‫رسالة بولس الرسول الول لتيموثاوس‬

‫ّل‬
‫الفصل الو‬
‫ّنا يسوع السيح الرجا‬
‫ّينا ورب‬
‫‪ 1‬بولس رسول يسوع السيح بامر ال منج‬
‫ديالنا ‪ 2‬لتيموثاوس ولدي القيقي ف الي‍مان‪ ٫‬النعمة والرحة والسلم من‬
‫ّنا‪.‬‬
‫عند ال ابونا والسيح يسوع رب‬
‫َكدونية باش‬
‫‪ 3‬بال ما طلبت منك تبقى ف أفسس حي كنت انا ماشي ل‍م‬
‫ّتوا للخرايف‬
‫ّموا شي تعليم اخر ‪ 4‬ول يتصن‬
‫ّي البعض من الناس ما يعل‬
‫توص‬
‫ّ ف‬
‫ّ كيجيبوا الادلت من غي بنيان ال ال‬
‫ّ ال‬
‫ّ ما عندهم حد‬
‫والصول ال‬
‫ّة من قلب صاف وضمي صال والي‍مان‬
‫ّا مقصود الوصاية هي الب‬
‫الي‍مان‪ 5 .‬وام‬
‫ّوا‬
‫ّجوا منهم البعض نرفوا للكلم الاوي ‪ 7‬كيحب‬
‫ّ حيت تعو‬
‫بل غش‪ 6 .‬المور ال‬
‫ّدوا‪8 .‬‬
‫ّمي الشرع وهم ما كيفهموا شي اش كيقولوا ول باش كيوك‬
‫يكونوا معل‬
‫ولكن احنا كيعرفوا باين الشرع مليح ادا خدمه الواحد على الطريق‬
‫الشرعية ‪ 9‬عارف هدا الشي باين الشرع ما هو شي معمول للتاقي لكن‬
‫ّي قاتلي ابوهم‬
‫ّار والدنبي للمنجوسي والفاسدين لل‬
‫للعاصيي والزايغي للفج‬
‫ّي كيسرقوا بن ادم‬
‫ّهم لقاتلي الناس ‪ 10‬للزانيي للفاسقي لل‬
‫ّ قاتلي أم‬
‫وال‬
‫ّ كتخالف التعليم الصحيح ‪11‬‬
‫ّابي للحانثي وادا كانت شي حاجة اخرى ال‬
‫للكد‬
‫ّنت انا عليه‪ 12 .‬وانا كنحمد يسوع‬
‫ّ تام‬
‫على حسب انيل مد ال البارك ال‬
‫ل كنت قبل‬
‫ّاني حيت حسبن صادق وجعلن ف الدمة ‪ 13‬انا اّ‬
‫ّ قو‬
‫ّنا ال‬
‫السيح رب‬
‫كافر ومعارض وكنتبوطل على الناس ولكن اترحت على حق اش عملته بالهل‬
‫ّ ف‬
‫ّة ال‬
‫ّنا بالزاف مع الي‍مان والب‬
‫حيت كنت بل إي‍مان ‪ 14‬وقوات نعمة رب‬
‫السيح يسوع‪ 15 .‬صادقة هي الكلمة وكتستحق كل قبول باين السيح يوسع جا‬
‫ّ انا هو الكبي فيهم‪ 16 ٫‬لكن على هدا الشي‬
‫ّي الدنبي ال‬
‫للدنيا بشا ينج‬
‫ّ ماشيي‬
‫ّل كل صب متال لدوك ال‬
‫ّ انا الو‬
‫ّر ف‬
‫اترحت باش يسوع السيح يظه‬
‫ّ ما يفن شي ول ينشاف‪ ٫‬الله‬
‫ّنوا به لياة الخرة‪ 17 .‬السلطان الداي ال‬
‫يام‬
‫الكيم وحده له التوقي والد على الدوام دي‍ما آمي‪.‬‬
‫ّنها عندك على حسب‬
‫‪ 18‬هده الوصاية‪ ٫‬يا ابن تيموثاوس‪ ٫‬انا كنام‬
‫د ف الي‍مان‬
‫ّ سبقوا عليك باش تارب باه الاربة الزيانة ‪ 19‬وشاّ‬
‫ّات ال‬
‫النبو‬
‫ّست بم السفينة من جهة الي‍مان تاني‬
‫ّ حي تركوه شي بعض تر‬
‫والضمي الصال ال‬
‫ّاوا باش ما‬
‫ّمتهم للشيطان باش يتب‬
‫ّ سل‬
‫ّ منخم هيمينايس والسكندر ال‬
‫‪ 20‬ال‬
‫يكفروا شي‪.‬‬
‫الفصل التاني‬
‫‪ 1‬ونطلب قبل من كل شي باين الطلبات والصلوات والرغبات والشكر‬
‫ّام باش‬
‫ّ هم حك‬
‫ّموا على قبل جيع الناس ‪ 2‬على حق اش السلطي وجيع ال‬
‫يتقد‬
‫ّيي وف المان بكل تقوى وتوقي‪ 3 .‬على حق اش هدا الشي مزيان‬
‫نعيشوا مهن‬
‫ّ كيبغي جيع الناس ينجاوا ويوصلوا لعرفة‬
‫ّينا ‪ 4‬ال‬
‫ّام ال منج‬
‫ومقبول قد‬
‫ّه كاين إله واحد ووسيط واحد بي ال وبي الناس‪ ٫‬النسان يسوع‬
‫الق‪ 5 .‬لن‬
‫ّ يشهدوا با ف أوقاتا‬
‫ّ اعطى نفسه فدية على الميع الشهادة ال‬
‫السيح‪ 6 ٫‬ال‬
‫ّ اتعلت لا انا مبشر ورسول‪ ٫‬كنقول الق ف السيح وما كنكدب‬
‫ّنة ‪ 7‬ال‬
‫العي‬
‫ّم للجنوس ف الي‍مان والق‪.‬‬
‫شي‪ ٫‬معل‬
‫ّيوا ف كل مكان رافدين كفوف طاهرين بل‬
‫‪ 8‬وكنبغي باين الرجال يصل‬
‫غضب ول جدال‪ 9 ٫‬وكدالك باين النسا يكسيوا دواتم بلباس الشمة واليبة‬
‫والرزانة‪ ٫‬ماشي بالضفاير أو الدهب أو الوهر أو اللباسات الغاليي ‪10‬‬
‫ّم‬
‫ّ متعاهدين بتقوة ال‪ 11 .‬تتعل‬
‫لكن بالعمال الصالة كما يليق بنسا ال‬
‫ّم ول تكم على‬
‫الراة بالسكات بكل طاعة‪ 12 .‬الراة ما عندها ادن باش تعل‬
‫ّنا‬
‫ّل وبعده أم‬
‫الرجل لكن تكون ساكتة‪ 13 .‬على حق اش ادم خلق هو الو‬
‫ّي‪ 15 ٫‬ولكن‬
‫ّاء‪ 14 .‬وادم ما اتغوى شي لكن الراة اتغوات وحصلت ف التعد‬
‫حو‬
‫ّة والقداسة مع الرزانة‪.‬‬
‫هي تنجا ف الولدة ادا يتبتوا ف الي‍مان والب‬
‫الفصل التالت‬

‫‪ 1‬صادقة هي الكلمة ادا بغى شي احد مرتبة الناظر كيفتش على واحد‬
‫الدمة مليحة‪ 2 .‬وواجب على الناظر يكون بل لوم‪ ٫‬واخد امراة واحدة‪٫‬‬
‫ّم‪ 3 ٫‬ما يكون‬
‫ُرباء‪ ٫‬يصلح يعل‬
‫ّ الضياف الغ‬
‫عاقل‪ ٫‬رزين وفيه الياء‪ ٫‬كيحب‬
‫ّع ف الربح القبيح لكن حني وماشي‬
‫شي شارب المر ول كيبغي يدابز‪ ٫‬ول طم‬
‫ّ الال ‪ 4‬كيحكم داره مليح‪ ٫‬عنده اولده طايعن بكل هيبة‪5 .‬‬
‫ماصم ول يب‬
‫على حق اش ادا كان شي احد ما كيعرف شي يكم داره‪ ٫‬كيف يقابل كنيسة ال؟‬
‫ّ مع راسه ويطيح ف عقوبة إبليس‪7 .‬‬
‫‪ 6‬ماشي جديد ف الي‍مان‪ ٫‬عندك يتكب‬
‫ّا‪ ٫‬عندك يطيح ف‬
‫ّ هم على بر‬
‫وواجب تاني تكون له شهادة مليحة عند ال‬
‫العاير ومصيدة إبليس‪.‬‬
‫ّافة يتمشاوا بالوقار ما يكونوا شي موالي‬
‫‪ 8‬كدالك واجب على الوق‬
‫ّاعي ف الربح القبيح ‪9‬‬
‫زوج د الوجوه‪ ٫‬ما مولوعي شي بالمر بالزاف ول طم‬
‫ّل وعاد‬
‫ّبوا ف الو‬
‫ّ الي‍مان ف ضمي صاف‪ 10 .‬وبالق هدو تاني يتجر‬
‫وعندهم سر‬
‫ّافة ادا كانوا بل لوم‪ 11 .‬كدالك واجب على النسا يكونوا‬
‫يكونوا وق‬
‫ّافة يكونوا‬
‫رزانات ماشي قرقارات‪ ٫‬لكن فايقات وصادقات ف كل شي‪ 12 .‬الوق‬
‫ل خدموا‬
‫رجال امراة واحدة حاكمي اولدهم وديارهم مليح‪ 13 .‬على حق اش اّ‬
‫ّاف حازوا لنفسهم درجة مليحة وتقة كتية ف الي‍مان ال‬
‫ّ‬
‫مليح ف مرتبة الوق‬
‫بالسيح يسوع‪.‬‬
‫‪ 14‬هدا الشي كنكتبه لك وكنرجا ني لعندك ف قريب ‪ 15‬ولكن ادا بطيت‬
‫ّ هو كنيسة ال الي‬
‫ّ‬
‫كتبت لك باش تعرف كيف واجب عليك تقابل بيت ال ال‬
‫ّ التقوى‪ ٫‬ال ظهر ف السد‪٫‬‬
‫ّم باين عظيم هو سر‬
‫عمود الق ولساسه‪ 16 ٫‬مسل‬
‫ّنوا به ف‬
‫ّا ف الروح‪ ٫‬شافوه الليكة‪ ٫‬وبشروا به الناس بي النوس وام‬
‫تب‬
‫الدنيا واترفع ف الد‪.‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫ّم ظاهر باين ف تاخي الزمان يرجوا شي ناس من‬
‫‪ 1‬ولكن الروح كيتكل‬
‫ّموا‬
‫ّفوا وتعاليم الشياطي ‪ 2‬وكيتكل‬
‫ّ كيتل‬
‫الي‍مان تابعي شي أرواح ال‬
‫بالنفاق والكدوب وعندهم ضميهم موسوم ‪ 3‬كيحصروا الناس على الزواج‬
‫ّ خلقهم ال باش يتقبلوا بالشكر عند الومني وال‬
‫ّ‬
‫ّموا بعض الواكل ال‬
‫وكيحر‬
‫ّب شي ادا‬
‫ّدة وما تتخي‬
‫كيعرفوا الق‪ 4 .‬على حق اش كل خليقة ال هي جي‬
‫ّرت الوت بدا‬
‫ّس بكلم ال والصلة‪ 6 .‬ادا فك‬
‫اتقبلت بالشكر ‪ 5‬حيت كتتقد‬
‫ّي ف الكلم د الي‍مان‬
‫ّام مليح ديال يسوع السيح مرب‬
‫الشي تكون واحد الد‬
‫ّخي د العجايز ما تقبلهم‬
‫ّا الرايف الوس‬
‫ِه‪ 7 .‬وام‬
‫ّ تبعت‬
‫والتعليم الليح ال‬
‫ّي نفسك للتقوى ‪ 8‬على حق اش التابي السدية كتنفع شواي ولكن‬
‫شي ورب‬
‫التقوى كتنفع لكل شي حيت عندها القول د الياة الاضرة والاجية‪9 .‬‬
‫صادقة هي الكلمة وكتستحق كل قبول‪ 10 ٫‬حيت على هدا الشي كنتعبوا‬
‫ّي د جيع‬
‫ّ هو النج‬
‫ّ ال‬
‫وكنرفدوا العيار على حق اش عملنا رجانا ف ال الي‬
‫ّم بدا الشي‪.‬‬
‫ّي وعل‬
‫ّما د الومني‪ 11 .‬وص‬
‫الناس ول سي‬
‫ّف‬
‫‪ 12‬ل يقر احد صغرك لكن كون متال مليح للمومني ف الكلم‪ ٫‬ف التصر‬
‫ّة‪ ٫‬ف الروح‪ ٫‬ف الي‍مان‪ ٫‬ف الصفاوة‪ 13 .‬حت ني‪ ٫‬داوم على القراية‬
‫‪ ٫‬ف الب‬
‫ّ اتعطات لك‬
‫ّ فيك ال‬
‫ّط شي ف العطى ال‬
‫والنصيحة والتعليم‪ 14 .‬ل تفر‬
‫ّم راسك لم باش‬
‫ّين الشيوخ‪ 15 .‬بال بدو المور‪ ٫‬سل‬
‫ّان يد‬
‫ّة مع حط‬
‫بالنبو‬
‫ّ بالك مع نفسك والتعليم وداوم على‬
‫تكون زيادتك ظاهرة ف كل شي‪ 16 .‬رد‬
‫ّي نفسك وهدوك تاني ال‬
‫ّ‬
‫ِ هدا الشي تنج‬
‫داك الشي‪ ٫‬على حق اش ادا عملت‬
‫كيسمعوك‪.‬‬
‫الفصل الامس‬
‫ّان بال‬
‫ّخ شي واحد الشرف لكن انصحه بال واحد البو والشب‬
‫‪ 1‬ل توب‬
‫ّات بال الزاتات بكل صفاوة‪.‬‬
‫ّهات والشاب‬
‫الوت ‪ 2‬والشارفات بال الم‬
‫ّالة‬
‫ّالت‪ 4 .‬ولكن ادا كانت شي هج‬
‫ّ هم بالق هج‬
‫ّالت ال‬
‫‪ 3‬اكرم الج‬
‫ّوا ف‬
‫ّل يتهل‬
‫ّموا ف الو‬
‫عندها الولد أو أولد الولد‪ ٫‬لزم على هدوك يتعل‬
‫ّه هدا الشي مليح ومقبول عند‬
‫اهل دارهم ويقوموا ب‍ما واجب لوالديهم‪ ٫‬لن‬

‫ّل على ال وهي كتداوم على‬
‫ّالة ووحدها كتتك‬
‫ّ هي بالق هج‬
‫ال‪ 5 .‬ولكن ال‬
‫ّة‪7 .‬‬
‫ّع راها ماتت وهي حي‬
‫ّ كتتمت‬
‫ّا ال‬
‫الطلبات والصلوات ليل ونار‪ 6 ٫‬وام‬
‫ّى شي ف‬
‫ّي بدا الشي باش يكونوا بل لوم‪ 8 .‬وادا كان شي احد ما يتهل‬
‫وص‬
‫ل ما هو‬
‫ّما ف اهل داره راه نكر الي‍مان وهو اقبح من هداك اّ‬
‫دياله ول سي‬
‫ّي‬
‫ل من ست‬
‫ّالة‪ ٫‬لزم ما تكون شي ف عمرها قّ‬
‫ّم واحد الج‬
‫شي مومن‪ 9 .‬باش تتزم‬
‫ّات الولد‪٫‬‬
‫عام‪ ٫‬زوجة رجل واحد‪ 10 ٫‬مشهود لا بأعمال صالة‪ ٫‬ادا هي رب‬
‫ّفي‪ ٫‬تبعت كل عمل صال‪11 .‬‬
‫ّيسي‪ ٫‬عاونت الضي‬
‫ّفت الغرباء‪ ٫‬غسلت رجلي القد‬
‫ضي‬
‫ّات ل تقبلهم شي على حق اش من اين يبداوا يزيغوا من‬
‫ّالت الشاب‬
‫ّا الج‬
‫ام‬
‫ّل‪13 ٫‬‬
‫ّجوا‪ 12 ٫‬وعندهم عقوبة حيت تركوا الي‍مان الو‬
‫السيح يبغيوا يتزو‬
‫ّالت يدوروا ف الديار وماشي‬
‫ّموا يكونوا بط‬
‫وفوق داك الشي تاني كيتعل‬
‫ل ما واجب‬
‫ّموا باّ‬
‫ّات كيتكل‬
‫ّالت وكان لكن كيهدروا ف الناس تاني وفضولي‬
‫بط‬
‫ّجوا ويولدوا الولد ويقابلوا‬
‫ّات يتزو‬
‫شي‪ 14 .‬على داك الشي نبغي الشاب‬
‫ّة للعدو باش يشتم‪ 15 ٫‬على حق اش شي منهم راهم‬
‫الديار وما يعطيوا سب‬
‫ّالت‪ ٫‬لزم‬
‫خرجوا مورا الشيطان‪ 16 .‬ادا كان شي مومن أو مومنة عندهم هج‬
‫ّالت‪.‬‬
‫ّ هم بالق هج‬
‫ّلوا شي على الكنيسة باش تعاون هي ال‬
‫يعاونوهم وما يتق‬
‫ّ كيحكموا مليح ينحسبوا مستاهلي توقي متن ول‬
‫ّا الشيوخ ال‬
‫‪ 17‬ام‬
‫ّ كيتعبوا ف التبشي والتعليم‪ 18 ٫‬على حق اش الكتاب كيقول‪ :‬ل‬
‫ّما ال‬
‫سي‬
‫ّ كيستاهل اجارته‪.‬‬
‫ّام ال‬
‫ّ كيدرس والد‬
‫ّموا شي التور ال‬
‫تكم‬
‫ّ زوج د الشهود‬
‫‪ 19‬ل تقبل شي الشكوى على واحد الشيخ من غي على فم‬
‫ّام الميع باش يافوا الخرين‪21 .‬‬
‫ّهم قد‬
‫ّ كيدنبوا‪ ٫‬وب‬
‫أو تلتة‪ 20 .‬ال‬
‫ّ يسوع السيح والليكة الختورين بشا تضي هدو‬
‫ّام ال والرب‬
‫كنداخل عليك قد‬
‫ّك على احد بالزربة‬
‫ّ يد‬
‫ّات‪ 22 .‬ل تط‬
‫المور بل غرض وما تعمل حت شي بالوجهي‬
‫ول تشرك ف دنوب الخرين‪ ٫‬احضي نفسك باش تكون صاف‪.‬‬
‫ّاب الا لكن خود شواي د المر على قبل‬
‫َ بفوق‪ ٫‬لتكون شي شر‬
‫‪ 23‬من داب‬
‫ّ هم بالزاف‪.‬‬
‫كرشك والرضات ديالك ال‬
‫ّا البعض دنوبم كيتبعوهم‪.‬‬
‫‪ 24‬دنوب شي ناس بايني كيسبقوا للحكم وام‬
‫ّ هي بلف داك الشي ماتكن شي‬
‫‪ 25‬كدالك تاني العمال الثالة باينة وال‬
‫ّع‪.‬‬
‫تتخب‬
‫الفصل السادس‬
‫ّ هم مكسوبي عبيد يسبوا أسيادهم مستاهلي كل توفي باش ما‬
‫‪ 1‬جيع ال‬
‫ّ عندهم أسيادهم مومني‪ ٫‬ل يقروهم شي‬
‫ينشتم شي اسم ال وتعليمه‪ 2 ٫‬وال‬
‫ّ متساركي ف الفضل‬
‫على حق اش هم اخوت لكن يطيعوا لم اكت على حق اش ال‬
‫ّم وانصح بدا الشي‪.‬‬
‫هم مومني ومبوبي‪ .‬عل‬
‫ّنا يسوع‬
‫ّم شي تعليم اخر وما يوافق شي مع رب‬
‫‪ 3‬ادا كان شي احد كيعل‬
‫ّ وما كيفهم‬
‫ّ هو على حسب التقوى‪ 4 ٫‬راه متكب‬
‫السيح الصحيح والتعليم ال‬
‫ّ كيتولدوا‬
‫حت شي لكن راسه مشغول بالسقصيات والغاننات على الكلمات ال‬
‫ل فاسدين‬
‫منهم السد والصام والسفاهة والظنون القباح ‪ 5‬ومادلت الناس اّ‬
‫ل بال‬
‫ّوا باين التقوى هي تارة‪ ٫‬فارق اّ‬
‫ّ كيظن‬
‫العقل وما عندهم شي الق ال‬
‫ّا التقوى مع القناعة هي ربح عظيم‪ 7 .‬على حق اش ما دخلنا‬
‫هدو‪ 6 .‬وام‬
‫للدنيا بشي وظاهر باين ما نقدروا شي نرجوا منها بشي‪ 8 ٫‬وادا كانت‬
‫ّ يبغيوا يكونوا أغنياء هم‬
‫ّا ال‬
‫عندنا الاكلة والكسوة نقنعوا بم‪ 9 .‬وام‬
‫ّوا‬
‫ل كيضر‬
‫ماشيي يطيحوا ف التجربة والصيدة وبالزاف د الشهاوي المقة اّ‬
‫ّة الال هي اصل جيع‬
‫ّقوا الناس ف الراب واللك‪ 10 .‬على حق اش مب‬
‫ّ كيغر‬
‫وال‬
‫ّ من اين بغاواه شي ناس خرجوا على الي‍مان وطعنوا أنفسهم بأوجاع‬
‫ّ ال‬
‫الشر‬
‫ّا انت‪ ٫‬يا إنسان ال‪ ٫‬اهرب من هدو المور واتبع الق‬
‫بالزاف‪ 11 .‬وام‬
‫ِ تاني وشهدت‬
‫ِ‬
‫ّ لا تناديت‬
‫والتقوى والي‍مان‪ ٫‬واقبض ف الياة الداي‍مة ال‬
‫ل كيحيي كل‬
‫ّام ال اّ‬
‫ّيك قد‬
‫ّام شهود بالزاف‪ 13 .‬كنوص‬
‫واحد الشهادة مليحة قد‬
‫ّام بيلطس البنطي واحد الشهادة مليحة ‪ 14‬باين‬
‫ّ شهد قد‬
‫شي والسيح يوسع ال‬
‫ل ماشي‬
‫ّنا يسوع السيح ‪ 15‬اّ‬
‫تضي الوصاية بل وسخ وبل لوم حت لظهور رب‬
‫ل هو‬
‫ّ الرباب ‪ 16‬اّ‬
‫ّنه ف أوقاته البارك العزيز الوحيد ملك اللوك ورب‬
‫يبي‬

‫ّ ما يشوفه احد من‬
‫ّب شي ال‬
‫ّ ما يتقر‬
‫وحده ما يوت شي الساكن ف النور ال‬
‫ّ له التوقي والقدرة الداي‍مة‪ .‬آمي‪.‬‬
‫الناس ول يقدر يشوفه ال‬
‫ّوا شي ول يعملوا‬
‫ّي الغنياء ف هده الدنيا الاضرة ما يتكب‬
‫‪ 17‬وص‬
‫ّ كيعطينا كل شي بالوفا باش‬
‫ّ ال‬
‫تكلنم على الغن الفاني لكن على ال الي‬
‫نفرحوا‪ 18 ٫‬وباين يعملوا الي ويكونوا غانيي ف العمال الصالة ويكونوا‬
‫ساخيي ف يالعطاء وجواد ف الفريق ‪ 19‬خازني لنفسهم لساس مزيان للوقت‬
‫ّن عندك‬
‫ل ات‬
‫الاجي باش يقبضوا ف الياة الداي‍مة‪ 20 .‬يا تيموثاوس‪ ٫‬احضي اّ‬
‫ّي العلم بالكدوب ‪21‬‬
‫ّيمسم‬
‫ّخ ومالفات العلم ال‬
‫ّد على الكلم الباطل الوس‬
‫وحي‬
‫ّ فخموا به شي ناس وتلفوا على الي‍مان‪ .‬النعمة معك‪ .‬آمي‪.‬‬
‫ال‬
‫رسالة بولس الرسول التانية لتيموثاوس‬
‫ّل‬
‫الفصل الو‬
‫ل ف يسوع‬
‫‪ 1‬بولس رسول يسوع السيح بإرادة ال على حسب قول الياة اّ‬
‫السيح‪ 2 ٫‬لتيموثاوس ابن الببيب‪ .‬النعمة والرحة والسلم من عند ال الب‬
‫ّنا‪.‬‬
‫والسيح يسوع رب‬
‫ّ كنعبده من جدودي بضمي صاف كما كندكرك دي‍ما ف‬
‫‪ 3‬انا كنحمد ال ال‬
‫ّر بالفرحة ‪ 5‬من‬
‫ّر دموعك كنتوحش نشوفك باش نتعم‬
‫طلباتي ليل ونار ‪ 4‬متفك‬
‫ّك أفنيكي‬
‫ّتك لويس وأم‬
‫ّ سكن ف جد‬
‫ّ فيك ال‬
‫ّر الي‍مان بل نفاق ال‬
‫اين كنتفك‬
‫ّرك باش تيي تاني‬
‫ّن باين فيك انت تاني‪ 6 .‬وعلى هدا الشي كنفك‬
‫وانا ميق‬
‫ّ‪ 7 .‬على حق اش ال ما اعطانا شي روح الوف‬
‫ّان يدي‬
‫ّ فيك بط‬
‫العطى د ال ال‬
‫ّة و د النصيحة‪.‬‬
‫ّة و د الب‬
‫لنك الروح د القو‬
‫ّ انا السجون دياله‬
‫ّنا ول بي‬
‫‪ 8‬على داك الشي ل تشم شي بشهادة رب‬
‫ّانا وعرض‬
‫ّ ن‬
‫ّة ال ‪ 9‬ال‬
‫ّات على سبب النيل على حسب قو‬
‫لكن ارفد حقك ف الشق‬
‫ّسة ماشي على حسب أعمالنا لكن على حسب القصد‬
‫علينا بواحد العرضة مقد‬
‫ّ اتعطات لنا ف السيح يسوع قبل من خلوق الدنيا ‪ 10‬وبالق‬
‫والنعمة ال‬
‫ّ الياة واللود‬
‫ّل الوت وبي‬
‫ّ بط‬
‫ّينا يسوع السيح ال‬
‫َ بظهور منج‬
‫ظهرت داب‬
‫ّم للجنوس‪ 12 .‬على‬
‫ُبشر ورسول ومعل‬
‫ّ اتعلت له أنا م‬
‫بواسطة النيل ‪ 11‬ال‬
‫هدا الشي كنحمل هدو المور تاني لكن ما انا شي حشمان على حق اش كنعرف‬
‫ّن باين قادر يضي أمانت حت لداك النهار‪.‬‬
‫ّنت‪ ٫‬وانا ميق‬
‫ب‍من ام‬
‫ّ ف‬
‫ّة ال‬
‫ّ ف الي‍مان والب‬
‫ِه من‬
‫ّ سعت‬
‫ّ ف صورة الكلم الصحيح ال‬
‫‪ 13‬شد‬
‫ّ ساكن فينا‪.‬‬
‫السيح يسوع‪ 14 .‬احضي المانة الصالة بالروح القدس ال‬
‫ل منهم‬
‫ّا كلهم فارقوني اّ‬
‫ّ ف آسي‬
‫ِ هدا الشي باين هدوك ال‬
‫‪ 15‬انت عرفت‬
‫ّ يعطي الرحة لدار أنيسيفورس على خق لش‬
‫ّس وهرموجانس‪ 16 .‬الرب‬
‫فيجل‬
‫ّات وما حشم شي بالسنسلة ديال ‪ 17‬لكن من اين كان ف‬
‫فاداني بالزاف د الر‬
‫ّ ف‬
‫ّ يعطيه باش يصيب الرحة عند الرب‬
‫ّم وصابن‪ 18 .‬الرب‬
‫ّ مسق‬
‫رومة فتش علي‬
‫داك النهار‪ ٫‬وكتعرف مليح كل ما كان كيخدم ف أفسس‪.‬‬
‫الفصل التاني‬
‫ّ ف السيح يسوع‪ 2 ٫‬وال‬
‫ّ‬
‫ّى‪ ٫‬يا ولدي‪ ٫‬بالنعمة ال‬
‫‪ 1‬على داك الشي تقو‬
‫ّموا اخرين‬
‫ّ يقدروا يعل‬
‫ّنه عند الناس الصادقي ال‬
‫ّ بشهود كتار ام‬
‫ِه من‬
‫سعت‬
‫ّات بال واحد العسكري مليح ديال يسوع‬
‫ّك ف الشق‬
‫تاني‪ 3 .‬وانت‪ ٫‬رفد حق‬
‫ّل بامور هده الياة باش‬
‫ّ كيخدم عسكري ويتخب‬
‫السيح‪ 4 .‬ما كاين احد ال‬
‫ّله عسكري‪ 5 .‬وتاني ادا كان شي احد كيجاهد ما يربح عي‬
‫ّ دخ‬
‫يرضي هداك ال‬
‫ّل من‬
‫ّ كيخدم ياخد هو الو‬
‫ّح ال‬
‫ادا جاهد على طريق القانون‪ 6 .‬يوجب للفل‬
‫ّر يسوع‬
‫ّ الفهامة ف كل شي‪ 8 .‬تفك‬
‫ّ كنقول‪ ٫‬ويعطيك الرب‬
‫ّت‪ 7 .‬افهم ال‬
‫الغل‬
‫ل فيه‬
‫ّتي على حسب انيلي ‪ 9‬اّ‬
‫ّية داود باين قام من الي‬
‫ّ من در‬
‫السيح ال‬
‫ّد‪10 .‬‬
‫ّات حت القيود بال واحد الرم‪ ٫‬لكن كلم ال ما هو شي مقي‬
‫كنحمل الشق‬
‫ّلوا هم تاني‬
‫ّة الختورين باش يتوص‬
‫على داك الشي كنصب ف كل شي على مسب‬
‫ّا‬
‫ّ ف السيح يسوع مع الد الداي‪ 11 .‬صادقة هي الكلمة‪ ٫‬ادا كن‬
‫بالنجا ال‬

‫متنا معه ماشيي نياوا تاني معه‪ 12 .‬ادا صبنا ماشيي نلكوا تاني معه‪.‬‬
‫ّا شي هو راه يبقى‬
‫ّن‬
‫وادا نكرناه هو ينكرنا احنا تاني‪ 13 .‬ادا ما ام‬
‫صادق‪ ٫‬ما يقدر شي ينكر نفسه‪.‬‬
‫ّ باين ما يتخاصموا شي‬
‫ّام الرب‬
‫ّرهم بدو المور وداخل عليهم قد‬
‫‪ 14‬فك‬
‫ّ كيسمعوه‪ 15 .‬اعمل جهدك تعطي‬
‫ّ ما كينفع حت لشي لكن كيهدم ال‬
‫بالكلم‪ ٫‬ال‬
‫ّل كلم الق ف القيقة‪16 .‬‬
‫ّ ما يتخزى شي مفص‬
‫ّام ال‬
‫ّ واحد الد‬
‫ّي ل‬
‫نفسك مزك‬
‫ّد عليهم على حق اش يزيدوا لفجور اكت‪٫‬‬
‫ّخي بع‬
‫ّا الدرات الاويي والوس‬
‫وام‬
‫ّ منهم هيمينايس وفيليتس ‪ 18‬ال‬
‫ّ‬
‫‪ 17‬وكلمهم ياكل بال واحد الدبرة‪ ٫‬ال‬
‫زاغوا الق كيقولوا باين القيامة دازت وكيقلبوا اليان دشي بعضي‪19 .‬‬
‫ل هم‬
‫ّ كيعرف اّ‬
‫ولكن لساس ال الصحيح هو تابت حيت عنده هدا الطابع‪ :‬الرب‬
‫ّد على الدنوب‪ 20 .‬ولكن واحد‬
‫ّ يبع‬
‫دياله‪ .‬وكل من كيدكر اسم السيح ل بد‬
‫الدار كبية فيها ماشي غي مواعن من الدهب والنقرة وكان‪ ٫‬لكن من العود‬
‫ّر شي احد نفسه من هدو‬
‫ّ‪ 21 .‬وادا طه‬
‫ُل‬
‫والطي تاني وهدوك للتوقي وهدو للد‬
‫ّد لكل خدمة‬
‫ّس وكيصلح لاجة سيده وموج‬
‫المور يكون واحد الاعون للتوقي مقد‬
‫مليحة‪.‬‬
‫ّة‬
‫ُغر اهرب منهم واتبع التقوى والين والب‬
‫ّا الشهاوي د الص‬
‫‪ 22‬ام‬
‫ّد على السايل الاويي‬
‫ّ من قلب صاف‪ 23 .‬بع‬
‫ّطوا على الرب‬
‫ّ كيعي‬
‫والسلم مع ال‬
‫ّ ما واجب شي‬
‫ّام ديال الرب‬
‫والبال عارف باين يولدوا الصومات‪ 24 ٫‬والد‬
‫ّات ‪ 25‬ينهي‬
‫ّار ف الشق‬
‫ّم صب‬
‫عليه ياصم لكن يكون رطب مع الميع يصلح يعل‬
‫بصغران الربس العارضي ادا يقدر يكون يعطيهم ال التوبة باش يعرفوا الق‬
‫ّدهم باش يعملوا خاطره‪.‬‬
‫ّ إبليس من حيت صي‬
‫ّوا روسهم من فخ‬
‫‪ 26‬ويفك‬
‫الفصل التالت‬
‫ّام الخرين ماشي يي واحد الوقت‬
‫‪ 1‬ولكن اعرف هدا الشي باين ف الي‬
‫ّين‬
‫ّمي متكب‬
‫ّوا الال متعظ‬
‫ّوا نفسهم يب‬
‫صعيب‪ 2 .‬على حق اش الناس يكونوا يب‬
‫ّة بل‬
‫كافرين ما طايعي شي لوالديهم ما كيحمدوا شي ال منجوسي ‪ 3‬بل من‬
‫ّوا شي الصلح ‪4‬‬
‫ّابي‪ ٫‬ما قادرين شي على الصب واعرين‪ ٫‬ما كيحب‬
‫رضى غت‬
‫ّة د ال‪ 5 ٫‬عندهم‬
‫ّات‪ ٫‬دون الب‬
‫ّوا اللد‬
‫ّارة زاعمي منفوخي مع روسهم كيحب‬
‫غد‬
‫ّتا‪ .‬فارق هدو‪ 6 .‬على حق اش منهم‬
‫صورة التقوى ولكن هم كينكروا قو‬
‫ّلت بالدنوب‬
‫ّدوا النسا المقات التق‬
‫ّ كيدخلوا للديار وكيصي‬
‫كيجيوا هدو ال‬
‫ّموا وعمرهم ما كيقدروا يدركوا‬
‫ّقات بشهاوي متلفي‪ 7 ٫‬دي‍ما كيتعل‬
‫السو‬
‫َبيس موسى كدالك هدو تاني‬
‫ّيس وي‬
‫َن‬
‫معرفة الق‪ 8 .‬وبال ما عارضوا ي‬
‫كيعارضوا الق‪ .‬ناس فاسدين العقل ومن جهة الي‍مان ما مقبولي شي‪ 9 .‬لكن‬
‫هم ما يزيدوا ششي اكت على حق اش حقهم ماشي يظهر للجميع كما ظهر حق‬
‫هدوك تاني‪.‬‬
‫ّت وصبي‬
‫ِ تعليمي وسيتي وقصدي واي‍ماني ومهلت ومب‬
‫ّا انت‪ ٫‬تبعت‬
‫‪ 10‬وام‬
‫‪ 11‬وت‍مرميداتي وعند ابي كما طرا ل ف أنطاكية وإيقونية ولستة‪ ٫‬اش من‬
‫ّ كيبغيوا يعيشوا‬
‫ّ‪ 12 ٫‬وجيع ال‬
‫ّاني الرب‬
‫ّزتم‪ ٫‬ومن الميع ن‬
‫ت‍مرميدات دو‬
‫ّرين يزيدوا‬
‫بالتقوى ف السيح يسوع يتمرمدوا‪ 13 ٫‬ولكن الناس القباح الزو‬
‫ّمت‬
‫ّا انت‪ ٫‬اتبت على ما تعل‬
‫ّفوا وهم متلوفي‪ 14 .‬وام‬
‫يقباحوا اكت كيتل‬
‫ّسة‬
‫ِ الكتب القد‬
‫ُغرك عرفت‬
‫ّمته‪ 15 ٫‬وانت من ص‬
‫ّنت به عارف من عند من تعل‬
‫وتيق‬
‫ّ ف السيح يوسع‪ 16 .‬الكتاب‬
‫ّ قادرين يعطيواك العقل للنجا بالي‍مان ال‬
‫ال‬
‫ّ ف‬
‫ّه جا بالوحي من ال وكينفع للتعلسم والتوبيخ للتقوي والتابي ال‬
‫كل‬
‫ّد لكل عمل صال‪.‬‬
‫التقوى ‪ 17‬باش يكون النسان د ال كامل وموج‬
‫الفصل الرابع‬
‫ل ماشي‬
‫ّ يسوع السيح اّ‬
‫ّام ال والرب‬
‫‪ 1‬على داك الشي داخلت عليك قد‬
‫ّتي ف وقت ظهوره وملكته ‪ 2‬بشر بالكلم‪ ٫‬داوم على داك الشي‬
‫ّي والي‬
‫يكم الي‬
‫ّخ‪ ٫‬اني‪ ٫‬انصح بكل صب والتعليم‪ 3 .‬حيت يي‬
‫ف وقت الوجبة ومن غي وجبة‪ ٫‬وب‬
‫ّ فيه ما يملوا شي التعليم الصحيح لكن حيت أدنيهم كيكلوهم‬
‫الوقت ال‬
‫ّدوا أدنيهم على الق‬
‫ّة‪ 4 ٫‬ويي‬
‫ّمي على حسب شهاويهم الاص‬
‫يمعوا لروسهم معل‬

‫ّات‪٫‬‬
‫ّا انت‪ ٫‬كون على بال ف كل شي‪ ٫‬احل الشق‬
‫ّجوا للخرايف‪ 5 .‬وام‬
‫ويتعو‬
‫اعمل البشر‪ ٫‬اوف خدمتك‪.‬‬
‫ّل ووقت فكاكي راه جا‪ 7 ٫‬انا اجتهدت واحد الهاد‬
‫َ مسب‬
‫‪ 6‬حيت انا داب‬
‫ّد ل واحد التاج د‬
‫َ راه كاين موج‬
‫ّلت جريت‪ ٫‬حضيت الي‍مان ‪ 8‬وداب‬
‫مزيان‪ ٫‬كم‬
‫ل وكان لكن‬
‫ّ الاكم العادل ف داك النهار وماشي َ‬
‫ّ يعطيه ل الرب‬
‫التقوى ال‬
‫ّوا الظهور دياله‪.‬‬
‫ّ كيحب‬
‫لميع تاني ال‬
‫‪ 9‬بادر تي لعندي دغيا ‪ 10‬على حق اش دي‍ماس راه بركن حيت حب‬
‫ّ‬
‫الدنيا الاضرة ومشى لتسالونيكي وكريسكس لغلطية وتيطس لدلاطية‪ ٫‬لوقا‬
‫ّا تيخيكس عاد‬
‫ّي معك مرقس وجيبه حيت كينفع ل للخدمة‪ 12 .‬ام‬
‫َ‪ .‬اد‬
‫وحده معي‬
‫ّيته ف ترواس عند كاربس جيبه من اين تي‬
‫ّ خل‬
‫سيفطته لفسس‪ 13 ٫‬السلهام ال‬
‫ّ كتي‪ .‬الرب‬
‫ّ‬
‫ّ ل شر‬
‫ّاس بي‬
‫ّما الصفحات‪ 14 .‬إسكندر النح‬
‫والكتب تاني ول سي‬
‫ّ كلمنا‬
‫يازيه على حسب فعايله‪ 15 .‬احضي راسك منه انت تاني حيت كيضد‬
‫ّوني الميع‪ ٫‬ل ياسبهم‬
‫َ احد لكن خل‬
‫ّل ما وقف معي‬
‫بالزاف‪ 16 .‬ف جوابي الو‬
‫ّ التبشي‬
‫ّة باش يوف بي‬
‫َ واعطاني القو‬
‫ّ وقف معي‬
‫شي ال به‪ 17 ٫‬ولكن الرب‬
‫ّ من كل حاجة‬
‫ّين الرب‬
‫ّيت من فم السبع‪ 18 .‬وينج‬
‫ويسمعوا جسيع النوس وتنج‬
‫ّ له الد على الدوام دي‍ما‪ .‬آمي‪.‬‬
‫قبيحة ويفظن للكته السماوية‪ ٫‬ال‬
‫ّم على بريسكا واكيل ودار أنيسيفورس‪ 20 ٫‬أراستس بقى ف‬
‫‪ 19‬سل‬
‫ّيته ف ميليتس مريض‪ 21 .‬بادر تي قبل‬
‫ّا ترفيموس راه خل‬
‫كورنثوس وام‬
‫ّهم‪ 22 .‬الرب‬
‫ّ‬
‫ّم عليك أفبولس وبوديس ولينس وكلفدية والوت كل‬
‫الشتوة‪ .‬كيسل‬
‫يسوع السيح يكون مع روحك‪ .‬النعمة معكم‪ .‬آمي‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful