‫جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة جرائم‬

‫المجلس العسكري‪ ،‬أبناء مبارك في الحكم‪.‬‬

‫قامت قوات الجيش وأفراد التحتحتريتات‬
‫العسكرية وعصابات البلطجية‪ ،‬الحي يرعاهتا‬
‫النظام‪ ،‬بالهجوم على االعحصام السلمتي فتي‬
‫شارع رئاسة الوزراء‪ ،‬بعد افحعال مشادة مت‬
‫( عبودي) من شباب االلتحتراس التكي تان‬
‫يلعب الكرة‪ ،‬والححرش به واالعحداء عتلتيته‬
‫وصعقه‪ ،‬ورفض إطالق سراحه لمدة أ ثتر‬
‫من ساعة‪.‬‬
‫حيث تم استحتلتالل ا متر تكريتعتة‬
‫للهجوم‪ ،‬المعد مسبقا لفض اعحصام مجلتس‬
‫الشعب بالقوة وحرق الخيام‪ .‬وتتم تترويت‬
‫ا اذيب القديمة عن أن أهالي المنطقة هم‬
‫من يحصادمون م المعحتصتمتيتن‪ ،‬رنتم أن‬
‫شارع رئاسة الوزراء ال يعرقل المرور‪ ،‬وأنه‬
‫يق في قلب متنتطتقتة وزارات وهتيت تات‬
‫حكومية‪ ،‬وسفارات‪ ،‬ولس منطقة سكنية‪.‬‬
‫ما اححل جنود الجيش وبتلتطتجتيتة‬
‫بالزي المدني للمباني الحتكتومتيتة التحتي‬
‫تخض بالفعل لسيطرة الجيش‪ ،‬ومن بينتهتا‬
‫مبنى مجلس الشعب‪ ،‬لالعحداء بالتحتجتارة‬
‫والزجاج على المعحصمين والنشطتاء التحتي‬
‫توافدت على شارع قصر العيني تعبيترا عتن‬

‫اللضب‪ .‬وسقط العشرات من المحظاهتريتن‬
‫تحت الهراوات وبتالترصتاص التمتطتاطتي‬
‫والخرطوش‪ ،‬وستط إطتالق نتار حتي فتي‬
‫الهواء إلرهابهم‪.‬‬
‫هك هو حكم العسكتر يستحتختدم أقتكر‬
‫الوسائل لقم الثوار‪..‬‬
‫هكا هو المجلس الكي يدعي تتحتقتيت‬
‫الديمقراطية بالحواف م قوى ستيتاستيتة‬
‫رضت بما يلقيه لهتا وبتاعتت دم التثتوار‪. .‬‬
‫مقابل مقاعد في برلمان يححله التعتستكتر‬
‫والبلطجية‪ ،‬وقادرين على االسحيالء عتلتيته‬
‫وعلى حرقه‪..‬‬

‫هكه هي حكومة الجنزوري‪ ،‬الكي خدم عمره تحت حكم سيده مبارك‪،‬‬
‫تريد دخول مجلس الوزراء على دماء الثوار‪.‬‬
‫البد من محا مة مجلس مبارك‪..‬‬
‫عار على الجيش المصري‪ ..‬عار على من يصمت ويحواطأ‬
‫المجلس العسكري يقود الثورة المضادة‪ ..‬ولكن الثورة مسحمرة‬
‫شارك في فعاليات مر ز الدراسات االشحرا ية‬
‫‪ 7‬شارع مراد‪ ،‬ميدان الجيزة‪..‬‬
‫تاب أخبار ونشاطات المر ز‬
‫موق المر ز‪www.e-socialists.net :‬‬
‫وجريدتنا‪ :‬االشحرا ي‬
‫‪facebook.com/eg.socialists‬‬
‫‪twitter.com/socialists‬‬
‫‪eg.socialists@gmail.com‬راسلونا‪:‬‬