‫الي الحبيب بابكر عباس "بن أم أخ"‬

‫بمناسبة مغادرة الزميل د‪ .‬بابكر عباس‬
‫أخي أبا عباس‪ -‬يا أحلى وأعز الناس وال بريدة من غيرك ما‬
‫تنداس وأشعر كأنني كبرت وعجزت وطلعت معاش – لن الدنيا‬
‫من غيرك تبقى خلص وبغيابك عن عيني هابقى محتاس وفي‬
‫الهم متعاص وأي حاجة بدونك تبقى بلش‪.‬‬
‫أخي ابا عباس كأنني في حلم أو ما شابه‪ ،‬لست مصدقا أننا‬
‫سنفترق‪ ،‬عرفتك طيلة السنوات الربع الماضية نعم الخ‬
‫والصديق ونعم النسان الرقيق وها نحن نقترب من نهاية‬
‫الطريق وأي طريق بدون صديق أو رفيق او شقيق‪.‬‬
‫لقد شاركتني هموم العمل وكنت دائما تمنحني المل وخففت عني‬
‫قسوة الغتراب وشعرت معك بدفئ واقتراب‪ .‬ترانا سنلتقي‬
‫ثانية ؟ متى وأين؟‪-‬أخشى إل يحدث ذلك وأن يطول الغياب ويبتعد‬
‫الحباب ويضيع العمر منا كما ضاع الشباب وعزائي انك قد تعود‬
‫للهل والصحاب على شاطئ النيل ومائه الرقراق العذاب أو قد‬
‫تجد رزقك في مكان آخر تجد فيه أحلى الصحاب ويرتد إليك‬
‫الشباب وأتمنى من رب الرباب أن يمنحك الصحة والعافية‬
‫واعذرني فقد ضاعت مني القافية وغلبت علي دموع جافية والي‬
‫لقاء قريب يا أعز حبيب إنشاء ال‪.‬‬

‫أ‪.‬د‪ .‬علي حسن صديق (أبو أحمد)‬

‫‪babikerabbas51@hotmail.com‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful