‫جامعة اللك سعود‬

‫مركز الدراسات الطبية‬
‫أقسام العلوم والدراسات الطبية‬
‫الختب الركزي – وحدة الهر اللكتوني‬
‫البنامج ألثرائي الصيفي للموهوبات \\‪2009‬م‬
‫التقنية اليوية وأمراض العصر‬

‫\\ ‪ 1430‬هـ‬

‫تقنية الهر‬
‫اللكتوني النافذ‬

‫إعداد‪ :‬ا‪ .‬ماجدة الرشود‬

‬ت تزويده بعدسات كهرومغناطيسية ‪ -‬تعمل‬ ‫على تركيز الشعاع اللكتوني ‪ -‬الصول على تكبيات عالية‬ ‫تصل إل مئات اللف‪.‫بسم ال الرحن الرحيم‬ ‫عندما اختع العال ليفنهوك الهر الضوئي اندهش الناس من‬ ‫دقة تفاصيله لعال العينة‪ .‬‬ ‫الدول التال يوضح أهم الفروق بي الهر اللكتوني والهر‬ ‫الضوئي‬ ‫الهر الضوئي‬ ‫الهر اللكتوني‬ ‫مصدر الضاءه‬ ‫الصباح الكهربائي‬ ‫فتيلة التنجستي‬ ‫نوع العدسات‬ ‫زجاجية‬ ‫كهرومغناطيسية‬ ‫العدسات‬ ‫العدسة العينية‬ ‫العدسة الشيئية‬ ‫العدسة الكثفة‬ ‫العدسة‬ ‫العدسة‬ ‫العدسة‬ ‫العدسة‬ ‫تغيي التكبي‬ ‫تريك العدسة‬ ‫الشيئية‬ ‫تغيي التيار الار‬ ‫بالال‬ ‫الكهرومغناطيسي‬ ‫للعدسة الشيئية و‬ ‫‪2‬‬ ‫الشيئية‬ ‫الكثفة‬ ‫التوسطة‬ ‫العارضة‬ .‬‬ ‫الهر اللكتوني تستخدم فيه اللكتونات كمصدر للضاءة بدل من‬ ‫الضوء الكهربائي‪ .‬وبتطوير الهر الضوئي الركب‬ ‫تقدمت العرفة ف علوم كثية مثل التشريح والنسجة واللية‬ ‫والوراثة ما أدى إل نقله كبيه ف الدراسات العلمية‪،‬ولكن‬ ‫الدث الكثر أهية ف هذا الال كان اختاع الهر اللكتوني‬ ‫الذي تصل قوة تكبيه العالية ليس فقط لفحص الكائنات الية‬ ‫الدقيقة بل إل أمكانيه مشاهدة أدق التفاصيل الدقيقة با‪.

‬‬ ‫الهر اللكتوني النافذ )‪:(TEM‬‬ ‫‪‬‬ ‫وهو يتميز بإعطاء صورة من بعدين طول وعرضي‪ .‬‬ ‫‪3‬‬ .‬نتيجة لنفاذ‬ ‫الشعاع اللكتوني داخل القاطع الرقيقة من النسجة أو‬ ‫الليا‪.‬نتيجة مسح سطحي و خارجي‬ ‫شامل للنسجة أو الليا‪.‫التوسطة‬ ‫ضبط البعد البؤري‬ ‫تغيي السافة بي‬ ‫العدسة الشيئية‬ ‫والعينية‬ ‫تغيي شدة التيار‬ ‫الكهربائي الار‬ ‫بالعدسة‬ ‫الكهرومغناطيسية‬ ‫وتوجد ‪ 3‬أنواع رئيسية )تبعا لتفاعل الشعاع اللكتوني مع‬ ‫العينة( ‪:‬‬ ‫الهر اللكتوني الاسح )‪:(SEM‬‬ ‫‪‬‬ ‫وهو يعطي صورة ثلثية البعاد‪ .

‬ما نراه‬ ‫بواسطة الهر الضوئي غالبا مدود بالطول الوجي للضوء الرئي‬ ‫الذي يقدر ب ‪ 500‬نانومت ‪ -‬حيث أننا ل نستطيع مشاهدة‬ ‫السيمات الت تبعد عن بعضها مسافة يقل قطرها عن نصف الطول‬ ‫الوجي للشعاع الار خللا ‪ .‬نتيجة لقدرته على اختاق‬ ‫العينات الصغي وبالتال يعطي صورة تتوي التفاصيل الدقيقة‬ ‫الداخلية للعينة والارجية أيضا‪.‫الهر اللكتوني الاسح النافذ )‪: (STEM‬‬ ‫‪‬‬ ‫وهو يقدم صورة ثلثية البعاد‪ .‬الاهر اللكتونية تستخدم‬ ‫اللكتونات "كمصدر للضاءه" وهي تعطي أطوال موجيه أقصر‬ ‫‪4‬‬ . .‬‬ ‫الهر اللكتوني النافذ )‪(TEM‬‬ ‫يعمل الهر اللكتوني النافذ على البادئ الساسية‬ ‫نفسها الت يعمل عليها الهر الضوئي ولكنه يستخدم‬ ‫اللكتونات كمصدر للضاءة عوضا عن الضوء الرئي‪.

‫بكثي من الطول الوجي للضوء الرئي وبالتال الصول على تبيي‬ ‫أفضل ألف مرة من الهر الضوئي‪.1‬‬ ‫نظام تكوين الصورة)‪( imaging system‬‬ ‫‪.‬فهي تتوي على‪:‬‬ ‫نظام الضاءة)‪(illumination system‬‬ ‫‪.5‬‬ ‫‪(system‬‬ ‫حامل خاص بالعينة)‪(specimen stage‬‬ ‫‪.2‬‬ ‫نظام ضبط عمل مضخات التفريغ )‪vacuum‬‬ ‫‪.6‬‬ ‫كيف تتكون الصورة؟‬ ‫ف قمة عمود الهر توجد فتيلة التنجست‪" -‬مصدر‬ ‫الضاءه"‪ -‬وتعرف بدفعه اللكتونات وهي موجودة ف بيت‬ ‫الكاثود ‪ -‬تسخن الفتيلة عند مرور تيار كهربائي با‬ ‫وتتوهج وتقوم بإطلق الكتونات الت تسرع بواسطة النود ث‬ ‫تنتقل عب عمود الهر ‪-‬الفرغ هوائيا وذو ضغط ثابت‪ -‬على شكل‬ ‫حزمه كحزمه الضوء‪ .3‬‬ ‫‪(pump system‬‬ ‫نظام تبيد العمود)‪(colling system‬‬ ‫‪.‬عوضا عن العدسات الزجاجية الركزة‬ ‫للضوء ف الهر الضوئي ‪ .‬يكننا الهر من رؤية الشياء‬ ‫ل‪ .4‬‬ ‫نظام التقاط الصور)‪image recording‬‬ ‫‪.‬واعتمادا على إمكانات التكبي العال التوفرة لديه‬ ‫أصبح الهر اللكتوني النافذ أداة قيمة سواء ف الطب‬ ‫والبيولوجيا والواد البحثية‪.‬‬ ‫التكيب الساسية لهاز الهر اللكتوني‬ ‫النافذ‪:‬‬ ‫جيع الاهر اللكتونية النافذة لديها نفس التكيب‬ ‫الساسي‪ .‬يستخدم الهر اللكتوني النافذ‬ ‫‪5‬‬ .‬مثً‬ ‫الصغية ف الليا أو متلف الواد الصغية القريبة من الستوى‬ ‫الذري‪ .‬من المكن دراسة التفاصيل‬ ‫ف حدود بضعة أنستومات‪ .

‫العدسات الكهرومغناطيسية لتكيز اللكتونات الوجودة ف‬ ‫الشعاع اللكتوني الرفيع جدا‪ .‬الشعاع اللكتوني بعد ذلك‬ ‫ينتقل خلل العينة الراد فحصها‪ .‬يكن دراسة الصورة مباشرة بواسطة شاشة الهر أو‬ ‫عن طريق الصورة اللتقطة بواسطة الكاميا الرقمية الوصولة‬ ‫بهاز كمبيوتر أو الأخوذة بواسطة أفلم التصوير )‪negative‬‬ ‫‪.‬اعتمادا على كثافة الواد‬ ‫الوجودة ف العينة بعض اللكتونات ترتد من الشعاع اللكتوني‬ ‫وتتفي‪ .(film‬‬ ‫مكونات وحدة الهر اللكتوني النافذ‬ ‫أول‪ :‬الجهزة‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪6‬‬ ‫الهر اللكتوني النافذ‬ .‬ما يؤدي إل‬ ‫ظهور "صورة الظل" للعينة مع أجزائها متلفة وهي تظهر‬ ‫كعتامه متلفة "درجات من اللون السود" اعتمادا على‬ ‫كثافتها‪ .‬بينمااللكتونات الغي مرتدة تكمل انتقالا إل أسفل‬ ‫الهر وتعمل على تسخي الشاشة الفلوروسنتية‪ .

‬توجد‬ ‫‪7‬‬ .‫جهاز العالة الكيميائية الوتوماتيكية أو جهاز‬ ‫•‬ ‫التدوير‬ ‫جهاز التشذيب‬ ‫•‬ ‫جهاز تقطيع القاطع الرقيقة‬ ‫•‬ ‫جهاز تقطيع السكاكي الزجاجية‬ ‫•‬ ‫جهاز إعداد القوارب‬ ‫•‬ ‫مهر ضوئي ومهر تشريي‬ ‫•‬ ‫فرن كهربائي‬ ‫•‬ ‫جهاز التسخي الراري‬ ‫•‬ ‫ثانيا‪ :‬الدوات‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫شبكات ناسية‬ ‫سكينة ماسية‬ ‫ملقط حادة‬ ‫أطباق بتي‬ ‫مشارط‬ ‫شرائح زجاجية‬ ‫أوراق ترشيح‬ ‫عبوات زجاجية صغية‬ ‫ابر تلقيح‬ ‫قوالب خاصة بطمر العينات‬ ‫ماصات دقيقة‬ ‫قصدير‬ ‫بارا فيلم )ورق مشمع(‬ ‫شع السنان أو طلء الظافر‬ ‫قوارب خاصة بإعداد السكاكي الزجاجية‬ ‫قضبان زجاجية‬ ‫تضي العينات الاصة بالهر اللكتوني النافذ‬ ‫في الهر اللكتوني النافذ‪ .‬العينة الراد فحصها لبد أن تكون‬ ‫قليلة السماكة حت تسمح برور اللكتونات خلل النسيج‪ .

‬تثبت بعد‬ ‫ذلك أما ف مادة راتنجية)بلستيكية(قابله للبلمرة أو يتم‬ ‫العمل عليها وهي ف الالة التجمد)‪.‬الصبغ بواسطة العادن الثقيلة مثل‬ ‫النسيج‪.‬مع مراعاة مركزة‬ ‫العينة ف قاع القالب‪.‬لتجنب أي إخلل‬ ‫ناتج من وجود اقل كمية من الاء‪ .‬‬ ‫‪8‬‬ .‬الت لديها القدرة على عكس‬ ‫اللكتونات جيدا وتسن التباين ف الصورة‪.(frozen‬توجد طريقة متلفة‬ ‫لتحضي العينة العزولة ) )‪ Isolated Material‬ودراستها ف ملول‬ ‫مثل الفيوسات والزيئات الرة بواسطة الهر اللكتوني‬ ‫النافذ‪.‬ث تنقل القوالب ال الفرن عند درجة‬ ‫حرارة معينة وبوقت كاف حت تتصلب مادة الرزن‪ .‬‬ ‫ومن المكن صبغ العينة بطرق متلفة لتحديد تفاصيل معينة من‬ ‫ل‪ .‬‬ ‫نذكر مثالن لشرح بعض التفاصيل‪:‬‬ ‫‪ .‬ومن ث تمل هذه‬ ‫القاطع على شبكات ناسية)‪ (copper grid‬وتصبغ بواسطة العادن‬ ‫الثقيلة)‪ (heavy metal‬وبعدها تكون جاهزة للفحص تت الشعاع‬ ‫اللكتوني‪.1‬القاطع من الواد الطمورة‬ ‫الواد البيولوجية تتوي على كمية كبية من الاء‪ .‬ترج القوالب‬ ‫)‪(blocks‬وبعد تبيدها اصبح من المكن تقطيعها إل مقاطع‬ ‫فائقة الرقه بواسطة السكي الاسية)‪ (diamond knife‬باستخدام‬ ‫جهاز تقطيع القاطع فائقة الرقه)‪(ultramicrotome‬ولبد أن‬ ‫تتاوح ساكة القاطع بي ‪ 100-50‬نانومت‪ .‫عدة طرق لتحضي الواد اعتمادا على الغرض من دراستها‪ .‬من‬ ‫المكن تقطيع مقاطع رقيقة جدا من العبنة الأخوذة من قطعه‬ ‫من النسيج وبعد معالتها بطرق كيميائية خاصة‪ .‬من المكن مثً‬ ‫اليورانيوم و الرصاص‪ .‬وحيث أن‬ ‫العمل ف جهاز الهر اللكتوني النافذ يتم تت ظروف التفريغ‬ ‫الوائي‪ .‬تطمر العينة ف مادة راتنجية)‪ (resin‬قابلة‬ ‫للبلمرة داخل قوالب بلستيكية خاصة‪ .‬‬ ‫وبعد ذلك‪ .‬لذلك لبد من إزالة الاء من العينة‪.‬ث ينزع الاء من‬ ‫النسيج بواسطة الكحول )غالبا اليثانول ( أو الستون‬ ‫بالتدرج من التاكيز النخفضة حت التاكيز الركزة‪.‬يفظ النسيج ف مثبتات )‬ ‫‪(fixatives‬متلفة تعمل على الافظة على تفاصيل النسيج كما لو‬ ‫كان ف مصدره الصلي وذلك بتثبيت التوى البوتي والليكوجين‬ ‫والدهن وغيها من التاكيب الداخلية‪ .

2‬الواد العزولة واستخدام الصبغ السالب )‪Negative‬‬ ‫‪: (Staining‬‬ ‫الواد العزولة قد تكون ملول بكتيي أو ملول فيوسي أو ملول‬ ‫من جزيئات معزولة‪ .‫‪.(picture‬‬ ‫‪9‬‬ .‬بعد‬ ‫ل‪-‬‬ ‫ذلك يضاف قطرة من ملول من العدن الثقيل‪ -‬اليورانيوم مثً‬ ‫حيث أن ملول ملح اليورانيوم ل يرتبط مع العينة وانا يتسب‬ ‫حولا على الشبكة النحاسية‪ .‬العينة سوف تظهر عند فحصها‬ ‫بواسطة الهر اللكتوني النافد مثل الصورة السالبة)‪negative‬‬ ‫‪.‬تد على شبكة ناسية مغطاة بفلم دعامي‬ ‫خاص)مثل الشبكات النحاسية الغطاة بغشاء الفورمافار(‪.

‫خطوات معالجة عينة من نسيج حيواني‬ ‫المحلول‬ ‫عدد المرات‬ ‫ايثانول ‪% 50‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 10‬د‬ ‫ايثانول ‪%70‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 10‬د‬ ‫ايثانول ‪% 80‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ايثانول ‪%90‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 15‬د‬ ‫ايثانول ‪%100‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 15‬د‬ ‫استون و رزن ‪1:2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 1‬ساعة‬ ‫رزن نقي‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 1‬ساعة‬ ‫‪ 10‬د‬ ‫‪10‬‬ ‫التخلل‬ ‫والتشرب‬ ‫الترويق‬ ‫التجفيف‬ ‫الغسيل‬ ‫التثبيت‬ ‫الغسيل‬ ‫التثبيت‬ ‫العملية‬ ‫الزمن‬ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful