You are on page 1of 21

‫بسم الله الرحمان الرحيم‬

‫كلية العلوم القتصادية وعلوم‬


‫التسيير‬

‫الجمعية العلمية‬
‫نادي الدراسات القتصادية‬

‫‪021 47 75 15‬‬ ‫‪:‬هاتف‪/‬فاكس‬


‫رقم الساب البنكي‪N° 16-287/60-200 badr bank :‬‬

‫الوقع ‪www.clubnada.jeeran.com :‬‬

‫البيد اللكترون‪cee.nada@caramail.com :‬‬

‫المقر‪ :‬ملحقة الخروبة الطابق الول‬

‫علم ـ عمل ـ إخلص‬


‫الفهرس‪:‬‬
‫مقدمة‬
‫المبحث الول‪ :‬تقديم المؤسسة الوطنية للمواد الدسمة‪01.........‬‬
‫مهمتها‪01...................................................‬‬ ‫الطلب الول‪ :‬نشأة الؤسسة و‬
‫الطلب الثان‪ :‬دور الؤسسة و أهدافها‪04....................................................‬‬

‫الطلب الثالث‪ :‬تنظيم الؤسسة‪04..............................................................‬‬

‫‪05.................................06‬‬ ‫المبحث الثاني‪ :‬تقديم وحدة النتاج رقم‬


‫السادسة‪05.................................................‬‬ ‫الطلب الول‪ :‬نشاطات الوحدة‬
‫الطلب الثان‪ :‬قدرات التخزين للوحدة السادسة‪05.........................................‬‬

‫الطلب الثالث‪ :‬تنظيم الوحدة السادسة‪06....................................................‬‬

‫الوحدة‪09......................................................‬‬ ‫المبحث الثالث‪ :‬منتوج‬


‫اليومية‪09......................‬‬ ‫الطلب الول‪ :‬قائمة منتجات الوحدة و الطاقة النتاجية‬
‫الطلب الثان‪ :‬تطور منتجات الوحدة‪10......................................................‬‬

‫الطلب الثالث‪ :‬تقدي النتوج و مكوناته‪11...................................................‬‬

‫السادسة‪13............................‬‬ ‫المبحث الرابع‪ :‬الترويج في الوحدة‬


‫الوحدة‪13..................................................‬‬ ‫الطلب الول‪ :‬مكانة الترويج ف‬
‫الطلب الثان مشاكل الترويج‪13...............................................................‬‬

‫الطلب الثالث‪ :‬عوامل ناح الترويج‪14.......................................................‬‬

‫خاتمة‪15.................................................................................................‬‬
‫قائمة المراجع‬
‫الملحق‪.‬‬

‫مقدمة‪:‬‬
‫تشهد الساحة العالية تغيات جذرية لا آثار اقتصادية على العال بصفة عامة و على الدول‬
‫النامية بشكل خاص‪ ,‬فعلى الصعيد القتصادي هناك اتاه نو عولة القتصاد مع ترير السواق‬
‫العالية‪ ,‬و ظهور ثورة العلومات التكنولوجية ‪ ...‬إل‪ ,‬ما أدى إل زيادة النافسة بي الؤسسات‪.‬‬
‫و من أجل الصمود ف سوق النافسة استلزم الهتمام بالنتوجات القدمة‪ ,‬فالنتوج القدم ف أحسن‬
‫صورة‪ ,‬و بسعر مناسب‪ ,‬و ف الكان الناسب و الودة‪ ,‬لشك ف أن يد موقع ف السوق خاصة‬
‫السوق العالية‪ ,‬بعن الهتمام بالزيج التسويقي للمنتوج‪ ,‬ما يسمى بـ (‪ )Ps 4‬نسبة إل الروف‬
‫الول للعناصـر الربعـة و هـي النتــج (‪ ,)Product‬و السـعر (‪ ,)Price‬و الكان (‪,)Place‬‬
‫والتـرويـج(‪.)Promotion‬‬
‫و لدراسة الزيج التسويقي بالؤسسة الزائرية ت اختيار الؤسسة الوطنية للمواد الدسـة ‪ENCG‬‬

‫بالزائر العاصمة‪ ,‬الوحـدة السادسة‪ ,‬وهذا لدراسة واقع النتوج و الترويج بذه الخية‪ ,‬و عليه‬
‫يكن طرح الشكالية العامة للبحث كما يلي‪:‬‬
‫ما مدى إهتمام الؤسسة الوطنية للمواد الدسة – الوحدة السادسة – بالنتوج و الترويج ؟‬
‫و منه تتفرع إشكاليتنا إل السئلة التالية‪:‬‬
‫‪-‬ما هي منتجات الوحدة السادسة؟‬
‫‪-‬ما مدى مطابقة منتجات الوحدة و متطلبات الزبائن؟‬
‫‪-‬ما مدى اهتمام الوحدة السادسة بالترويج؟‬
‫و ح ت نتم كن من القيام بذا الب حث‪ ،‬لأ نا إل ا ستخدام أداة من أدوات الب حث العل مي و هي‬
‫القابلت الشخصـية مـع مسـؤول الوحدة و خاصـة مسـؤول الوحدة التجاريـة‪ ,‬لغرض جــع‬
‫العلومات‪.‬‬
‫و للتمكن من عرض بثنا بطريقة منتظمة قمنا بتقسيم بثنا إل أربع مباحث‪:‬‬
‫البحث الول تت عنوان تقدي الؤسسة الوطنية للمواد الدسة‪ ,‬و قد استرضنا فيه نشأة الؤسسة‬
‫ومهمتها‪ ,‬دور الؤسسة و أهدافها‪ ,‬تنظيم الؤسسة‪.‬‬
‫و ف الب حث الثا ن ركز نا ف درا ستنا على الوحدة النتاج ال سادسة‪ ,‬ا ستعرضنا ف يه نشاطات ا‪,‬‬
‫قدرات التخزين للوحدة‪ ,‬و أخيا تنظيمها‪.‬‬
‫أ ما ف البحث الثالث عمل نا على دراسة أحد عناصر الزيج التسويقي أل وهو النتوج‪ ,‬و تناولنا‬
‫عدة عناصـر جزئيـة فـ دراسـتنا مثـل قائمـة منتجات الوحدة و الطاقـة النتاجيـة اليوميـة‪ ,‬تطور‬
‫منتجات الوحدة‪ ,‬وكذلك تقدي النتوج و مكوناته‪.‬‬
‫أما ف البحث الرابع و الخي تناولنا عنصر الترويج ف الوحدة السادسة‪ ,‬مكانته‪ ,‬و أهم الشاكل‬
‫الت يعان منها و أخيا عوامل ناح الترويج‪.‬‬
‫و ف الاتة عملنا على تقدي بعض النصائح و القتراحات من شأنا أن تسمح للمؤسسة بالنمو‬
‫والتطور‪.‬‬

‫المبحييييث الول‪ :‬تقديييييم المؤسييييسة الوطنييييية للمواد‬


‫الدسمة‪:‬‬
‫المطلب الول‪ :‬نشاط المؤسسة و مهمتها‪:‬‬
‫‪ 1-‬نشاط المؤسسة‪:‬‬
‫الؤسسة الوطنية للمواد الدسة مقرها ‪ 02‬شارع العرب قيبوحة خلف ميناء الزائر‪ ,‬انطلقت‬
‫الشغال ب ا سنـة ‪ 1942‬من طرف جا عة ‪ Lissieur Afrique‬أو قف إ ثر الرب العال ية الثان ية‬
‫سنـة ‪ ,1945‬ز كان سنة ‪ 1948‬أول بداية للنشاط الفعلي لؤسسة‪.‬‬
‫قامت الدولة الزائرية غداة الستقلل بتأم يم جيع الؤسسات على أساس الوطنية و ال ت كا نت‬
‫موجودة عـب التراب الوطنـ و كذا البنوك‪ .‬الناجـم‪ ,‬النقـل‪ ,‬هذه الؤسـسات الاصـة أصـبحت‬
‫شركات وطنية ذات صبغة عمومية‪.‬‬
‫»‪:‬‬ ‫‪SNCG‬‬ ‫إنشاء «‬
‫ف جوان ‪ 1968‬عاشت الشركة الوطنية للمواد الدسة يومها‪ ,‬و بعد خس سنوات أي ف‬
‫‪ 01-10-1973‬دخلت شراكة مع شركتي وطنيتي ها‪:‬‬
‫‪-1‬شركة تسيي صناعات السكر « ‪» SOGEDIS‬‬
‫‪-2‬الشر كة الزائر ية للم صبات « ‪ » SOALCO‬هذه أع طت مولدا جديدا لشر كة‬
‫تسيي الصناعات الغذائية « ‪.» SOGEDIA‬‬
‫»‪:‬‬ ‫‪SOGEDIA‬‬ ‫إنشاء «‬
‫بعد عشر سنوات من النشاط التواصل‪ ,‬ل تعطي الشركة النتائج الرجوة منها‪ ,‬لذا قررت‬
‫الدولة تغي ي سياستها ف الت سيي للشركات الوطن ية و اللجوء إل اللمركز ية ف تفك يك الشر كة‬
‫« ‪ » OGEDIA‬إل ثلث مؤسسات عمومية هي‪:‬‬
‫‪-1‬الؤسسة الوطنية للسكر « ‪» ENASUCRE‬؛‬
‫‪-2‬الؤسسة الوطنية للمواد الدسة « ‪» ENCG‬؛‬
‫و برسوم رقم ‪ 82.453‬الؤرخ ف ‪ 01-12-1982‬تأسست « ‪.» ENCG‬‬

‫»‪:‬‬ ‫‪ENCG‬‬ ‫إنشاء «‬


‫‪ ENCG‬نصبت تت وصاية وزارة الصناعات الفيفة‪ ,‬كما انتقلت إل الستقللية فـي‬
‫‪ ,06-09-1989‬وف قا للقانون ‪ 88/01‬الؤرخ ف ‪ ,12-01-1988‬و على هذا ت خلق رأس الال‬
‫بدف إعطاء ن فس جد يد لد عم برنا مج التنم ية للمؤ سسة على ش كل أ سهم برأس مال اجتما عي‬
‫قدر بـ ‪ 70.000.000‬دج‪.‬‬
‫(شركة ذات أسهم)‪:‬‬ ‫‪SPA‬‬ ‫إلى‬ ‫‪ENCG‬‬ ‫تحويل‬
‫وفقا للقوان ي ال سارية الفعول و العمول ب ا ف إطار ال ستقللية للمؤ سسات و كذا ع قد‬
‫التوث يق الحرر من ق بل ال ستاذ بن عب يد مو ثق الزائر ف ‪ ,06-12-1982‬أ سس قانون يق ضي‬
‫بتحويل الؤسسة الجتماعية ‪ ENCG‬إل الؤسسة العمومية القتصادية شركة ذا ت أسهم‪ ,‬طبقا‬
‫للقواني السارية ف الستقللية للمؤسسات‪ ,‬القانون التجاري و القواني الساسية لنشائها و كذا‬
‫النصوص لنشائها و كذا النصوص اللحقة‪.‬‬
‫‪ SPA / ENCG‬تتكون من تسعة وحدات إنتاج و هي‪:‬‬
‫•وحدة إنتاج رقم ‪UP1 :01‬تكرير الارغرين " الزائر" ‪RMA‬؛‬
‫•‪ :UP2‬تكرير الزيوت "سيق" (‪)SIG – HRS‬؛‬
‫•‪ :UP3‬تكرير الزيوت "السانية" وهران؛‬
‫•‪ :UP5‬تكرير الزيوت و الصابون "الزائر"؛‬
‫•‪ :UP6‬التكرير و التصبي "الزائر" ‪RSA‬؛‬
‫•‪ :UP7‬مركب الواد الدسة "باية"؛‬
‫•‪ :UP8‬التكرير و التصبي "باية"؛‬
‫•‪ :UP9‬التكرير و التصبي "مغنية"؛‬
‫•‪ :UP10‬وحدة الركز "الزائر العاصمة"‪.‬‬
‫‪SNCG‬‬ ‫‪73-10-01‬‬
‫‪1983-03-01‬‬

‫‪SODEDIA‬‬

‫‪2000/10-01‬‬
‫‪ENAJUC‬‬ ‫‪ENASUCRE‬‬ ‫‪ENCG‬‬

‫‪ 2-‬مهمة ‪:ENCG‬‬
‫‪ENCG‬ف إطار مطط التنمية القتصادية و الجتماعية بالبحث عن سبل الستياد‬ ‫الؤسسة‬ ‫ملفت‬
‫‪/ SPA‬‬

‫وكيفية توفي الكتفاء ف مادة الزيت و الصابون من خلل‪:‬‬


‫‪COGRAL‬‬
‫•إجراء دراسة السوق و متابعة التطورات؛‬
‫•إنشاء مطط سنوي للنتاج و البيع؛‬
‫•تأمي الشتريات الحلية و الارجية اللزمة عن تنفيذ برامج السهم؛‬
‫•تطوير منشآت الصيانة الت تسمح بلب الكفاءة لللة النتجة؛‬
‫•تطويـر سـياسة التسـيي لتوفيـ اكتفاء السـوق الوطنيـة و الفاظ بصـفة دائمـة على الخازن‬
‫الستراتيجية للمواد الولية؛‬
‫•ضمان بيع النتجات ف السوق الوطنية‪.‬‬

‫المطلب الثاني‪ :‬دور المؤسسة و أهدافها‬


‫تل عب الؤ سسة ‪ ENCG‬دورا هاما ف القت صاد الوط ن و هذا بشاركت ها ف التنم ية‬
‫الوطنية خاصة بتوفي بعض النتجات‪ ,‬كذا اسها ضمن قائمة الؤسسات النشيطة و كل حسب‬
‫قدرتا على توفي أحسن منتوج وطن و أهدافها ملخصة ف‪:‬‬
‫‪-‬إنشاء و تنمية الصناعة من خلل إنتاج الزيت و الصابون وفقا للمقاييس الدروسة؛‬
‫‪-‬التحضي‪ ,‬التخطيط‪ ,‬و البحث ف تنمية النتاج؛‬
‫‪-‬التسيي و استغلل الوارد و الوسائل الستخدمة ف إنتاج الزيت و الصابون عقلن؛‬
‫‪-‬الدف الساسي للمؤسسة هو تقيق أكب رقم أعمال بتكاليف أقل‪.‬‬
‫المطلب الثالث‪ :‬تنظيم المؤسسة‪:‬‬
‫البيئة التنظيمية العامة لي ‪:SPA / ENCG‬‬
‫الديرية العامة للمؤسسة وضعت تت سلطة الرئيس‪ ,‬الدير العام (‪ )PDG‬و هي على سلمي و‬
‫ها‪:‬‬
‫المستوى الول‪ :‬الرئيس‪ :‬الدير العام (‪ )PDG‬و أمانته (‪.)STR‬‬
‫المستوى الثاني‪:‬‬
‫أ‪ -‬الزء الول تكون مـن‪ :‬السـتشار الركزي للمـن (‪ )ACS‬و الدائرة القانونيـة (‪ )PJ‬الوصـلة مباشرة مـع (‬
‫‪.)PDG‬‬
‫ب‪ -‬الزء الثان يضم‪ :‬مموع الدارات الركزية‪:‬‬
‫‪-1‬إدارة الالية و الحاسبة ‪DFC‬؛‬
‫‪-2‬إدارة الوارد البشرية ‪DVRH‬؛‬
‫‪-3‬إدارة التجارة الارجية ‪DCE‬؛‬
‫‪-4‬إدارة التخطيط و العلم ‪DPI‬؛‬
‫‪-5‬إدارة التنمية ‪DD‬؛‬
‫‪-6‬إدارة الصيانة ‪DM‬؛‬
‫‪-7‬إدارة النتاج ‪DP‬؛‬
‫‪-8‬إدارة الوحدة و القر ‪DUS‬؛‬
‫إدارة الوحدة التجارية‬ ‫‪10-‬‬ ‫‪-9‬إدارة التنظيم و التجارة الداخلية ‪DCTR‬؛‬
‫‪.DUC‬‬
‫المبحث الثاني‪ :‬تقديم وحدة النتاج رقم ‪:06‬‬
‫المطلب الول‪ :‬نشاطات الوحدة السادسة‪:‬‬
‫تقوم الؤسسة بعدة نشاطات و هي إنتاج ما يلي‪:‬‬
‫‪-‬صابون الغسيل؛‬
‫‪-‬أوعية بلستيكية ‪5‬لتر من نوع ‪)PEHD (des bidons‬؛‬
‫‪-‬سدادات بلستيكية ‪ 1‬لتر و ‪ 2‬لتر للوعية ‪ 5‬لتر؛‬
‫‪-‬قارورات من نوع ‪ PVC‬ل ‪ 1‬لتر و ‪ 2‬لتر‪.‬‬
‫‪-‬تكرير الزيوت الغذائية؛‬
‫إن نشاط النتاج يرتكز على مركزين ها‪:‬‬
‫‪-‬مركز النتاج و مركز التهيئة و كل مركز يتقسم إل سلسلة ورشات حسب العملية‬
‫النتاجية؛‬
‫‪ -‬النشاط الرئيسي للوحدة هو تكرير الزيوت الغذائية و إنتاج صابون الغسيل‪.‬‬
‫المطلب الثاني‪ :‬قدرات التخزين للوحدة السادسة‪:‬‬
‫اعتمدت الؤسسة ف تسيي مازنا على تقسيم الخازن حسب الورشات حيث وضع مزن‬
‫ل كل مادة أمام الور شة ال ت تتاج إل تلك الادة لت سهيل و ت سرع عمل ية ن قل الادة إل الت صنيع‬
‫و كل مزن يتح مل م سؤولياته لوحده و هذا لكثرة الواد ال ستعملة‪ ,‬و خطورة بعض ها يقوم أم ي‬
‫كل مزن با ستقبال الادة الول ية و معاينت ها و ا ستلم الوثائق اللز مة للدخول الادة إل التخز ين‬
‫وت سجيلها ف الدفا تر ح سب ترتيب ها اليو مي‪ ,‬وع ند خروج ها إل الت صنيع يقوم بت سجيل الكم ية‬
‫الستعملة‪.‬‬
‫و تتمثل قدرات التخزين للوحدة السادسة كما يلي‪:‬‬
‫‪-‬الزيوت الاهزة ‪ 2100‬طن؛‬
‫‪-‬الزيوت الغذائية الامة ‪ 14200‬طن؛‬
‫‪ stéarine,coprah, suif 4200-‬طن‪.‬‬

‫المطلب الثالث‪ :‬تنظيم الوحدة السادسة‪:‬‬


‫تنظيم الوحدة السادسة ‪:RSA‬‬
‫إن مدير ية الؤ سسة الوطن ية لواد الد سة‪ ,‬شر كة ذات أ سهم للتكر ير و الت صبي ( صناعة‬
‫ال صابون) الزائر‪ ,‬وحدة النتاج ر قم ‪ )RSA ,UPG, ENCG,SPA ( 06‬تو ضع ت ت سلطة مد ير‬
‫الوحدة بشكل سلمي‪.‬‬
‫الوحدة مكونة من أربعة مستويات و هي‪:‬‬
‫المستوى الول‪ :‬الديرية و المانة؛‬
‫المستوى الثاني‪:‬‬
‫‪-‬مركز العلم؛‬
‫‪-‬التخطيط و مراقبة التسيي؛‬
‫‪-‬الخب؛‬
‫‪-‬الستشار القانون‪.‬‬
‫الدوائير‪ :‬تتكون من ستة دوائر هي‪:‬‬
‫‪-‬دائرة الطوارئ و الخطار الهنية؛‬
‫‪-‬الدائرة التجارية؛‬
‫‪-‬دائرة الصيانة؛‬
‫‪-‬دائرة النتاج؛‬
‫‪-‬دائرة تسيي الوارد البشرية؛‬
‫‪-‬دائرة الالية و الحاسبة‪.‬‬
‫المستوى الثالث‪ :‬هذا الستوى يضم مموع الصلحات‬
‫المستوى الرابع‪ :‬أما الستوى الرابع فيضم ممل ورشات النتاج‪.‬‬
‫الد ير‪ :‬إن مدير ية الوحدة ت ت ضمان مدير ها الذي أوكلت له كل ال صلحيات ف اتاذ القرار‬
‫(الداخل و الارج)‪ ,‬و مهمته التوجيه و التنسيق بي نشاطات إدارته و الذي هو السؤول عنها‪.‬‬

‫الدوائر‪:‬‬
‫•دائرة الطوارئ‪:‬‬
‫تعمل هذه الدائرة على التأمي العام للوحدة ف حالة الوادث (حرائق‪ ,‬سرقة‪ ,‬كوارث طبيعية)‬
‫وتنقسم إل مصلحتي‪:‬‬
‫‪-‬مصلحة المن؛‬
‫‪-‬مصلحة النظافة و تيئة ظروف العمل‪.‬‬
‫•دائرة النتاج‪ :‬هذه الدوائر مسـؤولة على تطـبيق برامـج النتاج و تنقسـم إل أربعـة‬
‫مصلحات‪:‬‬
‫‪-‬مصلحة التكرير؛‬
‫‪-‬مصلحة الصابون و مشتقاته؛‬
‫‪-‬مصلحة إنتاج التغليف؛‬
‫‪-‬مصلحة التهيئة‪.‬‬
‫•الدائرة التجارية‪:‬و تنقسم إل ثلث مصلحات‪:‬‬
‫‪-‬مصلحة التموين (تسيي الخزونات)؛‬
‫‪-‬الصلحة التجارية (البيعات)؛‬
‫‪-‬مصلحة النقل‪.‬‬
‫•دائرة الموارد البشرية‪ :‬تنقسم هذه بدورها إل الصلحات التالية‪:‬‬
‫‪-‬مصلحة تسيي الستخدمي؛‬
‫‪-‬مصلحة تكوين الستخدمي ‪VRH‬؛‬
‫‪-‬مصلحة ترقية الستخدمي؛‬
‫‪-‬الصلحة الجتماعية‪.‬‬
‫•دائرة الصييانة‪ :‬تشت هر هذه الدائرة على الحاف ظة على و سائل النتاج و صيانتها و‬
‫تنقسم إل‪:‬‬
‫‪-‬مصلحة الصيانة؛‬
‫‪-‬مصلحة مكتب الدراسات و التنمية؛‬
‫‪-‬مصلحة التسخي‪.‬‬
‫•دائرة المالية و المحاسبة‪ :‬و تنقسم إل مصلحتي‪:‬‬
‫مصلحة المالية‪:‬‬
‫‪-‬قسم الزينة؛‬
‫‪-‬قسم الصندوق؛‬
‫‪-‬قسم الستثمار؛‬
‫‪-‬قسم الباية‪.‬‬
‫مصلحة المحاسبة‪( :‬التكاليف‪ ,‬السعار‪ ,‬الحاسبة العامة)‪.‬‬
‫المبحث الثالث‪:‬منتوج الوحدة‬
‫المطلب الول‪ :‬قائمة منتجات الوحدة و الطاقة النتاجية‬
‫اليومية‪:‬‬
‫‪ 1-‬قائمة منتجات الوحدة‪ :‬تنتج الوحدة السادسة عدة منتجات متلفة و هي‪:‬‬
‫‪-‬زيت عباد الشمس للقارورات من النوع ‪ 1‬لتـر؛‬
‫‪-‬زيت عباد الشمس للقارورات من النوع ‪ 2‬لتـر؛‬
‫‪-‬زيت عباد الشمس للوعية ‪ 5‬لتـر (‪)des bidons‬؛‬
‫‪-‬زيت ويلور (‪ )Huilor‬للقارورات من النوع ‪ 1‬لتر؛‬
‫‪-‬زيت ويلور للقارورات من النوع ‪ 2‬لتـر؛‬
‫‪-‬زيت ويلور للوعية ‪ 5‬لتـر؛‬
‫‪-‬زيت غي معبنة (‪)Huile vrac‬؛‬
‫‪-‬صابون الغسيل ذو وزن ‪450‬غ؛‬
‫‪-‬صابون الغسيل يمل اسم (‪ )Antilope‬ذو وزن ‪ 400‬غ‪.‬‬
‫‪ 2-‬الطاقة النتاجية اليومية‪:‬‬
‫طن يوميا‪ ,‬و ‪ 2‬لتـر‬ ‫‪100‬‬ ‫للوحدة ال سادسة طا قة تكر ير الزيوت ل ـ ‪ 1‬لت ـر تقدر ب ـ‬
‫تقدر بـ ‪ 200‬طن يوميا‪.‬‬
‫تنتج الوحدة ‪ 40‬طن ‪ /‬اليوم من صابون الغسيل‪ ,‬أما إنتاجية الوعية ( ‪ Bidons) 5‬لتـر يقدر بـ‬
‫‪ 65000‬وعاء ف اليوم‪ ,‬إنتاج القارورات يقدر بـ ‪ 100‬طن ف اليوم موزعة كما يلي‪:‬‬
‫‪ 50‬طـن ف اليوم لـ ‪ 1‬لتر‪ ,‬و ‪ 50‬طن ف اليوم لـ ‪ 2‬لتر‪ ,‬إنتاج السدادات يقدر بـ ‪150.000‬‬

‫سدادة ف اليوم‪.‬‬

‫المطلب الثاني‪ :‬تطور منتجات الوحدة‪:‬‬


‫مبيعات الوحدة بالكمية و القيمة للسنوات ‪:1999-2000-2001‬‬
‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪1999‬‬ ‫السنـة‬
‫‪73‬‬ ‫طـن و‬ ‫‪45.560‬‬
‫‪ 29.476‬طن و ‪ 971‬كغ ‪ 22.572‬طن و ‪ 821‬كغ‬ ‫الكميـة‬
‫كغ‬
‫‪ 1275367962‬دج‬ ‫‪ 1784993830‬دج‬ ‫‪ 2755575656‬دج‬ ‫القيمـة‬
‫الصدر‪ :‬الصلحة التجارية للوحدة السادسة‬

‫جدول رقم (‪:)02‬‬


‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪1999‬‬
‫‪ 2383‬طن و ‪ 157‬كلغ‬ ‫‪ 5186‬طن و ‪ 978‬كلغ‬ ‫‪ 6163‬طن و ‪ 168‬كلغ‬ ‫‪ 1‬لتـر‬
‫‪ 2620‬طن و ‪ 123‬كلغ‬ ‫‪ 2842‬طن و ‪ 901‬كلغ‬ ‫‪ 4178‬طن و ‪ 913‬كلغ‬ ‫‪ 2‬لتـر‬
‫‪ 11101‬طن و ‪ 125‬كلغ‬ ‫‪ 15030‬طن و ‪ 6‬كلغ‬ ‫‪ 25812‬طن و ‪ 306‬كلغ‬ ‫‪5‬لتـر‬
‫‪ 1005‬طن و ‪ 309‬كلغ‬ ‫‪ 1085‬طن و ‪ 718‬كلغ‬ ‫‪ 1505‬طن و ‪ 108‬كلغ‬ ‫‪Huile vrac‬‬

‫‪---‬‬ ‫‪ 5‬طن و ‪ 978‬كلغ‬ ‫‪---‬‬ ‫‪3‬لتـر‬


‫‪ 4363‬طن و ‪ 107‬كلغ‬ ‫‪ 5525‬طن و ‪ 824‬كلغ‬ ‫‪ 7801‬طن و ‪242‬كلغ‬ ‫صابـون‬
‫الصدر‪ :‬الصلحة التجارية للوحدة السادسة‬

‫التعليق‪:‬‬
‫مـن سـردنا لتطور مـبيعات الوحدة خلل السـنوات ‪ 1999; 2000; 2001‬نلحـظ انفاض‬
‫كبي جدا ف سنة ‪ 2001‬مقارنة مع سنة ‪ ,2000‬فهو انفاض واضح ف البيعات و هذا راجع أساسا‬
‫إل دخول زيوت أخرى مناف سة إل ال سوق الحل ية ال ت كا نت تتكر ها الؤ سسة الوطن ية للمواد‬
‫الدسة‪ ,‬وهذا النفاض ف البيعات الذي عرفته الوحدة سنة ‪ 2000‬شهدته سنة ‪ 1998‬ول يكن إل‬
‫بدا ية للنفاض الذي عرف ته من ب عد‪ ,‬الش يء الذي ير جع إل القوة التناف سية للمنتوجات الخرى‬
‫مثل سيفيتال ‪ CEVITAL‬و زيوت أخرى أجنبية مستوردة كما يرجع هذا النفاض ف البيعات‬
‫أيضا إل الشاكل الت تعرفها الؤسسة من الناحية التقنية‪ ,‬فهي تعان من تقادم جزء من عتادها و‬
‫كذا عدم تيئتها لقتصاد السوق سواءا من الانب القتصادي أو من الانب التقن‪.‬‬
‫و ف ظل هذه الظروف‪ ,‬ل ي كن للمؤ سسة أن تفرض وجود ها و أن تنا فس النتوجات الخرى‬
‫الت تتمتع بقوة تنافسية أن تفرض وجودها و أن تنافس النتوجات الخرى الت تتمتع بقوة تنافسية‬
‫كبية نظرا ل ا تتو فر عل يه من إمكانيات حر مت من ها مؤ سستنا‪ ,‬زيادة إل الشا كل ال ت تعرف ها‬
‫وتعيشها على مستوى التسيي فتطور رقم أعمال الؤسسة يعكس أعمال لنا سياسة التسيي التبعة‪,‬‬
‫فانفاض ر قم العمال من ‪ 1999‬إل ـى ‪ 2000‬ير جع إل انفاض ح جم الكميات البا عة لوجود‬
‫منافسة ف السوق و انفاض أسعار السلع النافسة‪.‬‬
‫المطلب الثالث‪ :‬تقديم المنتوج و مكوناته‬
‫‪ 1-‬تقديم المنتوج‪:‬‬
‫تنتـج الوحدة السـادسة للمؤسـسة الوطنيـة للمواد الدسـة الزيوت الغذائيـة وكذا صـابون‬
‫الغسـيل‪ ,‬تقدم الوحدة منتجاتاـ التمثلة فـ الزيوت الغذائيـة و زيـت الائدة تتـ علمات تاريـة‬
‫وهي‪ :‬عطيفة‪ ,‬و صافية‪ ,‬مستخرجة كل منها من عباد الشمس‪.‬‬
‫•الساحل‪ :‬مستخرج من الصوجا؛‬
‫•نيلة‪ :‬مستخرج من النخيل؛‬
‫تعبـأ الوحدة هذه الزيوت فـ قارورات مصـنوعة مـن البلسـتيك الشفاف حجمهـا ‪ 1‬و ‪ 2‬لتـر‪,‬‬
‫وكذلك ف صفائح مصنوعة من البلستيك اللون حجمها ‪ 5‬لتر‪ ,‬و تلصق على كل عبوة بطاقة‬
‫تعريف النتوج تتوي على السم و العلمة التجارية و الكونات و عنوان وحدة النتاج و در جة‬
‫و مدة الحتفاظ و اسم الؤسسة المثل بالروف الول فقط لسيما الكامل‪.‬‬
‫و الزيوت الغذائيـة التـ تنتجهـا الوحــدة مطابقـة لواصـفـات النظمـة العاليـة للمواصـفـات‬
‫*‬ ‫‪1‬‬
‫‪AFNOR-ISO‬‬

‫صابون الغسيل تت العلمة التجاري التالية‪ :‬الضب ‪ /‬ذو وزن ‪ 400‬غ و صابون غسيل ذو وزن‬
‫‪ 450‬غ‪ ,‬و هو م ستخرج من ‪( suif‬شحوم حيوان ية)‪( le coprah ,‬د سم نبات ية) و ز يت حض ية‬
‫(عجينة معدلة)‪.‬‬
‫‪ 2-‬مكونيات المنتوج‪:‬‬
‫ت ستخرج الزيوت ال ت ت صنعها من عباد الش مس و ال صوجا و الكولزا و النخ يل‪ ,‬و هي‬
‫تتوي على الليبيدات‪ ,‬الفيتامينات‪ ,‬اليدرةكربونات‪ ,‬الكحول و السترولت‪.‬‬
‫و هي على النسب التالية‪:‬‬
‫•عطيفـة ‪ 100%‬عباد الشمس؛‬
‫•صافية ‪ 60%‬عباد الشمس؛‬
‫•ساحل ‪ 100%‬من الصوجا؛‬
‫•نيلة ‪ 100%‬من النخيل؛‬
‫أما بالنسبة لصابون الغسيل فهو يتوي على الكونات التالية‪:‬‬
‫•‪suif %85‬؛‬
‫‪ » AFNOR-ISO: « International Organisation of Standardisation 1‬النظمـة العاليـة للمواصفـات‪.‬‬
‫* أنظر اللحق رقم (‪.)01‬‬
‫•‪coprah %8‬؛‬
‫•‪ %2‬إل ‪ 3%‬زيت حضية‪.‬‬

‫المبحث الرابع‪:‬الترويج في الوحدة السادسة‬

‫المطلب الول‪ :‬مكانة الترويج في الوحدة السادسة‪:‬‬


‫إن الؤسسة الوطنية للمواد الدسة ل تنتهج الترويج بالشكل الواسع و الديث‪ ,‬أي ليس لا‬
‫نشاط إشهاري ل ف الوسائل السمعية البصرية‪ ,‬و ل ف الوسائل القروءة‪ ,‬إنا تعتمد على إشهار‬
‫ض يق الجال و التم ثل ف العتماد على عمال الؤ سسة و الذ ين يعرفون بنتوج الؤ سسة‪ ,‬كل ف‬
‫ميطه و حسب قدراته و رغبته ف هذا العمل فيما يص العلقات العامة فقد شاركت الؤسسة ف‬
‫ثلث معارض وطنية و أجنبية وقد قامت أيضا بلتقيات و ندوات‪.‬‬

‫المطلب الثاني‪ :‬مشاكل الترويج‬


‫هناك عدة مشا كل تعا ن من ها الدير ية التجار ية للمؤ سسة الوطن ية للمواد الد سة و تع يق‬
‫النشاط الترويي و الت يتم عرضها كالت‪:‬‬
‫•قلة الوسائل العلنية كقنوات التلفزيون؛‬
‫•انعدام وكالت العلن التخ صصة ذات الكفاءة العال ية‪ ,‬و إن وجدت ف هي ف مرحلة بدا ية‬
‫نظرا لداثة هذا النشاط ف بلدنا؛‬
‫•تعان الؤسسة من منافسة غي عادلة ‪ concurrence déloyale‬؛‬
‫•الفراغ القانون ف مال الشهار و حاية النتوج و الذي يمي الشركات‪.‬‬
‫المطلب الثالث‪ :‬عوامل نجاح الترويج‬
‫إن نظرة مسؤول الدارة العامة و الوارد البشرية فيما يص الستجابة للحملت الترويية‬
‫هي أنه هناك استجابتي أساسيتي لكل نشاط ترويي‪:‬‬
‫•استجابة إيابية و تتمثل ف شراء الستهلك الرتقب للسلعة الروج لا؛‬
‫•استجابة سلبية و تثل ف عدم شرائه لتلك السلعة‪.‬‬
‫و هناك عدة عوامل تدخل ف مدى ناح الرسالة الترويية و تتمثل أساسا فيما يلي‪:‬‬
‫‪-‬السعر الناسب؛‬
‫‪-‬الشكل الناسب ‪ le design‬للسلعة؛‬
‫‪-‬ذوق الستهلك و سلوكه؛‬
‫‪-‬يب أن يكون الشهار أو الرسالة الترويية موجهة إل كل شرائح الجتمع؛‬
‫‪-‬تفادي الشهار و العلن و الدعاية الكاذبة ‪publicité mensongère‬؛‬
‫‪-‬الخذ بعي العتبار العادات و التقاليد أثناء الشهار‪.‬‬
‫و أخيا نقول على م سؤول الؤ سسة أن يعملوا ب كل ما ف و سعهم لتفادي ال ستجابة ال سلبية‬
‫بتطبيق و الخذ بعي العتبار كل العوامل السابقة الذكر أثناء القيام بأي نشاط أو حلة ترويية‪.‬‬
‫الخاتمة‪:‬‬
‫ب عد إطلع نا على حالة الؤ سسة ق يد الدرا سة "الؤ سسة الوطن ية للمواد الد سـة" الوحدة‬
‫ال سادسة‪ ,‬و ما يط بق حقي قة أن الؤ سسة ل تو جه إمكانيات ا الاد ية و البشر ية من أ جل معال ة‬
‫وضع ها و مواك بة التطورات ال ت تو صلت إلي ها الؤ سسات القت صادية و الال ية ف ظل اقت صاد‬
‫السوق‪.‬‬
‫رغم أن الؤسسة « ‪ » ENCG‬تلك فرص و إمكانيات تسمح لا و تساعدها على النمو و البقاء‬
‫اللذان يع تبان من الهداف الرئي سية لي مؤ سسة‪ ,‬ح يث تتم تع الؤ سسة الوطن ية للمواد الد سة‬
‫بو قع ا ستراتيجي كون ا تتوا جد على حا فة ميناء الزائر و با نب خط ال سكة الديد ية‪ ,‬الش يء‬
‫الذي يكنها من تفيض تكاليف نقل الواد الولية و تكاليف التسريب‪.‬‬
‫من حث النتوج ف هي تن تج زيوت غذائ ية جيدة من الناح ية الكيمياو ية و تط بق أ سعار منخف ظة‬
‫ن سبيا مقار نة بأ سعار ال سلع الناف سة‪ ,‬و ت صص عل مة تار ية ل كل منتوج من ناح ية أخرى فإن‬
‫منتوج الؤسـسة يعانـ مشاكـل تؤثـر على ترويهـ و تسـويقه حيـث نوعيـة التعبئة ل تتوفـر على‬
‫الشروط التقن ية و الت سويقية و البطاقات الل صقة على ال صفائح (بطا قة تعر يف النتوج) مضمون ا‬
‫نا قص ول تتو فر على الترم يز اللكترو ن (‪ ,)code barre‬ك ما أن الؤ سسة تعا ن من عدم و ضع‬
‫شبكـة توزيـع و إهالاـ لوسـائل التصـال مثـل الشهار‪ ,‬و مدى تعريـف السـتهلكي بالنتوجات‬
‫وكذلك إهال العلقات العامة‪ ,‬و جانب البحث و دراسة السـوق و الحيط ما أدى إل تقليص‬
‫حصة الؤسسة ف السوق‪.‬‬
‫لروج من هذه الوضع ية الامدة و الكاب ة لن مو و تطور الؤ سسة‪ ,‬علي ها أن معال ة هذا الن قص‬
‫والهال بـ‪:‬‬
‫‪-1‬إعطاء الولو ية للمشار يع التعل قة ب صيانة و تد يد عتاد النتاج و تكو ين م ستخدمي هذا‬
‫العتاد؛‬
‫‪-2‬الهتمام بالتعبئة‪ ,‬من ح يث ال ثر الذي تتر كه صورة النتوج لدى ال ستهلك و أيضا من‬
‫حيث استجابتها لشروط الت يب مراعاته عند تصميم الغلف؛‬
‫‪-3‬ضرورة إجراء دراسة مستمرة للسوق و الحيط و جع العلومات الت ترتكز عليها الؤسسة‬
‫ف وضع سياساتا التسييية من أجل تقيق أهدافها؛‬
‫‪-4‬تدعيم التصال الارجي وذلك بالقيام بعدة نشاطات إعلمية مثل‪:‬‬
‫‪‬تكثيـف حلت إعلنيـة عـب وسـائل العلن السـمعية و البصـرية و‬
‫الكتوبة؛‬
‫‪‬تصميم اللوحات و اللصقات الشهارية؛‬
‫‪‬ترق ية الدمات القد مة للزبون عن طر يق جودة الد مة (ال ستماع إل‬
‫الزبائن)؛‬
‫‪‬تصيص ميزانية واضحة للترويج؛‬
‫‪‬الترويـج عـب وسـائل التصـال الديثـة مثـل‪ :‬النترنـت (‪commerce‬‬

‫‪.)électronique‬‬
‫‪-5‬و سعيا من ها للح صول على شهادة اليزو (‪ ,)ISO‬و جب الهتمام اليو مي و التوا صل‬
‫بالودة (النتوجات و الدمات) و هذا بكسـب ثقـة الزبون و جعله وفـ‪ ,‬و الفاظ على‬
‫زبائن الؤسسة الدائمي؛‬
‫‪-6‬خلق مناخ ثقا ف دا خل الؤ سسة وهذا عن طر يق ترق ية ال يد العاملة أي ترق ية ت سي الوارد‬
‫البشرية‪.‬‬

‫مراجع البحث‪:‬‬

‫‪-1‬وثائق مـن الديريـة العامـة‪" ,‬الؤسـسـة الوطنيــة للمــواد الدســة"‪ ,‬الزائر‬


‫العاصمة‪.‬‬
‫‪-2‬وثائق من الوحـدة السادسـة للمـواد الدسـة‪ ,‬الزائـر العاصمـة‪.‬‬

‫الملحق‪:‬‬
‫‪‬ملحق رقم ‪ ENCG :01‬و مواصفة ‪.ISO 9001‬‬

‫لملحق رقم ‪:01‬‬


‫‪:ISO 9001‬‬ ‫‪ ENCG‬و مواصفة‬
‫سعيا من ها لتحقيق أهداف الودة‪ ,‬عمدت الؤسسة إل تب نت موا صفة ‪ ISO 9001‬لقامة‬
‫نظام ت سيي الودة ‪ SMQ‬و م نه ال صول على شهادة اليزو ال ت ستتيح ل ا ت سي كل سيوراتا‬
‫والتحكم فيها لنتاج الودة الت يريدها الزبون‪ ,‬و بالتال تضمن ميزة تنافسية هامة‪.‬‬
‫و ف هذا السياق قدمت للدارة العامة للمؤسسة عروضا من جهات متلف مانة لشهادة اليزو‪,‬‬
‫فاضلت بين ها لتختار ف النها ية مك تب ‪ CODEX‬الكندي وا ستعانت ب بة الك تب ال ستشاري‬
‫الندي ‪ QMC‬لتبدأ م عه عمل ية التأه يل ابتداءا من‪ 28-11-2001 :‬إل ـى غا ية ‪ ,28-11-2002‬و‬
‫خلل هذه الفترة نظ مت الدارة العا مة و بالتعاون مع الك تب ال ستشاري الكندي أيا ما تكوين ية‬
‫للمدراء و السيين‪ ,‬ث لباقي الفراد ف كل الستويات التنظيمية‪.‬‬
‫ت خض عن تلك اليام التكوين ية إنشاء خل يا ع مل موز عة ف كا فة الوحدات أ ين يقوم مد ير‬
‫الوحدة برئاسة تلك اللية‪.‬‬
‫ففي الوحدة ‪ ,UP1‬يقوم مدير الوحدة برئاسة خلية عمل مكونة من‪ :‬مسيي و مبي و تعمل‬
‫هذه الل ية على متاب عة الطاب قة لتطلبات الوا صفة ‪ ISO 9001‬وذلك بالتن سيق مع خل يا با قي‬
‫الوحدات من جهة و الدارة العامة من جهة أخرى‪.‬‬
‫و قد تصلنا على العلومات التالية اللخصة ف الدول التال‪:‬‬
‫ل تبلغها الؤسسة‬ ‫بلغتها الؤسسة‬ ‫‪ISO 9001 / V 2000‬‬ ‫متطلبـات مـواصفـة‬
‫أ‪ -‬مسؤولية الدارة العامة‬
‫×‬ ‫•تند و التزام الدارة‬
‫×‬
‫‪-1‬وضع سياسة و أهداف الودة؛‬
‫×‬
‫‪-2‬ترير ملة الدارة؛‬
‫×‬
‫‪ -3‬ضمان توفر الوارد‬
‫×‬
‫×‬ ‫•الستماع إل الزبون‪ :‬ضمان التحديد اليد لتطلبات الزبائن‬
‫×‬
‫•سياسة الودة‬
‫‪-1‬التأكد من تناسق سياسة الودة مع استراتيجيات‬
‫×‬ ‫×‬
‫الؤسسة‬
‫×‬ ‫×‬
‫‪-2‬التأكد من التحسن الستمر؛‬
‫‪-3‬توفي إطار لوضع أهداف الودة؛‬
‫‪-4‬الراقبة و الصيانة الدائمة لسيورة الطابقة؛‬
‫×‬ ‫×‬ ‫•التخطيـط‬
‫×‬ ‫‪-1‬وضـع أهداف لكـل مسـتوى فـ الؤسـسة فـ‬
‫الؤسسة؛‬
‫‪-2‬وضـع أهداف للجودة تتماشـى مـع الهداف‬
‫×‬ ‫العامة للمؤسسة؛‬
‫×‬ ‫•السؤوليـة‪ ,‬السلطـة‪:‬‬
‫‪-1‬تكليف مسؤول أو أكثر لضمان لقامة ‪CMQ‬‬
‫×‬ ‫‪-2‬ضمان التصال الداخلي و الارجي؛‬
‫ب‪ -‬تسيي الوارد‬
‫×‬ ‫•توفيـ الوارد‪ :‬تديـد الوارد الضروريـة لقامـة ‪ SMQ‬فعال‬
‫والتحسي الستمر لتلبية متطلبات الزبون‪.‬‬
‫×‬
‫•الوارد البشرية‬
‫×‬
‫‪-1‬التأكد من تكوين و كفاءة الفراد؛‬
‫×‬
‫•اليكلة القاعدية‪ :‬تديد و توفي اللت و التجهيزات اللزمة‬
‫×‬
‫×‬ ‫لصول على بطاقة النتج للمتطلبات‪.‬‬
‫×‬ ‫•ميـط العمـل‪ :‬تديـد و تسـي الحيـط اللزم لقيام الفراد‬
‫×‬
‫بعملهم بأمن‬
‫×‬ ‫×‬
‫ج‪ -‬إناز النتوج‬
‫•نشاطات إنتاج النتج‪:‬‬
‫×‬
‫‪-1‬توفيـ معلومات عـن خصـائص النتـج‪ ,‬تعليمات‬
‫×‬
‫العمل وإجراءات قياس الطابقة‪.‬‬
‫×‬
‫‪-2‬تديد الخرجات الت ل يكن قياسها أو مراقبتها‬
‫×‬
‫‪-3‬التأكد من تديد قابلية النتج للمتطلبات‬
‫×‬ ‫‪-4‬حاية ملكية الزبون عند وجودها داخل الؤسسة‬
‫•تصميم أو تطوير النتج‬
‫‪-1‬التحكم ف مراحل التصميم أو التطور‪ ,‬نشاطات‬
‫الراقبة؛‬
‫‪-2‬توثيق التطلبات التعلقة بالنتج و الخرجات‬
‫‪-3‬تديـد الراحـل التعلقـة بتقييـم تلبيـة التطلبات‬
‫الوظيفية‪ ,‬الداء‬
‫•الشتريات‬
‫‪-1‬التأكد من مطابقة الشتريات للمتطلبات‬
‫‪-2‬توثيق التطلبات الاصة بالشتريات‬
‫‪-3‬تديد وسائل مراقبة الشتريات‬
‫•تديد متطلبات الزبون القياس‪ ,‬التحليل‪ ,‬و التحسي‪.‬‬
‫•العمل بإجراءات القياس و الراقبة؛‬
‫•التحكم ف عدم الطابقة؛‬
‫‪ SMQ‬و تلك الت تأت من‬ ‫•تليل العلومات التعلقة بلئمة‬
‫الزبائن‪.‬‬
‫•التحسي‪.‬‬