You are on page 1of 19

‫مقارنة بين النظام الجبائي الجزائري و النظام الجبائي الصيني‬

‫مقدمة‬

‫البحث الول‬
‫عرض السياسة البائية للنظامي‬
‫الطلب ‪ 1‬مرض السياسة البائية الزائرية‬
‫الطلب ‪ 2‬مرض السياسة البائية الصينية‬

‫البحث الثان‬

‫أوجه التشابه بي النظامي‬


‫الطلب ‪ 1‬السياسة البائية و الضرائب الكونة للنظامي‬
‫الطلب ‪ 2‬السائل الفنية‬

‫البحث الثالث‬

‫أوجه الختلف بي النظامي‬


‫الطلب ‪ 1‬السياسة البائية و الضرائب الكونة للنظامي‬
‫الطلب ‪ 2‬السائل الفنية‬

‫الاتة‬

‫القدمة‬
‫تثل الباية أهم مورد للدولة و الت تستعمله لتغطية متلف نفقاتا‪ ،‬كما تلعب دورا ف تقيق‬
‫التوازن القتصادي مققة بذلك تغطية شاملة لجمل النفقات و اللتزامات اللقاة على عاقتها و‬
‫بذلك أصبح من الضروري اكتساب الكلف درجة عالية من الوعي و الثقافة الالية لتحقيق هذه‬
‫الآرب‪ ،‬لتضمن سرعة و دقة ف عملية التحصيل بدل اللجوء إل سياسة الجبار‪.‬‬
‫و بالطبع فان درجة الوعي هته تتلف من دولة لخرى و من سياسة جبائية و نظام ظريب لخر‪.‬‬
‫و على هذا الساس فإننا نظمن أن هنالك تعدد ف النظمة البائية منها الناجحة و منها ما نيز فيه‬
‫مصال مشتركة بي الواطن و الدولة‪ .‬ومنها وللسف ما يذكرنا بالعصور الوسطى عندما كان‬
‫الفرد ان ل نقل العبد يدفع جل ما ينيه مقابل اتقاء شر الاكم‪ ،‬وقد كلفنا بدراسة شاملة للنظام‬
‫البائي الصين و الذي هو عبارة عن نظام مركب و متكون من ثلث أنظمة لكل من الصي و‬
‫هونغ كونغ و ماكاو‪ ،‬وقد صرفنا النظر عن تايوان‪.‬‬
‫و سنقوم بقارنة هذه النظمة مع النظام البائي الزائري‪ ،‬وسيكون ذلك من خلل عرض‬
‫السياستي البائيتي‪ ،‬ث التطرق لوجه التشابه و الختلف بي النظامي طارحي بذلك إشكالية‬
‫مدى التقارب الوجود بي النظامي البائيي الزائري و الصين‪.‬‬
‫البحث الول‪:‬السياسة البائية للنظامي‬
‫بداية وقبل القيام بأي تليل أو عرض‪ ،‬نن ملزمون بالتعريف بالنظامي و عرض سياستهما البائية‬

‫الطلب الول ‪ :‬السياسة البائية الزائرية‬


‫الباية هي مموعة من القواعد القانونية و الدارية الت تنظم متلف الضرائب و الرسوم التواجدة‬
‫ف الزائر و الت تيء لصال الدولة والماعات الحلية‪.‬‬
‫و هناك قواعد عامة للضريبة و الت يب مراعاتا بشكل يضمن مصال الدولة بدرجة أكب و هي‬
‫قاعدة العدالة و الساواة‪ ،‬قاعدة اليقي‪ ،‬قاعدة اللئمة ف الدفع و قاعدة القتصاد ف النفقة‪.‬‬
‫وبالنسبة للنظام الزائري فانه يتوي على النواع التالية من الضرائب‪.‬‬

‫‪ -1‬الضريبة على الدخل الجال ‪:IRG‬‬


‫و يضع لا الشخاص الطبيعيي و أعضاء شركات الشخاص و البنية على الداخيل الحققة‬
‫خلل سنة من أجور‪ ،‬رواتب‪ ،‬أرباح صناعية‪ ،‬تارية‪ ،‬غي تارية‪ ،‬ريوع‪ .‬و الدث النشىء لذه‬
‫الضريبة هو الفتورة و تسب على أساس الدول التصاعدي التال‬

‫شرية الدخل الجال الاضعة معدل الضريبة‬


‫‪%00‬‬ ‫‪ 60000 -0‬دج‬
‫‪%10‬‬ ‫‪180000 -60001‬دج‬
‫‪%20‬‬ ‫‪360 180001-000‬دج‬
‫‪360001-1080000‬دج ‪%30‬‬
‫‪1080001-240000‬دج ‪%35‬‬
‫‪%40‬‬ ‫أكثر من ‪240000‬دج‬

‫‪ -2‬الضريبة على أرباح ‪IBS‬‬


‫تضع لنظام تصريي و الدث النشأ لا لا هو الفتورة‪ ،‬ويضع لا شركات الموال و شركات‬
‫الشخاص و الدنية و التعاونية و الؤسسات العمومية‪.‬‬
‫تفرض على الرباح الناتة عن الفرق بي اليرادات و العباء بعدل عام يقدر ب ‪ 30‬بالئة‪ ،‬لكنه‬
‫يتقلص إل ‪ 15‬بالئة بالنسبة للرباح الت يعاد استثمارها‪.‬‬
‫‪ – 3‬الرسم على القيمة الضافة ‪TVA‬‬
‫و تفرض على النتجي و تار الملة و الستوردين و يتحملها الستهلك ‪TUGP‬و‬
‫‪TUGPS‬حديثة النشأة‪ ،‬عوضت‬
‫الخي وبالنسبة لعدلت الرسم فهناك معدل عادي ‪ 17‬بالئة يطبق على السلع و الدمات و‬
‫معدل مفض ‪ 07‬بالئة طبق على الواد الضرورية و النتجات الفلحية و مواد البناء‪.‬‬
‫‪ -4‬رسم الرور‬
‫و تضع له الكحول و المور و الشروبات الشابة لا و ذلك حسب الدول التال‪:1‬‬

‫تعريفة رسم الرور للهكتلتر‬ ‫النتوجات‬


‫دج ‪ /‬هكتلتر ‪4000‬‬ ‫المور‬
‫دج ‪ /‬هكتلتر ‪10‬‬ ‫منتوجات طبية مشتقة من‬
‫الكحول‬
‫دج ‪ /‬هكتلتر ‪980‬‬ ‫منتوجات العطور و الزينة‬
‫دج ‪ /‬هكتلتر ‪1460‬‬ ‫كحول مستعملة لتخمي المور‬
‫دج ‪ /‬هكتلتر ‪62000‬‬ ‫الشهيات الت أساسها المور‬
‫دج ‪ /‬هكتلتر ‪94000‬‬ ‫الويسكي‬
‫دج ‪ /‬هكتلتر ‪62000‬‬ ‫الروم‬

‫‪ -5‬رسم الضمان و التعيي‬


‫تضع لا مصنوعات الذهب و الفضة و البلتي و تكون‬
‫‪ -1‬رسم الضمان مصوغات الذهب ‪1600 ---‬دج‪/‬هكتوغرام‬
‫مصوغات البلتي ‪40000 ---‬دج‪/‬هكتوغرام‬
‫مصوغات الفضة ‪500 ---‬دج‪/‬هكتوغرام‬
‫عمارة أحد فرانسيس‪ ،‬النظام البائي الزائري‪ ،‬مديرية التشريع البائي‪ ،‬الزائر ‪2004‬‬ ‫‪1‬‬
‫‪ -2‬رسم التعيي البلتي ‪12 ---‬دج‪/‬ديكاغرام‬
‫الذهب ‪06 ---‬دج‪/‬ديكاغرام‬
‫الفضة ‪04 ---‬دج‪/‬هكتوغرام‬
‫‪ -6‬الرسم الداخلي على الستهلك ‪TIC‬‬
‫يفرض على العة و السيجار و الكبيت الكيميائي و اعواد الثقاب و تسب على الكميات و‬
‫الدول يوضح ذلك (‪)1‬‬

‫التعريفات‬ ‫النتوجات‬
‫‪3610000‬دج‪/‬هكتالتر‬ ‫العة‬
‫التبغ و الكبيت‬
‫دج ‪/‬كلغ ‪1040‬‬ ‫التبغ السود‬
‫‪1260‬دج‪/‬كلغ‬ ‫التبغ الشقر‬
‫دج ‪/‬كلغ ‪1470‬‬ ‫السيجار‬
‫‪620‬دج‪/‬كلغ‬ ‫تبغ التدخي‬
‫‪710‬دج‪/‬كلغ‬ ‫تبغ النشق و الضغ‬
‫‪26‬دج ‪100 /‬علبة‬ ‫الكبيت‬
‫‪ -7‬الرسم على النتوجات البترولية ‪TPP‬‬
‫يسب على أساس الكميات الوجهة للستهلك‬

‫التعريفات‬ ‫الواد‬
‫‪777.50‬دج‪/‬هكتلتر‬ ‫بنين متاز‬
‫‪629.50‬دج‪/‬هكتلتر‬ ‫بنين عادي‬
‫‪68.90‬دج‪/‬هكتلتر‬ ‫زيت الفيول‬
‫‪163.80‬دج‪/‬هكتلتر‬ ‫غاز أويل‬
‫‪260.80‬دج‪/‬هكتلتر‬ ‫غاز البترول‬
‫‪35.65‬دج‪35 /‬كلغ‬ ‫البوبان‬
‫‪25.20‬دج‪13 /‬كلغ‬ ‫البوتان‬

‫‪ -8‬حقوق التسجيل‬
‫و التسجيل عملية إدارية يدد آجال معينة و يفرض عليه نسبا‬
‫‪ -1‬رسم نسب ‪ -‬يضع له عمليات نقل اللكية كالبيوع و التنازلت و اليار ب ‪ 05‬بالئة و‬
‫البات ب ‪ 30‬بالئة‪ ،‬القسمة ‪ 02‬بالئة‪ ،‬عقود الشركة من ‪ 00.5‬بالئة الر ‪ 02.5‬بالئة‪.‬‬
‫‪ -2‬رسم ثابت – يفرض على العمليات الت ل تمل ف طياتا نقل اللكية و يكون بطابع جبائي‬
‫على حسب نوع العقود‪( )1(.‬م ‪)2‬‬

‫‪ -9‬حقوق الطابع‬
‫و تتم إجراءات الطابع إما باستعمال تأشية الطابع (الجم) أو الطوابع البائية و أهها – (‪( )1‬م‬
‫‪)2‬‬
‫‪ -1‬الطابع الجمي – حسب أحجام الوراق –‬
‫ورق عادي ‪ 40‬دج‪ ،‬ورق سجل ‪60‬دج‪ ،‬نصف ورقة عادية ‪20‬دج‬
‫‪ -2‬طابع العلنات الش (‪( )1‬م ‪)2‬هارية‬
‫هنا يفرض طابع حسب حجم و طبيعة العلن‪.‬‬
‫‪ 3‬طابع الخالصة‬
‫و يتعلق بالسندات و الفواتي‬
‫‪ -4‬طابع استخراج الوثائق‬
‫جواز السفر ‪2000‬دج‪ ،‬ب‪.‬ت الوطنية (‪100‬دج)‪ ،‬رخصة الصيد (‪500‬دج)‪ ،‬طابع السجل‬
‫التجاري (‪4000‬دج)‪.‬‬
‫‪ -5‬طابع على الوراق التجارية كالسند لمر‪.‬‬
‫‪ -6‬قسيمة السيارات‪.‬‬
‫‪ -10‬الضريبة على الملك‬
‫تفرض على الملك العقارية و الموال النقولة و تكون حسب جدول تصاعدي‪( )1( .‬م ‪ ،3‬ص‬
‫‪.)11‬‬

‫النسبة‬ ‫القيمة الصافية الاضعة‬


‫للضريبة‬
‫‪00%‬‬ ‫من ‪12000000-0‬دج‬
‫‪00.50%‬‬ ‫‪12000001-‬‬
‫‪18000000‬دج‬
‫‪01%‬‬ ‫‪18000001-‬‬
‫‪22000000‬دج‬
‫‪01.50%‬‬ ‫‪22000001-‬‬
‫‪30000000‬دج‬
‫‪02%‬‬ ‫‪30000001-‬‬
‫‪50000000‬دج‬
‫‪02.50%‬‬ ‫أكثر من ‪50000000‬دج‬
‫‪ -11‬الرسم التطهيي‬
‫يعتب ملحقا بالرسم العقاري‪ ،‬ويقع على صاحب اللكية أو الستأجر داخل البلديات الت توفر‬
‫مصلحة خاصة بدفع القمامات (م ‪ ،3‬ص ‪)11‬‬
‫و يفرض عليه النسب التالية‬
‫‪500‬دج إل ‪1000‬دج – مل ذو استعمال سكن‬
‫‪1000‬دج إل ‪10000‬دج – مل ذو استعمال مهن أو تاري أو حرف‪.‬‬
‫‪5000‬دج إل ‪20000‬دج‪ -‬كل ارض مهيأة للتخييم والقطورات‪.‬‬
‫‪10000‬دج إل ‪100000‬دج – مل ذو استعمال صناعي‪ ،‬تاري‪ ،‬حرف‪.‬‬
‫‪ -12‬الدفع الغراف‬
‫يب ليزانية الماعات الحلية و يسب على البلغ الجال للمرتبات و الجور و العلوات و‬
‫التعويضات‪ ،‬والدث النشأ هنا هو دفع الجور‪ ،‬كما أن معدل الخضاع هو ‪ 03‬بالئة‪.‬‬
‫‪ -13‬الرسم على النشاط الهن‬
‫‪IRG‬و ‪ IBS‬يفرض على الشخاص الطبيعيي أو العنويي المارسون لنشاط يضع ل‬
‫و يدد معدل الرسم على النشاط الهن بنسبة ‪ 02‬بالئة‪( .‬م ‪ ،7‬ص ‪)7‬‬
‫‪ – 14‬الرسم العقاري‬
‫يطبق على اللكيات البنية و اللكيات الغي مبنية‪.‬‬
‫‪ -‬اللكيات البنية ذاتا ‪ 03‬بالئة‪.‬‬
‫‪ -‬اللكيات البنية ذات الستعمال السكن ‪ 10‬بالئة‪.‬‬
‫‪ -‬اللكيات الغي مبنية ف الناطق الغي عمرانية ‪ 05‬بالئة‪( .‬م ‪ ،7‬ص ‪.)9‬‬
‫السائل الفنية‬
‫‪ -1‬الوعاء‬
‫يأخذ التحديد الكيفي لوعاء الضريبة بعي العتبار حجم الدخل و مصدره‪ .‬الركز الشخصي و‬
‫الظروف الشخصية الكلف بالضريبة مثل الركز الجتماعي‪ ،‬العائلي و الال‪.‬‬
‫توجد العديد من الطرق لتقدير الادة الاضعة للضريبة و وتستخدم عدة أسس منها الظاهر‬
‫الارجية‪ ،‬التقدير الباشر تعلها كفيلة بالحاطة بالدخل‪.‬‬
‫‪-‬إن استعمال الوثائق الحاسبية بصفة منتظمة و صادقة من طرق الكلفي للضريبة لعرفة‬
‫حركية مداخيلهم تسهل على إدارة الضرائب حجم الادة العنية بالضريبة‪.‬‬
‫‪ -‬تعتب طريقة القتطاع من التبع الطبقة على مداخيل الكلفي بالضريبة من بي أبرز طرق‬
‫التحصيل الضريب تكلفة مادامت أنا ل تستلزم عددا كبيا من أعوان إدارة الضرائب‪( .‬م ‪ 6‬ص‬
‫‪.)150‬‬

‫‪ -2‬التحصيل‬
‫تتمثل عمليات تصيل الضريبة مموعة العمليات و الجراءات الت تؤدي ال نقل دين الضريبة من‬
‫ذمة الكلف بالضريبة إل الزينة العمومية وفقا للقواعد القانونية و الضريبية السارية الفعول‪.‬‬
‫‪ -‬تتمثل قواعد تصيل الضريبة فيما يلي – الواقعة النشأة للضريبة‪ ،‬طرق تصيل الضريبة‪ ،‬و‬
‫ضمانات تصيل الضريبة‪.‬‬
‫‪ -‬يدد كل قانون الواقعة النشأة للضريبة و الت يقصد با الناسبة أو السلوك الذي يتم بوجبه‬
‫حصول الدولة على الضريبة من الكلف با‪ .‬كما يدد القانون القواعد الت تطبق ف كل حالة على‬
‫كل مكلف بالضريبة إذا ما توفرت بالنسبة له شروط خضوعه للضريبة‪.‬‬
‫‪ -‬يتم تصيل الضرائب بعد طرق أهها‬
‫التوريد الباشر و القتطاع عند النبع (م ‪ 6‬ص ‪.)162‬‬
‫‪ -3‬الرقابة‬
‫تدف إل تصحيح الخطاء الحاسبية والبائية و التأكد من التصريات و التطبيق الفعلي للقواني و‬
‫التشريعات البائية و تمي الكلفي من خطر النافسة الغي مشروعة‪ ،‬و هناك نوعي من الرقابة‬
‫‪ -1‬الرقابة على الوثائق بنوعيها الرقابة السطحية و العمقة ث التحقيق‪.‬‬
‫‪ -2‬الرقابة البائية و تكون من طرف إدارة الضرائب الت تبمها سنويا‪.‬‬

‫‪ -4‬النازعات‬
‫حت تضمن الدولة الصول على مستحقاتا من الضرائب‪ ،‬حدد التشريع الضريب للخزينة العمومية‬
‫عددا من الضمانات أهها اعتبار الدين الضريب دينا متازا يسبق الديون الخرى‪.‬‬
‫‪ -‬ف حالة إجحاف إدارة الضرائب ف حق الكلف بالضريبة بأنا أثقلت عاتقه بضريبة يراها ظالة‪،‬‬
‫يكن أن يقدم طعنا إما على الستوى الصال الختصة‪ ،‬و يدعى طعنا إداريا و إما على مستوى‬
‫العدالة و يدعى طعنا قضائيا‪( .‬م ‪ 6‬ص ‪.)162‬‬

‫الطلب الثان ‪ -‬السياسة البائية الصينية‬


‫بعد أن تطرقنا للنظام الزائري و أهم مكوناته‪ ،‬نقوم بعرض متصر للنظام البائي الصين‪ ،‬الصي‬
‫ذلك العملق النائم الذي يغزو العال بختلف منتجاته و صناعاته‪.‬‬
‫الصي‪ ،‬التهم الول ف عمليات الغراق للسواق العالية‪ ،‬فكيف الال عندما يستيقظ ؟‬
‫و بطبيعة الال فان الصي و كغيه‪ ،‬يتميز بنظام ضريب يدم مصاله و يقق أهدافه عن طريق‬
‫سياسة جبائية مدروسة فعالة و ايابية‪.‬‬
‫و بداية سنقوم بتحليل للنظام الياب الصين ف العقد الخي حيث كان النظام البائي الصين قبل‬
‫‪ 1993‬دار من قبل مكتب ضرائب الدولة‪ ،‬وهو وكالة على مستوى الوزارة يضع و يقدم تقارير‬
‫لوزارة الالية‪.‬‬
‫وف ‪ 1993‬عوض هذا الكتب" بالساتيسي"‪ ،‬وقد تطلب ذلك مهودات جبارة من الكومة‬
‫الصينية لعادة صياغة نظام جبائي فعال بعد النظام البق العقد و الغي فعال‪ ،‬وذلك بإحداث نظام‬
‫جديد يتلءم مع اقتصاد السوق و يرفع الداخيل البائية للصي‪.‬‬
‫و ف سنة ‪ "1994‬الساتيسي" ألغت النظام السؤول عن العقود و الذي بواسطته تقوم الؤسسات‬
‫بدفع الضرائب وذلك عن طريق العقود التفاوضية‪ ،‬وعوضت بدول ضريب عادي‪.‬‬
‫بالضافة ال أنا أدمت الضريبة على دخل مؤسسات الدولة و الت كانت من قبل معفاة من دفع‬
‫الضرائب‪ ،‬نظرا لطبيعة الصي الشتراكية و لو أن الصي حاليا ل تنتهج النظام الشتراكي بصفة‬
‫بتة‪ ،‬و كذلك أدمت الضريبة على دخل الشخاص الصينيي والجانب من أجل فرض نظام جديد‬
‫على الداخيل‪ ،‬بالضافة إل إدماجها للرسم على القيمة الضافة إل غي ذلك من التعديلت و‬
‫الضافات‪.‬‬
‫و من أهم ميزات النظام الضريب الصين أن يتوي على أنظمة أخرى و أنه ليس نظاما موحدا‪،‬‬
‫فنجد نظام خاص بالصي الشعبية و هونغ كونغ و ماكاو و هناك كذلك طايوان و الت ل نستطيع‬
‫حاليا اعتبارها للصي‪( .‬م ‪)4‬‬
‫الفرع الول – السياسة البائية ف الصي الشعبية‬
‫وما سبق ذكره‪ ،‬متعلق بالصي الشعبية‪ ،‬بالضافة ال أنا هي الصل والكل‪.‬‬
‫و كنقطة جانبية فان عدد كان الصي الشعبية كان سنة ‪ 1949‬حوال ‪ 500 000 000‬نسمة و‬
‫يبلغ حاليا ‪ 1 624 847 298‬نسمة ف جويلية ‪ 2004‬أي بنسبة ‪ 4042.5‬بالئة من سكان‬
‫الزائر و بزيادة تقدر بوال ‪800 000 000‬‬
‫نسمة ف ظرف ‪ 55‬سنة أي بزيادة سنوية تقدر بوال ‪ 15 000 000‬نسمة‪ ،‬وف ظرف سنتي‬
‫يكن للصي أن تنتج شعبا بعدد سكان الزائر‪ .‬ويكفي الزائر ‪ 41‬سنة بزيادة سنوية تقدر ب‬
‫‪ 100‬بالئة ليصل عدد سكانا إل عدد سكان الصي‪( .‬م ‪.)5‬‬

‫السائل الفنية‬
‫‪ – 1‬الوعاء‬
‫والذي يثل مموع العوائد و الداخيل الت تضع للضريبة بعد تديد كل من الادة الاضعة للضريبة‬
‫و اختيار أساس فرض الضريبة و الناسبة أو الدث النشىء‪.‬‬
‫و بالنسبة للوعاء الضريب ف الصي فهو واسع و جيد‪ ،‬أما بالنسبة لونغ كونغ فهو ضيق جيدا و‬
‫تعمل حاليا جاهدة على توسيعه ف السنوات القادمة‪ .‬أما بالنسبة لاكاو فهو شبيه بوعاء هونغ‬
‫كونغ‪ ،‬وذلك كونا أحد النات الضريبية ف العال‪.‬‬
‫‪ -2‬التحصيل‬
‫وهو بدوره كذلك يعتمد على مبدأ التسبيقات و أسلوب الدفعات خاصة ف ماكاو‪.‬‬
‫‪ -3‬الرقابة‬
‫وتتم ف الصي عن طريق" الساتيسي"‪ ،‬أما ف ماكاو و هونغ كونغ‪ ،‬فعن طريق السلطات الاصة و‬
‫إدارة الضرائب على التوال‪.‬‬
‫‪ -4‬النازعات‬
‫و الت تفصل فيها هيآت متصة و مهيأة لذا الغرض‪.‬‬
‫أصناف الضريبة ف الصي‬
‫إن الصناف الساسية ف الضريبة الطبقة ف الصي تستطيع أن تلخص فيما يلي‬
‫‪ 1-‬الرسم على القيمة الضافة ‪TVA‬‬
‫و هناك حالت لنسب الرسم على القيمة الضافة‬
‫‪ -‬بالنسبة للمكلفي حسب أهية النتجات الستهلكة و الواد الساسية الزراعية و الزيوت الطبيعية‬
‫النباتية والغاز الطبيعي و فحم الطب الستغل من طرف العائلت و غاز الفحم و الكتب و‬
‫الرائد و السدة الكيماوية و النتجات الكيماوية الزراعية واللت الفلحية ‪...‬‬
‫النسبة الت تفرض عليها هي ‪ 13‬بالئة‪.‬‬
‫‪ 2 -‬ضريبة الستهلك‬
‫هناك ‪ 25‬نسبة ضريبة مصورة مابي ‪ 3‬بالئة و ‪ 20‬بالئة وهي تفرض على السلع الستهلكية و‬
‫الواد الكمالية كالتبغ و الشروبات الكحولية و العربات ذات الحركات و الحروقات و كذا‬
‫الواد الستهلكية الستوردة‪.‬‬
‫وبالنسبة للمؤسسات فانا تقتطع من الدمات الت ل يغطيها الرسم على القيمة الضافة مثل النقل‪،‬‬
‫التصالت‪ ،‬العمليات البنكية‪ ،‬التأمي‪ ،‬الفنادق‪ ،‬الطاعم و بيع العمارات‪.‬‬
‫‪ -3‬الضريبة على الشركات‬
‫معدلا الضريب مصور بي ‪ 03‬بالئة و ‪ 20‬بالئة وهي تفرض على الدخل الام للمؤسسة‪ ،‬وهناك‬
‫نسبة ‪ 05‬بالئة تقتطع من إجال الدخل الام للمؤسسات العمومية‪.‬‬
‫‪ -4‬الضريبة على دخل الؤسسات‬
‫و تتشكل من ضريبة على مداخيل الؤسسات ذات الستثمار الجنب و ضريبة على مداخيل‬
‫الؤسسات الجنبية‪ ،‬وتفرض نسبة ‪ 33‬بالئة على الؤسسات ذات الرأس مال الجنب و ‪ 15‬بالئة‬
‫على الؤسسات الجنبية و ذلك تشجيعا من الصي للستثمار الجنب‪ ،‬كما أنه هناك نسبة ‪30‬‬
‫بالئة تفرض على العمليات التجارية و الضريبة على الدخل الحلي تسب من الدخل الغي خاضع‬
‫بنسبة ‪ 03‬بالئة‪.‬‬
‫‪ -5‬الضريبة على تثمي الرض (ارتفاع قيمة الرض)‬
‫قيمة التثمي تعطي التوازن القيقي لقيمة الرض و الضريبة على تثمي الرض تفرض بنسبة‬
‫تصاعدية تقدر بأربع مستويات مصورة مابي ‪ 30‬بالئة و ‪ 60‬بالئة على أساس قيمة التثمي‪.‬‬
‫‪ -6‬ضريبة الالة العمرانية‬
‫تصل سنويا و تقسم إل قسمي‬
‫‪ -‬الضريبة على العمارات‬
‫وتقدر نسبتها ب ‪ 01‬بالئة من السعر العياري للعمارة‪.‬‬
‫‪ -‬الضريبة على الرض‬
‫و تقدر نسبتها ب ‪ 15‬بالئة من السعر العياري للرض‪.‬‬
‫* و ف حالة صعوبة التفرقة بي سعر العمارة الطبيعي و السعر الطبيعي للرض فأننا نستخدم‬
‫السعر الختلط لكامل العقار (العمارة ‪ +‬الرض) و نفرض عليه نسبة ‪ 1.5‬بالئة‪.‬‬
‫* و ف حالة صعوبة إيار السعر الختلط للعقار‪ ،‬فإننا نستخدم السعر السنوي العياري لليار‬
‫بنسبة ‪ 15‬بالئة‪.‬‬

‫‪ -7‬حقوق الطابع‬
‫التصنيفات التالية للوثائق تصنف كوثائق غي خاضعة‬
‫‪ -‬العقود أو الوثائق الاصة بعقود الشراء و البيع‪ ،‬نقل النتجات‪ ،‬التأمي على السلع‪ ،‬عقود‬
‫التكنولوجية‪.‬‬
‫‪ -‬وثائق تويل حقوق اللكية‪.‬‬
‫‪ -‬شهادة تبيي الرخص‪ .‬وحقوق الطابع تضع لا جيع الوثائق و العقود‪ ،‬وقد ت تفيض نسبة‬
‫حقوق الطابع ف الصي شهر فيفري من عام ‪ ،200‬و تسب بالشكل التالي حجم الضريبة‬
‫الستحقة على أساس نسبة الضرائب البائية‪.‬‬
‫‪ -8‬قيمة رخص السيارات‬
‫تفرض على مستغلي السيارات عند التسجيل و تدفع الضريبة الاضعة‪.‬‬
‫‪ -9‬الضريبة على مداخيل الفراد‪.‬‬
‫الفراد الغي أصليي و الغي القيمي ف الصي أو الصليون أو القيمون ف الصي‪ ،‬كلهم ملزمون‬
‫بدفع الضريبة على دخل الفراد و الت تقتطع من النبع‪ .‬بالنسبة للصليي تقتطع هذه الضريبة من‬
‫النبع‪ ،‬أما القيمي ف الصي فتكون حسب تصديق أو مصادقة من إدارة الضرائب مع الخذ بعي‬
‫العتبار القيمي لكثر من سنة و أقل من خس سنوات‪ ،‬وكذا القيمي لكثر من ‪ 5‬سنوات‪،‬‬
‫وتديد هذه الضريبة يكون وفقا ل ‪ 9‬نسب ضريبية تبدأ مقسمة إل ‪ 05‬بالئة حت ‪ 45‬بالئة‬
‫بالنسبة للمكلف الجنب‪ ،‬و الصم يكون شهري ابتداء من ‪ 4000‬يوان‪ ،‬و ابتداء من ‪840‬‬
‫يوان بالنسبة للخادم الترل‪.‬‬
‫أما بالنسبة لباقي أنواع الداخيل فإنا تفرض عليها نسبة وسطية تقدر ب ‪ 20‬بالئة‪.‬‬
‫‪ -10‬حقوق المارك‬
‫نسب ضرائب أو حقوق المركة بالنسبة للبضائع الستوردة تكون مصنفة ف قائمة معتمدة و‬
‫مفصلة حسب أهية هذه البضائع‪.‬‬
‫‪ -11‬الضريبة على مداخيل البنوك الجنبية‬
‫ف سنة ‪ 1997‬فرضت هذه الضريبة على البنوك الجنبية و بنسبة ‪ 33‬بالئة من طرف‬
‫"الساتيسي" الت عملت على اصطياد العملت الصعبة الهربة خارج الصي و الت ل يدفع عليها‬
‫أي رسم و ذلك لزيادة الداخيل من طرف الؤسسات و الشخاص الجانب التواجدين ف‬
‫الصي‪ ،‬كذلك و ف نفس السياق اشترطت "الولدينغ" (الشركات القابضة‪ ،‬مؤسسات التسيي)‬
‫نسبة ‪ 20‬بالئة من الفوائد الحققة عن طريق البنوك الجنبية‪( .‬م ‪.)4‬‬
‫أصناف الضريبة ف هونغ كونغ‬
‫هونغ كونغ و هي الستعمرة الول العائدة لحضان الصي عام ‪ 1999‬بعد استغلل طويل المد‬
‫من طرف البيطانيي‪ ،‬كان بوجب اتفاق يقضي باستغلل هونغ كونغ من طرف بريطانيا ال غاية‬
‫‪.1999‬‬
‫و يبلغ عدد سكان هونغ كونغ ف آخر الحصائيات (جويلية ‪ )2004‬حوال ‪6 521 558‬‬
‫نسمة‪ ،‬أي بنسبة ‪ 21‬بالئة من سكان الزائر‪ .‬و تثل الشرية من ‪ 15‬ال ‪ 64‬سنة‪ ،‬نسبة ‪73.3‬‬
‫بالئة‪ ،‬كما تثل نسبة التضخم ف هونغ كونغ سنة ‪ )2.6-( 2003‬بالئة‪ ( .‬م ‪.)5‬‬
‫هونغ كونغ تنتهج نظام رأسال عكس الصي الشتراكية‪ ،‬وهنا نقطة الختلف‪.‬‬

‫السياسة البائية‬
‫السياسة البائية ف هونغ كونغ هي وليدة نظام جبائي بريطان ف النطقة‪ ،‬ومع ان هونغ كونغ‬
‫تنتهج نظاما رأساليا‪ ،‬فان ايراداتا من الضريبة تعد غي كبية‪ ،‬و الداخيل الت تققها من الضرائب‬
‫تكون على المتلكات و الكاسب و الجور و غيها من أنواع الضرائب بالنسبة لهونغ كونغ ‪.‬‬
‫و كما قلنا سابقا‪ ،‬فان خطاب وزيرها للمالية ف مارس ‪ 2004‬يؤكد بأن الوعائ الضرب لا‬
‫ضيق جدا و تتاج لتوسيعه على الدى البعيد لتامي مصادر ايرادات ثابتة‪ .‬و تثل نسبة اليرادات‬
‫الغي ضريبية حوال ‪ 40‬بالئة من اليراد الكلي‪ ،‬ما يبي أن هونغ كونغ تعتمد على اليراد الغي‬
‫ضريب مثل ايراد الرض و دخل الستثمار‪ ،‬وفيمايلي بعض أنواع الضرائب الفروضة ف هذه‬
‫القاطعة‪( .‬م ‪.)8‬‬
‫‪ -1‬ضريبة البيعات‬
‫ل توجد ضريبة البيعات حاليا ف هونغ كونغ ‪ ،‬ولكن كان هناك مشروع لناقشة هذا النوع من‬
‫الضريبة ف مارس ‪ 2004‬من طرف وزير الالية "هنري تانج" ف إطار توسيع الوعاء الضريب‪،‬‬
‫وقد أعلن عن إدخال هذا النوع من الضريبة ف مدة أقصاها ‪ 03‬سنوات‪.‬‬
‫‪ -2‬الضريبة على الرباح‬
‫و تطبق هذه الضريبة كذلك على السهم الت تقق أرباحا بالضافة ال القروض الت تقق فوائد‬
‫كما أنا تنطبق عليها عدة معدلت‬
‫‪ -‬تدفع الشركات معدل عاديا يقدر ب ‪ 16‬بالئة على الرباح القدرة‬
‫‪ -‬تدفع الياكل التجارية و مؤسسات العمال معدل ‪ 15‬بالئة على الرباح القدرة‪ ،‬وهناك‬
‫معدلت ضريبية على أرباح أخرى‪ ،‬وهي مدعمة تتمثل ف الفائدة و الرباح الرأسالية على‬
‫السندات تفرض عليها نسبة ‪ 08‬بالئة‪.‬‬
‫‪ -‬إعادة تأمي الخطار على الشاطئ تفرض عليها نسبة ‪ 08‬بالئة من الرباح القدرة‪.‬‬
‫أعمال التأمي على اليات‪ ،‬نسبة ‪ 05‬بالئة من قيمة التأمينات‪.‬‬
‫‪ -‬منح حقوق استخدام علمة ميزة‪ ،‬حق النشر‪ ،‬براءة الختراع تدفع عليها نسبة ‪ 1.6‬بالئة‪.‬‬
‫‪ -‬الدخل من العمليات الدولية لشركات الشحن و الت تفرض على السفن الت تشتغل على مياه‬
‫هونغ كونغ بنسية ‪ 16‬بالئة‪ ،‬ماعدا السفن الت تقبل شروط اتفاقية الزدواج الضريب مع الوليات‬
‫التحدة المريكية‪ ،‬فهي معفاة‪.‬‬
‫‪ -‬بيع سلع مودعة برسم المانة من هونغ كونغ بنسبة ‪ 01‬بالئة من حركة الال‪.‬‬
‫‪ -3‬علوات الرباح‬
‫تفرض سنويا على مالك العقارات ف هونغ كونغ‪ ،‬وتتمتع باليزات التالية‬
‫‪ -‬التقدير السنوي لضريبة المتلكات على أساس ‪ 100‬بالئة من دخل اليار السنوي و علوة‬
‫الصروفات ‪ 20‬بالئة كحد أقصى من دخل اليار السنوي و مصلحة الضرائب تقيم دخل‬
‫ايارالالك الذي هو مب أن يدين و يب السلطات الضريبية بالبالغ الفعلية التلقاة لدة تصل ال‬
‫‪ 07‬سنوات‪.‬‬
‫‪ -‬تفرض على أساس البدأ القليمي و تجز على البان و الياكل‪.‬‬
‫‪ -‬الشرية الضريبية هي ‪ 15‬بالئة من اليار السنوي‪ ،‬وهناك ملكيات تعفى من هذه الضريبة‬
‫وهي خواص الكومات الجنبية‪ ،‬هياكل العمال الت تدفع ضريبة الرباح‪.‬‬
‫‪ -‬ارتفاع الشرية الضريبية إل ‪ 16‬بالئة حسب اليزانية لسنة ‪.2003/2004‬‬
‫حقوق الطابع‬
‫القواني بالنسبة للدمغة ترتب ف أمر الدمغة‪ ،‬والدمغة إما رسم ثابت أو مسوب على أساس‬
‫الصفقة حسب القيمة و هي مستحقة على‬
‫‪ -‬عقود اليار الواجبات و مركبات اللكية الثابتة‪.‬‬
‫‪ -‬انتقال السهم أو السهم الرائجة‬
‫‪ -‬انتقال الدوات الت تنقل اللكية من خللا و خلل التسليم الادي‪.‬‬
‫وفيما يلي جدول تصاعدي يبي نب حقوق الطابع‬

‫‪2004/2005‬‬ ‫‪2003/2004‬‬ ‫الشرية‬


‫§ ‪HK100‬‬ ‫§‪H100‬‬ ‫§ ‪ HK 1000000‬أقل من‬
‫‪%00.75‬‬ ‫‪%00.75‬‬ ‫§ ‪HK 2000000-‬‬
‫‪1000001‬‬
‫‪%01.50‬‬ ‫‪%01.50‬‬ ‫§‪HK 3000000-‬‬
‫‪2000001‬‬
‫‪%02.25‬‬ ‫‪%02.25‬‬ ‫§‪HK4000000-‬‬
‫‪3000001‬‬
‫‪%03‬‬ ‫‪%03‬‬ ‫§‪HK6000000-‬‬
‫‪4000001‬‬
‫‪%03.75‬‬ ‫‪%03.75‬‬ ‫§‪ HK6000000‬أكثر‬

‫‪ -6‬ضريبة الجور‬
‫هناك ضر وف معينو تعمل من خللا الشركة بالدفع إل الشريك الجنب و هو شركة تابعة أو‬
‫شركة قابضة‪ ،‬وف حقيقة المر فان ضريبة الجور ل توجد ف هونغ كونغ لكنها تعتب‬
‫كمشروع‪.‬‬
‫‪ -7‬ضريبة الدخل‬
‫وهي الضريبة على الدخل الشخصي و تعرف بضريبة الرتبات و تفرض على الدخل الوظيفي‬
‫السنوي و الشرائح الضريبية للمرتبات ف هونغ كونغ من بي أكثر الشرائح انفاضا ف العال و‬
‫تبقى أخد عوامل جلب الستقرار ف هونغ كونغ‪.‬‬
‫ويتضمن تعريف الدخل كل من الجرة‪ ،‬الرتب‪ ،‬الكافأة‪ ،‬العمولة‪ ،‬الدفعات من قبل صاحب‬
‫العمل ف صندوق العاشات للموظف‪ ،‬والشرية تكون كالتال‬
‫‪ 15 -1‬بالئة من الدخل القدر بعد خصم العلوات سنة ‪ 2003‬رفعت ال ‪ 16‬بالئة سنة‬
‫‪.2004‬‬
‫‪ -2‬حجز معدل تقدمي على الدخل القدر بعد خصم العلوات القدر ب‬
‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫الشرية‬
‫‪%02‬‬ ‫‪%02‬‬ ‫§ ‪H 35000-0‬‬
‫‪%08‬‬ ‫‪%07‬‬ ‫§ ‪HK 70000-35000‬‬
‫‪%14‬‬ ‫‪%12‬‬ ‫§ ‪HK 105000-70000‬‬
‫‪%20‬‬ ‫‪%17‬‬ ‫‪ 105000‬على القل‬

‫‪ -8‬ضريبة التركة‬
‫القانون ينظم هذه الضريبة‬
‫‪ -‬تفرض هذه الضريبة على أساس القليم‬
‫‪ -‬العقوبات على الداء الؤجل لدفع هذه الضريبة يتضمن سعر فائدة ‪ 08‬بالئة سنويا بالضافة إل‬
‫مضاعفة ضريبة التركة الستحقة الدفع‪.‬‬
‫‪ -‬الشرائح الضريبية تكون على الشكل التال‬

‫‪2004/2005‬‬ ‫‪2003/2004‬‬ ‫الشرية‬


‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫§ ‪ HK‬مليون ‪7.5‬أقل من‬
‫‪%05‬‬ ‫‪%05‬‬ ‫§ ‪HK 9‬مليون ‪--------‬‬
‫‪7.5‬‬
‫‪%10‬‬ ‫‪%10‬‬ ‫§ ‪ HK 10.5‬مليون‪9----‬‬
‫‪%15‬‬ ‫‪%15‬‬ ‫§ ‪ HK‬مليون ‪10.5‬أكثرمن‬

‫‪ -9‬ضريبة الدايا و البات‬


‫‪ H 513000§ .‬تفرض برسم تصاعدي تبدأ من ‪ 02.75‬بالئة عندما تكون قيمة الدية‬
‫أما الدايا و البات الدفوعة و السلمة إل النظمات اليية فهي معفاة‪.‬‬
‫‪ – 10‬التأمي الجتماعي‬
‫ف الشهر‪ ،‬يساهون بد أدن من مرتبهم ال حد §‪ H 4000‬ابتداء من ديسمب ‪ ،2000‬كل‬
‫الوظفون الذين يكسبون‬
‫شهريا‪H2000§.‬‬

‫‪ -11‬ضريبة الوظفي الجانب لعمليات العمال‬


‫ليس هناك قواعد خاصة للموظفي الجانب لعمال هونغ كونغ و البدأ القليمي يكم ضريبة‬
‫الرتبات للموظفي الجانب‪.‬‬

‫معاهدات الضريبة الزدوجة‬


‫حت يونيو ‪ 2001‬ل يكن لدى الرض أي اتفاقية ازدواج ضريب تت البدأ القليمي‪ ،‬وتت‬
‫الادة ‪ 151‬للقانون الساسي للرض‪ ،‬يكن لونغ كونغ البحث ف معاهدات الزدواج الضريب‬
‫بشكل مستقل عن الصي و الذي يضمن لا الفاظ على نظام ضريبة مستقل خال من التدخل‬
‫من اليابسة حت سنة ‪.2047‬‬
‫و قد دخلت هونغ كونغ ف هذا النوع من العاهدات فيما يص أنشطة السفن باليابسة مع‬
‫الوليات التحدة المريكية‪ ،‬الملكة التحدة‪ ،‬هولندا‪ ،‬كوريا النوبية‪ ،‬ألانيا‪ ،‬نيوزيلندا‪.‬‬
‫وف النشطة الوية مع استراليا‪ ،‬البحرين‪ ،‬بلجيكا‪ ،‬البازيل‪ ،‬قطر‪ ،‬عمان‪ ،‬روسيا‪ ،‬سنغافورة‪،‬‬
‫الند‪ ،‬ماليزيا‪ ،‬ألانيا‪ ،‬فرنسا‪ ،‬الباكستان‪ ،‬الفلبي‪ ،‬كندا‪ ،‬إسرائيل‪ ،‬ايطاليا‪ ،‬اليابان‪ ،‬أندونيسيا‪،‬‬
‫النمسا‪( .‬م ‪.)9‬‬