You are on page 1of 4

‫ملخص الصحف العالمية ‪2008\1\26‬‬

‫نيويورك تايمز‬
‫أبرزت الصحيفة خبرا ً عن ضبط إيران شبكة تجسس لصالح الستخبارات◄‬
‫السرائيلية‪ ،‬الموساد‪ ،‬وقال المدعى العام اليرانى أمس‪ ،‬الثلثاء‪ ،‬إنه سيتم‬
‫‪.‬تنفيذ حكم العدام فى ثلثة من المشتبه بهم الذين تم القبض عليهم‬

‫وأضاف المدعى العام السيد سعيد مرتضوى أن المشتبه بهم‪ ،‬وهم أعضاء‬
‫من الباسيج‪ ،‬ميلشيات متطوعة إيرانية‪ ،‬كان من المتوقع أن يحاولوا التقرب‬
‫من كبار أعضاء الحرس الثورى حتى يتمكنوا من اغتيال العلماء العسكريين‪،‬‬
‫‪.‬ونسف الستراتيجية العسكرية ومرافق القذائف‬

‫وأكد فى مؤتمر صحفى لوكالة فارس شبه الرسمية‪ ،‬أن المشتبه بهم‬
‫سيقدمون للمحاكمة فى غضون شهر‪ ،‬وإذا ما ثبت تورطهم فى الجرائم‬
‫المرتكبة ضد السلم سيتم إعدامهم‪ ،‬أو الحكم عليهم بالسجن عشر سنوات‬
‫‪.‬إذا ما لم تمتد جرائمهم إلى هذا الحد‬

‫فى الشأن العراقى واستكمال لمتابعة الصحيفة للقضية الكثر جدل فى◄‬
‫الوساط العراقية‪ ،‬قالت الصحيفة إن الكثيرين من مؤيدى التفاق المنى‬
‫‪.‬العراقى يسعون إلى التصويت فى البرلمان على التفاق‬

‫واستطردت الصحيفة أن البرلمان العراقى شهد الثلثاء آخر اللحظات من‬


‫المفاوضات المكثفة حول إطار التفاق المنى والستراتيجى‪ ،‬الذى إذا ما‬
‫تمت الموافقة عليه سيكون بمثابة خارطة طريق للنسحاب الكامل للقوات‬
‫‪.‬المريكية من العراق فى غضون ثلث سنوات‬

‫وقالت الصحيفة إنه ما زال هناك الكثير على المحك بالنسبة للعراق الذى ما‬
‫زال يعتمد على القوات المريكية لمحاربة فلول التمرد ولرئيس الوزراء‬
‫العراقى نورى المالكى‪ ،‬الذى قضى ثمانية أشهر من التفاوض حول التفاق‬
‫‪.‬مع المريكيين‬

‫واشنطن بوست‬
‫فى شأن الصراع الفلسطينى السرائيلى‪ ،‬قالت الصحيفة إن إسرائيل◄‬
‫أعادت إغلق المعبر مع قطاع غزة الثلثاء‪ ،‬ذلك بعد يوم من فتحه لدخول‬
‫المساعدات النسانية‪ ،‬وقد تم ذلك بسبب إطلق صاروخ فلسطينى على‬
‫‪.‬الدولة السرائيلية‬

‫وكان المعبر فتح الثنين للسماح بدخول ‪ 42‬سيارة محملة بالمؤن‪ ،‬لكن‬
‫العسكرية السرائيلية أبلغت بغلقه بعد أن تم قصف صاروخى فلسطينى‬
‫يومى الثنين والثلثاء‪ .‬وفى زيارة له لواشنطن قال رئيس الوزراء‬
‫السرائيلى إيهود أولمرت فى رده على سؤال حول منع المراسلين الجانب‬
‫من دخول القطاع‪" ،‬إن المر يتعلق بالوضع المنى فنحن ل نريد أن نتحمل‬
‫‪".‬مسئولية أمن هؤلء الصحفيين‬

‫الجارديان‬
‫يرى جوناثان فريدلند فى مقاله بالصحيفة أن فى الخيارات التى أعلنها◄‬
‫الرئيس المنتخب باراك أوباما لفريقه القتصادى والسياسى حتى الن‬
‫وقراره بضم خصومه السابقين إلى فريقه‪ ،‬مؤشرا كبيرا على ما سيكون‬
‫عليه أداء الرئيس المقبل للوليات المتحدة‪ .‬ويقول فريدلند إن أوباما‬
‫سيكون حازما وحاسما وبعيدا عن لغة المشاعر والثارة والليبرالية الساذجة‪،‬‬
‫طالما اختار فريقا من الكفاءات والخبرات المشهود لعضائه فى عالم‬
‫‪.‬السياسة والقتصاد‬

‫ويتساءل الكاتب‪ ،‬هل ستكون هيلرى لعبة حقيقية وفاعلة فى فريق‬


‫أوباما؟‬
‫ويرى أن أوباما‪ ،‬من خلل إحاطة نفسه بالعديد من رموز إدارة الرئيس‬
‫‪".‬السابق بيل كلينتون‪ ،‬قد "أخل بأحد وعوده وهو إعلنه أن التغيير قد بدأ‬

‫تنشر الصحيفى تحقيقا تحت عنوان "ميراث الحرب الكيماوية" يتحدث فيه◄‬
‫مراسل الصحيفة إيان بلك مع اليرانى محمد شجيف ناخعى‪،‬أحد الجنود‬
‫اليرانيين الذين تعرضوا لهجوم كيماوى شنه عليهم أفراد من الجيش‬
‫العراقى خلل الحرب الطاحنة التى درات بين البلدين خلل ثمانينيات القرن‬
‫‪.‬الماضى واستمرت لمدة ثمانى سنوات‬

‫وينقل المراسل عن ناخعى قوله إنه تعرض للصابة البالغة أثناء هجوم‬
‫إيرانى على ميناء الفاو عام ‪ ،1985‬وكان عمره حينذاك ‪ 22‬عاما‪" :‬بعد أربعة‬
‫أيام من احتللنا للفاو‪ ،‬ردَّنا العراقيون على أعقابنا حتى الجانب اليرانى‬
‫من شط العرب‪ ،‬ويضيف‪" :‬كنا فى تلك اللحظة قد تناولنا طعام الفطور‬
‫وأقمنا الصلة عندما هاجم موقعنا بالقنابل الكيماوية خمس أو ست طائرات‬
‫‪".‬حربية عراقية‬

‫ويمضى ناخعى بوصف لتلك اللحظات العصيبة من حياته وذكريات الحرب‬


‫المريرة بالقول‪" :‬لقد شعرت بالبرودة وكأن شخصا رش على ماء بارد‪.‬‬
‫بدأت بعدها بالقىء وخرجت من فمى مادة خضراء‪ .‬كان حلقى جافا للغاية‬
‫ولم أعد أستطع التنفس‪ .‬لقد تقرح جسمى كله من رأسى إلى أخمص‬
‫‪".‬قدم‬

‫تايمز‬
‫تفرد الصحيفة مساحة كبيرة لمقال تحليلى جاء بعنوان "مشاكل الخليج◄‬
‫تنعكس سلبا على النفط والغاز اللذين نحتاج إليهما"‪ ،‬يتحدث فيه الكاتب عن‬
‫الثار المحتملة التى يمكن أن تخلفها الوضاع الصعبة التى يمر بها القتصاد‬
‫الخليجى على مصادر الطاقة وصادراتها إلى بريطانيا ودول أوروبا الخرى‬
‫وأنحاء العالم المختلفة‪ .‬يبدأ الكاتب مقاله بالتذكير بقرار وزير الخزانة‬
‫البريطانى أليستر دارلنج يوم الثنين الماضى‪ ،‬بعدم اعتماد السهم‬
‫السلمية "صكوك" كجزء من برنامج القتراض المستقبلى للحكومة‬
‫‪.‬البريطانية‬

‫يقول الكاتب إن قرار دارلنج بالكاد لفت انتباه الساسة والخبراء فى مجلس‬
‫العموم ممن استمعوا لعلن القرار‪ ،‬إل أن ردود الفعل فى دول الخليج‬
‫العربى كانت جد مختلفة‪ ،‬إذ نُظر إلى المر على أنه "صفعة على الخد" وقد‬
‫جاءت فى الوقت التى تواجه فيه المؤسسات المالية والستثمارية‬
‫ولدت أصل فى‬ ‫السلمية كارثة تتمثل فى أزمة الئتمان العقارى التى ُ‬
‫‪.‬أوروبا وأمريكا‬

‫ويرى الكاتب أن دبى لم تصل بعد إلى حد الفلس أو الوضع القتصادى‬


‫الخطر‪ ،‬إل أن ديون حكومتها‪ ،‬التى بلغت حوالى ‪ 80‬مليار دولر أمريكى‪،‬‬
‫بدأت ترخى بظللها القاتمة على اقتصاد المارة التى يتسابق الدَّين والقلق‬
‫و برج العرب‪ ،‬وهو المبنى‬ ‫فيها صعودا إلى مستوى ربما يفوق ارتفاعه عل َّ‬
‫‪.‬العلى فى المنطقة والعالم‬

‫نقلت الصحيفة عن أستاذ وصديق أوباما أبنر ميكفا تحذيره من اختيار◄‬


‫هيلرى"‪ .‬تقول الصحيفة إن صديق أوباما القديم والموثوق به قد خرج أخيرا‬
‫عن صمته ليقول للرئيس المنتخب بأنه يعتقد بأن الرئيس السابق بيل‬
‫كلنتون‪ ،‬زوج هيلرى كلينتون المرشحة لشغل منصب وزيرة الخارجية فى‬
‫الدارة الجديدة‪ ،‬سيكون بمثابة العامل الذى سيسهم فى تعقيد المور‬
‫‪.‬بالنسبة للرئيس الجديد‬

‫ويرى ميكفا أن بيل كلينتون سيكون عائقا وعامل سلبيا فى الدارة الجديدة‪،‬‬
‫بسبب القائمة الطويلة من المتبرعين الجانب الذى يقدمون الموال‬
‫لمؤسسته‪ ،‬المر الذى قد يسبب الحراج لزوجته هيلرى‪ ،‬وبالتالى لرئيسها‬
‫‪.‬أوباما‬

‫الندبندنت‬
‫فى حلقة جديدة من مسلسل الخطط الغربية للقضاء على متمردى◄‬
‫طالبان‪ ،‬كشفت الصحيفة عن أن العسكرية البريطانية تخطط لدفع رشاوى‬
‫لرؤساء المناطق القبلية فى أفغانستان لمساعدتهم فى معاركهم ضد حركة‬
‫طالبان‪ ،‬بما سمته الصحيفة مجالس الصحوة فى أفغانستان على غرار‬
‫مثيلتها فى العراق‪ ،‬والتى ساعدت القوات المريكية على إرساء وضع أمنى‬
‫‪.‬أفضل فى العراق‬

‫وأضافت الصحيفة أن مسئولين بريطانيين فى كابول هم الذين سيتحملون‬


‫تمويل هذه الخطط‪ ،‬حيث سيتم دفع أجور شهرية لهؤلء للتحدث باسمهم‬
‫أمام الحكومة‪ .‬وقالت الصحيفة إن هذه الخبار أشيعت فى بريطانيا مع‬
‫زيارة وزير الخارجية ديفيد ميليباند المفاجئة للرئيس الفغانى حامد كرزاى‬
‫الثلثاء‪ ،‬طار بعدها إلى إقليم هلمند لمقابلة بعض رؤساء المقاطعات التى‬
‫‪.‬من المحتمل أن تشارك فى خطته‬

‫بى‪.‬بى‪.‬سى‬
‫تقارير إعلمية أمريكية تؤكد بقاء وزير الدفاع المريكى روبرت جيتس فى◄‬
‫‪.‬موقعه بالبنتاجون ضمن فريق إدارة الرئيس المنتخب باراك أوباما‬
‫حث الدول العضاء فى التحاد الوروبى على النضمام إلى خطة النعاش◄‬
‫‪.‬القتصادى التى اقترحتها المفوضية الوروبية‬

‫السى إن إن‬
‫مقتل جندى من مشاه البحرية المريكية وآخر من القوات البرية الثلثاء◄‬
‫‪.‬أثناء قيامهم بمهمة إنسانية فى شمال بغداد‬
‫جماعة حقوقية أكدت الثلثاء‪ ،‬أن أعداد الفتيات اللئى يتعرضن للغتصاب◄‬
‫فى الكونغو‪ ،‬تزايدت بحدة منذ اشتداد حدة القتال فى الجمهورية‬
‫‪.‬الديمقراطية‬