‫غشاً‬

‫ٍ ْ رذ‪ ٝ‬اخ‬
‫اى ؼاب‬
‫شاخ‬
‫ذ سَ ‪ٞ‬و‬
‫ا‪١‬خ ثاس‬
‫ت ْاخ أدً‬
‫ت شاٍح‬

‫ت سث ٍخ ظض ٍِ ٍسشك اى ثسث اى ؼاى َ‪ ٜ‬ق ٘ق و‬
‫ى ي ثسث ف ‪ ٜ‬غشاً‬

‫ام رة ت ش‪ ٝ‬ذك ث ٌ ا ض غظ ػ ي‪ ٚ‬ا ش رشاك‬
‫ى ‪ ٞ‬ظ يل خذ‪ ٝ‬ذ غشاً‬

‫اى ر غد ‪ٞ‬و‬
‫ٍذّٗ ح اى ؼ ض٘‬
‫خاص ‪ ٍ-‬شام و اى ضٗاج ‪-‬اى سَو ‪-‬اى س ‪ٞ‬اج اى ضٗخ ‪ٞ‬ح > ٍ ْ رذ‪ ٝ‬اخ اال عشج > ٍ ْ رذ‪ ٝ‬اخ غشاً‬
‫ت اى َ رضٗخ ‪ِٞ‬‬
‫ان ث قاف ه ان د ُ س يه وان عدز ان د ُ سي‬

‫ذ زم شّ ‪ٜ‬؟‬

‫اّ َ‪ٜ‬‬
‫ٍ٘ا ض ‪ٞ‬غ ا ع الٍ ‪ٞ‬ح‬
‫ذ ٘ت ‪ ٞ‬ناخ‬
‫ّ قاػ‬
‫اخ ثاس‬
‫ٍ غداخ‬
‫‪blackberry‬‬

‫ذ ظ٘‪ ٝ‬ش‬
‫ٍ٘ا ض ‪ٞ‬غ ػاٍح‬
‫خ٘اه‬
‫سخ ‪ٌٞ‬‬
‫س‪ ٝ‬ا ضح‬
‫ّ ند‬
‫ت شاٍح‬

‫د‪ ٝ‬ن٘س‬
‫ز٘اء‬
‫ٍ قاطغ ‪٘ ٝ‬ذ ‪٘ٞ‬ب‬
‫ع ‪ٞ‬ازح‬
‫ع ‪ٞ‬اساخ‬
‫خ ي ف ‪ٞ‬اخ‬
‫أّ ا ش ‪ٞ‬ذ‬

‫صٗاج‬
‫ط ثخ‬
‫ف غاذ ‪ِٞ‬‬
‫ق ظض‬
‫م شج ػاى َ ‪ٞ‬ح‬
‫خ٘اطش‬
‫ف الػ‬

‫اسم العضو‬

‫ط٘س‬
‫س عائ و‬
‫ٍ ن ‪ٞ‬اج‬
‫اى شخو‬
‫م ٘سسٓ‬
‫ف ٘ذ ٘ ش٘ب‬
‫ش ؼش‬

‫ا عٌ‬
‫اى ؼ ض٘‬
‫م يَح‬
‫اى َشٗس‬

‫سٗا‪ ٝ‬اخ غشاً‬
‫سٗا‪ ٝ‬اخ‬
‫ذ غش‪ ٝ‬ساخ‬
‫ٍا ع ْدش‬
‫ى ش ضاػحا‬
‫ذ ظاٍ ‪ٌٞ‬‬
‫‪iphone‬‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫ا ع ر ؼادج م يَح اى َشٗس‬

‫ذ ف ؼ ‪ٞ‬و اى ؼ ض٘‪ ٝ‬ح‬

‫ع٘اى ف غشاً‬

‫مممممم ‪3‬‬
‫> ‪ 1 2 3 4 5 6‬ط فسح ‪6 ٍِ 1‬‬
‫طش‪ ٝ‬قح اى ؼشع‬

‫أدٗاخ اى َ٘ ض٘ع‬

‫ّ شش اى َ٘ ض٘ع‬

‫‪ ]}1‬ي ا ا تم يا‬

‫ُ‬

‫ٌو‬

‫ت ى‬

‫سثٍ ان ٍ ه ا في ثيم‬
‫‪20-02-2011, 06:41 PM‬‬

‫ان ُ خ س يه‬
‫اَ ثى ان‬
‫ٍ ن ر ف‪ ٜ‬ف ‪ٗ ْٜ ٞ‬ال ى ‪ ٜ‬خاطش ت غ ‪ٞ‬شٓ‬
‫✿إداسج اإلق غاً ✿‬

‫ان ث قاف ه ان د ُ س يه وان عدز ان د ُ سي‬

‫ال عجز ال ج ن سي‬

‫ي مكن أن ن صف ال ض عف ال ج ن سى ب و ص ف ين أو ن ج عل ل و صورت ين ‪:‬‬
‫ال صورة األول ى ‪ :‬ى ى عدم وج ود ال ش هوة م ع وج ود ال قدرة ع ل ي ها و س المة‬
‫االع ضاء ‪.‬‬
‫ال ثان ية ‪ :‬ى ى ال عجز ع ن ال جم اع م ع وج ود ال ش هوةال صورة‬

‬‬ .‬وى ذا ال ض عف ي كون أ شد أن واع ال ض عف ‪.‬ف قد‬ ‫ال عجز ال ج ن سي‬ ‫ال ض عف ال ج ن سى ي ن ق سم ال ى أق سام ي مكن ح صرى ا ف يما ي لي ‪:‬‬ ‫أوال ‪ :‬ال ض عف ال ج ن سى ال مخي وى و ي ن تج ع ن أى ض عف ي ص يب ع الق ة‬ ‫أو راب طة ال مخ ب ال ج هاز ال ت نا س لى ‪...‬‬ ‫عدم ال قدرة ع لى االن ت صاب ب ال مرة وف ى أى وق ت ‪4.‬‬ ‫عدم وج ود رغ بة ل لجم اع ب س بب عدم ت واف ق ال زوج وزوج ت و أو ‪5-‬‬ ‫ان ال رغ بة ت ماما ن ع ى ذه ال زوج ة أو م ع غ يرى ا ‪.‬‬ ‫أع راض ال ض عف ال ج ن سى ‪:‬‬ ‫عدم ال قدرة ع لى االن زال واخ راج ال سائ ل ال م نوى م ع ان ت صاب ال ع ضو ‪1-‬‬ ‫رى ‪.‫وي مكن أن ن ض يف ال ي هما صورة ث ال ثة وى ى أ شدى ا ‪ :‬ف تكون ال عجز ع ن‬ ‫ال جم اع م ع عدم وج ود ال ش هوة ‪ .‬ال ذك‬ ‫عدم ال قدرة ع لى ات مام ال جم اع ب س بب ارت خاء ال ع ضو ال ذك رى ق بل ‪2-‬‬ ‫أو أث ناء م با شرة ال جم اع ‪.‬‬ ‫سرع ة ال قذف من ال رجل وما ي ل ي و من ارت خاء ال ع ضو ال ذك رى ‪3.

‫ث ان يا ‪ :‬ض عف ال لذة ال ج ن س ية ‪ .‬‬ ‫راب عا ‪ :‬ض عف األع ضاء ال ت نا س ل ية ذات ها ب عدم االن ت صاب أو ض ع ف و‬ ‫ع ند ال رجال مما ي ض عف من ق درت و ع لى االي الج وإج راء ال عم ل ية‬ ‫ال ج ن س ية ع لى ال وج و ال ط ب ي عي ‪..‬‬ ‫ا س باب ال ض عف ال ج ن سى‬ ‫ي رج ع ال ض عف ال ج ن سى ال ى ا س باب عدة أىم ها ا ساءة ا س ت عمال ال ج هاز‬ ..‬‬ ‫أو ض ع ف و خام سا ‪ :‬ال ض عف ال ج ن سى ال ن ط في وي شمل ان عدام االن زال‬ ‫ح يث ي ن عدم االن زال ك ل ية أو ي صاب ب ن قص ف ي و كما ي شمل ض عف‬ ‫ال غدد ال ج ن سى ة وما ي ترت ب ع لى ذلك من ض عف االخ صاب ‪.‬‬ ‫ث ال ثا ‪ :‬ال ض عف ال ج ن سى ال نخاع ي وي شمل جم ي ع أن واع ال ض عف‬ ‫ن أم راض ال نخ اع ال ش وك ي أو ال عمود ال ف قري أل س باب ج راح ية ال نات جة ع‬ ‫أو مر ض ية ‪.‬وذل ك ب ن قص اال س تم ت اع ب لذة‬ ‫ال جم اع م ع وج ود ال رغ بة ال ج ن س ية وي صاب ب هذا ال ن وع وي رج ع ال ى‬ ‫ض عف االف رازات ال داخ ل ية كما ي رج ع ال ى ال ت سمم ال مزمن ال ناجم ع ن‬ ‫ال ت ب غ وال ح ش يش وال م غ ي بات وال م نازل و سائ ر ال مواد ال مخدرة وال ى‬ ‫األم راض ال ع ص ب ية ‪..

‬‬ .‫ال ت نا س لى ال م بكر أو االف راط ف ي و أو ف ى ال عادة ال س ري ة كما أن‬ ‫أ س باب و أي ضا ان ح طاط ال صحة ال عامة واالن هاك ال ج سمان ي وال ع ق لي‬ ‫واألم راض ‪ ..‬ت أث يرا م با شرا ع لى ال ج هاز‬ ‫وف يما ي لي ت ف ص يل ل هذا االي جاز ‪:‬‬ ‫ال ض عف ال عام‬ ‫ان ال ض عف ال ج سمان ي أي ا كان م ن شؤه ي ؤدي ال ى ا ض عاف ال ج هاز‬ ‫ال ج ن سى أو ال ى عدم اك تمال ق وت و واالج هاد ف ى ال عمل واالق الل من‬ ‫ساع ات ال نوم وال س هر ال ى ساع ات م تأخ رة من ال ل يل‬ ‫األم راض ‪:‬‬ ‫ع لى ال قوي ال ج ن س ية وال س يما أمراض ول ألمراض من أى ن وع ت أث ير سئ‬ ‫ال س ل س لة ال ف قري ة واألم راض ال ت نا س ل ية‬ ‫ال غذاء وال ه ضم‬ ‫ان ل لج هاز ال ه ضمي ت أث يرا م با شرا ع لى ال ج هاز ال ت نا س لى ف ان أى‬ ‫غ ل طة ف ى ن وع ال غذاء ال ذي ن ت ناول و أو أى ض عف ف ى ج هازك ال ه ضمي‬ ‫ع أن الب د من أن ي ؤث ر ت أث يرا س ي ئا ع لى ق وة ال رج ول ة ف يك ‪ .‬وال واق‬ ‫كل رج ل ي قول لك أن و ي شكو ع سر ال ه ضم ف هو ي شكو ال ى جان ب ذلك‬ ‫ف ى ال غال ب ض ع فا ف ى ق واه ال ج ن س ية ‪..‬وال واق ع أن كل ما ي ض عف ال ب ن ية ع امة ف هو ي ؤث ر‬ ‫ال ت نا س لى‪ ..

‫ال ع قاق ير وال م ن ب هات ‪:‬‬ ‫ومن أىم ا س باب االرت خاء أو ال ض عف ال ج ن سى ف ى ال رجال ال ع قاق ير‬ ‫ح تى ال م ن ب هات ال خ ف ي فة كال شاي وال ق هوة ف ان ال مداومة ع لى‬ ‫ي ال ى ا ض عاف ال ج هاز ال ت نا س لى وما ا س ت عمال ها ب ان ت ظام الب د أن ت ؤد‬ ‫ي قال ع ن ال شاي وال ق هوة ي قال أي ضا ع ن ال ب هارات وال تواب ل وال لحوم‬ ‫ل ما ف ي ها جم ي عا من ت أث ير ف ي و ف من ال خ طأ االك ثار م ن ها ‪.‬‬ ‫االن زال ف ى ال خارج‬ ‫وما أىم أ س باب االرت خاء ال تى ي ك ت ش ف ها األط باء ك ث يرا االل تجاء‬ ‫ى ا س ت عمال ال واق ي ال ى االن زال ف ى ال خارج وق ري ب من ذلك االف راط ف‬ ‫ال ذك ري ف ان ا س ت عمال و دائ ما وب ا س تمرار ل عدة س نوات ك ث يرة ل و رد‬ ‫ف عل ضار غ ير مرغ وب وى ذا ع لى كل حال م توق ف ط ب عا ع لى حال ة‬ ‫االن سان ال شخ ص ية وظ روف و ‪.‬‬ ‫ال عادة ال سري ة‬ .‬‬ ‫ال خمر وال ت ب غ‬ ‫ا س ت عمال ال خمر وال ت ب غ من أىم ا س باب ال ض عف ال ج ن سى ف ى ال رجال‬ ‫ى ازا من رف ي قة ال ذى ف ال شاب ال ذي ال ي دخن وال ي سكر ى و أق وي ج‬ ‫ي سكر وي دخن ف اذا ك نت ت حس ض ع فا ف ى ج هازك ال ج ن سى ف ال ت زد‬ ‫ال ط ين ب لة ب اال س تم رار ع لى ت عاط ي ها ب ل أب دأ ف ى ت رك ها من ال يوم‬ ‫‪.

‫ان االف راط ف ى ال عادة ال سري ة ف ى حاالت عدي دة ي كون س ب با م با شرا‬ ‫ل ل ع نة ‪.‬‬ ‫أن ي صاب ال زوج ب حال ة من ال خجل وال حرج وال ح ياء ت م ن ع و من ‪3-‬‬ ‫م با شرة ال جم اع‬ ‫عدم اى تمام ال مرأة ب زوج ها خا صة ف ى م ظ هرى ا ف ال ت ه تم ب م ظ هرى ا ‪4-‬‬ ‫وال ت فاب ل زوج ها م قاب لة حارة ب ل ت قاب ل و م قاب لة ب اردة وف ى‬ ‫ع ر ‪ .‬‬ ‫ة ال جم اعأ س باب ف شل عم لي‬ ‫ان ش غال ذى ن ال زوج وق ل ق و أو ح زن و ألم ور خارج ة ع ن ال جم اع وى ذا ‪1-‬‬ ‫ي ؤث ر ع ل ي و ف ى ا س تح ضار ق وت و ل لجم اع ف يجد ص عوب ة ف ى‬ ‫ان ت صاب ال ع ضو وات مام عم ل ية ال جم اع ‪.‬‬ .‬‬ ‫ف ى ك ث ير من ال حاالت ال تى ي عان ى ال زوج ين أو أحدىما من أمراض ‪2-‬‬ ‫دىما ن وع ا من ن ف س ية ت ؤث ر ف ى ال قوة ال ج ن س ية أو ي ت ناوالن أح‬ ‫ال ع قاق ير ال م هدئ ة ‪.‬ف يؤدى ذلك ك ل و أو م الب س ال م ط بخ وال غ سل وال ك نس ث ائ رة ال ش‬ ‫ب ع ض و ال ى ع زوف ال زوج ع ن االق بال ع لى م عا شرة زوج ت و ‪.

‫أن ي كون عمل ال زوج شاق ا مج هدا ي س ت ن فذ م ع ظم ط اق ات و ال بدن ية ‪5-‬‬ ‫وال ع ق ل ية ‪.‬‬ ‫ت‬ ‫باعد ف ترات ال جم اع ف يكون ب ين ال مرة واألخ رى أي ام ك ث يرة أو ‪8-‬‬ ‫د ‪.‬ان‬ ‫ال ع الق ة وث ي قة جدا ب ين ال ع قل وال ج هاز ال ت نا س لى ول ما كان ت ال ص لة‬ ‫ب ين ال ج هاز ال ت نا س لى وب ين ال ج هاز ال ع ص بي م ت ي نة وال ج هاز‬ ‫االرت خاء ي رج ع ال ى ال ع ص بى ك ب ير ال تأث ير ب ال مخ ف ان نا ن جد أن‬ ‫ال ج هاز ال ع ص بى ك ب ير ال تأث ير ب ال مخ ف ان نا ن جد أن االرت خاء ي رج ع‬ ‫ف ى ك ث ير من االح يان ال ى ا س باب ن ف س ية وع ق ل ية ب ح ت و ب غ ير أن‬ .‬أ ساب ي ع أو ش هور وى ذا ال ت باعد ي ؤدى ال ى ال ز ه‬ ‫ال عوامل ال ن ف س ية ف ى ال ض عف ال ج ن سى‬ ‫ال ي جب أن ن همل ع الق ة ال حال ة ال ن ف س ية ب ال ض عف ال ج ن سى ‪ .‬‬ ‫االح باط ال نات ج ع ن ف شل عم ل ية ال جم اع ف ى ل ي لة أو ل يال ساب قة ‪6-‬‬ ‫ف ي ب قى م ع و أث ر ال ف شل ف يما ي ل ي و من ال ل قاءات ف ي س بب ل و‬ ‫ل قا شدي دا ي م ن ع و من ات مام ال جم اع واال س تمرار ف ي و ف يزداد االح باط ق‬ ‫وال ف شل ‪.‬‬ ‫اق بال ال زوج ع لى ال جم اع م با شرة دون ت قدي م مداع بة وت ق ب يل ‪7-‬‬ ‫م با شرة مما ي م هد ل لجم اع ‪.

‬‬ ‫ال هم واالن زع اج‬ ‫ف ى غ ال ب االح يان ي كاد كل رج ل صح يح ال ب ن ية أن ي صاب ب ض عف‬ ‫ئ ة ف ى وق ت من االوق ات ف ال هم واالن زع اج مؤق ت أل س باب ع ق ل ية ط ار‬ ‫ل لم سائ ل ال مال ية أو غ ير ذلك ي مكن أن ي ف قد ال رجل ق درت و ال ج ن س ية‬ ‫وق تا ما أو اذا واج هت ال رجل ف ى ح يات و م شك لة ص ع بة ال حل ش غ لت‬ ‫ع ق ل و ف ان ق درت و ال ج ن س ية ت ض عف أي ضا ‪.‫ي كون ل ل عوامل ال ج ن س ية دخل ف ي ها ‪.‬وق د ي كون ال م صاب ب هذا ا‬ ‫ال ش عور ب ال ن قص‬ ‫ومن ال م س ب بات ال ن ف س ية ل ل ض عف كذلك ع ند ك ث ير من ال رجال‬ ‫ال ش عور ب ال ن قص ألى س بب من األ س باب ل ض عف ف ى ت كوي ن ج هازه‬ ‫ال ت نا س لى أو ل ض عف ق درت و ذات ها وأك بر أ س باب ى ذا ال ش عور‬ ‫ب ال ن قص ى و ال ذي ي ت صل ب حجم األع ضاء ذات ها ول و أن ال ن قص ف ى‬ .‬ت أخذ حال‬ ‫ال خوف من أمر ما ‪:‬‬ ‫أن أك بر ال م س ب بات ال ل ع نة ال ن ف س ية ال مؤق تة م ن ها وغ ير ال مؤق تة ى و‬ ‫ال خوف ف هذا ال خوف ال ذى ي مكن أن ي ظ هر ب أ شكال ش تي ي قف حائ ال‬ ‫ع ص ب يا ف ى س ب يل و صول ال ر سائ ل من ال مخ ال ى ال ج هاز ال ت نا س لى‬ ‫ل ض عف شاع را ب ال خوف ‪.‬‬ ‫ول قد ل وحظ أن و ع ندما ت ش تد األزم ات االق ت صادي ة ا ش تدادا ك ب يرا‬ ‫ات اال صاب ات ب االرت خاء ال ج ن سى ف ى االزدي اد ‪.

‬‬ ‫وق د ي كون ال ن فور من ال عم ل ية ذات ها من ا س باب ال ض عف وى ذا أك ثر مما‬ .‬غ ال ب ا أل‬ ‫ال تجارب ال ج ن س ية ال ساب قة‬ ‫ف نجد أن ال شاب م ث ال ي ركز كل أف كاره ال ج ن س ية و ش ه رات و ح ول ام رأة‬ ‫م ع ي نة ح تى ال ي س ت ط ي ع أن ي ت صل ب سواى ا ألن األخ ري ات ال‬ ‫ي س ت ط ي عن أن ي قدمن ل و ال مؤث ر ال كاف ي وق د ي كون ى ذا ال ق صور ع لى‬ ‫ي رج ع ال ى ص نف م ع ين من ال ن ساء وى ناك ال ض عف ال ج ن سى ال ذى‬ ‫ال تجارب ال ج ن س ية االول ي مما ي ط ب ع ع ل ي ها ب عض ال ناس ب ح يث ال‬ ‫ي جدون أن ف س هم ق ادري ن ع لى ال جم اع إال إذا ت م ل هم اج راءه ب ن فس‬ ‫ال طري قة وال حال ة واال س لوب وف ى ن فس ال جو ال ذى أح يط ب هم أول مرة ‪.‬‬ ‫ال ن فور من ال ف عل‬ ‫ل خ برة وق د ت رج ع ال ع نة ال ن ف س ية ع ند ال ش باب أو ال رجل ال ق ل يل ا‬ ‫ب ال ن ساء ال ى ن فوره من ال مرأة ال تى ي حاول االت صال ب ها وق د ي كون‬ ‫ن فوره من ال عم ل ية ذات ها ول ن ب ين لك ذلك ن ف ترض أن شخ صا ي ح ترم‬ ‫ال ن ساء وي ورى ن ف ى صورة سام ية م ثال ية ث م ي حب ى ذا ال شخص ام رأة‬ ‫م ع ي نة ي ن سب ال ي ها كل ى ذه ال ص فات ال م ثال ية ال تى ت خ ي ل ها ف اذا‬ ‫ب أن ل و ف ى ات صال و ب ها أن ها ب ع يدة كل ت زوج م ن ها ب عد ذلك‬ ‫ال ب عد ع ن ال صورة ال م ثال ية ال تى ال وج ود ل ها إال ف ى ذى ن و ف ي ش عر‬ ‫ب خ ي بة ون فور ي ص ي بان و ب ال ض عف ‪.‫ح يان ي كون وى م يا ‪.

‬‬ ‫االق ت صار ع لى ال مداع بة وال تدل يل‬ ‫ما ت كون س ب با ف ى ذلك االق ت صار ع لى ال مداع بة وال تدل يك غ ال با‬ ‫اال صاب ة ب ال ع نة ذلك ألن ال ج هاز ق د اع تاد ع لى أن ي ثار ش عوره‬ ‫ال ج ن سي ب اج راء أ ش ياء غ ير ط ب ي ع ية دون أن ي ؤدي ال ى عم ل ية ال جم اع‬ ‫أو دون أن ي صل ال ى ن هاي ة ال شوط ح تى ي ش عر ب ارت ياح وى ذه ال حال ة‬ ‫ي سم ي ها ع لماء ال ف س يول وج يا ب ال تحول ال م ن عكس وف ي ها أ ص بحت‬ ‫ز ال ع ص بي ق ان عة مما ي نا س ب ها من ال مداع بة وال تدل يل دون حال ة ال ج ها‬ ‫اح ت ياج ال ى اج راء ال عم ل ية ال ج ن س ية ال ف ع ل ية ‪.‫ي مكن حدوث و ف ى حال ة ال عادة ال سري ة ف ام مدمن ى ذه ال عادة ي ض عف‬ ‫و ال ج ن سى ف ي و ن ت يجة ال حك ال ع ن يف أث ناء عم ل ها ح سا س ية ال عض‬ ‫ف اذا حاول االت صال ال ج ن سي ب عد ذلك ل م ي جد ف ي و ال مؤث ر ال كاف ي‬ ‫الت مام ى ذه ال عم ل ية أو ق د ت‬ ‫تم ال عادة ال سري ة ب غ ير أن ي كون ال ع ضو‬ ‫ف ى حال ة ان ت صاب ت ام ‪.‬‬ ‫ال ع الج ال عام ل ل ض عف ال ج ن سى‬ ‫أرك ان ى ذه ال ح ياة ال صح يحة أرب عة ال تمري ن وال هواء وال ط عام ال صح يح‬ ‫وال نوم ال كاف ي‬ ‫أىم ية ال تم ري ن‬ .

‫ال تمري ن وال تري ض أك ثر ما ي هم ل و االن سان من ى ذه ال عوامل األرب‬ ‫عة‬ ‫ال تى ت قوم ع ل ي ها صحة ال ج سم م ع أن نا ن دري أن ال ح ركة أىم م ظاى ر‬ ‫ال ح ياة ‪.‬‬ ‫ول هذا كان ال جواب أن ت ف تح ن واف ذ حجرة ال نوم ص يف ش تاء وإذا ل م‬ ‫ت كن م ت عودا ى ذا ف اب دأ ى ذه ال عادة ب ال تدري ج ‪.‬‬ ‫وال تدل يك ال حمامات ال مخ ت ل فة‬ ‫من أىم ع وامل ال صحة وق وة ال ج سم ال ن ظاف ة ون ظاف ة ال ج سم ال خارج ية‬ ‫ت كون ب اال س تحمام ول لحمام وظ ي ف تان ف هو و س ي لة ل ت ن ظ يف ال ج سم‬ .‬‬ ‫ال هواء ال ط لق‬ ‫وال هواء ال ط لق غذاء ل لج سم ب ل ى و أك ثر من ى ذا أىم ية ول زوما ل لج سم‬ ‫ألن ال ج سم ي س ت ط ي ع أن ي ح يا ب غ ير ط عام عدة أ ساب ي ع ف ى ح ين أن و‬ ‫ا ي ح يا ب غ ير ى واء أك ثر من دق ائ ق ق ل ي لة ‪ .‬على االجهزة التى تقوم بوظائف الحيوية أيضاً‬ ‫سان ب ال ط ب ي عة مخ لوق ع ض لي ف اذا ا س ت س لم من ق وت و وح سب ف اال ن‬ ‫ول ك ن و ي ض عف ج سم و ف ى جم ي ع أج زائ و ون واح ي و وي ض عف عمل‬ ‫أج هزت و ال ح يوي ة ذات ها ‪.‬‬ ‫فالحياة تقوم على الحركة وليس بنطبق ىذا على العضالت التى تحرك الجسم وحسب بل‬ ‫‪ .‬ول ذلك ف ان من ال ضرورى ل‬ ‫أن ي ح صل االن سان ع لى ك فاي ت و من ال هواء ال ن قي ف ى ال ل يل وف ى‬ ‫ال ن هار ط ول ال عام ‪.

‬‬ ‫صة ال ج هاز وحمامات ال هواء وال شمس م ف يدة ق د ت ن شط ال ج سم وخ ا‬ ‫ال ع ص بي ول و ج رب ت أن ت أخذ حماما ف ى ال هواء ساع ة ق بل ال ذى اب ال ى‬ ‫ال ف راش ال س ت فاد ج هازك ال ع ص بي من ذلك ف ائ دة ك ب يرة ‪.‬‬ ‫ال ت غذي ة ال صح يحة‬ ‫و صحة ال ه ضم وال ج هاز ال ه ضمي ت قف ع لى ع وامل ك ث يرة أىم ها ال ط عام‬ ‫ال ذي ن أك ل و وط ري قة ذلك األك ل وك م ي ت و ث م عدد م رات و ف ى ال يوم‬ ‫ل واحد وال ناس أك ثر ما ي خ ط ئون ف ى ى ذه ال م سائ ل خ طأ كان ن ت يجة ا‬ ‫ت ف شي أمراض ال م عدة وال ج هاز ال ه ضمي وب ال تال ي ال ض عف ال ج ن سى‬ ‫وأول ما ي ن ب غي ادراك و ع لى من ي ن شد صحة ال ه ضم و صحة ال ج سم أن‬ ‫ن ج عل ش ه ي ت و زائ دة ف ى األك ل دائ ما ب م ع نى أنك ت أكل ح ين ت ج وع‬ ‫ال تى ي رت ك ب ها ال فرد ضد صح ت و ف قط وال واق ع أن من أك بر األخ طاء‬ ‫ى و أن ي أكل ب غ ير أن ي ش عر ب حاجة ال ى األك ل ‪ .‬‬ ‫وال حمام ال بارد ال ي غ ني ع ن اال س تحمام ال ساخن م ع ال صاب ون ف هذا‬ ‫ال حمام ال ساخن ضرورى ل لج سم ال ل ت ن ظ ي ف و وح سب ول ك ن و ي هدئ‬ ‫األع صاب أي ضا ‪.‬ع ل يك أن ت ج يد م ض غ‬ .‫ث م ى و ع امل ف ى ت ن ش ي ط و وت قوي ة أع صاب و وال حمامات ال باردة ل ها‬ ‫ى ذا األث ر ال م ن شط ع لى ال ج سم ف هي ت ن شط دورة ال دم وت زي د عمل‬ ‫وال حمامات ال باردة و س ي لة ب دي عة ف ى ت ن ب ي و أج هزة ال ج سم جم ي عا‬ ‫األع صاب كما ى ى و س ي لة ف ى ت ن ش يط دورة ال دم ‪.

‬ي مكن ال قول ب ص فة ع امة أن ال ط عام ك لما كان أق رب ال ى ال حال ة‬ ‫ال ط ب ي ع ية كان أك ثر ت غذي ة وأن ف ع ل لج سم ‪.‬‬ ‫ال حمامات ال باردة‬ ‫وت‬ ‫ف يد ال حمامات ال باردة ف ائ دة ال حد ل ها ف ى ع الج ال ض عف ال ج ن سى‬ ‫ول ست أت صد ال حمامات ال كام لة " ت حت ال دوش" وح دى ا ب ل ان ال حمامات‬ ‫ال ن ص ف ية " ب ال ج لوس ف ى ح وض ب و ماء " ى ى أك ثر ف ائ دة ف ان ل ها‬ ‫ت أث يرا م با شرا ع لى ال ج هاز ال ج ن سى وع لى ال قوة ال ع ص ب ية أي ضا ‪.‫ال ط عام ح تى ي س تح يل ع ج ي نة سائ لة من ق بل أن ت قذف ب و ف ى‬ ‫م عدت ك ‪ .‬‬ ‫ال نوم‬ ‫مراع ات و ال نوم االن ف رادي ح تى ال م تزوج ف ان ذلك ي ساعد وأى م ما ي جب‬ ‫ع لى االم ت ن اع ع ن ال ف عل و سوف ي ري أن ى ذا االم ت ن اع ضرورى‬ ‫ل لح صول ع لى ال ت قوي ة ال الزمة ف ض ال ع ن أن و ي حول دون حدوث أى‬ ‫دف ئ أو ح رارة ف ى ال ج سد أك ثر من ال الزم وال فراش ال ص لب أف ضل‬ ‫ل ى ال صدر وال جان ب ف ى واألف ضل كذلك ال نوم ع لى ال جان ب األي من أو ع‬ ‫وق ت م عا ‪.‬‬ ‫ومن ال ضروري اط الق األم عاء ف ان االم ساك ي ض عف ال صحة ال عامة وي حول‬ ‫دون ال ح صول ع لى ن ت يجة ح س نة من ال ع الج وي ف يد جدا ال م شي‬ ‫م ساف ات ط وي لة ف ى ال هواء ال ط لق وال واق ع أن أول ئك ال ذي ن ي ح بون‬ ‫ال هم ح ياة ج لو س ية ي كون ون أ ض عف ج ن س يا من أوائ ك ال ذي ن ت دع و أعم‬ ‫ال ى ال ح ركة وال م شي ف ى ال هواء ال ط لق ‪.‬‬ .

‬‬ ‫ب عض األ س باب ال ع ضوي ة ال تى ت ؤث ر ف ى ال قوة ال ج ن س ية‬ ‫ض طراب ف ى ال دورة ال دموي ة ب س بب حدوث ا صاب ة وذل ك حدوث ا ‪1-‬‬ ‫ي ؤث ر ف ى كم ية ال دم ال وا ص لة ل ل ع ضو ال ذك رى ف يؤث ر ف ى عم ل ية‬ ‫االن ت صاب ‪.‬‬ ‫ون حب أن ن ؤكد مرة أخ ري وف وق كل ما ت قدم أىم ية ت قوي ة ال صحة ال عامة‬ ‫ف ان و ع لى ق در ما ت صل ال ي و من ى ذه ال صحة ع لى ق در ما ي كون‬ ‫ال تح سن ال ذي ت ح صل ع ل ي و ‪.‬‬ ‫وي جب مراع اة ال عمل ع لى ع الج أى حال ة مر ض ية ت كون م وج ودة كاالم ساك‬ ‫ي ؤث ر أو ض عف ال ه ضم أو األرق ف ان أي ا من ى ذه األم راض أو ن حوى ا‬ ‫ت أث يرا س ي ئا ف ى اع اق ة ال ش فاء ما ل م ي ت ناول ال ع الج ‪.‫ن بذ ال م سآل ة ال ج ن س ية‬ ‫أول خ طوة ف ى س ب يل ال ع الج ى و ت رك ال عادات ال ضارة كل ا ساءة‬ ‫ال س ت عمال ال ج هاز ال ج ن سى وى ذا شئ الب د م ن و وب دون و ال ت وجد أى‬ ‫جدوي ف ى ال ع الج ‪.‬‬ ‫ول س نا ن حرم ى نا ا ساءة اال س ت عمال ف قط ب ل ان نا ن ش ير ب االم ت ن اع‬ ‫ام ح تى ع ن ال ع الق ات ال زوج ية ال م شروع ة ف ان االم ت ن اع ال تام ى و ال ت‬ ‫ال و س ي لة ال هامة ل لح صول ع لى أق صى ما ي مكن ال ح صول ع ل ي و من‬ ‫ال تح سن وف ى أق صر وق ت ممكن ‪.‬‬ .

‬‬ ‫اما ى رمون ات ت ؤث ر ع لى ال غدد ‪-‬أ‬ ‫ل ل ش ه ية ‪ .‬ذلك ان خ فا ضا ف‬ ‫ال سم نة ال م فرط ة وال تى ت ؤدى ال ى م ضاع فات ك ث يرة ع لى أع ضاء ‪4-‬‬ ‫ال بدن وخ ا صة ال ق لب واألوع ية ال دموي ة وال تى ت ؤث ر ب ال س لب ع لى‬ ‫ال قوة ال ج ن س ية ‪ .‬ج‬ ‫وال ع قاق ير ال تى ت ؤدى ال ى االدم ان وال ت عود م ثل ‪ :‬ال ح ش يش‬ ‫واألف‬ ‫يون وال م شورب ات ال كحول ية ى ى ف ى ال ح ق ي قة سموم ت ق تل‬ ‫ال ج هاز ال ع ص بى ل لمدمن وت ص يب أحا س ي س و ب ال ت ب لد وع دم‬ ‫ال م بااله وى ى جم لة ت أث يرى ا ع ل ي و أن ي صاب ب ض عف ج ن سى ب ل‬ ‫ى ال ن هاي ة وى و ع كس ما ي ظ ن و ك ث ير من ال م ت عاط ين أن ب عجز ج ن سى ف‬ ‫ال مخدرات ت ن شط ال قوة ال ج ن س ية وت زي دى ا ‪ .‬وذل ك ألن ى ذه األدوي ة ال ت خ لو أن ت كون أحد ى ذه‬ ‫اال ش ياء ‪.‬ان ال مخدرات ت زي د ق وة‬ ..‬واما أدوي ة م ث ب طة ‪-‬ب‬ ‫وإما أدوي ة مدرة ل ل بول ‪.‫ت ناول ب عض األدوي ة ال تى ت ؤدى ال ى ا س ترخاء ال بدن عموما ‪2-‬‬ ‫وال ع ضو ال ذك رى خ صو صا ‪.‬‬ ‫ان خ فاض م س توى ى رمون ات ال ذك ورة ع ن ال حد ال ط ب ي عى ف يحدث ‪3-‬‬ ‫ى ال رغ بة ال ج ن س ية ‪.

‬وك ذلك ب عض ال م ن ب هات وإن كان ت ف ى أول االم ر‬ ‫ت حدث ن شاط ا ما ف ى ال عم ل ية ال ج ن س ية اال أن ها أي ضا وم ع ال وق ت‬ ‫اس وك ذلك ب عض ت حدث ض ع فا أو ع جزا ج ن س يا ألن ها ل يس ل ها أس‬ ‫ال م ن ش طات كال دى ان ات ال تى ت دى ن ع لى االع ضاء ال ت نا س ل ية ل لرجل‬ ‫وال مرأة ت ح توى ع لى مواد م ه يجة ل لج لد وال تى ت س بب ب دورى ا‬ ‫ال ت هاب ات ب ج لد االع ضاء ال ت نا س ل ية ال خارج ية ع ند ال رجل وال داخ ل ية‬ ‫ع ند ال مرأة واح ت قان غدة ال برو س تات ا مما ي ج عل عم ل ية ال م ع شرة م ع‬ ‫ات ش ي ئا ف ى غ اي ة االي الم وال ذى م ع و ت ض عف ال رغ بة ى ذه االل ت هاب‬ ‫ال ج ن س ية أو ت زول ب ال مرة ‪ .‬وك ل‬ ‫ال مخدرات وال ع قاق ير ال تى ت ؤخذ ل ت ن ش يط أو ت قوي ة ان ت صاب‬ ‫ك رى ان ما ي تم عم ل ها ب صورة وق ت ية و سرع ان ما ي زول ى ذا ال ع ضو ال ذ‬ ‫األث ر ب ل وي تحول ال رجل من ان سان ط ب ي عى ال ى ان سان ض ع يف‬ ‫ج ن س يا أو ع اجز ‪ .‬ف ت عاط ى ال خمر وادمان ها وى و‬ ‫ي ؤدى ال ى ا ضرار ال غدد ال ت نا س ل ية وال ك بد و سائ ر أع ضاء ال ج سم ‪.‫ال جم اع ف ى ب داي ة ال ت عاط ى اال أن ها ب عد ذلك ت قوم ب‬ ‫تدم ير أع صاب‬ ‫ال ع ضو ال ذك رى وت ق تل ال قوة ال ج ن س ية ف ى ال مدمن ف ت ص ي ب و‬ ‫ح رام م عروف م ش هور ب ال ض عف وال عجز ‪ .‬‬ ‫وال مخدرات م ثل االف يون وغ يره ت ؤدى ال ى حال ة اال س ترخاء ال ج ن سى‬ ‫وت رك ال م عا شرة ال زوج ية ب ل وت هدم ال ح ياة ال زوج ية ب ال مرة ‪ .‬وك ذلك ال تدخ ين وع ل ي و أن ي ع لم أن‬ ‫ال تدخ ين كما ى و ضار ب ال صحة عموما ف هو ضار ب ال صحة ال ج ن س ية‬ ‫خ صو صا ح يث ي ؤدى م ع ال مزي د من ال ت عاط ى ال ى ض عف ال قوة‬ ‫من رائ ح و ال ج ن س ية ش ي ئا ف ش ي ئا ب اال ضاف ة ال ى ما ي صدر ع ن ال مدخن‬ ‫ك ري هة ت ن فر م ن و زوج ت و وت ج عل ال م عا شرة ب ال ن س بة ل ها إن ما ى ى‬ ‫ن وع من ال ع قاب وال قرف ال ذى ال ت س ت ط ي ع أن ت‬ ‫تخ لص م ن و ف ال‬ .

‬‬ .‬‬ ‫ي ة ال ع نة س بب رئ ي سي من أ س باب ان ه يار ال ح ياه ال زوج‬ ‫ع نة ال رجل ت عد س بب رئ ي سي من أ س باب ان ه يار ال ح ياه ال زوج ية ‪:‬‬ ‫ال رجل ال خجول‬ ‫ال خجل ف ى ال رجل ي نجم غ ال با أما ع ن ت رب ية ق ا س ية وأما ع ن اف راط‬ ‫ف ى ال تح ل يل أو ع ن وج ود ع اط فة ال ي جرؤ صاح ب ها ع لى اظ هارى ا وف ى‬ ‫ب عض األح يان ت‬ ‫ت ضاف ر ال ط هارة وال تح فظ وال ش عور ب االح ت رام ع لى‬ ‫ال شاب ال م هذب رج ال خجوال أن ل م ي كن ع ن ي نا ج عل‬ ‫وك ث يرا ما ي كون ال خجول ع ا ش قا ول هان ول كن ال حب ن ف س و ي ع قد‬ ‫ل سان و وي ش ب ع اال ض طراب ف ى ن ف س و وي شل ع ق ل و ‪.‫ت ن شط ل و وال ت س عى ال ي و وال ت ساعد ع لى حدوث و ب ل ى ى ف ى‬ ‫ى رب دائ م من ذلك ال زوج ال س يئ ال رائ حة ‪.‬‬ ‫ى ل من س ب يل ال ى ال ت غ لب ع لى ال خجل ؟‬ ‫أن ي جرب ال خجول أق ن اع ن ف س و ب أن ممار سة ال حب ل ي ست ب األم ر‬ ‫ع لى ى ذا ال خجل ي ن ب غي ل لخجول ال خ الق ال خارق ل ل عادة ول ل ت غ لب‬ ‫أن ي نزل ب ال حب ال ى ص ع يد أدن ي وأن ي ع ت بر ما ي قوم ب و ال رجل‬ ‫وال مرأة ف ى ال مخ دع ال م ش ترك عم ال ط ب ي ع يا ال أث ر ف ي و ل ل ت ع ق يد‬ ‫ول يس ل و من روع ة ال قدر ال ذى ي ظن ‪.

‫ال رجل ال ع ن ين‬ ‫ى و من ف قد ال قدرة ع لى ممار سة ال ف عل ال ج سدي ف هو ي ش ت هي ال م رأة‬ ‫ال ش هوان ية ت ظل راك دة ومن أ س باب ال ع نة ن قص ف ى ول كن ن ع رت و‬ ‫ال ت رك يب ال ع ضوي كأن ال ي كون ل لرجل ق ض يب أو ي كون ل و ق ض يب‬ ‫ال ي ص لح ل ل ف عل ال ج سدي أما ل ص غر حجم و وق صره أو ال س ترخائ و‬ ‫ةرعنلا ةراشتسا ىف طارفالاو داهجالاو ايناتسرونلا بابسأ نمو‪.‬‬ ‫ال سم نة ال م فرط ة ال ش هوان ية ومن أ س باب ها كذلك ال زالل وم رض ال سكر و‬ ‫وال عادة ال سري ة ورك وب م تن ال ش طط وممار سة ال ري ا ضة ‪.‬‬ ‫سخري ة ال مرأة ف ى ت س بب ع نة ال رجل‬ ‫ال ع نة س بب رئ ي سي من أ س باب ان ه يار ال زوج ية وق د ي كون ال زوج ان‬ ‫أث ناء ش هر ال ع سل وب عده ف ى حال ة ال ب أس ب ها ب ال ن س بة ل ل ع الق ات‬ ‫ت قل أو ق لت ال ج ن س ية ول كن ى ذه ال ع الق ة ما ت ل بث أن ت ض عف ح تى‬ ‫ال ل قاء ث م ت‬ ‫ت ال شي وت ن عدم ل ح ظات االن دماج ‪.‬‬ ‫وق د ي كون ال زوج ف ى ح يات و ان سان ا ع ادي ا ي س ت ط ي ع أن ي وف ر‬ ‫ل ب ي ت و ال مال ال الزم وق د ي كون رق يق ال شمائ ل ي عرف ك يف ي راع ي‬ ‫م شاع ر زوج ت و وم شاع ر ال ناس عموما ول ك ن و ب ال رغم من كل شئ ي عجز ع ن‬ ‫الن جذاب ال ج سدي ال ي ها االق تراب من زوج ت و وق د ي كون ي حس ب ا‬ ‫ول ك ن و ما إن حاول ات مام عم ل ية ال حب ح تى ت‬ ‫ت ال شي ق درت و ال ج ن س ية‬ ‫وي ش عر ب ال عجز ال كامل ‪.‬‬ ‫ول قد در ست احدي ال حاالت من ى ذا ال ق ب يل ف ت ب ين أن أم ال رجل كان ت‬ .

‬‬ ‫ول م ي س ت ط ع ال زوج أن ي ت عرف ع لى م شك ل ت و م ع زوج ت و اال ب عد‬ ‫ى ع يادة ج ل سات عدي دة ف‬ .‫ان سان ة ت حب ال س ي طرة وت مار س ها شأن ها ف ى ذلك شأن زوج ت و أما األب‬ ‫وك ان ي حاول أن ي خ في ف كان ب ال ق ياس ال ى األم رج ال ض ع ي فا‬ ‫ن ق ي ص ت و وراء ق ن اع من ال س ي طرة ال كاذب ة ف اذا أراد أن ي ؤدب اب ن و‬ ‫أدب و ب ال سخري ة ال م قذع ة ‪.‬‬ ‫كذلك ف ان ى ناك أو ضاع ا ي مكن أن ت س هم أح يان ا ف ى خ لق أ س باب ال ع نة‬ ‫ع ند ال ذكر وما ي ت ب ع ها من م شاكل وم تاع ب ق د ت ؤث ر ع لى ال ح ياة‬ ‫اءا ال ى ع يادة ط ب يب ن ف سي ال زوج ية ومن أم ث لة ذلك أن زوج ا وزوج ة ج‬ ‫ب ح ثا ع ن حل ل م شك لة كان ا ي عان يان م ن ها ف ل قد ت‬ ‫ب ين ل هما أن هما‬ ‫ب عد خم س س نوات من ال زواج وب عد أن أن ج با ط ف ل ين من ى ذا ال زواج‬ ‫اك ت ش فا ف جأة أن هما ق د ف قدا االى تمام ب‬ ‫ب ع ض هما ب ع ضا وق د ت شك‬ ‫ال زوج ة من أن ها ل م ت عد ق ادرة ع لى ت ق بل دور م رب ية أط فال ومدب رة‬ ‫زل ل رجل ل م ي عد ي ش عر ب االن جذاب ن حوى ا وق د كان ت ع الق ت هما من‬ ‫ال زوج ية ع لى غ اي ة ما ي رام ف ى ب دء ح يات هما ال زوج ية ول قد ح طت‬ ‫ال زوج ة م نذ ال يوم األول ل لزواج وق د ت م االت‬ ‫فاق ب ي ن هما ع لى‬ ‫االك ت فاء ب ط ف ل ين ول كن ما ان ول د ط ف ل هما ال ثان ي ح تى ت صرمت‬ ‫ن ل ل ع الق ة ال ج ن س ية ط عما ح بال ال مودة ب ي ن هما ول م ي عودا ي عرف ا‬ ‫وت قول ال زوج ة أن ها ت ط لب من زوج ها أح يان ا أن ي مارس ال حب م ع ها‬ ‫ف يكون ج واب و دائ ما ال ت كون ي سخ ي فة وى و ي تذرع ل الب‬ ‫ت عاد ع ن‬ ‫ف را ش ها ب اعذار ش تي كال ت عب أو االن ش غال أو أى عذر آخر ‪.

..‬‬ ‫اك ال ذك ي ىما خ ير ما ي ص لح من أح وال ان ال ف هم ال صح يح واالد ر‬ .‬أق وى رواب ط األ سرة‬ ‫ان ال م لل من ال ع شرة ال زوج ية ف ى ى ذه ال حال ة ى و ال س بب ال م با شر‬ ‫األزواج وال زوج ات ال ذي ن ي عان ون من ى ذا ال م لل دون أن ل ل ع نة وما أك ثر‬ ‫ي ك ل فوا أن ف س هم ع ناء ال بحث ع ن األ س باب ال ح ق ي ق ية ل و ‪.‬‬ ‫من ال بدي هي أن ي كون ال عمل ال ج ن سي ف ى م ثل ى ذه ال حال ة وظ ي فة‬ ‫آل ية اك ثر من ك ون و م ت عة وراح ة ج سدي ة ون ف س ية ل لزوج ين وى كذا‬ ‫ا س تمرار م ثل ى ذا ال ش عور ي وما ب عد ي وم ح تى ت‬ ‫تول د ال ع نة ب س بب‬ ‫ي جد ال زوج ن ف س و ف ى ال ن هاي ة ع اج زا ت مام ال عجز ع ن ممار سة ال حب‬ ‫وى نا ت‬ ‫تول د ال م شاكل وت‬ ‫ثار ال خ صومات ب ين ال زوج ين ب عد ف قدىما‬ ‫ال حب ‪– .‫وق د ي كون ال س بب كام نا ف ى سوء ن ظرة أحد ال زوج ين ل ل عمل ال ج ن سي‬ ‫ذات و واع ت باره ش ي ئا م ع ي با ول هذا ال س بب ف ان ال زوج ين ال ي ص الن‬ ‫ال ى ال فراش ف ى حال ة ا س ترخاءن ف سي وا س ت عداد ج سدي كامل ل ممار سة‬ ‫ال حب وال ن ت يجة ال ط ب ي ع ية ل ذلك ى ى أن ي ظل ال زوج ف ى حال ة ت وت ر‬ ‫ت ماما ع ن ال عمل ال ج ن سي وي حول دون ممار س ت و ل و دائ م ي صرف ذى ن و‬ ‫ال س يما إذا كان ت ال زوج ة ت ش عر ن فس ال ش عور وال ت‬ ‫ت ق بل زوج ها كما‬ ‫ي ن ب غي ل لزوج ة أن ت ف عل ‪.‬‬ ‫وال ن ت يجة ال م ن ط ق ية ل هذه ال حال ة ى ى ت كاث ر ح وادث ال ط الق ال س يما‬ ‫إذا ل م ي كن ى نالك أط فال ي ع قدون اج راءات االن ف صال أل س باب ك ث يرة‬ ‫م عروف ة ‪..

..‬‬ ‫ي ش عرك ب االن ق باض واالن عزال ع ن ال ناس واالخ ت الف م ثل ال ت فك ير‬ ‫ع ن هم ‪.‫ال زوج ين وي ع يد ال م ياة ال ى مجاري ها ‪.‬وب ع بارة أخ ري أن‬ ‫ال خزالن ق د ي مر ضك ج سدب ا وع ق ل يا ‪.‬‬ ‫ان ال رغ بة ال ج ن س ية كأى وظ ي فة ج سدي ة أخ ري ي ن شأ ع ن ها ع ندما ت خذل‬ ‫ع واق ب وآث ار ن ف س ية وت شري ح ية مم قوت و ‪ ...‬‬ ‫ت دف ق ال رغ بة ال ج سدي ة ال م لحة ب ال رجل ال ى ط لب االت صال ال ج ن سي‬ ‫ب ال م رأة ال ل ل ت سري ف قط ب ل ل لح صول ع لى ش عور ب اح ت رام ال ن فس‬ ‫أو ال ق يمة ف ال رجل ي ح صل ع ادة ع لى م قدار من االح ت رام أو ح سن ال م ركز‬ ‫ب ال وظ ي فة ال تى ي ش غل ف ي ها أو ب االن ضمام ال ى ن ادما أو ب موى بة‬ .‬‬ ‫ب ات ي خ يف ال م الي ين من ال ناس وب ع ض هم ان هم ي ع لموا أن م ع ظم ال عق‬ ‫ف ى شخ ص يات هم وف ى أج سادىم مردى ا ال ى م ع ض لة ع اط ف ية ال ش عوري ة‬ ‫ى ى ع لى ال غال ب ف ى ن طاق ال ج نس ‪.‬‬ ‫ال ف شل ال ج ن سي ‪ ..‬ك يف ي شل ح يات ك‬ ‫اذا ك نت خائ با ج ن س يا وى ذا ي ج ع لك ت ع ي سا جدا ى نالك ش عور عم يق‬ ‫ف ى داخ لك ب أن ح يات ك ال ج ن س ية ل ي ست ع لى ماي رام وأن ى نالك آخ رون‬ ‫ي تم ت عون ب هذه ال ح ياة ‪..

‬ول ك ن و ي ت غ ير ك ث يرا إذا أ ص يب ب نك سة ف ى ار ضاء رغ ب ت و‬ ‫ال ج ن س ية ‪.‫ل دي و ‪ .‬‬ ‫الم م بال غ ف ي و ف ال ال ت صدق كل ما ي ش اع ع ن ال ج نس ف ان و ك ‪2-‬‬ ‫ت ع ط ي و أك ثر من ح ق و وق دره ف ى ح يات ك ‪.‬‬ ‫ال زوج ة ل ها دور ى ام ع ند ال ل قاء ال ي همل ف هى أع رف ب مراك ز ال تأث ر ‪4-‬‬ ‫وال ش هوة وال لذة ف ي ها أك ثر من م عرف تك أن ت ف دع ها ت ساعدك ‪.‬‬ ‫اف تح ح وار ال مودة م ع ال زوج ة ق بل ال ل قاء وال ت ج عل عم ل ية ال جم اع ‪3-‬‬ ‫اغ ت صاب ا ‪..‬‬ ‫ن ال تخ لص من ال م شاكل وال ق ل قل وال توت ر ف ان ها أك ثر الب د م ‪5-‬‬ .‬‬ ‫اع ط ال رجل كل ما ت ط ل ب و ن ف س و ف ال ي ك ف ي و ذلك ع ادة إذا وج د ت ك رار‬ ‫أن ج سده ‪ ،‬ذك ورت و ‪ ،‬خ ال صة وج ودة كإن سان غ ير مرغ وب ف ي و ل دى‬ ‫س االخ ر وت كون ل س عات م ثل ى ذا األع ت راض أعمق وأ شد من أن ال جن‬ ‫ي تحم ل ها ال رجال م ع ظم ال رجال ‪.‬‬ ‫ب عض ال ن صائ ح ل ع الج ال ض عف ال ج ن سى‬ ‫اق ط ع ال روت ين ال م ع تاد م ع زوج تك ع ند ل قاء ال م عا شرة وذل ك ‪1-‬‬ ‫ب‬ ‫ت غ ي ير ال زمان أو ال مكان أو ال و ض ع أو كل ذلك ‪..

.‬‬ ‫صة م ع ال ل بن ‪.‬‬ ‫ب عض األغ ذي ة ل ل قوة ال ج ن س ية‬ ‫ال ب صل ‪ :‬ي ف تق ال ش هوة وي قوى ال م عدة وي ه يج ال باه وي زي د ف ى‬ ‫ال م نى ‪.‬ال تمر وال ب لح ‪ :‬وخ ا‬ .‫أ س باب عدم ات مام ال عم ل ية ال ج ن س ية وح دوث ال ض عف ال ج ن سى ‪.‬‬ ‫االب‬ ‫ت عاد ع ن ال زن ا وال عادة ال سري ة ‪6.

‬‬ ‫ال ح ب هان ‪ :‬ي ن شط ال دورة ال دموي ة وال حال ة ال ج ن س ية ‪.‬‬ ‫ال كرف س‪ :‬م ن شط مم تاز وي س ت عمل ف ى ال س ل طة وال مأك والت ‪.‬‬ ‫ال ثوم ‪ :‬دواء ساحر ف عال ف ى ع الج ك ث ير من األم راض ‪.‬‬ ‫ال جرج ير ‪ :‬ي زي د من ت كوي ن ال م نى وال قدرة ال ج ن س ية ل لرجال ‪.‬ال ب قدون س ‪ :‬م عروف ب ف ي تام ين ال‬ ‫حب ال عزي ز‪ :‬ي زي د من ال م نى ي قوى ال ناح ية ال ج ن س ية ‪.‬‬ ‫ال ق ل قاس ‪ :‬م ف يد ل لج سم م غذى م سمن وم ن شط‬ ‫ال خر شوف ‪ :‬م ن ب و ل ل قوة ال ج ن س ية وخ ا صة م ع ال ع سل ‪.‬‬ ‫ال جزر‪ :‬ل و ن تائ ج ط ب ية ف ى ع الج ال ض عف ال عام ‪.‫ال خس ‪ :‬ي ح توى ع لى ف ي تام ين "ى ـ" ال م ضاد ل ل ع قم وال خاص‬ ‫ب ال ت نا سل ‪.‬‬ .‬‬ ‫ال حرمل‪ :‬ت س تخدم ب ذورة وأوراق ة وج ذوره م ن شط ل لج نس ع ند ال رجال ‪.‬‬ ‫خ صب ل لذك ور واالن اث ‪.

‬‬ ‫زع فران‪ :‬ت ح توى أزى اره ع لى مواد م قوي ة ج ن س يا ‪..‫ص ندل ‪:‬ي س ت عمل زي ت ال ص ندل كم ن ب و ج ن سى شدي د ‪.‬‬ ‫م غ لى ب ذور ال كرف س وع ص ير ال كرف س م عا وال جوع ة ث الث ة أك واب ‪2-‬‬ ‫ي وم يا ‪.‬حمص‪ :‬ي حرك ش هوة ال جم اع وي‬ ‫ال سمك‪ :‬أح سن م صادر ال بروت ين وال ف ي تام ي نات ‪.‬‬ ‫ي ن سون ‪ :‬ي س ت عمل ب كم يات ق ل ي لة كم قوى ج ن سى‬ ‫زي د ف ى ال م نى ‪.‬‬ ‫ب عض ال و ص فات ال غذائ ية‬ ‫أكل ال ب صل ال م شوى ب ال ف س تق وط ل ع ال نخ يل وال ع سل ‪1.‬‬ ‫ي غ لى ورق ال سم سم م ع ب ذر ال ك تان ي شرب م ن و ‪3-‬‬ .‬‬ ‫م غات ‪ :‬وخ ا صة م ع ال مك سرات وال سمن ال ب لدى ‪.

‬ش ؼو ‪!! ٗ2102‬بهق جطًٓ!!‬ ‫ان عاب‬ ‫ت ه يا دو‬ ‫ان عاب‬ ‫ه‬ ‫ٍ‬ ‫ان عاب‬ ‫َ يك‬ ‫ان عاب‬ ‫يا ح‬ ‫ان عاب‬ ‫يا اخ‬ ‫ان عاب‬ ‫ت ا ز‬ ‫ان عاب‬ ‫ت ُاخ‬ ‫ان عاب‬ ‫و ق‬ ‫ان عاب‬ ‫ك‬ ‫ٌ‬ ‫ان عاب‬ ‫يا‬ ‫ان عاب‬ ‫ال‬ ‫ان عاب‬ ‫دت ات اخ‬ ‫ان عاب‬ ‫ي ُاك ي‬ ‫ان عاب‬ ‫ط ثخ‬ ‫ان عاب‬ ‫ان عاب‬ ‫ان عاب‬ ‫ان عاب‬ ‫ان عاب‬ ‫ان عاب‬ ‫ان عاب‬ .‬‬ ‫ث الث م الع ق من زي ت ال ح بة ال سوداء ال ن قى ت ضرب م ع س ب ع ‪6-‬‬ ‫ب ي ضات من ال ب يض ال ب لدى وث الث م الع ق من ع سل ال نحل ي ضرب‬ ‫ال جم ي ع ف ى ال خ الط وي ؤخذ ال خ ل يط ب عد ال غداء كل ي وم‬ ‫ع سل ن حل ي ضاف ل ها ‪ 2‬جم زن ج ب يل وج رامان ق رف ة م طحون ة م ل ع قة ‪7-‬‬ ‫وت ؤخذ ع لى ال ري ق ي وم يا ‪.‬‬ ‫ت ح ي ـ ــات ـ ـ ــي‬ ‫~‬ ‫‪‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫ٍؼد ثُ٘ ت ٖزا ‪ ٍ .‫ف صوص ث وم ب عد كل مرة ‪.2‬‬ ‫ك وب ي وم يا ‪.‬أخذ ث الث ‪4-‬‬ ‫‪-3‬م غ لى م سحوق ب ذور ال كرف س م ع ال ب صل وال حمص وال جرع ة من ‪5.

.‬إخر‪٠‬ء ىشٗذ‬ ‫د‪ :‬ان ث قاف ه ان د ُ س يه‬ ‫][‬ ‫ٍ٘ ض٘ع ٌٍٖ ٗق ‪ ٌٞ‬ت نو اى َ ؼاّ ‪ٜ‬‬ ‫غاى ‪ ٞ‬ر‪ ٜ‬اّ ث‪ ٚ‬اى س٘س اى ْشخ غ ‪ٔٞ‬‬ ‫عيَد أَّيل اىزٕث‪ٗ ٔٞ‬سٗزل اىؼ ش‪ ٔٝ‬ع‬ ‫ٕزا اى شذ اى شائ غ ٗاى دَ ‪ٞ‬و‬ ‫ػ ش اى ٘سد ى غَ٘ شخ ظل ٗم و اى ٘د‬ ‫][‬ .‫ي اهاخ‬ ‫تٍ ٍ‬ ‫ان س ح‬ ‫د اخاخ‬ ‫تا ت ي‬ ‫ك ج‬ ‫و‬ ‫ان عاب‬ ‫ا ضح‬ ‫ان عاب‬ ‫تا ل‬ ‫ان عاب‬ ‫ث َح‬ ‫ت ب‬ ‫ان عاب‬ ‫طائ اخ‬ ‫ان عاب‬ ‫ي غاي اخ‬ ‫ان عاب‬ ‫ان عاب‬ ‫ك ج‬ ‫ان س هه‬ ‫ان عاب‬ ‫ذك ا‬ ‫ان عاب‬ ‫اط فال‬ ‫ان عاب‬ ‫اك شٍ‬ ‫ان عاب‬ ‫دو ا‬ ‫‪ ]}2‬و‬ ‫سثٍ ان ٍ ه ا في ثيم‬ ‫ية‬ ‫ه ث يس‬ ‫ان عاب‬ ‫ي ك ياج‬ ‫ان عاب‬ ‫ص‬ ‫شع‬ ‫ٌ‬ ‫ي ا ا تم يا ُ ت ى‬ ‫‪20-02-2011. 06:56 PM‬‬ ‫شً خ ان غ‬ ‫~‪ .

10:38 PM‬‬ ‫اى ثسث خاس‪ٛ‬‬ ‫©؛‪ ¨°‬هاعف ‪ًٛ‬اسؽ¨‪°‬؛©‬ ‫د‪ :‬ان ث قاف ه ان د ُ س يه‬ . 07:13 PM‬‬ ‫خ ْح صٗخٖا‬ ‫©؛‪ ¨°‬هاعف ‪ًٛ‬اسؽ¨‪°‬؛©‬ ‫ان ث قاف ه ان د ُ س يه د‪:‬‬ ‫ٍ٘ ض٘ع سائ غ ٍَٗ ‪ٞ‬ض‬ ‫‪ ٝ‬ؼ ‪ٞ‬ل اى ؼاف ‪ٞ‬ح‬ ‫ّ ْ رظش خذ‪ ٝ‬ذك ت ش٘ق‬ ‫‪‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪ ]}4‬و‬ ‫سثٍ ان ٍ ه ا في ثيم‬ ‫ٌ‬ ‫ي ا ا تم يا ُ ت ى‬ ‫‪20-02-2011.‫‪‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪ ]}3‬يا‬ ‫ُ‬ ‫ت ى‬ ‫ٌو‬ ‫ي ا ا تم‬ ‫سثٍ ان ٍ ه ا في ثيم‬ ‫‪20-02-2011.

‫ٍ٘ ض٘ع ف ‪ ٜ‬ق َح اى شٗػٔ ٗهللا ٍاذ ٘ق ؼد اى قٖ٘ٓ ٗاى شا‪ ٛ‬م زا‬ ‫ػ ي‪ ٚ‬اى ؼًَ٘ ‪ ٝ‬ؼ ‪ٞ‬ل اى ؼاف ‪ ٝ ٔٞ‬ا غاى ‪ٔٞ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪ ]}5‬و‬ ‫سثٍ ان ٍ ه ا في ثيم‬ ‫ٌ‬ ‫ي ا ا تم يا ُ ت ى‬ ‫‪20-02-2011. 11:27 PM‬‬ ‫اّ ث‪ٗ ٚ‬د‪ ٝ‬ؼح‬ ‫©؛‪¨°‬ط‪ٛ‬ػُ ‪ًٛ‬اسؽ¨‪°‬؛©‬ ‫د‪ :‬ان ث قاف ه ان د ُ س يه‬ ‫ٍٗ ف ‪ٞ‬ذجٍؼ يٍ٘اخ ق ‪َٞ‬ح‬ ‫ٗف ‪ ٜ‬غا‪ ٝ‬ح ا‪ٞ َٕ١‬ح‬ ‫م ف ‪ ٞ‬ر‪ٗٗ ٜ‬ف ‪ ٞ‬ر‪ٜ‬‬ ‫‪ ٝ‬ا "أّ ث‪ ٚ‬اى س٘س اى ْشخ غ ‪ٞ‬ح"‬ ‫ع يَد ‪ ٝ‬ذاك ٗالػ ذٍ ْاك‬ ‫‪‬‬ ‫‪o‬‬ .

..ٜ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪ ]}7‬و‬ ‫سثٍ ان ٍ ه ا في ثيم‬ ‫ٌ‬ ‫ي ا ا تم يا ُ ت ى‬ ‫‪21-02-2011.‬ؼ يٍ٘اخ ق ‪َٞ‬ح ٍٗ ف ‪ٞ‬ذج‪ ٍ٘ .. 03:09 AM‬‬ ‫‪unique ksa‬‬ ‫ف ‪ٕ ْٜ ٞ‬ذؤ اى نُ٘ ٗف ‪ ْٜ ٞ‬خ ّْ٘ ٔ‬ ‫د‪ :‬ان ث قاف ه ان د ُ س يه‬ ‫ق َح اى شٗػٔ ‪ٍ ٗ .‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪ ]}6‬و‬ ‫سثٍ ان ٍ ه ا في ثيم‬ ‫ٌ‬ ‫ي ا ا تم يا ُ ت ى‬ ‫‪21-02-2011... 06:26 AM‬‬ ‫ت ْ٘ذ ٔ أذ ؼ ث رٖا دّ ‪ٞ‬إا‬ ‫آسًٗ آٗهذب آخػع ‪ٛ‬خا‪ٛ‬ذ ‪ٛ‬رآ‬ ‫ان د ُ س يه د‪ :‬ان ث قاف ه‬ .‬ض٘ع ف ‪ٜ‬‬ ‫‪ ٝ‬ؼ ‪ٞ‬ل اى ؼاف ‪. ٔٞ‬‬ ‫ػ٘اااف ‪.

05:36 PM‬‬ ‫ان ُ خ س يه‬ ‫اَ ثى ان‬ ‫ٍ ن ر ف‪ ٜ‬ف ‪ٗ ْٜ ٞ‬ال ى ‪ ٜ‬خاطش ت غ ‪ٞ‬شٓ‬ ‫✿إداسج اإلق غاً ✿‬ ‫د‪ :‬ان ث قاف ه ان د ُ س يه وان عدز ان د ُ سي‬ ‫اق ت باس‪:‬‬ ‫اان غ‬ ‫اى َ شاسم ح ا‪ ١‬عا ع ‪ٞ‬ح م ر ثٖا‬ .‫‪ ٝ‬ؼ ‪ٞ‬ل اى ؼاف ‪ٔٞ‬‬ ‫ٍاق ظشذ ‪ٜ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪ ]}8‬و‬ ‫سثٍ ان ٍ ه ا في ثيم‬ ‫ٌ‬ ‫ي ا ا تم يا ُ ت ى‬ ‫‪22-02-2011.

06:02 PM‬‬ ‫كب‪ٛ‬طب ‪ُٛ‬خكهً‬ ‫©؛‪ ¨°‬قهأخً ‪ًٛ‬اسؽ¨‪°‬؛©‬ .‫][‬ ‫مم ممم ممم مم مم ممم م مم ممم م‬ ‫مممممم مممم ممممم ممممم م مم‬ ‫م مممم مممم م مم ممممم ممممم مم م م مممم‬ ‫ممم ممممم مم مممم ممم مم مم‬ ‫ممم ممممم م ممم مم مم ممم مممم‬ ‫][‬ ‫و س لم ت واجدك ال رق يق‬ ‫الرائع حرفك‬ ‫ت ح يـ ـ ــات ـ ـ ـ ــي‬ ‫~‬ ‫‪‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫ٍ ؼدة ت ٖزا ‪ ! .‬دٗعط !‬ ‫‪ ]}9‬و‬ ‫سثٍ ان ٍ ه ا في ثيم‬ ‫ٌ‬ ‫ي ا ا تم يا ُ ت ى‬ ‫‪22-02-2011.

‫ان د ُ سي د‪ :‬ان ث قاف ه ان د ُ س يه وان عدز‬ ‫‪ ٝ‬غ يَ٘ٗٗٗٗٗٗٗٗ ‪ ٝ‬اى غ ال‬ ‫ٗف ‪ ٜ‬أّ رظـــــــــــاس ا‪١‬سٗ ع‬ ‫دٍ ر‪ ٝ ٜ‬غ ؼــــــــــــــــــادج‬ ‫‪‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪ ]}10‬و‬ ‫سثٍ ان ٍ ه ا في ثيم‬ ‫ٌ‬ ‫ي ا ا تم يا ُ ت ى‬ ‫‪22-02-2011. 10:49 PM‬‬ ‫سٗذ اى س ْ ‪!ِٞ‬‬ ‫©؛‪¨°‬كساػً ‪ًٛ‬اسؽ¨‪°‬؛©‬ ‫د‪ :‬ان ث قاف ه ان د ُ س يه وان عدز ان د ُ سي‬ ‫ش نشا ى ل ع اى َ٘ ض٘ع‬ ‫ٗ ش نشاى ل ع ٍدٖ٘دك اى ٘ا ضر ف ‪ ٜ‬اى ق غٌ‬ ‫خضاك هللا خ ‪ٞ‬ش‬ ‫*‬ ‫‪‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ .

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬ ‫> ‪ 1 2 3 4 5 6‬ط فسح ‪6 ٍِ 1‬‬ ‫اإل شاساخ اى َشخ ؼ ‪ٞ‬ح‬ ‫ق ٘ق و | ‪elgooG‬‬ ‫‪‬‬ ‫ف ‪ٞ‬ظ ت ٘ك | ‪koobecaF‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ Twitter‬ذ ٘‪ ٝ‬رش |‬ ‫‪‬‬ ‫‪Digg‬‬ ‫‪‬‬ ‫ان ث قاف ه ان د ُ س يه وان عدز ان د ُ سي‬ ‫» ٍزّ ة ‪. ٔٞ‬اى ث قاف ٔ‬ ‫ٍ٘ا ض ‪ٞ‬غ ٍ شات ٖح‬ ‫خش‬ ‫ٍ شاس‬ ‫مح‬ ‫اى شدٗ‬ ‫د‬ ‫‪12‬‬‫‪11‬‬‫‪2011‬‬ ‫‪12:05‬‬ ‫‪PM‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪25‬‬‫‪03‬‬‫‪2011‬‬ ‫‪02:22‬‬ ‫‪AM‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪21‬‬‫‪10‬‬‫‪2010‬‬ ‫‪8‬‬ ‫اى َ ْ رذ‪ٙ‬‬ ‫خاص ‪ ٍ-‬شام و اى ضٗاج ‪-‬اى سَو ‪-‬اى س ‪ٞ‬اج اى ضٗخ ‪ٞ‬ح‬ ‫ت اى َ رضٗخ ‪ِٞ‬‬ ‫خاص ‪ ٍ-‬شام و اى ضٗاج ‪-‬اى سَو ‪-‬اى س ‪ٞ‬اج اى ضٗخ ‪ٞ‬ح‬ ‫ت اى َ رضٗخ ‪ِٞ‬‬ ‫خاص ‪ ٍ-‬شام و اى ضٗاج ‪-‬اى سَو ‪-‬اى س ‪ٞ‬اج اى ضٗخ ‪ٞ‬ح‬ ‫ت اى َ رضٗخ ‪ِٞ‬‬ ‫اى ناذ ة‬ ‫اى َ٘ ض٘ع‬ ‫اى ؼدض‬ ‫ّ غ‪ ٜ‬اى ح‬ ‫ػ ــ إٕ‪! ِٞ‬‬ ‫ػ ْذ‬ ‫!‬ ‫اى شخو‬ ‫ٗػ الخٔ‬ ‫اى ؼ ْف‬ ‫اى د ْ غ‪ٜ‬‬ ‫ضذ‬ ‫ػا ش قح زة اى َشإ قاخ‬ ‫ٍ ر ‪ٗ ٌٞ‬اى َشإ ق‪ٜ‬‬ ‫ُ ٗ ث اسٓ‬ ‫اى ْ ف غ‪ٜ‬‬ ‫ج‬ ‫ٗق فح‬ ‫ات ٘ ششٗٗٗق عش‪ ٝ‬ؼح‬ ‫ى َ ؼشف ح‬ ..‬اػشاع اى ؼدض اى د ْ غ‪ ...‬اخ ثّ٘ ‪ٕٜ‬و اّ ا ٍخ ئ اٗ | دساعح اىضغظ اىْفغ‪ ٜ‬ػي‪ ٚ‬اىساٍو ‪ٝ‬دؼيٖا ذْدة إّاثا «‬ ‫اى ٘ عً٘‬ ‫ػ الج اى ؼدض ‪ . ٜ‬اى ؼدض اى د ْ غ‪ .. ٜ‬اى د ْ غ ‪ ...

‬‬ ‫‪SEO by vBSEO 3.6. vBulletin Solutions.2012.MA 85 40 3+ ُٟ‬‬ ‫ل ألع لى ‪ -‬األر ش يف ‪ -‬درد شة‬ ‫اى ؼاب‬ ‫ع ‪ٞ‬اساخ‬ ‫اى ن يَاخ اى ذالى ‪ٞ‬ح‬ ‫ى غشاً‬ ‫ت شاٍح‬ ‫‪2010‬‬ ‫اى سة‬ ‫‪2011‬‬ ‫سٗا‪ ٝ‬ح‬ ‫ٍ ن ‪ٞ‬اج‬ ‫ف غاذ ‪ِٞ‬‬ ‫ط٘س‬ ‫اص‪ ٝ‬اء‬ ‫اى ؼاى ٌ‬ ‫اى ؼاب ام شِ‬ ‫اى ؼاب ٍ ن ‪ٞ‬اج‬ ‫اى ؼاب‬ ‫ذ ي ث ‪ٞ‬ظ‬ ‫اى ؼاب‬ ‫ع ثّ٘ ح‬ ‫سٗا‪ ٝ‬اخ‬ ‫اى س ‪ٞ‬اج‬ ‫اى ضٗخ ‪ٞ‬ح‬ ‫اى ؼاب ت ْاخ‬ ‫سف غ‬ ‫اى ظ٘س‬ ‫اى ؼاب‬ ‫عّ٘ ‪ٞ‬ل‬ ‫اى ؼاب‬ ‫ٍغاٍشاخ‬ ‫اى ؼاب‬ ‫اى ؼاب ٍاس‪٘ ٝ‬‬ ‫دت ات اخ‬ ‫اى ؼاب ت ِ‬ ‫اى ؼاب دٗسا‬ ‫ذ ِ‬ ‫اى ؼاب‬ ‫اى ؼاب سٍا‪ٔ ٝ‬‬ ‫ت ي ‪ٞ‬اسدٗ‬ ‫اى غ ‪ٞ‬ازح‬ ‫اى ش ؼش‬ ‫اى ش ضاػح‬ ‫ت الك‬ ‫ذ ٘ت ‪ ٞ‬ناخ‬ ‫ت ‪ٞ‬ش‪ٛ‬‬ ‫‪٘ ٝ‬ذ ‪٘ٞ‬ب س عائ و خ٘اه‬ ‫ع ‪ٞ‬اساخ‬ ‫ٍ ثخ ز٘اء‬ ‫اى ؼاب‬ ‫ٍ ْ رذ‪ ٝ‬اخ‬ ‫شاخ‬ ‫ذ سَ ‪ٞ‬و‬ ‫اى ظ٘س‬ ‫ت شاٍح‬ ‫ت ْاخ أدً‬ ‫ا‪١‬خ ثاس‬ ‫سا ع ي ْا‬ ‫اإلػ الُ ٍؼ ْا‬ ‫خش‪ ٝ‬ح‬ ‫اى َ٘ق غ‬ ‫اس ش ‪ٞ‬ف‬ ‫اى َ ْ رذ‪ٙ‬‬ ‫اس ش ‪ٞ‬ف‬ ‫االى ؼاب‬ ‫خ ي ف ‪ٞ‬اخ‬ ‫‪Powered by vBulletin® Version 3. Inc.0‬‬ ‫اى د ْ غ ‪ٞ‬اخ ٍٗخ ر يف ٗا‪١‬د‪ ٝ‬اُ اى ٘ائ ف م اف ح ‪ ٝ‬س رشً ػشت ‪ ٜ‬خ ي ‪ٞ‬د‪ ٜ‬ع ؼ٘د‪ ٛ‬ع ْ‪ٍ٘ ٜ‬ق غ غشاً ٍ٘ق غ‬ .7‬‬ ‫‪Copyright ©2000 .8.‫ٍا‪ ٝ‬غَ‪ٜ‬‬ ‫ت اى ضغ‬ ‫ف‬ ‫اى د ْ غ‪ٜ‬‬ ‫‪07:46‬‬ ‫‪AM‬‬ ‫‪01‬‬‫‪12‬‬‫‪2008‬‬ ‫‪01:33‬‬ ‫‪AM‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪18‬‬‫‪07‬‬‫‪2006‬‬ ‫‪04:06‬‬ ‫‪PM‬‬ ‫‪36‬‬ ‫خاص ‪ ٍ-‬شام و اى ضٗاج ‪-‬اى سَو ‪-‬اى س ‪ٞ‬اج اى ضٗخ ‪ٞ‬ح‬ ‫ت اى َ رضٗخ ‪ِٞ‬‬ ‫خاص ‪ ٍ-‬شام و اى ضٗاج ‪-‬اى سَو ‪-‬اى س ‪ٞ‬اج اى ضٗخ ‪ٞ‬ح‬ ‫ت اى َ رضٗخ ‪ِٞ‬‬ ‫ذ ق غ ‪ٌٞ‬‬ ‫اى َشازو‬ ‫اى د ْ غ ‪ٔٞ‬‬ ‫‪mjooood‬‬ ‫اى َشز ئ‬ ‫اى د ْ غ ‪ٔٞ‬‬ ‫ا‪ٗ١‬ى ‪ٚ‬‬ ‫أ ع ثاب‬ ‫اى ؼدض‬ ‫اى د ْ غ‪ٜ‬‬ ‫دم ر٘س ز٘سط‬ ‫ػ ْذ‬ ‫اى شخو‬ ‫ٗػ الخٔ‬ ‫اى غاػح ا‪.

Master your semester with Scribd & The New York Times

Special offer for students: Only $4.99/month.

Master your semester with Scribd & The New York Times

Cancel anytime.