You are on page 1of 9

‫بكر‬

‫‪............................................‬الطفاء‬
‫تستخدم كإسعاف أولى في مقاومة الحريق داخل‬
‫المبانى شكل )‪ (71‬حيث من الممكن بسهولة‬
‫السيطرة على النيران في بدايتها وإخمادها باستخدام‬
‫هذه الطريقة بواسطة شاغلى المبنى‪،‬حتى لو كانوا‬
‫غير مدربين على عمليات الطفاء الكبيرة ‪ .‬وفى‬
‫حالة استخدام هذه الطريقة يجب إتباع القواعد‬
‫‪ :‬والشروط السترشادية التية‬
‫يوضع البكر في الممرات الموصلة لخارج المبنى‪1-‬‬
‫بالضافة الى الماكن المطلوب خدمتها بحيث ل‬
‫‪ .‬يتعرض من يستعملها لخطار الحريق‬
‫ل تبعد اى نقطة فى المبنى عن نهاية الخرطوم‪2-‬‬
‫‪.‬مسافة تزيد عن ‪ 6‬متر‬
‫فى حالة استخدان خزان مياه عالى ‪،‬يجب أل تقل‪3-‬‬
‫‪.‬سعته عن ‪5‬م‬

‬كافى لستخدامه فى حالة انقطاع التيار الكهربى‬ ‫ل يقل قطر عامود التغذية الرئيسي الذي يمد بكر‪5-‬‬ ‫الطفاء بالمياه عن ‪ 50‬مم للمباني التي ترتفع لربع‬ ‫طوابق ‪،‬ثم يزيد القطر الى ‪ 75‬مم للمبانى العلى‬ ‫‪ .5‬لتر‪/‬ثانية ومعها وحدات‬ ‫احتياطى تدار بالديزل او بالكهرباء مع اضافة مولد‬ ‫‪.‫فى حالة استخدام خزان أرضى ‪،‬يجب أل تقل‪4-‬‬ ‫سعته عن ‪10‬مكعب وتستخدم وحدات رافعة تعطى‬ ‫تصرف ل يقل عن ‪ 2.4‬‬ ‫لتر‪/‬ثانية بضغط ل يقل عن ‪ 20‬متر عند أعلى بكرة‬ ‫‪،.‬ولمسافة ‪6‬متر من مخرج الخرطوم‬ ‫تكفى كل بكرة لخدمة مساحة افقية حوالى ‪7-‬‬ ‫‪400.‬م مربع‬ ‫تعمل وحدات الرفع المستخدمة لمداد بكر الطفاء‪8-‬‬ ‫بطريقة اوتوماتيكية عن طريق اتصال لوحة التشغيل‬ .‬من ذلك‬ ‫تعطى كل بكرة إطفاء معدل مياه ل يقل عن ‪6-.

‬بكر الطفاء‬ ‫بالنسبة لخرطوم بكرة الطفاء بقطر داخلى‪10-‬‬ ‫ثلثة ارباع بوصة ‪ ،‬تعطى المواصفات النجليزية‬ ‫أطوال للخرطوم ‪،18،23،30،37،46‬متر‬ ‫وبالنسبة للخرطوم بقطر داخلي واحد بوصة أطوال‬ ‫‪18،23،30،37.‬بداية سحب المياه من بكر الطفاء‬ ‫يفضل العتماد على اكثر من مصدر للمياه لتغذية‪9-‬‬ ‫‪.‬من المياه مقداره ‪ 20‬متر عند مخرج الخرطوم‬ .‫بتغيير الضغط او التصرف فى ماسورة المياه المغذية‬ ‫للبكر ‪ ،‬بحيث تعمل الوحدات الرافعة عندما ينخفض‬ ‫الضغط فى ماسورة المياه عن حد معين ‪ ،‬او فى‬ ‫‪.‬متر‬ ‫يكون مخرج الخرطوم بقطر ‪5‬مم او ‪6‬مم ‪11-،‬‬ ‫بحيث يعطى دفعة للمياه الخارجة منه لمسافة أفقية‬ ‫‪8‬متر ومسافة راسية ‪5‬متر ‪،‬وذلك عند توفير ضغط‬ ‫‪.

.......‬الطفاء‬ ‫تتكون من شبكة مواسير مركبة بسقف المكان‬ ‫المطلوب حمايته من الحريق ‪ ،‬ومركب على هذه‬ ‫المواسير رشاشات على هذه مسافات مناسبة على‬ ‫أساس أن يخدم كل رشاش مساحة معينة ‪ ،‬فتخرج‬ ‫المياه من هذه الرشاشات تحت ضغط لتمام عملية‬ ‫‪..‬الطفاء‬ ‫ومن هذه الرشاشات ما يمكن ان يفتح تلقائيا عند‬ ‫حدوث الحريق‪ ،‬ثم يقفل أوتوماتيكيا عند تمام إطفاء‬ ‫الحريق‪،‬وتتميز هذه الطريقة بالحد من الضرار‬ ‫الناتجة عن تراكم كميات كبيرة من المياه فى مكان‬ ‫‪................‬الحريق‬ ‫وتستخدم نظام الطفاء بالمرشات كإسعاف أولى‬ ‫ناجح في مقاومة الحريق في بدايته ‪،‬إل أنه ل يؤثر‬ ‫بطريقة فعالة في أي حريق كبير يكون قد بدا فى‬ .‫مرشات‬ ‫‪:..................

‬المبنى‬ ‫‪ :‬أنواع المرشات‬ ‫يبين شكل )‪(72‬احد النواع الشائع استخدامها ‪،‬‬ ‫ويعتمد على استخدام سائل ملون ذو معامل تمدد‬ ‫كبير يوضع فى غشاء مقفل داخل المرش وتحت‬ .‬ولذلك يفضل أن يشمل نظام الطفاء‬ ‫بالمرشات جميع مسطح المنشأ شامل الماكن التي‬ ‫يسبب فيها الحريق خسائر مادية كبيرة ‪،‬أو خسائر‬ ‫مادية بسيطة ‪ ،‬ويستثنى من ذلك الماكن المطلوب‬ ‫ويفصلها عن المناطق‬ ‫حمايتها بالمرشات ‪،‬‬ ‫المجاورة بعض وسائل ضد الحريق مثل أبواب‬ ‫مقاومة الحريق وغيرها ‪،‬كما تغطى المرشات أيضا‬ ‫الماكن التي يفر الناس منها من الحريق لخارج‬ ‫‪.‫اماكن ملصقة ل يوجد بها وسائل إطفاء أوتوماتيكية‬ ‫ويزداد فيه الحريق اشتعال ‪،‬ثم يمتد قويا للماكن‬ ‫المخدومة بالمرشات ‪ ،‬فيقل تأثيرها بسبب قوة اشتعال‬ ‫الحريق‪ .

‫حاجز الصمام ‪ ،‬وعند ارتفاع درجة الحرارة لحد‬ ‫معين يزيد حجم السائل لدرجة تتسبب فى كسر‬ ‫الغشاء ‪ ،‬فيسقط حاجز الصمام ليفتح بسرعة وتتدفق‬ ‫المياه فى اتجاه العاكس السفلى وتخرج من المرش‬ ‫‪ .‬الحرارة العالية‬ ‫‪:‬تخطيط وضع المرشات‬ ‫يراعى عند تحديد مسار المواسير المغذية للمرشات ‪،‬‬ ‫وأماكنها ما يلي‪-1:‬تتراوح المساحة المخدومة بكل‬ .‬توجه المياه فى التجاه الجانبى‬ ‫ويجب حماية انواع المرشات المختلفة من الصدأ‬ ‫والتربة بعد تركيبها ‪ ،‬كما يجب العناية بها قبل‬ ‫التركيب وأثناء نقلها وتخزينها وعدم تعرضها لدرجة‬ ‫‪.‬لتغطى المساحة المشتعلة‬ ‫وتستخدم انواع جانبية من المرشات ‪ ،‬تركب بجانب‬ ‫الممرات والصالت والغرف ‪،‬وهى ل تختلف عن‬ ‫النواع الرأسية إل في زوايا العاكسات السفلية التى‬ ‫‪.

‬المنطقة المخدومة‬ ‫‪:‬معدلت المياه المطلوبة للمرشات‬ ‫تتراوح معدلت المياه المطلوبة لنظام المرشات من‬ ‫‪ 4‬الى ‪ 35‬لتر‪/‬ثانية ‪ ،‬بضغط يتراوح بين ‪15،22‬‬ ‫‪ .6،‬متر ‪،‬حسب أهمية‬ ‫‪ .5‬متر ‪ 4.‬متر ‪ ،‬حسب أهمية المساحة المطلوب خدمتها‬ ‫‪ :‬إمداد المرشات بالمياه‬ ‫تعتمد فاعلية المرشات فى مقاومة الحريق على وجود‬ ‫مصادر دائمة للمياه ‪،‬تعطى معدلت المياه المطلوبة‬ ‫للمرشات بضغط كافى ‪،‬ويمكن استخدام المصادر‬ ‫‪:‬التية لعملية المداد‬ ‫‪ :‬أول ‪:‬شبكة المياه العمومية‬ ‫وفى حالة العتماد عليها اعتمادا مباشرا يجب التأكد‬ ‫من استمرارية جريان المياه في شبكة التوزيع‬ .‫مرش بين )‪(21-7‬متر مربع والمسافة بين‬ ‫المرشات بين ‪ 2.

‬‬ ‫‪.‫الرئيسية بطريقة تضمن المداد المستمر من المياه‬ ‫للمرشات بالمعدلت المطلوبة وبالضغط المناسب ‪،‬‬ ‫وذلك على مدى ساعات الليل والنهار وفى هذه‬ ‫الحالة تستخدم وصلة مزدوجة من ماسورة المياه‬ ‫الرئيسية لتوصيل المياه إلى شبكة المرشات الداخلية‪.‬وحدات رفع لملء الخزان فى وقت مناسب‬ ‫‪:‬ثالثا‪:‬خزان مياه أرضى ووحدات رفع أوتوماتيكية‬ ‫يستخدم خزان أرضى ذو سعة صغير يمل مباشرة‬ ‫من شبكة توزيع المياه العمومية وتسحب منه وحدات‬ ‫رافعة للمياه تضخ المياه إلى شبكة المرشات‬ .‬ويبين شكل)‪(74‬رسما تخطيطيا لهذه التوصيلت‬ ‫‪ :‬ثانيا‪ :‬خزان مياه عالي‬ ‫يسع من )‪(1000-500‬متر مكعب من المياه‬ ‫‪ .‬ويرتفع لمنسوب يكفى لعطاء الضغط المطلوب‬ ‫ويمكن ملء هذا الخزان مباشرة من شبكة توزيع‬ ‫المياه الرئيسية إذا كان الضغط كافيا ‪،‬أو باستخدام‬ ‫‪.

‬بالديزل مع وحدات الرفع التى تدار بالكهرباء‬ ‫وفى غالبية الحيان تستخدم اكثر من طريقة من هذه‬ ‫الطرق ‪ ،‬خاصة في الماكن والمنشآت ذات الهمية‬ ‫الخاصة ‪ ،‬والتى تسبب فيها الحرائق خسائر مادية‬ ‫‪.‬ثم تستخدم‬ ‫وحدات رفع تدار بالديزل مع وحدات رفع تدار‬ ‫‪ .‬انخفاض الضغط عن مقدار معين‬ ‫رابعا‪:‬وحدات أوتوماتيكية ترفع المياه من بحيرة أو‬ ‫‪ :‬نهر‬ ‫ويلزم عند استخدام هذه الطريقة ضمان وجود المياه‬ ‫بصفة مستمرة فى البحيرة أو النهر ‪ .‫الداخلية ‪،‬وتعمل وحدات الرفع أوتوماتيكيا عند‬ ‫‪.‬كبيرة‬ .