‫د‪ .

‬شعبان عبداهلل شوباصي‬

‫أهمية السياحة واالستثمار السياحي‬
‫في االقتصاد السوري‬
‫(دراسات اقتصادية)‬

‫‪1‬‬

‫المدخل ‪:Entrance‬‬
‫العالمية مف حيث تكليد القيمة‬
‫الصناعات‬
‫السياحة‬
‫ٌ‬
‫ٌ‬
‫تتجمى أى ٌ‬
‫أىـ ٌ‬
‫ىمية ٌ‬
‫عالميان في ٌأنيا باتت إحدل ٌ‬
‫المضافة كفرص العمؿ‪ .‬ساىـ في ذلؾ التطكر الكبير في كسائؿ النقؿ كالمكاصبلت كاالتصاالت خبلؿ العقكد‬
‫األخيرة‪ ،‬إذ كصؿ عدد المسافريف حكؿ العالـ ألغراض السياحة كاألعماؿ ‪ 429‬مميكف سائح في عاـ ‪2224‬‬

‫(‪)1‬‬
‫مزكد لمخدمات في‬
‫مقارنة بػ‪ 22‬مميكف فقط في العاـ ‪ .0422‬كأصبح قطاع السياحة كالسفر أكبر قطاع ٌ‬
‫أف الناتج اإلجمالي العالمي لقطاع السياحة كالسفر‬
‫العالـ كتد ٌؿ إحصائيات منظمة السياحة العالمية (‪ٌ )WTO‬‬

‫يشكؿ حاليان أكثر مف (‪ )%0202‬مف الناتج المحمي اإلجمالي العالمي‪ ،‬كمف المتكقع أف تنمك ىذه النسبة‬

‫أف عدد فرص العمؿ التي كلٌدتيا صناعة السياحة كالسفر في العالـ‬
‫لتتجاكز الػ‪ %22‬بحمكؿ العاـ ‪ ،2222‬كما ٌ‬
‫بمغت ‪ /220/‬مميكف كظيفة عاـ ‪ 2009‬أم (‪ )%7.6‬مف إجمالي الكظائؼ‪ ،‬كسيزداد ىذا العدد إلى ‪/272/‬‬
‫(‪)2‬‬

‫مميكف كظيفة عاـ ‪.2222‬‬

‫يعكؿ عمى مساىمتو في دعـ االقتصاد‬
‫تتجمٌى أىمية قطاع السياحة بالنسبة لسكرية مف ككنو قطاعان كاعدان َّ‬

‫تمت االستفادة مف ىذا القطاع الكاعد‬
‫الكطني كمساعدتو عمى تجاكز التحديات الراىنة التي تكاجيو‪ ،‬كاذا ما ٌ‬
‫محرؾ النمك في القطاع الخدمي لبلقتصاد السكرم في‬
‫بالشكؿ الصحيح‪ ،‬فإنو سيككف قاد انر عمى لعب دكر ٌ‬

‫مرحمة ما بعد النفط‪ ،‬كىذه األىمية االقتصادية كاالجتماعية لقطاع السياحة في سكرية تؤكدىا منظمات‬
‫اقتصادية دكلية رسمية‪ ،‬فحسب تقرير المجمس العالمي لمسياحة كالسفر (‪ )WTTC‬حكؿ السياحة في العالـ‬

‫فقد ساىمت صناعة السياحة في سكرية في عاـ ‪ 2224‬بنسبة (‪ )%902‬مف الناتج الكطني اإلجمالي (‪)GDP‬‬

‫بقيمة ‪ 022‬مميار ليرة سكرية في حيف ساىـ مجمؿ االقتصاد السياحي في سكرية بنسبة (‪ )%0002‬مف‬
‫‪ GDP‬بقيمة (‪ )27002‬مميار ليرة سكرية‪ ،‬كساىـ كذلؾ االقتصاد السياحي بنسبة (‪ )%0002‬مف إجمالي‬
‫فرص العمؿ في سكرية لنفس العاـ‪ ،‬كحسب نفس التقرير فقد ساىـ القطاع السياحي في سكرية بتكفير‬

‫(‪ )%2.00‬مف القطع األجنبي في عاـ ‪.2224‬‬

‫ىذه اإلحصائيات تجعؿ مف األكلكيات الكبرل إيبلء الدعـ الكافي لتطكير كتنشيط القطاع السياحي في سكرية‬

‫القائـ عمى محكريف أساسييف ىما‪ :‬الطمب السياحي (السياح كالزكار) كاالستثمار السياحي (المشاريع‬

‫السياحية)‪ .‬كسكرية تحتكم عمى خمطة عجيبة مف السحر كالجماؿ‪ ،‬أم قادرة أف تجذب ك ٌؿ محب لمسياحة‬
‫و‬
‫بأسمكب عصرم‬
‫السياحية السكرية‬
‫المقكمات كالمكارد‬
‫ٌ‬
‫كالمتعة كالمعرفة التار ٌ‬
‫يخية بشرط أف يقترف ذلؾ بتسكيؽ ٌ‬
‫منافس عالميان‪ ،‬كالعمؿ عمى رسـ خارطة جديدة لبلستثمار السياحي في سكرية مبنية عمى أسس اقتصادية‬

‫‪1‬‬

‫ تقشٌش هٌظوت السٍبحت الؼبلوٍت ( ‪.2010 ،)Tourism Highlights - Edition 2010‬‬‫‪2‬‬
‫‪ -‬المرجع السابق نفسه‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫قادرة عمى جذب االستثمارات السياحية لجميع مناطؽ العرض السياحي المنتشرة عمى امتداد المحافظات‬
‫بمد إلى تطكيرىا كاستحكاذ ً‬
‫السكرية‪ .‬فالسِّياحة صناعة تنافيسيَّة بامتياز حيث يسعى كؿ و‬
‫الحصَّة األكبر مف‬
‫ى‬
‫َّ‬
‫مقكمات نجاحيا‪.‬‬
‫السي ِّ‬
‫احي في ٌ‬
‫الطمب ٌ‬
‫السكؽ الدكلية ى‬
‫عبر تكفير جميع ٌ‬
‫في ىذا اإلطار جاء ىذا البحث الذم يتمحكر حكؿ "أىمية السياحة واالستثمار السياحي في االقتصاد‬

‫السوري" ليمقي الضكء عمى القضايا المذككرة أعبله بمني وج تحميمي‪ ،‬بيدؼ الكصكؿ إلى عدد مف النتائج‬
‫كالتكصيات اليامة في تطكير العمؿ السياحي في سكرية‪ ،‬حيث ت ّم تقسيم البحث إلى ثالثة فصول رئيسة‪:‬‬
‫ماىية‬
‫التعرؼ عمى‬
‫الفصؿ األكؿ‪ :‬كىك فصؿ تمييدم نتناكؿ فيو الكاقع السياحي في سكرية‪ ،‬مف خبلؿ‬
‫ٌ‬
‫ٌ‬
‫كأركاف الصناعة السياحية‪ ،‬كتحميؿ بنية كمؤشرات ك ٌؿ مف العرض كالطمب السياحي في سكرية‪.‬‬
‫النكاة األساسية لمبحث‪ ،‬كنتناكؿ فيو االستثمار السياحي في سكرية في ظ ٌؿ‬
‫الفصؿ الثاني‪ :‬ييش ٌكؿ ىذا الفصؿ ٌ‬
‫الدعـ كالتشجيع الحككمي لمسياحة كاالستثمار السياحي‪ ،‬حيث يتضمف ىذا الفصؿ دراسة كاقع االستثمار‬
‫السياحي في سكرية كدكره في التنمية االقتصادية‪ ،‬كالتجربة الحككمية في دعـ السياحة كاالستثمار السياحي‪،‬‬
‫كما يتضمف تقييمان لمكاقع السياحي في سكرية كفقان لتحميؿ ‪. SOWT‬‬

‫الفصؿ الثالث‪ :‬يتضمف ىذا الفصؿ عمى الدراسة الميدانية التي قاـ بيا الباحث مف أجؿ تحميؿ كاقع السياحة‬
‫أعده الباحث ليذا‬
‫كاالستثمار السياحي في سكرية‪ .‬مف خبلؿ تحميؿ إحصائي (كفؽ برنامج ‪ )SPSS‬الستبياف ٌ‬
‫تكزعت نتائجو في محكريف أساسييف كىما‪ :‬كاقع االستثمار السياحي في سكرية كآفاؽ تطكيره‪،‬‬
‫الغرض حيث ٌ‬
‫كاقع التسكيؽ كالتركيج السياحي في سكرية كسبؿ تفعيمو‪.‬‬

‫الخاتمة‪ :‬تتضمف النتائج‪ ،‬مناقشة الفرضيات‪ ،‬المقترحات كالتكصيات‪ ،‬خاتمة الدراسة‪.‬‬

‫أساسيَّة ‪:Basic concepts‬‬
‫ُمصطمحات ومفاىيم َ‬
‫احي ‪:Tourism Economy‬‬
‫أ‪ -‬تعريف االقتصاد ِّ‬
‫الس َي ِّ‬
‫و‬
‫العمـ الذم ِّ‬
‫ظريات الكفيمة بتىحق ً‬
‫يكف ير القكاعد ك َّ‬
‫المتاحة بما ييحقِّؽ أقصى‬
‫الن ٌ‬
‫ؽ استخداـ أمثؿ لممكارد ٌ‬
‫السياحية ي‬
‫(‪)1‬‬
‫إشباع يممكف منيا‪.‬‬
‫ب‪ -‬تعريف التسويق السياحي ‪:Tourism Marketing‬‬

‫النشاط اإلدارم كالفني الػذم تقكـ بو المنظمات كالمنشتت السياحػية داخؿ الدكلة كخارجيا لمتعرؼ عػمى‬
‫األسكاؽ السياحية الحالية كالمرتقبة كالتأثير فييا بيدؼ تنمية الحركة السياحية الدكلية القادمة إلييا‪.‬‬
‫ الحوري؛ مثنى؛ الدَّباغ‪ ،‬إسماعٌل‪ ،‬مبادئ اقتصادٌات السفر والسٌاحة‪ ،‬ط‪ ،0‬مإسَّسة الورَّ اق لل َّنشر‪ ،‬األردن‪ ،2220 ،‬ص‪.02‬‬‫‪2‬‬
‫ خضرة‪ ،‬جالل بدر‪ ،‬التسوٌق السٌاحً‪ ،‬دار نٌنوى للدراسات والنشر‪ ،‬دمشق‪ ،2222 ،‬ص ‪..2‬‬‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫( ‪)2‬‬

‫ج‪ -‬تعريف الطمب السياحي ‪:Tourism Demand‬‬
‫يقصد بو اتجاىات السياح نحك زيارة منطقة بذاتيا قكاميا مزيج مركب مف عدة عناصر مختمفة تمثؿ الدكافع‬

‫كالرغبات كالميكؿ الشخصية باإلضافة إلى المؤثرات االجتماعية كىك يمثؿ السكؽ المرتقب‪.‬‬

‫( ‪)1‬‬

‫د‪ -‬تعريف العرض السياحي ‪:Tourism Supply‬‬

‫ىك كؿ ما يمكف أف تعرضو الدكلة مف مغريات ككسائؿ جذب سياحية لتنمية الحركة السياحية القادمة إلييا‬

‫مف مختمؼ دكؿ العالـ‪.‬‬

‫( ‪)2‬‬

‫احي ‪:Tourist Product‬‬
‫المنتَج ِّ‬
‫الس َي ِّ‬
‫ىـ‪ -‬تعريف ُ‬
‫ىك يمنتى هج خدمي ييمثِّؿ التَّجربة التي يعيشيا الزائر أك السَّائح منذ لحظة مغادرتو لمكاف إقامتو األصمي لحيف‬
‫(‪)3‬‬
‫ً‬
‫عكدتو إليو‪.‬‬
‫و‪ -‬تعريف المنطقة السياحية ‪:Tourism Zone‬‬

‫ىي المكاف الذم يصبح ىد نفا لمطمب السياحي نتيجة العبلقة التي تتحقؽ بيف المغريات السياحية التي تتمتع‬
‫( ‪)4‬‬
‫بيا المنطقة كاتجاىات كدكافع النشاط السياحي كالتسييبلت السياحية المتاحة لمكصكؿ إلى ىذه المنطقة‪.‬‬

‫احي ‪:Tourist destination‬‬
‫ز‪ -‬تعريف المقصد ِّ‬
‫الس َي ِّ‬
‫مما‬
‫افية تتكافر فييا عناصر الجذب كالتجييزات الس ىِّياحيِّة كاألنظمة التي تسمح بالكصكؿ إلييا َّ‬
‫ىك منطقة جغر ٌ‬
‫ادية‬
‫السياحي أىميَّة‬
‫النشاط‬
‫السياح كبحيث يعطي ٌ‬
‫اقتص ٌ‬
‫يتيح تقديـ يمنتىج أك يمنتىجات سياحيَّة يطمبيا عدد مف ٌ‬
‫ى‬
‫ٌ‬
‫(‪)5‬‬
‫لتمؾ المنطقة‪.‬‬
‫ح‪ -‬تعريف الميالي السياحية‪:‬‬

‫ىي مجمكع ليالي المبيت التي يقضييا السٌياح خارج أكطانيـ في أية كسيمة مف كسائؿ اإلقامة المخصصة‬
‫( ‪)6‬‬
‫لمسائحيف‪.‬‬
‫ط‪ -‬تعريف اإليرادات السياحية‪:Tourist Receipts (Income):‬‬
‫تمثؿ اإليرادات السياحية إجمالي اإليرادات التي تحققت في أية دكلة مف الدكؿ السياحية كنتيجة مباشرة كغير‬
‫مباشرة لؤلنشطة السياحة المختمفة بيا‪.‬‬

‫( ‪)7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪- Stanciulescu Gabriela, Managementul operatiunilor de tourism , Editura All Beck, Bucuresti, 2003, p382.‬‬
‫‪- Ibid, p383.‬‬
‫‪3‬‬
‫‪- Middleton ,Victor T.C, Marketing in travel and tourism. Oxford, Butterwother- Heinemann, ltd, 1994, p187.‬‬
‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪ -‬عبد الوهاب‪ ،‬عالء الدٌن ‪ ،‬برنامج التسوٌق السٌاحً‪ ،‬ورشة عمل أقامتها وزارة السٌاحة السورٌة بالتعاون مع جامعة الدول العربٌة‪ ،‬دمشق‪ ،2222 ،‬ص‪.02‬‬

‫ الحوري‪ ،‬مثنى؛ الدَّباغ‪ ،‬إسماعٌل‪ ،‬مبادئ اقتصادٌات السفر والسٌاحة‪ ،‬ط‪ ،0‬مإسَّسة الورَّ اق لل َّنشر‪ ،‬األردن‪ ،2220 ،‬ص‪.2.‬‬‫‪6‬‬
‫ حمدان‪ ،‬سهٌل‪ ،‬اإلدارة الحدٌثة للمإسسات السٌاحٌة والفندقٌة‪ ،‬دار الرضا للنشر‪ ،‬دمشق‪ ،2220 ،‬ص ‪27‬‬‫‪7‬‬
‫‪- Nicolai Lupu , Hotelul- Economie si Management , Editura All Beck, Bucuresti, 2002, p12.‬‬
‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫ي‪ -‬تعريف اإلنفاق السياحي ‪:Tourist Expenditures‬‬
‫كيقصد بو إجمالي إنفاؽ السٌيا ح عمى الخدمات كالمشتريات السياحية المختمفة (كسائؿ انتقاؿ‪ ،‬إقامة‪ ،‬إعاشة‪،‬‬
‫( ‪)1‬‬
‫مقاصد سياحية‪ ،‬مشتريات‪.)..‬‬
‫احي ‪:Tourism Investment‬‬
‫ك‪ -‬تعريف االستثمار ِّ‬
‫الس َي ِّ‬
‫زمنية يمتعاقبة‪ ،‬أم ىك تأجيؿ لعكائد كمنافع‬
‫سمسمة مف المصركفات‪ ،‬تعقبيا سمسمة مف اإليرادات في فترات ٌ‬
‫فكرية لكي تتحقٌؽ في المستقبؿ بصكرة م ى َّ‬
‫سـ بالتنظيـ كتعظيـ َّ‬
‫النتائج‪ ،‬بتخصيص جانب مف المكارد‬
‫ٌ‬
‫ي‬
‫ي‬
‫رضية تت ي‬
‫(‪)2‬‬
‫عينة‪.‬‬
‫المتاحة في استخدامات م ٌ‬
‫ي‬
‫ل‪ -‬تعريف المشروع االستثماري ‪:Investment enterprise‬‬

‫ىك نشاط استثمارم ييدؼ لتحقيؽ أىداؼ يم َّ‬
‫يائية مع تجنب المخاطر َّ‬
‫حد ىدة‪ ،‬كالكصكؿ إلى َّ‬
‫النتائج ِّ‬
‫الن َّ‬
‫الناشئة‬
‫َّ‬
‫َّ‬
‫كاألكلكية في تنفيذ اإلجراءات‬
‫كالمتابعة لمسألة الكقت كالتَّكاليؼ كالكفاءة المطمكبة‬
‫قدر اإلمكاف بالتنسيؽ ي‬
‫(‪)3‬‬
‫البلَّزمة‪.‬‬
‫االقتصاديَّة لمسياحة ‪: Economic Efficiency of tourism‬‬
‫م‪ -‬تعريف الفعاليَّة‬
‫َ‬
‫ػسياحية عمى تكلػيد الربػح المتناسب مع مػعدؿ الػعائد المرغػكب (أػك الَّػنفع‬
‫ىي مقد رةػ المنشتتػ كالفعالػيات ال‬
‫ٌ‬
‫ِّ‬
‫ياحي مف خبلؿ المشاركة‬
‫لس ٌكاف اإلقميـ ٌ‬
‫االقتصادم) عمى مستكل االقتصاد ال يكم ِّي لمدكلة‪ ،‬كعكائد ٌ‬
‫السياحة ي‬
‫الس ٌ‬
‫(‪)4‬‬
‫ياحية‪.‬‬
‫الس ٌ‬
‫لممنشأة ٌ‬
‫في ى‬
‫العم ٌمية (اإلنتاجيَّة – الخدميَّة) ي‬

‫إشكالية البحث ‪:Research Problem‬‬

‫تكمف إشكالية البحث في النقاط التالية‪:‬‬

‫ ضعؼ بيئة األعماؿ التي يعمؿ في إطارىا القطاع السياحي في سكرية‪ ،‬حيث ال يكجد تنسيؽ كتناغـ في‬‫عمؿ القطاعات االقتصادية المختمفة‪.‬‬

‫ ضعؼ الخدمات المكممة لمسياحة كأىميا ضعؼ البنية التحتية كاإلعبلمية لمسياحة في سكرية مما يضعؼ‬‫القدرة التنافسية لقطاع السياحة‪.‬‬

‫‪- Ibid, p12.‬‬

‫‪2‬‬

‫ هاللً‪ ،‬حسٌن‪ ،‬الجدوى االقتصَادٌَّة للمشروعات االستثمارٌة‪ ،‬مكتبة عٌن شمس‪ ،‬القاهرة‪ ،0447 ،‬ص‪.20‬‬‫‪- Meredith ,Jack R ,Project Management a managerial approach , New York (3 rd ed.),1995,P8.‬‬
‫‪4‬‬
‫‪ -‬دٌاب‪ ،‬خضرة‪ ،‬جؽرافٌة السٌِّاحة والخدمات‪ ،‬منشورات جامعة تشرٌن‪ ،‬سورٌة‪ ،2222 ،‬ص‪.222‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‬‬ ‫‪ -‬بياف نقاط القكة كالضعؼ كالتيديدات كالفرص التي تي ٌ‬ ‫أىداف البحث ‪:Goals of Research‬‬ ‫انطبلقان مف مشكمة كأىمية ىذا البحث فقد جاء ليحقؽ األىداؼ التالية‪:‬‬ ‫‪ .‫‪ -‬عدـ تكافؤ المشاريع السياحية مف حيث العدد كالنكعية في عدد مف المحافظات السكرية مع حجـ العرض‬ ‫السياحي المتكفر في ىذه المحافظات‪.‬‬ ‫‪6‬‬ .‬‬ ‫أىمية البحث ‪:Research Importance‬‬ ‫تكمف أىمية البحث مف أىمية أبعاد المشكمة التي يعالجيا مف خبلؿ البحث في‪:‬‬ ‫ كيفية إدارة التكازف بيف محاكر العمؿ السياحي في سكرية عمى جانبي الطمب كالعرض السياحي‪،‬‬‫كالسياسات السياحية المطمكبة لتطكير ىذه المحاكر بشكؿ متكافئ‪.‬‬ ‫ميز القطاع السياحي السكرم‪.‬البحث في كيفية رفع القدرة التنافسية لقطاع السياحة في سكرية لمكاكبة تطكرات ىذا القطاع عمى مستكل‬ ‫المنطقة كالعالـ‪..0‬تشخيص كاقع القطاع السياحي في سكرية مف حيث بنية الطمب كالعرض السياحي‪ ،‬كأىمية تحقيؽ التٌكازف‬ ‫بينيما‪.9‬التعريؼ بأىمية دكر قطاع السياحة في تحقيؽ التنمية االقتصادية كاالجتماعية في سكرية‪.‬‬ ‫‪ -‬دراسة المكانة العالمية لسكرية عمى خارطة السياحة الدكلية‪ ،‬كتنافسية القطاع السياحي السكرم عمى‬ ‫المستكل العالمي‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ -‬تحميؿ كاقع االستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬ككيفية تطكيره مستفيديف مف التجارب العالمية المميزة في ىذا‬ ‫المجاؿ‪.2‬تسميط الضكء عمى االستثمارات السياحية العاممة كاالستثمارات السياحية قيد اإلنشاء‪ ،‬كالتجربة الحككمية‬ ‫في دعـ ىذا القطاع‪.2‬حصر المعكقات التي يعاني منيا قطاع السياحة في سكرية ككيفية تجاكز كؿ منيا‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ -‬دراسة المؤشرات االقتصادية كاالجتماعية لمنشاط السياحي في سكرية عمى مستكيي صناعة السياحة‬ ‫كاقتصاد السياحة‪ ،‬كصكالن لمعرفة الدكر الحقيقي ليذا النشاط ككيفية تطكيره‪.‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫‪ -02‬تيساىـ السياحة‬ ‫‪7‬‬ .‬الفرضيات الفرعية المتعمقة بجوانب الطمب السياحي‪:‬‬ ‫‪ -0‬تتطكر السياحة في سكرية بشكؿ بطيء ال عبلقة لو بتقدـ الزمف‪.‬الفرضيات الفرعية عمى مستوى القطاع السياحي بشكل عام‪:‬‬ ‫و‬ ‫بشكؿ جيد بتخفيض مستكل البطالة‪ ،‬كتصحيح العجز في ميزاف المدفكعات السكرم‪.‬‬ ‫كيتفرع عف ىذه الفرضية األساسية عدد مف الفرضيات الفرعية عمى ثبلثة مستكيات‪ :‬مستكل الطمب السياحي‪،‬‬ ‫مستكل العرض السياحي‪ ،‬مستكل القطاع السياحي بشكؿ عاـ‪ ،‬كأىـ ىذه الفرضيات‪:‬‬ ‫أ‪ .‬‬ ‫‪ -9‬ال يختمؼ شكؿ ك ٌ‬ ‫معدؿ إشغاؿ المنشأة السياحية (حجـ اإلنجاز السنكم) باختبلؼ تصنيفيا السياحي‪.‬‬ ‫تغير الطمب السياحي في سكرية باختبلؼ أشير السَّنة (ال يكجد‬ ‫ٌ‬ ‫‪ -2‬ال يختمؼ معدؿ ٌ‬ ‫يتفكؽ الطمب السياحي األجنبي عمى الطمب السياحي العربي في سكؽ السياحة السكرية‪.‬‬ ‫يمان في تشجيع حركة االستثمار السياحي في سكرية‪.‬الفرضيات الفرعية المتعمقة بجوانب العرض السياحي‪:‬‬ ‫تكزع االستثمارات السياحية عمى المناطؽ السياحية في سكرية‪.‬‬ ‫‪ٌ -.‬‬ ‫مدة اإلقامة السياحية كحجـ اإلنفاؽ السياحي باختبلؼ جنسية السائح في سكرية‪.‬‬ ‫‪ -2‬يختمؼ ٌ‬ ‫ب‪ .‬‬ ‫فروض البحث ‪:Hypothesis's Research‬‬ ‫ينطمؽ البحث مف فرضية أساسية يمكف صياغتيا كما يمي‪:‬‬ ‫المعالم حول التوافق بين ك ّل من حركة الجذب السياحي‬ ‫عدم وجود استراتيجيات ممنيجة وواضحة َ‬ ‫واالستثمار السياحي في سورية بمعنى عدم وجود تكافؤ بين الطمب السياحي والعرض السياحي‪ ،‬حيث‬ ‫ال ِ‬ ‫التوسع الحالي في االستثمارات السياحية الستيعاب االرتفاع في نسبة تدفّق السياح إلى سورية‬ ‫يكف‬ ‫ّ‬ ‫(أي ىناك فجوة في حركة االستثمار السياحي في سورية)‪.2‬بياف كيفية االستفادة مف تجارب الدكؿ المتطكرة سياحيان كالمشابية في بنيتيا السياحية لما تمتمكو سكرية‬ ‫مثؿ التجربة السياحية في تكنس‪.‬‬ ‫مكسمية سياحية)‪.‫‪ .‬‬ ‫‪ -2‬االستثمار الخاص ىك االستثمار األكثر جدكل في القطاع السياحي بسبب مركنتو الكبيرة في تطبيؽ أحدث‬ ‫التطكرات في المجاؿ السياحي‪.‬‬ ‫الممتقيات الدكلية لبلستثمار السياحي دك نار يم ٌ‬ ‫‪ -4‬تمعب ي‬ ‫ج‪ .‬‬ ‫‪ -2‬كجكد خمؿ في ٌ‬ ‫‪ -7‬انخفاض األداء االقتصادم لمشاريع القطاع السياحي الحككمي كالمشترؾ‪.

‬تمعب غرؼ السياحة دك نار ضعيفنا في قيادة القطاع السياحي الخاص كتفعيؿ دكره في سكرية‪.‬‬ ‫‪ -09‬ضعؼ جيكد التسكيؽ كالتركيج السياحي في سكرية‪ ،‬كانخفاض كفاءة األساليب المستخدمة‪.‬‬ ‫حدود البحث‪:‬‬ ‫المجال المكاني‪ :‬تناكلت الدراسة كاقع القطاع السياحي في الجميكرية العربية السكرية‪ ،‬مف حيث يبنيتىي الطمب‬ ‫تـ دراسة التجربة السياحية في تكنس ككيفية‬ ‫كالعرض السياحييف عمى امتداد المحافظات السكرية‪ ،‬كما ٌ‬ ‫عينة عشكائية مف المنشتت السياحية في‬ ‫االستفادة منيا في سكرية‪ ،‬أما الدراسة الميدانية فقد شممت ٌ‬ ‫تـ استطبلع آراء أصحاب كمدراء ىذه المنشتت مف‬ ‫المحافظات السكرية (بمختمؼ تصنيفاتيا السياحية)‪ ،‬حيث ٌ‬ ‫و‬ ‫حقيقي‬ ‫بشكؿ‬ ‫العينةي‬ ‫خبلؿ استبياف شامؿ يضـ أسئمة حكؿ مختمؼ محاكر العمؿ السياحي‪ ،‬كقد ىمثٌمىت ىذه ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫‪8‬‬ .‬‬ ‫‪ -02‬يكجد قصكر في التشريعات السياحية كتعقيد في عممية ترخيص االستثمارات السياحية في سكرية‪.‬‬ ‫‪ -0.‬‬ ‫منيج البحث و طرق جمع المعمومات ‪:Method of Research‬‬ ‫و‬ ‫بشكؿ أساسي المنيج التاريخي في دراسة‬ ‫عدة مناىج لمكصكؿ إلى إثبات الفرضيات كىي‬ ‫استخدمت الدراسة ٌ‬ ‫عالميان‪ ،‬كالمنيج الكصفي التحميمي في عرض كاقع االقتصاد السياحي في سكرية مف حيث‬ ‫السياحة‬ ‫ٌ‬ ‫تطكر ٌ‬ ‫تنافسية‬ ‫تحميؿ بنية العرض كالطمب السياحي خبلؿ الفترة (‪ ،)2222-2222‬كمنيج التٌحميؿ المقارف في دراسة‬ ‫ٌ‬ ‫تـ استخداـ منيج‬ ‫قطاع السياحة في سكرية عمى المستكل العالمي كمقارنتو بالتجربة السياحية التكنسية‪ ،‬كما ٌ‬ ‫المتحصمة مف استبياف آراء أصحاب كمدراء المنشتت السياحية العاممة في سكرية‬ ‫التحميؿ اإلحصائي لمبيانات‬ ‫ٌ‬ ‫اإلحصائية ك َّ‬ ‫النماذج‬ ‫تـ تحميؿ البيانات الكميَّة المتكفٌرة باستخداـ األساليب‬ ‫(الدراسة‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫الميدانية)‪ ،‬كفي ىذا البحث ٌ‬ ‫الحاسكبية مثؿ ( ‪Microsoft Excel -‬‬ ‫اإلحصائية‬ ‫ياضية القياسيَّة كأدكات التحميؿ اإلحصائي كالبرامج‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫الر ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫‪ .‫‪ -00‬ييعاني القطاع السياحي في سكرية مف انخفاض في معظـ مؤشرات التنافسية السياحية عمى المستكل‬ ‫العالمي‪.) SPSS‬ىذا كيتميز البحث بدراستو لممؤشرات االقتصادية كاالجتماعية لمحاكر النشاط السياحي عمى‬ ‫مستكييف اثنيف ىما صناعة السياحة كاقتصاد السياحة كصكالن لمعرفة الدكر الحقيقي لبلقتصاد السياحي في‬ ‫سكرية (كىذا يتضح بشكؿ رئيسي في الفصؿ الثاني لمبحث)‪.

‬‬ ‫‪ -‬عدـ تكفر اإلحصائيات حكؿ بعض المؤشرات االقتصادية (عدد محدكد منيا) المرتبطة باالقتصاد السياحي‬ ‫لكامل فترة الدراسة (‪ ،)2222-2222‬مما أدل إلى تحميؿ كدراسة تمؾ المؤشرات ضمف سمسمة زمنية أق ٌؿ‬ ‫قميبلن مف فترة الدراسة المعتمدة‪.‬‬ ‫أف ىناؾ قمٌة في المراجع المتخصصة بدراسة‬ ‫السياحة بشكؿ عاـ‪ ،‬إال ٌ‬ ‫ رغـ كثرة المراجع التي تتحدث عف ٌ‬‫االستثمار السياحي بطريقة أكاديمية‪.222‬منشأة‬ ‫ٌ‬ ‫ى‬ ‫(‪ )224‬فندؽ ك(‪ )2222‬مطعـ سياحي‪.‬‬ ‫‪9‬‬ .‫تضـ‬ ‫مجتمع الدراسة الميدانية كىك جميع االستثمارات السياحية العاممة في سكرية كعددىا (‪ ).)2222 -2222‬‬ ‫المجال الزمني‪ :‬تمتد فترة الدراسة‬ ‫صعوبات البحث ومحدداتو‪:‬‬ ‫كاجيت ىذه الدراسة بعض الصعكبات كالمحددات‪ ،‬أىميا اآلتي‪:‬‬ ‫َّ‬ ‫المكزعة عمييـ‪ ،‬أك التَّأخر في‬ ‫‪ -‬عدـ استرجاع أك استجابة العديد مف المنشتت السياحية عمى االستبانة‬ ‫اإلجابة عمييا نتيجة عدـ فيـ بعض أفكارىا رغـ التَّبسيط َّ‬ ‫الشفكم مف قبؿ الباحث في بعض األحياف كتكرار‬ ‫الزيارة َّ‬ ‫ِّ‬ ‫أف قسـ كبير منيا منتشر‬ ‫الش ٌ‬ ‫خصية (خاصةن مف قبؿ فنادؽ كمطاعـ النجمة كالنجمتيف) عممان ٌ‬ ‫بمحافظات بعيدة كىذا احتاج لمسفر إلييا مرات عديدة‪ ،‬أك بسبب عدـ االىتماـ مف قبؿ إدارات بعض المنشتت‬ ‫السياحية‪ ،‬مع اإلشارة إلى تضميف رسالة يشكر مف قبؿ الباحث في يم ِّ‬ ‫قد ىمة االستبانة كتضمينيا كسائؿ‬ ‫لبلتصاؿ كالتَّكاصؿ مع الباحث كاالستفسار عند الضَّركرة مف خبلؿ (الياتؼ كالبريد االلكتركني الخاص‬ ‫بالباحث)‪.‬‬ ‫و‬ ‫بشكؿ رئيسي بيف عامي (‪.

‬‬ ‫المبحث األول ‪ :‬أركان وماىية السياحة‪.‬‬ ‫‪10‬‬ .‫الفصل األول‪ :‬الواقع السياحي في سورية‪.‬‬ ‫المبحث الثاني ‪ :‬الطمب والعرض السياحي في سورية‪.

‬‬ ‫كاف ألسباب دينية‪ ،‬أما ٌ‬ ‫مجرد حركة تنقؿ كسفر‪ ،‬بؿ أصبحت ظاىرة ليا‬ ‫ب‪ -‬مرحمة عصر النيضة األوربية‪ :‬كىنا لـ تعد السياحة ٌ‬ ‫تستحؽ االىتماـ‪ ،‬كفي ىذه المرحمة أصبحت السياحة‬ ‫أبعادىا االقتصادية كاالجتماعية التي جعمت منيا ظاىرة‬ ‫ٌ‬ ‫بقية القطاعات االقتصادية األخرل‪ ،‬كقد‬ ‫نشاط إنساني كقطاع اقتصادم لو دكره الذم ال يق ٌؿ أىمية عف ٌ‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫ظيرت أنكاع مختمفة لؤلنشطة السياحية التي ارتبط كؿ منيا بأىداؼ معينة كمف ىذه األنكاع ما يمي‪:‬‬ ‫التعميمية‪ :‬كقد اقتصر ىذا النشاط عمى ال ٌشباب مف أبناء العائبلت االرستقراطية كاإلقطاعية‪،‬‬ ‫ السياحة‬‫ٌ‬ ‫الغنية فينكف القتاؿ‬ ‫كتميزت ىذه السياحة بطكؿ الرحمة‪ ،‬ككاف اليدؼ منيا تعميـ الشباب مف أبناء العائبلت ٌ‬ ‫سياسية كقيادية في ببلدىـ‪.‬‬ ‫الراحة كاالستجماـ‪،‬‬ ‫ارس ٍ‬ ‫السياحة ال ٌشرائح الس ٌكانية ٌ‬ ‫ السياحة التٌر ٌ‬‫ت ىذه ٌ‬ ‫فييية‪ :‬ىم ى‬ ‫الغنية عمى ال ٌشكاطئ ألغراض ٌ‬ ‫الميمة في اختيار المكاقع السياحية‪ ،‬لذا نجد أف‬ ‫كخاصةن البحر أحد العكامؿ‬ ‫كىنا أصبح عنصر الماء‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫الممتد عمى طكؿ ال ٌشكاطئ‪ .‫وماىية السياحة‪.‬كفي ىذه المرحمة أصبحت‬ ‫أكركبا قد أخذت ال ٌشكؿ الخطٌي‬ ‫السياحية في‬ ‫المنشتت‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫السياح كتكثيؼ‬ ‫مارس مف قبؿ ال ٌشرائح الس ٌكانية بمختمؼ مستكياتيا األمر الذم ٌأدل إلى تزايد أعداد ٌ‬ ‫السياحة تي ى‬ ‫السياحية المختمفة‪.‬‬ ‫النشاطات‬ ‫ٌ‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬غنيـ‪ ،‬عثماف محمد؛ سعد‪ ،‬بنيتا نبيؿ‪ ،‬التخطيط السياحي في سبيؿ تخطيط مكاني شامؿ كمتكامؿ‪ ،‬دار صفاء‪ ،‬عماف‪ ،0444 ،‬ص‪.‬‬ ‫المبحث األول ‪ :‬أركان‬ ‫ّ‬ ‫أوالً‪ :‬نشأة و تطور السياحة‪:‬‬ ‫الصعب تحديد البداية الحقيقية ليا‪ ،‬كقد بدأت السياحة‬ ‫السياحة ظاىرةه قديمة قدـ البشرية نفسيا‪ ،‬كبالتالي مف ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫و‬ ‫قارة أكركبا قبؿ بقاع العالـ األخرل كذلؾ بحكـ التحكالت الزراعية كالصناعية‬ ‫كنشاط كمفيكـ بالتٌبمكر في ٌ‬ ‫القارة‪ ،‬كيمكف حصر التطكر الزمني لمسياحة في عدد مف المراحؿ كما يمي‪:‬‬ ‫كالحضارية التي شيدتيا ىذه ٌ‬ ‫أ‪ -‬مرحمة ما قبل عصر النيضة األوربية‪ :‬في ىذه المرحمة كانت حركة الس ٌكاف كسفرىـ ترتبط غالبان بأىداؼ‬ ‫كاضحة كمحدكدة‪ ،‬فحركة الجيكش كالغزاة كانت لغايات عسكرية كسياسية كاقتصادية‪ ،‬كالسفر لؤلماكف المقدسة‬ ‫الرحالة كالمكتشفكف فكانت أسفارىـ ألىداؼ عممية كاقتصادية‪..02‬‬ ‫‪11‬‬ .‬‬ ‫كالمبارزة‪ ،‬إلى جانب تأىيميـ مف الناحية الدبمكماسية لشغؿ كظائؼ‬ ‫ٌ‬ ‫مارس مف قبؿ العائبلت الثٌرية في مناطؽ الينابيع المائية‬ ‫ سياحة االستشفاء كالنقاىة‪ :‬كانت ىذه السياحة تي ى‬‫كسكاحؿ البحار بغرض االستشفاء مف بعض األمراض‪.

‬‬‫ المركنة في االستيبلؾ كالتمتع بتجربة اإلجا ازت‪.‬‬ ‫ماديا عمى زيارة الدكؿ األخرل لفترة طكيمة مف ٌ‬ ‫ىي طبقة السائحيف القادريف ن‬ ‫السياحة الحديثة‪:‬‬ ‫د‪ -‬مرحمة عصر ّ‬ ‫حاليا كالذم شيدتو المجاالت االجتماعية كالثقافية كالحضارية كالتكنكلكجية‬ ‫مع‬ ‫يمر بو العالـ ن‬ ‫التطكر الذم ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫تتميز بأنيا‬ ‫كالبيئية‪ ،‬فقد ٌأدل ذلؾ إلى ٌ‬ ‫الدخكؿ في عصر السياحة الحديثة )‪ (Modern Tourism‬كالتي ٌ‬ ‫مختمفة في أنماطيا كفي دكافع السائحيف كسمككيـ كفي النظـ كالتٌشريعات المكاكبة ليذا التٌطكر كتتٌسـ بأربع‬ ‫صفات رئيسة ىي‪:‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫تتجسد مف خبلؿ ثبلثة مستكيات متداخمة‪:‬‬ ‫‪ .1‬المرونة ‪ : Flexibility‬كىي‬ ‫ٌ‬ ‫‪ -‬المركنة في التنظيـ كانتاج كتكزيع السياحة‪.‫و‬ ‫الحرب العالمية الثانية‪:‬‬ ‫ج‪ -‬مرحمة عصر السياحة الجماعية‪ :‬كىي مرحمة ما بعد‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫بعد الحرب العالمية الثانية تطكرت السياحة مرةن أخرل نتيجة لمتطكرات االجتماعية في العالـ التي بدأت منذ‬ ‫ذلؾ الكقت نتيجة لتحقيؽ االستقرار لمطبقة العمالية خاصة بعد منح الطبقات العمالية مزايا عديدة جديدة‬ ‫كاإلجازات المدفكعة بظيكر نقابات العماؿ‪ ،‬كمع دخكؿ المرأة سكؽ العمؿ بجانب الرجؿ أدل ىذا إلى أف‬ ‫تصبح ىذه الطبقات قادرة عمى تحقيؽ فائض مف دخميا ييخصص إلشباع رغباتيا في قضاء اإلجازات في‬ ‫السفر‪.‬‬ ‫السيارات‬ ‫يضاؼ إلى ىذا التطكر اليائؿ في كسائؿ المكاصبلت الدخكؿ في عصر الطيراف كتطكر صناعة ٌ‬ ‫مما أسيـ في ظيكر الكتب كالخرائط اإلرشادية ككسائؿ االتصاؿ‬ ‫كالسفف‪ ،‬مما ىسيٌؿ السفر‬ ‫كتطكر الطٌباعة ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫بالجماىير التي أثارت الرغبة في السفر‪ ،‬كقد ترتٌب عمى ذلؾ االتٌجاه انقبلب كبير في طابع السياحة‬ ‫اجتماعي ة في خصائصيا لشمكليا قطاعات عديدة بعد أف كانت تقكـ عمى طبقة كاحدة‬ ‫كخصائصيا فأصبحت‬ ‫ٌ‬ ‫الزمف‪.4‬‬ ‫‪12‬‬ .‬‬ ‫ المركنة في اختيار كحجز كشراء كدفع اإلجازات‪.‬‬‫تدخمت ثكرة المعمكمات كالتكنكلكجيا الحديثة في سكؽ إجازات المشاركة الزمنية ‪ Time Shore‬كالتي‬ ‫فقد ٌ‬ ‫كانت تقكـ عمى أفكار غير مرنة مف حيث قضاء اإلجازة ك ٌؿ عاـ في نفس المكاف كالزماف كالغرفة‪ ،‬فظير‬ ‫‪1‬‬ ‫ عبد الوهاب‪ ،‬عالء الدٌن‪ ،‬برنامج التسوٌق السٌاحً‪ ،‬ور شة عمل أقامتها وزارة السٌاحة السورٌة بالتعاون مع جامعة الدول العربٌة‪ ،‬دمشق‪،2222 ،‬‬‫ص‪.2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ -‬عبد الوهاب‪ ،‬عالء الدٌن‪ ،‬برنامج التسوٌق السٌاحً‪ ،‬المرجع السابق نفسه‪ ،‬ص‪.

‬‬ ‫ٌ‬ ‫كتتضح المركنة ن‬ ‫في اختيار الكقت ك ي‬ ‫أيضا في ٌ‬ ‫لمككيؿ السياحي االتصاؿ عف بعد بالعمبلء كالقياـ بالحجز كالبيع في كقت كاحد‪.4‬السياحة كنظام متكامل لخمق الثروات ‪:Total System of Wealth Creation‬‬ ‫َّ‬ ‫حيكم كىك يمتىاح‪،‬‬ ‫أمر‬ ‫نتيجةن لتكنكلكجيا المعمكمات كاالتصاالت أصبح التكامؿ في الخدمات‬ ‫ٌ‬ ‫المقدمة لمسائح ه‬ ‫كيبرز ذلؾ في أنظمة الحجز المركزم كاالتصاالت الحديثة كخدمات االتٌصاؿ عف بعد كاألنظمة االلكتركنية‬ ‫المستخدمة في المجاؿ السياحي في شركات الطيراف كالنقؿ كالسياحة كالفنادؽ‪ ،‬مما يزيد مف جكدة المنتج‬ ‫كمركنتو‪ ،‬كما كيؤثٌر ذلؾ في تكزيع كتسكيؽ السياحة‪. walk. food‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫السائح‪:‬‬ ‫السياحة و ّ‬ ‫ثانياً‪ :‬مفيوما ّ‬ ‫تميز االقتصاد السياحي‪ ،‬كفي ىذه الفقرة نتناكؿ‬ ‫أكردنا في‬ ‫أىـ التٌعاريؼ كالمصطمحات التي ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫منيجية البحث ٌ‬ ‫مفيكمي السياحة كالسائح كفؽ عدد مف المصادر‪ ،‬كرأم الباحث في ىذيف المفيكميف‪:‬‬ ‫‪13‬‬ . adventure.2‬تقسيم السوق إلى شرائح‪:Segmentation :‬‬ ‫الدخؿ‪ ،‬أما اآلف فأصبح التٌقسيـ‬ ‫السف كالجنس ك ٌ‬ ‫حيث كاف في الماضي يتـ تقسيـ السكؽ إلى شرائح حسب ٌ‬ ‫التخصصات‬ ‫إلى مجمكعات الشرائح ‪ Cluster segmentation‬لسكؽ اإلجازات أم تقسيـ الشرائح حسب‬ ‫ٌ‬ ‫المختمفة لممستيمكيف بحيث يشمؿ البرنامج السياحي أكثر مف نشاط ”‪.‬‬ ‫صناعة ٌ‬ ‫‪ .3‬التّكامل المحوري ‪: Diagonal Integration‬‬ ‫مما ٌأدل إلى إنتاج‬ ‫تىحقٌ ى‬ ‫ؽ ىذا التٌكامؿ بكاسطة تكنكلكجية المعمكمات الجديدة (الكمبيكتر كاالتصاالت)‪ٌ ،‬‬ ‫تطكر في‬ ‫المتنكعة‪ ،‬كسيصبح ىذا التٌكامؿ المحكرم ٌ‬ ‫أىـ ٌ‬ ‫مجمكعة مف الخدمات كاألنشطة الجديدة المتكاممة ك ٌ‬ ‫السياحة كالتٌرفيو في العالـ‪.‬‬ ‫تطكر‬ ‫أف تطكر قطاع السياحة في العالـ ارتبط ٌ‬ ‫ نستنتج من المراحل السابقة الذكر ٌ‬‫بعدة عكامؿ كأىميا‪ٌ :‬‬ ‫كحبو في االطٌبلع عمى أمكنة‬ ‫المادم لئلنساف كزيادة دخمو عف حاجتو‪،‬‬ ‫الغنى‬ ‫ٌ‬ ‫التطكر الثقافي لئلنساف ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫كشعكب جديدة بالنسبة لو‪ ،‬التطكر العممي لئلنساف بما أدل لتطكر كسائؿ كطرؽ النقؿ ككذلؾ تطكر كسائؿ‬ ‫االتصاؿ كتبادؿ المعمكمات بيف البشر‪..‫اآلف (نظاـ التبادؿ في المشاركة الزمنية) بيف المنتجعات المختمفة عمى المستكل العالمي مع منح حرية أكبر‬ ‫تطكر ينظـ الحجز بالكمبيكتر كالتي تيتيح‬ ‫المنتىج كالدكلة ك ٌؿ عاـ‪.‬‬ ‫‪ .“Sun.

‬‬ ‫( ‪)7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ خربوطلً‪ ،‬صالح الدٌن‪ ،‬السٌاحة المستدامة‪ ،‬دار الرضا للنشر‪ ،‬دمشق‪ ،2229 ،‬ص ‪.‬‬‫‪6‬‬ ‫ ؼنٌم‪ ،‬عثمان محمد – سعد‪،‬بنٌتا نبٌل ‪ ،‬مصدر سبق ذكره ‪ ،‬ص ‪.‬‬‫‪3‬‬ ‫ عبد القادر‪ ،‬هدٌر ‪ ،‬واقع السٌاحة فً الجزابر وآفاق تطورها ‪ ،‬رسالة ماجستٌر‪ ،‬كلٌة العلوم االقتصادٌة و علوم التسٌٌر ‪ ،‬جامعة الجزابر‪،‬‬‫‪ ،2222/2222‬ص ‪.‬‬ ‫‪5‬‬ ‫ توفٌق‪ ،‬ماهر عبد العزٌز‪ ،‬صناعة السٌاحة‪ ،‬دار زهران للنشر‪ ،‬عمّان‪ ،0447 ،‬ص ‪. maison Paris 1990.‬‬ ‫( ‪)3‬‬ ‫ السياحة حسب تعريؼ جكف ميشك‪ :‬كىك مسؤكؿ في المجمس األعمى لمسياحة الفرنسي "السياحة ىي نشاط‬‫مقر اإلقامة األصمي ليمة عمى األقؿ‪،‬‬ ‫يحتكم عمى‬ ‫ٌ‬ ‫عمميتي إنتاج كاستيبلؾ تيحتٌـ تنقٌبلت خاصة بيا خارج ٌ‬ ‫( ‪)4‬‬ ‫ياضية‪.‬‬ ‫تجمعات ر ٌ‬ ‫حيث يككف السبب ىك التٌسمية‪ ،‬التٌداكم‪ ،‬االجتماعات‪ ،‬زيارة المقدسات الدينية‪ٌ ،‬‬ ‫ياضية الناتجة عف االتصاؿ بيف األشخاص الذيف يزكركف‬ ‫ السياحة ىي مجمكعة العبلقات المسمٌية كالر ٌ‬‫( ‪)5‬‬ ‫و‬ ‫ألسباب غير األسباب المتعمقة بالميف‪.‬‬‫‪7‬‬ ‫‪ -‬دانٌال‪ ،‬بنٌامٌن ٌوخنا‪ ،‬السٌاحة أسس ومبادئ‪ ،‬العراق‪ ،‬أربٌل‪ ،2222 ،‬ص ‪.‬‬ ‫لو ى‬ ‫السائح‪:‬‬ ‫ب‪ -‬تعريف ّ‬ ‫عرؼ مؤتمر األمـ المتحدة المنعقد في ركما عاـ ‪ 1963‬السائح بأنو " الشخص الذم يسافر إلى بمد أخرل‬ ‫ ٌ‬‫غير البمد التي بيا مكطنو األصمي كيقيـ بيا لمدة تزيد عمى ‪ 24‬ساعة دكف أف تطكؿ إقامتو إلى الحد الذم‬ ‫ًم ىَعد فيو البمد األجنبية مكطنان لو"‪.P la zoto.22‬‬‫‪2‬‬ ‫ عبد الوهاب‪ ،‬عالء الدٌن ‪ ،‬برنامج التسوٌق السٌاحً‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.0.09‬‬ ‫‪14‬‬ . géographique du tourisme.G.‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫تتـ اختيارنيا كالتي تيدؼ إلى التٌرفيو كاالستمتاع الذىني كالعقمي كالبدني‪. 22‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪.‬‬ ‫ويعرفُيا الباحث َّ‬ ‫بأنيا‪ :‬نشاطه إنساني يحم يؿ‬ ‫أف لمسياحة تعاريؼ كثيرة تعكس مضمكنيا كىدفيا‪ُّ ،‬‬ ‫كعميو نجد ٌ‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫مقصد ما يمبي‬ ‫جكلة في‬ ‫فرد ما إلشباع حاجةن ما لديو‪ ،‬عف طريؽ القياـ في‬ ‫طابعان اقتصاديان اجتماعيان يقكـ بو ه‬ ‫تمؾ الحاجة‪.‬‬ ‫مكاف ما كس ٌكانو‬ ‫ السياحة حسب تعريؼ األكاديمية الدكلية لمسياحة‪ " :‬اصطبلح يطمؽ عمى رحبلت الترفيو ككؿ ما يتعمٌؽ‬‫( ‪)6‬‬ ‫بيا مف أنشطة كاشباع لحاجات السائح"‪. P13..2.‫أ‪ -‬تعريف السياحة‪:‬‬ ‫‪ -‬السياحة حسب تعريؼ منظمة السياحة الدكلية ىي‪ " :‬أنشطة األشخاص المسافريف مف أماكنيـ كاإلقامة في‬ ‫مستمرة‪ ،‬لقضاء إجازة أك لؤلعماؿ أك أغراض‬ ‫أمكنة خارج أمكنة إقامتيـ المعتادة لمدة ال تزيد عف سنة‬ ‫ٌ‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫أخرل"‪. 2.‬‬ ‫ ىي الحركة االجتماعية التي ٌ‬‫ ىي االصطبلح الذم يطمؽ عمى ٌأية عمميات خصكصان العمميات االقتصادية التي تتعمؽ بكفكد كاقامة‬‫كانتشار األجانب داخؿ كخارج منطقة معينة أك ٌأية بمدة ترتبط بيـ ارتباطان مباش انر‪.

G. p14.‬‬ ‫كالسبب الرئيسي كراء إدراج المكاطنيف المقيميف بالخارج ضمف الحركة السياحية الكافدة ىك انتقاليـ مف مكاف‬ ‫انتقاليـ (المعتاد) كىي الدكلة التي يقيمكف كيعممكف بيا كيحصمكف عمى دخكليـ بالنقد األجنبي منيا‪ ،‬كاف‬ ‫زيارتيـ لمكطنيـ األصمي تككف لفترة قصيرة أم (زيارة مؤقتة) كلغرض آخر غير الحصكؿ عمى عمؿ أك أجر‬ ‫الم ىعارؼ)‪ ،‬كعمى ذلؾ تنطبؽ عمى المكاطنيف المقيميف بالخارج‬ ‫(مثؿ تمضية اإلجازات السنكية أك زيارة األىؿ ك ى‬ ‫نفس شركط الزائر األجنبي الكافد إلى دكلة االستقباؿ‪ ،‬كتؤ ٌكد منظمة السياحة العالمية ذلؾ صراحةن‪ ،‬كلذلؾ‬ ‫يكصي الدليؿ ال صادر عف منظمة السياحة العالمية بمعاممة المكاطنيف المقيميف بالخارج القادميف لزيارة‬ ‫( ‪)3‬‬ ‫مكطنيـ األيٌـ مثؿ معاممة الزائريف األجانب عند رصد الحركة السياحية الكافدة‪.‬‬ ‫حسمت منظٌمة السياحية العالمية ‪ (World Tourism Organization) WTO‬األمر‬ ‫اإلجابة ىي نعـ‪ ،‬فقد ى‬ ‫أف إنفاؽ ىؤالء المكاطنيف المقيميف كالعامميف بالخارج ييش ٌكؿ‬ ‫باعتبارىـ سائحيف (‪ )Tourists‬عمى أساس ٌ‬ ‫تتـ عبر‬ ‫ان‬ ‫تماما عف تحكيبلت العامميف في الخارج كالتي ٌ‬ ‫مصدر إضافيان لمدخؿ القكمي‪ ،‬كىذا اإلنفاؽ يختمؼ ن‬ ‫ئيسا مف العمبلت األجنبية لبلقتصاد‬ ‫نا‬ ‫الدخؿ السياحي‬ ‫تيار‬ ‫المصارؼ‪ ،‬مما يش ٌكؿ نا‬ ‫جديدا مف ٌ‬ ‫ن‬ ‫كمصدر ر ن‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫ب مكاطنييا المقيميف كالعامميف بالخارج كيأتكف‬ ‫القكمي‪ .02‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪2‬‬ .‬‬ ‫أف زيارة المغترب لمكطنو األصمي ىي زيارة مؤقتة كليست دائمة‪ ،‬أم‬ ‫كالباحث يتفؽ مع الرأم السابؽ طالما ٌ‬ ‫ضخان ماديان مكتسب مف الخارج ضمف‬ ‫ألف إنفاقو خبلؿ تمؾ الزيارة ييمثؿ ٌ‬ ‫نعتبره سائحان كباقي السياح األجانب ٌ‬ ‫االقتصاد الكطني‪ ،‬كعميو يدخؿ ىذا اإلنفاؽ ضمف إيرادات السياحة الدكلية‪.. OP Cit .‬ف ان‬ ‫حس ي‬ ‫كثير مف الدكؿ السياحية كعمى رأسيا "إسبانيا" تى ي‬ ‫لزيارتيا تعتبرىـ (سائحيف) بؿ أكثر مف ذلؾ تحسب العابريف )‪ (Transit‬بالسيارات بيف دكؿ أكركبا إلى‬ ‫البرتغاؿ عبر أراضييا في عداد السائحيف إلسبانيا‪ .P la zoto.‬بؿ تحسبيـ مرتيف األكلى عند الدخكؿ كالثانية عند العكدة‪.‬‬ ‫كنكرد ىنا سؤاالن حكؿ مفيكـ السائح‪:‬‬ ‫ ىؿ يمكف اعتبار المكاطنيف الذيف يعممكف بالخارج كالذيف يزكركف (كطنيـ األـ) زيارات مؤقٌتة في عداد‬‫السائحيف؟‪ (.‬السكريكف العاممكف في الخارج مثبلن)‪. 27‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ -‬عبد الوهاب‪ ،‬عالء الدٌن ‪ ،‬برنامج التسوٌق السٌاحً‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص ‪.‫عرؼػ الػمجمس اػالقػتصادمػ اػلتابػع لييئة اػألػمـ اػلمتحدةػ الػسائػح بأنػو "كػؿ شخص يػقيـ خارػج مػكطػنو‬ ‫ كػما ٌ‬‫( ‪)1‬‬ ‫المعتمد خبلؿ فترة تزيد عف ‪ 24‬ساعة كتق ٌؿ عف عاـ"‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬توفٌق‪ ،‬ماهر عبد العزٌز‪ ،‬مصدر سبق ذكره ‪ ،‬ص ‪.

8‬‬ ‫‪488.7‬‬ ‫‪2.6‬‬ ‫‪16.7‬‬ ‫‪56.1‬‬ ‫‪71.7‬‬ ‫‪3.3‬‬ ‫‪5.7‬‬ ‫‪23.6‬‬ ‫‪3.8‬‬ ‫‪28.3‬‬ ‫‪10.5‬‬ ‫‪69.6‬‬ ‫‪48.4‬‬ ‫‪87.0‬‬ ‫‪8.2‬‬ ‫‪125.5‬‬ ‫شماؿ أكركبا‬ ‫‪28.2‬‬ ‫‪135.7‬‬ ‫‪95.3‬‬ ‫‪20.6‬‬ ‫‪26.9‬‬ ‫‪0.2‬‬ ‫‪19.2‬‬ ‫‪133.2‬‬ ‫‪13.2‬‬ ‫‪18.4‬‬ ‫‪10.4‬‬ ‫‪17.5‬‬ ‫‪19.3‬‬ ‫‪58.9‬‬ ‫‪5.8‬‬ ‫‪91.3‬‬ ‫‪30.9‬‬ ‫‪140.7‬‬ ‫‪69.4‬‬ ‫‪188.4‬‬ ‫‪473.3‬‬ ‫‪167.3‬‬ ‫أفريقيا‬ ‫‪15.8‬‬ ‫‪6.1‬‬ ‫‪188.3‬‬ ‫‪41.6‬‬ ‫‪171.6‬‬ ‫‪54.2‬‬ ‫‪27.8‬‬ ‫‪19.3‬‬ ‫‪87.0‬‬ ‫‪7.3‬‬ ‫‪18.5‬‬ ‫‪21.6‬‬ ‫‪61.5‬‬ ‫‪89.8‬‬ ‫‪7.2‬‬ ‫‪9.0‬‬ ‫‪93.3‬‬ ‫‪6.5‬‬ ‫‪1.2-‬‬ ‫‪149.5‬‬ ‫‪94.8‬‬ ‫‪3.5‬‬ ‫‪438.9‬‬ ‫‪178.2‬‬ ‫شماؿ أفريقيا‬ ‫‪8.5‬‬ ‫‪10.6‬‬ ‫‪155.1‬‬ ‫‪1.2‬‬ ‫‪19.9‬‬ ‫‪7.9‬‬ ‫‪4.0‬‬ ‫‪56.8‬‬ ‫‪6.3‬‬ ‫‪42.6‬‬ ‫‪139.1‬‬ ‫‪16.2‬‬ ‫‪45.9‬‬ ‫‪59.1‬‬ ‫‪2.9‬‬ ‫‪37.9‬‬ ‫‪58.5‬‬ ‫‪11.5‬‬ ‫‪10.1‬‬ ‫جنكب آسيا‬ ‫‪3.4‬‬ ‫‪89.6‬‬ ‫‪51.3‬‬ ‫‪0.5‬‬ ‫‪147.4‬‬ ‫‪10.1‬‬ ‫‪4.8‬‬ ‫‪99.6‬‬ ‫‪1.) Edition 2009.4‬‬ ‫‪19.8‬‬ ‫أسيا المحيط‬ ‫‪5.1‬‬ ‫‪8.1‬‬ ‫‪1.5-‬‬ ‫‪32.8‬‬ ‫‪11.8‬‬ ‫‪2.2‬‬ ‫‪179.9‬‬ ‫‪17.7‬‬ ‫‪15.2‬‬ ‫‪4.7‬‬ ‫‪10.3‬‬ ‫‪1.8‬‬ ‫‪128.8‬‬ ‫‪10.1‬‬ ‫‪2.6‬‬ ‫‪1.2‬‬ ‫‪10.7‬‬ ‫‪11.9‬‬ ‫‪90.5‬‬ ‫‪5.8‬‬ ‫‪17.3‬‬ ‫‪104.4‬‬ ‫‪15.8‬‬ ‫‪856‬‬ ‫‪944‬‬ ‫أوروبا‬ ‫‪262.6‬‬ ‫‪149.0‬‬ ‫‪54.2‬‬ ‫‪4.6‬‬ ‫‪24.9‬‬ ‫‪21.1-‬‬ ‫‪69.6‬‬ ‫‪28.7‬‬ ‫‪44.6‬‬ ‫‪29.3‬‬ ‫‪392.2‬‬ ‫‪97.3‬‬ ‫‪7.3‬‬ ‫‪13.9‬‬ ‫‪142.7‬‬ ‫‪460.3‬‬ ‫‪164.1‬‬ ‫‪138.9‬‬ ‫‪46.6‬‬ ‫‪188.‬‬ ‫الحصة‬ ‫عدد السياح (مميون)‬ ‫البيان‬ ‫السوقية‬ ‫(‪)%‬‬ ‫‪1990‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫نسبة‬ ‫التغير‬ ‫العائدات السياحية‬ ‫السنوي‬ ‫(مميار ‪)US $‬‬ ‫(‪)%‬‬ ‫‪08/07‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫العالم‬ ‫‪436‬‬ ‫‪684‬‬ ‫‪803‬‬ ‫‪846‬‬ ‫‪908‬‬ ‫‪924‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪1.8‬‬ ‫‪52.4‬‬ ‫‪58.0‬‬ ‫‪104.8‬‬ ‫‪8.1‬‬ ‫‪1.2‬‬ ‫‪96.0‬‬ ‫‪60.5‬‬ ‫‪52.0‬‬ ‫‪19.2‬‬ ‫‪22.3‬‬ ‫‪6.9‬‬ ‫‪6.9‬‬ ‫‪108.8‬‬ ‫‪154.0‬‬ ‫‪488.4‬‬ ‫‪0.0‬‬ .9‬‬ ‫‪16.Tourism Highlights‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪11.8‬‬ ‫‪157.3‬‬ ‫‪98.3‬‬ ‫‪53.5‬‬ ‫‪36.1‬‬ ‫‪433.6‬‬ ‫آسيا‬ ‫أمريكا‬ ‫الشمالية‬ ‫الكاريبي‬ ‫أمريكا‬ ‫الكسطى‬ ‫أمريكا‬ ‫الجنكبية‬ ‫جنكب‬ ‫األفريقية‬ ‫الشرق‬ ‫األوسط‬ ‫‪9.9‬‬ ‫‪49.4‬‬ ‫‪1.6‬‬ ‫‪166.3‬‬ ‫‪25.3‬‬ ‫‪34.7‬‬ ‫المصدر‪ :‬تقرير منظمة السياحة العالمية ( ‪.2‬‬ ‫‪6.9‬‬ ‫‪207.‫لمسياحة‪:‬‬ ‫الراىن واالتجاىات‬ ‫ّ‬ ‫المستقبمية ّ‬ ‫ثالثاً‪ :‬الوضع ّ‬ ‫السياحي ّ‬ ‫الراىف لمقطاع السياحي عمى المستكل العالمي‪ ،‬كما ىي اآلفاؽ المستقبمية ليذا‬ ‫يتناكؿ ىذا المحكر الكضع ٌ‬ ‫القطاع‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف تطكر الحركة السياحية في جميع األقاليـ العالمية‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)1-1‬تطور الحركة السياحية في األقاليم العالمية‪.6‬‬ ‫الصحراء‬ ‫‪6.9‬‬ ‫‪14.9‬‬ ‫‪5.2‬‬ ‫‪110.0‬‬ ‫‪3.6‬‬ ‫‪23.1‬‬ ‫أمريكا‬ ‫‪92.7‬‬ ‫‪142.2‬‬ ‫‪185.9‬‬ ‫‪47.4‬‬ ‫‪10.3‬‬ ‫‪40.0‬‬ ‫غرب أكركبا‬ ‫مركز كشرؽ‬ ‫أكركبا‬ ‫جنكب أكركبا‬ ‫آسيا‬ ‫والباسفيك‬ ‫شماؿ شرؽ‬ ‫آسيا‬ ‫جنكب شرؽ‬ ‫‪31.1‬‬ ‫‪162.1‬‬ ‫‪18.8‬‬ ‫‪19.1‬‬ ‫‪18.9‬‬ ‫‪153.4‬‬ ‫‪183.4‬‬ ‫‪0.3‬‬ ‫‪10.7‬‬ ‫‪91.3‬‬ ‫‪34.3‬‬ ‫‪17.5‬‬ ‫‪38.

/%3.2008‬‬ ‫بمعدؿ (‪ )%1.2007‬كقد كاف‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫‪17‬‬ .9/‬مميكف سائح عاـ ‪.‫السياحية في العالـ‪:‬‬ ‫السياح كالعائدات‬ ‫ٌ‬ ‫تطكر أعداد ٌ‬ ‫كنكرد الشكؿ التالي (الشكؿ ‪ )1-1‬الذم ٌ‬ ‫يكضح ٌ‬ ‫الشكل (‪ :)1-1‬تطور أعداد السياح والعائدات السياحية في العالم‪.8‬عف عاـ ‪ ،2007‬حيث‬ ‫السياح في العالـ في عاـ ‪ٌ 2008‬‬ ‫ٌ‬ ‫ب‪ -‬زاد عدد ٌ‬ ‫ى‬ ‫حصتو (‪ )%5.3/‬عف عاـ ‪ .Tourism Highlights‬‬ ‫من الجدول والشكل السابقين (كباالستناد إلى تقارير منظمة السياحة العالمية) يمكن تمخيص الوضع الراىن‬ ‫لمسياحة وحركة السفر عمى المستوى العالمي في النقاط التالية‪:‬‬ ‫الدكلييف مف ‪ 25‬مميكف سائح عاـ ‪ 1950‬إلى ‪ 436‬مميكف سائح عاـ ‪ 1990‬ثـ إلى‬ ‫السياح‬ ‫ٌ‬ ‫أ‪ -‬ازداد عدد ٌ‬ ‫السياح في عقد التسعينات (‪-1990‬‬ ‫السنكم في أعداد ٌ‬ ‫‪ 924‬مميكف سائح عاـ ‪ .18/‬‬ ‫أكركبا عمى‬ ‫استحكىذت‬ ‫بمعدؿ (‪ )%1.8‬عاـ ‪ 2008‬لكنيا نسبة منخفضة إذا ما قيكرنت بنسبة زيادة عدد‬ ‫السياح ٌ‬ ‫ج‪ -‬رغـ زيادة عدد ٌ‬ ‫أف‬ ‫ٌ‬ ‫السياح في عاـ ‪ 2007‬عف عاـ ‪ 2006‬حيث كصمت ىذه النسبة إلى (‪ ،)%7.16/‬بينما بمغ ىذا المعدؿ خبلؿ الفترة (‪ )2008-2000‬نحك ‪.) Edition 2009.‬‬ ‫‪924‬‬ ‫‪1000‬‬ ‫‪908‬‬ ‫‪944‬‬ ‫‪846‬‬ ‫‪900‬‬ ‫‪803‬‬ ‫‪856‬‬ ‫‪800‬‬ ‫‪684‬‬ ‫‪733‬‬ ‫‪700‬‬ ‫‪536‬‬ ‫‪676‬‬ ‫‪600‬‬ ‫‪436‬‬ ‫‪500‬‬ ‫‪400‬‬ ‫‪474‬‬ ‫‪405‬‬ ‫‪300‬‬ ‫‪264‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫العابدات السٌاحٌة (ملٌار ‪)$‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪1995‬‬ ‫‪1990‬‬ ‫عدد السٌاح (ملٌون)‬ ‫المصدر‪ :‬تقرير منظمة السياحة العالمية ( ‪.2008‬كقد بمغ معدؿ النمك ٌ‬ ‫‪ )2000‬نحك ‪ ،/%5.3‬بمعنى آخر يمكف القكؿ ٌ‬ ‫لكف ىذا الفتكر لـ‬ ‫عاـ ‪ 2008‬شيد بعض الفتكر في معدؿ تطكر عدد السياح نتيجةن لؤلزمة المالية العالمية‪ٌ ،‬‬ ‫ينعكس بشكؿ كبير عمى حجـ العائدات السياحية في العالـ حيث زادت تمؾ العائدات إلى ‪ 944‬مميار دكالر‬ ‫الحصة األكبر مف ىذه‬ ‫ألكركبا‬ ‫أمريكي عاـ ‪ ،2008‬بمعدؿ نمك ‪ /%10.7‬مف‬ ‫الحصة األكبر مف عدد ٌ‬ ‫السياح في العالـ بمقدار ‪ ،/%52.9/‬أما ال ٌشرؽ األكسط فكانت ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫عدد السياح في العالـ حيث ازره ‪ /52.

5/‬مميار دكالر أمريكي كىذا يش ٌكؿ أكثر مف نصؼ العائدات السياحية في العالـ‬ ‫عالميان بحجـ العائدات السياحية بمعدؿ‬ ‫إقميـ آسيا كالباسفيؾ في المرتبة الثانية‬ ‫ٌ‬ ‫بنسبة (‪ ،)%50.‬كالشكؿ التالي يكضح ذلؾ‪:‬‬ ‫ٌ‬ ‫الشكل (‪ :)2-1‬دوافع السفر في العالم لعام ‪.14‬كقد أتىى ي‬ ‫‪ /%21.2008‬‬ ‫‪7%‬‬ ‫االستجمام وقضاء اإلجازات و العطل‬ ‫‪27%‬‬ ‫‪51%‬‬ ‫سٌاحة األعمال والتجارة‬ ‫األهداؾ الدٌنٌة والدراسٌة وزٌارة األصدقاء واألقارب‬ ‫‪15%‬‬ ‫أؼراض ؼٌر محددة‬ ‫المصدر‪ :‬تقرير منظمة السياحة العالمية ( ‪.‬كىنا يبلحظ ٌ‬ ‫‪18‬‬ .Tourism Highlights‬‬ ‫السياح في العالـ قد سافركا بكاسطة‬ ‫أف ‪ %46‬مف ٌ‬ ‫السفر فنجد في عاـ ‪ٌ 2008‬‬ ‫أما بالنسبة لكسائؿ التن ٌقؿ ك ٌ‬ ‫بر بكاسطة السيارات كالباصات‪ %4 ،‬مف السياح سافركا ب انر بكاسطة‬ ‫الطٌائرات‪ %43 ،‬مف السياح سافركا ٌان‬ ‫أف السفر جكان قد تطكر في األعكاـ الثبلثة األخيرة‬ ‫القطارات‪ %7 ،‬مف السياح سافركا بح انر‪ .98/‬لعاـ ‪ ،2008‬أما إقميـ أمريكا الشمالية كالجنكبية فجاء في المرتبة الثالثة عالميان مف حيث‬ ‫بحصة تعادؿ ‪ /%4.) Edition 2009.‫العائدات بمقدار ‪ /473.76/‬مف حجـ العائدات السياحية في العالـ‬ ‫العائدات السياحية تبله إقميـ ال ٌشرؽ األكسط‬ ‫ٌ‬ ‫لنفس العاـ‪ ،‬لتأتي أىفريقيا بالمرتبة األخيرة في ىذا المؤ ٌشر‪.‬‬ ‫وتنوع حوافز‬ ‫كقد انعكست التطكرات السابقة الذكر التي شيدتيا حركة السفر كالسياحة العالمية في ازدياد ّ‬ ‫فإف (‪ )%51‬مف‬ ‫ودوافع السفر لدى‬ ‫ّ‬ ‫السياح‪ ،‬ففي عاـ ‪ 2008‬كحسب بيانات منظٌمة السياحة العالمية ٌ‬ ‫الدكلية ىي ألغراض االستجماـ كقضاء اإلجازات كالعطؿ‪ ،‬بينما بمىغت نسبة السياحة ألغراض‬ ‫السياحة‬ ‫ٌ‬ ‫اسية كزيارة األصدقاء كاألقارب ما‬ ‫األعماؿ كالتجارة حكالي (‪ ،)%15‬كش ٌكمت السياحة لؤلغراض‬ ‫الدينية كالدر ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫النسبة الباقية مف السياح (‪ )%7‬فكانت ألغراض غير‬ ‫نسبتو (‪ )%27‬مف مجمكع حركة السياحة‬ ‫أما ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫الدكلية‪ٌ ،‬‬ ‫محددة‪ .

8/‬مميكف كظيفة في صناعة السياحة‬ ‫كالسفر (أم بشكؿ مباشر بالقطاع السياحي‪ ،‬حيث ىناؾ كظائؼ يكفٌرىا القطاع السياحي بشكؿ غير مباشر)‬ ‫أف ىناؾ كظيفة كاحدة تكفرىا صناعة‬ ‫كىذا يشكؿ نسبة ‪ /%7.) Edition 2009.‬‬ ‫الزيارات‬ ‫خصكصان ما يتعمٌؽ منيا بأغراض ٌ‬ ‫البيئية كالدر ٌ‬ ‫الرحبلت ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫العائمية ك ٌ‬ ‫العالمية‬ ‫كما ٌبيف المجمس العالمي لمسياحة كالسفر (‪ *)WTTC‬في دراسة أع ٌدىا عف تأثير األزمة االقتصادية‬ ‫ٌ‬ ‫أف السياحة تيش ٌكؿ (حاليان) إلى جانب تجارة السيارات كتجارة النفط‬ ‫عمى صناعة السياحة كالسفر في العالـ ٌ‬ ‫األىـ في العصر الحديث‪ ،‬حيث تمثٌؿ السياحة نحك ‪ %7‬مف تجارة العالـ بدكف‬ ‫محاكر المثمٌث التجارم‬ ‫ٌ‬ ‫تكاليؼ النقؿ‪ ،‬كما بيف (‪ )%30-25‬مف تبادؿ الخدمات عمى المستكل الدكلي لنفس العاـ‪ .‬‬ ‫‪WTTC= World Tourism & Travel Council.‬‬ ‫‪19‬‬ ‫*‬ .Tourism Highlights‬‬ ‫أف السياحة المحمٌية تيعادؿ عشرة أضعاؼ السياحة‬ ‫ككفقان لتقارير كاحصائيات منظمة السياحة العالمية نبلحظ ٌ‬ ‫كبير في معظـ أرجاء‬ ‫الدكلية مف حيث عدد السياح‪ ،‬حيث شيدت حركة السياحة الداخمية (المحمية)‬ ‫تطكر ان‬ ‫ان‬ ‫النامي‬ ‫العالـ في العقكد األخيرة‪ ،‬كقد لكحظ تزايد االىتماـ بيذا النكع مف السياحة في كثير مف دكؿ العالـ ٌ‬ ‫اسية‪.‫(‪ )2008-2007-2006‬بشكؿ كبير كبنسبة أكبر مف تطكر النقؿ عبر البر أك البحر كىذا بسبب األماف‬ ‫يكضح ذلؾ‪:‬‬ ‫كالسبلمة النسبية التي يتمتع بيا السفر جكان عف باقي كسائؿ النقؿ‪ ،‬كالشكؿ التالي ٌ‬ ‫الشكل (‪ :)3-1‬المدخالت السياحية العالمية حسب وسيمة النقل لعام ‪.6/‬مف إجمالي الكظائؼ في العالـ‪ ،‬بما يعني ٌ‬ ‫السياحة كالسفر مف بيف كؿ ‪ /13/‬كظيفة يكفرىا االقتصاد العالمي كمو‪.‬كقد قى ٌدرت الدراسة‬ ‫السابقة نفسيا عدد فرص العمؿ عالميان عاـ ‪ 2009‬بحكالي ‪ /219.2008‬‬ ‫جوا‬ ‫طرقات‬ ‫‪46%‬‬ ‫‪43%‬‬ ‫بحرا‬ ‫‪7%‬‬ ‫سكة حدٌد‬ ‫‪4%‬‬ ‫المصدر‪ :‬تقرير منظمة السياحة العالمية ( ‪.

‫فإن االتجاىات المستقبمية لمسياحة في العالم يمكن‬ ‫وبناء عمى ما ّ‬ ‫تقدم من حقائق عن حاضر السياحة ّ‬ ‫ً‬ ‫اختصار آفاقيا في الجكانب التالية‪:‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫عاديان مف طبيعة الحياة لكثير مف الناس‪ ،‬الذيف يرصدكف بدكرىـ جزءان غير قميؿ مف‬ ‫السفر جزءان ٌ‬ ‫أ‪ -‬أصبح ٌ‬ ‫فإف التأثير عمى حركة السفر لـ يكف كبي انر‬ ‫مكازنات بيكتيـ ليذه الغاية‪ ،‬كحتى في أكقات الرككد االقتصادم‪ٌ ،‬‬ ‫خصكصان في مجاؿ تخفيض أعداد رحبلت السفر الجكية كالبرية كالبحرية كاف كاف قد ساىـ في تقميؿ حجـ‬ ‫المكازنات المرصكدة ألغراض السفر ك قضاء اإلجازة‪..‬‬ ‫الدمج بيف كسائط النقؿ البرية كالبحرية‬ ‫ح‪ -‬ستستمر سياحة األعماؿ كالتجارة في النمك كسيزداد‬ ‫التكجو إلى ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫كالجكية في الرحمة الكاحدة‪ ،‬ككذلؾ الجمع بيف سياحة األعماؿ كسياحة االستجماـ في الرحمة الكاحدة‪.‬‬ ‫ق‪ -‬سيظؿ إقميـ شرؽ أسيا كالمحيط اليادم يتمتٌع بأعمى معدالت نمك سياحي سنكم نظ انر لتنكع عناصر‬ ‫الجذب السياحي فيو مف ناحية‪ ،‬كبسبب التنمية االقتصادية السريعة التي يشيدىا اإلقميـ‪ ،‬ككذلؾ بسبب التنمية‬ ‫السياحية الكثيفة التي تشيدىا أقطار تمؾ المنطقة مف ناحية أخرل‪.‬‬ ‫أىـ سكؽ سياحي في المستقبؿ القريب نظ انر لممخزكف اليائؿ في ىذه‬ ‫ب‪ -‬ييتكقٌع أف ييش ٌكؿ ال ٌشرؽ األكسط ٌ‬ ‫المنطقة مف عناصر الجذب السياحي‪..‬‬ ‫منتج سياحي أك سك و‬ ‫مميز‪ ،‬كذلؾ يتكقٌع أف‬ ‫ك‪ -‬ازدياد خبرة كدراية السياح يدفعيـ إلى البحث عف و‬ ‫ؽ سياحي ٌ‬ ‫و‬ ‫المتنكعة كبنفس ال يكمفة‪.‬‬ ‫ج‪ -‬يتكقع أف يصؿ عدد السياح في العالـ عاـ ‪ 2020‬إلى مميار كستمائة مميكف سائح‪ ،‬أما عائدات السياحة‬ ‫فيقدر ليا أف تزداد بنسبة ‪ %9‬سنكيان خبلؿ العقد القادـ‪.‬‬ ‫سيتـ تطكير أشكاؿ جديدة مف المنتى ىجات السياحية‪ ،‬إلى جانب ذلؾ ستظير مناطؽ سياحية ذات نكعية‬ ‫ط‪ٌ -‬‬ ‫النكـ كاإلقامة‪ ،‬كلكف عمى الرغـ مف إمكانية ظيكر أشكاؿ متعددة‬ ‫خاصة كأنكاع غير عادية مف أماكف ٌ‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬ؼنٌم‪ ،‬عثمان محمد – سعد‪،‬بنٌتا نبٌل‪ ،‬مصدر سبق ذكره‪ ،‬ص ‪.‬‬ ‫يبدأ السياح باستبداؿ الرحمة السنكية الطكيمة كالكحيدة بعدد مف الرحبلت القصيرة ك ٌ‬ ‫ز‪ -‬يتكقٌع أف تزداد أعداد األسكاؽ السياحية التي يرتفع الطمب فييا عمى سياحة االستجماـ كممارسة األنشطة‬ ‫الترفييية كمعرفة الثقافة المحمية كالسياحة الريفية كاألماكف الطبيعية‪ ،‬ككذلؾ سياحة المغامرة‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫ستستمر السياحة المحمية كالداخمية في الدكؿ النامية في النمك بسرعة‪ ،‬كلكف سرعة نمكىا ستظ ٌؿ مرتينة‬ ‫د‪-‬‬ ‫ٌ‬ ‫بحالة االستقرار السياسي في ىذه الدكؿ‪.‬‬ ‫‪20‬‬ .

5‬أم ‪ /10478/‬مميار دكالر عاـ ‪ ،2019‬كذلؾ كحسب الدراسة آنفة الذكر فمف المتكقع أف ترتفع‬ ‫مساىمة السياحة كالسفر في إجمالي الكظائؼ في العالـ إلى ‪ /275.8‬كظيفة في االقتصاد‬ ‫العالمي كمٌو‪.2224 ،)WTTC‬‬ ‫‪21‬‬ .‬‬ ‫لكن في ظؿ األزمات االقتصادية المعاصرة ىؿ ستبقى االتجاىات المذككرة أعبله أم انر يمكف تحقيقو مستقببلن؟‬ ‫و‬ ‫بشكؿ أساسي في‬ ‫فعمى سبيؿ المثاؿ‪ :‬ىؿ سيككف لؤلزمة المالية العالمية التي بدأت في عاـ ‪ 2009‬كترٌكزت‬ ‫أمريكا كأكركبا (المتاف تأخذاف الحصة األكبر في حركة السياحة العالمية) تأثي انر عمى حركة االتجاىات‬ ‫المستقبمية لمسياحة؟‬ ‫كفقان لمدراسة التي قاـ بيا المجمس العالمي لمسياحة كالسفر (‪ )WTTC‬بنياية عاـ ‪ 2009‬حكؿ "تأثير األزمة‬ ‫أف تأثير ىذه األزمة عمى القطاع السياحي‬ ‫المالية العالمية عمى قطاع السياحة" فقد أكدت ىذه الدراسة ٌ‬ ‫العالمي سيتناقص تدريجيان كستعكد السياحة العالمية لبلنتعاش مجددان مع بداية عاـ ‪ ،2011‬كسترتفع مساىمة‬ ‫صناعة السياحة كالسفر في الناتج المحمي اإلجمالي عالميان مف ‪ %9.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫‪ -‬تؤثٌر األزمة المالٌة العالمٌة على قطاع السٌاحة‪ ،‬دراسة أعدها المجلس العالمً للسٌاحة والسفر (‪.‬‬ ‫السريع في مجاؿ المكاصبلت كفي المجاالت التكنكلكجية المختمفة فإنو مف المتكقٌع‬ ‫م‪ -‬نظ انر‬ ‫لمتطكر اليائؿ ك ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫تغيرات مميزة كعمى‬ ‫أف‬ ‫ى‬ ‫يشيد المستقبؿ القريب تطكرات رئيسية عديدة في مجاؿ السياحة‪ ،‬كسيشيد العقد القادـ ٌ‬ ‫درجة كبيرة مف األىمية‪ ،‬فمثبلن سيزداد استخداـ الكمبيكتر في مجاؿ تكفير تسييبلت النقؿ كادارة الخدمات‪.4‬‬ ‫مف إجمالي الكظائؼ العالمية بما يعني كظيفة كاحدة في السياحة كالسفر مف كؿ ‪ 11.‫فإف األشكاؿ التقميدية لمسياحة الجماعية مثؿ سياحة الشكاطئ كالمناطؽ الجبمية ستبقى‬ ‫كمتنكعة مف السياحة ٌ‬ ‫السياحة األكثر انتشا انر‪.4‬أم ‪ /5474/‬مميار دكالر عاـ ‪2009‬‬ ‫إلى ‪ %9.7/‬مميكف كظيفة عاـ ‪ 2019‬أم ‪%8.‬‬ ‫تبني أسمكب التخطيط العممي لمنشاطات السياحية في و‬ ‫التكجو مع‬ ‫كثير مف دكؿ العالـ‪ ،‬كسيزداد ىذا‬ ‫ؾ‪ -‬سيتـ ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫التطكرات التكنكلكجية المتسارعة في مجاالت الحياة المختمفة‪ ،‬بحيث يككف ىذا التخطيط شامبلن كمستديمان‬ ‫كييتـ بالمشكبلت البيئية كاالجتماعية كيضع ليا الحمكؿ المناسبة‪.

‫رابعاً‪ :‬أركان الصناعة السياحية في سورية‪:‬‬ ‫يتناكؿ ىذا المحكر أركاف الصناعة السياحية في سكرية‪ ،‬كالتي تيقسـ إلى ثبلثة أركاف أساسية ىي‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ٌ -‬برم – بحرم – ٌ‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬توفٌق‪ ،‬ماهر عبد العزٌز‪ ،‬صناعة السٌاحة‪ ،‬دار زهران‪ ،‬عمان‪ ،‬األردن‪ ،0442 ،‬ص ‪.9.34‬‬ ‫النقؿ‪ ،‬إذ ٌأنو ال يمكف أف تنشأ صناعة سياحة‬ ‫أ‪ -‬ال ّنقل‪ :‬ترتبط صناعة السياحة ارتباطان كثيقان بصناعة ٌ‬ ‫كتتطكر بدكف كسائؿ النقؿ كتكفر طرؽ المكاصبلت كخدماتيا‪ .‬‬ ‫(نقل)‬ ‫ بري‬‫ بحري‬‫‪ -‬جوي‬ ‫(إٌواء)‬ ‫ فنادق – شقق‬‫ موتٌالت – بنسٌونات‬‫‪ -‬مخٌمات ‪ -‬أخرى‬ ‫(برنامج)‬ ‫ وكالء السفر‬‫ الشركات السٌاحٌة‬‫ األماكن األثرٌة‬‫‪ -‬األماكن السٌاحٌة‬ ‫البنٌة التحتٌة‬ ‫البنٌة الفوقٌة‬ ‫حجز البرامج الكاملة‬ ‫وسائل النقل‬ ‫ أماكن الترفٌه‬‫ خدمات سٌاحٌة‬‫ أماكن تارٌخٌة‬‫ عالجٌة‬‫‪ -‬أخرى‬ ‫اإلقامة‬ ‫رحالت داخلٌة‬ ‫المصدر‪ :‬توفٌق‪ ،‬ماهر عبد العزٌز‪ ،‬صناعة السٌاحة‪ ،‬دار زهران‪ ،‬عمان‪ ،‬األردن‪ ،8991 ،‬ص ‪.‬كالنقؿ يشمؿ ثبلثة مستكيات‪:‬‬ ‫جكم‪.3‬برامج‬ ‫الشكل (‪ :)4-1‬أركان الصناعة السياحية‪.1‬نقؿ‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪22‬‬ .2‬إيكاء‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫الفكقية‪ ،‬كالتي يعكسيا الشكؿ التالي‪:‬‬ ‫التحتية كالبنية‬ ‫تعتمد عمى البنية‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫‪ .

‬‬ ‫كقد تطكرت شبكة الطرؽ البرية في سكرية كفؽ الشكؿ التالي‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)5-1‬تطور أطوال شبكة الطرق العامة في سورية (كم)‪.‬‬ ‫‪600000‬‬ ‫‪555793‬‬ ‫‪500000‬‬ ‫‪454715‬‬ ‫‪400000‬‬ ‫‪362875‬‬ ‫‪300000‬‬ ‫‪280290‬‬ ‫‪229066‬‬ ‫‪202185‬‬ ‫‪175366‬‬ ‫‪200000‬‬ ‫‪148332‬‬ ‫‪138267‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪100000‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2‬سنكيان خبلؿ الفترة (‪-2000‬‬ ‫أما ٌ‬ ‫‪ )2008‬كالشكؿ التالي يبيف تطكر أعداد السيارات السياحية‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)6-1‬تطور أعداد السيارات السياحية في سورية‪( .2009 ،‬‬ ‫‪23‬‬ ..‬سنكيان لمفترة‬ ‫كنبلحظ مف الشكؿ السابؽ التطكر شبو الثابت ألطكاؿ شبكة الطرؽ ٌ‬ ‫بمعدؿ (‪.‬‬ ‫البرية بمعدؿ (‪ )%1.)%3.‬سيارة)‪.‬‬ ‫‪7600‬‬ ‫‪7400‬‬ ‫‪7410‬‬ ‫‪7200‬‬ ‫‪7330‬‬ ‫‪7000‬‬ ‫‪7074‬‬ ‫‪7058‬‬ ‫‪6987‬‬ ‫‪6800‬‬ ‫‪6908‬‬ ‫‪6805‬‬ ‫‪6600‬‬ ‫‪6769‬‬ ‫‪6540‬‬ ‫‪6400‬‬ ‫‪6200‬‬ ‫‪6000‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات وزارة النقل‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.6‬‬ ‫(‪ )2008-2000‬كاف كاف حقؽ تطك انر ممحكظان في عاـ ‪ 2007‬عف عاـ ‪ٌ 2006‬‬ ‫السيارات السياحية فقد حقٌقت تطك انر مضطردان بمعدؿ كسطي (‪ )%19.‫‪ -1‬النقؿ البرم‪ :‬كيقصد بو شبكة الطرؽ البرية (بما فييا السكؾ الحديدية) ككسائؿ النقؿ البرية التي تضـ‬ ‫الباصات السياحية (البكلماف)‪ ،‬كالسيارات السياحية الخاصة كالمؤجرة‪ ،‬القطارات‪ ،‬الدراجات النارية‪.5.

‬‬ ‫أف عممية التكسع األفقي في شبكة السكؾ الحديدية قد تكقفت منذ عاـ ‪ 2003‬كحتى‬ ‫كيظير الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫ي‬ ‫عاـ ‪ 2008‬حيث ازداد طكليا بمعدؿ (‪ )%13.‬‬ ‫كازداد عدد مستخدمي القطارات ككسيمة نقؿ كفؽ المخطط التالي‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)8-1‬تطور أعداد نقل الركاب بواسطة القطارات (ألف راكب)‪.‬‬ ‫‪2900‬‬ ‫‪2833‬‬ ‫‪2800‬‬ ‫‪2700‬‬ ‫‪2495‬‬ ‫‪2495‬‬ ‫‪2495‬‬ ‫‪2495‬‬ ‫‪2495‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2600‬‬ ‫‪2460‬‬ ‫‪2460‬‬ ‫‪2460‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪2500‬‬ ‫‪2400‬‬ ‫‪2300‬‬ ‫‪2200‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات وزارة النقل‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.‬‬ ‫‪3365‬‬ ‫‪2492‬‬ ‫‪2137‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2301‬‬ ‫‪1922‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪1428‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪1261‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪1036‬‬ ‫‪4000‬‬ ‫‪3500‬‬ ‫‪3000‬‬ ‫‪2500‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪1500‬‬ ‫‪1000‬‬ ‫‪500‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات وزارة النقل‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.5‬ليصؿ إلى ‪ 2833‬كـ كالسبب الرئيسي في ىذه الزيادة ىك‬ ‫دخكؿ الخط الحديدم الحجازم في الخدمة مف جديد بعد ترميمو‪.‬كقد دخؿ القطار ضمف منظكمة‬ ‫السياحة الكافدة إلى سكرية مع بداية عاـ ‪ ،2010‬حيث أصبح بإمكاف السياح األكربييف القدكـ إلى سكرية‬ ‫‪24‬‬ .2008‬‬ ‫كفيما يتعمؽ بشبكة السكؾ الحديدية فقط تطكرت كفؽ المخطط التالي‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)7-1‬تطور أطوال شبكة السكك الحديدية (كم)‪.‬‬ ‫أف عممية ارتياد القطارات مف قبؿ المسافريف شيدت تطك انر غير منتظمان في سكرية‪،‬‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫كتعزز ذلؾ في‬ ‫حيث شيدت فتك انر خبلؿ عامي ‪ 2005‬ك ‪ 2006‬لتعاكد انتعاشيا مف جديد في عاـ ‪ٌ 2007‬‬ ‫عاـ ‪ 2008‬حيث كصؿ عدد مستخدمي القطارات إلى ‪ /3365/‬ألؼ راكب‪ .‫أف عدد السيارات السياحية كصؿ إلى (‪ )555793‬سيارة في عاـ ‪،2008‬‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )6-1‬‬ ‫فإف مجمكع كسائط النقؿ بكافة أشكاليا كصؿ إلى (‪ 1537206‬كسيمة نقؿ)‬ ‫كحسب قاعدة بيانات ك ازرة النقؿ ٌ‬ ‫في عاـ ‪.

‬‬ ‫كيشغؿ‬ ‫‪ -3‬النقؿ الجكم‪ :‬يضـ ىذا القطاع بشكؿ عاـ الطائرات النفاثة كالطائرات العادية كالطائرات العمكدية‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫قطاع النقؿ الجكم في سكرية مجمكعة مف شركات الخطكط الجكية الدكلية منيا مؤسسة الطيراف العربية‬ ‫السكرية كعدد مف الشركات الخاصة السكرية‪ ،‬كما يكجد في سكرية خمسة مطارات عاممة أىميا مطار دمشؽ‬ ‫الدكلي كمطار حمب الدكلي كمطار الشييد باسؿ األسد بالبلذقية‪ ،‬كقد ازداد عدد الركاب الفعمي في المطارات‬ ‫السكرية كفؽ المخطط التالي‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)9-1‬تطور أعداد الرّكاب في المطارات السورية (ألف راكب)‪..‬‬ ‫النقؿ البحرم‪ :‬يشمؿ المرافئ ككسائؿ النقؿ البحرم التي تضـ المراكب‪ ،‬الزكارؽ‪ ،‬اليخكت‪ ،‬السفف‬ ‫‪ٌ -2‬‬ ‫السياحية‪ ،..‬‬ ‫‪5000‬‬ ‫‪4258‬‬ ‫‪4000‬‬ ‫‪3875‬‬ ‫‪3492‬‬ ‫‪3000‬‬ ‫‪3154‬‬ ‫‪2430‬‬ ‫‪2314‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2609‬‬ ‫‪2273‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2150‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪1000‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات وزارة النقل‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.‬كيتـ النقؿ البحرم في سكرية عف طريؽ مرفأم البلذقية كطرطكس حيث تزداد حركة السفف فييما‬ ‫عاـ بعد آخر‪ ،‬كقد بدأ النقؿ السياحي البحرم يشيد تطك انر في العاميف األخيريف‪ ،‬حيث بدأت السفف السياحية‬ ‫تؤـ المرافئ السكرية كىي تحمؿ مجمكعات سياحية دكلية‪ ،‬فحسب غرفة سياحة المنطقة الساحمية فقد‬ ‫الكبيرة ٌ‬ ‫جاءت إلى مرفأم البلذقية كطرطكس أكثر مف عشريف باخرة سياحية خبلؿ عامي ‪ 2009‬ك ‪ ،2010‬كىي‬ ‫تعكد لشركات سياحة بحرية عالمية مف إيطاليا كتركية كبريطانيا كىكلندة‪ ،..‫التركية كحمب السكرية‪ ،‬كبنفس الكقت أصبح تسيير‬ ‫تـ تسييره بيف مدينتي غازم عنتاب‬ ‫ٌ‬ ‫بكاسطة القطار الذم ٌ‬ ‫السفر بيف البمديف‪،‬‬ ‫رحبلت الخط الحديدم الحجازم بيف األردف كسكرية مف العكامؿ اليامة في زيادة حركة ٌ‬ ‫عماف كدمشؽ يكـ ‪/27‬أيار‪2202/‬‬ ‫تـ تسيير ٌأكؿ رحمة سياحية عمى متف القطار البخارم السياحي بيف ٌ‬ ‫حيث ٌ‬ ‫كعمى متنيا ‪ /.22/‬سائح أردني‪ ،‬كيتـ تسيير ىذه الرحبلت يكـ السبت مف كؿ أسبكع‪ ،‬فأصبح بإمكاف‬ ‫األردنييف (كالسكرييف بالمقابؿ) القدكـ بالقطار السياحي كقضاء يكـ كامؿ في دمشؽ كالمناطؽ القريبة كأخذ‬ ‫حاجتيـ مف المشتريات كالعكدة بنفس القطار ذات اليكـ‪ ،‬أك البقاء في سكرية لعدة أياـ كقضاء إجازة سياحية‪.‬كسكؼ تتعزز حركة النقؿ البحرم‬ ‫السياحي بعد افتتاح خط نقؿ بحرم مباشر بيف مدينتي طرطكس السكرية كفينيسيا اإليطالية منذ منتصؼ عاـ‬ ‫‪ ،2010‬كيتـ العمؿ حاليان (بحسب ك ازرة النقؿ) عمى افتتاح خطكط بحرية جديدة مع عدد مف دكؿ العالـ‪.‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪2000‬‬ .‬‬ ‫كىذا يعزز مف اإليرادات السياحية‪.

‬‬ ‫النمك البطيء في عدد الطائرات المغادرة كاليابطة في المطارات السكرية خبلؿ الفترة‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫(‪ )2008-2000‬كاف كانت حققت زيادة ممحكظة في عاـ ‪ 2008‬عف عاـ ‪ ،2007‬كحركة النقؿ الجكم في‬ ‫سكرية تأثٌرت بعدد مف العكامؿ كمنيا‪ :‬قمٌة عدد المطارات ً‬ ‫المقدمة في‬ ‫كص ىغرىا‪ ،‬انخفاض في نكعية الخدمات ٌ‬ ‫الدكلية العاممة عبر سكرية‪ ،‬انخفاض في عدد الطائرات‬ ‫المطارات العاممة‪ ،‬انخفاض عدد خطكط الطيراف‬ ‫ٌ‬ ‫السكرية العاممة‪ ،‬كعميو ينبغي تحسيف العكامؿ السابقة كتشجيع إقامة شركات طيراف خاصة كمشتركة (حاليان‬ ‫يكجد شركتيف خاصتيف لكنيما بحجـ بسيط)‪ ،‬ككذلؾ تشجيع استقطاب كاستقباؿ الطائرات التجارية كطائرات‬ ‫ألف استقطاب شركات‬ ‫التشارتر السياحية‪ .:‬الفنادؽ‪ -‬المكتيبلت‪ -‬المخيمات – الشقؽ‪ -‬البانسيكنات‪ -‬أماكف أخرل‪ .‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬السامرابً‪ ،‬د‪ ..‫ييظير الشكؿ السابؽ (‪ )9-1‬التطكر المضطرد في عدد المسافريف عبر المطارات السكرية (رغـ ىبكطو في‬ ‫عامي ‪ 2003‬ك ‪ ،)2004‬حيث كصؿ إلى ‪ 4258‬ألؼ راكب عاـ ‪.‬‬ ‫‪60000‬‬ ‫‪50424‬‬ ‫‪40726‬‬ ‫‪39409‬‬ ‫‪40383‬‬ ‫‪50000‬‬ ‫‪38014‬‬ ‫‪35940‬‬ ‫‪33367‬‬ ‫‪34357‬‬ ‫‪34112‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪40000‬‬ ‫‪30000‬‬ ‫‪20000‬‬ ‫‪10000‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات وزارة النقل‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.‬كسنقكـ بعرض أماكف‬ ‫اإلقامة في سكرية بالتفصيؿ في محكر العرض السياحي مف ىذا الفصؿ‪.‬نبٌهة صالح‪ ،‬علم النفس السٌاحً‪ ،‬جامعة المرقب‪ ،‬دار زهران‪ ،‬عمّان‪ ،‬األردن‪ ،2222 ،‬ص‪.022‬‬ ‫‪26‬‬ .‬مف خبلؿ استقطاب المطارات السكرية لخطكط طيراف جديدة‪ٌ ،‬‬ ‫طيراف جديدة إلى المطارات السكرية يؤدم إلى المنافسة بيف ىذه الشركات مما يؤدم إلى انخفاض في سعر‬ ‫بطاقة الطيراف كبالتالي تشجيع حركة السفر الجكم إلى سكرية‪.‬كيتمثؿ‬ ‫السياح كأيف يي ٌ‬ ‫اإليكاء في‪ ..‬‬ ‫ب‪ -‬اإليواء‪ :‬ال يمكف أف نتصكر سياحة بالمعنى الحقيقي بدكف أماكف إيكاء‪ ،‬حيث أف أكؿ ما يبحث عنو‬ ‫السائح لحظة كصكلو إلى أم بمد ىك مكاف مناسب لئلقامة‪ ،‬إذ يبحث عف اإلقامة قبؿ البحث عف الطعاـ‬ ‫كالشراب كالترفيو‪ ،‬كالدكؿ التي تتميز بصناعة فندقية متطكرة كذات ريعية عالية ىي تمؾ الدكؿ التي تيخطٌط‬ ‫كمان كنكعان‪ ،‬كذلؾ كفقان لدراسات تسكيقية تتضمف دكافع كميكؿ‬ ‫مسبقان لحاجتيا مف أماكف اإلقامة السياحية ٌ‬ ‫فضؿ أكلئؾ السياح المبيت‪ ،‬ككيفية جذبيـ ألشكاؿ محددة مف أماكف اإلقامة السياحية‪ )1(.2008‬‬ ‫أما حركة الطائرات فكانت كفؽ المخطط التالي‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)10-1‬تطور أعداد الطائرات المغادرة واليابطة لممطارات السورية‪.

‬‬ ‫‪ ‬تكفير فرص عمؿ كدخؿ جديد بشكؿ مباشر كغير مباشر‪.229‬‬ ‫‪27‬‬ .‬‬ ‫الم ىشاىدة‪ ،‬كينتج عف‬ ‫كتشكؿ البرمجة الناجحة لمرحبلت السياحية عامبلن ىامان في نجاح تنفيذ تخطيط سياحة ي‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫مثؿ ىذه البرمجة فكائد عديدة لمبمد تتمثؿ فيما يمي‪:‬‬ ‫‪ ‬تكزيع المكاسب االقتصادية بشكؿ جغرافي أكسع بيف أفراد المجتمع مف خبلؿ تطكير المرافؽ السياحية‬ ‫كالخدمات مثؿ المطاعـ كاألسكاؽ‪.:‬ككبلء السفر‪ -‬الشركات السياحية – األماكف األثرية‪ -‬األماكف السياحية‪.‬كتحتاج الرحبلت إلى تكفير أدالء سياحييف ليقدمكا لمسياح المعمكمات اليامة‬ ‫كالتكضيحية عف المكاقع التي يزكركنيا‪.‬‬ ‫فيتـ كصفيا كتصميميا بشكؿ رسمي مع‬ ‫كفيما يتعمؽ ببرامج األنشطة الثقافية في المكاقع السياحية المختمفة ٌ‬ ‫عمؿ خطط تفصيمية إلدارتيا‪ ،‬كيمكف االستعانة بالخبرات العالمية في ىذا المجاؿ‪ .‬تختمؼ برامج الرحبلت حسب ٌ‬ ‫النقؿ كتيىك ٌجو ألنكاع مختمفة مف أسكاؽ المجمكعات‬ ‫إلى عدة أسابيع كتحتاج ألنكاع مختمفة مف كسائط ٌ‬ ‫السياحية‪.‬‬ ‫تشمؿ البرامج‪ .‫ج‪ -‬البرامج‪ :‬يرتبط نجاح السياحة بكجكد برنامج معيف يتمتع بو السائح كيحجز لو مسبقان أك عند كصكلو البمد‬ ‫المعني‪ ،‬تشمؿ ىذه البرامج زيارة األماكف األثرية كالمتاحؼ كاألماكف التاريخية كأماكف الترفيو كالمناطؽ‬ ‫ياضية‪ ،‬باإلضافة إلى الخدمات السياحية األخرل مثؿ المحبلت‪،‬‬ ‫العبلجية أك الدينية أك الطبيعية أك الر ٌ‬ ‫األسكاؽ‪ ،‬أماكف عصرية‪ ،‬المنتزىات‪.‬‬ ‫تكضع برامج الرحبلت بناءان عمى الخطط التنمكية الكطنية كالمحمية التي يتـ فييا تحديد مسارات الرحبلت‬ ‫كمكاقع المرافؽ السياحية كعناصر الجذب السياحي كاالعتبارات التسكيقية‪ ،‬كيمكف ليذه الخطط أف تحتكم‬ ‫بعض نماذج لمسارات كبرامج الرحبلت السياحية لتككف مرجعان كمرشدان ليذه البرامج المستقبمية‪ ،‬كبالتالي‬ ‫مدتيا فيي تتراكح ما بيف نصؼ يكـ‬ ‫يستفاد منيا في احتساب مدة إقامة السائح‪ .‬كتشمؿ األنشطة الثقافية‬ ‫تطكير المناطؽ الطبيعية كالحدائؽ كالمحميات كالمكاقع األثرية‪ ،‬إلى جانب االىتماـ بالفمكمكر كالميرجانات‬ ‫الثقافية كالمنتجات التقميدية اليدكية‪ .‬كىناؾ أيضان برامج أخرل مثؿ برامج تدريب المكظفيف كبرامج نشر الكعي‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬غنيـ‪ ،‬عثماف محمد؛ سعد‪ ،‬بنيتا نبيؿ‪ ،‬التخطيط السياحي في سبيؿ تخطيط مكاني شامؿ كمتكامؿ‪ ،‬مرجع سبؽ ذكره‪ ،‬ص‪.‬‬ ‫مشاىدة لمناطؽ عامة طبيعية‪ ،‬متاحؼ‪ ،‬مكاقع تاريخية كأثرية‪ ،‬حدائؽ عامة‪ ،‬أسكاؽ‬ ‫تتضمف الرحبلت زيارات‬ ‫ى‬ ‫مختمفة‪ ،‬كقد تتضمف البرامج استخدامان لعدة أنكاع مف كسائط النقؿ البرية كالبحرية كالجكية المختمفة لمتنقؿ بيف‬ ‫عناصر الجذب السياحي‪ ..‬‬ ‫‪ ‬تساىـ في تكسعة األسكاؽ السياحية كاطالة مدة إقامة السياح نظ انر لتنكيع المكارد السياحية‪.

020‬‬‫‪3‬‬ ‫ وزارة السٌاحة ‪ ،‬مدٌرٌة الخدمات السٌاحٌة‪ ،‬دمشق‪..‬‬ ‫كسكؼ تكتمؿ الصكرة حكؿ أركاف الصناعة السياحية في سكرية ببنيتيا التحتية كالفكقية‪ ،‬عند اكتماؿ دراسة‬ ‫فصكؿ ىذا البحث‪ ،‬التي سكؼ تيناقش بالتفصيؿ ىذه األركاف كمتطمٌبات نجاحيا‪.222‬‬‫‪2‬‬ ‫ الحوري‪ ،‬المثنى طه‪ ،‬اإلرشاد السٌاحً‪ ،‬دار الورّاق للنشر‪ ،‬عمّان‪ ،‬األردن‪ ،222.2224 ،‬‬‫‪1‬‬ ‫‪28‬‬ .‬‬ ‫كبالنسبة لمبرامج السياحية في سكرية فيي تكضع مف قبؿ الشركات السياحية كمكاتب السياحة كالسفر‪،‬‬ ‫كتختمؼ البرامج السياحية بحسب المجمكعات السياحية‪ ،‬فيناؾ مجمكعات سياحية تضع لنفسيا ىدفان عامان‬ ‫كىك زيارة سكرية كبالتالي تككف ىنا الحرٌية متاحة أماـ المكتب السياحي المستقبًؿ لتمؾ المجمكعة الختيار‬ ‫البرنامج السياحي الذم يراه مناسبان‪ ،‬كذلؾ ىناؾ مجمكعات سياحية تطمب مسا انر محددان في جكلتيا السياحية‬ ‫في سكرية مف حيث تحديد المناطؽ التي يجب زيارتيا (كحتى تحديد شكؿ اإلقامة)‪ ،‬كفي ىذه الحالة تككف‬ ‫الشركة السياحية أك مكتب السياحة كالسفر المعني مضط انر لكضع برنامج سياحي يتناسب مع جميع شركط‬ ‫أف ىناؾ برامج سياحية متعددة تنفذىا الشركات السياحية‬ ‫تمؾ المجمكعة السياحية‪ ،‬كبشكؿ عاـ يمكف القكؿ ٌ‬ ‫تتضمف زيارات لؤلماكف األثرية كالمدف التاريخية‪ ،‬كمراكز التسكؽ كزيارة أماكف‬ ‫في سكرية‪ ،‬كىذه البرامج‬ ‫ٌ‬ ‫أف السياح األجانب غالبان ما يطمبكف‬ ‫االستجماـ الشاطئية كالجبمية كغيرىا‪ ،‬كما يمكف القكؿ في ىذا اإلطار ٌ‬ ‫تتضم يف أنشطةن ثقافية مثؿ زيارة األماكف األثرية‪ ،‬أما السياح العرب فغالبان ما يطمبكف‬ ‫البرامج السياحية التي‬ ‫ٌ‬ ‫برامج سياحية تتضمف زيارة أماكف االصطياؼ كاالستجماـ‪. ،‬ص‪.‫( ‪)1‬‬ ‫الدليؿ السياحي بمثابة‬ ‫السياحي كىذه تنفٌذ مف قبؿ دكائر حككمية بالتعاكف مع القطاع الخاص‪.‬‬ ‫ غنيـ‪ ،‬عثماف محمد؛ سعد‪ ،‬بنيتا نبيؿ‪ ،‬المرجع السابؽ نفسو‪ ،‬ص‪.‬‬ ‫كيعتبر ٌ‬ ‫ي‬ ‫الكصي كالمشرؼ عمى تنفيذ البرنامج السياحي كفقان لما ىك مخطط لو مف قبؿ الشركة السياحية‪ ،‬مف ىنا تأتي‬ ‫أىمية اختيار األدالء السياحييف كفؽ معايير تتعمٌؽ بالمغة كالمعمكمات الثقافية كالٌمباقة في التٌعامؿ‪ ،‬كتعتبر‬ ‫مينة الدليؿ السياحي مف أىـ الميف المرتبطة بالسياحة الثقافية كاألثرية لما ليا مف أثر كبير في إطٌبلع‬ ‫السياح ‪ -‬السيما الدكلييف منيـ‪ -‬عمى حقائؽ كتاريخ المنطقة السياحية‪ ،‬كبالتالي تتطمب ىذه المينة قاعدة‬ ‫معرفية كبيرة يجب أف يتمتع بيا الدليؿ السياحي‪ ،‬إضافة لئللماـ بعدد مف المغات األجنبية‪ )2(،‬كفي سكرية‬ ‫كزرة السياحة (عاـ ‪ )3(،)2008‬كىذا العدد ال ً‬ ‫يكؼ‬ ‫يكجد أكثر مف ‪ /1400/‬دليؿ سياحي مرخص مف قبؿ ا‬ ‫لمكاكبة التزايد المضطرد في عدد السياح كسعي العديد مف الشركات السياحية لبلستعانة باألدالء‬ ‫االختصاصييف‪ ،‬فيكجد اآلف أدالء مختصيف بجكالت السياحة الدينية كآخركف مختصكف بالسياحة البيئية‪.

2‬مؤشرات الطمب السياحي في سكرية (الميالي السياحية‪ ،‬اإلنفاؽ السياحي)‪.‬كبالتالي يمكف تعريف الطمب السياحي أنو " تعبير عف اتجاىات السائحيف لشراء منتج‬ ‫سياحي معيف‪ ،‬أك زيارة منطقة أك دكلة سياحية بذاتيا‪ ،‬قكامو مزيج مركب مف عناصر مختمفة تمثؿ الدكافع‬ ‫كالرغبات كالقدرات كالحاجات الشخصية التي يتأثر بيا المستيمككف السياحيكف مف حيث اتجاىات الطمب عمى‬ ‫منطقة معينة"‪.2‬خصائص كسمات الطمب السياحي‪..0‬مفيكـ الطمب السياحي‪.002‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬عبد السمٌع‪ ،‬صبري‪ ،‬أصول التسوٌق السٌاحً‪ ،‬جامعة حلوان‪ ،‬مصر‪ ،0444 ،‬ص ‪.‬‬ ‫‪ .‬فالطمب‬ ‫بمفيكمو االقتصادم يمثؿ (مجمكع رغبات األفراد كقدراتيـ عمى شراء كمية مختمفة مف السمع أك الخدمات عند‬ ‫األسعار المختمفة‪ ،‬كفي فترة زمنية معينة‪ ،‬كاف رغبة المستيمؾ في اقتناء السمعة أك الخدمة ال تمثؿ طمبان ما لـ‬ ‫يكف قاد انر عمى دفع ثمنيا‪ ،‬فالطمب الفعاؿ ىك الطمب المعزز بالمقدرة الشرائية)‪.‬فالعكامؿ المركبة كالتي تؤثر أك تحكـ السائح‬ ‫في السفر إلى منطقة ما ىي مختمفة كمتباينة إلى الدرجة التي تجعؿ الطمب السياحي يبدك مختمفان‪ ،‬فعناصر‬ ‫السياحة تتمثؿ في تكفر أكقات الفراغ كدخؿ كافي قابؿ لئلنفاؽ (الدخؿ الزائد عف تمبية الحاجات األساسية‬ ‫لمفرد أك ما يسميو البعض بالدخؿ الكمالي)‪ ،‬إضافةن إلى مجمكعة مف العكامؿ األخرل بعضيا عقبلني‬ ‫كبعضيا عاطفي‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ مهدي‪ ،‬أحمد آدم‪ ،‬الدلٌل لدراسات الجدوى االقتصادٌة‪ ،‬الشركة العالمٌة للطباعة والنشر‪ ،‬القاهرة‪ ،0444 ،‬ص ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫كىذا المفيكـ قد يصح لحد‬ ‫ما عمى معظـ السمع‪ ،‬إال أف المسألة في السياحة أكثر تعقيدان‪ .9‬تطكر الطمب السياحي في سكرية‪.2‬مككنات الطمب السياحي في سكرية‪.‬‬ ‫السياحي ( ‪:)Touristic Demand‬‬ ‫أ‪ -‬مفيوم الطّمب ّ‬ ‫الكمية التي يرغب المشتركف في الحصكؿ عمييا مقابؿ سعر معيف‪ ،‬كفي‬ ‫ييقصد بالطٌمب عمى سمعة أك خدمة‪ٌ :‬‬ ‫سك و‬ ‫ؽ معينة ككقت معيف‪ ،‬أم أنو بشكؿ عاـ يمثٌ يؿ الرغبة كالقدرة عمى الشراء تحت ظركؼ معينة‪ .‫المبحث الثاني‪ :‬الطّمب والعرض السياحي في سورية‪:‬‬ ‫أوالً‪ :‬الطمب السياحي في سورية (‪: )0221-0222‬‬ ‫سنتناكؿ ىذا المحكر مف خبلؿ دراسة النقاط التالية‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .022‬‬ ‫‪29‬‬ .‬أنكاع الطمب السياحي‪.

‬‬ ‫‪ .9‬‬ ‫ٌ‬ ‫حيث يصؿ الطمب السياحي لذركتو في فترات معينة‪ ،‬فالسياحة المكسمية ىي مجمكعة المتغيرات التي تحدث‬ ‫لمطمب كالعرض مف السمع كالخدمات السياحية‪ ،‬بسبب عكامؿ معينة تتكرر سنكيان‪.42‬‬ ‫‪30‬‬ .2‬المركنة ‪ :Elasticity‬كالمركنة تعني قابمية الطمب السياحي لمتغير‪ ،‬تبعان لمظركؼ كالمؤثرات المختمفة‬ ‫السائدة في السكؽ السياحية الداخمية كالخارجية‪ ،‬كمف العكامؿ المؤثرة في مركنة الطمب السياحي ىك مستكل‬ ‫األسعار‪ ،‬إذ كمما انخفض سعر الخدمات اتجو الطمب السياحي لبلرتفاع في عبلقة عكسية‪ ،‬كما يتغير الطمب‬ ‫السياحي بتغير دخكؿ السياح بعبلقة طردية‪.‬تتميز بو الدكؿ المتقدمة سياحيان حيث يكجد لدييا خدمات سياحية متنكعة‬ ‫كمقكمات سياحية مختمفة مثؿ الطمب السياحي لزيارة فرنسا أك اسبانيا أك أمريكا‪ ،‬تمؾ الدكؿ التي تأخذ المراتب‬ ‫الثبلث األكلى في العالـ مف حيث حجـ الطمب السياحي‪.0‬الطمب ٌ‬ ‫النظر عف النكع أك الكقت أك المدة ‪ ،.0‬‬ ‫ٌ‬ ‫كاالجتماعية كالسياسية السائدة في الدكؿ المستقبمة لمسياحة (مثؿ الككارث الطبيعية كالمشكبلت االجتماعية‬ ‫كالسياسية) فتمؾ الظركؼ تؤدم إلى انخفاض الطمب السياحي ليذه الدكؿ بشكؿ مفاجئ كممحكظ ميما كانت‬ ‫تتمتع بمقكمات سياحية‪ ،‬كبذلؾ يظير مدل االرتباط القكم بيف أمف كاستقرار المنطقة المستقبمة لمسياحة‪ ،‬كبيف‬ ‫زيادة حجـ الطمب السياحي عمييا‪.‬‬ ‫المكسمية ‪ : Seasonally‬حيث يرتفع الطمب السياحي في فترات معينة ترتبط بأعياد أك مكاسـ معينة‪،‬‬ ‫‪.‫ب‪ -‬خصائص وسمات الطمب السياحي‪:‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫خصائص كسمات الطمب السياحي في‪:‬‬ ‫تتمث يؿ‬ ‫ي‬ ‫الحساسية ‪ :Sensitivity‬الطمب السياحي ذك حساسية شديدة نحك الظركؼ كالعكامؿ االقتصادية‬ ‫‪.‬‬ ‫ج‪ -‬أنواع الطمب السياحي‪:‬‬ ‫الس ياحي العاـ‪ :‬كىك الطمب عمى إجمالي الخدمات السياحية أك عمى السياحة بشكؿ عاـ بصرؼ‬ ‫‪ ..‬‬ ‫ٌ‬ ‫لجممة مف العكامؿ أىميا التقدـ العممي كالتكنكلكجي‪ ،‬كارتفاع مستكيات المعيشة‪ ،‬كتطكر كسائؿ االتصاؿ‬ ‫كالنقؿ‪ ،‬كاىتماـ كثير مف الدكؿ بمقكماتيا الطبيعية كالصناعية كخدماتيا السياحية بشكؿ ممحكظ‪.‬‬ ‫التكسع ‪ :Expansion‬حيث يتجو الطمب السياحي لمتكسع كالزيادة سنكيان‪ ،‬بمعدؿ غير ثابت‪ ،‬كىذا نتيجة‬ ‫‪...‬كبالتالي ىك يرتبط بالعممية السياحية ككؿ كليس بنكع محدد أك‬ ‫ببرنامج سياحي خاص مف برامجيا‪ .77‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ -‬كافي‪ ،‬مصطفى يكسؼ‪ ،‬اقتصاديات السياحة‪ ،‬دار الرضا‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪ ،2222 ،‬ص‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬العدكاف السكر‪ ،‬مركاف‪ ،‬الفندقة إدارة كاقتصاد‪ ،‬المكتبة الكطنية‪ ،‬القاىرة‪ ،0449 ،‬ص‪.

‬‬ ‫ً‬ ‫يقض الميؿ في أماكف اإلقامة الجماعية أك الخاصة في البمد الذم‬ ‫‪ .‬‬ ‫ المسافركف اآلخركف‪ :‬ىـ كؿ مف يسافر لغير غرض السياحة‪.‬‬ ‫تطور الطمب السياحي في سورية‪:‬‬ ‫د‪ّ -‬‬ ‫المقصكد بتطكر الطمب السياحي ىنا ىك تطكر عدد السياح الذيف يزكركا سكرية سنكيان‪ ،‬كىنا يجب التمييز بيف‬ ‫القادميف كالسياح كزكار اليكـ الكاحد‪ ،‬إذ يمثؿ القادمكف لدكلة ما جميع مف يدخؿ حدكد ىذه الدكلة ٌأيان كاف‬ ‫ىدؼ الدخكؿ‪ ،‬كحتى تتجمى الصكرة بشكؿ أكضح نكرد التعاريؼ التالية حسب منيجية منظمة السياحة‬ ‫العالمية (‪:)WTO‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫‪ -‬الزائر‪ :‬ىك الشخص الذم يسافر إلى مكاف خبلؼ بيئتو المعتادة‪ ،‬كلمدة تقؿ عف ‪ 02‬شير‪ ،‬كال يككف‬ ‫الغرض األساسي مف رحمتو ممارسة نشاط يدر لو دخبلن في المكاف الذم يزكره كىذا التعريؼ يشمؿ‪:‬‬ ‫‪ .0‬العاممكف عبر الحدكد‪.‫‪ .022‬‬‫‪2‬‬ ‫‪. Paris.2‬زائر اليكـ الكاحد‪ :‬ىك الزائر الذم ال‬ ‫يزكره‪.‬مثؿ‬ ‫السفر إلى فرنسا بيدؼ مشاىدة برج إيفيؿ ثـ العبكر إلى بريطانيا عف طريؽ النفؽ البحرم‪ .‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ تكفيؽ‪ ،‬ماىر عبد العزيز‪ ،‬صناعة السياحة‪ ،‬دار زىراف‪ ،‬عماف‪ ،0447 ،‬ص‪.‬‬ ‫‪31‬‬ ..2‬المياجركف‪ :‬الدائمكف كالمؤقٌتكف‪.2‬الطمب السياحي الخاص‪ :‬يرتبط ىذا النكع مف الطمب ببرنامج سياحي معيف يجده السائح إلشباع رغباتو‬ ‫يعد الطمب عمى برنامج معيف طمبان خاصان بسائح ما أك مجمكعة سياح كليس كؿ‬ ‫كاحتياجاتو‪ ،‬كبالتالي ٌ‬ ‫السياح‪ ،‬مثؿ زيارة كندا لمشاىدة شبلالت نياغارا‪ ،‬أك السفر إلى مصر لمشاىدة األىرامات‪.‬الطمب السياحي‬ ‫ٌ‬ ‫السياحي‪ ،‬كالطمب عمى الفنادؽ‪ ،‬كالطمب عمى شركات الطيراف أك النقؿ السياحي أك الككاالت السياحية‪ . Joel. 0‬السائح (زائر المبيت)‪ :‬ىك الزائر الذم قضى ليمة كاحدة عمى األقؿ في أماكف اإلقامة الجماعية أك‬ ‫الخاصة في البمد الذم يزكره‪ ،‬كأنفؽ إلقامتو مف إيراداتو في بمد إقامتو األصمي‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫كيشمؿ مجمكع (السياح) و (زكار اليكـ الكاحد) ما يسمى بإجمالي زوار البمد‪.‬حيث تسعى أغمب‬ ‫الدكؿ لتحكيؿ الط مب السياحي المشتؽ إلى طمب خاص ثـ إلى طمب عاـ عف طريؽ تكفير برامج سياحية‬ ‫(‪)1‬‬ ‫أكثر تنكعان كاختبلفان كبأسعار متنكعة أيضان‪. L' Harmattan..Raboteur.‬‬ ‫المشتؽ‪ :‬يرتبط ىذا النكع مف الطمب عمى الخدمات السياحية المكممة أك المككنة لمبرنامج‬ ‫‪ . Introduction al' Economie du tourism. 2001.‬‬‫كىذا التعريؼ يشمؿ كبلن مف‪:‬‬ ‫‪ . p60.

‬الدبمكماسييف كالمكظفيف القنصمييف كأفراد القكات المسمحة‪ ،‬كمف بينيـ ىخ ىدـ المنازؿ ك ي‬ ‫بصحبتيـ أك ينضمكف إلييـ‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫كالشكؿ التالي يبيف تطكر عدد القادميف لسكرية خبلؿ السنكات التسع الماضية‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)88-8‬تطور عدد القادمين إلى سورية (مميون قادم)‬ ‫‪6.‬‬ ‫‪ .772‬‬ ‫‪7.138‬‬ ‫‪5.957‬‬ ‫‪3.9‬األشخاص الذيف يسافركف كبلجئيف أك يرٌحؿ‪.‬‬ ‫فالقادم ليس بالضرورة ىدفو السياحة‪ ،‬وليس بالضرورة كل سائح ىو نزيل فندقي‪.965‬‬ ‫‪6.‫الم ىعاليكف الذيف‬ ‫‪ .‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫كصؿ عدد القادمين إلى سكرية عاـ ‪ 2222‬إلى ‪ /20442/‬مميكف قادـ دكف احتساب المغتربيف الذيف كصؿ‬ ‫عددىـ لنفس العاـ ‪ /424/‬ألؼ مغترب‪ ،‬ليصؿ مجمكع القادميف إلى ‪ /20420/‬مميكف قادـ‪.971‬‬ ‫‪6..09‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪4.99‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬قاعدة بٌانات وزارة الداخلٌة ‪ ،‬إدارة الهجرة والجوازات‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪.‬‬ ‫‪ .859‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪3.951‬‬ ‫‪6.2224 ،‬‬ ‫‪32‬‬ .497‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات وزارة الداخمية ‪ ،‬إدارة اليجرة والجوازات‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2‬األشخاص الذيف ىـ في حالة مركر عابر"ترانزيت" كال يدخمكف البمد رسميان عبر نقط مراقبة الجكازات‪.‬‬ ‫السياسي‪ ،‬عكدة المغتربيف‪،‬‬ ‫تتعدد العكامؿ التي تحكـ تدفؽ القادميف لسكرية (عدد القادميف) كمنيا‪ :‬العامؿ ٌ‬ ‫مدل تطكر الكضع السياحي العاـ في البمد‪ ،‬الحركة االقتصادية كاالجتماعية كالثقافية التي يشيدىا البمد‪،‬‬ ‫أف عدد القادميف لسكرية يتطكر باستمرار كاف كاف ىذا التطكر متفاكت مف و‬ ‫عاـ‬ ‫كيتضح مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫آلخر‪ ،‬حيث نجد طفرةن في تدفٌؽ القادميف في عاـ ‪ 2222‬إذ قدـ إلى سكرية الكثير مف العائبلت السكرية‬ ‫كالعربية المغتربة كالتي تأثرت بشكؿ مباشر بمكقؼ األمريكييف كالغرب عمكمان مف المسمميف بعد أحداث‬ ‫‪00/‬أيمكؿ‪ /2220-‬في الكاليات المتحدة‪ ،‬كذلؾ نجد التدفؽ الكبير لمقادميف في عاـ‪ /2229/‬بعد الغزك‬ ‫األمريكي لمعراؽ‪ ،‬حيث لجأ لسكرية أكثر مف مميكف عراقي‪ ،‬كما لجأ إلى سكرية آالؼ المبنانييف في شيرم‬ ‫شنيا "الكياف اإلسرائيمي" عمى لبناف‪ ،‬كقد تأثر القدكـ‬ ‫تمكز كآب مف عاـ ‪ 2222‬بسبب ظركؼ الحرب التي ٌ‬ ‫إلى سكرية باألزمة االقتصادية العالمية كاف كاف ىذا التأثير منخفض‪ ،‬حيث يتضح مف الشكؿ السابؽ‬ ‫‪1‬‬ ‫ باألشهر‪ ،‬محمد‪ ،‬السٌاحة صناعة العصر‪ ،‬دار األنٌس‪ ،‬مصراتة‪ ،‬لٌبٌا‪ ،2222 ،‬ص ‪.‬‬ ‫كعميو فإف إجمالي القادمين لمدولة = إجمالي الزوار‪ +‬المسافرين اآلخرين‪.

‫االنخفاض البسيط في عدد القادميف لسكرية في عاـ ‪ 2222‬عنو في عاـ ‪ 2227‬بمقدار ‪ 09/‬ألؼ قادـ‪./‬‬

‫كتتعدد دكافع القدكـ إلى سكرية بيف سياحة كتجارة كعبكر (ترانزيت) كزيارة األقارب كغيرىا مف أسباب القدكـ‪،‬‬
‫حيث يختمؼ ىدؼ القدكـ لسكرية بيف شخص كآخر كالشكؿ التالي يبيف أىداؼ القدكـ لسكرية في عاـ‬

‫‪:2222‬‬

‫الشكل (‪ :)80-8‬أىداف القدوم إلى سورية لعام ‪.0221‬‬

‫سٌاح مبٌت‬
‫‪%78‬‬

‫زوار الٌوم الواحد‬
‫‪%22‬‬

‫المصدر‪ :‬دليل المستثمر‪ ،5‬منشورات وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.0229 ،‬‬

‫أف ‪ /%72/‬مف القادميف لسكرية ىدفيـ السياحة كاإلقامة فييا لمدة تزيد عف و‬
‫يكـ‬
‫يتضح مف الشكؿ السابؽ ٌ‬
‫أف‬
‫أف حكالي ‪ /00220/‬مميكف قادـ ىدفيـ زيارة سورية لمدة يوم واحد‪ ،‬حيث ٌ‬
‫كاحد (سياحة مبيت)‪ ،‬فيما نجد ٌ‬

‫كبير منيـ يأتي مف دكؿ مجاكرة مثؿ لبناف كاألردف كىؤالء يقضكف بضع ساعات (أق ٌؿ مف ‪ 29‬ساعة)‬
‫قسمان ان‬
‫في التسكؽ أك زيارة أقارب أك زيارة بعض األماكف السياحية ثـ يعكدكا إلى ببلدىـ قبؿ نياية اليكـ‪ ،‬كما تيشكؿ‬
‫سكرية بالنسبة لقسـ مف زوار اليوم الواحد نقطة عبكر حيث يقضكف فييا أق ٌؿ مف ‪ 29‬ساعة لذا ال ييعتبركف‬
‫سياح مبيت‪ ،‬كالشكؿ التالي يبيف تطكر أعداد زكار اليكـ الكاحد خبلؿ السنكات التسع الماضية‪:‬‬
‫ٌ‬
‫الشكل (‪ :)84-8‬تطور عدد زوار اليوم الواحد إلى سورية‪( .‬مميون زائر)‬
‫‪3.12‬‬
‫‪2.47‬‬
‫‪1.52‬‬

‫‪1.44‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪3.5‬‬
‫‪2.30‬‬

‫‪3‬‬
‫‪2.09‬‬

‫‪1.59‬‬

‫‪2.5‬‬
‫‪1.53‬‬

‫‪1.33‬‬

‫‪2‬‬
‫‪1.5‬‬
‫‪1‬‬
‫‪0.5‬‬
‫‪0‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2004‬‬

‫المصدر‪ :‬دليل المستثمر‪ ،5‬منشورات وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.0229 ،‬‬

‫‪33‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪2001‬‬

‫‪2000‬‬

‫أف عدد زكار اليكـ الكاحد بدأ باالنخفاض منذ عاـ ‪ 2222‬كىذا يمكف تفسيره‬
‫نبلحظ مف المخطط السابؽ ٌ‬

‫أف‬
‫نتيجة تأزـ العبلقات السكرية المبنانية بعد اغتياؿ رفيؽ الحريرم – رئيس الكزراء المبناني األسبؽ‪ -‬سيما ٌ‬

‫أف‬
‫أغمب زكار اليكـ الكاحد ىـ مف لبناف بحكـ القرب الجغرافي ىذا مف جية‪ ،‬كمف جية أخرل يمكف القكؿ ٌ‬
‫فضمكا البقاء في سكرية ألكثر مف يكـ كاحد أم أصبحكا في ًعداد السياح كىذا ما‬
‫بعض زكار اليكـ الكاحد ٌ‬

‫أف السياسات‬
‫فسر االنخفاض ٌ‬
‫النسبي في عدد زكار اليكـ الكاحد بيف عامي ‪ 2229‬ك ‪ ،2222‬كالحقيقة ٌ‬
‫يي ٌ‬

‫الناجحة ىي التي تسعى دكمان لتحفيز زكار اليكـ الكاحد لمبقاء في البمد ألكثر مف ليمة‬
‫السياحية‬
‫العالمية ٌ‬
‫ٌ‬
‫ٌ‬
‫سياحية كاحدة أم تحكيميـ لسياح مبيت مف خبلؿ أساليب كبرامج سياحية متعددة‪ ،)1(..‬كىك ما يجب أف تعمؿ‬

‫الجيات المشرفة عمى القطاع السياحي في سكرية‪.‬‬
‫عميو دكمان‬
‫ي‬
‫السياح في سكرية (الشكؿ ‪ )09-0‬فقد بمغ معدؿ التزايد الكسطي في عدد السياح القادميف‬
‫أما بالنسبة لعدد ّ‬
‫معدؿ تزايد السياح في الشرؽ األكسط ىك (‪)%0902‬‬
‫أف ٌ‬
‫(‪ )%0207‬سنكيان لمفترة (‪ ،)2222-2222‬في حيف ٌ‬
‫( ‪)2‬‬

‫سنكيان‪ ،‬كعمى المستكل العالمي يبمغ ىذا المعدؿ (‪ )%909‬سنكيان لنفس الفترة‪.‬‬

‫كبالتالي يمكف اعتبار الطمب‬

‫السياحي جيد جدان في سكرية مقارنةن بالمستكل العالمي‪ ،‬كما يمكف اعتباره جيد مقارنة بمعدؿ نمك الطمب‬
‫و‬
‫بشكؿ ممحكظ إذا‬
‫تحسنت‬
‫السياحي في الشرؽ األكسط‪ ،‬كذلؾ يمكف القكؿ ٌ‬
‫أف حركة القدكـ السياحي لسكرية قد ٌ‬
‫تـ مقارنتيا مع فترة التسعينات (‪ )0444-0442‬حيث كاف‬
‫سنكيان‬
‫ٌ‬
‫لنمك السياح (‪ٌ )%2022‬‬
‫ما ٌ‬
‫المعدؿ الكسطي ٌ‬
‫تـ مقارنة سكرية مع دكؿ أخرل في مؤ ٌشر‬
‫(كىذا يؤكد عدـ صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ ،)0‬كنفس األمر إذا ٌ‬
‫تطكر كامؿ الطمب السياحي (إجمالي اإليرادات كاالستثمارات السياحية) حيث يعكس ىذا المؤشر حجـ‬
‫الحركة السياحية في البمد‪ ،‬فحسب تقرير تنافسية قطاع السياحة كالسفر الصادر عف المجمس العالمي لمسياحة‬
‫كالسفر (‪ )WTTC‬في عاـ ‪ 2224‬فقد جاءت سكرية في المرتبة ‪ /2/‬مف أصؿ‪ /0../‬دكلة عمى مستكل العالـ‬

‫‪- Sinclair, M, the Economics of Tourism, Routledge Edition, London, 2003, p179.‬‬
‫‪- UNWTO, World Tourism Barometer, Edition WTO, Madrid, Spain, 2009, p3.‬‬

‫‪34‬‬

‫‪1‬‬
‫‪2‬‬

‫(‪)1‬‬

‫لعاـ ‪ ،2222‬بينما جاءت مصر بالمرتبة ‪ ،/2./‬كتكنس بالمرتبة ‪./92/‬‬

‫كالجدكؿ التالي يبيف ترتيب سكرية‬

‫مقارنة بعدد مف الدكؿ فيما يتعمؽ بتطكر كامؿ الطمب السياحي كحسبما جاء في تقرير تنافسية قطاع السياحة‬
‫في العالـ‪:‬‬
‫الجدول (‪ :)0-8‬الترتيب العالمي لسورية وعدد من الدول فيما يخص تطور كامل الطمب السياحي‪.‬‬
‫الدولة‬

‫المرتبة عمى مستوى العالم (‪ 844‬دولة)‬
‫‪2‬‬

‫‪% 209‬‬

‫تكنس‬

‫‪92‬‬

‫‪% 00.‬‬

‫مصر‬

‫‪2.‬‬

‫‪% 202‬‬

‫تركيا‬

‫‪27‬‬

‫‪% 007 -‬‬

‫قبرص‬

‫‪002‬‬

‫‪% .07 -‬‬

‫األردف‬

‫‪022‬‬

‫‪% 909 -‬‬

‫المممكة العربية السعكدية‬

‫‪079‬‬

‫‪% 0202 -‬‬

‫سكرية‬

‫النمو دون التضخم‬

‫المصدر‪ :‬تقرير تنافسية قطاع السياحة والسفر العالمي‪ ،‬المجمس العالمي لمسياحة والسفر‪.0229 ،‬‬

‫كالشكؿ التالي يبيف تطكر عدد السياح في سكرية منذ التسعينات‪ ،‬حيث أيخذ بعيف االعتبار الظركؼ غير‬

‫الطبيعية كاحتبلؿ العراؽ كحرب تمكز ‪ 2222‬في لبناف‪:‬‬

‫الشكل (‪ :)83-8‬تطور عدد السياح في سورية* (مميون سائح)‬

‫‪% 8021‬‬

‫‪5.43‬‬
‫‪4.16‬‬

‫‪4.03‬‬

‫‪6‬‬
‫‪5‬‬

‫‪3.57‬‬

‫‪3.40‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪2.79‬‬

‫‪2.87‬‬
‫‪2.33‬‬

‫‪4‬‬

‫‪% 12.5‬‬

‫‪2.16‬‬
‫‪1.47‬‬

‫‪1.32‬‬

‫‪1.27‬‬

‫‪1.17‬‬

‫‪1996‬‬

‫‪1995‬‬

‫‪3‬‬
‫‪0.75‬‬

‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪0‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪2001‬‬

‫‪2000‬‬

‫‪1999‬‬

‫‪1998‬‬

‫‪1990‬‬

‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية لألعوام ‪ 0222/‬إلى ‪ ،/0229‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.‬‬
‫تـ استثناء كؿ مف العراقييف (لفترة ‪ )2227-2229‬كالمبنانييف ( خبلؿ شيرم تمكز كآب لعاـ ‪ )2222‬ألغراض المقارنة‪.‬‬
‫* ٌ‬

‫تـ استثناء القادميف العراقييف في الفترة ‪ /2227 -2229/‬كالقادميف المبنانييف لفترة شيرم‬
‫في الشكؿ السابؽ ٌ‬
‫*‬
‫تـ‬
‫تمكز كآب مف عاـ ‪ 2222‬ألف ىؤالء العراقييف كالمبنانييف أتىكا لسكرية بيدؼ المجكء كليس السياحة‪ ،‬لذلؾ ٌ‬
‫‪1‬‬

‫ تقرٌر تنافسٌة قطاع السٌاحة والسفر لعام ‪ ،2222‬المجلس العالمً للسٌاحة والسفر (‪.2224 ،)WTTC‬‬‫*‬
‫تم اعتماد هذه اآللٌة من قبل وزارة السٌاحة السورٌة فً تقارٌرها اإلحصابٌة منذ عام ‪.2222‬‬

‫‪35‬‬

‫استثناؤىـ لتككف المقارنة صحيحة‪ ،‬كالشكؿ السابؽ يظير التطكر الممحكظ الذم حصؿ في عدد السياح خبلؿ‬

‫السنكات التسع الماضية مقارنةن بفترة التسعينات‪ ،‬نتيجةن لعوامل عديدة مف أىميا‪:‬‬

‫‪ ‬التطكر في الحركة السياحية العالمية‪ ،‬إذ أصبح قضاء العطبلت خارج الدكؿ ىك سمة العصر‪.‬‬
‫تحكؿ الكثير مف الرحبلت السياحية التي رغبت في زيارة العراؽ كلبناف إلى سكرية‪ ،‬نتيجةن لؤلكضاع األمنية‬
‫‪ٌ ‬‬
‫البمىداف في بعض الفترات‪.‬‬
‫التي شيدىا ذلؾ ى‬

‫‪ ‬الدعـ الحككمي لقطاع السياحة السكرم‪ ،‬إذ تطكرت مكازنة التركيج السياحي في ك ازرة السياحة مف ‪/002/‬‬
‫مميكف دكالر عاـ ‪ 2220‬إلى ‪ /702/‬مميكف دكالر عاـ ‪.2222‬‬

‫(‪)1‬‬

‫ألف تمؾ‬
‫‪ ‬الطمب السياحي الكبير التي شيدتو مقاصد السياحة الدينية في سكرية خبلؿ السنكات الماضية‪ٌ ،‬‬
‫المقاصد استقطبت أعدادان كبيرة مف زكار األماكف الدينية في العراؽ بسبب االحتبلؿ األمريكي لو‪.‬‬
‫ي‬

‫األسرة الفندقية في نياية عاـ ‪2222‬‬
‫‪ ‬التطكر الذم شيدتو الصناعة الفندقية في سكرية‪ ،‬حيث كصؿ عدد‬
‫ٌ‬
‫(‪)2‬‬

‫األسرة ‪ /.9224/‬سرير عاـ ‪.2222‬‬
‫إلى ‪ /94240/‬سرير ضمف ‪ /224/‬فندؽ‪ ،‬بعد أف كاف عدد‬
‫ٌ‬

‫مكونات (مرتكزات) الطمب السياحي في سورية‪:‬‬
‫ىـ‪ّ -‬‬
‫(‪)3‬‬
‫يعتمد استقرار الطمب السياحي في بمد ما عمى عدد مف العكامؿ‪ ،‬مف أىميا‪:‬‬
‫‪ ‬االستقرار األمني لمبمد كالمنطقة‪.‬‬
‫‪ ‬مدل غنى كتنكع العرض السياحي في البمد‪.‬‬
‫‪ ‬البنية التحتية كالفكقية التي تدعـ قطاع السياحة‪.‬‬
‫‪‬‬

‫مدل تطكر حركة السياحة الداخمية في البمد‪.‬‬

‫‪ ‬تعدد مصادر الطمب السياحي الخارجي‪.‬‬
‫‪ ‬االنفتاح الشعبي عمى السياحة كقبكؿ اآلخر‪.‬‬
‫تعدد مصادر الطمب السياحي الخارجي دك انر بار انز في استقرار الطمب السياحي‪ ،‬حيث كصؿ‬
‫كفي سكرية‬
‫يمعب ٌ‬
‫ي‬
‫عدد السياح (عرب كأجانب كسكرييف مغتربيف) الذيف زاركا سكرية عاـ ‪ 2222‬إلى ‪ /209.2/‬مميكف سائح‪،‬‬

‫منيـ ‪ /.0.00/‬مميكف سائح عربي‪ ،‬ك‪ /42202/‬ألؼ سائح سكرم مغترب‪ ،‬ك‪ /22202/‬ألؼ سائح مف األسكاؽ‬
‫‪1‬‬

‫ االستثمار السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬منشورات وزارة السٌاحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2224 ،‬ص‪.22‬‬‫‪2‬‬
‫ االستثمار السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.7‬‬‫‪3‬‬
‫‪- Lupu, N., Strategia de concentrare a intreprinderilor de tourism, Ed. Economica, Bucuresti,2003, p 53.‬‬

‫‪36‬‬

‫اإلسبلمية‪ ،‬ك‪ /22904/‬ألؼ سائح قدمكا مف األسكاؽ األجنبية‪.‬‬

‫(‪)1‬‬

‫كالشكؿ التالي ييظير تكزع السياح الكافديف‬

‫لسكرية عاـ ‪ 2222‬مف األسكاؽ الرئيسة بحسب عدد السياح كنسبة كؿ سكؽ مف حجـ القدكـ السياحي‬
‫لسكرية‪.‬‬
‫الشكل (‪ :)85-8‬مكونات الطمب السياحي الخارجي في سورية لعام ‪( * 0221‬ألف سائح)‬
‫‪3311‬‬

‫‪4000‬‬
‫‪3000‬‬

‫‪504.9‬‬

‫‪958.6‬‬

‫‪655.5‬‬

‫‪%9‬‬

‫‪%12‬‬

‫‪%18‬‬

‫األجانب‬

‫السوق اإلسالمٌة‬

‫المؽتربون‬

‫‪%61‬‬

‫‪2000‬‬
‫‪1000‬‬
‫‪0‬‬

‫العرب‬

‫المصدر‪ :‬الحركة السياحية واالستثمارية ‪ ، 0221‬منشورات وزارة السياحة السورية لعام ‪.0229‬‬
‫* يقصد بالسكؽ اإلسبلمية أم السياح القادمكف مف دكؿ إسبلمية (إيراف‪ -‬تركيا‪.)..‬‬

‫أف السكؽ السياحية السكرية‬
‫يتضح مف الشكؿ السابؽ أنو برغـ تعدد مصادر السياح الكافديف لسكرية‪ ،‬إال ٌ‬
‫يغمب عمييا الطابع العربي بنسبة ‪( %20‬كىذا يؤكد عدـ صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ ،).‬أما السياح مف‬
‫المغتربيف السكرييف فيشكمكف نسبة ‪ ،%02‬في حيف يشكؿ السياح األجانب مف الدكؿ اإلسبلمية كباقي دكؿ‬

‫العالـ األجنبية ما نسبتو ‪ .%20‬كسكؼ نتناكؿ فيما يمي أىـ األسكاؽ السياحية* في سكرية‪:‬‬
‫السوق السياحي العربي‪:‬‬
‫‪ُّ -8‬‬

‫يعتبر السكؽ العربي مف أىـ مصادر الطمب السياحي في سكرية‪ ،‬فقد كصؿ عدد السياح العرب الذيف زاركا‬
‫( ‪)2‬‬

‫سكرية عاـ ‪ 2222‬إلى ‪ /.0.00/‬مميكف سائح‪،‬‬

‫أم حكالي ‪ %20‬مف إجمالي عدد السياح الذيف قدمكا في‬

‫ذلؾ العاـ إلى سكرية‪ ،‬التي أصبحت مقصدان تقميديان لمسياحة العربية ال سيما بعد تحكؿ السياح العرب عف‬
‫مقاصد تقميدية في أكركبا كالكاليات المتحدة نتيجة اإلجراءات األمنية في المطارات كالمعابر الحدكدية في ظؿ‬
‫تصاعد المكاقؼ الغربية المعادية لمعرب كاإلسبلـ بعد أحداث ‪ 00/‬أيمكؿ في أمريكا‪ ،/‬كقد ساعد في ذلؾ‬
‫التدفؽ السياحي العربي عدـ حاجة العرب لتأشيرات دخكؿ إلى سكرية‪ ،‬يضاؼ إلى ىذه العكامؿ تحسف الجيكد‬
‫ الحركة السياحية كاالستثمارية ‪ ، 2222‬منشكرات ك ازرة السياحة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2224 ،‬‬‫*‬
‫ٌُقصد بمصطلح السوق السٌاحً هنا‪ :‬الوجهة الجؽرافٌة التً ٌؤتً منها السٌاح إلى سورٌة‪.‬‬
‫‪2‬‬
‫‪ -‬هذا العدد ٌتضمن السٌاح العراقٌٌن‪ ،‬حٌث أصبح السٌاح العراقٌٌن ٌدخلون إلى سورٌة بموجب تؤشٌرة دخول منذ أٌلول ‪.2227‬‬

‫‪1‬‬

‫‪37‬‬

238‬‬ ‫‪1.730‬‬ ‫‪1.311‬‬ ‫شيرم تمكز كآب عاـ ‪)2222‬‬ ‫المصدر‪ :‬دليل المستثمر‪ ،5‬منشورات وزارة السياحة السورية‪.07.311‬‬ ‫تطكر عدد السياح العرب باستثناء كؿ‬ ‫مف (العراقييف مف عاـ‬ ‫‪2229‬إلى‪ )2227‬ك (المبنانييف في‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪38‬‬ .22‬‬‫‪2‬‬ ‫ أحمد‪ ،‬أحمد أدٌب‪ ( ،‬تحلٌل األنشطة السٌاحٌة فً سورٌة باستخدام النماذج القٌاسٌة)‪ ،‬أطروحة ماجستٌر‪ ،‬جامعة تشرٌن‪ ،‬كلٌة االقتصاد‪،2222 ،‬‬‫ص‪.232‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪ ‬سياحة التسكؽ‪.544‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪ ‬سياحة دينية ( ال سيما السياح مف البحريف كالعراؽ الذيف يقصدكف مقاـ السيدة زينب بريؼ دمشؽ‬ ‫بشكؿ كبير‪ ،..544‬‬ ‫‪2.103‬‬ ‫‪1.).530‬‬ ‫‪3.509‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪ ‬سياحة األعماؿ (مؤتمرات – معارض ‪ -‬ممتقيات)‪.‬‬ ‫‪ ‬زيارة األصدقاء كاألقارب‪.2222‬‬ ‫من أىم أسباب قدوم السياح العرب إلى سورية‪:‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫‪ ‬سياحة االصطياؼ كالترفيو كاالسترخاء في المرتبة األكلى‪..‬‬ ‫تـ استثناء السياح‬ ‫كالجدكؿ التالي يظير تطكر عدد السياح العرب خبلؿ السنكات التسع الماضية‪ ،‬كقد ٌ‬ ‫العراقييف كالمبنانييف في بعض الفترات حتى تككف المقارنة صحيحة‪ ،‬كمطابقة لمعايير منظمة السياحة العالمية‬ ‫(فيما يتعمؽ بتعريؼ السائح كما يذكر في مقدمة ىذا المبحث)‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)4-8‬تطور عدد السياح العرب في سورية في ظل الظروف اإلقميمية‪( .238‬‬ ‫‪1.‬إضافة لمجامع األمكم‪ ،.600‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫ يتميز السكؽ المبناني بأنو مف زكار اليكـ الكاحد‪ ،‬فالسائح المبناني يأتي لقضاء يكـ كامؿ في إحدل مناطؽ‬‫االصطياؼ السكرية أك لمتسكؽ أك لزيارة األصدقاء كاألقارب أك لزيارة بعض المكاقع السياحية خصكصان‬ ‫الدينية منيا‪.523‬‬ ‫‪1..175‬‬ ‫‪2.0229 ،‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ االستثمار السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.‬مميون سائح)‬ ‫العاـ‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫تطكر عدد السياح العرب‬ ‫‪1.‫التركيجية كالتسكيقية لمسياحة السكرية نتيجةن لمدعـ الحككمي لميزانية التركيج السياحي التي كصمت إلى ‪/702/‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫مميكف دكالر عاـ ‪.‬كالسياحة الدينية المسيحية‪.778‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪ ‬السياحة العبلجية كاالستشفاء‪.523‬‬ ‫‪1.349‬‬ ‫‪2.103‬‬ ‫‪1.

530‬‬ ‫‪2.523‬‬ ‫‪1.2224‬‬ ‫‪39‬‬ .778‬‬ ‫‪2.‬سعد هللا‪ ،‬القطاع السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مإتمر االستثمار السٌاحً العربً األول‪ ،‬دمشق‪ ،‬نٌسان ‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫كبالنسبة لفترة قدكـ السياح العرب فنبلحظ أنو في عاـ ‪ 2222‬كانت نسبة السياح العرب الذيف قصدكا سكرية‬ ‫في شيرم تمكز كآب حكالي ‪ ،/%.‬مميون سائح)‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3.103‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1.424‬سائح) حيث أصبح ي‬ ‫أف أغمبية العراقيكف الذيف دخمكا‬ ‫يحتاج لتأشيرة دخكؿ إلى سكرية منذ أيمكؿ ‪ ،2227‬كىذا يبرىف مف جديد ٌ‬ ‫لسكرية قبؿ عاـ ‪ 2222‬كاف ىدفيـ المجكء كليس السياحة‪ ،‬لكف نبلحظ مف جية أخرل أنو رغـ تأثيرات األزمة‬ ‫االقتصادية العالمية عمى المنطقة‪ ،‬خاصة منطقة الخميج حيث انعكست األزمة العالمية سمبان عمى أسكاؽ‬ ‫أف معدؿ القدكـ السياحي مف الخميج لـ يصبح سمبيان بؿ زاد عدد السياح‬ ‫البكرصة في ىذه الدكؿ‪ ،‬إال ٌ‬ ‫(‪)2‬‬ ‫أف السياحة‬ ‫الخميجيكف مف ‪ /577.368.649‬إلى ‪ 795.509‬‬ ‫‪1.544‬‬ ‫‪1.2/‬في حيف بمغت ىذه النسبة حكالي ‪ /%00/‬خبلؿ شيرم كانكف الثاني‬ ‫كشباط كذلؾ مف مجمؿ السياح العرب الذيف قدمكا إلى سكرية في نفس العاـ‪ ،‬كنفس المبدأ نجده في عاـ‬ ‫‪1‬‬ ‫ المجموعة اإلحصابٌة السورٌة‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.2224 ،‬‬‫‪2‬‬ ‫ المرجع السابق نفسه‪.296/‬سائح عاـ ‪ ،2222‬كىذا يد ٌؿ ٌ‬ ‫و‬ ‫بشكؿ‬ ‫العربية في سكرية أق ٌؿ تأث انر بالعكامؿ االقتصادية كالسياسية العالمية مقارنةن بالسياحة األكربية كالغربية‬ ‫عاـ‪ ،‬مف ىنا جاء اعتبار السياحة العربية ىي العمود الفقري لمطمب السياحي في سكرية‪ ،‬كبالتالي يجب‬ ‫العمؿ عمى تقكية الطمب السياحي العربي بصكرة خاصة بكؿ الكسائؿ التسكيقية حتى نضمف استقرار القطاع‬ ‫السياحي في سكرية في ظ ٌؿ مكاجية األزمات السياسية التي تعيشيا منطقة الشرؽ األكسط‪..390/‬سائح عاـ ‪ 2227‬إلى ‪ /659.544‬‬ ‫‪1.103‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫تطور عدد السٌاح العرب‬ ‫أف ىذا‬ ‫نبلحظ مف الشكؿ السابؽ تطكر عدد السياح العرب رغـ الظركؼ السياسية التي عاشتيا المنطقة‪ ،‬إال ٌ‬ ‫المعدؿ انخفض عاـ ‪ 2222‬بسبب التراجع الكبير في عدد العراقييف الذم دخمكا سكرية في عاـ ‪ 2222‬عنو‬ ‫(‪)1‬‬ ‫اطف العراقي‬ ‫المك ي‬ ‫في عاـ ‪( 2227‬انخفض العدد مف ‪ 1.600‬‬ ‫‪3.238‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫تطور عدداالسٌاح العرب باستثناء كل من (العراقٌٌن من عام ‪2004‬إلى‪ ) 2007‬و (اللبنانٌون فً شهري تموز وآب عام ‪)2006‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1.311‬‬ ‫‪2.730‬‬ ‫‪2.175‬‬ ‫‪1.523‬‬ ‫‪1.238‬‬ ‫‪1.232‬‬ ‫‪3.311‬‬ ‫‪3.‬‬‫‪3‬‬ ‫‪ -‬آؼه القلعة‪ ،‬د‪.-8‬تطور عدد السياح العرب في سورية في ظل الظروف اإلقميمية‪( .349‬‬ ‫‪1.‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)8.

‬ألف سائح)‬ ‫‪3.500‬‬ ‫‪3.652‬‬ ‫مجموع السياح العرب‬ ‫‪1.590‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪1.544‬‬ ‫‪1.586‬‬ ‫‪1.464‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪2.500‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫* تـ استثناء السياح العراقييف بيف عاـ ‪ 2229/‬ك ‪ /2227‬ككذلؾ السياح المبنانييف خبلؿ شيرم تمكز كآب لعاـ ‪ 2222‬ألغراض المقارنة‪..175‬‬ ‫‪2.417‬‬ ‫‪0.102‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪40‬‬ .238‬‬ ‫‪1.232‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫كالجدكؿ التالي يظير تطكر عدد السياح الخميجييف كباقي السياح العرب خبلؿ فترة التسع سنكات الماضية‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)3-8‬تطور عدد السياح الخميجيين والعرب‪( *.000‬‬ ‫‪500‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫مجموع السٌاح العرب‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫باقً السٌاح العرب‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫سٌاح الخلٌج‬ ‫ييظير المخطط السابؽ انخفاض في معدؿ تطكر عدد السياح العرب عاـ ‪ 2222‬كىذا مرده األساسي إلى‬ ‫انخفاض عدد السياح الخميجييف سيما السعكدييف منيـ بسبب أزمة اغتياؿ رفيؽ الحريرم – رئيس الكزراء‬ ‫المبناني األسبؽ ‪ -‬كحرب تمكز ‪ 2222‬في لبناف‪ ،‬كما تبلىما مف فتكر في العبلقات بيف سكرية كالسعكدية كقد‬ ‫الحرب اإلعبلمية التي تعرضت ليا سكرية خبلؿ تمؾ الفترة مف اإلعبلـ السعكدم‬ ‫ساىـ في تعزيز ىذه األزمة‬ ‫ي‬ ‫*‬ ‫هذه النسب اعتمادا على المجموعة اإلحصابٌة السورٌة لعامً ‪ 2222‬و‪ ،2224‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.778‬‬ ‫‪2.‬مميون سائح)‬ ‫العاـ‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫سياح الخميج‬ ‫‪0.504‬‬ ‫‪0.677‬‬ ‫‪0.748‬‬ ‫‪0.730‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يكضح الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)81-8‬تطور عدد السياح الخميجيين مقارنة مع باقي السياح العرب‪( .‫‪ 2227‬حيث كانت النسبة سابقة الذكر حكالي ‪ /%22/‬في شيرم تمكز كآب ك‪ /%0207/‬لشيرم كانكف‬ ‫*‬ ‫صيفية الموسم في سكرية (كىذا يؤكد عدـ صحة الفرضية‬ ‫بأف السياحة العربية‬ ‫ّ‬ ‫الثاني كشباط‪ ،‬كىذا ما يؤكد ٌ‬ ‫فضؿ السياح العرب القدكـ لسكرية خبلؿ فصؿ الصيؼ لبلصطياؼ كاالستجماـ‬ ‫الفرعية رقـ ‪ ،)2‬حيث يي ٌ‬ ‫كقضاء العطؿ في جك معتدؿ بعيدان عف حر ببلدىـ سيما السياح الخميجييف منيـ‪ ،‬كالتمتع بما تمتمكو سكرية‬ ‫مف مقكمات سياحية مميزة‪.821‬‬ ‫‪1.103‬‬ ‫‪1.659‬‬ ‫باقي السياح العرب‬ ‫‪0.018‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.311‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية لألعوام ‪ 0228/‬إلى ‪ ،/0229‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.523‬‬ ‫‪1.355‬‬ ‫‪0.654‬‬ ‫‪2.080‬‬ ‫‪1.577‬‬ ‫‪0.127‬‬ ‫‪1.604‬‬ ‫‪0.

‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ منصور‪ ،‬وابل‪ ،‬الفعالٌة االقتصادٌة لسٌاسات التسوٌق والتروٌج السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬أطروحة دكتوراه‪ ،‬كلٌة االقتصاد‪ ،‬جامعة تشرٌن‪ ،‬الالذقٌة‪،‬‬‫سورٌة‪ ،2224 ،‬ص‪.‬‬‫ المسافة القريبة (يمكف القدكـ ب انر) كالعبلقات الجيدة بيف سكرية كدكؿ الخميج‪.‬‬‫ رخص المعيشة في سكرية مقارنة بدكؿ الخميج‪..0.‫لكف تىحس ىف األجكاء السابقة كانفراج العبلقات السياسية بيف الدكؿ‬ ‫كالمبناني كباقي كسائؿ اإلعبلـ المؤيدة ليا‪ٌ ،.‬‬‫كما يميز السكؽ الخميجي أيضان عف غيره من األسواق‪:‬‬ ‫ قدكمو بشكؿ عائبلت كليس كمجمكعات سياحية‪ ،‬لذلؾ تختمؼ كسائؿ إقامتيـ فيـ يمجئكف بمعظميـ‬‫إلى نظاـ الشقؽ المفركشة الجاىزة‪.00/‬مميكف سائح عربي (مف ضمنيـ السياح العراقييف)‪.‬إال أف ىذا السكؽ استعاد قدكمو في الثبلث‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫السنكات األخيرة‪ .‬كأىـ ما يميز ىذا السكؽ ىك‪:‬‬ ‫ شوباصً‪ ،‬شعبان‪ ،‬السٌاحة العربٌة وأهمٌتها فً الطلب السٌاحً السوري‪ ،‬بحث مُقدم لمجلة جامعة تشرٌن للدراسات والبحوث العلمٌة‪ُ ،‬قبل للنشر‬‫بتارٌخ ‪ ،2224/7/09‬المجلد قٌد الطباعة‪.‬‬‫ المناخ المعتدؿ كالمناسب في سكرية‪( .072‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪41‬‬ .‬‬ ‫‪-‬‬ ‫معظـ السياح الخميجييف يحرصكف عمى قضاء كؿ فترة الصيؼ خارج ببلدىـ بسبب ح اررة الجك‬ ‫العالية جدان فييا‪.‬مقارنةن بالحر كصعكبة مناخ الخميج)‪..‬‬ ‫السوق السياحي األوروبي‪:‬‬ ‫‪ُّ -0‬‬ ‫يعتبر السكؽ األكركبي مف األسكاؽ الرئيسة الكافدة إلى سكرية‪ ،‬حيث تعتبر سكرية إحدل كجيات سفر‬ ‫األكربييف بقصد السياحة الثقافية (ال سيما السياحة الدينية)‪ ،‬كقد تأثر ىذا السكؽ بكثير مف األحداث السياسية‬ ‫(أحداث ‪ /00/‬أيمكؿ ‪ -‬الحرب العراقية – األزمة المبنانية‪ ،).‬‬ ‫أىـ األسكاؽ السياحية العربية‬ ‫كمف خبلؿ اإلحصائيات السياحية نرل ٌ‬ ‫أف السكؽ السياحي الخميجي ىك مف ٌ‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫صدر السياح إلى سكرية كذلؾ يعكد إلى‪:‬‬ ‫التي تي ٌ‬ ‫ تقارب العادات كالتقاليد كالمغة "الميجة السكرية أكثر انتشا انر في الخميج مف المغرب"‪.‬‬ ‫العربية انعكس إيجابان عمى سكؽ السياحة العربية الذم بدأ يستعيد عافيتو في عاـ ‪ 2227‬حيث كصؿ عدد‬ ‫السياح العرب إلى‪ /202.0/‬مميكف سائح (بدكف حساب العراقييف)‪ ،‬كاستمرت الزيادة باضطراد في عاـ ‪2222‬‬ ‫ليصؿ العدد إلى ‪ /..

‬‬ ‫‪ -‬المكسمية في حركة القدكـ العامة كتكافد سياح المجمكعات‪.0229 ،‬‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ تأثٌر السكؽ السياحية األكربية باألزمات السياسية بشكؿ كبير‪ ،‬فنبلحظ بعد أحداث‬ ‫‪ /11/‬أيمكؿ في عاـ ‪ 2001‬انخفاض في عدد السياح األكربييف الذيف قدمكا لسكرية في عاـ ‪ ،2002‬كذلؾ‬ ‫انخفض تدفؽ السياح األكربييف لسكرية بعد أزمة اغتياؿ رئيس الكزراء المبناني األسبؽ (رفيؽ الحريرم) عاـ‬ ‫‪ 2005‬كتأثرىا كذلؾ بحرب تمكز عاـ ‪ 2006‬في لبناف‪ ،‬إال ٌأنو في ظؿ عكدة االنفراج في العبلقات الدكلية‬ ‫عادت السكؽ السياحية األكربية لتحقؽ زيادة في تدفقيا إلى سكرية‪ ،‬حيث كصمت ىذه الزيادة إلى‪ /%39/‬في‬ ‫عاـ ‪ .‬‬ ‫ يأت بشكؿ مجمكعات منظمة ضمف برامج محددة مف مكتب سياحة كسفر‪.‬ألف سائح)‬ ‫‪330‬‬ ‫‪350‬‬ ‫‪237‬‬ ‫‪258‬‬ ‫‪221‬‬ ‫‪300‬‬ ‫‪244‬‬ ‫‪215‬‬ ‫‪181‬‬ ‫‪178‬‬ ‫‪190‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪250‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.‬‬‫ تشكؿ أكركبا الغربية الحصة األكبر مف السكؽ األكركبي‪.‬‬ ‫‪42‬‬ .‬‬‫كالشكؿ التالي يبيف تطكر عدد السياح األكربييف الذيف قدمكا لسكرية خبلؿ التسع سنكات الماضية‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)81-8‬تطور عدد السياح األوربيين في سورية‪( .‫ تتركز فترة قدكـ السياح األجانب بشكؿ عاـ كسياح المجمكعات منيـ بشكؿ خاص خبلؿ شيرم‬‫آذار كنيساف كشيرم تشريف أكؿ كتشريف ثاني مف كؿ عاـ (كىذا يؤكد مرة أخرل عدـ صحة الفرضية‬ ‫الفرعية رقـ ‪ ،)2‬حيث تبمغ نسبة سياح المجمكعات بتمؾ الفترتيف أكثر مف ‪ %50‬مف مجمكعيـ في‬ ‫العاـ‪.2008‬كباالستناد إلى المجمكعات اإلحصائية الصادرة عف المكتب المركزم لئلحصاء في سكرية نجد‬ ‫المصدرة لمسياح إلى سكرية ىي‪ :‬ألمانيا – إيطاليا ‪ -‬فرنسا – بريطانيا ‪ -‬إسبانيا –‬ ‫ٌ‬ ‫أىـ األسكاؽ األكربية ي‬ ‫أف ٌ‬ ‫السكيد‪ -‬ركسيا‪.

072‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬موقع وزارة السٌاحة السورٌة على اإلنترنٌت "‪.‬إلى تدفؽ‬ ‫آالؼ اإليرانييف إلى سكرية لزيارة أماكنيا الدينية (في ظؿ صعكبة زيارة العراؽ) كىذا أثٌر إيجابان في المنحني‬ ‫البياني لعاـ ‪ %0207( 2229‬معدؿ الزيادة عف عاـ ‪ ،)222.SYRIATOURISM.‬‬ ‫أف السكؽ السياحية اآلسيكية في سكرية ىي سكؽ ناشطة كتتزايد بشكؿ مضطرد‬ ‫مف خبلؿ الشكؿ السابؽ نجد ٌ‬ ‫(‪ %0904‬متكسط معدؿ النمك السنكم) كىي أقؿ تأث انر بالعكامؿ السياسية مقارنة بالسكؽ األكربية‪ .ORG‬‬ ‫‪43‬‬ .‬كالشػكؿ التػالي يبػيف تطػكر عػدد‬ ‫السياح اآلسيكييف الذيف قدمكا لسكرية خبلؿ التسع سنكات الماضية‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)89-8‬تطور عدد السياح اآلسيويين في سورية*‪( .‬أما السياح األتراؾ فنمطيـ السياحي يغمب‬ ‫كتسكؽ‪. "WWW..‬كتعتبر‬ ‫السياحة الدينية مقصد رئيسي في السياحة األسيكية خاصة إيراف‪ ،‬حيث أف أغمب السياح اإليرانييف ىدفيـ‬ ‫زيارة األماكف الدينية كخاصة مقاـ السيدة زينب بريؼ دمشؽ‪ ،‬كقد أدل احتبلؿ العراؽ عاـ ‪ 222.‬‬ ‫عميو الطابع الثقافي كاالجتماعي‪ ،‬كباقي األسكاؽ اآلسيكية تتعدد مقاصدىا السياحية مف ثقافية ٌ‬ ‫(‪)1‬‬ ‫ بالنسبة لمسكؽ السياحية الصينية فقد كضع اتحاد الشركات السياحية الصيني سكرية عمى قائمة مقاصده‬‫السياحية الخارجية‪ ،‬كذلؾ مف خبلؿ اتفاقية كقعت بيف ك ازرة السياحة السكرية كك ازرة السياحة الصينية في عاـ‬ ‫‪ ، )2(2222‬كىذا ما سيساىـ في نمك الحركة السياحية الصينية باتجاه سكرية فيما إذا استغمت ذلؾ الجيات‬ ‫السياحية السكرية المعنية سيما مكاتب السياحة كالسفر‪ ،‬مف خبلؿ تنظيـ برامج سياحية متكاممة مع دكؿ‬ ‫‪1‬‬ ‫ منصور‪ ،‬وابل‪ ،‬الفعالٌة االقتصادٌة لسٌاسات التسوٌق والتروٌج السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.‬ألف سائح)‬ ‫‪679‬‬ ‫‪604‬‬ ‫‪537‬‬ ‫‪469‬‬ ‫‪315‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪382‬‬ ‫‪270‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪265‬‬ ‫‪266‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪800‬‬ ‫‪700‬‬ ‫‪600‬‬ ‫‪500‬‬ ‫‪400‬‬ ‫‪300‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪0‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.‫السوق السياحي اآلسيوي‪:‬‬ ‫‪ُّ -4‬‬ ‫يعتبر السكؽ اآلسيكم مف األسكاؽ السياحية اليامة‪ ،‬بعضيا يعتبػر سػكؽ سػياحي رئيسػي مثػؿ السػكؽ اإليرانيػة‬ ‫كالتركية كبعضيا اآلخر يعتبر مف األسكاؽ الجديدة الكاعدة كالسػكؽ الصػينية‪ .0229 ،‬‬ ‫*‬ ‫يشمؿ المخطط السابؽ أىـ الدكؿ اآلسيكية (تركية – إيراف – الياباف‪ -‬الصيف – اليند – الباكستاف‪ -‬إندكنيسية – ماليزيا)‪.

0229 ،‬‬ ‫أف قدكـ المغتربكف السكريكف إلى سكرية كقضاء إجازات في البمد زاد بحكالي ‪/222/‬‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫ألؼ مغترب بيف عامي ‪ 2222‬ك ‪ ،2222‬كىذا تأثَّر بمجمكعة مف العكامؿ كأىميا‪ :‬االىتماـ الحككمي‬ ‫تـ تأسيس ك ازرة لممغتربيف‪ ،‬كعقد عدد مف المؤتمرات حكؿ تعزيز ارتباطيـ بالبمد‪،‬‬ ‫بالمغتربيف السكرييف حيث ٌ‬ ‫كامكانية دفع بدؿ خدمة العمـ مف قبؿ المغتربيف‪ ،‬كتحسف الكضع السياحي كالتركيجي لسكرية بالخارج‪.‬ك‪ ،2229‬حيػػث ازداد‬ ‫عدد المغتربيف السكرييف الذيف زاركا سكرية مػف ‪ /722/‬ألػؼ مغتػرب تقريبػان عػاـ ‪ 222.‬كالش ػػكؿ الت ػػالي يظي ػػر تط ػػكر ع ػػدد المغتػ ػربيف ال ػػذيف زاركا س ػػكرية خ ػػبلؿ التس ػػع س ػػنكات‬ ‫الماضية‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)02-8‬تطور عدد السياح من السوريين المغتربين في سورية‪( .))2-2‬‬ ‫لقػد شػػيدت الحركػػة السػػياحية مػػف أسػكاؽ االغتػراب تطػػك انر ممحكظػان مػػا بػػيف عػػامي ‪ 222.‬إلػى نحػك ‪ /422/‬ألػؼ‬ ‫ػتقر من ػػذ ع ػػاـ ‪ 2222‬عن ػػد‬ ‫ع ػػاـ ‪ ،2229‬ث ػػـ انخف ػػض إل ػػى ‪ /4.000‬‬ ‫‪900‬‬ ‫‪800‬‬ ‫‪700‬‬ ‫‪600‬‬ ‫‪500‬‬ ‫‪400‬‬ ‫‪300‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪. p201. Bucuresti.2‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪1‬‬ .‬‬ ‫السياح المغتربين‪:‬‬ ‫سوق ّ‬ ‫‪ُ -3‬‬ ‫ػدد السػكرييف المغتػربيف الػذيف‬ ‫ييمثٌؿ المغتربكف السكريكف أحد المصػادر األساسػية لمسػياحة السػكرية‪ ،‬إذ كصػؿ ع ي‬ ‫زاركا سكرية عاـ ‪ 2222‬حكالي ‪ /424/‬ألؼ مغترب مػا يمثػؿ ‪ %02‬مػف إجمػالي عػدد السػياح الكافػديف لسػكرية‬ ‫عاـ ‪( 2222‬كما رأينا في الشكؿ السابؽ رقـ(‪.Stanciulescu..100‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪.9/‬أل ػػؼ تقريبػ ػان ع ػػاـ ‪ ،2222‬ليرتف ػػع ثانيػ ػةن كيس ػ ٌ‬ ‫‪/422/‬أل ػػؼ تقريبػ ػان‪ )2(..‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ -‬الحركة السٌاحٌة واالستثمارٌة لعام ‪ ،2222‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪. G.‫مصدر لمسياح في‬ ‫أف الصيف ستصبح رابع بمد‬ ‫ٌ‬ ‫الجكار تككف مشجعة لقدكـ السياح الصينييف لممنطقة‪ ،‬خاصة ك ٌ‬ ‫العالـ (بعد ألمانيا كالياباف كالكاليات المتحدة) عاـ ‪ 2222‬كستشكؿ حصتو ‪ /%202/‬مف حجـ السياحة الدكلية‬ ‫(‪)1‬‬ ‫حيث سيصؿ عدد السياح الصينييف خارج الصيف ‪ 022‬مميكف سائح‪. 2007.‬ألف سائح)‬ ‫‪959‬‬ ‫‪961‬‬ ‫‪962‬‬ ‫‪934‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪985‬‬ ‫‪702‬‬ ‫‪683‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪532‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪482‬‬ ‫‪1. Editura ASE. Managementul agentiei de turism.

85‬‬ ‫‪37.45‬‬ ‫‪6.61‬‬ ‫‪40.03‬‬ ‫‪21.78‬‬ ‫‪49.61‬‬ ‫‪6.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫تتعدد أشكاؿ الميالي السياحية فقد يقيـ السائح في‪:‬‬ ‫ الفنادؽ ‪ -‬شقؽ مأجكرة ‪ -‬الشالييات‪ -‬في بيكت األقارب (ال سيما المغتربكف مف السياح)‪./‬ألؼ سائح قصدكا المنطقة الشمالية (حمب‪ -‬إدلب)‪ ،‬ك‪ /224/‬ألؼ سائح قصدكا‬ ‫المنطقة الساحمية (البلذقية – طرطكس)‪ ،‬بينما قصد المنطقة الكسطى (حمص‪ -‬حماه) ‪ /722/‬ألؼ سائح‪،‬‬ ‫فيما كانت المنطقة الشرقية (دير الزكر‪ -‬الحسكة‪ -‬الرقة) مقصدان لػ ‪ /.88‬‬ ‫‪22.27‬‬ ‫المجموع العام‬ ‫‪32.‬‬ ‫شرات الطمب السياحي في سورية‪:‬‬ ‫و‪ -‬مؤ ّ‬ ‫‪ -8‬عدد الميالي السياحية‪:‬‬ ‫يعتبر مؤشر عدد الميالي السياحية أحػد المؤشػرات الرئيسػة فػي تقيػيـ الطمػب السػياحي‪ ،‬ال سػيما الميػالي الفندقيػة‬ ‫منيا‪ ،‬فكمما زاد عػدد الميػالي الفندقيػة زاد معػو قػكة الطمػب السػياحي خاصػةن إذا رافقػو زيػادة ممحكظػة فػي اإلنفػاؽ‬ ‫السياحي‪.03‬‬ ‫‪13.77‬‬ ‫‪7.0229 ،‬‬ ‫* لـ يتـ احتساب الميالي السياحية لكؿ مف السياح العراقييف لمفترة ‪ /2227-2229/‬كالسياح المبنانييف لفترة شيرم تمكز كآب لعاـ ‪ ،2222‬ألغراض‬ ‫المقارنة الصحيحة (تـ ذكر األسباب في الفقرات السابقة)‪.95‬‬ ‫‪40.‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪2‬‬ . p88.67‬‬ ‫‪5./‬ألؼ سائح‪.39‬‬ ‫‪33.65‬‬ ‫‪6.49‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.. Manualul ghidul de turism.35‬‬ ‫‪27..19‬‬ ‫‪57.‬مميون ليمة)‬ ‫العاـ‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫العرب‬ ‫‪11.76‬‬ ‫‪26.‫الك ىجيات التي يأتي منيا السياح إلى سكرية (األسكاؽ‬ ‫ ُو َجيات ّ‬‫السياح في سورية‪ :‬بعد أف ٌ‬ ‫تعرفنا عمى ي‬ ‫يتكجو إلييا ىؤالء السياح في سكرية‪.22/‬ألؼ سائح‪ ،‬أما المنطقة الجنكبية‬ ‫(‪)1‬‬ ‫(السكيداء‪ -‬درعا‪ -‬القنيطرة) فنالت الحصة األصغر حيث قصدىا فقط ‪ /02.28‬‬ ‫‪10.209/‬عف عاـ ‪ ،2227‬كالجدكؿ التالي يبيف تطكر عػدد الميػالي السػياحية حسػب األسػكاؽ السػياحية‬ ‫الرئيسة‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)5-8‬تطور عدد الميالي السياحية في سورية*‪( .‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ مسح الحركة السٌاحٌة فً سورٌة‪ ،‬منشورات المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.47‬‬ ‫‪27.32‬‬ ‫‪27.492/‬مميػكف ليمػة سػياحية محققػان زيػادة‬ ‫قدرىا ‪ /%.37‬‬ ‫‪73. C.28‬‬ ‫‪56.44‬‬ ‫‪17.34‬‬ ‫‪27.Luca.04‬‬ ‫‪5.43‬‬ ‫أجانب‬ ‫‪5.17‬‬ ‫‪21.20‬‬ ‫‪8.80‬‬ ‫مغتربكف‬ ‫‪15.96‬‬ ‫‪13.11‬‬ ‫‪49.‬‬‫كفي سكرية كصؿ مجمكع عدد الميالي السياحية عػاـ ‪ 2222‬إلػى ‪ /73.70‬‬ ‫‪16.2224 ،‬‬‫‪. Bucuresti. 2006.40‬‬ ‫‪23.‬‬ ‫السياحية)‪ ،‬ال ٌ‬ ‫بد مف معرفة المناطؽ التي ٌ‬ ‫تكجو السياح الذيف قدمكا‬ ‫بحسب المسكحات الميدانية التي قاـ بيا المكتب المركزم لئلحصاء لمعرفة أيف ٌ‬ ‫لسكرية في عاـ ‪ 2222‬فإف ‪/2099.25‬‬ ‫‪5.06‬‬ ‫‪15./‬مميكف سائح مف إجمالي عدد السياح الكافديف كاف مقصدىـ الرئيسي‬ ‫دمشؽ كريفيا‪ ،‬ك‪ /42. Editura Gemma.

‬‬ ‫‪1‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫‪ -‬وزارة السٌاحة‪ ،‬مدٌرٌة التخطٌط واإلحصاء‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪.2224 ،‬‬ ‫‪46‬‬ .‬مميون ليمة)‬ ‫‪80‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫المجموع العام‬ ‫‪2004‬‬ ‫مؽتربون‬ ‫‪2003‬‬ ‫أجانب‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫العرب‬ ‫يظير مف الشكؿ السابؽ أف الميالي السياحية تتطكر بشكؿ مضطرد كاف كانت قد تعثرت عػاـ ‪ /222./‬نتيجػة‬ ‫الحػرب األمريكيػػة عمػػى العػراؽ ككػػذلؾ عػػاـ ‪ /2222/‬نتيجػػة الحػػرب اإلسػرائيمية المبنانيػػة‪ ،‬لكػػف سػػرعاف مػػا بػػدأت‬ ‫تتعافى خاصة العربية منيا‪ ،‬أما الميالي السياحية لؤلجانب فتزداد بػبطء شػديد كىػذا دليػؿ أف السػياح العػرب فػي‬ ‫س ػػكرية أق ػػؿ ت ػػأث انر بالعكام ػػؿ السياس ػػية مقارن ػػة بالس ػػياح األجان ػػب‪ ،‬كم ػػا نبلح ػػظ ارتف ػػاع نس ػػبة المي ػػالي الس ػػياحية‬ ‫لممغتربيف مقارنة بالسياح العرب كاألجانب كىذه النسبة ترتفع باضػطراد‪ ،‬كىػذا دليػؿ عمػى تحسػف ظػركؼ عػكدة‬ ‫المغتربيف كزيارتيـ لمبمد‪ ،‬كلعػؿ إمكانيػة دفػع بػدؿ الخدمػة العسػكرية لممغتػربيف قػد سػاىـ فػي ذلػؾ‪ ،‬كػذلؾ يتضػح‬ ‫مف المخطط السابؽ أف الميالي السياحية لمعرب تعػادؿ أكثر من ضـعفي عػدد الميػالي السػياحية لؤلجانػب (كىػذا‬ ‫يؤكػد عػػدـ صػػحة الفرضػػية الفرعيػػة رقػـ ‪ ،)9‬كىػػذا يمكػػف تفسػػيره برغبػػة الكثيػر مػػف السػػياح العػػرب بقضػػاء كامػػؿ‬ ‫عطمػػتيـ الصػػيفية فػػي سػػكرية‪ ،‬كالقفػزة النكعيػػة فػػي عػػدد الميػػالي السػػياحية لمسػػياح العػػرب فػػي عػػاـ ‪ 2222‬سػػببيا‬ ‫احتسػػاب الميػػالي السػػياحية لمسػػياح الع ػراقييف ضػػمف مجمػػكع الميػػالي السػػياحية (بعػػد أف تػ ٌػـ اسػػتثناؤىا ألغ ػراض‬ ‫المقارنػػة بػػيف عػػامي‪ ،)2227-2229‬فبعػػد عػػكدة قسػػـ كبيػػر مػػف البلجئػػيف العػراقييف فػػي سػػكرية إلػػى بمػػدىـ فػػي‬ ‫نياية عاـ ‪ ،2227‬كالبدء بمطالبة العراقي الذم سيزكر سكرية بتأشيرة دخكؿ منذ أيمكؿ ‪ ،2227‬أصبح العراقي‬ ‫الػػذم يػػزكر سػػكرية لفتػرة تقػػؿ عػػف عػػاـ ييحتسػػب ضػػمف عػػداد السػػياح كبالتػػالي تػػدخؿ مػػدة إقامتػػو ضػػمف الميػػالي‬ ‫السياحية‪..‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)08-8‬تطور عدد الميالي السياحية في سورية‪( .

‬‬ ‫أف السياح الذيف زاركا سكرية لعاـ ‪ 2222‬قد قضكا ليالي سياحية فػي أشػكاؿ اإلقامػة‬ ‫نبلحظ مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫األخػػرل (عنػػد األقػػارب‪ -‬عنػػد األصػػدقاء‪ -‬مخيمػػات سػػياحية‪ -‬شػػالييات ‪ ).-8‬تطور الميالي السياحية في سورية حسب شكل اإلقامة‪( .32‬‬ ‫‪5.69‬‬ ‫‪6.96‬‬ ‫‪5.02‬‬ ‫‪28.18‬‬ ‫‪7.19‬‬ ‫‪57.‬‬ ‫كقػػد كانػػت نًسػػب اإلقامػػة حسػػب األنمػػاط الثبلثػػة السػػابقة عػػاـ ‪ 2222‬عمػػى الت ػكالي (‪)%24 -%22 -%02‬‬ ‫كالجدكؿ التالي يبيف تطكر عدد الميالي السياحية حسب أشكاؿ اإلقامة السابقة الذكر‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :).11‬‬ ‫‪9.69‬‬ ‫مجموع الميالي السياحية‬ ‫‪32.28‬‬ ‫‪56.‬مميون ليمة)‬ ‫العام‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫ليالي فندقية‬ ‫‪5.0229 ،‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)00-8‬تطور الميالي السياحية في سورية حسب شكل اإلقامة*‪( .32‬‬ ‫‪9.08‬‬ ‫‪34.‬مميون ليمة)‬ ‫‪40‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫ليالي أشكاؿ إقامة أخرل‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫ليالي مأكل مأجكر‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫ليالي فندقية‬ ‫* تم استثناء ليالي السياح العراقيين للفترة‪ /2227-2229/‬وليالي السياح اللبنانيين لشهري تموز وآب لعام ‪ 2222‬ألغراض المقارنة‪.78‬‬ ‫‪49.58‬‬ ‫‪6.72‬‬ ‫‪33..61‬‬ ‫‪40.63‬‬ ‫‪14.74‬‬ ‫‪6.38‬‬ ‫‪35.39‬‬ ‫‪33.71‬‬ ‫‪7.49‬‬ ‫‪14..).49‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.32‬‬ ‫‪6.78‬‬ ‫‪7.71‬‬ ‫‪28.24‬‬ ‫‪5.‫فضػؿ الفنػػادؽ كآخػػركف يفضػػمكف‬ ‫‪ -‬تختمػػؼ أشػػكاؿ إقامػػة السػػياح (كمػػا ذكرنػػا فػػي بدايػػة ىػػذه الفقػرة) فبعضػػيـ يي ٌ‬ ‫اإلقامػػة فػػي الشػػقؽ المفركشػػة (مػػأكل مػػأجكر) كقسػػـ مػػنيـ يفضػػؿ اإلقامػػة فػػي أمػػاكف أخػػرل (مثػػؿ النػػزكؿ عنػػد‬ ‫األصدقاء أك األقارب أك أماكف التخييـ السياحي‪.48‬‬ ‫‪37.‬مػػا يفػػكؽ مجمػػكع الميػػالي السػػياحية‬ ‫التي قضاىا السياح في الفنادؽ أك في المأكل المأجكر (شقؽ مفركشػة)‪ ،‬كارتفػاع الطمػب عمػى ىكػذا أنمػاط مػف‬ ‫اإلقامة سببو انخفاض تكمفتيا كطبيعتيا العائمية كما في حالة المغتػربيف الػذيف يقيمػكف فػي أغمػبيـ عنػد أقػاربيـ‬ ‫‪47‬‬ .00‬‬ ‫‪25.22‬‬ ‫‪32.95‬‬ ‫‪40.69‬‬ ‫ليالي مأكل مأجكر‬ ‫‪4.37‬‬ ‫‪73.89‬‬ ‫‪10.11‬‬ ‫‪22.11‬‬ ‫‪49.11‬‬ ‫ليالي أشكاؿ إقامة أخرل‬ ‫‪22.

‬كيتضح مف الشكؿ السابؽ أيضان ٌ‬ ‫غالبيػة السػػياح فػػي سػػكرية‬ ‫السػػياحية فػػي سػػكرية خػػبلؿ الفتػرة (‪ ،)2222-2222‬فالسػػياح العػػرب الػػذيف يشػػكمكف‬ ‫ٌ‬ ‫يفضػػمكف اإلقامػػة فػػي شػػق و‬ ‫أف السػػياحة العربيػػة يغمػػب عمييػػا‬ ‫ؽ مفركشػػة عمػػى اإلقامػػة فػػي الفنػػادؽ عمػػى اعتبػػار ٌ‬ ‫أف الشػػقؽ المفركشػة أكثػر ارحػةن مػف الفنػػادؽ‪ ،‬كىػي قػادرةه أف تمػارس كػؿ أنشػػطتيا‬ ‫سػياحة العػائبلت التػي تىعتبًػر ٌ‬ ‫ػر أمػاـ الجيػات المعنيػة بالقطػاع السػياحي لتشػجيع إقامػة فنػادؽ‬ ‫ػافز كبي ان‬ ‫المعتادة في تمػؾ الشػقؽ‪ ،‬كىػذا يشػكؿ ح ان‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫الشقؽ المفركشة عمى األنماط التقميديػة لمفنػادؽ (فنػادؽ الغػرؼ)‪ ،‬كىػك األسػمكب الػذم اتٌبعتػو مصػر كتػكنس‪،‬‬ ‫فيفضمكف اإلقامة في الفنادؽ (كىذا يؤكد أيضان عػدـ صػحة الفرضػية الفرعيػة رقػـ ‪ ،)9‬كمػا‬ ‫أما السياح األجانب‬ ‫ٌ‬ ‫أف ىنػاؾ زيػػادة كبيػرة (‪ )%72‬فػي عػػدد ليػالي المػأكل المػػأجكر فػي عػاـ ‪ 2222‬عػػف‬ ‫يتضػح مػف الشػػكؿ السػابؽ ٌ‬ ‫السبب الرئيسي في ذلؾ ىك احتساب الميالي السياحية لمعػراقييف فػي عػاـ ‪( 2222‬لؤلسػباب التػي‬ ‫عاـ ‪ ،2227‬ك ٌ‬ ‫النزكؿ في شقؽ مأجكرة بدالن مف الفنادؽ‪.‬‬ ‫يفضمكف ٌ‬ ‫تـ ذكرىا في الفقرة السابقة)‪ ،‬حيث أغمب العراقييف ٌ‬ ‫كقد تكزعت الميالي الفندقية في المحافظات السكرية حسب درجة الفندؽ السياحية كفؽ الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)1-8‬توزع الميالي الفندقية في سورية حسب المحافظة ودرجة الفندق السياحية لعام ‪.0221‬‬ ‫درجة الفندق‬ ‫دولية‬ ‫ممتازة‬ ‫أولى‬ ‫ثانية‬ ‫ثالثة‬ ‫نزل‬ ‫المجموع‬ ‫دمشؽ‬ ‫‪626928‬‬ ‫‪587905‬‬ ‫‪779095‬‬ ‫‪857682‬‬ ‫‪1063174‬‬ ‫‪45145‬‬ ‫‪3959929‬‬ ‫ريؼ دمشؽ‬ ‫‪183811‬‬ ‫‪328553‬‬ ‫‪66930‬‬ ‫‪777358‬‬ ‫‪58832‬‬ ‫‪6909‬‬ ‫‪1422394‬‬ ‫حمب‬ ‫‪130726‬‬ ‫‪274265‬‬ ‫‪126757‬‬ ‫‪192200‬‬ ‫‪566559‬‬ ‫‪57538‬‬ ‫‪1348046‬‬ ‫حمص‬ ‫‪124399‬‬ ‫‪128868‬‬ ‫‪200078‬‬ ‫‪245933‬‬ ‫‪118179‬‬ ‫‪12448‬‬ ‫‪829906‬‬ ‫حماة‬ ‫‪68162‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪12245‬‬ ‫‪109032‬‬ ‫‪27479‬‬ ‫‪14388‬‬ ‫‪231306‬‬ ‫البلذقية‬ ‫‪607552‬‬ ‫‪85879‬‬ ‫‪143806‬‬ ‫‪341869‬‬ ‫‪152615‬‬ ‫‪66531‬‬ ‫‪1398253‬‬ ‫درعا‬ ‫‪0‬‬ ‫‪30910‬‬ ‫‪20787‬‬ ‫‪70828‬‬ ‫‪3620‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪126145‬‬ ‫طرطكس‬ ‫‪0‬‬ ‫‪162524‬‬ ‫‪91015‬‬ ‫‪247787‬‬ ‫‪84399‬‬ ‫‪102020‬‬ ‫‪687745‬‬ ‫الحسكة‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪95166‬‬ ‫‪74744‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪169910‬‬ ‫دير الزكر‬ ‫‪58051‬‬ ‫‪49479‬‬ ‫‪155433‬‬ ‫‪44615‬‬ ‫‪48083‬‬ ‫‪22847‬‬ ‫‪378506‬‬ ‫الرقة‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪33443‬‬ ‫‪9610‬‬ ‫‪17794‬‬ ‫‪7570‬‬ ‫‪68417‬‬ ‫إدلب‬ ‫‪0‬‬ ‫‪46517‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪19119‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪65636‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪1799630‬‬ ‫‪1694899‬‬ ‫‪1629588‬‬ ‫‪3011200‬‬ ‫‪2215479‬‬ ‫‪335397‬‬ ‫‪10686193‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.‬فالحً صالح‪ ،‬كلٌة العلوم‬‫االقتصادٌة‪ ،‬جامعة باتنة‪ ،‬الجزابر‪ ،2227 ،‬ص‪.0229 ،‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ صلٌحة‪ ،‬عشً‪ ،‬اآلثار التنموٌة للسٌاحة (دراسة مقارنة بٌن الجزابر‪ ،‬تونس والمؽرب)‪ ،‬أطروحة ماجستٌر بإشراؾ د‪ ..020‬‬ ‫‪48‬‬ .‫النسبة األق ٌؿ في تفضيبلت الميالي‬ ‫أف الميالي الفندقية ش ٌكمت ٌ‬ ‫أك في بيكتيـ‪ ،.

48‬‬ ‫‪0.08‬‬ ‫‪0.6‬‬ ‫رٌؾ دمشق‬ ‫‪%13.44‬‬ ‫‪0.05‬‬ ‫‪0.03‬‬ ‫‪4.700/‬مف الميالي الفندقية في سكرية‪ ،‬كىذا يمكف تفسيره بالطمب السياحي الكبير الذم تشيده العاصمة‬ ‫أف أغمب الفنادؽ تتركز في دمشؽ بنسبة ‪( /%.0229 ،‬‬ ‫الست‬ ‫أف ‪ /%4202/‬مف الميالي الفندقية لمسياح األجانب تتركز في المحافظات‬ ‫ٌ‬ ‫كنبلحظ مف الجدكؿ السابؽ ٌ‬ ‫المتطكرة سياحيان كىي دمشؽ كريفيا‪ ،‬كالبلذقية كطرطكس‪ ،‬كحمص كحمب‪ ،‬كما تستقطب ىذه المحافظات‬ ‫*‬ ‫تم تقسٌم المحافظات إلى متطورة سٌاحٌا ونامٌة سٌاحٌا وفقا لحجم النشاط السٌاحً فً كل محافظة‪ ،‬وهذا التقسٌم تعتمده وزارة السٌاحة‪.14‬‬ ‫‪0.51‬‬ ‫‪0.67‬‬ ‫‪0.5‬‬ ‫الرقة‬ ‫‪%0.6‬‬ ‫الالذقٌة‬ ‫‪%13.32‬‬ ‫‪0.89‬‬ ‫‪0.2‬‬ ‫حمص‬ ‫‪%7.74‬‬ ‫‪49‬‬ .6‬‬ ‫أف محافظة دمشؽ تستحكذ عمى الحصة األكبر مف الميالي الفندقية بنسبة‬ ‫نبلحظ مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫‪ /% .29‬‬ ‫‪0.04‬‬ ‫‪6.8‬‬ ‫دٌر الزور‬ ‫‪%3.‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)04-8‬توزع الميالي الفندقية في سورية حسب المحافظة لعام ‪( .204/‬كما سنجد في مبحث العرض السياحي)‪،‬‬ ‫دمشؽ‪ ،‬كما ٌ‬ ‫الست المتطكرة سياحيان*( دمشؽ كريفيا‪ ،‬البلذقية كطرطكس‪،‬‬ ‫أف المحافظات‬ ‫ٌ‬ ‫كذلؾ ييظير الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫حمص كحمب) تستقطب ‪ /%420.1‬‬ ‫ادلب‬ ‫‪%0.0221‬مميون ليمة)‬ ‫المحافظة‬ ‫دمشؽ‬ ‫ريؼ‬ ‫دير‬ ‫حمب‬ ‫حمص‬ ‫البلذقية‬ ‫درعا‬ ‫طرطكس‬ ‫الحسكة‬ ‫حماه‬ ‫عرب كمغتربكف‬ ‫‪2.66‬‬ ‫‪0.09‬‬ ‫‪0.0221‬ألف ليمة فندقية)‬ ‫درعا‬ ‫الحسكة طرطوس ‪%1.1‬‬ ‫حماة‬ ‫‪%2.21‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.‬كقد تكزعت الميالي الفندقية في المحافظات كفقان‬ ‫لجنسية السائح كما ىك مبيف في الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)1-8‬توزع الميالي الفندقية في المحافظات وفقاً لجنسية السائح لعام ‪( .42‬‬ ‫‪0./‬مف الميالي الفندقية في سكرية‪ ،‬كىذا يعكس حجـ الطمب السياحي الكبير‬ ‫في ىذه المحافظات مف جية‪ ،‬كيدلٌؿ مف و‬ ‫جية أخرل عمى فقر باقي المحافظات الثماف بالمنشتت الفندقية لذلؾ‬ ‫نجد أنو لـ يتجاكز مجمكع الميالي الفندقية فييا ما نسبتو ‪/%407/‬مف مجمكع الميالي الفندقية في سكرية‪ ،‬كىذا‬ ‫الغنية بالمكاقع السياحية الطبيعية‬ ‫التحميؿ يعكس ضعؼ التسكيؽ السياحي كاالستثمارم في ىذه المحافظات ‪ٌ -‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫كالتاريخية بكؿ أشكاليا‪( -‬ثمث آثار سكرية في إدلب) ‪ .23‬‬ ‫أجانب‬ ‫‪1.13‬‬ ‫‪0.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬اجبارة‪ ،‬هدٌل عبد الرحمن‪ ،‬السٌاحة فً سورٌة (أهم المواقع األثرٌة والسٌاحٌة فً سورٌة)‪ ،‬دار كٌوان‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2222 ،‬ص ‪.25‬‬ ‫‪0.6‬‬ ‫حلب‬ ‫‪%12.51‬‬ ‫‪0.93‬‬ ‫‪0.04‬‬ ‫‪0.04‬‬ ‫‪0.76‬‬ ‫‪0.4‬‬ ‫‪%1.03‬‬ ‫‪0.2‬‬ ‫‪%6.15‬‬ ‫دمشؽ‬ ‫الزكر‬ ‫الرقة‬ ‫إدلب‬ ‫المجموع‬ ‫‪0.3‬‬ ‫دمشق‬ ‫‪%37.

0229 ،‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)03-8‬توزع نزالء الفنادق حسب الجنسية والدرجة السياحية لمفندق في سورية لعام ‪( .‫أف النسبتيف السابقتيف‬ ‫‪ /%2404/‬مف الميالي الفندقية لمسياح العرب كالسياح مف المغتربيف السكرييف‪ ،‬كرغـ ٌ‬ ‫متقاربتاف لكف تكجد بعض الفركقات البسيطة التي تميز بعض المحافظات‪ ،‬فمثبلن تستقطب محافظة‬ ‫طرطكس‪ /%204/‬مف الميالي الفندقية لمسياح األجانب لكف ىذه النسبة ترتفع إلى‪ /%202/‬بالنسبة لمسياح‬ ‫العرب كالمغتربيف السكرييف‪ ،‬كنفس المبدأ (أم الميالي الفندقية لمسياح العرب كالمغتربيف أكثر مف الميالي‬ ‫أف قسمان‬ ‫الفندقية لمسياح األجانب في المحافظات الساحمية) نبلحظو بالنسبة لمحافظة البلذقية‪ ،‬كىذا يؤكد ٌ‬ ‫كبير مف السياح العرب كالمغتربيف السكرييف يقصدكف الساحؿ السكرم لبلصطياؼ كاالستجماـ‪ ،‬كعمى العكس‬ ‫ان‬ ‫أف نسبة الميالي‬ ‫نجد في محافظة دمشؽ التي تستحكذ عمى ‪ /%.209/‬كىذا ما يؤكد ٌ‬ ‫كسياحة األعمال تغمب عمى األنماط السياحية األخرل في دمشؽ‪ ،‬كالنمطيف السابقيف لمسياحة يشكبلف ىدفان‬ ‫يتكزع ينزالء الفنادؽ عمى المنشتت الفندقية بتصنيفاتيا السياحية‬ ‫رئيسان لمسياح األجانب كرجاؿ األعماؿ‪ .407/‬مف الميالي الفندقية لمسياح األجانب ٌ‬ ‫أف السياحة الثقافية‬ ‫الفندقية لمسياح العرب كالمغتربيف السكرييف فييا تنخفض إلى ‪ ، /%.‬ك ٌ‬ ‫المختمفة‪ ،‬كيحكـ اختيارىـ لنكعية المنشأة طبيعة جكلتيـ السياحية كالمنشتت الفندقية المتكفرة في المناطؽ‬ ‫سكية المنشأة الفندقية‪ ،‬كالجدكؿ‬ ‫كاألمكنة التي يزكركنيا‪ ،‬كذلؾ‬ ‫تمعب المقدرةي‬ ‫المادية لمسائح دك انر في اختيار ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ي‬ ‫تكزع نزالء الفنادؽ حسب الدرجة السياحية لممنشأة الفندقية‪:‬‬ ‫التالي يبيف ٌ‬ ‫الجدول (‪ :)9-8‬توزع نزالء الفنادق حسب الجنسية والدرجة السياحية لمفندق في سورية لعام ‪( .0221‬ألف نزيل)‬ ‫ُن ّزل‬ ‫‪400‬‬ ‫‪350‬‬ ‫‪300‬‬ ‫‪250‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪0‬‬ ‫ثالثة‬ ‫ثانٌة‬ ‫أولى‬ ‫أجانب‬ ‫عرب ومؽتربون‬ ‫‪50‬‬ ‫ممتازة‬ ‫دولٌة‬ .0221‬ألف نزيل)‬ ‫الدرجة السٌاحٌة‬ ‫دولٌة (‪ 5‬نجوم)‬ ‫ممتازة (‪ 4‬نجوم)‬ ‫أولى (‪ 3‬نجوم)‬ ‫ثانٌة (‪ 2‬نجمة)‬ ‫ثالثة (‪ 1‬نجمة)‬ ‫ُن ّزل‬ ‫المجموع‬ ‫عرب ومؽتربون‬ ‫‪216‬‬ ‫‪197‬‬ ‫‪142‬‬ ‫‪251‬‬ ‫‪339‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪1190‬‬ ‫أجانب‬ ‫‪104‬‬ ‫‪108‬‬ ‫‪122‬‬ ‫‪193‬‬ ‫‪121‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪678‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪320‬‬ ‫‪305‬‬ ‫‪264‬‬ ‫‪444‬‬ ‫‪460‬‬ ‫‪74‬‬ ‫‪1869‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.

05‬‬ ‫‪0.42‬‬ ‫‪5.25‬‬ ‫‪0.11‬‬ ‫‪0.0221‬مميون سائح)‬ ‫‪0.05‬‬ ‫‪0.12‬‬ ‫‪0.08‬‬ ‫‪0.10‬‬ ‫‪0.43‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.07‬‬ ‫‪0.12‬‬ ‫‪0.40‬‬ ‫‪0.20‬‬ ‫‪0.2‬‬ ‫‪0.24‬‬ ‫‪3.06‬‬ ‫‪0.0221‬مميون سائح)‬ ‫كانون‬ ‫الثانً‬ ‫شباط‬ ‫آذار‬ ‫نٌسان‬ ‫أٌار‬ ‫حزٌران‬ ‫تموز‬ ‫آب‬ ‫أٌلول‬ ‫تشرٌن‬ ‫األول‬ ‫تشرٌن‬ ‫الثانً‬ ‫كانون‬ ‫األول‬ ‫المجموع‬ ‫العرب‬ ‫‪0.19‬‬ ‫‪0.22‬‬ ‫‪0.11‬‬ ‫‪0.5‬‬ ‫‪0.11‬‬ ‫‪1.16‬‬ ‫سوري‬ ‫مغترب‬ ‫‪0.06‬‬ ‫‪0.48‬‬ ‫‪0.3‬‬ ‫‪0.23‬‬ ‫‪0.09‬‬ ‫‪0.38‬‬ ‫‪0.31‬‬ ‫‪0.07‬‬ ‫‪0.22‬‬ ‫‪0.‬‬ ‫كالسياح الذيف يقصدكف سكرية يختمؼ زمف قدكميـ حسب الشير كالجنسية كىك ما يؤكده الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)82-8‬توزع السياح حسب األشير والجنسية في سورية لعام ‪( .07‬‬ ‫‪0.37‬‬ ‫‪0.50‬‬ ‫‪0.0229 ،‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)05-8‬توزع السياح حسب األشير والجنسية في سورية لعام ‪( .40‬‬ ‫‪0.07‬‬ ‫‪0.06‬‬ ‫‪0.31‬‬ ‫األجانب‬ ‫‪0.4‬‬ ‫‪0.32‬‬ ‫‪0.17‬‬ ‫‪0.10‬‬ ‫‪0.09‬‬ ‫‪0.13‬‬ ‫‪0.75‬‬ ‫‪0.‫أف ‪ /%2202/‬مف نزالء الفنادؽ مف السياح العرب كالمغتربيف السكرييف‬ ‫ييظير لنا الشكؿ السابؽ(‪ٌ )29-0‬‬ ‫ينزلكف في فنادؽ مف الدرجة الثالثة (نجمة كاحدة)‪ ،‬فيما يفضؿ ‪ /%2000/‬منيـ النزكؿ في فنادؽ مف الدرجة‬ ‫الثانية (نجمتيف)‪ ،‬بينما نجد أف ‪ /%2209/‬مف نزالء الفنادؽ مف السياح األجانب ينزلكف في فنادؽ ذات‬ ‫يفضمكف النزكؿ في فنادؽ مف الدرجتيف الدكلية كالممتازة‬ ‫النجمتيف (الدرجة الثانية)‪ ،‬بينما ‪ /%.6‬‬ ‫‪0.29‬‬ ‫‪0.14‬‬ ‫‪0.39‬‬ ‫‪0.1‬‬ ‫‪0‬‬ ‫كانون االول‬ ‫تشرٌن الثانً تشرٌن األول‬ ‫أٌلول‬ ‫آب‬ ‫سوري مؽترب‬ ‫تموز‬ ‫حزٌران‬ ‫االجانب‬ ‫نٌسان‬ ‫آٌار‬ ‫آذار‬ ‫شباط‬ ‫كانون الثانً‬ ‫العرب‬ ‫كيتضح مف الشكؿ السابؽ المكسمية الكبيرة التي يتصؼ بيا الطمب السياحي في سكرية‪ ،‬إذ ييش ٌكؿ فص يؿ‬ ‫أف ‪ /%2402/‬مف السياح العرب يقصدكف‬ ‫الصيؼ المكسـ السياحي األكبر بيف فصكؿ السنة‪ ،‬حيث نجد ٌ‬ ‫‪51‬‬ .07‬‬ ‫‪0.08‬‬ ‫‪0.51‬‬ ‫‪0.002/‬منيـ ٌ‬ ‫(خمس كأربع نجكـ)‪( ،‬كىذا يؤكد مرة أخرل عدـ صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ ،)9‬كيبلحظ مف الشكؿ السابؽ‬ ‫أف الفنادؽ مف الدرجة الثانية (أم ذات النجمتيف) تعتبر المقصد األكبر لنزالء الفنادؽ ككنيا بتكمفة متكسطة‬ ‫ٌ‬ ‫و‬ ‫بشكؿ عاـ كخاصة‬ ‫كجكدة جيدة كتناسب الشريحة األكبر مف السياح الذيف يسعكف دكمان لتخفيض تكمفة الرحمة‬ ‫تكمفة المبيت لصالح اإلنفاؽ األكبر عمى البرامج كاألنشطة السياحية‪.48‬‬ ‫‪0.11‬‬ ‫‪0.75‬‬ ‫‪0.96‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪0.27‬‬ ‫‪0.

2‬‬ ‫‪19.)2‬‬ ‫السياحي‪:‬‬ ‫‪ -0‬اإلنفاق ّ‬ ‫النقكد التي يينفقيا مجمكع السياح الذيف يزكركف البمد خبلؿ فترة عاـ‬ ‫كمية ٌ‬ ‫يقصد باإلنفاؽ السياحي ىنا ٌ‬ ‫ميبلدم‪ ،‬كيشكؿ اإلنفاؽ السياحي جزء ميـ في القيمة المضافة التي يحققيا قطاع السياحة كالسفر (كالتي‬ ‫سيتـ تفصيميا في الفصؿ الثاني مف البحث)‪ ،‬كال نبالغ إذا اعتبرنا مؤشر اإلنفاؽ السياحي ىك أىـ مؤشر‬ ‫أم بمد تسعى دكمان لتحقيؽ‬ ‫اقتصادم مباشر نقيس مف خبللو ريعية القطاع السياحي‪ ،‬كالسمطات السياحية في ٌ‬ ‫أكبر إنفاؽ سياحي ممكف مف خبلؿ إتباعيا ألساليب تحفٌز السائح لمبقاء أكثر في البمد كاطالة رحمتو‬ ‫السياحية‪ ،‬كلعؿ المحفز األكبر ىك البرامج السياحية المتنكعة التي تحرص عمى تقديـ منتجات سياحية جديدة‬ ‫جذابة‪ ،‬إضافة إلى ابتكار طرؽ جديدة في تقديـ المنتجات السياحية التقميدية كفي مقدمتيا اآلثار كالمدف‬ ‫التاريخية (مثؿ عركض الصكت كالضكء في القبلع األثرية‪ .5‬‬ ‫‪10.‫سكرية في شيرم تمكز كآب (يتدفؽ آالؼ السياح العرب لتمضية عطمتيـ الصيفية في ربكع سكرية سيما‬ ‫السياح الخميجييف منيـ الذيف يفضمكف االصطياؼ كاالستجماـ في سكرية ىربان مف الح اررة المرتفعة في‬ ‫ببلدىـ)‪ ،‬فيما يستقطب ىذاف الشيراف ‪ /%22/‬مف السياح المغتربيف السكرييف‪ ،‬فيما تصبح ىذه النسبة‬ ‫‪ /% 2209/‬بالنسبة لمسياح األجانب‪ ،‬كيقصد قسـ كبير مف السياح األجانب سكرية في فصمي الربيع كالخريؼ‬ ‫فنجد أف نسبة زيارتيـ كصمت ‪ /%04/‬في شيرم تشريف أكؿ كتشريف ثاني‪ ،‬كذلؾ كصمت ىذه النسبة‬ ‫‪ /%0209/‬في شيرم آذار كنيساف‪( .4‬‬ ‫المصدر‪ :‬المجموعة اإلحصائية السورية‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪.7‬‬ ‫‪46.8‬‬ ‫‪44.4‬‬ ‫‪20.9‬‬ ‫‪16.3‬‬ ‫‪28.2‬‬ ‫‪41.4‬‬ ‫‪13.8‬‬ ‫‪33.0‬‬ ‫‪199.‬كىذا يؤكد مرة أخرل عدـ صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪.‬‬ ‫‪52‬‬ .4‬‬ ‫‪33.5‬‬ ‫‪70.0229 ،‬‬ ‫* تم استثناء إنفاق السياح العراقيين للفترة‪ /2227-2229/‬وإنفاق السياح اللبنانيين لشهري تموز وآب لعام ‪ 2222‬ألغراض المقارنة‪.1‬‬ ‫‪43.6‬‬ ‫مغتربون‬ ‫‪18.8‬‬ ‫‪104.3‬‬ ‫‪26.6‬‬ ‫‪10.5‬‬ ‫أجانب‬ ‫‪11.8‬‬ ‫‪112.2‬‬ ‫‪20.3‬‬ ‫‪59.‬كالجدكؿ التالي يبيف تطكر حجـ اإلنفاؽ‬ ‫السياحي في سكرية كفقان لؤلسكاؽ السياحية الرئيسة‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)88-8‬تطور اإلنفاق السياحي في سورية حسب األسواق السياحية الرئيسة‪( *.0‬‬ ‫المجموع العام‬ ‫‪56.6‬‬ ‫‪71.1‬‬ ‫‪26.7‬‬ ‫‪101.4‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪48.‬مميار ل‪..0‬‬ ‫‪110.8‬‬ ‫‪11.‬س)‬ ‫العام‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫العرب‬ ‫‪26.1‬‬ ‫‪43.9‬‬ ‫‪43.0‬‬ ‫‪48.0‬‬ ‫‪36.).3‬‬ ‫‪120.5‬‬ ‫‪43.

57‬‬ ‫العرب‬ ‫‪%60.‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)0.0221‬‬ ‫المغتربون‬ ‫‪%21.‬كىذا يعكس الزيادة في عدد‬ ‫السياح الذيف قصدكا سكرية في عاـ ‪ 2229‬كانعكاس طبيعي لبلحتبلؿ األمريكي لمعراؽ كتحكؿ الكثير مف‬ ‫المجمكعات السياحية مف العراؽ إلى سكرية ال سيما يرٌكاد السياحة الدينية الذيف لـ يتمكنكا مف زيارة األماكف‬ ‫المقدسة في سكرية كأىميا تدفؽ‬ ‫المقدسة في العراؽ نتيجةن لظركؼ الحرب‪ ،‬كبالتالي تكجيكا لؤلماكف‬ ‫ٌ‬ ‫المجمكعات السياحية اإليرانية لزيارة مقاـ السيدة زينب في ريؼ دمشؽ‪ ،‬كحجـ اإلنفاؽ السياحي يختمؼ مف‬ ‫سكؽ سياحية ألخرل‪ ،‬كالشكؿ التالي يبيف ذلؾ‪( :‬الشكؿ يعكس الجدكؿ رقـ (‪:))00-0‬‬ ‫الشكل (‪ :)01-8‬توزع نسب اإلنفاق السياحي حسب األسواق السياحية الرئيسة لعام ‪.‬مميار ل‪.-8‬تطور اإلنفاق السياحي في سورية حسب األسواق السياحية الرئيسة‪( .28‬‬ ‫‪53‬‬ .16‬‬ ‫األجانب‬ ‫‪%18.‬س)‬ ‫‪200‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫المجموع العام‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫المؽتربون‬ ‫األجانب‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫العرب‬ ‫أف اإلنفاؽ السياحي في سكرية يتطكر بشكؿ تدريجي‪ ،‬حيث بمغ متكسط معدؿ‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫الزيادة ‪ /%04027/‬سنكيان لمفترة (‪ ،)2222 -2222‬كاف كاف ىذا المعدؿ يختمؼ مف عاـ آلخر إذ نجد أنو‬ ‫حقؽ طفرة في عاـ ‪ 2229‬الذم كصؿ فيو معدؿ الزيادة ‪ %99‬عف عاـ ‪ ،222.

‬س)‬ ‫العرب‬ ‫‪3.0221‬‬ ‫عدد السياح‬ ‫عدد الميالي السياحية‬ ‫ليالي السائح الواحد‬ ‫حجم اإلنفاق السياحي‬ ‫اإلنفاق بالميمة الواحدة‬ ‫(مميون سائح)‬ ‫(مميون ليمة)‬ ‫(ليمة)‬ ‫(مميار ل‪.‬‬ ‫‪54‬‬ .96‬‬ ‫‪27.‬س)‬ ‫‪5000‬‬ ‫‪4141‬‬ ‫‪3205‬‬ ‫‪4000‬‬ ‫‪3000‬‬ ‫‪1577‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪1000‬‬ ‫‪0‬‬ ‫المؽتربون‬ ‫العرب‬ ‫األجانب‬ ‫أف السائح األجنبي ىك األكثر إنفاقان في الميمة السياحية الكاحدة حيث كصؿ إنفاقو‬ ‫يبيف لنا الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫السياحي ‪ 9090/‬ؿ‪.4‬‬ ‫‪4141‬‬ ‫المغتربون‬ ‫‪0.0‬‬ ‫‪1577‬‬ ‫السوق السياحي‬ ‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث اعتماداً عمى اإلحصائيات الصادرة عن كل من وزارة السياحة والمكتب المركزي لإلحصاء في سورية‪.6‬‬ ‫‪36.31‬‬ ‫‪37.43‬‬ ‫‪11.16‬‬ ‫‪8.27‬‬ ‫‪28.0‬‬ ‫‪3205‬‬ ‫األجانب‬ ‫‪1.4‬‬ ‫‪43.)9‬لكف الترتيب السابؽ الذكر سكؼ‬ ‫يختمؼ إذا ما كانت أداة القياس ىي حجـ اإلنفاؽ السياحي في الميمة الكاحدة‪ ،‬كىذا ما يبينو الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)80-8‬مؤشرات اإلنفاق السياحي في سورية حسب األسواق السياحية الرئيسة لعام ‪.0221‬ل‪.‬س)‬ ‫(ل‪.8‬‬ ‫‪7.‫أف أغمب اإلنفاؽ السياحي في سكرية يأتي مف السياح العرب بنسبة ‪/%22002/‬‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫يمييـ السياح السكرييف المغتربيف‪ ،‬أما السياح األجانب فيأتكف في المرتبة األخيرة مف حيث حجـ اإلنفاؽ‬ ‫أمر طبيعي بحكـ ككف السياح األجانب ىـ األقؿ عددان بيف األسكاؽ السياحية التي‬ ‫السياحي الكمٌي كىذا ه‬ ‫تستقبميا سكرية (كىذا يؤكد مف جديد عدـ صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ .3‬‬ ‫‪120.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)01-8‬إنفاق السائح في الميمة السياحية الواحدة حسب السوق السياحية لعام ‪( .‬س‪ /‬في الميمة السياحية الكاحدة لعاـ ‪ ،2222‬تبله السائح العربي ثـ السائح السكرم‬ ‫المغترب‪ ،‬كالتحميؿ السابؽ يؤكد أىمية السائح األجنبي في سكؽ السياحة السكرية‪ ،‬كبالتالي كمما سعت‬ ‫الجيات السياحية الحككمية كالخاصة في سكرية الستقطاب عدد أكبر مف السياح األجانب كاطالة فترة إقامتيـ‬ ‫كمما زاد حجـ اإلنفاؽ السياحي بنسبة أكبر فيما لك استقطبت نفس العدد مف السياح العرب‪.

‬كفي الكاقع فإف المقكمات السياحية تمثؿ تمؾ اإلمكانات الطبيعية كالمادية كالصناعية التي يتميز بيا‬ ‫أم بمد‪ ،‬كىي بمثابة الركائز األساسية لمعرض السياحي‪ .‬كتندرج ىذه األنشطة ضمف استراتيجيات‬ ‫الدكؿ اليادفة إلى إبراز مقكمات الجذب السياحي‪ ،‬كتدعيـ دكرىا في التنمية االقتصادية كاالجتماعية لمدكؿ‬ ‫المعنية‪ .‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫البنى التحتية المرتبطة بيا‪ ،‬فكمما تطكرت ىذه األخيرة كمما ساىـ‬ ‫تعتمد السياحة اعتمادان يكاد يككف كميان عمى ي‬ ‫ذلؾ في تحقيؽ نتائج إيجابية‪ .‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫مكونات العرض السياحي في سورية‪:‬‬ ‫ػاء عمػػى السػػرد السػػابؽ يمكػػف تقسػػيـ مككنػػات العػػرض السػػياحي إلػػى مكػػكنيف أساسػػييف‪ :‬األكؿ يضػػـ الم ػكارد‬ ‫بنػ ن‬ ‫الطبيعيػػة كالتاريخيػػة كالثقافيػػة‪ ،‬كالثػػاني يضػػـ الم ػكارد السػػياحية الحديثػػة المتمثمػػة بالمنشػػتت السػػياحية بمختمػػؼ‬ ‫أنماطيا‪.‬ماىر‪ ،‬أحمد؛ د‪ .‬‬ ‫‪55‬‬ .‬كيعتبر التمييز بيف الدكؿ في مدل تكافر ىذه المكارد‬ ‫كالمقكمات شرطان ضركريان‪ ،‬أك أحد العكامؿ الرئيسة المحددة لمطمب السياحي في أغمب األحياف كلبعض‬ ‫األنماط السياحية بشكؿ خاص مثؿ السياحة التاريخية كالدينية‪ .0.79‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ -‬د‪ .‬‬ ‫أ‪ -‬الموارد السياحية الطبيعية والحضارية‪:‬‬ ‫تمثؿ المقكمات السياحية الطبيعية كالحضارية كؿ اإلمكانات الطبيعية كالثقافية كالتاريخية ذات البعد التاريخي‬ ‫كالحضارم‪ ،‬ككؿ ما لو قيمة جمالية كعممية متميزة‪ ،‬مما يستمزـ ضركرة تثمينيا كحمايتيا مف االندثار‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬دانياؿ‪ ،‬بنياميف يكخنا‪ ،‬مرجع سبؽ ذكره‪ ،‬ص ‪.‬كتتضمف البنى التحتية ما يممكو البمد مف مقكمات حضارية كتاريخية كخدمات‬ ‫متنكعة كالنقؿ كاالتصاؿ كتكفير األمف كالطمأنينة لمسائح كغيرىا‪ .‬أما الخدمات السياحية فتعتبر شرط كفاية‬ ‫لتحقيؽ الجذب السياحي المطمكب‪.‬أبك قحؼ‪ ،‬عبد السبلـ‪ ،‬تنظيـ إدارة المنشتت السياحية كالفندقية‪ ،‬ط‪ ،2‬المكتب العربي الحديث‪ ،‬مصر‪ ،0444 ،‬ص‪.‫العرض السياحي في سورية (‪:Tourist Supply :)2008-2000‬‬ ‫ثانياً‪َ :‬‬ ‫تعريــف العــرض الســياحي‪ :‬يشػػير مصػػطمح العػػرض السػػياحي إلػػى مجمكعػػة المغريػػات السػػياحية ( ‪Tourism‬‬ ‫‪ ) Attraction‬الطبيعية كاالصطناعية كاالجتماعية كالتاريخية المتكفرة في المنطقة السياحية ( ‪The Tourist‬‬ ‫‪ )Destination‬باإلضافة إلػى تشػكيمة السػمع كالخػدمات (‪ )Goods and Services‬السػياحية المكجػكدة فييػا‬ ‫كييم ػكف شػػطرىا مػػف بػػيف عػػدة جيػػات‬ ‫فػػي كقػػت معػػيف كبػػثمف معػػيف كالتػػي تجعػػؿ مػػف السػػياح ينجػػذبكف نحكىػػا ى‬ ‫سياحية‪.

242‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ -‬موسى‪ ،‬علً حسن‪ ،‬سورٌة‪ .-002‬‬‫‪3‬‬ ‫ الخزان‪ ،‬حسن‪ ،‬صناعة السٌاحة فً الٌمن (دراسة تحلٌلٌة مقارنة مع سورٌة)‪ ،‬رسالة دكتوراه بإشراؾ د‪ .‬‬ ‫العاـ لممكاف الذم تقع فيو ٌ‬ ‫بتقسيـ سكرية إلى ِّ‬ ‫ست مناطؽ جغرافية كعرض المقكمات السياحية التي تضميا كؿ منطقة مف ىذه المناطؽ‬ ‫كذلؾ كفقان لطبيعة النشاط السياحي كأقسامو الرئيسة‪ ،‬مف خبلؿ تعداد أسماء المكاقع السياحية في كؿ منطقة‬ ‫ألف ذلؾ ليس مكضكع البحث) كذلؾ كما يمي ‪:‬‬ ‫(دكف شركح إضافية لتمؾ المكاقع ٌ‬ ‫‪ )1‬محافظتا دمشق وريف دمشق‪:‬‬ ‫‪ ‬السياحة الثقافية‪( :‬تمثؿ السياحة الثقافية اإلطار األساسي لممنتج السياحي السكرم)‪:‬‬ ‫(‪)4‬‬ ‫التكية السميمانية ‪ -‬ناعكرة‬ ‫‪ -1‬المكاقع كالمدف األثرية تضـ‪ :‬قمعة دمشؽ‪ -‬قصر العظـ‪ -‬محطة الحجاز‪ٌ -‬‬ ‫الشيخ محي الديف ‪ -‬الركضة ‪ -‬دير مار يعقكب بمنطقة النبؾ ‪ -‬مسجد قارة الكبير ‪ -‬قمعة جندؿ ‪ -‬عرنة‬ ‫ جديدة الكادم ‪ -‬جبعديف ‪ -‬مكاقع العصر البيزنطي ‪ -‬مكاقع العصر الركماني‪.2‬‬ ‫‪56‬‬ .‫كاالنقراض لبلستفادة منيا‪.‬كالزائر لسكرية ال يي ى‬ ‫و‬ ‫كبتكامؿ كثيؽ بيف عادات السكاف كتقاليدىـ كمنازليـ كالنمط‬ ‫كقرل قديمة مسككنة منذ األزؿ (دمشؽ كحمب)‪،‬‬ ‫( ‪)3‬‬ ‫كفيما يخص ىذه المقكمات في سكرية فسكؼ يقكـ الباحث‬ ‫تجمعاتيـ السكنية‪.‬محًٌ محمد‪ ،‬االتجاهات الحدٌثة فً السٌاحة‪ ،‬المكتب الجامعً الحدٌث‪ ،‬اإلسكندرٌة‪ ،‬مصر‪ ،2222 ،‬ص‪.42‬‬‫‪2‬‬ ‫ موسى‪ ،‬علً حسن‪ ،‬المناخ والسٌاحة‪ ،‬دار األنوار‪ ،‬الطبعة األولى‪ ،‬دمشق‪ ،0447 ،‬ص‪.‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫كفي سكرية يتصؼ المنتج السياحي بالتنكع الطبيعي كالبعد الحضارم كالتميز‬ ‫الثقافي‪ ،‬كيستمد المنتج السياحي قكتو مف التناسؽ القائـ بيف المقكمات كالمعالـ السياحية الطبيعية كالحضارية‪،‬‬ ‫حيث تنعـ سكرية بمكقع جغرافي متميز في أقاليمو الجغرافية كبيئتو الطبيعية‪ ،‬يجمع بيف السيؿ كالجبؿ‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫و‬ ‫بمدف‬ ‫قابؿ بمجرد المعالـ األثرية الفريدة فحسب بؿ يقابؿ أيضان‬ ‫كالشاطئ كالصحراء‪ .‬‬ ‫‪ -3‬المتاحؼ كتضـ ‪ :‬المتحؼ الكطني ‪ -‬متحؼ التقاليد الشعبية كالصناعات اليدكية ‪ -‬متحؼ الطب‬ ‫كالعمكـ عند العرب ‪ -‬متحؼ دمشؽ التاريخي ‪ -‬متحؼ الخط العربي ‪ -‬متحؼ دير عطية‪.‬‬‫‪ -2‬األسكاؽ القديمة كاألبكاب تضـ‪ :‬سكؽ الحميدية ‪ -‬سكؽ مدحت باشا ‪ -‬سكؽ البذكرية ‪ -‬سكؽ الميف‬ ‫اليدكية ‪ -‬خاف أسعد باشا ‪ -‬خاف الرز ‪ -‬خاف سميماف باشا ‪ -‬خاف العركس‪ -‬خاف المعز‪ -‬خاف العطنة ‪-‬‬ ‫خاف دنكف‪..‬أرض الحضارة والجمال‪ ،‬دلٌل السابح العربً‪ ،‬دمشق‪ ،‬دار الصفدي‪ ،‬الطبعة األولى‪ ،0442 ،‬ص‪..00.‬‬ ‫أبكاب دمشؽ القديمة كىي سبعة أبكاب‪ :‬باب تكما ‪ -‬الباب الشرقي ‪ -‬باب كيساف ‪ -‬الباب الصغير ‪ -‬باب‬ ‫الجابية ‪ -‬باب السبلـ ‪ -‬كباب البريد‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ مسعد‪ ،‬د‪ .‬خالد الحرٌري‪ ،‬كلٌة االقتصاد‪ ،‬جامعة‬‫دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2227 ،‬ص‪.

‬‬‫‪2‬‬ ‫ أبو قاسم‪ ،‬جمٌلة حسٌن‪ ،‬واقع السٌاحة فً دمشق والمحافظات الجنوبٌة فً سورٌة وآفاقها المستقبلٌة‪ ..97-92‬‬ ‫‪57‬‬ .‬‬ ‫‪ -5‬األماكف الدينية اإلسبلمية تضـ‪ :‬المسجد األمكم الكبير كيحتكم عمى ضريح النبي يحيى عميو السبلـ‬ ‫(القديس يكحنا المعمداف) ‪ -‬التكية السميمانية ‪ -‬مسجد السنانية ‪ -‬مقاـ السيدة زينب ‪ -‬مقاـ النبي ىابيؿ ‪-‬‬ ‫مقاـ السيدة سكينة ‪ -‬الجامع الكبير في قارة ‪ -‬مقاـ الصحابي حجر بف عدم‪.2.2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ -‬موسى‪ ،‬علً حسن‪ ،‬السٌاحة فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص ‪..‫‪ -4‬منشتت السياحة الثقافية الحديثة تضـ ‪ :‬مكتبة األسد ‪ -‬دار األسد لمثقافة كالفنكف ‪ -‬بانكراما حرب تشريف‬ ‫التحريرية‪.‬‬ ‫‪ -6‬األماكف الدينية المسيحية تضـ ‪ :‬الكنيسة المريمية ‪ -‬كنيسة حنانيا ‪ -‬كنيسة القديس بكلس ‪ -‬دير سيدة‬ ‫صيدنايا ‪ -‬دير الشيركبيـ ‪ -‬دير القديس تكما ‪ -‬دير أفراـ السرياني ‪ -‬كنيسة صكفيا ‪ -‬كنيسة القديس بطرس‬ ‫ مزار مار الياس الحي ‪ -‬دير القديس سركيس ‪ -‬معمكال ‪ -‬دير القديسة تقبل‪ -‬كنيسة القديس جاكرجيكس ‪-‬‬‫كاتدرائية القديسيف قسطنطيف ك ىيبلنة ‪ -‬كنيسة مار سركيس ‪ -‬دير مار يعقكب المقطع ‪ -‬دير الرؤيا ‪-‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫دير مار مكسى الحبشي‪.‬‬ ‫‪ ‬السياحة البيئية ‪ :‬الحديقة البيئية جكار قمعة دمشؽ – نير بردل – نير األعكج ‪ -‬بحيرة زرزر‪ -‬بحيرة‬ ‫العتيبة ‪ -‬نبع الفيجة ‪ -‬بردل ‪ -‬نبع بقيف ‪ -‬نبع الطيبة ‪ -‬عيف منيف ‪ -‬رأس العيف – قطنا ‪ -‬عيف الخض ار‬ ‫– الجرجانية ‪ -‬عيف الباردة ‪ -‬أبك زاد – عيف الصاحب ‪ -‬دير العصافير ‪ -‬نبع المياه الكبريتية في ضمير –‬ ‫ينابيع قطنا العذبة ‪ -‬مغارة الدـ (مغارة األربعيف) – اليكاية – الناقة – حجر القاضي‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫‪ ‬سياحة االصطياف‪ :‬جبؿ قاسيكف‪ -‬حديقة تشريف – الغكطة – عيف الفيجة – عيف الخض ار – الزبداني‬ ‫(‪)3‬‬ ‫– بمكداف – صيدنايا‪.‬‬ ‫‪ )2‬محافظتا الالذقية وطرطوس (الساحل السوري)‪:‬‬ ‫‪ ‬السياحة الثقافية‪:‬‬ ‫‪ -1‬المكاقع كالمدف األثرية كتضـ‪ :‬مدينة البلذقية القديمة – مدينة طرطكس القديمة ‪ -‬مدينة أكغاريت – قمعة‬ ‫صبلح الديف األيكبي – قمعة المنيقة – مدرج جبمة األثرم – قمعة بني قحطاف – عمريت ‪ -‬قمعة المرقب –‬ ‫قمعة أركاد‪ -‬قمعة يحمكر ‪ -‬برج صافيتا‪ -‬حصف سميماف‪ -‬قمعػػة العميقة – قمعة القدمكس ‪ -‬قمعة الكيؼ –‬ ‫‪1‬‬ ‫ موسى‪ ،‬علً حسن‪ ،‬السٌاحة فً سورٌة‪ ،‬دار نٌنوى‪ ،‬دمشق‪ ،2229 ،‬ص ‪..‬دراسة فً جؽرافٌة السٌاحة‪ ،‬رسالة دكتوراه‬‫مقدمة إلى قسم الجؽرافٌة بكلٌة اآلداب والعلوم اإلنسانٌة‪ ،‬جامعة دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،0444 ،‬ص‪.

‬‬ ‫‪ -4‬األماكف الدينية اإلسبلمية‪ :‬جامع السمطاف إبراىيـ بف األدىـ ‪ -‬جامع البطرني ‪ -‬الجامع الكبير ‪ -‬جامع‬ ‫البزار ‪ -‬جامع الخشخاش ‪ -‬الجامع الجديد ‪ -‬جامع المغربي ‪ -‬جامع الريس حمادة التكنسي ‪ -‬جامع العكينة‬ ‫ جامع الصميبة ‪ -‬جامع العجاف ‪ -‬مسجد القبة ‪ -‬جامع المرقب‪ -‬مقاـ الشيخ مكسى الحكيـ‪ -‬مقاـ النبي‬‫صالح‪ -‬مقاـ النبي متٌى‪.‬‬ ‫‪ -2‬األسكاؽ القديمة كالخانات كالحمامات‪ :‬سكؽ الدالليف ‪ -‬سكؽ الحداديف ‪ -‬سكؽ العطاريف ‪ -‬سكؽ‬ ‫المبيضيف ‪ -‬سكؽ البازار ‪ -‬سكيقة الصباغيف ‪ -‬السكؽ الطكيمة ‪ -‬سكؽ العنابة ‪ -‬سكؽ الصاغة القديـ ‪-‬‬ ‫سكؽ بيت الداية ‪ -‬خاف الدخاف ‪ -‬خاف البازار [ خاف ابف داكد ] ‪ -‬خاف الحنطة ‪ -‬خاف الشاـ ‪ -‬الخاف‬ ‫الكبير ‪ -‬الخاف الجديد ‪ -‬خاف الصباغة ‪ -‬حماـ العنابة ‪ -‬حماـ العكافي ‪ -‬حماـ القاشاني ‪ -‬حماـ الحاج‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫قاسـ الزعيـ‪ -‬حماـ القبة‪.72‬‬‫‪2‬‬ ‫ حٌدر‪ ،‬جمال حسن‪ ،‬الالذقٌة وأهم المعالم األثرٌة والسٌاحٌة‪ ،‬الطبعة األولى‪ ،‬دار المرساة‪ ،‬الالذقٌة‪ ،‬سورٌة‪ ،2222 ،‬ص ‪.‬‬ ‫‪ -3‬المتاحؼ كتضـ‪ :‬متحؼ البلذقية – متحؼ طرطكس‪.22-94‬‬ ‫‪58‬‬ .‫قمعة الشيخ ديب – سيانك – تؿ سككاس ‪ -‬محمة الشيخ ضاىر ‪ -‬محمة العكينة ‪ -‬محمة القمعة ‪ -‬محمة‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫الصباغيف ‪ -‬محمة األشرفية ‪ -‬محمة الصميبة ‪ -‬التكية المكلكية‪.‬‬ ‫‪ -5‬األماكف الدينية المسيحية تضـ‪ :‬مغارة السيدة العذراء ‪ -‬مزار مار الياس الحي‪ -‬كنيسة السيسينية ‪-‬‬ ‫كاتدرائية طرطكس (المتحؼ) ‪ -‬مزار مار الياس الريح (مقاـ مار الياس الحرشي) ‪ -‬دير الفاركس ‪ -‬كنيسة‬ ‫القديس نقكال ‪ -‬كنيسة القديس جكرجيكس ‪ -‬كنيسة البلت‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫‪ ‬السياحة البيئية‪ :‬محمية رأس البسيط ‪ -‬محمية الفرنمؽ ‪ -‬محمية أـ الطيكر ‪ -‬محمية الشكح كاألرز ‪-‬‬ ‫غابة النبي متى ‪ -‬غابة جبؿ المشتى ‪ -‬الشعرة ‪ -‬غابة تمة ‪ -‬غابة الصكراني ‪ -‬غابة العكجا ‪ -‬غابة كفرية‬ ‫ غابة جكعيت ‪ -‬مغارة بيت الكادم – مغارة الضكايات‪ -‬نير الكبير الشمالي ‪ -‬نير القنديؿ ‪ -‬نير‬‫‪1‬‬ ‫ اجبارة‪ ،‬هدٌل عبد الرحمن‪ ،‬السٌاحة فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.‬‬ ‫‪ ‬السياحة الشاطئية والجبمية‪ :‬رأس ابف ىانئ – رأس البسيط‪ -‬شاطئ ٌأـ الطيكر ‪ -‬شاطئ برج اسبلـ ‪-‬‬ ‫شاطئ الصنكبر ‪ -‬شاطئ البصة ‪ -‬الشاطئ األزرؽ‪ -‬جزيرة أركاد ‪ -‬الجزر المغمكرة حكؿ جزيرة الحباس –‬ ‫ككرنيش طرطكس – الرماؿ الذىبية – جبؿ النبي صالح – جبؿ القدمكس – جبؿ السيدة – مشتى الحمك‪-‬‬ ‫صمنفة‪.74-72‬‬‫‪3‬‬ ‫‪ -‬موسى‪ ،‬علً حسن‪ ،‬السٌاحة فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.

‬‬ ‫البيئية‪ :‬نير عفريف ‪ -‬نير الساجكر ‪ -‬نير الفرات ‪ -‬نير قكيؽ ‪ -‬نير العاصي ‪ -‬نبع‬ ‫‪ ‬السياحة‬ ‫ّ‬ ‫الباسكطة (عفريف )‪ -‬نبع أبك قمقؿ ( منبج ) ‪ -‬نبع حيبلف ( سمعاف ) ‪ -‬كيؼ الديدرية (عفريف ) ‪ -‬مغارة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬موسى‪ ،‬علً حسن‪ ،‬السٌاحة فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص ‪.‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫‪ )3‬محافظتا حمب وادلب (المنطقة الشمالية)‪:‬‬ ‫‪ ‬السياحة الثقافية‪:‬‬ ‫‪ -1‬المكاقع كالمدف األثرية كتضـ‪ :‬مدينة حمب القديمة – مدينة إدلب القديمة ‪ -‬قمعة حمب – قمعة سمعاف –‬ ‫قمعة نجـ ‪ -‬قمعة العيس ‪ -‬قمعة حارـ _ قمعة الشغر ‪ -‬تؿ مرديخ‪ -‬إيببل‪.‬‬‫‪ -3‬المتاحؼ تضـ‪ :‬متحؼ القمعة ‪ -‬متحؼ الفف الحديث‪ -‬المتحؼ الكطني ‪ -‬متحؼ اآلثار العربية‬ ‫كاإلسبلمية‪ -‬متحؼ آثار ما قبؿ التاريخ‪ -‬متحؼ التقاليد الشعبية كالصناعات التقميدية – متحؼ إدلب ‪-‬‬ ‫متحؼ المعرة‪.044-040‬‬ ‫‪59‬‬ .‬‬ ‫‪ -2‬األسكاؽ القديمة كالخانات كالحمامات‪ :‬حماـ البساتنة‪ -‬حماـ البابيدية‪ -‬حماـ البياضة‪ -‬حماـ الذىبي‪-‬‬ ‫حماـ الجكىرم‪ -‬حماـ النحاسيف‪ -‬حماـ الصالحية ‪ -‬حماـ محمد باشا ‪ -‬سكؽ استنبكؿ العتيؽ ‪ -‬سكؽ التمؿ‬ ‫ سكؽ خاف النحاسيف ‪ -‬سكؽ خاف الحرير‪ -‬خاف الشكنة‪.‬‬ ‫‪ -4‬األماكف الدينية اإلسبلمية تضـ‪ :‬الجامع األمكم الكبيػر ‪ -‬جامع األطركش‪ -‬جامع السمطانية ‪ -‬جامع‬ ‫السكاكيني ‪ -‬مزار الشيخ عيسى ‪ -‬مزار أبك عبيدة بف الجراح‪ -‬مزار عمر بف عبد العزيز ‪ -‬مزار النبي‬ ‫أيكب‪.‫الخكابي ‪ -‬نير سمكر – نير كشكش ‪ -‬نير المضيؽ ‪ -‬نيرالركس ‪ -‬نير الرممة ‪ -‬نير السف ‪ -‬نير‬ ‫الجببلتي ‪ -‬نير البمكطة ‪ -‬نير األبرش ‪ -‬نير الغمقة ‪ -‬نير العركس ‪ -‬الدكار كعيف سركيس ‪ -‬ينابيع‬ ‫الديركف – نبع الغمقة ‪ -‬نبع خميفة ‪ -‬نبع جكرة الحصيف ‪ -‬نبع جكعيت ‪ -‬نبع الشيخ بدر ‪ -‬نبع بنمرة ‪ -‬نبع‬ ‫الصكراني ‪ -‬بحيرة بممكراف ‪ -‬بحيرة ‪ 02‬تشريف – بحيرة الثكرة – مشقيتا – الصفصاؼ‪.‬‬ ‫‪ -5‬األماكف الدينية المسيحية تضـ‪ :‬دير يكحنا المعمداف ‪ -‬كنيسة القنية ‪ -‬مزار القديسة آنا ‪ -‬كنيسة قمب‬ ‫لكزة ‪ -‬مزار السيدة العذراء‪.

‬‬ ‫‪ )5‬محافظات السويداء ودرعا والقنيطرة (المنطقة الجنوبية)‪:‬‬ ‫‪ ‬السياحة الثقافية‪:‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫‪ -1‬المكاقع كالمدف األثرية كتضـ‪ :‬القمعة األيكبية – مدرج بصرل األثرم ‪ -‬مدافف تؿ نبع الصخر‪ -‬خاف‬ ‫أرنبة األثرم‪.74-.‫أـ السرج (منبج) ‪ -‬مغارة األشرفية ‪ -‬ينابيع حمامات الشيخ عيسى‪ -‬نبع الدباغة ‪ -‬ينابيع حارـ ‪ -‬نبع عيف‬ ‫(‪)1‬‬ ‫البيضا ‪ -‬نبع عيف الزرقا ‪ -‬بحيرة سد الدكيسات‪ -‬محمية الجبكؿ‪..24‬‬‫‪3‬‬ ‫‪ -‬الربداوي‪ ،‬قاسم‪ ،‬محافظة درعا (الطبٌعة والسكان والسٌاحة)‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2220 ،‬ص ‪..‬‬ ‫‪ -4‬المتاحؼ كتضـ‪ :‬متحؼ أفاميا ‪ -‬المتحؼ الكطني – متحؼ تدمر‪ -‬متحؼ قصر العظـ‪.‬‬ ‫‪ -3‬األماكف الدينية المسيحية كتضـ‪ :‬دير مار جرجس الحميراء ‪ -‬كنيسة مارالياف ‪ -‬كنيسة أـ الزنار‪.‬‬ ‫‪60‬‬ .‬‬ ‫‪ ‬السياحة العالجية‪ :‬حمامات أبك رباح ‪ -‬حمامات العباسية‪.22‬‬‫‪2‬‬ ‫ حٌدر‪ ،‬نصر حسن‪ ،‬المحمٌات الطبٌعٌة فً سورٌة ودورها فً السٌاحة البٌبٌة‪ ،‬دار األنوار‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2227 ،‬ص ‪.‬‬ ‫البيئية‪ :‬نير العاصي – نير الساركت – نير البارد – بحيرة الرستف – بحيرة باب الطاقة ‪-‬‬ ‫‪ ‬السياحة‬ ‫ّ‬ ‫ينابيع عيف حبلقيـ – ينابيع قرية البيضة – ينابيع كادم العيكف – ينابيع عيف الكراقة ‪ -‬نبع حياليف كعنبكرة‬ ‫– ينابيع دير ماما‪ -‬نبع المقبة‪ -‬ينابيع دير شميؿ – نبع أبك قبيس – نبع النير البارد – ينابيع منطقة عيف‬ ‫الكركـ – ينابيع قرية شطحة ‪ -‬مغارة زيتا‪ -‬مغارة الشحيرة ‪ -‬مغاكر تدمر(جرؼ العجمة‪ -‬كيؼ الدكارة‪-‬‬ ‫القطٌار‪ -‬الشجرة) ‪ -‬محمية أبك رجميف ‪ -‬محمية التميمة ‪ -‬مغارة أفاميا – مغارة البيضة‪ -‬مغارة كفر بيـ ‪-‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫مغارة الحكيز‪.2-..‬‬ ‫‪ -2‬األماكف الدينية اإلسبلمية تضـ‪ :‬جامع خالد بف الكليد ‪ -‬الجامع النكرم الكبير ‪ -‬مقاـ زيف العابديف ‪-‬‬ ‫جامع أبي الفداء‪ -‬جامع األعمى الكبير‪.‬‬ ‫‪ )4‬محافظتا حمص وحماه (المنطقة الوسطى)‪:‬‬ ‫‪ ‬السياحة الثقافية‪:‬‬ ‫‪ -1‬المكاقع كالمدف األثرية كتضـ‪ :‬مدينة حمص القديمة – مدينة حماه القديمة – مدينة تدمر ‪ -‬قمعة الحصف‬ ‫– قصر الحير الشرقي‪ -‬المشرفة‪ -‬تؿ النبي مندك – أفاميا ‪ -‬قمعة مصياؼ – قمعة أبك قبيس – قمعة برزية‬ ‫– قصر بف كرداف ‪ -‬باعكدا ػ شنشراح ػ ربيعة ػ حاس ‪ -‬قمعة شيزر‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ حبٌب‪ ،‬مالك‪ ،‬دلٌل سورٌة السٌاحً‪ ،‬دار الجمهورٌة‪ ،‬الالذقٌة‪ ،‬سورٌة‪ ،2222 ،‬ص‪.

.‬‬ ‫‪ -3‬األماكف الدينية المسيحية‪ :‬كنيسة السيدة العذراء في خاف يكنس‪ -‬دير السيدة مريـ العذراء ‪ -‬مزار دير‬ ‫مار آسيا‪ -‬كنيسة السيدة العذراء اآلشكرم ‪ -‬كاتدرائية القديس سيرجيكس ‪ -‬كنائس الرصافة‪.227‬‬ ‫‪61‬‬ .‬‬ ‫‪ -4‬المتاحؼ‪ :‬متحؼ الرقة – متحؼ جعبر – متحؼ دير الزكر‪ -‬متحؼ الحسكة‪.‬‬ ‫‪ ‬السياحة العالجية‪ :‬بئر الجباب – بئر اليادكدة لممياه المعدنية كالحارة‪.‬خالد الحريرم‪ ،‬جامعة دمشؽ‪ ،‬كمية االقتصاد‪،‬‬‫‪ ،2227‬ص‪.‬‬ ‫‪ ‬السياحة البيئية‪ :‬شبلالت تؿ شياب – شبلالت سحـ الجكالف – بحيرة مزيريب ‪ -‬محمية ضمنة السكيداء‬ ‫‪ -‬محمية تؿ أبك أحمر‪ -‬ركيسة الشعب‪ -‬نخيؿ قطاع زريؽ ‪ -‬دير حنا‪ -‬المبرد‪ -‬جكرة عباس ‪ -‬حراج‬ ‫المجاة – غابة جباتا الخشب‪.‬‬ ‫‪ )6‬محافظات الرقة ودير الزور والحسكة ( المنطقة الشرقية)‪:‬‬ ‫‪ ‬السياحة الثقافية ‪:‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫‪ -1‬المكاقع كالمدف األثرية كتضـ‪ :‬مدينة الرصافة – قمعة جعبر‪ -‬تؿ البيعة – مممكة تكتكؿ – مممكة مارم‪-‬‬ ‫قمعة الرحبة‪.‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ البهنسً‪ ،‬عفٌؾ‪ ،‬سورٌة التارٌخ والحضارة‪ ،‬وزارة السٌاحة‪ ،‬الجزء األول‪ ،‬دمشق‪ ،2220 ،‬ص‪.7‬‬‫‪2‬‬ ‫ الخزاف‪ ،‬حسف‪ ،‬صناعة السياحة في اليمف (دراسة تحميمية مقارنة مع سكرية)‪ ،‬رسالة دكتكراه بإشراؼ د‪ .‫‪ -2‬األماكف الدينية اإلسبلمية تضـ‪ :‬مقاـ عيف الزماف ‪ -‬مقاـ شيحاف ‪ -‬مقاـ عمار بف ياسر‪ -‬مقاـ الميدم‬ ‫‪ -‬مقاـ النبي شيث‪ -‬مطرانية السكيداء‪ -‬مقاـ النبي أيكب ‪ -‬جامع مبرؾ الناقة ‪ -‬مقاـ اإلماـ النككم ‪ -‬مقاـ‬ ‫النبي يكشع ‪ -‬مقاـ أبي ذر الغفارم‪.‬‬ ‫ب‪ -‬المنشآت السياحية‪:‬‬ ‫تضـ المنشتت السياحية كؿ مف المنشتت الفندقية‪ ،‬منشتت اإلطعاـ‪ ،‬مكاتب السياحة كالسفر‪ ،‬شركات تأجير‬ ‫السيارات‪ ،‬المسابح‪ ،‬المبلىي‪ ،‬المقاىي‪ ،‬دكر السينما‪.‬‬ ‫بي ‪ -‬مقاـ اإلماـ عمي كرـ اهلل كجيو ‪-‬‬ ‫‪ -2‬األماكف الدينية اإلسبلمية‪ :‬مقاـ عمار – مقاـ أكيس – مقاـ أي ٌ‬ ‫تكية كجامع الراكم‪.‬‬ ‫‪ ‬السياحة البيئية‪ :‬بحيرة األسد ‪ -‬بحيرة سد البعث ‪ -‬بحيرة معداف – محمية جزيرة عايد – محمية غابة‬ ‫األسد – محمية الكريف ‪ -‬مغارة الكاطر – محمية الثكرة – حكيجة سد الثكرة – جبؿ عبد العزيز – بحيرة‬ ‫الخاتكنية ‪ -‬محمية التبني ‪ -‬محمية عياش ‪ -‬محمية البككماؿ – حكيجة كاطع – حكيجة الصالحية – جبؿ‬ ‫البشرم‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫‪ ‬السياحة العالجية‪ :‬الجبلب في عيف عيسى – نبع عيف عمي – نبع السفح الكبريتي‪..092-0.

‫‪ )8‬المنشآت الفندقية ومنشآت اإلطعام‪:‬‬ ‫تشكؿ المنشتت الفندقية كمنشتت اإلطعاـ العمكد الفقرم لمبنية التحتية السياحية في أم بمد‪،‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫لذا سيقكـ‬ ‫الباحث بدراسة ىذه المنشتت السياحية بشيء مف التحميؿ مف خبلؿ مجمكعة مف المؤشرات الدالة عمييا كىي‪:‬‬ ‫َسرة‪:‬‬ ‫‪ ‬مؤشر تطور عدد األ ّ‬ ‫األسرة الفندقية لنياية عاـ ‪ 2008‬إلى ‪ 49091‬سرير ضمف ‪ 22013‬غرفة في إطار ‪ 659‬فندؽ‬ ‫كصؿ عدد‬ ‫ٌ‬ ‫و‬ ‫بنسب متفاكتة‪،‬‬ ‫مف كؿ التصنيفات السياحية مكزعة عمى مختمؼ المحافظات السكرية‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫كىذا ما يتضح في‬ ‫الجدول (‪ :)13-1‬توزع المنشآت الفندقية في المحافظات السورية لنياية عام ‪.2005.5‬‬ ‫الحسكة‬ ‫‪%3.9‬‬ ‫حماة‬ ‫‪%2.1‬‬ ‫طرطوس‬ ‫‪%6.2‬‬ ‫دٌر الزور‬ ‫‪%3.Minciu Rodica. p51.2009 ،‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)29-1‬نسب توزع المنشآت الفندقية في المحافظات السورية لنياية عام ‪.1‬‬ ‫الالذقٌة‬ ‫‪%11.8/‬مف مجمكع المنشتت‬ ‫نبلحظ ٌ‬ ‫الفندقية في سكرية كىي (دمشؽ‪ -‬ريؼ دمشؽ – البلذقية – حمب – طرطكس‪ -‬حمص)‪ ،‬بينما تأخذ باقي‬ ‫‪1‬‬ ‫‪.Bucuresti.8‬‬ ‫الرقة‬ ‫‪%1.Editura Uranus.2008‬‬ ‫رٌؾ دمشق‬ ‫‪%9.2‬‬ ‫حمص‬ ‫‪%9.2‬ادلب‬ ‫‪%0.2‬‬ ‫‪%1.Editura-III revazuta si adaugita.‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ -‬مدٌرٌة التخطٌط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السٌاحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪.2224 ،‬‬ ‫‪62‬‬ .2008‬‬ ‫المحافظة‬ ‫دمشق‬ ‫رٌؾ‬ ‫دمشق‬ ‫حلب‬ ‫حمص‬ ‫حماة‬ ‫الالذقٌة‬ ‫طرطوس‬ ‫دٌر‬ ‫الزور‬ ‫إدلب‬ ‫الحسكة‬ ‫الرقة‬ ‫السوٌداء‬ ‫درعا‬ ‫القنٌطرة‬ ‫المجموع‬ ‫عدد‬ ‫الفنادق‬ ‫‪217‬‬ ‫‪64‬‬ ‫‪107‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪73‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪659‬‬ ‫عدد‬ ‫الغرف‬ ‫‪6750‬‬ ‫‪3293‬‬ ‫‪3036‬‬ ‫‪1754‬‬ ‫‪494‬‬ ‫‪3363‬‬ ‫‪1328‬‬ ‫‪833‬‬ ‫‪202‬‬ ‫‪496‬‬ ‫‪152‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪288‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪22013‬‬ ‫عدد‬ ‫األسرّ ة‬ ‫‪15100‬‬ ‫‪8925‬‬ ‫‪6053‬‬ ‫‪3856‬‬ ‫‪1027‬‬ ‫‪7091‬‬ ‫‪2986‬‬ ‫‪1733‬‬ ‫‪392‬‬ ‫‪990‬‬ ‫‪314‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪579‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪49091‬‬ ‫المصدر‪ :‬مديرية التخطيط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.7‬‬ ‫حلب‬ ‫‪%16.7‬‬ ‫القنٌطرة‬ ‫‪ %0.7‬‬ ‫أف َّ‬ ‫ست محافظات فقط (المحافظات المتطكرة سياحيان) تشكؿ حصتيا ‪ /%85. Economia turismului.8‬‬ ‫دمشق‬ ‫‪%32.9‬‬ ‫السوٌداء‬ ‫درعا ‪%0.

‫المحافظات (المحافظات النامية سياحيان) ما نسبتو ‪ /%14.2/‬مف إجمالي المنشتت الفندقية كىذه المحافظات‬
‫ىي (دير الزكر‪ -‬الرقة‪ -‬الحسكة‪ -‬إدلب‪ -‬السكيداء‪ -‬درعا‪ -‬القنيطرة‪ -‬حماه)‪.‬‬

‫تأخذ محافظة دمشؽ الحصة األكبر مف المنشتت الفندقية العاممة في البمد بنسبة ‪ /%32.9/‬مما يعكس حجـ‬

‫الطمب السياحي الكبير فييا مف جية‪ ،‬كمف جية أخرل يدلٌؿ عمى االىتماـ الكبير بيذه المحافظة مقارنةن بباقي‬

‫محافظات القطر‪.‬‬

‫األسرة الفندقية فنكردىا في الجدكؿ التالي‪:‬‬
‫أما بالنسبة لتطكر عدد‬
‫ٌ‬
‫األسرة الفندقية في سورية لنياية عام ‪.2008‬‬
‫الجدول (‪ :)14-1‬تطور عدد‬
‫ّ‬

‫العاـ‬

‫‪2000‬‬

‫‪2001‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫األسرة‬
‫عدد‬
‫ٌ‬

‫‪34209‬‬

‫‪34537‬‬

‫‪35253‬‬

‫‪38928‬‬

‫‪40017‬‬

‫‪43262‬‬

‫‪45523‬‬

‫‪47077‬‬

‫‪49091‬‬

‫المصدر‪ :‬مديرية التخطيط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2009 ،‬‬

‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬
‫األسرة الفندقية في سورية لنياية عام ‪( .2008‬ألف سرير)‬
‫الشكل (‪ :)30-1‬تطور عدد‬
‫ّ‬
‫‪60‬‬

‫‪49.091‬‬

‫‪47.077‬‬

‫‪45.523‬‬

‫‪43.262‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪40.017‬‬

‫‪38.928‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪50‬‬

‫‪35.253‬‬

‫‪34.537‬‬

‫‪34.209‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪2001‬‬

‫‪2000‬‬

‫‪40‬‬
‫‪30‬‬
‫‪20‬‬
‫‪10‬‬
‫‪0‬‬

‫نبلحظ مف الشكؿ السابؽ التطكر شبو المنتظـ في عدد‬
‫األسرة الفندقية بمعدؿ تزايد كسطي ‪ /%4.7/‬سنكيان‬
‫ٌ‬
‫أف معدؿ التزايد قفز في عاـ ‪ 2005‬ليصبح ‪ /%8.11/‬عف عاـ ‪( 2004‬نظ انر‬
‫لمفترة (‪ ،)2008-2000‬كرغـ ٌ‬
‫أف ىذا التطكر‬
‫لدخكؿ عدد مف الفنادؽ الجديدة في الخدمة‪ 43/‬فندؽ منيا ‪ 32‬فندؽ مف الدرجة الثانية‪ )/‬إال ٌ‬
‫األسرة ال يتناسب مع معدؿ تزايد السياح البالغ ‪ /%12.7/‬سنكيان لمفترة (‪- )2008-2000‬كما رأينا‬
‫في عدد‬
‫ٌ‬
‫في محكر الطمب السياحي‪ -‬مما ييحتٌـ الحاجة إلى مز ويد مف المنشتت السياحية كبالتالي األىمية الكبيرة لتنشيط‬
‫حركة االستثمار السياحي كفي جميع المحافظات‪.‬‬

‫‪ ‬مؤشر عدد الكراسي‪:‬‬
‫األىـ التي ييقاس مف خبلليا حجـ العرض السياحي‬
‫األسرة الفندقية كعدد الكراسي الثنائية‬
‫يشكؿ مؤش ار عدد‬
‫ٌ‬
‫ٌ‬
‫لبمد ما‪ )1(.‬كفي سكرية يختمؼ عدد منشتت اإلطعاـ كعدد الكراسي مف محافظة ألخرل كما ىك مكضح في‬
‫‪- Minciu Rodica, OP Cit, p52.‬‬

‫‪63‬‬

‫‪1‬‬

‫أف نسبة ‪ %30‬مف المطاعـ تتمركز في العاصمة دمشؽ كىذه المطاعـ‬
‫الجدكؿ رقـ (‪ ،)15-1‬الذم يبيف ٌ‬
‫تستحكذ عمى‪ /%24.6/‬مف عدد كراسي اإلطعاـ في سكرية‪ ،‬فيما تأتي محافظة طرطكس بالمرتبة الثانية‬
‫بنسبة ‪ /%15.9/‬مف حيث عدد المطاعـ التي تستحكذ فقط عمى ‪ /%9.2/‬مف كراسي اإلطعاـ‪ ،‬كبذلؾ تتراجع‬

‫تبكئيا المركز الثاني في عدد المطاعـ‪،‬‬
‫مرتبة طرطكس إلى المرتبة الخامسة في عدد كراسي اإلطعاـ رغـ ٌ‬
‫بأف معظـ المطاعـ في محافظة طرطكس ىي مطاعـ مف درجات سياحية منخفضة كالتي‬
‫كىذا يمكف تفسيره ٌ‬

‫أف ‪ %54‬مف مطاعـ طرطكس مف فئة‬
‫عادةن ال تحتكم عمى عدد كبير مف الكراسي‪ ،‬حيث ٌ‬
‫النجمتيف(الجدكؿ‪ )/15-1/‬كما أنيا تخمك مف مطاعـ الخمس نجكـ كفييا مطعـ كاحد مف فئة األربع نجكـ‪،‬‬
‫كتأتي محافظة ريؼ دمشؽ في المرتبة الثانية في عدد كراسي اإلطعاـ‪ ،‬بينما تأتي البلذقية بالمرتبة الثالثة‬

‫كحمب بالمرتبة الرابعة‪ ،‬كبالتالي نجد أف َّ‬
‫ست محافظات فقط تستحكذ عمى ‪ %85‬مف عدد كراسي اإلطعاـ‬
‫كىي (دمشؽ‪ ،‬ريؼ دمشؽ‪ ،‬البلذقية‪ ،‬حمب‪ ،‬طرطكس‪ ،‬حمص)‪ ،‬بينما ال يتجاكز نصيب باقي المحافظات‬

‫الثماف ما نسبتو ‪ ،%15‬فمثبلن محافظة القنيطرة يكجد فييا فقط أربعة مطاعـ مف فئة النجمتيف تضـ ‪640‬‬

‫تكزع منشتت اإلطعاـ كعدد الكراسي فييا حسب التصنيؼ السياحي ليذه المطاعـ‬
‫يبيف ٌ‬
‫كرسي‪ .‬كالجدكؿ التالي ٌ‬
‫كتمركزىا الجغرافي‪:‬‬
‫الجدول (‪ :)15-1‬توزع منشآت اإلطعام حسب تصنيفيا السياحي عمى المحافظات السورية لنياية عام ‪.2008‬‬
‫الدرجة‬
‫عدد النجوم‬

‫الدولية‬

‫الممتازة‬

‫خمسة نجوم‬

‫األولى‬

‫أربعة نجوم‬

‫الثانية‬

‫ثالثة نجوم‬

‫الثالثة‬

‫نجمتان‬

‫شعبي‬

‫نجمة‬

‫المجمكع‬
‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫المحافظة‬

‫عدد‬

‫الكراسي‬

‫عدد‬

‫الكراسي‬

‫عدد‬

‫الكراسي‬

‫عدد‬

‫الكراسي‬

‫عدد‬

‫الكراسي‬

‫عدد‬

‫الكراسي‬

‫عدد‬

‫الكراسي‬

‫دمشق‬

‫‪3‬‬

‫‪2207‬‬

‫‪11‬‬

‫‪1833‬‬

‫‪18‬‬

‫‪2239‬‬

‫‪424‬‬

‫‪46497‬‬

‫‪52‬‬

‫‪2273‬‬

‫‪261‬‬

‫‪22040‬‬

‫‪769‬‬

‫‪77089‬‬

‫ريف دمشق‬

‫‪7‬‬

‫‪3516‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4484‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2852‬‬

‫‪267‬‬

‫‪61175‬‬

‫‪10‬‬

‫‪250‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪300‬‬

‫‪72277‬‬

‫حمب‬

‫‪2‬‬

‫‪890‬‬

‫‪12‬‬

‫‪4386‬‬

‫‪6‬‬

‫‪856‬‬

‫‪163‬‬

‫‪27447‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪182‬‬

‫‪33579‬‬

‫ادلب‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬

‫‪254‬‬

‫‪2‬‬

‫‪300‬‬

‫‪68‬‬

‫‪6164‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪71‬‬

‫‪6718‬‬

‫حمص‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪3‬‬

‫‪200‬‬

‫‪3‬‬

‫‪897‬‬

‫‪112‬‬

‫‪13180‬‬

‫‪35‬‬

‫‪491‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪153‬‬

‫‪14768‬‬

‫حماة‬

‫‪2‬‬

‫‪450‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2215‬‬

‫‪2‬‬

‫‪120‬‬

‫‪103‬‬

‫‪8331‬‬

‫‪5‬‬

‫‪100‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪117‬‬

‫‪11216‬‬

‫الالذقية‬

‫‪3‬‬

‫‪1720‬‬

‫‪3‬‬

‫‪788‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2880‬‬

‫‪198‬‬

‫‪28688‬‬

‫‪51‬‬

‫‪4204‬‬

‫‪32‬‬

‫‪1600‬‬

‫‪298‬‬

‫‪39880‬‬

‫طرطوس‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1220‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1559‬‬

‫‪219‬‬

‫‪15520‬‬

‫‪6‬‬

‫‪900‬‬

‫‪170‬‬

‫‪9600‬‬

‫‪407‬‬

‫‪28799‬‬

‫الحسكة‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬

‫‪58‬‬

‫‪101‬‬

‫‪8775‬‬

‫‪1‬‬

‫‪268‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪103‬‬

‫‪9101‬‬

‫الرقة‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪3‬‬

‫‪530‬‬

‫‪72‬‬

‫‪4274‬‬

‫‪3‬‬

‫‪424‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪78‬‬

‫‪5228‬‬

‫دير الزور‬

‫‪1‬‬

‫‪1000‬‬

‫‪1‬‬

‫‪500‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2518‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2302‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪14‬‬

‫‪6320‬‬

‫درعا‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬

‫‪300‬‬

‫‪20‬‬

‫‪3860‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪29‬‬

‫‪750‬‬

‫‪50‬‬

‫‪4910‬‬

‫السويداء‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪2‬‬

‫‪295‬‬

‫‪18‬‬

‫‪2495‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪20‬‬

‫‪2790‬‬

‫القنيطرة‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪4‬‬

‫‪640‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪4‬‬

‫‪640‬‬

‫المجموع‬

‫‪18‬‬

‫‪9783‬‬

‫‪52‬‬

‫‪15880‬‬

‫‪63‬‬

‫‪15404‬‬

‫‪1776‬‬

‫‪229348‬‬

‫‪163‬‬

‫‪8910‬‬

‫‪493‬‬

‫‪33990‬‬

‫‪2566‬‬

‫‪313315‬‬

‫المصدر‪ :‬مديرية التخطيط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2009 ،‬‬

‫‪64‬‬

‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬
‫الشكل (‪ :)31-1‬نسب توزع الكراسي في منشآت اإلطعام حسب المحافظات السورية لنياية عام ‪.2008‬‬
‫دٌر الزور‬
‫إدلب ‪%2.0‬‬
‫الحسكة ‪%2.1‬‬
‫‪%2.9‬‬

‫الرقة‬
‫‪%1.7‬‬

‫حماة‬
‫‪ %3.6‬حمص‬
‫‪%4.7‬‬

‫الالذقٌة‬
‫‪%12.7‬‬

‫طرطوس‬
‫‪%9.2‬‬

‫السوٌداء‬
‫‪%0.9‬‬
‫درعا‬
‫‪%1.6‬‬

‫حلب‬
‫‪%10.7‬‬

‫القنٌطرة‬
‫‪%0.2‬‬

‫دمشق‬
‫‪%24.6‬‬

‫رٌؾ دمشق‬
‫‪%23.1‬‬

‫كقد شيدت حركة تدفٌؽ االستثمارات في منشتت اإلطعاـ تطك انر مضطردان خبلؿ العقد األخير كنثبت ذلؾ مف‬
‫خبلؿ الجدكؿ التالي الذم يبيف تطكر عدد الكراسي في منشتت اإلطعاـ حتى نياية عاـ ‪:2008‬‬
‫الجدول (‪ :)16-1‬تطور عدد الكراسي في منشآت اإلطعام في سورية لنياية عام ‪.2008‬‬
‫العاـ‬

‫‪2000‬‬

‫‪2001‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫عدد الكراسي‬

‫‪105000‬‬

‫‪112000‬‬

‫‪120000‬‬

‫‪155599‬‬

‫‪171234‬‬

‫‪222329‬‬

‫‪271552‬‬

‫‪290380‬‬

‫‪313315‬‬

‫المصدر‪ :‬مديرية التخطيط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2009 ،‬‬

‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬
‫الشكل (‪ :)32-1‬تطور عدد الكراسي في منشآت اإلطعام في سورية لنياية عام ‪.2008‬‬
‫‪313315‬‬

‫‪350000‬‬
‫‪290380‬‬

‫‪271552‬‬

‫‪300000‬‬
‫‪250000‬‬

‫‪222329‬‬
‫‪171234‬‬

‫‪200000‬‬

‫‪155599‬‬
‫‪120000‬‬

‫‪112000‬‬

‫‪105000‬‬

‫‪150000‬‬
‫‪100000‬‬
‫‪50000‬‬
‫‪0‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪2001‬‬

‫‪2000‬‬

‫ايد المضطرد في عدد الكراسي (ىذا يعكس التزايد المضطرد في منشتت اإلطعاـ)‬
‫يبيف لنا الشكؿ السابؽ التز ى‬
‫لكف التزايد في عدد الكراسي‬
‫كقد كصؿ معدؿ التزايد الكسطي إلى (‪ )%15‬سنكيان لمفترة (‪ٌ ،)2008-2000‬‬

‫ليس منتظمان‪ ،‬فقد بدأت الطفرات الكبيرة في معدؿ التزايد بدءان مف عاـ ‪ 2003‬بمعدؿ تزايد (‪ )%29.7‬كيمكف‬
‫‪65‬‬

‫تفسير ذلؾ بالزيادة الكبيرة نسبيان في عدد السياح القاصديف سكرية كذلؾ بسبب أحداث ‪ /11/‬أيمكؿ في أمريكا‬

‫ككذلؾ غزك العراؽ‪ ،‬تمؾ األحداث التي ساىمت بزيادة حصة سكرية مف السياح الذيف يبحثكف عف كجيات‬
‫سياحية آمنة‪ ،‬مما دفع المستثمركف إلقامة المزيد مف منشتت اإلطعاـ (في عاـ ‪ 2008‬دخؿ مطعـ بكابة‬

‫يخدـ المطعـ ‪ 6000‬كرسي في آف معان)‪.‬‬
‫دمشؽ كتاب غينس لؤلرقاـ القياسية كأكبر مطعـ في العالـ حيث ٌ‬

‫( ‪)1‬‬

‫‪ ‬مؤشر االستثمارات السياحية ( فنادق ومطاعم) في الخدمة‪:‬‬

‫ييقصػػد باالسػػتثمارات السػػياحية ىنػػا الحجػػـ ال أرسػػمالي لكػػؿ مػػف المنشػػتت الفندقيػػة كمنشػػتت اإلطعػػاـ بتصػػنيفاتيـ‬
‫الس ػػياحية المختمف ػػة‪ ،‬كحرك ػػة االس ػػتثمارات الس ػػياحية تتغي ػػر م ػػف ع ػػاـ آلخ ػػر‪ ،‬كي ػػكرد الباح ػػث فيم ػػا يم ػػي تط ػػكر‬

‫االستثمارات السياحية العاممة خبلؿ الفترة (‪:)2008-2000‬‬

‫الشكل (‪ :)33-1‬تطور االستثمارات السياحية العاممة (في الخدمة) في سورية‪( .‬مميار ‪.)$‬‬
‫‪5‬‬
‫‪4‬‬
‫‪3‬‬
‫‪2‬‬

‫‪4.22‬‬

‫‪3.93‬‬

‫‪3.79‬‬

‫‪3.38‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2.92‬‬

‫‪2.77‬‬

‫‪2.36‬‬

‫‪2.22‬‬

‫‪2.12‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪2001‬‬

‫‪2000‬‬

‫‪0‬‬

‫المصدر‪ :‬دليل المستثمر ‪ ، 5‬منشورات وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2009 ،‬‬

‫ايد المضطرد في االستثمارات السياحية العاممة‪ ،‬حيث بمغ معدؿ التزايد الكسطي‬
‫يبيف لنا الشك يؿ السابؽ التز ى‬
‫(‪ )%9.1‬سنكيان لمفترة (‪ ،)2008-2000‬كقد حقؽ معدؿ التزايد في االستثمارات السياحية في عاـ ‪2005‬‬

‫التحسف (بحسب تقرير منظمة السياحة العالمية حكؿ الكضع‬
‫تطك انر ممحكظان حيث بمغ (‪ )%15.7‬كىذا‬
‫ٌ‬
‫السياحي الدكلي) ىك نتيجة لج و‬
‫ممة مف العكامؿ منيا تشجيع الحككمة السكرية لبلستثمار السياحي (اعتماد‬
‫ي‬

‫تحسف الكضع السياحي العاـ في‬
‫صيغة الممتقيات السنكية لبلستثمار السياحي بدءان مف عاـ ‪ ،)2005‬ككذلؾ ٌ‬
‫( ‪)2‬‬
‫السنكات األخيرة كتدفؽ المزيد مف السياح عمى سكرية‪.‬‬
‫لكف المعدؿ السابؽ الذكر (‪ )%9.1‬لمنمك السنكم لبلستثمارات السياحية ال يتناسب مع النمك السنكم لمطمب‬

‫السياحي في سكرية‪ ،‬حيث كصؿ المعدؿ الكسطي لتزايد السياح (‪ )%12.7‬سنكيان لنفس الفترة (‪-2000‬‬
‫أف السكؽ السياحية السكرية تتطمب المزيد مف‬
‫‪( )2008‬كما كجدنا في محكر الطمب السياحي)‪ ،‬كىذا يعني ٌ‬

‫‪1‬‬

‫ موقع الوكالة السورٌة لألنباء "سانا" ‪. www.sana.sy‬‬‫‪2‬‬
‫‪ -‬منظمة السٌاحة العالمٌة‪ ،‬تقرٌر الوضع السٌاحً فً دول العالم ‪. www.unwto.org‬‬

‫‪66‬‬

‫االستثمارات السياحية‪( .‬كسيتـ الحديث بالتفصيؿ عف االستثمار السياحي في الفصميف الثاني كالثالث مف‬

‫البحث)‪ .‬والخمل ليس فقط في قصور عرض االستثمارات السياحية (عف تمبية حاجة الطمب السياحي) بؿ‬

‫في طريقة توزعيا عمى المناطق السورية أيضاً‪ ،‬كىذا ما يتضح في الجدكؿ التالي‪:‬‬

‫الجدول (‪ :)17-1‬توزع االستثمارات السياحية العاممة في المحافظات (فنادق‪+‬مطاعم) حتى نياية عام ‪.2008‬‬
‫المحافظة‬

‫النسبة المئوية‬

‫االستثمارات العاممة في الخدمة‪/‬مميار ل‪.‬س‬

‫الترتيب‬

‫دمشؽ‬

‫‪56.8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪%28.69‬‬

‫ريؼ دمشؽ‬

‫‪39.6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪%20.00‬‬

‫مجموع دمشق وريفيا‬

‫‪96.4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪%48.69‬‬

‫درعا‬

‫‪2.4‬‬

‫‪11‬‬

‫‪%1.21‬‬

‫السكيداء‬

‫‪0.7‬‬

‫‪13‬‬

‫‪%0.35‬‬

‫القنيطرة‬

‫‪0.2‬‬

‫‪14‬‬

‫‪%0.10‬‬

‫مجموع المنطقة الجنوبية‬

‫‪3.3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪%1.67‬‬

‫البلذقية‬

‫‪27.3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪%13.79‬‬

‫طرطكس‬

‫‪15.3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪%7.73‬‬

‫مجموع المنطقة الساحمية‬

‫‪42.6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪%21.52‬‬

‫حمص‬

‫‪12.9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪%6.52‬‬

‫حماة‬

‫‪5.7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪%2.88‬‬

‫مجموع المنطقة الوسطى‬

‫‪18.6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪%9.39‬‬

‫حمب‬

‫‪21.9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪%11.06‬‬

‫إدلب‬

‫‪2.8‬‬

‫‪10‬‬

‫‪%1.41‬‬

‫مجموع المنطقة الشمالية‬

‫‪24.7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪%12.47‬‬

‫دير الزكر‬

‫‪5.8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪%2.93‬‬

‫الحسكة‬

‫‪4.4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪%2.22‬‬

‫الرقة‬

‫‪2.2‬‬

‫‪12‬‬

‫‪%1.11‬‬

‫مجموع المنطقة الشرقية‬

‫‪12.4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪%6.26‬‬

‫المجموع العام‬

‫‪198‬‬

‫‪%100‬‬

‫المصدر‪ :‬االستثمار السياحي في سورية‪ ،‬منشورات وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2009 ،‬‬

‫حصة المحافظات المتطكرة سياحيان (دمشؽ‪ -‬ريؼ دمشؽ – البلذقية – حمب –‬
‫مف الجدكؿ السابؽ نجد ٌ‬
‫أف ٌ‬

‫طرطكس‪ -‬حمص) تبمغ حكالي (‪ ،)%88‬بينما تأخذ المحافظات النامية سياحيان كعددىا ثماني (دير الزكر‪-‬‬
‫الرقة‪ -‬الحسكة‪ -‬إدلب‪ -‬السكيداء‪ -‬درعا‪ -‬القنيطرة‪ -‬حماه) ‪ %12‬مف مجمكع االستثمارات السياحية العاممة‬
‫في سكرية‪ ،‬كما ىك مكضح في الشكؿ التالي رقـ (‪ )34-1‬الذم يعكس الجدكؿ السابؽ رقـ (‪ ،)17-1‬حيث‬
‫تبقى دمشؽ في المرتبة األكلى أيضان لجية االستثمارات السياحية فييا (‪ )%28.69‬كتشكؿ االستثمارات‬
‫السياحية في دمشؽ كريؼ دمشؽ ما يقارب ‪ %50‬مف االستثمارات السياحية العاممة في سكرية‪ ،‬كىذا يشكؿ‬
‫أف التسكيؽ كالتركيج السياحي‬
‫خمؿ كبير في تكزع االستثمارات السياحية عمى المحافظات كيقكدنا لنتيجة ٌ‬
‫‪67‬‬

‫الضعيؼ لباقي المناطؽ السكرية (عمى الرغـ مف مقكماتيا السياحية الكبيرة) جعؿ معدؿ الطمب السياحي في‬ ‫دمشؽ كريفيا أكبر نسبيان‪ ،‬كىذا انعكس في المعدؿ الكبير لبلستثمارات السياحية فييما مقارنة بباقي المناطؽ‬ ‫السكرية‪.73‬‬ ‫حلب‬ ‫‪%11.21‬‬ ‫المصدر‪ :‬االستثمار السياحي في سورية‪ ،‬منشورات وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.00‬‬ ‫السوٌداء‬ ‫‪%0.‬‬ ‫‪68‬‬ .O.O.93‬‬ ‫حمص‬ ‫‪%6.41‬‬ ‫الحسكة‬ ‫‪%2.‬‬ ‫كنظ انر ألىمية الصناعة الفندقية في تفعيؿ الحركة السياحية ألم بمد‪ ،‬سيدرس الباحث تكزع المنشتت الفندقية‬ ‫حسب درجة تصنيفيا عمى المحافظات السكرية‪ ،‬كالجدكؿ رقـ (‪ )18-1‬يكضح ذلؾ‪:‬‬ ‫*‬ ‫صٌؽة االستثمار (‪ )B.79‬‬ ‫الرقة‬ ‫‪%1.T‬كىذا سيساعد عمى ردـ فجكة‬ ‫االستثمارات السياحية في سكرية‪ ،‬كيساىـ مف جية أخرل عمى تفعيؿ الطمب السياحي بتمؾ المناطؽ‬ ‫ليحقؽ نكع مف التكازف في الحركة السياحية في المحافظات السكرية‪.T‬تعنً (بناء‪ -‬تشؽٌل‪ -‬إعادة) ( ‪ ،)Building Operating Transformation‬أي ٌبنً المستثمر المشروع وٌشؽله لفترة‬ ‫معٌنة ثم ٌُعٌده لمالكه األصلً بشروط معٌنة‪ ،‬وعادة ما ٌكون مالكه هو الدولة‪.22‬‬ ‫حماة‬ ‫‪%2.06‬‬ ‫الالذقٌة‬ ‫‪%13.11‬‬ ‫القنٌطرة‬ ‫‪%0.2008‬‬ ‫إدلب‬ ‫‪%1.52‬‬ ‫طرطوس‬ ‫‪%7.69‬‬ ‫رٌؾ دمشق‬ ‫‪%20.‬‬ ‫الشكل (‪ :)34-1‬نسب توزع االستثمارات السياحية العاممة (فنادق‪+‬مطاعم) في المحافظات لنياية عام ‪.2009 ،‬‬ ‫أف االستثمارات السياحية تتمركز في عدد محدد مف المحافظات (المحافظات المتطكرة‬ ‫‪ ‬بما ٌأننا كجدنا ٌ‬ ‫سياحيان) لذا يرى الباحث أف يتكلٌى القطاع السياحي الخاص (بشكؿ رئيسي) مسألة التركيج كالتسكيؽ‬ ‫السياحي في ىذه المحافظات‪ ،‬أما الحككمة (انطبلقان مف دكرىا في التنمية المتكازنة) فنقترح أف تيرٌكز‬ ‫أف حجـ العرض‬ ‫جيكدىا التسكيقية كالتركيجية عمى المناطؽ النامية سياحيان‪ ،‬كتكلييا كؿ االىتماـ طالما ٌ‬ ‫السياحي كبير في ىذه المناطؽ (كقد كجدنا ذلؾ في فقرة المكارد السياحية في المحافظات)‪ ،‬كبالتالي‬ ‫حرض ذلؾ حركة‬ ‫سيشجع ىذا ٌ‬ ‫الدعـ الحككمي عمى زيادة أعداد السياح في تمؾ المناطؽ النامية‪ ،‬ي‬ ‫كسي ٌ‬ ‫االستثمار السياحي في تمؾ المناطؽ (حتى لك كاف بطريقة ‪ )*B.10‬‬ ‫دمشق‬ ‫‪%28.88‬‬ ‫دٌر الزور‬ ‫‪%2.35‬‬ ‫درعا‬ ‫‪%1.

‫الجدول (‪ :)18-1‬توزع الفنادق حسب الدرجة السياحية عمى المحافظات السورية لنياية عام ‪.2009 ،‬‬ ‫‪69‬‬ .2008‬‬ ‫الدرجة‬ ‫الدولية‬ ‫الممتازة‬ ‫األولى‬ ‫الثانية‬ ‫الثالثة‬ ‫عدد النجوم‬ ‫خمسة نجوم‬ ‫أربعة نجوم‬ ‫ثالثة نجوم‬ ‫نجمتان‬ ‫نجمة‬ ‫المجموع‬ ‫النزل‬ ‫ّ‬ ‫ــ‬ ‫‪-‬‬ ‫عدد‬ ‫الغرؼ‬ ‫األسرة‬ ‫عدد‬ ‫الغرؼ‬ ‫األسرة‬ ‫عدد‬ ‫الغرؼ‬ ‫األسرة‬ ‫عدد‬ ‫الغرؼ‬ ‫األسرة‬ ‫عدد‬ ‫الغرؼ‬ ‫األسرة‬ ‫عدد‬ ‫الغرؼ‬ ‫األسرة‬ ‫عدد‬ ‫الغرؼ‬ ‫األسرة‬ ‫دمشق‬ ‫‪12‬‬ ‫‪1448‬‬ ‫‪2710‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪1255‬‬ ‫‪2324‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪1019‬‬ ‫‪2653‬‬ ‫‪54‬‬ ‫‪1328‬‬ ‫‪3360‬‬ ‫‪105‬‬ ‫‪1612‬‬ ‫‪3832‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪88‬‬ ‫‪221‬‬ ‫‪217‬‬ ‫‪6750‬‬ ‫‪15100‬‬ ‫ريف دمشق‬ ‫‪7‬‬ ‫‪938‬‬ ‫‪1669‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪1082‬‬ ‫‪2503‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪95‬‬ ‫‪296‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪1055‬‬ ‫‪4222‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪98‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪64‬‬ ‫‪3293‬‬ ‫‪8925‬‬ ‫حمب‬ ‫‪3‬‬ ‫‪482‬‬ ‫‪826‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪737‬‬ ‫‪1353‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪334‬‬ ‫‪583‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪361‬‬ ‫‪758‬‬ ‫‪61‬‬ ‫‪1054‬‬ ‫‪2335‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪68‬‬ ‫‪198‬‬ ‫‪107‬‬ ‫‪3036‬‬ ‫‪6053‬‬ ‫حمص‬ ‫‪2‬‬ ‫‪349‬‬ ‫‪698‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪166‬‬ ‫‪420‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪313‬‬ ‫‪961‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪712‬‬ ‫‪1297‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪194‬‬ ‫‪432‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪48‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪1754‬‬ ‫‪3856‬‬ ‫حماة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪165‬‬ ‫‪340‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪46‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪223‬‬ ‫‪443‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪52‬‬ ‫‪113‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪85‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪494‬‬ ‫‪1027‬‬ ‫الالذقية‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1396‬‬ ‫‪3592‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪172‬‬ ‫‪312‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪436‬‬ ‫‪800‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪793‬‬ ‫‪1524‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪338‬‬ ‫‪538‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪228‬‬ ‫‪325‬‬ ‫‪73‬‬ ‫‪3363‬‬ ‫‪7091‬‬ ‫طرطوس‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪287‬‬ ‫‪729‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪272‬‬ ‫‪519‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪403‬‬ ‫‪916‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪133‬‬ ‫‪296‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪233‬‬ ‫‪526‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪1328‬‬ ‫‪2986‬‬ ‫الحسكة‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪290‬‬ ‫‪575‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪206‬‬ ‫‪415‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪496‬‬ ‫‪990‬‬ ‫الرقة‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪83‬‬ ‫‪153‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪79‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪48‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪152‬‬ ‫‪314‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪156‬‬ ‫‪312‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪77‬‬ ‫‪154‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪348‬‬ ‫‪732‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪92‬‬ ‫‪152‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪107‬‬ ‫‪233‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪53‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪833‬‬ ‫‪1733‬‬ ‫درعا‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪75‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪104‬‬ ‫‪162‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪254‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪288‬‬ ‫‪579‬‬ ‫السويداء‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪20‬‬ ‫ادلب‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪141‬‬ ‫‪270‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪46‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪76‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪202‬‬ ‫‪392‬‬ ‫القنيطرة‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪25‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪28‬‬ ‫‪4934‬‬ ‫‪10147‬‬ ‫‪53‬‬ ‫‪3992‬‬ ‫‪8215‬‬ ‫‪71‬‬ ‫‪3050‬‬ ‫‪6951‬‬ ‫‪208‬‬ ‫‪5435‬‬ ‫‪13656‬‬ ‫‪229‬‬ ‫‪3837‬‬ ‫‪8486‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪765‬‬ ‫‪1636‬‬ ‫‪659‬‬ ‫‪22013‬‬ ‫‪49091‬‬ ‫دير الزور‬ ‫المصدر‪ :‬مديرية التخطيط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.

12 .2008‬فندق)‬ ‫دمشق‪.‬‬ ‫‪%43‬‬ ‫رٌف دمشق‪.2009 ،‬‬ ‫أف‬ ‫يكجد في دمشؽ القسـ األكبر مف فنادؽ الخمس نجكـ كاذا ما أضفنا ليا محافظة ريؼ دمشؽ فنجد ٌ‬ ‫حصتيما تشكؿ (‪ )%68‬مف مجمكع الفنادؽ الدكلية في سكرية (كما يظير في الشكؿ السابؽ)‪ ،‬كالغريب‬ ‫في األمر خمك محافظة طرطكس السياحية مف أم فندؽ دكلي خمس نجكـ عمى الرغـ مف مكاردىا‬ ‫السياحية الكبيرة كاألمر ذاتو ينطبؽ عمى باقي المحافظات المفتقرة لفنادؽ الخمس نجكـ‪ ،‬كىذا ييظير‬ ‫بشكؿ كاضح ضعف التخطيط التأشيري واإلقميمي فيما يخص دعـ االستثمار السياحي في الفنادؽ الدكلية‬ ‫كتكزٌعيا عمى المحافظات السكرية‪ ،‬لكف مف جية أخرل يمكف تفسير تمركز الفنادؽ الدكلية في دمشؽ‬ ‫أىـ مراكز لمنمك االقتصادم‬ ‫كريؼ دمشؽ كحمب مف ناحيتيف‪ :‬األكلى ٌ‬ ‫بأف ىذه المحافظات الثبلث تيعتبر ٌ‬ ‫أف ىذا التمركز يعكس نكعية السياحة‬ ‫في سكرية ككذلؾ األىمية اإلدارية لتمؾ المحافظات‪ ،‬كالناحية الثانية ٌ‬ ‫في ىذه المحافظات‪ ،‬حيث تنشط بيا سياحة األعماؿ كالمؤتمرات‪ .‬‬ ‫‪%7‬‬ ‫حماة‪1 .‬‬ ‫‪%3 .‬‬ ‫‪%25‬‬ ‫حلب‪..2 .2224 ،‬‬ ‫‪70‬‬ .‬أما باقي المحافظات فالسائح يقصدىا‬ ‫و‬ ‫بتركيز أكبر عمى البرامج كاألنشطة السياحية كال ييركز كثي انر عمى اإلقامة الفخمة‪ ،‬فمثبلن السائح الذم يقصد‬ ‫محافظة الرقة ييدؼ مف جكلتو التعرؼ عمى حضارة ىذه المحافظة كمكاردىا الطبيعية كالتاريخية كمعايشة‬ ‫عادات كتقاليد أبنائيا كال ييركز كثي انر عمى اإلقامة الفخمة في فنادؽ الخمس نجكـ‪.‬‬ ‫‪%11‬‬ ‫حمص‪.‬‬ ‫‪%7‬‬ ‫دٌر الزور‬ ‫‪1‬‬ ‫‪%4‬‬ ‫المصدر‪ :‬مديرية التخطيط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪..‫أف الفنادؽ الدكلية (خمس نجوم) كالبالغ عددىا ‪ 28‬فندؽ دكلي تتكزع فقط‬ ‫كنبلحظ مف الجدكؿ السابؽ ٌ‬ ‫في سبع محافظات كتخمك منيا باقي المحافظات‪ .3 .‬كىي تتكزع بالنسب المكضحة في الشكؿ التالي‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)35-1‬عدد الفنادق خمس نجوم ونسب توزعيا في المحافظات لنياية عام ‪( .‬‬ ‫‪1‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫‪ -‬مدٌرٌة التخطٌط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السٌاحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪.‬‬ ‫الالذقٌة‪.7 .2 .‬‬ ‫أما الفنادؽ الممتازة (أربع نجوم) فيبمغ عددىا ‪ /53/‬فندؽ تتكزع في تسع محافظات‪ ،‬نصيب دمشؽ‬ ‫كريفيا ‪ %54‬مف مجمكعيا‪ ،‬يأتي في المرتبة الثانية محافظة حمب بنسبة ‪ %11‬تمييا محافظة طرطكس‬ ‫بنسبة ‪ ،%7‬فيما تخمك خمس محافظات مف فنادؽ األربع نجكـ (منيا محافظة حماه رغـ أنو يكجد فييا‬ ‫فندؽ خمس نجكـ)‪.

‬‬ ‫‪%28‬‬ ‫الالذقٌة‪.1 .‬‬ ‫ادلب‪.2008‬‬ ‫درعا‪ .‬‬ ‫‪%2‬‬ ‫طرطوس‪.2 .‬‬ ‫‪%28‬‬ ‫طرطوس‪.8 .‬‬ ‫‪%3‬‬ ‫دمشق‪.2 .‬‬ ‫‪%21‬‬ ‫رٌف دمشق‪.2009 ،‬‬ ‫أف‬ ‫كما يكجد في سكرية ‪ 71‬فندؽ درجة أكلى (فنادق الثالث نجوم) تتكزع في ‪ /11/‬محافظة‪ ،‬كىنا نبلحظ ٌ‬ ‫رقعة تكزع فنادؽ الثبلث نجكـ أكبر مف رقعة تكزع فنادؽ الخمس كاألربع نجكـ‪ ،‬منيا ‪ %32‬في دمشؽ‬ ‫كريفيا‪ ،‬بينما تحت ٌؿ محافظة حمص المرتبة الثالثة بنسبة ‪ ، %16‬تمييا محافظة البلذقية ‪ /%13/‬كدير‬ ‫خمك كؿ مف الحسكة كالسكيداء كالقنيطرة مف فنادؽ الثبلث نجكـ (باإلضافة‬ ‫الزكر بنسبة ‪ ،%11‬كنبلحظ ٌ‬ ‫لخمك تمؾ المحافظات مف الفنادؽ الدكلية كالممتازة)‪ ،‬كىذا ييحتٌـ االىتماـ بالبنية السياحية بيذه المحافظات‬ ‫ٌ‬ ‫عد عامبلن‬ ‫ألف تكفٌر الخدمات السياحية بمنطقة ما يي ٌ‬ ‫(ال سيما أنيا تحتكم الكثير مف المكارد السياحية) ٌ‬ ‫مساعدان إلشباع الرغبة لدل السائح حيف زيارتو لتمؾ المنطقة‪ ،‬كالشكؿ التالي يكضح نسب التكزع السابقة‬ ‫الذكر‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)37-1‬عدد فنادق الثالث نجوم ونسب توزعيا في المحافظات لنياية عام ‪.3 .14 .11 .‬‬ ‫‪%1‬‬ ‫رٌؾ دمشق‪.9 .2009 ،‬‬ ‫أما فيما يتعمؽ بفنادؽ الدرجة الثانية (فنادق النجمتين) فيكجد في سكرية ‪ /208/‬فنادؽ تتكزع عمى مختمؼ‬ ‫و‬ ‫بنسب متفاكتة‪ ،‬حيث يقع القسـ األكبر منيا في دمشؽ بنسبة ‪ %26‬تمييا ريؼ دمشؽ‬ ‫المحافظات السكرية‬ ‫بنسبة ‪ ،%15‬أما البلذقية فتأتي في المرتبة الثالثة بنسبة ‪ %14‬كحمص بالمرتبة الرابعة بنسبة ‪،%12‬‬ ‫‪71‬‬ .‬درعا‪.15 .‬‬ ‫‪%4‬‬ ‫حمص‪.1 .‬‬ ‫‪%10‬‬ ‫حمص‪.2 .4 .11 .‬‬ ‫‪%9‬‬ ‫الالذقٌة‪.‬‬ ‫‪%11‬‬ ‫الرقة‪.1 .‫كالشكؿ التالي يكضح ما سبؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)36-1‬عدد فنادق األربع نجوم ونسب توزعيا في المحافظات لنياية عام ‪.6 .‬‬ ‫‪%4‬‬ ‫‪%1‬‬ ‫دٌر الزور‪.‬‬ ‫‪%26‬‬ ‫المصدر‪ :‬مديرية التخطيط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.7 .‬‬ ‫‪%6‬‬ ‫حلب‪.‬‬ ‫‪%16‬‬ ‫حماة‪.3 .20 .‬‬ ‫‪%2 %4‬‬ ‫‪%7‬‬ ‫دمشق‪.1 .2008‬‬ ‫ادلب‪ .‬‬ ‫‪%13‬‬ ‫حلب‪.‬دٌر الزور‪.‬‬ ‫‪%4‬‬ ‫المصدر‪ :‬مديرية التخطيط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.3 .

.3‬‬ ‫دمشق‬ ‫‪%45.9‬‬ ‫المصدر‪ :‬مديرية التخطيط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.3‬‬ ‫حلب‬ ‫‪%26.92‬‬ ‫‪72‬‬ .‫كالمبلحظ ٌأنو ال تىخ يؿ محافظةه مف فند و‬ ‫مرده لمطمب السياحي الكبير عمى ىذا النكع‬ ‫ؽ ذم نجمتيف‪ ،‬كىذا ٌ‬ ‫مف الفنادؽ فاإلقامة فييا تحت ٌؿ المرتبة األكلى بنسبة ‪ %28‬عمى اعتبار تكمفة اإلقامة فييا منخفضة‬ ‫مقارنة بالفنادؽ الدكلية كالممتازة‪ ،‬مما يدفع بشريحة كبيرة مف السياح لئلقامة فييا ال سيما السياح الذيف‬ ‫(‪)1‬‬ ‫يفضمكف اإلنفاؽ عمى البرامج السياحية أكثر مف إنفاقيـ عمى اإلقامة الفندقية‪.‬‬ ‫الشكل (‪ :)38-1‬نسب توزع فنادق النجمتين في المحافظات لنياية عام ‪.6‬‬ ‫الالذقٌة‬ ‫‪%6.2008‬‬ ‫درعا‬ ‫‪%0.4‬‬ ‫حماة‬ ‫‪%0.2008‬‬ ‫القنٌطرة‬ ‫‪%0‬‬ ‫ادلب‬ ‫‪%1‬‬ ‫السوٌداء‬ ‫‪%1‬‬ ‫درعا‬ ‫‪%3‬‬ ‫دٌر الزور‬ ‫‪%1‬‬ ‫الرقة‬ ‫‪%1‬‬ ‫الحسكة‬ ‫‪%7‬‬ ‫طرطوس‬ ‫‪%8‬‬ ‫دمشق‬ ‫‪%26‬‬ ‫الالذقٌة‬ ‫‪%14‬‬ ‫رٌؾ دمشق‬ ‫‪%15‬‬ ‫حلب‬ ‫‪%7‬‬ ‫حمص‬ ‫‪%12‬‬ ‫حماة‬ ‫‪%4‬‬ ‫المصدر‪ :‬مديرية التخطيط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2009 ،‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ منصور‪ ،‬وابل‪ ،‬الفعالٌة االقتصادٌة لسٌاسات التسوٌق والتروٌج السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.6‬‬ ‫حمص‬ ‫‪%7.2‬‬ ‫رٌؾ دمشق‬ ‫‪%1.9‬‬ ‫الحسكة‬ ‫‪%4.4‬‬ ‫دٌر الزور‬ ‫‪%2.2009 ،‬‬ ‫سوية النجمة الواحدة فعددىا ‪ 229‬فندؽ تتكزع عمى أغمب المحافظات السكرية باستثناء‬ ‫بالنسبة لمفنادق ّ‬ ‫(القنيطرة‪ -‬إدلب – السكيداء)‪ ،‬كتتركز الفنادؽ ذات النجمة الكاحدة في محافظة دمشؽ بنسبة ‪ %46‬تمييا‬ ‫أف محافظتي دمشؽ كحمب تشكبلف قطبي النمك في سكرية‬ ‫محافظة حمب بنسبة ‪ ،%27‬كلعؿ ذلؾ تفسيره ٌ‬ ‫كبالتالي معظـ أبناء الشعب السكرم ليـ ارتباطات في ىاتيف المحافظتيف‪ ،‬كالمكاطف السكرم الذم لو عمؿ‬ ‫ألنو‬ ‫فييما (سيما ذك الدخؿ المحدكد) ال ٌ‬ ‫بد لو إذا ايضطر لئلقامة فييما أف يختار الفندؽ ذك التكمفة األق ٌؿ ٌ‬ ‫فضؿ النزكؿ بفنادؽ‬ ‫يحتاجو فقط لمنكـ دكف أم أنشطة أخرل‪ ،‬بنفس الكقت ىناؾ شريحة مف السياح ته ٌ‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫تكزع فنادؽ الدرجة الكاحدة‪:‬‬ ‫الدرجة األكلى ‪ ،‬كالشكؿ التالي يكضح ٌ‬ ‫الشكل (‪ :)39-1‬نسب توزع فنادق النجمة الواحدة في المحافظات لنياية عام ‪.92‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬المرجع السابق نفسه‪ ،‬ص‪.8‬‬ ‫طرطوس‬ ‫‪%2.6‬‬ ‫الرقة‬ ‫‪%1.

‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫الن ٌزؿ ‪ 70‬منشأة‪ ،‬تتكزع في تسع محافظات حيث تحت ٌؿ محافظة البلذقية المرتبة األكلى‬ ‫كيبمغ عدد منشتت ي‬ ‫الن ٌزؿ بنسبة ‪ %23‬تمييا محافظة طرطكس بنسبة ‪ ،%20‬فيما تتراجع محافظة دمشؽ لتأخذ‬ ‫بعدد منشتت ي‬ ‫أف المنطقة الساحمية تأخذ‬ ‫المرتبة الثالثة بنسبة ‪ %16‬كحمب المرتبة الرابعة بنسبة ‪ ،%14‬كنبلحظ ىنا ٌ‬ ‫بأف الطمب‬ ‫ٌ‬ ‫صيب األكبر مف منشتت ي‬ ‫الن ٌزؿ بنسبة ‪ %43‬مف مجمكعيا في سكرية‪ ،‬كىذا يمكف تفسيره ٌ‬ ‫الن ى‬ ‫كبير في ىذه المنطقة كنزالء ىذه المنشتت مف ذكم الدخؿ المحدكد كغالبان ما‬ ‫عمى ىذه المنشتت الشعبية ه‬ ‫يككنكف سكرييف ىدفيـ زيارة الساحؿ لقضاء عطبلتيـ عمى البحر أك في الجبؿ‪ ،.‫منشتت فندقية شعبية صغيرة تحكم عمى مطعـ صغير كعدد محدكد مف‬ ‫يخص منشآت ال ُن ّزل كىي‬ ‫أما ما‬ ‫ه‬ ‫ٌ‬ ‫غرؼ اإلقامة كأمكنة محدكدة لكقكؼ السيارات‪ ،‬كتنتشر ىذه المنشتت في مناطؽ السياحة المكسمية‬ ‫كالبحر أك الجبؿ‪ .‬ككذلؾ تنتشر عمى الطرؽ الدكلية (مكتيبلت)‪.‬كقد يككف النزالء مف‬ ‫النزؿ دكف ممارسة أية أنشطة أخرل‪ .‬كالشكؿ‬ ‫المسافريف الذيف يريدكف االستراحة كالنكـ لميمة كاحدة في ىذه ٌ‬ ‫التالي يكضح تكزع ىذه المنشتت في سكرية‪:‬‬ ‫النزل ونسب توزعيا في المحافظات لنياية عام ‪.‬يمكف إدراجيا ضمف المنشتت السياحية) ك ٌ‬ ‫ المكاتب السياحية‪ :‬بمغ عدد المكاتب السياحية الرئيسة كالفرعية منيا ‪ /1074/‬مكتبان (بنياية ‪)2008‬‬‫تكزعت عمى المحافظات بنسب متفاكتة بمغت أعبلىا في محافظتي دمشؽ كريفيا بنسبة ‪ %50‬في حيف‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬المرجع السابق نفسه‪ ،‬ص‪.92‬‬ ‫‪73‬‬ ..2008‬‬ ‫الشكل (‪ :)40-1‬عدد فنادق ّ‬ ‫الالذقٌة ‪16‬‬ ‫‪%23‬‬ ‫حماة ‪5‬‬ ‫‪%7‬‬ ‫طرطوس ‪14‬‬ ‫‪%20‬‬ ‫حمص ‪2‬‬ ‫‪%3‬‬ ‫حلب ‪10‬‬ ‫‪%14‬‬ ‫الرقة ‪2‬‬ ‫‪%3‬‬ ‫دمشق ‪11‬‬ ‫‪%16‬‬ ‫دٌر الزور ‪5‬‬ ‫‪%7‬‬ ‫رٌؾ دمشق ‪5‬‬ ‫‪%7‬‬ ‫المصدر‪ :‬مديرية التخطيط واإلحصاء‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪..2009 ،‬‬ ‫‪ )2‬منشآت وشركات سياحية وخدمية أخرى‪:‬‬ ‫ال تقتصر المنشتت السػياحية عمػى الفنػادؽ كالمطػاعـ‪-‬كاف كانػت األى ٌػـ‪ -‬بػؿ ينتشػر فػي سػكرية الكثي يػر مػف‬ ‫المنشػػتت السػػياحية األخػػرل (كػػؿ منشػػأة سػػياحية تمثػػؿ شػػركة سػػياحية‪ ،‬كىنػػاؾ منشػػتت خدميػػة مثػػؿ يدكر‬ ‫أىـ ىذه المنشتت السياحية األخرل نذكر‪:‬‬ ‫السينما‪ ..

‬‬ ‫‪07‬‬ ‫‪04‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫دير‬ ‫الزكر‬ ‫‪2‬‬ ‫‪.2009 ،‬‬ ‫أف مدينتي دمشؽ كحمب تستحكذاف عمى ‪ /%71/‬مف دكر السينما في سكرية‪،‬‬ ‫يتضح مف الجدكؿ أعبله ٌ‬ ‫الست المتطكرة سياحيان (دمشؽ كريفيا‪ ،‬حمب‪ ،‬حمص‪ ،‬البلذقية كطرطكس) عمى‬ ‫فيما تستحكذ المحافظات‬ ‫ٌ‬ ‫‪ /%70..‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪51‬‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات وزارة الثقافة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.‬‬ ‫الرقة‬ ‫الحسكة‬ ‫درعا‬ ‫السكيداء‬ ‫القنيطرة‬ ‫المجموع‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪41‬‬ ‫‪.‬كقد جاءت محافظة دمشؽ بالمركز‬ ‫و‬ ‫بتصنيفات سياحية مختمفة‪ ،‬تمتيا محافظة حمب‬ ‫األكؿ بنسبة (‪ )%44.2/‬مف المسارح الثقافية في سكرية‪ ،‬فيما تنتشر بنسب ضئيمة في باقي المحافظات‪ ،‬كىذا ما‬ ‫أف السياحة‬ ‫يعكس ضركرة إيبلء البنية التحتية الثقافية األىمية البلزمة في تمؾ المحافظات خاصةن ك ٌ‬ ‫الثقافية متطكرة فييا‪ ،‬فالعبلقة قكية بيف النشاط السياحي كالنشاط الثقافي كالجدكؿ أعبله يؤكد ذلؾ‪ ،‬حيث‬ ‫أف المحافظات التي ينخفض فييا عدد المسارح كدكر السينما ىي نفسيا المحافظات النامية سياحيان‬ ‫نجد ٌ‬ ‫عمى الرغـ مف ًغناىا بالمكارد السياحية‪ ،‬مما يعكس أىمية النشاط الثقافي عمى الحركة السياحية‪ ،‬فالثقافة‬ ‫كتقبمو لمشعكب كالثقافات األخرل (استقباؿ السياح مف مختمؼ الجنسيات)‪،‬‬ ‫ركيزةه أساسية النفتاح الشعب ٌ‬ ‫كىذا ما يؤدم بالضركرة لركاج العمؿ السياحي في تمؾ المحافظات انطبلقان مف إيماف أبنائيا مستقببلن‬ ‫أف السياحةى صناعةه‬ ‫بأف العمؿ السياحي ال يق ٌؿ أىميةٌ عف العمؿ الزراعي‪ ،‬ك ٌ‬ ‫(سيما المحافظات الشرقية) ٌ‬ ‫و‬ ‫أبعاد اجتماعية كاقتصادية مميزة‪ ،‬بنفس الكقت فاألنشطة الثقافية المميزة تيشكؿ دعائـ مي ٌمة لتفعيؿ‬ ‫ذات‬ ‫السياحة الداخمية‪.2008‬‬ ‫‪2224‬‬ ‫دكر‬ ‫السينما‬ ‫المسارح‬ ‫الثقافية‬ ‫دمشؽ‬ ‫كريفيا‬ ‫حمص‬ ‫حمب‬ ‫إدلب‬ ‫حماه‬ ‫البلذقية‬ ‫طرطكس‬ ‫‪2‬‬ ‫‪02‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪.3‬حيث يكجد بيا ‪ 10‬دار سينما بتصنيفات مختمفة‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف لنا تكزع يدكر‬ ‫السينما كالمسارح الثقافية العاممة (في الخدمة) في سكرية لنياية عاـ ‪:2008‬‬ ‫الجدول (‪ :)19-1‬أعداد دور السينما والمسارح الثقافية العاممة (في الخدمة) في المحافظات السورية لنياية عام ‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬مدٌرٌة المنشآت السٌاحٌة‪ ،‬وزارة السٌاحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪.%5‬‬ ‫السينما كالمسارح الثقافية‪ :‬تنتشر يدكر السينما في بعض المحافظات السكرية‪ ،‬فيما تخمك منيا‬ ‫ يدكر ٌ‬‫محافظات الرقة‪ ،‬إدلب‪ ،‬السكيداء‪ ،‬القنيطرة‪ ،‬الحسكة‪ ،‬حماه‪ ،‬درعا‪ .2202 ،‬‬ ‫‪74‬‬ .‫مثمت أدناىا في المنطقة الشرقية بنسبة ‪ ،%4‬كقد جاءت المنطقة الشمالية في المركز الثاني بنسبة ‪%23‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫تمتيا المنطقة الكسطى بنسبة ‪ ،%12‬كالجنكبية بنسبة ‪ ،%6‬كالساحمية بنسبة ‪.7‬حيث يكجد فييا ‪ 17‬دار سينما‬ ‫بنسبة (‪ )%26.

‬‬ ‫المبحث الثاني‪ :‬دور االستثمار السياحي في التنمية االقتصادية في سورية‪.‬‬ ‫المبحث الثالث ‪ :‬التجربة الحكومية في دعم السياحة واالستثمار السياحي‪.‫الدعم والتشجيع الحكومي‬ ‫الفصل الثاني‪ :‬االستثمار السياحي في سورية في ظ ّل ّ‬ ‫لمسياحة واالستثمار السياحي‪. SOWT‬‬ ‫‪75‬‬ .‬‬ ‫المبحث األول‪ :‬واقع االستثمار السياحي في سورية (عام – خاص – مشترك)‪.‬‬ ‫المبحث الرابع‪ :‬تقييم الواقع السياحي في سورية وفقاً لتحميل ‪.

‬‬ ‫استقطاب المشاريع السياحية الكبيرة ك ٌ‬ ‫عد ك ازرة‬ ‫أف لمتشريعات كاألنظمة دكر كبير في تفعيؿ الحركة السياحية في أم بمد‪ ،‬كفي سكرية تي ٌ‬ ‫أم ٌ‬ ‫السياحة (تأسست بالمرسكـ التشريعي رقـ ‪ /41/‬لعاـ ‪ )1972‬الجية الحككمية األساسية التي تيدير العممية‬ ‫السياحية بكافة جكانبيا كترسـ الخطط السياحية كتنفذىا كفؽ برامج زمنية محددة‪ ،‬كتنظـ معايير الترخيص‬ ‫كالتشييد كاالستثمار لممنشتت كالمشاريع السياحية بكافة أنماطيا كتصنيفاتيا السياحية المختمفة‪ ،‬حيث‬ ‫تىصدر الق اررات السياحية مف قبؿ المجمس األعمى لمسياحة (أك ييصدرىا كزير السياحة بالتفكيض مف‬ ‫المجمس األعمى لمسياحة) ضمف إطار مف القكانيف كالتشريعات كالق اررات التي ترسـ مسار عممية التٌنمية‬ ‫االقتصادية في سكرية (كمف ضمنيا التنمية السياحية)‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ عطوي‪ ،‬فوزي‪ ،‬السٌاحة والتشرٌعات السٌاحٌة والفندقٌة فً البالد العربٌة‪ ،‬منشورات الحلبً‪ ،‬بٌروت‪ ،‬لبنان‪ ،2229 ،‬ص ‪.‬‬ ‫آليات العمؿ‬ ‫‪ ‬قياـ ك ازرة السياحة بكضع األنظمة كالخطط كالبرامج الزمنية التفصيمية كاإلشراؼ عمى ٌ‬ ‫كيفية االرتقاء بيذا القطاع‬ ‫البلزمة لتنفيذ مقررات المجمس األعمى لمسياحة كرفع مقترحاتيا حكؿ ٌ‬ ‫كذلؾ بالتنسيؽ كالتٌشارؾ مع طيؼ كاسع مف الشركاء مف جيات عامة ذات صبلحيات مركزية‬ ‫كمحمية كجيات سياحية خاصة‪.‬‬ ‫يجب أف يتٌصؼ اإلطار القانكني الذم ينظـ العممية السياحية في أم بمد بالمركنة الكافية نتيجة لتعدد‬ ‫أنماط كأنكاع االستثمار في قطاع السياحة كالسفر سكاء لناحية الترخيص السياحي أك اإلدارم أك المزايا‬ ‫كالتسييبلت أك التعاقد‪ .2224 ،‬‬ ‫‪76‬‬ .02‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬الخطة الخمسٌة العاشرة (‪ )2202 -2222‬الخاصة بالقطاع السٌاحً‪ ،‬هٌبة تخطٌط الدولة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪.‬‬ ‫أوالً‪ :‬اإلطار التشريعي الناظم لالستثمار السياحي‪:‬‬ ‫عد ىذا الدكر لمتشريعات‬ ‫كي ٌ‬ ‫تؤدم التشريعات كاألنظمة السياحية دك انر أساسيان في قى ى‬ ‫كننة العمؿ السياحي‪ ،‬ي‬ ‫شرع‬ ‫فإما أف يككف عامؿ جذب لبلستثمارات كاألنشطة السياحية إذا أ ى‬ ‫الم ٌ‬ ‫السياحية سبلح ذك حديف ٌ‬ ‫ىحسف ي‬ ‫في كضع كتطبيؽ التشريعات المناسبة‪ ،‬كا ٌما أف يككف ليذه التشريعات دك انر يم ٌثبطان لمحركة السياحية في‬ ‫اع ىذه األنظمة‬ ‫البمد بصكرة ال تشجع رؤكس األمكاؿ لبلستثمار في المشاريع السياحية سيما إذا لـ تير ً‬ ‫كالتشريعات التطكرات المتسارعة في مجاؿ جذب االستثمارات السياحية كالتي أصبحت مسرحان كبي انر‬ ‫تمي انز مف خبلؿ‬ ‫لممنافسة الشديدة بيف كافة الدكؿ التي تسعى بكؿ إمكاناتيا لتقديـ العرض السياحي األكثر ٌ‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫المتفردة القادرة عمى تحقيؽ أكبر طمب سياحي ممكف‪.‫المبحث األول‪ :‬واقع االستثمار السياحي في سورية (عام – خاص – مشترك)‪.‬كفي سكرية يتميز اإلطار القانكني الناظـ لقطاع السياحة كالسفر بالمركنة‬ ‫كالتحديث المستمر نتيجة‪:‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫‪ ‬لممرجعية العميا التي يشكميا المجمس األعمى لمسياحة عمى مستكيي‪ )1( :‬ىس ٌف المراسيـ كالق اررات‬ ‫الناظمة لمعمؿ السياحي كتحديثيا بشكؿ مستمر‪ )2( ،‬التنسيؽ مابيف ك ازرة السياحة كالك ازرات‬ ‫األخرل‪.

.‬‬ ‫عرؼ السياحة البيئية‪ ،‬ككضع أسس التنسيؽ بيف ك ازرة‬ ‫‪ .‬‬ ‫كشخصية اعتبارٌية‬ ‫‪ .5/‬لقاء ضريبة الدخؿ ك ‪ /% 0..4‬المرسكـ التشريعي رقـ ‪ /51/‬لعاـ ‪( 2006‬الخاص بالضرائب)‪ ،‬كالذم ٌ‬ ‫منو عمى تحديد نسبة الضريبة الكاجب تأديتيا مف رقـ األعماؿ اإلجمالي لممشاريع السياحية بمقدار‬ ‫‪ /% 2.1‬المرسكـ التشريعي رقـ ‪ /8/‬لعاـ ‪ 2007‬الخاص باالستثمار كضماناتو كمزاياه كحكافزه (الذم أنيى‬ ‫العمؿ بالقانكف رقـ ‪ /10/‬لعاـ ‪ 1991‬كتعديبلتو) كقد سمح ىذا المرسكـ لممستثمر ٌأيان كانت جنسيتو‬ ‫بتممٌؾ كاستئجار األراضي كالعقارات البلزمة إلقامة مشركعو االستثمارم‪.5‬قانكف الحراج (المرسكـ ‪ 25‬لعاـ ‪ )2007‬الذم ٌ‬ ‫السياحة كك ازرة الزراعة‪ ،‬لكضع مخططات اإلدارة السياحية لممكاقع البيئية كالحراجية القابمة لمزيارة‬ ‫السياحية‪.5/‬لقاء ضريبة الركاتب كاألجكر‪.2‬المرسكـ التشريعي رقـ ‪ /9/‬لعاـ ‪ 2007‬القاضي بإحداث ىيئة االستثمار السكرية‬ ‫ٌ‬ ‫ماليان كادارٌيان ترتبط برئاسة مجمس الكزراء كتيدؼ إلى تنفيذ السياسات االستثمارية الكطنية‬ ‫مستقمٌة ٌ‬ ‫كتنمية كتعزيز البيئة االستثمارية في سكرية‪..‫بناء كاضحان لمتشريعات (القكانيف كالمراسيـ كالق اررات) التي تنظـ العمؿ‬ ‫انطبلقان مما سبؽ نجد ٌ‬ ‫أف ىناؾ ن‬ ‫السياحي في سكرية‪ ،‬كالتي جاء قسـ كبير منيا لتشجيع حركة االستثمار السياحي كتقديـ ك ٌؿ التسييبلت‬ ‫بالصناعة السياحية‪ ،‬كيمكف تبكيب ىذه التشريعات ضمف المحكريف التالييف‪:‬‬ ‫كالحكافز البلزمة لمنيكض‬ ‫ٌ‬ ‫‪ ‬التشريعات المتعمقة بالحركة االقتصادية كاالستثمارية بشكؿ عاـ (المرتبطة بالقطاع السياحي)‪.‬‬ ‫‪ ‬الق اررات الخاصة باالستثمار السياحي‪.‬‬ ‫تنص الفقرة ‪/‬ب‪ /‬مف المادة‪/6/‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬دلٌل القوانٌن والمراسٌم التشرٌعٌة فً سورٌة‪ ،‬رباسة مجلس الوزراء‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪.‬‬ ‫‪ .2202 ،‬‬ ‫‪77‬‬ .3‬القانكف رقـ ‪ 22‬لعاـ ‪ 2005‬القاضي بإحداث ىيئة األكراؽ كاألسكاؽ المالية كالذم فتح الباب أماـ‬ ‫كشجعيا عمى العمؿ في سكرية‪ ،‬كبنفس الكقت َّ‬ ‫حؿ مشكمة التمكيؿ لكثير مف‬ ‫الشركات المساىمة‬ ‫ٌ‬ ‫الشركات مف خبلؿ إمكانية االكتتاب العاـ عمى أسيميا‪.‬‬ ‫المؤثّرة عمى القطاع السياحي)‪:‬‬ ‫أ‪ -‬التشريعات المتعمقة بالحركة االقتصادية واالستثمارية بشكل عام (و ُ‬ ‫تتعدد التشريعات التي تنظـ عمؿ األنشطة االقتصادية كاالستثمارية في سكرية‪ ،‬كفيما يخص التشريعات‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫أف أىميا‪:‬‬ ‫التي تنعكس عمى حركة االستثمار السياحي بشكؿ مباشر أك غير مباشر نجد ٌ‬ ‫‪ .‬‬ ‫كبالنظر إلى التشريعات السابقة نجد أىميتيا في دفع العممية السياحية إلى األماـ انطبلقان مف ارتباطيا‬ ‫بمحاكر العمؿ السياحي كخاصة تأميف بيئة تشريعية جيدة تنعكس إيجابان عمى حركة االستثمار السياحي‬ ‫في سكرية‪..

‬‬ ‫‪ /7/‬س ػػنكات اعتب ػػا انر م ػػف ت ػػاريخ ص ػػدكر قػ ػرار الت ػػرخيص الس ػػياحي باالس ػػتثمار‪ .2‬قرار المجمس األعمى لمسياحة رقـ ‪ /186/‬لعاـ ‪ 1985‬كتعميماتو‬ ‫التنفيذية رقـ ‪ 8/‬ك ‪ /13‬الذم ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫عمى إنشاء كتأثيث كادارة كاستثمار كافٌة أنكاع المنشتت السياحية (فنادؽ ‪ -‬مطاعـ ‪ -‬استراحات‪.‫ب‪ -‬الق اررات الخاصة باالستثمار السياحي‪:‬‬ ‫أصدر المجمس األعمى لمسياحة مجمكعة كبيرة مف الق اررات الناظمة لحركة االستثمار السياحي كنكرد فيما‬ ‫يمي أىميا‪:‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫‪ .2224 ،‬‬ ‫‪78‬‬ .).1‬القرار رقـ ‪ /198/‬لعاـ ‪ 1987‬كالمعدؿ بالقرار رقـ ‪ /163/‬لعاـ ‪ 2006‬الذم سمح ببناء مشاريع‬ ‫جمعات كمنشتت سياحية في المناطؽ الكاقعة خارج المخطط التنظيمي‪.‬كق ػػد ذكرن ػػا ب ػػالفقرة‬ ‫أف المرسػػكـ التش ػريعي رقػػـ ‪ /20/‬لعػػاـ ‪( 2222‬الخػػاص بالض ػرائب)‪ ،‬حػ ٌػدد نسػػبة الض ػريبة‬ ‫السػػابقة ٌ‬ ‫الكاجب تأديتيا مف رقـ األعماؿ اإلجمالي لممشاريع السياحية بمقدار ‪ /% 202/‬لقاء ضريبة الدخؿ‬ ‫الس ػبع سػػنكات األكلػػى‬ ‫ك ‪ /% 202/‬لقػػاء ض ػريبة الركاتػػب كاألجػػكر (كىػػي الض ػرائب المتكجبػػة بعػػد ٌ‬ ‫لبداية تشغيؿ المشركع)‪.‬كما نص ىذا القرار عمى مجمكعة مف المزايا كالتسييبلت أىميا‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫السماح باستيراد مكاد البناء كاألدكات كالتجييزات كسػيارات العمػؿ كاألثػاث البلزمػة إلنشػاء كتجييػز‬ ‫المنشػ ػػتت السػ ػػياحية عمػ ػػى أال يتجػ ػػاكز قيمػ ػػة ىػ ػػذه المسػ ػػتكردات ‪ /% 50/‬مػ ػػف إجمػ ػػالي التكػ ػػاليؼ‬ ‫االستثمارية التقديرية لممنشتت السياحية مف المستكل الدكلي كالدرجة الممتػازة (خمػس كأربػع نجػكـ)‬ ‫ك ‪ /% 30/‬لمنشتت الدرجتيف األكلى كالثانية‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬مدٌرٌة المنشآت السٌاحٌة‪ ،‬وزارة السٌاحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪‬‬ ‫اإلعف ػػاء م ػػف جمي ػػع الضػ ػرائب كالرس ػػكـ الجمركي ػػة كالمالي ػػة المتعمق ػػة باس ػػتيراد مػ ػكاد البن ػػاء كاألدكات‬ ‫كالتجيي ػزات البلزمػػة إلنشػػاء كتجييػػز المنشػػتت السػػياحية بشػػرط أال تتجػػاكز قيمػػة ىػػذه المسػػتكردات‬ ‫‪ /%50/‬مػػف إجمػػالي التكػػاليؼ االسػػتثمارية لممشػػاريع مػػف سػػكية ‪ /5-4/‬نجػػكـ ك‪ /%30/‬لممشػػاريع‬ ‫مف سكية ‪ /3-2/‬نجكـ‪.3‬القرار رقـ ‪ /186/‬لعاـ ‪ 2007‬بخصكص المكافقة عمى اإلعفاء مف جميع الضرائب كالرسكـ الجمركية‬ ‫كالمالي ػػة ميم ػػا ك ػػاف نكعي ػػا كطبيعتي ػػا كالمتعمق ػػة باس ػػتيراد مػ ػكاد البن ػػاء كاألدكات كالتجييػ ػزات كاآللي ػػات‬ ‫ككسائط النقؿ الخدمية غير السياحية كاألثاث البلزـ إلنشاء كتجييز كتأثيث الفنادق كمنشآت المبيـت‬ ‫السياحية‪ .‬‬ ‫تـ منحيـ (رخصة إشادة‬ ‫كقد أعطى ىذا القرار مزايا كاعفاءات كبيرة لؤلشخاص المستثمريف كالذيف ٌ‬ ‫سياحية‪ -‬رخصة تكظيؼ سياحي) سكاء أكاف المالككف أجانب أـ عرب سكرييف منيا‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫اإلعفػػاء مػػف جميػػع الض ػرائب كالرسػػكـ الماليػػة كالبمديػػة المكجبػػة لت ػرخيص كتشػػييد جميػػع المنشػػتت‬ ‫‪‬‬ ‫اإلعفاء لمالكي كمستثمرم منشآت المبيت مف جميع الضرائب كالرسكـ كاضافاتيا كمتمماتيػا لمػدة‬ ‫بكافة أنكاعيا‪.‬‬ ‫كم ٌ‬ ‫ي‬ ‫شجع‬ ‫‪ ..

7‬الق ػرار رقػػـ ‪ /146/‬لعػػاـ ‪ 2006‬بخصػػكص تشػػميؿ المنشػػتت التعميميػػة ‪/‬فػػي مجػػاؿ التػػدريب السػػياحي‬ ‫كالفندقي الخاص‪ /‬بالقرار رقـ ‪ /186/‬لعاـ ‪.‬‬ ‫‪ .9‬القرار رقـ ‪ /194/‬لعاـ ‪ 2007‬بخصكص المكافقة عمى تخفيض ضريبة الدخؿ عمى األربػاح لممشػاريع‬ ‫السػػياحية فػػي محافظػػات إدلػػب‪ ،‬الرقػػة‪ ،‬ديػػر الػػزكر‪ ،‬الحسػػكة‪ ،‬السػػكيداء‪ ،‬درعػػا‪ ،‬القنيط ػرة‪ ،‬إضػػافة إلػػى‬ ‫مدينػػة تػػدمر بنسػػبة ‪ /% 20/‬مػػف النسػػب المعتمػػدة حاليػان (كذلػػؾ بعػػد السػػبع سػػنكات األكلػػى المعفػاة مػػف‬ ‫‪79‬‬ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫ييسػ ػػتعمؿ ‪ /%50/‬منػ ػػو لتمكيػ ػػؿ عمميػ ػػات االسػ ػػتيراد الخاصػ ػػة بيػ ػػذه المنشػ ػػتت‪ ،‬كتسػ ػػتثنى عمميػ ػػات‬ ‫االستيراد الخاصة بيا مف شرط الدكر عند فتح االعتماد المستندم‪.6‬الق ػ ػرار رق ػ ػػـ ‪ /50/‬لعػ ػػاـ ‪ 2004‬المتض ػ ػػمف تشػ ػػميؿ منش ػ ػػتت المجمعػ ػػات التجاري ػ ػػة المتكاممػ ػػة المرافق ػ ػػة‬ ‫لممجمعػػات السػػياحية باإلعفػػاءات كالتسػػييبلت التػػي منحػػت بمكجػػب الق ػرار رقػػـ ‪ /186/‬لعػػاـ ‪1985‬‬ ‫كتعديبلتػو (المػذككر أعػبله) كذلػػؾ خػبلؿ فتػرة اإلنشػػاء‪ ،‬كتعميماتػو التنفيذيػة الصػػادرة بمكجػب القػرار رقػػـ‬ ‫‪ /208/‬لعػػاـ ‪ 2007‬كالمتضػػمف تحديػػد نسػػب مسػػاحة المحػػبلت التجاريػػة الصػػافية فػػي المشػػاريع داخػػؿ‬ ‫كخارج المخططات التنظيمية‪.1985‬‬ ‫‪ .5‬الق ػ ػرار رقػ ػػـ ‪ /20/‬لعػ ػػاـ ‪ 2002‬المتضػ ػػمف السػ ػػماح لممسػ ػػتثمريف العػ ػػرب كاألجانػ ػػب بتممػ ػػؾ كاسػ ػػتئجار‬ ‫األراضي كالعقارات البلزمة إلقامة مشاريعيـ السياحية عمييا‪.8‬الق ػرار رقػػـ ‪ /187/‬لعػػاـ ‪ 2007‬بخصػػكص المكافقػػة عمػػى مػػنح الصػػفة السػػياحية لممشػػاريع كالمنشػػتت‬ ‫الجديدة (التمفريؾ‪ ،‬عركض الصكت كالضكء‪ ،‬المنشتت العائمة‪ ،‬ىياكؿ القطػارات‪ ،‬مػدف األلعػاب‪ ،‬مػدف‬ ‫الترفيو‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‫‪‬‬ ‫السماح باستيراد ما يمزـ لتجديد أدكات كأثاث كتجييزات ىذه المنشتت بمػا يعػادؿ ‪ /%3/‬سػنكيان مػف‬ ‫‪‬‬ ‫الس ػػماح بف ػػتح حس ػػاب ب ػػالقطع األجنب ػػي لك ػػؿ منش ػػأة مش ػػمكلة بأحك ػػاـ القػ ػرار ‪ /186/‬لع ػػاـ ‪1985‬‬ ‫‪‬‬ ‫تسػػتفيد مشػػاريع المجمعػػات السػػياحية مػػف التسػػييبلت كاإلعفػػاءات الممنكحػػة بمكجػػب القػرار ‪/186/‬‬ ‫رقـ األعماؿ المتحققة لمسنة السابقة‪.‬‬ ‫تتجاكز قيمة رأس الماؿ ي‬ ‫ييسػػمح سػػنكيان بتحكيػػؿ األربػػاح كالفكائػػد التػػي ييحققيػػا المػػاؿ الخػػارجي إلػػى الخػػارج مػػف حسػػاب القطػػع‬ ‫األجنبي المػكدع لػدل المصػرؼ التجػارم السػكرم كذلػؾ بالػدكالر األمريكػي مقكمػان بالسػعر المتػداكؿ‬ ‫في األسكاؽ المجاكرة عند التحكيؿ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫بشرط‪ :‬أال تق ٌؿ نسبة منشتت المبيت فييا عف ‪ /%70/‬مػف إجمػالي التكػاليؼ االسػتثمارية التقديريػة‬ ‫لممشركع‪.)..4‬القرار رقـ ‪ /272/‬لعاـ ‪ 1998‬تضمف المزايا التالية إضافة لما سبؽ‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫السػػماح لممسػػتثمريف األجانػػب كالعػػرب كالسػػكرييف المغت ػربيف بعػػد انقضػػاء خمػػس سػػنكات عمػػى بػػدء‬ ‫استثمار المنشأة السياحية بإعادة تحكيؿ حصتيـ الصافية مف النقد األجنبي إلى الخارج‪ ،‬بشرط أال‬ ‫‪‬‬ ‫المدخؿ مف قبميـ‪.

5‬‬ ‫‪.)3‬‬ ‫‪.)%0.5 +‬لمركاتب كاألجكر) مف اإليرادات بدالن مف‬ ‫(‪.12‬القرار رقـ ‪ /109/‬لعاـ ‪ 2006‬الخاص بعممية التشغيؿ في قطاع السياحة كالسفر حيث ىن ٌ‬ ‫القرار عمى اعتماد مبدأ "العقد شريعة المتعاقدين" بالنسبة لممشاريع الجديدة التي يتـ ترخيصيا بحيث‬ ‫الحد مف التدخبلت‬ ‫ييحتكـ فييا إلى العقكد التي يتـ تكقيعيا بيف العماؿ كأرباب العمؿ‪ ،‬كذلؾ بيدؼ ٌ‬ ‫الخارجية مع أرباب العمؿ كبالتالي إعطائيـ المزيد مف ىامش الحرية‪ ،‬لكف يينتقد ىذا القرار بأنو ييبطؿ‬ ‫مفعكؿ نقابات العماؿ التي تحاكؿ السعي الدائـ لتحسيف كاقع العماؿ كرفع مستكل معيشتيـ‪.‬‬ ‫‪ ‬فنػػدؽ اإلقامػػة‪ :‬ىػػك منش ػأة سػػياحية مجي ػزة بكسػػائؿ ال ارحػػة مخصصػػة لممبيػػت كلمخػػدمات السػػياحية‬ ‫األخ ػػرل تبعػ ػان لتص ػػنيؼ المنش ػػأة‪ ،‬تض ػػـ ع ػػددان م ػػف الشـــقق المفروشـــة المســـتقمة المع ػػدة لمت ػػأجير‬ ‫المؤق ػػت‪ ،‬كذل ػػؾ كف ػػؽ األنظم ػػة المعتم ػػدة م ػػف ك ازرة الس ػػياحة‪ ،‬كتعتب ػػر م ػػف عناص ػػر فن ػػدؽ اإلقام ػػة‬ ‫النشاطات الترفييية كالثقافية كالتجارية التي تشكؿ جزءان منو كتستمر ضمنو‪.5 + %2.‬‬ ‫ص ىذا‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪.13‬‬ ‫فيمػػا يتعمػػؽ بالمنشػػتت السػػياحية فػػي سػػكرية فقػػد بينػػت التعميمػػات التنفيذيػػة لق ػرار المجمػػس األعمػػى‬ ‫عرؼ كما يمي‪:‬‬ ‫لمسياحة رقـ ‪ /186/‬لعاـ ‪ٌ 1985‬‬ ‫أف المنشتت السياحية تي ٌ‬ ‫‪ ‬الفندؽ‪ :‬ىك منشأة سػياحية مجيػزة بكسػائؿ ال ارحػة كمخصصػة لممبيػت كالخػدمات السػياحية األخػرل‬ ‫تبعان لتصنيؼ المنشأة‪ ،‬تضـ عددان مف الغرف ال يقل عددىا عن حد أدنى حسػب تصػنيؼ المنشػأة‬ ‫كمكقعيا تحدده األنظمة المعتمدة مف ك ازرة السياحة‪ ،‬كما يجب أف يككف الفندؽ مجيػ انز بػالتجييزات‬ ‫كالمفركشػػات التػػي تحػػددىا األنظمػػة المػػذككرة‪ ،‬كتعتبػػر مػػف عناصػػر الفنػػدؽ إضػػافة إلػػى الخػػدمات‬ ‫كنشػػاطات النػزالء كالػػركاد‪ ،‬النشػػاطات الترفيييػػة كالثقافيػػة كالتجاريػػة التػػي تشػػكؿ جػػزءان منػػو كتسػػتثمر‬ ‫ضمنو ككذلؾ أجنحة المبيت المنفصمة (بنغالك) كالمشادة ضمف حدكده‪.10‬‬ ‫القػرار رقػـ ‪ /144/‬لعػاـ ‪ 2006‬المتضػمف المكافقػة عمػػى إعفػاء مشػاريع االسػتثمار السػياحي حسػػب‬ ‫صػ ػػيغة التعاقػ ػػد (‪ ،BOT‬إيجػ ػػار‪ ،‬بيػ ػػع حػ ػػؽ االنتفػ ػػاع) لؤل ارضػ ػػي العائػ ػػدة بممكيتي ػ ػا لمدكلػ ػػة كلمجيػ ػػات‬ ‫كالمؤسسات العامة كالمنظمات الشعبية كالتي تي َّ‬ ‫صدؽ عقكدىا مػف رئػيس المجمػس األعمػى لمسػياحة مػف‬ ‫رسػػـ الطػػابع لنسػػختي العقػػد كالمكافقػػة عمػػى منحيػػا كػػؿ التسػػييبلت المص ػرفية‪ ،‬كقػػد صػػدرت الق ػ اررات‬ ‫أف المش ػػاريع‬ ‫التنفيذي ػػة لي ػػا م ػػف قب ػػؿ مص ػػرؼ س ػػكرية المرك ػػزم بالتنس ػػيؽ م ػػع ك ازرة الس ػػياحة‪( ،‬حي ػػث ٌ‬ ‫السػػياحية آنفػػة الػػذكر جػػاءت كثم ػرة لممتقيػػات االسػػتثمار السػػياحي التػػي بػػدأت ك ازرة السػػياحة بتنظيميػػا‬ ‫سنكيان منذ عاـ ‪ ،2005‬كسيتـ التطرؽ ليذه الممتقيات بشكؿ مفصؿ في الممحؽ رقـ ‪.‫الضريبة أصبلن) بحيث تصبح (‪ %2‬ضريبة دخؿ ‪ % 0.‬‬ ‫‪ ‬الدار المفركشة‪ :‬ىي منشأة سياحية (كفؽ تعريؼ الفندؽ الكارد أعبله) كيقػ ٌؿ عػدد الغػرؼ فييػا عػف‬ ‫عشرة غرؼ كتتكفر فييا الشركط كفؽ األنظمة المعتمدة مف ك ازرة السياحة‪.11‬‬ ‫القرار رقـ ‪ /1687/‬لعاـ ‪ 2005‬كالخاص بتحرير األسعار لمفنادؽ التي تبيف التزاميا بالمعايير‬ ‫الدكلية‪.‬‬ ‫‪80‬‬ .

‫‪ ‬الشػػقؽ المجي ػزة لبلسػػتعماؿ السػػياحي‪ :‬ىػػي دارة سػػياحية مسػػتقمة متمي ػزة باألناقػػة كالرفاىيػػة الكاممػػة‬ ‫ػأتـ المعػػدات الفندقيػػة الحديثػػة بصػػكرة تتناسػػب مػػع اتسػػاعيا‪ ،‬كتػػؤمف فييػػا خػػدمات المبيػػت‬ ‫كمجيػزة بػ ٌ‬ ‫كفػؽ النظػػاـ الفنػػدقي كيمكػػف أف تمبػي خػػدمات اإلطعػػاـ كالشػراب‪ ،‬كيشػترط أال يقػػؿ عػػدد غرفيػػا عػػف‬ ‫خمس غرؼ‪.‬‬ ‫‪ ‬البنغالك‪ :‬ىك مبنى منفصؿ مخصص لممبيت يبنى ضمف حدكد مجمػع أك مركػز سػياحي كيتبػع لػو‬ ‫مػػف حيػػث اإلش ػراؼ كاإلدارة كالخػػدمات كيضػػـ كاحػػدة أك أكثػػر مػػف كحػػدات المبيػػت المسػػتقمة تتػػكفر‬ ‫فييا الشركط كالمكاصفات التي تحددىا األنظمة المعتمدة مف ك ازرة السياحة‪.‬‬ ‫‪ ‬االستراحة‪ :‬ىي منشأة سياحية قريبة مف الطرؽ العامة كتشتمؿ عمى الخدمات التالية‪:‬‬ ‫(كحػػدات مبيػػت‪ -‬خػػدمات الصػػيانة‪ -‬تصػػميح سػػيارات‪ -‬محطػػة كقػػكد‪ -‬مطعػػـ‪ -‬مشػػرب) كيمكػػف أف‬ ‫تحتكم عمى مراكز لمبيع‪ ،‬كفؽ األنظمة التي تعتمدىا ك ازرة السياحة‪..‬‬ ‫‪ ‬المميى‪ :‬ىك النادم الميمػي الػذم تيق َّػدـ فيػو األطعمػة كالمشػركبات كتيقػدـ فيػو العػركض الفنيػة كيتمتػع‬ ‫بمكاصفات المطاعـ‪ ،‬كفؽ األنظمة المعتمدة مف ك ازرة السياحة‪.‬كفؽ األنظمة التي تعتمدىا ك ازرة السياحة‪.‬‬ ‫‪ ‬ال ٌش ػ ػاليو‪ :‬ىػ ػػي مسػ ػػكف فػ ػػردم تسػ ػػتعمؿ كمنشػ ػػأة مبيػ ػػت سػ ػػياحية كتشػ ػػمؿ غػ ػػرؼ لممنامػ ػػة كالجمػ ػػكس‬ ‫كاالستقباؿ كالخدمات الصحية كفؽ األنظمة المعتمدة مف ك ازرة السياحة‪.‬‬ ‫‪ ‬المبنى األثرم‪ :‬ىك المبنى أك المسكف األثرم الذم يتـ إصبلحو كترميمو كتحكيمو إلى منشأة مبيت‬ ‫سياحية أك كحدة فندقية أك مطعـ أك نادم ليمي كبما ال يتعارض مع قانكف اآلثار‪.‬‬ ‫حمػ ػاـ المي ػػاه المعدني ػػة‪ :‬ى ػػك المرك ػػز الس ػػياحي المش ػػاد ق ػػرب مص ػػادر المي ػػاه المعدني ػػة كالمخص ػػص‬ ‫‪ٌ ‬‬ ‫الس ػػتقباؿ ال ػػزكار بغاي ػػة االس ػػتجماـ كاالستش ػػفاء كاالس ػػتفادة م ػػف الخ ػػدمات المقدم ػػة ض ػػمف نط ػػاؽ‬ ‫السياحة العبلجية كفؽ األنظمة المعتمدة مف ك ازرة السياحة‪.‬‬ ‫‪ ‬المطعـ‪ :‬منشأة سػياحية مع ٌػدة لتقػديـ الطعػاـ كالشػراب كتناكليػا فػي نفػس المنشػأة‪ ،‬كتعتبػر فػي عػداد‬ ‫المطػػاعـ الن ػكادم أك المنتػػديات العامػػة التػػي تقػػدـ لركادىػػا الطعػػاـ كالش ػراب التػػي تقػػاـ فييػػا المػػتدب‬ ‫كالحفبلت كفعالية رئيسية إضافة إلى ما قد تمارسو مف أنشطة أخرل‪ ،‬كفؽ األنظمة النافذة‪.‬‬ ‫‪ ‬المكتي ػػؿ‪ :‬ى ػػك منش ػػأة مبي ػػت تق ػػع عم ػػى الط ػػرؽ الدكلي ػػة أك ف ػػي المن ػػاطؽ الس ػػياحية‪ ،‬تق ػػدـ مختم ػػؼ‬ ‫الخدمات الضركرية لنزالء قدمكا بسياراتيـ (راحة‪ ،‬إيػكاء‪ ،‬طعػاـ)‪ ،‬كيمكػف أف يقػدـ خدمػة لمسػيارات‪،‬‬ ‫كيتألؼ مف غرؼ منفصمة أك متصمة كفؽ المكاصفات التي تعتمدىا ك ازرة السياحة‪.‬‬ ‫‪81‬‬ .‬‬ ‫المخيـ‪ :‬ىك منشأة مبيت سػياحية مشػادة عمػى قطعػة أرض كمجيػزة إلقامػة كحػدات مبيػت (خػيـ أك‬ ‫‪‬‬ ‫ٌ‬ ‫كرافانات) كتحتكم عمػى خػدمات مشػتركة (دكاش‪ ،‬مطػابخ‪ ،‬مسػتكدع‪ ،‬دكرات ميػاه‪ ،‬أمػاكف لمغسػيؿ)‬ ‫لكػػؿ مجمكعػػة مػػف كحػػدات المبيػػت كيمكػػف أف تتػػكفر فييػػا بعػػض الخػػدمات الترفيييػػة مثػػؿ (ممعػػب‬ ‫تنس‪ ،‬مسبح‪ ،‬حديقة أطفاؿ‪ ).

‬كعميو فإف تطبيؽ تمؾ التشريعات كفؽ الشركط السابقة الذكر سيسػاىـ فػي‬ ‫ردم فجوة االستثمار السياحي في سكرية (قصكر نمػك االسػتثمار السػياحي عػف نمػك الطمػب السػياحي) مػف‬ ‫خبلؿ التشجيع عمى تشييد المشاريع السياحية بمختمؼ أشكاليا‪.‬‬ ‫‪ ‬تقييم التشريعات السياحية ودورىا‪:‬‬ ‫أف تمؾ التشػريعات يمكػف أف‬ ‫يرل الباحث بعد االطبلع عمى التشريعات السابقة (قكانيف‪ -‬مراسيـ‪ -‬ق اررات) ٌ‬ ‫تمعب دك انر متمي انز في تعزيز الحركة السياحية كحركة االستثمار السياحي في مختمؼ المناطؽ السػكرية فيمػا‬ ‫لػػك تػ ٌػـ‪ :‬تطبيقيػػا دكف مسػػاكمة (أم عػػدـ تفريػػغ محتكاىػػا)‪ ،‬تييئػػة بيئػػة األعمػػاؿ المناسػػبة (حيػػث أف النمػػك‬ ‫االقتص ػػادم كمن ػػو الس ػػياحي ال يق ػػكـ فق ػػط عم ػػى إص ػػدار القػ ػكانيف)‪ ،‬تكاف ػػؽ تط ػػكير البني ػػة التحتي ػػة كالفكقي ػػة‬ ‫لمختمؼ القطاعات االقتصادية‪ .‬‬ ‫ثانياً‪ :‬التّرخيص لممنشآت السياحية في سورية‪:‬‬ ‫عد مسألة ترخيص المنشأة السياحية أكلى الخطكات الفعمية لبدء العممية االستثمارية‪ ،‬كبالتالي تشكؿ ىذه‬ ‫تي ٌ‬ ‫و‬ ‫بشكؿ عممي عمى البيئة القانكنية كاإلدارية‬ ‫المرحمة البكابة الفعمية التي يبدأ مف خبلليا المستثمر التعرؼ‬ ‫صرح عف الزمف البلزـ لكؿ نكع مف أنكاع‬ ‫في البمد الذم يحتضف مشركعو السياحي‪ ،‬فالجيات اإلدارية تي ٌ‬ ‫أف المستثمر يقكـ بدايةٌ بإعداد دراسة جدكل اقتصادية شاممة لمشركعو‪ ،‬لذا‬ ‫الرخص السياحية‪ ،‬كحيث ٌ‬ ‫سيقكـ ىذا المستثمر بمقارنة الزمف الفعمي لعممية الترخيص مع الزمف الذم كعدتو بو الجيات المختصة‬ ‫بالشأف السياحي كفؽ معايير الجدكل االقتصادية‪ ،‬كعميو فإف إطالة فترة الترخيص ألسباب إدارية كركتينية‬ ‫سكؼ ييغير مف الخطة التي رسميا ىذا المستثمر لسير المراحؿ التنفيذية لمشركعو كصكالن لمرحمة بدء‬ ‫ألف دراسة الجدكل االقتصادية التي كضعيا المستثمر لمشركعو تتضمف مخطط‬ ‫التشغيؿ الفعمي لممشركع‪ٌ ،‬‬ ‫التنبؤ بالطمب‬ ‫مبنية عمى دراسة تسكيقية تشمؿ ٌ‬ ‫زمني لكؿ مرحمة مف مراحؿ تنفيذ المشركع‪ ،‬كىي ٌ‬ ‫أمر حيكيان لممستثمر‪ ،‬كقد يعزؼ‬ ‫المستقبمي‪ ،‬لذلؾ فإف تنفيذ عممية الترخيص في الكقت المخطط ليا تيشكؿ ان‬ ‫بعض المستثمركف عف إكماؿ مشركعيـ السياحي في حاؿ اصطدمكا بعراقيؿ إدارية كفنية أثناء عممية‬ ‫ي‬ ‫قدر ليا‪ ،‬انطبلقان مما سبؽ يجب‬ ‫الم ٌ‬ ‫الترخيص ستحكؿ دكف دخكؿ مشاريعيـ لمسكؽ بشكؿ فعمي في الزمف ي‬ ‫أف تكلي الجيات المسؤكلة عف القطاع السياحي ك ٌؿ األىمية آل ٌلية الترخيص السياحي (خاصة زمف‬ ‫‪82‬‬ .‫جمع السياحي‪ :‬كحدة سياحية متكاممػة عمػى قطعػة أرض تشػمؿ عػددان مػف المنشػتت المعػددة فػي‬ ‫الم ٌ‬ ‫‪ ‬ي‬ ‫الفق ػرات أعػػبله كالمنشػػتت األخػػرل المتممػػة التػػي تكافػػؽ عمييػػا ك ازرة السػػياحة‪ ،‬كال يقػػؿ عػػدد األسػ ٌػرة‬ ‫لمنشتت المبيت فييا عف (‪ )300‬سرير‪..

2224 ،‬‬ ‫‪83‬‬ .‫الترخيص الفعمي الذم يتغير كفؽ معطيات الكاقع الحالي)‪ ،‬لما تحممو ىذه القضية (أم زمف الترخيص)‬ ‫حساسية كبيرة لممستثمريف‪.‬‬ ‫مف‬ ‫ٌ‬ ‫*‬ ‫آلية الترخيص السياحي في سورية‪.‬كسنجد دليؿ الحصكؿ عمى كؿ رخصة مف اليرخص الثبلث السابقة الذكر في‬ ‫الممحق رقم ‪.‬‬ ‫إطار توضيحي رقم (‪ّ :)1‬‬ ‫نميز في إطار عممية الترخيص لمنشأة سياحية في سكرية بيف ثبلث حاالت‬ ‫يمكف أف ٌ‬ ‫لمرخص‪:‬‬ ‫أ‪ -‬رخصة اإلشادة السياحية‬ ‫(إشادة منشأة سياحية جديدة)‬ ‫ب‪ -‬رخصة التوظيف السياحي ( تكظيؼ بناء قائـ ليصبح منشأة سياحية)‬ ‫ج‪ -‬رخصة التأىيل السياحي ( المكافقة الفنية كالخدمية عمى البدء بتشغيؿ المنشأة السياحية)‬ ‫الرخص السابقة بشكؿ كامؿ ضمف المحافظة (مف مديرية‬ ‫حيث يستطيع المستثمر أف ينيي ي‬ ‫السياحة) التي يقع فييا مشركعو السياحي‪ ،‬إال إذا كاف مشركعو مف سكية أربع أك خمس‬ ‫بد لو مف مراجعة اإلدارة المركزية في ك ازرة السياحة (مديرية المنشتت‬ ‫نجكـ عندىا ال ٌ‬ ‫السياحية) إلتماـ عممية الترخيص‪ ./1/‬‬ ‫*‬ ‫مدٌرٌة المنشآت السٌاحٌة‪ ،‬وزارة السٌاحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪.‬كتختمؼ اإلجراءات القانكنية البلزمة لمرخص السابقة تبعان‬ ‫لمعقار الذم تكجد فيو المنشأة السياحية إذا كاف داخؿ المخطط التنظيمي أك خارج المخطط‬ ‫التنظيمي‪ .

.‬‬ ‫‪ o‬تمكيؿ االستثمارات السياحية في سكرية‪.‬‬ ‫‪ o‬أشكاؿ االستثمار السياحي في سكرية (عاـ – مشترؾ – خاص)‪.‬‬ ‫‪ ‬اتفاقية تسكية منازعات استثمار األمكاؿ العربية‪.‬‬ ‫‪ o‬معكقات االستثمار السياحي في سكرية‪.‬كما يعد االستثمار السياحي مف األنشطة الكاعدة التي تتيح فرصان‬ ‫استثمارية قادرة عمى المنافسة في سكؽ السياحة العالمية‪ ،‬ذلؾ أف ركاج صناعة السياحة يؤثر بشكؿ‬ ‫كنمك الصناعات كاألنشطة المرتبطة بيا‪ .‬‬ ‫أ‪ -‬تعريف االستثمار السياحي‪:‬‬ ‫االستثمار ىك المجاؿ الذم يسمح بخمؽ ثركة جديدة كتجديد الثركات القائمة‪ ،‬كىك أحد المراحؿ الرئيسة في‬ ‫الدكرة االقتصادية التي تتمثؿ في اإلنتاج‪ ،‬التكزيع‪ ،‬االستيبلؾ‪ ،‬االدخار كاالستثمار‪ .‬‬ ‫كفيما يخص دراسة كاقع االستثمار السياحي في سكرية فسكؼ يتناكليا الباحث مف خبلؿ المحاكر التالية‪:‬‬ ‫‪ o‬تعريؼ االستثمار السياحي‪.‬كتؤكد الدراسات‬ ‫معد الت االدخار تساعد عمى ارتفاع معدالت االستثمار‪ ،‬كالذم يؤدم إلى معدؿ‬ ‫بأف ارتفاع ٌ‬ ‫االقتصادية ٌ‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫نمك أكبر كالعكس بالعكس‪.‬‬ ‫‪ ‬االتفاقية المكحدة الستثمار رؤكس األمكاؿ العربية في الدكؿ العربية‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫خصص مف رؤكس األمكاؿ‬ ‫كيعتبر االستثمار السياحي جزءان مف االستثمارات اإلجمالية لمدكؿ‪ ،‬كىك ما يي ٌ‬ ‫لتمكيؿ مشاريع القطاع السياحي‪ .‬‬ ‫عد االستثمار السياحي جزءان ميمان مف الحركة االستثمارية المتعددة األشكاؿ في سكرية (استثمارات‬ ‫يي ٌ‬ ‫زراعية كصناعية كمالية‪ ،).‬علً كنعان‪ ،‬كلٌة االقتصاد‪ ،‬جامعة دمشق‪،‬‬‫سورٌة‪ ،2224 ،‬ص‪.‬كالعممية االستثمارية في سكرية تىضمنيا مجمكعة مف الضمانات كاالتفاقيات‬ ‫المنضمة إلييا سكرية كالتي تأتي في مقدمتيا‪:‬‬ ‫االقتصادية‬ ‫ٌ‬ ‫‪ ‬اتفاقية المؤسسة العربية لضماف االستثمار‪.‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫‪ ‬اتفاقية رؤكس األمكاؿ العربية كانتقاليا بيف األقطار العربية‪.22-27‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ -‬عبدالوهاب‪ ،‬رزٌق‪ " ،‬منتدى االستثمار فً شمال أفرٌقٌا"‪ ،‬المركز اإلنمابً لشمال أفرٌقٌا‪ ،‬نشرة التنمٌة‪ ،‬العدد ‪ 2‬دٌسمبر ‪ ، 2220‬ص‪.0‬‬ ‫‪84‬‬ .‬‬ ‫‪ o‬ضمانات كمحفزات االستثمار السياحي في سكرية‪.‫ثالثاً‪ :‬واقع االستثمار السياحي في سورية‪.‬‬ ‫‪ ‬اتفاقيات ثنائية لتشجيع كحماية االستثمارات األجنبية مكقعة بيف سكرية ككبلن مف‪ :‬الكاليات‬ ‫المتحدة األمريكية‪ -‬فرنسا‪ -‬ألمانيا االتحادية‪ -‬سكيس ار‪ -‬الباكستاف‪ -‬ركسيا البيضاء‪ -‬إيراف‪-‬‬ ‫لبناف‪ -‬مصر‪ -‬اإلمارات العربية المتحدة‪ -‬اليمف‪ -‬األردف‪.‬كاالستثمارات السياحية شأنيا‬ ‫مباشر عمى اقتصاديات الدكؿ‪ٌ ،‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ الشلبً‪ ،‬مطٌع أسعد‪ ،‬دور المصارؾ فً تموٌل االستثمار فً سورٌة‪ ،‬أطروحة دكتوراه بإشراؾ د‪ .‬‬ ‫‪ ‬االنضماـ إلى الككالة الدكلية لبلستثمار‪.

John.‬‬ ‫كيظ ٌؿ تطكر االستثمارات السياحية متكقفان عمى مدل تدفٌؽ رؤكس األمكاؿ المحمية كاألجنبية لبلستثمار في‬ ‫القطاع السياحي‪ ،‬كعمى مدل قكة عناصر الجذب السياحي‪ ،‬كعمى الضمانات كالحكافز الممنكحة‬ ‫لممستثمريف في ىذا المجاؿ‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫الجزء الباقي لمدكؿ النامية يتركز عمى و‬ ‫عدد محدكد منيا ال يزيد إال قميبلن عمى عدد أصابع اليد الكاحدة‪.0 ( ،‬ص‪.02‬‬‫‪. 2009.Ashe.1‬‬ ‫الضمانات اإلدارية كالقانكنية‪ :‬كتتمثؿ في‪:‬‬ ‫‪ ‬كجكد سمطة عميا تشرؼ عمى السياسة العامة لمسياحة متمثمة بالمجمس األعمى لمسياحة الذم‬ ‫يرأسو رئيس مجمس الكزراء كلو صبلحية إصدار كافة األنظمة كالق اررات الناظمة لتشجيع‬ ‫االستثمار السياحي‪. New‬‬ ‫‪York. Tourism investment as a tool for development and poverty reduction.‬‬ ‫‪ ‬استقبلؿ القضاء كحرية التقاضي‪.‬‬ ‫‪ ‬االستقرار السياسي كاالقتصادم كاألمني‪.‫أم مكاف‪،‬‬ ‫أم نشاط استثمارم في قطاعات أخرل تبحث عف ركيزتيف أساسيتيف لمباشرة نشاطيا في ٌ‬ ‫شأف ٌ‬ ‫كتتمثبلف في الضمانات كالحكافز‪ ،‬كتكفير االستقرار السياسي الذم يشكؿ مناخان مبلئمان لبلستثمار‪ ،‬إلى‬ ‫جانب محفزات عديدة أىميا القكانيف كالتشريعات المتعمقة باالستثمار المحمي كاألجنبي‪ ،‬كتكفر بنية تحتية‬ ‫مبلئمة‪ ،‬كانتشار كعي سياحي بيف مختمؼ شرائح المجتمع‪.022-004‬‬‫‪2‬‬ ‫‪85‬‬ . USA. P 86.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ مناخ وحوافز االستثمار السٌاحً فً الدول العربٌة‪ ،‬تقرٌر منظمة السٌاحة العربٌة‪ ،‬الرٌاض‪ ،2224 ،‬ص‪.‬منشورات وزارة السٌاحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2227 ،‬ص‪.‬‬ ‫( ‪)3‬‬ ‫ب‪ -‬ضمانات ومحفزات االستثمار السياحي في سورية‪:‬‬ ‫تؤدم الضمانات كالمحفزات في قطا وع اقتصادم ما إلى تطكير االستثمار في ىذا القطاع كبالتالي تعزيز‬ ‫كحصتو في االقتصاد الكمي‪ ،‬كفي سكرية إضافة إلى ضمانات كمحفزات االستثمار بشكؿ عاـ (كالتي‬ ‫دكره‬ ‫ٌ‬ ‫ذكرناىا في بداية ىذا المبحث) ىناؾ الكثير مف الحكافز كالركائز التي تشجع عمى االستثمار السياحي‬ ‫( ‪)4‬‬ ‫بشكؿ مباشر كغير مباشر كأىميا‪:‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ ‬القكانيف الخاصة بحماية االستثمار كرؤكس األمكاؿ المستثمرة‪. Barbuda Edition.‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫ككاف لتطكر حجـ االستثمارات السياحية تأثي انر كاضحان عمى تطكر صناعة السياحة عمى المستكل العالمي‪.27‬‬‫‪4‬‬ ‫ دلٌل المستثمر‪ ،.‬‬ ‫‪3‬‬ ‫ حمارنة‪ ،‬منٌر‪ " ،‬التعلٌم واالستثمار" ‪ٌ ،‬ومٌة الدستور األردنً‪ ،‬ملحق الدستور االقتصادي‪ ،)0442/7/.‬‬ ‫‪ ‬الدستكر الدائـ لسكرية الذم يحمي الممكية الفردية‪.‬كتؤ ٌكد بيانات المنظمة العالمية لمسياحة ٌ‬ ‫أما‬ ‫الدكؿ الرأسمالية الصناعية المتقدمة‪ ،‬كالكاليات المتحدة األمريكية ككندا كاالتحاد األكركبي كالياباف‪ٌ .‬‬ ‫كيتجمٌى ذلؾ في الزيادة الممحكظة في تدفؽ االستثمار األجنبي عمى المستكل العالمي منذ العقد األخير‬ ‫أف حكالي ‪ %85‬كانت استثمارات متبادلة بيف‬ ‫مف القرف الماضي‪ .

‫‪ ‬االتفاقيات الثنائية المكقعة مع عدد كبير مف دكؿ العالـ لحماية كضماف استثمار رؤكس األمكاؿ‬ ‫كاالستثمارات بيف سكرية كتمؾ الدكؿ‪.‬‬ ‫‪ ‬التكقيع عمى جميع االتفاقيات كالمعاىدات العربية كالدكلية الخاصة بضماف االستثمار كاستثمار‬ ‫رأس الماؿ‪.‬‬ ‫‪ ‬سكؽ المغتربيف السكرييف الذم يبمغ حكالي ‪ /16/‬مميكف نسمة‪.‬‬ ‫‪ ‬تكفر أغمب المكاد األكلية البلزمة لتشغيؿ المنشتت السياحية كبأسعار منافسة‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ ‬السكؽ العربية كخاصة الخميجية كالتي تبمغ حكالي ‪ /50/‬مميكف نسمة (كقد كجدنا في مبحث‬ ‫الطمب السياحي أف السياحة العربية تيشكؿ ‪ /%61/‬مف حجـ السياحة في سكرية)‬ ‫‪ ‬أسكاؽ الدكؿ المجاكرة كخاصة تركيا كايراف‪.‬‬ ‫‪ ‬حرية إعادة تحكيؿ رأس الماؿ المستثمر كأرباحو إلى خارج سكرية‪.5‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫مكارد بشرية كبيرة كمؤىمة‪:‬‬ ‫تكفر األيدم العاممة المؤىمة كالرخيصة‪.‬‬ ‫ارتفاع نسبة المتعمميف كارتفاع نسبة الحاصميف عمى الشيادات التقنية كالتعميـ العالي‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ ‬خدمات الكيرباء كالماء متكفرة في جميع المدف كالقرل‪ ،‬كشبكة ربط كيربائي مع الدكؿ المجاكرة‪.‬‬ ‫‪86‬‬ .3‬تكفٌر المكارد الطبيعية‪:‬‬ ‫‪ ‬تكفر أغمب المكاد األكلية البلزمة إلقامة المشاريع السياحية كبأسعار منافسة‪.2‬أسكاؽ سياحية ثابتة كمستقرة (كىذا ييعزز الطمب السياحي)‪ :‬كتتمثؿ في ‪:‬‬ ‫‪ ‬سكؽ داخمية تضـ أكثر مف ‪ /20/‬مميكف نسمة‪.‬‬ ‫‪.4‬‬ ‫تكفر بنية تحتية جيدة (تحدثنا عف بعضيا في مبحث أركاف الصناعة السياحية في الفصؿ‬ ‫األكؿ مف ىذه البحث)‪:‬‬ ‫‪ ‬شبكة طرؽ برية كحديدية متطكرة تربط ما بيف كافة المناطؽ كالمدف كالقرل‪.‬‬ ‫‪ ‬شبكة اتصاالت سمكية كالسمكية متطكرة "ىاتؼ ثابت‪-‬خميكم‪ -‬فاكس‪ -‬انترنيت"‬ ‫‪ ‬مكانئ حديثة عمى الساحؿ الشرقي لممتكسط "البلذقية‪ -‬طرطكس"‬ ‫‪ ‬كجكد شركة طيراف حككمية كعدد مف شركات الطيراف الخاصة‪.‬‬ ‫‪ ‬التشريعات السياحية التي تحفز تدفؽ االستثمارات السياحية إلى سكرية (كقد تحدثنا عنيا في‬ ‫المبحث األكؿ مف ىذا الفصؿ)‪.‬‬ ‫‪ ‬أسكاؽ أكربية ميتمة بالسياحة الثقافية كالدينية "المسيحية كاإلسبلمية"‪.

002-007‬‬ ‫‪87‬‬ .‫‪‬‬ ‫كجكد كميات كمعاىد كمراكز كمدارس خاصة بالتدريب كالتأىيؿ السياحي منتشرة في معظـ‬ ‫محافظات القطر‪.)2008‬‬ ‫‪‬‬ ‫كجكد شبكة مف المصارؼ العامة كالخاصة‪.‬‬ ‫السياحة السكرية‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫السرية المصرفية‪.02‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ -‬دلٌل المستثمر ‪ ،2‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.2-.‬‬ ‫ج‪ -‬تمويل االستثمارات السياحية في سورية‪:‬‬ ‫أىـ األكلكيات التي ينطمؽ‬ ‫يي ٌ‬ ‫عد عنصر التمكيؿ إلقامة أم مشركع استثمارم كسيكلة تأميف ىذا التمكيؿ مف ٌ‬ ‫منيا المستثمر حيف كضعو لدراسة الجدكل االقتصادية الخاصة بيذا المشركع‪ ،‬كفيما يخص تمكيؿ‬ ‫أف ىناؾ العديد مف مصادر التمكيؿ‪ ،‬حيث يمكف لمشركة السياحية‬ ‫االستثمارات السياحية في سكرية‪ ،‬نجد ٌ‬ ‫المساىمة أف تحصؿ عمى تمكيؿ مشركعيا عف طريؽ طرح أسيميا لمبيع كالتداكؿ في سكؽ األكراؽ‬ ‫المالية "البكرصة"‪ ،‬كما يمكف لممشاريع السياحية أف تحصؿ عمى التمكيؿ البلزـ ليا مف المصارؼ‬ ‫أف عممية التمكيؿ ىذه‬ ‫الخاصة‪ ،‬أما فيما يتعمؽ بتمكيؿ المشاريع السياحية مف المصارؼ الحككمية فنجد ٌ‬ ‫( ‪)3‬‬ ‫تككف عف طريؽ منح قرض لممستثمر السياحي كفقان لآللية التالية‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫كجكد سكؽ لتداكؿ األكراؽ المالية "البكرصة"‪.‬‬ ‫‪ .3‬مدة تسديد القرض لممشاريع السياحية الحديثة في حاؿ اإلنشاء عشر سنكات‪ ،‬كلمدة خمس سنكات‬ ‫لئلكماؿ أك التكسع‪..‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ المناخ االستثماري فً سورٌة‪ ،‬تقرٌر صادر عن وزارة االقتصاد والتجارة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2222 ،‬ص‪.‬‬ ‫‪ .6‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫كجكد عدد مف المؤشرات االقتصادية اليامة كمنيا‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫المتدرج كالمتكازف باتجاه اقتصاد السكؽ‬ ‫برنامج إصبلح اقتصادم شامؿ ييدؼ إلى االنتقاؿ‬ ‫ٌ‬ ‫االجتماعي‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫شراكة حقيقية ما بيف القطاعيف العاـ كالخاص كخاصة بعد إحداث غرؼ السياحة كاتحاد غرؼ‬ ‫‪‬‬ ‫استقرار أسعار الصرؼ كتكفر احتياطي كبير مف النقد األجنبي‪..2‬ييحدد مبمغ القرض لممشاريع السياحية كفؽ قائمة يعدىا طالب القرض يشرح فييا احتياجات‬ ‫المشركع أك ما يتـ تحديده في دراسة الجدكل االقتصادية‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫انخفاض معدؿ التضخـ (فمثبلن انخفض مف ‪ %12‬عاـ ‪ 2006‬إلى ‪ %8‬عاـ ‪.‬‬‫‪2‬‬ ‫ دوشٌٌن‪ ،‬جٌرارد؛ نجّوم أسامة‪ ،‬نشرة اتجاهات االقتصاد السوري‪ ،‬برنامج التحدٌث المإسساتً والقطاعً (‪ ،)ISMF‬مفوضٌة االتحاد‬‫األوروبً بالتعاون مع هٌبة تخطٌط الدولة‪ ،‬العدد األول‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2222 ،‬ص‪.1‬يتـ منح القرض لممشاريع السياحية بنسبة تصؿ إلى ‪ /%50/‬مف مجمكع التكاليؼ االستثمارية‬ ‫كذلؾ لتمكيؿ كؿ ما يمزـ لممشركع‪.

‬‬ ‫‪ ‬اآلالت كالمعدات كالتجييزات‬ ‫ٌ‬ ‫‪ ‬ما يراه المصرؼ مف ضمانات إضافية تحفظ حقكقو‪ ،‬فقد تعتبر بعض المصارؼ أف نسبة‬ ‫التمكيؿ الذاتي تيشكؿ بحد ذاتيا أحد الضمانات المقبكلة‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫الممكلة بالقرض‪./%1/‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫د‪ -‬أشكال االستثمار السياحي في سورية‪:‬‬ ‫تناكلنا في محكر العرض السياحي مف الفصؿ األكؿ لمبحث أنكاع االستثمارات السياحية في سكرية‬ ‫كتكزعيا عمى المحافظات بحسب طبيعة النشاط كالتصنيؼ السياحي ليذه االستثمارات‪ ،‬كفي ىذا المحكر‬ ‫ممكيتيا‪ ،‬كىنا يمكف التمييز بيف ثبلثة أشكاؿ‬ ‫سيتـ دراسة االستثمارات السياحية مف حيث طبيعة‬ ‫ّ‬ ‫لبلستثمار السياحي في سكرية مف حيث الممكية كىي‪:‬‬ ‫‪ ‬االستثمار السياحي الحككمي‪.5‬يتـ تسديد القرض عمى أقساط سنكية أك نصؼ سنكية أك ربع سنكية‪ ،‬كيتضمف كؿ قسط جزءان مف‬ ‫رأس الماؿ مضافان إليو جزء مف فائدة القرض‪.‬‬ ‫‪ .7‬ييغطٌى القرض بتأميف عيني مف الدرجة األكلى ييعطى لصالح المصرؼ كيشمؿ مبمغ القرض كفكائده‬ ‫كتيقبؿ كضمانات عينية‪:‬‬ ‫‪ ‬العقارات كاألراضي المعدة لمبناء بما في ذلؾ األرض التي سيقاـ عمييا المشركع الذم‬ ‫سيمكلو المصرؼ المعني‪.5/‬كفائدة القرض لخمس سنكات ىي ‪ /%8/‬كعمكلة ارتباط‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ .6‬ال ييصرؼ أم دفعة مف قيمة القرض قبؿ استكماؿ كافة اإلجراءات كايفاء المقترض بكافة‬ ‫االلتزامات المترتبة عميو كالكاردة بالمكافقة عمى القرض كخاصة الضمانات المطمكبة‪ ،‬كصرؼ مبمغ‬ ‫المقرر عميو كىك الفرؽ بيف قرض المصرؼ كالكمفة العامة لممشركع‪ ،‬بمعنى عمى‬ ‫التمكيؿ الذاتي َّ‬ ‫المستثمر قبؿ حصكلو عمى القرض أف يككف قد أنجز حكالي نصؼ مشركعو أم أنفؽ حكالي‬ ‫‪ /%50/‬مف التكمفة المقدرة لمشركعو كفقان لما ىك مقرر في دراسة الجدكل التي قدميا لممصرؼ‪.4‬فائدة القرض لعشر سنكات ىي ‪ /%8.‬‬ ‫‪ ‬االستثمار السياحي المشترؾ‪.‬‬ ‫‪ )1‬االستثمار السياحي الحكومي‪:‬‬ ‫أشده بيف‬ ‫بعد أف أضحت السياحة أحد المحركات االقتصادية لكثير مف دكؿ العالـ‪ ،‬أصبح التنافس عمى ٌ‬ ‫كمان كنكعان‪ ،‬مف خبلؿ اإلنفاقات‬ ‫حككمات الدكؿ لرفع حجـ الطمب السياحي لدييا إلى أقصى ٌ‬ ‫حد كذلؾ ٌ‬ ‫‪88‬‬ .‬‬ ‫‪ ‬االستثمار السياحي الخاص‪ ( :‬المحمي ك األجنبي)‪.‫‪ .

‫الكبيرة عمى برامج التسكيؽ كالتركيج السياحي‪ ،‬كتشجيع االستثمار السياحي بعقد المؤتمرات كالندكات‬

‫االقتصادية‪ ،‬كتقديـ كؿ التسييبلت التشريعية كالتمكيمية كغيرىا مف الحكافز الستقطاب أكبر عدد مف‬
‫المستثمريف‪ ،‬كتشييد المشاريع السياحية المتنكعة التي تضمف االستثمار األمثؿ لممنتىجات السياحية‬
‫( ‪)1‬‬
‫المتكفرة‪ ،‬كبناء المشاريع السياحية التي تقدـ منتجات سياحية جديدة تستقطب أكبر عدد مف السياح‪.‬‬

‫كفي سكرية رعت الحككمة قطاع السياحة كدعمت عممية االستثمار السياحي انطبلقان مف الدكر‬

‫االقتصادم المأمكؿ أف يمعبو قطاع السياحة في ظ ٌؿ االنكماش المتكاتر إليرادات النفط السكرم‪ ،‬فقد كصؿ‬
‫حجـ المكازنة الحككمية لمتركيج السياحي إلى ‪ /7.5/‬مميكف دكالر عاـ ‪ )2(،2008‬كقد كانت االنطبلقة‬
‫الفعمية لعممية االستثمار السياحي في سكرية مف خبلؿ تشييد الحككمة السكرية (ممثمة بك ازرة السياحة)‬

‫لعدد مف الفنادؽ السياحية الدكلية في عدد مف المحافظات السكرية‪ ،‬كادارة تمؾ الفنادؽ مف خبلؿ شركات‬
‫إدارة فندقية عالمية‪ ،‬حيث تتمثؿ االستثمارات السياحية الحكومية في سكرية بمجمكعة مف المنشتت‬

‫السياحية التي تممكيا بشكؿ كامؿ الجيات العامة كفي مقدمتيا ك ازرة السياحة يمييا االتحادات كالنقابات‬
‫كالمنظمات الشعبية‪ ،..‬كالمشاريع السياحية التي أسستيا ك ازرة السياحة بعد إحداثيا تمثمت بفندقي ميريدياف‬

‫البلذقية كميريدياف دمشؽ (بإدارة شركة ميريدياف الفرنسية) كفندؽ شيراتكف دمشؽ (بإدارة شركة شيراتكف‬
‫األمريكية)‪ .‬كلـ يقتصر دكر الحككمة ىنا في تأسيس الفنادؽ الثبلثة السابقة الذكر بؿ عمدت (مف خبلؿ‬

‫ك ازرة السياحة) إلى المساىمة في تأسيس العديد مف الشركات السياحية الكبرل في البمد مف خبلؿ‬

‫المساىمة في رأس الماؿ (كىذا ما سندرسو في فقرة االستثمار السياحي المشترؾ)‪.‬‬

‫كقد كاف لتمؾ الفنادؽ التي أسستيا الحككمة جدكل اجتماعية متمثمة بتشغيؿ عدد كبير مف القكل العاممة‬

‫المحمية‪ ،‬كالمساىمة في دفع عجمة الحركة السياحية فك انر كممارسةن سيما أف ىذه الفنادؽ تأسست في كقت‬
‫( ‪)3‬‬

‫أما الجدكل االقتصادية فينا ندرسيا مف خبلؿ مؤشر‬

‫ىخمىت فيو سكرية مف الفنادؽ الممتازة كالدكلية‪،‬‬
‫إيرادات تمؾ الفنادؽ كبالتالي انعكاسيا في حصة الحككمة (ممثمة بك ازرة السياحة) مف األرباح الصافية‬
‫التي حققتيا تمؾ الفنادؽ‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف تطكر ىذه الحصة خبلؿ السنكات التسع الماضية‪:‬‬

‫الجدول (‪ :)1-2‬تطور حصة وزارة السياحة في سورية من أرباح الفنادق الدولية الثالثة التي تممكيا*‪( .‬مميون ل‪.‬س)‬
‫العاـ‬

‫‪2000‬‬

‫‪2001‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫حصة ك ازرة السياحة مف أرباح فنادقيا‬

‫‪330‬‬

‫‪401‬‬

‫‪421‬‬

‫‪400‬‬

‫‪568‬‬

‫‪667‬‬

‫‪566‬‬

‫‪788‬‬

‫‪924‬‬

‫المصدر‪ :‬مديرية أمالك الوزارة‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2009 ،‬‬
‫* ييقصد بالفنادؽ الثبلثة‪ :‬فندؽ ميريدياف دمشؽ كفندؽ ميريدياف البلذقية كفندؽ شيراتكف دمشؽ‪ ،‬عممان أف ك ازرة السياحة امتمكت منذ منتصؼ ‪2008‬‬
‫ثبلثة فنادؽ جديدة ىي شيباء حمب‪ ،‬فندؽ تدمر كايببل الشاـ بإدارة الشاـ لمفنادؽ‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪- Lupu, N. , Hotelul- Economie si management, Editura All Beck, Bucuresti, 2006, p36.‬‬
‫‪2‬‬
‫ دلٌل المستثمر ‪ ،2‬مصدر سبق ذكره‪ ،‬ص ‪.22‬‬‫‪3‬‬
‫‪ -‬الخانً‪ ،‬عبد هللا فكري‪ ،‬والدة السٌاحة فً سورٌة‪ ،‬دار النفابس‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2222 ،‬ص‪.02‬‬

‫‪89‬‬

‫حصة ك ازرة السياحة مف الفنادؽ التي تمتمكيا تطكرت خبلؿ السنكات‬
‫أف‬
‫يتضح مف الجدكؿ السابؽ ٌ‬
‫ٌ‬
‫أف إيرادات الفنادؽ الثبلثة التي‬
‫نم وك كسطي يعادؿ ‪ /%15.28/‬سنكيان‪ ،‬عممان ٌ‬
‫(‪ )2008-2000‬بمعدؿ ٌ‬
‫حكؿ قسمان منيا لصالح الشركتيف الخاصتيف المتيف تديراف تمؾ الفنادؽ كىما شركة‬
‫تممكيا الك ازرة يي ٌ‬
‫الميريدياف الفرنسية (حاليان شركة ديديماف التركية) كشركة شيراتكف األمريكية‪ ،‬كما أنو كحسب ك ازرة‬
‫السياحة السكرية فإف إيراداتيا مف الفنادؽ التي تممكيا (ديديماف دمشؽ – ديديماف حمب – ميريدياف‬
‫البلذقية‪ -‬ديديماف تدمر – شيراتكف دمشؽ) ستنخفض بسبب أعماؿ التجديد كاالستبداؿ التي تتـ في ىذه‬
‫الفنادؽ كالتي ستستمر لمدة ثبلث سنكات أم لنياية النصؼ الثاني مف العاـ ‪ /2012/‬حيث يتـ اقتطاع‬
‫نسبة ‪ /%25/‬مف رقـ األعماؿ اإلجمالي في تمؾ الفنادؽ كمخصصات لمتجديد كاالستبداؿ‪.‬‬
‫كما تمتمؾ ك ازرة السياحة العديد مف الفنادؽ األخرل في سكرية كلـ يتـ احتسابيا في الجدكؿ السابؽ ألف‬
‫عقكد استثمارىا مف قبؿ شركات القطاع الخاص لـ ً‬
‫تنتو بعد‪.‬‬
‫لقد تطكر االستثمار السياحي الحككمي في سكرية منذ عاـ ‪ 2005‬مع بدء عرض الك ازرات كالجيات‬
‫العامة لبعض العقارات التي تمتمكيا مف أجؿ استثمارىا سياحيان كفؽ صيغة (‪ )B.O.T‬كذلؾ مف خبلؿ‬
‫*‬

‫الممتقيات الدكلية لبلستثمار السياحي التي بدأت الحككمة السكرية بعقدىا سنكيان منذ عاـ ‪.2005‬‬
‫تقييم القطاع السياحي الحكومي‪:‬‬

‫أف المشاريع السياحية الحككمية كاف ليا دكر كبير في تحفيز القطاع‬
‫مف خبلؿ السرد السابؽ يتضح ٌ‬
‫السباقة في ىذا المجاؿ‪ ،‬كككف تمؾ‬
‫الخاص لمدخكؿ في مجاؿ االستثمار السياحي في سكرية ككنيا كانت ٌ‬

‫المشاريع تقكدىا شركات إدارة فندقية دكلية‪ ،‬كقد حققت تمؾ المشاريع أرباح سنكية متزايدة عاـ بعد آخر‪،‬‬

‫لكف بن فس الكقت ال تزاؿ المشاريع السياحية الحككمية تعاني العديد مف العكائؽ التي تحتاج إلى حمكؿ‬
‫مدركسة كفؽ إستراتيجية ممنيجة‪ ،‬كالتي سنتحدث عنيا بالتفصيؿ مف خبلؿ الدراسة الميدانية التي قاـ بيا‬
‫الباحث (الفصؿ الثالث مف البحث)‪.‬‬
‫‪ )2‬االستثمار السياحي المشترك‪:‬‬
‫يتمثٌؿ ىذا النمط مف االستثمار السياحي بالشركات السياحية التي تتشارؾ الحككمة في ممكيتيا مع‬
‫القطاع الخاص بنسبة معينة مف قيمة رأس ماؿ الشركة السياحية‪ ،‬كقد بدأت في سكرية مكجة الشركات‬
‫تأسست ك ازرة السياحة كقامت بتأسيس فندقي الشيراتكف‬
‫السياحية بالظيكر الفعمي في عاـ ‪ ،1977‬فبعد أف ٌ‬
‫كالميريدياف كبإدارة شركات دكلية‪ ،‬كبعد تحقيؽ ىذاف الفندقاف لؤلرباح كتثبيت كجكدىما في السكؽ‬

‫*‬

‫لمزٌد من التفصٌل حول ملتقٌات االستثمار السٌاحً التً تعقدها الحكومة السورٌة سنوٌا ٌُمكن مراجعة الملحق رقم ‪././‬‬

‫‪90‬‬

‫السياحية سارع القطاع الخاص لتأسيس الشركات السياحية بتشجيع مف الحككمة كبدعـ مالي أيضان متمثؿ‬
‫بالمساىمة برأسماؿ تمؾ الشركات‪ ،‬التي كانت تقكـ ك ٌؿ كاحدة منيا بتأسيس كتشغيؿ عدد مف المنشتت‬
‫السياحية‪ ،‬كسنكرد فيما يمي جدكؿ يبيف المنشتت السياحية الرئيسة التي تشارؾ ك ازرة السياحة في ممكيتيا‬
‫كنسبة المشاركة (عممان أف مشاركة الحككمة ال تتمثؿ فقط بنسبة مشاركة ك ازرة السياحة بؿ ىناؾ الكثير‬
‫مف الفنادؽ تساىـ في ممكيتيا مجالس مدف المحافظات كبعض المصارؼ العامة)‪:‬‬
‫الجدول (‪ :)2-2‬شركات القطاع السياحي المشترك األساسية العاممة في سورية لنياية ‪.2008‬‬
‫رأسماليا‬

‫حصة وزارة‬

‫مميون ل‪.‬س‬

‫السياحة‬

‫‪625‬‬

‫‪%25‬‬

‫القانكف ‪ 20‬لعاـ‬
‫‪1977‬‬

‫‪220‬‬

‫‪%38.2‬‬

‫العربي الميبي الخارجي كالمجمكعة االستثمارية العقارية‬

‫القانكف ‪ 41‬لعاـ‬
‫‪1978‬‬

‫‪200‬‬

‫‪%25‬‬

‫ك ازرة السياحة ك مكتتبيف‬

‫‪190‬‬

‫‪%67.1‬‬

‫شركة عمريت لالستثمار والتطوير السياحي‬

‫القانكف رقـ ‪ 13‬لعاـ‬
‫‪1986‬‬

‫‪235‬‬

‫‪%25‬‬

‫ك الشركة العربية لبلستثمارات العامة المحدكدة المسؤكلية‬

‫شركة مشتى الحمو لممنتجعات السياحية‬

‫القرار ‪ /242/‬لعاـ‬
‫‪1990‬‬

‫‪20‬‬

‫‪%42‬‬

‫ك ازرة السياحة كالشركة السكرية لمنقؿ كالتسكيؽ السياحي‬

‫شركة إدلب لمفنادق والمنتجعات السياحية‬

‫قرار‪ /2/‬لعاـ‪1998‬‬

‫‪100‬‬

‫‪%30‬‬

‫الشركة السورية السعودية لالستثمارات‬

‫القرار رقـ ‪ /1/‬لعاـ‬
‫‪1998‬‬

‫‪4.798‬‬

‫‪%17.5‬‬

‫اسم الشركة‬

‫مستند إحداثيا‬

‫الشركة العربية السورية لممنشآت السياحية‬

‫القانكف ‪56‬‬

‫(شركة الشام لمفنادق)‬

‫الشركة السورية العربية لمفنادق والسياحة‬
‫الشركة السورية لمنقل والتسويق السياحي‬
‫(ترانستور)‬

‫شركة الكرنك لمنقل والسياحة‬

‫(حالياً تم حل شركة الكرنك وحمت محميا‬
‫الشركة السورية لمسياحة)‬

‫السياحية‬

‫لعاـ‪1977‬‬

‫المرسكـ‪ /557/‬تاريخ‬
‫‪1952/10/7 :‬‬

‫المساىمين‬
‫ك ازرة السياحة‬
‫مكتتبيف‬
‫ك ازرة السياحة كالشركة العربية لبلستثمار ك المصرؼ‬
‫الككيتية كالشركة العربية لمتكظيؼ المالي‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫صندكؽ تكفير البريد‬
‫القطاع الخاص‬

‫ك ازرة السياحة ك الشركة السكرية لمنقؿ كالتسكيؽ السياحي‬
‫–دبي‪.‬‬

‫ك ازرة السياحة ك شركة الشرؽ لمسياحة كالسفر كشركة‬

‫الربكة لمنقؿ كاالستثمار السياحي كشركة الشرؽ األدنى‬
‫لمسياحة كالسفر شركة شم ار إلدارة كاستثمار الفنادؽ‬

‫ك ازرة السياحة كمحافظة دمشؽ كاألمير الكليد بف طبلؿ ك‬
‫شركة المممكة القابضة كشركة المممكة ‪5‬ؾ أر‪.71 -‬‬

‫المصدر‪ :‬مديرية أمالك الوزارة‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2009 ،‬‬

‫كىناؾ مساىمات غير مباشرة لك ازرة السياحة في ممكية بعض المنشتت السياحية‪ ،‬فمثبلن كباعتبار أف ك ازرة‬
‫السياحة مساىمة في الشركة العربية السكرية لممنشتت السياحية كبنسبة ‪(%25‬كما رأينا في الجدكؿ‬
‫السابؽ) فإنيا تعتبر مساىمة أيضان بنسب مختمفة كبطريقة غير مباشرة بالمنشتت السياحية التي تممكيا‬
‫الشركة العربية السكرية لممنشتت السياحية‪ ،‬كعميو نكرد األمثمة التالية‪:‬‬
‫مجمع الشاطئ األزرؽ لببلد الشاـ ‪ /‬البلذقية ‪ /‬بمستكل خمس نجكـ‪:‬‬
‫‪ٌ -‬‬

‫‪ %60‬لمشركة العربية السكرية لممنشتت السياحية‪.‬‬

‫‪91‬‬

‫‪ %40‬مجمس مدينة البلذقية‪.‬‬
‫حصة ك ازرة السياحة غير المباشرة ىي ‪ %25‬مف الػ ‪( %60‬كبالتالي حصة الحككمة ‪.)%25+%40‬‬
‫ فندؽ الشاـ ‪ /‬دمشؽ ‪ /‬بمستكل خمس نجكـ‪:‬‬‫‪ %60‬لمشركة العربية السكرية لممنشتت السياحية‪.‬‬
‫‪ %40‬مجمس مدينة دمشؽ‪.‬‬
‫حصة ك ازرة السياحة غير المباشرة ىي ‪ %25‬مف الػ ‪( %60‬كبالتالي حصة الحككمة ‪.)%25+%40‬‬
‫ فندؽ أفاميا الشاـ ‪ /‬حماة ‪ /‬أربع نجكـ‪:‬‬‫‪ %60‬لمشركة العربية لممنشتت السياحية‪.‬‬
‫‪ %40‬مجمس مدينة حماة‪.‬‬
‫حصة الك ازرة غير المباشرة ىي ‪ %25‬مف الػ ‪( %60‬كبالتالي حصة الحككمة ‪.)%25+%40‬‬
‫كفيما يمي جدكؿ يبيف الشركات السياحية التي تساىـ في ممكيتيا ك ازرة السياحة بشكؿ مباشر كشريؾ‬
‫أساسي في رأس ماؿ الشركة‪ ،‬كبشكؿ غير مباشر مف خبلؿ الشركات التي تساىـ في رأس الماؿ كالتي‬
‫ك ازرة السياحة مساىمة أصبلن في رأسماليا‪:‬‬
‫الجدول (‪ :)3-2‬شركات القطاع السياحي المشترك الفرعية العاممة في سورية لنياية ‪.2008‬‬
‫اسم الشركة‬

‫مستند إحداثيا‬

‫بصرى الشام لمفنادق‬

‫القرار‪219‬‬

‫والمنشآت السياحية‬
‫دير الزور لمفنادق‬

‫والمنشآت السياحية‬
‫صافيتا لمفنادق والمنشآت‬
‫السياحية‬

‫رأسماليا التأسيسي‬

‫حصة وزارة السياحة‬

‫مميون ل‪.‬س‬
‫‪15‬‬

‫‪ %25 + %33‬غير مباشرة‬

‫‪ 188‬لعاـ ‪1986‬‬

‫‪25‬‬

‫‪ %25 + %32‬غير مباشرة‬

‫‪ 189‬لعاـ ‪1986‬‬

‫‪15‬‬

‫‪ %25 + %32‬غير مباشرة‬

‫لعاـ‪1989‬‬

‫المساىمون‬
‫ك ازرة السياحة كالشركة العربية السكرية‬
‫لممنشتت السياحية كمكتتبكف‪.‬‬

‫ك ازرة السياحة كالشركة العربية السكرية‬
‫لممنشتت السياحية كمكتتبكف‪.‬‬

‫ك ازرة السياحة كالشركة العربية السكرية‬
‫لممنشتت السياحية كمكتتبكف‪.‬‬

‫المصدر‪ :‬مديرية أمالك الوزارة‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2009 ،‬‬

‫يتضح مف الجدكؿ السابؽ أف ىناؾ ثبلث شركات سياحية تشترؾ الحككمة السكرية (ممثمة بك ازرة السياحة)‬
‫برأسماليا بشكؿ مباشر كغير مباشر في و‬
‫آف معان‪ ،‬حيث كاف اليدؼ مف رعاية الحككمة إلقامة ىذه‬
‫الشركات السياحية ىك إدخاؿ المشاريع السياحية لممناطؽ األقؿ نمكان اقتصاديان لكنيا تتمتع بمكارد سياحية‬
‫ىامة طبيعية كتاريخية كثقافية متعددة‪ ،‬كىذا أعطى حاف انز إلقامة المنشتت السياحية في محافظات دير‬
‫كشجع إقامة مثؿ تمؾ المنشتت في باقي المحافظات‪ ،‬كقد ساعد إقامة تمؾ‬
‫الزكر كطرطكس كدرعا‪ ،‬كما ٌ‬

‫‪92‬‬

‫تكسع الرقعة الجغرافية لمفنادؽ التي تمتمكيا الحككمة بشكؿ كامؿ أك تتشارؾ‬
‫الشركات السياحية أيضان عمى ٌ‬
‫في ممكيتيا مع القطاع الخاص‪ ،‬كفيما يمي جدكؿ يبيف ذلؾ‪:‬‬

‫الجدول (‪ :)4-2‬الفنادق التي تممكيا وزارة السياحة بشكل كامل أو بالتشارك مع شركات القطاع السياحي المشترك لعام ‪.2008‬‬
‫التصنيف‬

‫األسرة‬
‫عدد‬
‫ّ‬

‫الجية المالكة‬

‫اسم الفندق‬
‫شيراتكف دمشؽ‬

‫خمس نجكـ‬

‫‪405‬‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫ميريدياف دمشؽ (ديديماف)‬

‫خمس نجكـ‬

‫‪764‬‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫الشاـ‬

‫خمس نجكـ‬

‫‪944‬‬

‫الشركة العربية السكرية لممنشتت السياحية كمحافظة دمشؽ‬

‫الفراديس‬

‫أربع نجكـ‬

‫‪209‬‬

‫الشركة السكرية العربية لمفنادؽ كالسياحة‬

‫إيببل الشاـ‬

‫خمس نجكـ‬

‫‪948‬‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫المطار‬

‫أربع نجكـ‬

‫‪96‬‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫مكتيبلت الكادم‬

‫أربع نجكـ‬

‫‪106‬‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫بمكداف الكبير‬

‫أربع نجكـ‬

‫‪205‬‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫سفير معمكال‬

‫أربع نجكـ‬

‫‪76‬‬

‫الشركة السكرية العربية لمفنادؽ كالسياحة‬

‫شيباء الشاـ (حمب)‬

‫خمس نجكـ‬

‫‪416‬‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫باركف‬

‫ثبلث نجكـ‬

‫‪74‬‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫تدمر الشاـ‬

‫خمس نجكـ‬

‫‪500‬‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫سفير حمص‬

‫خمس نجكـ‬

‫‪184‬‬

‫الشركة السكرية العربية لمفنادؽ كالسياحة‬

‫أفاميا الشاـ‬

‫خمس نجكـ‬

‫‪200‬‬

‫الك ازرة – مجمس بمدية حماه – الشركة العربية السكرية لممنشتت السياحية‬

‫منتجع الشاطئ األزرؽ‬

‫خمس نجكـ‬

‫‪3000‬‬

‫الشركة العربية السكرية لممنشتت السياحية كمجمس مدينة البلذقية‬

‫مريدياف البلذقية‬

‫خمس نجكـ‬

‫‪584‬‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫القرداحة‬

‫أربع نجكـ‬

‫‪240‬‬

‫ك ازرة السياحة‬

‫صافيتا الشاـ‬

‫أربع نجكـ‬

‫‪192‬‬

‫ك ازرة السياحة كالشركة العربية السكرية لممنشتت السياحية‬

‫منتجع مشتى الحمك‬

‫أربع نجكـ‬

‫‪280‬‬

‫شركة مشتى الحمك لممنتجعات السياحية‬

‫فرات الشاـ‬

‫خمس نجكـ‬

‫‪332‬‬

‫ك ازرة السياحة كالشركة العربية السكرية لممنشتت السياحية‬

‫بصرل الشاـ‬

‫أربع نجكـ‬

‫‪150‬‬

‫ك ازرة السياحة كالشركة العربية السكرية لممنشتت السياحية‬

‫كارلتكف إدلب‬

‫أربع نجكـ‬

‫‪152‬‬

‫ك ازرة السياحة كشركة الشرؽ لمنقؿ كالسياحة‬

‫المصدر‪ :‬مديرية أمالك الوزارة‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2009 ،‬‬

‫كالجدكؿ التالي يبيف حصة ك ازرة السياحة مف أرباح الشركات السياحية المساىمة بيا‪:‬‬
‫الجدول (‪ :)5-2‬حصة وزارة السياحة من أرباح الشركات السياحية الرئيسية المشتركة‪ ( .‬مميون ل‪.‬س)‬
‫البياف‬

‫‪2224‬‬

‫أرباح مقدرة لعاـ ‪2202‬‬

‫الشركة السكرية العربية لمفنادؽ كالسياحة‬

‫‪0202220222‬‬

‫‪0202220222‬‬

‫الشركة العربية السكرية لممنشتت السياحية‬

‫‪.402220222‬‬

‫‪.402220222‬‬

‫شركة بصرل الشاـ لمفنادؽ كالمنشتت السياحية‬

‫خاسرة‬

‫خاسرة‬

‫شركة دير الزكر لمفنادؽ كالمنشتت السياحية‬

‫خاسرة‬

‫خاسرة‬

‫شركة صافيتا لمفنادؽ كالمنشتت السياحية‬

‫خاسرة‬

‫خاسرة‬

‫الشركة السكرية السعكدية لبلستثمارات السياحية (الفكرسيزنز)‬

‫‪0270.2.0422‬‬

‫‪09200220.92‬‬

‫المجموع‬

‫‪819223.2352‬‬

‫‪89821132135‬‬

‫المصدر‪ :‬مديرية أمالك الوزارة‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.2009 ،‬‬

‫‪93‬‬

460.292‬‬ ‫فإف حصة ك ازرة السياحة (المباشرة كغير المباشرة) في ىذه الشركة‬ ‫ؿ‪.2009‬‬ ‫تقييم القطاع السياحي المشترك‪:‬‬ ‫بعد االطبلع عمى كاقع القطاع السياحي المشترؾ مف حيث عدد الشركات كايراداتيا كجدنا أف قسـ كبير‬ ‫أف إحدل شركات القطاع السياحي‬ ‫مف ىذه الشركات ما زاؿ يحقؽ خسائر متكالية منذ تأسيسو حتى ٌ‬ ‫المشترؾ (كىي شركة عمريت) لـ تستطع أف تيقمٌع بأعماليا حتى تاريخو رغـ مضي ‪ 25‬عامان عمى‬ ‫فإف تمؾ األرباح تيعتبر بسيطة كغير‬ ‫تأسيسيا‪ ،‬كبالنسبة لشركات القطاع السياحي التي حققت أرباحان ٌ‬ ‫تنافسية إذا ما قكرنت بالحجـ الرأسمالي الحالي لتمؾ الشركات (باستثناء الفكرسيزنز حيث الحصة األكبر‬ ‫فيو لمقطاع الخاص كتديره شركة إدارة فندقية دكلية)‪ ،‬كبالتالي يمكف القكؿ أف األداء االقتصادم لمعظـ‬ ‫مشاريع القطاع السياحي المشترؾ ما زاؿ دكف الكسط (كىذا يؤكد صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ ،)7‬كمف‬ ‫أسباب ذلؾ أف أغمبيا تديرىا شركات إدارة محمية تساىـ الحككمة في رأسماليا‪ ،‬كىذا ما جعؿ أداء بعض‬ ‫*‬ ‫قامت شركة مشتى الحلو للمنتجعات السٌاحٌة (قطاع مشترك) بعرض منتجع مشتى الحلو السٌاحً للبٌع وفق مزاٌدة علنٌة فً الصحؾ الرسمٌة‬ ‫(تشرٌن‪ ،‬الثورة‪ ،‬البعث) بتارٌخ ‪.‬س) عاـ ‪.‬س عاـ ‪ 2008‬ككما ذكرنا سابقان ٌ‬ ‫يخص أرباح ك ازرة السياحة السكرية مف بدالت اإليجار لك ٌؿ مف فندؽ باركف بحمب‬ ‫تبمغ (‪ ،)%67.109.2202/2/09‬‬ ‫‪94‬‬ .1‬كفيما‬ ‫ٌ‬ ‫كسكؽ الميف اليدكية بحمب كمطعـ بيت السادات كسكؽ الميف اليدكية بدمشؽ فقد بمغ مجمكع ىذه‬ ‫اإليجارات (‪ 3.‫ككفقان لمديرية أمبلؾ الك ازرة في ك ازرة السياحة السكرية فإنو كنتيجة لكجكد خسائر متراكمة في شركة مشتى‬ ‫يتـ تكزيعيا لغاية تاريخو‪ ،‬كذلؾ‬ ‫الحمك لممنتجعات السياحية كذلؾ منذ العاـ ‪ 1994‬فإف األرباح المحققة لـ ٌ‬ ‫بسبب قياـ إدارة الشركة بإطفاء الخسائر المدكرة مف السنكات السابقة مف خبلؿ األرباح المحققة في‬ ‫الشركة خبلؿ العاـ ‪ *،2008‬أما الشركة السكرية لمنقؿ كالتسكيؽ السياحي (ترانستكر) فقد تـ تصفيتيا‬ ‫كعرضيا لمبيع (تممؾ ك ازرة السياحة السكرية ‪ %25‬مف رأسماليا) كذلؾ نتيجةن لخسائرىا المتراكمة منذ‬ ‫تأسيسيا‪ ،‬كبالنسبة لشركة إدلب لمسياحة كالمنتجعات السياحية فقد بقيت تحقؽ خسائر منذ تأسيسيا عاـ‬ ‫‪ 2001‬كلغاية نياية ‪ 2006‬كما زالت تيغطٌي خسائرىا السابقة مف خبلؿ األرباح التي حققتيا في عامي‬ ‫‪ 2007‬ك ‪ 2008‬كلذلؾ لـ تحصؿ ك ازرة السياحة السكرية عمى أية حصة مف أرباح ىذه الشركة‪ ،‬كفيما‬ ‫يتعمؽ بشركة عمريت لبلستثمار كالتطكير السياحي فإنيا لـ تباشر نشاطيا حتى تاريخو عممان أنيا تأسست‬ ‫أما فيما يتعمٌؽ بشركة الكرنؾ السياحية فقد ظمٌت تيحقؽ خسائر منذ تأسيسيا كلغاية حمٌيا‬ ‫منذ عاـ ‪ٌ ،1986‬‬ ‫كتأسيس الشركة السكرية لمسياحة مكانيا(عاـ ‪ )2006‬كالتي حققت أرباحان صافية قدرىا (‪)12.528‬ؿ‪.

‬كتقع عمى عاتؽ‬ ‫القطاع السياحي الخاص مسؤكلية كبيرة في تييئة المناخ المطمكب الجتذاب السياح‪ ،‬كفي تحسيف نكعية‬ ‫المنشتت كالخدمات السياحية‪ ،‬كفي تنمية كتطكير الكفاءات العاممة في القطاع السياحي كتحسيف مياراتيـ‪،‬‬ ‫الجاد مع القطاع العاـ‪ )1(،‬كتيشكؿ السياحة فيرصان غنية أماـ القطاع الخاص‬ ‫كذلؾ بالتعاكف كالتنسيؽ‬ ‫ٌ‬ ‫المحمي كالعربي كالدكلي لبلستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬ال سيما بعد صدكر المرسكـ التشريعي رقـ ‪/8/‬‬ ‫لعاـ ‪ 2007‬الخاص باالستثمار كضماناتو كمزاياه كحكافزه (الذم أنيى العمؿ بالقانكف رقـ ‪ /10/‬لعاـ‬ ‫‪ 1991‬كتعديبلتو) كقد سمح ىذا المرسكـ لممستثمر ٌأيان كانت جنسيتو بتممؾ كاستئجار األراضي كالعقارات‬ ‫البلزمة إلقامة مشركعو االستثمارم‪ ،‬باإلضافة إلى مجمكعة مف التشريعات كالق اررات المحفزة لبلستثمار‬ ‫السياحي في سكرية (كالتي تـ ذكرىا في بداية ىذا المبحث)‪ ،‬ك ٌؿ ذلؾ ساىـ في انتشار المنشتت السياحية‬ ‫الخاصة (فنادؽ – مطاعـ – مدف سياحية‪ ).92‬‬ ‫‪95‬‬ .‫شركات كمنشتت القطاع السياحي المشترؾ كسائر شركات القطاع العاـ االقتصادية يسكدىا الفساد‬ ‫اإلدارم كالبيركقراطية‪ ،‬كتنعدـ في معظميا األساليب التسكيقية كالتركيجية العصرية كالمناسبة‪ ،‬ككؿ ما‬ ‫سبؽ انعكس في سكء بعض الخدمات السياحية التي يقدميا قسـ كبير مف منشتت القطاع السياحي‬ ‫المشترؾ‪ ،‬في كقت كثرت فيو مشاريع القطاع السياحي الخاص التي تسعى لتقديـ خدمات سياحية مميزة‪،‬‬ ‫كفي النتيجة فإنو يجب إعادة تقييـ شامؿ لكاقع مشاريع القطاع السياحي المشترؾ‪ ،‬بحيث يتـ خصخصة‬ ‫دكامة الخسائر رغـ مركر أكثر مف عشريف عاـ عمى‬ ‫المشاريع السياحية التي لـ تستطع أف تخرج مف ٌ‬ ‫تشغيميا‪ ،‬كالتعاقد مع شركات إدارة فندقية دكلية إلدارة المشاريع السياحية التي لـ تستطع شركات اإلدارة‬ ‫الحالية مضاعفة أرباحيا‪ ،‬كلع ٌؿ العامؿ األىـ الذم يمكف أف يساىـ في نجاح مشاريع القطاع السياحي‬ ‫المشترؾ ىك فصؿ اإلدارة عف الممكية بشكؿ يضمف ممارسة تمؾ المشاريع لنشاطيا االقتصادم بشكؿ‬ ‫مستقؿ كشفافية عالية تحقؽ الريعية االقتصادية المستيدفة بصكرة قادرة عمى المنافسة كسط مئات‬ ‫المشاريع السياحية الخاصة‪ ..‬‬ ‫‪ )3‬االستثمار السياحي الخاص‪:‬‬ ‫يتيح النشاط االستثمارم في قطاع السياحة فرصان استثمارية كبيرة‪ ،‬كقادرة عمى المنافسة في كسط سكؽ‬ ‫السياحة العالمية‪ ،‬كالمطمكب ىك استكماؿ الضمع الثالث مف دعامات السياحة‪ ،‬كىك تطكير مرافؽ‬ ‫الخدمات السياحية‪ ،‬كلكف ضمف إطار استراتيجي تسكيقي يقكـ عمى خطة كاضحة‪ .‬كالتقييـ السابؽ الذكر لمشاريع القطاع السياحي المشترؾ سنجد ما يؤكده‬ ‫بمزيد مف التفصيؿ في الفصؿ الثالث مف البحث المخصص لمدراسة الميدانية‪.‬في كافة المحافظات السكرية‪ ،‬كالتي ازداد عددىا في‬ ‫السنكات األخيرة بشكؿ ممحكظ‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ أحمد‪ ،‬أحمد أدٌب‪ ،‬تحلٌل األنشطة السٌاحٌة فً سورٌة باستخدام النماذج القٌاسٌة‪ ،‬أطروحة ماجستٌر بإشراؾ د‪ٌ .‬من منصور‪ ،‬كلٌة االقتصاد‪،‬‬‫جامعة تشرٌن‪ ،‬سورٌة‪ ،2222 ،‬ص‪.

92‬‬ ‫‪2.1/‬سنكيان لمفترة (‪ ،)2008-2000‬بينما كجدنا في محكر الطمب السياحي (الفصؿ األكؿ‬ ‫و‬ ‫بشكؿ كسطي بمعدؿ ‪ /%12.22‬‬ ‫‪3.‫أف الفنادؽ الكبيرة التي‬ ‫كاالستثمارات السياحية الخاصة تعتبر أساس الصناعة السياحية في سكرية‪ ،‬حتى ٌ‬ ‫ندقىة خاصة كىي شركات دكلية‬ ‫تممكيا الحككمة بشكؿ كامؿ ال تديرىا جيات عامة بؿ تديرىا شركات فى ى‬ ‫(ميريدياف الفرنسية – شيراتكف األمريكية‪ -‬ديديماف التركية)‪ ،‬لذا سنقكـ بدراسة المنشتت السياحية في‬ ‫أف عدد المنشتت السياحية التابعة لمحككمة ‪ %100‬محدكدة مقارنة بالمنشتت‬ ‫سكرية بصكرة كاحدة طالما ٌ‬ ‫الخاصة كالمشتركة فمثبلن الفنادؽ المممككة لمحككمة بشكؿ كامؿ ال تتعدل ‪ 11‬فندؽ مف أصؿ ‪ 659‬فندؽ‬ ‫في سكرية (لنياية عاـ ‪.6/‬لصالح الطمب السياحي (كىك يؤكد صحة الفرضية األساسية التي يطرحيا‬ ‫البحث)‪ ،‬مما يقكد إلى أىمية االستثمار السياحي كجدكاه المحققة اقتصاديان في سكرية‪ ،‬كالتي تيشكؿ فيرصان‬ ‫ميمة أماـ رؤكس األمكاؿ‪ ،‬كبالتالي ضركرة تشجيع الحككمة السكرية لحركة االستثمار السياحي بكؿ‬ ‫الكسائؿ الممكنة كاالستفادة مف التجارب العالمية الناجحة في ىذا المجاؿ (سيتـ ذكر نتائج التجربة‬ ‫السياحية التكنسية بنياية المبحث الثالث مف ىذا الفصؿ)‪ ،‬كالخمؿ ال يكمف فقط في قصكر العرض‬ ‫التكزع الجغرافي لممنشتت السياحية في سكرية‪ ،‬حيث تكزعت‬ ‫السياحي عف الطمب السياحي بؿ كفي كاقع ٌ‬ ‫تـ‬ ‫االستثمارات السياحية الكاردة في الشكؿ السابؽ (‪ )1-2‬عمى المحافظات السكرية بشكؿ متفاكت‪ ،‬كقد ٌ‬ ‫عرض تكزعيا عمى المحافظات في الجدكؿ رقـ (‪ )17-1‬عند دراسة محكر العرض السياحي في الفصؿ‬ ‫حصة المحافظات المتطكرة سياحيان (دمشؽ‪ -‬ريؼ دمشؽ – البلذقية –‬ ‫األكؿ مف الدراسة‪ ،‬كقد كجدنا ٌ‬ ‫أف ٌ‬ ‫‪96‬‬ .)2008‬‬ ‫كالشكؿ التالي يبيف تطكر االستثمارات السياحية العاممة في سكرية خبلؿ التٌسع سنكات الماضية‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)1-2‬تطور االستثمارات السياحية العاممة (في الخدمة) في سورية‪( .93‬‬ ‫‪3.22‬‬ ‫‪2.12‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫المصدر‪ :‬دليل المستثمر ‪ ، 5‬منشورات وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.7/‬سنكيان خبلؿ نفس الفترة‪،‬‬ ‫أف عدد السياح تزايد في سكرية‬ ‫مف البحث) ٌ‬ ‫كىذا يد ٌؿ عمى كجكد فجوة استثمارية في قطاع السياحة بيف كؿ مف العرض السياحي كالطمب السياحي‬ ‫في سكرية بمقدار ‪ /%3.79‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3.38‬‬ ‫‪2.2009 ،‬‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ التزايد المضطرد في االستثمارات السياحية العاممة‪ ،‬حيث بمغ معدؿ التزايد‬ ‫الكسطي ‪ /% 9.‬مميار ‪)$‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪4.77‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2.36‬‬ ‫‪2.

2009 ،‬‬ ‫تبرز مف الشكؿ السابؽ أىمية دعـ عممية االستثمار السياحي في المحافظات التي ال تتكفٌر فييا المنشتت‬ ‫الفندقية كالقنيطرة كالسكيداء (التي افيتتح فييا أكؿ فندؽ في بداية عاـ ‪ 2009‬كمف سكية نجمتيف فقط)‪،‬‬ ‫كذلؾ يجب دعـ االستثمار السياحي في محافظات ترتفع فييا نسب اإلشغاؿ نظ انر لضعؼ الطاقة الفندقية‬ ‫كمحافظة درعا التي ترتفع فييا نسبة اإلشغاؿ إلى ‪ %69‬حيث يكجد فييا ‪ 11‬فندؽ تحتكم ‪ 288‬غرفة‬ ‫فقط‪ ،‬كنفس المبدأ ينطبؽ عمى محافظة طرطكس حيث الطمب السياحي الكبير فييا يقابمو عدـ كجكد ألم‬ ‫فندؽ دكلي(خمس نجكـ)‪ ،‬بؿ تقتصر الطاقة الفندقية فييا عمى ‪ 1328‬غرفة فقط‪ ،‬مما رفع نسبة اإلشغاؿ‬ ‫في ىذه المحافظة إلى ‪ .%72‬كتى ىكزع االستثمارات السياحية السابقة الذكر عمى المحافظات السكرية سكؼ‬ ‫‪97‬‬ .‬‬ ‫أما نسب اإلشغاؿ في المنشتت السياحية العاممة في سكرية فتحقؽ الجدكل االقتصادية بشكؿ عاـ في‬ ‫ٌ‬ ‫معظـ المناطؽ‪ ،‬كالشكؿ التالي يبيف متكسط نسب اإلشغاؿ في المحافظات السكرية عمى مدار العاـ‬ ‫‪:2008‬‬ ‫الشكل (‪ :)2-2‬متوسط نسب اإلشغال في المحافظات عمى مدار عام ‪)%( .2008‬‬ ‫‪66‬‬ ‫‪69‬‬ ‫‪75‬‬ ‫‪72‬‬ ‫‪71‬‬ ‫‪62‬‬ ‫‪48‬‬ ‫‪49‬‬ ‫الحسكة‬ ‫إدلب‬ ‫‪59‬‬ ‫‪79‬‬ ‫‪74‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪64‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪0‬‬ ‫المجموع‬ ‫درعا‬ ‫الرقة‬ ‫دٌر الزور طرطوس‬ ‫الالذقٌة‬ ‫حماة‬ ‫حمص‬ ‫حلب‬ ‫رٌؾ‬ ‫دمشق‬ ‫دمشق‬ ‫المصدر‪ :‬االستثمار السياحي في سورية‪ ،‬منشورات وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.16‬كتشكؿ االستثمارات السياحية في دمشؽ كريؼ دمشؽ ما يقارب ‪ %50‬مف االستثمارات‬ ‫كبير في تكزع االستثمارات السياحية العاممة في سكرية (مما‬ ‫السياحية العاممة في سكرية‪ ،‬كىذا يشكؿ خمبلن ان‬ ‫أف التسكيؽ كالتركيج السياحي الضعيؼ لباقي‬ ‫يؤكد صحة الفرضية الفرعية رقـ‪ ،)6‬كيقكدنا لنتيجة ٌ‬ ‫المناطؽ السكرية (عمى الرغـ مف مقكماتيا السياحية الكبيرة) جعؿ معدؿ الطمب السياحي في دمشؽ‬ ‫كريفيا أكبر نسبيان كىذا انعكس في المعدؿ الكبير لبلستثمارات السياحية فييما مقارنةن بباقي مناطؽ سكرية‪.‫حمب – طرطكس‪ -‬حمص) تبمغ ‪ ،%88‬بينما تأخذ المحافظات النامية سياحيان كعددىا ثماني (دير‬ ‫الزكر‪ -‬الرقة‪ -‬الحسكة‪ -‬إدلب‪ -‬السكيداء‪ -‬درعا‪ -‬القنيطرة‪ -‬حماه) ‪ %12‬مف مجمكع االستثمارات‬ ‫السياحية العاممة في سكرية‪ ،‬حيث تأتي دمشؽ في المرتبة األكلى لجية االستثمارات السياحية العاممة فييا‬ ‫(‪ ،)%29.

17‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪19.15%‬‬ ‫مجموع المنطقة الشرقية‬ ‫‪1.11%‬‬ ‫البلذقية‬ ‫‪27.5%‬‬ ‫حمب‬ ‫‪21.64‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪0.64‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪0.20‬‬ ‫حمص‬ ‫حماة‬ ‫‪%4.48‬‬ ‫السوٌداء‬ ‫‪%0.63%‬‬ ‫مجموع دمشق وريفيا‬ ‫‪66.03‬‬ ‫دٌر الزور ‪%0.19%‬‬ ‫حمص‬ ‫‪10.‬س‬ ‫الترتيب‬ ‫النسبة المئوية‬ ‫دمشؽ‬ ‫‪40.31‬‬ ‫‪%0.48%‬‬ ‫السكيداء‬ ‫‪1.84%‬‬ ‫درعا‬ ‫‪1.75‬‬ ‫طرطوس‬ ‫‪%19.8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪18.38%‬‬ ‫مجموع المنطقة الساحمية‬ ‫‪42.05‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪0.31%‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪49.29‬‬ ‫الحسكة‬ ‫‪%1.00%‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3.85%‬‬ ‫مجموع المنطقة الجنوبية‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2.31‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪0.‫يختمؼ مع دخكؿ االستثمارات السياحية قيد اإلنشاء في الخدمة‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف تكزع االستثمارات‬ ‫السياحية قيد اإلنشاء‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)6-2‬توزع االستثمارات السياحية (فنادق ‪ +‬مطاعم) قيد اإلنشاء لنياية ‪.2008‬‬ ‫المحافظة‬ ‫االستثمارات قيد اإلنشاء‪/‬مميار ل‪.97‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪10.51‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1.31‬‬ ‫‪98‬‬ ‫القنٌطرة‬ ‫‪%0..12‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪12.87‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪0.75%‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5.03%‬‬ ‫مجموع المنطقة الشمالية‬ ‫‪0.2009 ،‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)3-2‬توزع االستثمارات السياحية قيد اإلنشاء (فنادق ومطاعم) في المحافظات لنياية عام ‪.79 %0.31%‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪33.33%‬‬ ‫ريؼ دمشؽ‬ ‫القنيطرة‬ ‫طرطكس‬ ‫حماة‬ ‫إدلب‬ ‫الرقة‬ ‫المصدر‪ :‬االستثمار السياحي في سورية‪ ،‬منشورات وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.38‬‬ ‫دمشق‬ ‫‪%18.79%‬‬ ‫مجموع المنطقة الوسطى‬ ‫‪1.67‬‬ ‫‪22.14%‬‬ ‫دير الزكر‬ ‫‪0.00‬‬ ‫درعا‬ ‫‪%0.85‬‬ .38%‬‬ ‫المجموع العام‬ ‫‪219‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪333.37‬‬ ‫‪107.64‬‬ ‫‪4.2008‬‬ ‫حلب‬ ‫إدلب ‪%10.05‬‬ ‫‪69.83%‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1.29%‬‬ ‫الحسكة‬ ‫‪2.83‬‬ ‫الالذقٌة‬ ‫‪%12.63‬‬ ‫رٌؾ دمشق‬ ‫‪%30.49‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4.79‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪0.15‬‬ ‫الرقة‬ ‫‪%0.17‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪30.92‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪0.82‬‬ ‫‪12.20%‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪13.

67/‬في الخدمة إلى ‪ /%1.d‬أيضان نبلحظ‬ ‫ٌ‬ ‫‪ ،/%10.63/‬ك ‪ /%30.26/‬‬ ‫في الخدمة إلى ‪ /%2.a‬يس ٌجؿ ٌ‬ ‫االستثمارات في سكرية في الخدمة إلى ‪ /%48.94/‬في االستثمارات قيد اإلنشاء‪ .33/‬قيد اإلنشاء‪.1‬تىحكلٌت نسب االستثمارات في المحافظات ّ‬ ‫حمب‪ ،‬البلذقية‪ ،‬طرطكس كحمص) مف ‪ /%87.‬‬ ‫تحكؿ في نسبة االستثمارات في المنطقة الشمالية مف ‪ /%12.69/‬ك‪ /%20/‬لدمشؽ كريؼ دمشؽ‪ ،‬أصبحت في االستثمارات‬ ‫قيد اإلنشاء ‪ /%18.52/‬في الخدمة إلى‬ ‫‪ /% 31..69/‬نسبة إلى إجمالي‬ ‫‪ .3/‬قيد اإلنشاء‪.‬‬ ‫‪ .5/‬في الخدمة إلى ‪ /%95.34/‬كنفس المبدأ بالنسبة لممنطقة الشرقية التي تحكلت فييا االستثمارات مف ‪/%6.‬‬ ‫تحكؿ في نسبة االستثمارات في المنطقة الكسطى مف ‪ /%9.c‬بالمقابؿ نجد ٌ‬ ‫أف ىناؾ ٌ‬ ‫ضخ المياه كتأمينيا‬ ‫تـ ٌ‬ ‫الخدمة إلى ‪ /%5.‬‬ ‫‪ .‫بمقارنة االستثمارات السياحية العاممة مع االستثمارات السياحية قيد اإلنشاء سكؼ نستخمص النتائج‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫ت الجاذبة لبلستثمارات السياحية حاليان (دمشؽ كريفيا‪،‬‬ ‫الس ّ‬ ‫‪ .19/‬قيد اإلنشاء‪ ،‬بينما نبلحظ انخفاض بسيط جدان في نسبة االستثمارات‬ ‫في المنطقة الجنكبية مف ‪ /%1.31/‬عمى الترتيب‪ ،‬كىذا يد ٌؿ عمى الجاذبية السياحية التي‬ ‫تتمتع بيا مناطؽ ريؼ دمشؽ كالتي تستقطب طمب سياحي مميز‪.‬لكف بنفس‬ ‫الكقت نجد تحكؿ كبير في نسب االستثمارات بيف دمشؽ كريفيا‪ ،‬ففيما كانت النسب في‬ ‫االستثمارات في الخدمة ‪ /%28.b‬نبلحظ ارتفاع في نسبة االستثمارات في المنطقة الساحمية مف ‪ /%21.58/‬قيد اإلنشاء‪ ،‬كىذا يعكد إلى رغبة المستثمريف في استثمار المكارد السياحية الكبيرة‬ ‫ط التسكيؽ كالتركيج الذم‬ ‫التي تنعـ بيا المنطقة الساحمية كالتي ال زاؿ الكثير منيا خاـ كلـ ييع ى‬ ‫يستحقٌو‪ ،‬حيث نجد في منطقة الساحؿ‪ :‬البحر‪ ،‬الشكاطئ‪ ،‬الجباؿ كالغابات‪ ،‬المحميات الطبيعية‪،‬‬ ‫األنيار كالبحيرات كالمغاكر‪ ،‬المياه المعدنية‪ ،‬القبلع كالحصكف األثرية‪ ،.39/‬في‬ ‫‪ .47/‬إلى‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪99‬‬ .62/‬قيد اإلنشاء‪ ،‬كسكؼ تتحسف ىذه النسبة فيما لك ٌ‬ ‫مف نير الفرات إلى المنطقة الكسطى ال سيما منطقة تدمر حيث ييشكؿ يش ٌح المياه فييا عامؿ‬ ‫مثبط أماـ بعض المستثمريف الذيف يريدكف إقامة مشاريع سياحية تحتكم أنشطة مائية كبيرة‪ ،‬سيما‬ ‫أف المشاريع السياحية تحتاج لكميات كبيرة مف المياه خاصة بكجكد المسابح كاأللعاب المائية‬ ‫المتعددة‪ ،‬كاأللعاب التي تحتاج لمركج خضراء دائمة‪.2‬عمى مستكل المناطؽ‪:‬‬ ‫تحكؿ طفيؼ في نسبة االستثمارات في دمشؽ كريفيا مف ‪ /%48..‬ككؿ مكرد مف المكارد‬ ‫السياحية السابقة الذكر يشكؿ بيئة استثمارية خصبة كذات جدكل اقتصادية فيما لك رافقيا خطة‬ ‫تسكيقية مناسبة‪.

b‬يسجؿ تحكؿ في مرتبة محافظة طرطكس حيث تقدمت مف المرتبة الخامسة إلى الثانية‪.3‬عمى مستكل المحافظات‪:‬‬ ‫تحكؿ في ترتيب دمشؽ في أكلكية االستثمارات مف المرتبة األكلى إلى المرتبة الثالثة‪،‬‬ ‫‪ .a‬يس ٌجؿ ٌ‬ ‫كبالمقابؿ تقدمت مرتبة ريؼ دمشؽ مف الثانية إلى األكلى‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪100‬‬ .‬‬ ‫‪ .c‬نبلحظ تحكؿ في مرتبة دير الزكر مف ‪ 7‬إلى ‪( 13‬كىذا انخفاض شديد)‪ ،‬كادلب مف ‪ 10‬إلى ‪،13‬‬ ‫كبالمقابؿ ارتفاع مرتبة الحسكة مف ‪ 9‬إلى ‪ 7‬كالرقة مف ‪ 12‬إلى ‪.‫‪ .10‬‬ ‫كاالستثمارات السياحية قيد التعاقد التي يبينيا الجدكؿ السابؽ رقـ (‪ )6-2‬تشمؿ االستثمارات السياحية‬ ‫المرخصة عمى أراضي تابعة لمقطاع العاـ (كالتي ازدادت نتيجةن لممتقيات االستثمار السياحي التي نتناكليا‬ ‫في المبحث الثالث مف ىذا الفصؿ)‪ ،‬أما بالنسبة لالستثمارات السياحية المرخصة عمى أراضي تابعة‬ ‫لمقطاع الخاص‪ ،‬فالجدكؿ التالي يبيف ال يكمؼ االستثمارية لرخص اإلشادة لممشاريع السياحية الخاصة بيف‬ ‫*‬ ‫عامي (‪: )2008 -2004‬‬ ‫الجدول (‪ :)7-2‬ال ُكمف االستثمارية لرخص اإلشادة لممشاريع السياحية الخاصة‪( .7-‬كيمكف تفسير ذلؾ بانعكاس األزمة االقتصادية العالمية‬ ‫عمى ق اررات المستثمريف كخكفيـ مف التأثير السمبي لؤلزمة المالية العالمية عمى معدالت الطمب السياحي‪،‬‬ ‫كفي نفس السياؽ كلذات السبب يمكف أف تتأخر المشاريع السياحية قيد اإلنشاء عف الكقت المحدد النتياء‬ ‫أعماليا كدخكليا في الخدمة‪ ،‬لكف ىذا األمر لف يدـ طكيبلن ألنو ككفقان لدراسة أعدىا المجمس العالمي‬ ‫لمسياحة كالسفر (‪ )WTTC‬حكؿ مستقبؿ السياحة في ظؿ األزمة المالية العالمية فإف بكادر ح ٌؿ ىذه‬ ‫األزمة بدأت بالظيكر الفعمي منذ نياية عاـ ‪ ،2009‬كستعكد الحركة السياحية الدكلية لنشاطيا مع بداية‬ ‫عاـ ‪ 2011‬ىذا مف جية‪ ،‬كمف جية أخرل فإف سكرية لـ تتأثر سمبان بيذه األزمة بنفس النسبة التي تأثرت‬ ‫بيا باقي دكؿ العالـ نتيجة ألسباب عديدة كلع ٌؿ أىميا االنفتاح البسيط لبلقتصاد السكرم عمى االقتصاد‬ ‫العالمي‪ ،‬كعدـ كجكد بكرصة لؤلكراؽ المالية في سكرية حتى منتصؼ ‪( 2009‬كلـ يزؿ نشاطيا محدكد‬ ‫*‬ ‫مالحظة‪ :‬لم نذكر المشارٌع السٌاحٌة قٌد اإلنشاء المرخصة على أراضً تابعة للقطاع الخاص قبل عام ‪ 2229‬ألنها قد دخلت بالخدمة فعلٌا‪.2009 ،‬‬ ‫أف المشاريع السياحية الخاصة المرخصة بيف عامي (‪ 2004‬ك ‪)2008‬‬ ‫يظير لنا مف الجدكؿ (‪ٌ )7-2‬‬ ‫كالتي ما زالت قيد اإلنشاء (لـ تدخؿ الخدمة بعد) قد تطكرت بنسبة ‪ /%107.47/‬سنكيان بشكؿ كسطي‬ ‫خبلؿ تمؾ الفترة‪ ،‬كىذه النسبة الكبيرة تد ٌؿ عمى إقباؿ القطاع الخاص عمى االستثمار السياحي في سكرية‬ ‫بشكؿ ممحكظ‪ ،‬لكف نرل أيضان في الجدكؿ (‪ )7-2‬انخفاض معدؿ الترخيص السياحي الخاص في عاـ‬ ‫‪ 2008‬عنو في عاـ ‪ 2007‬بنسبة (‪ )%14.‬مليون دوالر)‬ ‫العام‬ ‫االستثمارات السياحية الخاصة‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪670‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪740‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪631‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪2271‬‬ ‫المصدر‪ :‬مديرية المنشآت السياحية‪ ،‬وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.

‬‬ ‫أف معظـ الفنادؽ العاممة في البمد تدار إما مف قبؿ الشركة المالكة نفسيا أك مف قبؿ‬ ‫بقي أف نشير ٌ‬ ‫شركات إدارة محمية‪ ،‬بمعنى إذا استثنينا شركات (شيراتكف‪ ،‬ميريدياف‪ ،‬ديديماف) حيث الفنادؽ التي تديرىا‬ ‫تمؾ الشركات ىي ممؾ ك ازرة السياحة كشركة (فكرسيزنز) التي تدير فندؽ فكرسيزنز كىك قطاع مشترؾ‬ ‫متمرسة في ىذا المجاؿ حتى‬ ‫فإنو لـ تستقطب الفنادؽ العاممة في البمد أم شركات إدارة فندقية دكلية ٌ‬ ‫تردم نكعية بعض الخدمات التي تقدميا الفنادؽ السكرية حتى‬ ‫تاريخو‪ ،‬كىذا ىك أحد أىـ األسباب في ٌ‬ ‫‪101‬‬ .‫حتى تاريخو)‪ ،‬كبالنسبة لمطمب السياحي في سكرية فيغمب عميو الطابع العربي‪ ،‬كالسياح العرب الذيف‬ ‫يزكركف سكرية ىـ مف ذكم الدخؿ المتكسط كالمحدكد (األغنياء منيـ سيما الخميجييف يزكركف أكركبا‬ ‫كاألماكف البعيدة) كىؤالء لـ يتأثركا باألزمة المالية العالمية مثؿ باقي الشرائح الغنية في مجتمعاتيـ‪ ،‬كمع‬ ‫ذلؾ فإف التحميؿ السابؽ ال يعني االطمئناف الكبير عمى مستقبؿ االستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬بؿ يجب‬ ‫أف ييشكؿ الكاقع آنؼ الذكر حاف انز أماـ الجيات التي تدير القطاع السياحي (سكاء منيا الحككمية أك‬ ‫الخاصة) لبذؿ أقصى الجيكد التسكيقية كالتركيجية لتنكيع الطمب السياحي في سكرية‪ ،‬كزيادة معدؿ نمكه‬ ‫مف خبلؿ إدخاؿ عناصر متميزة عمى العرض السياحي كابتكار منتجات كبرامج سياحية جديدة تتناسب مع‬ ‫الدعـ المناسبيف لكؿ مف‬ ‫انخفاض دخكؿ السياح الدكلييف كنتيجة لؤلزمة المالية العالمية‪ ،‬ككذلؾ التركيج ك ٌ‬ ‫السياحة العربية البينية كالسياحة الداخمية‪ ،‬كاليدؼ مف كؿ ذلؾ ىك زيادة ثقة المستثمريف بقطاع السياحة‬ ‫في سكرية‪ ،‬حيث لف ييقدـ أم مستثمر لبناء منشأة سياحية إذا لـ يرل طمبان سياحيان ممي انز‪.‬كقد بدأت الحككمة السكرية محاكالتيا في ىذا المجاؿ عبر تنظيميا لممتقيات االستثمار السياحي‬ ‫الدكلية (كالتي سنتناكليا في المبحث الثالث مف ىذا الفصؿ‪ ،‬حيث بدأت بعض الشركات األجنبية‬ ‫المشيكرة بالدخكؿ إلى مجاؿ االستثمار السياحي في سكرية)‪.‬‬ ‫أف االستثمار السياحي األجنبي لـ يزؿ محدكد في سكرية‪ ،‬كىك مقتصر عمى بعض االستثمارات‬ ‫أم ٌ‬ ‫بجدية كجدكل االستثمار السياحي في سكرية‪،‬‬ ‫أف رأس الماؿ األجنبي لـ يثؽ بعد ٌ‬ ‫الخميجية‪ ،‬كىذا يقكد إلى ٌ‬ ‫مما يستدعي بذؿ جيد أكبر مف الحككمة لتشجيع دخكؿ استثمارات أجنبية لمعمؿ في القطاع السياحي‬ ‫السكرم‪ ،‬ال سيما منيا الشركات السياحية األكربية كاألمريكية ذات السمعة كالتاريخ الطكيؿ في االستثمار‬ ‫السياحي‪ .‬‬ ‫‪ ‬بالنسبة لواقع االستثمار السياحي األجنبي في سكرية‪ :‬فيك يتمثٌؿ بناحيتيف األولى ىي كجكد أربع‬ ‫شركات إدارة فندقية متمثمة بشركة الميريدياف الفرنسية التي تدير فندؽ الميريدياف (ممؾ ك ازرة السياحة)‪،‬‬ ‫شركة شيراتكف األمريكية التي تدير فندؽ الشيراتكف (ممؾ ك ازرة السياحة)‪ ،‬شركة فكرسيزنز التي تدير فندؽ‬ ‫الفكرسيزنز (قطاع مشترؾ)‪ ،‬شركة ديديماف التركية التي تدير فنادؽ ديديماف (تممكيا ك ازرة السياحة)‪.‬‬ ‫أما الناحية الثانية فيي مساىمة عدد مف الشركات الخميجية برأسماؿ ثبلث مف الشركات السياحية المحمية‬ ‫بنسب معينة كىي (الشركة السكرية العربية لمفنادؽ كالسياحة ‪ -‬شركة عمريت لبلستثمار كالتطكير‬ ‫السياحي ‪ -‬الشركة السكرية السعكدية لبلستثمارات السياحية)‪.

،‬يشكؿ عقبة كبيرة أماـ‬ ‫المستثمريف‪ ،‬مما يدفعيـ لمكاجية مشكمة تأميف األرض المناسبة المسمكح الترخيص بيا كيحمميـ‬ ‫أعباء إضافية‪ ،‬خاصة إذا كانت ىذه المناطؽ بعيدة عف الخدمات الضركرية كيكقعيـ في مشاكؿ‬ ‫الترخيص اإلدارم‪.‬فالمصارؼ السكرية تفتقد إلى المركنة في التعامؿ كعدـ كضكح خطة التسميؼ كاالئتماف‬ ‫لدييا‪ ،‬ككضع قيكد متشددة عمى التسميؼ كاالئتماف المصرفي‪ ،‬كيكضح ىذا انخفاض نسبة‬ ‫التسميفات االئتمانية إلى اإليداعات المصرفية‪.2222/.‬‬ ‫‪ .1‬البنية التحتية‪ :‬إف التأخر في إنجاز المدف الصناعية (في كافة المحافظات) المجيزة بكافة الخدمات‬ ‫الضركرية ( كيرباء‪ ،‬ماء‪ ،‬طرؽ‪ ،‬مصارؼ‪ ،‬خدمات اتصاالت‪ ).‬‬ ‫‪ .2‬النظاـ المصرفي كالتعامبلت المالية‪ :‬بالرغـ مف قياـ عدد مف المصارؼ الخاصة ما زاؿ القطاع‬ ‫المصرفي في سكرية يعاني مف نقص كاضح في تقديـ الخدمات المصرفية (إيداعات‪ ،‬قركض‪،‬‬ ‫تسميفات ائتمانية‪ ،‬خدمات مصرفية أخرل مختمفة)‪ .‬كيعكد ذلؾ إلى عدـ تطكير العمؿ المصرفي‬ ‫كمكاكبتو لمتغيرات الجارية في ىذا المجاؿ إلى جانب نقص الكفاءات كالخبرات المصرفية‪ ،‬كما‬ ‫يرافؽ ذلؾ مف إجراءات ركتينية مطكلة األمر الذم يعرقؿ إنجاز العمميات المصرفية كيطيؿ زمف‬ ‫إنجازىا‪ ،‬في حيف تتسابؽ المصارؼ العالمية في تنكع الخدمات المصرفية كالسرعة في تقديـ‬ ‫الخدمة‪ .‬ك ٌؿ ذلؾ ساىـ في ضعؼ جكدة‬ ‫الخدمة السياحية المقدمة في معظـ المنشتت السياحية (كسيتـ تفصيؿ ىذا الجانب في محكر جاذبية‬ ‫كتنافسية االستثمارات السياحية في ىذا الفصؿ ككذلؾ في الدراسة الميدانية في الفصؿ الثالث)‪./02 ،‬‬ ‫‪102‬‬ .‬‬ ‫ىـ‪ -‬معوقات االستثمار السياحي في سورية‪:‬‬ ‫يشكب مناخ االستثمار السياحي في سكرية بعض المعكقات التي تيقمٌؿ مف فعاليتو في جذب االستثمارات‬ ‫كتؤثر عمى فعالية االستثمارات نفسيا‪ ،‬كيمكف تقسيـ ىذه المعكقات ضمف محورين‪ :‬األكؿ يتعمؽ‬ ‫بالمعكقات التي تؤثر سمبان عمى بيئة االستثمار بشكؿ عاـ‪ ،‬كالثاني يتعمؽ بمعكقات تؤثر بشكؿ مباشر‬ ‫عمى مناخ االستثمار السياحي‪ ،‬كفيما يمي تفصيؿ ذلؾ‪:‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫‪ ‬معوقات البيئة االستثمارية في سورية‪ :‬كأىميا‪:‬‬ ‫‪ ..‫الدكلية كالممتازة منيا مقارنة بنظيراتيا في دكؿ أخرل‪ ،‬يضاؼ ليذا السبب مجمكعة مف العكامؿ األخرل‬ ‫تعدد الجيات الرقابية‬ ‫كمان كنكعان‪ٌ ،‬‬ ‫منيا قمٌة الخبرة لدل الككادر العاممة بسبب ضعؼ مراكز التدريب كقمٌتيا ٌ‬ ‫عمى المنشتت السياحية (ك ازرات السياحة كالمالية كالصحة كاإلدارة المحمية كالجيات األمنية المتعددة) دكف‬ ‫تنسيؽ فيما بينيا كاتباعيا ألساليب يغمب عمييا الركتيف كالكساطات‪ .‬الكفري‪ ،‬مصطفى‪ ،‬المناخ االستثماري فً سورٌة‪ ،‬جمعٌة العلوم االقتصادٌة‪ ،‬ندوة الثالثاء االقتصادٌة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪..3‬أسعار الفائدة‪ :‬يعتبر تثبيت أسعار الفائدة عند حد معيف لفترة طكيمة تحييد ألىـ أدكات السياسة‬ ‫االقتصادية النقدية التي تمعب دك انر فاعبلن في تشجيع االستثمار‪ ،‬كتكجييو نحك األنشطة االقتصادية‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬د‪ .

3‬اعتماد نظـ لضابطة البناء ال تتكافؽ مع متطمبات تحقيؽ الجدكل االقتصادية‪.5‬كقكع األراضي القابمة لبلستثمار السياحي ضمف يحرـ البحيرات أك اآلثار دكف أف تككف تمؾ ي‬ ‫محددة‪.5‬التعامؿ بالقطع األجنبي‪ :‬يقؼ المستثمركف مطكالن أماـ القيكد كالشركط المكضكعة عمى التعامؿ‬ ‫السكرم‪ ،‬كتشكؿ بالنسبة لبعضيـ عامبلن يمنفٌ انر كتعطي صكرة‬ ‫بالقطع األجنبي خاصةن المستثمر غير ٌ‬ ‫تـ إعطاء بعض المركنة كتخفيؼ القيكد عمى التعامؿ‬ ‫غير جيدة عف مناخ االستثمار‪ ،‬صحيح أنو ٌ‬ ‫ردة فعؿ سمبية مف‬ ‫تسبب ٌ‬ ‫بالقطع األجنبي لكف ال تزاؿ ىناؾ قيكد كشركط لمتعامؿ بالقطع األجنبي ٌ‬ ‫قبؿ بعض المستثمريف‪ .‬كىذا األمر أق ٌؿ ٌ‬ ‫‪ .‬‬ ‫نشاطيا‪( .2‬عدـ لحظ الصفة السياحية ضمف المخططات التنظيمية‪.1‬غياب التخطيط اإلقميمي في سكرية‪.09‬‬ ‫‪103‬‬ .4‬‬ ‫ٌ‬ ‫الرسكـ‪ٌ :‬‬ ‫الضرائب ك ٌ‬ ‫إف تطبيؽ نظاـ ضريبي يتصؼ بالكضكح كالشفافية كالعدالة في التكميؼ ٌ‬ ‫و‬ ‫كبنسب مرتفعة ترىؽ‬ ‫سخية يعقبيا ضرائب متعددة كمتشابكة‬ ‫بالنسبة لممستثمر‬ ‫ٌ‬ ‫الجاد مف إعفاءات ٌ‬ ‫المكمؼ‪.‬‬ ‫‪ .‬كما يعاني المستثمركف‪ ،‬مف جية ثانية‪ ،‬مف مشاكؿ في تحكيؿ األرباح إلى‬ ‫الخارج كتأميف القطع البلزـ لذلؾ‪ ،‬خاصة المشاريع التي ال يتكفر ليا قطع أجنبي مف خبلؿ‬ ‫حدة في القطاع السياحي)‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ ‬معوقات مناخ االستثمار السياحي في سورية‪ :‬كأىميا‪:‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫‪ .‫التي ترغب الدكلة في تنميتيا‪ ،‬حيث تحتاج بعض األنشطة االقتصادية إلى دعـ كرعاية مف قبؿ‬ ‫الدكلة كيتـ ذلؾ في أغمب الدكؿ مف خبلؿ منح قركض استثمارية بفكائد مخفضة‪ ،‬في حيف يعاني‬ ‫المستثمركف حاليان مف ارتفاع سعر الفائدة عمى القركض الصناعية‪ ،‬إذ تصؿ فائدة القرض في‬ ‫بعض الحاالت إلى ‪ %15‬بما فييا األعباء اإلضافية‪.2222 ،‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬الشلبً‪ ،‬مطٌع أسعد‪ ،‬دور المصارؾ فً تموٌل االستثمار فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.‬‬ ‫الحرـ‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .6‬اإلجراءات اإلدارية‪ :‬إف تعدد الجيات المشرفة عمى االستثمار‪ ،‬كتعقيد إجراءات الحصكؿ عمى‬ ‫التراخيص المطمكبة يشكؿ عقبة كبيرة أماـ المستثمريف‪ ،‬كيكمفيـ الكثير مف الكقت كالجيد كالماؿ‪،‬‬ ‫إضافة إلى ما تعانيو بعض اإلدارات المشرفة عمى االستثمار مف الركتيف كالبيركقراطية‪ ،‬كيساعدىا‬ ‫في ذلؾ كجكد بعض األنظمة كالق اررات التي تحكـ إجراءات الحصكؿ عمى التراخيص المطمكبة‪.‬‬ ‫‪ .4‬التعديات مف قبؿ المكاطنيف عمى بعض المناطؽ المستممكة بيدؼ االستثمار السياحي‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ ندوة حول تروٌج االستثمار فً سورٌة (مشاكل وآفاق)‪ ،‬ؼرفة تجارة دمشق بالتعاون مع ؼرفة التجارة األلمانٌة العربٌة‪ ،‬دمشق‪.‬‬ ‫كأكثر ىذه التراخيص صعكبة ىي الترخيص اإلدارم الذم يتطمب مكافقة كافة الجيات لمحصكؿ‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫عميو‪ ،‬كالتراخيص المؤقتة التي تشترط االنتقاؿ إلى المناطؽ الصناعية‪.‬‬ ‫أىـ‬ ‫‪.

6‬ارتفاع الضرائب المفركضة عمى صناعة السياحة كعمى األنشطة السياحية المختمفة مف خبلؿ رسـ‬ ‫اإلنفاؽ االستيبلكي (كأكثر مف ‪ 12‬رسمان آخر)‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ ‬ضعؼ صكرة سكرية عالميان‬ ‫‪ ‬شدة المنافسة عالميان‪.007‬‬ ‫‪104‬‬ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫أف ىناؾ عكائؽ عديدة لحركة االستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬كىذه العكائؽ تساىـ بشكؿ‬ ‫مما سبؽ نجد ٌ‬ ‫مباشر كغير مباشر في تكسيع الفجكة السياحية (قصكر االستثمار السياحي عف تمبية حاجة الطمب) ككنيا‬ ‫تيؤثر سمبان عمى كتيرتو‪ ،‬كىنا تأتي أىمية تجاكز ىذه المعكقات كتقديـ كؿ ما يمزـ لتسريع كتيرة االستثمار‬ ‫السياحي‪ ،‬كفي ىذا المجاؿ نقترح كجكد خارطة لالستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬تبيف كفؽ خطة مدركسة‬ ‫كافة األماكف القابمة لبلستثمار السياحي‪ ،‬كتكفير بنؾ معمكمات إلكتركني عف الجدكل االقتصادية‬ ‫الستثمار كؿ مف تمؾ المكاقع كما ىك النشاط االستثمارم المناسب لكؿ منيا‪ ،‬حيث ال تتكفر معمكمات‬ ‫كافية لدل المستثمريف عف فرص االستثمار السياحي المتاحة عمى مساحة سكرية‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ ‬عدـ إحداث ىيئة اقتصادية متخصصة بالتركيج كالتسكيؽ السياحي‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫تمكؿ‬ ‫‪ .13‬البطء في حؿ النزاعات القضائية التي قد تنشأ بيف المستثمر كجيات أخرل‪.10‬القصكر في مجاؿ التسكيؽ كالتركيج لبلستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬لعدة أسباب منيا‪:‬‬ ‫و‬ ‫كمقصد سياحي‪.‬‬ ‫‪ ‬استمرار اإلعبلـ الغربي المتأثر بالمكبي الصييكني في السعي لتشكيو صكرة المنطقة عمكمان‬ ‫كسكرية خصكصان كربطيا باإلرىاب‪.‫‪ .7‬تعقيد أساليب إقرار القركض لممشاريع السياحية مف المصارؼ السكرية‪.8‬االستثمارات العالية المطمكبة في مجاؿ إنشاء البنية التحتية البلزمة لممنشتت السياحية ‪/‬طرؽ –‬ ‫مطارات – مرافئ‪ /‬كتحسيف المكاقع األثرية المنتشرة في سكرية‪.9‬تعقيد المعامبلت اإلدارية لدل الكحدات اإلدارية المؤدية إلى الترخيص السياحي النيائي‪.11‬عدـ تكفر شركات سياحية استثمارية مساىمة في سكرية تستطيع القياـ باستثمارات سياحية ذات‬ ‫طبيعة متكاممة‪.‬‬ ‫‪ ‬استمرار تأثير أحداث ‪ /11/‬أيمكؿ في الكاليات المتحدة‪ ،‬كالحرب عمى العراؽ‪ ،‬كاالعتداءات‬ ‫المستمرة عمى الشعب الفمسطيني‪ ،‬كعدـ استقرار األكضاع السياسية في المنطقة‪ ،‬كؿ ذلؾ‬ ‫يؤثر سمبان عمى السياحة السكرية‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬دلٌل المستثمر ‪ ،2‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.12‬عدـ تكفر المركنة الكافية في عممية تمكيؿ المشاريع السياحية‪ ،‬كما ٌ‬ ‫أف المصارؼ الحككمية ٌ‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫فقط ‪ /%50/‬مف إجمالي تكاليؼ المشاريع السياحية‪.

.)..‬بالتالي ٌ‬ ‫األكلية مف ٌ‬ ‫قسـ إلى قسميف‪:‬‬ ‫األثر االقتصادم المتكلٌد عف صناعة السياحة كالسفر يمكف أف يي ٌ‬ ‫‪‬‬ ‫األثر االقتصادم المباشر لصناعة السياحة كالسفر‪ :‬كييمثٌؿ القيمة المضافة كفرص‬ ‫العمؿ المتكلدة عف المنشتت العاممة في قطاع السياحة كالسفر (مطاعـ – فنادؽ –‬ ‫شركات سياحية – شركات الطيراف – شركات تأجير السيارات‪ ).‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬ارتفاع معدالت البطالة‪.‬دمشقٌة‪ ،‬نهاد‪ ،‬تنافسٌة القطاع السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬ملتقى االستثمار السٌاحً الرابع‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،‬نٌسان ‪ ،2222‬ص‪.‬نتيجة تقديـ‬ ‫المنتجات كالخدمات السياحية كما يتطمبو ذلؾ مف مستمزمات اإلنتاج (مكاد أكلية –‬ ‫عمالة‪.204‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬د‪ .‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫عمى مستكييف اثنيف ىما صناعة السياحة كالسفر كاقتصاد السياحة كالسفر‪:‬‬ ‫‪ ‬عمى مستوى صناعة السياحة والسفر‪ :‬ىك األثر الذم تكلده المنشتت العاممة في قطاع السياحة‬ ‫تـ استيبلكيا مف قبؿ المكاطنيف‬ ‫كالسفر مف خبلؿ تقديـ المنتجات كالخدمات السياحية سكاء ٌ‬ ‫المحمييف أك مف قبؿ الكافديف الدكلييف كتغطٌي النشاطات التالية‪ :‬خدمات الفنادؽ كالمطاعـ‪،‬‬ ‫خدمات النقؿ‪ ،‬الخدمات المصرفية كخدمات سياحية أخرل‪ ،‬كما يتطمبو ذلؾ مف استجروار لممكاد‬ ‫فإف‬ ‫مكرديف محمييف كبالتالي خمؽ فرص عمؿ في قطاعات داعمة أخرل‪ .‬‬ ‫كنظ انر لمتداخؿ الكبير لقطاع السياحة كالسفر مع الكثير مف القطاعات األخرل (زراعة – تصنيع –‬ ‫خدمات) يمكف تقسيـ األثر االقتصادم ليذا القطاع (قيمة مضافة – تشغيؿ – صادرات – استثمار‪).‬‬ ‫‪‬‬ ‫األثر االقتصادم غير المباشر لصناعة السياحة كالسفر‪ :‬كييمثٌؿ القيمة المضافة‬ ‫كفرص العمؿ المتكلدة عف المنشتت الداعمة لممنشتت التقميدية في قطاع السياحة‬ ‫تتضمف (الشركات المزكدة لخدمات الفيكؿ كالصيانة – شركات‬ ‫كالسفر‪ ،‬كىي‬ ‫ٌ‬ ‫‪1‬‬ ‫ إبراهٌم‪ ،‬وفاء زكً‪ ،‬دور السٌاحة فً التنمٌة االجتماعٌة‪ ،‬المكتب الجامعً الحدٌث‪ ،‬اإلسكندرٌة‪ ،‬مصر‪ ،2222 ،‬ص‪.‫المبحث الثاني ‪ :‬دور االستثمار السياحي في التنمية االقتصادية في سورية‪..‬‬ ‫‪ ‬ارتفاع معدالت عجز المكازنة كالعجز في الميزاف التجارم‪.‬‬ ‫أوالً‪ :‬المحاور االقتصادية واالجتماعية لدور االستثمار السياحي في سورية‪:‬‬ ‫و‬ ‫ىاـ‬ ‫أصبحت صناعة السياحة مف الصناعات اليامة في العالـ‪ ،‬حيث تعتمد عمييا معظـ الدكؿ‬ ‫كمصدر ٌ‬ ‫فإف التٌكجو‬ ‫لمعكائد‪ ،‬كتأميف فرص العمؿ‪ ،‬كتنمية أنشطة القطاع الخاص‪ ،‬كنشر البنية التحتية‪ .‬‬ ‫‪105‬‬ .‬كلذلؾ ٌ‬ ‫سيما عندما تككف مسارات التنمية في القطاعات‬ ‫أمر ىاـ كضركرم ٌ‬ ‫لمسياحة كخاصةن في الدكؿ النامية ه‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫األخرل ضعيفة الجدكل أك تكاجو عكائؽ قمٌة الخبرة أك انعداـ التكنكلكجيا‪ ،‬أك ضعؼ المكقؼ التنافسي‪،‬‬ ‫عد إحدل الدكؿ التي تتجمٌى أىمية قطاع السياحة كالسفر فييا مف ككنو قطاعان كاعدان يمكف أف‬ ‫كسكرية تي ٌ‬ ‫يساىـ في دعـ االقتصاد السكرم كمساعدتو عمى تجاكز التحديات الراىنة التي تكاجيو مثؿ‪:‬‬ ‫تراجع الثركة النفطية‪..

‬‬ ‫الشكل (‪ :)4-2‬مكونات اقتصاد السياحة والسفر‪.2008 ،)WEF‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬المرجع السابق نفسه‪ ،‬ص‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫التسوق السياحي‪ :‬كيتضمف اإلنفاؽ الذم يقكـ بو السياح الدكليكف لشراء المنتجات‬ ‫ّ‬ ‫كالخدمات مف قطاعات أخرل غير قطاع السياحة‪ ،‬كشراء الممبكسات كمختمؼ اليدايا‬ ‫كالحاجيات‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫التكاليف االستثمارية الثابتة‪ :‬كالتي يتـ إنفاقيا لشراء األصكؿ االستثمارية مف‬ ‫قطاعات أخرل كالتصنيع كالبناء‪.‬‬ ‫اقتصاد السٌاحة والسفر‬ ‫صناعة السٌاحة والسفر‬ ‫(األثر المباشر)‬ ‫خدمات النقل‬ ‫اإلنفاق الحكومً على‬ ‫قطاع‬ ‫السٌاحة والسفر‬ ‫صادرات سٌاحٌة غٌر‬ ‫مباشرة‬ ‫المشارٌع االستثمارٌة فً‬ ‫قطاع‬ ‫السٌاحة والسفر‬ ‫التسوٌق السٌاحً‬ ‫القطاع العام‬ ‫خدمات الفنادق والمطاعم‬ ‫البنى التحتٌة لجهة‬ ‫قطاع النقل‬ ‫القطاع الخاص‬ ‫الخدمات المصرفٌة‬ ‫األمن والسالمة‬ ‫خدمات الدلٌل السٌاحً‬ ‫تأمٌن ورعاٌة الصحة‬ ‫العامة‬ ‫خدمات سٌاحٌة أخرى‬ ‫المصدر‪ :‬تقرير تنافسية قطاع السياحة والسفر في العالم‪ ،‬منتدى دافوس (‪.2‬‬ ‫‪106‬‬ .‫المحاسبة كاألعماؿ االستشارية – المنشتت كالجيات التي تقدـ المنتجات الزراعية –‬ ‫المنشتت المزكدة لممفركشات كالمعدات‪ ،‬كمراكز التدريب كالتأىيؿ السياحي كغيرىا)‪،‬‬ ‫حيث تقكـ ىذه المنشتت بتزكيد قطاع السياحة كالسفر بمدخبلت اإلنتاج البلزمة لمقياـ‬ ‫بالعممية اإلنتاجية‪.‬‬ ‫‪ ‬عمى مستوى اقتصاد السياحة والسفر‪ :‬كىك يشمؿ باإلضافة لؤلثر االقتصادم (المباشر كغير‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫المباشر) الذم تكلد عف صناعة السياحة كالسفر الجكانب التالية‪:‬‬ ‫(كما ىك مكضح في الشكؿ‬ ‫رقـ ‪:)/4-2/‬‬ ‫‪‬‬ ‫اإلنفاق الحكومي‪ :‬لدعـ صناعة السياحة كالسفر مف خبلؿ التسكيؽ السياحي كاقامة‬ ‫الممتقيات االستثمارية كالمؤتمرات المتعمقة بالسياحة كالسفر كالحفاظ عمى المناطؽ‬ ‫السياحية كتقديـ البنى التحتية السياحية‪.

)TSA‬‬ ‫‪107‬‬ .2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫المؤشر‬ ‫الترتيب‬ ‫‪2008‬‬ ‫مف ‪ 072‬دكلة‬ ‫النسبة‬ ‫‪%‬‬ ‫الترتيب‬ ‫مف ‪ 072‬دكلة‬ ‫‪%‬‬ ‫‪61‬‬ ‫‪13.‬‬ ‫(‪ :)2‬فرص العمؿ التي يكلدىا اقتصاد السياحة كالسفر نسبة إلى إجمالي فرص العمؿ في االقتصاد‪.1‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪23.2‬‬ ‫نسبة صادرات السياحة كالسفر إلى إجمالي الصادرات ‪%‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪14.‫و‬ ‫فإف كامؿ مؤشرات‬ ‫أم بمد (عممان بأنو كحسب الخطة الخمسية العاشرة ٌ‬ ‫ييقيَّـ أداء قطاع السياحة كالسفر في ٌ‬ ‫الناتج المحمي اإلجمالي مباشرةن كانما تتكزع عمى عدة‬ ‫اإلنفاؽ ضمف قطاع السياحة السكرم ال تدخؿ في ٌ‬ ‫قطاعات) كفؽ العديد مف المؤشرات التي كضعيا المجمس العالمي لمسياحة كالسفر (‪ )WTTC‬كلعؿ أىـ‬ ‫ىذه المؤشرات ما يمي‪:‬‬ ‫(‪ :)1‬نسبة الناتج المحمي القتصاد السياحة كالسفر مف الناتج المحمي اإلجمالي‪.2008‬‬ ‫في إطار ما يذكر أعبله سيتـ دراسة الدكر االقتصادم كاالجتماعي لبلستثمار السياحي كقطاع السياحة‬ ‫كالسفر بشكؿ عاـ في سكرية مف خبلؿ تحميؿ مساىمة ىذا القطاع كفؽ المحاكر التالية‪:‬‬ ‫(القيمة المضافة – التشغيؿ – اإلنتاجية ‪ -‬الصادرات السياحية ‪ -‬االستثمار كالتككيف الرأسمالي – الميزاف‬ ‫السياحي كانعكاسو في ميزاف المدفكعات‪ -‬مضاعؼ اإلنفاؽ السياحي‪ -‬حسابات التابع السياحي ‪.4‬‬ ‫نسبة الناتج المحمي القتصاد السياحة كالسفر مف الناتج المحمي اإلجمالي ‪%‬‬ ‫فرص العمؿ التي يكلدىا اقتصاد السياحة كالسفر نسبة إلى إجمالي فرص‬ ‫العمؿ في االقتصاد ‪%‬‬ ‫النسبة‬ ‫المصدر‪ :‬تقارير السياحة والسفر الصادرة عن المجمس العالمي لمسياحة والسفر لمعامين ‪ 2007‬و‪.4‬‬ ‫‪48‬‬ ‫‪14.4‬‬ ‫‪138‬‬ ‫‪7.5‬‬ ‫‪54‬‬ ‫‪14.‬‬ ‫فإنو ككفقان‬ ‫كاذا أردنا مقارنة أداء القطاع السياحي في سكرية مع أداء القطاع السياحي في بقية دكؿ العالـ‪ٌ ،‬‬ ‫لمتقارير الصادرة عف المجمس العالمي لمسياحة كالسفر فقد حصمت سكرية عمى ترتيب جيد في و‬ ‫عدد مف‬ ‫المؤشرات االقتصادية مثؿ مؤ ٌشر نسبة الناتج المحمي القتصاد السياحة كالسفر مف الناتج المحمي‬ ‫اإلجمالي‪ ،‬كمؤشر فرص العمؿ التي يكلٌدىا اقتصاد السياحة كالسفر نسبة إلى إجمالي فرص العمؿ في‬ ‫االقتصاد‪ ،‬كمؤشر نسبة صادرات السياحة كالسفر إلى إجمالي الصادرات‪ ،‬كمؤشر االستثمار الرأسمالي في‬ ‫قطاع السياحة كالسفر نسبة إلى إجمالي االستثمارات‪ ،‬كالجدكؿ التالي يكضح ما سبؽ‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)8-2‬تطور ترتيب سورية في المؤشرات المعتَمدة من قبل (‪ )WTTC‬لعامي ‪ 2007‬و‪.7‬‬ ‫االستثمار الرأسمالي في قطاع السياحة كالسفر نسبة إلى إجمالي االستثمارات ‪%‬‬ ‫‪137‬‬ ‫‪7.2‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪15.‬‬ ‫(‪ :)3‬نسبة صادرات السياحة كالسفر إلى إجمالي الصادرات‪.

044/‬مميار دكالر عاـ ‪ 2008‬بمعدؿ ٌ‬ ‫‪1‬‬ ‫ توفٌق‪ ،‬ماهر عبد العزٌز‪ ،‬صناعة السٌاحة‪ ،‬دار زهران‪ ،‬عمان‪ ،‬األردن‪ ،0447 ،‬ص‪.679/‬مميار دكالر عاـ ‪2003‬‬ ‫نمك سنكم ‪ /%26.‬‬ ‫‪108‬‬ .29‬‬‫‪2‬‬ ‫ أبك رياح‪ ،‬عبد الرحمف‪ ،‬دراسة أكلية إلستراتيجية العمؿ السياحي العربي المشترؾ‪ ،‬االتحاد العربي لمسياحة‪ ،‬مصر‪ ،2227 ،‬ص‪.‬‬‫‪ -‬أسعار السمع كالخدمات السياحية‪./‬كسطيان خبلؿ الفترة (‪-2003‬‬ ‫لتصؿ إلى ‪ /2..020‬‬‫‪3‬‬ ‫*‬ ‫‪ -‬مجمس الشكرل المصرم‪ " ،‬دراسات كتكصيات بخصكص العمؿ السياحي"‪ ،‬سمسمة دراسات المجالس القكمية المتخصصة‪ ،‬مصر‪ ،2222 ،‬ص‪.‬‬ ‫كتمثؿ اإليرادات السياحية مصد انر ميمان لمعمبلت األجنبية لكثير مف الدكؿ المتقدمة كالنامية التي أكلت‬ ‫كتعرؼ اإليرادات السياحية عمى أنيا " كافة ما تحققو الدكلة مف إيرادات مف‬ ‫أىمية لقطاعيا السياحي‪ٌ .‬فيي عبارة عف الفرؽ بيف قيمة ما يينتج كقيمة ما يي ى‬ ‫مف مستمزمات اإلنتاج‪ ،‬كتىتساكل القيمة المضافة مع قيمة عكائد عناصر اإلنتاج في نياية كؿ عممية‬ ‫إنتاجية‪ .‬‬‫السائح عمى اإلنفاؽ‪.‬‬ ‫الكطنية‬ ‫السائحيف كما تحققو السياحة كنشاط اقتصادم كككعاء ضريبي‪ ،‬كما يحققو األفراد كالشركات‬ ‫ٌ‬ ‫يؤدكنو مف‬ ‫كالمؤسسات العمكمية كالخاصة في حقؿ السياحة كالفنادؽ كالطيراف كالمبلحة نظير ما ٌ‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫الخدمات السياحية المختمفة"‪.‬‬ ‫ قدرة ٌ‬‫ طبيعة اإلجراءات اإلدارية كالجمركية كالنقدية المتبعة مف طرؼ المؤسسات كاألجيزة المعنية‬‫في الدكؿ المضيفة لمسياح‪.‬فٌما ٌتعلق بالقٌمة المضافة السٌاحٌة فً سورٌة‪.‬‬ ‫*‬ ‫بمغت القيمة المضافة المحققة في صناعة السياحة كالسفر في سكرية ‪ /0.‬‬ ‫ مدل الكعي السياحي لدل المكاطنيف كالعامميف في حقؿ السياحة‪.009‬‬ ‫مالحظة‪ :‬لم ٌجد الباحث فً مختلؾ المصادر إحصابٌات تخصّ األعوام قبل ‪ 222.‬كبالنسبة لمقطاع السياحي فإف قيمة الناتج تساكم اإليرادات اإلجمالية أما قيمة مستمزمات اإلنتاج‬ ‫فيي تشمؿ جميع النفقات في العممية اإلنتاجية دكف أف يدخؿ في ذلؾ عكائد عناصر اإلنتاج الرئيسية مف‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫أجكر كفكائد كريع أك ما يحصؿ عميو أصحاب النشاط مف أرباح‪.‬‬ ‫أىميا‪:‬‬ ‫ك تتأثٌر اإليرادات السياحية بعدد مف المتغيرات‪ٌ ،‬‬ ‫( ‪)3‬‬ ‫ قدرة المنتىج السياحي لمنطقة معينة عمى اإلغراء كجذب السياح‪.‬‬‫كنتيجةن لعمؽ كتنكع الترابطات ما بيف قطاع السياحة كالسفر مف جية كالقطاعات االقتصادية األخرل مف‬ ‫جية أخرل‪ ،‬فإنو يتطمٌب التمييز ما بيف صناعة كاقتصاد السياحة كالسفر‪ ،‬كبالتالي فإف دراسة مساىمة‬ ‫قطاع السياحة كالسفر في االقتصاد السكرم تتطمب التٌمييز بيف مساىمة كؿ منيما في القيمة المضافة‬ ‫المحققة في االقتصاد الكطني‪.‫أ‪ -‬القيمة المضافة المحقّقة‪:‬‬ ‫ألم قطاع مف قطاعات االقتصاد القكمي القيمة التي يضيفيا ىذا القطاع في عممية‬ ‫تيمثٌؿ القيمة المضافة ٌ‬ ‫ستخدـ‬ ‫اإلنتاج إلى ما يستخدمو مف مستمزمات اإلنتاج‪ .‬‬ ‫ العبلقات السياسية بيف الدكؿ المستقطبة لمسياح كالدكؿ المصدرة ليـ‪.

74‬‬ ‫‪12.2‬‬ ‫‪5.1‬‬ ‫‪6.06‬‬ ‫نسبة مساهمة اقتصاد السٌاحة والسفر فً ‪GDP‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫نسبة مساهمة صناعة السٌاحة والسفر فً ‪GDP‬‬ ‫أف القيمة المضافة المتكلدة عف اقتصاد السياحة كالسفر ساىمت بشكؿ مباشر في‬ ‫يبيف لنا الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫تحقيؽ ‪ /%14.82‬‬ ‫‪5.63‬‬ ‫‪6.2224 ،‬‬ ‫‪109‬‬ .943‬‬ ‫‪2.044‬‬ ‫مساىمة اقتصاد السياحة في ‪GDP‬‬ ‫‪1.53‬‬ ‫‪14.211‬‬ ‫‪4.‫‪ ،)2008‬كقد بمغت القيمة المضافة المحققة في اقتصاد السياحة كالسفر لؤلعكاـ نفسيا ‪ /1.06‬‬ ‫‪4.6‬‬ ‫‪13.07‬‬ ‫‪6.2009 ،‬‬ ‫كالجدكؿ التالي يكضح لنا نسبة مساىمة كؿ مف صناعة كاقتصاد السياحة كالسفر في تشكيؿ القيمة‬ ‫المضافة في االقتصاد السكرم كىي مساىمة ال تزاؿ ضعيفة مقارنةن بالقدرات السياحية الكامنة التي‬ ‫يمتمكيا ىذا القطاع في سكرية‪.573‬‬ ‫‪4.46‬‬ ‫‪1.74‬‬ ‫‪8.‬‬ ‫الجدول (‪ :)10-2‬نسبة مساىمة كل من صناعة واقتصاد السياحة والسفر في القيمة المضافة المحققة في االقتصاد السوري(‪)%‬‬ ‫البياف‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫نسبة مساىمة صناعة السياحة كالسفر في ‪GDP‬‬ ‫‪3.198‬‬ ‫‪1.672‬‬ ‫‪4.88/‬‬ ‫مميار دكالر عمى التكالي بمعدؿ نمك سنكم ‪ /%21.37‬‬ ‫‪14.94/‬ك ‪/4.917‬‬ ‫‪3.53‬‬ ‫‪12.6‬‬ ‫‪11.‬كالجدكؿ التالي يبيف تطكر مساىمة كؿ مف صناعة السياحة كالسفر كاقتصاد‬ ‫السياحة كالسفر في القيمة المضافة المحققة في االقتصاد السكرم (الناتج المحمي اإلجمالي ‪:)GDP‬‬ ‫تخص األعكاـ قبؿ ‪)2003‬‬ ‫أف الباحث لـ يجد إحصائيات‬ ‫(عممان ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫الجدول (‪ :)9-2‬مقدار مساىمة كل من صناعة السياحة واقتصاد السياحة في الناتج المحمي اإلجمالي السوري‪( .5‬‬ ‫المصدر‪ :‬تقرير مجمس السياحة والسفر العالمي (‪ )WTTC‬حول السياحة في سورية‪.885‬‬ ‫المصدر‪ :‬تقرير مجمس السياحة والسفر العالمي (‪ )WTTC‬حول السياحة في سورية‪.1‬‬ ‫نسبة مساىمة اقتصاد السياحة كالسفر في ‪GDP‬‬ ‫‪8.2/‬كسطيان خبلؿ الفترة (‪ )1(.07‬‬ ‫‪5.96‬‬ ‫‪6.679‬‬ ‫‪1.5‬‬ ‫‪14.63‬‬ ‫‪5.37‬‬ ‫‪13.‬مميار دوالر)‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫مساىمة صناعة السياحة في ‪GDP‬‬ ‫‪0.752‬‬ ‫‪1.5/‬مف إجمالي القيمة المضافة المتكلدة في االقتصاد السكرم لمعاـ ‪ ،2008‬األمر الذم‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬تقرٌر مجلس السٌاحة والسفر العالمً (‪ )WTTC‬حول السٌاحة فً سورٌة‪.2‬‬ ‫‪4.2009 ،‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)5-2‬نسبة مساىمة كل من صناعة واقتصاد السياحة والسفر في القيمة المضافة المحققة في االقتصاد السوري(‪)%‬‬ ‫‪14.82‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪3.)2008-2003‬كا ٌف الفرؽ‬ ‫بيف معدلي النمك السابقيف يعكس ضعفان في ترابط صناعة السياحة كالسفر في سكرية مع القطاعات‬ ‫االقتصادية األخرل‪ .975‬‬ ‫‪2.96‬‬ ‫‪11.

‫أىؿ سكرية الحتبلؿ الترتيب (‪ 178/48‬دكلة) في مؤشر نسبة مساىمة االقتصاد السياحي في الناتج‬
‫ٌ‬
‫المحمي اإلجمالي كذلؾ في تقرير السياحة كالسفر في العالـ لعاـ ‪ 2008‬الصادر عف المجمس العالمي‬
‫عما كانت عميو عاـ ‪2007‬‬
‫لمسياحة كالسفر (‪ ،)WTTC‬حيث ٌ‬
‫تقدمت سكرية ‪ 13‬مرتبة في ىذا المؤشر ٌ‬
‫أف نسبة مساىمة كؿ مف صناعة‬
‫الرغـ مف ٌ‬
‫(بمغ ىذا الترتيب ‪ 176/61‬دكلة لمعاـ ‪ .)2007‬كعمى ٌ‬
‫كاقتصاد السياحة كالسفر في إجمالي القيمة المضافة المحققة ضمف االقتصاد السكرم تتٌجو لبلزدياد حسب‬
‫أف معدالت النمو المحققة في القيمة المضافة لصناعة‬
‫الجدكؿ السابؽ رقـ (‪ ،)10-2‬إال أننا نبلحظ ٌ‬
‫السياحة كالسفر‪ ،‬تتجو نحك االنخفاض كالجدكؿ التالي يبيف ذلؾ‪:‬‬
‫الجدول (‪ :)11-2‬معدل نمو نسب مساىمة صناعة السياحة والسفر في الناتج المحمي اإلجمالي‪)%( .‬‬
‫البيان‬

‫‪2003‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫نسب زيادة القيمة المضافة في صناعة السياحة كالسفر‬

‫‪11.8‬‬

‫‪57.52‬‬

‫‪7.88‬‬

‫‪8.26‬‬

‫‪7.81‬‬

‫‪0.49‬‬

‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث اعتماداً عمى تقرير (‪ )WTTC‬والجدول رقم (‪.)10-2‬‬

‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬
‫الشكل (‪ :)6-2‬معدل نمو نسبة مساىمة صناعة السياحة والسفر في الناتج المحمي اإلجمالي لسورية (‪)%( .)GDP‬‬
‫‪70‬‬

‫‪57.52‬‬

‫‪60‬‬
‫‪50‬‬
‫‪40‬‬
‫‪30‬‬
‫‪7.82‬‬

‫‪8.27‬‬

‫‪11.80‬‬

‫‪7.88‬‬

‫‪20‬‬
‫‪10‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪0‬‬
‫‪2008‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪2003‬‬

‫يمكف تفسير االنخفاض في معدالت نمك نسبة مساىمة صناعة السياحة كالسفر في القيمة المضافة التي‬

‫يحققيا االقتصاد السكرم (‪ )GDP‬نتيجة لؤلسباب التالية‪:‬‬

‫أف ارتفاع مساىمة صناعة السياحة كالسفر في إجمالي القيمة المضافة المحققة ضمف االقتصاد‬
‫‪ٌ ‬‬
‫السكرم جاء نتيجةن الرتفاع كفاءة أداء ىذا القطاع الذم بدكره لـ يترافؽ مع تحسيف األداء في‬
‫القطاعات األخرل الداعمة ليذا القطاع‪.‬‬

‫( ‪)1‬‬

‫‪ ‬ش ٌكؿ السياح العراقيكف كالمبنانيكف القسـ األكبر مف تركيبة السياح الدكلييف الكافديف إلى سكرية‬
‫منذ العاـ ‪ %45( 2003‬مف السياحة الدكلية في العاـ ‪ 2007‬كانت مف المبنانييف كالعراقييف)‬

‫أف زيادة ىذه النسبة جاءت نتيجة لمظركؼ األمنية كالسياسية في بمدانيـ‪ ،‬كىذه الشريحة مف‬
‫عممان ٌ‬

‫‪1‬‬

‫‪ -‬د‪ .‬أبو سكة‪ ،‬عٌد‪ ،‬أهمٌة القطاع السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مإتمر االستثمار السٌاحً العربً األول‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،‬نٌسان‪.2224 /‬‬

‫‪110‬‬

‫بضعؼ إنفاقيا عمى المنتجات السياحية (قياسان بإنفاقيا عمى منتجات أخرل)‬
‫السياح تتميز ى‬
‫ضعؼ مساىمتيا في تشكيؿ القيمة المضافة في صناعة السياحة كالسفر‪.‬‬
‫كبالتالي ى‬

‫السياحة التٌرفييية‬
‫لتنكع المنتجات السياحية‪ ،‬كالتٌركيز عمى ٌ‬
‫‪ ‬افتقاد العرض السياحي السكرم ٌ‬
‫الفعاليات كالميرجانات كاستقطاب البطكالت الرياضية المتميزة‪ ،‬باإلضافة‬
‫الدينية كقمٌة‬
‫ٌ‬
‫كاألثرٌية ك ٌ‬
‫النسبي في سياحة رجاؿ األعماؿ‪.‬‬
‫إلى انخفاض اإلنفاؽ ٌ‬

‫السياحية‬
‫النقص الكبير في العمالة‬
‫‪ٌ ‬‬
‫ٌ‬
‫محدكدية‬
‫المقدمة ككذلؾ ساىـ في‬
‫ٌ‬
‫ٌ‬
‫مقارنةن و‬
‫بدكؿ أخرل كتكنس كمصر‪.‬‬

‫المدربة ساىـ في تدني مستكل الخدمات السياحية‬
‫ٌ‬
‫المؤىمة ك ٌ‬
‫األنشطة السياحية المقدمة‪ ،‬مما ىخفٌض مف إنفاؽ السياح‬

‫ب‪ -‬التّشغيل‪:‬‬
‫تعد السياحة كاحدة مف أكبر القطاعات تكليدان لمكظائؼ في مجاالت عديدة كمتنكعة‪ ،‬حيث تعتبر السياحة‬
‫ٌ‬
‫يعد أكثر سرعة مف المعدالت‬
‫أف معدؿ خمؽ الكظائؼ في قطاع السياحة ٌ‬
‫صناعة كثيفة العمالة‪ ،‬كما ٌ‬
‫السائدة في القطاعات األخرل بنحك ‪ 1.5‬مرة‪ )1(.‬كيمعب النشاط السياحي دك انر ىامان في خمؽ فرص‬

‫التكظيؼ سكاء بشكؿ مباشر يتصؿ باستغبلؿ المقاصد السياحية‪ ،‬أم داخؿ قطاع السياحة ذاتو كالعمالة‬
‫و‬
‫بشكؿ غير مباشر‪،‬‬
‫المخصصة لمنقؿ السياحي‪ ،‬كاإلرشاد السياحي‪ ،‬كحماية السياح‪ ،‬كحفظ شؤكنيـ‪ ،‬أك‬

‫تمد السياحة باحتياجاتيا مف السمع كالخدمات كالعامميف‬
‫بالمساىمة في خمؽ فرص العمؿ بالقطاعات التي ٌ‬
‫الصحية‪.‬‬
‫الرعاية‬
‫ٌ‬
‫في البنية األساسية‪ ،‬كالزراعية‪ ،‬كتجارة المكاد الغذائية‪ ،‬ك ٌ‬

‫فإف معدؿ خمؽ كظائؼ مباشرة في قطاع الفنادؽ فقط يتراكح بيف‬
‫كطبقان لدراسات مكتب العمؿ الدكلي‪ٌ ،‬‬
‫‪ 0.5‬إلى فرصة عمؿ كاحدة لكؿ غرفة جديدة في فندؽ‪ ،‬كيرتفع ىذا المعدؿ في الدكؿ ذات الركاتب‬

‫أف إضافة سرير جديد في فندؽ بتكنس‬
‫المنخفضة نسبيان ليصؿ إلى ‪ 1.5‬أك أكثر‪ .‬كما تقدر ىذه الدراسات ٌ‬
‫مثبلن يساىـ في تكظيؼ سنكم لنحك ‪ 2.7‬شخص في قطاع البناء كالتجييزات األساسية (كأدكات المطبخ‬
‫كالمناضد كغيرىا مف المنقكالت المنزلية) باإلضافة إلى خمؽ مزيد مف فرص التكظيؼ مف خبلؿ مضاعؼ‬

‫أف إضافة غرفة جديدة لفندؽ في مصر تساعد في تكفير ‪ 1.8‬فرصة عمؿ‪.‬‬
‫التشغيؿ‪ .‬ك ٌ‬
‫أف تكمفة خمؽ كظيفة في قطاع السياحة أقؿ منيا في القطاعات الصناعية‬
‫كما تؤكد دراسات البنؾ الدكلي ٌ‬

‫التقميدية األخرل بنحك ‪ 20‬مرة‪ .‬حيث أف تكمفة خمؽ فرصة عمؿ في المجاؿ السياحي تتراكح بيف ‪–20‬‬

‫‪ 40‬ألؼ دكالر‪ ،‬كتعد تمؾ التكمفة أقؿ مف تكمفة خمؽ فرصة عمؿ في بعض الصناعات الثقيمة (كصناعة‬
‫الحديد كالصمب‪ ،‬كصناعة الكيماكيات)‪ ،‬لكنيا أكثر ارتفاعان مف خمؽ فرصة عمؿ في الزراعة كالصناعات‬

‫الصغيرة‪.‬‬

‫‪ - 1‬ػبذ الببسط‪ّ ،‬فب‪ ،‬التٌوٍت السٍبحٍت الوستذاهت بٍي اإلستشاتٍجٍت ّالتحذٌبث الؼبلوٍت الوؼبصشة‪ ،‬داس الٌِضت الؼشبٍت‪ ،‬القبُشة‪ ،2005 ،‬ص‪.90‬‬

‫‪111‬‬

‫كقد أ ٌكد المجمس العالمي لمسياحة كالسفر (‪ )WTTC‬بالتعاكف مع مجمكعة أبحاث أكسفكرد االقتصادية‬
‫في دراسة مشتركة حكؿ القطاع السياحي العالمي كتطكره في ظؿ األزمة المالية العالمية أف مساىمة‬
‫صناعة السياحة كالسفر في إجمالي الكظائؼ في العالـ بمغت‪ /219.8/‬مميكف كظيفة عاـ‪ 2009‬أم‬

‫‪ /%7.6/‬مف إجمالي الكظائؼ‪ ،‬بما يعني أف ىناؾ كظيفة تكفرىا صناعة السياحة كالسفر مف بيف كؿ ‪13‬‬
‫كظيفة يكفرىا االقتصاد العالمي كمو‪ ،‬لكف ىذا العدد سكؼ ينخفض كنتيجة لؤلزمة المالية العالمية إلى‬

‫فنمك العمالة السياحية في العالـ سيستمر بمعدؿ كسطي (‪)%2.5‬‬
‫‪ 215‬مميكف كظيفة عاـ ‪ ،2010‬كذلؾ ٌ‬
‫سنكيان لمفترة (‪ )2019-2009‬كسكؼ يصؿ عدد الكظائؼ في ىذه الصناعة إلى ‪ /275.7/‬مميكف عاـ‬

‫‪ 2019‬أم‪ /%8.4/‬مف إجمالي الكظائؼ‪ ،‬بما يعني كظيفة في السياحة كالسفر مف كؿ‪ /11.8/‬كظيفة في‬
‫و‬
‫بشكؿ مباشر بالقطاع السياحي العالمي (‪ )86.8‬مميكف‬
‫االقتصاد العالمي كمو‪ ،‬حيث سيبمغ عدد العامميف‬
‫كظيفة في عاـ ‪ 2019‬أم ما نسبتو (‪ )%2.7‬مف إجمالي العمالة العالمية‪ .‬كفي إطار العمالة السياحية‬

‫يمكف أف نميز بيف ثبلثة أشكاؿ لمعمالة‪:‬‬

‫( ‪)1‬‬

‫‪ ‬العمالة المباشرة‪.‬‬

‫‪ ‬العمالة غير المباشرة‪.‬‬

‫‪ ‬العمالة المحفكزة كالتي يكلٌدىا اإلنفاؽ السياحي داخؿ االقتصاد القكمي بصفة عامة عف طريؽ‬

‫مضاعؼ التكظيؼ ‪ Employment multiplier‬كىك الذم يربط ما بيف التٌغير الناشئ في‬
‫لتغير اإلنفاؽ السياحي‬
‫التغير الكمي في التكظيؼ المباشر كالثانكم كذلؾ تبعان ٌ‬
‫حجـ التكظيؼ ك ٌ‬
‫و‬
‫الزمف‪.‬‬
‫بمقدار‬
‫كحدة كاحدة خبلؿ فترة معينة مف ٌ‬
‫( ‪)2‬‬

‫أف قكة العمؿ السياحية تتحدد بعدد مف العكامؿ أىميا‪:‬‬
‫كالكاقع ٌ‬
‫‪ ‬حجـ القطاع السياحي كمستكل النشاط فيو بصفة خاصة كمستكل النشاط االقتصادم في البمد‬
‫بصفة عامة‪.‬‬

‫التقنية المستخدمة (كثيفة لمعمؿ أك كثيفة لرأس الماؿ)‪.‬‬
‫‪‬‬
‫ٌ‬
‫لمسياسة االقتصادية لمدكلة مف حيث االىتماـ بالنشاط السياحي كتشجيع نمكه‪..‬‬
‫‪ ‬االتجاه العاـ ٌ‬

‫كتنكع الترابطات ما بيف قطاع السياحة كالسفر كالقطاعات األخرل يفضي إلى و‬
‫أثر مباشر كآخر‬
‫ٌ‬
‫إف يعمؽ ٌ‬
‫غير مباشر لقطاع السياحة كالسفر عمى خمؽ فرص العمؿ كالتشغيؿ‪ ،‬إذ ساىمت صناعة السياحة كالسفر‬
‫بتشغيؿ ‪ 450‬ألؼ عامؿ في العاـ ‪ *2001‬في سكرية ليصؿ إلى ‪ /937.95/‬ألؼ عامؿ في العاـ ‪2008‬‬
‫نمك سنكم ‪ %11‬خبلؿ ىذه الفترة‪ ،‬بالمقابؿ ساىـ اقتصاد السياحة كالسفر بتشغيؿ ‪/619.80/‬‬
‫ٌ‬
‫بمعدؿ ٌ‬
‫‪1‬‬

‫‪- Ionescu, I., Turismul e fenomen social-economic si cultural, Editura Oscar, Bucuresti, 2007, p156.‬‬
‫‪- Ibid, p157.‬‬
‫*‬
‫مالحظة‪ :‬لم ٌجد الباحث فً مختلؾ المصادر إحصابٌات تخصّ األعوام قبل ‪ 2220‬فٌما ٌتعلق بالعمالة السٌاحٌة فً سورٌة‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫‪112‬‬

‫ك‪ /1186.65/‬ألؼ عامؿ عمى التكالي لؤلعكاـ ‪ 2001‬ك‪ 2008‬بمعدؿ نمك سنكم ‪ ./%9.7/‬األمر الذم‬
‫يؤكد عمى البعد االجتماعي الكبير ليذا القطاع ككنو يعتبر مف القطاعات األقدر عمى امتصاص العمالة‬
‫لكننا في سكرية ما زلنا نفتقد لمعمالة السياحية المؤىمة‬
‫(كىذا يؤكد صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ٌ ،)10‬‬
‫أف مجمكع الطبلب‬
‫المدربة نكعان كعددان بما يتناسب مع حجـ العدد المطمكب مف ىذه العمالة‪ ،‬فإذا عممنا ٌ‬
‫ك ٌ‬

‫الخريجيف مف المدارس كالمعاىد السياحية في سكرية بمغ حكالي ‪ 23000‬خريج فقط حتى نياية عاـ‬

‫‪، 2008‬‬

‫( ‪)1‬‬

‫حاليان أكثر مف ‪ 900‬ألؼ عامؿ في صناعة السياحة السكرية يعممكف‬
‫أف ىناؾ ٌ‬
‫فيذا يعني ٌ‬

‫بدكف كفاءة أكاديمية أك اختصاصية في المجاؿ السياحي بمعنى يعتمدكف عمى تراكـ الخبرات لدييـ فقط‪.‬‬
‫كالجدكؿ التالي رقـ(‪ )12-2‬يبيف لنا تطكر نسبة مساىمة كؿ مف صناعة كاقتصاد السياحة كالسفر في‬
‫التشغيؿ ضمف االقتصاد السكرم خبلؿ الفترة (‪ ،)2008-2001‬حيث حصمت سكرية عمى الترتيب‬
‫(‪ 178/47‬دكلة) في العاـ ‪ 2008‬في مؤ ٌشر نسبة فرص العمؿ التي يكلٌدىا قطاع السياحة كالسفر مف‬
‫إجمالي فرص العمؿ في حيف احتمٌت الترتيب (‪ 176/54‬دكلة) في ىذا المؤشر في العاـ ‪ ،2007‬كذلؾ‬
‫كفقان لتقرير تنافسية السياحة في العالـ الصادر عف المجمس العالمي لمسياحة كالسفر (‪( :)WTTC‬عممان‬
‫تخص العاـ ‪ 2000‬فيما يتعمؽ بالعمالة السياحية)‬
‫أف الباحث لـ يجد إحصائيات‬
‫ٌ‬
‫ٌ‬
‫الجدول (‪ :)12-2‬تطور نسبة مساىمة كل من صناعة واقتصاد السياحة والسفر في إجمالي التشغيل في االقتصاد السوري(‪)%‬‬
‫البياف‬

‫‪2001‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫صناعة السياحة كالسفر‬

‫‪4.66‬‬

‫‪4.09‬‬

‫‪3.56‬‬

‫‪5.48‬‬

‫‪5.85‬‬

‫‪6.4‬‬

‫‪6.9‬‬

‫‪7.08‬‬

‫اقتصاد السياحة كالسفر‬

‫‪10.96‬‬

‫‪10.49‬‬

‫‪9.08‬‬

‫‪12.27‬‬

‫‪13.16‬‬

‫‪14.18‬‬

‫‪15.22 15.11‬‬

‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات المجمس العالمي لمسياحة والسفر (‪.2009 ،)WTTC‬‬

‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬
‫الشكل (‪ :)7-2‬تطور نسبة مساىمة كل من صناعة واقتصاد السياحة والسفر في إجمالي التشغيل في االقتصاد السوري(‪)%‬‬
‫‪16‬‬
‫‪15.22‬‬

‫‪15.11‬‬

‫‪14‬‬
‫‪14.18‬‬

‫‪12‬‬

‫‪13.16‬‬

‫‪12.27‬‬
‫‪10.49‬‬

‫‪10.96‬‬

‫‪9.08‬‬
‫‪7.08‬‬

‫‪6.9‬‬

‫‪6.4‬‬

‫‪5.85‬‬

‫‪5.48‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪10‬‬
‫‪8‬‬
‫‪6‬‬
‫‪4‬‬

‫‪3.56‬‬

‫‪4.09‬‬

‫‪4.66‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪2001‬‬

‫‪2‬‬
‫‪0‬‬

‫اقتصاد السٌاحة والسفر‬

‫‪1‬‬

‫صناعة السٌاحة والسفر‬

‫‪ -‬إدارة التدرٌب والتؤهٌل السٌاحً‪ ،‬وزارة السٌاحة ‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪.2224 ،‬‬

‫‪113‬‬

‫نبلحظ مف الشكؿ السابؽ (‪ )7-2‬التطكر المضطرد في حصة كؿ مف صناعة كاقتصاد السياحة كالسفر‬

‫لكف معدل نمو تمؾ الحصة مختمؼ بيف صناعة‬
‫مف إجمالي العمالة التي يي ٌ‬
‫شغميا االقتصاد السكرم‪ٌ ،‬‬
‫السياحة كالسفر كاقتصاد السياحة كالسفر‪ ،‬كىذا ما يبينو الجدكؿ التالي‪:‬‬
‫الجدول (‪ :)13-2‬نسبة زيادة معدل التشغيل في كل من صناعة واقتصاد السياحة والسفر في سورية‪)%( .‬‬
‫البياف‬

‫‪2001‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫نسبة زيادة التشغيؿ في صناعة السياحة كالسفر‬

‫‪1.64-‬‬

‫‪8.81-‬‬

‫‪8.79-‬‬

‫‪59.91‬‬

‫‪10.94‬‬

‫‪13.55‬‬

‫‪12.02‬‬

‫‪12.5‬‬

‫نسبة زيادة التشغيؿ في اقتصاد السياحة كالسفر‬

‫‪3.32-‬‬

‫‪0.55-‬‬

‫‪9.36-‬‬

‫‪40.37‬‬

‫‪11.34‬‬

‫‪11.96‬‬

‫‪10.65‬‬

‫‪10.99‬‬

‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات المجمس العالمي لمسياحة والسفر (‪.2009 ،)WTTC‬‬

‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬
‫الشكل (‪ :)8-2‬نسبة زيادة التشغيل في كل من صناعة واقتصاد السياحة والسفر في سورية‪)%( .‬‬
‫‪70‬‬

‫‪59.9‬‬

‫‪60‬‬
‫‪50‬‬
‫‪40‬‬

‫‪40.4‬‬
‫‪12.5‬‬

‫‪12.0‬‬

‫‪13.6‬‬

‫‪11.0‬‬

‫‪10.7‬‬

‫‪12.0‬‬

‫‪11.3‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪30‬‬
‫‪20‬‬

‫‪10.9‬‬

‫‪10‬‬

‫‪-0.6‬‬
‫‪2004‬‬

‫‪-9.4‬‬
‫‪2003‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪-8.8‬‬

‫‪-8.8‬‬

‫‪-1.6‬‬
‫‪-3.32001‬‬

‫‪0‬‬
‫‪-10‬‬
‫‪-20‬‬

‫معدل نمو التشؽٌل فً صناعة السٌاحة والسفر‬

‫معدل نمو التشؽٌل فً اقتصاد السٌاحة والسفر‬

‫أف معدؿ نمك التشغيؿ في اقتصاد السياحة كالسفر كاف أق ٌؿ منو في صناعة‬
‫يتضح مف الشكؿ السابؽ ٌ‬

‫ابتداء مف العاـ ‪ 2003‬كىذا يد ٌؿ عمى انخفاض كفاءة التشابكات بيف صناعة‬
‫السياحة كالسفر السيما‬
‫ن‬
‫السياحة كالسفر كالقطاعات االقتصادية األخرل‪ ،‬األمر الذم يبرىف عمى وجود إمكانية لرفع كفاءة ىذه‬

‫التشابكات خاص ًة من خالل زيادة االستثمارات في قطاع السياحة والسفر‪ ،‬ومن خالل رفع كفاءة‬
‫العرض في القطاعات األخرى ومواكبتيا ألذواق السياح‪.‬‬
‫أف مساىمة قطاع السياحة في عممية التشغيؿ تقتصر عمى إحصاء عدد‬
‫لكف التحميؿ السابؽ ال يعني ٌ‬
‫ٌ‬
‫العماؿ بشكؿ مباشر أك غير مباشر في القطاعات السياحية العاممة (في الخدمة) كالقطاعات األخرل‬
‫المرتبطة بيا‪ ،‬بؿ يساىـ القطاع السياحي في تأميف مئات الكظائؼ في سكرية مف خبلؿ قطاع البناء‬
‫كالتشييد أم عبر تشغيؿ عدد كبير مف العماؿ في عممية بناء أك إعادة ترميـ المنشتت السياحية‪ ،‬كالجدكؿ‬

‫‪114‬‬

.‬‬ ‫اإلنتاجية‪:‬‬ ‫ج‪-‬‬ ‫ّ‬ ‫و‬ ‫ألسباب عديدة منيا تدني‬ ‫يعاني قطاع السياحة كالسفر في سكرية مف انخفاض في إنتاجية العامؿ‪ ،‬كذلؾ‬ ‫مستكيات األجكر في ىذا القطاع كعدـ استخداـ األساليب اإلدارية الحديثة ضمف معظـ المنشتت‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫السياحية‪.)2005‬‬ ‫الجدول (‪ :)14-2‬تطور فرص العمل في قطاع البناء السياحي في سورية‪( .‬‬ ‫‪0221‬‬ ‫‪0221‬‬ ‫‪0229‬‬ ‫فرص العمؿ في قطاع البناء‬ ‫‪492‬‬ ‫‪2729‬‬ ‫‪22999‬‬ ‫‪.2009 ،‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)9-2‬تطور فرص العمل في قطاع البناء السياحي في سورية‪( .2020‬‬ ‫‪92227‬‬ ‫المصدر‪ :‬دليل المستثمر ‪ ،5‬منشورات وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.‬لذلك فإنّ مإشر اإلنتاجٌة ت ّم قٌاسه بدءا من عام ‪.222.‬‬ ‫كمف خبلؿ التحميؿ السابؽ (الفقرتيف السابقتيف) لك ٌؿ مف القيمة المضافة كالتشغيل في ك ٌؿ‬ ‫مف صناعة كاقتصاد السياحة كالسفر يمكف احتساب حصة العامؿ مف القيمة المضافة المتكلٌدة فييما‪،‬‬ ‫تحسنان طفيفان في حصة العامؿ مف القيمة المضافة‬ ‫كالتي ٌ‬ ‫يبينيا الشكؿ (‪ )10-2‬حيث يظير ٌ‬ ‫أف ىناؾ ٌ‬ ‫(اإلنتاجية) التي يكلٌدىا كؿ مف صناعة كاقتصاد السياحة كالسفر‪ ،‬إذ ازدادت إنتاجية العامؿ في صناعة‬ ‫السياحة كالسفر مف ‪ 3100‬دكالر أمريكي في العاـ ‪ *2003‬إلى ‪ 3997‬دكالر أمريكي في العاـ ‪2007‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ تقرٌر السٌاحة فً الدول اإلسالمٌة (الواقع واآلفاق)‪ ،‬منظمة المإتمر اإلسالمً‪ ،‬مركز األبحاث االقتصادٌة واالجتماعٌة‪ ،‬أنقرة‪ ،‬تركٌا‪،‬‬‫‪ ،2224‬ص ‪.‬عامل)‬ ‫‪50000‬‬ ‫‪45887‬‬ ‫‪40000‬‬ ‫‪35151‬‬ ‫‪30000‬‬ ‫‪22444‬‬ ‫‪20000‬‬ ‫‪10000‬‬ ‫‪2704‬‬ ‫‪2009‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪942‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ الحجـ الكبير لمعدؿ تزايد فرص العمؿ في قطاع بناء المنشتت السياحية حيث‬ ‫بمغ متكسط ىذا المعدؿ لمفترة (‪ )2009-2005‬مقدار ‪ /%251/‬سنكيان كىي نسبة عالية كتعكس الحجـ‬ ‫تـ تناكليا في مبحث كاقع االستثمار السياحي في‬ ‫الكبير لبلستثمارات السياحية قيد اإلنشاء (كالتي ٌ‬ ‫سكرية)‪.‬‬ ‫‪115‬‬ .‬عامل)‬ ‫العام‬ ‫‪0225‬‬ ‫‪022.02.‬‬ ‫*‬ ‫مالحظة‪ :‬بسبب عدم توفر إحصابٌات تخص القٌمة المضافة السٌاحٌة لألعوام قبل ‪ 222.‫التالي يبيف لنا فرص العمؿ في قطاع البناء السياحي لمفترة (‪( :)2009-2005‬عممان أنو ال تتكفر‬ ‫إحصائيات حكؿ العمالة في قطاع البناء السياحي لؤلعكاـ قبؿ ‪.

‬‬ ‫البياف‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫حصة العامؿ مف القيمة المضافة في صناعة السياحة كالسفر‬ ‫‪3100‬‬ ‫‪3421‬‬ ‫‪3760‬‬ ‫‪3973‬‬ ‫‪3997‬‬ ‫‪2179‬‬ ‫حصة العامؿ مف القيمة المضافة في اقتصاد السياحة كالسفر‬ ‫‪3478‬‬ ‫‪3720‬‬ ‫‪4092‬‬ ‫‪4308‬‬ ‫‪4320‬‬ ‫‪4117‬‬ ‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث اعتماداً عمى قاعدة بيانات المجمس العالمي لمسياحة والسفر(‪.49‬عاـ ‪ 2008‬كالتي ٌبينيا‬ ‫ٌ‬ ‫معدؿ ٌ‬ ‫(تـ ذكر األسباب في فقرة القيمة المضافة في الصفحة ‪ ،)101‬كذلؾ في‬ ‫الجدكؿ السابؽ رقـ (‪ٌ )11-2‬‬ ‫معدالت العمالة السياحية في ك ٌؿ مف صناعة كاقتصاد السياحة كالسفر في العاـ ‪ 2008‬عنو في‬ ‫ظ ٌؿ زيادة ٌ‬ ‫العاـ ‪.69.2007‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬تقرٌر الواقع الحالً لقطاع السٌاحة فً العالم‪ ،‬مجلس السٌاحة والسفر العالمً (‪.63/‬خبلؿ الفترة (‪ ،)2007-2003‬لكنيا ىبطت بشدة إلى ‪ 2179‬دكالر أمريكي‬ ‫في عاـ ‪ ،2008‬كما ازدادت إنتاجية العامؿ في اقتصاد السياحة كالسفر مف ‪ $ 3478‬في العاـ ‪2003‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫إلى ‪ $4320‬في العاـ ‪ 2007‬بمعدؿ نمك سنكم ‪ /%5.‫بمعدؿ نمك سنكم ‪ /%6.81‬عاـ ‪ 2007‬إلى (‪ )%0.63/‬خبلؿ الفترة (‪،)2007-2003‬‬ ‫لكنيا‬ ‫انحدرت أيضان لكف بمقدار بسيط إلى ‪ 4117‬دكالر أمريكي في عاـ ‪ ،2008‬كالجدكؿ التالي يبيف ذلؾ‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)15-2‬تطور إنتاجية العامل في كل من صناعة واقتصاد السياحة والسفر السوري‪)$( .،%45.‬‬ ‫‪5000‬‬ ‫‪4000‬‬ ‫‪3000‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪1000‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫حصة العامل من القٌمة المضافة فً اقتصاد السٌاحة والسفر‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫حصة العامل من القٌمة المضافة فً صناعة السٌاحة والسفر‬ ‫إنتاجية العامؿ في كؿ مف صناعة كاقتصاد السياحة كالسفر السكرم قد‬ ‫أف‬ ‫ٌ‬ ‫يتضح لنا مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫انخفضت بشكؿ ممحكظ في العاـ ‪ 2008‬عف العاـ ‪ 2007‬بمعدؿ (‪ )%4.)WTTC‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)10-2‬تطور إنتاجية العامل في كل من صناعة واقتصاد السياحة والسفر السوري‪)$( .8-‬عمى الترتيب‪،‬‬ ‫الناتج‬ ‫نمك نسبة مساىمة كؿ مف صناعة كاقتصاد السياحة كالسفر في ٌ‬ ‫كيعكد ذلؾ إلى انخفاض معدؿ ٌ‬ ‫المحمٌي اإلجمالي في العاـ ‪ 2008‬عنو في العاـ ‪ 2007‬ال سيما صناعة السياحة كالسفر التي انخفض‬ ‫نمك مساىمتيا في ‪ GDP‬مف (‪ )%7.2224 ،)WTTC‬‬ ‫‪116‬‬ .

.‫كالشكؿ البياني (‪ )11-2‬يبيف حصة العامؿ مف القيمة المضافة التي يكلدىا اقتصاد السياحة كالسفر في‬ ‫سكرية كعدد مف الدكؿ المجاكرة خبلؿ الفترة (‪:)2008-2003‬‬ ‫الشكل (‪ :)11-2‬تطور إنتاجية العامل في اقتصاد السياحة والسفر في عدد من الدول لغرض المقارنة مع سورية‪( .)wttc‬‬ ‫حصة العامؿ مف القيمة المضافة التي يكلٌدىا اقتصاد السياحة كالسفر في‬ ‫السابؽ ٌ‬ ‫أف ٌ‬ ‫يتٌضح مف الشكؿ ٌ‬ ‫سكرية كانت األق ّل ما بيف العديد مف الدكؿ المجاكرة خبلؿ الفترة (‪ ،)2008-2003‬األمر الذم يعكس‬ ‫بالدكؿ األخرل‪ ،‬كىذا‬ ‫إنتاجية العامؿ في المنشتت‬ ‫انخفاض‬ ‫المزكدة لممنتجات كالخدمات السياحية مقارنةن ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ما يؤ ٌكد أىمية كضركرة التركيز عمى تحسيف اإلنتاجية في المنشتت السياحية عبر تطكير اإلدارة كأتمتة‬ ‫مفاصؿ العمؿ‪ ،‬كتخفيض دكرة التشغيؿ كزمف الخدمة كسرعة تقديـ الخدمة كتطكير نكعيتيا‪ ،‬كاتباع‬ ‫معينة لمعامؿ‪ ،‬ككضع العامؿ المناسب بالمكاف المناسب‪.‬ألف ‪)$‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪90‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫مصر‬ ‫‪2006‬‬ ‫األردف‬ ‫‪2005‬‬ ‫تكنس‬ ‫سكرية‬ ‫‪2004‬‬ ‫تركيا‬ ‫‪2003‬‬ ‫قطر‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات المجمس العالمي لمسياحة والسفر (‪.‬‬ ‫أساليب التحفيز كمنح امتيازات ٌ‬ ‫د‪ -‬الصادرات السياحية‪:‬‬ ‫بأف‬ ‫تيمثٌؿ الصادرات السياحية أحد أشكاؿ الصادرات غير المنظكرة‪ ،‬كتتميز عف غيرىا مف الصادرات ٌ‬ ‫المستيمؾ (أم السائح) ىك مف يأتي إلى المنتىج أك السمعة السياحية كليس العكس‪ ،‬حيث يأتي السائح مف‬ ‫الخارج إلى سكرية كينفؽ عمى المنتىجات السياحية المتنكعة‪ ،‬حيث ييشكؿ ىذا اإلنفاؽ ما ييسمى بالصادرات‬ ‫السياحية‪ .‬تساىـ الصادرات السياحية في تشكيؿ الجزء األكبر مف القيمة المضافة التي يكلٌدىا اقتصاد‬ ‫السياحة كالسفر ضمف االقتصاد السكرم‪ ،‬كىي تقسـ إلى صادرات سياحية مباشرة كصادرات سياحية غير‬ ‫مباشرة‪ ،‬كحسب التقرير االقتصادم الذم أعده المجمس العالمي لمسياحة كالسفر (‪ )WTTC‬بالتعاكف مع‬ ‫مجمكعة أبحاث أكسفكرد االقتصادية حكؿ السياحة في دكؿ العالـ فإنو‪:‬‬ ‫‪117‬‬ .

99‬‬ ‫‪23.94‬‬ ‫‪28.8‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫ميمان في سكرية قياسان لنسبتيا إلى مجمكع‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫أف الصادرات السياحية تأخذ مكانان ٌ‬ ‫الصادرات السكرية حيث بمغت ذركتيا في عاـ ‪ ،2007‬كقد انخفض ىذا المعدؿ بمعدؿ ‪ /%8.79/‬في‬ ‫المالية‬ ‫األول ىك انعكاس األزمة‬ ‫العالمية سمبان‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫عاـ ‪ 2008‬عف عاـ ‪ ،2007‬كيمكف تفسير ذلؾ باتجاىيف ّ‬ ‫*‬ ‫مالحظة‪ :‬لم ٌتضمن تقرٌر (‪ )WTTC‬إحصابٌات تخص األعوام قبل ‪ 2220‬فٌما ٌتعلق بالصادرات السٌاحٌة فً سورٌة‪ ،‬وكذلك لم ٌتناولها أي‬ ‫مصدر آخر‪.94‬‬ ‫‪28.2‬مميار ليرة‬ ‫سكرية) مف إجمالي الصادرات السكرية في العاـ ‪ ،2008‬كمف المتكقع أف تبمغ ىذه النسبة ‪553.75‬‬ ‫‪30.9( %23.‬‬ ‫‪ ،)2008‬األمر الذم يؤ ٌكد ى‬ ‫كحسب التقرير الدكلي المذككر آنفان فقد ىش ٌكمت الصادرات السياحية حكالي ‪ 233.2018‬حيث يبيف الجدكؿ (‪ )16-2‬تطكر مساىمة الصادرات السياحية في‬ ‫أف الباحث لـ يجد أم إحصائيات تد ٌؿ عمى الصادرات‬ ‫إجمالي صادرات االقتصاد السكرم‪( :‬عممان ٌ‬ ‫السياحية السكرية في عاـ ‪.)2008-2001‬‬ ‫العاـ‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫نسبة مساىمة الصادرات السياحية إلى إجمالي الصادرات‬ ‫‪22.519‬مميار دكالر أمريكي في العاـ ‪ 2008‬بمعدؿ نمك سنكم (‪ )%17.86‬‬ ‫‪28.)2000‬‬ ‫الجدول (‪ :)16-2‬نسبة مساىمة الصادرات السياحية إلى إجمالي الصادرات السورية (‪)%( .2‬خبلؿ الفترة (‪.5( %40‬‬ ‫مميار ليرة سكرية) في العاـ ‪ .‫‪ ‬بمغت الصادرات السياحية المباشرة في سكرية (‪ )1.2001‬‬ ‫ضعؼ التٌرابط ما بيف صناعة السياحة كالسفر كالقطاعات األخرل‪.51‬مميار دكالر في العاـ ‪ 2001‬لتصؿ إلى‬ ‫(‪ )0.)WTTC‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)12-2‬نسبة مساىمة الصادرات السياحية إلى إجمالي الصادرات السورية (‪)%( .80‬‬ ‫‪17.75‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪23.‬‬ ‫‪118‬‬ .99‬‬ ‫‪31.3‬خبلؿ‬ ‫*‬ ‫(‪.99‬‬ ‫‪28.15‬مميار دكالر أمريكي في العاـ ‪ 2001‬لتصؿ إلى‬ ‫الفترة‬ ‫(‪ )3.)2008.2001‬‬ ‫‪ ‬كبمغت الصادرات السياحية غير المباشرة في سكرية (‪ )0.2‬‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات المجمس العالمي لمسياحة والسفر (‪.)2008-2001‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪31.14‬‬ ‫‪17.82‬مميار دكالر في العاـ ‪ 2008‬بمعدؿ نمك سنكم كسطي (‪ )%7.86‬‬ ‫‪19.14‬‬ ‫‪19.99‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪30.2‬‬ ‫‪22.

‬‬ ‫أف مساىمة الصادرات السياحية في إجمالي الطمب عمى السياحة كالسفر في سكرية‬ ‫كالبد مف اإلشارة إلى ٌ‬ ‫تيشكؿ النسبة األكبر مقارنة بالعديد مف دكؿ المقارنة‪ ،‬األمر الذم يؤكد كجكد فرصة كبيرة لتعميؽ ترابط‬ ‫قطاع السياحة كالسفر بالعديد مف القطاعات األخرل (السيما القطاعات اإلنتاجية منيا) كالتي تستحكذ‬ ‫عمى و‬ ‫إقباؿ كبير مف مختمؼ شرائح السائحيف الدكلييف‪ ،‬كالشكؿ التالي يبيف ذلؾ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)13-2‬تطور نسبة الصادرات السياحية من إجمالي مكونات الطمب عمى السياحة والسفر في عدد من الدول(‪)%‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫تونس‬ ‫‪2005‬‬ ‫سورٌة‬ ‫‪2004‬‬ ‫مصر‬ ‫‪2003‬‬ ‫األردن‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫تركٌا‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات المجمس العالمي لسياحة والسفر (‪.2‬مف إجمالي القطع األجنبي في عاـ ‪ 2008‬في‬ ‫سكرية‪ ،‬حيث تطكرت نسبة مساىمة اقتصاد السياحة السكرم في تكفير القطع األجنبي بمعدؿ كسطي‬ ‫‪ /%16.7‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪31.7‬‬ ‫‪15.3‬‬ ‫‪17.2202‬‬ ‫‪119‬‬ .)WTTC‬‬ ‫كقد ساىـ اقتصاد السياحة كالسفر بتكفير (‪ )%30.‬م‪ .9‬‬ ‫‪28.‬علً‪ ،‬تطور الطلب على الطاقة وآفاقه فً سورٌة‪ ،‬المإتمر الوطنً للطاقة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،‬آذار ‪.8‬‬ ‫‪30.2‬‬ ‫المصدر‪ :‬االستثمار السياحي في سورية‪ ،‬منشورات وزارة السياحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورية‪.‬‬ ‫البياف‬ ‫النسبة المئكية لمساىمة اقتصاد‬ ‫السياحة السكرم في تكفير القطع األجنبي‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪9.2009 ،‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬حٌنون‪ ،‬د‪ .5/‬سنكيان خبلؿ الفترة (‪ )2008-2000‬كما ىك مكضح في الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)17-2‬تطور نسبة مساىمة اقتصاد السياحة السوري في توفير القطع األجنبي‪)%( .9‬‬ ‫‪28.9‬‬ ‫‪12.‫عمى حجـ الطمب السياحي العالمي كمنو سكرية (كلك بنسبة بسيطة) مما انعكس سمبان عمى حجـ‬ ‫بمعدؿ أكبر‬ ‫الصادرات السياحية‪ ،‬كاالتجاه الثاني ىك ازدياد نسبة الصادرات في قطاعات اقتصادية أخرل ٌ‬ ‫منو في قطاع السياحة‪ ،‬ك ٌؿ ذلؾ ساىـ بانخفاض الكزف النسبي لمصادرات السياحية مف حجـ الصادرات‬ ‫الكمية في سكرية لعاـ ‪ 2008‬عنو في عاـ ‪ ،2007‬لكف كحسب تقرير تنافسية السياحة كالسفر في العالـ‬ ‫الصادر عف المنتدل االقتصادم العالمي في دافكس (‪ )WEF‬فقد حافظت سكرية عمى الترتيب‬ ‫(‪ 178/42‬دكلة) في مؤشر نسبة الصادرات السياحية إلى إجمالي الصادرات لعاـ ‪( 2008‬نفس ترتيبيا‬ ‫النسبي‬ ‫أىـ مصادر القطع األجنبي كتأميف التكازف ٌ‬ ‫في عاـ ‪ ،)2007‬مما ٌ‬ ‫يؤىؿ السياحة ألف تككف أحد ٌ‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫لمميزاف التجارم السكرم في ظ ٌؿ تراجع الصادرات النفطية في سكرية‪.

Economia serviciilor.1‬خبلؿ نفس الفترة‪،‬‬ ‫( ‪)3‬‬ ‫أف نسبة االستثمار في قطاع السياحة‬ ‫الرغـ مف ٌ‬ ‫كعمى ٌ‬ ‫كالسفر إلى إجمالي االستثمارات في سكرية كصمت إلى (‪ )%7. Editura Universitatii Lucian Blaga.66‬مميار دكالر في عاـ ‪ 2008‬بمعدؿ نمك سنكم (‪ )%15.77‬عاـ ‪ 2008‬كما ىك مكضح في‬ ‫أف ىذه النسبة بقيت أق ٌؿ مف نسبة االستثمار في قطاع السياحة كالسفر‬ ‫الجدكؿ السابؽ رقـ (‪ )18-2‬إال ٌ‬ ‫‪1‬‬ ‫‪.Tinard. Le Tourism: economie et management.88‬سنكيان خبلؿ الفترة (‪ )2008-2000‬كىك أق ٌؿ مف متكسط المعدؿ‬ ‫العالمي كالذم يبمغ (‪ )%5.‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ -‬تقرٌر تنافسٌة السٌاحة والسفر فً العالم‪ ،‬المنتدى االقتصادي العالمً فً دافوس (‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫كفي سكرية تزايد االستثمار في قطاع السياحة كالسفر مف (‪ )0.51‬‬ ‫‪7.‬‬ ‫العام‬ ‫نسبة مساىمة االستثمار في قطاع السياحة كالسفر إلى‬ ‫إجمالي االستثمارات في سكرية‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪5.81‬‬ ‫‪5.81‬‬ ‫‪6. Y. Romania. 2005.44‬‬ ‫‪7.Cosmescu.2224 ،)WEF‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪120‬‬ .‬‬ ‫ألم دكلة‬ ‫النقد األجنبي مف ٌ‬ ‫إف اكتساب ٌ‬ ‫‪ٌ ‬‬ ‫تنكعان في مصادر النقد األجنبي ٌ‬ ‫النشاط السياحي أكجد ٌ‬ ‫كالتنكع في مصادر النقد األجنبي مرغكب في حد ذاتو بالنسبة لمبمداف النامية‪.6‬خبلؿ الفترة (‪)2008-2000‬‬ ‫كبنسبة مساىمة تجاكزت (‪ )%7..‫النقدية‬ ‫ىامان في تحسيف المقدرة ٌ‬ ‫كتمعب إيرادات القطع األجنبي التي يحقٌقيا قطاع السياحة ٌ‬ ‫السكرم دك انر ٌ‬ ‫لمدكلة كبالتالي قدرتيا عمى تغطية كارداتيا مف السمع كالخدمات‪ ،‬ال سيما رفع قدرتيا عمى استيراد اآل ٌليات‬ ‫النقد األجنبي مف خبلؿ النشاط السياحي‬ ‫األجنبية الضركرية لمعممية اإلنتاجية‪ ،‬كالمقدرة عمى اكتساب ٌ‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫أىميا‪:‬‬ ‫تتميز بعدد مف ٌ‬ ‫الميزات‪ٌ ،‬‬ ‫و‬ ‫أف تصديره ال يحتاج إلى الجيكد التقميدية‬ ‫أم بمد ذك طبيعة خاصة في ٌ‬ ‫‪ٌ ‬‬ ‫السياحي في ٌ‬ ‫إف المنتىج ٌ‬ ‫في عمميات التصدير فيك ال يحتاج إلى نقؿ كشحف إلى الخارج‪. p87.)WTTC‬‬ ‫معدؿ النمك لنسبة مساىمة االستثمار السياحي إلى إجمالي‬ ‫أف متكسط ٌ‬ ‫يبلحظ مف الجدكؿ السابؽ ٌ‬ ‫االستثمارات في سكرية بمغ (‪ )%3.24‬مميار دكالر عاـ ‪2000‬‬ ‫إلى (‪ )0.77‬مف إجمالي االستثمارات المحققة في االقتصاد السكرم في العاـ‬ ‫‪ ،2008‬كالجدكؿ رقـ (‪ )18-2‬يكضح تطكر نسبة مساىمة االستثمار في قطاع السياحة كالسفر إلى‬ ‫إجمالي االستثمارات في سكرية خبلؿ الفترة (‪.11‬‬ ‫‪7. Sibiu. edition Ediscience International.8‬‬ ‫‪5. I. Paris.)2008-2000‬‬ ‫الجدول (‪ :)18-2‬تطور نسبة مساىمة االستثمار في قطاع السياحة والسفر إلى إجمالي االستثمارات في سورية‪)%( .‬‬ ‫ىـ‪ -‬االستثمار والتكوين الرأسمالي‪:‬‬ ‫و‬ ‫بشكؿ أساسي عمى االستثمار‬ ‫إف تحقيؽ اقتصاد السياحة لمقيمة المضافة كخمؽ فرص العمؿ يتكقؼ‬ ‫ٌ‬ ‫الرأسمالي المحقؽ في قطاع السياحة كالسفر كمدل تنكع المنتجات كالخدمات التي يخمقيا ىذا‬ ‫االستثمار‪..‬‬ ‫‪.77‬‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات المجمس العالمي لمسياحة والسفر (‪. 2004.72‬‬ ‫‪5. p99.20‬‬ ‫‪7.

5‬عاـ ‪،2008‬‬ ‫تأخر‬ ‫كىذا ما ٌأدل إلى ٌ‬ ‫ترتيب سكرية عالميان إلى المرتبة (‪ 178/138‬دكلة) في مؤشر نسبة االستثمار في قطاع السياحة كالسفر‬ ‫إلى إجمالي االستثمار الرأسمالي المحمي كذلؾ كفقان لتقرير السياحة كالسفر العالمي الذم صدر عف‬ ‫المجمس العالمي لمسياحة كالسفر (‪ )WTTC‬في بداية عاـ ‪ .‬كقد ساىمت‬ ‫االستثمارات السياحية في ىذه الدكؿ مساىمات مرتفعة في االستثمارات المحمية تفكؽ المتكسط المحقٌؽ‬ ‫نمك كبيرة تجاكزت أيضان‬ ‫ٌ‬ ‫عالميان كالبالغ (‪ .1‬‬ ‫المجموعة الثانية‪ :‬تضـ كؿ مف تكنس‪ ،‬األردف‪ ،‬المغرب كجميكرية جزر القمر‪ .5‬كما ينخفض أيضان معدؿ نمك االستثمار السياحي فييا‬ ‫(‪ )%3.‬كعمى الرغـ مف تحقيؽ‬ ‫االستثمارات السياحية في ىذه المجمكعة لنسب مرتفعة في إجمالي االستثمارات المحمية كأعمى مف‬ ‫نمك االستثمار السياحي بيا جاء دكف المحقَّؽ عالميان‪.‬‬ ‫فمثبلن يمكف تقسيـ الدكؿ العربية كفقان لمؤشرم‪ :‬نسبة مساىمة االستثمار السياحي في إجمالي االستثمار‬ ‫المحمي‪ ،‬كمعدؿ النمك السنكم لبلستثمار السياحي كمقارنة ىذيف المؤشريف بالمتكسط العالمي إلى أربعة‬ ‫مجموعات‪:‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫المجموعة األولى‪ :‬تضـ ك ٌؿ مف اإلمارات‪ ،‬السكداف‪ ،‬ليبيا‪ ،‬مصر‪ ،‬قطر‪ ،‬لبناف كاليمف‪ .‬‬ ‫المجموعة الرابعة‪ :‬تضـ سكرية فقط حيث تنخفض نسبة االستثمار السياحي فييا إلى إجمالي االستثمار‬ ‫(‪ )%7.)%5.)%9.)%5.5‬كقد حققٌت االستثمارات السياحية في ىذه الدكؿ معدالت ٌ‬ ‫المتكسط العالمي البالغ (‪.‬‬ ‫المعدالت العالمية‪ ،‬إال ٌ‬ ‫أف معدؿ ٌ‬ ‫المجموعة الثالثة‪ :‬تضـ كؿ مف البحريف‪ ،‬الككيت‪ ،‬عماف‪ ،‬السعكدية كالجزائر‪ .‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬تقرٌر السٌاحة العربٌة‪ ،‬منشورات جامعة الدول العربٌة (اإلدارة االقتصادٌة)‪ ،‬القاهرة‪ ،2224 ،‬ص‪.2009‬إذ بالرغـ مف ازدياد حجـ االستثمار‬ ‫أف نسبة مساىمة االستثمار في قطاع السياحة كالسفر‬ ‫السياحي في سكرية في السنكات القميمة الماضية إال ٌ‬ ‫في سكرية إلى إجمالي االستثمارات المحققة ال يزاؿ األق ٌؿ مقارنةن بالعديد مف الدكؿ المجاكرة كاإلقميمية‪،‬‬ ‫كىذا يعكس أمريف‪:‬‬ ‫‪ ‬ما زاؿ االستثمار السياحي في سكرية أق ٌؿ أىمية كطمبان مف باقي أشكاؿ االستثمار األخرل‪.‬كلـ تصؿ نسبة‬ ‫االستثمارات السياحية إلى االستثمار المحمي اإلجمالي في ىذه الدكؿ إلى مستكل المتكسط المحقؽ‬ ‫عالميان‪ ،‬لكف في الكقت ذاتو فإف معدؿ نمك االستثمار السياحي فييا جاء مرتفعان بما يتجاكز المتكسط‬ ‫المحقؽ عالميان‪.88‬عف المتكسط العالمي البالغ (‪.1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ المرجع السابق نفسه‪.‬‬ ‫‪ ‬كبر حجـ االستثمارات السياحية في الدكؿ األخرل في مختمؼ المنتجات السياحية الفندقية كالترفييية‪.220-222‬‬ ‫‪121‬‬ .‫( ‪)1‬‬ ‫العالمي إلى إجمالي االستثمارات العالمية كالتي بمغت (‪ )%9.77‬عف المتكسط العالمي البالغ (‪ ،)%9.

‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫كلما كاف ميزاف المدفكعات يتككف مف جزأيف رئيسييف‪ :‬ميزاف المعامبلت‬ ‫يتجز‬ ‫فإف الدخؿ السياحي يؤثٌر عمى الميزاف التجارم (الذم يش ٌكؿ جزءان ال ٌأ‬ ‫التجارية كحركة رأس الماؿ‪ٌ ،‬‬ ‫منو) تأثي انر مباش انر‪ ،‬ويتحدد األثر بالقيمة الصافية لمميزان السياحي ونسبتيا إلى النتيجة الصافية لمميزان‬ ‫التجاري سواء سمبية أو إيجابية‪ .‬‬ ‫‪122‬‬ .2.)WTTC‬‬ ‫الم ِّ‬ ‫قدمة‬ ‫الم ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫عمميان‪ٌ ،‬‬ ‫خدمة لقطاع السياحة كالسفر ي‬ ‫إف ضعؼ االستثمار الرأسمالي في المنتىجات السياحية ي‬ ‫سيضعؼ مف حجـ الطمب كاإلنفاؽ كالقيمة المضافة المحققة كبالتالي إنتاجية‬ ‫لمختمؼ أنكاع السياح ي‬ ‫كتنافسية ىذا القطاع (كىذا ما سيتـ التطرؽ لو في محكر تنافسية القطاع السياحي في سكرية)‪..)3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ مقابلة‪ ،‬د‪ .‬‬ ‫حصة االستثمارات السياحية في سورية من إجمالي االستثمارات المحمية مقارنة بعدد من الدول اإلقميمية لعام ‪)%( 2008‬‬ ‫الشكل (‪ّ :)14-2‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15.77‬‬ ‫‪0‬‬ ‫تكنس‬ ‫تركيا‬ ‫األردف‬ ‫سكرية‬ ‫مصر‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات المجمس العالمي لمسياحة والسفر (‪.‬فإذا كانت النتائج سمبية لمميزاف التجارم كاألثر إيجابي لمميزاف السياحي‬ ‫فإف ىذا يقمٌؿ مف العجز في الميزاف التجارم‪ ،‬كاذا كانت نتيجة الميزاف التجارم إيجابية ساعد األثر‬ ‫ا إليجابي لمميزاف السياحي عمى زيادة تمؾ النتيجة اإليجابية في الميزاف التجارم‪ ،‬كقد يككف لمميزاف‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫كيمثٌؿ الميزاف السياحي لدكلة ما الحركة المزدكجة‬ ‫السياحي األثر العكسي إذا كانت نتيجتو سمبية‪.72‬‬‫‪2‬‬ ‫ هدى‪ ،‬حفصً‪ ،‬بحوث العالقات العامة فً المإسسة السٌاحٌة "دراسة حالة الدٌوان الوطنً للسٌاحة"‪ ،‬رسالة ماجستٌر بإشراؾ د‪ .22-27‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ -‬عز الدٌن‪ ،‬محمد‪ ،‬التطور السٌاحً فً مصر‪ ،‬رسالة ماجستٌر‪ ،‬كلٌة التجارة‪ ،‬جامعة القاهرة‪ ،‬مصر‪ ،2227 ،‬ص‪.‬عبدالوهاب‬‫سوٌسً‪ ،‬كلٌة العلوم االقتصادٌة‪ ،‬جامعة الجزابر‪ ،‬الجزابر‪ ،2222 ،‬ص ‪.45‬‬ ‫‪14.‬أحمد محمود‪ ،‬صناعة السٌاحة‪ ،‬دار كنوز المعرفة‪ ،‬الطبعة األولى‪ ،‬عمان‪ ،‬األردن‪ ،2222 ،‬ص ‪..4‬‬ ‫‪13.‫كالشكؿ رقـ (‪ )14-2‬يبيف حصة االستثمارات السياحية في سكرية مف إجمالي االستثمارات المحمية مقارنةن‬ ‫بعدد مف الدكؿ اإلقميمية‪.45‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7.‬فالسياحة تمثؿ جزءان مف‬ ‫المعامبلت غير المنظكرة‪ ،‬كتأخذ مكانيا ضمف مختمؼ الصادرات غير المنظكرة مثؿ المبلحة‪ ،‬التأميف‪،‬‬ ‫المعامبلت المصرفية‪،.‬‬ ‫و‪ -‬الميزان السياحي وانعكاسو في ميزان المدفوعات‪:‬‬ ‫الدكلة‪ ،‬كىذا الميزاف ييمثٌؿ‬ ‫كثي انر ما تيقاس األىمية االقتصادية لمسياحة بتثارىا عمى ميزاف المدفكعات في ٌ‬ ‫قيدان مزدكجان منظٌمان لكافة المعامبلت بيف الدكلة المعنية كسائر دكؿ العالـ‪ .‬‬ ‫و‬ ‫سياحة مغادرة كسياحة كافدة‪ ،‬أم يقيس بنفس الكقت حركة استيراد كتصدير‬ ‫لمسياح في ىذه الدكلة مف‬ ‫السياح(‪.99‬‬ ‫‪15.

‬مميار ل‪.‬س)‬ ‫البٌان‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫إنفاؽ السياح القادميف إلى سكرية‬ ‫‪29.7‬‬ ‫‪76.7‬‬ ‫‪34.6‬‬ ‫‪32.9/‬مميار ليرة سكرية (مما يؤكد صحة الفرضية الفرعية رقـ‬ ‫‪ ،)10‬كىذا يعكس األىمية االقتصادية لتفعيؿ قطاع السياحة كتعزيز فائض الميزاف السياحي في سكرية‪،‬‬ ‫أف رفع كفاءة الخدمات السياحية كتحسيف بنية المنتجات السياحية سيجعؿ مف ىذه المنتجات مقصدان‬ ‫حيث ٌ‬ ‫فإف تشجيع االستثمار في المنتجات‬ ‫سياحيان بديبلن لمسياح السكرييف الذيف يسافركف لخارج البمد‪ ،‬كذلؾ ٌ‬ ‫ميمان لمسياح السكرييف كفي نفس الكقت ستستقطب السياح مف‬ ‫السياحية الجديدة التي ستككف مطمبان ٌ‬ ‫تسرب اإليرادات السياحية لمخارج‪ ،‬كبالتالي سيساىـ في‬ ‫الخارج‪ ،‬ك ٌؿ ذلؾ سيزيد عكائد السياحة‬ ‫ٌ‬ ‫كسيحد مف ٌ‬ ‫‪1‬‬ ‫ صلٌحة‪ ،‬عشً‪ ،‬اآلثار التنموٌة للسٌاحة "دراسة مقارنة بٌن الجزابر والمؽرب وتونس"‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.9‬‬ ‫‪73.7‬مميار دكالر في ك ٌؿ مف عامي ‪ 2007‬ك ‪ ،2008‬بعد أف كاف قد‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫كالجدكؿ التالي يبيف تطكر‬ ‫حقؽ فائضان بمقدار (‪ )0.‬‬ ‫قاـ بو المكتب المركزم لئلحصاء حكؿ السياحة الكافدة كالمغادرة في سكرية لعاـ ‪ ،2008‬فقد بمغ عدد‬ ‫السكرييف المغادريف بقصد السياحة في الخارج ‪ /2.1‬‬ ‫‪27.5‬‬ ‫رصيد الميزان السياحي‬ ‫‪4.9‬‬ ‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث استناداً إلى مسح السياحة الوافدة والمغادرة الذي قام بو المكتب المركزي لإلحصاء بدمشق في عام ‪،2008‬‬ ‫واإلحصائيات الصادرة عن وزارة السياحة السورية‪.2‬‬ ‫‪97.1‬‬ ‫‪30.‫يي ىنظَّـ الميزاف السياحي بذات الطريقة التي يينظـ بيا ميزاف المدفكعات لمدكلة‪ ،‬كبالنسبة لمدكؿ التي يصعب‬ ‫عمييا حصر جميع بنكد الميزاف السياحي‪ ،‬فإنيا تمجأ حيف تنظيميا ليذا الميزاف إلى االعتماد عمى أىـ‬ ‫عنصريف فيو كىما اإليرادات السياحية في الجانب الدائف منو كمصركفات المكاطنيف بالخارج عمى قطاع‬ ‫السياحة أك ما يسمى بالمدفكعات السياحية في الجانب المديف منو (ىذه الطريقة معتمدة في تكنس‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫كفي سكرية كحسب المسح الذم‬ ‫كمصر)‪ ،‬كرصيد ىذيف العنصريف ييعبر عف الميزاف السياحي لمدكلة‪.5/‬مميار ليرة سكرية‪ ،‬أما بالنسبة لميزان المدفوعات السكرم فقد حقؽ ميزاف‬ ‫الحساب الجارم عج ازً بمقدار (‪ )0.486/‬مميكف ليمة سياحية لنفس العاـ‪ ،‬كحسب نفس المسح المذككر آنفان فقد أنفؽ السياح‬ ‫السكرييف في الخارج ‪ /97.2‬‬ ‫‪102.4‬‬ ‫إنفاؽ السياح السكرييف بالخارج‬ ‫‪25.7‬‬ ‫‪5.6‬‬ ‫‪58.8‬‬ ‫‪101.225/‬مميكف سائح في عاـ ‪ 2008‬كتشكؿ نسبتيـ‬ ‫‪ /% 43.0‬‬ ‫‪199.8‬‬ ‫‪3.6‬‬ ‫‪144.2006‬‬ ‫الميزاف السياحي في سكرية لمفترة (‪( :)2008-2001‬عممان أنو ال تتكفر إحصائيات في ىذا المجاؿ لمعاـ‬ ‫‪ 2000‬بسبب عدـ تكفر إحصائيات عف الصادرات السياحية في ذلؾ العاـ كما أسمفنا في فقرة الصادرات‬ ‫السياحية)‬ ‫الجدول (‪ :)19-2‬تطور الميزان السياحي في سورية‪( .4‬‬ ‫‪33.0‬‬ ‫‪111.42‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬التقرٌر االقتصادي العربً الموحد‪ ،‬صندوق النقد العربً‪ ،‬القاهرة‪ ،‬مصر‪ ،2224 ،‬ص‪.0‬‬ ‫‪92.3‬‬ ‫‪29.2/‬مف عدد السكرييف المغادريف سكرية لنفس العاـ‪ ،‬كقد بمغت عدد الميالي السياحية لمسكرييف في‬ ‫الخارج ‪ /35.5‬مميار دكالر في ك ٌؿ مف عامي ‪ 2005‬ك ‪.027‬‬ ‫‪123‬‬ .‬‬ ‫ألف إيرادات السياحة‬ ‫أف الميزاف السياحي السكرم حقٌؽ فائضان في عاـ ‪ٌ 2008‬‬ ‫يتضح مف الجدكؿ السابؽ ٌ‬ ‫أف قطاع السياحة في سكرية يساىـ‬ ‫الكافدة كانت أكبر مف نفقات السياح السكرييف بالخارج‪ ،‬كىذا يعني ٌ‬ ‫بتصحيح ميزاف المدفكعات بمقدار ‪ /101.8‬‬ ‫‪103.4‬‬ ‫‪38.8‬‬ ‫‪36.

‬عبد المجٌد‪ ،‬أحمد‪ ،‬اقتصادٌات السٌاحة‪ ،‬جامعة الفٌوم‪ ،‬مطبعة السالم‪ ،‬مصر‪ ،2227 ،‬ص ‪.‬‬ ‫سؽ‬ ‫‪1‬‬ ‫ د‪ .027‬‬‫‪3‬‬ ‫ المرجع السابق نفسه‪ ،‬ص ‪.‬‬ ‫كىناؾ أيضان طريقتيف لحساب قيمة مضاعؼ اإلنفاؽ السياحي تستخدميما بعض الدكؿ‪:‬‬ ‫( ‪)4‬‬ ‫الطريقة األولى‪ :‬مشتقة مف الصيغة الكنزٌية لممضاعفات األخرل (مثؿ مضاعؼ االستيبلؾ) كتتمثؿ في‬ ‫الشكؿ اآلتي‪ :‬المضاعؼ = ض = ت ×‬ ‫حيث‪ :‬ض = مضاعؼ اإلنفاؽ السياحي‪.‬أبً نادر‪ ،‬إلٌاس‪ ،‬االقتصاد السٌاحً فً لبنان‪ ،‬الجامعة اللبنانٌة‪ ،‬مطبعة الرابد‪ ،‬بٌروت‪ ،‬لبنان‪ ،2222 ،‬ص‪.‬‬ ‫في المجمس العالمي لمسياحة كالسفر (‪ )WTTC‬كالمنظمة العالمية لمسياحة (‪ )WTO‬يتـ حساب‬ ‫المضاعؼ السياحي عف طريؽ قسمة األثر الكمي لمسياحة عمى األثر المباشر ليا‪.‬‬ ‫قيمة معامؿ المضاعؼ السياحي=‬ ‫م‬ ‫ف‬ ‫حيث م‪ :‬تمثؿ التغير الحاصؿ في الدخؿ‪،‬‬ ‫كتعتمد آلية المضاعؼ السياحي عمى‪:‬‬ ‫ف‪ :‬تمثؿ التغير الحاصؿ في اإلنفاؽ السياحي‪.22‬‬‫‪2‬‬ ‫ د‪ .‬‬ ‫ز‪ -‬مضاعف اإلنفاق السياحي‪:‬‬ ‫مضاعؼ اإلنفاؽ السياحي ىك معامؿ يعبر عف مقدار التغير الحاصؿ في الدخؿ داخؿ منطقة أك في بمد‬ ‫(‪)1‬‬ ‫ما بسبب تغير اإلنفاؽ السياحي بمقدار كحدة كاحدة‪.‬‬ ‫انخفاض قيمة المضاعؼ ٌ‬ ‫السياحي (بسبب ٌ‬ ‫كيمكف حساب قيمة مضاعؼ اإلنفاؽ السياحي كفؽ المعادلة العامة التالية‪:‬‬ ‫المضاعؼ =‬ ‫س‬ ‫ـ‬ ‫=‬ ‫خ‬ ‫( ‪)3‬‬ ‫ـ‬ ‫حيث س‪ :‬تمثؿ الميؿ الحدم لبلستيبلؾ‪ ،‬خ‪ :‬تمثؿ الميؿ الحدم لبلدخار‪ ،‬ـ‪ :‬تمثؿ الميؿ الحدم‬ ‫لبلستيراد‪.‫ترجيح كفٌة الميزاف السياحي لصالح سكرية‪ ،‬كسيرفع مف الدكر االقتصادم كاالجتماعي لقطاع السياحة في‬ ‫سكرية‪.‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫كتقبؿ االستجابة لمتغيرات في النشاط‬ ‫‪ ‬كجكد طاقات إنتاجية معطٌمة جز ٌئيان أك ٌ‬ ‫كميان داخؿ االقتصاد ى‬ ‫السياحي‪.022‬‬‫‪4‬‬ ‫‪ -‬المرجع السابق نفسه‪ ،‬ص ‪.024‬‬ ‫‪124‬‬ .‬‬ ‫‪ ‬تفتقر البمداف النامية الصغيرة المضيفة لمنشاط السياحي الدكلي إلى إمكانيات إنتاجية محمية لكفاية‬ ‫كيتسبب ىذا بالطٌبع في‬ ‫تضطر إلى استيراد جانب كبير مف مستمزماتو‬ ‫النشاط كمف ثـ‬ ‫ىذا ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫تسرب أمكاؿ كثيرة لمخارج)‪.‬‬ ‫‪ ‬أما قيمة المضاعؼ السياحي فتعتمد عمى طبيعة العبلقة كدرجة التٌرابط بيف قطاع السياحة‬ ‫كالقطاعات االقتصادية األخرل داخؿ االقتصاد‪.

‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫شتؽ ثبلثة مضاعفات مف مضاعؼ اإلنفاؽ السياحي كىي‪:‬‬ ‫كعادة ما يي ٌ‬ ‫‪ ‬مضاعؼ الدخؿ‪ :‬الذم يقيس الدخؿ المحمي اإلضافي (األكؿ كالثاني) الناشئ عف كحدة إضافية‬ ‫مف اإلنفاؽ السياحي‪..‫التسربات‪.227-222‬‬‫**‬ ‫هذه المعادلة مطبقة من قبل المجلس العالمً للسٌاحة والسفر (‪.‬‬ ‫‪ ‬مضاعؼ االستخداـ‪ :‬الذم يقيس عدد فرص العمؿ (األكلى كالثانية) الناشئة عف كحدة إضافية مف‬ ‫اإلنفاؽ السياحي‪.‬‬ ‫التسربات‪.‬‬ ‫كتكمف أىمية معرفة المضاعؼ السياحي في معرفة األثر االقتصادي لمسياحة (مباشر كغير مباشر) في‬ ‫االقتصاد الكطني‪ ،‬كفي نفس السياؽ يمكف حساب األثر االقتصادم لمسياحة في سكرية كفؽ المعادلة‬ ‫التالية**‪:‬‬ ‫األثر االقتصادي لمسياحة في سورية = عدد السياح × متوسط إنفاق السائح × المضاعف السياحي‬ ‫السائح مف‬ ‫كنبلحظ مف المعادلة السابقة أنو يمكف بسيكلة الحصكؿ عمى عدد السياح كمتكسط إنفاؽ ٌ‬ ‫المجمكعة اإلحصائية السكرية التي يصدرىا المكتب المركزم لئلحصاء بدمشؽ أك عف طريؽ‬ ‫اإلحصائيات التي تصدرىا ك ازرة السياحة‪ ،‬لكف يبقى عمينا معرفة المضاعؼ السياحي‪ ،‬ككما كجدنا في‬ ‫*‬ ‫هذه الطرٌقة تعتمد على حسابات التابع السٌاحً (‪ ،)TSA‬وهً تعتمد على معطٌات العرض والطلب السٌاحً‪.)WTTC‬‬ ‫‪125‬‬ .‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ خربوطلً‪ ،‬صالح الدٌن‪ ،‬السٌاحة صناعة العصر (مكوناتها‪ -‬ظواهرها‪ -‬آفاقها)‪ ،‬دار حازم‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2222 ،‬ص‪.‬‬ ‫كالمضاعفات يمكف حسابيا بالنسبة لمدكلة أك لمنطقة أك لمجتمع ما‪ٌ ،‬إنما يجب تقييـ نتائج المعطيات التي‬ ‫يشير إلييا تحميؿ المضاعفات بحرص شديد في ظؿ العكامؿ التي تحيط باالقتصاد‪ .‬‬ ‫‪ ‬المضاعؼ الحككمي‪ :‬الذم يقيس عكائد الدكلة الناشئة عف كحدة إضافية مف اإلنفاؽ السياحي‪.‬‬ ‫ت = النسبة المئكية لئلنفاؽ السياحي التي تبقى في البمد أك المجتمع بعد الحمقة األكلى مف‬ ‫ٌ‬ ‫س = النسبة المئكية مف دخؿ المقيميف المحمييف المنفقة عمى السمع كالخدمات المنتجة محميان‪.‬‬ ‫ؽ = النسبة المئكية مف إنفاؽ المقيميف المحمييف الذم يتراكـ كدخؿ محمي أم بعد خصـ جميع‬ ‫ٌ‬ ‫الطريقة الثانية‪ :‬أف يتـ حساب مضاعؼ اإلنفاؽ السياحي باالستعانة بجداكؿ "المستخدـ‪/‬المنتج" كتتضمف‬ ‫ىذه الطريقة* قياس أثر اإلنفاؽ في قطاع السياحة‪ ،‬كالذم يعتبر صادرات غير منظكرة عمى القطاعات‬ ‫تكضح جداكؿ "المستخدـ‪/‬المنتج" كيؼ يؤدم ىذا اإلنفاؽ إلى خمؽ‬ ‫األخرل التي ترتبط بو مباشرة‪ ،‬حيث‬ ‫ٌ‬ ‫نشاط إنتاجي كخمؽ دخكؿ في ىذه القطاعات التالية (أم الحمقة الثانية) ثـ النسبة مف ىذا اإلنفاؽ التي‬ ‫تنتقؿ إلى القطاعات االقتصادية التالية فتؤدم إلى خمؽ دخكؿ جديدة فييا كىكذا تتكالى المراحؿ‪.‬كحيث ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫فإف الحرص الشديد مطمكب عند مقارنة المضاعفات بيف عدة بمداف‪ ،‬كيجب تنظير المضاعفات‬ ‫عديدة ٌ‬ ‫بمعايير كمؤشرات أخرل لتحديد دقيؽ لآلثار االقتصادية السمبية كاإليجابية لمسياحة‪.‬كأبرز تمؾ العكامؿ‪:‬‬ ‫حجـ المقصد السياحي ببمد كبير أك جزيرة صغيرة‪ ،‬فاالقتصاد الصغير يككف لو مضاعؼ أق ٌؿ حيث تككف‬ ‫أف المضاعفات السياحية يمكف حسابيا بطرؽ‬ ‫فيو الحاجة لبلستيراد أكبر كىذا يؤدم إلى‬ ‫التسرب‪ .

.‫أف ىناؾ طرؽ متعددة لحساب المضاعؼ السياحي ككؿ دكلة تستخدـ طريقة مختمفة عف‬ ‫بداية ىذه الفقرة ٌ‬ ‫األخرل‪ ،‬كبالتالي قد يصبح ىناؾ عدـ دقة حيف مقارنة األثر االقتصادم لمسياحة بيف دكلتيف إذا لـ نعرؼ‬ ‫تـ حساب المضاعؼ السياحي في كؿ منيما‪ ،‬كمفيكـ المضاعؼ السياحي قد يكجد لمعرفة‬ ‫مسبقان كيؼ ٌ‬ ‫األثر غير المباشر لمسياحة عمى قطاع اقتصادم ما أم معرفة الجكلة الثانية كالثالثة كغيرىا لنتائج‬ ‫اإلنفاؽ السياحي كبالتالي عدـ االكتفاء بمعرفة الجكلة األكلى كالمتمثمة باألثر المباشر‪ ،‬كؿ ذلؾ لمكصكؿ‬ ‫إلى معرفة األثر الكمي لقطاع السياحة‪ ،‬كإليضاح ما سبؽ نكرد الشكؿ التالي‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)85-0‬اآلثار االقتصادية المباشرة وغير المباشرة إلنفاق السياح في دولة ما‪..‬‬ ‫‪ -‬عماؿ صيانة الطرؽ‬ ‫‪ -‬العاممكف في الخدمات المنزلية‬ ‫‪ -‬مقدمك كعماؿ الخدمات العامة‬ ‫‪ -‬مكظفك التأميف كالنقؿ‬ ‫‪ -‬بائعك الجممة‬ ‫‪ -‬مقدمك خدمات غسيؿ المبلبس‬ ‫‪ -‬األطباء‬ ‫‪ -‬المحاسبكف كالمحامكف‬ ‫‪ -‬العاممكف في صيانة األجيزة‬ ‫‪ -‬مبلؾ المحبلت التجارية كالعماؿ‬ ‫المصدر‪ :‬القسم االقتصادي في الييئة العميا لمسياحة‪( ،‬األىمية واألثر االقتصادي لقطاع السياحة "حالة المممكة العربية السعودية")‪ ،‬ندوة األثر‬ ‫االقتصادي لمسياحة‪ ،‬الرياض‪ ،‬السعودية‪ ،2006/6/21-19 ،‬ص‪.10‬‬ ‫يتٌضح لنا مف الشكؿ السابؽ اآلثار االقتصادية المباشرة كغير المباشرة لئلنفاؽ السياحي في اقتصاد دكلة‬ ‫تمر عبر مجمكعة مف المراحؿ حتى تصؿ إلى المستفيد النيائي مف ىذا اإلنفاؽ‪ ،‬كبما أننا‬ ‫ما‪ ،‬كالتي ٌ‬ ‫‪126‬‬ .‬‬ ‫الجولة الثانٌة من إنفاق السٌاح (أثر غٌر مباشر)‬ ‫إنفاق السٌاح (أثر مباشر)‬ ‫‪ -‬السكن‬ ‫‪ -‬األجور والرواتب‬ ‫‪ -‬الدعاٌة واإلعالن‬ ‫‪ -‬األكل والشرب‬ ‫‪ -‬اإلكرامٌات والمكافآت‬ ‫‪ -‬المنافع‬ ‫‪ -‬الترفٌه واالستجمام‬ ‫‪ -‬العموالت‬ ‫‪ -‬النقل والرخص‬ ‫‪ -‬المالبس‬ ‫‪ -‬اإلنفاقات العامة واإلدارٌة‬ ‫‪ -‬مدفوعات التؤمٌن‬ ‫‪ -‬الهداٌا والمقتنٌات التذكارٌة‬ ‫‪ -‬الخدمات المهنٌة‬ ‫‪ -‬استبجار األجهزة‬ ‫‪ -‬الحاجات الشخصٌة والعالج‬ ‫ مشترٌات المإن الؽذابٌة‬‫المقترضة‬ ‫‪ -‬مدفوعات المبالػ‬ ‫ شراء السلع إلعادة البٌع‬‫الرأسمالٌة النيائيون‬ ‫المستفيدون‬ ‫‪ -‬استبدال األصول‬ ‫ الجوالت السٌاحٌة‬‫ أخرى‬‫ عماؿ المصانع كالشحف‬‫ مقدمك أثاث المكاتب‬‫‪ -‬الدىانكف كالسباككف كالنجاركف‬ ‫ خدمات صيانة السيارات‬‫ أصحاب الحرؼ اليدكية‬‫ مقدمك الخدمات التعميمية‬‫ العابد إلى الحكومة‬‫ اإلصالح والصٌانة‬‫ األعماؿ الخيرية‬‫ الخبازكف‬‫ الكيرباء كالميندسكف‬‫أخرى‬ ‫ مكظفك البنكؾ كالصرافكف ‪ -‬مصانع المبلبس‬‫‪ -‬المزارعكف كصيادك‪ -‬األسماؾ‬ ‫‪ -‬محطات الكقكد‬ ‫‪ -‬مكظفك الحككمة‬ ‫‪ -‬الطباخكف كالجزاركف‬ ‫‪ -‬المنظمات الثقافية‬ ‫‪ -‬الحمالكف‬ ‫‪ -‬صانعك األثاث‬ ‫‪ -‬منتجات األلباف‬ ‫‪ -‬منسقك الحدائؽ‬ ‫‪ -‬الناشركف كالطابعكف‬ ‫‪ -‬البقالبات كمحبلت اليدايا‬ ‫‪ -‬أجيزة الترفيو‪ ،‬مبيعات‪/‬تأجير‬ ‫‪ -‬مبلؾ كمشغمك المنتجعات‬ ‫‪ -‬مقدمك الخدمات الصحية‬ ‫‪ -‬أخرل‪.

0204‬مميار ‪)$‬‬ ‫‪( 90..‬س)‪.)WTTC‬‬ ‫بالعكدة إلى المعادلة التي نحسب مف خبلليا األثر االقتصادم لقطاع السياحة كىي‪:‬‬ ‫(األثر االقتصادم لمسياحة = عدد السياح × متكسط إنفاؽ السائح × المضاعؼ السياحي)‬ ‫ يمكف حساب األثر االقتصادم لقطاع السياحة عمى القيمة المضافة (‪ )GDP‬في سكرية اعتمادان عمى‬‫الجدكؿ أعبله كما يمي‪:‬‬ ‫األثر االقتصادم لمسياحة عمى القيمة المضافة = عدد السياح× متكسط إنفاؽ السائح× المضاعؼ السياحي الخاص بالقيمة المضافة‬ ‫األثر االقتصادم لمسياحة عمى القيمة المضافة = ‪( 209.2722‬ؿ‪./‬كنفس المبدأ يمكف تطبيقو بالنسبة لمصادرات السياحية كاإلنتاجية‪.22‬‬ ‫‪000‬‬ ‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث استناداً إلى الفقرات الواردة في بداية ىذا المبحث‪.‬‬ ‫‪127‬‬ .‫درسنا في الفقرات السابقة مف ىذا المبحث أثر قطاع السياحة المباشر (صناعة السياحة) كالكمي (اقتصاد‬ ‫أىميا القيمة المضافة كالتٌشغيؿ كاإلنتاجية‬ ‫السياحة) عمى مجمكعة مف المؤشرات االقتصادية في سكرية ك ٌ‬ ‫كالصادرات السياحية كاالستثمار كالتككيف الرأسمالي (مف خبلؿ إحصائيات رسمية محمية كدكلية)‪ ،‬لذا‬ ‫كباالستناد إلى التحميؿ الكارد بتمؾ الفقرات نكرد الجدكؿ التالي الذم سنستخرج مف خبللو مضاعؼ اإلنفاؽ‬ ‫السياحي لك ٌؿ مف المؤشرات االقتصادية السابقة الذكر‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)20-2‬مضاعف اإلنفاق السياحي لعدد من المؤشرات االقتصادية في سورية‪.7042‬ألؼ عامؿ)‬ ‫‪( 0022022‬ألؼ عامؿ)‬ ‫‪00./‬كىذا يمكف تفسيره ٌ‬ ‫السياحي بمقدار ‪ ،/%00.‬‬ ‫عام ‪0221‬‬ ‫األثر المباشر (‪)8‬‬ ‫(صناعة السياحة)‬ ‫األثر الكمي (‪)0‬‬ ‫(اقتصاد السياحة)‬ ‫مضاعف اإلنفاق السياحي‬ ‫(‪)8(÷)0‬‬ ‫القيمة المضافة‬ ‫‪( 20299‬مميار‪)$‬‬ ‫‪( 9022‬مميار‪)$‬‬ ‫‪209‬‬ ‫التشغيؿ‬ ‫‪( 4.‬‬ ‫*‬ ‫أف القيمة المضافة التي حققيا قطاع السياحة السكرم في عام ‪( 0221‬كالبالغة‪ /9022/‬مميار‪)$‬‬ ‫بمعنى ٌ‬ ‫متعددة كصكالن إلى المستفيديف النيائييف‬ ‫الدخول المتوالية في إطار مراحؿ ٌ‬ ‫ستؤدم إلى تكليد مجمكعة مف ّ‬ ‫بما يعادؿ مجمكعو ‪ /4047/‬مميار دكالر‪.‬‬ ‫الصادرات السياحية‬ ‫‪( .‬‬ ‫تفسير الجدول السابق‪:‬‬ ‫يتضح مف الجدكؿ السابؽ أنو تـ حساب المضاعؼ السياحي مف خبلؿ قسمة األثر الكمي عمى األثر‬ ‫المباشر كىي الطريقة المستخدمة مف قبؿ المجمس العالمي لمسياحة كالسفر (‪.‬‬ ‫*‬ ‫تم حساب متوسط إنفاق السابح من خالل قسمة اإلنفاق الكلً للسٌاح فً سورٌة على عدد السٌاح الكلً فً عام ‪ ،2222‬والذي تم الحدٌث عنه‬ ‫بالتفصٌل فً مبحث الطلب السٌاحً فً الفصل الثانً من الدراسة‪.447‬‬ ‫‪)$( 9.4‬مميار ‪)$‬‬ ‫‪002‬‬ ‫اإلنتاجية (لعاـ ‪)2227‬‬ ‫‪)$( .‬‬ ‫السياحي بمغ‬ ‫أف المضاعؼ السياحي‬ ‫ٌ‬ ‫ كما كجدنا في الجدكؿ السابؽ رقـ (‪ٌ )22-2‬‬‫لعممية التٌشغيؿ ٌ‬ ‫معدؿ التٌشغيؿ‬ ‫بأنو كمٌما زاد اإلنفاؽ السياحي بمقدار ‪ٌ /%0/‬أدل ذلؾ لزيادة ٌ‬ ‫‪ /00.‬س) × ‪ 972022 = 209‬مميار ليرة سكرية‬ ‫كىي تعادؿ حكالي ‪ 4047‬مميار دكالر (باعتبار ‪ 92 =$0‬ؿ‪.‬مميكف سائح) × ‪( .

The 2008 Travel & Tourism Economic Research.‫ح‪ -‬حسابات التابع السياحي ‪:)Tourism Satellite Accounting( :TSA‬‬ ‫تدعك العديد مف المنظمات االقتصادية الدكلية إلى تبني معايير جديدة يمكف أف تيستخدـ الستخبلص‬ ‫األىمية االقتصادية كاالجتماعية لقطاع السياحة مف البيانات التي تكفرىا الحسابات القكمية في البمد‬ ‫يسمى بنظاـ حسابات التابع السياحي (‪ ،)TSA‬كىك‬ ‫تـ تضميف ىذه المعايير الجديدة فيما ٌ‬ ‫المعني‪ ،‬كقد ٌ‬ ‫حاليان لحساب األثر االقتصادم كاالجتماعي لقطاع السياحة في دكلة‬ ‫أحدث األساليب العالمية المستخدمة ٌ‬ ‫تـ تطكير نظاـ (‪ )TSA‬مف قبؿ مجمكعة أبحاث أكسفكرد االقتصادية بالتعاكف مع الييئة‬ ‫ما‪ ،‬كقد ٌ‬ ‫حاليان اعتماد ىذا النظاـ مف قبؿ المجمس العالمي‬ ‫تـ ٌ‬ ‫االقتصادية العميا في كؿ مف بريطانيا ككندة‪ ،‬كقد ٌ‬ ‫لمسياحة كالسفر (‪ )WTTC‬كمنظمة السياحة العالمية (‪ .‬‬ ‫‪.‬‬ ‫كبناء عمى ما سبؽ سيتـ التركيز فيما يمي عمى التعرؼ عمى األىمية النسبية لقطاع السياحة في االقتصاد‬ ‫ن‬ ‫اعتمادا عمى التقديرات التي تـ التكصؿ إلييا باستخداـ معايير نظاـ حسابات التابع السياحي‪. p77 .‬يحصر‬ ‫األكؿ مساىمة الصناعة السياحية (الجانب اإلنتاجي) المحدد بشكؿ كاضح (أم األثر المباشر فقط)‪،‬‬ ‫كذلؾ لممقارنة مع باقي الصناعات‪ .‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪128‬‬ . Australia. (Syria: Travel & Tourism Navigating the Path Ahead).‬في حيف يحصر الثاني األثر األكسع (االقتصاد الكاسع) المباشر‬ ‫(‪)1‬‬ ‫كغير المباشر لقطاع السياحة كالسفر‪.‬ىناؾ مجموعتين أساسيتيف مكلدتاف لمطمب ىما (استيالك‬ ‫السياحة والسفر ك الطمب اإلجمالي)‪ ،‬كبتطبيؽ نمكذجي لمدخبلت كمخرجات القطاع السياحي بشكؿ‬ ‫قادر عمى إنتاج مجمكعتيف مختمفيف‬ ‫منفصؿ عمى ىاتيف المجمكعتيف يككف حساب التابع السياحي نا‬ ‫كمتكاممتيف لمعرض في السياحة كالسفر ىما‪ :‬صناعة السياحة كالسفر كاقتصاد السياحة كالسفر‪ . Tourism and discretionary income allocation. p11.)WTO‬كنظاـ حسابات التابع السياحي يستند‬ ‫عمى مفيكـ "جانب الطمب" مف النشاط االقتصادم ألف ىذه الصناعة (أم صناعة السياحة) ال تنتج أك‬ ‫تقدـ منتجات أك خدمات متجانسة مقارنة بالصناعات التقميدية (الزراعة‪ ،‬االلكتركنيات‪ ،‬الصمب‪ ،‬الخ)‪،‬‬ ‫كبدالن مف ذلؾ فإف السياحة كالسفر نشاط صناعي يعرؼ بمجمكعة مف المنتجات المتنكعة (دائمة أك‬ ‫مستمرة‪ ،‬كمكسمية أك غير مستمرة) كخدمات (النقؿ‪ ،‬اإلقامة‪ ،‬الطعاـ كالشراب‪ ،‬الترفيو‪ ،‬الخدمات‬ ‫الحككمية‪ ،‬الخ) التي يتـ تقديميا لمزكار‪ .S. Dolnicar et al.‬‬ ‫السكرم‬ ‫ن‬ ‫كالتقديرات التي سيتـ عرضيا في ىذه الفقرة تـ استنباطيا مف الدراسة التي قاـ بإعدادىا المجمس العالمي‬ ‫لمسياحة كالسفر (‪ )WTTC‬بالتعاكف مع مجمكعة أبحاث أكسفكرد االقتصادية كالمنظمة العالمية لمسياحة‬ ‫(‪ )WTO‬حكؿ األثر االقتصادم كاالجتماعي لقطاع السياحة كالسفر في ‪ 176‬دكلة (كمنيا سكرية)‪،‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫كسنقكـ ببياف حسابات التابع السياحي في سكرية في كؿ مف جانبي الطمب كالعرض كفقان لما يمي‪:‬‬ ‫‪ -1‬حسابات جانب الطمب‪ :‬كىي تتككف مف مجمكعتيف أساسيتيف مكلدتاف لمطمب (كما أشرنا أعبله) كىما‬ ‫مجمكعة استيبلؾ السياحة كالسفر كمجمكعة الطمب اإلجمالي‪:‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪. WTTC. 2008.‬‬ ‫‪2009.

‬‬ ‫نكع الحساب‬ ‫المساىمة‬ ‫نكع الحساب‬ ‫(مميار‬ ‫ؿ‪.825‬‬ ‫‪01023‬‬ ‫الحسابات‬ ‫‪Source: The 2008 Travel & Tourism Economic Research.‬‬ ‫‪ -2‬حسابات جانب العرض السياحي‪ :‬نبينيا في الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫‪129‬‬ .4/‬مميار ليرة‬ ‫بينا في الجدكؿ أعبله مككنات كؿ‬ ‫سكرية لعاـ ‪ ،2008‬كفقان لنظاـ حسابات التابع السياحي (‪ ،)TSA‬كقد ٌ‬ ‫مجمكعة مف حسابات الطمب السياحي كمساىمة كؿ حساب منيا (مع شرح مفيكميا)‪.‬‬ ‫كالبنية التحتية لمزكار‪.‬‬ ‫(المحمي)‪.202‬‬ ‫المباشريف كالككاالت الحككمية لتكفير المنشتت كالمعدات‬ ‫الكجبات‪ ،‬الترفيو‪ ،‬الخ) لقاء سفر المكظفيف بغرض العمؿ‪.‬س)‬ ‫رسميا بالخدمات غير المخصصة لمسكؽ (الجماعية)‬ ‫المعرؼ‬ ‫ن‬ ‫تتضمف ىذه الفئة اإلنفاؽ العممي أك التشغيمي مف قبؿ‬ ‫المستخدمة في نشاطات السياحة كالسفر‪ .‬‬ ‫كالترفيو (الحدائؽ الكطنية) أك إصدار التصاريح (كدائرة اليجرة‬ ‫كالجمارؾ‪ ،‬الخ) إلى الزكار‪. 2009.‬يتضمف إنفاؽ الصناعة ك الحككمة عمى‬ ‫ؿ‪.‬‬ ‫‪.‬تتضمف ىذه‬ ‫المعركؼ‬ ‫ن‬ ‫الفئة اإلنفاؽ (اإلعانات المالية الحككمية كالتحكيبلت) التي تقكـ‬ ‫بيا الككاالت الحككمية لتقديـ الخدمات الخاصة بالسياحة‬ ‫كلكنيا غير مرتبطة مباشرة بأم زائر منفرد‪ ،‬كبدالن مف ذلؾ يتـ‬ ‫التركيج السياحي‪ ،‬إدارة الطيراف‪ ،‬الخدمات األمنية‪ ،‬الخدمات‬ ‫ىذه الفئة اإلنفاؽ عمى البضائع كالخدمات (النقؿ‪ ،‬اإلقامة‪،‬‬ ‫‪.2‬‬ ‫(مميار‬ ‫اإلنفاق الحكومي (الجماعي)‪:‬‬ ‫رسميا أكثر باالستيبلؾ الشخصي لمسياحة كالسفر‪. p11..9‬‬ ‫الصادرات ع‪/‬ط الزوار‪:‬‬ ‫قيمة اإلنفاؽ مف قبؿ الزكار الدكلييف عمى البضائع كالخدمات‬ ‫‪09202‬‬ ‫ضمف االقتصاد المقيـ (المحمي)‪.‬‬ ‫حساب‬ ‫المجمكعة‬ ‫‪08229‬‬ ‫مجموع‬ ‫‪.‬س)‬ ‫‪.‬‬ ‫الصادرات ع‪/‬ط (غير الزوار)‪:‬‬ ‫اإلنفاؽ الحككمي (الفردم)‪:‬‬ ‫رسميا بالخدمات غير السكقية (الفردية)‪ .‫كالجدكؿ التالي يكضح ذلؾ بالتفصيؿ‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)21-2‬حسابات التابع السياحي (‪ -)TSA‬حسابات جانب الطمب‪ -‬في سورية لعام ‪.2008‬‬ ‫البياف‬ ‫الطمب عمى السياحة والسفر‪ :‬ييمثؿ‪:‬‬ ‫استيالك السياحة والسفر‪ :‬يمثؿ‪:‬‬ ‫المجمكعة االسمية لمنشاطات السياحية في االقتصاد‬ ‫المنشأ‬ ‫اإلنفاؽ الحككمي اإلجمالي عمى السياحة كالسفر ي‬ ‫مف قبؿ الزكار كبالنيابة عنيـ في االقتصاد المقيـ المقيـ (المحمي)‪.‬‬ ‫صناعة السياحة كالسفر‪.‬‬ ‫يتضح مف الجدكؿ السابؽ أف مجمكع حسابات الطمب السياحي في سكرية قد بمغت ‪ /272.‬يمكف أف يحدث‬ ‫‪.‬‬ ‫سفر األعمال‪:‬‬ ‫رأس المال المستثمر‪:‬‬ ‫رسميا باالستيبلؾ الكسيط لمسياحة كالسفر أك بشكؿ‬ ‫المعركؼ‬ ‫ن‬ ‫رسميا بتككيف رأس الماؿ‪ ،‬تتضمف ىذه الفئة إنفاؽ‬ ‫المعركؼ‬ ‫ن‬ ‫‪0204‬‬ ‫رأس الماؿ عمى مزكدم الخدمات لصناعة السياحة كالسفر‬ ‫‪.‬‬ ‫المعركؼ‬ ‫ن‬ ‫ىذه الفئة تشمؿ كؿ النفقات الشخصية لسكاف اقتصاد ما عمى‬ ‫الخدمات المالية‪ ،‬الخ) كالبضائع (المستمرة كغير المستمرة)‬ ‫المساىمة‬ ‫البضائع االستيبلكية مثؿ (المبلبس‪ ،‬االلكتركنيات أك النفط)‬ ‫كميا لمزكار أك البضائع األساسية كالطائرات أك‬ ‫المصدرة لتباع ن‬ ‫السفف التي يتـ تصديرىا لتستخدـ مف قبؿ مزكدم خدمات‬ ‫‪209‬‬ ‫كالسفر كالخدمات الثقافية (مثؿ المتاحؼ الفنية) (االستجماـ‬ ‫‪220. (Syria: Travel & Tourism Navigating the Path‬‬ ‫‪Ahead).‬‬ ‫الككاالت الحككمية عمى الخدمات المرافقة لمسياحة كالسفر‬ ‫‪209‬‬ ‫القياـ بمثؿ ىذا اإلنفاؽ نيابة عف "المجتمع ككؿ" مثؿ‪:‬‬ ‫اإلنفاؽ‪ :‬قبؿ ‪ ،‬أثناء أك بعد رحمة ما‪ ،‬كيغطي كؿ السياحة‬ ‫أبسط سفر األعماؿ‪ .‬‬ ‫محميا كخار ن‬ ‫كالسفر ن‬ ‫الصحية لمناطؽ المنتجعات‪.0‬‬ ‫السياحة والسفر الشخصي‪:‬‬ ‫خدمات السياحة كالسفر‪ ،‬اإلقامة‪ ،‬النقؿ‪ ،‬الترفيو‪ ،‬الكجبات‪،‬‬ ‫‪2202‬‬ ‫جيا‪. WTTC.

‬كىي تحدد بشكؿ كاضح مساىمة الصناعة جانب‬ ‫سورية‬ ‫العرض مف السياحة كالسفر‪ ،‬كالذم يمكف مقارنتو كاحد لكاحد‬ ‫مع الناتج المحمي اإلجمالي كمساىمة العمالة مف الصناعات‬ ‫المساىمة‬ ‫‪4200‬‬ ‫قيمة الناتج المحمي اإلجمالي المباشر كغير المباشر كالعمالة‬ ‫المرتبطة بالطمب عمى السياحة كالسفر‪ .‬س)‬ ‫الناتج المحمي اإلجمالي القتصاد السياحة والسفر‪( :‬مباشر‬ ‫وغير مباشر)‬ ‫(‪)8‬‬ ‫= (‪ 08128 = )4( + )0( + )8‬مميار ليرة‬ ‫الناتج المحمي اإلجمالي كالعمالة المرتبطة باستيبلؾ السياحة‬ ‫كالسفر‪ .‬س)‬ ‫‪.‬كىي المساىمة المعككسة (ضد التيار)‬ ‫لبلقتصاد المقيـ (المحمي) كالتي تنتج مف المزكديف لصناعة‬ ‫‪7902‬‬ ‫‪5324‬‬ ‫السياحة كالسفر التقميدية‪ .‬س كىك ما يؤكد صحة‬ ‫حسابات التابع السياحي أعبله‪.0‬‬ ‫الناتج المحمي اإلجمالي لصناعة السياحة والسفر (مباشر)‪:‬‬ ‫(مميار‬ ‫ؿ‪.‬س‬ ‫‪Source: The 2008 Travel & Tourism Economic Research..‬‬ ‫الناتج المحمي اإلجمالي غير المباشر المرتبط مع استيبلؾ‬ ‫السياحة كالسفر‪ .‬‬ ‫أعبله ككذلؾ التصنيع كالبناء كالحككمة‪ ،‬الخ كالتي ترتبط‬ ‫السياحة كالسفر التقميديف مثؿ شركات الطيراف‪ ،‬شركات تأجير‬ ‫‪08128‬‬ ‫(المحمي)‪ .S.S. p11.‫الجدول (‪ :)22-2‬حسابات التابع السياحي (‪ -)TSA‬حسابات جانب العرض‪ -‬في سورية لعام ‪.‬‬ ‫مجموع‬ ‫الحسابات‬ ‫‪ 01023 = 5324 + 08128‬مميار ل‪.‬تتضمف المؤسسات في ىذه الفئة تمؾ المكصكفة‬ ‫برأس الماؿ المستثمر‪ ،‬الخدمات الحككمية كصادرات غير‬ ‫الزكار‪. (Syria: Travel & Tourism Navigating the Path‬‬ ‫‪Ahead).‬‬ ‫أف مجمكع حسابات العرض السياحي في سكرية قد بمغت ‪ /272.‬تتضمف المؤسسات في ىذه الفئة‬ ‫شركات الكقكد كاإلطعاـ كخدمات التنظيؼ كالمؤسسات‬ ‫المحاسبية‪ ،‬الخ‪.2‬‬ ‫الناتج المحمي اإلجمالي لصناعة السياحة والسفر (غير‬ ‫المباشر)‪:‬‬ ‫مستوردات اقتصاد السياحة والسفر‪:‬‬ ‫قيمة البضائع المستكردة بشكؿ مباشر أك غير مباشر عف‬ ‫( ‪)0‬‬ ‫طريؽ مؤسسات اقتصاد السياحة كالسفر‪.‬‬ ‫مستوردات صناعة السياحة والسفر‪)4( :‬‬ ‫قيمة البضائع المكردة مباشرة أك بشكؿ غير مباشر عف طريؽ‬ ‫‪9202‬‬ ‫مؤسسات صناعة السياحة كالسفر‪.‬ىذا ىك المقياس‬ ‫األخرل في االقتصاد‪ .‬‬ ‫‪.‬كنجد أف المكازنة‬ ‫محققة بيف جانبي الطمب كالعرض بمعنى أف كؿ منيما يساكم ‪ /272.‬‬ ‫‪.‬تتضمف المؤسسات في ىذه الفئة مزكدم‬ ‫األكسع لمساىمة السياحة كالسفر في االقتصاد المقيـ‬ ‫السيارات‪ ،‬الخ‪.A‬في سورية‪:‬‬ ‫إف تفنيد جكانب الطمب كالعرض السياحي كفؽ طريقة (‪ )T. 2009.4/‬مميار ليرة‬ ‫يتضح مف الجدكؿ السابؽ ٌ‬ ‫سكرية لعاـ ‪ ،2008‬كفقان لنظاـ حسابات التابع السياحي (‪ ،)TSA‬كقد بينا في الجدكؿ أعبله مككنات كؿ‬ ‫مجمكعة مف حسابات العرض السياحي كمساىمة كؿ حساب منيا (مع شرح مفيكميا)‪ .S.‬‬ ‫‪ ‬كيفية االستفادة من حسابات التابع السياحي (‪ )T.A‬يجعؿ الصكرة أكثر كضكحان أماـ الجيات‬ ‫ٌ‬ ‫المشرفة عمى القطاع السياحي لكشؼ الفجكات في ىذا القطاع االقتصادم الياـ مثؿ فجكة االستثمار‬ ‫تتدخؿ الجيات المشرفة عمى‬ ‫السياحي‪ ،‬كبالتالي يجعؿ مف السيكلة بمكاف معرفة أيف كمتى يجب أف ٌ‬ ‫القطاع السياحي‪ ،‬ككيفية دعميا لبعض جكانب الطمب كالعرض السياحي‪ ،‬حيث تيفيد طريقة (‪ )T.2008‬‬ ‫البياف‬ ‫كيمثؿ‪:‬‬ ‫العرض في اقتصاد السياحة والسفر‪ :‬ي‬ ‫كيمثؿ‪:‬‬ ‫العرض في صناعة السياحة والسفر‪ :‬ي‬ ‫إجمالي عرض اقتصاد السياحة كالسفر‬ ‫إجمالي عرض صناعة السياحة كالسفر‬ ‫المساىمة‬ ‫نكع الحساب‬ ‫نكع الحساب‬ ‫(مميار‬ ‫ؿ‪.A‬في‬ ‫‪130‬‬ .4/‬مميار ؿ‪. WTTC.

)Aggressiveness‬‬ ‫‪ .)Proximity‬‬ ‫‪ ..‬‬ ‫أ‪ -‬تعريف التنافسية عمى مستوى القطاع السياحي الكمي‪:‬‬ ‫بأنيا تعظيـ‬ ‫تي َّ‬ ‫عرؼ التنافسية عمى مستكل قطاع السياحة الكمي كفقان لمنيجية المعيد الدكلي لمتنمية كاإلدارة ٌ‬ ‫(‪)1‬‬ ‫القيمة المضافة كمستكل اإلنتاجية في قطاع السياحة كالسفر مف خبلؿ‪:‬‬ ‫‪ . 2007.‬اختراؽ كتسكيؽ البمد في عدد كبير مف دكؿ العالـ كتحكيؿ الميزة النسبية إلى ميزة تنافسية‬ ‫(‪.2‬كفاءة عمميات كصكؿ كعكدة السياح (‪.9‬تقديـ خدمات سياحية ذات مستكل عالي مف التقنية كالجكدة تتماشى مع متطمبات العكلمة‬ ‫(‪.‬‬ ‫نافسيتو في سورية‪. p24.‫معرفة أيف تكمف الجكانب الضعيفة في و‬ ‫كؿ مف العرض كالطمب السياحي كبالتالي إمكانية تبلفييا‪ ،‬كالعمؿ‬ ‫عمى تحسيف مكامف القكة في مصادر اإليرادات السياحية ككف ىذه الطريقة تيبيف لنا كيؼ تتكزع آثار‬ ‫القطاع السياحي في كؿ جانب مف جكانب االقتصاد‪ ،‬كأيف يتـ استيبلؾ كؿ جانب مف جكانب الطمب‬ ‫السياحي‪.0‬جذب االستثمار في اقتصاد السياحة (‪.‬‬ ‫‪131‬‬ ‫‪1‬‬ . World Competitiveness Yearbook.)Attractiveness‬‬ ‫‪ .International Institute for Management Development "IMD".)Globalization‬‬ ‫‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬جاذبية االستثمار السياحي وتَ ّ‬ ‫ميمان لجميع الدكؿ نظ انر لمتذبذب الدائـ في معدالت‬ ‫أصبحت دراسة‬ ‫ٌ‬ ‫تنافسية القطاعات االقتصادية طمبان ٌ‬ ‫النمك في معظـ القطاعات االقتصادية كالتي يأتي في مقدمتيا قطاع السياحة ال سيما في االقتصاديات‬ ‫ٌ‬ ‫طبات التي‬ ‫ٌ‬ ‫الم ٌ‬ ‫الناشئة كاالقتصاد السكرم‪ٌ ،‬‬ ‫ألف قطاع السياحة في سكرية ما زاؿ يصطدـ بالكثير مف ى‬ ‫المطبات ال تقتصر‬ ‫تنافسي يحقٌؽ األىداؼ المرجكة منو‪ ،‬كىذه‬ ‫مكقع‬ ‫حالت دكف ارتقاء ىذا القطاع إلى‬ ‫و‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫تتعداىا إلى بيئة األعماؿ عمى مستكل االقتصاد‬ ‫عمى العقبات النابعة مف داخؿ ىذا القطاع فقط‪ ،‬بؿ ٌ‬ ‫فإف ح ٌؿ المشكبلت التي يعاني منيا القطاع‬ ‫الكمي في سكرية كالتي يعمؿ بيا قطاع السياحة‪ ،‬لذلؾ ٌ‬ ‫و‬ ‫بشكؿ خاص ال تقتصر عمى معالجة القضايا الجز ٌئية‬ ‫السياحي السكرم بشكؿ عاـ كاالستثمار السياحي‬ ‫و‬ ‫بحاجة لنظروة شمكلية تضمف إجراء الدراسات كالتحميبلت عمى المستكل الكمٌي‬ ‫داخؿ ىذا القطاع بؿ ىي‬ ‫بحيث تقدـ ىذه األبحاث صكرة جمية القتصاد السياحة كتأثيرات بيئة األعماؿ عميو‪ ،‬كاإلجراءات التي‬ ‫سياحي سكرم منافس عالميان‪ ،‬كفي‬ ‫يجب أف تتٌبعيا باقي قطاعات االقتصاد السكرم حتٌى نضمف قطاع‬ ‫ٌ‬ ‫ىذا المحكر يتناكؿ الباحث المكقؼ التنافسي لجاذبية االستثمار السياحي في سكرية عمى المستكل العالمي‬ ‫عبر دراسة تحميمية مف المنظكر الكمي القتصاد السياحة السكرم‪.

‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ تقرٌر تنافسٌة قطاع السٌاحة والسفر فً العالم‪ ،‬منتدى دافوس (‪ ،2222 ،)WEF‬ص ‪.‬‬ ‫‪ ‬المرونة‪ :‬مف خبلؿ مركنة التجاكب مع التغيرات الييكمية في أسكاؽ السياحة كالسفر في العالـ‪ ،‬كالتجاكب‬ ‫السريع مع الحمبلت التسكيقية التي تقكـ بيا الدكؿ المنافسة‪ ،‬بما يؤدم إلى إعادة مزج عناصر اإلنتاج‬ ‫بما يتفؽ كاالتجاىات الجديدة لمطمب العالمي عمى السياحة كالسفر‪.2/‬دولة (ٌشكل حجمها ‪ %42‬من االقتصاد العالمً)‪ ،‬حٌث تم‬ ‫توزٌع هذه االستبٌانات على عٌنات عشوابٌة و شاملة من رجال األعمال والمدراء التنفٌذٌٌن بالتعاون مع مكاتب دراسات اقتصادٌة خاصة‬ ‫ومنظمات أهلٌة واتحادات ؼرؾ الصناعة والتجارة والسٌاحة‪ ،‬حٌث شملت هذه االستبٌانات أسبلة تفصٌلٌة عن مختلؾ جوانب بٌبة األعمال فً كل‬ ‫دولة ومنها سورٌة‪.‬‬ ‫‪ -2‬اإلحصائٌات‪ :‬حٌث تم إجراء تق اطع بٌن اإلحصابٌات الرسمٌة فً كل دولة (الصادرة عن وزارات السٌاحة والجهات المختصة) واإلحصابٌات‬ ‫الصادرة عن منظمة السٌاحة العالمٌة (‪ )WTO‬وؼٌرها من المنظمات السٌاحٌة اإلقلٌمٌة‪ ،‬وذلك وصوال لرقم إحصابً أكثر موضوعٌة‪.‬‬ ‫*‬ ‫مالحظة‪ :‬قد أوضحنا سابقا فً الشكل رقم (‪ )9-2‬مضمون اقتصاد السٌاحة والسفر‪.**)2222‬‬ ‫‪WEF= World Economic Forum.‬‬ ‫‪132‬‬ .‫*‬ ‫عرؼ التنافسية عمى مستكل قطاع السياحة الكمي‪:‬‬ ‫ككفقان لمنيجية المنتدل االقتصادم العالمي (‪ )WEF‬تي َّ‬ ‫بالقدرة عمى تحقيؽ نسب متزايدة في معدالت النمك في أعداد السياح مترافقة بتحسف كزيادة في معدالت‬ ‫إنفاقيـ‪ ،‬إضافة إلى القدرة عمى جذب المزيد مف االستثمارات في اقتصاد السياحة كالسفر* عبر تكفير‬ ‫الحكافز كالتسييبلت الضركرية لذلؾ‪ ،‬كبمعنى آخر القدرة عمى تعظيـ اإلنتاجية كالقيمة المضافة المحققة‬ ‫في ىذا القطاع كتعظيـ مساىمتو في الناتج المحمي اإلجمالي‪.‬‬ ‫‪ ‬الجاذبية االستثمارية‪ :‬مف خبلؿ جذب رؤكس األمكاؿ كالشركات كاألفكار التي تساىـ في تكليد القيمة‬ ‫المضافة في سكرية‪.‬‬ ‫ييمنا في ىذا المحكر ىك دراسة تنافسية جاذبية االستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬كسيستند الباحث فيما‬ ‫كما ٌ‬ ‫يخص المؤشرات التفصيمية لبيئة األعماؿ السكرية إلى نتائج تقريرم تنافسية قطاع السياحة العالمي (فيما‬ ‫ٌ‬ ‫يخص سكرية) كالٌ ىذيف قاـ بيما كؿ مف المنتدل االقتصادم العالمي(‪ ،)WEF‬كالمجمس العالمي لمسياحة‬ ‫كالسفر(‪ ،)WTTC‬حيث جاءت نتائج التقريريف شبو متطابقة (صدر التقريراف في عاـ ‪.020-44‬‬‫‪ ‬ييصدر المجمس العالمي لمسياحة كالسفر تقرير سنكم عف تنافسية قطاع السياحة في العالـ بحيث يشمؿ تقريبان كؿ دكؿ العالـ‪ ،‬حيث شمؿ ىذا‬ ‫*‬ ‫التقرير سكرية ألكؿ مرة في تقريره الذم صدر بداية عاـ ‪.2222‬‬ ‫**‬ ‫ارتكز التقرٌران السابقان فً إحصابٌاتهما عن السٌاحة العالمٌة إلى مصدرٌن أساسٌٌن هما‪:‬‬ ‫‪ -0‬االستبٌانات والتً تم توزٌعها على كل دول العالم التً شملها التقرٌر وهً ‪ /0.‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫أف تقييـ تنافسية قطاع‬ ‫انطبلقان مف التعريفات السابقة لمفيكـ التنافسية السياحية عمى المستكل الكمي نجد ٌ‬ ‫السياحة السكرم عمى المستكل الكمي يككف باستخداـ ثبلثة مؤشرات أساسية (نفس المؤشرات التي اعتمد‬ ‫عمييا منتدل دافكس االقتصادم) كىي‪:‬‬ ‫‪ ‬الجاذبية السياحية‪ :‬كتعني القدرة عمى زيادة أعداد السياح كزيادة معدالت إنفاقيـ كبالتالي زيادة‬ ‫الصادرات السياحية المباشرة كغير المباشرة‪.

6‬‬ ‫‪10.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫كالشكميف التالييف يكضحاف ذلؾ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)8.8‬‬ ‫‪8.2‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪16.3‬‬ ‫‪3.-0‬تطور معدالت نمو االستثمار في قطاع السياحة في سورية والشرق األوسط‪)%( .‬مف السياح الدكلييف في الشرؽ األكسط لنفس العاـ‪.1‬‬ ‫‪4.9‬‬ ‫‪11.unwto.6‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪18.2‬‬ ‫‪16.‬‬ ‫االستثمار (ككف الطمب متكفر)‪ ،‬لكف بالمقابؿ ال ٌ‬ ‫نمك االستثمار الرأسمالي في قطاع السياحة كالسفر في سكرية باالنخفاض منذ العاـ ‪2222‬‬ ‫بدأت معدالت ٌ‬ ‫في حيف بدأت معدالت نمك االستثمار الرأسمالي باالرتفاع في الشرؽ األكسط (ىذا يعني تأخر سكرية عف‬ ‫أف حصة سكرية مف ىذه االستثمارات لـ تتجاكز (‪ )%209‬في العاـ ‪2222‬‬ ‫العديد مف دكؿ المنطقة)‪ ،‬كما ٌ‬ ‫عمى الرغـ مف ٌأنيا استقطبت حكالي ‪ %0.4‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪5.3‬‬ ‫‪8.2‬‬ ‫‪2..9‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪17.7-20‬‬‫‪ -2‬هٌظوت السٍبحت الؼبلوٍت (‪ ،www.‫ب‪ -‬تحميل جاذبية االستثمار السياحي‪:‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫تعتمد الجاذبية االستثمارية في قطاع السياحة كالسفر عمى عامميف أساسييف‪:‬‬ ‫‪ ‬حجـ الطمب عمى المنتج السياحي بمختمؼ أنكاعو (الجاذبية السياحية)‪.‬‬ ‫تبيف لنا في الفصؿ األكؿ مف ىذا البحث‪ ،‬تتمتع سكرية بميزة تنافسية لجية حجـ الطمب‪ ،‬كتتركز‬ ‫ككما ٌ‬ ‫نقاط الضعؼ في ضعؼ االستثمار في المنتج السياحي األمر الذم بدكره يشكؿ عامبلن أساسيان في جاذبية‬ ‫بد مف تكفر بيئة األعماؿ المناسبة ليذا االستثمار‪.4‬‬ ‫‪11.org ،)WTO‬تبسٌخ الذخْل ‪.6‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫معدل نمو اإلنفاق االستثماري فً سورٌة‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫معدل نمو اإلنفاق االستثماري فً الشرق األوسط‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات منظمة السياحة العالمية (‪.2009/7/13‬‬ ‫‪133‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ .‬‬ ‫‪ ‬بيئة األعماؿ‪.5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪10.‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪23.)WTO‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ تقرٌر تنافسٌة قطاع السٌاحة والسفر فً العالم‪ ،2222 :‬المجلس العالمً للسٌاحة والسفر(‪ ،)WTTC‬ص‪.

77‬‬ ‫‪7.32‬‬ ‫‪1.8‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪0‬‬ ‫المصدر‪ :‬األثر االقتصادي لمسياحة والسفر في العالم‪ ،‬منشورات المنتدى االقتصادي العالمي (‪.4‬‬ ‫الشرق األوسط (‪)%‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪7.81‬‬ ‫‪5.31‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪2003‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫‪2002‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫المصدر‪ :‬قاعدة بيانات منظمة السياحة العالمية (‪.)Diamond‬‬ ‫ضعؼ مبلئمة بيئة األعماؿ في سكرية‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫اعتمد مجمس السياحة كالسفر العالمي (‪ )WTTC‬في تحميؿ مؤشر تنافسية السياحة كالسفر الكمي‬ ‫كالمؤشرات المتفرعة عنو (إضافة لمنيجية استبياف آراء رجاؿ األعماؿ كمتخذم القرار) عمى منيجية‬ ‫جديدة أخرل في تحميؿ بيئة األعماؿ كىي منيجية تحميل الماسة (‪ )Diamond‬كالتي تتطرؽ إلى كافة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬األثر االقتصادي للسٌاحة والسفر فً العالم‪ ،‬المنتدى االقتصادي العالمً (‪ ،2224 ،)WEF‬ص‪.72‬‬ ‫‪5.32‬‬ ‫‪2.38‬‬ ‫‪1.2‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫‪2006‬‬ ‫‪2005‬‬ ‫‪6.11‬‬ ‫‪5.0229 ،)WEF‬‬ ‫أف االستثمار الرأسمالي في قطاع السياحة (إجمالي اإلنفاؽ الرأسمالي السنكم‬ ‫يبلحظ مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫العاـ كالخاص كالمشترؾ) كصؿ ‪ /%7077/‬مف إجمالي االستثمارات في سكرية عاـ ‪ 2222‬أم ما يعادؿ‬ ‫‪ /2.38‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1.‫الشكل (‪ :)81-0‬تطور حصة االستثمار السياحي في سورية من إجمالي االستثمارات السياحية في‬ ‫‪2.022‬‬ ‫‪134‬‬ .44‬‬ ‫‪7.04‬‬ ‫‪2.‬لكف بالمقابؿ كجدنا في الشكؿ السابؽ رقـ (‪ٌ )02-2‬‬ ‫معدؿ نمك اإلنفاؽ االستثمارم في قطاع السياحة في سكرية منخفض عف نظيره في الشرؽ األكسط‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫تطكر حصة ىذا االستثمار في سكرية مف‬ ‫ككذلؾ كجدنا في الشكؿ السابؽ رقـ (‪ )07-2‬انخفاض في ٌ‬ ‫إجمالي االستثمارات السياحية في الشرؽ األكسط‪ ،‬حيث يكجد أسباب كثيرة ليذا االنخفاض كلع ٌؿ أىميا‬ ‫كسنكضح ىذه األسباب في تحميل الماسة (‪.81‬‬ ‫‪5.25‬‬ ‫‪1.51‬‬ ‫‪7.704/‬مميكف دكالر‪ ،‬كمف المتكقٌع أف يصؿ ىذا الرقـ إلى ‪ /22400/‬مميكف دكالر عاـ ‪ 2207‬بنسبة‬ ‫(‪)1‬‬ ‫أف‬ ‫‪ /%702/‬مف إجمالي االستثمار في سكرية‪ .57‬‬ ‫‪1.)WTO‬‬ ‫حصة االستثمار الرأسمالي (إجمالي اإلنفاؽ الرأسمالي السنكم العاـ‬ ‫كما يبيف الشكؿ التالي تطكر‬ ‫ٌ‬ ‫كالخاص كالمشترؾ) في قطاع السياحة كنسبة مف إجمالي االستثمارات في سكرية‪ ،‬حيث يبلحظ كجكد‬ ‫تطكرات بسيطة في ىذه الحصة‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)81-0‬تطور االستثمار الرأسمالي في قطاع السياحة كنسبة من إجمالي االستثمار في سورية‪)%( .

.‬‬ ‫‪135‬‬ .9‬المؤسسات الداعمة (‪ :)Related and Supporting Industries‬تعطي الصناعات كاألنشطة‬ ‫المساندة كالصناعات األخرل ذات الصمة مؤش انر عمى مدل اتساع نطاؽ تجمع األعماؿ العنقكدية كتطكره‪،‬‬ ‫حيث تساىـ تجمعات األعماؿ ىذه في تعزيز اإلنتاجية كالتنافسية‪ ،‬مف خبلؿ دكرىا في تكفير الفرص‬ ‫لمنشتت األعماؿ المحمية لبلحتكاؾ بأفضؿ الممارسات العالمية‪ ،‬كتحفيز عمميات االبتكار لدل تمؾ‬ ‫المنشتت‪ ،‬فضبلن عف فتح فرص أعماؿ جديدة أماميا‪.))04-2‬كما ٌ‬ ‫البد مف اإلشارة إلى ٌ‬ ‫األربع يتكزع ضمنيا ‪ 92‬مؤشر جزئي مف أصؿ ‪ 70‬شمميا تقرير تنافسية السياحة كالسفر العالمي لعاـ‬ ‫‪ 2222‬الصادر عف المجمس العالمي لمسياحة كالسفر‪.‬دمشقٌة‪ ،‬نهاد‪ ،‬التقرٌر الوطنً األول لتنافسٌة قطاع السٌاحة فً سورٌة‪ ،‬هٌبة تخطٌط الدولة؛ وزارة السٌاحة؛ برنامج (‪،2224 ،)UNDP‬‬‫ص‪.‬كال تعتبر مدخبلت عكامؿ اإلنتاج ىذه ثابتة‪ ،‬كلكف يمكف تحسينيا‬ ‫بصكرة مستمرة‪ ،‬حيث يمكف لمشركات عمى‪ -‬سبيؿ المثاؿ ‪ -‬االستثمار في تدريب المكظفيف لتحسيف‬ ‫مستكل مياراتيـ‪ ،‬كتحسيف إنتاجيتيـ‪.‬دمشقية‪ ،‬نياد‪ ،‬التقرير الوطني األول لتنافسية قطاع السياحة في سورية‪ ،‬ىيئة تخطيط الدولة؛ وزارة السياحة؛ برنامج (‪،)UNDP‬‬ ‫‪ ،0229‬ص‪.824‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫إستراتيجية المنشأة‬ ‫ظروف الطمب‬ ‫ظروف عوامل اإلنتاج‬ ‫المؤسسات الداعمة‬ ‫المصدر‪ :‬د‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‫أبعاد بيئة األعماؿ‪.1‬ظروف عوامل اإلنتاج (‪ :)Factor Conditions‬كتتعمؽ بكجكد مدخبلت متخصصة أك غيابيا‪ ،‬مثؿ‬ ‫القكل العاممة ذات الميارات المتخصصة‪ ،‬كتكفر المكارد البلزمة إلنتاج الخدمات السياحية‪ ،‬كالمكاد‬ ‫الخاـ خاصة‪ ،‬كالتجييزات األساسية‪ .027-02.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ د‪ .2‬إستراتيجية المنشأة التنافسية (‪ :)Context for Firm Strategy and Rivalry‬كيتعمؽ ىذا‬ ‫العنصر بالمنافسة بيف الشركات داخؿ مجتمع السياحة كالسفر‪ ،‬حيث تشكؿ المنافسة حاف انز لبلبتكار‬ ‫كتحسيف أنشطة األعماؿ بشكؿ متزايد‪ ،‬ككف الشركات سكؼ تسعى جاىدة لمحصكؿ عمى حصص في‬ ‫السكؽ عمى حساب الشركات المنافسة إضافة إلى سعييا لتكسعة ىكامش أرباحيا‪.‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫يتككف تحميؿ الماسة مف أربعة أبعاد رئيسة تتفرع عنيا العديد مف التفرعات التي‬ ‫أف ىذه األبعاد‬ ‫تعكس كاقع بيئة األعماؿ (كما يتضح في الشكؿ رقـ (‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫الشكل (‪ :)89-0‬ماسة بيئة األعمال المؤثرة بالقطاع السياحي‪.‬ظروف الطمب (‪ :)Demand Conditions‬كيتعمٌؽ بمستكل تطكر أذكاؽ السياح‪ ،‬فمطالبة العمبلء‬ ‫بمستكيات عالية مف الجكدة تسيـ في حفز االبتكار‪ ،‬كزيادة حدة التنافس بيف الشركات‪.

‬‬ ‫البنى التحتية لمنقؿ الجكم‬ ‫‪42‬‬ ‫البنى التحتية لمنقؿ البرم‬ ‫‪72‬‬ ‫البنى التحتية السياحية‬ ‫‪029‬‬ ‫البنى التحتية لتكنكلكجيا المعمكمات كاالتصاالت‬ ‫‪42‬‬ ‫االلتحاؽ بالتعميـ الثانكم‬ ‫‪49‬‬ ‫تكافر التدريب كالبحث محميان‬ ‫‪44‬‬ ‫المكارد الفيزيائية‬ ‫البنى التحتية‬ ‫المكارد المعرفية‬ ‫المكارد المالية‬ ‫ترتيب سورية عمى العالم (‪ 842‬دولة)‬ ‫اإلنفاؽ الحككمي عمى قطاع السياحة‬ ‫‪22‬‬ ‫تكاليؼ البدء بالعمؿ‬ ‫‪020‬‬ ‫المصدر‪ :‬تقرير تنافسية قطاع السياحة والسفر العالمي‪ ،‬المجمس العالمي لمسياحة والسفر‪.2 ،22/‬عمى التكالي‪( /‬مكضح في الجدكؿ السابؽ (‪-2‬‬ ‫‪ ،))2.0221 ،‬‬ ‫تشير النتائج المسجمة في تقرير تنافسية السياحة العالمي (الصادر عف ‪ WTTC‬عاـ ‪ )2222‬إلى كجكد‬ ‫تراجع كبير في أداء معظم مؤشرات التنافسية المتعمقة بظروف عوامل اإلنتاج لبيئة األعماؿ السياحية‬ ‫في سكرية‪ ،‬إذ لـ تحصؿ سكرية سكل عمى اثنتيف مف المزايا التنافسية في كؿ مف مؤشرم‪ :‬األمف‬ ‫كاألماف‪ ،‬كعدد مكاقع التراث العالمي الثقافي ‪ .‬‬ ‫سيكلة تكظيؼ العمالة األجنبية‬ ‫‪007‬‬ ‫المكارد الطبيعية (نكعية البيئة الطبيعية)‬ ‫‪44‬‬ ‫األمف كاألماف‬ ‫‪22‬‬ ‫عدد مكاقع التراث العالمي الثقافي‬ ‫‪.‬عام ‪)0221‬‬ ‫المؤشر الفرعي‬ ‫المؤشر الجزئي‬ ‫المكارد البشرية‬ ‫نكعية النظاـ التعميمي‬ ‫‪022‬‬ ‫تكافر خدمات البحث كالتدريب‬ ‫‪44‬‬ ‫مدل تدريب العمالة‬ ‫‪020‬‬ ‫إجراءات التكظيؼ كالصرؼ‬ ‫‪4.-2‬‬ ‫كيعكد التراجع الكبير في ىذا المؤشر إلى غياب اليندسة الفعالة لمبيئة الطبيعية في سكرية‪ ،‬كاالنتشار‬ ‫*‬ ‫مالحظة‪ :‬فً تحلٌل الماسة نذكر فقط عام ‪ ،2227‬ألن تقرٌر المجلس العالمً للسٌاحة والسفر (‪ )WTTC‬الذي صدر فً عام ‪ 2222‬والذي ٌرتكز‬ ‫علٌه هذا التحلٌل قد شمل ألول مرة التنافسٌة السٌاحٌة فً سورٌة فً ذلك العام‪.‬‬ ‫‪136‬‬ .‫وفيما يمي تفصيل البنود السابقة عمى مستوى سورية‪:‬‬ ‫‪ )8‬ظروف عوامل اإلنتاج‪:‬‬ ‫تتألؼ ظركؼ عكامؿ اإلنتاج مف مجمكعة مف المككنات التي نبينيا في الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫*‬ ‫الجدول (‪ :)04-0‬المكونات األساسية لمؤشر ظروف عوامل اإلنتاج‪( .2/44‬دكلة) (الجدكؿ (‪،))2.‬حيث جاءت سكرية من الدول الخمسين األولى في ىذيف المؤشريف كىي اآللية المتبعة مف مجمس‬ ‫السياحة كالسفر العالمي العتبار مؤشر ما كميزة تنافسية لمبمد المعني‪ ،‬كىناؾ كجكد تراجع كبير في نكعية‬ ‫البيئة الطبيعية في سكرية حيث حصمت سكرية عمى الترتيب (‪ 0.2‬‬ ‫االستادات الرياضية‬ ‫‪022‬‬ ‫المشاركات في المعارض الدكلية‬ ‫‪00.

‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫كذلؾ يبلحظ تراجع كبير في المكارد الفيزيائية األخرل كاالستادات‬ ‫الرياضية كالمشاركات في المعارض الدكلية األمر الذم يعيؽ قطاع السياحة كالسفر المحمي مف تقديـ‬ ‫الكثير مف الخدمات كالمنتجات السياحية المطمكبة حكؿ العالـ‪.22‬‬‫‪ ‬صٌؽة االستثمار (‪ )B.2‬دكلة عمى التكالي) (الجدكؿ رقـ (‪ ،))2.‬‬ ‫‪ )0‬ظروف الطمب‪:‬‬ ‫تفوق‬ ‫تشير النتائج المسجمة في تقرير‬ ‫ٌ‬ ‫تنافسية السياحة العالمي ‪( 2222‬الصادر عف ‪ )WTTC‬إلى ّ‬ ‫سورية في جميع المؤشرات التي تندرج ضمن ظروف الطمب‪ ،‬كبما أف جميع ىذه المؤشرات قد شكمت‬ ‫أف سبع مزايا منيا‬ ‫مزايا تنافسية لقطاع السياحة كالسفر في سكرية‪ ،‬حيث نجد في الجدكؿ رقـ (‪ٌ )29-2‬‬ ‫تعد مزايا تنافسية ككف ترتيب سكرية فييا أق ٌؿ مف خمسيف عمى مستكل العالـ كمزٌية كاحدة شبو تنافسية‬ ‫ٌ‬ ‫ألف ترتيب سكرية فييا (‪ 0.‬‬ ‫عممياً‪ ،‬بالرغم من ىذا التراجع فإن مختمف نقاط الضعف تشكل محور لالستثمار بالنسبة لقطاع‬ ‫األعمال سواء في ىندسة الطبيعة واستثمارىا كمواقع طبيعية سياحية‪ ،‬وبناء االستادات الرياضية التي‬ ‫يمكن استخداميا لميرجانات فنية وثقافية باإلضافة إلى الرياضية‪ ،‬وتعزيز البنى التحتية وفق نظام‬ ‫(‪ )B.‬‬ ‫‪‬‬ ‫تركز االستثمارات السياحية في مراكز المدف الرئيسة التي تتكافر فييا البنى التحتية‪.T‬تعنً (بناء‪ -‬تشؽٌل‪ -‬إعادة) (‪ ،)Building Operating Transformation‬أي ٌبنً المستثمر المشروع وٌش ّؽله‬ ‫لفترة معٌنة ثم ٌُعٌده لمالكه األصلً بشروط معٌنة‪ ،‬وعادة ما ٌكون مالكه هو الدولة‪.‬‬ ‫كما تعاني عكامؿ اإلنتاج مف تراجع ممحكظ في معظـ مككنات البنى التحتية (الجكية – البرية –‬ ‫السياحية – تكنكلكجيا المعمكمات) األمر الذم يؤدم إلى‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫إعاقة قطاع األعماؿ مف إقامة االستثمارات السياحية كالتي تعتبر مف أكثر أنكاع االستثمار‬ ‫حساسية تجاه جكدة البنى التحتية‪.‫العشكائي لمصناعات الممكثة لمبيئة‪.2‬دكلة) فإف قطاع السياحة كالسفر في سكرية يعاني مف‬ ‫مشكمة حقيقية في تكفير الككادر المؤىمة كتطكيرىا‪.O.O.T‬واالستثمار في التعميم والتدريب الموازي كما في الدول المتقدمة ومجموعة كبيرة من الدول‬ ‫النامية مثل تونس ومصر‪.‬‬ ‫‪137‬‬ .-2‬كاذا أضفنا إلى ىذيف المؤشريف التراجع الكبير في‬ ‫مؤشر سيكلة تشغيؿ األجانب (‪ 007‬مف ‪ 0.‬‬ ‫كمف ناحية المكارد البشرية‪ ،‬يبلحظ كجكد تراجع في أداء المؤسسات التي تزكد قطاع األعماؿ بالمكارد‬ ‫البشرية السيما بالنسبة لجكدة النظاـ التعميمي كتكفر التدريب كالبحث محميان (ترتيب سكرية ‪ 022‬ك‪ 44‬مف‬ ‫‪ 0.2/22‬دكلة)‪ ،‬كبالتالي فإف ظروف الطمب المتميزة تشكل الحاضنة الكفوءة‬ ‫‪1‬‬ ‫ شمسٌن‪ ،‬ندٌم‪ ،‬مبادئ فً السٌاحة‪ ،‬الجمعٌة الجؽرافٌة السورٌة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2222 ،‬ص ‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫يمين لحدوث فجوة االستثمار السياحي في سكرية (أم قصكر العرض‬ ‫كالعامبلف السابقاف ىشكبل سببين ُم ّ‬ ‫أف ترتيب‬ ‫مف االستثمارات السياحية عف عدد السياح المتنامي)‪ ،‬حيث ٌبيف الجدكؿ السابؽ رقـ (‪ٌ )2.-2‬‬ ‫سكرية مف حيث البنية التحتية السياحية مثبلن كصؿ إلى (‪ 0.2/029‬دكلة) كىك مستكل متدني جدان‪.

‬‬ ‫المصدر‪ :‬تقرير تنافسية قطاع السياحة والسفر العالمي‪ ،‬المجمس العالمي لمسياحة والسفر‪.‬كتش ٌكؿ جاذبان لئلقباؿ السياحي عمى سكرية إذا ما اقترنت بتحسيف‬ ‫بقية العكامؿ كالظركؼ كالبنية التحتية لقطاع النقؿ‪ ،‬كالطاقة االستيعابية لمفنادؽ كالمرافؽ السياحية‬ ‫األخرل‪ .2/.0221 ،‬‬ ‫‪ )4‬إستراتيجية المنشأة التنافسية‪:‬‬ ‫تتألؼ إستراتيجية المنشأة التنافسية مف مجمكعة مف المككنات األساسية المبينة في الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)05-0‬ماسة بيئة األعمال – إستراتيجية المنشأة التنافسية‪( .‬عام ‪)0221‬‬ ‫المؤشر الفرعي‬ ‫إستراتيجية المنشأة‬ ‫التنافسية‬ ‫ترتيب سورية عمى العالم (‪ 842‬دولة)‬ ‫المؤشر الجزئي‬ ‫فعالية حمبلت التسكيؽ كالتركيج السياحي‬ ‫‪29‬‬ ‫حضكر المعارض الخاصة بالسياحة كالسفر‬ ‫‪4.‬عام ‪)0221‬‬ ‫المؤشر الفرعي‬ ‫النظرة الشعبية نحك السياحة‬ ‫كالسفر‬ ‫التنافسية السعرية لصناعة‬ ‫السياحة‬ ‫ترتيب سورية عمى العالم (‪ 842‬دولة)‬ ‫المؤشر الجزئي‬ ‫االنفتاح عمى السياحة‬ ‫‪.‬‬ ‫الجدول (‪ :)03-0‬ماسة بيئة األعمال – ظروف الطمب‪( .‫لرفع القدرات التنافسية ليذا القطاع‪ .0‬دكلة) (الجدكؿ‬ ‫(‪ ،))22-2‬كقد تجمٌت نقاط الضعؼ الرئيسة التي تعيؽ المنشتت السياحية مف تبني استراتيجيات تنافسية‬ ‫فعالة في‪:‬‬ ‫‪ ‬ضعف االستفادة من حمالت التسويق والترويج السياحي عمى الرغـ مف الجيكد التي تقكـ بيا‬ ‫الحككمة السكرية في مجاؿ التسكيؽ السياحي حيث بمغت ميزانية التركيج السياحي في ك ازرة السياحة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬د‪ .‬‬ ‫تكفر التدريب كالبحث محميان‬ ‫‪44‬‬ ‫تدريب العامميف في المنشأة‬ ‫‪020‬‬ ‫حقكؽ الممكية‬ ‫‪.0‬‬ ‫مدل استخداـ االنترنيت في مجاؿ العمؿ‬ ‫‪00.2‬‬ ‫النظرة العامة تجاه الزكار األجانب‬ ‫‪22‬‬ ‫مدل النصح بتمديد الزيارة‬ ‫‪02‬‬ ‫الضرائب عمى بطاقات السفر كالمطارات‬ ‫‪92‬‬ ‫القكة الشرائية‬ ‫‪92‬‬ ‫درجة تأثير الضرائب‬ ‫‪92‬‬ ‫أسعار المحركقات‬ ‫‪9‬‬ ‫مستكل أسعار الفنادؽ‬ ‫‪02‬‬ ‫المصدر‪ :‬تقرير تنافسية قطاع السياحة والسفر العالمي‪ ،‬المجمس العالمي لمسياحة والسفر‪.‬كالمزايا التنافسية المذككرة أعبله تنعكس إيجابان عمى الجاذبية السياحية لمبمد‪ ،‬كما كتؤثٌر إيجابان‬ ‫تـ قياسو عمى مستكل االقتصاد الجزئي أك ما يسمى بتنافسية المنشأة‬ ‫عمى مؤشر التنافسية إذا ما ٌ‬ ‫السياحية‪ ،‬األمر الذم البد مف استثماره في تعزيز ظركؼ العرض السياحي كالتركيج لبلستثمارات‬ ‫(‪)1‬‬ ‫السياحية‪.022‬‬ ‫‪138‬‬ .‬دمشقية‪ ،‬نياد‪ ،‬التقرير الكطني األكؿ لتنافسية قطاع السياحة في سكرية‪ ،‬مرجع سبؽ ذكره‪ ،‬ص‪.0221 ،‬‬ ‫النتائج المحققة عدم امتالك سورية ألي مزايا تنافسية في المؤشرات المرتبطة بإستراتيجية‬ ‫تيظير ٌ‬ ‫المنشاة التنافسية (باستثناء حقكؽ الممكية حيث حصمت سكرية عمى الترتيب ‪ 0.

-0‬ماسة بيئة األعمال – المؤسسات الداعمة‪( .‬‬ ‫‪ ‬ضعف نوعية المشاركة في المعارض الخاصة بالسياحة كالسفر‪ ،‬ما يعني عدـ القدرة عمى مكاكبة‬ ‫التطكر في أنماط الطمب عمى السياحة كالسفر كاألساليب الجديدة في تقديـ مختمؼ الخدمات السياحية‪،‬‬ ‫كبالتالي القصكر عف مكاكبة السياسات التي تعتمدىا الدكؿ األخرل في مجاؿ رفع القدرات التنافسية لقطاع‬ ‫(‪)2‬‬ ‫السياحة كالسفر‪.‫(‪)1‬‬ ‫السكرية لعاـ ‪ 2222‬مبمغ ‪ /7022/‬مميكف دكالر‬ ‫(المبمغ بسيط مقارنة بدكؿ أخرل لكنو كبير بالنسبة‬ ‫لممكازنة السكرية)‪ ،‬كبالتالي ىذا يدلٌؿ عمى ضعؼ أساليب التسكيؽ كالتركيج السياحي مف جية‪ ،‬كمف جية‬ ‫أخرل يعكد إلى عدـ كجكد تنسيؽ بيف الشركات الفاعمة في قطاع السياحة كالسفر في إقامة حمبلت‬ ‫تسكيقية مشتركة األمر الذم يزيد مف تكاليؼ العممية التسكيقية كصعكبة تغطية ىذه التكاليؼ‪.‬عام ‪)0221‬‬ ‫المؤشر الفرعي‬ ‫المؤسسات الداعمة‬ ‫ترتيب سورية عمى العالم (‪ 842‬دولة)‬ ‫المؤشر الجزئي‬ ‫جكدة البنية التحتية لمنقؿ الجكم‬ ‫‪77‬‬ ‫تطكر الطرؽ البرية‬ ‫‪72‬‬ ‫النقؿ البحرم كجكدة المكانئ‬ ‫‪42‬‬ ‫عدد الغرؼ الفندقية‬ ‫‪49‬‬ ‫كجكد شركات تأجير سيارات‬ ‫‪24‬‬ ‫عدد الصرافات اآللية المتعاممة ببطاقة الفي از‬ ‫‪024‬‬ ‫جكدة النظاـ التعميمي‬ ‫‪022‬‬ ‫تكفر التدريب كالبحث محمينا‬ ‫‪44‬‬ ‫المصدر‪ :‬تقرير تنافسية قطاع السياحة والسفر العالمي‪ ،‬المجمس العالمي لمسياحة والسفر‪.0221 ،‬‬ ‫عممية متكاممة تتطمٌب إجراء تحسيف كنقمة نكعية في‬ ‫نافسيتو‬ ‫ٌ‬ ‫إف تطكير قطاع السياحة كالسفر كتحسيف ت ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫مختمؼ الجكانب المرتبطة بيذا القطاع مف بنية تحتية كنقؿ كتعميـ كتدريب‪ ،‬إضافة إلى تطكير الجياز‬ ‫المالي كالمصرفي‪ ،‬إذ ال يكفي أف تمتمؾ سكرية بنية سياحية جيدة ككفيرة مف حيث عدد المنشتت كالقدرة‬ ‫االستيعابية لمفنادؽ كالمطاعـ إذا لـ تتكافر شبكات نقؿ‪ ،‬كمزكدم خدمات النقؿ القادريف عمى تقديـ‬ ‫يتـ دعـ ىذا‬ ‫خدمات بسكية عالية كأسعار مدركسة‪ ،‬كذلؾ ال يمكف تقديـ منتج سياحي متميز إذا لـ ٌ‬ ‫‪1‬‬ ‫ االستثمار السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مصدر سبق ذكره‪ ،‬ص‪.‬‬ ‫‪ ‬القصكر في مجاؿ التدريب كالتأىيؿ كالبحث كالتطكير سكاء داخؿ المنشأة السياحية أك خارجيا‪ ،‬األمر‬ ‫الذم يعيؽ مف إمكانية رسـ استراتيجيات تنافسية فعالة بسبب ضعؼ إمكانات البحث كالدراسات المتعمقة‬ ‫باألسكاؽ كسمكؾ المنافسيف كعدـ إمكانية تطبيؽ ىذه االستراتيجيات نتيجة عدـ تكفر الخبرات كالككادر‬ ‫المؤىمة‪.070‬‬ ‫‪139‬‬ .‬‬ ‫‪ )3‬المؤسسات الداعمة‪:‬‬ ‫تتألؼ المؤسسات الداعمة مف مجمكعة مف المككنات األساسية المبينة في الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)0. 22‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬منصور‪ ،‬وابل‪ :‬الفعالٌة االقتصادٌة لسٌاسات التسوٌق والتروٌج السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.

5‬‬ ‫‪0.‬يبلحظ مف الجدكؿ (‪ )22-2‬كجكد تراجع عمى‬ ‫جميع المؤشرات التي تعكس أداء بعض األنشطة الداعمة لقطاع السياحة كالسفر‪..0‬‬ ‫‪% 17./29‬دكلة) مف حيث التنافسية‪ ،‬كىذا يتٌضح في (الجدكؿ (‪.8‬‬ ‫‪12.02‬‬ ‫‪140‬‬ ./‬دكلة بدالن مف‬ ‫‪ 0.‬‬ ‫سكرية‬ ‫األردف‬ ‫مصر‬ ‫تكنس‬ ‫قبرص‬ ‫سكيس ار‬ ‫اإلمارات العربية المتحدة‬ ‫‪ 0..‬‬ ‫أف القطاع السياحي في سكرية يعاني‬ ‫‪ ‬نستنتج مف تحميؿ الماسة (‪ )Diamond‬في الفقرات السابقة الذكر ٌ‬ ‫مف انخفاض في معظـ مؤشرات التنافسية السياحية عمى المستكل العالمي (كىذا يؤكد صحة الفرضية‬ ‫الفرعية رقـ ‪)00‬‬ ‫ج‪ -‬مقارنة تنافسية قطاع السياحة السوري بين عامي ‪ 0221‬و ‪:0221‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫أصدر المنتدل االقتصادم العالمي في دافكس (‪ )WEF‬في شير تمكز لعاـ ‪ 2224‬الممخص األكلي‬ ‫لتقرير تنافسية السياحة كالسفر العالمي كالذم يبيف فيو تنافسية قطاع السياحة في دكؿ العالـ لعاـ ‪،2222‬‬ ‫أف سكرية انتقمت في ىذا التقرير األكلي تسع مراتب (مف ‪ 0..‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪.9‬‬ ‫‪3.))27-2‬‬ ‫الجدول (‪ :)01-0‬مقارنة ترتيب تنافسية القطاع السياحي في سورية مع عدد من الدول في المنطقة والعالم‪..6‬‬ ‫‪-1.‬‬ ‫معدل النمو (‪)%‬‬ ‫‪9.2( 2227‬دكلة)‬ ‫‪49‬‬ ‫‪2../22‬دكلة في عاـ ‪ ،)2222‬كبما ٌ‬ ‫ست مراتب فقط في‬ ‫‪ /0./22‬دكلة) في مجاؿ‬ ‫ٌ‬ ‫السياحة إذا ما قكرنت مع و‬ ‫عدد مف دكؿ المنطقة كالعالـ‪ ،‬فمثبلن تحت ٌؿ األردف األق ٌؿ غنى سياحي مف سكرية‬ ‫الترتيب (‪ 0.( 2222‬دكلة)‬ ‫‪22‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪99‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪..5‬‬ ‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث استناداً إلى تقرير تنافسية قطاع السياحة والسفر في العالم‪ ،‬منتدى دافوس (‪.4‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪92‬‬ ‫‪ 0.0‬‬ ‫‪-12.0229 ،)WEF‬‬ ‫معدؿ نمك تنافسية القطاع السياحي في سكرية بيف عامي ‪ 2227/‬ك‬ ‫أف ٌ‬ ‫نبلحظ مف الجدكؿ أعبله ٌ‬ ‫‪ /2222‬كاف أكبر مف نظيره لعدد مف الدكلة المنافسة لسكرية سياحيان مثؿ مصر كاألردف كتكنس‪ ،‬لكف ىذا‬ ‫تقدمت عمى تمؾ الدكؿ مف حيث تنافسية القطاع السياحي دكليان‪ ،‬كانما‬ ‫أف سكرية ٌ‬ ‫ال يعني كما أشرنا أعبله ٌ‬ ‫أف سكرية تسير بخطكات جيدة نحك التنافسية العالمية في المجاؿ السياحي‪ ،‬كاف كاف الطريؽ‬ ‫يعني ذلؾ ٌ‬ ‫ما يزاؿ طكيؿ أماميا‪.2/‬دكلة‪ ،‬لذلؾ يمكف القكؿ أف القطاع السياحي في سكرية قد ٌ‬ ‫تقدـ بشكؿ فعمي ٌ‬ ‫تنافسية قطاع‬ ‫مجاؿ تنافسيتو الدكلية‪ ،‬لكف تبقى سكرية في مرتبة متأخرة (‪ 0.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬تقرٌر تنافسٌة قطاع السٌاحة والسفر فً العالم‪ ،‬منتدى دافوس (‪ ،2224 ،)WEF‬ص‪.‫القطاع بالمؤسسات المتخصصة في مجاؿ البحث كالتدريب كالتي ترفد ىذا القطاع بالككادر المؤىمة عمى‬ ‫المدل القصير‪ ،‬كتصدير ىذه الككادر عمى المدل الطكيؿ‪ .2/49‬في عاـ ‪ 2227‬إلى‬ ‫حيث تبيف ٌ‬ ‫أف عدد الدكؿ التي شمميا التقرير أصبحت ‪ /0.

.‬‬ ‫ميمة لحدكث فجوة االستثمار السياحي في سكرية‪.‬‬ ‫لكف أساليبيا في التسكيؽ كالتركيج‬ ‫‪ -2‬رغـ المشاركة السكرية في الكثير مف الفعاليات السياحية العالمية‪ٌ ،‬‬ ‫السياحي لـ تستطع المٌحاؽ بركب التطكرات التي تحققيا القطاعات السياحية في الدكؿ المنافسة‬ ‫كاألردف كمصر‪.)2222‬‬ ‫‪ -4‬تعاني عكامؿ اإلنتاج في سكرية مف تراجع ممحكظ في معظـ مككنات البنى التحتية (الجكية – البرية‬ ‫– السياحية – تكنكلكجيا المعمكمات) األمر الذم يؤدم إلى إعاقة قطاع األعماؿ مف إقامة‬ ‫االستثمارات السياحية كالتي تعتبر مف أكثر أنكاع االستثمار حساسية تجاه جكدة البنى التحتية‪ ،‬كما‬ ‫أدل ذلؾ إلى تركز االستثمارات السياحية في مراكز المدف الرئيسة التي تتكافر فييا البنى التحتية‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال تزاؿ حركة االستثمار السياحي في مرحمة البداية في سورية مف حيث الجاذبية االستثمارية‪،‬‬ ‫األمر الذم يتطمب تضافر جيكد كافة ك ازرات الدكلة كمختمؼ الشركاء االقتصادييف سكاء القطاع العاـ‬ ‫أك الخاص أك المشترؾ‪ ،‬مف أجؿ تحسيف الصكرة السياحية لسكرية عالميان بما يساىـ في رفع الطمب‬ ‫السياحي بالصكرة التي تكفؿ جذب استثمارات سياحية نكعية كفؽ خطط كبرامج مدركسة‪.‬‬ ‫حيث ىش ٌكمت الظركؼ السابقة أسباب ٌ‬ ‫‪ -5‬القصكر في مجاؿ التدريب كالتأىيؿ كالبحث كالتطكير سكاء داخؿ المنشأة السياحية أك خارجيا‪ ،‬أدل‬ ‫إلى ضعؼ عاـ في جكدة الخدمات السياحية المقدمة في سكرية‪ ،‬األمر الذم يعيؽ مف إمكانية رسـ‬ ‫استراتيجيات تنافسية فعالة بسبب ضعؼ إمكانات البحث كالدراسات المتعمقة باألسكاؽ كسمكؾ‬ ‫المنافسيف كعدـ إمكانية تطبيؽ ىذه االستراتيجيات نتيجة عدـ تكفر الخبرات كالككادر المؤىمة‪.22‬‬‫‪1‬‬ ‫‪141‬‬ .‬‬ ‫ شوباصً‪ ،‬شعبان‪ ،‬تنافسٌة القطاع السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬بحث مُقدم لمجلة جامعة تشرٌن للدراسات والبحوث العلمٌة‪ ،‬قُبل للنشر بتارٌخ‬‫‪ ،2224/02/24‬المجلد قٌد الطباعة‪.‬‬ ‫‪ -3‬أدل انخفاض كفاءة العرض السياحي في سكرية‪ ،‬كعدـ تنكع المنتجات السياحية إلى اتساع الفجكة ما‬ ‫بيف تطكر كصكؿ السائحيف الدكلييف إلى سكرية ككمية إنفاقيـ‪ ،‬إذ ال يزاؿ معدؿ إنفاؽ السائح الدكلي‬ ‫في سكرية أقؿ مف المتكسط العالمي (‪ $0222 ، $742‬عمى الترتيب في عاـ ‪.‫د‪ -‬تقييم تنافسية االستثمار السياحي والقطاع السياحي بشكل عام في سورية‪:‬‬ ‫مف خبلؿ الفقرات السابقة في ىذا المبحث‪ ،‬كبالنظر إلى مجمؿ الفصميف األكؿ كالثاني مف ىذا البحث‬ ‫(‪)1‬‬ ‫يمكف تقييـ تنافسية االستثمار السياحي كباقي جكانب القطاع السياحي السكرم كفؽ النقاط التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال يمكف لقطاع السياحة في سكرية أف يحقؽ تقدمان في مجاؿ التنافسية عمى المستكل العالمي في ظؿ‬ ‫بيئة أعماؿ غير مكاكبة لمتطكرات الحاصمة في بيئة األعماؿ العالمية‪ ،‬كبالتالي فإف التطكرات التي‬ ‫(‪)2‬‬ ‫يحققيا أيان مف جكانب االقتصاد السكرم ستنعكس إيجابان عمى قطاع السياحة‪ ،‬كالعكس بالعكس‪.‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ العربٌد‪ ،‬عدنان‪ ،‬المنهج العلمً لإلصالح االقتصادي‪ ،‬مجلة جامعة تشرٌن للدراسات والبحوث العلمٌة‪ ،‬المجلد ‪ ،27‬العدد ‪ ،2222 ،0‬ص‪.

0‬زيادة مساىمة السياحة في العمالة‪.0229 ،)WTTC‬‬ ‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث استناداً إلى تقرير‬ ‫ّ‬ ‫‪142‬‬ .4‬زيادة مساىمة السياحة في الميزان التجاري‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫المكارد البشرية كالثقافية‬ ‫اإلطار التشريعي‬ ‫بٌبة األعمال والبنٌة‬ ‫التحتٌة لمسياحة‬ ‫كالمكارد الطبيعية‬ ‫لقطاع السياحة‬ ‫تعزيز تنافسية قطاع السياحة‬ ‫زيادة حجـ‬ ‫زيادة أعداد السياح‬ ‫االستثمار في‬ ‫كزيادة معدالت‬ ‫قطاع السياحة‬ ‫إنفاقيـ‬ ‫استدامة النمو في قطاع السياحة‪ ،‬وزيادة القيمة المضافة‬ ‫الناتجة عنو‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‫‪ ‬اإلطار التكضيحي التالي يبيف دكر التنافسية السياحية في زيادة المساىمة االقتصادية كاالجتماعية‬ ‫لقطاع السياحة في إطار العبلقة بيف محاكر االقتصاد السياحي‪:‬‬ ‫اإلطار التوضيحي رقم (‪ :)0‬العالقة بين التنافسية السياحية ومحاور االقتصاد السياحي‪.8‬زيادة مساىمة السياحة في الناتج المحمي‪.‬‬ ‫تنافسية قطاع السياحة والسفر في العالم‪ ،‬المجمس العالمي لمسياحة والسفر(‪.

924-929‬‬ ‫‪143‬‬ .‬‬ ‫أ‪ -‬بنية وأىداف الخطّة الخمسية العاشرة لقطاع السياحة‪:‬‬ ‫انطمقت الحككمة السكرية (ممثمة بك ازرة السياحة) حيف كضعيا لمخطة الخمسية العاشرة (‪)2010-2006‬‬ ‫لقطاع السياحة مف مبدأ تحقيؽ األىداف التالية‪:‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫‪ .1‬زيادة مساىمة السياحة في الناتج المحمي اإلجمالي‪.‬‬ ‫تحقيؽ ٌ‬ ‫معدؿ ٌ‬ ‫نمك كؿ مف االستثمارات المحمية كاألجنبية في قطاع السياحة بنسبة ‪ %9‬خبلؿ سنكات الخطة‪،‬‬ ‫كبحيث تنمك استثمارات القطاع العاـ السياحي كفؽ معدؿ نمك كسطي‪ %7‬ما قيمتو ‪ /6029.‬‬ ‫ٌ‬ ‫‪ .6‬تحسيف صكرة سكرية في الخارج‪.‬‬ ‫اإلنتاجية فيو‪.‫المبحث الثالث‪ :‬التّجربة الحكومية في دعم السياحة واالستثمار السياحي‪.‬‬ ‫كمف أجؿ تحقيؽ األىداؼ الستة السابقة الذكر (أم تنفيذ الخطٌة الخمسية السياحية)‪ ،‬كضعت الحككمة‬ ‫منذ عاـ ‪ 2005‬إستراتيجية شاممة تتضمف مجمكعة مف السياسات كاإلجراءات التي تنكم تنفيذىا خبلؿ‬ ‫أىم ىذه السياسات ىي‪:‬‬ ‫السنكات الخمس لمخطة لمكصكؿ لتمؾ األىداؼ و ّ‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫‪ )1‬تحسيف عكائد القطع األجنبي المباشر (باالرتباط باليدؼ األكؿ) مف خبلؿ‪:‬‬ ‫لمسائح العربي‪.‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬المرجع السابق نفسه‪ ،‬ص ‪.‬‬ ‫و‬ ‫كمي عمى المستكييف‬ ‫كقد ٌ‬ ‫عبرت الحككمة (ممثمةن بك ازرة السياحة) عف ىذه األىداؼ الرئيسة بشكؿ ٌ‬ ‫القطاعي كالكمٌي كما يمي‪:‬‬ ‫نمك سياحي سنكم يصؿ إلى ‪ %9‬سنكيان‪.‬‬ ‫‪ .3‬تحسيف ميارات المكارد البشرية في القطاع السياحي‪.2‬تنظيـ القطاع السياحي كمنظٌماتو لزيادة ٌ‬ ‫‪ .5‬التنمية المتكازنة لممناطؽ باستخداـ السياحة كمحرؾ تنمية كالحد مف الفقر لبعض المناطؽ السكرية‬ ‫كباألخص األقؿ نمكان‪.‬‬ ‫أوالً‪ :‬مناقشة اإلستراتيجية السياحية في سورية‪.4‬تعزيز قيـ ٌ‬ ‫‪ .2/‬مميكف‬ ‫ليرة سكرية‪.‬‬ ‫السائح العربي كتطكير المنتىجات السياحية‬ ‫ى‬ ‫المستيدفة ٌ‬ ‫التركيز عمى زيادة إنفاؽ ٌ‬ ‫‪1‬‬ ‫ هٌبة تخطٌط الدولة‪ ،‬الخطة الخمسٌة العاشرة(‪ ،)2202-2222‬دمشق‪ ،2222 ،‬ص ‪.92.‬‬ ‫نمك في عدد العامميف في قطاع السياحة بنسبة تقارب ‪ %9‬سنكيان خبلؿ أعكاـ الخطة‪.‬‬ ‫فعالية العمؿ ك‬ ‫ٌ‬ ‫‪ .‬‬ ‫الضيافة في سكرية‪.

‬‬ ‫ٌ‬ ‫*‬ ‫للتفصٌل ٌُراجع الملحق رقم ‪ /2 /‬والذي ٌبٌن المصفوفة التنفٌذٌة لقطاع السٌاحة وفق الخطة الخمسٌة العاشرة (‪..‫صياغة منتجات سياحية جديدة متنكعة تبرز خصكصية كؿ منطقة مف المناطؽ السكرية‪ ،‬كتطكير‬ ‫النكع‪.‬‬ ‫أف تساىـ الدكلة في إعادة تدكير استثماراتيا المباشرة في السياحة في مشاريع تنمكية سياحية‪.‬ي‬ ‫النشاطات السياحية المتنكعة‪.‬‬ ‫استيداؼ المغتربيف لتعزيز عبلقتيـ بكطنيـ بيدؼ تطكير شريحة سياح قميمة التأثر باألحداث الدكلية‪.‬‬ ‫الكـ ك ٌ‬ ‫العرض السياحي مف منتجات كتسييبلت كخدمات سياحية‪ ،‬مف حيث ٌ‬ ‫تكصيؼ ككضع معايير كمقاييس لممنتجات السياحية مع التركيز عمى دعـ الجكدة كمفيكـ عمؿ‬ ‫كادارة‪.‬‬ ‫‪ )2‬تحسيف األثر االقتصادم المضاعؼ لمسياحة (باالرتباط باليدفيف األكؿ كالثاني) مف خبلؿ‪:‬‬ ‫تحديد الكضع الراىف إلنفاؽ السياح عف طريؽ مرصد سياحي كتحديد األثر االقتصادم لمسياحة‪.‬‬ ‫الناتج‬ ‫‪ )3‬جذب االستثمار األجنبي المباشر في السياحة لتحقيؽ غايات اقتصادية قصيرة األمد عمى ٌ‬ ‫المحمي اإلجمالي (باالرتباط باليدفيف األكؿ كالثاني) مف خبلؿ‪:‬‬ ‫*‬ ‫تحفيز االستثمار في النقؿ السياحي مف الدكؿ المكلدة لمسياح إلى سكرية خصكصان الطيراف كالنقؿ‬ ‫البرم‪.‬‬ ‫التركيز عمى رفع االستثمارات المحمية كتطكير المدخبلت المحمية لمراكز اإلنفاؽ األساسية كذات‬ ‫األكلكية‪.)2202-2222‬‬ ‫‪144‬‬ .‬‬ ‫تحسيف التشريعات المالية كالضريبية التي تعيؽ االنتفاع األمثؿ مف ىذه العكائد‪.‬‬ ‫د عـ الصناعات كالميف السياحية كالمساندة لقطاع السياحة في إطار تكجو الخطة لمنيكض بالمنشتت‬ ‫الصغيرة كالمتكسطة (كالتي مف أىميا الفنادؽ كالمطاعـ بسكيات متكسطة) كالنقؿ السياحي‪ ،‬كمكاتب‬ ‫السياحة كالسفر كالحرؼ كالصناعات التقميدية كاألنشطة الترفييية كمكاسـ التسكؽ‪.‬‬ ‫زيادة تكظيؼ المقكمات الطبيعية كالثقافية سياحيان لبلنتقاؿ إلى منتج سياحي مخطط تتكامؿ فيو‬ ‫كبنى سياحية كتحتية مع إضافة‬ ‫عناصر المنتج السياحي مف مقكمات مكركثة (تاريخ‪ ،‬مناطؽ طبيعية‪ ).‬‬ ‫إنشاء لجنة إدارة األزمات السياحية كتحديد آليات عمميا‪.‬‬ ‫تطكير السياحة المحمية عف طريؽ برامج خاصة بالسياحة الداخمية تحفز عمى التعرؼ عمى معالـ‬ ‫البمد‪.‬‬ ‫تطكير النظاـ المالي كالضريبي المتعمؽ بقطاع السياحة‪.

‬‬ ‫تعزيز االستثمارات العربية في مشاريع سياحية تخدـ السائح العربي ككذلؾ األمر في االستثمارات‬ ‫األجنبية‪.‬‬ ‫*‬ ‫حتى تارٌخه لم تإسس هذه الهٌبة على الرؼم من أهمٌتها‪.‬‬ ‫تشبيؾ الييئة مع الجيات كالمؤسسات الحككمية كالخاصة كاألىمية كافة باإلضافة إلى التشبيؾ العالمي‬ ‫عف طريؽ المنظمات كالييئات الدكلية كاإلقميمية‪.‬‬ ‫دعـ الكظائؼ في المراحؿ التشغيمية كاإلنشائية لممشاريع السياحية‪.‬‬ ‫التركيز عمى األعماؿ الفكرية كالدراسات الخاصة بالسياحة‪.‫تحفيز الشراكات اإلستراتيجية مع الشركات السياحية الكبرل في الدكؿ العربية كذلؾ لتعزيز المصالح‬ ‫الطكيمة األجؿ لمعمؿ عمى التركيج لمسياحة في سكرية‪.‬‬ ‫العمؿ عمى تحسيف المصادر كالمكارد اإلستراتيجية لمييئة كذلؾ لتعزيز ميزاتيا التنافسية ألف صناعة‬ ‫السياحة تشيد منافسة عالية جدان دكليان كاقميميان‪.‬‬ ‫‪ )4‬زيادة عدد العامميف في قطاع السياحة (باالرتباط باليدفيف الثالث كالخامس) مف خبلؿ‪:‬‬ ‫دعـ المنشتت الصغيرة كالمتكسطة السياحية كالمساندة لمقطاع السياحي مف أجؿ تحديث نشاطاتيا‬ ‫كتكسيع فرص العمؿ كاستقطاب المزيد مف االستثمارات‪.‬‬ ‫تمميؾ الييئة أدكات عمؿ ٌ‬ ‫*‬ ‫تكظيؼ مرحمة اإلنشاء كالتأسيس لمييئة في تعزيز قدرات العامميف فييا كالعامميف في ك ازرة السياحة‬ ‫و‬ ‫بشكؿ عاـ‪.‬‬ ‫تفعيؿ دكر ىيئة التدريب السياحي كاقامة منشتت كمراكز تدريبية متخصصة في المجاؿ السياحي‬ ‫لتدريب كتعميـ النشاطات المتعمقة بالقطاع كافة‪.‬‬ ‫‪145‬‬ .‬‬ ‫تشجيع المشاريع التي تكظٌؼ أعدادان كبيرة مف العامميف‪.‬‬ ‫تحسيف البيئة التشريعية كاالقتصادية العامة لتشجيع ركاد األعماؿ كخاصة الشباب منيـ‪.‬مرتبط باليدفيف الثاني كالسادس) مف خبلؿ‪:‬‬ ‫فعالة كحرية كمركنة تعامؿ أكبر‪.‬‬ ‫‪ )5‬تطكير آليات التركيج كالتسكيؽ السياحي لمدكلة عف طريؽ إنشاء ىيئة عامة لمتركيج السياحي لدييا‬ ‫مركنة عمؿ كاستقبللية مالية كتمكيؿ‪( .

16‬‬ ‫‪310.958‬‬ ‫‪-10.9/‬ألؼ كرسي بنياية عاـ ‪ 2008‬محقٌقان قصور عن الخطة بمقدار ‪ /10.2008‬‬ ‫‪146‬‬ .64‬‬ ‫‪299.13/‬ألؼ سرير فندقي‪ ،‬كنفس المبدأ بالنسبة لمنشتت اإلطعاـ حيث لـ يتجاكز‬ ‫عدد الكراسي ‪ /299.‬‬ ‫‪ )1‬المؤشرات االقتصادية لالستثمار السياحي‪:‬‬ ‫لبياف مدل تحقيؽ أىداؼ اإلستراتيجية السياحية في مجاؿ االستثمار السياحي يكرد الباحث فيما يمي جدكالن‬ ‫يبيف مؤشرات االستثمار السياحي التي ىدفت الدكلة لتحقيقيا في الخطة الخمسية العاشرة‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)28-2‬مدى تحقيق الدولة إلستراتيجيتيا في االستثمار السياحي لنياية ‪.22‬‬ ‫‪-0.‬‬ ‫‪ ‬اإلنفاؽ الحككمي عمى التركيج السياحي‪.‬‬ ‫يتضح لنا مف الجدكؿ السابؽ عدـ تحقيؽ ما ىك مخطٌط في جكانب االستثمار السياحي‪ ،‬فكفقان لمخطة‬ ‫األسرة الفندقية إلى ‪ /62.‬‬ ‫‪ ‬الطمب السياحي‪.84‬‬ ‫‪0.682‬‬ ‫االستثمارات السياحية المطموبة– مميار دوالر‬ ‫‪5.64/‬ألؼ سرير في نياية عاـ‬ ‫الخمسية العاشرة كاف مف المفترض أف يصؿ عدد‬ ‫ٌ‬ ‫األسرة الفندقية ‪ /48.22/‬مميار دكالر أمريكي بنياية عاـ ‪ 2008‬متخمٌفة عف الخطة الخمسية‬ ‫أف حركة االستثمار السياحي في سكرية‬ ‫العاشرة بمقدار ‪ /0.64‬‬ ‫‪48.‬‬ ‫‪ ‬العمالة السياحية‪.433‬‬ ‫‪4.‫ب‪ -‬مقارنة النتائج المحققة مع اإلستراتيجية السياحية المرسومة في الخطة الخمسية العاشرة‪:‬‬ ‫سنقكـ في ىذه الفقرة بمقارنة النتائج المحققة مف الخطة الخمسية العاشرة حتى نياية عاـ ‪( 2008‬ككف‬ ‫فترة الدراسة ‪ )2008-2000‬مع األىداؼ المرسكمة ليا عند إعداد ىذه الخطة (أم معرفة كاختبار مدل‬ ‫تحقيؽ ىذه األىداؼ)‪ ،‬كألجؿ ذلؾ سيعمؿ الباحث عمى مقارنة النتائج المحققة بنياية عاـ ‪ 2008‬مع‬ ‫المؤشرات االقتصادية المرسكمة في الخطة لنياية ذلؾ العاـ كيمكف تقسيـ ذلؾ ضمف أربعة محاكر‪:‬‬ ‫‪ ‬االستثمار السياحي‪.505‬‬ ‫‪-14.135‬‬ ‫عدد كراسي اإلطعام – ألف كرسي‬ ‫‪377‬‬ ‫‪178‬‬ ‫‪33.572‬‬ ‫‪4.2008‬‬ ‫المخطط‬ ‫الزيادة‬ ‫القيمة المخططة‬ ‫القيمة الفعمية المحققة‬ ‫مقدار الزيادة‬ ‫لنياية ‪2008‬‬ ‫بنياية ‪2008‬‬ ‫أو النقصان‬ ‫عدد األسرة الفندقية – ألف سرير‬ ‫‪74‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪5.68/‬ألؼ‬ ‫األسرة كعدد الكراسي إلى ما ىك مخطط في الخطة الخمسية العاشرة‬ ‫سرير‪ ،‬كىذا القصكر في كصكؿ عدد‬ ‫ٌ‬ ‫التأخر عف تحقيؽ أىداؼ ىذه الخطة فيما يتعمٌؽ بتدفؽ االستثمارات السياحية‬ ‫يمكف أف نممسو أيضان في ٌ‬ ‫التي لـ تتجاكز قيمتيا ‪ /4.35/‬مميار دكالر أمريكي‪ ،‬كبالتالي يمكف القكؿ ٌ‬ ‫لـ تكاكب الخطة المرسكمة ليا حتى نياية عاـ ‪.66‬‬ ‫‪62.5/‬ألؼ سرير‪ ،‬أم ىناؾ قصكر في‬ ‫‪ ،2008‬لكف ىذا لـ يتحقؽ حيث لـ يتجاكز عدد‬ ‫ٌ‬ ‫تحقيؽ الخطة بمقدار ‪ /14.352‬‬ ‫المؤشرات االقتصادية المستيدفة‬ ‫لغاية‬ ‫‪2010‬‬ ‫القيمة في‬ ‫‪2004‬‬ ‫السنوية‬ ‫المخططة‬ ‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث استناداً إلى كل من الخطة الخمسية العاشرة لمسياحة واإلحصائيات السياحية الصادرة عن وزارة السياحة في سورية‪.44‬‬ ‫‪2.

2‬‬ ‫‪0.8‬‬ ‫‪0.9‬‬ ‫‪0.5‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪147‬‬ .2‬‬ ‫‪0.43‬‬ ‫‪-0.056‬‬ ‫الميالي الفندقية (مع المقيمين) ‪ -‬مميون ليمة‬ ‫‪18‬‬ ‫‪9.416‬‬ ‫‪15.29‬‬ ‫‪-0. R.54‬‬ ‫عدد نزالء الفنادق (عرب وأجانب) ‪ -‬مميون نزيل‬ ‫‪2. London.5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪0.2‬‬ ‫‪-0.5‬‬ ‫‪1.49‬‬ ‫لنياية ‪2008‬‬ ‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث استناداً إلى كل من الخطة الخمسية العاشرة لمسياحة واإلحصائيات السياحية الصادرة عن وزارة السياحة في سورية‪.49/‬‬ ‫أما العائدات السياحية فمـ تتجاكز ‪ /4.75‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5.87‬‬ ‫‪-0.876‬‬ ‫عدد النزالء في أشكال اإلقامة األخرى (مجانية) – مميون نزيل‬ ‫‪2.46‬‬ ‫‪-0.6‬‬ ‫عدد سياح المبيت – مميون سائح‬ ‫‪7.8‬‬ ‫‪4.‫‪ )2‬المؤشرات االقتصادية لمطمب السياحي‪:‬‬ ‫لبياف مدل تحقيؽ أىداؼ اإلستراتيجية السياحية في مجاؿ تعزيز الطمب السياحي‪ ،‬يكرد الباحث فيما يمي‬ ‫جدكالن يبيف المؤشرات االقتصادية لمطمب السياحي في سكرية كالتي ىدفت الدكلة لتحقيقيا في الخطة الخمسية‬ ‫العاشرة‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)29-2‬مدى تحقيق الدولة إلستراتيجيتيا في جوانب الطمب السياحي لنياية ‪.‬‬ ‫يتٌضح لنا مف الجدكؿ السابؽ عدـ تحقيؽ ما ىك مخطٌط في جكانب الطمب السياحي كالتي ىحقٌقت جميعيا‬ ‫و‬ ‫بنسب مختمفة كاف أكبرىا مؤشر عدد‬ ‫تراجعان عف الخطٌة المرسكمة ليا (كفؽ الخطة الخمسية العاشرة)‬ ‫الميالي الفندقية‪ ،‬التي لـ تتجاكز ‪ /11. Tourism – an Introduction.2008‬‬ ‫المؤشرات االقتصادية المستيدفة‬ ‫الزيادة‬ ‫المخطط‬ ‫القيمة‬ ‫في‬ ‫‪2004‬‬ ‫السنوية‬ ‫المخططة‬ ‫لغاية‬ ‫‪2010‬‬ ‫القيمة المخططة‬ ‫القيمة الفعمية‬ ‫مقدار الزيادة أو‬ ‫المحققة بنياية‬ ‫‪2008‬‬ ‫النقصان‬ ‫العائدات السياحية الدولية‪ -‬مميار دوالر‬ ‫‪6.19‬‬ ‫عدد نزالء الشقق المفروشة– مميون نزيل‬ ‫‪2..67/‬مميكف ليمة فندقية محققة تراجعان عف الخطة بمقدار ‪/3.25‬‬ ‫المخططة‬ ‫القيمة المخططة‬ ‫لنياية ‪2008‬‬ ‫‪10.2‬‬ ‫‪0.67‬‬ ‫‪-3.166‬‬ ‫‪1.9‬‬ ‫‪0.06‬‬ ‫‪1.2/‬مميار دكالر أمريكي محققة تراجع بمقدار‬ ‫مميكف ليمة فندقية‪ٌ ،‬‬ ‫‪ /600/‬مميكف دكالر أمريكي عف الخطة المرسكمة ليا‪ ،‬كقد قمنا بتحميؿ جكانب الطمب السياحي كتطكره‬ ‫في الفصؿ األكؿ مف ىذا البحث‪.5‬‬ ‫‪1. Longman.1‬‬ ‫‪2. p144.16‬‬ ‫‪11.766‬‬ ‫‪1.71‬‬ ‫‪-0.216‬‬ ‫‪2.57‬‬ ‫عدد نزالء الفنادق (عرب وأجانب ومقيمين) – مميون نزيل‬ ‫‪3.65‬‬ ‫‪4.5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪0.5‬‬ ‫القيمة‬ ‫الفعمية‬ ‫المحققة‬ ‫‪7.216‬‬ ‫‪1.2008‬‬ ‫المخطط‬ ‫المؤشرات االقتصادية المستيدفة‬ ‫لغاية‬ ‫‪2010‬‬ ‫الموازنة المخصصة لمترويج السياحي– مميون دوالر‬ ‫‪15‬‬ ‫الزيادة‬ ‫القيمة في‬ ‫‪2004‬‬ ‫السنوية‬ ‫‪1.25‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2.5‬‬ ‫مقدار الزيادة‬ ‫أو النقصان‬ ‫‪-3‬‬ ‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث استناداً إلى كل من الخطة الخمسية العاشرة لمسياحة واإلحصائيات السياحية الصادرة عن وزارة السياحة في سورية‪. 2008. Ed.‬‬ ‫‪ )3‬مؤشر اإلنفاق الحكومي عمى الترويج السياحي‪:‬‬ ‫يمثؿ مؤشر حجـ اإلنفاؽ العاـ عمى التركيج كالتسكيؽ السياحي في أم بمد دليبلن عمى نظرة الحككمة‬ ‫كمدل اقتناعيا بأىمية القطاع السياحي كقدرتو عمى زيادة الناتج المحمي اإلجمالي في ىذا البمد‪،‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫كالجدكؿ التالي يبيف مدل تنفيذ الخطة المرسكمة في مجاؿ رفع حجـ اإلنفاؽ الحككمي عمى التٌركيج‬ ‫السياحي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)30-2‬مدى تحقيق الدولة إلستراتيجيتيا في زيادة اإلنفاق الحكومي عمى الترويج السياحي لنياية ‪.Youell.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪.316‬‬ ‫‪2.

33‬‬ ‫المخطط‬ ‫القيمة‬ ‫لغاية‬ ‫في‬ ‫‪2010‬‬ ‫‪2004‬‬ ‫المخططة‬ ‫العائدات السياحية الدولية‪ -‬مميار دوالر‬ ‫‪6.5/‬مميكف دكالر أمريكي بنياية عاـ ‪2008‬‬ ‫يتضح مف الجدكؿ أعبله ٌ‬ ‫محققةن تراجعان بمقدار ‪ /3/‬مميكف دكالر أمريكي عما ىك مرسكـ ليا في الخطة الخمسية العاشرة‪ ،‬كىذا‬ ‫أىميا انخفاض اإليرادات السياحية عن الخطة المرسومة ليا كما كجدنا بالفقرة‬ ‫يعكس جكانب عديدة ٌ‬ ‫السابقة كنفس األمر بالنسبة لباقي جكانب الطمب السياحي‪ ،‬كمف الناحية االقتصادية ىناؾ عبلقة مترابطة‬ ‫بيف حجـ اإلنفاؽ عمى التسكيؽ كالتركيج السياحي كبيف حجـ الطمب السياحي‪ ،‬فكمما زاد اإلنفاؽ عمى‬ ‫التسكيؽ كالتركيج السياحي كمما ارتفع حجـ الطمب السياحي‪ ،‬لكف ىذا مشركط بإداروة سياحية ناجحة قادرة‬ ‫كم َّ‬ ‫قدراتو السياحية‪ ،‬ككذلؾ قادرة عمى إشراؾ القطاع الخاص بعممية‬ ‫عمى التكظيؼ األمثؿ لمكارد البمد ي‬ ‫عائدية الدكالر‬ ‫التركيج كالتسكيؽ السياحي‪ ،‬بما يحقؽ رفع كفاءة اإلنفاؽ السياحي العاـ كالخاص كزيادة‬ ‫ٌ‬ ‫أف‬ ‫الكاحد الذم تنفقو الدكلة عمى التسكيؽ كالتركيج السياحي‪ ،‬كالجدكؿ السابؽ رقـ (‪ )30-2‬ييظير ٌ‬ ‫طى بطيئة كمترددة حتى تاريخو فقد كانت ‪/0.2‬‬ ‫‪-0.1‬‬ ‫‪2.8‬‬ ‫‪243.5/‬‬ ‫مميكف ‪ $‬لترتفع إلى ‪ /7.22‬‬ ‫‪148‬‬ .‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬دلٌل المستثمر ‪ ،2‬مصدر سبق ذكره‪ ،‬ص‪.3/‬ألؼ فرصة عمؿ سياحية‪ ،‬كىذا يمكف تفسيره ن‬ ‫في مجاؿ االستثمار السياحي كعدـ تحقيؽ الخطة في مجاؿ الطمب السياحي سيؤدم حتمان إلى عدـ‬ ‫تـ الحديث بالتفصيؿ عف العمالة‬ ‫تحقيؽ الخطة المرسكمة فيما يتعمؽ بحجـ العمالة السياحية‪ ،‬كقد ٌ‬ ‫السياحية في سكرية في المبحث الثاني مف ىذا الفصؿ‪.65‬‬ ‫‪4.2‬‬ ‫‪0.‬‬ ‫‪ )4‬مؤشر العمالة السياحية‪.2008‬‬ ‫الزيادة‬ ‫القيمة‬ ‫القيمة الفعمية‬ ‫السنوية‬ ‫المخططة‬ ‫المحققة‬ ‫لنياية ‪2008‬‬ ‫بنياية‪2008‬‬ ‫‪4.5/‬‬ ‫الميزانية الحككمية المخصصة لمتركيج السياحي زادت ي‬ ‫بخ ن‬ ‫مميكف ‪ $‬عاـ ‪ 2001‬لتصبح ‪ /1.5/‬مميكف ‪ $‬عاـ ‪،2008‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫كبالتالي لـ ترت ً‬ ‫ؽ الميزانية التركيجية حتى تاريخو إلى‬ ‫المستكل المطمكب كالذم يتناسب مع حجـ الغنى السياحي كالحضارم لسكرية‪.‬‬ ‫المؤشر الرابع الذم سنقيس مف خبللو مدل تنفيذ اإلستراتيجية السياحية المرسكمة في الخطة الخمسية‬ ‫العاشرة ىك حجـ الزيادة في العمالة السياحية‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف ذلؾ‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)31-2‬مدى تحقيق الدولة إلستراتيجيتيا في زيادة العمالة السياحية لنياية ‪.3/‬ألؼ فرصة‬ ‫يتضح مف الجدكؿ السابؽ ٌ‬ ‫عمؿ (عمالة مباشرة) بنياية عاـ ‪ ،2008‬لكنيا لـ تحقؽ منيا سكل ‪ /150/‬ألؼ فرصة عمؿ‪ ،‬أم ىناؾ‬ ‫بأف القصكر‬ ‫بناء عمى الفقرات السابقة ٌ‬ ‫قصكر بمقدار‪ /93.‬‬ ‫أف الحككمة خططت لزيادة العمالة السياحية لتصؿ إلى ‪ /243.6‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪-93.‫أف الميزانية التركيجية لـ تتجاكز ‪ /7.5/‬مميكف ‪ $‬عاـ ‪ 2004‬كبقيت كذلؾ حتى عاـ ‪ 2007‬لتصبح ‪/5.33‬‬ ‫المؤشرات االقتصادية المستيدفة لعام ‪2010‬‬ ‫مقدار الزيادة‬ ‫أو النقصان‬ ‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث استناداً إلى كل من الخطة الخمسية العاشرة لمسياحة واإلحصائيات السياحية الصادرة عن وزارة السياحة في سورية‪.8‬‬ ‫فرص العمل المحققة– ألف فرصة عمل‬ ‫‪309‬‬ ‫‪112‬‬ ‫‪32.

.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬االستثمار السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬منشورات وزارة السٌاحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2202 ،‬ص‪.).2 :‬ملٌار دوالر االستثمارات المنفذة‪ 2..‬‬ ‫ثانياً‪ :‬نتائج ُممتَقيات أسواق االستثمار السياحي الدولية‪:‬‬ ‫تغيرت حركة االستثمار السياحي في سكرية بعد عاـ ‪ 2222‬أم بعد البدء بعقد ممتقيات االستثمار‬ ‫ىؿ ٌ‬ ‫السياحي التي تنظميا الحككمة سنكيان؟ كىؿ تغيرت خارطة االستثمار السياحي في المحافظات بفضؿ ىذه‬ ‫الممتقيات؟ في ىذا اإلطار سيقكـ الباحث بعرض النتائج التي حققتيا تجربة الممتقيات السنكية لبلستثمار‬ ‫السياحي (أما تفاصيؿ ىذه التجربة فنجدىا في الممحق رقم ‪:)/4/‬‬ ‫دكلية لبلستثمار السياحي حتى منتصؼ عاـ ‪ ،)1(2202‬كقد القت ىذه الممتقيات‬ ‫تـ عقد ستٌة ممتقيات ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫الميتميف باالستثمار السياحي‪ ،‬حيث ىنتج عف أعماليا التعاقد عمى‬ ‫تجاكبان ممحكظان مف قبؿ رجاؿ األعماؿ‬ ‫ٌ‬ ‫‪ ‬بحسب اإلحصابٌات الصادرة عن وزارة السٌاحة السورٌة فٌما ٌخص مإشرات الخطة لنهاٌة ‪ 0282‬نجد أن النتابج المخططة والتً أشرنا لها‬ ‫فً هذا المبحث لم تتحقق بالنسبة لمإشرات االستثمار السٌاحً (حٌث كانت النتابج‪ 9..‬‬ ‫أف عدـ تنفيذ الخطة المرسكمة لنياية ‪ 2008‬يمكف تفسيره بالعكدة ألسباب أخرل أىميا‪:‬‬ ‫كما ٌ‬ ‫و‬ ‫بحجـ كافي لدعـ القطاع السياحي بالشكؿ‬ ‫‪ ‬عدـ تطكر بيئة األعماؿ االقتصادية في سكرية‬ ‫المطمكب (كما كجدنا في محكر التنافسية السياحية)‪.0‬‬ ‫‪149‬‬ .22‬ألؾ فرصة)‪ ،‬أما مإشر موازنة الخطة التروٌجٌة فلم ٌتحقق‬ ‫كما هو مخطط له بالخطة الخمسٌة العاشرة حٌث لم تتجاوز الموازنة التروٌجٌة ‪ 2‬ملٌون دوالر فً عام ‪ .‫خالصة‪ :‬مف خبلؿ دراسة المؤشرات األربعة السابقة نبلحظ قصكر عاـ فيما يتعمؽ بتنفيذ اإلستراتيجية‬ ‫السياحية المرسكمة لمقطاع السياحي السكرم في الخطة الخمسية العاشرة كذلؾ حتى نياية عاـ ‪،2008‬‬ ‫تـ تنفيذىا‬ ‫كبشكؿ عاـ يمكف القكؿ ٌ‬ ‫أف ىذه الخطة طمكحة مف الناحيتيف االقتصادية كاالجتماعية فيما لك ٌ‬ ‫أف زمف الخطة ينتيي بنياية عاـ ‪ 2010‬لذا يمكف أف تتغير‬ ‫كفقان لمبرنامج الزمني المرسكـ ليا‪ ،‬كطالما ٌ‬ ‫‪‬‬ ‫أف القطاع السياحي تأثٌر في بداية الخطة‬ ‫المؤشرات المدركسة أعبله خبلؿ عامي ‪ 2009‬ك‪ 2010‬سيما ٌ‬ ‫الخمسية العاشرة باألحداث اإلقميمية مثؿ األزمات المبنانية عامي ‪ 2005‬ك‪( 2006‬اغتياؿ رئيس الحككمة‬ ‫المبنانية األسبؽ‪ ،‬الحرب اإلسرائيمية عمى لبناف)‪ ،‬لكف ال يمكننا المبالغة في التفاؤؿ بإمكانية التحسف‬ ‫الكبير في حركة االستثمار السياحي خبلؿ عامي ‪ 2009‬ك‪ 2010‬نظ انر لتأثٌر ىذا القطاع باألزمة المالية‬ ‫و‬ ‫أف‬ ‫العالمية التي انعكست سمبان عمى مختمؼ دكؿ العالـ كاف كاف ذلؾ‬ ‫بنسب مختمفة مف دكلة ألخرل‪ ،‬إذ ٌ‬ ‫التكجو نحك االستثمار في االقتصاد الحقيقي‬ ‫المستثمريف (في ظ ٌؿ األزمات الدكلية) أصبحكا ييدفكف إلى‬ ‫ٌ‬ ‫جدان تجاه الظركؼ الدكلية (مثبلن‪:‬‬ ‫حساس ٌ‬ ‫بشكؿ أكبر مف االستثمار في اقتصاد الخدمات الذم ييعتبر ٌ‬ ‫بسبب األزمة المالية انخفضت الميزانية التي يخصصيا السائح لجكلتو السياحية‪ ،‬ككذلؾ انخفض زمف‬ ‫رحمتو السياحية‪.24924‬كرسً) أما مإشر عدد السٌاح فقد تحقق (‪ 202‬ملٌون سابح)‪ ،‬وقد تحقق مإشر اإلٌرادات السٌاحٌة (‪ 2‬ملٌار دوالر) وهذا ٌعود بشكل‬ ‫ربٌسً إلى موجة التضخم وارتفاع األسعار التً شهدتها سورٌة فً عامً ‪ 2224‬و ‪ ،2202‬أما مإشر اللٌالً الفندقٌة فلم ٌتحقق (‪ 0202‬ملٌون لٌلة‬ ‫فندقٌة)‪ ،‬فً حٌن تحققت الخطة بالنسبة لعدد فرص العمل فً صناعة السٌاحة (‪ .229 ،‬سرٌر‪،‬‬ ‫‪ .2202‬وما سبق من نتابج للمإشرات‬ ‫المدروسة ٌعنً أنّ فجوة االستثمار السٌاحً التً ٌتحدث عنها البحث ما زالت قابمة وستبقى موجودة على المدى القصٌر على األقلّ‪.‬‬ ‫‪ ‬انخفاض حركة السياحة المحمية (الداخمية) التي تيش ٌكؿ عامؿ استقرار لمقطاع السياحي‪.

‬‬ ‫تـ عقدىا سنكيان بيف عامي‬ ‫يتضح مف الجدكؿ أعبله ٌ‬ ‫أف ممتقيات االستثمار السياحي األربعة التي ٌ‬ ‫(‪ )2222 -2222‬باإلضافة إلى اتفاقيات التطكير السياحي كالعقارم (التي عقدتيا ك ازرة السياحة السكرية‬ ‫مع كبرل شركات التطكير العقارم) قد أنتجت ‪ /.86‬‬ ‫كخدمية‬ ‫فندؽ‬ ‫فنادؽ كشالييات‬ ‫كخدمات تجارية‬ ‫‪1‬‬ ‫‪15‬‬ ‫فندؽ‬ ‫كخدمية كترفييية‬ ‫‪1‬‬ ‫‪14.74‬‬ ‫فندؽ‬ ‫‪2‬‬ ‫‪0.52‬‬ ‫كخدمية‬ ‫ريؼ‬ ‫دمشؽ‬ ‫‬‫فنادؽ كمنشتت‬ ‫خدمية كترفييية‬ ‫‪3‬‬ ‫‪318.49‬‬ ‫كترفييية‬ ‫حمص‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪35‬‬ ‫فندؽ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪35‬‬ ‫درعا‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5.5‬‬ ‫البلذقية‬ ‫‪1‬‬ ‫‪224‬‬ ‫طرطكس‬ ‫‪2‬‬ ‫‪422‬‬ ‫مطاعـ‬ ‫‪4‬‬ ‫‪102.2/‬مشركعان سياحيان مف مختمؼ التصنيفات السياحية‬ ‫‪150‬‬ .8‬‬ ‫المصدر‪ :‬من إعداد الباحث اعتماداً عمى كتابي دليل المستثمر ‪ 3‬و دليل المستثمر ‪ 5‬المنشورين من قبل وزارة السياحة السورية‪.86‬‬ ‫شالييات‬ ‫كترفييية‬ ‫فعاليات تجارية‬ ‫مطاعـ‪+‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪399.0221‬‬ ‫الجدول (‪ :)40-0‬المشاريع السياحية ُ‬ ‫المشاريع السياحية ‪ 5‬نجوم‬ ‫المحافظة‬ ‫العدد‬ ‫المشاريع السياحية ‪ 3‬نجوم‬ ‫المشاريع السياحية ‪ 4‬نجوم‬ ‫المشاريع السياحية ‪ 2‬نجمة‬ ‫الكمفة‬ ‫الكمفة‬ ‫الكمفة‬ ‫الكمفة‬ ‫التقديرية‬ ‫التقديرية‬ ‫طبيعة‬ ‫التقديرية‬ ‫طبيعة‬ ‫التقديرية‬ ‫طبيعة‬ ‫مميون‬ ‫المنشأة‬ ‫مميون‬ ‫المنشأة‬ ‫مميون‬ ‫المنشأة‬ ‫مميون‬ ‫طبيعة المنشأة‬ ‫العدد‬ ‫دوالر‬ ‫العدد‬ ‫دوالر‬ ‫العدد‬ ‫دوالر‬ ‫المجموع‬ ‫التكمفة‬ ‫العدد‬ ‫مميون‬ ‫دوالر‬ ‫دوالر‬ ‫فنادؽ‬ ‫دمشؽ‬ ‫‪4‬‬ ‫‪564.12‬‬ ‫فندؽ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪181.74‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪2064.49‬‬ ‫كفعاليات‬ ‫تجارية‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪451.2‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪649.67‬‬ ‫فندؽ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0.72‬‬ ‫فندقيف‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5.94‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪9‬‬ ‫‪1369.7‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫حمب‬ ‫‪2‬‬ ‫‪158.5‬‬ ‫فنادؽ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪670.56‬‬ ‫فندؽ‬ ‫ترفييية‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0.32‬‬ ‫مجمعات تجارية‬ ‫فنادؽ‬ ‫كمتمماتيا‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3.‫و‬ ‫المكزعة في أغمب المحافظات‪ ،‬كالجدكؿ التالي‬ ‫عامة)‬ ‫ٌ‬ ‫عدد كبير مف المشاريع السياحية (المممككة لجيات ٌ‬ ‫تـ التعاقد عمى إنشائيا مف خبلؿ ممتقيات االستثمار السياحي‬ ‫يبيف لنا قائمة بالمشاريع السياحية التي ٌ‬ ‫كاتفاقيات التطكير (تككف االتفاقية بيف ك ازرة السياحة في سكرية كشركة تطكير عقارم كبرل) كذلؾ لنياية‬ ‫عاـ ‪( 2222‬أم ندرس ىنا نتائج أكؿ أربعة ممتقيات سياحية ) كىي‪:‬‬ ‫المتعاقَد عمييا في ممتقيات االستثمار السياحي واتفاقيات التطوير لنياية ‪.2‬‬ ‫كخدمات‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0.98‬‬ ‫فنادؽ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪318.72‬‬ ‫الرقة‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0.3‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪45.98‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪13‬‬ ‫فندؽ‬ ‫‪1‬‬ ‫‪10.62‬‬ ‫فندؽ‪ +‬فيبلت‪+‬‬ ‫شالييات‪+‬‬ ‫فنادؽ‬ ‫كحدات سياحية‬ ‫لئلشتاء‬ ‫‪4‬‬ ‫‪165‬‬ ‫كاالصطياؼ‪+‬‬ ‫كخدمات‬ ‫تجارية‬ ‫فنادؽ‪+‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪10.67‬‬ ‫السكيداء‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0.

.9‬ساىمت ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي بدخكؿ شركات إدارة فندقية عالمية ٌ‬ ‫سكرية مثؿ شركة (انترككنتننتاؿ)‪ ،‬كشركة (ىكليدام إف)‪ ،‬كشركة (آ ٌككر)‪ ،‬كشركة (سكيس إف)‪،‬‬ ‫كشركة (كمبنسكي)‪ ،‬كشركة (مكفمبؾ)‪ ،‬كغيرىا مف شركات اإلدارة الفندقية العالمية‪.‬‬ ‫‪ -1‬هجلت الوسلّت السٍبحٍت‪ ،‬داس الوسلّت للطببػت ّالٌشش‪ ،‬القبُشة‪ ،‬هصش‪.‬‬ ‫فسكؼ ٌ‬ ‫‪ .2‬ساىمت ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي في التعاقد (كلك بنسبة بسيطة) عمى مشاريع سياحية‬ ‫في مناطؽ تنمكية نائية مثؿ التعاقد عمى مشاريع سياحية عمى ضفاؼ بحيرة األسد‪ ،‬كالتعاقد عمى‬ ‫مشاريع سياحية في المنطقة الجنكبية كغيرىا مف المناطؽ التي ما تزاؿ حركة االستثمار السياحي‬ ‫فييا ضعيفة‪./‬‬ ‫التكمفة فقد‬ ‫ى‬ ‫مف قيمة المشاريع السياحية التي نتىجت عف ممتقيات االستثمار السياحي كاتفاقيات التطكير السياحي‪،‬‬ ‫ميز ىذه المشاريع الخمسة كثبلثيف* ٌأنيا توزعت فقط في تسع محافظات فيما خمت منيا باقي‬ ‫كلكف ما يي ٌ‬ ‫المحافظات السكرية‪ ،‬حيث نالت أربع محافظات فقط (دمشؽ كريفيا‪ ،‬كالساحؿ) عمى ما نسبتو ‪/%70/‬‬ ‫أف القسـ األكبر مف مشاريع الخمس كاألربع نجكـ‬ ‫مف ىذه المشاريع السياحية‪ ،‬كما يبيف الجدكؿ السابؽ ٌ‬ ‫تمركزت في محافظة دمشؽ كىذا يعكس مف جية حجـ الطمب السياحي الكبير في ىذه المحافظة‪ ،‬كمف‬ ‫يخص باقي النتائج‬ ‫جية أخرل يد ٌؿ عمى قصكر في مكضكع التخطيط اإلقميمي لممشاريع السياحية‪ .‬‬ ‫دكر ميمان في تشجيع رأس الماؿ األجنبي (استثمارات أجنبية مباشرة) لمدخكؿ في‬ ‫‪ .‬كفيما‬ ‫ٌ‬ ‫التي حقٌقتيا ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي فيمكف أف نذكر‪:‬‬ ‫تـ التعاقد عمييا في إطار ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي دك انر‬ ‫‪ .2‬كما ساىمت ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي بدخكؿ أنماط جديدة مف االستثمارات السياحية‬ ‫مثؿ مدف المبلىي كالمدف السياحية الكبرل‪ ،‬كمشاريع التؿ فريؾ كالمطاعـ العائمة‪ ،‬كغيرىا مف‬ ‫المشاريع السياحية المنكعة‪..2‬أما مف حيث‬ ‫استحكذت مشاريع الخمس نجكـ عمى التكمفة األكبر ‪ 0.2009/12/22 ،‬‬ ‫‪151‬‬ .‫بقيمة تجاكزت مميارم دكالر أمريكي (‪ 222902‬مميكف ‪( ،)$‬كىذا يؤكد صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪،)4‬‬ ‫كالقسـ األكبر مف ىذه المشاريع كانت مف سكية أربع نجكـ ‪ 09/‬مشركع مف أصؿ ‪ ،/.0‬تمعب المشاريع السياحية التي ٌ‬ ‫ميمان مف خبلؿ تشغيؿ آالؼ العماؿ في عمميات البناء كالتجييز لتمؾ المشاريع‪ ،‬كذلؾ‬ ‫اجتماعيان ٌ‬ ‫تؤمف تمؾ المشاريع مئات فرص العمؿ حيف دخكليا في الخدمة‪.‬‬ ‫*‬ ‫هذه المشارٌع الخمسة وثالثٌن قٌد اإلنشاء ٌُقصد بها المشارٌع التً بدأت فعلٌا عملٌات تؤسٌسها على أرض الواقع‪ ،‬وهذه المشارٌع ستدخل‬ ‫تدرٌجٌا فً الخدمة ومن المتوقع أن ٌدخل آخر هذه المشارٌع فً الخدمة مع بداٌة عام ‪.2402/‬مميكف ‪ /$‬بنسبة ‪/%220..‬كاف ليا ان‬ ‫تـ التعاقد مع شركات استثمارية أجنبية ميمة إلشادة‬ ‫مضمار قطاع السياحي السكرم‪ ،‬حيث ٌ‬ ‫مشاريع سياحية في سكرية مثؿ شركة (انتكريست سينا ار الركسية)‪ ،‬كشركة (الديار القطرية)‪،‬‬ ‫كشركة (الفطيـ اإلماراتية) كشركة (الخرافي الككيتية) كغيرىا‪.‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫‪ .220.‬‬ ‫ألكؿ مرة إلى‬ ‫‪ .

7‬أثبتت تجربة ممتقيات االستثمار السياحي الدكلية ٌ‬ ‫نجاح الشراكة بيف القطاعيف العاـ كالخاص‪ ،‬حيث يمكف أف تساىـ الحككمة بجزء مف التكاليؼ‬ ‫كأف تقدـ األرض مثبلن أك جزء مف التمكيؿ‪ ،‬كيساىـ القطاع الخاص برأس الماؿ كاإلدارة كالخبرة‪،‬‬ ‫قدـ القطاع الخاص تجربتو في بناء المنشتت كاستثمارىا كادارتيا كفؽ طريقة ديناميكية‬ ‫كما يي ٌ‬ ‫تسمح لو بالتخمص مف الركتيف الذم يحكـ القطاع الحككمي‪ ،‬فتتىحقٌؽ بذلؾ مصمحة الحككمة‬ ‫باالستفادة مف ريكع أمبلكيا كتضمف بنفس الكقت حقكؽ كمصالح القطاع الخاص‪.‬‬ ‫تغير االستثمار السياحي في سورية قبل وبعد انطالقة ممتقيات االستثمار السياحي الدولية‬ ‫اإلطار التوضيحي رقم (‪ّ :)4‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫في عام ‪..0225‬‬ ‫حقؽ االستثمار السياحي في سكرية بيف عامي ‪ 2222‬ك ‪ 2222‬نمكان كبي انر‪ ،‬ففيما لـ تتجاكز كمفة االستثمارات السياحية قيد اإلنشاء‬ ‫‪ 22‬مميكف دكالر خبلؿ عاـ ‪ ، 2229‬كلـ تتجاكز قيمة االستثمارات السياحية العاممة في الخدمة في ذلؾ التاريخ كالتي أينشئت طيمة‬ ‫أف قيمة االستثمارات السياحية التي دخمت الخدمة خبلؿ الفترة مف‬ ‫عمر السياحة السكرية ‪ .2‬نظ انر لمتعاقد (كفؽ صيغة ‪ )B.‬أم سيصبح كؿ مف المعدليف السابقيف يعادؿ ‪ ،/%02/‬لكف تبقى النظرة السابقة تحمؿ‬ ‫الكثير مف التفاؤؿ خاصة كأف كثير مف المشاريع السياحية التي تـ عرضيا في ممتقيات االستثمار السياحي لـ يتـ التعاقد الفعمي‬ ‫عمييا حتى اآلف ألسباب كثيرة منيا تأثر الحركة االستثمارية بشكؿ عاـ باألزمة االقتصادية العالمية‪ ،‬باإلضافة ألسباب تتعمؽ‬ ‫بالمشاريع المطركحة نفسيا مثؿ جدكاىا االقتصادية‪ ،‬كاإلجراءات اإلدارية كالركتينية الكبيرة التي يتطمبيا التعاقد عمييا‪.‫‪ ./‬مميار دكالر‪ ،‬لتتجاكز قيمة االستثمارات السياحية العاممة‬ ‫في الخدمة حاليان‪.‬‬ ‫أف االستثمار السياحي ييش ٌكؿ نمكذجان إلمكانية‬ ‫‪ .22‬‬ ‫‪152‬‬ .‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬االستثمار السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.T‬عمى عدد كبير مف المشاريع السياحية مف خبلؿ ممتقيات‬ ‫أسكاؽ االستثمار السياحي (أم مشاريع عائدة ممكيتيا لمقطاع العاـ)‪ ،‬فقد شجع ذلؾ حركة‬ ‫الممتقيات في تنشيط‬ ‫االستثمارات السياحية المممككة لمقطاع الخاص‪ ،‬بمعنى ساىمت تمؾ ي‬ ‫االستثمار السياحي في سكرية‪.‬‬ ‫معدؿ القدكـ السياحي إلى سكرية كمعدؿ نمك االستثمارات السياحية بفضؿ المشاريع‬ ‫كىنا يبقى السؤال‪ :‬ىؿ سيتحقؽ التكازف بيف ٌ‬ ‫السياحية الناتجة عف ممتقيات االستثمار السياحي؟ بمعنى‪ :‬ىل ستسيم تمك الممتقيات في ردم فجوة االستثمار السياحي في سكرية‬ ‫كيتكازف الطمب مع العرض السياحي؟‬ ‫تـ التعاقد عمى جميع المشاريع السياحية التي تـ‬ ‫بحسب المعطيات أعبله‪ ،‬كبحسب التقارير الصادرة عف ك ازرة السياحة‪ٌ ،‬‬ ‫فإنو إذا ٌ‬ ‫طرحيا في ممتقيات االستثمار السياحي كضمف البرامج الزمنية المرسكمة ليا‪ ،‬فإف معدؿ نمك االستثمارات السياحية سيكافئ معدؿ‬ ‫نمك عدد السياح في سكرية في عاـ ‪ ،220.O.‬مميار دكالر (بأسعار عاـ ‪ ،)2222‬نجد ٌ‬ ‫مميار كمائتي مميكف دكالر‪ ،‬أم أكثر مف ثمث إجمالي البنية السياحية المتكفرة في عاـ‬ ‫عاـ ‪ 2222‬إلى عاـ ‪ 2222‬تجاكزت‬ ‫ان‬ ‫‪ ، 2229‬لتصؿ القيمة اإلجمالية لبلستثمارات السياحية في الخدمة حتى نياية عاـ ‪ 2222‬إلى أربعة مميارات كمائتي مميكف دكالر‪،‬‬ ‫فيما كصمت كمفة االستثمارات السياحية قيد اإلنشاء في نياية عاـ ‪( 2222‬كالتي ييتكقٌع أف تدخؿ فعبلن في الخدمة بحمكؿ عاـ‬ ‫‪ ،2202‬كدكف احتساب ما سيدخؿ الخدمة بعد ذلؾ التاريخ) إلى ‪ /90..

.2‬تطكير أنكاع جديدة مف أنماط اإلقامة السياحية‪ ،‬بمعنى عدـ االكتفاء بدعـ إقامة الفنادؽ‬ ‫الكبلسيكية‪ ،‬بؿ يجب تشجيع إقامة أنماط إقامة أخرل أيضان كىي مرغكبة بشكؿ كبير مف قبؿ‬ ‫السياح‪ ،‬مثؿ نظاـ فنادؽ الشقؽ الفندقية‪ ،‬كالفنادؽ الصحراكية‪ ،‬كبيكت الشباب‪ ،‬كالفمؿ السياحية‪،‬‬ ‫كالمخيمات السياحية‪ ،‬كغيرىا‪.5‬تأسيس ىيئة خاصة بالتنشيط كالتركيج السياحي في سكرية (عمى غرار الديكاف الكطني لمسياحة‬ ‫في تكنس)‪ ،‬تككف ميمتيا التخطيط كالتنفيذ لبرامج التسكيؽ كالتركيج السياحي لسكرية محميان‬ ‫كعالميان‪..‬‬ ‫البيئية كالسياحة‬ ‫‪ .9‬‬ ‫‪153‬‬ .3‬تنشيط أنماط سياحية جديدة في سكرية‪ ،‬كىي متاحة بشكؿ كبير مثؿ السياحة‬ ‫ٌ‬ ‫اإلستشفائية‪.‬كطبيعة المناخ المتكسطي في كبل‬ ‫أف تكنس قطعت شكطان طكيبلن عمى الخارطة السياحية العالمية ككجية سياحية دكلية متميزة‪،‬‬ ‫البمديف‪ ،‬كما ٌ‬ ‫كفي ىذا اإلطار نكرد مجمكعة مف النقاط التي امتاز بيا القطاع السياحي في تكنس كيرى الباحث إمكانية‬ ‫وضرورة تطبيقيا عمى قطاع السياحة في سورية‪ ،‬أما تفاصيؿ التجربة السياحية في تكنس فنجدىا في‬ ‫الممحق رقم ‪:/4/‬‬ ‫المحرؾ‬ ‫‪ .‫ثالثاً‪ :‬جوانب االستفادة من التجارب السياحية الرائدة‪:‬‬ ‫و‬ ‫تـ اختيار دراسة التجربة‬ ‫تتعدد التجارب السياحية الرائدة في المنطقة‪ ،‬كبعد اطبلع الباحث عمى عدد منيا‪ٌ ،‬‬ ‫و‬ ‫المنتى ىجات السياحية المتكفرة في‬ ‫السياحية في تكنس بجكانبيا المختمفة لعدد مف العكامؿ كأىميا تشابو ي‬ ‫سكرية ك تكنس (شاطئ متكسطي‪ -‬بادية‪ -‬جباؿ خضراء‪ -‬آثار‪ ،).‬‬ ‫‪ .1‬إعطاء الثقة كالصبلحيات كالتفكيضات المناسبة لمقطاع السياحي الخاص ليككف الشريؾ ك ٌ‬ ‫الفعمي لقطاع السياحة في سكرية‪ ،‬كذلؾ مف خبلؿ تييئة بيئة األعماؿ المناسبة لذلؾ‪ ،‬بحيث‬ ‫يتحكؿ دكر ك ازرة السياحة في سكرية تدريجيان إلى دكر إشرافي كتخطيط استراتيجي‪.6‬عدـ النظر إلى السياح مف كجية نظر عددية فقط‪ ،‬بمعنى يجب إتباع سياسات سياحية تيدؼ‬ ‫الستقطاب السياح ذكك اإلنفاؽ السياحي األعمى كاإلقامة األطكؿ في سكرية‪ ،‬فقد كجدنا مف دراسة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬الزرماطً‪ ،‬عبد السالم‪ ،‬التجربة السٌاحٌة فً تونس‪ ،‬الملتقى األول لالستثمار السٌاحً العربً‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،‬نٌسان‪ ،2224/‬ص‪.‬‬ ‫‪ .4‬تأميف البنية التحتية البلزمة لتشجيع بعض أشكاؿ السياحة الجديدة مثؿ سياحة الغكص‪ ،‬كسياحة‬ ‫الغكلؼ‪ ،‬كالسياحة النيرية‪ ،‬كسياحة الترفيو المائية‪ ،‬كىنا نجد الحاجة الضركرية إلقامة المراسي‬ ‫أف تكنس لدييا ستٌة مكانئ لمترفيو‬ ‫السياحية البحرية كالنيرية التي تخمك منيا سكرية في حيف كجدنا ٌ‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫السياحي البحرم تضـ أكثر مف ‪ /2150/‬نقطة إرساء بحرية‪..‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫الصحراكية كالسياحة البحرٌية كالسياحة‬ ‫ٌ‬ ‫‪ .

5/‬مميكف دكالر‪.‫أف عدد السياح‬ ‫أف تكنس ٌ‬ ‫تنبيت إلى مكضكع اإليرادات السياحية‪ ،‬حيث برغـ ٌ‬ ‫التجربة التكنسية ٌ‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫لكف إيراداتيا لـ تتجاكز ‪ /3.7‬أف تخضع عممية إشادة المشاريع السياحية إلى خطة ممنيجة‪ ،‬بمعنى يجب كضع خارطة‬ ‫بناء عمى دراسات تخطيطية تتضمف معرفة حاجة كؿ منطقة‬ ‫لبلستثمارات السياحية في سكرية‪ ،‬ن‬ ‫مف المشاريع السياحية كأنماط المشاريع السياحية المناسبة لكؿ منطقة‪ ،‬بحيث تقكـ الدكلة بتأميف‬ ‫البنية التحتية كالخطة التسكيقية البلزمة لكؿ منطقة استثمار سياحي مستقبمي‪.8‬كضع خطة لمتركيج لبلستثمار السياحي ال تق ٌؿ أىمية عف خطة التركيج لمطمب السياحي‪ ،‬كيرصد‬ ‫تج سياحي‬ ‫ليا المكازنة المناسبة‪ ،‬التي تسمح بإقامة حمبلت إعبلمية خاصة بالتركيج لك ٌؿ من و‬ ‫سكرم بحيث يصبح كؿ مف ىذه المنتجات مقصدان لممشاريع السياحية‪ ،‬مثبلن حيف نضع خطة‬ ‫إعبلمية لمتركيج لمنطقة طبيعية كجبمية مميزة فيذا سيشجع المستثمريف إلقامة تؿ فريؾ في ىذه‬ ‫المنطقة التي كانت مجيكلة ليـ قبؿ تنفيذ الخطة اإلعبلمية‪ ،‬كىذا ما رأيناه في التجربة التكنسية‬ ‫بالنسبة لمتركيج لبلستثمار السياحي في الكاحات ‪.2224 ،‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬الزرماطً‪ ،‬عبد السالم؛ مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.‬‬ ‫‪ .2‬‬ ‫‪154‬‬ .‬‬ ‫‪ ..10‬تشجيع القطاع الخاص السكرم بكؿ الكسائؿ إلقامة مراكز لمتدريب كالتأىيؿ السياحي كفي كافة‬ ‫االختصاصات‪ ،‬فعددىا ال يزاؿ محدكد في سكرية‪ ،‬في حيف كجدنا في تكنس أف لدييا ‪/5750/‬‬ ‫مركز تأىيؿ سياحي في أكثر مف ‪ /15/‬اختصاص‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫ التقرٌر اإلحصابً السنوي لقطاع السٌاحة فً تونس‪ ،‬دابرة الدراسات واإلحصاء‪ ،‬وزارة السٌاحة‪ ،‬تونس‪.‬‬ ‫جاكز سبعة مبلييف سائح ٌ‬ ‫لدييا تى ى‬ ‫‪ .9‬حيف استقداـ مجمكعة مف الصحفييف أك الشركات السياحية إلى سكرية (في ميرجاف طريؽ‬ ‫تتـ دراسة المقدرة كالجاىزٌية عند ىؤالء الصحفييف أك تمؾ الشركات‪ ،‬فبل‬ ‫الحرير مثبلن) يجب أف ٌ‬ ‫معنى مف دعكة صحفي لزيارة سكرية مجانان كتنظيـ برنامج سياحي لو إذا لـ يقدر ىذا الصحفي‬ ‫أف يكتب مقاالن صحفيان ممي انز جدان حكؿ سكرية في صحيفة متميزة أيضان‪ ،‬كنفس األمر بالنسبة‬ ‫لمشركات السياحية‪ ،‬حيث يجب استقداـ الشركات السياحية التي تينظٌـ برامج سياحية إلى سكرية‬ ‫و‬ ‫كمقصد سياحي بما يضمف زيادة نشاطيا‪ ،‬ككذلؾ استقداـ‬ ‫حتى تزداد معرفتيا كثقتيا بسكرية‬ ‫شركات سياحية نعرؼ مسبقان أنيا قادرة كلدييا رغبة في تسيير رحبلت سياحية إلى سكرية‪ ،‬كىذا‬ ‫األمر تركز عميو تكنس بعناية كبيرة كما كجدنا في دراسة تجربتيا‪.‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫كذلؾ عمى النحك التالي‪:‬‬ ‫أوالً ‪ :‬نقاط القوة المميزة لمقطاع السياحي السوري‪:‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫‪ -1‬في مجال جودة المنتج‪:‬‬ ‫‪ -‬ح اررة االستقباؿ ككرـ الضيافة المتميز بو الشعب السكرم لمسياح‪.. J. weaknesses. threats. Institutional Effectiveness and Research.‫المبحث الرابع‪ :‬تقييم الواقع السياحي في سورية وفقاً لتحميل ‪: SOWT‬‬ ‫ستتناكؿ الدراسة في ىذا المبحث تقييمان لكاقع القطاع السياحي في سكرية كفقان ألسمكب ‪ )1( *SOWT‬كالذم‬ ‫سيتـ التعرؼ مف خبللو عمى نقاط القكة كنقاط الضعؼ كالتيديدات كالفرص المتاحة لمقطاع السياحي‬ ‫السكرم مف مختمؼ جكانبو المتمثمة بالمنتىج السياحي‪ ،‬االستثمار السياحي‪ ،‬التسكيؽ كالتركيج السياحي‪..‬‬‫ كجكد طاقة مبيت رديفة لمفنادؽ كالشقؽ المفركشة كالشالييات كالمخيمات كاألديرة‪.2010 ،‬‬‫‪3‬‬ ‫‪ -‬صحٌفة الفاٌننشال تاٌمز ‪" ،‬سورٌة ‪. London.‬‬ ‫ كجكد شبكة لمطرؽ البرية كالسكؾ الحديدية‪ ،‬كمراكز لمخدمات البريدية كالياتفية‪.‬‬ ‫ يكجد في سكرية مطاراف دكلياف في دمشؽ كحمب كىناؾ مطارات أخرل أصغر يتـ تطكيرىا تباعان‪.).‬‬‫ تكفر شبكات الكيرباء كالمياه ككسائط االتصاؿ الحديثة‪.‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ تحلٍل الْضغ الشاُي لقطبع السٍبحً فً سْسٌت‪ٍُ ،‬ئت تخطٍط الذّلت‪ ،‬دهشق‪ ،‬سْسٌت‪.‬‬ ‫ كجكد عدد مف الفنادؽ التي تديرىا شركات إدارة دكلية ( فكرسيزنز‪ ،‬شيراتكف‪ ،‬ميريدياف‪)..‬‬ ‫‪ -‬الطبيعة في سكرية متنكعة بشكؿ كاضح مف ساحؿ بطكؿ ‪ 183‬كـ‪ ،‬كجباؿ كغابات كىضاب كسيكؿ‬ ‫كبكادم‪ ،‬بما يجعميا مقصدان‬ ‫كمركج كأنيار كمغاكر ككيكؼ كبحيرات طبيعية كاصطناعية كمصايؼ ى‬ ‫تنكع حيكم ىاـ (الطيكر المقيمة كالمياجرة‬ ‫رئيسيان لمسياحة االصطيافية كالبيئية‪ ،‬إضافةن إلى تكفٌر ٌ‬ ‫مثبلن‪..‬‬ ‫ كجكد العديد مف المكاقع كاألكابد ذات الطابع الديني اإلسبلمي كالمسيحي كالتي تجعؿ سكرية مقصدان‬‫*‬ ‫‪( Strengths.E. p11.‬‬ ‫ كما تمتاز بكثافة كتكزع كتنكع المكاقع األثرية التي تحتضنيا كالتي تجعؿ منيا ميدان لمحضارات‪ ،‬فيي‬‫متحؼ كبير يضـ آثا انر ألكثر مف ‪ 20‬حضارة مختمفة‪ ،‬ترسـ بمجمميا تاريخ الحضارة اإلنسانية كتحقؽ‬ ‫ه‬ ‫(‪)3‬‬ ‫تنكعان ق ٌؿ نظيره عمى المستكل العالمي بما يجعؿ سكرية مقصدان رئيسيان لمسياحة الثقافية‪.. How to conduct a SWOT Analysis.‬‬‫‪ -2‬في مجال تنوع المنتج‪:‬‬ ‫‪ -‬تمتاز سكرية بمناخ مميز (يكجد أربعة فصكؿ متمايزة في سكرية)‪.2202/0/7 ،‬‬ ‫‪155‬‬ ‫‪1‬‬ .‬‬‫‪ -‬يكجد ثبلثة مكانئ مكزعة في البلذقية كطرطكس كبانياس يتـ تطكيرىا‪. 2009. opportunities.‬نقاط القوة والفرص ونقاط الضعؾ والتهدٌدات) ‪SOWT:‬‬ ‫‪. Keeley.‬‬‫‪ -‬كجكد مطاعـ بكافة المستكيات‪.‬حضارة أبدٌّة"‪ ،‬تحقٌق صحفً‪ ،‬لندن‪ ،‬برٌطانٌا‪.

)2202 -2222‬‬ ‫ تطكر المشاركة في تنظيـ المعارض كاألسابيع السياحية في أىـ المدف العربية كاألجنبية كاقامة‬‫الميرجانات السياحية (تـ المشاركة في ‪ 30‬معرض سياحي دكلي عاـ ‪ 2008‬إضافة إلى المعارض المحمية)‪.‬كما أنيا سيمة‬ ‫الكصكؿ بتعدد كسائؿ النقؿ التي تجعؿ السائحيف يفكركف بزيارتيا كاالنتقاؿ مف خبلليا إلى بمداف‬ ‫أخرل‪.2009 ،‬‬ ‫‪156‬‬ .‬‬ ‫الممصقات كاألفبلـ‬ ‫ تطكر ٌ‬‫النشاط اإلعبلمي الذم تقكـ بو الحككمة مف طباعة النشرات السياحية ك ى‬ ‫‪1‬‬ ‫‪.2/‬ألؼ ليمة عاـ ‪ 2006‬إلى ‪ /802. SME‬‬ ‫‪support program.Thelen Stefan & Alnouri Ousama. 2009.‬‬ ‫تنكع كغنى المطبخ السكرم‪ ،‬كالحرؼ التقميدية‪ ،‬كالفنكف بأنكاعيا مف مكسيقى كغناء كرقص كرسـ‬ ‫ ٌ‬‫( ‪)1‬‬ ‫كنحت‪..)/2008-2005/‬‬ ‫ تزايد أعداد السياح القادميف بيدؼ السياحة الدينية إلى ‪ %12‬عاـ ‪ ، 2008‬حيث ش ٌكمت السياحة‬‫الدينية المسيحية ‪ %5‬فيما شكمت السياحة الدينية اإلسبلمية ‪.p 15.‬‬ ‫ حقؽ عاـ ‪ 2008‬حكالي مميكف زيارة سياحية لممغتربيف السكرييف بما يسيـ في تأميف سكؽ سياحية‬‫مستقرة نتيجة كجكد ‪ 16‬مميكف مغترب سكرم‪.‬‬ ‫ يشكؿ سياح المبيت العرب ‪ %61‬مف مجمؿ السياح الكافديف إلى سكرية بما يعد تأكيدان الستقرار‬‫السياحة السكرية‪.%7‬‬ ‫ سيكلة دخكؿ سياح المجمكعات السياحية‪( ،‬تطكر عدد الميالي السياحية لممجمكعات السياحية مف‬‫‪ /372.‬‬‫ تطكر الخبرة في عقد ممتقيات سكؽ االستثمار السياحي كاجراءاتيا (تـ عقد ‪ 2‬ممتقيات دكلية لبلستثمار‬‫السياحي بيف عامي ‪.‬‬ ‫‪ -3‬في مجال التسويق والترويج‪:‬‬ ‫*‬ ‫ تمتاز سكرية بمكقع جغرافي مميز‪ ،‬كىي عقدة الكصؿ لمقارات الثبلث آسيا‪ ،‬أكركبا كأفريقيا‪ ،‬كتقع عمى‬‫مسافة قريبة مف أىـ الدكؿ المصدرة لمسياح (دكؿ أكركبا‪ ،‬دكؿ الخميج العربي‪ ،).‬‬ ‫* اإلحصبئٍبث الْاسدة فً ُزٍ الفقشة هأخْرة هي كتبة (االستثوبس السٍبحً فً سْسٌت)‪ ،‬هٌشْساث ّصاسة السٍبحت السْسٌت‪ ،‬دهشق‪.‬‬ ‫أىميا أقدـ مدينتيف مأىكلتيف في‬ ‫ تمتاز سكرية بأنيا حافظت لمبشرية عمى عدد مف المدف القديمة ٌ‬‫التاريخ‪ :‬دمشؽ كحمب بكؿ ما تحتكيو تمؾ المدف القديمة مف أسكاؽ قديمة مغطٌاة كمكاقع تاريخية‬ ‫كعناصر مف الحياة التقميدية‪.)2008‬‬ ‫ تطكر الخبرة في تنظيـ الرحبلت اإلطبلعية لئلعبلمييف كالشركات السياحية إلى سكرية‪.‫أساسيان لمسياحة الدينية‪. Sector study and value chain analysis of the tourism sector in Syria.‬‬ ‫ تزايد عدد السياح بنسب عالية في السنكات األخيرة‪( ،‬كصؿ معدؿ الزيادة الكسطي إلى ‪/%15.2/‬ألؼ ليمة عاـ ‪.5/‬‬‫لمفترة ‪.

5‬عاـ ‪ ، 2008‬كىذا مكضح في الفصؿ الثاني مف البحث)‬ ‫ ارتفاع مساىمة السياحة فػي العمالػة كالتشػغيؿ‪( ،‬بمػغ معػدؿ النمػك السػنكم لمسػاىمة االقتصػاد السػياحي‬‫في العمالة كالتشغيؿ ‪ %407‬كسطيان لمفترة ‪.‬كصمت عائدات السياحة الدكلية إلى ‪ 4.‬تـ عقػػد ‪ 2‬ممتقيػػات دكليػػة لبلسػػتثمار السػػياحي بػػيف عػػامي ‪-2222‬‬ ‫االسػػتثمار السػػياحي فػػي سػػكرية ٌ‬ ‫*‬ ‫اإلحصابٌات الواردة فً هذه الفقرة مؤخوذة من كتاب (االستثمار السٌاحً فً سورٌة)‪ ،‬منشورات وزارة السٌاحة السورٌة‪ ،‬دمشق‪.‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫‪ -‬رخص اليد العاممة في بناء المشاريع السياحية (تتصؼ العمالة في سكرية بانخفاض تكمفتيا)‪.2‬مميار‪ $‬عاـ ‪.‬‬ ‫‪ -‬نجػػاح تجربػػة الممتقيػػات الدكليػػة لبلسػػتثمار السػػياحي التػػي تعقػػدىا الحككمػػة سػػنكيان فــي تشــجيع حركػػة‬ ‫‪(.53‬ليمة سياحية كسطيان لعاـ ‪.)2222-2220‬‬ ‫ ازدياد معدؿ مساىمة االقتصاد السياحي بتكفير القطع األجنبي‪( ،‬كفٌر االقتصاد السياحي ‪ %.202‬مف‬‫القطع األجنبي عاـ ‪.‬‬ ‫‪ -4‬في البعد السياسي‪:‬‬ ‫‪-‬‬ ‫شيكع األمف الداخمي كاألماف كاالستقرار في أرجاء سكرية كافة‪ ،‬فحسب تقرير تنافسية السياحة كالسفر‬ ‫في العالـ لعاـ ‪ 2009‬الصادر عف المجمس العالمي لمسياحة كالسفر (‪ ،)WTTC‬فقد احتمت سكرية‬ ‫المرتبة األكلى في العالـ في مؤشر عدـ تأثير الجريمة المنظمة عمى قطاع األعماؿ‪ ،‬كما احتمت‬ ‫المرتبة العاشرة (‪ 133/10‬دكلة) في مؤشر عدـ تأثير اإلرىاب عمى األعماؿ‪ ،‬كالمرتبة (‪133/23‬‬ ‫دكلة) في مؤشر األمف كاالستقرار‪.)2008‬‬ ‫ ارتفاع مساىمة السياحة في الناتج المحمي اإلجمالي ‪ ( ،GDP‬كصمت مساىمة اقتصاد السياحة في‬‫الناتج المحمي اإلجمالي إلى ‪ %14. p 20.‫بث كانتاج) كالدعايات التمفزيكنية‬ ‫الدعائية كغيرىا (كصمت حصة المطبكعات كاألفبلـ السياحية ( ٌ‬ ‫كالصحفية الدكلية إلى ‪ /950/‬ألؼ يكرك مف أصؿ الميزانية التركيجية لعاـ ‪ 2008‬كالبالغة ‪/5.)2222‬‬ ‫ كجكد صناعة محمية ماىرة قادرة عمى تزكيد القطاع السياحي بمعظـ مدخبلتو البنيكية‪.Thelen Stefan & Alnouri Ousama.‬‬ ‫*‬ ‫‪ -5‬في البعد االقتصادي‪:‬‬ ‫ تزايد في العائدات السياحية‪( . OP Cit.‬‬ ‫‪ -‬كجكد أراضي مستممكة عمى الساحؿ السكرم بمساحات كبيرة قابمة لبلستثمار السياحي‪.308/‬‬ ‫مميكف يكرك)‪.‬‬‫‪ -6‬في مجال االستثمار السياحي‪:‬‬ ‫‪-‬‬ ‫صدكر عدة تشريعات في مجاؿ التسييبلت كاإلعفاءات المقدمة لجذب المستثمريف العرب كاألجانب‬ ‫كالمحمييف‪ ،‬باإلضافة إلى الق اررات الصادرة عف المجمس األعمى لمسياحة التي رسمت مبلمح بيئة‬ ‫استثمارية جديدة كجاذبة (كقد تـ تفصيؿ ذلؾ بالفصؿ الثاني مف البحث)‪.)2008‬‬‫‪ -‬كسطي إقامة السياح طكيؿ نسبيان‪ ( .‬كصؿ إلى ‪ 13.2224 ،‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪157‬‬ ‫‪1‬‬ .

2010 ،‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ أساليب الرقابة عمى جكدة الخدمات السياحية كانخفاض مستكل جكدة الخدمات في‬ ‫المطاعـ كالفنادؽ‪.Thelen Stefan & Alnouri Ousama.‫‪ ،2202‬حي ػػث ىن ػػتى ىج ع ػػف ٌأكؿ أربع ػػة ممتقي ػػات مني ػػا ‪ 0.‬‬‫ السماح لمقطاع الخاص بتأسيس المدارس كالمعاىد الفندقية كالسياحية‪..‬‬ ‫‪ o‬تدىكر أكضاع المكاقع األثرية كالمباني التاريخية كاستمرار التعديات عمى المكاقع األثرية كعمى‬ ‫النسيج العمراني لممناطؽ التاريخية‪. OP Cit.‬‬ ‫‪ -7‬في مجال التدريب والتأىيل‪:‬‬ ‫ انتشار المعاىد كالمدارس الفندقية في محافظات القطر كافة‪.‬‬‫ثانياً ‪ :‬نقاط الضعف والتيديدات التي يعاني منيا القطاع السياحي السوري‪:‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫‪ -1‬في مجال جودة المنتج ‪:‬‬ ‫‪ o‬انتشار التمكث البيئي في المناطؽ الطبيعية (شاطئ‪ ،‬بحيرات‪ ،‬أنيار‪ ،‬غابات‪ ،‬مناطؽ سياحية‬ ‫جميمة) الناجـ عف كسائط النقؿ كالمصانع كالكرش‪ ،‬إضافة إلى تمكث مياه البحر كاألنيار‬ ‫كالبحيرات نتيجة غياب محطات المعالجة‪.‬‬ ‫‪ o‬عدـ تكفر الخدمات السياحية الحديثة في معظـ الفنادؽ كأىميا الحجز المسبؽ عف طريؽ‬ ‫‪ . p 21.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ العبلقة بيف الجكدة كاألسعار‪.‬‬ ‫‪ o‬الضعؼ ى‬ ‫‪ o‬عدـ تكفر تأميف عمى السياح كعقد نمكذجي يحدد العبلقة بيف السائح كالشركة السياحية لمقادميف‬ ‫كالمغادريف مف السياح السكرييف‪.‬‬ ‫المس ٌجؿ في تأىيؿ عناصر الشرطة السياحية كتحديد دكرىا‪.‬‬ ‫‪ o‬عدـ كجكد جمعيات لحماية المستيمؾ السياحي‪.‬‬ ‫‪ o‬كجكد خمؿ في تكزع المنشتت السياحية الجغرافي كالتصنيفي‪.‬مش ػػركع س ػػياحي بتكمف ػػة ‪ /2022/‬ممي ػػار دكالر‬ ‫أمريكي)‪.‬كىذا يفسح المجاؿ كاسعان أماـ كافة رغبات المستثمريف في القطاع السياحي‪.‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫‪ o‬استنزاؼ المكارد الطبيعية كالتعدم عمى الغابات كالحراج كالمحميات كاألنيار كالمسطحات المائية‬ ‫كسرقة الرماؿ البحرية‪.‬‬ ‫ تنػ ٌػكع المنتىجػػات السػػياحية المتػػكفرة فػػي سػػكرية (ثقافيػػة – شػػاطئية‪ -‬بحريػػة‪ -‬بيئيػػة‪ -‬نيريػػة‪ -‬مغػػاكر‪-‬‬‫صحراكية‪ ).1‬تحلٍل الْضغ الشاُي لقطبع السٍبحت فً سْسٌت‪ٍُ ،‬ئت تخطٍط الذّلت‪ ،‬دهشق‪ ،‬سْسٌت‪.‬‬ ‫‪158‬‬ ‫‪2‬‬ .‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ العرض في المتاحؼ كاالفتقار لمٌكحات اإلرشادية كدليؿ المكقع المختص كالمتقف لمغات‬ ‫األجنبية‪.

‬مما ينعكس في ضعؼ المباقة كالكياسة في التعامؿ مع السياح‪.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ مكاصفات المخيمات السياحية المكجكدة في القطر‪.‬‬ ‫‪ o‬عدـ تكفر شقؽ الفنادؽ التي تفضميا السياحة الخميجية كعدـ كجكد ضكابط لمشقؽ المفركشة‬ ‫المؤجرة سياحيان بشكؿ مباشر‪.‬‬ ‫‪ o‬عدـ مكاكبة السياسة النقدية كالمصرفية لمسياحة العصرية كخاصة المتعمقة منيا بأسعار الصرؼ‬ ‫كالتعامؿ بالقطع كاجراءات التحكيؿ ككسائؿ الدفع بالميرة السكرية كالعممة األجنبية (بطاقة االئتماف‬ ‫كشيؾ المسافر ‪.‬‬ ‫‪ o‬االفتقار لمكعي السياحي بشكؿ عاـ كخاصة لدل الجيات كاألفراد الذيف يتعاممكف بشكؿ مباشر‬ ‫مع السائح (الدليؿ السياحي‪ ،‬مكظفك االستعبلمات‪ ،‬طكاقـ الخدمة السياحية‪ ،‬األمف كالشرطة‬ ‫كالجمارؾ كالمصارؼ ‪ )..02‬‬ ‫*‬ ‫تم افتتاح خط نقل بحري بٌن مرفؤ طرطوس ومرفؤ فٌنٌسٌا فً إٌطالٌا فً بداٌة ‪ ،2202‬وٌتم حالٌا السعً لفتح خطوط بحرٌة أخرى‪.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ تجييز المعابر الحدكدية‪.‬‬ ‫‪ o‬انخفاض مستكل شبكة الطرؽ الخاصة بالمكاقع السياحية‪ ،‬كضعؼ الدالالت الطرقية كالمكحات‬ ‫اإلرشادية عف مككنات المكقع األثرم‪ ،‬كانخفاض جكدة الخدمات في االستراحات الطرقية كالمرافؽ‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫العامة سكاء في الطريؽ إلى المكقع األثرم أك بجانبو‪.‬‬ ‫‪ o‬األسطكؿ البحرم غير مناسب لنقؿ السياح بح انر كعدـ تكفر ميناء بحرم خاص الستقباؿ السفف‬ ‫*‬ ‫السياحية‪.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ صيانة دكر السينما كالمسارح كقمة عددىا‪..‬‬ ‫‪ o‬انخفاض عدد طائرات األسطكؿ الجكم لمؤسسة الطيراف العربية السكرية‪ ،‬كانخفاض جكدة‬ ‫الخدمات األرضية في المطارات كارتفاع أسعارىا‪.‬‬ ‫‪ o‬عدـ تكفر سيارات الراديك تكسي كمترك األنفاؽ‪.‬‬ ‫‪ o‬الخدمات المقدمة لمسياح في النقؿ البرم كالجكم كالبحرم دكف المكاصفات الدكلية كالعربية‪.‬‬ ‫‪ o‬لجكء السياح إلى شق و‬ ‫ؽ مفركشة غير مصنفة كعدـ استكماؿ الكشؼ عمييا كتصنيفيا سياحيان‬ ‫كعرضيا‪.‬‬ ‫‪ o‬قمة عدد رحبلت الخطكط األكربية العاممة عمى خط مطار دمشؽ‪.).‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ الرفاعً‪ ،‬عبد الهادي‪ ،‬دراسة إحصابٌة لواقع السٌاحة فً سورٌة‪ ،‬مجلة جامعة تشرٌن للدراسات والبحوث العلمٌة‪ ،‬المجلد ‪ ،27‬العدد ‪،0‬‬‫‪ ،2222‬ص‪.‫االنترنيت كالتكصيؿ مف كالى مركز المغادرة‪.‬‬ ‫‪ً o‬قدـ أسطكؿ النقؿ البرم كقدـ السيارات المعدة لئليجار السياحي كارتفاع تكاليؼ االستئجار‪.‬‬ ‫‪159‬‬ .‬‬ ‫‪ o‬المشاىد غير البلئقة التي يراىا السائح لدل مركره في المدف القديمة كانتشار أشرطة الكيرباء‬ ‫كالياتؼ بشكؿ غير نظامي ككذلؾ االفتقاد إلى النظافة كالخدمات‪.

‬‬ ‫‪160‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ .‬‬ ‫‪ o‬ما زالت منشتت المبيت في سكرية مقتصرة بشكؿ عاـ عمى نمكذج الفندؽ التقميدم (مع بدء‬ ‫ظيكر نمط الفندؽ التاريخي كفنادؽ الشقؽ مؤخ انر كبعض المخيمات الصحراكية)‪.‬‬ ‫أم ضبط لمسارات السياح كتكفير مستمزمات الزيارة السياحية في المكاقع األثرية‬ ‫‪ o‬عدـ كجكد ٌ‬ ‫كالسياحية كالمدف القديمة‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ o‬االفتقار إلى النشاطات التي تسمح بعرض الفمكمكر السكرم الغني كالمتنكع كتقديمو لمسياح‪.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ عرض كادارة المكاقع األثرية كالطبيعية‪. p 17.‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫‪ o‬عدـ تكفٌر بيكت لمشباب (‪ )Youth Hostels‬تيقدـ الخدمة الفندقية لمشباب كبأسعار مبلئمة‪.‬‬ ‫‪ o‬عدـ تكفر جكالت سياحية لمدة يكـ أك نصؼ يكـ في الفنادؽ كضعؼ األنشطة السياحية فييا‬ ‫كالصرافة كعدـ شيكع بطاقات االعتماد ككسيمة لمدفع‪.‬‬ ‫‪ o‬درجة المكسمية عالية خارج دمشؽ‪( .‬مثبلن الصيؼ فقط ىك المكسـ السياحي لبلذقية)‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ o‬عدـ تكظيؼ المقكمات السياحية كالطبيعية في تنكيع المنتج السياحي‪ ،‬كضعؼ طرح منتجات‬ ‫سياحية بالتنكع الكافي ليتـ تسكيقيا بشكؿ عالمي‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫‪ -3‬في البعد السياسي‪:‬‬ ‫‪ o‬حساسية القطاع السياحي بشكؿ عاـ كتأثره باألحداث السياسية‪ ،‬كسكرية تقع في قمب الشرؽ‬ ‫األكسط الذم أصبح معركؼ عالميان بكثرة مشاكمو كالصراعات المستمرة فيو‪ ،‬كفي مقدمتيا الصراع‬ ‫العربي اإلسرائيمي‪.‫‪ o‬التأثيرات المحتممة لمسياحة عمى الثقافة المحمية كالعادات كالتقاليد كمكقؼ السكاف المحمييف مف‬ ‫السياح كبالعكس‪.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ األنشطة السياحية التي تحفز عمى اإلنفاؽ كاطالة مدة اإلقامة مف حيث الكثافة كالتكزع‬ ‫كالتنكع‪.Thelen Stefan & Alnouri Ousama.‬‬ ‫‪ o‬انحسار العديد مف الميف اليدكية كالصناعات التقميدية بسبب عزكؼ العديد مف المينييف الماىريف‬ ‫ليذه الصناعات (ضعؼ الدعـ الحككمي ليا)‪. OP Cit. p 02.Ibid.‬‬ ‫‪ -2‬في مجال تنوع المنتج‪:‬‬ ‫‪ o‬االستمرار في البرامج السياحية المعتمدة عمى نقاط الجذب السياحي التقميدم كليس عمى سياسة‬ ‫تقديـ المنتج السياحي المتكامؿ‪.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ االىتماـ بالثقافة كالفف كالصناعات اليدكية كالمعركضات السكرية المختمفة‪.

‬‬ ‫‪ o‬اعتماد نظـ لضابطة البناء ال تتكافؽ مع متطمبات تحقيؽ الجدكل االقتصادية في المناطؽ‬ ‫السياحية مما يؤخر االستثمار السياحي نتيجة ضركرات تعديميا‪.‬كخاصة المكاد البلزمة لفنادؽ الخمس كاألربع نجكـ‪ ،‬مما‬ ‫يضطر المستثمريف الستيرادىا بالقطع األجنبي مف الخارج‪.‬‬ ‫‪ -5‬في مجال االستثمار‪:‬‬ ‫‪ o‬غياب التخطيط اإلقميمي في سكريا مما يجعؿ مف المتعذر إنجاز التخطيط اإلقميمي السياحي‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫الشامؿ لممناطؽ السياحية كنقاط الجذب السياحي‪.‬‬ ‫‪ o‬االستثمارات العالية المطمكبة في مجاؿ إنشاء البنية التحتية البلزمة لممنشتت السياحية (طرؽ –‬ ‫‪1‬‬ ‫ هرمز‪ ،‬نور الدٌن‪ ،‬التخطٌط السٌاحً والتنمٌة السٌاحٌة‪ ،‬مجلة جامعة تشرٌن للدراسات والبحوث العلمٌة‪ ،‬المجلد ‪ ،22‬العدد ‪،2222 ،.‬‬ ‫‪ o‬عدـ مكاكبة الصناعة المحمية لمتطمبات تجييز المنشتت السياحية (المككيت‪ ،‬المفركشات‪،‬‬ ‫الخزفيات‪ ،‬المعدات‪ ،‬المكاد الغذائية‪ ).‬‬ ‫‪ o‬ارتفاع الضرائب المفركضة عمى صناعة السياحة كعمى األنشطة السياحية المختمقة‪( ..‬بمغ كسطي‬ ‫إنفاؽ السائح في سكرية ‪ /36.).‬‬ ‫‪ o‬اعتماد السياحة مف قبؿ العديد مف الدكؿ المجاكرة كصناعة إستراتيجية منذ مدة طكيمة نسبيان‬ ‫كاعتمادىا األسعار الرخيصة لئلقامة كعمى األنشطة السياحية لتشجيع اإلنفاؽ إضافة إلى التركيج‬ ‫الفاعؿ كتشجيع االستثمار‪ ،‬مما كلٌد مكقؼ تنافسي صعب أماـ القطاع السياحي السكرم‪.722/‬ألؼ ؿ‪.‬مف خبلؿ‬ ‫رسـ اإلنفاؽ االستيبلكي كأكثر مف ‪ 12‬رسمان آخر)‪.‬‬ ‫‪ o‬كقكع األراضي القابمة لبلستثمار السياحي كالقريبة عادة مف المسطحات المائية أك اآلثار ضمف‬ ‫الحرـ محددة‪.‬‬ ‫‪ o‬عدـ لحظ الصفة السياحية ضمف المخططات التنظيمية مما يؤخر االستثمار السياحي نتيجة‬ ‫ضركرات تعديؿ الصفة‪.‬س لعاـ ‪ 2008‬خبلؿ كامؿ جكلتو)‪.‬‬‫ص‪.‬‬ ‫يحرـ البحيرات أك اآلثار دكف أف تككف تمؾ ي‬ ‫‪ o‬عدـ تكفر معمكمات كاضحة كسريعة التناكؿ عف ممكيات األراضي كبقاء أغمب األراضي خارج‬ ‫المخططات التنظيمية مممككة عمى الشيكع‪.‫‪ -4‬في البعد االقتصادي‪:‬‬ ‫‪ o‬انخفاض كسطي إنفاؽ السائح نتيجة ضعؼ مجاالت اإلنفاؽ كاالفتقار إلى األنشطة‪( .‬‬ ‫‪ o‬التعديات عمى المناطؽ المستممكة مف قبؿ الحككمة لؤلغراض السياحية كخاصة في المنطقة‬ ‫الساحمية (التعديات عمى الشاطئ كسرقة الرماؿ‪.09‬‬ ‫‪161‬‬ .‬‬ ‫‪ o‬تعقيد أساليب إقرار القركض لممشاريع السياحية مف المصارؼ السكرية كفرض ضمانات عقارية‬ ‫عالية القيمة‪ ،‬كارتفاع قيمة الفكائد‪ ،‬كعدـ كجكد إقراض بالقطع األجنبي لتمكيؿ المستكردات‬ ‫كاحتساب فكائدان عمى الفكائد المتداكلة لمقطع‪..

‬‬ ‫‪ o‬عدـ تكفر أنظمة الحجز اإللكتركنية كتكفير أنظمة الحجز المجانية مف قبؿ شركات الطيراف‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫المكجكدة في سكريا‪.5/‬مميكف ‪ $‬ال تزيد عف ‪ %3‬مف‬ ‫المكازنة التركيجية لتركيا مثبلن ك‪ %4‬مف المكازنة التركيجية لمصر)‪.‬‬ ‫‪ o‬عدـ تكفر شركات سياحية استثمارية مساىمة في سكرية تستطيع القياـ باستثمارات سياحية ذات‬ ‫طبيعة متكاممة‪.Thelen Stefan & Alnouri Ousama. p 18. OP Cit.‫مطارات – مرافئ)‪ ،‬تحسيف المكاقع األثرية المنتشرة في سكرية‪.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ دخؿ المكاطف مما يؤثر سمبان عمى تسكيؽ السياحة الداخمية‪.‬‬ ‫‪ o‬عدـ تكفر شركات سياحية كبيرة مساىمة تستطيع رفع حجـ تعامبلتيا مع الشركات الدكلية‬ ‫المصدرة لمسياح‪.‬‬ ‫‪ o‬افتقار السياحة السكرية إلى حمبلت تركيج كدعاية يكبرل عمى المستكل العالمي‪ ،‬كالى مكاتب‬ ‫سياحية في عكاصـ الدكؿ المصدرة لمسياح‪ ،‬إضافة إلى ضعؼ تكاجدىا اإلعبلني في الدكريات‬ ‫المتخصصة كالقنكات الفضائية نتيجة انخفاض الميزانيات المقررة لمتركيج نسبة لمثيبلتيا في‬ ‫الدكؿ المجاكرة‪( .‬‬ ‫‪ o‬تأخر إحداث الييئة العامة لمتركيج السياحي لغاية تاريخو‪ ،‬كبالتالي تأخر إحداث مكاتب خارجية‬ ‫في أىـ الدكؿ المصدرة لمسياح لتفعيؿ دكر سكريا في الخارطة السياحية‪.‬‬ ‫‪ o‬عدـ تكجو الشركات السياحية إلى تطبيؽ أساليب سياحة المجمكعات في الدكؿ العربية‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ o‬شدة المنافسة عالميان كعمى مستكل المنطقة‪ ،‬حيث ىناؾ عدد كبير مف الدكؿ المجاكرة التي‬ ‫اعتمدت السياحة كصناعة إستراتيجية منذ مدة طكيمة نسبيان (مصر كتكنس كلبناف كتركيا كاليكناف‬ ‫كقبرص) كىي تعتمد األسعار الرخيصة كالتركيج الفاعؿ‪ ،‬كدكؿ أخرل تدخؿ ىذا المجاؿ مع‬ ‫استثمارات كبرل كتسييبلت غير مسبكقة (مثؿ دبي كقطر)‪.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ مشاركة القطاعيف المشترؾ كالخاص في حمبلت التركيج السياحي لسكرية‪.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ مشاركة السفارات السكرية كمكاتب ككالة األنباء السكرية (سانا) كمكاتب شركة الطيراف‬ ‫العربية السكرية في التركيج الخارجي لسكرية‪.‬‬ ‫‪ -6‬في مجال التسويق والترويج‪:‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ صكرة سكرية عالميان كمقصد سياحي‪.‬‬ ‫‪162‬‬ ‫‪1‬‬ .‬الميزانية التركيجية في سكرية البالغة‪ /7.‬‬ ‫‪ o‬ضعؼ استخداـ اإلنترنيت كالتسكيؽ اإللكتركني مف قبؿ القطاع السياحي السكرم سكاء العاـ منو‬ ‫أك الخاص‪.

‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬الفرص المتاحة أمام القطاع السياحي السوري ‪:‬‬ ‫‪ -1‬في مجال جودة المنتج‪:‬‬ ‫‪ o‬الحفاظ عمى اإلرث التاريخي كالطبيعي كالحيكم بما يكفؿ سياحة مستدامة لسكرية‪.‫‪ -7‬في مجال التدريب والتأىيل‪:‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫‪ o‬كجكد نقص كبير في الخبرات كالتخصصات السياحية العميا‪( .‬‬ ‫‪ o‬استكماؿ تكفير الظركؼ المبلئمة ككضع آليات العمؿ التي تكفؿ تنفيذ اتحاد غرؼ السياحة لمميػاـ‬ ‫المككمة إليو بما يحقؽ جكدة أفضؿ لممنتج السياحي‪.‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ -‬دلٌل المستثمر‪ ،9‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.‬‬ ‫‪ -2‬في مجال تنوع المنتج‪:‬‬ ‫‪ o‬الحفاظ عمى الرصيد الفني الثقافي في سكرية كالميف اليدكية كالصناعات التقميدية كحمايتيا‪. p 19.‬‬ ‫‪ o‬افتقار ك ازرة السياحة إلى اختصاصييف في مختمؼ التخصصات السياحية كاالقتصادية‪ ،‬كالضعؼ‬ ‫في تطبيؽ مبدأ تكصيؼ الكظائؼ‪ ،‬مما أدل إلى االنخفاض في األداء الكظيفي بشكؿ عاـ‪.2010 ،‬‬‫‪. 2202‬‬ ‫‪ o‬زيػػادة فػػرص العمػػؿ فػػي القطػػاع السػػياحي (صػػناعة كاقتصػػاد السػػياحة) النػػاجـ عػػف السػػياحة الكافػػدة‬ ‫‪1‬‬ ‫ تحلٍل الْضغ الشاُي لقطبع السٍبحت فً سْسٌت‪ٍُ ،‬ئت تخطٍط الذّلت‪ ،‬دهشق‪ ،‬سْسٌت‪. OP Cit.‬‬ ‫( ‪)3‬‬ ‫‪ -4‬في البعد االقتصادي‪:‬‬ ‫‪ o‬زيػػادة العائػػدات السػػياحية اإلجماليػػة مػػف السػػياحة الكافػػدة لتصػػؿ إلػػى سػػتة مميػػارات دكالر فػػي عػػاـ‬ ‫‪.‬محدكدية المعاىد كالكميات السياحية‬ ‫كمان كنكعان)‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫‪ o‬تفعيؿ دكر المجاف السياحية في المحافظات بما يكفؿ تكفير جكدة المنتج السياحي‪.‬‬ ‫‪ o‬تكظيؼ السياحة إلقامة عبلقة مباشػرة بػيف السػائح كسػكرية تكفػؿ تجػاكز مػا تشػيعو كسػائؿ اإلعػبلـ‬ ‫الغربية عف سكرية كتخفيؼ تأثيرات الكضع اإلقميمي عمييا‪.‬‬ ‫‪ -3‬في البعد السياسي‪:‬‬ ‫‪ o‬المساىمة في إبراز الصكرة الحضارية التي تستحقيا سكرية خارجيان بما يدعـ مكاقفيا المبدئية‪.97‬‬ ‫‪163‬‬ ‫‪2‬‬ .‬‬ ‫‪ o‬عدـ كجكد خطة متكاممة في التدريب كالتأىيؿ تتـ كفؽ احتياجات السكؽ كلمختمؼ عناصر المنتج‬ ‫السياحي كانخفاض مستكل التأىيؿ في المؤسسات التعميمية العائدة لك ازرة السياحة ككذلؾ‬ ‫اإلمكانات المتاحة لتطكيره‪.Thelen Stefan & Alnouri Ousama.

‬‬ ‫‪ o‬تط ػػكير الص ػػناعة المحمي ػػة لمتطمب ػػات تجيي ػػز المنش ػػتت الس ػػياحية بم ػػا يكف ػػؿ تخفي ػػؼ المس ػػتكردات‬ ‫الممكلة بالقطع األجنبي‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫الفعػ ػاؿ ف ػػي تحقي ػػؽ التنمي ػػة االجتماعي ػػة كاالقتص ػػادية لمتجمع ػػات الس ػػكنية المتكاج ػػدة ق ػػرب‬ ‫‪ o‬اإلس ػػياـ ٌ‬ ‫المكاقع السياحية كاألثرية‪.‬‬ ‫‪164‬‬ .‬‬ ‫يعيتو االقتصادية كتشغيؿ اليد العاممة كليس فقط مف‬ ‫‪ o‬النظر إلى االستثمار السياحي مف خبلؿ ر ٌ‬ ‫يعيتو المالية المباشرة‪.92‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬هٌبة تخطٌط الدولة‪ ،‬الخطة الخمسٌة العاشرة(‪ ،)2202-2222‬دمشق‪ ،2222 ،‬ص ‪.2202‬‬ ‫‪ o‬تخفيؼ سفر السكرييف إلى الخارج بداعي السياحة بما يحقؽ تكازف أفضؿ لميزاف المدفكعات‬ ‫السياحي‪( . 2202‬‬ ‫كالكصكؿ إلى عدد ٌ‬ ‫‪ o‬اعتمػػاد التخطػػيط اإلقميمػػي لرسػػـ خارطػػة االسػػتثمار السػػياحي فػػي سػػكرية‪ ،‬بمػػا يكفػػؿ التػػكزع األمثػػؿ‬ ‫لبلستثمارات السياحية‪ ،‬كتحقيؽ السياحة المستدامة‪.‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫‪ -5‬في مجال االستثمار‪:‬‬ ‫‪ o‬تحقيػػؽ اسػػتثمارات جديػػدة فػػي القط ػػاع السػػياحي تصػػؿ إلػػى مميػػار دكالر سػػنكيان حتػػى عػػاـ ‪2202‬‬ ‫أسرة إجمالي يصؿ إلى ‪ 47222‬سرير بحمكؿ ‪.‬‬ ‫‪ o‬إكساب القطاع السياحي مركنة خاصة فالمنتىج السياحي ال يينقؿ كال يي َّ‬ ‫خزف‪.‬مف خبلؿ برامج أفضؿ لمسياحة الداخمية)‬ ‫‪ o‬إمكانية رفع كسطي إنفاؽ السائح ككسطي مدة إقامتو في سكرية ‪.22‬ألؼ فرصة عمؿ مباشرة بحمكؿ عاـ ‪( .‬‬ ‫‪ o‬زيادة عدد الميالي السياحية اإلجمالية الناجمة عف السياحة الكافدة لتتجاكز حاجز ‪ 022‬مميػكف ليمػة‬ ‫سياحية بنياية عاـ ‪.92.‫لتصؿ إلى ‪ .‬‬ ‫ػؤمف القطػػع األجنبػػي لسػػكرية‪ ،‬مػػع اخػػتبلؼ اتجػػاه‬ ‫‪ o‬النظػػر إلػػى السػػياحة عمػػى أنيػػا فعػػؿ تصػػدير يػ ٌ‬ ‫المنتىج إلى المستيمؾ في التصدير إلى انتقاؿ المستيمؾ إلى المنتىج فػي السػياحة‬ ‫الحركة مف انتقاؿ ي‬ ‫كبالتالي تكفير اإلعفاءات كالتسييبلت المقدمة لقطاع التصدير‪.‬‬ ‫خبلؿ ر ٌ‬ ‫‪ -6‬في مجال التسويق والترويج‪:‬‬ ‫( ‪)2‬‬ ‫‪ o‬العمؿ عمى كضع سكرية عمػى السػاحة السػياحية العالميػة‪ ،‬كمعالجػة ضػعؼ صػكرة سػكرية كمقصػد‬ ‫‪1‬‬ ‫ دلٌل المستثمر‪ ،9‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.2202‬يؤمف إنشاء السرير الفندقي الكاحد‬ ‫فرصة عمؿ مباشرة ك‪ 202‬فرصة عمؿ غير مباشرة‪ ،‬فيما يكفر كرسي الطعاـ ‪ 2002‬فرصػة عمػؿ‬ ‫مباشرة ك‪ 202‬فرصة عمؿ غير مباشرة)‪.

‬‬ ‫‪ o‬فتح أسكاؽ سياحية جديدة اعتمادان عمى ٌ‬ ‫‪ o‬تغيير تركيب األسكاؽ السياحية بحيث تزداد نسبة القدكـ السياحي مف األسكاؽ األكربية‪. 2202‬‬ ‫تنكع مصادر العرض السياحي‪.‬‬ ‫‪ o‬مكاجيػػة شػػدة المنافسػػة عالمي ػان كعمػػى مسػػتكل المنطقػػة‪ ،‬برفػػع كفػػاءة الخػػدمات السػػياحية المقدمػػة‪،‬‬ ‫كتطكير البنية التحتية لمسياحة‪ ،‬كابتكار أساليب جديدة في تقديـ المنتج السياحي‪.‬‬ ‫‪ o‬إحػداث ىيئػػة لمتنشػيط كالتسػػكيؽ كالتػركيج السػػياحي‪ ،‬بحيػػث تضػـ ممثمػػي القطػاع الخػػاص السػػياحي‬ ‫تتجو ميمتيا األساسية إلػى تمكيػؿ التػركيج الػدكلي لممنػتج السػياحي السػكرم فػي األسػكاؽ المصػدرة‬ ‫لمسػػياح كلبلسػػتثمار السػػياحي‪ ،‬كاسػػتخداـ أسػػاليب التػػركيج الحديثػػة لتحقيػػؽ النمػػك فػػي أعػػداد السػػياح‬ ‫كالتعاق ػػد مػ ػػع ش ػػركات عالميػ ػػة متخصص ػػة لمدعايػػػة ف ػػي ال ػػدكؿ األكربي ػػة تسػ ػػمح ب ػػالتركيج لسػػػكرية‬ ‫كاعتبارىا مقصدان سياحيان ىامان‪.929‬‬‫‪ .‬‬ ‫‪ o‬إحداث لجنة إلدارة األزمات السياحية تضـ في عضكيتيا الجيات المعنية بالسياحة‪.2‬تن االػتوبد فً تحذٌذ الٌتبئج ػلى الوؼبٌٍش التً تستخذهِب هٌظوت السٍبحت الؼبلوٍت (‪ّ )WTO‬الوجلس الؼبلوً للسٍبحت ّالسفش (‪.‬‬ ‫‪ o‬التركيج لمسياحة السكرية في جميع األسكاؽ العالمية بما يكفي لرفػع عػدد السػياح إلػى ‪ 702‬مميػكف‬ ‫سائح عاـ ‪.)WTTC‬‬ ‫‪165‬‬ .‬‬ ‫‪ -7‬في مجال التدريب والتأىيل‪:‬‬ ‫( ‪)1‬‬ ‫‪ o‬تشكيؿ أيطى ىانر بشرية ذات كفاءة عالية في التخصصات السياحية كافة‪.‬‬ ‫خالصة المبحث‪:‬‬ ‫ػاء عمػػى الفقػرات السػػابقة التػػي تػػـ د ارسػػتيا كفػػؽ منيجيػػة التحميػػؿ ‪ ،SOWT‬يمكػػف تمخػػيص كاقػػع السػػياحة‬ ‫بنػ ن‬ ‫(‪)2‬‬ ‫السػػكرية مػػف خػػبلؿ المعـــايير التاليػػة (معػػايير دكليػػة تعتمػػدىا المنظمػػات كالشػػركات السػػياحية العالميػػة)‬ ‫نكردىا فيما يمي مع تحديد الكضع الراىن لممنتىج السياحي السكرم ضمنيا‪:‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ هٌبة تخطٌط الدولة‪ ،‬الخطة الخمسٌة العاشرة(‪ ،)2202-2222‬دمشق‪ ،2222 ،‬ص ‪.‫سياحي دكلي‪.‬‬ ‫‪ o‬تكظيؼ كجكد ‪ 02‬مميكف مغترب سكرم لتحقيؽ استقرار لمسياحة السكرية مف خبلؿ تشجيعيـ عمى‬ ‫القدكـ إلى سكرية في زيارات سياحية‪.‬‬ ‫‪ o‬كضع خطة تكفؿ تكفير سياحة محميػة متطػكرة بمػا يتناسػب مػع دخػؿ الفػرد السػكرم كمحققػة لنسػب‬ ‫إشغاؿ مناسبة كتنفيذىا ضمف برامج زمنية مدركسة‪.‬‬ ‫‪ o‬تأسيس مركز لمدراسات السياحية‪.‬‬ ‫‪ o‬االىتماـ بالكثافة األفقية كالعمكدية لممعاىد كالكميات السياحية‪ ،‬كتشجيع القطاع الخاص لبلستثمار‬ ‫في مجاؿ التدريب كالتأىيؿ السياحي في مختمؼ المناطؽ السكرية‪.

‬‬ ‫‪ o‬جكدة البيئة ‪ :‬متكسطة في المدف جيدة في األرياؼ‪.‬‬ ‫‪ o‬الكضع اإلقميمي‪ :‬صعب‪.‬‬ ‫‪ o‬ثبات األسكاؽ السياحية في سكرية‪ :‬جيد فقط مف المغتربيف كعربيان كاسبلميان‪.‬‬ ‫‪166‬‬ .‬‬ ‫‪ o‬العبلقة‪ :‬األسعار ‪ /‬الجكدة ‪ :‬متكسطة‪.‬‬ ‫‪ o‬كسطي اإلقامة‪ٌ :‬‬ ‫اقتصاديان‪.‬‬ ‫جيد‪.‬‬ ‫‪ o‬التنافس السياحي في المنطقة‪ :‬شديد‪.‬‬ ‫‪ o‬جكدة االستقباؿ‪ :‬جيدة شعبيان كمتكسطة في مكاقع مركر كتكاجد السياح‪.‬‬ ‫‪ o‬جكدة اإلقامة‪ :‬متكسطة الكثافة كالتكزع ضعيفة التنكع‪.‬‬ ‫جودة المنتج السياحي‪:‬‬ ‫‪ o‬سيكلة الكصكؿ كالتنقؿ‪ :‬مكقع ممتاز – سيكلة الكصكؿ جيدة بريان كمتكسطة جكيان كضعيفة بحريان‪.‫الترويج والتسويق السياحي‪:‬‬ ‫‪ o‬صكرة سكرية كمقصد سياحي‪ :‬متكسطة عربيان كاسبلميان – ضعيفة غربيان‪.‬‬ ‫‪ o‬األمف كاالستقرار الداخمي‪ :‬ممتاز‪.‬‬ ‫‪ o‬التنسيؽ الييكمي‪ :‬متكسط‪.‬‬ ‫‪ o‬جكدة الطعاـ‪ :‬ممتازة في الكثافة كالتنكع كالتكزع‪.‬‬ ‫تنوع المنتج السياحي ‪:‬‬ ‫‪ o‬الغنى األثرم كالثقافي‪ :‬ممتاز الكثافة كالتنكع كالتكزع – ضعيؼ العرض كاإلدارة‪.‬‬ ‫‪ o‬المكسمية‪ :‬عالية خارج دمشؽ‪.‬‬ ‫التكزع كالعرض‪.‬‬ ‫سياحيان متكسطة‬ ‫‪ o‬البيئة االستثمارية‪ :‬جيدة‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫‪ o‬الجدكل االقتصادية‪ :‬عالية‪.‬‬ ‫‪ o‬األنشطة السياحية‪ :‬ضعيفة الكثافة كالتنكع ك ٌ‬ ‫البعد االستثماري واالقتصادي‪:‬‬ ‫‪ o‬كسطي إنفاؽ السائح‪ :‬منخفض‪.‬‬ ‫‪ o‬مستكل تدريب العامميف في المنشتت السياحية ‪ :‬ضعيؼ‪.‬‬ ‫‪ o‬الخدمات السياحية‪ :‬ضعيفة‪.‬‬ ‫حيــث تفيــد ىــذه المعــايير فــي تحديــد مالمــح الرؤيــة المســتقبمية واالســتراتيجيات والسياســات واإلج ـراءات‬ ‫الالزمة لتنفيذ الخطة الخمسية الحادية عشرة (‪ )0285-0288‬لقطاع السياحة في سورية‪.

‫سبل تطوير‬ ‫الفصل الثالث‪ :‬الدراسة‬ ‫ّ‬ ‫الميدانية ‪ ..‬‬ ‫‪167‬‬ .‬تحميل االستثمار السياحي و ُ‬ ‫القطاع السياحي في سورية‪.‬‬ ‫المبحث األول‪ :‬واقع االستثمار السياحي في سورية وآفاق تطويره‪.‬‬ ‫المبحث الثاني‪ :‬واقع التسويق والترويج السياحي في سورية وسبل تفعيمو‪.

2 ،‬مطعـ نجمتيف‪ 02 ،‬مطعـ نجمة كاحدة‪ .‬ك ٌ‬ ‫يتككف مف ‪ /..22/‬استبانة‪ ،‬كبعد االطٌبلع عمى قكائـ االستقصاء التي ٌ‬ ‫‪ /812/‬استبانة قد استكفت اإلجابة عمى جميع أسئمة االستبياف‪ ،‬كسترتكز الدراسة الميدانية عمى تحميؿ‬ ‫ضمت إجابات ‪ /22/‬فندؽ (منيا ‪ 00‬فندؽ‬ ‫نتائج ىذه القكائـ االستقصائية (كىي تيمثٌؿ عينة الدراسة) كالتي ٌ‬ ‫خمس نجكـ‪ 02 ،‬فندؽ أربع نجكـ‪ 22 ،‬فندؽ ثبلث نجكـ‪ 4 ،‬فنادؽ نجمتيف‪ 7 ،‬فنادؽ نجمة كاحدة‪2 ،‬‬ ‫شعبي أك ين ٌزؿ) ك ‪ /002/‬مطعـ (منيا ‪ 02‬مطعـ خمس نجكـ‪ 04 ،‬مطعـ أربع نجكـ‪ 27 ،‬مطعـ ثبلث‬ ‫نجكـ‪ .222/‬منشأة سياحية تضـ ‪ /224/‬فندؽ ك ‪ /2222/‬مطعـ (كىك عدد المنشتت السياحية‬ ‫في سكرية حتى نياية عاـ ‪)2222‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫كىذه العينة تيشكؿ نسبة ‪ /%52.‫تمييد‪:‬‬ ‫مف أجؿ اكتماؿ الصكرة الحقيقية لبلستثمار السياحي ككاقع القطاع السياحي في سكرية قاـ الباحث‬ ‫متعددة ككافية استطاع‬ ‫ضمف ىذا االستبياف أسئمة‬ ‫ٌ‬ ‫بإعداد استبياف شامؿ (الممحؽ رقـ ‪ ،)/2/‬بحيث تى ٌ‬ ‫الباحث مف خبلؿ تحميؿ اإلجابات عمى ىذه األسئمة الكصكؿ إلى نتائج تفيد في تقييـ كاقع االستثمار‬ ‫تـ تكجييو‬ ‫السياحي‬ ‫ككيفية ٌ‬ ‫النيكض بالعممية السياحية بشكؿ عممي في سكرية‪ٌ ،‬‬ ‫ٌ‬ ‫سيما ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫أف ىذا االستبياف ٌ‬ ‫إلى أصحاب ال ٌشأف في القطاع السياحي السكرم كىـ مدراء كأصحاب المنشتت السياحية كمستشارييـ‪،‬‬ ‫أف ىؤالء ىـ األكثر خبرة في المجاؿ السياحي كاألكثر قدرة عمى التعبير عف كاقع الحركة‬ ‫عمى اعتبار ٌ‬ ‫تـ تكزيع ‪ /. ،‬مطعـ شعبي)‪ ،‬كما تميزت ىذه االستمارات بشمكليا‬ ‫العينة السابقة الذكر سكؼ تمثٌؿ مجتمع الدراسة كالذم‬ ‫لمنشتت سياحية حككمية كخاصة كمشتركة‪ .‬أما القسـ الثالث (كىك األكبر في االستبياف) فقد شمؿ أسئمة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬المجموعة اإلحصابٌة السورٌة‪ ،‬المكتب المركزي لإلحصاء‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪.22/‬نسخة مف‬ ‫السياحية في سكرية كالمشاكؿ التي تعاني منيا كالسبؿ البلزمة لمعالجتيا‪ ،‬كقد ٌ‬ ‫ىذا االستبياف عمى المنشتت السياحية في معظـ المحافظات السكرية (دمشؽ كريفيا‪ -‬درعا‪-‬حمص ‪-‬‬ ‫حماه‪ -‬البلذقية‪ -‬طرطكس‪ -‬حمب‪ -‬إدلب‪ -‬دير الزكر‪ -‬الرقة)‪ ،‬حيث يكٌزع ىذا االستبياف عمى المنشتت‬ ‫السياحية (فنادؽ كمطاعـ كغيرىا) بمختمؼ تصنيفاتيا السياحية (دكلي‪ -‬ممتاز‪ -‬ثبلث نجكـ‪ -‬نجمتاف‪-‬‬ ‫تـ استرداد ‪ /222/‬استبانة مف أصؿ مجمكع قكائـ االستقصاء (االستبانة) التي ت ٌـ تكزيعيا‬ ‫نجمة‪ -‬شعبي)‪ٌ ،‬‬ ‫أف فقط‬ ‫تـ استردادىا ىك ىجد الباحث ٌ‬ ‫كالبالغة ‪ /../‬مف مجتمع الدراسة‪ ،‬ض ٌـ‬ ‫االستبياف ثبلثة أقساـ‪ ،‬شمؿ األكؿ منيا عمى أسئمة خاصة بالشخص الذم سيقكـ بمؿء االستبياف كأىميا‬ ‫المعنية كما ىي شيادتو العممية‪ ،.2224 ،‬‬ ‫‪168‬‬ .‬كبالنسبة لمقسـ الثاني مف‬ ‫معرفة مكقعو الكظيفي في المنشأة السياحية‬ ‫ٌ‬ ‫المعنية مف حيث طبيعة نشاطيا‬ ‫االستبياف فقد ضـ مجمكعة مف األسئمة الخاصة بالمنشأة السياحية‬ ‫ٌ‬ ‫كتصنيفيا السياحي كعمرىا التشغيمي‪ ،.

Prentice‬‬‫‪Hall.. Using SPSS for windows: analyzing and understanding Data.J.2005.Inc. Samuel B..2‬‬ ‫‪0207‬‬ ‫تعاني المنشتت السياحية مف ضعؼ اإلشغاؿ‬ ‫‪2‬‬ ‫‪000‬‬ ‫منشتت اإلقامة ال تبلئـ جميع أذكاؽ السياح‬ ‫‪94‬‬ ‫‪2702‬‬ ‫قمة شركات اإلدارة الفندقية الدكلية‬ ‫‪9.‬‬ ‫‪007‬‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫جيد‬ ‫المجموع‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.0.(3 ed. &others.).‬‬ ‫تى ٌـ تفريغ اإلجابات كتحميميا عمى البرنامج اإلحصائي الشيير‪Statistical package for ( SPSS‬‬ ‫‪)social science‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫بما يخدـ األىداؼ التي تبتغييا الدراسة(‪ ،)2‬كبالنسبة لتحميؿ نتائج الدراسة الميدانية‬ ‫فسكؼ يتناكليا الباحث كفقان لممحكريف التالييف‪:‬‬ ‫‪ ‬كاقع االستثمار السياحي في سكرية كآفاؽ تطكيره‪.‬‬ ‫‪169‬‬ .210‬‬‫‪ ‬مالحظة‪ :‬األسبلة التً طرحها االستبٌان ت ّم صٌاؼتها باالعتماد على ناحٌتٌن األولى أن تعكس الواقع الحقٌقً للمإشرات التً ت ّم دراستها فً متن‬ ‫البحث حتى نقدر أن ننفً أو نإكد ما جاء فً الدراسة التحلٌلٌة لألرقام السٌاحٌة التً توفرت وفق مصادر إحصابٌة مختلفة‪ ،‬والناحٌة الثانٌة هً‬ ‫المقابالت المباشرة التً أجراها الباحث مع عٌنة من المستثمرٌن السٌاحٌٌن ٌمثلون مختلؾ أشكال االستثمار السٌاحً وذلك قبل البدء فً صٌاؼة‬ ‫االستبٌان وتوزٌعه على عٌنة المجتمع المدروس بما ٌتوافق مع معاٌٌر الدراسات اإلحصابٌة‪..‬‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫البيان‬ ‫‪00‬‬ ‫‪200‬‬ ‫غياب التخطيط اإلقميمي لبلستثمارات السياحية كعدـ تكزعيا بما يتكافؽ مع العرض السياحي في جميع المناطؽ‬ ‫‪92‬‬ ‫‪2.Green.04‬‬ ‫غياب الرقابة كسكء في الخدمات السياحية‬ ‫‪..‬‬ ‫تتناكؿ الدراسة الميدانية كاقع االستثمار السياحي في سكرية ككيفية معالجة عكائقو‪ ،‬كسبؿ النيكض بو مف‬ ‫خبلؿ البحث في الجكانب التالية‪:‬‬ ‫أ‪ -‬عممية االستثمار السياحي ومستقبميا في سورية‪:‬‬ ‫مف أجؿ تحميؿ جاذبية االستثمار في القطاع السياحي كما ىي الدكافع الختيار ىذا الجانب االستثمارم‬ ‫عينة المجتمع المدركس‬ ‫عف االستثمار في باقي قطاعات االقتصاد السكرم طىرحت الدراسة الميدانية عمى ٌ‬ ‫مجمكعةن مف األسئمة‪ ‬كىي‪:‬‬ ‫‪ -0‬ما ىك رأيكـ بكاقع االستثمار السياحي في سكرية؟ كالجدكؿ التالي يكضح النتائج‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)8-4‬توصيف واقع االستثمار السياحي في سورية‪.N.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪ ‬كاقع التسكيؽ كالتركيج السياحي في سكرية كسبؿ تفعيمو‪. P294‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ جْدة‪ ،‬هحفْظ‪ ،‬التَّحلٍل اإلحصبئً ال ُوتقذِّم ببستخذام ‪ ، spss‬داس ّائل للٌَّشش‪ ،‬ػ َّوبى‪ ،‬األسدى‪ ،2008 ،‬ص‪.‬‬ ‫المبحث األول‪ :‬واقع االستثمار السياحي في سورية وآفاق تطويره‪.‬‬ ‫ال يكجد منشتت إقامة تستكعب كؿ السياح‬ ‫‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪nd‬‬ ‫‪.‫السياسة السياحية في سكرية ككيفية تطكيرىا‬ ‫عديدة كمتنكعة شممت مختمؼ جكانب االستثمار السياحي ك ٌ‬ ‫عمى المستكيات كافة‪.

7‬‬ ‫العرض السياحي المتكفر بالقرب مف المنشأة مناسب‬ ‫‪31‬‬ ‫‪17.7‬‬ ‫‪% 6.‬‬ ‫‪170‬‬ .‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬هرمز‪ ،‬نور الدٌن‪ ،‬التخطٌط السٌاحً والتنمٌة السٌاحٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.‬ونفس المبدأ ٌنطبق على عدد بسٌط من األسبلة األخرى‪.9‬‬ ‫‪% 23.04/‬مف العينة المدركسة‬ ‫أىـ صفات االستثمارات السياحية في سكرية ىك قمٌة شركات اإلدارة الفندقية العالمية‪.2‬‬ ‫التسييبلت كالحكافز أكبر في قطاع السياحة‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1..‬‬ ‫تىعتىبًر ٌ‬ ‫أف ٌ‬ ‫ضمتـ االستثمار في السياحة عف باقي قطاعات االقتصاد السكرم؟ الجدكؿ التالي يكضح‬ ‫‪ -2‬لماذا فى ٌ‬ ‫النتائج‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)0-4‬أسباب اختيار االستثمار في السياحة عن باقي القطاعات االقتصادية السورية‪.0.2‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪180‬‬ ‫‪100‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪./‬مف اإلجابات ى‬ ‫جميع السياح‪ ،‬كما ٌ‬ ‫تكصؿ إليو الباحث في الفصؿ الثاني مف ىذا البحث (كىذا يؤكد مرة أخرل‬ ‫السياحية كىذا يتكافؽ مع ما‬ ‫ٌ‬ ‫صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ )2‬كتتعزز ىنا أىمية البعد التنمكم في التخطيط السياحي بما يحقؽ التكازف‬ ‫في التكزيع الجغرافي لمخدمات كالمنشتت السياحية(‪ ،)1‬كذلؾ فإف نسبة ‪ /%2.2‬‬ ‫عدـ تكفر الخبرة الكافية في إدارة باقي القطاعات‬ ‫‪22‬‬ ‫‪12.‬‬ ‫*‬ ‫تضمن السإال خٌار "ممتاز" لكن لم ٌختاره أحد من المشاركٌن فً االستبٌان‪ .‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)8-4‬توصيف واقع االستثمار السياحي في سورية‪.‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫قطاع السياحة كاعد كما زاؿ في البداية‬ ‫‪98‬‬ ‫‪54.7‬‬ ‫االستثمار السياحي أكثر مبلئمة لقدرتكـ التمكيمية‬ ‫‪22‬‬ ‫‪12.0.2‬‬ ‫‪% 23.1‬‬ ‫‪% 1.7‬‬ ‫‪% 1.1‬‬ ‫بأف االستثمار السياحي في سكرية ييعتىبر‬ ‫نبلحظ مف الجدكؿ كالشكؿ السابقيف ٌأنو ال تكجد ٌأية إجابة تفيد ٌ‬ ‫في حالة ممتازة* بؿ حتى كصفو بالجيد لـ تتجاكز نسبتو ‪ /%200/‬مف العينة‪ ،‬كاعتبر المشارككف في‬ ‫أف منشتت اإلقامة ال تستكعب كؿ السياح كبنفس الكقت ال تبلئـ ىذه المنشتت أذكاؽ كرغبات‬ ‫االستبياف ٌ‬ ‫أفادت بغياب التخطيط اإلقميمي في االستثمارات‬ ‫أف نسبة ‪ /%2.‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪% 27.4‬‬ ‫المنافسة أق ٌؿ في قطاع السياحة‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1.3‬‬ ‫‪% 16.

‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪% 80.2‬‬ ‫‪0409‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫غير كافية‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.6‬‬ ‫‪% 19.7‬‬ ‫عدم توفر الخبرة‬ ‫الكافٌة فً إدارة‬ ‫باقً القطاعات‬ ‫االستثمار السٌاحً‬ ‫أكثر مالبمة لقدرتكم‬ ‫التموٌلٌة‬ ‫المنافسة أقل فً‬ ‫قطاع السٌاحة‬ ‫قطاع السٌاحة واعد‬ ‫وما زال فً البداٌة‬ ‫ضمكا‬ ‫أف أكثرٌية أصحاب المنشتت السياحية (بنسبة ‪ )%2909‬فى ٌ‬ ‫نبلحظ مف الجدكؿ كالشكؿ السابقيف ٌ‬ ‫أف نسبة ‪ /%0702/‬مف‬ ‫نمكه‪ ،‬كما ٌ‬ ‫االستثمار في قطاع السياحة ككنو كاعد في سكرية كما زاؿ في بداية ٌ‬ ‫السياحية الجاذبة المتكفٌرة‬ ‫العركض‬ ‫ٌ‬ ‫أصحاب المنشتت السياحية فى ٌ‬ ‫ضمكا االستثمار في قطاع السياحة بسبب ي‬ ‫السياحية كىذه السِّمة ييفضميا أغمب المستثمركف السياحيكف في العالـ(‪.‬‬ ‫التكرار‬ ‫‪092‬‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫‪2202‬‬ ‫البياف‬ ‫مشجعة‬ ‫‪.2‬‬ ‫‪% 12.7‬‬ ‫العرض السٌاحً التسهٌالت والحوافز‬ ‫أكبر فً قطاع‬ ‫المتوفر بالقرب من‬ ‫السٌاحة‬ ‫المنشؤة مناسب‬ ‫‪% 1.‬ما ىك كضع التٌشريعات كالق اررات كالتٌسييبلت كالحكافز التي تكفٌرىا الحككمة بالنسبة لتشجيع‬ ‫االستثمار السياحي؟‬ ‫الجدول (‪ :)4-4‬واقع التشريعات والقرارات والتسييالت والحوافز التي توفّرىا الحكومة لتشجيع االستثمار السياحي‪.4‬‬ ‫مشجعة‬ ‫‪1‬‬ ‫ؼٌر كافٌة‬ ‫‪ -‬عراقً‪ ،‬ابراهٌم‪ ،‬التنمٌة السٌاحٌة المستدامة‪ ،‬كلٌة السٌاحة‪ ،‬جامعة الفٌوم‪ ،‬مصر‪ ،2227 ،‬ص ‪.00.2‬‬ ‫‪% 12.)1‬‬ ‫بالقرب مف منشتتيـ‬ ‫ٌ‬ ‫‪ -.2‬‬ ‫‪% 1.4‬‬ ‫‪% 17.‬‬ ‫‪171‬‬ ‫‪0‬‬ .‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)4-4‬حالة التشريعات والقرارات والتسييالت والحوافز التي توفرىا الحكومة لتشجيع االستثمار السياحي‪.‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)0-4‬أسباب اختيار االستثمار في السياحة عن باقي القطاعات االقتصادية السورية‪.‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪90‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪% 54.

‫بأف‬ ‫أغمب الفعاليات االقتصاديات‬ ‫أف‬ ‫ٌ‬ ‫السياحية (نسبة ‪ )%2202‬ترل ٌ‬ ‫يتضح مف الجدكؿ السابؽ (‪ٌ ).‬‬ ‫َ‬ ‫التشريعات كالق اررات كالتسييبلت كالحكافز التي تكفٌرىا الحككمة لتشجيع االستثمار السياحي غير كافية‬ ‫فرت‬ ‫السياحييف ىأى‬ ‫النسبة الباقية مف المستثمريف‬ ‫أما ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫(كىذا يؤكد مرة أخرل صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ٌ ،)02‬‬ ‫شجعة لتفعيؿ حركة االستثمار السياحي في سكرية‪ .7 %‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪% 17.2‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪0‬‬ ‫أمر معقد وٌستؽرق زمن‬ ‫وجهد كبٌر‬ ‫أف كضع الترخيص السياحي ال يزاؿ يعاني الكثير مف القصكر في‬ ‫يتضح مف الجدكؿ كالشكؿ السابقيف ٌ‬ ‫تحتاج‬ ‫أف عمميةى الترخيص السياحي‬ ‫سكرية‪ ،‬فنسبة ‪ /%2207/‬مف أصحاب الفعاليات السياحية يركف ٌ‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫أمر معقدنا‬ ‫أف الترخيص‬ ‫لمنشأة سياحية ان‬ ‫لتعديؿ في التشريعات كأساليب التنفيذ‪ ،‬ال بؿ رأل ‪ /%2202/‬منيـ ٌ‬ ‫كيستغرؽ زمنان كجيدان كبيريف (مما يؤكد أيضان صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ ،)02‬أما نسبة ‪ /%0702/‬مف‬ ‫‪1‬‬ ‫ عبد الوهاب‪ ،‬صالح الدٌن‪ ،‬السٌاحة فً عالم متؽٌر‪ ،‬مطبعة زهران‪ ،‬الطبعة األولى‪ ،‬القاهرة‪ ،‬مصر‪ ،0447 ،‬ص ‪.24‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬مخٌبر‪ ،‬انطوان‪ ،‬السٌاحة صناعة العرب الجدٌدة‪ ،‬مطبعة الهادي‪ ،‬بٌروت‪ ،‬لبنان‪ ،2224 ،‬ص‪.027‬‬ ‫‪172‬‬ .2‬‬ ‫‪% 3.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)3-4‬واقع الترخيص لمنشأة سياحية في سورية‪.‬‬ ‫‪120‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪56.‬‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫البيان‬ ‫أمر معقد كيستغرؽ زمف كجيد كبير‬ ‫‪92‬‬ ‫‪2202‬‬ ‫أمر سيؿ جدان كيستغرؽ زمف قصير‬ ‫‪7‬‬ ‫‪.‬كالتحميؿ السابؽ ييفيد‬ ‫أف تمؾ التشريعات كالتسييبلت يم ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫بأىمية إعادة دراسة مجمؿ تمؾ التشريعات كالحكافز الحككمية الخاصة بالقطاع السياحي‪ ،‬حيث ال ً‬ ‫يكؼ‬ ‫كمالية مناسبة تدفع بأصحاب رؤكس األمكاؿ إلى خكض‬ ‫كجكد تشريعات جافٌة بدكف تكفٌر بيئة استثمارية‬ ‫ٌ‬ ‫(‪)1‬‬ ‫و‬ ‫بعدد مف دكؿ المنطقة‬ ‫مجاالت االستثمار السياحي (التي ما تزاؿ حديثة العيد في سكرية مقارنةن‬ ‫كالعالـ(‪.-.))2‬‬ ‫‪ -9‬ما ىك كضع التٌرخيص لمنشأة سياحية في سكرية؟ الجدكؿ التالي يبيف ذلؾ‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)3-4‬واقع الترخيص لمنشأة سياحية في سورية‪.9‬‬ ‫ٌحتاج لتعدٌالت فً‬ ‫التشرٌعات واألسلوب‬ ‫أمر عادي وٌستؽرق زمن‬ ‫منطقً‬ ‫أمر سهل جدا وٌستؽرق‬ ‫زمن قصٌر‬ ‫‪% 22.04‬‬ ‫أمر عادم كيستغرؽ زمف منطقي‬ ‫‪.0‬‬ ‫‪0702‬‬ ‫يحتاج لتعديبلت في التشريعات كاألسمكب‬ ‫‪022‬‬ ‫‪2207‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.

2002.7‬‬ ‫التشرٌعات والتسهٌالت‬ ‫الحكومٌة المشجعة‬ ‫دعم مباشر من الحكومة‬ ‫ووزارة السٌاحة السورٌة‬ ‫‪% 0. Routledge.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)5-4‬العوامل المساىمة باالستثمار السياحي في سورية‪.2‬‬ ‫‪% 6.‫منطقيان (أم فترة‬ ‫ىؤالء المستثمريف السياحييف ترل أف عممية الترخيص السياحي أمر عادم كتستغرؽ زمنان‬ ‫ٌ‬ ‫مقبكلة) في سكرية‪.USA.)1‬‬ ‫‪ -5‬دوافع اختيار االستثمار في قطاع السياحة عمى باقي القطاعات في سورية؟‬ ‫أىـ العكامؿ التي تدفع المستثمريف الستثمار رؤكس أمكاليـ في قطاع السياحة‪:‬‬ ‫يبيف لنا الجدكؿ التالي ٌ‬ ‫الجدول (‪ :)5-4‬العوامل المساىمة باالستثمار السياحي في سورية‪. p117. New York.A & Var T.‬‬ ‫‪702‬‬ ‫الطمب السياحي الكاعد في سكرية‬ ‫‪029‬‬ ‫‪2202‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪202‬‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫دراسة جدكل اقتصادية شممت عدة دكؿ‬ ‫المجموع‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.Gunn C. 9‬‬ ‫‪.‬‬ ‫أف ىناؾ قصكر في التشريعات كتعقيد في زمف الترخيص السياحي‪ ،‬وىذا ُيش ّكل أحد‬ ‫مما سبؽ نجد ٌ‬ ‫فعمي لمقطاع‬ ‫كمحرك‬ ‫ليمعب دوره الحقيقي‬ ‫األسباب التي لم تُفسح المجال بعد أمام القطاع الخاص‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫السياحي (عمى عكس ما كجدناه لدل القطاع السياحي الخاص التكنسي في دراسة التجربة السياحية‬ ‫التكنسية‪ ،)‬كالتحميؿ السابؽ ييفيد بضركرة إعادة النظر بالتشريعات كالق اررات الخاصة بالترخيص السياحي‬ ‫ألف عمميةى‬ ‫كاألساليب التي تتٌبعيا الجيات الحككمية الستكماؿ عممية الترخيص بمراحميا المختمفة‪ٌ ،‬‬ ‫ثنائي االتجاه‪ ،‬فكمما زادت المركنة‬ ‫دكر‬ ‫حد ذاتيا‬ ‫الترخيص السياحي كأسمكب تنفيذىا‬ ‫ان‬ ‫تمعب في ٌ‬ ‫ي‬ ‫ٌ‬ ‫كالديناميكية في الترخيص السياحي كقصرت مدة تنفيذه كمما شجع ذلؾ عمى تنشيط حركة االستثمار‬ ‫السياحي كالعكس بالعكس(‪.6‬‬ ‫دراسة جدوى اقتصادٌة‬ ‫شملت عدة دول‬ ‫‪‬‬ ‫الطلب السٌاحً الواعد فً‬ ‫سورٌة‬ ‫‪160‬‬ ‫‪140‬‬ ‫‪120‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪0‬‬ ‫لمزٌد من التفصٌل حول التجربة السٌاحٌة التونسٌة ٌمكن مراجعة الملحق رقم ‪.‬‬ ‫‪% 85.5‬‬ ‫‪% 7.‬‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫البيان‬ ‫دعـ مباشر مف الحككمة كك ازرة السياحة السكرية‬ ‫‪02‬‬ ‫‪207‬‬ ‫التشريعات كالتسييبلت الحككمية المشجعة‬ ‫‪0.‬‬ ‫‪173‬‬ ‫‪1‬‬ . Tourism planning.

7‬‬ ‫االستثمار فً مجاالت أخرى‬ ‫إقامة مشروع سٌاحً‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.-4‬ىل ُي ّ‬ ‫‪200‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪% 98.‬‬ ‫فضل المستثمرون إقامتيا مستقبالً فتتضح في الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫أما المشاريع السياحية التي ُي ّ‬ ‫فضل المستثمرون إقامتيا‪.‫األىـ في دفع عجمة‬ ‫أف الطمب السياحي الكاعد في سكرية ىك العام يؿ‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )2-.‬‬ ‫ٌ‬ ‫أما التشريعات كالتسييبلت الحككمية الخاصة بقطاع السياحة‬ ‫االستثمار السياحي كذلؾ بنسبة ‪ٌ ،/%22.2/‬‬ ‫فمـ يتجاكز دكرىا ‪ /%702/‬في تشجيع كتيرة االستثمار السياحي في سكرية‪.3‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪% 1.‬‬ ‫ً‬ ‫مرة‬ ‫مب السياحي الك ي‬ ‫كقد لعب الطٌ ي‬ ‫ميمان في تفضيؿ المستثمركف السياحيكف لبلستثمار ٌ‬ ‫اعد في سكرية دك انر ٌ‬ ‫يع سياحية جديدة)‪ ،‬كىذا ما يتضح في الشكؿ التالي الذم‬ ‫أخرل في قطاع السياحة (أم تأسيسيـ لمشار و‬ ‫السياحية مستىقببلن‪،‬‬ ‫يفضمكف تكسيع استثماراتيـ‬ ‫ٌ‬ ‫أف نسبة ‪ /%420..‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬عبد السالم‪ ،‬صفاء‪ ،‬إدارة المنشآت السٌاحٌة‪ ،‬مطبعة المتوسط‪ ،‬اإلسكندرٌة‪ ،‬مصر‪ ،2227 ،‬ص‪.‬‬ ‫الشكل (‪ :)./‬مف أصحاب المنشتت السياحية ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫يبيف ٌ‬ ‫فيما نسبة بسيطة ال تتجاكز ‪ /%007/‬منيـ يريدكف االستثمار في مجاالت أخرل غير قطاع السياحة‪،‬‬ ‫كلع ٌؿ الخبرة المكتسبة في مجاؿ االستثمار السياحي ساىمت في تشكيؿ ىذه القناعة الكبيرة لدل‬ ‫أف تراكـ الخبرات السياحية كليس الكفاءة األكاديمية ىك األساس‬ ‫المستثمريف السياحييف في سكرية (عممان ٌ‬ ‫في إدارة المنشتت السياحية في معظـ الدكؿ النامية(‪..‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫مطعـ‬ ‫‪24‬‬ ‫‪02‬‬ ‫منتجع‬ ‫‪04‬‬ ‫‪00‬‬ ‫شالييات‬ ‫‪09‬‬ ‫‪2‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪811‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫الجدول (‪ :).‬‬ ‫‪174‬‬ .))1‬‬ ‫فضل المستثمرون في قطاع السياحة أن يستثمروا مرة أخرى في السياحة أم في قطاعات أخرى‪.-4‬المشاريع السياحية التي ُي ّ‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫(مجمع)‬ ‫مدينة سياحية‬ ‫ٌ‬ ‫‪22‬‬ ‫‪02‬‬ ‫فندؽ‬ ‫‪4.

‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)1-4‬العوامل التي يأخذىا المستثمرون في االعتبار عند تحديد مكان إقامة المشروع السياحي‪.‬‬ ‫‪% 44‬‬ ‫‪% 33‬‬ ‫‪%9‬‬ ‫‪%7‬‬ ‫حجم الطلب‬ ‫السٌاحً فً‬ ‫المنطقة‬ ‫قربها من أمكنة‬ ‫العرض السٌاحً‬ ‫توافر البنٌة التحتٌة‬ ‫‪%5‬‬ ‫فً األرٌاؾ‬ ‫‪175‬‬ ‫‪%2‬‬ ‫على أطراؾ المدن‬ ‫داخل المدن‬ ‫‪80‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪0‬‬ .‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫فضل المستثمرون إقامتيا‪.‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪811‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المجموع‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫الشكل (‪ :)1-4‬المشاريع السياحية التي ُي ّ‬ ‫‪100‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪% 53‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪% 16‬‬ ‫‪% 11‬‬ ‫‪%8‬‬ ‫منتجع‬ ‫شالٌهات‬ ‫‪% 12‬‬ ‫فندق‬ ‫مطعم‬ ‫‪0‬‬ ‫مدٌنة سٌاحٌة (مجمع)‬ ‫يفضمكف االستثمار في منشتت اإلقامة (فنادؽ)‪ ،‬فيما‬ ‫أف ‪ /%2.‬‬ ‫عمى أطراؼ المدف‬ ‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬ ‫في األرياؼ‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫تكافر البنية التحتية‬ ‫‪02‬‬ ‫‪4‬‬ ‫قربيا مف أمكنة العرض السياحي‬ ‫‪72‬‬ ‫‪99‬‬ ‫حجـ الطمب السياحي في المنطقة‬ ‫‪0..0/‬مف المستثمريف‬ ‫ٌ‬ ‫يي ٌ‬ ‫فضؿ ‪ /%02/‬منيـ إقامة منشتت إطعاـ‪ٌ ،‬‬ ‫أما بالنسبة لمعكامؿ التي‬ ‫سياحية أخرل مثؿ المدف السياحية المتكاممة كالمنتى ىج ىعات السياحية كالشالييات‪ٌ ./‬مف المستثمريف ٌ‬ ‫يبيف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫فيفضمكف إقامة منشتت‬ ‫أما نسبة ‪ /%.‬‬ ‫يأخ ىذىا المستثمركف في االعتبار عند تحديد مكاف إقامة مشركعيـ السياحي فيبينيا الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫ي‬ ‫الجدول (‪ :)1-4‬العوامل التي يأخذىا المستثمرون في االعتبار عند تحديد مكان إقامة المشروع السياحي‪.‬‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫البيان‬ ‫داخؿ المدف‬ ‫‪22‬‬ ‫‪.

.‫أف نسبة ‪ /%.‬‬ ‫‪2‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪811‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)9-4‬العروض السياحية التي ُيفضل المستثمرون إقامة مشروعيم السياحي بقربيا‪.2‬‬ ‫‪07‬‬ ‫بجكار الطرؽ الدكلية‬ ‫‪00‬‬ ‫‪2‬‬ ‫بالقرب مف المعابر الحدكدية‬ ‫‪.‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪% 47‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪% 17‬‬ ‫‪%2‬‬ ‫بالقرب من المعابر‬ ‫الحدودٌة‬ ‫‪40‬‬ ‫‪% 20‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪%8‬‬ ‫‪%6‬‬ ‫‪0‬‬ ‫بجوار الطرق‬ ‫الدولٌة‬ ‫المناطق الجبلٌة‬ ‫الممٌزة‬ ‫الشواطا‬ ‫المواقع األثرٌة‬ ‫المدن التارٌخٌة‬ ‫أىـ نقاط‬ ‫دن‬ ‫الم َ‬ ‫ّ‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫التاريخية (مثؿ دمشؽ القديمة‪ ،‬حمب القديمة‪ ).‬كالجدكؿ التالي يبيف لنا ُ‬ ‫السياحية التي ُيفضل المستثمرون إقامة مشروعيم السياحي بقربيا‪:‬‬ ‫فضل المستثمرون إقامة مشروعيم السياحي بقربيا‪./‬مف المستثمريف يحرصكف أف ييقيمكا مشاريعيـ‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )2-.‬‬ ‫‪97‬‬ ‫المكاقع األثرية‬ ‫‪09‬‬ ‫‪2‬‬ ‫الشكاطئ‬ ‫‪.2‬‬ ‫‪22‬‬ ‫المناطؽ الجبمية المميزة‬ ‫‪..‬كيؤ ّكد الباحث ىنا عمى ضرورة‬ ‫ٌ‬ ‫أىمية اقتصادية كاجتماعية كتنمية‬ ‫تعريف المستثمرين بالمواقع السياحية في األَرياف لما لذلؾ مف‬ ‫ٌ‬ ‫(‪)1‬‬ ‫العروض‬ ‫المجتمعات المحمية في المناطؽ الريفية‪ ،‬ك ٌ‬ ‫الحد مف اليجرة الداخمية‪ ، .‬‬ ‫السياحية داخؿ المدف‪ ،‬كلع ٌؿ ذلؾ يمكف تفسيره بكثافة الطمب السياحي في مراكز المدف نظ انر لتكفٌر‬ ‫أف نسبةن كبيرة مف المستثمريف (‪)%99‬‬ ‫البنى‬ ‫ٌ‬ ‫التحتية كغيرىا مف متطمٌبات السائح‪ ،‬فيما نجد ٌ‬ ‫األسكاؽ ك ي‬ ‫يفضمكف أف تقع مشاريعيـ السياحية بالقرب مف أمكنة العرض السياحي‪ ..022‬‬ ‫‪176‬‬ .‬‬ ‫الجدول (‪ :)1-4‬العروض السياحية التي ُي ّ‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫المدف التاريخية‬ ‫‪2.‬تيش ٌك يؿ ٌ‬ ‫أف ُ‬ ‫الجذب لممشاريع السياحية كذلؾ بنسبة ‪ ،/%97/‬فيما تأتي الشواطئ في المرتبة الثانية في سكرية مف‬ ‫‪1‬‬ ‫ الرفاعً‪ ،‬عبد الهادي‪ ،‬التنمٌة الرٌفٌة فً المنطقة الساحلٌة‪ ،‬مجلة جامعة تشرٌن للدراسات والبحوث العلمٌة‪ ،‬المجلد ‪ ،27‬العدد ‪،2222 ،0‬‬‫ص‪.

Hony Martha & Krantz David. Washigton.0‬‬ ‫‪02‬‬ ‫أربع نجكـ (ممتاز)‬ ‫‪29‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪177‬‬ ‫‪1‬‬ .2‬‬ ‫ثبلث نجكـ‬ ‫‪22‬‬ ‫‪. CESD.2 ،‬يفضمكف مشاريع الثبلث نجكـ)‪ ،‬فيما يسعى ‪/%02/‬‬ ‫‪.2‬يفضمكف الممتازة‪ %.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)82-4‬التصنيف السياحي الذي ُيريده المستثمرون لمشروعيم السياحي المستقبمي‪. 2007.‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪% 36‬‬ ‫‪% 35‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪% 18‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪% 11‬‬ ‫نجمتٌن‬ ‫‪10‬‬ ‫ثالث نجوم‬ ‫أربع نجوم (ممتاز)‬ ‫خمس نجوم (دولً)‬ ‫يع سياحية ممتازة (أربع نجكـ) كأخرل‬ ‫أف‬ ‫أغمب المستثمركف يفضمكف إقامة مشار و‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫ى‬ ‫سكية ثبلث نجكـ (‪ %.‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫خمس نجكـ (دكلي)‬ ‫‪.2‬‬ ‫نجمتيف‬ ‫‪22‬‬ ‫‪00‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪811‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‫حيث قدرتيا عمى اجتذاب المشاريع السياحية كذلؾ بنسبة ‪( /%22/‬كىذا يتكافؽ مع ما جاء في تقرير‬ ‫اتجاىات السياحة الشاطئية في العالـ الصادر عف مركز كاشنطف لمبحكث االقتصادية(‪ ،))1‬فيما يسعى‬ ‫باقي المستثمركف السياحيكف في سكرية (عند قياميـ بالتكسع باستثماراتيـ) إلقامة مشاريعيـ السياحية‬ ‫بجكار عركض سياحية أخرل مثؿ مناطؽ االستجماـ الجبمية أك بقرب القبلع كاألماكف األثرية أك يشيدكنيا‬ ‫بالقرب مف المعابر الحدكدية كبجكار الطرؽ الدكلية‪ .‬ويؤ ّكد الباحث ىنا عمى أىمية منح امتيازات‬ ‫لممستثمرين الذين يقيمون منشآتيم السياحية في األماكن الجبمية واألماكن األخرى البعيدة عن المدن‬ ‫توزعو عمى المناطق السورية‪ .‬كتختمؼ الدرجة‬ ‫يتم زيادة العرض السياحي وتصحيح االختالل في ّ‬ ‫حتى ّ‬ ‫السياحية التي ييدؼ المستثمر أف يحققيا مشركعو السياحي‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف لنا التصنيؼ السياحي‬ ‫الذم ييريده المستثمركف لمشاريعيـ السياحية المستقبمية (أم التي يرغبكف كيريدكف إقامتيا مستقببلن)‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)9-4‬التّصنيف السياحي الذي ُيريده المستثمرون لمشاريعيم السياحية المستقبمية‪. Global Trends in Coastal Tourism.P 64. USA.

50‬‬ ‫معد َل إشغال عالي‬ ‫أف‬ ‫ق ّ‬ ‫أغمب المنشتت السياحية في سكرية (‪ )%7202‬تُحقّ ُ‬ ‫يتضح مف الجدكؿ السابؽ ٌ‬ ‫ى‬ ‫يقع بيف ‪ % 70/‬إلى ‪ /%22‬كىي نسبة عالية‪ ،‬فيما تأتي نسبة اإلشغاؿ في ‪ %02‬مف المنشتت السياحية‬ ‫*‬ ‫نقصد بحجم اإلشؽال أي المعدل السنوي إلشؽال ال ُؽرؾ الفندقٌة فً منشآت اإلقامة‪ ،‬وكراسً اإلطعام فً منشآت اإلطعام‪.100‬‬ ‫‪71.70‬‬ ‫‪41.‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫‪ -.‬‬ ‫‪178‬‬ .80‬‬ ‫‪51.‬حجم اإلشغال في المنشآت السياحية‪:‬‬ ‫و‬ ‫منشأة كأخرل‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف حجـ اإلشغاؿ في‬ ‫يختمؼ حجـ اإلشغاؿ* في المنشتت السياحية بيف‬ ‫المنشتت السياحية في سكرية بحسب تصنيفيا السياحي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)82-4‬المتوسط السنوي لمعدل اإلشغال في المنشآت السياحية بحسب تصنيفيا السياحي‪.‬‬ ‫متوسط معدل اإلشغال السنوي (‪)%‬‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫‪22 -90‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪22 -20‬‬ ‫‪07‬‬ ‫‪409‬‬ ‫‪72 -20‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪0202‬‬ ‫‪22 -70‬‬ ‫‪0.2 %‬‬ ‫‪120‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪15 %‬‬ ‫‪2.60‬‬ ‫‪61.3 %‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪9.‫مف المستثمريف إلقامة مشاريع سياحية مف الدرجة الدكلية (خمس نجكـ)‪ ،‬كالتحميؿ السابؽ يعكس الطمب‬ ‫تـ‬ ‫السياحي الكبير الذم تستقطبو المشاريع السياحية مف سكية الثبلث كاألربع نجكـ‪( ،‬كىذا يتكافؽ مع ما ٌ‬ ‫مناقشتو في الفصؿ األكؿ مف ىذا البحث)‪.2‬‬ ‫‪7202‬‬ ‫‪022 -20‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪20.1 %‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪81.‬‬ ‫‪140‬‬ ‫‪72.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)88-4‬المتوسط السنوي لمعدل اإلشغال في المنشآت السياحية بحسب تصنيفيا السياحي ‪.4 %‬‬ ‫‪1.

‬‬ ‫‪2001.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪179‬‬ .)WTO‬‬ ‫‪. McGraw. (7thed.Cooper. Business Research Methods.438‬‬ ‫‪A sy mp.‬‬ ‫الجدول (‪ :)80-4‬قوة االرتباط بين معدل اإلشغال في المنشأة السياحية وطبيعة نشاط ىذه المنشأة (فندق أو مطعم)‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫المنشأة نوع ن شاط المنشأة * اإلشغال هل المتوسط السنوي لن سب اإلشغ ال في منش أتكم الس ياحية هي (‪n oitalubatssorC )%‬‬ ‫‪Count‬‬ ‫‪Total‬‬ ‫‪65‬‬ ‫‪115‬‬ ‫‪180‬‬ ‫اإلشغال هل المتوسط الس ن وي لنسب اإلشغال في منشأتكم الس ياحية هي (‪) %‬‬ ‫‪2 41-50‬‬ ‫‪3 51-60‬‬ ‫‪4 61-70‬‬ ‫‪5 71-80‬‬ ‫‪6 81-100‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪49‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪81‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪4‬‬ ‫قدنف‬ ‫معطم‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫نوع نشاط‬ ‫الم نش أة‬ ‫‪Total‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.662/‬مع قيمة مستكل الداللة ‪ /a=0.069/‬كىي تد ٌؿ عمى‬ ‫يتضح مف الجدكؿ السابؽ ٌ‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫عبلقة شبو معدكمة بيف طبيعة نشاط المنشأة السياحية (فندؽ أك مطعـ) كحجـ اإلشغاؿ في ىذه المنشأة‪،‬‬ ‫كبمقارنة قيمة االحتماؿ المكجكدة في العمكد الخامس مف نفس الجدكؿ‬ ‫‪P=Approx.662‬‬ ‫‪b‬‬ ‫‪A pprox.‬‬ ‫‪Sym m e tric Measure s‬‬ ‫‪A pprox.05/‬نبلحظ ٌ‬ ‫(‪)1‬‬ ‫نقبؿ الفرضية االبتدائية‬ ‫المتغيريف (نكع نشاط المنشأة السياحية كحجـ‬ ‫التي تقكؿ بعدـ كجكد عبلقة بيف‬ ‫ٌ‬ ‫بأف القيمة الحقيقية لمعامؿ غاما معدكمة (التحميؿ كفؽ لبرنامج ‪SPSS‬‬ ‫إشغاليا) أم نرفض القكؿ ٌ‬ ‫اإلحصائي)‪ . Donald R. Sig.‬كبالتالي ال يوجد عالقة مباشرة بين طبيعة نشاط المنشأة السياحية ومعدل اإلشغال في ىذه‬ ‫*‬ ‫اإلشؽال العالً للمنشآت السٌاحٌة هو ما ٌزٌد حجمه عن (‪ )%22‬سنوٌا بحسب ال ّنورمات العالمً لمنظمة السٌاحة العالمٌة (‪.Hill.).‬‬ ‫‪b. USA.Sig‬‬ ‫أف قيمة االحتماؿ أكبر مف مستكل الداللة كلذلؾ‬ ‫‪ /=0.‫بيف ‪ %20/‬إلى ‪ /%72‬كىي أيضان نسبة عالية*‪ ،‬لكف ىل يختمف معدل اإلشغال باختالف طبيعة نشاط‬ ‫معدؿ اإلشغاؿ بيف الفنادؽ كالمطاعـ؟‬ ‫االستثمار السياحي؟ أم ىؿ يختمؼ مثبلن ٌ‬ ‫الجدكؿ التالي يبيف ذلؾ‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)88-4‬اختالف حجم اإلشغال باختالف طبيعة نشاط المنشأة السياحية‪. P591. Schindler.159‬‬ ‫‪V alue‬‬ ‫‪.069‬‬ ‫‪180‬‬ ‫‪Ordinal by Ordinal Gamma‬‬ ‫‪N of V alid Cases‬‬ ‫‪a. Using the as ymptotic standard error ass uming the null hypothesis . & Pamela S. Not ass uming the null hypothes is. Boston. Error‬‬ ‫‪. T‬‬ ‫‪.‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫أف قيمة معامؿ غاما (‪ ) Gamma‬تساكم ‪ /Value=0.‬‬ ‫‪a‬‬ ‫‪Std.

088‬‬ ‫‪V alue‬‬ ‫‪. Error‬‬ ‫‪.‬‬ ‫التصن يف الت صنيف ال سياحي ل لمنشأة * اإلشغال هل المتوسط السنوي ل نسب اإلشغال في منشأتكم السياح ية هي (‪n oitalubatssorC )%‬‬ ‫‪Count‬‬ ‫‪Total‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪180‬‬ ‫اإلشغال ه ل المتوسط السن وي لنس ب اإلشغال في م نشأت كم السي احية هي (‪) %‬‬ ‫‪2 41-50‬‬ ‫‪3 51-60‬‬ ‫‪4 61-70‬‬ ‫‪5 71-80‬‬ ‫‪6 81-100‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪4‬‬ ‫يبعش‬ ‫ة دحاو ةمجن‬ ‫نيتمجن‬ ‫موجن ث الث‬ ‫موجن عبرأ‬ ‫موجن سمخ‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫التص نيف‬ ‫التص نيف‬ ‫السياحي‬ ‫للم نشأة‬ ‫‪Total‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪. Using the as ymptotic standard error ass uming the null hypothesis .00/‬مع قيمة‬ ‫الداللة كلذلؾ نرفض‬ ‫أف قيمة االحتماؿ أصغر مف قيمة مستكل ٌ‬ ‫مستكل الداللة ‪ /a=0.710‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪b. Not ass uming the null hypothes is.‬‬ ‫‪3. Sig.‫المنشأة‪ ،‬لكف ربما يتأثر معدؿ اإلشغاؿ في المنشأة السياحية بالدرجة السياحية ليذه المنشأة أم تأثره‬ ‫بالتصنيؼ السياحي لممنشأة السياحية‪ ،‬كلمتأكد مما سبؽ نكرد الجدكليف التالييف‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)84-4‬اختالف معدل إشغال المنشأة السياحية باختالف تصنيفيا السياحي‪.‬‬ ‫‪a‬‬ ‫‪Std.‬‬ ‫ومعدل إشغال ىذه المنشأة‪ ،‬كبمقارنة‬ ‫كجكد عالقة ضعيفة بين التّصنيف السياحي لممنشأة السياحية‬ ‫ّ‬ ‫قيمة االحتماؿ المكجكدة في العمكد الخامس مف نفس الجدكؿ ‪ /P=Approx.000‬‬ ‫‪A sy mp.350/‬كىي تد ٌؿ عمى‬ ‫نبلحظ مف الجدكؿ السابؽ رقـ (‪ٌ )09-.‬‬ ‫أف قيمة معامؿ غاما تساكم ‪ /Value=0.‬‬ ‫‪Sym m e tric Measure s‬‬ ‫‪b‬‬ ‫‪A pprox.‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬ن‬ ‫أف اختبلؼ التصنيؼ السياحي بيف منشأة سياحية كأخرل لو تأثير‬ ‫السابؽ كفقان لمبرنامج ‪ SPSS‬كجدنا ٌ‬ ‫معدؿ إشغاليا (كىذا يؤكد صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ 2‬بشكؿ جزئي)‪ ،‬كىذا يد ٌؿ عمى كجكد‬ ‫ضعيؼ عمى ٌ‬ ‫عكامؿ أخرل تؤثر بشكؿ مباشر عمى ارتفاع نشاط المنشأة السياحية كبالتالي زيادة معدؿ إشغاليا؟ ليذه‬ ‫متخصص بالتسكيؽ السياحي كادارة المبيعات ضمف المنشأة‬ ‫الغاية نبحث في فرضية تأثير كجكد قسـ‬ ‫ٌ‬ ‫‪180‬‬ .350‬‬ ‫‪180‬‬ ‫‪Ordinal by Ordinal Gamma‬‬ ‫‪N of V alid Cases‬‬ ‫‪a.Sig =0. T A pprox.‬‬ ‫الجدول (‪ :)83-4‬قوة االرتباط بين معدل إشغال المنشأة السياحية و تصنيفيا السياحي‪.05/‬نبلحظ ٌ‬ ‫الفرضية االبتدائية التي تقكؿ بعدـ كجكد عبلقة بيف المتغيريف (التصنيؼ السياحي لممنشأة كدرجة‬ ‫بناء عمى التحميؿ اإلحصائي‬ ‫إشغاليا)‪ ،‬أم نرفض القكؿ ٌ‬ ‫بأف القيمة الحقيقية لمعامؿ غاما معدكمة‪ .

Sig. 2007.‬‬ ‫الجدول (‪ :)8. “Tourism.‬نجد أف قيمة معامؿ غاما (‪ ) Gamma‬تساكم ‪ /Value=0.J.‬كىناؾ عكامؿ أخرل تؤثر بشكؿ مباشر أك غير مباشر عمى‬ ‫معدؿ اإلشغاؿ في المنشأة السياحية كأىميا‪:‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪. T A pprox.‬‬ ‫‪Sym m e tric Measure s‬‬ ‫‪b‬‬ ‫‪A pprox.‬‬ ‫‪London.‫السياحية‪ ،‬كدكره في زيادة نشاط المنشأة السياحية‪ ،‬كلمبياف نكرد الجدكليف التالييف كمخرجات لتحميؿ نتائج‬ ‫الدراسة الميدانية‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)85-4‬تأثير وجود قسم لمتسويق السياحي في المنشأة السياحية عمى معدل اإلشغال فييا‪. Error‬‬ ‫‪.76‬‬ ‫‪180‬‬ ‫‪Ordinal by Ordinal Gamma‬‬ ‫‪N of V alid Cases‬‬ ‫‪a.Sig = 0.‬‬ ‫‪181‬‬ .‬بمعنى آخر يمكف القكؿ ٌ‬ ‫ىاـ جدان في رفع معدؿ اإلشغاؿ السنكم ليذه المنشأة‬ ‫السياحي كادارة المبيعات في المنشأة السياحية ه‬ ‫أمر ه‬ ‫كىذا سينعكس حتمان في زيادة إيرادات المنشأة السياحية‪ ،‬كبالتالي تحقيؽ تنافسية أكبر في السكؽ السياحية‬ ‫بما يؤىميا لتكسيع حصتيا السكقية مستقببلن‪ . UK.‬‬ ‫‪a‬‬ ‫‪Std.‬‬ ‫هل يوجد في من شأتكم قسم متخص ص بال تسوي ق والترويج السياحي ‪ /*/‬هل الم تو سط السنوي ل نس ب اإلشغال في م نشأتك م السياح ية هي (‪)%‬‬ ‫‪Cross tabulation‬‬ ‫‪Count‬‬ ‫‪Total‬‬ ‫ه ل المتوسط السنوي لنسب اإلش غال في منشأت كم السياحية هي (‪) %‬‬ ‫‪2 41-50‬‬ ‫‪3 51-60‬‬ ‫‪4 61-70‬‬ ‫‪5 71-80‬‬ ‫‪6 81-100‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪73‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬ ‫معن‬ ‫‪1‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪57‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ال‬ ‫‪2‬‬ ‫‪180‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪130‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ه ل يوجد في منشأتكم‬ ‫قسم م تخصص ب التسوي ق‬ ‫والتروي ج الس ياحي‬ ‫‪Total‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.10‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪b.‬‬ ‫مف الجدكؿ السابؽ رقـ (‪ )02-. Development and Groth: the challenge of sustainability”.‬‬ ‫‪6.05/‬نبلحظ أف قيمة االحتماؿ أصغر مف‬ ‫قيمة مستكل الداللة كلذلؾ نرفض الفرضية االبتدائية التي تقكؿ بعدـ كجكد عبلقة بيف المتغيريف (أم أف‬ ‫أف كجكد قسمان متخصصان لمتسكيؽ‬ ‫القيمة الحقيقية لمعامؿ غاما معدكمة)‪ .089‬‬ ‫‪V alue‬‬ ‫‪. P139.‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪. Routledge.-4‬قوة االرتباط بين وجود قسم لمتسويق السياحي في المنشأة السياحية ومعدل اإلشغال فييا‪.00/‬مع قيمة مستكل الداللة ‪ /a= 0. Using the as ymptotic standard error ass uming the null hypothesis . second edition. Not ass uming the null hypothes is.000‬‬ ‫‪A sy mp.Pigram J.76/‬كىي‬ ‫تد ٌؿ عمى عالقة جيدة بين وجود قسم لمتسويق السياحي في منشأة سياحية ما ومعدل اإلشغال السنوي‬ ‫في ىذه المنشأة‪ ،‬كبمقارنة قيمة االحتماؿ المكجكدة في العمكد الخامس مف نفس الجدكؿ‬ ‫‪ /P=Approx.

‬‬ ‫موافق بشرط‬ ‫تطوٌر أدائها‬ ‫‪%32‬‬ ‫ال أوافق‬ ‫‪%68‬‬ ‫‪182‬‬ .‬‬‫ قرب المنشأة السياحية مف مراكز المدف حيث االزدحاـ السكاني كتكفر البنية التحتية‪ ،‬أك بجانب الطرؽ‬‫الدكلية‪.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)80-4‬الموقف من امتالك الدولة لممشاريع السياحية‪.‬‬‫ب‪ -‬االستثمار السياحي العام (الحكومي) في سورية‪:‬‬ ‫أف االستثمار السياحي العاـ (الحككمي)‪ ،‬كتشييد الدكلة لممشاريع‬ ‫كما رأينا في الفصؿ الثاني مف الدراسة ٌ‬ ‫السياحية كاف لو دكر بارز في تشجيع القطاع الخاص لبناء المشاريع السياحية الكبيرة كذات التصنيفات‬ ‫مضي أكثر مف ثبلثيف عامان عمى إقامة‬ ‫السياحية الممتازة كالدكلية (أربع كخمس نجكـ)‪ ،‬لكف كبعد‬ ‫ٌ‬ ‫سنبيف ما ىك مكقؼ المستثمركف‬ ‫المشاريع السياحية الحككمية الكبيرة (مثؿ الشيراتكف كالميريدياف)‬ ‫ٌ‬ ‫السياحيكف كمدراء المنشتت السياحية مف امتبلؾ الدكلة لممشاريع السياحية الحككمية‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف‬ ‫ذلؾ‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)81-4‬الموقف من امتالك الدولة لممشاريع السياحية‪.007‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪...‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫ال أكافؽ‬ ‫‪02.‬‬ ‫ كقكع المنشأة السياحية بالقرب مف أماكف إقامة االحتفاالت كالميرجانات كالمدف الرياضية‪..‬‬ ‫‪220.).‫ العرض السياحي المتكفر بالقرب مف المنشأة السياحية (مدف تاريخية‪ ،‬آثار‪ ،‬شاطئ‪.‬‬ ‫مكافؽ بشرط تطكير أدائيا‬ ‫‪27‬‬ ‫‪.‬‬‫ كقكع المنشأة السياحية بالقرب مف المعابر الحدكدية الجكية (مطار) كالبرية كالبحرية (المكانئ)‪.

2‬‬ ‫‪%15.‬‬ ‫‪007‬‬ ‫إدارتيا بأسمكب كبلسيكي ىك سبب تردم خدماتيا‬ ‫‪.6‬‬ ‫‪%1.1‬‬ ‫أداء سٌا‬ ‫ٌساهم فً تطوٌر‬ ‫صناعة السٌاحة وخدمات متردٌة‬ ‫فً سورٌة‬ ‫جٌد لكنه ؼٌر‬ ‫منافس‬ ‫‪0‬‬ ‫ممتاز ومنافس‬ ‫أف أداء المشاريع‬ ‫أف ‪ /%9702/‬مف المستثمريف السياحييف يركف ٌ‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )0.2‬‬ ‫تدخل الدولة فً‬ ‫عملها ٌسا إلى‬ ‫أدابها‬ ‫‪%7.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)84-4‬تقييم أداء مشاريع القطاع السياحي الحكومي‪.2‬‬ ‫ال ٌساهم فً‬ ‫تطور صناعة‬ ‫السٌاحة‬ ‫‪20‬‬ ‫‪%1.‫معظـ أصحاب كمدراء المنشتت السياحية (نسبة ‪)%220.‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪%47.‬‬ ‫أف‬ ‫يتضح لنا مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )02-.-.‬‬ ‫ى‬ ‫يعارضكف امتبلؾ الدكلة لممشاريع السياحية‪ ،‬فيما يكافؽ (‪ )%.7‬‬ ‫إدارتها بؤسلوب‬ ‫كالسٌكً هو‬ ‫سبب تردي‬ ‫خدماتها‬ ‫‪40‬‬ ‫تدخل الدولة فً‬ ‫أدابها ٌحسن من‬ ‫أدابها‬ ‫‪%7.‬‬ ‫السياحية الحككمية جيد لكنو غير منافس‪ ،‬كما أف نسبة ‪ /%0702/‬منيـ يركف أف المشاريع السياحية‬ ‫الحككمية تيدار بأسمكب كبلسيكي يؤدم لتردم خدماتيا (كىذا يؤكد صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ ،)7‬فيما‬ ‫بأف االستثمارات السياحية الحككمية تساىـ في تطكير صناعة‬ ‫أف نسبة ‪ /%0202/‬منيـ يركف ٌ‬ ‫نجد ٌ‬ ‫تدخؿ الدكلة في عمؿ ىذه المشاريع‬ ‫السياحة في سكرية‪ ،‬لكف بنفس الكقت رأل ‪ /%702/‬منيـ أف ٌ‬ ‫‪183‬‬ .8‬‬ ‫‪%2.‬‬ ‫‪702‬‬ ‫تدخؿ الدكلة في أدائيا يحسف مف أدائيا‬ ‫‪.0‬‬ ‫‪0702‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر ‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫ممتاز كمنافس‬ ‫‪2‬‬ ‫‪000‬‬ ‫جيد لكنو غير منافس‬ ‫‪22‬‬ ‫‪9702‬‬ ‫أداء سيئ كخدمات متردية‬ ‫‪09‬‬ ‫‪702‬‬ ‫يساىـ في تطكير صناعة السياحة في سكرية‬ ‫‪22‬‬ ‫‪0202‬‬ ‫ال يساىـ في تطكر صناعة السياحة‬ ‫‪9‬‬ ‫‪202‬‬ ‫تدخؿ الدكلة في عمميا يسئ إلى أدائيا‬ ‫‪0.2‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪%17.007‬منيـ عمى امتبلؾ الدكلة لممشاريع‬ ‫نعرؼ أسباب اختبلؼ النسب السابقة نتطمع مف خبلؿ‬ ‫السياحية الحككمية بشرط تطكير أدائيا‪ ،‬كحتى‬ ‫ى‬ ‫الجدكؿ التالي عمى تقييـ أداء مشاريع القطاع السياحي الحككمي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)81-4‬تقييم أداء مشاريع القطاع السياحي الحكومي‪.

2‬‬ ‫‪0207‬‬ ‫إتباع أساليب تسكيؽ كتركيج أفضؿ‬ ‫‪4‬‬ ‫‪202‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر ‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫األمثؿ لتحسيف أداء االستثمارات السياحية الحككمية ىك استثمارىا مف قبؿ شركات إدارة فندقية أخرل أكثر‬ ‫فاعمية كبشركط أفضؿ ( يكيفى َّ‬ ‫ضؿ في ىذا المضمار استقطاب شركات اإلدارة الفندقية الدكلية ذات الخبرة‬ ‫كالسمعة العالمية الجيدة ككنيا ليست فقط ستككف قادرة عمى إدارة المنشأة السياحية بصكرة متميزة كحسب‬ ‫بؿ ستككف قادرة عمى التركيج المحمي كالخارجي بصكرة تنافسية لتأميف اإلشغاؿ البلزـ ليذه المنشأة(‪،))1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬البطوطً‪ ،‬سعٌد‪ ،‬شركات السٌاحة ووكاالت السفر‪ ،‬دار األنجلو للطباعة‪ ،‬القاهرة‪ ،‬مصر‪ ،2229 ،‬ص‪.0‬‬ ‫‪%2.200‬‬ ‫التدريب كالتأىيؿ المناسب لعماليا‬ ‫‪.2‬‬ ‫‪0‬‬ ‫إتباع أسالٌب تسوٌق‬ ‫وتروٌج أفضل‬ ‫التدرٌب والتؤهٌل‬ ‫المناسب لعمالها‬ ‫استثمارها من قبل‬ ‫شركات إدارة فندقٌة‬ ‫أخرى أكثر فاعلٌة‬ ‫وبشروط أفضل‬ ‫فصل اإلدارة عن‬ ‫الملكٌة بشكل فعلً‬ ‫البقاء علٌها بشرط‬ ‫عدم امتالك مشارٌع‬ ‫جدٌدة‬ ‫خصخصة المشارٌع‬ ‫الحكومٌة الخاسرة‬ ‫فقط‬ ‫خصخصة جمٌع‬ ‫المشارٌع الحكومٌة‬ ‫بأف الح ٌؿ‬ ‫أف ‪ /%.‫السياحية ييسيء إلى أدائيا‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف لنا ما ىك الح ّل لممشاريع السياحية الحكومية وكيف‬ ‫نرفع من أدائيا‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)89-4‬الح ّل لممشاريع السياحية الحكومية وكيفية رفع أدائيا‪.7‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪%11.1‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪%5.099‬‬ ‫‪184‬‬ .7‬‬ ‫‪%11.2‬‬ ‫‪%16.‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫خصخصة المشاريع السياحية الحككمية بشكؿ كامؿ‬ ‫‪9‬‬ ‫‪202‬‬ ‫خصخصة المشاريع السياحية الحككمية الخاسرة فقط‬ ‫‪22‬‬ ‫‪0000‬‬ ‫البقاء عمى جميع المشاريع السياحية الحككمية الحالية بشرط عدـ امتبلؾ مشاريع أخرل جديدة‬ ‫‪20‬‬ ‫‪0007‬‬ ‫فصؿ اإلدارة عف الممكية بشكؿ فعمي‬ ‫‪.200/‬مف أصحاب كمدراء المنشتت السياحية يركف ٌ‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )09-.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)83-4‬الحل لممشاريع السياحية الحكومية وكيفية رفع أدائيا‪.0‬‬ ‫‪0702‬‬ ‫استثمارىا مف قبؿ شركات إدارة فندقية أخرل أكثر فاعمية كبشركط أفضؿ‬ ‫‪22‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪%36.1‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪%17.

‬‬ ‫ج‪ -‬االستثمار السياحي المشترك في سورية‪:‬‬ ‫و‬ ‫كبنسب مختمفة مف أسيميا‪ ،‬كىذه المشاريع‬ ‫ممكية عددان مف المشاريع السياحية‬ ‫يشارؾ القطاع العاـ في ٌ‬ ‫تتقاس يـ في خصائصيا صفات القطاع العاـ كالقطاع الخاص‪ ،‬مما انعكس في‬ ‫الممكية‬ ‫السياحية المشتىركةي‬ ‫ٌ‬ ‫ى‬ ‫أداء ىذه المشاريع‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف تقييـ لممشاريع السياحية المشتركة‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)02-4‬تقييم المشاريع السياحية المشتركة في سورية‪.9‬‬ ‫أداإها سٌا وخدماتها متردٌة‬ ‫‪50‬‬ ‫‪0‬‬ ‫جٌدة لكنها بحاجة إلى تطوٌر‬ ‫‪185‬‬ ‫ممتازة وأداإها متمٌز‬ .‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)85-4‬تقييم المشاريع السياحية المشتركة في سورية‪.9‬‬ ‫‪%8.‫و‬ ‫يضمف عدـ‬ ‫فعمي بما‬ ‫بشكؿ‬ ‫نصح ‪ /%0702/‬مف المستثمريف السياحييف بفصؿ اإلدارة عف الممكية‬ ‫كما ىي ي‬ ‫ي‬ ‫ٌ‬ ‫تدخؿ الدكلة في عمؿ شركات اإلدارة التي تدير المشاريع السياحية الحككمية‪ ،‬كىذا يساىـ في التخمٌص‬ ‫ٌ‬ ‫عقمية القطاع العاـ في إدارة ىذه المشاريع‪ ،‬كما يرل بعض المستثمركف السياحيكف (نسبة ‪)%0000‬‬ ‫مف ٌ‬ ‫بضركرة خصخصة المشاريع السياحية الحككمية التي مازالت تحقؽ خسائر متكالية‪ ،‬فيما ترل نسبة‬ ‫ضعيفة جداً مف المستثمريف السياحييف (‪ )%202‬أف الح ٌؿ األمثؿ لتحسيف أداء المشاريع السياحية‬ ‫الحككمية ىك خصخصة جميع تمؾ المشاريع دكف استثناء‪ ،‬كما يظير لنا الشكؿ السابؽ اقتناع نسبة جيدة‬ ‫مف المستثمريف السياحييف أف الح ٌؿ األفضؿ لتحسيف أداء المشاريع السياحية الحككمية ىك تدريب كتأىيؿ‬ ‫عماؿ ىذه المشاريع بميارات عالمية كضركرة إتباع أساليب تسكيؽ كتركيج أفضؿ في ىذه المشاريع‪.‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫ممتازة كأداؤىا متميز‬ ‫‪7‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪%87.2‬‬ ‫‪%3.04‬‬ ‫جيدة لكنيا بحاجة إلى تطكير‬ ‫‪027‬‬ ‫‪2702‬‬ ‫أداؤىا سيئ كخدماتيا متردية‬ ‫‪02‬‬ ‫‪204‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.

‫أغمب أصحاب كمدراء المنشتت السياحية (مجتمع الدراسة‬ ‫أف‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )02-.‬‬ ‫َ‬ ‫الميدانية) يركف أف المشاريع السياحية المشتركة جيدة األداء لكنيا بحاجة لتطكير (كىذا يؤكد مرة أخرل‬ ‫سيء‬ ‫صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ ،)7‬فيما يرل (‪ )%204‬منيـ ٌ‬ ‫أف أداء المشاريع السياحية المشتركة ٌ‬ ‫متردية‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف أسباب انخفاض أداء مشاريع القطاع السياحي المشترؾ‪:‬‬ ‫كخدماتيا ٌ‬ ‫الجدول (‪ :)08-4‬أسباب انخفاض أداء مشاريع القطاع السياحي المشترك‪.9‬‬ ‫المنافسة الكبيرة مف قبؿ القطاع السياحي الخاص‬ ‫‪00‬‬ ‫‪2‬‬ ‫افتقارىا لطرؽ تسكيؽ كتركيج سياحي مناسبة‬ ‫‪.‬‬ ‫الحككمة في رأسماؿ المشاريع السياحية المشتركة كبنفس الكقت مساىمتيا في رأسماؿ الشركات التي تدير‬ ‫أف نسبة ‪ /%24/‬مف المستثمريف‬ ‫ميـ في انخفاض أداء تمؾ المشاريع‪ ،‬كذلؾ نجد ٌ‬ ‫تمؾ المشاريع ىك عام هؿ ٌ‬ ‫المحمية‬ ‫أف انخفاض أداء المشاريع السياحية المشتركة يعكد سببو إلى شركات اإلدارة‬ ‫ّ‬ ‫السياحييف يركف ٌ‬ ‫أما األسباب األخرل التي تساىـ في انخفاض أداء المشاريع‬ ‫الضعيفة الخبرة التي تدير تمؾ المشاريع‪ٌ ،‬‬ ‫السياحية المشتركة برأم المستثمريف السياحييف فيي افتقار تمؾ المشاريع إلى طرؽ تسكي و‬ ‫كتركيج سياحي‬ ‫ؽ‬ ‫و‬ ‫‪186‬‬ .9/‬مف المستثمريف السياحييف يركف ٌ‬ ‫نبلحظ مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )02-.‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫تدخؿ الحككمة في ق ارراتيا كسير أعماليا‬ ‫ٌ‬ ‫‪04‬‬ ‫‪00‬‬ ‫تديرىا شركات إدارة محمية ضعيفة الخبرة‬ ‫‪22‬‬ ‫‪24‬‬ ‫مساىمة الحككمة في رأسماليا كرأسماؿ شركات إدارتيا في آف معان‬ ‫‪22‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪%34‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪%29‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪%20‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪%11‬‬ ‫‪%6‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪0‬‬ ‫افتقارها لطرق تسوٌق‬ ‫وتروٌج سٌاحً مناسبة‬ ‫المنافسة الكبٌرة من قبل‬ ‫القطاع السٌاحً الخاص‬ ‫مساهمة الحكومة فً‬ ‫رأسمالها ورأسمال‬ ‫شركات إدارتها فً آن‬ ‫معا‬ ‫تدٌرها شركات إدارة‬ ‫محلٌة ضعٌفة الخبرة‬ ‫تدخل الحكومة فً‬ ‫قراراتها وسٌر أعمالها‬ ‫أف مساىمة‬ ‫أف نسبة ‪ /%.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)8.-4‬أسباب انخفاض أداء مشاريع القطاع السياحي المشترك‪.2‬‬ ‫‪22‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪814‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.

‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪%30‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪%25‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪%17‬‬ ‫‪%9‬‬ ‫‪%8‬‬ ‫استخدام أسالٌب‬ ‫تسوٌق وتروٌج‬ ‫عصرٌة‬ ‫‪%11‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪0‬‬ ‫تدرٌب وتؤهٌل‬ ‫العاملٌن فٌها‬ ‫فصل اإلدارة عن‬ ‫الملكٌة بشكل كامل‬ ‫استبدال شركات‬ ‫اإلدارة المحلٌة بؤخرى‬ ‫دولٌة‬ ‫خصخصة الشركات‬ ‫الخاسرة منها فقط‬ ‫خصخصة جمٌع تلك‬ ‫الشركات‬ ‫َّ‬ ‫الحؿ‬ ‫أف‬ ‫أف نسبة ‪ /%.‬‬ ‫االقتصادم لمسألة انخفاض أداء المشاريع السياحية المشتركة ىك خصخصة المشاريع السياحية المشتركة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬الراجحً‪ ،‬سالم‪ ،‬التشاركٌة االقتصادٌة فً الدول العربٌة‪ ،‬دار القدس‪ ،‬الرٌاض‪ ،‬المملكة العربٌة السعودٌة‪ ،2224 ،‬ص‪.‬‬ ‫‪22‬‬ ‫فصؿ اإلدارة عف الممكية بشكؿ كامؿ‬ ‫‪02‬‬ ‫‪4‬‬ ‫تدريب كتأىيؿ العامميف فييا‬ ‫‪24‬‬ ‫‪07‬‬ ‫استخداـ أساليب تسكيؽ كتركيج عصرية‬ ‫‪09‬‬ ‫‪2‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪815‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر ‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫خصخصة جميع تمؾ الشركات‬ ‫‪22‬‬ ‫‪00‬‬ ‫خصخصة الشركات الخاسرة منيا فقط‬ ‫‪2.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)81-4‬الح ّل االقتصادي لمشكمة انخفاض األداء االقتصادي لشركات القطاع السياحي المشترك‪.‬‬ ‫انخفاض األداء االقتصادم لشركات القطاع السياحي المشترؾ فيتضح في الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)00-4‬الح ّل االقتصادي لمشكمة انخفاض األداء االقتصادي لشركات القطاع السياحي المشترك‪.2/‬مف المستثمريف السياحييف يركف ٌ‬ ‫نبلحظ مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )07-.022‬‬ ‫‪187‬‬ .2‬‬ ‫استبداؿ شركات اإلدارة المحمية بأخرل دكلية‬ ‫‪9.‫كتدخؿ الحككمة في ق اررات كأعماؿ تمؾ المشاريع‪ ،‬والمنافسة الكبيرة من قبل القطاع السياحي‬ ‫مناسبة‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫الخاص (كىذا األمر ينطبؽ عمى أغمب شركات القطاع االقتصادم المشترؾ في سكرية كالتي ال تستطيع‬ ‫(‪)1‬‬ ‫الحؿ االقتصادم لمشكمة‬ ‫أما‬ ‫ٌ‬ ‫منافسة شركات القطاع الخاص كخاصة في مجاالت النقؿ كالصناعة )‪ٌ .‬‬ ‫‪.

The tourism management.‫*‬ ‫أف الح ٌؿ يكمف في استبدال‬ ‫التي ما زالت ٌ‬ ‫تتكبد الخسائر عامان تمك اآلخر‪ ،‬فيما يرل ‪ /%22/‬منيـ ٌ‬ ‫أف نسبة ‪ /%07/‬مف أصحاب‬ ‫شركات اإلدارة المحمية بأخرل دكلية ذات خبرة ككفاءة أفضل‪ ،‬فيما نجد ٌ‬ ‫بأف تدريب كتأىيل العامميف في‬ ‫كمدراء االستثمارات السياحية العاممة (مجتمع الدراسة الميدانية) ينصحكف ٌ‬ ‫عدد مف المستثمريف السياحييف‬ ‫صح ه‬ ‫المشاريع السياحية المشتركة كفيؿ بتحسيف أداء ىذه المشاريع‪ ،‬كما ىن ى‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫باستخداـ أساليب تسكي و‬ ‫ككسيمة لرفع أداء‬ ‫فعمي‬ ‫بشكؿ‬ ‫الممكية‬ ‫عصرية‪ ،‬كفصؿ اإلدارة عف‬ ‫ؽ كتركيج‬ ‫ٌ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫أف‬ ‫أف نسبة ‪ /%00/‬مف المستثمريف السياحييف يركف ٌ‬ ‫المشاريع السياحية المشتركة‪ ،‬لكف نجد بنفس الكقت ٌ‬ ‫االقتصادم األفضؿ لتحسيف أداء المشاريع السياحية المشتركة ىك خصخص ُة جميع تمؾ المشاريع‬ ‫الح ٌؿ‬ ‫ٌ‬ ‫أف االستثمار السياحي يجب أف ينحصر بأيدم القطاع الخاص فقط‪.‬مف ك ٌؿ ذلؾ نجد ٌ‬ ‫السياحي بسبب مركنتو الكبيرة في تطبيؽ أحدث التطكرات في المجاؿ السياحي‪( .‬‬ ‫‪188‬‬ . 2008..2202/2/09‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪. P53.‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ -‬البكري‪ ،‬تامر‪ ،‬السٌاحة سٌاسة العصر‪ ،‬دار الخلود‪ ،‬القاهرة‪ ،‬مصر‪ ،2224 ،‬ص‪.‬‬ ‫بدكف استثناء كبالتالي قناعة ىؤالء ٌ‬ ‫‪ ‬مف خبلؿ االطبلع عمى الحمكؿ التي اقترحيا المستثمركف السياحيكف كمدراء المنشتت السياحية في سكرية‬ ‫(مجتمع الدراسة الميدانية) لمعالجة انخفاض األداء االقتصادم لممشاريع السياحية الحككمية كالمشتركة‪،‬‬ ‫كالتي في أغمبيا تركز عمى أىمية االستثمار الخاص ليذه المشاريع مف قبؿ شركات إدارة عالمية‪ ،‬كفصؿ‬ ‫اإلدارة عف الممكية‪ ،‬كأساليب تسكيؽ عصرية منافسة‪ ،‬كتأىيؿ عماؿ المنشتت‪ ،‬كالبعض اقترح الخصخصة‬ ‫أف االستثمار الخاص ىو االستثمار األكثر جدوى في القطاع‬ ‫لبعض ىذه المشاريع‪ ،.)2‬‬ ‫وسبل تفعيمو‪. London. UK. fourth edition.. CBI-CO.Donald E..‬كىذا يؤكد مرة أخرل‬ ‫صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪.‬‬ ‫المبحث الثاني‪ :‬واقع التسويق والترويج السياحي في سورية ُ‬ ‫ً‬ ‫إيبلء العممية‬ ‫السياحي (مثؿ باقي المنتجات االقتصادية) بدكف‬ ‫ال تكتمؿ الدكرة االقتصادية لممنتىج‬ ‫ٌ‬ ‫(‪)1‬‬ ‫التسكيقية كالتركيجية األىمية الكافية مف أجؿ تصريؼ ىذا المنتىج بأكبر ر و‬ ‫كف المنتىج‬ ‫ٌ‬ ‫يعية ممكنة ‪ ،‬ك ىك ي‬ ‫بأف‬ ‫ى‬ ‫السياحي يتميز عف باقي المنتجات االقتصادية ٌ‬ ‫المستيمؾ (يتمثؿ ىنا بالسائح أك الزائر) ىك مف يتٌجوي‬ ‫إلى المنتىج كليس العكس‪ ،‬لذلؾ تزداد أىمية تسكيؽ كتركيج ىذا النكعي مف المنتىجات باستخداـ الطٌرؽ‬ ‫العالمية العصرٌية كباألسمكب الذم يتم ٌكف مف جذب المستيمكيف (السياح أك الزكار) مف مختمؼ أنحاء‬ ‫تشيد أعمى درجات التٌنافس(‪ ،)2‬مف ىذا المنطمؽ تأتي أىمية‬ ‫العالمية‬ ‫السياحية‬ ‫اؽ‬ ‫ي‬ ‫أف األسك ى‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫العالـ‪ ،‬خاصةن ٌ‬ ‫ىذا المبحث الذم نتناكؿ فيو كاقع التسكيؽ كالتركيج السياحي في سكرية كسبؿ تفعيمو مف خبلؿ دراسة‬ ‫النقاط التالية‪:‬‬ ‫*‬ ‫قامت شركة مشتى الحلو للمنتجعات السٌاحٌة (قطاع مشترك) بعرض منتجع مشتى الحلو للبٌع وفق مزاٌدة علنٌة فً الصحؾ الرسمٌة السورٌة‬ ‫(تشرٌن‪ ،‬الثورة‪ ،‬البعث) بتارٌخ ‪.

‫أ‪ -‬واقع المنافسة بين المنشآت والشركات السياحية في سورية‪:‬‬ ‫بد مف معرفة كاقع المنافسة بيف المنشتت السياحية‬ ‫قبؿ الخكض في مكضكع التسكيؽ كالتركيج السياحي ال ٌ‬ ‫في سكرية سكاء أكانت فنادؽ أك مطاعـ أك غيرىا مف المنشتت‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف ذلؾ‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)04-4‬واقع المنافسة بين المنشآت والشركات السياحية في سورية‪.‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫المنافسة عادية‬ ‫‪022‬‬ ‫‪4202‬‬ ‫المنافسة ضعيفة‬ ‫‪4‬‬ ‫‪202‬‬ ‫ال يكجد منافسة‬ ‫‪2‬‬ ‫‪202‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر ‪ :‬الدراسة الميدانية‪.04‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪189‬‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ .‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)81-4‬واقع المنافسة بين المنشآت والشركات السياحية في سورية‪.0.‬‬ ‫الجدول (‪ّ :)03-4‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫نكعية أفضؿ في تقديـ الخدمة السياحية‬ ‫‪004‬‬ ‫‪2200‬‬ ‫خمؽ طرؽ جديدة لتقديـ المنتىج السياحي‬ ‫تخفيض في الحصة السكقية لممنشأة (تخفيض األرباح)‬ ‫‪22‬‬ ‫‪0.‬‬ ‫زيادة نشاط المنشأة (زيادة األرباح)‬ ‫‪.‬‬ ‫‪92%‬‬ ‫المنافسة عادٌة‬ ‫المنافسة ضعٌفة‬ ‫‪5%‬‬ ‫‪3%‬‬ ‫ال ٌوجد منافسة‬ ‫عادية‬ ‫أف المنافسة ٌ‬ ‫أف نسبة ‪ /%42/‬مف المستثمريف السياحييف يركف ٌ‬ ‫نبلحظ مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )02-./‬مف أصحاب المشاريع السياحية يرل ٌأنو ال تكجد منافسة بيف المنشتت السياحية‪،‬‬ ‫حتى ٌ‬ ‫أف المنافسة بيف المنشتت السياحية لم ترت ِ‬ ‫ق إلى المستوى الذي يجعميا دافعاً‬ ‫كٌ‬ ‫سب السابقة تد ٌؿ ٌ‬ ‫الن ي‬ ‫السياحية (كىي إحدل فكائد‬ ‫السوق‬ ‫لتحسين مستوى الخدمة السياحية لكسب‬ ‫ّ‬ ‫الحصة األكبر في ّ‬ ‫ّ‬ ‫أىمية المنافسة بيف الشركات السياحية (كمنيا المنشتت السياحية)‪:‬‬ ‫المنافسة)‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف ٌ‬ ‫أىمية المنافسة بين المنشآت السياحية‪.2‬‬ ‫‪0207‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر ‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫أف المنافسة ضعيفة بيف المنشتت السياحية‪،‬‬ ‫بيف المنشتت السياحية في سكرية‪ ،‬فيما يرل ‪ /%2/‬منيـ ٌ‬ ‫أف نسبة ‪ /%.

‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪190‬‬ .‬‬ ‫ى‬ ‫أف المنافسة بيف الشركات‬ ‫المنافسة بيف الشركات السياحية‪ ،‬حيث ي‬ ‫أف معظميـ (‪ )%2200‬مقتنعه ٌ‬ ‫نجد ٌ‬ ‫و‬ ‫أف المنافسة بيف‬ ‫السياحية تؤدم إلى نكعية أفضؿ في تقديـ الخدمة السياحية‪ ،‬فيما يرل ‪ٌ /%0207/‬‬ ‫أف ‪ /%0.222‬‬‫‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ ملحم‪ ،‬ثروت‪ ،‬التجربة السٌاحٌة اإلسبانٌة‪ ،‬دار الجمهورٌة‪ ،‬صفاقس‪ ،‬تونس‪ ،2222 ،‬ص‪. London. 2004. p24.9‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪%3. International Federation of Tour Operators‬‬ ‫‪(IFTO).Report ” Tourism as a partner for sustainable development”.04/‬مف‬ ‫المنشتت السياحية تؤدم إلى زيادة نشاط المنشأة السياحية كبالتالي زيادة أرباحيا‪ ،‬كما ٌ‬ ‫أف المنافسة تش ٌكؿ‬ ‫حافز لخمق طرق جديدة في تقديم المنتَج السياحي‪( ،‬فمثبلن‬ ‫ان‬ ‫المستثمريف السياحييف يرل ٌ‬ ‫أصحاب المدف السياحية الكبرل لتنظيـ مسابقات رياضية كفعاليات سياحية في‬ ‫يمكف أف تىدفع المنافسةي‬ ‫ى‬ ‫منشتتيـ السياحية بما يسمح باستقطاب أكبر عدد ممكف مف الزبائف(‪ ،))1‬كما يظير مف الشكؿ السابؽ‬ ‫و‬ ‫تخفيض في‬ ‫أف المنافسة تقكد إلى‬ ‫أف عددان مف المستثمريف السياحييف (نسبة ‪ %.3‬‬ ‫‪0‬‬ ‫زٌادة نشاط المنشأة (زٌادة‬ ‫األرباح)‬ ‫تخفٌض فً الحصة السوقٌة‬ ‫للمنشأة (تخفٌض األرباح)‬ ‫نوعٌة أفضل فً تقدٌم‬ ‫الخدمة السٌاحٌة‬ ‫خلق طرق جدٌدة لتقدٌم‬ ‫المنتج السٌاحً‬ ‫اختبلؼ كجيةى ً‬ ‫نظر المستثمريف السياحييف في سكرية حكؿ أىمية‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ (‪)04-.0.‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫يكجد‬ ‫‪22‬‬ ‫‪9909‬‬ ‫ال يكجد‬ ‫‪022‬‬ ‫‪2202‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر ‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬فقط) ىيركف ٌ‬ ‫أيضان ٌ‬ ‫و‬ ‫تخفيض في حجـ مبيعاتيا‪.‬‬ ‫الحصة السكقية لممنشأة السياحية أم‬ ‫ب‪ -‬التسويق والترويج السياحي في المنشآت السياحية‪:‬‬ ‫يعكس كجكد قسـ لمتسكيؽ كالتركيج السياحي في المنشأة السياحية مدل اقتناع إدارة ىذه المنشأة بأىمية‬ ‫التسكيؽ كالتركيج السياحي في رفع كفاءة كحجـ المبيعات كقكة المنافسة لممنشأة كبالتالي زيادة أرباحيا(‪،)2‬‬ ‫كالجدكؿ التالي يبيف مدل كجكد قسـ متخصص بالتسكيؽ كالتركيج السياحي كادارة المبيعات في المنشتت‬ ‫السياحية في سكرية‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)05-4‬مدى وجود قسم متخصص بالتسويق والترويج السياحي في المنشآت السياحية السورية‪.1‬‬ ‫‪%16.‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)89-4‬أىمية المنافسة بين المنشآت السياحية‪.‬‬ ‫‪120‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪%66.7‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪%13.

‬‬ ‫‪24‬‬ ‫يحقؽ ىذا القسـ لممنشأة المزيد مف الشيرة كالمنافسة‬ ‫‪29‬‬ ‫‪.0/‬منيـ ٌ‬ ‫‪191‬‬ .0‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪11‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر ‪ :‬الدراسة الميدانية‪.-4‬أىمية وجود قسم متخصص بالتسويق والترويج السياحي في المنشأة السياحية‪.‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)02-4‬مدى وجود قسم متخصص بالتسويق والترويج السياحي في المنشآت السياحية السورية‪.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)08-4‬أىمية وجود قسم متخصص بالتسويق والترويج السياحي في المنشأة السياحية‪.‬‬ ‫ٌوجد‬ ‫‪%44‬‬ ‫ال ٌوجد‬ ‫‪%56‬‬ ‫أف النسبة األكبر (‪ )%22‬مف المنشتت السياحية في سكرية ال يكجد‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )22-.‬‬ ‫ٌحقق هذا القسم للمنشؤة مزٌد من المبٌعات واألرباح‬ ‫‪31%‬‬ ‫‪69%‬‬ ‫ٌحقق هذا القسم للمنشؤة المزٌد من الشهرة والمنافسة‬ ‫أف كجكد قسـ‬ ‫أف نسبة ‪ /%24/‬مف المستثمريف السياحييف يركف ٌ‬ ‫يتضح مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )20-.‬‬ ‫سمى أحيانان قسـ التسكيؽ كادارة المبيعات)‬ ‫متخصص بالتسكيؽ كالتركيج السياحي في المنشأة السياحية ي‬ ‫ٌ‬ ‫(ي ٌ‬ ‫أف كجكد مثؿ ىذا القسـ‬ ‫سكؼ يي ي‬ ‫حقؽ ليذه المنشأة مزيداً من المبيعات واألرباح‪ ،‬فيما يرل ‪ /%.‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة‬ ‫يحقؽ ىذا القسـ لممنشأة مزيد مف المبيعات كاألرباح‬ ‫‪2.‬‬ ‫خصصت قسمان خاصان بالتسكيؽ‬ ‫أما باقي المنشتت السياحية فقد ٌ‬ ‫فييا قسمان متخصصان بالتسكيؽ السياحي‪ٌ ،‬‬ ‫أىمية كجكد قسـ متخصص بالتسكيؽ كالتركيج‬ ‫كادارة المبيعات السياحية‪ ،‬كىذا يد ٌؿ عمى قناعتيا ب ٌ‬ ‫يبينيا لنا الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫السياحي في المنشأة السياحية كالتي ٌ‬ ‫الجدول (‪ :)0.

‫سيحقؽ لممنشأة المزيد مف ُّ‬ ‫الشيرة والمنافسة كىذا حتمان سينعكس إيجابان في زيادة مبيعاتيا كأرباحيا‬ ‫السياحية‪..‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫ممتازة‬ ‫‪.‬‬ ‫ج‪ -‬جيود التسويق والترويج السياحي في سورية وكفاءة األساليب المستخدمة‪:‬‬ ‫كعالميان قضيةه ىامة كتحتاج إلى جيكد الجميع مف‬ ‫ارد‬ ‫السياحية في الدكلة كالتركيج ليا محمٌيان‬ ‫تسكيؽ المك ى‬ ‫ي‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫(‪)1‬‬ ‫التسكيقية‬ ‫العديد مف الجيكد‬ ‫و‬ ‫حد سكاء ‪ ،‬كفي سكرية تبذؿ الحككمةي‬ ‫قطاع عاـ أك خاص أك أىمي عمى ٌ‬ ‫ى‬ ‫ٌ‬ ‫التركيجية لتفعيؿ قطاعيا السياحي كتنميتو‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف لنا تقييمان لؤلساليب التسكيقية كالتركيجية‬ ‫ك‬ ‫ٌ‬ ‫السياحية التي تقكـ بيا الحككمة‪:‬‬ ‫ٌ‬ ‫الجدول (‪ :)01-4‬تقييم األساليب التسويقية والترويجية السياحية التي تقوم بيا الحكومة‪.207‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر ‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫السكؽ‬ ‫ٌ‬ ‫حصة المنشأة في ٌ‬ ‫كبالتالي تكسيع ٌ‬ ‫تكصمت إليو الدراسة الميدانية مف نتائج بالفقرات السابقة يتكافؽ مع ما تكصمت إليو‬ ‫‪ ‬يرل الباحث ٌ‬ ‫أف ما ٌ‬ ‫تفكؽ قكل الطمب السياحي عمى قكل‬ ‫الدراسة النظرية كذلؾ بكجكد فجوة في االستثمار السياحي‪ ،‬بمعنى ٌ‬ ‫العرض السياحي (نمك االستثمارات السياحية أق ٌؿ مف نمك عدد السياح)‪ ،‬كىذا ما انعكس في كجكد ارتفاع‬ ‫أف (‪ )%7202‬مف المنشتت السياحية‬ ‫في إشغال المنشآت السياحية حيث كجدنا في الدراسة الميدانية ٌ‬ ‫معدؿ إشغاؿ مرتفع كىذا‬ ‫أف‬ ‫ؽ ٌ‬ ‫تيحقٌؽ ٌ‬ ‫أغمب المنشتت السياحية تحقٌ ي‬ ‫معدؿ إشغاؿ بيف (‪ )%22-%70‬أم ٌ‬ ‫ى‬ ‫افؽ‬ ‫ال يدعي (أم ال يدفعيا) لممنافسة القكية بيف تمؾ المنشتت ككنيا في أغمبيا تعمل بشكل جيد‪ ،‬كىذا تىك ى‬ ‫عادية (كأحيانان ضعيفة كمعدكمة) بيف المنشتت‬ ‫بأف المنافسة‬ ‫كصمت إليو الدراسة‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫الميدانية ٌ‬ ‫مع ما تى ٌ‬ ‫ض الجيات المسؤكلة عف القطاع السياحي (ك ازرة‬ ‫حر ى‬ ‫السياحية في سكرية‪ ،‬كالكاقع ٌ‬ ‫السابؽ يجب أف يي ٌ‬ ‫السياحة‪ -‬يغرؼ السياحة) إلى تنكيع المنتىجات السياحية كتفعيؿ ًقكل العرض السياحي بزيادة االستثمارات‬ ‫حرض من جديد‬ ‫السياحية‪ ،‬كىذا سيدفع إلى زيادة المنافسة مف أجؿ زيادة ي‬ ‫الحصص ٌ‬ ‫مما ُي ّ‬ ‫السكقية‪ٌ ،‬‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫تائر دكرة االقتصاد‬ ‫أمر ضركر ٌ‬ ‫السياحي السكرم كىذا ه‬ ‫لمنتجات كخدمات سياحية جديدة كىكذا تىتسارع ىك ي‬ ‫ٌ‬ ‫جدان في ظ ٌؿ المنافسة العالمية الشديدة في القطاع السياحي‪ ،‬كىنا تبرز أىمية وجود قسم لمتسويق‬ ‫ٌ‬ ‫والترويج السياحي في كل منشأة سياحية‪.202‬‬ ‫غير كافية‬ ‫‪22‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬البكري‪ ،‬تامر‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.2‬‬ ‫‪192‬‬ .‬‬ ‫‪2409‬‬ ‫كبلسيكية كغير تنافسية‬ ‫‪22‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪007‬‬ ‫جيدة كبحاجة إلى تطكير‬ ‫‪2.

‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪%36.‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)00-4‬تقييم األساليب التسويقية والترويجية السياحية التي تقوم بيا الحكومة‪.7 %‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪21.‬‬ ‫أف‬ ‫ينظركف بعيف الرضا إلى جيكد التسكيؽ كالتركيج السياحي التي تقكـ بيا الحككمة‪ ،‬حيث نجد ٌ‬ ‫كالسيكية‬ ‫أف تمؾ الجيكد غير كافية‪ ،‬فيما يرل ‪ /%.7‬‬ ‫‪2202‬‬ ‫ضعؼ دكر غرؼ السياحة‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪%29.7‬‬ ‫‪%32.202/‬منيـ أف تمؾ الجيكد‬ ‫ّ‬ ‫‪ /%.6 %‬‬ ‫عدم وجود حاجة‬ ‫ملحة للتسوٌق‬ ‫السٌاحً‬ ‫‪20.4‬‬ ‫ؼٌر كافٌة‬ ‫كالسٌكٌة وؼٌر تنافسٌة‬ ‫جٌدة وبحاجة إلى تطوٌر‬ ‫‪0‬‬ ‫ممتازة‬ ‫أف غالبيةى المستثمريف السياحييف (مجتمع الدراسة الميدانية) ال‬ ‫نبلحظ مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )22-.2‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪%1.‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫قمة الخبرة كالكفاءة في ىذا المجاؿ‬ ‫‪02‬‬ ‫‪2.207/‬منيـ ىيركف ٌ‬ ‫أف نسبة ‪ /%2409/‬منيـ‬ ‫كغير‬ ‫تنافسية (كىذا يؤ ٌكد صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ 09‬لمدراسة)‪ ،‬فيما ي‬ ‫ٌ‬ ‫نجد ٌ‬ ‫أما نسبة بسيطة جدان منيـ (‪)%007‬‬ ‫يركف ٌ‬ ‫بأف تمؾ الجيكد جيدة لكنيا بنفس الكقت بحاجة إلى تطكير‪ٌ ،‬‬ ‫بأف تمؾ الجيكد ممتازة أم كافية‪ .‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫تقصير حككمي في ىذا المجاؿ‬ ‫‪.4 %‬‬ ‫‪0‬‬ ‫غٌاب إستراتٌجٌة‬ ‫قلة الخبرة والكفاءة‬ ‫مشتركة بٌن القطاعٌن‬ ‫فً هذا المجال‬ ‫العام والخاص‬ ‫‪193‬‬ ‫ضعف دور غرف‬ ‫السٌاحة‬ ‫تقصٌر حكومً فً‬ ‫هذا المجال‬ .9‬‬ ‫عدـ كجكد حاجة ممحة لمتسكيؽ السياحي‬ ‫‪0‬‬ ‫‪202‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪51.6 %‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪5.7 %‬‬ ‫‪0.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)04-4‬أسباب قصور جيود التسويق والترويج السياحي المتَّبعة في سورية‪.‬كىنا يأتي التساؤؿ عف أسباب قصكر عممية التسكيؽ كالتركيج‬ ‫ترل ٌ‬ ‫السياحي في سكرية كالتي يبينيا الجدكؿ التالي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)01-4‬أسباب قصور جيود التسويق والترويج السياحي المتبعة في سورية‪.4‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫غياب إستراتيجية مشتركة بيف القطاعيف العاـ كالخاص‬ ‫‪4.

‬‬ ‫األداة الترويجية‬ ‫الترتيب حسب األىمية‬ ‫اإلعبلنات السياحية في التمفزيكنات العالمية‬ ‫‪0‬‬ ‫المشاركة في المعارض السياحية العالمية‬ ‫‪2‬‬ ‫تنظيـ حمبلت إعبلنية سياحية في الصحؼ العالمية‬ ‫‪.‬ترتيب كسائؿ التركيج السياحي حسب ٌ‬ ‫المستثمريف السياحييف كىي كما يمي‪:‬‬ ‫‪194‬‬ .‫الرئيس لقصكر جيكد التسكيؽ كالتركيج السياحي المتٌبعة‬ ‫يتضح لنا مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )2.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)03-4‬ترتيب وسائل الترويج السياحي حسب فعاليتيا التسويقية‪.‬‬ ‫تنظيـ حمبلت دعاية طرقية كفي محطات المترك‬ ‫‪9‬‬ ‫تنظيـ مؤتمرات ككرشات عمؿ سياحية دكلية‬ ‫‪2‬‬ ‫دعكة كفكد صحفية عالمية لزيارة البمد مجانان‬ ‫‪2‬‬ ‫دعكة نجكـ الفف كالمشاىير العالمييف لزيارة البمد مجانان‬ ‫‪7‬‬ ‫إقامة المباريات الرياضية بيف فرؽ عالمية في سكرية‬ ‫‪2‬‬ ‫دعكة األدباء كالكتاب العالميكف لزيارة البمد مجانان‬ ‫‪4‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.-.‬‬ ‫الس ى‬ ‫ي‬ ‫أف ٌ‬ ‫بب ٌ‬ ‫في سكرية (نسبة ‪ )%2007‬تعكد إلى غياب وجود إستراتيجية مشتركة بيف القطاعيف العاـ كالخاص في‬ ‫سبب ىذا القصكر إلى ضعؼ‬ ‫عزكف‬ ‫ىذا المجاؿ‪ ،‬فيما نجد أف ‪ /%2007/‬مف المستثمريف السياحييف يي ي‬ ‫ى‬ ‫ضعؼ كقصكر في الجيكد‬ ‫أف سبب ىذا القصكر ىك‬ ‫ه‬ ‫دكر غرؼ السياحة‪ ،‬فيما يرل ‪ /%2202/‬منيـ ٌ‬ ‫أف قمّة الخبرة والكفاءة في مجاؿ‬ ‫الحككمية المتبعة في ىذا المجاؿ‪ ،‬كما يتضح لنا مف الشكؿ السابؽ ٌ‬ ‫دكر ينعكس سمباً عمى تنافسية الجيود التسويقية‪ ،‬كمف التٌحميؿ السابؽ‬ ‫التسكيؽ كالتركيج السياحي تمعب ان‬ ‫نستنتج أىمية التّكامل بين جيود القطاعين العام والخاص في ىذا المجاؿ‪ ،‬كأىمية استخداـ عددان مف‬ ‫أىـ الكسائؿ‬ ‫الكسائؿ التركيجية‬ ‫ٌ‬ ‫المميزة لتسكيؽ القطاع السياحي بشكؿ أفضؿ‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف ترتيب ٌ‬ ‫فؽ رأم المستثمريف السياحييف في سكرية‪:‬‬ ‫فعاليتيا في التسكيؽ السياحي يك ى‬ ‫التركيجية حسب ٌ‬ ‫الجدول (‪ :)09-4‬ترتيب وسائل الترويج السياحي حسب فعاليتيا التسويقية‪.‬‬ ‫‪20 %‬‬ ‫‪18 %‬‬ ‫‪16 %‬‬ ‫‪13 %‬‬ ‫‪11 %‬‬ ‫‪9%‬‬ ‫‪7%‬‬ ‫‪4%‬‬ ‫‪2%‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0‬‬ ‫فعاليتيا التسكيقية مف كجية نظر‬ ‫ييظير لنا الشكؿ السابؽ (‪ )29-.

.‬تنظيـ حمبلت إعبلنية سياحية في الصحؼ العالمية (نسبة ‪)%02‬‬ ‫‪ .‫العالمية (نسبة ‪)%22‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫المنظِّمة لممعرض) عمى المنتىج السياحي‬ ‫المعارض السياحية الدكلية‬ ‫ي‬ ‫فتضمف تىعرؼ السياح (في الدكلة ي‬ ‫و‬ ‫معظـ سكانيا الذيف يرغبكف في‬ ‫ألف‬ ‫السكرم بطريقة أكثر كضكحان كتركي انز كخاصةن في الدكؿ األجنبية ٌ‬ ‫ى‬ ‫السياحة الدكلية يذىبكف لزيارة المعارض السياحية التي تينظٌميا بمدانيـ‪ ،‬حيث يجكلكف في ك ٌؿ أجنحة‬ ‫أف‬ ‫الرحمة السياحية المناسبة ليـ‪ ،.‬‬ ‫‪ ...2‬دعكة كفكد صحفية عالمية لزيارة البمد مجانان (نسبة ‪)%4‬‬ ‫‪ .0‬اإلعبلنات السياحية في التمفزيكنات‬ ‫ٌ‬ ‫‪ .2‬إقامة المباريات الرياضية بيف فرؽ عالمية في سكرية (نسبة ‪)%9‬‬ ‫‪ .27‬‬‫‪2‬‬ ‫‪ -‬المرجع السابق نفسه‪ ،‬ص ‪.‬كما ٌ‬ ‫المشاركة في المعرض كذلؾ مف أجؿ اختيار البرنامج ك ٌ‬ ‫الدكؿ ي‬ ‫ممف يقرؤكف ىذه‬ ‫تضمف‬ ‫العالمية‬ ‫الصحؼ‬ ‫الدعاية‬ ‫ى‬ ‫كصكؿ ىذه ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ي‬ ‫السياحية في ٌ‬ ‫الدعاية إلى المبلييف ٌ‬ ‫المشرفة عمى‬ ‫الصحؼ كىذا ييحقٌ ي‬ ‫ؽ انتشا انر كاسعان لمدعاية السياحية‪ ،‬كنفس األمر ينطبؽ إذا قامت الجيات ي‬ ‫و‬ ‫لعدة‬ ‫قية كفي محطٌات الميترك حيث تبقى تمؾ الدعايات ٌ‬ ‫القطاع السياحي بتنظيـ حممةى دعايات سياحية طر ٌ‬ ‫(‪)2‬‬ ‫ً‬ ‫السياح‪.9‬تنظيـ حمبلت دعاية طرقية كفي محطات المترك (نسبة ‪)%0.2‬تنظيـ مؤتمرات ككرشات عمؿ سياحية دكلية (نسبة ‪)%00‬‬ ‫‪ .2‬المشاركة في المعارض السياحية العالمية (نسبة ‪)%02‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫يضمف كصكليا‬ ‫أياـ في تمؾ األماكف المزدحمة بالسكاف مما‬ ‫ألكبر عددان ممكنان مف ٌ‬ ‫ي‬ ‫د‪ -‬تقييم التجربة الحكومية في تفعيل االستثمار السياحي والترويج لو‪:‬‬ ‫أف الحككمة (ممثمةن بك ازرة السياحة) تعمؿ عمى تركيج حركة االستثمار السياحي‬ ‫في ضكء الدراسة كجدنا ٌ‬ ‫و‬ ‫(عقد ‪ 2‬ممتقيات‬ ‫في سكرية‬ ‫بشكؿ رئيسي مف خبلؿ عقد ممتقيات دكلية لبلستثمار السياحي بشكؿ سنكم ي‬ ‫أف ىذه التجربة حققت نجاحان في‬ ‫حتى منتصؼ ‪ ،)2202‬كقد كجدنا في المبحث الثالث مف الفصؿ الثاني ٌ‬ ‫‪1‬‬ ‫ القصاب‪ ،‬محمد نبٌل‪ ،‬أسس التسوٌق السٌاحً‪ ،‬دار اإلسكندرٌة‪ ،‬اإلسكندرٌة‪ ،‬مصر‪ ،2224 ،‬ص‪.24‬‬ ‫‪195‬‬ .4‬دعكة األدباء كالكتاب العالميكف لزيارة البمد مجانان (نسبة ‪)%2‬‬ ‫‪ ‬يؤيد الباحث اآلراء السابقة لممستثمريف السياحييف حكؿ أىمية ك ٌؿ و‬ ‫نمط مف أنماط التركيج السياحي‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫يدفة‬ ‫الدعاية التمفزيكنية في التمفزة العالمية تكجيو رسالة تركيجية ٌ‬ ‫حيث تيتيح ٌ‬ ‫محددة لشريحة السياح المستى ى‬ ‫في ك ٌؿ بمد في الكقت المناسب(‪ ،)1‬فمثبلن نضع دعاية تمفزيكنية خاصة بالسياحة الثقافية في التمفزيكف‬ ‫فضؿ األلماف السياحة الثقافية) قبؿ بداية مكسـ السياحة األلمانية في سكرية بكقت كافي‪ ،‬كىذا‬ ‫(ي ٌ‬ ‫األلماني ي‬ ‫يضمف تحقيؽ الرسالة التركيجية ليدفيا في استقطاب شريحةن كبيرة مف السياح األىلماف خاصةن إذا كاف‬ ‫ي‬ ‫أيسمكب كمحتكل الدعاية مدركس بعناية‪ ،‬كنفس األمر ينطبؽ بالنسبة لمدعاية التمفزيكنية في تمفزيكنات دكؿ‬ ‫أما المشاركة في‬ ‫الخميج العربي لكف ىنا تككف الدعاية عف سياحة االستجماـ كاالصطياؼ في سكرية‪ٌ ،...7‬دعكة نجكـ الفف كالمشاىير العالمييف لزيارة البمد مجانان (نسبة ‪)%7‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪%21‬‬ ‫‪%18‬‬ ‫‪%13‬‬ ‫‪%17‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪%11‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪%10‬‬ ‫‪%6‬‬ ‫‪%4‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪0‬‬ ‫يتضح لنا مف الشكؿ السابؽ (‪ )22-.O.‬‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫البيان‬ ‫ينقصيا البعد التنظيمي لممؤتمرات‬ ‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫ال يرافقيا حممة إعبلمية مناسبة‬ ‫‪07‬‬ ‫‪02‬‬ ‫المشاريع المعركضة ال تحمؿ جدكل اقتصادية كبيرة‬ ‫‪00‬‬ ‫‪2‬‬ ‫صيغة االستثمار المعركض كمدتو غير مناسبة‬ ‫‪.‬‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المجموع‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬تفاكتان في كجية نظر المستثمريف السياحييف (مجتمع الدراسة‬ ‫الميدانية) تيجاه ممتقيات االستثمار السياحي التي تعقدىا الحككمة سنكيان‪ ،‬حيث نجد نسبة ‪ /%20/‬منيـ‬ ‫بأف صيغة االستثمار المعركضة في ىذه الممتقيات كمدتيا غير مناسبة ليـ‪( ،‬نذكر ىنا أنو عند‬ ‫يركف ٌ‬ ‫أف ىناؾ مشاريع‬ ‫مقابمة الباحث لعدد مف المستثمريف السياحييف لتعبئة االستبياف‪ ،‬فقد ذكر بعضيـ ٌ‬ ‫ضخمة مطركحة في ىذه الممتقيات لبلستثمار كفؽ صيغة االستثمار ‪ /B.2‬‬ ‫‪02‬‬ ‫المشاريع المعركضة ال تغطي جميع المناطؽ السكرية‬ ‫‪22‬‬ ‫‪00‬‬ ‫المشاريع المعركضة عمى أراضي خاصة محدكدة بشكؿ كبير‬ ‫‪2.‫أف ىذه التجربة تحتاج لبذؿ‬ ‫التعاقد عمى بعض المشاريع السياحية الكبيرة في بعض المحافظات‪ ،‬إال ٌ‬ ‫كمان كنكعان‪ ،‬كفي ىذا‬ ‫ؽ‬ ‫الكثير مف الجيكد لتحقٌ ى‬ ‫ٌ‬ ‫فاعمية أكبر في زيادة عدد االستثمارات السياحية في سكرية ٌ‬ ‫تـ تكجيو سؤاؿ إلى المستثمريف السياحييف لمعرفة آرائيـ حكؿ ىذه التجربة‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف‬ ‫المجاؿ ٌ‬ ‫أىـ مبلحظات المستثمريف عمييا‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)42-4‬مالحظات المستثمرين عمى ممتقيات االستثمار السياحي الدولية التي تعقدىا الحكومة سنوياً‪.0‬‬ ‫‪07‬‬ ‫التعاقد عمى المشاريع المعركضة مميء بالركتيف‬ ‫‪.‬‬ ‫‪0.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)05-4‬مالحظات المستثمرين عمى ممتقيات االستثمار السياحي الدولية التي تعقدىا الحكومة سنوياً‪.7‬‬ ‫‪20‬‬ ‫معظـ المشاريع المعركضة بحاجة لرأسماؿ كبير جدان‬ ‫‪.T/‬لفترة زمنية قصيرة ال‬ ‫أف التعاقد عمى‬ ‫أف نسبة ‪ /%02/‬مف المستثمريف يركف ٌ‬ ‫تتناسب مع تكمفة اإلنشاء كمدة التشغيؿ)‪ ،‬كما ٌ‬ ‫المشاريع المطركحة في الممتقيات عممية مميئة بالركتيف كىي بحاجة لرأسماؿ كبير جدان‪ ،‬كذلؾ فقد رأل‬ ‫‪196‬‬ .

‬‬ ‫السياحي الخاص مازاؿ دكره ضعيؼ كىك بحاجة إلستراتيجية جديدة أفضؿ فيما يتعمؽ بتفعيؿ ىذا الدكر‬ ‫أف‬ ‫أما النسبة الباقية مف المستثمريف السياحييف فترل ٌ‬ ‫بما ينعكس إيجابان عمى قطاع السياحة في سكرية‪ٌ ،‬‬ ‫القطاع السياحي الخاص كغرؼ السياحة تمعب دك انر متكسطان في مجاؿ تطكير صناعة السياحة في سكرية‬ ‫‪ ‬بحسب تقرٌر المجلس العالمً للسٌاحة والسفر (‪ )WTTC‬حول السٌاحة فً العالم الصادر فً بداٌة عام ‪ 2224‬فإن القطاع الخاص هو القطاع‬ ‫األكثر رٌادة فً الحركة السٌاحٌة العالمٌة‪.‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪%78.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)0.2‬‬ ‫‪2000‬‬ ‫دكر ضعيؼ كيحتاج إلستراتيجية جديدة‬ ‫‪092‬‬ ‫‪7204‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.1‬‬ ‫دور ضعيف ويحتاج إلستراتيجية جديدة‬ ‫دور متوسط ويحتاج لتطوير‬ ‫أف القطاع‬ ‫أف أغمب المستثمركف السياحيكف (نسبة ‪ )%7204‬يركف ٌ‬ ‫يتضح لنا مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )22-.‫عد محدكدة بشكؿ كبير‪ ،‬كالمشاريع‬ ‫أف المشاريع المعركضة عمى أراضي خاصة تي ٌ‬ ‫قسـ مف المستثمريف ٌ‬ ‫المعركضة ال تغطي جميع األراضي السكرية (مقتصرةن عمى بعض المحافظات في أماكف معينة أيضان)‪،‬‬ ‫أف تمؾ الممتقيات ينقصيا البعد التنظيمي لممؤتمرات كىي ال‬ ‫كما رأل ه‬ ‫عدد مف المستثمريف السياحييف ٌ‬ ‫و‬ ‫حممة إعبلمية مناسبة‪.‬‬ ‫تترافؽ مع‬ ‫ىـ‪ -‬تقييم الدور الذي تقوم بو ُغرف السياحة والقطاع الخاص لتعزيز الطمب السياحي‪:‬‬ ‫بد مف التكامؿ بيف عمؿ القطاع السياحي العاـ كالخاص‪ ،‬كلعؿ القطاع‬ ‫كما ذكرنا بالفقرات السابقة ال ٌ‬ ‫عكؿ عميو الكثير مف اآلماؿ في لعب و‬ ‫دكر أكبر في‬ ‫السياحي الخاص ىك‬ ‫صاحب المركب األكبر‪ ،‬لذا تي َّ‬ ‫ي‬ ‫‪‬‬ ‫الغرؼ‬ ‫السكؽ السياحية السكرية ‪ ،‬كقد جاءت يغرؼ السياحة لتنظيـ ىذا الدكر كتفعيمو‪ ،‬لكف ىؿ تقكـ ىذه ي‬ ‫ٌ‬ ‫بالدكر المناط بيا بالشكؿ األمثؿ؟ نكرد فيما يمي ىذا الجدكؿ الذم يبيف لنا تقييمان لمجيكد التي تبذليا‬ ‫ٌ‬ ‫غرؼ السياحة كالقطاع السياحي الخاص لتطكير الطمب السياحي كتفعيؿ حركة االستثمار السياحي كذلؾ‬ ‫مف كجية نظر أصحاب كمدراء المنشتت السياحية (مجتمع الدراسة الميدانية)‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)48-4‬تقييم الدور الذي تقوم بو غرف السياحة لتعزيز الطمب السياحي واالستثمار السياحي‪.‬‬ ‫‪197‬‬ .‬‬ ‫البيان‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫دكر متكسط كيحتاج لتطكير‬ ‫‪.-4‬تقييم الدور الذي تقوم بو غرف السياحة لتعزيز الطمب السياحي واالستثمار السياحي‪.9‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪%21.

2‬‬ ‫‪2202‬‬ ‫األساليب التسكيقية كالتركيجية التي تستخدميا غرؼ السياحة ما زالت كبلسيكية كغير فعالة‬ ‫‪2‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪812‬‬ ‫‪822‬‬ ‫المجموع‬ ‫المصدر‪ :‬الدراسة الميدانية‪.‬‬ ‫كالشكؿ التالي يعكس الجدكؿ السابؽ‪:‬‬ ‫الشكل (‪ :)01-4‬أسباب انخفاض فعالية غرف السياحة في تعزيز الطمب السياحي واالستثمار السياحي‪.‬‬ ‫فعالية غرؼ السياحة (كمف خمفيا القطاع الخاص) في تعزيز الطمب السياحي كاالستثمار‬ ‫انخفاض‬ ‫ٌ‬ ‫السياحي في سكرية إلى فشؿ إدارات غرؼ السياحة في رسـ إستراتيجية ىادفة لمقطاع السياحي الخاص‪،‬‬ ‫فعالية غرؼ السياحة‬ ‫أف أسباب ىذا االنخفاض في ٌ‬ ‫أف نسبة ‪ /%22/‬مف المستثمريف السياحييف يرل ٌ‬ ‫كما ٌ‬ ‫يعكد إلى ضعؼ ركح العمؿ الجماعي ضمف الغرؼ السياحية‪ ،‬كذلؾ فقد ذكر المستثمركف السياحيكف‬ ‫عددان مف األسباب األخرل منيا ضعؼ البنية التنظيمية لغرؼ السياحة‪ ،‬كضعؼ التنسيؽ مع ك ازرة‬ ‫فعالة‪ .‫كىك بحاجة لتطكير كبير (كىذا يؤكد صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ .‬‬ ‫ضعؾ البنٌة التنظٌمٌة لؽرؾ السٌاحة‬ ‫ضعؾ التنسٌق مع وزارة السٌاحة‬ ‫‪20%‬‬ ‫فشل إدارات ؼرؾ السٌاحة فً رسم إستراتٌجٌة هادفة للقطاع الخاص‬ ‫‪75%‬‬ ‫ضعؾ روح العمل الجماعً ضمن الؽرؾ السٌاحٌة‬ ‫‪1%‬‬ ‫‪2%‬‬ ‫‪2%‬‬ ‫األسالٌب التسوٌقٌة والتروٌجٌة التً تستخدمها ؼرؾ السٌاحة ما زالت كالسٌكٌة وؼٌر فعالة‬ ‫يعزكف سبب‬ ‫أف أغمب المستثمركف السياحيكف (نسبة ‪ )%72‬ي‬ ‫يتضح لنا مف الشكؿ السابؽ (‪ٌ )27-.‬‬ ‫‪198‬‬ .2‬‬ ‫‪7202‬‬ ‫ضعؼ ركح العمؿ الجماعي ضمف الغرؼ السياحية‬ ‫‪.‬‬ ‫‪007‬‬ ‫فشؿ إدارات غرؼ السياحة في رسـ إستراتيجية ىادفة لمقطاع الخاص‬ ‫‪0.)0.‬‬ ‫التكرار‬ ‫النسبة (‪)%‬‬ ‫البيان‬ ‫ضعؼ البنية التنظيمية لغرؼ السياحة‬ ‫‪9‬‬ ‫‪202‬‬ ‫ضعؼ التنسيؽ مع ك ازرة السياحة‬ ‫‪.‬كالتحميؿ السابؽ يقكدنا لضركرة رسم‬ ‫السياحة‪ ،‬كاستخداـ أساليب تسكيقية كتركيجية كبلسيكية كغير ٌ‬ ‫إستراتيجية أفضل لدور غرف السياحة بحيث يساىـ في رسـ ىذه اإلستراتيجية ذكم الخبرة مف القطاعيف‬ ‫البناء‪ ،‬كبما يجعؿ مف غرؼ السياحة القائد الفعمي لمسيرة‬ ‫العاـ كالخاص بما يحقؽ التكامؿ كالتنافس ٌ‬ ‫التنمية السياحية بكؿ أبعادىا‪.‬كالجدكؿ التالي يبيف لنا أسباب‬ ‫انخفاض فعالية غرؼ السياحة في تعزيز الطمب السياحي كاالستثمار السياحي‪:‬‬ ‫الجدول (‪ :)40-4‬أسباب انخفاض فعالية غرف السياحة في تعزيز الطمب السياحي واالستثمار السياحي‪.

1/‬‬ ‫بمعدل تطور القدوم السياحي (كالذم بمغ‬ ‫سنكيان لمفترة ‪ /2008-2000/‬بشكؿ كسطي) عن المّحاق‬ ‫ّ‬ ‫‪ /%12.02/‬لصالح‬ ‫فجوة بيف ٌ‬ ‫الطمب السياحي)‪ ،‬كتتمثٌؿ ىذه الفجكة في قصور معدل تطور االستثمارات السياحية (كالذم بمغ ‪/%9.2‬يختمؼ معدؿ ٌ‬ ‫ضؿ لمسياح العرب‪ ،‬كنفس المبدأ بالنسبة لمسياح مف المغتربيف السكرييف‪ ،‬أما‬ ‫تمكز كآب) ىك المكسـ المفي ٌ‬ ‫السياح األجانب فيفضمكف أكثر مف تكقيت لمقدكـ إلى سكرية كىي بداية الربيع (شير آذار)‪ ،‬في الصيؼ‬ ‫(شيرم تمكز كآب)‪ ،‬في نياية الخريؼ (تشريف أكؿ كتشريف الثاني)‪ ،‬بمعنى آخر يتميز الطمب السياحي‬ ‫بالموسمية‪.‬‬ ‫عد فصؿ الصيؼ (شيرم‬ ‫تغير الطمب السياحي في سكرية باختبلؼ أشير السَّنة‪ ،‬حيث يي ٌ‬ ‫‪ .3‬يغمب الطابع العربي عمى السكؽ السياحية السكرية‪ ،‬ففي عاـ ‪ 2222‬مثبلن كانت نسبة السياح العرب‬ ‫القادميف إلى سكرية ‪ ،%20‬أما السياح مف المغتربيف السكرييف فقد شكمكا نسبة ‪ ،%02‬في حيف ش ٌكؿ‬ ‫السياح األجانب مف الدكؿ اإلسبلمية كباقي دكؿ العالـ األجنبية ما نسبتو ‪.7/‬سنكيان خبلؿ نفس الفترة بشكؿ كسطي)‪ .1‬تتطور السياحة في سورية بشكل مضطرد مع ّ‬ ‫ً‬ ‫كبالمثؿ كصؿ معدؿ النمك‬ ‫سكرية خبلؿ الفترة (‪ )2222-2222‬إلى (‪ )%0207‬سنكيان بشكؿ كسطي‪.‬‬ ‫السنكم لئلنفاؽ السياحي إلى (‪ )%19.%20‬‬ ‫مدة اإلقامة السياحية كحجـ اإلنفاؽ السياحي باختبلؼ جنسية السائح في سكرية‪ ،‬حيث‬ ‫‪ .3‬ليمة) أكبر مف مدة إقامة السائح األجنبي (البالغة ‪7.‬كفيما يمي أىـ ىذه النتائج‪:‬‬ ‫أ‪ -‬النتائج المرتبطة بجوانب الطمب السياحي‪:‬‬ ‫تقدم الزمن‪ ،‬حيث كصؿ معدؿ نمك السياح الذيف زاركا‬ ‫‪ .6‬خبلؿ نفس الفترة بشكؿ كسطي‪.6‬‬ ‫يتفكؽ عمى إنفاؽ السائح العربي‪.4‬يختمؼ شكؿ ك ٌ‬ ‫فيفضؿ اإلقامة في الفنادؽ‪ ،‬كاذا‬ ‫يفضؿ السائح العربي النزكؿ في الشقؽ المفركشة أما السائح األجنبي‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫كانت مدة إقامة السائح العربي (البالغة ‪ 11.‬حيث يرتبط بيذه النتيجة األساسية عدد مف النتائج‬ ‫تـ تقسيميا كفؽ ثبلثة محاكر‪ :‬محكر الطمب السياحي‪ ،‬محكر العرض السياحي‪ ،‬محكر‬ ‫الفرعية كالتي ٌ‬ ‫القطاع السياحي بشكؿ عاـ‪ .‫خاتمة الدراسة (مناقشة النتائج والفرضيات)‬ ‫أوالً‪ :‬النتائج‪:‬‬ ‫اسية كىي‪ :‬يعاني القطاع السياحي في سكرية مف كجكد‬ ‫َّ‬ ‫أس ّ‬ ‫تـ الكصكؿ في نياية ىذه الدراسة إلى نتيجة َ‬ ‫معدالت تطكر ك ٌؿ مف الطمب السياحي كالعرض السياحي (يكجد خمؿ بمقدار ‪ /%.‬‬ ‫في سورية‬ ‫ّ‬ ‫‪ .‬‬ ‫ليمة)‪ ،‬إال ٌ‬ ‫أف إنفاؽ السائح األجنبي في اليكـ الكاحد ٌ‬ ‫‪199‬‬ .

9‬ساىمت الممتقيات الدكلية لبلستثمار السياحي التي تعقدىا الحككمة بشكؿ سنكم منذ عاـ ‪2005‬‬ ‫بتفعيؿ كتشجيع حركة االستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬حيث ىنتى ىج عف أكؿ أربعة ممتقيات التعاقد عمى‬ ‫تأسيس (‪ )35‬مشركع سياحي كبير مف مختمؼ التصنيفات السياحية بكمفة إجمالية تجاكزت مميارم دكالر‬ ‫أمريكي‪ ،‬كمف جية أخرل ساىمت ىذه الممتقيات في تشجيع االستثمارات األجنبية المباشرة لمدخكؿ في‬ ‫تـ تفصيؿ ذلؾ في البحث‪..8‬يتٌصؼ القطاع الخاص بمرونتو وخبرتو الكبيرة في إدارة المشاريع السياحية‪ ،‬كقدرتو عمى تطبيؽ‬ ‫أحدث التطكرات في ىذا المجاؿ سكاء في نكعية الخدمات السياحية المقى ٌدمة أك في أساليب التسكيؽ‬ ‫عد االستثمار الخاص ىو االستثمار األكثر جدوى في القطاع السياحي‪.2‬مف إجمالي القطع‬ ‫‪200‬‬ .‬لذا ُي ّ‬ ‫‪ ..‬‬ ‫مضمار قطاع السياحة السكرم‪ ،‬كقد ٌ‬ ‫ج‪ -‬النتائج المرتبطة بالقطاع السياحي بشكل عام‪:‬‬ ‫اجتماعياً ىامان في سكرية ككنيا مف القطاعات االقتصادية األقدر عمى‬ ‫‪ .‬‬ ‫كالتركيج المستخدمة‪ ،.7‬تعاني المشاريع السياحية الحككمية كالمشتركة مف انخفاض أدائيا في سكرية‪ ،‬كقد ٌبينت الدراسة‬ ‫الميدانية أسباب ذلؾ كالحمكؿ المقترحة لرفع أداء ىذه المشاريع‪.6‬‬ ‫تتكزع االستثمار ي‬ ‫توزع المنتَجات السياحية حيث تبمغ حصةي المحافظات المتطكرة سياحيان (دمشؽ‪ -‬ريؼ دمشؽ –‬ ‫مع ّ‬ ‫البلذقية – حمب – طرطكس‪ -‬حمص) ‪ %88‬مف مجمكع االستثمارات السياحية العاممة في سكرية عممان‬ ‫أف (‪ )%50‬منيا يقع في دمشؽ كريفيا فقط‪ ،‬كىذا يعكس قصو ارً في التخطيط اإلقميمي لالستثمار‬ ‫ٌ‬ ‫السياحي السوري‪ ،‬كيساىـ بنفس الكقت في اتساع الفجكة بيف معدؿ تطكر االستثمارات السياحية كمعدؿ‬ ‫زيادة القدكـ السياحي‪.65/‬ألؼ عامؿ في عاـ ‪2008‬‬ ‫بمعدؿ نمك سنكم ‪ /%9.7/‬كسطيان خبلؿ الفترة (‪ ،)2008-2000‬لكننا في سكرية ما زلنا نفتقد لمعمالة‬ ‫المدربة نوعاً وعدداً بما يتناسب مع حجـ العدد المطمكب مف ىذه العمالة‪ .‫معدل إشغال المنشأة السياحية (حجم اإلنجاز السنوي) بشكل بسيط باختالف تصنيفيا‬ ‫‪ .‬‬ ‫ب‪ -‬النتائج المرتبطة بجوانب العرض السياحي‪:‬‬ ‫و‬ ‫بشكؿ غير متكازف عمى المناطؽ كالمحافظات السكرية‪ ،‬كبشكؿ ال يتناسب‬ ‫ات السياحية‬ ‫‪ٌ .2‬‬ ‫مف إجمالي الصادرات السكرية لعاـ ‪ ،2008‬كما ىكفٌىر اقتصاد السياحة (‪ )%30.‬‬ ‫‪ .10‬تؤدم السياحة دو ارً‬ ‫ّ‬ ‫امتصاص العمالة‪ ،‬فقد ساىـ اقتصاد السياحة كالسفر بتشغيؿ ‪ /1186.‬‬ ‫‪ .‬بنفس‬ ‫السياحية المؤىمة و ّ‬ ‫الكقت تؤدم السياحة دو ارً ميماً في االقتصاد الوطني‪ ،‬حيث ش ٌكمت الصادرات السياحية نسبة (‪)%23.5‬يختمف ّ‬ ‫عدؿ اإلشغاؿ بيف المنشتت السياحية بحسب الدراسة الميدانية إلى عكامؿ‬ ‫السياحي‪ ،‬كيعكد اختبلؼ يم ٌ‬ ‫أخرل أىميا سياسة التسكيؽ كادارة المبيعات في ىذه المنشأة‪ ،‬كاالعتبارات المرتبطة بمكقع ىذه المنشأة‪.

‬‬ ‫أف ىناؾ قصكر في التشريعات السياحية كتعقيد في زمف الترخيص السياحي‪،‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪201‬‬ .‬حيث‬ ‫ىش ٌكمت الظركؼ السابقة أسباب ميمة لحدكث فجوة االستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫القصور في مجاالت التدريب والتأىيل وأساليب التسويق والترويج‪..02‬أكدت الدراسة الميدانية ٌ‬ ‫كمحرؾ‬ ‫كىذا ييش ٌكؿ أحد األسباب التي لـ تيفسح المجاؿ بعد أماـ القطاع الخاص ليمعب دكره الحقيقي‬ ‫ٌ‬ ‫فعمي لمقطاع السياحي‪.‬‬ ‫أف ىناؾ ضعف‬ ‫‪ .11‬رغـ الدكر االقتصادم كاالجتماعي الكبير لقطاع السياحة في سكرية إال ٌ‬ ‫مازالت دون المستوى المطموب حيث حصمت سكرية عمى الترتيب (‪ 133/85‬دكلة) في مجاؿ تنافسية‬ ‫القطاع السياحي عمى المستكل العالمي‪ ،‬كالسبب الرئيس في ذلؾ المستكل المتدني ىك انخفاض مستويات‬ ‫مؤشرات التنافسية المرتبطة ببيئة األعمال السورية‪ ،‬إذ ال يمكف لقطاع السياحة في سكرية أف يحقؽ‬ ‫تقدمان في مجاؿ التنافسية عمى المستكل العالمي في ظؿ بيئة أعماؿ غير مكاكبة لمتطكرات الحاصمة في‬ ‫ٌ‬ ‫فإف التطورات التي يحققيا ّأياً من جوانب االقتصاد السوري ستنعكس‬ ‫بيئة األعماؿ العالمية‪ ،‬كبالتالي ٌ‬ ‫إيجاباً عمى قطاع السياحة‪ ،‬كالعكس بالعكس‪ .‬‬ ‫السياحة ما زال دورىا ضعيف في تفعيل الحركة‬ ‫‪ .0..‫األجنبي لنفس العاـ‪ ،‬كبمغت القيمة المضافة المحققة في اقتصاد السياحة (‪ )4.‬‬ ‫أف تنافسية ىذا القطاع‬ ‫‪ .‬مف خبلؿ الدراسة الميدانية كجدنا ٌ‬ ‫أف ُغرف ّ‬ ‫السياحية في سكرية‪ ،‬لعدة أسباب منيا‪ :‬فشل إدارات غرف السياحة في رسم إستراتيجية ىادفة لمقطاع‬ ‫الخاص‪ ،‬كضعؼ ركح العمؿ الجماعي ضمف ىذه الغرؼ‪ ،‬كضعؼ التنسيؽ اليادؼ مع ك ازرة السياحة‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى أسباب تتعمؽ بالبنية التنظيمية ليذه الغرؼ‪.9‬مميار ليرة سكرية‪ ،‬كىذا‬ ‫أف قطاع السياحة في سكرية يساىـ بتصحيح ميزان المدفوعات بنفس ىذا المقدار‪ ،‬كىذا يعكس‬ ‫يعني ٌ‬ ‫األىمية االقتصادية لتفعيؿ دكر ىذا القطاع‪.‬فمثبلن التراجع الممحكظ في معظـ مككنات البنية التحتية‬ ‫لعكامؿ اإلنتاج (الجكية – البرية – السياحية – تكنكلكجيا المعمكمات) ٌأدل إلى إعاقة قطاع األعماؿ مف‬ ‫حساسية تجاه جكدة البنى التحتية‪ ،‬كما‬ ‫إقامة االستثمارات السياحية كالتي تيعتبر مف أكثر أنكاع االستثمار‬ ‫ٌ‬ ‫أدل ذلؾ إلى ترٌكز االستثمارات السياحية في مراكز المدف الرئيسة التي تتكافر فييا البنى التحتية‪ .88‬مميار دكالر أمريكي‬ ‫لنفس العاـ‪ ،‬كقد ساىـ ذلؾ بفائض في الميزاف السياحي السكرم بمقدار (‪ )101.09‬أ ٌكدت الدراسة الميدانية (ككذلؾ دراسة التنافسية العالمية لقطاع السياحة السكرم) ٌ‬ ‫في جيود التسويق والترويج السياحي في سكرية‪ ،‬كانخفاض في كفاءة األساليب المستخدمة في ىذا‬ ‫المجاؿ‪ ،‬ألسباب كثيرة نذكرىا كفؽ أىميتيا‪ :‬غياب إستراتيجية مشتركة بيف القطاعيف العاـ كالخاص في‬ ‫مجاؿ التسكيؽ كالتركيج السياحي الداخمي كالخارجي‪ ،‬ضعؼ دكر غرؼ السياحة‪ ،‬تقصير حككمي في ىذا‬ ‫المجاؿ‪ ،‬قمٌة الخبرة كالكفاءة التسكيقية كالتركيجية‪.

‬‬ ‫تـ إثبات الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫تتطكر السياحة في سكرية بشكؿ بطيء ال عبلقة لو بتقدـ الزمف‪.‬‬ ‫كجكد خمؿ في ٌ‬ ‫انخفاض األداء االقتصادم لمشاريع القطاع السياحي الحككمي كالمشترؾ‪.‫رضيات‪:‬‬ ‫ثانياً‪ :‬مناقشة الفَ ّ‬ ‫إثبات أو نفي‬ ‫الفرضية‬ ‫ّ‬ ‫الفرضية‬ ‫(درجة تحقّقيا)‬ ‫الفرضية األساسية‪ :‬عدـ كجكد تكافؤ بيف الطمب السياحي كالعرض السياحي في سكرية‪،‬‬ ‫حيث ال ً‬ ‫التكسع الحالي في االستثمارات السياحية الستيعاب االرتفاع في نسبة تدفٌؽ‬ ‫يكؼ‬ ‫ٌ‬ ‫السياح إلى سكرية (أم ىناؾ فجكة في حركة االستثمار السياحي في سكرية)‪.‬‬ ‫تـ إثبات الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫في تطبيؽ أحدث التطكرات في المجاؿ السياحي‪.‬‬ ‫تـ نفي الفرضية‬ ‫يتفكؽ الطمب السياحي األجنبي عمى الطمب السياحي العربي في سكؽ السياحة السكرية‪.‬‬ ‫معدؿ إشغاؿ المنشأة السياحية (حجـ اإلنجاز السنكم) باختبلؼ تصنيفيا‬ ‫يختمؼ‬ ‫ٌ‬ ‫السياحي‪.‬‬ ‫و‬ ‫بشكؿ جيد بتخفيض مستكل البطالة‪ ،‬كتصحيح العجز في ميزاف‬ ‫تيساىـ السياحة‬ ‫المدفكعات السكرم‪.‬‬ ‫تـ إثبات الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫يعاني القطاع السياحي في سكرية مف انخفاض في معظـ مؤشرات التنافسية السياحية‬ ‫تـ إثبات الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫يكجد قصكر في التشريعات السياحية كتعقيد في عممية ترخيص االستثمارات السياحية في‬ ‫تـ إثبات الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫تمعب غرؼ السياحة دك انر ضعيفان في قيادة القطاع السياحي الخاص كتفعيؿ دكره في‬ ‫تـ إثبات الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫ضعؼ جيكد التسكيؽ كالتركيج السياحي في سكرية‪ ،‬كانخفاض كفاءة األساليب‬ ‫تـ إثبات الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫عمى المستكل العالمي‪.‬‬ ‫سكرية‪.‬‬ ‫‪202‬‬ .‬‬ ‫تـ نفي الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫تـ نفي الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫مكسمية‬ ‫تغير الطمب السياحي في سكرية باختبلؼ أشير السَّنة (ال يكجد‬ ‫ٌ‬ ‫ال يختمؼ معدؿ ٌ‬ ‫سياحية)‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫تـ نفي الفرضية بكافة‬ ‫ال يختمؼ شكؿ ك ٌ‬ ‫مدة اإلقامة السياحية كحجـ اإلنفاؽ السياحي باختبلؼ جنسية السائح في ٌ‬ ‫فركعيا‬ ‫سكرية‪.‬‬ ‫تـ إثبات الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫تـ إثبات الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫االستثمار الخاص ىك االستثمار األكثر جدكل في القطاع السياحي بسبب مركنتو الكبيرة‬ ‫تـ إثبات الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫يمان في تشجيع حركة االستثمار السياحي‬ ‫تمعب الممتقيات الدكلية لبلستثمار السياحي دك انر يم ٌ‬ ‫في سكرية‪.‬‬ ‫تـ إثبات الفرضية‬ ‫ٌ‬ ‫جزئيان (محققة بشكؿ‬ ‫جزئي)‬ ‫تكزع االستثمارات السياحية عمى المناطؽ السياحية في سكرية‪.‬‬ ‫سكرية‪.‬‬ ‫المستخدمة‪.

4‬كضع خطة لمترويج لالستثمار السياحي ال تق ّل أىمية عن خطة الترويج لمطمب السياحي‪ ،‬ي‬ ‫ليا المكازنة المناسبة‪ ،‬التي تسمح بإقامة حمبلت إعبلمية خاصة بالتركيج لكؿ منتج سياحي سكرم‬ ‫‪203‬‬ .0‬كضع إستر ّ‬ ‫المقومات ّ‬ ‫ّ‬ ‫الضارب في عمؽ التاريخ (أكثر مف ‪ .3‬أف تخضع عممية إقامة المشاريع السياحية إلى خطة ممنيجة‪ ،‬بمعنى يجب كضع خارطة‬ ‫بناء عمى دراسات تخطيطية‬ ‫لالستثمارات‬ ‫ّ‬ ‫السياحية في سورية (مع مكقع إلكتركني خاص بيا)‪ ،‬ن‬ ‫تتضمف معرفة حاجة كؿ منطقة (التخطيط اإلقميمي) مف المشاريع السياحية كأنماط المشاريع‬ ‫السياحية المناسبة لك ٌؿ منطقة‪ ،‬بحيث تقكـ الدكلة بتأميف البنية التحتية كالخطة التسكيقية البلزمة لكؿ‬ ‫الح ٌرة)‪ ،‬عمى أف يترافؽ‬ ‫منطقة استثمار سياحي مستقبمي (نقترح أيضان اعتماد مبدأ المناطؽ‬ ‫ٌ‬ ‫السياحية ي‬ ‫ذلؾ مع تحديث التشريعات والق اررات السياحية الالزمة لدعم االستثمار السياحي (خاصة المرتبطة‬ ‫بالترخيص) بما ييدؼ لمحد من فجوة االستثمار السياحي التي يعاني منيا القطاع السياحي في‬ ‫سكرية‪.2‬مف خبلؿ البحث كجدنا ٌ‬ ‫الجاذبية االستثمارية‪ ،‬األمر الذم يتطمب تضافر جيود كافة و ازرات الدولة ومختمف الشركاء‬ ‫االقتصاديين سكاء القطاع العاـ أك الخاص أك المشترؾ‪ ،‬مف أجؿ تحسين الصورة السياحية لسورية‬ ‫نكعية كفؽ‬ ‫عالمياً بما يساىـ في رفع الطمب السياحي بالصكرة التي تكفؿ جذب استثمارات سياحية ٌ‬ ‫ّ‬ ‫خطط كبرامج مدركسة‪ ،‬كىذا يتطمب أيضان العمؿ عمى إعطاء الثقة كالصبلحيات كالتفكيضات‬ ‫المحرك الفعمي لقطاع السياحة في سورية‪ ،‬كيتحكؿ دكر‬ ‫المناسبة لمقطاع السياحي الخاص ليكون‬ ‫ّ‬ ‫ك ازرة السياحة في سكرية إلى دكر إشرافي كتخطيط استراتيجي يأخذ بعيف االعتبار مبادئ السياحة‬ ‫المستدامة‪ ،‬كتأميف مستمزمات السياحة الداخمية‪.‬‬ ‫أف حركة االستثمار السياحي ما تزاؿ في مرحمة البداية في سكرية من حيث‬ ‫‪ .‬‬ ‫كيرصد‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‫ثالثاً‪ :‬المقترحات والتوصيات‪:‬‬ ‫تـ عرضو كمناقشتو خبلؿ فصكؿ البحث‪ ،‬كما أكدتو الدراسة الميدانية‪ ،‬كاالستنتاجات التي‬ ‫استنادان إلى ما ٌ‬ ‫قدـ التكصيات كالمقترحات اآلتية التي مف شأنيا أف تساىـ في تعزيز‬ ‫تكصمت ليا الدراسة‪ ،‬يمكف لمباحث أف يي ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫الدكر االقتصادم كاالجتماعي لقطاع السياحة في سكرية‪:‬‬ ‫السياحية المتوفّرة في سكرية انطبلقان مف المخزكف‬ ‫اتيجية الستثمار ك ّل‬ ‫‪ .222‬سنة)‪ ،‬كذلؾ في‬ ‫الطبيعي كصك ن‬ ‫ال إلى الثقافي كالحضارم ٌ‬ ‫الدولي‬ ‫السياحة السورية في فضاءىا اإلقميمي و ّ‬ ‫إطار خطّة محكمة تيدؼ إلى مزيد مف إدماج ّ‬ ‫(التعاكف السياحي مع دكؿ الجكار لتشكيؿ اإلقميـ السياحي الكاحد) وتوفير الشروط الكفيمة بتدعيم‬ ‫السياحي إلعطاء الكجية‬ ‫أىـ محاكر ىذه اإلستراتيجية إثراء كتنكيع المنتىج ٌ‬ ‫قدرتيا التنافسية‪ ،‬كمف ٌ‬ ‫السياحي‪ ،‬ككذلؾ‬ ‫السياحية كتمديد الموسم ّ‬ ‫السكرية القدرة عمى المنافسة كتدعيـ حصتيا في األسكاؽ ٌ‬ ‫تتضمف ىذه اإلست ارتيجية النظر إلى السياحة عمى أنيا صناعة ذات مردكد اقتصادم مف‬ ‫يجب أف‬ ‫ٌ‬ ‫ناحية‪ ،‬كعمى أنيا فعؿ حكار إنساني بيف الشعكب كالحضارات ييسيـ في إبراز الصكرة الحضارية‬ ‫لسكرية‪.

.)4‬‬ ‫نافسيتو عممية متكاممة تتطمب إجراء تحسيف‬ ‫إف تطكير قطاع السياحة كالسفر في سكرية كتحسيف ت ٌ‬ ‫‪ٌ .‬‬ ‫‪ .6‬العمؿ عمى تطكير أنواعاً جديدة من أنماط اإلقامة السياحية‪ ،‬بمعنى عدـ االكتفاء بدعـ إقامة‬ ‫الفنادؽ الكبلسيكية‪ ،‬بؿ يجب تشجيع إقامة أنماط إقامة أخرل أيضنا كىي مرغكبة بشكؿ كبير مف قبؿ‬ ‫السياح‪ ،‬مثؿ نظاـ فنادؽ الشقؽ الفندقية (خاصة لمسياح الخميجييف)‪ ،‬كالفنادؽ الصحراكية‪ ،‬كبيكت‬ ‫الشباب‪ ،‬ك ً‬ ‫الفمؿ السياحية‪ ،‬كالمخيمات السياحية‪ ،‬كغيرىا‪.‬‬ ‫السٌياح مف كجية نظر عددية فقط‪ ،‬بمعنى يجب إتباع سياسات سياحية تيدؼ‬ ‫‪ .‬كىذا ي‬ ‫سي ٌ‬ ‫كفؽ أساليب تسكيقية كتركيجية تستطيع المٌحاؽ بركب التطكرات التي تحققيا القطاعات السياحية في‬ ‫الدكؿ المنافسة‪.‬‬ ‫الصحراكية كالسياحة البحرية كالسياحة اإلستشفائية كالسياحة الر ٌ‬ ‫التحتية الالزمة لتشجيع بعض أشكال السياحة الجديدة مثؿ سياحة الغكص‪ ،‬كسياحة‬ ‫‪ ..4‬تأسيس ىيئة خاصة بالتنشيط والترويج السياحي في سكرية (عمى غرار العديد مف الدكؿ المتطكرة‬ ‫سياحينا مثؿ مصر كتكنس)‪ ،‬تككف ميمتيا التخطيط كالتنفيذ لبرامج التسكيؽ كالتركيج السياحي لسكرية‬ ‫حسف مف نكعية المشاركة السكرية في الكثير مف الفعاليات السياحية العالمية‬ ‫محميان كعالميان‪ .2‬‬ ‫كنقمة نكعية في مختمف الجوانب المرتبطة بيذا القطاع (تحسيف بيئة األعماؿ التي يعمؿ في إطارىا‬ ‫القطاع السياحي السكرم) مف بنية تحتية كنقؿ كتعميـ كتدريب‪ ،‬إضافة إلى تطكير الجياز المالي‬ ‫ً‬ ‫يكؼ أف تمتمؾ سكرية بنية سياحية جيدة ككفيرة مف حيث عدد المنشتت كالقدرة‬ ‫كالمصرفي‪ ،‬إذ ال‬ ‫االستيعابية لمفنادؽ كالمطاعـ إذا لـ تتكافر شبكات نقؿ‪ ،‬كمزكدم خدمات النقؿ القادريف عمى تقديـ‬ ‫يتـ دعـ ىذا‬ ‫خدمات بسكية عالية كأسعار مدركسة‪ ،‬كذلؾ ال يمكف تقديـ منتىج سياحي متميز إذا لـ ٌ‬ ‫القطاع بالمؤسسات المتخصصة في مجاؿ البحث كالتدريب كالتي تىرفد ىذا القطاع بالككادر المؤىمة‬ ‫عمى المدل القصير‪ ،‬كتصدير ىذه الككادر عمى المدل الطكيؿ‪ .10‬عدـ النظر إلى ي‬ ‫الستقطاب السياح َذ ُوو اإلنفاق السياحي األعمى واإلقامة األطول في سكرية‪ ،‬فقد كجدنا مف دراسة‬ ‫‪204‬‬ .7‬تنشيط أنماط سياحية جديدة في سورية‪ ،‬كىي متاحة بشكؿ كبير مثؿ السياحة البيئية كالسياحة‬ ‫ياضية‪.‬فالكوادر السياحية المؤىمة ستساىم‬ ‫في تطوير جودة الخدمات السياحية المقدمة في سكرية‪ ،‬األمر الذم سيساعد عمى رسـ استراتيجيات‬ ‫تنافسية فعالة‪.‬‬ ‫‪ .‬لمتفصيؿ الممحؽ رقـ ‪.‬كىنا نجد الحاجة الضركرية إلقامة المراسي‬ ‫الغكلؼ‪ ،‬كالسياحة النيرية‪ ،‬كسياحة الترفيو‬ ‫ٌ‬ ‫السياحية البحرية كالنيرية التي تخمك منيا سكرية في حيف كجدنا أف تكنس لدييا ستة مكانئ لمترفيو‬ ‫السياحي البحرم تضـ أكثر مف ‪ /2150/‬نقطة إرساء بحرية‪.8‬تأمين البنية‬ ‫ّ‬ ‫المائية‪ ،.‬‬ ‫‪ ..‫بل حيف نضع خطة إعبلمية‬ ‫بحيث يصبح كؿ مف ىذه المنتجات مقصدنا لممشاريع السياحية‪ ،‬مث ن‬ ‫لمتركيج لمنطقة طبيعية كجبمية مميزة فيذا سيشجع المستثمريف إلقامة ت ٌؿ فريؾ في ىذه المنطقة التي‬ ‫كانت مجيكلة ليـ قبؿ تنفيذ الخطة اإلعبلمية‪ ،‬كىذا ما رأيناه في التجربة التكنسية بالنسبة لمتركيج‬ ‫لبلستثمار السياحي في الكاحات‪( ..

‬‬ ‫‪205‬‬ .09‬يجب أف تيش ٌكؿ ظركؼ الطمب السياحي المتميزة في سكرية الحاضنة الكفوءة لرفع القدرات‬ ‫التنافسية لمقطاع السياحي‪ .11‬حيف استقداـ مجمكعة مف الصحفييف أك الشركات السياحية إلى سكرية (في ميرجاف طريؽ الحرير‬ ‫الجاىزية عند ىؤالء الصحفيين أو تمك الشركات‪ ،‬فبل معنى مف‬ ‫تتـ دراسة المقدرة و‬ ‫ّ‬ ‫مثبلن) يجب أف ٌ‬ ‫دعكة صحفي لزيارة سكرية مجانان كتنظيـ برنامج سياحي لو إذا لـ يقدر ىذا الصحفي أف يكتب مقاالن‬ ‫صحفيان ممي ناز جدنا حكؿ سكرية في صحيفة متميزة أيضنا‪ ،‬كنفس األمر بالنسبة لمشركات السياحية‪،‬‬ ‫حيث يجب استقداـ الشركات السياحية التي تنظـ برامج سياحية إلى سكرية حتى تزداد معرفتيا كثقتيا‬ ‫بسكرية كمقصد سياحي بما يضمف زيادة نشاطيا‪ ،‬أك استقداـ شركات سياحية نعرؼ مسبقنا أنيا قادرة‬ ‫كلدييا رغبة في تسيير رحبلت سياحية إلى سكرية‪ ،‬كىذا األمر تركز عميو تكنس بعناية كبيرة كما‬ ‫كجدنا في دراسة تجربتيا‪.‬‬ ‫‪ .‬عممان ٌ‬ ‫أف زيادة الطمب عمى المنتَج السياحي ىك المحفز‬ ‫بشكل مباشر مع القدرة التسويقية لمبمد‪ ،‬كما ٌ‬ ‫الرئيسي لالستثمار كليس الحكافز الضريبية كالتٌسييبلت‪.‬‬ ‫‪ .‬والمزايا التنافسية لجوانب الطمب السياحي في سورية البد من استثمارىا في تعزيز ظروف‬ ‫أف االستثمار في القطاع السياحي مرتبط‬ ‫العرض السياحي والترويج لالستثمارات السياحية‪ .0.T‬كاالستثمار في التعميـ كالتدريب المكازم كما في الدكؿ المتقدمة كمجمكعة كبيرة مف الدكؿ‬ ‫النامية مثؿ تكنس كمصر‪.‬كتشكؿ جاذبان لئلقباؿ السياحي عمى سكرية إذا ما اقترنت بتحسين بقية‬ ‫العوامل والظروف كالبنية التحتية لقطاع النقؿ‪ ،‬كالطاقة االستيعابية لمفنادؽ كالمرافؽ السياحية‬ ‫األخرل‪ .‬يجب تَ ُ‬ ‫الكثير مف الجكانب‪ ،‬كبنفس الكقت يجب أف ييش ٌك ىؿ ذلؾ حاف انز أماـ الجيات المشرفة عمى ىذا القطاع‬ ‫مختمف نقاط الضعف التي يعاني منيا ىذا القطاع محو ارً لالستثمار بالنسبة لقطاع‬ ‫تجعل‬ ‫لكي‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫األعمال سكاء في ىندسة الطبيعة كاستثمارىا كمكاقع طبيعية سياحية‪ ،‬كبناء االستادات الرياضية التي‬ ‫يمكف استخداميا لميرجانات فنية كثقافية باإلضافة إلى الرياضية‪ ،‬كتعزيز البنى التحتية كفؽ نظاـ‬ ‫(‪ ،)B.12‬مضاعفة الجيكد في جكانب التدريب كالتأىيؿ ككنيا أنشطة ذات جدكل عمى المستكييف الجزئي‬ ‫كالكمي‪ ،‬وتشجيع القطاع الخاص السوري بكل الوسائل إلقامة مراكز لمتدريب والتأىيل السياحي‬ ‫وفي كافة االختصاصات‪ ،‬فعددىا ال يزاؿ محدكد في سكرية (عمى الرغـ مف السماح لمقطاع الخاص‬ ‫بتأسيسيا)‪ ،‬في حيف كجدنا في دراسة التجربة السياحية التكنسية أنو لدل تكنس ‪ /5750/‬مركز تأىيؿ‬ ‫سياحي في أكثر مف ‪ /15/‬اختصاص‪.‬‬ ‫دارك أسباب عدم تحقيق القطاع السياحي في سورية لمستويات التنافسية العالمية في‬ ‫‪ .‫أف عدد‬ ‫أف تكنس تنبيٌت إلى مكضكع اإليرادات السياحية‪ ،‬حيث برغـ ٌ‬ ‫التجربة السياحية التكنسية ٌ‬ ‫السياح لدييا تجاكز سبعة مبلييف سائح لكف إيراداتيا لـ تتجاكز ‪ /3.‬‬ ‫‪ .5/‬مميكف دكالر‪.O.

‬‬ ‫سياحية متطكرة‪ ،‬بما يكف يؿ تنافسيةن عالمية أكبر لقطاعنا السياحي تى ي‬ ‫‪206‬‬ .‬‬ ‫فإف ىذا يتطمب تحقيؽ التكازف األمثؿ بيف الجكدة كاألسعار‪ ،‬ككذلؾ تكازف مبلمح تطكير‬ ‫كالمستثمر‪ٌ ،‬‬ ‫المنتىج السياحي مع متطمبات مختمؼ األسكاؽ السياحية‪ ،‬بما في ذلؾ السكؽ الداخمي‪ ،‬كمع أشكاؿ النشاط‬ ‫السياحي المختمفة‪ ،‬بما يكفؿ الحفاظ عمى التكازف في ميزاف المدفكعات السياحي‪ ،‬مف خبلؿ تحفيز‬ ‫السياحة الداخمية‪ ،‬كضبط تكازف عدد السياح القادميف إلى سكرية مع عدد السكرييف المغادريف في رحبلت‬ ‫سياحية‪.‬‬ ‫نمك‬ ‫أخي انر يمكف القكؿ بأنو إذا كاف القطاع السياحي في سكرية يتصؼ بعدـ التكافؤ بيف معدالت ٌ‬ ‫االستثمارات السياحية كمعدالت نمك عدد السياح المضطرد (أم فجوة استثمارية)‪ ،‬فإف الكاقع السابؽ (أم‬ ‫محرضان كحاف انز أماـ المستثمريف لبناء استثمارات‬ ‫فائض الطمب) سيش ٌكؿ قريبان (كفؽ المنطؽ االقتصادم) ٌ‬ ‫سياحية جديدة الستيعاب ىذا الفائض في عدد السياح‪ ،‬لكف ىذا مرتبط بإدارة سياحية عصرية قادرة عمى‬ ‫و‬ ‫خدمات‬ ‫رسـ كتنفيذ سياسات تسكيؽ كتركيج مناسبة لممكارد السياحية التي تنعـ بيا سكرية‪ ،‬كتأميف بنيةى‬ ‫ميؽ بمكانة سكرية الحضارية األبدية‪.‬كذلؾ يجب تنسيؽ التكازف بيف مصالح قطاع السياحة كمصالح القطاعات األخرل‬ ‫كالصناعة كالزراعة كأشكاؿ النشاط االقتصادم األخرل‪ ،‬مع تأميف احتياجات السياحة مف البنية التحتية‬ ‫كالخدمات في المحيط السياحي‪.‬‬ ‫أف تطكير صناعة السياحة في سكرية يتطمب تحقيؽ التكازف بيف مصالح جميع ال ٌشركاء اآلخريف في‬ ‫كما ٌ‬ ‫العمؿ السياحي‪ ،‬فإضافةن إلى المستثمر كالسائح‪ ،‬نجد ضركرة األخذ بعيف االعتبار لمصالح العامميف في‬ ‫القطاع السياحي‪ ،‬كالمجتمع األىمي‪ ،‬كبخاصةن متطمبات الحفاظ عمى البيئة كالتقاليد‪ ،‬في و‬ ‫إطار مف القكانيف‬ ‫كاألنظمة المتطكرة‪ .‫الخاتمة‪:‬‬ ‫المستدامة كالحفاظ عمى‬ ‫تحكيؿ السياحة لتككف صناعةن إستراتيجية في سكرية تيسيـ في تعزيز التٌنمية‬ ‫إف‬ ‫ى‬ ‫ى‬ ‫ٌ‬ ‫تكازنيا كفي الحفاظ عمى التراث الكطني كفي إبراز الصكرة الحضارية لسكرية‪ ،‬فيذا مرتبطه بالتكصؿ إلى‬ ‫و‬ ‫نمك في‬ ‫جممة مف التكازنات المتشابكة كالمتنامية بيف محاكر العمؿ السياحي‪ ،‬بحيث ال يمكف تحقيؽ ٌ‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫محكر آخر متعمٌؽ بو‪ ،‬كبالتالي يجب العمؿ عمى إدارة‬ ‫يستتبع ذلؾ نمكان في‬ ‫محكر مف المحاكر دكف أف‬ ‫ى‬ ‫التوازن بين محاور العمل السياحي‪ ،‬كالتنسيؽ مف أجؿ ذلؾ مع مختمؼ الجيات الفاعمة‪ ،‬مف خبلؿ إدارة‬ ‫التكازف بيف العرض كالطمب السياحيَّيف‪ ،‬بما يستتبع تكازف زيادة االستثمارات السياحية كنمكىا مع زيادة‬ ‫المدربة مع زيادة االستثمارات‪ ،‬كما يستتبع التكازف في تكزيع‬ ‫عدد السياح‪ ،‬ككذلؾ زيادة األيطىر البشرية‬ ‫ٌ‬ ‫السائح‬ ‫نمكه عمى ى‬ ‫رضى ك ٌؿ مف ٌ‬ ‫كلما كاف قطاع السياحة يعتمد في ٌ‬ ‫االستثمارات عمى مختمؼ المناطؽ‪ٌ .

4‬الحكرم‪ ،‬مثنى؛ َّ‬ ‫الكراؽ َّ‬ ‫لمنشر‪،‬‬ ‫الدباغ‪ ،‬إسماعيؿ‪ ،‬مبادئ اقتصاديات السفر كالسياحة‪ ،‬ط‪ ،0‬مؤسَّسة َّ‬ ‫األردف‪.2‬البينسي‪ ،‬عفيؼ‪ :‬سكرية التاريخ كالحضارة‪ ،‬ك ازرة السياحة‪ ،‬الجزء األكؿ‪ ،‬دمشؽ‪.09‬الربداكم‪ ،‬قاسـ‪ ،‬محافظة درعا (الطبيعة كالسكاف كالسياحة)‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2222‬‬ ‫‪207‬‬ .222.00‬الخاني‪ ،‬عبداهلل فكرم‪ :‬كالدة السياحة في سكرية‪ ،‬دار النفائس‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2‬أحمد‪ ،‬أحمد أديب‪ ( :‬تحميؿ األنشطة السياحية في سكرية باستخداـ النماذج القياسية)‪ ،‬أطركحة‬ ‫ماجستير‪ ،‬جامعة تشريف‪ ،‬كمية االقتصاد‪.2222 -‬‬ ‫‪ .0. -‬‬ ‫‪ .2222 -‬‬ ‫‪ .‬نبيية صالح‪ :‬عمـ النفس السياحي‪ ،‬جامعة المرقب‪ ،‬دار زىراف‪ٌ ،‬‬ ‫‪.2220 -‬‬ ‫‪ .0‬إبراىيـ‪ ،‬كفاء زكي‪ :‬دكر السياحة في التٌنمية االجتماعية‪ ،‬المكتب الجامعي الحديث‪ ،‬اإلسكندرية‪،‬‬ ‫مصر‪.02‬الخزاف‪ ،‬حسف‪ :‬صناعة السياحة في اليمف (دراسة تحميمية مقارنة مع سكرية)‪ ،‬رسالة دكتكراه بإشراؼ‬ ‫د‪ .7‬البطكطي‪ ،‬سعيد‪ ،‬شركات السياحة كككاالت السفر‪ ،‬دار األنجمك لمطباعة‪ ،‬القاىرة‪ ،‬مصر‪.02‬السامرائي‪ ،‬د‪ .2‬أبك رياح‪ ،‬عبد الرحمف‪ :‬دراسة أكلية إلستراتيجية العمؿ السياحي العربي المشترؾ‪ ،‬االتحاد العربي‬ ‫لمسياحة‪ ،‬مصر‪.9‬اجبارة‪ ،‬ىديؿ عبد الرحمف‪ :‬السياحة في سكرية‪ ،‬دار كيكاف‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2227 -‬‬ ‫‪ .2227 -‬‬ ‫‪ .‫المراجع‪:‬‬ ‫أوالً‪ :‬الكتب بالمغة العربية‪:‬‬ ‫‪ .2222 -‬‬ ‫‪ .‬خالد الحريرم‪ ،‬كمية االقتصاد‪ ،‬جامعة دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2‬البكرم‪ ،‬تامر‪ ،‬السياحة سياسة العصر‪ ،‬دار الخمكد‪ ،‬القاىرة‪ ،‬مصر‪.2229 -‬‬ ‫‪ .2222‬‬ ‫‪ .2220 ،‬‬ ‫عماف‪ ،‬األردف‪-‬‬ ‫‪ .02‬الحكرم‪ ،‬المثنى طو‪ :‬اإلرشاد السياحي‪ ،‬دار ٌ‬ ‫الكراؽ لمنشر‪ٌ ،‬‬ ‫‪ .2224 -‬‬ ‫‪ .2222 -‬‬ ‫‪ .‬أبي نادر‪ ،‬د‪.2224 -‬‬ ‫‪ .‬إلياس‪ :‬االقتصاد السياحي في لبناف‪ ،‬الجامعة المبنانية‪ ،‬مطبعة الرائد‪ ،‬بيركت‪ ،‬لبناف‪-‬‬ ‫‪.‬الراجحي‪ ،‬سالـ‪ ،‬التشاركية االقتصادية في الدكؿ العربية‪ ،‬دار القدس‪ ،‬الرياض‪ ،‬المممكة العربية‬ ‫السعكدية‪.2220 -‬‬ ‫عماف‪ ،‬األردف‪..

.2227 -‬‬ ‫‪ .27‬خربكطمي‪ ،‬صبلح الديف‪ :‬السياحة المستدامة‪ ،‬دار الرضا لمنشر‪ ،‬دمشؽ‪.2222 -‬‬ ‫نجكـ أسامة‪ :‬نشرة اتجاىات االقتصاد السكرم‪ ،‬برنامج التحديث المؤسساتي‬ ‫‪ .2222 -‬‬ ‫‪ .22‬باألشير‪ ،‬محمد‪ :‬السياحة صناعة العصر‪ ،‬دار األنيس‪ ،‬مصراتة‪ ،‬ليبيا‪.2222 -‬‬ ‫‪ .20‬تكفيؽ‪ ،‬ماىر عبد العزيز‪ ،‬صناعة السياحة‪ ،‬دار زىراف‪ ،‬عماف‪ ،‬األردف‪.07‬العدكاف السكر‪ ،‬مركاف‪ :‬الفندقة إدارة كاقتصاد‪ ،‬المكتبة الكطنية‪ ،‬القاىرة‪.2222‬‬ ‫‪ .2.2224 -‬‬ ‫‪ .04‬المرسي‪ ،‬حمكدة‪ :‬التسكيؽ السياحي في تكنس‪ ،‬دار الشركؽ‪ ،‬تكنس‪.2222 -‬‬ ‫‪ .2222 -‬‬ ‫‪ .29‬حيدر‪ ،‬جماؿ حسف‪ :‬البلذقية كأىـ المعالـ األثرية كالسياحية‪ ،‬الطبعة األكلى‪ ،‬دار المرساة‪ ،‬البلذقية‪،‬‬ ‫سكرية‪.22‬جكدة‪ ،‬محفكظ‪ ،‬التحميؿ اإلحصائي ي‬ ‫‪.‬جبلؿ بدر‪ :‬التسكيؽ السياحي‪ ،‬دار نينكل لمدراسات كالنشر‪ ،‬دمشؽ‪.2224 -‬‬ ‫‪ .02‬الشمبي‪ ،‬مطيع أسعد‪ :‬دكر المصارؼ في تمكيؿ االستثمار في سكرية‪ ،‬أطركحة دكتكراه بإشراؼ د‪.2222 -‬‬ ‫‪ .0449 -‬‬ ‫‪ .‬قكبا‪ :‬تسكيؽ مكاقع اإلرث الحضارم في تكنس‪ ،‬مطبكعات برنامج تطكير السياحة الثقافية‪،‬‬ ‫ك ازرة الثقافة‪ ،‬دمشؽ‪.2‬دانياؿ‪ ،‬بنياميف يكخنا‪ :‬السياحة أسس كمبادئ‪ ،‬أربيؿ‪ ،‬العراؽ‪..2222 -‬‬ ‫‪ .2220 -‬‬ ‫‪ ...2222 -‬‬ ‫‪ .0442 -‬‬ ‫َّ‬ ‫الم ِّ‬ ‫تقدـ باستخداـ ‪ ، spss‬دار كائؿ َّ‬ ‫عماف‪ ،‬األردف‪،‬‬ ‫لمنشر‪َّ ،‬‬ ‫‪ .22‬حمداف‪ ،‬سييؿ‪ :‬اإلدارة الحديثة لممؤسسات السياحية كالفندقية‪ ،‬دار الرضا لمنشر‪ ،‬دمشؽ‪.02‬القصاب‪ ،‬محمد نبيؿ‪ ،‬أسس التسكيؽ السياحي‪ ،‬دار اإلسكندرية‪ ،‬اإلسكندرية‪ ،‬مصر‪..‬حبيب‪ ،‬مالؾ‪ ،‬دليؿ سكرية السياحي‪ ،‬دار الجميكرية‪ ،‬البلذقية‪ ،‬سكرية‪.2222 -‬‬ ‫‪208‬‬ .2222 -‬‬ ‫‪ .22‬حيدر‪ ،‬نصر حسف‪ :‬المحميات الطبيعية في سكرية كدكرىا في السياحة البيئية‪ ،‬دار األنكار‪ ،‬دمشؽ‪،‬‬ ‫سكرية‪.2224 -‬‬ ‫‪ .2229 -‬‬ ‫‪ .‬رضا‪ ،‬د‪.‫‪ ..22‬خربكطمي‪ ،‬صبلح الديف‪ :‬السياحة صناعة العصر (مككناتيا‪ -‬ظكاىرىا‪ -‬آفاقيا)‪ ،‬دار حازـ‪ ،‬دمشؽ‬ ‫‪.24‬خضرة‪ ،‬د‪.0‬دكشييف‪ ،‬جيرارد؛ ٌ‬ ‫كالقطاعي (‪ ،)ISMF‬مفكضية االتحاد األكركبي بالتعاكف مع ىيئة تخطيط الدكلة‪ ،‬العدد األكؿ‪،‬‬ ‫دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.9‬شمسيف‪ ،‬نديـ‪ :‬مبادئ في السياحة‪ ،‬الجمعية الجغرافية السكرية‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2‬دياب‪ ،‬خضرة‪ ،‬جغرافية السِّياحة كالخدمات‪ ،‬منشكرات جامعة تشريف‪ ،‬سكرية‪.‬‬ ‫عمي كنعاف‪ ،‬كمية االقتصاد‪ ،‬جامعة دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.

92‬ماىر‪ ،‬د‪.2222 -‬‬ ‫‪ .2227 -‬‬ ‫‪ .‬أحمد؛ أبك قحؼ‪ ،‬د‪.2222 -‬‬ ‫‪209‬‬ .2222 -‬‬ ‫‪ .2227 -‬‬ ‫‪ .0444 -‬‬ ‫‪ .7‬عبد الكىاب‪ ،‬عبلء الديف‪ :‬برنامج التسكيؽ السياحي‪ ،‬كرشة عمؿ أقامتيا ك ازرة السياحة السكرية‬ ‫بالتعاكف مع جامعة الدكؿ العربية‪ ،‬دمشؽ‪.92‬عبد الكىاب‪ ،‬صبلح الديف‪ ،‬السياحة في عالـ متغير‪ ،‬مطبعة زىراف‪ ،‬الطبعة األكلى‪ ،‬القاىرة‪ ،‬مصر‪-‬‬ ‫‪.94‬مخيبر‪ ،‬انطكاف‪ ،‬السياحة صناعة العرب الجديدة‪ ،‬مطبعة اليادم‪ ،‬بيركت‪ ،‬لبناف‪.92‬عبد الباسط‪ ،‬كفا‪ :‬التنمية السياحية المستدامة بيف اإلستراتيجية كالتحديات العالمية المعاصرة‪ ،‬دار‬ ‫النيضة العربية‪ ،‬القاىرة‪.97‬كافي‪ ،‬مصطفى يكسؼ‪ :‬اقتصاديات السياحة‪ ،‬دار الرضا‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2‬عبد القادر‪ ،‬ىدير‪ :‬كاقع السياحة في الجزائر كآفاؽ تطكرىا (دراسة مقارنة مع التجربة التكنسية)‪،‬‬ ‫رسالة ماجستير بإشراؼ د‪ ..0447‬‬ ‫الفيكـ‪ ،‬مصر‪.92‬عطكم‪ ،‬فكزم‪ ،‬السياحة كالتشريعات السياحية كالفندقية في الببلد العربية‪ ،‬منشكرات الحمبي‪ ،‬بيركت‪،‬‬ ‫لبناف‪.‬عراقي‪ ،‬ابراىيـ‪ ،‬التنمية السياحية المستدامة‪ ،‬كمية السياحة‪ ،‬جامعة ٌ‬ ‫‪ .4‬عبد السميع‪ ،‬صبرم‪ :‬أصكؿ التسكيؽ السياحي‪ ،‬جامعة حمكاف‪ ،‬مصر‪.‬عبد السبلـ‪ :‬تنظيـ إدارة المنشتت السياحية كالفندقية‪ ،‬ط‪ ،2‬المكتب‬ ‫العربي الحديث‪ ،‬مصر‪.90‬عبد السبلـ‪ ،‬صفاء‪ ،‬إدارة المنشتت السياحية‪ ،‬مطبعة المتكسط‪ ،‬اإلسكندرية‪ ،‬مصر‪.‬طيب ياسيف‪ ،‬كمية العمكـ االقتصادية‪ ،‬جامعة الجزائر‪ ،‬الجزائر‪.2229 -‬‬ ‫‪ .2‬صميحة‪ ،‬عشي‪ :‬اآلثار التنمكية لمسياحة (دراسة مقارنة بيف الجزائر‪ ،‬تكنس كالمغرب)‪ ،‬أطركحة‬ ‫ماجستير بإشراؼ د‪ .92‬غنيـ‪ ،‬عثماف محمد؛ سعد‪ ،‬بنيتا نبيؿ‪ :‬التخطيط السياحي في سبيؿ تخطيط مكاني شامؿ كمتكامؿ‪،‬‬ ‫دار صفاء‪ ،‬عماف‪.2222 -‬‬ ‫‪ .2‬عبد المجيد‪ ،‬د‪..9.‬فبلحي صالح‪ ،‬كمية العمكـ االقتصادية‪ ،‬جامعة باتنة‪ ،‬الجزائر‪.0444 -‬‬ ‫‪ .2224 -‬‬ ‫‪ .2227 -‬‬ ‫‪ .2227 -‬‬ ‫‪ ...0444 -‬‬ ‫‪ .‬أحمد‪ :‬اقتصاديات السياحة‪ ،‬جامعة الفيكـ‪ ،‬مطبعة السبلـ‪ ،‬مصر‪.22‬ممحـ‪ ،‬ثركت‪ ،‬التجربة السياحية اإلسبانية‪ ،‬دار الجميكرية‪ ،‬صفاقس‪ ،‬تكنس‪.‫‪ .2227 -‬‬ ‫‪ .99‬عز الديف‪ ،‬محمد‪ :‬التطكر السياحي في مصر‪ ،‬رسالة ماجستير‪ ،‬كمية التجارة‪ ،‬جامعة القاىرة‪،‬‬ ‫مصر‪.2222 -‬‬ ‫‪ ..

2.7‬الحركة السياحية كاالستثمارية لعاـ ‪ ،2222‬منشكرات ك ازرة السياحة السكرية‪.‬عبد الكىاب سكيسي‪ ،‬كمية العمكـ االقتصادية‪ ،‬جامعة الجزائر‪،‬‬ ‫الجزائر‪.29‬مكسى‪ ،‬عمي حسف‪ :‬المناخ كالسياحة‪ ،‬دار األنكار‪ ،‬الطبعة األكلى‪ ،‬دمشؽ‪.2224 ،‬‬ ‫‪ .22‬ىدل‪ ،‬حفصي‪ :‬بحكث العبلقات العامة في المؤسسة السياحية‬ ‫"دراسة حالة الديكاف الكطني‬ ‫لمسياحة"‪ ،‬رسالة ماجستير بإشراؼ د‪ .20‬ميدم‪ ،‬أحمد آدـ‪ :‬الدليؿ لدراسات الجدكل االقتصادية‪ ،‬الشركة العالمية لمطباعة كالنشر‪ ،‬القاىرة‪-‬‬ ‫‪..22‬مقابمة‪ ،‬د‪ .2224 ،)WEF‬‬ ‫‪ .‬محيي محمد‪ :‬االتجاىات الحديثة في السياحة‪ ،‬المكتب الجامعي الحديث‪ ،‬اإلسكندرية‪،‬‬ ‫مصر‪.2224 ،‬‬ ‫‪ .27‬مكسى‪ ،‬عمي حسف‪ :‬سكرية‪ .0447 -‬‬ ‫‪ .‬االستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬منشكرات ك ازرة السياحة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.9‬المناخ االستثمارم في سكرية‪ ،‬ك ازرة االقتصاد كالتجارة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2‬الخطة الخمسية العاشرة (‪ )2202 -2222‬الخاصة بالقطاع السياحي‪ ،‬ىيئة تخطيط الدكلة‪ ،‬دمشؽ‪،‬‬ ‫سكرية‪.2229 -‬‬ ‫‪ .2‬االستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬منشكرات ك ازرة السياحة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2‬التقرير اإلحصائي السنكم لقطاع السياحة في تكنس‪ ،‬دائرة الدراسات كاإلحصاء‪ ،‬ك ازرة السياحة‪،‬‬ ‫تكنس‪.‬أرض الحضارة كالجماؿ‪ ،‬دليؿ السائح العربي‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬دار الصفدم‪،‬‬ ‫الطبعة األكلى‪.2224 ،‬‬ ‫‪210‬‬ .2222 -‬‬ ‫االقتصاديَّة لممشركعات االستثمارية‪ ،‬مكتبة عيف شمس‪ ،‬القاىرة‪.2224 ،‬‬ ‫‪ .‫‪ .2222 ،‬‬ ‫‪ .0444‬‬ ‫‪ .2222‬‬ ‫‪ .22‬مكسى‪ ،‬عمي حسف‪ :‬السياحة في سكرية‪ ،‬دار نينكل‪ ،‬دمشؽ‪.24‬ىبللي‪ ،‬حسيف‪ ،‬الجدكل‬ ‫ى‬ ‫ثانياً‪ :‬الدوريات واألبحاث والتقارير‪:‬‬ ‫‪ .‬مسعد‪ ،‬د‪ .0442 -‬‬ ‫‪ .0447 -‬‬ ‫‪ .2224 ،‬‬ ‫‪ .22‬منصكر‪ ،‬كائؿ‪ :‬الفعالية االقتصادية لسياسات التسكيؽ كالتركيج السياحي في سكرية‪ ،‬أطركحة‬ ‫دكتكراه‪ ،‬كمية االقتصاد‪ ،‬جامعة تشريف‪ ،‬البلذقية‪ ،‬سكرية‪.0‬األثر االقتصادم لمسياحة كالسفر في العالـ‪ ،‬المنتدل االقتصادم العالمي (‪.2‬التقرير االقتصادم العربي المكحد‪ ،‬صندكؽ النقد العربي‪ ،‬القاىرة‪ ،‬مصر‪.2222 -‬‬ ‫‪ ..2224 -‬‬ ‫‪ .2202 ،‬‬ ‫‪ .‬أحمد محمكد‪ :‬صناعة السياحة‪ ،‬دار كنكز المعرفة‪ ،‬الطبعة األكلى‪ ،‬عماف‪ ،‬األردف‪-‬‬ ‫‪.

2224 ،)WTTC‬‬ ‫‪ . Edition 2010‬‬ ‫‪ .2224 ،‬‬ ‫‪ .09‬تأثير األزمة المالية العالمية عمى قطاع السياحة‪ ،‬دراسة أعدىا المجمس العالمي لمسياحة كالسفر‬ ‫)‪.2224 ،‬‬ ‫‪ .02‬تقرير السياحة في الدكؿ اإلسبلمية (الكاقع كاآلفاؽ)‪ ،‬منظمة المؤتمر اإلسبلمي‪ ،‬مركز األبحاث‬ ‫االقتصادية كاالجتماعية‪ ،‬أنقرة‪ ،‬تركيا‪.2222 ،)WTTC‬‬ ‫‪ .2224 ،)UNWTO.02‬تقرير منظمة السياحة العالمية (‪.‬نياد‪ :‬التقرير الكطني األكؿ لتنافسية قطاع السياحة في سكرية‪ ،‬ىيئة تخطيط الدكلة؛ ك ازرة‬ ‫السياحة؛ برنامج (‪ ،)UNDP‬دمشؽ‪.‬تقرير الكاقع الحالي لقطاع السياحة في العالـ‪ ،‬مجمس السياحة كالسفر العالمي (‪.2202 ،‬‬ ‫‪ .‫‪ .02‬تحميؿ الكضع الراىف لقطاع السياحي في سكرية‪ ،‬ىيئة تخطيط الدكلة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.22‬تقرير تنافسية قطاع السياحة كالسفر في العالـ‪ ،‬منتدل دافكس (‪.‬‬ ‫‪ .24‬دليؿ القكانيف كالمراسيـ التشريعية في سكرية‪ ،‬رئاسة مجمس الكزراء‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.0.22‬تقرير تنافسية قطاع السياحة كالسفر في العالـ‪ ،‬المجمس العالمي لمسياحة كالسفر(‪.22‬تقرير مجمس السياحة كالسفر العالمي (‪ )WTTC‬حكؿ السياحة في سكرية‪..)0442/7/.02‬الرفاعي‪ ،‬عبد اليادم‪ ،‬التنمية الريفية في المنطقة الساحمية‪ ،‬مجمة جامعة تشريف لمدراسات كالبحكث‬ ‫العممية‪ ،‬المجمد ‪ ،27‬العدد ‪.2.2222 ،0‬‬ ‫‪ .27‬حمارنة‪ ،‬منير‪" :‬التعميـ كاالستثمار"‪ ،‬يكمية الدستكر األردني‪ ،‬ممحؽ الدستكر االقتصادم‪،‬‬ ‫(‪.World Tourism Barometer‬‬ ‫‪ .‬برىكـ‪ ،‬أديب‪ ،‬تقكيـ كفاءة التَّسكيؽ السياحي في يسكريَّة‪ ،‬مجمة جامعة تشريف لمدراسات كالبحكث‬ ‫العممية‪ ،‬المجمد ‪ ،24‬العدد‪.2‬دليؿ المستثمر‪ ،2‬منشكرات ك ازرة السياحة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2222 ،)WEF‬‬ ‫‪ .07‬تقرير منظمة السياحة العالمية (‪.2222 ،0‬‬ ‫‪ .2227 ،2‬‬ ‫‪ .2202 ،)Tourism Highlights.04‬تقرير منظمة السياحة العالمية (‪.0‬‬ ‫‪ .29‬تقرير تنافسية السياحة كالسفر في العالـ‪ ،‬المنتدل االقتصادم العالمي في دافكس (‪. Edition 2009‬‬ ‫‪ .2202 ،‬‬ ‫‪ .2224 ،)WTTC‬‬ ‫‪ .00‬العربيد‪ ،‬عدناف‪ ،‬المنيج العممي لئلصبلح االقتصادم‪ ،‬مجمة جامعة تشريف لمدراسات كالبحكث‬ ‫العممية‪ ،‬المجمد ‪ ،27‬العدد ‪.22‬دمشقية‪ ،‬د‪.20‬تقرير تنافسية قطاع السياحة كالسفر في العالـ‪ ،‬المجمس العالمي لمسياحة كالسفر(‪.2224 ،‬‬ ‫‪211‬‬ .4‬الرفاعي‪ ،‬عبد اليادم‪ ،‬دراسة إحصائية لكاقع السياحة في سكرية‪ ،‬مجمة جامعة تشريف لمدراسات‬ ‫كالبحكث العممية‪ ،‬المجمد ‪ ،27‬العدد ‪.02‬المجمكعة اإلحصائية السكرية لؤلعكاـ ‪ 2220/‬إلى ‪ ،/2224‬المكتب المركزم لئلحصاء‪ ،‬دمشؽ‪.2009 ،)WTTC‬‬ ‫‪ .2009 ،)WEF‬‬ ‫‪ .2224 ،‬‬ ‫‪ .2222 ،0‬‬ ‫‪ .22‬تقرير السياحة العربية‪ ،‬منشكرات جامعة الدكؿ العربية (اإلدارة االقتصادية)‪ ،‬القاىرة‪.2224 ،‬‬ ‫‪ .2224 ،)Tourism Highlights.

.7‬مناخ كحكافز االستثمار السياحي في الدكؿ العربية‪ ،‬تقرير منظمة السياحة العربية‪ ،‬الرياض‪.272/‬تاريخ ‪ ،2202/2/09‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.‫‪ .4‬مجمة المسمٌة السياحية‪ ،‬القاىرة‪ ،‬مصر‪.92‬مديرية المنشتت السياحية‪ ،‬ك ازرة السياحة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2222 ،.2224 ،‬‬ ‫‪ ..2‬شكباصي‪ ،‬شعباف‪ :‬السياحة العربية كأىميتيا في الطمب السياحي السكرم‪ ،‬بحث مقدـ لمجمة جامعة‬ ‫تشريف لمدراسات كالبحكث العممية‪ ،‬قيبؿ لمنشر بتاريخ ‪ ،2224/7/09‬المجمد قيد الطباعة‪.2224 ،‬‬ ‫‪ .2224 ،‬‬ ‫‪ ...2‬أبك سكة‪ ،‬د‪.97‬ىرمز‪ ،‬نكر الديف‪ ،‬التخطيط السياحي كالتنمية السياحية‪ ،‬مجمة جامعة تشريف لمدراسات كالبحكث‬ ‫العممية‪ ،‬المجمد ‪ ،22‬العدد ‪.2224‬‬ ‫‪212‬‬ .‬عيد‪ :‬أىمية القطاع السياحي في سكرية‪ ،‬مؤتمر االستثمار السياحي العربي األكؿ‪،‬‬ ‫دمشؽ‪ ،‬نيساف ‪.0‬آغو القمعة‪ ،‬د‪ .2222 ،‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬مديرية الخدمات السياحية‪ ،‬ك ازرة السياحة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.‬منشكرات ك ازرة السياحة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.‬سعد اهلل‪ :‬القطاع السياحي في سكرية‪ ،‬مؤتمر االستثمار السياحي العربي األكؿ‪،‬‬ ‫دمشؽ‪ ،‬نيساف ‪.9.‬صحيفة البعث‪ ،‬العدد ‪ ،/0.9‬صحيفة الفايننشاؿ تايمز‪" ،‬سكرية ‪ ..‬‬ ‫‪ .2224‬‬ ‫‪ .92‬مديرية التدريب كالتأىيؿ السياحي‪ ،‬ك ازرة السياحة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.2222 ،‬‬ ‫‪ .2202/0/7 ،‬‬ ‫‪ .2224 ،‬‬ ‫‪ .2224 ،‬‬ ‫‪ .2‬مجمس الشكرل المصرم‪" :‬دراسات كتكصيات بخصكص العمؿ السياحي"‪ ،‬سمسمة دراسات المجالس‬ ‫القكمية المتخصصة‪ ،‬مصر‪..0‬دليؿ المستثمر‪ ،9‬منشكرات ك ازرة السياحة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.99‬مديرية التخطيط كاإلحصاء‪ ،‬ك ازرة السياحة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.‬‬ ‫أبدية"‪ ،‬تحقيؽ صحفي‪ ،‬لندف‪ ،‬بريطانيا‪..2224 ،‬‬ ‫‪ ..90‬مسح الحركة السياحية في سكرية‪ ،‬منشكرات المكتب المركزم لئلحصاء‪..‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬الندوات والمؤتمرات‪:‬‬ ‫‪ .2224 ،‬‬ ‫‪ .92‬مديرية أمبلؾ الك ازرة‪ ،‬ك ازرة السياحة‪ ،‬دمشؽ‪ ،‬سكرية‪.‬‬ ‫‪ ..‬الزرماطي‪ ،‬عبد السبلـ‪ ،‬التجربة السياحية في تكنس‪ ،‬مؤتمر االستثمار السياحي العربي األكؿ‪،‬‬ ‫دمشؽ‪ ،‬سكرية‪ ،‬نيساف ‪.2‬شكباصي‪ ،‬شعباف‪ :‬تنافسية القطاع السياحي في سكرية‪ ،‬بحث يمقدـ لمجمة جامعة تشريف لمدراسات‬ ‫كالبحكث العممية‪ ،‬قيبؿ لمنشر بتاريخ ‪ ،2224/02/24‬المجمد قيد الطباعة‪.2224‬‬ ‫‪ .92‬مجمة أخبار السياحة التكنسية‪ ،‬العدد ‪ 7‬لعاـ ‪ ،2224‬تكنس‪..2‬دليؿ المستثمر‪ ،.2224 /02/22،‬‬ ‫‪ ..2227 ،‬‬ ‫‪ .‬حضارة ٌ‬ ‫‪ .

N. 2.A & Var T. Business Research Methods. N. Bucuresti. Manualul ghidul de turism.2222/2/20-04 ،‫ السعكدية‬،‫ الرياض‬،‫ ندكة األثر االقتصادم لمسياحة‬،)"‫العربية السعكدية‬ ‫ ندكة الثبلثاء‬،‫ جمعية العمكـ االقتصادية‬،‫ المناخ االستثمارم في سكرية‬:‫ مصطفى‬. Tourism planning. 13. 2002. Hotelul.Hill. Cosmescu. Bucuresti. 11. Sibiu. World Competitiveness Yearbook. Bucuresti. maison Paris 1990.. Strategia de concentrare a intreprinderilor de tourism.2003. & Pamela S. I. USA. 2005. Economia serviciilor. Lupu. . 2007. UK. USA. 2006.2222 ،‫ دمشؽ‬،‫األلمانية العربية‬ :‫ المراجع بالمغات األجنبية‬:ً‫رابعا‬ 1.7 . Editura Universitatii Lucian Blaga. Minciu Rodica. J. C. Editura Gemma. The tourism management..Editura-III revazuta si adaugita. CBI-CO. New York. 5. 2006. John.Economie si management. 9.2222/.. Economia turismului.2005. Keeley. Donald E. Luca. E. 2001. Donald R.Bucuresti. N. Ed. 2008. Cooper.P la zoto géographique du tourisme.(3nd ed. 4. 3. 7. Turismul e fenomen social-economic si cultural. 6. Global Trends in Coastal Tourism. 213 .USA. Schindler..). CESD. Lupu..2005.).‫ د‬،‫ الكفرم‬. Washington. Barbuda Edition.2 . Routledge. International Institute for Management Development "IMD".Editura Uranus. USA. Samuel B. London. Institutional Effectiveness and Research. 8./02 ،‫ سكرية‬،‫ دمشؽ‬،‫االقتصادية‬ ،‫ دمشؽ‬،‫ ممتقى االستثمار السياحي الرابع‬،‫ تنافسية القطاع السياحي في سكرية‬:‫نياد‬. (7thed. Bucuresti.‫ (األىمية كاألثر االقتصادم لقطاع السياحة "حالة المممكة‬،‫ القسـ االقتصادم في الييئة العميا لمسياحة‬. New York. 15. Editura Oscar. 2009. Tourism investment as a tool for development and poverty reduction.. &others. London. Editura All Beck. Hony Martha & Krantz David. Using SPSS for windows: analyzing and understanding Data. 2007. 10.9 . G. 12. How to Conduct a SWOT Analysis.Inc. 2007. I. Ashe.2 . Romania. McGraw. Boston.‫ د‬،‫ دمشقية‬. Green.J. Ionescu. Economica. 2009. Gunn C.2222 ‫ نيساف‬،‫سكرية‬ ‫ غرفة تجارة دمشؽ بالتعاكف مع غرفة التجارة‬،)‫ ندكة حكؿ تركيج االستثمار في سكرية (مشاكؿ كآفاؽ‬. 14. fourth edition.Prentice-Hall.

C.7 .) www. L' Harmattan. 26. 2001. 21. WTTC. International Federation of Tour Operators (IFTO). 25. Middleton . London.org( ‫ مكقع المنتدل االقتصادم العالمي في دافكس‬. 24. SME support program. Youell. “Tourism. 1994. ltd. Australia. Y. 29.2 .).. Butterwother. Sector study and value chain analysis of the tourism sector in Syria.unwto.org( ‫ مكقع منظمة السياحة العالمية‬. Oxford. New York (3 rd ed. Raboteur. London. Paris.)www.0 . Tourism – an Introduction. Le Tourism: economie et management. 27.‫ سكرية‬،‫ دمشؽ‬،‫ قاعدة بيانات ك ازرة النقؿ‬. Development and Groth: the challenge of sustainability”.sana. 22. Managementul operatiunilor de tourism . 2004. 2008. Routledge Edition. 20. 2008. the Economics of Tourism. London.Victor T. 2009. Stanciulescu Gabriela.Heinemann.) www. World Tourism Barometer.2 . Madrid. G.‫ سكرية‬،‫ دمشؽ‬،‫ قاعدة بيانات ك ازرة الثقافة‬.wttc. Joel. Ed.2 . Edition WTO. Thelen Stefan & Alnouri Ousama. Bucuresti. Longman. 2003. edition Ediscience International. Paris.Jack R . Routledge.. Pigram J. 2007. London. Bucuresti. Stanciulescu. S. UK. 28.2 .weforum. Dolnicar et al. 17. Sinclair. Spain.J. 2009. UNWTO. M. 19. Introduction al' Economie du tourism. Marketing in travel and tourism.1995. Editura ASE. . :‫ مواقع اال نترنيت‬:ً‫خامسا‬ . 18. Tourism and discretionary income allocation..Project Management a managerial approach .org( ‫ مكقع المجمس العالمي لمسياحة كالسفر‬. Tinard.sy( "‫مكقع الككالة السكرية لؤلنباء "سانا‬ 214 . Meredith .)www.16. 2004. 23. The 2008 Travel & Tourism Economic Research. 2003.syriatourism. R.9 )www. Managementul agentiei de turism. second edition. 2009. (Syria: Travel & Tourism Navigating the Path Ahead). Editura All Beck.org( ‫ مكقع ك ازرة السياحة السكرية‬.. Report ” Tourism as a partner for sustainable development”.‫ سكرية‬،‫ دمشؽ‬،‫ إدارة اليجرة كالجكازات‬،‫ قاعدة بيانات ك ازرة الداخمية‬. 2007.

‫الممحق رقم (‪)1‬‬ ‫أوالً‪ :‬دليل الحصول عمى رخصة إشادة سياحية‪:‬‬ ‫أ ‪ -‬العقار داخل المخطط التنظيمي‪:‬‬ ‫األوراق المطموبة من المستثمر‪ :‬طمب يسجؿ في ديكاف المديرية مكقٌع مف جميع المالكيف كمرفػؽ بصػكر‬ ‫عػػف اليكيػػات الشخصػػية ليػػـ كممصػػؽ عميػػو طػػابع اليػػبلؿ األحمػػر باإلضػػافة إلػػى الطػػابع المػػالي كيتضػػمف‬ ‫المػػكطف المختػػار لمتبميػػغ كفك ػرة عػػف فعاليػػات المشػػركع الػػذم يرغػػب بإقامتػػو كمسػػاحتو‪ ،‬ككثيقػػة تثبػػت ممكيػػة‬ ‫(ممػؾ‪ ،‬أجػار أك اسػػتثمار)‪ ،‬كاخػراج قيػد عقػػارم‬ ‫صػاحب العبلقػة لمعقػار أك العقػػارات المػراد التػرخيص عمييػػا ي‬ ‫حديث (لـ يمض عمى إصداره أك تصديقو مدة ‪ 3‬أشير) و‬ ‫خاؿ مف اإلشػارات المانعػة لمتػرخيص كالتػي تػؤثر‬ ‫عمى عيف العقػار كالمانعػة لمتصػرؼ كىػي الحجػز االحتيػاطي أك التنفيػذم أك اإلدارم فػي حػاؿ النػزاع عمػى‬ ‫ممكية عػيف العقػار كحػؽ االنتفػاع مػا لػـ يقػدـ طمػب التػرخيص مػف مالػؾ الرقبػة كمالػؾ المنفعػة معػان‪ ،‬ككثيقػة‬ ‫مف البمدية تبيف الصفة التنظيمية لمعقار‪ ،‬كبياف مساحة مصػدؽ أصػكالن لػـ يمػض عمػى إصػداره أك تصػديقو‬ ‫مػػدة ثبلثػػة أشػػير فػػي حػػاؿ عػػدـ إدراج المسػػاحة عمػػى البيػػاف العقػػارم المػػذككر أعػػبله‪ ،‬كبرنػػامج زمنػػي يبػػيف‬ ‫مراحؿ تنفيذ المشركع مصدؽ مف الميندس الدارس‪ ،‬كمخطػط تنظيمػي بمقيػاس محػدد يكضػح العقػار المػراد‬ ‫ترخيصو كالجكار مصػدؽ أصػكالن‪ ،‬كفػي حػاؿ تػرخيص مقاسػـ ضػمف بنػاء يػتـ تقػديـ مخطػط إفػرازم لممقاسػـ‬ ‫المػراد ترخيصػيا مصػدؽ أصػكالن‪ ،‬كفػي حػاؿ كػاف العقػػار ذك صػفة سػكنية ممػا يتطمػب تعػديؿ نظػاـ ضػػابطة‬ ‫البناء أك تغيير الصفة التنظيمية أك دمج العقارات يقكـ المستثمر بتقديـ األكراؽ الثبكتية البلزمة لمتغييػر أك‬ ‫الدمج‪.‬‬ ‫ب‪ -‬العقار خارج المخطط التنظيمي ‪:‬‬ ‫األكراؽ المطمكبة مف المستثمر‪ :‬طمب مكقع مف المالكيف كمرفؽ بصكر عف اليكيات الشخصية ممصؽ‬ ‫عميو طابع اليبلؿ األحمػر باإلضػافة إلػى الطػابع المػالي ليػـ كيتضػمف المػكطف المختػار لمتبميػغ كفكػرة عػف‬ ‫فعاليػػات المشػػركع الػػذم يرغػػب بإقامتػػو كمسػػاحتو ككثيقػػة تثبػػت ممكي ػة صػػاحب العبلقػػة لمعقػػار أك العقػػارات‬ ‫الم ػراد التػػرخيص عمييػػا (ممػػؾ‪ ،‬أجػػار أك اسػػتثمار لمػػدة خمسػػة عشػػر عام ػان مػػف بػػدء االسػػتثمار) مصػػدقة‪،‬‬ ‫كاخراج قيد عقارم حديث خاؿ مف اإلشارات المانعة لمترخيص‪ ،‬ك بياف مساحة مصػدؽ‪ ،‬كمخطػط تنظيمػي‬ ‫أكلي يبيف تكزع الكتؿ‪ ،‬ككثيقػة تبػيف الكضػع التنظيمػي لمعقػار مصػدقة مػف البمديػة‪ ،‬كمخطػط طبػكغرافي فػي‬ ‫‪215‬‬ .‬‬ ‫األوراق الثبوتية التي تقوم مديريات السياحة بالمحافظات بتأمينيا لممستثمر‪:‬‬ ‫رخصػػة بنػػاء مصػػدقة أك مخطػػط كجائػػب كنظػػاـ ضػػابطة البنػػاء كفق ػان لممخططػػات التنظيميػػة المعتمػػدة لػػدل‬ ‫الكحدة اإلدارية أصػكالن‪ ،‬كفػي حػاؿ كػاف العقػار ذك صػفة سػكنية ممػا يتطمػب تعػديؿ نظػاـ ضػابطة البنػاء أك‬ ‫تغيي ػػر الص ػػفة التنظيمي ػػة أك دم ػػج العق ػػارات ت ارس ػػؿ مديري ػػة الس ػػياحة الجي ػػات المختص ػػة إلجػ ػراء التعػ ػػديؿ‬ ‫المطمكب ‪.

‬‬ ‫ثانياً‪ :‬دليل الحصول عمى رخصة توظيف سياحي‬ ‫أ‪ -‬ف ػػي ح ػػاؿ ك ػػاف العقـــار داخـــل المخطـــط التنظيمـــي ي ػػتـ تق ػػديـ كاف ػػة األكراؽ الثبكتي ػػة الم ػػذككرة س ػػابقان‪،‬‬ ‫باإلضػػافة إلػػى مخططػػات كضػػع ارىػػف مصػػدقة مػػف الكحػػدة اإلداريػػة المختصػػة عمػػى أنيػػا مطابقػػة لنظػػاـ‬ ‫ضػػابطة البنػػاء كمنيػػاج الكجائػػب‪ ،‬كفػػي حػػاؿ كجػػكد مخالفػػات يػػتـ تػػدكيف مبلحظػػة عمػػى مخططػػات الكضػػع‬ ‫الراىف بأنو تـ تسكية كافة المخالفات بالقرار ذك الرقـ كالتاريخ الخاص بيذه التسكية‪.‫حاؿ كػكف األرض مائمػة‪ ،‬كمخطػط عقػارم بمقيػاس محػدد يعػيف عميػو الحػدكد كالجػكار كاألمػبلؾ العامػة فػي‬ ‫حػػاؿ كجكدىػػا مصػػدؽ مػػف المصػػالح العقاريػػة‪ ،‬كبيػػاف مسػػاحة مصػػدؽ أصػكالن فػػي حػػاؿ عػػدـ كركد المسػػاحة‬ ‫عمى البياف العقارم‪ ،‬كمخطػط تػكزع أشػجار فػي حػاؿ كجػكد أشػجار فػي العقػار المػراد ترخيصػو‪ ،‬كالتعيػدات‬ ‫الػثبلث المنصػكص عنيػػا بػالقرار ‪ 198‬لعػػاـ ‪ 1987‬مػع ذكػػر أرقػاـ جميػػع العقػارات المػراد ترخيصػيا ضػػمف‬ ‫كؿ تعيد كىي تعيد باستثمار المنشأة لمدة ال تقؿ عف خمسة عشر عامػا مػف تػاريخ بػدء االسػتثمار الفعمػي‬ ‫لممنشأة‪ ،‬كتعيد بتأميف كافة المرافؽ كالخدمات عمى نفقتو كدكف مطالبة الجية المرخصة بذلؾ‪ ،‬كتعيد بعدـ‬ ‫إفػراز أم جػػزء مػػف المنشػػأة كعػػدـ نقػػؿ الممكيػػة إال لػنفس الغايػػة المخصػػص ليػػا‪ ،‬كاذا كانػػت العقػػارات ضػػمف‬ ‫منطقػة غيػػر محػددة كمحػػررة يطمػػب مخطػط كرككػػي مكقػع مػػف المختػػار كالجػكار كمصػػدؽ أصػكال مػػف مػػدير‬ ‫الناحيػة مبينػػا عميػػو ممكيػػات الجػكار كمكقػػع مػػف قػػبميـ مػػع تحديػػد الجيػػات (شػػرؽ كغػػرب )‪ ،‬كاذا كػػاف العقػػار‬ ‫مممكؾ عمى الشػيكع فيػتـ معالجتػو كفػؽ القػرار ‪ /126/‬لعػاـ ‪ 2005‬كيتقػدـ بالثبكتيػات التاليػة كىػي‪ :‬مخطػط‬ ‫كرككػػي لمكقػػع قطعػػة األرض المطمػػكب التػػرخيص عمييػػا معػػد مػػف قبػػؿ الكحػػدة اإلداريػػة كشػػيادة مػػف الييئػػة‬ ‫االختياريػػة تشػػيد بتص ػرفو ليػػذه المسػػاحة‪ ،‬ككثيقػػة مػػف قبػػؿ الشػػركاء المجػػاكريف لقطعػػة أرضػػو تشػػيد بحقػػو‬ ‫كتخصصػػو بي ػػذه القطعػػة‪ ،‬كتص ػػديؽ الكث ػػائؽ السػػابقة م ػػف قبػػؿ المكت ػػب التنفي ػػذم أك البمديػػة‪ ،‬كتق ػػديـ تعي ػػد‬ ‫ػنص عمػػى عػػدـ المطالبػػة بػػأم عطػػؿ أك ضػػرر أك تعػػكيض نتيجػػة إلغػػاء أك‬ ‫مصػػدؽ لػػدل الكاتػػب بالعػػدؿ يػ ٌ‬ ‫كقؼ الترخيص بسبب منازعات عمى الحقكؽ أك الدعاكل أماـ القضاء كمسػؤكليتو عػف مػا ينشػأ نتيجػة ىػذه‬ ‫المنازعػػات المتعمقػػة بػػالحقكؽ العينيػػة‪ ،‬كتقػػديـ تعيػػد مصػػدؽ مػػف الكاتػػب بالعػػدؿ يتضػػمف تنازلػػو عػػف جميػػع‬ ‫المسػػاحات الممحػػكظ لمنفػػع العػػاـ أك المشػػيدات العامػػة الممحكظػػة عمػػى قطعػػة األرض المطمػػكب التػػرخيص‬ ‫عمييا‪.‬‬ ‫األوراق الثبوتية التي تقوم مديرية السياحة بالمحافظة بتأمينيا لممستثمر‪:‬‬ ‫مكافقػػة ك ازرة الػػرم مػػف أجػػؿ حفػػر اآلبػػار‪ ،‬كمخطػػط ربػػط طرقػػي لمعقػػار المػراد ترخيصػػو مصػػدؽ مػػف الكحػػدة‬ ‫اإلدارية‪ ،‬ككثيقة مصدقة مف الكحدة اإلدارية المختصػة تثبػت أف العقػار يقػع خػارج حػرـ المطػارات كالمػكانئ‬ ‫كالمنش ػػتت المس ػػببة لمتم ػػكث كالين ػػابيع كالبحيػ ػرات الطبيعي ػػة كالص ػػناعية كالط ػػرؽ كالمن ػػاطؽ األثري ػػة كخط ػػكط‬ ‫التكتر‪ ،‬كال يكجد منع بناء ألم جية كانت‪ ،‬كمكافقة لجنة القرار ‪ 198‬كاحالة السيد المحافظ يتضمف إشعا ار‬ ‫بالمكافقة‪.‬‬ ‫‪216‬‬ .

‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬اإلجراءات التي تقوم بيا مديرية المنشآت السياحية (لممنشآت سوية ‪ 4‬نجوم فما فوق)‪:‬‬ ‫عند كركد إضبارة المشركع السياحي المقترح مع مشركع رخصة اإلشادة السياحية مػف قبػؿ مديريػة السػياحة‬ ‫المختصػة إلػػى مديريػػة المنشػػتت السػػياحية مرفقػػة بالكشػػؼ الفنػي تػػتـ د ارسػػة كتػػدقيؽ مشػػركع رخصػػة اإلشػػادة‬ ‫السياحية خبلؿ خمسة عشر يكمان مف تاريخ كركدىا‪.‬‬ ‫كتط ػػابؽ ح ػػدكد المكق ػػع الع ػػاـ المقت ػػرح لممش ػػركع م ػػع ح ػػدكد العق ػػار عم ػػى المخط ػػط العق ػػارم المص ػػدؽ م ػػف‬ ‫المصالح العقارية‪ ،‬كما يجب أف ال تتعارض الكتؿ المقترحة مع مخطط تكضع األشػجار فػي حػاؿ كجكدىػا‬ ‫كتط ػػابؽ المس ػػاقط م ػػع المق ػػاطع كالكاجي ػػات كم ػػع أبعادى ػػا ف ػػي المكق ػػع الع ػػاـ كتحقي ػػؽ نس ػػبة البن ػػاء كعام ػػؿ‬ ‫االستثمار الكاردة في القرار ‪ /198/‬كالتأكد مف حرـ األمبلؾ العامة المحيطة بالعقار ‪.‫ب ‪ -‬أما في حاؿ كاف العقار خارج المخطط التنظيمي يتـ تقديـ كافة األكراؽ الثبكتيػة السػابقة‪ ،‬إضػافة‬ ‫إلػػى مخططػػات كضػػع ارىػػف مصػػدقة مػػف الكحػػدة اإلداريػػة المعنيػػة مػػع لحػػظ مكافقػػة لجنػػة الق ػرار ‪ 198‬ليػػذه‬ ‫اإلشغاالت مع إحالة السيد المحافظ كمف محضر االجتماع ‪ 7760‬تاريخ ‪.‬‬ ‫أمػػا إذا كػػاف المشػػركع داخػػؿ المخطػػط التنظيمػػي فإنػػو يجػػب مطابقػػة المخططػػات المقترحػػة لمتػػرخيص مػػع‬ ‫مخططات الكضع الراىف كفي حاؿ عدـ التطػابؽ يػتـ تصػديؽ المخططػات المقترحػة لمتػرخيص مػف الكحػدة‬ ‫‪217‬‬ .‬‬ ‫يراعى لدى تقديم المخططات المقترحة لمترخيص ما يمي‪:‬‬ ‫إذا كاف المشركع خارج المخطط التنظيمي يتـ إسقاط الكتؿ المقترحة لممشػركع عمػى المخطػط الطبػكغرافي‬ ‫المصػػدؽ مػػف المينػػدس الطبػػكغرافي مػػع تقػػديـ مقػػاطع لجميػػع الكتػػؿ متعامػػدة مػػع الميػػؿ لحسػػاب منسػػكب‬ ‫الترخيص مصدقة مف الميندس الطبكغرافي (في حاؿ بيف الكشؼ الفني أف األرض مائمة)‪.2006‬كاستكماؿ إجراءات الترخيص المطمكبة في‬ ‫مديرية السياحة خبلؿ ‪ /15/‬يكمان مف تأميف األكراؽ الثبكتية كيتـ دراسة كتدقيؽ المخططات بشػكؿ مشػترؾ‬ ‫مع مديرية المنشتت السياحية فػي اإلدارة المركزيػة لػك ازرة السػياحة فػي حػاؿ كانػت سػكية المشػركع أكثػر مػف‬ ‫ثبلث نجكـ بغرض تكجيو المبلحظات إلى صاحب العبلقة إف كجدت كلمرة كاحدة‪. 2005/9/8‬‬ ‫اإلجراءات المطموبة مـن مديريـة السـياحة المختصـة بعـد اسـتكمال كافـة األوراق الثبوتيـة‪ :‬تطمػب مديريػة‬ ‫السياحة مف صاحب العبلقة تقديـ المخططات المعمارية المقترحػة لممشػركع (مسػاقط – مقػاطع – كاجيػات‬ ‫– مخطػػط المكقػػع العػػاـ مبػػيف عميػػو جميػػع الكتػػؿ كالفعاليػػات لممشػػركع كمتطػػابؽ مػػع المخطػػط العقػػارم مػػف‬ ‫حيػث الحػدكد) مصػدقة مػف المكتػب اليندسػي الػدارس ليػتـ د ارسػتيا كفقػان لؤلنظمػة كالقػكانيف النافػذة كالقػ اررات‬ ‫السياحية المعتمدة منيا‪:‬‬ ‫مط ػػاعـ‪ :‬قػ ػرار ‪ / 593 /‬لع ػػاـ ‪ ،1984‬الش ػػالييات‪ :‬قػ ػرار رق ػػـ ‪ / 293/‬لع ػػاـ ‪ ،1990‬منشػ ػتت مبي ػػت‪ :‬قػ ػرار‬ ‫‪ / 201/‬ك‪ /387/‬لعاـ ‪ ،1991‬مطاعـ كجبة سريعة‪ :‬قرار ‪ /659/‬لعاـ ‪ ،2006‬مسػابح‪ :‬قػرار رقػـ ‪/256/‬‬ ‫لع ػػاـ ‪ ،1992‬الحمام ػػات الكبريتي ػػة‪ :‬قػ ػرار رق ػػـ ‪ / 756/‬لع ػػاـ ‪ ،2003‬فن ػػادؽ إقام ػػة‪ :‬قػ ػرار ‪ / 1766 /‬لع ػػاـ‬ ‫‪ ،2004‬الشػػقؽ المفركشػػة كالمعػػدة لئليجػػار السػػياحي‪ :‬قػرار ‪ /600/‬لعػػاـ ‪ 2003‬كالمعػػدؿ بػػالقرار ‪/2123/‬‬ ‫لعاـ ‪ ،2005‬مطاعـ السفف العائمة قرار ‪ /2101/‬لعاـ ‪ .

4‬كتاب مف مديرية السياحة تبيف فيو رأييا كمقترحيا الصػريح بنقػؿ الممكيػة بنػاء عمػى معػركض أصػحاب‬ ‫العبلقة يتكسط فييا إلى المصالح العقارية كذلؾ في حاؿ كانت السكية ثػبلث نجػكـ كمػا دكف أمػا إذا كانػت‬ ‫التكسطات عف طريؽ مديرية المنشتت السياحية‪.‫اإلداريػػة المختصػػة عمػػى أنيػػا مطابقػػة لنظػػاـ ضػػابطة البنػػاء كتطػػابؽ المسػػاقط مػػع المقػػاطع كالكاجيػػات كمػػع‬ ‫أبعادىا في المكقع العاـ‪.‬‬ ‫حاالت تعديل الرخصة‪:‬‬ ‫(‪ )1‬تغيير صفة الممكية ‪:‬‬ ‫باعتبػػار أف رخصػػة اإلشػػادة السػػياحية شخصػػية فػػإف أم تعػػديؿ لمممكيػػة يتطمػػب الحصػػكؿ عمػػى مكافقػػة ك ازرة‬ ‫السياحة (لمنشتت ‪ 4‬نجكـ فما فكؽ ) أك مديرية السياحة ( لممنشات ثبلث نجكـ فمادكف ) قبؿ نقؿ الممكية‬ ‫كمف أجؿ ذلؾ يطمب تقديـ ما يمي كذلؾ كفقا لمقرار رقـ ‪ /5183/‬تاريخ ‪.‬‬ ‫أربعة نجكـ فما فكؽ فتتـ‬ ‫ٌ‬ ‫بإضافة مساحات أك عقارات جديدة أك فعاليات عمػى المنشػأة األصػمية يػتـ ضػمف الشػركط التاليػة‪ :‬إذا كػاف‬ ‫المشػػركع داخػػؿ المخطػػط التنظيمػػي يػػتـ تقػػديـ مخططػػات كضػػع ارىػػف كمخططػػات مقترحػػة لمتعػػديؿ مصػػدقة‬ ‫مػػف الكحػػدة اإلداريػػة المختصػػة عمػػى أنيػػا مطابقػػة لنظػػاـ ضػػابطة البنػػاء كد ارسػػة مطابقػػة التعػػديؿ المطمػػكب‬ ‫لمق اررات السياحية المعتمدة مف قبؿ السياحة أصكالن كاذا كاف المشركع خارج المخطط التنظيمي تقكـ مديرية‬ ‫السياحة بمطابقة التعديؿ المطمكب سكاء كاف مساحة أك عقار أك فعاليات لمقكانيف الناظمة كترفع االضبارة‬ ‫إلى لجنة القرار ‪ 198‬لعػاـ ‪ 1987‬بالمحافظػة المختصػة لممكافقػة عمػى ضػـ العقػارات الجديػدة كعنػد إضػافة‬ ‫فعاليػػات جديػػدة أك مسػػاحات عمػػى المنشػػأة المرخصػػة مػػف نفػػس العقػػار ف ػإف الد ارسػػة تػػتـ بيػػذه الحالػػة عػػف‬ ‫طريؽ مديرية السياحة لممنشتت سكية ثبلث نجكـ أك مديرية المنشتت السياحية في ك ازرة السػياحة لممنشػتت‬ ‫ػتجرة أك المسػتكردة كتقػديـ مخطػط كضػع ارىػف حػديث مصػدؽ‬ ‫سكية أربع نجكـ فما فكؽ‪ ،‬كبياف المكاد المس ٌ‬ ‫مػف الكحػدة اإلداريػة المختصػػة كمديريػة السػياحة المعنيػػة كنميػز ىنػا حػػالتيف ‪ .‬‬ ‫‪ .:‬مخططػات الكضػع الػراىف‬ ‫مطابق ػػة لمخطط ػػات رخص ػػة اإلش ػػادة الس ػػياحية كي ػػتـ تع ػػديؿ رخص ػػة اإلش ػػادة كف ػػؽ المخطط ػػات المقترح ػػة‬ ‫كالمطابقة لمقكانيف كاألنظمة النافذة لدل ك ازرة السياحة‪.3‬تعيد مصدؽ مف الكاتب بالعدؿ بالتزاـ المالؾ الجديد بالتقيد بتنفيذ مخططات رخصة اإلشػادة السػياحية‬ ‫الممنكحة أصكالن كفي حاؿ كجكد مخالفات تعديؿ مضمكف الرخصة بما يتكافؽ كالقكانيف كاألنظمة‪.‬‬ ‫‪218‬‬ .‬‬ ‫‪ . 2005/2/28‬‬ ‫‪ .2‬تعيػػد مصػػدؽ مػػف الكاتػػب بالعػػدؿ مػػف صػػاحب التػػرخيص بػػاف التسػػييبلت المقدمػػة فػػي ضػػكء رخصػػة‬ ‫اإلشادة استخدمت لصالح المشركع كتعيٌد مف قبؿ المالؾ الجديد بااللتزاـ بالتسييبلت الممنكحة سابقا كعدـ‬ ‫مطالبة الك ازرة بأية تسييبلت منحت سابقان‪.1‬أف يقدـ المالؾ الجديد التعيدات المطمكبة الستثمار المنشأة كالمصدقة أصكالن (لممشاريع خارج المخطط‬ ‫التنظيمي)‪.‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫* توسطات منح إجازات االستيراد‪:‬‬ ‫بعد حصكؿ صاحب المشػركع عمػى مكافقػة االسػتيراد المبدئيػة يتقػدـ إلػى مديريػة التػرخيص بإجػازة االسػتيراد‬ ‫البلزمة مع كافة محتكياتيا المعتمدة أصكالن حيث تتـ دراستو كتدقيؽ ىذه اإلجازة كاعداد المراسبلت البلزمة‬ ‫إلى ك ازرة االقتصاد كالتجارة كالمديرية العامة لمجمارؾ‪.126‬‬ ‫كتغيير الصفة التنظيمية لمعقارات المرخصػة‪ :‬يطمػب تقػديـ كتػاب مػف الكحػدة اإلداريػة التػي يتبػع ليػا العقػار‬ ‫مبين ػان فيػػو نظػػاـ ضػػابطة البنػػاء كمخطػػط الكجائػػب كفػػؽ التنظػػيـ الجديػػد (سػػياحي أك تجػػارم ) كمخططػػات‬ ‫كضع راىف مصدقة مف الكحدة اإلدارية‪.‬‬ ‫‪ -2‬توسطات االستيراد‪:‬‬ ‫يتقدـ صاحب العبلقة بطمب لمحصكؿ عمى مكافقة استيراد مكاد كتجييزات لػزكـ مشػركعو السػياحي كمػذكرة‬ ‫حسابية معدة مف الميندس الدارس كمصدقة أصكالن‪.‬‬ ‫‪ -‬اإلعفاءات والتسييالت الممنوحة ‪:‬‬ ‫‪ -1‬التوسطات المحمية‪(:‬اسمنت‪ -‬حديد)‪:‬‬ ‫يتقػػدـ صػػاحب العبلقػػة بػػأكراؽ ثبكتيػػة ىػػي رخصػػة البنػػاء المصػػدقة مػػف الكحػػدة اإلداريػػة المختصػػة أص ػكالن‬ ‫كطمب لمنحو التكسط البلزـ الستجرار المادة المطمكبة كمذكرة حسابية معدة مف الميندس الدارس كمصدقة‬ ‫أصكالن مف قبمو‪.‬‬ ‫اإلجراءات المطموبة من مديرية السياحة‪:‬‬ ‫إجراء الكشؼ الفني عمى المشركع كبياف مدل تكافؽ الكاقع الراىف مع مخططات رخصة اإلشادة السياحية‬ ‫الممنكحة أصكالن‪ ،‬كنسب اإلنجاز لمفعاليات المنفذة في المشركع‪ ،‬كالتنسيؽ مع الكحدة اإلدارية المختصة‬ ‫إلجراء الكشؼ (فني– ميداني) البلزـ مف قبميا‪ ،‬كدراسة معركض صاحب العبلقة كمرفقاتو‪ ،‬كاعداد مذكرة‬ ‫حسابية مف قبميا بالكميات (مكاد البناء) البلزمة لممشركع مصدقة‪ ،‬كاحالة طمب صاحب العبلقة مع كافة‬ ‫مرفقاتو إلى دائرة الترخيص كمتابعة التشييد التي تقكـ بدكرىا بالتدقيؽ كرفع مشركع كتاب التكسط البلزـ‪،‬‬ ‫كعميو تتـ مراسمة مؤسسة عمراف لبيع صاحب العبلقة الكمية المعتمدة‪.‫ مخططات الكضع الراىف غير مطابقة لمخططات رخصػة اإلشػادة السػياحية تػتـ المعالجػة كفػؽ محضػر‬‫االجتماع المنعقد بيف ك ازرة اإلدارة المحمية كالبيئة كالسياحة لعاـ ‪ 2005‬كالمكافؽ عميو بالقرار ‪.‬‬ ‫‪219‬‬ .‬‬ ‫اإلجراءات المطموبة من مديرية السياحة‪:‬‬ ‫إجػ ػراء الكش ػػؼ الفن ػػي عم ػػى المش ػػركع‪ ،‬كبي ػػاف م ػػدل تكاف ػػؽ الكاق ػػع الػ ػراىف م ػػع مخطط ػػات رخص ػػة اإلش ػػادة‬ ‫السياحية الممنكحة‪ ،‬كنسب اإلنجاز لمفعاليات المنفذة في المشركع‪ ،‬كالتنسيؽ مع الكحػدة اإلداريػة المختصػة‬ ‫إلجراء الكشؼ (فني – ميداني) البلزـ مف قبميػا‪ ،‬كبيػاف مػدل تكافػؽ الكاقػع المنفػذ مػع أحكػاـ قػرار المجمػس‬ ‫األعمى لمسياحة رقـ ‪ 198‬لعاـ ‪ ،1987‬كدراسة معركض صاحب العبلقة كمرفقاتػو‪ ،‬كاعػداد مػذكرة حسػابية‬ ‫مف قبميا بالكميات البلزمة لممشركع كاحالة طمب صاحب العبلقة مع كافة مرفقاتو إلى دائرة الترخيص‪.

‬‬ ‫ توسط إلى وزارة الري لمنح أمر الحركة بحفر البئر بعد إنياء أعمال الييكل‪:‬‬‫يتقدـ صاحب العبلقة بطمب لمنحو التكسط البلزـ إلى ك ازرة الرم لممكافقة عمى حفر البئػر الػبلزـ‪ ،‬كصػكرة‬ ‫مصػدقو عػف رخصػػة البنػاء‪ ،‬كصػكرة عػػف رخصػة اإلشػادة السػػياحية‪ ،‬حيػث تقػكـ مديريػػة السػياحة أك مديريػػة‬ ‫المنشػػتت السػػياحية فػػي ك ازرة السػػياحة (لممنشػػتت أربػػع كخمػػس نجػػكـ) بالتكسػػط لػػدل ك ازرة الػػرم لمػػنح أمػػر‬ ‫الحركة بحفر البئر‪.‬‬ ‫تخضع جميع المنشآت السياحية قبل استثمارىا لممراحل التالية ‪:‬‬ ‫‪220‬‬ .‬‬ ‫اإلجراءات المطموبة من مديرية السياحة‪:‬‬ ‫إجراء الكشؼ الفني عمى المشركع كبياف مدل تكافؽ الكاقع الراىف مع مخططات رخصة اإلشػادة السػياحية‬ ‫الممنكحػة‪ ،‬كنسػب اإلنجػاز لمفعاليػات المنفػػذة فػي المشػركع‪ ،‬كالتنسػيؽ مػػع الكحػدة اإلداريػة المختصػة إلجػراء‬ ‫الكشؼ ( فني – ميداني) البلزـ مف قبميا‪ ،‬كبياف مدل تكافؽ الكاقع المنفذ مع أحكاـ قػرار المجمػس األعمػى‬ ‫لمسياحة رقـ ‪ 198‬لعػاـ ‪ ،1987‬كد ارسػة معػركض صػاحب العبلقػة كمرفقاتػو كاحالتػو مػع كافػة مرفقاتػو إلػى‬ ‫دائرة الترخيص‪ ،‬حيث تقكـ مديرية السياحة المختصة بالتكسط لدل فرع المصرؼ المخػتص لمػنح صػاحب‬ ‫المشركع القرض البلزـ‪.‬‬ ‫أمػػا منشػػتت اإلطعػػاـ فتخضػػع فقػػط لئلعفػػاء مػػف ض ػريبة الػػدخؿ المتكجبػػة عمػػى األربػػاح بنسػػبة ‪ %50‬مػػف‬ ‫األرباح السنكية الصافية الخاضعة لمضريبة كالناشئة عف استثمار ىذه المنشتت طيمة عمر المشركع‪.‬كد ارسػػة الجػػدكل االقتصػػادية مصػػدقة مػػف‬ ‫مكتب ىندسي متخصص كرخصة اإلشادة أك استمارة التأىيؿ أك قرار التصنيؼ كرخصة بنػاء مصػدقة مػف‬ ‫الكحدة اإلدارية المختصة لممشاريع الحاصمة عمى رخصة اإلشادة السياحية‪.‬‬ ‫ توسط لمنح اإلعفاءات من الضرائب المالية‪:‬‬‫يػػتـ التكسػػط لػػدل ك ازرة الماليػػة لمػػنح اإلعفػػاءات الضػريبية بعػػد حصػػكؿ المشػػركع عمػػى التػػرخيص السػػياحي‬ ‫أصػكالن‪ ،‬حيػػث تمػػنح منشػػتت المبيػػت اإلعفػػاء مػػف الرسػػكـ الماليػػة المتكجبػػة عمييػػا أثنػػاء فتػرة اسػػتثمارىا لمػػدة‬ ‫سػبع سػػنكات اعتبػػا انر مػػف تػاريخ بػػدء اسػػتثمارىا‪ ،‬كبعػػد ذلػؾ تعفػػى مػػف ضػريبة الػدخؿ المتكجبػػة عمػػى األربػػاح‬ ‫بنسبة ‪ %50‬مف األرباح السنكية الصافية الخاضعة لمضريبة كالناشئة عف استثمار ىذه المنشتت‪.‫* توسطات إلى المصارف الممولة لمنح لقروض السياحية ‪:‬‬ ‫يتقدـ صاحب العبلقة باألكراؽ الثبكتية التالية‪:‬‬ ‫طمػػب لمنحػػو التكسػػط الػػبلزـ إلػػى أحػػد المصػػارؼ الممكلػػة لمحصػػكؿ عمػػى القػػرض الػػبلزـ‪ ،‬كذلػػؾ بعػػد قيػػاـ‬ ‫صػاحب المشػػركع بتنفيػػذ مػػا نسػػبتو ‪ %30‬مػػف أعمػػاؿ الييكػؿ فػػي مشػػركعو السػػياحي (كفػػؽ مػػا نصػػت عميػػو‬ ‫اآللي ػػة رق ػػـ ‪ /1287/‬ت ػػاريخ ‪ /2003/9/17/‬الخاص ػػة ب ػػإجراءات م ػػنح التمكي ػػؿ المصػ ػرفي) كبحي ػػث تك ػػكف‬ ‫األعمػػاؿ المنفػػذة مطابقػػة لمخططػػات التػػرخيص المصػػدقة أصػكالن‪ .

‬‬ ‫خارج المخطط التنظيمي ‪:‬‬ ‫مخططات مطابقة لمكضع الراىف مصػدقة مػف الكحػدة اإلداريػة المختصػة عمػى أنيػا مطابقػة لمكضػع الػراىف‬ ‫لممنش ػػأة الس ػػياحية كال تتع ػػارض م ػػع أحك ػػاـ الق ػػانكف رق ػػـ ‪ /1/‬لع ػػاـ ‪ 2003‬أك ت ػػرخيص إدارم مص ػػدؽ م ػػف‬ ‫الكحدة اإلدارية المختصة كيككف سرياف ىذا التصديؽ لمدة ثبلثة أشير في حاؿ ككف الترخيص مؤقتان‪.‬‬ ‫وفي حال كان الواقع المنفذ يتعارض مع مخططات رخصة اإلشادة السياحية نميز حالتين‪:‬‬ ‫أوالً‪ :‬المشروع خارج المخطط التنظيمي‪ :‬يطمب مف صاحب العبلقة باإلضافة لمثبكتيات تقػديـ مخططػات‬ ‫مطابقة لمكاقع الراىف مصدقة مف الخدمات الفنية بالمحافظة المختصة‪.‬‬ ‫ثانياً ‪:‬المشروع داخل المخطط التنظيمي‪ :‬يطمب مف صاحب العبلقة باإلضافة لمثبكتيػات تقػديـ مخططػات‬ ‫مصػػدقة مػػف الكحػػدة اإلداريػػة المختصػػة عمػػى أنيػػا مطابقػػة لمكاقػػع المنفػػذ كمتطابقػػة مػػع نظػػاـ ضػػابطة البنػػاء‬ ‫لدل ىذه الكحدة‪.‬‬ ‫كبعد تمؾ المدة يعتمد الكشؼ الدكرم مف الكحدة اإلدارية حكؿ كاقع المنشأة‪.‬‬ ‫‪ -‬اإلجراءات المطموبة من مديرية السياحة ‪:‬‬ ‫‪ )1‬المنشـآت الحاصـمة عمــى رخصـة إشـادة ســياحية أو رخصـة توظيـف ســياحي‪ :‬كشػؼ فنػي مػف مديريػػة‬ ‫السياحة كالكحدة اإلدارية المختصة يبػيف أف الكاقػع الػراىف مطػابؽ لمخططػات الرخصػة السػياحية المصػدقة‬ ‫أصكالن مع استمارات التأىيؿ كفؽ جداكؿ الق اررات الناظمة لبلستثمار السياحي‪.‬‬ ‫‪ )2‬المنشآت غير الحاصمة عمى رخصة إشادة سياحية أو رخصة توظيف سياحي (التأىيل عمى الوضـع‬ ‫الراىن)‪ :‬كشؼ مف مديرية السياحة يبيف أف الكاقع الراىف مطابؽ لمترخيص اإلدارم أك لمخططات الكضع‬ ‫‪221‬‬ .‬‬ ‫ب‪ -‬المنشات غير الحاصمة عمى رخصة إشادة سياحية أو رخصة توظيف سياحي‪:‬‬ ‫داخل المخطط التنظيمي ‪:‬‬ ‫مخططػػات مطابقػػة لمكاقػػع ال ػراىف كمطابقػػة لنظػػاـ ضػػابطة البنػػاء لػػدل الكحػػدة اإلداريػػة المختصػػة‪ ،‬كطمػػب‬ ‫تس ػػمية كفقػ ػان ألحك ػػاـ القػ ػرار رق ػػـ‪ /397/‬لع ػػاـ ‪ 1980‬كاس ػػـ المكم ػػؼ ب ػػإدارة المنش ػػأة كالمس ػػؤكؿ أم ػػاـ ال ػػك ازرة‬ ‫كبطاقات صحية لمعامميف في المنشأة بتاريخ حديث (لػـ يم ً‬ ‫ػض عمػى إصػدارىا أك تصػديقيا أكثػر مػف ثبلثػة‬ ‫أشير)‪.‫أوالً‪ -‬التأىيل السياحي‬ ‫الثبوتيات المطموب تقديميا من قبل صاحب العالقة ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬المنشآت الحاصمة عمى رخصة إشادة سياحية أو رخصة توظيف سياحي يطمب اآلتي‪:‬‬ ‫طمب تسمية كفقان ألحكاـ القرار رقػـ‪ /397/‬لعػاـ ‪ 1980‬كاسػـ المكمػؼ بػإدارة المنشػأة كالمسػؤكؿ أمػاـ الػك ازرة‬ ‫كبطاقات صحية لمعامميف في المنشأة بتاريخ حديث (لػـ يم ً‬ ‫ػض عمػى إصػدارىا أك تصػديقيا أكثػر مػف ثبلثػة‬ ‫أشير)‪.

‬‬ ‫التأىيل السياحي لممنشآت المتعاقدة مع شركات اإلدارة الدولية‪:‬‬ ‫التأىيل الجزئي لممنشآت السياحية‪ :‬يمكف ألصحاب المنشػتت السػياحية ضػمف المشػركع كفػي حػاؿ إنجػاز‬ ‫إحدل الفعاليات قبؿ االنتياء مف إنجاز كامؿ المشركع أف يتقدـ إلى مديرية السياحة المختصة بطمب مػنح‬ ‫الفعاليػػة المنجػزة التأىيػػؿ الجزئػػي ش ػريطة أف ال تسػػتفيد الفعاليػػة المنج ػزة مػػف اإلعفػػاءات الممنكحػػة لممشػػركع‬ ‫كتبقى ىذه الفعالية خاضعة لكافة الرسكـ كالضػرائب لحػيف إنجػاز كامػؿ المشػركع‪ ،‬كنميػز ىنػا حػالتيف حالػة‬ ‫تأىيؿ جزء مف مشػركع كيتكػكف مػف عػدة كتػؿ كتكػكف نسػبة انجػاز المشػركع بشػكؿ متكامػؿ ‪ %50‬عمػى أف‬ ‫يتـ خبلؿ عاميف انجاز كامؿ المشركع كحالة تأىيؿ جزء مف منشأة سياحية تتككف مف كتمة كتككف المنشأة‬ ‫منجزة عمى الييكؿ كنسبة االنجاز بشكؿ متكامؿ ‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬التصنيف السياحي‬ ‫الثبوتيات المطموب تقديميا من قبل المستثمر‪:‬‬ ‫طمػػب صػػاحب العبلقػػة لتصػػنيؼ منشػػأتو‪ ،‬كالسػػجؿ التجػػارم المتضػػمف المكافقػػة عمػػى التسػػمية الصػػادرة عػػف‬ ‫الػػك ازرة لػػدل أمانػػة السػػجؿ التجػػارم لحػػيف العمػػؿ بالسػػجؿ السػػياحي‪ ،‬كتػػرخيص إدارم دائػػـ مصػػدؽ بتػػاريخ‬ ‫حػػديث مػػف الجيػػة اإلداريػػة المختصػػة‪ ،‬كطمػػب انتسػػاب إلػػى غرفػػة السػػياحة‪ ،‬كالحصػػكؿ عمػػى سػػجؿ سػػياحي‬ ‫ح ػػيف ص ػػدكره كف ػػؽ التس ػػمية الحاصػ ػؿ عميي ػػا‪ ،‬أك ش ػػيادة انتس ػػاب إل ػػى الجمعي ػػة الحرفي ػػة لمنش ػػتت المبي ػػت‬ ‫السياحية بسكية نجمة كاحدة مع سجؿ تجارم مثبت عميو التسمية أصكالن‪ ،‬ككثيقة اشتراؾ لمعامميف بمؤسسة‬ ‫التأمينات االجتماعية‪.‬‬ ‫كفي كمتا الحالتيف تقكـ مديرية السياحة المختصػة بإصػدار اسػتمارة التأىيػؿ السػياحي فيمػا يخػص المنشػتت‬ ‫مف سكية ثبلث نجكـ أك أقؿ‪.%75‬‬ ‫اإلجراءات المطموبة من مديرية المنشآت السياحية‪:‬‬ ‫بعػػد مكافػػاة مديريػػة المنشػػتت السػػياحية باإلضػػبارة التأىيميػػة كاسػػتمارات التأىيػػؿ الفنػػي كالخػػدمي فيمػػا يخػػص‬ ‫المنشتت سكية أربع كخمس نجكـ تقكـ بدراستيا كاعداد استمارة التأىيؿ السياحي البلزمة ليا‪.‫الراىف‪ ،‬كفي حاؿ عدـ تطابؽ الكاقع المنفذ مع مخططات الكضع الراىف يطمب مػف صػاحب العبلقػة تقػديـ‬ ‫مخططات جديدة مطابقة لمكاقع الراىف كمصدقة أصكالن‪.‬‬ ‫‪222‬‬ .

‫اإلجراءات المطموب القيام بيا من قبل مديرية السياحة‪:‬‬ ‫كشػػؼ مػػف مديريػػة السػػياحة يتضػػمف مطابقػػة الكاقػػع ال ػراىف لممنشػػأة لممعػػايير التػػي مػػنح بمكجبيػػا التأىيػػؿ‬ ‫السػػياحي‪ ،‬كعػػدـ حػػدكث أم تغييػػر يػػؤثر عمػػى سػػكية المنشػػأة‪ ،‬كمطابقػػة الكاقػػع ال ػراىف لممنشػػأة المػػرخص‬ ‫بإشادتيا سياحيان مع مخططات رخصة اإلشادة المصدقة أصكالن‪.‬‬ ‫‪223‬‬ .‬‬ ‫اإلجراءات المطموبة من مديرية المنشآت السياحية ‪:‬‬ ‫بعػػد مكافػػاة مديريػػة المنشػػتت السػػياحية بإضػػبارة التصػػنيؼ فيمػػا يخػػص المنشػػتت سػػكية أربػػع كخمػػس نجػػكـ‬ ‫مرفقة بدراسة لجنة التصنيؼ األكلية في المحافظة المختصػة تقػكـ بد ارسػتيا كاعػداد مشػركع قػرار التصػنيؼ‬ ‫المناسب ليا‪.‬‬ ‫اإلجراءات المطموب القيام بيا من قبل مديرية السياحة ‪:‬‬ ‫إعػػداد ق ػرار التػػرخيص لممنشػػتت مػػف كافػػة المسػػتكيات كاإلحالػػة إلػػى مديريػػة المنشػػتت السػػياحية فػػي ك ازرة‬ ‫السياحة لتدقيقو كرفعو إلى كزير السياحة الستكماؿ إجراءات صدكره أصكالن‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬الترخيص السياحي‪:‬‬ ‫الثبوتيات المطموب تقديميا من قبل صاحب العالقة‪:‬‬ ‫طمػػب الحصػػكؿ عمػػى تػػرخيص سػػياحي‪ ،‬كطمػػب انتسػػاب إلػػى غرفػػة السػػياحة‪ ،‬كال حكػػـ عميػػو‪ ،‬كصػػكرة عػػف‬ ‫اليكية‪ ،‬كترخيص إدارم دائـ بتاريخ حديث‪ ،‬كصكرة ضكئية عف قرار التصنيؼ السياحي‪.

‬‬‫ سياحة المخيمات‪.‬‬ ‫‪2222‬‬ ‫ د ارسػػة اآلثػػار االقتصػػادية كاالجتماعيػػة‬‫كالبيئية لمسياحة‬ ‫‪-‬دعػ ػ ػ ػػـ إحػ ػ ػ ػػبلؿ المنػ ػ ػ ػػتج السػ ػ ػ ػػكرم بػ ػ ػ ػػدؿ‬ ‫‪2222-2222‬‬ ‫المنتجات األجنبية في التكريد لمسياحة‪.‬‬‫ تطكير السياحة الشاطئية كالمنتجعات‪.‬‬‫ مسح سياحي شامؿ كاجراء دراسات‪.‬‬‫ تحدي ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػد اآلث ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػار‬‫االقتصادية لمسياحة‪.‬‬‫ مشاريع المنتج المحمي‪.‫الممحق رقم (‪)2‬‬ ‫المصفوفة التنفيذية لقطاع السياحة في سورية حسب الخطة الخمسية العاشرة (‪)2010-2006‬‬ ‫اإلستراتيجية‬ ‫‪ -8‬تحســــــين عوائــــــد‬ ‫القطع األجنبي‬ ‫البرامج والمشروعات‬ ‫ برنامج لمسياحة الشتكية‬‫ المنتج العابر لممحافظات‬‫ ‪/‬القبلع‪/‬‬‫ التكظيؼ السياحي لبيكت المشاىير‪.‬‬ ‫‪ -‬تطكير قطاع السػياحة‬ ‫‪2222-2222‬‬ ‫ليصبح قطاعان مستقبلن‪.‬‬ ‫ تػ ػ ػ ػػأميف بنيػ ػ ػ ػػة تحتيػ ػ ػ ػػة‬‫لبلس ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػتثمار الع ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاـ‬ ‫كالخاص كالمشترؾ‪.‬‬ ‫ حجـ االستثما ارت‬‫ مساىمة القطاع في‬‫النػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاتج المحمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػي‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫اإلجمالي‬ ‫ حس ػ ػ ػػاب الخ ػ ػ ػػدمات‬‫في ميزاف المدفكعات‬ ‫‪2222-2222‬‬ ‫‪ -‬إنفاؽ السائح‬ ‫المكجكدة فييا‪.‬‬‫ تكظيؼ المحميات الطبيعية‬‫ تكظيؼ الخانات‪.‬‬ ‫ زيػ ػ ػػادة عكائػ ػ ػػد القطػ ػ ػػع‬‫األجنبي‪.‬‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫السػ ػػتثمار القطػ ػػاع العػ ػػاـ‬ ‫كالخاص‪.‬‬‫ تطكير منتجات جديدة مكلدة لمقطع فػي‬‫المنػ ػ ػ ػػاطؽ السػ ػ ػ ػػياحية الح ػ ػ ػ ػرة كالفعاليػ ػ ػ ػػات‬ ‫العوائد‬ ‫المؤشرات‬ ‫الجية المنفذة‬ ‫اإلطار الزمني‬ ‫‪ -‬تػ ػ ػ ػػاميف بنيػ ػ ػ ػػة تحتيػ ػ ػ ػػة‬ ‫‪ -‬عدد فرص العمؿ‪.‬‬‫ كض ػػع خط ػػة تنمي ػػة عام ػػة كاس ػػتراتيجية‬‫سياحية عامة لسكرية‪.‬‬ ‫‪2227-2222‬‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫‪ -0‬تحســـــــين األثـــــــر‬ ‫االقتصـــــــــــــــــــــــــــــــــادي‬ ‫المضاعف لمسياحة‬ ‫ السياحة الصحية‪.‬‬ ‫ تحدي ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػد المن ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػتج‬‫الس ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػياحي كالف ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػرص‬ ‫االستثمارية فيو‪.‬‬‫ سياحة االستغكار‪.‬‬ ‫‪2202‬‬ ‫‪224‬‬ .‬‬ ‫ ت ػ ػ ػػكفير اإلحص ػ ػ ػػائيات‬‫الدقيقة‬ ‫‪ -‬المرصد اإلحصائي السياحي‪.‬‬ ‫‪ -‬حج ػ ػػـ االس ػ ػػتثمارات‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫كنكعيتيا‬ ‫المنتجػ ػ ػ ػ ػ ػػات كالمنػ ػ ػ ػ ػ ػػاطؽ‬ ‫السياحية‪.‬‬ ‫ كض ػ ػ ػ ػػع تكج ػ ػ ػ ػػو ع ػ ػ ػ ػػاـ‬‫كالبػ ػ ػ ػػدء بعمميػ ػ ػ ػػة تنظػ ػ ػ ػػيـ‬ ‫القط ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاع كتحدي ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػد‬ ‫ إحصائيات دقيقة‪.

‬‬ ‫‪ -‬دع ػ ػ ػ ػ ػ ػػـ إنش ػ ػ ػ ػ ػ ػػاء جمعي ػ ػ ػ ػ ػ ػػات كنػ ػ ػ ػ ػ ػ ػكادم‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫‪ -‬إصدار قانكف ‪.‬‬ ‫‪ -.‬‬ ‫المتكسطة ‪.‬‬ ‫فرص عمؿ كبيرة‪.‬‬ ‫ برن ػ ػ ػ ػ ػػامج إليج ػ ػ ػ ػ ػػاد شػ ػ ػ ػ ػ ػراكات كف ػ ػ ػ ػ ػػركع‬‫لممؤسسػػات السػػياحية األىميػػة العالميػػة مػػع‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫‪ -‬مقرات الشرطة السياحية‪.‬جـــذب االســـتثمار‬ ‫‪ -‬م ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػؤتمرات كممتقي ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػات االسػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػتثمار‬ ‫‪ -‬تحسػ ػ ػ ػ ػػيف االسػ ػ ػ ػ ػػتثمار‬ ‫‪ -‬حج ػ ػػـ االس ػ ػػتثمارات‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫‪2222-2222‬‬ ‫األجنبــي المباشــر فــي‬ ‫السياحي‪.‬‬ ‫‪-‬فعالية القانكف‬ ‫ التعػ ػ ػ ػػاكف ك التنس ػ ػ ػ ػػيؽ‬‫بػ ػ ػػيف جميػ ػ ػػع مجمكعػ ػ ػػات‬ ‫ الجمعيػػات كالن ػكادم‬‫المتخصصة كفعاليتيا‬ ‫المصالح السياحية ‪.‬‬ ‫األجنبي المباشر‬ ‫األجنبية‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫‪ -‬استمبلكات البلذقية كتسديد قيمػة ارض‬ ‫‪ -‬استثمارات سياحية‬ ‫‪ -‬عػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػدد الفنػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػادؽ‬ ‫الســــــــياحة لتحقيــــــــق‬ ‫غايــــــــات اقتصــــــــادية‬ ‫قصـــــيرة األمـــــد عمـــــى‬ ‫فندؽ شيباء الشاـ في حمب‬ ‫النــــــــــــاتج المحمــــــــــــي‬ ‫‪ -‬فرص العمؿ‪.‬‬ ‫المشترؾ‬ ‫‪ -3‬رفــع عــدد األيــدي‬ ‫‪ -‬ب ػ ػ ػرامج دعػ ػ ػػـ المؤسسػ ػ ػػات الص ػ ػ ػػغيرة ك‬ ‫‪ -‬إيج ػ ػػاد مش ػ ػػاريع ت ػ ػػكفر‬ ‫‪ -‬بػ ػ ػ ػ ػ ػرامج كمش ػ ػ ػ ػ ػػاريع‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫العاممة في السياحة‪.‬‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫‪2222-2222‬‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫ التش ػ ػ ػ ػ ػ ػػبيؾ الع ػ ػ ػ ػ ػ ػػالمي‬‫لممؤسسات السكرية ‪.‬دعــم إنشــاء عــدد‬ ‫مــــــــــــن الجمعيــــــــــــات‬ ‫والنـوادي المتخصصــة‬ ‫فـــــي دعـــــم نشـــــاطات‬ ‫ســــياحية متنوعـــــة أو‬ ‫االىتمـــــــــــام بمنـــــــــــتج‬ ‫سياحي محدد‬ ‫متخصصة في دعـ النشاطات السياحية‪.‬‬ ‫ برنػػامج عمػػؿ كمشػػاركة مػػع المنظمػػات‬‫األىميػ ػ ػػة كالعالميػ ػ ػػة لػ ػ ػػدعـ عمػ ػ ػػؿ القطػ ػ ػػاع‬ ‫األىم ػ ػ ػػي فػ ػ ػ ػػي س ػ ػ ػػكرية عامػ ػ ػ ػػة كالمنػ ػ ػ ػػاطؽ‬ ‫الصغيرة‪.‫اإلستراتيجية‬ ‫البرامج والمشروعات‬ ‫العوائد‬ ‫المؤشرات‬ ‫الجية المنفذة‬ ‫اإلطار الزمني‬ ‫‪ -.‬‬ ‫‪ -‬أتمتة عمؿ الك ازرة‪.‬‬ ‫القطاع العاـ كالخاص ‪.‬‬ ‫تأىيؿ الككادر البشرية‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫‪ -5‬إعــــــــادة ىيكمــــــــة‬ ‫كضع ىيكمية جديدة لمك ازرة‬ ‫بني ػ ػ ػػة تحتي ػ ػ ػػة الس ػ ػ ػػتثمار‬ ‫‪ -‬فرص العمؿ‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫وزارة الســياحة لزيــادة‬ ‫فاعميتيا وانتاجيتيا‬ ‫ بن ػػاء م ارك ػػز اس ػػتعبلمات ف ػػي الم ػػدف ك‬‫المعابر الحدكدية‪.‬‬ ‫ تكصػ ػ ػ ػػيؼ كظيف ػ ػ ػ ػػي‬‫كمياـ تنفيذية‪.‬‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫المؤسسات السكرية‪.‬‬ ‫‪2202‬‬ ‫‪ -1‬العمــــــــــل عمــــــــــى‬ ‫‪ -‬حاضػ ػ ػ ػػنة أعمػ ػ ػ ػػاؿ سػ ػ ػ ػػياحية بش ػ ػ ػ ػراكات‬ ‫‪ -‬مش ػػركع أكل ػػي إلنش ػػاء‬ ‫‪225‬‬ ‫‪ -‬ع ػ ػ ػ ػػدد المؤسس ػ ػ ػ ػػات‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫‪2224-2227‬‬ .‬‬ ‫كالمط ػ ػ ػػاعـ كاألنش ػ ػ ػػطة‬ ‫السياحية‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫‪-2222‬‬ ‫‪2202‬‬ ‫‪ -‬بنيػػة تحتيػػة لبلسػػتثمار‬ ‫اإلجمالي‪.

‬‬ ‫‪2227-2222‬‬ ‫ تط ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػكر المي ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػف‬‫اليدكية‬ ‫‪2224-2222‬‬ ‫‪ -9‬زيادة عدد طـالب‬ ‫اإلدارة الســـــــــــــــــياحية‬ ‫وتنميـــــــــــــــة ىــــــــــــــــذه‬ ‫االختصاصات‬ ‫‪ -‬مشاريع مجمعات تعميمية سياحية‪.‬‬ ‫ عػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػدد المشػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاريع‬‫الس ػ ػػياحية عم ػ ػػى كاف ػ ػػة‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫المستكيات‬ ‫األعمــــال فــــي قطــــاع‬ ‫السياحة‬ ‫‪ -1‬زيـــــــــــادة عـــــــــــدد‬ ‫الطـالب المينيــين فــي‬ ‫السياحة‬ ‫‪ -‬مشػ ػ ػػاريع المػ ػ ػػدارس كالمعاىػ ػ ػػد الفندقيػ ػ ػػة‬ ‫‪ -‬بنيػػة تحتيػػة لبلسػػتثمار‬ ‫‪ -‬برنامج رفع أداء العامميف في الك ازرة‪.‬‬ ‫المراحؿ الدراسية المبكرة ‪.‬‬ ‫‪ -‬زيػ ػػادة عػ ػػدد المشػ ػػاريع‬ ‫‪ -‬عػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػدد الطػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػبلب‬ ‫ تحفيػػز االسػػتثمار فػػي القطػػاع التعميمػػي‬‫اإلدارم مػ ػ ػػف قبػ ػ ػػؿ القطػ ػ ػػاع الخاص‪/‬عقػ ػ ػػد‬ ‫مؤتمر‪/‬‬ ‫ إدخػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاؿ السػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػياحة‬‫بالمناىج الدراسية‪.‬‬ ‫‪226‬‬ ‫ زيػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػادة الػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػكعي‬‫السياحي ‪.‬‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫الضيافة‪.‬‬ ‫المؤىميف لسكؽ العمؿ‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫ برن ػػامج نش ػػر المغ ػػات األجنبي ػػة كالثقاف ػػة‬‫السياحية في المدارس كالجامعات ‪.‬‬ ‫ ف ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػرص العمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػؿ‬‫المباشر ‪.‬‬‫‪ -88‬تحفيــــز البحــــث‬ ‫والتطــــــوير والتــــــرويج‬ ‫لمضيافة كمفيوم عـام‬ ‫وبالمحتوى السوري‪.‫اإلستراتيجية‬ ‫الشـــــراكة الســـــتحداث‬ ‫مشــــــــــــــروع دعــــــــــــــم‬ ‫المؤسســـات الصـــغيرة‬ ‫والمتوســـطة العاممـــة‬ ‫فــــــي الســــــياحة مــــــع‬ ‫التركيـــــــز عمـــــــى رواد‬ ‫العوائد‬ ‫البرامج والمشروعات‬ ‫عالمية كمحمية ‪.‬‬ ‫‪ -‬صندكؽ لمتدريب السياحي‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫ إعادة تأىيؿ االدالء السياحييف‪.‬‬ ‫رف ػ ػ ػ ػػع كفػ ػ ػ ػ ػػاءة ك ميػ ػ ػ ػ ػػارة‬ ‫الع ػ ػ ػػامميف فػ ػ ػ ػػي القطػ ػ ػ ػػاع‬ ‫السػ ػ ػ ػ ػ ػػياحي ك الجيػ ػ ػ ػ ػ ػػات‬ ‫المعنية ‪.‬‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫‪2227-2222‬‬ .‬‬ ‫التعميمية ‪.‬‬ ‫‪ -82‬رفــــــــع كفــــــــاءة‬ ‫العــــاممين فــــي قطــــاع‬ ‫الســــــــياحة الخــــــــاص‬ ‫والعام‪.‬‬ ‫‪ -‬بنيػػة تحتيػػة لبلسػػتثمار‬ ‫ دع ػ ػ ػ ػػـ مش ػ ػ ػ ػػاريع التعم ػ ػ ػ ػػيـ اإلدارم ف ػ ػ ػ ػػي‬‫السياحة القائـ في القطاع العاـ‪.‬‬ ‫‪ -‬مكتبة سياحية‪.‬‬ ‫بالمناىج الدراسية‪.‬‬ ‫ زيػ ػػادة عػ ػػدد المشػ ػػاريع‬‫التعميمية‬ ‫ عدد فرص العمؿ‬‫ عػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػدد الطػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػبلب‬‫المؤىميف لسكؽ العمؿ‬ ‫‪ -‬عػ ػػدد العػ ػػامميف فػ ػػي‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫مجاؿ الميف التقميدية‪.‬‬ ‫ زيػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػادة الػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػكعي‬‫السياحي ‪.‬‬ ‫ رف ػ ػػع كف ػ ػػاءة الع ػ ػػامميف‬‫فػػي المػػدارس ك المعاىػػد‬ ‫كتجييزاتيا‬ ‫ تحفيػػز االسػػتثمار فػػي القطػػاع التعميمػػي‬‫الفن ػ ػػي م ػ ػػف قب ػ ػػؿ القط ػ ػػاع الخ ػ ػػاص ‪/‬عق ػ ػػد‬ ‫مؤتمر‪/‬‬ ‫‪ -‬مدرسة تدريبية عمى الميف التقميدية‬ ‫العاـ ‪.‬‬ ‫حاضنة‬ ‫ تفعيػػؿ دكر المؤسسػػات العامػػة كاألىميػػة‬‫كالبرامج التابعة ليا التي تدعـ ىذه الفئػات‬ ‫كييئة مكافحة البطالة كفردكس كمكرد ‪jci‬‬ ‫ خم ػ ػ ػػؽ شػ ػ ػ ػراكات م ػ ػ ػػع‬‫المؤسسػػات الفاعمػػة عمػػى‬ ‫كغيرىا‬ ‫األرض‬ ‫المؤشرات‬ ‫الجية المنفذة‬ ‫اإلطار الزمني‬ ‫الصػ ػ ػػغيرة كالمتكسػ ػ ػػطة‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫التي تـ دعميا‪.‬‬ ‫‪2222-2222‬‬ ‫‪ -‬تحضػػير د ارسػػة اجتماعيػػة عػػف المفيػػكـ‬ ‫‪ -‬كعػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػي لمفيػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػكـ‬ ‫‪ -‬تػػركيج المفػػاىيـ الخاصػػة بالضػػيافة فػػي‬ ‫‪ -‬إدخاؿ مفيكـ الضيافة‬ ‫العاـ لمضيافة ‪.‬‬ ‫‪ -‬ت ػػدريب الع ػػامميف ف ػػي القط ػػاع الس ػػياحي‬ ‫كالجيات المعنية‪.‬‬ ‫التابعة لمك ازرة ‪.‬‬ ‫العاـ‪.‬‬ ‫ عػػدد القػػكل المؤىمػػة‬‫كفػ ػػؽ متطمبػ ػػات سػ ػػكؽ‬ ‫العمػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػؿ الس ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػياحي‬ ‫كنكعيتيا ‪.

‬‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫اإلطار الزمني‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫القيـــــام بالعديـــــد مـــــن‬ ‫منيا في سكرية‪.‬‬ ‫‪ -‬حج ػ ػ ػ ػ ػػـ الد ارسػ ػ ػ ػ ػ ػػات‬ ‫‪2222-2222‬‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫كنكعيتيا‬ ‫‪2202-2227‬‬ ‫‪ -83‬تقســـيم ســـورية‬ ‫اع ػػداد د ارس ػػات لمن ػػاطؽ س ػػياحية متكامم ػػة‬ ‫تعريػػؼ كتحديػػد المنػػاطؽ‬ ‫‪ -‬ع ػ ػ ػ ػ ػ ػػدد الد ارس ػ ػ ػ ػ ػ ػػات‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫إلـــى منـــاطق ســـياحية‬ ‫مع مخططاتيا‬ ‫السياحية المتكاممة‬ ‫كنكعيتيا‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫متكاممة‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫‪ -85‬تشــــــجيع قيــــــام‬ ‫برنػػامج تػػركيج كتعريػػؼ منتجػػات لمنػػاطؽ‬ ‫تنمي ػػة ف ػػي من ػػاطؽ أكث ػػر‬ ‫‪ -‬من ػ ػػتج محم ػ ػػي قاب ػ ػػؿ‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫نماذج تنميـة سـياحية‬ ‫تنمكي ػػة مح ػػددة كت ػػدمر – دمش ػػؽ القديم ػػة‬ ‫فق انر كأقؿ نمكان‬ ‫لمتسكيؽ‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫متباينـة ومتمــايزة لكــل‬ ‫كغيرىا‬ ‫‪-‬مستكل الدخؿ‬ ‫مــــــــــــــن المنــــــــــــــاطق‬ ‫السياحية السورية‬ ‫ عػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػدد المشػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاريع‬‫المستثمرة‬ ‫‪ -8.‬‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫‪ -84‬تشــجيع و دعــم‬ ‫‪ -‬دراسة اقتصادية عػف مفيػكـ الضػيافة ك‬ ‫‪ -‬زي ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػادة العائ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػد‬ ‫‪ -‬األث ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػر عم ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػى‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫االقتص ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػادم لقط ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاع‬ ‫المستيمؾ السياحي ‪.‬‬ ‫ عقػػد مػػؤتمر عػػف الضػػيافة يحػػدد معنػػى‬‫الض ػ ػػيافة كمكاص ػ ػػفاتيا ككيفي ػ ػػة االس ػ ػػتفادة‬ ‫ زيػ ػػادة الػ ػػكعي لمفيػ ػػكـ‬‫الض ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػيافة ك كيفي ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػة‬ ‫كضػ ػ ػ ػػع مكاص ػ ػ ػ ػػفات ك‬ ‫مقاييس الضيافة ‪.‫اإلستراتيجية‬ ‫البرامج والمشروعات‬ ‫العوائد‬ ‫المؤشرات‬ ‫الجية المنفذة‬ ‫‪ -80‬وضــــــــــــــــــــــــــــــع‬ ‫مواصــــفات ومقــــاييس‬ ‫ومصـــــــادر الضـــــــيافة‬ ‫السورية ‪. /‬‬ ‫‪ -‬فرص العمؿ‬ ‫ دع ػػـ الميػ ػزة التنافس ػػية‬‫لمبمد ‪.‬دعــم ال مركزيــة‬ ‫التخطــــــــيط وتكامـــــــــل‬ ‫التخطـــــيط المنـــــاطقي‬ ‫الشامل‬ ‫ مديريات السياحة في المحافظات‬‫‪ -‬كضػػع خطػػط تنمكيػػة سػػياحية لممنػػاطؽ‬ ‫ بنيػػة تحتيػػة لبلسػػتثمار‬‫العاـ‬ ‫ عدد فرص العمؿ‬‫‪ -‬إنج ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاز خط ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػط‬ ‫السكرية كتحديد أكلكيات التنمية‬ ‫‪ -‬تنمية مناطقية شاممة‬ ‫كمشاريع مناطقية‬ ‫‪ -‬إنشاء ىيئة تركيج السياحة‪.‬‬ ‫ بػ ػرامج ك نش ػػاطات عام ػػة ف ػػي الض ػػيافة‬‫ك ػػالطبخ الشػ ػرقي ع ػػادات نري ػػد االس ػػتثمار‬ ‫فييا ‪ /‬الترحاب ك الكرـ ‪.‬‬ ‫االستفادة منيا ‪.‬‬ ‫‪ -‬ىيئة تركيج لمسياحة‬ ‫‪ -‬المساىمة في الناتج‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمػ ػ ػػى لمسػ ػ ػػياحة العػ ػ ػػاـ‬ ‫كالخاص‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫‪2202-2222‬‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫‪ -81‬تطـــــوير آليـــــات‬ ‫التــــــرويج والتســــــويق‬ ‫‪ -‬كعػ ػ ػ ػػي لػ ػ ػ ػػدكر الييئػ ػ ػ ػػة‬ ‫الســياحي لمدولــة عــن‬ ‫طريــــق إنشــــاء ىيئــــة‬ ‫لمتـــــــرويج الســـــــياحي‬ ‫لــــدييا مرونــــة عمــــل‬ ‫ عمؿ حمبلت تكعية بمشاركة الفعاليات‬‫الس ػ ػػياحية كافػ ػ ػػة لعم ػ ػػؿ الييئػ ػ ػػة كتكضػ ػ ػػيح‬ ‫كعبلقتي ػ ػ ػ ػ ػػا م ػ ػ ػ ػ ػػع ب ػ ػ ػ ػ ػػاقي‬ ‫الجيات‬ ‫المحمي اإلجمالي‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫‪ -‬عدد السياح‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫‪ -‬حجـ االستثمارات‬ ‫شراكاتيا مع القطاعات كافة‬ ‫‪227‬‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫‪2222‬‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫‪2227-2222‬‬ .‬‬ ‫‪2227-2222‬‬ ‫السياحة ‪.‬‬ ‫األبحــــــــــاث لتعزيــــــــــز‬ ‫االســـتفادة مـــن حالـــة‬ ‫الضـــيافة العامـــة فـــي‬ ‫دعم الميـزة التنافسـية‬ ‫لمبمد ‪.‬‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫كيفية االستفادة منيا اقتصاديان ‪.

‫البرامج والمشروعات‬ ‫اإلستراتيجية‬ ‫العوائد‬ ‫المؤشرات‬ ‫الجية المنفذة‬ ‫اإلطار الزمني‬ ‫وتمويل‬ ‫‪ -81‬اتبـــــاع وســـــائل‬ ‫وخطـــــــــط تســــــــــويقية‬ ‫محترفــــة تــــؤثر عمــــى‬ ‫خمق الصورة‬ ‫‪ -‬مشاريع تركيجية‬ ‫‪ -‬استثمارات سياحية‬ ‫‪ -‬فرص العمؿ‬ ‫‪ -‬إحداث مكاتب خارجية‬ ‫‪ -‬تحسيف صكرة سكرية‬ ‫‪ -‬زيادة عدد السياح‬ ‫‪ -‬مكقػ ػػع عم ػ ػػى االنترني ػ ػػت خ ػ ػػاص ب ػ ػػإبراز‬ ‫‪ -‬عدد الميرجانات‬ ‫ص ػ ػػكرة س ػ ػػكرية يتض ػ ػػمف نادي ػ ػػا ألص ػ ػػدقاء‬ ‫سكرية‬ ‫‪ -‬مش ػ ػػاركة الفعالي ػ ػػات‬ ‫‪ -‬برنػ ػػامج تمفزيػ ػػكني يػ ػػركج لسػ ػػكرية عمػ ػػى‬ ‫المختمفة‬ ‫المحطات السكرية كالغير سكرية‬ ‫‪ -‬مش ػ ػػاركة مؤسس ػ ػػات المجتم ػ ػػع األىم ػ ػػي‬ ‫العامم ػ ػ ػػة عمػ ػ ػ ػػى تحس ػ ػ ػػيف صػ ػ ػ ػػكرة سػ ػ ػ ػػكرية‬ ‫ببرامجيا كمشاريعيا‬ ‫ المش ػ ػ ػ ػ ػ ػػاركة بالميرجان ػ ػ ػ ػ ػ ػػات الش ػ ػ ػ ػ ػ ػػعبية‬‫كالنشاطات الثقافية العالمية‬ ‫ دع ػ ػػـ مش ػ ػػاريع ص ػ ػػغيرة فني ػ ػػة كس ػ ػػياحية‬‫تركج إلى الصكرة العامة عف سكرية‬ ‫‪228‬‬ ‫ك ازرة الس ػ ػ ػػياحة بالتع ػ ػ ػػاكف‬ ‫مػػع الجيػػات المعنيػػة فػػي‬ ‫القطاعيف العاـ كالخػاص‬ ‫كم ػ ػ ػػف خػ ػ ػ ػػبلؿ المجمػ ػ ػ ػػس‬ ‫األعمى لمسياحة‬ ‫‪2202-2222‬‬ .

‬‬ ‫لكف ما سبؽ لـ يكف كافيان لتدكير عجمة االستثمار السياحي بالشكؿ المطمكب‪ ،‬مف ىنا جاء اإلنجاز الجيد‬ ‫لممجمس األعمى لمسياحة في إق ارره لمصيغة الجديدة لبلستثمار السياحي في سكرية‪ ،‬كىي صيغة ممتقيات‬ ‫سكؽ االستثمار السياحي‪ ،‬كالتي تتضمف قياـ ك ازرة السياحة كؿ عاـ‪ ،‬باختيار األراضي القابمة لبلستثمار‬ ‫السياحي كالمممككة لمجيات العامة كالمحققة لمجدكل االقتصادية كفؽ خطط مدركسة‪،‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫كمف ثـ التعاكف‬ ‫العامة المالكة لؤلراضي‪ ،‬لمتٌجييز المسبؽ لتمؾ‬ ‫مع السمطات العامة المعنية المركزية كالمحمية‪ ،‬كالجيات‬ ‫ٌ‬ ‫ؾ التشابكات المتعمقة‬ ‫بممكيتيا‪ ،‬كصفتيا التنظيمية‪ ،‬كنظاـ ضابطة البناء‪ ،‬تمييدان‬ ‫األراضي كالمكاقع‪ ،‬كف ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫لعرضيا لبلستثمار‪ ،‬بعد تحديد برامج التكظيؼ السياحي لتمؾ المكاقع‪ ،‬التي تكفؿ تنكع المنتج السياحي‬ ‫السكرم‪ ،‬كاغنائو بالقيـ السياحية المضافة‪ ،‬عمى أف تقكـ ك ازرة السياحة بعرض الجاىز منيا في الممتقيات‬ ‫المذككرة أعبله لصالح الجيات المالكة (كبالتالي دكر ك ازرة السياحة ىك فقط الكساطة بيف المستثمر‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬دلٌل المستثمر‪ ،.‫الممحق رقم (‪)4‬‬ ‫دراسة تجربة ُممتَقيات أسواق االستثمار السياحي الدولية‬ ‫تغيرت حركة االستثمار السياحي في سكرية بعد عاـ ‪ 2222‬أم بعد البدء بعقد ممتقيات االستثمار‬ ‫ىؿ ٌ‬ ‫السياحي التي تنظميا الحككمة سنكيان ؟ كىؿ تغيرت خارطة االستثمار السياحي في المحافظات بفضؿ‬ ‫ىذه الممتقيات؟ في ىذا اإلطار يدرس الباحث في ىذا الممحؽ تجربة ممتقيات االستثمار السياحي الدكلية‬ ‫في سكرية كفؽ المحاكر التالية‪:‬‬ ‫أوالً‪ :‬صيغة وآلية عمل ممتقيات سوق االستثمار السياحي‪:‬‬ ‫قبؿ أف تبدأ تجربة ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي كانت اآللية السائدة لقياـ المشاريع السياحية في‬ ‫سكرية تعتمد عمى قياـ المستثمر بالبحث عف أرض مممككة مف القطاع الخاص لشرائيا‪ ،‬كمف ثـ‬ ‫ترخيصيا سياحيان مف قبؿ ك ازرة السياحة‪ ،‬شريطة أف تككف تمؾ األرض ذات صفة تنظيمية سياحية‪.02‬‬ ‫‪229‬‬ .‬منشورات وزارة السٌاحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2227 ،‬ص ‪.‬انطبلقان مف‬ ‫أقر المجمس األعمى لمسياحة كفيما يخص األراضي المممككة مف قبؿ القطاع الخاص‪،‬‬ ‫الكاقع السابؽ ٌ‬ ‫كالكاقعة ضمف المخططات التنظيمية‪ ،‬المكافقة عمى دمج العقارات‪ ،‬كتعديؿ نظاـ ضابطة البناء بما يتكافؽ‬ ‫مع متطمبات الجدكل االقتصادية‪ ،‬كتعديؿ الصفة التنظيمية السكنية إلى الصفة السياحية لمشاريع منشتت‬ ‫المبيت‪ ،‬بما يكفؿ انتشا انر أكسع لمفنادؽ (سيما في المدف)‪ ،‬كتشجيعان لبلستثمار في فنادؽ الشقؽ أيضان‪.‬‬ ‫ككانت ىذه الصيغة تيقابؿ بعثر و‬ ‫و‬ ‫ألرض ذات صفة سكنية‬ ‫ات كثيرة‪ ،‬منيا صعكبة تعديؿ الصفة التنظيمية‬ ‫ى‬ ‫إلى سياحية‪ ،‬نظ انر لممدة التي يحتاجيا ذلؾ كالتي تمتد لثبلث سنكات عمى األقؿ‪ ،‬كذلؾ في ظ ٌؿ عدـ لحظ‬ ‫لمسكف ال يحقٌؽ الجدكل االقتصادية‬ ‫المخططات التنظيمية لمصفة السياحية‪ ،‬كما ٌ‬ ‫أف نظاـ ضابطة البناء ٌ‬ ‫أف صغر مساحات األرض المتاحة لبلستثمار السياحي‬ ‫لممشاريع السياحية في غالب األحياف‪ ،‬إضافةن إلى ٌ‬ ‫كبسبب نظاـ اإلرث‪ ،‬كاف ال يسمح بتشكيؿ مساحات كاسعة كمجدية إلقامة المشاريع عمييا‪ .

‬‬ ‫‪ -1‬دلٍل الوستثوش‪ ،4‬هٌشْساث ّصاسة السٍبحت‪ ،‬دهشق‪ ،‬سْسٌت‪ ،2008 ،‬ص‪.‫عرض ىذه المشاريع في‬ ‫كالجية العامة مالكة المشركع السياحي)‪ ،‬كقد ٌ‬ ‫أقر المجمس األعمى لمسياحة أف تي ى‬ ‫أقر عقدىا بشكؿ سنكم منذ عاـ ‪ )2222‬عمى مجمؿ الشركاء في‬ ‫ممتقيات سكؽ االستثمار السياحي (التي ٌ‬ ‫العممية االستثمارية‪ ،‬مف مستثمريف‪ ،‬كمطكريف‪ ،‬كشركات إدارة فندقية‪ ،‬كمصارؼ‪ ،‬كبيكت تمكيؿ‪،‬‬ ‫كمقاكليف‪ ،‬كمكاتب استشارية ىندسية‪ ،‬كما تى ارفىؽ ذلؾ مع إقرار اإلعبلف عف صيغ جديدة لبلستثمار مف‬ ‫خبلؿ تطبيؽ صيغة االستثمار (‪ )B.‬‬ ‫‪ .O.T‬لمدة تصؿ إلى ‪ 92‬عامان (تصؿ إلى ‪ 22‬عامان في المحافظات‬ ‫النامية سياحيان) مع السماح بالتنازؿ عف المشركع لمستثمر آخر بعد إنجازه بالكامؿ‪ ،‬كمع إعبلف دفاتر‬ ‫أقر المجمس صيغان جديدة‬ ‫الشركط الخاصة بالمشاريع‪ ،‬كالتكاليؼ التقديرية لبلستثمارات المطمكبة‪ ،‬كما ٌ‬ ‫و‬ ‫قدـ بمفرده كدكف متقدميف آخريف لمشركع مف‬ ‫يتـ التعاقد مع‬ ‫مستثمر كحيد إف تى ٌ‬ ‫لمتعاقد‪ ،‬سمحت بأف ٌ‬ ‫المشاريع المعركضة في أحد الممتقيات‪.)2222‬‬ ‫ثانياً‪ :‬الق اررات المواكبة والناظمة لممتقيات االستثمار السياحي‪:‬‬ ‫أقر المجمس األعمى لمسياحة مجمكعة مف الق اررات التي كاكبت ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي‬ ‫ٌ‬ ‫ميـ في نجاح ىذه التجربة الجديدة في تشجيع االستثمار السياحي في‬ ‫الدكلية‪ ،‬ككاف لتمؾ الق اررات دكر ٌ‬ ‫المجمس األعمى لمسياحة عمى‬ ‫الممتىقى السنكم لبلستثمار السياحي يعم يؿ‬ ‫ي‬ ‫سكرية‪ ،‬ففي ك ٌؿ عاـ كقبؿ عقد ي‬ ‫كتفعؿ دكر الممتقيات‬ ‫صكب حركة االستثمار السياحي في سكرية ٌ‬ ‫إصدار مجمكعة مف الق اررات التي تي ٌ‬ ‫الدكلية لبلستثمار السياحي‪ ،‬كأىـ تمؾ الق اررات التي كاكبت الممتقيات الخمس السابقة لبلستثمار السياحي‬ ‫(‪)1‬‬ ‫ىي‪:‬‬ ‫‪ .0‬السماح بالتعاقد مجددان بالتراضي كفي نياية مدة االستثمار حسب صيغة (‪ )BOT‬لفترة ثانية كمع‬ ‫ذات المستثمر بشركط تعاقدية كمالية جديدة‪.24‬‬ ‫‪230‬‬ .‬‬ ‫كبالنسبة لصيغة االستثمار(‪ )Bulding Operating Transfering( )B.2‬السماح بزيادة مدة االستثمار حسب صيغة (‪ )BOT‬لتتجاكز مدة ‪ 92‬عامان لممشاريع في المناطؽ‬ ‫السياحية التنمكية (مثؿ المنطقة الشرقية كمنطقة تدمر)‪.‬كقد بدأت تجربة الممتقيات السنكية ألسكاؽ االستثمار‬ ‫تـ عقد ستٌة ممتقيات حتى منتصؼ ‪ 2202‬كسيقكـ‬ ‫السياحي الدكلية انطبلقتيا بدءان مف عاـ ‪ 2222‬بمعنى ٌ‬ ‫الباحث في ىذا المبحث بتحميؿ كعرض نتائج ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي الكاقعة ضمف فترة‬ ‫الدراسة (أم حتى نياية ‪.T‬فيي تعني أف يقكـ‬ ‫مستثمر المشركع السياحي العائدة ممكيتو لمقطاع العاـ ببناء المشركع كتشغيمو طيمة المدة المتَّفىؽ عمييا في‬ ‫دفتر الشركط مقابؿ عائد سنكم متفؽ عميو يدفعو لمجية العامة التي تممؾ المشركع كفي نياية مدة‬ ‫االستثمار ييسمِّـ المستثمر المشركع لمجية المالكة‪ .O.

02‬‬ ‫كتعديبلتو‪.4‬المكافقة عمى إعفاء مشاريع االستثمار السياحي لؤلراضي التابعة لمدكلة حسب صيغ التعاقد مف‬ ‫لنسختىي العقد‪ ،‬كالمكافقة عمى منح المشاريع المطركحة مف الدرجتيف الدكلية كالممتازة‬ ‫رسـ الطٌابع‬ ‫ى‬ ‫في ممتقيات سكؽ االستثمار السياحي التسييبلت المصرفية البلزمة‪.‬تطبيؽ صيغة اإليجار لمدة تصؿ إلى ‪ 44‬عامان في المناطؽ السياحية التنمكية مقابؿ نسبة مئكية‬ ‫سنكية مف اإليرادات‪.‬كما أقر المجمس األعمى لمسياحة كفي إطار تطكير المنتىج السياحي‪ ،‬تصديؽ اتفاقية العمؿ‬ ‫المشترؾ بيف ك ٌؿ مف ك ازرة السياحة كالمديرية العامة لآلثار كالمتاحؼ‪ ،‬بما يكفؿ قياـ ك ازرة السياحة‬ ‫‪231‬‬ .2‬القرار رقـ ‪ /27/‬لعاـ ‪ 2229‬الصادر عف المجمس األعمى لمسياحة سمح بأف يتقدـ مستثمر ما‬ ‫ذم مبلءة كخبرة خارج ممتقيات سكؽ االستثمار السياحي‪ ،‬بعرض برنامج تكظيفي مبتىكر مف قبمو‬ ‫و‬ ‫آلية‬ ‫يتـ التعاقد معو ضمف ٌ‬ ‫ألرض محددة غير معركضة في ٌ‬ ‫أم ممتقى لبلستثمار السياحي‪ ،‬كأف ٌ‬ ‫أقرىا المجمس بما يحقٌؽ المركنة الكاممة لمتعامؿ مع المستثمريف‪.02‬أقر المجمس األعمى لمسياحة أيضان تعديؿ القرار رقـ ‪ /042/‬لعاـ ‪ 0427‬الخاص بالنظاـ العمراني‬ ‫لممشاريع كالمجمعات كالمنشتت السياحية كشركط إقامتيا في الساحؿ كالداخؿ (خارج المخططات‬ ‫التنظيمية)‪ ،‬كذلؾ بزيادة عامؿ االستثمار مف ‪ %92‬إلى ‪ ،%72‬كالمساحة المبنية مف ‪ %02‬إلى‬ ‫‪ ،%22‬بما يكفؿ إعطاء الجدكل االقتصادية عكامؿ أكثر إيجابية‪.‬‬ ‫السماح بإعبلف بدؿ االستثمار أك اإليجار المتكقع في المناطؽ السياحية التنمكية ضمف دفتر‬ ‫‪ٌ .‬‬ ‫‪ .0.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬مف رقـ أعماؿ العاـ السابؽ ليذه المنشتت‪.2‬‬ ‫الشركط المعمف كفي حاالت محددة‪.00‬إعفاء المستكردات لممنشتت السياحية ألعماؿ التجديد كالتجييزات التالفة نتيجة الظركؼ القاىرة‬ ‫مف الرسكـ الجمركية‪ ،‬دكف التقيد بنسبة ‪ %.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫محددة ٌ‬ ‫‪ .‬‬ ‫أقر المجمس األعمى لمسياحة تشميؿ المنشتت التعميمية السياحية بالقرار ‪ 022‬لعاـ ‪0422‬‬ ‫‪ٌ .‬‬ ‫السماح لممستثمر في مشاريع ممتقيات سكؽ االستثمار كفؽ صيغتي الػ (‪ )BOT‬كاإليجار بتأسيس‬ ‫‪ٌ .‬‬ ‫‪ ..7‬رفع عامؿ االستثمار في المشاريع السياحية المعركضة في ممتقى سكؽ االستثمار السياحي عمى‬ ‫أر و‬ ‫اض مممككة لك ازرة السياحة ليصؿ إلى ‪ %022‬بدالن مف ‪ %92‬كحسب ضركرات المكقع‪.‫‪ .9‬إقرار صيغة بيع حؽ االنتفاع لمدة مف ‪ 94‬إلى ‪ 44‬عامان في المناطؽ الشاطئية كلمشاريع التنمية‬ ‫السياحية المحدكدة أك المتكاممة حسب حجـ االستثمارات السياحية مع إمكانية إشراؾ مستثمريف‬ ‫آخريف الحقان في استكماؿ المشركع بعد إقرار مخطٌطو كانجاز البنية التحتية كمشركع رائد يتضمف‬ ‫إنجاز عدد محدد مف الغرؼ الفندقية‪.‬‬ ‫‪ .2‬‬ ‫شركة سكرية كادخاؿ مساىميف معو عمى أال تق ٌؿ نسبتو عف ‪ %20‬كذلؾ بعد تنفيذ كامؿ أعماؿ‬ ‫الييكؿ كالبنية التحتية لممشركع‪.

‫أقر نظاـ استثمار لممكاقع األثرية‪ ،‬بيدؼ إقامة نشاطات‬ ‫بالتكظيؼ السياحي لممكاقع األثرية‪ ،‬كما ٌ‬ ‫تـ إقرار عرض استثمارات إلقامة عركض‬ ‫سياحية‪ ،‬كعركض لمصكت كالضكء فييا‪( ،‬حيث ٌ‬ ‫الصكت كالضكء في ‪ 2‬مكاقع أثرية كبرل مف خبلؿ ممتقيات سكؽ االستثمار السياحي السنكية)‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬اإلجراءات التحضيرية والمواكبة لعقد ممتقيات االستثمار السياحي‪:‬‬ ‫اتخذت الحككمة (ممثمة بك ازرة السياحة) خبلؿ الفترة الفاصمة بيف كؿ ممتقييف متتالييف عددان مف اإلجراءات‬ ‫(‪)2‬‬ ‫أىميا‪:‬‬ ‫الضركرية ك ٌ‬ ‫‪ o‬تشكيؿ فيىرؽ العمؿ البلزمة لمتابعة مسح األراضي كالمكاقع القابمة لبلستثمار السياحي‪ ،‬كتحديد‬ ‫برامج التكظيؼ السياحي التي تحقؽ الجدكل االقتصادية كالسياحية كتتبلءـ مع سياسات التنمية‬ ‫السياحية‪ ،‬مف حيث ضركرات إغناء المنتىج السياحي‪ ،‬كالحفاظ عمى البيئة‪ ،‬كتىناسب المكقع‬ ‫كتكزع االستثمارات في‬ ‫كالمحيط مع نكع االستثمار السياحي‪ ،‬كتحقيؽ متطمٌبات التنمية السياحية‪ٌ ،‬‬ ‫‪ -1‬دلٍل الوستثوش‪ ،4‬هٌشْساث ّصاسة السٍبحت‪ ،‬دهشق‪ ،‬سْسٌت‪ ،2008 ،‬ص‪.25‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ -‬االستثمار السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬منشورات وزارة السٌاحة‪ ،‬دمشق‪ ،‬سورٌة‪ ،2224 ،‬ص‪.22‬‬ ‫‪232‬‬ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ o‬المكافقة عمى قياـ ك ازرة السياحة بترخيص معاىد كمدارس كمراكز سياحية خاصة‪ ،‬تكفؿ تكسيع‬ ‫قدرات تطكير األطر البشرية‪.02‬كما ٌ‬ ‫االستثمار السياحي‪ ،‬سكاء كانت عمى أراض مممككة لمحككمة أك لمقطاع الخاص أىميا‪:‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫لممجمعات السياحية‪ ،‬باإلعفاءات‬ ‫‪ o‬تشميؿ منشتت المجمعات التجارية المتكاممة‪ ،‬المرافقة‬ ‫ٌ‬ ‫التسكؽ كبشركط‬ ‫كالتسييبلت الممنكحة لممنشتت السياحية‪ ،‬أثناء فترة اإلنشاء‪ ،‬تشجيعان لسياحة‬ ‫ٌ‬ ‫خاصة‪.‬‬ ‫الضمانات‬ ‫ٌ‬ ‫البنكية الخارجية بدالن مف العقارية كفؽ ما يي ٌ‬ ‫أقر المجمس األعمى لمسياحة حزمةن مف الق اررات التي تكفؿ تأميف مستمزمات االنطبلؽ بعممية‬ ‫‪ .09‬كافؽ المجمس األعمى لمسياحة في ق ارره رقـ ‪ /02.‬‬ ‫‪ o‬المكافقة عمى قياـ المستثمريف‪ ،‬باستيراد تجييزات المشاريع السياحية مف خبلؿ تمكيميا مف أمكاليـ‬ ‫المكجكدة في الخارج مباشرة‪ ،‬كعمى استيراد السمع كالبضائع البلزمة لتشغيؿ األقساـ التجارية‪ ،‬في‬ ‫المشاريع السياحية‪.‬‬ ‫‪ o‬تكميؼ ىيئة تخطيط الدكلة بأف ترصد االعتمادات البلزمة‪ ،‬ضمف مكازنات ك ازرة اإلدارة المحمية‬ ‫كالك ازرات األخرل‪ ،‬كخاصة ك ازرة اإلسكاف كالتعمير‪ ،‬إلنجاز المرافؽ في مناطؽ المشاريع‬ ‫السياحية‪./‬لعاـ ‪ 2222‬عمى تمكيؿ المصارؼ الحككمية‬ ‫لممشاريع المعركضة في ممتقيات سكؽ االستثمار السياحي كالتي يقكـ باستثمارىا المستثمرون‬ ‫السوريون كبنسبة ال تتجاكز ‪ /%22/‬مف قيمة االستثمارات‪ ،‬كتفكيض المصارؼ الحككمية بقبكؿ‬ ‫قره مجمس النقد كالتسميؼ‪.

22‬‬ ‫‪233‬‬ .‬‬ ‫‪ -2‬تضـ الشريحة الثانية المكاقع التي تعرض لمترويج االستثماري‪ ،‬عمى أف يتـ استكماؿ‬ ‫اإلجراءات البلزمة لمتحضير خبلؿ فترة محددة بعد الممتقى‪ ،‬في حاؿ أبدت جيات‬ ‫استثمارية اىتمامان بيا‪.‬‬ ‫الحالية‪،‬‬ ‫كتطكر كاقع الطمب السياحي في سكرية ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫‪ -2‬تحضير دفاتر الشركط المالية كالقانكنية الخاصة لكؿ مكقع مف تمؾ المكاقع‪ ،‬مع تحديد صيغة‬ ‫االستثمار كخطط التركيج كالتسكيؽ لمنطقة المكقع المعركض لبلستثمار‪ ،‬كعرض تمؾ الدفاتر في‬ ‫الممتقى مع إرفاؽ المخططات المتعمقة بكؿ مشركع كنمكذج طمب حجز المكقع‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬االستثمار السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.‬‬ ‫‪ o‬تحديد اإلجراءات البلزمة لتحضير تمؾ األراضي لتككف جاىزة لمعرض في الممتقى التالي (ككف‬ ‫سنكية) كتحديد الجيات المعنية بالتنفيذ كاألطر الزمنية إلنجاز ذلؾ‪.‬‬ ‫‪ -9‬تنظيـ جكالت ميدانية اطبلعية لممستثمريف الراغبيف لزيارة األراضي المعركضة لبلستثمار‬ ‫السياحي‪ ،‬بما يكفؿ معاينتيا عمى أرض الكاقع قبؿ انعقاد الممتقى‪.‬‬ ‫‪ -2‬اإلعبلف في الصحؼ السكرية عف المشاريع المعركضة في الممتقى‪ ،‬مع إرفاؽ جداكؿ التكاليؼ‬ ‫المالية اإلجمالية التقديرية كاألكلية لكؿ مشركع‪.‬دعكة رجاؿ األعماؿ كالشركات االستثمارية كشركات اإلدارة الفندقية كالمصارؼ العامة كالخاصة‬ ‫كالك ازرات كالجيات ذات العبلقة ككافٌة الشركاء في مجاؿ االستثمار السياحي لحضكر الممتقى‪.‬‬ ‫‪ -.‫مختمؼ مناطؽ القطر‪ ،‬مع مراعاة الطمب السياحي القائـ كمعدالت زيادتو مف خبلؿ كضع الخطط‬ ‫البلزمة لمتسكيؽ كاعبلنيا‪.‬‬ ‫الممتقيات ٌ‬ ‫‪ o‬تصنيؼ تمؾ المكاقع في شريحتيف‪:‬‬ ‫يتـ االنتياء من إنجاز اإلجراءات التحضيرية لعرضيا‪،‬‬ ‫‪ -0‬تضـ الشريحة األكلى المكاقع التي ٌ‬ ‫كبرامج التكظيؼ السياحي المبلئمة ليا‪ ،‬كتحضير دفاتر الشركط الفنية الخاصة باستثمارىا‬ ‫قبؿ انعقاد الممتقى‪.‬‬ ‫لعممية نجاح‬ ‫المكممة‬ ‫ٌ‬ ‫كما تىرافؽ ذلؾ بالقياـ بعدد مف اإلجراءات الضركرية (بيف ك ٌؿ ممتقييف متتالييف) ك ٌ‬ ‫ممتقى سكؽ االستثمار السياحي كأىـ تمؾ اإلجراءات ىي‪:‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫الصكر لجميع المكاقع‪ ،‬ككذلؾ‬ ‫‪ -0‬تحضير المعمكمات البلزمة حكؿ مكاقع االستثمار كالبركشكرات ك ٌ‬ ‫السياحية المقترحة‪ ،‬كالمعمكمات البلزمة حكؿ ينظـ االستثمار السياحي‬ ‫التكظيفية‬ ‫المحددات‬ ‫اعتماد‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫كآلية العمؿ في الممتقى‪.

27‬‬ ‫‪234‬‬ .‬‬ ‫‪ o‬تعمف ك ازرة السياحة عف المكاقع التي لـ يتقدـ ليا أحد أثناء الفترة المحددة النعقاد الممتقى‪ ،‬كعف‬ ‫استمرار قبكؿ الطمبات الستثمارىا بنفس الشركط المبينة أعبله‪ ،‬حيث يتـ حجز أم مكقع منيا‬ ‫لدل تقدـ أم مستثمر بطمب يبيف فيو قبكلو لمبرنامج التخطيطي كصيغة االستثمار‪ ،‬مرفىقان بكفالة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬االستثمار السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.‬‬ ‫بعدة طمبات‬ ‫ٌ‬ ‫‪ o‬تقكـ ك ازرة السياحة بإعبلـ المستثمريف الذيف اكتممت طمبات الحجز التي تقدمكا بيا مع الكفالة‬ ‫الميؿ التي يجب خبلليا أف يتقدمكا بعركضيـ الفنية كالمالية‬ ‫المصرفية المطمكبة بقبكؿ طمبيـ ك ي‬ ‫كفؽ أحكاـ دفاتر الشركط الخاص بكؿ مكقع سياحي‪.‫أقر‬ ‫كبالنسبة آللية التعاقد عمى المشاريع السياحية المعركضة في ممتقى سكؽ االستثمار السياحي فقد ٌ‬ ‫المجمس األعمى لمسياحة الق اررات التالية‪:‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫‪ o‬يتقدـ رجاؿ األعماؿ كالشركات االستثمارية المشاركيف في الممتقى بطمباتيـ الخطية المتضمنة‬ ‫رغباتيـ االستثمارية المبدئية‪ ،‬كذلؾ خبلؿ انعقاد الممتقى‪ ،‬أك ضمف الفترة المحددة في اإلعبلف‪،‬‬ ‫يحدد في الطمب اسـ المكقع المراد‬ ‫مقر ك ازرة السياحة)‪ ،‬عمى أف ٌ‬ ‫لدل سكرتارية الممتقى (أك في ٌ‬ ‫استثماره‪ ،‬كالمكافقة عمى البنكد الرئيسية في البرنامج التخطيطي كاالستثمارم المعتمد لممكقع‬ ‫المذككر‪ ،‬كالمكافقة عمى صيغة االستثمار المحددة‪ ،‬كدفتر الشركط الخاصة بالمكقع‪( ،‬كذلؾ كفؽ‬ ‫النمكذج المعتمد مف قبؿ ك ازرة السياحة)‪.‬‬ ‫الميىؿ المحددة في اإلعبلف‪ ،‬لمتقدـ لبلستثمار ألم‬ ‫‪ o‬ال ييقبؿ أم طمب يقدـ مف أم مستثمر خارج ي‬ ‫الم ىدد المحددة أعبله‪ ،‬كذلؾ في أم‬ ‫مكقع تـ حجزه لصالح مستثمر آخر أك عدة مستثمريف ضمف ي‬ ‫مف المراحؿ المشار إلييا آنفان‪.‬‬ ‫يحؽ لو التقدـ‬ ‫‪o‬‬ ‫يحؽ لممستثمر تقديـ طمب كاحد فيما يتعمؽ بالرغبة في استثمار مكقع محدد‪ ،‬فيما ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫تخص الرغبة باستثمار عدة مكاقع‪ ،‬بحيث يقدـ طمبان خاصان لكؿ مكقع‪.‬‬ ‫‪ o‬يتـ إببلغ كؿ مستثمر (مف قبؿ ك ازرة السياحة)‪ ،‬كبعد انتياء الفترة المحددة لتقديـ طمبات الحجز‪،‬‬ ‫حدده في طمبو‪ ،‬عمى أف يتقدـ خبلؿ المدة المحددة في‬ ‫المكافقة المبدئية عمى حجز المكقع الذم ٌ‬ ‫صدقة بما يعادؿ ‪ %0‬مف التكاليؼ‬ ‫كتاب إببلغ المكافقة المبدئية إلى الك ازرة بكفالة مصرفية يم ٌ‬ ‫المالية اإلجمالية التقديرية كاألكلية كالمعمنة لممشركع‪.‬‬ ‫‪ o‬تقكـ ك ازرة السياحة كفي حاؿ عدـ التكصؿ إلى صيغة تعاقد مبلئمة لكافة األطراؼ بإعادة‬ ‫اإلعبلف عف المكقع مجددان كحسب الصيغة المبينة في اإلعبلف الخاص بالمشاريع المعركضة‪.‬‬ ‫العرض األفضؿ اقتصاديان كالمحقؽ لمجدكل‬ ‫‪ o‬يتـ تحديد جمسة عمنية ٌ‬ ‫لفض العركض المالية كتحديد ى‬ ‫االقتصادية المعتمدة مف قبؿ ك ازرة السياحة كالجية المالكة لممشركع‪.‬‬ ‫‪ o‬يتقدـ المستثمركف بعركضيـ الفنية كالمالية ضمف الميؿ المحددة لذلؾ‪.

‬‬ ‫ابتداء مف بدء التشغيؿ‪.‫مصدقة بقيمة ‪ %0‬مف التكاليؼ اإلجمالية األكلية التقديرية لممشركع كحسب الصيغة‬ ‫مصرفية‬ ‫ٌ‬ ‫المبينة أعبله‪.‬‬ ‫‪ o‬تي َّ‬ ‫طبؽ عمى مشاريع منشتت اإلقامة السياحية المعركضة في ممتقى سكؽ االستثمار السياحي كافة‬ ‫(‪)1‬‬ ‫اإلعفاءات كالتسييبلت المعمكؿ بيا بالنسبة لممشاريع السياحية كخاصة‪:‬‬ ‫‪ -0‬اإلعفاء مف جميع الرسكـ كالضرائب أثناء فترة اإلنشاء‪.‬‬ ‫‪ -2‬السماح باستيراد مكاد البناء كاألدكات كالتجييزات كسيارات العمؿ كاألثاث معفاة مف الرسكـ‬ ‫الجمركية أثناء فترة اإلنشاء‪.‬‬ ‫رابعاً‪ :‬نتائج ممتقيات االستثمار السياحي الدولية‪:‬‬ ‫تـ عقد ستٌة ممتقيات دكلية لبلستثمار السياحي حتى منتصؼ عاـ ‪ ،2202‬كقد القت ىذه الممتقيات تجاكبان‬ ‫ٌ‬ ‫ممحكظان مف قبؿ رجاؿ األعماؿ الميتميف باالستثمار السياحي‪ ،‬حيث ىنتج عف أعماليا التعاقد عمى عدد‬ ‫المكزعة في أغمب المحافظات‪ ،‬كالجدكؿ التالي يبيف‬ ‫كبير مف المشاريع السياحية (المممككة لجيات عامة)‬ ‫ٌ‬ ‫لنا قائمة بالمشاريع السياحية التي تـ التعاقد عمى إنشائيا مف خبلؿ ممتقيات االستثمار السياحي كاتفاقيات‬ ‫التطكير (تككف االتفاقية بيف ك ازرة السياحة كشركة تطكير عقارم كبرل) كذلؾ لنياية عاـ ‪( 2222‬أم‬ ‫ندرس ىنا نتائج أكؿ أربعة ممتقيات سياحية ككف فترة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬االستثمار السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬المرجع السابق نفسه‪ ،‬ص‪.22‬‬ ‫‪235‬‬ ‫الدراسة ‪ )/2222-2222/‬كىي‪:‬‬ .‬‬ ‫‪ -.‬‬ ‫‪ -2‬السماح بتحكيؿ مدفكعات المستثمر بالنقد األجنبي إلى الخارج بعد مركر خمس سنكات عمى‬ ‫بدء االستثمار‪ ،‬كتحكيؿ أرباح كفكائد رأس الماؿ الخارجي إلى الخارج بالنقد األجنبي‪.‬اإلعفاء مف جميع الرسكـ كالضرائب لمدة سبع سنكات‬ ‫ن‬ ‫ابتداء مف السنة الثامنة لمتشغيؿ كبنسبة‬ ‫‪ -9‬تطبيؽ أسمكب ضريبة الدخؿ المقطكع عمى األرباح‬ ‫ن‬ ‫(‪ )%202‬مف اإليرادات ميما بمغت األرباح‪.

2‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪649.3‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪45.74‬‬ ‫فندؽ‬ ‫‪2‬‬ ‫‪0.98‬‬ ‫فنادؽ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪318.72‬‬ ‫فندقيف‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5.2402/‬مميكف ‪ /$‬بنسبة ‪ /%220.74‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪2064.72‬‬ ‫الرقة‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0.94‬‬ ‫المجموع‬ ‫‪9‬‬ ‫‪1369./‬مف قيمة‬ ‫فقد‬ ‫ى‬ ‫ميز‬ ‫المشاريع السياحية التي نتجت عف ممتقيات االستثمار السياحي كاتفاقيات التطكير السياحي‪ ،‬كلكف ما يي ٌ‬ ‫‪236‬‬ .7‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫حمب‬ ‫‪2‬‬ ‫‪158.5‬‬ ‫فنادؽ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪670.2222‬‬ ‫المشاريع السياحية ي‬ ‫المشاريع السياحية ‪ 5‬نجوم‬ ‫المحافظة‬ ‫العدد‬ ‫المشاريع السياحية ‪ 3‬نجوم‬ ‫المشاريع السياحية ‪ 4‬نجوم‬ ‫المشاريع السياحية ‪ 2‬نجمة‬ ‫الكمفة‬ ‫الكمفة‬ ‫الكمفة‬ ‫الكمفة‬ ‫التقديرية‬ ‫التقديرية‬ ‫طبيعة‬ ‫التقديرية‬ ‫طبيعة‬ ‫التقديرية‬ ‫طبيعة‬ ‫مميون‬ ‫المنشأة‬ ‫مميون‬ ‫المنشأة‬ ‫مميون‬ ‫المنشأة‬ ‫مميون‬ ‫طبيعة المنشأة‬ ‫العدد‬ ‫دوالر‬ ‫العدد‬ ‫دوالر‬ ‫العدد‬ ‫دوالر‬ ‫المجموع‬ ‫التكمفة‬ ‫العدد‬ ‫مميون‬ ‫دوالر‬ ‫دوالر‬ ‫فنادؽ‬ ‫دمشؽ‬ ‫‪4‬‬ ‫‪564.5‬‬ ‫البلذقية‬ ‫‪1‬‬ ‫‪224‬‬ ‫طرطكس‬ ‫‪2‬‬ ‫‪422‬‬ ‫مطاعـ‬ ‫‪4‬‬ ‫‪102.8‬‬ ‫المصدر‪ :‬مف إعداد الباحث اعتمادان عمى كتابي دليؿ المستثمر ‪ 9‬ك دليؿ المستثمر ‪ 2‬المنشكريف مف قبؿ ك ازرة السياحة السكرية‪.67‬‬ ‫فندؽ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0.62‬‬ ‫فندؽ‪ +‬فيبلت‪+‬‬ ‫شالييات‪+‬‬ ‫فنادؽ‬ ‫كحدات سياحية‬ ‫لئلشتاء‬ ‫‪4‬‬ ‫‪165‬‬ ‫كاالصطياؼ‪+‬‬ ‫كخدمات‬ ‫تجارية‬ ‫فنادؽ‪+‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪10.67‬‬ ‫السكيداء‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0.56‬‬ ‫فندؽ‬ ‫ترفييية‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0.‬‬ ‫تـ عقدىا سنكيان بيف عامي‬ ‫يتضح مف الجدكؿ أعبله ٌ‬ ‫أف ممتقيات االستثمار السياحي األربعة التي ٌ‬ ‫(‪ )2222 -2222‬باإلضافة إلى اتفاقيات التطكير السياحي كالعقارم (التي عقدتيا الك ازرة مع كبرل‬ ‫شركات التطكير العقارم) قد أنتجت ‪ /.86‬‬ ‫كخدمية‬ ‫فندؽ‬ ‫فنادؽ كشالييات‬ ‫كخدمات تجارية‬ ‫‪1‬‬ ‫‪15‬‬ ‫فندؽ‬ ‫كخدمية كترفييية‬ ‫‪1‬‬ ‫‪14.2/‬مشركعان سياحيان مف مختمؼ التصنيفات السياحية بقيمة‬ ‫تجاكزت مميارم دكالر أمريكي (‪ 222902‬مميكف ‪( ،)$‬كىذا يؤكد صحة الفرضية الفرعية رقـ ‪ ،)4‬كالقسـ‬ ‫أما مف حيث التكمفة‬ ‫األكبر مف ىذه المشاريع كانت مف سكية أربع نجكـ ‪ 09/‬مشركع مف أصؿ ‪ٌ ،/.‫المتعاقىد عمييا في ممتقيات االستثمار السياحي كاتفاقيات التطكير لنياية ‪.49‬‬ ‫كفعاليات‬ ‫تجارية‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪451.2‬‬ ‫استحكذت مشاريع الخمس نجكـ عمى التكمفة األكبر ‪ 0.98‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪13‬‬ ‫فندؽ‬ ‫‪1‬‬ ‫‪10.2‬‬ ‫كخدمات‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0.32‬‬ ‫مجمعات تجارية‬ ‫فنادؽ‬ ‫كمتمماتيا‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3.86‬‬ ‫شالييات‬ ‫كترفييية‬ ‫فعاليات تجارية‬ ‫مطاعـ‪+‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪399.52‬‬ ‫كخدمية‬ ‫ريؼ‬ ‫دمشؽ‬ ‫‬‫فنادؽ كمنشتت‬ ‫خدمية كترفييية‬ ‫‪3‬‬ ‫‪318.49‬‬ ‫كترفييية‬ ‫حمص‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪35‬‬ ‫فندؽ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪35‬‬ ‫درعا‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5.12‬‬ ‫فندؽ‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪181.

‬كفيما‬ ‫ٌ‬ ‫حقٌقتيا ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي فيمكف أف نذكر‪:‬‬ ‫تـ التعاقد عمييا في إطار ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي دك انر‬ ‫‪ .‬نظ انر لمتعاقد (كفؽ صيغة ‪ )B.O.02‬كاف ليا دكر ميـ في تشجيع رأس الماؿ األجنبي (استثمارات أجنبية مباشرة) لمدخكؿ في مضمار‬ ‫قطاع السياحي السكرم‪ ،‬حيث تـ التعاقد مع شركات استثمارية أجنبية ميمة إلشادة مشاريع‬ ‫سياحية في سكرية مثؿ شركة (انتكريست سينا ار الركسية)‪ ،‬كشركة (الديار القطرية)‪ ،‬كشركة‬ ‫(الفطيـ اإلماراتية) كشركة (الخرافي الككيتية) كغيرىا‪.‬‬ ‫فسكؼ ٌ‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‫ىذه المشاريع الخمسة كثبلثيف* أنيا تكزعت فقط في تسع محافظات فيما خمت منيا باقي المحافظات‬ ‫السكرية‪ ،‬حيث نالت أربع محافظات فقط (دمشؽ كريفيا‪ ،‬كالساحؿ) عمى ما نسبتو ‪ /%70/‬مف ىذه‬ ‫أف القسـ األكبر مف مشاريع الخمس كاألربع نجكـ تمركزت‬ ‫المشاريع السياحية‪ ،‬كما يبيف الجدكؿ السابؽ ٌ‬ ‫في محافظة دمشؽ كىذا يعكس مف جية حجـ الطمب السياحي الكبير في ىذه المحافظة‪ ،‬كمف جية‬ ‫يخص باقي النتائج التي‬ ‫أخرل يد ٌؿ عمى قصكر في مكضكع التخطيط اإلقميمي لممشاريع السياحية‪ .0.T‬عمى عدد كبير مف المشاريع السياحية مف خبلؿ ممتقيات‬ ‫أسكاؽ االستثمار السياحي (أم مشاريع عائدة ممكيتيا لمقطاع العاـ)‪ ،‬فقد شجع ذلؾ حركة‬ ‫االستثمارات السياحية المممككة لمقطاع الخاص‪ ،‬بمعنى ساىمت تمؾ الممتقيات في تنشيط‬ ‫االستثمار السياحي في سكرية‪.4‬ساىمت ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي في التعاقد (كلك بنسبة بسيطة) عمى مشاريع سياحية‬ ‫في مناطؽ تنمكية نائية مثؿ التعاقد عمى مشاريع سياحية عمى ضفاؼ بحيرة األسد‪ ،‬كالتعاقد عمى‬ ‫مشاريع سياحية في المنطقة الجنكبية كغيرىا مف المناطؽ التي ما تزاؿ حركة االستثمار السياحي‬ ‫فييا ضعيفة‪.‬‬ ‫‪ -1‬هجلت الوسلّت السٍبحٍت‪ ،‬القبُشة‪ ،‬هصش‪..2009/12/22 ،‬‬ ‫‪237‬‬ .‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .220..‬‬ ‫*‬ ‫هذه المشارٌع الخمسة وثالثٌن قٌد اإلنشاء ٌُقصد بها المشارٌع التً بدأت فعلٌا عملٌات تؤسٌسها على أرض الواقع‪ ،‬وهذه المشارٌع ستدخل‬ ‫تدرٌجٌا فً الخدمة ومن المتوقع أن ٌدخل آخر هذه المشارٌع فً الخدمة مع بداٌة عام ‪.‬‬ ‫‪ .2‬تمعب المشاريع السياحية التي ٌ‬ ‫اجتماعيان ميمان مف خبلؿ تشغيؿ آالؼ العماؿ في عمميات البناء كالتجييز لتمؾ المشاريع‪ ،‬كذلؾ‬ ‫تؤمف تمؾ المشاريع مئات فرص العمؿ حيف دخكليا في الخدمة‪.00‬ساىمت ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي بدخكؿ شركات إدارة فندقية عالمية ألكؿ مرة إلى‬ ‫سكرية مثؿ شركة (انترككنتننتاؿ)‪ ،‬كشركة (ىكليدام إف)‪ ،‬كشركة (آككر)‪ ،‬كشركة (سكيس إف)‪،‬‬ ‫كشركة (كمبنسكي)‪ ،‬كشركة (مكفمبؾ)‪ ،‬كغيرىا مف شركات اإلدارة الفندقية العالمية‪.02‬كما ساىمت ممتقيات أسكاؽ االستثمار السياحي بدخكؿ أنماط جديدة مف االستثمارات السياحية‬ ‫مثؿ مدف المبلىي كالمدف السياحية الكبرل‪ ،‬كمشاريع التؿ فريؾ كالمطاعـ العائمة‪ ،‬كغيرىا مف‬ ‫المشاريع السياحية المنكعة‪.

‬مميار دكالر (بأسعار عاـ ‪ ،)2222‬نجد ٌ‬ ‫مف عاـ ‪ 2222‬إلى عاـ ‪ 2222‬تجاكزت مميا انر كمائتي مميكف دكالر‪ ،‬أم أكثر مف ثمث إجمالي البنية السياحية المتكفرة في عاـ‬ ‫‪ ،2229‬لتصؿ القيمة اإلجمالية لبلستثمارات السياحية في الخدمة حتى نياية عاـ ‪ 2222‬إلى أربعة مميارات كمائتي مميكف دكالر‪،‬‬ ‫فيما كصمت كمفة االستثمارات السياحية قيد اإلنشاء في نياية عاـ ‪( 2222‬كالتي ييتكقٌع أف تدخؿ فعبلن في الخدمة بحمكؿ عاـ‬ ‫‪ ،2202‬كدكف احتساب ما سيدخؿ الخدمة بعد ذلؾ التاريخ) إلى ‪ /90.09‬أثبتت تجربة ممتقيات االستثمار السياحي الدكلية ٌ‬ ‫نجاح الشراكة بيف القطاعيف العاـ كالخاص‪ ،‬حيث يمكف أف تساىـ الحككمة بجزء مف التكاليؼ‬ ‫كأف تقدـ األرض مثبلن أك جزء مف التمكيؿ‪ ،‬كيساىـ القطاع الخاص برأس الماؿ كاإلدارة كالخبرة‪،‬‬ ‫قدـ القطاع الخاص تجربتو في بناء المنشتت كاستثمارىا كادارتيا كفؽ طريقة ديناميكية‬ ‫كما يي ٌ‬ ‫تسمح لو بالتخمص مف الركتيف الذم يحكـ القطاع الحككمي‪ ،‬فتتىحقٌؽ بذلؾ مصمحة الحككمة‬ ‫باالستفادة مف ريكع أمبلكيا كتضمف بنفس الكقت حقكؽ كمصالح القطاع الخاص‪.‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫الدكلية في عاـ ‪.‬‬ ‫تغير االستثمار السياحي في سكرية قبؿ كبعد انطبلقة ممتقيات االستثمار السياحي‬ ‫اإلطار التكضيحي رقـ (‪ٌ :).2222‬‬ ‫حقؽ االستثمار السياحي في سكرية بيف عامي ‪ 2222‬ك ‪ 2222‬نمكان كبي نار‪ ،‬ففيما لـ تتجاكز كمفة االستثمارات السياحية قيد اإلنشاء‬ ‫‪ 22‬مميكف دكالر خبلؿ عاـ ‪ ، 2229‬كلـ تتجاكز قيمة االستثمارات السياحية العاممة في الخدمة في ذلؾ التاريخ كالتي أينشئت طيمة‬ ‫أف قيمة االستثمارات السياحية التي دخمت الخدمة خبلؿ الفترة‬ ‫عمر السياحة السكرية ‪ .22‬‬ ‫‪238‬‬ .‬أم سيصبح كؿ مف المعدليف السابقيف يعادؿ ‪ ،/%02/‬لكف تبقى النظرة السابقة‬ ‫تحمؿ الكثير مف التفاؤؿ خاصة كأف كثير مف المشاريع السياحية التي تـ عرضيا في ممتقيات االستثمار السياحي لـ يتـ التعاقد‬ ‫الفعمي عمييا حتى اآلف ألسباب كثيرة منيا تأثر الحركة االستثماري ة بشكؿ عاـ باألزمة االقتصادية العالمية‪ ،‬باإلضافة ألسباب‬ ‫تتعمؽ بالمشاريع المطركحة نفسيا مثؿ جدكاىا االقتصادية‪ ،‬كاإلجراءات اإلدارية كالركتينية الكبيرة التي يتطمبيا التعاقد عمييا‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬االستثمار السٌاحً فً سورٌة‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪./‬مميار دكالر‪ ،‬لتتجاكز قيمة االستثمارات السياحية العاممة‬ ‫في الخدمة حاليان‪..‫أف االستثمار السياحي ييش ٌكؿ نمكذجان إلمكانية‬ ‫‪ ..‬‬ ‫معدؿ القدكـ السياحي إلى سكرية كمعدؿ نمك االستثمارات السياحية بفضؿ المشاريع‬ ‫كىنا يبقى السؤال‪ :‬ىؿ سيتحقؽ التكازف بيف ٌ‬ ‫السياحية الناتجة عف ممتقيات االستثمار السياحي؟ بمعنى‪ :‬ىل ستسيم تمك الممتقيات في ردم فجوة االستثمار السياحي في‬ ‫سكرية كيتكازف الطمب مع العرض السياحي؟‬ ‫تـ التعاقد عمى جميع المشاريع السياحية التي تـ‬ ‫بحسب المعطيات أعبله‪ ،‬كبحسب التقارير الصادرة عف ك ازرة السياحة‪ٌ ،‬‬ ‫فإنو إذا ٌ‬ ‫طرحيا في ممتقيات االستثمار السياحي كضمف البرامج الزمنية المرسكمة ليا‪ ،‬فإف معدؿ نمك االستثمارات السياحية سيكافئ معدؿ‬ ‫نمك عدد السياح في سكرية في عاـ ‪ ،220.

‬‬ ‫سكؼ نتناكؿ التجربة السياحية التكنسية مف خبلؿ التعرؼ عمى منيجيتيا التسكيقية كالتركيجية‬ ‫كاالستثمارية ككيفية إدارتيا لمقطاع السياحي‪ ،‬كماذا حققت عمى صعيد بنية العرض كالطمب السياحي‪،‬‬ ‫ككيؼ يمكف أف تستفيد سكرية مف التجربة السياحية التكنسية (ذات التاريخ العريؽ كالتي جعمت مف تكنس‬ ‫كاحدة مف أىـ المقاصد السياحية في المنطقة كالعالـ)‪ ،‬كذلؾ مف خبلؿ النقاط التالية‪:‬‬ ‫أوالً‪ :‬اإلدارة السياحية ومنيجية التسويق والترويج السياحي في تونس‪:‬‬ ‫أ‪ -‬المؤسسات الحكومية المسؤولة عن السياحة في تونس‪:‬‬ ‫تقع مسؤكلية القطاع السياحي في تكنس عمى الديكاف القكمي لمسياحة‪ ،‬كقد كاف يتبع لك ازرة االقتصاد‬ ‫القكمي قبؿ إنشاء ك ازرة السياحة التكنسية عاـ ‪ ،0442‬كيتـ تمثيؿ الديكاف القكمي لمسياحة في كؿ المناطؽ‬ ‫السياحية التكنسية عبر المكتب اإلقميمي لمسياحة‪ ،‬كيعمؿ فيو المفتشكف الذيف يقع عمى عاتقيـ زيارة‬ ‫المنشتت السياحية كالفنادؽ كالمطاعـ كالتأكد مف حسف سير العمؿ فييا‪ ،‬كمف مستكل الخدمات التي يتـ‬ ‫تقديميا‪ ،‬كما يقكمكف بزيارات ميدانية لممجمكعات السياحية في المناطؽ السياحية أك حتى في حافبلتيـ‬ ‫كالمقاء مع السياح‪ ،‬كيحضركف جميع المقاءات الخاصة باألنشطة السياحية التي تقاـ في مختمؼ المناطؽ‬ ‫التكنسية‪.‬كيقكـ بعدىا المستثمركف بتقديـ طمباتيـ متضمنة تنفيذ المشركع حسب معايير معينة‪،‬‬ ‫األسرة كعدد األبنية التي يتضمنيا كمخططات الفندؽ‪،‬‬ ‫كيقع عمييـ تقديـ شرح عاـ لممشركع كتكضيح عدد‬ ‫ٌ‬ ‫كبعد المكافقة عمى المشركع األكلي يتـ االنتقاؿ إلى المرحمة الثانية حيث يتـ تقديـ تفاصيؿ أكسع عف‬ ‫المشركع حتى الكصكؿ إلى المشركع النيائي المتضمف الميزانية كالتفاصيؿ المعمارية كحتى الديككرات‪،‬‬ ‫و‬ ‫كعاؿ‪ ،‬لكف اآلف ال بد مف أف تككف عمارة الفندؽ‬ ‫كقد كانت الفنادؽ في البداية تبنى عمى مقياس كبير‬ ‫جميمة كمتناسبة مع البيئة المحيطة ما أمكف‪ ،‬كفي بعض المناطؽ يجب أف ال يعمك الفندؽ عف ارتفاع‬ ‫شجرة النخيؿ‪.029‬‬ ‫‪239‬‬ .‬طٌب ٌاسٌن‪،‬‬‫كلٌة العلوم االقتصادٌة‪ ،‬جامعة الجزابر‪ ،‬الجزابر‪ ،2222 ،‬ص‪.‬‬ ‫البنى التحتية ميمتيا كضع الخطط‬ ‫يتبع لمديكاف القكمي لمسياحة مجمكعة مف اإلدارات المسؤولة عن ُ‬ ‫لبناء المنشتت السياحية‪ ،‬فقد عرفت تكنس مف تجربتيا بأنو ال يمكف بناء الفنادؽ فييا كيفما اتفؽ‪ ،‬بؿ ال‬ ‫بد مف تحديد مناطؽ مخصصة لمتطكر السياحي‪ ،‬إذ تتـ دراسة مناطؽ جديدة تحدد مكاقع الفنادؽ كدرجتيا‬ ‫أسرتيا‪ ،‬كما تتضمف أماكف التسمية كالطرؽ كمناطؽ السكف التي يمكف لمسكاف المحمييف‬ ‫كحجميا كعدد ٌ‬ ‫بناء بيكتيـ فييا‪ .‫الممحق رقم (‪)3‬‬ ‫التّجربة السياحية في تونس‪.‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ عبد القادر‪ ،‬هدٌر‪ ،‬واقع السٌاحة فً الجزابر وآفاق تطورها (دراسة مقارنة مع التجربة التونسٌة)‪ ،‬رسالة ماجستٌر بإشراؾ د‪ .

‬كيتبع لمديكاف القكمي أيضان إدارة التدريب وادارة البحوث كىي مسؤكلة عف القياـ‬ ‫تتـ لتطكير السياحة‬ ‫تتـ في مناطؽ السياحة كفي األسكاؽ‪ ،‬كمنيا ٌ‬ ‫الدراسات التي ٌ‬ ‫بجميع األبحاث التي ٌ‬ ‫الدراسات التي‬ ‫خارج المناطؽ المعتادة في المدف الكبيرة كالشكاطئ كالكاحات بإيجاد مكاضيع لمجذب فييا‪ ،‬ك ٌ‬ ‫(‪)1‬‬ ‫تتـ الستقطاب مجمكعات جديدة مف الزكار‪.‬‬ ‫تساعد ىذه العمم ية عمى تزكيد اإلدارة بالمعمكمات البلزمة لمتحميؿ حيث يمكف معرفة الطاقة االستيعابية‬ ‫لمفنادؽ كجنسية السائحيف كتغيراتيا‪ ،‬كتغيرات األسعار مف سنة لسنة‪ ،‬كىك ما يفيد في عمميات المقارنات‬ ‫أف ىذه اإلدارة ال‬ ‫داخؿ تكنس كخارجيا‪ ،‬كما تساعد عمى تجنب االزدحاـ أثناء فترات الذركة‪،‬‬ ‫كيبلحظ ٌ‬ ‫ى‬ ‫السعر يخضع لنظاـ العرض كالطمب كالمفاكضات كالصفقات‬ ‫ٌ‬ ‫السعر عمى اإلطبلؽ‪ ،‬ك ٌ‬ ‫تتدخؿ في كضع ٌ‬ ‫بيف الفنادؽ كككاالت السفر‪ ،‬كعادةن ما يككف سعر الحجز اإلفرادم لمغرؼ أعمى (بمقدار‪ )%.‬‬ ‫ٌ‬ ‫كما يكجد العديد مف اإلدارات الحككمية األخرل في تكنس كالتي ليا عبلقة قكية بالقطاع السياحي كأىميا‬ ‫ك ازرة الثقافة كالمتاحؼ كالمكاقع التاريخية‪ ،‬كيعمؿ القائمكف فييا عمى تطكير السياحة كزيادة عدد السياح‪،‬‬ ‫ميمتيا تنظيـ الزيارات كتأميف ما ىك مطمكب مف المكقع التاريخي‬ ‫تـ إنشاء ككاالت لئلرث الحضارم ٌ‬ ‫كقد ٌ‬ ‫تـ تأسيس عبلقة كثيقة بيف ىذه‬ ‫لجذب السياح‪ ،‬كفي الكقت نفسو تحافظ عميو مف إساءة االستخداـ‪ ،‬كقد ٌ‬ ‫الككاالت كبيف الديكاف القكمي لمسياحة‪.022‬‬ ‫‪240‬‬ .‬‬ ‫ب‪ -‬القطاع الخاص المسؤول عن السياحة في تونس‪:‬‬ ‫أىـ ما تـ انجازه في تكنس في مجاؿ السياحة ىك إدخاؿ القطاع الخاص كجعمو‬ ‫يمكف القكؿ ٌ‬ ‫أف مف ٌ‬ ‫تـ بناء مجمكعة كبيرة مف الفنادؽ عمى طكؿ‬ ‫المسؤكؿ عف ىذا المجاؿ‪ ،‬ففي الستينات كبداية السبعينات ٌ‬ ‫الساحؿ مف الجنكب إلى الشماؿ كىي المعركفة باسـ "باالس" مثؿ أكليس باالس كككرنيش باالس مف قبؿ‬ ‫ألنو في ذلؾ الكقت لـ تكف السياحة قد بدأت بعد‪،‬‬ ‫شركة حككمية ىي الشركة الفندقية السياحية في تكنس‪ٌ ،‬‬ ‫كقد اعتمدت السياحة في ذلؾ الكقت عمى تقديـ الخدمات في مجاؿ الصناعات الحرفية اليدكية كالبسط‬ ‫كالسجاد‪ ،‬فقد عمؿ تجار ىذه الصناعة عمى بناء الفنادؽ الستقداـ المشتريف المحتمميف أم أف صناعة‬ ‫الفنادؽ كانت مجرد أمر ثانكم ىدفو بيع منتجاتيـ كارتبط الكثير مف أسماء الفنادؽ بالقيركاف كالفراتي‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ -‬عبد القادر‪ ،‬هدٌر‪ ،‬واقع السٌاحة فً الجزابر وآفاق تطورها (دراسة مقارنة مع التجربة التونسٌة)‪ ،‬مرجع سبق ذكره‪ ،‬ص‪.‫كمف اإلدارات األخرل أيضان اإلدارة المسؤولة عن المنتَج‪ ،‬كىي مسؤكلة عف التفتيش عمى الفنادؽ‬ ‫كمراقبتيا‪ ،‬فحسب تصنيؼ الفندؽ يقع عمى عاتقو تقديـ مستكل معيف مف الخدمات‪ ،‬كما يقع عمى عاتقو‬ ‫يؤمنيا‬ ‫التركيج لمسياحة في تكنس‪ ،‬فالفنادؽ تكقع عقكدان سنكية مع ككاالت السفر تتضمف عددان مف‬ ‫ٌ‬ ‫األسرة ٌ‬ ‫الفندؽ خبلؿ فترة عاـ كاحد‪ ،‬كيتـ تحديد السعر فييا‪ ،‬كفي تونس ىناك ثالث درجات لألسعار‪ ،‬األكلى‬ ‫خبلؿ فترة الذركة في تمكز كآب‪ ،‬كالثانية المتكسطة تمتد خبلؿ شيريف قبؿ مكسـ الذركة كبعده‪ ،‬كالثالثة‬ ‫خبلؿ الفترة المتبقية كىي ما يطمؽ عمييا فترة الرككد‪ ،‬كما يعتمد السعر عمى عدد الكجبات التي يتضمنيا‪.2‬مف سعر‬ ‫الحجز لممجمكعات‪ .

‬سضب قْبب‪ ،‬تسٌْق هْاقغ اإلسث الحضبسي فً تًْس‪ ،‬هطبْػبث بشًبهج تطٌْش السٍبحت الثقبفٍت‪ّ ،‬صاسة الثقبفت‪ ،‬دهشق‪ ،2008 ،‬ص ‪.‬كيكجد في تكنس غرؼ لمتجارة كالصناعة‬ ‫كلكف لـ يتـ إحداث غرؼ لمسياحة‪ ،‬كيتـ الحديث حاليان عف إدماج ىذيف االتحاديف معان في غرفة كاحدة‪،‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫كلكف ذلؾ لـ يتـ حتى اآلف‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ مجلة أخبار السٌاحة التونسٌة‪ ،‬العدد ‪ 7‬لعام ‪ ،2224‬تونس‪.11‬‬ ‫‪241‬‬ .‬كعادةن ما يقكـ ك ٌؿ اتحاد إقميمي بالتعامؿ مع مشاكؿ المنطقة الخاصة بو‬ ‫كحمٌيا‪ ،‬كيمكف أف ييرفىع األمر إلى المركز الرئيس حيف الحاجة‪ .‬‬ ‫كال يكجد في تكنس غرؼ لمسياحة (في سكرية يكجد غرؼ لمسياحة) بؿ يكجد االتحاد التونسي ألصحاب‬ ‫مقرات