‫ترقبوا احلب�سي‬

‫اليوم يف برنامج‬
‫«دخــــون»‬
‫‪6/20/12 5:28 PM‬‬

‫ال�سن ــة الرابع ــة‬

‫ا�صدار خا�ص ملجلة الواحة مبنا�سبة مهرجان �صاللة ال�سياحي‬

‫‪m Ar.indd 1‬‬

‫احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪ 2012‬م‬

‫‪khareef@alroya.info‬‬

‫تكـــــرمي �أطفـــــــال ٌعمان امل�شـــــــاركني‬
‫يف «متلـــقى الطفـــــل العمــــاين» ‪ ..‬اليوم‬
‫ال�شنفري يفتتح معــر�ض متحف‬
‫قوات ال�سلطان امل�سلحة‬

‫�أولياء �أمور يثمنون فكرة ملتقى‬
‫الطفل وي�شيدون بجهود �أبنائهم‬

‫ندوة بنادي ظفار تناق�ش املخدرات‬
‫وت�أثرياتها على الفرد واملجتمع‬

‫البخــــور ‪ ..‬عــالقة حميمــة مــع‬
‫الطــقو�س الدينــية منــــذ �آالف ال�سنـــني‬

‫‪2‬‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫النا�شر‬
‫مركز تكنولوجيا ال�صحافة والن�شر والإعالن‬

‫�صاحب االمتياز رئي�س مجل�س الإدارة ‪:‬‬

‫حمود بن علي الطوقي‬

‫ال�شنفري يفتتح معــر�ض متحف‬
‫قوات ال�سلطان امل�سلحة باملهرجان‬

‫رئي�س التحرير ‪:‬‬

‫محمد بن �سالم الطوقي‬
‫الت�سويق والتوزيع‬
‫م�ؤ�س�سة الر�ؤيا لل�صحافة والن�شر‬
‫مدير عام م�ؤ�س�سة الر�ؤيا ‪:‬‬

‫حاتم بن حمد الطائي‬
‫اعداد و�إ�شراف ‪:‬‬

‫�إيمان بنت ال�صافي الحريبية‬
‫فريق اعداد مكتب �صاللة ‪:‬‬

‫‪   ‬محمد بن �سهيل حاردان‬
‫في�صل بن �سالم العجيلي‬
‫هالل بنت عبداهلل العريمي‬
‫نوال بنت عبداهلل ال جميل‬
‫لمي�س بنت فواز عرفة‬
‫ح�سين بن �أحمد‪  ‬عيديد‬
‫ح�سن بن عبداهلل‪  ‬عيديد‬
‫علي بن‪�  ‬سالم‪  ‬العجيلي‬
‫�سعيد بن محمد المع�شني‬
‫�سهيل بن �أحمد الح�ضري‬
‫ت�صوير‬
‫نواف بن ح�سن الحريزي‬
‫الت�سويق والإعالن‬
‫مكتب م�سقط ‪:‬‬
‫ماجد عزيز‬
‫عمير الجلنداني‬
‫ي�سرا الجابري‬
‫تامر عبدالرحيم‬
‫الت�صميم والإخراج الفني ‪:‬‬

‫رحمة بنت يو�سف البلو�شية‬
‫البريد الإلكتروني ‪:‬‬

‫‪khareef@alroya.info‬‬
‫الهواتف ‪:‬‬
‫‪ 8 ( 24479888‬خطوط )‬
‫فاك�س ‪24479889‬‬
‫�ص ‪ .‬ب ‪ 343‬الرمز البريدى ‪ 118‬م�سقط –‬
‫�سلطنة عمان‬

‫املهرجان – ح�سن بن عبدالله عيديد‬
‫و �سهيل بن �أحمد احل�ضري‬
‫‪ ‬افتت ��ح مبهرج ��ان �صالل ��ة ال�سياح ��ي معر� ��ض متح ��ف‬
‫ق ��وات ال�سلط ��ان امل�سلح ��ة حتت رعاي ��ة �سع ��ادة ال�شيخ �سامل‬
‫ب ��ن عوفي ��ت ال�شنف ��ري رئي� ��س بلدي ��ة ظف ��ار ‪ -‬رئي� ��س اللجنة‬
‫الرئي�سي ��ة ملهرجان �صاللة ال�سياحي‪ .‬حي ��ث ي�شارك املتحف‬
‫للمرة اخلام�سة �ضمن فعاليات املهرجان‪.‬‬
‫و ق ��ام العقي ��د الرك ��ن عبدالله بن حمم ��د الغيالين مدير‬
‫متح ��ف ق ��وات ال�سلط ��ان امل�سلح ��ة بتعري ��ف �سع ��ادة ال�شي ��خ‬
‫رئي� ��س البلدي ��ة بالأق�س ��ام املختلف ��ة للمعر� ��ض وحمتويات ��ه‪.‬‬
‫حي ��ث تو�س ��ط املعر� ��ض جم�س ��م ملتح ��ف ق ��وات ال�سلط ��ان‬
‫امل�سلح ��ة ب ��روي م�ستعر�ض ��ا خمتل ��ف اق�س ��ام املتح ��ف‪ .‬كم ��ا‬
‫ا�شتم ��ل املعر�ض‪  ‬على �ص ��ور جلاللة ال�سلطان ل ��دى افتتاحه‬
‫املتح ��ف يف ‪ 11‬دي�سم�ب�ر ‪ ،1988‬ا�ضاف ��ة اىل جمموع ��ة‬
‫�ص ��ور اخرى لع ��دة �شخ�صيات بارزة قام ��ت بزيارة املتحف‪.‬‬
‫الق�س ��م االخر من املعر�ض احتوى عل ��ى جمموعة متنوعة من‬
‫اال�سلحة التقليدية مثل �أبوفتيله ‪� ،‬أبوفرقني ‪� ،‬سالح اجلافلني‬
‫‪ ،‬كال�شنك ��وف االقتح ��ام ‪ ،‬الغدارة‪ ،‬بارا�شوت مارك ‪ ، 5‬كند‬
‫ابو�سبطان ��ة ‪� ‬صغ�ي�رة وغريه ��ا م ��ن الأ�سلح ��ة التقليدي ��ة‪ .‬كما‬
‫ا�شتمل هذا الق�سم اي�ضا على جمموعة من اال�سلحة احلديثة‪.‬‬
‫الق�س ��م االخري من املعر�ض ا�شتم ��ل على عدة �صور ل�صاحب‬
‫اجلالل ��ة يف حمافظ ��ة ظف ��ار و�ص ��ور قدمي ��ة للق ��وات امل�سلحة‬
‫وبداي ��ة توىل جاللته احلكم واحل�ص ��ون والقالع بال�سلطنة ‪،‬‬
‫من ابرزها قلعة بهالء ونزوى وجربين‪.‬‬
‫وق ��ال الغي�ل�اين‪ :‬متحف قوات ال�سلط ��ان امل�سلحة معلم‬
‫ثق ��ايف لق ��وات ال�سلط ��ان امل�سلح ��ة وافتت ��ح ه ��ذا املتحف عام‬
‫‪1988‬م‪  ‬ت�شرفن ��ا برعاي ��ة �سامي ��ة م ��ن موالن ��ا حفظة الله‬
‫ورع ��اه وم ��ن ي ��وم االفتت ��اح اىل يومن ��ا ه ��ذا ومتح ��ف قوات‬
‫ال�سلط ��ان امل�سلحة �صرح ثقايف تاريخي يلج�أ اليه كل الزوار‬
‫وال�سي ��اح يف ال�سلطن ��ة كم ��ا ان املعر�ض ينق�س ��م اىل ق�سمني‬

‫الق�سم االول �صور لتاريخ عمان واحل�ضارة القدمية والق�سم‬
‫االخر يحتوي على االليات التي انتهت �صالحياتها يف قوات‬
‫ال�سلط ��ان امل�سلح ��ة ناهي ��ك ع ��ن االلي ��ات الكب�ي�رة والطائرات‬
‫وال�سف ��ن الت ��ي انته ��ت �صالحيته ��ا حت�ض ��ر اىل متح ��ف‬
‫الق ��وات امل�سلحة لعر�ضه ��ا كما ان املتحف �ش ��ارك مبعار�ضة‬
‫يف مهرجان ��ات م�سق ��ط و�صالل ��ة كما اننا اع�ض ��اء يف اللجنة‬
‫الوطني ��ة للمتاحف كما ان للمعر�ض عدة اهداف منها واولها‬
‫انه ��ا ب ��ادرة م ��ن رئا�س ��ة ق ��وات ال�سلط ��ان امل�سلح ��ة اىل ابناء‬
‫حمافظ ��ة ظف ��ار الذي ��ن مل يتمكن ��وا م ��ن م�شاه ��دة املتحف يف‬
‫م�سق ��ط وباحلقيقة نحن اتينا بجزء م ��ن املتحف اىل املحافظة‬
‫اي�ضا هي بادرة ل�سياح اخلليجني واالجانب لر�ؤية ما يحتويه‬
‫متحف قوات ال�سلطان امل�سلحة ويف االخري اقدم ال�شكر اىل‬
‫اللجن ��ة املنظم ��ة للمهرج ��ان ودائرته اىل تقدميه ��م دعوة الينا‬
‫وقبلناها بكل �سرور ونتمنى ان تتكرر هذه الدعوات‪.‬‬
‫وق ��ال �سعادة ال�شيخ �سامل بن عوفيت عبدالله ال�شنفري‬
‫رئي�س بلدية ظفار رئي�س اللجنة الرئي�سية للمهرجان‪� :‬سعدت‬
‫وت�شرفت بافتتاح معر�ض قوات ال�سلطان امل�سلحة مبهرجان‬
‫�صالل ��ة ال�سياح ��ي والتي حتك ��ي تاريخ عري ��ق ل�سلطنة عمان‬
‫وكل ما ر�أيته و�شاهدته هو دليل على ر�سالة االن�سان العماين‬
‫والدف ��اع عن بلده وحماية وطن ��ه و�أمتنى لقواتنا امل�سلحة كل‬
‫التوفي ��ق والنجاح يف ظل ح�ض ��رة �صاحب اجلاللة ال�سلطان‬
‫قابو�س بن �سعيد املعظم حفظه الله ورعاه ‪.‬‬
‫‪ ‬واجلدير بذكر ان‪  ‬قلعة بيت الفلج اتخذت متحفا لقوات‬
‫ال�سلطان امل�سلحة عام ‪1988‬م ب�أمر �سام وهو ما يعني فتح‪ ‬‬
‫�صفح ��ة جديدة يف ال�سجل الع�سكري العماين وتوثيقا حلقبة‬
‫جدي ��دة متميزة يف حياتها املعا�صرة �أال وهي قوات ال�سلطان‬
‫امل�سلحة وريث ��ة الأجماد الع�سكري ��ة العمانية لرتوى لالجيال‬
‫ق�ص ��ة التطور الذي حققته ب�سواع ��د �أبنائها وت�ضحياتهم‪  ‬يف‬
‫عهد النه�ضة املباركة بقيادة ح�ضرة �صاحب اجلاللة ال�سلطان‬
‫قابو� ��س بن �سعيد املعظم القائد االعلى للقوات امل�سلحة حفظه‬
‫الله ورعاه باعث اجماد عمان التليدة ونه�ضتها العتيدة ‪.‬‬

‫�أخبــــار‬

‫حامت الطائي‬

‫�صباح اخلري‪..‬‬
‫هريوم ذي ري‬
‫�صباح اخلري �أيها الرذاذ املتطاير‬
‫�صباح اخلري �أيتها اجلبال الرا�سيات‬
‫وال�سهول اخل�ضراء‬
‫�صباح اخلري �أيتها الورود‬
‫احلمراء كوجنات العا�شقات‬
‫�صباح اخلري �أيتها الغيوم‬
‫ال�شاردات على قمم اجلبال ال�شاخمات‬
‫�صباح اخلري �أيتها الطرق املمتدة‬
‫عرب ر�ؤو�س اجلبال‬
‫�إىل �آفاق ال�سماء‬
‫وقرب النبي �أيوب‬
‫و�آثار البليد‬
‫والأ�سالف الهائمون يف املحيطات‬
‫�صباح اخلري �أيها ال�ضباب الغام�ض‬
‫القادم من �سماوات بعيدة‬
‫ي�ستقبل ال�صباحات امل�شرقة‬
‫بني �أ�شجار اللبان‬
‫وهريوم ذي ري‬
‫�صباح اخلري مقهى بروانيز‬
‫وفنجان الكابت�شينو بنكهة الذكريات‬
‫�صباح اخلري عبد الله العليان‬
‫وحممد ال�شحري و�سامل ظفار‬
‫وجميع الأ�صدقاء من �ضلكوت‬
‫�إىل �سمحان‬
‫مرورا بنوافري املغ�سيل‬
‫�صباح اخلري واحة املهرجان‬
‫وفريق العمل نحو فجر جديد‬
‫تكتبون فيه احلرية‬
‫وجمال اخلريف‬
‫�أقول لكم جميعا‬
‫�صباح اخلري �أ�صدقائي‬
‫من عوقد وحتى الدهاريز‬

‫�أخبـــار‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫العدد احلادي ع�شر الأربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫متابعات‬

‫رحلة ترفيهية لطالب ملتقى الطفل العماين لوالية مرباط‬
‫املهرجان‪� -‬أحمد منازع‬
‫نظمت �إدارة ملتقى الطفل العماين رحلة ترفيهية للطالب امل�شاركني يف امللتقى �إىل والية‬
‫مرب ��اط للتع ��رف على �أهم الأماكن الرتاثية بالوالية حي ��ث مت التحرك من مكان �إقامة الطالب‬
‫يف مت ��ام ال�ساع ��ة التا�سع ��ة متوجه ��ة �إىل والية مرب ��اط ويف �أثناء الرحل ��ة ا�ستمع الطالب اىل‬
‫و�ص ��ف تف�صيل ��ي لالماكن ال�سياحة التي ميرون عليها �أثناء الرحلة وبعد الو�صول �إىل والية‬
‫مرباط مت الذهاب �إىل ميناء مرباط لأخذ ال�صور التذكارية ثم مت التوجه �إىل منتجع ماريوت‬
‫وا�ستمت ��ع الط�ل�اب بالنزول �إىل حم ��ام ال�سباحة امللحق باملنتجع وم�شاه ��دة املناظر الطبيعية‬
‫على �شاطئ املنتجع و�أخذ ال�صور التذكارية ثم مت التوجه �إىل قلعة مرباط والتعرف على ملحة‬
‫تاريخية من تاريخ تلك القلعة ويف نهاية الرحلة وجه الطالب ال�شكر �إىل القائمني على امللتقى‬
‫ملا مل�سوه من اهتمام ورعاية وحر�ص على دمج اجلانب الرتفيهي مع اجلانب التعليمي‪.‬‬

‫متابعات‬

‫العدد احلادي ع�شر الأربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫‪5‬‬

‫تكرمي �أطفال عمان يف «ملتقى الطفل العماين» ‪ ..‬اليوم‬
‫املهرجان – �سعيد بن حممد املع�شني‬
‫ترع ��ى م�س ��اء الي ��وم مع ��ايل الدكت ��ور مديحة بن ��ت �أحمد‬
‫ال�شيباني ��ة وزي ��رة الرتبي ��ة والتعلي ��م حفل تك ��رمي �أطفال عمان‬
‫م ��ن امل�شاركني مبتلقى الطف ��ل العماين و ذلك �ضمن فعاليات و‬
‫منا�ش ��ط مهرجان �صالل ��ة ال�سياحي ‪ .2012‬و �سيقام احلفل‬
‫يف متام ال�ساعة الثامنة و الن�صف م�ساء على امل�سرح الدائري‬
‫مب�س ��رح الوالي ��ات و �سيت ��م نقل احلف ��ل على الربنام ��ج الثاين‬
‫لتلفزيون �سلطنة عمان و تغطية خا�صة من �إذاعة �سلطنة عمان‪.‬‬

‫و ي�شثم ��ل احلف ��ل عل ��ى جمموعة م ��ن اللوحات الت ��ي �سيقدمها‬
‫جمموع ��ة م ��ن �أطفال عم ��ان مب�شارك ��ة ما يق ��ارب ‪ 230‬طالب‬
‫و طالب ��ة ‪ .‬و تق ��ول �آمنة بن ��ت خادم العوادي ��ة امل�شرفة الرتبوية‬
‫مللتق ��ى الطفل العماين‪ :‬هن ��اك جهودا جميدة بذلت حتى يتحقق‬
‫ه ��ذا املعر� ��ض و يحق ��ق الأه ��داف الت ��ي ر�سم ��ت ل ��ه م ��ن �إبراز‬
‫ملواه ��ب و �إج ��ادات �أبنائن ��ا و التعري ��ف به ��م و مبالديه ��م م ��ن‬
‫�إمكانيات و م�شاريع علمية و بيئية و فنية و غريها ‪ .‬و عن عام‬
‫الطف ��ل العماين و تبني مهرجان �صاللة ال�سياحي لهذا الفكرو‬

‫علي احلــب�سي �ضيف «دخــــون»‬
‫ي�ست�ضي ��ف برنام ��ج "دخ ��ون"‪ ،‬يف حلقة اليوم‪ ،‬علي احلب�سي حار� ��س مرمى املنتخب الوطني؛ للحدي ��ث حول م�شاركاته‬
‫يف مهرج ��ان �صالل ��ة ال�سياحي‪ ،‬والتطرق �إىل م�شواره مع املنتخب‪ .‬وكان الربنام ��ج قد ا�ست�ضاف‪� ،‬أم�س‪ ،‬حمد الوهيبي بطل‬
‫الرالي ��ات ال�ساب ��ق للحدي ��ث عن م�شاركته يف "ال�سالمة �أوال" �ضمن فعاليات مهرج ��ان �صاللة ال�سياحي‪ .. .‬برنامج "دخون"؛‬
‫ُيب ��ث ع�ب�ر برنامج ال�شباب من ال�ساعة ال�سابعة وحتى الثامنة والن�صف‪ ،‬وهو برنامج يهتم ب�أبرز �أن�شطة الفعاليات‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬
‫ا�ست�ضاف ��ة امل�س�ؤول�ي�ن وال�ضي ��وف والقائم�ي�ن على مهرج ��ان �صالله ال�سياح ��ي ‪ .2012‬وهو برنامج ح ��واري يتم تقدميه من‬
‫املرك ��ز البلدي ��ة‪� ،‬إىل جان ��ب جمموعة من التغطي ��ات اخلارجية والتقارير املختلف ��ة‪ .‬والربنامج من �أعداد وتق ��دمي كل من �سلوى‬
‫اخلنب�شي ��ة‪ ،‬وعل ��ي ب ��ن حمد �صعر‪ ،‬والإخراج ل�سعيد بن �سعدان مبارك ور�ضوان رج ��ب جمعة‪ ،‬كما يتوىل التغطيات اخلارجية‬
‫طارق النهدي وحممود تبوك‪� ،‬إ�ضافة �إىل كل من حممد بن حامد ال�شحري مرا�سل للربنامج‪.‬‬

‫«لبانة» ي�ست�ضيف طالب ملتقى الطفل‬

‫�صاللة ‪� -‬أحمد منازع‬
‫ا�ست�ضاف برنامج "لبانة" بع�ض الطالب امل�شاركني يف‬
‫معر� ��ض ملتق ��ى الطفل ال ُعم ��اين مبهرج ��ان �صاللة ‪،2012‬‬
‫وذل ��ك عل ��ى تليفزي ��ون �سلطن ��ة عم ��ان‪ .‬وا�ستعر� ��ض الط�ل�اب‬
‫�أفكاره ��م وتطلعاته ��م ح ��ول م�شاريعه ��م العلمي ��ة املمي ��زة‪،‬‬
‫والت ��ي يت ��م عر�ضه ��ا حال ًي ��ا مبعر�ض ملتق ��ى الطف ��ل ال ُعماين‬
‫مبوق ��ع املهرجان‪ ،‬كما مت تعريف امل�شاه ��د بالنتائج الإيجابية‬
‫التي‪ ‬تو�ص ��ل �إليه ��ا الط�ل�اب ع ��ن طري ��ق م�شاريعه ��م العلمية‪،‬‬

‫كم ��ا مت �إج ��راء تطبيق عمل ��ى لتعريف امل�شاه ��د ب�آلية عمل تلك‬
‫امل�شاري ��ع‪ .‬وناق� ��ش الطالب عل ��ي م�سلم قطن م ��ن مدر�سة �أبو‬
‫عبي ��دة بن اجل ��راح بتعليمية ظف ��ار م�شاريعه العلمي ��ة الثالثة؛‬
‫وهي �آلة الري والإنارة التلقائية‪ ،‬وقيا�س �سطح خزان املياه‪..‬‬
‫�أم ��ا �شه ��اب الفرعي من مدر�سة احلواري ب ��ن حممد �ألأ�سدي‬
‫بتعليمي ��ة �شم ��ال ال�شرقي ��ة‪ ،‬فتح ��دث ع ��ن م�شروع ��ه الل ��وح‬
‫ال�سح ��ري حل�س ��اب الأبع ��اد واالرتفاع ��ات‪ .‬ويف نهاي ��ة اللقاء‬
‫ا�ستعر�ض الطالب �أ�سعد البادي من مدر�سة الفاروق بتعليمية‬
‫الربميي م�شروعه الف�أرة لذوي االحتياجات اخلا�صة‪.‬‬

‫و التعب�ي�ر عنه ��ا ك�أ�سا� ��س لإنطالق ��ة املهرجان ملا له�ل�اء الأبناء‬
‫م ��ن �أهمي ��ة تتعاظم يوما بع ��د يوما لبناء غد م�ش ��رق و م�ستقبل‬
‫م�ستن�ي�ر له ��ذا البل ��د املعط ��اء‪ .‬و �أ�ش ��ادت العوادي ��ة يف حديثها‬
‫�إىل اجله ��ود الت ��ي بذل ��ت من قب ��ل القائمني على امللتق ��ى �سواءا‬
‫كان ��ت تلك التي م ��ن قبل القائم�ي�ن على املهرج ��ان �أو امل�شرفني‬
‫واملخرج�ي�ن‪ .‬ولفتت ��ت �إىل اله ��دف م ��ن امللتقى هو بع ��ث ر�سالة‬
‫�شكر و والء و عرفان للمقام ال�سامي حل�ضرة �صاحب اجلاللة‬
‫ال�سلط ��ان قابو� ��س ب ��ن �سعي ��د املعظ ��م – حفظه الل ��ه و رعاه –‬

‫بروح من اطف ��ال عمان كافة مبنا�سبة تخ�صي�ص عام ‪2012‬‬
‫عام ��ا للطف ��ل العماين و ما له ��ذه التخ�صي�ص م ��ن تكرمي و ثقة‬
‫يف �أن ه�ؤالء هم العدة مل�ستقبل عمان‪ .‬وقالت نوال بنت �سويلم‬
‫م�ساعدة خمرج حفل امللتقى و اال�ستعدادات ب�أن حفل التكرمي‬
‫�سيت�ضمن عددا من اللوحات الفنية تكرميا لالطفال امل�شاركني‬
‫يف امللتق ��ى و �سوف يتم توزي ��ع جوائز خمتلفة لت�شجيعهم على‬
‫مواهبه ��م وابتكاراته ��م الت ��ي خلقت اج ��واء تناف�سي ��ة تعرب عن‬
‫اهمية الطفل وما يقدمة لوطنة من ثراء يف خمتلف املجاالت‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫متابعـــــات‬

‫متابعات‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫االجادات الطالبية كانت م�صدر فخر للكثريين‬

‫‪7‬‬

‫�أولياء �أمور يثمنون فكرة ملتقى الطفل وي�شيدون بجهود �أبنائهم‬

‫املهرجان – �سعيد املع�شني و نوال �آل جميل الدولية ‪ .‬و ي�أتي ملتقى الطفل العماين حتى يرتجم ت�سمية هذا العام‬
‫بعام الطفل العماين و يربز الطفل كلبنة حقيقة واعدة مل�ستقبل بالدنا‬
‫يق ��ام الي ��وم حفل تكرمي �أبناء عمان م ��ن امل�شاركني يف ملتقى‬
‫معرف ��ا جمه ��ور املهرجان بهذه االجادات و العق ��ول العمانية النرية ‪.‬‬
‫الطف ��ل العماين �ضمن فعاليات مهرج ��ان �صاللة ال�سياحي و الذي‬
‫و ي�شه ��د امللتقى و فعالياته تواجد الفت للزوار و�أولياء الأمور الذين‬
‫يقام حتت �شعار (عمان طفولة امنة وم�ستقبل واعد ) ‪.‬‬
‫يقدم ��ون الدع ��م املعن ��وي لأبنائه ��م يف هذه امل�س�ي�رة التعريفي ��ة التي‬
‫و ي�ضم امللتقى بني �أروقته جمموعة من االجادات العمانية التي‬
‫يتمنون �أن تتوج بتبني �أحد من القطاعات املختلفة لهذه امل�شاريع"‪...‬‬
‫حازت جوائز و �إ�شادات يف عدد من امل�سابقات املحلية و اخلليجية و‬

‫يق ��ول ح�سن ب ��ن بخيت ك�ش ��وب ويل ام ��ر الطالب �سامل‬
‫ح�س ��ن بخيت ك�شوب الذي يعر�ض م�شروعا عن "توليد‬
‫ورف ��ع اجله ��د الكهربائي" وهو طال ��ب مبدر�سة ا�سطاح‬
‫للتعلي ��م اال�سا�سي بتعليمية ظفار ب�أنه من اجلميل ان يتم‬
‫رعاي ��ة ه ��ذه املواهب العماني ��ة و �إتاحة الفر�ص ��ة لها لأن‬
‫يطل ��ع اجلمه ��ور على ما قدم ��وا من م�شروع ��ات قد تتاح‬
‫له ��ا الفر�ص ��ة لأن تتط ��ور وتفي ��د املجتم ��ع ب�ش ��كل كبري‪.‬‬
‫و�أك ��د �أن املتابع ��ة كان ��ت من ��ذ املراح ��ل الأوىل للدرا�س ��ة‬
‫حي ��ث �أن ��ه كان �شدي ��د احلر� ��ص من ��ذ ان كان ابن ��ه يف‬
‫املراح ��ل الدرا�سي ��ة الأوىل �أن ينم ��ى ملكة الإب ��داع و�أن‬
‫يتع ��رف على مواهب ��ه املختلفة بجان ��ب الت�شجيع ملا يقدم‬
‫م ��ن �إج ��ادات و م�ستويات متقدم ��ه يف درو�سه على وجه‬
‫العموم‪ .‬و�أ�ضاف �أن للمنزل دور كبري يف رعاية و دعم‬
‫مواه ��ب الأبن ��اء �إذا م ��ا ا�ستوع ��ب املنزل ب�ش ��كل رئي�سي‬
‫�أهمية ه�ؤالء الأبناء يف امل�ستقبل فهم اجليل الذي �سيوا�صل امل�سرية‬
‫�إىل الأم ��ام به ��ذا البل ��د الغ ��ايل‪ .‬و �أ�ض ��اف الوالد ح�س ��ن ك�شوب �أن‬
‫م�ش ��روع ابن ��ه يعد م ��ن امل�شاريع اخلدمية التي ميك ��ن �أن تلتفت �إليها‬
‫�أح ��د امل�ؤ�س�س ��ات احلكومي ��ة لت�ستفيد من ��ه مع العمل عل ��ى تطويره و‬
‫ا�ستخدام ��ه بع ��د ذلك يف تعزيز طاقات الكهرب ��اء ولقد اهتمت الكثري‬
‫م ��ن ال�ش ��ركات به ��ذا امل�شروع ومت تقييم ��ه من قبله ��م‪ .‬و ختم حديثه‬
‫لواح ��ة املهرج ��ان بال�شك ��ر و التقدي ��ر للقائمن على مهرج ��ان �صاللة‬
‫ال�سياح ��ي عل ��ى دعمهم لهذه املواهب العماني ��ة و فكرتهم الرائدة يف‬
‫تبني هذا املو�ضوع‪.‬‬

‫تكرمي جلهود الأبناء‬

‫�أي�ضا كان لنا لقاء مع والد الطالب علي بن حممد امل�سهلي و‬
‫هو طالب مبدر�سة �صاللة ال�شرقية بتعليمية ظفار و يقدم م�شروع‬
‫( القه ��وة البخارية و احلمام البخاري) ‪.‬حيث قال �إن م�شاركة ابنه‬
‫عل ��ي يف ملتقى الطفل العماين مبثاب ��ة تكرمي جلهوده و تقدير له و‬
‫لزمالئه من الطلبة و الطالبات امل�شاركني يف �أعمال امللتقى‪ .‬و عن‬
‫طموح ابنه يقول الوالد حممد ب�أنه يطمح لأن يحظى ابنه باملزيد يف‬
‫جمال تطوير م�شروعه و �أن تتوج هذه اجلهود بتنبني �أحد اجلهات‬
‫ه ��ذا امل�شروع و تعمل على تطوي ��ره مع احد اخلرباء �أو املخت�صني‬
‫و �أمتن ��ى التوفيق ملهرجان �صاللة يف رعايته الدائمة ملواهب عمان‬
‫و االهتمام بالأ�سرة و الطفل على حد �سواء‪.‬‬

‫خطوة ايجابية‬

‫م ��ن جانب �آخر قال خالد عتيق ب�أن املعر�ض يعترب خطوة‬

‫ايجابي ��ة ج ��دا ملا فيه ��ا من ت�شجي ��ع للطالب وحتفي ��ز لقدارتهم‬
‫االبداعية يف االخرتاع وغريه‪ .‬وا�شكر بلدية ظفار و مهرجان‬
‫�صالل ��ة ال�سياح ��ي عل ��ى اهتمامه ��ا بالطف ��ل وتخ�صي�صها هذه‬
‫اخليمة له‪.‬‬
‫�أم ��ا �سعي ��د ال�شنفري‪ ،‬فقال �أن م ��ا حتتويه خيمة املعر�ض‬
‫م ��ن �إج ��ادات عماني ��ة تن ��م عن لبن ��ات عماني ��ة م�ستقبلي ��ة تب�شر‬
‫باخلري �إذا ما مت الإهتمام بها و رعايتها و دعمها و العناية بها‬
‫و مب ��ا قدم و ما �ستقدم خ�ل�ال قادم االيام من �أفكار جديدة و‬
‫خالقة ت�ستحق الوقوف عليها و االلتفات لها‪� .‬أما الطفلة �أ�صيلة‬
‫بن ��ت م�سل ��م تبوك فقال ��ت بان املعر� ��ض جميل و �شي ��ق و ثري‬
‫باجلديد من املعلومات اجلديدة‪.‬‬
‫و ق ��ال حمي ��د ب ��ن �سي ��ف اجل ��رادي م ��ن والي ��ة امل�صنع ��ة‬
‫مبحافظ ��ة الباطنة و ال ��ذي زار املعر�ض مع عائلت ��ه بانه �أعجب‬
‫كث�ي�را مبا يوجد يف املعر� ��ض و انه فخ كذلك بوجود هذا الكم‬
‫م ��ن امل�شاري ��ع حتت �سق ��ف واح ��د يحت�ضنه مهرج ��ان �صاللة‬
‫ال�سياحي يف مبادرة ي�شكرون عليها يف واقع االمر‪.‬‬
‫و ع ��ن �أهمي ��ة رعاية املواه ��ب العمانية قال اجل ��رادي ب�أنه‬
‫ه ��ذه املواه ��ب لو ت�أت ��ي لها املزيد م ��ن املناخ املالئ ��م للإبداع و‬
‫التف ��وق ف�س ��وف تق ��دم الكث�ي�ر – دون �ش ��ك ‪ . -‬و خت ��م قائال‬
‫ن�شك ��ر القي ��ادة احلكيم ��ة حل�ض ��رة �صاحب اجلالل ��ة ال�سلطان‬
‫قابو� ��س بن �سعي ��د املعظم – حفظه الله و رعاه – على مايوليه‬
‫م ��ن اهتم ��ام و عناية بالعن�صر الب�ش ��ري العماين و الذي يتخذ‬
‫ا�شكاال خمتلفة يف جماالت خمتلفة �أي�ضا ‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫متابعات‬

‫و�سط ح�ضور جماهريي منقطع النظري‬

‫�أوبار تبهر جمهور املهرجان مب�سرحية «اخلل�سة»‬
‫املهرجان‪ -‬هالل عبداهلل العرميي‬
‫قدم ��ت فرق ��ة اوب ��ار امل�سرحي ��ة عر� ��ض "اخلل�سة" �ضم ��ن فعالي ��ات و املنا�ش ��ط الفنية‬
‫والثقافي ��ة مبهرج ��ان �صالل ��ة ال�سياح ��ي لع ��ام ‪2012‬م وت ��دور اح ��داث امل�سرحي ��ة حول‬
‫ال�ص ��راع ب�ي�ن االخ ��وة ب�سب ��ب املرياث ال ��ذي تركه له ��م والده ��م و تتخللتاح ��داث امل�سرحية‬
‫مفاج�آات ومفارقات كثرية ‪ .‬تفاعل اجلمهور الذي افرت�ش االر�ض بعد ان امتلآت مدرجات‬
‫امل�سرح الرئي�سي باجلماهري الغفري ة مع العر�ض و�صفق له كثريا‪.‬‬
‫و �ضم ��ت امل�سرحي ��ة ع ��ددا من جن ��وم فرقة اوب ��ار املعروف�ي�ن يتقدمهم الفن ��ان مبارك‬
‫املع�شن ��ي والفن ��ان حمم ��د العم ��ري ( ابو�سهي ��ل ) والفن ��ان وليد �شعب ��ان جدي ��ر بالذكر ان‬
‫م�سرحي ��ة اخلل�س ��ة لفرق ��ة اوبار من ت�ألي ��ف واخراج حممد اخلالدي وبطول ��ة كل من مبارك‬
‫املع�شن ��ي وحمم ��د العمري ويحي الكثريي ووليد �شعبان ونا�ص ��ر حمدان وم�سلم الكثريي‬
‫وحمم ��ود النقي ��ب و�أم�ي�ر احلجيم وحممد امل�شيخ ��ي ومعتز رجيب ��ون ويف اال�شراف الفني‬
‫واالنت ��اج �أ احم ��د مع ��روف واال�شراف الع ��ام لفي�صل النه ��اري ويف امل�ؤث ��رات الت�صويرية‬
‫واملو�سيقي ��ة ع ��دي ال�شنف ��ري وم�ساع ��د املخ ��رج معت ��ز اليافعي وم�ساع ��د امل�ؤث ��رات �سعود‬
‫اخلال ��دي ومدي ��ر امل�سرح عمر ناجي وتختم عرو�ض م�سرحة اخلمي�س القادم املوافق ‪/ 5‬‬

‫ات�صاالت‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫‪9‬‬

‫‪10‬‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫فعاليات‬

‫فعاليات‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫رذاذ �صبـــاحي و �أجـــواء معتـــدلة فـــي املناطــق اجلبلية‬
‫املهرجان – خا�ص‬
‫ت�شه ��د حمافظ ��ة ظف ��ار منذ مطلع هذا اال�سبوع زخات من الرذاذ خالل �ساعات ال�صب ��اح الأوىل حيث ي�سود املحافظة �أجواء‬
‫معتدلة ب�شكل عام ‪ .‬و قد بد�أ مو�سم اخلريف ال�سياحي مبحافظة ظفار فلكيا منذ احلادي و الع�شرين من �شهر يونيو ‪ 2012‬و‬
‫ي�ستم ��ر �إىل �أواخ ��ر �شهر �سبتمرب املقب ��ل‪ .‬ويعد اخلريف ظاهرة فريدة من نوعها بال�سلطنة وتت�أثر به معظم الواليات ال�ساحلية من‬
‫حمافظ ��ة ظف ��ار‪ ،‬حيث ترتاكم ال�سح ��ب املمطرة على املناطق ال�ساحلية واجلبلية لتحجب ال�شم�س معظ ��م �أيام هذا املو�سم وتنخف�ض‬
‫درج ��ات احل ��رارة وتتح ��ول اجلب ��ال وال�سهول �إىل واحة خ�ض ��راء ب�سبب هطول الأمط ��ار اخلفيفة والرذاذ املتقط ��ع وتتفجر ينابيع‬
‫العيون املائية يف الأودية واجلبال التي يلفها ال�ضباب ‪.‬‬
‫ويع ��د مو�س ��م اخلري ��ف مق�صدا لل�سياح ��ة الأ�سرية من ال�سلطن ��ة ودول جمل�س التع ��اون اخلليجي حيث تتظاف ��ر كافة اجلهود‬
‫الر�سمي ��ة والأهلي ��ة لتوفري املناخ املالئ ��م والإقامة املريحة لل�سياح وال ��زوار الذين يف�ضلون اال�ستمت ��اع بالطق�س اجلميل والطبيعة‬
‫اخلالب ��ة و م ��ع ق ��دوم اخلريف ت�ستقب ��ل حمافظة ظفار الأفواج ال�سياحي ��ة من كافة مناطق ال�سلطنة وال ��دول اخلليجية التي تف�ضل‬
‫ق�ض ��اء �إج ��ازة ال�صيف بني �أح�ضان الطبيعة طلبا للراحة واال�ستجمام بعي ��دا عن �أجواء ال�صيف احلارة التي متر بها منطقة اخلليج‬
‫ف�ضال عن الراحة النف�سية التي يلم�سها ال�سائح عند قدومه وذلك بتوفري خمتلف اخلدمات الالزمة له ‪.‬‬
‫يذك ��ر �أن كاف ��ة اجله ��ات املعني ��ة يف القطاعني الع ��ام واخلا�ص التجهي ��ز للمو�سم ال�سياح ��ي وعلى ر�أ�سها مكت ��ب وزير الدولة‬
‫وحمافظ ظفار ممثال يف بلدية ظفار التي تقوم بتنفيذ العديد من امل�شاريع يف جمال الطرق والإنارة وجتميل ال�شوارع والدوارات‬
‫و�أعم ��ال الت�شج�ي�ر ون�ش ��ر امل�سطح ��ات اخل�ضراء ا�ضاف ��ة اىل م�شاريع اخلدمات اليومي ��ة يف جمال النظافة العام ��ة وتهيئة الأماكن‬
‫واملواقع ال�سياحية يف كافة ربوع املحافظة قبل بدء املو�سم ال�سياحي ‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫م�شارك���ة البيئ���ة البدوية‬
‫يف فعالي���ات مهرج���ان‬
‫�صاللة ال�سياحي بانتظام‬
‫م���ن امل�ش���اركات املتميزة‬
‫وله���ا خ�صو�صي���ة عن���د‬
‫الكثريي���ن م���ن مرت���ادي‬
‫مركز البلدية وخا�صة من‬
‫ال�سياح ك���ون هذه البيئة‬
‫م���ن ال�ت�راث احلا�ض���ر‬
‫والذي يحكي كيف كانت‬
‫احلياه قدميا فى عمان‪.‬‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫ذاكرة الكامريا‬

‫البيئـــة البدويــــة‪ ..‬طبيعـــــة مميـــــ‬

‫ذاكرة الكامريا‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫ـزة وعــــــراقة م�ستمـــــدة مــن املا�ضي‬

‫‪13‬‬

‫‪14‬‬

‫متابعات‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫‪ 895‬جرمية خالل ‪2010-2011‬‬

‫ندوة بنادي ظفار تناق�ش املخدرات وت�أثرياتها على الفرد واملجتمع‬
‫املهرجان‪ -‬خا�ص‬
‫اقي ��م مبقر ن ��ادي ظفار م�ساء ام�س ن ��دوة تعريفية‬
‫باملخ ��درات وا�ضراره ��ا وم ��ا ينت ��ج عنه ��ا وذل ��ك حتت‬
‫رعاي ��ة ال�شي ��خ عل ��ي بن ف ��ارح احل�ضري نائ ��ب رئي�س‬
‫ن ��ادي ظفار وبح�ضور �سعي ��د بن احمد ال�شحري امني‬
‫�سر النادي و حممد بن رام�س الروا�س ع�ضو جمل�س‬
‫ادارة الن ��ادي وعدد كبري م ��ن املهتمني يف هذا ال�شان‬
‫حيث حا�ضر يف هذه الندوة كل من النقيب عبداحلكيم‬
‫بن �صالح ال�سيابي من �شرطة عمان ال�سلطانية وكذلك‬
‫ال�شي ��خ ب ��در حمم ��د ابوزيد خطي ��ب وام ��ام جامع عمر‬
‫الروا�س ب�صاللة حيث ا�ستهل الندوة حممد بن رام�س‬
‫الروا� ��س بكلم ��ة ق�صرية اك ��د فيها على ال�ض ��رر الذي‬

‫ﺷﺮﻛﺔ‬
‫رﻳﻤﺎ اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ‬
‫‪² ¤thF‬‬
‫‪g¦•˜·)‚5)y;%³)œ¦0e¦Dy,‬‬
‫‪‚5)y;%³)“¦}ž,Iœ¦†ž,‬‬
‫‪j̏/gFcC')Iœ¦†ž,‬‬
‫‪j)y°&¤·)gFcC')Iœ¦†ž,‬‬
‫)'‪jc¡¦B¤*gFcC‬‬
‫)'‪gKyq*IgKy*jÌ/3gFcC‬‬
‫‪‚}()y;jc6¤D‬‬

‫‪,cH‬‬
‫‬

‫حتدث ��ه املخ ��درات يف املجتم ��ع واالهمي ��ة يف تكات ��ف‬
‫اجله ��ود م ��ن قبل اجلمي ��ع يف ان يك ��ون اجلميع �صف‬
‫واحد امام هذه امل�شكلة وكل يف موقعه ومكانه فالبيت‬
‫له ��ا دور واملددر�س ��ة اي�ض ��ا وكذلك امل�سج ��د الذي يعد‬
‫من ��ارة الن ��ور واملعرف ��ة كما اك ��د على اهمي ��ة ان يكون‬
‫ملعاق ��ل ال�شب ��اب مثل االندية وغريه ��ا دور يف التوجية‬
‫واالر�ش ��اد وهذا ينبع من تعالي ��م ديننا احلنيف و�سنة‬
‫نبينا االعظم بعد ها قدم النقيب عبداحلكيم بن �صالح‬
‫ال�سياب ��ي ورقة عم ��ل تتعلق باملخدرات حيث تطرق اىل‬
‫التعري ��ف به ��ذه االف ��ة وانواعه ��ا وكذلك حك ��م ال�شرع‬
‫فيها وا�سباب التعاطي وكذلك اال�ضرار والكيفية التي‬
‫يعرف من خاللها املدمن كما تطرق اىل انواع املخدرات‬
‫وا�سباب التعاطي منه ��ا ال�شخ�صية ومنها االقت�صادية‬
‫وكذل ��ك ال�صحي ��ة واالجتماعي ��ة وال�سيا�سي ��ة كما قدم‬
‫اح�صائيات بهذا ال�شان وهي لعام ‪2010-2011‬‬
‫حي ��ث بلغ ��ت عدد اجلرائ ��م اخلا�صة باملخ ��درات ‪895‬‬
‫وع ��دد اجلناة امل�ضبوط�ي�ن ‪ 1471‬وكمي ��ة املخدرات‬
‫امل�ضبوط ��ة م ��ن قبل �شرطة عم ��ان ال�سلطانية فقد بلغت‬
‫ن�سب ��ة احل�شي� ��ش ‪ 314‬كيلوا ج ��رام والهريوين ‪52‬‬
‫كيل ��و جرام والق ��ات ‪8000‬االف رزم ��ة واالفيون ‪1‬‬
‫كيلوا جرام واملورفني كمية قليلة وبلغت ن�سبة احلبوب‬
‫املخ ��درة وامل�ؤث ��رة عقلي ��ا ن�سب ��ة ‪ 276455‬حب ��ة اما‬
‫الق�ضاي ��ا الواق ��ع مبحافظة ظفار لوحده ��ا فبلغت ن�سبة‬
‫احل�شي�ش ‪ 12‬ق�ضي ��ة والهرويني ‪ 10‬ق�ضايا والقات‬
‫‪ 19‬ق�ضية واملورفني ‪ 2‬واملورجرينا ‪1‬ق�ضية وذلك‬
‫مبجم ��وع ‪ 49‬ق�ضي ��ة بع ��د ذل ��ك تط ��رق املحا�ض ��ر اىل‬
‫تقدمي الكثري من الن�صائح واالر�شادات يف هذا ال�شان‬
‫كم ��ا ق ��دم عدد من املقاط ��ع امل�سجلة الت ��ي تنبه من هذه‬
‫امل�شكل ��ة الكبرية وكيفية جتنبها والعمل على حماربتها‬
‫من قبل اجلميع بعد ذلك قدم ال�شيخ بدر حممد ابوزيد‬
‫خطيب وامام جامع عمر الروا�س ورقته والتي حتدث‬
‫فيه ��ا ع ��ن االهمي ��ة الكب�ي�رة امللق ��اة على عات ��ق اجلميع‬
‫يف اي جمتم ��ع يف ان يح ��ارب اي افة تق ��ع عليه ناهيك‬
‫ع ��ن املخ ��درات التي هي اح ��د ا�سباب تخل ��ف ال�شعوب‬
‫وتراجعه ��ا يف العل ��م والتنمي ��ة واالن�ساني ��ة وعلومه ��ا‬
‫كم ��ا تط ��رق اىل موق ��ف اال�سالم م ��ن ه ��ذه املع�ضالت‬

‫وامل�سكرات والية حترميه لها والهدف منها كما تطرق‬
‫اىل اله ��دف م ��ن حترمي اال�س�ل�ام للمخ ��درات والطرق‬
‫التي عالج بها هذا االمر واال�سباب كما حتدث عن دور‬
‫امل�سج ��د وتعاونه مع اجلهات االخ ��رى يف بناء جمتمع‬
‫�سليم مع ��ايف من هذه املخ ��درات و�سمومها وحت�صني‬
‫االن�س ��ان امل�سل ��م م ��ن االن ��زالق يف هذا االم ��ر كما اكد‬
‫عل ��ى ان املجتمع باكمل ��ه م�س�ؤول م�س�ؤولي ��ة كاملة وال‬
‫اح ��د ميك ��ن ان يتن�ص ��ل ع ��ن دوره املن ��وط ب ��ه كما اكد‬
‫يف كلمت ��ه عل ��ى دور االب واالم والبي ��ت ب�ش ��كل ع ��ام‬
‫يف بن ��اء �شخ�صية البناءه ��م واملحافظة عليهم واملراقبة‬
‫واال�ص�ل�اح اله ��ادي واله ��ادف م ��ن جانب ق ��ال �سعيد‬
‫ب ��ن احمد ال�شح ��ري امني �سر الن ��ادي ان النادي ومن‬
‫منطل ��ق حر�ص ��ه عل ��ى العمل يف هذا االم ��ر وكذلك من‬
‫ب ��اب دوره يف ان يك ��ون منار معرف ��ة وتنوير كما اكد‬
‫ال�شح ��ري اي�ضا على دورالرتبية ال�صحيحة حيث تعد‬
‫عام�ل�اً هام� � ًا يف حتديد �سل ��وك االبن وم ��ا يرتتب عليه‬
‫م ��ن نتائ ��ج يف امل�ستقبل ومع الأ�س ��ف جند الكثري من‬
‫الأب ��اء والأمهات يهملون ه ��ذا اجلانب وال يعطونه حقه‬
‫م ��ن االهتم ��ام لين�ش� ��أ الأبن ��اء عل ��ى تربية ه�ش ��ة ُتخرتق‬
‫ب�سهول ��ة جد ًا ملجرد �أ�صط ��دام االبن ب�إغ ��راءات احلياة‬
‫الت ��ي ال منا� ��ص م ��ن مواجهتها مئات الأبن ��اء املراهقني‬
‫ي�سقط ��ون �ضحاي ��ا للمخ ��درات ب�سب ��ب تق�ص�ي�ر �آبائهم‬
‫م ��ن الناحية الرتبوي ��ة يف توجيههم بالطرق ال�صحيحة‬
‫للتعام ��ل مع احلي ��اة ومواقفه ��ا ويف تعريفهم ب�أخطار‬
‫املخ ��درات و�ض ��رورة االبتع ��اد عن كل ما يق ��رب �إليها‬
‫ويرج ��ع �ضع ��ف الرتبي ��ة �إىل ان�شغ ��ال الأب والأم‬
‫ب�أمورهم ��ا اخلا�ص ��ة ون�سيان �أبنائهم كم ��ا ان امل�شاكل‬
‫الأ�سري ��ة ورفقاء ال�سوء تعترب امل�ش ��اكل الأ�سرية بوابة‬
‫عري�ض ��ة خل ��روج الأبن ��اء م ��ن نط ��اق �سيط ��رة والديهم‬
‫ودخوله ��م يف حميط �أ�صدقاء ال�سوء وخماطره العديد‬
‫م ��ن الأباء والأمهات هداهم الله يت�سببون يف انحراف‬
‫�أبنائهم من خالل امل�شاكل امل�ستمرة التي يحدثونها يف‬
‫املن ��زل ه ��ذه امل�ش ��اكل �أي ًا كان ��ت �إذا مل يت ��م احتوائها‬
‫�سريع� � ًا م ��ن الوالدي ��ن ومناق�شتها وحلها عل ��ى انفراد‬
‫م ��ع بع�ضهما �ستتفاقم وي�صبح له ��ا �إفرازات �سلبية‪0‬‬
‫منه ��ا عدم ارتياح الأبناء من التواجد يف املنزل ب�سبب‬
‫ه ��ذه امل�شاكل وما ي�صاحبها م ��ن �ضغوط نف�سية وقلق‬
‫وبالت ��ايل يلج� ��أ الأبن ��اء �إىل الأ�صدق ��اء لي�شكون لهم ما‬
‫يعان ��ون م ��ن امل�ش ��اكل وهنا يقرتب اخلط ��ر وقد يكون‬
‫االب ��ن �ض ��ل الطريق وذهب �إىل �صدي ��ق منحرف ومن‬
‫ث ��م تكون النتيجة انح ��راف �شاب بريء ب�سبب م�شاكل‬
‫�أ�سري ��ة ميك ��ن ال�سيط ��رة عليه ��ا وهن ��اك الكث�ي�ر م ��ن‬
‫الأ�سباب الأخ ��رى كال�سفر وال�ضغ ��وط النف�سية وحب‬
‫اال�ستط�ل�اع وال�ت�رف والتدلي ��ل الزائ ��د م ��ن الوالدين‬
‫والت ��ي عادة ما ت�ساه ��م يف الوقوع يف املخدرات ومن‬
‫هنا يجب ان نكون واعني ان هناك م�شكلة حقيقة ويجب‬
‫ان يتع ��اون املجتمع بكامل ��ه معها دون �أي تقاع�س وان‬
‫نحر� ��ص �سويا على العم ��ل على ان نكون جميعا رجال‬
‫امن حلماية هذا الوطن ومن به ‪.‬‬

‫متابعات‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫‪15‬‬

‫�أخي امل�ستثمر‪� /‬أختي امل�ستثمرة‬

‫درا�ستك ل�سرية ال�سهم التاريخية ي�ساعدك يف ا�ست�رشاف التوقعات و�إجتاهات �أ�سعارها يف امل�ستقبل‬

‫«تنظيم االت�صاالت» ‪ :‬الر�سائل االقتحامية ظاهرة تعر�ض املتجاوبني معها للن�صب واالحتيال‬
‫م�سقط –الر�ؤية‬
‫�أو�ضح ��ت هيئ ��ة تنظي ��م االت�ص ��االت �أن الر�سائ ��ل‬
‫االقتحامي ��ة ظاهرة عاملية ب ��د�أت ت�أخذ �أ�ش ��كاال و�ألوانا‬
‫خل ��داع و�إغ ��راء املنتفع�ي�ن به ��دف الن�ص ��ب عليه ��م‬
‫واالحتي ��ال‪ ،‬م�ش�ي�رة �إىل �أن احلل ��ول املطروح ��ة للحد‬
‫م ��ن ه ��ذه الظاهرة ه ��و تكثيف احلم�ل�ات التوعوية من‬
‫اجله ��ات املعنية من جه ��ة‪ ،‬ومن جهة �أخرى على املنتفع‬
‫�أن يك ��ون ح ��ذرا وذا فطان ��ة يف التعام ��ل م ��ع كاف ��ة‬
‫الإغ ��راءات التي توهم ��ه بالفوز مببال ��غ مالية �ضخمة‪،‬‬
‫وال يتج ��اوب مع اجله ��ات املجهولة الت ��ي تطلب بياناته‬
‫ال�شخ�صية وح�ساباته البنكية‪.‬‬
‫للوقوف على هذه الظاهرة كانت لنا وقفة مع زوار‬
‫اجلن ��اح التوعوي لهيئة تنظيم االت�صاالت امل�شارك يف‬
‫مهرج ��ان �صاللة ال�سياحي ‪ 2012‬حيث �أكدوا على‬
‫�ضرورة تكثيف اجلهود لبث الوعي بخطورة الر�سائل‬
‫الإقتحامي ��ة ‪ ،‬وذلك نظرا لتنوع وكثافة الر�سائل التي‬
‫يتلقاها املتفعون من خدمات االت�صاالت‪ ،‬م�شريين �إىل‬
‫احتمالي ��ة �أن يتعر� ��ض بع�ضه ��م يف ح ��ال جتاوبهم مع‬
‫حمتوي ��ات تل ��ك الر�سائ ��ل �إىل الن�ص ��ب واالحتيال من‬
‫قبل جهات جمهولة الهوية‪.‬‬
‫يق ��ول �س ��امل ب ��ن خليفة بن �س ��امل احلو�سن ��ي‪ :‬لقد‬
‫و�صلتني ر�سائل غريبة تفيد ب�أنني فزت ب�سيارة فارهة‬
‫وم ��ا عل � ّ�ي �إال �أن �أر�سل بع�ض بيانات ��ي اخلا�صة ومبلغ‬
‫م ��ايل �إىل ح�س ��اب بنكي حتى �أ�ستطي ��ع احل�صول على‬
‫اجلائ ��زة الت ��ي فزت بها‪ ،‬وم ��ا جعلن ��ي منتبها خلطورة‬
‫ه ��ذه الر�سال ��ة الن�صية الق�ص�ي�رة الت ��ي و�صلتني عرب‬
‫هاتفي النقال هو معرفتي ال�سابقة مبثل هذه الق�ص�ص‪،‬‬
‫م�ش�ي ً�را �إىل �أن �شبكات الهات ��ف النقال ال تتمتع ب�أمان‬
‫عال كونها منفحتة على العامل‪.‬‬
‫و�أ�ض ��اف �س ��امل احلو�سني‪ :‬هن ��اك ق�ص�ص غريبة‬
‫ن�سمعه ��ا بني احلني والآخ ��ر لأنا�س تعر�ض ��وا للن�صب‬
‫واالحتي ��ال من قبل جمهولني عرب االنرتنت والر�سائل‬
‫الن�صي ��ة الق�ص�ي�رة‪ ،‬وذل ��ك ب�سب ��ب ع ��دم معرفته ��م‬
‫مت تغريرهم‬
‫بخطورة التجاوب مع الر�سائل املجهولة و ّ‬
‫و�إيهامه ��م بنوعي ��ة اجلوائ ��ز التي ف ��ازوا به ��ا‪ ،‬م�شريا‬
‫�إىل �أهمي ��ة تكثي ��ف الربام ��ج التوعوي ��ة م ��ن قب ��ل هيئة‬
‫تنظيم االت�ص ��االت و�أي�ضا �شركات الإت�صاالت العاملة‬
‫بال�سلطنة بخطورة هذه الر�سائل‪.‬‬
‫� ّأم ��ا ع�صام ب ��ن عمر ب ��ن ماجد ال�شنف ��ري فيقول‪:‬‬
‫ال يختل ��ف اثن ��ان ح ��ول �أن االت�ص ��االت والر�سائ ��ل‬
‫االقتحامية ت�شكل �إزعاجا وخطورة بالغة على متلقيها‪،‬‬
‫مو�ضح ��ا �أن مر�سلي تلك الر�سائ ��ل تفننوا يف و�سائل‬
‫الن�ص ��ب �إىل �أن و�ص ��ل بهم احل ��ال �إىل اجلوائز املالية‬
‫والعيني ��ة الكب�ي�رة م�ش�ي�را �إىل � ّأن بع�ضهم وقع يف فخ‬

‫تل ��ك الر�سائل ب�سب ��ب طمعه يف احل�صول على اجلائزة‬
‫وع ��دم �إدارك ��ه مب ��دى خط ��ورة الإف�ص ��اح بالبيان ��ات‬
‫أي�ض ��ا ببيان ��ات احل�ساب ��ات البنكي ��ة والتي‬
‫اخلا�ص ��ة و� ً‬
‫نن�ص ��ح بع ��دم ك�شفه ��ا ل ّأي �شخ� ��ص �أو جه ��ة جمهول ��ة‬
‫الهوية‪.‬‬
‫و�أثن ��ى ع�صام ال�شنف ��ري على جه ��ود هيئة تنظيم‬
‫االت�صاالت يف بث الوعي بخطوة هذه الر�سائل وكيفية‬
‫جت ّنبه ��ا بتو�ضيح ال�ص ��ورة الكاملة وكيفية جتنبها يف‬
‫ر�سائل �إعالمي ��ة وا�ضحة و�أي�ضا بث الوعي بني �أفراد‬
‫الأ�س ��رة واملجتم ��ع وذل ��ك من خالل اجلن ��اح التوعوي‬
‫املقام يف مهرجان �صاللة ال�سياحي ‪ ،2012‬م�شريا‬
‫�إىل �أهم ّي ��ة موا�صل ��ة تل ��ك اجله ��ود التوعوي ��ة املبا�شرة‬
‫مو�ضحا � ّأن‬
‫وتكثيفها عرب الو�سائل الإعالمية املختلفة‬
‫ً‬
‫دورا توعو ًيا ال يقل �أهمية عن هذه الأدوار تقوم‬
‫هناك ً‬
‫به ��ا املدار�س والأندي ��ة ومواقع التوا�ص ��ل االجتماعي‬
‫أي�ض ��ا �ش ��ركات االت�ص ��االت يف �شراك ��ة جمتمعي ��ة‬
‫و� ً‬
‫فاعلة‪.‬‬
‫و�أكّ د �سعد ب ��ن خالد ال�شنفري �أ ّنه ا�ستقبل الكثري‬
‫م ��ن الر�سائ ��ل االقتحامي ��ة الت ��ي تفي ��ده بف ��وزه مببل ��غ‬
‫م ��ايل كبري وعليه ال ��رد بر�سالة ن�صي ��ة تو�ضح بياناته‬
‫أي�ضا رق ��م ح�سابه‪ ،‬ومل يتجاوب مع تلك‬
‫ال�شخ�صي ��ة و� ً‬
‫الر�سالة لأ ّنه وبكل ب�ساطة مل ي�شرتك يف امل�سابقة التي‬
‫�أعلن منظموها الوهميون فوزه ب�أكرب جوائزها‪.‬‬
‫توعية الأبناء‬
‫و�أو�ض ��ح �سع ��د ال�شنف ��ري �أن على �أولي ��اء الأمور‬
‫توعي ��ة �أبنائه ��م ال ��ذي ي�ستخدم ��ون الهات ��ف النق ��ال‬
‫بخط ��ورة الر�سائ ��ل االقتحامي ��ة وع ��دم ال ��رد عليه ��ا‬
‫والتج ��اوب معه ��ا و�أي�ض ��ا ع ��دم الإدالء ب� ��أي بيان ��ات‬
‫خا�صة �أو �أ�سماء العائلة و�أي�ضا عدم الرد على املكاملات‬
‫الغريبة والأرقام الدولية‪.‬‬
‫و�أو�ض ��ح ح�سني بن علي الغاف ��ري �أن �أحد �أقاربه‬
‫تعر� ��ض للن�ص ��ب عندما ق ��ام بالرد عل ��ى مكاملة غريبة‬
‫ّ‬
‫�أو�ضح ��ت ل ��ه ب�أ ّنه ف ��از بجائ ��زة مالية وما علي ��ه �سوى‬
‫االنتظ ��ار لثواين حت ��ى ي�أخ ��ذوا املعلوم ��ات والبيانات‬
‫اخلا�ص ��ة‪ ،‬وبانتظ ��اره ملدة خم� ��س دقائق تلق ��ى ر�سالة‬
‫م ��ن م�شغل الإت�صاالت بال�سلطن ��ة ب�أن ر�صيده قد نفذ‪،‬‬
‫حينه ��ا تيق ��ن � ّأن املكاملة الغريبة قام ��ت ب�سحب ر�صيده‬
‫كامال يف و�سيلة احتيالية جديدة‪.‬‬
‫وت�ش�ي�ر رمي بن ��ت زايد الهنائي ��ة � ّأن هن ��اك �أ�سبا ًبا‬
‫جعل ��ت الر�سائ ��ل االقتحامي ��ة تتهاف ��ت عل ��ى و�سائ ��ل‬
‫االت�ص ��ال احلديث ��ة وه ��ي التط ��ورات الكب�ي�رة الت ��ي‬
‫�شهدته ��ا االت�صاالت وللأ�س ��ف ال توجد تقنيات حديثة‬
‫ملحارب ��ة تل ��ك الر�سائ ��ل �إال و�سيل ��ة وحي ��دة تتمث ��ل يف‬
‫ع ��دم التج ��اوب م ��ع الر�سائ ��ل االقتحامي ��ة �أو املكاملات‬

‫�إدارك ��ه ب� ّأن عواق ��ب هذا الأمر �ستك ��ون خطرية عليه‪،‬‬
‫الغريبة‪.‬‬
‫و�أو�ضح ��ت رمي الهنائية � ّأن �أح ��د �أقاربها تعر�ض م�ش�ي�رة �إىل �أهم ّي ��ة تكي ��ف الر�سائ ��ل التوعوي ��ة ع�ب�ر‬
‫وخ�صو�صا التلفزيون‪.‬‬
‫لعدد من الر�سائل االقتحامية ومل يتفاعل معها ب�سبب الو�سائل الإعالمية‬
‫ً‬

‫‪16‬‬

‫�سياحة‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫« منتجع البليد»‪ ..‬م�شروع متكامل يدعم التنمية ال�سياحية باملنطقة‬
‫املهرجان – ح�سن بن عبدالله عيديد‬

‫منطق ��ة البلي ��د الت ��ي يع ��ود ت�أ�سي�سه ��ا �إىل‬
‫�ألف ��ي عام قبل امليالد من �أهم املواقع التاريخية‬
‫بال�سلطنة نظرا لدورها احليوي كمركز جتاري‬
‫ن�شط خا�صة يف القرنني الثاين ع�شر وال�ساد�س‬
‫ع�شر املي�ل�ادي‪ .‬كما �أن املوقع اجلغرايف املميز‬
‫ملدين ��ة البلي ��د الواقع ��ة عل ��ى ال�ساح ��ل ال�شرقي‬
‫اجلنوب ��ي م ��ن جزيرة الع ��رب جعل م ��ن مينائها‬
‫واحدا من �أهم املوانئ العاملية يف ذلك الوقت‪.‬‬
‫ولق ��د �أظه ��رت احلفري ��ات بان مدين ��ة البليد‬
‫الواقعة عل ��ى م�ساحة �ستمائة و�أربعني �ألف مرت‬
‫مربع كانت تعد مدينة متكاملة جمهزة مبختلف‬
‫اخلدم ��ات والو�سائ ��ل واملن�شات منه ��ا الإدارية‬
‫والتجاري ��ة والديني ��ة وال�سكني ��ة‪ .‬زار ه ��ذه‬
‫املدين ��ة العريقة العديد من الرحالة منهم الكاتب‬
‫ال�صيني جان جوكاو وقائد الأ�سطول ال�صيني‬
‫(زجن ه ��ي) عام ‪1421‬م واب ��ن بطوطة مرتني‬
‫�إ�ضاف ��ة �إىل العدي ��د من ال�شخ�صي ��ات ال�شهرية‬
‫الت ��ي و�صف ��ت جمال ه ��ذه املدين ��ة يف مقدمتهم‬
‫ماركو بولو‪.‬‬
‫ومن ��ذ ب ��زوغ فجر النه�ض ��ة املباركة بقيادة‬
‫موالنا ح�ضرة �صاحب اجلاللة ال�سلطان قابو�س‬
‫بن �سعيد املعظم – حفظة الله ورعاه‪ ،‬واحلكومة‬
‫العمانية توىل اهتمام كبريا باملواقع الرتاثية ملا‬
‫حتمل ��ه من ارث ح�ضاري حتكى تاريخ ال�سلطنة‬
‫العريق‪ .‬ولقد حظيت مدينة البليد بهذا االهتمام‬
‫من خالل ا�ستقطاب العديد من البعثات الدولية‬
‫واخل�ب�راء للتنقي ��ب و�إج ��راء الدرا�س ��ات‪ ،‬حيث‬
‫تعد مدينة البليد اليوم من �ضمن مواقع الرتاث‬
‫العامل ��ي لليون�سك ��و (‪UNESCO World‬‬
‫‪ .)Heritage Sites‬ولع ��ل ه ��ذا االهتم ��ام‬
‫مبدينة البليد جتلى من خالل تهيئة مدينة البليد‬
‫لتك ��ون مق�ص ��دا �سياحي ��ا ب ��ارزا يف ال�سلطنة ‪،‬‬
‫لي�شه ��د عام ‪ 2007‬افتت ��اح م�شروع " منتزه‬
‫البليد الأثرية " بعدما مت تهيئة املنطقة من خالل‬
‫وجود متحف �أر�ض اللبان الذي يعر�ض تاريخ‬
‫مدين ��ة البلي ��د ب�شكل خا� ��ص وال�سلطن ��ة ب�شكل‬
‫عام‪� ،‬إ�ضافة �إىل عمل املمرات واجل�سور وتوفر‬
‫املعلوم ��ات عن ��د كل موقع اثري (م�سجد ‪ ،‬مبنى‬
‫‪� ،‬سفين ��ة) ‪� ،‬إ�ضاف ��ة �إىل العدي ��د م ��ن اخلدم ��ات‬
‫الأخ ��رى الت ��ي �ساهم ��ت يف جعل منت ��زه البليد‬
‫الأثري مق�صدا �سياحيا هاما يف ال�سلطنة‪.‬‬
‫وم ��ن امل�شاري ��ع التي �س ��وف ت�ضفي على "‬
‫منتزه البليد الأثري" الطابع ال�سياحي وت�ساهم‬

‫يف زي ��ادة �أع ��داد ال ��زوار �إىل املنت ��زه ب�ش ��كل‬
‫خا�ص واملحافظة ب�شكل عام م�شروع " منتجع‬
‫البلي ��د"‪ .‬فهذا امل�شروع م ��ن فئة اخلم�سة جنوم‬
‫وال ��ذي �سوف يك ��ون بالقرب من منت ��زه البليد‬
‫الأث ��ري �سوف ي�ض ��م يف جنابت ��ه ‪� 106‬شاليه‬
‫ذات خي ��ارات متعددة من غرفة نوم واحدة �إىل‬
‫غرفت�ي�ن �أو ثالث ��ة غ ��رف ن ��وم‪ ،‬كم ��ا �إن الفندق‬
‫الرئي�سي للمنتجع �سوف ي�شمل على ‪ 30‬غرفة‬
‫م ��ع مرافق ترفيهية ومنتج ��ع �صحي وجمموعة‬
‫مطاع ��م ومقاه ��ي وحم�ل�ات جتاري ��ة ومراف ��ق‬
‫لرجال الأعمال واملنا�سبات‪.‬‬
‫يع ��د منتج ��ع البلي ��د م�شروع ��ا م�ش�ت�ركا‬
‫ب�ي�ن �شركة ُعم ��ران و�شركة مو�ست�ي�ر �ش‪.‬م‪.‬م‪،‬‬
‫وهى �شركة قاب�ضة متخ�ص�صة يف جمال �إدارة‬
‫وتطوير العقارات‪ .‬حيث من امل�ؤمل االنتهاء من‬
‫�أعم ��ال تطويره يف نهاي ��ة ‪ .2014‬من املتوقع‬
‫�أن يغ ��دو منتج ��ع البلي ��د وجه ��ة ج ��ذب �سياحية‬
‫رئي�سي ��ة للمدينة التي تعد مهد للثقافة والتجارة‬
‫يف حمافظة ظف ��ار‪ .‬و�إىل جانب التاريخ الأثري‬
‫ال�ث�ري ملنطقة البليد‪� ،‬ستوف ��ر ال�ضيافة ال ُعمانية‬
‫املعه ��ودة جترب ��ة ال تن�س ��ى ل ��زوار ه ��ذه املدين ��ة‬
‫التاريخية‪.‬‬
‫كم ��ا �إن املنتجع �س ��وف ي�ساهم ب�شكل جيد‬
‫يف تعزي ��ز املراف ��ق ال�سياح ��ة يف �صاللة‪ ،‬حيث‬
‫�سيك ��ون مث ��ا ًال يحت ��ذي ب ��ه يف كيفي ��ة ت�صمي ��م‬
‫امل�شاري ��ع ال�سياحي ��ة ال�صديق ��ة للبيئ ��ة حيث �إن‬
‫فك ��رة املنتجع تعتمد على �إن�شاء منتجع �سياحي‬
‫فاخ ��ر مع احلفاظ على البيئ ��ة يف الوقت نف�سه‪.‬‬
‫ولق ��د روع ��ي عن ��د ت�صمي ��م املنتج ��ع �أن يك ��ون‬
‫الت�صميم متوافقا مع ال�سياق الثقايف والرتاثي‬
‫واالجتماع ��ي للمجتمع املحل ��ي‪ ،‬ف�ض ًال على ذلك‬
‫�سيت ��م تطبيق �أعلى املعايري واجلودة البيئية يف‬
‫�إن�شائه‪.‬‬
‫كم ��ا �أن ت�صمي ��م املنتج ��ع �س ��وف يك ��ون‬
‫م�ستوح ��ى م ��ن العم ��ارة العماني ��ة يف ت�صمي ��م‬
‫املناظ ��ر اخلالب ��ة الت ��ي تتمتع به ��ا مدين ��ة البليد‬
‫والت ��ي تتنا�سب مع من ��اخ اال�ستثنائ ��ي ل�صاللة‬
‫خالل ف�صل اخلريف واملعتدل على مدار العام‪،‬‬
‫موف ��ر ًا بذلك حدائ ��ق ا�ستوائية خ�ض ��راء بطابع‬
‫ثقايف‪.‬‬
‫و م ��ن امل�ؤم ��ل بانته ��اء ه ��ذا امل�ش ��روع �أن‬
‫يك ��ون املنتج ��ع مكان� � ًا مثالي� � ًا لق�ض ��اء العطالت‬
‫يف جو ه ��ادئ يعك�س التقاليد الثقافية واملحلية‬
‫والإقليمية‪.‬‬

‫فعاليات‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫انطالق امللتقى ال�شبابي ‪ 2012‬مب�شاركة‬
‫‪� 40‬شابا من �أندية املحافظة‪ ..‬اليوم‬
‫�صاللة – عادل بن مربوك الرباكة‬
‫ينطل ��ق الي ��وم امللتق ��ى ال�شباب مبحافظ ��ة ظفار والذي‬
‫تنف ��ذه وزارة ال�ش�ؤون الريا�ضية �ضم ��ن فعاليات الأن�شطة‬
‫ال�شبابي ��ة ال�صيفية ( �شبابي ‪ )2012‬حيث �سيقام امللتقى‬
‫يوم ��ي ‪ 4-5‬يوليو اجل ��اري مبقر �سكن الف ��رق الريا�ضية‬
‫مبجم ��ع �صاللة الريا�ضي مب�شارك ��ة ‪� 40‬شاب ًا من خمتلف‬
‫�أندي ��ة املحافظة حيث �أعدت دائ ��رة ال�ش�ؤون الريا�ضية لهذا‬
‫امللتق ��ى الإع ��داد الأمثل لتنفي ��ذ خمتلف الفعالي ��ات املدرجة‬
‫حيث ا�ستكملت الدائرة كافة التح�ضريات الالزمة النطالق‬
‫فعالي ��ات الربنام ��ج والتن�سيق مع الأندي ��ة ب�شكل متوا�صل‬
‫ل�ضم ��ان جن ��اح الفعاليات الت ��ي يت�ضمنه ��ا الربنامج والتي‬
‫�سوف ت�ست�ضيفها مرافق املجمع الريا�ضي ب�صاللة لتفعيل‬
‫ه ��ذه الربام ��ج لإتاح ��ة الفر�ص ��ة لل�شباب يف ه ��ذه الواليات‬
‫ملمار�س ��ة خمتل ��ف الأن�شط ��ة الثقافي ��ة واالجتماعي ��ة والفنية‬
‫والريا�ضية‪.‬‬

‫وحول ا�ستعدادات دائرة ال�ش�ؤون الريا�ضية الحت�ضان‬
‫�شباب ��ي ‪� 2012‬أك ��د مو�س ��ى بن احم ��د امل�سهل ��ي م�ساعد‬
‫مدير دائرة ال�ش�ؤون الريا�ضية مبحافظة ظفار بان الدائرة‬
‫�أكمل ��ت ا�ستعداداته ��ا الحت�ضان فعالي ��ات �شبابي ‪2012‬‬
‫حي ��ث مت عقد ع ��دة اجتماعات �سابقة م ��ع ور�ؤ�ساء الأق�سام‬
‫بالدائ ��رة لغاية �إجناح الفعالي ��ة التي توليها وزارة ال�ش�ؤون‬
‫الريا�ضة جل اهتمامها‪.‬‬
‫و�أ�ض ��اف ‪� :‬سوف ي�شتمل الربنامج �شباب ‪ 2012‬على‬
‫العديد من املنا�شط والفعاليات املتنوعة منها الأن�شط ثقافية‬
‫واالجتماعية والفنية الريا�ضية ممثلة يف كرة القدم وتن�س‬
‫الطاول ��ة وم�سابق ��ات يف ال�شط ��رجن وم�سابق ��ات � ��س و ج‬
‫ولعبتي ( الكريم والدومنة ) بالإ�ضافة �إىل �أقامة حما�ضرة‬
‫ثقافية‬
‫ي�ش ��ارك يف ه ��ذا امللتق ��ى ‪� 40‬شاب ��ا م ��ن خمتل ��ف �أندي ��ة‬

‫املحافظ ��ة وال ��ذي ته ��دف الوزارة م ��ن �إقامة ه ��ذا الربنامج‬
‫ال�صيف ��ي ال�شباب ��ي م ��ن �أج ��ل �شغ ��ل �أوق ��ات الف ��راغ لفئ ��ة‬
‫ال�شب ��اب و�إك�سابهم مهارات خمتلفة م ��ن خالل هذا امللتقى‬
‫ال ��ذي �سيتم من خالله تنفيذ ع ��دد من امل�سابقات الريا�ضية‬
‫والثقافي ��ة واالجتماعية بهدف اال�ستف ��ادة املثلى من طاقات‬
‫ال�شب ��اب وا�ستثم ��ار �أوق ��ات فراغه ��م يف خدم ��ة املجتم ��ع‬
‫واغتن ��ام الفر�ص ��ة لتوطي ��د العالقة ب�ي�ن الن ��ادي الريا�ضي‬
‫و�إف ��راد املجتم ��ع وتوف�ي�ر املن ��اخ والبيئ ��ة االجتماعي ��ة‬
‫والريا�ضي ��ة املنا�سبة التي ق ��د تنتج عنها مواهب و�إبداعات‬
‫تع ��ود بالنفع للمجتم ��ع حيث �ستكون ه ��ذه املنا�شط فر�صة‬
‫حقيقية لالنخراط ال�شباب ملزاولة تلك الأن�شطة مللء فراغهم‬
‫واكت�س ��اب مهاراتهم الذهنية والبدنية حيث ت�سعى الوزارة‬
‫�أقامة مثل هذه الأن�شطة ال�شبابية ب�صفة �سنوية ‪.‬‬

‫حما�ضرة عن مر�ض‬
‫الربو�سيال على هام�ش‬
‫املعر�ض الزراعي وال�سمكي‬
‫�أقيم ��ت �ضمن فعاليات قاع ��ة الإعالم والتوعية‬
‫للمعر� ��ض الزراع ��ي وال�سمك ��ي حما�ض ��رة ع ��ن‬
‫مر� ��ض الربو�سي�ل�ا حيث مت ا�ست�ضاف ��ة الطبيبة‬
‫البيطري ��ة ع ��ذراء عجيب الراوي م ��ن امل�ست�شفى‬
‫البيطري ب�صاللة‪.‬‬
‫وق ��د حتدثت للح�ضور ع ��ن مر�ض الربو�سيال‬
‫ال ��ذي ي�صي ��ب احلي ��وان وط ��رق انتقال ��ه �إىل‬
‫الإن�س ��ان و�ض ��رورة الوع ��ي والوقاي ��ة من ��ه‬
‫‪.‬وي�سم ��ى مر� ��ض الربو�سي�ل�ا حملي ��ا (مر� ��ض‬
‫احلي ��وان ) اواحلم ��ى املالطي ��ة ‪ ،‬وامل�سب ��ب له ��ذا‬
‫املر� ��ض البكترييا الع�صوي ��ة الق�صرية ‪ ،‬وقد مت‬
‫اكت�ش ��اف ه ��ذا املر�ض الطبي ��ب الربيطاين �سري‬
‫ديفي ��د برو� ��س يف ع ��ام ‪ 1878‬م عندما عالج‬
‫جمموعة من الربيطانيني اجلنود بقاعدة بجزيرة‬
‫مالط ��ة تناول ��وا الب ��ان ماع ��ز م�صاب ��ة باملر� ��ض‬
‫‪.‬وللوقاي ��ة من هذا املر�ض تق ��وم وزارة الزراعة‬
‫والرثوة ال�سمكية بربنام ��ج حت�صني احليوانات‬
‫من مر� ��ض الربو�سيال �إ�ضاف ��ة �إىل ن�شر الوعي‬
‫ل ��دى املجتمع املحلي ب�ض ��رورة غلي احلليب قبل‬
‫ا�ستخدام ��ه ‪ ،‬حيث يو�ص ��ى بب�سرتة احلليب قبل‬
‫ا�ستخدام ��ه بغلي ��ه مل ��دة ال تقل عن �ساع ��ة واحدة‬
‫يف درج ��ة ح ��رارة ‪ 50‬درجة مئوي ��ة واحلر�ص‬
‫عل ��ى النظاف ��ة العامة حي ��ث تعترب اح ��د العوامل‬
‫املهمة يف عملي ��ة الوقاية من هذا املر�ض ‪.‬ح�ضر‬
‫املحا�ض ��رة ع ��دد كبري من الن�س ��اء حيث �صادف‬
‫ذل ��ك اليوم املخ�ص�ص له ��ن يف مهرجان �صاللة‬
‫ال�سياحي ‪.‬‬

‫بني الكم والكيف‬

‫‪17‬‬

‫هائلة الروا�س‬

‫يف كل �سن ��ة ن�ستقبل فيه«جنم النعامي»كون يف‬
‫قمة الن�شوة لنتعاي�ش معه ونعي�شه حلظة بلحظة بكافة‬
‫تفا�صيل ��ه ‪ ،‬فخ�صو�صي ��ة مو�س ��م اخلري ��ف ال يعيها‬
‫�إال م ��ن ج ��اب يف �أروقة ظف ��ار ال�شاخم ��ة‪ ،‬فهو لي�س‬
‫فق ��ط مو�سم يع ��ج بالفعاليات بل ه ��و رزمة ذكريات‬
‫تتداخ ��ل كل �سنة مع بع�ضها البع�ض ن�شتم رائحتها‬
‫مع رائحة ال ��رذاذ ‪ ,‬ونعي�ش �أحداث املو�سم املناخية‬
‫وال�سياحي ��ة والإجتماعي ��ة بفرح ��ة غام ��رة جتعل كل‬
‫واحد منا وك�أنه زائرا يعي�ش اخلريف لأول مرة ‪.‬‬
‫وب�ي�ن كل ال�ص ��ور التي ن�شاهده ��ا حولنا خالل‬
‫ه ��ذا املو�سم ي�أتي دور الإعالم املرئي الذي نرى من‬
‫خالل ��ه �إىل �أي ��ن و�صلن ��ا ؟ و�أين نحن الي ��وم؟ ‪ ،‬و كم‬
‫خط ��وة تقدمن ��ا عن الأع ��وام املا�ضية ؟ فم ��ا نراه يف‬
‫الإع�ل�ام ه ��و ر�سم ل�صورت ��ي �أنا و �أن ��ت ونحن وهم‬
‫‪ ،‬وذلك من خ�ل�ال ماير�سمه القائمون على نقل هذه‬
‫ال�صورة عنا ‪ ،‬فكيف ال نهتم ب�صورتنا ونحن قابعني‬
‫نبح ��ث عن ال�صورة امل�شرق ��ه لوطن ن�ستن�شق هواءه‬
‫؟! كيف ال ن�صاب بالإحباط كلما ر�أينا الفر�شاه حتيد‬
‫يف م�سارها ب�سبب هفوة قد يقع فيها الر�سام ‪.‬‬
‫ولأنن ��ا يف مو�س ��م �سياح ��ي بح ��ت فنح ��ن نقدم‬
‫�إعالم �سياحي مرئي من �ش�أنه �أن تقوم عليه �صناعة‬
‫ال�سياح ��ة يف الب�ل�اد ‪ ،‬فال�سياحة الي ��وم هي �سياحة‬
‫ثقافي ��ة �إقت�صادي ��ة �إ�ستك�شافي ��ة وترفيهي ��ة ‪ ,‬وكلم ��ا‬
‫جنحن ��ا يف تق ��دمي �ص ��ورة مرئية متمي ��زة قريبة من‬
‫الواقع كلما �ساهمنا يف رفع �أ�سهم القطاع ال�سياحي‬
‫لدينا ‪ ,‬الأمر الذي يرتفع معه الإقت�صاد ‪.‬‬
‫ومن خالل احلديث عن الإعالم املرئي يح�ضرين‬
‫هن ��ا جتربة �إعالمية يف دول ��ة خليجية جماورة كيف‬
‫�أنها عندما توقفت ملدة �أيام معدودة عن بث براجمها‬
‫ب�سبب �إعالن احلداد جعلت امل�شاهد العربي يف حالة‬
‫بح ��ث ع ��ن ما يعو�ض هذا الغي ��اب ‪ ,‬وهي قناة تتميز‬
‫براجمه ��ا بكونه ��ا ذات طابع لي� ��س �سياحيا فح�سب‬
‫بل ثق ��ايف و�إجتماعي وترفيه ��ي �أي�ضا‪ ،‬ويح�ضرين‬
‫�أي�ض ��ا كيف �أن ��ه راودين حلم ل ��و �أن �إعالمنا املرئي‬
‫متك ��ن من حتقيق ج ��زءا من هذا النج ��اح على الأقل‬
‫خ�ل�ال مو�س ��م واح ��د يف تق ��دمي �إع�ل�ام �سياح ��ي‬
‫متخ�ص�ص !!‬
‫وكل م ��ا نتمن ��اه اليوم ه ��و الكيف ولي� ��س الكم‬
‫‪ ،‬ه ��و الإتق ��ان ولي� ��س الإكث ��ار ه ��و الإب ��داع ولي� ��س‬
‫الإر�ض ��اء‪ ,‬و�إنطالقا من مبد�أ �أنه بالإمكان �أن ن�صل‬
‫�إىل مرحل ��ة الإبداع بالتدري ��ب والت�أهيل واملمار�سة‬
‫هن ��ا �أت�س ��اءل مل ��اذا ال يع ��د �إعالمن ��ا برام ��ج تدريبية‬
‫م�ستم ��رة بالتع ��اون م ��ع بي ��وت اخل�ب�رة الإعالمي ��ة‬
‫حت ��ى نرتقي �سنة تلو الأخرى ‪.‬فنح ��ن مازلنا ن�شعر‬
‫باجل ��وع الإعالم ��ي ال ��ذي النعل ��م مت ��ى �سي�أت ��ي بن ��ا‬
‫الوقت لإ�شباعه‪ ،‬و الزلنا نعد الهفوات التي نقع فيها‬
‫بعد �سنني من تكرار نف�س امل�شاهد التي نراها ‪ .‬فهل‬
‫�سرنى كيفا متقن يغلب على كما متكلف ؟‬

‫‪18‬‬
‫تقدم منتجاتها ال�صحية مبطعمها املميز‬
‫ال�صفاء للأغذية‬
‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫�صاللة‪ -‬خا�ص‬
‫تت�أه ��ب ال�صف ��اء للأغذي ��ة للم�شارك ��ة يف مهرج ��ان‬
‫خري ��ف �صاللة وذلك من خ�ل�ال منفذها التجاري املميز‬
‫يف املهرجان والذي �سيعمل على تقدمي خيارات متنوعة‬
‫م ��ن ال�ساندوي�شات املتميزة بطعمها ال�شهي‪ ،‬وال�صحية‪،‬‬
‫واحل�ل�ال‪ ،‬وذل ��ك ل ��زوار املهرج ��ان بحيث ت�ضي ��ف �إىل‬
‫�سعادته ��م متع ��ة �أخ ��رى‪ ،‬علم ��ا �أن جميع املنتج ��ات التي‬
‫تقدمه ��ا يف املهرج ��ان �ستك ��ون ب�سع ��ر ‪ 100‬بي�س ��ة‪.‬‬
‫وحتر� ��ص ال�صف ��اء للأغذي ��ة على دعم مهرج ��ان خريف‬
‫�صاللة ب�شكل م�ستم ��ر‪ ،‬وذلك لكون عملياتها الت�شغيلية‬
‫الأ�سا�سي ��ة تتمركز يف مزرعته ��ا ذات امل�ساحة الوا�سعة‬
‫مبنطق ��ة ثمري ��ت‪ ،‬والت ��ي تقع �ضم ��ن حمافظة ظف ��ار‪ .‬لذا‬
‫فق ��د ق ��ررت ال�صف ��اء للأغذي ��ة امل�شارك ��ة للم ��رة الثاني ��ة‬
‫عل ��ى الت ��وايل �أن ت�ش ��ارك من خ�ل�ال مطعمه ��ا املميز يف‬
‫املهرج ��ان‪ ،‬وذل ��ك نتيج ��ة االقبال الكبري الت ��ي حظيت به‬
‫يف الع ��ام املن�ص ��رم‪ ،‬حي ��ث �ستعم ��ل عل ��ى توف�ي�ر طعاما‬
‫�صحي ��ا‪ ،‬وطبيعيا‪ ،‬وحالل ‪ ،100%‬ل ��زوار املهرجان‬
‫وذلك ب�أ�سعار رائعة‪.‬‬
‫علم ��ا ب� ��أن جمي ��ع منتج ��ات ال�صف ��اء التي ت�شم ��ل قطع‬

‫الدج ��اج املقرم�ش ��ة‪ ،‬ونقان ��ق الدج ��اج مت �إنتاجه ��ا م ��ن‬
‫دواج ��ن ال�صف ��اء‪ ،‬والت ��ي مت تغذيته ��ا بطريق ��ة طبيعي ��ة‪،‬‬
‫وتربيته ��ا يف بيئ ��ة مبقايي� ��س عاملي ��ة من حي ��ث اجلودة‪،‬‬
‫وذل ��ك ل�ضمان توفري منتج �صح ��ي‪ ،‬وطبيعي‪ ،‬وطازج‪،‬‬
‫و�شهي‪ ،‬وذات جودة عالية‪.‬‬
‫ويف �سي ��اق ذلك �صرح الفا�ض ��ل �سيدارتا لينكا مدير‬
‫الت�سوي ��ق واملبيع ��ات حي ��ث ق ��ال‪" :‬نح ��ن �سع ��داء للغاية‬
‫الفتت ��اح مطع ��م ال�صف ��اء املمي ��ز م ��رة �أخ ��رى يف �ساحة‬
‫املهرج ��ان له ��ذا العام‪ ،‬وذلك لنتمكن م ��ن تكرمي عمالئنا‬
‫املخل�ص�ي�ن‪ ،‬وتق ��دمي منتجاتن ��ا ذات اجل ��ودة والقيم ��ة‬
‫الغذائي ��ة العالية لآالف ال ��زوار ملهرجان خريف �صالله‪،‬‬
‫وذلك ب�سعر ‪ 100‬بي�سة"‬
‫و�أ�ض ��اف‪" :‬نح ��ن حري�ص ��ون لدعم مهرج ��ان خريف‬
‫�صاللة‪ ،‬حيث �أن عملياتن ��ا الت�شغيلية الأ�سا�سية تتمركز‬
‫يف مزرعتنا الكائنة يف حمافظة ظفار‪ .‬كما ميكن جلميع‬
‫العم�ل�اء �شراء منتجاتنا م ��ن اللحوم والدجاج بثقة تامة‪،‬‬
‫وذلك لكونه ��ا متتاز بالقيمة الغذائي ��ة العالية‪ ،‬ومذبوحة‬
‫وفق ��ا لل�شريعة الإ�سالمية‪ ،‬بحيث ت�ضم ��ن طعاما �صحيا‬
‫و�شهيا للأفراد والعائالت"‬

‫ريا�ضة‬

‫تـــــراث‬

‫حممد ال�شحري‬

‫�شكرا للفا�ضلة‬
‫�شريفة الربعمي‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫ن�شرن ��ا يوم الأربعاء املا�ضي ‪27‬يونيو املا�ضي مقاال‬
‫بعن ��وان (�أعم ��ال ن�سائية ت�ستوجب الدع ��م الالحمدود) يف‬
‫ملحق واحة املهرجان اليومي‪ ،‬حيث زرنا الركن املخ�ص�ص‬
‫للمر�أة الريفية يف معر�ض املديرية العامة للزراعة والرثوة‬
‫ال�سمكي ��ة مبي ��دان املهرج ��ان‪ ،‬وق ��د ركزن ��ا عل ��ى املنتجات‬
‫الن�سائي ��ة والتي هي عبارة عن �أجبان و واملنتجات امل�شتقة‬
‫من احلليب كالأجبان وغريها‪ ،‬ونا�شدنا اجلهات املخت�صة‬
‫حكومية كانت او خا�صة لدعم مثل هذه امل�شاريع ال�صغرية‬
‫والوق ��وف م ��ع امل ��ر�أة الريفي ��ة وم�ساعدته ��ا عل ��ى �إدارة‬
‫منتجاته ��ا و�أعماله ��ا املادي ��ة لإيجاد م�صدر دخ ��ل ثابت لها‬
‫�أوال وا�ستثمار ه ��ذه الطاقات وحتويلها �إىل ذوات منتجة‪،‬‬
‫حي ��ث �أثبتت كثري من الدرا�س ��ات االقت�صادية �أن امل�شاريع‬
‫ال�صغ�ي�رة املنبثق ��ة م ��ن الأعم ��ال املنزلية ت�ستطي ��ع �أن تنمو‬
‫وت�ساه ��م يف رفد االقت�صاد الوطن ��ي ب�أ�صول مالية الب�أ�س‬
‫بها‪ ،‬كم ��ا �أنها حتد من انت�شار البطالة بني ال�شباب وداخل‬
‫الأ�س ��ر‪ ،‬كم ��ا �أنه ��ا ت�ستطي ��ع الت�أث�ي�ر ايجاب ��ا يف حميطه ��ا‬
‫االجتماع ��ي‪ ،‬وهك ��ذا ن ��رى كثري م ��ن اخلط ��ط االقت�صادية‬
‫والتنموي ��ة يف كثري من ال ��دول ت�ضع ال�صناعات ال�صغرية‬
‫وامل�شاري ��ع املتو�سط ��ة يف �أولوياته ��ا ب ��ل وتراه ��ن عليه ��ا‬
‫لتحقيق نتائج ايجابية واعدة‪.‬‬

‫وكن ��ا قد ن�شرن ��ا املقال ال�ساب ��ق يف العديد من مواقع‬
‫التوا�ص ��ل االجتماعي (الفي�س ب ��وك) املعروفة يف ال�ساحة‬
‫املحلي ��ة مث ��ل جمموع ��ة (ذات العم ��اد) وجمموع ��ة (منتدى‬
‫ظف ��ار للثقاف ��ة واحل ��وار) �إ�ضاف ��ة �إىل جمموع ��ة (واح ��ة‬
‫املهرج ��ان ‪ ،)2012‬واحلقيق ��ة �أن املو�ض ��وع حظ ��ي‬
‫بالتفاع ��ل ب�ي�ن �أع�ض ��اء ال�صفح ��ات واملتابع�ي�ن‪ ،‬ب ��ل هن ��اك‬
‫م ��ن �أب ��دئ ا�ستع ��داده لتق ��دمي امل�ساع ��دة مل�شاري ��ع امل ��ر�أة‬
‫الريفي ��ة‪ ،‬وه ��ي الفا�ضل ��ة �شريف ��ة بن ��ت م�سل ��م الربعم ��ي‬
‫رائ ��دة الأعم ��ال املعروفة واملهتمة بتنمي ��ة قطاع امل�ؤ�س�سات‬
‫ال�صغ�ي�رة واملتو�سطة‪ ،‬وقد طلبت مني �أيجاد قناة توا�صل‬
‫م ��ع الأخ ��وات الفا�ضالت يف رك ��ن املر�أة الريفي ��ة من �أجل‬
‫�إيجاد �آليات الدع ��م وكيفية م�ساعدتهن‪ ،‬واحلقيقة �أنني مل‬
‫�أ�ستغرب مث ��ل هذه املبادرات من جانب املر�أة ال ُعمانية‪ ،‬بل‬
‫زادين فخرا وزه ��وا ب�أن املر�أة ال ُعمانية تقف وبكل جدارة‬
‫�إىل جان ��ب �أخته ��ا املر�أة التي قد حتت ��اج �إليها يف كثري من‬
‫الأحي ��ان فبن ��ات حواء هن �أقرب �إىل فه ��م بع�ضهن البع�ض‬
‫�أك�ث�ر منن ��ا نحن الرج ��ال‪ ،‬وقد تعهدت للأخ ��ت �شريفة ب�أن‬
‫�أزور الأخ ��وات م ��رة �أخ ��رى ‪ ،‬واخربهن عن ه ��ذه املبادرة‬
‫وبالفعل ذهبت �إىل املعر�ض والتقيت بالأخوات و�أخربتهن‬
‫ع ��ن مبادرة الأخت �شريفة‪ ،‬وقد �سره ��ن ذلك �أميا �سرور‪،‬‬

‫‪19‬‬

‫يف ظ ��ل تقاع� ��س اجلهات التي يفرت�ض منه ��ا �أن تكون يف‬
‫مقدمة داعمي هذه امل�شاريع ‪� ،‬إ�ضافة �إىل �ضعف املبادرات‬
‫املقدم ��ة م ��ن القطاع اخلا� ��ص للتوج ��ه �إىل هك ��ذا م�شاريع‬
‫فتي ��ة حت ��اول �أن ت�ؤ�س�س لنف�سها موط ��ئ قدم يف الأ�سواق‬
‫املحلية‪.‬‬
‫مل تتوق ��ف مبادرات الأخت �شريفة عند هذا احلد‪ ،‬بل‬
‫طلب ��ت مني �أي�ضا �إيجاد حلول ال�ستثمار الرثوة احليوانية‬
‫يف حمافظ ��ة ظفار‪ ،‬وخا�صة تربي ��ة الإبل‪ ،‬بعد ن�شري ملقال‬
‫�آخ ��ر بعنوان (�إىل الرع ��اة الإبليني �سالما) واملن�شور �أي�ضا‬
‫يف ملح ��ق واح ��ة املهرج ��ان ويف ال�صفح ��ات الإلكرتوني ��ة‬
‫ال�سابق ��ة الذكر‪ ،‬حيث عر�ضت م�ش ��روع ثقايف اقت�صادي‬
‫ملربي الإبل ميكنهم بوا�سطته حتقيق دخال ثابتا‪ ،‬وا�ستثمار‬
‫ما لديهم من ما�شية يف م�شاريع م�ستدامة ميكنها �أن حتقق‬
‫تط ��ورا اقت�صادي ��ا وحتاف ��ظ �أي�ض ��ا عل ��ى الثقاف ��ة املرتبطة‬
‫باحلياة املعا�شة لهذه الفئة من النا�س‪.‬‬
‫علي �شخ�صيا �أن �أ�شكر �أ�صحاب املبادرات‬
‫لذلك كان ّ‬
‫والفاعلني واملتطوعني خلدم ��ة جمتمعاتهم‪ ،‬تقديرا وتثمينا‬
‫لتحملهم امل�س�ؤولية الفردية يف النهو�ض والرقي باملجتمع‬
‫ال ُعم ��اين‪� ،‬آمل�ي�ن �أن تتحق ��ق الأمني ��ات لر�ؤي ��ة امل�شاري ��ع‬
‫ال�صغرية واقفة ومنتجة وعلى طريق التطور‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫�أ�صالة‬

‫موانئ خا�صة لــ‬

‫البخــــور ‪ ..‬عــالقة حميمــة مــع الطـــ‬
‫�صالله ـ واحة املهرجان‬
‫يهتم ال�سياح كثريا بثمرة �شجرة اللبان ( الكندر) التي‬
‫تنت�ش ��ر يف العدي ��د م ��ن الوالي ��ات مبحافظ ��ة ظف ��ار‪ ..‬وكانت‬
‫ه ��ذه ال�شج ��رة يف الع�صور القدمية ت ��روى حولها الق�ص�ص‬
‫والأ�ساط�ي�ر لكونها م�ستخرج البخور املقد�س عند الديانات‬
‫الفرعوني ��ة واليوناني ��ة والرومان والهنود كم ��ا عرب العديد‬
‫م ��ن امل�ؤرخ�ي�ن الذين كتب ��وا عن �شجرة " اللب ��ان " يف ظفار‬
‫وق�صة البخور املقد�س عند احل�ضارات القدمية ‪.‬‬
‫وق ��د ذه ��ب االغريقي ��ون القدم ��اء �أن �أ�ص ��ل البخور هو‬
‫ال ��دورادو‪ ،‬وه ��ي كلمة تعني موطن ًا �أ�سطوري� � ًا ‪ ..‬وقد �سعى‬
‫الرومان والإغريق �إىل معرفة موطن اللبان‪ ،‬وقيل �أن حملة‬
‫�أغ�سط� ��س امل�ش�ؤوم ��ة الت ��ي �أر�س ��ل فيها اليو� ��س جال�س �إىل‬
‫اجلزيرة العربية يف �سنة ‪ 24‬قبل امليالد كانت للك�شف عن‬
‫م�ص ��ادر البخ ��ور والذه ��ب‪ ،‬لكن هذه احلمل ��ة منيت بالف�شل‬
‫الذريع ‪.‬‬
‫البخور عند احل�ضارات القدمية‬
‫�أكدال�شيخ عبد القادر الغ�ساين ـ و�صاحب البحث الق ّيم‬
‫" ظفار �أر�ض اللبان"‬
‫�أن البخ ��ور يف احل�ض ��ارات القدمي ��ة كان له �ش�أن كبري‬
‫باعتب ��ار �أن البخور كم ��ا يعتقدون يط ��رد الأرواح ال�شريرة‬
‫ويجلب التفا�ؤل وال�سعادة ‪ ..‬الخ ‪.‬‬
‫وق ��د �أو�ضح امل�ؤرخ بري�ست ��د يف كتابه ( تاريخ م�صر )‬
‫�أن امل ��ر والبخور قد ا�ستخدم ��ا وبكميات وفرية من ال�ساللة‬
‫الأوىل ( �أربع ��ة �آالف �سن ��ة ) ق‪.‬م وعن ��د الفراعن ��ة الذي ��ن‬
‫تبعوه ��م وق ��د وج ��دت ك ��رات من البخ ��ور يف مق�ب�رة ( توت‬
‫عن ��خ �آم ��ون ) ‪ ..‬و�أ�ضاف ‪ ..‬وظهر �أي�ض� � ًا ا�ستخدام البخور‬
‫يف الأغرا� ��ض الديني ��ة يف خمطوط ��ات امل�صري�ي�ن القدم ��اء‬
‫�أي ��ام الأ�سرة اخلام�سة والأ�سرة ال�ساد�سة ‪ ..‬وكانت حمالت‬
‫بري ��ة تفد �إىل �أر�ض اللبان بعد القرن الثامن والع�شرين قبل‬
‫املي�ل�اد‪ ،‬وا�ستخدامه يف مرا�سم دفن اجلثث مل يظهر �إال بعد‬
‫ظهر فن التحنيط ومل ي�ستخدم اللبان بكرثة لندرته يف بادئ‬
‫الأم ��ر و�ش ��اع ا�ستعمال ه ��ذه املادة يف التحني ��ط بعد حوايل‬
‫�ألف �سنة من اكت�شاف عملية التحنيط وذلك لأن البخور كان‬
‫غ ��ايل الثمن ومل توفر �إال بعد هذه املدة ‪ ..‬وا�ستخدم البخور‬
‫يف �أ�شياء كثرية ‪..‬‬
‫وق ��د د�أب الأباطرة القدماء عل ��ى �أداء ق�سم الوالء للبالد‬
‫عن ��د توليهم مقاليد احلكم على �ضوء نريان البخور امل�شتعل‬
‫فيعبق اجلو برائحته الزكية وت�ضاء ال�ساحات بنوره املتوهج‬
‫‪ ..‬ويقال �أن نريون ا�ستطاع �أن يحرق كمية من بخور اللبان‬
‫نفوق كل �إنتاج جنوب اجلزيرة العربية يف عام ‪.‬‬
‫ويذك ��ر بع�ض امل�ؤرخ�ي�ن �أن احل�ضارات القدمية الراقية‬
‫ق ��د ا�ستخدمت البخور املعط ��ر الرائحة يف احلقبة التاريخية‬
‫ما بني خم�س �آالف و�أربعة �آالف قبل امليالد ‪ ..‬ويقر الدكتور‬
‫ج� ��ص ف ��ان بيك ع ��امل االث ��ار ال ��ذي نق ��ب يف �شب ��ه اجلزيرة‬
‫العربي ��ة �أن ( بلقي� ��س ) ملك ��ة �سب�أ �أهدت النب ��ي �سليمان عليه‬

‫ال�سالم بع�ض ًا من البخور املعطر ( اللبان ) ‪.‬‬
‫طبيب القرن احلادي ع�شر جلميع الأمرا�ض تقريب ًا ‪.‬‬
‫وق ��د ا�ستخ ��دم نبي الل ��ه مو�سى اللبان كمطه ��ر ‪ ..‬و�أمر‬
‫رواج جتارة البخور‬
‫اليهود �أن يتبخروا باللبان وقد �أمر هارون �أن يحمل مبخر ًا‬
‫وقد �سلك البخور طريقه �إىل الطقو�س الدينية منذ �آالف‬
‫يف �أو�ساط امل�صلني �أن حل بالنا�س الطاعون ‪.‬‬
‫ال�سنني وذكر امل�ؤرخ اليوناين ( هرودوت ) �أن ما يقدر بطنني‬
‫ـ خا�صي ��ة م ��ادة الفن ��ول املطه ��رة ـ �أم ��ا الأ�شوريون فقد ون�صف من اللبان كانت حترق كل عام يف معبد بل يف بابل‬
‫ا�ستول ��وا على عمان وكان ��وا بحاجة �شديدة �إىل البخور لكي ‪ ..‬وق ��د ا�ستخ ��دم البخور �أي�ض ًا يف طقو� ��س امل�سيحية خالل‬
‫يحرق ��وه يف معاب ��د �آلهته ��م ( م ��ردوخ ) وكان ذل ��ك يف زمن القرن�ي�ن الرابع واخلام� ��س املي�ل�ادي ‪ ..‬وكان الق�ساو�سة ما‬
‫ملكه ��م ( تفل ��ت بال�س�ت�ر ) الأ�ش ��وري ‪ ،‬وق ��د كان ( البخور ) زالوا يتعر�ضون لكثري من البخور بغر�ض اكت�سابهم املناعة‬
‫مقد�س� � ًا كم ��ا كانت ت�ستعمل ��ه معابد النيل والف ��رات وال�صني الكافي ��ة �ضد العدوى التي هم معر�ض ��ون لها من احتكاكهم‬
‫والهن ��د وفار�س ‪ ..‬وكان الفاحتون للجزء اجلنوبي ال�شرقي باملر�ضى امل�صابني يف التجمعات الكربى ‪.‬‬
‫من اجلزيرة العربية ي�شرتطون يف دفع اجلزية بخور اللبان‬
‫وي�ضي ��ف ال�شيخ ‪ /‬عبد القادر بن �سامل الغ�ساين ‪ :‬كما‬
‫املعطر ‪.‬‬
‫�أن البخ ��ور قد امتلك قيمة دينية بالإ�ضاف ��ة �إىل ا�ستخداماته‬
‫وي�ستط ��رد ال�شي ��خ الأ�ست ��اذ عب ��د الق ��ادر ب ��ن �س ��امل يف الزي ��وت الأثريي ��ة وم ��واد التجمي ��ل يف ال�ش ��رق الأدن ��ى‬
‫الغ�س ��اين ـ يف حديث ��ه �أن ه ��ذا البخور عندما يح ��رق تتطاير ومنطقة البحر املتو�سط ‪..‬وكانت حاجة �سكان هذه املناطق‬
‫من ��ه م ��ادة ( الفن ��ول ) وهي م ��ادة مطهرة كما يق ��ال‪ ..‬ورمبا ال يليها �إال �سكان اجلزيرة العربية ‪..‬وقد كان �سوق البخور‬
‫اكت�ش ��ف الأقدم ��ون ه ��ذه اخلا�صية يف بخ ��ور اللبان ‪ ،‬حيث ميل ��ك رواج ��ا كبريا يجعل م ��ن ال�سهل على امل ��رء �أن يفهم �أن‬
‫�أنهم قد ا�ستخدموه بغر�ض اال�ستطباب لكثري من الأمرا�ض كث�ي�را من تاريخ جنوب اجلزيرة العربية على جتارة البخور‬
‫حي ��ث �أن بليني الأكرب قد �أو�صى كم ��ا قيل با�ستخدام �سائل ‪ ..‬ففي الألف قبل امليالد كان �سكان جنوب اجلزيرة ع�شائر‬
‫( اللب ��ان ) كرتي ��اق �ض ��د ال�س ��م ‪ ..‬كما و�صفه ( اب ��ن �سيناء ) رح ��ل مبعن ��ى الكلم ��ة ‪ ,‬فالقبائ ��ل �أ�صبح ��ت م�ستق ��رة ومن ��ت‬

‫ثقافتها اخلا�صة بها ‪� .‬أما الإ�سالم فقد ا�ستبعد حرق البخور‬
‫يف ال�شعائ ��ر الدينية واعترب هذه العادة من املخلفات الوثنية‬
‫الت ��ي ذهب ��ت �إىل حد االعتقاد ب� ��أن البخور " اللب ��ان "�إذا ما‬
‫جم ��ع بحر� ��ص �شدي ��د دون يلوث ب�ش ��يء ف�أن بخ ��وره يكفل‬
‫اخلل ��ود وال�شهرة الدائمة ‪� .‬سكان ظفار والبخور �أما �سكان‬
‫ظفار فانهم ي�ستعملون (اللبان ) يف ماء ال�شرب حيث تو�ضع‬
‫ثالثة �أو �أربعة ف�صو�ص منه يف قدح املاء ‪ ..‬ويعتقد انه ي�ساعد‬
‫عل ��ى الإدرار كم ��ا ي�ساعد عل ��ى جعل املاء ب ��اردا ‪ ,‬وا�صحاب‬
‫النج ��د ي�ستخدمونه بخ ��ورا يف ال�صباح وامل�س ��اء يف �أماكن‬
‫جتم ��ع املا�شي ��ة اعتقادا منهم ب� ��أن البخور يبع ��د عنهم الأذى‬
‫كما ي�ستخدمونه يف منازلهم لتعطريها من جهة والعتقادهم‬
‫ب�أن ��ه يط ��رد ال�شياطني من جهة �أخرى ‪ .‬وم ��ن �ضمن التقاليد‬
‫املرعي ��ة التي ي�ستخ ��دم فيها البخور مبدينة �صاللة ما ي�سمى‬
‫بالتنوي ��ر وهي ع ��ادة متبعة عند قدوم ال�سلطان من العا�صمة‬
‫م�سق ��ط �إىل حمافظ ��ة ظفار ‪ ,‬ففي م�ساء ذل ��ك اليوم وكتعبري‬
‫ع ��ن الفرحة بقدوم جاللته ي�صعد ال�سكان �إىل �أ�سطح املنازل‬
‫بع ��د �إح�ضاره ��م قدرا من بخ ��ور اللبان كل ح�س ��ب طاقته ثم‬
‫يفرقون ��ه كومات �صغرية متباعدة على جدار ال�سطح باملنزل‬
‫واملطل ��ي فناءه اخلارجي ث ��م ير�شون عليه الزي ��ت وي�شعلون‬

‫�أ�صالة‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫‪21‬‬

‫ــــت�صدير اللبان‬

‫ــــقو�س الدينــية منــــذ �آالف ال�سنـــني‬
‫الن ��ار في ��ه فرتتف ��ع رائحة البخ ��ور يف املدينة وتب ��دو وك�أنها‬
‫�شعل ��ة من نور توه ��ج �ضياها وطاب اريجه ��ا وراع منظرها‬
‫ويتم التنوير بحرق بخور اللبان �أي�ض ًا عند قدوم امل�سافرين‬
‫م ��ن الهند بعد رجلة �شاقة خطرية تقوم بها �أ�سرهم و�أقاربهم‬
‫تعب�ي�را عن فرحته ��م بع ��ودة امل�سافرين �سامل�ي�ن ‪ ..‬وها تعبق‬
‫املنازل برائح البخور املعطرة ‪.‬‬
‫وم ��ن ه ��ذه التقالي ��د ما يح ��دث عن ��د ال ��زواج لأول مرة‬
‫بالن�سب ��ة للرج ��ل وذلك ب�أعداد مباخر �ضخم ��ة من الفخار ما‬
‫حتم ��ل ع ��ادة عل ��ى الر�أ�س ومت�ل��أ بكمية م ��ن الرم ��اد تو�ضع‬
‫فوق ��ه جمرات م ��ن اخل�شب املحرتق تلقي علي ��ه ف�صو�ص من‬
‫البخور"‬
‫ق�صة البخور‬
‫تب ��د�أ ق�ص ��ة البخ ��ور يف ظفار م ��ع ظهور �شج ��رة اللبان‬
‫التاريخية والتي تقع يف هذا وت�صاعد بخورها حمدثا رائحة‬
‫منع�ش ��ة حمببة ‪ ..‬وحتم ��ل هذه املباخر ع ��ادة خادمات تدعي‬
‫ملث ��ل هذه املنا�سب ��ة لإطالق الزغاريد خلف زفة العري�س التي‬
‫تزف ��ه اىل املي ��دان الكبري الذي تقام في ��ه رق�صات ( الهبوت )‬
‫التي تقيمها جمموعة من القبائل والع�شائر يف ظفار وتدعى‬
‫ملث ��ل ه ��ذه املنا�سبة الت ��ي تبادلها اجلميع ين�ش ��دون الأهازيج‬
‫يف الإ�شادة باملحتفي به �أو ًال ثم التعري�ض للأحداث اجلارية‬
‫بينهم وتتكون الهبوت على �شكل دائرة كبرية قطرها حوايل‬
‫مائ ��ة م�ت�ر تقريبا تو�ض ��ع املباخر يف و�سط ه ��ذه هذه لتبقى‬
‫متوهج ��ة بالبخ ��ور طيل ��ة ف�ت�رة �أهازي ��ج الهبوت بع ��د �صالة‬
‫الع�ص ��ر اىل الغ ��روب وك�أنه ��ن به ��ذا العم ��ل يقم ��ن بتح�صني‬
‫العري� ��س من الأع�ي�ن ال�شريرة ‪� ..‬أي�ض ًا ي�سود االعتقاد لديهم‬
‫وه ��ذا كان قب ��ل فرتة ب ��ان �إطالق البخور �أم ��ام املنزل يجلب‬
‫امل�س ��رة للأ�س ��رة ط ��وال الي ��وم ‪ .‬كما ج ��رت الع ��ادة يف حالة‬
‫ال ��والدة �أن تك ��ون مبخ ��رة اللبان على مقربة م ��ن مهد الطفل‬
‫مما يعطر الغرفة ويطرد الروائح غري امل�ستحبة ‪.‬‬
‫موانئ ت�صدير بخور اللبان‬
‫ويع ��د مين ��اء �سمهرم بخور روري ق ��رب والية طاقة من‬
‫املوان ��ئ املعروف ��ة يف ظفار الت ��ي كانت يف الق ��رن الأخري ‪..‬‬
‫وق ��د ع�ث�رت البعث ��ة الأمريكي ��ة لدرا�س ��ة الإن�س ��ان من خالل‬
‫الفح� ��ص والتنقيب على اثر للبان من موانئ البحر املتو�سط‬
‫يف الق ��رن الأول للمي�ل�اد ووج ��وده يف ه ��ذا امل ��كان ي�ش�ي�ر‬
‫بالطب ��ع �إىل االت�صال التجاري ال ��ذي كان بني �سكان جنوب‬
‫اجلزيرة العربية و�سكان البحر املتو�سط يف ذلك العهد ‪.‬‬
‫�أي�ض� � ًا منطقة حنون وهي تقع �شم ��ايل جبال القرى يف‬
‫حدود النجد عل ��ى بعد �ستني كيلومرت ًا �شمايل مدينة �صاللة‬
‫وتعترب حنون من �أكرب مراكز جتميع اللبان يف ظفار ‪ ..‬وقد‬
‫�أك ��دت احلفريات الت ��ي قامت بها بعثة " ون ��دل فليب�س " يف‬
‫منطق ��ة حن ��ون �أن ه ��ذه املدينة كان ��ت مركز ًا يتو�س ��ط منطقة‬
‫من ��و �أ�شج ��ار اللبان وتعت�ب�ر منطقة حنون م ��ن �أجود مناطق‬
‫اللب ��ان ‪ .‬و�أي�ض� � ًا واحة اندهور وهي تق ��ع على بعد ‪ 40‬مي ًال‬
‫�شمايل مرباط وقد ا�شتهرت ب�أنها منطقة جتميع �أجود �أنواع‬

‫بخور اللبان يف �شبه اجلزيرة العربية قاطبة وتعود �أهميتها‬
‫الق�صوى �إىل �أنها تقع على �أهم الطرق التي تربط ح�ضرموت‬
‫باخللي ��ج العربي ميناء ظفار كان من املوانئ الهامة لت�صدير‬
‫اللب ��ان ‪ ،‬حي ��ث كان يحم ��ل �إلي ��ه م ��ن جب ��ال ظفار وب ��ه يق�سم‬
‫وي ��وزع وال ي�سم ��ح بحمله �إىل غريه ‪ ،‬وهذا امليناء هو املنطقة‬
‫املعروفة الآن " بالبليد " وتقع على ال�ساحل �إىل ال�شرق من‬

‫�صالل ��ة وق ��د �أطلق عليه ��ا ا�سم " املن�ص ��ورة " يف �أيام �أحمد‬
‫ب ��ن حمم ��د �آل حبو�ضي‪ .‬وتع ��رب بع�ض امل�ص ��ادر التاريخية‬
‫‪� ..‬إىل �أن ��ه مل يك ��ن هن ��اك طري ��ق واح ��د للبخور كم ��ا ذكر "‬
‫بلين ��ي " وا�صف� � ًا �إياه ب�أن ��ه طريق واحد و�ضي ��ق ‪ ..‬بل هناك‬
‫م�سالك فرعية تغذي الطريق العام الرئي�سي املعروف ‪ ..‬فقد‬
‫كان البخور واملر ينقل يف بداية الأمر من ظفار حمم ًال على‬

‫قوافل اجلمال وعلى الق ��وارب ال�ساحلية �إىل اخلليج العربي‬
‫�إىل مركز التوزيع يف " جرها " وكانت هناك جتارة �ساحلية‬
‫م�ستمرة مع الهند لتبادل البخور بالعطور والبهارات ‪.‬‬
‫وحتر� ��ص ال�سلطن ��ة على �أن تعيد للب ��ان جمده و�شهرته‬
‫وذل ��ك م ��ن خ�ل�ال الت�شجي ��ع لزراعته وزي ��ادة �إنتاج ��ه منافذ‬
‫ت�سويقية له ‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫العدد الرابع الثالثاء ‪ 26‬يونيو ‪2012‬‬

‫�أ�صالـــــة‬

‫خدمات‬

‫العدد احلادي ع�شر االربعاء ‪ 4‬يوليو ‪2012‬‬

‫املن�ش�آت الفندقية والإيوائية ال�سياحيةالقائمـــة مبحافظـــة ظـــفار‬
‫م‬

‫‪ ‬‬
‫منتجع كروان بالزا‬
‫‪Crown‬‬
‫‪Plaza Resort‬‬
‫‪Salalah‬‬
‫‪ ‬‬
‫فندق هيلتون‬
‫�صاللة‬
‫‪Hillton‬‬
‫‪Salalah‬‬
‫‪Resort‬‬
‫‪ ‬‬
‫منتجع ماريوت‬
‫�صاللة‬
‫‪Marriott‬‬
‫‪Resort‬‬
‫‪Mirbat‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪5‬‬

‫‪ ‬‬
‫�شاطئ الدهاريز‬
‫�ص‪.‬ب‪211/2447:‬‬
‫�صاللة‬

‫‪ ‬‬
‫ت‪23235333:‬‬
‫ف‪23235137:‬‬

‫‪reservations@cpsalalah.com‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪5‬‬

‫‪ ‬‬
‫�شاطئ ري�سوت‬
‫�ص‪.‬ب‪211/699:‬‬
‫�صاللة‬

‫‪ ‬‬
‫ت‪23211234:‬‬
‫ف‪23210084:‬‬

‫‪Salalah@hilton.com‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪5‬‬

‫‪ ‬‬
‫�شاطئ مرباط‬
‫�ص‪.‬ب‪220/225:‬‬
‫مرباط‬

‫‪ ‬‬
‫ت‪23268245 :‬‬
‫ف‪23268271:‬‬

‫‪Marriott.com/silms‬‬

‫‪ ‬‬
‫فندق بيت احلافة‬
‫�صاللة‬
‫‪Haffa Hotel‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪4‬‬

‫‪ ‬‬
‫القوف‪� -‬ش الرباط‬
‫�ص‪.‬ب‪211/427:‬‬
‫�صاللة‬

‫‪ ‬‬
‫ت‪23295444:‬‬
‫ف‪23294873:‬‬

‫‪house@omantel.net.com‬‬

‫‪ ‬‬
‫فندق حمدان بالزا‬
‫‪ ‬‬
‫‪Hamdan‬‬
‫‪5‬‬
‫‪Palaza Hotel  ‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪3‬‬

‫‪ ‬‬
‫الوادي –�ش الرباط‬
‫�ص‪.‬ب‪211/2498:‬‬
‫�صالله‬

‫‪ ‬‬
‫ت‪23211024:‬‬
‫ف‪23211187:‬‬

‫‪reservation@hamdanplazahotel.com‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪1‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪2‬‬
‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪3‬‬
‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪4‬‬
‫‪ ‬‬

‫ا�سم املن�ش�أة‬

‫درجة‬
‫الت�صنيف‬

‫املوقع‪/‬العنوان‬

‫الهاتف‪/‬الفاك�س‬

‫‪ ‬‬
‫‪6‬‬
‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬
‫فندق ظفار‬
‫‪Dhofar‬‬
‫‪hotel‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪2‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪7‬‬
‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬
‫فندق �صاللة‬
‫‪Salalah‬‬
‫‪Hotel‬‬
‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪2‬‬
‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪8‬‬
‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬
‫فندق الهناء‬
‫‪AL-Hanaa‬‬
‫‪Hotel‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪2‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪9‬‬
‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬
‫فندق دربات‬
‫‪Darbat‬‬
‫‪Hotel‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪2‬‬

‫‪ ‬‬
‫فندق اجلبل‬
‫‪AL Jabal‬‬
‫‪Hotel‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪2‬‬

‫‪ ‬‬
‫العوقدين‪�-‬ش ري�سوت‬
‫�ص‪.‬ب‪211/284:‬‬
‫�صاللة‬

‫فندق بام�صري‬
‫‪Bamsir‬‬
‫‪Hotel‬‬

‫‪1‬‬
‫‪ ‬‬

‫�صاللة اجلديدة‬
‫�ش‪ 23 -‬يوليو‬
‫�ص‪.‬ب‪211/1082:‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪10‬‬
‫‪ ‬‬

‫‪11‬‬

‫الربيد االلكرتوين‬

‫‪ ‬‬
‫املركز التجاري ب�صاللة‬
‫�ص‪.‬ب‪211/823:‬‬
‫‪ ‬‬
‫القوف‪�-‬ش ‪ 23‬يوليو‬
‫�ص‪.‬ب‪211/194:‬‬
‫�صاللة‬

‫‪ ‬‬
‫ت‪23290274:‬‬
‫ف‪23291894‬‬

‫‪alhanaa@omantel.net.om‬‬

‫‪ ‬‬
‫�صاللة اجلديدة‬
‫�ص‪.‬ب‪211/532:‬‬
‫�صاللة‬

‫‪ ‬‬
‫ت‪23295877:‬‬
‫ف‪23289281:‬‬

‫‪darbathotel@hotmail.com‬‬

‫‪ ‬‬
‫ت‪23210611:‬‬
‫ف‪23210191:‬‬

‫‪jabalhot@omantel.net.om‬‬

‫ت‪23289241:‬‬
‫ف‪23289242:‬‬

‫ال يوجد‬

‫‪1‬‬
‫‪1‬‬

‫والية ثمريت‬
‫�ص‪.‬ب‪222/39:‬‬

‫ت‪+‬ف‪:‬‬
‫‪23279373‬‬

‫‪thumotel@omantel.com‬‬

‫‪1‬‬
‫‪ ‬‬

‫والية املزيونة‬
‫�ص‪.‬ب‪211/2483:‬‬

‫ت‪23271111:‬‬
‫ت‪99293400:‬‬
‫ف‪23271444:‬‬

‫فندق الهناء �أتني‬
‫‪AL Hanaa‬‬
‫‪Hotel-Ateen 15‬‬

‫‪1‬‬
‫‪ ‬‬

‫ال�صناعيات اجلديدة‬
‫�ص‪.‬ب‪211/194:‬‬
‫�صاللة‬

‫ت‪23211697 :‬‬
‫ف‪23291894 :‬‬

‫‪alhanaa@omantel.net.om‬‬

‫املركز التجاري بال�سعادة‬
‫�ص‪.‬ب‪211/296:‬‬
‫�صاللة‬

‫ت‪23225804:‬‬
‫ف‪23225805:‬‬

‫‪Admin@AL-Mashoor.com‬‬

‫‪ ‬‬
‫طريق �صاللة م�سقط‬
‫�ص‪.‬ب‪217/216:‬‬

‫ت‪99085686:‬‬
‫ف‪23212769:‬‬

‫‪qitbit@gmail.com‬‬

‫‪16‬‬

‫‪1‬‬

‫‪17‬‬

‫ا�سرتاحة قتبيت‬
‫‪Qitibit‬‬
‫‪Motel‬‬

‫‪1‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪4‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪5‬‬
‫‪ ‬‬

‫درجة‬
‫الت�صنيف‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫جممع ال�سعادة ال�سياحي‬
‫‪AL-Saada Tourism‬‬
‫‪Complex‬‬

‫‪1‬‬

‫منتجع ال�شاطئ ال�سياحي‬
‫‪Beach SPA Tourism‬‬

‫‪1‬‬

‫جممع اخلليج لل�شقق الفندقية‬
‫‪Gulf Complex Hotel‬‬
‫‪Appartment‬‬
‫‪ ‬‬

‫‪1‬‬

‫دار ال�سعادة لل�شقق الفندقية‬
‫‪Dar ALSaadah‬‬
‫‪Hotel Flats‬‬

‫‪1‬‬

‫بيت الهناء لل�شقق الفندقية‬
‫‪Bait AL Hanaa‬‬

‫‪1‬‬

‫‪gmail.com@Khanjawwad78‬‬

‫املوقع‪/‬العنوان‬

‫الهاتف‪/‬الفاك�س‬

‫‪ ‬‬

‫الربيد االلكرتوين‬

‫العوقدين‬
‫�ص‪.‬ب‪   217/292:‬‬
‫�صاللة‬

‫ت‪23211420:‬‬
‫ف‪23211267:‬‬

‫‪House@omantel.net.om‬‬

‫ال�سعادة ال�شمالية‪�-‬صحنوت‬
‫�ص‪.‬ب‪111/3087:‬‬
‫�صاللة‬

‫ت‪23234810:‬‬
‫ف‪23234855:‬‬

‫‪reservation@Salalah-youth‬‬
‫‪hostel.com‬‬

‫احل�صيلة‬
‫�ص‪.‬ب‪211/1687:‬‬
‫�صاللة‬

‫ت‪23292009:‬‬
‫ف‪23201446:‬‬

‫‪Ganaen-salalah@yahoo.com‬‬

‫ال�سعادة اجلنوبية‬
‫�ص‪.‬ب‪211/1235:‬‬
‫�صاللة‬
‫الدهاريز اجلنوبية‬
‫�ص‪.‬ب‪214/20:‬‬
‫�صاللة‬

‫ت‪23225250:‬‬
‫ف‪23225251:‬‬

‫ال يوجد‬

‫ت‪23235999:‬‬
‫ف‪23235599:‬‬

‫‪Beachspa@omantel .net.om‬‬

‫�صاللة اجلديدة‬
‫�ص‪.‬ب‪111/737:‬‬
‫�صاللة‬

‫ت‪23299927:‬‬
‫ت‪99493343:‬‬
‫ف‪23299927:‬‬

‫‪Gulf Complex@hotmail.com‬‬

‫املركز التجاري بال�سعادة‬
‫�ص‪.‬ب‪211/233:‬‬
‫�صاللة‬

‫ت‪99486333:‬‬
‫ت‪23225065:‬‬
‫ف‪23225065:‬‬

‫‪hotmail.com@Azan444‬‬

‫القوف‪�-‬شارع ‪ 23‬يوليو‬
‫�ص‪.‬ب‪211/296:‬‬
‫�صاللة‬

‫ت‪23290274:‬‬
‫ف‪23291894:‬‬

‫عناوين التواصل مع بلدية ظفار‬
‫‪www.facebook.com/‬‬
‫‪DhofarMunicipality‬‬

‫ال يوجد‬

‫القوف – �ش املطار‬
‫�ص‪.‬ب‪211/2325:‬‬
‫�صاللة‬

‫فندق النيل‬
‫‪AL Nile‬‬
‫‪Hotel‬‬

‫‪3‬‬
‫‪ ‬‬

‫�أبراج لل�شقق الفندقية‬
‫‪Abraj Hotel‬‬
‫‪Apartment‬‬

‫‪8‬‬

‫ت‪23294815:‬‬
‫ف‪23294816:‬‬

‫‪14‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪2‬‬

‫بيوت ال�شباب‬
‫‪Areen Youth Hostel‬‬

‫‪Gem_damas@yahoo.com‬‬

‫‪Al IALRYES@Yahoo.com‬‬

‫‪13‬‬

‫‪1‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪7‬‬

‫‪ ‬‬
‫ت‪23292300:‬‬
‫ف‪23294358:‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫ت‪23295626:‬‬
‫ت‪99491119:‬‬
‫ف‪23292145:‬‬
‫‪ ‬‬

‫�أ�سم املن�ش�أة‬

‫قرية �سمهرم ال�سياحية‬
‫‪Samhram Tourism‬‬
‫‪Village‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪6‬‬

‫فندق الن�صر‬
‫‪ALNaser‬‬
‫‪Hotel‬‬
‫‪ ‬‬
‫فندق ثمريت‬
‫‪Thumrait‬‬
‫‪hotel‬‬
‫فندق املزيونة‬
‫‪AL‬‬
‫‪Mazionah‬‬
‫‪hotel‬‬

‫‪12‬‬

‫‪ ‬ال�شقق الفندقية واملجمعات والقرى ال�سياحية القائمة مبحافظة ظفار‬
‫م‬

‫‪ ‬‬
‫القوف – �ش املطار‬
‫�ص‪.‬ب‪211/2539:‬‬
‫�صاللة‬

‫‪23‬‬

‫‪www.twitter.com‬‬
‫‪Dhofar_Muni/‬‬
‫‪283E4CF4‬‬
‫اخلط‪ ‬الساخن‬
‫(‪)80071450-1450‬‬

‫‪ ‬‬
‫‪Al hanaa@omantel.net.om‬‬
‫‪ ‬‬

Nawras 49 Biza-Flyer 24.5x32.5cm.indd 1

6/20/12 5:40 PM

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful