‫ال تكن حرفيا ً هكذا‪ ،‬كن‬

‫روحيا ً ألن الروح يحي‬
‫والحرف يقتل!‬

‫الحرف‬
‫يقتل‬

‫مناقشة من نوع "الحرف يقتل"‬
‫كثيرا ما أتحدث مع أناس في أمور الحياة الروحية والعالقة مع الرب‪ .‬وفي وسط هذه األحاديث‬
‫أستشهد بما قاله هللا في كلمته المقدسة في الكتاب المقدس‪ .‬ويختلف معي محدثي‪ ،‬حيث أقدم له‬
‫من كلمة هللا ما يؤيد ما أقوله‪ .‬دعونا نضع جانباً اآلن فكرة إن كنتًأنا أفهم كلمة هللا أما ال‪ .‬فهي‬
‫ليست المشكلة التي نتحدث عنها‪ .‬ولكن المشكلة التي نتحدث عنها هي ما أسميه "مناقشة الحرف‬
‫يقتل"‪ .‬حيث يتحول الحديث بيني وبين صديقي الذي أتناقش معه إلى محادثة أتحدث أنا فيها‬
‫طويالًوبدالئلًكتابيةًودراسيةًويكونًالردًعلي بعبارة واحدةًهي‪" :‬الحرف يقتل‪ ،‬ال تكن‬
‫حرفياً هكذا‪ ،‬كن روحياً"‬
‫وهكذا يؤكد لي محاوري أن اإللتزام بألفاظ الكتاب المقدس هو اهتمام بمجرد "حروف وكلمات"‬
‫ويؤكد انه لكي تكون روحياً "يجب أال تلتزم بالكلمات الموحى به من هللا‪ ،‬بل عليك أن ال تفهمها‬
‫بشكل مباشر وتثق فيها كما هي"‪ .‬وهكذا تصير الروحانية هي "عدم التدقيق في كلمات الروح‬
‫القدس وعدم أخذ كلماته المباشرة بجدية"‪.‬‬
‫ثم يضيف مثل هؤالء الناس انه "البد من االهتمام بمضمون الكتاب أو محتواه‪ ،‬وعدم التركيز‬
‫على األلفاظ والكلمات"‪ .‬هذا المبدأ يبدو ألول وهلة منطقي‪ ،‬ولكنه متناقض مع نفسه تماماً‪ .‬كيف‬
‫يمكن تحديد مضمون المعنى أو المحتوى الذي في أي نص مكتوب مهما كان؟ أليس بالتدقيق في‬
‫معاني األلفاظ المكتوبة؟‬
‫مثال عملي على الروحنة لكلمات الكتاب الحرفية‪:‬‬
‫دعونا نأخذ مثاالً عملياً لنرى إن كان يمكننا أن نفهم المضمون أو المحتوى الكتابي بدون أن‬
‫نلتزم بكلمات وألفاظ الروح القدس‪ .‬قال النبي " َولكِنً يُعطِ ي ُك ًُم ال َّس ِّي ًُد َنف ُس ًُه آ َيةً‪َ :‬ها ال َعذ َرا ًُء َتح َب ًُ‬
‫ل‬
‫ل»‪ | .‬أش ‪ "41 :7‬واآلن كيف يمكننا بدون التدقيق في معاني‬
‫َو َتلِ ًُد ابنا َو َتدعُو اس َم ًُه «عِ مَّا ُنوئِي ًَ‬
‫األلفاظ أن نفهم أن هذه اآلية تتحدث عن الميالد العذراوي الذي لربنا يسوع المسيح؟ كيف يمكننا‬
‫أن نتأكد أنها تتحدث عن معجزة التجسد؟‬
‫بدون التمسك بالمعنى اللفظي في كلمتي "آية" أي معجزة‪ ،‬و"العذراء" ال يمكن الوصول لمعنى‬
‫الميالد المعجزي للرب يسوع بدون زرع بشر‪.‬‬
‫بدون التمسك باأللفاظ في كلمة "نفسه" ال نفهم أن من سيولد هو السيد أي هللا‪ .‬فاهلل سوف يعطي‬
‫"نفسه" آية أي معجزة عن طريق حبل لعذراء‪.‬‬

‫ولكن أصدقائي الذي ال يؤمنوا بحرفية الكتاب المقدس يقولون أننا البد أن ال ندقق في األلفاظ‬
‫والكلمات والحروف‪ .‬يقول لي صديق عزيز بالحرف الواحد "ال تشغل بالك بحروف وبكلمات‪،‬‬
‫المضمون هو األهم‪ ".‬فتعالوا معنا نغير األلفاظ ألنها ليست هامةًكماًيقولون ولنرى ماذا تعني‬
‫هذه النبوة الهامة إنًلمًنلتزمًحرفياًبالكلماتًوالحروف‪ً.‬‬
‫_____المثالًالتاليًتخيلي وال يوافق كاتب المقال عليه لكنه مثال توضيحي فقط_____‬
‫ل»‪ ...‬التعليق فقدً‬
‫ل َو َتلِ ًُد ابنا َو َتدعُو اس َم ًُه «عِ مَّا ُنوئِي ًَ‬
‫َولكِنً يُعطِ ي ُك ًُم حاكم َنف ُس ًُه آ َيةً‪َ :‬ها إمرأة َتح َب ًُ‬
‫صارًالسيدًهوًأيةًحاكمًوصارتًالعذراءًإمرأة‪ً.‬‬
‫ومرة أخرى يقولون أننا البد أن نأخذ "المعنى الروحي" وليس المعنى الحرفي للكلمات‪ .‬فدعونا‬
‫أيضاً نعطي معاني روحية لهذه النبوة‪ ،‬ونروحنها ولنرى ماذا ستعني؟‬
‫إن العذراء هنا ال تؤخذ بالمعنى الحرفي ولكن بمعنى روحي أي أنها إمرأة شريفة‪ .‬أال يعني هذا‬
‫أنها قد تكون إمرأة متزوجة واآلية هي أن تلد ولداً‪ .‬أليس كل ميالد جديد ناتج من جماع بين‬
‫زوجين هو آية أو معجزة خلق إلهية؟ أو ليس هللا هو مصدر الحياة‪ ،‬وهو يشهد عن نفسه في كل‬
‫ميالد جديد معطياً نفسه لنا آية؟‬
‫وهكذا تصير اآلية عن طريق المعاني الروحية معناها‪ :‬إن هللا يعبر عن نفسه بمعجزة ميالد أو‬
‫خلق جديد كل يوم لما تلد كل إمرأة شريفة من رجلها ولداً جديداً‪.‬‬
‫________________نهايةًالمثالًالتخيليًالذيًالًأوافقًعليه________________‬
‫وهكذا فإن عدم أخذ المعاني بشكلها المباشر قد يأتي بمشاكل جمة وسيئة جداً للنصوص الكتابية‪.‬‬
‫واآلن دعونا نتعامل مع قضية الحرف يقتل والروح يحيي‪.‬‬
‫الحرف يقتل والروح يحي‪:‬‬
‫دعونا أوالً نضع النص الكتابي الذي يستخدمه اصدقائي هؤالء الذي يرفضون التمسك بألفاظ‬
‫وكلمات الكتاب المقدس‪.‬‬
‫ين أَ َّن ُكمً ِر َسالَ ُةً‬
‫اس‪َ .‬ظاه ِِر ًَ‬
‫ِيع ال َّن ًِ‬
‫وب َنا‪َ ،‬معرُو َفةً َو َمقرُو َءةً مِنً َجم ًِ‬
‫"أَن ُتمً ِر َسالَ ُت َنا‪َ ،‬مك ُتو َبةً فِي قُلُ ِ‬
‫اح َقلبً‬
‫الَ فِي أَل َواحً َح َج ِريَّةً َبلً فِي أَل َو ًِ‬
‫هللا ال َحيِّ ‪ً ،‬‬
‫ُوح ًِ‬
‫الَ ِبحِبرً َبلً ِبر ًِ‬
‫يح‪َ ،‬مخ ُدو َمةً ِم َّنا‪َ ،‬مك ُتو َبةً ً‬
‫المَسِ ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫َّ‬
‫َّ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ِر َشيئا َكأن ًُه مِنً‬
‫س أن َنا ك َفاةً مِنً أنفسِ َنا أنً َنف َتك ًَ‬
‫هللا‪ .‬لي ًَ‬
‫يح ل َدى ًِ‬
‫ل ه ِذًِه ِبالمَسِ ًِ‬
‫لَح ِميَّةً‪َ .‬ولكِنً ل َنا ِث َقةً مِث ًُ‬
‫وح‪ .‬ألَن‬
‫ل الرُّ ًِ‬
‫الَ ال َحرفًِ َب ًِ‬
‫ون ُخدَّا ًَم َعهدً َجدِيدً‪ً .‬‬
‫هللا‪ ،‬الَّذِي َج َعلَ َنا ُك َفاةً ألَنً َن ُك ًَ‬
‫أَنفُسِ َنا‪َ ،‬بلً ِك َفا َي ُت َنا م ًَ‬
‫ِن ِ‬

‫ارة‪َ ،‬قدً‬
‫الرو َح ُي ْح ِيي‪ُ .‬ث ًَّم إِنً َكا َنتً خِد َم ًُة ال َموتِ‪ ،‬ال َمنقُو َش ًُة ِبأَحرُفً فِي ح َِج َ‬
‫ف َي ْق ُتل ُ َولكِن ُّ‬
‫ا ْل َح ْر َ‬
‫ل أَنً َين ُ‬
‫ب َمج ًِد َوج ِه ًِه‬
‫ظرُوا إِلَى َوج ًِه مُو َسى ِل َس َب ًِ‬
‫صلَتً فِي َمجد‪َ ،‬ح َّتى لَمً َيقدِرً َب ُنو إِس َرائِي ًَ‬
‫َح َ‬
‫َّ‬
‫وح فِي َمجد؟ ألَ َّن ًُه إِنً َكا َنتً خِد َم ًُة الدَّي ُنو َن ًِة َمجدا‪،‬‬
‫الَ َت ُكونًُ ِباألَولَى خِد َم ًُة الرُّ ًِ‬
‫ف ً‬
‫الزائ ِِل‪َ ،‬ف َكي ًَ‬
‫َف ِباألَولَى َكثِيرا َت ِزي ًُد خِد َم ًُة ال ِبرًِّ فِي َمجدً! |‪2‬كو‪"9-2 :3‬‬
‫يقارن الرسول بين ما أسماه "الحرف" أو "خدمة الموت"‪ ،‬و"الروح" أو "خدمة الروح"‪ .‬فيوم‬
‫أن نزل الناموس‪ ،‬مات ثالثة آالف رجل بسبب كسر الوصية‪ ،‬ويوم الخمسين لما بدأت كرازة‬
‫الخالص ونزل الروح القدس وسكن في الكنيسة خلص ثالثة آالف نفس عن طريق عظة‬
‫الرسول بطرس‪.‬‬
‫فالناموس خدمة موت ألن العهد القديم يتحدث عنًإستحالةًالخالصًباألعمالًوعن مذنوبية‬
‫اإلنسان فيعطيه وصايا‪ً،‬مكتوبةًبحروفًفيًحجارة‪ ،‬البد أن يتممها جميعاً لكي ينال الحياة كما‬
‫َ‬
‫قال الرب " َف َتح َف ُ‬
‫اإلن َسانًُ َيح َيا ِب َها‪ | .‬ال‪ ."5 :41‬وأما من‬
‫ظ ًَ‬
‫ون َف َرائِضِ ي َوأح َكامِي‪ ،‬الَّتِي إِ َذا َف َعلَ َها ِ‬
‫ل‪|.‬‬
‫ار مُج ِرما فِي ال ُك ًِّ‬
‫ص ًَ‬
‫ظ ُك ًَّ‬
‫يخطئ فيموت "ألَنًَّ َمنً َح ِف ًَ‬
‫ُوس‪َ ،‬وإِ َّن َما َع َث ًَر فِي َواحِدَة‪َ ،‬ف َقدً َ‬
‫ل ال َّنام ِ‬
‫يع‪ "41 :2‬وهكذا صارت خدمة العهد القديم أو العهد القديم هو خدمة موت‪ .‬وذلك بالمقارنة مع‬
‫خدمة الروح القدس التي للعهد الجديد‪.‬‬
‫وهكذا يلخص الجدل التالي المقارنة بين "الحرف يقتل" وبين "الروح يحيي"‬
‫الحرف يقتل‬
‫العهد القديم (الخالص باألعمال)‬
‫مكتوبًفي ألواح حجرية‬
‫مكتوب بحبر‬
‫إسمها "الحرف"‬
‫خدمة موت تقتل ألنها تأتي بالدينونة على‬
‫الجميع‬
‫خدمة الدينونة‬
‫مات ثالثة آالف‬

‫الروح يحيي‬
‫العهد الجديد (الخالص باإليمان)‬
‫مكتوبًفي ألواح قلب لحمية‬
‫مكتوب بروح هللا الحي‬
‫إسمها "الروح"‬
‫خدمة روح تحيي‬
‫خدمة البر‬
‫تاب وآمن بالمسيح ثالثة آالف‪.‬‬

‫ً‬
‫فالمقارنة هنا ليست بين التمسك بالحرفية المباشرة أللفاظ الكتاب المقدس وعباراته والمعاني‬
‫الطبيعية له من جانب‪ ،‬وبين الروحنة لهذه األلفاظ وعدم التمسك بها واألخذ بروحها كما يقولون‬
‫من الجانب اآلخر‪ .‬بل المقارنة بين عدمًإمكانيةًالخالصًباألعمالًوعدم نوال الحياة عن طريق‬
‫تنفيذ الناموس المكتوب بأحرف في حجارة‪ ،‬والتي أسماها الرسول "الحرف"‪ .‬وبين نوال الحياة‬

‫عن طريق الميالد الثاني بالروح القدس وأسماها الرسول "الروح"‪ .‬فالطريق األولى لنوال‬
‫الحياة عن طريق تنفيذ الوصايا "الحرف" لم تنفع أحد بل مات الجميع‪ ،‬فالحرف‪ ،‬أي الخالص‬
‫باألعمال وليس باإليمان‪ ،‬الخالص بتتميم الوصايا‪ ،‬يقتل‪ .‬وأما الروح القدس فيعطي حياة أوالً‬
‫فيصير اإلنسان قادر على العيشة بحسب إرادة هللا‪.‬‬
‫إذاً لما قال الرسول "الحرف يقتل" لم يكن يقصد على اإلطالق أن التمسك بألفاظ الكتاب المقدس‬
‫يقتل ولكنه كان يقارن بين العهدين‪ .‬العهد القديم مكتوب بأحرف في حجارة كوصايا أتت‬
‫بالدينونة والموت‪ ،‬والعهد الجديد مكتوب بروح هللا في قلوب لحمية يعطي حياة ويأتي بالبر‪.‬‬
‫فأرجو من أصدقائي الذين يستخدمون هذا النص تحت شعار أن التمسك بألفاظ وكلمات الروح‬
‫القدس "قاتل" أن يتوقفوا عن إستخدامه‪.‬‬
‫ولكن ما هو التمسك الحرفي بألفاظ الكتاب الذي نوصي به؟‬
‫يجب أن نفهم أن المقصود من المعنى الحرفي أو اللفظي هو المعنى الطبيعي الذي تتحدث عنه‬
‫العبارات فذاك يجب أخذه كما هو‪ .‬هناك نصوص في الكتاب المقدس بها لغة تصويرية وأخرى‬
‫بها لغة رمزية أو شعرية وأخرى تعليمية وأخرى تاريخية‪ .‬كل هذه األساليب اللغوية يجب‬
‫وضعها في اإلعتبار عند األخذ بالمعنى الحرفي المباشر أو المعنى الطبيعي‪.‬‬
‫فمثالً لما يقول الرب يسوع عن هيرودس "قُولُوا لِه َذا َّ‬
‫ب| لو‪ ."32 :43‬فمن الطبيعي أن‬
‫الثعلَ ًِ‬
‫القارئي سوف يفهم هنا أن الرب يسوع يشبه هيرودس بالثعلب وذلك لمكر هيرودس أو لشره‪.‬‬
‫فالرب لم يقصد بالطبع أن هيرودس تحول إلى ثعلب‪ .‬هذه لغة تصويرية‪ .‬ولكن وراء كل لغة‬
‫تصويرية هناك معنى حرفي مباشر طبيعي يجب اإللتزام به‪.‬‬
‫ل ال َح َيا َةً‬
‫ك أَنً َتد ُخ ًَ‬
‫ك‪َ .‬خيرً لَ ًَ‬
‫ك َفاقلَع َها َوأَل ِق َها َعن ًَ‬
‫ك َعي ُن ًَ‬
‫ومثالً لما يقول الرب يسوع " َوإِنً أَع َث َرت ًَ‬
‫ان‪ | .‬مت‪ ."9 :41‬فالمعنى الطبيعي الحرفي المباشر‬
‫ك َعي َن ًِ‬
‫ار َولَ ًَ‬
‫أَع َو ًَر مِنً أَنً ُتل َقى فِي َج َه َّن ًِم ال َّن ًِ‬
‫هو أن تكون صارماً مع الخطية مهما كانت الخسارة‪ .‬هذا األسلوب الوعظي البالغي يسمى‬
‫أسلوب المبالغة والذي يقول فيه الرب يسوع اقلع عينك‪ ،‬يعني بالتمام معنى حرفي وحيد‪ ،‬وهو‬
‫"كن صارماً مع نفسك تجاه الخطية مهما تكلفت من آالم"‪.‬‬
‫ت َوحشا َ‬
‫ان شِ ب ًُه َخرُوف‪،‬‬
‫ان لَ ًُه َقر َن ًِ‬
‫ض‪َ ،‬و َك ًَ‬
‫آخ ًَر َطالِعا م ًَ‬
‫ولما يقول الكتاب المقدس " ُث ًَّم َرأَي ًُ‬
‫ِن األَر ِ‬
‫ان َي َت َكلَّ ًُم َك ِت ِّنينً | رؤ‪ ."4 :43‬فهذه لغة رؤيوية رمزية‪ .‬ولكن وراء هذه الرموز معاني حرفية‬
‫َو َك ًَ‬
‫مباشرة محددة يقصدها الروح القدس‪ .‬فنعلم من سفر دانيال أن أمم األرض وممالكها مشبهه‬
‫بالوحوش‪ .‬ونعلم الرب يسوع مشبه في الكتاب بالحمل‪ ،‬ولكن هذا الوحش "شبه خروف" أي‬

‫ليس حمالً حقيقياً لكنه مزيف‪ .‬فمن هنا نفهم أنه ملك أرضي شرير يحاول أن يقنع الناس أنه‬
‫مسيح‪.‬‬
‫فالمعانيًالرؤيويةًالرمزيةًالًيجبًأنًتستغلًلكيًيطلقًالشارحًأوًالقارئًالعنانًلخيالهً‬
‫وابدعاتهًالذاتيةًولكنًالكتابًالمقدسًيشرحًنفسهًرؤيوياًألنهًيستخدمًنفسًالرمزًبشكلًشبهً‬
‫منتظمًطوالًالكتابًالمقدسًمنًأولهًآلخره‪ً.‬فيجبًأنًنلتزمًبالمعانيًالرمزيةًالمعتادةًالتيً‬
‫يستخدمهاًالكتابًدائما‪ً.‬‬
‫ُوعً‬
‫ل حِينً َعلَى ُك ًِّ‬
‫ين ُك ًَّ‬
‫ولكن لما ننتقل لألسلوب التعليمي مثل " َشاك ِِر ًَ‬
‫ل َشيءً فِي اس ًِم َر ِّب َنا َيس َ‬
‫ب‪| .‬أف‪ "21 :5‬فالمعنى الحرفي المباشر يؤخذ كما هو تماماً‪.‬‬
‫هلل َواآل ًِ‬
‫يح‪ًِ ،‬‬
‫المَسِ ِ‬
‫ن ال َخ َش َب ِةً‬
‫ِب َعنهُ‪ ،‬أَن َزلُوهًُ َع ًِ‬
‫ل َما ُكت ًَ‬
‫أو لما ننتقل لألسلوب التاريخي القصصي مثل " َولَمَّا َت َّممُوا ُك ًَّ‬
‫ضعُوهًُ فِي َقبرً‪ | .‬أع‪ "29 :43‬فالمعنى الحرفي المباشر يؤخذ كما هو تماماً‪ .‬وأفضل تفسير‬
‫َو َو َ‬
‫للنصوص التاريخية هي أن ال يكون هناك تفسير على اإلطالق‪ .‬وال يجب مثالً أن نقول أن القبر‬
‫هو القلب البشري الفاسد وأن إنزال المسيح عن الخشبة هو إنزال لمكانة المسيح وعدم تقدير له‬
‫من اإلنسان الخاطئ‪ .‬مثل هذه الروحنة هي أسلوب مريض يجعل الكتاب المقدس مجرد‬
‫مجموعة من الحروف والكلمات يخضعها الشارح لما يريد من أفكار‪.‬‬
‫إنًالهدفًمنًقراءةًالكتابًالمقدسًهو أن نأخذ أفكار الكاتب‪ ،‬الروح القدس‪ .‬وأن نخضع‬
‫أفكارنا ألفكاره وليس العكس‪.‬‬
‫هل هناك أمثلة كتابية لإلهتمام بالمعاني الحرفية المباشرة للكتاب المقدس؟‬
‫هلًهذاًالمبدأًالذيًهوًالتمسكًباأللفاظًوالكلماتًوالحروفًالتيًوضعهاًهللاًفيًالكتابً‬
‫المقدسًهوًمبدأًكتابيًأمًاختراعًإنساني؟ً‬
‫دعوناًننظرًللربًيسوعًوهوًعلىًالصليبًفيًساعاتهًاألخيرة‪ً.‬يقولًالكتابًالمقدسً" َبعدًًَ‬
‫َ‬
‫ل‪«:‬أَ َناً َعط َشانًُ»‪ً|ً.‬يو‪ً."82ً:91‬‬
‫لً َشيءًً َقدًً َك َم َل‪َ ً،‬فلِ َكيًً َي ِت ًَّمًال ِك َتابًًُ َقا ًَ‬
‫عًأَنًًَّ ُك ًَّ‬
‫هذاً َرأَىً َيسُو ًُ‬
‫ونًفِيً َط َعامِيً َعل َقما‪َ ً،‬وفِيً‬
‫كانًداودًمنًقبلًهذهًالحادثةًبمئاتًالسنينًقدًكتبًقائالً" َو َيج َعل ُ ًَ‬
‫ال ُ‪ً|ً.‬مز‪ً."89ً:91‬كيفًتعاملًالربًيسوعًمعًهذهًاآلية؟ًكانًمنً‬
‫َع َطشِ يً َيسقُو َننِيً َخ ً‬
‫الممكنًأنًيأخذًمعنىًمتروحنًلهاًمثلًمثالً‪ً:‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫أنًالعطشًهوًإشتياقًللشربًوالربًيسوعًكانًيشتاقًلتبادلًالمحبةًمعًاإلنسان‬
‫لكنهمًفيًعطشهًللمحبةًمنًجهتهمًلمًيحبوهًبلًأبغضوهًأيًسقواًمحبتهًخالً‬

‫لكنًالربًيسوعًإلتزمًبالمعنىًالحرفيًالمباشرًتماما‪ً.‬بلًلقدًقالًالربًيسوعً"اناًعطشان"ً‬
‫لكيًتتمًالنبوةًبالشكلًالحرفيًالمباشرًلفظيا‪ً.‬‬
‫فيًحادثةًأخىًكانًالربًيسوعًيتحدثًمعًالصدوقيينًعلىًأنًقدامىًالمؤمنينًمنًاليهودً‬
‫كانواًيعيشونًوأحياءًعندًهللا‪ً.‬فإقتبسًلهمًمنًحديثًهللاًمعًموسىًبعدًموتًإبراهيمًواسحقً‬
‫ُوسى‪ً،‬فِيًأَم ًِرً‬
‫ُون‪ً:‬أَ َف َماً َق َرأ ُتمًًفِيً ًِك َتا ًِ‬
‫تًإِ َّنهُمًً َيقُوم ًَ‬
‫ويعقوبًقائالً" َوأَمَّاًمِنًً ِج َه ًِةًاألَم َوا ًِ‬
‫بًم َ‬
‫وب؟ً|ًمر‪ً"89ً:98‬وفيً‬
‫فً َكلَّ َم ًُهً ً‬
‫ال ُعلَّي َقةِ‪َ ً،‬كي ًَ‬
‫هللا ًُ َقائِالً‪ً:‬أَ َناًإِل ًُهًإِب َراهِي ًَمً َوإِل ًُهًإِس َحاقًًَ َوإِل ًُهً َيعقُ َ‬
‫اللغةًاليونانيةًاألصليةًالنصًيقولً"أناًأكونً(فيًالمضارع)ًإلهًإبراهيم"ًتماماًمثلً‬
‫اإلنجليزيةً"‪ً"I am The God of Abraham‬فالربًلمًيقلًلموسىً"أنًكنتًإلهً‬
‫إبراهيم"ًأيًلماًكانًابراهيمًحياًكنتًوقتهاًإلهه‪ً.‬بلًقالًفيًزمنًالمضارعًأناًاآلنًإلهً‬
‫ونً َكثِيرا!ً|ً‬
‫سًه ًَُوًإِل ًَهًأَم َواتًً َبلًًإِل ًُهًأَح َياءً‪َ ً.‬فأَن ُتمًًإِذاً َتضِ لُّ ًَ‬
‫ابراهيم‪ً.‬وأكملًالربًيسوعًقائالً"لَي ًَ‬
‫مر‪ً."82ً:98‬فالربًيسوعًاستخدمًحرفياًزمنًالفعلًلكيًيثبتًقضيةًالهوتيةًدقيقة‪ً.‬كيفً‬
‫يكونًهذاًإنًكانًالوحيًليسًلفظياًوإنًكانًالًيجبًاالهتمامًباأللفاظًوالكلماتًوالحروف!ً‬
‫الًَ‬
‫ومثالًفيًرسالةًغالطيةًيقولًالرسولًبولسً" َوأَمَّاًال َم َواعِ ي ًُدً َفقِيلَتًًفِيًإِب َراهِي ًَمً َوفِيً َنسلِ ًِه‪ً ً.‬‬
‫َ‬
‫ح‪ً|ً.‬‬
‫ِك»ًالَّذِيًه ًَُوًالمَسِ ي ًُ‬
‫ين‪َ ً،‬بلًً َكأ َ َّن ًُهً َعنًً َواحِدً‪َ «:‬وفِيً َنسل ًَ‬
‫ل‪َ «:‬وفِيًاألَن َس ًِ‬
‫َيقُو ًُ‬
‫ِير َ‬
‫ال»ً َكأ َّن ًُهً َعنًً َكث ِ‬
‫غل‪ً."99ً:3‬الرسولًفيًهذاًالموضعًاستخدمًفكرةًأنًالروحًالقدسًلمًيستخدمًالجمعً‬
‫"األنسال"ًولكنهًإستخدمًالمفردً"النسل"ًلكيًيؤكدًأنًهناكًشخصًواحدًهوًمصدرًالبركةً‬
‫أيًالمسيح‪ً.‬فنجدًأنًالرسولًإستخدمًالحرفيةًاللفظيةًلكيًيثبتًقضيةًالهوتية‪ً،‬فكيفًإذاً‬
‫يقولونًأنهًالًيصحًأنًنهتمًبتفاصيلًالنصوصًالكتابيةًوحرفيتهاًوألفاظهاًالتيًاختارهاً‬
‫الروحًالقدسًبعناية!ً‬
‫خاتمةً‬
‫لً‬
‫الًَ َي ُزو ًُ‬
‫لًال َّس َما ًُءً َواألَرضًًُ ً‬
‫لًلَ ُكمً‪ً:‬إِلَىًأَنًً َت ُزو ًَ‬
‫قًأَقُو ًُ‬
‫قالًالربًيسوعًلهًالمجدً" َفإِ ِّنيًال َح ًَّ‬
‫ل‪ً|ً.‬مت‪ً."92ً:5‬فكمًهوًهامًوحيويً‬
‫ونًال ُك ًُّ‬
‫ُوسً َح َّتىً َي ُك ًَ‬
‫ِنًال َّنام ًِ‬
‫َحرفًً َواحِدًًأَوًً ُنق َطةًً َوا ِحدَةًًم ًَ‬
‫أنًنلتزمًإذاًبكلًحرفًوبكلًكلمةًمنًكلماتًالكتابًالمقدس‪ً.‬‬
‫إنًوجدتًياًصديقًأنًالكتابًيتعارضًمعًأفكاركًالخاصةًأوًالتيًتعلمتهاًمنذًالصغرًأوً‬
‫التيًتحبهاًوالًتريدًالتخليًعنهاًفالًتتحللًمنًالوحيًاللفظيًللكتابًالمقدسًوتقولًأنهًليسً‬
‫هاما‪ً.‬إنهاًخطيةًأنًتحبًأفكاركًأكثرًمنًأفكارًهللاًالموجودةًفيًالكتابًالمقدس‪ً،‬فالًتضيفً‬
‫لهاًخطيةًأخرىًهيًإهمالًالوحيًاللفظيًللكتابًالمقدسًوالمناداةًبعدمًااللتزامًبكلماتهً‬
‫وألفاظه‪ً.‬‬

‫صديقيًإخضعًلفكرًالكتابًالمقدسًالمحددًبألفاظًوكلماتًدقيقةًاختارهاًالروحًالقدسً‬
‫لً‬
‫لًه َذاًال َقو ًِ‬
‫بعناية‪ً،‬يقولًالروحًالقدسً"إِلَىًال َّش ِري َع ًِةً َوإِلَىًال َّش َها َدًِةً(كلمةًهللا)‪ً.‬إِنًًلَمًً َيقُولُواًمِث ًَ‬
‫سًلَهُمًً َفجرً!ً|ًأش‪ً"82ً:2‬‬
‫َفلَي ًَ‬
‫وللربًكلًالمجد‪ً.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful