‫كيف تختار كتابًا لطفلك‬

*******************
‫دليل قصص الطفال‬
‫أطلِق إبداع ابنك بالحكايات‬
‫ العالم السحري‬..‫القراءة النشطة‬
‫لطفلك‬
‫كيف تختار كتابًا لطفلك‬
3 ‫ ورحلة التعلم الممتعة‬..‫الكتابة والقراءة‬
‫ حيث التعلم متعة‬..‫طفلك والقراءة‬
..‫كان ياما كان‬
‫الكتاب الجميل يربي طفل إيجابيا‬
‫كتب ل تصلح لطفالنا‬
7 ‫ أسرار الحب والكره‬..‫القراءة‬
9 ‫أمنية ممكنة‬..‫القراءة المحبوبة‬
‫ عام‬13 ‫مقترحات لطفل محب للقراءة‬
ٌٌ ‫ در‬..‫الضحية‬
‫س في فن الحكي‬
‫حكايات الخيار ومحبة البرار‬
‫الوصفة السحرية لتكوين مكتبة منزلية‬
Please note that Language, Listening and Writing Skills contribute to the
development of reading readiness. Learning to read will be difficult if these skills
are not present.
There are also other skills and abilities which must be developed along the way.
Remember: the single most important thing you can do to prepare your child for
school is to read to them every day.
The sequence in learning to read includes:
1. Exposure to written words in the environment and in written materials.
• Point out words in the environment on walks or trips in the car.

Have a well stocked library either through purchase or from the library.
Point out words in books as you read to your child.
Let your children see you read for pleasure or necessity each day.
2. Developing a love for books through being read to and seeing others read.
• Read to your child each day and to let him/her see you reading other
material (books for pleasure, cookbooks, newspapers, etc.)
• Read predictable books that the children can "read" back to you
(predictable books have a repeating phrase or refrain - examples are:
The Gingerbread Man and It Looked Like Spilt Milk).
• ONLINE ACTIVITY: Our story, But That Wasn't The Best Part is a good
example of a predictable book.
• Take your child to the library every few weeks.
• Consider purchasing a few books on tape so your child can listen to
them whenever they want and can practice turning pages and keeping
up with a story.
• Let your child dictate original stories to you and reread them to
him/her often.
• ONLINE ACTIVITY: Use story starters found at the Young Writers
Workshop to encourage dictation and original story telling
3. Exposing your child to the rhythm of the language. This will help them read
with some animation in their voice instead of just a monotone. It also helps
them develop rhyming skills.
• Read nursery rhymes to your child.
• Use finger plays. Finger play books are available at your library. These
have the added bonus of helping to strengthen those finger muscles.
• Share music with strong rhythms and songs with rhyming lines.
• Play a variety of music during the day.
• Play classical music during nap time. Mozart is especially good for
development of time and space concepts and thinking skills in the
brain.
4. Developing good eye-hand coordination and visual discrimination.
• Make collages with your child and draw with them.
• Provide stencils for them to trace.
• Cut shapes from play dough and then let your child trace around them.
• Have a box full of different sizes and colors of toy cars for him/her to
sort.
• Play a game which involves crawling in some way (good crawlers make
good readers).
• Make or buy a fishing game where children can fish for a certain color
or size of fish or a certain shape of fish (they can also fish for shoes,
vegetables, etc.).
• Throw and catch balls with your child.
• Set up an empty plastic soda bottle bowling alley.
• String beads, macaroni, etc.
• Buy a simple set of lacing cards.
• Let your child practice cutting with supervision.
• Riding a tricycle or scooter helps develop coordination.


Putting together puzzles is excellent for developing these skills. and
thinking skills.
• Play lots of sorting games (sort socks in the laundry; sort knives,
forks, and spoons; sort leaves you pick up on a walk).
5. Developing tracking skills You can work on these skills with your child.
Tracking in reading is the ability to follow a line of type across a page from
left to right and from the top of the page to the bottom.
• Read to your child daily and let them see you tracking (use your finger
to point as you read).
• Provide lots of books and the time for your child to explore them.
• Patterning activities help develop tracking skills.

Make patterns with beads or blocks and have your child copy
your pattern, then you copy patterns he/she makes.
Play hopscotch and hop through the pattern of the game.
Outside, point out birds or airplanes for them to track across the sky.
6. Becoming cognitively ready to read (through comprehension skills, problem
solving abilities, reasoning skills, and recall abilities).
• Help your child develop comprehension skills by discussing a story
together before you read it: look at the cover - make a prediction
about what might happen in the book, and then after you read it talk
about whether the prediction came true.
• After you read a story ask questions about a short paragraph to the
child to see if they understood.
• Ask your child riddles to develop thinking ability.
• Help your child develop problem solving abilities by

Asking probing questions about how or why they made or did
something and how they would do it differently next time.
Encouraging your child to find many ways to accomplish a task.
Working puzzles together at increasing levels of difficulty.

Reasoning skills must also be developed and you can do this at home...
Using simple mazes, puzzles, block building, simple board or
card games.
Using recall activities like asking your child to recall the events in a
day.
Explaining what you are doing and why things happen the way they
do.

7. Being physically ready to read - you can help by...
• Making sure your child is getting enough rest each night.
• Encouraging (but do not force) your child to eat and to try new foods.
• Making sure your child gets enough physical exercise each day.
• Keeping up with physical and dental check-ups.

• Read stories with lots of sound words like Mr. At first write four simple words and make a matching set. listen to what they say and ask. 4. • Find repeating phrases in predictable books and point them out to your child. 5. • Looking for the letter around the room. listen. • Read alphabet books together and talk about the words.. • Use file cards to write a word on each card. 3. • Read pattern poems (the same word repeats in every line) and sound out the letters in the repeating word. • Do pattern poems with words using that letter. talk to your child and listen. • Talk. Building a large and expanding vocabulary. • Read alphabet books. Have your child find the match for each word. 2. • Find known words in other books. . • Hang up a paper with a letter written at the top and that day record all of the spoken words in which you hear the sound of that letter. When these other skills have been acquired your child will: 1. Realize letters form words. Realize a word says the same thing each time you see it. • Looking at and talking about the letters in your child's name. Brown Can Moo! Can You?. • Look for a chosen letter in the words of a story and say those words together.. • Read alphabet books together and emphasize the sounds of the letters. • Introduce new words whenever you can and play word games together • Explain what you are doing and why things happen the way they do (broaden their knowledge through language). • Talk to and listen to your child often. • Encourage your child to make the sound of the letter. • Use word cards so the child can use the picture to make the sounds of the letters. • Working with your child to find and name letters when they show an interest. Hear the sound and connect it with the letter. • Playing letter lotto (a Bingo type game using letters). • Read books with only one word to a picture and sound out the word. • Play letter lotto (a Bingo type game using letters). Begin to recognize letters and you can help by. talk.8. Realize sounds combine to make words. • As you read to your child point out individual words and repeating words. • Looking for the letter in words in a book.

• . 6.Reread favorite stories so your child will get the idea words remain the same. and traffic signs. and pause between sentences. • Encourage all efforts to read even a simple retelling of a story. read billboards. "By asking your toddler to search for some answers. Talking about Stories You know that reading books to your toddler is a good way to give her an early start toward literacy. A study at the State University of New York at Stony Brook showed that in terms of language development. Improve his/her abilities to read through practice and positive feedback. But research shows that it's equally important to talk about what you see in the pictures. building signs. kids whose parents engage them in such reading are months ahead of children whose parents simply follow the text of books. • Reread stories your child has told you and you have written down. • Look for the same word in another sentence and read that sentence aloud . • Sit with your child and listen to him/her read. • In the car. 7. you challenge her to concentrate . asking pertinent questions and encouraging her to talk about the characters and plot. • Read to your child. point out sentences. Realize words go together to form sentences. • Go to the library together often and let your young reader pick out books he/she is interested in reading.your child will pick out the matching words.

‬وذلك‬ ‫باستماعه لما تحكيه الم‪.‬وهكذا يعم بيتنا الحب والعطف والحنان‪.‬لنها تختمر في عقله وتثبت في مركز الذاكرة في مخه اثناء النوم‪.‬أو بمشاركتها في الحكاية بأن يحكى نصفها وهي النصف الخر‪.‬لنها تظل راسخة في ذاكرة الطفل ويصعب عليه‬ ‫نسيانها‪..‬‬ ‫(‪ -)1‬حدوتة قبل النوم‬ ‫ناشد أطباء نفس الطفال المهات في عالمنا المعاصر ضرورة العودة لحدوتة قبل النوم بدلً‬ ‫من العتماد على ماتعرض برامج التليفزيون وأشرطة الفيديو‪.‬‬ ‫‪When you reach the end‬‬ ‫‪of a book.‬وعلى الب أن يحرص على مشاركة أبنائه في هذه اللحظات الرائعة‪.‫‪and listen carefully. and it's a‬‬ ‫‪delight for her when she‬‬ ‫‪can predict what's on‬‬ ‫‪the next page‬‬ ‫وإليكم بعض الفكار والمقترحات التي يمكن أن نقوم بها – كآباء وأمهات – مع أبنائنا في‬ ‫المساء‪.‬ويجنبه أي نوع من المخاوف أو الحساس‬ ‫بالضيق‪. and to find the words to form an‬‬ ‫‪answer. Acredolo explains. Each time you do. to think about what's‬‬ ‫‪happening.‬‬ ‫إن لحدوتة قبل النوم أهمية خاصة‪. find the‬‬ ‫‪patience to read it‬‬ ‫‪again.‬والبتعاد عن رواية قصص العنف أو قصص‬ ‫ابطالها حيوانات خرافية‪.‬لنه قد ينبطح شكلها المخيف في ذاكرة الطفل‪.‬‬ ‫(‪ -)2‬قصة جماعية‬ .." Dr.‬‬ ‫‪your baby sharpens her‬‬ ‫‪memory skills.‬أو‬ ‫يقوم هو بحكاية القصة لبنائه‪.‬فعلى الم أن تلتزم‬ ‫اختيار النهايات السعيدة لحدوتة قبل النوم‪.‬ويمنع عنه أي أحلم مفزعة أو كوابيس اثناء النوم‪.‬لن وجود الم الى جوار‬ ‫سرير ابنها قبل نومه يزيد من ترابطه بها‪.‬فيتسرب الخوف لقلبه‬ ‫ويسبب له الرق‪.

..‬فإما أن يختار قصة من ذاكرته أو من أحداثه‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫(‪ -)5‬دعه يقرأ ويحكي لك قصة‬ ‫أحيانًا يكون الوالدان غير قادرين على حكاية قصة معينة لشعورهما بتعب أو انشغالهما‬ ‫بالتفكير في شيء ما‪.‬وذلك بأن ينتقي قصة جديدة‬ ‫ومثيرة‪. For example.‬كما يمكننا أن نحاول‬ ‫نشر بعض هذه الحكايات في المجلت والدوريات المناسبة‪.‬ثم نجلس‬ ‫معاً قبل النوم‪. Continue to ask‬‬ ‫‪these questions when you reread the book.‬دون نسيان التوجيه والرشاد‪.‬ويمكن أن يدون كل أفراد السرة مذكراته في كشكوله على أنفراد‪. ask: What do you see in this picture? Do‬‬ ‫"‪less reading of the words to the story each time you read.‬وعلى الخر أن يكمل الجملة التالية لها‪.‬ثم يطلب منهم تكملة القصة في اليوم التالي‪.‬وهكذا حتى تصل‬ ‫السرة للنهاية التي وضعها الب في بداية روايته للقصة‪..‬‬ ‫‪Give prompts about objects or activities in the pictures.‬يقوم كل واحد بسرد بقية القصة من وجهة نظره‪.‬ليحكي كل واحد منا ما يختاره لنا من مذكراته لذلك اليوم‪.‬وأن نحكيها للصدقاء والجيران‪... moving your finger under the words as you read.‬‬ ‫•‬ ‫‪Reading the Story Again and Again‬‬ ‫‪Give open-ended prompts on each page.‬وعلى‬ ‫كل واحدة من البناء أن يفكر في بقية القصة بمفرده ويسجلها إن أمكن ذلك‪.‬وفي اجتماعنا قبل‬ ‫النوم في اليوم التالي‪.‬ثم يبدأ كل فرد من أفراد السرة‬ ‫برواية جملة واحدة من القصة‪. For example.‬‬ ‫‪Reading the Story for the First Time‬‬ ‫‪Read the story.‬ونترك له الحرية في طريقة الحكاية‪.‬أو ‪":‬وهنا قالت هدى‪:‬الحمد ل الذي استجاب دعائي"‪.‫من المفيد جدًا أن يشارك كل أفراد السرة – بقيادة الب – في رواية القصة قبل النوم‪. ask: What do you think it would be like to drive one of these trucks‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪Recalling the Story‬‬ ‫‪After you have finished reading..‬وعلينا ان نتقبل قصة البن بالستحسان‬ ‫والشكر‪.( Use your finger to point to what you are‬‬ ‫•‬ ‫•‬ . leaving more and more of the "reading‬‬ ‫‪or retelling to children.‬ويتم‬ ‫ذلك بأن يقترح الب جملة تمثل نهاية الحكايةومثل ‪":‬لم يكن أحد يتوقع ان يقوم أحمد بمثل هذا‬ ‫العمل"‪.‬حتى تكون نهايتها محددة وثابتة‪. ask the children the recall questions below.‬ثم يحكي نصفها لبنائه قبل النوم‪.‬وفي هذه الحالة يفضل إعطاء أحد البناء الفرصة ليقوم بحكاية القصة‬ ‫هذا اليوم‪.‬فيقوم معهم قبل النوم بعشر دقائق بكتابة مختارات مما حدث طيلة اليوم‪. until he or she knows the answers...‬‬ ‫(‪ -)3‬لنكتب مذكراتنا‬ ‫من أجل الشياء التي يمكن أن يشترك فيها الب مع أبنائه هوكتابة المذكرات في نهاية‬ ‫اليوم‪..‬ثم يقص الب بقية‬ ‫القصة التي بدأها‪.‬ويعطي اقرب البناء للصواب جائزة بسيطة وجميلة‪. ask: What is the woman‬‬ ‫‪reading? )She's reading the plans for a new house.‬‬ ‫?‪After reading.‬ويستحسن أن تكون‬ ‫هذه القصةة حقيقية وواقعية‪.‬ويمكننا تدوين هذه القصص‬ ‫الجماعية في كشكول خاص بها‪.‬‬ ‫(‪ -)4‬لنحك معاً‬ ‫يمكن للب أن يحكي القصة لبنائه بطريقة مثيرة ورائعة‪.‬وإما أن يقرأها لنا من أي كتاب مناسب‪.‬وهذا في كشكول‬ ‫خاص بكل منا‪.‬ونطلق عليه‪ :‬بستان الحكايات العائلية‪.

How do trucks help people build a road? )Trucks clear away rocks and make the ground smooth. They can draw one or more of the trucks involved in the construction.( 7. They lift materials workers need. Extra Activities • Children can draw pictures of one or more of the construction sites in the book. Help children write labels for their drawings. What is the first thing people use trucks for when they are building a house? )Trucks clear the land of rocks and trees. Ask the child to repeat the answer. You may wish to discuss the prompts shown below. How do trucks help people build a skyscraper? )Trucks dig a new foundation.( 3. What is the name of this book? )The name of the book is Construction Trucks. If he or she needs help in answering a question.( 2. What are people building in the first part of the book? )They are building a house. Evaluate the children's response.( 6. Then trucks put down asphalt and make it smooth. and concrete. 1.( 5.( 8. What is used to make the basement walls and floor of a house? )A concrete mixer makes concrete which is then poured into the hole.• asking about. Why did the workers tear down the garage in the book? )They wanted to build a skyscraper in its place. including steel beams. They drive posts into the ground to hold up the sides of the building.( ‫ وهناك المزيد‬،‫كانت هذه بعض النشطة‬ ‫الذي يمكنك الطلع عليه من خلل هذه‬ :‫الكتب‬ ‫ عزة‬:‫لعب الطفال من الخامات البيئية‬ ‫ دار الكتاب المصري اللبناني‬/‫خليل‬ :‫لعب الطفال من الخامات البيئية‬ ‫ دار الكتاب المصري‬/‫كاميليا عبد الفتاح‬ ‫اللبناني‬ ‫ عزة‬:‫النشطة في رياض الطفال‬ ‫ دار الكتاب المصري اللبناني‬/‫خليل‬ ‫ مدبولي‬/‫دليل ألعاب البيت‬ . ask that question again the next time you read the book. wood. What happens to the dirt and rocks that are dug out of the hole? )Dump trucks carry it away.( 4. Expand it by giving more information. using some of the words in the book. Recall Questions Ask the following questions to check children's understanding of the story.

‫سلسلة علمية باسم (لماذا)‪ /‬دار أبي‬ ‫الهول للنشر‬ ‫وهذه بعض القصص التي يمكن أن‬ ‫تقرئيها لبناتك أو تحاول الكبرى قراءتها‬ ‫بنفسها‪:‬‬ ‫مجموعة كامل الكيلني العلمية‬ ‫والفكاهية‪ /‬دار المعارف‬ ‫مجموعة لون قصتك‪ /‬دار المعارف‬ ‫جولة في الغابة‪ /‬دار المعارف‬ ‫مجموعة يحكى أن‪ /‬دار المعارف‬ ‫مجموعة مكتبتي‪ /‬دار المعارف‬ ‫مجموعة ألوان في ألوان‪ /‬دار المعارف‬ ‫اختبر ذكاءك "العب وتعلم"‪ /‬دار‬ ‫المعارف‬ ‫موسوعة الصق وامرح‪ /‬دار الكتاب‬ ‫المصري اللبناني‬ ‫هيا بنا نلون‪ /‬مدبولي‬ ‫مجموعة قصص تحكى للسن الصغيرة‬ ‫بما يتناسب مع نموه العقلي‪ ،‬ويقرؤها‬ ‫السن الكبر من ‪12 : 8‬‬ ‫رحلت عصفور وعصفورة‪ :‬عبد التواب‬ ‫يوسف‪ /‬دار الكتاب المصري اللبناني‬ ‫أطفال أبطال‪ :‬عبد التواب يوسف‪ /‬دار‬ ‫الكتاب المصري اللبناني‬ ‫مجموعة قصصية‪ :‬أماني العشماوي‪ /‬دار‬ ‫الشروق‬ ‫سلسلة أحلى الحكايات‪ :‬ناصف‬ ‫مصطفى‪ /‬دار الثقافية للنشر‬ ‫سلسلة الحيوان‪ :‬يكتب مذكراته ‪ -‬يتحدث‬ ‫عن نفسه‪ /‬دار الكتاب المصري اللبناني‬ ‫عجائب الحيوان والنبات‪ /‬دار الكتاب‬ .

‫المصري اللبناني‬ ‫سلسلة علوم جاء ذكرها في القرآن‪/‬‬ ‫دار الكتاب المصري اللبناني‬ ‫مجموعة كليلة ودمنة للطفال‬ ‫سلسلة نظرة داخل الشياء دار الشروق‬ ‫تسالي الذكياء (سن فوق التاسعة)‬ ‫أطفالنا‬ ‫ألغاز الذكياء أطفالنا‬ ‫سلسلة الذكياء أطفالنا‬ ‫سلسلة خلق الله أطفالنا‬ ‫مغامرات في جسم النسان أطفالنا‬ ‫إلى جانب كتب وألعاب دار الفاروق‬ ‫(معظم ما تنشره هذه الدار جيد)‬ ‫دليل قصص الطفال‬ .

‫السم‬ ‫العنوان‬ ‫السؤال‬ ‫أم أنس ‪ -‬سوريا‬ ‫دليل قصص الطفال‬ ‫بسم الله الرحمن الرحيم‪ ،‬نحن مجموعة أخوات عملنا‬ ‫منذ خمس سنوات على توفير جو إسلمي لولدنا في‬ ‫صا في عيد الفطر المبارك‬ ‫بلد غير عربية‪ ،‬وخصو ً‬ ‫جا ترفيهيًّا لهم‪،‬‬ ‫فنستأجر صالة كبيرة‪ ،‬ونؤدي برنام ً‬ ‫ومسرحية صغيرة هادفة (‪ )20 .15‬دقيقة‪ ،‬وفي هذا‬ ‫العام أحببنا أن يقوم الطفال بأداء المسرحية؛ لن‬ ‫عمر بعضهم أصبح في الثامنة‪ ،‬ونحن في كل عام‬ ‫نقوم بأداء مسرحية أمامهم‪ ،‬وفي هذا العام أحببنا‬ ‫تغيير الروتين؛ لمنع الملل بين الطفال‪ ،‬وليشعروا‬ ‫بأنهم كبروا‪ ،‬وتَْقوى شخصيتهم‪ .‬والمشكلة عندنا كما‬ ‫في كل عام عدم توفر مصادر تفيدنا في إيجاد نص‬ ‫تربوي ديني هادف‪ ،‬فإن كان بالمكان مساعدتنا‬ ‫فسنكون لكم من الشاكرات‪ ،‬والسلم عليكم ورحمة‬ ‫الله وبركاته‪.‬‬ ‫كان ما تعجبنا له عند قراءة البيانات أنكن من سوريا‪ ،‬وتسألن عن‬ ‫سر عليكن نسج سيناريوهات التمثيليات‬ ‫قصص الطفال التي تي ِّ‬ ‫الملئمة لسنهن‪ ،‬فسوريا بالنسبة لنا ولمعظم العرب هي منارة "أدب‬ ‫الطفل القويم"‪ ،‬ونقصد بكلمة القويم الدب الذي يراعي مبادئ‬ ‫السلم‪ ،‬والخلق الطيبة‪ ،‬والعلم النافع‪ ،‬بالضافة إلى اللغة العربية‬ ‫الفصحى ولسان العرب القويم‪ ،‬وكنا نتوقع أن يأتينا السؤال من‬ ‫المهات في دولة عربية أخرى‪ ،‬فل يخفى عليكن أننا في مصر مثلً‬ ..‬‬ ‫التربية الناجحة‬ ‫أ‪/‬مني يونس‬ ‫الموضوع‬ ‫اسم الخبير‬ ‫الحل‬ ‫نأسف في البداية عن تأخير الجابة غير المقصود‪ .‬أهل ً بكم على‬ ‫صفحتنا‪ ،‬فما أسعدنا في الصفحة بالمهات الواعيات لدورهن اتجاه‬ ‫أماناتهن التي بين أيديهن‪ ،‬وتكون سعادتنا أكبر عندما نجد في‬ ‫ما‪ ،‬بل عمل ً دؤوبًا بإخلص وصدق (كتب الله‬ ‫صا واهتما ً‬ ‫المهات حر ً‬ ‫لهن أجره بإذن الله) لحفظ هوية وانتماء فلذات الكباد لمتهم‬ ‫السلمية‪ ،‬ولو بعدوا عن أرض السلم آلف الكيلو مترات‪.

‬عدنان السبيعي‪.‬‬ ‫ثانيًا‪ :‬القصص النبوي‪ ،‬وهي عبارة عن سرد القصص والمثال التي‬ ‫ضربها الرسول (صلى الله عليه وسلم) خلل رحلته التربوية لصحابته‬ ‫الكرام (رضي الله عنهم جميعًا)‪.‫عندما نحتفل سنويًّا بمعرض الكتاب الدولي‪ ،‬نذهب كأمهات صوب‬ ‫جناح سوريا‪ ،‬فهناك كتابات شريف الدوس (رحمه الله)‪ ،‬د‪ .‬د‪ /‬جمال عبد الهادي‪ ،‬ومحمد مسعود‪ ،‬ود‪ /‬وفاء محمد‬ ‫رفعت جمعة‪.‬‬ ‫‪" – 3‬قصص النبياء" الصادرة عن المؤسسة العربية الحديثة‪ .‬‬ ‫وهنا نرشح‪:‬‬ ‫‪ – 1‬سلسلة "القصص النبوي" الصادرة عن سفير (‪ 5‬كتب كل منها‬ ‫تحتوي على ‪ 3‬قصص نبوية في صورة حكاية مصورة بحوار جاهز‬ ‫يمكن الستعانة به في سرد السيناريوهات التي تبغونها‪ .‬قصة)‪.‬عبد‬ ‫الواحد علواني‪ ،‬سليمان العيسي‪ ،‬د‪ .‬‬ ‫ما‬ ‫فإن كنتن تفتقدن سيناريوهات جيدة لعمل تمثيليات تعلم قي ً‬ ‫ن تربوية ضرورية‪ ،‬فنحن ننصح بالتي‪:‬‬ ‫وسلوكيات أساسية ومعا ٍ‬ ‫أولً‪ :‬اللجوء إلى القصص القرآني؛ فل يخفى عليكن ما بالقرآن‬ ‫الكريم من "نبأ ما قبلكم"‪.‬‬ ‫‪" – 2‬تاريخ المة الواحدة‪ :‬البداية الحقيقية‪ :‬آدم وزوجته" من سلسلة‬ ‫نحو تأصيل إسلمي للتاريخ‪ ،‬سلسلة التاريخ السلمي للبراعم‬ ‫المسلمة‪ .‬من أهم تلك‬ ‫القصص وأحبها للطفال‪ :‬قصة جَّرة الذهب‪ ،‬أصحاب السفينة‪،‬‬ ‫ماشطة بنت فرعون‪ ،‬الم الحقيقة‪.‬‬ .‬‬ ‫‪ –1‬وهنا نرشدكم إلى مجموعة "أنبياء الله" الصادرة عن "سفير"‬ ‫بمصر‪ 12( .‬‬ ‫ولذلك رأينا أن نفتح عليكن آفاقًا جديدة لدب الطفل من خارج‬ ‫سوريا‪ ،‬وإن لم نستطع أن نغفل ذكر بعض القصص السورية القيمة‪،‬‬ ‫سا ل يُذكر أدب الطفل‬ ‫"فإن كان ل يُفتى ومالك في المدينة"‪ ،‬فمقيا ً‬ ‫دون أن تذكر بعض النجازات والمنتجات السورية‪.‬مصر (‬ ‫‪ 40‬جزءا ً لربعين من أنبياء الله)‪.

‬صادرة عن مكتبة مصر" (‪ 30‬جزءاً) تبدأ بحكايات‬ ‫عن طفولة الرسول (صلى الله عليه وسلم)‪ ،‬وتنتهي بمرضه‪ .1‬حياة أعظم الرسل" (قصص من حياة الرسول (صلى الله عليه‬ ‫وسلم) للطفال من سن السابعة إلى الثانية عشرة) "للستاذ محمد‬ ‫عطية البراش‪ .‬‬ ‫رابعًا‪ :‬سيرة الصحابة الكرام‪:‬‬ ‫ضا أن مكتباتنا العربية تزخر بالعديد من الكتب التي‬ ‫وهنا نرى أي ً‬ ‫تحكي الصغار حياة الصحابة‪ ،‬ومن أبرزها‪:‬‬ ‫‪" .‬السلسلة صادرة‬ ‫عن "سفير" مصر (صدر عنها ‪ 5‬أجزاء‪ :‬الخلفاء الراشدين الربعة ‪+‬‬ ‫عمر بن عبد العزيز)‪.‬‬ ‫ول يمكن أن نغفل مجهودات د‪ .‫ثالثًا‪ :‬سيرة الرسول (صلى الله عليه وسلم)‪ ،‬وهي قصص يمكن‬ ‫الخذ منها بحيث يتم تمثيل الموقف المحيط بالرسول (صلى الله‬ ‫عليه وسلم) والصحابة‪ ،‬دون تمثيل شخصه (صلى الله عليه وسلم)‬ ‫أو شخوص الخلفاء الراشدين (رضوان الله عليهم جميعًا)‪.‬‬ ‫وفي هذا السياق تكثر القصص في السواق‪ ،‬من أبرزها وقد تكون‬ ‫أقدمها‪:‬‬ ‫‪" .‬ويمكن‬ ‫اعتبارها مادة خام للمعلومات الضرورية التي تحتاج إلى صياغة في‬ ‫صورة حوار وسيناريو يتم تمثيله‪ ،‬ونعترف أن هذا النوع من القصص‬ ‫أصعب القصص من حيث تحويلها إلى سيناريو يمثل للطفال‪ ،‬ولكنه‬ ‫ل يغفل أهمية سيرة الرسول (صلى الله عليه وسلم) في بناء‬ ‫شخصيتهم السلمية‪.‬عبد الحمد جودة الس َّ‬ ‫حار (رحمه‬ ‫الله) في هذا المجال‪ ،‬حيث أصدر "القصص الديني" [مق َّ‬ ‫سمة إلى ‪4‬‬ ‫حلقات]‪ :‬الولى خاصة‪ :‬بقصص النبياء (‪ 18‬جزءاً)‪ ،‬والثانية خاصة‪:‬‬ ‫بقصص السيرة (‪ 24‬جزءاً)‪ ،‬والثالثة خاصة‪ :‬بقصص الخلفاء‬ ‫الراشدين (‪ 20‬جزءاً)‪ ،‬والرابعة خاصة‪ :‬بالعرب في أوروبا (‪24‬‬ ‫جزءاً)‪.1‬عظماء خالدون" سلسلة تعرض لعظماء الصحابة الكرام الذين‬ ‫كان لهم أبعد الثر في التاريخ السلمي‪ ،‬مع إبراز الجوانب الحضارية‬ ‫في عصورهم‪ ،‬مع إبراز مواطن القدوة في حياتهم‪ .‬‬ .

‬حلب‪ .4‬سلسلة الفتوحات السلمية" للدكتور يوسف عبد الكريم عاني‪.‬‬ ‫حلب‪.‬‬ ‫صادرة عن دار القلم العربي‪ .‬‬ ‫‪ .2‬قصص الخلق غير المرتبطة لشخصيات بعينها‪:‬‬ .‬حلب‪.‫‪" .‬‬ ‫‪" .2‬مواقف إسلمية" سلسلة تتناول المواقف المشرقة لعدد من‬ ‫الصحابة في مواطن مختلفة‪ ،‬من أمثلة سيدنا خبيب بن عدي‪ ،‬حنظلة‬ ‫بن أبي عامر‪ ،‬جزيمة بن ثابت (رضي الله عنهم جميعًا)‪ .‬‬ ‫‪" .1‬قصص الخلق التي يتم إبرازها عن طريق إبراز مدى تمسك‬ ‫الرسول (صلى الله عليه وسلم)‪ ،‬وصحابته بتلك الخلق الكريمة في‬ ‫حياتهم وكيف كانوا قدوة لنا في ذلك‪.‬صدر عن‬ ‫هذه السلسلة ‪ 6‬أجزاء (صادرة عن سفير مصر)‪.‬سوريا‪.‬سوريا‪ .‬‬ ‫وهنا نذكر‪ :‬سلسلة قصص الخلق الصادرة عن "أطفالنا" (‪)22‬‬ ‫جزءاً‪ ،‬تضم أخلقًا‪ :‬كالوفاء‪ ،‬الخلص‪ ،‬اليثار‪ ،‬الرحمة‪ ،‬التواضع‪ .‬‬ ‫سا‪ :‬قصص الخلق السلمية‪:‬‬ ‫ساد ً‬ ‫وفي هذا المجال نجد نوعين من القصص‪:‬‬ ‫‪ .‬سوريا‪...‬وهي ‪ 16‬جزءا ً تبدأ بفتح‬ ‫مكة وتنتهي بفتح القسطنطينية‪.3‬أبطال العرب في السلم" سلسلة تضم ‪ 17‬صحابيًّا من كبار‬ ‫صحابة الرسول (صلى الله عليه وسلم) كان لهم أبعد الثر في الذَّود‬ ‫عن السلم‪ .‬‬ ‫سا‪ :‬سيرة التابعين‪ ،‬وتابعي التابعين‪ ،‬وعلماء السلم‪ ،‬وأبرز ما‬ ‫خام ً‬ ‫كتب في هذا المجال‪:‬‬ ‫‪ -1‬سلسلة "علماء العرب" الصادرة عن دار ربيع للنشر‪ .‬في‬ ‫سرد رائع جميل مختصر يحتاج إلى بعض الجهد لتحويله إلى سيناريو‪،‬‬ ‫ولكن في النهاية يبقي إبهار الموقف وعظمة الخلق‪.‬السلسلة صادرة عن دار القلم العربي‪ .‬‬ ‫‪" – 2‬طفولة عظماء السلم" ‪ 8‬أجزاء تحكي صوًرا عن طفولة‬ ‫علماء وعظماء العرب‪ ،‬من أمثال‪ :‬البيروني‪ ،‬والحسن بن الهيثم‪،‬‬ ‫ومحمد إقبال؛ ليكونوا قدوة لبنائنا‪.

‬دار الفكر ‪ -‬سوريا‪.‬دار الفكر ‪ -‬سوريا‪.‬من تأليف‬‫أ‪ .‬ملكة أبيض‪ .published by Purnell.‬صادرة من سفير‪ ...‬‬‫ سلسلة "قصص يحبها الجميع" للستاذ الفاضل سليمان العيسي‪،‬‬‫ود‪ . London 1972‬‬ ‫الكتاب به ‪ 18‬قصة‪ ،‬يمكن الستفادة منها (مع شيء من التعديل‬ ‫كحذف الدللت المسيحية الخاصة بالعياد والكريسماس مثلً)‪.‬‬ ‫ قصص سفير (‪ 18‬جزءاً) قصص صيغت بأسلوب شيق وممتع‬‫تناسب (سن ‪ 10 .‬‬ ‫ "سلسلة أحباب الرحمة"‪ :‬قصص يحبها الصغار لسلوبها الشيق‬‫الممتع (‪ 12‬جزءاً)‪ .‬‬ ‫ مسرحيات البراعم وهي في الغلب ضالتكم التي تبغون‪ .‬‬ ‫سلسلة "مذكرات عم صبور" للدكتور الفاضل‪ /‬عبد الواحد علواني‪،‬‬‫هي قصص ممتعة مرفقة بنشيد جميل لكل قصة‪ .‬‬ .‬موفق سليمان‪ .‬تحمل قيم وسلوكيات طيبة عدة ل‬ ‫غنى عنها في مسيرة التربية الطويلة‪.‫وهي أيسر القصص من ناحية فنيَّات تحويلها إلى سيناريو لتمثيلية‬ ‫أطفال‪ ،‬ومن تلك القصص‪:‬‬ ‫"الحكايات المصورة" الصادرة عن سفير ‪ 4‬قصص تحكي مواقف‬ ‫طريفة يقع فيها النسان أو الحيوان‪ ،‬عندما يسيء الخلق‪ ،‬من أبرزها‬ ‫وأشهرها لدى الطفال‪ :‬الديك السافر‪ ،‬حق الطريق‪ ،‬الصفوف‬ ‫المنتظمة‪.‬‬ ‫ وهنا اقتراح قد يبدو عجيبًا بعض الشيء‪ ..5‬سنوات)‪ .‬سيدتي عندما تحتارين‬‫لما ل تنظري بشيء من التمعن والتدقيق في المكتبات الطفال‬ ‫باللغة النجليزية‪ ،‬فليس كل ما يطبع سيئ من الناحية الخلقية‪،‬‬ ‫فهناك بعض القصص ‪ -‬وبصفة خاصة قصص ما قبل النوم ‪ -‬التي‬ ‫ما وأخلقيات عامة طيبة‪ ،‬مثل‪ :‬ضرورة إتقان العمل‪ ،‬عاقبة‬ ‫تحمل قي ً‬ ‫التسويق والتأجيل‪ ،‬عاقبة التكبر‪.‬مصر‪.‬دار الفكر – سوريا‬ ‫ دمشق‪.‬أشهرها‪ :‬الرجل الصالح والكلب‪ ،‬صاحب الجنتين‪،‬‬ ‫سفينة النجاة‪ .‬‬ ‫وقد وقع تحت يدي كتابا إنجليزيًّا رائعًا في هذا الصدد‪:‬‬ ‫‪Goodnight stories .

‬‬ ‫وقبل أن نترككن في رعاية الله وأمنه في بلده الواسعة نوصيكم ثم‬ ‫نوصيكم بالهتمام والرجوع إلى‪:‬‬ ‫أول‪ :‬سلسلة "كلمة من القرآن" (‪ 30‬جزءاً) لشريف الدوس (رحمه‬ ‫الله)؛ لما فيها من أسلوب تربوي – نراه فذًّا في تحبيب الطفال في‬ ‫لغتهم العربية الفصحى عن طريق ربط الحروف بالمعاني‪ ،‬والمعاني‬ ‫بالمواقف الحياتية المعاشة‪ ،‬مع إطللة سريعة على عالم النحو‬ ‫بأسلوب مناسب لسن الثانية عشر‪ ،‬ثم إشراقة على عالم الكلمات‪،‬‬ ‫ودللتها وحكاياتها في القرآن الكريم‪ ،‬ثم ما يلبث الكاتب أن يعرج‬ ‫بالصغار إلى عالم الصحابة وتطبيقاتهم لمعاني القرآن الكريم‪.‬أعانكن الله‪.‬‬ ‫هذا الدليل السريع لسماء قصص الطفال المتاحة بالسواق هو‬ ‫النذر البسيط مما هو موجود بالفعل‪ ،‬ولكن ‪ -‬هذا وحده ‪ -‬ل يعني‬ ‫ن دور في صياغة السيناريو‪ ،‬والحوارات‪،‬‬ ‫أنكن لن يكون لَك ُ ّ‬ ‫والتلخيص‪ ،‬والنتقاء‪ .‬‬ ‫ثانيا‪":‬سلسلة نور اليمان" للكتاب الجليل د‪ /‬عبد التواب يوسف‬ ‫(جزأين)‪ ،‬مع الشراف التربوي للدكتور الفاضل عبد الواحد علواني‪،‬‬ ‫حيث تعرض السلسلة إلى كلمات وجمل ويكررها المسلم بين لحظة‬ .‬أعانكن ووفقكن إلى ما يحبه الله سبحانه‬ ‫وتعالى ويرضى‪.‫ضا يمكن تجاوز قصص السير والتراث جانبًا قليلً‪ ،‬والتركيز على‬ ‫وأي ً‬ ‫م ل تنسجن قصة‬ ‫القضايا الواقعية الحاسمة التي يعايشها الطفال‪ .‬‬ ‫لما ل تقمن بتمثيل تمثيلية معبِّرة عن واقع الطفال في فلسطين‪،‬‬ ‫فقد قامت بناتي في نهاية النشاط المسجدي الصيفي بذلك و كانت‬ ‫التمثيلية مرفقة في النهاية بنشيد رائع يبعث عن المل‪ ،‬وحسن‬ ‫الظن بالله تعالى‪ ،‬والحماس‪.‬‬ ‫هناك أفكار كثيرة جدًّا تحتاج إلى جلسات للعصف الذهني بينكن‬ ‫مرة‪ ،‬بل عدة مرات‪ .‬ل َ‬ ‫عن طفل في الغرب تفرنج و"خرج من جلده" كما نقول‪ ،‬وكيف صار‬ ‫بينه وبين أهله فجوة بحيث لم يَعُد يفهمهم ول هم يفهمونه‪ ،‬فيقع في‬ ‫مشكلت جمة‪ ،‬وكل ذلك في إطار كوميدي مناسب لسن وخلفية‬ ‫النباء الحباء‪.

‬‬ ‫عظيمة‪ ،‬وفيها معا ٍ‬ ‫نأسف إن كنا قد أطلنا عليكم‪ ،‬ولكننا وددنا أن نعتذر عن تأخيرنا‬ ‫بصورة عملية عن طريق هذا الدليل السريع لعالم قصص الطفال‬ ‫في المكتبات العربية‪ .‬‬ ‫كل عام وأنتم بخير‬ ‫ولمزيد من القصص‪ ،‬انقري هنا‪:‬‬ ‫قـصـص وعـبر‬ ‫و هي عبارة عن موسوعة للقصص الواقعية من السيرة النبوية و‬ ‫القرآن و الحياة للكبار و الفتيان بموقع جريدة الفرقان تحت مواقع‬ ‫تهمك‪.‬‬ ‫ل تنسونا من دعائكم ودعاء أبنائكم في هذا الشهر الفضيل‪..‬ومن هؤلء الكتاب‪ :‬أماني العشماوي‪،‬‬ ‫وكامل الكيلني‪ ،‬ويعقوب الشاروني‪ ،‬وعبد‬ ‫التواب يوسف‪.‬‬ ‫قصة وخلق‬ ‫كما يمكنك الطلع على العديد من القصص‬ ‫المناسبة لسن أطفالك ‪ 3‬وأرشح لك أسماء‬ ‫لبعض الكُتاب الذين يكتبون للطفال‪ ،‬ولكن‬ ‫أقترح أن تقرأها أنت وزوجتك أول ثم تقرآها‬ ‫لطفالكما بعد ذلك؛ حتى يتسنى لكما إما‬ ‫تبسيط أو حذف ما تريانه ل يتناسب مع عقل أو‬ ‫طبيعة طفلك‪.‬‬ ‫كان ياما كان‪.‫ن ودللت‬ ‫وأخرى‪ ،‬يستفتح بها أمًرا ويختتم بها أمًرا‪ ،‬لكل منها معا ٍ‬ ‫ن وقيم مستوحاة من نور اليمان‪.‬‬ .‬نرجو من العلي الكريم أن نكون وُفِّقنا في مدِّ‬ ‫يد العون‪ ،‬وأن تكونوا قد قبلتم اعتذارنا‪.‬‬ ‫ومن هؤلء الكتاب‪ :‬أماني العشماوي‪ ،‬وكامل‬ ‫الكيلني‪ ،‬ويعقوب الشاروني‪ ،‬وعبد التواب‬ ‫يوسف‪ .

..‬الخ‪.‬‬ ‫أطلِق إبداع ابنك بالحكايات‬ ‫أطلِق إبداع ابنك بالحكايات‬ ‫أ نيفين عبدالله‬ ‫سألت صغيري ذا الثماني‪" :‬هل تفيدك‬ ‫قراءة القصص؟"‬ ‫أثلج صدري بنعم الواثقة‪ ،‬وهو ما شجعني‬ ‫لتحسس إجابة سؤالي الثاني‪" :‬وهل تحب‬ ‫حكي القصة؟" وكانت نعم الثانية عملية‪،‬‬ ‫فسرعان ما انضم لجلسة الحكايات المسائية‬ ‫مع إخوته الصغار‪ .‬‬ ‫ثم عاودي السؤال‪ :‬كيف أرقى بمستوى تفكير طفلي؛ وسجلي ما‬ ‫تتوصلين إليه‪.‬‬ ‫*ثم حللي الموقف لجزئيات صغيرة لتؤلفي منها شيئا جديدا‪.‫وهذا نموذج بسيط للقراءة النشطة‪:‬‬ ‫الموضوع الذي تقرئينه مثل هو‪ :‬مستويات التفكير الستة‪ :‬اسألي‬ ‫نفسك‪ :‬ما هي؟ (معرفة – فهم – تطبيق – تحليل – تأليف – نقد)‪.‬‬ ‫ ثم اسأليه عن المعلومة في القصة؛ وهذا المستوى من المعرفة هو‬‫أول مستوى من مستويات التفكير وأدناها‪ ،‬ولكنه ضروري‪.‬‬ ‫*ثم حاولي وفق ما عرفنا وفهمنا أن تضعي معايير معينة للحكم على‬ ‫شيء ما‪.‬فبرغم أنه –والحمد لله‪-‬‬ ‫قارئ جيد فإن للحكاية عنده سحرا خاصا‪ ،‬وحبا‬ ‫خاصا‪ ،‬وفائدة خاصة؛ فتعالوا نضخ الحياة بكل‬ .‬‬ ‫ ثم أسأليه سؤال يقيس فهمه؛‬‫* ثم حاولي استدعاء ما عرفه وفهمه ليطبقه في موقف حقيقي جديد‪.‬‬ ‫مثل‪ :‬حين تقرئين قصة فدوني أسماء بعض القصص المناسبة لتُدرجيها‬ ‫على خططك القادمة‪.

‬د كمال الدين حسين أستاذ الدب‬ ‫المسرحي والدراسات الشعبية ‪ -‬كلية رياض‬ ‫الطفال بجامعة القاهرة‪ -‬مصر‪ :‬يعتبر فن‬ ‫الحكي من أقدم وأهم الوسائل التي استخدمتها‬ ‫المجتمعات لتورث وتنقل عاداتها وتقاليدها‬ ‫ومعتقداتها‪ ،‬والقصة هي أقدم شكل من أشكال‬ ‫المعرفة النسانية‪.‬‬ ‫يقول أ‪.‫ما فيها لطفالنا صغاًرا وكباًرا ‪ -‬سطًرا سطًرا‬ ‫من سطور روايات ل تنتهي‪.‬‬ ‫وتأتي أهمية التواصل الشفهي "الحكي"‬ ‫كتفاعل اجتماعي نحاول أن نتجاوز به العزلة‬ ‫التي بدأ الباء يشكون منها؛ حيث إن الحكي‬ ‫والتحاور هما الركنان الساسيان لهذا التواصل‪.‬‬ .‬‬ ‫ضا إلى أن للقراءة‬ ‫وتشير الدراسات أي ً‬ ‫النشطة بصوت مرتفع تأثيرا إيجابيا على قدرة‬ ‫الطفل على القراءة وجعله قارئًا‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫أن أكثر النشطة أهمية لبناء المعرفة‪،‬‬ ‫والمساعدة في القراءة‪ ،‬تأتي من تعرض‬ ‫الطفل للقراءة بصوت مرتفع‪ ،‬كما أن الستماع‬ ‫ل قد يدفع الطفال إلى‬ ‫للقراءة بصوت عا ٍ‬ ‫محاكاة القراءة على الغير بأنفسهم‪ ،‬وأظن ذلك‬ ‫من بين ما يدفع ثقة الطفل بنفسه‪ ،‬والجرأة‬ ‫على طرح وجهة نظره‪ ،‬إضافة لمكانية تصحيح‬ ‫النطق وهو ما يؤكد أهمية القراءة للطفل‬ ‫بشكل جيد ودقيق‪.‬‬ ‫الحكي يدفع للقراءة‬ ‫تشير العديد من الدراسات الحديثة إلى أن‬ ‫الطفال الذين يستمعون إلى القصص والقصائد‬ ‫الشعرية منذ فترات مبكرة من حياتهم هم أنجح‬ ‫الطفال في مدارسهم‪ ،‬وكلما زاد ما يُقرأ‬ ‫للطفل أو يروى له زادت لديه الرغبة في أن‬ ‫يقرأ بنفسه‪..

‬‬ .‬‬ ‫ لعل أهم ما يحققه الحكي هذا الجو الحميم‬‫الودود الذي يسود جلسة الحكي بما يمد الطفل‬ ‫بالشعور بالمان والحب‪ ،‬إضافة للسترخاء‬ ‫والمتعة‪.‬‬ ‫ تنمية الطفل معرفيًا بإثراء معلوماته عن‬‫العالم الواقعي والمتخيل‪ ،‬ومده بكل أنواع‬ ‫المعارف (علوم‪ ،‬رياضيات‪ ،‬تاريخ‪ ،‬حضارات‬ ‫إنسانية…)‪ ،‬كذلك عرض أساليب حل‬ ‫المشكلت‪.‫نسج الخيال‪ ..‬مهارة الطفال‬ ‫ولقد أثبتت الدراسات التربوية‬ ‫التعليمية أهمية رواية (حكي) القصة‬ ‫لتنمية عدد من المهارات والقدرات التي‬ ‫تساعد على النمو السوي للطفل‪ ،‬مثل‪:‬‬ ‫ تدريب الطفال على مهارات التواصل‬‫والحديث والنصات‪.‬‬ ‫ تنمية الطفل لغويًا‪ ،‬وتنمية قاموسه اللغوي‪،‬‬‫والمساعدة في العداد للقراءة والكتابة‪.‬‬ ‫ يساعد الحكي في البدء في التعرف على‬‫الداب المختلفة وتذوقها‪ ،‬وهو ما يحقق ألفة‬ ‫بين الطفل والدب‪ ،‬بل والقراءة بشكل عام‪.‬‬ ‫ تدريب الطفل على الحوار واحترام الرأي‬‫والرأي الخر‪.‬‬ ‫ تنمية القدرات البداعية للطفل من خلل‬‫مشاركته في حكي الحكاية؛ حيث إن الرواية‬ ‫التي تحكي دون العتماد على كتاب ‪-‬مستخدمة‬ ‫الشارات‪ ،‬واليماءات‪ ،‬وتعبيرات الوجه‬ ‫والجسد‪ ،‬ومحاولة محاكاة الشخصيات بالصوت‬ ‫والحركة… تثير الطفال وتحفزهم لتجريب‬ ‫رواية القصة بأنفسهم‪ ،‬ودفعهم لرواية قصصهم‬ ‫الذاتية‪.

‫ تنمية خيال الطفل بإثارته لتكوين صور ذاتية‬‫عن الشخاص والحداث والماكن التي يُحكى‬ ‫عنها‪ .‬‬ ‫وأشارت " ‪ " Petti Hurbett‬بيتي‬ ‫هاربت‪ ،‬وهي إحدى الخبيرات في فن‬ ‫رواية القصة ‪ -‬لعدة خطوات‪:‬‬ .‬‬ ‫يمكن تقسيم القصة الواحدة لعدد جلسات‬ ‫بالنسبة للطفال الكبار‪ ،‬وأما الصغار فيفضل‬ ‫القصص ذات النهاية السريعة لعدم قدرتهم‬ ‫على التركيز والنتباه لمدة طويلة‪.‬وهذا يختلف عن قراءة كتاب للطفل‬ ‫مصحوبًا بالصور؛ فالرواية تساعد خيال الطفل‬ ‫على نسج الصور بنفسه‪ ،‬وهو ما يحتاج إليه‬ ‫حا للطفل الفرصة الكافية‬ ‫حيث لم يعد متا ً‬ ‫لستخدام خياله الخاص‪.‬‬ ‫أي القصص نختار؟‬ ‫أولى الخطوات ‪-‬كما يقول د‪ .‬‬ ‫ الطفال (‪ 10-6‬سنوات) يحبون القصص‬‫الخرافية التي تتحدث عن الشخصيات الخارقة‬ ‫والمغامرات‪ ،‬كما يجذبهم القصص المنقولة من‬ ‫الثقافات الجنبية لما فيها معارف مشوقة‪.‬كما‬ ‫أنهم يحبون القصص الكوميدية أو الفكاهية‪.‬‬ ‫ الطفال الكبر سنًا (‪ 12-10‬سنة) يتقبلون‬‫القصص الواقعية وقصص البطال التي تتضمن‬ ‫شخصية إيجابية‪ ،‬كما تستهويهم المغامرات‬ ‫والساطير الشعبية أو حكايات ألف ليلة وليلة‪.‬كمال‬ ‫الدين حسين‪ -‬هي اختيار القصة‬ ‫المناسبة للمرحلة العمرية‪:‬‬ ‫ الطفال قبل المدرسة يناسبهم القصص‬‫القصيرة التي تدور موضوعاتها حول العلقات‬ ‫السرية أو أبطالها من الحيوانات والطفال‪ .

‬‬ ‫ تحاول الراوية أن يكون لها أسلوبها الخاص‬‫بالتعبير والتجسيد لكل جزء من الحدث‬ ‫بشخصياته وانفعالته‪ ،‬ويستخدم التلوين الصوتي‬ ‫حتى تصل لقصى الصوات المناسبة‪.‬كمال الدين حسين عن طرق‬ ‫عدة‪:‬‬ ‫ كأن تكون شخصيات تنطق بجمل حوارية‪.‬‬ ‫ استخدام بعض العرائس أو الدمى وتوظف‬‫حسب الحداث‪ ،‬وكذلك المجسمات التي تدل‬ ‫على مكان حكي الرواية‪.‬‬ ‫ قد ترويها عدة مرات أمام المرآة للتأكد من‬‫التجسيد التام للمعاني المختلفة‪ ،‬وتستخدم‬ ‫نبرات الصوت‪ ،‬وتغيرها حسب الشخصيات‬ ‫والنفعالت المختلفة وتستخدم اليدين والصابع‬ ‫وتعبيرات الوجه للتعبير عن النفعالت المختلفة‬ ‫(غضب‪ ،‬سعادة‪ ،‬خوف …)‪.‫ تقرأ القصة لعدة أجزاء‪ ،‬ويفهم كل جزء‬‫ودللته وارتباطه بباقي الجزاء‪ ،‬مع التأكيد على‬ ‫أهم الحداث التي تتصاعد لتصل للنهاية‪.‬‬ ‫وعن توظيف العرائس في الحكاية‬ ‫يتحدث د‪ .‬‬‫ تقدم الحوارات الجانبية‪.‬‬ ‫مر ً‬ .‬‬‫ قد تغنى أغنية تدخل ضمن نسيج الحكاية‪،‬‬‫ويفضل أحيانًا أن تقوم العروسة بحكي الحكاية‬ ‫لتنبيه الطفل‪ ،‬أو توجيهه‪ ،‬أو إرشاده أو تعديل‬ ‫سلوكه ويستجيب الطفل للعروسة‪.‬‬ ‫‪ 1 … 2 … 3‬ابدأ‬ ‫يستحب تنبيه الطفل لوقت الحكاية للفت‬ ‫سا لطيًفا‪ ،‬أو‬ ‫انتباهه‪ ،‬وقد يستخدم لذلك جر ً‬ ‫تصفيقة‪ ،‬أو صفارة‪ ،‬أو أي شيء آخر يضفي‬ ‫حا ويترك ذكرى جميلة لوقت الحكي‪.

‬‬ ‫صا للقصة في‬ ‫ يمكن أن تقدم الم ملخ ً‬‫النهاية وتعليقا لتوضيح المفاهيم العامة‬ ‫والكلمات الجديدة‪ ،‬ثم تطلب رسم الشخصيات‬ ‫أو الجزء المحبب من القصة بالنسبة للطفل‪.‬‬ ‫وهكذا تتحول القصة من مجرد مصدر أدبي‬ ‫إلى مثير إبداعي ابتكاري ينمي العديد من‬ ‫القدرات‪.‬وهذه الصور‬ ‫تمكن الطفال من إعادة رواية القصة‪ ،‬وهو ما‬ ‫يزيد من مهارات التواصل ويحفزهم لبداع‬ ‫حكايات جديدة‪ ،‬وهذا النشاط ينمي المهارات‬ ‫الفنية واللغوية في ذات الوقت‪.‫وقد يصحب الحكي موسيقى‪ ،‬ثم نحفز‬ ‫الطفل لستقبال الحكاية‪ ،‬وذلك بعدة‬ ‫طرق يعرضها د‪ .‬‬ ‫ضا‪:‬‬ ‫اقرأ أي ً‬ ‫‪‬بالخطوط واللوان طفل ذكي‬ ‫وفنان‬ .‬‬ ‫ تعريف الطفل بالمؤلف‪ ،‬وإضافة معلومات‬‫شيقة حول المكان والزمان اللذين تتم فيهما‬ ‫القصة‪.‬‬ ‫ عرض الغلف والحديث من توقعات‬‫الطفال حول الحداث‪ ،‬وهو ما يجعلهم يتابعون‬ ‫بشغف للوصول لتوقعاتهم وتخيلتهم أثناء‬ ‫الحكي‪.‬كمال الدين حسين‪،‬‬ ‫وهي‪:‬‬ ‫ مجموعة أسئلة حول الخبرات التي‬‫ستعرضها الحكاية‪.‬‬ ‫ ويمكن للم أن ترسم لوحات القصة أثناء‬‫حكيها‪ ،‬أو تعدها مسبًقا ‪ ،‬أو من المفضل أن‬ ‫تشرك الطفال معها في ذلك‪ .‬‬ ‫ تحكى الحكاية بجدية وحماس وتفاعل‪ ،‬ثم‬‫يتركون دقائق لستيعاب ما سمعوه‪.

‬در ً‬ ‫الحكي‬ ‫أدب الطفال ‪.‬العالم السحري‬ ‫لطفلك‬ ‫سحر‬ ‫عبده‬ ‫أحب القراءة جدًّا‪ ،‬وأجد متعتي الحقيقية بين‬ ‫الكتب ووسط المجلت وداخل المكتبات‬ ‫ومعارض الكتب‪ ،‬ويرجع الفضل في ذلك لبي‬ ‫الحبيب (رحمه الله)‪ ،‬الذي تفتحت عيناي على‬ ‫مكتبته الكبيرة‪ ،‬وهو ساهر في مكتبه يقرأ بنهم‪،‬‬ ‫واصطحابه لي منذ السادسة من عمري‬ ‫لمعارض الكتب‪ ،‬وتكوينه مكتبة صغيرة لي‬ ‫ولخوتي ننهل منها شتى أنواع المعرفة‪ ،‬وقد‬ ‫كان (رحمه الله) يُجري مسابقات بيننا‪ ،‬وكنت‬ ‫أراقبه بعيني الصغيرتين وهو يقرأ مستمتعًا ول‬ ‫يزال صدى صوته وهو يقرأ الشعر الجميل يرن‬ ‫في مسامعي وهو يحكي لنا‪ ،‬وقد فزت بدفاتره‬ ‫التي تمتلئ بأروع ما كتب في الشعر والدب‪...‫‪‬كيف تختار كتابًا لطفلك‬ ‫‪‬القراءة النشطة‪ .‬مل المساحة الفارغة‬ ‫‪‬‬ ‫القراءة النشطة‪ .‬العالم‬ ‫السحري لطفلك‬ ‫سا في فن‬ ‫‪‬الضحية‪ .‬‬ ‫تداعت كل هذه الحداث والذكريات في‬ ‫نفسي حين قرأت ما عرضه الطبيب "ميخائيل‬ ‫ميقارلدو" في أحد أعداد مجلة "فوكس أون‬ ‫‪4/06/2001‬‬ ...

‬نعم ستة أشهر‪.‬‬ ‫فقد أثبت بعض الباحثين المتخصصين في‬ ‫دراسة نشرت في دورية (علم نفس النمو)‬ ‫فوائد ما أطلق عليه القراءة (النشطة)‪ ،‬وذلك‬ ‫خصص للقراءة لطفال يبلغون‬ ‫في برنامج ُ‬ ‫عامين‪.‬‬ ‫وتقول الدراسة‪ :‬إن القراءة النشطة تتمثل‬ ‫في إشراك الباء والمهات أبناءهم الحوار الذي‬ ‫يقرءونه في قصة‪ ،‬وقد حقق الطفال الذين‬ ‫يندمجون في تلك الحوارات مستويات متقدمة‬ .‬‬ ‫الكيف أفضل من الكم‬ ‫إن الطريقة التي تقرأ بها لطفالك هي أهم‬ ‫عامل مؤثر على ربطهم بالكتاب؛ فهي أكثر‬ ‫أهمية من الكم الذي تقرؤه لهم‪ ،‬فمن المهم أن‬ ‫تشجع طفلك عل المشاركة في أثناء القراءة‪،‬‬ ‫وإل فإن استفادته من القراءة ستكون محدودة‬ ‫وستكون شبه منعدمة إذا كان مستمعًا ساكنًا‪.‬‬ ‫وتشير البحاث والدراسات إلى أن القراءة‬ ‫للطفال في سن مبكرة تبدأ من ستة أشهر‬ ‫بشكل مفيد وفعال‪ ،‬مما جعل شخصيات‬ ‫مرموقة تنضم إلى أكاديمية الطفال (المريكية)‬ ‫التي تتبنى هذا المنهج‪ ،‬وتخطط لتعميمه ليصل‬ ‫إلى كل طفل‪.‬‬ ‫وبدأ الدكتور "ميقالردو" مقاله بالسؤال‬ ‫التالي‪:‬‬ ‫هل تريد أن تربي قُراء جيدين؟‬ ‫إذن عليك أول ً أن تتعرف على مهارات السرد‬ ‫القصصي للطفال‪ ،‬بل ومع الطفال منذ سن‬ ‫مبكرة؛ فلذلك أثر بالغ الفاعلية على نمو‬ ‫أطفالك الذهني والوجداني‪..‫هليث" تحت عنوان‪" :‬كيف تربط ابنك بالكتاب"‪،‬‬ ‫والذي أشار فيه إلى أن تعليم الطفال للقراءة‬ ‫يبدأ منذ بلوغ سن ستة أشهر‪ .

‫في تنمية الثروة اللغوية‪ ،‬ومشاركة البناء‬ ‫تتمثل في‪:‬‬ ‫ دفعهم وتشجيعهم على الندماج في الحوار‬‫والتعليق على بعض أحداث القصة‪.‬‬ ‫فالقراء مع الطفال تنمي رابطة قوية بين‬ ‫الوالدين والطفال وتعزز تأثير الوالدين على‬ ‫البناء‪ .‬ذلك التأثير الذي سيؤدي في النهاية إلى‬ ‫تنمية حس عميق ومستمر وحب للتعليم‬ ‫والقراءة‪..‬‬ ‫التبكير يخلق طفل ً مثقفاً‬ ‫إن قراءة القصص للطفال تجعلهم يكتشفون‬ ‫العالم من حولهم‪ ،‬والسرد القصصي والقراءة‬ ‫أسلوبان فاعلن لتنمية الخيال عند الطفال‬ ‫وجعلهم متمكنين من التعرف على بيئتهم‪.‬‬ ‫ وتعليق الوالدين على ما يقوله الطفال عن‬‫القصة‪.‬‬ ‫ ومن ثم الثناء على تعليقاتهم ومحاولتهم‪.‬‬ ‫وقد أوضحت بعض الدراسات أنه كلما كان‬ ‫هناك تبكير في تثقيف وإثراء خبرات الطفال‬ ‫بالكتب والقصص قبل المرحلة البتدائية‪ ،‬كان‬ ‫استعدادهم للتعلم والقراءة والكتابة أفضل‪.‬‬ ‫ومن المهم أن تعرف قدرات أبنائك‪ ،‬وما الذي‬ ‫يجب أن تقدمه لهم في كل مرحلة عمرية‪،‬‬ ‫وإليك بعض الرشادات المهمة في هذا‬ ‫الصدد‪:‬‬ .‬‬‫فهذه الخطوات الثلث هي التي تحقق‬ ‫القراءة النشطة‪ ،‬وهي الطريقة إلى تحقيق‬ ‫مزايا النمو اللغوي‪ ،‬وفي الحقيقة فإن القراءة‬ ‫للطفال دون العمل على اندماجهم فيما يُقرأ‬ ‫لهم قد يؤدي إلى الملل وفقدان الطفال‬ ‫الستمتاع بما يُقرأ لهم‪.

‬‬ ‫وإليك بعض الخطوات العملية التي‬ ‫يمكن أن تثري خبرات الطفال بصرف‬ ‫النظر عن عمر الطفل‪:‬‬ ‫‪ -1‬أجلس الطفل في وضع قريب حميم في‬ ‫أثناء القراءة‪ ،‬وأتح له الفرصة للمس الصفحات‬ ‫وتقليبها كأسلوب من أساليب المشاركة‪.‬‬ ‫‪ -2‬وعندما يكمل الطفل السنة الثانية فمن‬ ‫الممكن تشجيعه على القراءة بأن نطلب منه‬ ‫الشارة إلى صور وأسماء الشياء‪.‬‬ .‬‬ ‫‪ -3‬وعندما يبلغ الطفال سن الثالثة فإنه‬ ‫يمكن دفعهم للمشاركة في قصة تقرأ عليهم‪،‬‬ ‫كما يطلب منهم وصف أحداث صفحة واحدة‬ ‫بعد قراءتها لهم‪.‫‪ -1‬ثبت أن الطفال يحبون سماع أصوات‬ ‫والديهم حتى لو لم يفهموا ماذا تعني تلك‬ ‫الصوات‪ ،‬كما أن استخدام طبقات الصوت‬ ‫ضا يساعد الطفال‬ ‫وتعبيرات الوجه المختلفة أي ً‬ ‫الصغار على زيادة انتباههم وإطالة فترته‪،‬‬ ‫ويجب أن تتاح للطفل الفرصة للمساك بالكتاب‬ ‫فهذه الخطوة تمكن الطفل عند بلوغه سنة‬ ‫واحدة من اكتشاف الكتاب كمادة محسوسة‪،‬‬ ‫وهذا إنجاز كاف عند هذه السن‪.‬‬ ‫‪ -4‬بعد سن الرابعة يستطيع الطفال تعلم‬ ‫سرد قصة مبسطة والمشاركة في القراءة‬ ‫والكتابة‪ ،‬وذلك ضمن برنامج لعبهم‪.‬‬ ‫‪ -5‬في سن الخامسة وما فوق فإن الطفال‬ ‫الذين يعرفون الحروف والصوات يمكن أن‬ ‫يُطلب منهم التعرف على الحروف والكلمات‬ ‫في الصفحة‪ ،‬ويمكن استخدام صورة وبطاقات‬ ‫عليها حروف لمساعدة الطفال على التدرب‬ ‫على مهارات الكتابة‪.

‬‬ ‫‪ -4‬يجب تشجيع الطفل على تمثيل بعض‬ ‫الدوار من قصص تمت قراءتها معه وتكون‬ ‫مألوفة لديه ويستخدم فيها بعض ألعابه‪،‬‬ ‫وتشجيعه على ذلك لتنمية الخيال والقدرة على‬ ‫التفكير‪.‬‬ ‫وأخيًرا وطفلك يتقدم نحو إدراك الرابط بين‬ ‫اللغة المكتوبة والقصص‪ ،‬ل تقلق من الخطاء‬ ‫التي يرتكبها بقدر حرصك على تشجيعه على‬ ‫بذل الجهد والحصول على أفكار جديدة؛ لن‬ ‫ذلك هو السبيل لكسابه القدرة على التفكير‬ ‫ما وراء كل قارئ جيد دعم‬ ‫والبداع‪ ،‬وتذكر دائ ً‬ ‫من والد أو عطاء من مهتم‪ ،‬يقول "جد شن‬ ‫كلبرث" رئيس تحرير مجلة ‪Scholastics‬‬ ‫‪ parents and child magazine‬في حديث‬ ‫له عن برنامج "اقرأ ‪ :"2000‬إنه بالرغم من أن‬ ‫ما في تنمية حب‬ ‫المدرسة تلعب دوًرا مه ً‬ ‫القراءة لدى الطفال فإن الوالدين يجب أن‬ ‫يكونا قدوة لبنائهم‪ ،‬فإذا لم يكن البيت غنيًا‬ ‫ما بالقراءة ومملوءًا بالكتب فإن ارتباط‬ ‫ومفع ً‬ ‫الطفال بالقراءة سيكون احتمال ضعيًفا‪.‬‬ ‫تحدث مع أبنائك‬ ‫اللغة هي مفتاح الثقافة‪ ،‬وبواسطة تعلم اللغة‬ ‫يكتسب الطفال الثروة اللغوية والكلمات‬ ‫المهمة‪ ،‬ويجب أن يتحدث الوالدين إلى أبنائهم‬ ‫حتى صغار السن منهم ويمكن استخدام اللحان‬ .‫‪ -2‬يجب إشراك الطفل وربطه بما يُقرأ له‬ ‫عن طريق طرح السئلة‪ ،‬ذات الجابات‬ ‫المفتوحة‪ ،‬مثل‪ :‬ماذا يحدث الن؟ ما الذي‬ ‫سيحدث بعد ذلك في رأيك؟‬ ‫‪ -3‬التخطيط لجعل قراءة كتاب أو قصة حدثًا‬ ‫مميًزا في اليوم يجب التطلع إليه بفارغ من‬ ‫الصبر‪.

‫عند الحديث مع الطفال؛ لجذب انتباهم وضمان‬ ‫استمتاعهم باللغة والصوت ثم يتم النتقال‬ ‫تدريجيًا إلى محادثتهم ول بد من تخصيص وقت‬ ‫لهذا الغرض بعيدًا عن مقاطعات الراديو‬ ‫والتلفزيون‪ ،‬وهي يمكن أن تأخذ الشكل‬ ‫التالي‪:‬‬ ‫•اجعل طفلك يقرأ معك ويقرأ لك حتى‬ ‫وإن لم يتمكن بعد من إجادة القراءة‪،‬‬ ‫ثم اطلب منه أن يعيد عليك القصة‬ ‫بلغته الخاصة؛ فهذه الطريقة تجعل‬ ‫الطفل مرتبطًا بالقراءة وتنمي ثروته‬ ‫اللغوية وقدرته على الستيعاب‪..‬‬ ‫•في البداية يتم انتقاء المواد العاطفية‬ ‫التي عادة ما تجذب الطفال‪ ،‬فأحيانًا‬ ‫قد ننظر إلى الخلف ونتذكر الكتاب أو‬ ‫القصة التي أحببناها ونجد أنها مليئة‬ ‫بالعواطف القوية‪ ،‬ومن المهم انتقاء‬ ‫الكتب التي يوجد بها شخصيات يحبها‬ ‫الطفال ويودون تقليدها أو تقمصها أو‬ ‫تتحدث عن خبرات وتجارب أو صفات‬ ‫موجودة في أبنائك‪.‬في‬ .‬‬ ‫ضا استخدام أساليب عملية‪،‬‬ ‫•ويمكن أي ً‬ ‫مثل ً أن تطلب من أبنائك قراءة ما‬ ‫يكتب على المعلبات ولوحات الطرق‪،‬‬ ‫وعندما يكبرون اطلب منهم‬ ‫مشاركتك في قراءة المقالت في‬ ‫الجرائد والمجلت وفي المواضيع‬ ‫التي يحبونها‪.‬‬ ‫الكتاب في كل مكان‬ ‫يجب أن ل تكون الكتب على الرفف‬ ‫المرتفعة‪ ،‬بل يجب أن تكون الكتب في كل‬ ‫مكان يوجد فيه الطفل‪ :‬في المنزل‪ .

‬وقراءات عاطفية‪ ..‬‬ ‫ضا‪:‬‬ ‫اقرأ أي ً‬ ‫‪‬فارابي العصر‬ .‬‬ ‫هذه ببساطة بعض ملمح برنامج تم تحت‬ ‫عنوان‪" :‬القراءة المدرسية ‪ ،"2000‬ويقول‬ ‫"جدسن كلبرث"‪ :‬إن تلك الفكار ببساطة قد‬ ‫اقترحتها بعض المدارس‪ ،‬وعلمتها للباء‬ ‫والمهات‪ ،‬ويضيف أن هذه الحملة قد نجحت‬ ‫وثبتت جذورها بقوة‪.‬‬ ‫كما علينا تنويع المواد التي يقرؤها الطفال‬ ‫صا حقيقية‪ ،‬ومغامرات‪..‬‬ ‫ولمساعدة البناء على أن يكونوا‬ ‫(قارئين أصحاب ثقافة شمولية)‪:‬‬ ‫ما في السبوع لزيارة العائلة‬ ‫•حدد يو ً‬ ‫إلى المكتبة‪ ،‬فإذا تعود الطفال مثل‬ ‫هذه الزيارات فسينتظرونها بفارغ‬ ‫الصبر‪.....‫المطبخ‪ .‬وحين تكتشف مثل‬ ‫أن أبناءك مهتمون بقراءة الموضوعات‬ ‫الضاحكة أو الباسمة فل تنهرهم؛ لن ذلك يعد‬ ‫مرحلة ستؤدي إلى ربطهم بالكتاب ولن تقتصر‬ ‫قراءتهم إلى البد على هذا النوع‪.‬فالطفال ل‬ ‫يعرفون الخيارات حتى توضع بين أيديهم‬ ‫ويتعرفون عليها‪ ،‬عند ذلك يمكنهم الختيار‬ ‫وتحديد ما يودون قراءته‪ .‬في السيارة‪ ،‬احمل‬ ‫بعض الكتب إلى الماكن التي يمكن أن تُجبر‬ ‫على قضاء وقت طويل مع ابنك فيها‪ ،‬كالنتظار‬ ‫في المطارات أو الوقوف في صف طويل أو‬ ‫في عيادة الطبيب‪.‬‬ ‫فيفترض أن يقرءوا قص ً‬ ‫وتاريخ‪ ..‬في غرف النوم‪ .‬‬ ‫•حدد وقتًا‪ ،‬وسمه (وقت القراءة‬ ‫العائلية)‪.

‬‬ ‫كما أن هذه التقسيمات لمراحل النمو ما هي إل بحوث علماء في بيئات غير بيئاتنا‪ ،‬وعلى أطفال غير أطفالنا؛ فهي‬ ‫تنفعنا بشكل عام على أن نراعي الفروق البيئية والخلفية الثقافية والدينية لطفالنا‪.‬‬ ‫وهي كالتالي‪:‬‬ ‫مرحلة الطفولة الولى ( ‪: ) 3 – 1‬‬ ‫ينمو فيها قاموس الطفل اللغوي ويتعرف على الشياء من حوله‪ ،‬لذلك تأتي أهمية الكتب التي تعتمد على الصور في‬ ‫مواضيع مختلفة‪ ،‬الحياة اليومية‪ ،‬الحيوانات‪ ،‬الشياء ‪ .‬‬ ‫مرحلة الواقعية والخيال المحدود وتمتد ما بين ( ‪ ) 5 – 4‬سنوات ‪:‬‬ .‬فتور بعد‬ ‫همة‬ ‫مواقع ذات صلة (باللغة النجليزية)‪:‬‬ ‫كيف تختار كتابًا لطفلك‬ ‫كيف تختار كتابًا لطفلك‬ ‫أولً‪ :‬لكل عمر ما يناسبه‪:‬‬ ‫لبد أن يبحث المربي عن الكتاب الذي يتناسب مع المرحلة العمرية لطفله‪ ،‬فلكل مرحلة عمرية احتياج خاص‪ ،‬سواء‬ ‫من حيث المضمون أو الشكل‪.‬‬ ‫ثم الكتب التي تتضمن مادة قصصية بسيطة وقصيرة‪ ،‬ويجب أن تتحمل أوراق الكتاب عبث الطفال فتكون سميكة‪...‬‬ ‫فسلوك طفل الثالثة يختلف عن طفل التاسعة‪ ،‬وما يخيف طفل الرابعة قد يثير سرور وسعادة طفل العاشرة‪.‫‪‬هل مضى زمن الطفل‬ ‫الفصيح؟‬ ‫‪‬كان ياما كان‪.‬‬ ‫والطفل في هذه المرحلة يفهم أكثر بكثير مما ينطق‪.‬‬ ‫ومن المهم أن نشير إلى أن هذه المراحل تتداخل زمنيًا‪ ،‬ويختلف فيها الذكور عن الناث‪ ،‬وتختلف باختلف الشعوب‬ ‫والفراد‪ ،‬ولكن الطفال يمرون بها بتتابع‪.‬‬ ‫‪‬ابن الخامسة …‪ .‬‬ ‫وقد تحدثت الكتب المتخصصة في أدب ا لطفال عن هذه المراحل العمرية وفصلت القول فيها‪ ،‬وهي تعتمد في‬ ‫تقسيمها على الدراسات التربوية والنفسية‪.‬عالمه المحيط دون تكثيف للصور في الصفحة الواحدة‪..

‬أما خيال الطفل فهو حاد‬ ‫ولكنه محدود في إطار البيئة؛ لذلك تكون القصص المناسبة واقعية ممزوجة بالخيال كأن تكون شخصياتها من‬ ‫الحيوان أو الجماد وتعالج أمورًا تهم الطفل مثل الصداقة‪ ،‬مخاوف الطفل‪ :‬الظلم‪ ،‬أو الحلم المزعجة‪.‬‬ ‫ويجب أن تكون الفكرة في الكتاب واحدة سهلة شائقة مع حبكة ممتعة وواضحة‪..‬‬ ‫وتنقسم الكتب المناسبة لهذا العمر إلى قسمين‪:‬‬ ‫‪ .2‬وكتب تقرأ عليه‪ :‬ويراعى فيها المضمون الذي يشبع الخيال؛ كقصص النبياء لما فيها من أمور خارقة‬ ‫كالمعجزات‪ ،‬والقصص الخيالية الشعبية والساطير‪ ،‬والقصص العائلية والقصص المثيرة للدهشة‪ ،‬والنوادر‪،‬‬ ‫والقصص الفكاهية‪.‬‬ ‫وهنا يستطيع الطفل أن يستنبط القيمة الخلقية للعمل الدبي‪.‬‬ ‫مرحلة الخيال المنطلق من ( ‪ ) 8 – 6‬سنوات ‪:‬‬ ‫تنمو قدرة الطفل على التركيز‪ ،‬ويطول مدى انتباهه‪ ،‬كما أنه يكتسب مهارة القراءة‪ ،‬ويتحرر خياله من البيئة لينطلق‬ ‫في الفاق‪ ،‬ويستوعب النكت واللغاز ‪.‬‬ ‫والرسوم مهمة ولكنها ليست كالمرحلة السابقة‪ ،‬ويقبل الطفال على الرسوم الملونة بالبيض والسود والصغيرة‬ ‫والكبيرة على حد سواء‪..‬‬ ‫كما نؤكد على أهمية أن تكون لغة الكتاب اللغة الفصحى السهلة‪.‬كما يظهر الطفل الهتمام بالقصص التاريخي‪ ،‬ويقل عدد الرسوم في الكتاب في هذه‬ ‫المرحلة مع حرية أكثر في استعمال أساليب الرسم المختلفة‪.‬‬ ‫ويستخلص منها الطفل – شعوريًا أو ل شعوريًا – قيمة أو فكرة أو معتقدًا ينفعه في حياته‪ ،‬كما يجب البتعاد عن‬ ‫الكتب التجارية التي ل تحمل فكرًا ول أدبًا‪.‬‬ ‫ثانيًا‪ :‬المضمون أولً‪:‬‬ ‫لبد أن يحرص المربّ على محتوى القصة بحيث تخلو مما يبعث على الخوف والشك واليأس والتردد‪.‬ونؤكد على أهمية البتعاد عن الحداث المخيفة أو‬ ‫النهايات الحزينة التي تبعث القلق والخوف‪ ،‬أو قصص الجرام والسحر والجن‪.‫وهي أيضًا مرحلة القصص والكتب المصورة‪ ،‬والرسوم مهمة بنسبة ‪ %60‬من الكتاب‪ .‬‬ .‬ويظهر الختلف في الميول بين البنات والولد‪ ،‬فالولد تستهويهم‬ ‫قصص الشجاعة والمخاطر والقصص البوليسية والمغامرات‪ ،‬وتميل البنات أكثر إلى القصص التي تثير النفعالت‬ ‫المختلفة (الحب‪ ،‬الصداقة)‪ .‬‬ ‫ويمكن تقديم الرواية وهي القصة الطويلة التي تنقسم إلى فصول وتكثر فيها الحداث والشخصيات‪.‬‬ ‫مرحلة البطولة والمغامرة من ( ‪ ) 12 – 9‬سنة ‪:‬‬ ‫وهي تمثل المرحلة المبكرة من المراهقة وفيها نمو سريع للقدرات العقلية‪ ،‬كما أن الطفل يستطيع التفكير في المور‬ ‫المعنوية ويستوعبها (كالكرامة والحرية)‪ .‬‬ ‫‪ ..‬كما‬ ‫يعجبون بالشخصيات الفكاهية ذات السماء الغريبة المضحكة‪ .‬‬ ‫كما يجب أن ل تسبب للطفل الشعور بالذنب أو احتقار الذات بطريق مباشر أو غير مباشر‪.1‬كتب يقرأها الطفل نفسه‪ ،‬وتكون مفرداتها سهلة وجملها قصيرة والخط كبير ومشكولً‪.‬‬ ‫ويفضل الطفال في هذا العمر الشخصيات ذات الصفات الحسية (الدجاجة الحمراء ذات الرداء الحمر‪ )..

.‬وتجعله أكثر تعلقًا بالكتاب ومحبة له‪.‬‬ ‫رابعًا‪ :‬التنوع يثري التجربة ويغنيها‪:‬‬ ‫من المهم التنوع في الكتب المقدمة للطفال‪ ،‬سواء في مواضيعها أو في طريقة إخراجها؛ لن هذا يجعل تجربة‬ ‫الطفل مع الكتاب غنية وشائقة‪ .‬جاءني ابني عبد الرحمن وقد ظهرت‬ ‫علمات الغضب واضحة على وجهه الجميل‪ ،‬وفي‬ ‫يديه كتاب صغير‪ -‬كانت أمه قد أحضرته له‬ ‫بمناسبة تفوقه وحفظه لعشرة أجزاء من القرآن الكريم ‪-‬‬ ‫نظرت إلى عينيه الصغيرتين فوجدت فيهما أسئلة حائرة!!‪.‬‬ ‫‪ -3‬إذا كان الكتاب رائعًا ولكنه يحتوي على بعض المخالفات‪ ،‬فل بأس أن يعرض على الطفل بشرط نقده وتوضيح‬ ‫المخالف فيه‪ ،‬وهذا ينمي فيه القارئ الناقد الذي ل يتقبل أي شيء دون تفكير‪.‬‬ ‫مهمو ً‬ ‫رد عبد الرحمن في أدب ولكن بصوت حزين‪:‬‬ ‫أنا يا أبي في الصف الثاني البتدائي‪ ،‬أعرف‬ ‫ي كثيًرا‪.‬‬ ‫‪ -2‬البتعاد عما يتعارض مع قيمنا ومبادئنا وهويتنا العربية والسلمية‪.‫ثالثًا‪ :‬الكتب المترجمة‪:‬‬ ‫ل مانع من الستفادة مما كتب بلغات أخرى (فالحكمة ضالة المؤمن)‪ ،‬مترجمًا إلى العربية أو بلغته الصلية‪ ،‬على أن‬ ‫يتنبه المربي لبعض المور‪:‬‬ ‫‪ -1‬اختيار الجيد الذي يحمل قيمًا إنسانية عامة‪ :‬التعاون‪ ،‬المحبة‪ ،‬العمل‪ .‬‬ ‫أب في ورطة‬ ‫أجلست عبد الرحمن بجواري ووضعت يدي على كتفه‬ ‫وحاولت التخفيف عنه‪ ،‬وقلت له‪ :‬ماذا بك يا بني؟ لماذا أراك‬ ‫ما؟!‪.‬‬ ‫القراءة جيدًا وأستاذي يثني عل ّ‬ .‬فهذه القيم ليست خاصة بالمسلمين وحدهم‪.‬‬ ‫يارب يحفظهم ويبعد عنهم كل مكروة يارب‬ ‫امين‬ ‫جلست بعد صلة العصر‪ ،‬أستريح قليل من عناء‬ ‫العمل‪ ،‬ولكن يبدو أننا أصبحنا في زمان تعز فيه‬ ‫الراحة‪ ،‬خاصة إذا كان في البيت أبناء في مراحل‬ ‫عمرية مختلفة‪ ،‬ولكل واحد منهم ميول‬ ‫ومتطلبات‪ .

‬‬ ‫قال عبد الرحمن‪ :‬ولكن يا أبي هذا الكتاب به‬ ‫كثير من الكلمات التي أعرف قراءتها جيدًا ول‬ ‫أفهم معناها!‪.‬وقبل أن يلحظ ابني‬ ‫ما أنا فيه من توتر واصلنا القراءة بعد أن‬ ‫شرحت له معنى كلمة "غضنفر"‪ ،‬وإذا بعبارة‬ .‬سوف أذهب‬ ‫لشاهد التليفزيون ول داعي للقراءة‪ ،‬فالعلنات‬ ‫وأفلم الكرتون ممتعة ورائعة‪..‬‬ ‫أحسست أنني في ورطة‪ ..‫قلت له ‪ :‬طبعًا يا ولدي‪ ،‬وهذا من فضل الله‬ ‫عليك‪.‬وهنا أدركت أن‬ ‫ابني معه حق‪ ،‬لماذا لم يقل الكاتب‪" :‬وذهب‬ ‫الظبي مع القرد إلى السد ملك الغابة" فإذا كنا‬ ‫جميعًا نعرف أن "الغضنفر" من أسماء السد‬ ‫فإن الطفل ل يعرف ذلك‪ .‬كيف أعالج هذا‬ ‫المر؟!‬ ‫قاموس لغوي خاص‬ ‫نظرت إلى عبد الرحمن ثم قلت له مداعبًا‪:‬‬ ‫أهكذا يا بطل تترك صديقك الكتاب من أول‬ ‫مشكلة تواجهك؟! تعال معي‪ ،‬وأخذته إلى‬ ‫الشرفة حيث نسمات الهواء العليلة لخراجه‬ ‫من هذا الموقف‪ ،‬ثم قلت له‪ :‬تعال نتصفح‬ ‫الكتاب معًا ونوضح الكلمات الغامضة… وافق‬ ‫ابني على ذلك وأخذ يقرأ جيدًا ثم توقف عن‬ ‫القراءة‪.‬‬ ‫صمت قليل ثم قلت له‪ :‬هذا شيء عادي يا‬ ‫بني‪ ،‬فعندما تقرأ أي شيء وتصادفك كلمة ل‬ ‫ي وأنا أوضحها لك‪..‬‬ ‫نظرت إلى الكتاب فإذا بعبارة تقول‪" :‬وذهب‬ ‫الظبي مع القرد إلى الغضنفر"‪ .‬‬ ‫تعرف معناها فتعال إل ّ‬ ‫قال عبد الرحمن‪ :‬يا أبي إن هذا الكتاب به‬ ‫كثير من الكلمات ل أعرف معناها‪ ،‬ثم قال‬ ‫بضجر‪ :‬أنا ل أحب هذا الكتاب‪ .

‫أخرى تقول‪" :‬صه أيها القرد أتريد أن تسوي‬ ‫بيني وبينك شتان شتان"‪ ،‬وهنا لم أتمالك نفسي‬ ‫فبدا النفعال على وجهي‪ .‬‬ ‫مواصفات الكتاب الجيد‬ ‫حاولت قدر المكان أن أخفف على ابني ما‬ ‫هو فيه من ضيق ثم داعبته‪ ،‬وقلت له‪ :‬ل تغضب‬ ‫إن شاء الله سوف أحضر لك كتابًا جميل ً اليوم‪،‬‬ ‫انصرف عبد الرحمن فسألت زوجتي عن مصدر‬ ‫هذا الكتاب‪ ،‬فأجابت‪ :‬رأيت رجل يبيع كتب‬ ‫أطفال على أحد الرصفة وكان رخيص الثمن‬ ‫فاشتريته‪ .‬‬ ‫تصفحنا الكتاب أنا وزوجتي فإذا برسومات‬ ‫شاحبة ل جاذبية فيها ول تناسق في ألوانها ول‬ ‫في إخراجها‪ ،‬كما لحظنا أن الورق ضعيف وفي‬ ‫غاية السوء وتنبعث منه رائحة أحبار كريهة‪ .‬قلت في نفسي لماذا‬ ‫لم يقل المؤلف‪" :‬اسكت بدل ً من صه" ولماذا‬ ‫لم يقل‪" :‬هنا فرق كبير" بدل ً من شتان شتان‪.‬كما أن المؤلف المحترف‬ ‫يجب أن ينزل بثقافته ومستواه اللغوي إلى‬ ‫ثقافة ومستوى الطفل‪ ،‬ليس هذا فحسب وإنما‬ ‫لكل مرحلة عمرية من الطفولة قاموس لغوي‬ ‫خاص بها ينبغي على كاتب الطفال أن تأتي‬ ‫مفرداته متوافقة مع كل شريحة عمرية بعينها‪..‬وهنا أدركت أن هذا الكتاب لم يخرج‬ ‫عن مؤسسة متخصصة وإنما خرج من أناس‬ ‫غير محترفين في هذا العمل‪ ،‬كان همهم فقط‬ ‫تسويق الكتاب‪ ،‬فجاء سيئًا في لغته سيئًا في‬ ‫شكله وإخراجه‪.‬لقد‬ .‬‬ ‫وهنا أدركت أن مؤلف الكتاب يريد أن‬ ‫يستعرض مفرداته اللغوية في كتاب لطفل‬ ‫صغير‪ ،‬ونسي هذا المؤلف أن نجاحه يتوقف‬ ‫على مدى سهولة ألفاظه وانسيابها وملءمتها‬ ‫لقاموس الطفل‪ .

‬‬ ‫ثانيًا ‪ :‬يحتوي على صور معبرة وجذابة‬ ‫ورسومات واضحة وهادفة وألوان زاهية ممتعة‪.‬‬ ‫وثالثًا ‪ :‬يجب مراعاة نوعية الورق المصنوع‬ ‫منه الكتاب‪ ،‬فالورق الرديء الضعيف يتلف‬ ‫بسرعة وتتلشى سطوره‪.‬عند ذلك قالت زوجتي‪:‬‬ ‫صال ً‬ ‫ولكن هذا ل يتحقق إل من خلل رسالة تنبع من‬ ‫اليمان بالله وبرسوله الكريم (صلى الله عليه‬ ‫وسلم) وأن يكون مضمون تلك الرسالة منطلًقا‬ ‫من أعراف المجتمع وتقاليده وأن تتجنب هذه‬ ‫الرسالة كل ما يخدش الحياء أو يدعو للعنف‬ ‫واللمبالة‪.‬‬ .‬‬ ‫زوجتي الحبيبة‪ ،‬ل بد أن تتصفحي الكتاب جيدًا‬ ‫قبل أن تشتريه لطفلك‪ ،‬فكتاب الطفال ينبغي‬ ‫أولً ‪ :‬أن يكون واضح الخط مكتوبًا بلغة بسيطة‬ ‫وسهلة ومناسبة لعمر الطفل‪.‫كان مع الولد كل الحق في أن يترك الكتاب‬ ‫ويكره القراءة‪.‬‬ ‫أسرعت زوجتي ناحية مكتبة الولد وراحت‬ ‫تعيد النظر في كل ما فيها من كتب… أما أنا‬ ‫فرحت أفكر في أشياء عديدة ل بد أن يراعيها‬ ‫الب والم عند شراء الكتب لطفالهم‪.‬‬ ‫ضا‬ ‫المضمون هام أي ً‬ ‫نظرت إلى زوجتي وقلت لها‪ :‬لقد غاب عن‬ ‫أذهاننا أشياء كثيرة ل بد أن نراعيها عن شراء‬ ‫الكتب لولدنا‪ ،‬فقد يكون الكتاب شكله جذاب‬ ‫ولغته بسيطة‪ ،‬ولكن يخلو من المضمون الهادف‬ ‫ول يحقق الهدف من ورائه‪ ،‬فكتاب الطفل أو‬ ‫أي وسيلة إعلمية أخرى موجهة للطفل ل بد أن‬ ‫تحوي منظومة من القيم والخلقيات التي‬ ‫ترتقي بسلوك الطفل وتؤهله ليكون عضوًا‬ ‫حا في المجتمع‪ .

‬‬ ‫الكتاب الجميل يربي طفل إيجابيا‬ ‫هناك تصور شائع بأن الطفل ل يحتاج إلى‬ ‫الكتاب إل بعد دخوله المدرسة‪ ،‬وتعلمه القراءة‬ ‫بمعناها المتعارف عليه في عالم الكبار‪ ،‬وهذا‬ ‫العتقاد خاطئ حيث إن الطفل الذي نتركه‬ ‫بدون كتاب حتى المرحلة البتدائية لن تكون‬ ‫هناك أُلفة بينه وبين الكتاب‪ ،‬ولن يكون بينهما‬ ‫الحب الكافي‪ ،‬خاصة إذا ما كان الكتاب‬ ‫المدرسي غير جذاب؛ ولذا ستكون هناك‬ ‫صعوبات في علقة هذا الطفل بالكتاب‪ ،‬ومن‬ ‫ثَم بالتعليم والتعلم‪ .‬قد تتساءل‪ :‬هل للقراءة‬ ‫تلك الهمية؟ لول هذه الهمية لما أقسم العليم‬ ‫الحق بالقلم والحرف‪..‬نمو‬ ‫كاتب الطفال المصري الستاذ "يعقوب‬ ‫الشاروني" يقول‪" :‬أصبح العالم ينظر للقراءة‬ ‫بنفس الهمية التي ينظر بها للكلم والمشي‪،‬‬ ‫والذي يقرأ ويفهم ما يقرأ في سرعة يمكنه أن‬ .‬‬ ‫القراءة‪ ..‫وهنا قررت أنا وزوجتي أن نفكر كثيًرا قبل أن‬ ‫نشتري أي كتب لولدنا وأن نذهب لمؤسسات‬ ‫متخصصة في أدب الطفل‪ ،‬وأن يكون القائمون‬ ‫على تلك المؤسسات على مستوى المسئولية‬ ‫التي يحملونها وهي توجيه وتنشئة وتثقيف‬ ‫جرها ابني عبد‬ ‫الطفل‪ .‬تساؤلت كثيرة ف ّ‬ ‫الرحمن من خلل كلمة غامضة في كتاب‪ ،‬وقبل‬ ‫أن نغادر أنا وزوجتي مكتبة أطفالنا إذا بنا نسمع‬ ‫صيحات عالية وأصواتا خشنة وضوضاء شديدة‬ ‫قادمة من غرفة الولد؛ حيث كانوا يشاهدون‬ ‫فيلم "كرتون"‪ ،‬ويبدو أنهم يحاكون ما شاهدوا‬ ‫فماذا حدث لولدنا؟!!‪.

‫ينجز من العمال أضعاف ما ينهي القارئ‬ ‫العادي"‪.‬وقد أكدت العديد من‬ ‫الدراسات أن القراءة للطفال تُعتبر بمثابة مثير‬ ‫جيد نحو توجيه اهتمامهم إلى عالم الكتب‬ ‫والدب‪ ،‬ذلك العالم الرائع‪.‬‬ ‫التمهيد للقراءة‪.‬وقد تكون هذه اليجابية‬ ‫والتفاعلية هدفا في حد ذاتها؛ حيث أصبحت‬ ‫صفة معبرة عن قدرة الفرد على التعايش‬ ‫والنمو‪ ،‬وهذه المعرفة والتفاعل لن يكونا بغير‬ ‫قراءة‪.‬‬ ‫القراءة أساس التعليم ووسيلته الولى‪،‬‬ ‫والفرد القارئ فرد نام ٍ وقادر على استمرار‬ ‫النمو؛ فالقراءة تجعل العقل يستجيب استجابة‬ ‫دقيقة واعية للكلم المطبوع‪ ،‬وهي السبيل‬ ‫للتصال بعالم الخرين‪ ،‬واكتساب معارفهم‬ ‫وخبراتهم التي تجعله قادًرا على العيش بفكر‬ ‫ناضج رحب‪ ،‬كما تكسبه القدرة على التعبير عن‬ ‫نفسه‪ .‬‬ ‫يكتسب الطفل قبل سن السادسة خبرات‬ ‫متنوعة في علقته بالكتب والمطبوعات‬ .‬ول يخفى على أحد أن قدرة أطفالنا‬ ‫وشبابنا على التعبير عن الذات أصبحت غير‬ ‫كافية وغير دقيقة‪ ،‬بل إن بعضهم فقد القدرة‬ ‫على هذا التعبير‪..‬‬ ‫فكما أن المشي يمهد للجري‪ ،‬فالحرف يمهد‬ ‫للكلمة والكلمة تمهد للجملة؛ فالحكي هو‬ ‫التمهيد الطبيعي للقراءة‪ .‬‬ ‫القراءة ليست هدفا في حد ذاتها‪ ،‬وإنما هي‬ ‫الوسيلة الولى للتعلم والمعرفة والتفاعل‬ ‫اليجابي‪ ،‬خاصة إذا ما اعتمد الهل صيغة دائمة‬ ‫للتفاعل اليجابي مع الطفل من خلل القراءة‬ ‫بالمناقشة والتحليل وتبادل الرأي والتعليق على‬ ‫ما يقرؤه الطفل‪ .

‬فهو يقبل على‬ ‫الدراسة متعط ً‬ ‫شا لمزيد من المعرفة التي‬ ‫تنتجها القراءة في عالمها الواسع‪.‬ويكون ذلك‬ ‫بملزمة الطفل للكتاب كأنه لعبة من ألعابه‪،‬‬ ‫يقلب فيه‪ ،‬ويتعرف عليه ويرتبط به ارتباطا‬ ‫وثيقا‪ ،‬ويحبه إلى أن تتوالى المراحل المختلفة‬ ‫في نموه وهو مرتبط بهذا الصديق الحبيب –‬ ‫الكتاب– حتى يصل لسن المدرسة؛ فنجد لدى‬ ‫هذا الطفل العديد من الفكار والمدركات بل‬ ‫والكلمات والجمل والتعبيرات التي تساعده‬ ‫على النجاح في تعلم القراءة بمعناها‬ ‫المدرسي‪ ،‬ونجده قادرا على الفهم والستيعاب‬ ‫لما يعرض عليه من مادة مكتوبة في كتابه‬ ‫المدرسي‪.‫المختلفة من خلل البيئة المحيطة به؛ فالبيئة‬ ‫التي تشجع القراءة‪ ،‬ويكون فيها الكبار‬ ‫يحترمون الكتاب ويحبونه‪ ،‬من السهل أن تجد‬ ‫طفل هذه البيئة لديه دافع للهتمام بالكتاب‬ ‫ومقبل على العلم والمعرفة‪ .‬فوجود الكتاب‬ ‫حول الطفل في مراحل عمره الولى يساعد‬ ‫في تكوين اتجاه إيجابي نحو الكتب‪ ،‬ويؤثر هذا‬ ‫بالتالي على نجاح الطفل في الدراسة مستقبل‪.‬‬ .‬‬ ‫يبدأ الطفل تعلم القراءة منذ الطفولة‬ ‫المبكرة‪ ،‬ولكنها ليست القراءة بالصورة التي‬ ‫نعلمها إنما هو الستعداد للقراءة‪ .‬‬ ‫فالطفل الذي يقرأ قبل دخوله المدرسة‬ ‫يمكنه قراءة الكتاب المدرسي بدون توجيه‬ ‫المعلم‪ ،‬ودون أن نسمع منه هذه الجملة‬ ‫العجيبة التي تتردد على ألسنة الكثير من أبنائنا‬ ‫للسف‪" :‬لم آخذها في المدرسة"‪ ،‬سيعرف أن‬ ‫المقدم له في المدرسة هو وسيلة ضمن‬ ‫الوسائل للمعرفة‪ ،‬وليست هي كل المعرفة‪،‬‬ ‫كما أنه يدرك أن قراءة الكتاب المدرسي‬ ‫ليست هدفا في حد ذاتها‪ .

‬‬ ‫•الحكي له مصحوبا بكتاب مصور أو‬ ‫غير مصحوب بكتاب؛ فلكل منها‬ ‫فائدته الخاصة‪.‬‬ ‫وهذا التصور أبعد ما يكون عن الحقيقة؛‬ ‫فالطفل لن يقتنع بهذه الفائدة إل إذا قرأ فعل‪.‫عناصر الجاذبية في الكتاب‬ ‫يؤكد يعقوب الشاروني على أهمية أن يكون‬ ‫الكتاب جذابا؛ فيقول‪" :‬يتصور عدد كبير من‬ ‫المربين والباء أن ما تقدمه القراءة من فوائد‬ ‫تعتبر هي الدافع للطفل لثارة اهتمامه بعالم‬ ‫الكتاب‪ ،‬وأن اقتناعه بالفائدة هو الدافع له‬ ‫للقراءة‪..‬وفي‬ ‫مرحلة عمرية تالية تقدم القصة البسيطة‬ ‫برسومات واضحة كبيرة وألوان صريحة مع‬ ‫مراعاة الحروف الكبيرة والكلمات البسيطة‪،‬‬ ‫والهتمام باختيار الكتب ذات الغلف الجميل؛‬ ‫لنه أول ما يجذب الطفل ويثير انتباهه‪.‬‬ ‫ولكي تنشأ علقة حب بين الكتاب والطفل ل‬ ‫بد أن تتوافر في الكتاب عناصر جذب خاصة‬ ‫تستثمر دوافع الطفل الطبيعية وأنشطته التي‬ ‫يحبها لنقرب الكتاب إليه؛ مثل الكتب قريبة‬ ‫الشبه باللعب‪ .‬‬ .‬تصدر أصواتًا‪ ،‬أو توجد بها بعض‬ ‫الجزاء المتحركة أو الملبس المختلفة‪ .‬‬ ‫كيف نجعله قارئا؟‬ ‫ولنجعل من طفلنا شخصا مقبل على القراءة‬ ‫مستمتعا بها لنحاول‪:‬‬ ‫•تقديم الكتب له من وقت مبكر جدا‬ ‫بما يتلءم مع مرحلته العمرية (كلعبة‪،‬‬ ‫ثم كقصة‪ ،‬ثم ككتاب)‪.‬‬ ‫فالدافع الول ليمسك الطفل بكتاب هو شكله‬ ‫ل‪،‬‬ ‫الجذاب ومحتواه المقدم بشكل ممتع ومس ٍ‬ ‫ثم يقرؤه ثم ينفعه ثم يرتبط به"‪.

‬‬ ‫•اصطحابه لشراء الكتب لتعويده على‬ ‫اختيارها والمحافظة عليها ووضعها‬ ‫في رف خاص به في غرفته أو في‬ ‫مكتبة السرة‪.‬‬ ‫•أعلمه أن الله أمرنا بالعلم‪ ،‬والقراءة‬ ‫أولى وسائله‪.‬‬ ‫محاولة مع الكبار‬ ‫قد يسأل سائل‪ :‬كيف أنمي هذه المهارة مع‬ ‫ابني؟ وهل من أمل في أن يعتادها من لم تُن َّ‬ ‫م‬ ‫لديه هذه العادة في الصغر؟‬ ‫بالنسبة للطفل الكبير الذي لم يتعود القراءة‪:‬‬ ‫•علينا التأكد من أنه يفهم ما يقرأ له‪.‬‬ ‫•مكافأته إن رأيت إقبال منه على‬ ‫الكتب لتدعم هذا السلوك‪ ،‬ول تعتبره‬ ‫شيئا عاديا ليدرك أنه سلوك محبب‬ ‫فيستمر‪.‬‬ ‫•فتح حوارات ومناقشات مع الطفل‬ ‫حول ما يقرأ‪ ،‬ودفعه للبحث عما‬ ‫يسأل عنه أو أن تقول له‪" :‬اسأل‬ ‫الكتب"‪ ،‬وابحثا سويا عما يريد‬ ‫معرفته؛ فسؤاله مفتاح لتقدم له‬ ‫الكتاب‪.‫•ربط القراءة بجلسة محببة‪ ،‬ويمكن‬ ‫أن تكون أحيانا جماعية‪.‬‬ .‬‬ ‫•اصطحابه للمكتبة العامة للطلع‬ ‫والستعارة‪ ،‬كما أن زيارة المكتبة‬ ‫ستجعله يرى أناسا يقرءون‪ ،‬ويلمح‬ ‫استمتاعهم بذلك‪.‬‬ ‫•إشعار الطفل بحب الكبار للكتاب‬ ‫وتقديرهم له؛ لنه يقلد الكبار ويريد‬ ‫أن يصبح مثلهم‪.

‫•نقدم له الموضوع الذي يحبه أيا كان‬ ‫المضمون والفائدة؛ فنضحي بالفائدة‬ ‫في المرحلة الولى إلى أن يحب‬ ‫القراءة ويعتادها‪.‬‬ ‫•نقدم له ما يفهمه وما يجيد قراءته‬ ‫بنفسه‪ ،‬وإن كان أقل من مستواه‬ ‫العمري‪.‬‬ ‫ضا‪:‬‬ ‫اقرأ أي ً‬ ‫‪‬القراءة النشطة‪ .‬ورحلة التعلم الممتعة‬ ‫‪3‬‬ .‬العالم‬ ‫السحري لطفلك‬ ‫كيف تختار كتابًا لطفلك‬ ‫الكتابة والقراءة‪ .‬‬ ‫•عدم تقديم كتاب به مساحة كبيرة‬ ‫مكتوبة حتى ل يعزف عن القراءة‪،‬‬ ‫ويشعر بالحباط؛ فالكتاب المصور ذو‬ ‫الحروف الكبيرة المشكولة تساعد‬ ‫الطفل على القراءة‪.‬‬ ‫•اعتياد الذهاب للمكتبة ليرى من‬ ‫يقرءون وليبحث بنفسه عما يمتعه‬ ‫من كتب‪.‬‬ ‫وأخيرا الكتاب الجميل أهم ما يجذب الطفل‪..‬‬ ‫•إدماجه في جماعة تحب القراءة‪..‬‬ ‫•المناقشة حول موضوع قرأه ليجد في‬ ‫نفسه المعرفة بما يحفزه للقراءة‬ ‫مرة أخرى‪.‬‬ ‫•التشجيع المستمر والقدوة‪.

‬السلم عليكم ورحمة الله وبركاته‪،،‬‬ ‫وصلتني رسالتك في نفس الوقت الذي التحقت فيه‬ ‫صغيرتي برياض الطفال‪ ،‬وفيما تفكرين فيه؛ ويعتمل‬ ‫في رأسي ما اعتمل في رأسك‪.‬‬ ‫المهم أنني أريد الطريقة الصحيحة لتعليم‬ ‫طفلي الكتابة ونطق الكلمات بشكل جيد‬ ‫وكيفية استخدام الوسائل التعليمية الجيدة‬ ‫حتى ل أتسبب في كراهية طفلي للدراسة‪...‬‬ ‫مع العلم أنه عنيد جدًّا ل يحب أحدًا أن يفرض‬ ‫عليه شيئًا حتى ولو كان بالهداوة‪ ..‬‬ ‫العناد والعصبية‬ ‫الموضوع‬ ‫اسم الخبير أ‪/‬نيفين عبدالله صلح‬ ‫الحل‬ ‫الخت الكريمة‪ ...‫السم‬ ‫العنوان‬ ‫السؤال‬ ‫فتون لى الكعبي ‪ -‬المارات العربية المتحدة‬ ‫الكتابة والقراءة‪ .‬ورحلة التعلم الممتعة ‪3‬‬ ‫عندي طفل في السنة الثالثة من العمر‪،‬‬ ‫ومشكلتي معه أنني غير قادرة على تعليمه‬ ‫الكتابة وحفظ السور والحاديث الشريفة‪.‬‬ .‬‬ ‫وأتمنى أنني أساعده في أن يتأهل إلى‬ ‫المرحلة الجرائية العيانية‪ ،‬وهو قادر على‬ ‫الكتابة والقراءة بشكل جيد‪ .‬مع أنني‬ ‫طالبة تخصصي رياض أطفال‪ ،‬ولكنني غير‬ ‫قادرة على تعليمه بشكل جيد‪ ،‬وألحظ‬ ‫مدرسته تضغط عليهم بكثير الواجبات‬ ‫والدروس‪ ،‬والمر الذي أنا مستغربة منه أننا‬ ‫نتعلم كيف ندرس الطفال بشكل صحيح‪،‬‬ ‫وهو أننا نبدأ معهم بالمحسوسات‪ ،‬ثم إلى‬ ‫الشياء المجردة‪ ،‬والواقع أن أطفالنا يدرس‬ ‫لهم غير ذلك‪.‬ولكم جزيل‬ ‫الشكر والعرفان‪...

‬‬ ‫الفطرة الخبرات السلبية المصاحبة لها أي ً‬ ‫ثانيًا‪ :‬ل يمكن للطفل تعلم إل ما يتفق مع نموه العقلي‬ ‫واللغوي والعضلي؛ ولذا يمكننا التبكير بتعلم الطفل‬ ‫القراءة‪ ،‬ولكن ل يمكننا فعل ذلك أبدًا في مسألة الكتابة‬ ‫لسبب بسيط جدًّا هو أن عضلت الطفل الدثيثة في سن‬ ‫ثلث سنوات لم تنضج بعد للدرجة التي يكتب فيها الطفل‬ ‫بكفاءة ولو مجرد حروف‪ ..‬ل التعليم ‪ ،‬أي أن‬ ‫نفيد الطفل من كل ما يمر به‪ ،‬ونعتبره فرصة للتعلم؛‬ ‫فأهم ما في رحلة تعلم أطفالنا "المتاع"؛ للقبال على‬ ‫مزيد من التعلم‪ ،‬وهذا هو دورنا الذي يجب أن نقوم به‬ ‫تجاه أطفالنا‪ ،‬وهو ما يمكن أن يتعذر على المدرسات‬ ‫القيام به للسف الشديد‪ ،‬على أن نعلم جيدًا أن مناحي‬ .‬ولكن يمكن لو كانت الم‬ ‫صبورة ومرحة ومجيدة لفنون تحفيز الطفل أن يتعلم‬ ‫قراءة بعض الكلمات في هذه السن؛ لن هذا يتفق مع‬ ‫قدراته الذهنية في هذه المرحلة بشرط ثراء البيئة‬ ‫وترافق الخبرة الممتعة التي تجعله يقبل على هذه‬ ‫العملية في بهجة وحماس‪.‬وحين نبدأ بتعليم طفل ل‬ ‫بد أن يظل نصب أعيننا فكرة التعلم‪ .‫وهناك عدة محددات هامة ننطلق منها كتمهيد للرد‪:‬‬ ‫أولً‪ :‬أن تعلم القراءة والكتابة للطفل عملية تبدأ من‬ ‫لحظة الميلد ول تتم بكفاءة دون التمهيد الجيد لها؛‬ ‫فالتعلم مسألة فطرية لدى الطفل؛ ويدعم هذه الفطرة‬ ‫ما كأن يطمس هذه‬ ‫الخبرة المحببة المرافقة لها‪ ،‬تما ً‬ ‫ضا‪.‬‬ ‫أهم ما أحب تكراره هو‪:‬‬ ‫ثالثًا‪ :‬حب التعلم فطرة لدى الطفل يسعى الطفل‬ ‫بنفسه له على أن يكون التعلم بمعناه الواسع‪ ،‬أي أنه ل‬ ‫يقتصر على الكتابة والقراءة‪ ،‬كما نحصر نحن أطفالنا‬ ‫في هذه الزاوية الضيقة؛ وإنما المسألة أوسع بكثير من‬ ‫هذه الحروف والشكال التي نصر على أن يكتبها دون أن‬ ‫يكون تأهل بعد لمسك القلم‪ .

‬وغيره مما يستخدم‬ ‫طفلك عضلته الدقيقة فيه‪.‬‬ ‫ مساعدة الطفل على التحدث والصبر عليه حتى ينهي‬‫كلمه دون مقاطعة‪ ،‬ومساعدة الطفل على حكي‬ ‫الحكايات القصيرة أو الحداث التي يمر بها؛ وصف‬ ‫الشياء التي يمر بها والتعليق عليها؛ الستماع إلى‬ ‫الغاني والموسيقى ومشاهدة برامج الطفال باعتدال‬ ‫دون إفراط على أن تصاحبيه‪ ،‬ففي مشاهدة برنامج‬ ‫مناسب وجيد والشرح له والمناقشة فيما يشاهد‪.1‬الهتمام بالعضلت الدقيقة التي تساعد الطفل‬ ‫فى عملية الكتابة‪ ،‬وذلك عن طريق‪ :‬التلوين؛ الصلصال؛‬ ‫اللعب بالرمل؛ العجائن المختلفة؛ تزرير الزرار؛ فتح‬ ‫السوستة وإقفالها؛ مسح المنضدة؛ الضغط على‬ ‫المنضدة بالصابع كمخالب القطة؛‪ .2‬الهتمام بالنمو اللغوي لطفلك‪ ،‬وذلك عن طريق‪:‬‬ ‫ القراءة الكثيرة المستمرة‪.‫النمو لدى الطفل متعددة وعلينا بالهتمام بكل المناحي‬ ‫بنفس الدرجة من الهتمام‪ ..‬‬ .‬ولكل ناحية وسائلها التي‬ ‫يمكننا بها إزكاء تعلم الطفل‪ ،‬ويمكنني أن أذكرها لك‬ ‫إجمال ً لتمثل رؤوس أقلم لما ينبغي علينا تعليمه للطفل‬ ‫في هذه السن‪ ،‬وذات صلة وثيقة بتعلم القراءة والكتابة‬ ‫والنجاح المدرسي بشكل عام‪ ،‬وهي‪:‬‬ ‫• ‪ .‬‬‫ القيام بدور المعلق الرياضي أثناء قيامك بأي نشاط مع‬‫الطفل وذلك بشرح‪" :‬ماما تفعل كذا؛ تضع كذا؛ سأفعلها‬ ‫بطريقة كذا‪..‬‬‫ الجابة عن تساؤلته‪.‬‬ ‫• ‪ ..‬‬‫ تحفيز المزيد من السئلة وعدم الجابة إجابات مغلقة‬‫بنعم أو ل؛ بل إجابات مفتوحة تستدعي المزيد من‬ ‫السئلة‬ ‫ الحديث المستمر مع الطفل‪.

‫* يمكننا القول بشكل عام‪ :‬إن القراءة والكتابة والحفظ‬
‫تتطلب مهارات‪ :‬الستماع والتحدث والتذكر والترافق‬
‫البصري بين الكلمات وأصواتها‪ ،‬الفهم؛ فضل ً عن نمو‬
‫العضلت الدقيقة‪ .‬هذا بإيجاز شديد حتى يمكنك إبداع كل‬
‫ما يمكن أن تتبعيه لتنمية طفلك في هذا المجال‪ ،‬ويبقى‬
‫السؤال‪ :‬كيف يستعد الطفال لتعلم القراءة والكتابة؟‬
‫هذا ما سوف تجدينه في الرابط التالي‪:‬‬
‫طفلك والقراءة‪ ..‬حيث التعلم متعة‬
‫أما عن حفظ القرآن والحاديث وغيرها‪:‬‬
‫ ساعدي طفلك على اللفة مع القرآن بالستماع إليه‬‫عا‪ ،‬وبسماعه لك ووالده تقرءان القرآن‪ .‬ويمكنك أن‬
‫م ً‬
‫تسمعيه المصحف المعلم "عبارة عن شيخ يكرر الية‬
‫ويكررها أطفال بعده"‪ .‬أعتقد أن هذا يحببه في الستماع‬
‫وكذلك يحفزه لتكرار اليات مع الطفال‪ .‬على أن‬
‫تسمعيه نفس السورة عدة مرات‪ ..‬الطفل يحب أن يشير‬
‫لما يعرفه‪ ،‬فساعديه بتكوين ألفة مع عدد من اليات‬
‫يفخر بتكرارها‪ ،‬ثم يشير إلى معرفته بها‪ ،‬ثم انتقلي إلى‬
‫آيات أخرى بعد ذلك‪.‬‬
‫ ويمكنك أن تسمعيه هذا الشريط في السيارة أو أثناء‬‫مرافقته لك في المطبخ أو قبل نومه‪ ،‬وهكذا‪ ...‬على أن‬
‫تحاولي قدر جهدك أن تكون الخبرة ممتعة‪ ..‬ابتسمي له‬
‫وشجعيه واحتضنيه أثناء الستماع‪ ،‬وابدي له الحترام‬
‫عا‪ .‬ول تدفعي‬
‫والتبجيل لما تستمعان له وتستمتعان به م ً‬
‫أو تنهري‪ ..‬كل ما يرافقه خبرة سلبية ل يقبل عليه‬
‫الطفل‪ ..‬تذكري هذا جيدًا‪.‬‬
‫ إذا سمع الطفل هذه اليات تكررونها أثناء الصلة‬‫سيكون هذا مدعاة لفخره‪ ..‬اجعليه يصلي معك خاصة‬
‫الصلة الجهرية؛ ليستمع إلى ما يعرف من القرآن أثناء‬
‫الصلة‪.‬‬
‫ كما يمكن للب أن يصطحبه في صلة الجماعة الجهرية‬‫ضا‪ ،‬ويستمع لما يحفظ من المام‪ ،‬وهكذا‪ ...‬يمكننا‬
‫أي ً‬

‫العزف على وتر فخر الطفل بمعارفه‪ ،‬وتشجيعه على‬
‫الستزادة‪ ،‬كما نعطيه الفرصة ليعرف أننا نستخدم كل ما‬
‫نتعلمه في حياتنا اليومية‪.‬‬
‫وأرجو أل تبخلي علينا بما تصلين له ليعم النفع‪ ،‬وأن‬
‫تتابعينا بتطوراتكم‪ ،‬وننتظر منك إضافة لما طرحنا ليعم‬
‫النفع‪.‬‬
‫القراءة النشطة‪ ..‬العالم السحري لطفلك‬
‫القراءة المحبوبة‪..‬أمنية ممكنة‬
‫طفلك والقراءة‪ ..‬حيث التعلم متعة‬

‫طفلك والقراءة‪ ..‬حيث التعلم متعة‬
‫‪2004/01/04‬‬
‫نيفين عبد الله‬
‫ربما يشعر الهل أحيانا أن طفلهم بدأ القراءة فجأة؛ إل أنه في‬
‫الحقيقة يبني قدرته على القراءة مع السنوات التي مرت من اللعب‬
‫والتعلم الحر أثناء مرافقته للهل‪ ،‬وهذا هو الساس لتعلم الطفل‬
‫اللغة المبكرة وتنمية العلقة مع الكتابة والقراءة كنتيجة لخبراته‬
‫المتعددة مع اللغة المكتوبة والمسموعة‪.‬‬
‫أول كلمة‬
‫فالرضع يستمعون للصوات التي يصدرها الكبار حين يتكلمون‬
‫ويحاولون تقليدها‪ .‬وببلوغ الطفل ‪ 18‬شهرا يبدأ فهم الكلمات‬
‫الشائعة ثم استخدامها واحدة فواحدة‪ .‬ومن هنا يبدأ في وضع‬
‫مجموعة من الكلمات البسيطة معا "عمر أكل التفاحة – أريد ماء‪"...‬‬
‫إلى أن يصبح في سن ‪ 3‬سنوات حيث يمكنه التعبير عن الراء‬
‫والحتياجات والمشاعر‪.‬‬
‫وتنمو الحصيلة اللغوية لدى الطفل بانخراطه في مناقشات‬
‫واستماعه للكتب والحكايات التي تُقرأ له‪ ،‬كذلك بدخوله في تجارب‬
‫جديدة‪ ،‬إلى أن يصل لسن رياض الطفال (‪ )5-3‬حيث يتمكن من‬

‫دخول مناقشات أكثر تعقيدا وفهم وحكي حكايات أصعب بعض‬
‫الشيء‪.‬‬
‫ويمكنه تقليد كتابات الكبار (ما نسميه نحن شخبطة)‪ ،‬وهذه‬
‫تجارب هامة جدا لحداث الرتباط بالقلم والوراق‪ ،‬فضل عن أنها‬
‫تجربة النجاز الولى التي يرى فيها أثر حركة القلم على الوراق‪،‬‬
‫فيفهم أن هناك علقة بين فكرة في رأسه وكلمة على الورق‪ ،‬ويفهم‬
‫أن هناك علقة بين حركة القلم على الوراق بشكل محدد وكلمات‬
‫تحمل معنى محددا‪ ...‬هكذا تعد تجاربه الولى في غاية الهمية‪،‬‬
‫فشجعي طفلك بكل قوة وحماس‪.‬‬
‫ثم يبدأ الطفال في اكتساب الوعي بالكلمات المكتوبة؛ حيث‬
‫يشير الباء إلى الكلمات أثناء القراءة‪ ،‬أو يشيرون إلى العلمات أو‬
‫الشارات في الطريق‪ ،‬فيبدأ الطفل في استخدام المفاتيح البصرية‬
‫لفهم الكلمات‪ ،‬كأن تشير الم إلى كلمة "لبن" المكتوبة على علبة‬
‫اللبن بينما تصب اللبن‪.‬‬
‫مهارات ضرورية‬
‫ويذكر خبراء القراءة أن هناك أنواع معارف محددة ضرورية‬
‫للنجاح في تعلم القراءة والكتابة‪ .‬ولعل أهمها مهارات الستماع‬
‫والتحدث والفهم‪.‬‬
‫كما يشيرون أيضا إلى الستعداد للقراءة من خلل مجالت‬
‫هامة هي‪:‬‬
‫ الكلمات المطبوعة التي تساعد على‪:‬‬‫•تكوين وعي الطفال بالكلمات المكتوبة في الحياة‬
‫اليومية من خلل الكتب‪ ،‬والكلمات‪ ،‬والتعليقات‪،‬‬
‫والعلمات‪ ،‬والرسائل‪ ،‬وصفات الطعام‪.‬‬
‫•فهم كيف يبدو الكتاب وطريقة حمله بشكل صحيح‬
‫وتصفحه أيضا بشكل صحيح (من اليمين لليسار حسب‬
‫اللغة) وفهم أين أول الكتاب وأين آخره‪ ،‬ومعرفة‬
‫المقدمة من النهاية‪ ،‬ومعرفة حمله بطريقة سليمة‪.‬‬
‫•اللفة مع حروف البجدية (هذا حرف س أول حرف من‬
‫اسمي‪ ،‬هذا حرف اسم أختي‪ ،‬حرف اسم بابا)‪.‬‬

‬المهم هو محاولته تقليد عملية الكتابة‬ ‫نفسها)‪ ،‬وتساعد على الفهم الولي لكيف يبدو النص المكتوب (في‬ ‫خط مستقيم على الخط وبين الكلمات فراغات)‪.‬‬ ‫ الكتابة‪:‬‬‫ونعني بدايات استخدام الكتابة "النقش" بطريقة ذات معنى‪،‬‬ ‫وهي بداية محاولة الكتابة‪ ،‬فالطفل "يشخبط" على الورقة ثم يقول‪:‬‬ ‫ماما انظري لقد كتبت خطابا لبابا‪( .‬‬ ‫تعلم القراءة بطرق خاصة‬ ‫* نم قارئا وكاتبا جيدا‪:‬‬ ‫أهم ما في المر أن الطفل يمكنه بناء هذه‬ ‫المهارات كجزء أساسي من خبراته اليومية مع‬ ‫الكلمات المرئية والمسموعة‪ .‬ويمكن‬ ‫دمج الطريقتين معا‪.‬‬ ‫•قدرة الطفل على تميز نهايات الكلمات الواحدة ‪ :‬خيار‬ ‫– ميار‪ ،‬سعاد ‪ -‬بعاد‪ ،‬ماجد – عابد‪.‬‬ ‫ الهجاء ويساعد على تنمية‪:‬‬‫•وعي الطفل بأصوات معينة تحدثها الحروف المختلفة‬ ‫(حرف السين ينطق س)‪.‬‬ ‫ التمييز البصري‪:‬‬‫•البداية تكون بالتعرف على العلمات على الطريق‪ ،‬ثم‬ ‫التعرف على اسمه‪ ،‬ثم التعرف على بعض الكلمات‪.‬‬ ‫•فهم الصوات المختلفة التي تسمع داخل الكلمة؛ كأن‬ ‫ينطق بحرف اللف مثل الرنب‪.‬الوصفات –‬ .‬‬ ‫•اغتنم كل فرصة على طول اليوم لتبدي للطفل أهمية‬ ‫الكلمة المكتوبة في التصال الحياتي‪( .‫•اللفة مع الكلمات في سياقها (هذه الكلمة المكتوبة‬ ‫على علبة العصير تقول اسم العصير‪ ،‬الكلمة المكتوبة‬ ‫على كيس البطاطس هي اسم نوع البطاطس)‪.‬ويتعلم الطفل‬ ‫القراءة بطريقتين معا‪ :‬التمييز البصري للكلمة‬ ‫ككل‪ ،‬والهجاء لحروف الكلمة الواحدة‪ .‬ل يهم إن كان فعل كتب حروفا‬ ‫مألوفة وواضحة وصحيحة‪ .

‬‬ ‫•علق لوحة للحروف في مستوى نظره يمكنه رؤيتها‬ ‫دوما‪.‬‬ ‫علمه صوت الحرف واسمه والكلمات التي تبدأ به‪.‬‬ ‫•اصنع معه لوحات كبيرة عليها هذه الكلمات واتركها‬ ‫معلقة أمامه‪.‬‬ ‫•ساعد الطفل على ملحظة وتمييز الكلمات التي تتكرر‬ ‫في القصة مثل‪ :‬أنا – هو ‪ -‬اليوم‪ -‬قطة‪ -‬أسد‪.‬استخدم‬ ‫القصص ذات الكلمات البسيطة المصحوبة بصور‪ ،‬وذات‬ ‫البنط الكبير في الكتابة‪ .‬وساعده ليفهم أن الكلمات‬ ‫تشرح فكرة وذلك بسؤاله أسئلة عن الجملة (ماذا فعل‬ ‫الكلب؟ – أين يقف الكلب؟‪.‬‬ ‫•بعد ذلك ابدأ ببناء قائمة بالكلمات المألوفة للقراءة‪.‬‬ ‫•شارك طفلك في النشطة التي تساعده على تمييز‬ ‫الحروف بصريا‪ ،‬كأن تكتب الحروف كبيرة على ورقة‬ ‫لكل حرف‪ ،‬ثم اسأل الطفل‪ :‬أين حرف كذا؟ ثم انتقل‬ ‫لن تسأل‪ :‬ما هذا الحرف؟ أين الصورة المناسبة له؟‪..‬‬ ‫ بدايات الهجاء‪:‬‬‫•علم الطفل الحروف البجدية حرفا واحدا في المرة‪.‬‬ ‫ثم أضف كلمات أخرى بالتدريج‪..‫الدوية – العلب للمنتجات‪ -‬طرق التعلم – طرق العمل‬ ‫للعب والماكينات ‪ -‬العلمات)‪.‬‬ ‫•تأكد أنك تتبع كل كلمة تقرأها مع الطفل بإصبعك من‬ ‫اليمين إلى اليسار (حسب اللغة التي تقرؤها)‪ ،‬وإن لم‬ ‫يكن قد تمكن من القراءة بعد‪ ،‬فهذا يدربه على تتبع‬ ‫الكلمات في التجاه الصحيح‪ ،‬كما يحدث تآلف مع بعض‬ ‫الكلمات التي يمكنه تمييزها مع التكرار لنفس القصة‪.‬‬ ‫•ويمكنك إسماعه بعض الناشيد التي تربط بين الحروف‬ ‫وأشكالها‪ ،‬وأصواتها‪ ،‬والكلمات التي تبدأ بها‪.‬‬ ‫•شارك طفلك ليستكشف سحر القصص‪ ..‬‬ ‫يمكنك البدء باسم طفلك واستمر في تعريفه الكلمة‬ ‫حتى يمكنه تميزها والتقاطها من بين الكلمات المكتوبة‪.) ..‬‬ .‬‬ ‫وكرر الحرف طوال اليوم‪.

‬‬ ‫أمور هامة‬ ‫وتبقى أمور ينبغي تذكرها في رحلة التعلم‪:‬‬ ‫•يساعد الطفل كثيرا ثراء البيئة المحيطة به عاطفيا‬ ‫(ترافق القراءة بخبرة ممتعة)‪ ،‬وماديا (توفير الكتب‬ ‫والمواد التعليمية الجميلة‪ ،‬وزيارة الكثير من الماكن‬ ‫والتعرض لخبرات ومعارف وكتب وقصص ومسارح‬ ‫ومتاحف‪ ،‬وتلقي شروح لكل ما يمر به‪ ،‬وإفساح المجال‬ ‫ليشارك الكبار أحاديثهم والستماع باحترام وصبر له)‪.‬‬ ‫•يساعد الطفل العلقة الحميمة بين أسرته والكتاب‪،‬‬ ‫فيجعله هذا شغوفا بالكلمات‪.‬‬ ‫•التيقظ والحذر لقدرته وإقباله؛ فإن لم تجد رغبة منه‪،‬‬ ‫قدم له اللعاب والنشطة التي تحفزه للقراءة‪ ،‬وأكثر‬ ‫من اللعب والمتعة أول‪.‬ويمكنك عمل ذلك أول عن طريق‬ ‫الصلصال والعجائن‪ ،‬ثم كتابة الحروف على الماء‪ ،‬أو‬ ‫الرمل أو كتابتها باللوان المائية وغيره من الشياء‬ ‫المحببة إليه‪ .‬‬ ‫•هذه عملية طويلة المدى ربما تستغرق سنة كاملة أو‬ ‫أكثر؛ فل تتوقع أن يقرأ طفلك كتبا من اللحظة الولى‪.‫•ساعد الطفل ليكتب الحروف وشجعه ليبدأ بكتابة‬ ‫حروف اسمه‪ .‬‬ ‫ضا‪:‬‬ ‫اقرأ أي ً‬ .‬‬ ‫وهذا بالطبع يضعهم على نفع كبير بقية حياتهم العلمية والعملية‪.‬‬ ‫•ثم علمه خطوة خطوة كيف يدمج حرفين معا ليكونا‬ ‫كلمة (أ ‪ /‬م ) ( م ‪ /‬ا ‪ -‬م ‪ /‬ا )‪ .‬‬ ‫باستخدام هذه الطريقة تمكن العديد من الصغار من القراءة قبل‬ ‫الدخول للمدرسة؛ حتى إنهم يتمكنون من القراءة في سن الرابعة‪.‬ثم اكتب الحرف كبيرا على ورقة بخط‬ ‫خفيف واجعله يمر فوقه بإصبعه ثم بقلمه ليحس‬ ‫بالحرف واتجاه كتابته‪ ،‬بينما يكرر هجاء الحرف أثناء‬ ‫الكتابة‪.‬والبداية دوما تكون‬ ‫بالكلمات السهلة المألوفة المحببة للطفل‪ .‬وساعده‬ ‫على هجاء الكلمات بينما يكتبها‪.

‬أمنية ممكنة‬ ‫‪‬القراءة‪ .‬هكذا تبدأ‬ ‫مراسم النوم في البيت‪ ،‬ولكنها ل تنتهي إل بدعاء‬ ‫النوم‪ ...‬إنها تورثهم ما ادخرته لهم من سنين وأيام طوال‪.‬العالم السحري لطفلك‬ ‫‪‬القراءة المحبوبة‪...‬تشع في الرجاء جوًّا رومانسيًّا‪ ..‬كان هناك زمان زمان رجل طبيب صالح يعيش‬ ‫ما لقلعة حصينة كبيرة اسمها‬ ‫في بلدة صغيرة بجوار بغداد‪ .‬وما بين إشعال الشمعة ودعاء النوم تقدم الم لصغارها أجمل‬ ‫وأقيم ما عندها‪ ...‬أسرار الحب والكره‬ ‫‪‬كيف تختار كتابًا لطفلك‬ ‫كان باماكان‬ ‫أ‪/‬منى يونس‬ ‫‪17/1/2001‬‬ ‫كان باماكان‬ ‫تنطفئ الضواء‪ ،‬ويسود الهدوء ‪ ،‬ويمل الدفء‬ ‫أركان الحجرة‪ ،‬تدق الساعة الثامنة‪ .‬‬ ‫في يوم من اليام هاجم العداء القلعة‪ ،‬فكان ل‬ ‫بد لعائلة نجم الدين أن تغادر القلعة‪ ،‬وأن تهرب‬ ‫في جنح الليل‪ .‬العين‬ ‫مترقبة‪ ..‬خاف والده‬ .‬بينما هم في طريق الهرب صرخ‬ ‫طفل رضيع صغير من شدة الخوف والبرد‪ ،‬كان‬ ‫اسم الطفل الصغير "صلح الدين"‪ .‬‬ ‫الحاكم المهموم‬ ‫كان يا ما كان ‪ .‬‬ ‫"تورثهم تراث المس‪ ،‬مجد أمتهم‪ ،‬وعزها"‪...‬الجساد يدفئها غطاء‬ ‫السرير المطرز بوبر الجمال البدوية‪ ،‬تشعل الم‬ ‫شمعة‪ .‬الذان صاغية‪ .‬كان حاك ً‬ ‫قلعة "تكريت" كان اسمه "نجم الدين بن أيوب" وكان من قبائل‬ ‫الكراد "سكان تكريت"‪.‫‪‬القراءة النشطة‪ ...

‬‬ ‫أحبه كل من حوله بسبب حسن خلقه‪ ،‬وعلمه‪ ،‬وأدبه‪ ،‬ذكائه‬ ‫وشجاعته وثقته بالله تعالى‪.‬‬ ‫إل أن صلح الدين برغم كل هذا النجاح الذي حققه فإنه كان دائم‬ ‫الحزن‪ ،‬ويظهر على وجهه علمات الهم‪ ،‬فهو ل يريد القصور‪ ،‬ول يهتم‬ ‫بالمال أو الغنى‪ ،‬وعندما يجتمع الوزراء والمراء حوله يجدونه دائم‬ ‫الفكر‪ ،‬والحزن‪ ،‬يا ترى فيم يفكر؟ ولماذا هو مهموم حزين؟‬ ‫تعرفون ما الذي كان يهمه ويحزنه؟!‬ ‫البيت! نعم البيت! بيت الله‪ .‬‬ ‫ما‬ ‫سرعان ما عيّنه الحاكم قائدًا على جيوش مصر‪ ،‬ثم صار حاك ً‬ ‫على مصر‪ .‬المسجد القصى الذي احتله الصليبيون‪ ،‬فلسطين‬ ‫المحتلة‪ ،‬أرض المسلمين في فلسطين في أسر الصليبيين الذين‬ ‫احتلوها بأسلحتهم وجيوشهم القوية جاءوا من ممالك أوروبا‪.‬أليست مساجد الله كلها بيوت الله‪،‬‬ ‫إنه بيت المقدس‪ .‬‬ ‫كان المسلمون متفرقين‪ ،‬كل أمير وكل ملك وكل حاكم مهتم‬ ‫بملكه فقط‪ ،‬ل يهتم بأحوال باقي المسلمين‪ ،‬كل أمير وكل ملك وكل‬ ‫حاكم ينافس ول يحب أحدا‪ ،‬بل وفي كثير من الحيان يحارب جاره‬ .‬‬ ‫اجتمعوا جميعًا ليحتلوا بلد المسلمين‪ ،‬لما فيها من خيرات‪.‬حكم صلح مصر بالحكمة والموعظة الحسنة ففتح‬ ‫المدارس‪ ،‬واهتم بالعلوم‪ ،‬وبنى المساجد‪ ،‬وعبَّد الطرق‪ ،‬وعمر‬ ‫المدن‪ ،‬وازدهرت التجارة‪.‬‬ ‫رجع نجم الدين عن فكرة قتل ولده الصغير‪ ،‬واستكمل الرحلة‬ ‫حتى وصلت العائلة إلى بلد الشام‪ ،‬هناك عاشت العائلة عند رجل‬ ‫ما للبلد فأكرمهم‪ ،‬وقدم لهم كل سبل الراحة‪ ،‬كبر‬ ‫صالح كان حاك ً‬ ‫ما بعد يوم‪ ،‬وقضى في بلد الشام أحلى أيام عمره‪ ،‬حفظ‬ ‫صلح يو ً‬ ‫القرآن الكريم وتعلم القراءة والكتابة‪ ،‬وتعلم اللغة العربية‪ ،‬وصار‬ ‫عارفًا لدابها ونحوها‪ ،‬كما تعلم الكثير من أمور دينه‪ ،‬كما تعلم – مثلما‬ ‫يتعلم أولد المراء في هذه اليام – الفروسية والمبارزة وفنون‬ ‫الحرب‪.‫نجم الدين من أن يسمع العداء صوت الطفل فيعرفون مكان‬ ‫القافلة الهاربة فيهجمون عليها‪ ،‬ففكر في قتل الطفل الرضيع‪ ،‬إل أن‬ ‫أحد الموجودين بجوار الحاكم قال له‪" :‬يا مولي‪ ،‬ما يدريك لعله يصبح‬ ‫حينما يكبر ذا صيت‪ ،‬وذا ملك عظيم‪ ،‬ل تقتله فل ذنب له"‪.

‫المسلم‪ ،‬كانوا متفرقين‪ ،‬ممالك‪ ،‬وفاطميين وسلجوقيين‪ ،‬وأتراكا‪،‬‬ ‫ضا‪ .‬فصاروا‬ ‫كلها أسماء للمسلمين هنا وهناك‪ ،‬الكل يحارب بعضه بع ً‬ ‫ضعفاء‪ .‬ولكنا مع ذلك متفرقون‪..‬‬ ‫ومنذ ذلك اليوم أخذ يدعو الناس إلى الجهاد‪ ،‬في المساجد‪ ،‬وفي‬ ‫الشوارع‪ ،‬وفي الدواوين‪ ،‬وفي كل مكان… أخذ الكل يتكلمون عن‬ ‫الجهاد‪ ،‬ويتمنون أن يجاهدوا في سبيل الله ويشتاقون إلى تحرير‬ ‫فلسطين وتحرير القدس وتحرير بيت المقدس‪..‬‬ ‫فتعلم منذ ذلك اليوم المسلمون أبرز الدروس في تاريخهم وهو‬ ‫أن التحاد والوحدة قوة وأن التفرق هزيمة وضعف‪.‬وفجأة تهلل وجهه وفرح‪ ،‬فلما سأله القاضي‬ ‫عن السبب؟ قال له‪ :‬وجدتها وجدت حل لمشكلتي‪ .‬‬ .‬‬ ‫نعم سأوحدهم تحت راية الجهاد‪ ،‬عندما يشعر الجميع في كل‬ ‫البلد‪ :‬في العراق وفي مصر وفي الشام وفي السعودية أن الجهاد‬ ‫فرض عليهم‪ ،‬وأن خطر الصليبيين يمكن أن يصل إليهم كما وصل‬ ‫إلى بيت المقدس وسواحل فلسطين‪ ،‬وعندما أذكرهم بفضل الجهاد‬ ‫سيقفون معي صًفا واحدًا‪ ،‬وعندما نقف صًفا واحدًا كالبنيان‬ ‫المرصوص نستعين بالله ونستمد القوة منه سبحانه وتعالى؛ فسوف‬ ‫ننتصر يقينًا‪ ،‬ولن يخذلنا الله تعالى‪" :‬ولينصرن الله من ينصره"‪.‬‬ ‫أخذ صلح الدين يفكر‪ ،‬ماذا أفعل؟ ماذا أفعل؟ كيف يمكن أن‬ ‫أوحد المسلمين؟ كيف؟ الله أنعم علينا بدين واحد‪ ،‬وكتاب واحد‪،‬‬ ‫ونبي واحد‪ ،‬وكعبة وقبلة واحدة‪ .‬‬ ‫دخل عليه قاضي البلد‪ ،‬أراد أن يعرف سبب همه وحزنه فطلب‬ ‫منه صلح الدين أن يقرأ عليه آيات من القرآن الكريم‪ ،‬فظل صح‬ ‫الدين ينصت وينصت‪ .‬‬ ‫أخذ جيش صلح الدين يكبر ويكبر ويكبر‪ ،‬ويقوى ويقوى ويزحف‬ ‫ويزحف حتى وصل إلى حطين‪ ،‬وهناك انتصر المسلمون‪ ،‬ودخل‬ ‫بعدها صلح الدين بعون الله فضله بيت المقدس وحررها‪ ،‬ورفع‬ ‫ما ل يرفع هناك‬ ‫الذان عاليًا على المسجد القصى‪ ،‬بعدما ظل ‪ 88‬عا ً‬ ‫أذان‪ ،‬وعندما وقف صلح الدين على المنبر في المسجد يخطب في‬ ‫الناس ذكرهم بأن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صًفا كأنهم‬ ‫بنيان مرصوص"‪.‬ضعفاء‪.‬الحل في الية‬ ‫التي قرأتها عل َّ‬ ‫ي الن‪" :‬وحرض المؤمنين على القتال"‪.

‬كان فيه زمان زمان‪ ،‬في بلد‬ ‫ليست منا ببعيدة‪ .‬‬ ‫ضا‪ ،‬إذا‬ ‫ظلوا على وضعهم هذا أياما وليالي‪ ،‬ل يكلم بعضهم بع ً‬ ‫ضا‪.‬‬ ‫عندما يكتمل القمر بدًرا بعد شهر تما ً‬ ‫بات أهل البلدة في حزن شديد وفي ضيق بسبب ما أصابهم من‬ ‫الخسارة‪ ،‬سوف يحتاجون إلى جهد كبير لعادة إصلح ما انكسر‬ ‫ولعادة المور كما كانت من قبل‪ .‬نظر الباء‪ ،‬والمهات ومن‬ ‫ورائهم الطفال من وراء النوافذ‪ ،‬وإذا بهم يرون عصابة قوامها ‪20‬‬ ‫صا يقتحمون البلدة‪ ،‬يحطمون نوافذ المحلت ويسرقون ما بها‪،‬‬ ‫شخ ً‬ ‫ويقتحمون السواق ويأخذون كل ما فيها من خيرات‪ .‬وقبل أن يولوا‬ ‫خارجين من البلدة راجعين من حيث أتوا نادوا بأعلى صوتهم بحيث‬ ‫سمعهم كل الهالي‪" :‬سوف نرجع لنسرق وننهب بعد شهر‪ ،‬موعدنا‬ ‫ما"‪.‬‬ ‫مرض أحدهم ل يزوره جيرانه‪ ،‬إذا جاء العيد ل يهنئ بعضهم بع ً‬ ‫وفجأة‪ ،‬وفي ليلة من الليالي‪ ،‬استيقظ أهل البلدة على أصوات‬ ‫عجيبة غريبة‪ ،‬الصوات تقترب وتقترب‪ .‬في الصباح جلس أحمد على عتبه‬ ‫البيت يتذكر الليلة المشئومة‪ ،‬ويفكر ماذا يا ترى سيحدث بعد شهر‬ ‫عندما يرجعون ويعيدون هجومهم على البلدة‪.‬وفي يوم من اليام بينما يلعب الولد في الساحة الكبيرة التي‬ ‫تتوسط البلدة الصغيرة‪ ،‬ألقى أحمد الكرة في وجه صديقه حسن‬ ‫دونما أن يقصد إيذاء صديقه‪ ،‬إل أن حسن صرخ وبكى بصوت عال‪،‬‬ ‫وبدأ التشاجر‪ ،‬انضم حسين‪ ،‬وعماد‪ ،‬وعمر‪ ،‬وعلي إلى صف حسن‬ ‫بينما وقف حسام ورامي وسمير وسعد إلى صف أحمد‪ ،‬فانقلب‬ ‫ضا‬ ‫الوضع من فريقين يلعبان الكرة إلى فريقين يرمي بعضهم بع ً‬ ‫بالحجارة‪ ،‬يتشاجرون ويتشاحنون يسب بعضهم بعضا‪ ،‬أصبح الكل‬ ‫يرى أن إيذاء الخر هو الهدف الذي يبغيه‪.‬‬ ..‬‬ ‫رأى الهالي هذا المنظر فانضم الباء إلى صف أبنائهم‪ ،‬وعمت‬ ‫الفرقة والمشاحنات صفوف الكبار‪ ،‬فدب الخلف والخصام بين‬ ‫أهالي البلدة الصغيرة‪.‬كان هناك عدد من الولد يحبون‬ ‫لعب الكرة‪ ،‬كانوا يلعبون الكرة طوال النهار‪ ،‬في كل‬ ‫ضا ليبدءوا لعب‬ ‫صباح ينادي الصدقاء بعضهم بع ً‬ ‫الكرة‪ .‫أحمد ودرس "النمل"‬ ‫كان يا ما كان‪ .

‬‬ ‫وعندما مر الشهر وعادت العصابة كان البناء قد اكتمل‬ ‫والتحصينات قد ُ‬ ‫شيّدت‪ ،‬من وراءها رجال متصافون كالبنيان‬ ‫المرصوص للدفاع عن البلدة‪ ،‬فرجعت العصابة عندما رأت هذا‬ ‫المنظر فلم يجرؤ أحد من أفراد العصابة على مواجهة البلدة‬ ‫الشجاعة الباسلة المتعاونة الموحدة‪.‬‬ ‫بدأ أحمد وحسن وأصدقاؤهما في بناء حائط كبير حول المدينة‪،‬‬ ‫ساعدهم في ذلك كل الهالي كباًرا وصغاًرا‪ ،‬الكل متعاون‪ ،‬الكل‬ ‫يشارك في العمل في الدفاع عن المدينة‪.‬فجرى أحمد إلى بيت‬ ‫حسن‪ ،‬وكلمه بكلمات رقيقة بسيطة فعادت روح المحبة لتدب مرة‬ ‫أخرى في قلب حسن فتصالحا وتصالح الفريقان وتصالح من بعدهم‬ ‫الكبار‪.‬هذه نملة ضعيفة ل حول لها ول قوة‪ ،‬ولكنها بسبب هذا‬ ‫الترابط والتعاون تستطيع أن تصمد أمام كثير من المخاطر‪ ،‬يواجهون‬ ‫خطر قلة الزاد في الشتاء بتخزين المواد الغذائية التي تكفيهم في‬ ‫الصيف‪ ،‬إنه بالنسبة للنمل الصغير الحجم عمل كبير‪ ،‬ولكن بالتعاون‬ ‫والترابط يستطيعون مواجهة المخاطر‪..‬‬ ‫وعندما كبر أحمد وصار له أولد أراد أن يعلمهم معنى التعاون‬ ‫والتحاد؛ فحكى لهم ما حدث حينما كان في سنهم‪ ،‬وعلمهم حديث‬ ‫الرسول –صلى الله عليه وسلم ‪" :‬المسلم للمسلم كالبنيان" وقوله‬ ‫تعالى‪ (:‬واعتصموا بحبل الله جميعا ول تفرقوا‪.‫وبينما هو جالس شارد الذهن حزين‪ ،‬ناظر إلى الرض‪ ،‬رأى جمعًا‬ ‫ضا‪ ،‬يحمل كل منهم حبة في حجم الذرة‪،‬‬ ‫من النمل يعاون بعضه بع ً‬ ‫ويدخلها إلى الجحر تحت عتبة البيت‪ ،‬الكل متعاون‪ ،‬الكل نشيط‪،‬‬ ‫الكل مترابط‪ .‬‬ .‬‬ ‫لماذا ل نكون كالنمل المتعاون المترابط؟ سأل أحمد نفسه؟‬ ‫لماذا؟ ما الذي ينقصنا؟ فلو تعاونّا ووقفنا جميعًا أمام تلك العصابة‬ ‫صا لستطعنا القضاء عليهم وعلى خطرهم‪،‬‬ ‫التي ل تزيد عن ‪ 20‬شخ ً‬ ‫ولكن كيف يمكن مصالحة البلدة المتخاصمة‪ ،‬فكر أحمد وفكر وفكر‬ ‫ثم قام من مكانه متهلل‪ ،‬نعم بالعفو والتسامح‪ .).

‬‬ ‫القراءة‪ .‬نمو‬ ‫كاتب الطفال المصري الستاذ "يعقوب الشاروني" يقول‪:‬‬ ‫"أصبح العالم ينظر للقراءة بنفس الهمية التي ينظر بها للكلم‬ ‫والمشي‪ ،‬والذي يقرأ ويفهم ما يقرأ في سرعة يمكنه أن ينجز من‬ ‫العمال أضعاف ما ينهي القارئ العادي"‪...‫الكتاب الجميل يربي طفل إيجابيا‬ ‫نيفين عبد الله صلح‬ ‫‪2002/03/09‬‬ ‫هناك تصور شائع بأن الطفل ل يحتاج إلى‬ ‫الكتاب إل بعد دخوله المدرسة‪ ،‬وتعلمه القراءة‬ ‫بمعناها المتعارف عليه في عالم الكبار‪ ،‬وهذا‬ ‫العتقاد خاطئ حيث إن الطفل الذي نتركه بدون‬ ‫كتاب حتى المرحلة البتدائية لن تكون هناك أُلفة‬ ‫بينه وبين الكتاب‪ ،‬ولن يكون بينهما الحب الكافي‪،‬‬ ‫خاصة إذا ما كان الكتاب المدرسي غير جذاب؛‬ ‫ولذا ستكون هناك صعوبات في علقة هذا الطفل بالكتاب‪ ،‬ومن ثَم‬ ‫بالتعليم والتعلم‪ .‬‬ ‫نام‬ ‫القراءة أساس التعليم ووسيلته الولى‪ ،‬والفرد القارئ فرد‬ ‫ٍ‬ ‫وقادر على استمرار النمو؛ فالقراءة تجعل العقل يستجيب استجابة‬ ‫دقيقة واعية للكلم المطبوع‪ ،‬وهي السبيل للتصال بعالم الخرين‪،‬‬ ‫واكتساب معارفهم وخبراتهم التي تجعله قادًرا على العيش بفكر‬ ‫ناضج رحب‪ ،‬كما تكسبه القدرة على التعبير عن نفسه‪ .‬ول يخفى‬ ‫على أحد أن قدرة أطفالنا وشبابنا على التعبير عن الذات أصبحت‬ ‫غير كافية وغير دقيقة‪ ،‬بل إن بعضهم فقد القدرة على هذا التعبير‪.‬‬ .‬قد تتساءل‪ :‬هل للقراءة تلك الهمية؟ لول هذه‬ ‫الهمية لما أقسم العليم الحق بالقلم والحرف‪.

‬وقد أكدت العديد‬ ‫من الدراسات أن القراءة للطفال تُعتبر بمثابة مثير جيد نحو توجيه‬ ‫اهتمامهم إلى عالم الكتب والدب‪ ،‬ذلك العالم الرائع‪.‬‬ ‫فكما أن المشي يمهد للجري‪ ،‬فالحرف يمهد للكلمة والكلمة‬ ‫تمهد للجملة؛ فالحكي هو التمهيد الطبيعي للقراءة‪ .‬‬ ‫فالطفل الذي يقرأ قبل دخوله المدرسة يمكنه قراءة الكتاب‬ ‫المدرسي بدون توجيه المعلم‪ ،‬ودون أن نسمع منه هذه الجملة‬ ‫العجيبة التي تتردد على ألسنة الكثير من أبنائنا للسف‪" :‬لم آخذها‬ .‬ويكون ذلك‬ ‫بملزمة الطفل للكتاب كأنه لعبة من ألعابه‪ ،‬يقلب فيه‪ ،‬ويتعرف عليه‬ ‫ويرتبط به ارتباطا وثيقا‪ ،‬ويحبه إلى أن تتوالى المراحل المختلفة في‬ ‫نموه وهو مرتبط بهذا الصديق الحبيب –الكتاب– حتى يصل لسن‬ ‫المدرسة؛ فنجد لدى هذا الطفل العديد من الفكار والمدركات بل‬ ‫والكلمات والجمل والتعبيرات التي تساعده على النجاح في تعلم‬ ‫القراءة بمعناها المدرسي‪ ،‬ونجده قادرا على الفهم والستيعاب لما‬ ‫يعرض عليه من مادة مكتوبة في كتابه المدرسي‪.‬‬ ‫يبدأ الطفل تعلم القراءة منذ الطفولة المبكرة‪ ،‬ولكنها ليست‬ ‫القراءة بالصورة التي نعلمها إنما هو الستعداد للقراءة‪ .‫القراءة ليست هدفا في حد ذاتها‪ ،‬وإنما هي الوسيلة الولى‬ ‫للتعلم والمعرفة والتفاعل اليجابي‪ ،‬خاصة إذا ما اعتمد الهل صيغة‬ ‫دائمة للتفاعل اليجابي مع الطفل من خلل القراءة بالمناقشة‬ ‫والتحليل وتبادل الرأي والتعليق على ما يقرؤه الطفل‪ .‬‬ ‫يكتسب الطفل قبل سن السادسة خبرات متنوعة في علقته‬ ‫بالكتب والمطبوعات المختلفة من خلل البيئة المحيطة به؛ فالبيئة‬ ‫التي تشجع القراءة‪ ،‬ويكون فيها الكبار يحترمون الكتاب ويحبونه‪،‬‬ ‫من السهل أن تجد طفل هذه البيئة لديه دافع للهتمام بالكتاب‬ ‫ومقبل على العلم والمعرفة‪ .‬وقد تكون‬ ‫هذه اليجابية والتفاعلية هدفا في حد ذاتها؛ حيث أصبحت صفة‬ ‫معبرة عن قدرة الفرد على التعايش والنمو‪ ،‬وهذه المعرفة والتفاعل‬ ‫لن يكونا بغير قراءة‪.‬‬ ‫التمهيد للقراءة‪..‬فوجود الكتاب حول الطفل في مراحل‬ ‫عمره الولى يساعد في تكوين اتجاه إيجابي نحو الكتب‪ ،‬ويؤثر هذا‬ ‫بالتالي على نجاح الطفل في الدراسة مستقبل‪.

‬‬ ‫•ربط القراءة بجلسة محببة‪ ،‬ويمكن أن تكون أحيانا‬ ‫جماعية‪.‬‬ ‫عناصر الجاذبية في الكتاب‬ ‫يؤكد يعقوب الشاروني على أهمية أن يكون الكتاب جذابا؛‬ ‫فيقول‪" :‬يتصور عدد كبير من المربين والباء أن ما تقدمه القراءة‬ ‫من فوائد تعتبر هي الدافع للطفل لثارة اهتمامه بعالم الكتاب‪ ،‬وأن‬ ‫اقتناعه بالفائدة هو الدافع له للقراءة‪.‬وفي مرحلة عمرية تالية تقدم القصة البسيطة برسومات‬ ‫واضحة كبيرة وألوان صريحة مع مراعاة الحروف الكبيرة والكلمات‬ ‫البسيطة‪ ،‬والهتمام باختيار الكتب ذات الغلف الجميل؛ لنه أول ما‬ ‫يجذب الطفل ويثير انتباهه‪.‬‬ ‫•الحكي له مصحوبا بكتاب مصور أو غير مصحوب بكتاب؛‬ ‫فلكل منها فائدته الخاصة‪.‫في المدرسة"‪ ،‬سيعرف أن المقدم له في المدرسة هو وسيلة ضمن‬ ‫الوسائل للمعرفة‪ ،‬وليست هي كل المعرفة‪ ،‬كما أنه يدرك أن قراءة‬ ‫الكتاب المدرسي ليست هدفا في حد ذاتها‪ .‬فالدافع الول ليمسك الطفل بكتاب هو‬ ‫ل‪ ،‬ثم يقرؤه ثم‬ ‫شكله الجذاب ومحتواه المقدم بشكل ممتع ومس ٍ‬ ‫ينفعه ثم يرتبط به"‪.‬‬ ‫وهذا التصور أبعد ما يكون عن الحقيقة؛ فالطفل لن يقتنع بهذه‬ ‫الفائدة إل إذا قرأ فعل‪ .‬‬ ‫تصدر أصواتًا‪ ،‬أو توجد بها بعض الجزاء المتحركة أو الملبس‬ ‫المختلفة‪ .‬‬ ‫كيف نجعله قارئا؟‬ ‫ولنجعل من طفلنا شخصا مقبل على القراءة مستمتعا بها لنحاول‪:‬‬ ‫•تقديم الكتب له من وقت مبكر جدا بما يتلءم مع مرحلته‬ ‫العمرية (كلعبة‪ ،‬ثم كقصة‪ ،‬ثم ككتاب)‪..‬‬ .‬فهو يقبل على الدراسة‬ ‫متعط ً‬ ‫شا لمزيد من المعرفة التي تنتجها القراءة في عالمها الواسع‪.‬‬ ‫ولكي تنشأ علقة حب بين الكتاب والطفل ل بد أن تتوافر في‬ ‫الكتاب عناصر جذب خاصة تستثمر دوافع الطفل الطبيعية وأنشطته‬ ‫التي يحبها لنقرب الكتاب إليه؛ مثل الكتب قريبة الشبه باللعب‪.

‬‬ ‫محاولة مع الكبار‬ ‫قد يسأل سائل‪ :‬كيف أنمي هذه المهارة مع ابني؟ وهل من أمل‬ ‫في أن يعتادها من لم تُن َّ‬ ‫م لديه هذه العادة في الصغر؟‬ ‫بالنسبة للطفل الكبير الذي لم يتعود القراءة‪:‬‬ ‫•علينا التأكد من أنه يفهم ما يقرأ له‪.‬‬ .‬‬ ‫•اصطحابه لشراء الكتب لتعويده على اختيارها والمحافظة‬ ‫عليها ووضعها في رف خاص به في غرفته أو في مكتبة‬ ‫السرة‪.‬‬ ‫•إشعار الطفل بحب الكبار للكتاب وتقديرهم له؛ لنه يقلد‬ ‫الكبار ويريد أن يصبح مثلهم‪.‬‬ ‫•إدماجه في جماعة تحب القراءة‪.‬‬ ‫•المناقشة حول موضوع قرأه ليجد في نفسه المعرفة بما‬ ‫يحفزه للقراءة مرة أخرى‪.‬‬ ‫•نقدم له ما يفهمه وما يجيد قراءته بنفسه‪ ،‬وإن كان أقل‬ ‫من مستواه العمري‪.‬‬ ‫•أعلمه أن الله أمرنا بالعلم‪ ،‬والقراءة أولى وسائله‪.‬‬ ‫•فتح حوارات ومناقشات مع الطفل حول ما يقرأ‪ ،‬ودفعه‬ ‫للبحث عما يسأل عنه أو أن تقول له‪" :‬اسأل الكتب"‪،‬‬ ‫وابحثا سويا عما يريد معرفته؛ فسؤاله مفتاح لتقدم له‬ ‫الكتاب‪.‬‬ ‫•نقدم له الموضوع الذي يحبه أيا كان المضمون والفائدة؛‬ ‫فنضحي بالفائدة في المرحلة الولى إلى أن يحب القراءة‬ ‫ويعتادها‪.‬‬ ‫•مكافأته إن رأيت إقبال منه على الكتب لتدعم هذا‬ ‫السلوك‪ ،‬ول تعتبره شيئا عاديا ليدرك أنه سلوك محبب‬ ‫فيستمر‪.‫•اصطحابه للمكتبة العامة للطلع والستعارة‪ ،‬كما أن زيارة‬ ‫المكتبة ستجعله يرى أناسا يقرءون‪ ،‬ويلمح استمتاعهم‬ ‫بذلك‪.‬‬ ‫•التشجيع المستمر والقدوة‪.

‬‬ ‫فبعض هذه الكتب يساعد على انتشار اللغة المبتذلة بين‬ ‫الطفال وبعضها يرسي تقاليد غير تقاليدنا السلمية و‬ ‫العربية حيث أنه مترجم دون تحرير ثقافي‪ ،‬والبعض الخر‬ ‫يعلمهم الكذب والعنف‪.‬‬ ‫** فخلل النصف الثاني من القرن العشرين ظهرت بمصر‬ ‫‪" 11‬دورية للطفال" أغلبها من توكيلت تجارية؛ أربعة‬ ‫منها مترجمة مثل (تان تان‪ ،‬ميكي‪ ،‬ميكي جيب‪ ،‬سوبر‬ ‫ميكي)‪ ،‬وأكثر ما ينشر مترجم وليس مؤل ً‬ ‫فا‪ ،‬وأسماؤها‬ ‫وموضوعاتها أجنبية‪ ،‬وهناك سيل من الكتب البوليسية‬ .‫•اعتياد الذهاب للمكتبة ليرى من يقرءون وليبحث بنفسه‬ ‫عما يمتعه من كتب‪.‬‬ ‫•عدم تقديم كتاب به مساحة كبيرة مكتوبة حتى ل يعزف‬ ‫عن القراءة‪ ،‬ويشعر بالحباط؛ فالكتاب المصور ذو‬ ‫الحروف الكبيرة المشكولة تساعد الطفل على القراءة‪.‬‬ ‫فقد كشفت دراسة علمية للدكتورة‪ /‬سمية مظلوم بكلية‬ ‫آداب المنوفية (مصر) ‪-‬تقدمت بها إلى المؤتمر البيئي‬ ‫السابع للطفل المصري‪ -‬عن بعض السلبيات في كتب‬ ‫ومجلت الطفال‪ ،‬والسبب هو عدم وجود جهة رقابية‬ ‫تفحص أو تراجع أي مجلة أو كتاب جديد قبل أن يصدر‬ ‫للطفال؛ سواء من ناحية اللغة أو المضمون أو الرسم‬ ‫والخراج ونوعية الورق المستخدم‪ ،‬والنتيجة أنه يمكن لي‬ ‫ناشر ‪-‬هدفه الول الربح‪ -‬أن ينشر كتبًا تضر بثقافة وذوق‬ ‫وأخلقيات الطفل العربي‪.‬‬ ‫وأخيرا الكتاب الجميل أهم ما يجذب‬ ‫الطفل‬ ‫كتب ل تصلح لطفالنا‬ ‫القاهرة‪ :‬عبير صلح الدين‬ ‫قبل أن تبهرك الرسومات المل َّ‬ ‫ونة والطباعة الفاخرة‬ ‫والسماء الرنّانة؛ حاول أن تقرأ كتاب طفلك قبل أن‬ ‫تقدمه له كهدية أو مكافأة على تفوقه‪.

‬‬ ‫ويتلقى الطفل العربي هذه العمال مثلما يتلقاها الطفل‬ ‫الجنبي بدون أي تغيير وكأنه ل فرق بين الثنين‪.‫والجريمة واللغاز ‪ ،‬بينما ابتعدت هذه الكتب عن ترجمة‬ ‫الروائع الدبية و القصص التراثية مثل تبسيط كليلة و دمنة‬ ‫‪ ،‬واقتصرت على أعمال تثير الخيال المريض والغرائز‪..‬‬ ‫** وتذكر الدراسة نماذج من الكتب المترجمة التي تقدم‬ ‫أنماطًا من السلوك تصطدم مع تقاليدنا‪ ،‬ففي عدد من‬ ‫ميكي جيب نجد تاك وتيك صديقين (وهما بالطبع من‬ ‫الحيوانات مثل باقي شخصيات مجلة ميكي) تاك يحب لول‪،‬‬ ‫ويفاجأ بأن صديقه (تيك) يتنزه معها فيدبر تاك لتيك مقلبًا‬ ‫ويخرج هو مع لول بدل ً منه‪ ،‬وعندما يتفقان على أن‬ ‫يتركاها تختار بينهما يأتي (بسبس) المتسابق الثالث‬ ‫وتذهب معه‪.‬‬ ‫** وتشير الرسالة إلى أن ما يدفع بعض الناشرين إلى‬ ‫ترجمة أدب الطفال الغربي هو أن كُتّابنا ما زالوا يكتبون‬ ‫عن الشخصيات التاريخية والسلمية أو الساطير‬ ‫الفرعونية وأساطير الحضارات القديمة أو القصص الشعبي‬ ‫وقصص الحيوان بأسلوب غير مشوق و ل يجذب الطفل‬ ‫في عصر سريع اليقاع و دون فنون إخراجية حديثة أضحت‬ ‫أساسية لستثارة عين ووعي الطفل‪ ،‬أما القصص التي‬ ‫تتناول الحياة المعاصرة و آفاقها و تحدياتها التي يعيشها‬ ‫الطفال برؤية عربية فتكاد تكون غير موجودة على الساحة‬ ‫و البداع نادرة‪.‬‬ ‫** وتعلق الدكتورة سمية بأن القصة هنا غير تربوية‬ ‫ضا في‬ ‫ضا لتقاليدنا‪ ،‬ونجد ذلك أي ً‬ ‫لنها تقدم سلوكًا مناق ً‬ ‫شخصيات ميكي‪ ،‬فالصديقة أو (الجيرل فيرند) شيء مسلم‬ ‫به‪ ،‬فميكي صديقته ميمي‪ ،‬ومحفوظ وبطوط يتنافسان‬ ‫على حب زيزي!!‬ ‫** وتكشف الدراسة عن أن الكُتّاب الكبار أنفسهم يقعون‬ ‫في نفس هذا المأزق‪ ،‬ففي قصة (صديقي فوق الشجرة)‬ ‫التي ترجمها الكاتب المصري الكبير "عبد التواب يوسف"‬‫ونشرتها دار المعارف المصرية عن القصة الفائزة بجائزة‬ ‫أندرسون العالمية في أدب الطفال لعام ‪1990‬م للكاتب‬ .

‬التقى البيض والخضر‪ .‬فليس من الواجب التعاطف مع شخص اقتحم‬ ‫منزلنا في غيابنا‪ ،‬وليس من العرف أن تتسلل البنت في‬ ‫منتصف الليل لتجلس مع صديقها فوق الشجرة عدة مرات‪،‬‬ ‫جا لطفلة تصر على‬ ‫ول ينبغي أن نقدم لطفالنا نموذ ً‬ ‫الصمت وتترك والديها يكاد يطير عقلهما‪ ،‬مما يحدث بسبب‬ ‫خوفهما الشديد عليها‪ .‫النرويجي " يوجن"‪ -‬بالرغم من شاعرية القصة وتصويرها‬ ‫للحتياجات النفسية التي يتطلبها الباء من البناء والبناء‬ ‫من الباء إل أن القصة تضم أشياء كثيرة ضد تقاليدنا‬ ‫وعرفنا‪ ،‬فهي تحكي عن أب وأم يذهبان لبيتهما الريفي‬ ‫صا كان‬ ‫في العطلة الصيفية ويفاجآن بأن هناك شخ ً‬ ‫يستخدم بيتهما في غيابهما‪ ،‬فهناك أشياء تكتشفها البنة‬ ‫(في العاشرة من عمرها) في حديقتهم‪ .‬وتضم القصة فقرات كان يمكن‬ ‫عدم ترجمتها مثل (‪ ..‬‬ ‫كان جائ ً‬ ‫المجلت واللغة البذيئة‬ ‫** وتشير الدراسة إلى أن الكتب والمجلت المخصصة‬ ‫للطفال التي بدأت تغزو السواق في السنوات الخيرة‬ ‫أصبحت تمثيل ً للبتذال اللغوي‪ ،‬فبعض أسماء السلسل هي‬ ‫أسماء أجنبية مثل‪ :‬فلش‪ -‬سماش‪ -‬زووم‪ ،‬مما يدل على‬ ‫عدم التمسك والعتزاز بلغتنا القومية والميل إلى التقليد‬ .‬ومس إصبعه أرنبة أنفها …الخ)!!‪ ،‬وعندما تروي‬ ‫ما وخبًزا من بيوت الجيران لنه‬ ‫القصة أن الصبي سرق لحو ً‬ ‫عا ل تذكر أن هذا السلوك خطأ‪.‬وتبدأ صداقتها مع‬ ‫صبي ‪-‬في الثانية عشرة‪ -‬وتحضر له حذاءاً‪ ،‬وطعاما ً من‬ ‫الثلجة دون أن تخبر والديها‪ ،‬وتتحير الشرطة والجيران‬ ‫فيمن يأخذ الشياء ول تذكر لهم البنة شيئًا عن كل ما‬ ‫يسألونها عنه‪ ،‬وهو بدوره يأخذ الشياء من بيوت الجيران‬ ‫ويسميها استعارة‪ ،‬ويبّرر ذلك بمشاجرات والديه التي‬ ‫دفعته لترك المنزل‪.‬وضع يده فوق‬ ‫شعرها‪ ...‬‬ ‫بلون ورق الشجر… وكانت أصابعها بيضاء‪ ...‬ووضعت‬ ‫أصابعها في يده‪ .‬‬ ‫** وتعلق الدكتورة سمية‪ :‬إن هذه القصة تتعارض مع الكثير‬ ‫من تقاليدنا‪ .‬كانت يداه بين الغصان خضراء‪...

‫من أجل التقليد‪.‬‬ ‫** ويقدم مؤلف فلش وسماش ‪-‬الصادرتين عن‬ ‫المؤسسة العربية الحديثة عدة أشخاص من المشاغبين‬ ‫والراسبين والحاقدين‪ ،‬حتى اسم حاتم الطائي ‪-‬رمز الكرم‬ ‫والشعر‪ -‬يتحول إلى حاتم ‪ 2000‬التلميذ الفاشل الذي يترك‬ ‫دروسه وينشغل بمشروعات ليكسب النقود بأية طريقة‪،‬‬ ‫ومن الشخصيات الخرى في السلسلة فايق الرايق‪ ،‬لماضة‪،‬‬ ‫شلطة‪ ،‬كوتو موتو ‪ ،‬هذا إلى جانب استخدام اللغة العامية‬ ‫الدارجة واستخدام كلمات مبتذلة ترتبط بفئة معيّنة من‬ ‫الناس يستخدمونها‪ ،‬ومن المفروض أن ل يستخدمها‬ ‫شخص متعلم مثل‪ .‬‬ ‫الجريمة وتعلم العنف‬ ....‬‬ ‫** ومؤلفو هذه السلسلة يبتعدون عن هدف هام‬ ‫وأساسي من أهداف أدب الطفال أل وهو تنمية‬ ‫القدرات اللغوية والرتقاء باللغة‪ ،‬وما نجده في كتبهم من‬ ‫تشويه وهبوط للغة‪ ،‬والمفروض أن ما يتلقاه الطفل في‬ ‫هذه المرحلة المبكرة من حياته يترسخ فيه وينمو معه‪ ،‬بل‬ ‫إن هذه اللفاظ المبتذلة ستصبح جزءا ً من قاموس القارئ‬ ‫اللغوي نفسه‪ ،‬وكم نحن بعيدون الن عن ذلك المستوى‬ ‫الراقي والمهذَّب والفصيح الذي كان يكتب به كامل‬ ‫الكيلني وحرصه على اللغة العربية وتدرجه في الثروة‬ ‫اللغوية التي يقدمها للطفال حسب أعمارهم‪ ،‬و يعقوب‬ ‫الشاروني الذي يحسن التطواف بالطفل في آداب العالم‬ ‫الراقية مع ربطه بهويته‪..‬وغيرها‪.‬عيشة تقرف‪.:‬يع يع‪ .‬‬ ‫ملظلظلة‪ .‬يا نهار أسود‪ ..

.‬لكل ما نقدمه‬ ‫لطفالنا‬ ..‬هذا العنف‬ ‫المنتشر في كتب الطفال يشجع ويزرع‬ ‫العنف في أبنائنا على المدى الطويل‪.‬‬ ‫والتدقيق‪ .‫** وفي إصدارات الطفال الخرى نجد‬ ‫أن الحديث عن الجريمة والعنف يكاد‬ ‫عا‪ ،‬ونلحظ‬ ‫يكون عامل ً مشتركًا فيها جمي ً‬ ‫حتى تكرار كلمة الضرب وكأنها توضح‬ ‫بالتفصيل كيف يتعامل البطل مع خصمه‬ ‫ويقاتله‪ ،‬ونجد البطل في قصة أخرى‬ ‫يقيده أعداؤه على دائرة خشبية لتقع‬ ‫عليه الصخور وتمزقه‪.‬‬ ‫** ويعلق كاتب الطفال يعقوب‬ ‫الشاروني في كتابه (تنمية عادة القراءة‬ ‫عند الطفال) على الواقع الفعلي‬ ‫لمجلت وكتب الطفال بقوله‪ :‬إنه في‬ ‫العالم العربي توجد الكثير من المجلت‬ ‫المترجمة التي ل تهدف إل إلى زيادة‬ ‫التوزيع على حساب أية قيم أو معرفة‬ ‫يهمنا أن نغرسها في أطفالنا! بل هي‬ ‫ما ضارة‪ ،‬ومضادة لقيم‬ ‫غالبًا ما تنمي قي ً‬ ‫مجتمعنا‪ ،‬وحتى لو غضضنا الطرف عما‬ ‫ينشر بتلك المجلت أحيانًا مما ل يلئم‬ ‫أطفالنا‪ ،‬فهي على أي الحوال ل تتبنى‬ ‫ما يهمنا أن نغرسه في أطفالنا‪ ،‬ول‬ ‫تؤكد على العادات والقيم التي ل بد‬ ‫للطفل العربي أن يعايشها في مجلته‬ ‫التي يطالعها كل أسبوع‪** .‬والنتقاء‪ ..‬‬ ‫وفي النهاية نحن ل ندعو إلى عدم‬ ‫النفتاح على ما يكتب للطفال في‬ ‫العالم أو إلى حظر الترجمة أو النفتاح‬ ‫على ثقافة غيرنا؛ ولكنها دعوة للتروي‪.

‬‬ ‫• كوّني عادة القراءة لدى أطفالك جميعًا قبل‬ ‫ف عليه بعض الكتب‬ ‫النوم‪ ،‬والحتفاظ بر ّ‬ ‫والقصص في حجرات النوم‪ ،‬ومقعد مريح‪،‬‬ ‫وكذلك الضاءة‪.‬‬ ‫تخيري بعض القصص التي تجذب الطفال من‬ ‫حيث الشكل‪ ،‬وفي الوقت نفسه بسيطة جدًا‬ ‫في بادئ المر‪ ،‬ثم تدرجي في الصعوبة‪(.‫‪ :‬أما بالنسبة للقراءة فل بد أن تكون هذه‬ ‫العادة عند الباء أول ً قبل أن نلزم بها البناء‪،‬‬ ‫ص بعض القصص‬ ‫كما أنه يمكن أن تقومي بق ّ‬ ‫على أولدك‪ ،‬ثم تقرئينها عليهم فإن تملّص منك‬ ‫ابنك في أثناء القراءة ل تجبريه على الستمرار‪،‬‬ ‫ولكن استمري أنت في القراءة لباقي أولدك‪،‬‬ ‫على أن تعبري وتمثلي بصوتك أثناء القراءة‪،‬‬ ‫مسلّية‪ ،‬فإذا ما سمع‬ ‫صا طريفة ُ‬ ‫واختاري قص ً‬ ‫ضحكاتكم ومرحكم فسيجذبه هذا إليكم‪ ،‬وعندما‬ ‫يعود ل تعلقي على ذلك واستمري في القراءة‬ ‫والتمثيل إلى أن تنتهي القصة‪ ،‬ثم ناقشيهم‬ ‫فيها‪.‬‬ .‬وهنا‬ ‫نقترح عليك البدء بالقصص التي يكتبها الكاتب‬ ‫الكبير أحمد نجيب ففيها من المتاع و السلوب‬ ‫المبسط ما يجذب الطفال في هذه السن‬ ‫وأيضا مجموعة كليلة ودمنة المبسطة) ساعدي‬ ‫ابنك في قراءة إحدى هذه القصص وقوموا‬ ‫(أنت وأولدك) بتمثيلها‪ ،‬واجعلي كل واحد يختار‬ ‫دوًرا‪ ،‬ووزعي العمل عليهم من تجهيز بعض‬ ‫الملبس والديكورات البسيطة‪.

..‬تحية طيبة‪ ،‬وبعد‪ .‬أسرار الحب والكره ‪ 7‬سنوات‬ ‫السم‬ ‫العنوان‬ ‫السؤال‬ ‫أم سارة ‪ -‬الكويت‬ ‫القراءة‪ .‬‬ ‫أطفالنا والتكنولوجيا‬ ‫أ‪/‬نيفين عبدالله صلح‬ ‫الموضوع‬ ‫اسم الخبير‬ ‫الحل‬ ‫تقول الستاذة نيفين عبد الله من فريق الستشارات‪:‬‬ ‫سيدتي الفاضلة‪.‬نشكركم على هذا الموقع‬ ‫الطيب الذي نستفيد منه الكثير‪...‫القراءة‪ ..‬‬ ‫لديّ مشكلة وأرجو السراع في الرد عليها لو تكرمتم‬ ‫بأقرب وقت‪ .‬‬ ‫كم أسعدني سؤالك؛ فالفرد القارئ بحق فرد نافع أما من ل يقرأ‬ ‫فهو بين جدران خبراته المحدودة يسمع صدى أصواته الداخلية فقط‪.‬قمت‬ ‫معها بمحاولت عديدة لجعلها تقرأ‪ ،‬ولكنني لم‬ ‫أستطع‪ ،‬وفشلت كل محاولتي‪.‬‬ ‫وإن كنت أشرت في رسالتك لمر تحيرت فيه فقد قلت‪" :‬ل تحب‬ ‫القراءة أو القصص…" ترى هل تعني أن تحكي لها قصة؟ أظن أن‬ ‫هذا مستحيل!! أظن أن ما أردتِه أنها ل تحب أن تقرأ لنفسها‬ ‫القصص؛ فل يوجد إنسان ل يحب القصص فضل ً عن الطفال‪.‬‬ ..‬ابنتي سارة ‪ 7-‬سنوات‪ -‬ل تحب القراءة‬ ‫أو القصص‪ ،‬ولكنها تفضل كثيًرا البلي ستيشن أو‬ ‫الكمبيوتر أو اللعب مع الطفال أو غير ذلك‪ .‬أسرار الحب والكره ‪ 7‬سنوات‬ ‫بسم الله الرحمن الرحيم‪ ،‬السلم عليكم ورحمة الله‬ ‫وبركاته‪ .‬‬ ‫أفيدوني جزاكم الله خيًرا كيف أحبب القراءة لبنتي؟‬ ‫ولماذا ابنتي وبقية الطفال ل يحبون القراءة؟ وشكًرا‬ ‫لمساعدتكم لي ولباقي المهات‪.‬السلم عليكم ورحمة الله وبركاته‪..

1‬بطاقات الكلمات والصور‪.3‬بطاقات التطابق (مثل الكوتشينة وغيرها)‪.‬‬ ‫‪ -4‬بطاقات التدرج في الحجم‪.‬‬ ‫‪ -6‬بطاقات أين النصف الثاني؟‬ ‫‪ -7‬الربط بين الكلمة والصورة‪. 7 : 3‬‬ ‫ إذن سنتعامل مع الموضوع على اعتبار أنها ل تحب أن تقرأ‬‫لنفسها‪ ،‬وسأقسم كلمي إلى ثلثة محاور رئيسية (المهارات اللزمة‬ ‫للقراءة – طبيعة عملية القراءة ‪ -‬كيفية تحبيب الطفال في‬ ‫القراءة)‪.‬‬ ‫‪ .‬‬‫ أو لطموحنا الضاغط الذي يصور لنا ضرورة أن يبدأ الطفل في‬‫القراءة لنفسه بمجرد تعلمه للقراءة‪ ،‬وبالتالي فلم تَعُد هناك حاجة‬ ‫لنقرأ له‪.‬‬ ‫‪ .2‬البازل (الصور المجزأة)‪.‬‬ ‫ أولً‪ :‬المهارات اللزمة للقراءة‪ ،‬وهي‪:‬‬‫عملية التمييز البصري بين شكل الحرف ونطقه‪ ،‬وهذه مهارة يمكن‬‫أن تكسب للطفل باستخدام التي على شكل ألعاب جنبًا إلى جنب‬ ‫مع القراءة في حد ذاتها كما سنعرض‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫ ثانيًا‪ :‬طبيعة عملية القراءة‪:‬‬‫ عملية معقدة تتضمن التعرف على الحروف وكيفية نطقها والتعرف‬‫على شكل الكلمات ونطقها‪ ،‬إضافة للقدرة على فهم معاني‬ .‬‬‫ أو لكثرة المغريات (كمبيوتر ‪ -‬تليفزيون ‪ -‬بلي ستيشن) وغيره‪.‬‬ ‫طفلتك في السابعة من عمرها ومن الطبيعي أن تكون قدرتها على‬ ‫القراءة بمفردها ما زالت غير جيدة‪ ،‬فل تتعجليها ول تقارنيها بغيرها؛‬ ‫حيث إن الفروق الفردية بين الطفال تلعب دوًرا كبيًرا في هذا‬ ‫المجال‪ ،‬وتصل هذه الفروق في القدرة على القراءة إلى أربع‬ ‫سنوات أي بين ‪.‫إن الطفال قد يعزفون عن القراءة إما‪:‬‬ ‫ لعدم وجود كتاب جيد جذاب بسيط‪.‬‬ ‫‪ -5‬بطاقات أكمل الناقص في الشكل‪.

‬إذن اجعلي هذا هو‬ ‫المحور الذي تدورين حوله‪ ،‬ابحثي عن كتب صغيرة جدًّا عن‬ ‫ضا مما به من معلومات تحسن‬ ‫الكمبيوتر‪ ،‬واقرئي عليها بع ً‬ ‫استخدامها للكمبيوتر‪ ،‬وبهذا فستجد نفسها تكسب المعلومة التي‬ ‫تحبها وتحتاج إليها‪ ،‬وتعي أن ذلك كان عن طريق الكتاب‪.‬‬ ‫ وهناك كثير من مجلت الطفال التي بها معلومات عن الكمبيوتر‬‫حسب سن طفلتك‪ ،‬على أن تقرئيها لها أولً‪ ،‬ثم عند تأكدك أنها‬ ‫تستطيع القراءة‪ ،‬وأنها مستمتعة بها تظاهري بانشغالك‪ ،‬ودعيها تقرأ‬ ‫لك سطًرا أو سطرين في البداية‪ ،‬حتى تنتهي مما تقومين به من‬ ‫عمل‪.‬‬ ‫ اقرئي لها أولً‪ ،‬ثم في بعض الليالي اتركيها هي لتقرأ بنفسها ول‬‫تتعجلي التصحيح لها إن أخطأت؛ فل تنسي أننا ل نرغب في تعليمها‬ ‫القراءة‪ ،‬بل تعويدها عادة القراءة وإعطاؤها الثقة وتركها للستمتاع‪،‬‬ ‫وليكن التصحيح في حدود ضيقة دون تشتيت بعيد عن المادة‬ ‫المقروءة‪.‬‬ .‬‬ ‫ ثالثًا‪ :‬كيفية تحبيب القراءة للطفال‪:‬‬‫ المهم في الفترة الولى من التعود على القراءة هو البتهاج‬‫بالقراءة البسيطة حتى ولو كانت الستفادة العقلية قليلة‪ ،‬وذلك‬ ‫باستغلل حكايات النوم‪ ،‬فبدل ً من أن تكون شفهية أحضري القصة‬ ‫واقرئيها معها في سريرها‪.‫الكلمات‪ ،‬ثم معاني الجمل‪ ،‬ثم الربط بين تسلسل الحداث مع‬ ‫القدرة على التركيز والتذكر والستيعاب‪ ،‬والنقد والتعبير عما تمت‬ ‫قراءته‪ ،‬مع العلم أن الطفال في هذه السن يصعب عليهم تركيز‬ ‫أبصارهم على الشياء الدقيقة‪ ،‬كذلك فإن سرعة الطفال في‬ ‫القراءة الجهرية أكبر من سرعتهم في القراءة الصامتة‪ ،‬إذن فحسن‬ ‫اختيار كتاب الطفل في هذه السن أمر مهم‪ ،‬وستجدين تفاصيل ذلك‬ ‫في موضوعات سابقة سنورده لك في نهاية الستشارة‪..‬‬ ‫ إذن التقاط الكتاب كيف يتم؟‬‫ابدئي مما تحب طفلتك (هي تحب الكمبيوتر)‪ .

.‬أحبك"‪" .‬‬ ‫ما جديدة"‪.‬‬‫ اجعلي البيت بيئة تحترم القراءة؛ وذلك بتخصيص مكان مريح‬‫للقراءة‪ ،‬واجعلي في حجرتها رفًّا أنيًقا للكتب‪.‬‬ ‫ ومن المفيد إقامة حوار حول القصة وما دار فيها وشخصياتها‪.‬‬ ‫ اتركي لها حرية القراءة في الوقت والمكان الذي تختاره‪..‬‬ ‫ سجلي القصة التي تحبها بصوتك أو صوتها حسب رغبتها‪ ،‬ودعيها‬‫تستمع إليها بينما تطالع الكتاب‪.‬‬‫‪ -‬دعيها تراك تقرئين أنت ووالدها‪ ،‬وتراكما تستمتعان بذلك تفاعليًّا‬ .‬‬ ‫ وربما تجدين قصة مشابهة لما كتبت في المكتبة فأحضريها وقوما‬‫بقراءتها سويًّا‪ ،‬ويفضل أن تتبادلي معها القراءة حتى ل تمل‪.‬‬ ‫ دعيها تكتب خطابًا قصيًرا على الكمبيوتر لتقرأه لك أو لوالدها‬‫حينما يعود "أبي‪ .‬أريد الخروج في نزهة" ‪" .‫صا مصورة على أقراص‬ ‫ هناك طريقة أخرى أن تشتري لها قص ً‬‫ممغنطة ‪CD‬على أن تكون مصحوبة بكتاب فتطالع الكتاب بعد‬ ‫مشاهدتها كفيلم على الكمبيوتر فسيكون هذا ممتعا لها‪.‬‬ ‫ ول تنسي أن القارئ الجديد يحتاج تشجيعًا ومساعدة لمعرفة‬‫معاني الكلمات الجديدة‪ ،‬فمن الفضل أن تقرئي أول ً القصة التي‬ ‫ستقدمينها لطفلتك للتعرف على المفردات الجديدة عليها‪ ،‬ثم‬ ‫استعمليها في حياتكم اليومية قبل البدء في قراءة القصة‪...‬‬ ‫أريد أفل ً‬ ‫هكذا فهي حينما تكتب جمل ً قصيرة ستحب أن تقرأها لكم‪ ،‬واستغلي‬ ‫ذلك في خطوة تالية لتصنعا منه قصة صغيرة في عدد قليل من‬ ‫الوراق‪ ،‬وكل ورقة تحوي جملة صغيرة‪ ،‬على أن تكون طفلتك‬ ‫مستمتعة بذلك‪ ،‬ثم غلفيها معها لتكون قصتها التي كتبتها وتعيد‬ ‫قراءتها عليك‪ ،‬وبالطبع يمكن تشجيعها على رسم شيء معبًرا عن‬ ‫كل جملة أو قصة أو لصق شيء من مجلة تناسب الجملة أو حتى‬ ‫استخدام البلي ستيشن في عمل عنصر من عناصر الجملة‪ ،‬فكل‬ ‫هذه الفكار يمكن أن تستخدم كمحفز أولي للقراءة باستغلل ما‬ ‫تحب‪.‬من فضلك‪.

‬‬ ‫ يمكنك أن تحكي لها حكاية كالنملة في القرآن مثل ً فاجعليها تحفظ‬‫اليات الصغيرة التي تحكي القصة ثم احكيها لها‪ ،‬واطلبي منها عمل‬ ‫النملة بالصلصال كذلك يمكن أن تقص وتلون‪ ،‬ويمكن أن تكتبي‬ ‫القصة ببساطة شديدة على عدد من وريقات الكرتون‪ ،‬واجعليها‬ ‫تقرأها وتعلقها في غرفتها‪ ،‬أي ل تركزي على القراءة فقط رغم أنها‬ ‫الهدف فحاولي تفعيل أكثر من وسيلة‪.‬‬ ‫ أحضري لها دفتًرا لتدون يومياتها فقراءة اليوميات بعد فترة‬‫سيحفزها‪.‬‬ ‫دّدي وقتًا معينًا في النهار للتليفزيون والكمبيوتر وغيره من‬ ‫ح ِ‬‫الشياء التي تضيع الوقت الكثير‪ ،‬ولكن دون أن تحاولي أن تغلقي‬ ‫سا سخيًفا‪.‬‬ ‫ ساعديها على حفظ القرآن الكريم‪ ،‬ثم محاولة قراءة بعض كلماته‬‫من المصحف‪ ،‬خاصة أثناء قراءتك أنت فهذه يحفز الطفلة كثيًرا‪.‫مع الكتاب أثناء القراءة بالضحك أو البكاء أو الصوت العالي‪ ،‬وغيره‬ ‫من التعبيرات التي توضح تفاعلك‪.‬‬ ‫التليفزيون مثل ً لتقرأ فل تجعلي القراءة مناف ً‬ ‫ اجعلي الطفلة تختار كتبها بنفسها‪ ،‬وقدري اختيارها واحترميه‪ ،‬بل‬‫واقرئي باستمتاع لنفسك أمامها ما تختاره من كتب‪ ،‬فإظهار‬ ‫اهتمامك واحترامك لختيارها يجعلها تسعد به وتقرأه‪ ،‬وهذا يخلق‬ ‫مجال ً لحوار مشترك بينكما‪.‬‬ ‫ما أن القراءة نفسها واعتيادها أهم من المادة التي‬ ‫ تذكري دائ ً‬‫تقرأها فدعيها تقرأ ما تحب (مجلت الموضة ‪ -‬الرسوم الهزلية ‪-‬‬ ‫الصفحات الرياضية ‪ -‬صفحات الكمبيوتر) طالما ل تحوي شيئا مخل‪.‬‬ ‫ ل تقدمي لها الكثير من الكتب في آن واحد‪ ،‬ويفضل أن تجلبي‬‫الكتب في صورة هدايا‪.‬‬ ‫ يمكنك عمل صندوق بريد منزلي تكتبون فيه خطابات لبعضكم فهي‬‫تجربة ممتعة للطفل وكذلك تعودها الفصاح والتعبير عن مشاعرها‬ ‫وربما كشفت فيها عن نواة لكاتبة‪.‬‬ .

‬‬ ‫ اصنعوا سويًّا سلة أو صندوقًا وزينوه بشكل مبتهج؛ لتضع فيه ما‬‫تنتهي من قراءته من كتب‪.‬‬ ‫ يمكنك جعلها مسؤولة في رحلت التسوق من قراءة المكونات أو‬‫أسعار السلع أو قائمة المشتريات ومن ذلك عناوين المجلت‬ ‫وغيرها‪.‬‬‫ يمكنك أن تطلبي منها أن تحضر كتابك فتقرأ عنوانه ودعيها تقرأ‬‫لك اسم المؤلف‪ ،‬وبالطبع يمكنك قراءة جزءا ً منها لها إذا ما شعرت‬ ‫باستعدادها لذلك‪ ،‬وكذلك إذا ما كانت مادة الكتاب يمكنها فهمها‬ ‫كالجزاء المضحكة‪ ،‬أو معلومة تهمها أو شيئًا يقع ضمن اهتماماتها‬ ‫ حاولي أن تغذي زميلتها وصديقاتها وقريباتها المحببات لها‪،‬‬‫بالقراءة فذلك يساعد كثيًرا‪ ،‬فالرفاق يشتركون في الهتمامات‪.‬‬‫ استمعي ول تكوني ناقدة أو مصححة‪ ،‬بل كافئي النجاحات‪.‬‬ ‫ ش ِّ‬‫ اشتركي لها في مكتبة عامة لترى غيرها من الطفال‪ ،‬وليكن لها‬‫بطاقة عضوية خاصة تحمسها للقراءة‪.‬‬‫ اجعلي قراءتك لطفلتك مكافأة لها‪.‬‬ ‫ حاولي وضع الملصقات أمام سريرها وبها معلومات بسيطة أو‬‫جمل أو قصة صغيرة‪ ،‬فهذا يحفزها على أن تكون ملونة وممتعة‬ ‫وفي دائرة اهتماماتها‪.‬‬ ‫ أبعدي كل المشتتات وقت القراءة‪.‬‬ .‬‬ ‫ شاركيها في وقت مناسب لك حينما تكون في حالة مزاجية جيدة‬‫فل تحاولي أن تقرئي لها أو معها إل وأنت مستعدة لذلك‪.‬‬ ‫‪ -‬اجعليها تقرأ على شخص أصغر؛ لن هذا يشجعها‪.‬‬‫جعي طفلتك لتمثل جزءا ً من القصة‪.‬‬ ‫ كذلك يمكنها أن تقرأ لك وصفات الطعام بينما تعدينها‪.‫ اكتبي كلمات على لوحات جميلة‪ ،‬واجعليها في غرفتها لتطالعها‬‫وتحاول قراءتها مرة بعد مرة‪.‬‬ ‫ الطفل يحب النغم‪ ،‬ويحب القوافي والسجع فحاولي أن تختاري من‬‫الكتب ما كتب بأسلوب مقفى‪ ،‬أو تحولوا جزءا ً من الكتاب نفسه إلى‬ ‫أغنية‪.

..‬‬ ‫التربية الناجحة‬ ‫الموضوع‬ ‫اسم الخبير د‪ .‬أمنية ممكنة‬‫‪ -‬الكتاب الجميل يربي طفل إيجابيا‬ ‫‪****************************‬‬ ‫***************‬ ‫***************************‬ ‫القراءة المحبوبة‪.‬العالم السحري لطفلك‬‫ القراءة المحبوبة‪..‬أمنية ممكنة ‪9‬‬ ‫أحمد نجاح ‪ -‬البحرين‬ ‫السم‬ ‫القراءة المحبوبة‪.‬أمنية ممكنة ‪9‬‬ ‫العنوان‬ ‫أنا أب في الربعينيات من العمر‪ ،‬أودُّ معرفة‬ ‫السؤال‬ ‫الخطوات التي تمكنني من تعويد ابني(‬ ‫‪9‬سنوات) على القراءة‪ ،‬وحبه للطلع‪،‬‬ ‫والسلم عليكم‪.‫ يمكنك أن تجعلي وقتًا للقراءة العائلية‪ ،‬فحينما تري الطفلة جميع‬‫من حولها يقرءون تحفز للقراءة‪.‬علء الدين مختار التهامي‬ ‫الحل‬ .‬‬ ‫انقري هنا لمطالعة الموضوعات التي أشرنا إليها‪:‬‬ ‫ كيف تختار كتابًا لطفلك‬‫ القراءة النشطة‪ .‬‬ ‫ سيدتي الكريمة‪:‬‬‫أظنني قد أطلت عليك‪ ،‬ولكن تفصيلت المر أغرتني كثيًرا لنقل لك‬ ‫صورة أتمنى من الله تعالى أن تكون بها بعض النفع‪..

‬‬ ‫كيف نجعل من الطفل قارئًا جيدًا؟‬‫قبل أن نجيب عن هذا السؤال‪ -‬سيدي الفاضل ‪ -‬أود أن‬ ‫أبين لك بعض المور المهمة المتعلقة بمهارات عملية‬ ‫القراءة نفسها‪ ،‬والتي يجب أن تكون واضحة في أذهاننا‬ .‫وعليكم السلم ورحمة الله وبركاته‪،‬‬ ‫جميل منك ‪ -‬أخي الكريم ‪ -‬الهتمام بهذا الجانب الهام‬ ‫في تربية الطفل وبناء شخصيته‪ ،‬خاصة في هذا العصر‬ ‫الذي بدأ الكتاب فيه يفقد جاذبيته بالنسبة للطفل‪،‬‬ ‫مقارنة بوسائل العلم المختلفة من التلفزيون والفيديو‬ ‫والنترنت التي أصبحت أكثر تشوي ً‬ ‫قا‪ ،‬ومن ثَم جاذبية‬ ‫للطفال‪ ،‬وبالرغم من أن كل ًّ من هذه الوسائل لها‬ ‫فائدتها إذا أحسن استخدامها‪ ،‬لكنها ل تغني عن الكتاب‪،‬‬ ‫ول تحل محل القراءة؛ فالقراءة نظر واستبصار (أي فهم‬ ‫وإدراك) وفق خبرات القارئ الشخصية‪ ،‬وهذا يجعل‬ ‫المحصلة المستفادة من الكتاب الواحد تختلف من قارئ‬ ‫إلى آخر‪ ،‬فتزداد بزيادة العلم والخبرة "ب َ ْ‬ ‫ت‬ ‫ل ُ‬ ‫ت بَي ِّنَا ٌ‬ ‫و آيَا ٌ‬ ‫ه َ‬ ‫َ‬ ‫وتِل ْ َ‬ ‫ك‬ ‫ِ‬ ‫ن أُوتُوا ال ْ ِ‬ ‫ر ال ّ ِ‬ ‫ذي َ‬ ‫في ُ‬ ‫علْم" (العنكبوت‪َ " ،)49 :‬‬ ‫صدُو ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مثَا ُ‬ ‫مون"‬ ‫ع ِ‬ ‫ل نَ ْ‬ ‫ها إِل ال ْ َ‬ ‫ما ي َ ْ‬ ‫قل ُ َ‬ ‫رب ُ َ‬ ‫عال ِ ُ‬ ‫و َ‬ ‫ال ْ‬ ‫س َ‬ ‫ض ِ‬ ‫ها لِلن ّا ِ‬ ‫(العنكبوت‪.‬‬ ‫بالضافة إلى أنها تنمي قدرة الطفل على التبوء وحسن‬ ‫التوقع في ضوء الخبرة السابقة والواقع الموضوعي مع‬ ‫مهارة التحليل والتفسير‪ ،‬وإدراك العلقات في المادة‬ ‫المقروءة‪.)43 :‬‬ ‫سع دائرة خبرات الطفل وتفتح أمامه‬ ‫ وهي أي ً‬‫ضا تو ِّ‬ ‫أبواب الثقافة‪ ،‬وتحقق التسلية والمتعة‪ ،‬وتهذب مقاييس‬ ‫التذوق عنده‪ ،‬وتساعده على حل المشكلت‪.‬‬ ‫كما أنها تسهم في العداد العلمي للطفل‪ ،‬وتساعده‬ ‫على التوافق الشخصي والجتماعي له‪ ،‬وتكسبه القدرة‬ ‫على القدرة على التدبر والتأمل‪ ،‬والكثير من القيم‪.

‫ونحن ننمي هذا الحب‪ ،‬وهذه المهارة في نفوس أبنائنا‪.‬‬ ‫ثانيا‪:‬كيف تختار كتابًا لطفلك؟‬ ‫ل بد أن يكون الكتاب متس ً‬‫قا مع خبرات طفلك‪ ،‬مناسبًا‬ ‫لمستويات الدراك لديه‪ ،‬وهو أمر يسهل أن تعرفه من‬ ‫متابعتك لمستواه الدراسي‪ ،‬ومستوى ذكائه‪ ،‬ومعرفتك‬ ‫اللصيقة به والحديث معه‪.‬‬ ‫حا‪ ،‬وأن تكون جمله‬ ‫ ‪-‬ول بد أن يكون أسلوب الكتاب واض ً‬‫وفقراته قصيرة‪ ،‬ابتعد عن الكتب ذات السلوب‬ ‫التقريري؛ فالطفال يحبون السلوب الموحى المثير‬ ‫لخيالهم وتفكيرهم‪ ،‬وهو المتوفر في كتب القصص‬ ‫والمغامرات‪ ،‬وهناك كثير من هذه القصص المعروضة في‬ ‫شكل جذَّاب ومضمون تربوي تحمل الكثير من المعلومات‪،‬‬ ‫ولكن بشكل غير مباشر‪-‬وسنورد لك في نهاية الستشارة‬ .‬‬ ‫ ول بد أن يكون موضوع الكتاب من الموضوعات التي‬‫يهتم بها طفلك ويميل إليها‪ ،‬وفي نفس الوقت تشمل‬ ‫ألوان المعرفة المختلفة‪.‬‬ ‫ أولً‪ :‬معرفة أنواع القراءة‪:‬‬‫فهناك نوعان منها‪ ،‬صامتة وجهرية‪ ،‬ولكل منها مميزاتها‬ ‫من الناحية التربوية للطفل‪:‬‬ ‫فالقراءة الصامتة تتميز بسرعة فهم المادة المقروءة‬ ‫ودقة الفهم‪ ،‬وبالتالي فهي تربى في الطفل القدرة‬ ‫على الستقلل بالقراءة والعتماد على النفس‪ ،‬ومع ذلك‬ ‫فالطفال يحتاجون إلى التدريب على مهارات القراءة‬ ‫الجهرية في البداية؛ لنهم يستفيدون تربويًّا من قراءة‬ ‫ل؛‬ ‫الناشيد والقصص الشعري والمسرحيات بصوت عا ٍ‬ ‫لتنمية حسن نطقهم‪ ،‬وإلقائهم‪ ،‬وقدرتهم على التعبير‪،‬‬ ‫وتذوقهم لموسيقى الدب‪ ،‬بالضافة إلى أن القراءة‬ ‫الجهرية تيسر للباء والمعلمين الكشف عن الخطاء التي‬ ‫يقع فيها الطفال في النطق‪ ،‬وهو ما يتيح لهم فرصة‬ ‫علجها‪.

2‬ش ِّ‬ ‫فأكثر من القراءة أمام طفلك‪ ،‬حتى تكون قدوة له‪.‬‬ ‫‪ .4‬أتح له الفرصة لختيار كتبه وقصصه بنفسه لتعويده‬ ‫الستقلل‪ ،‬ثم مناقشته فيما يقرأ حتى يشعر بالهتمام‬ ‫وتزداد قراءته وتتسع وتتنوع‪.‬‬ ‫جع طفلك على القراءة بحثه عليها بالقول والفعل‪،‬‬ ‫‪ .1‬و ِّ‬ ‫الكتب‪ ،‬والقصص‪ ،‬والمجلت الجذابة والمناسبة التي‬ ‫تراعي الشروط التي أوردناها سال ً‬ ‫فا‪.‬‬ ‫‪ .3‬عليك استغلل طبيعة الطفال للميل إلى الجمع‬ ‫والدخار والقتناء في تشجيعه على القراءة‪ ،‬بأن تتح‬ ‫أمام طفلك الفرص لقتناء الكتب والمجلت‪ ،‬بإهدائه‬ ‫بعضها في المناسبات المختلفة‪ ،‬وتشجيعه على شراء‬ ‫بعضها في جو مشجع له على الشراء‪ ،‬بأن تصحبه إلى‬ ‫معارض الكتب المختلفة أو المكتبات والفضل أن يكون‬ ‫له اشتراك في مكتبة قريبة من بيتكم يذهب إليها بمفرده‬ ‫تارة وتذهب إليها معه تارة أخرى تتبادلون الحديث‬ ‫والنقاش أثناء السيرة حول كتاب أو موضوع‪.‫قائمة ببعضها‪.5‬واجعل من رحلت المكتبة فرصة لتعليمه آداب‬ ‫التعامل مع الكتاب‪ ،‬كيف يتعامل مع الكتب في نظام‬ .‬‬ ‫ويبقى السؤال‪ :‬كيف نجعل من طفلك قارئًا جيدًا؟إن‬‫ذلك يتطلب منك القيام بالعديد من الدوار‪ ،‬وهي‪:‬‬ ‫فر لطفلك البيئة المش َّ‬ ‫جعة له على القراءة بتوفير‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .-‬‬ ‫ ول بد أن تختار الكتاب الذي يستخدم المفردات الكثر‬‫عا‪ ،‬ويعرض المفردات الجديدة داخل جمل معروفة‬ ‫شيو ً‬ ‫للطفل بحيث يستطيع فهمها من السياق‪ ،‬وبمشاركتك‬ ‫لطفلك القراءة ومناقشتك له ما يقرأ ستجده أكثر‬ ‫حا وأقل تململً‪ ،‬أمام العقبات التي يمكن أن‬ ‫انفتا ً‬ ‫يصادفها في الفهم أثناء القراءة‪.

‬‬ ‫‪ ..‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ -9‬ويمكنك الستفادة من أقرانه ومن تأثيرهم بصفة‬ ‫عامة‪ ،‬بإقامة صداقة مع الذين يحبون منهم القراءة‬ ‫بتشجيع طفلك على دعوتهم في المناسبات المختلفة‪،‬‬ ‫ويمكنك استغلل هذه المناسبات في إدارة حوار حول‬ ‫قصة معينة‪ ،‬تصبح فيما بعد نواة لصالون أدبي صغير‬ ‫يرأسه طفلك‪ ،‬يتبادل فيه المعلومات والكتب معهم تحت‬ ‫إشرافك ورعايتك‪ ،‬والفضل أن تكون هذه الدعوات في‬ ‫أماكن متنوعة‪ ،‬ففي النادي مرة‪ ،‬وفي رحلة مرة أخرى‪.7‬حث طفلك على الشتراك في النشطة المكتبية في‬ ‫المدرسة أو النادي‪ ،‬وعمل دفتر يسجل فيه اسم كل‬ ‫صص له‬ ‫كتاب قرأه‪ ،‬واسم المؤلف‪ ،‬ورأيه في الكتاب‪ ،‬وخ ِّ‬ ‫جائزة كلما قرأ عدد معين من الكتب‪.‬‬ ‫‪ 9‬مقترحات لطفل محب للقراءة ‪13‬‬ ‫عام‬ .‫وتقدير‪.6‬استثمر ميوله وهوايته في تنمية حبه للقراءة‪،‬‬ ‫بتشجيعه على القراءة عنها‪ ،‬وجمع معلومات عنها من‬ ‫الكتب‪.‬‬ ‫صص له مكانًا يضع فيه كتبه الخاصة في حجرته‬ ‫‪ -8‬خ ِّ‬ ‫تهديها له في يوم ميلده مثل ً أو عند نجاحه‪ ،‬واتفق معه‬ ‫مثل ً على أنك سوف تخصص له ر ًّ‬ ‫فا في مكتبتك الخاصة‬ ‫إذا وصل عدد كتب مكتبته إلى عدد معين مناسب‪..‬‬ ‫عا بالخير‬ ‫وأخيًرا ندعو لبنك وأبناء المسلمين جمي ً‬ ‫والهداية‪.‬‬ ‫وهكذا‪.

‬فما الحل؟‬ ‫تربوي‬ ‫أ‪/‬عزة تهامي‬ ‫الحل‬ ‫وعليكم السلم ورحمة الله وبركاته‬ ‫تغمرني السعادة حينما أستقبل استشارة من أخ أو أخت‬ ‫ربما سعادة أكبر من تلك التي أستقبل بها استشارة من‬ ‫المهات والباء؛ لنني أعتبر اهتمام الباء والمهات‬ ‫بأبنائهم أمرا طبيعيا فطريا‪ ،‬لكن حينما تأتي الستشارات‬ ‫من الخوة فأشعر بأنه ما زالت هناك روابط أسرية‬ ‫وعلقات طيبة بينهم أكثر من كونهم يعيشون تحت‬ ‫سقف بيت واحد كما يحدث لكثير من السر في وقتنا‬ ‫الحالي مع السف؛ فمرحبا بك وجزاك الله خيرا عن‬ ‫أخيك‪..‫العنوان‬ ‫السؤال‬ ‫الموضو‬ ‫ع‬ ‫اسم‬ ‫الخبير‬ ‫‪ 9‬مقترحات لطفل محب للقراءة ‪ 13‬عام‬ ‫السلم عليكم‪ ،‬أنا لي أخ عمره ‪ 13‬عاما‪ ،‬حاولت‬ ‫معه مرارا أن أحببه في القراءة بأن أبرز له‬ ‫أهميتها وأقول له‪" :‬ابدأ بقراءة ما تحب"‪ ،‬ولكن‬ ‫للسف ل فائدة؛ فهو يقول لي‪" :‬أنا أشعر‬ ‫بالضجر من أول صفحة"‪.‬‬ ‫بالله عليكم ساعدوني؛ فأنا أدرك أن القراءة‬ ‫هي أهم ما في الحياة‪ ،‬ول أدري ماذا أفعل مع‬ ‫أخي! علما بأنه يميل للعب والتسلية‪ ،‬ويكره‬ ‫العمل الجاد كالدراسة وما شابه‪ .‬‬ ‫ورغم الهتمام الواضح في الرسالة فإن كثيرا من‬ ‫البيانات لم تتضح؛ فلم يتبين ما يلي‪:‬‬ ‫ما ترتيبك بين الخوة؟ وما ترتيب أخيك؟ كما لم يتبين‬ ‫من الرسالة جنسك (وأظن أنك فتاة‪ ،‬ولم يتضح ذلك من‬ ‫الرسالة بل من بريدك اللكتروني) ولم تعطي أي نبذة‬ .

‬‬ ‫ طغيان وسائل العلم الخرى‪ ،‬وعلى رأسها التلفاز‬‫والدش؛ فأصبح الناس عامة والشباب خاصة ل يستقون‬ ‫معلوماتهم إل من خلل هاتين الوسيلتين‪ ،‬ول يهتم‬ ‫الشباب الن إل بالموضوعات التي تعرض عليهم فيهما‪،‬‬ ‫وكما تعلمين نوع الموضوعات المطروحة في هذه‬ ‫الوسائل الن‪ ،‬ولما لهاتين الوسيلتين من طرق عرض‬ ‫شائقة‪ ،‬وفي الوقت نفسه سهلة يسيرة على من‬ ‫يتعاطها‪.‫ولو بسيطة عن البيئة والظروف التي تعيشون فيها مثل‪:‬‬ ‫هل أنت المسئولة عن مذاكرة أخيك؟ وما علقة أخيك بك‬ ‫وعلقتك به؟‪ .‬وما طبيعة علقته بباقي إخوته؟ وهل‬ ‫عدم رغبته بالقراءة هي شكوى من هذا الخ فقط أم من‬ ‫الخوة أيضا؟ والهم من ذلك كله أين الوالدان من كل ما‬ ‫سبق وعلقتهما بك وبإخوتك؟ وما هي اهتمامات أخيك‬ ‫الخرى غير اللعب؟‬ ‫على أي حال سأبني ردي على احتمالت عدة‪ ،‬وأيها‬ ‫كانت مناسبة لك فيمكنك تطبيقها وإن لم تكن فعليك‬ ‫بإرسال الرد على التساؤلت السابقة‪:‬‬ ‫أول ل بد أن تعرفي ‪-‬عزيزتي‪ -‬أن العزوف عن القراءة‬ ‫في وقتنا الحاضر يرجع إلى عدة أسباب‪ ،‬منها‪:‬‬ ‫ عدم تدريب الطفل من صغره على القراءة‪.‬‬ ‫ ندرة الكتب المناسبة للمراحل العمرية المختلفة التي‬‫تحترم العقول وتقدم فكرا ناضجا‪ ،‬خاصة مرحلة أخيك‪..‬‬‫ عدم وجود قدوة أمام الطفل تجعل من الكتاب‬‫والقراءة أمرا مهما ضروريا في الحياة‪.‬‬ ‫ طبيعة المرحلة التي يمر بها أخوك؛ فهو على أعتاب‬‫مرحلة المراهقة؛ فهو يسلك أحيانا سلوك الناضجين‪،‬‬ ‫وأحيانا أخرى تجدينه يسلك سلوك الطفال الصغار‪،‬‬ ‫خاصة إذا تعلق المر باللعب‪ ،‬وستلمسين تشعب‬ .

‫اهتماماته وتشتتها في آن واحد‪ ،‬وليس منها القراءة في‬ ‫غالب الحيان‪ ،‬خاصة مع وجود مغريات أخرى كما ذكرت‪،‬‬ ‫وإذا كان هناك من يلح عليه ليطلع ويقرأ‪.‬‬ ‫‪ -2‬إذا كان من المهتمين بمجال الكمبيوتر فيمكنك البحث‬ ‫على النت عن بعض الموضوعات التي تهمه مثل الرياضة‬ ‫أو السيارات أو الجديد في عالم التصالت (وهي غالبا‬ ‫موضوعات تهم الفتيان في سن أخيك)‪ ،‬على أن تشاركيه‬ .‬‬ ‫أما كيف يمكن أن نساعده على تقبل القراءة فإليك بعض‬ ‫القتراحات المجربة والتي لقت نجاحا مع كثير ممن‬ ‫طبقوها‪:‬‬ ‫‪ -1‬الكف تماما عن ملحقة أخيك بالحديث عن أهمية‬ ‫القراءة وفائدتها‪.‬‬ ‫ ربما كان أيضا من السباب غير المباشرة هو أسلوب‬‫التربية التي تعودنا عليها في الونة الخيرة ‪-‬كآباء‬ ‫وأمهات ومربيين‪ -‬من محاولة تيسير وتسهيل الحياة على‬ ‫أبنائنا‪ ،‬ول نربيهم على العتماد على النفس أو بذل‬ ‫الجهد؛ بل ننوب عنهم فيما يجب أن يقوموا به بأنفسهم‬ ‫(المذاكرة‪ ،‬الستيقاظ‪ ،‬شراء ما يلزمهم‪ ،‬التعاون في‬ ‫تحمل جزء من مسئولية البيت‪ ،)..‬‬ ‫هناك سبب ل يدركه كثير من الناس‪ ،‬وهو البطء في‬‫القراءة مما يشعرهم بالملل والضيق لعدم النجاز‬ ‫والطلع السريع‪..‬وحجة البعض أن هؤلء‬ ‫الطفال ولدوا في زمن صعب؛ فل يصح أن نكدر حياتهم‬ ‫أكثر من هذا‪ ،‬أو أنه لم يعد هناك وقت كاف لتدريب‬ ‫أطفالنا على تحمل المسئولية‪ ،‬ول تتعجبي وتتخيلي أن‬ ‫هذا المر ليس له دخل بعملية القراءة؛ بل على العكس‬ ‫من وجهة نظري‪ -‬فالطفال الذين نشئوا على‬‫الستسهال لن يجدوا لديهم القدرة على بذل قليل من‬ ‫الجهد‪ ،‬أو حتى تحمل شيء ل يحبذونه مثل القراءة في‬ ‫سبيل الوصول إلى نفع عظيم يعود عليهم بعد ذلك‪.

‫القراءة في هذه الموضوعات‪.‬‬ ‫‪ .5‬أن تقومي أنت بشراء بعض الكتب والمجلت الطريفة‬ ‫سريعة القراءة مثل مجلة "ماجد"‪ ،‬أو بعض المسرحيات‬ ‫أو القصص التي تتناسب مع سنه (بعض مسرحيات‬ ‫توفيق الحكيم تفي بهذا الغرض مثل‪" :‬الطعام لكل فم"‪،‬‬ ‫و"مصير صرصار"‪ ،‬و"السلطان الحائر"‪ ،‬و"شمس النهار"‪،‬‬ ‫وقصص لكاتبة الطفال أماني العشماوي)‪ ،‬وتبدئين أنت‬ ‫بقراءتها بحيث يراك وأنت تقرئينها‪ ،‬ويرى استمتاعك‬ ‫بها‪ ،‬على أن تضعيها في متناول يده‪ ،‬فإذا سألك‬ ‫استعارتها‪ ،‬فل تبادري بسرعة إجابة طلبه وكأنك‬ ‫تنتظرين هذا الطلب‪ ،‬ولكن عليك بالتظاهر بالتفكير أول‪،‬‬ ‫ثم الموافقة على الستعارة شريطة أن يرجعها لك‬ ‫بسرعة حتى تكملي أنت قراءتها‪ ،‬وهذه الطريقة ناجحة‬ ‫جدا‪ ،‬خاصة إذا كانت العلقة بينكما طيبة تتسم‬ ‫بالنسجام‪.‬‬ ‫‪ -3‬أن تشاهدي معه بعض البرامج الهادفة وتشاركيه في‬ ‫مناقشتها والتعليق عليها‪.6‬أن يتعاون معك والداك في تحقيق هذا الهدف الذي‬ ‫تنشدينه لخيك بأن يقوما هما أيضا بضرب المثل‬ ‫والقدوة‪ ،‬وذلك عن طريق ممارستهما لعادة القراءة‬ ‫والطلع أمام أبنائهما حتى لو كان ذلك قبل النوم فقط‪،‬‬ ‫وأنا أتذكر أنني ما تعلمت وتدربت على القراءة إل من‬ ‫أمي ‪-‬رحمها الله‪ -‬فقد كانت ل تستطيع النوم إل إذا‬ ‫قرأت‪ ،‬وقد أخذنا هذه العادة منها كما أخذها أحفادها‬ ‫أيضا‪ ،‬ولم تكن تلح علينا في القراءة‪ ،‬أو توضح لنا‬ ‫أهميتها؛ بل كل ما كانت تفعله أنها تشتري الكتب‬ ‫والمجلت‪ ،‬وتضعها على مكتبها بجوار سريرها‪ ،‬وكنا‬ ‫نستعير منها الكتب؛ فتسمح لنا ببعض وتشتري لنا بعضا‬ .‬‬ ‫‪ -4‬أن يدرب على العتماد على نفسه في المور التي‬ ‫يجب أن يتحملها بنفسه كالمذاكرة والستيقاظ كما‬ ‫أشرت‪.‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫‪ .‫آخر مما يتناسب مع أعمارنا‪.‬‬ ‫‪ .‬أسرار الحب والكره‬ .7‬أن تخصص السرة وقتا ‪-‬وليكن في يوم الجازة‪-‬‬ ‫لتجتمع السرة على قراءة كتاب معين يُتفق عليه‪ ،‬أو‬ ‫يستعرض أحدكم كتابا قد قرأه استعدادا لهذا اللقاء‪ ،‬وقد‬ ‫استخدمت هذه الطريقة إحدى معارفنا ونجحت مع‬ ‫أبنائها؛ حيث إنهم لم يكتفوا فقط بالقراءة؛ بل أحيانا‬ ‫يقومون بتمثيل القصة التي تناقشوا فيها بعد التدريب‬ ‫عليها طوال السبوع‪.9‬تدريب أخيك على مهارات القراءة السريعة؛ فهي من‬ ‫أهم السباب التي تجعله يقبل على القراءة؛ لنه يشعر‬ ‫بالنجاز في الطلع والقراءة في وقت وجيز‪ ،‬ويمكنك‬ ‫الطلع على بعض المواقع التي تدرب على هذه المهارة‪،‬‬ ‫وقد أفادتني كثيرا دورتان حضرتهما في هذا المجال؛‬ ‫إحداهما دورة على النترنت‪ ،‬وقد عثرت عليها من خلل‬ ‫موقع البحث "جوجل"‪ ،‬كما أفادني كتاب مترجم بعنوان‬ ‫"النطلق في القراءة السريعة" لبيتر كومب بمكتبة‬ ‫العبيكان‪.‬‬ ‫ويمكن أن تلهمك هذه القتراحات باقتراحات جديدة‪..8‬زيارة مكتبة عامة‪ ،‬وذلك قبل أو بعد رحلة أو نزهة‬ ‫تقومون بها في يوم الجازة حتى ترتبط المكتبة‬ ‫والقراءة بشيء ممتع بالنسبة لخيك‪.‬‬ ‫ضا‪:‬‬ ‫اقرأ أي ً‬ ‫ القراءة المحبوبة‪.‬‬ ‫‪ ..‬‬ ‫وأخيرا أدعو الله أن يعينك وينفع بك وأن تكوني خيرا‬ ‫لهلك‪ ،‬كما أرجو المتابعة معنا‪.‬أمنية ممكنة‬‫‪ -‬القراءة‪ .

‫الضحية‪ .)120 :‬‬ ‫أفضل من الموعظة‬ ‫تعتبر القصة من أهم أساليب التربية‪ ،‬فهي تستهوي الطفل في‬ ‫سني عمره المبكرة‪ ،‬هو يفضلها عن أساليب تربوية أخرى كالموعظة‬ ‫والنصح‪ ،‬ومع ذلك تغرس القصة لديه القيم المرغوب فيها من خلل‬ ‫مشاركته الوجدانية وتعاطفه مع أبطال القصة ومعايشته الحوار‬ ‫والحداث التي تصورها‪..‬‬ ‫ولم يكن المام الغزالي وحده من انتبه إلى أهمية القصة‪ ،‬بل تبعه‬ ‫في ذلك المام أبو حنيفة ‪ -‬رضي الله عنه ‪ -‬الذي قال‪" :‬الحكايات‬ ‫عن العلماء ومحاسنهم أحب إل َّ‬ ‫ي من كثير من الفقه؛ لنها آداب‬ ‫القوم"‪ .‬‬ ‫لم ألُم ابنتي على رؤيتها لموضوع الذبح على أنه قسوة وجريمة؛‬ ‫فهي ل تعرف ول تفهم المعنى والمغزى من ورائه‪.‬حتى إن بعض المفسرين من سلفنا الصالح رأوا أن الحكايات‬ ‫جند من جنود الله تعالى يثبت الله بها قلوب أوليائه‪ ،‬وشاهدهم من‬ ‫كتاب الله تعالى قوله سبحانه‪" :‬وكل ً نقص عليك من أنباء الرسل ما‬ ‫نثبت به فؤادك" (سورة هود‪.‬در ٌٌ‬ ‫س في فن الحكي‬ ‫حكايات الخيار ومحبة البرار‬ ‫لماذا نذبح الخروف في العيد؟ أليست هذه قسوة؟‬ ‫فاجأتني ابنتي في عيد الضحى الماضي بسؤالها هذا‪ ،‬لستفيق‬ ‫على تقصيري وتقاعسي في شرح مفهوم الذبح وسرد قصة سيدنا‬ ‫إبراهيم مع ابنه إسماعيل‪.‬‬ .‬‬ ‫فأخذت في سؤال من له خبرة في هذا المجال في كيفية شرح‬ ‫وتبسيط مفهوم الذبح لطفال الطفولة المبكرة‪ ،‬فأرشدتني جداتي‬ ‫إلى أهمية القصة ودورها العظيم‪ ،‬ومنهن عرفت أن الصحابة‬ ‫والتابعين كانوا يلجئون إلى فن القصة في تربيتهم لولدهم؛ أليس‬ ‫المام الغزالي هو القائل‪" :‬يتعلم الطفل القرآن وأحاديث الخبار‬ ‫وحكايات البرار وأحوالهم؛ لينغرس في نفسه حب الصالحين‪.

‬هي أم لثمانية أولد و ‪ 14‬حفيدًا‪.‬قصدت دارها للسؤال عن شيء محدد وسؤال‬ ‫بعينه‪:‬‬ ‫كيف نبسط لولدنا قصة سيدنا إبراهيم مع ابنه؟ كيف تصل معاني‬ ‫التضحية والتوكل على الله والثقة به إلى أذهان وعقول وقبل ذلك‬ ‫إلى وجدان وقلوب الصغار؟‬ ‫هنا بدأت الجدة تحكي قصة سيدنا إبراهيم مع ابنه إسماعيل‪،‬‬ ‫موضحة النقاط التي ل بد من الوقوف عندها والحداث التي على‬ ‫الراوي‪/‬الراوية التعليق عليها‪ ،‬فبدأت القصة بالنسبة لي وكأنني لم‬ ‫أسمعها من قبل‪:‬‬ ‫"كان ياما كان ول يحلى الكلم إل بذكر النبي العدنان عليه الصلة‬ ‫والسلم‪ ،‬كان هناك نبي بعثه الله تعالى لهداية الناس إلى الخير وإلى‬ ‫عبادة الله وحده‪ ،‬كان هذا النبي يحب الله فيدعو الناس لعبادته‬ ‫وطاعته‪ ،‬وكان لهذا النبي ولد طيب بار بوالده يساعده كلما طلب‬ ‫منه ذلك‪.‬‬ ‫امتدت شهرة الحاجة سمية؛ فأصبح دارها ملتقى المهات‬ ‫الراغبات في النهل من فيض خبرتها التربوية والشرب من نهر الحياة‬ ‫السرية المستقرة‪ .‬‬ ‫سألتها‪ :‬كيف نحكي؟‬ ‫كيف نحكي تلك القصص المرتبطة بشعائر الحج والعيد‪ :‬قصة‬ ‫سيدنا إبراهيم مع ابنه إسماعيل –عليهما السلم‪ -‬قصة السيدة هاجر‬ ‫وانفجار بئر زمزم‪ ،‬بناء الكعبة… إلخ؟ هذا هو السؤال الذي توجهت‬ ‫به إلى الحاجة "سمية" التي اشتهرت منذ زمن بعيد ببراعتها في فن‬ ‫سرد القصص‪ .‫ولكل موسم قصصه ولكل مناسبة حكاياتها المرتبطة بالحدث‬ ‫والمناسبة‪ ،‬فإذا اشتهر المحرم بقصة الهجرة من مكة إلى المدينة‬ ‫وحكايات الصحابة الوائل‪ ،‬ومصعب وبلل وسيدنا أبو بكر ‪ -‬رضي الله‬ ‫عنهم جميعًا ‪ -‬تحكي الجدات في رمضان قصة نزول الوحي وإسلم‬ ‫السيدة خديجة وسيدنا علي‪ ،‬أما أيام الحج فلقصصها وحكاياتها نكهة‬ ‫مختلفة وعبير يمتد إلى أيام بعيدة قبل رسالة السلم‪.‬تعلم إسماعيل من والده أن من‬ .‬‬ ‫ما أن يساعده في بناء الكعبة‪ ،‬فلم‬ ‫طلب منه سيدنا إبراهيم يو ً‬ ‫يمانع بل ساعده واجتهد في ذلك‪ .

‬‬ ‫فالحب ليس كل ً‬ ‫فكلما نظر سيدنا إبراهيم وابنه إسماعيل حولهما رأيا وأحسا بنعم‬ ‫الله فزاد حبهما لله‪ ،‬وبالتالي أطاعا الله أكثر وتقربا إليه بالدعاء‬ ‫والصلة والعمال الصالحة [التركيز على ارتباط الحب بالطاعة‬ ‫والعمل الصالح]‪.‬فماذا‬ ‫فعل الولد الطيب الصالح‪ :‬قال له ببساطة‪ :‬يا أبت افعل ما تؤمر؟‬ ‫يقصد اذبحني‪ ،‬وسيدنا إسماعيل يحب الحياة مثله مثل كل بني البشر‬ ‫ولكن حبه لله أكبر‪ .‬سيدنا إبراهيم كان‬ ‫مستعدًا أن يتخلى عن ابنه حبيبه البار به المطيع له فأنزل الله عليه‬ .‬‬ ‫ويسمى ما يذبح في العيد "الخروف‪/‬الكبش" الضحية؛ لنه‬ ‫الشيء الذي يضحى به‪ ،‬أي يبذله النسان في سبيل الله‪ ،‬فسيدنا‬ ‫إبراهيم أحب الله وكان مستعدًا أن يضحي بابنه‪ ،‬وسيدنا إسماعيل‬ ‫كان على استعداد أن يضحي بحياته‪.‬فبذلك اختبر الله تعالى كل من سيدنا إبراهيم‬ ‫وسيدنا إسماعيل‪ ،‬وقد نجحا في الختبار‪ ،‬فأراد الله تعالى مكافأة‬ ‫شا ليذبحه بدلً‬ ‫سيدنا إبراهيم على نجاحه في هذا الختبار فأنزل له كب ً‬ ‫من ابنه‪.‬‬ ‫"ومن ترك شيئًا لله أبدله الله شيئًا خيًرا منه"‪ .‫أح َّ‬ ‫ب الله عليه أن يثبت ذلك بعمله الصالح وعبادته وطاعته لله؛‬ ‫ما بل عمل ً وفعلً‪.‬‬ ‫ضا أن تضحي‪ ،‬فمن ترك اللعب ومشاهدة‬ ‫أنت يا ابني عليك أي ً‬ ‫التليفزيون من أجل الصلة يضحي بما يحب لله‪ ،‬الولد الشاطر‬ ‫المتفوق يضحي براحته ونومه ليذاكر فيرضى الله عنه‪ ،‬الخ الطيب‬ ‫يضحي ببعض ألعابه وملبسه لمن هو أفقر منه ليرضى الله عنه‪.‬‬ ‫الحكي بالصوت والصورة‬ ‫وفي يوم من اليام رأى سيدنا إبراهيم وهو نائم رؤيا (وهي مثل‬ ‫الحلم)‪ ،‬رأى أنه يذبح ابنه الحبيب إلى قلبه – فسيدنا إبراهيم مثله‬ ‫مثل كل أب يحب ابنه‪ ،‬ول يمكن له أن يؤذيه ‪ -‬عرف سيدنا إبراهيم‬ ‫أن الله يأمره بذبح ابنه الذي يحبه‪ ،‬ماذا يفعل؟ ماذا يفعل؟ هل يذبح‬ ‫فعل ً ابنه الذي يحبه؟ هل يعصي الله ويبقي على حياة ابنه الحبيب‬ ‫إلى قلبه؟‬ ‫دار هذا الحوار في ذهن سيدنا إبراهيم‪ :‬أنا أحب ابني ولكن حبي‬ ‫لله أكبر‪ ،‬فذهب سيدنا إبراهيم لبنه وحكى له ما رآه في رؤياه‪ .

‬فهل تفيدونني في‬ ‫ذلك‪ ،‬حتى أشبع رغبة ابني الشديدة في معرفة‬ ‫شخصية هذا البطل‪ ،‬وأوفي بوعدي له؟ وجزاكم الله‬ ‫خيًرا‪..‬السلم‬ ‫السؤال‬ ‫عليكم ورحمة الله وبركاته‪ ،‬مرة أخرى أثابكم الله‬ ‫على جهودكم المبذولة لخير هذه المة‪ ،‬نسأل الله‬ ‫تعالى أن يكون في ميزان حسناتكم جميعًا‪ .‬فلم نتركها إل بوعد بقصة‬ ‫أخرى ودرس جديد لفن سرد القصص‬ ‫حكايات الخيار ومحبة البرار‬ ‫ليبيا‬ ‫السم‬ ‫حكايات الخيار ومحبة البرار‬ ‫العنوان‬ ‫بسم الله الرحمن الرحيم‪ ،‬الخوة الفاضل‪ .‬أقرأ‬ ‫لبنائي كل ليلة من السيرة العطرة لسيدنا وحبيبنا‬ ‫محمد (صلى الله عليه وسلم)‪ ،‬وعند سردي لغزوة‬ ‫ُ‬ ‫حد وكيف كانت أحداثها‪ ،‬استوقفني ابني وعمره‬ ‫أ ُ‬ ‫خمسة أعوام عن شخصية الصحابي "أبو دجانة"‬ ‫(رضي الله عنه) الذي قام بحماية الحبيب المصطفى‬ ‫بردائه‪ ،‬وطلب مني أن أحكي له عن قصة حياته‪،‬‬ ‫ووعدته بذلك‪ ،‬ولكن عند بحثي عن اسمه حتى أقرأ‬ ‫على ابني قصة حياته لم أجده‪ ..‬‬ ‫وهنا تنهي الحاجة سمية قصة سيدنا إبراهيم‬ ‫التي سردتها مصحوبة بكافة فنون الصوت‬ ‫والمؤثرات الخرى‪ ،‬كحركة اليدين والعينين‬ ‫وعضلت الوجه‪ .‬‬ .‫كب ً‬ ‫شا من السماء ليذبح بدل ً من سيدنا إسماعيل‪ ،‬من ضحى بشيء‬ ‫من ماله للفقراء سيبدله الله بركة في ماله ويرزقه مال ً من حيث ل‬ ‫يحتسب‪.‬‬ ‫أبناؤنا واليمان‬ ‫الموضوع‬ ‫اسم الخبير أ‪/‬ناهد الخراشي‬ ‫الحل‬ ‫وعليكم السلم ورحمة الله وبركاته‪،‬‬ ‫الم والمربية الفاضلة‪.

‬‬ ‫جانة (رضي الله عنه)‪:‬‬ ‫وإليك قصة الصحابي الجليل أبو د ُ َ‬ ‫ُ‬ ‫حد استعد الفريقان للقتال‪ ،‬كان كل فريق يحّرِض رجاله‪،‬‬ ‫في غزوة أ ُ‬ ‫فأما قريش فتذكر بدًرا وقتلها‪ ،‬وأما المسلمون فيذكرون الله‬ ..‬فأرشدتني جداتي إلى أهمية القصة ودورها العظيم‪ ،‬ومنهن‬ ‫عرفت أن الصحابة والتابعين كانوا يلجؤون إلى فن القصة في‬ ‫تربيتهم لولدهم؛ أليس المام الغزالي (رحمه الله) هو القائل‪:‬‬ ‫"يتعلم الطفل القرآن‪ ،‬وأحاديث الخبار‪ ،‬وحكايات البرار وأحوالهم؛‬ ‫لينغرس في نفسه حب الصالحين"‪.‬‬ ‫سرين من سلفنا الصالح رأوا أن الحكايات جند‬ ‫حتى إن بعض المف ِّ‬ ‫من جنود الله تعالى‪ ،‬يثبِّت الله بها قلوب أوليائه‪ ،‬وشاهدهم من كتاب‬ ‫كم َ‬ ‫الله تعالى قوله سبحانه‪" :‬وَكُل ًّ نَُق ُّ‬ ‫ت‬ ‫ن أنْبَاءِ الُّر ُ‬ ‫ما نُثَب ِّ ُ‬ ‫ل َ‬ ‫س ِ‬ ‫ص عَلَي ْ َ ِ ْ‬ ‫بِهِ فُؤَادَك‪( ".)120 :‬‬ ‫ولهذا تعتبر القصة من أهم أساليب التربية‪ ،‬فهي تستهوي الطفل في‬ ‫سني عمره المبكرة‪ ،‬وهو يفضلها عن أساليب تربوية أخرى‬ ‫كالموعظة والنصح‪ ،‬ومع ذلك تغرس القصة لديه القيم المرغوب فيها‬ ‫من خلل مشاركته الوجدانية وتعاطفه مع أبطال القصة‪ ،‬ومعايشته‬ ‫الحوار والحداث التي تصورها‪ ".‬‬ ‫صا حكايات‬ ‫أحببت أن أحي ِّيك‬ ‫على وعيك بأهمية سرد القصص‪ ،‬وخصو ً‬ ‫َّ‬ ‫ما قبل النوم‪ ،‬وما تطلع به من دور في العملية التربوية الذي قالت‬ ‫عنه الستاذة "منى يونس" محّرِرة صفحة "الستشارات التربوية"‬ ‫في سياق موضوعها "الضحية درس في فن الحكي"‪:‬‬ ‫"‪ .‬إلى هنا ينتهي كلم الستاذة منى‪.‫لقد اجتهدنا أن توفي بوعدك لطفلك حماه الله في أسرع وقت‬ ‫ممكن‪ ،‬ولكن طال بحثنا عما طلبت حتى تأخر الرد عليك كل هذا‬ ‫الوقت‪ ،‬فهل تغفرين لنا هذا التأخير أثابك الله‪ ،‬وأقَّر عينك بأولدك‬ ‫في الدنيا والخرة‪.‬‬ ‫ولم يكن المام الغزالي وحده من انتبه إلى أهمية القصة‪ ،‬بل تبعه‬ ‫في ذلك المام أبو حنيفة (رحمه الله) الذي قال‪" :‬الحكايات عن‬ ‫العلماء ومحاسنهم أحب إل َّ‬ ‫ي من كثير من الفقه؛ لنها آداب القوم"‪...‬سورة هود‪..

‬‬ ‫وكان أبو دجانة رجل ً شجاعًا له عصابة حمراء‪ ،‬إذا اعتصب بها علم‬ ‫الناس أنه سيقاتل‪ ،‬وأنه أخرج عصابة الموت‪ ،‬فأخذ السيف‪ ،‬وأخرج‬ ‫عصابته‪ ،‬وع َّ‬ ‫صب بها رأسه‪ ،‬وجعل يتبختر بين الصفين على عادته؛ إذ‬ ‫يختال عند الحرب‪ ،‬فلما رآه النبي (صلى الله عليه وسلم) يتبختر‬ ‫قال‪ :‬إنها لمشية يبغضها الله إل في هذا الموطن (أي في هذا‬ ‫الموقف)‪.‬‬ ‫ونشب القتال‪ ،‬وحاول فريق من جيش قريش أن يأخذوا المسلمين‬ ‫من جناحهم‪ ،‬ولكن المسلمين رشقوهم بالحجارة حتى هرب فريق‬ ‫قريش‪..‬نرجو ذلك‪ ،‬هنيئًا‬ .‬‬ ‫حّرِض‬ ‫ما ي ُ َ‬ ‫وأثناء القتال‪ ،‬وجد أبو دجانة (رضي الله عنه) فار ً‬ ‫سا ملث ً‬ ‫المشركين على قتال المسلمين‪ ،‬فأسرع إليه‪ ،‬ورفع السيف ليضربه‪،‬‬ ‫فرفع الفارس صوته‪ ،‬فإذا هي امرأة‪ ،‬فأنزل أبو دجانة سيفه‪ ،‬إجللً‬ ‫لسيف رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أن يقتل به امرأة‪.‫ونصره‪.‬‬ ‫أختي الكريمة‪ .‬‬ ‫هنالك صاح حمزة بن عبد المطلب (رضي الله عنه) صيحة القتال‬ ‫َ‬ ‫مت‪ ،‬أمت"‪ ،‬واندفع إلى قلب جيش قريش‪ ،‬وصاح طلحة‬ ‫يوم أحد‪" :‬أ ِ‬ ‫حامل لواء أهل مكة‪ :‬من يبارز! فبرز له علي بن أبي طالب (رضي‬ ‫ي بضربة فلقت هامته وفرح‬ ‫الله عنه)‪ ،‬والتقيا بين الصفين فبادره عل ّ‬ ‫النبي (صلى الله عليه وسلم)‪ ،‬وكبَّر المسلمون‪ ،‬وشدُّوا‪ ،‬واندفع أبو‬ ‫دجانة (رضي الله عنه)‪ ،‬وفي يده سيف النبي (صلى الله عليه‬ ‫وسلم)‪ ،‬وعلى رأسه عصابة الموت‪ ،‬فجعل ل يلقى أحدًا إل قتله‪،‬‬ ‫حتى فَّرق وشقَّ صفوف المشركين‪.‬‬ ‫ومحمد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يخطب ويح ُّ‬ ‫ض على‬ ‫القتال‪ ،‬ويَعِد ُ رجاله النصر ما صبروا‪ ،‬وهنا مد َّ الرسول (صلى الله‬ ‫عليه وسلم) يده بسيف‪ ،‬فقال (صلى الله عليه وسلم)‪ :‬من يأخذ هذا‬ ‫السيف بحقه؟ فقام إليه رجال فأمسكه عنهم‪ ،‬حتى قام أبو دجانة‬ ‫"س َّ‬ ‫ماك بن خرشة" أخو بني ساعدة‪ ،‬فقال‪ :‬وما حقه يا رسول الله؟‬ ‫فقال (صلى الله عليه وسلم)‪ :‬أن تضرب به في العدو حتى ينحني‪..‬كان هذا ما اتفق ذكره في كل المراجع التي بحثنا‬ ‫فيها‪ ،‬فهل يطفئ هذا ظمأ صغيرنا الغالي؟!‪ .

‬‬ ‫والعلم ينقسم إلى نوعين‪:‬‬ ‫ فرض كفاية‪ :‬وهو الذي إذا قام به بعض الفراد سقط‬‫عن الباقين‪.‬‬ ‫ة في المنزل تخدم كل أعضاء السرة‬ ‫والبداية هي مكتب ٌ‬ ‫وتضيف لعمارهم أعماًرا من العلم والثقافة‪.‬‬ ‫أهمية المكتبة‬ ‫يقول الدكتور‪ :‬منير جمعة‪ -‬الستاذ بكلية الداب بجامعة‬ ‫المنوفية‪ -‬إ َّ‬ ‫ة النوم‬ ‫ن المكتب َ‬ ‫ة أهم من غرف ِ‬ ‫ة للسر ِ‬ ‫ة بالنسب ِ‬ ‫والصالون‪ ،‬ففائدتها تتعدَّى الدنيا إلى الخرة‪ ،‬فالقراءة‬ ‫من ل يتقدم يتقادم‪.‬‬ .‬‬ ‫غذاءُ العقل والروح‪ ،‬و َ‬ ‫مستح ٌّ‬ ‫ب بكل تأكيد‬ ‫ل ُ‬ ‫ن مستق ٍ‬ ‫واستقلل المكتبة برك ٍ‬ ‫ولكنه يتوقف على إمكانيات السرة وعدم المكانية ل‬ ‫ينبغي أن تصرفهم عن الفكرة‪.‫لولدك بك‪ ،‬وبارك الله لكم جميعًا‪.‬‬ ‫الوصفة السحرية لتكوين مكتبة منزلية‬ ‫الوصفة السحرية لتكوين مكتبة منزلية‬ ‫إخوان أون لين ‪20/01/2006 -‬‬ ‫تحقيق‪ -‬سالي مشالي‬ ‫يقاس مجد المم بما قدَّمت من الحضارة والعلم‬ ‫ما‪ ،‬ووسيلة نقل هذا العلم هي الكتابة‪،‬‬ ‫للنسانية عمو ً‬ ‫ت بأكملها‬ ‫والكتاب هو خلصة فكر ونتيجة تجارب لمجتمعا ٍ‬ ‫ص بعينه‪ ،‬وحيث إنه ينبغي أن نبدأ من حيث انتهى‬ ‫أو لشخ ٍ‬ ‫الخرون‪ ،‬فإ َّ‬ ‫ق الكتب هو أقصر‬ ‫ن اكتساب العلم عن طري ِ‬ ‫الطرق للوصول لهدافنا‪.

‫ وفرض عين‪ :‬وهو ما ل يسع المسلم جهله‪ ،‬وهو ما‬‫حح به عقيدتَه وعبادته‪.‬‬ .‬‬ ‫يص ِّ‬ ‫ع يخدم كل‬ ‫ويجب أن تحتوي المكتبة المنزلية على تنو ٍ‬ ‫أعضاء السرة‪ ،‬سواء الزوج أو الزوجة أو البناء‪.‬‬ ‫القراءة‬ ‫غذاء العقل‬ ‫وللكتب الدبية اهتمام خاص؛ لنها تُحبب الناس في‬ ‫القراءة‪ ،‬وتنمي الشغف والولع بها وتشجع الخيال‪ ،‬وليس‬ ‫ب السلمي‪ ،‬ولكن كل أدب‬ ‫من الضروري النغلق على الد ِ‬ ‫ق ونشر الخير والحساس بالجمال‪،‬‬ ‫يُش ِّ‬ ‫جع على قيم ِ الح ِ ّ‬ ‫جع‬ ‫فقصص أجاثا كرستي وأرسين لوبين ل بأ َ‬ ‫س بها‪ ،‬ونُش ِّ‬ ‫عليها الناشئة‪..‬ككتب الطبخ والتجميل والتربية‪.‬‬ ‫ن لهم مكتبة مستقلة‪-‬‬ ‫أما مكتبة الطفال‪ -‬ول بد أن تكو َ‬ ‫فلها دور البطولة‪ ،‬حيث إ َّ‬ ‫ن عادة القراءة تكتسب غالبًا من‬ ‫ة الثروة اللغوية‬ ‫الصغر‪ ،‬وهي تُساعدهم على تنمي ِ‬ ‫واللفظية‪ ،‬وقد تشتمل على‪:‬‬ ‫ قصص النبياء‪ ،‬وقصص الصحابة والتابعين بأسلوب‬‫مبسط يسهل عليهم قراءته‪ ،‬أو تقوم الم بقراءته للصغر‬ ‫ع أن تبسطها لهم بعد‬ ‫ة فصيح ٍ‬ ‫ة عربي ٍ‬ ‫سنًّا بلغ ٍ‬ ‫ة‪ ،‬ول مان َ‬ ‫هم البناء من هذه‬ ‫القراءة الولى باللغة العامية‪ ،‬ويَستل ِ‬ ‫القصص معاني التضحية والفداء‪ ،‬كما يتخذون من هذه‬ ‫ة لهم‪.‬‬ ‫فتحتوي المكتبة على ما يخدم اهتمامات‬ ‫الزوج وتخصصه‪ ،‬وما يخدم اهتمامات الزوجة‬ ‫ة لهتماماتها النسائية‬ ‫العلمية‪ ،‬بالضاف ِ‬ ‫المعروفة‪ .‬‬ ‫الشخصيات قدوةً صالح ً‬ ‫ة الخيال العلمي وتشجيعهم على‬ ‫ قصص علمية لتنمي ِ‬‫ض بالتقدم العلمي‪.‬‬ ‫النهو ِ‬ ‫‪ -‬قصص عقدية وعبادية مبسطة ومتناسبة مع أعمارهم‪.

‬إبراهيم عوض‪ -‬الستاذ بكلية‬ ‫الداب جامعة عين شمس‪ -‬مع د‪ .‬‬ ‫نعمة النت‬ ‫ويختلف د‪ .‬‬ ‫ويرثي د‪ .‫ة‪.‬إبراهيم عوض حال السرة العربية التي هجرت‬ ‫ُ‬ ‫سر العربية اليوم ل تشعر بأهمية‬ ‫القراءة فيقول‪ :‬إن ال َ‬ .‬منير فيقول‪ :‬ل أُنكر مدى الستفادة‬ ‫الحادثة نتيجة هذا التطور التكنولوجي‪ ،‬ولكن يظل الكتاب‬ ‫العادي هو مل َ‬ ‫ة؛ حيث إنه يسهل حمله في كل‬ ‫ك المعرف ِ‬ ‫ق على السرير‪ ،‬ولك َّ‬ ‫ن‬ ‫مكان‪ ،‬كما يمكنك أن تقرأ وأنت مستل ٍ‬ ‫ة أو‬ ‫التعامل مع السيديهات مفيد في حالة المراجع الضخم ِ‬ ‫ة بعينها‪ ،‬أما الجلوس أمام‬ ‫ث عن معلوم ٍ‬ ‫الرجوع إليها للبح ِ‬ ‫ة للقراءة فهو أمٌر مرهق‪ ،‬كما‬ ‫جهاز الكومبيوتر مدةً طويل ً‬ ‫إننا يجب أن نضع في اعتبارنا أنه ليس كل ما يُكتب يُنشر‬ ‫على الشبكة اللكترونية أو (السي دي)‪.‬‬ ‫ن وحرفي ٍ‬ ‫ول مان َ‬ ‫ص العصرية التي تكتب بإتقا ٍ‬ ‫ع من القص ِ‬ ‫الكتاب ملك المعرفة‬ ‫وحول انتشار النترنت والكتب اللكترونية (السيديهات)‬ ‫هذه اليام يعلق د‪ .‬منير‬ ‫جمعة حول فائدة النترنت (والسي دي)‬ ‫َ‬ ‫حيث يقول‪ :‬لقد حل ّت السيديهات والمواقع‬ ‫اللكترونية بالفعل محل الكُتب التقليدية‪،‬‬ ‫وخاص ً‬ ‫ة فيما َيتعلق بالموسوعات الضخمة النترنت‬ ‫ة من‬ ‫ن هذه التكنولوجيا نعم ٌ‬ ‫والمهات‪ ،‬إ ّ‬ ‫موسوعة علمية‬ ‫نعم ِ الله على المسلمين ينبغي أن ينتبهوا‬ ‫ة لشراء هذه‬ ‫لها ويستفيدوا منها‪ ،‬فلم يعد النسان بحاج ٍ‬ ‫الموسوعات والحتفاظ بها في البيت؛ لنها موجودة على‬ ‫النت‪ ،‬ويمكن إضافتها للمفضلة والدخول عليها كلما‬ ‫اقتضت الحاجة‪.

‫الكتب أو المكتبة‪ ،‬والمريض إذا لم يشك من آلم المرض ل‬ ‫يسعى لعلجه‪ ،‬فالسر تجتمع وتنف ُّ‬ ‫ض دون أن تحاول أن‬ ‫تقرأ أو تجتمع على القراءة‪ ،‬بل إن الب لم يعد يقرأ‬ ‫الجرائد ول يعلق عليها‪ ،‬حتى كتب مكتبة السرة يشتريها‬ ‫كثير من الناس فقط لرخص ثمنها (استخسار) ول يفكرون‬ ‫في قراءتها‪.‬‬ ‫تنوع المحتوى وشموله‬ ‫وينصح د‪ .‬‬‫ قاموس عربي إنجليزي‪ ،‬وقاموس إنجليزي عربي‪.‬‬ ‫ة مبسط ٍ‬ ‫بصور ٍ‬ ‫ب أساسية‪:‬‬ ‫فل بدَّ أن تحتوي أية مكتبة على كُت ٍ‬ ‫ معجم لغوي‪ :‬وليكن المعجم الوسيط‪.‬‬ ‫الثاني‪ :‬الشباب وأهل البيت غير المتخصصين‪.‬‬‫ كتاب لتفسير القرآن‪ ،‬كتاب فقة مبسط‪ ،‬كتب للحاديث‬‫النبوية‪.‬‬‫ كتب أدب‪ :‬مثل كتب المازني‪ ،‬بعض مؤلفات توفيق‬‫الحكيم‪ ،‬محمد عبد الحليم عبد الله‪ ،‬عبد الحميد جودة‬ ‫السحار‪ ،‬علي أحمد باكثير‪.‬إبراهيم السرة عند تكوينها لمكتبتها أن تجتهد‬ ‫ن أن تتميز بالشمول‪ ،‬فتحتوي على ك ِّ‬ ‫العلوم‬ ‫ل‬ ‫ر المكا ِ‬ ‫بقد ِ‬ ‫ِ‬ ‫ة ولكن وافية‪.‬‬ ‫ تاريخ‪ :‬مثل موسوعة سليم حسن أو عبد الرحمن‬‫الرافعي‪.‬‬‫ أطلس للعالم‪.‬جمال عبد الهادي‪ -‬أستاذ التاريخ‪ -‬فيرى أن يتم‬ ‫اختيار مكونات المكتبة على ثلثة مستويات‪:‬‬ ‫الول‪ :‬صغار السن‪ ،‬والمبتدئون‪.‬‬ ‫ كتب سياسية عامة أو حسب اهتمامات أهل البيت‪.‬‬‫ كتاب مبسط في النحو‪.‬‬ ‫أما د‪ .‬‬ ‫ر‬ ‫ة كبير ٍ‬ ‫ويمكن للسر المتوسطة العتماد بصور ٍ‬ ‫ة على سو ِ‬ ‫ة بأقل‬ ‫الزبكية والكتب المستعملة؛ لتحقيق أفضل نتيج ٍ‬ ‫تكلفة‪.‬‬ .

‬وفاء رفعت‪.‬‬ ‫‪ -6‬سير الصحابة والتابعين‪ :‬سير أعلم النبلء (للذهبي)‪،‬‬ ‫صور من حياة الصحابة‪ ،‬وصور من حياة التابعين‪ ،‬تأليف د‪.‬‬ ‫‪ -7‬تاريخ‪ :‬صفحات مضيئة من تاريخ الدولة العثمانية‬ ‫تأليف‪ :‬زياد أبو غنيمة‪ ،‬الطريق إلى بيت المقدس د‪ .‬‬ ‫علوم مصطلح حديث‪ :‬شرح مبسط‬ ‫‪ -4‬التوحيد‪ -:‬شرح العقيدة الطحاوية (أبو العز الحنفي)‬ ‫بتعليقات اللباني‪..‬جمال‪ ،‬مجموعة أخطاء‬ ‫ينبغي أن تُصحح في التاريخ د‪ .‬جمال باقتناء كتب الشيخ حسن أيوب مثل‪:‬‬ ‫الفقه الشامل‪ ،‬فقه السرة المسلمة‪ ،‬الفقه في علوم‬ ‫الكتاب والحديث‪ ،‬فقه المعاملت المالية‪ ،‬السلوك‬ .‬‬ ‫‪ -5‬السيرة‪ -:‬مجموعة السيرة للدكتور‪ :‬محمد الصلبي‪،‬‬ ‫سيرة خاتم النبيين (طريقة الحوار) د‪ .‬‬ ‫كما ينصح د‪ .‬جمال‬ ‫عبد الهادي‪ ،‬تاريخ المة الواحدة د‪ .‬‬ ‫ثم يفصل محتويات المكتبة كالتي‪-:‬‬ ‫‪ -1‬علوم شرعية‪" -:‬قرآن"‪ :‬تفسير‪( :‬مختصر تفسير ابن‬ ‫من أراد‬ ‫كثير)‪ ،‬أحكام تجويد‪ ،‬معجم كلمات القرآن‪ ،‬ول َ‬ ‫الستزاده‪ .‫ل‪ ،‬خاصة بكل فرد من‬ ‫الثالث‪ :‬مراجع على مستوى عا ٍ‬ ‫أفراد البيت كل حسب تخصصه‪.‬‬ ‫عبد الرحمن الباشا‪.‬‬ ‫‪ -3‬الحديث‪ -:‬رياض الصالحين (محقق لناصر الدين‬ ‫اللباني)‪ ،‬جامع العلوم والحكم(لبن رجب الحنبلي)‪،‬‬ ‫مختصر صحيح مسلم‪ ،‬مختصر صحيح البخاري‪.‬الجامع لحكام القرآن للقرطبي‪.‬جمال عبد الهادي‪،‬‬ ‫د‪ .‬جمال عبد الهادي‪.‬‬ ‫علوم قرآن‪ :‬كتاب مبسط في علوم القرآن‬ ‫‪ -2‬فقة‪ -:‬فقة السنة للشيخ سيد سابق‪ ،‬سبل السلم‪،‬‬ ‫وللستزاده‪ .‬نيل الوطار للمام الشوكاني‪..

‫الجتماعي في السلم‪.‬‬
‫ب ابن القيم الجوزية مثل‪ :‬البداية‬
‫وه عن كت ِ‬
‫ول نن َ‬
‫س أن نن ِّ‬
‫والنهاية‪ ،‬الداء والدواء‪ ،‬زاد المعاد‪ ،‬مدارج السالكين‪،‬‬
‫الفوائد‪ ..‬وغيرها‪.‬‬
‫وللدب نصيب‬
‫ث الدبي‬
‫وننتقل لمقترحات د‪ .‬جابر قميحة من الترا ِ‬
‫فيقول‪ :‬إ َّ‬
‫ن التراث الدبي سهل ويسير‪ ،‬ويمكن فهمه‪ ،‬على‬
‫عكس ظن أغلب الناس‪.‬‬
‫ويرشح د‪ .‬جابر في‪:‬‬
‫ الدب‪ :‬مصطلحات أدبية (د‪ .‬مجدي وهبة)‪ ،‬سلسلة‬‫العصور الدبية (د‪ .‬شوقي ضيف)‪ ،‬شوقي شاعر العصر‬
‫الحديث (د‪ .‬شوقي ضيف)‪ ،‬تاريخ الدب (أحمد حسن‬
‫الزيات)‪ ،‬الدب الندلسي (ديوان ابن زيدون)‪ ،‬البيان النبوي‬
‫(د‪ .‬مصطفى الشكعة)‪.‬‬
‫ الشعر‪ :‬المعلقات‪ ،‬شرح ديوان الحماسة (التبريزي)‪،‬‬‫الشوقيات (أحمد شوقي)‪ ،‬ديوان حافظ إبراهيم‪ ،‬ديوان‬
‫خليل مطران‪ ،‬ديوان مجد السلم (أحمد محرم)‪.‬‬
‫ المسرحيات الشعرية‪ :‬مسرحيات شوقي (مجنون ليلى‪،‬‬‫قمبيز‪ ،‬الست هدى‪ ،)..‬مسرحيات عزيز أباظة ( شهريار‪،‬‬
‫قيس ولبنى)‪.‬‬
‫ونُّوس‪،‬‬
‫ المسرحيات النثرية‪ :‬مثل مسرحيات عبد الله َ‬‫توفيق الحكيم‪.‬‬
‫ الدب المترجم‪ :‬مثل مؤلفات تولستوي‪ ،‬تشارلز ديكنز‪،‬‬‫مسرحيات شكسبير‪.‬‬
‫‪ -‬تراجم‪ :‬الشخصيات السياسية والعامة والعلماء‪.‬‬

‫من أراد فهم التوجهات السياسية‬
‫ السياسة‪ :‬على َ‬‫المختلفة أن يُتابع الحداث الجارية‪ ،‬ويتزود بمشاهدة‬
‫القنوات الخبارية المعتدلة‪ ،‬وكذلك الصحف المستقلة‬
‫البعيدة عن التطرف السياسي‪.‬‬
‫الموسوعات‪:‬‬
‫ة من‬
‫ول ينسى د‪ .‬قميحة أن يرشح لنا مجموع ً‬
‫الموسوعات الهامة المترجمة للعربية مثل‪:‬‬
‫ دائرة المعارف البريطانية‪ ..‬مترجمة للعربية‪ ،‬ويمكن‬‫شراؤها بالتقسيط‪.‬‬
‫ة‪.‬‬
‫ة شعبي ٍ‬
‫دائرة المعارف السلمية‪ ..‬متوفرة في طبع ٍ‬
‫دائرة معارف كولومبيا‪ ..‬وهي مترجمة ومتوسطة السعر‪.‬‬
‫مكتبة الطفل‬
‫ويشرح لنا نشأت المصري‪ -‬كاتب للطفال‪ -‬أهمية مراعاة‬
‫ة الطفل‪ ،‬فما يُناسب سن ما قبل‬
‫الفروق العمرية في مكتب ِ‬
‫المدرسة يختلف ع َّ‬
‫ما يُناسب الطفال الكبر سنًّا‪ ..‬وهكذا‪.‬‬
‫كما أ َّ‬
‫ن الميو َ‬
‫ل تختلف عن أخيه‪،‬‬
‫ل الشخصية لدى كل طف ٍ‬
‫من يُحب الحكايات الكلسيكية‪ ،‬أو الخيال العلمي‪ ،‬أو‬
‫فهناك َ‬
‫غيرها‪.‬‬
‫رق بين القصص التي يستطيع الطفل‬
‫وينبغي أي ً‬
‫ضا أن نف ّ ِ‬
‫أن يقرأها بنفسه والقصص التي يحكيها له الكبار‪.‬‬
‫ب للقراءة لهم؛ لما في‬
‫ويرشح المصري لنا هؤل ِ‬
‫ء الكتا ِ‬
‫ي وتميز‪.‬‬
‫كتاباتهم من ب ُ ْ‬
‫س دين ٍ ّ‬
‫عد إسلمي‪ ،‬وح ٍّ‬
‫الكتاب حسب الفئة العمرية التي يخاطبونها‪:‬‬

‫من ‪ 8-6‬سنوات‪ :‬د‪ .‬كمال الدين حسين‪ ،‬ألفت عبد‬
‫الكريم‪ ،‬نجلء محفوظ‪ ،‬د‪ .‬إيمان سند‪.‬‬
‫من ‪ :12-8‬عبد التواب يوسف‪ ،‬محمد مورو‪ ،‬أحمد زرزور‪،‬‬
‫السيد القماحي‪ ،‬على ماهر عيد‪ ،‬سلوى العناني‪.‬‬
‫‪ :12-16‬سمير عبد الباقي‪ ،‬د‪ .‬منير علي الجنزوري‪ ،‬عدلي‬
‫عبد السلم‪ ،‬عزة أنور‪ ،‬هالة فهمي‪ ،‬فوزي خضر‪.‬‬
‫وينصح المصري السر مراعاة التنويع كالتي‪:‬‬
‫قصص أطفال‪ ،‬قصص تراث‪ ،‬حكايات شعرية‪ ،‬كُتب علمية‬
‫مبسطة‪ ،‬كتب خيال علمي‪ ،‬مترجمات من الدب الفارسي‬
‫والباكستاني‪ ،‬التراث العربي والسلمي‪.‬‬
‫أما هواة القراءة فيقدمون مقترحاتهم‪-:‬‬
‫استعارة منزلية‬
‫يقول أشرف إبراهيم‪ 40-‬سنة‪ -‬لد َّ‬
‫ي مكتبة كبيرة ورثتها‬
‫عن والدي يرحمه الله‪ ،‬وأضفت إليها بالتدريج عددًا آخَر من‬
‫الكُتب‪ ،‬وكان أكثر ما يُضايقني استعارة الصدقاء هذه‬
‫الكتب وأنسى أنا ماذا استعاروا‪ ،‬وينسون هم أن يُعيدوها‪،‬‬
‫َ‬
‫ة مثل‬
‫ن نظّمت دفتًرا للستعار ِ‬
‫وقد حللت هذه المشكلة بأ ْ‬
‫ب فيه اسم المستعير‪ ،‬واسم الكتاب‬
‫المكتبات العامة‪ ،‬فأكت ُ‬
‫المستعار‪ ،‬وتاريخ الستعارة‪ ،‬وتاريخ العارة المفترض‪،‬‬
‫ُ‬
‫جل هذا بتاريخه‪.‬‬
‫وفي حالة رِدّه أس ِّ‬
‫ة الكتب دون الخوف‬
‫وقد ساعدني هذا الدفتر على إعار ِ‬
‫من ضياعها‪.‬‬

‫ملحق خاص‬

‬وهكذا‪.‬‬ ‫ت تنظيمها في ثلث خطوات‪:‬‬ ‫فبدأ ُ‬ ‫ب‬ ‫( ‪َ )1‬‬ ‫عدُّ الرفف ثم تقسيم الموضوعات الساسية للكت ِ‬ ‫على عدِد الرفف‪ ،‬ر ٌّ‬ ‫ف للكتب الدينية‪ ،‬ورف للسياسية‪،‬‬ ‫التاريخية‪ ،‬الدبية‪ ،‬الجنبية والمترجمة‪ ،‬المتخصصة‪،‬‬ ‫ت حسب أنواعها‪.‬‬ ‫كل ر ٍ ّ‬ ‫(‪ )3‬وكان تقسيم الكتب حسب مضمونها ومحتواها هو‬ ‫الجزء السهل في الموضوع‪ ،‬حيث إني قرأتها كلها‪ ،‬ولم‬ ‫س بعثرة بعض المزهريات واللوحات وسط الكتب لضفاء‬ ‫أن َ‬ ‫ُروح جمالية على المكتبة‪.‬‬ ‫الطفال‪ ،‬وركن خاص للمجل ِ‬ ‫مع الوضع في العتبار أ َّ‬ ‫ن القسم الديني عندي مثل ً أكثر‬ ‫من التاريخي‪ .‬فمثل ً لو اشتري ُ‬ ‫ة كت ٍ‬ ‫س الرف‪ ،‬ولكن الن‬ ‫منوع ٍ‬ ‫س اليوم أض ُ‬ ‫ع َ‬ ‫ها على نف ِ‬ ‫ة في نف ِ‬ ‫ة وتنوع محتويات مكتبتي‪ ،‬وجدت المر مل ًّ‬ ‫حا أن‬ ‫ومع زياد ِ‬ ‫أُعيد تنظيمها‪.‬‬ ..‬‬ ‫ت بطاقة تعريف (تيكت) لكل قسم ٍ على رأس‬ ‫(‪ )2‬ألصق ُ‬ ‫ف‪..‬‬ ‫ترتيب المكتبة‬ ‫حها‬ ‫دم لنا نصائ َ‬ ‫أما هدى حسن‪ -‬مهندسة زراعية‪ -‬فتق ِّ‬ ‫ت في الماضي أرت ُّ‬ ‫ب مكتبتي‬ ‫ب المكتبة بقولها‪ :‬كن ُ‬ ‫لترتي ِ‬ ‫ب‬ ‫ت مجموع َ‬ ‫حسب تاريخ الشراء‪ .‫أما مها إبراهيم‪ -‬ربة منزل‪ -‬فتقول‪ :‬لقد اعتدت منذ‬ ‫ف بها‬ ‫ب أن أضع ورق ً‬ ‫الصغر عند قراء ِ‬ ‫ة تحت الغل ِ‬ ‫ة أي كتا ٍ‬ ‫ة لهذا الكتاب‪ ،‬وملخص لمحتواه‪ ،‬وأحيانًا‬ ‫تاريخ أول قراء ٍ‬ ‫تعليق شخصي طرأ لي أثناء قراءته‪ ،‬وقد كانت لهذه العادة‬ ‫ت طويل قد‬ ‫فائدةٌ كبيرةٌ‪ ،‬حيث إنني قد أعود إليه بعد وق ٍ‬ ‫ن بهذه الورقة التي أعتبرها‬ ‫يمتد إلى سنوات‪ ،‬فأستعي ُ‬ ‫قا خا ًّ‬ ‫ملح ً‬ ‫فر عل َّ‬ ‫ي‬ ‫صا بي‪ ،‬ل غنى عنه مع الكتاب‪ ،‬وقد تُو ِّ‬ ‫أحيانًا قراءة بعض الكتب‪.

‫ت بتنظيم مكتبتي في ثلث‬ ‫وهكذا قد قم ُ‬ ‫خطوات‬ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful