You are on page 1of 27

‫مبادئ الشيوعية‬

‫كتبببببببببببببببببببببببببببببببببه‪:‬‬

‫فريديريك‬

‫انغلز‬

‫أكتوبر–‬

‫نوفمبر ‪1847‬‬

‫نسخ الكتروني‪ :‬وجدي حمدي )مارس ‪(2001‬‬

‫‪.1‬‬

‫مششششششششششششششششششششششا هششششششششششششششششششششششي الشششششششششششششششششششششششيوعية ؟‬

‫الشيوعية هي علم تحرير البروليتاريا‪.‬‬

‫‪ .2‬مششششششششششششششششششششششششششششا هششششششششششششششششششششششششششششي البروليتاريششششششششششششششششششششششششششششا ؟‬
‫البروليتاريا هي الطبقة التي – من بين كييل طبقييات المجتمييع – تعيييش كليييا ميين بيييع‬
‫عملها فقط‪ ،‬ل من أربيياح أي نييوع مين أنييواع رأس المييال‪ .‬ول تتوقييف معيشييتها بييل‬
‫وجودها ذاته‪ ،‬على مدى حاجة المجتمع إليى عملهيا‪ ،‬أي أنهيا رهينية فيترات الزمية‬
‫والزدهار الصناعي وتقلبات المنافسة الجامحة‪ .‬بإيجاز إن البروليتاريييا هييي الطبقيية‬
‫الكادحة لعصرنا الراهن‪.‬‬

‫‪ .3‬هشششششششششششششل وجشششششششششششششدت البروليتاريشششششششششششششا منشششششششششششششذ القشششششششششششششدم ؟‬
‫كل‪ .‬لقد وجدت دائما طبقات فقيرة كادحة بل إن الطبقييات الكادحيية كييانت فييي أغلييب‬
‫الحيان فقيرة‪ .‬أما الفقراء والعمال الذين يعيشون في ظروف كالتي أشرنا إليها سابقا‬
‫– أي البروليتاري – فهم لم يكونوا موجودين في كل الزمنة‪ .‬كميا ليم تكين المنافسية‬

‫حرة وبل أي حدود‪.‬‬

‫‪ .4‬كيشششششششششششششششششششششششششف ظهشششششششششششششششششششششششششرت البروليتاريشششششششششششششششششششششششششا ؟‬
‫لقد نشأت البروليتاريا في إنجلترا خلل النصف الثياني مين القيرن الماضيي )الثيامن‬
‫عشر( علييى إثيير الثييورة الصييناعية الييتي قييامت منييذ ذلييك الحييين فييي جميييع البلييدان‬
‫المتحضييييييييييييييييييييييييييييييييرة فييييييييييييييييييييييييييييييييي العييييييييييييييييييييييييييييييييالم‪.‬‬
‫كان الحافز لهذه الثورة الصناعية هو اخييتراع الليية البخارييية ومختلييف أنييواع آلت‬
‫الغزل والنوال اللية وعييددا كييبيرا ميين الجهييزة الميكانيكييية الخييرى‪ ،‬الييتي بحكييم‬
‫ثمنها الباهض لم يكن قادرا على شرائها سوى كبار الرأسماليين‪ ،‬مما أدى إلى تغيييير‬
‫شامل لنمييط النتيياج السييابق وإلييى إزاحيية الحرفيييين القييدامى نظييرا لن هييذه اللت‬
‫أصبحت تنتج سلعا أفضل وأرخص من تلييك الييتي أنتجهييا أولئك الحرفيييين بييأنوالهم‬
‫اليدوييييييييييييييييييييييييييييييية وأدواتهييييييييييييييييييييييييييييييم البدائييييييييييييييييييييييييييييييية‪.‬‬
‫وهذا ما يفسر كيف أدى دخول اللة على النشاط الصييناعي برمتييه إلييى تحييويله بييين‬
‫أيدي كبار الرأسماليين وإلى إفقاد الملكية الحرفية الصغيرة )أنييوال‪ ،‬أدوات عمييل‪(...‬‬
‫كل ما لها قيمة‪ ،‬مما مّكيين الرأسييماليين ميين السييطرة علييى كييل شييء فييي حييين فقييد‬
‫العمييييييييييييييييييييييييييييييييييال كييييييييييييييييييييييييييييييييييل شيييييييييييييييييييييييييييييييييييء‪.‬‬

‫ولقد أدخل نظام المانيفاكتورة – أول المر – في صناعة النسيج والملبس ثم مييا أن‬
‫كانت النطلقة الولى لهذا النظام حتى انتشر سريعا ليشمل سائر الفروع الصناعية‬
‫كالطباعة وصناعة الخزف والمعادن وأصبح العمل مقسما أكييثر فيأكثر بيين مختليف‬
‫فئات العمال‪ ،‬بحيث أن العامل الذي كان في السابق ينجز عمله كامل صار ل يييؤدي‬
‫إل جزءا فقط من هذا العمل‪ .‬وقد سمح تقسيم العمل هذا بإنتاج سلع على نحييو أسييرع‬
‫وبالتالي بكلفة أقل و صييار دور العامييل مقتصييرا علييى أداء حركيية آلييية جيّد بسيييطة‬
‫ومكررة باستمرار تستطيع اللة أداءهييا ليييس فقييط بنفييس الجييودة بييل بأفضييل منهييا‪.‬‬
‫وسرعان ما سيطرت المكننة والصناعة الكبيرة على جميع فروع النتاج الواحد تلييو‬
‫الخر تماما مثلما حصل بالنسبة للغزل والنسيج وهكذا وقعت كل الفييروع الصييناعية‬
‫بين أيدي كبار الرأسماليين وفقد العّمال بذلك هامش الحرية الذي كييانوا يتمتعييون بييه‬
‫سابقا‪ .‬وزيييادة عيين المانيفيياكتورة ذاتهييا وقعييت النشييطة الحرفييية شيييئا فشيييئا تحييت‬
‫سيطرة الصناعة الكبيرة‪ ،‬إذ تمكن كبييار الرأسييماليين ميين إزاحيية المنتجييين الصييغار‬
‫المستقلين وذلك بإنشاء الورشات الكبرى حيث المصاريف العامة أقل وإمكانية تقسيم‬
‫العمل أوفر‪ .‬وهذا ما يفسر الفلس المتزايد من يوم لخر للطبقيية الحرفييية الوسييطى‬
‫والتغيير الشامل في وضعية العمال ونشوء طبقييتين جديييدتين سييرعان مييا انصييهرت‬
‫فيهييييييييييييا بقييييييييييييية الطبقييييييييييييات شيييييييييييييئا فشيييييييييييييئا أل وهييييييييييييي‪:‬‬
‫– طبقة كبار الرأسييماليين الييذين يحتكييرون فييي كييل البلييدان المتحضييرة ملكيية‬

‫وسائل العيييش والمييواد الولييية وأدوات العمييل )اللت والمصييانع( اللزميية لنتيياج‬
‫وسييييييييائل العيييييييييش‪ .‬إنهييييييييا طبقيييييييية الييييييييبرجوازيين أو البرجوازييييييييية‪.‬‬
‫– طبقة الذين ل يملكون شيئا والمضطرين إلى بيع عملهم للييبرجوازيين مقابييل‬
‫الحصييول علييى الضييروريات لبقييائهم علييى قيييد الحييياة‪ .‬إنهييا طبقيية البروليتاريييا أو‬
‫البروليتارييون‪.‬‬

‫‪ .5‬مششا هششي الظششروف الششتي يششبيع فيهششا البروليتششارييون عملهششم للبرجوازيششة ؟‬
‫إن العمل سلعة كغيرها من السلع وبالتالي يتحدد سيعرها عليى أسياس نفيس القيوانين‬
‫المعمول بها بالنسبة لية سلعة أخرى‪ .‬وفي ظل سيادة الصناعة الكييبرى أو المنافسيية‬
‫الحرة )مما يعني نفس الشيء كما سنبين فيمييا بعييد( يسيياوي سييعر أي بضيياعة مييا –‬
‫دائما – ما يعادل كلفة إنتاجها‪ .‬وبالتالي يكون سعر العمل هو أيضا مساو لكلفة إنتيياج‬
‫العمل‪ .‬لكن كلفة إنتاج العمل تتمثل في كمية وسائل العيش الضرورية لجعييل العامييل‬
‫قادرا على استئناف ومواصلة عملييه ولبقيياء الطبقيية العامليية بصييفة عاميية علييى قيييد‬
‫الحياة‪ .‬فالعامل إذن ل يتقاضى مقابل عمله سوى الحد الدنى الضروري لتأمين تلييك‬
‫الغاية‪ .‬وهكذا يكون سعر العميل – أو الجير – هيو الحيد الدنيى الضيروري لبقياء‬
‫العامل على قيد الحياة‪ .‬وبمييا أن الحييوال القتصييادية قيد تسيوء تييارة وتزدهيير تيارة‬
‫أخرى فإن العامل يتقاضى مقابل عمله أقل أو أكثر حسب تلك الحوال‪ ،‬تمامييا مثلمييا‬

‫يتقاضييى الرأسييمالي مقابيل بييع سيلعة ثمنهييا قييد يرتفييع أو ينخفييض حسيب الحيوال‬
‫القتصييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييادية‪.‬‬
‫وهكذا‪ ،‬كما يتقاضى الرأسمالي – إذا عادلنيا بيين ازدهيار الحيوال و كسيياده – مييا‬
‫يساوي كلفة النتاج ل أكثر ول أقل‪ ،‬فإن العامل لن يتقاضى كييذلك أكييثر أو أقييل ميين‬
‫الحد الدنى لبقائه على قيييد الحييياة‪ .‬ومييع تغلغييل التصيينيع الكييبير فييي جميييع فييروع‬
‫النتاج‪ ،‬يتعاظم التطبيق الصارم لهذا القانون القتصادي للجور‪.‬‬

‫‪ .6‬مشششا هشششي الطبقشششات الكادحشششة الشششتي وجشششدت قبشششل الثشششورة الصشششناعية ؟‬
‫عرفييت الطبقييات الكادحيية مختلييف الظييروف واحتلييت مواقييع متباينيية فييي مواجهيية‬
‫الطبقات المالكيية والمسييطرة وذلييك لختلف مراحييل تطيور المجتمييع‪ .‬وقييديما كيان‬
‫الكادحون عبيدا للمالكين مثلما يزال الحال في عدد كبير من البلييدان المتخلفيية وحييتى‬
‫فييي القسييم الجنييوبي مين الوليييات المتحييدة المريكييية‪ .‬وفييي القييرون الوسيطى كييان‬
‫الكادحون هم القنان الييذين تملكهييم الرسييتقراطية العقارييية كمييا هييو حييتى الن فييي‬
‫المجر وبولونيا وروسيا‪ .‬وعرفت المدن طوال القرون الوسييطى وحييتى قيييام الثييورة‬
‫الصناعية ما يسمى بي "الصييناع" الييذين يعملييون تحييت إمييرة حرفيييين بورجييوازيين‬
‫صغار‪ .‬ومع تطور المانيفاكتورة‪ ،‬برز شييئا فشييئا العميال اليذين أصيبحوا يشيتغلون‬
‫فيما بعد لدى كبار الرأسماليين‪.‬‬

‫‪ .7‬بمشششششششششششششا يتميشششششششششششششز البروليتشششششششششششششاري عشششششششششششششن العبشششششششششششششد ؟‬
‫في حين ُيباع العبد دفعة واحدة‪ ،‬يتعين على البروليتاري أن يبيع نفسييه كييل يييوم‪ ،‬بييل‬
‫كل ساعة‪ .‬والعبد بمفرده هو على ملك سّيد واحييد تقتضييي مصييلحته ذاتهييا أن تكييون‬
‫معيشة عبده مضمونة مهما كانت يائسة وحقيرة‪ .‬أما البروليتاري بمفييرده فهييو تحييت‬
‫تصرف الطبقة البرجوازية بأسرها إن صح التعبير‪ .‬فمعيشته ليست مؤّمنة لن عمله‬
‫ل يتم شراؤه إل عنيدما تكييون ثمية حاجيية إلييى ذليك‪ .‬وهكييذا ل يكيون وجييود الطبقية‬
‫العامليية مضييمونا و مؤّمنييا إل بصييفتها طبقيية بمجملهييا‪ .‬فييي حييين ل يعييرف النظييام‬
‫العبييودي المنافسيية‪ ،‬يوجييد البروليتيياري فييي صييميمها‪ .‬وهيو بالتييالي يعيياني ميين كييل‬
‫تقلباتها‪ .‬وبينما ُينظر إلى العبد كبقية الشياء‪ ،‬ل كعضو في المجتمييع المييدني‪ُ ،‬يعتييبر‬
‫العامل كائنا بشريا وعضوا في المجتمع‪ .‬لذا قد يكون للعبد عيشة أفضييل ميين العامييل‬
‫لكن هذا الخير ينتميي إليى مرحلية أرقيى مين مراحيل تطيور المجتميع ويجيد نفسيه‬
‫بالتييييييييالي فييييييييي منزليييييييية أرقييييييييى بكييييييييثير ميييييييين منزليييييييية العبييييييييد‪.‬‬
‫ويتم تحرير العبيد بمجرد القضاء على علقة واحدة فقط‪ :‬أل وهي العلقيية العبودييية‬
‫من بين جميع علقات الملكية الخاصة مما يسمح له بالتحول إلى أكثر من عامل‪ .‬أما‬
‫البروليتاري نفسه فإنه لن يحرر إل بالقضاء على الملكية الخاصة بوجه عام‪.‬‬

‫‪ .8‬بمشششششششششششششاذا يتميشششششششششششششز البروليتشششششششششششششاري عشششششششششششششن القشششششششششششششن ؟‬

‫يتمتيع القين بيأدوات إنتياج وقطعية أرض صيغيرة مقابيل تسيليم "سييده" حصية مين‬
‫محصوله أو القيام ببعض العمال المعينة بينمييا يشييتغل البروليتيياري بييأدوات إنتيياج‬
‫هي على ملك شخص آخر ولحساب نفييس ذلييك الشييخص ومقابييل حصيية معينيية ميين‬
‫النتاج‪ .‬فالقن يعطي والبروليتاري يأخذ‪ .‬معيشة القن مؤّمنة‪ ،‬فييي حييين ليييس للعامييل‬
‫أي ضمان في معيشته‪ .‬القن يوجد خارج علقات المنافسة‪ ،‬أما البروليتاري فإنه يقييع‬
‫فيييييييييييييييي صيييييييييييييييميمها‪ .‬ويمكييييييييييييييين للقييييييييييييييين أن يتحيييييييييييييييرر‪:‬‬
‫– إمييييييا بيييييياللجوء إلييييييى المييييييدن متحييييييول فيهييييييا إلييييييى حرفييييييي‪.‬‬
‫– إما بتقديم المال لسيده عوضا عن المحصول والعمييل المطييالب بهمييا متحييول‬
‫بييييييييييييييييييييييييذلك إلييييييييييييييييييييييييى مييييييييييييييييييييييييزارع حيييييييييييييييييييييييير‪.‬‬
‫– أو بطيييرد سييييده القطييياعي متحيييول هيييو نفسيييه إليييى ملك إقطييياعي‪.‬‬
‫وبإيجاز يصبح القن منتميا إلى الطبقة المالكة ومنخرطا في دائرة المنافسة‪ ،‬في حييين‬
‫ليس للبروليتيياري مين أمييل فييي التحيرر إل بالقضيياء علييى المنافسية ذاتهيا والملكيية‬
‫الخاصة وجميع الفوارق الطبقية‪.‬‬

‫‪ .9‬بمششششششششششششاذا يتميششششششششششششز البروليتششششششششششششاري عششششششششششششن الحرفششششششششششششي ؟‬
‫في الورشات الحرفية القديمة‪ ،‬لم يكن الحرفي الشاب أكييثر ميين عامييل مييأجور حييتى‬

‫بعد أن ينهي فترة تدريبه‪ .‬لكنه يتحول بدوره إلى معلم بعد عدد معييين ميين السيينوات‪.‬‬
‫هذا في حين أن البروليتاري يبقى عامل مأجورا طوال حياته‪ .‬الحرفي قبل أن يصبح‬
‫معلما يكون زميل للمعلم يعيش في بيته ويأكل على مائدته‪ .‬أما العلقيية الوحيييدة بييين‬
‫البروليتاري والرأسمالي فهي مجرد علقة مالية‪ .‬الصانع في الورشة الحرفية ينتمييي‬
‫للفئة الجتماعييية ذاتهييا الييتي ينتمييي إليهييا معلمييه ويشيياركه عيياداته وتقاليييده‪ ،‬بينمييا‬
‫البروليتاري يفصله عن الرأسمالي عالم كامل من التمايزات الطبقية‪ .‬إنييه يعيييش فييي‬
‫بيئة أخرى ويتبع نمط حياة يختلف جذريا عن نمط حياة الرأسمالي وتختلف مفيياهيمه‬
‫عن مفاهيم الرأسمالي‪ .‬ثم إن الحرفي يستخدم في عمله أدوات تكون عادة على ملكييه‬
‫أو يسهل عليه امتلكها إن شاء ذلك‪ ،‬أما البروليتاري فهو يشتغل بآلة أو جزء من آلة‬
‫ليست ملكا له ويستحيل عليه امتلكها‪ .‬الحرفي ينتج بضاعة كاملة في معظم الحيان‬
‫وتلعب مهارته في استخدام أدواته دائما الدور الحاسم فييي إنتيياج هييذه البضيياعة‪ ،‬أمييا‬
‫البروليتاري فهو ل ينتج في أغلب الحيان سوى جزء صييغير ميين آليية أو جهيياز‪ ،‬أو‬
‫يساهم فقط في أداء عملية جزئية من مجمل العمل اللزم لنتاج هييذا الجييزء‪ ،‬وتييأتي‬
‫مهارته الشخصية في المرتبة الثانية بعد عمل اللة‪ .‬وغالبا ما تكون اللة – على كل‬
‫حييييييال – أجييييييدى منييييييه ميييييين حيييييييث كمييييييية المنتجييييييات أو تركيبهييييييا‪.‬‬
‫ي من المنافسة طوال أجيال عييبر القيييود الحرفييية‬
‫الحرفي – تماما مثل معلمه – محم ّ‬
‫والعراف السائدة‪ ،‬بينما العامل مضطر إلى التضامن مع زملئه أو اللتجاء للقانون‬
‫حتى ل تسيحقه المنافسية‪ .‬ذليك أن الفيائض فيي الييد العاملية يسيحق العاميل ل سييده‬
‫الرأسمالي‪ .‬الحرفي – مثله مثل معلمه – كائن محدود‪ ،‬ضيق الفق‪ ،‬خاضع للعصبية‬

‫الفئوية وعدو لكل ما هو جديد‪ ،‬بينما العامييل فييي المقابييل مضييطر لن يضييع نصييب‬
‫عينيه في كل لحظة التعارض الكبير بين مصالح طبقته ومصالح الطبقة الرأسييمالية‪.‬‬
‫عند العامل‪ ،‬يحل الوعي محل العصبية الفئوية فيدرك أن تحسين أحوال طبقته ل يتم‬
‫إل بتقدم المجتمع بأسره‪ .‬الحرفي – في نهاية المر – محييافظ ورجعييي حييتى عنييدما‬
‫يتمرد بينما العامل مجبر باطراد على أن يكون ثوريييا‪ .‬إن أول تقييدم اجتميياعي تميّرد‬
‫عليه الحرفيون هو بروز نظام المانفكتورة‪ ،‬الذي يتمثييل فييي إخضيياع الحرفيية – بمييا‬
‫فيها المعلم والصانع – لرأس المال المرابي )المركنتلييي( الييذي انقسييم فيمييا بعييد إلييى‬
‫رأس مال تجاري ورأس مال صناعي‪.‬‬

‫‪ .10‬بمششششششششاذا يتميششششششششز العامششششششششل عششششششششن عامششششششششل المانيفششششششششاكتورة ؟‬
‫كان عامييل المييانفكتورة منييذ القييرن الثييامن عشيير ل يييزال يملييك أدوات عمليه‪ :‬نييول‬
‫الحياكة ومغزله العائلي وحقل صغير يزرعه أثناء أوقات فراغه‪ .‬أما العامل فلم يكيين‬
‫يملك أي شيء من ذلك‪ .‬ويعيش عامل المانيفاكتورة بصييفة دائمية تقريبييا فييي الريييف‬
‫ويرتبط بعلقات أبوية مع الملك القطاعي و صاحب العمل‪ ،‬بينما يعيش العامل في‬
‫المدن الكبرى ول تربطه بالرأسمالي سوى علقيية مالييية صييرفة‪ .‬وتقييوم الصييناعات‬
‫الكبرى بانتزاع العامل المانيفياكتوري مين علقتيه البويية فيخسير ميا تبقيى ليه مين‬
‫ملكية صغيرة متحول بذلك إلى عامل‪.‬‬

‫‪ .11‬ما هي النتائج المباشرة لقيام الثششورة الصششناعية ولنقسششام المجتمششع إلششى‬
‫برجششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششوازيين وبروليتششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششاريين ؟‬
‫أول‪ :‬لقد تم القضاء نهائيا على نظام المانيفاكتورة القديم وعلى التصنيع المعتمد على‬
‫العمل اليدوي بسبب انخفاض ثمن المنتوجات الصناعية في جميع البلدان الناتييج عيين‬
‫إدخال المكننة‪ .‬كما انتزعت بعنف من عزلتها جميع البلدان شبه الهمجييية حيييث كييان‬
‫التصنيع مرتكزا على نظام المانيفاكتورة بعد أن ظلت حتى ذلك الحييين علييى هييامش‬
‫التطور التاريخي‪ ،‬و راحت تشتري البضائع النجليزية الرخص ثمنييا تاركيية بييذلك‬
‫عّمال المانيفاكتورات المحليين يموتون جوعا‪ .‬وهكذا عرفت عدة بلدان لييم تحقييق أي‬
‫تقدم منذ قرون‪ ،‬تحولت شاملة مثلما هو الشأن بالنسبة للهند‪ .‬حتى أن الصييين نفسييها‬
‫توجيييييييييييد الن عليييييييييييى عتبييييييييييية تحيييييييييييول ثيييييييييييوري شيييييييييييامل‪.‬‬
‫وهكذا يييؤدي اخييتراع آليية جديييدة فييي إنجلييترا بمليييين العمييال الصييينيين إلييى حافيية‬
‫المجاعة في غضون بضع سنوات‪ .‬وبهذه الطريقة‪ ،‬ربطت الصييناعة الكييبرى جميييع‬
‫شعوب الرض فيما بينها وحّولت السواق المحلية إلى سوق عالمية واسعة ومهييدت‬
‫السيبيل فيي كيل مكيان للتقيدم والحضيارة بحييث أصيبح لكيل ميا يحيدث فيي البليدان‬
‫المتحضرة انعكاسات حتمية على جميييع البلييدان‪ .‬فييإذا تحييرر العّمييال فييي إنجلييترا أو‬
‫فرنسا فإن ذلك سوف يجر بالضرورة إلى انييدلع ثييورات تييؤدي إن آجل أو عيياجل‬
‫إلييييييييييييى تحرييييييييييييير العمييييييييييييال فييييييييييييي البلييييييييييييدان الخييييييييييييرى‪.‬‬
‫ثانيييا‪ :‬وقيد أدى قيييام الثييورة الصييناعية أينمييا حّلييت الصييناعة الكييبرى محييل النتيياج‬

‫المانيفاكتوري‪ ،‬إلى نمو منقطع النظييير للطبقية البرجوازيية و ثرواتهيا ونفوذهييا مميا‬
‫جعل منها الطبقة الولى في المجتمع‪ .‬وحيثما حدث ذلك‪ ،‬استولت البرجوازييية علييى‬
‫السلطة السياسييية وكييذلك أزاحييت الطبقييات الييتي كييانت سييائدة آنييذاك الرسييتقراطية‬
‫وأمنيياء الحرفيييين والحكييم الفييردي المطلييق الييذي كييان يمّثييل هيياتين الطبقييتين‪.‬‬
‫لقد قضت البرجوازية على نفوذ الرستقراطية والنبلء وذلك بإلغاء الوقاف )أو مييا‬
‫طمييت سييلطة‬
‫يسييمى بحييق البيين الكييبر( وجميييع المتيييازات القطاعييية‪ .‬كمييا ح ّ‬
‫البرجوازيين الصييغار بالمييدن عنييدما قييامت بإلغيياء كييل التجمعييات الحرفييية وجميييع‬
‫امتيازاتها وصلوحياتها‪ ،‬وأحّلت محل ذلك نظام المنافسة الحرة الذي يسمح لكل فييرد‬
‫بأن يتعاطى النشاط القتصادي الذي يروق له ول يمكن أن ُيعيقه عن ذلك سوى عدم‬
‫تييييييييييييييييييوفر رأس المييييييييييييييييييال اللزم لهييييييييييييييييييذا الغييييييييييييييييييرض‪.‬‬
‫وهكذا كان إدخال المنافسة الحرة بمثابة العلن الرسمي بييأن أفيراد المجتمييع ليسيوا‬
‫متفاوتين إل بنسبة تفاوت رساميلهم وأصبح الرأسمال هييو القييوة الحاسييمة والمحييددة‬
‫وبالتييالي أصييبح الرأسييماليون الييبرجوازيون هييم الطبقيية الولييى فييي المجتمييع‪.‬‬
‫ولكن بقيت المنافسة الحرة ضرورية‪ ،‬أول المر‪ ،‬لتطوير الصناعة الكبيرة بمييا أنهييا‬
‫النظييييييييييييام الوحيييييييييييييد الييييييييييييذي يسييييييييييييمح لهييييييييييييا بييييييييييييالنمو‪.‬‬
‫وما إن غدت البرجوازية الطبقة الولى على الصعيد القتصادي حتى أعلنييت كييذلك‬

‫أولويتها على الصعيد السياسي‪ .‬وقد تم لها ذلك بواسطة إدخال النظام التمييثيلي القييائم‬
‫على أساس المساواة البرجوازية أمام القانون و العتراف بشرعية المنافسيية الحييرة‪.‬‬
‫وهذا ما وقع إقراره في البلدان الوروبية في شكل "نظام ملكييي دسييتوري" حيييث ل‬
‫يتمتع بالحق النتخييابي إل الييذين يملكييون رأسييمال معييين أي الييبرجوازيين وحييدهم‪،‬‬
‫وهكذا يرشح الناخبون الييبرجوازيون نوابييا ميين بينهييم يقومييون باسييتخدام حقهييم فييي‬
‫رفييييض المصييييادقة علييييى الضييييرائب لتنصيييييب حكوميييية برجوازييييية أيضييييا‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬ومثلما سمحت الثورة الصناعية في كل مكان بنمييو البرجوازييية سييمحت أيضييا‬
‫بنمو العمال‪ .‬وكلما ازدادت البرجوازية غنيى ازدادت الطبقية العاملية عيددا وبميا أن‬
‫العمال ل يمكن تشكيلهم إل بواسطة رأس المال وأن هذا الخير ل يستطيع النمييو إل‬
‫بتشغيل العمال فإذا تكاثر عدد العمييال يييزداد بارتبيياط وثيييق مييع تراكييم رأس المييال‪.‬‬
‫كما أدت الثيورة الصيناعية أيضيا إليى حشيد اليبرجوازيين‪ ،‬تماميا مثيل العميال‪ ،‬فيي‬
‫تجمعييات كييبيرة يمييارس فيهييا الرأسييماليون النشيياط الصييناعي بمزيييد ميين الفييوائد‬
‫والرباح‪ ،‬وتمكن العمال‪ ،‬بحكم تمركزها بأعييداد هائليية فييي رقعيية محييدودة‪ ،‬ميين أن‬
‫تيييييييييييييييييييييييييييييييييدرك ميييييييييييييييييييييييييييييييييدى قوتهيييييييييييييييييييييييييييييييييا‪.‬‬
‫ومن ناحية أخرى‪ ،‬كلما تطورت الثييورة الصييناعية‪ ،‬كلمييا وقييع اخييتراع المزيييد ميين‬
‫اللت الحديثة‪ ،‬الشيء الذي يؤدي إلييى السييتغناء أكييثر فييأكثر عيين العمييل اليييدوي‪.‬‬
‫بحيث تسعى الصناعة الكبيرة – كما بينا سابق – إلى التخفيض من الجر إلييى حييده‬

‫الدنى متسببة بذلك في تردي أوضاع العمال من سيئ إلى أسوأ‪ .‬وهكذا تمهد الثييورة‬
‫الصناعية إلى قيام ثورة اجتماعية بقيييادة الطبقيية العامليية نتيجيية تفيياقم اسييتياء وتييذمر‬
‫العمال من ناحية‪ ،‬وتعاظم قوتها من ناحية أخرى‪.‬‬

‫‪ .12‬مششششششششا هششششششششي النتششششششششائج الخششششششششرى للثششششششششورة الصششششششششناعية ؟‬
‫لقد أوجدت الصناعة الكبرى‪ ،‬عييبر الليية البخارييية وغيرهييا‪ ،‬وسييائل زيييادة النتيياج‬
‫الصناعي بسرعة فائقة وكلفة أقل إلى أقصى الحدود‪ .‬وسرعان ما اكتسبت المنافسة‪،‬‬
‫الييتي فرضييتها الصييناعة الكييبرى‪ ،‬طابعييا عنيفييا جييدا‪ .‬وتهييافت عييدد ضييخم ميين‬
‫الرأسماليين على ممارسة النشاط الصناعي ولم يلبث أن أصبح النتيياج يفييوق بكييثير‬
‫ما يمكن استهلكه‪ .‬ولم تجد البضائع ميين يشييتريها وتكدسييت السييلع فكييانت "الزميية‬
‫التجارية" واضطرت المصانع إلى التوقف عن العمل وأعلن الكثير ميين الصييناعيين‬
‫إفلسهم ووجد العمال أنفسهم مهددين بالمجاعة وعم البؤس الرهيب كل مكان‪ .‬وبعييد‬
‫فترة‪ ،‬بيعت كييل السييلع الييزائدة عيين الحاجيية واسييتأنفت المصييانع نشيياطها وارتفعييت‬
‫الجور شيئا فشيئا وعادت المور إلييى مجراهييا الطييبيعي‪ ،‬بييل أحسيين ميين أي وقييت‬
‫مضييى‪ .‬ولكيين لييم يييدم ذلييك طييويل‪ ،‬إذ سييرعان مييا أنتجييت سييلع زائدة عيين الحاجيية‬
‫وحصلت أزمة جديدة اتخذت مسييار سييابقتها‪ .‬وهكييذا منييذ بداييية هييذا القييرن )التاسييع‬
‫عشر(‪ ،‬تييأرجحت باسييتمرار الوضيياع القتصييادية بييين فييترات الزدهييار وفييترات‬
‫الزمة‪ ،‬وبصفة شبه منتظميية‪ ،‬أي كييل خمييس أو سييبع سيينوات‪ ،‬تحييت أزميية دورييية‬

‫تجلب للعمال البؤس وتنفث فيهييم روح الهيحييان الثييوري العييام وتشييكل خطييرا بالغييا‬
‫على النظام القائم كله‪.‬‬

‫‪ .13‬مششششششششا هششششششششي نتششششششششائج الزمششششششششات القتصششششششششادية الدوريششششششششة ؟‬
‫أول‪ :‬إن الصناعة الكبيرة‪ ،‬رغم كونها هييي الييتي ولييدت نظييام المنافسيية الحييرة أثنيياء‬
‫المرحلة الولى لنموها‪ ،‬لم يعد يلئمها هذا النظام‪ .‬ثييم إن المزاحميية الحييرة‪ ،‬وبصييفة‬
‫عامة ممارسة النشاط الصناعي مين قبيل مختليف الفيراد‪ ،‬أصيبحا يشيكلن بالنسيبة‬
‫للصييناعة الكييبيرة عقبيية مطييروح عليهييا تجاوزهييا‪ .‬وطالمييا بقيييت الصييناعة الكييبيرة‬
‫تمارس على هذا الساس فإنه ل يمكن لها أن تبقى وتستمر دون أن تؤدي كل خمييس‬
‫أو سبع سنوات إلى حالية مين الفوضيى العامية تهيدد فيي كيل ميرة بيدمار الحضيارة‬
‫البشييرية بأسييرها ول تقتصيير فقييط علييى إلقيياء مليييين العمييال فييي مهيياوي البييؤس‬
‫والشقاء‪ ،‬بل تلقي قسما كبيرا من العمال على حافة الفلس والخراب‪ .‬وهكذا فإما أن‬
‫تدمر الصناعة الكبيرة نفسها بنفسها – وهييذا محييال إطلقييا – وإمييا أن تعمييد إلييى‬
‫تركيز تنظيم جديد تماما للمجتمع ل يكون فيه النتيياج الصييناعي موجهييا ل ميين قبييل‬
‫بضعة صناعيين قلئل يزاحيم بعضيهم بعضييا بييل مين طيرف المجتمييع بأسيره وفقييا‬
‫لخطيييييييية مرسييييييييومة حسييييييييب حاجيييييييييات كييييييييل أفييييييييراد المجتمييييييييع‬
‫ثانيا‪ :‬إن الصناعة الكبيرة وما تتيحه ميين إمكانييية ل متناهييية لتوسيييع النتيياج‪ ،‬تفسييح‬

‫المجال لحلل نظام اجتماعي سيبلغ فيه إنتاج وسائل العيش حدا يمّكن كييل فييرد فييي‬
‫المجتمع من إمكانية تنمية قدراته ومؤهلته الخاصة واستخدامها بكييل حرييية‪ .‬بحيييث‬
‫أن الصناعة الكبيرة التي عودتنا على خلق الزمييات القتصييادية ونشيير البييؤس فييي‬
‫المجتمع الراهن‪ ،‬يمكن توظيفها بفضل تنظيم اجتماعي آخر فييي سييبيل إلغيياء البييؤس‬
‫وكييييييييييل الزمييييييييييات‪ .‬وميييييييييين هنييييييييييا يتضييييييييييح مييييييييييا يلييييييييييي‪:‬‬
‫أ – أن جميع هذه المراض اليوم ليس لها من سييبب سييوى النظييام الجتميياعي‬
‫القيييييييييائم اليييييييييذي ليييييييييم يعيييييييييد يسيييييييييتجيب لحاجييييييييييات المجتميييييييييع‪.‬‬
‫ب – إن وسائل القضاء على جمييع هيذه الميراض أصيبح الن متيوفرا وذليك‬
‫بفضل بناء نظام اجتماعي جديد‪.‬‬

‫‪ .14‬كيشششششف ينبغشششششي أن يكشششششون هشششششذا النظشششششام الجتمشششششاعي الجديشششششد ؟‬
‫ينبغي قبل كييل شيييء انييتزاع المصييانع وفييروع النتيياج الخييرى ميين أيييدي الفييراد‬
‫الخواص المتنافسين فيما بينهم ووضييعها تحييت إدارة وتسيييير المجتمييع بأسييره‪ .‬ممييا‬
‫يعني أنها ستصبح مسّيرة في خدمة المصلحة العامة طبقا لخطة مشييتركة وبمسيياهمة‬
‫جميع أفيراد المجتميع‪ .‬وبالتيالي يقيع القضياء عليى المنافسية ويسيتعاض عنهيا بمبيدأ‬
‫المشاركة والتعاون‪ .‬ومن ناحية أخيرى‪ ،‬فيإن الملكيية الخاصية ل يمكين فصيلها عين‬
‫المنافسيية وعيين ممارسيية أشييخاص منفردييين للنشيياط القتصييادي‪ .‬ذلييك أن ممارسيية‬

‫هؤلء الشخاص للنشاط الصناعي يفترض بالضرورة وجود الملكية الخاصيية‪ ،‬كمييا‬
‫أن الملكية الخاصة ل يمكن فصلها عيين المنافسيية نظييرا لكييون هييذه المنافسيية ليسييت‬
‫سوى أسلوبا لممارسة نشاط صناعي مفتوح أمام بضيعة أشيخاص منفردييين لدارتيه‬
‫وتسييييره وهكييذا فل بييد ميين إلغيياء الملكييية الخاصيية والستعاضيية عنهييا بالسييتخدام‬
‫الجماعي لكل وسائل النتاج وبيالتوزيع العيادل لكيل المنتيوج وذليك بمقتضيى اتفياق‬
‫مشترك او ما يسمى بي "اشتراكية الخيرات"‪ .‬بل إن إلغاء الملكية الخاصة هو التعبير‬
‫الوجز والكثر دللة عن ذلك التحول الشامل‪ ،‬الييذي حتمييه التطييور الصييناعي‪ ،‬فييي‬
‫النظام الجتماعي‪ .‬ولهذا السبب يعتبر إلغاء الملكية الفردييية المطلييب الرئيسييي بحييق‬
‫لكافة الشيوعيين‪.‬‬

‫‪ .15‬أ فلشششششم يكشششششن إلغشششششاء الملكيشششششة الخاصشششششة ممكنشششششا فشششششي الماضشششششي ؟‬
‫كل‪ .‬إن كل تحول في علقات الملكية وكل تغير في النظيام الجتمياعي هميا النتيجية‬
‫الضرورية لظهور قوى منتجة جديييدة لييم تعييد تتلءم مييع علقيية الملكييية القديميية‪ .‬إذ‬
‫هكذا برزت الملكية الفرديية للوجيود‪ .‬ذليك أنهيا ليم تكين موجيودة منيذ بيدء التارييخ‪.‬‬
‫وعندما انبثق في أواخر القرون الوسطى نمط جديد للنتيياج فييي شييكل ماينفيياكتورة‪،‬‬
‫أخذ ينمو في تناقض تام مع الملكية القطاعية والحرفية السييائدة آنييذاك‪ .‬وبحكييم عييدم‬
‫ملءمة النتاج المانيفاكتوري لعلقييات الملكييية القديميية‪ ،‬وليد ذلييك شيكل جديييدا ميين‬
‫أشييكال الملكييية هييي الملكييية الخاصيية‪ .‬وفعل‪ ،‬فبالنسييبة للمانيفيياكتورة‪ ،‬كمييا بالنسييبة‬

‫للمرحلة الولى من مراحييل نمييو الصييناعة الكييبرى‪ ،‬لييم يكيين ثميية ميين شييكل ممكيين‬
‫للملكية غير الملكية الخاصة‪ .‬كما لم يكيين ثميية شييكل مجتمعييي ممكيين غييير المجتمييع‬
‫المرتكييز أساسييا علييى الملكييية الخاصيية‪ .‬وطالمييا لييم يكيين بالمكييان إنتيياج كمييية ميين‬
‫البضائع تكفي‪ ،‬ل فقط لسد حاجييات المجتميع‪ ،‬بيل لبقياء فيائض معيين منهيا يسيمح‬
‫بتراكم الرأسمال الجتماعي وبتطوير القوى المنتجة‪ ،‬ل بد أن توجيد طبقية مسييطرة‬
‫تتصييرف بييالقوى المنتجيية وطبقيية أخييرى فقيييرة ومضييطهدة‪ .‬إن تركيبيية كييل هيياتين‬
‫الطبقتين وطابعهما يتوقفان على درجيية تطييور النتيياج‪ .‬فمجتمييع القييرون الوسييطى‪،‬‬
‫القييائم علييى زراعيية الرض‪ ،‬يعطينييا السيييد القطيياعي والقيين‪ .‬وفييي نهاييية القييرون‬
‫الوسطى تعطينا المييدن المعلييم الحرفييي والصييانع والعامييل اليييومي‪ .‬ويعطينييا القييرن‬
‫السابع عشر صاحب المانيفاكتورة والعامل‪ .‬والقرن التاسع عشيير‪ ،‬الصييناعي الكييبير‬
‫)الييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييبرجوازي( والبروليتاريييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييا‪.‬‬
‫وهكذا يتضح أن القوى المنتجة لم تبلغ بعد بما فيه الكفاية درجة من النمو تمكنها ميين‬
‫إنتاج ما يكفي الجميع وتجعل مين الملكيية الخاصية عيبئا وعائقيا لنموهيا‪ .‬أميا الييوم‪:‬‬
‫إثر نمو الصناعة الكبيرة‪ ،‬أنشأت الرساميل وتطورت القييوى المنتجيية علييى نحييو لييم‬
‫يسبق له مثيل وتوفرت الوسائل الضرورية للزيادة سريعا في القوى المنتجة إلييى مييا‬
‫ل نهايييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييية ليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه‪.‬‬
‫تمركزت القوى المنتجة أكثر فأكثر بين أيدي حفنيية ميين الييبرجوازيين‪ ،‬بينمييا ُييييقذف‬
‫بالغلبية الكييبرى ميين الشييعب إلييى مصيياف العمييال الييتي يغييدو وضييعها أشييد بؤسييا‬

‫وأصيييعب احتميييال فيييي اليييوقت اليييذي تتضييياعف فييييه ثيييروات اليييبرجوازيين‪.‬‬
‫تضاعفت القوى المنتجة بسيهولة كيبيرة مميا جعلهيا تتجياوز إطيار الملكيية الخاصية‬
‫والنظام الييبرجوازي إلييى حييد أنهييا أصييبحت تييثير بل انقطيياع أعنييف الضييطرابات‬
‫الخطيرة على النظام الجتماعي‪ .‬اليوم إذن والحالة تلييك‪ ،‬فييإن القضيياء علييى الملكييية‬
‫الخاصة لم يعد فقط ممكنا بل أصبح ضروريا على الطلق‪.‬‬

‫‪ .16‬هششششششل يمكششششششن إزالششششششة الملكيششششششة الخاصششششششة بششششششالطرق السششششششلمية ؟‬
‫حبذا لو كان ذلك ممكنا‪ ،‬وسيكون الشيوعيون بالتأكيد هم آخر من يشييتكي ميين ذلييك‪،‬‬
‫لنهم يدركون جيدا أن التآمر مهما كان ليس فقط عديم الجدوى بل ضار أيضييا‪ .‬كمييا‬
‫أنهم يعلمون تمام العلم أن الثيورات ل تقيوم اعتباطيا أو عليى إثير مرسيوم‪ ،‬بيل إنهيا‬
‫كانت فيي كييل مكيان وزمييان نتيجيية حتميية لظيروف مسييتقلة كلييا عين إرادة وقيييادة‬
‫الحزاب وحتى الطبقات بأسرها‪ .‬ولكن الشييوعيين ييرون مين جهية أخيرى أن نميو‬
‫الطبقة العاملة يصطدم في جميع البلدان المتحضرة تقريبا بهجمية قمعيية شرسية وأن‬
‫خصوم الشيوعيين أنفسهم يساهمون بذلك في قيام الثورة بكل ما أوتوا من قوة‪ .‬ولمييا‬
‫كان ذلييك يييدفع فييي نهاييية الميير الطبقيية العامليية المضييطهدة إلييى الثييورة فإننييا نحيين‬
‫الشيوعيون سندافع آنذاك عن قضية العمال بالفعل وبكل حزم مثلما ندافع عنها حاليييا‬
‫بالكلمة‪.‬‬

‫‪ .17‬هشششششششل يمكشششششششن إزالشششششششة الملكيشششششششة الخاصشششششششة دفعشششششششة واحشششششششدة ؟‬
‫كل‪ .‬مثلما ل يمكن تنمية القوى المنتجة الموجودة حاليييا دفعيية واحييدة بطريقيية تجعييل‬
‫بالمكان إقامة اقتصاد جماعي مشترك بين عشية وضحاها‪ ،‬فكذلك الثييورة العمالييية‪،‬‬
‫التي تشير كل الدلئل إلى اقترابها‪ ،‬ل تستطيع سوى تحويل المجتمييع تييدريجيا‪ .‬وليين‬
‫يكون في وسعها إلغاء الملكية الخاصة بصفة نهائية إل بعد توفر الكمييية الضييرورية‬
‫من وسائل النتاج‪.‬‬

‫‪ .18‬مشششششششا هشششششششو المسشششششششار الشششششششذي ستسشششششششلكه هشششششششذه الثشششششششورة ؟‬
‫بادئ ذي بدء ستركز الثورة نظاما ديمقراطيا مكرسة بالتالي سيييطرة الطبقيية العامليية‬
‫سياسيييييييييييييييا بصييييييييييييييفة مباشييييييييييييييرة أو غييييييييييييييير مباشييييييييييييييرة‪.‬‬
‫بصفة مباشرة في إنجلترا حييث تشيكل الطبقية العاملية غالبيية الشيعب وبصيفة غيير‬
‫مباشرة في فرنسا وألمانيا حيييث الغلبييية مكونيية ل فقييط ميين العمييال بييل أيضييا ميين‬
‫صغار الفلحين والبرجوازيين الصغار الذين ل يزالون بعد بصدد التحول إلى عمال‬
‫والييذين يتزايييد ارتبيياطهم بالعمييال خاصيية فيمييا يتعلييق بتحقيييق مطييالبهم السياسييية‪،‬‬
‫وبالتالي يتعين عليهم النضمام فورا إلى مطالب الطبقة العاملة‪ .‬وقييد يقتضييي الحييال‬
‫خييوض مرحليية جديييدة ميين النضييال ل بييد أن تتييوج بانتصييار الطبقيية العامليية‪.‬‬

‫ول يمكن أن تكون الديمقراطية ذات جدوى بالنسبة للطبقيية العامليية إذا لييم تسييتخدمها‬
‫مباشرة لتخاذ إجيراءات شياملة تقتضيي الميس مين الملكيية الخاصية وتكفيل وجيود‬
‫الطبقيييييييييييييييييييييييييييييييية العامليييييييييييييييييييييييييييييييية ذاتهييييييييييييييييييييييييييييييييا‪.‬‬
‫ولعل أهم هذه الجيراءات‪ ،‬كميا تمليهيا بالضيرورة الوضياع الراهنية‪ ،‬هيي التاليية‪.‬‬
‫‪ – 1‬الحييد ميين الملكييية الخاصيية بواسييطة الضييرائب التصيياعدية علييى الييدخل‬
‫والضرائب المرتفعة على الرث‪ .‬إلغاء حق الرث بالنسبة للحواشي )الخوة وأبنيياء‬
‫الخيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييال( اليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييخ‪...‬‬
‫‪ – 2‬المصادرة التدريجية لملك كبار العقاريين والصناعيين وأصحاب خطوط‬
‫السكك الحديدية والبواخر وذلك بواسطة منافسة القطاع العام في الصناعة ميين جهيية‬
‫وبواسيييطة المصيييادرة المباشيييرة مقابيييل تعويضيييات معينييية مييين جهييية أخيييرى‪.‬‬
‫‪ – 3‬مصادرة أملك جميع المهاجرين والمتمردين ضد مصلحة غالبييية الشييعب‪.‬‬
‫‪ – 4‬تنظيم العمل وتشغيل العمال في ممتلكات ومصييانع ومؤسسييات الدوليية ممييا‬
‫يقضي على تنافس العمال فيما بينهيم ويضييطر مييا تبقييى ميين الرأسييماليين علييى دفييع‬
‫أجييييييييييييور مرتفعيييييييييييية مسيييييييييييياوية لمييييييييييييا تييييييييييييدفعه الدوليييييييييييية‪.‬‬
‫‪ – 5‬إلزامية العمل لجميع أفراد المجتمع حتى القضاء التام على الملكية الخاصة‪.‬‬
‫تكييثيف حشييود المشييتغلين بالصييناعة وخاصيية لخدميية أغييراض النشييطة الفلحييية‪.‬‬
‫‪ – 6‬مركزة نظام القروض وتبادل العملة في أيدي الدولية وذلييك بواسيطة إنشيياء‬
‫بنيييييك وطنيييييي ذي رأسيييييمال حكيييييومي وإلغييييياء كيييييل البنيييييوك الخاصييييية‪.‬‬
‫‪ – 7‬مضاعفة عدد المصانع والمشاغل والسكك الحديدية والسفن التابعيية للقطيياع‬

‫العام واستصلح الراضي المهملة وترشيد استغلل الراضي الفلحييية وبييذلك تقييع‬
‫الزيييييييييادة فييييييييي الرسيييييييياميل وتنمييييييييو القييييييييوى العامليييييييية بييييييييالبلد‪.‬‬
‫‪ – 8‬تعليييم جميييع الطفييال فييي مؤسسييات الدوليية وعلييى نفقتهييا منييذ أن يصييبح‬
‫بإمكييانهم السييتغناء عيين عناييية أمهيياتهم )التنسيييق بييين التعليييم والعمييل الصييناعي(‪.‬‬
‫‪ – 9‬بنيياء مجمعييات فييي الصييناعة أو الفلحيية مييع الحييرص علييى تييوفير جميييع‬
‫إيجابييييات الحيييياة فيييي كيييل مييين المدينييية والرييييف ميييع التخليييص مييين سيييلبياتها‪.‬‬
‫‪ – 10‬تهيييديم جمييييع المسييياكن والحيييياء غيييير الصيييحية والسييييئة البنييياء‪.‬‬
‫‪ – 11‬تميييتيع البنييياء الشيييرعيين وغيييير الشيييرعيين بنفيييس حقيييوق الرث‪.‬‬
‫‪ – 12‬مركيييييييزة جمييييييييع وسيييييييائل النقيييييييل فيييييييي أييييييييدي الدولييييييية‪.‬‬
‫طبعا ل يمكن تطبيق كل هذه الجراءات دفعة واحدة‪ ،‬ولكيين كييل إجييراء يجيير حتمييا‬
‫إلى تطبيق الجراء الموالي‪ .‬إذ يكفي أن يقع المساس بصفة جذرية بالملكية الخاصيية‬
‫حييتى تجييد الطبقيية العامليية نفسييها مدفوعيية إلييى المضييي قييدما وإلييى تعزيييز مركييزة‬
‫الرسيييياميل والصييييناعة والفلحيييية والنقييييل والمبييييادلت بييييين أيييييدي الدوليييية‪.‬‬
‫ذلك هو الهدف الذي تصبو إليه كل هذه الجراءات‪ .‬وبقييدر مييا تتعيياظم وتنمييو قييوى‬
‫النتاج بقدر ما تصبح هذه الجراءات قابلة للتطبيق وتؤدي دورها الممركز وبفضل‬
‫عميييييييييييييييييييييييييييييييل ومجهيييييييييييييييييييييييييييييييود العميييييييييييييييييييييييييييييييال‪.‬‬
‫وأخيرا عندما يتحقق تمركز رأس المال والنتاج والمبادلت بيد الدولة تسقط الملكية‬

‫الخاصة من تلقاء نفسها وتصبح النقود بل أي قيمة ويتضاعف النتاج ويتخير الناس‬
‫على نحو يصبح معه من الممكن إزالة ما تبقى من علقات المجتمع القديم‪.‬‬

‫‪ .19‬هششل سششيكون مششن الممكششن لهششذه الثششورة أن تقششع فششي بلششد واحششد فقششط ؟‬
‫ل‪ .‬بخلق السوق العالمية‪ ،‬تكون الصناعات الكبرى قييد جعلييت كييل شييعوب الرض‪،‬‬
‫خاصة الشعوب المتحضرة‪ ،‬في علقات قريبة فيما بينها مما ل يمّكن إحداها ميين أن‬
‫تكيييييييييييييييون مسيييييييييييييييتقلة عميييييييييييييييا يجيييييييييييييييري للخيييييييييييييييرى‪.‬‬
‫كما أنها أوثيقت التطور الجتماعي للشييعوب المتحضييرة لدرجيية أنييه فييي كييل منهييا‪،‬‬
‫أصبحت الطبقة البرجوازية وطبقة البروليتاريا همييا الطبقاتييان الحاسييمتان‪ ،‬وأصييبح‬
‫ي الكبير‪ .‬هذا ما يجّر إلى أن الثورة الشيوعية لن‬
‫الصراع بينهما هو الصراع المرحل ّ‬
‫تكييون مجييرد ظيياهرة قومييية بييل يجييب أن تقييع فييي نفييس الييوقت فييي كييل البلييدان‬
‫المتحضيييرة‪ .‬هيييذا يعنيييي‪ ،‬عليييى القيييل فيييي إنجليييترا وأمريكيييا وفرنسيييا وألمانييييا‪.‬‬
‫ستتطور في كل هذه البلدان بسرعات متفاوتة حسب تطور الصناعة والثروة وأهمية‬
‫كتلة القوى المنتجيية‪ .‬ميين هنييا‪ ،‬سيتبدأ بطيئة ثييم سيتواجه أكييثر العراقيييل فييي ألمانيييا‪،‬‬
‫وبأكثر سرعة وبأقل عراقيل في إنجلترا‪ .‬وسيكون لها مفعول قييوي علييى بقيية بلييدان‬
‫العالم‪ ،‬وستغير جذريا مسار التطور الذي كانت تتبعه حتى الن متجاوزة رقعتها‪.‬‬

‫‪ .20‬مششششششششششا هششششششششششي نتششششششششششائج إلغششششششششششاء الملكيششششششششششة الخاصششششششششششة ؟‬
‫إن انتزاع جميع القوى المنتجة وكل وسائل النقل وتبادل وتوزيع المنتجات من أيييدي‬
‫الرأسماليين الخواص وتسييرها حسب خطة مضبوطة للموارد والحاجات المشييتركة‬
‫يمكن المجتمع قبل كل شيء من القضيياء علييى العييواقب الوخيميية المرتبطيية بالنظييام‬
‫الحالي لدارة وتسيير الصناعة الكبيرة‪ .‬وستختفي جميع الزمات وسيصييبح النتيياج‬
‫الواسع غير كاف لسد حاجيات المجتمع‪ ،‬بعد أن كان سببا هامييا ميين أسييباب البييؤس‪،‬‬
‫بل ينبغي توسيعه أكثر فأكثر‪ .‬وبييدل ميين التسييبب فييي إحلل البييؤس سيييمكن فييائض‬
‫النتاج الواسع من تلبية حاجيات الجميع بل سيخلق حاجات جديدة مع وسييائل تلبيتهييا‬
‫فييييييييييييييييييييييييييييييييييي نفييييييييييييييييييييييييييييييييييس الييييييييييييييييييييييييييييييييييوقت‪.‬‬
‫كما سيكون فائض النتاج هذا شرطا من شروط إحييراز خطييوات جديييدة علييى درب‬
‫التقدم وسببا من أسبابه دون أن يلقى بالمجتمع بصفة دورية في دوامة الضييطرابات‬
‫مثلميييييييييييييييييا هيييييييييييييييييو الشيييييييييييييييييأن إليييييييييييييييييى حيييييييييييييييييد الن‪.‬‬
‫وبتحررها من نير الملكية الخاصة ستشهد الصناعة الكبيرة توسعا هييائل إلييى درجيية‬
‫أن توسعها الراهن سيبدو ضئيل في مثل ضآلة المانيفاكتورة إذا ما قيست بالصييناعة‬
‫الكبيرة والحديثة‪ .‬وسيوفر تطور الصناعة الكييبيرة للمجتمييع مقييادير ميين المنتوجييات‬
‫تكفي لسد حاجيات الجميع‪ .‬أما الفلحة فبعد أن تعذر عليها الستفادة ميين التحسييينات‬
‫والختراعات العلمية الجديدة ميين إجييراء نظييام الملكييية الخاصيية ولتجييزئة )الرث(‬
‫فإنها سوف تشهد انطلقة جديدة وتوفر للمجتمع كمية كافية من المنتوجات الفلحييية‪.‬‬

‫وهكييذا سيصييبح بإمكييان المجتمييع إنتيياج مييا يكفييي لتنظيييم التوزيييع بمييا يييؤمن تلبييية‬
‫حاجيييات جميييع أفييراده‪ .‬وبييذلك سيصييبح انقسييام المجتمييع إلييى مختلييف الطبقييات‬
‫المتعارضية أميرا ل مجيال ليه‪ .‬ولييس هيذا فحسيب‪ ،‬بيل وغيير متطيابق ميع النظيام‬
‫الجتماعي الجديد‪ ،‬وبما أن وجود الطبقيات نيياجم عين تقسييم العميل نفسيه وبأشيكاله‬
‫الحالييية‪ ،‬سيييختفي نهائيييا‪ .‬ذلييك أن رفييع النتيياج الصييناعي والفلحييي إلييى المسييتوى‬
‫المذكور ل يتطلب الوسائل الميكانيكية والكيميائية فقط‪ ،‬ولكن يتطلب أيضا الرفع من‬
‫مستوى الشخاص الذين يستعملون هييذه الوسييائل بنفييس الدرجيية‪ .‬وكمييا غييير عمييال‬
‫المانيفاكتورة والفلحون من طريقة عيشهم وتغيروا هييم أنفسييهم منييذ انخراطهييم فييي‬
‫حلبة الصناعة الكبيرة‪ ،‬فإن التسيير الجماعي للقوى المنتجة وما ينجر عنييه ميين نمييو‬
‫مطرد لمجمل النتاج سيحتم بل سيييخلق أناسييا اليييوم‪ .‬ول يمكيين تييأمين هييذا التسيييير‬
‫الجماعي بواسطة أناس مرتبطين أشد الرتباط بفرع معين ميين النتيياج مكبلييين بييه‪،‬‬
‫مستغلين من طرفه‪ ،‬عاجزين عن تنمية أكثر ميين موهبيية واحييدة ميين مييواهبهم علييى‬
‫حساب مداركهم الخرى وغير مستوعبين سوى فرع واحد ميين فييروع النتيياج‪ ،‬بييل‬
‫جزء صغير جدا من ذلك الفرع‪ .‬إن الصناعة الكبيرة أصبحت حاليييا فييي غنييى أكييثر‬
‫عيين مثييل هييؤلء النيياس‪ .‬أمييا الصييناعة المسيييرة جماعيييا‪ ،‬حسييب مخطييط تضييبطه‬
‫المجموعة بأسرها‪ ،‬فإنها تفترض توفر أناس ذوي كفاءات عالييية ومتطييورة فييي كييل‬
‫المجالت والقادرين على الحاطة بمجمل نظام النتيياج والسيييطرة عليييه‪ .‬وسيييختفي‬
‫نهائيا تقسيم العمل الذي قوضييته المكننيية بعييد أن تحييول البعييض إلييى فلح والبعييض‬
‫الخر إلى إسكافي والثالث إلى عامل والرابع إلى مضييارب فييي البورصيية‪ .‬وسيييتيح‬
‫نظام التعليم لجميع الشبان إمكانية استيعاب مجمل نظام النتاج بصفة سريعة وعملية‬

‫وسيمكنهم من النتقال من فرع إلى آخر حسب حاجيات المجتمع أو حسب ميييولتهم‬
‫الشخصية وسيييتحررون بالتييالي ميين الطييابع الحييادي الييذي يفرضييه عليهييم التقسيييم‬
‫الحالي للعمل‪ .‬وهكذا يتيح المجتمع المنظم على أساس قواعد شيوعية لفراده إمكانية‬
‫استخدام مواهبهم المصقولة على نحو متناسق فييي جميييع المجييالت وتكييون النتيجيية‬
‫زوال الفوارق الطبقية‪ .‬كما سيزول‪ ،‬بإزالة الملكية الخاصة‪ ،‬التنيياقض الموجييود بييين‬
‫المدينيية والريييف‪ .‬وتعتييبر ممارسيية نفييس الشييخاص عوضييا عيين مختلييف الطبقييات‬
‫للنشاط الصناعي والفلحي هي إحدى الشروط الضرورية لتركيز التنظيم الشيوعي‪،‬‬
‫على القل لسباب مادية بحتة‪ .‬إن تشتت السكان الريفيين وتجمع السكان الصناعيين‬
‫في المدن ظاهرة تمثل مرحلة متدنية من مراحل تطييور الفلحيية والصييناعة وتشييكل‬
‫عقبة هامة أمام التقدم بدأنا نشعر بييه منييذ الن‪ .‬وأخيييرا‪ ،‬إن النتييائج الرئيسييية للغيياء‬
‫الملكييييييييييييييييييييييية الفردييييييييييييييييييييييية هييييييييييييييييييييييي التالييييييييييييييييييييييية ‪:‬‬
‫– تكيياتف جميييع أفييراد المجتمييع ميين أجييل السييتغلل الجميياعي والعقلنييي للقييوى‬
‫المنتجييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييية‪.‬‬
‫– تزاييييييييد النتييييييياج بمقيييييييادير كافيييييييية لتلبيييييييية حاجييييييييات الجمييييييييع‪.‬‬
‫– إلغاء الوضيعية اليتي بمقتضياها يشيبع البعيض حاجياتهم عليى حسياب الخريين‪.‬‬
‫– إزالييييييييية الطبقيييييييييات والفيييييييييوارق الطبقيييييييييية بصيييييييييفة نهائيييييييييية‪.‬‬
‫– تنمية مييؤهلت ومييواهب جميييع أفييراد المجتمييع بفضييل إلغيياء تقسيييم العمييل كمييا‬
‫عرفناه لحد الن وبفضل نظام التعليم المرتكز على العمل وبفضييل تنويييع النشيياطات‬
‫التي يتعاطاها الناس وتشريك الجميع في التمتع بيالخيرات المبدعية مين قبيل الجمييع‬

‫وكذلك بفضل إدماج المدينة بالريف‪.‬‬

‫‪ .21‬مشششششاذا سشششششيكون تشششششأثير المجتمشششششع الششششششيوعي علشششششى العائلشششششة ؟‬
‫سُيحّول )المجتمع الشيوعي( العلقات بين الجنسييين إلييى قضييية شخصييية صييرفة ل‬
‫تهم إل الشخاص المعنيين بحيث لن توجد هناك فرصيية للمجتمييع للتييدخل‪ .‬سيييتمكن‬
‫)المجتمع الشيوعي( من هذا بما أنه تخلص من الملكية الخاصة وعّليم الطفييال علييى‬
‫قاعدة مشتركة‪ .‬بهذه الطريقة يكييون قييد أزال قاعييدتي الييزواج التقليييدي – السييتقلل‬
‫المتجذر في الملكية الخاصة‪ ،‬وفي المرأة على الرجل‪ ،‬وفي الطفييال علييى الوالييدين‪.‬‬
‫وفي ما يلي الجواب على صرخة ضّيقي الفق ضد "مجتمع النساء"‪ .‬مجتمع النسيياء‬
‫هو حالة تنتمي بأكملها إلى المجتمع البرجوازي الذي يجييد اليييوم تعييبيره الكامييل فييي‬
‫البغاء‪ .‬لكن البغاء يقوم على الملكية الخاصة التي بها تسقط المييرأة‪ .‬هكييذا‪ ،‬فييالمجتمع‬
‫الشيوعي‪ ،‬عوض إن يقّدم مجتمع النساء‪ ،‬يلغيه‪.‬‬

‫‪ .22‬مششششاذا سششششيكون موقششششف الشششششيوعية مششششن القوميششششات الموجششششودة ؟‬
‫سُترغم قوميات الشعوب التي ألزمت نفسها بمقتضى مبادئ جماعية‪ ،‬علييى الختلط‬
‫فيما بينها كنتيجة لهذه الشراكة وعليه لتحل أنفسها‪ ،‬تماما مثل الرث وتباين الطبقات‬

‫المختلفة التي يجب أن تختفي عبر إلغاء أساسها‪ ،‬الملكية الخاصة‪.‬‬

‫‪ .23‬مششششششششاذا سششششششششيكون موقفهششششششششا مششششششششن الششششششششديانات الموجششششششششودة ؟‬
‫كانت كل الديان إلى حد اليوم تعبير لتطييور المراحييل التاريخييية لشييعوب مفييردة أو‬
‫مجمعيية‪ .‬لكيين الشيييوعية هييي مرحليية التطييور التيياريخي الييذي يجعييل كييل الديييان‬
‫الموجودة سطحية وتؤدي إلى اضمحللها‪.‬‬
‫فريدريك انجلز‬
‫أوكتوبر – نوفمبر ‪1847‬‬