‫تحوالت الدولة والمجتمع بعد الربيع العربي‬

‫إفشال الرئيس‬
‫الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫د‪ .‬رفيق حبيب‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫تمر الثورة بالعديد من التحديات‪ ،‬في مرحلة االنتقال من نظام سياسي قديم‪ ،‬إلى نظام سياسي‬
‫جديد‪ ،‬أي في مرحلة االنتقال من عهد إلى عهد جديد‪ ،‬والخروج من األوضاع السابقة‪ ،‬التي قامت الثورة‬
‫لتغييرها‪ .‬ولكن عملية التغيير واإلصالح بعد الثورة‪ ،‬وعملية التخلص من النظام السابق‪ ،‬تواجه العديد من‬
‫التحديات‪ ،‬كما تواجه مقاومة من العديد من القوى‪ ،‬الرافضة لحدوث تغيير‪ ،‬والرافضة أساسا للثورة‪ .‬وفي‬
‫قلب تلك التحديات‪ ،‬يمثل التحدي االقتصادي‪ ،‬عصب األزمة التي تمر بها مصر بعد الثورة‪ ،‬كما يمثل‬
‫ساحة للعديد من المعارك‪ .‬ألن األزمة االقتصادية‪ ،‬يمكن أن تضعف مصر ما بعد الثورة‪ ،‬وتضعف الدولة‬
‫والنظام السياسي الجديد‪ ،‬مما يعني أن التحدي االقتصادي‪ ،‬يمثل رهان الثورة‪ ،‬ورهان أعداء الثورة‪ ،‬في‬
‫وقت واحد‪ ،‬كما يمثل رهان كل القوى؛ فبقدر ما تتمكن مصر من عبور األزمة االقتصادية‪ ،‬بقدر ما‬
‫تستطيع تحقيق أهداف الثورة‪ ،‬واالنطالق لتحقيق المستقبل الجديد‪ ،‬بدون قيود تحد من حركتها‪ .‬لذا فكل‬
‫القوى‪ ،‬تدخل تلك المعركة االقتصادية‪ ،‬لتحقيق أهدافها‪ ،‬سواء القوى المحلية‪ ،‬أو القوى اإلقليمية والدولية‪.‬‬
‫وهو ما يجعل السلطة المنتخبة‪ ،‬وفي مقدمتها الرئيس المنتخب‪ ،‬في مواجهة مع حرب اقتصادية شاملة‪،‬‬
‫تهدف إلى إعادة هندسة نتائج الثورة‪ ،‬وهندسة الثورة‪ ،‬لتحقيق أهداف األطراف المتصارعة بعد الثورة‪.‬‬
‫ومن المهم معرفة حجم األزمات االقتصادية‪ ،‬وحجم األزمات المفتعلة‪ ،‬والعالقة بين مختلف‬
‫األطراف‪ ،‬وأيضا العالقة بين مختلف األزمات‪ .‬فهل األزمة االقتصادية التي تواجه مصر‪ ،‬هي أزمة‬
‫واقعية فقط‪ ،‬أم هناك أزمات مفتعلة؟ وما هي داللة تلك األزمات المفتعلة وأهدافها؟ وما هي األطراف‬
‫الداخلية الفاعلة في السيطرة على األوضاع االقتصادية‪ ،‬من شبكة النظام السابق؟ وما هو دور رجال‬
‫أعمال النظام السابق؟ وهل هناك حصار اقتصادي لمصر‪ ،‬إقليميا ودوليا؟ وما عالقة األطراف الخارجية‬
‫بالقوى السياسية الداخلية؟ وبقدر ما نعرف عن تلك األوضاع والتحديات‪ ،‬يمكنا أن نعرف مسار الثورة‪،‬‬
‫في مواجهة هذه التحديات‪ ،‬وقدرة السلطة المنتخبة على عبور هذه المرحلة‪ ،‬والحفاظ على الثورة‪.‬‬
‫أزمة الطاقة‬
‫كل الدول النامية‪ ،‬والتي ليس لديها مصادر كبيرة للطاقة‪ ،‬وأيضا لديها مستويات دخل منخفضة‪،‬‬
‫تواجه مشكلة توفير الطاقة‪ ،‬وتقديمها بسعر مدعم‪ .‬ومشكلة دعم الطاقة‪ ،‬أنها تستنزف موارد هائلة من‬
‫الدولة‪ ،‬لدرجة تؤدي إلى تدني خدمات الدولة األخرى‪ .‬كما أن مشكلة دعم الطاقة األساسية‪ ،‬هي أن هذا‬
‫الدعم ال يصل لمستحقيه فقط‪ ،‬بل يصل أيضا لغير المستحقين‪ ،‬كما يصل أيضا للمصانع واألنشطة‬
‫الزراعية والتجارية وغيرها‪ ،‬مما يعني أن دعم الطاقة يبدد في جزء كبير منه‪ .‬ويظل دعم الطاقة يستنزف‬
‫موارد الدولة‪ ،‬دون أن تتمكن من توجيه الدعم لمستحقيه فقط‪ .‬وفي ظل دولة الفساد‪ ،‬تتفاقم هذه المشكلة‬
‫أكثر‪ ،‬حيث تبنى شبكات نهب الدعم‪ ،‬وتصل لمرحلة من التوسع هائلة‪ ،‬وهي في الواقع تمثل مافيا‪ ،‬أي‬
‫أنها أقرب إلى التنظيمات اإلجرامية المنظمة‪ ،‬والتي تستطيع التحكم في عمليات توزيع وتوصيل الدعم‪،‬‬
‫بشبكات هائلة داخل الدولة وخارجها‪ ،‬ومن خالل شبكة الموردين‪ ،‬مما يمكنها من االستيالء عمليا على‬
‫جزء معتبر من الدعم‪ .‬وفي ظل النظام السابق‪ ،‬نهبت مافيا الدعم‪ ،‬جزء مهم منه‪ ،‬وبشكل مستمر ومنظم‪،‬‬
‫حتى باتت الدولة فعليا‪ ،‬تقدم جزءا من الدعم لمافيا الدعم‪ .‬وفي ظل انتشار الفساد‪ ،‬تتشكل منظومة الفساد‪،‬‬
‫وتلك المنظومة تصل لمرحلة من العمق‪ ،‬تجعلها المنظومة التي تدير الدولة أو مرافقها فعال‪.‬‬
‫ومن خالل ترتيب منظومة مستمرة ومستقرة‪ ،‬يتم تداول الطاقة‪ ،‬بصورة تسمح بنهب جزء مهم‬
‫من دعم الطاقة‪ ،‬سواء ألغراض صناعية ال تستحق الدعم‪ ،‬أو لغير المستحقين‪ ،‬أو لمافيا نهب الدعم‪.‬‬
‫وكان استقرا ر األوضاع في أحيان كثيرة‪ ،‬ناتج من استقرار تلك المنظومة‪ ،‬بما فيها منظومة نهب الدعم‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫وهو ما ظهر بعد الثورة‪ ،‬حيث تبين أن تفكيك منظومة الفساد‪ ،‬يفكك الدولة نفسها‪ .‬وأنه إذا تم حصار مافيا‬
‫الفساد‪ ،‬فإن دوالب عمل الدولة يتوقف‪ ،‬ليس فقط بسبب تمرد مافيا الفساد‪ ،‬ولكن بسبب عدم وجود‬
‫منظومة بديلة‪ ،‬عن منظومة الفساد‪ ،‬حتى تشغل دواليب عمل الدولة‪.‬‬
‫وبسبب أزمة الطاقة وتدني األجور‪ ،‬ال يمكن تحرير سعر الطاقة‪ ،‬ألنه يهدد بأزمات اقتصادية‬
‫ألغلبية السكان‪ ،‬وفي نفس الوقت‪ ،‬فإن بيع السلع بسعر مدعم في األسواق‪ ،‬يؤدي حتما النتشار شبكات‬
‫الفساد‪ ،‬والتي تحقق أرباح هائلة من الفرق بين السعر المدعم والسعر العالمي‪ .‬كما أن توفير الطاقة‬
‫بأسعار مدعمة‪ ،‬وبكميات كبيرة‪ ،‬غير متاح بسبب محدودية موارد الطاقة‪ ،‬وأيضا محدودية مداخيل‬
‫الدولة‪ .‬مما يجعل أزمة الطاقة‪ ،‬تمثل الحلقة األضعف‪ ،‬ألنها تمتص موارد كبيرة من الدولة‪ ،‬وأيضا‬
‫تتعرض ألكبر عملية نهب‪ ،‬كما أن عدم توفرها يشل الحياة اليومية‪ ،‬ويؤثر سلبا على كل الناس‪ .‬وإذا‬
‫كانت الطاقة هي الحلقة األضعف‪ ،‬وهي أيضا المجال الذي يعاني من مشكالت متراكمة‪ ،‬وأيضا يعاني من‬
‫عمليات نهب واسعة‪ ،‬لذا يصبح مجال الطاقة‪ ،‬هو أهم ساحات المواجهة بعد الثورة‪.‬‬
‫أزمة السوالر‬
‫المتابع للمصادر المختلفة للطاقة‪ ،‬التي تحتاجها مصر‪ ،‬يالحظ أن السوالر‪ ،‬يمثل الحلقة األضعف‬
‫في منظومة الطاقة‪ ،‬خاصة وأنه يقدم له دعم كبير‪ ،‬ويمثل أهم سلعة للنهب والتهريب‪ .‬كما أن نقص‬
‫السوالر يؤثر على النقل والمواصالت‪ ،‬كما يؤثر على حركة المرور‪ ،‬ويؤثر أيضا على العديد من‬
‫المصانع‪ ،‬والمخابز‪ ،‬واآلالت الزراعية‪ ،‬كما يؤثر على محطات إنتاج الكهرباء‪ ،‬مما يجعل السوالر من‬
‫مصادر الطاقة واسعة التأثير‪ ،‬والتي يتسبب نقصها في العديد من األزمات المتتالية والمتزامنة‪ ،‬والتي‬
‫يصعب مواجهتها‪.‬‬
‫وحجم أزمة السوالر‪ ،‬يتمثل في تأخر وصوله‪ ،‬سوا ًء بسبب األحوال الجوية التي تعرقل وصول‬
‫السفن‪ ،‬أو بسبب عدم دفع الحكومة لثمن شحنات الوقود‪ ،‬لعدم توفر السيولة‪ ،‬أو عدم توفر العملة الصعبة‪.‬‬
‫وتلك األزمات‪ ،‬تؤدي إلى نقص كميات السوالر أليام‪ ،‬ولكن ما ينتج عن تلك األزمات‪ ،‬يؤدي إلى نقص‬
‫في كميات السوالر‪ ،‬ألسابيع أو شهور‪ .‬والواضح‪ ،‬أن األزمة الحقيقية التي تواجه عملية توفير السوالر‪،‬‬
‫تتمثل في عملية النهب المنظم له‪ .‬ورغم أن االحتياج اليومي يشمل واقعيا‪ ،‬ما يستخدم وما ينهب‪ ،‬إال أن‬
‫عمليات تهريب السوالر‪ ،‬وصلت لمعدالت كبيرة‪ ،‬بعد الثورة‪ ،‬وتزايدت مع الوقت‪ ،‬حتى أصبح ما ينهب‬
‫من السوالر‪ ،‬يجعل الكمية الباقية غير كافية لالستخدامات اليومية‪.‬‬
‫ويتضح أن مافيا الدعم‪ ،‬توسعت بشكل ملحوظ بعد الثورة‪ ،‬وتوسعت أكثر بعد انتخاب الرئيس‪،‬‬
‫مما يشير إلى عدة احتماالت؛ منها أن حركة مافيا الدعم تتوسع بسبب قلقها من التضييق على شبكات‬
‫الفساد مستقب ال‪ ،‬وكأنها تحاول أن تنهب اليوم أكبر قدر‪ ،‬قبل التضييق عليها‪ ،‬ووقف عمليات نهب الدعم‪.‬‬
‫خاصة وأن مافيا الدعم‪ ،‬يتزايد نشاطها‪ ،‬كلما تأكد أن الحكومة تنوي تغيير طريقة وصول الدعم‬
‫لمستحقيه‪ ،‬من خالل وسائل متعددة‪ ،‬سوا ًء الكروت الذكية أو غيرها‪ ،‬فهذه الوسائل تعتمد على طرح‬
‫المنتج بسعره العالمي‪ ،‬وال يحصل عليه بالسعر المدعم إال المستحق الذي يحمل الكارت الذكي‪ ،‬والذي‬
‫يحدد نصيبه من السلعة المدعومة‪ .‬واللجوء لمثل هذه الحلول‪ ،‬يعرقل عمليات نهب الدعم‪ ،‬مما يعني أن‬
‫مافيا الدعم ربما توسعت في نشاطها‪ ،‬حتى تنهب أكبر قدر ممكن‪ ،‬قبل أن يصبح النهب أصعب‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫ويالحظ‪ ،‬أن نجاح الحكومة في السيطرة على عملية توزيع البوتاجاز‪ ،‬وتنظيم عملية إنتاج الخبز‪،‬‬
‫حد من عمليات النهب لهذه السلع نسبيا‪ ،‬وفي نفس الوقت‪ ،‬توسع نهب السوالر‪ ،‬مما يشير إلى أن مافيا‬
‫الفساد‪ ،‬تحاول البقاء بأي وسيلة ممكنة‪ ،‬ألنها في الواقع‪ ،‬تحقق أرباح هائلة من نهب الدعم‪.‬‬
‫ولكن المتابع لما تقوم به مافيا نهب الدعم‪ ،‬خاصة السوالر‪ ،‬يالحظ أنها ليست عصابات بالمعنى‬
‫الحرفي‪ ،‬بل هي أقرب أن تكون دولة‪ ،‬فأطراف مافيا نهب السوالر‪ ،‬داخل جهاز الدولة متعددة‪ ،‬لدرجة‬
‫تجعل أجهزة الدولة متورطة فعليا في نهب الدعم‪ .‬كما أن عمليات تهريب الدعم للخارج‪ ،‬تؤكد على أن‬
‫منظومة تهريب الدعم واسعة‪ ،‬وتشارك فيها أطراف عديدة‪ ،‬مما يظهر دور الدولة العميقة‪ ،‬أو الدولة‬
‫الخفية‪ ،‬أي شبكة النظام السابق المسيطرة على العديد من المواقع واألجهزة داخل الدولة‪ .‬فبدون عملية‬
‫منظمة‪ ،‬تشارك فيها أطراف عدة من أجهزة الدولة‪ ،‬ال يمكن نهب وتهريب السوالر‪ ،‬بهذه الصورة‪.‬‬
‫خاصة وأن الحمالت التي تشن على مهربي السوالر توسعت بصورة ملحوظة‪ ،‬ورغم ذلك ظلت عمليات‬
‫التهريب في التوسع‪.‬‬
‫وهنا تظهر األزمة المفتعلة‪ ،‬فمن الواضح أن أنصار النظام السابق‪ ،‬يركزون على توسيع‬
‫األزمات‪ ،‬خاصة أزمة السوالر‪ ،‬من خالل شبكات الفساد والمافيا‪ ،‬التي أقاموها وأداورها‪ .‬ومن خالل‬
‫إمكانيات شبكات النظام السابق المتعددة‪ ،‬وشبكاتها داخل الدولة‪ ،‬يمكن إدارة عمليات تهريب ونهب واسعة‬
‫بهذا الشكل‪ .‬واختيار أزمة السوالر‪ ،‬لتكون مجاال لحرب اقتصادية‪ ،‬يرتبط بمشكلة الطاقة والدعم عامة‪،‬‬
‫كما يرتبط بتأثير أزمة السوالر على العديد من المجاالت األخرى‪ .‬مما يعمق األزمة التي تواجهها‬
‫الحكومة‪ ،‬ويظهر عجزها عن التصدي لمشكالت المواطنين‪.‬‬
‫إظالم مصر‬
‫تواجه مصر مشكلة في الكهرباء‪ ،‬تتمثل في التزايد المستمر لالستهالك‪ ،‬بسبب موجات الحر‪،‬‬
‫بدرجة أكبر من التوسع في إنتاج الكهرباء قبل الثورة‪ .‬كما يواجه قطاع الكهرباء‪ ،‬كغيره من قطاعات‬
‫الدولة‪ ،‬مشكلة في الصيانة والتشغيل وإهمال وتردي في األداء‪ ،‬مما يؤدي إلى أعطال في محطات‬
‫الكهرباء‪ .‬ويضاف لهذا‪ ،‬مشكلة الوقود‪ ،‬حيث يؤدي أي عجز في توفير الوقود‪ ،‬لتوقف بعض محطات‬
‫توليد الطاقة‪ .‬ويالحظ‪ ،‬أن النظام السابق‪ ،‬بنى منظومة هشة للطاقة‪ ،‬تجعل عملية توفير الطاقة‪ ،‬حلقة‬
‫ضعيفة‪ ،‬معرضة ألزمات يومية‪ .‬وهو ما يؤكد على أن النظام السابق‪ ،‬بنى منظومة العمل داخل الدولة‪،‬‬
‫بصورة تتيح نهب موارد الدولة‪ ،‬وتحقق مصالح للشركات المستوردة‪ ،‬وشركات النقل البحري وغيرها‪.‬‬
‫فكانت سياسات النظام السابق‪ ،‬توفر ربحا هائال للعديد من الشركات المحلية واألجنبية‪ ،‬وتحقق خسائر‬
‫هائلة للدولة‪ ،‬وأيضا تسمح بتمدد شبكات الفساد والنهب‪.‬‬
‫ولكن حجم مشكلة الكهرباء‪ ،‬يتركز أساسا في ساعات الذروة‪ ،‬ولكن ما ظهر من مشكالت في‬
‫توفير الكهرباء بعد الثورة‪ ،‬وخاصة بعد انتخاب الرئيس‪ ،‬أظهر محاوالت مؤكدة‪ ،‬لتوسيع أزمة الكهرباء‪،‬‬
‫وتمديد فترات انقطاعها‪ .‬فنجد حملة شبه منظمة‪ ،‬لسرقة كابالت الكهرباء‪ ،‬بعد انتخاب الرئيس وتسلمه‬
‫مهام عمله‪ ،‬رغم خطورة سرقة كابالت الكهرباء‪ .‬والحقيقة‪ ،‬أن العاملين في شركات الكهرباء‪ ،‬هم‬
‫ال قادرون على سرقة الكابالت‪ ،‬وتجنب مخاطر ذلك‪ .‬مما يشير إلى عملية منظمة لسرقة الكابالت‪ ،‬من قبل‬
‫أطراف داخل الدولة‪ ،‬خاصة وأن سرقة الكابالت توسعت في الصيف‪ ،‬واختفت نسبيا في الشتاء‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫ومع أزمة الوقود‪ ،‬خاصة السوالر‪ ،‬تبدأ حملة إعالمية للتخويف من إظالم مصر في فصل‬
‫الصيف ‪ ،‬بل وتبدأ معها عملية قطع منظم للكهرباء‪ .‬ويتم تركيب األزمات معا‪ ،‬وكأن أزمة الوقود‬
‫استفحلت‪ ،‬ثم تمددت لتصبح أزمة طاقة شاملة‪ ،‬مما يهدد بإظالم مصر‪ .‬وهنا يظهر الفارق بين حجم‬
‫األزمة الحقيقية‪ ،‬وبين األزمة المفتعلة‪ ،‬كما يظهر الفرق بين وجود مشكلة‪ ،‬وبين تعمد أجهزة في الدولة‪،‬‬
‫لخلق مشكلة‪ ،‬أو توسيع حجم المشكلة‪ .‬مما يشير بوضوح لحركة الدولة العميقة‪ ،‬لضرب مرحلة ما بعد‬
‫الثورة‪ ،‬بالعديد من األزمات المتتالية‪ ،‬والتي تؤثر سلبا على عامة الناس‪ .‬فيتم تضخيم المشكلة إعالميا‪،‬‬
‫وفي نفس الوقت‪ ،‬يتم توسيع حجم المشكلة عمليا‪ ،‬حتى يتم إقناع عامة الناس‪ ،‬أن هناك أزمة كبرى‬
‫وخانقة‪ ،‬سوف تحدث في األيام المقبلة‪ ،‬مما يشيع حالة من اإلحباط واليأس‪.‬‬
‫الخيوط المترابطة‬
‫التزامن بين المشكالت‪ ،‬وبين الحمالت اإلعالمية‪ ،‬يشير إلى حالة مخططة ومدبرة‪ ،‬ألن‬
‫المشكالت العملية واألزمات الحقيقية‪ ،‬ال تحدث بهذا االنتظام‪ .‬فانقطاع التيار الكهربائي في منطقة ما‪،‬‬
‫بسبب نقص الوقود‪ ،‬أو سوء الصيانة‪ ،‬يمثل مشكلة عملية واقعية؛ ولكن انقطاع الكهرباء في عدة مناطق‬
‫وبشكل متزامن‪ ،‬مع حملة إعالمية تحذر الناس من مرحلة إظالم قادمة‪ ،‬يكشف عن الجزء المتعمد من‬
‫األزمة‪ .‬وهذه االستراتيجية‪ ،‬استخدمتها أطراف عدة‪ ،‬بغرض توسيع األزمات‪ ،‬حتى يبدو لعامة الناس‪ ،‬أن‬
‫ما تواجهه مصر‪ ،‬يمثل أزمة شاملة تهدد حياة الناس‪ ،‬وهو ما يجعل عامة الناس تفقد الثقة في الثورة‪ ،‬وفي‬
‫الرئيس والحكومة‪ ،‬وفي كل سلطة منتخبة‪.‬‬
‫وشبكات النظام السابق‪ ،‬هي القادرة على إدارة هذا المشهد‪ ،‬لتظهر لعامة الناس صورة قاتمة عن‬
‫المستقبل‪ ،‬وهو ما يؤكد سيطرة شبكات النظام السابق‪ ،‬على كل مرافق الدولة وأجهزتها‪ ،‬بصورة تتيح لها‬
‫تنظيم وإدارة األزمات‪ ،‬وتضخيم صورتها‪ ،‬ومنع حلها‪ .‬ويالحظ أيضا‪ ،‬أن ما يتحقق من تقدم ليس قليال‪،‬‬
‫ولكنه ال يرى‪ ،‬بسبب تضخيم مشكالت أخرى‪ .‬فكلما تم حل مشكلة‪ ،‬مثل أزمات البوتاجاز‪ ،‬نجد توسع في‬
‫أزمات أخرى‪ ،‬وأيضا يتم بث صورة قاتمة لعامة الناس من خالل وسائل إعالم‪ ،‬للتغطية على ما يتحقق‬
‫من إنجاز‪ ،‬حتى وإن كان محدودا‪.‬‬
‫وخطة العرقلة المزدوجة‪ ،‬تعتمد على التعتيم على ما يتحقق من إنجاز‪ ،‬وما يتم التوصل له من‬
‫حلول‪ ،‬والتعتيم أيضا على الحلول التي تم التوصل لها‪ ،‬وسوف يظهر أثرها مستقبال‪ ،‬ثم التضخيم‬
‫اإلعالمي لألزمات الموجودة‪ ،‬والتضخيم العملي لها‪ ،‬حتى يتم توفير دليل للتضخيم اإلعالمي‪ ،‬يقنع عامة‬
‫الناس‪ .‬وبهذا تكتمل منظومة اإلفشال‪ ،‬بخلق مناخ يصعب عملية مواجهة المشكالت‪ ،‬وهي أصال مشكالت‬
‫عديدة ومزمنة ومتراكمة‪.‬‬
‫مما يشير إلى عدة مستويات لألزمات التي تواجه مصر‪ ،‬فهناك شبكات الفساد المنتشرة‪ ،‬وأيضا‬
‫تردي أداء الدولة‪ ،‬ونقص ما تقدمه من خدمات‪ ،‬وتردي مستوى الخدمة‪ ،‬وهي المشكالت التي يجب‬
‫مواجهتها وحلها‪ .‬ولكن هناك أيضا العمليات المنظمة لتعميق األزمات‪ ،‬ومحاوالت إفشال الحلول‪،‬‬
‫ومقاومة تغيير السياسات وتطوير األداء‪ .‬بجانب الحمالت اإلعالمية‪ ،‬والترتيبات العملية المتزامنة‪ ،‬حتى‬
‫يتم توسيع حجم األزمات‪ ،‬بصورة تجعل التصدي لها صعبا‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬
‫حمى الدوالر‬

‫ال تتوقف الحرب االقتصادية‪ ،‬وعمليات اإلفشال على الخدمات فقط‪ ،‬بل تمتد إلى عصب‬
‫االقتصاد‪ .‬فالهدف المركزي لكل األزمات‪ ،‬هو تعميق األزمة االقتصادية التي تمر بها مصر بعد الثورة‪،‬‬
‫خاصة بعد التراجع االقتصادي الذي أعقب الثورة‪ ،‬واستنزاف االحتياطي األجنبي في الشهور التالية‬
‫للثورة‪ ،‬وعدم قدرة حكومات ما بعد الثورة‪ ،‬والتي عينها المجلس األعلى للقوات المسلحة‪ ،‬على القيام بأي‬
‫دور لمواجهة تلك المشكالت‪ ،‬مما عمق منها أكثر‪.‬‬
‫وفي أي دولة تواجه أزمة وقود‪ ،‬وتعاني من ارتفاع فاتورة االستيراد‪ ،‬وضعف التصدير‪ ،‬يصبح‬
‫توفر العملة األجنبية‪ ،‬خاصة الدوالر‪ ،‬أمر شديد األهمية والتأثير‪ .‬ومع انخفاض موارد مصر من النقد‬
‫األجنبي‪ ،‬بسب تراجع السياحة بعد الثورة‪ ،‬ثم خروج االستثمار األجنبي من البورصة المصرية‪ ،‬وهو ما‬
‫تبعه تحويل تلك االستثمارات من الجنية المصري إلى الدوالر‪ ،‬واستنزف ذلك االحتياطي األجنبي‪ ،‬تواجه‬
‫موارد العملة الصعبة ضغوطا شديدة‪ ،‬مما يستنزف االحتياطي النقدي لدى البنك المركزي‪ ،‬ويعرض‬
‫مصر النكشاف حساباتها من النقد األجنبي‪ ،‬ويعرقل قدرتها على سداد الديون األجنبية‪ .‬فيقال أم مصر‬
‫تواجه خطر اإلفالس‪ ،‬والمقصود من ذلك‪ ،‬أن الدولة لم يعد لديها موارد نقدية لدفع أقساط الديون‪ ،‬وليس‬
‫معنى ذلك أن اقتصاد الدولة كله إنهار‪.‬‬
‫ومع ضعف موارد النقد األجنبي‪ ،‬أصبحت الدولة تواجه مشكلة توفير نقد أجنبي أو استنزاف‬
‫االحتياطي‪ ،‬وإذا حافظت الدولة على االحتياطي النقدي من الدوالر‪ ،‬فسوف تضطر إلى ترك سعر‬
‫الدوالر‪ ،‬مما يؤدي الرتفاع سعر الدوالر‪ .‬وحتى تواجه الدولة تلك المشكلة‪ ،‬كان من الضروري عرقلة‬
‫قرض صندوق النقد بكل السبل‪ ،‬حتى يتأخر هذا القرض‪ ،‬مما يجعل االقتصاد المصري يدخل في دائرة‬
‫أزمة الدوالر‪ ،‬وتكالب الناس على اكتناز الدوالر‪ ،‬وتحويل الجنية المصري لدوالر‪ ،‬للحفاظ على قيمة‬
‫مدخراتهم‪.‬‬
‫ورغم وجود مشكلة فعلية‪ ،‬إال أن تضخيم هذه المشكلة‪ ،‬كان يحتاج لدفع عامة الناس‪ ،‬حتى‬
‫أصحاب المدخرات الصغيرة للغاية‪ ،‬إلى تحويل أموالهم إلى الدوالر‪ ،‬وهو ما يزيد الضغوط على العملة‬
‫األجنبية‪ ،‬وأيضا يضخم الطلب عن المعروض بصورة غير طبيعية‪ .‬لهذا بدأت حرب الدوالر‪ ،‬من خالل‬
‫سلسلة من االشاعات‪ ،‬تحاول إقناع الناس أن االدخار في البنوك غير أمن‪ ،‬وأن ديون الدولة لم تعد أمنة‪،‬‬
‫وأن الجنية المصري سوف ينهار بالكامل‪ ،‬مما يدفع الناس إلى االدخار بالدوالر‪ ،‬وحفظ األموال خارج‬
‫البنوك‪ ،‬كما يدفع من لديهم مدخرات كبيرة‪ ،‬إلى إخراج أموالهم خارج مصر‪.‬‬
‫ومع انتشار حمى الدوالر‪ ،‬تنشط شبكات السوق السوداء‪ ،‬وينضم لها أعداد كبيرة من الباحثين‬
‫عن عمل‪ ،‬بسبب ما توفره من أرباح هائلة‪ .‬وهو ما يؤدي إلى تعميق أزمة العملة المحلية‪ ،‬وخفض قيمتها‬
‫بأكثر من الحد المبرر اقتصاديا‪ .‬فكل عملة لها قيمة عادلة‪ ،‬تقاس بقدرتها الشرائية لسلة من السلع‪ ،‬مقارنة‬
‫بغيرها من العمالت‪ ،‬وعندما تنتشر حالة الهلع من انهيار العملة المحلية‪ ،‬تصل العملة المحلية لمستويات‬
‫متدنية مقابل الدوالر والعمالت األخرى‪ ،‬لدرجة تجعل العملة المحلية تقل قيمتها السوقية عن القيمة العادلة‬
‫لها‪ .‬وهو ما يمثل ضغوطا على العملة المحلية‪ ،‬تقلل من قيمتها عن القيمة العادلة‪ ،‬وترفع مستويات‬
‫التضخم‪ ،‬مما يقلل حتى من القيمة العادلة للعملة المحلية‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫ومشكلة حمى الدوالر‪ ،‬أنها حالة معروفة في المجتمع المصري‪ ،‬وتكررت عدة مرات‪ ،‬وكان من‬
‫السهل إعادة إنتاجها‪ ،‬أو توسيع نطاقها إلى أقصى حد‪ .‬رغم أن انتشار حمى شراء الدوالر‪ ،‬يؤدي في‬
‫النهاية إلى خسائر كبيرة لمن يقتني الدوالر‪ ،‬خاصة من صغار المدخرين‪ ،‬كما يؤدي إلى رفع األسعار مما‬
‫يضر محدودي الدخل‪ ،‬ومنهم من حول مدخراته للدوالر‪ ،‬أكثر من غيرهم‪ .‬فحاصل ما يمكن أن يحققه‬
‫صغار المدخرين ومحدودي الدخل من تحويل ما لديهم من عملة محلية إلى الدوالر‪ ،‬أقل بكثير من‬
‫خسارتهم بسبب المضاربة على الدوالر‪ ،‬وارتفاع سعره عن الحد الطبيعي‪ ،‬كما أن ما يتحقق لهم من ربح‪،‬‬
‫أقل من تكلفة فاتورة مشترياتهم التي ترتفع بسبب ارتفاع الدوالر‪.‬‬
‫وألن السلوك االقتصادي لعامة الناس غير مرشد‪ ،‬وليس له وجهة محددة تحقق مصالحهم‪ ،‬لذا‬
‫فإن حمى شراء الدوالر‪ ،‬تفيد األغنياء‪ ،‬وتفقر الفقراء‪ ،‬رغم اشتراك الفقراء في علميات شراء الدوالر‪،‬‬
‫صحيح أن مشترياتهم بكميات قليلة‪ ،‬ولكن بأعداد كبيرة‪.‬‬
‫وقد وظفت مشكلة توفير العملة بصورة مركبة‪ ،‬فمن ناحية كان يتم توسيع حالة االضطراب‬
‫السياسي‪ ،‬حتى تظل معدالت السياحة متدنية‪ ،‬وأيضا يتم توتير الساحة السياسية‪ ،‬حتى ال تأتي استثمارات‬
‫جديدة‪ ،‬وحتى ال تعود االستثمارات األجنبية للبورصة‪ .‬ومن جانب آخر‪ ،‬كان يتم تعميق حالة التوتر‬
‫السياسي‪ ،‬لمنع التوصل التفاق مع صندوق النقد األجنبي‪ ،‬حتى ال يتم توفير عملة صعبة للدولة‪ ،‬لتحل بها‬
‫مشكلة توفير الدوالر‪ .‬ثم تأتي موجات الشائعات المتتالية‪ ،‬حتى يقبل الناس‪ ،‬بحالة من الخوف والفزع‪،‬‬
‫على شراء الدوالر‪ ،‬فتتعمق المشكلة أكثر‪ .‬وبهذا تدخل مصر في أزمة أكبر‪ ،‬وتبدو الصورة المنشورة‬
‫إعالميا‪ ،‬وكأن مصر قاربت بالفعل على االنهيار‪.‬‬
‫عامل التدبير‬
‫العالقة بين أزمة الدوالر‪ ،‬واالتفاق مع صندوق النقد الدولي‪ ،‬وتوقف االستثمارات‪ ،‬تظهر الجانب‬
‫المدبر من األزمات التي تواجه مصر‪ .‬فهناك العديد من األزمات‪ ،‬ولها حلول‪ ،‬سوا ًء على المدى القصير‬
‫أو المتوسط أو الطويل‪ ،‬ولكن تزامن األزمات الجديدة‪ ،‬وتوسع تلك األزمات‪ ،‬وتواكب األزمات معا‪،‬‬
‫يعمق المشكلة‪ .‬وهي حالة تهدف إلى دفع الدولة المصرية إلى حافة االنهيار‪ .‬بحيث تشل قدرة الرئيس‬
‫والحكومة‪ ،‬على تخفيف المشكالت تدريجيا‪ ،‬ألن ذلك سوف يؤدي إلى فتح أفاق جديدة للخروج من‬
‫األزمات‪ ،‬وتفكيك منظومة الفساد والنهب‪ .‬ولكن حتى يتم عرقلة وإفشال الرئيس والحكومة‪ ،‬يحدث هذا‬
‫التزامن والتتالي في المشكالت‪ ،‬مع حمالت إعالمية تزيد حالة الخوف والهلع‪ ،‬حتى ال يجد الرئيس‬
‫مساندة شعبية‪ ،‬وال تجد الحكومة مساندة شعبية أيضا‪.‬‬
‫ومع قدرة شبكات النظام السابق على السيطرة على الدولة‪ ،‬تصبح الدولة أو أغلب أجهزتها‪ ،‬ضد‬
‫الرئيس والحكومة‪ ،‬وبهذا ال يجد الرئيس دعما من أجهزة الدولة‪ ،‬وال يجد دعما شعبيا‪ ،‬بل يجد حالة من‬
‫اليأس واإلحباط تسود الشارع‪ ،‬مما يدفع المجتمع لحالة سلبية‪ .‬وبهذا يقف الرئيس ومعه الحكومة‪ ،‬بدون‬
‫أي أدوات أو دعم‪ ،‬لمواجهة المشكالت‪ .‬وإذا تابعنا بدقة المشكالت الحقيقية‪ ،‬وما تقوم به الحكومة لمواجهة‬
‫تلك المشكالت‪ ،‬سنجد أن غياب أي عمليات عرقلة متعمدة‪ ،‬كان سيؤدي إلى صورة مختلفة‪ ،‬تظهر فيها‬
‫المشكالت بحجمها الحقيقي‪ ،‬كما يظهر ما يتحقق من تقدم لحل هذه المشكالت‪ ،‬وأيضا يظهر لعامة الناس‬
‫أن هناك أمل في حل المشكالت والتقدم لألمام‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫لذا ال يمكن التقليل من أهمية العوامل المدبرة والمخططة‪ ،‬كما ال يمكن التقليل من حجم المشكالت‬
‫الحقيقية‪ ،‬ولكن كل المشكالت لها حل‪ ،‬إذا لم تواجه تلك الحلول بمحاوالت تعطيل وعرقلة‪ ،‬وإذا لم تواجه‬
‫الحكومة بأجهزة دولة معادية لها وللرئيس‪ .‬لذا يصبح التحدي األهم أمام مصر ما بعد الثورة‪ ،‬ليس فقط‬
‫حل األزمات‪ ،‬ثم تحقيق التقدم والتنمية‪ ،‬ولكن مقاومة شبكات النظام السابق‪ ،‬ومافيا الفساد‪ ،‬والقوى‬
‫المتحالفة مع النظام السابق‪ ،‬سوا ًء داخليا أو إقليميا أو دوليا‪.‬‬
‫رجال أعمال النظام السابق‬
‫وراء الكواليس‪ ،‬يستخدم رجال أعمال النظام السابق‪ ،‬كل أوراق الضغط التي يملكونها‪ ،‬من أجل‬
‫حماية مصالحهم‪ ،‬واستمرار سيطرتهم على االقتصاد الوطني‪ .‬ففي مجال الطاقة‪ ،‬توفر الدولة طاقة‬
‫مدعمة للمصانع‪ ،‬وتذهب فروق أسعار الطاقة إلى رجال األعمال‪ ،‬يحققوا منها أرباحا طائلة‪ .‬وهناك عقود‬
‫بين الدولة والشركات‪ ،‬تجبر الدولة على توفير الطاقة المدعومة للشركات والمصانع‪ ،‬بدون أجل محدد‪.‬‬
‫وال تستطيع الدولة إلغاء تلك العقود‪ ،‬ألن ذلك يعرضها لرفع دعاوي تطالب بتعويضات‪ ،‬خاصة من‬
‫الشركات التي بها رأس مال أجنبي‪ ،‬ألن الدولة ألزمت نفسها في زمن النظام السابق‪ ،‬بحق رأس المال‬
‫األجنبي للجوء للتحكيم الدولي‪ ،‬وهو ما يسمح للشركات أو الشريك األجنبي‪ ،‬بالحصول على تعويضات‬
‫هائلة‪ .‬ويمارس رجال األعمال ضغوطا مستمرة على الدولة‪ ،‬حتى تستمر في توريد الطاقة المدعمة لهم‪،‬‬
‫رغم أن هذه الطاقة المدعمة تمتص نصيب كبير من الدعم‪.‬‬
‫كما يمارس رجال األعمال ضغوطا مستمرة‪ ،‬لمنع رفع شرائح الضرائب على مستويات الدخل‬
‫المرتفعة‪ ،‬وعلى أرباح الشركات‪ ،‬رغم أن مستويات الضرائب في مصر أقل من معظم دول العالم‪ ،‬وهو‬
‫ما نفذه النظام السابق‪ ،‬تحت دعوى تشجيع االستثمار‪ .‬كما يضغط رجال أعمال االستثمار العقاري‪ ،‬لوقف‬
‫الضريبة العقارية‪ ،‬أو رفع حد االعفاء‪ ،‬حتى ال تؤثر على االستثمارات العقارية‪ ،‬في مجال العقارات فوق‬
‫المتوسطة والفاخرة‪ .‬كما يمارس رجال األعمال ضغوطا مستمرة‪ ،‬لحماية تعاقداتهم مع الدولة‪ ،‬رغم ما‬
‫فيها من إضرار بالمال العام‪ .‬وأيضا يمارسون ضغوطا ضد التعاقدات التي صدرت أحاكم بفسخها‪ ،‬حتى‬
‫يتم تعديلها بأقل تكلفة على رجال األعمال‪ .‬ويمارسون ضغوطا مستمرة‪ ،‬حتى ال يتم فرض أي ضرائب‬
‫على تعامالت البورصة‪.‬‬
‫وفي الكواليس أيضا‪ ،‬تتم مفاوضات شاقة الستعادة المال العام الذي أهدر في تسعير األراضي‪،‬‬
‫وفي تحصيل الضرائب التي تهربت منها العديد من الشركات‪ .‬ويستخدم رجال األعمال العديد من الوسائل‬
‫للضغط على الحكومة‪ .‬فتشن حمالت إعالمية‪ ،‬من خالل وسائل اإلعالم التي يمتلكها رجال األعمال‪ ،‬على‬
‫الحكومة والرئاسة‪ ،‬من أجل تمرير مطالبهم من الحكومة‪ ،‬وحماية مصالحهم‪ .‬فتشن حمالت ضد تعديالت‬
‫قانون الضرائب‪ ،‬بزعم أنه يؤثر على الفقراء‪ ،‬رغم أنه يرفع الضريبة على شرائح الدخل العليا‪ .‬وتشن‬
‫حمالت إعالمية وحمالت إشاعات‪ ،‬على الرئيس والحكومة‪ ،‬وعلى جماعة اإلخوان المسلمين وحزب‬
‫الحرية والعدالة‪ ،‬كوسيلة للتهديد‪ ،‬حتى ال تتم عملية تصحيح العالقة بين الدولة والقطاع الخاص‪ ،‬بما‬
‫يحافظ على المال العام‪ .‬فبعض الحمالت اإلعالمية‪ ،‬كان يترافق مع مفاوضات لتحصيل الضرائب التي‬
‫تهربت منها بعض الشركات‪ ،‬وبعض تلك الحمالت‪ ،‬ترافق مع مفاوضات لتعديل أسعار األراضي‪،‬‬
‫لتحصيل حق المال العام‪ .‬وبعض الحمالت‪ ،‬كانت تهدف إلى عرقلة مسار العدالة في ملفات الفساد‪.‬‬
‫ومع الحمالت اإلعالمية المتواصلة‪ ،‬تتم تحركات سياسية أيضا‪ ،‬من خالل تحالف قوى النظام‬
‫السابق مع قوى علمانية‪ ،‬من أجل ممارسة ضغوط أكبر على الرئيس والحكومة‪ ،‬لغلق ملفات فساد النظام‬
‫‪8‬‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫السابق‪ .‬ومنها الحمالت السياسية‪ ،‬التي استهدفت وقف قرار تغيير النائب العام القديم‪ ،‬ومحاصرة النائب‬
‫العام الجديد‪ ،‬لغلق مسار العملية القضائية‪ ،‬حتى ال تطول رجال النظام السابق‪ .‬ومن خالل مظلة إعالمية‪،‬‬
‫ومظلة قضائية أيضا‪ ،‬تجمع رجال النظام السابق‪ ،‬لحماية مصالحهم‪ ،‬واستطاعوا التنسيق بين شبكات‬
‫النظام السابق‪ ،‬داخل الدولة‪ ،‬وداخل السلطة القضائية‪ ،‬وداخل وسائل اإلعالم والقطاع الخاص‪.‬‬
‫واستهدفت عملية حصار الرئيس والحكومة‪ ،‬توفير أكبر قدر ممكن من األوراق الضغط لرجال‬
‫النظام السابق‪ ،‬حتى تحاصر الحكومة‪ ،‬وتشل قدرتها على تعديل سياسات النظام السابق‪ ،‬ووقف علميات‬
‫نهب المال العام‪ .‬فمن خالل التهديد بوقف االستثمارات‪ ،‬وهروب المستثمرين‪ ،‬ووقف أي استثمارات‬
‫خارجية جديدة‪ ،‬مع الضغط اإلعالمي وحرب الشائعات‪ ،‬وأيضا التوتير السياسي‪ ،‬ونشر حالة من‬
‫الفوضى وغياب األمن‪ ،‬تتجم ع العديد من األدوات الفاعلة‪ ،‬والتي تمكن رجال النظام السابق من حماية‬
‫مصالحهم‪ ،‬وحماية منظومة النظام السابق‪ ،‬وعرقلة أي تغيير فيها‪.‬‬
‫وال يقف رجال أعمال النظام السابق وحدهم‪ ،‬ألنه تربطهم بالشركات الدولية واإلقليمية‪ ،‬روابط‬
‫عدة‪ ،‬بل أنهم يعبرون في الواقع‪ ،‬عن مصالحهم ومصالح الرأسمالية العالمية‪ ،‬والشركات الغربية‪ ،‬في‬
‫وقت واحد‪ .‬مما يجعل لمواقف رجال أعمال النظام السابق‪ ،‬سندا وعمقا خارجيا‪ ،‬يمكنه بالفعل من ممارسة‬
‫ضغوط عملية فاعلة على الدولة‪ ،‬وعلى الرئيس والحكومة‪ .‬وبقدر ما يرتبط االستثمار الداخلي‪،‬‬
‫باالستثمارات الخارجية‪ ،‬بقدر ما يصبح ضغط رأس المال فاعل‪ ،‬خاصة وأنه قادر على التأثير على‬
‫الحالة االقتصادية عامة‪ ،‬وعلى أحوال عامة الناس أيضا‪.‬‬
‫التوتر السياسي‬
‫هناك فارق بين الواقع‪ ،‬وبين الصورة المصنعة لهذا الواقع‪ ،‬فبرغم األزمات واالحتجاجات‪ ،‬فإن‬
‫المشهد العام ال يدعو للتوتر والخوف والقلق‪ ،‬بالدرجة التي تنتشر في المجتمع‪ .‬والحاصل‪ ،‬أن المشهد‬
‫السياسي العام يتم تصنيعه‪ ،‬حتى ترتفع درجة التوتر والقلق‪ ،‬مما يؤدي إلى تصنيع مشهد عدم استقرار‬
‫سياسي‪ .‬وعامل االستقرار السياسي‪ ،‬مهم ألي عملية تنمية‪ ،‬كما أن االستثمار االقتصادي بكل أشكاله‪،‬‬
‫والتعاون االقتصادي مع الدول الخارجية‪ ،‬يعتمدان على االستقرار السياسي‪ .‬لهذا أصبحت معركة عدم‬
‫تحقيق االستقرار السياسي‪ ،‬من أهم معارك الحرب االقتصادية‪.‬‬
‫واستخدم العنف السياسي‪ ،‬حتى ال يتحقق االستقرار السياسي‪ ،‬وأصبحت دورات العنف السياسي‪،‬‬
‫تمثل العامل األهم في توتير المشهد السياسي‪ ،‬وعرقلة أي محاولة لتحقيق االستقرار السياسي‪ .‬وتتعدد‬
‫الذرائع وراء العنف السياسي‪ ،‬ولكن من الواضح‪ ،‬أنه تحول إلى دورات متتالية‪ ،‬تبحث عن الذرائع‬
‫واألسباب‪ ،‬فالمهم أن يستمر العنف‪ ،‬وتستمر حالة التوتر السياسي‪ .‬وعندما تتقلص مساحة العنف‬
‫السياسي‪ ،‬يبرز العنف الطائفي‪ .‬وكلما تراجعت موجات العنف‪ ،‬تبرز االضرابات واالعتصامات‪ ،‬التي‬
‫تشل الحياة اليومية‪.‬‬
‫والمتابع لكل مشهد التوتر السياسي‪ ،‬يجد أن االشاعات والمعلومات الكاذبة‪ ،‬هي التي تكشف‬
‫الجزء المخطط والمدبر من األزمات‪ ،‬كما تكشف توجهات ومخططات قوى النظام السابق‪ ،‬والقوى‬
‫العلمانية المتحالفة معها‪ ،‬وأيضا القوى اإلقليمية والدولية‪ .‬ومن متابعة سيل االشاعات‪ ،‬يمكن معرفة‬
‫األزمات التي سوف يتم التركيز عليها في الفترة التالية‪ ،‬مما يوضح كيفية التخطيط لتعميق األزمات‪،‬‬
‫‪9‬‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫خاصة االقتصادية‪ .‬وحرب االشاعات‪ ،‬تمثل العامل األهم في رفع درجة التوتر والقلق في المجتمع‪،‬‬
‫ورسم صورة المشهد السياسي المتوتر‪ ،‬خاصة وأن االشاعات تمثل األزمة المصطنعة‪.‬‬
‫لعبة قرض الصندوق‬
‫الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي‪ ،‬يهدف إلى توفير سيولة بالعملة الصعبة‪ ،‬لحل‬
‫األزمة العاجلة‪ ،‬فهو ليس حال طويل األمد‪ ،‬بل حال عاجال‪ ،‬يخرج الدولة من األزمة العاجلة‪ ،‬ويسمح لها‬
‫بمعالجة المشكالت واألزمات‪ .‬وقرض صندوق النقد‪ ،‬ليس قرضا اقتصاديا‪ ،‬ولكنه قرض سياسي بالدرجة‬
‫األولى‪ ،‬فهو شهادة دولية‪ ،‬تسمح لمصر بمجال واسع للتعامل المالي واالقتصادي مع مختلف دول العالم‪.‬‬
‫وألن الدولة الغربية‪ ،‬وعلى رأسها أمريكا‪ ،‬استطاعت بناء منظومة مالية واقتصادية عالمية‪ ،‬تحت‬
‫السيطرة الغربية‪ ،‬لذا أصبح أغلب مجال التعامل االقتصادي والمالي الدولي‪ ،‬تحت السيطرة المباشرة‬
‫للدول الغربية‪ ،‬خاصة أمريكا‪.‬‬
‫والحصول على تمويل أو استثمارات عربية‪ ،‬خاصة الخليجية‪ ،‬يرتبط باإلرادة الغربية أوال‪،‬‬
‫وقرارات االتحاد األوروبي‪ ،‬تتفق مع القرار األمريكي‪ ،‬وقرار صندوق النقد الدولي‪ ،‬متعلق بالقرار‬
‫األمريكي‪ .‬أي أن قرض صندوق النقد الدولي‪ ،‬يمثل إشارة على قرار أمريكي بالتعامل ماليا واقتصاديا مع‬
‫مصر‪ ،‬يؤثر على االتحاد األوروبي ودول أخرى‪ ،‬كما يؤثر على الدول الخليجية‪ ،‬ويفتح بالتالي باب‬
‫التعاون االقتصادي الدولي‪ .‬وفي ظل منظومة اقتصادية عالمية‪ ،‬تجعل أي اقتصاد وطني متأثر بالظروف‬
‫االقتصادية الدولية‪ ،‬ويقوم على عالقات اقتصادية متعددة مع اقتصاديات عديدة‪ ،‬يصبح أي حصار‬
‫اقتصادي دولي وإقليمي لمصر‪ ،‬مؤثر بشدة على األزمة االقتصادية‪ ،‬وكل األزمات األخرى المرتبطة‬
‫بها‪ .‬وهو ما يجعل للقرار السياسي لصندوق النقد أهمية‪ ،‬تتجاوز األهمية النقدية المباشرة للقرض نفسه‪.‬‬
‫والبعد الدولي االقتصادي‪ ،‬يؤدي إلى اكتمال منظومة الحصار االقتصادي الناعم‪ ،‬أو الخفي‪،‬‬
‫لمصر بعد الثورة‪ ،‬ولكل دول الربيع العربي‪ .‬ألن توفر مستويات عدة للحصار االقتصادي‪ ،‬تبدأ من‬
‫شبكات الفساد ومافيا التهريب‪ ،‬وتصل إلى المستوى الدولي‪ ،‬مرورا بشبكات النظام السابق داخليا‪،‬‬
‫وشبكات رجال األعمال‪ ،‬وأيضا الشبكات اإلقليمية‪ ،‬يؤدي إلى استكمال منظومة الحصار عموما‪،‬‬
‫والحصار االقتصادي خصوصا‪ ،‬مما يجعل السلطة المنتخبة‪ ،‬خاصة الرئيس‪ ،‬أمام عملية حصار شامل‪،‬‬
‫تحد من قدرته على تحقيق سياسته‪ ،‬وحل المشكالت والتقدم إلى األمام‪.‬‬
‫الحصار المتكامل‬
‫إذا كان مشهد النهب والتهريب‪ ،‬يدل على تعدد الفاعلين في الساحة الداخلية‪ ،‬فإن هذا التعدد ال‬
‫يمنع من التنسيق والتكامل‪ .‬فمن الواضح أن شبكة النظام السابق تحولت إلى عدة شبكات‪ ،‬وتوسعت تلك‬
‫الشبكات‪ ،‬خاصة شبكات مافيا التهريب‪ ،‬ولكن التواصل بين تلك الشبكات المتعددة واضح أيضا‪ ،‬ويظهر‬
‫في التنسيق الحادث‪ ،‬والذي يؤدي إلى تواتر األزمات بنوعية معينة في أوقات معينة‪ ،‬وكأن كل فترة لها‬
‫نوع محدد من األزمات‪ ،‬يتم التركيز عليه إعالميا‪ ،‬وفي نفس الوقت‪ ،‬يتم تفعيله عمليا في الواقع‪ ،‬حتى‬
‫يراه عامة الناس‪ ،‬لتأكيد الصورة التي تبثها وسائل إعالم‪.‬‬
‫وإذا كان هناك قدر من الترابط‪ ،‬بين شبكات النظام السابق‪ ،‬فهناك أيضا قدر من الترابط مع‬
‫القوى اإلقليمية والدولية‪ .‬وهو ما يظهر في حالة التنسيق ذات الغطاء اإلعالمي والسياسي‪ ،‬والتي تعمل‬
‫‪01‬‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫على صناعة الصورة الظاهرة لمصر‪ ،‬بالطريقة التي تفيد األطراف الداخلية والخارجية معا‪ .‬فنشر صورة‬
‫التوتر السياسي‪ ،‬تتواكب مع ضغوط صندوق النقد الدولي على مصر‪ ،‬وتتواكب أيضا مع ضغوط وراء‬
‫الكواليس من اإلدارة األمريكية‪ ،‬والعديد من الدول الغربية‪ ،‬وتتواكب أيضا مع استفحال أزمة السوالر‪،‬‬
‫وانتشار حمى الدوالر‪ .‬وفي نفس الوقت‪ ،‬نجد رجال أعمال يمررون مصالحهم‪ ،‬ويأجلون تغيير سعر‬
‫الطاقة لمصانعهم‪ ،‬وغيرهم يصل إلى تصالح مع الدولة‪ ،‬في قضايا تهرب ضريبي‪ ،‬أو قضايا شراء‬
‫أراضي الدولة‪ ،‬بأسعار أقل مما يمكن الوصول له‪.‬‬
‫وهناك اختالف بين مستويات عدة من األزمات‪ ،‬فاألزمة الفعلية‪ ،‬تمثل المستوى األساسي‬
‫للمشكلة‪ ،‬ثم يليه انتشار الفساد ومافيا التهريب‪ ،‬والذي توسع بعد الثورة‪ ،‬وهو يمثل أيضا تحديا مهما‪.‬‬
‫ولكن ما يلي ذلك من مستويات‪ ،‬تتعلق أساسا بعمليات اإلفشال المتعددة‪ ،‬يمثل الحلقة األخطر في التحديات‬
‫التي تواجه الرئيس والحكومة‪ .‬ألن حركة شبكة النظام السابق داخل الدولة‪ ،‬أي الدولة العميقة‪ ،‬تقود عملية‬
‫عرقلة منظمة ومتكاملة‪ ،‬كما أن دور شبكات النظام السابق خارج الدولة‪ ،‬يتكامل مع دور شبكاته داخل‬
‫الدولة‪ ،‬ومع دور رجال أعمال النظام السابق‪ .‬ثم تتكامل هذه األدوار على المستوى اإلقليمي والدولي‪.‬‬
‫لماذا اإلفشال؟‬
‫إن الصورة المتكاملة لعملية اإلفشال المنظم‪ ،‬والحصار االقتصادي‪ ،‬تكشف الهدف الحقيقي من‬
‫تلك الخطط‪ .‬فمن الواضح أن هناك عملية منظمة‪ ،‬للحفاظ على منظومة العمل االقتصادي والمالي‪ ،‬القائمة‬
‫في مصر‪ ،‬منذ زمن النظام السابق‪ ،‬والحفاظ على منظومة العالقات المالية واالقتصادية على المستوى‬
‫اإلقليمي والدولي‪ ،‬والحفاظ أيضا‪ ،‬على منظومة العالقات المالية واالقتصادية بين الدولة المصرية‪،‬‬
‫والدول والمؤسسات الدولية‪ ،‬والشركات األجنبية‪ .‬أي أن الهدف النهائي لعملية اإلفشال والحصار‪ ،‬هو‬
‫حماية المنظومة االقتصادية والمالية‪ ،‬التي كانت قائمة قبل الثورة‪ ،‬من أي تغيير أو إصالح حقيقي‪ .‬واألهم‬
‫من ذلك‪ ،‬أن تلك المخططات تهدف أساسا‪ ،‬لمنع مصر‪ ،‬ومنع الرئيس‪ ،‬ومنع القوى اإلسالمية‪ ،‬خاصة‬
‫جماعة اإلخوان المسلمين‪ ،‬من بناء أي منظومة اقتصادية ومالية جديدة‪ ،‬تختلف عن تلك المنظومة القائمة‪،‬‬
‫والتي أسست من خالل قواعد الرأسمالية الغربية‪ ،‬وتقع كلها تحت سيطرة الدول الغربية‪ ،‬والشركات‬
‫األجنبية‪.‬‬
‫معنى هذا‪ ،‬أن مصر بعد الثورة تواجه تحديا مزدوجا‪ ،‬فهي تواجه أوال تحدي إصالح المنظومة‬
‫المالية واالقتصادية التي كانت قائمة قبل الثورة‪ ،‬والتي كرست سياسة افقار الفقراء وإغناء األغنياء‪،‬‬
‫وكرست لعدم العدالة االجتماعية‪ ،‬وكرست أيضا للتبعية االقتصادية والمالية‪ .‬وإصالح هذه المنظومة‪،‬‬
‫يعظم من العدالة االجتماعية‪ ،‬ويعظم من تحقيق المصالح الوطنية‪ ،‬في العالقة االقتصادية والمالية مع‬
‫الخارج‪ .‬ويمكن بإصالح المنظومة االقتصادية والمالية‪ ،‬تحقيق تقدم وتنمية‪ ،‬بصورة جيدة ومالحظة‪،‬‬
‫ويكون لها تأثير إيجابي على عامة الناس‪.‬‬
‫ولكن مصر تواجه ثانيا‪ ،‬تحديا آخر‪ ،‬وهو تحدي بناء منظومة اقتصادية ومالية جديدة‪ ،‬تعظم قدرة‬
‫مصر على تحقيق تنمية وتقدم بطفرات واسعة‪ ،‬مما يساعد على تحقيق نهضة حقيقية‪ ،‬تقوم على االستقالل‬
‫االقتصادي والسياسي‪ ،‬وتحقيق استقالل الدولة والمجتمع‪ ،‬بل وتحقيق االستقالل الحضاري‪ ،‬وبناء نموذج‬
‫سياسي واقتصادي مناسب لمصر‪ ،‬يحقق تميزها واستقاللها معا‪.‬‬

‫‪00‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫وحتى ال تتمكن مصر من تعديل المنظومة االقتصادية والمالية الراهنة‪ ،‬تواجه تلك الحرب‬
‫االقتصادية المنظمة‪ ،‬والتي تستهدف الحفاظ على موروث النظام السابق‪ ،‬اقتصاديا وماليا‪ .‬ومنع مصر‬
‫الثورة‪ ،‬من تغيير األوضاع االقتصادية والمالية‪ ،‬يهدف أيضا إلى التأكد من عدم قدرة مصر في المستقبل‪،‬‬
‫على بناء أي منظومة اقتصادية أو مالية خاصة بها‪ ،‬أو بناء منظومة اقتصادية ومالية تكون منتج للربيع‬
‫العربي‪ ،‬وتنتشر في دول الربيع العربي‪ ،‬وغيرها من الدول العربية واإلسالمية‪.‬‬
‫وال يمكن وقف أي تحوالت مستقبلية كبرى‪ ،‬بدون وقف أي تحوالت عاجلة صغرى‪ ،‬بمعنى أن‬
‫تقليل قدرة مصر‪ ،‬على إجراء أي تعديالت على موقفها االقتصادي‪ ،‬وعلى المنظومة االقتصادية القائمة‪،‬‬
‫يهدف إلى تحقيق األهداف القريبة والبعيدة معا؛ بل ويمكن القول‪ :‬أن شدة الحرب االقتصادية على مصر‪،‬‬
‫تستهدف أساسا‪ ،‬ال ما يمكن أن تحققه مصر اليوم‪ ،‬بل ما يمكن أن تحققه غدا‪ ،‬ألن ما يمكن تحقيقه اليوم ال‬
‫يمثل خروجا مؤثرا على األوضاع االقتصادية القائمة‪ ،‬بقدر أن ما يمكن تحقيقه غدا‪ ،‬قد يكون له تأثير‬
‫واسع على األوضاع االقتصادية‪ ،‬ليس داخليا فقط‪ ،‬ولكن على المستوى اإلقليمي والدولي أيضا‪.‬‬
‫وحتى يتم تقييد حركة مصر بعد الثورة‪ ،‬يتم إضعاف بنية االقتصاد المصري‪ ،‬حتى يظل أقل مما‬
‫يسمح له باالنطالق‪ ،‬فالهدف ليس تدمير االقتصاد المصري‪ ،‬وإال عمت الفوضى‪ ،‬ولكن إضعافه بالدرجة‬
‫التي تجعله دائما‪ ،‬أي أغلب الوقت‪ ،‬أضعف من أن يحقق انطالقة مستقلة‪ ،‬تؤدي إلى بناء نموذج اقتصادي‬
‫جديد‪ .‬وهنا يتجمع الخوف من نتائج الثورة‪ ،‬مع الخوف من القوى اإلسالمية‪ ،‬والتي يمكن أن تبني‬
‫منظومة اقت صادية ومالية جديدة‪ ،‬وتحقق نجاحا‪ ،‬وتكون قابلة لالنتشار في دول الربيع العربي‪ ،‬ومنها إلى‬
‫الدول العربية واإلسالمية‪ .‬ألن أي بناء اقتصادي ومالي جديد‪ ،‬سوف ينهي منظومة الهيمنة االقتصادية‬
‫والمالية‪ ،‬التي بناها الغرب عبر عدة عقود‪ ،‬وأصبحت أداته للحفاظ على تقدمه‪ ،‬وأداة اإلدارة األمريكية‬
‫والدول األوروبية للهيمنة على العالم‪ ،‬أو كما يقولون‪ ،‬قيادة العالم‪.‬‬
‫استراتيجية الرئيس‬
‫ألنها حرب اقتصادية ناعمة‪ ،‬أي غير معلنة وغير مباشرة‪ ،‬لذا فإن توجهات مؤسسة الرئاسة‬
‫والحكومة‪ ،‬تكشف عن استراتيجية مواجهة هذه الحرب أو هذا الحصار‪ .‬فمؤسسة الرئاسة تتحرك على‬
‫مختلف المستويات بشكل متوازي‪ .‬فنجد تحرك على مستوى القضايا العاجلة‪ ،‬وكذلك على المستوى‬
‫قصير األجل‪ ،‬وعلى المستوى المتوسط والطويل األجل‪ ،‬في آن واحد‪ .‬كما نجد تحرك على مستوى‬
‫مختلف دول العالم‪ ،‬وفتح أفاق التعاون االقتصادي مع الجميع‪ ،‬وفي نفس الوقت‪ ،‬االستمرار في المسار‬
‫التقليدي‪ ،‬من خالل صندوق النقد الدولي‪ .‬وأيضا نجد تحرك لمؤسسة الرئاسة في جميع المجاالت‪ ،‬سوا ًء‬
‫الصناعية أو التجارية أو الزراعية‪ ،‬بجانب مجاالت المرافق والطاقة‪ .‬وبالتوازي مع ذلك‪ ،‬نجد حركة‬
‫مستمرة لتحسين منظومة الدعم‪ ،‬ومنع التهريب والنهب‪ ،‬وتوصيل الدعم لمستحقيه فقط‪ .‬وفي نفس الوقت‪،‬‬
‫نجد تحرك نحو العديد من البدائل والحلول‪ ،‬بما في ذلك البدائل ذات المردود المحدود‪ ،‬وتلك ذات المردود‬
‫الكبير‪ .‬وتلك الحركة‪ ،‬تؤكد على أن السير في جميع المسارات بشكل متوازي‪ ،‬هو استراتيجية الرئيس‬
‫لكسر حالة الحصار االقتصادي الناعم‪.‬‬
‫فالحصار االقتصادي‪ ،‬بأشكاله المختلفة‪ ،‬ال يمكن أن يتحول إلى حرب معلنة‪ ،‬وإال منح مصر‬
‫والرئيس الذريعة للخروج من المنظومة اإلقليمية والدولية الراهنة‪ ،‬ومنح الرئيس الذريعة التباع سياسات‬
‫جديدة تماما‪ ،‬تؤثر على مجمل أوضاع المنطقة‪ .‬لذا فإن الرئاسة تتبع منهج السير في مختلف المستويات‪،‬‬
‫حتى تحقق انجازات متراكمة‪ ،‬تفكك الحصار غير المعلن‪ ،‬وتحبط أهدافه‪ ،‬المتمثلة في تحجيم حركة بنية‬
‫‪03‬‬

‫أبريل ‪3102‬‬

‫إفشال الرئيس‪ ..‬الحرب االقتصادية على الثورة‬

‫االقتصاد بعد الثورة‪ ،‬حتى تبقى تحت الهيمنة الغربية‪ .‬وبسبب تركيز الحرب على القضايا العاجلة‪ ،‬حتى‬
‫تحقق تأثيرا كبيرا على عامة الناس‪ ،‬فإن ما يتحقق أحيانا في المسارات طويلة األجل‪ ،‬يزيد عن ما يتحقق‬
‫في المسارات العاجلة‪ .‬وهو ما يعني أن مراكمة اإلنجازات ممكنة‪ ،‬رغم كل هذا الحصار‪.‬‬
‫والمتابع لتوجهات الدكتور محمد مرسي‪ ،‬يالحظ أنه مدرك أن مصر لن تخرج من أزمتها‪ ،‬إال‬
‫بسواعد أبنائها‪ ،‬ولكنه في الوقت نفسه‪ ،‬يتعامل مع المنظومة االقتصادية الدولية‪ ،‬ويحاول حل مشكالت‬
‫مصر‪ ،‬من خالل بقاء تفاعلها مع المنظومة االقتصادية الدولية‪ .‬مما يعني أن الرئيس ال يريد الرد على‬
‫تلك الحرب االقتصادية‪ ،‬حتى ال يكون هو الطرف الذي أعلن الحرب‪ .‬ألن الطرف الغربي‪ ،‬يضغط‬
‫اقتصاديا على مصر‪ ،‬ولكنه يعرف أيضا‪ ،‬أن أي حرب اقتصادية مباشرة‪ ،‬سوف تهدد مصالحه‪ .‬لذا فمن‬
‫يعلن الحرب أوال‪ ،‬أو من يتصرف بشكل يجعل أفعاله عدائية‪ ،‬سوف يعطي الطرف اآلخر‪ ،‬الذرائع التي‬
‫تقوي موقفه‪.‬‬
‫لهذا تحاول الدول الغربية كسب أكبر قدر من الوقت‪ ،‬حتى تصل مصر لحالة ضعف‪ ،‬دون أن‬
‫تنهار‪ .‬ولكن الدول الغربية تراقب أيضا‪ ،‬مواقف الرئيس والحكومة لتوسيع البدائل المتاحة أمام مصر‪.‬‬
‫وليس من مصلحة الدول الغربية‪ ،‬ظهور بدائل اقتصادية لمصر‪ ،‬تقدم حلوال عاجلة‪ ،‬أو حتى طويلة‬
‫اآلجل‪ .‬وحرب االشاعات التي شنت بعد زيارة الرئيس للسودان‪ ،‬تؤكد على أن الدول الغربية‪ ،‬ومعها‬
‫حلفائها في اإلقليم‪ ،‬يدركون أن العالقة مع السودان‪ ،‬تمثل فرص اقتصادية واعدة‪ ،‬وأن توسع البدائل‬
‫االقتصادية لمصر‪ ،‬سوف يقوي من فرصها االقتصادية‪ ،‬ويسمح لها بالخروج من الحصار االقتصادي‪،‬‬
‫ثم الخروج من الهيمنة االقتصادية الغربية‪.‬‬
‫هي إذن حرب إرادات‪ ،‬بين مصر بعد الثورة‪ ،‬والدول الغربية وحلفائها في اإلقليم‪ ،‬وهي ليست‬
‫حربا هينة‪ ،‬بل هي واحدة من أهم حروب االستقالل بعد الثورة‪ ،‬فالثورة تستكمل بتحقيق االستقالل في‬
‫جميع المجاالت‪ ،‬مما يحقق في النهاية االستقالل الحضاري الشامل‪ ،‬الذي يحقق كل أهداف الثورة‪.‬‬

‫‪02‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful