‫نضال معال مرص مسمتر‬

‫‪١١١‬‬
‫‪ ١‬مايو‬
‫‪٢٠١٣‬‬

‫نشرة غير دورية تصدرها حركة االشتراكيين الثوريين‬

‫يف العيد الثالث‬
‫بعد الثورة‪ :‬معال‬
‫مرص يواصلون‬
‫النضال‬
‫ملف خاص‬
‫صـ ‪٦،٥،٤،٣‬‬

‫‪hgemn‬‬

‫ملاذا نناضل ضد اضطهاد األقباط؟ ‪ -‬صـ ‪7‬‬

‫الطائفية سالح الثورة املضادة ‪ -‬صـ ‪8‬‬

‫حبس الثوار وإطالق رساح القتلة ‪ -‬صـ ‪11‬‬

‫االشتراكي‬

‫افتتاحية‬
‫متابعات‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫‪2‬‬

‫العدالة االجمتاعية‪ ..‬عايزة ثورة معالية‬
‫يأتــي عيــد العمــال هــذا العــام‪ ..‬والمالييــن مــن‬
‫العامليــن بأجــر يقاومــون ببســالة مخططــات التجويع‬
‫التــي تشــنها حكومــة اإلخــوان المســلمين‪ ..‬فالبقــاء‬
‫علــى قيــد الحيــاة فــي ظــل غــاء األســعار أصبــح‬
‫معجــزة‪ ..‬واالســتمرار فــي العمــل بــات مهــدداً بعــد‬
‫أن تــم إغــاق نحــو ‪ 4600‬شــركة‪ ،‬أمــا الحصــول‬
‫علــى فرصــة عمــل فبــات مــن األحــام‪ .‬باختصــار‪:‬‬
‫األوضــاع المعيشــية تتدهــور‪ ،‬واألزمــات تتوالــي‬
‫مــن ســوالر وبنزيــن وارتفــاع فــي أســعار الكهربــاء‬
‫والغــاز والميــاه‪ ..‬وأخيــراً كارثــة تخصيــص الخبــز‪.‬‬
‫يحــدث كل ذلــك ألن النظــام الراهــن منحــاز لرجــال‬
‫األعمــال ســواء عصابــة أبــو العينين أو الشــاطر‪ ،‬بل‬
‫ويســعى إلــى التوقيــع علــى اتفــاق مــع صنــدوق النقــد‬
‫الدولــي أول شــروطه المزيــد مــن رفــع االســعار‪،‬‬
‫ويرفــض فــي ذات الوقــت االســتجابة إلــى مطالــب‬
‫العمــال فــي التثبيــت واألجــر العــادل والتطهيــر‬
‫والنقابــة الحــرة‪.‬‬
‫ومــن أجــل الحصــول علــى رضــا المســتثمرين‬
‫المصرييــن والعــرب واألجانــب‪ ،‬فهــو يســعى إلــى‬
‫قمــع حركــة العمــال بكافــة الطــرق‪ ،‬بــدءا مــن‬
‫وصــف االضرابــات بـ»الفئويــة»‪ ،‬وفصــل وتشــريد‬
‫القيــادات النقابيــة‪ ،‬مــرورا بمحاربــة النقابــات‬
‫بين السطور‪:‬‬

‫الحــرة انتهــاءاً بالقمــع المباشــر‪ ...‬كالقبــض علــى‬
‫القيــادات العماليــة واحالتهــم إلــى المحاكمــات‪،‬‬
‫وفــض االعتصامــات بالــكالب البوليســية‪ ،‬وأخيــرا‬
‫اســتخدام الجيــش لفــض اضــراب الســكة الحديــد‪.‬‬
‫ولكــن النظــام القديــم الجديــد ال يعــي أن‬
‫الثــورة كســرت حاجــز الخــوف‪،‬‬
‫وأن العمــال وكافــة فقــراء‬
‫مصــر ليــس أمامهــم بديل‬
‫ســوى المقاومــة وإال‬
‫ســيموتون جوعــاً‪..‬‬
‫وقهــرا علــى ثــورة‬
‫لعبــوا دورا رئيســيا‬
‫فــي انتصارهــا‪،‬‬
‫ولــذا فقــد احتلــوا‬
‫المرتبــة االولــى فــي‬
‫التمــرد علــى الظلــم‬
‫علــى مســتوى العالــم‪.‬‬
‫وفــي نضــال العمــال مــن‬
‫أجل المســتقبل والحيــاة الكريمة‪،‬‬
‫نجحــوا رغــم كل مــا يتعرضــون لــه‬
‫فــي إطــاق اتحــاد مســتقل ثانــي يضــم العديــد مــن‬
‫النقابــات المكافحــة‪ ،‬وحاصــر آالالف منهــم مجلســي‬
‫الشــعب والشــورى ومجلــس الــوزراء وقصــر‬

‫اإلتحاديــة‪ ،‬مذكريــن مرســي بوعــوده التــي لــم‬
‫ينفذهــا‪ ،‬كمــا حصــل عمــال طنطــا للكتــان وغــزل‬
‫شــبين وغيرهمــا علــي حكــم قضائــي باســترداد‬
‫شــركاتهم التــي نهبهــا النظــام تحــت اســم‬
‫الخصخصــة‪ ،‬وكذلــك نجــح‬
‫عمــال حليــج االقطــان‬
‫فــي الحصــول علــى‬
‫حكــم ابتدائــى‬
‫بحبــس هشــام‬
‫قنديــل رئيــس‬
‫ا لــو ز ر ا ء‬
‫ال متنا عــه‬
‫عــن تنفيــذ‬
‫حكــم صــادر‬
‫لصا لحهــم ‪،‬‬
‫فضــا عــن‬
‫نجــاح عمــال‬
‫قوطــه للصلــب فــي‬
‫إدارة شــركتهم عندمــا‬
‫حــاول المســتثمرون إغــاق‬
‫الشــركة ليرتفــع شــعار العمــال‪:‬‬
‫تشــغيل الشــركات فــي مواجهــة االغــاق‪.‬‬
‫واليوم يســتعد عمــال مصر الســتقبال عيدهم ‪ ‬بموجة‬

‫تدهور االقتصاد واقرتاب ساعة حساب اإلخوان‬

‫بقلم‪ :‬إبراهيم الصحاري‬
‫الحقيقــة التــي مــن غيــر الســار ســماعها‪ ،‬مــن قبــل النخــب السياســية‬
‫فــي الحكومــة والمعارضــة فــي مصــر‪ ،‬هــي أنــه ال وجــود لوســيلة‬
‫علــى اإلطــاق توقــف األزمــة االقتصاديــة المتناميــة فــي ظــل الثــورة‬
‫بــدون اإلطاحــة بالنظــام الرأســمالي ذاتــه‪ .‬فالشــروط التــي بموجبهــا‬
‫فقــط يمكــن للنخبــة السياســية‪ ،‬ســواء كانــت القــوى اإلســامية أو‬
‫المعارضــة بشــكل مــا‪ ،‬أن تســيطر على الموقــف االقتصــادي المتأزم‪،‬‬
‫هــي بإعــادة تســريع آلــة القمــع واالســتبداد غيــر أن جماهيــر الثــورة‬
‫لحســن الحــظ فــي مصــر الجديــدة لــن تســمح بهــذا‪ ،‬فقــد تغيــر كل‬
‫شــيء فــي مصــر جوهريـا ً بفعــل الزيــادة المتناميــة فــي ثقــة الجماهيــر‬
‫العريضــة بنفســها عبــر انتصاراتهــا المتالحقــة‪.‬‬
‫االقتصــاد المصــري مــازال فــي حالــة تباطــؤ شــديد‪ ،‬وإذا ما اســتمرت‬
‫المؤشــرات االقتصاديــة علــى النمــط ذاتــه‪ ،‬فــإن ذلــك ســيؤدي ألزمــة‬
‫طاحنــة‪ ،‬فالتوجهــات االقتصاديــة للرئيــس محمــد مرســي وحكومتــه‪،‬‬
‫تســير بالبــاد‪ ،‬علــى نفــس طريــق لجنــة سياســات الحــزب الوطنــي‬
‫الســابق‪ ،‬إذ تنتهــج سياســة االتجــاه القتصــاد الســوق‪ ،‬التــي انتهجتهــا‬
‫الحكومــة فــي الســنوات األخيــرة فــي حكــم مبــارك‪ ،‬وأثبتــت فشــلها‬
‫فــي مصــر وبلــدان أخــرى‪.‬‬
‫ويقــول محللــون إن موافقــة صنــدوق النقــد الدولــي علــى إقــراض‬
‫الحكومــة مرهــون بتنفيذهــا إجــراءات تقشــفية أكثــر تشــدداً مثــل‬
‫إجــراء زيــادات ســعرية علــى المــواد البتروليــة وتطبيــق إجــراءات‬
‫إصالحيــة أوســع نطاقــا ً علــى المســتوى الضريبــي‪.‬‬
‫وتعتــزم الحكومــة تطبيــق إجــراءات تقشــفية‪ ،‬منهــا إصــاح دعــم‬
‫الوقــود‪ ،‬عبــر طــرح كارت ذكــى للبنزيــن والســوالر‪ ،‬بــدءاً مــن‬
‫يوليــو المقبــل‪ ،‬لمعالجــة عجــز الميزانيــة المتوقــع أن يصــل لنحــو‬
‫‪ 200‬مليــار جنيــه فــي نهايــة الســنة الماليــة فــي ‪ 30‬يونيــو المقبــل‪،‬‬
‫وذلــك فــي إطــار اتفــاق علــى قــرض بقيمــة ‪ 4،8‬مليــار دوالر‪ ،‬مــع‬
‫صنــدوق النقــد الدولــي؛ تقــول إنــه بوابــة للحصــول علــى نحــو ‪20‬‬
‫مليــار دوالر‪ ،‬مــن الــدول والمؤسســات الدوليــة المانحــة‪ .‬ومــن‬
‫المتوقــع أن تفشــل الحكومــة فــي فــرض أي برنامــج تقشــفي فــي ظــل‬
‫تنامــي مقاومــة الجماهيــر لسياســات اإلفقــار‪.‬‬
‫وفــي هــذا الســياق لــن تســتطع المســاعدات الماليــة الخارجيــة مــن قبــل‬
‫بعــض الــدول العربيــة مــن تأجيــل يــوم حســاب اإلخــوان إلــى األبــد‬
‫فالوقــت ينفــد منهــم‪.‬‬
‫واقــع الحــال أن الرئيــس وحكومتــه ال يملــكان تــرف الوقــت‪ ،‬لبــدء‬
‫التعاطــي مــع التحديــات االقتصاديــة الصعبــة‪ ،‬التــي تفــرض ذاتهــا‬
‫علــى األجنــدة بقــوة‪ ،‬فبعــد مــرور أكثــر مــن عاميــن علــى بــدء‬

‫الثــورة‪ ،‬يواجــه مرســي التوقعــات المرتفعــة للشــارع المصــري‪،‬‬
‫والتــي يرتفــع ســقفها باســتمرار‪ ،‬فــي وقــت ترتفــع فيــه نســبة العجــز‬
‫فــي الموازنــة‪ ،‬وتتراجــع إيــرادات الدولــة‪ ،‬بســبب حــال التباطــؤ‬
‫الشــديد فــي االقتصــاد‪ .‬وتكمــن المعضلــة فــي كيفيــة التوفيــق بيــن‬
‫الحاجــة إلــى مزيــد مــن اإلنفــاق مــن جهــة‪ ،‬وضــرورة الحفــاظ علــى‬
‫المؤشــرات الكليــة‪ ،‬مثــل العجــز فــي الموازنــة الــذي ارتفــع للســنة‬
‫الماليــة ‪ 2013 - 2012‬إلــى أكثــر مــن ‪.%11‬‬
‫ويقــول تقريــر بعثــة صنــدوق النقــد الدولــي قبــل مغادرتهــا القاهــرة‪،‬‬
‫الثالثــاء الماضــي وفقــا لمــا نشــرته صحيفــة المصــري اليــوم‪« :‬إن‬
‫موقــف مصــر مــازال صعبــا ً ويــزداد صعوبــة‪ ،‬ألن االحتياطيــات‬
‫تــم اســتنزافها لتفــادى تدهــور قيمــة العملــة‪ .‬وأصبــح اقتصــاد البــاد‬
‫مجهــداً تمامــاً‪ ،‬وال يحقــق نمــواً‪ ،‬ومصــر فــي حاجــة إلــى برنامــج‬
‫إلعــادة بنــاء التــوازن االقتصــادي”‪.‬‬

‫يف العيد الثالث هلم بعد الثورة‪:‬‬

‫مــن اإلضرابــات واالعتصامــات‪ ،‬التــى يجــب ان‬
‫تتوحــد مــن اجــل الوصــول إلــى محطــة االضــراب‬
‫العــام القــادر علــى انتــزاع كافــة مطالبهــم مــن نظــام‬
‫ال يشــعر بمعانــاة الكادحيــن‪ ،‬ويتــرك االغنيــاء‬
‫يــزدادون غنــى‪ ..‬والفقــراء يــزدادون فقــرا‪.‬‬

‫الرهان عىل معال مرص الستمكال الثورة املرصية‬

‫فلنتحــد جميعــا‪ ،‬عمــال ونقابــات مكافحــة وقــوى‬
‫ثوريــة‪ ،‬فــي جبهــة ثوريــة تكافــح مــن أجــل تشــكيل‬
‫حكومــة ثوريــة تتبنــى سياســات منحــازة إلــى العمــال‬
‫والفقــراء‪ ،‬تتمثــل فــي‪:‬‬

‫‪-2‬حــد أدنــى لالجــور اليقــل عــن ‪ 1500‬جنيــه‪،‬‬
‫وحــد أقصــى ال يزيــد عــن عشــرة أضعــاف‪.‬‬
‫‪ -3‬تثبيــت العمــال المؤقتيــن والقضــاء علــى شــركات‬
‫مقاولــة العمالــة بالباطن‪.‬‬
‫‪ -4‬عــودة القيــادات العماليــة التــي تــم تشــريدها إلــى‬
‫أعمالهــا فــورا‪.‬‬
‫‪ -5‬إصــدار قانــون عمــل جديــد يحصــن العمــال مــن‬
‫الفصــل‪.‬‬
‫‪ -6‬إصــدار قانــون الحريــات النقابيــة فــورا لضمــان‬
‫حــق العامليــن بأجــر فــي تشــكيل نقاباتهــم‪.‬‬
‫‪ -7‬عــودة الشــركات التــى تــم نهبهــا وحصلــت‬
‫علــى احــكام قضائيــة ويطعــن عليهــا مرســى امــام‬
‫المحاكــم‪.‬‬
‫‪ -8‬تأميــم الشــركات االحتكارية كالحديد واألســمنت‪.‬‬
‫مكتب عمال االشتراكيين الثوريين‬

‫االشتراكي‬

‫ترحب بمراسالتكم‬

‫بقلم‪ :‬هشام فؤاد‬
‫«االحتجاجــات العماليــة هــي العقبــة الرئيســية‬
‫أمــام االســتقرار وانطــاق االســتثمار»‪..‬‬
‫الــكالم‪ :‬لحكومــة هشــام قنديــل‪ ،‬ورجــال‬
‫األعمــال‪ ،‬والمســئولين الكبــار‪ ..‬والمناســبة‪:‬‬
‫احتــال الجماهيــر المصريــة المرتبــة األولــى‬
‫عالميــا ً فــي التمــرد ضــد الظلــم والفقــر‬
‫واالســتبداد‪.‬‬
‫يرصــد تقريرالمركــز المصــري للحقــوق‬
‫االقتصاديــة واالجتماعيــة الصعــود الكبيــر فــي‬
‫الحركــة العماليــة‪ ،‬حيــث بلــغ بلغــة األرقــام‬
‫‪ 3817‬احتجــاج خــال العــام المنصــرم والربــع‬
‫األول مــن هــذا العــام‪ ،‬وقــع منهــم ‪1355‬‬
‫احتجــاج بالقطــاع الحكومــي‪ ،‬و‪ 393‬بالقطــاع‬
‫الخــاص‪ ،‬و‪ 221‬بقطــاع األعمــال العــام‪،‬‬
‫وكانــت أكثــر األشــكال االحتجاجيــة المســتخدمة‬
‫هــي الوقفــات والمســيرات‪ ،‬بينمــا القاهــرة مثلــت‬
‫بمفردهــا نحــو ‪ %18‬مــن هــذه االحتجاجــات‪.‬‬
‫وتحــ َّدى صــوت العمــال الطالــع فــي كل‬
‫محافظــات مصــر‪ ،‬والــذى امتــد إلــى كافــة‬
‫الشــرائح‪ ،‬ثوابــت كان مــن المســتحيل التفكيــر‬
‫فــي تحديهــا قبــل الثــورة‪ ..‬أنظــر مث ـاً إصــرار‬
‫موظفــي المحاكــم علــى تحقيــق المســاواة مــع‬
‫القضــاة‪ ،‬وهــو نفــس الوضــع بالنســبة لموظفــي‬
‫الجامعــات‪.‬‬
‫ولــم يقتصــر العمــال علــى ذلــك بــل تخطــوا‬
‫خطوطــا ً حمــراء عندمــا عرقلــوا مســيرة‬
‫الخصخصــة (أنظــر معركة الشــركات المســتردة‬
‫فــي طنطــا للكتــان وشــبين وغيرهمــا)‪ ،‬وعرقلــوا‬
‫مســيرة قانــون العامليــن بالدولــة‪ ،‬وأجبــروا‬
‫وزارات عديــدة علــى تثبيــت آالف المؤقتيــن‪،‬‬
‫بــل وطرحــوا أنفســهم إلدارة الشــركات التــي‬
‫هــرب أصحابهــا مــن مســتحقات العمــال‪ ،‬كمــا‬
‫أن حركــة العمــال وقوتهــا جعلــت المجلــس‬
‫العســكرى يتخلــى عــن قنــاع الحيــاد ومحاولــة‬
‫كســب ود الشــعب‪ ،‬ليقمــع إضــراب عمــال‬
‫الســكة الحديــد‪.‬‬

‫إن الشــباب والعمــال والموظفيــن الذيــن تدفقــوا إلــى الشــوارع‪،‬‬
‫وخاطــروا بحياتهــم‪ ،‬لــم يعــد بوســعهم تقبــل مــا فرضتــه أســاليب القمع‬
‫واإلفقــار‪ ،‬التــي انتهجهــا نظــام مبــارك‪ .‬ولقــد رأى المتظاهــرون فــي‬
‫ميــدان التحريــر‪ ،‬ســبب الفقــر والبطالــة فــي مصــر‪ ،‬فــي نظامهــا‬
‫السياســي القمعــي غيــر المســتجيب لمطالــب النــاس‪ ،‬وحكومتــه‬
‫الفاســدة‪ ،‬واالفتقــار عموم ـا ً إلــى عدالــة الفــرص فــي كافــة مجــاالت‬
‫الحيــاة‪ ،‬هــذا النظــام يجــب أن يذهــب إلــى مزبلــة التاريــخ‪.‬‬

‫«االشــتراكي» جريــدة نضاليــة تعبــر عــن مطالــب العمــال والطــاب‬
‫والفالحيــن فــي اســتكمال الثــورة‪ ،‬وتســعى لتوحيدهــم جميعــا ً فــي‬
‫مواجهــة ســلطة تحالــف اإلخــوان العســكر ورجــال األعمــال‪..‬‬
‫هدفنــا هــو بنــاء إعالم ـا ً ثوري ـا ً يتصــدى إلعــام الثــورة المضــادة‪..‬‬
‫تابعونــا وراســلونا بالتقاريــر واألخبــار عــن المظاهــرات‬
‫واإلضرابــات واالعتصامــات التــي تشــاركون بهــا علــى بريدنــا‬
‫‪contact@RevSoc.me‬‬
‫اإللكترونــي‪:‬‬

‫سلسلة حق العامل‪ :‬اإلضراب‬

‫بقلم‪ :‬هيثم محمدين‬
‫فــي إطــار احتفــاالت واحتجاجــات عيــد العمــال‪ ،‬الــذي عــادةً‬
‫مــا يشــهد مظاهــرات عماليــة فــي مختلــف أنحــاء العالــم فــي‬
‫مواجهــة سياســات الرأســمالية المســتغلة‪ ،‬ورداً علــى هجــوم‬
‫الســلطة الشــرس علــى إضرابــات العمــال ســواء بالتشــويه‬
‫اإلعالمــي أو بالتدخــل األمنــي المباشــر وفــض اإلضرابــات‬
‫بالقــوة تحــت مزاعــم حمايــة االقتصــاد‪ ،‬رأينــا أن مــن األهميــة‬
‫أن نلقــي الضــوء علــى حــق العمــال فــي اإلضــراب باعتبــاره‬
‫أحــد أهــم مكتســبات نضــال العمــال المصرييــن وعمــال العالــم‬
‫الذيــن انتزعــوا هــذا الحــق بتضحيــات ودمــاء كثيــرة‪ ،‬حتــى‬
‫صــار هــذا الحــق «حــق اإلضــراب عــن العمــل» مــن حقــوق‬
‫اإلنســان المعتــرف بهــا دولي ـا ً ومحلي ـاً‪.‬‬
‫تعريف اإلضراب‬
‫“هــو امتنــاع العمــال أو الموظفيــن عــن تأديــة أعمالهــم لفتــرة‬
‫مــن الوقــت‪ ،‬كوســيلة ضغــط علــى صاحــب العمــل ســواء كان‬
‫رجــل أعمــال أو الحكومــة‪ ،‬لتحقيــق مطالبهــم أو للتعبيــر عــن‬
‫غضبهــم تجــاه قــرار معيــن‪ ،‬أو اإلضــراب إلعــان التضامــن‬
‫مــع عمــال آخريــن»‪.‬‬

‫‪ -1‬ربــط االجر باألســعاروفرض التســعيرة الجبرية‪.‬‬

‫وفــي المجمــل‪ ،‬تبنــت جماعــة اإلخــوان المســلمين‪ ،‬وذراعهــا‬
‫السياســي حــزب الحريــة والعدالــة‪ ،‬لهجــة تصالحيــة فيمــا يتصــل‬
‫بالتعامــل مــع الجهــات‪ ،‬والمؤسســات االقتصاديــة الفاعلــة الدوليــة‪.‬‬
‫كمــا تتبنــى برامــج اقتصاديــة مؤيــدة للســوق إلــى حــد كبيــر‪ ،‬إذ تؤكــد‬
‫علــى دور القطــاع الخــاص فــي تحريــك النمــو‪ ،‬وعلــى ضــرورة‬
‫اجتــذاب رؤوس األمــوال األجنبيــة‪ .‬وتتوقــع البرامــج االقتصاديــة‪،‬‬
‫التــي يطرحهــا اإلخــوان‪ ،‬دوراً كبيــراً للمؤسســات الدوليــة‪ ،‬خاصــة‬
‫صنــدوق النقــد والبنــك الدولييــن‪ ،‬فــي مســاعدة البــاد علــى التغلــب‬
‫علــى التحديــات االقتصاديــة التــي تواجههــا‪.‬‬

‫ال ينبغــي لنــا أن نتوهــم‪ ،‬كمــا يتوهــم اإلخــوان المســلمين‪ ،‬أبــداً‪ ،‬أنــه‬
‫بمــرور الوقت ســيختفي المتظاهــرون‪ ،‬وتخفت حالة التســييس العالية‪،‬‬
‫التــي مســت معظــم شــرائح الشــعب المصــري والتــي ال تخطئهــا‬
‫العيــن مــن تنامــي غيــر مســبوق فــي االحتجاجــات واإلضرابــات‬
‫العماليــة‪ .‬فالثــورة لــم تخلــع حاكم ـا ً فاســداً لتجلــب مجموعــة جديــدة‪،‬‬
‫ال تقــل فســاداً وشراســة وقمعـاً‪ .‬فالظــروف االقتصاديــة واالجتماعيــة‬
‫الظالمــة‪ ،‬ســتمهد لفعــل ثــوري جديــد‪ ،‬علــى طريــق اإلطاحــة بالنظــام‬
‫الرأســمالي‪ ..‬نظــام االســتغالل والبــؤس والبطالــة‪.‬‬

‫االشتراكي‬

‫العمـال‬
‫عيدالعاصمة‬
‫خارج‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫‪3‬‬

‫ويدفعنــا حرصنــا علــى مواصلــة هــذا النضــال‬
‫الــذي يرفــع عالي ـا ً شــعار»مش هنيــأس» لحيــن‬
‫تحقيــق العدالــة االجتماعيــة وإعــادة توزيــع‬
‫الثــروة فــي المجتمــع‪ ،‬إلــى أن نتابــع بانتبــاه مــا‬
‫تفعلــه ســلطة مرســي إلخمــاد صــوت العمــال‪،‬‬
‫وهــى محــاوالت تؤثــر وســتؤثر علــى تطــور‬
‫نضــال العمــال‪ ،‬علــى الرغــم مــن أن جنــون‬
‫ارتفــاع األســعار والهجــوم علــى الخدمــات‪،‬‬
‫واالنقســامات بيــن أجنحــة الطبقــة الحاكمــة‬

‫ســتدفع هــي أيضــا ً الجماهيــر إلــى معتــرك‬
‫الكفــاح‪.‬‬

‫فيــه فــي أشــد الحاجــة إلــى التوحــد‪ ،‬لمواجهــة‬
‫الهجــوم وصــد العــدوان وانتــزاع المكاســب‪.‬‬

‫فماذا فعل ؟‬
‫أوالً‪ :‬حــاول مرســي تقديــم تنــازالت جزئيــة أمــام‬
‫مطالــب الحركــة‪ ،‬دونمــا تغييــر فــي السياســات‬
‫المنحــازة لرجــال األعمــال‪ ،‬أنظــر مثــاً قــرار‬
‫رفــع الضرائــب التصاعديــة إلــى ‪ %30‬بــدالً مــن‬
‫‪ ،%20‬واالســتجابة إلــى مطالــب عمــال شــركة‬
‫النصــر للســيارات باســتمرار الشــركة وضمهــا‬
‫إلــى اإلنتــاج الحربــي‪.‬‬

‫اذاً ما العمل اليوم؟‬

‫ولكــن هــذه التنــازالت التــي انتزعتهــا الحركــة‬
‫العماليــة بنضالهــا ‪ -‬رغــم أهميتهــا ‪ -‬غيــر كافيــة‬
‫إليقــاف الحركــة االحتجاجيــة نظــراً لعمــق‬
‫األزمــة االقتصاديــة‪ ،‬تأمــل شــروط صنــدوق‬
‫النقــد‪ ،‬والعجــز المتزايــد فــي الموازنــة التــي‬
‫تحتــاج إلــى سياســة جديــدة‪.‬‬
‫ثاني ـاً‪ :‬الطريقــة الموروثــة عــن حكــم المخلــوع‪..‬‬
‫وهــي التجاهــل والتطنيــش‪ ،‬وإطــاق الوعــود‬
‫الزائفــة فــي محاولــة لتيئيــس الحركــة‪ ،‬وهــي‬
‫ـدم وســاق‪ ،‬إلــى جانــب‬
‫عمليــة مســتمرة علــى قـ ٍ‬
‫تنامــي فصــل القيــادات العماليــة وتشــريدهم‪،‬‬
‫حيــث تــم فصــل مــا يقــرب مــن ‪ 650‬نقابــي‬
‫مســتقل‪.‬‬
‫ثالثـاً‪ :‬وهــذا هو الجديد‪ ،‬وهو التغيــر النوعي عبر‬
‫اســتخدام لغــة القمــع المباشــر‪ ،‬فشــهدنا اســتخدام‬
‫الــكالب البوليســية فــي فــض االضرابــات‪،‬‬
‫واقتحــام الشــركات بالمدرعــات‪ ،‬وأخيــراً‬
‫اســتخدام الجيــش كطــرف فــي عمليــة القمــع كمــا‬
‫حــدث فــي الســكة الحديــد والســويس‪ ،‬فــي الوقــت‬
‫الــذي يتــم فيــه إغــاق نحــو ‪ 4500‬مصنــع فــي‬
‫المــدن الجديــدة هروب ـا ً مــن مســتحقات العمــال‪.‬‬
‫رابع ـاً‪ :‬تزايــد اللجــوء إلــى ورقــة «فــرق تســد»‬
‫داخــل الحركــة االجتماعيــة‪ ،‬وبالتالي ليــس غريبا ً‬
‫أن تتزايــد العمليــات ضــد األقبــاط والهجــوم على‬
‫الكنائــس‪ ،‬وكذلــك الهجــوم علــى النســاء والتفرقــة‬
‫بيــن العمــال والعامــات‪.‬‬
‫خامس ـاً‪ :‬وأخيــراً تزايــد الهجــوم علــى النقابــات‬
‫المســتقلة‪ ،‬والــذي وصــل إلــى إرســال خطابــات‬
‫لرؤســاء مجالــس اإلدارات مــن قبــل وزيــر‬
‫القــوى العاملــة اإلخوانــى‪ ،‬وعــدم إصــدار‬
‫قانــون الحريــات النقابيــة حتــى اآلن‪ ،‬وتجريــم‬
‫اإلضــراب‪ ،‬بــل وتحريمــه مــن قبــل األزهــر‬
‫والكنيســة علــى الســواء‪ ،‬فضـاً عن االنقســام في‬
‫الحركــة العماليــة النقابيــة ذاتهــا‪ ،‬وهــو انقســام‬
‫ليــس لــه أســاس موضوعــي‪ ،‬ويأتــي والعمــال‬

‫الطبقــة العاملــة المصريــة هــي مفتــاح تحقيــق‬
‫أهــداف الحركــة الثوريــة التــي بــدأت يــوم ‪25‬‬
‫ينايــر‪ ،‬والمتمثلــة فــي العدالــة االجتماعيــة‬
‫والحريــة السياســية‪ ،‬فالــوزن االجتماعــي‬
‫والسياســي الهائــل للعمــال المصرييــن وإمكاناتهم‬
‫النضاليــة ‪ -‬التــي تبــدو فــي الواقــع يــوم بعــد يــوم‬
‫ يوفــر للحركــة الثوريــة األمــل فــي االنتصــار‪،‬‬‫ولــذا فعلــى الثورييــن العديــد مــن المهــام تجــاه‬
‫الحركــة العماليــة اليــوم‪:‬‬
‫ بالتأكيــد نقطــة البدايــة هــي خلــق جبهــة ثوريــة‬‫ترفــع شــعار «المصنــع والميــدان إيــد واحــدة»‪،‬‬
‫لصــد العــدوان المــزدوج علــى القــوى الثوريــة‬
‫والحركــة العماليــة‪ ،‬بمــا يشــمله مــن فضــح‬
‫وتشــهير بعمليــات القمــع التــى يرتكبهــا النظــام‪،‬‬
‫والنضــال مــن أجــل انتــزاع قانــون للحريــات‬
‫النقابيــة يضمــن الحريــة النقابيــة‪ ،‬والنضــال‬
‫لمواجهــة تفتيــت الطبقــة العاملــة إلــى مســلمين‬
‫وأقبــاط لجــر المجتمــع إلــى اقتتــال طائفــي‪،‬‬
‫بــدالً مــن مواجهــة الحراميــة واللصــوص‪،‬‬
‫والتصــدي ألشــكال االضطهــاد التــي تتعــرض‬
‫لهــا العامــات‪.‬‬
‫ النضــال مــن أجــل تجــاوز االنقســام النقابــي‪،‬‬‫عبــر تشــكيل لجــان قاعديــة فــي المحافظــات‬
‫ومواقــع العمــل‪ ،‬ولجــان تضــم اللجــان العماليــة‬
‫المكافحــة ســواء كانــت فــي االتحــاد العــام‪،‬‬
‫أواالتحــاد المصــري للنقابــات المســتقلة‪،‬‬
‫أو مؤتمــر عمــال مصــر‪ ..‬لجــان قاعديــة‬
‫وجماهيريــة مرتبطــة بقواعدهــا ومتخلصــة‬
‫مــن البيروقراطيــة‪ ،‬تســتطيع أن تعمــل معــا ً‬
‫علــى مطالــب واحــدة‪ ،‬وتقــوم علــى أســاس‬
‫التضامــن بيــن العمــال‪ .‬أمــا النقابــات المســتقلة‬
‫الراهنــة فالبــد مــن النضــال للقضــاء علــى‬
‫البيروقراطيــة التــي عششــت فيهــا‪ ،‬وتوســيعها‬
‫وفــرز النقابــات المكافحــة مــن االنتهازيــة‪.‬‬
‫ وعلــى القــوى الثوريــة أن تشــكل فــوراً لجــان‬‫للتضامــن مــع االحتجاجــات االجتماعيــة‪،‬‬
‫فالغضــب العمالــي المتفاعــل مــع االحتقــان‬
‫السياســي المتصاعــد هــو القــادر علــى إعــادة‬
‫رســم الخريطــة السياســية‪ ،‬وإبــراز دور العمــال‬
‫المســتقل فــي المعــارك السياســية المقبلــة‪.‬‬
‫ الدفــع لتنســيق إضرابــات قطاعيــة‪ ،‬علــى‬‫مطالــب واحــدة‪ ،‬والدعايــة المكثفــة لإلضــراب‬

‫اإلضراب في القانون المصري‬
‫“لقــد اســتطاع العمــال المصرييــن أن يمارســوا حقهــم فــي‬
‫اإلضــراب عــن العمــل منــذ عقــود‪ ،‬وكان أول إضــراب‬
‫فــي الدولــة الحديثــة ســنة ‪ ،1882‬وهــو إضــراب عمــال‬
‫شــحن الفحــم فــي مدينــة بورســعيد‪ .‬ومــن يومهــا لــم يتراجــع‬
‫العمــال يومـا ً عــن ممارســة هــذا الحــق مــع اختــاف األنظمــة‬
‫والحكومــات‪.‬‬
‫الدستور الجديد يعترف بحق العمال في اإلضراب‬
‫قليلــة هــي حقــوق العمــال فــي هــذا الدســتور‪ ،‬ولكنهــا كان‬
‫مــن الممكــن أال تكــون موجــودة أصــاً إذا لــم تكــن هنــاك‬
‫ضغــوط كبيــرة مــن جانــب العمــال الذيــن شــاركوا فــي الثــورة‬
‫مســتخدمين حقهــم فــي اإلضــراب‪ ،‬وكانــت حركتهــم بمثابــة‬
‫عامــل الحســم بالنســبة لســقوط مبــارك‪.‬‬
‫جــاء بنــص المــادة ‪ 64‬مــن الدســتور أنــه «ال يجــوز‬
‫فصــل العامــل إال فــي الحــاالت المنصــوص عليهــا فــي‬
‫القانــون‪ ،‬واإلضــراب الســلمي حــق‪ ،‬وينظمــه القانــون»‪.‬‬
‫جــاء هــذا النــص فــي بــاب الحقــوق االقتصاديــة واالجتماعية‪،‬‬
‫اعتراف ـا ً مــن الدولــة بارتبــاط حــق اإلضــراب بمــا يمكــن أن‬
‫يحصــل عليــه العمــال مــن حقــوق اقتصاديــة واجتماعيــة عبــر‬
‫ضغطهــم علــى الحكومــة ورجــال األعمــال‪ .‬وانطالقـا ً من هذا‬
‫النــص‪ ،‬أصبــح حــق اإلضــراب حق ـا ً دســتوريا ً يجــب علــى‬
‫الدولــة احترامــه وعــدم اعتــراض العمــال أثنــاء ممارســتهم‬
‫لحــق اإلضــراب‪.‬‬
‫اإلضراب في قانون العمل ‪ 12‬لسنة ‪2003‬‬
‫نــص قانــون العمــل فــي المــادة ‪ 192‬أن «للعمــال حــق‬
‫اإلضــراب الســلمي وتكــون ممارســته لمنظماتهــم النقابيــة‬
‫دفاعــا ًعــن مصالحهــم المهنيــة واالقتصاديــة واالجتماعيــة»‪.‬‬
‫محكمــة جنايــات أمــن الدولــة العليــا «طــوارئ»‪ :‬عمــال‬
‫الســكة الحديــد بــراءة‪ ،‬واإلضــراب فــي المنشــآت‬
‫االســتراتيجية «مشــروع»‬
‫دخــل عمــال الســكة الحديــد فــي إضــراب عــن العمــل عــام‬
‫‪ 1986‬مطالبيــن بتحســين أوضاعهــم الماليــة والوظيفيــة‪ ،‬فمــا‬
‫كان مــن دولــة مبــارك إال أن ألقــت القبــض علــى «رابطــة‬
‫الســائقين» التــي قــادت ونظمــت اإلضــراب‪ ،‬وقدمتهــم إلــى‬
‫محكمــة جنايــات أمــن الدولــة العليــا «طــوارئ»‪ ،‬واتهمــت‬
‫العمــال باإلضــراب غيــر المشــروع لكــون هيئــة الســكة‬
‫الحديــد منشــأة اســتراتيجية‪ ،‬باإلضافــة إلــى اتهامهــم بتخريــب‬
‫االقتصــاد القومــي وتحقيــق خســائر ماليــة قدرهــا ‪ 300‬ألــف‬
‫جنيــه‪.‬‬
‫وحكمــت المحكمــة ببــراءة جميــع العمــال مــن كل التهــم فــي‬
‫القضيــة رقــم ‪ 4190‬لســنة ‪ 1986‬ج األزبكيــة‪ .‬وقالــت فــي‬
‫حيثيــات حكمهــا أن اإلضــراب حــق مشــروع ومكفــول لــكل‬
‫العمــال‪ .‬واســتندت فــي حكمهــا إلــى نــص االتفاقيــة الدوليــة‬
‫للحقــوق االقتصاديــة واالجتماعيــة التــي صدقــت عليهــا‬
‫مصــر والتــي تلتــزم الدولــة المصريــة باالعتــراف بحــق‬
‫العمــال فــي اإلضــراب وعــدم منعهــم مــن ذلــك بــأي صــورة‬
‫مــن الصــور‪.‬‬
‫ومنــذ هــذا التاريــخ‪ ،‬لــم تســتطع الدولــة تقديــم العمــال إلــى‬
‫المحاكمــة ألنهــم أضربــوا عــن العمــل‪ ،‬وإن كانــت تلجــأ إلــى‬
‫القبــض غيــر القانونــي علــى العمــال لتخويفهــم ومنعهــم مــن‬
‫المطالبــة بحقوقهــم‪.‬‬

‫االشتراكي‬

‫بقلم‪ :‬علي يسري‬
‫فــي التقريــر الســنوي للمركــز التنمــوي‬
‫الدولــي أشــار أنــه «علــى الرغــم مــن‬
‫انتهــاء عــام كامــل لثــورة بــدأت فــى‬
‫مطلــع‪ 2011‬شــارك فيهــا أغلبية الشــارع‬
‫المصــري‪ ،‬وتبعوهــا بحــراك احتجاجــي‬
‫عبــروا فيــه عــن مختلــف مطالبهــم‪ ،‬إال‬
‫أن عــام ‪ 2012‬شــهد ‪ 2532‬احتجاجــا‬
‫تقريبــا‪ ،‬بمتوســط ‪ 630‬احتجاجــا خــال‬
‫‪ 3‬أشــهر‪ ،‬و‪ 211‬احتجاجــا شــهريا‪،‬‬
‫و‪ 7‬احتجاجــات يوميــا‪ ،‬بمعــدل ارتفــاع‬
‫عــن عــام ‪ 2010‬بنســبة ‪.»%20‬‬
‫يضيــف التقريــر أن «األيــدي العاملــة‬
‫المصريــة بمختلــف قطاعاتهــا‪ ،‬كانــت‬
‫المحــرك األول للحــراك االحتجاجــي‪،‬‬
‫تالهــم األهالــي والمواطنــون ثــم‬
‫النشــطاء السياســيون والحقوقيــون»‪.‬‬
‫لــم تــرى الدولــة بمؤسســاتها القمعيــة‬
‫ســوى النشــطاء السياســيين لتنعــت هــذه‬
‫االحتجاجــات بـ»الممولــة» و»العميلــة»‬
‫والهادفــة لهــدم االقتصــاد «المنهــوب»!‪.‬‬
‫إن ‪ 365‬يــوم هــي الفتــرة الزمنيــة‬
‫الكافيــة لتقييــم نضــاالت القطاعــات‬
‫العماليــة المختلفــة (األطبــاء وإضرابهــم‪،‬‬
‫وعمــال الموانــيء مــن الســويس إلــى‬
‫اإلســكندرية‪ ،‬وعمــال قوطــة‪ ..‬إلــخ)‬
‫مــا بيــن انكســارات عماليــة ونجاحــات‬
‫ســاحقة‪ ،‬ومــا بيــن إضرابــات أصبحــت‬
‫فــي طــي النســيان وأخــرى احتاجــت‬
‫فقــط إلــى ‪ 3‬ســاعات لإلطاحــة بــرؤوس‬
‫الفســاد وفــرض اإلرادة العماليــة لتوصف‬
‫بأنهــا األســرع تأثيــرا‪ ،‬مثلمــا حــدث فــي‬
‫إضــراب ســائقي المتــرو األخيــر‪ ،‬فــي‬
‫ظــل قمــع أمنــي لــم يختلــف كثيــرا عــن‬
‫ســابقه‪ ،‬بــل دخــول الجيــش كطــرف‬
‫أصيــل ســواء فــي فــض اإلضرابــات أو‬
‫االعتصامــات أو حتــى بالجلــوس علــى‬
‫طاولــة المفاوضــات عندمــا تعجــز البيــادة‬
‫عــن الحــل األمنــي‪.‬‬
‫سنســتعرض فيمــا يلــي نضــاالت الحركــة‬
‫العماليــة وأهــم محطاتهــا‪.‬‬
‫الجيش هو الحل األول لإلخوان‬
‫ليــس جديــدا وال مســتغربا دخــول الجيــش‬
‫كطــرف فــي أي صــراع عمالــي قائــم‬
‫ضــد رأس المــال (الســلطة ورجــال‬
‫األعمــال) إال لحمايــة المصالــح الكبــرى‬
‫لكبــار الجنــراالت وحمايــة نســبة الـ ‪%40‬‬
‫مــن إجمالــي ســيطرته علــى االقتصــاد‬
‫المصــري‪ ،‬ليــس هنــاك أدل مــن ذلــك‬
‫ســوى محاصرتــه لعمــال موانــيء العيــن‬
‫الســخنة وتواطــؤ القيــادات العســكرية‬
‫لصالــح شــركة دبــي للموانــئ العالميــة‪.‬‬
‫بــل وصــل األمــر إلــى حــد التعبئــة‬
‫العامــة لســائقي القطــارات فــي محاولــة‬
‫منــه لكســر اإلضــراب البطولــي وإحالــة‬
‫الممتنعيــن منهــم للمحاكــم العســكرية‪.‬‬
‫حتــى عمــال النقــل العــام فــي إضرابهــم‬
‫األخيــر‪ ،‬أطلــت علينــا المؤسســة‬
‫العســكرية بوجههــا القبيــح لتعلــن عــن‬

‫العاصمة‬
‫عيد العمـال‬
‫خارج‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫‪4‬‬

‫االشتراكي‬

‫العمـال‬
‫عيدالعاصمة‬
‫خارج‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫معال مرص بني عيدين‪:‬‬

‫معارك النفس الطويل‪ ..‬اإلرضاب واالعتـصـام والتضامن يف مواجهة مقع السلطة‬
‫نــزول أوتوبيســات القــوات المســلحة‬
‫للعمــل (كبديــل) لألوتوبيســات المضربــة‬
‫عــن العمــل‪ ،‬وكذلــك تهديــد عمــال‬
‫الترســانة البحريــة بإحالتهــم للمحكمــة‬
‫العســكرية‪.‬‬

‫فــي محاولــة لكســر اإلضــراب‪ ،‬لتقــرر‬
‫بعدهــا نقــل ‪ 100‬ســائق إلــى إدارة‬
‫النقــل فــي الجيــش داخــل مركــز التعبئــة‬
‫لمــدة يــوم بــدون أي طعــام أو شــراب‪.‬‬
‫أمــا الجيــش فمــارس دوره االعتيــادي‬
‫ولكــن بشــكل أكثــر ســفورا وفجاجــة هــذه‬
‫المــرة حيــث أمــر بالقبــض علــى ‪16‬‬
‫ســائق منهــم ‪ 13‬مــن طنطــا وإحالتهــم‬
‫للمحاكمــة العســكرية‪ ،‬وإعــان التعبئــة‬
‫العامــة للســائقين فــي مخالفــة صريحــة‬
‫للقانــون‪ ،‬وإلــزام الســائقين بالعمــل‬
‫بالقــوات المســلحة بالصفــة العســكرية‬
‫ومــن يتخلــف عــن ذلــك فإنــه يعاقــب‬
‫بالحبــس ‪ 6‬أشــهر أو غرامــة تصــل إلــى‬
‫‪ 5‬آالف جنيــه أو كليهمــا‪.‬‬

‫يمكننا تحليل هذه الظاهرة من شقين‪:‬‬
‫ األول ويتعلــق بمحاولــة تقديــم‬‫القــوات المســلحة والمؤسســة العســكرية‬
‫نفســها فــي صــورة المنقــذ (ســوبرمان‬
‫الشــعب)‪ ،‬فــي ظــل أزمــات النظــام‬
‫المتالحقــة يصبــح مــن الجيــد تقديــم‬
‫فــي ظــل إفــاس القــوى اليســارية‬
‫وانتهازيــة المعارضــة الليبراليــة‪.‬‬
‫ الثانــي ويتصــل بالمحاولــة الســريعة‬‫والعاجلــة المتصــاص أي غضــب شــعبي‬
‫محتمــل ومرتقــب ينتــج عــن حــدوث هــذه‬
‫األزمــة أو هــذا اإلضــراب بمحاولــة‬
‫احتــواء الوعــي قبــل أن يســتفحل‬
‫ويطــرح ســؤال لمــاذا هــذا القطــاع‬
‫مضــرب عــن العمــل؟‪ .‬ليــس هنــاك أدل‬
‫علــى ذلــك مــن انتفاضــة عمــال المحلــة‬
‫عــام ‪ 2008‬وتبنــي العمــال لمطالــب‬
‫اجتماعيــة تخــص أهالــي المحلــة أنفســهم‬
‫ممــا أدى إلــى تضامــن جماهيــري ســاحق‬
‫مــع العمــال‪ ،‬والنتيجــة صــورة المخلــوع‬
‫مبــارك تحــت األقــدام‪.‬‬
‫إن اإلخــوان المســلمين يبــدأون بالخطــوة‬
‫األخيــرة التــي يلجــأ لهــا أي نظــام‬
‫فــي حالــة االنهيــار‪ ،‬وهــي االســتعانة‬
‫بالجيــش‪.‬‬
‫عمــال الجامعــات المصريــة‪« :‬التعليــم‬
‫مــش أســتاذ ومــش طالــب‪ ..‬العمــال فــي‬
‫نفــس القــارب»‬
‫فــي ‪ 18‬ســبتمبر أعلــن ممرضــو‬
‫ومســاعدو أطبــاء مستشــفيات جامعــة‬
‫الزقازيــق إضرابهــم عــن العمــل‪ ،‬أمــا‬
‫إدارة مستشــفيات الجامعــة فاســتقبلت هــذا‬
‫الخبــر بتكليــف طلبــة االمتيــاز بطــب‬
‫الزقازيــق للعمــل بالمستشــفيات لســد‬
‫العجــز‪ .‬فــي هــذا الوقــت كان الممرضون‬
‫يخوضــون نضاالتهــم موحديــن جهودهــم‬
‫مــا بيــن مستشــفيات جامعــة الزقازيــق‬
‫ومستشــفى صيدنــاوي التابعــة أيضــا‬
‫لجامعــة الزقازيــق‪ ،‬بينمــا خــاض الطالب‬
‫االشــتراكيون الثوريــون النضــال معهــم‬
‫متعرضيــن فــي نفــس الوقــت إلــى كــم‬
‫مــن المضايقــات األمنيــة انتهــت بالقبــض‬
‫علــى كاتــب هــذا المقــال‪ ،‬لــم يقتصــر‬
‫التضييــق األمنــي عنــد هــذا الحــد بــل‬
‫امتــد أيضــا إلــى الممرضيــن فتــم القبــض‬
‫يــوم ‪ 24‬ســبتمبر مــن قبــل زوار الفجــر‬
‫علــى ســبعة مــن العامليــن بتمريــض‬
‫مستشــفيات الزقازيــق عقــب حضورهــم‬
‫اجتمــاع مــع مديــر مستشــفيات الجامعــة‬
‫للتفــاوض حــول مطالبهــم‪.‬‬
‫أمــا بالنســبة لجامعــات عيــن شــمس‬
‫والقاهــرة واإلســكندرية فلــم تكــن‬
‫األوضــاع أفضــل مــن مثيالتهــا‪ ،‬ففــي‬

‫جامعــة عيــن شــمس أغلــق العمــال‬
‫صبيحــة يــوم األحــد ‪ 24‬مــارس البــاب‬
‫الرئيســي للجامعــة مــن أجــل الضغــط‬
‫علــى إدارة الجامعــة لتحقيــق مطالبهــم‬
‫المتمثلــة برفــع الحافــز ومنادييــن في نفس‬
‫الوقــت بالعدالــة االجتماعيــة وتطهيــر‬
‫الجامعــة مــن بــؤر الفســاد المســتوطنة‪،‬‬
‫وكعادتهــم تواجــد الطــاب االشــتراكيون‬
‫الثوريــون فــي خضــم المعركــة معلنيــن‬
‫عــن تضامنهــم الكامــل مــع العمــال‪.‬‬
‫النضــال العمالــي فــي الجامعــات‬
‫المصريــة لــم يتوقــف عنــد هــذا الحــد‪،‬‬
‫ففــي جامعــة القاهــرة تظاهــر العشــرات‬
‫فــي ‪ 24‬مــارس للتأكيــد علــى حقهــم فــي‬
‫تثبيــت العمالــة المؤقتــة ودعــم المشــاريع‬
‫الصحيــة‪ ،‬وفــي جامعــة اإلســكندرية نظــم‬
‫موظفــو الجامعــة وقفتهــم االحتجاجيــة‬
‫للمطالبــة بحقوقهــم المنهوبــة مــن قبــل‬
‫اإلدارة الفاســدة‪.‬‬
‫ومــن المالحــظ فــي الحركــة الجامعيــة أن‬
‫نضــال عمــال الجامعــات المصريــة قــد‬
‫أصبــح مرتبطــا ارتباطــا وثيقــا بنضــال‬
‫الطــاب منــذ انتفاضــة ‪ 1946‬عقــب‬
‫المؤتمــر الطالبــي العمالــي بجامعــة‬
‫القاهــرة وتشــكيل مــا يســمى بـــ «اللجنــة‬
‫الوطنيــة للعمــال والطلبــة»‪ .‬فاالثنيــن‬
‫ضحيــة النتهازيــة الرأســمالية وتحايلهــا‪،‬‬
‫وهــو مــا بــرز فــي الحــراك الحالــي‪.‬‬
‫إضــراب األطبــاء‪ ..‬انتصــار للمرضــى‬
‫قبــل أي شــيء‬
‫فــي األول مــن أكتوبــر الماضــي أعلــن‬
‫األطبــاء بدايــة اإلضــراب والــذي اســتمر‬
‫‪ 82‬يومــا لتحقيــق ‪ 3‬مطالــب فــي ســبيل‬
‫تحســين منظومــة الصحــة المصريــة‬
‫وهــي‪ :‬رفــع ميزانيــة الصحــة لحــد‬
‫أدنــى ‪ %15‬مــن الموازنــة العامــة للدولــة‬
‫وإقــرار قانــون كادر مالــي وإداري‬
‫للفريــق الطبــي وتأميــن المستشــفيات‪.‬‬
‫بــدأ نضــال األطبــاء بشــكل تنظيمــي‬
‫تحديــدا مــن ‪ 2007‬عندمــا تشــكلت حركة‬

‫أطبــاء بــا حقــوق كنقابــة فعليــة لألطبــاء‬
‫عوضــا عــن النقابــة الرســمية المجمــدة‬
‫منــذ انتخابهــا عــام ‪ .1991‬وفــي أبريــل‬
‫الماضــي انعقــدت جمعيــة عموميــة‬
‫عاديــة لألطبــاء‪ ،‬وتــم عــرض مشــروع‬
‫الــكادر المقــدم مــن نقابــة اإلســكندرية‬
‫(تيــار االســتقالل) وانتهــت إلــى تبنــي‬
‫النقابــة العامــة لمشــروع الــكادر وتشــكيل‬
‫لجنــة تفــاوض مــع الحكومــة بخصوصــه‪.‬‬
‫إال أن اللجنــة التــي انفــرد بهــا اإلخــوان‬
‫المســلمون لــم تقــدم أي جديــد ســوى‬
‫المزيــد مــن الوعــود والمماطــات‪ .‬فتمت‬
‫الدعــوة إلــى جمعيــة عموميــة طارئــة‬
‫فــي ‪ 21‬ســبتمبر الماضــي‪ ،‬للدعــوة إلــى‬
‫اإلضــراب الجزئــي الــذي ال يشــمل أي‬
‫خدمــة طارئــة أو حرجــة يــؤدي توقفهــا‬
‫إلــى تهديــد حيــاة المريــض‪ ،‬وذلــك فــي‬
‫األول مــن أكتوبــر‪ .‬وهــذا القــرار لــم‬
‫يعارضــه مجلــس النقابــة اإلخوانــي‬
‫الــذي أُجبــر علــى االنحنــاء أمــام موجــة‬
‫االحتجــاج االجتماعــي لألطبــاء‪.‬‬
‫وعلــى الرغــم مــن عــدم اعتــراف مجلــس‬
‫النقابــة بلجنــة اإلضــراب كلجنة شــرعية‪،‬‬
‫إال أن اللجنــة مارســت دورهــا فــي‬
‫تنظيــم اإلضــراب بفاعليــة مســتندة إلــى‬
‫قوتهــا الفعليــة علــى األرض وتجذرهــا‬
‫فــي أوســاط األطبــاء وانخراطهــا فــي‬
‫نضاالتهــم اليوميــة الصغيــرة يتقدمهــم في‬
‫ذلــك األطبــاء االشــتراكيون الثوريــون‪.‬‬
‫لقــد أشــارت اإلحصائيــات الصــادرة‬
‫عــن لجنــة اإلضــراب بــأن أعلــى نســب‬
‫لإلضــراب كانــت فــي محافظــات‬
‫(القاهــرة‪ -‬ســوهاج‪ -‬الدقهليــة‪ -‬مطــروح‪-‬‬
‫الغربيــة‪ -‬اإلســكندرية) وذلــك بســبب‬
‫اســتقالل النقابــات ووجــود لجــان لتنســيق‬
‫اإلضــراب‪ ،‬أمــا (األقصــر‪ -‬أســوان‪-‬‬
‫المنوفيــة‪ -‬الشــرقية‪ -‬أســيوط‪ -‬بنــي‬
‫ســويف‪ -‬المنيــا) فــكان اإلضــراب أقــل‬
‫قــوة لعــدم نشــاط القيــادات المســتقلة‬
‫وصعوبــة االتصــال بيــن اللجنــة العليــا‬
‫وبيــن هــذه المحافظــات‪ ،‬أمــا كال مــن‬
‫(الجيــزة ‪ -‬الفيــوم) فقــد وصلــت نســبة‬

‫اإلضــراب إلــى ‪.%40‬‬
‫لــم يخــوض األطبــاء معركتهــم ضــد‬
‫الســلطة وإعالمهــا الــكاذب فقــط واللــذان‬
‫اتهمــا األطبــاء المضربيــن باألنانيــة‬
‫مســتغلين فــي ذلــك تأليــب المرضــى‬
‫عليهــم‪ ،‬بــل خــاض األطبــاء معركتهــم‬
‫أيضــا ضــد مجلــس إدارة النقابــة‬
‫(اإلخوانجــي) الــذي اكتفــى بــدوره‬
‫البائــس إلضــراب ناجــح علــى حــد‬
‫وصــف أحــد الرفــاق‪.‬‬
‫مجلــس اإلدارة ذلــك‪ ،‬الــذي أصابــه مــا‬
‫أصابــه فــي اجتمــاع الجمعيــة العموميــة‬
‫األخيــر يــوم ‪ 29‬مــارس‪ ،‬فعلــى الرغــم‬
‫مــن تمريــر موازنــة النقابــة لعــام ‪-2011‬‬
‫‪ 2012‬وســط أغلبيــة إخوانيــة حاضــرة‪،‬‬
‫فإنــه اتخــذ موقفــا دفاعيــا‪ ،‬بالرغــم مــن‬
‫المخالفــات الماليــة واإلداريــة الفاضحــة‬
‫والتــي أوضحتهــا ممثلــة الجهــاز‬
‫المركــزي للمحاســبات‪.‬‬
‫إن إضــراب األطبــاء ســواء اتفقنــا علــى‬
‫نجاحــه أم ال‪ ،‬فــإن مــن أهــم الــدروس‬
‫المســتفادة هــو دور النقابــات الفرعيــة‬
‫فــي المحافظــات تلــك (الكوميونــات‬
‫الصغيــرة) التــي تقمصــت دور لجنــة‬
‫اإلضــراب العامــة‪ ،‬حيــث ظهــرت أهميــة‬
‫التنظيــم فــي نضــال العمــال‪.‬‬
‫كل‬
‫أطبــاء‬

‫التحيــة‬
‫«الصحــة‬

‫إلضــراب‬
‫أوال»‪.‬‬

‫عمــال الموانــئ‪ ..‬مــن الســويس إلــى‬
‫اإلســكندرية النضــال واحــد‪ ..‬والقمــع‬
‫أيضــا واحــد‬
‫شــهد عــام ‪ 2012‬نضــاال مميــزا ومــن‬
‫نــوع آخــر وهــو تصاعــد االحتجاجــات‬
‫العماليــة فــي الموانــيء البحريــة بــدءا‬
‫مــن إضــراب عمــال الســخنة مــن أجــل‬
‫إقــرار األربــاح وبــدل المخاطــر فــي‬
‫‪ 12‬فبرايــر الماضــي مــرورا بنضــال‬
‫عمــال الســويس للشــحن والتفريــغ اآللــي‬

‫إلــى إرهــاب الجيــش لعمــال الترســانة‬
‫البحريــة باإلســكندرية‪.‬‬
‫إن المتابــع الدقيــق لهــذه اإلضرابــات‬
‫يمكنــه الخــروج بــأن مطالــب عمــال‬
‫الموانــيء وإن اختلفــت مواقعهــم مــن‬
‫مــدن القنــاة حتــى عــروس المتوســط‪،‬‬
‫ســيجد أنهــا تتلخــص فــي تثبيــت العمالــة‬
‫المؤقتــة والحصــول علــى أربــاح الســنة‬
‫الماضيــة‪ ،‬كمــا فــي اعتصــام عمــال‬
‫الترســانة البحريــة وإضــراب عمــال‬
‫مينــاء الســخنة أو فــي نضــال عمــال‬
‫الســويس للشــحن والتفريــغ مــن أجــل‬
‫رفــع نســبة بــدل المخاطــر وصــرف‬
‫المســتحقات المتأخــرة‪.‬‬
‫وكالعــادة أطلــت علينــا المؤسســة‬
‫العســكرية لتواصــل قمعهــا‪ ،‬فمــن‬
‫حصارهــا لعمــال بالتينيــوم الســخنة‬
‫حيــث اســتطاع فيهــا الرفــاق‬
‫االشــتراكيون الثوريــون اقتحــام‬
‫الحواجــز والوصــول إلــى قلــب العمــال‬
‫المحاصريــن معلنيــن تضامنهــم الكامــل‬
‫ومقدميــن فــي نفــس الوقــت الصــورة‬
‫الكاملــة إلضــراب تــم تشــويهه فــي‬
‫وســائل اإلعــام الخاصــة منهــا‬
‫والحكوميــة‪ ،‬والتــي صــورت اإلضــراب‬
‫علــى أنــه محاولــة لتخريــب ووقــف‬
‫عجلــة اإلنتــاج‪ ،‬وتصويــر العمــال علــى‬
‫إنهــم مــن أتبــاع الفريــق أحمــد شــفيق!‪.‬‬
‫لتواصــل بعدهــا آلــة القمــع العســكرية‬
‫تصديهــا لمطالــب العمــال المشــروعة‬
‫إلــى حــد تهديــد العمــال بفــض االعتصــام‬
‫أو إحالتهــم إلــى المحاكمــات العســكرية‬
‫كمــا حــدث مــع عمــال الترســانة البحرية‪.‬‬
‫فــي إضــراب العيــن الســخنة تدخــل‬
‫الجيــش كجهــة تفــاوض ليــس علــى‬
‫مطالــب وحقــوق العمــال المضربيــن عــن‬
‫العمــل ولكــن مــن أجــل فــك اإلضــراب‪،‬‬
‫فإضــراب عمــال الســخنة يكلــف الشــركة‬
‫المالكــة لحــق االنتفــاع‪ ،‬شــركة موانــيء‬
‫دبــي العالميــة‪ 30 ،‬مليــون جنيــه خســائر‬

‫يوميــا‪ ،‬وتصبــح إذن مصالــح كبــار القــادة‬
‫العســكريين مهــددة فــي حالــة توقــف‬
‫المالحــة وعمليــات الشــحن والتفريــغ‪.‬‬
‫مــن بورتالنــد إلــى الســكة الحديــد‪..‬‬
‫قمــع العمــال يبــدأ بالــكالب‬
‫عســكري‬
‫بقاضــي‬
‫وينتهــي‬
‫لــم يحتــاج محمــد مرســي ونظامــه‬
‫البائــس ليثبــت أنــه نســخة طبــق‬
‫األصــل مــن نظــام مبــارك فــي سياســاته‬
‫المعاديــة للعمــال أكثــر مــن مجموعــة‬
‫مــن الــكالب البوليســية تــم اســتخدامهم‬
‫القتحــام مصنــع أســمنت بورتالنــد‬
‫باإلســكندرية‪ ،‬فبينمــا كان العمــال يــؤدون‬
‫صــاة الفجــر‪ ،‬فوجئــوا بمجموعــة مــن‬
‫الــكالب البوليســية الحيوانيــة تنهــش فــي‬
‫أجســادهم فمــا كان منهــم إال القفــز مــن‬
‫األدوار العليــا‪ ،‬ممــا أدى إلــى إصابــة‬
‫الكثيــر مــن العمــال بكســور عديــدة‬
‫فضــا عــن القبــض علــى ‪ 18‬عامــا‬
‫تــم احتجــاز معظمهــم بالعنايــة المركــزة‪.‬‬
‫قامــت بعدهــا نيابــة محمــد مرســي بحبــس‬
‫‪ 18‬عامــا احتياطيــا فــي موقــف أقــل‬
‫مــا يوصــف بأنــه عبــارة عــن تحالــف‬
‫بيــن خنازيــر الداخليــة وقــذارة القضــاء‬
‫المنبطــح‪ ،‬لــم يتــم اإلفــراج بعدهــا عــن‬
‫العمــال إال بعــد دفــع كفالــة مقدارهــا ‪5‬‬
‫آالف جنيــه عــن كل عامــل‪.‬‬
‫المثيــر لالشــمئزاز أن النيابــة قامــت‬
‫باالســتئناف ضــد هــذا الحكم متهمــة إياهم‬
‫باحتجــاز رهائــن وتعطيــل االســتثمار!‪.‬‬
‫إن إضــراب عمــال الســكك الحديديــة‬
‫يذكرنــا بإضــراب عمــال القطــارات‬
‫عــام ‪ ،1931‬الــذي شــهد اشــتباكات‬
‫عنيفــة مــع الشــرطة ســقط بهــا قتلــى‬
‫وجرحــى‪ ،‬وإصــدار إســماعيل صدقــي‬
‫باشــا‪ ،‬حليــف حســن البنــا آئنــذاك‪،‬‬
‫قراراتــه الصارمــة بفصــل ‪400‬‬
‫عامــل‪ ،‬وحــل النقابــة‪ .‬لكــن النهايــة‬
‫انعكســت سياســيا بســقوط صدقــي نفســه‪.‬‬

‫كذلــك اإلضــراب األكثــر شــهرة فــي‬
‫تاريــخ الحركــة العماليــة المصريــة‬
‫لســائقي الســكة الحديــد عــام ‪1986‬‬
‫فقــد جــاء حكــم المحكمــة كاآلتــي‪:‬‬
‫«والمحكمــة وقــد اســتقر فــي وجدانهــا‬
‫أن ذلــك اإلضــراب مــا كان ليحــدث‬
‫مــن تلــك الفئــة مــن العمــال‪ ،‬وقــد كانــت‬
‫مثــاال لاللتــزام والتضحيــة‪ ،‬إال عندمــا‬
‫أحســت بالتفرقــة فــي المعاملــة‪ ،‬والمعانــاة‬
‫الحقيقيــة للحصــول علــى ضروريــات‬
‫الحيــاة‪ ،‬لتهيــب بالدولــة العمــل علــى‬
‫ســرعة رفــع المعانــاة عــن كاهــل فئــات‬
‫الشــعب المختلفــة‪ ،‬حتــى ال يســتفحل‬
‫الــداء ويعــز الــدواء»‪.‬‬
‫كانــت هــذه الكلمــات هــي نــص الحكــم‬
‫التاريخــي‪ ،‬الــذي أصدرتــه محكمــة أمــن‬
‫الدولــة العليــا طــواريء علــى ‪ 37‬متهمــا‬
‫مــن ســائقي القطــارات‪ ،‬الذيــن نظمــوا‬
‫أكبــر وأشــهر إضــراب فــي تاريــخ‬
‫قطــارات مصــر‪ ،‬كان هــذا اإلضــراب‬
‫فــي عــام ‪.1986‬‬
‫لــم تتعلــم الســلطة اإلخوانيــة المباركيــة‬
‫مــن التاريــخ وال مــن نضــال عمــال‬
‫الســكة الحديــد فمنــذ عــام ‪ 1931‬حتــى‬
‫‪ ،2013‬واصلــت الســير بــكل غرورهــا‬
‫متوهمــة فــي نفــس الوقــت أن ذراعهــا‬
‫األمنــي قــادر علــى فــرض اســتقرار‬
‫مزعــوم حتــى لــو كان ذلــك علــى حســاب‬
‫دمــاء عمــال الســكة الحديــد‪.‬‬
‫اســتكماال لنضــال ســائقي القطــارات منــذ‬
‫إضــراب عــام ‪ ،1931‬وبعــد محــاوالت‬
‫مــن الشــد والجــذب بيــن النقابــة المســتقلة‬
‫ووزارة النقــل انتهــت جميعهــا بالفشــل‪،‬‬
‫لتعلــن بعدهــا النقابــة عــن بــدأ اإلضــراب‬
‫يــوم الثالثــاء ‪ 8‬أبريــل ‪.2013‬‬
‫امتــد اإلضــراب وبنجــاح ســاحق مــن‬
‫االســكندرية إلــى أســوان‪ ،‬لــم تســتطع‬
‫خاللــه الدولــة ســوى اللعــب على مشــاعر‬
‫الســائقين المضربيــن بصــرف مكافــأة‬
‫‪ 300‬جنيــه للســائقين الغيــر مضربيــن‬

‫وبرغــم ذلــك صمــم الســائقين علــى‬
‫التمســك بمطالبهــم الخاصــة فــي البــدل‬
‫اإلضافــي وزيــادة حافــز الكيلومتــر‬
‫مــن ‪ 11‬قــرش إلــى ‪ 25‬قــرش‪ .‬وبعــد‬
‫يوميــن مــن االعتصــام‪ ،‬انهزمــت‬
‫الســلطة بــكل أذرعهــا أمــام صالبــة‬
‫العمــال المضربيــن‪ ،‬ووافــق وزيــر النقــل‬
‫علــى كل مطالبهــم‪ ،‬وتــم تشــكيل لجنــة‬
‫بهــا ممثلــي الســائقين لمراجعــة هيــكل‬
‫األجــور بالهيئــة كلهــا‪ ،‬علــى أن تبــدأ‬
‫األجــور الجديــدة مــن ‪ 1‬يونيــو القــادم‪.‬‬
‫قوطــة‪ ..‬انكوبــاب‪ ..‬ايديــال ســتاندرد‪..‬‬
‫ابحــث عــن النقابــة أوال‬
‫تجــارب اإلدارة الذاتيــة فــي المصانــع‬
‫كانــت خيــر خاتمــة لنضــال الطبقــة‬
‫العاملــة فــي ‪ ،2012‬مــا بيــن تطبيــق‬
‫للتجربــة كمــا حــدث فــي مصنــع‬
‫قوطــة للصلــب بمدينــة العاشــر مــن‬
‫رمضــان أو المحــاوالت الحثيثــة التــي‬
‫يبذلهــا عمــال انكوبــاب مــن أجــل‬
‫اســتصدار قــرار مــن النائــب العــام‬
‫بتعييــن مفــوض إلدارة المصنــع‪.‬‬
‫لقــد قــدم عمــال قوطــة للصلــب الروشــتة‬
‫الذهبيــة لكيفيــة اإلدارة الذاتيــة‪ ،‬فبــدءا‬
‫مــن االعتصــام داخــل المصنــع مــرورا‬
‫بحصارهــم لمكتــب النائــب العــام حتــى‬
‫انتزاعهــم أخيــرا الحكــم التاريخــي‬
‫مــن محكمــة الزقازيــق االبتدائيــة فــي‬
‫أغســطس الماضــي والــذي يقضــي‬
‫بتكليــف المهنــدس محســن صالــح بــإدارة‬
‫المصنــع ممثــا عــن العمــال‪.‬‬
‫أكثــر مــن ســنة ونصــف هــي حصيلــة‬
‫نضــال عمــال قوطــة للصلــب‪ ،‬والنتيجــة‬
‫مجلــس إداري عمالــي منتخــب مــن‬
‫العمــال‪ ،‬وعمــال مســتعدين للتضحيــة‬
‫لدرجــة تبرعهــم بنصــف مرتباتهــم مــن‬
‫أجــل شــراء المــواد الخــام (البليــت)‬
‫وتســديد الديــون البالغــة ‪ 17‬مليــون جنيــه‬
‫لشــركة الغــاز و‪ 6‬مليــون جنيــه للكهرباء‪.‬‬
‫فــي قوطــة للصلــب علــى الرغــم مــن‬
‫كــون رئيــس النقابــة ذو ميــول إخوانيــة‬
‫إال أن ذلــك لــم يمنعــه مــن تبنــي مطالــب‬

‫‪5‬‬

‫العمــال وقيــادة النضــال حتــى النهايــة‪.‬‬
‫أمــا انكوبــاب فبعــد هــروب المســتثمر‬
‫يكتــف‬
‫بقــروض مــن البنــوك فإنــه لــم‬
‫ِ‬
‫بذلــك بــل عمــد إلــى تطفيــش العمالــة‬
‫وإغــاق الشــركة لتتوقــف بشــكل كامــل‬
‫اعتبــاراً مــن ‪٣٠‬ينايــر ‪ ،2011‬خــاض‬
‫بعدهــا عمــال انكوبــاب حربــا ضروســا‬
‫ضــد النائــب العــام الحالــي المتعنــت فــي‬
‫إصــدار قــرار بتفويــض العمــال إلدارة‬
‫المصنــع‪ ،‬إال أن المحــاوالت جوبهــت‬
‫بالرفــض تــارة والتعنــت تــارة‪ ،‬متعلــا‬
‫فــي ذات الوقــت بضــرورة إجــراء‬
‫التحريــات الالزمــة إلثبــات إهــدار‬
‫المســتثمر الهــارب للمــال العــام‪.‬‬
‫فــي ايديــال اســتاندرد أعطــى العمــال‬
‫درســا بالــغ األهميــة فــي التكاتــف‬
‫والترابــط بيــن العمــال وأفــراد النقابــة‬
‫المقــام ضدهــم دعــاوي فصــل مــن قبــل‬
‫اإلدارة حيــث تبنــت النقابــة العامــة لعمــال‬
‫ايديــال لمطالــب العمــال الخاصة بصرف‬
‫بــدل المخاطــر والحصــول علــى نســبة‬
‫اإلجــازات كمــا ينــص القانــون‪ .‬إن ايمــان‬
‫العمــال وقناعتهــم الداخليــة بضــرورة‬
‫التضامــن والوقــوف علــى قلــب رجــل‬
‫واحــد مــع النقابــة نابــع بكونهــا الحصــن‬
‫األول واألخيــر لهــم ضــد اســتغالل‬
‫اإلدارة وتعنــت مشــرفين األقســام‪ ،‬لــم‬
‫يحتــج األمــر كثيــرا لقيــاس شــعبية النقابــة‬
‫ليهتــف العمــال مــن أمــام محكمــة بلبيــس‬
‫العماليــة حيــث تنظــر دعــاوى الفصــل‬
‫بــأن «عمــال ونقابــة إيــد واحــدة»‪.‬‬
‫ولعــل أبــرز المعوقــات التــي واجهــت‬
‫العمــال فــي مجــال اإلدارة الذاتيــة هــي‪:‬‬
‫ انحيــازات نظــام اإلخــوان المســلمين‬‫الــذي يجلــس إلــى جانــب المســتثمرين‪،‬‬
‫وســعيه إلــى مصالحــة رمــوز النظــام‬
‫الســابق مــن كبــار رجــال األعمــال‪ .‬هــذا‬
‫النظــام يــدرك خطــورة مــا يطالــب بــه‬
‫العمــال ويعتبــره مناقضـا ً تمامـا ً لتوجهاته‬
‫االقتصاديــة واتفاقاتــه مــع المؤسســات‬
‫الدوليــة التــي ترفــض بوضــوح أي‬
‫تدخــل للدولــة فــي عمليــة اإلنتــاج‪.‬‬
‫ ضعــف ثقــة العمــال فــي قدرتهــم علــى‬‫إدارة مصنعهــم فــي ظــل منــاخ معــادي‬
‫بشــدة‪ ،‬وفــي ظــل محاربــة كافــة أجهــزة‬
‫الدولــة لهــم‪ ،‬باإلضافــة إلــى العــادات التي‬
‫اكتســبها العامــل لمقاومــة صاحــب العمــل‬
‫مــن تباطــؤ وتأخيــر متعمــد‪ ..‬إلــخ‪ ،‬تظــل‬
‫موجــودة عنــد قطــاع مــن العمــال لفتــرة‪.‬‬
‫ صعوبــة تقنيــن أوضــاع العمــال‪ ،‬وفــي‬‫معظــم األحــوال يتــم الحصــول علــى حــق‬
‫بتشــغيل المصنــع مؤقتــا ً لمــدة عاميــن‬
‫مثـاً‪ ،‬ممــا يجعــل العمــال يشــعرون أنهــم‬
‫فــي مرحلــة انتقاليــة ال تتســم باالســتقرار‪.‬‬

‫االشتراكي‬

‫العاصمة‬
‫عيد العمـال‬
‫خارج‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫‪6‬‬

‫االشتراكي‬

‫اإلخوان واحلركة العاملية‪ ..‬طريقان ال يلتقيان‬

‫بقلم‪ :‬محمد حسني‬
‫فــي تســعينيات القــرن التاســع عشــر نمــا‬
‫فــي مصــر قطــاع اســتثماري مملــوكا‬
‫ألجانــب ومتمصريــن‪ ،‬فــي مجــاالت‬
‫التمويــل والخدمات(التــرام‪ ،‬الكهربــاء‪،‬‬
‫الغــاز‪ ،‬المالحــة والشــحن) وصناعــات‬
‫مرتبطــة بالزراعــة (الســكر والقطــن‬
‫والحريــر‪ )...‬كمــا نمــت‪ ،‬خــال الحــرب‬
‫العالميــة األولــى‪ ،‬طبقــة برجوازيــة‬
‫مصريــة ظلــت لصيقــة بالرأســمالية‬
‫األجنبيــة برغــم التنافــس الظاهــري‪.‬‬
‫وقــد عاشــت الشــرائح الدنيــا مــن الطبقــة‬
‫المتوســطة فــي حالــة مــن التهميــش‬
‫والخطــر الدائــم فــي الســقوط للطبقــة‬
‫الدنيــا‪ ،‬وهــي البيئــة التــي نمــا فيهــا فكــر‬
‫إلخــوان‪.‬‬

‫طــرح اإلخــوان تصــورًا أخالقيًــا‬
‫لمشــكالت الواقــع المصــري تحــت‬
‫االحتالل‪،‬واختزلوهــا فــي «التغريــب‬
‫والفســاد األخالقــي»‪ .‬وقــد حملــت‬
‫كتابــات البنــا‪ ،‬وقبلــه رشــيد رضــا‬
‫فــي مجلــة المنــار‪ ،‬تعاطفــا مــع حقــوق‬
‫العمــال‪ ،‬مــن منطلــق أخالقــي وإنســاني‪،‬‬
‫شــابه الخلــط الناجــم عــن كــون معظــم‬
‫الطبقــة الرأســمالية مــن األجانــب‪ ،‬حيــث‬
‫تــم تصديــر هــذا الجانــب فــي الصــراع‬
‫وانــكار الصــراع الطبقــي‪ ،‬برغــم مــن‬
‫صعــود الحركــة العماليــة‪ ،‬التــي بــدأت‬
‫إرهاصاتهــا فــي نهايــة القــرن التاســع‬
‫عشــر‪ ،‬وصعــدت فــي موجــة كبيــرة مــع‬
‫نهايــة الحــرب العالميــة ‪ ،1918‬لتنفجــر‬
‫ثــوة ‪1919‬م‪ .‬وقــد ت ـ ُوج نضــال العمــال‬
‫فــي ظهــور عــدد مــن النقابــات‪ ،‬وفــي‬
‫بلــورة مطالــب عامــة للعمــال تتعلــق‬
‫باألجــور وســاعات وظــروف العمــل‪،‬‬
‫والحريــة النقابيــة‪.‬‬
‫االتجاه يمينا فيمينا‬
‫ارتبــط نشــاط األحــزاب والتنظيمــات‬
‫الشــيوعية ارتباطــا وثيقــا بالحركــة‬
‫العماليــة‪ ،‬كمــا ســعت األحــزاب‬
‫الليبراليــة لالرتبــاط بالحركــة العماليــة‬
‫بســبب زخمهــا‪ ،‬فــي حيــن خلــت برامــج‬
‫كل مــن «مصــر الفتــاة» و»جماعــة‬
‫اإلخــوان المســلمين» مــن أي ذكــر‬
‫للعمــال‪ ،‬وأثبتــت المواقــف نفورهمــا مــن‬
‫العمــل النقابــي‪.‬‬
‫كانــت الطبيعــة الطبقيــة المتناقضــة‬
‫لإلخــوان هــي ســبب تناقــض موقفهــم‬
‫وتحولــه مــن التعاطــف‪ ،‬إلــى التخــوف‪،‬‬
‫ومــن ثــم معارضــة امتــداد النضــال‬
‫العمالــي‪ ،‬ففــي فــي نهايــات الثالثينيــات‪،‬‬
‫أعلــن عــدد مــن أعضــاء «االتحــاد العــام‬
‫لنقابــات عمــال المملكــة المصريــة»‬
‫اإلضــراب عــن الطعــام‪ ،‬مطالبيــن‬
‫بإصــدار تشــريع عمالــي‪ ،‬لكــن «صالــح‬
‫العشــماوي» أرســل رســالة باســم‬
‫اإلخــوان يطالــب العمــال بالعــدول عــن‬
‫اإلضــراب‪.‬‬
‫خــال انتفاضــة فبرايــر ‪ ،1946‬قــام‬
‫اإلخــوان بتشــكيل « لجنــة الطلبــة‬
‫والعمــال» بدعــم مــن القصــر فــي‬
‫مواجهــة «اللجــة الوطنيــة للعمــال‬
‫والطلبــة» التــي ضمــت بقيــة القــوى‬
‫الوطنيــة‪ ،‬كمــا قــام اإلخــوان باالعتــداء‬
‫علــى عمــال شــبرا الخيمــة‪.‬‬
‫وبرغــم عــدم تصاعــد االنتفاضــة‪،‬‬
‫لــم ينطفــئ وهــج الحركــة العماليــة‪،‬‬

‫التــي تعرضــت لمعاملــة متوحشــة مــن‬
‫الشــرطة كمــا شــنت «اإلخــوان» حملــة‬
‫ضــد عمــال النســيج فــي شــبرا الخيمــة‬
‫واألســكندرية‪.‬‬

‫مع الضباط ضد العمال‬
‫أعقبــت حركــة الضبــاط األحــرار‬
‫يوليــو‪ ،1952‬شــهر عســل مــع اإلخوان‪،‬‬
‫دفعــت فيــه الجماعــة نحــو قمــع الحركــة‬
‫العماليــة والحركــة الثوريــة عمومــا‪ ،‬فقــد‬
‫كان أحــد أعضــاء المحكمــة التــي قضــت‬
‫بإعــدام خميــس والبقــري بعــد أقــل مــن‬
‫شــهرين مــن حركــة الضبــاط‪ ،‬مــن‬
‫اإلخــوان‪ ،‬كمــا ناشــد «ســيد قطب» نفســه‬
‫مجلــس قيــادة الثــورة علــى صفحــات‬
‫الجرائــد مــن أجــل حظــر اإلضرابــات‬
‫والمظاهــرات‪.‬‬
‫انتهــت فتــرة الوفــاق‪ ،‬بحملــة االعتقــاالت‬
‫التــي طالــت أيضــا الشــيوعيين‪ ،‬الذيــن‬
‫تــم اســتثناؤهم بالماســبة مــن قــرارات‬
‫اإلفــراج التــي تلــت حركــة الضبــاط‪.‬‬
‫وقــد شــهدت فتــرة الســتينات صعــود‬
‫وازدهــار المشــروع الناصــري علــى‬
‫كافــة الجوانــب الوطنيــة واالجتماعيــة‬
‫واالقتصاديــة‪ ،‬مــع تأميــم الحركــة‬
‫النقابيــة‪.‬‬
‫وما أدراك ما السبعينيات‬
‫شــهدت الســبعينيات‪ ،‬تراجــع المشــروع‬
‫الناصــري وصعــود الســادات‪ ،‬لينقلــب‬
‫علــى كافــة منجــزات عبدالناصــر‪ ،‬فــي‬
‫حيــن وجــد اإلخــوان الهاربيــن إلــى‬
‫الخليــج فرصــة للعــودة مــن جديــد‪،‬‬
‫بتركيبــة طبقيــة وقيميــة مختلفــة عــن‬
‫جيــل اآلبــاء‪ .‬وقــد بنيــت الجماعــة مــن‬
‫جديــد‪ ،‬بدعــم مــادي قــوي مــن مؤسســات‬
‫اســتثمارية نمــت بأمــوال الخليــج فــي‬
‫عصــر االنفتــاح‪ ،‬وبقــوة شــباب الحركــة‬
‫الطالبيــة‪ ،‬مــن جيــل محمــد أبــو الفتــوح‬
‫وغيــره‪.‬‬
‫من الجامعات إلى النقابات المهنية‬
‫كان اهتمــام اإلخــوان بالعمــل النقابــي‬
‫امتــداد لنشــاطهم الناجــح فــي الجامعــات‪،‬‬
‫كمــا يقــول ابــو الفتــوح «بعــد التخــرج‬
‫بحــث هــؤالء الطلبــة عــن مــكان‬
‫لالســتمرار فــي نشــاطهم فيــه‪ ،‬وتوجــه‬
‫معظمهــم إلــي النقابــات المهنيــة نظــراً‬
‫للقيــود الموضوعــة علــي النشــاط‬
‫وأصبحــت النقابــات‬
‫الحزبــي»‬
‫المهنيــة مــن أهــم محطــات االنطــاق‬
‫التــى شــهدتها الجماعــة‪ ،‬وكانــت‬
‫الطبيعــة الطبقيــة المتناقضــة لعضويــة‬
‫تلــك النقابــات (الطبيــب مــع صاحــب‬
‫المستشــفى‪ ،‬والمهنــدس مــع المقــاول‬
‫وصاحــب الشــركة‪ ،‬والصحفــي مــع‬
‫رئيــس التحريــر) تتماشــى مــع سياســة‬
‫اإلخــوان التوافقيــة‪.‬‬
‫ومــن جانــب النظــام كان ذلــك فرصــة‬
‫الســتيعاب اإلخــوان الرافضيــن للعمــل‬
‫المســلح والمهادنيــن بشــكل عــام‪ ،‬فــي‬
‫ظــل حربــه مــع الجماعــات االســامية‬
‫المســلحة‪ ،‬ارتبــط صعــود اإلخــوان‬
‫باالنتخــاب بقوائــم سياســية وليســت وفــق‬
‫الفــروع النقابيــة‪ .‬وفــي نقابــة األطبــاء‬
‫حصــد اإلخــوان ‪ %40‬مــن المقاعــد فــي‬
‫‪ ،1984‬وصلــت إلــى ‪ %71‬فــي دورة‬
‫‪1991‬م‪ .‬كمــا حصــدوا النســبة نفســها‬
‫فــي نقابــة المهندســين‪ ،‬وامتــد نفوذهــم‬
‫إلــى بقيــة النقابــات المهنيــة‪ ،‬ولكــن دون‬

‫االقتــراب مــن مقعــد النقيــب الــذي تــرك‬
‫طوعــا لرجــال النظــام‪ ،‬كمــا أعطتهــم‬
‫صداقتهــم بعثمــان أحمــد عثمــان الفرصــة‬
‫للنشــاط فــي نقابــة المهندســين‪ .‬ورغــم‬
‫تجميــد النظــام لنشــاط النقابــات‪ ،‬أبقــى‬
‫الفرصــة لإلخــوان لالســتمرار فــي‬
‫نشــاطهم الخدمــي‪ .‬الــذي يعــد امتــداد‬
‫لنشــاطهم الخدمــي فــي الجامعــة‪ ،‬علــى‬
‫حــد قــول ابــو الفتــوح‪ ،‬حيــث أقــام‬
‫اإلخــوان معــارض الســلع والمالبــس‬
‫واالثــاث‪ ،‬معتمديــن علــى شــبكتهم‬
‫التنظيميــة‪.‬‬
‫وفــي مقابــل قــوة التيــار اإلســامى فــى‬
‫النقابــات المهنيــة‪ ،‬لــم يكــن لهــم تاثيــر‬
‫فــي النقابــات العماليــة‪ .‬وقــد زعــم‬
‫بعــض الكــوادر اإلخوانيــة أن المشــكلة‬
‫ترجــع إلــى تلــك النقابــات التــي «تهتــم‬
‫بالقضايــا اليوميــة والحيايتــة علــى‬
‫حســاب القضايــا الكبــرى أو اإلســامية»‬
‫أدى دخــول اإلخــوان البرلمــان إلــى‬
‫زيــادة توافقهــم مــع النظــام‪ ،‬طــوال‬
‫الثمانينيــات والتســعينيات‪ ،‬فقــد اكتفــوا‬
‫بالنقــض المحــدود لسياســات مبــارك‪،‬‬
‫كمــا لــم يبــدوا أي اعتــراض علــى تطبيــق‬
‫سياســات تحريــر الســوق وخصخصــة‬
‫القطــاع العــام‪ ،‬التــي يؤيدونهــا‬
‫إيديولوجيــا‪ ،‬بينمــا ينتقدونهــا ظاهريــا من‬
‫حيــث طــرق التقييــم والتمويــل فحســب‪.‬‬

‫عقد التغيير‬
‫مــع صعــود فــرص التغييــر السياســي‪،‬‬
‫اعتبــار مــن االنتفاضــة الفلســطينية ثــم‬
‫احتــال العــراق‪ ،‬وبشــكل خــاص مــع‬
‫حركــة التغييــر ‪ ،2006-2005‬حــرص‬
‫اإلخــوان علــى االحتفــاظ بمســافات‬
‫متقاربــة مــن كل الخيــارات‪ ،‬وهــو مــا‬
‫يتســق مــع طبيعتهــم السياســية‪-‬الطبقية‪.‬‬
‫وهنــاك مــن ميــزوا بيــن تياريــن فــي‬
‫جماعــة اإلخــوان األول (تحديثــي أو‬
‫إصالحــي) وهــو األكثــر ميــا للتوافــق‬
‫مــع الدولــة والمجتمــع‪ ،‬وتيــار محافــظ‪،‬‬
‫تربتــه فــي الشــرائح األفقــر‪ ،‬لكنهــم‬
‫يرجعــون المشــكلة إلــى «االنحــال‬
‫األخالقــي‪ ،‬وهــو مــا ينعكــس فــي مواقفهم‬
‫المتعصبــة ضــد المــرأة واألقبــاط‪.‬‬
‫حديث الحزب‬
‫تكــررت مشــروعات اإلخــوان لتأســيس‬
‫أحــزاب سياســية كمظلــة «شــرعية»‬
‫لنشــاطهم‪ ،‬منــذ ‪ ،1986‬وكان آخرها قبل‬
‫الثــورة طــرح برنامــج حزبــي تجريبــي‬
‫فــي ‪2007‬م‪ .‬تحــدث عــن «مرجعيــة‬
‫النظــام االقتصــادي اإلســامي»‪ ،‬وهــو‬
‫مصطلــح فضفــاض ينتقــد بعــض مظاهــر‬
‫الرأســمالية وال يتناقــض مــع جوهرهــا‪.‬‬
‫ولعــل أهــم األمثلــة هــو قضيــة‬
‫الخصخصــة‪ ،‬حيــث ال ينتقدهــا برنامــج‬
‫اإلخــوان‪ ،‬بــل ويعتبرهــا ضروريــة‬
‫ومطلوبــة‪ ،‬ويســتند إلــى دراســات‬
‫أعدتهــا مؤسســات كالبنــك الدولــي‬
‫بشــأن تجــارب الخصخصــة‪ ،‬ويختــزل‬
‫نقــده علــى آداءات الفســاد التــي اتســمت‬
‫بهــا عمليــة الخصخصــة فــي مصــر‪.‬‬
‫كمــا أعلــن العريــان فــي خضــم معركــة‬
‫التغييــر أن اإلخــوان فــي حالــة وصولهــم‬
‫للحكــم ســيواصلون برامــج الخصخصــة‬
‫واالنفتــاح علــى الســوق العالمــي‪ ،‬وأنهــم‬
‫لــن يمســوا االســتثمارات بــأي حــال‪.‬‬

‫بعد الثورة‪ ..‬الشاطر يكسب‬
‫يمكننــا أن نقــول أن حالــة مــن المنافســة‬
‫(وليــس الخــاف) علــى قيــادة الجماعــة‬
‫كانــت قائمــة بيــن جنــاح السياســيين‬
‫والمهنييــن الذيــن مثلهــم ابــو الفتــوح‪،‬‬
‫وبيــن جنــاح كبــار الرأســماليين‪ ،‬وعلــى‬
‫رأســهم خيــرت الشــاطر وحســن مالــك‪،‬‬
‫انتهــت إلــى فــوز الجنــاح األخيــر‪ ،‬بعــد‬
‫خــروج ابــو الفتــوح فــي أعقــاب الثــورة‪.‬‬

‫وكان الشــاطر هــو الرجــل األول فــي‬
‫الجماعــة‪ ،‬وممثــل الجماعــة والحــزب‬
‫فــي االجتماعــات العديــدة التــي واكبــت‬
‫الحملــة االنتخابيــة الرئاســية‪ ،‬والتــي‬
‫ضمــت رجــال أعمــال أجانــب‪ ،‬ورجــال‬
‫أعمــال مــن عهــد مبــارك‪ .‬غــازل خيــرت‬
‫الشــاطر العالــم الرأســمالي الخارجــي‬
‫فــي تصريحاتــه حيــث أكــد عــدم التراجــع‬
‫عــن اقتصــاد الســوق‪ ،‬واحتــرام كافــة‬
‫االتفاقيــات (كامــب ديفيــد‪ ،‬الغــاز‪،‬‬
‫الكويــز)‪.‬‬
‫أقرب للسطة‪ ..‬أكثر قم ًعا‬
‫أيــد اإلخــوان أول مراســيم المجلــس‬
‫العســكري‪ ،‬القاضــي بـ»تجريــم‬
‫االعتصامــات واإلضرابــات»‪ ،‬كمــا‬
‫أدان المرشــد وكــوادر الجماعــة دعــوات‬
‫اإلضرابــات واالعتصامــات‪ .‬وقــد تعمــد‬
‫المجلــس العســكري تعطيــل قانــون‬
‫الحريــات النقابيــة‪ ،‬وتأجيــل االنتخابــات‬
‫النقابيــة وعــودة اتحــاد مجــاور مــع تعيين‬
‫بعــض مــن رجــال اإلخــوان كأعضــاء‬
‫باالتحــاد‪.‬‬
‫وبعــد دخولهــم البرلمــان‪ ،‬ســعى اإلخــوان‬
‫إلــى تمريرمشــروع قانــون جديــد‪ ،‬يزيــد‬
‫مــن القيــود المفروضــة علــى التظاهــر‬
‫واالعتصــام‪ .‬واســتبعاد قطاعــات كاملــة‬
‫مــن قانــون النقابــات‪ ،‬والتضيــق علــى‬
‫تكويــن النقبــات المســتقلة‪ ،‬واالحتفــاظ‬
‫بالهيــكل الهرمــي التحــاد العمــال بعــد‬
‫ســيطرة اإلخــوان عليــه‪ ،‬واســتمرار‬
‫تدخــل وزارة القــوى العاملــة‪ .‬وقطــع‬
‫صلــة العمــال بالسياســة وقصــر نشــاط‬
‫النقابــة علــى النشــاط الخدمــي‪ ،‬وتقليــص‬
‫الحمايــة النقابيــة علــى مجالــس اإلدارات‪.‬‬
‫فــي مقابــل تخفيــف العقوبــات الواقعــة‬
‫علــى أصحــاب العمــل فــي حالــة‬
‫التضييــق علــى حركــة العمــال أو حتــى‬
‫فصلهــم‪ ،‬إلــى الغرامــات التافهــة‪.‬‬
‫ومــن ناحيــة أخــرى اســتمر اإلخــوان‬
‫فــي التســلق علــى نضــال العمــال‪ ،‬وعلــى‬
‫ســبيل المثــال‪ ،‬خــال اعتصــام عمــال‬
‫القوميــة لألســمنت‪ ،‬قــام النائــب رمضــان‬
‫عمــر (الحريــة والعدالــة) بالضغــط علــى‬
‫العمــال لقبــول العمــل باليوميــة‪ ،‬بينمــا‬
‫كانــوا يطالبــون بالتعييــن‪ ،‬كمــا تكــرر‬
‫الموقــف فــي الكثيــر مــن اإلضرابــات‪،‬‬
‫منهــا إضــراب غــزل المحلــة فــي‬
‫يوليــو‪ ،2012‬فبعــد إضــراب قرابــة‬
‫‪ 10‬ايــام وزع اإلخــوان بيانــا يزعــم‬
‫أن الفضــل يعــود لـــ» ســعد الحســيني»‬
‫و»محمــود توفيــق» عضــوا البرلمــان‬
‫عــن الحريــة والعدالــة‪ ،‬ويدعــو فــي‬
‫الوقــت نفســه للكــف عــن اإلضرابــات‪.‬‬
‫نهضة اإلخوان‪ ..‬نكبة العمال‬
‫اســتهل مشــروع النهضــة بأنــه «خــرج‬
‫مــن رحــم جماعــة جاهــدت علــى مــدى‬
‫ثمانيــن عامــا ً لحفــظ هويــة األمــة»‪.‬‬
‫أرجــع مشــروع النهضــة فــي مقدمتــه‬

‫مـلف‬
‫مقاالت‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫‪7‬‬

‫ملاذا نناضل ضد اضطهاد األقباط؟‬

‫مشــكالت البــاد إلــى «ســيطرة دولــة‬
‫غاشــمة وطغمــة فاســدة أو روتيــن‬
‫حكومــي فاســد ال يرحــم»‪ .‬وأن الشــعب‬
‫يســتحق مكانتــه «بالقيــم الســامية والعلــم‬
‫واالبتــكار»‪ ،‬ودولــه تمكنــه مــن «فــرص‬
‫التعليــم والصحــة والعمــل واالســتثمار»‪.‬‬
‫وفــي محــور التحــول لالقتصــاد‬
‫التنمــوي ‪ :‬أكــد علــى جوانــب ظاهريــة‪،‬‬
‫وحلــول تفصيليــة غيــر جوهريــة‪ ،‬مثــل‬
‫«إصــاح النظــام المصرفــي»‪ ،‬وخطــط‬
‫المشــروعات الصغيــرة والمتوســطة‪،‬‬
‫والدعــم الفنــي وبرامــج التدريــب‪،‬‬
‫والتأكيــد علــى «البنيــة التشــريعية‬
‫المالئمــة»‪.‬‬

‫أمــا الحقــوق االجتماعيــة فقــد جــاءت‬
‫تحــت عنــوان «التمكيــن المجتمعــي»‪:‬‬
‫حيــث تحــدث المشــروع عــن « منظومــة‬
‫عدالــة اجتماعيــة» دون توصيــف دقيــق‪،‬‬
‫وتحديــد حــل البطالــة بـ»التطويــر الكمــي‬
‫والنوعــي فــي قــدرات العامليــن» بهــدف‬
‫«تلبيــة احتياجــات ســوق العمــل»‪ .‬وأكــد‬
‫علــى ضمــان تقليــل دور الدولــة وإعــادة‬
‫دور األوقــاف‪ ..‬بينمــا رهــن حريــة‬
‫اإلعــام بـ»االنضبــاط بالقيــم المصرية»‪.‬‬
‫مرسي‪ ..‬المواجهة من اليوم األول‬
‫بلغــت اإلضرابــات واالعتصامــات‬
‫العماليــة فــي الشــهر األول لمرســي‬
‫‪ 400‬احتجــاج‪ ،‬بــل ووصلــت إلــى قصر‬
‫الرئاســة‪ .‬وقــد تطــورت اإلحتجاجــات‪،‬‬
‫التــي يمكــن تلخيــص مطالبهــا بشــكل‬
‫عــام فــي تطهيــر المؤسســات مــن‬
‫القيــادات الفاســدة والفلــول والعســكريين‪،‬‬
‫وحتــى االعتــراض علــى تعييــن وزراء‬
‫(الزراعــة والطيــران)‪ ،‬واســتعادة‬
‫الشــركات المنهوبــة‪ ،‬ومطلــب الحــد‬
‫األدنــى لألجــور‪ ،‬وتعديــل التشــريعات‬
‫العماليــة‪ :‬الحــق فــي اإلضــراب‪،‬‬
‫والحمايــة مــن الفصــل والحريــات‬
‫النقابيــة‪ ،‬وتثبيــت العمالــة المؤقتــة‬
‫وعــودة العمــال المفصوليــن‪.‬‬
‫وفــي المقابــل‪ ،‬اســتمر القمــع الموجــه‬
‫للحركــة العماليــة‪ ،‬فعلــى ســبيل المثــال‬
‫تــم اعتقــال النقابييــن بهيئــة النقــل العــام‪،‬‬
‫والتشــجير‪ ،‬والضيافــة الجويــة‪ ،‬وشــركة‬
‫تجــارة الجملــة‪ ،‬بتهمــة التحريــض علــي‬
‫اإلضــراب‪ ،‬وســحل العامــات فــي‬
‫التشــجير لفــض اعتصامهــم أمــام وزارة‬
‫الزراعــة بالقــوة‪ ،‬وحتــى فصــل مجالــس‬
‫إدارات نقابــات مســتقلة بالكامــل‪.‬‬
‫وتســتمر اإلجــراءات المتواليــة بهــدف‬
‫خنــق الحركــة العماليــة وتكبيلهــا‪،‬‬
‫ففــي مــارس الماضــي‪ ،‬أعلــن خالــد‬
‫األزهــري وزيــر القــوى العاملــة‪،‬‬
‫وقــف قيــد النقابــات المســتقلة‪ ،‬بعــد‬
‫تشــكيل مئــات مــن النقابــات المســتقلة‬
‫التــي قــادت احتجاجــات العامليــن بأجــر‬
‫طيلــة الفتــرة الماضيــة النتــزاع مطالبهــا‬
‫فــي تثبيــت المؤقتيــن‪ ،‬ورفــع المرتبــات‬
‫وربطهــا باألســعار‪ ،‬وإلغــاء ســوق‬
‫العمــل األســود‪ ،‬وعــودة الشــركات‬
‫التــي تــم نهبهــا‪ .‬حيــث نجــح العمــال فــي‬
‫إعــادة عــدد مــن الشــركات التــى نهبهــا‬
‫تحــت اســم الخصخصــة ممــا يغضــب‬
‫مؤسســات التمويــل الدوليــة‪ ،‬كمــا نظمــوا‬
‫إضرابــا عامــا فــي بورســعيد ويتطلعــوا‬
‫إلــى إدارة شــركاتهم ذاتيــا بعــد هــروب‬
‫المســتثمرين‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬أحمد بكر‬
‫قــد تبــدو إجابــة الســؤال بســيطة للبعــض‪،‬‬
‫ألن األقبــاط مضطهــدون ويجــب علينــا‬
‫مواجهــة هــذا االضطهــاد! فالثــوري‬
‫الماركســي يســعى لبنــاء عالم أكثــر حرية‬
‫وإنســانية لــكل البشــر‪ ،‬وهــذا بالتأكيــد لــن‬
‫يحــدث دون تحــرر كل المضطهديــن‬
‫والمقهوريــن تحــرراً حقيقيــاً‪ ،‬والقضــاء‬
‫علــى كل أشــكال االضطهــاد‪ .‬ولكــن‪،‬‬
‫هــذه اإلجابــة فــي بســاطتها تغفــل‬
‫المعنــى الحقيقــي وراء الســؤال‪ :‬لمــاذا‬
‫نشــتبك فــي المعركــة نفســها؟ فبعــض‬
‫المناضليــن يــرون أن المعركــة ال تخــص‬
‫اليســار بالضــرورة وليســت مرتبطــة‬
‫بطبيعــة نضالهــم‪ ،‬والبعــض اآلخــر‬
‫مــن المناضليــن اليســاريين يــرى نهايــة‬
‫االضطهــاد نتيجــة مباشــرة لتغييــر شــكل‬
‫المجتمــع وتحقيــق ســلطة الجماهيــر مــن‬
‫الكادحيــن‪ ،‬وبالتالــي ال يجــب االنشــغال‬
‫عــن المعركــة الرئيســية بأيــة معــارك‬
‫أخــرى‪ .‬لفهــم أهميــة االلتحــام بمثــل هــذه‬
‫المعــارك البــد مــن أن يتضــح مفهومنــا‬
‫الحقيقــي عــن طبيعــة االضطهــاد ودورنــا‬
‫فــي معــارك المضطهديــن‪.‬‬
‫الصراع الطبقي واضطهاد األقباط‬
‫ال يمكــن الفصــل بيــن االضطهــاد الــذي‬
‫يتعــرض لــه األقبــاط فــي مصــر وبيــن‬
‫المعركــة ضــد الطبقــة الرأســمالية إال‬
‫بإهمــال طبيعــة هــذا االضطهــاد؛ ففــي‬
‫الواقــع االضطهــاد هــو ســاح تســتخدمه‬
‫الطبقــة ال ُمســت ِغلة‪ ،‬عــن طريــق توجيــه‬
‫الدعايــة الطائفيــة مــن خــال المؤسســات‬
‫الدينيــة واســتغالل هــذه الدعايــة لتســهيل‬
‫قمــع األقبــاط وارتــكاب مذابح كالقديســين‬
‫وأطفيــح وماســبيرو والخصــوص‬
‫وآخرهــا االعتــداء علــى الكتدرائيــة‬
‫بالعباســية‪ ،‬مــن خــال أذرعهــا األمنيــة‬
‫فــي الدولــة كالجيــش والشــرطة‬
‫وبلطجيتهــم‪ ،‬أو مــن خــال الجماعــات‬

‫الدينيــة المتطرفــة والتــي أطلقــت الدولــة‬
‫يدهــا منــذ الثمانينــات‪ ،‬ليكــون الناتــج‬
‫النهائــي هــو حيــاة يكــره فيهــا المســلمون‬
‫األقبــاط ويــرون فيهــم ســبب مشــاكلهم‬
‫الحياتيــة والعكــس‪ .‬هــذه اللعبــة البســيطة‬
‫هــي الطريقــة التــي يتــم بهــا توجيــه‬
‫غضــب المقهوريــن‪ ،‬الناتــج عــن الحيــاة‬
‫غيــر اآلدميــة فــي المجتمــع الرأســمالي‪،‬‬
‫تجــاه بعضهــم البعــض بــدال مــن توجيهــه‬
‫نحــو الطبقــة التــي تســت ِغل بشــكل يومــي‪،‬‬
‫والتــي ال تعــرف انتمــاء عقائــدي حقيقــي‬
‫ســوى الربــح الناتــج عــن االســتغالل‪.‬‬
‫نشــأت التقســيمات الطوليــة التــي تســتغلها‬
‫الطبقــة الحاكمــة نتيجــة للمجتمــع الطبقــي‬
‫وليــس بمعــزل عنــه‪ ،‬تلكالنتيجــة أدركهــا‬
‫المنتميــن للتيــارات الماركســية الثوريــة‬
‫عبــر العصــور‪ ،‬ويشــهد التاريــخ بوجــود‬
‫المناضليــن الماركســيين فــي مقدمــة‬
‫النضــال مــن أجــل حقــوق المضطهديــن‪،‬‬
‫مــن حــق المــرأة فــي العمــل واالســتقالل‬
‫عــن الرجــل إلــي حقــوق األقليــات‬
‫العرقيــة فــي الواليــات المتحــدة إلــى‬
‫حقــوق األقليــات الدينيــة فــي كل مــكان‪.‬‬
‫اإليهــام بــأن اضطهــاد األقبــاط وغيرهــم‬
‫مــن المضطهديــن نابــع مــن طبيعــة‬
‫بشــرية مــا‪ ،‬وانفصــال هــذا النضــال‬
‫عــن الصــراع الطبقــي هــو جــزء مــن‬
‫ألعوبــة النظــام فــي مواجهــة محــاوالت‬
‫تحــركات هــذه األقليــات مــن أجــل‬
‫تحررهــا‪ .‬مــن مصلحــة النظــام الحاكــم‬
‫أن تســتولي علــى قيــادة معركــة األقبــاط‬
‫المؤسســة الكنســية المواليــة للســلطة‬
‫مهمــا كانــت ومنظمــات توجــه غضــب‬
‫جماهيــر المســيحيين نحــو الجماهيــر‬
‫المســلمة‪ ،‬فأيــن اليســار اليــوم مــن مهمــة‬
‫توجيــه األقبــاط نحــو عدوهــم الحقيقــي؟‬

‫النظرة الميكانيكية والتفكير الجدلي‬
‫يــرى بعــض المناضليــن اليســاريين‪،‬‬
‫وغيرهــم مــن النشــطاء المدافعيــن عــن‬
‫حقــوق الطبقــة العاملــة‪ ،‬أن معركــة‬
‫كمعركــة اضطهــاد األقبــاط ليســت مــن‬
‫أولويــات نضــال الطبقــة العاملــة‪ ،‬وأن‬
‫دور الحــزب الثــوري هــو التركيــز فــي‬
‫توحيــد الطليعــة العماليــة وتجهيزهــا‬
‫لقيــادة الثــورة االجتماعيــة‪ ،‬أمــا معــارك‬
‫االضطهــاد فهــي معــارك جانبيــة تخــص‬
‫الليبرالييــن واألحــزاب البرجوازيــة‪،‬‬
‫فاالضطهــاد ســينتهي حتميــا نهايــة حقيقية‬
‫بمجــرد اســتيالء الطبقــة العاملــة علــى‬
‫الســلطة وقضائهــا علــى الدولــة التــي‬
‫كانــت تقــوم بالضطهــاد‪.‬‬
‫مثــل هــذه النظــرة الميكانيكيــة تحيــد‬
‫بشــكل كبيــر عــن الرؤيــة الماركســية‬
‫الحقيقيــة فــي تشــكل الوعــي‪ ،‬فهــي تهمــل‬
‫العامــل األساســي فــي فهمنــا لطبيعــة‬
‫تغيــر المجتمعــات وهــو فهمنــا للتفاعــل‬
‫الجدلــي بيــن الواقــع المــادي واألفــكار‪،‬‬
‫وبالتالــي أهميــة الصــراع الفكــري‬
‫بجانــب الصــراع لتغييــر شــكل المنظومة‬
‫الماديــة‪ .‬دور الحــزب الثــوري الحقيقــي‬
‫هــو محاربــة األفــكار العنصريــة بــكل‬
‫أنواعهــا بيــن صفــوف الطبقــة العاملــة‪،‬‬
‫فالتخلــص مــن أفــكار الطبقــة الحاكمــة‬
‫الحاليــة ليــس باألمــر الهيّــن بينمــا هــي‬
‫تمتلــك كل وســائل اإلنتــاج الذهنيــة مــن‬
‫إعــام وتعليــم وخطــاب دينــي وخلقهــا‬
‫لمــا يســمى بالـ”طبيعــي” أو األفــكار‬
‫المتعــارف عليهــا‪.‬‬
‫تحــدث االشــتراكي الثــوري اإليطالــي‬
‫أنطونيــو جرامشــي عــن الهيمنــة الفكريــة‬
‫للطبقــة الحاكمــة‪ ،‬واســتخدامها «المجتمع‬
‫المدنــي» المتصــاص الجماهيــر بتوجيــه‬
‫غضبهــا بعيــداً عــن الدولــة‪ .‬إن الحديــث‬
‫عــن اختصــاص الليبرالييــن والمنظمــات‬

‫الحقوقيــة فــي قضايــا األقليــات إن دل‬
‫علــى شــيء فهــو ضعــف التيــارات‬
‫الماركســية الثوريــة فــي القيــام بدورهــا‬
‫الحقيقــي فــي اكتســاب المضطهديــن نحــو‬
‫المعركــة ضــد دولــة االســتغالل ومحاربة‬
‫األفــكار العنصريــة بــكل صورهــا‪ .‬إن‬
‫االعتقــاد بالحتميــة بشــكل عــام‪ ،‬ســواء‬
‫فــي انتهــاء االضطهــاد أو انضمــام‬
‫المضطهديــن لصفــوف الثــورة أو نجــاح‬
‫الثــورة نفســها‪ ،‬ينــم عــن عــدم فهــم لــدور‬
‫الحــزب الثــوري والدعايــة والتحريــض‬
‫المطلوبيــن منــه فــي مواجهــة أجهــزة‬
‫الدولــة‪ ،‬فــي هــذه النظــرة اســتهتار‬
‫بالمنظومــة التــي نواجههــا ورؤيــة ضيقــة‬
‫للمتغيــرات المحتملــة وغيــر المحتملــة‬
‫فــي الظرفيــن المــادي والذاتــي‪.‬‬
‫واجــه االشــتراكي الثــوري لينيــن‪،‬‬
‫أحــد أبــرز رمــوز الثــورة االشــتراكية‬
‫فــي روســيا ‪ ،1917‬مثــل هــذه الرؤيــة‬
‫الميكانيكيــة فــي الفتــرة التــي كتــب‬
‫فيهــا كتابــه الشــهير «مــا العمــل؟” فــي‬
‫عــام ‪ ،1902‬ففــي مواجهــة األفــكار‬
‫االقتصادويــة التــي انتشــرت وقتهــا‬
‫فــي الحــزب االشــتراكي الديمقراطــي‬
‫الروســي‪ ،‬تكلــم لينيــن عــن األهميــة‬
‫التنظيميــة الشــديدة لتوجيــه الطبقــة‬
‫العاملــة نحــو التضامــن مــع كل حــراك‬
‫سياســي ضــد الدولــة المســتغلة مــن‬
‫خــارج الطبقــة‪ ،‬ورأي فــي وقــوف‬
‫الطبقــة العاملــة بجانــب األقليــات‬
‫المضطهــدة إدراكهــا لذاتهــا كطبقــة‬
‫وإدراكهــا لدورهــا التاريخــي المنتظــر‬
‫منهــا فــي قيــادة الصــراع ضــد الطبقــة‬
‫الحاكمــة‪ .‬وكان تطبيــق الحــزب البلشــفي‬
‫لهــذه األفــكار واضحــا ً فــي اجتــذاب‬
‫المجموعــات المضطهــدة فــي روســيا‬
‫كالمــرأة واليهــود والمســلمين للحــزب‬
‫واالهتمــام بالنضــال مــن أجــل حقوقهــم‪.‬‬
‫فــإن أدركنــا اآلن إجابــة الســؤال فــي‬

‫عنــوان المقــال‪ ،‬فمــن الواجــب أن‬
‫نســأل كمــا ســأل لينيــن‪ :‬مــا العمــل؟‬
‫المعركة التي أمامنا‬
‫االنخــراط بقــوة فــي معركــة األقبــاط‬
‫ومعــارك المضطهديــن عامـةً واالقتــراب‬
‫أكثــر مــن قضاياهــم مهــم للغايــة فــي‬
‫المرحلــة القادمــة‪ ،‬فــا يمكــن االكتفــاء‬
‫بمجــرد البيانــات والمشــاركة فــي‬
‫المســيرات ضــد االضطهــاد‪ .‬الفئــات‬
‫المضطهــدة معــا يشــكلون األغلبيــة‬
‫الحقيقيــة مــن ســكان مصــر‪ ،‬وأغلبهــم‬
‫ينتمــي للطبقــة العاملــة والشــرائح الدنيــا‬
‫مــن الطبقــة المتوســطة‪ .‬التقســيم الطولــي‬
‫الــذي تفرضــه الدولــة‪ ،‬ومــا يأتــي معــه‬
‫مــن تناحــر فيمــا بيــن المضطهديــن‬
‫أنفســهم‪ ،‬ال يظهــر ذلــك التفــوق العــددي‪.‬‬
‫علينــا كمناضليــن ماركســيين أن نتصــدر‬
‫الصفــوف فــي وقــت يــزداد فيــه قمــع‬
‫األقبــاط وغيرهــم مــن المضطهديــن فــي‬
‫ظــل تحالــف األخــوان والعســكر فــي‬
‫الســلطة‪ ،‬البــد مــن ســحبهم مــن تحــت‬
‫عبــاءة الحلــول االصالحيــة أو اآلمــال‬
‫فــي الهجــرة‪ ،‬أو الخضــوع لســلطة‬
‫الكنيســة بمواقفهــا الخاضعــة للدولــة‪.‬‬
‫هدفنــا هــو توحيــد طليعــة المضطهديــن‬
‫وجذبهــم نحــو معركــة تحررهــم الحقيقي‪،‬‬
‫والــذي لــن يتحقــق إال بخلــق بديــل أكثــر‬
‫حريــة وانســانية للمنظومــة الحاليــة‪ .‬لــن‬
‫يحــدث ذلــك بالتأكيــد بانتظــار قــدوم هــذه‬
‫الطليعــة إلينــا مــن تلقــاء نفســها‪ ،‬أو أن‬
‫نتخيــل إمكانيــة توحــد طليعــة الطبقــة‬
‫العاملــة وباقــي الطبقــات الكادحــة تحــت‬
‫رايتهــا بينمــا االنقســامات الطوليــة‬
‫مازالــت تلــوث أفكارهــا‪ .‬المناضــل‬
‫الثــوري الماركســي الحقيقــي يــدرك حجم‬
‫المهمــة الصعبــة التــي تواجهنــا‪ ،‬ويــدرك‬
‫أهميــة وتعقيــد بنــاء الحــزب الثــوري‪،‬‬
‫ولكنــه يــدرك أيضــا ً أنــه الطريــق‬
‫الوحيــد أمامنــا إلنجــاح هــذه الثــورة‪.‬‬

‫االشتراكي‬
‫بقلم‪ :‬وسيم وجدي‬
‫فــي مدينــة الخصــوص فــي القليوبيــة‪،‬‬
‫عركــة بيــن بعــض الشــباب‪ ،‬مســيحيين‬
‫ومســلمين‪ ،‬مــات فيهــا مســلم فجيــش‬
‫المتعصبــون الجيــوش وأعلنوهــا حربــا‬
‫دينيــة يبذلــون فيهــا الــروح والدمــا‬
‫فــي ســبيل هللا‪ ،‬فهاجمــوا دار حضانــة‬
‫«المحبــة» وكنيســة مــاري جرجــس‬
‫وقتلــوا علــى األقــل ‪ 4‬أشــخاص‪.‬‬
‫واليــوم وفــي أثنــاء تشــييع جنــازة هــؤالء‬
‫القتلــى هجــم «مواطنــون شــرفاء»‬
‫علــى الجنــازة وهاجمــوا الكاتدرائيــة‬
‫المرقصيــة‪ ،‬إذ إن ال حــق للمســيحيين‬
‫حتــى فــي النحيــب علــى موتاهــم‪.‬‬
‫وكالمعتــاد تأتــي الداخليــة لتوجــه قنابلهــا‬
‫المســيلة للدمــوع والخرطــوش‪.‬‬
‫وفــي مواجهــة الهجمــة الطائفيــة‬
‫علــى الكنيســة فــي مدينــة الخصــوص‬
‫تمخضــت الرئاســة عــن بيــان يؤكــد‬
‫«رفضهــا التــام ألي عمــل يســتهدف‬
‫وحــدة وتماســك المجتمــع المصــري‪،‬‬
‫والتصــدي بــكل حــزم لمحــاوالت‬
‫إشــعال الفتنــة الطائفيــة»‪ .‬ولــم يســكت‬
‫البيــان بــل أضــاف‪« :‬وتناشــد رئاســة‬
‫الجمهوريــة جميــع ال ُمواطنيــن احتــرام‬
‫القانــون‪ ،‬واالبتعــاد عــن أي أعمــال تمــس‬
‫أمــن واســتقرار البــاد‪ ،‬وعــدم االلتفــات‬
‫لإلشــاعات المغرضــة‪  .‬وتتابــع الرئاســة‬
‫التحقيقــات التــي تباشــرها النيابــة العامــة‬
‫للوقــوف علــى األســباب الحقيقيــة وراء‬
‫انــدالع هــذه األحــداث‪”.‬‬
‫نفــس الكالم الممجوج‪ ،‬نفس اإلكليشــيهات‬
‫الفارغــة التــي تغطــي علــى الكارثــة‪.‬‬

‫مـلف‬
‫مقاالت‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫الطائفية سالح الثورة املضادة‬

‫نفــس االســتهتار بــأرواح المســيحيين‪.‬‬
‫وفــي النهايــة ال يــزال الرئيــس يريــد أن‬
‫يفهــم األســباب الحقيقيــة؟ فلنســاعده‪ :‬هــذه‬
‫الدولــة تعمــل بشــكل نشــط وواع علــى‬
‫نشــر وتأجيــج الخطــاب الطائفــي ضــد‬
‫المســيحيين‪ ،‬فــي المــدارس واإلعــام‬
‫والصحــف الحكوميــة‪ ،‬ورأس حربــة هــذا‬
‫الهجــوم اآلن هــو جماعــات اإلســاميين‬
‫ممــن يســتعدون المســلمين جميعــا علــى‬
‫المســيحيين وال يملــون تحقيــر عقائــد‬
‫المســيحيين وحــث المســلمين علــى‬
‫مهاجمــة الكنائــس وحرقهــا واســتخدام‬
‫خطــاب مبطــن فــي العمــوم وصريــح‬
‫حينمــا يتمكنــون بــأن المســيحيين‬
‫ضيــوف‪ ،‬فليكونــوا ضيوفــا خفافــا‪.‬‬
‫إن األفــكار الطائفيــة ضــد المســيحيين‬
‫والتمييــز ضدهــم هــي الســبب فــي هــذه‬
‫الفتنــة إن لــم تكــن تعلــم‪ .‬وإن كان مــا‬
‫يحــدث ليــس مــن الفتنــة بشــيء‪ .‬هــو‬
‫اضطهــاد ســافر ومشــين‪ .‬وأول خطــوة‬
‫فــي الوقــوف بوجــه هــو تســميته باســمه‪.‬‬
‫إن هــذا االضطهــاد يفيــد الطبقــة الحاكمة‪،‬‬
‫فهــو يحطــم صفــوف المقهوريــن ويفــرق‬
‫بينهــم بصــورة رأســية‪ :‬كل المســلمين‬
‫أغنيــاء وفقــراء فئــة واحــدة والمســيحيون‬
‫أغنياؤهــم وفقراؤهــم واحــد‪ .‬فــإن أردتــم‬
‫صراعــا فلتصارعــوا بعضكــم البعــض‪.‬‬
‫ويســتفيد منــه أيضــا كل مــن يــرون أن‬
‫مصلحتهــم ضــد تغييــر هــذا المجتمــع‬
‫واســتكمال الثــورة وتعمقهــا‪ .‬فــكل قــوى‬
‫الثــورة المضــادة تســتفيد مــن قهــر‬
‫المســيحيين‪ .‬فاألمــر ال يقتصــر علــى‬
‫اإلخــوان المســلمين وحكمهــم‪.‬‬
‫لقــد ســارع الكثيــرون بتوجيــه إصبــع‬

‫االتهــام لهــذا النظــام وحــده والمطالبــة‬
‫بتدخــل الجيــش إلنقــاذ الوضــع‪ .‬عــن‬
‫أي جيــش يتحدثــون! فــي عهــد مرســي‬
‫تــم حــرق الكنائــس ولــم تفعــل الدولــة‬
‫شــيئا‪ ،‬تتجاهــل و»تهــدئ النفــوس»‬
‫وتدعــو إلــى الوحــدة الوطنيــة و»تنتظــر‬
‫تحقيقــات النيابــة» وتعطــي الضــوء‬
‫األخضــر لغــاة المتعصبيــن لممارســة‬
‫دعايتهــم القــذرة‪ ،‬وفــي عهــد المجلــس‬
‫العســكري حرقــت الكنائــس ودهســت‬
‫مدرعــات الجيــش وهرســت العشــرات‬
‫مــن المســيحيين الداعيــن إلــى بعــض‬
‫حقوقهــم‪ .‬ورأينــا فــي ظــل المجلــس‬
‫العســكري تهجيــر المســيحيين مــن‬
‫ديارهــم لســبب أو آلخــر‪ .‬وكيــف ننســى‬
‫تفجيــر كنيســة القديســين والمتهــم األول‬
‫فيهــا هــو الدولــة ذاتهــا نحــو ثالثــة‬
‫أســابيع قبــل انــدالع الثــورة‪ .‬كيــف‬
‫ننســى «الكشــح» فــي عهــد مبــارك؟ إن‬
‫االقتصــار علــى تحميــل حكــم اإلخــوان‬
‫المســؤولية ال ينقــد الطائفيــة بالعمــق‬
‫الكافــي وال يســبر غورهــا‪ .‬فالمشــكلة فــي‬
‫الدولــة المصريــة وتمييزهــا المؤسســي‬
‫ضــد المســيحيين‪ .‬الطائفيــة صناعــة‬
‫ســاداتية مباركيــة مجلــس عســكرية تأخــذ‬
‫أبعــادا غيــر مســبوقة فــي حكــم اإلخــوان‪.‬‬
‫ليــس لدينــا شــيء نعــود إليــه‪ .‬إمــا أن‬
‫نمضــي إلــى األمــام وتنتصــر الثــورة إمــا‬
‫بربريــة متوحشــة‪.‬‬
‫عندمــا يصــل مسلســل التحريــض‬
‫الطائفــي الــذي يبــدأ بالتحقيــر مــن شــأن‬
‫المســيحيين إلــى هــدم دور العبــادة‬
‫تتدخــل الســلطات دائمــة للحفــاظ علــى‬
‫مــا يســمونه الســام االجتماعــي‪ .‬فيبقــون‬

‫الوضــع دائمــا علــى مــا هــو عليــه‪ .‬أي‬
‫تكريــس عــدم المســاواة‪ .‬هــو ســام‬
‫طائفــي يأتــي علــى حســاب المغلوبيــن‪.‬‬
‫أمــا نحــن فــا نريــد هــذا االســتقرار‪ .‬نحن‬
‫نريــد تغييــر المجتمــع‪ .‬ولــم ثرنــا إذن!!‬
‫والطائفيــة تقــف فــي وجهنــا‪ .‬كل مــن‬
‫يريــد تغييــر هــذا المجتمــع إلــى األفضــل‬
‫يجــب أن يقــف مــع المســيحيين فــي وجــه‬
‫االضطهــاد بجميــع أنواعــه‪ .‬يجــب أن‬
‫نقــف ضــد المشــايخ الذين يبثون الســموم‪،‬‬
‫وضــد الدولــة التــي تميــز ضدهــم‪.‬‬

‫إذا كانــت الطائفيــة أحــد األســلحة‬
‫الماضيــة للثــورة المضــادة‪ ،‬فقــد ضربــت‬
‫الثــورة حتــى اآلن أمثلــة كثيــرة علــى‬
‫روح التســامح والمســاواة بيــن المســلمين‬
‫والمســيحيين‪ .‬ولكنهــا حتــى اآلن تظــل‬
‫«روحــا» ســائدة بيــن الثورييــن‪ ،‬وليســت‬
‫برنامــج عمــل‪ .‬لــم تحــدث حتــى اآلن‬
‫مليونيــة مــن أجــل المســاواة وحريــة‬
‫العقيــدة ومحاربــة الطائفيــة‪ ،‬بعــد أي مــن‬
‫الجرائــم الطائفيــة (وهــي كثيــرة)‪ ،‬ســواء‬
‫حــرق أو تهجيــر أو قتــل‪ ،‬بــل حتــى بعــد‬
‫مذبحــة ماســبيرو‪ .‬يجــب أن ننظــم مليونية‬
‫لمحاربــة الطائفيــة والمطالبــة بالمســاواة‬
‫فــي ميــدان التحريــر‪ .‬لــم ترفــع الثــورة‬
‫حتــى اآلن مطلــب المســاواة الكاملــة‬
‫بصــرف النظــر عــن الديانــة بشــكل‬
‫واضــح‪ .‬واألهــم واألصعــب هــو الربــط‬
‫بيــن المضطهديــن جميعــا فــي جبهــة‬
‫واســعة تســعى لتعميــق الثــورة‪ .‬يجــب‬
‫أن نربــط بيــن نضــال شــباب الثــورة فــي‬
‫الشــوارع والمياديــن ونضــاالت العمــال‬
‫والنضــال مــن أجــل المســاواة فــي‬
‫أشــكالها المختلفــة‪ .‬واليــوم كانــت الثــورة‬

‫‪8‬‬

‫المضــادة مســتعرة أمــام الكاتدرائيــة‬
‫فــي حيــن خطــت الثــورة خطــوة إلــى‬
‫األمــام فــي مــكان آخــر‪ ،‬إذ قــام ســائقو‬
‫القطــارات بإضــراب عــام لهــم توحــد‬
‫فيــه العمــال دفاعــا عــن مصالحهــم ضــد‬
‫الدولــة دون االلتفــات إلــى مــن مســيحي‬
‫ومــن مســلم‪ .‬هنــا المســلم والمســيحي يــد‬
‫واحــدة فــي اإلضــراب‪ ،‬يــد واحــدة ضــد‬
‫الدولــة‪ ،‬ضــد االســتغالل والقهــر‪ .‬وحتــى‬
‫نــرى كيــف يــؤدي الخطــاب الطائفــي‬
‫إلــى صــرف النظــر عــن انتــزاع‬
‫الحقــوق مــن الدولــة والطبقــة الحاكمــة‬
‫مــا علينــا ســوى أن نتذكــر الهــراء‬
‫الطائفــي الــذي عــزا حــادث قطــار‬
‫البدرشــين إلــى أن الســائق مســيحي‪.‬‬
‫قــارن إضــراب اليــوم باألفــكار الطائفيــة‪.‬‬
‫إن محاربــة الطائفيــة واضطهــاد‬
‫المســيحيين فــرض عيــن علــى كل‬
‫ثــوري‪ .‬وعلــى الثــورة حتــى تنتصــر‬
‫أن ترفــع مطالــب المســاواة الكاملــة بيــن‬
‫المســيحيين والمســلمين‪ .‬علــى الثورييــن‬
‫الوقــوف إلــى جــوار المســيحيين دفاعــا‬
‫عــن كنائســهم وعــن حريــة العقيــدة‪،‬‬
‫علــى الثورييــن محاربــة الخطــاب‬
‫الطائفــي بجميــع أشــكاله – بــدءاً مــن‬
‫تعبير»اإلخــوة المســيحيين» إلــى‬
‫تخوينهــم العلنــي‪  .‬يجــب أن تعلــن‬
‫قــوى الثــورة إن المســاواة الكاملــة حــق‬
‫للمســيحيين‪ ،‬إن بنــاء كنائســهم وفقــا‬
‫الحتياجاتهــم حــق‪ ،‬إن إمكانيــة الترشــح‬
‫لجميــع مناصــب الدولــة بمــا فيهــا رئاســة‬
‫الجمهوريــة حــق‪ ،‬إن حريــة العقيــدة حق‪.‬‬
‫يجــب أن نقــف فــي وجــه دعــاة الطائفيــة‬
‫ودولــة التمييــز الطائفــي‪.‬‬

‫اسهتداف اجلنازات‪ :‬من «بورسعيد» إىل «اخلصوص»‪ ..‬ديل «الداخلية» ما بيتعدلش‬
‫بقلم‪ :‬محمد حسني‬
‫طعنة جديدة في جرح لم يلتئم‪..‬‬

‫جريمــة طائفيــة جديــدة‪ ..‬خمســة مــن‬
‫القتلــى‪ ،‬وعشــرات المصابيــن‪ ،‬وبيــوت‬
‫ومحــات تحــرق بســاكنيها األبريــاء‪.‬‬
‫روايــات هزليــة عــن «الشــرارة»‬
‫التــي أشــعلت المعركــة‪ ،‬إحداهــم‬
‫بالطبــع تتحــدث عــن «قتــاة» تعرضــت‬
‫للمعاكســة‪ .‬وتصريحــات رســمية‪ ،‬وغيــر‬
‫رســمية‪ ،‬ال تقــل هزليــة‪ ..‬تصريحــات‬
‫تســاوي بيــن المعتــدي والضحيــة‪ ،‬وتتهــم‬
‫«طــرف ثالــث» بإشــعال «الفتنــة»‬
‫وبعضهــا يطالــب «األقبــاط» بالهــدوء‬
‫مــع تهديــد مضمــر‪.‬‬
‫جنــازة للضحايــا‪ ،‬ولمزيــد مــن الحــذر‬
‫تخــرج بعيــدا بعيــدا عــن بــؤرة األحــداث‬
‫(الخصــوص)‪ ،‬إلــى الكاتدرائيــة‬
‫بالعباســية‪ .‬ومــرة أخــرى‪ ..‬تصطــف‬
‫جحافــل الداخليــة‪ ،‬وبالمصادفــة يحتشــد‬
‫«مواطنــون شــرفاء»‪ ،‬ومــن الســهل‬
‫افتعــال أيــة مشــادة‪ ،‬ليبــدأوا عملهــم الــذي‬
‫أتــوا مــن أجلــه‪ ،‬والــذي ســبق أن قامــوا به‬
‫مــن قبــل؛ االعتــداء باألســلحة البيضــاء‬
‫والمولوتــوف والحجــارة علــى المشــيعين‬
‫والمتظاهريــن‪ ،‬وبمنتهــى التبجــح‬
‫يصرخــون «المســيحيين بيضربونــا»‪.‬‬

‫بالطبــع تبــدأ الداخليــة فــي التعامــل‪،‬‬
‫وهــذا حســب التصريحــات الرســمية‬
‫ســابقة التجهيــز‪ ،‬ولكــن حســب روايــات‬
‫متظاهريــن‪ ،‬فــإن عصابــات البلطجيــة‪،‬‬
‫ومنهــم عصابــة «كريــم بســكوتة» الــذي‬
‫لمــع نجمــه في االعتــداء علــى المعارضة‬
‫بحمايــة الشــرطة العســكرية‪ ،‬قــد أتــت‬
‫مــن ناحيــة قــوات الداخليــة التــي حمتهــا‬
‫خــال اعتداءهــا بــل ونظمــت عمــل‬
‫أفرادهــا ووجهتهــم للمناطــق التــي احتمى‬
‫بهــا المتظاهريــن (أقبــاط ومســلمين)‬
‫داخــل الكاتدرائيــة وحتــى فــي مستشــفى‬
‫الدمــرداش‪ ..‬الطريقــة نفســها والعصابــة‬
‫نفســها التــي هاجمــت جنــازة «الشــهيد‬
‫مينــا دانيــال» فــي نوفمبــر ‪،2011‬‬
‫كمــا تــروي شــقيقته مــاري دانيــال‪.‬‬
‫‪z‬والمتوقــع بالطبــع‪ ،‬أن يســقط ضحايــا‬
‫بيــن مصــاب وقتيــل‪ ،‬وتخــرج مظاهــرات‬
‫او جنــازات لتشــييع ضحايــا جنــازة‬
‫الضحايــا‪ ..‬وتمتــد مــن جديــد سلســلة مــن‬
‫كلمــات «اعتداء‪..‬ضحايــا‪ ..‬جنــازة»‪ ..‬ثــم‬
‫«اعتداء‪..‬ضحايــا‪ ..‬جنــازة»‪ ...‬وهكــذا‬

‫مشهد متكرر‬
‫مشــهد تكــرر لعــدد مــن المــرات ربمــا‬
‫ال تســعها الذاكــرة‪ ،‬ففــي الشــهور الثالثــة‬
‫األولــى لهــذا العــام علــى ســبيل المثــال‪:‬‬
‫فــي بورســعيد‪ ،‬فــي ‪ 27‬ينايــر ‪،2013‬‬
‫تخــرج مظاهــرة للتنديــد بالمحاكمــة‬
‫المســرحية التــي قضــت بإعــدام ‪21‬‬

‫متهــم‪ ،‬وتبرئــة ســاحة الشــرطة والجيــش‬
‫مــن مذبحــة األلتــراس‪ ،‬ليحصــد األمــن‬
‫أرواح مــا يقــرب مــن ‪ 30‬شــهيد جــدد‬
‫تركــزت إصاباتهــم فــي مناطــق الصــدر‬
‫والرقبــة والــرأس‪ ،‬عــاوة علــى أكثــر‬
‫مــن ثالثمائــة مصــاب علــى أقــل تقديــر‪.‬‬
‫ ‪-‬فــي جنــازة شــهداء اليــوم‬
‫الســابق‪ ،‬تقــوم الداخليــة بتكــرار‬
‫األمــر نفســه‪ ،‬فيســقط ســبعة مصابيــن‬
‫جــدد‪ ،‬وأكثــر مــن أربعمائــة مصــاب‪،‬‬
‫وتســقط نعــوش بعــض الضحايــا علــى‬
‫األرض‪ .‬ثــم تتوالــى األحــداث المعروفــة‬
‫ويعلــن مرســي حالــة الطــوارئ لمــدة‬
‫شــهر فــي كل مــدن القنــاة‪ ،‬فيكســرها‬
‫أهــل القنــاة منــذ الســاعة األولــى‪.‬‬

‫وال يقتصــر األمــر علــى بورســعيد‬
‫فحســب بــل وفــي أيــة جنــازة ألي شــهيد‪،‬‬
‫فيتــم االعتــداء علــى جنــازة الشــهيد‬
‫صــاح الجميعــي (‪18‬ســنة) وهــو‬
‫عامــل حلوانــي‪ ،‬والضحيــة رقــم ‪48‬‬
‫لمسلســل القتــل فــي بورســعيد‪ ،‬والــذي‬
‫عانــى لمــدة ‪ 50‬يومــا مــن إصابــة‬
‫برصاصــة فــي الظهــر قبــل أن يتوفــى‬
‫وتشــيع جنازتــه فــي بلدتــه بالدقهليــة‪.‬‬
‫جنــازة الشــهيد حســن شــعبان الــذي‬
‫قتــل تحــت التعذيــب فــي ســجن «بــرج‬
‫العــرب»‪ ،‬فــي فبرايــر ‪ ،2013‬تتعــرض‬
‫لالعتــداء مــن بلطجيــة‪ ،‬يمنعوا المشــيعين‬

‫والمتظاهريــن مــن أداء الصــاة عليــه‬
‫فــي القائــد إبراهيــم‪ ،‬وينصاعــوا إلــى‬
‫التهديــدات والضغــوط التــي مارســها‬
‫عليهــم األمــن فــي ليلــة الجنــازة‪ ،‬وينقلــون‬
‫الجتمــان للدفــن فــي بنــي ســويف‪.‬‬

‫جنــازة محمــد الجنــدي‪ ،‬الــذي تــم التعتيــم‬
‫علــى أســباب وفاتــه‪13 ،‬فبرايــر ‪،2013‬‬
‫تتعــرض لالعتــداء مــن بلطجيــة‪.‬‬
‫وألن الثــورة المضــادة تحركهــا نزعــة‬
‫انتقاميــة واحــدة‪ ،‬تتعــرض جنــازة‬
‫المعــارض التونســي شــكري بلعيــد فــي‬
‫فبرايــر ‪ ،2013‬لالعتــداء مــن بلطجيــة‬
‫أيضــا‪ ،‬يطلقــون النــار ويحرقــون‬
‫الســيارات لتفريــق الجنــازة‪ ،‬التــي رفعــت‬
‫شــعارات تنديــد بحكومــة «النهضــة»‬
‫اإلســامية‪.‬‬
‫جنــازة الشــهيد محمــد الشــافعي‪ ،‬فــي‬
‫الخامــس مــن مــارس ‪ ،2013‬عنــد‬
‫مســجد عمــر مكــرم‪ ،‬تتعــرض إلطــاق‬
‫الغــاز بكثافــة علــى المشــيعين‪ ،‬ثــم‬
‫تشــتبك قــوات الداخليــة بالمتظاهريــن‬
‫عنــد كوبــري قصــر النيــل‪ ،‬ويتحــرش‬
‫شــرطيون بــزي مدنــي بالمشــيعين‪.‬‬
‫الجاني هو الجاني‬
‫يتكــرر المشــهد بالجرائــم الجاريــة‪،‬‬
‫ولألســف ال نتوقــع أن ينتهــي بهــا‪،‬‬
‫فالبلطجيــة المتصدريــن للمشــهد‪،‬‬

‫هــم عصابــات مــن الــكالب الشرســة‬
‫التــي رباهــا النظــام ورجالــه‬
‫الحاجــة‪.‬‬
‫وقــت‬
‫الســتخدامها‬

‫ومهمــا تغيــرت وجــوه هــذا النظــام‪:‬‬
‫مبــارك‪ ..‬العســكر‪ ..‬اإلخــوان‪..‬أو غيرهم‪.‬‬
‫حتــى لــو كانــت هنــاك صراعــات داخليــة‬
‫بيــن أجنحــة وقطاعــات متنافســة فــي‬
‫النخبــة الحاكمــة‪ ،‬فــا يجــب أن يلهينــا‬
‫البحــث عــن تفاصيلهــا‪ ،‬التــي تُســرب لنــا‬
‫عمــدا‪ .‬ســيظل النظــام هــو النظــام‪ ،‬علــى‬
‫أتــم اســتعداد الســتخدام أقــذر االســلحة‬
‫«البلطجــة» وأخطرهــا وهــو «الطائفيــة»‬
‫كــي يبقــى محتفظــا بســيطرته‪.‬‬
‫وســوف يمــارس المزيــد والمزيــد ن‬
‫الضغــط الســتنزاف الثــوار وخنــق‬
‫الجماهيــر‪ ،‬فبينمــا نهــرع نحــو ســاحة‬
‫المواجهــة فــي الخصــوص أو العباســية‪،‬‬
‫يرتكــب النظــام جريمــه جديــدة ضــد‬
‫عمــال الســكة الحديــد المضربيــن مــن‬
‫أجــل حقوقهــم‪ ،‬وفــي ليلــة أحــداث‬
‫العباســية يتــم رفــع أســعار عــدد كبيــر‬
‫مــن الســلع التموينيــة‪ ،‬بينمــا تواصــل‬
‫حكومــة اإلخــوان إجــراءات بيــع مصــر‬
‫ألصدقائهــم القطرييــن‪ ،‬مــع انتظــار‬
‫قــرض البنــك الدولــي‪ .‬ولســان حالهــم‬
‫يقــول «جوعــوا‪ ..‬وموتــوا‪ ..‬بــل واذهبــوا‬
‫إلــى قبوركــم‪ ..‬فــي صمــت»‪.‬‬

‫االشتراكي‬

‫مـلف‬
‫مقاالت‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫‪9‬‬

‫شيوخ الفضائيات أذناب اإلخوان‪:‬‬
‫تشعلون نار الفتنة‪ ..‬ونار الثورة ستحرقمك‬
‫بقلم‪ :‬دينا عمر‬
‫وهــل لمحمــد حســان أن يصارحنــا‬
‫لــن نتحــدث عــن النفــاق المضحــك أوال بأيــن ذهبــت أمــوال التبــرع‬
‫الــذي لــم يخجــل منــه ســليم العــوا إلنقــاذ مصــر قبــل بحــث صبيانــه عــن‬
‫بعــد أن اتهــم المســيحيين قبــل الثــورة مصــادر أخــرى لألمــوال؟‬
‫مباشــرة بإخفــاء كــم هائــل مــن‬
‫األســلحة داخــل الكنائــس‪ ،‬ثــم إصــدار مــاذا ســنقول عــن مصطفــى شــلبي‬
‫تصريحــات أســرع مــن البــرق بعــد القيــادي بحــزب الحريــة والعدالــة‬
‫تفجيــر القديســين وترحيبــه برئيــس الــذي اتهــم الكنيســة بإرســال‬
‫مســيحي لدولــة مصــر!‪ .‬وربمــا المســيحيين باألســلحة البيضــاء‬
‫أيضــا لــن نسترســل فــي تــودده لهــم وضــرب اإلخــوان المســلمين فــي‬
‫باعتبارهــم “شــركاء الوطــن” أثنــاء إطــار مخطــط الكنيســة لالنقــاب‬
‫دعايتــه االنتخابيــة الرئاســية‪ .‬وبمــا علــى الشــرعية؟ إننــا فقــط سنســترجع‬
‫أننــا لــن نتحــدث عــن النفــاق‪ ،‬فإننــا مــا وعــد بــه جنــاب الرئيــس بميــدان‬
‫لســنا بحاجــة إذن للتذكيــر بــأن الكــذب التحريــر أواخــر يونيــو الماضــي عــن‬
‫لــم يبــرح قضيــة النائــب الســلفي إطــاق ســراح عمــر عبــد الرحمــن‬
‫الســابق علــي ونيــس صاحــب عربيــة مــن الســجون األمريكيــة فــي حيــن لــم‬
‫الطريــق الزراعــي‪ ،‬والنائــب أنــور ينطــق ببنــت شــفة عــن المعتقليــن فــي‬
‫البلكيمــي صاحــب األنــف المج ّمــل ســجونه وتحــت قبضتــه‪ .‬ومعــروف‬
‫مثلمــا لــم يبــرح لســان المتحــدث عــن عمــر عبــد الرحمــن أنــه‬
‫الرســمي نــادر بــكار فــي كل مــرة صاحــب فتــاوى تجيــز قتــل األقبــاط‬
‫بأنهمــا ال ينتميــان لحــزب النــور! واالســتيالء علــى أموالهــم فــي إطــار‬
‫مفهــوم الجهــاد وتــم نهــب محــات‬
‫لكننــا ســنتحدث عمــا نطالعــه فــي الذهــب المملوكــة لهــم‪ .‬لكــن فتــاوى‬
‫صفحــات الجرائــد‪ ،‬لنجــد حرمــان ذلــك الشــيخ لــم تقتصرعلــى قتــل‬
‫تلميــذة باإلســكندرية مــن التكريــم األقبــاط فقــط‪ ،‬وإنمــا امتــدت إلــى‬
‫لعــدم ارتدائهــا الحجــاب‪ ،‬وقص شــعر تكفيــر وإباحــة دمــاء كل مــن يســتخدم‬
‫أخــرى باألقصــر لنفــس الســبب‪ ،‬عقلــه مــن المســلمين‪ ،‬أيضــا منهــم‬
‫وبالتأكيــد ســندرك أنهمــا أوفــر حظــا الكاتــب والمفكــر فــرج فــودة‪ ،‬الــذي‬
‫مــن طفلــة أخــرى أمــر مــدرس الديــن قتــل بالرصــاص فــي عــام ‪،1992‬‬
‫زمالءهــا بالصــف الثانــي االبتدائــي بعــد فتــوى عمــر عبــد الرحمــن نفســه‬
‫بضربهــا علــى “قفاهــا” لنفس الســبب بإهــدار دمــه‪.‬‬
‫أيضــا!‪ .‬واســتكماال للعفــن واالحتقــان‬
‫سنســمع أبــو إســام يهاجــم حرائــر‬
‫ميــدان التحريــر بأنهــن ســافرات‬
‫و”رايحيــن عشــان يُغتصبــوا»‪،‬‬
‫وفقــا لتعبيــره‪ ،‬فــي نفــس الوقــت‬
‫الــذي يهــزأ فيــه بوقاحــة ال مثيــل لهــا‬
‫مــن الســيدة العــذراء مريــم ويعتبــر‬
‫المســيحيين إجمــاال وتفصيــا كفــار‬
‫بغيــة التحريــض ضدهــم!‬

‫األمــر يســتفحل فــي وقاحتــه يومــا‬
‫بعــد اآلخــر لنجــد الشــيخ محمــود‬
‫شــعبان يزعــم أن «النصــارى»‬
‫لــو عرفــوا وعقلــوا معنــى الجزيــة‬
‫لبحثــوا عنهــا!‪ .‬أو قــد تناســى الشــيخ‬
‫المزعــوم أن المســيحيين هــم مــن‬
‫كانــوا يحمــون المســلمين فــي موقعــة‬
‫الجمــل أثنــاء صالتهــم بميــدان‬
‫التحريــر دون انتظــار المقابــل؟ أي‬
‫جزيــة يتحــدث عنهــا الشــيخ وقــد‬
‫هــرس الجيــش المصــري‪ ،‬والمنــوط‬
‫بالدفــاع عنهــم‪ ،‬العشــرات منهــم تحــت‬
‫ســيور الدبابــات أمــام ماســبيرو؟ وهل‬
‫شــروط الحمايــة المتمثلــة فــي الجزيــة‬
‫ســتوقف تهجيــر األســر المســيحية‬
‫مــن بيوتهــم مــع كل حادثــة طائفيــة‪،‬‬
‫أم ســتخفي وجــه أبــو أنــس الســلفي‬
‫الــذي أقســم علــى تهجيــر المســيحيين‬
‫فــي أحــداث كنيســة إمبابــة ‪2011‬؟‬

‫ليــس مســتغربا إذن أن يتحــدث‬
‫ذلــك القيــادي مصطفــى شــلبي‬
‫بصيغــة تزويــر فجــة وهــو يعلــم أن‬
‫أفــراد اإلخــوان المســلمين هــم مــن‬
‫جمعــوا حشــودهم لالنقضــاض علــى‬
‫متظاهريــن كانــوا قــد اعتصمــوا‬
‫ســلميا أمــام قصــر االتحاديــة لعــدة‬
‫أيــام‪ ،‬بــل حولــوا المنطقــة إلــى‬
‫ســلخانات لتعذيــب المعتصميــن‬
‫وطالبــوا فــي فيديوهــات تــم نشــرها‬
‫علــى موقــع اليوتيــوب بتطبيــق حــد‬
‫الحرابــة وتقطيــع أطرافهــم!‪ .‬إن‬
‫صيغــة التزويــر والتحريــض التــي‬
‫يتحــدث بهــا ذلــك القيــادي لــم تكــن‬
‫أبــدا لتخــرج ســوى لتأكــده مــن‬
‫اإلفــات دون تحقيــق أو عقــاب‪،‬‬
‫وســوى أن تصريحاتــه التــي بــرزت‬
‫كانــت فــي قلــب الخطــاب الحزبــي‬
‫والتوجــه اإلعالمــي لشــيوخ الحريــة‬
‫والعدالــة وقياداتــه بعــد أن حــرض‬
‫عصــام العريــان نفســه علــى ذلــك‬
‫وبشــكل مباشــر‪.‬‬
‫جنــاب الشــيخ الرئيــس يــدرك تمامــا‬
‫أنــه ســيحتاج فــي تلــك الفتــرة َمــن‬
‫هــم مــن أمثــال عمــر عبــد الرحمــن‬
‫وقياديــي حزبــه وشــيوخه القادريــن‬
‫علــى التوغــل لنفــوس النــاس‬
‫عبرالمنهــج المقــدس لتثبيــت مصالــح‬

‫الســلطة اإلســامية الجديــدة‪ .‬ســعادة‬
‫الرئيــس يــدرك أن الشــعب الــذي‬
‫انتفــض فــي ثــورة لــم يتوقعهــا نظــام‬
‫العادلــي صاحــب جريمــة القديســين‬
‫ســيحتاج مــا هــو أقســى وأشــد لبســط‬
‫ســيطرته علــى مالييــن مازالــت‬
‫تنتفــض فــي المصانــع وأماكــن العمــل‬
‫والجامعــات‪ ،‬مازالــت تتوحــد فــي‬
‫صفوفهــا دون تكفيــر أو تخويــن جنبــا‬
‫إلــى جنــب لمواجهــة نظــام لــم يســقط‬
‫بعــد وقائــم بــكل حذافيــره مــن شــرطة‬
‫وقيــادات فاســدة ورجــال أعمــال‬
‫مســتغلين‪ .‬وفــي هــذه اللحظــة فشــق‬
‫الصفــوف وافتعــال األزمــات لتغطيــة‬
‫فشــله السياســي واالقتصــادي ســيكون‬
‫الهــدف األول‪.‬‬

‫المــرأة كفرجهــا» فــي اجتهــاد لخيالــه‬
‫المريــض وإشــارة إلــى ضــرورة‬
‫ارتــداء النقــاب؟!‪ .‬أليــس هــو مــن‬
‫زعــم أن «المظاهــرات مصطلــح‬
‫أجنبــي يحقــق مضــرات ال تجــوز»!‬

‫ومحمــد حســين يعقــوب قائــد موقعــة‬
‫الصناديــق الــذي خاطــب المســيحيين‬
‫ضمنيــا بقولــه «واللــي يقــول البلــد‬
‫مــا نعرفــش نعيــش فيــه أنــت حــر‪،‬‬
‫ألــف ســامة‪ ،‬عندهــم تأشــيرات‬
‫كنــدا وأمريــكا»‪ .‬أليــس هــو مــن‬
‫وصــف النســاء فــي إحــدى شــرائطه‬
‫ب»األعــداء»؟!‪ ،‬أليــس هــو مــن لـوّح‬
‫بنــزول المســلمين والتصــدي بالعنــف‬
‫لمظاهــرات المســيحيين عقــب حادثــة‬
‫كنيســة أطفيــح بحجــة أنــه رد فعــل‬
‫لــم تكــن إذن مصادفة أن شــيخ الجزية لعــدم االســتقرار!‪.‬‬
‫هــو نفســه صاحــب فتــوى إهــدار دم‬
‫المعارضيــن وكل مــن يخــرج علــى األمــر كلــه ال يتعلــق باألخــاق أو‬
‫الحاكــم‪ ،‬كمــا لــم تكــن مصادفــة أن الثقافــة الحواريــة أو مــدى قبــول‬
‫تخــرج علينــا الفتــاوى الهائلــة مــن اآلخــر أو حتــى حــاالت فرديــة شــاذة‪.‬‬
‫أمثــال ال يجــب علــى المســلم أن ال يتعلــق بنظــام يزعــم أنصــاره أنــه‬
‫يشــارك المســيحيين بتهنئتهــم باألعياد جــاء لتطبيــق شــرع هللا‪ .‬أو قــد نســينا‬
‫ألبــي اســحق الحوينــي‪ .‬أليــس هــو الضحــكات البلهــاء للشــيوخ خالــد‬
‫ذلــك الشــيخ الــذي أفتــى أن «وجــه عبــد هللا والنائــب الســابق نــادر بــكار‬

‫التــي انطلقــت عبثــا أمــام الشاشــات‬
‫علــى «ســت البنــات» بعــد تعريتهــا‬
‫وســحلها وتوجيــه أقســى الضربــات‬
‫المهينــة بأقــدام الجنــود‪ .‬أليــس هــؤالء‬
‫هــم الشــيوخ الذيــن يتحدثــون ليــل‬
‫نهــار علــى المــرأة عــورة واجــب‬
‫تغطيتهــا؟ هــل األخــاق تتجــزأ يــا‬
‫فضيلــة الشــيوخ أم أن مصالحكــم‬
‫مــع المجلــس العســكري وقتهــا كانــت‬
‫أقــوى مــن أي اعتبــار أو مقدســات‬
‫تســتعملونها وقتمــا شــئتم؟‬
‫الشــيوخ األفاعــي أنتــم مســئولون‬
‫علــى حالــة االحتقــان والعنــف ومــن‬
‫ورائكــم النظــام الحاكــم الــذي لــم‬
‫يخجــل مــن امتهــان الطائفيــة بيــن‬
‫المســلمين والمســيحيين أو التفريــق‬
‫بيــن الرجــل والمــرأة‪ .‬إن جرائمكــم‬
‫ال تغتفــر‪ ،‬وطعناتكــم الهوجــاء فــي‬
‫حــق الوطــن والشــعب ســترد إلــى‬
‫نحوركــم‪ ،‬وقديمــا قالوا‪»:‬مــن يضحك‬
‫علــى بــكاء اآلخريــن هــم ســفلة‬
‫القــوم»‪ ..‬واليــوم نزيــد «تشــعلون نــار‬
‫الفتنــة ونــار الثــورة ســتحرقكم»‪ .‬مــا‬
‫أقبحكــم‪ ..‬مــا أوقحكــم!‬

‫صوت التيار االشرتايك الثوري يف مرص‬
‫أسس االشرتاكية اليت نتبناها‪:‬‬
‫النظام الرأسمالي مبني على االستغالل‪:‬‬
‫ثــروة الرأســماليين مصدرهــا عــرق العمــال‪ ،‬والفقــر مصــدره ســيطرة النظــام القا ٔيــم علــى أولويــة األربــاح علــى‬
‫البشر‪.‬‬
‫ٕاصالح الرأسمالية مستحيل‪:‬‬
‫الليبراليــة الجديــدة قضــت علــى ٕامكانيــة اإلصــاح الجز ٔيــي‪ ،‬والرأســمالية المعاصــرة المأزومــة ال تقــدم ٕاصاحــات‬
‫بــل ترفــع معــدالت النهــب‪.‬‬
‫الثورة الجماهيرية ضرورية‪:‬‬
‫التغيير المنشود ال يمكن أن يتم بيد أقلية‪ ،‬بل بالنضال الجماهيري الجماعي الديمقراطي‪.‬‬
‫الطبقة العاملة هي الطبقة القا ٔيدة‪:‬‬
‫الطبقــة الوحيــدة القــادرة علــى قيــادة المظلوميــن ٕالــى النصــر هــي الطبقــة العاملــة‪ ،‬التــي تضــم كل العامليــن بأجــر‬
‫الخاضعيــن الســتغال وســلطة رأس المال‪.‬‬
‫الدولة العمالية هي الهدف‪:‬‬
‫الدولــة التــي نرتضيهــا دولــة ال يحكمهــا الرأســماليون أو ممثلوهــم‪ ،‬و ٕانمــا دولــة يقــرر فيهــا الكادحــون‪ ،‬مــن خــال‬
‫مجالســهم القاعديــة المنتخبــة‪ ،‬مصيرهــم ومســتقبلهم‪.‬‬
‫الثورة تحرر كل المضطهدين‪:‬‬
‫الثورة العمالية تحرير شامل من االضطهاد القومي والعرقي والديني والجنسي‪.‬‬
‫ال توجد اشتراكية في بلد واحد‪:‬‬
‫النظــام الرأســمالي سلســلة واحــدة البــد مــن تحطيمهــا كلهــا‪ ،‬واألمميــة الثوريــة هــي الــرد علــى مخططــات‬
‫مجالــس ٕادارة العالــم فــي قمــة الثمانيــة ومنظمــة التجــارة العالميــة‪.‬‬
‫الحزب العمالي ضروري‪:‬‬
‫تحتــاج المعركــة ضــد الظلــم ٕالــى توحيــد الطبقــة العاملــة فــي حــزب ثــوري يقودهــا ٕالــى النصــر‪  .‬‬

‫‬

‫االشتراكي‬

‫مـلف‬
‫مقاالت‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫‪10‬‬

‫حسن مصطىف وحسين مبارك‪ ..‬حبس الثوار وإطالق رساح القتلة‬

‫أقباط مصر‪ ..‬تاريخ من االضطهاد‬
‫مصــر والمنطقــة العربيــة‪ ،‬التــي يديــن‬
‫غالبيــة ســكانها باإلســام‪ ،‬كان هــذا‬
‫المشــروع هــو المشــروع اإلســامي‪،‬‬
‫الــذي شــهد فــي الماضــي فتــرات صعــود‬
‫وهبــوط علــى مــدى نحــو قــرن مــن‬
‫الزمــن‪.‬‬

‫عهد االستعمار البريطاني‬
‫تراجعــت وضعيــة األقبــاط بشــكل عــام‬
‫تحــت االســتعمار البريطانــي‪ ،‬مقارنــة‬
‫بالعقــود الســابقة التــي دفعــت بعمليــة‬
‫االندمــاج فــي الدولــة‪  .‬فعلــى عكــس‬
‫مــا توقــع الكثيــرون‪ ،‬اتخــذ االحتــال‬
‫البريطانــي سياســة تمييزيــة ضــد‬
‫األقبــاط فيمــا يتعلــق بالوظائــف العامــة‪.‬‬
‫وكان وجهــة النظــر التــي تبناهــا اللــورد‬
‫كرومــر‪ ،‬المعتمــد البريطانــي‪ ،‬هــي أنــه‬
‫يجــب الحــذر إزاء التعامــل مــع األقبــاط‪.‬‬
‫وكان ذلــك راجــع إلــى الحــرص علــى‬
‫عــدم اســتفزاز األغلبيــة المســلمة‪ ،‬خاصة‬
‫وأن األقبــاط لــم يظهــروا ترحيبًــا وال‬
‫اســتعدادًا للتعــاون مــع قــوات االحتــال‪.‬‬
‫وفــى تلــك الفتــرة‪ ،‬كان علــى رأس‬
‫الحركــة الوطنيــة الحــزب الوطنــى بقيــادة‬
‫مصطفــى كامــل‪ .‬ورغــم أن الحــزب‬
‫ضــم فــى لجنتــه التنفيذيــة أثنيــن مــن‬
‫األقباط—همــا ويصــا واصــف ومرقــص‬
‫حنــا— إال أنــه اتخــذ ميـاً إســاميًا وكان‬
‫لهــذا التوجــه أن خلــق هــوة بيــن الحــزب‬
‫واألقبــاط‪ .‬وبشــكل عــام شــهدت الســنوات‬
‫العشــر مــن ‪ 1908‬إلــى ‪ ,1918‬والتــي‬
‫اتســمت بتراجــع الحركــة الوطنيــة‪،‬‬
‫تصاعــداً واضحــا ً فــى التوتــرات‬
‫الطائفيــة‪ ،‬وتدهــوراً فــى العالقــات بيــن‬
‫المســلمين واألقبــاط‪ .‬وأدى اغتيــال‬
‫بطــرس غالــى عــام ‪ 1911‬علــى أيــدى‬
‫شــاب لــه صلــة بالحــزب الوطنــى إلــى‬
‫مزيــد مــن التــردى‪.‬‬
‫ثورة ‪1919‬‬
‫العصــر الذهبــى للوحــدة الوطنيــة فــى‬
‫مصــر‪ .‬وبالرغــم مــن أنــه عــادة مــا يتــم‬
‫رســم صــورة ورديــة مبالــغ فيهــا إلــى حد‬
‫مــا عنــد تصويــر تلــك الفتــرة‪ ،‬إال أنهــا‬
‫كانــت األفضــل فــى تجســيدها للروابــط‬
‫بيــن المســلمين واألقبــاط‪ .‬وكانــت ثــورة‬
‫‪ 1919‬نقطــة انطــاق فــى ارتبــاط‬
‫األقبــاط بالحركــة الوطنيــة‪ .‬وفــى ظــل‬
‫تصاعــد الحالــة الطائفيــة فــى ‪ ‬الســنوات‬
‫الســابقة علــى الثــورة‪ ،‬وإدراك مــا يمكــن‬
‫أن تنجــم عنــه مــن كــوارث تعــوق‬
‫الحركــة الوطنيــة – خاصــة وأن بريطانيا‬
‫كانــت تطــرح دو ًمــا مســألة حمايــة‬
‫حقــوق األقبــاط كذريعــة لبقائهــا فــي‬

‫مصــر— أدركــت قيــادة ‪ 1919‬متمثلــة‬
‫فــى ســعد زعلــول أهميــة الــدور المنــاط‬
‫باألقبــاط فــى هــذه الحركــة‪ .‬وكان هــدف‬
‫االســتقالل األرضيــة التــى اســتطاعت‬
‫أن تحقــق هــذا المســتوى مــن التآخــى‬
‫بيــن الجانبيــن‪ .‬وتعبــر الكتابــات التــى‬
‫غطــت تلــك الفتــرة عــن حالــة فريــدة مــن‬
‫التضامــن‪ .‬وكانــت فتــرة العشــرينيات‬
‫بشــكل عــام فتــرة انحســار للطائفيــة‬
‫فــى السياســة المصريــة‪ .‬غيــر أن ذلــك‬
‫التوجــه لــم يتواصــل‪ ،‬بــل شــهد محطــات‬
‫مــن التراجــع خــال العقديــن التالييــن‪.‬‬
‫فشــهد عقــدا الثالثينيــات واألربعينيــات‪،‬‬
‫عــودة اســتخدام الديــن فــى الحيــاة‬
‫السياســية‪ .‬فقــد أســتخدمت أحــزاب‬
‫األقليــة – األحــرار الدســتوريين‬
‫والحــزب الســعدي—الحضور القــوي‬
‫لألقبــاط فــي قيــادات الوفــد‪ ،‬ســاحًا ضــد‬
‫الحــزب‪ ،‬واتهمتــه باالنحيــاز لألقبــاط‬
‫علــى حســاب المســلمين‪ .‬وتــم اســتخدام‬
‫ســاح الطائفيــة عنــد توفيــر الموظفيــن‬
‫الــذى كان يتــم مــع تغيــر كل وزارة‪.‬‬
‫وأبــدت حكومــات األقليــة احتجاجــات‬
‫كبيــرة ضــد ارتفــاع عــدد الموظفيــن‬
‫األقبــاط فــى وزارة الماليــة‪ .‬وأدت نشــأة‬
‫جماعتــي اإلخــوان المســلمين ومصــر‬
‫الفتــاة إلــى صعــود الخطــاب الدينــي فــى‬
‫السياســة‪ ،‬والــذى لــم يتــوان عــن مهاجمــة‬
‫األقبــاط فــي مناســبات عديــدة‪ ،‬ممــا أثــار‬
‫نوعـا ً مــن التربــص واالحتقــان الطائفــي‪.‬‬
‫وإضافــة إلــى ذلــك‪ ،‬فقــد حرصــت‬
‫الســراي علــى اســتخدام مســألة الديــن‬
‫فــى مواجهــة الموقــف العلمانــي لحــزب‬
‫الوفــد‪ .‬فحــاول الملــك فــاروق –بمســاعدة‬
‫الشــيخ المراغــي شــيخ األزهــر— طــرح‬
‫نفســه كخليفــة للمســلمين‪ .‬وصحــب ذلــك‬
‫ضــا باألقبــاط وتأليبًــا ضدهــم‪ ،‬أســفر‬
‫تعري ً‬
‫عــن تعرضهــم لعــدد مــن االعتــداءات‪.‬‬
‫الحقبة الناصرية‬
‫لــم يضــم تنظيــم الضبــاط األحــرار ســوى‬
‫مســيحي واحــد‪ ،‬وفــي غيــر موقــع القيــادة‬
‫وإذا أردنــا اقتفــاء أثــر العهــد الناصــرى‬
‫علــى وضــع األقبــاط‪ ،‬فقــد كانــت الطائفية‬
‫بمعنــى التوتــر فــى عالقــات المســلمين‬
‫والمســيحيين وطــرح قضايــا المســاواة‬

‫والتمييــز‪ ،‬أقــل حــدة فــى تلــك الفتــرة مــن‬
‫أى فتــرة تاليــة‪ .‬غيــر أن ذلــك ال يعــود‬
‫إلــى أن الناصريــة صاغــت رؤيــة ثبــت‬
‫نجاحهــا للتعامــل مــع تلــك القضيــة‪،‬‬
‫ولكــن ألنــه تــم القفــز عليهــا واعتبارهــا‬
‫كمــا لــو كانــت غيــر موجــودة‪ ،‬واتخــاذ‬
‫إجــراءات فجــة كــى تكتمــل الصــورة‬
‫ويظهــر أن هنــاك حضــورًا قبطيًــا فــى‬
‫السياســة ومؤسســات الدولــة‪  .‬‬
‫فاإلنجــازات االجتماعيــة طالــت‬
‫المســيحيين كمــا طالــت المســلمين‪ .‬وقــد‬
‫ســاعدت هــذه اإلجــراءات ومــا أدت‬
‫إليــه مــن تحســن فــي وضعيــة الطبقــات‬
‫الوســطى والفقيــرة‪ ،‬وكذلــك تصاعــد‬
‫قضيــة الصــراع مــع إســرائيل‪ ،‬إلــى‬
‫انحســار الميــول الطائفيــة‪.‬‬
‫لكــن ذلــك لــم يكــن يعنــي عــدم وجــود‬
‫تمييــز‪ .‬ذلــك أن المشــروع الناصــري –‬
‫بــكل إنجازاتــه— كان مشــروعا ً للتغييــر‬
‫مــن أعلــى‪ ،‬أي التغييــر الــذي يتــواله‬
‫النظــام ال الجماهيــر التــي ليــس مســموحًا‬
‫لهــا أن تلعــب ســوى دور المتلقــي‪.‬‬
‫ومــن ثــم تــم القضــاء علــى كافــة أشــكال‬
‫المعارضــة السياســية بدعــوى حمايــة‬
‫المشــروع ومنــع المؤامــرات الســاعية‬
‫إلجهاضــه مــن الداخــل والخــارج‪ .‬وفــى‬
‫هــذا الســياق‪ ،‬لــم يكــن مســموحا ً الحديــث‬
‫عــن قضايــا حقــوق األقليــات والتمييــز‬
‫ومــا شــابه‪ .‬كمــا أنــه لــم يكــن يُســمح‬
‫بحــدوث توتــرات طائفيــة يمكــن أن تمثــل‬
‫تهديــداً الســتقرار النظــام‪.‬‬
‫السادات ومرحلة جديدة‬
‫كانــت هزيمــة ‪ ، 1967‬بمثابــة‬
‫هزيمــة للمشــروع الناصــري القومــي‬
‫االجتماعــي‪ .‬وفيمــا يخــص المســألة‬
‫القبطيــة‪ ،‬فالمتعــارف عليــه أن لحظــات‬
‫الهزائــم واألزمــات عــادة مــا تكــون‬
‫مصحوبــة بعــودة النزعــات االنقســامية‪،‬‬
‫عرقيــة كانــت أم طائفيــة‪ ،‬وســعي كل‬
‫طــرف إلــى التأكيــد علــى هويتــه‪ ،‬فــكان‬
‫طبيعي ـا ً أن يكــون االنقســام علــى أســاس‬
‫هــذا الديــن‪ ،‬وأن تكــون األقليــة هــي مــن‬
‫يدفــع الثمــن الفــادح‪ .‬ومــن ناحيــة أخــرى‪،‬‬
‫فــإن هزيمــة المشــروع القومــي كان البــد‬
‫أن يتبعهــا بــروز مشــروع بديــل‪ .‬وفــي‬

‫وكان للتغيــرات التــي شــهدتها مصــر‬
‫فــي حقبــة الســبعينيات أعظــم األثــر علــى‬
‫تصاعــد حالــة التوتــر الطائفــي والتمييــز‬
‫ضــد األقبــاط‪ ،‬واتخــاذ هــذه الحالــة‬
‫أبعــادًا جديــدة‪ .‬فكمــا هــو معــروف‪ ،‬ســعى‬
‫الســادات إلــى اســتخدام الورقــة الدينيــة‬
‫مــن أجــل توجيــه الضربــات ألعدائــه‬
‫مــن اليســاريين والناصرييــن‪ ،‬وهــو‬
‫مــا تُرجــم إلــى اتخــاذ سياســة وديــة مــع‬
‫اإلخــوان المســلمين‪ ،‬وتشــجيع الجماعــات‬
‫اإلســامية فــي الجامعــات وفــي مناطــق‬
‫الصعيــد علــى التصــدي للمختلفيــن معهــا‬
‫بكافــة الوســائل‪ .‬وتــم غــض الطــرف عــن‬
‫العنــف التــي كانــت تمارســه الجماعــة‬
‫ضــد مــن تعتبرهــم أعداءهــا‪ ،‬ومنهــم‬
‫األقبــاط بالطبــع‪ .‬وفــي عــام ‪،1980‬‬
‫وضــع التعديــل الدســتوري المهــم الــذي‬
‫جعــل مبــادئ الشــريعة اإلســامية هــي‬
‫المصــدر الرئيســي للتشــريع‪.‬‬
‫وفــي المقابــل‪ ،‬وبســبب هــذه التطــورات‪،‬‬
‫إرتفعــت مكانــة الكنيســة ونفوذهــا بيــن‬
‫األقبــاط‪ ،‬وأصبحــت تلعــب دور الممثــل‬
‫لهــم‪ ،‬وعــزز مــن ذلــك الــدور االجتماعي‬
‫والخدمــي‪  ‬الواســع الــذي مارســته‬
‫الكنيســة آنــذاك‪ .‬وفــي تلــك المرحلــة‪،‬‬
‫بــرز متغيــر جديــد فــي المســألة القبطيــة‪،‬‬
‫هــو عالقــة اإلمبرياليــة بالمســألة القبطية‪.‬‬
‫فقــد أصبحــت العالقــة مــع أمريــكا هــي‬
‫العالقــة األهــم بالنســبة لنظــام الســادات‪،‬‬
‫وأصبحــت هنــاك مســاحة واســعة مــن‬
‫التعــاون‪ .‬وقــد طــرح هــذا الوضــع‬
‫للمــرة األولــى مســألة تدخــل أمريــكا‬
‫«المســيحية» دفا ًعــا عــن األقبــاط‪ .‬وبــدأ‬
‫يظهــر إعتقــاد لــدى‪  ‬بعــض األقبــاط‬
‫بــأن أمريــكا يمكــن أن تســتخدم نفوذهــا‬
‫فــي الضغــط علــى الســادات لتحســين‬
‫وضعهــم‪ .‬غيــر أن مســار الصــراع بيــن‬
‫الســادات والبابــا‪ ،‬والــذي وصــل تحديــد‬
‫إقامــة البابــا فــي ديــر وادي النطــرون‪،‬‬
‫يشــير إلــى أن أمريــكا لــم تمــارس‬
‫ضغطًــا ذا شــان علــى نظــام الســادات‪.‬‬
‫وقبــل رحيــل الســادات بأشــهر قليلــة‪ ،‬فــي‬
‫يونيــو ‪ ،1981‬وقعــت أحــداث الزاويــة‬
‫الحمــراء المروعــة‪ ،‬والتــي بــدأت بنــزاع‬
‫علــى قطعــة أرض أراد المســيحيون بنــاء‬
‫كنيســة عليهــا‪ ،‬تحــول إلــى هجــوم علــى‬
‫األقبــاط أســفر عــن مقتــل العشــرات‬
‫وحــرق عــدد مــن المحــال والمنــازل‬
‫والصيدليــات المملوكــة لألقبــاط‪  .‬‬
‫األقباط والليبرالية الجديدة‬
‫اتخــذت المســألة القبطيــة أبعــادًا جديــدة‬
‫فــي العقــود األخيــرة‪ ،‬حيــث اتســم عصــر‬
‫الليبراليــة الجديــدة بعديــد مــن التعقيــدات‬
‫التــي ألقــت بظلهــا علــى العالقــة بيــن‬
‫المســلمين واألقبــاط وأوصلتنــا إلــى‬
‫الحالــة الراهنــة مــن االحتقــان‪ .‬ففــي‬
‫تلــك الفتــرة‪ ،‬اتخــذت الدولــة خطــوات‬

‫االشتراكي‬

‫مـقاالت‬
‫تحقيقات‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫‪11‬‬

‫الثــورة‪ ،‬وألي كفــة يميــل القانــون‬
‫المصــري حتــى بعــد ثــورة دفــع فيهــا‬
‫مئــات المصرييــن دماءهــم‪.‬‬

‫حاســمة علــى صعيــد تحريــر االقتصــاد‪،‬‬
‫والتخلــي عــن لعــب دور إجتماعــي‪.‬‬
‫وفــي مقابــل تخلــي الدولــة عــن هــذا‬
‫الــدور‪ ،‬ظهــرت المؤسســات الخيريــة‬
‫علــى الجانبيــن اإلســامي والمســيحي‬
‫لتقــدم خدماتهــا كل ألبنــاء طائفتــه‪،‬‬
‫ومــن ثــم مزيــد مــن االرتبــاط بيــن هــذه‬
‫المؤسســات واألفــراد وكذلــك ظهــرت‬
‫الشــركات والبنــوك اإلســامية التــي‬
‫ال تعيــن أقباطًــا‪ ،‬العكســفي مؤسســات‬
‫يملكهــا مســيحيون‪ .‬وأدى ذلــك إلــى‬
‫نــوع مــن العزلــة واإلنكفــاء كل علــى‬
‫طائفتــه‪ .‬مــن ناحيــة أخــرى‪ ،‬فقــد خلقــت‬
‫الليبراليــة الجديــدة أزمــة اجتماعيــة حــادة‬
‫بســبب البطالــة وارتفــاع اإلســعار وســوء‬
‫عالقــات العمــل نتيجــة الحريــة المطلقــة‬
‫لــرأس المــال‪ .‬وأدى هــذا الوضــع إلــى‬
‫تصاعــد الفقــر والمعانــاة والشــعور‬
‫بالقهــر والغضــب‪.‬‬
‫مــن ناحيــة ثالثــة بــرز اإلســام السياســي‪،‬‬
‫متمثـاً فــي جماعــات اإلســام الراديكالي‬
‫فــي التســعينيات‪ ،‬ثــم اإلخــوان المســلمين‪،‬‬
‫باعتبارهــم قطــب المعارضــة الرئيســي‬
‫الــذي يتحــدى النظــام‪ ،‬والــذي يتعــرض‬
‫للقمــع فــي مواجهــة االســتبداد‪ .‬وقــد‬
‫أكســب هــذا الوضــع التيــار اإلســامي‬
‫مصداقيــة واســعة بيــن الجماهيــر –‬
‫خاصــة فــي ظــل موقــف اليســار المهــادن‬
‫للدولــة فــي مواجهــة اإلســاميين‪.‬‬
‫وعلــى صعيــد أداء أجهــزة الدولــة فــي‬
‫عهــد مبــارك‪ ،‬فقــد اتســمت بطائفيــة‬
‫فاقــت كافــة العهــود الماضــي‪ .‬فالطبيعــة‬
‫االســتبدادية للنظــام انعكســت علــى‬
‫الموقــف مــن األقليــة‪ ،‬فتزايــد تعنــت‬
‫األجهــزة األمنيــة فــي عرقلــة بنــاء‬
‫وإصــاح الكنائــس‪ .‬وأصبــح عنصــر‬
‫الديــن يؤخــذ فــي االعتبــار كعامــل حاســم‬
‫فــي التعييــن للوظائــف القياديــة وجهــاز‬
‫الشــرطة والجيــش‪ .‬وفيمــا يتعلــق بالتعيين‬
‫للوظائــف الحكوميــة‪ ،‬أصبحــت المســألة‬
‫تتــم ومــن ثــم فأنــه حتــى فــي أصغــر‬
‫الوظائــف‪ ،‬أصبــح عامــل الديــن حــدًا‬
‫يعــوق التحــاق األقبــاط بهــذه الوظائــف‪.‬‬
‫وتجــدر اإلشــارة هنــا إلــى أن الدولــة‬
‫لعبــت دوراً مزدوجــا ً فــي المســألة‬
‫الطائفيــة‪ .‬فبينمــا هــي فــي حقيقــة األمــر‬
‫تمــارس التمييــز فــي أكثــر صــوره حــدة‪،‬‬
‫وتشــجع بممارســاتها التمييزيــة نزعــات‬
‫التعصــب لــدى المســلمين ضــد االقبــاط‪،‬‬
‫فإنهــا تطــرح نفســها باعتبارهــا الحامــي‬
‫لهــذه الطائفــة مــن الخطــر األكبــر وهــو‬
‫اإلســاميين‪ .‬وفــي التحليــل األخيــر‪،‬‬
‫تظــل الدولــة هــي المســتفيد األول مــن‬
‫هــذا الوضــع‪ .‬فإلــى يومنــا هــذا‪ ،‬لــم‬
‫يظهــر أن التوتــر الطائفــي والعنــف ضــد‬
‫األقبــاط مثــل تهدي ـدًا لخطــط الدولــة فــي‬
‫المضــي قد ًمــا فــي الليبراليــة الجديــدة –‬
‫علــى حســاب الفقــراء مــن الجانبيــن—‬
‫بــل أن الطائفيــة هــي بالفعــل تســاهم فــي‬
‫صــرف أذهــان الجماهيــر عــن المتســبب‬
‫الحقيقــي فــي أوضاعهــم البائســة‪.‬‬
‫‪ ‬‬

‫الجلســة األولــى شــهدتها أكاديميــة‬
‫الشــرطة‪ ،‬وفيهــا تنحــى القاضــي عــن‬
‫نظــر دعــوى قتــل المتظاهريــن مــن‬
‫‪ 25‬ينايــر ‪2011‬وحتــى خلــع مبــارك‪،‬‬
‫وأحالهــا إلــى محكمــة اســتئناف القاهــرة‪،‬‬
‫بعــد أن استشــعر الحــرج بســبب حكمــه‬
‫الســابق فــي قضيــة موقعــة الجمــل‪..‬‬
‫واألخــرى كانــت علــى بعــد مئــات‬
‫الكيلومتــرات فــي اإلســكندرية حيــث‬
‫تجمــع عــدد كبيــر مــن الثــوار والنشــطاء‬
‫لدعــم حســن مصطفى الشــاب الســكندري‬
‫الــذي حُكــم عليــه بالســجن ســنتين بســبب‬
‫مــا ارتــآه القضــاء المصــري مــن أنــه قــد‬
‫تســبب فــي احمــرار خــد أحمــد درويــش‬
‫وكيــل نيابــة المنشــية‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬ماهينور المصري‬
‫شــهدت مصــر يــوم ‪ 13‬أبريــل جلســتين‬
‫إذا وضعتــا متجاورتيــن فســيظهر لنــا‬
‫جليــا ً اتجــاه القضــاء المصــري بعــد‬

‫كانــت قصــة حســن مصطفــى الموجــود‬
‫بســجن بــرج العــرب منــذ ‪ 21‬ينايــر‬
‫الماضــي قــد بــدأت قبلهــا بيــوم‪ ،‬عندمــا‬
‫توجــه مــع عــدد مــن النشــطاء إلــى‬
‫قســم العطاريــن باإلســكندرية لتحريــر‬
‫محضــر بخطــف عــدد مــن الشــباب‬
‫مــن محيــط محكمــة المنشــية‪ ،‬بعــد أن‬
‫قامــت قــوات الداخليــة الباســلة بضــرب‬
‫محاميــي أهالــي شــهداء ‪ 28‬ينايــر داخــل‬

‫المحكمــة أثنــاء جلســة محاكمــة الضبــاط‬
‫القتلــة‪ ،‬ولــم يــرى فيهــا القاضــي أي تع ـ ٍد‬
‫علــي اســتقالله‪ ،‬ممــا أدى إلــى حالــة‬
‫مــن الغضــب خــارج المحكمــة‪ ،‬وحملــة‬
‫واســعة مــن القبــض العشــوائي‪.‬‬
‫توجــه حســن فــي اليــوم التالــي إلــى‬
‫المحكمــة ليتابــع البــاغ الــذي قدمــه‪،‬‬
‫ليفاجــأ بأنــه قــد تــم التحقيــق مــع عــدد‬
‫مــن المقبــوض عليهــم فــي اليــوم الســابق‬
‫وبينهــم أطفــال‪ ،‬وعندمــا توجــه لنيابــة‬
‫المنشــية ليســأل عــن باقــي المقبــوض‬
‫عليهــم وجــد أحمــد درويــش وكيــل النيابــة‬
‫الــذي طلــب مــن حســن مصطفــى التوجــه‬
‫لمكتــب المحامــي العــام‪ ،‬وهــو مــا فعلــه‬
‫حســن ومعــه المحامــون والنشــطاء‪،‬‬
‫ليفاجــأ باتهامــه بضــرب أحمــد درويــش‬
‫والتســبب فــي احمــرار وجنتــه اليســرى‪،‬‬
‫وتــم القبــض علــى حســن مصطفــى مــن‬
‫داخــل المحكمــة ‪ ،‬ليتــم محاكمتــه ســريعاً‪،‬‬
‫وفــي يــوم ‪ 12‬مــارس تــم الحكــم عليــه‬
‫بعاميــن‪ ،‬وهــي عقوبــة مشــددة‪.‬‬
‫و لكــن مــا بيــن حســني وحســن هنــاك‬
‫العديــد مــن القضايــا التــي تُظهــر انحيــاز‬
‫القضــاء ووقوفــه بجانــب نظــام مرســي‬
‫الســاعي إلفقــار المصرييــن ‪.‬‬
‫فمنــذ القبــض علــى حســن مصطفــى بدأت‬
‫سلســلة مــن حــاالت القبــض األخــرى‪،‬‬

‫وصــل فيهــا عــدد المقبــوض عليهــم فــي‬
‫اإلســكندرية فقــط مــن يــوم ‪ 20‬ينايــر‬
‫إلــى حوالــي ‪ 250‬معتقــل مــا بيــن طفــل‬
‫وطالــب وعامــل‪ ،‬وحكمــت النيابــة علــى‬
‫ثالثــة قُ َّ‬
‫صــر بكفالــة ‪ 10‬آالف جنيــه‪ ،‬تــم‬
‫تخفيضهــا فــي االســتئناف ولكنهــا إشــارة‬
‫واضحــة إلــى انحيــاز رجــال العدالــة‪.‬‬
‫و لكــن هــل هــذا غريــب‪ ..‬بالطبــع ال‪..‬‬
‫فالقانــون الحاكــم هــو قانــون الطبقــة‬
‫الحاكمــة‪ ..‬وإذا أردت أن تعــرف مــن‬
‫يحكــم فلتــرى مــن يقبــع فــي الســجون‪،‬‬
‫ومــن هــو حـ ٌر طليــق‪ ..‬فمرســي ونظامــه‬
‫يضعــون األطفــال فــي الســجون‪ ،‬فقــد‬
‫وصــل عــدد األطفــال المقبــوض عليهــم‬
‫منــذ تولــي مرســي الحكــم إلــى ‪1300‬‬
‫طفــل‪ ,‬فــي الوقــت الــذي نــرى فيــه‬
‫مهرجــان البــراءة للجميــع يتوســع‪ ،‬فتتــم‬
‫تبرئــة عــدد كبيــر مــن رجــال الداخليــة‬
‫القتلــة‪ ،‬ويُحبَــس العمــال الذيــن يطالبــون‬
‫بأبســط حقوقهــم‪ ,‬حقهــم فــي لقمــة العيــش‪,‬‬
‫فعندمــا دخلــت قــوات الداخليــة علــى‬
‫عمــال شــركة بورتالنــد المعتصميــن‬
‫بالــكالب واعتــدت عليهــم‪ ،‬تــم الحكــم‬
‫بالحبــس علــى العمــال وليــس علــى‬
‫قيــادات الداخليــة‪ .‬وفــي الوقــت الــذي ُح ِكم‬
‫بكفــاالت لإلفــراج عــن العمــال والطلبــة‪،‬‬
‫تــم إخــاء ســبيل صفــوت الشــريف‬
‫وزكريــا عزمــي بضمــان محــل إقامتهمــا‪.‬‬

‫نظــام مرســي يــرى أن األطفــال‬
‫هــم أعــداء الشــعب وليــس رجــال‬
‫األعمــال ناهبــو قــوت الشــعب أو‬
‫قيــادات الداخليــة والجيــش القاتلــة‪.‬‬
‫كل ذلــك يبرهــن أن نظــام مرســي الــذي‬
‫هــو امتــداد لنظــام مبــارك هــو عــد ٌو‬
‫للشــعب‪ ..‬عــد ٌو للعمــال‪ ..‬عــد ٌو للطــاب‪،‬‬
‫وصديــق للجنــراالت ورجــال األعمــال‪.‬‬
‫تُظهــر لنــا أيضـا ً قضيــة حســن مصطفــى‬
‫مــدى تحيــز القانــون‪ ,‬هــذا القانــون‬
‫الــذي يــرى أن حيــاة الشــهداء وعيــون‬
‫مــن ضحــوا بعيونهــم مــن أجــل الحريــة‬
‫أرخــص مــن «خــدود الباشــا الحمــرا»!‪.‬‬
‫تأجلــت قضيــة حســن مصطفــى ‪ -‬التــي‬
‫تســير بخطــ ًى ســريعة جــداً لــم نعتــاد‬
‫عليهــا مــن قضائنــا الشــامخ ‪ -‬إلــى يــوم‬
‫‪ 4‬مايــو القــادم ليتــم النظــر ‪ -‬يــوم ميــاد‬
‫مبــارك ‪ -‬فــي قضيــة الجــدع الــذي ذهــب‬
‫إلخــراج معتقليــن‪ ،‬فأصبــح هــو معتقــل‪،‬‬
‫ليفضــح تواطــؤ النائــب العــام المالكــي‬
‫والقضــاء المصــري الــذي لــن يتغيــر‬
‫ســوى بوصــول الشــعب وفقــط الشــعب‬
‫إلــى الســلطة‪ ..‬إن غــداً لناظــره لقريــب‬
‫وإنَّــا لمنتصــرون‪.‬‬

‫غول األسعار القادم‬
‫بقلم‪ :‬محمود عزت‬
‫اندلعــت الثــورة المصريــة فــي ‪25‬‬
‫ينايــر رافعــة مطالــب الحريــة والكرامــة‬
‫والعدلــة االجتماعيــة ونجحــت في اســقاط‬
‫رأس النظــام المتمثــل فــي مبــارك ولكنهــا‬
‫لــم تنجــح بعــد فــي اســقاط النظــام نفســة‬
‫بسياســاتة االقتصاديــة واالجتماعيــة‬
‫الموجهــة لخدمــة رجــال األعمــال‬
‫والمســتثمرين وتزيــد مــن معانــاة الغالبيــة‬
‫العظمــي مــن الشــعب‪.‬‬
‫جــاء المجلــس العســكري بــأول‬
‫قوانينــه لتكــون بحظــر االضــراب‬
‫الحــركات‬
‫ووصــف‬
‫والتظاهــر‬
‫االحتجاجيــة بالفئويــة واألنانيــة‬
‫وتعطــل عجلــة االنتــاج‪ ،‬افتراضــا‬
‫أن هــذه العجلــة تُــدار لتــدر األربــاح‬
‫علــي العمــال وباقــي فئــات الشــعب‬
‫وليــس لصالــح المســتثمرين وحدهــم‪.‬‬
‫ثــم جــاء اإلخــوان المســلمون ومحمــد‬
‫مرســي ليتبعــوا نفــس سياســات المجلــس‬
‫العســكري ومــن قبلــه مبــارك‪ ،‬سياســات‬
‫معاديــة الغلبيــة الشــعب‪ ،‬ونتيجــة لهــذه‬
‫السياســات مــا تشــهده مصــر األن مــن‬
‫ارتفــاع فــي أســعار كل الســلع األساســية‬
‫والخدمــات‪ .‬ارتفعــت نســبة التضخــم‬
‫خــال شــهر مــارس مــن ‪ 0,8‬إلــي‬
‫‪ %10‬وســط توقعــات أن تصــل ســريعا‬
‫الــي ‪ .%13‬فعلــي ســبيل المثــال ارتفعــت‬
‫اســعار الخضــروات خــال شــهر مــارس‬
‫بنســبة ‪ 3,4‬واللحــوم بنســبة ‪ %2‬وســط‬
‫توقعــات بالزيــادة فــي أســعار كل الســلع‬
‫مــع اإلســراع فــي تطبيــق برنامــج‬

‫التقشــف برعايــة البنــك الدولــي‪.‬‬
‫من أين يأتي ارتفاع األسعار‬
‫هنــاك مــن يفســر ارتفــاع األســعار بســبب‬
‫نــدرة المــوارد أو مــع زيــادة الســكان‬
‫ولكــن الواقــع هــو توافــر العديــد مــن‬
‫الســلع ولكنهــا بشــكل أكبــر تلبــي طلــب‬
‫فئــه معينــة فــي المجتمــع‪ ،‬ففــي نفــس‬
‫الوقــت الــذي توجــد فيــة أزمــة اســكان‬
‫نجــد اإلعــان عــن المنتجعــات والشــقق‬
‫التــي يصــل ســعر الوحــدة فيهــا إلــى‬
‫المالييــن وهكــذا هــو الحــال فــي كل‬
‫الســلع الضروريــة‪ ،‬اذا المشــكلة ليســت‬
‫فــي نــدرة المــوارد بــل فــي عــدم العدالــة‬
‫فــي التوزيــع‪.‬‬
‫يضــاف لذلــك أن هنــاك قلــة فــي المجتمــع‬
‫تقــوم باحتــكار كل الســلع األساســية‬
‫والخدمــات‪ ،‬هــؤالء الذيــن يعملــون علــي‬
‫زيــادة األســعار لزيــادة أرباحهــم علــي‬
‫حســاب المالييــن من الشــعب‪ .‬على ســبيل‬
‫المثــال يســيطر أكبــر خمســة مســتوردين‬
‫للحــوم علــى ‪ %37‬مــن الســوق وأكبــر‬
‫خمســة مســتوردين للســكر علــي ‪%70‬‬
‫وأكبــر خمســة مســتوردين للزيــت الطعام‬
‫علــي ‪ %31‬مــن الســوق‪ ،‬باختصــار‬
‫النظــام الحاكــم األن بقيــادة اإلخــوان‬
‫يقــوم بنفــس دور نظــام مبــارك والمجلــس‬
‫العســكري مــن رعايــة مصالــح كبــار‬
‫المســتثمرين ويصيــغ القوانيــن لرعايــة‬
‫مصالحهــم‪ .‬نظــام يجعــل الضريبــة‬
‫التصاعديــة ال تتعــدي ‪ %30‬ويلغــي‬
‫ضريبــة األربــاح فــي البورصــة ويزيــد‬
‫مــن ضريبــة المبيعــات لترتفــع األســعار‬

‫علــي المواطــن البســيط باإلضافــة إلــى‬
‫القوانيــن لمحاربــة الحركــة الجماهيريــة‬
‫مثــل تنظيــم التظاهــر واالعتصــام‪.‬‬
‫اصبــح الهــدف الرئيســي لنظــام مرســي‬
‫اآلن هــو جــذب المزيــد مــن االســتثمارات‬
‫حتــي وصــل األمــر إلــى العمــل علــى‬
‫اصــدار قانــون للتصالــح مــع رجــال‬
‫أعمــال مبــارك الهاربيــن‪.‬‬
‫ليــس خافيــا توافــق مصالــح كبــار رجــال‬
‫األعمــال مــع شــروط وسياســات صندوق‬
‫النقــد الدولــي‪ ،‬والــذي مــن شــروطه‬
‫األولــى للموافقــة علــى القــرض المزمــع‬
‫هــو تخفيــض قيمــة العملــة المحليــة بمــا‬
‫يعنــي انخفــاض غيــر مباشــر فــي قيمــة‬
‫األجــور وزيــادة هائلــة فــي األســعار‬
‫وخاصــة مــع الوضــع فــي مصــر‪ ،‬حيــث‬
‫يتــم اســتيراد ‪ %80‬مــن احتيــاج األســواق‬
‫مــن الزيــت و‪ %60‬مــن القمــح بمــا‬
‫يعنــي أن انخفــاض قيمــة الجنيــة بالنســبة‬
‫للــدوالر يعنــي كارثــة لقطاعــات كبيــرة‬
‫مــن المجتمــع ولكنهــا ميــزة لطبقــة رجــال‬
‫األعمــال والشــركات العالميــة‪ .‬فعلــي‬
‫ســبيل المثــال انخفــاض قيمــة الجنيــة‬
‫يــؤدي إلــى انخفــاض األجــور بمــا‬
‫يعنــي الزيــادة فــي الربحيــة ومــع سياســة‬
‫البنــك الدولــي لرفــع الدعــم عــن الطاقــة‬
‫وعــدم قــدرة النظــام لتوفيــر الســوالر‬
‫للفالحيــن لتشــغيل الميكنــة الزراعيــة‬
‫مــع احتــكار القلــة الســتيراد وصناعــة‬
‫األســمدة ممــا يــؤدي إلــى زيــادة كبيــرة‬
‫فــي أســعار المحاصيــل الزراعيــة‪.‬‬

‫يأتــي البنــك الدولــي إلينــا بشــروط أخــري‬
‫للقــرض مــن خصخصــة التعليــم والصحة‬
‫وتحويــل كل الخدمــات األساســية إلــى‬
‫ســلع ممــا يزيــد مــن ربحيــة اصحــاب‬
‫المــدارس والمستشــفيات الخاصــة‬
‫بمــا يتماشــي مــع سياســات النظــام بــل‬
‫وتصريحــات هشــام قنديــل بشــأن أهميــة‬
‫المســتثمرين لدعــم االقتصــاد‪.‬‬
‫ليــس بغريــب إذا مــع السياســات‬
‫االقتصاديــة لإلخــوان المســلمين أن‬
‫تزيــد ثــروات كبــار رجــال األعمــال فــي‬
‫مصــر خــال الشــهور القليلــة الماضيــة‬
‫‪ 3‬مليــارات جنيــة لتصــل إلــى ‪17,2‬‬
‫مليــار دوالر أي مــا يعــادل ‪ 116‬مليــار‬
‫جنيــة بالرغــم مــن األزمــة االقتصاديــة‪،‬‬
‫كمــا زادت أربــاح العديــد مــن الشــركات‬
‫خــال الربــع األول مــن عــام ‪2013‬‬
‫بنســبة ‪ %22‬فــي اربــاح شــركات البنــاء‬
‫والمقــاوالت و‪ %16,2‬فــي شــركات‬
‫المــواد الغذائيــة و‪ %20‬نمــو فــي أربــاح‬
‫الشــركات االســتهالكية مثــل النســاجون‬
‫الشــرقيون (ملــك لمحمــد فريــد خميــس‬
‫واحــد مــن رجــال أعمــال نظــام مبــارك‬
‫واألن مصاحــب لمحمــد مرســي فــي‬
‫جوالتــة مــع وفــود رجــال األعمــال‬
‫المصرييــن)‪.‬‬
‫األزمــة االقتصاديــة بالشــك كمــا‬
‫تزيــد مــن معانــاة أغلبيــة الشــعب‬
‫مــن نقــص األجــور وازديــاد البطالــة‬
‫وطوابيــر المرضــى علــي أبــواب‬
‫المستشــفيات الحكوميــة تزيــد مــن‬
‫أربــاح رجــال األعمــال والمســتثمرين‪.‬‬

‫الحل‬
‫أزمــة غــاء األســعار غيــر معزولــة‬
‫عــن الســياق العــام لتوجهــات النظــام مــن‬
‫التوجــة لخدمــة ورعايــة مصالــح رجــال‬
‫األعمــال علــي حســاب أغلبيــة الشــعب‪.‬‬
‫فنفــس النظــام الــذي يعمــل علــي زيــادة‬
‫أربــاح رجــال األعمــال هــو نفســه الــذي‬
‫يُعــادي الحركــة الجماهيريــة مــن إطــاق‬
‫الــكالب البوليســية علــي اعتصامــات‬
‫العمــال ومالحقــة النشــطاء السياســيين‬
‫واســتيراد قنابــل مســيلة للدمــوع بمبلــغ‬
‫‪ 17.5‬مليــون جنيــة لقمــع الحركــة‬
‫الجماهيريــة المتصاعــدة والتــي وصلــت‬
‫عــدد االحتجاجــات الشــعبية خــال شــهر‬
‫مــارس الــي ‪ 1300‬احتجــاج بمعــدل‬
‫‪ 44‬احتجــاح يوميــا ليصبــح الشــعب‬
‫المصــري أعلــي دول العالــم احتجاجــا‬
‫فــي العالــم‪ .‬لتعلــن الجماهيــر المصريــة‬
‫مــرة أخــري بــأن الثــورة مســتمرة حتــي‬
‫تحقيــق كامــل مطالبهــا وفشــل اإلخــوان‬
‫فــي الســيطرة وســرقة الثــورة‪.‬‬
‫ولكــن بالرغــم مــن قــوة وانتشــار‬
‫التحــركات الجماهيريــة إال إن بها مشــكلة‬
‫قاتلــة وهــي تشــتتها وعــدم وحدتهــا فــي‬
‫حركــة واحــدة بقيــادة جبهــه ثوريــة‬
‫وفــي قلبهــا حــزب ثــوري ترفــع مطالــب‬
‫محــددة‪ .‬وحــدة الحركــة الجماهيريــة فــي‬
‫األحيــاء والمصانــع والجامعــات هــي‬
‫القــوة الوحيــدة القــادرة علــى إيقــاف‬
‫الهجميــة البربريــة مــن جانــب النظــام‬
‫علــي مصالــح غالبيــة الشــعب‪.‬‬

‫االشتراكي‬

‫الطالب االشتراكي‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫‪12‬‬

‫حيدث يف «هندسة اإلسكندرية»‪ ..‬الطالب يتظاهرون وإدارة اإلخوان هتدد بتعطيل الدراسة‬
‫بقلم‪ :‬محمود أبو حديد‬
‫لــم تشــتعل األحــداث فــي هندســة‬
‫اإلســكندرية هكــذا مــن قبــل‪ ،‬فبعــد ‪10‬‬
‫أيــام مــن المظاهــرات المســتمرة‪ ،‬وثالثــة‬
‫أيــام مــن االعتصــام الجزئــي لمــدة ‪6‬‬
‫ســاعات بالكليــة‪ ،‬أعلــن طــاب الكليــة‬
‫اعتصامهــم الكلــي بالشــارع الرئيســي‬
‫للكليــة‪ ،‬رداً علــى البيــان الثالــث الــذي‬
‫أصدرتــه اإلدارة وتؤكــد فيــه علــى‬
‫اتخاذهــا خطــوات قانونيــة ضــد مــن‬
‫أســمتهم «القلــة المثيــرة للفوضــى عبــر‬
‫التظاهــر»‪ ،‬وإدارة اإلخــوان المســلمين‬
‫ متمثلــة فــي عميــد الكليــة فتــح البــاب ‪-‬‬‫تدعــي أن التظاهر ســلوك غيــر حضاري‬
‫وغيــر مقبــول به داخــل الحــرم الجامعي‪،‬‬
‫متناســيةً أن العميــد الحالــي كان يقــف‬
‫تحــت الفتــات االشــتراكيين الثورييــن‬
‫فــي اعتصــام جامعــة االســكندرية فــي‬
‫أكتوبــر ‪.2011‬‬
‫مظاهــرات الطــاب تــرج مبنــى اإلدارة‪،‬‬
‫المئــات مــن الطــاب يهتفــون بإعــان‬
‫الميزانيــة والتطهيــر مــن الفاســدين‪،‬‬
‫يهتفــون بإقالــة أســماء بعينهــا بدايــة مــن‬
‫عميــد الكليــة ونوابــه وحتــى رؤســاء‬
‫الشــئون العامــة وشــئون الطــاب ورئيس‬
‫األمــن‪ ،‬مــا يؤكــد أن الســنة الثالثــة‬
‫للثــورة تحمــل الكثيــر مــن االحتجاجــات‬
‫وأن طــاب مصــر مازالــوا متمســكين‬
‫بأهــداف ثورتهــم (المحاســبة الشــعبية‬
‫والتطهيــر الشــعبي)‪.‬‬
‫الحركــة االحتجاجيــة فــي الكليــة‬
‫تطــورت تطــوراً رهيبــا ً منــذ بدايــة‬
‫األحــداث األربعــاء ‪ 3‬أبريــل بمظاهــرات‬
‫طــاب الفرقــة اإلعداديــة بالكليــة‪،‬‬
‫وفــي أيــام الدعــوة للمظاهــرات اليوميــة‬
‫للضغــط علــى إدارة الكليــة طــوّر‬
‫المتظاهــرون تكتيــكات جديــدة لحشــد‬
‫الطــاب ابتــداءاً مــن دخــول المدرجــات‬
‫وتوزيــع البيانــات وتنظيــم طابــور‬
‫لمظاليــم الكليــة واالعتصــام الجزئــي‬
‫بمبنــى اإلدارة لمــدة ســاعة يوميــاً‪،‬‬

‫وانتهــاءاً برفــع مطالــب عمــال الكليــة‬
‫مــن تثبيتهــم ورفــع أجورهــم لحشــدهم‬
‫لدعــم الحركــة االحتجاجيــة فــي الكليــة‪.‬‬

‫شــعبنا خاصــة مــع محــاوالت الجبهــة‬
‫للتنســيق مــع طــاب الكليــات األخــرى‪..‬‬
‫واأليــام قــد تثبــت ذلــك‪.‬‬

‫لكــن مــن أهــم التكتيــكات التــي اســتخدمها‬
‫الطــاب المتظاهــرون هــو االجتمــاع‬
‫العلنــي بعــد كل مظاهــرة لمناقشــة أخطاء‬
‫المظاهــرات وطــرق التصعيد المســتقبلية‬
‫وأمثــل الطــرق لحشــد طــاب الكليــة‬
‫للمشــاركة فــي مظاهــرات االحتجاجــات‬
‫فــي الكليــة‪.‬‬

‫الحركــة‬

‫اليــوم فــي هندســة اإلســكندرية توجــد‬
‫جبهــة موســعة مــن طــاب الكليــة ‪-‬‬
‫أغلبهــم مــن الطــاب الغيــر منظميــن‬
‫داخــل أحــزاب سياســية ‪ -‬تجتمــع بعــد‬
‫المظاهــرات تناقــش بشــكل علنــي دور‬
‫الحركــة االحتجاجيــة وســبل تطويرهــا‪،‬‬
‫مــا يعــد تطــوراً كبيــراً للحركــة‬
‫االحتجاجيــة الطالبيــة‪ .‬فبعــد أن كانــت‬
‫االجتماعــات تضــم الطــاب السياســيين‬
‫فقــط‪ ،‬أصبــح اآلن دور الطــاب الثوريين‬
‫ الغيــر منظميــن داخــل أحــزاب ‪ -‬أكبــر‬‫وأهــم‪ ،‬فأصبحــوا يقترحــون تكتيــكات‬
‫أكثــر فعاليــة‪ ،‬األمــر الــذي عمــل علــى‬
‫تطويــر الحركــة االحتجاجيــة فــي الكليــة‬
‫بشــكل غيــر مســبوق منــذ بدايــة الثــورة‬
‫أن عالنيــة المناقشــة أقــرت بــأن األولويــة‬
‫للجبهــة ليســت بحــث ســبل التصعيــد‬
‫أمــام اإلدارة‪ ،‬وإنمــا بحــث ســبل حشــد‬
‫الطــاب‪ ،‬ألن التصعيــد هــو مهمــة‬
‫أغلبيــة الطــاب‪.‬‬
‫تلــك الجبهــة تؤكــد صحــة وجهــة‬
‫االشــتراكيين الثورييــن بتوجههــم نحــو‬
‫بنــاء جبهــة طالبيــة ثوريــة تعمــل علــى‬
‫اســتكمال مطالــب الثــورة ومــا بدأتــه‬
‫جبهــة طــاب كليــة هندســة «جبهــة إنقــاذ‬
‫هندســة» مــن المطالبــة بحــق المراقبــة‬
‫علــى الميزانيــة وحــق الطــاب فــي‬
‫تطهيــر مؤسســاتهم التعليميــة ســيتطور‬
‫ليصبــح نــواة لحركــة طالبيــة ثوريــة‬
‫تعمــل علــى اســتكمال مطالــب ثــورة‬

‫اإلدارة تحــاول‬
‫ا ال حتجا جيــة‬

‫كســر‬

‫مــن ناحيــة أخــرى‪ ،‬يتمســك المســئولون‬
‫ المنتخبــون باســم الثــورة بعــد اعتصــام‬‫أكتوبــر ‪ - 2011‬باألســاليب الرجعيــة‬
‫لكســر طمــوح الطــاب فــي تطويــر‬
‫كليتهــم وتخليصهــا مــن الفســاد‪ ،‬فقــد‬
‫اســتخدمت اإلدارة المنتخبــة عــدة أســاليب‬
‫لكســر الحركــة االحتجاجيــة بالكليــة‬
‫بدايــة مــن حشــد مظاهــرات مضــادة‬
‫تتهــم الطــاب المتظاهريــن بالبلطجــة‬
‫يشــارك فيهــا عمــال الكليــة الغيــر مثبتيــن‬
‫ والذيــن ال يملكــون عصيــان قــرارات‬‫اإلدارة نظــراً لعملهــم بمكافئــة يوميــة‬
‫– وانتهــاءاً بالتلويــح بمجالــس التأديــب‬
‫وفصــل كــوادر الحركــة االحتجاجيــة‪.‬‬
‫وجديــر بالذكــر أن عميــد الكليــة قــد‬
‫أصــدر بيانـا ً يــوم األربعــاء الماضــي ‪10‬‬
‫أبريــل (أي بعــد أســبوع مــن مظاهــرات‬
‫الطلبــة اليوميــة) أشــار فيــه إلــى أن‬
‫المتظاهريــن هــم «أقليــة تشــيع الفوضــى‬
‫وال تمثــل رأي الطــاب»‪ ،‬وهــو نفــس‬
‫االتهــام الــذي وجهــه عميــد أمــن الدولــة‬
‫الــذي أطاحــت بــه مظاهــرات أكتوبــر‬
‫‪ 2011‬للطــاب‪ .‬لكــن الجديــد فــي البيــان‬
‫هــو دعــوة عميــد الكليــة لوقــف الدراســة‬
‫بالكليــة مــن يــوم األحــد ‪ 14‬أبريــل لوقــف‬
‫الحركــة الطالبيــة مــن نشــر قواعدهــا‬
‫وأفــكار التطهيــر بالكليــة‪ ،‬فيمــا دعــا‬
‫البيــان طــاب البكالوريــوس وعمــال‬
‫الكليــة إلــى الوقــوف فــي وجــه الحركــة‬
‫االحتجاجيــة الحاليــة فــي الكليــة التــي‬
‫ســتكون الســبب فــي وقــف الدراســة !‬
‫لكــن مــا يؤكــد ضعــف اإلدارة فــي‬
‫مواجهــة الطــاب المحتجيــن‪ ،‬أنهــا‬
‫قــد قامــت بإلغــاء التصاريــح التــي‬

‫اســتخرجها طــاب الكليــة لحفلــة‬
‫فرقــة اســكندريال ‪ -‬دعــا إليهــا طــاب‬
‫مشــاركون باالحتجاجــات الجمعــة ‪12‬‬
‫أبريــل ‪ -‬لكــن الطــاب ســيفرضونها فــي‬
‫اســتاد الكليــة‪ ،‬ممــا يؤكــد تفــوق الحركــة‬
‫االحتجاجيــة بقــوة تنظيمهــا علــى اإلدارة‬
‫الرجعيــة التــي تحــاول إعــادة عقــارب‬
‫الزمــن إلــى الــوراء متناســية أن ثــورة‬
‫فــي الوطــن تدفــع شــعبنا إلــى انتــزاع‬
‫حقوقــه باألســاليب الثوريــة‪ ..‬وفقــط‬
‫باألســاليب الثوريــة‪.‬‬
‫مــن الضــروري العمــل علــى تطويــر‬
‫الحركــة االحتجاجيــة بالكليــة حيــث‬
‫تنتشــر بجامعــة اإلســكندرية اليــوم‬
‫المظاهــرات بدايــة مــن كليــة الصيدلــة‬
‫واآلداب للمراقبــة علــى الميزانيــة‬
‫وتطهيــر كلياتهــم مــن الفســاد وانتهــاءاً‬
‫بمظاهــرات عمــال وموظفــي الجامعــة‬
‫للتثبيــت ورفــع األجــور‪ .‬ومــن هنــا‬
‫تظهــر ضــرورة التنســيق مــع المحتجيــن‬
‫فــي الكليــات األخــرى توســيعا ً لنطــاق‬
‫االحتجاجــات مــا سيكســبها زخمــا أكبــر‪،‬‬
‫وســيضعف موقــف إدارة الجامعــة‬
‫الرجعيــة مــن الناحيــة األخــرى‪ ،‬خاصــة‬
‫أن مطالــب الكليــات األخــرى تتشــابه‬
‫بشــكل كبيــر مــع مطالبنــا فــي هندســة‪،‬‬
‫وأن دعــوات اإلضــراب الكلــي فــي‬
‫جامعــة اإلســكندرية يــوم ‪ 23‬أبريــل‬
‫القــادم بــدأت فــي الظهــور علــى‬
‫اإلنترنــت‪.‬‬
‫إن التنســيق مــع الحركــة االحتجاجيــة فــي‬
‫الكليــات األخــرى مــن الطــاب والعمــال‬
‫سيكســبنا تكتيــكات جديــدة لمواجهــة‬
‫اإلدارة‪ ،‬فطــاب الصيدلــة اســتطاعوا‬
‫بعــد خمســة أيــام مــن المظاهــرات‬
‫اليوميــة إقالــة دكتــور فــي كليتهــم تعنــت‬
‫مــع الطــاب‪ ،‬فعلينــا اآلن توســيع‬
‫جبهــة نضالنــا لكــي نســتمد أفــكاراً‬
‫جديــدة تســاعدنا فــي تطويــر الحركــة‬
‫االحتجاجيــة فــي الجامعــة‪.‬‬

‫األمــر الثانــي هــو ضــرورة التنســيق‬
‫مــع عمــال وموظفــي الجامعــة‪ ،‬هــؤالء‬
‫يتظاهــرون أيضــا ً بشــكل يومــي لدعــم‬
‫ونشــر مطالبهــم‪ ،‬فالطــاب والعمــال‬
‫هــم األغلبيــة فــي الجامعــة ومظاهراتهــم‬
‫تضــم اآلالف فــي مجموعهــا‪ ،‬ولــن‬
‫تســتطيع اإلدارات الوقــوف فــي وجــه‬
‫حركــة منظمــة تضــم اآلالف‪ .‬ولنتذكــر‬
‫دوم ـا ً أن العمــال مثــل الطــاب حقوقهــم‬
‫مهــدورة ولــن يســكتوا علــى ذلــك أبــداً‪،‬‬
‫وأن روح الثــورة ســتدفعهم دومــا ً‬
‫للنضــال مــن أجــل مطالبهــم‪.‬‬
‫أخيــراً أن المناقشــة العلنيــة لتكتيــكات‬
‫المظاهــرات وأخطائهــا ومطالبهــا مــن‬
‫أهــم مــا أفرزتــه الحركــة االحتجاجيــة‬
‫فــي هندســة اإلســكندرية‪ ،‬فمــن خــال‬
‫المناقشــة العلنيــة يظهــر االنتهازييــن‬
‫مــن الطــاب الذيــن يســعون لوقــف أي‬
‫تحــرك ثــوري حقيقــي يهــدف لحشــد‬
‫الطــاب وإضعــاف موقــف اإلدارة‪ ،‬كمــا‬
‫تُظهــر المناقشــة العلنيــة تكتيــكات أكثــر‬
‫تنويــراً لدعــم الحركــة االحتجاجيــة‪،‬‬
‫فالجبهــة العلنيــة بكليتنــا شــكلت لجنــة‬
‫طالبيــة لحشــد العمــال خلــف مظاهراتنــا‬
‫ومناقشــة ســبل دمــج مطالبهــم مــع‬
‫مطالــب الطلبــة‪ ،‬وتلــك اللجنــة تقــدم‬
‫تقاريرهــا الجتمــاع الجبهــة اليومــي‪ .‬كمــا‬
‫أن عالنيــة المناقشــة أقــرت بــأن األولويــة‬
‫للجبهــة ليــس بحــث ســبل التصعيــد‬
‫أمــام اإلدارة‪ ،‬وإنمــا بحــث ســبل حشــد‬
‫الطــاب‪ ،‬ألن التصعيــد هــو مهمــة أغلبية‬
‫الطــاب‪ .‬إن الجبهــة الم َش ـ َكلة اليــوم فــي‬
‫الكليــة يجــب أن تكــون نــواة للبرلمــان‬
‫الطالبــي الــذي يراقــب علــى أداء اإلدارة‬
‫واالتحــاد بشــكل دوري‪ ،‬التخــاذ مواقــف‬
‫ثوريــة تحافــظ علــى مطالــب الثــورة‬
‫داخــل الجامعــة‪ ..‬واليــوم الرهــان قائــم‬
‫بشــدة علــى انتصــار الحركــة الطالبيــة‬
‫فــي جامعــة اإلســكندرية فقــط بقــوة تنظيــم‬
‫المحتجيــن وعالنيــة مناقشــاتهم وتوســيع‬
‫دائــرة نضالهــم لتشــمل عمــال الجامعــة‪.‬‬

‫محالت «جامعة اإلسكندرية»‪« :‬تفضح احلرامية»‪ ..‬وتكشف «التعلمي بزينس ومقاولة»‪..‬‬
‫طهر»‬
‫وتدعو الطالب‪« :‬افضح‪ ..‬حاسب‪ّ ..‬‬

‫بقلم‪ :‬ريان حسن‬
‫وســط الحــراك الطالبــي الكبيــر الــذي‬
‫تشــهده جامعــة اإلســكندرية فــي الفتــرة‬
‫األخيــرة‪ ،‬يواصــل الطالب االشــتراكيون‬
‫الثوريــون الحملــة التــي أطلقوهــا‬
‫بالجامعــة فــي ‪ 31‬مــارس الماضــي تحت‬
‫عنــوان «افضــح الحراميــة»‪ ،‬والتــي‬
‫تهــدف إلــى تحفيــز الطــاب للمطالبــة‬
‫بحقوقهــم كمجانيــة التعليــم والرعايــة‬
‫الصحيــة وقاعــات تدريــس آدميــة‪،‬‬
‫باإلضافــة إلــى االطــاع علــى الميزانيــة‬
‫ومحاســبة المســئولين‪ ،‬والمشــاركة فــي‬
‫اتخــاذ القــرارات الخاصــة بالجامعــة‪.‬‬

‫وعبَّــر الطــاب عــن مشــاكلهم علــى‬
‫لوحــات بالمعــرض‪ ،‬مثــل «المحســوبية»‬
‫و»الوســاطة» والنهــب الممنهــج‪ ،‬كذلــك‬
‫ســوء الخدمــات بالكليــة مثــل تكــدس‬
‫المدرجــات بالطــاب‪ ،‬وتدهــور دورات‬
‫الميــاه‪ ،‬وتأخــر صــدور النتيجــة‪ ،‬كمــا‬
‫تضمــن المعــرض لوحــات تضامــن‬
‫مــع اإلدارييــن المضربيــن المطالبيــن‬
‫بحقوقهــم المشــروعة‪.‬‬

‫بــدأت الحملــة يومهــا األول بكليــة الحقوق‬
‫تحــت شــعار «في الســنة الثالثــة للثورة»‪،‬‬
‫حيــث تفاعــل الطــاب مــع المعــرض‬
‫الــذي تنــاول لوحــات تفضــح الفســاد‬
‫المالــي واإلداري لعميــد الكليــة «أحمــد‬

‫اســتمرت فعاليــات الحملــة لليــوم الثانــي‬
‫علــى التوالــي فــي كليــة التجــارة تحــت‬
‫شــعار «راقــب‪ ..‬حاســب‪ ..‬طهَّــر»‪،‬‬
‫وذلــك لفضــح االضطهــاد واالســتغالل‬
‫الــذي يتعــرض لــه الطــاب مــن قِبــل‬

‫هنــدي»‪ ،‬والــذي تــم تعيينــه مــن قِبــل‬
‫أمــن الدولــة فــي عهــد مبــارك وشــارك‬
‫فــي قمــع الحركــة الطالبيــة فــي عهــده‪.‬‬

‫عميــد الكليــة «ســعيد عبــد العزيــز»‬
‫وهــو أيضــا ً ممــن تــم تعيينهــم بواســطة‬
‫أمــن الدولــة فــي ‪ ،2008‬وتــم انتخابــه‬
‫فــي انتخابــات صوريــة عــام ‪.2011‬‬

‫تفاعــل طــاب كليــة تجــارة مــع الحملــة‪،‬‬
‫وكتــب أحــد الطــاب يشــتكي مــن ســعيد‬
‫عبــد العزيــز واصفــا ً إيــاه بأنــه (فاشــل‬
‫فــي شــرح مــادة الموازنــة)‪ ،‬كمــا أنــه لــم‬
‫ـف بوعــده ببنــاء مبنـ ًى جديــداً للطــاب‪،‬‬
‫يـ ِ‬
‫وربــط نتيجــة االمتحانــات بدفــع‬
‫المصاريــف‪ .‬وأثنــاء المعــرض تصــادف‬
‫مــرور العميــد فقــام أمــن الكليــة باحتجــاز‬
‫الزميليــن محمــود نصــر ومحمــد‬
‫مصطفــى بمكتــب األمــن لمــدة ‪15‬‬
‫دقيقــة‪ ،‬بســبب إقامــة المعــرض ووصــف‬
‫العميــد بأنــه أمــن دولــة‪ ،‬واضطــروا‬
‫إلخــاء ســبيلهما بعــد تجمــع زمالئهمــا‬
‫أمــام مكتــب األمــن بالكليــة‪.‬‬

‫وكان ثالــث أيــام فعاليــات الحملــة فــي‬
‫كليــة اآلداب تحــت شــعار «التعليــم‬
‫بيزنــس ومقاولــة»‪ ،‬لفضــح سياســات‬
‫عميــد الكليــة «أشــرف فــراج» التعســفية‬
‫واالنتهازيــة التــي ينتهجهــا ضــد‬
‫الطــاب‪ ،‬واالســتغالل الواضــح لهــم‬
‫عــن طريــق زيــادة المصاريــف وأســعار‬
‫الكتــب‪ ،‬حيــث ابتــدع العميــد األقســام‬
‫الخاصــة التــي تكلــف الطــاب آالف‬
‫الجنيهــات فــي خطــوة جديــدة لخصخصــة‬
‫التعليــم الحكومــي بشــكل فــج‪.‬‬
‫وتفاعــل الطــاب بكتابــة مشــاكلهم‬
‫كســوء حالــة المدرجــات والغــرف‬
‫الدراســية‪ ،‬حيــث يحضــر طــاب قســم‬
‫«لغــات شــرقية» المحاضــرات فــي‬
‫«بــدروم» يعانــي فيــه الطلبــة مــن‬
‫ســوء التهويــة‪ ،‬كمــا تضمــن المعــرض‬
‫كذلــك لوحــات للتضامــن مــع المعتقليــن‬

‫السياســيين كالمناضــل حســن مصطفــى‪.‬‬

‫نفــس تلــك المطالــب أصبحــت تتــردد‬
‫مؤخــراً بيــن طــاب كليــة الســياحة‬
‫والفنــادق المنتفضــة بســبب إعــان‬
‫الميزانيــة وســوء النتائــج‪ ،‬وأصبــح‬
‫المطلــب الرئيســي اآلن فــي أغلــب‬
‫الكليــات هــو إعــان الميزانيــة وتطهيــر‬
‫الجامعــة مــن الفاســدين‪.‬‬
‫ومازالــت الحملــة مســتمرة بالمجمــع‬
‫النظــري لفضــح المزيــد مــن الحراميــة‬
‫مثــل «أســامة إبراهيــم» رئيــس‬
‫الجامعــة‪ ،‬و»رشــدي زهــران» وكيــل‬
‫الجامعــة لشــئون الطــاب والــذي‬
‫كان وكيــاً لرئيســة الجامعــة الســابقة‬
‫«هنــد حنفــي»‪ ،‬وســط دعــوات‬
‫الثورييــن‬
‫االشــتراكيين‬
‫طــاب‬
‫لزمالئهــم فــي الكليــات والجامعــات‬

‫االشتراكي‬

‫الطالب االشتراكي‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫‪13‬‬

‫مسريات الغضب الطاليب جتتاح جامعات مرص‬
‫بقلــم‪ :‬عمــر أســامة ‪ -‬ميــرال الديســاوي‬
‫‪ -‬علــي ســعيد ‪ -‬كيرلــس صمويــل‬

‫أحــد المســئولين ورقــة بتلــك المطالــب‬
‫علــي أن يتــم اتخــاذ إجــراءات الزمــة‬
‫علــى أن يعقــد الحقــا اجتمــاع تنســيقي‬
‫بيــن كافــة القــوى والحــركات المشــاركة‬
‫لإلعــان عــن النتائــج والخطــوات‬
‫القادمــة فــي مؤتمــر صحفــي‪ ،‬فيمــا هــدد‬
‫بعــض الطــاب باإلضــراب عــن الطعــام‬
‫أو االعتصــام‪.‬‬

‫لبًــى طــاب الجامعــات المصريــة‬
‫بالمحافظــات المختلفــة‪ ،‬وعلــى رأســها‬
‫القاهــرة واإلســكندرية وبنــى ســويف‪،‬‬
‫الدعــوات التــي انطلقــت إلعــان يــوم‬
‫‪ 28‬أبريــل يومــا غضبــا طالبيــا فــي‬
‫مســيرات طالبيــة نظمهــا آالف الطــاب‬
‫بمشــاركه قــوي وحــركات سياســية‬
‫أخــري تضمنــت طــاب االشــتراكيين‬
‫الثورييــن ومصــر القويــة والدســتور و‪6‬‬
‫أبريــل وبعــض الطــاب المســتقلين حيــث‬
‫هتــف الطــاب بإعــادة هيكلــة منظومــة‬
‫التعليــم المصــري وحــل مشــاكل‬
‫الجامعــات‪ ،‬وتلخصــت المطالــب التــي‬
‫رفعهــا الطــاب فيمــا يلــي‪:‬‬
‫‪ -1‬إقالة وزير التعليم العالي‪.‬‬
‫‪ -2‬إطــاق ســراح الطــاب المعتقليــن‬
‫وإطــاق الحريــات السياســية داخــل‬
‫الحــرم الجامعــي بإلغــاء مــا يُســمى بـــ‬
‫«قــرار منــع العمــل الحزبــي» الــذي‬
‫يُســتخدم لتقييــد الحريــات‪.‬‬
‫‪ -3‬إيقــاف كل المســئولين عــن أحــداث‬
‫العنــف األخيــرة بالجامعــات وعلــى‬
‫رأســها عيــن شــمس‪.‬‬
‫‪ -4‬وضــع رقابــة علــى األســتاذ الجامعــي‬
‫فيمــا يختــص بدرجــات الطالــب وإعطــاء‬
‫الطالــب المتظلــم حقــه فــى مراجعــة‬
‫ورقــة االمتحــان واالطــاع عليهــا وليــس‬
‫مجــرد رصــد للدرجــات ووضــع معاييــر‬
‫واضحــة لعمليــة التصحيــح‪.‬‬

‫‪ -5‬رفــع ميزانيــة التعليــم فــي الموازنــة‬
‫العامــة للدولــة‪.‬‬

‫المقدمــة إليهــم بعــد تعــدد حــوادث التســمم‬
‫وتطويــر المستشــفيات الجامعيــة‪.‬‬

‫‪ -6‬وضــع حــد أقصــى ألســعار الكتــب‬
‫الدراســية ودعمهــا مــن الكليــة وجعلهــا‬
‫اختياريــة وليســت إجباريــة و وضــع‬
‫آليــات محــددة إلعفــاء الطُــاب غيــر‬
‫القادريــن‪.‬‬

‫‪ -9‬وضــع آليــات محــددة للرقابــة علــى‬
‫جــودة و صالحيــة الطعــام المقــدم‬
‫للطــاب فــي المــدن الجامعيــة وتوفيــر‬
‫أماكــن إقامــة توفــر الحــد األدنــى مــن‬
‫الكرامــة االنســانية لهــم‪.‬‬

‫‪ -7‬إســقاط قانــون تنظيــم الجامعــات‬
‫وحــل مشــكلة الالئحــة الطالبيــة‬
‫للجامعــات الخاصــة وإشــراك الطــاب‬
‫فــي صياغتهــا‪.‬‬

‫ففــي جامعــة عيــن شــمس بــدأت فعاليــات‬
‫اليــوم بوقفــة أمــام قصــر الزعفــران‬
‫نــدد فيهــا الطــاب بقمــع الحركــة‬
‫الطالبيــة ومحــاوالت إعــادة الداخليــة‬
‫للســيطرة علــى الجامعــات والمطالبــة‬
‫بالقصــاص لشــهداء الحركــة الطالبيــة‬
‫مثــل «كاريــكا» و»أبــو الحســن»‪،‬‬

‫‪ -8‬إنهــاء معانــاة طــاب المدينــة‬
‫الجامعيــة وضمــان جــودة األطعمــة‬

‫الــذي ســتحل ذكــراه علينــا بعــد أيــام‬
‫قليلــة والــذي ارتقــى شــهيداً فــي مجــرزة‬
‫العباســية ‪ ،2012‬حيــث لــم يُحاســب أي‬
‫مــن مجرميهــا حتــى يومنــا هــذا‪ .‬وبعــد‬
‫انتهــاء الوقفــة انطلــق الطــاب لاللتحــاق‬
‫بمســيرة جامعــة القاهــرة رغــم مشــادات‬
‫أمــن الجامعــة ومحــاوالت منعهــم‪.‬‬
‫أمــا فــي جامعــة القاهــرة فقــد تجمــع‬
‫الطــاب منــذ الثانيــة عشــرة ظهــرا‬
‫واســتمرت المســيرات داخــل الجامعــة‬
‫بهــدف الحشــد الطالبــي إلــى أن انضــم‬
‫الطــاب المشــاركين مــن جامعتــي حلوان‬
‫وعيــن شــمس فــي تمــام الثانيــة مســاءا‪،‬‬
‫منطلقيــن إلــى مجلــس الــوزراء‪ ،‬حيــث‬
‫نظــم الطــاب وقفــة هنــاك وقــد تســلم‬

‫وفــي جامعــة اإلســكندرية خــرج الطــاب‬
‫تحــت شــعار «حــق الطالــب فيــن» فــي‬
‫مســيرة مــن كليــة الهندســة حيــث يعتصــم‬
‫طالبهــا مطالبيــن بحقوقهــم المهــدورة ثــم‬
‫توجهــت المســيرة إلــى طــب المواســاة‬
‫ثــم كليــة العلــوم والزراعــة ثــم المجمــع‬
‫الطبــي ومنهــا إلــى المجمــع النظــري‬
‫الــذي انضــم للمســيرة المئــات مــن طالب‬
‫الكليــات النظريــة لكــي تتوجــه بعدهــا‬
‫المســيرة إلــى مبنــى إدارة الجامعــة‪،‬‬
‫ثــم تحولــت إلــى كليــة الهندســة لدعــم‬
‫الطــاب المعتصميــن بداخــل أســوار‬
‫الكليــة حيــث قــام الطــاب بالتظاهــر‬
‫داخــل مبنــى اإلدارة أمــام مكتــب العميــد‬
‫ووكيــل الكليــة وقامــوا بغلــق مكتــب‬
‫العميــد والوكيــل باألخشــاب لمنعــه مــن‬
‫الدخــول وســط دعــم العامليــن بالكليــة‬
‫الحتجاجــات الطــاب‪.‬‬
‫المســيرات انطلقــت أيضــا مــن جامعــة‬
‫بنــي ســويف بعــد وقفــة احتجاجيــة قــام‬
‫بهــا الطــاب داخــل الحــرم الجامعــي‪،‬‬
‫حيــث انطلقــت المســيرات مــرورا بجميع‬
‫الكليــات لتعزيــز المشــاركة فــي يــوم‬
‫الغضــب الطالبــي وانتهــت بوقفــة أمــام‬
‫مبنــي مجلــس إدارة الجامعــة‪.‬‬

‫املدن اجلامعية‪ ..‬للتممس وجوه كثرية‬
‫بقلم‪ :‬محمد هاللي‬
‫«المــدن الجامعيـــة صــداع فــي رأس‬
‫الجامعــات المصريــة»‪ ،‬هكــذا بــدأ وزيــر‬
‫التعليــم العالــي الســابق هانــي هــال فــي‬
‫عهــد المخلــوع حديثــه عــن مشــكالت‬
‫التعليــم العالــي فــي مصــر‪ .‬ثــم تابــع‬
‫المســيرة خلفــه «ذكــي بــدر» قائــا بــأن‬
‫«التعليــم ليــس فــي أولويــات الحكومــة‬
‫المصريــة»‪ .‬لقــد لخــص لنــا الوزيــران‬
‫بتصريحاتهمــا الواقــع الطبقــي للمجتمــع‬
‫المصــري وللمســألة التعليميــة بوجــه‬
‫الخصــوص‪.‬‬
‫وفــي ظــل تجاهــل تــام للتعليــم انعكــس‬
‫ســلبا علــى الطــاب‪ ،‬تفجــرت واقعــة‬
‫تســمم طــاب جامعــة األزهــر لتعكــس‬
‫إهمــاال كبيــرا وفســادا مــن خلفــه‪ .‬لعلنــا‬
‫هنــا ســنختص بالذكــر مســألة «المــدن‬
‫الجامعيــة» والتــي تشــكل بالفعــل‬
‫«صداعــا» فــي رأس‪ ،‬ليــس فقــط النظــام‬
‫الســابق‪ ،‬ولكــن الحالــي أيضــا‪.‬‬
‫تمتــاز المدينــة الجامعيــة بكونهــا مجتمعــا‬
‫فريــدا مــن نوعــه يضــم آالف الطــاب‬
‫مــن كافــة أنحــاء الجمهوريــة يتشــاركون‬
‫المعانــاة نفســها جــراء سياســات التضييــق‬

‫المــادي والمعنــوي عليهــم‪ .‬يشــكل هــذا‬
‫المجتمــع بقوتــه العدديــة الطالبيــة بــؤرة‬
‫رعــب لــكل األنظمــة المســتبدة مخافــة‬
‫تحركــه ضمــن أي حالــة ثوريــة‪ ،‬اتضــح‬
‫ذلــك الرعــب جليــا أثنــاء أحــداث الموجــة‬
‫األولــى مــن الثــورة المصريــة حيــث‬
‫قامــت إدارة المــدن الجامعيــة بإخــاء‬
‫المبانــي كلهــا تحســبا لمشــاركة الطــاب‬
‫فــي المظاهــرات التــي اجتاحــت البــاد‬
‫ضــد نظــام مبــارك وخوفــا مــن تكــرار‬
‫ذكريــات الســبعينات الثوريــة‪.‬‬
‫تكــررت نفــس السياســات فــي ظــل حكــم‬
‫اإلخــوان بعــد «ثــورة» نــادت بالحريــة‪،‬‬
‫إذ قامــت إدارة الجامعــة أوال بفصــل‬
‫خدمــة اإلنترنــت عــن الطــاب إلعاقــة‬
‫اتصالهــم بالعالــم الخارجــي والمشــاركة‬
‫بفاعليــات األحــداث الثوريــة الجاريــة‪.‬‬
‫وتحــت ضغــط شــديد مــن الطــاب‬
‫وتهديــد بغلــق الشــوارع الرئيســية‪ ،‬قامــت‬
‫اإلدراة باســتئناف خدمــة اإلنترنــت علــي‬
‫اســتحياء ال يخلــو مــن مضايقــات وصلت‬
‫درجــة ســذاجتها أحيانــا لحجــب مواقــع‬
‫التواصــل االجتماعــي والســهو عــن‬
‫المواقــع اإلباحيــة إلــي أن قــام الطــاب‬
‫بتنبيههــم إلــي ثغــرات سياســاتهم الخبيثــة‪.‬‬

‫ســاهمت المشــاركة الطالبيــة بالثــورة‬
‫والحــراك الطالبــي الكثيــف بعــد الثــورة‬
‫فــي الكشــف عــن كثيــر مــن ملفات الفســاد‬
‫التــي امتــأت بهــا أدراج إدارة الجامعــات‬
‫المصريــة‪ .‬يعــد أهمهــا وأكثرهــا مالمســة‬
‫لمعانــاة الطــاب هــو ملــف «مصاريــف‬
‫المدينــة الجامعيــة» حيــث فوجــئ‬
‫الطــاب بعــد الثــورة بتخفيــض رســوم‬
‫القبــول فجــأة إلــي النصــف!‪ .‬إذن أيــن‬
‫كان يذهــب النــص اآلخــر الــذي طالمــا‬
‫عانــي الكثيــر ليتمكــن مــن دفعــه مقابــل‬
‫مســتوي رديء مــن مقومــات الحيــاة‬
‫األساســية‪.‬‬
‫لكــن بعــد هــدوء األوضــاع اتجهــت‬
‫الجامعــة إلــى رفــع المصاريــف مــرة‬
‫أخــرى تدريجيــا المتصــاص غضــب‬
‫الطــاب وتوزيعهــا بصــورة تعســفية‬
‫ليشــمل الجــزء األكبــر منهــا مــا يســمي‬
‫بمصاريــف «مظــروف التقديــم للســكن»‬
‫ومصاريــف «التأميــن» التــي تتجــاوز‬
‫‪ 250‬جنيهــا وال يســترد الطــاب منهــا‬
‫شــيئا‪ ،‬ثــم زيــادة المصاريــف الشــهرية‬
‫مــع ثبــات كفــاءة الخدمــات المقدمــة لهــم‬
‫علــي مســـتوي ردائتهــا الفـــريد!‪.‬‬

‫ُكـــشف النقــاب أيضــا عــن ملفــات‬
‫الفســاد اإلداري والمالــي فيمــا يختــص‬
‫بالمبانــي الســكنية‪ ،‬ليكتشــف الطــاب‬
‫أن معظــم المبانــي تقريبــا تعانــي مــن‬
‫تصدعــات ومعرضــة لالنهيــار‪ .‬ورغــم‬
‫قــرار اإلدارة بإخــاء المبانــي بحجــة‬
‫«صيانتهــا» تفاجــأ الطــاب بعــد عــام‬
‫مــن إخالئهــا بــأن الصيانــة كانــت فــي‬
‫تركيــب «شــبابيك» جديــدة تكلفــة الواحــد‬
‫منهــا علــي الــورق ‪ 3‬آالف جنيــه!‪.‬‬
‫وأحــد المشــكالت المهمــة التــي يتشــارك‬
‫طــاب المدينــة الجامعيــة ويالتهــا وباقــي‬
‫زمالئهــم مــن طــاب الجامعــة هــي‬
‫مشــكلة الحــرس الجامعــي‪ ،‬فلطالمــا عاني‬
‫طــاب المدينــة مــن االســتبعاد األمنــي‬
‫بــدون وجــه حــق‪ ،‬وقــد يصــل األمــر فــي‬
‫بعــض األحيــان لتتبــع الطالــب فــي كليتــه‬
‫بعــد فصلــه مــن المدينــة وحرمانــه مــن‬
‫دخــول امتحاناتــه الدراســية‪.‬‬
‫مــا يهمنــا فــي نضالنــا ضــد كل نظــام‬
‫مســتبد‪ ،‬ســابق أو حالــي أو حتــي قــادم‪،‬‬
‫هــو التأكيــد علــي حــق طــاب المدينــة‬
‫الجامعيــة كطلبــة مغتربيــن يهدفــون إلــي‬
‫تلقــي العلــم فــي الحصــول علــي مســتوي‬

‫الئــق مــن الحيــاة اآلدميــة ترتقــي‪ ،‬إن لــم‬
‫تفــوق‪ ،‬المســتوي الــذي كانــوا فيــه مســبقا‬
‫قبــل اغترابهــم عــن أهلهــم‪.‬‬
‫لــم يكــن النظــام الســابق وال الحالــي ي ّمــن‬
‫علــى طــاب المدينــة بســكنهم فيهــا‪ ،‬فهــي‬
‫حــق مكفــول لهــم تكفلــه أمــوال الضرائب‬
‫الطائلــة ال ُمـــحصلة مــن ذويهــم‪ ،‬ويكفلــه‬
‫علــي األقــل كونهــم مواطنيــن مصرييــن‬
‫لهــم الحــق فــي حيــاة كريمــة علــي أي‬
‫بقعــة مــن أرض مصــر‪.‬‬
‫يجــب علينــا نحــن االشــتراكيون‬
‫الثوريــون عنــد التعامــل مــع مجتمــع‬
‫المدينــة الجامعيــة أن نأخــذ فــي االعتبــار‬
‫حالــة االنعــزال التــي يعانيهــا الطــاب‬
‫واالنقطــاع عــن العالــم المحيــط بــه‪ .‬يجب‬
‫أن يكــون تحركنــا مــن أجــل دفــع طــاب‬
‫المدينــة لمواجهــة إداراتهــم بقضايــا‬
‫الفســاد اإلداري والمالــي وانتــزاع‬
‫حقوقهــم المهــدرة بســبب بيروقراطيــة‬
‫النظــام اإلداري الجامعــي المتفشــي فــي‬
‫مفاصــل النظــام التعليمــي المصــري كلــه‪.‬‬
‫يجــب الربــط بيــن مشــكالتهم ومشــكالت‬
‫العمليــة التعليميــة المباشــرة ليكــون‬
‫نضالنــا واحــد أمــام مســتبد واحــد‪.‬‬

‫االشتراكي‬

‫دولي‬
‫عربيوودولي‬
‫عربي‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫وانترص سامر العيساوي‪..‬‬
‫بقلم‪ :‬دينا عمر‬
‫تتوالــى انتصــارات المقاومــة الفلســطينية‬
‫لتتكلــل بانتصــار األســير ســامر‬
‫العيســاوي الــذي دخــل أطــول إضــراب‬
‫عــن الطعــام عرفــه التاريــخ لمــدة ‪278‬‬
‫يــوم متتالــي فــي صمــود وتحــدي ال مثيــل‬
‫لهمــا‪ ،‬حيــث تــم التوصــل إلــى صيغــة‬
‫اتفــاق مــع النيابــة الصهيونيــة تضمــن‬
‫وقــف إضرابــه المتواصــل عــن الطعــام‬
‫مقابــل عــدم إعادتــه إلــى حكمــه الســابق‬
‫علــى أن يتــم إطــاق ســراحه فعليــا يــوم‬
‫‪ 23‬ديســمبر القــادم‪.‬‬
‫وكانــت إســرائيل اعتقلــت ســامر‬
‫عــام ‪ 2002‬بتهمــة االنتمــاء إلــى‬
‫الجبهــة الديمقراطيــة لتحريــر فلســطين‬
‫والمشــاركة فــي هجمــات مســلحة علــى‬
‫أهــداف إســرائيلية‪ ،‬وحكــم عليــه بالســجن‬
‫‪ 30‬عامــا‪ .‬وأطلــق ســراحه فــي أكتوبــر‬
‫عــام ‪ 2011‬فــي صفقــة شــاليط التــي‬
‫بموجبهــا تــم إطــاق ســراح نحــو ألــف‬
‫أســير فلســطيني‪ .‬فيمــا أعيــد اعتقــال‬
‫العيســاوي بتهمــة خــرق شــروط إطــاق‬
‫ســراحه التــي تقضــي بعــدم مغادرتــه‬
‫مــكان ســكنه فــي مدينــة القــدس‪.‬‬
‫انتصــار ســامر العيســاوي يلقــي بظاللــه‬
‫علــى انتصــار الحركــة األســيرة قبــل عام‬
‫ونصــف فــي معــارك األمعــاء الخاويــة‬
‫وطــرح الصمــود والمقاومــة كوســائل‬

‫لحصــار االحتــال اإلســرائيلي داخــل‬
‫األســوار‪ .‬فمــع إعــان ثلثــي المعتقليــن‬
‫بالســجون اإلســرائيلية أواخــر أكتوبــر‬
‫‪ 2011‬عــن خــوض معركــة الكرامــة‬
‫األولــى التــي حققــت فيهــا الحركــة‬
‫األســيرة أكبــر انتصــار فــي صفقــة‬
‫شــاليط بتحريــر‪ 1027‬أســير وصلــت‬
‫األحــكام الصــادرة علــى أقــل مــن‬
‫نصفهــم إلــى أكثــر مــن ‪ 92‬ألــف ســنة‪.‬‬
‫وكان البــاب مفتوحــا علــى مصراعيــه‬
‫بأبريــل ‪ 2012‬بمعركــة الكرامــة الثانيــة‬
‫بخــوض مئــات األســرى إضرابــا جديــدا‬
‫عــن الطعــام فــي تحــدي بطولــي لقهــر‬
‫االحتــال واســتبداده باالعتقــال اإلداري‬
‫والمعاملــة المهينــة‪.‬‬
‫وبرغــم اختــاف الظــروف المواتيــة‬
‫إلضــراب العيســاوي عــن إضــراب‬
‫الكرامــة الــذي ســبقه مــن ناحيــة القــوة‬
‫العدديــة إذ بلــغ عــدد المضربيــن بأبريــل‬
‫العــام الماضــي ‪ 1600‬أســير فــي‬
‫حيــن لــم يتجــاوز العيســاوي ورفاقــه‬
‫عــدد أصابــع اليــد الواحــدة مــع بــدء‬
‫اإلضــراب‪ .‬كذلــك اختــاف األوضــاع‬
‫السياســية بتحجيــم الــدور العســكري‬
‫لفصائــل المقاومــة بعــد توقيعهــا الهدنــة‬
‫مــع اســرائيل بشــهر نوفمبــر الماضــي‪.‬‬
‫إال أن نضــال ســامر العيســاوي أضــاف‬
‫بعــدا جديــدا للمقاومــة الفلســطينية مــن‬
‫ناحيــة أنــه أطــول إضــراب عرفــه‬

‫التاريــخ وهــو مــا لــم تتوقعــه اســرائيل‬
‫برغــم التدهــور التــام لحالتــه الصحيــة‪،‬‬
‫وفــي ظــل امتهــان االحتــال ألقســى‬
‫أنــواع التعســف فــي فــك اإلضــراب‬
‫وممارســة أســوأ الضغــوط النفســية‪.‬‬
‫سيســجل التاريــخ إضــراب العيســاوي‬
‫ليــس فقــط كأطــول إضــراب عرفتــه‬
‫البشــرية ككل لكــن كأقــوى اإلضرابــات‬
‫الفرديــة التــي قادتهــا الحركــة األســيرة‬
‫واســتطاعت تركيــع العجرفة اإلســرائيلية‬
‫بــإرادة فوالذيــة صلبــة وصمــود ال مثيــل‬
‫لــه‪ .‬إن إصــرار العيســاوي علــى العــودة‬
‫لمنزلــه بالقــدس رغــم عــروض فــك‬

‫االعتقــال واإلبعــاد لغــزة يؤكــد علــى‬
‫روح المقاومــة التــي خاضهــا الفدائيــون‬
‫مــع تفجــر الثــورة المســلحة منتصــف‬
‫الســتينات‪ ،‬ويشــير إلــى اســتمرار‬
‫النضــال نحــو بوصلــة تشــير إلــى القــدس‬
‫رغــم التفريــط أو التهجيــر‪.‬‬
‫إضــراب العيســاوي ليــس فقــط انتصــارا‬
‫للحركــة األســيرة لكــن للقضيــة‬
‫الفلســطينية‪ ،‬ففــي الوقــت الــذي تتجــاذب‬
‫فيــه حركتــي فتــح وحمــاس أحاديــث‬
‫المصالحــة وحضــور قمــة قطــر‪ ،‬كان‬
‫ســامر العيســاوي يحقــق مصالحــة‬
‫فلســطينية شــعبية أوســع مــن إطارهــا‬
‫السياســي ويخلــق حلقــة أكبــر مــن‬
‫التضامــن بإضرابــات جزئيــة تقودهــا‬
‫الفصائــل الفلســطينية المختلفــة داخــل‬
‫وخــارج الســجون فــي توحيــد النضــال‬
‫حــول قضيــة وطــن بأكملــه‪ .‬فيمــا‬
‫اســتمرت التصادمــات بيــن المتظاهريــن‬
‫وقــوات االحتــال رغــم القمــع‪.‬‬
‫وبرغــم التحــدي الــذي واجهــه العيســاوي‬
‫مــع بقيــة األســرى داخــل الســجون‬
‫اإلســرائيلية‪ ،‬فــإن التحــدي األكبــر‬
‫يواجههــم بعــد تحريرهــم فــي معــارك‬
‫أخــرى متمثلــة فــي االعتقــال اإلداري‬
‫القائــم منــذ االنتــداب البريطانــي‬
‫وبموجبــه يتــم اعتقــال الفلســطينيين دون‬
‫توجيــه آيــة اتهامــات‪ ،‬وربمــا أيضــا‬
‫ســيواجهوا األجهــزة األمنيــة الفلســطينية‬

‫‪14‬‬

‫االشتراكي‬

‫دولي‬
‫عربيو ودولي‬
‫عربي‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫حصاد الرأمسالية‪ :‬معالة األطفال وبطالة الكبار‬
‫التــي تحــارب المقاومــة بشــكل مباشــر‪.‬‬
‫فمــع تحقيــق الحركــة األســيرة انتصارات‬
‫نوعيــة للمقاومة‪ ،‬فإن الســلطة الفلســطينية‬
‫علــى الجانــب اآلخــر اســتطاعت فــي‬
‫كل مؤتمــر دولــي أو مقابلــة تليفزيونيــة‬
‫تحقيــق مزيــد مــن التفريــط والتنــازالت‬
‫االمشــروطة‪ .‬وفــي الوقــت الــذي توالــت‬
‫فيــه النــداءات الدوليــة إلنقــاذ حيــاة‬
‫األســير‪ ،‬كان الرئيــس الفلســطيني‪ ،‬الــذي‬
‫بــدأ حياتــه السياســية مفاوضــا ولــم تحمــل‬
‫يــده الســاح يومــا‪ ،‬يؤكــد علــى التزامــه‬
‫بتنفيــذ كافــة االتفاقــات وااللتزامــات‬
‫الموقعــة بقــرارات الشــرعية الدوليــة‬
‫لتحقيــق حــل الدولتيــن وإقامــة دولــة‬
‫فلســطينية بجانــب دولــة إســرائيلية‪ .‬بــل‬
‫ويتعهــد بعــدم انــدالع انتفاضــة فلســطينية‬
‫ثالثــة طالمــا كان الرئيــس‪.‬‬
‫الشــعب الفلســطيني يلفــظ بأمعائــه‬
‫الخاويــة كل معانــي التفريــط‪ ،‬وإذا كانــت‬
‫إضرابــات األســرى داخــل الســجون‬
‫قــد اســتطاعت تحقيــق مكاســب نوعيــة‬
‫برفــع مســتوى النضــال بشــكل عــام‪،‬‬
‫فــإن هــؤالء األســرى قــد تحــرروا فقــط‬
‫مــن أجــل أن يعــودوا إلــى قواعدهــم‬
‫كمناضليــن ومقاتليــن فــي مواجهــة الكيان‬
‫الصهيونــي‪ ،‬وتحريرهــم لــن يكتمــل‬
‫ســوى بتحريــر كامــل التراب الفلســطيني‪.‬‬

‫كشــفت منظمــة اليونيســيف التابعــة لألمــم المتحــدة‬
‫مؤخــراً عــن امتالكهــا معلومــات تقــدر حجــم عمالــة‬
‫األطفــال فــي العــراق بمــا يقــارب المليــون طفــل‪.،‬‬
‫وفــي الجزائــر يقــدر العــدد بمليــون ونصــف مليــون‬
‫طفــل وفــي لبنــان واألردن يقــدر عددهــم بنصــف‬
‫مليــون طفــل‪ ،‬كمــا تشــير بعــض اإلحصائيــات‬
‫أن عــدد األطفــال العامليــن فــي العالــم العربــي‬
‫يبلــغ اثنــي عشــر مليــون طفــل ‪ %20‬منهــم دون‬
‫ســن العاشــرة‪ ،‬و‪ %60‬منهــم يتعرضــون لمخاطــر‬
‫جســدية حيــث يتعرضــون للكيماويــات القاتلــة مثــل‬
‫المبيــدات والمــواد الســامة والطفيليــات‪ ،‬والكثيــر‬
‫منهــم يصابــون بتشــوهات العمــود الفقــري نتيجــة‬
‫الحمــوالت الزائــدة‪.‬‬
‫العامــل المشــترك بيــن األطفــال العامليــن بمختلــف‬
‫بلــدان الوطــن العربــي هــو حرمانهــم مــن التعليــم‬
‫والرعايــة الصحيــة وكثيــر منهــم مشــردين بــا‬
‫مــأوى‪ ،‬كمــا يعانــون بالتأكيــد مــن ســوء التغذيــة‪.‬‬
‫العامــل المشــتراك أيضــا فــي تلــك البلــدان هــو تردي‬
‫األحــوال االقتصاديــة فــي ظــل ارتفــاع األســعار‬
‫وانخفــاض األجــور‪ ،‬لعــل ذلــك يعتبــر مــن أبــرز‬
‫أســباب تدفــق األطفــال علــى ســوق العمــل بشــكل‬
‫ملحــوظ‪ .‬لكــن المثيــر هــو ارتبــاط عمالــة األطفــال‬
‫ببطالــة الكبــار‪ ،‬فالمجتمــع اليمنــي علــى ســبيل‬

‫المثــال الــذي يعانــي ‪ %45‬مــن شــبابه البطالــة‪ ،‬وقــد‬
‫تصــل إلــى ‪ %50‬فــي أفقــر المناطــق مثــل مدينــة‬
‫تعــز‪ ،‬هــو نفســه المجتمــع الــذي يشــهد تدفــق لعمالــة‬
‫األطفــال بشــكل مطــرد لتمثــل ‪ % 23،3‬مــن إجمالــي‬
‫القــوى العاملــة‪ ،‬كذلــك مصــر تصــل نســبة العاطليــن‬
‫بهــا مــا يقــارب ‪ %10‬فــي حيــن يقفــز عــدد األطفــال‬
‫العامليــن إلــى ثالثــة مالييــن‪.‬‬
‫ال يوجــد أي تعــارض بيــن بطالــة الكبــار وعمالــة‬
‫الصغــار‪ ،‬فالبلــدان التــي يحكمهــا النظــام الرأســمالي‬
‫تجنــي نفــس النتائــج االجتماعيــة لذلــك النظــام‬
‫السياســي االقتصــادي‪ .‬فمــع انتعــاش الرأســمالية‬
‫وزيــادة معــدالت اإلنتــاج وجــدت الحكومــات‬
‫وســائل تحســين االقتصــاد بتســريع وتيرة السياســات‬
‫الليبراليــة مــن خــال تعجيــل برامــج الخصخصــة‬
‫والســوق الحــر وفتــح الطريــق أمــام المنافســات‬
‫العشــوائية بيــن المســتثمرين‪ ،‬فــي المقابــل لــم‬
‫تتخــذ تلــك الحكومــات إجــراءات اجتماعيــة تحمــي‬
‫حقــوق العامليــن مــن المضاربــات‪ ،‬بــل وقفــت‬
‫بتحيــز كامــل فــي صفــوف رجــال األعمــال مــن‬
‫خــال إصــدار القوانيــن لصالحهــم مثــل المعــاش‬
‫المبكــر‪ ،‬بعــد أن احتكــروا الثــروة والســلطة معــا‪.‬‬
‫ومــع فوضــى الســوق حلــت األزمــة االقتصاديــة‬

‫وشــهدت الرأســمالية فتــرات ركــود ازدادت معهــا‬
‫األســعار بمــا ال يتالئــم مــع األجــور‪ .‬لــم يكــن أمــام‬
‫الرأســمالية للخــروج مــن أزمتهــا ســوى تخفيــض‬
‫إنفاقهــا علــى الســلع وتغييــر قوانيــن العمــل كمــا‬
‫يحــدث بــدول أوروبــا حاليــا بزيــادة ســاعات العمــل‬
‫أو تخفيــض األجــور كذلــك تســريح العمــال‪ ،‬هنــا‬
‫بــدأت مشــكلة البطالــة فــي االزديــاد وخاصــة‬
‫مــع توســع الرأســماليين فــي توفيــر أيــدي عاملــة‬
‫جديــدة مــن األطفــال وبأجــور منخفضــة بــل يمكــن‬
‫أيضــا اســتغاللهم لســاعات عمــل طويلــة دون‬
‫التقيــد بالحقــوق العماليــة مثــل التأميــن الصحــي‬
‫واإلجــازات والضمانــات االجتماعيــة‪ ،‬بمعنــى أن‬
‫الرأســمالية اســتبدلت أيــدي عاملــة بأيــدي عاملــة‬
‫أخــرى ســتنقذها مــن أزمتهــا دون أدنــى تكلفــة‪.‬‬
‫الرأســمالية هنــا انعكســت بأزماتهــا علــى األوضــاع‬
‫االجتماعيــة بشــكل مباشــر‪ ،‬وخلقــت الفجــوة للقضــاء‬
‫علــى أجيــال حاليــة تعانــي التهميــش والبطالــة‬
‫وأجيــال قادمــة ســتعاني الجهــل واالضطهــاد‪.‬‬
‫ال يمكــن القضــاء علــى بطالــة الكبــار أو عمالــة‬
‫األطفــال إال بتغييــر قوانيــن المجتمــع التــي تــدار‬
‫لصالــح األغلبيــة الشــعبية وليــس لألقليــة المتحكمــة‬
‫فــي الســلطة والثــروات‪.‬‬

‫خصخصة التعلمي تشعل املظاهرات الطالبية يف تشييل‬

‫العاطلون يف اجلزائر‪ :‬قنبلة موقوتة آن هلا أن تنفجر‬
‫المســيل للدمــوع والعصــي كمــا أصــدرت‬
‫محكمــة األغــواط بجنــوب الجزائــر‬
‫أحكامــا بالســجن ضــد ‪ 4‬متظاهريــن‪.‬‬
‫وفــى نهايــة شــهر مــارس شــهدت واليــة‬
‫الــوادي جنــوب البــاد مليونيــة أعلنــت‬
‫عنهــا اللجنــة الوطنيــة للدفــاع عــن‬
‫حقــوق العاطليــن‪ ،‬وقــد تحــدث الناطــق‬
‫باســم اللجنــة أن المليونيــة جــاءت ضمــن‬
‫سلســلة مــن االحتجاجــات شــهدتها البــاد‬
‫فــى اآلونــة األخيــرة‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬إيمان رضوان‬
‫فــي ذكــرى تأميــم المحروقــات أواخــر‬
‫شــهر فبرايــر الماضــي خــرج الشــباب‬
‫الجزائــري العاطــل عــن العمــل فــى‬
‫مســيرة تنديــدا بأوضاعهــم االقتصاديــة‬
‫وللمطالبــة بتحســينها‪ ،‬إال أن رئيــس‬
‫الــوزراء عبــد الملــك الســال وصفهــم‬
‫بشــرذمة وهــو مــا آثــار حفيظــة هــؤالء‬
‫الشــباب ليعلنــوا مليونيــة منتصــف شــهر‬
‫مــارس فــي محافظــة روقلــة عاصمــة‬
‫النفــط الجزائريــة‪ ،‬شــاركت فيهــا اللجنــة‬
‫الوطنيــة للدفــاع عــن حقــوق العاطليــن‬
‫رافعيــن ســقف مطالبهــم إلــى الدعــوة‬

‫لرحيلــه مــن الــوزارة حيــث القــت‬
‫الحملــة التــى شــنها هــؤالء الشــباب علــى‬
‫مواقــع التواصــل االجتماعــي تضامــن‬
‫عــدد كبيــر مــن النشــطاء‪.‬‬
‫إال أن االحتجاجــات القــت صــدى بيــن‬
‫محافظــات الجزائــر وقــد شــهدت محافظة‬
‫غردايــة مواجهــات بيــن الشــباب العاطــل‬
‫ورجــال األمــن أســفرت عــن اعتقــال‬
‫‪ 25‬آخريــن‪ .‬فيمــا أعلــن المعتقلــون‬
‫دخولهــم فــى إضــراب عــن الطعــام فــي‬
‫حيــن اتســعت رقعــة االحتجاجــات فــى‬
‫معظــم أرجــاء الجنــوب حيــث اســتخدمت‬
‫قــوات األمــن المركــزي قنابــل الغــاز‬

‫انفجــار حركــة العاطليــن جــاء نتيجــة‬
‫السياســات الترقيعيــة التــي قامــت بهــا‬
‫الحكومــة بعــد مــرور عاميــن علــى‬
‫ت‬
‫احتجاجــات ‪ 2011‬حيــث لــم تــأ ِ‬
‫ســوى بإصالحــات سياســية صوريــة‬
‫أثبتــت فشــلها علــى أرض الواقــع لتشــمل‬
‫تعديــل نظــام االنتخابــات وتوســيع‬
‫تمثيــل المــرأة فــي المجالــس المنتخبــة‪،‬‬
‫باإلضافــة إلــى االنفتــاح السياســي‬
‫لتأســيس أحــزاب سياســية مستنســخة‬
‫عــن بعضهــا البعــض ليصــل عددهــا ‪57‬‬
‫حــزب مفتقــر إلــى البرامــج الواضحــة‬
‫التــى تصــب فــي مصلحــة الجماهيــر‪.‬‬
‫اإلصالحــات أيضــا شــملت امتيــازات‬
‫اقتصاديــة لــم يســتفد منهــا ســوى طبقــة‬
‫رجــال األعمــال وبنــاء عليــه لــم تشــمل‬
‫علــى اإلطــاق ســبل مكافحــة الفســاد‬
‫الــذي استشــرى يوميــا عــن يــوم وعلــى‬
‫رأســها الشــركة النفطيــة الوطنيــة (ســونا‬
‫طــراك) والتــي تمثــل عصــب االقتصــاد‬
‫الجزائــري‪ .‬فيمــا تقاذفــت فضائــح‬

‫الرشــاوي الضخمــة بيــن رئيــس جهــاز‬
‫المخابــرات والرئيــس بوتفليقــة فــي‬
‫قضايــا إهــدار المــال العــام قــد يتخذهــا‬
‫المســئولون حجــة هــذه الملفــات لتبريــر‬
‫التأخــر فــى التنميــة‪.‬‬
‫نفــس االلتفــاف تمارســه الحكومــة‬
‫الجزائريــة اليــوم مــع تصاعــد الحــراك‬
‫االجتماعــي باتهــام المتظاهريــن أنهــم‬
‫«شــرذمة» كمــا صــرح وزيــر أول أو‬
‫محاولــة تحجيــم الحــراك فــي صــورة‬
‫مطالــب توفيــر فــرص عمــل وليســت‬
‫مطالــب سياســية كمــا صــرح وزيــر‬
‫الداخليــة‪ ،‬كذلــك اصطنــاع حــوارا مــع‬
‫ممثليــن وهمييــن عــن اللجنــة ثــم اإلعــان‬
‫عــن إقامــة فــروع لمشــاريع اســتثمارية‬
‫توفــر أيــدي عاملــة فــي محاولــة‬
‫الســتيعاب الغضــب‪.‬‬
‫نظرة على األوضاع االجتماعية‬
‫قــد ترجــع حركــة العاطليــن بالجزائــر‬
‫إلــى تــردي الحالــة االجتماعيــة مــع‬
‫ارتفــاع نســبة البطالــة لتصــل إلــى ‪،%10‬‬
‫وفــي ظــل التعتيــم الحكومــي صرحــت‬
‫بعــض المنظمــات األخــرى أنهــا بلغــت‬
‫‪ .%25‬لكــن ال يمكــن النظــر إلــى‬
‫حركــة العاطليــن بمعــزل عــن الظــرف‬
‫السياســي واالقتصــادي المنعكــس‬
‫علــى مجمــل االحتجاجــات الشــعبية‪،‬‬
‫فالحــراك الجزائــري شــهد حالــة مــن‬
‫المــد اإليجابــي مطلــع عــام ‪ 2011‬فيمــا‬
‫عــرف ب»ثــورة الزيــت والســكر»‬
‫حيــث تتابعــت المظاهــرات بعــدة‬

‫إضرابــات بشــهر مــارس منهــا إضــراب‬
‫عمــال مؤسســة االتصــاالت وإغــاق‬
‫المقــر الرئيســي للمؤسســة‪ ،‬كذلــك‬
‫إضــراب عمــال مؤسســات اإلنجــازات‬
‫الصناعيــة الذيــن طالبــوا برفــع األجــور‪.‬‬
‫ومــا تــزال الجزائــر تشــهد اضطرابــات‬
‫بالخدمــات والحاجــات األساســية مثــل‬
‫الكهربــاء والمــاء فــي ظــل أزمــة مزمنــة‬
‫فــي الســكن مــع غــاء المعيشــة وارتفــاع‬
‫أســعار المــواد الغذائيــة‪ .‬ومــع تضاعــف‬
‫األزمــات بالمناطــق الجنوبيــة المهمشــة‬
‫كان الدافــع قويــا‪ ،‬ليــس فقــط إلنطــاق‬
‫اللجنــة الوطنيــة للدفــاع عــن حقــوق‬
‫العاطليــن‪ ،‬ولكــن النتشــار التظاهــرات‬
‫المؤيــدة لتحركاتهــا مــن محافظــة إلــى‬
‫أخــرى‪.‬‬
‫ربمــا لــم تتطــور التظاهــرات الجزائريــة‬
‫المواكبــة لثــورات الــدول العربيــة إلــى‬
‫الحــد الــذي يتهــدد معهــا بقــاء النظــام‪،‬‬
‫وربمــا الخطــاب الــذي حــاول النظــام‬
‫الحاكــم تصديــره باســتخدام فزاعــة‬
‫اإلســاميين فــي بلــد عانــت ويــات‬
‫اإلرهــاب بالتزامــن مــع إجــراء بعــض‬
‫اإلصالحــات الهزيلــة أعــاق دفــع‬
‫تظاهــرات ‪ 2011‬إلــى األمــام‪ .‬إال أنــه‬
‫ومــع انتشــار فضائــح الفســاد المالــي‬
‫لرمــوز وقيــادات حكوميــة ثــم تــردي‬
‫األحــوال االقتصاديــة فــي ظــل أزمــة‬
‫عالميــة‪ ،‬كل ذلــك قــد ينبــأ بتغيــر المشــهد‬
‫إلــى حــراك جديــد يســتمد قوتــه مــن‬
‫المطالــب االجتماعيــة الشــعبية‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬أحمد عدلي‬
‫تجــددت االحتجاجــات فــي تشــيلي بخــروج أكثــر‬
‫مــن ‪ 150‬ألــف شــخص بمســيرات فــى معظــم‬
‫أنحــاء البــاد علــى مــدار عــدة أيــام مطالبيــن‬
‫بمجانيــة التعليــم‪ ،‬فيمــا اندلعــت االشــتباكات مــع‬
‫الشــرطة التــي اســتخدمت الغــاز المســيل للدمــوع‬
‫وخراطيــم الميــاه لتفريــق أضخــم مســيرة طالبيــة‬
‫منــذ عشــرين عامــا فــي العاصمــة ســانتياجو التــي‬
‫أدت إلــى اعتقــال مــا يقــارب ‪ 109‬مــن المشــاركين‪.‬‬

‫إشــراف المجالــس المحليــة وبمــوارد قليلــة حتــى‬
‫يفتــح البــاب لخصخصــة المــدارس والجامعــات‪،‬‬
‫كمــا لــم تنشــأ أي جامعــة حكوميــة جديــدة منــذ‬
‫عهــد بينوشــيه باإلضافــة إلــى دعــم الجامعــات‬
‫الخاصــة ماليــا ســواء بطريقــة مباشــرة أو عــن‬
‫طريــق القــروض المدعومــة مــن قبــل الحكومــة‪.‬‬
‫أمــا بالنســبة للمــدارس فتتلقــى دعمــا قليــا باإلضافــة‬
‫إلــى عــدم ترميــم تلــك التــي تهدمــت أثنــاء الزلــزال‬
‫الــذي ضــرب شــيلى عــام ‪.2010‬‬

‫ويعــد هذا‪ ‬هــو االحتجــاج األول فــى عــام ‪2013‬‬
‫قبــل موعــد االنتخابــات الرئاســية فــى شــهر نوفمبــر‬
‫المقبــل لتكــون أزمــة التعليــم علــى جــدول كل‬
‫مرشــح‪ .‬لــم تكــن تلــك االحتجاجــات هــي األولــى فى‬
‫تاريــخ طــاب تشــيلى فقــد خرجــوا العــام الماضــي‬
‫احتجاجــا علــى المصروفــات الباهظــة للتعليــم‬
‫الجامعــي والثانــوي وســط دعــوات انطلقــت قبــل‬
‫عاميــن‪ ،‬حتــى أن قادتهــا تفاوضــوا فــي ‪ 3‬ســبتمبر‬
‫الماضــي مباشــرة مــع رئيــس الجمهوريــة فــي لقــاء‬
‫ـض إلــى نتيجــة‪ .‬فيمــا اســتمرت الحكومــة فــي‬
‫لــم يُفـ ِ‬
‫تطبيــق سياســية الليبراليــة الجديدة‪ ‬وخصخصــة‬
‫التعليــم وتقليــص الدعــم عــن التعليــم الحكومــي‬
‫وســط تلويــح بوضــع قانــون طــوارئ يســاعد فــي‬
‫قمــع المظاهــرات‪.‬‬

‫وبالنظــر للواقــع االجتماعــي فــإن الســاحة‬
‫االحتجاجيــة امتــدت خــال العاميــن الماضييــن‪،‬‬
‫ومــع تظاهــر الطــاب‪ ،‬إلــى إعــان ســكان مدينــة‬
‫ونتــا آرينــاس الواقعــة جنوبــا إضرابــا عامــا‬
‫احتجاجــا علــى االرتفــاع المفاجــىء ألســعار الغــاز‪.‬‬
‫فيمــا ذكــرت العديــد مــن تقاريــر التنميــة الدوليــة‬
‫أن الملكيــة متركــزة بشــكل قــوي فــي قطاعــات‬
‫المصــارف‪ ،‬والتجــارة‪ ،‬والمناجــم‪ ،‬ووســائل‬
‫اإلعــام مــع خضــوع الدولــة للمصالــح التجاريــة‬
‫وتنميــة األقليــات المحتكــرة‪.‬‬

‫بــدأت هــذه السياســات منــذ عهــد الديكتاتوريــة‬
‫العســكرية للجنــرال أوجســتو بينوشــيه حيــث أصــدر‬
‫قانــون التعليــم الدســتوري الــذي وضــع التعليــم تحت‬

‫والحــال فــي القطــاع التعليمــي فــي التشــيلي‪ ،‬فهــو‬
‫األغلــى فــي العالــم بعــد الواليــات المتحــدة‪ ،‬وقــد تــم‬
‫خصخصتــه بالكامــل فيمــا عــدا ‪ %15‬مــن مــوارد‬
‫الجامعــات مقابــل ‪ 80‬إلــى ‪ %90‬خــال الســبعينات‪.‬‬
‫وبرغــم القانــون الصــادر فــي عــام ‪ 1981‬الــذي‬
‫يمنــع ذلــك‪ ،‬لكــن األبــواب الخلفيــة للمصالــح‬
‫الربحيــة أتاحــت للجامعــات بتأجيــر مبانيهــا‬

‫الخاصــة بأســعار مرتفعــة‪ ،‬وهــي الحلــول األكثــر‬
‫ربحــا لــدى الحكومــة بغــض النظــر عــن مصلحــة‬
‫الطالــب وأحقيتــه فــي التعليــم المجانــي‪.‬‬
‫فقــراء شــيلي ال يســتطيعون تحمــل تكاليــف‬
‫التعليــم الباهظــة ألبناءهــم فيضطــرون للجــوء إلــى‬
‫المــدارس الحكوميــة المتهالكة‪ ‬والغيــر مهتــم بهــا‬
‫علــى اإلطــاق‪ ،‬أمــا بالنســبة للجامعــات‪  ‬فــإن ‪%70‬‬
‫مــن الطــاب يســتدينون مــن أجــل إكمــال تعليمهــم‪.‬‬
‫لكــن الحركــة الطالبيــة بتشــيلي لفتــت األنظــار‬
‫بصالبــة تنظيماتها‪ ‬وانتخــاب ممثليــن لهــم بشــكل‬
‫ديمقراطــي حقيقــي‪ ،‬كمــا اســتطاعت توحيــد‬
‫مطلــب القضــاء علــى الخصخصــة بالتنســيق مــع‬
‫القطاعــات األخــرى كعمــال مناجــم النحــاس‬
‫التــي تمــت خصخصتهــا بعــد اإلطاحــة بالرئيــس‬
‫ســيلفادور اللينــدي والــذى يطالــب العمــال بتأميمهــا‬
‫كحــل لتمويــل التعليــم الحكومــي والتخلــص مــن‬
‫اســتغالل الشــركات الخاصــة ‪ .‬كمــا قامــوا أيضــا‬
‫بالتنســيق مــع المعلمين‪ ‬والموظفيــن‪ ،‬وقــد حــدث‬
‫ذلــك فــي احتجاجــات أغســطس ‪ 2011‬حيــث دعــا‬
‫اتحــاد عمالــى بــه أكثــر مــن ‪ 80‬نقابــة عماليــة‬
‫لإلضــراب لمــدة ‪ 48‬ســاعة تضامنــا مــع مطالــب‬
‫الطالب‪ ‬باإلضافــة إلــى المعلميــن‪ .‬فاســتطاع‬
‫الطــاب الخــروج بمكاســب مــن الحكومــة ولكنهــا‬
‫ليســت مرضيــة وسيســتمر نضــال الطــاب بنفــس‬
‫القــوة طالمــا حافظــوا علــى صالبــة تنظيماتهــم‬
‫وإيمانهــم بــأن «التعليــم المجانــي حق وليــس منحة»‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫اتحــاد المعلميــن األيرلنــدي يوافــق‬
‫باإلجمــاع علــى مقاطعــة إســرائيل‬
‫أعلــن اتحــاد المعلميــن األيرلنــدي موافقتــه‬
‫باإلجمــاع علــى مقاطعــة إســرائيل‪ ،‬وذلــك فــي‬
‫مؤتمــره الســنوي الــذي بــدأ أعمالــه الخميــس‬
‫‪ 11‬أبريــل‪ .‬وبهــذا تكــون نقابــة المعلميــن‬
‫األيرلندييــن هــي أول اتحــاد أكاديمــي فــي أوروبا‬
‫يؤيــد الدعــوة الفلســطينية لمقاطعــة إســرائيل‬
‫أكاديميــا باعتبارهــا «دولــة فصــل عنصــري»‪.‬‬
‫وتشــمل الدعــوة الفلســطينية المطالبة‪»:‬بوقــف‬
‫جميــع أشــكال التعــاون الثقافــي واألكاديمــي مــع‬
‫إســرائيل‪ ،‬بمــا فــي ذلــك تبــادل العلمــاء والطالب‬
‫والشــخصيات األكاديميــة‪ ،‬وكذلــك وقــف التعاون‬
‫فــي جميــع البرامــج البحثيــة»‪ .‬وقــال جيــم روش‬
‫رئيــس اتحــاد المعلميــن االيرلندييــن‪« :‬ليــس‬
‫هنــاك شــك فــي أن إســرائيل تنفــذ سياســة الفصــل‬
‫العنصــري ضــد الفلســطينيين بشــكل اســوأ ممــا‬
‫كانــت تقــوم بــه دول جنــوب أفريقيــا»‪.‬‬
‫كمــا دعــا اتحــاد المعلميــن كذلــك المؤتمــر‬
‫األيرلنــدي لنقابــات العمــال إلــى «تكثيــف حملتــه‬
‫لســحب االســتثمارات االيرلنديــة مــن إســرائيل‪،‬‬
‫ومقاطعتهــا‪ ،‬وفــرض عقوبــات ضــد دولــة‬
‫الفصــل العنصــري‪ ،‬حتــى ترفــع حصارهــا علــى‬
‫قطــاع غــزة واحتاللهــا للضفــة الغربيــة‪.‬‬

‫عمــال نفــط البصــرة يفتحــون النــار علــى‬
‫الحكومــة العراقيــة‬
‫أعلــن عمــال النفــط فــي البصــرة اعتصامــا‬
‫مفتوحــا فــي معركــة شرســة كانــت قــد بــدأت‬
‫قبــل أعــوام ضــد إدارة شــركة نفــط الجنــوب‬
‫والشــركات األجنبيــة‪ .‬فيمــا طوقــت قــوات‬
‫األمــن العراقيــة اإلضــراب منــذ يومــه الثالــث‪،‬‬
‫كمــا هــدد رئيــس الحكومــة باســتخدام قبضتــه‬
‫الحديديــة ضــد العمــال برغــم عــدم تنفيــذ وعــوده‬
‫التــي علــى أساســها تأجــل اإلضــراب مرتيــن‬
‫منــذ الشــهر الماضــي‪.‬‬
‫وبرغــم مــا ينتجــه عمــال نفــط البصــرة لمــا‬
‫يقــارب ‪ %80‬مــن إجمالــي إنتــاج النفــط العراقي‪،‬‬
‫إال أن العمــال يعانــون مــن تدنــي حــاد باألجــور‬
‫فــي ظــل غــاء المعيشــة‪ ،‬وعبــر مــا يســمي‬
‫«بجولــة التراخيــص النفطيــة» ســلب العمــال‬
‫حقوقهــم فــي توفيــر ســكن مالئــم ورعايــة صحية‬
‫مجانيــة لمصابــي العمــل‪ ،‬كمــا طالبــوا بالقضــاء‬
‫علــى الفســاد اإلداري والمالــي‪ ،‬وبــدال مــن أن‬
‫تحقــق الحكومــة المطالــب العادلــة للعمــال قامــت‬
‫بالقبــض علــى بعضهــم‪ .‬أمــا الشــركات األجنبيــة‬
‫فقامــت باســتجالب عمالــة أجنبيــة رخيصــة‬
‫لفــرض ظــروف العمــل الســيئة ولتوجيــه عــداء‬
‫العمــال إليهــم فــي محاولــة بائســة لشــق الصــف‪.‬‬
‫تجربــة عمــال النفــط مســتمرة بالتنظيــم حيــث‬
‫قــام العمــال بتكويــن لجنــة الدفــاع عــن حقــوق‬
‫العامليــن فــي القطــاع النفطــي تحديــا للقــرار رقــم‬
‫‪ 150‬لســنة ‪ 1987‬الــذي فتــت الوحــدة العماليــة‬
‫وصــادر حريــة العمــل النقابــي ‪ ،‬كمــا لــم تكــن‬
‫المفاوضــات مــع الحكومــة عائقــا أمــام مســيرة‬
‫العمــال بــل اســتمروا فــي اإلضــراب رغــم‬
‫تحقيــق ‪ 18‬مطلــب إال أن المطالــب األساســية‬
‫لــم تتحقــق‪ .‬تجربــة عمــال النفــط أيضــا خلقــت‬
‫تجاوبــا واضحــا داخــل الطبقــة العاملــة مــن‬
‫عمــال كردســتان الذيــن رفعــوا فــي تضامنهــم‬
‫ســقف المطالــب إلــى ضــرورة إقــرار قانــون‬
‫عمــل تقدمــي ووضــع حــد أدنــى لألجــور لــكل‬
‫عمــال العــراق وكردســتان‪.‬‬

‫االشتراكي‬

‫قضية العدد‬

‫العدد ‪ - ١١١‬األربعاء ‪ ١‬مايو ‪٢٠١٣‬‬

‫حوار مع الناشطة جالكني إسكندر‪:‬‬

‫املرأة القبطية‪ ..‬ضعف االضطهاد‪ ..‬ضعف املعاناة‬
‫حاورها‪ :‬عبير يحيى‬
‫كلمــا ازداد تجاهــل الدولــة للطبقــات‬
‫الفقيــرة والمالييــن مــن المســتغلين‪،‬‬
‫وســيطرت المصالــح االقتصاديــة‬
‫لطبقــة مســتفيدة مــن إفقــار المالييــن‪،‬‬
‫كلمــا لجــأت الدولــة إلــى قمــع مــن‬
‫يحتــج للحصــول علــى حقوقــه‪ .‬وكلمــا‬
‫ازداد تحــدي الجماهيــر للســلطة‪ ،‬كلمــا‬
‫أيقظــت الدولــة األفــكار الرجعيــة‬
‫والطائفيــة التــي أخــذت فــي ترســيخها‬
‫لعقــود فــي أذهــان الجماهيــر لتفتــت‬
‫وحدتهــم وتشــتيت نضالهــم‪.‬‬
‫ومنــذ أن ســقط المخلــوع وتولــى حكم البــاد المجلس‬
‫العســكري وإلــى اآلن فــي عهــد مرســي‪ ،‬والنظــام‬
‫يســتخدم كل أســلحته للقضــاء علــى الثــورة وبالطبــع‬
‫علــى رأس هــذه األســلحة‪ :‬الطائفيــة والعنصريــة؛‬
‫فيُجــري كشــوف عذريــة علــى المعتصمــات‬
‫ويســحل ســت البنــات ويدهــس المتظاهريــن األقبــاط‬
‫بالمدرعــات فــي ماســبيرو‪ ،‬ثــم يتســائل «ايــه‬
‫اللــي وداهــم هنــاك»‪ ،‬ويحــرض بمنتهــى الوقاحــة‬
‫«انزلــوا احمــوا جيــش مصــر مــن المســيحيين»‪.‬‬
‫يغتصــب الفتيــات فــي ميــدان التحريــر فيحملهــم‬
‫ذنــب االغتصــاب ثــم يستشــهد ‪ 6‬مســيحيين ويتــم‬
‫تهجيــر آخريــن مــن الخصــوص فيهاجــم الكاتدرائيــة‬
‫التــي يشــيع منهــا شــهداء طائفيتــه‪ .‬اضطهــاد ســافر‬
‫ومعانــاة حقيقــة يتحملهــا األقبــاط وتتحملهــا المــرأة‬
‫المصريــة بصبــر وتحــدي ال كلــل فيــه‪.‬‬
‫ولكــن مــاذا عــن مــن يتحمــل االضطهاديــن معــاً؟‬
‫مــاذا عــن امــرأة تعانــي األمرّيــن مــن تحــرش‬
‫وقوانيــن دولــة ظالمــة لهــا ومــن هجــوم حــاد مــن‬
‫الطبقــة الحاكمــة إلخافتهــا‪ ،‬ومــن أفــكار رجعيــة‬
‫ينشــرها المتالعبيــن بالديــن لتكبيلهــا‪ ،‬وأيضــا ً‬
‫قبطيــة تعانــي مــن خطــاب طائفــي تحريضــي تتبنــاه‬
‫الدولــة وتجاهــل لقضاياهــا ومشــكالتها ليــس فقــط‬
‫لكونهــا امــرأة بــل وأيضــا ً لكونهــا قبطيــة‪ .‬عــن‬
‫المــرأة القبطيــة ومــا تعانيــه مــن المنظومــة الدينيــة‬
‫والمجتمــع والدولــة أجرينــا الحــوار التالــي مــع‬
‫الناشــطة جاكليــن اســكندر‪.‬‬
‫أحــد أهــم المطالــب التــي طالــب بهــا أقبــاط مصــر‬
‫والمــرأة خصيص ـاً‪ ،‬هــو الســماح بالــزواج المدنــي‬
‫فــي ظــل معانــاة شــديدة تقــع علــى المــرأة مــن عنف‬
‫أو معاملــة ســيئة أو حتــى عــدم تفاهــم دون أي حــق‬
‫لالنفصــال أوالطــاق كيــف تريــن أهميــة المطلــب‬
‫وخلفياتــه؟‬
‫اآلالف مــن القضايــا مقدمــة للكنيســة مــن زوجــات‬
‫يعانيــن مــن عــدم توافــق مــع أزواجهــن فــي أبســط‬
‫األحــوال أو معاملــة ســيئة تصــل للعنــف األســري‪.‬‬
‫وفــي وســط منــع الكنيســة األرثوذكســية مــن الطــاق‬
‫إال فــي حالــة الزنــا‪ ،‬نجــد الكنيســة تعقــد العديــد‬
‫مــن الجلســات للتوافــق ومناقشــة القضايــا فتســتمر‬
‫القضايــا لســنوات داخــل جــدران الكنيســة دون أي‬
‫حــل‪ .‬وإن حصلــت المــرأة علــى شــهادة لبطــان‬
‫الــزواج فعليهــا أن تخــوض نفــس المعركــة مــرة‬
‫أخــرى فــي المحاكــم لتأخــذ ســنوات أخــرى لتنــال‬
‫أي مــن حقوقهــا القانونيــة كرعايــة الطفــل ونفقاتهــا‪،‬‬

‫شاركونا فعالياتنا‬

‫األقبــاط تضــار بــه هــي األخــرى‪.‬‬
‫لــذا فهــي األكثــر اضطهــاداً؛ فالمــرأة‬
‫القبطيــة مــن الطبقــى الوســطى تعاني‬
‫فــي الشــارع وفــي عملهــا وأيضــا ً‬
‫مــن االضطهــاد والطائفيــة‪ ،‬إال أن‬
‫اســتقاللها المــادي النســبي قــد يحســن‬
‫مــن الوضــع قليـاً بالرغــم مــن أنــه –‬
‫مــع األســف ‪ -‬هنــاك تجاهــل لبعــض‬
‫العائــات ألهميــة اســتقاللية المــرأة‬
‫االقتصاديــة‪.‬‬
‫بــل وأيض ـا ً حتــى حقهــا فــي الــزواج مــرة أخــرى‪.‬‬
‫وبالتالــي فالمــرأة القبطيــة ال تعانــي فقــط مــا يعــد‬
‫معتــاداً ألي مــرأة مصريــة فــي محاكــم األحــوال‬
‫الشــخصية‪ ،‬بــل يضــاف إليــه عنائهــا وانتظارهــا‬
‫بالســنوات لتحصــل علــى البطــان مــن الكنيســة إن‬
‫حصلــت عليــه‪.‬‬
‫ومــن هنــا جــاءت المطالبــات بالــزواج المدنــي أو‬
‫حتــى تطويــر الكنيســة مــن نفســها بإقــرار الئحــة ‪38‬‬
‫والتــي تســمح بالطــاق لثمانيــة أســباب قــد تحــدث‬
‫شــيئا ً مــن التــوازن علــى األقــل‪ ،‬تلــك المطالــب‬
‫يطالــب بهــا نســاء ورجــال أقبــاط وخاصــة بعــد‬
‫الثــورة ونظمــوا وقفــات احتجاجيــة مــن أجــل ذلــك‪،‬‬
‫إال أنــه يتــم التعتيــم عليهــا فــي ظــل اهتمــام إعالمــي‬
‫غيــر كاف‪.‬‬
‫أقيمــت فــي الفتــرة األخيــرة احتجاجــات مــن نســاء‬
‫قبطيــات ضــد تصريحــات األنبــا بيشــوي ومطالبتهــم‬
‫بارتــداء مالبــس شــبيهة بمالبــس الســيدة مريــم‪،‬‬
‫مــاذا عــن تيــار التشــدد داخــل الكنيســة وكيــف‬
‫يعصــف بحقــوق المــرأة؟‬
‫مثلــه مثــل أي فكــر متشــدد رجعــي‪ ،‬يقضــي أول‬
‫شــيء علــى حقــوق المــرأة فنجــد اختيــاره للنصــوص‬
‫مــن العهــد القديــم تنقــل نصـا ً دون تحليــل أو تطويــر‬
‫تحــض علــى منــاداة المــرأة لزوجهــا بـــ «ســيدي»‬
‫وتبســم المــرأة الدائــم لزوجهــا مهمــا كان عليهــا مــن‬
‫أعبــاء‪ ،‬وهــو مــا يقــال فــي مراســم الــزواج‪ ،‬أو تمنــع‬
‫المــرأة مــن الوصــول ألي مناصــب بداخــل الكنيســة‪،‬‬
‫أو تتجاهــل معانــاة المــرأة فــي الحيــاة تحــت عنــف‬
‫وضغــط أســري دون إعطاءهــا الحــق مــن التخلــص‬
‫من هــذه المعاناة‪  .‬‬
‫ولألســف التيــار الواضــح داخــل الكنيســة هــو التيــار‬
‫األكثــر تشــدداً وكلمــا تزايــدت نبــرة العــداء مــن‬
‫الدولــة ونبــرة الطائفيــة كلمــا ازداد األقبــاط عزلــة‬
‫عــن المجتمــع وازدادت ســيطرة الكنيســة‪ .‬إال أن‬
‫األمــل دائم ـا ً يبقــى فــي الشــباب الذيــن خرجــوا فــي‬
‫األيــام األولــى مــن الثــورة متحديــن أي قــرار مــن‬
‫المؤسســات الدينيــة مؤمنيــن بحلمهــم ومتمســكين‬
‫فــي حقهــم فــي عيــش كريــم فــي وطنهــم أي ـا ً كانــت‬
‫ديانتهــم‪ ،‬هــم مــن سيكســرون هــذه العزلــة ويقدمــون‬
‫أفــكاراً أكثــر تقدميــة موجــودة بالفعــل ويمكــن‬
‫تطويرهــا وتبنيهــا‪.‬‬
‫تصريحــات عــدة خرجــت مــن قساوســة علــى‬
‫رأســهم البابــا شــنودة تقــول بــأن ال مجــال لتولــي‬

‫القاهرة والجيزة‪ 7 :‬شارع مراد – ميدان الجيزة‬
‫الدقهلية‪ :‬الدراسات – مقابل شارع عبده معروف – المنصورة‬
‫الفيوم‪ :‬شارع السنترال – برج المعلمين – المدخل الخلفي للبرج‬

‫المــرأة أي مناصــب داخــل الكنيســة‪ ،‬مــاذا عــن‬
‫أوضــاع المــرأة فــي الكنيســة وقدرتهــا علــى‬
‫توصيــل صــوت المــرأة وقضاياهــا ومطالبهــا‪.‬‬
‫بالرغــم مــن أن أول مــن بشــر بقــدوم المســيح كانــت‬
‫امــرأة (الســامرية)‪ ،‬إال أن الرجــل محتكــر تمامـا ً كل‬
‫المناصــب الكنســية؛ فــا تســتطيع المــرأة أن تكــون‬
‫مســؤلة عــن كنيســة أو تقيــم أي شــعائر دينيــة بالرغم‬
‫مــن حــدوث ذلــك فــي بعــض الــدول األجنبيــة‪ ،‬وهــو‬
‫معتمــد مــرة أخــرى علــى العهــد القديــم فالمــرأة‬
‫ممنوعــة تمامــا ً مــن دخــول الهيــكل منــذ بلوغهــا‬
‫وكأن شــيئا ً أصابهــا أصبحــت غيــر نقيــة‪.‬‬
‫بعــد مجــزرة ماســبيرو تكونــت العديــد مــن الحركات‬
‫مــن الشــباب الذيــن شــاركوا فــي الثــورة بشــكل‬
‫فــردي إال أن مأســاة ماســبيرو دعتهــم إلــى تنظيــم‬
‫أنفســهم بصــورة أفضــل‪ ،‬مثــل حــركات شــباب‬
‫ماســبيرو ومينــا دانيــال‪ ،‬ولكــن الغالــب علــى هــذه‬
‫الحــركات أنهــا تشــارك فــي الفاعليــات والمســيرات‬
‫التــي تفرضهــا األحــداث السياســية‪ .‬هــل هنــاك‬
‫جانــب آخــر لهــذه المشــاركة يتضمــن مســاندة‬
‫حقــوق األقبــاط والســعي لحقــوق أفضــل للمــرأة‬
‫خصيصــاً؟‬
‫الهــدف األساســي مــن هــذه الحــركات هــو كســر‬
‫عزلــة األقبــاط وإدماجهــم بشــكل حقيقــي فــي الحراك‬
‫الثــوري‪ ،‬وهــو أمــر فــي غايــة األهميــة‪ .‬إال أنــه مــن‬
‫الصعــب جــداً دخــول هــذه المجموعــات أيض ـا ً فــي‬
‫نضــاالت داخــل الكنيســة لحريــة أو حقــوق أكثــر‪،‬‬
‫ففــي وســط الحــدة والعنــف ضــد األقبــاط يصعــب‬
‫علــى أي مــن كان أن يفتــح جبهــه أخــرى بالداخــل‬
‫بالرغــم مــن عــدم انفصــال النضاليــن‪.‬‬
‫مــاذا عــن وضــع المــرأة اقتصاديـاً‪ ..‬هــل هــو مؤثــر‬
‫فــي درجــة اضطهادهــا؟‬
‫بالطبــع المــرأة القبطيــة الفقيــرة األكثــر اضطهــاداً؛‬
‫فهــي أوالً تعانــي مــع مالييــن المصرييــن مــن‬
‫ظــروف معيشــية مســتحيلة فــي توفيــر الغــذاء‬
‫والــدواء وتلبيــة االحتياجــات األساســية‪ ،‬باإلضافــة‬
‫إلــى كونهــا امــرأة تعانــي مــن تحرشــات فــي‬
‫الشــارع والعمــل و مــن قهــر أســري وعــدم قــدرة‬
‫علــى االنفصــال‪ ،‬ليــس فقــط ألنهــا قبطيــة ولكــن‬
‫لعــدم اســقالليتها الماديــة ونظــرة المجتمــع الدونيــة‬
‫لهــا وعــدم االهتمــام بتعليمهــا خاصـةً إن كان عملهــا‬
‫ســيوفر قــدراً مــن المــال‪ .‬ثــم هــي أيضـا ً قبطيــة؛ فأي‬
‫طائفيــة تطالهــا وأي «تضييــق علــى الــرزق» يطــال‬

‫فــي وســط نســب التحــرش المتزايــدة‬
‫واألحــداث الطائفيــة األخيــرة‬
‫والفيديــو الكارثــي األخيــر الغتصــاب امــرأة‬
‫مســيحية ‪ -‬بالرغــم مــن قدمــه ‪ -‬هــل هنــاك نــوع‬
‫مــن التضييــق علــى النســاء القبطيــات؟‬
‫هنــاك حالــة التخــوف مــن نــزول الشــارع مــن‬
‫معظــم األهالــي بســبب الكثيــر مــن الحــوادث‬
‫واإلشــاعات‪ ،‬وهــو شــيء عــام‪ .‬ولكــن عنــد األقبــاط‪،‬‬
‫البعــض يشــعر باالســتهداف خاصــة عنــد ســماع‬
‫بعــض الشــيوخ‪ ،‬الشــيخ أبــو إســام علــى ســبيل‬
‫المثــال‪ ،‬يتحــدث عــن المــرأة المســيحية علــى أنهــا‬
‫أســاس التحــرش و ســببه (وبالمناســبة لقــد تقدمــت‬
‫ببــاغ ضــده بعــد ســماعي لحلقــة دون أي تجــاوب‬
‫مــن الدولــة) وهــو مــا يخيــف ويقلــق البعــض‬
‫ويجعلهــم ‪ ‬يعتقــدون أن إبقــاء بناتهــم فــي المنــزل‬
‫أكثــر أمانـا ً وهــو مــا يقلّــص فــرص النســاء وخاصــة‬
‫الفتيــات األصغــر ســنا ً مــن االشــتباك بالكثيــر مــن‬
‫األحــداث واالنفتــاح علــى العالــم‪.‬‬
‫فــي رأيــك هــل ازدادت األوضــاع ســوءاً بعــد الثــورة‬
‫وتولــي مرســي بالتحديد؟‬
‫لقــد أدى نظــام مبــارك إلــى إفقــار المالييــن مــن‬
‫المصرييــن وانســحاب دور الدولــة تمامــا ً مــن‬
‫تقديــم الخدمــات‪ ،‬وهــو مــا أدى إلــى تضخيــم دور‬
‫المؤسســات الدينيــة وقيامهــا بــدور الدولــة فــي تقديــم‬
‫الخدمــات‪ .‬كمــا ســمح لــكل األمــراض الطائفيــة‬
‫بالتفشــي بــل وغذاهــا‪ ،‬فقــد كنــا نســمع بأذاننــا أبشــع‬
‫العبــارات تقــال علينــا فــي المســاجد فــي المناطــق‬
‫الفقيــرة التــي أعمــل بهــا‪ ،‬وهــو أيضــا ً مــن دفــع‬
‫الكثيــر مــن األقبــاط لالحتمــاء بالكنيســة‪ .‬ولكــن‬
‫مبــارك كان دائمـا ً يحــاول تجميــل الصــورة بعبارات‬
‫لطيفــة لتهدئــة األوضــاع‪.‬‬
‫اآلن كل األمــراض المكبوتــة ظهــرت علــى الســطح‬
‫والدولــة هــي األخــرى غائبــة عــن كل األحــداث‪،‬‬
‫بــل وتشــارك وتدفــع بعضهــا إلعــادة المســيحيين‬
‫لالحتمــاء بالكنيســة‪ .‬الوضــع ال يمكــن أن يكــون‬
‫أفضــل أو أســوأ حــاالً؛ فهــو تطــور طبيعــي‬
‫النفجــار نظــام أخــرج علينــا مــن يتحدثــون باســم‬
‫الديــن وتجــاره وطبقــة مســتغلة رأســمالية جميعهــم‬
‫تحالفــوا معــاً‪ ،‬ونحــن اآلن علينــا أن نتصــدى لهــم‬
‫بتشــكيل روابــط قويــة بيــن كل مــن يناضلــون‪ .‬لقــد‬
‫كشــفت لنــا الثــورة أننــا ال نناضــل وحدنــا وأن هنــاك‬
‫الكثيــرون يناضلــون مــن أجــل التغييــر‪ ،‬ولكنهــم‬
‫مبعثريــن ومشــتتين‪ ..‬واآلن يجــب توحيــد نضالهــم‪.‬‬

‫‪www.revsoc.me‬‬
‫‪Facebook.com/revsoc.me‬‬
‫‪Twitter.com/revsocme‬‬
‫‪contact@revsoc.me‬‬

‫@‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful