You are on page 1of 5

‫مين المؤكيد أن كثيرًا مين القراء قيد فُجِع ‪ -‬كميا بدا مين كثيير مين تعليقاتهيم ‪ -‬لميا علموه

مين تارييخ نشأة‬
‫الشيعية‪ ،‬ومين المؤكيد أيضًا أننيا ل نكتيب التارييخ لمجرّد العلم بميا يحدث فيي مراحيل التارييخ المختلفية‪،‬‬
‫ل أفضل‪ ،‬وبصورة أوضح‪.‬‬
‫ولكن لنأخذ منه ال ِعبْرة والدرس؛ فنستطيع أن نتعامل مع أزماتنا الن بشك ٍ‬
‫ولهذا فإن التنازل عن هذا التاريخ ُيعَدّ جريمة في حق الجيال المعاصرة؛ فنحن نَحرِم أنفسنا من النور‬
‫إذا أعرضنا عن دراسة جذور القضية‪ ،‬كما أننا ‪ -‬قبل ذلك ‪ -‬أُمرنا أن ندرس قِصص الوّلين لكي نُسقِط‬
‫ص َل َعّلهُمْي َيتَ َف ّكرُونَي} [العراف‪ .]176 :‬ولذا فل‬
‫ص الْقَصَي َ‬
‫دروسيها على واقعنيا‪ ،‬فقيد قال تعالى‪{ :‬فَاقْصُي ِ‬
‫ينبغيي أن يقيف المير عنيد مجرّد حكايية القصية‪ ،‬ولكين ل بُ ّد أن نتفكير فيهيا‪ ،‬ثيم نخرج بوسيائل عمليية‬
‫تساعدنا على َفهْم واقعنا‪ ،‬وتنير لنا مستقبلنا‪.‬‬
‫وبدايةً‪ ،‬فإني أحب أن أبدأ هذا المقال بتنبيهيْن مه ّميْن‪:‬‬
‫أمما الول فإنيه لكيي تفهيم هذا المقال وتسيتفيد منيه فإنيه ل بُ ّد مين قراءة مقالي السيابق "أصمول الشيعمة"؛‬
‫لن به جذور النشأة‪ ،‬وبه بعض الشارات إلى عقائد الشيعة‪ ،‬تعين على فهم مجريات الحداث‪.‬‬
‫وأمما الثانمي فهيو أننيي حتيى هذه اللحظية أسيرد الحداث سيردًا‪ ،‬وأنقيل الصيحيح مين الروايات‪ ،‬ولم أقيف‬
‫وقفية أخيرة لتوضييح موقفنما ممن الشيعمة‪ ،‬وطبيعية العَلقية التيي ينبغيي أن تكون‪ .‬وهذا الموضوع المهيم‬
‫سيأفرد له مقالي القادم بإذن ال‪ ،‬ولعلّه مين المفييد جدّا لي أن أتلقّىي انطباعاتكيم عمّاي ينبغيي أن تكون علييه‬
‫صورة التعامل بيننا‪ ،‬خاص ًة إذا وضعنا الخلفية التاريخية والدينية التي فصّلنا فيها‪.‬‬
‫وعودة إلى قصة الشيعة‪..‬‬
‫حيْرة كيبيرة‬
‫لقيد دخيل الشيعية بعيد وفاة الحسين العسيكري (الذي جعلوه المام الحادي عشير لهيم) فيي فترة َ‬
‫عُرفت في التاريخ بفترة "حيرة الشيعة"‪ ،‬وفيها انقسموا على أنفسهم إلى فر قٍ كثيرة‪ ،‬وأخذت كل فرقة‬
‫تصوغ دينها بما تريد‪ ،‬ولتحقيق مكاسب سياسية أفضل‪ ..‬وكانت أشهر هذه الفرق فرقة الثني عشرية‪،‬‬
‫ن هذه الفرقة لم تكن الوحيدة على الساحة‪ ،‬بل نشأ إلى جوارها‬
‫والتي تحدثنا عنها في المقال السابق‪ .‬لك ْ‬
‫فرقية أخرى أشيد خطورة‪ ،‬وكان لنشأتهيا آثار فيي غايية السيوء على المية السيلمية‪ ،‬وهذه الفرقية هيي‬
‫فرقممة السممماعيلية! وفرقيية السييماعيلية هذه ميين الفرق الشديدة الضلل‪ ،‬وقييد أخرجهييا غالب علماء‬
‫المسيلمين مين السيلم أصيلً‪ ،‬وبدأت هذه الفرقية بتخطييط رهييب مين أحيد اليهود الذيين أرادوا أن يكيدوا‬
‫لمّةي السلمية‪ ،‬وهيو ميمون القَدّاح‪ ،‬وقيد تظاهر هذا الرجل بالسيلم‪ ،‬وتقرّب مين محممد بمن إسماعيل‬
‫لُ‬
‫بمن جعفمر الصمادق‪ ،‬بيل تصياحب علييه‪ .‬ومحميد بين إسيماعيل مين آل البييت‪ ،‬فهيو حفييد جعفير الصيادق‬
‫(المام السيادس عنيد الثنيي عشريية)‪ ،‬وأبوه إسيماعيل هيو أخيو موسيى الكاظيم المام السيابع عنيد الثنيي‬
‫عشرييية‪ .‬ولقييد قام ميمون القدّاح بشيييء عجيييب يعبّر عيين مدى حقده الشديييد للميية السييلمية‪ ،‬والذي‬
‫أوصله إلى التخطيط لهدمها حتى ولو بعد موته بعِدّة عقود! لقد سمّى ميمون القداح ابنه باسم ابن محمد‬
‫‪1‬‬

‫(عبييد ال)‪ ،‬وأوصيياه أن يسيمّي أولده وأحفاده بنفييس أسييماء أولد وأحفاد محمييد بيين إسييماعيل‪ ،‬ثييم فييي‬
‫مرحلة من مراحل التاريخ سيدّعِي هؤلء اليهود النسب إلى آل البيت على أنهم أحفاد محمد بن إسماعيل‬
‫بين جعفير الصيادق! ولييس هذا فقيط‪ ،‬بيل إنهيم سييدّعُون أن المامية الكيبرى التيي ينبغيي أن تقود المية‬
‫السلمية بكاملها ل بُ ّد أن تكون من نسب إسماعيل بن جعفر الصادق‪ ،‬ولييس من نسب موسى الكاظم‬
‫بين جعفير الصيادق كميا يدّعِي الثنيا عشريية‪ .‬وكان لميمون اليهودي ميا أراد‪ ،‬ونشأت فرقية السيماعيلية‪،‬‬
‫وبدأ أحفاد ميمون القداح يصيوغون فيهيا مين العقائد والفكار ميا يتعارض جمل ًة وتفصييلً ميع السيلم‪،‬‬
‫ومن أشنعها أنهم يقولون بحلول الله (تعالى شأنه) في المام الذي يحكمهم؛ ولذلك فهم يقولون بألوهية‬
‫المام‪ .‬كميا يؤمنون بالتناسيخ‪ ،‬أي أن الرواح التيي ماتيت‪ ،‬وخاصيةً أرواح الئمية تعود للحياة مين جدييد‬
‫في أجساد غيرهيم مين الحياء‪ ،‬ويعتقدون أن أئمتهيم جميعًا سييرجعون إلى الدنيا بعيد موتهيم‪ .‬ثيم إنهم في‬
‫غاييية الباحييية والمجون‪ ،‬ويعلنون قذف الصييحابة‪ ،‬بييل يسييبون رسييول ال ‪ r‬شخصييّا مييع أنهييم يدّعون‬
‫سنّة في العالم السلمي‪ ،‬وسيصبح لهم شأن كبير جدّا‬
‫النسب إليه‪ ،‬وكان من همّهم الكبر اغتيال قادة ال ّ‬
‫سنتحدث عنه بعد قليل‪.‬‬
‫نشطيت الدعوة السيماعيلية بأفكارهيا الهدّامية‪ ،‬وانتشرت بيين أوسياط الجهّال‪ ،‬واسيتغلت حيب الناس لل‬
‫البيييت‪ ،‬وأقنعوا طائفيية منهييم بأنهييم أحفاد الرسييول ‪ ،r‬وارتبييط بهذه الدعوة الكثييير ميين الفارسيييين الذييين‬
‫يُظهِرون السلم ويُبطِنون المجوسيّة‪ ،‬وكان منهم حسين الهوازي‪ ،‬وهو من أشهر دعاة السماعيلية‪،‬‬
‫ومين مؤسيّسيها الكبار‪ ،‬وكان يعميل فيي منطقيية البصييرة‪ ،‬وهناك تعرّف على شخصييية شريرة جدّا فيي‬
‫التارييخ السيلمي وهيو حمدان بمن الشعمث‪ ،‬وقيد اختُلف فيي أصيل هذا الخيير‪ ،‬فقييل مجوسييّ فارسيي‪،‬‬
‫وقييل مين يهود البحريين‪ ،‬وقيد تلقّبي حمدان بين الشعيث بلقيب "قرممط"‪ ،‬وكوّن ميع مرور الوقيت فرقية‬
‫خاصية بيه نُسيبت إلييه‪ ،‬وهيي فرقمة القرامطمة‪ ،‬وهيي فرع مين السيماعيلية‪ ،‬وإن كانيت أشيد خطرًا‪ .‬وهذه‬
‫الفرقية تقول بشيوع المال وشيوع النسياء‪ ،‬ويحلّون كيل المنكرات مين قتيل وزنيا وسيرقة‪ ،‬ويقومون على‬
‫النهب والسلب وقطع الطريق‪ ،‬وقد انضمّ إليها بالتبعية كل اللصوص والخارجين على النظام‪ ،‬وصارت‬
‫بذلك إحدى الفرق الخطيرة جدّا في تاريخ المة السلمية‪.‬‬
‫لقد حدثت كل هذه التطورات ‪ -‬وغيرها مما ل يتسع المقال لشرحه ‪ -‬في النصف الثاني من القرن الثالث‬
‫ل منهيا يدّعِي أن الحيق معيه‪ ،‬وهيم يختلفون بعضهيم عين‬
‫الهجري‪ ،‬وظهرت بذلك ثلث فرق كيبيرة‪ ،‬ك ّ‬
‫بعض في العقائد والمبادئ والحكام وكل شيء‪ .‬وهذه الفرق الثلث هي الشيعة الثنا عشرية‪ ،‬والشيعة‬
‫السمماعيلية‪ ،‬والشيعمة القرامطمة‪ ،‬وكانيت الصيراعات تدور بينهيم وبيين السّينّة‪ ،‬كميا كانيت تدور بيين‬
‫بعضهم مع بعض لعدم قناعة أيّ طرف بما عليه الطرف الخر‪ ،‬فقد نشأت كل هذه الفرق تبعًا للهواء‪،‬‬
‫وابتداعًا في الدين‪.‬‬
‫وإلى هذه المرحلة فييي التاريييخ كانييت هذه مجرّد حركات تثييير القلقييل والضطرابات داخييل الميية‬
‫السيلمية‪ ،‬ولكين بدون الوصيول إلى حكمٍي يسييطرون فييه على مجريات المور‪ ،‬ولكنْي ميع نهايية القرن‬
‫الثالث الهجري وبدايات القرن الرابييييع الهجري تغيّرت الحداث بصييييورة كييييبيرة أدّتييييْ إلى تداعيات‬
‫خطيرة‪..‬‬
‫كان أسيرع هذه الفرق وصيولً إلى الحكيم هيي فرقمة القرامطمة؛ لنهيا كانيت أشرسيهم وأكثرهيم عنفًا‪ ،‬وقيد‬
‫وصل أحد دعاتها‪ ،‬وهو رستم بن الحسين إلى اليمن وأسّس دولة للقرامطة هناك‪ ،‬وبدأت تراسل الناس‬
‫‪2‬‬

‫في الماكن المختلفة‪ ،‬وتدعو إلى عقيدتها‪ ،‬حتى وصلت في مراسلتها إلى المغرب! لكن هذه الدولة ما‬
‫لبثييت أن زالت‪ ،‬ولكيين ظهيير نمييو آخيير للقرامطيية‪ ،‬فييي أرض الجزيرة العربييية وخاصيية فييي البحرييين‬
‫(والبحرين هي ليست مملكة البحرين اليوم‪ ،‬ولكنها شرق الجزيرة العربية)‪ ،‬وقامت دولة للقرامطة في‬
‫ل مين أبشيع جرائمهيم الهجوم‬
‫هذا المكان هددت أمين المسيلمين بشكيل رهييب‪ ،‬وقاميت بقتيل الحجييج‪ ،‬ولع ّ‬
‫على المسجد الحرام في يوم التروية من عام ‪317‬هي وقتل كل الحجاج في الحرم‪ ،‬وسرقة الحجر السود‬
‫من الكعبة بعد تهشيمه! وقد أرسلوا بالحجر السود إلى عاصمتهم في هَجَر بشرق الجزيرة‪ ،‬وظل فيها‬
‫مدة اثنين وعشرين عامًا كاملة‪ ،‬حيث أعيد إلى الكعبة في عام ‪339‬هي!‬
‫أما السماعيلية فقد وجدوا أرض المغرب مناسبة لهم‪ ،‬فقد انتشرت فيها أفكار رستم‬
‫بن الحسين الذي كان يحكم اليمن من القرامطة‪ ،‬وذلك عن طريق رجل اسمه أبو عبد ال الشيعي‪ .‬ونحن‬
‫نعلم أن كلتا الفرقتين السماعيلية والقرامطة يدّعون إمامة إسماعيل بن جعفر الصادق؛ ولذلك وجد أحد‬
‫أحفاد ميمون القداح‪ ،‬واسمه عبيد ال بن الحسين بن أحمد بن عبد ال بن ميمون القدّاح‪ ،‬الفرصةَ سانحة‬
‫لقيام دولة فييي المغرب‪ ،‬فاتجييه إليهييا وأعلن هناك مييع عد ٍد ميين أتباعييه قيام دولة السييماعيلية‪ ،‬وتلقّب ي‬
‫بالمهدييّ‪ ،‬وزعيم أنيه إمام هذه الدعوة السيماعيلية‪ ،‬وزعيم أيضًا أنيه مين أحفاد محميد بين إسيماعيل بين‬
‫جعفيير الصييادق‪ ،‬وأن الئميية الذييين سييبقوه ميين آبائه وأجداده إلى إسييماعيل بيين جعفيير الصييادق كانوا‬
‫مسيتورين‪ ،‬وأراد أن يجذب إلييه قلوب العامّةي فسيمّى دولتيه بالدولة "الفاطميّةم"‪ ،‬منتسيبًا بذلك زورًا إلى‬
‫السييدة فاطمية بنيت رسيول ال ‪ ،r‬ميع أنيه يهوديّي الصيل‪ ،‬وانتشرت دعوتيه بشكيل سيريع مسيتغلً جهيل‬
‫الناس وعاطفتهيم‪ ،‬وبدأت فيي التوسيّع حتيى سييطرت على كيل الشمال الفريقيي‪ ،‬ونشير البدع والمنكرات‬
‫وس يبّ الصييحابة‪ ،‬والقول بحلول الرواح والتناسييخ وغييير ذلك‪ ،‬ووصييلت هذه الدولة فييي توس ّيعِها إلى‬
‫اجتياح مصر واحتللها عام ‪359‬هي على يد أحد قوّادهم وهو‬
‫جوهر الصقلي السماعيلي في زمن المعز لدين ال العبيديّ ‪ -‬والصواب أن يُقال هكذا "العبيدي" نسبةً‬
‫إلى عبيد ال المهدي‪ ،‬ول يقال الفاطمي ‪ -‬ودخل المعز لدين ال العبيدي مصر‪ ،‬وأسس القاهرة‪ ،‬وكذلك‬
‫سنّة‪ ،‬وأظهر سبّ الصحابة‪،‬‬
‫المسجد الزهر بُغية نشر المذهب الشيعي السماعيلي فيها‪ ،‬و َقتَل علماء ال ّ‬
‫وسييار على ذلك الئميية السييماعيلية ميين بعده‪ ،‬ووصييل بعضهييم إلى الجنون‪ ،‬وادّعاء اللوهييية‪ ،‬وميين‬
‫أشهرهم الحاكم بأمر ال‪ .‬وكانوا يُكثرِون من بناء المساجد لنشر مذهبهم‪ ،‬وظلوا يحتلون مصر‪ ،‬وكذلك‬
‫الشام والحجاز مُدّة قرنين من الزمان‪ ،‬إلى أن أزال صلح الدين اليوبي شرّها في سنة ‪567‬هي‪ ،‬وحرّر‬
‫مصر من الحتلل السماعيلي‪.‬‬
‫أما الفرقة الثالثة وهي الثنا عشرية فقد كانت على بِدعها الكثيرة أقل ضراوةً من هاتين الفرقتين‪ ،‬وهم‬
‫يؤمنون بال ‪ U‬وبرسيوله ‪ r‬وبالبعيث والنشور‪ ،‬ولكين أصيابوا الديين ببدع هائلة‪ ،‬ومنكرات فاضحية‪ ،‬وقيد‬
‫وصيل دُعاتهيم إلى بعيض العائلت الكيبرى فيي منطقية فارس والعراق‪ ،‬وكان مين جرّاء ذلك أن وصيلوا‬
‫للحكم في عِدّة مناطق‪..‬‬
‫فقيد وصيلوا إلى عائلة بنمي سمامان‪ ،‬وهيي مين أصيول فارسيية‪ ،‬وأدى هذا إلى تش ّيعِهيا‪ ،‬وكانيت تحكيم‬
‫أجزاء كبيرة من فارس (إيران حاليًا)‪ ،‬وامتدت دولتها من سنة ‪261‬هي إلى سنة ‪389‬هي‪ ،‬ولكن لم يظهر‬
‫فيها التشيع إل في بدايات القرن الرابع الهجري تقريبًا‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫ووصيلوا أيضًا إلى عائلة بنمي حمدان‪ ،‬وهيي مين أصيول عربيية مين قيبيلة بنيي تغلب‪ ،‬وكانوا يحكمون‬
‫الموصل بالعراق من سنة ‪317‬هي إلى سنة ‪369‬هي‪ ،‬وامتد سلطانهم إلى حلب من سنة ‪333‬هي إلى سنة‬
‫‪392‬هي‪.‬‬
‫أميا أخطير ميا وصيلوا إلييه فكان إلى عائلة بنمي بويمه‪ ،‬وهيي مين‬
‫أصيول فارسيية‪ ،‬وقيد أسيّسوا دولة فيي منطقية فارس‪ ،‬ثيم وصيل الدولة البويهية الشيعية‬
‫المر إلى احتلل الخلفة العباسية سنة ‪334‬هي‪ ،‬مع إبقاء الخليفة العباسي في مركزه درءًا لفتنة انقلب‬
‫سنّة عليهم‪ ،‬وظلوا يحتلون الخلفة العباسية أكثر من مائة سنة متصلة! (من سنة ‪334‬هي إلى‬
‫المسلمين ال ّ‬
‫سينة ‪447‬هيي) إلى أن ظهير السيلجقة السّينّة‪ ،‬فأنقذوا العراق مين هذه السييطرة الشيعيية‪ ،‬وفيي كيل هذه‬
‫ب الصيحابة على أبواب‬
‫السينوات أظهير هؤلء الشيعية الحقيد الشدييد لعلماء السيّنة ولخليفتهيم‪ ،‬وكتبوا سي ّ‬
‫المساجد‪ ،‬وكانوا يسبون أبا بكر وعمر رضي ال عنهما صراحةً في خطبهم‪ ،‬وكانت فترة كئيبة جدّا في‬
‫تاريخنا السلمي‪.‬‬
‫وهكذا فإننيا نرى أن القرن الرابيع الهجري كان قرنًا شيعيّاي خالصيًا؛ فقيد سييطر الشيعية البويهيون على‬
‫أجزاء مين إيران وعلى العراق بكاملهيا‪ ،‬وسييطر السمامانيون على شرق إيران وأجزاء مين أفغانسيتان‬
‫وشرق العالم السيلمي‪ ،‬وسييطر الحمدانيون على أجزاء مين الموصيل وحلب‪ ،‬كميا سييطر القرامطمة‬
‫على شرق الجزيرة العربييية‪ ،‬ووصييلوا أحيانًا إلى الحجاز‪ ،‬بييل إلى دمشييق‪ ،‬وكذلك اليميين‪ ،‬أمييا الدولة‬
‫العبيدية (المسماة بالفاطمية) فقد توحّشَ تْ واحتلت كل الدول السلمية في إفريقيا‪ ،‬بل أضافت إلى ذلك‬
‫فلسطين وسوريا ولبنان!‬
‫وفييي نهاييية القرن الرابييع الهجري زالت دولة القرامطيية‪ ،‬وفييي‬
‫منتصف القرن الخامس الهجري زالت دولة بني بويه (‪447‬هي)‪ ،‬الدولة العبيدية الشيعية‬
‫أما السماعيلية العبيديون فقد استمروا إلى منتصف القرن السادس الهجري (‪567‬هي)‪ ،‬وبذلك عاد العالم‬
‫السيلمي سُيّنيّا فيي الحكيم فيي كيل مناطقيه‪ ،‬وإن ظلت الدعوة الثنيا عشريية موجودة فيي مناطيق فارس‬
‫وأجزاء من العراق‪ ،‬ولكن دون حُكم‪.‬‬
‫بقييي الوضييع على هذه الحالة إلى سيينة ‪907‬هييي (أوائل القرن العاشيير الهجري) حتييى قام إسمممماعيل‬
‫الصمفويّ بتأسييس الدولة الصمفوية الشيعيمة الثنمي عشريمة فيي إيران (نسيبةً إلى جَدّهيم الكيبر صيفي‬
‫الدييين الردبيلي‪ ،‬وهييو ميين أصييل فارسييي‪ ،‬وتوفييي ‪729‬هييي)‪ ،‬وقييد توسييعت هذه الدولة واتخذت تييبريز‬
‫عاصيم ًة لهيا‪ ،‬ودخلت فيي صيراع شرس ميع الدولة العثمانيية السّينّية المجاورة‪ ،‬وتحالف الصيفويون ميع‬
‫البرتغالييين لضرب العثمانييين‪ ،‬واحتلوا أجزاء مين العراق التابعية للعثمانييين‪ ،‬وبدءوا فيي نشير المذهيب‬
‫الشيعي هناك‪ ،‬لول أن السلطان سليم الول التقى معهم في موقعة فاصلة شهيرة في التاريخ هي موقعة‬
‫جالديران سينة ‪920‬هيي‪ ،‬وحقيق نصيرًا كيبيرًا عليهيم‪ ،‬وطردهيم مين العراق‪ .‬ومرّتِي اليام والصيراع دائر‬
‫بيين الصيفويين والعثمانييين‪ ،‬ومحوره فيي معظيم الوقات أرض العراق‪ ،‬واسيتمر هذا الوضيع أكثير مين‬
‫قرنين من الزمان‪ ،‬حيث حكمت الدولة الصفوية إيران من سنة ‪907‬هي إلى سنة ‪1148‬هي حيث سقطت‬
‫(هذا السيقوط للصيفويين كان فيي منتصيف القرن الثامين عشير الميلدي سينة ‪1735‬م)‪ ،‬ومِن ثَم قُسيّمت‬
‫إيران إلى عدة مناطيييق تقاتيييل عليهيييا العثمانيون والروس والفغان وقادة جييييش عباس الثالث آخييير‬
‫السلطين الصفويين‪.‬‬
‫‪4‬‬

‫ودخلت الدولة العثمانيية فيي طور ضعفهيا‪ ،‬وتكالب عليهيا الوربيون والروس‪ ،‬وكان مين جرّاء ذلك أن‬
‫ضعفييت قبضتهييا على مناطييق غرب إيران‪ ،‬وتناوب على حكييم هذه المنطقيية اليرانييية حكام كُثُر كانوا‬
‫يدينون دائمًا بالولء للقادة الغربييين؛ فمرة للنجلييز (القرييبين فيي الهنيد وباكسيتان)‪ ،‬ومرة للفرنسييين‪،‬‬
‫ومرة للروس‪.‬‬
‫وصييل إلى حكييم إيران فييي سيينة ‪1193‬هييي‪1779 /‬م أغمما محمممد‬
‫قاجار‪ ،‬وهيو مين أصيل فارسيي‪ ،‬ومذهبيه شيعيي‪ ،‬وإن كان يمييل شاه إيران محمد رضا بهلوي‬
‫إلى العلمانيية؛ حييث ل يدعيو إلى المذهيب الثنيي عشري ول يحكيم بيه‪ ،‬وتناوب هيو وأولده حُكيم إيران‪،‬‬
‫مع توسّع أحيانًا‪ ،‬وتقلّص أحيانًا أخرى وكانوا يتلقّبون بالشاه‪ ،‬حتى سقطت هذه السرة عندما أعلن رضا‬
‫بهلوي تمردًا عليهيا فيي سينة ‪1343‬هيي‪1925 /‬م‪ ،‬وأعلن نفسيه شاهًا ليران‪ ،‬وذلك بمسياعدة النجلييز‪،‬‬
‫ولكين النجلييز نقموا علييه فيي سينة ‪1941‬م لختلفات بينهيم‪ ،‬فخلعوه وأتوا بابنيه محميد رضيا بهلوي‪،‬‬
‫الذي ظيل يحكم إيران علمانيّاي حتيى سينة ‪1399‬هيي‪1979 /‬م عندميا قامت الثورة الخومينيية الشيعيية الثنيا‬
‫عشرية؛ لتعيد الحكم الشيعي من جديد في منطقة فارس (إيران)‪.‬‬
‫كانت هذه هي قصة الحكم الشيعي للعالم السلمي منذ ظهور فرق الشيعة‪ ،‬وحتى زماننا الن‪ ،‬وقد بدا‬
‫لنييا فيهييا بوضوح أن الحركات الشيعييية كلهييا مييا ظهرت إل كنوع ٍي ميين النقلب والصييدام على الحكييم‬
‫سنّي‪ ،‬متخذين في ذلك الصورة الدينية التي تُوهِم بحب آل البيت أو النتساب لهم‪ ،‬وقد شاهدنا أنه في‬
‫ال ّ‬
‫كل هذه المراحل لم يحدث صراع أبدًا بين أيّ من هذه الفرق وبين أعداء المة السلمية من صليبيين‬
‫روس أو إنجلييز أو فرنسييين أو برتغالييين‪ ،‬وكذلك لم يحدث لهيم صيراع ميع التتار أو ميع غيرهيم‪ ،‬بيل‬
‫رأينا التعاون المتكرّر معهم في كل المراحل‪.‬‬
‫ومع ذلك فنحن ل نأخذ المعاصيرين بجرائم الجداد والسيلف‪،‬‬
‫ولكننا نناقش العقيدة والفكر والمنهج‪ ،‬والذي يتفق تمامًا مع عقيدة بعض البدع والمنكرات الشيعية‬
‫وفكر ومنهج الجداد‪ ،‬وهذا هو بيت القصيد‪ ،‬وأصل المشكلة؛ فطالما يعتقد الجميع بوجوب المامة في‬
‫نسيل معيّني‪ ،‬وطالميا يعتقدون بعصيمة الئمية‪ ،‬وطالميا يتطاولون على أبيي بك ٍر وعمير وعثمان وسيائر‬
‫الصيحابة وأمهات المؤمنيين‪ ..‬طالميا يحدث كيل ذلك فإننيا ل ينبغيي أن نفترض حُسين النواييا‪ ،‬وإنميا نقول‪:‬‬
‫لقد سار البناء على نفس خطوات الجداد‪.‬‬
‫تُرى ميا هيو موقفنما ممن الشيعمة؟ وكييف يمكين أن نتعاميل معهيم؟ وهيل السيكوت أفضيل مين الكلم؟ وهيل‬
‫الجهل أحسن من العلم؟! هذا ما سنتناوله في المقال القادم بإذن ال‪.‬‬
‫وأسأل ال أن يُ ِعزّ السلم والمسلمين‪.‬‬
‫د‪ .‬راغب السرجاني‬

‫‪5‬‬