You are on page 1of 50

‫الفصل الخامس‬

‫نظام الربط المقترح‬
‫‪ ‬المقدمة‪.‬‬
‫‪‬‬

‫نظام الربط بين موقع الشركة اللكتروني على شبكة النترنيت ونظامها‬
‫المحاسبي‪.‬‬

‫المقدمة‬
‫ل بيد مين العتراف بأن التجارة اللكترونيية جعلت جمييع الجهات المهنيية ‪،‬‬
‫وعلى رأسها مهنتي المحاسبة والتدقيق تهتم وتبحث عن الليات والجراءات الواجب‬
‫توفيرها للحد من المشاكل التي ترافق هذا النوع من التكنولوجيا المتطورة‪.‬‬

‫‪146‬‬

‫لل سف ‪ ،‬من المعروف بأن كل تقدم عل مي ور غم ما يراف قه من إيجابيات‬
‫متعددة إل ا نه يراف قه كذلك الكث ير من ال سلبيات وال تي إن لم نحاول ال سيطرة علي ها‬
‫سنخسر بسببها الفوائد الناجمة عنه‪.‬‬
‫لقيد اسيتطاع الباحيث أن يثبيت مين خلل الفصيول السيابقة الهميية الكيبيرة‬
‫للتجارة اللكترونيية والمنافيع الضخمية التيي بدأت فعل تجنيهيا الدول المتقدمية مين‬
‫خلل ا ستغلل هذه التقن ية الحدي ثة والمتطورة ‪ ،‬وا ستطاع كذلك أن يو ضح المخا طر‬
‫الكيبيرة والكثيرة المرافقية لهذه التقنيية ومدى تأثيرهيا وبشكيل خاص على مهنتيي‬
‫المحاسبة والتدقيق‪.‬‬
‫ل قد ا ستطاع البا حث ومن خلل اطل عه على كث ير من المقالت والمحاولت‬
‫والمشار يع المهن ية ال تي ركزت على إيجاد حلول منا سبة للمشا كل المراف قة للتجارة‬
‫اللكترون ية الو صول إلى تطو ير مشروع نظام ير بط ب ين نظام الشر كة المحا سبي‬
‫وموقعها على شبكة النترنيت‪.‬‬
‫سوف يتض من المشروع جم يع ال سياسات والجراءات العمل ية ال تي ي جب أن‬
‫تتبعها المنشأة لتأمين كل من المان والموثوقية والتوكيدية لنظامها المحاسبي المرتبط‬
‫مباشرة مع موقع ها اللكترو ني على شب كة النترن يت ‪ ،‬وبش كل يتما شى مع مبادئ‬
‫وإجراءات التدقيق الموضوعة من قبل كل من معهد المحاسبين القانونيين المريكي‬
‫ومعهد المحاسبين القانونيين الكندي والذي تم عرضه في الفصل السابق‪.‬‬
‫مشروع تطوير نظام الربط بين نظام الشركة المحاسبي وموقعها عبر النترنيت‬

‫‪147‬‬

‫دورة التصال بين الزبون‪/‬العميل ونظام الشركة‬
‫من خلل الن ظر إلى الش كل (‪ )1-5‬يم كن التعرف وبش كل مب سط على آل ية‬
‫التصال والتعامل بين الزبون‪/‬العميل والشركة ‪ ،‬وكما نلحظ بأن عملية التصال‬
‫مربوطة بينهما من خلل عدة وسائط يمكن وصفها بالوسائط اللكترونية التكنولوجية‬
‫غير الملموسة‪.‬‬
‫الشكل رقم (‪)1-5‬‬
‫دورة التصال بين الزبون‪/‬العميل ونظام الشركة‬
‫جهاز حاسوب الزبون ‪ /‬العميل‬
‫شبكة النترنيت‬

‫شبكة‬
‫مزود خدمة النترنيت في بلد الزبون ‪ /‬العميل‬

‫وإتمامالشركة‬
‫التصيالفي بلد‬
‫دورةالنترنيت‬
‫تتيمخدمة‬
‫مزود‬
‫الزبون‪/‬العمييل والشركية بالشكيل‬
‫العمليات بيين‬
‫شبكة‬
‫التالي‪:‬‬

‫جهاز حاسوب الشركة‬
‫‪-1‬تبدأ بدخول الزبون‪/‬العميل إلى موقع الشركة الموجود على شبكة‬
‫النترنيت من خلل جهاز الحاسوب الخاص به والمربوط عبر‬
‫شبكة التصالت بإحدى الجهات المزودة لخدمة النترنيت ‪ ،‬ومن‬
‫ثم تصفح الموقع واستخدام آلية الشراء المبرمجة من قبل الشركة‬
‫للحصول على السلعة أو الخدمة التي يرغب بها‪.‬‬
‫‪-2‬يتلقى نظام الشركة وبشكل مباشر طلب العميل‪/‬الزبون من خلل‬
‫الموقع الخاص به على شبكة النترنيت ‪ ،‬والمربوط من خلل‬
‫أحد مزودي خدمة النترنيت عبر شبكة التصالت ‪ ،‬ومن ثم‬
‫يقوم النظام بتنفيذ الطلب بشكل سريع جدا مستندا على سياسات‬
‫وإجراءات مبرمجة بشكل مسبق‪.‬‬

‫‪148‬‬

‫‪-3‬يتلقى الزبون‪/‬العميل عبر موقع الشركة على شبكة النترنيت‬
‫رسالة إلكترونية تتضمن كل من ‪ :‬موافقة نظام الشركة على‬
‫العملية ‪ ،‬والجراءات الواجب عليه اتباعها للحصول على السلعة‬
‫أو الخدمة‪.‬‬
‫‪-4‬يستطيع العميل وفي أي وقت ومن أي مكان بالعالم الدخول إلى‬
‫نظام الشركة عبر موقعها على شبكة النترنيت والطلع على‬
‫بيانات حسابه لديها‪.‬‬
‫نستطيع من خلل الطلع على دورة التصال بين الزبون‪/‬العميل والشركة‬
‫أن نلحظ بأن نظام الشركة مربوط بشكل مباشر مع موقعها على شبكة النترنيت ‪،‬‬
‫وان جميع العمليات التي تتم بينها وبين زبائنها‪/‬عملئها عمليات ذات طابع فريد‬
‫يمكن وصفها بالعمليات غير الملموسة والسريعة‪.‬‬
‫بالخذ بحقيقة أن عمليات التجارة اللكترونية ذات طابع سريع وغير ملموس‬
‫‪ ،‬وحقيقة أن التجارة اللكترونية تجارة عالمية ل تحدها قوانين محلية يمكن أن‬
‫نستنتج بأن نظام الشركة المحاسبي معرض لمخاطر كثيرة ل يمكن حصرها ؛ ولكن‬
‫يمكن تحديد إطارها بالشكل التالي‪:‬‬
‫‪-1‬مشاكل تقنية ‪ ،‬تتضمن مشاكل حماية النظام من الختراقات بشتى‬
‫أنواعها وأشكالها ‪ ،‬وحماية النظام أمر حساس ل يمكن الستغناء‬
‫عنه حيث إن اختراقه يولد عواقب خطيرة يمكن تلخيص آثارها‬
‫بالشكل التالي‪:‬‬
‫فقدان ثقة الزبون‪/‬العميل بالشركة وبالتالي توقفه عن‬‫التعامل معها‪.‬‬
‫دخول فيروسات لنظام الشركة؛ مما قد يؤدي إلى‬‫فقدان البيانات‪.‬‬

‫‪149‬‬

‫خسائر قد تكون كبيرة بشكل قد يؤدي إلى انهيار‬‫الشركة‪.‬‬
‫‪-2‬مشاكل محاسبية ‪ ،‬تتضمن مشكلتين رئيسيتين كالتالي‪:‬‬
‫العتراف باليراد ‪ ،‬يعد اليراد المتولد عبر قنوات‬‫التجارة إلكترونية إيرادا مشكوكا فيه من قبل جميع‬
‫جهات الرقابة ‪ ،‬وبالخص من قبل أسواق البورصة‬
‫‪ ،‬ولغاية هذه اللحظة لم يتمكين أي مجلس معايير‬
‫محاسبة بالعالم من اقتراح معايير خاصة تحدد آلية‬
‫تحقق اليراد والعتراف به‪.‬‬
‫التخصيص الضريبي ‪ ،‬بما أن إيرادات التجارة‬‫اللكترونية تتولد عبر قنوات العالم أصبح من‬
‫المستحيل أو من الصعب على الجهات الضريبية‬
‫التأكد من أمرين رئيسيين ‪ :‬الول‪ :‬صعوبة تحديد‬
‫المبيعات الدولية المعفاة من الضريبة المحلية ‪،‬‬
‫والثاني‪ :‬صعوبة تحديد ضريبة الدخل على دخل‬
‫المنشأة المتولد من التجارة اللكترونية من منطلق‬
‫أن آلية تحقق اليراد والعتراف به آلية ل تزال‬
‫محاطة بكثير من الغموض‪.‬‬
‫‪-3‬مشاكل تشريعية ‪ ،‬نظرا لعدم وجود تشريعات محلية تحكم آلية‬
‫التعامل عبر التجارة اللكترونية تبقى سياسات وإجراءات تطوير‬
‫نظام الشركة المحاسبي سياسات وإجراءات ذاتية المنشأ غير‬
‫مصادق عليها بشكل يحميها من المساءلت القانونية‪.‬‬

‫‪150‬‬

‫السس التي يعتمد عليها مشروع النظام المقترح‬
‫بما أن إيراد الشركة المتعاملة عبر التجارة اللكترونية يعتمد على عنصرين‬
‫رئيسيين وهما‪:‬‬
‫‪-1‬السلعة التي تسوقها الشركة‪.‬‬
‫‪-2‬المتعامل مع الشركة (الزبون أو العميل)‪.‬‬
‫فسوف يعتمد الباحث هذين العنصرين كأساس انطلق لتصميم مشروع نظام الربط‬
‫الموضح بالشكل رقم (‪.)2-5‬‬
‫الشكل رقم (‪)2-5‬‬
‫مشروع نظام الربط‬
‫السلعة‬
‫ملموس‬

‫المتعامل مع الشركة‬
‫غير‬

‫زبون‬

‫سياسات وإجراءات الحماية‬

‫عميل‬

‫سياسات وإجراءات التوكيد‬
‫نظام الشركة المحاسبي‬

‫سياسات وإجراءات التوثيق‬
‫كما يلحظ من الشكل رقم (‪ )2-5‬بأن هنالك أربع دورات رئيسية ينبع منها‬
‫النظامأربعة‬
‫مكونة من‬
‫فرعية ‪،‬‬
‫وكل دورة فرعية فصل‬
‫ملموسة‬
‫ثلث دورات حماية‬

‫كالتالي‪:‬‬
‫أجزاء‬
‫المتعامل‬
‫إخطار‬

‫تخصيص‬
‫السهياساتملموسة‬
‫‪-1‬دورة حماية غير‬
‫المتعاملينبهع منهها‬
‫حساباتالملموسهةتأكيدوالتهي‬
‫بالسهلع‬
‫والجراءات المتعلقهة‬

‫التالية‪:‬‬
‫الفرعية‬
‫ومواكبة‬
‫الدورات تحديث‬
‫‪.1‬دورة رقابة‬
‫سياسات وإجراءات‬

‫تتبع العمليات‬
‫الحماية‪.‬رقابة‬

‫‪.1‬حماية ملموسة‪.‬‬
‫‪.2‬حماية غير ملموسة‪.‬‬
‫‪151‬‬

‫رقابة‬
‫اعتماد جهة تدقيق‬

‫‪.3‬تحديث ومواكبة‪.‬‬
‫‪.4‬رقابة‪.‬‬
‫‪.2‬دورة سياسات وإجراءات التوثيق‪.‬‬
‫‪.1‬فصل النظام‪.‬‬
‫‪.2‬تخصيص الحسابات‪.‬‬
‫‪.3‬تتبع العمليات‪.‬‬
‫‪.4‬رقابة‪.‬‬
‫‪.3‬دورة سياسات وإجراءات التوكيد‪.‬‬
‫‪.1‬إخطار المتعامل‪.‬‬
‫‪.2‬تأكيد المتعامل‪.‬‬
‫‪.3‬رقابة‪.‬‬
‫‪.4‬اعتماد جهة تدقيق‪.‬‬
‫‪-2‬دورة ال سياسات والجراءات المتعل قة بال سلع غ ير الملمو سة وال تي ين بع من ها‬
‫الدورات الفرعية التالية‪:‬‬
‫‪.1‬دورة سياسات وإجراءات الحماية‪.‬‬
‫‪.1‬حماية ملموسة‪.‬‬
‫‪.2‬حماية غير ملموسة‪.‬‬
‫‪.3‬تحديث ومواكبة‪.‬‬
‫‪.4‬رقابة‪.‬‬
‫‪.2‬دورة سياسات وإجراءات التوثيق‪.‬‬
‫‪.1‬فصل النظام‪.‬‬
‫‪.2‬تخصيص الحسابات‪.‬‬
‫‪.3‬تتبع العمليات‪.‬‬
‫‪.4‬رقابة‪.‬‬

‫‪152‬‬

‫‪.3‬دورة سياسات وإجراءات التوكيد‪.‬‬
‫‪.1‬إخطار المتعامل‪.‬‬
‫‪.2‬تأكيد المتعامل‪.‬‬
‫‪.3‬رقابة‪.‬‬
‫‪.4‬اعتماد جهة تدقيق‪.‬‬
‫‪-3‬دورة السهياسات والجراءات المتعلقهة بالزبون والتهي ينبهع منهها الدورات‬
‫الفرعية التالية‪:‬‬
‫‪.1‬دورة سياسات وإجراءات الحماية‪.‬‬
‫‪.1‬حماية ملموسة‪.‬‬
‫‪.2‬حماية غير ملموسة‪.‬‬
‫‪.3‬تحديث ومواكبة‪.‬‬
‫‪.4‬رقابة‪.‬‬
‫‪.2‬دورة سياسات وإجراءات التوثيق‪.‬‬
‫‪.1‬فصل النظام‪.‬‬
‫‪.2‬تخصيص الحسابات‪.‬‬
‫‪.3‬تتبع العمليات‪.‬‬
‫‪.4‬رقابة‪.‬‬
‫‪.3‬دورة سياسات وإجراءات التوكيد‪.‬‬
‫‪.1‬إخطار المتعامل‪.‬‬
‫‪.2‬تأكيد المتعامل‪.‬‬
‫‪.3‬رقابة‪.‬‬
‫‪.4‬اعتماد جهة تدقيق‪.‬‬
‫‪-4‬دورة السهياسات والجراءات المتعلقهة بالعميهل والتهي ينبهع منهها الدورات‬
‫الفرعية التالية‪:‬‬

‫‪153‬‬

‫‪.1‬دورة سياسات وإجراءات الحماية‪.‬‬
‫‪.1‬حماية ملموسة‪.‬‬
‫‪.2‬حماية غير ملموسة‪.‬‬
‫‪.3‬تحديث ومواكبة‪.‬‬
‫‪.4‬رقابة‪.‬‬
‫‪.2‬دورة سياسات وإجراءات التوثيق‪.‬‬
‫‪.1‬فصل النظام‪.‬‬
‫‪.2‬تخصيص الحسابات‪.‬‬
‫‪.3‬تتبع العمليات‪.‬‬
‫‪.4‬رقابة‪.‬‬
‫‪.3‬دورة سياسات وإجراءات التوكيد‪.‬‬
‫‪.1‬إخطار المتعامل‪.‬‬
‫‪.2‬تأكيد المتعامل‪.‬‬
‫‪.3‬رقابة‪.‬‬
‫‪.4‬اعتماد جهة تدقيق‪.‬‬
‫شرح النموذج بالتفصيل‬
‫سوف يقوم البا حث بشرح الدورات الر بع الرئي سية من خلل البدء بو ضع‬
‫نموذج رئيسيي لكيل دورة منهيا ميع التعلييق علييه ؛ ولكيي يتمكين القارئ مين تتبيع‬
‫النموذج فقيد قام الباحيث بوضيع رقيم أمام كيل فقرة بالنموذج ‪ ،‬وكمثال توضيحيي‬
‫وبالن ظر إلى الش كل ر قم (‪ )3-5‬ففقرة ( ‪ )1-1-1‬تعود إلى ( ‪ )1‬سياسات وإجراءات‬
‫السلع الملموسة و(‪ )1‬سياسات وإجراءات الحماية و(‪ )1‬الحماية الملموسة وبالتالي فان‬
‫فقرة (‪ )1-1-1‬تعني سياسات وإجراءات الحماية الملموسة للسلع الملموسة‪.‬‬
‫أول‪ :‬دورة السياسات والجراءات المتعلقة بالسلع الملموسة‬

‫‪154‬‬

‫لكي نتمكن من تتبع دورة السياسات والجراءات المتعلقة بالسلع الملموسة ل بد من‬
‫التقيد بالدورة الموضحة بالشكل رقم (‪ ، )3-5‬وبالشكل التالي‪:‬‬
‫الشكل رقم (‪)3-5‬‬
‫دورة السياسات والجراءات المتعلقة بالسلع الملموسة‬
‫(‪ )1‬سياسات وإجراءات السلع الملموسة‬

‫(‪ )3‬سياسات وإجراءات التوكيد‬

‫(‪ )1‬سياسات وإجراءات الحماية‬
‫(‪ )2‬سياسات وإجراءات التوثيق‬

‫(‪ )1‬حماية ملموسة‬

‫(‪ )1‬فصل النظام‬

‫(‪ )1‬إخطار المتعامل‬

‫حساباتللسلع الملموسة‬
‫الملموسة‬
‫سياسات وإجراءات الحماية‬
‫(‪)1.1.1‬‬
‫(‪ )2‬تخصيص‬
‫(‪ )2‬حماية غير ملموسة‬

‫(‪ )2‬تأكيد المتعامل‬

‫يتعرض لي‬
‫العمليات داخلي‪ ،‬فبالتالي لن‬
‫ية نظام‬
‫ومواكبة مخازن السييلع الملموسي‬
‫تحديث نظام‬
‫يث ان‬
‫حيي‬
‫(‪)3‬‬
‫(‪ )3‬رقابة‬
‫(‪ )3‬تتبع‬
‫التقليدي كالتالي‪:‬‬
‫خارجية‪ ،‬وسيبقى النظام على شكله‬
‫اختراقات‬
‫(‪ )4‬اعتماد جهة تدقيق‬
‫(‪ )4‬رقابة‬
‫(‪ )4‬رقابة‬
‫‪-1‬تخصيص مخازن خاصة للسلع‪.‬‬
‫‪-2‬تعي ين م سؤول مخزن مؤ هل تكنولوج يا ‪ ،‬بح يث يتم كن من التعا مل مع‬
‫النماذج اللكترونية الخاصة بالسلع‪.‬‬
‫‪-3‬وضع ملصقات على السلع مرقمة بآلية ترميز متماشية مع آلية العلن‬
‫عنها عبر موقع الشركة اللكتروني على شبكة النترنيت‪.‬‬
‫‪-4‬تق يد م سؤول المخزن وبش كل تام بالوا مر ال صادرة عن إدارة الشر كة‬
‫الممثلة بشخص أو لجنة معنية بآلية صرف السلع‪.‬‬
‫‪-5‬وضع (كاميرات) مراقبة بالمخازن موصولة بإدارة الشركة‪.‬‬
‫‪-6‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫‪155‬‬

‫(‪ )1.1.2‬سياسات وإجراءات الحماية غير الملموسة للسلع الملموسة‬
‫يقصيد بالحمايية غيير الملموسية جمييع السيياسات والجراءات الواجيب على‬
‫الشركة توفيرها لحماية البرمجيات الخاصة بمخزون السلع الملموسة وبشكل مشابه‬
‫للنظام التقليدي انطلقا من أنه نظام داخلي ل يمكن اختراقه من الشبكة‪:‬‬
‫‪-1‬ر بط حا سوب المخازن الخا صة بال سلع بحا سوب الشر كة مباشرة و عبر‬
‫شبكة التصالت المحلية حيث إنها تتمتع بحماية عالية‪.‬‬
‫‪-2‬تحدييد الموظفيين المصيرح لهيم بدخول نظام المخازن ونظام الشركية‬
‫وتوثيق أسمائهم بلئحة إلكترونية خاصة لدى إدارة الشركة‪.‬‬
‫‪-3‬برمجية عمليية الدخول للنظاميين وتقييدهيا بأرقام سيرية مكونية مين عدة‬
‫خانات بحيث ل تقل عن ثماني خانات ‪ ،‬وجعل جزء من الخانات رقمية‬
‫والخييرى حرفيية ‪ ،‬بحييث يكون مين الصيعب على أي موظيف غيير‬
‫مصرح له يريد اختراق النظام اختراقه نظرا لتعدد الحتمالت‪.‬‬
‫‪-4‬برمجة عملية الدخول إلى النظامين بالرقام السرية بشكل يجعلها عملية‬
‫ذات محاولت محدودة ‪ ،‬بحييث يتوقيف النظام عين السيتجابة إن حاول‬
‫أحدهيم الدخول بأرقام سيرية خاطئة لكثير مين محاولتيين أو ثلث‬
‫محاولت‪.‬‬
‫‪-5‬برمجية آليية عمليية الدخول إلى النظاميين بالرقام السيرية بشكيل تمكين‬
‫الموظف المصرح له بتغيير الرقم السري الخاص به كلما دعت الحاجة‬
‫إلى ذلك خوفا من تسربه للخرين‪.‬‬
‫‪-6‬تزوييد النظاميين بآليية مبرمجية تمكين الدارة مين معرفية أوقات دخول‬
‫النظام ومن قبل من ؛ وذلك لتسهيل عملية تحديد المسؤوليات‪.‬‬
‫‪-7‬برمجية آليية إبلغ عين أي اختراق أو محاولة اختراق تتيم وربطهيا ميع‬
‫القسم المختص بشكل مباشر‪.‬‬

‫‪156‬‬

‫‪-8‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪)1.1.3‬سهياسات وإجراءات تحديهث ومواكبهة التغيرات التكنولوجيهة الخاصهة‬
‫بنظم حماية السلع الملموسة‬
‫نظرا لن تكنولوجييا التجارة اللكترونيية تعيد مين التكنولوجيات الحديثية جدا‬
‫فإنها تعمل ببيئة ذات طابع سريع التغير والتطور ؛ ولهذا يجب على الشركة مواكبة‬
‫تلك البيئة بعمل التالي‪:‬‬
‫‪-1‬إنشاء قسيم خاص يناط بيه مه مة متاب عة التغيرات التكنولوج ية وتحدييث‬
‫نظيام الشركة وفقا لتلك التغيرات‪.‬‬
‫‪-2‬يجب على الشركة وعند بدء عملية تصميم نظامها الخذ بعين العتبار‬
‫إمكانيية حدوث تطورات مسيتقبلية وبالتالي جعيل نظامهيا نظاميا مفتوحيا‬
‫قابل للتطو ير ‪ ،‬وبهذا تتم كن من تفادي التكال يف الضاف ية بإنشاء نظام‬
‫جديد عند حدوث أي تغيرات جوهرية بالبيئة التي يعمل فيها النظام‪.‬‬
‫‪-3‬الشتراك في جم يع موا قع الشركات المتخ صصة بالبرمجيات ‪ ،‬والهدف‬
‫مين ذلك الحصيول على جمييع التقنيات الحديثية وعنيد صيدورها ودون‬
‫أدنى تأخير‪.‬‬
‫‪-4‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )1.1.4‬سياسات وإجراءات رقابية لحماية السلع الملموسة‬
‫تع تبر ال سياسات والجراءات الرقاب ية الخا صة بحما ية ال سلع الملمو سة من‬
‫السياسات والجراءات الضرورية والهامة ؛ وذلك كي تتمكن الشركة من متابعة أداء‬
‫النظام وتقيي مه بش كل منط قي وفا عل ‪ ،‬ويم كن أن تتكون تلك ال سياسات والجراءات‬
‫من التالي‪:‬‬
‫‪-1‬وضع آلية لتسلسل عمليات خروج البضائع بالشكل التالي‪:‬‬
‫‪157‬‬

‫وصيول طلب الشراء مين موقيع الشركية عيبر‬‫النترنيت إلى نظامها المحاسبي‪.‬‬
‫بعيد أن ينفيذ النظام العمليية يقوم بإصيدار أمير‬‫إلكترو ني ممهور بتوق يع إلكترو ني بال صرف مو جه‬
‫لنظام المخازن عبر شبكة التصالت‪.‬‬
‫يتأكد مسؤول المخازن بأن أمر الصرف الوارد من‬‫نظام الشركة إلى نظامه ممهور بالتوقيع اللكتروني‬
‫الخاص بنظام الشر كة ‪ ،‬وب يأن ال مر يحوي جم يع‬
‫البيانات الضرورية الخاصة بالزبون أو العميل‪.‬‬
‫يقوم مسؤول المخازن بطباعة أمر الصرف وإرفاقه‬‫مع السلعة المطلوبة‪.‬‬
‫يقوم م سؤول المخازن بطبا عة أ مر ال ستلم ووف قا‬‫للشروط المتفق عليها وإرفاقه مع السلعة المباعة‪.‬‬
‫يقوم مسييؤول المخازن بشحيين السييلعة ووفقييا‬‫للمعلومات المرفقة بأمر الصرف وأمر الستلم إلي‬
‫الجهة المشترية‪.‬‬
‫‪-2‬مراجعة اللئ حة اللكترونية ال تي تحوي أ سماء الشخاص المصرح ل هم‬
‫بالدخول إلى النظام بشكيل دوري ‪ ،‬وبرمجتهيا بشكيل يمنيع دخول أي‬
‫شخيص تيم اسيتبعاده منهيا ‪ ،‬ميع ضرورة تقيييد عمليية الدخول إلى تلك‬
‫القائمة بأشخاص الدارة المصرح لهم بذلك فقط‪.‬‬
‫‪-3‬برمجة النظام بشكل يمنع أي عملية من التمام دون مرورها خلل جميع‬
‫الجراءات السابقة‪.‬‬
‫‪-4‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫‪158‬‬

‫(‪ )1-2-1‬سهياسات وإجراءات فصهل النظام لتوثيهق عمليات النظام الخاصهة بالسهلع‬
‫الملموسة‪.‬‬
‫والمق صود بف صل النظام ج عل النظام المحا سبي الخاص بمخزون ال سلع ال تي‬
‫ي تم تداول ها عبر مو قع الشر كة اللكترو ني نظا ما م ستقل ‪ ،‬ول كن بش كل مؤ قت ي تم‬
‫رب طه بنظام الشر كة الرئي سي في نها ية كل يوم تعا مل ‪ ،‬والهدف من ذلك ال سيطرة‬
‫على العمليات بش كل أف ضل ‪ ،‬وتفادي أي مشا كل تحدث ومنع ها من الو صول لنظام‬
‫الشركة الرئيسي ‪ ،‬ويمكن تحقيق ذلك بواسطة التالي‪:‬‬
‫‪-1‬برم جة نظام فرعي مصغر عن النظام المحا سبي العام بالشركة تناط به‬
‫مهمة معالجة تعاملت التجارة اللكترونية الخاصة بالسلع الملموسة‪.‬‬
‫‪-2‬يصمم هذا النظام بشكل يضم جميع الحسابات المتعلقة بالمخزون الخاص‬
‫بالسلع الملموسة التي يتم تداولها عبر موقع الشركة اللكتروني كحساب‬
‫ال مبيعات وح ساب تكل فة البضا عة المبي عة وح ساب المخزون ‪ ،‬وح ساب‬
‫ضريبية الميبيعات المسيتحقة ‪ ،‬ويمكين اعتبار هذه الحسيابات حسيابات‬
‫فرعية مؤقتة للحسابات الرئيسية ‪ ،‬والموجودة في نظام الشركة الرئيسي‪.‬‬
‫‪-3‬ف حص إتمام العمليات في النظام الفر عي الم صغر في فترات دور ية ل‬
‫تتعدى ثلث إلى أربع ساعات وطباعتها‪.‬‬
‫‪-4‬يتم ربط النظام الفرعي المصغر في نهاية اليوم وبعد التأكد من سلمة‬
‫عمليا ته ‪ ،‬وطباعت ها بنظام الشر كة الرئي سي ‪ ،‬وتفر يغ جم يع الح سابات‬
‫الفرعية المؤقتة منه إلى الحسابات الرئيسية في النظام الرئيسي‪.‬‬
‫‪-5‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )1-2-2‬سهياسات وإجراءات تخصهيص الحسهابات لتوثيهق عمليات النظام الخاصهة‬
‫بالسلع الملموسة‪.‬‬

‫‪159‬‬

‫والمق صود بتخ صيص الح سابات هو إنشاء ح سابات تف صيلية خا صة بال سلع‬
‫الملموسة ‪ ،‬والتي يتم تداولها عبر تعاملت التجارة اللكترونية فقط وعدم دمجها مع‬
‫الحسابات المثيلة والمتعلقة بالتجارة التقليدية وبالشكل التالي‪:‬‬
‫‪-1‬إنشاء حسابات مبيعات تفصيلية وبالشكل التالي‪:‬‬
‫إنشاء حسابين للمبيعات لكل سلعة منفردة‪.‬‬‫ج عل أ حد الح سابين لل مبيعات الخارج ية المعفاة من‬‫الضريبة والخر للمبيعات المحلية‪.‬‬
‫تفع يل الح ساب المنا سب للت سجيل به وف قا ل سياسات‬‫وإجراءات تتبيع العمليات كميا سييتم توضيحيه فيي‬
‫الفقرة (‪.)3-2-1‬‬
‫‪-2‬إنشاء حسابات مخزون وبالشكل التالي‪:‬‬
‫حساب فرعي لكل سلعة‪.‬‬‫برمجة تكلفة السلعة وسعر بيعها‪.‬‬‫وضع سعرين للبيع‪.‬‬‫جعيل السيعر الول معفيى مين الضريبية للميبيعات‬‫الخارجيية والخير متضمنيا للضريبية للميبيعات‬
‫المحلية‪.‬‬
‫تفعييل السيعر المناسيب للتسيجيل بيه وفقيا لسيياسات‬‫وإجراءات تتبيع العمليات كميا سييتم توضيحيه فيي‬
‫الفقرة (‪.)3-2-1‬‬
‫‪-3‬إنشاء حسابات تكلفة البضاعة المباعة وبالشكل التالي‪:‬‬
‫حساب فرعي لكل سلعة‪.‬‬‫تفعييل الحسياب وفقيا لسيياسات وإجراءات تتبيع‬‫العمليات كما سيتم توضيحه في الفقرة (‪.)3-2-1‬‬
‫‪160‬‬

‫‪-4‬إنشاء ح ساب ضري بة مبيعات م ستحقة ووف قا ل سياسات وإجراءات تت بع‬
‫العمليات كما سيتم توضيحه في الفقرة (‪.)3-2-1‬‬
‫‪-5‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )1-2-3‬سياسات وإجراءات التوثيق لتتبع العمليات الخاصة بالسلع الملموسة‬
‫كما سبق ولحظنا في الفقرة السابقة بأن هنالك أربعة حسابات رئيسية متعلقة‬
‫بمخزون السلع الملموسة التي يتم تداولها عبر موقع الشركة اللكتروني على شبكة‬
‫النترنييت وأن تسيجيل بعيض العمليات فيهيا يعتميد على نوع الميبيعات التيي تتيم ‪،‬‬
‫خارجية كانت أم محلية ‪ ،‬ولهذا يتوجب على الشركة عمل التالي‪:‬‬
‫‪-1‬برمجية آليية تسيجيل العمليات فيي الحسياب الخاضيع لضريبية الميبيعات‬
‫المحليية أو فيي الحسياب المعفيي مين ضريبية الميبيعات بناءً على مكان‬
‫ت سليم البضا عة المنصوص عل يه في ا مر الشراء اللكتروني الوارد من‬
‫(زبون‪/‬عميل)‪.‬‬
‫‪-2‬ضرورة اشتراك الشر كة بمو قع أ حد البنوك المخت صة ببطاقات العتماد‬
‫عبر شبكة النترنيت؛ كي تتمكن من تتبع بطاقات اعتماد كل من الزبون‬
‫أو العميل‪.‬‬
‫‪-3‬ضرورة اشتراك الشركة بالمواقع الحكومية اللكترونية (الحوال المدنية‬
‫وغرف التجارة والصناعة) إن وجدت‪.‬‬
‫‪-4‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )1-2-4‬سياسات وإجراءات رقابية لتوثيق عمليات السلع الملموسة‬
‫تعتبر السياسات والجراءات الرقابية الخاصة بتوثيق عمليات السلع الملموسة‬
‫من السياسات والجراءات الضرورية والهامة ؛ وذلك كي تتمكن الشركة من متابعة‬

‫‪161‬‬

‫أداء النظام وتقييميه بشكيل منطقيي وفاعيل ‪ ،‬ويمكين أن تتكون تلك السيياسات‬
‫والجراءات من التالي‪:‬‬
‫‪-1‬وضع آلية لتوثيق عمليات خروج البضائع بالشكل التالي‪:‬‬
‫برمجية طلب الشراء الميبين فيي موقيع الشركية‬‫اللكترو ني بش كل يح تم على (الزبون‪/‬العم يل) تعبئة‬
‫كل مما يلي‪:‬‬
‫اسم (الزبون‪/‬العميل) من أربعة مقاطع‪.‬‬
‫بلد (الزبون‪/‬العميل)‪.‬‬
‫رقم هوية (الزبون‪/‬العميل) الشخصية أو رقم سجله التجاري‬
‫إن كانت دولته تملك موقعا إلكتروني‪.‬‬
‫رقم حساب العميل ورقمه السري لدى الشركة‪.‬‬
‫رقم بطاقة اعتماد الزبون أو العميل‪.‬‬
‫رقم السلعة المرغوب شراؤها‪.‬‬
‫كمية السلعة المرغوب شراؤها‪.‬‬
‫عنوان (الزبون‪/‬العميل) البريدي‪.‬‬
‫عنوان (الزبون‪/‬العميل) اللكتروني‪.‬‬
‫الموافقة على سياسات الشركة وإجراءات تسليم السلع‪.‬‬
‫يجيب أن ييبرمج نظام الشركية وقبيل موافقتيه على‬‫قبول العمل ية وإ صدار أ مر صرف ب ها إلى المخازن‬
‫بالتحري الفوري وعيبر براميج اشتراكات الشركية‬
‫الموضحية فيي فقرة (‪ )3-2-1‬على أن كل مين‬
‫المعلومات التالية صحيحة وفاعلة‪:‬‬
‫رقم هوية (الزبون‪/‬العميل) الشخصية أو رقم سجله التجاري‬
‫إن كانت دولته تملك موقعا إلكتروني‪.‬‬

‫‪162‬‬

‫رقم حساب العميل ورقمه السري لدى الشركة‪.‬‬
‫ر قم بطا قة اعتماد الزبون أو العم يل من خلل ب نك الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫رقيم السيلعة المرغوب شراؤهيا مين خلل قائمية التسيعير‬
‫اللكترونية الموضوعة في موقع الشركة‪.‬‬
‫توفير كميية السيلعة المرغوب شراؤهيا مين خلل برناميج‬
‫المخزون‪.‬‬
‫يع‬
‫ين خلل الموقي‬
‫يي مي‬
‫يل) اللكتروني‬
‫عنوان (الزبون‪/‬العميي‬
‫المسجل فيه‪.‬‬
‫ي جب أن يحوي أ مر ال صرف اللكترو ني والمو جه‬‫لنظام المخزون مين قبيل نظام الشركية على جمييع‬
‫البيانات الواردة بطلب الشراء‪.‬‬
‫يجب أن يحوي أمر الستلم جميع البيانات السابقة‪.‬‬‫ي جب أن تكون عمل ية الت سليم ت ستند على ر قم هو ية‬‫المشتري أو رقيم سيجله التجاري الوارد فيي طلب‬
‫الشراء‪.‬‬
‫‪-2‬ج عل عمل ية الت سجيل في الح سابات الخا صة مبن ية وبش كل كا مل على‬
‫الليات السيابقة ‪ ،‬وعدم تنفييذ أي عمليية اسيتثنائية وتحيت أي ظروف‬
‫خاصة‪.‬‬
‫‪-3‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )1-3-1‬سياسات وإجراءات توكيد إخطار المتعامل بالسلع الملموسة‬
‫يتم إخطار (الزبون‪/‬العميل) بتمام العملية أو عدم تمامها مع توضيح السباب‬
‫وإجراءات استلم السلع في حالة تمام العملية بطريقتين وبالشكل التالي‪:‬‬

‫‪163‬‬

‫‪-1‬بأن تظ هر ر سالة إلكترون ية على مو قع الشر كة في شب كة النترن يت ‪،‬‬
‫وفيي نفيس الموقيع الذي قام (الزبون‪/‬العمييل) بتنظييم طلب الشراء مين‬
‫خلله‪.‬‬
‫‪-2‬بأن تبعيث رسيالة إلكترونيية مين قبيل نظام الشركية مباشرة إلى برييد‬
‫إلكتروني (الزبون‪/‬العميل) والذي تم تزويده بطلب الشراء‪.‬‬
‫‪-3‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )1-3-2‬سهياسات وإجراءات تأكيهد المتعامهل (الزبون‪/‬العميهل) باسهتلمه لتعليمات‬
‫الشركة الخاصة بنتائج طلب الشراء للسلعة الملموسة‬
‫ل بيد مين وصيول تأكييد مين طالب السيلعة باسيتلمه للرسيالة اللكترونيية‬
‫الخاصية بنتائج طلب شرائه وتعليمات السيتلم ‪ ،‬وتسيتطيع الشركية التأكيد مين أن‬
‫طالب الشراء قد استلم التعليمات عبر الوسائل التالية‪:‬‬
‫‪ -1‬من خلل إبلغ العميل عبر موقعها اللكتروني بأن إتمام العملية النهائي‬
‫مشروط بوصول تأكيد منه باستلم النتائج والتعليمات إما‪:‬‬
‫ عبر موافقته على رسالة إلكترونية تظهر على موقع‬‫الشركية بالتعليمات بعيد انتهائه مين إدخال جمييع‬
‫بيانات طلب الشراء‪.‬‬
‫أو بورود رسيالة موافقية عيبر بريده اللكترونيي‬‫المسجل بالطلب إلى بريد إلكتروني الشركة‪.‬‬
‫‪-2‬جعل آلية البلغ آلية مؤتمتة الرد ‪ ،‬أي عندما تبعث التعليمات إلى بريد‬
‫إلكترونيي طالب الشراء وعندميا يقوم هيو بفتيح الرسيالة تبعيث رسيالة‬
‫تلقائية مرتدة بشكل عكسي إلى بريد إلكتروني الشركة ‪ ،‬مفادها أن طالب‬
‫الشراء قد قام بفتح الرسالة الموجهة له ‪ ،‬وهي أشبه بآلية بعث الرسائل‬

‫‪164‬‬

‫القصيرة عبر الهاتف النقال بحيث عندما تصل الرسالة إلى المبعوث إليه‬
‫ويقوم بفتحهيا تقوم شبكية التصيال ببعيث رسيالة مرتدة عكسيية للباعيث‬
‫مفادها أن الطرف الخر قد استلم الرسالة واطلع عليها‪.‬‬
‫‪-3‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )1-3-3‬سياسات وإجراءات رقابية لتأكيد عملية إخطار المتعامل ووصول التعليمات‬
‫الخاصة بالسلعة إليه‬
‫ت عد ال سياسات والجراءات الرقاب ية الخا صة بتأك يد عمل ية إخطار المتعا مل‬
‫ووصيول التعليمات الخاصية بالسيلعة إلييه مين السيياسات والجراءات الضروريية‬
‫والهامية ‪ ،‬وذلك كيي تتمكين الشركية مين متابعية أداء النظام وتقييميه بشكيل منطقيي‬
‫وفاعل ‪ ،‬ويمكن أن تتكون تلك السياسات والجراءات من التالي‪:‬‬
‫‪-1‬برمجية آليية ظهور الرسيالة التلقائيية الحاويية للتعليمات بعيد إتمام طلب‬
‫الشراء على موقع الشركة اللكتروني بشكل تلقائي وفوري‪.‬‬
‫‪-2‬برمجة آلية بعث الخطار إلى (الزبون‪/‬العميل) بشكل رقمي وذلك بجعل‬
‫النظام وعند بعثه رسالة الخطار ترقيمها بترقيم إلكتروني تسلسلي بحيث‬
‫وع ند ارتداد الجا بة بو صول التعليمات تتطا بق الرقام اللكترون ية م ما‬
‫يسهل عملية تتبع العملية‪.‬‬
‫‪-3‬برم جة النظام بش كل مؤتمت وذلك بأن ين فذ عملية إصدار أمر الصرف‬
‫لنظام المخازن ع ند ورود الر قم اللكترو ني الخاص بدل يل اطلع طالب‬
‫الشراء على التعليمات‪.‬‬
‫‪-4‬برمجة النظام بشكل يمنع أي عملية من التمام دون مرورها خلل جميع‬
‫الجراءات السابقة‪.‬‬
‫‪-5‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫‪165‬‬

‫(‪ )1-3-4‬اعتماد جهة تدقيق تؤكد على جميع السياسات والجراءات السابقة‬
‫يجب أن تتضمن سياسات الشركة تعيين واعتماد جهة تدقيق خارجية مؤهلة‬
‫إلكترون يا تستطيع تأكيد التزام إدارة الشركة بت طبيق جميع سياساتها الخاصة بال سلع‬
‫الملمو سة‪ .‬والف صاح عن هذه الج هة وإبراز توقيع ها اللكترو ني في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬دورة السياسات والجراءات المتعلقة بالسلع غير الملموسة‬
‫لكيي نتمكين مين تتبيع دورة السيياسات والجراءات المتعلقية بالسيلع غيير‬
‫الملموسة ل بد من التقيد بالدورة الموضحة بالشكل رقم (‪ ، )4-5‬وبالشكل التالي‪:‬‬
‫الشكل رقم (‪)4-5‬‬
‫دورة السياسات والجراءات المتعلقة بالسلع غير الملموسة‬
‫(‪ )2‬سياسات وإجراءات السلع غير الملموسة‬

‫(‪ )3‬سياسات وإجراءات التوكيد‬

‫(‪ )1‬سياسات وإجراءات الحماية‬
‫(‪ )2‬سياسات وإجراءات التوثيق‬

‫(‪ )1‬حماية ملموسة‬

‫(‪ )1‬فصل النظام‬

‫(‪ )1‬إخطار المتعامل‬

‫(‪ )2‬حماية غير ملموسة‬

‫(‪ )2‬تخصيص حسابات‬

‫(‪ )2‬تأكيد المتعامل‬

‫(‪ )3‬تحديث ومواكبة‬

‫(‪ )3‬تتبع العمليات‬

‫(‪ )3‬رقابة‬

‫(‪ )4‬رقابة‬

‫(‪ )4‬اعتماد جهة تدقيق‬

‫قبيل البدء بشرح هذه الدورة ل بيد مين التعرف على ماهيية السيلع غيير‬

‫الملموسة ‪ ،‬ويستطيع الباحث أن يعرف السلع غير الملموسة بأنها "جميع السلع ذات‬
‫الطابيع اللكترونيي غيير الملموس والتيي ل تملك شكل فيزيائييا محسيوسا" وتشميل‬
‫(‪ )4‬رقابة‬

‫السلع غير الملموسة التالي‪:‬‬

‫البرمجيات الخا صة بجم يع احتياجات الم ستخدمين ‪،‬‬‫والتيي تسيوقها الشركية وتبيعهيا عيبر موقعهيا‬
‫اللكتروني على شبكة النترنيت مثل‪:‬‬
‫برامج صوتية أو مرئية أو مقروءة أو جميعها‪.‬‬
‫‪166‬‬

‫برامج نظم محاسبية وإدارية وإحصائية وما شابه‪.‬‬
‫الشتراكات في مواقع متعددة الخصائص مثل‪:‬‬‫مواقع ترفيهية‪.‬‬
‫مواقع ثقافية‪.‬‬
‫مواقع مجلت ودوريات علمية‪.‬‬
‫مواقع اتصال عبر شبكة النترنيت‪.‬‬
‫مواقع دعاية وإعلن‪.‬‬
‫مواقع اشتراكات في البريد اللكتروني‪.‬‬
‫مواقع إنشاء مواقع إلكترونية خاصة‪.‬‬
‫ويود الباحيث أن ينوه بأن هذه السيلع فريدة الشكيل والخصيائص وتفتقيد إلى‬
‫ضرورة وجود مخزون فعلي لها حيث إنها عبارة عن سلعة واحدة يستنسخ منها عدة‬
‫سلع وتكلفت ها تكمن في تكل فة اختراع ها وتطوير ها والعائد المتر تب على بيع ها عائد‬
‫ض خم ب كل ما تعن يه الكل مة ‪ ،‬وخ ير مثال على ذلك البرا مج ال تي ت سوقها وتبيع ها‬
‫شر كة ‪ Microsoft‬عبر شب كة النترن يت ‪ ،‬و من أ هم ميزات هذه ال سلع بأن ها سلع‬
‫رخي صة الث من وخ صوصا إذا ما تم شراؤ ها عبر شب كة النترن يت ‪ ،‬فعلى سبيل‬
‫المثال لو أراد أحد هم الشتراك في دور ية علم ية لمدة سنه على أن ت صل إلى بي ته‬
‫عبر صندوق بريده فقد يقوم بدفع ما قيمته‬

‫‪50‬‬

‫دينارا سنويا ‪ ،‬بينما لو اشترك في تلك‬

‫الدوريية عيبر موقعهيا على شبكية النترنييت على أن يصيله رقيم سيري يؤهله إلى‬
‫دخول مو قع الدور ية لمدة سنه واحدة ف قد يكل فه الشتراك مال يز يد عن ما قيم ته‬

‫‪3‬‬

‫دنان ير وال سبب أن المو قع يحوي جم يع معلومات الدور ية بش كل مقروء إلكترون يا ل‬
‫يكلف الجهة المسوقة لها أي تكلفة طباعة أوراق أو تغليف أو عمل عدة نسخ ومجمل‬
‫التكلفية محصيورة فيي إنشاء الموقيع اللكترونيي على شبكية النترنييت وإدخال‬
‫معلومات الدور ية ف يه لمرة واحدة وبش كل يخدم جم يع الم ستخدمين في ن فس الزمان‬
‫والمكان‪.‬‬
‫(‪ )2-1-1‬سياسات وإجراءات الحماية الملموسة للسلع غير الملموسة‬
‫‪167‬‬

‫نظرا لعدم وجود مخزون لهذا النوع مين السيلع فإن الحمايية مقصيورة على‬
‫حمايية برمجيات السيلع نفسيها ‪ ،‬وبميا أن السيلع غيير ملموسية الطابيع ‪ ،‬فسيياسات‬
‫وإجراءات الحماية الملموسة عليها مقصورة على حماية كل من‪:‬‬
‫‪-1‬الختراع ‪ ،‬وذلك بالحصييول على براءة اختراع للبرنامييج الذي يتييم‬
‫تسويقه‪.‬‬
‫‪ -2‬حق الملكية ‪ ،‬وذلك بالحصول على حق ملكية لموقع الشركة اللكتروني‬
‫الذي يتم تسويق سلع الشتراكات أو البرمجيات من خلله‪.‬‬
‫‪-3‬توثييق جمييع السيياسات والجراءات الخاصية بهذه السيلع لدى الجهات‬
‫المعنية بالدولة‪.‬‬
‫‪-4‬إنشاء قسم خاص بالشركة تناط به مهمة تطوير هذه السلع‪.‬‬
‫‪-5‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )2-1-2‬سياسات وإجراءات الحماية غير الملموسة للسلع غير الملموسة‬
‫يقصيد بالحمايية غيير الملموسية جمييع السيياسات والجراءات الواجيب على‬
‫الشركية توفيرهيا لحمايية برمجيات السيلع ومواقيع الشتراكات اللكترونيية ‪ ،‬والتيي‬
‫يمكن تلخيصها بالشكل التالي‪:‬‬
‫‪-1‬ربط الحاسوب (المخزن) الحاوي لبرمجيات هذه السلع أو المسيطر على‬
‫مواقيع الشتراكات بشكيل غيير مباشير بحاسيوب نظام الشركية وجعيل‬
‫عملية الربط مسيطرا عليها من قبل قسم مختص بذلك‪.‬‬
‫‪-2‬تحديد الشخاص المصرح لهم بدخول نظام الحاسوب (المخزن) الحاوي‬
‫لبرمجيات هذه السيلع ‪ ،‬أو المسييطر على مواقيع الشتراكات ‪ ،‬ونظام‬
‫الشركة وتوثيق أسمائهم بلئحة إلكترونية خاصة لدى إدارة الشركة‪.‬‬
‫‪-3‬تطبيق باقي الجراءات وبشكل مشابه لجراءات الحماية غير الملموسة‬
‫للسلع الملموسة كما في الفقرة رقم (‪.)2-1-1‬‬
‫‪168‬‬

‫‪-4‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )2-1-3‬سياسات وإجراءات تحد يث ومواك بة التغيرات التكنولوج ية الخا صة بن ظم‬
‫حماية السلع غير الملموسة‬
‫التقيد التام بجميع السياسات والجراءات المقترحة في السلع الملموسة‪ ،‬وكما‬
‫جاء بالفقرة رقم (‪)3-1-1‬‬
‫(‪ )2-1-4‬سياسات وإجراءات رقابية لحماية السلع غير الملموسة‬
‫تعتبر السياسات والجراءات الرقابية الخاصة بحماية السلع غير الملموسة من‬
‫السياسات والجراءات الضرورية والهامة ‪ ،‬وذلك كي تتمكن الشركة من متابعة أداء‬
‫النظام وتقيي مه بش كل منط قي وفا عل ‪ ،‬ويم كن أن تتكون تلك ال سياسات والجراءات‬
‫من التالي‪:‬‬
‫‪-1‬وضيع آليية لتسيلسل عمليات بييع السيلعة أو الشتراك بالموقيع بالشكيل‬
‫التالي‪:‬‬
‫وصول طلب الشراء أو الشتراك من موقع الشركة‬‫عبر النترنيت إلى نظامها المحاسبي‪.‬‬
‫قبل أن ينفذ النظام العملية يجب أن يتأكد من صحة‬‫معلومات المشتري عبر آلية تتبع العمليات في الفقرة‬
‫(‪ )3-2-2‬ومن ثم ينفذ العملية‪.‬‬
‫بعيد أن ينفيذ النظام العمليية يقوم بإصيدار أمير‬‫إلكتروني أما بتحميل السلعة على جهاز المشتري أو‬
‫ببعث رمز كل من اسم المستخدم والرقم السري إلى‬
‫برييد المشتري اللكترونيي الموضوع فيي الطلب‬
‫والذي يؤهله إلى دخول موقع الشتراك اللكتروني‪.‬‬

‫‪169‬‬

‫‪-2‬مراجعة اللئ حة اللكترونية ال تي تحوي أ سماء الشخاص المصرح ل هم‬
‫بالدخول إلى النظام بشكيل دوري ‪ ،‬وبرمجتهيا بشكيل يمنيع دخول أي‬
‫ش خص تم إزال ته من ها مع ضرورة تقي يد عمل ية الدخول إلى تلك القائ مة‬
‫بأشخاص الدارة المصرح لهم بذلك فقط‪.‬‬
‫‪-3‬برمجة النظام بشكل يمنع أي عملية من التمام دون مرورها خلل جميع‬
‫الجراءات السابقة‪.‬‬
‫‪-4‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )2-2-1‬سياسات وإجراءات فصل النظام لتوثيق عمليات النظام الخاصة بالسلع غير‬
‫الملموسة‪.‬‬
‫والمقصود بفصل النظام جعل النظام المحاسبي الخاص بالسلع غير الملموسة‬
‫التي يتم تداولها عبر موقع الشركة اللكتروني نظاما مستقل؛ ولكن بشكل مؤقت يتم‬
‫رب طه بنظام الشر كة الرئي سي في نها ية كل يوم تعا مل‪ .‬والهدف من ذلك ال سيطرة‬
‫على العمليات بشكيل أفضيل وتفادي أي مشاكيل تحدث ومنعهيا مين الوصيول لنظام‬
‫الشركة الرئيسي‪ .‬ويمكن تحقيق ذلك بواسطة التالي‪:‬‬
‫‪-1‬برم جة نظام فرعي مصغر بشكل مشابه للسلع الملموسة كما في الفقرة‬
‫رقم (‪ )1-2-1‬بند ‪.1‬‬
‫‪-2‬يصمم هذا النظام بشكل مشابه للسلع الملموسة كما في الفقرة رقم (‪-2-1‬‬
‫‪ )1‬بند ‪.2‬‬
‫‪-3‬فحص تمام العمليات كما في السلع الملموسة كما جاء في الفقرة رقم (‪-1‬‬
‫‪ )1-2‬بند ‪.3‬‬
‫‪-4‬يتم ربط النظام الفرعي المصغر في نهاية اليوم بشكل مشابه في السلع‬
‫الملموسة وكما جاء في الفقرة (‪ )1-2-1‬بند ‪.4‬‬

‫‪170‬‬

‫‪-5‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )2-2-2‬سهياسات وإجراءات تخصهيص الحسهابات لتوثيهق عمليات النظام الخاصهة‬
‫بالسلع غير الملموسة‪.‬‬
‫والمق صود بتخ صيص الح سابات هو إنشاء ح سابات تف صيلية خا صة بال سلع‬
‫غير الملموسة والتي يتم تداولها عبر تعاملت التجارة اللكترونية فقط‪ ،‬وعدم دمجها‬
‫مع الحسابات المثيلة والمتعلقة بالتجارة التقليدية وبالشكل التالي‪:‬‬
‫‪-1‬إنشاء حسابات مبيعات تفصيلية وبالشكل التالي‪:‬‬
‫إنشاء حسابين للمبيعات لكل سلعة منفردة‪.‬‬‫ج عل أ حد الح سابين لل مبيعات الخارج ية المعفاة من‬‫الضريبة والخر للمبيعات المحلية‪.‬‬
‫تفع يل الح ساب المنا سب للت سجيل به وف قا ل سياسات‬‫وإجراءات تتبيع العمليات كميا سييتم توضيحيه فيي‬
‫الفقرة (‪.)3-2-2‬‬
‫‪-2‬إنشاء حسابات تكلفة تطوير السلع وبالشكل التالي‪:‬‬
‫حساب فرعي لطفاء جزء من التكلفة لكل سلعة‪.‬‬‫برمجة تكلفة السلعة وسعر بيعها‪.‬‬‫وضع سعرين للبيع‪.‬‬‫جعيل السيعر الول معفيى مين ضريبية الميبيعات‬‫الخارجيية والخير متضمنيا لضريبية الميبيعات‬
‫المحلية‪.‬‬
‫تفعييل السيعر المناسيب للتسيجيل بيه وفقيا لسيياسات‬‫وإجراءات تتبيع العمليات كميا سييتم توضيحيه فيي‬
‫الفقرة (‪.)3-2-2‬‬
‫‪171‬‬

‫‪-3‬إنشاء ح ساب ضري بة مبيعات م ستحقة ووف قا ل سياسات وإجراءات تت بع‬
‫العمليات كما سيتم توضيحه في الفقرة (‪.)3-2-2‬‬
‫‪-4‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )2-2-3‬سياسات وإجراءات التوثيق لتتبع العمليات الخاصة بالسلع غير الملموسة‬
‫‪-1‬برمجية آليية تسيجيل العمليات فيي الحسياب الخاضيع لضريبية الميبيعات‬
‫المحلية أو في الحساب المعفي من ضريبة المبيعات بناءً على اقتفاء أثر‬
‫المتعامل (زبون‪/‬عميل)‪.‬‬
‫‪-2‬الشتراك ميع مواقيع شركات اقتفاء الثير للحصيول على براميج اقتفاء‬
‫الثر وكمثال موقع ‪ .www.whoareyou.com‬فمن المعروف بان كل‬
‫متع يامل عبر شب كة النترن يت وك ما في الش كل (‪ )1-5‬مربوط بمزود‬
‫خد مة انترن يت محلي عبر شر كة الت صالت المحل ية ‪ ،‬وبالتالي يملك‬
‫اسيم مسيتخدم ورقما سيريا على موقيع مزود الخدمية ‪ ،‬وبالتالي تسيتطيع‬
‫برامج تقفي الثر وبشكل موثوق من تتبع المستخدم ومعرفة بلد التصال‬
‫الموجود به‪.‬‬
‫‪-3‬على الشركة ربط برنامج تقفي الثر ببرنامج تسجيل العمليات وبرمجته‬
‫بشكيل يقوم بتسيجيل العمليات فيي الحسيابات الخاضعية للضريبية إذا ميا‬
‫أظهير برناميج تقفيي الثير أن مزود خدمية النترنييت (الزبون‪/‬العمييل)‬
‫محلي المو قع ‪ ،‬وت سجيلها في الح سابات غ ير الخاض عة للضري بة إذا ما‬
‫أظهير برناميج تقفيي الثير أن مزود خدمية النترنييت (الزبون‪/‬العمييل)‬
‫أجنبي الموقع‪.‬‬
‫‪-4‬تخزين أو طباعة جميع العمليات التي تتم بشكل دوري‪.‬‬

‫‪172‬‬

‫‪-5‬ضرورة اشتراك الشر كة بمو قع أ حد البنوك المخت صة ببطاقات العتماد‬
‫عبر شبكة النترنيت؛ كي تتمكن من تتبع بطاقات اعتماد كل من الزبون‬
‫أو العميل‪.‬‬
‫‪-6‬ضرورة اشتراك الشركة بالمواقع الحكومية اللكترونية (الحوال المدنية‬
‫وغرف التجارة والصناعة) إن وجدت‪.‬‬
‫‪-7‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )2-2-4‬سياسات وإجراءات رقابية لتوثيق عمليات السلع غير الملموسة‬
‫تعتيبر السيياسات والجراءات الرقابيية الخاصية بتوثييق عمليات السيلع غيير‬
‫الملموسة من السياسات والجراءات الضرورية والهامة ؛ وذلك كي تتمكن الشركة‬
‫مين متابعية أداء النظام وتقييميه بشكيل منطقيي وفاعيل ‪ ،‬ويمكين أن تتكون تلك‬
‫السياسات والجراءات من التالي‪:‬‬
‫‪-1‬وضع آلية لتوثيق عمليات بيع السلع غير الملموسة بالشكل التالي‪:‬‬
‫برمجية طلب الشراء الميبين فيي موقيع الشركية‬‫اللكترو ني بش كل يح تم على (الزبون‪/‬العم يل) تعبئة‬
‫كل مما يلي‪:‬‬
‫اسم (الزبون‪/‬العميل) من أربعة مقاطع‪.‬‬
‫بلد (الزبون‪/‬العميل)‪.‬‬
‫رقم هوية (الزبون‪/‬العميل) الشخصية أو رقم سجله التجاري‬
‫إن كانت دولته تملك موقعا إلكترونيا‪.‬‬
‫رقم حساب العميل ورقمه السري لدى الشركة‪.‬‬
‫رقم بطاقة اعتماد الزبون أو العميل‪.‬‬
‫رقييم السييلعة المرغوب شراؤهييا وتحميلهييا على جهاز‬
‫(الزبون‪/‬العميل)‪.‬‬

‫‪173‬‬

‫مدة الشتراك في الموقع ‪.‬‬
‫عنوان (الزبون‪/‬العميل) البريدي‪.‬‬
‫عنوان (الزبون‪/‬العميل) اللكتروني‪.‬‬
‫المواف قة على سياسات الشر كة وإجراءات تحم يل ال سلعة أو‬
‫الشتراك بالموقع‪.‬‬
‫يجيب أن ييبرمج نظام الشركية وقبيل موافقتيه على‬‫قبول العمليية وإصيدار أمير تحمييل بهيا إلى جهاز‬
‫(الزبون‪/‬العمييل) أو إصيدار تصيريح بالدخول إلى‬
‫يج‬
‫يبر برامي‬
‫يع الشتراك بالتحري الفوري وعي‬
‫موقي‬
‫اشتراكات الشركة الموضحة في فقرة (‪ )3-2-2‬على‬
‫أن كل من المعلومات التالية صحيحة وفاعلة‪:‬‬
‫بلد (الزبون‪/‬العميل) من خلل برنامج تقفي الثر‪.‬‬
‫ر قم هو ية (الزبون‪/‬العم يل) الشخ صية أو سجله التجاري إن‬
‫كانت دولته تملك موقعا إلكترونيا‪.‬‬
‫رقم حساب العميل ورقمه السري لدى الشركة‪.‬‬
‫ر قم بطا قة اعتماد الزبون أو العم يل من خلل ب نك الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫رقيم السيلعة المرغوب شراؤهيا مين خلل قائمية التسيعير‬
‫اللكترونية الموضوعة في موقع الشركة‪.‬‬
‫يع‬
‫ين خلل الموقي‬
‫يي مي‬
‫يل) اللكتروني‬
‫عنوان (الزبون‪/‬العميي‬
‫المسجل فيه‪.‬‬
‫يجب أن يحوي أمر التحميل اللكتروني للسلعة على‬‫جهاز العم يل والمو جه للنظام الحاوي لل سلعة على‬
‫جميع البيانات الواردة بطلب الشراء‪.‬‬

‫‪174‬‬

‫يجب أن تكون عملية التحميل تستند على رقم هوية‬‫المشتري الواردة في طلب الشراء‪.‬‬
‫‪-2‬ج عل عمل ية الت سجيل في الح سابات الخا صة مبن ية وبش كل كا مل على‬
‫الليات السيابقة وعدم تنفييذ أي عمليية اسيتثنائية وتحيت أي ظروف‬
‫خاصة‪.‬‬
‫‪-3‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )2-3-1‬سياسات وإجراءات توكيد إخطار المتعامل بالسلع غير الملموسة‬
‫يتم إخطار (الزبون‪/‬العميل) بتمام العملية أو عدم تمامها مع توضيح السباب‬
‫وإجراءات تحم يل ال سلعة على جهازه أو الشتراك بالمو قع في حالة تمام العمل ية‬
‫بنفس الطريقة التي تم اقتراحها في السلع الملموسة في فقرة رقم (‪.)1-3-1‬‬
‫(‪ )2-3-2‬سهياسات وإجراءات تأكيهد المتعامهل (الزبون‪/‬العميهل) باسهتلمه لتعليمات‬
‫الشركة الخاصة بنتائج طلب الشراء للسلعة غير الملموسة‬
‫ل بيد مين وصيول تأكييد مين طالب السيلعة باسيتلمه للرسيالة اللكترونيية‬
‫الخاصية بنتائج طلب شرائه وتعليمات التحمييل للسيلعة على جهازه أو الشتراك فيي‬
‫الموقع ‪ ،‬وتستطيع الشركة التأكد من أن طالب الشراء قد استلم التعليمات عبر نفس‬
‫الوسائل المقترحة في السلع الملموسة كما في فقرة رقم (‪.)2-3-1‬‬
‫(‪ )2-3-3‬سياسات وإجراءات رقابية لتأكيد عملية إخطار المتعامل ووصول التعليمات‬
‫الخاصة بالسلعة إليه‬
‫تع تبر ال سياسات والجراءات الرقاب ية الخا صة بتأك يد عمل ية إخطار المتعا مل‬
‫ووصيول التعليمات الخاصية بالسيلعة إلييه مين السيياسات والجراءات الضروريية‬
‫والهامية ‪ ،‬وذلك كيي تتمكين الشركية مين متابعية أداء النظام وتقييميه بشكيل منطقيي‬
‫وفاعل ‪ ،‬ويمكن أن تكون تلك السياسات والجراءات مشابهة للسياسات والجراءات‬
‫المقترحة للسلع الملموسة كما في فقرة رقم (‪.)3-3-1‬‬

‫‪175‬‬

‫(‪ )2-3-4‬اعتماد جهة تدقيق تؤكد على جميع السياسات والجراءات السابقة‬
‫يجب أن تتضمن سياسات الشركة تعيين واعتماد جهة تدقيق خارجية مؤهلة‬
‫إلكترون يا تستطيع تأكيد التزام إدارة الشركة بت طبيق جميع سياساتها الخاصة بال سلع‬
‫غيير الملموسية‪ .‬والفصياح عين هذه الجهية وإبراز توقيعهيا اللكترونيي فيي موقيع‬
‫الشركة اللكتروني‪.‬‬

‫‪176‬‬

‫ثالثا‪ :‬دورة السياسات والجراءات المتعلقة بالزبون المتعامل مع الشركة‬
‫ل كي نتم كن من تت بع دورة ال سياسات والجراءات المتعل قة بالزبون المتعا مل‬
‫مع الشركة ل بد من التقيد بالدورة الموضحة بالشكل رقم (‪ ، )5-5‬وبالشكل التالي‪:‬‬
‫الشكل رقم (‪)5-5‬‬
‫دورة السياسات والجراءات المتعلقة بالزبون المتعامل مع الشركة‬
‫(‪ )3‬السياسات والجراءات المتعلقة بالزبون‬

‫(‪ )3‬سياسات وإجراءات التوكيد‬

‫(‪ )1‬سياسات وإجراءات الحماية‬
‫(‪ )2‬سياسات وإجراءات التوثيق‬

‫(‪ )1‬حماية ملموسة‬

‫(‪ )1‬فصل النظام‬

‫(‪ )1‬إخطار المتعامل‬

‫(‪ )2‬حماية غير ملموسة‬

‫(‪ )2‬تخصيص حسابات‬

‫(‪ )2‬تأكيد المتعامل‬

‫(‪ )3‬تحديث ومواكبة‬

‫(‪ )3‬تتبع العمليات‬

‫(‪ )3‬رقابة‬

‫(‪ )4‬رقابة‬

‫(‪ )4‬اعتماد جهة تدقيق‬

‫قبل البدء بشرح الدورة ل بد من التعرف أول على المقصود بكلمة الزبون ‪،‬‬

‫يعرف البا حث الزبون "بالمتعا مل النقدي مع الشر كة" ح يث يقوم بد فع ث من ال سلعة‬
‫فورا وقبل الحصول عليها‪.‬‬
‫(‪ )4‬رقابة‬

‫(‪ )3-1-1‬سياسات وإجراءات الحماية الملموسة للزبون‬
‫بميا أن تعاميل الزبون ميع الشركية يقتصير على التعاميل النقدي فان الشركية‬
‫ملز مة بو ضع سياسات وإجراءات ملمو سة ت ساهم بحما ية بيانات الزبون الشخ صية‬
‫وتوفير الخصوصية اللزمة له ؛ وذلك في سبيل نيل ثقته بسرية وخصوصية نظام‬
‫الشركة بشكل عام وبموقعها اللكتروني بشكل خاص‪ .‬ومن أهم البيانات التي يمكن‬
‫تصنيفها ببيانات الزبون الخاصة والسرية التالي‪:‬‬
‫أسم وعنوان الزبون البريدي واللكتروني‪.‬‬‫رقيم بطاقية اعتماد الزبون البنكيية المسيتخدمة بآليية‬‫التسديد‪.‬‬

‫‪177‬‬

‫رقم هوية الزبون أو رقم سجله التجاري‪.‬‬‫أي بيانات أخرى يحددهييا الزبون بأنهييا خاصيية‬‫وسرية‪.‬‬
‫ورغم أن وضع سياسات وإجراءات حماية ملموسة لبيانات ذات طبيعة غير‬
‫ملموسة أمر بالغ الصعوبة إل أن الباحث يرى أن الشركة ملزمة بتوفير التالي‪:‬‬
‫‪-1‬تعييين قسيم فنيي مختيص بتطويير وتحدييث سيياسات وإجراءات حمايية‬
‫الزبون‪.‬‬
‫‪-2‬توفير أنظمة وبرامج حفظ وحماية خاصة لبيانات الزبائن الخاصة‪.‬‬
‫‪-3‬تحديد موظفين تناط بهم مسؤولية التعامل مع بيانات الزبائن‪.‬‬
‫‪-4‬توثيق بند تعهد في عقود تشغيل الموظفين المناط ب هم مسؤولية التعامل‬
‫ميع بيانات الزبائن مفاده اللتزام بخصيوصية وسيرية البيانات الخاصية‬
‫بالزبائن‪.‬‬
‫‪-5‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )3-1-2‬سياسات وإجراءات الحماية غير الملموسة للزبون‬
‫يقصيد بالحمايية غيير الملموسية جمييع السيياسات والجراءات الواجيب على‬
‫الشر كة توفير ها لحما ية البرمجيات الخا صة بالعمليات ال تي ت تم مع الزبون ‪ ،‬وال تي‬
‫يمكن تلخيصها بالشكل التالي‪:‬‬
‫‪-1‬تحدييد الشخاص المصيرح لهيم بالتعاميل والطلع على بيانات الزبون‬
‫وتوثيق أسمائهم بلئحة إلكترونية خاصة لدى إدارة الشركة‪.‬‬
‫‪-2‬برم جة عمل ية الدخول لنظام بيانات الزبائن وتقييد ها بأرقام سرية مكو نة‬
‫مين عدة خانات بحييث ل تقيل عين ثمانيي خانات ‪ ،‬وجعيل جزء مين‬
‫الخانات رقميية والخرى حرفيية ‪ ،‬بحييث يكون مين الصيعب على أي‬
‫شخص يريد اختراق النظام اختراقه نظرا لتعدد الحتمالت‪.‬‬
‫‪178‬‬

‫‪-3‬برمجية عمليية الدخول إلى النظام بالرقام السيرية بشكيل يجعلهيا عمليية‬
‫ذات محاولت محدودة ‪ ،‬بحيث يتوقف النظام للستجابة إن حاول أحدهم‬
‫الدخول بأرقام سرية خاطئة لكثر من محاولتين أو ثلث محاولت‪.‬‬
‫‪-4‬برمجية آليية عمليية الدخول إلى النظام بالرقام السيرية بشكيل يمكين‬
‫المستخدم المصرح له بتغيير الرقم السري الخاص به كلما دعت الحاجة‬
‫إلى ذلك خوفا من تسربه للخرين‪.‬‬
‫‪-5‬تزويد النظام بآلية مبرمجة تمكن الدارة من معرفة أوقات دخول النظام‬
‫من قبل من ؛ وذلك لتسهيل عملية إناطة المسؤوليات‪.‬‬
‫‪-6‬تزويد النظام ببرنامج حماية ضد الفيروسات والبرامج الدخيلة ‪ ،‬وبرمجة‬
‫هذا النظام بشكيل يجعله حذرا مين المور غيير المعروفية له ‪ ،‬فأحيانيا‬
‫تكون الفيرو سات حدي ثة جدا لدر جة أن نظام الحما ية ل يتعرف علي ها ‪،‬‬
‫وفيي هذه الحالة يجيب أن ييبرمج نظام الحمايية ضيد الفيروسيات بعدم‬
‫السماح للعملية بالتمام إن كان هناك شك فيها‪.‬‬
‫‪-7‬برمجية آليية إبلغ عين أي اختراق أو محاولة اختراق تتيم وربطهيا ميع‬
‫القسم المختص بشكل مباشر‪.‬‬
‫‪-8‬حفيظ جمييع البيانات الخاصية بالزبائن على عدة نسيخ مين القراص‬
‫اللكترون ية ‪ ،‬وبش كل دوري ويف ضل أن ت تم عمل ية الح فظ في نها ية كل‬
‫يوم عمل خوفا من حدوث أي طارئ‪.‬‬
‫‪-9‬طباعة جميع بيانات الزبائن في نهاية كل يوم عمل ‪ ،‬والحتفاظ بها في‬
‫ملفات خاصة لتلك الغاية‪.‬‬
‫‪-10‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )3-1-3‬سياسات وإجراءات تحد يث ومواك بة التغيرات التكنولوج ية الخا صة بن ظم‬
‫حماية الزبائن‬
‫‪179‬‬

‫التق يد التام بجم يع ال سياسات والجراءات المتب عة في ال سلع الملمو سة‪ ،‬وغ ير‬
‫الملموسة‪ ،‬وكما جاء بالفقرة رقم (‪ ،)3-1-1‬و(‪ )3-1-2‬على التوالي‪.‬‬
‫(‪ )3-1-4‬سياسات وإجراءات رقابية لحماية الزبون‬
‫تع تبر ال سياسات والجراءات الرقاب ية الخا صة بحما ية الزبون من ال سياسات‬
‫والجراءات الضرور ية والها مة ‪ ،‬وذلك كي تتم كن الشر كة من متاب عة أداء النظام‬
‫وتقييميه بشكيل منطقيي وفاعيل ‪ ،‬ويمكين أن تتكون تلك السيياسات والجراءات مين‬
‫التالي‪:‬‬
‫‪-1‬وضع آلية لتسلسل عمليات البيع والتسديد بالشكل التالي‪:‬‬
‫وصيول طلب الشراء المعبيأ مين قبيل الزبون مين‬‫موقع الشركة عبر النترنيت إلى نظامها المحاسبي‪.‬‬
‫يقوم النظام بتنفييذ العمليية بعيد أن يتأكيد مين صيحة‬‫جمييع المعلومات الخاصية بالزبون ‪ ،‬والواردة فيي‬
‫طلب الشراء ‪ ،‬ووصول رسالة تأكيد بموافقة الزبون‬
‫على جمييع الجراءات بشكيل يتماشيى ميع سيياسات‬
‫وإجراءات السلع الملموسة وغير الملموسة‪.‬‬
‫بعيد أن ينفيذ النظام العمليية يقوم بإصيدار أمير‬‫إلكترونيي بصيرف السيلعة مين المخازن إن كانيت‬
‫ملموسية أو بتعليمات تحميلهيا على جهاز الزبون إن‬
‫كانت غير ملموسة‪.‬‬
‫تتابيع بقيية الجراءات وفقيا للفقرة رقيم (‪)4-1-1‬‬‫الخاصية بحمايية السيلعة الملموسية والفقرة (‪)4-1-2‬‬
‫الخاصة بالسلعة غير الملموسة‪.‬‬
‫‪-2‬مراجعة اللئ حة اللكترونية ال تي تحوي أ سماء الشخاص المصرح ل هم‬
‫بالدخول إلى النظام بشكل دوري وبرمجتها بشكل يمنع دخول أي شخص‬

‫‪180‬‬

‫تيم اسيتبعاده منهيا ميع ضرورة تقيييد عمليية الدخول إلى تلك القائمية‬
‫بأشخاص الدارة المصرح لهم بذلك فقط‪.‬‬
‫‪-3‬برمجة النظام بشكل يمنع أي عملية من التمام دون مرورها خلل جميع‬
‫الجراءات السابقة‪.‬‬
‫‪-4‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )3-2-1‬سياسات وإجراءات فصل النظام لتوثيق عمليات النظام الخاصة بالزبون‪.‬‬
‫والمقصود بفصل النظام جعل النظام المحاسبي الخاص بالتعاملت النقدية مع‬
‫الزبائن عبر مو قع الشر كة اللكترو ني نظا ما م ستقل ول كن بش كل مؤ قت ي تم رب طه‬
‫بنظام الشر كة الرئي سي في نها ية كل يوم تعا مل ‪ ،‬والهدف من ذلك ال سيطرة على‬
‫العمليات بشكل أف ضل وتفادي أي مشاكل تحدث ومنعها من الوصول لنظام الشركة‬
‫الرئيسي ويمكن تحقيق ذلك بواسطة التالي‪:‬‬
‫‪-1‬برم جة نظام فرعي مصغر عن النظام المحا سبي العام بالشركة تناط به‬
‫مهمية معالجية تعاملت التجارة اللكترونيية الخاصية بالميبيعات النقديية‬
‫للزبائن‪.‬‬
‫‪-2‬يصيمم هذا النظام بشكيل يضيم جمييع الحسيابات المتعلقية بعمليات البييع‬
‫النقد ية الخا صة ب كل من الزبائن وال سلع الملمو سة وغ ير الملمو سة ال تي‬
‫يتم تداولها أو تحميلها عبر موقع الشركة اللكتروني كحساب المبيعات‬
‫وح ساب تكل فة البضا عة المبا عة أو ح ساب تكل فة التطو ير لل سلع غ ير‬
‫الملموسية وحسياب المخزون ‪ ،‬وحسياب ضريبية الميبيعات المسيتحقة‬
‫وح ساب الب نك الخاص بالشر كة ويم كن اعتبار هذه الح سابات ح سابات‬
‫فرعية مؤقتة للحسابات الرئيسية والموجودة في نظام الشركة الرئيسي‪.‬‬

‫‪181‬‬

‫‪-3‬فحص تمام العمليات في النظام الفرعي المصغر بفترات دورية ل تتعدى‬
‫ثلث إلى أربع ساعات وطباعتها‪.‬‬
‫‪-4‬يتم ربط النظام الفرعي المصغر في نهاية اليوم وبعد التأكد من سلمة‬
‫عملياتيه وطباعتهيا بنظام الشركية الرئيسيي وتفرييغ جمييع الحسيابات‬
‫الفرعية المؤقتة منه إلى الحسابات الرئيسية في النظام الرئيسي‪.‬‬
‫‪-5‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫( ‪ )3-2-2‬سياسات وإجراءات تخ صيص الح سابات لتوث يق عمليات النظام الخا صة‬
‫بالمبيعات النقدية للزبون‪.‬‬
‫والمقصود بتخصيص الحسابات هو إنشاء حسابات تفصيلية خاصة بالمبيعات‬
‫النقد ية وال تي ت تم عبر التجارة اللكترون ية ف قط‪ ،‬وعدم دمج ها مع الح سابات المثيلة‬
‫والمتعلقة بالتجارة التقليدية وبالشكل التالي‪:‬‬
‫‪-1‬إنشاء حسابات مبيعات تفصيلية وبالشكل التالي‪:‬‬
‫إنشاء حسابين للمبيعات لكل سلعة منفردة‪.‬‬‫ج عل أ حد الح سابين لل مبيعات الخارج ية المعفاة من‬‫الضريبة والخر للمبيعات المحلية‪.‬‬
‫تفع يل الح ساب المنا سب للت سجيل به وف قا ل سياسات‬‫وإجراءات تتبيع العمليات كميا سييتم توضيحيه فيي‬
‫الفقرة (‪.)3-2-3‬‬
‫‪-2‬إنشاء حسابات بنكية وبالشكل التالي‪:‬‬
‫حساب خاص بإيرادات المبيعات المحلية‪.‬‬‫‪-‬حساب خاص بإيرادات المبيعات الخارجية‪.‬‬

‫‪182‬‬

‫تفع يل الح ساب المنا سب واليداع به وف قا ل سياسات‬‫وإجراءات تتبيع العمليات كميا سييتم توضيحيه فيي‬
‫الفقرة (‪.)3-2-3‬‬
‫‪-3‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )3-2-3‬سياسات وإجراءات التوثيق لتتبع العمليات الخاصة بالبيع النقدي للزبائن‬
‫التقيد التام بجميع السياسات والجراءات المتبعة في السلع الملموسة‪ ،‬والسلع‬
‫غيير الملموسية‪ ،‬وكميا جاء بالفقرة رقيم (‪ ،)3-2-1‬والفقرة رقيم ( ‪ )3-2-2‬على‬
‫التوالي‪.‬‬
‫(‪ )3-2-4‬سياسات وإجراءات رقابية لتوثيق عمليات البيع النقدي للزبائن‬
‫تعتيبر السيياسات والجراءات الرقابيية الخاصية بتوثييق عمليات البييع النقدي‬
‫للزبائن من السياسات والجراءات الضرورية والهامة ؛ وذلك كي تتمكن الشركة من‬
‫متاب عة أداء النظام وتقيي مه بش كل منط قي وفا عل ‪ ،‬ويم كن أن تتكون تلك ال سياسات‬
‫والجراءات من التالي‪:‬‬
‫‪-1‬وضع آلية لتوثيق عمليات خروج البضائع وفقا لما جاء بالفقرة (‪)4-2-1‬‬
‫والخاصة بالسلع الملموسة أو كما بالفقرة (‪ )4-2-2‬والخاصة بالسلع غير‬
‫الملموسة‪.‬‬
‫‪-2‬ج عل عمل ية الت سجيل في الح سابات الخا صة مبن ية وبش كل كا مل على‬
‫الليات السيابقة‪ ،‬وعدم تنفييذ أي عمليية اسيتثنائية وتحيت أي ظروف‬
‫خاصة‪.‬‬
‫‪-3‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )3-3-1‬سياسات وإجراءات توكيد إخطار الزبون‬

‫‪183‬‬

‫يتيم إخطار الزبون بتمام العمليية أو عدم تمامهيا ميع توضييح السيباب‬
‫وإجراءات استلم السلع في حالة تمام العملية بطريقتين وبالشكل التالي‪:‬‬
‫‪-1‬بأن تظ هر ر سالة إلكترون ية على مو قع الشر كة في شب كة النترن يت ‪،‬‬
‫وفي نفس الموقع الذي قام الزبون بتنظيم طلب الشراء من خلله‪.‬‬
‫‪-2‬بأن تبعيث رسيالة إلكترونيية مين قبيل نظام الشركية مباشرة إلى البرييد‬
‫اللكتروني للزبون والذي تم تزويده بطلب الشراء‪.‬‬
‫‪-3‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )3-3-2‬سياسات وإجراءات تأكيد الزبون باستلمه لتعليمات الشركة الخاصة بنتائج‬
‫طلب الشراء للسلعة الملموسة أو غير الملموسة‬
‫ل بد من وصول تأكيد من الزبون طالب السلعة باستلمه للرسالة اللكترونية‬
‫الخاصية بنتائج طلب شرائه وتعليمات السيتلم ‪ ،‬وتسيتطيع الشركية التأكيد مين أن‬
‫الزبون طالب الشراء قد استلم التعليمات عبر الوسائل التالية‪:‬‬
‫‪ -1‬من خلل إبلغ الزبون عبر موقعها اللكتروني بأن تمام العملية النهائي‬
‫مشروط بوصول تأكيد منه باستلم النتائج والتعليمات إما‪:‬‬
‫ عبر موافقته على رسالة إلكترونية تظهر على موقع‬‫الشركية بالتعليمات بعيد انتهائه مين إدخال جمييع‬
‫بيانات طلب الشراء‪.‬‬
‫أو بورود رسيالة موافقية عيبر بريده اللكترونيي‬‫المسجل بالطلب إلى بريد إلكتروني الشركة‪.‬‬
‫‪-2‬جعل آلية البلغ آلية مؤتمتة الرد ‪ ،‬أي عندما تبعث التعليمات إلى بريد‬
‫إلكترونيي الزبون طالب الشراء وعندميا يقوم هيو بفتيح الرسيالة تبعيث‬
‫رسالة تلقائية مرتدة بشكل عكسي إلى بريد إلكتروني الشركة مفادها أن‬
‫الزبون طالب الشراء قد قام بفتح الرسالة الموجهة له ‪ ،‬وهي أشبه بآلية‬
‫‪184‬‬

‫بعث الرسائل القصيرة عبر الهاتف النقال بحيث عندما تصل الرسالة إلى‬
‫المبعوث إلييه ويقوم بفتحهيا تقوم شبكية التصيال ببعيث رسيالة مرتدة‬
‫عكسية للباعث مفادها أن الطرف الخر قد استلم الرسالة واطلع عليها‪.‬‬
‫‪-3‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫( ‪ )3-3-3‬سياسات وإجراءات رقابية لتأكيد عملية إخطار الزبون ووصول التعليمات‬
‫الخاصة بالسلعة إليه‬
‫تعتيبر السيياسات والجراءات الرقابيية الخاصية بتأكييد عمليية إخطار الزبون‬
‫ووصيول التعليمات الخاصية بالسيلعة إلييه مين السيياسات والجراءات الضروريية‬
‫والهامية ‪ ،‬وذلك كيي تتمكين الشركية مين متابعية أداء النظام وتقييميه بشكيل منطقيي‬
‫وفاعل ‪ ،‬ويمكن أن تتكون تلك السياسات والجراءات من التالي‪:‬‬
‫‪-1‬برمجية آليية ظهور الرسيالة التلقائيية الحاويية للتعليمات بعيد إتمام طلب‬
‫الشراء على موقع الشركة اللكتروني بشكل تلقائي وفوري‪.‬‬
‫‪-2‬برم جة آل ية ب عث الخطار إلى الزبون بش كل رق مي وذلك بج عل النظام‬
‫وعند بع ثه ر سالة الخطار يقوم بترقيمها بر قم إلكترو ني ت سلسلي بحيث‬
‫وع ند ارتداد الجا بة بو صول التعليمات تتطا بق الرقام اللكترون ية م ما‬
‫يسهل عملية تتبع العملية‪.‬‬
‫‪-3‬برم جة النظام بش كل مؤتمت وذلك بأن ين فذ عملية إصدار أمر الصرف‬
‫لنظام المخازن عند ورود الرقم اللكتروني الخاص بدليل اطلع الزبون‬
‫طالب الشراء على التعليمات‪.‬‬
‫‪-4‬برمجة النظام بشكل يمنع أي عملية من التمام دون مرورها خلل جميع‬
‫الجراءات السابقة‪.‬‬
‫‪-5‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫‪185‬‬

‫(‪ )3-3-4‬اعتماد جهة تدقيق تؤكد على جميع السياسات والجراءات السابقة‬
‫يجب أن تتضمن سياسات الشركة تعيين واعتماد جهة تدقيق خارجية مؤهلة‬
‫إلكترونييا تسيتطيع تأكييد التزام إدارة الشركية بتطيبيق جمييع سيياساتها بالزبون‪.‬‬
‫والفصاح عن هذه الجهة وإبراز توقيعها اللكتروني في موقع الشركة اللكتروني‪.‬‬
‫رابعا‪ :‬دورة السياسات والجراءات المتعلقة بالعميل المتعامل مع الشركة‬
‫ل كي نتم كن من تت بع دورة ال سياسات والجراءات المتعل قة بالعم يل المتعا مل‬
‫مع الشركة ل بد من التقيد بالدورة الموضحة بالشكل رقم (‪.)6-5‬‬
‫ق بل البدء بشرح الدورة ل بد من التعرف أول على المق صود بكل مة العم يل‪،‬‬
‫يعرف البا حث العم يل "بالمتعا مل الدوري الذي يقوم بشراء سلع الشر كة على أ سس‬
‫دفع نقدية أو و فق شروط د فع آجلة" ح يث تقوم الشركة ونظرا لتعامله الدوري مع ها‬
‫على منحه تسهيلت دفع معينة يتم التفاق عليها بشكل مسبق‪.‬‬
‫الشكل رقم (‪)6-5‬‬
‫دورة السياسات والجراءات المتعلقة بالعميل المتعامل مع الشركة‬
‫(‪ )4‬السياسات والجراءات المتعلقة بالعميل‬

‫(‪ )3‬سياسات وإجراءات التوكيد‬

‫(‪ )1‬سياسات وإجراءات الحماية‬
‫(‪ )2‬سياسات وإجراءات التوثيق‬

‫(‪ )1‬حماية ملموسة‬

‫(‪ )1‬فصل النظام‬

‫(‪ )1‬إخطار المتعامل‬

‫حساباتمل النقدي والتعا مل ال جل فان‬
‫مل التعا‬
‫ملموسةمل العم يل مع الشر كة يش‬
‫حمايةماغيرأن تعا‬
‫(‪ )2‬ب‬
‫(‪ )2‬تخصيص‬
‫(‪ )2‬تأكيد المتعامل‬

‫عملية الدخول إلى نظام العملء تنقسم إلى نوعين رئيسيين وبالشكل التالي‪:‬‬
‫(‪ )3‬تحديث ومواكبة‬

‫(‪ )3‬تتبع العمليات‬

‫(‪ )3‬رقابة‬

‫(‪ )4‬رقابة‬

‫(‪ )4‬رقابة‬

‫(‪ )4‬اعتماد جهة تدقيق‬

‫‪186‬‬

‫‪-1‬عملية دخول مفتوحة ‪ ،‬وهي التي تتم من قبل موظفي الشركة المصرح‬
‫لهم بالتعامل مع بيانات العميل عبر النظام مباشرة أو عبر موقع الشركة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫‪-2‬عمل ية دخول مغل قة ‪ ،‬و هي ال تي ت تم من ق بل العم يل نف سه عبر مو قع‬
‫الشركة اللكتروني‪ ،‬وذلك لتمكينه من الطلع على حيثيات حسابه لدى‬
‫الشركة ‪ ،‬ولكن دون تمكينه من إحداث أي تغييرات على الحساب‪.‬‬
‫يتحتيم على الشركية وعنيد وضعهيا السيياسات والجراءات الخاصية بالعملء‬
‫مراعاة عمليتي الدخول السابق ذكرهما‪.‬‬
‫(‪ )4-1-1‬سياسات وإجراءات الحماية الملموسة للعميل‬
‫على الشركة التقيد بالسياسات والجراءات المتعلقة بالحماية الملموسة للعميل‬
‫وبشكل مشابه لتلك السياسات والجراءات الخاصة بالزبون كما جاء في الفقرة رقم (‬
‫‪ ،)1-1-3‬بالضافة إلى كل مما يلي‪:‬‬
‫‪-1‬تحديد نوع ين من الموظفين الذين تناط بهم مسؤولية التعامل مع بيانات‬
‫العملء‪ .‬النوع الول يناط بيه التعاميل ميع بيانات العملء العموميية‬
‫والسرية كعناوين وأرقام بطاقات اعتماد العملء ‪ ،‬والنوع الثاني يناط به‬
‫التعامل مع بيانات حسابات العملء المحاسبية الخاصة والسرية‪.‬‬
‫‪-2‬توثيق بند تعهد في عقود تشغيل الموظفين المناط ب هم مسؤولية التعامل‬
‫ميع بيانات العملء مفاده اللتزام بخصيوصية وسيرية البيانات الخاصية‬
‫بالعملء‪.‬‬
‫‪-3‬توث يق ب ند تع هد في التفاقات ال تي تبرم مع العملء مفاده التزام العم يل‬
‫التييام بالتقييد بشروط الدخول إلى نظام الشركية وعدم محاولة اسيتخدام‬
‫عملية الدخول لغايات أخرى غير المصرح بها‪.‬‬

‫‪187‬‬

‫‪-4‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )4-1-2‬سياسات وإجراءات الحماية غير الملموسة للعميل‬
‫يقصيد بالحمايية غيير الملموسية جمييع السيياسات والجراءات الواجيب على‬
‫الشر كة توفير ها لحما ية البرمجيات الخا صة بالعمليات ال تي ت تم مع العم يل ‪ ،‬وال تي‬
‫يمكن تلخيصها بالشكل التالي‪:‬‬
‫‪-1‬تحدييد الشخاص المصيرح لهيم بالتعاميل والطلع على بيانات العمييل‬
‫وتوثيق أسمائهم بلئحة إلكترونية خاصة لدى إدارة الشركة‪.‬‬
‫‪-2‬برمجة آليتين للدخول إلى نظام بيانات العملء وبالشكل التالي‪:‬‬
‫الولى‪ :‬آليية دخول مفتوحية والخاصية بموظفيي‬‫الشركة المناط بهم مهمة التعامل مع بيانات العملء‪.‬‬
‫الثانيهة‪ :‬آليية دخول مغلقية والخاصية بالعمييل نفسيه‬‫ليتمكين مين الطلع على تفصييلت حسيابه لدى‬
‫الشركة دون تمكينه من إحداث أي تغييرات عليه‪.‬‬
‫‪-3‬برمجة عملية الدخول لنظام بيانات العملء وتقييدها بأرقام سرية مشابهة‬
‫لتلك الخاصة بالزبائن كما جاء في الفقرة رقم (‪ )2-1-3‬بند ‪.2‬‬
‫‪-4‬برمجية عمليية الدخول إلى النظام بالرقام السيرية بشكيل مشابيه لتلك‬
‫الخاصة بالزبائن كما جاء في الفقرة رقم (‪ )2-1-3‬بند ‪.3‬‬
‫‪-5‬التقيد بباقي البنود (‪ 4‬إلى ‪ )10‬وكما نص عليها في الفقرة رقم ( ‪)2-1-3‬‬
‫والخاصة بالزبائن‪.‬‬
‫(‪ )4-1-3‬سياسات وإجراءات تحد يث ومواك بة التغيرات التكنولوج ية الخا صة بن ظم‬
‫حماية العملء‬

‫‪188‬‬

‫التقيد التام بال سياسات والجراءات المتبعة للزبون وك ما جاء بالفقرة ر قم (‪-3‬‬
‫‪.)3-1‬‬
‫(‪ )4-1-4‬سياسات وإجراءات رقابية لحماية العميل‬
‫تع تبر ال سياسات والجراءات الرقاب ية الخا صة بحما ية العم يل من ال سياسات‬
‫والجراءات الضرور ية والها مة ‪ ،‬وذلك كي تتم كن الشر كة من متاب عة أداء النظام‬
‫وتقييميه بشكيل منطقيي وفاعيل ‪ ،‬ويمكين أن تتكون تلك السيياسات والجراءات مين‬
‫التالي‪:‬‬
‫‪-1‬وضع آلية لتسلسل عمليات البيع والتسديد بالشكل التالي‪:‬‬
‫وصول طلب الشراء المعبأ من قبل العميل من موقع‬‫الشركة عبر النترنيت إلى نظامها المحاسبي‪.‬‬
‫يقوم النظام بتنفييذ العمليية بعيد أن يتأكيد مين صيحة‬‫جميع المعلومات الخاصة بالعميل والواردة في طلب‬
‫الشراء ووصيول رسيالة تأكييد بموافقية العمييل على‬
‫جمييع الجراءات وبشكيل يتماشيى ميع سيياسات‬
‫وإجراءات السلع الملموسة وغير الملموسة‪.‬‬
‫بعيد أن ينفيذ النظام العمليية يقوم بإصيدار أمير‬‫إلكترونيي بصيرف السيلعة مين المخازن إن كانيت‬
‫ملموسية أو بتعليمات تحميلهيا على جهاز العمييل إن‬
‫كا نت غ ير ملمو سة وقيد ها على ح ساب العم يل إن‬
‫كانت عملية آجلة الدفع‪.‬‬
‫تتابيع بقيية الجراءات وفقيا للفقرة رقيم (‪)4-1-1‬‬‫الخاصية بحمايية السيلعة الملموسية والفقرة (‪)4-1-2‬‬
‫الخاصة بالسلعة غير الملموسة‪.‬‬

‫‪189‬‬

‫‪-2‬مراجعة اللئ حة اللكترونية ال تي تحوي أ سماء الشخاص المصرح ل هم‬
‫بالدخول إلى النظام بشكل دوري وبرمجتها بشكل يمنع دخول أي شخص‬
‫تيم اسيتبعاده منهيا ميع ضرورة تقيييد عمليية الدخول إلى تلك القائمية‬
‫بأشخاص الدارة المصرح لهم بذلك فقط‪.‬‬
‫‪-3‬برمجية النظام بشكيل يمنيع العمييل مين إحداث أي تغييرات على حسيابه‬
‫خلل الطلع عليه‪.‬‬
‫‪-4‬برمجة النظام بشكل يمنع أي عملية من التمام دون مرورها خلل جميع‬
‫الجراءات السابقة‪.‬‬
‫‪-5‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )4-2-1‬سياسات وإجراءات فصل النظام لتوثيق عمليات النظام الخاصة بالعميل‪.‬‬
‫والمقصيود بفصيل النظام جعيل النظام المحاسيبي الخاص بالتعاملت النقديية‬
‫والجلة ميع العملء عيبر موقيع الشركية اللكترونيي نظاميا مسيتقل ؛ ولكين بشكيل‬
‫مؤقت ي تم ربطه بنظام الشركة الرئي سي في نهاية كل يوم تعامل؛ والهدف من ذلك‬
‫السيطرة على العمليات بشكل أفضل وتفادي أي مشاكل تحدث ومنعها من الوصول‬
‫لنظام الشركة الرئيسي ‪ ،‬ويمكن تحقيق ذلك بواسطة التالي‪:‬‬
‫‪-1‬برم جة نظام فرعي مصغر عن النظام المحا سبي العام بالشركة تناط به‬
‫مهمية معالجية تعاملت التجارة اللكترونيية الخاصية بالميبيعات النقديية‬
‫والجلة للعملء‪.‬‬
‫‪-2‬يصيمم هذا النظام بشكيل يضيم جمييع الحسيابات المتعلقية بعمليات البييع‬
‫النقديية والجلة الخاصية بكيل مين العملء والسيلع الملموسية وغيير‬
‫الملمو سة ال تي ي تم تداول ها أو تحميل ها عبر مو قع الشر كة اللكترو ني ‪،‬‬
‫كحسياب الميبيعات وحسياب تكلفية البضاعية المباعية أو حسياب تكلفية‬
‫التطويير للسيلع غيير الملموسية وحسياب المخزون ‪ ،‬وحسياب ضريبية‬
‫‪190‬‬

‫الميبيعات المسيتحقة وحسياب البنيك الخاص بالشركية وحسيابات العملء‬
‫(المدينين) ويمكن اعتبار هذه الحسابات حسابات فرعية مؤقتة للحسابات‬
‫الرئيسية والموجودة في نظام الشركة الرئيسي‪.‬‬
‫‪-3‬فحص تمام العمليات في النظام الفرعي المصغر بفترات دورية قصيرة‪.‬‬
‫‪-4‬يتم ربط النظام الفرعي المصغر في نهاية اليوم ‪ ،‬وبعد التأكد من سلمة‬
‫عملياتيه وطباعتهيا بنظام الشركية الرئيسيي ‪ ،‬وتفرييغ جمييع الحسيابات‬
‫الفرعية المؤقتة منه إلى الحسابات الرئيسية في النظام الرئيسي‪.‬‬
‫‪-5‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )4-2-2‬سهياسات وإجراءات تخصهيص الحسهابات لتوثيهق عمليات النظام الخاصهة‬
‫بالمبيعات النقدية والجلة للعميل‪.‬‬
‫والمقصيود بتخصييص الحسيابات هيو إنشاء حسيابات تفصييلية خاصية‬
‫بالمبيعيات النقدية والجلة والتي تتم عبر التجارة اللكترونية فقط وعدم دمجها مع‬
‫الحسابات المثيلة والمتعلقة بالتجارة التقليدية وبالشكل التالي‪:‬‬
‫‪-1‬إنشاء حسابات مبيعات تفصيلية وبالشكل التالي‪:‬‬
‫إنشاء حسابين للمبيعات لكل سلعة منفردة‪.‬‬‫ج عل أ حد الح سابين لل مبيعات الخارج ية المعفاة من‬‫الضريبة والخر للمبيعات المحلية‪.‬‬
‫تفع يل الح ساب المنا سب للت سجيل به وف قا ل سياسات‬‫وإجراءات تتبيع العمليات كميا سييتم توضيحيه فيي‬
‫الفقرة (‪.)3-2-4‬‬
‫‪-2‬إنشاء نوعين من حسابات العملء (المدينين) وبالشكل التالي‪:‬‬
‫الول يخصيص للعملء المحلييين والثانيي للعملء‬‫الخارجيين‪.‬‬
‫‪191‬‬

‫تفع يل الح ساب المنا سب للت سجيل به وف قا ل سياسات‬‫وإجراءات تتبيع العمليات كميا سييتم توضيحيه فيي‬
‫الفقرة (‪.)3-2-4‬‬
‫‪-3‬إنشاء حسابات بنكية وبالشكل التالي‪:‬‬
‫حسيياب خاص باليرادات الواردة ميين العملء‬‫المحليين‪.‬‬
‫حسيياب خاص باليرادات الواردة ميين العملء‬‫الخارجيين‪.‬‬
‫تفع يل الح ساب المنا سب واليداع به وف قا ل سياسات‬‫وإجراءات تتبيع العمليات كميا سييتم توضيحيه فيي‬
‫الفقرة (‪.)3-2-4‬‬
‫‪-4‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )4-2-3‬سياسات وإجراءات التوث يق لتت بع العمليات الخا صة بالب يع النقدي وال جل‬
‫للعميل‪.‬‬
‫كما سبق ولحظنا في الفقرة السابقة بأن هنالك ثلثة حسابات رئيسية متعلقة‬
‫بالمبيعات النقدية والجلة للعملء وأن تسجيل العمليات فيها يعتمد على نوع المبيعات‬
‫ال تي ت تم ‪ :‬خارج ية كا نت أم محل ية ‪ ،‬ولهذا يتو جب على الشر كة التق يد بال سياسات‬
‫والجراءات المشابهة للزبون كما جاء في الفقرة رقم (‪.)3-2-3‬‬
‫(‪ )4-2-4‬سياسات وإجراءات رقابية لتوثيق عمليات البيع النقدية والجلة للعميل‪.‬‬
‫تعتيبر السيياسات والجراءات الرقابيية الخاصية بتوثييق عمليات البييع النقدي‬
‫وال جل للعملء من ال سياسات والجراءات الضرور ية والها مة ؛ وذلك كي تتم كن‬
‫الشركة من متابعة أداء النظام وتقييمه بشكل منطقي وفاعل ‪ ،‬ويمكن أن تتكون تلك‬
‫السياسات والجراءات من التالي‪:‬‬

‫‪192‬‬

‫‪-1‬وضع آلية لتوثيق عمليات خروج البضائع وفقا لما جاء بالفقرة (‪)4-2-1‬‬
‫والخاصة بالسلع الملموسة أو كما بالفقرة (‪ )4-2-2‬والخاصة بالسلع غير‬
‫الملموسة‪.‬‬
‫‪-2‬ج عل عمل ية الت سجيل في الح سابات الخا صة مبن ية وبش كل كا مل على‬
‫الليات السيابقة وعدم تنفييذ أي عمليية اسيتثنائية وتحيت أي ظروف‬
‫خاصة‪.‬‬
‫‪-3‬الف صاح عن جم يع ال سياسات والجراءات ال سابقة في مو قع الشر كة‬
‫اللكتروني‪.‬‬
‫(‪ )4-3-1‬سياسات وإجراءات توكيد إخطار العميل‬
‫التق يد التام بال سياسات والجراءات المتب عة للزبون وك ما ذكرت بالفقرة ر قم (‬
‫‪)1-3-3‬‬
‫(‪ )4-3-2‬سياسات وإجراءات تأكيد العميل باستلمه لتعليمات الشركة الخاصة بنتائج‬
‫طلب الشراء للسلعة الملموسة أو غير الملموسة‬
‫التق يد التام بال سياسات والجراءات المتب عة للزبون وك ما ذكرت بالفقرة ر قم (‬
‫‪)2-3-3‬‬
‫( ‪ )4-3-3‬سياسات وإجراءات رقابية لتأكيد عملية إخطار العميل ووصول التعليمات‬
‫الخاصة بالسلعة إليه‬
‫التق يد التام بال سياسات والجراءات المتب عة للزبون وك ما ذكرت بالفقرة ر قم (‬
‫‪)3-3-3‬‬
‫(‪ )4-3-4‬اعتماد جهة تدقيق تؤكد على جميع السياسات والجراءات السابقة‬
‫يجب أن تتضمن سياسات الشركة تعيين واعتماد جهة تدقيق خارجية مؤهلة‬
‫إلكترونييا تسيتطيع تأكييد التزام إدارة الشركية بتطيبيق جمييع سيياساتها بالعمييل‪.‬‬
‫والفصاح عن هذه الجهة وإبراز توقيعها اللكتروني في موقع الشركة اللكتروني‪.‬‬

‫‪193‬‬

194

‫تعليق الباحث‬
‫انطلقا من المانة العلمية الواجب توفرها في كل بحث ودراسة علمية‪ ،‬فإن‬
‫البا حث يعترف بأن مشرو عه المقترح ي صعب ت طبيقه من ق بل الشركات الردن ية‪،‬‬
‫وذلك بسبب المعوقات التالية‪:‬‬
‫‪-1‬التكلفة العالية التي سوف تتكبدها الشركات لتنفيذه‪.‬‬
‫‪-2‬صيغر حجيم الشركات الردنيية بشكيل عام؛ وبالتالي عدم مقدرتهيا على‬
‫تحمل تكاليف تنفيذه‪.‬‬
‫‪-3‬المنافسة العالمية القوية‪.‬‬
‫‪-4‬تخوف ها من الخوض بالتجارة اللكترون ية النا بع من المخا طر المراف قة‬
‫لها‪.‬‬
‫‪-5‬عدم وجود جهات تدقيق مؤهلة لتدقيق عمليات التجارة اللكترونية‪.‬‬
‫بالرغيم مين المعوقات المذكورة أعله‪ ،‬إل أن الباحيث يعتقيد بأن انضمام‬
‫الردن للمحا فل الدول ية القت صادية بش تى أشكال ها سيحتم عل يه الخوض بهذه التقن ية‬
‫عاج يل أم آجل‪ .‬و في الو نة الخيرة‪ ،‬ونتي جة ال سياسات القت صادية الموج هة ن حو‬
‫الخ صخصة ظ هر العد يد من الشركات ال كبيرة ال تي ت ستطيع ا ستخدام تقن ية التجارة‬
‫اللكترون ية؛ وبالتالي فان النظام المقترح من ق بل البا حث سيجد موق عه المنا سب في‬
‫الوقت المناسب‪.‬‬

‫‪195‬‬