‫كتاب السعادة‬

‫هذا الكتاب سيساعدك ىف التعرف عىل الناس واختيار األصدقاء‪.‬‬
‫يســعدنا أن نهــدى إليــك هــذا الكتــاب الصغــر‪ .‬حافــظ عليــه جيــدً ا‪ ،‬وحتــى ال يضيــع إذا تركتــه ىف أى مــكان خــارج حقيبتــك‬
‫أو بيتــك‪ ،‬نقــرح عليــك أن متــأ البيانــات التاليــة‪:‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫االسم‪:‬‬
‫تاريخ امليالد‪:‬‬
‫العنوان‪:‬‬
‫التليفون املنزىل‪:‬‬
‫املحمول الخاص بك أو بوىل أمرك‪:‬‬
‫اسم املدرسة‪:‬‬
‫عنوان املدرسة‪:‬‬

‫• تعهد •‬
‫أتعهــد أن أقــدم لــك خالــص شــكرى وأعــر لــك عــن كامــل احرتامــى‪ ،‬لــو عــرت عــى هــذا الكتــاب وأعدتــه ىل‪ ،‬أو اتصلــت‬
‫ىب ألســتلمه منــك‪.‬‬

‫التوقيع صاحب الكتاب‬

‫صاحب هذه الصورة اسمه سمري!‬
‫مارأيك فيه؟‬
‫مــن فضلــك اســتخدم الســطور التاليــة لكتابــة رأيــك فيــه‪ ،‬وتعليقــك عــى أى مالحظــة تراهــا ىف صــورة ســمري بعــد‬
‫أن تتاملــه جيــدً ا‪ .‬رجــاء كتابــة ‪ 5‬مالحظــات عــى األقــل‪.‬‬
‫ •‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫•‬

‫ ‬
‫وحتى تستمتع بكتابك‪ ،‬نرجو أال تقلب أى صفحة قبل كتابة رأيك وتعليقاتك! شك ًرا جزي ًال‬
‫واآلن ندعوك للتعرف عىل سمري أكرث ىف الصفحة التالية‬

‫ســمري يعيــش ىف مدينــة صغــرة‪ ،‬وبجــوار بيتــه توجــد حديقــة‪ .‬ىف يــوم مــن األيــام شــاهد ســمري طفـاً يلعــب وحــده‬
‫بالكــرة‪ ،‬فــأراد ســمري أن يلعــب معــه‪ ،‬وبالفعــل جــرى ســمري وراء الكــرة وقذفهــا لصاحبهــا وهــو مــرور وعــى وجهه‬
‫ابتســامة عريضــة‪ .‬فوجــئ ســمري بصاحــب الكــرة يصيــح ىف وجهــه ويعاتبــه ألنــه ملــس كرتــه دون إذن منــه‪ ،‬واســتمر‬
‫الطفــل ىف إهانــة ســمري والســخرية مــن زيــادة وزنــه‪ ،‬ومؤكــد لســمري أنــه اليريــد أن يلعــب معــه ألنــه يعتقــد ان‬
‫جســم ســمري املمتلــئ ســيمنعه مــن اللعــب جيــدً ا‪ .‬أحــس ســمري بالخجــل والحــزن فاعتــذر بــأدب وســارع باالبتعــاد‬
‫عــن الطفــل‪ .‬هنــا شــعر الطفــل بخطئــه ووجــد صعوبــة ىف اللحــاق بســمري الــذى كان يجــرى أرسع منــه‪ .‬نــاداه‬
‫الطفــل وأخــذ يتوســل إليــه أن يقبــل اعتــذاره ويعــود للعــب معــه‪ .‬وعندمــا ابتســم ســمري مــرة أخــرى أدرك الطفــل‬
‫أنــه قبــل اعتــذاره‪ ،‬فدعــاه ملواصلــة اللعــب معــه بالكــرة‪ .‬بعــد أن تعرفــت أكــر عــى ســمري‪.‬‬
‫ندعوك لكتابة رأيك فيه مرة أخرى دون أن تغري شيئا ىف الصفحة السابقة!‬
‫خمسة أسطر عىل األقل‪.‬‬

‫شك ًرا جزيالً وإىل شخصية جديدة‪.‬‬

‫صاحبة هذه الصورة اسمها فريوز!‬
‫مارأيك فيها؟‬
‫اســتخدم الســطور التاليــة لكتابــة رأيــك فيهــا‪ ،‬وتعليقــك عــى أى مالحظــة تراهــا ىف صــورة فــروز بعــد أن تتأملهــا‬
‫جيــدً ا‪ .‬رجــاء كتابــة ‪ 5‬مالحظــات عــى األقــل‪.‬‬
‫ •‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫•‬

‫ ‬
‫وحتى تستمتع بكتابك‪ ،‬نرجو أال تقلب أى صفحة قبل كتابة رأيك وتعليقاتك! شك ًرا جزي ًال‬
‫واآلن ندعوك للتعرف عىل فريوز أكرث ىف الصفحة التالية‬

‫فــروز تلميــذة ىف الســنة الثانيــة االبتدائيــة‪ ،‬عمرهــا ســبع ســنوات ولكنهــا أطــول مــن كل التالميــذ والتليــذات ىف‬
‫فصلهــا‪ .‬ىف بدايــة العــام اختــارت لهــا املدرســة أن تجلــس ىف آخــر الفصــل حتــى ال تحجــب الرؤيــة عــن زمالئهــا‪.‬‬
‫فــروز مل تعــد تكلــم أحــدً ا ىف الفصــل حتــى ال يضايقهــا ويســخر مــن طولهــا‪ ،‬وعندمــا يكلمهــا أحــد بلطــف ترحــب‬
‫بــه وتبــدو عليهــا الســعادة الغامــرة‪ .‬وىف يــوم مــن األيــام دخلنــا الفصــل ىف الصبــاح وســمعنا صوتًــا اليتوقــف لقطــة‬
‫صغــرة‪ .‬ىف البدايــة مل نجدهــا‪ ،‬ثــم صــاح أحــد التالميــذ «هــا هــى ‪ ..‬إنهــا فــوق حافــة النافــذة العاليــة‪ ،‬علينــا أن‬
‫ننقذهــا برسعــة قبــل أن تقــع مــن الشــباك» فهمنــا إنهــا تســلقت الســتارة إىل أعــى‪ ،‬وعندمــا حاولــت النــزول‬
‫أصابهــا خــوف شــديد‪ .‬حاولنــا أن نصــل إليهــا بالصعــود فوفــق الك ـراىس وفــوق املكاتــب ولكننــا مل نفلــح حتــى‬
‫جــاءت فــروز‪ .‬ودون أن تنطــق بكلمــة واحــدة صعــدت فــوق املكتــب املجــاور للشــباك العــاىل ومــدت يدهــا‬
‫لتمســك القطــة الصغــرة‪ .‬فــروز احتضنــت القطــة حتــى نزلــت بهــا ووضعتهــا عــى األرض‪ .‬كلنــا صفقنــا لهــا‪..‬‬
‫ولكنهــا كانــت مشــغولة بشــئ أخــر‪ ،‬خرجــت مــن الفصــل وعــادت برسعــة ومعهــا علبــة صغــرة فيهــا لــن‪ ،‬وضعتهــا‬
‫أمــام القطــة التــى كانــت جائعــة جــدً ا فرشبــت اللــن كلــه ونامــت ىف مكانهــا عندمــا هــدأت الحركــة ىف الفصــل‬
‫ظهــرت القطــة األم وأخــذت الصغــرة‪.‬‬
‫ما رأيك اآلن ىف فريوز؟‬

‫شك ًرا جزيالً وإىل شخصية جديدة‪.‬‬

‫صاحبة هذه الصورة اسمها ريم!‬
‫مارأيك فيها؟‬
‫اســتخدم الســطور التاليــة لكتابــة رأيــك فيهــا‪ ،‬وتعليقــك عــى أى مالحظــة تراهــا ىف صــورة ريــم بعــد أن تتأملهــا‬
‫جيــدً ا‪ .‬رجــاء كتابــة ‪ 5‬مالحظــات عــى األقــل‪.‬‬
‫ •‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫•‬

‫ ‬
‫وحتى تستمتع بكتابك‪ ،‬نرجو أال تقلب أى صفحة قبل كتابة رأيك وتعليقاتك! شك ًرا جزي ًال‬
‫واآلن ندعوك للتعرف أكرث عىل ريم أكرث ىف الصفحة التالية‬

‫نظارتهــا الســميكة التعطلهــا عــن املشــاركة ىف أى نشــاط مــدرىس‪ ،‬حتــى حينــا اشــركت ىف فرقــة التمثيــل وطلــب‬
‫منهــا املــدرس أن تخلــع النظــارة لتــؤدى أحــد االدوار‪ ،‬مل متانــع واخــذت تتــدرب وحدهــا قبــل وبعد مواعيــد الربوفات‬
‫حتــى تحفــظ خطواتهــا عــى املــرح جيــدً ا وال تصطــدم بشــئ أو تتعرقــل‪ .‬يــوم العــرض كانــت ريــم أول ممثلــة‬
‫تحــر إىل املــرح‪ ،‬خلعــت نظارتهــا وراجعــت دورهــا مراجعــة أخــرة‪ .‬امتــأ املــرح بالجمهــور الــذى صفــق طويـاً‬
‫لريــم عندمــا ظهــرت ىف نهايــة العــرض لتحيــة الجمهــور‪.‬‬
‫ما رأيك اآلن ىف ريم ؟‬
‫ندعوك لكتابة رأيك فيه مرة أخرى دون أن تغري شيئا ىف الصفحة السابقة!‬
‫خمسة أسطر عىل األقل‪.‬‬

‫شك ًرا جزيالً وإىل شخصية جديدة‪.‬‬

‫صاحب الصورة رجل عجوز اسمه«عم مرجان»!‬
‫مارأيك فيه؟‬
‫استخدم السطور التالية لكتابة رأيك فيه‪ ،‬وتعليقك عىل أى مالحظة تراها ىف صورة «عم مرجان»‬
‫بعد أن تتأملها جيدً ا‪ .‬رجاء كتابة ‪ 5‬مالحظات عىل األقل‪.‬‬
‫ •‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫•‬
‫ ‬
‫وحتى تستمتع بكتابك‪ ،‬نرجو أال تقلب أى صفحة قبل كتابة رأيك وتعليقاتك! شك ًرا جزي ًال‬
‫واآلن ندعوك للتعرف عىل «عم مرجان» أكرث ىف الصفحة التالية‬

‫عندمــا رفــع عصــاه ىف اتجــاه الطريــق وبــدأ ىف العبــور‪ ،‬تصورنــا أنــه رشيــر ينــوى االعتــداء عــى أحــد بعصــاه‬
‫الغليظــة‪ .‬تتبعنــاه بنظراتنــا مــن بعيــد فوجدنــاه يشــر إىل الســيارات لتهــدئ مــن رسعتهــا وتســمح لــه بعبــور‬
‫الطريــق‪ .‬توقفــت الســيارات بالفعــل وبــدأ الســر وهــو يتكــئ (يســتند) عــى عصــاه حتــى ال يختــل توازنــه ويقــع‪.‬‬
‫وعندمــا وصــل إىل منتصــف الطريــق أشــار بعصــاه ملجموعــة مــن تالميــذ املــدارس ليعــروا الطريــق معه‪.‬عــم‬
‫مرجــان عــى املعــاش ولكنــه يتطــوع يوم ًيــا ملســاعدة األطفــال ىف عبــور الشــارع أمــام املدرســة‪ .‬أهــل املنطقــة كلهــم‬
‫يعرفــون عــم مرجــان ويحبونــه جــدً ا‪.‬‬
‫ما رأيك اآلن ىف عم مرجان؟‬
‫ندعوك لكتابة رأيك فيه مرة أخرى دون أن تغري شيئا ىف الصفحة السابقة!‬
‫خمسة أسطر عىل األقل‪.‬‬

‫شك ًرا جزيالً وإىل شخصية جديدة‪.‬‬

‫صاحب الصورة سائح تائه !‬
‫مارأيك فيه؟‬
‫اســتخدم الســطور التاليــة لكتابــة رأيــك فيــه‪ ،‬وتعليقــك عــى أى مالحظــة تراهــا ىف هــذه الصــورة بعــد أن تتأملهــا‬
‫جيــدً ا‪ .‬رجــاء كتابــة ‪ 5‬مالحظــات عــى األقــل‪.‬‬
‫ •‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫•‬

‫ ‬
‫وحتى تستمتع بكتابك‪ ،‬نرجو أال تقلب أى صفحة قبل كتابة رأيك وتعليقاتك! شك ًرا جزي ًال‬
‫واآلن ندعوك للتعرف عىل هذا «السائح» أكرث ىف الصفحة التالية‬

‫ذات صبــاح كنــا ىف انتظــار األتوبيــس لنذهــب إىل املدرســة‪ .‬عــى بعــد خطــواط قليلــة منــا وقــف ســائح ممس ـكًا‬
‫بخريطــة ويبــدو عليــه االرتبــاك لعــدم قدرتــه عــى اكتشــاف العنــوان الــذى يبحــث عنــه‪ .‬أقــرب منــا وســألنا مبــودة‬
‫وأدب عــى الطريــق‪ ،‬ملتحــف النوبــة القريــب مــن منطقتنــا‪ .‬وصفنــا لــه الطريــق‪ ،‬فأوقــف تاكــى وانــرف مرس ًعــا‪.‬‬
‫نظرنــا لبعضنــا وقلنــا إن هــذا هــو ســلوك األجانــب يتــوددون إليــك حتــى يحصلــوا عــى مرادهــم‪ ،‬واليهتمــون‬
‫بالنواحــى اإلنســانية‪ .‬ىف اليــوم التــاىل كنــا ىف نفــس املــكان ونفــس التوقيــت‪ ،‬فوجئنــا بتاكــى يتوقــف أمامنــا وينــزل‬
‫خصيصــا ليعتــذر لنــا عــن انرصافــه ىف اليــوم الســابق دون توجيــه‬
‫منــه الســائح نفســه الــذى حــرص عــى الحضــور‬
‫ً‬
‫الشــكر لنــا ألنــه أراد ان يلحــق باملتحــف الرائــع قبــل أن يغلــق بوقــت كاف‪.‬أدركنــا أننــا أســأنا الظــن بــه‪ ،‬وتعجلنــا‬
‫ىف الحكــم عليــه‪ ،‬وعــى كل األجانــب الذيــن يختلفــون عنــا أحيانًــا ىف أشــياء كثــرة‪ ،‬كاللغــة أو الديــن أو لــون البــرة‬
‫‪ ،‬ولكــن هــذا ال يعنــى أنهــم أقــل م ّنــا متسـكًا باألخــاق الحســنة‪.‬‬
‫ما رأيك اآلن ىف هذا الرجل؟‬
‫ندعوك لكتابة رأيك فيه مرة أخرى دون أن تغري شيئا ىف الصفحة السابقة!‬
‫خمسة أسطر عىل األقل‪.‬‬

‫‪v‬‬

‫صاحبة الصورة اسمها منى !‬
‫مارأيك فيها؟‬
‫اســتخدم الســطور التاليــة لكتابــة رأيــك فيــه‪ ،‬وتعليقــك عــى أى مالحظــة تراهــا ىف صــورة منــى بعــد أن تتأملهــا‬
‫جيــدً ا‪ .‬رجــاء كتابــة ‪ 5‬مالحظــات عــى األقــل‪.‬‬
‫ •‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫•‬

‫ ‬
‫وحتى تستمتع بكتابك‪ ،‬نرجو أال تقلب أى صفحة قبل كتابة رأيك وتعليقاتك! شك ًرا جزي ًال‬
‫واآلن ندعوك للتعرف عىل منى أكرث ىف الصفحة التالية‬

‫شــعرت ببعــض الضيــق عندمــا قســمتنا املدرســة إىل فــرق صغــرة‪ ،‬تتكــون كل فرقــة مــن تلميذتــن‪ ،‬فقــد اختــارت‬
‫املدرســة « منــى « لتكــون زميلتــى ىف الفريــق‪ ،‬وكــا تــرون ىف الصــورة فــإن منــى تســتخدم كرسـ ًيا متحــركًا‪ .‬طلبــت‬
‫منــا املدرســة أن نعــد بحثًــا عــن الزهــور‪ ،‬وكان علينــا أن نخــرج إىل الحدائــق لجمــع الزهــور ورســمها وكتابــة‬
‫بعــض املعلومــات عنهــا‪ .‬تصــورت ىف البدايــة أىن ســأفعل كل شــئ وحــدى‪ ،‬إال أىن فوجئــت بكــم الطاقــة والحــاس‬
‫واملواهــب التــى تتميــز بهــا منــى عــن ســائر البنــات‪ .‬أعــرف أن منــى كانــت هــى الســبب الرئيــى ىف حصــول‬
‫فريقنــا عــى املركــز األول‪ ،‬وحينــا كرمتنــا املدرســة أمــام الفصــل كانــت حريصــة عــى أن تنكــر ذلــك وتؤكــد أننــا‬
‫قمنــا بعمــل جامعــى وتعاوننــا ىف كل مراحــل البحــث حتــى خــرج عــى النحــو الــذى جعلنــا نفــوز‪.‬‬
‫منى ‪ ..‬إنها فعالً اكتشاف !‬
‫ما رأيك اآلن ىف منى؟‬
‫ندعوك لكتابة رأيك فيه مرة أخرى دون أن تغري شيئا ىف الصفحة السابقة!‬
‫خمسة أسطر عىل األقل‪.‬‬

‫شك ًرا جزيالً وإىل شخصية جديدة‪.‬‬

‫صاحبة الصورة اسمه عم عامد !‬
‫مارأيك فيه؟‬
‫استخدم السطور التالية لكتابة رأيك فيه‪ ،‬وتعليقك عىل أى مالحظة تراها ىف صورة عامد‬
‫بعد أن تتأملها جيدً ا‪ .‬رجاء كتابة ‪ 5‬مالحظات عىل األقل‪.‬‬
‫ •‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫• ‬
‫•‬

‫ ‬
‫وحتى تستمتع بكتابك‪ ،‬نرجو أال تقلب أى صفحة قبل كتابة رأيك وتعليقاتك! شك ًرا جزي ًال‬
‫واآلن ندعوك للتعرف عىل عم عامد أكرث ىف الصفحة التالية‬

‫مــر أمامنــا وهــو يحمــل القفــة الكبــرة املليئــة بأكيــاس القاممــة وبعــض املخلفــات التــى مل يهتــم أصحابهــا بوضعهــا‬
‫ىف أكيــاس وإغالقهــا جيــدً ا‪ .‬رائحــة القاممــة كريهــة وهــو يــدرك ذلــك ويحــاول أال يقــرب بهــا مــن أحــد‪ .‬قــال أحدنــا‪:‬‬
‫ماهــذا املنظــر؟ كيــف يقبــل هــذا العامــل أن يحمــل هــذه القاممــة يوم ًيــا لــو كنــت مكانــه لرتكــت العمــل فــو ًرا‪.‬‬
‫قلــت لــه ومــاذا تفعــل أنــت لــو تــرك عــم عــاد جمــع القاممــة‪ ،‬عندهــا ســترتاكم القاممــة ىف منازلنــا وعــى الســامل‬
‫وىف الطرقــات وســتصبح حياتنــا جحيـ ًـا أظــن أننــا جمي ًعــا مدينــون لعــم عــاد وكل جامــع قاممــة بالكثــر يشــمون‬
‫الروائــح الكريهــة كل يــوم حتــى ال نشــمها نحــن‪ .‬يحملــون املخلفــات بأنواعهــا حتــى نعيــش نحــن ىف بيئــة نظيفــة‪.‬‬
‫عم عامد يعاىن الكثري لىك نسعد نحن‬
‫ما رأيك اآلن ىف عم عامد؟‬
‫ندعوك لكتابة رأيك فيه مرة أخرى دون أن تغري شيئا ىف الصفحة السابقة!‬
‫خمسة أسطر عىل األقل‪.‬‬

‫شك ًرا جزيالً‪.‬‬

‫واآلن ندعــوك إلعــادة قـراءة تعليقاتــك كلهــا مــن جديــد‪ ،‬وســتالحظ الفــارق الكبــر بــن وصفــك وتعليقــك وآرائك ىف‬
‫أشــخاص التعــرف عنهــم إال الشــكل والصــورة‪ ،‬وبــن تعليقاتــك بعــد التعــرف عــى الشــخصيات ســلوكها وترصفاتهــا‬
‫التــى وردت ىف القصــص القصــرة التــى قراتهــا عنهــم‪.‬‬
‫البــد أنكــم ال حظتــم أنــه اليوجــد شــكل محــدد لإلنســان الــذى يعجبكــم أو الــذى تحبــون أن يصبــح صدي ًقــا‪،‬‬
‫ففــى صفحــات هــذا الكتــاب الصغــر قابلتــم الكبــر والصغــر والطويــل والقصــر والولــد والبنــت‪ ،‬قابلتــم املســلم‬
‫واملســيحى واملــرى واألجنبــى والرفيــع وصاحــب الــوزن الزائــد‪ ،‬قابلتــم مــن يرتــدى النظــارة ومــن يســتخدم كرسـ ًيا‬
‫متحــركًا‪ ،‬قابلتوهــم جمي ًعــا واكتشــفتم أن النــاس متنوعــون وأشــكالهم متعــددة‪ ،‬وكذلــك شــخصياتهم‪.‬‬
‫بعــد التعــرف عليهــم جمي ًعــا‪ ،‬أصبحــت تــرى لــكل منهــم ميــزة‪ ،‬ومل تعــد ت ّفــرف بــن النــاس إال عــى أســاس أخالقهــم‬
‫وأقوالهــم وأفعالهــم‪ .‬هــذا الشــعور الجديــد الــذى تحــس بــه اآلن أســمه « التســامح «‬
‫وهــو شــعور جميــل مينحــك الســعادة‪ ،‬كــا مينحهــا لآلخريــن جمي ًعــا‪ .‬إذا كان التســامح أعجبــك فلتبــدأ مــن اليــوم‬
‫ىف التعامــل بــه مــع كل مــن تقابلهــم‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful