‫أناركية فوق النيل‬

‫من منتصف سبعينات القرن التاسع عشر ح ثورة ‪١٩١٩‬‬
‫ياسر عبد ﷲ‬

‫"إن تاريخ ٔالاناركية ي مصر لم يكتب بعد" بحسب قول أنتوني غورمان‪ ،١‬وهو أحد الباحث‪-‬ن الرواد ي تاريخ ٔالاناركية ي مصر ‪،‬‬
‫مبكرا ً‬
‫وهم قلة ال تتعدى أصابع اليدين‪ ،‬وع‪6‬ى الرغم من ورود اسم باكون‪-‬ن ي الدوريات الصادرة بالعربية ي مصر ً‬
‫جدا ربما قبل‬
‫ماركس نفسه )املقتطف العدد ‪ ٤‬عام ‪ ،(١٨٧٩‬فاملاركسية‪ ،‬وبصفة خاصة بعد تحولها الليني‪ OP‬إ‪N‬ى أيديولوجية رسمية لدولة‪،‬‬
‫والتأريخ لها يواريان ً‬
‫دائما ٔالاناركية ي الظل‪" ،‬فاملاركسيون التقليديون‪ ،‬سواء كانوا مفكرين أو سياسي‪-‬ن‪ ،‬قد استبعدوا منذ ف‪YZ‬ة‬
‫قدرا ً‬
‫طويلة ٔالاناركية‪ ،‬ووصفوها بإ_^ا خيالية )طوباوية( ال علمية‪ ،‬لقد وضعوها ي سلة مهمالت التاريخ‪ ،‬وابتكروا ً‬
‫كب‪Y-‬ا من التأريخ‬
‫الزائف لتأكيد بقا‪^f‬ا هناك"‪ ،٢‬إن نظرة سريعة لكتاب رفعت السعيد عن تاريخ الحركة الشيوعية املصرية )‪ (١٩٤٠-١٩٠٠‬تؤكد‬
‫هذا الرأي‪ ،٣‬لقد تم إهمال تاريخ ٔالاناركية ي مصر مثلما تم إهمال تاريخ غ‪Y-‬ها من الاتجاهات الراديكالية غ‪ Y-‬املاركسية‪ ،‬لكن منذ‬
‫منتصف تسعينات القرن العشرين‪ ،‬وبعد السقوط املدوي لرأسماليات الدولة ي الاتحاد السوفيي‪ Oy‬ودول ما سم‪ O‬بالكتلة‬
‫ٕالاش‪YZ‬اكية‪ ،‬تعود ٔالاناركية لتطل برأسها من جديد‪ ،‬كنظرية بديلة للرأسمالية وسلطة الدولة‪ ،‬ربما يسبق ٔالارنب السلحفاة ي‬
‫سباق سرعة لكن السلحفاة أطول ً‬
‫عمرا ؤالارنب عمرﻩ قص‪ ،٤Y-‬هكذا تطل ٔالاناركية ويطل تاريخها مرة أخرى بعد سقوط التطبيق‬
‫الليني‪ OP‬وتحول ٔالافكار الاجتماعية الديمقراطية ملجرد لي…‪Y‬الية محسنة‪.‬‬

‫من مجمرة البدايات‪:٥‬‬
‫" أشهر ٔالاحزاب ال‪ Oy‬نبغت ي عصرنا هذا ثلثة )ثالثة( الكومون ي فرانسا واسبانيا والسوسيالست أو الاش‪YZ‬اكيون ي جرمانيا‬
‫وال‰^لست أو العدميون ي روسيا"‪ ،٦‬هكذا يبدأ أول مقال ُيذكر فيه اسم باكون‪-‬ن ي دورية باللغة العربية‪ ،‬ال كأحد ٔالاناركي‪-‬ن‬
‫ً‬
‫خطابا ي جنيفا‬
‫)الفوضوي‪-‬ن بحسب ال‪YZ‬جمة الشائعة وقتئذ(‪ ،‬بل كأحد ال‰^لست وزعيم حزب العدمي‪-‬ن ي روسيا‪ ،‬الذي ألقي‬
‫سنة ‪١٨٦٨‬جاء فيه "أ“^ا ٔالاخوة علينا أن ن’‘ع الكذب من العالم ونزع الصدق مكانه"‪ ،‬ويستمر املقال ي نسب عبارات لباكون‪-‬ن‪،‬‬
‫ُمردفة بعبارات استغفار ب‪-‬ن قوس‪-‬ن )استغفر ﷲ( )تعا‪N‬ى ﷲ ً‬
‫علوا ً‬
‫كب‪Y-‬ا عما يقوله الكافرون( إ‪N‬ى آخر املقال‪ ،‬الذي ال يعد سوى‬
‫دعاية أو‪N‬ى ضد ٔالافكار الراديكالية‪ ،‬وال تكمن أهمية هذا املقال ي كونه ٕالاشارة ٔالاو‪N‬ى لباكون‪-‬ن ي الدوريات العربية فحسب‪ ،‬لكن‬

‫‪1‬‬

‫‪Antony Gorman, Anarchists in Education: The Free Popular University in Egypt (1901),Middle Eastern‬‬
‫‪Studies, Vol. 41, No. 3, 303 – 320, May 2005,note no.6.‬‬
‫‪2‬‬
‫‪Benedict Anderson, preface in Anarchism and Syndicalism in the Colonial and Postcolonial World,‬‬
‫‪1870-1940 edited by Edited by Steven Hirsch and Lucien van der Walt, Studies in Global Social History‬‬
‫‪Volume 6, Brill 2010.‬‬
‫‪ ٣‬رفعت السعيد‪ ،‬تاريخ الحركة الشيوعية املصرية )‪ ،(١٩٤٠-١٩٠٠‬املجلد ٔالاول‪ ،‬دار الثقافة الجديدة‪.١٩٨٧،‬‬
‫‪ ٤‬بندكت أندرسون‪ ،‬مصدر سابق‪.‬‬
‫‪" ٥‬أخليت املجمرة من رماد كث‪ /،Y-‬واستبقيت ً‬
‫بعضا من حš™˜ التذكر الحميم" من مجمرة البدايات ملحمد عفيفي مطر‪.‬‬
‫‪ ٦‬تعاليم ال‰^لست املقتطف العدد ‪ ٤‬عام ‪).١٨٧٩‬تفضل الصديق أحمد شهدي مشكو ًرا بتصوير هذا املقال وغ‪Y-‬ﻩ من املقاالت ال‪ Oy‬ذكرت ٔالاناركية‬
‫)الفوضوية( ي مجل‪ Oy‬املقتطف والهالل ي تلك الف‪YZ‬ة‪،‬فله جزيل الشكر(‬

THE ANARCHIST MOVEMENT IN EGYPT 1860-1940. Italian and other anarchists in Egypt. BUT UNITED IN ASPIRATIONS‬‬ ‫‪OF CIVIL PROGRESS".‬‬ ‫‪ ٩‬أنتوني غورمان‪ ،‬املصدر نفسه‪. "DIVERSE IN RACE.cle/18491‬‬ ‫‪ ١١‬أنتوني غورمان‪ ،‬مصدر سابق‪.anarkismo..‬‬ .٣٣‬تحروا ي أعمالكم قتل الذين يعود قتلهم علينا بالنفع العظيم‬ ‫وخصوا من هؤالء من كان أشد ً‬ ‫ضررا لعصبتنا ‪ ،٧". < h8p://www.‬‬ ‫ٕالايطالية بتاريخ ‪ ٧‬أبريل ‪ ،١٨٨١‬يوردﻩ أنتوني غورمان‪ ،‬أسماء ‪٥٣‬‬ ‫وي العام التا‪N‬ي )‪ (١٨٧٨‬يقوم إريكو ماالتستا بالهرب إ‪N‬ى ٔالاسكندرية ليتم ترحيله بعد ف‪YZ‬ة وج‪‘-‬ة‪ ،‬ولعل حادثة ترحيله تعطينا داللة‬ ‫ً‬ ‫ما ع‪6‬ى النشاط ٔالاناركي ي هذﻩ الف‪YZ‬ة‪ " ،‬ي الشهور ٔالاخ‪Y-‬ة من عام ‪ ،١٨٧٨‬وجد ماالتستا عمال كموظف خاص ي ٔالاسكندرية‪ ،‬وي‬ ‫‪ ٧‬نفس املصدر‪.‫لكونه يخط ٔالاسلوب املعتمد ي الدعاية ضد ٔالافكار الراديكالية بعد ذلك ح‪ ˜y‬يومنا هذا‪ ،‬فالحكومة ال…‪Y‬وسية تلقي القبض ع‪6‬ى‬ ‫تعاليم سرية مرسلة إ‪N‬ى ال‰^لست ي روسيا جاء ف¡^ا " البند ‪ .‬‬ ‫‪ ١٢‬أنتوني غورمان‪ ،‬نفس املصدر‪. RELIGION AND NATIONALITY . 1870-1940 edited by Edited by Steven Hirsch and Lucien van der‬‬ ‫‪Walt.‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪Anthony Gorman..‬إ‪N‬ى آخر املقال الذي تتشابه لغته ً‬ ‫كث‪Y-‬ا مع الدعايات الالحقة عن املؤامرات‬ ‫السرية ال‪ Oy‬تحكم العالم وم‰^ا ال…‪Y‬وتوكوالت املزعومة لحكماء صهيون‪.‬‬ ‫‪10‬‬ ‫>‪Greek. in Anarchism and Syndicalism‬‬ ‫‪in the Colonial and Postcolonial World.‬‬ ‫ً‬ ‫وتحديدا ي عام ‪ ،١٨٦٩‬تم افتتاح قناة السويس‪ ،‬املشروع الضخم لدولة إسماعيل باشا‪ ،‬وقمة‬ ‫قبل عشرة أعوام من هذا املقال‬ ‫منح‪ ˜P‬مشاريع التحديث من أع‪6‬ى ال‪ Oy‬بدأها سلفه محمد ع‪6‬ي باشا‪ ،‬و¦ي املشاريع ال‪ Oy‬استدعت تشغيل ً‬ ‫كث‪Y-‬ا من العمال غ‪Y-‬‬ ‫املصري‪-‬ن‪ ،‬سواء كانوا مهاجرين أم مقيم‪-‬ن‪ ،‬من كافة سواحل شمال شرق املتوسط‪ ،‬ال من اليونان وإيطاليا فقط‪ ،‬بل ح‪ ˜y‬من‬ ‫الساحل ٔالالباني والكرواتي‪ ،٨‬ومع الوقت بدأ تجمع هؤالء العمال ٔالاجانب ي جمعيات بدائية كان أولها جمعية العمال ٕالايطالي‪-‬ن‬ ‫ال‪ Oy‬تأسست ي ٔالاسكندرية ي مطلع ستينات القرن التاسع عشر‪ ،‬بغرض حماية مصالح أعضا‪^f‬ا‪ ،٩‬وبعدها تأسست أخوية‬ ‫العمال ي عام ‪ ،١٨٧٢‬من عمال يوناني‪-‬ن من جزيرة كورفو‪ ،١٠‬كانت هذﻩ الجمعيات ٔالاو‪N‬ى جمعيات بدائية غرضها التضامن‬ ‫العفوي ب‪-‬ن العمال‪ ،‬لكن سرعان ما ظهرت جمعية أخرى ¦ي "الفكر والعمل" ‪ Pensiero ed Azione‬ب‪-‬ن العمال ٕالايطالي‪-‬ن تخلط‬ ‫العمل التضام‪ OP‬البسيط بالعمل السيا¸™‪ O‬ع‪6‬ى مبادئ الزعيم الجمهوري الراديكا‪N‬ي جوسي¶‪ O‬ماتزي‪ ،(١٨٧٢-١٨٠٥) OP‬ومن هذﻩ‬ ‫ً‬ ‫جناحا أك‪ Yº‬راديكالية وينضم إ‪N‬ى جمعية العمال الدولية )ٔالاممية ٔالاو‪N‬ى( بصفته القسم الرسم‪ O‬لألممية ي‬ ‫الجمعية سيخرج‬ ‫ٔالاسكندرية‪) ،١١‬وكانت جمعية العمال الدولية قد انشقت إ‪N‬ى قسم‪-‬ن ي عام ‪ ،١٨٧٢‬بعد طرد باكون‪-‬ن ي مؤتمر الهاي من قبل‬ ‫مارك½™‪ O‬وأنصارﻩ‪ ،‬وسرعان ما تم حل القسم ٔالاول ليستمر القسم الالسلطوي ي العمل ي سان إمي‪ ،Y-‬ح‪ ˜y‬عام ‪ ،(١٨٧٨‬وي‬ ‫العام التا‪N‬ي )‪ (١٨٧٧‬أصدر القسم الرسم‪ O‬ألممية العمال ي ٔالاسكندرية مجلة العامل ‪ Il Lavoratore‬باللغة ٕالايطالية‪ ،‬وتعد مجلة‬ ‫العامل‪ ،‬قص‪Y-‬ة العمر‪ ،‬ال‪ Oy‬صدر م‰^ا ثالثة أعداد فقط ) من ‪ ١١‬ف…‪Y‬اير إ‪N‬ى ‪ ٢٨‬ف…‪Y‬اير ‪ (١٨٧٧‬ثم أغلق‪^Å‬ا السلطات الخديوية‪ ،‬أول‬ ‫مجلة أناركية تصدر ي مصر‪ ،‬كذلك تم تأسيس فروع لهذا القسم ي مدن القاهرة وبورسعيد وٕالاسماعيلية‪ ،‬وتم تقديم التقرير‬ ‫ٔالاول عن عملهم ي مؤتمر ٔالاممية الذي عقد ي فرف‪ Y-‬ببلجيكا ي سبتم…‪ Y‬من نفس العام‪ ،١٢‬ولالسف لم يحفظ لنا التاريخ هذا‬ ‫التقرير املقدم إ‪N‬ى مؤتمر ٔالاممية‪ ،‬لكن الخطوات التحض‪Y-‬ية ال‪ Oy‬سبقته توضح لنا طريقة هذا القسم املصري ي العمل‪ ،‬ع…‪Y‬‬ ‫دعوته لتشكيل مكتب فيدرا‪N‬ي من فروع املدن املختلفة لنشر الدعاية ي الشرق "باللغات ٕالايطالية‪ ،‬ؤالالبانية‪ ،‬واليونانية‪،‬‬ ‫والعربية‪ ،‬وال‪YZ‬كية"‪ ،‬كذلك نالحظ تواجد نسائي ملحوظ ي ذلك الوقت‪ ،‬مما استد‪È‬ى تكوين قسم نسائي منفصل منذ سبعينات‬ ‫القرن التاسع عشر‪ ،‬ويحفظ لنا تقرير من البوليس ٕالايطا‪N‬ي عن الحركة ٔالاناركية ي ٔالاسكندرية مودع ي أرشيف وزارة الخارجية‬ ‫ً‬ ‫أناركيا بي‰^م ‪ ٧‬نساء‪.net/ar..

San‬‬ ‫‪Francisco. 40 of January 9. 1904.‬‬ ‫‪ ٢٠‬نفس املصدر‪. Roots and adapata1on of anarchism and revolu1onary syndicalism in Africa :1870s to the present (forthcoming) n. p. Glashü8en in Taunus. In Life of Malatesta ibid.‬‬ ‫لكن تلك الحادثة لم تؤثر ً‬ ‫كث‪Y-‬ا ع‪6‬ى نشاط ٔالاناركي‪-‬ن ي ٔالاسكندرية‪ ،‬ففي عام ‪ ،١٨٨١‬أسس ٔالاناركيون حلقة الدراسات ٔالاوروبية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مؤتمرا حضرﻩ‬ ‫ليناقشوا القضايا الاجتماعية وي نفس الوقت كغطاء للمطبوعات السرية‪ ،‬وي نفس العام عقد ي سيدي جابر‬ ‫حوا‪N‬ي ‪ ١٠٠‬ناشط من مختلف املجموعات ٔالاناركية ي مصر‪ ،١٤. in Human Protest (La Protesta Umana). Anarchisten und Sozialrevolu.‬كذلك شارك ٔالاناركيون ي مصر ي مؤتمر لندن الذي عقد ي‬ ‫يوليو من نفس العام‪ ،‬والذي حاول دون نجاح إعادة تأسيس ٔالاممية ٔالاو‪N‬ى‪ ،‬ومثل القسم املصري املتحد مع قسم ٔالاستانة ي هذا‬ ‫‪١٥‬‬ ‫املؤتمر‪ ،‬إريكو ماالتستا نفسه‪. 267-9 in Michael Schmidt and Lucien van der‬‬ ‫‪walt.119‬‬ ‫‪ ١٧‬نفس املصدر‪.‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪In Anarchism in Egypt (L’anarchismo in Egipto). Parrini).‬‬ ‫العمل وسط العمال‪:‬‬ ‫‪Life of Malatesta. California. Verlga Detlev Auvermann KG.‬‬ ‫‪ ١٥‬أنتوني غورمان‪ ،‬نفس املصدر‪. P. [1931] 1972.107.37‬‬ ‫ً‬ ‫مشكورا وأرسل ‪N‬ي هذﻩ الدراسة القيمة‪ ،‬ال‪ Oy‬تنشر ً‬ ‫قريبا‪ ،‬ع…‪ Y‬ال…‪Y‬يد ٕالالك‪YZ‬وني(‬ ‫) تفضل الرفيق لوسيان فان در فالت‬ ‫‪ ١٩‬صالح عي½™˜‪ ،‬الثورة العرابية‪ ،‬طبعة مكتبة ٔالاسرة ‪ ،٢٠١٢‬ص‪.٢٨٨ .‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪Max Ne8lau. no.‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪ ١٤‬أنتوني غورمان‪ ،‬مصدر سابق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وشهد عام ‪ ،١٨٨٢‬نشاطا ملحوظا للمجموعات ٔالاناركية ي مصر‪ ،‬بدأﻩ ٔالاناركيون اليونانيون بتحريضهم لعمال الفحم ي قناة‬ ‫السويس ع‪6‬ى ٕالاضراب ي أبريل‪ ،‬كذلك شهد محاولة دخول ماالتستا إ‪N‬ى مصر‪ ،‬لإلنضمام إ‪N‬ى جيش أحمد عرابي ي التل الكب‪،Y-‬‬ ‫"ي أغسطس )‪ (١٨٨٢‬حاول ماالتستا وش‪‘-‬اري شيكاريل‪6‬ي‪ ،‬وغايتانو ماروكو‪ ،‬وأبستولو باوليدس‪ ،‬لكن الحصار املضروب ع‪6‬ى‬ ‫املدينة )ٔالاسكندرية( وقتئذ‪ ،‬واملناوشات املستمرة منع‪^Å‬م من بلوغ هدفهم‪ ،‬لقد خططوا لل’‘ول قرب أبو ق‪ Y-‬وم‰^ا يدخلون إ‪N‬ى‬ ‫ً‬ ‫خطورا محاول‪^Å‬م عبور بح‪Y-‬ة مريوط ال‪ Oy‬كانت تعاني من الجفاف نتيجة إغالق ترعة املحمودية‪ ،‬لك‰^م‬ ‫املدينة‪ ،‬كان القرار ٔالاك‪Yº‬‬ ‫استمروا ي املحاولة رغم ذلك ليج…‪Y‬هم جفاف البح‪Y-‬ة ع‪6‬ى العودة"‪" ،١٦‬وي املحاولة ٔالاخ‪Y-‬ة بقار‪^Ñ‬م‪ ،‬ظنوا أ_^م وصلوا إ‪N‬ى ال…‪،Y‬‬ ‫ً‬ ‫لكن بدال من ذلك وجدوا أنفسهم محاصرين بالجنود ٕالانجل‪ ،‘-‬وتم القبض عل¡^م واحتجازهم ي ٔالاسكندرية ليتم ترحيلهم بعد‬ ‫ذلك"‪ ،١٧‬لكن ماالتستا لم يكن ٔالاناركي الوحيد الذي حاول الانضمام لعرابي‪ ،‬فهناك وثيقتان للبوليس الدو‪N‬ي ٕالايطا‪N‬ي يتاريخ ‪٦‬و‪٢٠‬‬ ‫أكتوبر ‪ ،١٨٨٢‬يوردهما أنتوني غورمان‪ ،‬تتحدثان عن ٔالاناركي‪-‬ن ي التل الكب‪ ،١٨Y-‬وي كتابه عن الثورة العرابية يورد صالح عي½™˜‬ ‫ما كتبته صحيفة الجوائب ال‪ Oy‬كان يصدرها أحمد فارس الشدياق ي عدد ‪ ١٩‬سبتم…‪ ،١٨٨٢ Y‬بعد هزيمة عرابي ي التل الكب‪،Y-‬‬ ‫"نجس )عرابي( صفوفه باالش‪YZ‬اكي‪-‬ن الفرنساوي‪-‬ن الذين أحرقوا مدينة باريس ي سنة ‪) ١٨٧١‬كوميونة باريس( وطردوا م‰^ا"‪،١٩‬‬ ‫وكذلك ما كتبته جريدة الوطن ال‪ Oy‬كان يصدرها ي مصر ميخائيل عبد السيد ي عدد ‪ ٣٠‬أكتوبر ‪ ،١٨٨٢‬عن القبض ع‪6‬ى بعض‬ ‫ً‬ ‫ٔالاوروبي‪-‬ن وترحيلهم‪ ،‬ووصف‪^Å‬م بإ_^م يريدون جعل مصر ً‬ ‫سابقا وصف باكون‪-‬ن‪ ،‬ي مقال مجلة‬ ‫مركزا لل‰^لست‪) ٢٠. pp.‫‪ ١٧‬نوفم…‪ ،Y‬قام باسامان‪ Oy‬بمحاولة اغتيال امللك أوم…‪Y‬تو ٔالاول ي نابو‪N‬ي‪ ،‬قام بعدها مؤيدو امللكية ي ال‪Ë‬ي ٕالايطا‪N‬ي باألسكندرية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تحض‪Y-‬يا ملظاهرة ًردا‬ ‫اجتماعا‬ ‫ان‪^Å‬ت بالهتاف "املوت لألمم‪-‬ن"‪ ،‬وي املقابل عقد ٔالامميون )أعضاء القسم السكندري لألممية ٔالاو‪N‬ى(‬ ‫ع‪6‬ى امللكي‪-‬ن‪ ،‬وي صباح يوم املظاهرة قامت الشرطة بالقبض ع‪6‬ى عديد من الرفاق‪ ،‬وتم القبض ع‪6‬ى ماالتستا ي آخر اليوم بعد‬ ‫أن غادر م’‘ل أحد أصدقائه بعد دعوة للغداء"‪ ،١٣‬وع‪6‬ى الفور تم ترحيل ماالتستا من مصر‪.onäre: die historisch e Entwicklung des Anarchimus in den‬‬ ‫‪Jahren 1880-1886.‬ولقد رأينا‬ ‫املقتطف‪ ،‬بزعيم حزب ال‰^لست‪ ،‬غ‪ Y-‬أن هذﻩ ٔالاخبار يمكن أن تكون مجرد دعاية مضادة لعرابي بعد هزيمته(‪.‬‬ . by Un Vecchio (I.

‬ومن ب‪-‬ن قادة‬ ‫ٕالاضراب يذكر كورداتوس ٔالاخوين فروزونيدس وكذلك سولومون غولدن…‪Y‬غ بوصفهم أناركي‪-‬ن‪ ٢٣. Italian and other anarchists in Egypt. "The Anarchist Movement in North Africa: 1877-1951. Italian and other anarchists in Egypt.‬‬ ‫‪ ٢٤‬أنتوني غورمان‪ ،‬املصدر نفسه‪.10.‬‬ ‫‪ ٢٩‬أنتوني غورمان‪ ،‬مصدر سابق‪. ibid.‬بالخوبولس‪ ،‬ونيقوال‬ ‫زايدس‪ ،‬ومحمد سد‪N‬ي )صد‪Ö‬ي(‪ ،‬وسولومون غولدن…‪Y‬غ‪) ،‬الذي قيل إنه قائد حركة عمال القاهرة ي ذلك الوقت(‪ ٢٢".‬‬ ‫وشهد عام ‪ ١٩٠٠‬كذلك إضراب العمال ٕالايطالي‪-‬ن العامل‪-‬ن ي سد أسوان عن العمل‪ ،٢٥‬وي عام ‪ ١٩٠١‬عقد اجتماع ملساندة‬ ‫عمال الخياطة املضرب‪-‬ن )وبي‰^م مصريون( ي أحد مقا¦ي القاهرة‪" ،‬هو مق‪ ˜Ù‬ألف ليلة وليلة باألزبكية‪ ،‬وكانوا قد أعدوا ً‬ ‫علما‬ ‫ً‬ ‫خاصا لهم‪ ،‬وأقسموا أمامه )العلم( يم‪-‬ن الطاعة‪ ،‬وقرروا ٕالاضراب عن العمل ح‪ ˜y‬تجاب مطال‪^Ú‬م"‪ ،٢٦‬وتضمن الاجتماع كلمة من‬ ‫رئيس نقابة لفاي السجائر‪ ،‬وقراءة لبيان مطالب العمال باللغات العربية وٕالايطالية واليونانية والع…‪Y‬ية ؤالاملانية‪ ،‬وتال هذا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأخ‪Y-‬ا‬ ‫الاجتماع مس‪Y-‬ة من ‪ ٣٠٠٠‬عامل طافت شوارع القاهرة‪" ،٢٧‬وقبض رجال الشرطة ع‪6‬ى ‪ ٢٧‬عامال‪ ،‬وزجوا ‪^Ñ‬م ي السجن‪،‬‬ ‫أجيب العمال إ‪N‬ى مطال‪^Ú‬م وانت‪ ˜Ù‬الاعتصاب )ٕالاضراب بلغة جرائد ذلك العصر("‪ ،٢٨‬وي أبريل ‪ ١٩٠٣‬يضرب سائقو ٔالاجرة ي‬ ‫ٔالاسكندرية‪ ،‬وتح‪ OÛ‬الجريدة ٔالاناركية العامل ‪ ،L'Operaio‬ال‪ Oy‬كانت تصدر وق‪^Å‬ا باللغة ٕالايطالية‪ ،‬إضرا‪^Ñ‬م‪ ،‬وتصفه بأنه "بداية‬ ‫الكفاحية العاملية املصرية ٔالاصيلة"‪.‫كان التيار الغالب ع‪6‬ى تلك التجمعات ٔالاناركية ٔالاو‪N‬ى‪ ،‬تيار ٔالاناركية النقابية )السنديكالية( لذك تركز كث‪ Y-‬من العمل ي ذلك‬ ‫الوقت ع‪6‬ى تأسيس النقابات ٔالاو‪N‬ى ودعم ٕالاضرابات والدعوة لها‪ ،‬كانت الفكرة السائدة ¦ي تجميع العمال ي إتحاد عام للنقابات‪،‬‬ ‫إتحاد واحد كب‪ Y-‬ع‪6‬ى حسب تعب‪ Y-‬منظمة عمال العالم الصناعي‪-‬ن ‪.‬مصدر سابق‪ ،‬ص‪.‬‬ ‫‪Lucien van der Walt and Michael Schmidt.‬‬ ‫‪Greek.net/‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪ ٢٣‬أنتوني غورمان‪ .٢٩‬‬ ‫لكن العمل وسط العمال من قبل ٔالاناركي‪-‬ن النقاب‪-‬ن لم يمض دون مشاكل وعقبات‪ ،‬ففي أثناء إضراب عمال السجائر غ‪ Y-‬الناجح‬ ‫‪ ،١٩٠٣‬استبدل أصحاب املصانع العمال اليوناني‪-‬ن وٕالايطالي‪-‬ن املضرب‪-‬ن بعمال مصري‪-‬ن وشوام ككاسري إضراب‪ ،‬وحاول‬ ‫أصحاب املصانع تصوير ٔالامر ع‪6‬ى إنه صراع ب‪-‬ن جنسيات مختلفة ال صراع ب‪-‬ن عمال وأصحاب عمل‪ ،‬ونجح أصحاب املصانع ي‬ ‫ذلك إ‪N‬ى حد كب‪ ، Y-‬وتطلب ٔالامر بعض السنوات ح‪ ˜y‬يتعاى عمال السجائر من هذﻩ الضربة‪ ،‬وح‪-‬ن عاود العمال تنظيم أنفسهم‬ ‫ي عام ‪ ،١٩٠٨‬تكونت نقابتان مختلفتان ال نقابة واحدة‪ ،‬أحدهما ¦ي نقابة شركة ماتوسيان )أك…‪ Y‬الشركات ي ذلك الوقت وال‪Oy‬‬ ‫‪Greek.‬باباس‪ ،‬نيقوال خريسودس‪ ،‬وس‪. ibid.".٥٨. Zabalaza issue no. Greek Workers' Movement in Egypt 1872-1911.٢٢ .‬‬ ‫‪ ٢٨‬رفعت السعيد‪ ،‬مصدر سابق‪ ،‬نفس الصفحة‪.‬‬ ‫‪27‬‬ .‬‬ ‫>‪Gianni Kordatou. <http://www.‬ورغم النجاحات ال‪ Oy‬يحرزها هذا‬ ‫ٕالاضراب ففي ديسم…‪ Y‬من العام التا‪N‬ي )‪ (١٩٠١‬يشتبك العمال املضربون مع قوات الشرطة ال‪ Oy‬استخدمت الهراوات وخراطيم‬ ‫املياﻩ ملهاج‪^Å‬م‪ ،‬وي عام ‪ ١٩٠٣‬يحدث إضراب غ‪ Y-‬ناجح آخر تتم مواجهته من قبل الشرطة‪ ،‬وخالل الاشتباكات يدعو ٔالاناركيان‬ ‫‪٢٤‬‬ ‫أوغو باري‪ OP‬ونيكوالس دوماس إ‪N‬ى إضراب عام ويحثان العمال ع‪6‬ى مواجهة العنف بالعنف‪.‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪ ٢٦‬رفعت السعيد‪ ،‬تاريخ الحركة الشيوعية املصرية )‪ ،(١٩٤٠-١٩٠٠‬ص‪.IWW‬‬ ‫وي أكتوبر من عام ‪ ،١٨٩٤‬يضرب العمال اليونانيون ي قناة السويس بتحريض من ٔالاناركي‪-‬ن‪ ،‬وي نفس العام يتم تأسيس‬ ‫الجمعية الدولية لصان‪Õ‬ي السجائر ي القاهرة بمبادرة من العمال ٕالايطالي‪-‬ن واليوناني‪-‬ن بشكل رئي½™‪ O‬لك‰^ا كذلك فتحت باب‬ ‫ً‬ ‫صغ‪Y-‬ا للفاي السجائر‪ ،‬قبل‬ ‫العضوية لكل العامل‪-‬ن ي صناعة السجائر ي مصر من كل الجنسيات‪ ٢١‬وشهد هذا العام إضر ًابا‬ ‫إضرا‪^Ñ‬م الشه‪ Y-‬ي ‪" ،١٩٠٠-١٨٩٩‬اش‪YZ‬ك ي هذا ٕالاضراب ‪ ١٦٠٠‬عامل م‰^م أ‪.katesharpleylibrary.

‬‬ ‫‪31‬‬ .‫ستصبح الشركة الشرقية للدخان فيما بعد( و الاتحاد الدو‪N‬ي لعمال الدخان والسجائر ي القاهرة الذي سيفتح باب العضوية‬ ‫‪٣٠‬‬ ‫ليضم كل العامل‪-‬ن ي مجال السجائر والدخان وليس فقط اللفاف‪-‬ن‪.‬‬ ‫كذلك واجه العمال ٔالاناركيون النقابيون منافسة من الجمعيات ٔالاخرى ال‪ Oy‬كان يشكلها وجهاء الجاليات وتعتمد ع‪6‬ى تقديم‬ ‫الدعم املادي للعمال وإبعادهم عن النقابات الثورية والنضالية‪ ،‬وكان الشكل الرئي½™‪ O‬الذي لجأ له العمال ٔالاناركيون النقابيون‪،‬‬ ‫ً‬ ‫هو النقابة الدولية أو النقابة املختلطة ال‪ Oy‬تضم عماال من كافة الجنسيات املوجودة ي مصر‪ ،‬كانت تلك النقابات املختلطة‬ ‫التعب‪ٔ Y-‬الاوضح عن القضية املش‪YZ‬كة ب‪-‬ن العمال‪ ،‬وكان من أهم تلك النقابات‪ ،‬نقابة عمال الطباعة ال‪ Oy‬تأسست بمبادرة من‬ ‫ٔالاناركي‪-‬ن النقابي‪-‬ن‪ ،‬اليوناني‪-‬ن وٕالايطالي‪-‬ن‪ ،‬ي ‪) ،٣١١٩٠٧‬وكان يضم ي عضويته مصريون(‪،‬كذلك النقابة املختلطة للعمال‬ ‫واملوظف‪-‬ن ال‪ Oy‬تأسست ي القاهرة‪ ،‬ي عام ‪ ،١٩٠٩‬وحضر افتتاحها ألفا فرد‪ ،‬وألقيت خالل الافتتاح الكلمات باللغات العربية‬ ‫والفرنسية واليونانية وٕالايطالية ؤالاملانية‪ ،٣٢‬وع‪6‬ى هذا ٔالاساس ً‬ ‫أيضا تشكلت نقابة صان‪Õ‬ي ٔالاحذية‪ ،‬وتكونت اللجنة القيادية لتلك‬ ‫النقابة من ‪ً ١٤‬‬ ‫دوما ع‪6‬ى أهمية العمل ً‬ ‫فردا‪ ٥ ،‬يوناني‪-‬ن‪ ٥ ،‬مصري‪-‬ن‪ ٢ ،‬شوام‪ ،‬وإيطا‪N‬ي وأرمي‪ ،٣٣OP‬وأكد ٔالاناركيون النقابيون ً‬ ‫معا‬ ‫ع‪6‬ى أساس التضامن العما‪N‬ي‪ ،‬وناضلوا ضد الانقسام ع‪6‬ى أساس ب‪-‬ن العمال ع‪6‬ى أساس الجنسية‪ ،‬ففي عام ‪ ١٩٠٩‬حاولت‬ ‫مجموعة من العمال ٕالايطالي‪-‬ن الانشقاق عن نقابة عمال الطباعة‪ ،‬وتأسيس جمعية أخرى تحت اسم "الجمعية ٕالايطالية‬ ‫للمعونة املتبادلة"‪ ،‬فهاجم‪^Å‬م املجلة ٔالاناركية الفكرة ‪ ،l'Idea‬ال‪ Oy‬كانت تصدر باللغة ٕالايطالية ي ذلك الوقت‪ ،‬ووصفت محاول‪^Å‬م‬ ‫بإ_^ا تراجع يرفض ٔالاخوة والتضامن ٔالامم‪.‬‬ ‫‪ ٣٤‬أنتوني غورمان‪ ،‬املصدر نفسه‪ ،‬وهذﻩ الجملة يضعها أنتوني غورمان‬ ‫‪ ٣٥‬أنتوني غورمان‪ ،‬املصدر نفسه‪.‬‬ ‫‪٣٢‬‬ ‫أنتوني غورمان‪ ،‬املصدر نفسه‪.Gli Anarchici‬‬ ‫ومن ضمن املنظمات ال‪ Oy‬دعمها ٔالاناركيون النقابيون ي ذلك الوقت‪ ،‬اتحادات املقاومة ‪ ،leghe di resistenza‬و¦ي اتحادات‬ ‫ً‬ ‫عمالية تأسست أوال ي الاسكندرية ب‪-‬ن عمال الطباعة وعمال الخياطة ولفاي السجائر ي بداية العقد ٔالاول من القرن العشرين‬ ‫بمبادرة من ٔالاناركي النقابي بي‪YZ‬و فاساي‪ ،‬وكانت هذﻩ الاتحادات اتحادات أصغر لك‰^ا أك‪ Yº‬ال‪ً ‘Z‬اما باملبادئ ٔالاناركية النقابية‪ ،‬وي‬ ‫القاهرة ي عام ‪ ،١٩١٠‬يظهر أثر العمل املش‪YZ‬ك والارتباط الفكري ب‪-‬ن تلك الاتحادات جميعها‪ ،‬حيث يتفق أعضاء النقابة‬ ‫املختلطة للعمال واملوظف‪-‬ن‪ ،‬واتحاد عمال الطباعة‪ ،‬ونقابة لفاي السجائر والاتحاد الدو‪N‬ي للمقاومة ع‪6‬ى إيجار عقار مش‪YZ‬ك‬ ‫‪٣٥‬‬ ‫ليضم مقرات كل هذﻩ الاتحادات‬ ‫ً‬ ‫ويتضح تأث‪ٔ Y-‬الاناركي‪-‬ن النقابي‪-‬ن ي بقاء بعض النقابات مختلطة )دولية( تضم عماال من كافة الجنسيات‪ ،‬بينما يحدث انفصال‬ ‫ب‪-‬ن العمال ع‪6‬ى أساس الجنسية ي حالة غياب ٔالاناركي‪-‬ن النقابي‪-‬ن‪ ،‬ويتضح هذا ً‬ ‫جيدا ي نقابة عمال الطباعة‪ ،‬فبعض محاولة‬ ‫‪ ٣٠‬أنتوني غورمان‪ ،‬املصدر نفسه‪ ،‬كانت مصانع السجائر ي ذلك الوقت تعتمد ع‪6‬ى العمال املهرة ي لفها وتبعئ‪^Å‬ا‪ ،‬وكان العامل املاهر يلف حوا‪N‬ي ‪١٢٠٠‬‬ ‫سيجارة ي اليوم الواحد‪.‬‬ ‫‪Greek.O‬‬ ‫لقد كانت هناك حركة أناركية نقابية قوية خلف كل هذﻩ التحركات‪ ،‬تدعمها وتنسق بي‰^ا حركة أناركية نجحت ي عقد مؤتمر عام‬ ‫ً‬ ‫مؤتمرا آخر عام ‪ ١٩٠٩‬واتفقت ع‪6‬ى برنامج عمل موحد‪ ،‬كانت الحركة‬ ‫‪ ،١٩٠٦‬والاتفاق ع‪6‬ى برنامج موحد للعمل‪ ،‬كذلك عقدت‬ ‫ٔالاناركية ي مصر " مختلفة ي العرق‪ ،‬والدين‪ ،‬والجنسية واملالبس لك‰^ا موحدة ي آمال التطور املدني‪ ،‬والحب والسالم‪ ،‬والحياة‬ ‫الكريمة‪ ،‬والحرية" بحسب بيان دعوة لالحتفال بعيد العمال ي ٔالاول من مايو صدر عام ‪ ١٩٠٦‬باللغة ٕالايطالية وموقع باسم‬ ‫‪٣٤‬‬ ‫ٔالاناركي‪-‬ن ‪. ibid.‬‬ ‫ً‬ ‫عنوانا لدراسته عن الحركة‪.‬‬ ‫‪ ٣٣‬أنتوني غورمان‪ ،‬املصدر نفسه‪. Italian and other anarchists in Egypt.

‬‬ ‫‪43‬‬ ‫‪Alessandra Marchi.‬‬ ‫‪41‬‬ ‫‪Greek.‬‬ ‫‪ ٣٩‬أنتوني غورمان‪ ،‬املصدر نفسه‪. No. Italian and other anarchists in Egypt.‬‬ ‫‪Antony Gorman.٨٩ .‫انشقاق العمال ٕالايطالي‪-‬ن وتكوين كيان مستقل‪ ،‬ال‪ Oy‬لم يكتب لها ي عام ‪ ،١٩٠٩‬نجحت تلك املحاولة ي ف…‪Y‬اير ‪ ١٩١١‬بعد‬ ‫ضعف تأث‪ٔ Y-‬الاناركي‪-‬ن النقابي‪-‬ن‪ ،‬بعد حملة ترحيالت شن‪^Å‬ا الحكومة املصرية ضد عدد من الناشطي‪-‬ن ٔالاناركي‪-‬ن وق‪^Å‬ا من بي‰^م‬ ‫بي‪YZ‬و فاساي‪ ،‬لكن ي عام ‪ ١٩١٥‬تعود النقابة تحت قيادة ٔالانركي ٕالايطا‪N‬ي جوسي¶‪ O‬بي‪‘Z‬وتو‪ ،‬ويعود املصريون ؤالاوروبيون للعمل‬ ‫معا كأعضاء داخل النقابة ع‪6‬ى قاعدة املساواة ب‪-‬ن الجميع‪ ،٣٦‬ويظل بي‪‘Z‬وتو ً‬ ‫ً‬ ‫قائدا لنقابة عمال الطباعة وي عام ‪ ١٩١٩‬يحاول‬ ‫تأسيس بورصة العمال ي القاهرة‪ ،‬لكن يتم ترحيله ي سبتم…‪ Y‬من نفس العام‪. RiMe.‬‬ ‫‪ ٣٧‬أنتوني غورمان‪ ،‬املصدر نفسه‪. 303 – 320.‬‬ ‫دعاية الكلمة ال دعاية الفعل‪:‬‬ ‫ع‪6‬ى الرغم من انتشار دعاية الفعل‪ ،‬ع…‪ Y‬العنف الفردي والاغتياالت‪ ،‬ي هذا الوقت ي ٔالاوساط ٔالاناركية ٔالاوروبية‪ ،‬فإن ٔالاناركي‪-‬ن‬ ‫ي مصر ال‪‘Z‬موا الدعاية عن طريقة الكلمة ال عن طريق الفعل‪ ،‬وطوال تلك الف‪YZ‬ة لم يقوموا بأي عنف فردي أو دعاية عن طريق‬ ‫الفعل‪ ،‬وح‪ ˜y‬عام ‪ ،١٨٩٨‬لم يذكر تورط أي أناركي ي مصر ي حادثة اغتيال‪ ،‬سوى ي ذلك العام‪ ،‬حيث يتم القبض ع‪6‬ى ‪١٨‬‬ ‫ً‬ ‫أناركيا ي مدينة ٔالاسكندرية ب‪^Å‬مة التآمر ع‪6‬ى اغتيال ٕالام…‪Y‬اطور ٔالاملاني فلهلم الثاني خالل زيارته للشرق ٔالادنى‪ ٣٧،‬و¦ي الحادثة ال‪Oy‬‬ ‫يذكرها رفعت السعيد كداللة ع‪6‬ى إن الاتجاهات الفوضوية لم تكن سوى نشاط إرهابي بال أية ت…‪Y‬يرات أيديولوجية‪ ٣٨‬لكن خالل‬ ‫املحاكمة ي العام التا‪N‬ي ‪ ،١٨٩٩‬يتم ت…‪Y‬ئة جميع امل‪^Å‬م‪-‬ن من ‪^è‬مة التآمر ع‪6‬ى ٕالام…‪Y‬اطور ويتم إدانة بعضهم لحياز‪^è‬م كتب ممنوعة‪،‬‬ ‫وخالل ٔالاعوام التالية سيتم الحديث عن إشاعات ش‪ ˜y‬وأخبار مغلوطة عن اغتياالت ستقوم ‪^Ñ‬ا جمعيات سرية أناركية‪ ،‬م‰^ا ع‪6‬ى‬ ‫سبيل املثال برقية من اللورد كرومر ي سنة ‪ ١٩٠٠‬تتحدث عن مجموعة من ٔالاناركي‪-‬ن ٕالايطالي‪-‬ن ستحاول اغتيال الخديو عباس‬ ‫حلم‪. numero 5.on: The Free Popular University in Egypt (1901(.Middle Eastern Studies. Rivista dell’Istituto di Storia‬‬ ‫‪dell’Europa Mediterranea.47. Anarchists in Educa. dicembre 2010. Vol. 41.٣٩O‬‬ ‫لكن ٔالاناركي‪-‬ن ي مصر مارسوا دعاية قوية ع…‪ Y‬أندية وصحف ومجالت وبيانات‪ ،‬ففي عام ‪ ١٨٨١‬قاموا بإنشاء حلقة الدراسات‬ ‫ٔالاوروبية ال‪ Oy‬ذكر‪^è‬ا من قبل‪ ،‬وي يونيو ‪ ١٩٠٢‬انشأوا غرفة القراءة الدولية ي القاهرة‪ ،‬وتم توزيع بيان باإليطالية والع…‪Y‬ية عند‬ ‫افتتاحها‪ ،‬وكذلك نادي الدراسات الاجتماعية الذي أنشأﻩ مجموعة من الشباب ٔالاناركي‪-‬ن ال¡^ود ي الاسكندرية عام ‪ ،١٩٠٣‬وغرفة‬ ‫الدراسات التحررية ي القاهرة ي عام ‪ ،١٩٠٤‬كذلك أنشأ ٔالاناركيون ي مصر ً‬ ‫عددا من الجرائد واملجالت كان أولها جريدة العامل‬ ‫‪) Il Lavoratore‬باللغة ٕالايطالية( ال‪ Oy‬صدر العدد ٔالاول م‰^ا ي ‪ ١١‬ف…‪Y‬اير ‪ ،١٨٧٧‬لك‰^ا لم تستمر سوى ثالثة أعداد‪ ،٤٠‬ومجلة‬ ‫القضية الاجتماعية ‪) La Questione Sociale‬باللغة ٕالايطالية( ي عام ‪ ،٤١١٨٨٤‬ومجلة املن…‪ Y‬الحر ‪La Tribuna Libera/ Le Tribune‬‬ ‫‪) Libre‬باللغت‪-‬ن الفرنسية وٕالايطالية( ي عام أكتوبر ‪ ،١٩٠١‬ال‪ Oy‬أعلنت نفسها " كجريدة التحرر ٔالامم‪ O‬لل…‪Y‬وليتاريا" وطالبت املن…‪Y‬‬ ‫"بالتحرر الكامل من كافة أشكال العبودية ٔالادبية‪،‬السياسية‪ ،‬الاقتصادية والاجتماعية" ورأس تحريرها جوزيف روزنتال‪ ،٤٢‬وي‬ ‫الاسكندرية تم تأسيس الجريدة ٔالاسبوعية العامل ‪) (١٩٠٣-١٩٠٢) L'Operaio‬باإليطالية(‪ ،‬وصدر م‰^ا ‪ً ٣٥‬‬ ‫عددا‪ ،٤٣‬وي القاهرة‬ ‫‪ ٣٦‬أنتوني غورمان‪ ،‬املصدر نفسه‪. ibid.‬‬ ‫‪3. De 1845 à 1950. May 2005.‬‬ ‫‪ ٤٠‬أنتوني غورمان‪ ،‬املصدر نفسه‪. La presse d’expression italienne en Égypte.note no.‬‬ ‫‪42‬‬ .‬‬ ‫‪ ٣٨‬رفعت السعيد‪ ،‬تاريخ الحركة الشيوعية املصرية )‪ ،(١٩٤٠-١٩٠٠‬ص‪.

De 1845 à 1950. 2010. University of California‬‬ ‫‪press.‬‬ ‫‪46‬‬ ‫‪Ilham Khuri-Makdisi. La presse d’expression italienne en Égypte.‬‬ ‫)أدين بالشكر للرفيق محمد عبدﻩ ملساعدتي ي الحصول ع‪6‬ى نسخة من هذا الكتاب القيم(‬ ‫‪ ٤٧‬أنتوني غورمان‪ ،‬مصدر سابق‪.‬‬ ‫‪ ٤٨‬أنتوني غورمان‪ ،‬مصدر سابق‪. 1860-1914.‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪ ٤٥‬أنتوني غورمان‪ ،‬مصدر سابق‪.‬‬ ‫‪ ٤٩‬أنتوني غورمان‪ ،‬مصدر سابق‪.١٨٩٤‬‬ ‫‪ ٥١‬الاش‪YZ‬اكيون والفوضويون‪ ،‬مجلة املقتطف‪ ،‬عدد أغسطس ‪. ibid.‬‬ ‫‪٥٠‬‬ ‫مجلة الهالل‪ ،‬عدد أبريل ‪. The eastern Mediterranean and the making of global radicalism.‫تأسست مجلة الغد ‪) il Domani‬باإليطالية( ي عام ‪ ،١٩٠٣‬ال‪ Oy‬أصدرها ٔالاناركي الفرداني أوغو باري‪ ،OP‬وصدر م‰^ا ‪ ٦‬أعداد‪، ٤٤‬‬ ‫ومجلة النور ‪) Lux‬باإليطالية( ‪ ،١٩٠٣‬و¦ي مجلة أدبية تصدر كل أسبوع‪-‬ن و‪^è‬تم باألدب وي نفس الوقت بال‪YZ‬جمات ٔالاناركية‪،‬‬ ‫وكذلك مجلة ا_^ض ثانية ! ! ‪ Risorgete‬ال‪ Oy‬صدرت ي ٔالاسكندرية عام ‪ ١٩٠٨‬ح‪ ˜y‬عام ‪ ،١٩١٠‬وي عام ‪ ١٩٠٨‬صدرت املجلة‬ ‫اليونانية العامل ‪ ،O Ergatis‬وصدرت تحت شعار " مجلة تحرير املرأة والعامل"‪ ،‬وكذلك جريدتي الفكرة ‪ L'Idea‬ال‪ Oy‬صدرت‬ ‫باإليطالية عام ‪ ١٩٠٩‬واستمرت ي الصدور ح‪ ˜y‬عام ‪ ،١٩١١‬وجريدة الاتحاد ‪ L'Unione‬ال‪ Oy‬صدرت ما ب‪-‬ن عامي ‪١٩١٣‬و‪،١٩١٤‬‬ ‫وكال الجريدتان تم تحريرهما من قبل لجان أناركية ي القاهرة والاسكندرية‪ ،‬ونشرتا مقاالت باللغات ٕالايطالية واليونانية‬ ‫والفرنسية‪ ،٤٥‬وع‪6‬ى عكس ما يذهب إليه أنتوني غورمان من غياب املطبوعات التحررية باللغة العربية ي ذلك الوقت‪ ،‬تورد إلهام‬ ‫خوري مقد¸™‪ O‬اسم مجلة النور ال‪ Oy‬صدرت ما ب‪-‬ن عامي ‪ ١٩٠٨ – ١٩٠٤‬برئاسة تحرير فؤاد مجعص‪ ،‬وشملت مش‪YZ‬ك‪-‬ن من‬ ‫ب‪Y-‬وت والاسكندرية والقاهرة وكذلك دول املهجر الشامي مثل ال…‪Y‬ازيل وح‪ ˜y‬هاي‪ ،٤٦Oy‬ويذكر أنتوني غورمان كذلك مجلة املستقبل‬ ‫‪٤٧‬‬ ‫ال‪ Oy‬صدرت ي عام ‪ ١٩١٤‬وسرعان ما أغلق‪^Å‬ا السلطات املصرية‬ ‫ويذكر غورمان أحصائية تفسر انتشار ٔالادبيات ٔالاناركية باللغت‪-‬ن اليونانية وٕالايطالية وندر‪^è‬ا بالعربية‪ ،‬فمستوى ٔالامية ب‪-‬ن العمال‬ ‫ً‬ ‫منحصرا‪ ،‬فحوا‪N‬ي ‪ %٦٧‬من ب‪-‬ن ٕالايطالي‪-‬ن املتمصرين وحوا‪N‬ي ‪ %٦٠‬من اليوناني‪-‬ن املتمصري‪-‬ن قادرين ع‪6‬ى‬ ‫ٔالاجانب ي ذلك الوقت‬ ‫‪٤٨‬‬ ‫القراءة والكتابة‪ ،‬بينما تنخفض هذﻩ النسبة ب‪-‬ن املصري‪-‬ن إ‪N‬ى ‪ %١٣‬للرجال‪ ،‬و ‪ %١‬للنساء‪.‬‬ ‫كذلك اعتمد ٔالاناركيون ي مصر ع‪6‬ى الاحتفاالت الجماه‪Y-‬ية بمناسبات عديدة‪ ،‬م‰^ا ع‪6‬ى سبيل املثال مؤتمر ومس‪Y-‬ة لالحتفال‬ ‫بذكرى سقوط الباستيل ‪ ١٤‬يوليو وذلك ي عام ‪ ،١٨٨١‬والاحتفال باألول من مايو ي ‪ ،١٨٩١‬ي الاسكندرية )وهو الاحتفال ٔالاول‬ ‫من نوعه ي مصر(‪ ،‬وكذلك الدعوة لالحتفال بذكرى كوميونة باريس ي ‪ ١٨‬مارس ‪ ،٤٩١٨٩٤‬وذكر عدد أبريل من مجلة الهالل ي‬ ‫العام نفسه‪ ،‬خ…‪ Y‬القبض ع‪6‬ى عامل يوناني يوزع منشورات تدعو لالحتفال بذكرى اليوم تحت عنوان "منشور فوضوي عقيم"‪،‬‬ ‫وجاء ي املنشور بحسب ما نشرته جريدة الهالل " اذكروا أن هذا اليوم هو تذكار _^ضة الكومون ي باريس‪ ،‬فهلم أ“^ا العمال‬ ‫‪٥٠‬‬ ‫جميعا و_^تف ً‬ ‫ً‬ ‫معا فل¡^لك املوسرون الضواري ولت‪Ë‬ي الثورة الاجتماعية ولت‪Ë‬ي الفو‪"˜™ú‬‬ ‫املظلومون نتحد‬ ‫ً‬ ‫مقاال بعنوان "الاش‪YZ‬اكيون والفوضويون" تذكر فيه ‪ً ) ١١‬‬ ‫زعيما( من زعماء‬ ‫وي عدد أغسطس ‪ ،١٨٩٤‬تنشر جريدة املقتطف‬ ‫الاش‪YZ‬اكية والفوضوية‪ ،‬وإن ظلت ٕالاشارة إ‪N‬ى باكون‪-‬ن ي املقتطف بعد إشار‪^è‬ا ٔالاو‪N‬ى املنشورة ي عام ‪ ،١٨٧٩‬قاصرة ع‪6‬ى إنه مادي‬ ‫معطل ملحد ينكر وجود ﷲ‪ ،‬فاإلشارة إ‪N‬ى برودون تحمل الكث‪ Y-‬من الدالالت الهامة‪ ،‬ع‪6‬ى مدى الدعاية ال‪ Oy‬مارسها ٔالاناركيون ي‬ ‫تلك الف‪YZ‬ة‪ ،‬وتكتب املقتطف " ونشر )برودون( سنة ‪ً ١٨٤٠‬‬ ‫كتابا بعنوان "ما هو ا ِمللك" )املقصود كتاب برودون ما ¦ي امللكية؟(‬ ‫ً‬ ‫فاش‪^Å‬ر شهرة فائقة ثم شفعه بكتاب آخر موضوع "ا ِمللك سرقة" )و¦ي جملة واردة ي كتاب ما ¦ي امللكية؟ وليست ً‬ ‫كتابا مستقال(‬ ‫ً‬ ‫مساو له قيمة"‪ ،٥١‬وإن كان هذا املقال أفضل حاال من سابقه‪ ،‬عن تعاليم‬ ‫زاع ًما أن الكسب الحالل ال يكون إال من وراء عمل‬ ‫ٍ‬ ‫‪Alessandra Marchi.١٨٩٤‬‬ .

٧٩. 303 – 320. Anarchists in Education: The Free Popular University in Egypt (1901).١٩١٤‬‬ ‫‪ ٥٣‬إلهام خوري مقد¸™‪ ،O‬مصدر سابق‪ ،‬ص‪. ibid‬‬ .٥٤‬‬ ‫ففي مارس ‪ ١٩٠٠‬وصل لوي‪þ‬ي غالياني إ‪N‬ى ٔالاسكندرية‪ً ،‬‬ ‫هاربا من السجن ي جزيرة بانتلريا ٕالايطالية‪ ،‬وتم احتجازﻩ عند وصوله إ‪N‬ى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واسعا ي الصحف املحلية‪ ،‬وأطلق سراح‬ ‫احتجاجا‬ ‫ٔالاسكندرية بناء ع‪6‬ى أمر من القنصلية ٕالايطالية‪ ،‬لكن القبض ع‪6‬ى غالياني أثار‬ ‫غالياني بعدها بعفو ملكي‪ ،‬وي العام التا‪N‬ي )‪ (١٩٠١‬عقد غالياني اجتماعات عديدة ناقش خاللها تأسيس جامعة شعبية حرة‪،‬‬ ‫وبسبب قلقه من رد الفعل السل¶‪ ،O‬أق‪YZ‬ح أن يتم عدم تناول املوضوعات ٔالاناركية ً‬ ‫علنا ي بداية املشروع‪ ،‬بل يتم ممارسة التأث‪Y-‬‬ ‫رويدا ً‬ ‫ٔالاناركي ً‬ ‫رويدا‪ ،‬وي ‪ ٣١‬مارس تحدث غالياني ضمن آخرين ي مسرح عدن ي أول اجتماع جماه‪Y-‬ي عل‪ OP‬ملناقشة مشروع‬ ‫الجامعة الشعبية الحرة‪ ،‬وحضر هذا الاجتماع حوا‪N‬ي ‪ ٥٠‬فرد‪ ،‬وتم انتخاب لجنة مؤقتة إلدارة املشروع برئاسة غالياني‪ ،‬وروبروتو‬ ‫دانجيو كسكرت‪ Y-‬للجنة‪ ،‬وي بداية مايو تم عقد الجمعية العمومية الثانية ي مسرح الكازار ي ٔالاسكندرية‪ ، ،‬وحضر الجمعية‬ ‫العمومية ‪ ١٥٠‬فرد‪ ،‬وتم املوافقة ع‪6‬ى دستور الجامعة الشعبية‪ ،‬وانتخاب أول لجنة للجامعة وح‪-‬ن تم الدعوة لالش‪YZ‬اكات‬ ‫‪٥٥‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫توقيعا كمش‪YZ‬ك‪-‬ن أوائل‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪ ٥٢‬سالمة مو¸™˜‪ ،‬الفوضوية عن زعما‪^f‬ا‪ ،‬مجلة املقتطف يناير ‪. No. May 2005.‬‬ ‫‪54‬‬ ‫‪Antony Gorman. 41.‫عرضا ً‬ ‫قاصرا‪ ،‬فقط ي عام ‪ ١٩١٤‬ينشر سالمة مو¸™˜ ً‬ ‫جيدا ً‬ ‫ً‬ ‫نسبيا عن ٔالاناركية تحت عنوان "الفوضوية عن‬ ‫ال‰^لست‪ ،‬فإنه يظل‬ ‫‪٥٢‬‬ ‫زعما‪^f‬ا"‬ ‫التعليم الشع>= الحر‪:‬‬ ‫ً‬ ‫خطابا ي مايو ‪١٨٧٩‬‬ ‫ي ‪ ٢٦‬مايو ‪ ،١٩٠١‬وي مسرح زيزينيا باألسكندرية‪ ،‬وهو نفس املسرح الذي ألقى فيه جمال الدين ٔالافغاني‬ ‫عن ضرورة الفصل ب‪-‬ن السلطة السياسية والسلطة الدينية وكيف أن ذلك من صميم ٕالاسالم‪ ،٥٣‬يتم افتتاح "الجامعة الشعبية‬ ‫الحرة"‪ ،‬و¦ي جامعة حرة ومفتوحة غرضها تعليم الطبقات الشعبية العلوم ٔالاساسية‪ ،‬وألقيت كلمات الافتتاح باللغة الفرنسية‬ ‫وقام مراسل جريدة اللواء محمد كلزة ب‪YZ‬جم‪^Å‬ا إ‪N‬ى العربية‪ ،‬والجامعة الشعبية الحرة مشروع للعمل الجماه‪Y-‬ي قام بتحض‪Y-‬ﻩ‬ ‫مجموعة من ٔالاناركي‪-‬ن م‰^م بي‪YZ‬و فاساي‪ ،‬فرانشسكو شي‪ ،OP‬بي‪YZ‬و كروتي غرازوني‪ ،‬جيوفاني ت½™‪ ،O‬روبرتو دانجيو وجوزيف‬ ‫روزنتال‪ ،‬لكن املحرك الرئي½™‪ O‬وراء املشروع كان ٔالاناركي ٕالايطا‪N‬ي الشه‪ Y-‬لوي‪þ‬ي غالياني‪.‬‬ ‫شهريا‪ ،‬تم تسجيل ‪٦٤‬‬ ‫الشهرية‪ ،‬ال‪ Oy‬ستدعم الجامعة‬ ‫ً‬ ‫كان ٔالاناركيون هم القوة الرئيسية وراء تشكيل الجامعة الشعبية الحرة‪ ،‬لذا كان تواجدهم ملحوظا ي اللجنة ال‪ Oy‬تم انتخا‪^Ñ‬ا‪،‬‬ ‫وم‰^م بي‪YZ‬و فاساي‪ ،‬وقنسطن‪-‬ن ساجوس وجيوفاني ت½™‪ ،O‬وكلهم كانوا من امل‪^Å‬م‪-‬ن ي قضية ‪ ،١٨٩٨‬ال‪ Oy‬سبق ذكرها‪ ،‬كذلك كان‬ ‫هناك روبرتو دانجيو الصحفي ٔالاناركي‪ ،‬غ‪ Y-‬أن الجامعة الشعبية ضمت كذلك من غ‪ٔ Y-‬الاناركي‪-‬ن مثل راؤل كانيفيه‪ ،‬رئيس تحرير‬ ‫الجريدة اليومية ٕالاصالح ‪ La Reforme‬وبوليس مودينوس الطبيب اليوناني الشاب‪ ،‬وكذلك بعض الوجهاء مثل آباتي باشا والبارون‬ ‫فيلكس دي منشه‪ ،‬وجاك وكلود رولو‪ ،‬وكلود أغيون‪.‬‬ ‫وي الافتتاح تحدث رؤال كانيفيه عن أهمية التسامح "ي بلد مثل مصر‪ ،‬حيث لكل ٔالامم جاليات‪ ،‬ولكل ٔالاديان أتباع‪ ،‬ولكل‬ ‫ٔالافكار الحق ي إثبات نفسها‪ ،‬فلذلك يجب أن تكون الجامعة مفتوحة لكل الجنسيات ولكل ٔالافكار"‪ ،‬ونص دستور الجامعة‬ ‫الشعبية ي مادته ٔالاو‪N‬ى "ع‪6‬ى ترويج ونشر الثقافة والعلمية ما ب‪-‬ن الطبقات الشعبية"‪. Vol.‬‬ ‫‪55‬‬ ‫‪Antony Gorman.Middle Eastern Studies. Anarchists in Education: The Free Popular University in Egypt (1901).

‬فاساني‪ ،‬وكذلك سولومون غولدن…‪Y‬غ‪ ،‬وإلياس فياض‪ ،‬والشيخ محمد ٕالابياري‪ ،‬وشيوني ود‪ /‬مويال‬ ‫ومدام مويال‪ ،‬وع‪6‬ى الرغم من ذلك لم تكتب ملحاولة القاهرة النجاح‪ ،‬وذلك بسبب أشياء عديدة لعل أهمية محاكمة كورتي‬ ‫‪٥٦‬‬ ‫غرازوني املحاضر ي الجامعة الشعبية الحرة باألسكندرية‬ ‫ولعل محاكمة كورتي غرازوني تلك‪ ،‬كانت أول صدام ما ب‪-‬ن السلطات والجامعة الشعبية الحرة‪ ،‬وهو صدام أثر بعد ذلك ع‪6‬ى‬ ‫ً‬ ‫خطابا غ‪ Y-‬موقع ي‬ ‫مسار الجامعة الشعبية الحرة‪ ،‬ففي ‪ ٥‬يونيو ‪ ،١٩٠١‬مباشرة بعد الافتتاح‪ ،‬قرأ الدكتور كورتي غرازوني‬ ‫محاضرة للكيمياء يبدو أنه يح‪ OÛ‬عمل غايتانو بريت™‪ ،O‬الذي قام باغتيال امللك أوم…‪Y‬تو ٔالاول ي العام السابق )‪ ،(١٩٠٠‬وال ندري‬ ‫ً‬ ‫إن كان الخطاب مجرد إشاعة من قبل السلطات أم إنه فعال كان بيان أصدرته إحدى املجموعات ٔالاناركية ٕالايطالية وتالﻩ‬ ‫غرازوني‪ ،‬وي خالل أيام قامت السلطات ٕالايطالية باتخاذ ٕالاجراءات القانونية ضد كل من كورتي غرازوني وكذلك أنتونيو تورشيا‬ ‫كوسنتينو‪ ،‬أحد الحضور الذي قام بالتصفيق بعد تالوة الخطاب‪ ،‬ب‪^Å‬مة الدفاع عن عمل إجرامي‪ ،٥٧‬لقد كان غرازوني أحد‬ ‫امل‪^Å‬م‪-‬ن ً‬ ‫سابقا ي محاكمة ‪ ،١٨٩٩‬وحكمت املحكمة عليه هذﻩ املرة بالسجن ملدة ‪ ١٠٠‬يوم وغرامة ‪ ٦٠‬ل‪Y-‬ة‪ ،‬وحكمت ع‪6‬ى تورشيا‪،‬‬ ‫‪٥٨‬‬ ‫امل‪^Å‬م بالتصفيق‪ ،‬بالسجن ملدة ‪ ٣‬شهور وغرامة ‪ ٥٠‬ل‪Y-‬ة‪.‬‬ ‫‪57‬‬ . ibid‬‬ ‫‪Antony Gorman.‬سي‪Y-‬ا محاضرة عن‬ ‫النسوية‪ ،‬وقامت بنقد كل ٔالاديان والقوان‪-‬ن بوصفها قامعة للمرأة‪ ،‬وقامت الجماعة الشعبية الحرة كذلك بمنح النساء حق دخول‬ ‫قاعة القراءة ‪^Ñ‬ا‪ ،‬وي ذلك سبقت املكتبة الخديوية )دار الكتب فيما بعد(‪ ،‬والجمعية الجغرافية املصرية‪.57. ibid‬‬ ‫‪58‬‬ ‫‪Antony Gorman. Anarchists in Education: The Free Popular University in Egypt (1901). Anarchists in Education: The Free Popular University in Egypt (1901).‫ضمت املحاضرات محاضرات عن التاريخ الطبي‪Õ‬ي ونظرية التطور‪ ،‬ومحاضرات عن التشريح البشري والكيمياء والكهرباء‬ ‫التطبيقية‪ ،‬ؤالادب ٕالايطا‪N‬ي واليوناني والفرن½™‪ ،O‬ودروس ي اللغات ٕالايطالية والفرنسية والعربية ؤالاملانية وٕالانجل‪‘-‬ية وكذلك‬ ‫دروس خاصة للصم والبكم‪ ،‬ومواضيع أخرى متخصصة‪.‬‬ ‫واملالحظ كذلك توجه الجامعة الشعبية الحرة إ‪N‬ى النساء‪ ،‬ففي املادة الثالثة من دستورها " للنساء حق حضور املحاضرات"‪،‬‬ ‫كذلك كانت املرأة ممثلة كعضو وكمحاضر ي الجامعة الشعبية الحرة‪ ،‬ففي أبريل ‪ ،١٩٠٣‬ألقت ٓالانسة ن‪.‬‬ ‫وي القاهرة كذلك جرت محاولة إنشاء جامعة شعبية حرة لكن لم يكتب لها النجاح‪ ،‬ففي بداية يونيو ‪ ١٩٠١‬وصل لوي‪þ‬ي غالياني‬ ‫إ‪N‬ى القاهرة بعد افتتاح الجامعة الشعبية ي ٔالاسكندرية‪ ،‬وحصل ع‪6‬ى دعم من أوغو باري‪ٔ OP‬الاناركي ٕالايطا‪N‬ي والشخصية الرئيسية‬ ‫ي الدوائر ٔالاناركية ي القاهرة‪ ،‬وتم تشكيل لجنة مؤقتة من مو¸™˜ رودي‪ ،Oy‬لوي‪þ‬ي لو¸™‪ ،O‬فيتوريو بوري‪ ،‬جيوفاني برونيلو‪ ،‬أوغو‬ ‫باري‪ ،OP‬نيكوالس كارافياس‪ ،‬ج‪ .‬‬ ‫كان املحاضرون كلهم متطوعون وم‰^م مصريون مثل محمد كلزة مراسل جريدة اللواء‪ ،‬وعبدﻩ بدران الذي تحدث ي محاضرة عن‬ ‫العمال‪ ،‬كذلك ارنست هوبزباوم مدرس اللغة الانجل‪‘-‬ية ي املدراس ال¡^ودية‪ ،‬وهو عم إريك هوبزباوم املؤرخ املارك½™‪ O‬الشه‪،Y-‬‬ ‫ً‬ ‫وأيضا‬ ‫والشيخ محمد حلم‪ O‬مدرس اللغة العربية ي مدرسة ٕالارسالية ٔالامريكية باألسكندرية‪ ،‬وكذلك املحامي مشيل غوارنوتا‪،‬‬ ‫توفيق عزوز من الجريدة القاهرية املفتاح‪. ibid note no.‬‬ ‫وع‪6‬ى الرغم من محاكة كورتي غرازوني وتأث‪Y-‬ها ع‪6‬ى مشروع القاهرة فقد استمرت الجامعة الشعبية الحرة باألسكندرية لبعض‬ ‫الوقت ي نجاحها ٔالاول‪ ،‬ففي نوفم…‪ ١٩٠١ Y‬انتقلت من مقرها ٔالاص‪6‬ي ي شارع محمود باشا الفلكي إ‪N‬ى عقار آخر كانت تشغله‬ ‫القنصلية النمساوية ي شارع سيدي املتو‪N‬ي‪ ،‬وكان باملقر الجديد قاعة محاضرات تتسع ل ‪ ١٠٠‬تلميذ وكذلك معامل للكيمياء‬ ‫والف‪‘-‬ياء‪ ،‬لكن الدعم ٔالاو‪N‬ي الذي حظيت به الجامعة الشعبية كان ي تراجع بالنسبة لألناركي‪-‬ن قل عددهم ي انتخابات اللجنة‬ ‫الثانية ال‪ Oy‬جرت ي أكتوبر ‪ ،١٩٠١‬فلم يحتفظوا بمواقعهم ي اللجنة‪ ،‬وبدأت شكوك فاساي وكام‪Y-‬ي‪ OP‬حول دوافع راؤول كافينيه‪،‬‬ ‫‪56‬‬ ‫‪Antony Gorman. Anarchists in Education: The Free Popular University in Egypt (1901).

‬‬ ‫‪L'Arrestation des trios Russes en Egypte. Numero Unico.١٩٩-١٩٦.‬‬ ‫‪ ٦٠‬رفعت السعيد‪ ،‬تاريخ الحركة الشيوعية املصرية )‪ ،(١٩٤٠-١٩٠٠‬ص‪. 30 Se8ebre 1909. Alessandria d'Egi8o.‬‬ ‫العمل الجماه‪AB‬ي‪:‬‬ ‫قام ٔالاناركيون املتمصرون بعد ف‪YZ‬ة البدايات بكث‪ Y-‬من ٔالاعمال الجماه‪Y-‬ية‪ ،‬كدعم ٕالاضرابات واملظاهرات وغ‪Y-‬ها‪ ،‬ونذكر م‰^ا‬ ‫العمالن الدالان التاليان‪. Alexandrie.‬‬ ‫ٔالاول هو املظاهرة ال‪ Oy‬قام ‪^Ñ‬ا ٔالاناركيون والاش‪YZ‬اكيون املتمصرون ي ٔالاسكندرية اع‪ً YZ‬‬ ‫اضا ع‪6‬ى القبض ع‪6‬ى ثالثة روس ونية‬ ‫ترحيلهم مرة أخرى إ‪N‬ى روسيا‪ ،‬وكان هؤالء الروس من أعضاء السوفييتات ال‪ Oy‬تشكلت خالل ثورة ‪ ١٩٠٥‬ي روسيا بتحريض‬ ‫أناركي واضح‪ ،٥٩‬ويكتب مراسل ٔالاهرام "عن مظاهرة ضخمة سارت تضم عامة ٔالارمن وٕالايطالي‪-‬ن ؤالاروام وال¡^ود ألبداءسخطهم‬ ‫واستيا‪^f‬م مع طلب استالم امل‪^Å‬م‪-‬ن من قنصلية روساي ال‪ Oy‬أوصدت أبوا‪^Ñ‬ا ونوافذها"‪ ٦٠‬ويصف مراسل املؤيد مظاهرة أخرى "‬ ‫ُ‬ ‫انتظم سلك جمع ثان أك‪ً Yº‬‬ ‫عددا وقوة بي‰^م بعض الفوضوي‪-‬ن ٕالايطالي‪-‬ن ؤالارمن املستط‪Y-‬ين واليونان املوعز إل¡^م وبالجملة إن‬ ‫املتظاهرين بالحماس تشددوا بعدد من جمعية العمال املختلطة )النقابات املختلطة ال‪ Oy‬لعب ٔالاناركيون ف¡^ا الدور الرئي½™‪(O‬‬ ‫فمروا من املنشية صائح‪-‬ن الحرية الحرية لتسقط الروسيا"‪ ،٦١‬كذلك أصدر ٔالاناركيون والاش‪YZ‬اكيون املتمصرون كر ً‬ ‫اسا باللغة‬ ‫الفرنسية يطالبون فيه باإلفراج عن هؤالء الثالثة وعدم ترحيلهم إ‪N‬ى روسيا حمل ً‬ ‫عددا من التوقيعات من بي‰^ا إنريكو بيا‬ ‫‪٦٢‬‬ ‫وجيوفاني ت½™‪ O‬وجوزيف روزنتال‪.‬‬ ‫أما العمل الثاني فهو أك‪ Yº‬داللة ألنه وجد صدى ً‬ ‫كب‪Y-‬ا ي ٔالاوساط ٔالادبية املكتوبة باللغة العربية‪ ،‬وهو لجنة التضامن مع املناضل‬ ‫ٔالاناركي الكاتالوني فرانسسكو فرير الذي أعدم ي ‪ ١٣‬أكتوبر ‪ ،١٩٠٩‬وقبل إعدامه تشكلت ي الاسكندرية لجنة التضامن مع فرير ‪Il‬‬ ‫ً‬ ‫‪ comizio pro-ferrer‬ال‪ Oy‬أصدرت ً‬ ‫وحيدا من نشر‪^è‬ا )من أجل فرير(‪ ،٦٣‬باإليطالية والفرنسية‪ ،‬ي ‪ ٣٠‬سبتم…‪ ١٩٠٩ Y‬ودعت‬ ‫عددا‬ ‫‪ ٥٩‬فول‪-‬ن‪ ،‬الثورة املجهولة‪ ،‬الجزء ٔالاول‪.‫وقبل انتخابات لجنة الجامعة الحرة ي مايو ‪ ١٩٠٢‬انتقدت املجموعة ٔالاناركية داخل الجامعة الشعبية الحرة إدارة الجامعة‬ ‫وقالت إ_^ا سقطت ي أيدي ال…‪Y‬جوازية ؤالارستقراطية وتحولت إ‪N‬ى مكان لالجتماعات والهوايات‪ ،‬وقبل يوم‪-‬ن من الانتخابات وبناء‬ ‫ع‪6‬ى اق‪YZ‬اح من كام‪Y-‬ي‪ OP‬وباري‪ ،OP‬قرر ٔالاناركيون مقاطعة الانتخابات وضم أعضاء جدد ثم الدعوة إ‪N‬ى جمعية عمومية استثنائية‬ ‫لحل اللجنة القيادية‪ ،‬وبرغم غرابة التكتيك‪ ،‬فقد وافق ٔالاناركيون ع‪6‬ى اق‪YZ‬اح كام‪Y-‬ي‪ OP‬وباري‪ ،OP‬وي ‪ ٢٨‬يونيو ‪ ١٩٠٢‬تم الدعوة‬ ‫لجمعية عمومية حضرها ‪ ١٢٠‬فرد‪ ،‬ربعهم )‪ً ٣٠‬‬ ‫فردا( من ٔالاناركي‪-‬ن‪ ،‬وبالرغم من ذلك لم ينجح ٔالاناركيون والراديكاليون ي‬ ‫استعادة إدارة الجامعة الحرة‪ ،‬ال‪ Oy‬صارت ً‬ ‫يوما بعد يوم‪ ،‬مجرد مؤسسة برجوازية‪ ،‬وي خريف ‪ ١٩٠٢‬انتخبت لجنة قيادية ‪^Ñ‬ا‬ ‫وجهاء ال…‪Y‬جوازية مثل البارون فليكس دو منشه‪ ،‬والكونت سافورنيان‪ ،‬ومارسيل بواليه بك‪ ،‬مساعد القنصل الفرن½™‪ O‬وخلت‬ ‫اللجنة القيادية ً‬ ‫تماما من عضوية أي مصري )و¦ي مالحظة جديرة باالهتمام فعند غياب املجموعة ٔالاناركية عن قيادة الجامعة‬ ‫فشيئا تراجعت الجامعة الشعبية الحرة عن برنامجها ٔالاو‪N‬ي وصارت مجرد ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مكانا‬ ‫وشيئا‬ ‫الشعبية الحرة اختفى التواجد املصري(‪،‬‬ ‫لعقد الاجتماعات ودروس الاخ‪‘Z‬ال واملحاسبة‪ ،‬وبالرغم من ذلك استخدمها ٔالاناركيون كمكان لعقد الاجتماعات ي ‪ ١٩٠٤‬أثناء‬ ‫زيارة ٔالاناركي ٕالايطا‪N‬ي بي‪YZ‬و غوري والقائه عدد من املحاضرات ي ٔالاسكندرية‪ ،‬واستخدمها ٔالاناركيون ي عام ‪ ١٩٠٩‬ي لجنة دعم‬ ‫فرير ال‪ Oy‬يأتي ذكرها ً‬ ‫الحقا‪.1907.Ferrer.‬‬ ‫‪ ٦١‬رفعت السعيد‪ ،‬املصدر نفسه‪.‬‬ ‫‪62‬‬ ‫‪63‬‬ .‬‬ ‫‪Pro.

The eastern Mediterranean and the making of global radicalism. "The Anarchist Movement in North Africa: 1877-1951. Occasional papers.(١٩٤٠-١٩٠٠‬‬ ‫‪66‬‬ ‫‪Ilham Makdisi.". 1860-1914. and‬‬ ‫‪Ilham Khuri-Makdisi. Cairo and Alexandria : 1860-1940..cs in Beirut. University of California‬‬ ‫‪press.‬‬ ‫‪ ٦٥‬رفعت السعيد‪ ،‬تاريخ الحركة الشيوعية املصرية )‪.‫إ‪N‬ى إجتماع جماه‪Y-‬ي ي مقر الجامعة الشعبية الحرة ي ‪ ٣٣‬شارع ميناء رشيد )الحرية ً‬ ‫حاليا( باألسكندرية‪ ،‬لقد كان إلعدام فرير‬ ‫صدى كب‪ Y-‬ي القاهرة ؤالاسكندرية لعبت خالل هذﻩ اللجنة ً‬ ‫دورا ً‬ ‫كب‪Y-‬ا ففي _^اية العام )‪ (١٩٠٩‬تم وضع حجر تذكاري ي‬ ‫ٔالاسكندرية لذكرى فرير وي ٔالاول من مايو ي العام التا‪N‬ي )‪ (١٩١٠‬قام العمل بالهتاف "عاش ٔالاول من مايو‪ ،‬عاشت الحرية‪ ،‬عاش‬ ‫‪٦٤‬‬ ‫فرير"‬ ‫لكن ليس ذلك كل ™‪O‬ء‪ ،‬فالصدى الذي أحدثه مقتل فرير تعدى الدائرة ٔالاناركية‪ ،‬ويكتب و‪N‬ي الدين يكن ي الصحائف السود‬ ‫ً‬ ‫مقال بعنوان "مقتل فرر" " هن ثالث رصاصات ‪ . l'Anarchiste٦٧‬‬ ‫صالت وطنية وتأث‪AB‬ات ‪:‬‬ ‫تقدم ذكر الصالت ال‪ Oy‬عقدها ٔالاناركيون مع الحركة الوطنية املصرية‪ ،‬مع عرابي ‪ ،١٨٨٢‬وكذلك مع مراسل جريدة اللواء ال‪Oy‬‬ ‫أنشأها مصطفى كامل‪ ،‬ي الاسكندرية محمد كلزة الذي حضر افتتاح الجامعة الشعبية الحرة عام ‪ ١٩٠١‬وقام بتغطيته ونشر‬ ‫دستور الجامعة ي جريدة اللواء‪ ،‬وترجم الكلمات إ‪N‬ى اللغة العربية‪. Theater and radical poli.‬‬ ‫غ‪ Y-‬إن الصالت ال تتوقف عند محمد كلزة نفسه‪ ،‬بل تتعداﻩ إ‪N‬ى مصطفى كامل‪ ،‬ذات نفسه‪ ،‬ففي أغسطس ‪ ١٩٠٦‬ينشر مصطفى‬ ‫ً‬ ‫كامل مقاال عن حادثة دنشواي بعنوان "إ‪N‬ى ٔالامة ٕالانجل‪‘-‬ية والعالم الحر" ي املجلة ٔالاناركية ٔالامريكية ‪ ،Liberty‬ال‪ Oy‬كان يصدرها‬ ‫ً‬ ‫ٔالاناركي ٔالامريكي الفرداني بنجام‪-‬ن تاكر وقدم تاكر املقال قائال " يوضح مصطفى كامل باشا ٔالامر‪ ،‬ليست هناك انتفاضة متعصب‪-‬ن‬ ‫ي مصر‪ ،‬ولو حدثت أي ثورة ستكون ثورة سيياسية ضد فظائع القمع ال…‪Y‬يطاني‪ ،‬إني أتعجب لو كانت هذﻩ ٔالاحداث بداية تحقيق‬ ‫‪ ٦٤‬أنتوني غورمان‪ ،‬مصدر سابق‪. 2006.‬ثالث رصاصات رم‪^Å‬ا حكومة متمدنة بمشهد من حكومات متمدنة فقتلت رجال‬ ‫ً‬ ‫‪٦٥‬‬ ‫متمدنا‪ً ،‬‬ ‫حرا أشقته حريته‪ ،‬عارف أجهدته معرفته‪ ،‬ومنصف أرداﻩ إنصافه‪ ،‬أبى زعامة الفرد ع‪6‬ى الجمع"‬ ‫وي آخر أكتوبر ‪ ،١٩٠٩‬يقدم املسري عزيز عيد‪ ،‬مسرحيته عن مقتل فرير‪ ،‬ي ب‪Y-‬وت‪ ،‬و¦ي مسرحية مرتجلة استغرقت ‪٤‬‬ ‫ساعات‪ ،‬كت‪^Ú‬ا فؤاد مجعص )محرر جريدة النور التحررية( وإميل خوري‪ ،‬وتم حفظ النص من قبل املمثل‪-‬ن‪ ،‬وتكون فريق املمثل‪-‬ن‬ ‫من ‪ ٦٠‬فرد‪ ،‬معظمهم لم يكونوا من املح‪YZ‬ف‪-‬ن‪ ،‬وقام بتقديم املسرحية جمعية إحياء التمثيل العربي ع‪6‬ى خشبة املسرح الجديد‪،‬‬ ‫وخالل املسرحية يلقي فرير الخطبة الاش‪YZ‬اكية ال‪ Oy‬تستمر ملدة ‪ ١٠‬صفحات ي النص املكتوب‪ ،‬وسط صيحات ٕالاثارة واملقاطعة‬ ‫من الجماه‪ ،Y-‬ويطالب بالحرية والعدالة واملساواة ويحتج ضد الحملة ال‪ Oy‬قامت ‪^Ñ‬ا القوات ٔالاسبانية ي مراكش‪ ،‬وي مشهد تا‪N‬ي‬ ‫ع‪6‬ى الخطبة يشتبك الجنود )املمثلون( مع الشعب ع‪6‬ى خشبة املسرح‪ ،‬ي معركة حامية تؤدي إ‪N‬ى إصابة عدد من املمثل‪-‬ن بجروح‬ ‫طفيفة‪ ،‬وخالل الاس‪YZ‬احة القى عدد من املثقف‪-‬ن ً‬ ‫خطبا عن فرير‪ ،‬م‰^م شب‪6‬ي مالط‪ ،‬مالك صحيفة الوطن‪ ،‬الذي ألقى قصيدة‬ ‫بعنوان خلود فريرا‪ ،‬وفليكس فارس‪ ،‬مالك جريدة لسان الاتحاد وم‪YZ‬جم )هكذا تكلم زرادشت لنيتشه فيما بعد( الذي ألقى خطبة‬ ‫عن مع‪ ˜P‬الاش‪YZ‬اكية‪ ،٦٦‬لقد كانت مسرحية فرير ال‪ Oy‬قام ببطول‪^Å‬ا عزيز عيد التعب‪ Y-‬الف‪ٔ OP‬الابرز عن تأث‪ Y-‬الدعاية والعمل‬ ‫الجماه‪Y-‬ي ٔالاناركي لك‰^ا لم تكن العمل الوحيد‪ ،‬فسجالت املعهد الدو‪N‬ي لألبحاث عن ٔالاناركية )‪ (CIRA‬ي سويسرا تحتفظ باسم‬ ‫الفيلم املصري الفرن½™‪ O‬الصامت )من إنتاج عام ‪ (١٩٢١‬عزيز بيه الفوضوي ‪. Zabalaza issue no. 2010.‬‬ ‫‪67‬‬ ‫‪Lucien van der Walt and Michael Schmidt.‬‬ .Aziz Bey.10.

‫نبوئة ولفرد بلنت"‪) ٦٨‬وولفرد بلنت أحد ٔالاسماء الشه‪Y-‬ة ي الدفاع عن القضية املصرية ضد الاحتالل ال…‪Y‬يطاني(‪ ،‬وبالرغم من‬ ‫الدراسات املتتالية عن حادثة دنشواي‪ ،‬لم يذكر أحد من قبل مقال مصطفى كامل املنشورة ي جريدة ‪.‬‬ ‫خاتمة‪:‬‬ ‫يكشف تاريخ ٔالاناركية ي مصر قبل ثورة ‪ ،١٩١٩‬عن مناخ حيوي شارك فيه املتمصرون واملصريون ً‬ ‫معا ً‬ ‫وجنبا إ‪N‬ى جنب‪،‬‬ ‫وعملوا ً‬ ‫معا وتأثروا ببعض ‪ ،‬إن تاريخ ٔالاناركية يطرح أسئلة عديدة لها عالقة بمفهوم ٔالامة املصرية نفسها‪ ،‬وكيف كانت‬ ‫تتسع للجميع‪ ،‬ويطرح أسئلة عن دور املتمصرين الهام ي نشر ٔالافكار التقدمية والاش‪YZ‬اكية والالسلطوية‪. Conférence faite le 21 janvier 1909 à‬‬ ‫‪L'Université Populaire Libre d'Alexandrie.‬‬ ‫‪68‬‬ ‫‪Liberty. August 1906‬‬ ‫‪Omar Bey Loutfi.‬‬ ‫وبرغم الصعوبات ال‪ Oy‬يواجها الباحث ي هذﻩ املجال‪ ،‬من تعدد لغات املصادر ٔالاصلية ما ب‪-‬ن الفرنسية وٕالايطالية‬ ‫واليونانية‪ ،‬وغياب أرشيف وط‪ OP‬مصري يضم الجرائد الهامة مثل اللواء واملقتطف‪ ،‬واستحالة الدخول إ‪N‬ى أرشيف وزارة‬ ‫الداخلية قبل ‪ ١٩١٩‬والذي يحوي بال شك تقارير مهمة عن نشاطات ٔالاناركي‪-‬ن وغ‪Y-‬هم من املجموعات الراديكالية‪ ،‬فإن‬ ‫التأريخ للحركة ٔالاناركية ي مصر ال زال ً‬ ‫بكرا وي انتظار من يكتبه‪.Liberty‬‬ ‫وليست هذﻩ الصلة الوحيدة مع شباب حزب مصطفى كامل‪ ،‬فهناك ً‬ ‫أيضا املدارس الليلية ال‪ Oy‬أنشأها الحزب‪ ،‬ونجد ف¡^ا صدى‬ ‫ً‬ ‫وضوحا مع عمر بك لطفي‪ ،‬صاحب فكرة تأسيس نادي املدارس العليا وتأسيس‬ ‫لفكرة الجامعة الشعبية الحرة‪ ،‬وهناك صلة أك‪Yº‬‬ ‫النادي ٔالاه‪6‬ي‪ ،‬الذي هاجر إ‪N‬ى إيطاليا وتأثر بفكرة التعاونيات الزراعية وعاد لينشرها ي مصر‪ ،‬وي يناير ‪ ١٩٠٩‬ألقى عمر لطفي‬ ‫محاضرة ي الجامعة الشعبية الحرة‪ ،‬وال‪ Oy‬عاد ٔالاناركيون للعمل معها كما رأينا ي لجنة التضامن مع فرير‪ ،‬عن التعاونيات‬ ‫‪٦٩‬‬ ‫والنقابات الزراعية ي إيطاليا‪. Les coopératives de crédit et les syndicats agricoles en Italie.‬‬ ‫‪69‬‬ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful