‫تحوالتت‬

‫تحوالت الدولة والمجتمع بعد الربيع العربي‬

‫ثورة في األزهر‬
‫الداللة التاريخية‬
‫د‪ .‬رفيق حبيب‬

‫أبريل ‪1024‬‬
‫‪1‬‬

‫أبريل ‪1014‬‬

‫ثورة في األزهر‪ ..‬الداللة التاريخية‬

‫يكتسب الحراك الطالبي الثوري في جامعة األزهر داللة خاصة‪ ،‬ألنه يعد احتجاجا على تنحية‬
‫األزهر عن القيام بدوره‪ ،‬واحتجاجا على مآل له األزهر الجامع والجامعة من وضع في ظل االستبداد‪ .‬ولعل‬
‫الحراك الطالبي في األزهر‪ ،‬يعد الرد الموضوعي على مشاركة شيخ األزهر في االنقالب العسكري‪.‬‬
‫فقد تم تنحية األزهر من الحياة العامة‪ ،‬ولم يعد يقوم بأدواره التاريخية‪ ،‬وكان ذلك جزءا من عملية‬
‫فرض سلطة الدولة المستبدة‪ .‬فاألزهر‪ ،‬الذي كان منارة للعلم‪ ،‬ومدافعا عن األمة ضد الظلم‪ ،‬وصرحا لمقاومة‬
‫االحتالل‪ ،‬لم يعد له تلك األدوار‪ ،‬بل أصبحت قيادته توفر غطا ًء لالستبداد العسكري‪.‬‬
‫لم يتمكن مستبد من فرض هيمنته على المجتمع‪ ،‬إال بعد أن عزل األزهر عن المجتمع‪ ،‬ومنعه من‬
‫القيام بدوره‪ ،‬وأدخله في مرحلة التراجع والتدهور‪ .‬فكل سلطة مستبدة‪ ،‬أدركت أنها لن تستطيع فرض‬
‫استبدادها على مجتمع قوي‪ ،‬لذلك أضعفت المجتمع‪ ،‬ولم يكن من الممكن إضعاف المجتمع المصري‪ ،‬بدون‬
‫إضعاف األزهر‪.‬‬
‫كان األزهر عنوانا لهوية األمة‪ ،‬ومدافعا عنها‪ ،‬لذا لم يكن للتغريب أن يتمدد‪ ،‬أو للعلمنة أن تنتشر‪،‬‬
‫دون عزل األزهر عن القيام بكل أدواره التاريخية‪ .‬ولم يكن من الممكن بناء دولة علمانية مستبدة‪ ،‬إال بعد‬
‫حصار األزهر‪ ،‬المؤسسة والعلماء‪ ،‬حتى ال يتمكن من القيام بدوره التاريخي‪.‬‬
‫كان المشهد التاريخي واضحا‪ ،‬فاألزهر أحد أدوات األمة الناهضة المستقلة‪ ،‬ومورد أساسي من‬
‫موارد األمة‪ ،‬وأداة من أدوات النهضة والتحرر‪ .‬وحتى تتمكن السلطة المستبدة من استعباد المجتمع‪ ،‬ومنع‬
‫نهوضه وحصار هويته‪ ،‬كان ال بد من تنحية األزهر عن دوره‪.‬‬
‫لم يكن مشهد االنقالب العسكري‪ ،‬مجرد مشهد عابر‪ ،‬بل كان في العديد من الجوانب مشهدا كاشفا‬
‫لحقيقة منظومة االستبداد الحاكمة‪ .‬فقد وقف شيخ األزهر مع القائد العسكري لالنقالب‪ ،‬ليكشف على أن‬
‫السيطرة على األزهر‪ ،‬هي أهم أدوات السلطة المستبدة‪.‬‬
‫وبدل من أن يكون األزهر جزءا من األمة ونضالها من أجل التحرر‪ ،‬وقفت قيادة األزهر مع السلطة‬
‫المستبدة‪ ،‬وشاركت في إجهاض ثورة يناير التي لم تؤيدها أساسا‪ ،‬لتقوم قيادة األزهر بالدور الذي رسم لها‪،‬‬
‫منذ سيطرة الدولة المستبدة عليه‪.‬‬
‫يواجه الحراك الثوري بعد االنقالب العسكري‪ ،‬كل ميراث دولة االستبداد‪ ،‬وعهود التخلف والتأخر‪،‬‬
‫ويأتي الحراك الطالبي الثوري في جامعة األزهر‪ ،‬ليكون رأس حربة في مواجهة منظومة االستبداد‪ ،‬التي‬
‫تأسست على سيطرة السلطة المستبدة على األزهر‪ ،‬حتى تفقده دوره‪.‬‬
‫تحرير األزهر‬
‫الداللة المهمة للحراك الثوري في األزهر‪ ،‬أنه يمثل احتجاجا ضد الوضع الذي وصل له األزهر‬
‫بعد عقود من االستبداد‪ .‬فهو حراك ثوري‪ ،‬يهدف إلى تحرير األزهر‪ ،‬كما يهدف لتحرير األمة‪ ،‬واستعادة‬
‫مسار الثورة‪.‬‬
‫وموقف سلطة االنقالب العسكري من الحراك في األزهر‪ ،‬يكشف عن الخوف الشديد من خروج‬
‫األزهر من منظومة االستبداد‪ ،‬أي خروجه من سيطرة السلطة المستبدة‪ .‬فالمواجهة بين السلطة المستبدة‬
‫وطالب األزهر‪ ،‬تختصر أهم مشهد من مشاهد نضال األمة عبر تاريخها‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫أبريل ‪1014‬‬

‫ثورة في األزهر‪ ..‬الداللة التاريخية‬

‫من أراد فرض استبداده‪ ،‬حجم دور األزهر‪ ،‬وفرض السيطرة على علماء األزهر‪ .‬ومن أراد نشر‬
‫التغريب والعلمنة‪ ،‬سيطر على األزهر‪ ،‬وعزله عن دوره المجتمعي‪ ،‬وأنهى دوره الحضاري‪ .‬ومن أراد‬
‫بناء دولة االستبداد‪ ،‬أقام مؤسسات على النموذج الغربي‪ ،‬كبديل عن األزهر‪.‬‬
‫يمكن القول‪ :‬أن األمة هزمت عندما فقدت أدواتها للنضال والنهوض‪ ،‬ومن تلك األدوات األزهر‪،‬‬
‫الذي كان عنوانا للنضال والنهضة معا‪ .‬وال يمكن أن تتحرر األمة مرة أخرى‪ ،‬إال باستعادة األزهر‪ ،‬منارة‬
‫للعلم والنضال والنهوض‪.‬‬
‫فرمزية مشهد الحراك الطالبي الثوري‪ ،‬تتجاوز مسألة مواجهة السلطة المستبدة‪ ،‬لمواجهة منظومة‬
‫االستبداد‪ ،‬ومواجهة أهم أساس بنيت عليه تلك المنظومة‪ .‬فالحراك الطالبي الثوري‪ ،‬يمثل احتجاجا على ما‬
‫وصل له األزهر من وضع‪.‬‬
‫كما إن الحراك الثوري األزهري‪ ،‬هو واقعيا محاولة جادة الستعادة األزهر مرة أخرى إلى‬
‫المجتمع‪ ،‬وبالتالي لألمة كلها‪ .‬فهو حراك يستهدف ضمنا‪ ،‬تحرير األزهر من قبضة السلطة المستبدة‪ ،‬حتى‬
‫يعود مرة أخرى للقيام بدوره التاريخي‪ ،‬في حماية المجتمع ضد االستبداد‪.‬‬
‫فحتى يتحرر المجتمع‪ ،‬يجب أن تتحرر كل مؤسساته‪ ،‬التي تمثل رأس ماله االجتماعي والثقافي‬
‫والحضاري‪ ،‬والتي تمثل أدوات المجتمع في النضال والنهوض‪ .‬وحتى تنجح ثورة يناير‪ ،‬بل وحتى ينجح‬
‫الربيع العربي كله‪ ،‬يجب أن يتحرر األزهر من السلطة المستبدة‪.‬‬
‫وليس تحرر األزهر هو النهاية‪ ،‬بل هو البداية‪ ،‬فالمشهد التاريخي الصحيح‪ ،‬هو ذلك الذي يقف فيه‬
‫األزهر ضد االستبداد‪ ،‬ويصبح عنوانا للثورة والنضال من أجل التحرر‪ ،‬وتصبح فيه مؤسسة األزهر مدافعة‬
‫عن المجتمع وهويته وثقافته وحضارته‪ ،‬ومدافعة عن حق المجتمع في التحرر‪.‬‬
‫االنقالب والتاريخ المعاد‬
‫إذا عدنا لمشهد االنقالب العسكري‪ ،‬نجده إعادة لتاريخ االستبداد‪ ،‬فقد تأسس مشهده األول‪ ،‬على‬
‫هيمنة السلطة المستبدة على األزهر‪ ،‬بل وقامت بتوظيف األزهر حتى تجهض ثورة شعب‪ .‬فسلطة االنقالب‪،‬‬
‫تدرك أن من أهم أدواتها لفرض سلطتها‪ ،‬هو السيطرة على األزهر‪.‬‬
‫كما تدرك سلطة االنقالب‪ ،‬أنها في مواجهة فعليه مع القوى اإلسالمية‪ ،‬بل ومع المشروع اإلسالمي‬
‫كله‪ ،‬لذا فهي تحتاج لغطاء إسالمي‪ ،‬يخفي حقيقة المعركة‪ ،‬ويخفي الطابع العلماني لالنقالب العسكري‪ .‬فألن‬
‫االنقالب العسكري‪ ،‬استهدف أساسا إقصاء المشروع اإلسالمي‪ ،‬لذا فهو يحتاج لمن يخفي حقيقته العلمانية‪.‬‬
‫وكل سلطة مستبدة علمانية‪ ،‬تحتاج للسيطرة على األزهر‪ ،‬حتى تفرض سلطتها‪ .‬فإذا تحرر األزهر‬
‫من السلطة المستبدة‪ ،‬وكانت له قيادته المعبرة عنه‪ ،‬ما استطاعت السلطة المستبدة العلمانية فرض سيطرتها‪.‬‬
‫ولم يكن من الممكن أن تكون الدولة علمانية في بلد األزهر‪ ،‬بدون إخضاعه للسيطرة الكاملة‪.‬‬
‫وتحت حكم االستبداد العلماني‪ ،‬فقد األزهر دوره المجتمعي‪ ،‬وفقد أيضا دوره العلمي‪ ،‬ودوره كمنارة‬
‫حضارية‪ ،‬وسيطرت عليه قيادة تفقده كل دور له‪ .‬وأصبح تراجع دور األزهر‪ ،‬جزء من مشهد التراجع‬
‫الحضاري لألمة‪.‬‬
‫وسلطة االنقالب‪ ،‬تحتاج أن تبقى قيادة األزهر سندا لها‪ ،‬لذا يعد الحراك الطالبي في األزهر‪ ،‬تهديدا‬
‫ألحد أدوات سلطة االنقالب‪ ،‬وتهديدا لسيطرتها على األزهر‪ .‬ألن سلطة االنقالب‪ ،‬إذا فقدت الغطاء الذي‬
‫يوفره لها األزهر‪ ،‬تنكشف أمام عامة الناس‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫أبريل ‪1014‬‬

‫ثورة في األزهر‪ ..‬الداللة التاريخية‬

‫ولو كان األزهر في موضعه الصحيح‪ ،‬ووقف مع الحرية والثورة وحق المجتمع في اختيار الهوية‬
‫التي تعبر عنه‪ ،‬وحمى هوية وثقافة وحضارة المجتمع‪ ،‬ما تمكن االنقالب من إجهاض الثورة‪ .‬ولو كان‬
‫األزهر تحرر بعد ثورة يناير‪ ،‬من القيادة التي فرضت عليه الخضوع للسلطة المستبدة‪ ،‬ربما ما قام االنقالب‬
‫العسكري أصال‪.‬‬
‫تفكيك منظومة االستبداد‬
‫يمثل الحراك الطالبي الثوري في األزهر‪ ،‬عملية مهمة لتفكيك أسس منظومة االستبداد‪ ،‬في أركانها‬
‫المهمة‪ .‬فهذا الحراك الذي يهز جدران األزهر‪ ،‬يعيد تذكيره بتاريخه‪ ،‬ويعيد للمؤسسة وعيها المفقود‪ ،‬في‬
‫مواجهة من فرض عليها وعيا مشوها‪ ،‬ودورا مشوها‪.‬‬
‫وقوة الحراك األزهري‪ ،‬وتأثيرها الشديد على سلطة االنقالب‪ ،‬تؤكد على أن مسار الثورة‪ ،‬يتجه‬
‫في مساره التاريخي‪ ،‬ويندفع لخوض معاركه األساسية‪ .‬فمعارك التحرر الجوهرية‪ ،‬تحدث تباعا‪ ،‬وتتوالى‬
‫بصورة تؤكد على مالمح مسار التحرر التاريخي‪.‬‬
‫فإذا كان غياب األزهر عن دوره‪ ،‬يعد عنوانا لوجود السلطة المستبدة‪ ،‬فإن استعادة األزهر لدوره‪،‬‬
‫يعد عنوانا أيضا للتحرر‪ .‬ومشهد الثورة الطالبية في األزهر‪ ،‬يذكر كل مستبد بلحظة تحرر األزهر‪ ،‬التي‬
‫لن تكون إال جزءا من تحرر الوطن كله‪.‬‬
‫وبعد ثورة يناير‪ ،‬بدأ التحرر‪ ،‬ولكن األزهر لم يتحرر‪ ،‬وأجهضت الثورة مرحليا‪ ،‬وربما يعني ذلك‬
‫أن التحرر الكامل لن يتحقق ويتم حمايته‪ ،‬من دون تحرير األزهر‪ .‬وإذا كانت مشكلة ثورة يناير أنها أسقطت‬
‫رأس النظام‪ ،‬ولم تسقط النظام كله‪ ،‬فأيضا مشكلتها أنها لم تحرر مؤسسات المجتمع من قبضة االستبداد‪،‬‬
‫وأهمها األزهر‪.‬‬
‫لهذا‪ ،‬يعد الحراك الطالبي الثوري في جامعة األزهر‪ ،‬ممثال لثورة داخل األزهر‪ ،‬هي جزء أصيل‬
‫من مسار تحرير المجتمع من قبضة االستبداد‪ .‬وسلطة االنقالب تدرك مخاطر الثورة الطالبية في األزهر‪،‬‬
‫ألنها ثورة تحرر واحدة من أهم مؤسسات المجتمع‪ ،‬وأيضا ألنها ثورة تستعيد الهوية الحضارية‪ ،‬في معقل‬
‫أساسي لها‪.‬‬
‫تغير مسار الثورة‬
‫من مسار الحراك الثوري بعد االنقالب العسكري‪ ،‬يتضح أن مسار الثورة تغير‪ .‬فقد استدعى‬
‫االنقالب العسكري كل األزمات التي تسببت في انهيار المجتمع ثقافيا وحضاريا‪ ،‬وأدت إلى خضوع المجتمع‬
‫لالستعمار األجنبي أوال‪ ،‬ثم االستعمار المحلي ثانيا‪.‬‬
‫أصبح الحراك الطالبي في األزهر‪ ،‬مؤشرا على أن مسار الثورة يتجه نحو مواجهة المشكالت‬
‫المزمنة‪ ،‬التي تسببت في إجهاض الثورة‪ ،‬كما تسببت قبل ذلك في استمرار االستبداد لعقود‪ .‬مما يعني أن‬
‫مسار الثورة‪ ،‬يتجه نحو المشكالت العميقة التي كرست االستبداد‪ ،‬وليس فقط للتحرر من االستبداد السياسي‪.‬‬
‫الحراك الثوري في األزهر‪ ،‬إذا نظر له من خالل المشهد الكلي للحراك الثوري‪ ،‬يكشف أبعاد عملية‬
‫التحرر النضالي الحادثة‪ .‬فالثورة تخترق كل حصون المؤسسات التعليمية التي وظفت من أجل تحقيق‬
‫التصحر الثقافي‪ ،‬الذي يساعد االستبداد على البقاء‪.‬‬
‫وكل الحراك الطالبي‪ ،‬يمثل عنوانا الستعادة مؤسسات التعليم‪ ،‬التي خدمت االستبداد لعقود‪ ،‬حتى‬
‫تصبح منارات للعلم والتحرر‪ .‬فالسلطة المستبدة عبر العقود‪ ،‬أممت كل مؤسسات المجتمع‪ ،‬ولم تؤمم فقط‬
‫‪4‬‬

‫أبريل ‪1014‬‬

‫ثورة في األزهر‪ ..‬الداللة التاريخية‬

‫األزهر‪ ،‬حتى تفرض سلطتها على المجتمع‪ ،‬والحراك الثوري يبدأ بتحرير المؤسسات التعليمية‪ ،‬حتى يحرر‬
‫المجتمع‪.‬‬
‫وقد كشف االنقالب العسكري‪ ،‬عن أن معظم المؤسسات المستحدثة في عهد دولة االستبداد‪ ،‬ال تقوم‬
‫بوظيفتها كحامية وراعية للمجتمع‪ ،‬بل أنها وظفت لخدمة االستبداد أساسا‪ .‬مما جعل المجتمع بعد الثورة‪،‬‬
‫بال مؤسسات تدافع عن حريته ضد االنقالب العسكري‪.‬‬
‫واستطاعت سلطة االنقالب فرض سلطتها على النقابات ومؤسسات المجتمع المدني‪ ،‬والمؤسسات‬
‫األهلية‪ ،‬كما فرضت سلطتها على األزهر‪ .‬ولكن الحراك الطالبي‪ ،‬مثل زلزاال ثوريا داخل المؤسسات‬
‫التعليمية‪ ،‬والتي تمثل حجر الزاوية في مؤسسات المجتمع‪.‬‬
‫ومن الواضح‪ ،‬أن مسار الثورة يتجه نحو فك قيود االستبداد على المجتمع‪ ،‬وبعض مؤسساته‬
‫المركزية‪ ،‬وهو اتجاه يؤدي إلى تفكيك األرضية التي يستند عليها االستبداد‪ ،‬حتى يصبح من الممكن تفكيك‬
‫منظومة االستبداد الحاكمة نفسها‪.‬‬
‫حالة التوتر التي تسيطر على سلطة االنقالب‪ ،‬بسبب الحراك الطالبي‪ ،‬تؤكد أن السلطة المستبدة‬
‫تدرك أن تثوير القطاع الطالبي‪ ،‬والشبابي عموما‪ ،‬وكذلك تحريك موجات الثورة داخل المؤسسات التعليمية‪،‬‬
‫يضرب سلطة االستبداد في العمق‪.‬‬
‫فالثورة الطالبية‪ ،‬تمثل تثويرا لقاعدة المجتمع‪ ،‬مما يجعلها تهز كل قواعد السلطة المستبدة‪ ،‬كما‬
‫تضعف كل سند شعبي لها‪ .‬فثورة الطالب‪ ،‬تنتشر في كل المؤسسات التعليمية‪ ،‬وتنتشر بالتالي في كل األسر‪،‬‬
‫وتنتشر بذلك في كل المجتمع‪.‬‬
‫الداللة التاريخية‬
‫من ثورة طالب األزهر‪ ،‬إلى الثورة الطالبية والشبابية‪ ،‬يتضح أن الثورة تأخذ مسارا تاريخيا مختلفا‬
‫عن مسارها في يناير‪ .‬فبعد االنقالب العسكري‪ ،‬أصبحت الثورة أكثر عمقا‪ ،‬أي تمثل فعال عميقا يهز المجتمع‬
‫من جذوره‪.‬‬
‫ومن ثورة األزهر‪ ،‬يتضح أن الثورة تفكك أعمدة االستبداد السياسي‪ ،‬وتأخذ مسارا تاريخيا‪ ،‬يعيد‬
‫بناء المجتمع بالصورة التي تمهد للتحرر‪ .‬وكما أعيد تشكيل المجتمع‪ ،‬حتى يتم فرض االستبداد عليه‪ ،‬فإن‬
‫مسار الثورة بعد االنقالب‪ ،‬يعيد تأسيس المجتمع‪ ،‬على أسسه األصلية‪.‬‬
‫مما يعني‪ ،‬أن مسار الثورة‪ ،‬يمثل مسار استعادة المجتمع‪ ،‬واستعادة الثقافة والحضارة‪ ،‬واستعادة‬
‫الهوية؛ بل واستعادة األمة‪ .‬فكل ما تم تنحيته‪ ،‬يتم استعادته ثانيا‪ ،‬وكل ما تم تأميمه من أجل فرض االستبداد‬
‫العلماني‪ ،‬يتم تحريره الستعادة الثورة والتحرر والهوية اإلسالمية‪.‬‬
‫فالمسألة لم تعد فقط النظام المستبد بكل هياكله‪ ،‬بل أصبحت تتعلق بكل األبنية التي شكلت لتكرس‬
‫االستبداد‪ ،‬وكل األبنية التي شوهت‪ ،‬لحماية االستبداد‪ .‬مما يجعل الحراك الثوري‪ ،‬يبدو أكثر عمقا مما حدث‬
‫في بداية الثورة‪.‬‬
‫ولقد قام االنقالب العسكري بدور مهم في تشكيل مسار الثورة‪ ،‬وتوجيهها نحو معاركها األساسية‪،‬‬
‫فقد جمع االنقالب العسكري من حوله‪ ،‬كل الكيانات التي وظفت من أجل فرض االستبداد العلماني العسكري‬
‫على المجتمع‪ ،‬وكشف بالتالي بنية المنظومة المستبدة‪ ،‬وكل أذرعها الفاعلة‪ ،‬مما جعل الحراك الثوري أمام‬
‫لحظة كاشفة‪.‬‬
‫‪5‬‬

‫أبريل ‪1014‬‬

‫ثورة في األزهر‪ ..‬الداللة التاريخية‬

‫وسلطة االنقالب العسكري‪ ،‬ورطت كل أطراف منظومة االستبداد بصورة حادة وكاشفة‪ ،‬مما جعل‬
‫كل المؤسسات أو القيادات أو الكتل‪ ،‬المناصرة لالستبداد العلماني‪ ،‬في مربع واحد‪ ،‬ومكشوفة أمام الجميع؛‬
‫بل وأصبح كل من يؤيد االستبداد العلماني العسكري‪ ،‬يؤيده علنا وبدون مواربة‪.‬‬
‫لم تعد الدولة العميقة بكل أذرعها االجتماعية والدينية واإلعالمية خافية‪ ،‬بل طفت على السطح‪ ،‬مما‬
‫جعل المعركة مباشرة وصريحة‪ .‬وأصبحت المواجهة مع االستبداد لها أبعاد متعددة‪ ،‬بعد أن خرجت كل‬
‫أذرع االستبداد إلى الواجهة‪.‬‬
‫األزهر والهوية‬
‫أهم د اللة تاريخية للحراك الطالبي الثوري في األزهر‪ ،‬أنه لخص معركة الثورة والتحرر في‬
‫جوهرها التاريخي‪ ،‬فالمعركة هي معركة استقالل حضاري‪ ،‬وهي معركة هوية‪ .‬تلك كانت البدايات‪ ،‬وأيضا‬
‫النهايات‪ ،‬فالبعد الحضاري حاضر في مشاهد االستعمار الخارجي واالستعمار المحلي‪ ،‬واالنقالب لم يكن‬
‫إجهاضا للثورة فقط‪ ،‬بل للهوية أيضا‪.‬‬
‫وعندما وقع االنقالب العسكري بغطاء أزهري‪ ،‬مثل ذلك لحظة تاريخية كاشفة‪ ،‬فالهوية والمرجعية‬
‫الحضارية‪ ،‬تهزم أذا لم تقم المؤسسات الحافظة لها بدورها‪ ،‬وأهمها األزهر‪ .‬وعندما يتم استعادة السلطة‬
‫المستبدة العلمانية العسكرية بغطاء أزهري‪ ،‬تكون اللحظة التاريخية كافية لكشف أمراض المجتمع‪.‬‬
‫وأصبح استعادة الثورة‪ ،‬مرتبطا باستعادة األزهر‪ ،‬واستعادة المرجعية الحضارية للمجتمع‪ .‬كما‬
‫أصبح الحفاظ على مسار الثورة‪ ،‬مرتبطا بالقدرة على الحفاظ على الموروث الثقافي والحضاري للمجتمع‪،‬‬
‫وأيضا تحرير المؤسسات الحامية له‪.‬‬
‫لهذا يبدو النضال الثوري بعد االنقالب العسكري مختلفا‪ ،‬فهو يتخذ مسارا عميقا‪ ،‬يكشف البعد‬
‫االجتماعي والثقافي له‪ ،‬وكأنه تحول إلى مواجهة مباشرة مع كل مفردات المنظومة المستبدة‪ ،‬ليس فقط على‬
‫المستوى السياسي‪ ،‬بل أيضا على المستوى االجتماعي والثقافي‪.‬‬
‫الخالصة‬
‫تم تأميم األزهر‪ ،‬من أجل فرض االستبداد العلماني‪ ،‬ولم يعد من الممكن تحرير المجتمع من‬
‫االستبداد العلماني‪ ،‬بدون تحرير األزهر‪ .‬وكما تم تأميم كل مؤسسات المجتمع‪ ،‬أصبح تحرير المجتمع‪،‬‬
‫مرتبطا بتحرير مؤسساته المدافعة عنه وعن ثقافته وحضارته‪.‬‬
‫المسار الثوري الطالبي‪ ،‬جعل المؤسسات التعليمية ساحة مركزية في المواجهة بين الحراك الثوري‬
‫ومنظومة االستبداد‪ .‬فكما كان تأميم التعليم وسيلة النظم المستبدة لنشر ثقافة االستبداد‪ ،‬أصبح تحرير‬
‫مؤسسات التعليم‪ ،‬جزءا مهما من تحرير الوطن كله‪.‬‬
‫تبدو ثورة طالب األزهر‪ ،‬وكأنها ثورة على كل تاريخ االستعمار واالستبداد‪ ،‬ثورة تدرك أن تحرير‬
‫األزهر‪ ،‬عالمة فاصلة في مسار تحرير األمة كلها‪ ،‬وإنجاح الربيع العربي كله‪.‬‬

‫‪6‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful