‫تم تصدير هذا الكتاب آليا بواسطة المكتبة الشاملة‬

‫( اضغط هنا لالنتقال إلى صفحة المكتبة الشاملة على اإلنترنت)‬
‫[ كنز العمال‪-‬المتقي الهندي ]‬
‫الكتاب ‪ :‬كنز العمال في سنن األقوال واألفعال‬
‫المؤلف ‪ :‬علي بن حسام الدين المتقي الهندي‬
‫الناشر ‪ :‬مؤسسة الرسالة ‪ -‬بيروت ‪ 9191‬م‬
‫الصفحات مرقمة آليا‬

‫لكن ترقيم األحاديث موافق للمطبوع‬

‫التداوي بالصدقة‬

‫(‪)24/91‬‬

‫‪ - 49999‬داووا مرضاكم بالصدقة‬

‫أبو الشيخ في الثواب ‪ -‬عن أبي أمامة‬

‫(‪)24/91‬‬

‫‪ - 49994‬داووا مرضاكم بالصدقة فإنها تدفع عنكم األمراض واألعراض‬
‫( فر ) عن ابن عمر ( قال في فيض القدير ( ‪ ) 595 / 4‬قال البيهقي منكر بهذا اإلسناد ‪ .‬ص )‬

‫(‪)24/91‬‬

‫اإلكمال من التداوي بالصدقة‬

‫(‪)24/91‬‬

‫‪ - 49994‬داووا مرضاكم بالصدقة وحصنوا أموالكم بالزكاة فإنها تدفع عنكم األعراض واألمراض‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)22/91‬‬

‫‪ - 49992‬ما عولج مريض بأفضل من الصدقة‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)22/91‬‬

‫القسط‬

‫(‪)22/91‬‬

‫‪ - 49995‬أمثل ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري‬

‫مالك ( حم ق ( أخرجه البخاري في صحيحه كتاب الطب باب الحجامة من الداء ( ‪. ) 964 / 7‬‬
‫ص ) ت ن ) عن أنس‬

‫(‪)25/91‬‬

‫‪ - 49996‬خير ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري وال تعذبوا صبيانكم بالغمز من العذرة‬
‫( حم ن ) عن أنس‬

‫(‪)25/91‬‬

‫‪ - 49997‬تداووا من الجنب بالقسط البحري والزيت‬
‫( حم ك ) عن زيد بن أرقم‬

‫(‪)25/91‬‬

‫‪ - 49999‬ال تعذبوا صبيانكم بالغمز وعليكم بالقسط‬

‫( خ ) ( أخرجه البخاري كتاب الطب باب الحجامة من الداء ( ‪ . ) 964 / 7‬ص ) عن أنس‬

‫(‪)26/91‬‬

‫اإلكمال من القسط‬

‫(‪)26/91‬‬

‫‪ - 49991‬تحرقوا حلوق أوالدكم خذي قسطا هنديا وورسا فأسعطيه إياه‬
‫( ك ) عن جابر‬

‫(‪)26/91‬‬

‫‪ - 49911‬ويحكن يا معشر النساء ال تقتلن أوالدكن وأي امرأة يصيبها عذ رة أو وجع برأسه فلتأخذ‬
‫قسطا هنديا‬

‫( ك ) عن جابر‬

‫(‪)27/91‬‬

‫‪ - 49919‬ويلكن ال تقتلن أوالدكن أيما امرأة كان تأتيها العذرة أو وجع برأسه فلتأخذ قسطا هنديا‬
‫فلتحكه بالماء ثم تسعطه إياه‬
‫الشاشي وأبو نعيم وأبو مسعود وابن الفرات الرازي في جزئه المشهور ( ك ص ) عن جابر‬

‫(‪)27/91‬‬

‫‪ - 49914‬ال تحرقن حلوق أوالدكن عليكن بقسط هندي وورس فاسعطنه إياه‬
‫( ك ) عن جابر‬

‫(‪)27/91‬‬

‫‪ - 49914‬عالم تعذبن أوالدكن إنما تكفي إحداكن أن تأخذ قسطا هنديا فتحكه بالماء سبع مرات ثم‬

‫توجره إياه‬

‫( حم ك ) عن جابر قال دخل رسول اهلل صلى اهلل عليه و س لم على أم سلمة وعندها صبي ينبعث‬
‫منخراه دما قال ما لهذا ؟ قالوا به العذرة قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)29/91‬‬

‫‪ - 49912‬عالم تدغرن أوالدكن بهذا العالق عليكن بهذا العود الهندي فإن فيه سبعة أشفية من‬
‫سبعة أدواء منها ذات الجنب يسعط به من العذرة ويلد به من ذات الجنب‬

‫( حم خ م ( أخرجه البخاري من كتاب الطب باب اللدود ( ‪ ، 962 / 7‬و ‪ ) 965‬ومسلم كتاب‬
‫السالم باب التداوي بالعود الهندي رقم ( ‪ . ) 997‬ص ) د حب ) عن أم قيس بنت محصن قالت‬
‫دخلت بابن لي على رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم وقد اعلقت عليه من العذرة قال ‪ -‬فذكره‬
‫وأخرجه عبد الرزاق إ لى قوله منها ذات الجنب قال الزهري يسعط للعذرة ويلد من ذات الجنب وظاهره‬
‫أن هذا القدر مدرج‬

‫(‪)29/91‬‬

‫التمر‬

‫(‪)29/91‬‬

‫‪ - 49915‬أكل التمر أمان من القولنج‬
‫أبو نعيم في الطب ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)21/91‬‬

‫‪ - 49916‬خير تمراتكم البرني يذهب الداء وال داء فيه‬
‫الروياني ( عد هب ) والضياء عن بريرة ( عق طس ) وابن السني وأبو نعيم في الطب ( ك ) (‬
‫أخرجه الحاكم في المستدرك ( ‪ ) 412 / 2‬وقال الذهبي الحديث منكر ‪ .‬ص ) عن أنس ( طس ك‬

‫) وأبو نعيم ‪ -‬عن أبي سعيد‬

‫(‪)21/91‬‬

‫‪ - 49917‬كلوا التمر على الريق فإنه يقتل الدود‬
‫أبو بكر في الغيالنيات ( فر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)21/91‬‬

‫‪ - 49919‬كلوا البلح ( البلح ‪ :‬هو أول ما يرطب من البشر واحدها بلحة ‪ .‬النهاية ‪ . 959 / 9‬ب‬
‫) بالتمر كلوا الخلق بالجديد فإن الشيطان إذا رآه غضب وقال ‪ :‬عاش ابن آدم حتى أكل الخلق‬

‫بالجديد‬
‫( ت هـ ك ) عن عائشة ( رمز للحديث في الفتح الكبير ( ‪ ( ) 441 / 4‬ن هـ ك ) ولدى التتبع في‬
‫سنن الترمذي لم أجده في مظانه وأخرجه ابن ماجه كتاب األطعمة باب أكل البلح بالتمر رقم (‬

‫‪ ) 4441‬وقال في الزوائد ‪ :‬ضعيف وقال النسائي حديث منكر ألن في سنده ‪ :‬أبو زكريا يحيى بن‬
‫محمد ‪ .‬ص )‬

‫(‪)51/91‬‬

‫‪ - 49911‬إنك رجل مفؤود ائت الحارث بن كلدة أخا ثقيف فإنه رجل يتطيب فليأخذ سبع تمرات من‬

‫عجوة المدينة فليجأهن ( فليجأهن ‪ :‬أي فليدقهن ‪ .‬وبه سميت الوجيئة وهو تمر يبل بلبن أو سمن ثم‬
‫يدق حتى يلتئم ‪ .‬النهاية ‪ . 954 / 5‬ب ) بنواهن ثم ليلدك بهن‬
‫( د ) ( أخرجه أبو داود كتاب الطب باب في تمرة العجوة رقم ( ‪ ) 4957‬ومعنى ليلدك بهن ‪ :‬من‬
‫اللدود وهو صب الدواء في الفم أي ليجعله في الماء ويسقيك ‪ .‬عون المعبود ( ‪ . ) 459 / 91‬ص‬
‫) عن سعد‬

‫(‪)51/91‬‬

‫‪ - 49411‬إن في عجوة العالية ( العالية ‪ :‬ما كان من الحوائط والقرى والعمارات من جهة المدينة‬
‫العليا مما يلي نجد ‪ .‬والسافلة من الجهة األخرى مما يلي تهامة ‪ .‬قال القاضي ‪ :‬وأدنى العالية ثالثة‬
‫أميال وأبعدها ثمانية من المدينة ‪ .‬والعجوة نوع جيد من التمر ‪ .‬ب ) شفاء وانها ترياق أول ( أول‬
‫البكرة ‪ :‬بنصب أول على الظرف وهو بمعنى الرواية األخرى ‪ :‬من تصبح ‪ .‬قال اإلمام النووي رضي‬
‫اهلل عنه ‪ :‬وفي هذه األحاديث فضيلة تمر المدينة وعجوتها وفضيلة التصبح بسبع تمرات منه‬

‫وتخصيص عجوة المدينة دون غيرها وعدد السبع من األمور التي علمها الشارع ولم نعلم نحن‬
‫حكمتها فيجب اإليمان بها واعتقاد فضلها والحكمة فيها وهذا كأعداد الصلوات ونصب الزكاة وغيرها‬
‫‪ .‬فهذا هو الصواب في هذا الحديث ‪ : 9691 / 4 .‬تعليق على صحيح مسلم لمحمد فؤاد عبد‬
‫الباقي ‪ .‬ب ) البكرة‬
‫( م ) عن عائشة ( أخرجه مسلم كتاب األشربة باب فضل تمر المدينة رقم ( ‪ ) 4129‬ص )‬

‫(‪)51/91‬‬

‫‪ - 49419‬العجوة من الجنة وفيها شفاء من السم والكمأة من المن وماؤها شفاء للعين‬
‫( حم ت ( أخرجه الترمذي كتاب الطب باب ما جاء في الكمأة والعجوة رقم ( ‪ ) 4166‬وقال حسن‬
‫غريب ‪ .‬ص ) هـ ) عن أبي هريرة ( حم ن هـ ) عن أبي سعيد وجابر‬

‫(‪)59/91‬‬

‫‪ - 49414‬العجوة من الجنة وفيها شفاء من السم والكمأة من المن وماؤها شفاء للعين والكبش‬
‫العربي األسود شفاء من عرق النسا يؤكل من لحمه ويحسى من مرقه‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)59/91‬‬

‫‪ - 49414‬في العجوة العالية أول البكرة على ريق النفس شفاء من كل سحر أو سم‬
‫( حم ) عن عائشة‬

‫(‪)59/91‬‬

‫‪ - 49412‬من تصبح كل يوم بسبع تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم أو سحر‬
‫( حم ق ( أخرجه مسلم كتاب األشربة باب فضل تمر المدينة رقم ( ‪ . ) 4129‬ص ) د ) عن سعد‬

‫بن أبي وقاص‬

‫(‪)54/91‬‬

‫اإلكمال من التمر‬

‫(‪)54/91‬‬

‫‪ - 49415‬من أكل سبع تمرات عجوة مما بين البتي المدينة على الريق لم يضره يومه ذلك سم وال‬
‫سحر وان أكلها حين يمسي لم يضره حتى يصبح‬
‫( حم ) عن عامر بن سعد عن أبيه‬

‫(‪)54/91‬‬

‫‪ - 49416‬أتأكل التمر وبك رمد‬
‫( طب ) عن صهيب‬

‫(‪)54/91‬‬

‫‪ - 49417‬يا علي من هذا فأصب فإنه أوفق لك‬

‫( ت ) ‪ ( :‬أخرجه الترمذي كتاب الطب باب ما جاء في الحمية رقم ( ‪ ) 4147‬ص وقال حسن‬

‫غريب ) حسن غريب ‪ -‬عن أم المنذر‬

‫(‪)54/91‬‬

‫اللبن‬

‫(‪)54/91‬‬

‫‪ - 49419‬تداووا بألبان البقر فأني أرجو أن يجعل اهلل تعالى فيها شفاء فإنها تأكل من كل الشجر‬
‫( طب ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)52/91‬‬

‫‪ - 49411‬ألبان البقر شفاء وسمنها دواء ولحومها داء‬
‫( طب ) عن مليكة بنت عمرو‬

‫(‪)52/91‬‬

‫‪ - 49491‬عليكم بألبان البقر فإنها دواء وأسمانها فإنها شفاء واياكم ولحومها فإن لحومها داء‬
‫ابن السني وأبو نعيم ( ك ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)52/91‬‬

‫‪ - 49499‬عليكم بألبان البقر فإنها شفاء وسمنها دواء ولحومها داء‬
‫ابن السني وأبو نعيم ‪ -‬عن صهيب‬

‫(‪)55/91‬‬

‫‪ - 49494‬عليكم بألبان البقر فإنها ترم ( ترم ‪ :‬رمه ‪ :‬أكله ‪ .‬وفي الحديث " البقر ترم من كل شجر‬
‫" ( ‪ ) 412‬المختار ‪ .‬ب ) من كل الشجر وهو شفاء من كل داء‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن طارق بن شهاب‬

‫(‪)55/91‬‬

‫‪ - 49494‬إن اهلل تعالى لم يضع داء إال وضع له شفاء فعليكم بألبان البقر فإنها ترم من كل شجر‬
‫( حم ) عن طارق بن شهاب‬

‫(‪)55/91‬‬

‫‪ - 49492‬إن اهلل تعالى لم ينزل داء إال أنزل له الشفاء إال الهرم فعليكم بألبان البقر فإنها ترم من‬
‫كل الشجر‬
‫( ك ) ( أخرجهما الحاكم في المستدرك كتاب الطب ( ‪ ، 916 / 2‬و ‪ 917‬و ‪ ) 911‬وقال صحيح‬
‫ووافقه الذهبي ‪ .‬ص ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)56/91‬‬

‫‪ - 49495‬عليكم بألبان البقر فإنها ترم من كل الشجر وهو شفاء من كل داء‬
‫( ك ) عن ابن مسعود ( أخرجهما الحاكم في المستدرك كتاب الطب ( ‪) 911 ، 917 ، 916 / 2‬‬
‫وقال صحيح ووافقه الذهبي ‪ .‬ص )‬

‫(‪)56/91‬‬

‫اإلكمال من اللبن‬

‫(‪)56/91‬‬

‫‪ - 49496‬ما أنزل اهلل تعالى داء إال وقد أنزل له شفاء وفي ألبان البقر شفاء من كل داء‬
‫( ك ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)57/91‬‬

‫‪ - 49497‬ما وضع اهلل تعالى داء إال وضع له دواء إال السام ( السام ‪ :‬الموت ‪ ) 456 ( .‬المختار‬
‫‪ .‬ب ) والهرم فعليكم بألبان البقر فإنها تخبط من الشجر‬
‫( ط ) أبو نعيم في الطب ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)57/91‬‬

‫‪ - 49499‬عليكم بألبان البقر وسمنانها واياكم ولحومها فإن ألبانها وسمنانها ( سمنانها ‪ :‬السمن ‪.‬‬
‫معروف وجمعه سمنان كعبد وعبدان ( ‪ ) 421‬المختار ‪ .‬ب ) دواء وشفاء ولحومها داء‬

‫( ك ) وتعقب ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)57/91‬‬

‫‪ - 49491‬في ألبان اإلبل وأبوالها دواء لذربكم ( لذربكم ‪ :‬هو بالتحريك ‪ :‬الداء الذي يعرض للمعدة‬
‫فال تهضم الطعام ويفسد فيها فال تمسكه ‪ .‬النهاية ( ‪ . ) 956 / 4‬ب )‬

‫( عب ) عن معمر بالغا‬

‫(‪)59/91‬‬

‫التطبب بغير علم‬

‫(‪)59/91‬‬

‫‪ - 49441‬من تطبب وال يعلم منه الطب فهو ضامن‬

‫( د ( أخرجه أبو داود كتاب الديات باب فمن تطبب وال يعلم منه طب فأعنت رقم ( ‪) 2564‬‬
‫وأخرجه الحاكم في المستدرك ( ‪ ) 494 / 2‬وقال صحيح وأقره الذهبي ‪ .‬ص ) ن هـ ك ) عن ابن‬

‫عمرو‬

‫(‪)59/91‬‬

‫اإلكمال من التطبب بغير علم‬

‫(‪)51/91‬‬

‫‪ - 49449‬من تطبب وال يعلم منه طب قبل ذلك فهو ضامن‬
‫( د ق هـ ك ) عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده‬

‫(‪)51/91‬‬

‫‪ - 49444‬من تطبب ولم يكن بالطب معروفا فإذا أصاب نفسا فما دونها فهو ضامن‬
‫( عد ) وابن السني وأبو نعيم في الطب ( ق ) عن عمرو بن شعب عن أبيه عن جده‬

‫(‪)51/91‬‬

‫دواء عرق النسا‬

‫(‪)61/91‬‬

‫‪ - 49444‬شفاء عرق النسا إليه شاة أعرابية ت ذاب ثم تج أز ثالثة أجزاء ثم تشرب على الريق كل يوم‬
‫جزء‬

‫( حم ك ) عن أنس ( أخرجه الحاكم في المستدرك كتاب الطب ( ‪ ) 417 ، 416 / 2‬وقال صحيح‬
‫ووافقه الذهبي ‪ .‬ص )‬

‫(‪)61/91‬‬

‫اإلكمال من دواء عرق النسا‬

‫(‪)61/91‬‬

‫‪ - 49442‬من اشترى أو أهدى إليه كبشا فليقمه ثالثة أجزاء فيطعم كل يوم جزءا على الريق إن‬
‫شاء أغاله وان شاء أكله أكال يعني إلية الكبش يتداوى به من عرق النسا‬
‫( طب ) عن ابن عمر‬

‫(‪)69/91‬‬

‫‪ - 49445‬تؤخذ إلية كبش عربي وليست بأعظمها وال أصغرها فيقطعها صغارا ثم يذيبها فيجيد‬
‫إذابتها ويجعلها ثالثة أجزاء فيشرب كل يوم جزءا على ريق النفس في عرق النسا‬

‫( ك ) عن أنس مر برقم ( ‪) 49444‬‬

‫(‪)69/91‬‬

‫‪ - 49446‬يؤخذ إلية كبش عربي ليست بالصغيرة وال بالكبيرة في عرق النسا‬

‫( ك ) عن أنس ( أخرجه الحاكم في المستدرك ( ‪ ) 416 / 2‬وقال صحيح وأقره الذهبي ‪ .‬ص )‬

‫(‪)69/91‬‬

‫‪ - 49447‬إن نبيا من األنبي اء شكى إلى اهلل تعالى الضعف فأمره بأكل البيض‬
‫( هب ) عن ابن عمرو قال ( هب ) تفرد به ابن األزهر السليطي عن ابن الربيع‬

‫(‪)64/91‬‬

‫الحمى‬

‫(‪)64/91‬‬

‫‪ - 49449‬إذا حم أحدكم فليشن عليه الماء البارد ثالثة ليال من السحر‬
‫( ن ع ك ) والضياء عن أنس ( حم ق د ن هـ ) عن أنس‬

‫(‪)64/91‬‬

‫‪ - 49441‬الحمى كير من كير جهنم فنحوها عنكم بالماء البارد‬
‫( هـ ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)64/91‬‬

‫‪ - 49441‬الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء‬
‫( حم خ ) ( أخرجه البخاري في صحيحه كتاب الطب باب الحمى من فيح جهنم ( ‪ ) 967 / 7‬ص‬
‫) عن ابن عباس ( حم ق هـ ) عن ابن عمر ( د ن هـ ) عن عائشة ( حم ق ت ن هـ ) عن رافع‬
‫بن خديج ( ق ت هـ ) عن أسماء بنت أبي بكر‬

‫(‪)64/91‬‬

‫‪ - 49449‬الحمى من كير جهنم فنحوها عنكم بالماء البارد‬
‫( ط ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)64/91‬‬

‫‪ - 49444‬أم ملدم تأكل اللحم وتشرب الدم بردها وحرها من جهنم‬
‫( طب ) عن شبيب بن سعد‬

‫(‪)62/91‬‬

‫‪ - 49444‬إذا أصاب أحدكم الحمى فإن الحمى قطعة من النار فليطفئها عنه بالماء البارد فليستنقع‬
‫في نهر جار وليستقبل جريثه فيقول بسم اهلل اللهم اشف عبدك وصدق رسولك بعد صالة الصبح قبل‬
‫طلوع الشمس ولينغمس فيه ثالث غمسات ثالثة أيام فإن لم يب أر في ثالث فخمس وان لم يب أر في‬
‫خمس فسبع وان لم يبرأ في سبع فتسع فإنها ال تكاد تجاوز تسعا بإذن اهلل تعالى‬

‫( حم ت ) ( أخرجه الترمذي كتاب الطب باب رقم ( ‪ ) 44‬ورقم الحديث ( ‪ ) 4192‬وقال غريب ‪.‬‬
‫ص ) والضياء عن ثوبان‬

‫(‪)62/91‬‬

‫‪ - 49442‬أهريقوا علي من سبع قرب لم تحلل أوكيتهن لعلي أعهد إلى الناس‬
‫( خ ) ( أخرجه البخاري في صحيح كتاب الطب باب اللدود ( ‪ . ) 965 / 7‬ص ) عن عائشة‬

‫(‪)62/91‬‬

‫اإلكمال من الحمى‬

‫(‪)65/91‬‬

‫‪ - 49445‬الحمى تأكل وتشرب فأما أكلها فلحوم الناس وأما شربها فدماؤهم‬
‫الديلمي عن أبي هريرة‬

‫(‪)65/91‬‬

‫‪ - 49446‬إن شدة الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء‬
‫( حب ) عن ابن عمر‬

‫(‪)65/91‬‬

‫‪ - 49447‬الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء وفي لفظ ‪ :‬بماء زمزم‬

‫( حم خ حب ) عن ابن عباس مالك والشافعي ( حم خ م هـ ن حب ) عن ابن عمر ( حم خ م هـ‬

‫ت ) عن عائشة ( حم ) وعبد بن حميد ( حم م ت ن هـ ) عن رافع بن خديج ( حم خ م ت هـ )‬
‫عن أسماء بنت أبي بكر ( حم ) وابن قانع والبغوي ‪ -‬عن أبي بشر الحارث بن حزمة األنصاري مر‬
‫الحديث برقم ( ‪) 49441‬‬

‫(‪)66/91‬‬

‫‪ - 49449‬الحمى قطعة من النار فأبردوها عنكم بالماء البارد‬
‫( طب عق ك ) عن سمرة‬

‫(‪)66/91‬‬

‫‪ - 49441‬الحمى كير من كير جهنم فنحوها عنكم بالماء البارد‬
‫( ط ) عن ابن عمر ( طب ) عن رافع بن خديج‬

‫(‪)66/91‬‬

‫‪ - 49421‬الحمى من فور ( فور جهنم أي ‪ :‬وهجها وغليانها ‪ .‬النهاية ‪ . 479 / 4‬ب ) جهنم‬
‫فأبردوها بالماء البارد‬
‫( طب ) ( أخرجه الترمذي بلفظه وسنده كتاب الطب باب ما جاء في تبريد الحمى بالماء رقم (‬
‫‪ ) 4174‬ورقم ( ‪ ) 4172‬وقال كال الحديثين صحيح ‪ .‬ص ) عن رافع بن خديج‬

‫(‪)67/91‬‬

‫‪ - 49429‬يا أنس إن الحمى رائد الموت وسجن اهلل في األرض وهي قطعة من النار فإذا أخذتكم‬
‫فبردوا لها بالماء في الشنان وصبوا عليكم ما بين الصالتين يعني المغرب والعشاء‬
‫( طب ) عن عبد اهلل وقيل عبد الرحمن بن رافع‬

‫(‪)67/91‬‬

‫‪ - 49424‬قرسوا الماء في الشنان ثم صبوا عليكم ما بين األذانين من صالة الصبح قاله‬
‫للمحمومين‬

‫البغوي عن بعض الصحابة‬

‫(‪)67/91‬‬

‫‪ - 49424‬ما من رجل يحم فيغتسل ثالثة أيام متتابعة يقول عند كل غسل ‪ :‬بسم اهلل اللهم إني إنما‬
‫اغتسلت التماس شفائك وتصديق نبيك إال كشف عنه‬

‫( ش ) عن مكحول‬

‫(‪)69/91‬‬

‫أدوية متفرقة‬

‫(‪)69/91‬‬

‫‪ - 49422‬التلبينة ( التلبينة ‪ :‬التلبينة والتلبين ‪ :‬حساء يعمل من دقيق أو نخالة وربما جعل فيها‬
‫عسل سميت به تشبيها باللبن لبياضها ورقتها وهي تسمية بالمرة من التلبين مصدر لبن القوم إذا‬
‫سقاهم اللبن ‪ .‬النهاية ( ‪ ) 441 / 2‬ب ) مجمة ( مجمة ‪ :‬أي مظنة لالستراحة ‪ .‬النهاية ( ‪/ 9‬‬
‫‪ . ) 419‬ب ) لفؤاد المريض تذهب ببعض الحزن‬

‫( حم ق ) ( أخرجه البخاري كتاب األطعمة باب التلبينة ( ‪ ) 17 / 7‬ص ) عن عائشة‬

‫(‪)69/91‬‬

‫‪ - 49425‬عليكم بالبغيض النافع التلبينة فوالذي نفسي بيده إنه ليغسل بطن أحدكم كما يغسل‬
‫أحدكم الوسخ عن وجهه بالماء‬
‫( هـ ( أخرجه ابن ماجه كتاب الطب باب التلبينة رقم ( ‪ . ) 4226‬ص ) ك ) عن عائشة‬

‫(‪)61/91‬‬

‫‪ - 49426‬في التلبينة شفاء من كل داء‬
‫الحارث ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)61/91‬‬

‫اإلكمال أدوية متفرقة‬

‫(‪)61/91‬‬

‫‪ - 49427‬أصل كل داء البرد‬
‫( عق ) وقال منكر ‪ -‬عن أبي الدرداء‬

‫(‪)71/91‬‬

‫‪ - 49429‬المعدة حوض البدن والعروق إليها واردة فإذا صحت المعدة صدرت العروق بالصحة واذا‬
‫سقمت المعدة صدرت العروق بالسقم‬

‫( طس عق ) وابن السني وأبو نعيم في الطب ( هب ) وضعفه ‪ -‬عن أبي هريرة وقال ( عق )‬
‫باطل ال أصل له وقال الذهبي منكر وأورده ابن الجوزي في الموضوعات‬

‫(‪)71/91‬‬

‫‪ - 49421‬أصل كل داء البردة‬
‫الدارقطني في العلل ‪ -‬عن أنس وأبو نعيم في الطب ‪ -‬عن علي ابن السني وأبو نعيم وتمام وابن‬
‫عساكر ‪ -‬عن ابن سعيد‬

‫(‪)71/91‬‬

‫‪ - 49451‬اليدان جناحان والرجالن بريدان والطحال فيه النفس‬
‫أبو نعيم في الطب ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)79/91‬‬

‫الحبة السوداء‬

‫(‪)79/91‬‬

‫‪ - 49459‬الحبة السوداء فيها شفاء من كل داء إال الموت‬
‫أبو نعيم في الطب ‪ -‬عن بريدة‬

‫(‪)79/91‬‬

‫‪ - 49454‬عليكم بهذه الحبة السوداء فإن فيها شفاء من كل داء إال السام وهو الموت‬

‫( هـ ) ( أخرجه ابن ماجه كتاب الطب باب الحبة السوداء رقم ( ‪ ) 4229‬وقال حسن ص ) عن‬
‫ابن عمر ( ت حب ) عن أبي هريرة ( حم ) عن عائشة‬

‫(‪)74/91‬‬

‫‪ - 49454‬الشونيز دواء من كل داء إال السام وهو الموت‬
‫ابن السني في الطب وعبد الغني في اإليضاح ‪ -‬عن بريدة‬

‫(‪)74/91‬‬

‫‪ - 49452‬في الحبة السوداء شفاء من داء إال السام‬

‫( حم ( أخرجه البخاري كتاب الطب باب الحبة السوداء ( ‪ . ) 961 / 7‬ص ) ق هـ ) عن أبي‬

‫هريرة‬

‫(‪)74/91‬‬

‫اإلكمال من الحبة السوداء‬

‫(‪)74/91‬‬

‫‪ - 49455‬إن في هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إال أن يكون السام‬
‫( هـ ) عن عائشة‬

‫(‪)74/91‬‬

‫‪ - 49456‬إن الجنة عرضت علي فلم أر مثل ما فيها وانها مرت بي خصلة من عنب فأعجبتني‬
‫فأهويت إليها آلخذها فسبقتني ولو أخذتها لغرزتها بين ظهرانيكم حتى تأكلوا من فاكهة الجنة وان‬

‫الحبة السوداء دواء من كل داء إال الموت‬
‫( حم ع ص ) عن عبد اهلل بن بريدة عن أبيه‬

‫(‪)74/91‬‬

‫األترج والسفرجل‬

‫(‪)72/91‬‬

‫‪ - 49457‬عليكم باألترج فإنه يشد الفؤاد‬

‫( فر ) عن عبد الرحمن بن دلهم معضال‬

‫(‪)72/91‬‬

‫‪ - 49459‬كلوا السفرجل فإنه يجلي عن الفؤاد ويذهب بطخاء ( بطخاء ‪ :‬الطخاء ‪ :‬ثقل وغثى‬
‫وأصل الطخاء والطخية ‪ :‬الظلمة والغيم ‪ .‬النهاية ‪ . 996 / 4‬ب ) الصدر‬
‫ابن السني وأبو نعيم ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)72/91‬‬

‫‪ - 49451‬كلوا السفرجل على الريق فإنه يذهب وغر ( وغر ‪ :‬هو بالتحريك وبالسكون ‪ :‬الغل‬
‫والحرارة ‪ .‬وأصله من الوغرة ‪ :‬شدة الحر ‪ .‬النهاية ‪ . 419 / 5‬ب ) الصدر‬
‫ابن السني وأبو نعيم ( فر ) عن أنس‬

‫(‪)75/91‬‬

‫‪ - 49461‬كلوا السفرجل فإنه يجم الفؤاد ويشجع القلب ويحسن الولد‬
‫( فر ) عن عوف بن مالك‬

‫(‪)75/91‬‬

‫‪ - 49469‬أكل السفرجل يذهب بطخاء القلب‬
‫القالي في أماليه ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)75/91‬‬

‫اإلكمال من األترج والسفرجل‬

‫(‪)76/91‬‬

‫‪ - 49464‬دونكها يا أبا محمد فإنها تشد القلب وتطيب النفس وتذهب بطخاوة الصدور‬
‫( طب ك ض ) عن طلحة ‪ .‬قال أتيت النبي صلى اهلل عليه و سلم وبيده السفرجل قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)76/91‬‬

‫‪ - 49464‬دونكها يا طلحة فإنها تجم الفؤاد‬
‫( طب ) عن طلحة‬

‫(‪)76/91‬‬

‫‪ - 49462‬إنها تذهب بطخاوة الصدر وتجلو الفؤاد يعني السفرجل‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)77/91‬‬

‫الزبيب‬

‫(‪)77/91‬‬

‫‪ - 49465‬عليكم بالزبيب فإنه يكشف المرة ويذهب بالبلغم ويشد العصب ويذهب بالعياء ويحسن‬
‫الخلق ويطيب النفس ويذهب بالهم‬

‫أبو نعيم ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)77/91‬‬

‫اإلكمال من الزبيب‬

‫(‪)79/91‬‬

‫‪ - 49466‬نعم الطعام الزبيب يشد العصب ويذهب بالوصب ( بالوصب ‪ :‬الوصب ‪ :‬دوام الوجع‬

‫ولزومه ومنه حديث عائشة ( أنا وصبت رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ) أي ‪ :‬مرضته في وصبه‬

‫‪ .‬وقد يطلق على التعب والفتور في البدن ‪ .‬النهاية ‪ . 911 / 5‬ب ) ويطيب النكهة ويذهب بالبلغم‬
‫ويصفي اللون‬
‫ابن السني وأبو نعيم في الطب والخطيب في التلخيص والديلمي وابن عساكر ‪ -‬عن سعيد بن زياد‬

‫بن فائد بن زياد بن أبي هند الداري عن أبيه عن جده عن أبيه زياد عن أبي هند‬

‫(‪)79/91‬‬

‫السنا والسنوت والشبرم‬

‫(‪)79/91‬‬

‫‪ - 49467‬عليكم بالسنا ( السنا ‪ :‬بالقصر ‪ :‬نبات معروف من األدوية له حمل إذا يبس وحركته‬
‫الريح سمعت له زجال الواحدة سناة وبعضهم يرويه بالمد ‪ .‬النهاية ‪ . 295 / 4‬ب ) والسنوت (‬
‫السنوت ‪ :‬العسل ‪ .‬النهاية ‪ . 217 / 4‬ب ) فإن فيهما شفاء من كل داء إال السام وهو الموت‬
‫( هـ ( أخرجه ابن ماجه كتاب الطب باب السنا والسنوت رقم ( ‪ ) 4257‬إسناده صحيح ‪ .‬ص ) ك‬
‫) عن أبي أبي ابن أم حرام‬

‫(‪)71/91‬‬

‫‪ - 49469‬بماذا كنت تستمشين ؟ قلت بالشبرم ( بالشبرم ‪ :‬حب يشبه الحمص يطبخ ويشرب ماؤه‬
‫للتداوي ‪ .‬النهاية ‪ . 221 / 4‬ب ) قال ‪ :‬حار جار ثم استمشيت بالسنا لو أن شيئا كان فيه شفاء‬
‫من الموت لكان في السنا‬

‫( حم ت هـ ك ) عن أسماء بنت عميس ( أخرجه الترمذي كتاب الطب باب ما جاء في السنا رقم (‬

‫‪ ) 4199‬وقال ‪ :‬حسن غريب ‪ .‬وابن ماجه كتاب الطب رقم ( ‪ . ) 4269‬ص )‬

‫(‪)71/91‬‬

‫‪ - 49461‬ثالث فيهن شفاء من كل داء إال السام السنا والسنوت‬
‫( ن ) عن أنس‬

‫(‪)71/91‬‬

‫اإلكمال من السنا والسنوت والشبرم‬

‫(‪)91/91‬‬

‫‪ - 49471‬السنا والسنوت فيهما دواء من كل داء‬
‫( كر ) عن أيوب األنصاري‬

‫(‪)91/91‬‬

‫‪ - 49479‬عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إال السام قالوا يا رسول اهلل وما السام‬
‫؟ قال الموت‬
‫( هـ ) والحكم في الكنى وابن مندة ( طب ك ) وابن السني وأبو نعيم في الطب ( ق ) وابن عساكر‬
‫‪ -‬عن أبي أبي ابن أم حرام قال ابن مندة غريب‬

‫(‪)91/91‬‬

‫‪ - 49474‬ثالث فيهن شفاء من كل داء إال السام السنا والسنوت وقال محمد ونسيت الثالثة‬
‫( ن ) وسمويه ( ص ) عن أنس‬

‫(‪)99/91‬‬

‫‪ - 49474‬لو كان شيئا يش في من الموت لكان السنا يشفي من الموت‬

‫( حم هـ خ م د هب ) عن أسماء بنت عميس ‪ .‬مر برقم ( ‪ ) 49469‬والعزو هناك أصح من هنا (‬
‫الحديث مر برقم ( ‪ ) 49469‬وعزوه هناك أصح من عزوه هنا لهذه الرموز فليس في الصحيحين‬
‫ألسماء هذا الحديث راجع تحفة األحوذي ( ‪ ) 456 / 6‬ص )‬

‫(‪)99/91‬‬

‫‪ - 49472‬مالك وللشبرم فإنه حار جار عليك بالسنا والسنوت فإن فيهما دواء من كل شيء إال‬
‫السام‬

‫( طب ) عن أم سلمة‬

‫(‪)99/91‬‬

‫الدباء والعدس‬

‫(‪)94/91‬‬

‫‪ - 49475‬عليكم بالقرع فإنه يزيد في الدماغ وعليكم بالعدس فإنه قدس على لسان سبعين نبيا‬
‫( طب ) عن واثلة‬

‫(‪)94/91‬‬

‫‪ - 49476‬عليكم بالقرع فإنه يزيد في العقل ويكبر في الدماغ‬
‫( هب ) عن عطاء مرسال‬

‫(‪)94/91‬‬

‫‪ - 49477‬الدباء يكثر الدماغ ويزيد في العقل‬
‫( فر ) عن أنس‬

‫(‪)94/91‬‬

‫اإلكمال من الدباء والعدس‬

‫(‪)94/91‬‬

‫‪ - 49479‬الدباء يكثر الدماغ ويزيد في العقل‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)94/91‬‬

‫‪ - 49471‬ما للنفساء عندي شفاء مثل الرطب وال للمريض مثل العسل‬
‫أبو الشيخ وأبو نعيم في الطب ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)92/91‬‬

‫التين من اإلكمال‬

‫(‪)92/91‬‬

‫‪ - 49491‬كلوا التين فلو قلت إن فاكهة نزلت من الجنة قلت هذه ألن فاكهة الجنة ال عجم ( عجم‬
‫‪ :‬العجم بفتحتين ‪ -‬النوى وكل ما كان في جوف مأكول كالزبيب ونحوه ‪ .‬والعامة تقول ‪ :‬عجم ‪-‬‬

‫بالتسكين ‪ .‬المختار ( ‪ . ) 449‬ب ) فيها فكلوه فإنه يقطع البواسير وينفع من النقرس ( النقرس ‪:‬‬
‫بالكسر ‪ -‬داء معروف ‪ .‬المختار ( ‪ . ) 542‬ب )‬
‫ابن السني وأبو نعيم والديلمي ‪ -‬عن أبي ذر ‪ .‬تتمة الفصل األول‬

‫(‪)92/91‬‬

‫أشياء متفرقة‬

‫(‪)95/91‬‬

‫‪ - 49499‬عليكم بالقثاء فإن اهلل تعالى جعل فيه الشفاء من كل داء‬
‫ابن السني وأبو نعيم ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)95/91‬‬

‫‪ - 49494‬عليكم بالحناء فإنه ينور رؤوسكم ويطهر قلوبكم ويزيد في الجماع وهو شاهد في القبر‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن واثلة‬

‫(‪)95/91‬‬

‫‪ - 49494‬عليكم باإلهليلج ( باإلهليلج ‪ :‬بكسر الهمزة والالم األولى وأما الثانية فتفتح وهو معرب ‪.‬‬
‫المصباح ‪ . 971 / 4‬ب ) األسود فاشربوه فإنه من شجر الجنة طعمه مر وهو شفاء من كل داء‬
‫( ك ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)96/91‬‬

‫‪ - 49492‬عليكم بالهندباء فإنه ما من يوم إال وهو يقطر عليه قطر من قطر الجنة‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)96/91‬‬

‫‪ - 49495‬عليكم بأبوال اإلبل البرية وألبانها‬
‫ابن السني وأبو نعيم ‪ -‬عن صهيب‬

‫(‪)96/91‬‬

‫‪ - 49496‬في أبوال اإلبل وألبانها شفاء لذربة ( لذربة ‪ :‬الذرب ‪ -‬بالتحريك ‪ -‬الداء الذي يعرض‬
‫للم عدة فال تهضم الطعام ويفسد فيها فال تمسكه ‪ .‬النهاية ‪ . 956 / 4‬ب ) بطونهم‬
‫ابن السني ‪ -‬وأبو نعيم في الطب ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)97/91‬‬

‫‪ - 49497‬البطيخ قبل الطعام يغسل البطن غسال ويذهب بالداء أصال‬

‫ابن عساكر ‪ -‬عن بعض عمات النبي صلى اهلل عليه و سلم وقال إسناده ال يصح‬

‫(‪)97/91‬‬

‫‪ - 49499‬في البطيخ عشر خصال هو طعام وشراب وريحان وفاكهة وأشنان ويغسل البطن ويكثر‬
‫ماء الظهر ويزيد في الجماع ويقطع األبردة وينقى البشرة‬
‫الرافعي ( فر ) عن ابن عباس أبو عمرو النوفاني في كتاب البطيخ ‪ -‬عنه موقوفا‬

‫(‪)97/91‬‬

‫‪ - 49491‬تعشوا ولو بكف من حشف ( حشف ‪ :‬الحشف ‪ :‬اليابس الفاسد من التمر ‪ .‬النهاية ‪/ 9‬‬
‫‪ . 419‬ب ) فإن ترك العشاء مهرمة‬
‫( ت ) ( أخرجه الترمذي كتاب األطعمة باب ما جاء في فضل العشاء رقم ‪ 9956‬وقال هذا حديث‬
‫منكر ‪ .‬ص ) عن أنس‬

‫(‪)99/91‬‬

‫‪ - 49411‬ال تدعوا العشاء وال بكف من تمر فإن تركه يهرم‬
‫( هـ ) عن جابر ( أخرجه ابن ماجه كتاب األطعمة باب ترك العشاء رقم ‪ 4455‬وقال في الزوائد ‪:‬‬
‫ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)99/91‬‬

‫‪ - 49419‬أكل الليل أمانة‬
‫أبو بكر بن داود في جزء ( قال المناوي في فيض القدير ( ‪ ) 16 / 4‬فيه بقية بن الوليد قال الذهبي‬
‫في ميزان اإلعتدال ( ‪ ) 444 / 9‬قال أبو حاتم ‪ :‬ال يحتج به ) من حديثه ( فر ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)99/91‬‬

‫‪ - 49414‬خير الشراب في الدنيا واآلخرة الماء‬
‫أبو نعيم في الطب ‪ -‬عن بريدة‬

‫(‪)91/91‬‬

‫‪ - 49414‬خير الماء الشبم ( الشبم ‪ :‬أي البارد ‪ .‬النهاية ‪ . 229 / 4‬ب ) وخير المال الغنم وخير‬
‫المرعى األراك والسلم ( السلم ‪ :‬شجر من العضاة واحدتها سلمة بفتح الالم وورقها القرظ الذي يدبغ‬

‫به ‪ .‬وبها سمي الرجل سلمة وتجمع على سلمات ‪ .‬النهاية ‪ . 415 / 4‬ب )‬
‫ابن قتيبة في غريب الحديث ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)91/91‬‬

‫‪ - 49412‬خير الغداء بواكره وأطيبه أوله‬
‫( فر ) عن أنس‬

‫(‪)91/91‬‬

‫‪ - 49415‬عليكم بزيت الزيتون فكلوه وادهنوا به فإنه ينفع من الباسور‬
‫ابن السني ‪ -‬عن عقبة بن عامر‬

‫(‪)11/91‬‬

‫‪ - 49416‬عليكم بهذه الشجرة المباركة زيت الزيتون فتداووا به فإنه مضحة من الباسور‬
‫( طب ) وأبو نعيم ‪ -‬عن عقبة بن عامر‬

‫(‪)11/91‬‬

‫‪ - 49417‬كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة‬
‫( ت ) ( أخرجه الترمذي كتاب األطعمة باب ما جاء في أكل الزيت رقم ( ‪ ) 9954 / 9959‬وقال‬
‫حديث غريب ‪ .‬ص ) عن عمر ( حم ت ك ) عن أبي أسيد‬

‫(‪)11/91‬‬

‫‪ - 49419‬كلوا الزيت وادهنوا به فإنه طيب مبارك‬
‫( هـ ك ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)19/91‬‬

‫‪ - 49411‬كلوا الزيت وادهنوا به فإن فيه شفاء من سبعين داء منها الجذام‬
‫أبو نعيم في الطب ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)19/91‬‬

‫‪ - 49411‬غسل القدمين بالماء البارد بعد الخروج من الحمام أمان من الصداع‬
‫أبو نعيم في الطب ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)19/91‬‬

‫‪ - 49419‬إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليمقله ( فليمقله ‪ :‬في الحديث ( إذا وقع الذباب في‬
‫الطعام فامقلوه ) وروي ( في الشراب ) أي ‪ :‬اغمسوه فيه ‪ .‬يقال ‪ :‬مقلت الشيء أمقله مقال إذا‬

‫غمسته في الماء ونحوه ‪ .‬النهاية ‪ . 427 / 2‬ب ) فيه فإن في أحد جناحيه سما وفي اآلخر شفاء‬
‫وانه يقدم السم ويؤخر الشفاء‬
‫( حم ن ك ) عن أبي سعيد‬

‫(‪)14/91‬‬

‫‪ - 49414‬إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليغمسه فإن في أحد جناحيه داء وفي اآلخر شفاء وانه‬
‫يتقي بجناحه الذي فيه الداء فليغمسه كله ثم لينزعه‬

‫( د حب ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)14/91‬‬

‫‪ - 49414‬إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ثم لينزعه فإن في أحد جناحيه داء وفي اآلخر‬
‫شفاء‬

‫( خ ( أخرجه البخاري في كتاب الطب باب إذا وقع الذباب في اإلناء ‪ . 999 / 7 .‬ص ) هـ ) عن‬
‫أبي هريرة‬

‫(‪)14/91‬‬

‫‪ - 49412‬في الذباب أحد جناحيه داء وفي اآلخر شفاء فإذا وقع في اإلناء فأرسبوه ( فأرسبوه ‪:‬‬

‫رسب الشيء رسوبا من باب قعد ثقل وصار إلى أسفل ورسبا في المصدر أيضا ‪ .‬المصباح ‪/ 9‬‬

‫‪ . 419‬ب ) فيذهب شفاؤه بدائه‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)14/91‬‬

‫‪ - 49415‬في أحد جناحي الذباب سم وفي اآلخر شفاء فإذا وقع في الطعام فامقلوه فيه فإنه يقدم‬
‫السم ويؤخر الشفاء‬

‫( هـ ) عن أبي سعيد‬

‫(‪)14/91‬‬

‫‪ - 49416‬كلي الثوم نيا فلوال أني أناجي الملك ألكلته‬
‫( حل ) وأبو بكر في الغيالنيات ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)14/91‬‬

‫‪ - 49417‬كلوا التين فلو قلت إن فاكهة نزلت من الجنة بال عجم لقلت هي التين وانه يذهب‬
‫بالبواسير وينفع من النقرس‬
‫ابن السني وأبو نعيم ( فر ) عن أبي ذر‬

‫(‪)12/91‬‬

‫‪ - 49419‬الكمأة من المن وماؤها شفاء للعين‬

‫( حم ق ن ) عن سعيد بن زيد ( حم ن هـ ) عن أبي سعيد وجابر وأبو نعيم في الطب ‪ -‬عن ابن‬

‫عباس وعن عائشة‬

‫(‪)12/91‬‬

‫‪ - 49411‬الكمأة من المن والمن من الجنة وماؤها شفاء للعين‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن أبي سعيد‬

‫(‪)12/91‬‬

‫‪ - 49491‬الكمأة من المن الذي أنزل اهلل تعالى على بني إسرائيل وماؤها شفاء للعين‬
‫( م ( أخرجه مسلم كتاب األشربة باب فضل الكمأة ومداواة العين بها ‪ .‬رقم ( ‪ . ) 969‬ص ) هـ )‬
‫عن سعيد بن زيد‬

‫(‪)15/91‬‬

‫‪ - 49499‬عليكم باكمأة الرطبة فإنها من المن وماؤها شفاء للعين‬
‫ابن السني وأبو نعيم ‪ -‬عن صهيب‬

‫(‪)15/91‬‬

‫‪ - 49494‬مكان الكي التكميد ( التكميد ‪ :‬أن تسخن خرقة وتوضع على العضو الوجع ويتابع ذلك‬
‫مرة بعد مرة ليسكن وتلك الخرقة ‪ :‬الكمادة والكماد ‪ .‬ومنه حديث عائشة ( الكماد مكان الكي ) أي‬

‫أنه يبدل منه ويسد مسده وهو أسهل وأهون النهاية ‪ . 411 / 2‬ب ) ومكان العالق السعوط ومكان‬
‫الفخ اللدود ( اللدود ‪ :‬هو بالفتح من األدوية ‪ :‬ما يسقاه المريض في أحد شقي الفم ‪ .‬النهاية ‪/ 2‬‬
‫‪ . 425‬ب )‬
‫( حم ) عن عائشة‬

‫(‪)15/91‬‬

‫‪ - 49494‬ثالث يجلين البصر ‪ :‬النظر إلى الخضرة والى الماء الجاري والى الوجه الحسن‬

‫( ك ) في تاريخه ‪ -‬عن علي وعن ابن عمر وأبو نعيم في الطب ‪ -‬عن عائشة والخرائطي في‬
‫اعتالل القلوب ‪ -‬عن أبي سعيد‬

‫(‪)16/91‬‬

‫‪ - 49492‬ثالث يزدن في قوة البصر الكحل باإلثمد والنظر إلى الخضرة والنظر إلى الوجه الحسن‬
‫أبو الحسن العراقي في فوائده ‪ -‬عن بريدة‬

‫(‪)16/91‬‬

‫‪ - 49495‬ال تكرهوا مرض اكم على الطعام والشراب فإن اهلل تعالى يطعمهم ويسقيهم‬
‫( ت ( أخرجه الترمذي كتاب الطب باب ما جاء ال تكرهوا مرضاكم رقم ‪ 4121‬وقال حسن غريب ‪.‬‬
‫ص ) هـ ك ) عن عقبة بن عامر‬

‫(‪)16/91‬‬

‫اإلكمال من أشياء متفرقة‬

‫(‪)17/91‬‬

‫‪ - 49496‬بخروا بيوتكم بالشيح والمر والصعتر‬

‫( هب ) عن عبد اهلل بن جعفر عن ابان بن صالح عن أنس‬

‫(‪)17/91‬‬

‫‪ - 49497‬بخروا بيوتكم باللبان ( باللبان ‪ :‬بالضم ‪ :‬الكندر ‪ .‬المصباح ‪ . 754 / 4‬ب ) والشيح‬
‫( هب ) عن عبد اهلل بن جعفر معضال‬

‫(‪)17/91‬‬

‫الفصل الثاني في المحذورات من التداوي والترهيب عن المجذوم‬

‫(‪)19/91‬‬

‫‪ - 49499‬من تداوى بحرام لم يجعل اهلل تعالى فيه شفاء‬
‫أبو نعيم في الطب ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)19/91‬‬

‫‪ - 49491‬إن اهلل تعالى لم يجعل شفاءكم فيما حرم عليكم‬
‫( طب ) عن سلمة‬

‫(‪)19/91‬‬

‫‪ - 49441‬نهى عن الدواء الخبيث‬

‫( حم د ( أخرجه أبو داود كتاب الطب باب األدوية المكروهة رقم ( ‪ ) 4952‬ص ) ت هـ ك ) عن‬
‫أبي هريرة‬

‫(‪)11/91‬‬

‫‪ - 49449‬نهى عن الكي‬

‫( طب ) عن سعد الظفري ( ت ك ) عن عمران‬

‫(‪)11/91‬‬

‫‪ - 49444‬إن النار ال تشفي أحدا‬
‫( طب ) عن سلمة بن األكوع‬

‫(‪)11/91‬‬

‫‪ - 49444‬أنهى عن الكي وأكره الحميم‬
‫ابن قانع ‪ -‬عن سعد الظفري‬

‫(‪)911/91‬‬

‫‪ - 49442‬إن اهلل تعالى أنزل الداء والدواء وجعل لكل داء دواء فتداووا وال تداووا بحرام‬
‫( د ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)911/91‬‬

‫‪ - 49445‬إنه ليس بدواء ولكنه داء يعني الخمر‬
‫( حم م ( أخرجه مسلم كتاب األشربة باب تحريم التداوي بالخمر رقم ( ‪ ) 9192‬عن وائل بن حجر‬
‫‪ .‬وأخرجه أبو داود كتاب الطب باب في األدوية المكروهة رقم ( ‪ . ) 4956‬ص ) هـ ) ( د ) عن‬
‫طارق بن سويد‬

‫(‪)911/91‬‬

‫‪ - 49446‬إنها ليست بدواء ولكنها داء يعني الخمر‬
‫( ت ) ( أخرجه الترمذي كتاب الطب باب ما جاء في كراهية التداوي بالمسكر رقم ( ‪ ) 4126‬وقال‬
‫حسن صحيح ) عن وائل بن حجر‬

‫(‪)919/91‬‬

‫اإلكمال من المحذورات من التداوي والترهيب عن المجذوم‬

‫(‪)919/91‬‬

‫‪ - 49447‬إن اهلل تبارك وتعالى لم يجعل شفاءكم فيما حرم عليكم‬
‫( ع طب ق ) عن أم سلمة ( ك ق ) عن ابن مسعود موقوفا‬

‫(‪)919/91‬‬

‫‪ - 49449‬من أصابه شيء من األدواء فال يفزعن إل ى شيء مما حرم اهلل فإن اهلل تعالى لم يجعل‬
‫في شيء مما حرمه شفاء‬

‫أبو نعيم في الطب ‪ -‬عن ابن سيرين مرسال‬

‫(‪)914/91‬‬

‫المجذوم‬

‫(‪)914/91‬‬

‫‪ - 49441‬كلم المجذوم وبينك وبينه قدر رمح أو رمحين‬
‫ابن السني وأبو نعيم في الطب ‪ -‬عن عبد اهلل بن أبي أوفى‬

‫(‪)914/91‬‬

‫‪ - 49441‬ال تحدوا النظر إلى المجذومين‬
‫الطيالسي ( هق ) عن ابن عباس‬

‫(‪)914/91‬‬

‫‪ - 49449‬اتقوا المجذوم كما يتقى األسد‬
‫( تخ ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)914/91‬‬

‫‪ - 49444‬اتقوا صاحب الجذام كما يتقى السبع إذا هبط واديا فاهبطوا غيره‬
‫ابن سعد ‪ -‬عن عبد اهلل بن جعفر‬

‫(‪)914/91‬‬

‫‪ - 49444‬إن كان شيء من الداء يعدي فهو هذا يعني الجذام‬
‫( عد ) عن ابن عمر‬

‫(‪)912/91‬‬

‫‪ - 49442‬ما من أحد إال وفي رأسه عرق من الجذام ينعر فإذا هاج سلط اهلل تعالى عليه الزكام فال‬

‫تداووا له ( أخرجه أبو داود كتاب الطب باب في األدوية المكروهة رقم ( ‪ ) 4954‬وفي إسناده‬
‫إسماعيل بن عياش وفيه مقال ‪ .‬ص )‬
‫( ك ) عن عائشة‬

‫(‪)912/91‬‬

‫‪ - 49445‬نبات الشعر في األنف أمان من الجذام‬
‫( ع طس ) عن عائشة‬

‫(‪)912/91‬‬

‫اإلكمال من المجذوم‬

‫(‪)915/91‬‬

‫‪ - 49446‬ينفع من الجذام أن تأخذ سبع مرات من عجوة المدينة كل يوم تفعل ذلك سبعة أيام‬
‫( عد ) وأبو نعيم في الطب ‪ -‬عن عائشة قال ( عد ) ال أعلم رواه بهذا اإلسناد غير محمد بن عبد‬
‫الرحمن الطفاوي وله غرائب وافراد كلها تحتمل ولم أر للمتقدمين فيه كالما انتهى وقال فيه ابن معين‬

‫صالح قال أبو حاتم الرازي صدوق يهم أحيانا‬

‫(‪)915/91‬‬

‫‪ - 49447‬ما من آدمي إال وفيه عرق من الجذام فإذا تحرك ذلك العرق سلط اهلل عليه الزكام‬
‫فيسكنه‬
‫الديلمي ‪ -‬عن جرير‬

‫(‪)915/91‬‬

‫‪ - 49449‬ارجع فقد بايعناك‬
‫عن رجل من آل الشريد يقال له عمرو عن أبيه ( الحديث هنا خال من العزو وبعد التتبع وجدته ‪:‬‬
‫أخرجه ابن ماجه كتاب الطب باب الجذام رقم ( ‪ . ) 4522‬ص ) قال كان في وفد ثقيف رجل‬
‫مجذوم فأرسل إليه النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ -‬فذكره )‬

‫(‪)916/91‬‬

‫‪ - 49441‬ال تديموا النظر إلى المجذومين إذا كلمتوهم فليكن بينكم وبينهم قدر رمح‬

‫( حم ع طب ) وابن جرير ‪ -‬عن فاطمة بنت الحسين عن أبيها ابن عساكر ‪ -‬عن فاطمة عن‬
‫الحسين وابن عباس معا ( أخرجه ابن ماجه كتاب الطب باب الجذام رقم ( ‪ ) 4524‬وقال في‬
‫الزوائد ‪ :‬رجال إسناده ثقات ‪ .‬ص )‬

‫(‪)916/91‬‬

‫‪ - 49421‬فر من المجذوم فرارك من األسد‬
‫ابن جرير ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)916/91‬‬

‫‪ - 49429‬يا أنس اثن البساط ال يطأ عليه بقدمه‬
‫الخطيب ‪ -‬عن أنس قال كنت عند النبي صلى اهلل عليه و سلم على بساط فأتاه مجذوم قال ‪-‬‬
‫فذكره‬

‫(‪)917/91‬‬

‫‪ - 49424‬كل بسم اهلل ثقة باهلل وتوكال على اهلل‬
‫عبد بن حميد ( د ت ( أخرجه الترمذي كتاب األطعمة باب ما جاء في األكل مع المجذوم رقم (‬
‫‪ ) 9997‬وقال غريب ‪ .‬ص ) هـ ) وابن خزيمة وابن أبي عاصم وابن السني في عمل يوم وليلة ( ع‬
‫حب ك ق ص ) عن جابر قال أخذ رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم بيد مجذوم فوضعها معه في‬

‫القصعة ثم قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)917/91‬‬

‫الفالج من اإلكمال‬

‫(‪)917/91‬‬

‫‪ - 49424‬يوشك الفالج أن يفشو في الناس حتى يتمنوا الطاعون‬
‫البغدادي في جزء ما روى الكبار عن الصغار ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)919/91‬‬

‫الباب الثاني في الرقى وفيه فصالن‬

‫(‪)919/91‬‬

‫الفصل األول في جوازه‬

‫(‪)919/91‬‬

‫‪ - 49422‬إذا اشتكيت فضع يدك حيث تشتكي ثم قل ‪ :‬بسم اهلل أعوذ بعزة اهلل وقدرته من شر ما‬
‫أجد من وجعي هذا ثم ارفع يدك ثم أعد ذلك وترا‬
‫( ت ( أخرجه الترمذي كتاب الدعوات باب في الرقية إذا اشتكى رقم ( ‪ ) 4599‬وقال حسن غريب ‪.‬‬
‫ص ) ك ) عن أنس‬

‫(‪)911/91‬‬

‫‪ - 49425‬إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة فإن العين حق‬
‫( ع طب ك ) عن عامر بن ربيعة‬

‫(‪)911/91‬‬

‫‪ - 49426‬إذا رأيتم الحريق فكبروا فإن التكبير يطفئه‬
‫ابن السني ( عد ) وابن عساكر ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)911/91‬‬

‫‪ - 49427‬إذا وجد أحدكم ألما فليضع يده حيث يجد ألمه فليقل سبع مرات أعوذ بعزة اهلل وقدرته من‬
‫شر ما أجد‬

‫( حم طب ) عن كعب بن مالك‬

‫(‪)991/91‬‬

‫‪ - 49429‬لو استرقوا لها فإن بها نظرة‬

‫[ م ] ( هق ) ( الحديث أخرجه مسلم في صحيحه كتاب السالم باب استحباب الرقية من العين رقم‬

‫( ‪ ) 4917‬وهذا الحديث مما استدركه الدارقطني على الصحيحين ‪ .‬وأخرجه البيهقي في السنن‬
‫الكبرى كتاب الضحايا ( ‪ . ) 429 / 1‬ص ) عن أم سلمة‬

‫(‪)991/91‬‬

‫‪ - 49421‬أعرضوا علي رقاكم ال بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك‬

‫( م ( أخرجه مسلم كتاب السالم باب ال بأس بالرقى مالم يكن فيه شرك رقم ( ‪ . ) 4411‬ص ) د )‬

‫عن عوف بن مالك‬

‫(‪)991/91‬‬

‫‪ - 49451‬أفال استرقيتم له فإن ثلث منايا أمتي بالعين‬
‫الحكيم ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ - 49459‬ارقى ما لم يكن شرك باهلل‬
‫( ك ) عن شفاء بنت عبد اهلل‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ - 49454‬قولي اللهم مصغر الكبير ومكبر الصغير صغر ما بي‬
‫ابن السني في عمل يوم وليلة ‪ -‬عن بعض أمهات المؤمنين‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ - 49454‬أتاني جبريل فقال ‪ :‬يا محمد اشتكيت ؟ قلت نعم قال بسم اهلل أرقيك من كل شيء يؤذيك‬
‫من شر كل نفس أو عين حاسد بسم اهلل أرقيك اهلل يشفيك‬
‫( حم م ت هـ ) عن أبي سعيد ( حم حب ك ) عن عبادة بن الصامت‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ - 49452‬أذهب البأس رب الناس اشف أنت الشافي ال شفاء إال شفاءك ال يغادر سقما‬

‫( حم د ( أخرجه مسلم كتاب السالم باب استحباب رقية المريض رقم ( ‪ . ) 29‬ص ) هـ ) عن ابن‬

‫مسعود ( حم هـ ) عن عائشة‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ - 49455‬اكشف البأس رب الناس إله الناس‬
‫( هـ ) عن رافع بن خديج ( أخرجه ابن ماجه كتاب الطب باب الحمى من فيح جهنم رقم ( ‪) 4274‬‬
‫ص)‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ - 49456‬اكشف البأس رب الناس‬

‫ابن جرير وأبو نعيم ( كر ) عن ثابت بن قيس بن شماس ( د ن ) عن ثابت ) ‪ ( .‬أخرجه أبو داود‬

‫كتاب الطب باب في الرقى رقم ( ‪ . ) 4967‬ص )‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ - 49457‬أذهب البأس رب الناس وال يكشف الكرب غيرك‬
‫الخرائطي في مكارم األخالق ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ - 49459‬إن اهلل تعالى شفاني وليس برقيكم‬
‫ابن سعد ( تخ طب ) عن جبلة بن األزرق‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ - 49451‬أال تعلمين هذه رقية النملة كما علمتيها الكتابة‬
‫( حم د ) ( أخرجه أبو داود كتاب الطب باب في الرقى رقم ( ‪ . ) 4969‬ص ) عن الشفا بنت عبد‬
‫اهلل‬

‫(‪)992/91‬‬

‫‪ - 49461‬كل فلعمري لمن أكل برقية باطل لقد أكلت برقية حق‬

‫( حم د ( أخرجه أبو داود كتاب الطب باب كيف الرقى رقم ( ‪ . ) 4994‬ص ) ك ) عن خارجة بن‬
‫الصلت عن عمه عالقة بن صحار‬

‫(‪)992/91‬‬

‫‪ - 49469‬ما لصبيكم هذا يبكي ؟ هال استرقيتم له من العين ؟‬
‫( حم ) عن عائشة‬

‫(‪)992/91‬‬

‫‪ - 49464‬مروا أبا ثابت يتعوذ ال رقية إال في نفس أو حمة أو لدغة‬
‫( حم د ) عن سهل بن حنيف‬

‫(‪)995/91‬‬

‫‪ - 49464‬من اشتكى منكم شيئا أو اشتكاه أخ له فليقل ‪ :‬ربنا اهلل الذي في السماء تقدس اسمك‬

‫أمرك في السماء واألرض كما رحمتك في السماء فاجعل رحمتك في األرض اغفر لنا حوبنا ( حوبنا‬

‫‪ :‬حاب حوبا من باب قال إذا اكتس ب االثم واالسم الحوب بالضم وقيل المضموم والمفتوح لغتان‬
‫فالضم لغة الحجاز والفتح لغة تميم والحوبة بالفتح الخطيئة ‪ .‬المصباح ‪ . 494 / 9‬ب ) وخطايانا‬
‫أنت رب الطيبين أنزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على هذا الوجع فيب أر‬
‫( د ) عن أبي الدرداء ( أخرجه أبو داود كتاب الطب باب كيف الرقى رقم ( ‪ ) 4972‬وفي إسناده‬
‫زياد بن محمد األنصاري قال أبو حاتم الرازي هو منكر الحديث ‪ .‬عون المعبود ( ‪. ) 496 / 91‬‬

‫ص)‬

‫(‪)995/91‬‬

‫‪ - 49462‬وما يدريك أنها رقية قد أصبتم اقسموا لي واضربوا لي معكم سهما‬

‫( حم ق ‪ ) 2‬عن أبي سعيد أن نفرا رقوا لديغا بفاتحة الكتاب على قطع من الغنم فقال رسول اهلل‬

‫صلى اهلل عليه و سلم فذكره ( أخرجه البخاري كتاب الطب باب الرقى بفاتحة الكتاب ( ‪) 971 / 7‬‬
‫‪.‬ص)‬

‫(‪)995/91‬‬

‫‪ - 49465‬ال رقية إال من عين أو حمة أو دم ال يرقأ‬
‫( د ك ) عن أنس‬

‫(‪)996/91‬‬

‫‪ - 49466‬أال أرقيك برقية أرق اني بها جبريل تقول بسم اهلل أرقيك اهلل يشفيك من كل داء يأتيك من‬
‫شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد ترقى بها ثالث مرات‬
‫( هـ ( أخرجه ابن ماجه كتاب الطب باب ما عوذ به النبي صلى اهلل عليه و سلم رقم ( ‪) 4542‬‬
‫وقال في الزوائد ‪ :‬إسناده ضعيف ‪ .‬ص ) ك ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)996/91‬‬

‫‪ - 49467‬اللهم رب الناس مذهب البأس اشف أنت الشافي ال شافي إال أنت اشف شفاء ال يغادر‬
‫سقما‬
‫( حم خ ‪ ) 4‬عن أنس‬

‫(‪)996/91‬‬

‫‪ - 49469‬علمي حفصة برقية النملة‬
‫أبو عبيد في الغريب ‪ -‬عن أبي بكر بن سليمان بن خيشمة‬

‫(‪)997/91‬‬

‫‪ - 49461‬كان نبي من األنبياء يخط فمن وافق خطه فذلك‬
‫( حم ق ت ) عن معاوية بن الحكم‬

‫(‪)997/91‬‬

‫‪ - 49471‬من استطاع منكم أن ينفع أخاه فلينفعه‬
‫( حم ق ن ) عن جابر‬

‫(‪)997/91‬‬

‫‪ - 49479‬ال رقية إال من عين أو حمة‬
‫( م هـ ) عن بريدة ( حم ق د ت ) عن عمران عن أبي ليلى‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ - 49474‬إذا ظهرت الحية في المسكن فقولوا لها ‪ :‬إنا نسألك بعهد نوح وبعهد سليمان بن داود أن‬
‫ال تؤذينا فإن عادت فاقتلوها‬

‫( ت ) عن أبي ليلى ( أخرجه الترمذي كتاب األحكام باب ما جاء في قتل الحيات رقم ( ‪) 9295‬‬
‫وقال حسن غريب ‪ .‬ص )‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ - 49474‬ضع السبابة على ضرسك ثم اقرأ يس‬
‫( فر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ - 49472‬ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل بسم اهلل ثالثا وقل سبع مرات ‪ :‬أعوذ باهلل‬
‫وقدرته من شر ما أجد وأحاذر‬

‫( حم م ( أخرجه مسلم كتاب السالم باب استحباب وضع يده رقم ( ‪ . ) 4414‬ص ) هـ ) عن‬
‫عثمان بن أبي العاص الثقفي‬

‫(‪)991/91‬‬

‫‪ - 49475‬ضع يمينك على المكان الذي تشتكي فامسح بها سبع مرات وقل أعوذ بعزة اهلل وقدرته‬
‫من شر ما أجد في كل مسحة‬

‫( طب ك ) عنه‬

‫(‪)991/91‬‬

‫‪ - 49476‬ضعي يدك عليه قولي ثالث مرات بسم اهلل اللهم اذهب عني شر ما أجد بدعوة نبيك‬
‫الطيب المبارك المكين عندك بسم اهلل‬

‫الخرائطي في مكارم األخالق وابن عساكر ‪ -‬عن أسماء بنت أبي بكر‬

‫(‪)991/91‬‬

‫‪ - 49477‬ضعي يدك اليمنى على فؤادك وقولي اللهم داوني بدوائك واشفني بشفائك وأغنني بفضلك‬
‫عمن سواك واحذر عني أذاك‬

‫( طب ) عن ميمونة بنت أبي عسيب‬

‫(‪)941/91‬‬

‫اإلكمال من الفصل األول في جواز الرقى‬

‫(‪)941/91‬‬

‫‪ - 49479‬من استطاع منكم أن ينفع أخاه فلينفعه‬

‫( حم ) وعبد ابن حميد ( م هـ حب ك ) عن جابر أن رجال قال يا رسول اهلل إنك نهيت عن الرقى‬
‫أنا أرقي من العقرب قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)941/91‬‬

‫‪ - 49471‬من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل‬
‫الخرائطي في مكارم األخالق ‪ -‬عن الحسن مرسال‬

‫(‪)949/91‬‬

‫وجع الضرس‬

‫(‪)949/91‬‬

‫‪ - 49491‬اسكني أيها الريح أسكنتك بالذي سكن له ما في السماوات وما في األرض وهو السميع‬
‫العليم‬

‫الرافعي ‪ -‬عن ذكوان ابن نوح قال اشتكى رجل إلى النبي صلى اهلل عليه و سلم وجع الضرس قال‬
‫فذكره‬

‫(‪)949/91‬‬

‫تعسير الوالدة‬

‫(‪)944/91‬‬

‫‪ - 49499‬إذا عسر على المرأة والدتها خذ إناء نظيفا فاكتب عليه ( كأنهم يوم يرون ما يوعدون ‪-‬‬
‫إلى آخر اآلية وكأنهم يوم يرونها لم يلبثوا ‪ -‬إلى آخر اآلية لقد كان في قصصهم ) عبرة ألولي‬
‫األلباب إلى آخر اآلية ثم يغسل وتسقى المرأة منه وينضح على بطنها وفي وجهها‬
‫ابن السني ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)944/91‬‬

‫العين من اإلكمال‬

‫(‪)944/91‬‬

‫‪ - 49494‬إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه فليدع بالبركة فإن العين حق‬
‫( ع ) وابن السني في عمل يوم وليلة ( طب ك ص ) عن عامر بن ربيعة ( ك ) عن سهل بن‬
‫حنيف‬

‫(‪)944/91‬‬

‫‪ - 49494‬من رأى شيئا فأعجبه له أو لغيره فليقل ما شاء اهلل ال قوة إال باهلل‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)944/91‬‬

‫‪ - 49492‬أكثر من يموت من أمتي بعد قضاء اهلل تعالى وقدره باألنفس يعني بالعين‬
‫( ط خ ) في تاريخه والحكيم وسمويه والبزار ( ض ) عن جابر‬

‫(‪)944/91‬‬

‫‪ - 49495‬ما أنعم اهلل تعالى على عبد نعمة في أهل ومال وولد فأعجبه فقال إذا رأى ذلك ‪ :‬ما‬
‫شاء اهلل ال قوة إال باهلل إال رفع اهلل تعالى عنه كل آفة حتى تأتيه منيته‬

‫ابن صصرى في أماليه وحسنه ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)942/91‬‬

‫‪ - 49496‬ما يمنع أحدكم إذا رأى من أخيه ما يعجبه من نفسه أو في ماله أن يبرك عليه فإن‬
‫العين حق‬

‫ابن السني في عمل يوم وليلة ( طب ) عن سهل بن حنيف‬

‫(‪)942/91‬‬

‫‪ - 49497‬عالم يقتل أحدكم أخاه ؟ إذا رأى من أخيه فليدع له بالبركة‬
‫( ن هـ ( أخرجه ابن ماجه كتاب الطب باب العين رقم ‪ . 4511‬ص ) ( طب ) عن أبي أمامة بن‬
‫سهل بن حنيف ( طب ) عن أبيه‬

‫(‪)942/91‬‬

‫‪ - 49499‬عالم يقتل أحدكم أخاه أال بركت عليه إن العين حق توضأ له وفي لفظ ‪ :‬اغتسل له إذا‬
‫رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك‬
‫مالك ( ط حم حب ك طب هـ د ) عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن أبيه ( أخرجه الموطأ‬
‫كتاب العين باب الوضوء من العين رقم ‪ . 4‬ص )‬

‫(‪)945/91‬‬

‫‪ - 49491‬العين والنفس كادا يسبقان القدر فتعوذوا باهلل من النفس والعين‬
‫الديلمي ‪ -‬عن عبد اهلل بن جراد‬

‫(‪)945/91‬‬

‫‪ - 49411‬هاتوا ابني حتى أعوذهما بما عوذ به إبراهيم ابنيه إسماعيل واسحاق أعيذكما بكلمات اهلل‬
‫التامة من كل شيطان وهامة ( هامة ‪ :‬الهامة ‪ :‬كل ذات سم يقتل ‪ .‬والجمع الهوام ‪ .‬النهاية ‪/ 5‬‬

‫‪ . 475‬ب ) ومن كل عين المة ( المة ‪ :‬أي ذات لمم واللمم ‪ :‬طرف من الجنون يلم باإلنسان أي ‪:‬‬
‫يقرب منه ويعتريه ‪ .‬النهاية ‪ . 474 / 2‬ب )‬
‫ابن سعد ‪ -‬عن ابن عباس ابن سعد ( طب ) وابن عساكر ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)945/91‬‬

‫‪ - 49419‬أال تسترقوا له من العين‬
‫( طب ) عن أم سلمة‬

‫(‪)946/91‬‬

‫‪ - 49414‬بها نظرة فاسترقوا لها‬
‫( ك ) عن عائشة‬

‫(‪)946/91‬‬

‫‪ - 49414‬عالم يقتل أحدكم أخاه وهو عن قتله غني ؟ إن العين حق فمن رأى من أحد شيئا يعجبه‬
‫أو من ماله فليبرك عليه فإن العين حق‬
‫ابن قانع ‪ -‬عن سهل بن حنيف عن أبيه‬

‫(‪)946/91‬‬

‫‪ - 49412‬إنه كان فيه نفس سبعة أناس‬

‫البغوي ( طب ) عن رافع بن خديج قال دخلت يوما والقدر يفور فأعجبتني شحمة فأخذتها فازدردتها‬

‫( ‪ -‬فازدرتها ‪ :‬زرد اللقمة يزردها من باب تعب زردا ابتلعها وازدردها مثله المصباح ‪ . 424 / 9‬ب‬
‫) فاشتكيت سنة فذكرت ذلك لرسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)947/91‬‬

‫‪ - 49415‬قل أعوذ بكلمات اهلل التامات التي ال يجاوزهن بر وال فاجر من شر ما ذرأ في األرض‬
‫ومن شر ما يخرج منها ومن شر ما يعرج في السماء وما ينزل منها ومن شر كل طارق إال طارقا‬

‫يطرق ب خير يا رحمن‬
‫( ق ) وابن عساكر ‪ -‬عن أبي العالية أن خالد بن الوليد قال يا رسول اهلل إن كائدا من الجن‬
‫يكيدني قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)947/91‬‬

‫قتل الحيات من اإلكمال‬

‫(‪)947/91‬‬

‫‪ - 49416‬إذا قدمتم فأتوها فطوفوا بها فقولوا ‪ :‬إن كنتم منا فال يحل لكم أذانا وان لم تكونوا فإنا‬
‫نؤذنكم بحرب‬
‫البغوي عن إسماعيل بن واسط البجلي ( قال الذهبي في ميزان اإلعتدال ‪ : 444 / 9‬إسماعيل بن‬
‫أوسط البجلي ‪ :‬أمير الكوفة كان من أعوان الحجاج وهو الذي قدم سعيد بن جبير للقتل ال ينبغى أن‬

‫يروى عنه توفى سنة ‪ 997‬هـ ‪ . -‬ص ) عن أشياخ لهم ) أنهم قدموا على النبي صلى اهلل عليه و‬
‫سلم فقالوا ‪ :‬يا رسول اهلل إن لنا أرضا امتألت من الحيات قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)949/91‬‬

‫الرقى ألمور متعددة منه‬

‫(‪)949/91‬‬

‫‪ - 49417‬أعوذ بكلمات اهلل التامات وأسمائه كلها عامة من شر السامة ( السامة ‪ :‬ما يسم وال يقتل‬
‫مثل العقرب والزنبور ونحوهما والجمع سوام ‪ .‬النهاية ‪ . 212 / 4‬ب ) والالمة وكل عين المة ومن‬
‫شر حاسد إذا حسد ومن شر أبي مرة وما ولد جاء ثالثة وثالثون من المالئكة فقالوا ‪ :‬خذوا تربة‬
‫أرضكم فامسحوا بها رقية محمد من أخذ عليها صفدا ( صفدا ‪ :‬الصفد ‪ -‬بفتحتين ‪ .‬والصفاد ‪-‬‬
‫بالكسر ‪ : -‬ما يوثق به األسير من قد وقتد وغل ‪ .‬المختار ‪ . 499‬ب ) فال أفلح ينفع بإذن اهلل‬
‫تعالى من الجنون والجذام والبرص والحمة والنفس والعين‬

‫أبو نصر السجزي في اإلبانة ‪ -‬عن أبي أمامة وقال غريب وفيه جعفر بن جسر بن فرقد عن أبيه‬
‫وهما ضعيفان‬

‫(‪)949/91‬‬

‫‪ - 49419‬ينفع بإذن اهلل تعالى من الجنون والجذام والبرص والعين والحمى يكتب ‪ :‬أعوذ باهلل‬

‫بكلمات اهلل التامة وأسمائه كلها عامة من شر السامة والهامة ومن شر العين الالمة ومن شر حاسد‬

‫إذا حسد ومن شر أبي مرة وما ولد‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي أمامة‬

‫(‪)941/91‬‬

‫‪ - 49411‬إذا اشتكى أحدكم فليضع يده حيث يجد ألمه ثم ليقل ‪ :‬أعوذ بعزة اهلل وقدرته من شر ما‬
‫أجد وأحاذر سبعا‬
‫( م ) ( أخرجه مسلم في صحيحه كتاب السالم باب استحباب وضع يده على موضع األلم مع‬
‫الدعاء رقم ( ‪ . ) 4414‬ص ) عن عثمان بن أبي العاص‬

‫(‪)941/91‬‬

‫‪ - 49211‬امسحه بيمينك وقل بسم اهلل أعوذ بعزة اهلل وقدرته من شر ما أجد سبع مرات‬
‫( د ت ) ‪ :‬صحيح ( أخرجه الترمذي كتاب الطب باب ( ‪ ) 41‬ورقم الحديث ( ‪ ) 4191‬قال حسن‬
‫صحيح ‪ .‬ص ) ( طب ) عن عثمان بن أبي العاص‬

‫(‪)941/91‬‬

‫‪ - 49219‬إن اهلل تعالى شفاني وليس برقيكم‬

‫( خ ) في التاريخ وابن سعد والبغوي والباوردي وابن السكن وابن قانع وسمويه ( طب قط ) في‬
‫األفراد ‪ -‬عن جبلة بن األزرق أنه صلى اهلل عليه و سلم لدغه عقرب فغشي عليه فرقاه ناس فلما‬
‫أفاق قال ‪ -‬فذكره قال البغوي ال أعلم له غيره ( ذكره ابن حجر في اإلصابة ( ‪ ) 69 / 4‬بلفظ ‪:‬‬
‫وليس برقيتكم وقال ابن السكن ليس له غيره ‪ .‬ص )‬

‫(‪)941/91‬‬

‫‪ - 49214‬أيكم وجد ألما فليضع يده اليمنى عليه وليذكر اسم اهلل ثالث مرات وليقل ‪ :‬أعوذ بعزة اهلل‬
‫وقدرته من شر ما أجد وأحاذر سبع مرات‬
‫( طب ) عن عثمان بن أبي العاص‬

‫(‪)941/91‬‬

‫‪ - 49214‬أذهب البأس رب الناس‬
‫( طب ) عن رافع بن خديج‬

‫(‪)941/91‬‬

‫‪ - 49212‬اكشف البأس رب الناس‬

‫( هـ ) عن ثابت بن قيس بن شماس ( د ن حب طب ) وابن قانع ( حل ص ) عن يوسف بن‬
‫محمد بن ثابت بن قيس عن أبيه عن جده‬

‫(‪)949/91‬‬

‫‪ - 49215‬أعيذك باهلل األحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد من شر ما تجد تعوذ‬
‫بها فإنها تعدل بثلث القرآن ومن تعوذ به ا فقد تعوذ بنسبة اهلل التي رضيها لنفسه‬
‫الحكيم ‪ -‬عن عثمان‬

‫(‪)949/91‬‬

‫‪ - 49216‬أال أرقيك برقية رقاني بها جبريل تقول ‪ :‬بسم اهلل أرقيك واهلل يشفيك من كل داء يأتيك‬
‫من شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد ترقى بها ثالث مرات‬

‫ابن سعد ( هـ ك ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)949/91‬‬

‫‪ - 49217‬أال أعلمك برقية رقاني بها جبريل عليه السالم بسم اهلل أرقيك واهلل يشفيك من كل داء‬
‫يؤذيك خذها فلتهنئك‬
‫( طب ك ) عن عمار‬

‫(‪)944/91‬‬

‫‪ - 49219‬ما من مريض لم يحضر أجله يتعوذ بهذه الكلمات إال خفف عنه بسم اهلل العظيم أسأل‬
‫اهلل رب العرش العظيم أن يشفيه سبع مرات‬

‫ابن النجار ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)944/91‬‬

‫‪ - 49211‬وما يدريك أنها رقية قد أصبتم اقسموا واضربوا لي معكم سهما‬

‫( حم خ م د ت ن هـ ) عن أبي سعيد أن نف ار رقوا لديغا بفاتحة الكتاب على قطيع من الغنم فقال‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ -‬فذكره ‪ .‬مر برقم ( ‪) 49462‬‬

‫(‪)944/91‬‬

‫‪ - 49291‬من أكل برقية باطل فقد أكلت برقية حق‬

‫ابن قانع ‪ -‬عن خارجة بن الصلت عن عمه الحارث بن عمرو البرجمي قال رقيت رجال بأم الكتاب‬
‫فبرأ فسألت النبي صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)944/91‬‬

‫‪ - 49299‬فلعمري لمن أكل برقية باطل لقد أكلت برقية حق‬
‫( حم د طب ك هب ) عن خارجة بن الصلت عن عمه ويقال اسمه عالثة بن صحار ) أنه رقى‬

‫معتوها بأم القرآن فأعطوه شيئا فذكر ذلك للنبي صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ -‬فذكره ‪ .‬مر برقم (‬
‫‪) 49461‬‬

‫(‪)944/91‬‬

‫‪ - 49294‬ربنا الذي في السماء تقدس اسمك أمرك في السماء كما رحمتك في السماء فاجعل‬

‫رحمتك في األرض واغفر لنا ذنوبنا وخطايانا إنك أنت رب الطيبين فأنزل رحمة من رحمتك وشفاء‬

‫من شفائك على هذا الوجع فيبرأ بإذن اهلل تعالى‬
‫( طب ك ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)944/91‬‬

‫‪ - 49294‬ال بأس بتعليق التعويذ من القرآن قبل نزول البالء وبعد نزول البالء‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عائشة‬

‫(‪)942/91‬‬

‫الفصل الثاني في الترهيب عن الرقى‬

‫(‪)942/91‬‬

‫‪ - 49292‬من اكتوى أو استرقى فقد برئ من التوكل‬

‫( حم ت ( أخرجه الترمذي كتاب الطب باب ما جاء في كراهية الرقية رقم ( ‪ ) 4155‬وقال حسن‬

‫صحيح ‪ .‬ص ) هـ ) ( ك ) عن المغيرة‬

‫(‪)942/91‬‬

‫‪ - 49295‬إن الرقى والتمائم ( التمائم ‪ :‬التميمة ‪ :‬عوزة تعلق على اإلنسان ‪ .‬وفي الحديث ( من‬
‫علق تميمة فال أتم اهلل له ) قيل ‪ :‬هي خرزة وأما المعاذات إذا كتب فيها القرآن وأسماء اهلل تعالى فال‬
‫بأس بها ‪ .‬المختار ‪ . 59‬ب ) والتولة ( التولة ‪ :‬بكسر التاء وفتح الواو ‪ :‬ما يحبب المرأة إلى زوجها‬
‫من السحر وغيره جعله من الشرك العتقادهم أن ذلك يؤثر ويفعل خالف ما قدره اهلل تعالى ‪ .‬النهاية‬

‫‪ . 411 / 9‬ب ) شرك‬

‫( حم هـ د ك ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)945/91‬‬

‫‪ - 49296‬من تعلق شيئا وكل إليه‬
‫( حم ن ق ك ) عن عبد اهلل بن عكيم‬

‫(‪)945/91‬‬

‫‪ - 49297‬من علق تميمة فقد أشرك‬
‫( حم ك ) عن عقبة ابن عامر‬

‫(‪)945/91‬‬

‫‪ - 49299‬من علق ودعة ( ودعة ‪ :‬الودع ‪ -‬بالفتح والسكون ‪ : -‬جمع ودعة وهو شيء أبيض‬
‫يجلب من البحر يعلق في حلوق الصبيان وغيرهم ‪ .‬وانما نهى عنها ألنهم كانوا يعلقونها مخافة‬

‫العين ‪ .‬النهاية ‪ . 969 / 5‬ب ) فال ودع اهلل له ومن علق تميمة فال تمم اهلل له‬
‫( حم ك ) عنه‬

‫(‪)946/91‬‬

‫‪ - 49291‬نهى عن الرقى والتمائم والتولة‬
‫( ك ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)946/91‬‬

‫‪ - 49241‬ثالث من السحر الرقى والتولة والتمائم‬
‫( طب ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)946/91‬‬

‫اإلكمال من الترهيب عن الرقى‬

‫(‪)947/91‬‬

‫‪ - 49249‬أما إنها ال يزيدك إال وهنا ( وهنا ‪ :‬في حديث الطواف ( قد وهنتهم حمى يثرب ) أي‬

‫أضعفتهم ‪ .‬وقد وهن اإلنسان يهن ووهنه غيره وهنا وأوهنه ووهنه وفي حديث عمران بن حصين ( أن‬
‫فالنا دخل عليه وفي عضده حلقة من صفر ) وفي رواية ( وفي يده خاتم من صفر فقال ‪ :‬ما هذا ؟‬

‫قال ‪ :‬هذا من الواهنة ‪ .‬قال ‪ :‬أما إنها ال تزيدك إال وهنا ) الواهنة ‪ :‬عرق يأخذ في المنكب وفي اليد‬
‫كلها فيرقى منها ‪ .‬وقيل ‪ :‬هو مرض يأخذ في العضد وربما علق عليها جنس من الخرز يقال لها ‪:‬‬
‫خرز الواهنة وهي تأخذ الرجال دون النساء ‪ .‬النهاية ‪ . 442 / 5‬ب ) وأنت لو مت وأنت ترى أنها‬

‫تنفعك لمت على غير الفطرة‬
‫( حم طب ) عن عمران ابن حصين‬

‫(‪)947/91‬‬

‫‪ - 49244‬إنها من عمل الشيطان يعني النشرة‬
‫( ك ) عن أنس‬

‫(‪)947/91‬‬

‫‪ - 49244‬النشرة من الشيطان‬
‫الذهبي في جزء من حديثه ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)949/91‬‬

‫‪ - 49242‬من علق شيئا وكل إليه‬
‫( طب ) عن أبي سعيد الجهني‬

‫(‪)949/91‬‬

‫‪ - 49245‬من عمل في فرقة بين المرأة وزوجها كان في غضب اهلل تعالى ولعنته في الدنيا واآلخرة‬
‫وكان حقا على اهلل تعالى أن يضربه بصخرة من نار جهنم إال أن يتوب‬

‫( قط ) في األفراد ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)949/91‬‬

‫‪ - 49246‬ال يبقين في عنق بعير قالدة من وتر أو قالدة إال قطعت‬
‫مالك ( حم طب ) عن أبي بشير األنصاري ( أخرجه البخاري كتاب الجهاد ومسلم كتاب اللباس‬
‫باب كراهة قالدة الوتر في رقبة البعير رقم ( ‪ . ) 915‬ص )‬

‫(‪)941/91‬‬

‫الباب الثالث في الطاعون والوباء‬

‫(‪)941/91‬‬

‫‪ - 49247‬إذا سمعتم بالطاعون بأرض فال تدخلوا عليه واذا وقع وأنتم بأرض فال تخرجوا منها‬
‫( حم ق ن ) عن أسامة بن زيد ( حم ق ) عن عبد الرحمن بن عوف ( د ) عن ابن عباس‬

‫(‪)941/91‬‬

‫‪ - 49249‬الطاعون آية الرجز ( الرجز ‪ :‬بكسر الراء ‪ :‬العذاب واإلثم والذنب ‪ .‬النهاية ‪. 411 / 4‬‬
‫ب ) ابتلى اهلل تعالى به ناسا من عباده فإذا سمعتم به فال تدخلوا عليه واذا وقع بأرض وأنتم بها فال‬

‫تفروا منه‬
‫( م ) عن أسامة بن زيد ( أخرجه مسلم كتاب السالم باب الطاعون والطيرة والكهانة ونحوها رقم ‪14‬‬
‫‪ . 14 /‬ص )‬

‫(‪)921/91‬‬

‫‪ - 49241‬يختصم الشهداء والمتوفون على فرشهم إلى ربنا في الذين يتوفون من الطاعون فيقول‬

‫الشهداء إخواننا قتلوا كما قتلنا ويقول المتوفون على فرشهم ‪ :‬إخواننا ماتوا على فرشهم كما متنا على‬

‫فرشنا فيقضي اهلل بينهم فيقول ربنا تبارك وتعالى ‪ :‬انظروا إلى جراحهم فإن أشبه جراحهم جراح‬
‫المقتولين فإنهم منهم ومعهم فينظرون إلى جراح المطعونين فإذا جراحهم قد أشبهت جراح الشهداء‬
‫فيلحقون بهم‬

‫( حم ن ) عن العرباض بن سارية‬

‫(‪)921/91‬‬

‫‪ - 49241‬إن هذا الوباء رجز أهلك اهلل تعالى به األمم قبلكم وقد بقي منه في األرض شيء يجيء‬
‫أحيانا ويذهب أحيانا فإذا وقع باألرض فال تخرجوا منها ف اررا منه فإذا سمعتم به في أرض فال تأتوها‬
‫( حم ن ) عن أسامة بن زيد‬

‫(‪)921/91‬‬

‫‪ - 49249‬أتاني جبريل بالحمى والطاعون فأمسكت الحمى بالمدينة وأرسلت الطاعون إلى الشام‬
‫فالطاعون شهادة ألمتي ورحمة لهم ورجس على الكافرين‬
‫( حم ) وابن سعد ‪ -‬عن أبي عسيب‬

‫(‪)929/91‬‬

‫‪ - 49244‬الطاعون بقية رجز أو ع ذاب أرسل على طائفة من بني إسرائيل فإذا وقع بأرض وأنتم‬
‫بها فال تخرجوا منها فرا ار منه واذا وقع بأرض ولستم بها فال تهبطوا عليها‬
‫( ق ت ) عن أسامة‬

‫(‪)929/91‬‬

‫‪ - 49244‬الطاعون شهادة لكل مسلم‬
‫( حم ق ) عن أنس‬

‫(‪)929/91‬‬

‫‪ - 49242‬الطاعون كان عذابا يبعثه اهلل تعال ى على من يشاء وأن اهلل تعالى جعله رحمة للمؤمنين‬
‫فليس من أحد يقع الطاعون فيمكث في بلده صابرا محتسبا يعلم أنه ال يصيبه إال ما كتب اهلل له إال‬

‫كان له مثل أجر شهيد‬

‫( ط حم خ ) ( أخرجه البخاري كتاب الطب باب أجر الصابر في الطاعون ( ‪. ) 971 / 961 / 7‬‬
‫ص ) عن عائشة‬

‫(‪)924/91‬‬

‫‪ - 49245‬الطاعون غدة كغدة البعير المقيم بها كالشهيد والفار منه كالفار من الزحف‬
‫( حم ) عن عائشة‬

‫(‪)924/91‬‬

‫‪ - 49246‬الطاعون رجز أعدائكم من الجن وهو لكم شهادة‬
‫( ك ) عن أبي موسى‬

‫(‪)924/91‬‬

‫‪ - 49247‬الطاعون شهادة ألمتي ورجز أعدائكم من الجن غدة كغدة اإلبل يخرج في اآلباط والمراق‬
‫( قال المناوي في فيض القدير ( ‪ : ) 499 / 2‬المراق ‪ :‬أسفل البطن جمع مرق وقال الهيثمي ‪:‬‬

‫إسناده حسن ‪ .‬ص ) من مات فيه مات شهيدا ومن أقام فيه كان كالمرابط في سبيل اهلل ومن فر‬

‫منه كان كالفار من الزحف‬
‫( طس ) وأبو نعيم في فوائد أبي بكر بن خالد ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)924/91‬‬

‫‪ - 49249‬إذا سمعتم الطاعون بأرض فال تدخلوها عليه واذا وقع وأنتم بأرض فال تخرجوا منها فرارا‬

‫منه‬

‫( حم ق ت ) عن أسامة بن زيد مر برقم ( ‪) 49247‬‬

‫(‪)924/91‬‬

‫‪ - 49241‬اللهم اجعل فناء أمتي قتال في سبيلك بالطعن والطاعون‬
‫( حم طب ) عن أبي بردة األشعري‬

‫(‪)924/91‬‬

‫‪ - 49221‬رأيت كأن امرأة سوداء ثائرة الرأس خرجت من المدينة حتى نزلت مهيعة ( مهيعة ‪ :‬اسم‬

‫الجحفة وهي ميقات أهل الشام وبها غدير خم وهي شديدة الوخم ‪ .‬النهاية ‪ . 477 / 2‬ب ) فتأولتها‬

‫أن وباء المدينة نقل إليها‬
‫( حم ت هـ ) عن ابن عمر ( أخرجه الترمذي كتاب الرؤيا باب ما جاء في رؤيا النبي صلى اهلل‬
‫عليه و سلم رقم ( ‪ ) 4411‬وقال حسن صحيح غريب ‪ .‬ص )‬

‫(‪)922/91‬‬

‫‪ - 49229‬ستهاجرون إلى الشام فيفتح لكم ويكون لكم داء كالدمل أو كالحزة ( كالحزة ‪ :‬وفي‬

‫الحديث ( وفالن آخذ بحزته ) أي بعنقه ‪ .‬قال الجوهري ‪ :‬هو على التشبيه بالحزة وهو القطعة من‬
‫اللحم قطعت طوال النهاية ‪ 479 / 9‬ب ) يأخذ بمراق الرجل يستشهد اهلل به أنفسهم ويزكي به‬

‫أعمالهم‬
‫( حم ) عن معاذ‬

‫(‪)922/91‬‬

‫‪ - 49224‬الفار من الطاعون كالفار من الزحف والصابر فيه كالصابر في الزحف‬
‫( حم ) وعبد بن حميد ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)922/91‬‬

‫‪ - 49224‬الفار من الطاعون كالفار من الزحف ومن صبر فيه كان له أجر شهيد‬
‫( حم ) عن جابر‬

‫(‪)925/91‬‬

‫‪ - 49222‬الفار من الطاعون كالفار من الزحف‬
‫ابن سعد عن عائشة‬

‫(‪)925/91‬‬

‫اإلكمال من الباب الثالث في الطاعون والوباء‬

‫(‪)925/91‬‬

‫‪ - 49225‬إن الطاع ون رحمة ربكم ودعوة نبيكم وموت الصالحين قبلكم وهو شهادة‬
‫الشيرازي في األلقاب ‪ -‬عن معاذ‬

‫(‪)926/91‬‬

‫‪ - 49226‬يأتي الشهداء والمتوفون بالطاعون فيقول أصحاب الطاعون ‪ :‬نحن شهداء فيقال لهم ‪:‬‬
‫انظروا فإن كانت جراحتهم كجراح الشهداء تسيل دما كريح المسك فهم شهداء فيجدونهم كذلك‬

‫( حم طب ) عن عتبة بن عبد السلمي‬

‫(‪)926/91‬‬

‫‪ - 49227‬تنزلون منزال ال يقال له الجابية والجوبية يصيبكم فيها داء مثل غدة الجمل فيستشهد اهلل‬
‫به أنفسكم وذراريكم ويزكي به أعمالكم‬
‫( طب ) وابن عساكر ‪ -‬عن معاذ‬

‫(‪)926/91‬‬

‫‪ - 49229‬اللهم اجعل فناء أمتي بالطعن والطاعون‬
‫الباوردي ‪ -‬عن أسامة بن شريك عن أبي موسى األشعري‬

‫(‪)927/91‬‬

‫‪ - 49221‬اللهم اجعل فناء أمتي قتال في سبيلك بالطعن والطاعون‬

‫( حم ) والحاكم في الكنى والبغوي ( طب ك ) عن أبي بردة األشعري أخي أبي موسى‬

‫(‪)927/91‬‬

‫‪ - 49251‬ال تفنى أمتي إال بالطعن والطاع ون غدة كغدة اإلبل المقيم فيها كالشهيد والفار منها‬
‫كالفار من الزحف‬

‫( طس ) عن عائشة‬

‫(‪)927/91‬‬

‫‪ - 49259‬الطاعون آية الرجز ابتلى اهلل به ناسا من عباده فإذا سمعتم به فال تدخلوا عليه واذا وقع‬
‫بأرض وأنتم بها فال تفروا منه‬
‫( م ) عن أسامة بن زيد مر برقم ( ‪) 49249‬‬

‫(‪)929/91‬‬

‫‪ - 49254‬إن هذا الوباء شيء عذب به األمم قبلكم وقد بقيت في األرض منه بقية فيقع أحيانا‬
‫ويذهب أحيانا فإذا وقع بأرض وأنتم بها فال تخرجوا منها واذا وقع بأرض ولستم بها فال تدخلوا عليه‬
‫( طب ) عن سعد‬

‫(‪)929/91‬‬

‫‪ - 49254‬إذا سمعتم بهذا الوباء ببلد فال تقدموا عليه واذا وقع وأنتم به فال تخرجوا ف اررا منه‬
‫( طب ) عن عبد الرحمن بن عوف‬

‫(‪)929/91‬‬

‫‪ - 49252‬دعها عنك فإن من القرف ( القرف ‪ :‬مالبسة الداء ومداناة المرض والتلف والهالك‬
‫وليس هذا من باب العدوى وانما هو من باب الطب فإن استصالح الهواء من أعون األشياء على‬
‫صحة األبدان وفساد الهواء من أسرع األشياء إلى األسقام ‪ .‬النهاية ‪ . 26 / 2‬ب ) التلف‬

‫( حم د ( أخرجه أبو داود كتاب الطب باب في الطيرة رقم ( ‪ ) 4112‬وقال المنذري ‪ :‬في إسناده‬
‫رجل مجهول ‪ .‬عون المعبود ( ‪ . ) 244 / 91‬ص ) هب ) عن فروة بن مسيك‬

‫(‪)921/91‬‬

‫‪ - 49255‬إ ن هذا السقم عذاب عذب به من كان قبلكم فإذا كان بأرض لستم بها فال تهبطوا عليه‬
‫واذا كان بأرض وأنتم بها فال تخرجوا ف اررا منه‬

‫( حم ) عن عبد الرحمن بن عوف‬

‫(‪)921/91‬‬

‫‪ - 49256‬إن هذا السقم عذب به األمم قبلكم فإذا سمعتم به في أرض فال تدخلوها واذا وقع بأرض‬
‫فال تخرجوا ف اررا منه‬
‫( طب ) عنه‬

‫(‪)921/91‬‬

‫‪ - 49257‬إن هذا السقم رجز عذب به األمم قبلكم ثم بقي بعد في األرض فيذهب المرة ويأتي‬
‫األخرى فمن سمع به بأرض فال يقدمن عليه ومن وقع بأرض وهو بها فال يخرجنه الفرار منه‬
‫( طب ) عن أسامة بن زيد‬

‫(‪)951/91‬‬

‫‪ - 49259‬إن هذا الطا عون رجز عذب به طائفة من بني إسرائيل كانوا قبلكم فهو في األرض‬
‫يذهب أحيانا ويرجع أحيانا فمن سمع به بأرض فال يدخلن عليه ومن كان بأرض فوقع بها فال‬

‫يخرجن ف اررا منه‬
‫للعدني ‪ -‬عن أسامة بن زيد‬

‫(‪)951/91‬‬

‫‪ - 49251‬إن هذا الوجع بقية عذاب عذب به من كان قبلكم فإذا وقع بأرض وأنتم بها فال تخرجوا‬
‫منها واذا وقع بأرض فال تأتوها‬
‫ابن قانع ‪ -‬عنه‬

‫(‪)951/91‬‬

‫‪ - 49261‬إن هذا الطاعون رجز نزل على من كان قبلكم فإذا سمعتم به في أرض فال تدخلوها واذا‬
‫كان وأنتم بها فال تخرجوا منها‬
‫سمويه ‪ -‬عن أسامة بن زيد‬

‫(‪)959/91‬‬

‫‪ - 49269‬إذا وقع الطاعون في أرض وأنتم بها فال تخرجوا منها وان كنتم بغيرها فال تقدموها عليها‬
‫( حم طب ) والبغوي وابن قانع ‪ -‬عن عكرمة بن خالد المخزومي عن أبيه أو عمه عن جده‬

‫(‪)959/91‬‬

‫‪ - 49264‬إذا وقع الطاعون بأرض وأنتم بها فال تخرجوا ف اررا منه واذا وقع بأرض ولستم بها فال‬
‫تدخلوا عليه‬
‫( طب ) عن عبد الرحمن بن عوف ‪ . . . .‬أحاديث الطاعون من قسم األفعال ذكر في الشهادة‬
‫الحكمى من كتاب الجهاد‬

‫(‪)959/91‬‬

‫كتاب الطب من قسم األفعال الترغيب فيه‬

‫(‪)954/91‬‬

‫‪ - 49264‬عن أم جميلة أنها دخلت على عائشة فقالت لها إني امرأة أداوي من الكلف ( الكلف ‪:‬‬
‫شيء يعلو الوجه كالسمسم والكلف أيضا ‪ :‬لون بين السواد والحمرة وهي حمرة كدرة تعلو الوجه ‪.‬‬

‫المختار ‪ . 255‬ب ) من الوجه وقد تأثمت ( تأثمت ‪ :‬تأثم كف عن اإلثم ‪ .‬المصباح ‪ . 6 / 9‬ب )‬
‫منه فأردت تركه فما تأمريني ؟ فقالت لها عائشة ‪ :‬لقد كنا في زمان النبي صلى اهلل عليه و سلم لو‬
‫أن إحدانا كانت إحدى عينيها أحسن من األخرى فقيل لها انزعيها وحوليها مكان األخرى وانزعي‬
‫األخرى فحوليها مكانها ثم ظننته أن ذلك يسوغ لها ما رأينا به بأسا فإذا زاولت فزاوليها وهي ال‬
‫تصلي‬

‫ابن جرير‬

‫(‪)954/91‬‬

‫‪ ( - 49262‬مسند عثمان بن أبي العاص ) قدمت على رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم وبي وجع‬
‫قد كاد يبطلني فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬اجعل يدك اليمنى عليه ثم قل ‪ :‬بسم اهلل‬

‫أعوذ بعزة اهلل وقدرته من شر ما أجد سبع مرات ففعلت فشفاني اهلل عز و جل‬
‫(ش)‬

‫(‪)954/91‬‬

‫‪ ( - 49265‬مسند أسامة بن شريك ) أتيت النبي صلى اهلل عليه و سلم وأصحابه عنده كأنما على‬
‫رؤوسهم الطير قال ‪ :‬فسلمت عليه وقعدت فجاءت األعراب فسألوه فقالوا ‪ :‬يا رسول اهلل نتداوى ؟‬

‫قال ‪ :‬نعم تداووا فإن اهلل تعالى لم يضع داء إال وضع له دواء غير داء واحد الهرم قال ‪ :‬فكان‬
‫أسامة بن شريك حين كبر يقول ‪ :‬هل ترون لي من دواء اآلن قال ‪ :‬وسألوه عن أشياء هل علينا‬
‫حرج في كذا وكذا ؟ قال ‪ :‬عباد اهلل وضع اهلل الحرج إال امرأ اقتضى ( اقتضى ‪ :‬اقتضيت منه حقي‬
‫أخذت ‪ .‬المصباح ‪ . 616 / 4‬ب ) امرأ مسلما ظلما فذاك الذي حرج وهلك قالوا ‪ :‬ما خير ما‬
‫أعطي الناس يا رسول اهلل قال ‪ :‬خلق حسن‬

‫( ط حم ) والحميدي ( د ت ) وقال حسن صحيح ( ن هـ ) وأبو نعيم في المعرفة‬

‫(‪)954/91‬‬

‫األدوية المفردة‬

‫(‪)954/91‬‬

‫الحمية‬

‫(‪)954/91‬‬

‫‪ - 49266‬عن أبي نجيح قال ‪ :‬سأل عمر بن الخطاب الحارث بن كلدة وهو طبيب العرب ما‬
‫الدواء ؟ قال ‪ :‬األزم ( األزم ‪ :‬يعني الحمية وأمساك األسنان بعضها عن بعض ‪ .‬النهاية ‪. 26 / 9‬‬

‫ب ) يعني الحمية‬
‫أبو عبيد في الغريب وابن السني وأبو نعيم ( هب )‬

‫(‪)952/91‬‬

‫ترك الحمية‬

‫(‪)952/91‬‬

‫‪ - 49267‬عن ابن عمر قال ‪ :‬سمعت عمر يقول ‪ :‬إن اشتهى مريضكم الشيء فال تحموه فلعل اهلل‬
‫إنما اشتهاه بذلك ليجعل شفاءه فيه‬
‫ابن أبي الدنيا ( عب )‬

‫(‪)952/91‬‬

‫التمر‬

‫(‪)955/91‬‬

‫‪ ( - 49269‬مسند علي رضي اهلل عنه ) عن مجاهد عن سعد قال مرضت فأتاني النبي صلى اهلل‬

‫عليه و سلم يعودني فوضع يده بين ثديي حتى وجدت بردها على فؤادي فقال ‪ :‬إنك رجل مفؤد ائت‬

‫الحارث بن كلدة أخا ثقيف فإنه يتطبب فمره فليأخذ سبع تمرات فليجأهن ( فليجأهن ‪ :‬أي فليدقهن ‪.‬‬
‫وبه سميت الوجيئة وهو تمر يبل بلبن أو سمن ثم يدق حتى يلتئم ‪ .‬النهاية ‪ . 954 / 5‬ب ) بنواهن‬
‫ثم ليلدك بهن‬
‫الحسن بن سفيان وأبو نعيم‬

‫(‪)955/91‬‬

‫الزيت‬

‫(‪)955/91‬‬

‫‪ ( - 49261‬مسند عمر رضي اهلل عنه ) عن عمر قال ‪ :‬ائتدموا بالزيت وادهنوا به فإنه من شجرة‬
‫مباركة‬
‫إبراهيم بن أبي ثابت في حديثه‬

‫(‪)956/91‬‬

‫البط‬

‫(‪)956/91‬‬

‫‪ - 49271‬عن علي قال دخلنا مع رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم على رجل من األنصار نعوده‬
‫بظهره ورم فقال النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬هذه مدة أخرجوها عنه فبطه ( فبطه ‪ :‬بط الرجل‬

‫الجرح بطا من باب قتل شقة ‪ .‬المصباح ‪ . 79 / 9‬ب ) ورسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم شاهد‬

‫( ع ) والدورقي وفيه اشعث بن سعيد ضعيف وضعفه‬

‫(‪)956/91‬‬

‫‪ - 49279‬عن علي أنه دخل على رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم وهو رمد وبين يدي النبي‬
‫صلى اهلل عليه و سلم تمر يأكله فقال ‪ :‬يا علي أتشتهيه فرمى إلي بتمرة ثم رمى إلي بأخرى حتى‬
‫رمى إلي بسبع تمرات ثم قال ‪ :‬حسبك يا علي‬

‫ابن السني وأبو نعيم معا في الطب وسنده حسن‬

‫(‪)957/91‬‬

‫جامع األدوية الملح إلى آخره‬

‫(‪)957/91‬‬

‫‪ - 49274‬قال وكيع حدثنا الفضل بن سهل األعرج حدثنا زيد بن الحباب حدثني عيسى بن‬

‫األشعث عن جويبر عن الضحاك عن النزال بن سبرة عن علي بن أبي طالب قال ‪ :‬من ابتدأ غداءه‬

‫بالملح أذهب اهلل عنه سبعين نوعا من الباليا ومن أكل كل يوم سبع تمرات عجوة قتلت كل داء في‬
‫بطنه ومن أكل كل يوم إحدى وعشرين زبيبة حمراء لم ي ر في جسده شيئا يكرهه واللحم ينبت اللحم‬
‫والثريد طعام العرب والباشياز حار جار يعظم البطن ويرخي اإلليتين ولحم البقر داء ولبنها شفاء‬
‫وسمنها دواء والشحم يخرج مثله من الداء ولم يستشف الناس بشفاء أفضل من السمن وقراءة القرآن‬
‫والسواك يذهب البلغم ولم تستشف النفساء ب شيء أفضل من الرطب والسمك يذيب الجسد والمرء‬

‫يسعى بجده والسيف يقطع بحده ومن أراد البقاء وال بقاء فليباكر الغداء وليقل غشيان النساء وليخف‬

‫الرداء قيل ‪ :‬وما خفة الرداء في البقاء ؟ قال خفة الدين‬
‫روى بعضه ابن السني وأبو نعيم معا في الطب ( عب ) وعيسى بن األشعث قال في المغني‬
‫مجهول وجويبر متروك‬

‫(‪)957/91‬‬

‫‪ - 49274‬عن علي أنه دخل على رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم وهو حديث عهد بمرض وعند‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم رطب فناوله رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم رطبة ثم أخرى حتى‬

‫بلغ سبع رطبات ثم قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬حسبك‬
‫المحاملي في أماليه وفي سنده إسحاق بن محمد الغزوي ضعيف لكن له طريق آخر يأتي‬

‫(‪)959/91‬‬

‫‪ - 49272‬عن عروة قال ‪ :‬قالت عائشة ‪ :‬مرضت فحماني أهلي كل شيء حتى الماء فعطشت ليلة‬
‫وليس عندي أحد فدنوت من قربة معلقة فشربت منها شربي وأنا صحيحة فجعلت أعرف صحة تلك‬
‫الشربة في جسدي قال ‪ :‬كانت عائشة تقول ‪ :‬ال تحموا المريض شيئا‬
‫( هب )‬

‫(‪)959/91‬‬

‫العسل‬

‫(‪)959/91‬‬

‫‪ ( - 49275‬مسند عامر بن مالك المعروف بمالعب األسنة ) عن خشرم بن حسان عن عامر بن‬

‫مالك قال ‪ :‬بعثت إلى النبي صلى اهلل عليه و سلم من وعك ألتمس منه دواء وشفاء فبعث إلي بعكة‬

‫من عسل‬
‫ابن منده ( كر ) قال رواه جماعة عن خشرم مرسال‬

‫(‪)951/91‬‬

‫الكي‬

‫(‪)951/91‬‬

‫‪ - 49276‬عن جرير قال عزم علي عمر ألكتوين‬
‫( مسدد )‬

‫(‪)951/91‬‬

‫‪ - 49277‬عن محمد بن عمرو عن أبيه عن جده قال أخذتني ذات الجنب في زمن عمر فدعى‬
‫رجل من العرب أن يكويني فأبى إال أن يأذن له عمر فذهب إلى عمر فأخبره القصة فقال عمر ‪ :‬ال‬
‫تقرب النار فإن له أجال لن يعدوه ولن يقصر عنه‬
‫(ش)‬

‫(‪)961/91‬‬

‫الحقنة‬

‫(‪)961/91‬‬

‫‪ - 49279‬عن سعيد بن أيمن أن رجال كان به وجع فنعت ( فنعت ‪ :‬النعت ‪ :‬وصف الشيء بما‬
‫فيه من حسن ‪ .‬وال يقال في القبيح إال أن يتكلف متكلف فيقول ‪ :‬نعت سوء والوصف يقال في‬

‫الحسن والقبيح ‪ .‬النهاية ‪ . 71 / 5‬ب ) له الناس الحقنة فسأل عمر بن الخطاب عنه فزج هر عمر‬
‫فلما غلبته الوجع احتقن فبرأ من وجعه ذلك فرآه عمر فسأله عن برئه فقال ‪ :‬احتقنت فقال عمر ‪ :‬إن‬
‫عاد لك فعد لها يعني احتقن‬
‫أبو نعيم‬

‫(‪)961/91‬‬

‫الحجامة‬

‫(‪)969/91‬‬

‫‪ ( - 49271‬مسند علي رضي اهلل عنه ) عن مندل بن علي عن سعد اإلسكاف عن األصبغ بن‬
‫بنانة عن علي قال نزل جبريل على النبي صلى اهلل عليه و سلم بحجامة األخدعين ( األخدعين ‪:‬‬

‫األخدعان ‪ :‬عرقان في جانبي العنق ‪ .‬النهاية ‪ . 92 / 4‬ب ) والكاهل‬
‫( هـ ) وأبو بكر الشافعي في الغيالنيات ومغدل ؟ ؟ ؟ ؟ ضعيف وسعد واصبغ متروكان ابن عساكر‬

‫(‪)969/91‬‬

‫‪ - 49291‬حدثنا يوسف بن عمر قال قرئ على أحمد بن عيسى قيل له حدثكم هاشم يعني ابن‬

‫القاسم حدثنا يعلى عن عبد اهلل بن جراد قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬قطع العروق‬

‫مسقمة والحجامة خير منه قطع العروق مسقمة ‪ ( .‬عزاه في المنتخب ( ‪ ) 9 / 2‬قال أخرجه ‪ ( :‬فر‬
‫) عن عبد اهلل بن جراد ‪ .‬ص )‬

‫(‪)969/91‬‬

‫‪ - 49299‬عن أبي هريرة قال ‪ :‬أخبرنا أبو القاسم صلى اهلل عليه و سلم أن جبريل أخبره أن الحجم‬
‫أنفع ما يداوى به الناس‬

‫( خط ) في المتفق‬

‫(‪)964/91‬‬

‫‪ - 49294‬عن ابن عباس قال ‪ :‬احتجم رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم وأعطى الحجام أجرة‬

‫واستعط ( استعط ‪ :‬يقال ‪ :‬سعطته وأسعطته فاستعط واالسم السعوط بالفتح وهو ما يجعل من الدواء‬

‫في األنف ‪ .‬النهاية ‪ . 469 / 4‬ب )‬
‫( كر )‬

‫(‪)964/91‬‬

‫‪ - 49294‬عن عبد الرحمن بن خالد بن الوليد أنه كان يحتجم في هامته وبين كتفيه وقال ‪ :‬إن‬

‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم كان يحتجمها ويقول ‪ :‬من أهراق من هذه الدماء فال يضره إال أن‬

‫يتداوى بشيء لشيء‬
‫( كر )‬

‫(‪)964/91‬‬

‫‪ - 49292‬عن أنس قال كان النبي صلى اهلل عليه و سلم يحتجم ثالثا اثنتين في األخدعين وواحدة‬

‫على الكاهل‬
‫( كر )‬

‫(‪)964/91‬‬

‫‪ - 49295‬عن ابن عباس قال كان رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يحتجم ثالثا في األخدعين‬
‫وبين الكتفين حجمه غالم لبني بياضة يقال له أبو هند وكان يؤدي إلى أهله كل يوم مدا ونصفا‬

‫فشفع له رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فوضعوا عنه نصف مد وكان رسول اهلل صلى اهلل عليه و‬
‫سلم يعطي الحجام أجرة ولو كان حراما لم يعطه‬
‫أبو نعيم‬

‫(‪)964/91‬‬

‫ذيل الحجامة‬

‫(‪)964/91‬‬

‫‪ - 49296‬عن علي قال احتجم رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ثم قال للحجام حين فرغ ‪ :‬كم‬
‫خراجك ؟ قال صاعان فوضع عنه صاعا وأمرني فأعطيته صاعا‬
‫( ش ) وفيه أبو جناب الكلبي ضعيف‬

‫(‪)962/91‬‬

‫‪ - 49297‬عن أبي مرئد البلوي أنه سمع حمزة بن النعمان العدوي وكانت له صحبة يقول أمر‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم بدفن الشعر والدم‬

‫أبو نعيم‬

‫(‪)962/91‬‬

‫‪ - 49299‬عن أنس قال احتجم رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فلما أعطاه كراه ( كراه ‪ :‬الكراء‬
‫بالمد ‪ :‬األجرة ‪ .‬المصباح ‪ . 741 / 4‬ب ) قال له أخذت كراك ؟ قال ‪ :‬نعم قال ثالثا كله وأطعمه‬
‫ابن النجار‬

‫(‪)962/91‬‬

‫محظورات التداوي‬

‫(‪)965/91‬‬

‫‪ - 49291‬عن عمار بن بشر عن أبي بشر شيخ من أهل البصرة قال ‪ :‬كنت آتي معاذة العدوية‬

‫وأخف بها فأتيتها يوما فقالت ‪ :‬يا أبا بشر أال أعجبك ؟ شربت دواء للمشي فاشتد بطني فابعث لي‬
‫بنبيذ الجر فائتني منه بقدح فأتيتها بقدح نبيذ جر فدعت بمائدتها فوضعت القدح عليها ثم قالت اللهم‬
‫إن كنت تعلم أني سمعت عائشة تقول سمعت رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ينهي عن نبيذ الجر‬

‫فاكفنيه بما شئت قال ‪ :‬فانكفأ القدح واهراق ما فيه وأذهب اهلل تعالى ما كان في بطنها من األذى‬
‫وأبو بشر حاضر لذلك‬

‫( كر )‬

‫(‪)965/91‬‬

‫مكروه األدوية‬

‫(‪)965/91‬‬

‫‪ - 49211‬عن علي أنه كره الحقنة‬
‫أبو نعيم‬

‫(‪)966/91‬‬

‫‪ - 49219‬عن سعد بن إبراهيم أن عمر كان يكره أن أداوي دبر دابته بالخمر‬

‫(‪)966/91‬‬

‫ذيل األدوية‬

‫(‪)966/91‬‬

‫‪ - 49214‬عن علي قال إذا اشتكى أحدكم فليسأل امرأته ثالثة دراهم أو نحوها فليشتر بها عسال‬
‫وليأخذ من ماء السماء فيجمع هنيئا مريئا وشفاء ومباركا‬
‫عبد بن حميد وابن المنذر وابن أبي حاتم وأبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي في جزئه‬

‫(‪)967/91‬‬

‫‪ - 49214‬عن علي أن النبي صلى اهلل عليه و سلم أمرني بالحجامة واالفتصاد ( االفتصاد ‪:‬‬
‫الفصد ‪ :‬قطع العرق وبابه ضرب وقد فصد وافتصد ‪ .‬المختار ‪ . 417‬ب )‬
‫ابن السني في الطب وفيه شمر بن نمير ( قال في المغني للذهبي طبع حلب ( ‪ ) 411 / 9‬كان‬

‫غير ثقة وهكذا ذكره في الميزان ( ‪ ) 491 / 4‬وكان في الحديث تصحيفا وخاصة في األسماء ‪.‬‬
‫ص ) قال في المغني له مناكير وقال الجرجاني غير ثقة )‬

‫(‪)967/91‬‬

‫‪ - 49212‬عن علي قال ‪ :‬كنت أرمد من دخان الحصن فدعاني رسول اهلل صل ى اهلل عليه و سلم‬
‫فتفل عليه وغمزها بأصبعه فما رمدت بعد‬

‫أبو نعيم في الطب‬

‫(‪)967/91‬‬

‫‪ - 49215‬عن علي قال ‪ :‬الحناء بعد النورة أمان من الجذام والبرص‬

‫أبو نعيم فيه من نسخة عبد بن أحمد بن عامر عن أبيه عن أهل البيت‬

‫(‪)969/91‬‬

‫البط‬

‫(‪)969/91‬‬

‫‪ - 49216‬عن ابن راف ع قال رآني عمر معصوبة يدي أو رجلي فانطلق بي إلى ( وفي المنتخب (‬

‫‪ : ) 4 / 2‬فانطلق بي إلى الطبيب ‪ .‬ص ) البيت فقال بطه ( ومعنى بطه ‪ :‬البط ‪ :‬شق الدمل‬
‫والخراج ونحوهما ‪ .‬النهاية ( ‪ ) 945 / 9‬ص ) فإن المدة إذا تركت بين العظم واللحم أكلته‬
‫(ش)‬

‫(‪)969/91‬‬

‫األمراض ‪ -‬النقرس‬

‫(‪)961/91‬‬

‫‪ - 49217‬عن قيس بن أبي حازم أن رجال أتى عمر بن الخطاب يشكو إليه النقرس فقال عمر‬

‫كذبتك الظهائر ( قال في النهاية ‪ ) 962 / 4 ( :‬وتجمع الظهيرة على الظهائر أي ‪ :‬عليك بالمشي‬
‫في حر الهواجر ‪ .‬وقال الهيثمي في مجمع الزوائد ( ‪ ) 911 / 5‬رواه الطبراني أبو بكر الداهري لم‬
‫أعرفه وبقية رجاله رجال الصحيح ‪ .‬ص )‬
‫الدينوري قال الحربي ‪ :‬أي عليك بالمشي حافيا في الهاجرة‬

‫(‪)961/91‬‬

‫الجذام‬

‫(‪)961/91‬‬

‫‪ - 49219‬عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه قال قدم على أبي بكر وفد من ثقيف فأتى بطعام‬
‫فدنا القوم وتنحى رجل به هذا الداء يعني الجذام فقال له أبو بكر ‪ :‬ادنه فدنا قال كل فأكل وجعل أبو‬
‫بكر يضع يده موضع يده فيأكل مما يأكل منه المجذوم‬

‫( ش ) وابن جرير‬

‫(‪)971/91‬‬

‫‪ - 49211‬عن الزهري أن عمر بن الخطاب قال للمعيقيب اجلس مني قيد رمح وكان به ذلك الداء‬
‫وكان بدريا‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)971/91‬‬

‫‪ - 49511‬عن محمود بن لبيد قال أمرني يحيى بن الحكم على جرش ( جرش ‪ :‬بلد باألردن ‪.‬‬

‫القاموس ‪ . 465 / 4‬ب ) فقدمتها فحدثوني أن عبد اهلل بن جعفر حدثهم أن رسول اهلل صلى اهلل‬

‫عليه و سلم قال لصاحب هذا الوجع ‪ :‬الجذام اتقوه كما يتقى السبع إذا هبط واديا فاهبطوا غيره فقلت‬
‫لهم ‪ :‬واهلل لئن كان ابن جعفر حدثكم هذا ما كذبكم فلما عزلني عن جرش قدمت المدينة فلقيت عبد‬
‫اهلل بن جعفر فقلت يا أبا جعفر ما حديث حدثني به عنك أهل جرش ؟ قال فقال ‪ :‬كذبوا واهلل ما‬
‫حدثتهم هذا ولقد رأيت عمر ابن الخطاب يؤتي باإلناء فيه الماء فيعطيه معيقيبا وكان رجال قد أسرع‬
‫فيه ذلك الوجع فيشرب منه ثم يتناوله عمر من يده فيضع فمه موضع فمه حتى يشرب منه فعرفت‬

‫إنما يصنع عمر ذلك فرارا من أن يدخله شيء من العدوى قال ‪ :‬وكان يطلب له الطب من كل من‬
‫سمع له بطب حتى قدم عليه رجالن من أهل اليمن فقال ‪ :‬هل عندكما من طب لهذا الرجل الصالح‬
‫فإن هذا الوجع قد أسرع فيه ؟ فقاال ‪ :‬أما شيء يذهبه فال نقدر عليه ولكنا سنداويه دواء يقفه فال يزيد‬
‫فقال عمر ‪ :‬عافية عظيمة أن يقف فال يزيد فقاال له ‪ :‬هل تنبت أرضك الحنظل ؟ قال ‪ :‬نعم قاال ‪:‬‬
‫فاجمع لنا منه فأمر فجمع له منه مكتلين عظيمين فعمدا إلى كل حنظلة فشقاها ثنتين ثم أضجعا‬
‫معيقيبا ثم أخذ كل رجل منهما بإحدى قدميه ثم جعال يدلكان بطون قدميه الحنظلة حتى إذا أمحقت‬

‫( أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى بلفظه ( ‪ ) 997 / 2‬ص ) أخذا أخرى حتى رأينا معيقيبا‬
‫يتنخم أخضر مرا ثم أرساله فقاال لعمر ‪ :‬ال يزيد وجعه بعد هذا أبدا قال ‪ :‬فواهلل ما زال معيقيب‬
‫متماسكا ال يزيد وجعه حتى مات‬
‫ابن سعد وروى صدره ابن جرير إلى قوله من أن يدخله شيء من العدوى‬

‫(‪)971/91‬‬

‫‪ - 49519‬عن خارجة بن زيد أن عمر بن الخطاب دعاهم لغدائه فهابوا وكان فيهم معيقيب وكان‬
‫به جذام فأكل معيقيب معهم فقال له ع مر خذ مما يليك ومن شقك فلو كان غيرك ما آكلني في‬
‫صحفة ولكان بيني وبينه قيد رمح‬
‫ابن سعد وابن جرير‬

‫(‪)979/91‬‬

‫‪ - 49514‬عن خارجة بن زيد أن عمر وضع له العشاء مع الناس يتعشون فخرج فقال لمعيقيب بن‬
‫أبي فاطمة الدوسي وكان له صحبة وكان من مهاجرة الحبشة ‪ :‬ادن فاجلس وايم اهلل لو كان غيرك‬
‫به الذي بك لما جلس مني أدنى من قيد رمح‬
‫ابن سعد ( أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى بلفظه ( ‪ . ) 999 / 2‬ص ) وابن جرير‬

‫(‪)979/91‬‬

‫‪ - 49514‬عن القاسم بن عبد الرحمن أن عمر بن الخطاب انتظر أم عبد بالصالة على عتبة بن‬
‫مسعود وكان خرجت عليه فبقبقت ( فبقبقت ‪ :‬البقبقة ‪ :‬حكاية صوت يقال ‪ :‬بقبق الكوز ‪ .‬المختار‬
‫‪ . 22‬ب ) الجنازة‬
‫ابن سعد‬

‫(‪)979/91‬‬

‫‪ - 49512‬عن ابن أبي مليكة قال ‪ :‬إن عمر بن الخطاب مر بامرأة مجذومة وهي تطوف بالبيت‬
‫فقال لها ‪ :‬يا أمة اهلل ال تؤذي الناس لو جلست في بيتك فجلست فمر بها رجل بعد ذلك فقال ‪ :‬إن‬
‫الذي كان نهاك قد مات فاخرجي قالت ‪ :‬ما كنت ألطيعه حيا وأعصيه ميتا‬
‫مالك والخرائطي في اعتالل القلوب‬

‫(‪)974/91‬‬

‫‪ - 49515‬عن جابر أن النبي صلى اهلل عليه و سلم أخذ بيد مجذوم فأقعده معه فقال ‪ :‬كل ثقة باهلل‬
‫وتوكال عليه‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)974/91‬‬

‫‪ - 49516‬عن عمرو بن الشريد عن أبيه قال ‪ :‬كان في وفد ثقيف رجل مجذوم فأرسل إليه النبي‬
‫صلى اهلل عليه و سلم وهو على الباب إنا قد بايعناك فارجع‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)974/91‬‬

‫‪ - 49517‬عن نافع بن القاسم عن جدته فطيمة قالت ‪ :‬دخلت على عائشة فسألتها أكان رسول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه و سلم يقول في المجذومين ‪ :‬فروا منهم كفراركم من األسد قالت ‪ :‬كال ولكنه ال‬

‫عدوى فمن عادى ( عادى ‪ :‬العدوى ‪ :‬ما يعدي من جرب أو غيره ‪ .‬وهو مجاوزته من صاحبه إلى‬
‫غيره ‪ .‬يقال ‪ :‬أعدى فالن فالنا من خلقه أو من علة به أو من جرب وفي الحديث ( ال عدوى ) أي‬
‫‪ :‬ال يعدي شيء شيئا ‪ .‬المختار ‪ . 449‬ب ) األول‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)974/91‬‬

‫‪ - 49519‬عن ابن عمر قال ‪ :‬كنا مع النبي صلى اهلل عليه و سلم في طريق بين مكة والمدينة‬
‫فمر بعسفان فرأى المجذومين وفي لفظ ‪ :‬وادي المجذومين فأسرع رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬
‫السير وقال ‪ :‬إن كان شيء من الداء يعدي فهو هذا‬

‫ابن النجار وقال فيه الخليل بن زكريا الشيباني عامة أحاديثه مناكير لم يتابع عليها‬

‫(‪)974/91‬‬

‫‪ - 49511‬عن أبي قالبة أن النبي صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ :‬ال عدوى وفر من المجذوم كما تفر‬
‫من األسد‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)974/91‬‬

‫البرص‬

‫(‪)972/91‬‬

‫‪ - 49591‬عن شييم بن زييم البكري أبي مريم قال ‪ :‬كنت مع عمر وعلي وعبد الرحمن وهم يأكلون‬
‫فجاء رجل من خلف عمر به برص فتناول منه فقال له عمر ‪ :‬أخر وقال بيده فقال علي ‪ :‬فخشيت‬

‫على طعامك وآذيت جليسك ؟ فجعل عمر ينظر إلى عبد الرحمن فقال عبد الرحمن ‪ :‬صدق فحمد‬
‫اهلل عمر فقال رجل لعمر ‪ :‬يا أمير المؤمنين إن أمر هذا كذا وكذا ينتقصه فقال عمر ‪ :‬أننفيه ؟ قال‬
‫ال قال ‪ :‬فحمله على ناقة وكساه حلة‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)972/91‬‬

‫الحمى‬

‫(‪)972/91‬‬

‫‪ ( - 49599‬مسند بريدة بن الخصيب ) قال نعيمان ‪ :‬يا رسول اهلل بي وعك شديد من الحمى فقال‬
‫النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬وأين أنت يا نعيمان من مهيعة كانت أرضا وبية‬

‫( طب )‬

‫(‪)975/91‬‬

‫‪ - 49594‬عن رافع بن خديج عن أنس قال ‪ :‬دخل النبي صلى اهلل عليه و سلم على عائشة وهي‬
‫موعوكة فشكت إليه الحمى وسبتها فقال ‪ :‬ال تسبيها فإنها مأمورة ولكن إن شئت علمتك كلمات إذا‬
‫قلتهن أذهب اهلل عنك قولي ال لهم ارحم عظمي الدقيق وجلدي الرقيق وأعوذ بك من فورة الحريق يا أم‬
‫ملدم إن كنت آمنت باهلل واليوم اآلخر فال تأكلي اللحم وال تشربي الدم وال تفوري على الفم وال‬

‫تصدعي الرأس وانتقلي إلى من زعم أن مع اهلل إلها آخر فإني أشهد أن ال إله إال اهلل وأن محمدا‬
‫عبده ورسوله قالت عائشة ‪ :‬فقلتها فذهبت عني الحمى‬
‫أبو الشيخ في الثواب وفيه عبد الملك بن عبد ربه الطائي قال في المغني حديثه منكر‬

‫(‪)975/91‬‬

‫‪ - 49594‬عن أم طارق موالة سعد بن عبادة قالت جاء النبي صلى اهلل عليه و سلم إلى سعد‬

‫فاستأذن فسكت سعد ثم أعاد فسكت سعد ثم أعاد فسكت سعد فانصرف النبي صلى اهلل عليه و سلم‬

‫فأرسلني وراءه فقال ‪ :‬إنه لم يمنعني أن آذن لك إال أنا أردنا أن تزيدنا فسمعت صوتا على الباب‬
‫يستأذن ولم أر شيئا فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬من أنت ‪ :‬فقالت أم ملدم فقال ‪ :‬ال‬
‫مرحبا بك وال أهال أتريدين إلى أهل قباء ؟ قالت ‪ :‬نعم قال ‪ :‬فاذهبي إليهم‬

‫ابن منده ( كر )‬

‫(‪)975/91‬‬

‫‪ - 49592‬عن عبد الرحمن المرقع بن صيفي قال ‪ :‬لما افتتح النبي صلى اهلل عليه و سلم خيبر‬
‫وكانت مخضرة من الفواكه فوقع الناس فيها فأخذتهم الحمى فشكوا ذلك إلى النبي صلى اهلل عليه و‬
‫سلم فقال ‪ :‬يا أيها الناس إن الحمى رائد الموت وسجن اهلل في األرض وقطعة من النار‬

‫العسكري في األمثال‬

‫(‪)976/91‬‬

‫فصل في الرقى المحمودة‬

‫(‪)976/91‬‬

‫‪ ( - 49595‬مسند الصديق رضي اهلل عنه ) عن عمرة بنت عبد الرحمن أن أبا بكر الصديق دخل‬
‫على عائشة وهي تشتكي ويهودية ترقيها فقال أبو بكر ارقيها بكتاب اهلل عز و جل‬
‫مالك ( ش ) وابن جرير والخرائطي في مكارم األخالق ( ق )‬

‫(‪)976/91‬‬

‫‪ - 49596‬عن عمرة أن عائشة كانت ترقيها يهودية فدخل عليها أبو بكر وكان يكره الرقي فقال ‪:‬‬
‫أرقيها بكتاب اهلل عز و جل‬

‫ابن جرير‬

‫(‪)977/91‬‬

‫‪ - 49597‬عن عثمان بن عفان قال مرضت فكان رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يعودني فعوذني‬

‫يوما فقال ‪ :‬بسم اهلل الرحمن الرحيم أعيذك باهلل األحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا‬
‫أحد من شر ما تجد ثالث مرات فشفاني اهلل تبارك وتعالى فلما استقل رسول اهلل صلى اهلل عليه و‬
‫سلم قائما قال لي ‪ :‬يا عثمان تعوذ بها فما تعوذت بمثلها‬
‫ابن زنجويه في ترغيبه ( ع عق ) والبغوي في مسند عثمان ال أعلم حدث به عن علقمة بن مرثد‬
‫غير حفص بن سليمان وهو أبو عمرو صاحب القراءة وفي حديثه لين والحاكم في الكنى ( خط )‬

‫(‪)977/91‬‬

‫‪ - 49599‬عن عثمان قال ‪ :‬دخل علي رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يعودني فقال ‪ :‬أعيذك باهلل‬
‫األحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد من شر ما تجد فرددها سبعا فلما أراد القيام‬
‫قال ‪ :‬تعوذ بها فما تعوذت بخير منها يا عثمان‬
‫الحكيم‬

‫(‪)977/91‬‬

‫‪ - 49591‬عن عبد اهلل بن الحسين أن عبد اهلل بن جعفر دخل على ابن له مريض يقال له صالح‬
‫فقال ‪ :‬قل ال إله إال اهلل الحليم الكريم سبحان اهلل رب العرش العظيم اللهم اغفر لي اللهم ارحمني‬
‫اللهم تجاوز عني اللهم اعف عني فإنك غفور رحيم ثم قال ‪ :‬هؤالء الكلمات علمنيهن عمي وذكر أن‬
‫النبي صلى اهلل عليه و سلم علمهن إياه‬

‫( ش ن حل ) وهو صحيح‬

‫(‪)979/91‬‬

‫‪ - 49541‬عن عمر أنه دخل هو وأبو بكر على النبي صلى اهلل عليه و سلم وبه حمى شديدة فلم‬
‫يرد عليهما شيئا فخرجا فأتبعهما برسول فقال ‪ :‬إنكما دخلتما علي فلما خرجتما من عندي نزل‬
‫الملكان فجلس أحدهما عند رأسي واآلخر عند رجلي فقال الذي عند رجلي ‪ :‬ما به ؟ قال الذي عند‬

‫رأسي ‪ :‬حمى شديدة قال الذي عند رجلي ‪ :‬عوذه فقال ‪ :‬بسم اهلل أرقيك واهلل يشفيك من كل داء‬

‫يؤذيك ومن كل نفس حاسدة وطرفة عين واهلل يشفيك خذها فلتهنك فما نفث وال نفخ وكشف ما بي‬
‫فأرسلت إليكما ألخبركما‬
‫ابن السني في عمل يوم وليلة ( طب ) في ال دعاء قال الحافظ ابن حجر في أماليه ‪ :‬في سنده‬
‫ضعف‬

‫(‪)979/91‬‬

‫‪ - 49549‬عن علي قال ‪ :‬ال أرقيه إال مما أخذ عليه سليمان الميثاق‬
‫ابن راهويه وحسن‬

‫(‪)979/91‬‬

‫‪ ( - 49544‬مسند بديل ) عن الحليس بن عمرو عن أمه الفارعة عن جدها بديل بن عمرو‬

‫الخطمي قال ‪ :‬عرضت على رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم رقية الحية فأذن لي فيها ودعا فيها‬

‫بالبركة‬

‫ابن منده وقال غريب ال نعرفه إال من هذا الوجه وأبو نعيم قال في اإلصابة وفي إسناده من ال‬
‫يعرف‬

‫(‪)971/91‬‬

‫‪ ( - 49544‬مسند جبلة بن األزرق ) عن راشد بن سعد عن جبلة بن األزرق وكان من أصحاب‬
‫النبي ص لى اهلل عليه و سلم أن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم صلى إلى جانب جدار كثير‬

‫األجحرة ( ذكر الحديث ابن حجر في اإلصابة ( ‪ ) 69 / 4‬وصححته منه واألحجرة ‪ :‬الشق في‬
‫الجدار والحديث مر برقم ( ‪ . ) 49219‬ص ) فلما جلس في الركعتين خرجت عقرب ولدغته فغشي‬
‫عليه فرقاه الناس فلما أفاق قال ‪ :‬إن اهلل تبارك وتعالى شفاني وليس برقيتكم‬
‫أبو نعيم‬

‫(‪)971/91‬‬

‫‪ - 49542‬عن حبيب بن فديك بن عمرو السالماني أنه عرض على النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪:‬‬
‫رقية من العين فأذن له فيها ودعا له فيها بالبركة‬
‫أبو نعيم‬

‫(‪)971/91‬‬

‫‪ - 49545‬عن محمد بن حاطب قال تناولت قدرا لنا فأحرقت يدي فانطلقت بي أمي إلى رجل‬

‫جالس في الجبانة فقالت له ‪ :‬يا رسول اهلل فقال ‪ :‬لبيك وسعديك ثم ادنتني منه فجعل ينفث ويتكلم ال‬
‫أدري ما هو فسألت أمي بعد ذلك ما كان يقول قالت ‪ :‬كان يقول ‪ :‬أذهب البأس رب الناس واشف‬

‫أنت الشافي ال شافي إال أنت‬
‫(ش)‬

‫(‪)991/91‬‬

‫‪ - 49546‬عن محمد بن حاطب قال وقعت القدر على يدي فاحترقت فانطلقت أمي بي إلى رسول‬
‫اهلل صلى اهلل عليه و سلم وكان يتفل عليها ويقول ‪ :‬أذهب البأس رب الناس اشف أنت الشافي‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)991/91‬‬

‫‪ ( - 49547‬أيضا ) لما قدمنا من أرض الحبشة خرجت بي أمي إلى رسول اهلل صلى اهلل عليه و‬
‫سلم فقالت ‪ :‬يا رسول اهلل هذا ابن أخيك حاطب وقد أصابه هذا الحرق من النار فال أكذب على‬

‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ما أدري نفث أو بزق وما أدري في أي يدي كان ذلك الحرق فمسح‬
‫على رأسي ودعا لي بالبركة وفي ذريتي‬
‫أبو نعيم في المعرفة‬

‫(‪)991/91‬‬

‫‪ ( - 49549‬مسند الحكم والد شبيث ) عن شبيث بن الحكم عن أبيه أن رجال من أسلم أصيب فرقاه‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬
‫أبو نعيم‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ ( - 49541‬مسند حكيم بن حزام ) عن الزهري عن حكيم بن حزام أنه قال ‪ :‬يا رسول اهلل رقى كنا‬

‫نسترقي بها وأدوية كنا نتداوى بها هل تردن من قدر اهلل تعالى ؟ فقال ‪ :‬هو من قدر اهلل‬
‫أبو نعيم‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ ( - 49541‬مسند السائب بن يزيد ) عوذني رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم بأم الكتاب تفال‬
‫( قط ) في األفراد ( كر )‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ - 49549‬عن أبي الدرداء قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬يا أبا الدرداء إذا آذاك‬

‫البراغيث فخذ قدحا من ماء واقرأ عليه سبع مرات ( وما لنا أن ال نتوكل على اهلل ) اآلية فإن كنتم‬

‫آمنتم باهلل فكفوا شركم وأذاكم عنا ثم ترش حول فراشك فإنك الليلة آمن من شره‬
‫الديلمي‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ ( - 49544‬مسند عبادة بن الصامت رضي اهلل عنه ) عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم أن‬
‫جبريل رقاه وهو يوعك فقال ‪ :‬بسم اهلل أرقيك من كل داء يؤذيك من كل حاسد إذا حسد ومن كل‬

‫عين واسم اهلل ينشيك‬
‫(ش)‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ ( - 49544‬مسند أبي الطفيل ) دخلت يوما على رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم وعندهم قدر‬

‫تفور لحما فأعجبتني شحمة فأخذتها فازدردتها فاشتكيت عليها سنة ثم إني ذكرتها لرسول اهلل صلى‬

‫اهلل عليه و سلم فقال ‪ :‬إنه كان فيها نفس سبعة أناس ثم مسح بطني فألقيتها خضراء فوالذي بعثه‬
‫بالحق ما اشتكيت بطني حتى الساعة‬
‫( طب ) عن رافع بن خديج‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ ( - 49542‬مسند أبي هريرة ) دخل علي رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم وأنا أشتكي فقال ‪ :‬أال‬
‫أرقيك برقية علمنيها جبريل بسم اهلل أرقيك واهلل يشفيك من كل إرب يؤذيك ومن شر النفاثات في‬
‫العقد ومن شر حاسد إذا حسد‬
‫(ش)‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ - 49545‬عن عائشة أن رسول اهلل صلى اهلل ع ليه و سلم كان يقول للمريض ببزاقه بإصبعه بسم‬
‫اهلل تربة أرضنا بريقة بعضنا يشفى سقيمنا بإذن ربنا‬
‫(ش)‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ - 49546‬عن عائشة قالت ‪ :‬كان النبي صلى اهلل عليه و سلم إذا عاد مريضا وضع يده على‬

‫بعضه وقال ‪ :‬أذهب البأس رب الناس واشف أنت الشافي شفاء ال يغادر سقما‬
‫( كر )‬

‫(‪)994/91‬‬

‫‪ - 49547‬عن عائشة قالت ‪ :‬كنت أعوذ رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم أذهب البأس رب الناس‬
‫بيدك الشفاء ال شافي إال أنت يا شافي شفاء ال يغادر سقما قالت ‪ :‬فذهبت أعوذه في مرضه الذي‬

‫مات فيه فقال ‪ :‬ارفعي يدك فإنما كان ينفعني في المدة‬
‫ابن النجار‬

‫(‪)992/91‬‬

‫‪ - 49549‬عن عائشة قالت ‪ :‬كان رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يرقى بهذه الرقية ‪ :‬امسح البأس‬
‫رب الناس بيدك الشفاء ال كاشف إال أنت قالت عائشة ‪ :‬فتعلمت هذه الرقية وكنت أرقيه بها‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)992/91‬‬

‫‪ - 49541‬عن عائشة قالت ‪ :‬كان رسول اهلل صلى اهلل علي ه و سلم إذا أتى المريض يدعو له يقول‬
‫‪ :‬أذهب البأس رب الناس واشف أنت الشافي ال شفاء إال شفاؤك ال يغادر سقما قالت ‪ :‬فلما ثقل‬

‫النبي صلى اهلل عليه و سلم في مرضه الذي مات فيه أخذت بيده فجعلت أمسحها وأعوذه بهذه فنزع‬
‫يده من يدي وقال ‪ :‬سلي الرفيق األعلى ثم قال ‪ :‬رب اغفر لي وألحقني بالرفيق األعلى قالت ‪:‬‬
‫فكان آخر ما سمعت من كالمه‬

‫ابن جرير‬

‫(‪)992/91‬‬

‫‪ - 49521‬عن ميمونة أن النبي صلى اهلل عليه و سلم رخص في الرقية من كل ذي حمة‬
‫( كر )‬

‫(‪)995/91‬‬

‫‪ - 49529‬عن عبد الرحمن بن السائب ابن أخي ميمونة زوج النبي صلى اهلل عليه و سلم قال ‪:‬‬

‫قالت ميمونة يا ابن أخي تعالى أرقيك برقية رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فقالت ‪ :‬بسم اهلل أرقيك‬

‫واهلل يشفيك من كل داء فيك أذهب الباس رب الناس اشف أنت الشافي ال شافي إال أنت‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)995/91‬‬

‫‪ - 49524‬عن يونس بن حباب قال ‪ :‬استأمرت أبا جعفر محمد بن علي في تعليق المعاذة فقال ‪:‬‬
‫نعم إذا كان من كتاب اهلل أو كالم عن نبي اهلل صلى اهلل عليه و سلم وأمرني أن أستشفي به من‬
‫الحمى قال ‪ :‬فكنت أكتبها من الربع ( يا نار كوني بردا وسالما على إبراهيم وأرادوا به كيدا فجعلناهم‬
‫األخسرين ) اللهم رب جبريل وميكائيل واسرافيل اشف صاحب هذا الكتاب‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)995/91‬‬

‫‪ - 49524‬عن أبي العالية أن خالد بن الوليد قال ‪ :‬يا رسول اهلل إن كائدا من الجن يكيدني قال ‪:‬‬
‫قل أعوذ بكلمات اهلل التامات من شر ألمي ال يجاوزهن بر وال فاجر من شر ما ذرأ في األرض ومن‬
‫شر ما يخرج منها ومن شر ما يعرج في ال سماء وما ينزل منها ومن شر كل طارق إال طارقا يطرق‬

‫بخير يا رحمن قال ‪ :‬ففعلت ذلك فأذهب اهلل عني‬
‫( ق كر )‬

‫(‪)996/91‬‬

‫‪ - 49522‬عن أبي عن علي قال ‪ :‬بينا رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ذات ليلة يصلي فوضع‬
‫يده على األرض فلدغته عقرب فتناولها رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فقتلها فلما انصرف قال ‪:‬‬
‫لعن اهلل العقرب ما تدع مصليا وال غيره وال نبيا وال غيره إال لدغتهم ثم دعا بملح وماء فجعلهما في‬

‫إناء ثم جعل يصبه على أصبعه حيث لدغته ويمسحها ويعوذها بالمعوذتين وفي رواية ‪ :‬ويقرأ قل هو‬
‫اهلل أحد والمعوذتين‬
‫( ش هب ) والمستغفري في الدعوات وأبو نعيم في الطب‬

‫(‪)996/91‬‬

‫‪ - 49525‬عن علي وابن مسعود عن النبي صلى اهلل عليه و سلم في قوله ‪ ( :‬لو أنزلنا هذا القرآن‬

‫على جبل ) إلى آخر السورة قال ‪ :‬هي رقية الصداع‬
‫الديلمي‬

‫(‪)996/91‬‬

‫‪ - 49526‬عن الحارث عن علي أن جبريل أتى النبي صلى اهلل عليه و سلم فوافقه مغتما فقال ‪ :‬يا‬
‫محمد ما هذا الغم الذي أراه في وجهك ؟ قال ‪ :‬الحسن والحسين أصابتهما عين قال ‪ :‬صدق بالعين‬
‫فإن العين حق أفال عوذتهما بهؤالء الكلمات ؟ قال ‪ :‬وما هن يا جبريل ؟ قال ‪ :‬قل اللهم يا ذا‬
‫السلطان العظيم ذا المن القديم ذا الرحمة الكريم وهي الكلمات التامات والدعوات المستجابات عاف‬
‫الحسن والحسين من أنفس الجن وأعين اإلنس فقالها النبي صلى اهلل عليه و سلم فقاما يلعبان بين‬

‫يديه فقال النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬عوذوا أنفسكم ونساءكم وأوالدكم بهذا التعويذ فإنه لم يتعوذ‬
‫المتعوذون بمثله‬
‫ابن منده في غرائب شعبة والجرجاني في الجرجانيات واألصبهاني في الحجة ( كر ) وقال قال ( قط‬
‫) تفرد به أبو رجاء محمد بن عبيد اهلل الخطيبي من أهل تستر‬

‫(‪)997/91‬‬

‫‪ - 49527‬عن علي قال ‪ :‬كان النبي صلى اهلل عليه و سلم يعوذ الحسن والحسين بهؤالء كلمات‬
‫اهلل التامة أعيذكما بكلمات اهلل التا مات من كل شيطان وهامة ومن كل عين المة‬

‫( طس ) وابن النجار‬

‫(‪)997/91‬‬

‫‪ - 49529‬عن علي قال لدغت النبي صلى اهلل عليه و سلم عقرب وهو يصلي فلما فرغ قال ‪ :‬لعن‬
‫اهلل العقرب ال تدع مصليا وال غيره إال لدغته ثم دعا بملح وماء وجعل يمسح عليها ويقرأ قل يا أيها‬

‫الكافرون وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس‬
‫( طس ) وابن مردويه وأبو نعيم في الطب‬

‫(‪)997/91‬‬

‫الرقى المذمومة‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ ( - 49521‬مسند الصديق رضي اهلل عنه ) عن عائشة قالت ‪ :‬كان ألبي غالم يخرج له الخراج‬

‫وكان أبي يأكل من خراجه فجاء يوما بشيء فأكل منه أبو بكر فقال الغالم ‪ :‬أتدري ما هذا ؟ فقال‬

‫أبو بكر ‪ :‬ما هو ؟ قال ‪ :‬كنت تكهنت إلنسان في الجاهلية وما أحسن الكهانة إال أني خدعته فلقيني‬
‫فأعطاني بذلك فهذا الذي أكلت منه فأدخل أبو بكر يده فقاء كل شيء في بطنه‬
‫( خ ( أخرجه البخاري كتاب مناقب األنصار باب أيام الجاهلية ( ‪ . ) 52 / 5‬ص ) هق )‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ - 49551‬عن عمران بن الحصين أن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم رأى في يده حلقة من صفر‬

‫( صفر ‪ :‬الصفر ‪ -‬بالضم ‪ -‬الذي يعمل منه األواني وأبو عبيدة يقوله بالكسر ‪ .‬المختار ‪ . 499‬ب‬
‫) فقال ‪ :‬ما هذه الحلقة ؟ فقال ‪ :‬هي من الواهنة قال ‪ :‬دعها فما تزيدك إال وهنا‬
‫ابن جرير وصححه‬

‫(‪)999/91‬‬

‫‪ - 49559‬عن عمران بن حصين قال ‪ :‬دخلت على النبي صلى اهلل عليه و سلم وفي عضدي‬
‫حلقة من صفر فقال ‪ :‬ما هذا ؟ قلت ‪ :‬من الواهنة قال ‪ :‬أيسرك أن توكل إليها انبذها عنك‬

‫ابن جرير وصححه‬

‫(‪)991/91‬‬

‫‪ - 49554‬عن عبد الرحمن بن أبي ليلى أن عبد اهلل بن عكيم الجهني خرج به خراج ( خراج ‪ :‬وزن‬

‫غراب بثر الواحدة خراجة ‪ .‬المصباح ‪ . 447 / 9‬ب ) فقيل له أال تعلق عليه خرزا ؟ فقال ‪ :‬لو‬

‫علمت أن نفسي تكون فيه ما علقته ثم قال ‪ :‬إن نبي اهلل صلى اهلل عليه و سلم نهانا عنه‬
‫ابن جرير وصححه‬

‫(‪)991/91‬‬

‫‪ - 49554‬عن أبي بشر الحارث بن خزمة األنصاري أنه كان مع رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬
‫في بعض أسفاره فأرسل رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم رسوال والناس في مبيتهم ال يبقين في رقبة‬

‫بعير قالدة من وتر إال قطعت‬
‫أبو نعيم ومر الحديث برقم ( ‪) 49245‬‬

‫(‪)991/91‬‬

‫الكتاب الرابع من حروف الطاء‬

‫(‪)911/91‬‬

‫الطيرة والفأل والعدوى من قسم األقوال‬

‫(‪)911/91‬‬

‫الطيرة‬

‫(‪)911/91‬‬

‫‪ - 49552‬اقروا الطير على مكناتها ( مكناتها ‪ :‬في األصل ‪ :‬بيض الضباب واحدتها مكنة بكسر‬
‫الكاف وقد تفتح يقال ‪ :‬مكنت الضبة وأمكنت ومعناه ‪ :‬أن الرجل في الجاهلية كان إذا أراد حاجة‬

‫أتى طيرا ساقطا أو في وكره فنفره فإن طار ذات اليمين مضى لحاجته وان طار ذات الشمال رجع‬
‫فنهوا عن ذلك ‪ .‬أي ال تزجروها وأقروها على مواضعها التي جعلها اهلل لها فإنها ال تضر وال تنفع ‪.‬‬
‫النهاية ‪ . 451 / 2‬ب )‬
‫( د ) ( أخرجه أبو داود كتاب الضحايا باب في العقيقة رقم ‪ . 4999‬ص ) عن أم كرز‬

‫(‪)919/91‬‬

‫‪ - 49555‬الطير تجري بقدر‬
‫( ك ) عن عائشة‬

‫(‪)919/91‬‬

‫‪ - 49556‬الطيرة ( الطيرة ‪ :‬بكسر الطاء وفتح الياء وقد تسكن ‪ :‬هي التشاؤم بالشيء وهو مصدر‬

‫تطير ‪ .‬يقال ‪ :‬تطير طيرة وتخير خيرة ولم يجيء من المصادر هكذا غيرهما ‪ .‬وأصله فيما يقال ‪:‬‬

‫التطير بالسوانح والبوارح من الطير والظباء وغيرهما ‪ .‬وكان ذلك يصدهم عن مقاصدهم فنفاه الشرع‬
‫وأبطله ونهى عنه وأخبر أنه ليس له تأثير في جلب نفع أو دفع ضر ‪ .‬النهاية ‪ . 954 / 4‬ب )‬
‫شرك‬
‫( حم خد ‪ 2‬ك ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)919/91‬‬

‫‪ - 49557‬كان أهل ال جاهلية يقولون ‪ :‬إنما الطيرة في المرأة والدابة والدار‬
‫( ك هق ) عن عائشة‬

‫(‪)914/91‬‬

‫‪ - 49559‬الشؤم في ثالث ‪ :‬في المرأة والمسكن والدابة‬
‫( ت ن ) عن ابن عمر‬

‫(‪)914/91‬‬

‫‪ - 49551‬الطيرة في الدار والمرأة والفرس‬
‫( حم ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)914/91‬‬

‫‪ - 49561‬إنما الشؤم في ثالث ‪ :‬في الفرس والمرأة والدار‬
‫( خ د هـ ) عن ابن عمر‬

‫(‪)914/91‬‬

‫‪ - 49569‬إن كان الشؤم في شيء ففي الدار والمرأة والفرس‬
‫مالك ( حم خ هـ ) عن سهل بن سعد ( ق ) عن ابن عمر ( م ن ) عن جابر‬

‫(‪)914/91‬‬

‫‪ - 49564‬العيافة ( العيافة ‪ :‬زجر الطير والتفاؤل بأسمائها وأصواتها وممرها وهو من عادة العرب‬

‫كثيرا وهو كثير في أشعارهم يقال ‪ :‬عاف يعيف عيفا إذا زجر وحدس وظن ‪ .‬النهاية ‪ . 441 / 4‬ب‬

‫) والطيرة والطرق من الجبت ( الجبت ‪ :‬كلمة تقع على الصنم والكاهن والساحر ونحو ذلك ‪.‬‬
‫المختار ‪ . 67‬ب )‬
‫( د ) عن قبيصة‬

‫(‪)914/91‬‬

‫‪ - 49564‬ف ي اإلنسان ثالثة ‪ :‬الطيرة والظن والحسد فمخرجه من الطير أن ال يرجع ومخرجه من‬
‫الظن أن ال يحقق ومخرجه من الحسد أال يبغي‬

‫( هب ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)912/91‬‬

‫‪ - 49562‬في المؤمن ثالث خصال ‪ :‬الطيرة والظن والحسد فمخرجه من الطيرة أن ال يرجع‬
‫ومخرجه من الظن أن ال يحقق ومخ رجه من الحسد أن ال يبغي‬

‫ابن صصرى في أماليه ( فر ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)912/91‬‬

‫‪ - 49565‬ليس منا من تطير وال من تطير له أو تكهن أو تكهن له سحر أو سحر له‬
‫( طب ) عن عمران بن حصين‬

‫(‪)912/91‬‬

‫‪ - 49566‬من ردته الطيرة عن حاجته فقد أشرك‬
‫( حم طب ) عن ابن عمر‬

‫(‪)915/91‬‬

‫اإلكمال من الطيرة‬

‫(‪)915/91‬‬

‫‪ - 49567‬إن العيافة والطرق والطيرة من الجبت‬

‫ابن سعد ( حم طب ) عن قطن بن قبيصة عن أبيه‬

‫(‪)915/91‬‬

‫‪ - 49569‬الطيرة شرك الطيرة شرك‬
‫( ط حم د هـ ك هب ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)916/91‬‬

‫‪ - 49561‬الطيرة من الشرك‬

‫( ت ) ‪ :‬حسن صحيح ‪ -‬عنه‬

‫(‪)916/91‬‬

‫‪ - 49571‬من خرج يريد سف ار فرجع من طير فقد كفر بما أنزل على محمد‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي ذر‬

‫(‪)916/91‬‬

‫‪ - 49579‬إنما الطيرة ما أمضاك أو ردك‬
‫( حم ) عن الفضل ابن عباس‬

‫(‪)917/91‬‬

‫‪ - 49574‬ال هام ال هام‬
‫ابن جرير ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)917/91‬‬

‫‪ - 49574‬إن يكن ا لشؤم في شيء ففي المرأة والدابة والمسكن‬
‫ابن جرير ‪ -‬عن سهل بن سعد‬

‫(‪)917/91‬‬

‫‪ - 49572‬ال شؤم فإن يك شؤم ففي الفرس والمرأة والمسكن‬
‫( طب ) عن عبد المهيمن عن ابن عباس عن سهل بن سعد عن أبيه عن جده‬

‫(‪)919/91‬‬

‫‪ - 49575‬ال طيرة والطيرة على من تطير فإن يك في شيء ففي الدار والفرس والمرأة‬
‫( حب ) وابن جرير ( ص ) عن أنس‬

‫(‪)919/91‬‬

‫‪ - 49576‬الطيرة في المسكن والمرأة والفرس‬
‫ابن جرير ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)919/91‬‬

‫‪ - 49577‬اخرجوا منها وهي ذميمة‬
‫( هب ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)911/91‬‬

‫‪ - 49579‬ذروها ذميمة‬

‫( د ق ) عن أنس ( أخرجه أبو داود كتاب الطب باب ما جاء في الطيرة رقم ( ‪ . ) 4115‬ص )‬

‫(‪)911/91‬‬

‫‪ - 49571‬من أصابه من ذلك يعني الطيرة شيء فليقل ‪ :‬اللهم ال طير إال طيرك وال إله غيرك‬
‫( ن ) عن سلمان بن بريدة عن أبيه‬

‫(‪)911/91‬‬

‫‪ - 49591‬من ردته الطيرة عن حاجة فقد أشرك قالوا ‪ :‬يا رسول اهلل وما كفارة ذلك ؟ قال ‪ :‬يقول ‪:‬‬
‫اللهم ال طير إال طيرك وال خير إال خيرك وال إله غيرك‬
‫( حم طب ) وابن السني في عمل يوم وليلة ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)411/91‬‬

‫الفأل‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49599‬الفأل ( الفأل ‪ :‬أن يكون الرجل مريضا فيسمع آخر يقول ‪ ( :‬يا سالم ) أن يكون طالبا‬
‫فيسمع آخر يقول ‪ ( :‬يا واجد ) يقال ‪ :‬تفأل بكذا ‪ -‬بالتشديد ‪ -‬وفي الحديث ( أنه كان يحب الفأل‬
‫ويكره الطيرة ) ‪ .‬المختار ‪ . 492‬ب ) مرسل والعطاس شاهد عدل‬
‫الحكيم عن الرويهب‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49594‬أخذنا فألك من فيك‬
‫( د ) عن أبي هريرة ابن السني وأبو نعيم معا في الطب ‪ -‬عن كثير بن عبد اهلل عن أبيه عن جده‬
‫( فر ) عن ابن عمر‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49594‬أحسن الطيرة الفأل وال ترد مسلما فإذا رأى أحدكم من الطيرة ما يكره فليقل ‪ :‬اللهم ال‬
‫يأتي بالحسنات إال أنت وال يرفع السيئات إال أنت وال حول وال قوة إال بك‬

‫( د هق ) عن عروة بن عامر القرشي‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49592‬أصدق الطيرة الفأل وال ترد مسلما واذا رأيتم من الطيرة شيئا تكرهونه فقولوا ‪ :‬اللهم ال‬
‫يأتي بالحسنات إال أنت وال يذهب بالسيئات إال أنت وال حول وال قوة إال باهلل‬

‫ابن السني عن عقبة بن عامر‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49595‬كان أهل الجاهلية يقولون ‪ :‬إنما الطيرة في المرأة والدابة والدار‬
‫( ك هق ) عن عائشة‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49596‬ال شؤم وقد يكون اليمن في الدار والمرأة والفرس‬
‫( ت هـ ) عن حكيم بن معاوية‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49597‬ال شيء في الهام والعين حق وأصدق الطيرة الفأل‬
‫( حم ت ) عن حابس‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49599‬ال هامة وال عدوى وال طيرة وان تكن الطيرة في شيء ففي الفرس والمرأة والدار‬
‫( حم د ) عن سعد بن مالك‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49591‬الشؤم في ثالث ‪ :‬في المرأة والمسكن والدابة‬
‫( ت ن ) عن ابن عمر‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49511‬ال طيرة وخيرها الفأل الكلمة الصالحة يسمعها أحدكم‬
‫( حم م ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)414/91‬‬

‫اإلكمال من الفأل‬

‫(‪)412/91‬‬

‫‪ - 49519‬خير الطيرة الفأل والعين حق‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)412/91‬‬

‫‪ - 49514‬ال طيرة وخيرها الفأل قيل ‪ :‬يا رسول اهلل وما الفأل ؟ قال ‪ :‬الكلمة الصالحة يسمعها‬
‫أحدكم‬

‫( حم م ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)412/91‬‬

‫‪ - 49514‬نعم الشيء الفأل الكلمة الحسنة يسمعها أحدكم‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)415/91‬‬

‫‪ - 49512‬يا لبيك نحن أخذنا فألك من فيك اخرجوا بنا إلى خضرة‬
‫( طب ) أبو نعيم في الطب عن كثير بن عبد اهلل المزني عن أبيه عن جده‬

‫(‪)415/91‬‬

‫العدوى‬

‫(‪)415/91‬‬

‫‪ - 49515‬ال عدوى وال هامة وال طيرة وأحب الفأل الصالح‬
‫( م ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)416/91‬‬

‫‪ - 49516‬ال عدوى وال طيرة وانما الشؤم في ثالث ‪ :‬في الفرس والمرأة والدار‬
‫( حم ق ) ( أخرجه البخاري في صحيحه كتاب الطب باب ال عدوى ( ‪ . ) 971 / 7‬ص ) عن‬
‫ابن عمر‬

‫(‪)416/91‬‬

‫‪ - 49517‬ال عدوى وال طيرة ويع جبني الفأل الصالح والفأل الصالح ‪ :‬الكلمة الحسنة‬
‫( حم ق ( أخرجه البخاري كتاب الطب باب ال عدوى ( ‪ . ) 991 / 7‬ص ) د ت هـ ) عن أنس‬

‫(‪)416/91‬‬

‫‪ - 49519‬ال عدوى وال هامة وال نوء ( نوء ‪ :‬األنواء ‪ :‬هي ثمان وعشرون منزلة ينزل القمر كل ليلة‬
‫في منزلة منها ومنه قوله تعالى ‪ ( :‬والقمر قدرناه منازل ) ويسقط في الغرب كل ثالث عشرة ليلة‬

‫منزلة مع طلوع الفجر وتطلع أخرى مقابلها ذلك الوقت في الشرق فتنقضي جميعها مع انقضاء السنة‬
‫وكانت العرب تزعم أن مع سقوط المنزلة وطلوع رقيبها يكون مطر وينسبونه إليها فيقولون ‪ :‬مطرنا‬
‫بنوء كذا وانما غلظ النبي صلى اهلل عليه و سلم في أمر األنواء ألن العرب كانت تنسب المطر إليها‬
‫‪ .‬فأما من جعل المطر من فعل اهلل تعالى وأراد بقوله ‪ ( :‬مطرنا بنوء كذا ) أي في وقت كذا وهو‬
‫هذا النوء الفالني فإن ذلك جائز ‪ :‬أي أن اهلل قد أجرى العادة أن يأتي المطر في هذه األوقات ‪.‬‬

‫النهاية ‪ . 944 / 5‬ب ) وال صفر‬
‫( د ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 49511‬ال عدوى وال طيرة وال هامة قيل ‪ :‬يا رسول اهلل أرأيت البعير يكون به الجرب فيجرب‬
‫اإلبل كلها ؟ قال ‪ :‬ذلكم القدر فمن أجرب األول‬

‫( حم هـ ) عن ابن عمر‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 49611‬ال عدوى وال طيرة وال هامة وال صفر وفر من المجذوم كما تفر من األسد‬

‫( حم خ ) ( أخرجه البخاري كتاب الطب باب الجذام ( ‪ . ) 962 / 7‬ص ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 49619‬ال يعدي شيء شيئا فمن أجرب األول ال عدوى وال صفر خلق اهلل كل نفس فكتب حياتها‬
‫ورزقها ومصائبها‬
‫( حم ن ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49614‬ال يوردن ممرض على مصح‬
‫( حم ق ( أخرجه البخاري كتاب الطب باب ال هامة ( ‪ . ) 971 / 7‬ص ) د هـ ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49614‬ال عدوى وال طيرة وال هامة وال صفر وال غول ( غول ‪ :‬الغول ‪ :‬أحد الغيالن وهي جنس‬
‫من الجن والشياطين كانت العرب ت زعم أن الغول في الفالة تتراءى للناس فتتغول تغوال ‪ :‬أي تتلون‬
‫تلونا في صور شتى ‪ .‬وتغولهم أي تضلهم عن الطريق وتهلكهم فنفاه النبي صلى اهلل عليه و سلم‬
‫وأبطله ‪ .‬النهاية ‪ . 416 / 4‬ب )‬

‫( حم م ) عن جابر‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49612‬ال عدوى وال صفر وال هامة‬
‫( حم ق د هـ ) عن أبي هريرة ( حم م ) عن السائب بن يزيد‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49615‬فمن أعدل األول‬
‫( ق د ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49616‬ال غول‬

‫( د ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)411/91‬‬

‫اإلكمال من العدوى‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49617‬ال صفر وال هامة وال يعدي سقيم صحيحا‬
‫القاضي محمد بن الباقي األنصاري في جزء من حديثه عن شيوخه ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49619‬ال صفر وال هامة وال عدوى وال يتم شهران ستين يوما ومن خفر ( خفر ‪ :‬أخفرت الرجل‬
‫إذا نقضت عهده وذمامه ‪ .‬ومنه حديث أبو بكر ( من ظلم أحدا من المسلمين فقد أخفر اهلل ) وفي‬

‫رواية ( ذمة اهلل ) النهاية ‪ . 54 / 4‬ب ) ذمة اهلل لم يرح ريح الجنة‬
‫( طب ) وابن عساكر ‪ -‬عن عبد الرحمن بن أبي عميرة المزني‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49611‬ال عدوى‬

‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49691‬ال عدوى وال صفر وال هامة وال يتم شهران ستين يوما ومن خفر بذمة اهلل لم يرح رائحة‬
‫الجنة‬

‫( طب ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49699‬ال عدوى وال طيرة وال هامة إن تكن الطيرة في شيء فهو في المرأة والفرس والدار فإذا‬
‫سمعتم بالطاعون باألرض فال تهبطوا عليه وان وقع وأنتم بها فال تفروا منه‬
‫ابن خزيمة والطحاوي ( حب ) عن سعد بن أبي وقاص‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49694‬ال عدوى وال ط يرة وال هامة ألم تروا إلى البعير يكون في الصحراء فيصبح وفي كركرته (‬

‫كركرته ‪ :‬هي بالكسر ‪ :‬زور البعير الذي إذا برك أصاب األرض وهي ناتئة عن جسمه كالقرصة‬

‫وجمعها ‪ :‬كراكر ‪ .‬النهاية ‪ . 966 / 2‬ب ) أو في مراق ( مراق ‪ :‬هو بتشديد القاف ‪ :‬ما رق من‬
‫أسفل البطن والن وال واحد له وميمه زائدة ‪ .‬النهاية ‪ . 449 / 2‬ب ) بطنه نكتة من جرب لم تكن‬
‫قبل ذلك فمن أعدى األول‬
‫الشيرازي في األلقاب ( طب حل ك ) عن عمير بن سعد األنصاري وماله غيره‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49694‬ال عدوى وال هامة وال صفر خلق اهلل كل نفس فكتب حياتها وموتها ومصيباتها ورزقها‬
‫( حم ) والخطيب ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49692‬ال عدوى وال طيرة وال هامة وال صفر فمن أعدى األول‬
‫( حم هـ طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49695‬ال عدوى وال طيرة وال هامة قيل ‪ :‬يا رسول اهلل أرأيت البعير يكون به الجرب فيجرب‬
‫اإلبل كلها ؟ قال ذلكم القدر فمن أجرب األول‬
‫( حم هـ ) عن ابن عمر‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49696‬ال عدوى وال هامة وال صفر وال يحل الممرض على المصح وليحل المصح حيث شاء‬
‫قيل ‪ :‬ولم ذاك ؟ قال ‪ :‬ألنه أذى‬
‫( ق ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49697‬ال عدوى وال هامة وال صفر واتقوا المجذوم كما تتقوا األسود‬
‫( ق ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49699‬ال عدوى وال طيرة ويعجبني الفأل‬
‫( قط ) في المتفق ‪ -‬عنه‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 49691‬ال عدوى وال هامة وال غول وال صفر‬
‫ابن جرير ‪ -‬عنه‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 49641‬ال عدوى وال طائر‬
‫ابن جرير ‪ -‬عنه‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 49649‬ال عدوى وال طير‬
‫ابن جرير عنه‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 49644‬ال عدوى وال طيرة وال هامة وخير الطير الفأل والعين حق‬
‫ابن جرير ‪ -‬عنه‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 49644‬ال عدوى وال طيرة وال هامة‬
‫ابن جرير ‪ -‬عن سعد‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 49642‬ال عدوى وال طيرة فمن أعدى األول‬
‫ابن جرير ‪ -‬عن أبي أمامة‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 49645‬ال عدوى وال طيرة ( وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه )‬

‫ابن جرير ‪ -‬عن جابر ‪ . . . .‬كتاب الطيرة والفأل والعدوى من قسم األفعال‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 49646‬عن النعمان بن رازية ( ويقال ‪ :‬النعمان بن بازية وقال ابن منيع واسمه النعمان بن رازبة‬
‫عريف األزد وصاحب رايتهم نزل حمص وذكر ابن األثير في أسد الغابة الحديث ( ‪) 446 / 5‬‬
‫وقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬فهي في اإلسالم أصدق ‪ .‬ص ) أنه قال ‪ :‬يا رسول اهلل إنا‬
‫كنا نعتاف في الجاهلية وقد جاء اهلل باإلسالم فماذا تأمرنا يا رسول اهلل ؟ قال رسول اهلل صلى اهلل‬

‫عليه و سلم ‪ :‬نفى ا إلسالم صدقها ولكن ال يمتنعن أحدكم من سفر‬
‫( كر ) عن أبي سلمة‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 49647‬عن أبي هريرة قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬ال عدوى وال صفر وال طيرة‬
‫وال هامة فقال األعرابي ‪ :‬يا رسول اهلل فما بال اإلبل تكون في الرمل كأنها الظباء فيجيء البعير‬

‫األ جرب فيدخل فيها فيجربها كلها ؟ قال ‪ :‬فمن أعدي األول‬
‫( خ م د ) وابن جرير‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 49649‬عن ابن شهاب أن أبا سلمة حدثه أن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ :‬ال عدوى‬
‫ويحدث أن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ :‬ال يورد ممرض على مصح فقال أبو سلمة كان‬

‫أبو هريرة يحدثهما كليهما عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ثم صمت بعد ذلك عن قوله ال‬
‫عدوى وأقام على قوله ال يورد ممرض على مصح‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 49641‬عن أبي هريرة قال ‪ :‬جاء أعرابي إلى النبي صلى اهلل عليه و سلم فقال ‪ :‬يا رسول اهلل‬
‫النقبة ( النقبة ‪ :‬أول شيء يظهر من الجرب وجمعها ‪ :‬نقب بسكون القاف ألنها تنقب الجلد ‪ :‬أي‬

‫تخرقه ‪ .‬النهاية ‪ . 919 / 5‬ب ) تكون بمشفر ( بمشفر ‪ :‬بكسر الميم كالجحفلة من الفرس ‪.‬‬
‫المصباح ‪ . 244 / 9‬ب ) البعير أو بعجبه ( بعجبه ‪ :‬العجب وزان فلس من كل دابة ما ضمت‬

‫عليه الورك من أصل الذنب وهو العصعص ‪ .‬المصباح ‪ . 547 / 4‬ب ) فتشمل اإلبل كلها جربا‬
‫فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬فما أعدى األول ال عدوى وال هامة وال صفر خلق اهلل كل‬
‫نفس فكتب حياتها ومصيباتها ورزقها‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 49641‬عن ابن عباس عن النبي صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ :‬ال طيرة وال هامة وال عدوى وال‬
‫صفر فقال رجل ‪ :‬يا رسول اهلل أليس البعير يكون به الجرب فيكون في اإلبل فيعديها ؟ أفرأيت األول‬
‫من أعداه وفي لفظ ‪ :‬قال فمن أجرب األول‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49649‬عن ابن مليكة قال ‪ :‬قلت البن عباس ‪ :‬كيف ترى في جارية لي في نفسي منها شيء‬
‫فإني سمعتهم يقولون ‪ :‬قال نبي اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬إن كان شيء ففي الربع ( الربع ‪:‬‬
‫المنزل ودار اإلقامة ‪ .‬وربع القوم محلتهم والرباع جمعة ‪ .‬النهاية ‪ . 991 / 4‬ب ) والفرس والمرأة‬
‫قال ‪ :‬فأنكر أن يكون سمع ذلك من النبي صلى اهلل عليه و سلم أشد النكرة وفي رواية ‪ :‬فأنكر أن‬

‫يكون رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قاله وأن يكون الشؤم في شيء وقال ‪ :‬إذا وقع في نفسك منها‬
‫شيء ففارقها أو بعها أو أعتقها‬

‫ابن جرير‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49644‬عن قتادة عن أبي حسان أن رجلين دخال على عائشة فحدثاها أن أبا هريرة قال ‪ :‬إن‬

‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ :‬الطيرة في المرأة والفرس والدار فغضبت غضبا شديدا وطارت‬
‫سعة في األرض وسعة في السماء وقالت ‪ :‬ما قاله إنما قال ‪ :‬كان أهل الجاهلية يتطيرون من ذلك‬

‫ابن جرير‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49644‬عن أبي حسان قال ‪ :‬قيل لعائشة ‪ :‬إن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ :‬الطيرة‬
‫في المرأة والفرس والدار فقالت ‪ :‬ما قاله إنما قال ‪ :‬كان أهل الجاهلية يتطيرون من ذلك‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49642‬عن ابن عمر أن امرأة جاءت إلى النبي صلى اهلل عليه و سلم فقالت ‪ :‬يا رسول اهلل‬
‫سكنا دارا ونحن ذو وفر فأحتجنا وساءت ذات بيننا واختلفنا فقال ‪ :‬بيعوها أو ذروها وهي ذميمة‬

‫ابن جرير‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49645‬عن عبد الرحمن بن أبي عميرة قال ‪ :‬خمس حفظتهن من رسول اهلل صلى اهلل عليه و‬
‫سلم قال ‪ :‬ال صفر وال هامة وال عدوى وال يتم شهران ستين يوما ومن خفر ذمة اهلل لم يرح ريح‬

‫الجنة‬
‫( كر )‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ ( - 49646‬م سند علي رضي اهلل عنه ) عن ثعلبة بن يزيد الحماني قال ‪ :‬سمعت عليا يقول ‪ :‬قال‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬ال صفر وال هامة وال يعدي سقيم صحيحا قلت ‪ :‬أنت سمعت هذا‬

‫من رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ؟ قال ‪ :‬نعم سمعت أذني وبصرت عيني‬
‫ابن جرير وصححه‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ ( - 49647‬أيضا ) عن سعد قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬إن كانت الطيرة شيئا‬
‫وفي لفظ ‪ :‬إن يكن التطير وفي لفظ ‪ :‬إن يكون الطير في شيء فهو في المرأة والفرس وفي لفظ ‪:‬‬
‫والدابة والدار‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)441/91‬‬

‫ذيل الطيرة‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49649‬عن سهل بن سعد قال ‪ :‬ذكر الشؤم عند رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فقال ‪ :‬إن‬
‫كان في شيء ففي المرأة وفي المسكن والفرس‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49641‬عن أبي حازم قال ‪ :‬ذكر الشؤم عند سهل بن سعد فقال ‪ :‬كنا نقول ‪ :‬إن كان شيء ففي‬
‫المرأة والمسكن والفرس‬

‫ابن جرير‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49621‬عن أنس قال ‪ :‬قال رجل يا نبي اهلل إنا كنا في الدار كثير فيها عددنا وكثير فيها أموالنا‬
‫فتحولنا إلى دار أخرى فقل فيها عددنا وقلت فيها أموالنا فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪:‬‬

‫دعوها أو ذروها وهي ذميمة‬

‫( د ( أخرجه أبو داود كتاب الطب باب في الطيرة رقم ( ‪ ) 4115‬ومر الحديث وعزوه برقم (‬
‫‪ . ) 49579‬ص ) ابن جرير ( هق )‬

‫(‪)449/91‬‬

‫حرف الظاء‬

‫(‪)444/91‬‬

‫كتاب الظهار من قسم األفعال‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49629‬عن عمر قال ‪ :‬إذا كان تحت الرجل أربع نسوة فظاهر ( فظاهر ‪ :‬يقال ‪ :‬ظاهر الرجل‬
‫من امرأته ظهارا وتظهر وتظاهر إذا قال لها ‪ :‬أنت علي كظهر أمي ‪ .‬وكان في الجاهلية طالقا ‪.‬‬

‫النهاية ‪ . 965 / 4‬ب ) منهن يجزيه كفارة واحدة‬
‫( عب قط ق )‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49624‬عن القاسم بن محمد أن رجال جعل امرأة عليه كظهر أمه إن تزوجها فقال عمر بن‬
‫الخطاب ‪ :‬إن يتزوجها فال يقربها حتى يكفر كفارة الظهار‬

‫( عب ق )‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49624‬عن سعيد بن المسيب قال ‪ :‬أتى رجل عمر بن الخطاب له ثالث نسوة فقال ‪ :‬أنتن عليه‬
‫كظهر أمه فقال عمر ‪ :‬عليه كفارة واحدة‬
‫( عب عد ق )‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ ( - 49622‬مسند عمرو بن سلمة ) عن سليمان بن يسار عن سلمة بن صخر البياضي أنه جعل‬
‫امرأته عليه كظهر أمه حتى يمضي رمضان فسمنت وتربعت فوقع عليها في النصف من رمضان‬

‫فأتى النبي صلى اهلل عليه و سلم كأنه يعظم ذلك فقال له النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬أتستطيع أن‬
‫تعتق رقبة ؟ فقال ‪ :‬ال قال ‪ :‬أو تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين ؟ فقال ‪ :‬ال قال ‪ :‬أفتستطيع أن‬
‫تطعم ستين مسكينا ؟ قال ‪ :‬ال فقال النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬يا فروة بن عمرو أعطه ذلك‬

‫الفرق وهو مكتل يأخذ خمسة عشر صاعا أو ستة عشر صاعا فليطعمه ستين مسكينا ‪ :‬فقال ‪ :‬على‬
‫أفقر مني فوالذي بعثك بالحق ما بين البتيها أهل بيت أحوج إليه منا فضحك النبي صلى اهلل عليه و‬

‫سلم ثم قال ‪ :‬اذهب به إلى أهلك‬
‫( عب )‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49625‬عن يوسف بن عبد اهلل بن سالم قال ‪ :‬حدثتني خولة بنت مالك بن ثعلبة وكانت تحت‬
‫أوس بن الصامت أخي عبادة بن الصامت أن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم أعان زوجها حين‬

‫ظاهر منها بفرق من تمر وأعانته هي بفرق آخر فذلك ستون صاعا قالت ‪ :‬ثم قال النبي صلى اهلل‬
‫عليه و سلم ‪ :‬تصدق به وقال لها ‪ :‬ارجعي إلى ابن عمك واتقي اهلل فيه‬
‫أبو نعيم‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49626‬عن ابن عباس أنه كان ال يرى الظهار قبل النكاح شيئا وال الطالق قبل النكاح شيئا‬
‫( عب )‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49627‬عن ابن المسيب أن رجال ظاهر من امرأته فأصابها قبل أن يكفر فأمر النبي صلى اهلل‬
‫عليه و سلم بكفارة واحدة‬
‫( عب )‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49629‬عن عكرمة مولى ابن عباس قال ‪ :‬تظاهر رجل من امرأته فأصابها قبل أن يكفر فذكر‬

‫ذلك للنبي صلى اهلل عليه و سلم فقال له النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬وما حملك على ذلك ؟ قال‬

‫‪ :‬رحمك اهلل يا رسول اهلل رأيت خلخالها أو قال ساقيها في ضوء القمر فقال النبي صلى اهلل عليه و‬
‫سلم ‪ :‬فاعتزلها حتى تفعل ما أمرك اهلل به‬
‫( عب )‬

‫(‪)445/91‬‬

‫‪ - 49621‬عن علي قال ‪ :‬إذا ظاهر م اررا في مجلس واحد فكفارة واحدة وان ظاهر في مقاعد شتى‬
‫فكفا رات شتى واأليمان كذلك‬
‫( عب )‬

‫(‪)445/91‬‬

‫‪ - 49651‬عن علي قال ‪ :‬ال يدخل إيالء ( إيالء ‪ :‬في الحديث ( من يتأل على اهلل بكذبه ) أي‬

‫من حكم عليه وحلف كقولك واهلل ليدخلن اهلل فالنا النار ولينجحن اهلل سعى فالن وهو من األلية ‪:‬‬

‫اليمين يقال ‪ :‬آلى يولى إيالء وتألى يتأ لى تأليا واالسم األلية ‪ .‬النهاية ‪ . 64 / 9‬ب ) في تظاهر‬
‫وال تظاهر في إيالء‬
‫( عب )‬

‫(‪)445/91‬‬

‫حرف العين وفيه أربعة كتب العلم العتاق العارية العظمة من قسم األقوال‬

‫(‪)446/91‬‬

‫كتاب العلم وفيه ثالثة أبواب‬

‫(‪)446/91‬‬

‫الباب األول في الترغيب فيه‬

‫(‪)446/91‬‬

‫‪ - 49659‬طلب العلم فريضة على كل مسلم‬

‫( عد هب ) عن أنس ( ط ص خط ) عن الحسين بن علي ( طس ) عن ابن عباس تمام ‪ -‬عن‬
‫ابن عمر ( طب ) عن ابن مسعود ( خط ) عن علي ( طس هب ) عن أبي سعيد‬

‫(‪)447/91‬‬

‫‪ - 49654‬طلب العلم فريضة على كل مسلم وواضع العلم عند غير أهله كمقلد الخنازير الجوهر‬
‫واللؤلؤ والذهب‬

‫( هـ ) عن أنس ( أخرجه ابن ماجه في المقدمة باب فضل العلماء والحث على طلب العلم رقم (‬
‫‪ ) 442‬وقال في الزوائد ‪ :‬إسناده ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)447/91‬‬

‫‪ - 49654‬طلب العلم فريضة على كل مسلم وان طالب العلم يستغفر له كل شيء حتى الحيتان في‬
‫البحر‬

‫ابن عبد البر في العلم ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)447/91‬‬

‫‪ - 49652‬طلب العلم فريضة على كل مسلم واهلل يحب إغاثة اللهفان‬
‫( هب ) وابن عبد البر ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49655‬طلب العلم أفضل عند اهلل من الصالة والصيام والحج والجهاد في سبيل اهلل تعالى‬
‫( طب ) وابن عبد البر ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49656‬طلب العلم ساعة خير من قيام ليلة وطلب العلم يوما خير من صيام ثالثة أشهر‬
‫( فر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49657‬العلم أفضل من العبادة ومالك الدين الورع‬
‫( خط ) وابن عبد البر في العلم ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49659‬العلم أفضل من الع مل وخير األعمال أوسطها ودين اهلل تعالى بين القاسي والغالي‬

‫والحسنة بين السيئتين ال ينالها إال باهلل وشر السير الحقحقة ( الحقحقة ‪ :‬هو المتعب من السير ‪.‬‬

‫وقيل هو أن تحمل الدابة على ما ال تطيقه ‪ .‬النهاية ‪ . 294 / 9‬ب )‬
‫( هب ) عن بعض الصحابة‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49651‬العلم ثالثة وما سوى ذلك فهو فضل ‪ :‬آية محكمة أو سنة قائمة أو فريضة عادلة‬

‫( د هـ ك ) عن ابن عمرو ( أخرجه أبو داود كتاب الفرائض باب ما جاء في تعليم الفرائض رقم (‬

‫‪ ) 4969‬وفي سنده عبد الرحمن بن زياد وقد تكلم فيه غير واحد ‪ .‬عون المعبود ( ‪ . ) 14 / 9‬ص‬
‫)‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49661‬العلم ثالثة ‪ :‬كتاب ناطق وسنة ماضية وال أدري‬
‫( فر ) عن ابن عمر‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49669‬العلم حياة اإلسالم وعماد الدين ومن علم علما أتم اهلل له أجره ومن تعلم فعمل علمه اهلل‬
‫ما لم يعلم‬
‫أبو الشيخ ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49664‬العلم خزائن ومفتاحها السؤال ‪ :‬فاسألوا يرحمكم اهلل فإنه يؤجر فيه أربعة ‪ :‬السائل والمعلم‬
‫والمستمع والسامع والمحب لهم‬
‫( حل ) عن علي‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49664‬العلم خليل المؤمن والعقل دليله والعمل قيمه والحلم وزيره والبصر أمير جنوده والرفق‬
‫والده واللين أخوه‬

‫( هب ) عن الحسن مرسال‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49662‬العلم خير من العبادة ومالك الدين الورع‬
‫ابن عبد البر ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49665‬العلم خير من العبادة ومالك الدين الورع العالم من يعمل بالعلم وان كان قليال‬
‫أبو الشيخ ‪ -‬عن عبادة‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49666‬العلم دين الصالة دين فانظروا عمن تأ خذون هذا العلم وكيف تصلون هذه الصالة فإنكم‬
‫تسألون يوم القيامة‬
‫( فر ) عن ابن عمر‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49667‬العلم علمان فعلم في القلب وذلك العلم النافع وعلم على اللسان فذلك حجة اهلل على ابن‬

‫آدم‬

‫( ش ) والحكيم ‪ -‬عن الحسن مرسال ( خط ) عنه عن جابر‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49669‬العلم ميراثي وميراث األنبياء قبلي‬
‫( فر ) عن أم هانئ‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49661‬العلم والمال يستران كل عيب والجهل والفقر يكشفان كل عيب‬
‫( فر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49671‬العلم ال يحل منعه‬
‫( فر ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49679‬العالم أمين اهلل في األرض‬
‫ابن عبد البر في العلم ‪ -‬عن معاذ‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49674‬العالم والمتعلم شريكان في الخير وسائر الناس ال خير فيه‬
‫( طب ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49674‬العالم سلطان اهلل في األرض فمن وقع فيه فقد هلك‬
‫( فر ) عن أبي ذر‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49672‬العالم والعلم والعمل في الجنة فإذا لم يعمل العالم بما يعلم كان العلم والعمل في الجنة‬
‫وكان العالم في النار‬

‫( فر ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49675‬العلماء أمناء اهلل على خلقه‬
‫القضاعي وابن عساكر ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)445/91‬‬

‫‪ - 49676‬العلماء أمناء أمتي‬
‫( فر ) عن عثمان‬

‫(‪)445/91‬‬

‫‪ - 49677‬العلماء مصابيح األرض وخلفاء األنبياء وورثتي وورثة األنبياء‬
‫( عد ) عن علي‬

‫(‪)445/91‬‬

‫‪ - 49679‬العلماء قادة والمتقون سادة ومجالستهم زيادة‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)446/91‬‬

‫‪ - 49671‬العلماء ورثة األنبياء يحبهم أهل السماء ويستغفر لهم الحيتان في البحر إذا ماتوا إلى يوم‬
‫القيامة‬

‫ابن النجار ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)446/91‬‬

‫‪ - 49691‬العلماء ثالثة رجل عاش بعلمه وعاش الناس به ورجل عاش الناس به فأهلك نفسه ورجل‬

‫عاش بعلمه ولم يعش به غيره‬
‫( فر ) أنس‬

‫(‪)446/91‬‬

‫‪ - 49699‬اتبعوا العلماء فإنهم سرج الدنيا ومصابيح اآلخرة‬

‫( فر ) عن أنس ( قال المناوي في فيض القدير ( ‪ : ) 917 / 9‬فيه القاسم بن إبراهيم الملطي‬

‫كذاب ‪ .‬ص )‬

‫(‪)447/91‬‬

‫‪ - 49694‬اتقوا زلة العالم وانتظروا فيئته‬
‫الحلواني ( عد هق ) عن كثير بن عبد اهلل بن عوف عن أبيه عن جده‬

‫(‪)447/91‬‬

‫‪ - 49694‬احذروا زلة العالم فإن زلته تكبكبه في النار‬

‫( فر ) أبي هريرة ( قال المناوي في الفيض ( ‪ ) 997 / 9‬لم يرمز المصنف له بشيء وهو ضعيف‬
‫ألن فيه محمد بن ثابت البناني ‪ .‬ص )‬

‫(‪)447/91‬‬

‫‪ - 49692‬أجوع الناس طالب العلم وأشبعهم الذي ال يبتغيه‬

‫أبو نعيم في كتاب العلم ( فر ) عن ابن عمر ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 964 / 9‬ضعيف‬

‫ألن فيه الجارود ‪ .‬ص )‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49695‬احبسوا على المؤمنين ضالتهم العلم‬
‫( فر ) وابن النجار في تاريخه ‪ -‬عن أنس ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 991 / 9‬وفيه إبراهيم‬

‫بن هانئ وهو ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49696‬اختالف أمتي رحمة‬
‫نصر المقدسي في الحجة والبيهقي في رسالة األشعرية بغير سند وأورده الحليمي والقاضي حسين‬
‫وامام الحرمين وغيرهم ولعله خرج به في بعض كتب الحفاظ التي لم تصل إلينا ( قال المناوي في‬
‫الفيض ( ‪ : ) 411 / 9‬لم أقف له على سند صحيح وقال الحافظ العراقي ‪ :‬سنده ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49697‬إذا أتى علي يوم ال أزداد فيه علما يقربني إلى اهلل تعالى فال بورك لي في طلوع شمس‬
‫ذلك اليوم‬
‫( طس عد حل ) عن عائشة‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49699‬إذا اجتمع العالم والعابد على الصراط قيل للعابد ‪ :‬ادخل الجنة وتنعم بعبادتك وقيل للعالم‬
‫‪ :‬قف هنا واشفع لمن أحببت فإنك ال تش فع ألحد إال شفعت فقام مقام األنبياء‬
‫أبو الشيخ في الثواب ( فر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49691‬إذا أراد اهلل بعبد خيرا فقهه في الدين وزهده في الدنيا وبصره عيوبه‬
‫( هب ) عن أنس وعن محمد بن كعب القرظي مرسال‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49611‬إذا أراد اهلل بعبد خيرا فقهه ف ي الدين وألهمه رشده‬
‫البزار ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 49619‬إذا أراد اهلل بأهل بيت خيرا فقههم في الدين ووقر صغيرهم كبيرهم ورزقهم الرفق في‬

‫معيشتهم والقصد في نفقاتهم وبصرهم عيوبهم فيتوبوا منها واذا أراد بهم غير ذلك تركهم همال ( همال‬

‫‪ :‬أي مهملة ال رعاء لها وال فيها من يصلحها ويهديها فهي كالضالة ‪ .‬النهاية ‪ . 472 / 5‬ب )‬
‫( قط ) في األفراد ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 49614‬إذا أراد اهلل بقوم خيرا أكثر فقهاءهم وأقل جهالهم فإذا تكلم الفقيه وجد أعوانا واذا تكلم‬
‫الجاهل قهر واذا أراد بقوم ش ار أكثر جهالهم وأقل فقهاءهم واذا تكلم الجاهل وجد أعوانا واذا تكلم‬

‫الفقيه قهر‬
‫أبو نصر السجزي في اإلبانة عن حبان بن أبي جبلة ( فر ) عن ابن عمر‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 49614‬إذا جاء الموت لطالب العلم وهو على هذه الحالة مات وهو شهيد‬

‫البزار ‪ -‬عن أبي ذر وأبي هريرة ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 442 / 9‬فيه يعلى بن هالل قال‬
‫الذهبي في الضعفاء يضع الحديث ‪ .‬ص )‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 49612‬إذا قرأ الرجل القرآن واحتشى من أحاديث رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم وكانت هناك‬
‫غريزة ( غريزة ‪ :‬وفي حديث عمر ( الجبن والجرأة غرائز أي أخالق وطبائع صالحة أو رديئة‬
‫واحدتها ‪ :‬غريزة ‪ .‬النهاية ‪ . 451 / 4‬ب ) كان خليفة من خلفاء األنبياء‬

‫الرافعي في تاريخه ‪ ( -‬قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 296 / 9‬وقال ضعيف ‪ .‬ص ) عن أبي‬
‫أمامة‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 49615‬إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قيل ‪ :‬وما رياض الجنة ؟ قال ‪ :‬مجالس العلم‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 49616‬أشد الناس حسرة يوم القيامة رجل أمكنه طلب العلم في الدنيا فلم يطلبه ورجل علم عاما‬
‫فانتفع به من سمعه منه دونه‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 49617‬اطلبوا العلم ولو بالصين فإن طلب العلم فريضة على كل مسلم‬
‫( عق عد هب ) وابن عبد البر في العلم ( قال المناوي في الفيض ( ‪ ) 524 ، 524 / 9‬لم يصح‬
‫فيه إسناد ‪ .‬ص )‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 49619‬اطلبوا العلم ولو بالصين فإن طلب العلم فريضة على كل مسلم إن المالئكة تضع‬
‫أجنحتها لطالب العلم رضى بما يطلب‬

‫ابن عبد البر ‪ -‬عن أنس ( قال المناوي في الفيض ( ‪ ) 524 ، 524 / 9‬لم يصح فيه إسناد ‪ .‬ص‬
‫)‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 49611‬من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل اهلل له طريقا إلى الجنة‬

‫( ت ) ( أخرجه الترمذي كتاب العلم باب في فضل رقم ‪ 4626‬وقال حسن ‪ .‬ص ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 49711‬من طلب العلم كان كفارة لما مضى‬
‫( ت ) عن مخبرة ( أخرجه الترم ذي كتاب العلم باب فضل العلم رقم ‪ 4629‬وقال إسناده ضعيف ‪.‬‬
‫ص)‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 49719‬من طلب العلم تكفل اهلل له برزقه‬
‫( خط ) عن زياد بن الحارث الصدائي‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 49714‬من طلب العلم فهو في سبيل اهلل حتى يرجع‬
‫( حل ) عن أنس‬

‫(‪)422/91‬‬

‫‪ - 49714‬من علم علما فله أجر من عمل به ال ينقص من أجر العامل‬
‫( هـ ) عن معاذ بن أنس‬

‫(‪)422/91‬‬

‫‪ - 49712‬من علم آية من كتاب اهلل أو بابا من علم أنمى اهلل أجره إلى يوم القيامة‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أبي سعيد‬

‫(‪)422/91‬‬

‫‪ - 49715‬من يرد اهلل به خي ار يفقهه في الدين‬
‫( حم ق ) عن معاوية ( حم ت ) ( أخرجه الترمذي كتاب العلم باب إذا أراد اهلل بعبد خيرا رقم‬
‫‪ 4625‬وقال حسن صحيح ص ) عن ابن عباس ( هـ ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)425/91‬‬

‫‪ - 49716‬من غدا أو راح وهو في تعليم دينه فهو في الجنة‬
‫( حل ) عن أبي سعيد‬

‫(‪)425/91‬‬

‫‪ - 49717‬من يرد اهلل به خي ار يفقهه في الدين ويلهمه رشده‬
‫( حل ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)425/91‬‬

‫‪ - 49719‬من يرد اهلل بهديه يفهمه‬
‫السجزي ‪ -‬عن عمر‬

‫(‪)426/91‬‬

‫‪ - 49711‬المتعبد بغير فقه كالحمار في الطاحون‬
‫( حل ) عن واثلة‬

‫(‪)426/91‬‬

‫‪ - 49791‬نعم العطية كلمة حق تسمعها ثم تحملها إلى أخ لك مسلم فتعلمها إياه‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)426/91‬‬

‫‪ - 49799‬نوم على علم خير من صالة على جهل‬
‫( حل ) عن سلمان‬

‫(‪)427/91‬‬

‫‪ - 49794‬الناس رجالن عالم ومتعلم وال خير فيما سواهما‬
‫( طب ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)427/91‬‬

‫‪ - 49794‬واهلل ألن يهدى بهداك رجل واحد خير لك من حمر النعم‬
‫( د ) عن سهل بن سعد‬

‫(‪)427/91‬‬

‫‪ - 49792‬وزن حبر العلماء بدم الشهداء فرجح عليه‬

‫( خط ) عن ابن عمر ( قال المناوي في الفيض ( ‪ ) 464 / 6‬قال ابن الجوزي حديث ال يصح‬
‫واتهمه الخطيب بوضع الحديث ‪ .‬ص )‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 49795‬يوزن يوم القيامة مداد العلماء ودم الشهداء فيرجح عليهم مداد العلماء على دم الشهداء‬
‫الشيرازي ‪ -‬عن أنس المرهي ‪ -‬عن عمران بن حصين ابن عبد البر في العلم ‪ -‬عن أبي الدرداء‬
‫ابن الجوزي في العلل ‪ -‬عن النعمان بن بشير ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 266 / 6‬إسناده‬
‫ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 49796‬تعلموا العلم وتعلموا للعلم الوقار‬
‫( خد ) عن عمر ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 454 / 4‬قال غريب من حديث مالك عن زيد لم‬
‫نكتبه إال من حديث حبوش رزق اهلل عن عبد المنعم ‪ .‬ص )‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 49797‬تعلموا العلم وتعلموا للعلم السكينة والوقار وتواضعوا لمن تعلمون منه‬

‫( طس عد ) عن أبي هريرة ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 454 / 4‬قال الهيثمي فيه عباد بن‬
‫كثير وهو متروك الحديث ‪ .‬ص )‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 49799‬تعلموا ما شئتم أن تعملوا فلن ينفعكم اهلل بالعلم حتى تعملوا بما تعلمون‬

‫( عد خط ) عن معاذ ابن عساكر ‪ -‬عن أبي الدرداء ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 454 / 4‬قال‬
‫الحافظ العراقي سنده ضعيف قال رواه الدارمي موقوفا على معاذ بسند صحيح ‪ .‬ص )‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 49791‬تعلموا من العلم ما شئتم فواهلل ال تؤجروا بجمع العلم حتى تعملوا‬
‫أبو الحسن بن األحزم المديني في أماليه ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 49741‬تعلموا الفرائض والقرآن وعلموا ا لناس فإني مقبوض به‬
‫( ت ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 49749‬تعلموا من النجوم ما تهتدون به في ظلمات البر والبحر ثم انتهوا‬
‫ابن مردويه ( قط ) في كتاب النجوم ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 49744‬الخير عادة والشر لجاجة ( لجاجة ‪ :‬لج في األمر لججا من باب تعب ولجاجا ولجاجة‬
‫فهو لجوج ولجوجة مبالغة إذا الزم الشيء وواظبه ‪ .‬المصباح ‪ . 752 / 4‬ب ) ومن يرد اهلل به خي ار‬
‫يفقهه في الدين‬
‫( هـ ) ( أخرجه ابن ماجه في المقدمة باب فضل العلماء والحث على طلب العلم رقم ( ‪ ) 449‬وقال‬
‫في الزوائد ‪ :‬رواه ابن حبان في صحيحه من طريق هاشم بن عمار باسناده ومتنه ‪ .‬ص ) عن‬

‫معاوية‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 49744‬عالم ينتفع به خير من ألف عابد‬
‫( فر ) عن علي‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 49742‬ضالة المسلم العلم كلما قيد حديثا طلب إليه آخر‬
‫( فر ) عن علي‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 49745‬طالب العلم تبسط له المالئكة أجنحتها رضى بما يطلب‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 49746‬طالب العلم بين الجهال كالحي بين األموات‬

‫العسكري في الصحابة وأبو موسى في الذيل ‪ -‬عن حسان بن أبي سنان مرسال‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 49747‬طالب العلم أفضل عند اهلل تعالى من المجاهد في سبيل اهلل‬
‫( فر ) عن أنس‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 49749‬طالب العلم هلل كالغادي والرائح في سبيل اهلل‬
‫( فر ) عن عمار وأنس‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 49741‬طالب العلم طالب الرحمة طالب العلم ركن اإلسالم ويعطى أجره مع النبيين‬
‫( فر ) عن أنس‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 49741‬اغد عالما أو متعلما أو مستمعا أو محبا وال تكن الخامس فتهلك‬

‫البزار ( طس ) عن أبي بكر ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 97 / 4‬قال أبو زرعة العراقي من‬
‫امالئه هذا حديث فيه ضعف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 49749‬أفضل األعمال العلم باهلل إن العلم ينفعك معه قليل العمل وكثيره وان الجهل ال ينفعك‬
‫معه قليل العمل وال كثيره‬

‫الحكيم ‪ -‬عن أنس ( قال المناوي ف ي الفيض ( ‪ : ) 47 / 4‬الحديث له شواهد ترقيه إلى درجة‬
‫الصحة ‪ .‬ص )‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 49744‬أال أعلمك خصالت ينفعك اهلل بهن ؟ عليك بالعلم فإن العلم خليل المؤمن والحلم وزيره‬
‫والعقل دليله والعمل قيمه والرفق أبوه واللين أخوه والصبر أمير جنده‬

‫الحكيم ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)452/91‬‬

‫‪ - 49744‬اكتبوا العلم قبل ذهاب العلماء وانما ذهاب العلم بموت العلماء‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن حذيفة‬

‫(‪)452/91‬‬

‫‪ - 49742‬إن اهلل تبارك وتعالى أوحى إلي أنه من سلك مسلكا في طلب العلم سهلت له طريق‬

‫الجنة ومن سلبت كريمتيه أثبته عليهما الجنة وفضل في علم خير من فضل في عبادة ومالك الدين‬

‫الورع‬
‫( هب ) عن عائشة‬

‫(‪)452/91‬‬

‫‪ - 49745‬إن اهلل تعالى جعل العلم قبضات ثم بثها في البالد فإذا سمعتم بعالم قد قبض في‬
‫األرض فقد رفعت قبضة فال يزال يقبض حتى ال يبقى شيء‬

‫( فر ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)455/91‬‬

‫‪ - 49746‬إن اهلل ومالئكته حتى النم لة في جحرها وحتى الحوت في البحر يصلون على معلم‬
‫الناس الخير‬

‫( طب ) والضياء ‪ -‬عن أبي أمامة‬

‫(‪)455/91‬‬

‫‪ - 49747‬صاحب العلم يستغفر له كل شيء حتى الحوت في البحر‬
‫( ع ) عن أنس‬

‫(‪)455/91‬‬

‫‪ - 49749‬الخلق كلهم يصلون على معلم الخير حتى حيتان البحر‬
‫( فر ) عن عائشة‬

‫(‪)456/91‬‬

‫‪ - 49741‬معلم الخير يستغفر له كل شيء حتى الحيتان في البحار‬
‫( طس ) عن جابر البزار ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)456/91‬‬

‫‪ - 49721‬فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم إن اهلل عز و جل ومالئكته وأهل السماوات‬
‫واألرضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير‬

‫( ت ) عن أبي أمامة ( أخرجه الترمذي كتاب العلم باب ما جاء في فضل الفقه على العبادة رقم (‬
‫‪ ) 4695‬وقال غريب ‪ .‬ص )‬

‫(‪)456/91‬‬

‫‪ - 49729‬إن اهلل تعالى ال ينزع العلم منكم بعد ما أعطاكموه انتزاعا ولكن يقبض العلماء ويبقى‬
‫الجهال فيسألون فيفتون فيضلون ويضلون‬

‫( طس ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)457/91‬‬

‫‪ - 49724‬إن الحكمة تزيد الشريف شرفا وترفع العبد المملوك حتى تجلسه مجالس الملوك‬
‫( حل ) عن أنس‬

‫(‪)457/91‬‬

‫‪ - 49724‬إن المؤمن إذا تعلم بابا من العلم عمل به أو لم يعمل به كان أفضل من أن يصلي ألف‬
‫ركعة تطوعا‬
‫ابن الل ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)457/91‬‬

‫‪ - 49722‬إن المالئكة تبسط أجنحتها لطالب العلم‬
‫( هب ) عن عائشة‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 49725‬إن طالب العلم تبسط له المالئكة أجنحتها وتستغفر له‬
‫البزار ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 49726‬من سلك طريقا يطلب فيه علما سلك اهلل به طريقا من طرق الجنة وان المالئكة لتضع‬
‫أجنحتها لطالب العلم رضى بما يصنع وان العالم يستغفر له من في السماوات ومن في األرض‬
‫والحيتان في جوف الماء وان فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب‬

‫وان العلماء ورثة األنبياء وان األنبياء لم يورثوا دينارا وال درهما إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ‬
‫وافر‬
‫( حم ( أخرجه الترمذي كتاب العلم باب ما جاء في فضل الفقه على العبادة رقم ( ‪ ) 4694‬وقال ‪:‬‬
‫ليس هو عندي بمتصل هكذا ‪ .‬ص ) ‪ 2‬حب ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 49727‬إن المالئكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضى بما يطلب‬
‫الطيالسي ‪ -‬عنه عن صفوان بن عسال‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 49729‬ما من خارج خرج من بيته في طلب العلم إال وضعت له المالئكة أجنحتها رضى بما‬

‫يصنع حتى يرجع‬

‫( حم هـ ك حب ) عن صفوان بن عسال‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 49721‬إنه سيأتيكم أقوام يطلبون العلم فرحبوا بهم وحيوهم وعلموهم‬

‫( هـ ) عن أبي هريرة ( أخرجه ابن ماجه في المقدمة باب الوصاة بطلبة العلم رقم ( ‪ ) 427‬وقال‬
‫في الزوائد ‪ :‬إسناده ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 49751‬قلب ليس فيه شيء من الحكمة كبيت خرب فتعلموا وعلموا وتفقهوا وال تموتوا جهاال فإن‬
‫اهلل ال يعذر على الجهل‬

‫ابن السني ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ - 49759‬كل على خير هؤالء يقرؤن القرآن ويدعون اهلل تعالى فإن شاء أعطاهم وان شاء منعهم‬
‫وهؤالء يتعلمون ويعلمون وانما بعثت معلما فجلس معهم‬
‫( هـ ) عن ابن عمرو ‪ ( .‬أخرجه ابن ماجه في المقدمة باب فضل العلماء رقم ‪ 441‬وقال في‬
‫الزوائد ‪ :‬إسناده ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ - 49754‬ما عبد اهلل تعالى بشيء أفضل من الفقه في الدين ولفقيه واحد أشد على الشيطان من‬
‫ألف عابد ولكل شيء عماد وعماد هذا الدين الفقه‬
‫( طس هب ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ - 49754‬ما عبد اهلل تعالى بشيء أفضل من فقه في الدين ونصيحة المسلمين‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ - 49752‬ما من رجل يسلك طريقا يطلب فيه علما إال سهل اهلل تعالى له به طريق الجنة ومن‬
‫أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه‬

‫( د ك ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ - 49755‬ما من شيء أقطع لظهر إبليس من عالم يخرج في قبيلة‬
‫( فر ) عن واثلة‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ - 49756‬مجالسة العلماء عبادة‬
‫( فر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 49757‬الكلمة الحكمة ضالة المؤمن حيث وجدها جذبها‬
‫( حب ) في الضعفاء ‪ -‬عن أبي هريرة ‪ ( .‬وهكذا أخرجه الترمذي كتاب العلم باب ما جاء في‬
‫فضل الفقه على العبادة رقم ( ‪ ) 4697‬وقال غريب ‪ .‬ص )‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 49759‬م ن جاء مسجدي هذا لم يأته إال لخير يتعلمه أو يعلمه فهو بمنزلة المجاهد في سبيل اهلل‬
‫ومن جاء لغير ذلك فهو بمنزلة الرجل ينظر إلى متاع غيره‬

‫( هـ ك ) عن أبي هريرة ( أخرجه ابن ماجه في المقدمة رقم ( ‪ ) 447‬قال في الزوائد ‪ :‬إسناده‬
‫صحيح على شرط مسلم ‪ .‬ص )‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 49751‬من يرد اهلل به خي ار يفقهه في الدين وانما أنا قاسم واهلل يعطي ولن تزال هذه األمة قائمة‬
‫على أمر اهلل ال يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر اهلل تعالى‬

‫( حم ق ) عن معاوية ( أخرجه البخاري كتاب العلم باب من يرد اهلل به خيرا يفقهه في الدين ( ‪/ 9‬‬
‫‪ ) 47‬ص )‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 49761‬موت العالم ثلمة ( ثلمة ‪ :‬الثلمة ‪ :‬الخلل في الحائط وغيره ‪ .‬المختار ‪ . 62‬ب ) في‬
‫اإلسالم ال تسد ما اختلف الليل والنهار‬

‫البزار ‪ -‬عن عائشة ابن الل ‪ -‬عن ابن عمر وعن جابر‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 49769‬الناس معادن كمعادن الذهب والفضة خيارهم في الجاهلية خيارهم في اإلسالم إذا فقهوا‬
‫واألرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف‬

‫( حم ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 49764‬يا أبا ذر ألن تغدو فتعلم آية من كتاب اهلل خير لك من أن تصلي مائة ركعة وألن تغدو‬
‫فتعلم بابا من العلم عمل به أو لم يعمل خير لك من أن تصلي ألف ركعة تطوعا‬

‫( هـ ) عن أبي ذر ( أخرجه ابن ماجه في المقدمة ‪ .‬رقم ‪ 491‬وقال المنذري ‪ :‬إسناده حسن ‪ .‬ص )‬

‫(‪)462/91‬‬

‫‪ - 49764‬أفضل العبادة الفقه وأفضل الدين الورع‬
‫( طب ) عن ابن عمر‬

‫(‪)462/91‬‬

‫‪ - 49762‬أكرموا العلماء فإنهم ورثة النبياء فمن أكرمهم فقد أكرم اهلل ورسوله‬

‫( خط ) عن جابر ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 14 / 4‬قال الزيلعي حديث ال يصح فيه الحجاج‬

‫بن حجرة ‪ .‬ص )‬

‫(‪)462/91‬‬

‫‪ - 49765‬أكرموا العلماء فإنهم ورثة األنبياء‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)465/91‬‬

‫‪ - 49766‬إن الفتنة تجيء فتنسف العبادة نسفا وينجو العالم منها بعلمه‬
‫( حل ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)465/91‬‬

‫‪ - 49767‬إن أهل الجنة ليحتاجون إلى العلماء في الجنة وذلك أنهم يزورون اهلل تعالى في كل‬

‫جمعة فيقول لهم ‪ :‬تمنوا علي ما شئتم فيلتفتون إلى العلماء فيقولون ‪ :‬ماذا نتمنى ؟ فيقولون ‪ :‬تمنوا‬

‫عليه كذا وكذا فهم يحتاجون إليهم في الجنة كما يحتاجون إليهم في الدنيا‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)465/91‬‬

‫‪ - 49769‬إن لكل شيء دعامة ( دعامة ‪ :‬الدعامة بالكسر ‪ :‬عماد البيت الذي يقوم عليه وبه سمي‬
‫السيد دعامة ‪ .‬النهاية ‪ . 941 / 4‬ب ) ودعامة هذا الدين الفقه ولفقيه واحد أشد على الشيطان من‬

‫ألف عابد‬
‫( حب خط ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)466/91‬‬

‫‪ - 49761‬إن مثل العلماء كمثل النجوم في السماء يهتدى بها في ظلمات البر والبحر فإذا‬
‫انطمست النجوم أوشك أن تضل الهداة‬

‫( حم ) عن أنس‬

‫(‪)466/91‬‬

‫‪ - 49771‬أول من يشفع يوم القيامة األنبياء ثم العلماء ثم الشهداء‬
‫المرهبي في فضل العلم ( خط ) عن عثمان‬

‫(‪)466/91‬‬

‫‪ - 49779‬أال أخبركم عن األجود ؟ اهلل األجود األجود وأنا أجود ولد آدم وأجودهم من بعدي رجل‬
‫علم علما فنشر علمه يبعث يوم القيامة أمة وحده ورجل جاد بنفسه في سبيل اهلل حتى يقتل‬

‫( ع ) عن أنس‬

‫(‪)467/91‬‬

‫‪ - 49774‬أال أدلكم على الخلفاء مني ومن أصحابي ومن األنبياء قبلي ؟ وهم حملة القرآن‬
‫واألحاديث عني وعنهم في اهلل وهلل‬

‫السجزي في اإلبانة ( خط ) في شرف أصحاب الحديث ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)467/91‬‬

‫‪ - 49774‬أيما ناشيء نشأ في طلب العلم والعبادة حتى يكبر أعطاه اهلل تعالى يوم القيامة ثواب‬
‫اثنين وسبعين صديقا‬

‫( طب ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)467/91‬‬

‫‪ - 49772‬بين العالم والعابد سبعون درجة‬
‫( فر ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ - 49775‬جمال الرجال فصاحة لسانه‬
‫القضاعي عن جابر‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ - 49776‬الجمال صواب القول بالحق والكمال حسن الفعال بالصدق‬
‫الحكيم ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ - 49777‬خصلتان ال تجتمعان في منافق ‪ :‬حسن سمت وال فقه في الدين‬

‫( ت ) ( أخرجه الترمذي كتاب العلم رقم ( ‪ ) 4692‬وقال غريب ‪ .‬ص ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ - 49779‬خيار أمتي علماؤها وخير علماءها رحماؤها أال وان اهلل تعالى ليغفر للعالم أربعين ذنبا‬

‫قبل أن يغفر للجاهل ذنبا واحدا أال وان العالم الرحيم يجيء يوم القيامة وان نوره قد أضاء يمشي فيه‬
‫ما بين المشرق والمغرب كما يضيء الكوكب الدري‬
‫( حل خط ) عن أبي هريرة القضاعي ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ - 49771‬خيار أمتي من دعا إلى اهلل تعالى وحبب عباده إليه‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ - 49791‬خياركم في الجاهلية خياركم في اإلسالم إذا فقهوا‬

‫( خ ) عن أبي هريرة ( أخرجه البخاري كتاب المناقب باب قال اهلل تعالى ‪ :‬يا أيها الناس إنا خلقناكم‬
‫( ‪ . ) 497 / 2‬ص )‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ - 49799‬تجدون الناس معادن فخيارهم في الجاهلية خيارهم في اإلسالم إذا فقهوا وتجدون خير‬
‫الناس في هذا الشأن أشدهم لهم كراهية قبل أن يقع فيه وتجدون شر الناس يوم القيامة عند اهلل ذا‬

‫الوجهين يأتي هؤالء بوجه ويأتي هؤالء بوجه‬

‫( حم ق ) عن أبي هريرة ( أخرجه البخاري كتاب المناقب باب قال اهلل تعالى ‪ ( :‬يا أيها الناس إنا‬
‫خلقناكم ‪ . ) 497 / 2 ( ) . . .‬ص )‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ - 49794‬خير الناس أقرؤهم وأفقههم في دين اهلل وأتقاهم هلل وآمرهم بالمعروف وأنهاهم عن المنكر‬
‫وأوصلهم للرحم‬

‫( حم طب حب ) عن درة بنت أبي لهب‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ - 49794‬خير سليمان بين المال والملك والعلم فاختار ا لعلم فأعطي الملك والمال الختياره العلم‬
‫ابن عساكر ( فر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 49792‬ذنب العالم واحد وذنب الجاهل ذنبان‬
‫( فر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 49795‬رحم اهلل امرأ سمع منا حديثا فوعاه ثم بلغه من هو أوعى منه‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن زيد بن خالد الجهني‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 49796‬ركعة من عالم باهلل خير من ألف ركعة من متجاهل باهلل‬
‫الشيرازي في األلقاب ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 49797‬ركعتان من عالم أفضل من سبعين ركعة من غير عالم‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن محمد بن علي مرسال‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 49799‬سارعوا في طلب العلم فالحديث من صادق خير من الدنيا وما عليها من ذهب وفضة‬
‫الرافعي في تاريخه ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 49791‬ساعة من عالم متكئ على فراشه ينظر في علمه خير من عبادة العابد سبعين عاما‬
‫( فر ) عن جابر‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 49711‬عليكم بالعلم فإن العلم خليل المؤمن والحلم وزيره والعقل دليله والعمل قيمه والرفق أبوه‬
‫واللين أخوه والصبر أمير جنوده‬

‫الحكيم ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 49719‬عليكم بهذا العلم قبل أن يقبض وقبضه أن يرفع العالم والمتعلم شريكان في األجر وال‬
‫خير في سائر الناس بعد‬

‫( هـ ) عن أبي أمامة ( أخرجه ابن ماجه في المقدمة رقم ( ‪ ) 449‬وقال في الزوائد ‪ :‬إسناده‬
‫ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 49714‬الغدو والرواح في تعليم العلم أفضل عند اهلل تعالى من الجهاد في سبيل اهلل‬
‫أبو مسعود األصبهاني في معجمه وابن النجار ( فر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)472/91‬‬

‫‪ - 49714‬فقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد‬
‫( ت هـ ) عن ابن عباس ( أخرجه الترمذي كتاب العلم باب ما جاء في فضل الفقه على العبادة رقم‬
‫( ‪ ) 4699‬وقال غريب ‪ .‬ص )‬

‫(‪)472/91‬‬

‫‪ - 49712‬قليل الفقه خير من كثير العبادة وكفى بالمرء فقها إذا عبد اهلل وكفى بالمرء جهال إذا‬
‫أعجب برأيه وانما الناس رجالن ‪ :‬مؤمن وجاهل فال تؤذ المؤمن وال تحاور الجاهل‬

‫( طب ) عن ابن عمر‬

‫(‪)472/91‬‬

‫‪ - 49715‬فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب‬
‫( حل ) عن معاذ‬

‫(‪)475/91‬‬

‫‪ - 49716‬فضل العالم على العابد سبعون درجة ما بين كل درجة كما بين السماء واألرض‬
‫( ع ) عن عبد الرحمن بن عوف‬

‫(‪)475/91‬‬

‫‪ - 49717‬فضل المؤمن العالم على المؤمن العابد سبعون درجة‬
‫ابن عبد البر ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)475/91‬‬

‫‪ - 49719‬فضل العالم على غيره كفضل النبي على أمته‬
‫( خط ) عن أنس‬

‫(‪)476/91‬‬

‫‪ - 49711‬فضل العلم أحب إلي من فضل العبادة وخير دينكم الورع‬
‫البزار ( طس ك ) عن حذيفة ( ك ) عن أبي سعيد‬

‫(‪)476/91‬‬

‫‪ - 49911‬قليل العمل ينفع مع العلم وكثير العمل ال ينفع مع الجهل‬
‫( فر ) عن أنس‬

‫(‪)476/91‬‬

‫‪ - 49919‬كفى بالمرء فقها إذا عبد اهلل وكفى بالمرء جهال إذا أعجب برأيه‬
‫( حل ) عن ابن عمر‬

‫(‪)477/91‬‬

‫‪ - 49914‬ألن يهدي اهلل ع لى يديك رجال خير لك مما طلعت عليه الشمس وغربت‬
‫( طب ) عن أبي رافع‬

‫(‪)477/91‬‬

‫‪ - 49914‬لكل شيء طريق وطريق الجنة العلم‬
‫( فر ) عن ابن عمر‬

‫(‪)477/91‬‬

‫‪ - 49912‬ليس مني إال عالم أو متعلم‬
‫ابن النجار ( فر ) عن ابن عمر‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 49915‬ما اجتمع قوم في بيت من ب يوت اهلل يتلون كتاب اهلل ويتدارسونه بينهم إال نزلت عليهم‬
‫السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم المالئكة وذكرهم اهلل فيمن عنده‬

‫( فر ) عن أبي هريرة ( هذا الحديث عند مسلم من حديث طويل أوله ‪ ( :‬من نفس ) كتاب الذكر‬
‫باب فضل االجتماع على تالوة القرآن وعمل الذكر رقم ‪ 4611‬ورقم ‪ . 4711‬ص )‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 49916‬ما استرذل اهلل تعالى عبدا إال حظر عليه العلم واألدب‬
‫ابن النجار عن أبي هريرة‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 49917‬ما استرذل اهلل تعالى عبدا إال حرم العلم‬
‫عبدان في الصحابة وأبو موسى في الذيل ‪ -‬عن بشير بن النهاس‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ - 49919‬ما اك تسب مكتسب مثل فضل علم يهدي صاحبه إلى هدى أو يرده عن ردى وال استقام‬
‫دينه حتى يستقيم عقله‬
‫( طس ) عن عمر‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ - 49911‬ما تصدق الناس بصدقة أفضل من علم ينشر‬
‫( طب ) عن سمرة‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ - 49991‬ما خرج رجل من بيته يطلب علما إال سهل اهلل له طريقا إلى الجنة‬
‫( طس ) عن عائشة‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49999‬ما عبد اهلل تعالى بشيء أفضل من فقه في الدين‬
‫( هب ) عن ابن عمر‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49994‬ما قبض اهلل تعالى عالما من هذه األمة إال كان ثغرة في اإلسالم ال تسد ثلمته إلى يوم‬
‫القيامة‬

‫السجزي في اإلبانة والمرهبي في العلم ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49994‬ما من رجل ينعش بلسانه حقا فعمل به من بعده إال أجرى عليه أجره إلى يوم القيامة ثم‬
‫وفاه اهلل ثوابه يوم القيامة‬

‫( حم ) عن أنس‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49992‬من الصدقة أن يتعلم الرجل العلم فيعمل به ويعلمه‬
‫أبو خيثمة في العلم ‪ -‬عن الحسن مرسال‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49995‬من أدى إلى أمتي حديثا لتقام به سنة أو تثلم به بدعة فهو في الجنة‬
‫( حل ) عن ابن عباس‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49996‬من انتقل ليتعلم علما غفر له قبل أن يخطو‬
‫الشيرازي ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49997‬من حفظ على أمتي أربعين حديثا من سنتي أدخلته يوم القيامة في شفاعتي‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن أبي سعيد‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49999‬من حمل من أمتي أربعين حديثا بعثه اهلل يوم القيامة فقيها عالما‬
‫عن أنس‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49991‬من خرج في طلب العلم فهو في سبيل اهلل تعالى حتى يرجع‬
‫( ت ) والضياء ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49941‬علم الباطن سر من أسرار اهلل عز و جل وحكم من حكم اهلل يقذفه في قلوب من شاء‬

‫من عباده‬

‫( فر ) عن علي ‪ . . . .‬اإلكمال من الترغيب في العلم‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49949‬أفضل العبادة طلب العلم‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49944‬طلب العلم واجب على كل مسلم‬
‫( هب ) عن أنس‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 49944‬من خرج يريد علما يتعلمه فتح له باب إلى الجنة وفرشت له المالئكة أكتافها وصلت‬

‫عليه مالئكة السماوات وحيتان البحور وللعالم من الفضل على العابد كفضل القمر ليلة البدر على‬
‫أصغر كوكب في السماء إن العلماء ورثة األنبياء إن األنبياء لم يورثوا دينارا وال درهما ولكنهم ورثوا‬
‫العلم فمن أخذ بالعلم فقد أخذ بحظه موت العالم مصيبة ال تجبر وثلمة ال تسد وهو نجم طمس موت‬

‫قبيلة أيسر من موت عالم‬

‫( ع كر ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 49942‬طلب العلم فريضة على كل مسلم فاغد أيها العبد عالما أو متعلما وال خير فيما بين ذلك‬
‫الديلمي ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 49945‬طلب الفقه حتم واجب على كل مسلم‬
‫( ك ) في تاريخه ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 49946‬إن المالئكة لتبسط أجنحتها لطالب العلم‬
‫( هب ) عن عائشة‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 49947‬مرحبا بطالب العلم إن طالب العلم لتحفه المالئكة وتظله بأجنحتها ثم يركب بعضها‬
‫بعضا حتى يبلغوا سماء الدنيا من محبتهم لما يطلب‬
‫البغوي ( طب ) عن صفوان بن عسال‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 49949‬مسألة واحدة يتعلمها المؤمن خير له من عبادة سنة وخير له من عتق رقبة من ولد‬

‫إسماعيل وان طالب العلم والمرأة المطيعة لزوجها والولد البار بوالديه يدخلون الجنة مع األنبياء بغير‬

‫حساب‬
‫أبو بكر النقاش والرافعي في تاريخه ‪ -‬عن أبي أيوب‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 49941‬من أتاه ملك الموت وهو يطلب العلم كان بينه وبين األنبياء درجة واحدة درجة النبوة‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 49941‬من جاءه الموت وهو يطلب العلم يحيي به اإلسالم لم يكن بينه وبين األنبياء إال درجة‬
‫في الجنة‬

‫ابن عساكر ‪ -‬عن الحسن مرسال ابن النجار ‪ -‬عن الحسن عن أنس‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 49949‬من جاء أجله وهو يطلب العلم لقي اهلل تعالى ولم يكن بينه وبين النبيين إال درجة النبوة‬
‫( طس ) عن ابن عباس‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 49944‬من جاء أجله وهو يطلب العلم ليحيي به اإلسالم لم يفضله النبيون إال بدرجة‬
‫الخطيب ‪ -‬عن سعيد بن المسيب عن ابن عباس‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 49944‬من طلب بابا من العلم ليحيي به اإلسالم كان بينه وبين األنبياء درجة في الجنة‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن أبي الدرداء‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 49942‬طالب العلم طالب الرحمن طالب العلم ركن اإلسالم ويعطى أجره مع النبيين‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49945‬من خرج يطلب بابا من العلم ليرد به باطال من حق أو ضالال من هدى كان كعبادة‬
‫متعبد أربعين عاما‬

‫الديلمي ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49946‬أيما ناشيء ( ؟ ؟ ؟ ناشئ ) نشأ في طلب العلم والعبادة حتى يكبر أعطاه اهلل تعالى يوم‬
‫القيامة ثواب اثنين وسبعين صديقا‬
‫( طب ) عن أبي أمامة ( أورده الهيثمي في مجمع الزوائد ( ‪ ) 945 / 9‬وقال ‪ :‬رواه الطبراني في‬
‫الكبير فيه يوسف بن عطية متروك الحديث ‪ .‬ص )‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49947‬من طلب با با من العلم ليصلح به نفسه أو لمن بعده كتب اهلل له من األجر بعدد رمل‬
‫عالج‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أبان عن أنس‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49949‬من طلب علما فأدركه كتب له كفالن من األجر ومن طلب علما فلم يدركه كتب له كفل‬

‫من األجر‬

‫( ع ) والحاكم في الكنى ( طب هق ) وتمام ( ت ) وابن عساكر ‪ -‬عن واثلة‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49941‬من طلب العلم فهو في سبيل اهلل حتى يرجع‬
‫( حل ) عن أنس‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49921‬من غدا يطلب علما كان في سبيل اهلل حتى يرجع وان المالئكة لتضع أجنحتها لطالب‬
‫العلم‬
‫( طب ) عن صفوان ابن عسال‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49929‬من غدا يطلب العلم صلت عليه المالئكة وبورك له في معيشته ولم ينتقص من رزقه‬
‫وكان مباركا عليه‬

‫( عق ) عن أبي سعيد‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49924‬من كان في طلب العلم كانت الجنة في طلبه ومن كان في طلب المعصية كانت النار‬
‫في طلبه‬

‫ابن النجار ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49924‬من لم يطلب العلم صغيرا فطلبه كبيرا فمات مات شهيدا‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49922‬الغدو والرواح في طلب العلم أفضل عند اهلل من الجهاد في سبيل اهلل عز و جل‬

‫ابن النجار ‪ -‬عن ليث عن مجاهد عن ابن عباس ( ك ) في تاريخه ‪ -‬عن نهشل عن الضحاك‬

‫عن ابن عباس‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49925‬ما انتعل عبد قط وال تخفف ولبس ثوبا ليغدو في طلب العلم إال غفرت له ذنوبه حيث‬

‫يخطو عتبة باب بيته‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49926‬ما انتعل عبد قط وال تخفف وال لبس ثوبا ليغدو في طلب العلم يتعلمه إال غفرت له‬
‫ذنوبه حيث يخطو عتبة باب بيته‬

‫( طس ) وتمام وابن عساكر ‪ -‬عن أبي الطفيل عن علي وفيه إسماعيل بن يحيى التيمي كذاب‬
‫يضع‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49927‬ما من رجل يسلك طريقا يطلب فيه علما إال سهل اهلل له طريق الجنة ومن أبطأ به عمله‬
‫لم يسرع به نسبه‬
‫( حب ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49929‬إذا تعلمت بابا من العلم خير لك من أن تصلي ألف ركعة تطوعا متقبلة واذا علمت‬
‫الناس عمل به أو لم يعمل به فهو خير لك من ألف ركعة تطوعا متقبلة‬

‫الديلمي ‪ -‬عن أبي ذر‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49921‬من تعلم حديثين اثنين ينفع بهما نفسه أو يعلمهما غيره وينتفع به كان خيرا له من عبادة‬
‫ستين سنة‬

‫الديلمي ‪ -‬عن البراء‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49951‬من تعلم هلل وعلم هلل كتب في ملكوت السماوات عظيما‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49959‬من تعلم آية من كتاب اهلل عز و جل استقبلته يوم القيامة تضحك في وجهه‬
‫( طب ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49954‬من تعلم بابا من العلم عمل به أو لم يعمل به كان أفضل من صالة ألف ركعة فإذا هو‬
‫عمل به أو علمه كان له ثوابه وثواب من يعمل به إلى يوم القيامة‬

‫الخطيب وابن النجار ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)412/91‬‬

‫‪ - 49954‬من تعلم أربعين حديثا ابتغاء وجه اهلل تعالى ليعلم به أمتي في حاللهم وحرامهم حشره اهلل‬
‫يوم القيامة عالما‬

‫أبو نعيم ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)412/91‬‬

‫‪ - 49952‬من تعلم حرفا من العلم غفر اهلل له البتة ومن والى حبيبا في اهلل غفر اهلل له ومن نام‬
‫على وضوء غفر اهلل له ومن نظر في وجه أخيه غفر اهلل له ومن ابتدأ بأمر وقال ‪ :‬بسم اهلل غفر‬
‫اهلل له‬

‫الرافعي ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)412/91‬‬

‫‪ - 49955‬من تفقه في دين اهلل كفاه اهلل همه ورزقه من حيث ال يحتسب‬
‫الرافعي ‪ -‬عن أبي يوسف عن أبي حنيفة عن أنس الخطيب وابن النجار ‪ -‬عن أبي يوسف عن أبي‬
‫حنيفة عن عبد اهلل بن جزء الزبيدي‬

‫(‪)415/91‬‬

‫‪ - 49956‬من دخل مسجدي هذا ليتعلم خيرا أو ليعلمه كان بمنزلة المجاهد ف ي سبيل اهلل ومن دخله‬
‫بغير ذلك من أحاديث الناس كان بمنزلة من يرى ما يعجبه وهو شيء لغيره‬
‫( طب طس ) عن سهل بن سعد‬

‫(‪)415/91‬‬

‫‪ - 49957‬من دخل مسجدنا هذا ليتعلم خيرا أو يعلمه كان كالمجاهد في سبيل اهلل ومن دخله لغير‬
‫ذلك كان كالناظر إلى ما ليس له‬

‫( حم حب ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)415/91‬‬

‫‪ - 49959‬من غدا يريد العلم يتعلمه هلل فتح له باب إلى الجنة وفرشت له المالئكة أكتافها وصلت‬
‫عليه مالئكة السماوات وحيتان البحور وللعالم على العابد من الفضل كفضل القمر ليلة البدر على‬

‫أصغر كوكب في السماء والعلماء ورثة األنبياء إن األنبياء لم يورثوا دينارا وال درهما لكنهم ورثوا العلم‬
‫فمن أخذه أخذ بحظه وموت العالم مصيبة ال تجبر وثلمة ال تسد وهو نجم طمس وموت قبيلة أيسر‬
‫من موت عالم‬
‫( طب هب ) عن أبي الدرداء مر الحديث برقم ( ‪) 49944‬‬

‫(‪)416/91‬‬

‫‪ - 49951‬من غدا إلى المسجد ال يريد إال أن يتعلم خيرا أ و يعلمه كان له كأجر معتمر تام العمرة‬
‫ومن راح إلى المسجد ال يريد إال ليعلم خيرا أو يعلمه فله أجر حاج تام الحجة‬
‫( طب ك حل ) وابن عساكر ( ص ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)416/91‬‬

‫‪ - 49961‬رحم اهلل رجال تعلم فريضة أو فريضتين وعمل بهما أو علمهما من يعمل بهما‬
‫أبو الشيخ عن أبي هريرة‬

‫(‪)416/91‬‬

‫‪ - 49969‬ما من رجل تعلم كلمة أو كلمتين أو ثالثا أو أربعا أو خمسا مما فرض اهلل تعالى‬
‫ورسوله فعلمهن وعلمهن إال دخل الجنة‬

‫ابن النجار ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 49964‬تعلموا الفرائض وعلموه الناس فإنه نصف العلم وانه ينسى وهو أول ما ينتزع من أمتي‬
‫الشيرازي في األلقاب ( ق ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 49964‬تعلموا العلم وعلموه الناس وتعلموا الفرائض وعلموها الناس‬
‫( قط ) عن أبي سعيد‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 49962‬تعلموا العلم وعلموه الناس‬
‫( هب ) عن أبي بكر‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49965‬تعلموا العلم قبل أن يرفع ف إن أحدكم ال يدري متى يفتقر إلى ما عنده وعليكم بالعلم‬
‫واياكم والتنطع ( والتنطع ‪ :‬ومنه حديث عمر ( لن تزالوا بخير ما عجلتم الفطر ولم تنطعوا تنطع‬
‫أهل العراق ) أي تتكلفوا القول والعمل ‪ .‬وفي الحديث ( هلك المتنطعون ) هم المتعمقون المغالون‬
‫في الكالم المتكلمون بأقص ى حلوقهم ‪ .‬مأخوذ من النطع وهو الغار األعلى من الفم ثم استعمل في‬

‫كل تعمق قوال وفعال ‪ .‬النهاية ‪ . 72 / 5‬ب ) والتبدع والتعمق وعليكم بالعتيق‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49966‬تعلموا العلم قبل أن يرفع فإن أحدكم ال يدري متى يفتقر إلى ما عنده‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49967‬تعلموا العلم فإن تعليمه خشية وطلبه عبادة ومذاكرته تسبيح والبحث عنه جهاد‬
‫الخطيب في المتفق والمفترق ‪ -‬عن معاذ وفيه كنانة بن جبلة قال ابن معين كذاب وقال أبو حاتم‬
‫محله الصدق وقال السعدي ضعيف جدا ورواه الديلمي وزاد ‪ :‬وتعليمه لمن ال يعلمه صدقة وبذله‬
‫ألهله قربة ألنه معالم الحالل والحرام ومنار سبيل الجنة واألنيس في الوحشة والصاحب في الوحدة‬

‫والمحدث في الخلوة والدليل على السراء والضراء والسالح على األعداء والزين عند األخالء والقرب‬

‫عند الغرباء ويرفع اهلل به أقواما فيجعلهم في الجنة قادة ورواه بطوله ابن الل وأبو نعيم ‪ -‬عن معاذ‬
‫موقوفا‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49969‬يا أيها الناس عليكم بالعلم قبل أن يقبض وقبل أن يرفع العالم والمتعلم شريكان في األجر‬
‫وال خير في سائر الناس بعد‬

‫( طب ) والخطيب ‪ -‬عن أبي أمامة‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49961‬يا أيها الناس خذوا من الع لم قبل أن يقبض العلم وقبل أن يرفع العلم قيل ‪ :‬يا رسول اهلل‬
‫كيف يرفع العلم وهذا القرآن بين أظهرنا ؟ فقال ‪ :‬أي ثكلتك أمك وهذه اليهود والنصارى بين أظهرهم‬
‫المصاحف لم يصبحوا يتعلقوا بالحرف مما جاءتهم به أنبياؤهم أال وان من ذهاب العلم أن يذهب‬
‫حملته ثالث مرار‬

‫( حم ) والدارمي ( طب ) وأبو الشيخ في تفسيره وابن مردويه ‪ -‬عن أبي أمامة‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49971‬الناس رجالن ‪ :‬عالم أو متعلم هما في األجر سواء وال خير فيما بينهما من الناس‬
‫( طس ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49979‬ليس منا إال عالم أو متعلم‬

‫أبو علي منصور بن عبد الخ الدي الهروي في فوائده وابن النجار والديلمي ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49974‬ما من أحد إال وعلى بابه ملكان فإذا خرج قاال ‪ :‬اغد عالما أو متعلما وال تكن الثالث‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49974‬كال المجلسين على خير أحدهما أفضل من اآلخر أما هؤالء فيدعون اهلل ويرغبون إليه‬
‫إن شاء أعطاهم وان شاء منعهم وأما هؤالء فيتعلمون ويعلمون الجاهل وانما بعثت معلما وهؤالء‬
‫أفضل‬
‫( طب ) عن ابن عمر‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49972‬إذا أراد اهلل بعبد خيرا يفقهه‬
‫( طب ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49975‬من يرد اهلل به خي ار يفقهه في الدين وانما أنا قاسم ويعطي اهلل‬
‫( حم ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49976‬من يرد اهلل به خي ار يفقهه في الدين ويلهمه رشده‬
‫( طب ) عن معاوية ( حل ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49977‬إنما الناس معادن خيارهم في الجاهلية خيارهم في اإلسالم إذا فقهوا ال يؤذين مسلم بكافر‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أم سلمة قالت لما قدم عكرمة بن أبي جهل جعل يمر باألنصار فيقولون هذا ابن‬
‫عدو اهلل أبي جهل فشكى ذلك إلى النبي صلى اهلل عليه و سلم فخطب الناس فقال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49979‬الناس معادن خيارهم في الجاهلية خيارهم في اإلسالم إذا فقهوا ال تؤذوا مسلما بكافر‬
‫( ك ) وتعقب ‪ -‬عن أم سلمة‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49971‬الناس معادن في الخير والشر خيارهم في الجاهلية خيارهم في اإلسالم إذا فقهوا‬
‫العسكري في األمثال ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49991‬خياركم في اإلسالم خياركم في الجاهلية‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن سعيد بن أبي العاص‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49999‬إن لقمان قال البنه ‪ :‬يا بني عليك بمجالس العلماء واستمع كالم الحكماء فإن اهلل عز و‬
‫جل يحيي القلب الميت بنور الحكمة كما يحيي األرض الميتة بوابل المطر‬

‫( طب ) والرامهرمزي في األمثال ‪ -‬عن أبي أمامة وسنده ضعيف ( أورده الهيثمي في الزوائد ( ‪/ 9‬‬
‫‪ ) 945‬وقال رواه الطبراني في الكبير وسنده ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 49994‬حملة العلم في الدنيا خلفاء األنبياء في اآلخرة من الشهداء‬
‫الخطيب عن ابن عمر‬

‫(‪)412/91‬‬

‫‪ - 49994‬من استقبل العلماء فقد استقبلني ومن زار العلماء فقد ازرني ومن جالس العلماء فقد‬
‫جال سني ومن جالسني فكأنما جالس ربي‬

‫الرافعي ‪ -‬عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده‬

‫(‪)412/91‬‬

‫‪ - 49992‬من علم آية من كتاب اهلل وسنة في دين اهلل هيأ اهلل له من الثواب يوم القيامة ما ال‬
‫يكون ثواب أفضل مما هيأ له‬

‫أبو الشيخ عن عبد اهلل بن ضرار عن يزيد الرقاشي وهما ضعيفان ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)412/91‬‬

‫‪ - 49995‬من علم آية من كتاب اهلل كان له مثل أجر من تعلمها ضعفين‬
‫ابن الل ‪ -‬عن عثمان‬

‫(‪)415/91‬‬

‫‪ - 49996‬إن دين اهلل تعالى لن ينصره إال من حاطه من جميع جوانبه‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)415/91‬‬

‫‪ - 49997‬من علم آية من كتاب اهلل كان له ثوابها ما تليت‬
‫ابن الل ‪ -‬عن ابان عن عثمان‬

‫(‪)415/91‬‬

‫‪ - 49999‬ما تصدق الناس بصدقة مثل علم ينشر‬
‫( طب ) وابن النجار ‪ -‬عن سمرة‬

‫(‪)416/91‬‬

‫‪ - 49991‬ما من صدقة يتصدق بها رجل على أخيه أفضل من علم يعلمه إياه‬
‫ابن النجار من طريق أبي بكر بن أبي مريم ‪ -‬عن راشد بن سعد وحبيب بن عبيد وضمرة بن حبيب‬
‫مرسال‬

‫(‪)416/91‬‬

‫‪ - 49911‬نعم الفائدة للعبد ونعم الهدية الكلمة من كالم الحكمة يسمعها الرجل فيلتوي عليها حتى‬
‫يهديها إلى أخيه المسلم‬
‫هناد وابن عمشليق في جزئه ‪ -‬عن عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه أبو نعيم ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)416/91‬‬

‫‪ - 49919‬إن أفضل الهدية أو أفضل العطية الكلمة من كالم الحكمة يسمعها العبد ثم يتعلمها ثم‬
‫يعلمها أخاه خير له من عبادة سنة على نيتها‬

‫تمام وابن عساكر ‪ -‬عن أنس وفيه عبد العزيز بن عبد الرحمن البالسي متهم‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 49914‬ما أهدى مسلم ألخيه هدية أفضل من كلمة حكم ة يزيده اهلل تعالى بها هدى أو يرده بها‬

‫عن ردى‬

‫( ع ) عن ابن عمر‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 49914‬اتبعوا العلماء فإنهم سرج الدنيا ومصابيح اآلخرة‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 49912‬إذا كان يوم القيامة جمع اهلل العلماء فقال ‪ :‬إني لم أستودع حكمتي قلوبكم وأنا أريد أن‬
‫أعذبكم ادخلوا الجنة‬

‫( عد كر ) عن أبي أمامة وواثلة معا‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49915‬يقول اهلل تبارك وتعالى للعلماء يوم القيامة إذا قعد على كرسيه لقضاء عباده ‪ :‬إني لم‬
‫أجعل علمي وحلمي فيكم إال وأنا أريد أن أغفر لكم على ما كان منكم وال أبالي‬

‫( طب ) وأبو نعيم ‪ -‬عن ثعلبة بن الحكم الليثي وحسن‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49916‬يقول اهلل تبارك وتعالى يوم القيامة ‪ :‬يا معشر العلماء إني لم أضع علمي فيكم إال‬
‫لمعرفتي بكم قوموا فإني قد غفرت لكم‬

‫الطيسي ( ؟ ؟ ؟ ؟ الطيالسي ) في الترغيب ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 49917‬ليس من عالم إال وقد أخذ اهلل ميث اقه يوم أخذ ميثاق النبيين يرفع عنه مساوي عمله‬
‫بمجالس علمه إال أنه ال يوحى إليه‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49919‬ما استودع اهلل تعالى عبدا علما ‪ -‬وفي لفظ ‪ :‬عقال ‪ -‬إال وهو مستنقذه به يوما ما‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49911‬إذا كان يوم القيا مة يوزن دم الشهداء بمداد العلماء فيرجح مداد العلماء على دم الشهداء‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 49111‬يبعث اهلل تعالى العباد يوم القيامة ثم يميز العلماء فيقول ‪ :‬يا معشر العلماء إني لم أضع‬
‫فيكم علمي وأنا أريد أن أعذبكم اذهبوا فقد غفرت لكم‬
‫( طب ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49119‬يوزن يوم القيامة مداد العلماء ودم الشهداء‬
‫ابن عبد البر في العلم ‪ -‬عن أبي الدرداء‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49114‬يوزن مداد العلماء ودم الشهداء يرجح مداد العلماء على دم الشهداء‬
‫ابن الجوزي في العلل وابن النجار ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49114‬يبعث العالم والعابد فيقال للعابد ‪ :‬ادخل الجنة ويقال للعالم ‪ :‬اثبت حتى تشفع للناس بما‬
‫أحسنت أدبهم‬

‫( عد هب ) وضعفه ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49112‬أكرموا العلماء ووقروهم وأحبوا المساكين وجالسوهم وارحموا األغنياء واعفوا عن أموالهم‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي الدرداء‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49115‬البركة مع أكابركم أهل العلم‬
‫الرافعي ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49116‬البركة مع األكابر‬

‫( عد ) وقال غريب وابن عساكر ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49117‬نعم الرجل الفقيه إن احتيج إليه انتفع به وان استغني عنه أغنى نفسه‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49119‬والذي نفس محمد بيده لعالم واحد أشد على إبليس من ألف عابد ألن العابد لنفسه والعالم‬
‫لغيره‬

‫ابن النجار ‪ -‬عن ابن مسعود وفيه عمر بن الحصين‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49111‬خير العبادة الفقه‬
‫أبو الشيخ ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49191‬خير سليمان بين المال والملك والعلم فاختار العلم فأعطي الملك والمال الختياره العلم‬
‫ابن عساكر والديلمي ‪ -‬عن ابن عباس وسنده ضعيف‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49199‬ذنب العالم واحد وذنب الجاهل ذنبان العالم يعذب على ركوب الذنب والجاهل يعذب‬
‫على ركوب الذنب وتركه العلم‬

‫الديلمي ‪ -‬عن جرير عن الضحاك عن ابن عباس‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 49194‬ركعة من عالم باهلل خير من ألف ركعة من متجاهل باهلل‬
‫الشيرازي في األلقاب من طريق مالك بن دينار ‪ -‬عن الحسن عن أنس عن علي‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 49194‬عالم ينتفع به خير من ألف عابد‬
‫الديلمي ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 49192‬فضل العالم على العابد سبعون درجة بين كل درجتين حضر ( حضر ‪ :‬الحضر بالضم‬
‫‪ :‬العدو ‪ .‬وأحضر يحضر فهو محضر إذا عدا ‪ .‬ومنه الحديث ( أنه أقطع الزبير حضر فرسه‬

‫بأرض المدينة ) ‪ .‬النهاية ‪ . 419 / 9‬ب ) الفرس السريع المضمر مائة عام وذلك أن الشيطان‬
‫يضع البدعة للناس فيبصرها العالم فينهى عن ها والعابد مقبل على عبادته ال يتوجه لها وال يعرفها‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 49195‬فضل العلم أفضل من فضل العبادة وخير دينكم الورع‬
‫( بز طس ك ) عن حذيفة‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 49196‬فضل العلم أفضل من العبادة ومالك الدين الورع‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 49197‬ال قراءة إال بتدبر وال عبادة إال بفقه ومجلس فقه خير من عبادة ستين سنة‬
‫( قط ) في األفراد عن ابن عمر وهو ضعيف‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 49199‬يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل‬
‫الجاهلين‬
‫( عد ) وأبو نصر السجزي في اإلبانة وأبو نعيم ( ق ) وابن عساكر ‪ -‬عن إبراهيم بن عبد الرحمن‬
‫العذري وهو مختلف في صحبته قال ابن منده ذكر في الصحابة وال يصح قال أبو نعيم وروي عن‬

‫أسامة بن زيد وأبي هريرة وكلها مضطربة غير مستقيمة ( عد ق ) وابن عساكر ‪ -‬عن إبرهيم بن‬
‫عبد الرحمن العذري ثنا الثقة من أشياخنا الخطيب وابن عساكر ‪ -‬عن أسامة بن زيد وابن عساكر ‪-‬‬
‫عن أنس الديلمي عن ابن عمر ( عق ) عن أبي أسامة ( بز عق ) عن ابن عمر وأبي هريرة معا‬
‫قال الخطيب سئل أحمد بن حنبل عن هذا الحديث وقيل له كأنه كالم موضوع قال ال هو صحيح‬
‫سمعته من غير واحد‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 49191‬يرث هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل‬
‫الجاهلين‬
‫( ك كر ) عن إبراهيم بن عبد الرحمن العذري‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 49141‬يرفع اهلل بهذا العلم أقواما فيجعلهم قادة يقتدى بهم في الخير ويقتص آثارهم ويرمق‬
‫أعمارهم وترغب المالئكة في خلتهم وبأجنحتها تمسحهم‬

‫( حل ) عن أنس‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 49149‬يسير الفقه خير من كثير العبادة وخير أعمالكم أيسرها‬
‫( طب ) عن الرحمن بن عوف‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 49144‬قليل الفقه خير من كثير العبادة‬

‫( ع ) في تاريخه ‪ -‬عن ابن عمر وأبو موسى المديني في المعرفة ‪ -‬عن رجاء غير منسوب‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 49144‬كلمة حكمة يسمعها الرجل خير له من عبادة سنة والجلوس ساعة عند مذاكرة العلم خير‬
‫من عتق رقبة‬

‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 49142‬لكل شيء دعامة ودعامة اإلسالم الفقه في الدين ولفقيه أشد على الشيطان من ألف‬
‫عابد‬
‫( عد ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49145‬لكل شيء إقبال وادبار وان من إقبال هذا الدين أن تفقه القبيلة كلها بأسرها حتى ال يوجد‬
‫فيها إال الرجل المجافي أو الرجالن وان من إدبار هذا الدين أن يجفو القبيلة كلها بأسرها حتى ال‬

‫يوجد فيها إال الرجل الفقيه أو الرجالن فهما مقهوران ذليالن ال يجدان على ذلك أعوانا وال أنصا ار‬
‫ابن السني وأبو نعيم ‪ -‬عن أبي أمامة‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49146‬إن لهذا الدين إقباال وادبارا أال وان من إقبال هذا الدين أن تفقه القبيلة بأسرها حتى ال‬

‫يبقى إال الفاسق أو الفاسقان ذليالن فيها إن تكلما قهرا واضطهدا ( واضطهد ‪ :‬االضطهاد هو الظلم‬

‫والقهر ‪ .‬النهاية ‪ . 916 / 4‬ب ) أو يلعن آخر هذه األمة أولها أال وعليهم حلت اللعنة حتى يشربوا‬
‫الخمر عالنية حتى تمر المرأة بالقوم فيقوم إليها بعضهم فيرفع بذيلها كما يرفع بذنب النعجة فقائل‬
‫يقول يومئذ ‪ :‬أال واريتها وراء الحائط فهو يومئذ فيهم مثل أبي بكر وعمر فيكم فمن أمر يومئذ‬
‫بالمعروف ونهى على المنكر فله أجر خمسين ممن رآني وآمن بي وأطاعني وبايعني‬

‫( طب ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 49147‬ما استرذل اهلل عبدا إال حظر عليه العمل واألدب‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49149‬إن الفتنة يجيء فتنسف العباد نسفا وينجو العالم منها بعلمه‬

‫( د حل ) وأبو نصر السجزي في اإلبانة وأبو سعيد السمان في مشيخته والرافعي وابن النجار ‪ -‬عن‬
‫أبي هريرة ( رمز السيوطي في الجامع الصغير لهذا الحديث ( ‪ ( ) 477 / 4‬حل ) وقال المناوي ‪:‬‬

‫غريب من حديث أبي إسحاق لم يكتبه إال من حديث عطية ‪ .‬ص )‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49141‬مثل الذي يقرأ القرآن وال يحسن الفرائض كالبرنس ( كالبرنس ‪ :‬هو كل ثوب رأسه منه‬
‫ملتزق به من دراعة أو جبة أو ممطر أو غيره ‪ .‬وقال الجوهري ‪ :‬هو قلنسوة طويلة كان النساك‬
‫يلبسونها في صدر اإلسالم هو من البرس ‪ -‬بكسر الباء ‪ -‬القطن والنوى زائدة ‪ .‬النهاية ‪. 944 / 9‬‬
‫ب ) ال رأس له‬

‫الديلمي ‪ -‬عن أبي موسى‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 49141‬مثل العابد الذي ال يتفقه كمثل الذي يبني بالليل ويهدم بالنهار‬
‫ابن أبي الدنيا في العلم والديلمي ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49149‬مثل الذي يقرأ القرآن وال يفرض مثل الذي ليس له رأس‬

‫الرامهرمزي من طريق إسحاق بن نجيح عن عطاء الخراساني ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49144‬منهومان ال يشبع طالبهما ‪ :‬طالب العلم وطالب الدنيا‬
‫( طب ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49144‬منهومان ال يقضي واحد منهما نهمته ( نهمته ‪ :‬النهمة ‪ :‬بلوغ الهمة في الشيء ‪ .‬النهاية‬
‫‪ . 949 / 5‬ب ) ‪ :‬منهموم في طلب العلم ال يقضي نهمته ومنهوم في طلب الدنيا ال يقضي نهمته‬
‫أبو خشيمة في العلم ( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49142‬منهومان ال يشبعان ‪ :‬منهوم في علم ال يشبع ومنهوم في دنيا ال يشبع‬

‫( ك ) عن قتادة عن أنس ( عد ) عن الحسن مرسال ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 425 / 6‬فيه‬
‫ليث بن أبي سليم ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49145‬كل صاحب علم غرثان ( غرثان ‪ :‬أي جائع ‪ .‬يقال ‪ :‬غرث يغرث غرثا فهو غرثان‬
‫وامرأة غرثى ‪ .‬النهاية ‪ . 454 / 4‬ب ) إلى علم‬
‫ابن السني ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49146‬ك لمة الحكمة ضالة كل حكيم فإذا وجدها فهو أحق بها‬
‫العسكري في األمثال ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49147‬ليس من خلق المؤمن التملق وال الحسد إال في طلب العلم‬
‫( عد هب ) عن معاذ‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49149‬ال حسد وال ملق إال في طلب العلم‬
‫( عد هب ) والخطيب ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49141‬ال حسد إال في اثنتين ‪ :‬رجل أتاه اهلل ماال فصرفه في سبيل الخير ورجل أتاه اهلل علما‬
‫فعلمه وعمل به‬

‫( حل ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49121‬أفضل العلم العلم باهلل قليل العمل ينفع مع العلم وكثير العمل ال ينفع مع الجهل‬
‫الديلمي عن مؤمل بن عبد الرحمن الثقفي عن عبادة بن عبد الصمد وهما ضعيفان ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49129‬العلماء ثالثة ‪ :‬رجل عاش به الناس وعاش بعلمه ورجل عاش به الناس وأهلك نفسه‬
‫ورجل عاش بعلمه ولم يعش به أحد غيره‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49124‬إن من العلم كهيئة المكنون ال يعلمه إال العلماء باهلل فإذا نطقوا به ال ينكره إال أهل الغرة‬
‫( الغرة ‪ :‬أهل الغفلة الذين ركنوا إلى الدنيا راجع الترغيب والترهيب ( ‪ ) 914 / 9‬ص ) باهلل‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49124‬أال أنبئكم بالفقيه كل الفقيه ؟ من ال يقنط الناس من رحمة اهلل وال يؤيسهم من روح اهلل‬

‫وال يؤمنهم مكر اهلل وال يدع القرآن رغبة إلى ما سواه أال ال خير في عبادة ليس فيها تفقه وال في علم‬

‫ليس فيه تدبر‬
‫ابن الل في مكارم األخالق ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49122‬العلم حياة اإلسالم وعماد اإليمان ومن علم علما أنمى اهلل له أجره إلى يوم القيامة ومن‬
‫تعلم علما فعمل به كان حقا على اهلل أن يعلمه ما لم يكن يعلم‬

‫أبو الشيخ ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49125‬العلم خير من العمل ومالك الدين الورع والعالم من يعمل بالعلم وان كان قليال‬
‫أبو الشيخ ‪ -‬عن عبادة بن الصامت‬

‫(‪)445/91‬‬

‫‪ - 49126‬العلم علمان ‪ :‬فعلم ثابت في القلب فذاك العلم النافع وعلم في اللسان فذاك حجة اهلل‬
‫على عبادة‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن يوسف بن عطية عن قتادة عن أنس‬

‫(‪)445/91‬‬

‫‪ - 49127‬العلم علمان ‪ :‬علم في القلب فذاك العلم النافع وعلم على اللسان فذلك حجة على ابن‬
‫آدم‬
‫( ش ) والحكيم ‪ -‬عن الحسن مرسال الخطيب ‪ -‬عن الحسن عن جابر وأورده ابن الجوزي في العلل‬
‫من الطريقين‬

‫(‪)445/91‬‬

‫‪ - 49129‬خير الناس أقرؤهم للقرآن وأفقهم في دين اهلل وأتقاهم وآمرهم بالمعروف وأنهاهم عن‬
‫المنكر وأوصلهم للرحم‬

‫( حم طب هب ) والخرائطي في مكارم األخالق ‪ -‬عن درة بنت أبي لهب‬

‫(‪)446/91‬‬

‫‪ - 49121‬ال يفقه العبد كل الفقه حتى يبغض الناس في ذات اهلل ثم يرجع إلى نفسه فتكون أمقت‬
‫عنده من الناس أجمعين‬
‫ابن الل ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)446/91‬‬

‫‪ - 49151‬ال يفقه العبد كل الفقه حتى يمقت الناس في ذات اهلل وحتى ال يكون أحد أمقت من نفسه‬
‫الخطيب في المتفق والمفترق ‪ -‬عن شداد بن أوس‬

‫(‪)446/91‬‬

‫‪ - 49159‬من كتب عني علما أو حديثا لم يزل يكتب له األجر ما بقي ذلك العلم والحديث‬
‫( كر ) في تاريخه ‪ -‬عن أبي بكر‬

‫قاتل اهلل يهود لقد أوتوا علما ( حب ) عن أبي أمامة ‪ .‬؟ ؟ ؟ ؟ ؟‬

‫(‪)447/91‬‬

‫الباب الثاني في آفات العلم ووعيد من لم يعمل بعلمه‬

‫(‪)447/91‬‬

‫‪ - 49154‬العلماء أمناء الرسل مالم يخالطوا السلطان ويداخلوا الدنيا فإذا خالطوا السلطان وداخلوا‬
‫الدنيا فقد خانوا الرسل فاحذروهم‬

‫الحسن بن سفيان ( عق ) عن أنس‬

‫(‪)447/91‬‬

‫‪ - 49154‬الفقهاء أمناء الرسل ما لم يدخلوا في الدنيا ويتبعوا السلطان فإذا فعلوا ذلك فاحذروهم‬
‫العسكري ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49152‬آفة الدين ثالثة ‪ :‬فقيه فاجر وامام جائر ومجتهد جاهل‬
‫( فر ) ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49155‬إن اهلل تبارك وتعالى ليؤيد الدين بالرجل الفاجر‬
‫( طب ) عن عمرو بن النعمان بن مقرن‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49156‬إن اهلل تبارك وتعالى يؤيد هذا الدين بأقوام ال خالق لهم‬
‫( ن حب ) عن أنس ( حم طب ) عن أبي بكرة‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49157‬إن اهلل تبارك وتعالى ليؤيد اإلسالم برجال ما هم من أهله‬
‫( طب ) عن ابن عمرو‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49159‬قوام أمتي بشرارها‬
‫( حم طب ) عن ميمون بن سنباذ‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49151‬سيشد هذا الدين برجال ليس لهم عند اهلل خالق ( خالق ‪ :‬الخالق ‪ :‬النصيب ‪ .‬ومنه‬
‫قوله تعالى ‪ ( :‬ال خالق لهم في اآلخرة ) ‪ .‬المختار ‪ . 926‬ب )‬
‫المحاملي في أماليه ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49161‬آفة العلم النسيان واضاعته أن تحدث به غير أهله‬

‫( ش ) عن األعمش مرفوعا معضال وأخرج صدره فقط عن ابن مسعود موقوفا‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49169‬أجرؤكم على الفتيا أجرؤكم على النار‬
‫الدارمي ‪ -‬عن عبيد اهلل بن أبي جعفر مرسال ( قال المناوي في الفيض ( ‪ ) 951 / 9‬في سنده‬

‫المشهود له بالترجيح المستحق ألن يسمى بالصحيح قال الحافظ ‪ :‬م سند الدارمي ليس دون السنن‬
‫في الرتبة بل لو ضم إلى الخمسة لكان أولى من سنن ابن ماجه فإنه أمثل بكثير ‪ .‬ص )‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49164‬القصاص ثالثة ‪ :‬أمير أو مأمور أو مختال‬
‫( طب ) عن عروة بن مالك وعن كعب بن عياض‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49164‬ال يقص على الناس إال أمير أو مأمور أو آمر‬

‫( حم د ) عن عمرو ( عزى الحديث في الجامع الصغير ( ‪ ( : ) 252 / 6‬حم هـ ) وقال المناوي ‪:‬‬
‫إسناده حسن ‪ .‬وآخر فقرة من الحديث ‪ :‬أو مرائي ‪ .‬ص )‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49162‬أبعد الناس من اهلل يوم القيامة القاص الذي يخالف ما أمر به‬

‫( فر ) عن أبي هريرة ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 79 / 9‬رمز المصنف لضعفه ألن فيه ‪:‬‬

‫عمرو ابن بكر السكسكي ‪ .‬ص )‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49165‬احذروا الشهوة الخفية العالم يحب أن يجلس إليه‬
‫( فر ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49166‬أخاف على أمتي من بعدي ثالثة ‪ :‬زلة عالم وجدال منافق بالقرآن والتكذيب بالقدر‬
‫( طب ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49167‬أخاف على أمتي ثالثا ‪ :‬ضاللة األهواء واتباع الشهوات في البطون والفروج والغفلة بعد‬
‫المعرفة‬
‫الحكيم والبغوي وابن منده وابن قانع وابن شاهين وأبو نعيم الخمسة في كتب الصحابة ‪ -‬عن أفلح‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49169‬أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان‬
‫( عد ) عن عمر‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49161‬إن أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان‬
‫( حم ) عن عمر‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49171‬إن أخوف ما أخاف عليكم بعدي كل منافق عليم اللسان‬
‫( ط هب ) عن عمران بن حصين‬

‫(‪)444/91‬‬

‫‪ - 49179‬كيف أنت إذا بقيت في قوم علموا ما جهل هؤالء وهمهم مثل هم هؤالء‬
‫( حل ) عن معاذ‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49174‬أكثر منافقي أمتي قراؤها‬
‫( حم طب هب ) عن ابن عمرو ( حم طب ) عن عقبة بن عامر ( طب عد ) عن عصمة بن‬
‫مالك‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49174‬إذا رأيت العالم يخالط السلطان مخالطة كثيرة فاعلم أنه لص‬
‫( فر ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)442/91‬‬

‫‪ - 49172‬إذا علم العالم فلم يعمل كان كالمصباح يضيء للناس ويحرق نفسه‬
‫ابن قانع في معجمه ‪ -‬عن سليك الغطفاني‬

‫(‪)445/91‬‬

‫‪ - 49175‬مثل العالم الذي يعلم الناس الخير وينسى نفسه مثل الفتيلة تضيء للناس وتحرق نفسها‬
‫( طب ) عن ابن برزة‬

‫(‪)445/91‬‬

‫‪ - 49176‬مثل العالم الذي يعلم الناس الخير وينسى نفسه كمثل السراج يضيء للناس ويحرق نفسه‬
‫( طب ) والضياء ‪ -‬عن جندب‬

‫(‪)445/91‬‬

‫‪ - 49177‬أشد الناس عذابا يوم القيامة عالم لم ينفعه علمه‬
‫( ط ص عد هب ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)446/91‬‬

‫‪ - 49179‬أكثر ما أت خوف على أمتي من بعدي رجل يتأول القرآن يضعه على غير مواضعه ورجل‬
‫يرى أنه أحق بهذا األمر من غيره‬
‫( طس ) عن عمر‬

‫(‪)446/91‬‬

‫‪ - 49171‬إن اهلل تبارك وتعالى كره لكم البيان كل البيان‬
‫( طب ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)446/91‬‬

‫‪ - 49191‬إن اهلل تعالى ال ينزع العلم منكم بعدما أعطاكموه انتزاعا ولكن يقبض العلماء بعلمهم‬
‫وتبقى جهال فيسألون فيفتون فيضلون ويضلون‬
‫( طس ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)447/91‬‬

‫‪ - 49199‬إن اهلل تعالى ال يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ولكن يقبض العلم بقبض العلماء‬
‫حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤساء جهاال فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا‬
‫( حم ق ت هـ ) عن ابن عمرو ( أخرجه مسلم كتاب العلم باب رفع ‪ . . .‬رقم ( ‪ . ) 4674‬ص )‬

‫(‪)447/91‬‬

‫‪ - 49194‬إن اهلل تبارك وتعالى يبغض كل عالم بالدنيا جاهل باآلخرة‬
‫( ك ) في تاريخه ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)447/91‬‬

‫‪ - 49194‬إن اهلل تبارك وتع الى يسأل العبد عن فضل علمه كما يسأل عن فضل ماله‬
‫( طس ) عن ابن عمر‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49192‬إن اهلل تبارك وتعالى يعافي األميين يوم القيامة مايعافي العلماء‬
‫( حل ) والضياء ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49195‬إن أبغض الخلق إلى اهلل تعالى العالم يزور العمال ( العمال ‪ :‬وف ي الحديث ( ما تركت‬

‫بعد نفقة عيالي ومؤنة عاملي صدقة ) أراد بعياله زوجاته وبعامله الخليفة بعده ‪ .‬النهاية ‪. 411 / 4‬‬

‫ب)‬
‫ابن الل ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)449/91‬‬

‫‪ - 49196‬إن أخوف ما أخاف على أمتي األئمة المضلون‬
‫( حم طب ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49197‬إن أناسا من أمتي سيتفقهون في الدين ويقرؤون القرآن ويقولون ‪ :‬نأتي األمراء فنصيب‬
‫من دنياهم ونعتزلهم بديننا وال يكون ذلك كماال يجتنى من القتاد ( القتاد ‪ :‬شجر له شوك ‪ .‬المختار‬
‫‪ . 291‬ب ) إال الشوك كذلك ال يجتنى من قربهم إال الخطايا‬
‫( هـ ) عن ابن عباس‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49199‬سيكون قوم بعدي من أمتي يقرؤون القرآن ويتفقهون في الدين يأتيهم الشيطان فيقول ‪:‬‬
‫لو أتيتم السلطان فأصلح من دنياكم واعتزلتموهم بدينكم وال يكون ذلك كما يجتنى من القتاد إال‬
‫الشوك كذلك ال يجتنى من قربهم إال الخطايا‬

‫ابن عساكر ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)441/91‬‬

‫‪ - 49191‬س يكون في آخر الزمان ديدان القراء فمن أدرك ذلك الزمان فليتعوذ باهلل منهم‬
‫( حل ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 49111‬سيكون في آخر الزمان ناس من أمتي يحدثونكم بما لم تسمعوا أنتم وال آباؤكم فإياكم‬
‫واياهم‬
‫( م ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 49119‬إن أناسا من أهل الجنة يطلعون إلى أناس من أهل النار فيقولون ‪ :‬بم دخلتم النار فواهلل‬
‫ما دخلنا الجنة إال بما تعلمنا منكم فيقولون ‪ :‬إنا كنا نقول وال نفعل‬

‫( طب ) عن الوليد بن عقبة‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 49114‬إن علما ال ينتفع به ككنز ال ينفق في سبيل اهلل‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 49114‬علم ال يقال به ككنز ال ينفق منه‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 49112‬علم ال ينفع ككنز ال ينفق منه‬
‫القضاعي ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 49115‬مثل الذي يتعلم العلم ثم ال يحدث به كمثل الذي يكنز الكنز فال ينفق منه‬
‫( طس ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 49116‬إنما أخاف على أمتي األئمة المضلين‬

‫( ت ) عن ثوبان ( أخرجه الترمذي كتاب الفتن باب ما جاء في األئمة المضلين رقم ( ‪) 4441‬‬
‫وقال حسن صحيح ‪ .‬ص )‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 49117‬كاتم العلم يلعنه كل شيء حتى الحوت في البحر والطير في السماء‬
‫ابن الجوزي في العلل ‪ -‬عن أبي سعيد‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 49119‬أيما رجل آتاه اهلل علما فكتمه ألجمه اهلل يوم القيامة بلجام من نار‬
‫( طب ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 49111‬تناصحوا في العلم وال يكتم بعضكم بعضا فإن خيانة في العلم أشد من خيانة في المال‬
‫( حل ) عن ابن عباس‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 41111‬ما آتى اهلل تعالى عالما علما إال أخذ عليه الميثاق أن ال يكتمه‬
‫ابن النظيف في جزئه وابن الجوزي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)424/91‬‬

‫‪ - 41119‬من سئل عن علم فكتمه ألجمه اهلل يوم القيامة بلجام من نار‬

‫( حم ) السنن األربعة ( ك ) عن أبي هريرة ( أخرجه أبو داود كتاب العلم باب كراهية منع العلم رقم‬
‫( ‪ . ) 4629‬ص )‬

‫(‪)422/91‬‬

‫‪ - 41114‬من كتم علما عن أهله ألجم يوم القيامة لجاما من نار‬
‫( عد ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)422/91‬‬

‫‪ - 41114‬أيتها األمة إني ال أخاف عليكم فيما ال تعلمون ولكن انظروا كيف تعملون فيما تعلمون‬
‫( حل ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)422/91‬‬

‫‪ - 41112‬رب حامل فقه غير فقيه ومن لم ينفعه علمه ضره جهله اقرأ القرآن ما نهاك فإن لم ينهك‬
‫فلست تقرؤه‬

‫( طب ) عن ابن عمر‬

‫(‪)425/91‬‬

‫‪ - 41115‬الزبانية أسرع إلى فسقة حملة القرآن منهم إلى عبدة األوثان فيقولون ‪ :‬يبدأ بنا قبل عبدة‬
‫األوثان ؟ فيقال لهم ‪ :‬لي س من يعلم كمن ال يعلم‬
‫( طب حل ) عن أنس‬

‫(‪)425/91‬‬

‫‪ - 41116‬شرار الناس شرار العلماء في الناس‬
‫البزار ‪ -‬عن معاذ‬

‫(‪)425/91‬‬

‫‪ - 41117‬صنفان من الناس إذا صلحا صلح الناس واذا فسدا فسد الناس ‪ :‬العلماء واألمراء‬
‫( حل ) عن ابن عباس‬

‫(‪)426/91‬‬

‫‪ - 41119‬غير الدجال أخوف على أمتي من الدجال األئمة المضلون‬
‫( حم ) عن أبي ذر‬

‫(‪)426/91‬‬

‫‪ - 41111‬كيف أنت يا عويمر إذا قيل لك يوم القيامة ‪ :‬أعلمت أم جهلت ؟ فإن قلت علمت قيل‬
‫لك ‪ :‬فماذا عملت فيما علمت‬

‫ابن عساكر ‪ -‬عن أبي الدرداء‬

‫(‪)426/91‬‬

‫‪ - 41191‬ليس البيان كثرة الكالم ولكن فصل فيما يحب اهلل ورسوله وليس العي عي اللسان ولكن‬
‫قلة المعرفة بالحق‬
‫( فر ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)427/91‬‬

‫‪ - 41199‬ما أنت محدث حديثا ال تبلغه عقولهم إال كان على بعضهم فتنة‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)427/91‬‬

‫‪ - 41194‬ما من عبد يخطب خطبة إال اهلل سائله عنها ما أراد بها‬
‫( هب ) عن الحسن مرسال‬

‫(‪)427/91‬‬

‫‪ - 41194‬مانع الحديث أهله كمحدثه غير أهله‬
‫( فر ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 41192‬مثل الذي يجلس يسمع الحكمة وال يحدث عن صاحبه إال بشر ما يسمع كمثل رجل أتى‬
‫راعيا فقال ‪ :‬يا راعي أجزرني شاة من غنمك قال ‪ :‬اذهب فخذ بأذن خي رها شاة فذهب فأخذ بأذن‬

‫كلب الغنم‬
‫( حم هـ ) عن أبي هريرة ( أخرجه ابن ماجه كتاب الزهد باب الحكمة رقم ( ‪ ) 2974‬وقال في‬
‫الزوائد ‪ :‬إسناده ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 41195‬من ابتغى العلم ليباهي به العلماء أو يماري به السفهاء أو تقبل أفئدة الناس إليه فإلى‬
‫النار‬

‫( ك هب ) عن كعب بن مالك‬

‫(‪)429/91‬‬

‫‪ - 41196‬من ازداد علما ولم يزدد في الدنيا زهدا لم يزدد من اهلل إال بعدا‬
‫( فر ) عن علي‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 41197‬من أفتي بغير علم كان إثمه على من أفتاه ومن أشار على أخيه بأمر يعلم أن الرشد في‬
‫غيره فقد خانه‬
‫( د ك ) عن أبي هريرة ( أخرجه أبو داود كتاب العلم باب التوقي في الفتيا رقم ‪ . 4261‬ص )‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 41199‬من أفتى بغير علم لعنته مالئكة السماء واألرض‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)421/91‬‬

‫‪ - 41191‬من أفتى بفتيا بغير ثبت فإنما إثمه على من أفتاه‬

‫( هـ ( أخرجه ابن ماجه في المقدمة باب اجتناب الرأي والقياس رقم ‪ . 54‬ص ) ك ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 41141‬من تعلم علما مما يبتغى به وجه اهلل ال يتعلمه إال ليصيب به عرضا من الدنيا لم يجد‬

‫عرف الجنة يوم القيامة‬

‫( حم ( أخرجه أبو داود كتاب العلم باب في طلب العلم لغير اهلل رقم ‪ . 4627‬ص ) د هـ ك ) عن‬
‫أبي هريرة‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 41149‬من تعلم العلم ليباهي به العلماء أو يماري به السفهاء أو يصرف به وجوه الناس إليه‬
‫أدخله اهلل جهنم‬

‫( هـ ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 41144‬من تعلم صرف الكالم ليسبي به قلوب الناس لم يقبل اهلل منه يوم القيامة صرفا ( صرفا‬
‫وال عدال ‪ :‬فالصرف ‪ :‬التوبة ‪ .‬وقيل النافلة ‪ .‬والعدل ‪ :‬الفدية ‪ .‬وقيل الفريضة ‪ .‬النهاية ‪. 42 / 4‬‬

‫ب ) وال عدال‬

‫( د ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 41144‬يجاء بالرجل يوم القيامة فيلقى في النار فتندلق أقتابه فيدور بها في النار كما يدور‬
‫الحمار برحاه فيطيف ( فيطيف ‪ :‬قال ابن فارس في باب الواو ‪ :‬والطيف والطائف ما أطاف‬

‫باإلنسان من الجن واإلنس والخيال ‪ .‬المصباح ‪ . 544 / 4‬ب ) به أهل النار فيقولون ‪ :‬يا فالن‬
‫مالك ما أصابك ألم تكن تأمرنا بالمعروف وتنهانا عن المنكر ؟ فيقول ‪ :‬بلى قد كنت آمركم‬
‫بالمعروف وال آتيه وأنهاكم عن المنكر وآتيه‬

‫( حم ق ) عن أسامة بن زيد ( أخرجه مسلم كتاب الزهد باب عقوبة من يأمر بالمعروف وال يفعله‬
‫رقم ‪ . 4191‬ص )‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 41142‬يكون في آخر الزمان دجالون كذابون يأتونكم من األحاديث بما لم تسمعوا أنتم وال آباؤكم‬
‫فإياكم واياهم ال يضلونكم وال يفتنونكم‬

‫( حم م ) عن أبي هريرة ( أخرجه مسلم في مقدمة صحيحه باب النهي عن الرواية رقم ‪ . 7‬ص )‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 41145‬هذا أوان يختلس العلم من الناس حتى ال يقدروا منه على شيء ثكلتك أمك يا زياد وان‬
‫كنت ألعدك من فقهاء أهل المدينة هذه التوراة واإلنجيل عند اليهود والنصارى فماذا تغني عنهم‬

‫( ت ( أخرجه الترمذي مطوال كتاب العلم باب ما جاء في ذهاب العلم رقم ‪ 4654‬وقال حسن غريب‬
‫‪ .‬ص ) ك ) عن أبي الدرداء ( حم د ك ) عن زياد بن لبيد‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 41146‬أتيت ليلة أسري بي على قوم يقترض شفاههم بمقاريض من نار كلما قرضت دقت فقلت‬
‫‪ :‬يا جبريل من هؤالء ؟ قال ‪ :‬خطباء من أمتك الذين يقولون ما ال يفعلون ويقرؤون كتاب اهلل وال‬

‫يعملون به‬
‫( هب ) عن أنس‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 41147‬إذا قرأ الرجل وتفقه في الدين ثم أتى باب السلطان تملقا إليه وطمعا لما في يديه خاض‬
‫بقدر خطاه في نار جهنم‬
‫أبو الشيخ ‪ -‬عن معاذ‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 41149‬إن أهون الخلق على اهلل تعالى العالم يزور العمال‬

‫الحافظ أبو الفتيان الدهشاني في كتاب التحذير من علماء السوء ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 41141‬ما من رجل يحفظ علما فكتمه إال أتى يوم القيامة ملجما بلجام من نار‬
‫( هـ ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 41141‬ما من عا لم أتى صاحب سلطان طوعا إال كان شريكه في كل لون يعذب به في نار‬
‫جهنم‬
‫( ك ) في تاريخه ‪ -‬عن معاذ‬

‫(‪)454/91‬‬

‫‪ - 41149‬من كتم علما مما ينفع اهلل به الناس في أمر الدين ألجمه يوم القيامة بلجام من نار‬
‫( هـ ) عن أبي سعيد ( أخرجه ابن ماجه في المقدمة باب من سئل عن علم فكتمه رقم ‪ 465‬في‬
‫إسناده محمد بن داب كذبه أبو زرعة وغيره نسب إلى الوضع ‪ .‬ص )‬

‫(‪)452/91‬‬

‫‪ - 41144‬ال تعلموا العلم لتباهوا به العلماء أو لتماروا به السفهاء أو لتصرفوا وجوه الناس إليكم‬
‫فمن فعل ذلك فهو في النار‬

‫( هـ ) عن حذيفة‬

‫(‪)452/91‬‬

‫‪ - 41144‬ال تعلموا العلم لتباهوا به العلماء أو لتماروا به السفهاء وال لتجتروا به المجالس فمن فعل‬
‫ذلك فالنار النار‬

‫( هـ حب ك ) عن جابر‬

‫(‪)452/91‬‬

‫‪ - 41142‬من أكل بالعلم طمس اهلل على وجهه ورده على عقبيه وكانت النار أولى به‬
‫الشيرازي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)455/91‬‬

‫‪ - 41145‬من تعلم العلم لغير اهلل تعالى فليتبوأ مقعده من نار‬

‫( ت ) عن ( أخرجه الترمذي كتاب العلم باب ما جاء فيمن يطلب بعلمه الدنيا رقم ‪ 4655‬وقال‬
‫حسن غريب ‪ .‬ص ) ابن عمر‬

‫(‪)455/91‬‬

‫‪ - 41146‬من تعلم العلم ليماري به العلماء أو ليماري به السفهاء أو يصرف وجوه الناس إليه أدخله‬
‫اهلل النار‬

‫( ت ) عن كعب بن مالك ( أخرجه الترمذي كتاب العلم رقم ‪ 4652‬وقال غريب ‪ .‬ص )‬

‫(‪)455/91‬‬

‫‪ - 41147‬ويل للعالم من الجاهل وويل للجاهل من العالم‬
‫( ع ) عن أنس‬

‫(‪)456/91‬‬

‫‪ - 41149‬ويل ألمتي من علماء السوء‬
‫( ك ) في تاريخه ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)456/91‬‬

‫‪ - 41141‬نهى رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم عن األغلوطات ( األغلوطات ‪ :‬وفي الحديث (‬
‫أنه نهى عن الغلوطات في المسائل ) وفي رواية ( األغلوطات ) قال الهروي ‪ :‬األصل فيه‬

‫األغلوطات ثم تركت الهمزة كما تقول ‪ :‬جاء األحمر وجاء الحمر بطرح الهمزة وقد غلط من قال ‪:‬‬

‫إنها جمع غلوطة‬
‫وقال الخطابي ‪ :‬يقال ‪ :‬مسألة غلوط ‪ :‬إذا كان يغلط فيها كما يقال ‪ :‬شاة حلوب وفرس ركوب فإذا‬
‫جعلتها اسما زدت فيها الهاء فقلت ‪ :‬غلوطة كما يقال ‪ :‬حلوبة وركوبة ‪ .‬وأراد المسائل التي يغالط‬
‫بها العلماء ليزلوا فيها فيهيج بذلك شر وفتنة ‪ .‬وانما نهى عنها ألنها غير نافعة في الدين وال تكاد‬
‫تكون إال فيما ال يقع‬

‫ومثله قول ابن مسعود ( أنذرتكم صعاب المنطق ) يريد المسائل الدقيقة الغامضة ‪ .‬وأما األغلوطات‬
‫فهي جمع أغلوطة أفعولة من الغلط كاألحدوثة واألعجوبة ‪ .‬النهاية ‪ 479 / 4‬ب )‬

‫( حم د ) عن معاوية ( أخرجه أبو داود كتاب العلم باب التوق ي في الفتيا رقم ‪ 4641‬ولفظه ‪ :‬نهى‬
‫عن الغلوطات ‪ .‬وفي سنده عبد اهلل بن سعد قال أبو حاتم مجهول ‪ .‬عون المعبود ‪ 11 / 91‬ص )‬

‫(‪)456/91‬‬

‫‪ - 41121‬ويل لمن ال يعلم وويل لمن علم ثم ال يعمل‬
‫( حل ) عن حذيفة‬

‫(‪)457/91‬‬

‫‪ - 41129‬ويل لمن ال يعلم ولو شاء اهلل لعلمه واحد من الويل وويل لمن يعلم وال يعمل سبع من‬
‫الويل‬

‫( ص ) عن جبلة مرسال ‪ . . . .‬اإلكمال من الباب الثاني في آفات العلم ووعيد من لم يعمل بعلمه‬

‫(‪)457/91‬‬

‫‪ - 41124‬أخوف ما أخاف على أمتي األئمة المضلون‬
‫( حم حل ) عن عمر‬

‫(‪)457/91‬‬

‫‪ - 41124‬غير الدجال أخوف على أمتي من الدجال األئمة المضلون‬
‫( حم ) عن أبي ذر‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 41122‬إنما أخاف عليكم كل منافق عليم يتكلم بالحكمة ويعمل بالجور‬

‫عبد بن حميد ( هب ) عن عمر‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 41125‬إنما أتخوف عليكم رجال قرأ القرآن حتى إذا رؤي عليه بهجته وكان ردءا ( ردءا ‪ :‬الردء‬
‫‪ :‬العون والناصر ‪ .‬النهاية ‪ 494 / 4‬ب ) لإلسالم اعتزل إلى ما شاء اهلل فانسلخ منه وخرج على‬
‫جاره بسيفه رماه بالشرك‬
‫( ز ) وحسنه ( ع حب ص ) عن جندب عن حذيفة‬

‫(‪)459/91‬‬

‫‪ - 41126‬إني ال أتخوف على أمتي مؤمنا وال مشركا أما المؤمن فيحجره إيمانه وأما المشرك‬
‫فيقمعه كفره ولكن أتخ وف عليكم منافقا عالم اللسان يقول ما تعرفون ويعمل ما تنكرون‬
‫( طس ) عن علي‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 41127‬إني لست أخاف عليكم فيما ال تعلمون ولكن انظروا كيف تعملون فيما تعلمون‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 41129‬إن أخوف ما أخاف عليكم بعدي كل منافق عليم اللسان‬
‫( طب حب ) عن ابن الحصين‬

‫(‪)451/91‬‬

‫‪ - 41121‬إن أخوف ما أخاف على أمتي ثالث ‪ :‬زلة عالم وجدال منافق بالقرآن ودنيا تفتح عليهم‬
‫( طب قط ) عن معاذ‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ - 41151‬إن أخوف ما أخاف على أمتي األئمة المضلون‬
‫( حم طب ) وابن عساكر ‪ -‬عن أبي الدرداء‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ - 41159‬ال أخاف على أمتي إال ثالث خالل ‪ :‬أن يكثر لهم من المال فيتحاسدوا فيقتلوا وأن يفتح‬
‫الكتاب فيأخذ المؤمن يبتغي تأويله وليس يعلم تأويله إال اهلل وأن يروا ذا علمهم فيضيعوه وال يبالون‬
‫عليه‬

‫ابن جرير ( طب ) عن أبي مالك األشعري‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ - 41154‬أكثر ما أتخوف على أمتي بعدي رجل يتأول القرآن فيضعه على غير مواضعه ورجل‬
‫يرى أنه أحق بهذا األمر من غيره‬
‫( طس ) عن عمران‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ - 41154‬مما أتخوف على أمتي أن يكثر فيهم المال حتى يتنافسوا فيقتتلوا عليه وان مما أتخوف‬
‫على أمتي أن يفتح لهم القرآن حتى يقرأه المؤمن والكافر والمنافق فيحل حالله المؤمن ابتغاء تأويله‬
‫( ك ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ - 41152‬أنزل اهلل في بعض كتابه وأوحى إلى بعض أنبيائه ‪ :‬قل للذين يتفقهون بغير الدين‬

‫ويتعلمون لغير العلم ويطلبون الدنيا بعمل اآلخرة ويلبسون لباس مسوك ( مسوك ‪ :‬المسك ‪ :‬الجلد‬

‫والجمع مسوك مثل فلس وفلوس ‪ .‬المصباح المنير ‪ 797 / 4‬ب ) الكباش وقلوبهم قلوب الذئاب‬
‫ألسنتهم أحلى من العسل وقلوبهم أمر من الصبر إياي يخدعون أو بي يستهزؤون فبي حلفت ألتيحن‬
‫لهم فتنة تذر الحليم فيهم حيران‬
‫أبو سعيد النقاش في معجمه وابن النجار ‪ -‬عن أبي الدرداء‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ - 41155‬قال اهلل تبارك وتعالى ‪ :‬عباد لي يلبسون للناس مسوك الضأن وقلوبهم أمر من الصبر‬
‫ألسنتهم أحلى من العسل يختلون ( يختلون ‪ :‬في الحديث ( من أشراط الساعة أن تعطل السيوف من‬
‫الجهاد وأن تختل الدنيا بالدين ) أي تطلب الدنيا بعمل اآلخرة ‪ .‬يقال ختله يختله إذا خدعه وراوغه ‪.‬‬
‫وختل الذئب الصيد إذا تخفى له‬

‫ومنه حديث الحسن في طالب العلم ( وصنف تعلمون لالستطالة والختل ) أي الخداع ‪ .‬النهاية ‪/ 4‬‬

‫‪ . 1‬ب ) الناس بدينهم أبي يغترون أم علي يجترؤون ؟ فبي أقسمت أللبسنهم فتنة تذر الحليم فيها‬
‫حيران‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 41156‬من طلب العلم ليباهي به العلماء أو يماري به السفهاء في المجالس لم يرح رائحة الجنة‬
‫( طب ) ‪ -‬عن معاذ‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 41157‬من طلب العلم ليماري به السفهاء أو يكاثر به العلماء أو يصرف به وجوه الناس إليه‬
‫فليتبوأ مقعده من النار‬

‫أبو نعيم في المعرفة ( كر ) عن أنس‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 41159‬من طلب علما يباهي به الناس فهو في النار‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أم سلمة‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 41151‬من طلب هذه األحاديث ليماري بها السفهاء ويباهي بها ليحدث بها لم يرح رائحة الجنة‬
‫وريحها يوجد من مسيرة خمس مائة عام‬
‫الحكيم ‪ -‬عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 41161‬من طلب الحديث أو العلم يريد به الدنيا لم يجد حدث اآلخرة‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)464/91‬‬

‫‪ - 41169‬من تعلم علما مما يبتغى به وجه اهلل عز و جل ال يتعلمه إال ليصيب به عرضا من‬
‫الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة‬

‫( حم د هـ ك هب ) عن أبي هريرة مر برقم ‪41141‬‬

‫(‪)462/91‬‬

‫‪ - 41164‬من تعلم علما لغير اهلل أو أراد به غير اهلل تعالى فليتبوأ مقعده من النار‬
‫( ت ) ‪ :‬حسن غريب ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)462/91‬‬

‫‪ - 41164‬من تعلم العلم ليباهي به العلماء أو ليماري به السفهاء أو يصرف به وجوه الناس إليه‬
‫فهو في النار‬

‫( طس ) وابن أبي العاص ( قط ) في األفراد ( ص ) عن أنس‬

‫(‪)462/91‬‬

‫‪ - 41162‬من تعلم العلم ليباهي به العلماء أو ليماري به السفهاء فهو في النار‬
‫( طب ) وتمام ‪ -‬عن أم سلمة‬

‫(‪)465/91‬‬

‫‪ - 41165‬من تعلم األحاديث ليحدث به الناس لم يرح رائحة الجنة وان ريحها ليوجد من مسيرة‬
‫خمس مائة عام‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي سعيد‬

‫(‪)465/91‬‬

‫‪ - 41166‬من طلب العلم لغير العمل فهو كالمستهزئ بربه عز و جل‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)465/91‬‬

‫‪ - 41167‬من طلب الدنيا بعمل اآلخرة فليس له في اآلخرة من نصيب‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)466/91‬‬

‫‪ - 41169‬من قرأ القرآن وتفقه في الدين ثم أتى صاحب سلطان طمعا لما في يديه طبع اهلل على‬
‫قلبه وعذب كل يوم بلونين من العذاب لم يعذب به قبل ذلك‬

‫أبو الشيخ ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)466/91‬‬

‫‪ - 41161‬من قرأ القرآن وتفقه في الدين ثم أتى صاحب سلطان طمعا لما في يديه خاض بقدر‬
‫خطاه في نار جهنم‬

‫( ك ) في تاريخه ‪ -‬عن معاذ‬

‫(‪)466/91‬‬

‫‪ - 41171‬أنتم في خير تقرؤون كتاب اهلل وفيكم رسول اهلل وسيأتي على الناس زمان يثقفونه (‬
‫يثقفونه ‪ :‬ثقف ككرم وفرح ثقفا وثقفا وثقافة صار حاذقا خفيفا فطنا فهو ثقف كحبر وكتف وثقفه‬
‫كسمعه صادفه أو أخذه أو ظفر به أو أدركه ‪ .‬القاموس ‪ . 949 / 4‬ب ) كما يثقف القدح يتعجلون‬

‫أجورهم وال يتأجلونها‬
‫( حم ) عن أنس‬

‫(‪)467/91‬‬

‫‪ [ - 41179‬؟ ؟ حديث هذا الرقم غير موجود في طبعة مؤسسة الرسالة ]‬

‫(‪)467/91‬‬

‫‪ [ - 41174‬؟ ؟ حديث هذا الرقم غير موجود في طبعة مؤسسة الرسالة ]‬

‫(‪)467/91‬‬

‫‪ [ - 41174‬؟ ؟ حديث هذا الرقم غير موجود في طبعة مؤسسة الرسالة ]‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ [ - 41172‬؟ ؟ حديث هذا الرقم غير موجود في طبعة مؤسسة الرسالة ]‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ [ - 41175‬؟ ؟ حديث هذا الرقم غير موجود في طبعة مؤسسة الرسالة ]‬

‫(‪)469/91‬‬

‫‪ [ - 41176‬؟ ؟ حديث هذا الرقم غير موجود في طبع ة مؤسسة الرسالة ]‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ [ - 41177‬؟ ؟ حديث هذا الرقم غير موجود في طبعة مؤسسة الرسالة ]‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ [ - 41179‬؟ ؟ حديث هذا الرقم غير موجود في طبعة مؤسسة الرسالة ]‬

‫(‪)461/91‬‬

‫‪ [ - 41171‬؟ ؟ حديث هذا الرقم غير موجود في طبعة مؤسسة الرسالة ]‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ [ - 41191‬؟ ؟ حديث هذا الرقم غير موجود في طبعة مؤسسة الرسالة ]‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ - 41199‬الحمد هلل كتاب اهلل واحد وفيكم األحمر وفيكم األبيض وفيكم األسود اقرأوه قبل أن يقرأه‬
‫أقوام يقومون حروفه كما يقوم السهم ال يجاوز تراقيهم يتعجلون أجره وال يتأجلونه‬

‫( حم ) وعبد بن حميد ( د هـ حب طب هب ص ) عن سهل بن سعد‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ - 41194‬العالم عالمان ‪ :‬عالم طلب بعلمه اهلل لم يأخذ عليه طمعا ولم يشتر به ثمنا وعالم طلب‬
‫بعلمه الدنيا اشترى به ثمنا وأخذ عليه طمعا بخل به على عباد اهلل يلجمه اهلل يوم القيامة بلجام من‬

‫نار فينادي عليه ملك من المالئكة ‪ :‬أال إن هذا فالن ابن فالن آتاه اهلل تعالى في دار دنيا علما‬

‫فاشترى به ثمنا وأخذ عليه طمعا فال يزال ينادي عليه حتى يفرغ من الناس ثم يصنع اهلل به ما أحب‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 41194‬العلماء أمناء الرسل على عباد اهلل ما لم يخالطوا السلطان ويداخلوا الدنيا فإذا خالطوا‬
‫السلطان وداخلوا الدنيا فقد خانوا الرسل فاحذروهم واعتزلوهم‬

‫الحسن بن سفيان ولفظ الديلمي ‪ :‬واجتنبوهم ( عق ك ) في تاريخه والقاضي أبو الحسن عبد الجبار‬
‫بن أحمد األسد آبادي في أماليه وأبو نعيم والديلمي والرافعي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 41192‬ويل ألمتي من علماء السوء يتخذون هذا العلم تجارة يبيعونها من أمراء زمانهم ربحا‬
‫ألنفسهم ال أربح اهلل تجارتهم‬
‫( ك ) في تاريخه ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 41195‬سيأتي على الناس زمان يقعدون في المساجد حلقا حلقا إنما نهمتهم الدنيا فال تجالسوهم‬
‫فإنه ليس هلل فيهم حاجة‬

‫( حل ) ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 41196‬يأتي على الناس زمان يتحلقون في المساجد وليس همتهم إال الدنيا ليس هلل فيهم حاجة‬
‫فال تجالسوهم‬

‫( ك ) عن أنس‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 41197‬سيكون في آخر الزمان قوم يجلسون في المساجد حلقا حلقا إمامهم الدنيا فال تجالسوهم‬
‫فإنه ليس هلل فيهم حاجة‬

‫( طب ) ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 41199‬سيكون في آخر أمتي أقوام يزخرفون مساجدهم ويخربون قلوبهم يتقى أحدهم على ثوبه‬
‫ما ال يتقى على دينه ال يبالي أحدهم إذا سلمت له دنياه ما كان من أمر دينه‬
‫( ك ) في تأريخه ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 41191‬شر الناس فاسق قرأ كتاب اهلل وتفقه في دين اهلل ثم بذل نفسه لفاجر إذا نشط تفكه‬
‫بقراءته ومحادثته فيطبع اهلل على قلب القائل والمستمع‬

‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 41111‬علماء هذه األمة رجالن ‪ :‬رجل آتاه اهلل علما فبذله للناس ولم يأخذ عليه طمعا ولم يشتر‬
‫به ثمنا فذلك يستغفر له حيتان البحر ودواب البر والطير في جو السماء ويقدم على اهلل تعالى سيدا‬
‫شريفا حتى يوافق المرسلين ورجل آتاه اهلل علما فبخل به عن عباد اهلل وأخذ عليه طمعا وشرى به‬
‫ثمنا فذلك يلجم بلجام من النار يوم القيامة وينادي مناد ‪ :‬هذا الذي آتاه اهلل علما فبخل به عن عباد‬
‫اهلل وأخذ عليه طمعا واشترى به ثمنا وكذلك حتى يفرغ من الحساب‬
‫( طس ) عن ابن عباس‬

‫(‪)474/91‬‬

‫‪ - 41119‬علم اهلل تعالى آدم ألف حرفة من الحرف وقال له ‪ :‬قل لولدك وذريتك ‪ :‬إن لم تصبروا‬
‫فاطلبوا الدنيا بهذه الحرف وال تطلبوها بالدين فإن الدين لي وحدي خالصا ويل لمن طلب الدنيا‬
‫بالدين ويل له‬
‫( ك ) في تأريخه ‪ -‬عن عطية بن بشر المازني‬

‫(‪)472/91‬‬

‫‪ - 41114‬يا صهيب ليأتين على الناس زمان كثير أمراؤه قليل فقهاؤه كذاب خطباؤه مراؤون قراؤه‬
‫يتفقهون في غير الدين يأكلون الدنيا كما تأكل النار الحطب أال وان النار مثوى لهم وبئس للظالمين‬
‫منزال‬
‫الديلمي ‪ -‬عن صهيب‬

‫(‪)472/91‬‬

‫‪ - 41114‬يأتي على الناس زمان يكون عامتهم يقرؤون القرآن ويجتهدون في العبادة ويشتغلون‬
‫بأهل البدع يشركون من حيث ال يعلمون يأخذون على قراءتهم وعلمهم الرزق يأكلون الدنيا بالدين‬
‫وهم أتباع الدجال األعور‬
‫اإلسماعيلي في معجمه والديلمي ‪ -‬عن ابن مسعود قال في اللسان ‪ :‬هذا خبر منكر‬

‫(‪)472/91‬‬

‫‪ - 41112‬تستمعون ويسمع منكم ويسمع من الذين سمعوا منكم ثم يأتي بعد ذلك قوم سمان يحبون‬
‫السمن ويشهدون قبل أن يستشهدوا‬
‫( بز ) والباوردي ( طب ) وأبو نعيم وسمويه ‪ -‬عن ثابت بن قيس بن شماس‬

‫(‪)475/91‬‬

‫‪ - 41115‬إن اهلل ال يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس ولكن يقبض العلماء فإذا ذهب العلماء‬
‫اتخذ الناس رؤساء جهاال فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا عن سواء السبيل‬

‫( طس ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)475/91‬‬

‫‪ - 41116‬يخرج في آخر الزمان قوم رؤوسا جهاال يفتون الناس فيضللون ويضلون‬
‫أبو نعيم والديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)475/91‬‬

‫‪ - 41117‬يؤتى بعلماء السوء يوم القيامة فيقذفون في نار جهنم فيدور أحدهم في جهنم بقصبه (‬

‫بقصبه ‪ :‬القصب بالضم ‪ :‬المعى وجمعه ‪ :‬أقصاب ‪ .‬وقيل ‪ :‬القصب ‪ :‬اسم لألمعاء كلها ‪ .‬النهاية‬
‫‪ . 67 / 2‬ب ) كما يدور الحمار بالرحى فيقال له ‪ :‬يا ويلك بك اهتدينا فما بالك ؟ قال ‪ :‬إني كنت‬
‫أخالف ما كنت أنهاكم‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)476/91‬‬

‫‪ - 41119‬إن اهلل عز و جل يعافي األميين يوم القيامة ما ال يعافي العلماء‬
‫( حل ص ) عن أنس قال ( حم ) ‪ :‬حديث منكر‬

‫(‪)476/91‬‬

‫‪ - 41111‬إن أشد الناس عذابا يوم القيامة عالم لم ينفعه اهلل بعلمه‬
‫( كر ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)476/91‬‬

‫‪ - 41911‬إن في جهنم رحى تطحن علماء السوء طحنا‬
‫( عد ) وابن عساكر ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)477/91‬‬

‫‪ - 41919‬إن في جهنم رحي تطحن جبابرة العلماء طحنا‬

‫ابن عساكر ‪ -‬عن ابن عمر وفيه ‪ :‬إبراهيم بن عبد اهلل بن همام كذاب‬

‫(‪)477/91‬‬

‫‪ - 41914‬إن في جهنم أرحية تدور بالعلماء فيشرف عليهم من كان عرفهم في الدنيا فيقولون ‪ :‬ما‬
‫صيركم إلى هذا وانما كنا نتعلم منكم ؟ فيقولون ‪ :‬إنا كنا نأمركم بأمر ونخالفكم إلى غيره‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)477/91‬‬

‫‪ - 41914‬إن في جهنم واديا تستعيذ منه كل يوم سبعين مرة أعده اهلل تعالى للقراء المرائين بأعمالهم‬
‫وان أبغض الخلق إلى اهلل تعالى عالم السلطان‬
‫( عد ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 41912‬إن من شرار الناس رجل فاجر جريء يق أر كتاب اهلل تعالى ال يرعوي إلى شيء منه‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي سعيد‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 41915‬إن أناسا من أهل الجنة يطلعون إلى أناس من أهل النار فيقولون ‪ :‬بم دخلتم النار فواهلل‬
‫ما دخلنا الجنة إال بما تعلمنا منكم ؟ فيقولون ‪ :‬كنا نقول وال نفعل‬

‫( طب ) عن الوليد بن عقبة‬

‫(‪)479/91‬‬

‫‪ - 41916‬مررت ليلة أسري بي على قوم تقرض شفاههم بمقاريض من نار فقلت لجبريل ‪ :‬من‬
‫هؤالء ؟ قال خطباء من أهل الدنيا ممن كانوا يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم وهم يتلون الكتاب‬
‫أفال يعقلون‬
‫( ط حم ) وعبد بن حميد ( طس حل ص ) عن أنس‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ - 41917‬من سمع ( من سمع ‪ :‬بالتشديد أي ‪ :‬من نوه بعلمه وشهر ليراه الناس ويمدحوه ‪ .‬فيض‬
‫القدير ‪ . 955 / 6‬ب ) الناس بعلمه سمع اهلل به سامع خلقه وحقره وصغره‬
‫ابن المبارك ( حم ) وهناد ( طب حل ) عن ابن عمرو‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ - 41919‬من دعا الناس إلى قول أو عمل ولم يعمل هو به لم يزل في سخط اهلل حتى يكف أو‬

‫يعمل بما قال أو دعا إليه‬

‫( طب حل ) عن ابن عمر‬

‫(‪)471/91‬‬

‫‪ - 41911‬العالم بغير عمل كالمصباح يحرق نفسه ويضيء للناس‬
‫الديلمي ‪ -‬عن جندب‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 41991‬العالم والعلم والعمل في الجنة فإذا لم يعمل العالم بما يعلم كان العلم والعمل في الجنة‬
‫والعالم في النار‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 41999‬تعلموا ما شئتم فإن اهلل تعالى لن ينفعكم به حتى تعملوا‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أبي الدرداء‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 41994‬يوشك أن يظهر العلم ويخزن العمل ويتواصل الناس بألسنتهم ويتباعدون بقلوبهم فإذا‬
‫فعلوا ذلك طبع اهلل على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم‬

‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 41994‬تعوذوا باهلل من فخر القراء فهم أشد فخرا من الجبابرة وال شيء أبغض إلي من قارئ‬
‫فخور‬

‫الديلمي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 41992‬سلوا عن الخير وال تسألوا عن الشر شرار الناس شرار العلماء في الناس‬
‫( حل ) عن معاذ‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 41995‬سيكون أقوام من أمتي يغلطون فقهاءهم بعض المسائل أولئك شرار أمتي‬
‫سمويه ‪ -‬عن ثوبان‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 41996‬يا سعد أال أخبرك بأعجب من ذلك ؟ قوم علموا ما جهل هؤالء ثم جهلوا كجهلم‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن سعد بن أبي وقاص أنه قال يا رسول اهلل أتيتك من قوم هم وأنعامهم سواء ‪ -‬قال‬
‫فذكره‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 41997‬يا عمار أال أخبرك بقوم أعجب منهم ؟ قوم علموا ما جهلوا ثم اشتهوا كشهوتهم‬
‫( طب ) عن عمار‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 41999‬يأتي على الناس زمان القرآن في واد وهم في واد غيره‬
‫الحكيم ‪ -‬عن جبار بن صخر‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 41991‬يأتي على الناس زمان يحسد الفقهاء بعضهم بعضا ويغار بعضهم على بعض كتغائر‬
‫التيوس بعضها على بعض‬

‫( ك ) في تأريخه والخطيب ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 41941‬يأتي على الناس زمان يتعلمون فيه القرآن فيجمعون حروفه ويضيعون حدوده ويل لهم‬
‫مما جمعوا وويل ل هم مما صنعوا إن أولى الناس بهذا القرآن من جمعه ولم ير عليه أثره‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)494/91‬‬

‫‪ - 41949‬يظهر هذا الدين حتى يجاور البحار حتى يخاض البحر بالخيل في سبيل اهلل ثم يأتي‬
‫قوم يقرأون القرآن يقولون قد قرأنا القرآن فمن أقرأ منا ومن أفقه منا ومن أع لم منا ؟ هل في أولئك من‬

‫خير ؟ وأولئك منكم وأولئك هم وقود النار‬

‫ابن المبارك ( طب ) عن العباس بن عبد المطلب‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 41944‬يظهر اإلسالم حتى تختلف التجار في البحر حتى يخوض الخيل في سبيل اهلل ثم يظهر‬
‫قوم يقرأون القرآن يقولون ‪ :‬من أقرأ منا من أعلم منا من أفقه منا ؟ هل في أولئك من خير ؟ أولئك‬

‫منكم من هذه األمة وأولئك هم وقود النار‬
‫( طس ) عن عمر‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 41944‬ليظهرن اإليمان حتى يرد الكفر إلى مواطنه وليخاض البحر باإلسالم وليأتين على الناس‬
‫زمان يتعلمون فيه القرآن فيعلمونه ويقرأون ثم يقولون ‪ :‬قد قرأنا وع لمنا فمن ذا الذي هو خير منا ؟‬

‫فهل في أولئك من خير ؟ قالوا ‪ :‬يا رسول اهلل ومن أولئك ؟ قال ‪ :‬أولئك منكم وأولئك هم وقود النار‬
‫( طب ) عن ابن عباس ( طب ) عن أمه أم الفضل‬

‫(‪)492/91‬‬

‫‪ - 41942‬يكون بعدي قصاص ال ينظر اهلل إليهم‬
‫الديلمي ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 41945‬يوشك أن تروا شياطين اإلنس يسمع أحدهم الحديث فيقيسه على غيره فيصد الناس عن‬
‫استماعه من صاحبه الذي يحدث به‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 41946‬يوشك أن يظهر فيكم شياطين كان سليمان بن داود أوثقها في البحر يصلون معكم في‬
‫مساجدكم ويقرأون معكم القرآن ويجادلونكم في الدين وانهم لشياطين في صور اإلنس‬
‫( طب ) عن ابن عمرو‬

‫(‪)495/91‬‬

‫‪ - 41947‬إن سليمان بن داود أوثق شياطين في البحر فإذا كان سنة خمس وثالثين خرجوا في‬
‫صور اإلنس وأبشارهم فجالسوهم في المجالس والمساجد ونازعوهم القرآن والحديث‬

‫الشيرازي في األلقاب ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 41949‬إذا كان سنة خمس وثالثين ومائة خرج مردة الشياطين الذين كان حبسهم سليمان بن‬

‫داود في جزائر البحور فيذهب منهم تسعة أعشارهم إلى العراق يجادلونهم في القرآن ويبقى عشرهم‬

‫بالشام‬

‫( عق عد ) وأبو نصر السجزي في اإلبانة ( كر ) عن أبي سعيد ‪ .‬قال ( عق ) ‪ :‬ال أصل لهذا‬
‫الحديث ‪ .‬قال أبو نصر ‪ :‬غريب اإلسناد والمتن ‪ .‬وأورده ابن الجوزي في الموضوعات‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 41941‬ال تنقضي الدنيا حتى تخرج شياطين من البحر يعلمون الناس القرآن‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)496/91‬‬

‫‪ - 41941‬ال تقوم الساعة حتى يمشي إبليس في الطرق واألسواق يتشبه بالعلماء يقول ‪ :‬حدثني‬
‫فالن بن فالن عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم بكذا وكذا‬

‫أبو نعيم ‪ -‬عن واثلة‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 41949‬انظروا من تجالسون وعمن تأخذون دينكم فإن الشياطين يتصورون في آخر الزمان في‬
‫صور الرجال فيقولون ‪ :‬حدثنا وأخبرنا واذا جلست م إلى رجل فاسألوه عن اسمه وأبيه وعشيرته فتفقدونه‬
‫إذا غاب‬

‫( ك ) في تأريخه الديلمي ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 41944‬قم يا فالن فأذن أن ال يدخل الجنة إال مؤمن وأن اهلل ليؤيد الدين بالرجل الفاجر‬
‫( خ ) ( أخرجه البخاري في صحيحه كتاب المغازي باب غزوة خيبر ‪ . 961 / 5‬ص ) عن أبي‬
‫هريرة ( طب ) عن كعب بن مالك‬

‫(‪)497/91‬‬

‫‪ - 41944‬ليؤيدن اهلل عز و جل هذا الدين بأقوام ال خالق لهم‬
‫( طب ) عن أبي بكرة ابن النجار ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 41942‬ال يقص إال أمير أو مأمور أو متكلف‬
‫( طب ) عن عبادة بن الصامت ( طب ) عن عوف بن مالك‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 41945‬إن أخوف ما أخاف على أمتي الكتاب واللبن فأما اللبن فينتجع ( فينتجع ‪ :‬ومنه حديث‬

‫أبي وسئل عن النبيذ فقال ‪ ( :‬عليك باللبن الذي نجعت به ) أي الذي سقيته في الصغر وغذيت به‬

‫‪ .‬النهاية ‪ . 44 / 5‬ب ) أقوام بحبه ويتركون الجماعة والجمعات وأما الكتاب فيفتح ألقوام فيه‬
‫فيجادلون به الذين آمنوا‬
‫( طب ) عن عقبة بن عامر‬

‫(‪)499/91‬‬

‫‪ - 41946‬ال أخاف على أمتي إال اللبن فإن الشيطان بين الرغو والضرع‬
‫( حم ) عن ابن عمرو‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 41947‬سيهلك نفر من أمتي في الكتاب واللبن قيل ‪ :‬وما أهل الكتاب ؟ قال ‪ :‬قوم يتعلمون‬
‫كتاب اهلل يجادلون به الذين آمنوا قيل ‪ :‬وما أهل اللبن ؟ قال ‪ :‬قوم يتبعون الشهوات ويضيعون‬

‫الصلوات‬
‫( طب ك هب ) عن عقبة بن عامر‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 41949‬مثل الذي يتعلم العلم ثم ال يحدث به كمثل رجل رزقه اهلل ماال فكنزه فلمن ينفق منه‬
‫أبو خيثمة في العلم وأبو نصر السجزي في اإلبانة ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)491/91‬‬

‫‪ - 41941‬مثل الذي يسمع الخطبة ثم ال يعي ما يسمع وذكر مثله‬
‫الرامهرمزي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 41921‬إذا ظهرت البدع ولعن آخر هذه األمة أولها فمن كان عنده علم فلينشره فإن كاتم العلم‬
‫يومئذ ككاتم ما أنزل اهلل على محمد‬
‫( كر ) عن معاذ‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 41929‬إذا لعن آخر هذه األمة أولها فمن كان عنده علم فليظهره فإن كاتم العلم يومئذ ككاتم ما‬
‫أنزل اهلل على محمد‬

‫( عد خط كر ) عن جابر‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 41924‬من كتم علما نافعا عنده ألجمه اهلل يوم القيامة بلجام من نار‬
‫أبو نصر ا لسجزي في اإلبانة والخطيب ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 41924‬من بخل بعلم أوتيه أتي به يوم القيامة مغلوال ملجوما بلجام من نار‬
‫ابن الجوزي في العلل ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 41922‬من سئل عن علم نافع فكتمه جاء يوم القيامة ملجما بلجام من نار‬
‫( طب ) والخطيب وابن عساكر ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 41925‬من علم شيئا فال يكتمه ومن دمعت عيناه من خشية اهلل لم يحل له أن يلج النار أبدا إال‬
‫تحلة الرحمن ومن كذب علي فليتبوأ بيتا في جهنم‬
‫( طب ) عن سعد بن المدحاس‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 41926‬من علم علما ثم كتمه ألجمه اهلل تعالى يوم القيامة بلجام من نار‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن ابن عمرو‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 41927‬من كتم علما ألجمه اهلل يوم القيامة بلجام من نار‬
‫( ك ) والخطيب ‪ -‬عن ابن عمرو‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 41929‬من كتم علما ينتفع به ألجمه اهلل يوم القيامة بلجام من نار‬
‫( طب عد ) والسجزي والخطيب ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 41921‬من كتم علما يعلمه ألجم يوم القيامة بلجام من نار‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 41951‬من كتم علما عنده أو أخذ عليه أجرة لقي اهلل تعالى يوم القيامة ملجما بلجام من نار‬
‫( عد ) عن أنس‬

‫(‪)414/91‬‬

‫‪ - 41959‬أي شيء ال يحل منعه ؟ ذلك العلم ال يحل منعه‬
‫القضاعي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)412/91‬‬

‫‪ - 41954‬ال أعرفن رجال منكم علم علما فكتمه فرقا من الناس‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أبي سعيد‬

‫(‪)412/91‬‬

‫العلوم المذمومة‬

‫(‪)412/91‬‬

‫‪ - 41954‬تعلموا من النجوم ما تهتدون به في ظلمات البر والبحر ثم انتهوا‬
‫ابن مردويه ( قط ) في كتاب النجوم ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)415/91‬‬

‫‪ - 41952‬رب معلم حروف أبي جاد دارس في النجوم ليس له عند اهلل خالق يوم القيامة‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)415/91‬‬

‫‪ - 41955‬من اقتبس علما من النجوم اقتبس شعبة من السحر زاد ما زاد‬

‫( حم د ( أخرجه أبو داود كتاب الكهانة والتطهير باب في النجوم رقم ‪ . 4997‬ص ) هـ ) عن ابن‬

‫عباس‬

‫(‪)415/91‬‬

‫‪ - 41956‬علم النسب علم ال ينفع وجهالة ال تضر‬
‫ابن عبد البر ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)416/91‬‬

‫‪ - 41957‬كذب النسابون قال اهلل تعالى ‪ ( :‬وقرونا بين ذلك كثيرا )‬
‫ابن سعد وابن عساكر ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)416/91‬‬

‫‪ - 41959‬كان نبي من األنبياء يخط فمن وافق خطه ( خطه ‪ :‬في حديث معاوية بن الحكم ( أنه‬
‫سأل النبي صلى اهلل عليه و سلم عن الخط فقال ‪ ( :‬كان نبي من األنبياء يخط فمن وافق خطه علم‬

‫مثل علمه ) وفي رواية ( فمن وافق خطه فذاك ) قال ابن عباس ‪ :‬الخط هو الذي يخطه الحازي‬

‫وهو علم قد تركه الناس يأتي صاحب الحاجة إلى الحازي فيعطيه حلوانا فيقول له ‪ :‬اقعد حتى أخط‬
‫لك وبين يدي الحازي غالم له معه ميل ثم يأتي إلى أرض رخوة فيخط فيها خطوطا كثيرة بالعجلة‬
‫لئال يلحقها العدد ثم يرجع فيمحو منها على مهل خطين خطين وغالمه يقول للتفاؤل ‪ :‬ابني عيان‬
‫أس رعا البيان فإن بقي خطان فهما عالمة النجح وان بقى خط واحد فهو عالمة الخيبة‬
‫وقال الحربي ‪ :‬الخط هو أن يخط ثالثة خطوط ثم يضرب عليهن بشعير أو نوى ويقول ‪ :‬يكون كذا‬

‫وكذا وهو ضرب من الكهانة ‪ .‬قلت ‪ :‬الخط المشار إليه علم معروف وللناس فيه تصانيف كثيرة وهو‬

‫معمول به إ لى اآلن ولهم فيه أوضاع واصطالح وأسام وعمل كثير ويستخرجون به الضمير وغيره‬
‫وكثيرا ما يصيبون فيه ‪ .‬النهاية ‪ . 27 / 4‬ب ) فذاك‬
‫( حم ق ت ) ( أخرجه مسلم كتاب السالم باب تحريم الكهانة واتيان الكهانة رقم ‪9721 / 2 ( 949‬‬
‫) ‪ .‬ص ) عن معاوية بن الحكم‬

‫(‪)416/91‬‬

‫اإلكمال من العلوم المذمومة‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 41951‬مثل الناظر في النجوم كالناظر في عين الشمس كلما اشتد نظره فيها ذهب بصره‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 41961‬من تعلم علما من النجوم تعلم شعبة من السحر من زاد زاد‬
‫( طب ) وأبو الشيخ في العظمة ‪ -‬ابن عباس‬

‫(‪)417/91‬‬

‫‪ - 41969‬تعلموا من أمر النجوم ما تهتدون به في ظلمات البر والبحر ثم انتهوا ومن أمر النساء‬
‫ما يحل لكم وما يحرم عليكم ثم انتهوا ومن األنساب ما تصلون به أرحامكم ثم انتهوا‬

‫ابن السني ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)419/91‬‬

‫‪ - 41964‬تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحام كم ثم انتهوا وتعلموا من العربية ما تعرفون به‬
‫كتاب اهلل ثم انتهوا وتعلموا من النجوم ما تهتدون به في ظلمات البر والبحر ثم انتهوا‬
‫( هب ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)419/91‬‬

‫الباب الثالث في آداب العلم وفيه فصالن‬

‫(‪)419/91‬‬

‫الفصل األول في رواية الحديث وآداب الكتابة‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 41964‬نضر اهلل عبدا سمع مقالتي فوعاها ثم بلغها عني فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل‬
‫فقه إلى من هو أفقه منه‬

‫( حم هـ ) عن أنس ( أخرجه ابن ماجه في المقدمة باب من بلغ علما رقم ‪ . 441‬ص )‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 41962‬نضر اهلل عبدا سمع مقالتي فوعاها وحفظها ثم أدها إلى من لم يسمعها فرب حامل فقه‬
‫غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ثالث ال يغل عليهن قلب امرئ مسلم ‪ :‬إخالص‬
‫العمل هلل والنصح ألئمة المسلمين ولزوم جماعتهم فإن دعوتهم تحوط من وراءهم‬

‫( حم ك ) عن جبير بن مطعم ( د هـ ) عن زيد بن ثابت ( ت هـ ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)411/91‬‬

‫‪ - 41965‬نضر اهلل ام أر سمع منا حديثا فحفظه حتى يبلغه غيره فرب حامل فقه إلى من هو أفقه‬
‫منه ورب حامل فقه ليس بفقيه‬

‫( ت ) عن زيد بن ثابت‬

‫(‪)211/91‬‬

‫‪ - 41966‬نضر اهلل ام أر سمع منا شيئا فبلغه كما سمعه فرب مبلغ أوعى من سامع‬
‫( حم ت حب ) عن ابن مسعود ( أخرجه الترمذي كتاب العلم باب ما جاء في الحث على تبليغ‬
‫السماع رقم ‪ 4656‬ورقم ‪ 4657‬وقال حسن صحيح ‪ .‬ص )‬

‫(‪)211/91‬‬

‫‪ - 41967‬اللهم ارحم خلفائي الذين يأتون من بعدي يروون أحاديثي وسنتي ويعلمونها الناس‬
‫( طس ) عن علي‬

‫(‪)211/91‬‬

‫‪ - 41969‬ال تكتبوا عني شيئا إال ا لقرآن فمن كتب عني غير القرآن فليمحه وحدثوا عني وال حرج‬
‫ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار‬

‫( حم م ) عن أبي سعيد ( أخرجه مسلم كتاب الزهد باب التثبت في الحديث وحكم كتابة العلم رقم‬
‫‪ . 4112‬ص )‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41961‬اكتب فوالذي نفسي بيده ما يخرج منه إال حق‬

‫( حم د ك ) ( أخرجه أبو داود كتاب العلم باب كتابة العلم رقم ‪ 4641‬وأحمد في مسنده ( ‪964 / 4‬‬
‫‪ . ) 914 ،‬ص ) عن ابن عمر‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41971‬إياكم وكثرة الحديث عني فمن قال علي فليقل حقا أو صدقا ومن يقل علي ما لم أقل‬
‫فليتبوأ مقعده من النار‬

‫( حم هـ ( أخرجه ابن م اجه في المقدمة باب التغليظ في تعمد الكذب رقم ‪ . 45‬ص ) ك ) عن أبي‬
‫قتادة‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41979‬من حدث عني بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين‬

‫( حم م هـ ) عن سمرة ( أخرجه مسلم في مقدمة الصحيح باب وجوب الرواية عن الثقات ‪. 1 / 9‬‬

‫ص)‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ - 41974‬اتقوا الحد يث عني إال ما علمتم فمن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ومن قال‬
‫في القرآن برأيه فليتبوأ مقعده من النار‬

‫( حم ت ) ( أخرجه الترمذي كتاب تفسير القرآن باب ما جاء في الذي يفسر القرآن برأيه رقم ‪4159‬‬
‫وقال حسن ‪ .‬ص ) عن ابن عباس‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ - 41974‬الحديث عني ما تعرفون‬
‫( فر ) عن علي‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ - 41972‬إذا كتبتم الحديث فاكتبوه بإسناده فإن يك حقا كنتم شركاء في األجر وان يك باطال كان‬
‫وزره عليه‬
‫( ك ) وأبو نعيم وابن عساكر ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ - 41975‬بلغوا عني ولو آية وحدثوا عن بني إسرائيل وال حرج من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده‬
‫من النار‬

‫( حم خ ن ) عن ابن عمر ( أخرجه الترمذي كتاب العلم باب ما جاء في الحديث عن بني إسرائيل‬
‫رقم ‪ 4661‬وقال حسن صحيح ‪ .‬وهكذا أخرجه البخاري في صحيحه كتاب أحاديث األنبياء ‪ .‬ص )‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ - 41976‬تسمعون ويسمع منكم ويسمع ممن سمع منكم‬
‫( حم د ك ) عن ابن عباس‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ - 41977‬حدثوا عن بني إسرائيل وال حرج‬
‫( د ) عن أبي هريرة ( أخرجه أبو داود كتاب العلم باب الحديث عن بني إسرائيل رقم ‪. 46725‬‬
‫ص)‬

‫(‪)212/91‬‬

‫‪ - 41979‬حدثوا عني بما تسمعون وال تقولوا إال حقا ومن كذب علي بني له بيت في جهنم يرتع‬
‫فيه‬
‫( طب ) عن أبي قرصافة‬

‫(‪)212/91‬‬

‫‪ - 41971‬ال بأس في الحديث قدمت فيه أو أخرت إذا أصبت معناه‬
‫الحكيم ‪ -‬عن واثلة‬

‫(‪)212/91‬‬

‫‪ - 41991‬ال تأخذوا الحديث إال عمن تجيزون شهادته‬
‫السجزي ( خط ) عن ابن عباس‬

‫(‪)215/91‬‬

‫‪ - 41999‬إني أحدثكم الحديث فليحدث الحاضر منكم الغائب‬
‫( طب ) عن عبادة بن الصامت‬

‫(‪)215/91‬‬

‫اإلكمال من رواية الحديث وآداب الكتابة‬

‫(‪)215/91‬‬

‫‪ - 41994‬من حفظ على أمتي أربعين حديثا من أمر دينها بعثه اهلل يوم القيامة فقيها عالما‬

‫( عد ) في العلل ‪ -‬عن ابن عباس عن معاذ ( حب ) في الضعفاء ‪ -‬عن ابن عباس ( عد ) وابن‬

‫عساكر من طرق ‪ -‬عن أبي هريرة ابن الجوزي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)216/91‬‬

‫‪ - 41994‬من حفظ على أمتي أربعين حديثا فيما ينفعهم من أمر دينهم بعث يوم القيامة من العلماء‬
‫وفضل على ( ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ) العالم على العابد سبعين درجة ‪ :‬اهلل أعلم بما بين كل درجتين‬

‫( ع عد هب ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)216/91‬‬

‫‪ - 41992‬من حفظ على أمتي أربعين حديثا من أمر دينها بعثه اهلل فقيها وكنت له يوم القيامة‬
‫شافعا وشهيدا‬
‫الشيرازي في األلقاب ( حب ) في الضعفاء وأبو بكر في الغيالنيات ( هب ) والسلفي وابن النجار ‪-‬‬
‫عن أبي الدرداء ابن الجوزي في العلل ‪ -‬عن أبي سعيد‬

‫(‪)216/91‬‬

‫‪ - 41995‬من حفظ على أمتي أربعين حديثا ينتفعون بها بعثه اهلل تعالى يوم القيامة فقيها عالما‬
‫ابن الجوزي ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)217/91‬‬

‫‪ - 41996‬من حفظ على أمتي أربعين حديثا ينفعهم اهلل تعالى بها قيل له ‪ :‬أدخل من أي أبواب‬
‫الجنة شئت‬

‫أبو نعيم في الحلية وابن الجوزي ‪ -‬عن أبي مسعود‬

‫(‪)217/91‬‬

‫‪ - 41997‬من حفظ على أمتي أربعين حديثا فيما يضرهم وينفعهم من أمر دينهم حشره اهلل تعالى‬

‫يوم القيامة فقيها‬

‫ابن الجوزي ‪ -‬عن أبي أمامة‬

‫(‪)217/91‬‬

‫‪ - 41999‬من حفظ على أمتي أربعين حديثا من أمر دينها فهو من العلماء وكنت له شفيعا يوم‬
‫القيامة‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن مسعود وعن ابن عباس‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41991‬من حفظ على أمتي أربعين حديثا مما يحتاجون إليه من الحالل والحرام كتبه اهلل تعالى‬
‫فقيها عالما‬

‫ابن الجوزي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41911‬من حمل من أمتي أربعين حديثا فهو من العلماء‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41919‬من نقل عني إلى من يلحقني من أمتي أربعين حديثا كتب في زمرة العلماء وحشر في‬
‫جملة الشهداء‬

‫ابن الجوزي في العلل ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)211/91‬‬

‫‪ - 41914‬من ترك أربعين حديثا بعد موته فهو رفيقي في الجنة‬
‫الديلمي وابن الجوزي في العلل ‪ -‬عن جابر بن سمرة‬

‫(‪)211/91‬‬

‫‪ - 41914‬نضر اهلل عبدا سمع مقالتي هذه فحفظها ثم وعاها فبلغها عني‬
‫الخطيب في المتفق والمفترق ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)211/91‬‬

‫‪ - 41912‬نضر اهلل من سمع قولي ثم لم يزد فيه ثالث ال يغل عليهن قلب امرئ مسلم إخالص‬
‫العمل هلل ومناصحة والة األمر ولزوم جماعة المسلمين فإن دعوتهم تحيط من وراءهم‬
‫( كر ) عن أنس‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41915‬نضر اهلل عبدا سمع مقالتي فوعاها ثم بلغها عني فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل‬
‫فقه إلى من هو أفقه منه‬
‫( حم هـ ص ) عن أنس الخطيب ‪ -‬عن أبي هريرة ( طب ) عن عمير بن قتادة الليثي ( طس )‬
‫عن سعد الرافعي في تاريخه ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41916‬نضر اهلل عبدا سمع مقالتي فحملها إلى غيره فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ورب‬
‫حامل فقه ليس بفقيه ثالث ال يغل عليهن قلب مسلم إخالص العمل هلل والنصيحة لألمة ولزوم‬
‫الجماعة فإن دعوتهم تحيط من وراءهم ومن كانت الدنيا همه نزع اهلل تعالى الغنى من قلبه وجعل‬
‫فقره بين عينيه وشتت اهلل عليه ضيعته ولم يأته من الدنيا إال ما رزق ومن كانت اآلخرة همه جعل‬

‫اهلل تعالى الغنى في قلبه ونزع فقره من بين عينيه وكف عليه ضيعته وأتته الدنيا وهي راغمة‬
‫( حم طب ص هب ) عن زيد بن ثابت ابن النجار ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41917‬نضر اهلل من سمع مقالتي فلم يزد فيه ورب حامل علم إلى من هو أوعى له منه‬
‫الخطيب ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ - 41919‬نضر اهلل وجه عبد سمع مقالتي فحملها فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى‬
‫من هو أفقه منه ثالث ال ي غل عليهن قلب مؤمن إخالص العمل هلل والطاعة لذوي األمر ولزوم‬
‫جماعة المسلمين فإن دعوتهم تحيط ( تحيط ‪ :‬ومنه الحديث ( وتحيط دعوته من ورائهم ) أي تحذق‬

‫بهم من جميع جوانبهم ‪ .‬يقال ‪ :‬حاطه وأحاط به ‪ .‬النهاية ‪ . 269 / 9‬ب ) من وراءهم‬
‫( حل ) عن جبير بن مطعم‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ - 41911‬نضر اهلل عبدا سمع مقالتي ثم وعاها ثم حفظها فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل‬
‫فقه إلى من هو أفقه منه ثالث ال يغل عليهن قلب مؤمن إخالص العمل هلل ومناصحة والة األمور‬

‫واالعتصام بجماعة المسلمين فإن دعاءهم يحبط من وراءهم‬
‫( قط ) في األفراد وابن جبير ( كر ) عن أنس‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ - 41411‬نضر اهلل ام أر سمع مقالتي فوعاها وحفظها وعقلها فرب حامل فقه ليس بفقيه‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41419‬نضر اهلل عبدا سمع مقالتي فلم يزد فيه فرب حامل كلمة إلى من هو أوعى لها منه ‪:‬‬
‫ثالث ال يغل عليهن قلب مؤمن إخالص ال عمل هلل والمناصحة لوالة األمر واالعتصام بجماعة‬
‫المسلمين فإن دعوتهم تحيط من وراءهم‬
‫( طب حل ) عن معاذ بن جبل‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41414‬رحم اهلل عبدا سمع مقالتي فحفظها فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو‬
‫أفقه منه ثالث ال يغل عليهن قلب مؤمن إخالص العمل هلل ومناصحة والة المسلمين ولزوم جماعة‬
‫المسلمين‬
‫( طب ) وابن قانع وأبو نعيم وابن عساكر ‪ -‬عن النعمان بن بشير عن أبيه‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41414‬نضر اهلل من سمع كلمة أو كلمتين أو ثالثا أو أربعا أو خمسا أو ستا أو سبعا أو ثمانيا‬
‫ثم علمهن‬
‫الديلمي وابن عساكر عن أبي هريرة‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41412‬رحم اهلل امرأ سمع مني حديثا فحفظه حتى يبلغه غيره فرب حامل فقه إلى من هو أفقه‬
‫منه ورب حامل فقه ليس بفقيه ثالث خصال ال يغل عليهن قلب مسلم ‪ :‬إخالص العمل هلل‬
‫ومناصحة والة األمور ولزوم الجماعة فإن دعوتهم تحيط من وراءهم‬
‫( حب ) عن زيد بن ثابت‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41415‬رحم اهلل من سمع مني حديثا فبلغه كما سمعه فرب مبلغ أوعى له من سامع‬
‫( حب ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41416‬رحم اهلل امرأ سمع منا حديثا فوعاه ثم بلغه من هو أوعى منه‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن زيد بن خالد الجهني‬

‫(‪)292/91‬‬

‫‪ - 41417‬إني أحدثكم بحديث فليحدث الحاضر منكم الغائب‬
‫الديلمي ‪ -‬عن عبادة بن الصامت‬

‫(‪)292/91‬‬

‫‪ - 41419‬اللهم ارحم خلفائي الذين يأتون من بعدي يروون أحاديثي وسنتي ويعلمونها الناس‬
‫( طس ) والرامهرمزي في المحدث الفاصل والخطيب في شرف أصحاب الحديث وابن النجار ‪ -‬عن‬
‫ابن عباس عن علي قال ( طس ) ‪ :‬تفرد به أحمد بن عيسى أبو طاهر العلوي قال في الميزان ‪:‬‬
‫قال الدارقطني ‪ :‬كذاب والحديث باطل ( و ) في اللسان ‪ :‬ذكره ابن أبي حاتم ولم يذكر فيه جرحا وال‬

‫تعديال‬

‫(‪)292/91‬‬

‫‪ - 41411‬رحمة اهلل على خلفائي قيل ومن خلفاؤك يا رسول اهلل ؟ قال الذين يحيون سنتي‬
‫ويعلمونها الناس‬
‫أبو نصر السجزي في اإلبانة وابن عساكر ‪ -‬عن الحسن بن علي‬

‫(‪)295/91‬‬

‫‪ - 41491‬إذا حدثتم عني بحديث يوافق الحق فخذوا به حدثت به أو لم أحدث به‬
‫( عق ) عن أبي هريرة وقال منكر وليس لهذا اللفظ إسناد يصح‬

‫(‪)295/91‬‬

‫‪ - 41499‬إذا حدثتم عني بحديث تعرفونه وال تنكرونه قلته أو لم أقله فصدقوا به فإني أقول ما‬
‫يعرف وال ينكر واذا حدثتم عني بحديث تنكرونه وال تعرفونه فكذبوا به فإني ال أقول ما ينكر وال‬
‫يعرف‬

‫الحكيم ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)295/91‬‬

‫‪ - 41494‬إذا حدثتم عني بحديث يوافق الحق فأنا قلته‬
‫( بز ) عن أبي هريرة وضعف‬

‫(‪)296/91‬‬

‫‪ - 41494‬من حدث عني حديثا هو هلل عز و جل رضى فأنا قلته وان لم أكن قلته‬
‫( كر ) عن البختري بن عبيد الطابخي عن أبيه عن أبي هريرة‬

‫(‪)296/91‬‬

‫‪ - 41492‬من قال علي حسنا موافقا لكتاب اهلل وسنتي فأنا قلته ومن قال علي كذبا مخالفا لكتاب‬
‫اهلل تعالى وسنتي فليتبوأ مقعده من النار‬

‫الديلمي ‪ -‬عن نهشل عن الضحاك عن ابن عباس‬

‫(‪)296/91‬‬

‫‪ - 41495‬إذا لم تحلوا حراما ولم تحرموا حالال وأصبتم المعنى فال بأس‬
‫الحكيم طب ( كر ) عن يعقوب بن عبد اهلل بن سليمان بن أكيمة الليثي عن أبيه عن جده قال قلنا ‪:‬‬
‫يا رسول اهلل إنا نسمع منك الحديث وال نقدر على تأديته كما سمعنا منك قال ‪ -‬فذكره ‪ -‬الحكيم ‪-‬‬
‫عن أبي هريرة‬

‫(‪)297/91‬‬

‫‪ - 41496‬ال بأس إن زدت أو نقصت إذا لم تحل حراما أو تحرم حالال وأصبت المعنى‬
‫عبد الرزاق وأبو موسى ‪ -‬عن محمد بن إسحاق بن سليمان بن أكيمة الليثي عن أبيه عن جده أن‬
‫أكيمة قا ل يا رسول اهلل إنا نسمع منك الحديث وال نقدر على تأديته قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)297/91‬‬

‫‪ - 41497‬تحدثوا عني وال حرج ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار تحدثوا عن بني‬
‫إسرائيل وال حرج فإنكم ال تحدثون عنهم بشيء إال وقد كان فيهم أعجب منه‬

‫( حم ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)297/91‬‬

‫‪ - 41499‬تحدثوا وليتبوأ من كذب علي مقعده من جهنم‬

‫( طب ) وسمويه والخطيب في كتاب تقييد العلم ‪ -‬عن رافع بن خديج‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ - 41491‬سيأتيكم قوم بعدي يسألونكم عن حديثي فال تحدثوهم إال بما تحفظون فمن كذب علي‬
‫متعمدا فليتبوأ مقعده من النار‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن أبي موسى الغافقي‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ - 41441‬حدثوا عني وال حرج حدثوا عني وال تكذبوا علي ومن كذب علي متعمدا فقد تبوأ مقعده‬
‫من النار وحدثوا عن بني إسرائيل وال حرج‬

‫( د ) عن أبي سعيد‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ - 41449‬حدثوا عني كما سمعتم وال حرج إال من افترى علي كذبا متعمدا ليضل به الناس بغير‬

‫علم فليتبوأ مقعده من النار‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41444‬اكتبوا وال حرج‬

‫الحكيم ( طب ) وسمويه ( خط ) في كتاب تقييد العلم ‪ -‬عن رافع بن خديج قال قلت يا رسول اهلل‬
‫إنا نسمع منك أشياء فنكتبها قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41444‬من كتب عني أربعي ن حديثا رجاء أن يغفر اهلل له غفر له وأعطاه ثواب الشهداء‬
‫ابن الجوزي في العلل ‪ -‬عن ابن عمرو‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41442‬يا زيد تعلم لي كتاب يهود ( يهود ‪ :‬وفي التنزيل ( وقالوا كونوا هودا أو نصارى ) ويقال‬
‫‪ :‬هم يهود غير منصرف للعلمية ووزن الفعل ويجوز دخول األلف والالم فيقال ‪ :‬اليهود وعلى هذا‬
‫فال يمتنع التنوين ألنه نقل عن وزن الفعل إلى باب األسماء والنسبة إليه يهودي وقيل ‪ :‬اليهودي‬
‫نسبة إلى يهودا بن يعقوب عليه السالم هكذا أورده الصغاني يهودا في باب المهملة وهود الرجل ابنه‬
‫جعله يهوديا وتهود دخل في دين اليهود ‪ .‬المصباح ‪ . 994 / 4‬ب ) فإني واهلل ما آمن يهود على‬
‫كتابي‬
‫( حم ) عن زيد بن ثابت‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41445‬إني أكتب إلى قوم فأخاف أن يزيدوا أو ينقصوا فتعلم السريانية‬
‫عبد بن حميد ‪ -‬عن زيد بن ثابت‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41446‬من كذب علي فليلتمس لجنبه مضجعا من النار‬
‫الشافعي ( ق ) في المعرفة ‪ -‬عن أبي قتادة‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41447‬من كذب علي متعمدا ليضل به الناس فليتبوأ مقعده من النار‬
‫( طب ) عن عمرو بن حريث‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41449‬من كذب علي متعمدا ليضل به الناس فليتبوأ مقعده من النار‬
‫( طب ) عن عمرو بن حريث ( بز ‪ -‬حل ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41441‬من كذب علي ما لم أقل فليتبوأ بيتا من جهنم‬
‫( طب ) عن عقبة بن عامر‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41441‬من كذب علي متعمدا فليتبوأ مضجعا من النار أو بيتا في جهنم‬
‫( حم ) عن قيس بن سعد وابن عمرو معا‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41449‬من كذب علي في رواية حديث فليتبوأ مقعده من النار‬
‫( بز ) عن أنس‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41444‬من كذب علي متعمدا فليتبوأ بيتا في النار‬
‫( طس ) عن ابن عمر‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41444‬من كذب على نبيه أو عينيه أو على والديه فإنه ال يريح ( ال يريح ‪ :‬وفي الحديث ( من‬
‫قتل نفسا معاهدة لم يرح رائحة الجنة ) أي لم يشم ريحها ‪ .‬يقال راح يريح وراح يراح وأراح يريح ‪ :‬إذا‬
‫وجد رائحة الشيء والثالثة قد روي بها الحديث ‪ .‬النهاية ‪ . 474 / 4‬ب ) رائحة الجنة‬
‫ابن جرير ( طب عد ) والخرائطي في مساوي األخالق ‪ -‬عن أوس بن أوس الثقفي وهو ثالث‬
‫حديث له وال رابع لها قال ( عد ) ‪ :‬ال أعلم يرويه غير إسماعيل بن عياش‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41442‬من كذب علي متعمدا كلف يوم القيامة أن يعقد بين طرفي شعرة ولن يقدر على ذلك‬
‫ابن قانع ( ك ) وتعقب وابن عساكر ‪ -‬عن صهيب‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41445‬من كذب علي متعمدا أو رد شيئا مما أمرت به فليتبوأ مقعده من النار‬
‫( طس ) والخطيب ‪ -‬عن أبي بكر‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41446‬من كذب علي متعمدا أو رد شيئا أمرت به فليتبوأ بيتا في جهنم‬
‫( ع ) عن أبي بكر‬

‫(‪)242/91‬‬

‫‪ - 41447‬إياكم وكثرة الحديث عني فمن قال علي فليقل حقا أو صدقا ومن يقل علي مالم أقل‬
‫فليتبوأ مقعده من النار‬
‫( هـ ك ) عن أبي قتادة‬

‫(‪)242/91‬‬

‫‪ - 41449‬يا أ يها الناس إياكم وكثرة الحديث عني فمن قال علي فال يقولن إال حقا أو صدقا فمن‬
‫قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار‬

‫( حم ) والدارمي وابن أبي عاصم ( ك ص ) عن أبي قتادة‬

‫(‪)242/91‬‬

‫‪ - 41441‬من تعمد علي كذبا أو رد شيئا قلته فليتبوأ مقعده من النار‬
‫( خط ) في الجامع ‪ -‬عن أبي بكر‬

‫(‪)245/91‬‬

‫‪ - 41421‬اللهم ال أحل لهم أن يكذبوا علي‬
‫ابن سعد ‪ -‬عن المنقع بن حصين التميمي‬

‫(‪)245/91‬‬

‫‪ - 41429‬اللهم ال أحل لهم أن يكذبوا علي‬
‫( طب ) عن المنقع التميمي‬

‫(‪)245/91‬‬

‫‪ - 41424‬من حدث عني وكذب فليتبوأ مقعده من النار‬
‫أبو نعيم في المعرفة ‪ -‬عن طلحة بن عبيد اهلل‬

‫(‪)246/91‬‬

‫‪ - 41424‬من حدث عني حديثا كذبا متعمدا فليتبوأ مقعده من النار‬
‫( طب ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)246/91‬‬

‫‪ - 41422‬من حدث حديثا كما سمع فإن كان برا وصدقا فلك وله وان كان كذبا فعلى من بدأ‬
‫( طب ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)246/91‬‬

‫‪ - 41425‬من حدث عني ما لم أقل أو قصر عن شيء أمرت به فليتبوأ بيتا في النار‬
‫( عق ) عن أبي بكر‬

‫(‪)247/91‬‬

‫‪ - 41426‬من قال علي ما لم أقل فليتبوأ بيتا في النار ومن تولى غير مواليه فليتبوأ بيتا في النار‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)247/91‬‬

‫‪ - 41427‬من قال علي ما لم أقل فلي تبوأ مقعده من النار ومن استشاره أخوه فأشار عليه بغير رشده‬
‫فقد خانه ومن أفتى بفتيا غير ثبت فإنما إثمه على من أفتاه‬
‫( ك ق ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)247/91‬‬

‫‪ - 41429‬من قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار‬

‫( طب ) عن أسامة بن زيد أبو نعيم ‪ -‬عن جابر بن عابس العبدي ( حم طب ) عن سلمة بن‬
‫األكوع ( حم طب ) عن عقبة بن عامر ( ك ) عن الزبير بن العوام ( حم ) عن ابن عمرو الشافعي‬
‫( ك ق ) في المعرفة ‪ -‬عن أبي هريرة ( حم ) عن عثمان‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41421‬من كذب علي متعمدا فليتبوأ بيتا في النار ومن رد حديثا بلغه عني فأنا مخاصمه يوم‬
‫القيامة واذا بلغكم عني حديث فلم تعرفوه فقولوا ‪ :‬اهلل أعلم‬

‫( طب ) عن سلمان‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41451‬الحديث ما تعرفون‬
‫( طس ) عن علي‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41459‬من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من بين عيني جهنم قالوا ‪ :‬يا رسول اهلل نحدث عنك‬
‫بالحديث نزيد وننقص ؟ قال ‪ :‬لي س ذلك أعنيكم إنما أعني الذي يكذب علي متحدثا يطلب به شين‬
‫اإلسالم قالوا ‪ :‬وهل لجهنم عين ؟ قال ‪ :‬نعم أما سمعتموه يقول ‪ :‬إذا رأتهم من مكان بعيد فهل تراهم‬
‫إال بعينين ؟‬

‫( طب ) وابن مردويه ‪ -‬عن أبي أمامة‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41454‬من يقل علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار ومن استشاره أخوه المسلم فأشار عليه‬
‫بغير رشد فقد خانه ومن أفتى بفتيا غير ثبت فإنما إثمه على من أفتاه‬
‫( حم ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41454‬ال تكذبوا علي فإنه ليس كذب علي ككذب على أحد‬
‫( طب ) عن عبد الرحمن بن رافع بن خديج عن أبيه‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41452‬ال تكذبوا علي إن الذي يكذب علي لجريء‬
‫( طس ) عن حذيفة‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41455‬إن من أكبر الكبائر أن يقول الرجل علي ما لم أقل‬
‫( طب ) عن واثلة‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41456‬الذي يكذب علي يبنى له بيت في النار‬

‫الحاكم في الكنى ‪ -‬عن أبي بكر بن سالم بن عبد اهلل بن عمر عن أبيه عن جده‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41457‬إنكم منصورون ومصيبون ومفتوح لكم فمن أدرك ذلك منكم فليتق اهلل وليأمر بالمعروف‬
‫ولينه عن المنكر وليصل الرحم ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار‬
‫( حم ت ‪ :‬حسن صحيح ( أخرجه الترمذي كتاب الفتن باب رقم ( ‪ ) 71‬ورقم الحديث ( ‪) 4457‬‬
‫وقال حسن صحيح ‪ .‬ص ) ق ) عن ابن مسعود ‪ . . . .‬آداب العالم والمتعلم من اإلكمال‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41459‬حفظ الغالم كالوسم على الحجر وحفظ الرجل بعدما يكبر كالكتابة على الماء‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن أنس ( خط ) ‪ -‬في الجامع ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41451‬إذا شك أحدكم في األمر فليسألني عنه‬
‫ابن جرير ( طب ) عن المقداد بن األسود‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41461‬السؤال نصف العلم والرفق نصف المعيشة وما عال من اقتصد‬
‫( ك ) في تاريخه عن أبي أمامة‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41469‬السؤال نصف العلم والرفق نصف المعيشة وما عال امرؤ في اقتصاد الحمى قائد الموت‬
‫والدنيا سجن المؤمن‬
‫العسكري في األمثال ‪ -‬عن أنس وفيه شبيب بن بشر لين الحديث‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41464‬حسن السؤال نصف العلم‬

‫األزدي في الضعفاء وابن السني ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41464‬سائل العلماء وخالل الحكماء وجالس الكبراء‬
‫الحكيم ‪ -‬عن أبي جحيفة‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41462‬ال ينبغي للعالم أن يسكت على علمه وال ينبغي للجاهل أن يسكت على جهله قال اهلل‬

‫تعالى ‪ ( :‬فاسئلوا أهل الذكر إن كنتم ال تعلمون )‬
‫( ط ص ) عن جابر‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41465‬أيها الناس إنما العلم بالتعلم والفقه بالتفقه ومن يرد اهلل به خيرا يفقهه بالدين وانما يخشى‬
‫اهلل من عباده العلماء‬

‫( طب ) عن معاوية‬

‫(‪)244/91‬‬

‫‪ - 41466‬إنما العلم بالتعلم والحلم بالتحلم ومن يتحر الخير يعطه ومن يتق الشر يوقه‬
‫( كر ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)242/91‬‬

‫‪ - 41467‬اطلبوا العلم واطلبوا العلم السكينة والحلم ولينوا لمن تعلمونه ولمن تعلمتم منه وال تكونوا‬
‫من جبابرة العلماء فيغلب جهلكم علمكم‬

‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)242/91‬‬

‫‪ - 41469‬اطلبوا العلم كل اثنين وخميس فإنه ميسر لمن طلب فإذا أراد أحدكم حاجة فليبكر إليها‬
‫فإني سألت ربي أن يبارك ألمتي في بكورها‬

‫( عد ) عن جابر‬

‫(‪)242/91‬‬

‫‪ - 41461‬إذا جلستم إل ى العلم أو في مجلس العلم فادنوا وليجلس بعضكم خلف بعض وال تجلسوا‬
‫متفرقين كما يجلس أهل الجاهلية‬
‫أبو نعيم في آداب العالم والمتعلم الديلمي ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)245/91‬‬

‫‪ - 41471‬أال أخبركم عن النفر الثالثة ؟ أما أحدهم فآوى إلى اهلل تعالى فآواه اهلل وأما اآلخر‬
‫فاستحيا فاستحيا اهلل منه وأما اآلخر فأعرض فأعرض اهلل عنه‬
‫( خ ( أخرجه البخاري كتاب العلم باب من قصد حيث ينتهي به المجلس ( ‪ ) 46 / 9‬ص ) م ت )‬
‫عن أبي واقد الليثي أن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم بينا هو جالس في المسجد والناس معه إذ‬

‫أقبل ثالثة نفر فأما أحدهم فرأ ى فرجة في الحلقة فجلس فيها وأما اآلخر فجلس خلفهم وأما الثالث‬
‫فأدبر ذاهبا فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فذكره‬

‫(‪)245/91‬‬

‫‪ - 41479‬أال أخبركم بهؤالء الثالثة ؟ أما األول فتاب فتاب اهلل عليه وأما الثاني فاستحيا فاستحيا‬
‫اهلل منه وأما الثالث فاستغنى فاستغنى اهلل عنه واهلل غني حميد‬

‫الخرائطي في مكارم األخالق ‪ -‬عن الحسن مرسال‬

‫(‪)245/91‬‬

‫‪ - 41474‬أما هذا جاء فجلس إلينا فإنه تاب فتاب اهلل عليه وأما الذي مضى قليال فإنه استحيا‬
‫فاستحيا اهلل منه وأما الذي مضى على وجهه فإنه استغنى فاستغنى اهلل عنه‬

‫( ك ) عن أنس‬

‫(‪)246/91‬‬

‫‪ - 41474‬إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذونه‬
‫أبو نصر السجزي في اإلبانة وقال ‪ :‬غريب والديلمي ( ك ) عن أبي هريرة ( قال المناوي في‬
‫الفيض ( ‪ ) 626 / 4‬فيه إبراهيم بن الهيثم ضعيف ورواه مسلم في المقدمة عن ابن سيرين ‪ .‬ص )‬

‫(‪)246/91‬‬

‫‪ - 41472‬إن هذا العلم دين فلينظر أحدكم ممن يأخذ دينه‬
‫( عد ك ) في تأريخه ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)246/91‬‬

‫‪ - 41475‬إنه سيأتي قوم يطلبون العلم فإذا رأيتموهم فاستوصوا بهم‬
‫( ط ) عن أبي سعيد‬

‫(‪)247/91‬‬

‫‪ - 41476‬الناس لكم تبع يأتونكم من أقطار األرض يسألونكم عن العلم فإذا جاؤوكم فاستوصوا بهم‬
‫خيرا‬
‫( حل ) عن أبي سعيد‬

‫(‪)247/91‬‬

‫‪ - 41477‬يأتيكم رجال من قبل المشرق يتعلمون فإذا جاؤوكم فاستوصوا بهم خيرا‬

‫( ت ) ‪ :‬غريب ( أخرجه الترمذي كتاب العلم باب ما جاء في االستيصاء بمن يطلب العلم رقم (‬

‫‪ ) 4259‬وقال فيه ‪ :‬عمارة بن جوين ضعيف ‪ .‬ص ) عن أبي سعيد‬

‫(‪)247/91‬‬

‫‪ - 41479‬إنه سيأتيكم بعدي أقوام يتعلمون منكم فإذا جاؤوكم فعلموهم والطفوهم‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أبي سعيد‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41471‬مكتوب في الكتاب األول ‪ :‬يا ابن آدم علم مجانا كما علمت مجانا‬
‫ابن الل ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41491‬من كان له علم فليتصدق من علمه ومن كان له مال فليتصدق من ماله‬
‫ابن السني ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)249/91‬‬

‫‪ - 41499‬إنكم بعثتم هداة ولم تبعثوا مضلين كونوا معلمين وال تكونوا معاندين أرشدوا الرجل‬
‫( حل ) عن األعمش عن عمرو بن مرة الجملي عن أبي البحتري‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41494‬أمرنا أن نكلم الناس على قدر عقولهم‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41494‬من حدث بحديث ال يعلم تفسيره ال هو وال الذي حدثه إال كأنما هو فتنة عليه وعلى‬
‫الذي حدثه‬

‫ابن السني ‪ -‬عن عائشة وفيه عباد بن بشر‬

‫(‪)241/91‬‬

‫‪ - 41492‬ال تحدثوا أمتي من أحاديثي إال بما تحمله عقولهم‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)221/91‬‬

‫‪ - 41495‬تناصحوا في العلم فإن خيانة أحدكم في علمه أشد من خيانة في ماله وان اهلل سائلكم يوم‬
‫القيامة‬

‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)221/91‬‬

‫‪ - 41496‬تناصحوا في العلم وال يكتم بعضكم بعضا فإن خيانة في العلم أشد من خيانة المال‬
‫( حل ) عن ابن عباس‬

‫(‪)221/91‬‬

‫‪ - 41497‬يا معشر أصحابي تناصحوا في العلم وال يكتم بعضكم بعضا فإن خيانة الرجل في علمه‬
‫أشد من خيانة في ماله وان اهلل تعالى سائلكم عنه‬

‫الخطيب وابن عساكر ‪ -‬عن ابن عباس وفيه عبد القدوس بن حبيب الكالعي متروك‬

‫(‪)229/91‬‬

‫‪ - 41499‬إذا خص العالم بالعلم طائف ة دون طائفة لم ينتفع به العالم وال المتعلم‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)229/91‬‬

‫‪ - 41491‬ينبغي للعالم أن يكون قليل الضحك كثير البكاء ال يمازح وال يصاخب وال يماري وال‬
‫يجادل إن تكلم تكلم بحق وان صمت صمت عن الباطل وان دخل دخل برفق وان خرج خرج بحلم‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أبي‬

‫(‪)229/91‬‬

‫‪ - 41411‬من قال إني عالم فهو جاهل‬
‫( طس ) عن ابن عمر‬

‫(‪)224/91‬‬

‫‪ - 41419‬ليس هذه ساعة فتوى‬
‫ابن السني ‪ -‬عن أبي سعيد قال خرج النبي صلى اهلل عليه و سلم إلى الصالة فلقيه أعرابي فسأله‬
‫عن شيء قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)224/91‬‬

‫‪ - 41414‬أول من قال ( أما بعد ) داود وهو فصل الخطاب‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن موسى‬

‫(‪)224/91‬‬

‫الكتابة والمراسلة‬

‫(‪)224/91‬‬

‫‪ - 41414‬إن لجواب الكتاب حقا كرد السالم‬
‫( فر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)224/91‬‬

‫‪ - 41412‬رد جواب الكتاب حق كرد السالم‬
‫( عد ) عن أنس ابن الل ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)224/91‬‬

‫‪ - 41415‬كرامة الكتاب ختمه‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)222/91‬‬

‫‪ - 41416‬من اطلع في كتاب أخيه بغير أمره فكأنما اطلع في النار‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)222/91‬‬

‫‪ - 41417‬إذا كتب أحدكم إلى إنسان فليبدأ بنفسه واذا كتب فليترب ( فليترب ‪ :‬يقال ‪ :‬أتربت‬
‫الشيء إذا جعلت عليه التراب ‪ .‬النهاية ‪ 995 / 9‬ب ) كتابه فهو أنجح‬

‫( طس ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)222/91‬‬

‫‪ - 41419‬إذا كتب أحدكم إلى أحد فليبدأ بنفسه‬
‫( طب ) عن النعمان بن بشير‬

‫(‪)225/91‬‬

‫‪ - 41411‬إذا كتب أحدكم بسم اهلل الرحمن الرحيم فليمد الرحمن‬
‫( خط ) في الجامع ( طس ) عن أنس‬

‫(‪)225/91‬‬

‫‪ - 41411‬إذا كتبت بسم اهلل الرحمن الرحيم فبين السين فيه‬
‫( خط ) وابن عساكر ‪ -‬عن زيد بن ثابت‬

‫(‪)225/91‬‬

‫‪ - 41419‬إذا كتبت فضع قلمك على أذنك فإنه أذكر لك‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)226/91‬‬

‫‪ - 41414‬ضع القلم على أذنك فإنه أذكر للمملي‬

‫( ت ) ( أخرجه الترمذي كتاب االستئذان باب ما جاء في تتريب الكتاب رقم ( ‪ ) 4792‬وقال‬
‫إسناده ضعيف ‪ .‬ص ) عن زيد بن ثابت‬

‫(‪)226/91‬‬

‫‪ - 41414‬العجم يبدؤن بكبارهم إذا كتبوا فإذا كتب أحدكم فليبدأ بنفسه‬
‫( فر ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)226/91‬‬

‫‪ - 41412‬الخط الحسن يزيد الحق وضحا ( وضحا ‪ :‬وضح األمر يضح وضوحا واتضح أي ‪ :‬بان‬
‫‪ .‬المختار ‪ . 575‬ب )‬
‫( فر ) عن سلمة‬

‫(‪)227/91‬‬

‫اإلكمال من الكتابة والمراسلة‬

‫(‪)227/91‬‬

‫‪ - 41415‬استعن بيمينك وأومأ بيده إلى الخط‬
‫( ت ) ( أخرجه الترمذي كتاب العلم باب ما جاء في الرخصة فيه رقم ( ‪ ) 4666‬قال البخاري فيه‬
‫الخليل بن مرة منكر الحديث ‪ .‬ص ) عن أبي هريرة وقال ‪ :‬إسناده ليس بذلك القائم الحكيم ‪ -‬عن‬
‫ابن عباس ( ض ) عن جابر قال شكا رجل إلى رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم سوء الحفظ قال ‪-‬‬

‫فذكره‬

‫(‪)227/91‬‬

‫‪ - 41416‬إذا كتب أحدكم فليتربه فإن التراب مبارك وهو أنجح للحاجة‬
‫( عد ) عن جابر ( أخرجه الترمذي كتاب االستئذان باب ما جاء في تتريب الكتاب رقم ( ‪) 4794‬‬
‫وقال هذا حديث منكر ‪ .‬ص )‬

‫(‪)229/91‬‬

‫‪ - 41417‬إذا كتبت كتابا فتربه فإنه أنجح للحاجة والتراب مبارك‬
‫( عد كر ) عن جابر قال ( عد ) ‪ :‬منكر‬

‫(‪)229/91‬‬

‫‪ - 41419‬تربوا الكتاب فإن التراب مبارك‬

‫( قط ) في األفراد وابن عساكر ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)229/91‬‬

‫‪ - 41411‬تربوا الكتاب وسجوه من أسفله فإنه أنجح للحاجة‬
‫( عق عد ) وابن عساكر ‪ -‬عن ابن عباس ابن الجوزي في العلل ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)221/91‬‬

‫‪ - 41491‬تربوا الكتاب فإنه أعظم للبركة وأنجح للحاجة‬
‫( عق ) عن جابر‬

‫(‪)221/91‬‬

‫‪ - 41499‬تربوا الكتاب فإنه أنجح له‬
‫ابن منيع ‪ -‬عن يزيد أبي الحجاج‬

‫(‪)221/91‬‬

‫‪ - 41494‬إذا كتبتم كتابا فجودوا ( فجودوا ‪ :‬جاد الشيء جودة وجودة أي صار جيدا وأجدت الشيء‬
‫فجاد والتجويد مثله ‪ .‬لسان العرب ‪ . 945 / 4‬ب ) بسين بسم اهلل الرحمن الرحيم تقضى لكم‬
‫الحوائج وفيه رضى الرحمن عز و جل‬
‫الديلمي ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)251/91‬‬

‫‪ - 41494‬من كتب بسم اهلل الرحمن الرحيم فلم يعور الهاء التي في اهلل كتب اهلل له عشر حسنات‬
‫ومحا عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات ومن ق أر القرآن بإعراب فله أجر شهيد ومن مات‬

‫غريبا مات شهيدا‬
‫الرافعي ‪ -‬عن ابن مسعود‬

‫(‪)251/91‬‬

‫الفصل الثاني في آداب متفرقة‬

‫(‪)251/91‬‬

‫‪ - 41492‬إن الناس لكم تبع وان رجاال يأتونكم من أقطار األرض يتفقهون في الدين فإذا أتوكم‬
‫فاستوصوا بهم خي ار‬
‫( ت هـ ) عن أبي سعيد ( أخرجه الترمذي كتاب العلم باب ما جاء في االستيصاء بمن يطلب العلم‬

‫رقم ( ‪ ) 4651‬واسناده ضعيف ‪ .‬ب )‬

‫(‪)259/91‬‬

‫‪ - 41495‬إن تمام إيمان العبد أن يستفتي في كل حديثه‬
‫( طس ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)259/91‬‬

‫‪ - 41496‬إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم‬

‫( ك ) عن أنس السجزي ‪ -‬عن أبي هريرة مر برقم ‪41474‬‬

‫(‪)259/91‬‬

‫‪ - 41497‬إنما العلم بالتعلم وانما الحلم بالتحلم ومن يتحر الخير يعطه ومن يتق الشر يوقه‬
‫( قط ) في األفراد ( خط ) عن أبي هريرة ( خط ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)254/91‬‬

‫‪ - 41499‬حدثوا الناس بما يعرفون أتريدون أن يكذب اهلل ورسوله‬
‫( فر ) عن علي وهو في ( خ ) موقوف‬

‫(‪)254/91‬‬

‫‪ - 41491‬ال تطرحوا الدر في أفواه الخنازير‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)254/91‬‬

‫‪ - 41441‬ال تطرحوا الدر في أفواه الكالب‬
‫المخلص ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)254/91‬‬

‫‪ - 41449‬دوروا مع كتاب اهلل حيث ما دار‬
‫( ك ) عن حذيفة‬

‫(‪)254/91‬‬

‫‪ - 41444‬سلوا أهل الشرف عن العلم فإن كان عندهم علم فاكتبوه فإنهم ال يكذبون‬
‫( فر ) عن ابن عمر‬

‫(‪)254/91‬‬

‫‪ - 41444‬إذا قعد الرجل إلى أخيه فليسأله تفقها وال يسأله تعنتا‬
‫( فر ) عن علي‬

‫(‪)252/91‬‬

‫‪ - 41442‬يأتيكم رجال من قبل المشرق ويتعلمون فإذا جاؤوكم فاستوصوا بهم خي ار‬
‫( ت ) عن أبي سعيد ‪ .‬مر برقم ‪41477‬‬

‫(‪)252/91‬‬

‫‪ - 41445‬سيأتيكم أقوام يطلبون العلم فإذا رأيتموهم فقولوا ‪ :‬مرحبا بوصية رسول اهلل صلى اهلل عليه‬
‫و سلم وأفتوهم‬
‫( هـ ) عن أبي سعيد ( أخرجه ابن ماجه في المقدمة باب الوصاة بطلبة العلم رقم ‪ 427‬واسناده‬
‫ضعيف ‪ .‬فيه عمارة بن جوين أبو هارون العبدي ‪ .‬ص )‬

‫(‪)252/91‬‬

‫‪ - 41446‬عن يم ين الرحمن وكلتا يديه يمين رجال ليسوا بأنبياء وال شهداء يغشى بياض وجوههم‬
‫نظر الناظرين يغبطهم النبيون والشهداء بمقعدهم وقربهم من اهلل تبارك وتعالى هم جماع ( جماع ‪:‬‬
‫وفي حديث ابن عباس رضي اهلل عنهما ( وجعلناكم شعوبا وقبائل قال ‪ :‬الشعوب ‪ :‬الجماع والقبائل‬
‫‪ :‬األفخاذ ‪ .‬الجماع بالضم والتشديد ‪ :‬مجتمع كل شيء أراد منشأ النسب وأصل المولد ‪ .‬النهاية ‪/ 9‬‬

‫‪ 495‬ب ) من نوازع القبائل يجتمعون على ذكر اهلل فينتقون أطايب الكالم كما ينتقي آكل التمر‬

‫أطايبه‬
‫( طب ) عن عمرو بن عبسة‬

‫(‪)255/91‬‬

‫‪ - 41447‬طوبى للسابقين إلى ظل اهلل تعالى ا لذين إذا أعطوا الحق قبلوه واذا سئلوه بذلوه والذين‬

‫يحكمون للناس بحكمهم ألنفسهم‬
‫الحكيم ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)255/91‬‬

‫‪ - 41449‬منهومان ال يشبعان طالب العلم وطالب الدنيا‬
‫( عد ) عن أنس البزار ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)255/91‬‬

‫‪ - 41441‬طوبى للعلماء طوبى للعباد ويل ألهل األسواق‬
‫( فر ) عن أنس‬

‫(‪)256/91‬‬

‫‪ - 41441‬علموا ويسروا وال تعسروا وبشروا وال تنفروا فإذا غضب أحدكم فليسكت‬
‫( حم خد ) عن ابن عباس‬

‫(‪)256/91‬‬

‫‪ - 41449‬علموا وال تعنفوا فإن المعلم خير من المعنف‬
‫الحارث ( عد هب ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)256/91‬‬

‫‪ - 41444‬قيدوا العلم بالكتاب‬

‫الحكيم وسمويه ‪ -‬عن أنس ‪ ( :‬طب ك ) عن ابن عمر‬

‫(‪)257/91‬‬

‫‪ - 41444‬استعن بيمينك‬
‫( ت ) عن أبي هريرة الحكيم ‪ -‬عن ابن عباس مر برقم ‪41415‬‬

‫(‪)257/91‬‬

‫‪ - 41442‬كل خطبة ليس فيها تشهد فهي كاليد الجذماء‬
‫( د ) عن أبي هريرة ( أخرجه أبو داود كتاب األدب باب في الخطبة رقم ( ‪ ) 2941‬وقال الترمذي‬
‫هذا حديث حسن صحيح غريب رقم ‪ 9916‬كتاب النكاح ‪ .‬ص )‬

‫(‪)257/91‬‬

‫‪ - 41445‬كونوا للعلم وعاة وال تكونوا له رواة‬
‫( حل ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)259/91‬‬

‫‪ - 41446‬مثل الذي يتعلم في صغره كالنقش في الحجر ومثل الذي يتعلم في كبره كالذي يكتب‬
‫على الماء‬
‫( طب ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)259/91‬‬

‫‪ - 41447‬همة العلماء الوعاية وهمة السفهاء الرواية‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن الحسن مرسال‬

‫(‪)259/91‬‬

‫‪ - 41449‬وقروا من تعلمون منه العلم ووقروا من تعلمونه العلم‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)251/91‬‬

‫‪ - 41441‬استفت نفسك وان أفتاك المفتون‬
‫( تخ ) عن وابصة ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 215 / 9‬ورواه أحمد والدارمي في مسنديهما‬
‫قال الحافظ العراقي ‪ :‬وفيه العالء بن ثعلب مجهول ‪ .‬ص )‬

‫(‪)251/91‬‬

‫‪ - 41421‬اطلبوا العلم يوم األثنين فإنه ميسر لطالبه‬
‫أبو الشيخ ( فر ) عن أنس‬

‫(‪)251/91‬‬

‫‪ - 41429‬اغدوا في طلب العلم فإني سألت ربي تبارك وتعالى أن يبارك ألمتي في بكورها ويجعل‬
‫ذلك يوم الخميس‬
‫( طس ) عن عائشة‬

‫(‪)261/91‬‬

‫‪ - 41424‬العالم إذا أراد بعلمه وجه اهلل تعالى هابه كل شيء واذا أراد أن يكنز به الكنوز هاب من‬

‫كل شيء‬

‫( فر ) عن أنس‬

‫(‪)261/91‬‬

‫حرف العين‬

‫(‪)261/91‬‬

‫كتاب العلم من قسم األفعال باب في فضله والتحريض عليه‬

‫(‪)269/91‬‬

‫‪ - 41424‬عن أبي العالية قال قال عمر ‪ :‬تعلموا القرآن خمس آيات خمس آيات فإن جبريل نزل‬
‫بالقرآن على النبي صلى اهلل عليه و سلم خمس آيات خمس آيات‬
‫المرهبي في فضل العلم ( هب خد )‬

‫(‪)269/91‬‬

‫‪ - 41422‬عن ابن عمر قال ‪ :‬مر عمر بقوم قد رموا رشقا ( رشقا ‪ :‬الرشق ‪ :‬مصدر رشقه يرشقه‬
‫رشقا إذا رماه بالسهام ‪ .‬النهاية ‪ 445 / 4‬ب ) وأخطأوا فقال ما أسوأ رميكم ؟ قالوا ‪ :‬نحن متعلمين‬
‫قال لحنكم أشد من سوء رميكم سمعت رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يقول ‪ :‬رحم اهلل ام أر أصلح‬
‫من لسانه‬

‫( عق قط ) في األفراد والعسكري في األمثال وابن األنباري في األيضاح والمرهبي ( هب ) وقال ‪:‬‬
‫إسناده غير قوي ( خط ) في الجامع والديلمي وابن الجوزي في الواهيات‬

‫(‪)269/91‬‬

‫‪ - 41425‬عن أبي غفار قال ‪ :‬مر عمر بن الخطاب بقوم يرمون فقال ‪ :‬ما أسوأ رميكم ؟ قالوا ‪:‬‬
‫نحن متعلمين قال ‪ :‬لفظكم أسوأ من رميكم قال بعضهم ‪ :‬يا أمير المؤمنين يضحى بالضبي ؟ قال ‪:‬‬
‫وما عليك لو قلت ظبي ؟ قال ‪ :‬إنها لغة قال ‪ :‬رفع العتاب وال يضحى بشيء من الوحش‬

‫ابن األنباري‬

‫(‪)264/91‬‬

‫‪ - 41426‬عن األحنف بن قيس قال ‪ :‬قال عمر ‪ :‬تفقهوا قبل أن تسودوا ( تسودوا ‪ :‬أي تعلموا‬
‫العلم ما دمتم صغارا قبل أن تصيروا سادة منظورا إليكم فتستحيوا أن تتعلموه بعد الكبر فتبقوا جهاال ‪.‬‬

‫النهاية ‪ 299 / 4‬ب )‬

‫الدارمي وأبو عبيد في الغريب ونصر في الحجة ( هب ) وابن عبد البر في العلم‬

‫(‪)264/91‬‬

‫‪ - 41427‬عن مورق العجلي قال ‪ :‬قال عمر ‪ :‬تعلموا السنن والفرائض واللحن كما تعلمون القرآن‬
‫أبو عبيد في فضائله ( ص ش ) والدارمي وابن عبد البر ( ق )‬

‫(‪)264/91‬‬

‫‪ - 41429‬عن عمر قال ‪ :‬تعلموا العلم وعلموه الناس وتعلموا له الوقار والسكينة وتواضعوا لمن‬
‫تعلمتم منه العلم وتواضعوا لمن علمتموه العلم وال تكونوا من جبابرة العلماء فال يقوم علمكم بجهلكم‬
‫( حم ) في الزهد وآدم بن أبي اياس في العلم والدينوري في المجالسة وابن منده في غرائب شعبة‬
‫واآلجرى في أخالق حملة القرآن ( هب ) وابن عبد البر في العلم ( ش )‬

‫(‪)264/91‬‬

‫‪ - 41421‬عن األحوص بن حكيم بن عمير العنسي قال ‪ :‬كتب عمر بن الخطاب إلى أمراء‬
‫األجناد ‪ :‬تفقهوا في الدين فإنه ال يعذر أحد باتباع باطل وهو يرى أنه حق وال يترك حق وهو يرى‬
‫أنه باطل‬
‫آدم بن أبي اياس في العلم‬

‫(‪)264/91‬‬

‫‪ - 41451‬عن عمر أنه كتب إلى أبي موسى األشعري أما بعد فتفقهوا في السنة وتفقهوا في العربية‬
‫وأعربوا القرآن فإنه عربي وتمعددوا ( وتمعددوا ‪ :‬في حديث عمر ( تمعددوا واخشوشنوا ) هكذا يرون‬
‫من كالم عمر وقد رفعه الطبراني في ( المعجم ) عن أبي حدرد األسلمي عن النبي صلى اهلل عليه‬
‫و سلم ‪ .‬تمعدد الغالم ‪ :‬إذا شب وغلظ ‪ .‬وقيل ‪ :‬أراد تشبهوا بعيش معد بن عدنان ‪ .‬وكانوا أهل غلظ‬

‫وقشف ‪ :‬أي كونوا مثلهم ودعوا التنعم وزي العجم ‪ .‬النهاية ‪ . 424 / 2‬ب ) فإنكم معديون‬
‫(ش)‬

‫(‪)264/91‬‬

‫‪ - 41459‬عن أبي بكر بن أبي موسى أن أبا موسى أتى عمر بن الخطاب بعد العشاء فقال له‬
‫عمر ‪ :‬ما جاء بك ؟ قال ‪ :‬جئت أتحدث إليك قال ‪ :‬هذه الساعة ؟ قال ‪ :‬إنه فقه فجلس عمر‬
‫فتحدثا طويال ثم إن أبا موسى قال ‪ :‬الصالة يا أمير المؤمنين قال ‪ :‬إنا في صالة‬

‫( عب ش )‬

‫(‪)262/91‬‬

‫‪ - 41454‬عن عمر قال ‪ :‬أال إن أصدق القيل قيل اهلل وأحسن الهدي هدي محمد صلى اهلل عليه و‬
‫سلم وشر األمور محدثاتها أال إن الناس لن يزالوا ب خير ما أتاهم العلم عن أكابرهم‬
‫ابن عبد البر في العلم‬

‫(‪)262/91‬‬

‫‪ - 41454‬عن عمر قال ‪ :‬قد علمت متى صالح الناس ومتى فسادهم إذا جاء الفقه من قبل‬
‫الصغير استعصى عليه الكبير واذا جاء الفقه من قبل الكبير تابعه الصغير فاهتديا‬

‫ابن عبد البر‬

‫(‪)262/91‬‬

‫‪ - 41452‬عن ا لزهري قال كان مجلس عمر مغتصا عن القراء شبابا وكهوال فربما استشارهم ويقول‬
‫‪ :‬ال يمنع أحدكم حداثة سنه أن يشير برأيه فإن العلم ليس على حداثة السن وقدمه ولكن اهلل تعالى‬

‫يضعه حيث يشاء‬
‫ابن عبد البر ( ق )‬

‫(‪)265/91‬‬

‫‪ - 41455‬عن أبي عثمان النهدي أن عمر بن الخطاب قال ‪ :‬تعلموا العربية‬
‫(ق)‬

‫(‪)265/91‬‬

‫‪ - 41456‬عن الليث بن سعد قال ‪ :‬قدم عمرو بن العاص على عمر بن الخطاب فسأله عمر ‪:‬‬
‫من استخلفت على مصر ؟ قال ‪ :‬مجاهد بن جبير فقال له عمر ‪ :‬مولى ابنة غزوان ‪ :‬قال ‪ :‬نعم‬
‫إنه كاتب فقال عمر ‪ :‬إن العلم ليرفع بصاحبه‬
‫ابن عبد الحكم‬

‫(‪)265/91‬‬

‫‪ - 41457‬عن الحسن قال ‪ :‬قال عمر بن الخطاب ‪ :‬عليكم بالتفقه في الدين والتفقه في العربية‬
‫وحسن العربية‬
‫أبو عبيد‬

‫(‪)266/91‬‬

‫‪ - 41459‬عن ابن معاوية الكندي قال ‪ :‬قدمت على عمر بالشام فسألني عن الناس فقال ‪ :‬لعل‬
‫الرجل يدخل المسجد كالبعير النافر فإن رأى مجلس قومه ورأى من يعرفهم جلس إليهم ؟ قلت ال‬
‫ولكنها مجالس شتى يجلسون فيتعلمون الخير ويذكرونه قال ‪ :‬لن تزالوا بخير ما كنتم كذلك‬
‫المروزي ( ش )‬

‫(‪)266/91‬‬

‫‪ - 41451‬عن عمر قال ‪ :‬تعلموا اللحن والفرائض فإنه من دينكم‬
‫(ش)‬

‫(‪)266/91‬‬

‫‪ - 41461‬عن عمر قال ‪ :‬تعلموا كتاب اهلل تعرفوا به واعملوا به تكونوا من أهله‬
‫(ش)‬

‫(‪)267/91‬‬

‫‪ - 41469‬عن علي قال ‪ :‬قال رجل ‪ :‬يا رسول اهلل ما ينفي عني حجة الجهل ؟ قال ‪ :‬العلم قال ‪:‬‬
‫فما ينفي عني حجة العلم ؟ قال ‪ :‬العمل‬
‫( خط ) في الجامع وفيه عبد اهلل بن خراش ضعيف‬

‫(‪)267/91‬‬

‫‪ - 41464‬عن علي قال ‪ :‬يا طالب العلم إن العلم ذو فضائل كثيرة فرأسه التواضع وعينه البراءة‬

‫من الحسد وأذنه الفهم ولسانه الصدق وحفظه الفحص وقلبه حسن النية وعقله معرفة األشياء واألمور‬
‫الواجبة ويده الرحمة ورجله زيارة العلماء وهمته السالمة وحكمته الورع ومستقره النجاة وقائده العافية‬
‫ومركبه الوقار وسالحه لين الكلمة وسيفه الرضاء وقوسه المداراة وجيشه مجاورة العلماء وماله األدب‬
‫وذخيرته اجتناب الذنوب وزاده المعروف ومأواه الموادعة ودليله الهدى ورفيقه صحبة األخيار‬

‫( خط ) في الجامع‬

‫(‪)267/91‬‬

‫‪ - 41464‬عن علي قال ‪ :‬من حق العالم عليك أن تسلم على القوم عامة وتخصه دونهم بالتحية‬
‫وأن تجلس أمامه وال تشيرن عنده بيدك وال تغمزن بعينيك وال تقولن قال فالن خالفا لقوله وال تغتابن‬
‫عنده أحدا وال تسار ( تسار ‪ :‬ساره في أذنه مسارة وسرا ار ‪ -‬بالكسر ‪ -‬وتساروا ‪ :‬تناجوا ‪ .‬المختار‬

‫‪ . 445‬ب ) في مجلسه وال تأخذ بثوبه وال تلج عليه إذا مل وال تعرض من طول صحبته فإنما هي‬
‫بمنزلة النخلة تنتظر متى يسقط عليك منها شيء فإن المؤمن العالم ألعظم أجرا من الصائم القائم‬
‫الغازي في سبيل اهلل فإذا مات العالم انثلمت في اإلسالم ثلمة ال يسدها شيء إلى يوم القيامة‬
‫( خط ) فيه‬

‫(‪)269/91‬‬

‫‪ - 41462‬عن علي قال ‪ :‬ليس من أخالق المؤمن التملق وال الحسد إال في طلب العلم‬
‫( خط ) فيه وفيه محمد بن األشعث الكوفي متهم‬

‫(‪)269/91‬‬

‫‪ - 41465‬عن علي قال ‪ :‬تعلموا العلم تعرفوا به واعملوا به تكونوا من أهله فإنه سيأتي من بعدكم‬
‫زمان ينكر فيه الحق تسعة أعشاره وانه ال ينجو فيه إال كل نومة منبت ( منبت ‪ :‬وفي الحديث (‬

‫فإن المنبت ال أرضا قطع وال ظهرا أبقى ) يقال للرجل إذا انقطع به في سفره وعطبت راحلته ‪ :‬قد‬
‫انبت من البت ‪ :‬القطع وهو مطاوع بت يقال بته وأبته ‪ .‬النهاية ‪ . 14 / 9‬ب ) إنما أولئك أئمة‬
‫الهدى ومصابيح العلم ليسوا بالعجل المذاييع ( المذاييع ‪ :‬هو جمع مذياع من أذاع الشيء إذا أفشاه‬
‫‪ .‬وقيل ‪ :‬أراد الذين يشيعون الفواحش وهو بناء مبالغة ‪ .‬النهاية ‪ . 972 / 4‬ب ) البذر‬
‫( حم ) في الزهد وأبو عبيد والدينوري في الغريب ( كر )‬

‫(‪)269/91‬‬

‫‪ - 41466‬عن جابر قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬يبعث العالم والعابد فيقال للعابد‬
‫‪ :‬ادخل الجنة ويقال للعالم ‪ :‬اثبت تشفع للناس كما أحسنت أدبهم‬
‫الديلمي‬

‫(‪)261/91‬‬

‫‪ - 41467‬عن حذيفة قال ‪ :‬بحسب المؤمن من العلم أن يخشى اهلل عز و جل وبحسب المؤمن من‬
‫الكذب أن يقول ‪ :‬أستغفر اهلل وأتوب إليه ثم يعود‬
‫( كر )‬

‫(‪)261/91‬‬

‫‪ - 41469‬عن حذيفة قال ‪ :‬كفى من العلم الخشية وكفى من الجدال أن يذكر العالم حسناته وينسى‬
‫سيئاته وكفى من الكذب أن يتوب من الذنب ثم يعود فيه‬
‫( كر )‬

‫(‪)261/91‬‬

‫‪ - 41461‬عن الحسن بن علي أنه قال لبنيه وبني أخيه ‪ :‬إنكم صغار قوم يوشك أن تكونوا كبار‬
‫آخرين فتعلموا العلم فمن لم يحسن منكم أن يؤديه أو يحفظه فليكتبه وليضعه في بيته‬

‫( ق ) في المدخل ( كر )‬

‫(‪)271/91‬‬

‫‪ - 41471‬عن عثمان بن عبد الرحمن القرشي عن مكحول عن أبي أمامة أو واثلة قال ‪ :‬قال‬

‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬إذا كان يوم القيامة يجمع اهلل العلماء فيقول ‪ :‬إني لم أستودع‬
‫قلوبكم الحكمة وأنا أريد أن أعذبكم ثم يدخلهم الجنة‬

‫( كر عد ) وأورده ابن الجوزي في الموضوعات ‪ .‬قال ( عد ) ‪ :‬هذا منكر لم يتابع عثمان عليه‬
‫الثقات‬

‫(‪)271/91‬‬

‫‪ - 41479‬عن أبي أمامة قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬عليكم بهذا العلم قبل أن‬
‫يقبض وقيل أن يرفع ثم جمع بين أصبعيه الوسطى والتي تلي اإلبهام ثم قال فإن العالم والمتعلم‬

‫كهاته من هاتين شريكان في األجر ‪ -‬وفي لفظ ‪ :‬في الخير ‪ -‬وال خير في سائر الناس بعده‬
‫( ك ) وابن النجار‬

‫(‪)271/91‬‬

‫‪ - 41474‬عن أبي الدرداء قال ‪ :‬قال لي رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬يا عويمر يا أبا‬
‫الدرداء كيف بك إذا قيل لك يوم القيامة علمت أم جهلت ؟ فإن قلت علمت قيل لك ‪ :‬فماذا عملت‬
‫فيما تعلمت وان قلت جهلت قيل لك ‪ :‬فماذا عذرك فيما جهلت أال تعلمت‬
‫( كر )‬

‫(‪)279/91‬‬

‫‪ { - 41474‬مسند أبي ذر رضي اهلل عنه } يا أبا ذر ألن تغدو تعلم آية من كتاب اهلل خير لك من‬
‫أن تصلي مائة ركعة وأن أن تغدو فتعلم بابا من العلم عمل به أو لم يعمل خير من أن تصلي ألف‬
‫ركعة تطوعا‬
‫( هـ ك ) في تأريخه ‪ -‬عنه ‪ ( .‬أخرجه ابن ماجه في المقدمة باب فضل من تعلم القرآن وعلمه رقم‬

‫‪ 491‬إسناده حسن قاله المنذري ‪ .‬ص )‬

‫(‪)279/91‬‬

‫‪ - 41472‬عن زر قال ‪ :‬أتيت صفوان بن عسال المرادي فقال ‪ :‬ما جاء بك ؟ قلت ابتغاء العلم‬
‫قال ‪ :‬فإن المالئكة تضع أجنحتها لطالب العلم رضى ما يفعل قال ‪ :‬وكان رسول اهلل صلى اهلل عليه‬
‫و سلم إذا كنا في سفر أمرنا أن ال ننزع أخفافنا ثالثة أيا م ولياليهن إال من جنابة ولكن من غائط‬

‫وبول ونوم‬

‫( عب ص ش )‬

‫(‪)279/91‬‬

‫‪ - 41475‬عن أبي قرصافة قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬نضر اهلل امرأ سمع‬
‫مقالتي فوعاها فحفظها فرب حامل علم إلى من هو أعلم منه ثالث ال يغل عليهن القلب ‪ :‬إخالص‬

‫العمل هلل ومناصحة الوالة ولزوم الجماعة‬
‫( خط )‬

‫(‪)274/91‬‬

‫‪ - 41476‬عن أبي هريرة قال ‪ :‬إن اهلل ال يرفع العلم إنما يهلك العلماء وال يتعلم الجهال‬
‫( كر )‬

‫(‪)274/91‬‬

‫‪ { - 41477‬مسند أبي هريرة رضي اهلل عنه } يا أبا هريرة علم الناس القرآن وتعلمه فإنك إن مت‬

‫وأنت كذلك زارت المالئكة قبرك كما يزار البيت العتيق وعلم الناس سنتي وان كرهوا ذلك وان أحببت‬
‫أن ال توقف على الصراط طرفة عين حتى تدخل الجنة فال تحدث في دين اهلل حدثا برأيك‬
‫أبو نصر السجزي في اإلبانة وقال ‪ :‬غريب ( خط ) وابن النجار ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)274/91‬‬

‫‪ - 41479‬عن علي األزدي قال ‪ :‬سألت ابن عباس عن الجهاد فقال ‪ :‬أال أدلك على ما هو خير‬
‫لك من الجهاد ؟ تجيء مسجدا فتعلم فيه القرآن والفقه في الدين أو قال السنة‬

‫ابن زنجويه‬

‫(‪)274/91‬‬

‫‪ - 41471‬عن ابن عباس قال ‪ :‬إن هذا العلم يزيد الشريف شرفا ويجلس المملوك على األسرة‬
‫( كر )‬

‫(‪)274/91‬‬

‫‪ - 41491‬عن محمد بن أبي قتلة أن رجال كتب إلى ابن عمر يسأله عن العلم فكتب إليه ابن عمر‬
‫‪ :‬إنك كتبت تسألني عن العلم فالعلم أكبر من أن أكتب به إليك ولكن إن استطعت أن تلقى اهلل كاف‬
‫اللسان عن أعراض المسلمين خفيف الظهر من دمائهم خميص البطن من أموالهم الزما لجماعتهم‬
‫فافعل‬

‫( كر )‬

‫(‪)274/91‬‬

‫‪ - 41499‬عن ابن مسعود قال ‪ :‬كان رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم إذا رأى الذين يبتغون العلم‬
‫قال ‪ :‬مرحبا بكم ينابيع الحكمة مصابيح الظلم خلقان الثياب جدد القلوب ريحان كل قبيلة‬
‫الديلمي‬

‫(‪)272/91‬‬

‫‪ - 41494‬عن الحسن قال ‪ :‬قال رسول اهلل صل ى اهلل عليه و سلم ‪ :‬من جاءه الموت وهو يطلب‬
‫العلم يحي به اإلسالم لم يكن بينه وبين األنبياء إال درجة وقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪:‬‬
‫رحمة اهلل على خلفائي قالوا ‪ :‬ومن خلفاؤك يا رسول اهلل قال ‪ :‬الذين يحبون سنتي ويعلمونها الناس‬
‫( كر )‬

‫(‪)272/91‬‬

‫‪ - 41494‬عن سعيد بن جبير أنه سئل ما عالمة هالك الناس ؟ قال ‪ :‬إذا هلك علماؤها‬
‫(ش)‬

‫(‪)272/91‬‬

‫‪ { - 41492‬مسند علي رضي اهلل عنه } قال الديلمي أنبأنا والدي أنبأنا أبو الحسن الميداني الحافظ‬
‫قال ‪ :‬قرأت في أمالي أبي عبد اهلل الحسين بن محمد بن هارون الضبي حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن‬
‫محمد النيسابوري حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمود بن عبد اهلل بن أسد حدثنا علي بن الحسن‬
‫األفطس حدثنا عيسى بن موسى حدثنا عمر بن صبيح حدثنا كثير بن زياد عن الحسن قال سمعت‬

‫رجاال من األنصار والمهاجرين منهم علي بن أبي طالب يقولون ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و‬

‫سلم ‪ :‬من طلب العلم هلل لم يصب منه بابا إال ازداد في نفسه ذال وفي الناس تواضعا وهلل خوفا وفي‬
‫الدين اجتهادا فذلك الذي ينتفع بالعلم فليتعلمه ومن طلب العلم للدنيا والمنزلة عند الناس والحظوة‬
‫عند السلطان لم يصب منه بابا إال ازداد في نفسه عظمة وعلى النا س استطالة وباهلل اغت اررا وفي‬
‫الدين جفاء فذلك ال ينتفع بالعلم فليمسك وليكف عن الحجة على نفسه والندامة والخزي يوم القيامة ‪.‬‬
‫في هذا اإلسناد التصريح بسماع الحسن من علي وهي لطيفة لوال أن فيه عمر بن صبيح وقد أخرجه‬

‫ابن الجوزي في الموضوعات من وجه آخر ‪ -‬عن علي بن الحسن به وقال ‪ :‬عن الحسن عن علي‬
‫من غير تصريح بالسماع‬

‫(‪)275/91‬‬

‫‪ { - 41495‬مسند علي رضي اهلل عنه } عن علياء قال ‪ :‬قال علي ‪ :‬من يشتري مني علما بدرهم‬
‫المروزي في العلم‬

‫(‪)275/91‬‬

‫‪ - 41496‬عن علي قال ‪ :‬نوم على علم خير من اجتهاد على جهل‬
‫آدم في العلم‬

‫(‪)275/91‬‬

‫‪ - 41497‬عن علي قال ‪ :‬أال أنبئكم بالفقيه حق الفقيه ؟ من لم يقنط الناس من رحمة اهلل ولم‬

‫يرخص لهم في معاصي اهلل تعالى ولم يؤمنهم مكر اهلل ولم يترك القرآن رغبة عنه إلى غيره وال خير‬

‫في عبادة ليس فيها تفقه وال خير في فقه ليس فيه تفهم ‪ -‬وفي لفظ ‪ :‬ال ورع فيه ‪ -‬وال خير في‬

‫قراءة ليس فيها تدبر‬
‫ابن الضريس وابن بشران ( حل كر ) والمرهبي في العلم وزاد ‪ :‬أال إن لكل شيء ذروة وذروة الجنة‬
‫الفردوس أال وانها لمحمد صلى اهلل عليه و سلم‬

‫(‪)276/91‬‬

‫‪ - 41499‬عن ابن وهب أخبرني عقبة بن نافع عن إسحاق بن أسيد عن أبي مالك وأبي إسحاق‬

‫ع ن علي بن أبي طالب أن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ :‬أال أنبئكم بالفقيه كل الفقيه ؟ قالوا‬
‫بلى قال ‪ :‬من لم يقنط الناس من رحمة اهلل ولم يؤيسهم من روح اهلل وال يؤمنهم من مكر اهلل وال يدع‬
‫القرآن رغبة إلى ما سواه أال ال خير في عبادة ليس فيها تفقه وال علم لي س فيه تفهم وال قراءة ليس‬
‫فيها تدبر‬

‫العسكري في المواعظ وابن الل والديلمي وابن عبد البر في العلم وقال ‪ :‬ال يأتي هذا الحديث مرفوعا‬

‫إال من هذا الوجه أكثرهم يوقفونه على علي‬

‫(‪)276/91‬‬

‫‪ - 41491‬عن علي قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬اكتبوا هذا العلم فإنكم تنتفعون به‬
‫إما في دنياكم واما في آخرتكم وان العلم ال يضيع صاحبه‬
‫الديلمي وفيه محمد بن محمد بن علي بن األشعث كذبوه‬

‫(‪)276/91‬‬

‫‪ - 41411‬عن علي قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬علم الباطن سر من أسرار اهلل‬
‫تعالى وحكم من أحكام اهلل عز و جل يقذفه في قلوب من يشاء من عباده‬
‫أبو عبد الرحمن السلمي والديلمي وابن الجوزي في الواهيات وقال ‪ :‬ال يصح وعامة رواته ال يعرفون‬

‫(‪)277/91‬‬

‫‪ - 41419‬عن كميل بن زياد قال ‪ :‬أخذ بيدي علي بن أبي طالب فأخرجني إلى ناحية الجبانة فلما‬
‫أصحر تنفس ثم قال ‪ :‬يا كميل إن هذه القلوب أ وعية فخيرها أوعاها احفظ عني ما أقول لك ‪ :‬الناس‬
‫ثالثة ‪ :‬عالم رباني ومتعلم على سبيل نجاة وهمج رعاع أتباع كل ناعق يميلون مع كل ريح لم‬
‫يستضيئوا بنور العلم ولم يلجأوا إلى ركن وثيق يا كميل العلم خير من المال العلم يحرسك وأنت‬

‫تحرس المال والعلم يزكوا على العمل وال مال تنقصه النفقة يا كميل محبة العالم دين يدان بها العلم‬
‫يكسب العالم الطاعة لربه في حياته وجميل األحدوثة بعد وفاته وصنيعة المال تزول بزواله والعلم‬
‫حاكم والمال محكوم عليه يا كميل مات خزان األموال وهم أحياء والعلماء باقون ما بقي الدهر‬
‫أعيانهم مفقودة وأمثالهم في القلوب موجودة هاه إن ههنا وأشار إلى صدره علما لو أصبت له حملة‬
‫ثم قال اللهم بلى أصبته لقنا ( لقنا ‪ :‬أي فهما غير ثقة ‪ .‬النهاية ‪ . 466 / 2‬ب ) غير مأمون‬
‫يستعمل آلة الدين للدنيا ويستظهر بحجج اهلل على كتابه وبنعمه على كتابه أو منقادا ألهل الحق ال‬

‫بصيرة له في أحيائه يقتدح الشك في قلبه بأول عارض من شبهة اللهم ال ذا وال ذاك أو منهوما‬

‫باللذات سلس القياد للشهوات أو مغرى بجمع األموال واإلدخار وليسا من دعاة الدين أقرب شبها‬
‫بهما األنعام السائمة كذلك يموت العلم بموت حامليه ثم قال ‪ :‬اللهم بلى ال تخلوا األرض من قائم هلل‬
‫بحجة إما ظاهر مشهور واما خائف مغمور لئال تبطل حجج اهلل وبيناته وكم وأين أولئك أولئك هم‬
‫األقلون عددا األعظمون عند اهلل قدرا بهم يدفع اهلل عن حججه حتى يؤدوها إلى نظرائهم ويزرعوها‬
‫في قلوب أشباههم هجم بهم العلم على حقيقة األمر فباشروا روح اليقين واستسهلوا ما ا ستوعر منه‬
‫المترفون وانسوا بما استوحش منه الجاهلون صحبوا الدنيا بأبدان أرواحها معلقة بالنظر األعلى يا‬

‫كميل أولئك خلفاء اهلل في أرضه الدعاة إلى دينه هاه شوقا إلى رؤيتهم أستغفر اهلل لي ولك‬
‫ابن األنباري في المصاحف والمرهبي في العلم ونصر في الحجة ( حل كر )‬

‫(‪)277/91‬‬

‫‪ - 41414‬عن إسماعيل بن يحيى بن عبيد اهلل التيمي أنبأني علي عن فطر بن خليفة عن أبي‬

‫الطفيل عن علي قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬ما انتعل أحد قط وال تخفف وال لبس‬
‫ثوبا ليغدو في طلب علم يتعلمه إال غفر اهلل له حيث يخطو عتبة بابه‬

‫( كر ) واسماعيل متروك متهم‬

‫(‪)277/91‬‬

‫‪ - 41414‬عن أنس قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬احبسوا على المؤمنين ضالتهم (‬
‫ضالتهم ‪ :‬أي ضائعهم يعني امنعوا من ضياع ما تقوم به سياستهم الدنيوية ويوصلهم إلى الفوز‬
‫بالسعادة األخروية أي بأن تحفظوا ذلك وال تهملوه فيضيع قالوا ‪ :‬يا رسول اهلل وما ضالة المؤمنين ؟‬
‫قال ‪ ( :‬العلم ) أي الشرعي فإن الناس ال يزالون عند وقوع الحوادث يتطلبون علم حكمها كما يتطلب‬
‫الرجل ضالته فهو أمر بتعلم العلم الشرعي الذي به قيام الدين وسياسة عامة المسلمين كالقيام‬

‫بالحجج والبراهين القاطعة على إثبات الصانع وما يجب له وما يستحيل عليه واثبات الثواب ودفع‬
‫الشبه والمشكالت واالشتغال بالفقه وأصوله والتفسير والحديث بحفظه ومعرفة رجاله وجرحهم‬
‫وتعديلهم واختالف العلماء واتفاقهم وعلوم العربية والقيام به فرض كفاية فإذا لم ينتصب في كل قطر‬
‫من تندفع الحاجة بهم أثموا كلهم وعلى اإلمام أن يرتب في كل قرية ومحلة عالما متدينا بعلم الناس‬
‫دينهم ويجيب في الحوادث ويندب عن الدين ويردع من نبغ من الفرق الضالة ‪ .‬فيض القدير ‪/ 9‬‬

‫‪ . 991‬ب ) قالوا ‪ :‬وما ضالة المؤمن يا رسول اهلل ؟ قال ‪ :‬العلم‬

‫ابن النجار وفيه عمر بن حكام عن بكر بن خنيس وهما متروكان‬

‫(‪)279/91‬‬

‫باب التحذير من علماء السوء وآفات العلم‬

‫(‪)279/91‬‬

‫‪ - 41412‬عن الحسن قال لما قدم وفد البصرة على عمر فيهم األحنف بن قيس سرحهم وحبسه‬

‫عنده حوال ثم قال ‪ :‬هل تدري لم حبستك إن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم حذرنا كل منافق عليم‬
‫اللسان واني تخوفت أن تكون منهم ولست منهم إن شاء اهلل‬
‫ابن سعد ( ع )‬

‫(‪)279/91‬‬

‫‪ - 41415‬عن أبي عثمان النهدي قال سمعت عمر بن الخطاب يقول على المنبر ‪ :‬إياكم والمنافق‬
‫العليم قالوا ‪ :‬وكيف يكون المنافق عليما ؟ قال يتكلم بالحق ويعمل بالمنكر‬
‫( هب ) وابن النجار‬

‫(‪)271/91‬‬

‫‪ - 41416‬عن عمر قال ‪ :‬يهدم الدين ‪ -‬وفي لفظ ‪ :‬يهدم اإلسالم ‪ -‬ثالثة ‪ :‬زيغة عالم ومجادلة‬
‫منافق بالقرآن وأئمة مضلون‬

‫ابن المبارك وجعفر الفريابي في صفة المنافق وابن عبد البر في العلم وابن النجار‬

‫(‪)271/91‬‬

‫‪ - 41417‬عن األحنف بن قيس قال سمعت عمر بن الخطاب يقول ‪ :‬كنا نتحدث إنما يهلك هذه‬
‫األمة كل منافق عليم اللسان‬

‫جعفر الفريابي في صفة المنافق ( ع ) في معجمه ونصر ( كر )‬

‫(‪)271/91‬‬

‫‪ - 41419‬عن العالء بن موسى قال حدثني أبي قال ‪ :‬خرج رجل من مسالمة مصر إلى المدينة‬

‫في خالفة عمر بن الخطاب فلما أمسى عليه الليل وهو في مسجد النبي صلى اهلل عليه و سلم قال‬

‫‪ :‬رحم اهلل من يضيفني الليلة فأخذ عمر بيده فانصرف به فأدخله منزله فأوقد عليه سراجا وقدم إليه‬
‫أقراصا من شعير وملحا جريشا ثم قال له ‪ :‬من أين أنت ؟ قال ‪ :‬من أهل مصر قال ‪ :‬من أي‬
‫القبائل ؟ قال ‪ :‬من مسالمتها قال ‪ :‬فأطفأ عمر السراج ورفع الطعام ثم أخذ بيده فأخرجه ثم قال ‪:‬‬
‫قال نهى رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم عن مجالستكم وانه سيكون منكم قوم في آخر الزمان‬
‫يترأسون حلق العلم فإذا تكلم الشريف وثبتم ( وثبتم ‪ :‬الوثوب في غير لغة حمير بمعنى النهوض‬
‫والقيام ‪ .‬النهاية ‪ . 951 / 5‬ب ) في حلقه ثم قلتم ال ثم ال‬

‫نصر‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41411‬عن أبي حازم قال ‪ :‬قال عمر بن الخطاب ‪ :‬ما أخاف على هذا األمر إال من أحد‬
‫رجلين ال أخاف عليه مؤمنا ألنه قد استبقاه إيمانه وال فاسقا بينا فسقه ولكني أخاف عليه رجال يأخذ‬
‫القرآن فيسرع حذقه ( حذقه ‪ :‬الحذق والحذاقة ‪ :‬المهارة في كل عمل حذق الشيء يحذقه وحذقه حذقا‬
‫وحذقا وحذاقا وحذاقا وحذاقة وحذاقة فهو حاذق من قوم حذاق‬

‫األزهري ‪ :‬تقول حذق وحذق في عمله يحذق ويحذق فهو حاذق ماهر والغالم يحذق القرآن حذقا‬
‫وحذاقا واالسم الحذاقة‬
‫أبو زيد ‪ :‬حذق الغالم القرآن والعمل يحذق حذقا وحذقا وحذاقا وحذاقا وحذاقة وحذاقة مهر فيه ‪.‬‬
‫لسان العرب ‪ . 21 / 91‬ب ) فإذا أذلقه بلسانه وأفرغ أفراغا ابتدر مجلسه واستمع منه ثم تأوله على‬
‫غير تأويله‬
‫آدم‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41211‬عن عمر قال ‪ :‬إن اإلسالم في بناء وان له انهداما وان مما يهدمه زلة عالم وجدال‬
‫منافق بالقرآن وأئمة مضلين‬
‫آدم‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41219‬عن ابن عباس قال ‪ :‬خطبنا عمر فقال ‪ :‬إن أخوف ما أخاف عليكم تغير الزمان وزيغة‬
‫عالم وجدال منافق بالقرآن وأئمة مضلون يضلون الناس بغير علم‬

‫أبو الجهم‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ - 41214‬عن عبد اهلل بن عبيد بن عمير قال ‪ :‬بينما ابن عباس مع عمر وهو آخذ بيده فقال عمر‬
‫‪ :‬أرى القرآن قد ظهر في الناس قلت ما أحب ذاك يا أمير المؤمنين قال ‪ :‬لم ؟ قلت ‪ :‬ألنهم متى‬
‫يقرأوا ينقروا ومتى ينقروا يختلفوا ومتى يختلفوا يضرب بعضهم رقاب بعض فقال عمر ‪ :‬إن كنت‬
‫ألكاتمها الناس‬

‫( كر )‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ - 41214‬عن الحسن قال لما قدم أبو موسى البصرة كتب إليه عمر يق أر الناس القرآن فكتب إليه‬
‫بعدة ناس قرأوا القرآن فحمد اهلل عمر ثم كتب إليه في العام القابل بعدة هي أكثر من العدة األولى ثم‬
‫كتب إليه في العام الثالث فكتب إليه عمر يحمد اهلل على ذلك وقال ‪ :‬إن بني إسرائيل إنما هلكت‬

‫حين كثرت قراؤهم‬
‫رستة‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ - 41212‬عن عمر قال ‪ :‬ما أخاف على هذه األمة من مؤمن ينهاه إيمانه وال من فاسق بين فسقه‬
‫ولكن أخاف عليها رجال قد قرأ القرآن حتى أذلقه بلسانه ثم تأوله على غير تأويله‬

‫ابن عبد البر‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41215‬عن األحنف عن عمر قال ‪ :‬كنا نقول في عهد النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬إنما يهلك‬
‫هذه األمة كل منافق عليم اللسان فاتق يا أحنف أن تكون منهم‬
‫العسكري في المواعظ‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41216‬عن عمر قال ‪ :‬إن أصحاب الرأي أعداء السنن أعيتهم األحاديث أن يحفظوها وتفلتت‬
‫منهم أن يعوها واستحيوا حين سئلوا أن يقولوا ال نعلم فعارضوا السنن برأيهم‬
‫ابن أبي زمنين في أصول السنة واألصبهاني في الحجة‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41217‬عن أبي عمران الجوني عن هرم بن حيان أنه قال ‪ :‬إياكم والعالم الفاسق فبلغ عمر بن‬

‫الخطاب فأشفق منها ما العالم الفاسق فكتب إليه هرم بن حيان ‪ :‬واهلل يا أمير المؤمنين ما أردت إال‬

‫الخبر يكون إمام يتكلم بالعلم ويعمل بالفسق فيشبه على الناس فيضلوا‬
‫ابن سعد والمروزي في العلم‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41219‬عن أبي عثمان النهدي قال سمعت عمر بن الخطاب يقول على المنبر ‪ :‬إن أخوف ما‬

‫أخاف على هذه األمة المنافق العليم قالوا ‪ :‬وكيف يكون منافق عليم يا أمير المؤمنين ؟ قال ‪ :‬عالم‬

‫اللسان جاهل القلب والعمل‬
‫مسدد وجعفر الفريابي في صفة المنافق‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41211‬عن المطلب بن عبد اهلل بن حنطب قال ‪ :‬قال عمر ما أخاف عليكم أحد رجلين ؟ مؤمن‬
‫قد تبين إيمانه ورجل كافر قد تبين كفره ولكن أخاف عليكم منافقا يتعوذ باإليمان يعمل بغيره‬

‫جعفر فيه‬

‫(‪)294/91‬‬

‫‪ - 41291‬عن عمر قال ‪ :‬إياكم وأصحاب الرأي فإنهم أعداء السنن أعيتهم األحاديث أن يحفظوها‬
‫فقالوا بالرأي فضلوا وأضلوا‬
‫ابن جرير والاللكائي في السنة وابن عبد البر في العلم ( قط )‬

‫(‪)292/91‬‬

‫‪ - 41299‬عن زياد بن حدير األسدي قال ‪ :‬سمعت عمر بن ال خطاب يقول ‪ :‬ثالث أخافهن عليكم‬

‫وبهن يهدم اإلسالم ‪ :‬زلة العالم ورجل عهد الناس عنده علما فاتبعوه على زلة ورجل منافق قرأ القرآن‬
‫فما أسقط منه ألفا وال واوا أضل الناس عن الهدى إذ كان أجدلهم وأئمة مضلون‬
‫آدم بن أبي إياس في العلم ونصر المقدسي في الحجة وجعفر الفريابي في صفة المنافق‬

‫(‪)292/91‬‬

‫‪ - 41294‬عن ابن سيرين قال ‪ :‬بلغ عمر أن رجال من أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬

‫يقص بالبصرة فكتب إليه { آلر ‪ .‬تلك آيات الكتاب المبين ‪ .‬نحن نقص عليك أحسن القصص } إلى‬
‫آخر اآلية فعرف الرجل ما أراد عمر فترك‬
‫المروزي‬

‫(‪)292/91‬‬

‫‪ - 41294‬عن عمر قال ‪ :‬أخوف ما أخاف على هذه األمة قوم يتأولون القرآن على غير تأويله‬
‫(ش)‬

‫(‪)295/91‬‬

‫‪ - 41292‬عن علي قال ‪ :‬كنا جلوسا عند النبي صلى اهلل عليه و سلم وهو نائم فذكرنا الدجال‬
‫فاستيقظ محمرا وجهه فقال ‪ :‬غير الدجال أخوف عندي عليكم من الدجال أئمة مضلون‬
‫( ش حم ع ) والدورقي‬

‫(‪)295/91‬‬

‫‪ - 41295‬عن الحسن قال ‪ :‬خطب عمر بن الخطاب فقال ‪ :‬إن أخوف ما أخاف عليكم أن يؤخذ‬
‫المسلم البري عند اهلل تعالى فيشاط لحمه كما يشاط لحم الخنزير فيقال عاص وليس بعاص فقام‬

‫علي من تحت المنبر فقال ‪ :‬ومتى ذاك يا أمير المؤمنين ومتى ت شتد البلية وتعظم الحمية وتسبى‬
‫الذرية وتدقهم الفتن كما تدق الرحى ثقلها وكما تأكل النار الحطب فقال له عمر رضى اهلل عنه ‪:‬‬
‫ومتى يكون ذلك يا علي ؟ قال ‪ :‬إذا تفقهوا لغير الدين وتعلموا لغير العمل وطلبوا الدنيا بعمل اآلخرة‬

‫عبد اهلل بن أيوب المخزومي في جزئه‬

‫(‪)295/91‬‬

‫‪ - 41296‬عن الحارث عن علي قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬إني ال أخاف على‬
‫أمتي مؤمنا وال مشركا إن كان مؤمنا منعه إيمانه وان كان مشركا منعه اشراكه ولكن أخاف عليها‬
‫منافقا عليم اللسان يقول ما تعرفون ويفعل ما تنكرون‬

‫العسكري في المواعظ‬

‫(‪)296/91‬‬

‫‪ { - 41297‬مسند أنس رضي اهلل عنه } عن عباد بن كثير عن الحسن عن أنس قال ‪ :‬قال رسول‬
‫اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬تعوذوا باهلل من فخر القراء فإنهم أشد فخرا من الجبابرة وال أحد أبغض‬
‫إلى اهلل تعالى من قاريء متكبر‬

‫الديلمي‬

‫(‪)296/91‬‬

‫‪ { - 41299‬أيضا } عن ابان قال قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬يؤتى بعصابة من أمتي‬

‫يوم القيامة وهم القراء فيقال لهم ‪ :‬من كنتم تعبدون ؟ قالوا ‪ :‬إياك ربنا قال ‪ :‬فمن كنتم تسألون ؟ قالوا‬
‫‪ :‬إياك ربنا قال ‪ :‬فمن كنتم تستغفرون ؟ قالوا ‪ :‬إياك ربنا فيقول كذبتم عبدتموني بالكالم‬
‫واستغفرتموني باأللسن وفررتم مني بالقلوب فينظمون في سلسلة ثم يطاف بهم على رؤس الخالئق‬
‫فيقال ‪ :‬هؤالء كذابوا أمة محمد‬
‫أبو الشيخ في الثواب‬

‫(‪)296/91‬‬

‫‪ - 41291‬عن علي أنه قال ‪ :‬يا حملة القرآن اعملوا به فإن العالم من عمل بما علم ووافق عمله‬

‫علمه وسيكون أقوام يحملون العلم ال يجاوز تراقيهم يخالف سريرتهم عالنيتهم ويخالف عملهم علمهم‬
‫يجلسون حلقا فيباهي بعضهم بعضا حتى إن أحدهم ليغضب على جليسه حين يجلس إلى غيره‬
‫ويدعه أولئك ال تصعد أعمالهم في مجالستهم تلك إلى اهلل‬
‫( قط ) في حديث ابن مردك ( خط ) في الجامع وأبو الغنائم النرسي في كتاب أنس العاقل ( كر )‬

‫(‪)297/91‬‬

‫‪ { - 41241‬مسند جابر بن عبد اهلل رضي اهلل عنه } عن جابر عن النبي صلى اهلل عليه و سلم‬
‫قال ‪ :‬اطلع قوم من أهل الجنة على قوم من أهل النار فقالوا ‪ :‬بم دخلتم النار فإنما دخلنا الجنة‬
‫بتعليمكم ؟ قالوا ‪ :‬إنا كنا نأمر وال نفعل‬
‫ابن النجار‬

‫(‪)297/91‬‬

‫‪ - 41249‬عن حذيفة قال ‪ :‬اتقوا اهلل يا معشر القراء وخذوا طريق من كان قبلكم فواهلل لئن استقمتم‬
‫لقد سبقتم سبقا بعيدا ولئن تركتموه يمينا وشماال لقد ضللتم ضالال بعيدا‬
‫( ش كر )‬

‫(‪)297/91‬‬

‫‪ { - 41244‬مسند معاوية بن أبي سفيان } نهى رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم عن عقل المسائل‬
‫( كر )‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ - 41244‬عن أبي الدرداء قال ‪ :‬يوشك العلم أن يرفع ورفعه أن يذهب بحملته‬
‫( كر )‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ - 41242‬عن ابن عباس قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬يأتي على الناس زمان‬
‫يخلق ( يخلق ‪ :‬خلق الثوب ‪ :‬بلي وبابه سهل وأخلق أيضا مثله ‪ .‬المختار ‪ . 926‬ب ) القرآن في‬
‫قلوبهم يتهافتون تهافتا قيل ‪ :‬يا رسول اهلل ‪ :‬وما تهافتهم ؟ قال ‪ :‬يقرأ أحدهم فال يجد حالوة وال لذة‬

‫يبدأ أحدهم بالسورة وانما نهمته آخرها فإن عملوا ما نهوا عنه قالوا ‪ :‬ربنا اغفر لنا وان تركوا الفرائض‬
‫قالوا ال يعذ بنا اهلل ونحن ال نشرك به شيئا أمرهم رجاء وال خوف فيهم أولئك الذين لعنهم اهلل فأصمهم‬
‫وأعمى أبصارهم أفال يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها‬
‫الديلمي‬

‫(‪)299/91‬‬

‫‪ { - 41245‬مسند عبد اهلل بن عمرو } إن اهلل تبارك وتعالى سيرفع بهذا الدين أقواما ويضع به‬
‫آخرين‬
‫(ع)‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41246‬عن عمر عن الحسن قال ‪ :‬يبعث اهلل بهذا العلم أقواما يطلبونه وال يطلبونه خشية وهو‬
‫عليهم حجة إنما يبعثهم في طلبه لكيال يضيع العلم‬
‫ابن النجار‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41247‬عن ابن مسعود قال ‪ :‬ال يزال الناس بخير ما أتاهم العلم عن علمائهم وكبرائهم وذوي‬
‫أنسابهم فإذا أتاهم العلم عن صغارهم وسفلهم فقد هلكوا‬

‫( كر )‬

‫(‪)291/91‬‬

‫‪ - 41249‬عن أبي العالية قال ‪ :‬سيأتي على الناس زمان تخرب صدورهم من القرآن وتبلى كما‬
‫تبلي ثيابهم وال يجدون له حالوة وال لذاذة إن قصروا عما أمروا به قالوا ‪ :‬إن اهلل غفور رحيم وان‬

‫عملوا ما نهوا عنه قالوا ‪ :‬إن اهلل ال يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء أمرهم كله طمع‬
‫ليس معه خوف لبسوا جلود الضأن على قلوب الذئاب أفضلهم في أنفسهم المداهن‬
‫( كر )‬

‫(‪)211/91‬‬

‫‪ - 41241‬عن علي قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬تعوذوا باهلل من جب الحزن أو‬
‫وادي الحزن قيل يا رسول اهلل وما جب الحزن أو وادي الحزن ؟ قال ‪ :‬واد في جهنم تستعيذ منه‬
‫جهنم كل يوم سبعين مرة أعده اهلل تعالى للقراء المرائين وان من شر القراء من يزور األمراء‬
‫( عق ) والعسكري في المواعظ وفيه عبد اهلل بن حكيم أبو بكر الداهري ( عبد اهلل بن حكيم أبو بكر‬
‫الداهري البصري ‪ :‬قال الذهبي في الميزان ‪ ) 291 / 4 ( :‬ليس بثقة وكذاب ‪ .‬ص ) ليس بشيء (‬

‫كر ) ‪ . . . .‬فصل في العلوم المذمومة والمباحة‬

‫(‪)211/91‬‬

‫علم النجوم‬

‫(‪)211/91‬‬

‫‪ - 41241‬عن عمر قال ‪ :‬تعلموا من النجوم ما تهتدون بها وتعلموا من األنساب ما تتواصلون بها‬

‫هناد‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41249‬عن الهرماس بن حبيب عن أبيه عن جده أنه صلى مع عمر بن الخطاب المغرب فلما‬

‫انصرف دور من حصى المسجد فألقى عليها رداءه ثم استلقى ثم قال ‪ :‬هل ناءت المرزم ( المرزم ‪:‬‬

‫رزم الشتاء رزمة شديدة ‪ :‬برد فهو رازم وبه سمى نوء المرزم ‪ .‬لسان العرب ‪ . 421 / 94‬ب ) بعد‬
‫؟ فلم يجبه أحد قلت ‪ :‬يا أمير المؤمنين وما المرزم ؟ قال نسر الطائر مرزم الخريف قلت ‪ :‬يا أمير‬
‫المؤمنين فإنا ندعو المرزم السماك قال ‪ :‬نسر الطائر مرزم الخريف‬
‫ابن جرير‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41244‬عن عمر قال ‪ :‬تعلموا من هذه النجوم ما تهتدون به في ظلمات البر والبحر ثم أمسكوا‬
‫( ش ) وابن عبد البر في العلم‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41244‬عن الربيع بن سبرة الجهني قال ‪ :‬لما غزا عمر وأراد الخروج إلى الشام خرجت معه فلما‬
‫أراد أن يدلج ( يدلج ‪ :‬أدلج ‪ :‬سار من أول الليل ‪ .‬المختار ‪ . 962‬ب ) نظرت فإذا القمر في‬

‫الدبران ( الدبران ‪ :‬الدبران محركة ‪ :‬منزل للقمر ‪ .‬القاموس ‪ . 47 / 4‬ب ) فأردت أن أذكر ذلك‬
‫لعمر فعرفت أنه يكره ذكر النجوم فقلت له ‪ :‬يا أبا حفص انظر إلى القمر ما أحسن استواءه هذه‬
‫الليلة فنظر فإذا هو في الدبران فقال ‪ :‬قد عرفت ما تريد يا ابن سبرة تقول ‪ :‬إن القمر في الدبران‬
‫واهلل ما نخرج بشمس وال بقمر إال باهلل الواحد القهار‬

‫( خط كر ) في كتاب النجوم‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ { - 41242‬مسند علي رضي اهلل عنه } عن عمير بن سعيد قال ‪ :‬سمعت عليا يخبر القوم أن هذه‬
‫الزهرة تسميها العرب الزهرة وتسميها العجم أناهيد وكان الملكان يحكمان بين الناس فأتتهما فأرادها‬
‫كل واحد منهما عن غير علم صاحبه فقال أحدهما لصاحبه ‪ :‬يا أخي إن في نفسي بعض األمر‬

‫أريد أن أذكره لك قال ‪ :‬اذكره يا أخي لعل الذي في نفسي مثل الذي في نفسك فاتفقا على أمر في‬
‫ذلك فقالت لهما المرأة ‪ :‬أال تخبراني بما تصعدان به إلى السماء وبما تهبطان به إلى األرض ؟ فقاال‬
‫‪ :‬بسم اهلل األعظم نهبط به وبه نصعد فقالت ‪ :‬ما أنا بمؤاتيتكما الذي تريدان حتى تعلمانيه فقال‬
‫أحدهما لصاحبه علمها إياه قال ‪ :‬كيف لنا بشدة عذاب اهلل فقال اآلخر ‪ :‬إنا نرجو سعة رحمة اهلل‬
‫فعلمها إياه فتكلمت به فطارت إلى السماء ففزع ملك في السماء لصعودها فطأطأ رأسه فلم يجلس‬
‫بعد ومسخها اهلل فكانت كوكبا‬

‫ابن راهويه وعبد بن حميد وابن أبي الدنيا في العقوبات وابن جرير وأبو الشيخ في العظمة ( ك )‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ - 41245‬عن عطاء قال ‪ :‬قيل لعلي بن أبي طالب ‪ :‬هل كان للنجوم أصل ؟ قال ‪ :‬نعم كان نبي‬
‫من األنبي اء يقال له يوشع بن نون فقال له قومه ‪ :‬ال نؤمن بك حتى تعلمنا بدء الخلق وآجاله فأوحى‬
‫اهلل تعالى إلى غمامة فأمطرتهم واستنقع على الجبل ماء صافيا ثم أوحى اهلل تعالى إلى الشمس‬
‫والقمر والنجوم ‪ :‬أن تجري في ذلك الماء ثم أوحى إلى يوشع بن نون أن يرتقي هو وقومه على‬

‫ال جبل فارتقوا الجبل فقاموا على الماء حتى عرفوا بدء الخلق وآجاله بمجاري الشمس والقمر والنجوم‬
‫وساعات الليل والنهار فكان أحدهم يعلم متى يموت ومتى يمرض ومن ذا الذي يولد له ومن ذا الذي‬
‫ال يولد له فبقوا كذلك برهة من دهرهم ثم إن داود عليه الصالة و السالم قاتلهم على الكفر فأخرجوا‬
‫إلى داود في القتال من لم يحضر أجله ومن حضر أجله خلفوه في بيوتهم فكان يقتل من أصحاب‬
‫داود وال يقتل من هؤالء أحد فقال داود ‪ :‬رب أقاتل على طاعتك ويقاتل هؤالء على معصيتك فيقتل‬
‫من أصحابي وال يقتل من هؤالء أحد فأوحى اهلل تبارك وتعالى إليه ‪ :‬إني كنت علمتهم بدء الخلق‬

‫وآجاله وانما أخرجوا إليك من لم يحضر أجله ومن حضر أجله خلفوه في بيوتهم فمن ثم يقتل من‬
‫أصحابك وال يقتل منهم أحد قال داود ‪ :‬يا رب على ماذا علمتهم ؟ قال ‪ :‬على مجاري الشمس‬

‫والقمر والنجوم وساعات الليل والنهار قال ‪ :‬فدعا اهلل تعالى فحبست الشمس ع ليهم فزاد في النهار‬
‫فاختلطت الزيادة بالليل والنهار فلم يعرفوا قدر الزيادة فاختلط عليهم حسابهم قال علي ‪ :‬فمن ثم كره‬
‫النظر في النجوم‬
‫( خط ) في كتاب النجوم وسنده ضعيف‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ - 41246‬عن أبي هريرة قال ‪ :‬نهى النبي صلى اهلل عليه و سلم عن النظر في النجوم‬
‫ابن النجار‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ - 41247‬عن علي قال ‪ :‬نهاني رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم عن النظر في النجوم وأمرني‬

‫بإسباغ الطهور‬
‫( خط ) فيه‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ { - 41249‬من مسند علي رضي اهلل عنه } عن علي قال ‪ :‬نهى رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬
‫أن تنزى الحمر على الخيل وأن ينظر في النجوم وأمر بإسباغ الوضوء‬

‫( عق ) وابن مردويه ( خط ) في كتاب النجوم‬

‫(‪)214/91‬‬

‫‪ - 41241‬عن عبد اهلل بن عوف بن األحمر أن مسافر بن عوف بن األحمر قال لعلي بن أبي‬
‫طالب حين انصرف من األنباري إلى أهل النهروان ‪ :‬يا أمير المؤمنين ال تسر في هذه الساعة وسر‬

‫في ثالث ساعات يمضين من النهار قال علي ‪ :‬ولم ؟ قال ‪ :‬ألنك إن سرت في هذه الساعة أصابك‬
‫أنت وأصحابك بالء وضرر شديد وان سرت في الساعة التي أمرتك بها ظفرت وظهرت وأصبت‬
‫وطلبت فقال علي ‪ :‬ما كان لمحمد صلى اهلل عليه و سلم منجم وال لنا من بعده هل تعلم ما في بطن‬
‫فرسي هذه ؟ قال إن حسبت علمت قال ‪ :‬من صدقك بهذا القول كذب القرآن قال اهلل تعالى ‪ ( :‬إن‬
‫اهلل عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في األرحام ) اآلية ما كان محمد صلى اهلل عليه و سلم‬
‫يدعي علم ما ادعيت علمه تزعم أنك تهدي إلى علم الساعة التي يصيب السوء من سافر فيها ؟ قال‬

‫‪ :‬نعم قال ‪ :‬من صدقك بهذا القول استغنى عن اهلل تعالى في صرف المكروه عنه وينبغي للمقيم‬
‫بأمرك أن يوليك ألمر دون اهلل ربه ألنك أنت تزعم هدايته إلى الساعة التي تنجو من السوء من‬

‫سافر فيها فمن آمن بهذا القول لم آمن عليه أن يكون كمن اتخذ دون اهلل ندا وضدا اللهم ال طائر‬
‫إال طيرك وال خير إال خيرك وال إله غيرك نكذبك ونخالفك ونسير في هذه الساعة التي تنهانا عنها‬
‫ثم أقبل على الناس فقال ‪ :‬يا أيها الناس إياكم وتعلم هذه النجوم إال ما يهتدى به في ظلمات البر‬
‫والبحر إنما المنجم كالكافر والكافر في النار واهلل لئن بلغني أنك تنظ ر في النجوم وتعمل بها‬

‫ألخلدنك في الحبس ما بقيت وبقيت وألحرمنك العطاء ما كان لي سلطان ثم سار في الساعة التي‬

‫نهاه عنها فأتى أهل نهروان فقتلهم ثم قال ‪ :‬لو سرنا في الساعة التي أمرنا بها فظفرنا أو ظهرنا لقال‬
‫قائل سار في الساعة التي أمر بها المنجم ما كان لمحمد ص لى اهلل عليه و سلم منجم وال لنا من‬
‫بعده ففتح اهلل علينا بالد كسرى وقيصر وسائر البلدان أيها الناس توكلوا على اهلل وثقوا به فإنه يكفى‬
‫ما سواه‬
‫الحارث ( خط ) في كتاب النجوم‬

‫(‪)212/91‬‬

‫‪ - 41221‬عن علي قال ‪ :‬إن هؤالء العرافين كهان العجم فمن أتى كاهنا يؤمن بما يقول فقد كفر‬
‫بما أنزل على محمد صلى اهلل عليه و سلم‬

‫(ش)‬

‫(‪)212/91‬‬

‫‪ - 41229‬عن علي أن النبي صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ :‬يا علي ال تجالس أصحاب النجوم‬
‫الخرائطي في مساوي األخالق والديلمي‬

‫(‪)212/91‬‬

‫علم النسب‬

‫(‪)215/91‬‬

‫‪ - 41224‬عن عمر قال ‪ :‬تعلموا أنسابكم لتصلوا أرحامكم‬

‫هناد‬

‫(‪)215/91‬‬

‫‪ - 41224‬عن سفيان عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس وأبي هريرة أن النبي صلى اهلل‬
‫عليه و سلم دخل المسجد فرأى جمعا من الناس على رجل فقال ‪ :‬ما هذا ؟ قالوا ‪ :‬يا رسول اهلل رجل‬
‫عالمة قال ‪ :‬وما العالمة ؟ قالوا ‪ :‬أعلم الناس بأنساب العرب وبالشعر وبما اختلف فيه العرب فقال‬
‫النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬هذا علم ال ينفع وجهالة ال تضر‬

‫الديلمي‬

‫(‪)215/91‬‬

‫القصاص‬

‫(‪)216/91‬‬

‫‪ - 41222‬عن قتادة قال ‪ :‬سمع عمر بن الخطاب رجال يتبع القصص فقال له ‪ :‬أتحسن سورة (‬

‫يوسف ) ؟ قال ‪ :‬نعم قال ‪ :‬اقرأها فقرأها حتى بلغ ( نحن نقص عليك أحسن القصص ) فقال ‪:‬‬
‫أتريد أحسن من أحسن القصص‬
‫( كر )‬

‫(‪)216/91‬‬

‫‪ - 41225‬عن أبي نضرة استأذن تميم الداري عمر بن الخطاب في القصص فقال ‪ :‬الذبح ثم أذن‬
‫له بعد‬

‫المروزي في العلم‬

‫(‪)216/91‬‬

‫‪ - 41226‬عن بشر بن عاصم قال ‪ :‬جاء تميم الداري إلى عمر فاستأذنه في القصص فقال ‪ :‬نعم‬
‫وهو الذبح‬

‫العسكري في المواعظ‬

‫(‪)217/91‬‬

‫‪ - 41227‬عن السائب بن يزيد أنه لم يكن يقص على عهد النبي صلى اهلل عليه و سلم وال أبي‬
‫بكر وال عمر وكان أول من قص تميم الداري استأذن عمر أن يقص على الناس قائما فأذن له‬
‫العسكري‬

‫(‪)217/91‬‬

‫‪ - 41229‬عن ثابت البناني قال ‪ :‬أول من قص عبيد بن عمير على عهد عمر بن الخطاب‬
‫ابن سعد والعسكري في المواعظ‬

‫(‪)217/91‬‬

‫‪ - 41221‬عن أبي البحتري قال ‪ :‬دخل علي بن أبي طالب المسجد فإذا رجل يخوف فقال ‪ :‬ما هذا‬

‫؟ فقالوا ‪ :‬رجل يذكر الناس فقال ‪ :‬ليس برجل يذكر الناس ولكنه يقول ‪ :‬أنا فالن ابن فالن اعرفوني‬
‫فأرسل إليه فقال ‪ :‬أتعرف الناسخ من المنسوخ ؟ فقال ‪ :‬ال قال ‪ :‬فاخرج من مسجدنا وال تذكر فيه‬
‫المروزي في العلم والنحاس في نسخه والعسكري في المواعظ‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41251‬عن أبي يحيى قال ‪ :‬مر بي علي وأنا أقص فقال ‪ :‬هل عرفت الناسخ من المنسوخ ؟‬
‫قلت ال قال ‪ :‬أنت أبو اعرفوني‬
‫المروزي في العلم‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41259‬عن شريح قال ‪ :‬كنت مع علي بن أبي طالب ومعه الدرة بسوق الكوفة وهو يقول ‪ :‬يا‬
‫معشر التجار خذوا الحق وأعطوا الحق تسلموا ال تردوا قليل الربح فتحرموا كثيره حتى انتهى إلى‬

‫قاص يقص فقال ‪ :‬تقص ونحن حديثوا عهد برسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم أما إني أسألك عن‬

‫مسألتين فإن أصبت واال أوجعتك ضربا قال ‪ :‬سل يا أمير المؤمنين قال ‪ :‬ما ثبات اإليمان وزواله ؟‬
‫قال ‪ :‬ثبات اإليمان الورع وزواله الطمع‬
‫وكيع في الغرر‬

‫(‪)219/91‬‬

‫‪ - 41254‬عن الحارث عن علي أنه دخل المسجد فإذا بصوت قاص فلما رآه سكت قال علي ‪ :‬من‬
‫هذا ؟ قال القاص أنا فقال علي ‪ :‬أما أني سمعت رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يقول ‪ :‬سيكون‬

‫بعدي قصاص ال ينظر اهلل إليهم‬
‫أبو عمير ابن فضالة في أماليه‬

‫(‪)211/91‬‬

‫‪ - 41254‬عن سعيد بن أبي هند أن عليا مر بقاص فقال ‪ :‬ما يقول ؟ قالوا ‪ :‬يقص قال ‪ :‬ال ولكن‬

‫يقول ‪ :‬اعرفوني‬
‫مسدد وصحح‬

‫(‪)211/91‬‬

‫‪ { - 41252‬مسند تميم الداري رضي اهلل عنه } عن السائب بن يزيد قال ‪ :‬لم يكن يقص على عهد‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم وال أبي بكر وال عمر وكان أول من قص تميم الداري استأذن عمر‬

‫فأذن له فقص قائما‬
‫أبو نعيم‬

‫(‪)211/91‬‬

‫‪ - 41255‬عن أبي هريرة قال ‪ :‬أول من أسرج في المسجد تميم الداري‬
‫أبو نعيم‬

‫(‪)511/91‬‬

‫علم النحو‬

‫(‪)511/91‬‬

‫‪ - 41256‬عن أبي األسود الدؤلي ( هو ‪ :‬ظالم بن عمرو بن سفيان ‪ . . .‬ويقال اسمه ‪ :‬عمرو بن‬
‫عثمان ثقة ‪ .‬وهو أول من تكلم في النحو ‪ .‬توفي سنة ( ‪ ) 61‬وهو من كبار التابعين وذكره ابن‬
‫حيان في الثقات ‪ .‬تهذيب التهذيب البن حجر ( ‪ ) 99 / 94‬ص ) قال ‪ :‬دخلت على علي بن أبي‬

‫طالب فرأيته مطرقا متفك ار فقلت فيم تفكر يا أمير المؤمنين ؟ قال ‪ :‬إني سمعت ببلدكم هذا لحنا‬

‫فأردت أن اصنع كتابا في أصول العربية فقلت ‪ :‬إذا فعلت هذا أحييتنا وبقيت فينا هذه اللغة ثم أتيته‬
‫بعد ثالث فألقى إلي صحيفة فيها ‪ :‬بسم اهلل الرحمن الرحيم الكالم كله اسم وفعل وحرف فاألسم ما‬
‫أنبأ عن المسمى والفعل ما أنبأ عن حركة المسمى والحرف ما أنبأ عن معنى ليس باسم وال فعل ثم‬
‫قال لي ‪ :‬تتبعه وزد فيه ما وقع لك واعلم يا أبا األسود أن األشياء ثالثة ظاهر ومضمر وشيء ليس‬
‫بظاهر وال مضمر وانما يتفاضل العلماء في معرفة ما ليس بظاهر وال مضمر قال أبو األسود ‪:‬‬

‫فجمعت عنه أشياء وعرضتها عليه فكان من ذلك حروف النصب فذكرت منها أن وأن وليت ولعل‬

‫وكأن ولم أذكر لكن فقال لي ‪ :‬لم تركتها ؟ فقلت لم أحسبها منها فقال ‪ :‬بلى هي منها فزاد لي فيها‬
‫أبو القاسم الزجاجي في أماليه‬

‫(‪)511/91‬‬

‫‪ - 41257‬عن صعصعة بن صوحان قال ‪ :‬جاء أعرابي إلى علي ابن أبي طالب فقال ‪ :‬يا أمير‬
‫المؤمنين كيف نقرأ هذا الحرف ال يأكله إال الخاطون كل واهلل ي خطو فتبسم علي وقال ‪ ( :‬ال يأكله‬

‫الخاطئون ) قال ‪ :‬صدقت يا أمير المؤمنين ما كان اهلل ليسلم عبده ثم التفت علي إلى أبي األسود‬
‫الدؤلي فقال ‪ :‬إن األعاجم قد دخلت في الدين كافة فضع للناس شيئا يستدلون به على صالح‬

‫ألسنتهم فرسم له الرفع والنصب والخفض‬
‫( هب كر ) وابن النجار‬

‫(‪)519/91‬‬

‫علم الباطن‬

‫(‪)519/91‬‬

‫‪ - 41259‬عن علي قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬علم الباطن سر من أسرار اهلل‬
‫وحكم من حكم اهلل تعالى يقذف في قلوب من يشاء من عباده‬
‫أبو عبد الرحمن السلمي والديلمي وابن الجوزي في الواهيات وقال ‪ :‬ال يصح وعامة رواته ال يعرفون‬

‫(‪)519/91‬‬

‫‪ - 41251‬عن علي قال ‪ :‬لقد سبق إلى جنات عدن أقوام ما كانوا بأكثر صالة وال صيام وال حج‬
‫وال اعتمار ولكن عقلوا عن اهلل ما أمرهم به‬
‫الدينوري في المجالسة‬

‫(‪)514/91‬‬

‫باب في آداب العلم والعلماء‬

‫(‪)514/91‬‬

‫فصل في رواية الحديث‬

‫(‪)514/91‬‬

‫‪ { - 41261‬مسند الصديق رضي اهلل عنه } قال الحافظ عماد الدين بن كثير في مسند الصديق‬
‫قال ‪ :‬الحاكم أبو عبد اهلل النيسابوري حدثنا بكر بن محمد الصريفيني بمرو حدثنا موسى بن حماد‬
‫ثنا المفضل ابن غسان ثنا علي بن صالح حدثنا موسى بن عبد اهلل بن حسن بن حسن عن إبراهيم‬
‫بن عمرو بن عبيد اهلل التيمي حدثنا القاسم بن محمد قال ‪ :‬قالت عائشة ‪ :‬جمع أبي الحديث عن‬

‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فكانت خمسمائة حديث فبات ليلة يتقلب كثي ار قالت ‪ :‬فغمني فقلت‬

‫تتقلب لشكوى أو لشيء بلغك ؟ فلما أصبح قال ‪ :‬أي بنية هلمي األحاديث التي عندك فجئته بها‬
‫فدعا بنار فأحرقها وقال ‪ :‬خشيت أن أموت وهي عندك فيكون فيها أحاديث عن رجل ائتمنه ووثقت‬
‫به ولم يكن كما حدثني فأكون قد تقلدت ذلك ‪ .‬وقد رواه القاضي أبو أمية األحوص بن المفضل بن‬
‫غسان الغالبي عن أبيه عن علي بن صالح عن موسى بن عبد اهلل بن الحسن بن الحسن بن علي‬
‫بن أبي طالب عن إبراهيم بن عمر بن عبيد اهلل التيمي حدثني القاسم بن محمد أو ابنه عبد الرحمن‬

‫بن القاسم شك موسى فيهما قال ‪ :‬قالت عائشة ‪ -‬فذكره وزاد بعد قوله ‪ :‬فأكون قد تقلدت ذلك ويكون‬
‫قد بقي حديث لم أجده فيقال ‪ :‬لو كان قاله رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ما غبي ( غبي ‪ :‬وفي‬
‫حديث الصوم ( فإن غبي عليكم ) أي خفي ‪ .‬النهاية ‪ . 424 / 4‬ب ) على أبي بكر إني حدثتكم‬
‫الحديث وال أدري لعلي لم أتتبعه حرفا حرفا ‪ .‬قال ابن كثير ‪ :‬هذا غريب من هذا الوجه جدا وعلي‬
‫بن صالح ال يعرف واألحاديث عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم أكثر من هذا المقدار بألوف‬
‫ولعله إنما اتفق له جمع تلك فقط ثم رأى ما رأى لما ذكرت قلت قال الشيخ جالل الدين السيوطي‬

‫رحمه اهلل تعالى أو لعله جمع ما فاته سماعه من النبي صلى اهلل عليه و سلم وحدثه عنه به بعض‬
‫الصحابة كحديث الجدة ونحوه والظاهر أن ذلك ال يزيد على هذا المقدار ألنه كان احفظ الصحابة‬
‫وعنده من األحاديث ما لم يكن عند أحد منهم كحديث ( ما دفن نبي إال حيث يقبض ) ثم خشي أن‬
‫يكون الذي حدثه وهم فكره تقلد ذلك وذلك صريح في كالمه‬

‫(‪)514/91‬‬

‫‪ { - 41269‬أيضا } قال ابن سعد في الطبقات قال محمد بن عمر األسلمي إنما قلت الرواية عن‬
‫األكابر من أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ألنهم ماتوا قبل أن يحتاج إليهم وانما كثرت‬

‫عن عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب ألنهما وليا فسئال وقضيا بين الناس وكل أصحاب رسول‬
‫اهلل صلى اهلل عليه و سلم كانوا أئمة يقتدى بهم ويحفظ عنهم ما كانوا يفعلون ويستفتون فيفتون‬

‫وسمعوا أحاديث فأدوها فكان األكابر من أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم أقل حديثا عنه‬
‫من غيرهم مثل أبي بكر وعثمان وطلحة والزبير وسعد بن أبي وقاص وعبد الرحمن بن عوف وأبي‬
‫عبيدة ابن الجراح وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وأبي بن كعب وسعد بن عبادة وعبادة بن‬
‫الصامت وأسيد بن حضير ومعاذ بن جبل ونظرائهم فلم يأت عنهم من كثرة الحديث مثل ما جاء من‬
‫األحاديث من أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم مثل جابر بن عبد اهلل وأبي سعيد الخدري‬

‫وأبي هريرة وعبد اهلل بن عمر بن الخطاب وعبد اهلل بن عمرو بن العاص وعبد اهلل بن عباس ورافع‬
‫بن خديج وأنس بن مالك والبراء بن عازب ونظرائهم ألنهم بقوا وطالت أعمارهم فاحتاج الناس إليهم‬
‫ومضى كثير من أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قبله وبعده بعلمه لم يؤثر عنه شيء ولم‬
‫يحتج إليه لكثرة أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ومنهم من لم يحدث عن رسول اهلل صلى‬
‫اهلل عليه و سلم شيئا ولعله أكثر له صحبة ومجالسة وسماعا من الذي حدث عنه ولكن حملنا األمر‬
‫في ذلك منهم على التوقي في الحديث أو على أنه لم يحتج إليه لكثرة أصحاب رسول اهلل صلى اهلل‬

‫عليه و سلم وعلى االشتغال بالعبادة واألسفار في الجهاد في سبيل اهلل حتى مضوا ولم يحفظ عنهم‬
‫عن النبي صلى اهلل عليه و سلم شيء ‪ -‬انتهى‬

‫(‪)514/91‬‬

‫‪ - 41264‬عن قيس بن عبادة قال ‪ :‬سمعت عمر يقول ‪ :‬من سمع حديثا فأداه كما سمع فقد سلم‬
‫( كر )‬

‫(‪)514/91‬‬

‫‪ - 41264‬عن البراء بن عازب قال ‪ :‬ما كل ما نحدثكموه عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬
‫سمعناه عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ولكن حدثناه أصحابنا كانت تشغلنا رعية اإلبل‬
‫أبو نعيم‬

‫(‪)512/91‬‬

‫‪ - 41262‬عن النعمان بن بشير عن أبيه قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬رحم اهلل‬
‫عبدا سمع مقالتي فحفظها فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ثالث ال‬
‫يغل عليهن قلب مؤمن ‪ :‬إخالص العمل هلل ومناصحة والة المسلمين ولزوم جماعتهم‬
‫( طب ) وابن قانع وأبو نعيم ( كر )‬

‫(‪)512/91‬‬

‫‪ - 41265‬عن حذيفة قال ‪ :‬إنا قوم عرب نردد األحاديث فنقدم ونؤخر‬
‫( هق كر )‬

‫(‪)512/91‬‬

‫‪ - 41266‬عن معاذ بن جبل قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬نضر اهلل عبدا سمع‬

‫كالمي ثم لم يزد فيه رب حامل كلمة إلى من هو أوعى لها منه ثالث ال يغل عليهن قلب مؤمن ‪:‬‬
‫اإلخالص هلل والمناصحة لوالة األمر واالعتصام بجماعة المسلمين فإن دعوتهم تحيط من وراءهم‬

‫( كر )‬

‫(‪)515/91‬‬

‫‪ { - 41267‬مسند سلمان الفارسي رضي اهلل عنه } أن تؤمن باهلل واليوم اآلخر والمالئكة والكتاب‬
‫والنبيين والبعث بعد الموت والقدر خيره وشره من اهلل وأن تشهد أن ال إله إال اهلل وأن محمدا رسول‬

‫اهلل وتقيم الصالة بوضوء سابغ لوقتها وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت إن كان لك مال‬
‫وتصلي اثنتي عشرة ركعة في كل يوم وليلة والوتر ال تتركه في كل ليلة وال تشرك باهلل شيئا وال تعق‬
‫والديك وال تأكل مال اليتيم ظلما وال تشرب الخمر وال تزن وال تحلف باهلل كاذبا وال تشهد شهادة زور‬
‫وال تعمل بالهوى وال تغتب أخاك وال تقذف المحصنة وال تغل أخاك المسلم وال تلعب وال تله مع‬

‫الالهين وال تقل للقصير يا قصير تريد بذلك عيبه وال تسخر بأحد من الناس وال تمش بالنميمة بين‬

‫اإلخوان واشكر اهلل على نعمته وتصبر عند البالء والمصيبة وال تأمن من عقاب اهلل وال تقطع‬
‫أقراباءم وصلهم وال تلعن أحدا من خلق اهلل وأكثر من التسبيح والتكبير والتهليل وال تدع حضور‬

‫الجمعة والعيدين واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك وال تدع قراءة‬
‫القرآن على كل حال‬
‫الحافظ أبو القاسم بن عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق بن منده والحافظ أبو الحسن علي بن أبي‬
‫القاسم بن بابويه الرازي في األربعين وابن عساكر والرافعي ‪ -‬عن سلمان قال سألت رسول اهلل صلى‬
‫اهلل عليه و سلم عن األربعين حديثا التي قال ‪ :‬من حفظها من أمتي دخل الجنة قلت ‪ :‬وما هي يا‬

‫رسول اهلل ؟ قال ‪ -‬فذكره وفي آخره ‪ :‬قلت يا رسول اهلل ما ثواب من حفظ هذه األربعين ؟ قال حشره‬
‫اهلل تعالى مع األنبياء والعلماء يوم القيامة‬

‫(‪)515/91‬‬

‫‪ { - 41269‬أيضا } ابن عساكر قرأت بخط أبي الحسن الحنائي أنبأنا أبو الحسن علي بن محمد‬

‫بن إبراهيم البجلي البلوطي حدثنا حاتم بن مهدي البلوطي حدثنا علي بن الحسين بن إسحاق حدثنا‬

‫أبي حدثنا محمد بن إبراهيم الشامي عن محمد بن يوسف الفريابي عن سفيان الثوري عن ليث عن‬
‫مجاهد عن سلمان قال ‪ :‬سألت رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فقلت ‪ :‬يا رسول اهلل األربعين حديثا‬
‫التي ذكرت فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬من حفظها على أمتي دخل الجنة وحشره اهلل مع‬
‫األنبياء والعلماء‬

‫(‪)515/91‬‬

‫‪ { - 41261‬من مسند سلمة بن األكوع } عن يعقوب بن عبد اهلل بن سليمان بن أكيمة الليثي عن‬
‫أبيه عن جده قال ‪ :‬أتينا رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فقلت بأبينا أنت وأمنا يا رسول اهلل إنا‬

‫نسمع منك الحديث وال نقدر على تأديته كما سمعناه منك فقال النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬إذا لم‬
‫تح لوا حراما وال تحرموا حالل وأصبتم المعنى فال بأس‬
‫( كر )‬

‫(‪)516/91‬‬

‫‪ - 41271‬عن صالح بن كيسان قال ‪ :‬اجتمعت أنا والزهري ونحن نطلب العلم فقال لي ‪ :‬تعال‬
‫حتى نكتب السنن فكتبنا ما جاء عن النبي صلى اهلل عليه و سلم ثم قال ‪ :‬تعال حتى نكتب كل‬
‫ماجاء عن الصحابة فإنه سنة وقلت أنا ‪ :‬ليس بسنة فال نكتبه فقال ‪ :‬بل هو سنة فكتب ولم أكتب‬
‫فأنجح ( فأنجح ‪ :‬نجح فالن وأنجح إذا أصاب طلبته ‪ .‬ونجحت طلبته وأنجحت وأنجحه اهلل ‪ .‬النهاية‬

‫‪ . 99 / 5‬ب ) وضيعت‬

‫يعقوب بن سفيان ( ق ) في المدخل ( كر )‬

‫(‪)516/91‬‬

‫‪ - 41279‬عن أنس قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬رحم اهلل من سمع مقالتي فوعاها‬
‫ثم أداها إلى من لم يسمعها فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه‬

‫ابن النجار ( كر )‬

‫(‪)516/91‬‬

‫‪ - 41274‬عن السائب بن يزيد قال ‪ :‬سمعت عمر بن الخطاب يقول ألبي هريرة ‪ :‬لتتركن الحديث‬
‫عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و س لم أو أللحقنك بأرض دوس وقال لكعب ‪ :‬لتتركن الحديث أو‬
‫أللحقنك بأرض القردة‬

‫( كر )‬

‫(‪)517/91‬‬

‫‪ - 41274‬عن ابن أبي سفيان أنه خطب فقال ‪ :‬يا ناس أقلوا الرواية عن رسول اهلل صلى اهلل عليه‬
‫و سلم وان كنتم تتحدثون فتحدثوا بما كان يتحدث به في عهد عمر كان يخيف الناس في اهلل‬
‫( كر )‬

‫(‪)517/91‬‬

‫‪ - 41272‬عن الزهري عن عروة أن عمر بن الخطاب أراد أن يكتب السنن فاستفتى أصحاب رسول‬
‫اهلل صلى اهلل عليه و سلم في ذلك فأشاروا عليه أن يكتبها فطفق ( فطفق ‪ :‬طفق ‪ :‬بمعنى أخذ في‬
‫الفعل وجعل يفعل وهي من أفعال المقاربة ‪ .‬النهاية ‪ . 941 / 4‬ب ) عمر رضي اهلل عنه يستخير‬
‫اهلل فيها شهرا ثم أصبح يوما وقد عزم اهلل له فقال ‪ :‬إني كنت أريد أن أكتب السنن واني ذكرت قوما‬

‫كانوا قبلكم كتبوا كتابا فأكبوا عليها وتركوا كتاب اهلل واني واهلل ال أشوب كتاب اهلل بشيء أبدا‬
‫ابن عبد البر في العلم‬

‫(‪)517/91‬‬

‫‪ - 41275‬عن ابن وهب قال ‪ :‬سمعت مالكا يحدث أن عمر بن الخطاب أراد أن يكتب هذه‬
‫األحاديث أو كتبها ثم قال ‪ :‬ال كتاب مع كتاب اهلل‬

‫ابن عبد البر‬

‫(‪)519/91‬‬

‫‪ - 41276‬عن يحيى بن جعدة قال ‪ :‬أراد عمر رضي اهلل عنه أن يكتب السنة ثم بدا له أن ال‬
‫يكتبها ثم كتب في األمصار ‪ :‬من كان عنده شيء من ذلك فليمحه‬
‫أبو خيثمة وابن عبد البر معا في العلم‬

‫(‪)519/91‬‬

‫‪ - 41277‬عن قيس بن عبادة قال ‪ :‬سمعت عمر بن الخطاب رضي اهلل عنه يقول ‪ :‬من سمع‬
‫حديثا فأداه كما سمع فقد سلم‬
‫ابن عبد البر‬

‫(‪)519/91‬‬

‫‪ - 41279‬عن عمر رضي اهلل عنه قال ‪ :‬السنة ما سنه اهلل ورسوله صلى اهلل عليه و سلم ال‬
‫تجعلوا خطأ الرأي سنة لألمة‬
‫ابن عبد البر‬

‫(‪)511/91‬‬

‫‪ - 41271‬عن محمد بن إسحاق قال ‪ :‬أخبرني صالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف عن‬

‫أبيه قال ‪ :‬واهلل ما مات عمر بن الخطاب حتى بعث إلى أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬

‫فجمعهم من ا آلفاق عبد اهلل ابن حذافة وأبا الدرداء وأبا ذر وعقبة بن عامر فقال ‪ :‬ما هذه األحاديث‬
‫التي قد أفشيتم عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم في اآلفاق ؟ قالوا ‪ :‬أتنهانا ؟ قال ‪ :‬ال أقيموا‬
‫عندي ال واهلل ال تفارقوني ما عشت فنحن أعلم نأخذ ونرد عليكم فما فارقوه حتى مات‬

‫( كر )‬

‫(‪)511/91‬‬

‫‪ - 41291‬عن الزهري قال ‪ :‬أراد عمر بن الخطاب أن يكتب السنن فاستخار اهلل شه ار ثم أصبح‬
‫فقد عزم له فقال ‪ :‬ذكرت قوما كتبوا كتابا فأقبلوا عليه وتركوا كتاب اهلل‬
‫ابن سعد‬

‫(‪)511/91‬‬

‫‪ - 41299‬عن أسلم قال ‪ :‬كنا إذا قلنا لعمر حدثنا عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قال ‪:‬‬
‫أخاف أن أزيد حرفا أو أنقص حرفا إن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ :‬من كذب علي متعمدا‬
‫فهو في النار‬
‫( حم عد عق ) وأبو نعيم في المعرفة والشيرازي في األلقاب‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41294‬عن قرظة بن كعب قال ‪ :‬سمعت عمر بن الخطاب يقول ‪ :‬أقلوا الحديث عن رسول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه و سلم وأنا شريككم فإني سمعت رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يقول ‪ :‬من كذب‬
‫علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار‬
‫ابن صاعد في طرق حديث من كذب علي متعمدا وروى صدره الموقوف الدارمي ( ط ك ) وابن‬

‫عبد البر‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41294‬عن ابن أبي أوفى قال ‪ :‬كنا إذا أتينا زيد بن أرقم فنقول ‪ :‬حدثنا عن رسول اهلل صلى اهلل‬
‫عليه و سلم فيقول ‪ :‬كبرنا ونسينا والحديث عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم شديد‬
‫( كر )‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41292‬عن البختري بن عبيد عن أبيه عن أبي هريرة قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و‬
‫سلم ‪ :‬من حدث عني حديثا هو هلل عز و جل رضى فأنا قلته وان لم أكن قلته قالوا ‪ :‬يا رسول اهلل‬
‫ولم ؟ قال ‪ :‬ألن به أرسلت‬
‫( كر )‬

‫(‪)599/91‬‬

‫‪ - 41295‬عن عبيد اهلل بن عدي بن الخيار قال ‪ :‬بلغني حديث عن علي خفت أن أصيب أن ال‬
‫أجده عند غيره فرحلت حتى قدمت عليه العراق فسأ لته عن الحديث فحدثني وأخذ عهدا أن ال أخبر‬
‫به أحدا ولوددت لو لم يفعل فاحدثكموه‬
‫( كر )‬

‫(‪)599/91‬‬

‫‪ - 41296‬عن علي قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬من حفظ على أمتي أربعين‬
‫حديثا ينتفعون بها بعثه اهلل عز و جل يوم القيامة فقيها عالما‬
‫الجوزقي وأبو الفتح الصابوني والصدر البكري في األربعين‬

‫(‪)599/91‬‬

‫‪ - 41297‬عن علي قال ‪ :‬إذا قرأت العلم على العالم فال بأس أن ترويه عنه‬
‫المرهبي‬

‫(‪)594/91‬‬

‫‪ - 41299‬عن علي قال ‪ :‬خرج علينا رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فقال ‪ :‬اللهم ارحم خلفائي ‪-‬‬

‫ثالث مرات ‪ -‬قيل يا رسول اهلل ‪ :‬ومن خلفاؤك ؟ قال ‪ :‬الذين يأتون من بعدي ويروون أحاديثي‬
‫ويعلمونها الناس‬

‫( طس ) والرامهرمزي في المحدث الفاصل وأبو األسعد هبة اهلل القشيري وأبو الفتح الصابوني معا‬
‫في األربعين ( خط ) في شرف أصحاب الحديث والديلمي وابن النجار ونظام الملك في أماليه‬
‫ونصر في الحجة وأبو علي ابن جيش الدينوري في حديثه‬

‫(‪)594/91‬‬

‫كذب الرواية‬

‫(‪)594/91‬‬

‫‪ - 41291‬عن عثمان قال ‪ :‬ما يمنعني أن أحدث عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم أن ال أكون‬
‫أوعى أصحابه عنده ولكني أشهد لسمعته يقول ‪ :‬من قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار‬

‫( ط حم ع ) وصحح‬

‫(‪)594/91‬‬

‫‪ - 41211‬عن محمود بن لبيد قال ‪ :‬سمعت عثمان بن عفان على المنبر يقول ‪ :‬ال يحل ألحد‬
‫يروي حديثا لم يسمع به في عهد أبي بكر وال عهد عمر فإني لم يمنعني أن أحدث عن رسول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه و سلم أن ال أكون أوعى أصحابه عنده إال أني سمعته يقول ‪ :‬من قال علي ما لم‬
‫أقل فقد تبوأ مقعده من النار‬

‫ابن سعد ( كر )‬

‫(‪)594/91‬‬

‫‪ - 41219‬عن علي قال ‪ :‬إذا حدثتم عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم حديثا فظنوا برسول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه و سلم أهناه وأهداه وأتقاه‬
‫( ط حم ) وابن منيع ومسدد والدارمي ( هـ ) وابن خزيمة والطحاوي ( ع حل ض )‬

‫(‪)594/91‬‬

‫‪ - 41214‬عن علي قال ‪ :‬إذا حدثتكم عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فألن أخر من السماء‬
‫أحب إلي من أن أقول مالم يقل واذا حدثتكم فيما بيني وبينكم فإن الحرب خدعة‬
‫( ط حم خ م د ن ع ) وابن جرير وأبو عوانية وابن أبي عاصم ( ق ) في الدالئل‬

‫(‪)592/91‬‬

‫‪ - 41214‬عن أبي سعيد قال ‪ :‬كنا نغزو وندع الرجل والرجلين لحديث رسول اهلل صلى اهلل عليه و‬
‫سلم فنجيء من غزاتنا فيحدثونا بما حدث به رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فنحدث به نقول ‪ :‬قال‬

‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬
‫ابن أبي خيثمة ( كر )‬

‫(‪)592/91‬‬

‫‪ - 41212‬عن أبي نضرة قال ‪ :‬قلنا ألبي سعيد أال نكتب منك ما نسمع ؟ قال ‪ :‬أتريدون أن‬
‫تجعلوها مصاحف إن نبيكم صلى اهلل عليه و سلم كان يحدثنا الحديث فنحفظ فاحفظوا كما حفظنا‬
‫منه‬
‫الدارمي ( هق ) في ( خط ) في ( ك )‬

‫(‪)592/91‬‬

‫‪ { - 41215‬مسند أنس } عن محمد بن سيرين قال ‪ :‬كان أنس قليل الحديث عن رسول اهلل صلى‬
‫اهلل عليه و سلم وكان إذا حدث عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم حديثا ففزع منه عال ‪ :‬أو كان‬
‫كما قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬
‫( حم ع ) والبغوي ( هق كر )‬

‫(‪)595/91‬‬

‫‪ { - 41216‬من مسند صهيب } عن عمرو بن دينار قال حدثني بعض ولد صهيب أنهم قالوا‬
‫ألبيهم ‪ :‬مالك ال تحدثنا كما يحدث أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ؟ قال ‪ :‬أما إني قد‬
‫سمعت كما سمعوا ولكن يمنعني من الحديث حديث سمعته من رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬
‫يقول ‪ :‬من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ولكن سأحدثكم بحديث حفظه قلبي ووعاه‬

‫سمعت رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يقول ‪ :‬أيما رجل تزوج امرأة ومن نيته أن يذهب بصداقها‬
‫فهو زان حتى يموت وأيما رجل بايع رجال بيعا ومن نيته أن يذهب بحقه فهو خائن حتى يموت‬

‫( ع كر )‬

‫(‪)595/91‬‬

‫‪ { - 41217‬أيضا } عن صيفي بن صهيب قال ‪ :‬قلنا ألبينا صهيب يا أبانا لم ال تحدثنا عن رسول‬
‫اهلل صلى اهلل عليه و سلم كما يحدث أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ؟ قال ‪ :‬أما إني قد‬
‫سمعت كما سمعوا ولكني يمنعني من الحديث عنه أني سمعته يقول ‪ :‬من كذب علي متعمدا كلف‬
‫يوم القيامة أن يعقد طرفي شعيرة ولن يقدر على ذلك وسمعته يقول ‪ :‬من تزوج امرأة ومن نيته أن‬

‫يذهب بصداقها لقي اهلل وهو زان حتى يتوب وسمعت رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يقول ‪ :‬من‬
‫أدان بدين وهو يريد أن ال يفي به لقي اهلل سارقا حتى يتوب‬

‫( كر )‬

‫(‪)595/91‬‬

‫‪ { - 41219‬مسند علي } عن سعيد بن زيد قال ‪ :‬سمعت رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يقول ‪:‬‬
‫إن كذبا علي ليس ككذب على أحد من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار‬

‫( كر )‬

‫(‪)596/91‬‬

‫‪ - 41211‬عن أسامة بن زيد قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬من كذب علي متعمدا‬
‫فليتبوأ مقعده من النار وذلك أنه بعث رجال في حاجة فك ذب عليه فوجدوه ميتا لم تقبله األرض‬

‫ابن النجار وفيه الوازع بن نافع ليس بثقة‬

‫(‪)596/91‬‬

‫آداب العلم متفرقة‬

‫(‪)596/91‬‬

‫‪ { - 41511‬مسند الصديق رضي اهلل عنه } عن محمد بن سيرين قال ‪ :‬لم يكن أحد بعد النبي‬
‫صلى اهلل عليه و سلم أهيب لما يعلم من أبي بكر ولم يكن أحد بعد أبي بكر أهيب لما ال يعلم من‬
‫عمر وان أبا بكر نزلت به قضية فلم يجد لها في كتاب اهلل تعالى أصال وال في السنة أثرا فقال ‪:‬‬
‫أجتهد رأي فإن يكن صوابا فمن اهلل وان يكن خطأ فمني وأستغفر اهلل‬
‫ابن سعد وابن عبد البر في العلم‬

‫(‪)597/91‬‬

‫‪ - 41519‬عن عمر قال ‪ :‬احذروا هذا الرأي على الدين فإنما كان الرأي من رسول اهلل صلى اهلل‬
‫عليه و سلم مصيبا ألن اهلل تعالى كان يريه وانما هو منا تكلف وظن وان الظن ال يغني من الحق‬
‫شيئا‬

‫ابن أبي حاتم ( ق ) وابن عبد البر في العلم‬

‫(‪)597/91‬‬

‫‪ - 41514‬عن عمرو بن دينار أن رجال قال لعمر ‪ :‬بما أراك اهلل ؟ قال ‪ :‬مه إنما هذه للنبي صلى‬
‫اهلل عليه و سلم خاصة‬
‫ابن المنذر‬

‫(‪)597/91‬‬

‫‪ - 41514‬عن عمر قال ‪ :‬ال يتعلم العلم لثالث وال يترك لثالث ‪ :‬ال يتعلم ليمارى به وال يباهى به‬
‫وال يرايا به وال يترك حياء من طلبه وال زهادة فيه وال رضى بالجهل منه‬
‫ابن أبي الدنيا‬

‫(‪)599/91‬‬

‫‪ - 41512‬عن عطاء بن عجالن قال ‪ :‬قال عمر بن الخطاب أوشك أن يقبض هذا العلم قبضا‬
‫سريعا فمن كان منكم عنده شيء فلينشره غير الغالي فيه وال الجافي عنه‬
‫أبو عبد اهلل بن منده في مسند إبراهيم بن أدهم ( عب )‬

‫(‪)599/91‬‬

‫‪ - 41515‬عن ابن سيرين أن عمر قال ألبي موسى ‪ :‬أما بلغني أنك تفتي الناس ولست بأمير ؟‬

‫قال ‪ :‬بلى قال ‪ :‬فول حارها ( حارها ‪ :‬ومنه حديث الحسن بن علي رضي اهلل عنهما ( قال ألبيه لما‬
‫أمره بجلد الوليد بن عقبة ‪ :‬ول حارها من تولى قارها ) أي ول الجلد من يلزم الوليد أمره ويعينه شأنه‬
‫‪ .‬والقار ضد الحار ‪ .‬النهاية ‪ . 462 / 9‬ب ) من تولى قارها‬
‫( عب ) والدينوري في المجالسة وابن عبد البر في العلم ( كر )‬

‫(‪)599/91‬‬

‫‪ - 41516‬عن مكحول قال ‪ :‬كان عمر يحدث الناس فإذا رآهم قد تنابوا ( تنابوا ‪ :‬نبا الشيء عنه ‪:‬‬
‫تجافى وتباعد وبابه سما ‪ .‬المختار ‪ . 599‬ب ) وملوا أخذ بهم في غراس الشجر‬
‫ابن السمعاني‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41517‬عن أبي حصين قال ‪ :‬إن أحدهم ليفتي في المسألة ولو وردت على عمر بن الخطاب‬
‫لجمع لها أهل بدر‬

‫( كر )‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41519‬عن عثمان بن عبد اهلل بن موهب قال ‪ :‬مر جبير بن مطعم على ماء فسألوه عن‬
‫فريضة فقال ‪ :‬ال علم لي ولك ن أرسلوا معي حتى أسأل لكم عنها فأرسلوا معه فأتى عمر فسأله ‪:‬‬
‫فقال من سره أن يكون فقيها عالما فليفعل كما فعل جبير بن مطعم سئل عما ال يعلم فقال ‪ :‬اهلل أعلم‬
‫ابن سعد‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41511‬عن سعيد بن المسيب قال ‪ :‬كان عمر يتعوذ باهلل من معضلة ليس لها أبو حسن‬
‫ابن سعد والمروزي في العلم‬

‫(‪)541/91‬‬

‫‪ - 41591‬عن ابن شهاب أن عمر بن الخطاب كتب إلى أبي األشعري أن مر من قبلك يتعلم‬
‫العربية فإنها تدل على صواب الكالم ومرهم برواية الشعر فإنه يدل على معالي األخالق‬

‫ابن األنباري‬

‫(‪)541/91‬‬

‫‪ - 41599‬عن أبي عكرمة قال ؟ كان عمر بن ا لخطاب إذا سمع رجال يخطئ فتح عليه واذا‬
‫أصابه بلحن ضربه بالدرة‬

‫ابن األنباري‬

‫(‪)541/91‬‬

‫‪ - 41594‬عن علي بن عيسى بن يونس عن أبي إسحاق قال ‪ :‬وقف أعرابي على رجل وهو يعلم‬
‫آخر القرآن وهو يقول ‪ ( :‬أن اهلل برئ من المشركين ورسوله ) فقال له ‪ -‬األعرابي ‪ :‬واهلل ما أنزل‬

‫اهلل هذا على نبيه محمد فوثب به الرجل فلبب ( فلبب ‪ :‬يقال ‪ :‬لببت الرجل ولببته ‪ :‬واذا جعلت في‬

‫عنقه ثوبا أو غيره وجررته به ‪ .‬وأخذت بتلبيب فالن إذا جمعت عليه ثوبه الذي هو البسه وقبضت‬
‫عليه تجره ‪ .‬والتلبيب ‪ :‬مجمع ما في موضع اللبب من ثياب الرجل ‪ .‬النهاية ‪ . 444 / 2‬ب )‬
‫األعرابي فقال ‪ :‬بيني وبينك عمر بن الخطاب فذهب به إلى عمر فقال له ‪ :‬يا أمير المؤمنين إني‬
‫كنت أعلم رجال فسمعني هذا أقول ( أن اهلل برئ من المشركين ورسوله ) فقال األعرابي ‪ :‬واهلل ما‬
‫أنزل هذا على محمد فقال عمر ‪ :‬صدق األعرابي إنما هي ‪ :‬ورسوله‬

‫ابن األنباري‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ - 41594‬عن سعيد بن المسيب أن عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان كانا يتنازعان في المسألة‬
‫بينهما حتى يقول الناظر إليهما ‪ :‬ال يجتمعان أبدا فما يفترقان إال على أحسنه وأجمله‬
‫( خط ) في رواة مالك‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ - 41592‬عن عمر قال ‪ :‬من رق وجهه رق علمه‬
‫الدارمي‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ { - 41595‬مسند علي رضي اهلل عنه } عن علي قال ‪ :‬حدثوا الناس بما يعرفون أتحبون أن يكذب‬
‫اهلل ورسوله‬

‫(خ)‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41596‬عن علي قال ‪ :‬ما أخذ اهلل ميثاقا من أهل الجهل يطلب حتى أخذ ميثاقا من أهل العلم‬
‫ببيان العلم ألن الجهل قبل العلم‬
‫المرهب ي في العلم‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41597‬عن محمد بن كعب قال سأل رجل عليا عن مسألة فقال فيها فقال الرجل ‪ :‬ليس هكذا‬
‫ولكن كذا وكذا قال علي ‪ :‬أصبت وأخطأت ( وفوق كل ذي علم عليم )‬
‫ابن جرير وابن عبد البر في العلم‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41599‬عن عبد اهلل بن بشير أن علي بن أبي طالب سئل عن مسألة فقال ‪ :‬ال علم لي بها ثم‬
‫قال ‪ :‬وأبردها على الكبد سئلت عما ال أعلم فقلت ‪ :‬ال أعلم‬
‫سعدان بن نصر في الرابع من حديثه‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41591‬عن خالد بن عرعرة قال ‪ :‬سمعت علي بن أبي طالب يقول ‪ :‬أال رجل يسأل فينتفع‬
‫وينفع جلساءه‬

‫ابن عبد البر في العلم‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41541‬عن علي قال ‪ :‬إن من حق العالم أن ال تكثر عليه السؤال وال تعنته ( تعنته ‪ :‬أي تشق‬
‫عليه ‪ .‬النهاية ‪ . 417 / 4‬ب ) في الجواب وأن ال تلح عليه إذا أعرض وال تأخذ بثوبه إذا كسل وال‬
‫تشير إليه بيدك وأن ال تغمزه بعينيك وأن ال تسأل في مجلسه وأن ال تطلب زلته وان زل تأنيت أوبته‬

‫( أوبته ‪ :‬آب ‪ :‬رجع وبابه قال وأوبة وايابا أيضا واألواب ‪ :‬التائب ‪ .‬المختار ‪ . 44‬ب ) وقبلت‬
‫فيئته وأن ال تقول قال فالن خالف قولك وأن ال تفشي له سرا وأن ال تغتاب عنده أحدا وأن تحفظه‬
‫شاهدا وغائبا وأن تعم القوم بالسالم وأن تخصه بالتحية وأن تجلس بين يديه وان كانت له حاجة‬
‫سبقت القوم إلى خدمته وأن ال تمل من طول صحبته إنما هو كالنخلة تنتظر متى يسقط عليك منها‬

‫منفعة وان العالم بمنزلة الصائم المجاهد في سبيل اهلل فإذا مات العالم انثلمت في اإلسالم ثلمة ال‬
‫تسد إلى يوم القيامة وطالب العلم يشيعه سبعون ألفا من مقربي السماء‬
‫المرهبي وابن عبد البر في العلم‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41549‬عن الحارث األعور قال ‪ :‬سئل علي بن أبي طالب عن مسألة فدخل مبادرا ثم خرج في‬

‫حذاء ورداء وهو متبسم فقيل له ‪ :‬يا أمير المؤمنين إنك كنت إذا سئلت عن مسألة تكون فيها كالسكة‬

‫المحماة قال ‪ :‬إني كنت حاقنا وال رأي لحاقن ثم أنشأ يقول ‪:‬‬
‫إذا المشكالت تصدين لي ‪ . . .‬كشفت حقائقها بالنظر‬
‫فإن رؤيت في محيا الصوا ‪ . . .‬ب [ الصواب ] عمياء ال يجتلها البصر‬
‫مقنعة بغيوب األمور ‪ . . .‬وضعت عليها صحيح الفكر‬
‫لسانا كشقشقة األريج ‪ . . .‬يي [ األريجيي ] أو كالحسام اليماني الذكر‬
‫وقلبا إذا استنطقته الفنو ‪ . . .‬ن [ الفنون ] أبر عليها بباهى الدرر‬

‫ولست بإمعة في الرجال ‪ . . .‬يسائل هذا وذا ما الخبر‬
‫ولكنني مذ رب [ مذرب كلمة واحدة ؟ ؟ ] األصغرين ‪ . . .‬أبين مع ما مضى وما غبر‬
‫ابن عبد البر في العلم ( أورد هذا الحديث ابن عبد البر في كتابه ‪ :‬جامع بيان العلم وفضله ( ‪/ 4‬‬
‫‪ ) 994‬وشرح معنى األبيات لأللفاظ الضرورية ‪ .‬ص )‬

‫(‪)542/91‬‬

‫‪ - 41544‬عن علي قال ‪ :‬تزاوروا وتدارسوا الحديث وال تتركوه يدرس ( يدرس ‪ :‬وفي الحديث (‬

‫تدارسوا القرآن ) أي اقرأوه وتعهدوه لئال تنسوه ‪ .‬يقال ‪ :‬درس يدرس درسا ودراسة ‪ .‬وأصل الدراسة‬
‫الرياضة والتعهد للشيء ‪ .‬النهاية ‪ . 994 / 4‬ب )‬
‫( خط ) في الجامع‬

‫(‪)542/91‬‬

‫‪ - 41544‬عن أبي الطفيل قال ‪ :‬سمعت عليا يقول ‪ :‬أيها الناس تحبون أن يكذب اهلل ورسوله ؟‬
‫حدثوا الناس بما يعرفون ودعوا ما ينكرون‬
‫( خط ) فيه‬

‫(‪)542/91‬‬

‫‪ - 41542‬عن علي قال ‪ :‬قراءتك على العالم وقراءته عليك سواء‬
‫الدينوري والديلمي‬

‫(‪)545/91‬‬

‫‪ - 41545‬عن علي قال ‪ :‬تعلموا العلم فاذا علمتموه فاكظموا عليه وال تخلطوه بضحك وباطل‬
‫فتمجه ( فتمجه ‪ :‬مج الشراب من فيه ‪ :‬رمى به وبابه رد ‪ .‬المختار ‪ . 297‬ب ) القلوب‬

‫( عم ) في الزهد ( خط ) في الجامع‬

‫(‪)545/91‬‬

‫‪ - 41546‬عن حذيفة قال ‪ :‬إنما يفتي أحد ثالثة ‪ :‬من عرف الناسخ والمنسوخ أو رجل ولي سلطانا‬
‫فال يجد من ذلك بدا أو متكلف‬

‫( كر )‬

‫(‪)545/91‬‬

‫‪ - 41547‬عن الحسن بن جابر قال ‪ :‬سألت أبا أمامة عن كتاب العلم فلم ير به بأسا‬
‫( كر )‬

‫(‪)546/91‬‬

‫‪ - 41549‬عن أبي الدرداء قال ‪ :‬ال يفقه الرجل كل الفقه حتى يمقت الناس في جنب اهلل ثم يرجع‬
‫إلى نفسه فيكون لها أشد مقتا‬

‫( كر )‬

‫(‪)546/91‬‬

‫‪ - 41541‬عن أبي الدرداء قال ‪ :‬ال يكون عالما حتى يكون متعلما وال يكون بالعلم عالما حتى‬

‫يكون به عامال‬
‫( كر )‬

‫(‪)546/91‬‬

‫‪ - 41541‬عن أبي الدرداء أنه كان إذا حدث بالحديث عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قال ‪:‬‬
‫اللهم إن هكذا فشكله ( فشكله ‪ :‬شكلت الكتاب ‪ :‬قيدته باإلعراب ‪ .‬ويقال أيضا ‪ :‬أشكلت الكتاب‬

‫باأللف كأنك أزلت به عنه اإلشكال واإللتباس وهذا نقلته من غير سماع ‪ .‬الصحاح للجوهري ‪/ 5‬‬

‫‪ . 9747‬ب )‬
‫( ع ) والروياني ( كر )‬

‫(‪)547/91‬‬

‫‪ - 41549‬عن حميد بن هالل عن أبي رفاعة قال ‪ :‬انتهيت إلى رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬
‫وهو يخطب فقلت ‪ :‬يا رسول اهلل رجل غريب جاء يسأل عن دينه ال يدري ما دينه فجاء رسول اهلل‬

‫صلى اهلل عليه و سلم وترك خطبته ثم أتى ب كرسي خلت قوائمه حديدا فصعد رسول اهلل صلى اهلل‬
‫عليه و سلم فجعل يعلمني مما علمه اهلل ثم أتى خطبته فأتمها‬
‫( طب ) وأبو نعيم ‪ -‬عن أبي رفاعة العدوي‬

‫(‪)547/91‬‬

‫‪ - 41544‬عن أبي سعيد قال ‪ :‬عهد إلينا رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فقال ‪ :‬ال أعرفن رجال‬
‫منكم علم علما فكتمه فرقا من الناس‬
‫( كر )‬

‫(‪)547/91‬‬

‫‪ - 41544‬عن أبي سعيد أنه كان إذا أتاه هؤالء األحداث قال ‪ :‬مرحبا بوصية رسول اهلل صلى اهلل‬

‫عليه و سلم أمرنا رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم أن نوسع لهم في المجلس ونفقههم الحديث فإنكم‬

‫خلوفنا والمحدثون بعدنا وكان مما يقول للحدث ‪ :‬إذا أنت لم تفهم الشيء استفهمنيه فإنك أن تقوم‬
‫وقد فهمته أحب إلي من أن تقوم ولم تفهمه‬
‫ابن النجار‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ - 41542‬عن أبي هارون العبدي قال ‪ :‬كنا إذا أتينا أبا سعيد الخدري قال ‪ :‬مرحبا بوصية رسول‬

‫اهلل صلى اهلل عليه و سلم قلنا ‪ :‬وما وصية رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ؟ قال ‪ :‬قال ألصحابه‬

‫‪ :‬الناس لكم تبع وسيأتيكم أقوام من أقطار األرض يتفقهون فإذا أتوكم فاستوصوا بهم خيرا وعلموهم‬
‫مما علمكم اهلل‬
‫ابن جرير ( كر ) وفي لفظ ‪ :‬سيأتيكم أقوام من أطراف األرضين يسألونكم عن الدين فإذا جاؤوكم‬
‫فأوسعوا لهم واستوصوا بهم خيرا وعلموهم‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ - 41545‬عن أبي سعيد قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬إنه سيأتيكم ناس من‬
‫إخوانكم يتفقهون ويتعلمون فعلموهم ثم قولوا ‪ :‬مرحبا مرحبا ادنوا‬

‫( كر )‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ - 41546‬عن ابن عباس قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬يا ابن عباس ال تحدث‬
‫حديثا ال تحمله عقولهم فيكون فتنة عليهم‬

‫الديلمي‬

‫(‪)541/91‬‬

‫‪ - 41547‬عن عثمان بن أبي رواد عن الضحاك بن مزاحم عن ابن عباس قال ‪ :‬قالوا يا رسول اهلل‬
‫ما نسمع منك نحدث به كله ؟ فقال ‪ :‬نعم إال أن تحدث قوما حديثا ال تضبطه عقولهم فيكون على‬
‫بعضهم فتنة فكان ابن عباس يكن أشياء يفشيها إلى قوم‬

‫( عق كر ) قال ( عق ) ‪ :‬عثمان بن داود مجهول ينقل الحديث وال يتابعه على حديثه وال يعرف إال‬

‫به‬

‫(‪)541/91‬‬

‫‪ - 41549‬عن ابن عباس قال ‪ :‬خذوا الحكمة ممن سمعتموها فإنه قد يقول الحكمة غير الحكيم‬
‫وتكون الرمية من غير رام‬

‫العسكري في األمثال‬

‫(‪)541/91‬‬

‫‪ { - 41541‬مسند عبد اهلل بن عمرو بن العاص رضي اهلل عنهما } قلت يا رسول اهلل أقيد العلم ؟‬
‫قال ‪ :‬نعم يعني كتابته‬
‫( كر )‬

‫(‪)541/91‬‬

‫‪ - 41521‬عن ابن مسعود قال ‪ :‬إن الناس كلهم قد أحسنوا القول فمن وافق قوله فعله فذاك الذي‬
‫أصاب حظه ومن خالف قوله فعله فإنما يوبخ نفسه‬

‫( كر )‬

‫(‪)541/91‬‬

‫‪ - 41529‬عن ابن مسعود قال ‪ :‬لو أن أهل العلم صانوا العلم ووضعوه عند أهله لسادوا أهل‬

‫زمانهم ولكنهم وضعوه عند أهل الدنيا لينالوا من دنياهم فهانوا عليهم سمعت نبيكم صلى اهلل عليه و‬

‫سلم يقول ‪ :‬من جعل الهموم هما وا حدا هم المعاد كفاه اهلل سائر الهموم ومن شعبته الهموم أحوال‬
‫الدنيا لم يبال اهلل في أي أوديتها هلك‬
‫( كر )‬

‫(‪)541/91‬‬

‫‪ - 41524‬عن ابن مسعود قال ‪ :‬قولوا خيرا تعرفوا به واعملوا به تكونوا من أهله وال تكونوا عجالء‬

‫مذاييع ( مذاييع ‪ :‬هو جمع مذياع من أذاع الشيء إذا فشاه ‪ .‬النهاية ‪ . 972 / 4‬ب ) بذرا ( بذرا ‪:‬‬
‫جمع بذور ‪ .‬يقال ‪ :‬بذرت الكالم بين الناس كما تبذر الحبوب ‪ :‬أي فشيته وفرقته ‪ .‬النهاية ‪/ 9‬‬
‫‪ . 991‬ب )‬
‫( عب كر )‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ - 41524‬عن ابن مسعود قال ‪ :‬كفى بخشية اهلل علما وكفى باالغترار باهلل جهال‬
‫( كر )‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ - 41522‬عن عدي أن رجال خطب عند النبي صلى اهلل عليه و سلم فقال ‪ :‬من يطع اهلل ورسوله‬
‫فقد رشد ومن يعصهما فقد غوى قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬قل ومن يعص اهلل ورسوله‬

‫( ش حم )‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ { - 41525‬مسند علي رضي اهلل عنه } عن أبي البختري وزاذان قاال ‪ :‬قال علي وأبردها على‬
‫الكبد إذا سئلت عما ال أعلم أن أقول ‪ :‬اهلل أعلم‬

‫الدارمي ( كر )‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41526‬عن علي قال ‪ :‬أال أخبركم بالفقيه حق الفقيه ؟ من لم يؤيس الناس من رحمة اهلل ولم‬
‫يرخص لهم في معاصي اهلل تعالى أال ال خير في عمل ال فقه فيه وال خير في فقه ال ورع فيه وال‬
‫قراءة ال تدبر فيها أال إن لكل شيء ذروة وذروة الجنة الفردوس هي لمحمد صلى اهلل عليه و سلم‬

‫الجوهري ‪ . . . .‬أدب الكتابة‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41527‬عن عمر قال ‪ :‬شر الكتابة المشق وشر القراءة الهذرمة وأجود الخط أبينه‬
‫ابن قتيبة في غريب الحديث ( خط ) في الجامع‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41529‬عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر أن عمر بن الخطاب كتب إلى معاذ بن جبل بكتاب‬
‫فأجابه معاذ بن جبل فكان كتابه إليه من معاذ بن جبل إلى عمر بن الخطاب‬

‫( كر ) وعبد الجبار الخوالني في تاريخ داريا‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41521‬عن عمر قال ‪ :‬تربوا صحفكم أن جح لها‬
‫(ش)‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41551‬عن أبي هالل قال حدثني رجل من باهلة أن كاتب أبي موسى كتب إلى عمر فكتب من‬
‫أبي موسى فكتب عمر ‪ :‬إذا أتاك كتابي هذا فاجلده سوطا وأعزله من عملك‬
‫ابن األنباري ( ش )‬

‫(‪)544/91‬‬

‫‪ - 41559‬عن عمر قال ‪ :‬قيدوا العلم بالكتاب‬
‫( ك ) والدارمي‬

‫(‪)542/91‬‬

‫‪ - 41554‬عن ابن المسيب قال ‪ :‬أول من كتب التاريخ عمر لسنتين ونصف من خالفته فكتب‬
‫لست عشرة من الهجرة بمشورة علي بن أبي طالب‬

‫( خ ) في تاريخه ( ك )‬

‫(‪)542/91‬‬

‫‪ - 41554‬عن ابن المسيب قال ‪ :‬قال عمر ‪ :‬متى نكتب التاريخ فجمع المهاجرين فقال له علي ‪:‬‬
‫من يوم هاجر النبي صلى اهلل عليه و سلم وترك أرض الشرك ففعله عمر‬
‫( خ ) في تاريخه الصغير ( ك )‬

‫(‪)542/91‬‬

‫‪ - 41552‬عن الشعبي قال ‪ :‬كتب أبو موسى إلى عمر ‪ :‬إنه يأتينا من قبلك كتب ليس لها تاريخ‬
‫فأرخ فاستشار عمر في ذلك فقال بعضهم ‪ :‬أرخ لمبعث رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم وقال‬

‫بعضهم لوفاته فقال عمر ‪ :‬ال بل نؤرخ لمهاجره فإن مهاجره فرق بين الحق والباطل‬
‫( كر )‬

‫(‪)545/91‬‬

‫‪ - 41555‬عن أبي الزناد قال ‪ :‬استشار عمر في التاريخ فأجمعوا على الهجرة‬
‫( كر )‬

‫(‪)545/91‬‬

‫‪ - 41556‬عن ابن سيرين أن رجال من المسلمين قدم من أرض اليمن فقال لعمر ‪ :‬رأيت باليمن‬

‫شيئا يسمونه بالتاريخ يكتبون من عام كذا من شهر كذا فقال عمر ‪ :‬إن هذا لحسن فأرخوا فلما أجمع‬

‫على أن يؤرخ شاورهم فقال قوم ‪ :‬بمولد النبي صلى اهلل عليه و سلم وقال قوم ‪ :‬بالمبعث وقال قوم ‪:‬‬
‫حين خرج مهاج ار من مكة وقال قائل ‪ :‬لوفاته حين توفي فقال قوم ‪ :‬أرخوا خروجه من مكة إلى‬
‫المدينة ثم بأي شيء نبدأ فنصيره أول السنة فقالوا ‪ :‬رجب فإن أهل الجاهلية كانوا يعظمونه وقال‬
‫آخرون ‪ :‬شهر رمضان وقال بعضهم ‪ :‬ذو الحجة وقال آخرون ‪ :‬الشهر الذي خرج من مكة وقال‬
‫آخرون ‪ :‬الشهر الذي قدم فيه فقال عثمان ‪ :‬أرخوا من ال محرم أول السنة وهو شهر حرام وهو أول‬

‫الشهور في العدة وهو منصرف الناس عن الحج فصيروا أول السنة المحرم وكان ذلك سنة سبع‬
‫عشرة في ربيع األول‬
‫ابن أبي خيثمة في تاريخه‬

‫(‪)545/91‬‬

‫‪ - 41557‬عن الشعبي قال ‪ :‬أول ما كتب النبي صلى اهلل عليه و سلم كتب ‪ :‬باسمك اللهم فلما‬

‫نزلت ( بسم اهلل مجراها ومرسها ) كتب بسم اهلل فلما نزلت ( إنه من سليمان وانه بسم اهلل الرحمن‬
‫الرحيم ) كتب بسم اهلل الرحمن الرحيم‬
‫(ش)‬

‫(‪)546/91‬‬

‫‪ { - 41559‬مسند علي رضي اهلل عنه } عن سعيد بن أبي سكينة قال ‪ :‬بلغني أن علي بن أبي‬
‫طالب نظر إلى رجل يكتب بسم اهلل الرحمن الرحيم فقال ‪ :‬جودها فإن رجال جودها فغفر له‬
‫الختلي‬

‫(‪)546/91‬‬

‫‪ - 41551‬عن أبي حكيمة العبدي قال ‪ :‬كنت أكتب المصاحف بالكوفة فيمر علينا علي فيقوم‬

‫فينظر فقال ‪ :‬اجل ( اجل ‪ :‬جال السيف أي ‪ :‬صقله ‪ .‬المختار ‪ . 99‬ب ) قلمك فقطعت منه ثم‬

‫كتبت وهو قائم فقال ‪ :‬نوره كما نوره اهلل وفي لفظ فقال ‪ :‬هكذا نوروا ما نور اهلل‬
‫أبو عبيد في فضائله وابن أبي داود في المصاحف‬

‫(‪)546/91‬‬

‫‪ - 41561‬عن أبي حكيمة العبدي قال ‪ :‬أتى علي علي وأنا كاتب مصحفا فجعل ينظر إلى كتابي‬
‫قال ‪ :‬اجل قلمك فقضمت ( فقضمت ‪ :‬القضم ‪ :‬األكل بأطراف األسنان ومنه حديث عائشة رضي‬
‫اهلل عنها ( فأخذت السواك فقضمته وطيبته ) أي مضغته بأسنانها ولينته ‪ .‬النهاية ‪ . 79 / 2‬ب )‬
‫قضمة ثم جعلت أكتب فنظر علي فقال ‪ :‬نعم نوره كما نوره اهلل‬

‫( هب ص )‬

‫(‪)547/91‬‬

‫‪ { - 41569‬مسند أنس } عن عمرو بن األزهر عن حميد عن أنس قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل‬
‫عليه و سلم لكاتبه ‪ :‬إذا كتبت فضع قلمك على أذنك فإنه أذكر لك‬
‫عمرو بن األزهر قال ( ن ) وغيره ‪ :‬متروك وقال ( حم ) ‪ :‬يضع الحديث وقال ( خ ) ‪ :‬يرمى‬

‫بالكذب‬

‫(‪)547/91‬‬

‫‪ - 41564‬عن علي قال ‪ :‬الخط عالمة فكل ما كان أبين كان أحسن‬
‫( خط ) في الجامع‬

‫(‪)547/91‬‬

‫‪ - 41564‬عن علي أنه قال لكاتبه عبيد اهلل بن أبي رافع ‪ :‬ألق دواتك وأطل شق قلمك وافرج بين‬

‫السطور وقرمط ( وقرمط ‪ :‬القرمطة في الخط ‪ :‬مقاربة السطور ‪ .‬المختار ‪ . 291‬ب ) بين الحروف‬

‫( خط ) فيه‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ - 41562‬عن عوانة بن الحكم قال ‪ :‬قال علي لكاتبه ‪ :‬أطل جلفة ( جلفة ‪ :‬الجلف ‪ :‬القشر ‪.‬‬
‫جلف الشيء يجلفه جلفا ‪ :‬قشره ‪ .‬لسان العرب ‪ . 411‬ب ) قلمك وأسمنها وأيمن قطتك ( قطتك ‪:‬‬
‫قططت القلم قطا من باب قتل قطعت رأسه عرضا في بريه ‪ :‬والقط ‪ :‬الكتاب والجمع قطوط مثل‬
‫حمل وحمول ‪ .‬المصباح ‪ . 617 / 4‬ب ) وأسمعني طنين النون وحور الحاء وأسمن الصاد وعرج‬
‫العين واشقق الكاف وعظم الفاء ورتل الالم وأسلس الباء والتاء والثاء وأقم الزاي وعل ذنبها واجعل‬

‫قلمك خلف أذنك يكون أذكر لك‬
‫( خط ) وفيه الهيثم بن عدي ومحمد بن الحسن بن زياد النقاش متهمان‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ - 41565‬عن ميمون بن مهران قال ‪ :‬رفع إلى عمر صك محله شعبان فقال ‪ :‬أي شعبان الذي‬
‫يجيء أو الذي مضى أو الذي هو آت ؟ ثم قال ألصحاب النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬ضعوا‬

‫للناس شيئا يعرفونه من التاريخ فقال بعضهم ‪ :‬اكتبوا على تاريخ الروم فقالوا ‪ :‬إن الروم يطول‬
‫تأريخهم ويكتبون من ذي القرنين فقال ‪ :‬اكتبوا على تاريخ فارس فقال ‪ :‬إن فارس كلما قام ملك طرح‬
‫من كان قبله فأجمع رأيهم على أن الهجرة كانت عشر سنين فكتبوا التاريخ من هجرة النبي صلى اهلل‬
‫عليه و سلم‬
‫( خ ) في األدب ( ك ) ( أورد البخاري في صحيحه حديثا في باب التاريخ ومن أين أرخو التاريخ‬

‫‪ . 97 / 5‬ص )‬

‫(‪)549/91‬‬

‫‪ - 41566‬عن معاوية قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬يا معاوية ألق الدواة وحرف (‬
‫وحرف ‪ :‬تحريف القلم ‪ :‬قطه محرفا ‪ .‬المختار ‪ . 11‬ب ) القلم وانصب ( وانصب ‪ :‬نصبت الخشبة‬
‫نصبا من باب ضرب أقمتها ‪ .‬المصباح المنير ‪ 944 / 4‬ب ) الباء وفرق السين وال تغور الميم‬
‫وحسن اهلل ومد الرحمن وجود الرحيم وضع قلمك على أذنك اليسرى فإنه أذكر لك‬

‫الديلمي‬

‫(‪)541/91‬‬

‫الكتاب الثاني من حروف العين‬

‫(‪)541/91‬‬

‫كتاب العتاق من قسم األقوال وفيه فصالن‬

‫(‪)541/91‬‬

‫الفصل األول في الترغيب فيه واألحكام‬

‫(‪)521/91‬‬

‫‪ - 41567‬من أعتق رقبة مسلمة أعتق اهلل بكل عضو منها عضوا منه من النار حتى فرجه بفرجه‬
‫( ق ت ) ( أخرجه مسلم في صحيحه كتاب العتق باب فضل العتق رقم ( ‪ . ) 9511‬ص ) عن‬
‫أبي هريرة‬

‫(‪)521/91‬‬

‫‪ - 41569‬من أعتق شقيصا من مملوك فعليه خالصه في ماله فإن لم يكن له مال قوم المملوك‬
‫قيمة عدل ثم ا ستسعى غير مشقوق عليه‬

‫( حم ق ‪ ( ) 2‬أخرجه البخاري في صحيحه كتاب العتق باب إذا أعتق نصيبا ( ‪ ) 911 / 4‬ص )‬
‫عن أبي هريرة‬

‫(‪)521/91‬‬

‫‪ - 41561‬من أعتق شركا له في عبد فكان له مال يبلغ ثمن العبد قوم العبد عليه قيمة عدل‬
‫فأعطى شركاءه حصصهم وعتق عليه العبد واال فقد عتق منه ما عتق‬
‫( حم ق ‪ ) 2‬عن ابن عمر‬

‫(‪)529/91‬‬

‫‪ - 41571‬من أعتق عبدا وله مال فمال العبد له إال أن يشترط السيد ماله فيكون له‬
‫( د هـ ) عن ابن عمر‬

‫(‪)529/91‬‬

‫‪ - 41579‬هو حر كله ليس هلل شريك‬
‫( حم ن د هـ ) عن والد أبي المليح‬

‫(‪)529/91‬‬

‫‪ - 41574‬من أعتق رقبة مؤمنة كانت فداءه من النار‬
‫( حم د ت ) عن عمرو بن عنبسة‬

‫(‪)524/91‬‬

‫‪ - 41574‬أزكى الرقاب أعالها ثمنا وأفضل الليل جوف الليل وأفضل الشهور المحرم‬
‫ابن النجار ‪ -‬عن أبي ذر‬

‫(‪)524/91‬‬

‫‪ - 41572‬أفضل الرقاب أعالها ثمنا وأنفسها عند أهلها‬
‫( حم ق ن ) عن أبي ذر ( حم طب ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)524/91‬‬

‫‪ - 41575‬أعتقوا عنه رقبة يعتق اهلل بكل عضو منها عضوا من النار‬

‫( د ( أخرجه أبو داود كتاب العتق باب في ثواب العتق رقم ‪ 4125‬قال المنذري في عون المعبود (‬

‫‪ ) 591 / 91‬أخرجه الحاكم والحديث صحيح وأخرجه النسائي ‪ .‬ص ) ك ) عن واثلة‬

‫(‪)524/91‬‬

‫‪ - 41576‬أيما رجل مسلم أعتق رجال مسلما فإن اهلل تعالى جاعل وقاء كل عظم من عظامه عظما‬
‫من العظام محرره من النار وأيما امرأة مسلمة أعتقت امرأة مسلمة فإن اهلل جاعل وقاء كل عظم من‬

‫عظامها عظما من عظام محررها من النار يوم القيامة‬
‫( د ( أخرجه أبو داود كتاب العتق باب أي الرقاب أفضل رقم ‪ 4126‬وقال الترمذي ‪ :‬حسن صحيح‬
‫‪ .‬ص ) حب ) عن أبي نجيح السلمي‬

‫(‪)524/91‬‬

‫‪ - 41577‬أيما امرئ مسلم أعتق ام أر مسلما فهو فكاكه من النار يجزي بكل عظم منه عظما منه‬

‫وأيما امرأة مسلمة أعتقت امرأة مسلمة فهي فكاكها من النار تجزى بكل عظم منها عظما منها وأيما‬
‫امرئ مسلم أعتق امرأتين مسلمتين فهما فكاكه من النار يجزى بكل عظمين منهما عظما منه‬

‫( طب ) عن عبد الرحمن بن عوف ( د هـ طب ) عن مرة بن كعب ( ت ) عن أبي أمامة ( أخرجه‬
‫الترمذي كتاب النذور واإليمان باب ما جاء في فضل من أعتق رقم ‪ 9527‬وقال الترمذي ‪ :‬حسن‬
‫صحيح غريب ‪ .‬ص )‬

‫(‪)524/91‬‬

‫‪ - 41579‬أيما رجل أعتق أمة ثم تزوجها بمهر جديد فله أجران‬
‫( طب ) عن أبي موسى‬

‫(‪)522/91‬‬

‫‪ - 41571‬طينة المعتق من طينة المعتق‬

‫ابن الل وابن النجار ( فر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)522/91‬‬

‫‪ - 41591‬عتق النسمة أن تنفرد بعتقها وفك الرقبة أن تعين على عتقها‬
‫الطيالسي ‪ -‬عن البراء‬

‫(‪)522/91‬‬

‫اإلكمال من الترغيب في العتاق وأحكامه‬

‫(‪)525/91‬‬

‫‪ - 41599‬من أعتق مسلما كان فكاكه من النار بكل عضو من هذا عضوا من هذا‬
‫الحاكم في الكنى ( ك ) وابن عساكر ‪ -‬عن واثلة‬

‫(‪)525/91‬‬

‫‪ - 41594‬من أعتق نسمة مسلمة وقاه اهلل بكل عضو منه عضوا من النار‬
‫ابن سعد ( طب ) وابن النجار ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)525/91‬‬

‫‪ - 41594‬من أعتق رقبة مسلمة فهي فداؤه من النار بكل عظم من عظام محرره بعظم من عظامه‬
‫ومن أدرك أحد والديه فلم يغفر له فأبعده اهلل ومن ضم يتيما من بين أبوين مسلمين إلى طعامه‬
‫وشرابه حتى يغنيه اهلل وجبت له الجنة‬
‫ابن سعد ( طب ) عن مالك‬

‫(‪)526/91‬‬

‫‪ - 41592‬من أعتق نسمة أعتق اهلل بكل عضو منها عضوا منه من النار ومن أعتق نسمتين‬
‫أعتق اهلل بكل عضوين منهما عضوين منه من النار‬
‫عبد الرزاق ‪ -‬عن عمرو بن عنبسة‬

‫(‪)526/91‬‬

‫‪ - 41595‬من أعتق رقبة كان ت فكاكه من النار عضوا بعضو‬
‫( ك ق ) عن أبي موسى‬

‫(‪)526/91‬‬

‫‪ - 41596‬من أعتق رقبة فك اهلل بكل عضو من أعضائه عضوا من أعضائه من النار‬
‫( ك ) عن عقبة بن عامر‬

‫(‪)527/91‬‬

‫‪ - 41597‬من أعتق رقبة مؤمنة أعتق اهلل بكل إرب منها إربا منه من النار حتى أنه ليعتق باليد‬
‫اليد وبالرجل الرجل وبالفرج الفرج‬
‫( حم ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)527/91‬‬

‫‪ - 41599‬من أعتق رقبة مسلمة فهو فداؤه من النار بكل عظم من عظام محرره عظما من عظام‬

‫محرره‬

‫( ص ) عن عمرو بن عنبسة‬

‫(‪)527/91‬‬

‫‪ - 41591‬أيما رجل أعتق امرأ مسلما استنقذه اهلل بكل عضو منه عضوا من النار‬
‫( خ ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)529/91‬‬

‫‪ - 41511‬هل لك يا أبا راشد أن تعتقه فيعتق اهلل عز و جل بكل عضو منه عضوا منك من النار‬
‫الدوالبي وابن عساكر ‪ -‬عن أبي راشد األزدي‬

‫(‪)529/91‬‬

‫‪ - 41519‬إذا ملك أحدكم شيئا فيه ثمن رقبة فليعتقها فإنه يفدي كل عضو منها عضوا منه من‬
‫النار‬
‫( طب ) والبغوي ‪ -‬عن أبي سكينة‬

‫(‪)529/91‬‬

‫‪ - 41514‬اعتقوا عنه رقبة يعتق اهلل بكل عضو منها عضوا منه من النار‬

‫( د حب طب ق ) عن واثلة قال أتينا رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم في صاحب لنا أوجب النار‬

‫بالقتل قال ‪ -‬فذكره ‪ .‬مر برقم ‪41575‬‬

‫(‪)521/91‬‬

‫‪ - 41514‬أعتق عن أمك‬
‫( حم ن ) عن سعيد بن عبادة‬

‫(‪)521/91‬‬

‫أدب العتق من اإلكمال‬

‫(‪)521/91‬‬

‫‪ - 41512‬ابدئي بالرجل قبل المرأة‬

‫( ك ) عن عائشة أنها كان لها غالم وجارية زوج فقالت يا رسول اهلل إني أريد أن أعتقها قال ‪-‬‬

‫فذكره‬

‫(‪)551/91‬‬

‫‪ - 41515‬إن أعتقتهما فابدئي بالغالم قبل الجارية‬
‫( حب ) عن عائشة‬

‫(‪)551/91‬‬

‫‪ - 41516‬مثل الذي يعتق أو يتصدق عند الموت كمثل الذي يهدي إذا شبع‬

‫( عب حم ت ‪ :‬حسن صحيح ( أخرجه الترمذي كتاب الوصايا باب ما جاء في الرجل يتصدق أو‬

‫يعتق عند الموت رقم ‪ 4944‬وقال حسن صحيح ‪ .‬ص ) ن طب ك ق ) عن أبي الدرداء الشيرازي‬
‫في األلقاب ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)551/91‬‬

‫‪ - 41517‬من اشترى رقبة ليعتقها فال يشترط ألهلها العتق فإنه عقدة من الرق‬
‫( طب ) عن معقل بن يسار‬

‫(‪)559/91‬‬

‫أحكامه من اإلكمال‬

‫(‪)559/91‬‬

‫‪ - 41519‬يعتق الرجل من عبده ما شاء إن شاء ربعا وان شاء خمسا ليس بينه وبين اهلل ضغطة‬
‫( ق ) عن محمد بن فضالة عن أبيه‬

‫(‪)559/91‬‬

‫‪ - 41511‬يعتق الرجل من عبده ما شاء إن شاء ثلثا وان شاء ربعا‬
‫( طب ) عن علقمة بن عبد اهلل المزني عن أبيه‬

‫(‪)554/91‬‬

‫‪ - 41611‬يعتق في عتقك ويرق في رقك‬

‫( حم ) والبغوي ( ق ) عن إسماعيل بن أمية بن سعد بن العاص عن أبيه عن جده ) قال كان لنا‬
‫غالم فأعتق نصفه فأتى النبي صلى اهلل عليه و سلم فذكر ذلك له قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)554/91‬‬

‫‪ - 41619‬إذا كان العبد بين االثنين فأعتق أحدهما نصيبه فإن كان موسرا يقوم عليه قيمته ال‬
‫وكس وال شطط ثم يعتق‬

‫( د ) عن ابن عمر ( أخرجه أبو داود كتا ب العتق باب فيمن روى أنه ال يستسعى رقم ( ‪. ) 4149‬‬
‫ص)‬

‫(‪)554/91‬‬

‫‪ - 41614‬إن قربك فال خيار لك‬
‫( د هق ) عن عائشة رضي اهلل عنها أن بريرة أعتقت وهي عند مغيث فخيرها رسول اهلل صلى اهلل‬

‫عليه و سلم قال ‪ -‬فذكره ( أخرجه أبو داود كتاب الطالق باب حتى متى يكون لها ال خيار رقم (‬
‫‪ . ) 4491‬ص )‬

‫(‪)554/91‬‬

‫‪ - 41614‬من أعتق شقصا في مملوك ضمن لشركائه أنصباءهم‬
‫( طب ) عن ابن عمر‬

‫(‪)554/91‬‬

‫‪ - 41612‬من أعتق شقصا في مملوك فعليه جواز عتقه إن كان له مال‬
‫( طب ) عن عبادة بن الصامت‬

‫(‪)554/91‬‬

‫‪ - 41615‬من كان له عبد بينه وبين آخر فأعتق نصيبه فإنه يقام عليه فيعتقه‬
‫( طب ) عن ابن عمر‬

‫(‪)552/91‬‬

‫‪ - 41616‬من أعتق شقصا في مملوك ضمن بقيته‬
‫( حم ) عن سعيد بن المسيب عن ثالثين من الصحابة‬

‫(‪)552/91‬‬

‫‪ - 41617‬من أعتق سهما في مملوكه فعتقه عليه في ماله إن كان له مال ليس هلل شريك‬
‫( ق ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)552/91‬‬

‫‪ - 41619‬من أعتق عبدا وله فيه شريك وله وفاء فهو حر ويضمن نصيب شركائه بقيمة عدل بما‬
‫أساء مشاركتهم وليس على العبد شيء‬

‫( ق كر ) عن جابر ( كر ) عن ابن عمر‬

‫(‪)555/91‬‬

‫‪ - 41611‬من أعتق شركا في مملوك له فقد ضمن عتقه يقوم العبد ثم يعتق‬
‫( ق ) عن ابن عباس ( أخرجه مسلم كتاب العتق باب رقم ‪ 41‬رقم الحديث ‪ . 9519‬ص )‬

‫(‪)555/91‬‬

‫‪ - 41691‬أيما عبد كان في شرك وأعتق رجل نصيبه يقام عليه القيمة يوم يعتق وليس ذلك عند‬
‫الموت‬

‫( ق ) عن ابن عمر‬

‫(‪)555/91‬‬

‫‪ - 41699‬إذا أعتق الرجل العبد تبعه ماله إال أن يكون شرط المعتق‬
‫( قط ) في األفراد والديلمي ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)556/91‬‬

‫‪ - 41694‬من أعتق مملوكه فليس للمملوك في ماله شيء‬
‫( عق ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)556/91‬‬

‫‪ - 41694‬من أعتق عبدا فماله للذي أعتقه‬
‫( ق ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)556/91‬‬

‫‪ - 41692‬إن اهلل أعتقه حين ملكته يعني أخاه‬
‫( قط ق ) وضعفاه ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)557/91‬‬

‫الفصل الثاني في أحكام تتعلق بالعتاق‬

‫(‪)557/91‬‬

‫الوالء‬

‫(‪)557/91‬‬

‫‪ - 41695‬أما بعد فما بال أقوام يشترطون شروطا ليست في كتاب اهلل ما كان من شرط ليس في‬
‫كتاب اهلل فهو باطل وان كان مائة شرط قضاء اهلل أحق وشرط اهلل أوثق وانما الوالء لمن أعتق‬

‫( ق ( أخرجه مسلم كتاب العتق باب إنما الوالء لمن أعتق رقم ‪ . 9‬ص ) ‪ ) 2‬عن عائشة‬

‫(‪)559/91‬‬

‫‪ - 41696‬كل شرط ليس في كتاب اهلل تعالى فهو باطل وان كان مائة شرط‬
‫البزار ( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)559/91‬‬

‫‪ - 41697‬إن الوالء ليس بمتحول وال منتقل‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)559/91‬‬

‫‪ - 41699‬نهى عن بيع الوالء وعن هبته‬
‫( حم ( أخرجه مسلم كتاب العتق باب النهي عن بيع الوالء وهبته رقم ‪ . 9516‬ص ) ق ‪ ) 2‬عن‬
‫ابن عمر رضي اهلل عنهما‬

‫(‪)551/91‬‬

‫‪ - 41691‬إنما الوالء لمن أعتق‬

‫مالك ( حم ( هذا الحديث فقرة من حديث طويل ‪ :‬أخرجه م سلم في كتاب العتق رقم ‪ 9‬وفي باب إنما‬
‫الوالء لمن أعتق رقم ‪ 9512‬ص ) خ د ) عن ابن عمر‬

‫(‪)551/91‬‬

‫‪ - 41641‬من تولى قوما بغير إذن مواليه فعليه لعنة اهلل والمالئكة والناس أجمعين ال يقبل اهلل‬

‫تعالى منه يوم القيامة عدال ( عدال وال صرفا ‪ :‬العدل ‪ :‬الفدية وقيل ‪ :‬الفريضة ‪ .‬والصرف ‪ :‬التوبة ‪.‬‬
‫وقيل النافلة ‪ .‬النهاية ‪ . 911 / 4‬ب ) وال صرفا‬
‫( د ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)551/91‬‬

‫‪ - 41649‬ال يحل أن يتولى مولى رجل مسلم بغير إذنه‬
‫( حم م ) عن جابر‬

‫(‪)561/91‬‬

‫‪ - 41644‬الوالء لمن أعطى الورق ( الورق ‪ :‬الدراهم المضروبة ‪ .‬المختار ‪ . 569‬ب ) وولي‬
‫النعمة‬
‫( ق ش ) عن عائشة‬

‫(‪)561/91‬‬

‫‪ - 41644‬الوالء لمن أعتق‬
‫( طب حم ) عن ابن عباس‬

‫(‪)561/91‬‬

‫‪ - 41642‬الوالء لحمة كلحمة النسب ال يباع وال يوهب‬

‫( طب ) عن عبد اهلل بن أبي أوفى ( ك هـ ق ) عن ابن عمر‬

‫(‪)569/91‬‬

‫‪ - 41645‬إنما الوالء لمن أعتق‬
‫( خ ) عن ابن عمر‬

‫(‪)569/91‬‬

‫‪ - 41646‬من أسلم على يديه رجل فله والؤه‬
‫( طب عد قط هق ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)569/91‬‬

‫‪ - 41647‬من تولى غير مواليه فقد خلع ربقة اإلسالم من عنقه‬
‫( حم ) عن جابر‬

‫(‪)564/91‬‬

‫‪ - 41649‬موالينا منا‬

‫( طس ) عن ابن عمر‬

‫(‪)564/91‬‬

‫‪ - 41641‬مولى القوم من أنفسهم‬
‫( خ ) عن أنس ‪ ( .‬أخرجه البخاري كتاب الفرائض باب مولى القوم من أنفسهم ( ‪ . ) 9149‬ص )‬

‫(‪)564/91‬‬

‫‪ - 41641‬يرث الوالء من يرث المال‬
‫( ت ) عن ابن عمر‬

‫(‪)564/91‬‬

‫‪ - 41649‬مولى الرجل أخوه وابن عمه‬
‫( طب ) ‪ -‬عن سهل بن حنيف‬

‫(‪)564/91‬‬

‫‪ - 41644‬اهلل ورسول ه مولى من ال مولى له والخال وارث من ال وارث له‬
‫( ت هـ ن ) عن عمر‬

‫(‪)564/91‬‬

‫اإلكمال من الوالء‬

‫(‪)562/91‬‬

‫‪ - 41644‬اشتريها فإن الوالء لمن أعطى الثمن أو لمن ولي النعمة‬
‫( ت ) ‪ :‬حسن صحيح عن عائشة‬

‫(‪)562/91‬‬

‫‪ - 41642‬اشتريها فأعتقيها فإن الوالء لمن أعطى الثمن‬
‫( حم ) عن ابن عمر‬

‫(‪)562/91‬‬

‫‪ - 41645‬اشتريها فإن الوالء لمن أعتق‬

‫( حم ) عن عائشة ( أخرجه البخاري في صحيحه كتاب الفرائض باب الوالء لمن أعتق رقم ( ‪/ 9‬‬

‫‪ . ) 919‬ص )‬

‫(‪)565/91‬‬

‫‪ - 41646‬اشتري واشترطي فإن الوالء لمن أعتق‬
‫( طب ) عن بريدة‬

‫(‪)565/91‬‬

‫‪ - 41647‬ما بال أقوام يشترطون شروطا ليست في كتاب اهلل ما كان شرطا ليس في كتاب اهلل‬
‫فمردود إلى كتاب اهلل‬

‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)565/91‬‬

‫‪ - 41649‬الوالء بمنزلة النسب ال يباع وال يوهب أقره حيث جعله اهلل‬
‫( ق ) عن علي‬

‫(‪)566/91‬‬

‫‪ - 41641‬المولى أخ في الدين ونعمة وأحق الناس بميراثه أقربهم من المعتق‬
‫( ص ق ) عن الزهري مرسال‬

‫(‪)566/91‬‬

‫‪ - 41621‬ما منعك أن تقول ‪ :‬األنصاري فإن مولى القوم منهم‬
‫ابن منده ‪ -‬عن رشيد الفارسي‬

‫(‪)566/91‬‬

‫‪ - 41629‬هال قلت ‪ :‬خذها وأنا الغالم األنصاري فإن مولى القوم منهم‬
‫أبو نعيم ‪ -‬عن عقبة بن عبد الرحمن عن أبيه‬

‫(‪)567/91‬‬

‫‪ - 41624‬مولى القوم منهم‬
‫( كر ) عن ابن عباس‬

‫(‪)567/91‬‬

‫‪ - 41624‬مولى القوم من أنفسهم ومولى موالهم منهم‬
‫( عد كر ) عن ابن عباس وفيه إسحاق بن كثير أبو حذيفة كذاب قال عد ‪ :‬هذا منكر‬

‫(‪)567/91‬‬

‫‪ - 41622‬حليف القوم منهم ومولى القوم وابن أخت القوم منهم‬
‫البزار ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)569/91‬‬

‫‪ - 41625‬حليفنا منا وابن أختنا منا وموالنا منا ‪ .‬أنتم تسمعون أن أوليائي يوم القيامة المتقون فإن‬
‫كنتم أولئك فذاك واال فانظروا ‪ :‬ال يأتي الناس باألعمال يوم القيامة وتأتون باألثقال فأعرض عنكم‬

‫ابن سعد ( خ ) في األدب والبغوي ( طب ك ) عن إسماعيل بن عبيد بن رافع الزرقي عن أبيه عن‬
‫جده‬

‫(‪)569/91‬‬

‫‪ - 41626‬من تولى غير مواليه فليتبوأ بيتا في النار‬
‫ابن جرير ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)569/91‬‬

‫‪ - 41627‬من تولى غير مواليه فقد كفر‬
‫ابن جرير ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)561/91‬‬

‫‪ - 41629‬من تولى غير موال يه فعليه لعنة اهلل وغضبه ال يقبل اهلل تعالى منه صرفا وال عدال‬
‫ابن جرير ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)561/91‬‬

‫‪ - 41621‬من تولى غير مواليه فعليه لعنة اهلل والمالئكة والناس أجمعين ال يقبل منه صرف وال‬
‫عدل ومن حلف عند منبري هذا بيمين كاذبة يستحل بها مال امرئ مسلم بغير حق فعليه لعنة اهلل‬
‫والمالئكة والناس أجمعين ال يقبل منه صرف وال عدل ومن أحدث في مدينتي هذه حدثا أو آوى‬
‫محدثا فعليه لعنة اهلل والمالئكة والناس أجمعين ال يقبل منه صرف وال عدل‬

‫( طب ص ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)561/91‬‬

‫‪ - 41651‬من تولى مولى قوم بغير إذنهم فعليه لعنة اهلل ال صرف عنها وال عدل‬
‫( عب ) عن عطاء مرسال‬

‫(‪)571/91‬‬

‫‪ - 41659‬من تولى مولى قوم بغير إذن مواليه فعليه لعنة اهلل والمالئكة والناس أجمعين ال يقبل منه‬

‫صرف وال عدل‬

‫ابن جرير ‪ -‬عن أبي سلمة عن سعيد‬

‫(‪)571/91‬‬

‫‪ - 41654‬من تولى مولى قوم بغير إذنهم أو آوى محدثا فعليه غضب اهلل ال يقبل منه صرفا وال‬
‫عدال‬

‫ابن جرير ‪ -‬عن جابر‬

‫(‪)571/91‬‬

‫االستيالد‬

‫(‪)579/91‬‬

‫‪ - 41654‬أم الولد حرة وان كان سقطا‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)579/91‬‬

‫‪ - 41652‬أيما أمة ولدت من سيدها فإنها حرة إذا مات إال أن يعتقها قبل موته‬
‫( هـ ك ) عن ابن عباس‬

‫(‪)579/91‬‬

‫‪ - 41655‬من وطئ أمته فولدت له فهي معتقة عن دبر‬
‫( حم ) عن ابن عباس‬

‫(‪)574/91‬‬

‫اإلكمال من االستيالد‬

‫(‪)574/91‬‬

‫‪ - 41656‬أيما رجل ولدت منه أمته فهي معتقة عن دبر منه‬

‫( عب هق ) عن ابن عباس ( أخرجه ابن ماجه كتاب العتق باب أمهات األوالد رقم ( ‪) 4595‬‬
‫إسناده ضعيف ‪ .‬ص )‬

‫(‪)574/91‬‬

‫الكتابة‬

‫(‪)574/91‬‬

‫‪ - 41657‬المكاتب عبد ما بقي من مكاتبته درهم‬
‫( د ) ( وهكذا أورده الترمذي في كتاب البيوع عند حديث رقم ‪ . 9451‬ص ) عن ابن عمر‬

‫(‪)574/91‬‬

‫‪ - 41659‬أيما عبد كاتب على مائة أوقية فأداها إال عشرة أواق فهو عبد وأيما عبد كاتب على مائة‬
‫دينار فأداها إال عشرة دنانير فهو عبد‬
‫( حم د هـ ك ) عن ابن عمر‬

‫(‪)574/91‬‬

‫‪ - 41651‬يترك للمكاتب الربع‬
‫( ك ) عن علي‬

‫(‪)572/91‬‬

‫‪ - 41661‬إذا أصاب المكاتب حدا أو ورث ميراثا فإنه يرث على قدر ما عتق عنه أو يقام عليه‬

‫بقدر ما عتق منه‬

‫( د ت ( أخرجه الترم ذي كتاب البيوع باب ماجاء في المكاتب إذا كان عنده ما يؤدي رقم ( ‪9451‬‬
‫) وقال الترمذي حديث ابن عباس حسن ‪ .‬ص ) ك هق ) عن ابن عباس‬

‫(‪)572/91‬‬

‫‪ - 41669‬من كاتب مملوكه على مائة أوقية فأداها إال عشرة أواق ثم عجز فهو رقيق‬
‫( ت ) عن ابن عمرو‬

‫(‪)572/91‬‬

‫‪ - 41664‬المك اتب يعتق بقدر ما أدى ويقام عليه الحد بقدر ما عتق منه ويرث بقدر ما عتق منه‬
‫( ن ) عن ابن عباس‬

‫(‪)575/91‬‬

‫‪ - 41664‬يؤدي المكاتب بحصة ما أدى دية حر وما بقي دية عبد‬

‫( حم ت ( أخرجه الترمذي كتاب البيوع باب ما جاء في المكاتب إذا كان عنده ما يؤدي رقم (‬

‫‪ ) 9451‬وقال الترمذي حديث ابن عباس حسن ‪ .‬ص ) ك ) عن ابن عباس‬

‫(‪)575/91‬‬

‫‪ - 41662‬إذا كان إلحداكن مكاتب وكان عنده ما يؤدي فلتحتجب منه‬
‫( حم د ت ( أخرجه الترمذي كتاب البيوع رقم ‪ 9469‬وقال حسن صحيح ‪ .‬ص ) ك هق ) عن أم‬
‫سلمة‬

‫(‪)575/91‬‬

‫اإلكمال من الكتابة‬

‫(‪)576/91‬‬

‫‪ - 41665‬من كاتب مكاتبا على مائة درهم فقضاها كلها إال عشرة دراهم فهو عبد أو على مائة‬
‫أوقية فقضاها كلها إال أوقية فهو عبد‬

‫( عب ) عن ابن عمر‬

‫(‪)576/91‬‬

‫‪ - 41666‬إذا مات المكاتب وترك ميراثا أو أصاب حدا فإنه يرث على قدر ما أعتق منه ويقام‬

‫عليه الحد بقدر ما أعتق منه‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)576/91‬‬

‫‪ - 41667‬إذا كاتبت إحداكن عبدها فليرها ما بقي عليه شيء من كتابته فإذا قضاها فال يكلمن إال‬
‫من وراء حجاب‬
‫( ق ) عن أم سلمة‬

‫(‪)577/91‬‬

‫‪ - 41669‬إذا كان عند المكاتب ما يؤدي فاحتجبن منه‬
‫( عب ) عن أم سلمة‬

‫(‪)577/91‬‬

‫‪ - 41661‬إذا كان إلحداكن مكاتب فكان عنده ما يؤدي فلتحتجب منه‬

‫( حم د ت ) ‪ :‬حسن صحيح ( طب ك هق ) عن أم سلمة مر برقم ‪41662‬‬

‫(‪)577/91‬‬

‫التدبير‬

‫(‪)579/91‬‬

‫‪ - 41671‬المدبر من الثلث‬

‫( هـ ) عن ابن عمر ( أخرجه ابن ماجه كتاب العتق باب المدبر رقم ‪ 4592‬قال أبو عبد اهلل ‪ :‬ال‬
‫أصل له قال الشافعي ‪ :‬الذين حدثوه يوقفونه على ابن عمر ‪ .‬ص )‬

‫(‪)579/91‬‬

‫‪ - 41679‬المدبر ال يباع وال يوهب وانما هو حر من الثلث‬
‫( قط هق ) عن ابن عمر‬

‫(‪)579/91‬‬

‫اإلكمال من التدبير‬

‫(‪)571/91‬‬

‫‪ - 41674‬ال بأس ببيع خدمة المدبر إذا احتاج إليه‬
‫( قط ق ) وضعفه ‪ -‬عن جابر وصححه ابن القطان‬

‫(‪)571/91‬‬

‫أحكام متفرقة‬

‫(‪)571/91‬‬

‫‪ - 41674‬من ملك ذا رحم محرم فهو حر‬
‫( حم د ت هـ ك ) عن سمرة‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41672‬أيما رجل أعتق غالما ولم يسم ماله فالمال له‬
‫( هـ ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41675‬إذا أعتقت األمة فهي بالخيار مالم يطأها إن شاءت فارقت وان وطئها فال خيار لها وال‬

‫تستطيع فراقه‬

‫( حم ) عن رجال من الصحابة‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41676‬إن قربك فال خيار لك‬

‫( د ) عن عائشة مر برقم ‪41614‬‬

‫(‪)599/91‬‬

‫محظورات العتق‬

‫(‪)599/91‬‬

‫‪ - 41677‬ألن أمتع بسوط في سبيل اهلل أحب إلي من أن أعتق ولد الزنا‬
‫( ك ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)599/91‬‬

‫‪ - 41679‬ألن أمتع بسوط في سبيل اهلل أحب إلي من أن آمر بالزنا ثم أعتق الولد‬
‫( ك ) عن عائشة‬

‫(‪)594/91‬‬

‫‪ - 41671‬نعالن أجاهد فيهما خير من أن أعتق ولد الزنا‬
‫( حم هـ ك ) عن ميمونة بنت سعد‬

‫(‪)594/91‬‬

‫‪ - 41691‬مثل الذي يعتق عند الموت كمثل الذي يهدي إذا شبع‬
‫( حم ت ن ك ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)594/91‬‬

‫‪ - 41699‬الذي يعتق عند الموت كالذي يهدي إذا شبع‬
‫( د ) عن أبي الدرداء‬

‫(‪)594/91‬‬

‫اإلكمال من محظورات العتق‬

‫(‪)594/91‬‬

‫‪ - 41694‬ال خير فيه نعالن أجاهد فيهما أحب إلي من أن أعتق ولد الزنا‬
‫ابن سعد ‪ -‬عن ميمونة بنت سعد‬

‫(‪)594/91‬‬

‫‪ - 41694‬ولد الزنا ال خير فيه نعالن أجاهد فيهما أحب إلي من أن أعتق ولد الزنا‬
‫( طب ) عن ميمونة بنت سعد‬

‫(‪)592/91‬‬

‫كتاب العتق من قسم األفعال‬

‫(‪)592/91‬‬

‫الترغيب فيه‬

‫(‪)592/91‬‬

‫‪ - 41692‬عن علي في الرجل يعتق جاريته ثم يتزوجها ويجعل عتقها صداقها قال ‪ :‬له أجران‬
‫اثنان‬

‫( عب )‬

‫(‪)595/91‬‬

‫‪ - 41695‬عن واثلة بن األسقع أن نفرا من بني سليم أتوا رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم في غزوة‬

‫تبوك فقالوا ‪ :‬يا رسول اهلل إن صاحبا لنا قد أوجب قال أعتقوا عنه رقبة يفك اهلل عنه بكل عضو‬
‫منها عضوا منه من النار‬
‫( كر )‬

‫(‪)595/91‬‬

‫‪ - 41696‬عن واثلة قال ‪ :‬شهدت نبي اهلل صلى اهلل عليه و سلم وأتاه نفر من بني سليم فقالوا ‪ :‬يا‬
‫رسول اهلل إن صاحبا لنا قد أوجب فقال ‪ :‬مروه فليعتق رقبة يفك اهلل بها بكل عضو منها عضوا منه‬
‫من النار‬
‫( كر )‬

‫(‪)595/91‬‬

‫‪ - 41697‬عن أبي هري رة أن عمرو بن الشريد جاء بخادم أسود إلى رسول اهلل صلى اهلل عليه و‬
‫سلم فقال ‪ :‬يا رسول اهلل إن أمي جعلت عليها رقبة مؤمنة فهل يجزي أن أعتق هذه ؟ فقال النبي‬
‫صلى اهلل عليه و سلم للخادم ‪ :‬أين ربك ؟ فرفعت رأسها فقالت ‪ :‬في السماء فقال ‪ :‬من أنا ؟ قالت ‪:‬‬
‫رسول اهلل قال ‪ :‬أعتقها فإنها مؤمنة‬
‫أبو نعيم في المعرفة‬

‫(‪)596/91‬‬

‫فصل في أحكام تتعلق به‬

‫(‪)596/91‬‬

‫‪ - 41699‬عن الزبير أنه ملك يوم الطائف خاالت له فأعتقهن بملكه إياهن‬
‫(ش)‬

‫(‪)596/91‬‬

‫الوالء‬

‫(‪)597/91‬‬

‫‪ - 41691‬عن إبراهيم قال ‪ :‬كان عمر وعلي وزيد بن ثابت يقوالن ‪ :‬الوالء للكبر فال يرث النساء‬
‫من الوالء إال ما أعتقن أو كاتبن‬

‫( عب ش ) والدارمي ( ق )‬

‫(‪)597/91‬‬

‫‪ - 41611‬عن عبد اهلل بن عتبة بن مسعود قال ‪ :‬كتب إلي عمر أن الوالء للكبر ( للكبر ‪ :‬أي‬
‫أكبر ذرية الرجل مثل أن يموت الرجل عن ابنين فيرثان الوالء ثم يموت أحد االبنين عن أوالد يرثون‬

‫نصيب أبيهم من الوالء وانما يكون لعمهم وهو االبن اآلخر ‪ .‬يقال ‪ :‬فالن كبر قومه بالضم إذا كان‬
‫أقعدهم في النسب وهو أن ينتسب إلى جده األكبر بآباء أقل عددا من باقي عشيرته ‪ .‬النهاية ‪/ 2‬‬
‫‪ . 929‬ب )‬
‫الدارمي‬

‫(‪)597/91‬‬

‫‪ - 41619‬عن سعيد بن المسيب أن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم مر برجل يكاتب عبدا له فقال‬
‫له النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬اشترط والء‬

‫( عب )‬

‫(‪)599/91‬‬

‫‪ - 41614‬عن الحكم بن عتبة قال اختصم علي والزبير إلى عمر في موالي صفية فقال علي ‪:‬‬

‫عمتي وأنا أعقل عنها وأرثها وقال الزبير ‪ :‬أمي وأنا أرثها فقال عمر لعلي ‪ :‬أما علمت أن رسول اهلل‬

‫صلى اهلل عليه و سلم جعل الوالء تبعا للميراث فقضى به الزبير‬
‫ابن راهويه‬

‫(‪)599/91‬‬

‫‪ - 41614‬عن عمر قال ‪ :‬إن كان لرجل موالي وله ابنان فمات األب كان الوالء البنيه فإن مات‬
‫أحد ابنيه وله ولد ذكور ثم مات بعض الموالي فإن ابن االبن على حصة أبيه من الوالء ولم يكن‬

‫الوالء كله لعمه‬
‫( عب )‬

‫(‪)599/91‬‬

‫‪ - 41612‬عن عبد الرحمن بن عمرو بن حزم أن مولى مات ليس له موالي فأمر عثمان بماله‬
‫فأدخل بيت المال‬

‫الدارمي‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41615‬عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام أن العاص بن هشام هلك وترك بنين‬
‫له ثالثة اثنان ألم ورجل لعلة فهلك أحد اللذين ألم وترك ماال وموالي فورثه أخوه الذي ورث المال‬

‫ووالء الموالى وترك ابنه وأخاه ألبيه فقال ابنه ‪ :‬قد أحرزت ما كان أبي قد أحرز من المال ووالء‬
‫الموالي فقال أخوه ‪ :‬ليس كذلك وانما أحرزت المال فأما والء الم والي فال أرأيت لو هلك أخي اليوم‬
‫ألست أرثه أنا ؟ فاختصما إلى عثمان فقضى ألخيه بوالء الموالي‬
‫الشافعي ( هق )‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41616‬عن سعيد بن المسيب أن عمر وعثمان قاال ‪ :‬الوالء للكبر‬
‫(ق)‬

‫(‪)591/91‬‬

‫‪ - 41617‬عن عروة أن الزبير ورافع بن خديج اختصما إلى عثمان ف ي موالة لرافع بن خديج كانت‬
‫تحت عبد فولدت منه أوالدا فاشترى الزبير العبد فأعتقه فقضى عثمان بالوالء للزبير‬

‫(ق)‬

‫(‪)511/91‬‬

‫‪ - 41619‬عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب أن الزبير بن العوام قدم خيبر فرأى فتية لعسا (‬

‫لعسا ‪ :‬اللعس ‪ :‬حمع ألعس وهو الذي في شفته سواد النهاية ‪ . 454 / 2‬ب ) ظرفا فأعجبه ظرفهم‬
‫فسأل عنهم فقيل ‪ :‬هم موالي لرافع بن خديج أمهم حرة موالة لرافع بن خديج وأبوهم مملوك ألشجع‬
‫فأرسل الزبير فاشترى أباهم فأعتقه ثم قال لبنيه ‪ :‬انتسبوا إلي فإنما أنتم موالي فقال رافع ‪ :‬بل هم‬
‫موالي ولدوا وأمهم حرة وأبوهم مملوك فاختصما إلى عثمان فقضى بوالئهم للزبير‬

‫( هق ) وقال هذا هو المشهور عن عثمان وقد روي عن الزهري عن عثمان منقطعا بخالفه ثم روي‬
‫عن الزهري أن الزبير قدم خيبر فرأى فتية أعجبه حالهم فسأل عنهم فقيل هم موالي لبني حارثة أمهم‬
‫حرة موالة لبني حارثة وأبوهم مملوك فأرسل إل ى أبيهم فاشتراه فأعتقه فاختصم هو وبنو حارثة إلى‬

‫عثمان بن عفان في الوالء فقضى عثمان بالوالء لبني حارثة وقال عثمان الوالء ال يجر قال ( ق ) ‪:‬‬
‫الرواية األولى عن عثمان أصح لشواهدها ومراسيل الزهري رديئة‬

‫(‪)511/91‬‬

‫‪ - 41611‬عن عطاء بن أبي رباح أن طارق بن المرقع أعتق أهل بيت سوائب ( سوائب ‪ :‬قد تكرر‬
‫في الحديث ذكر ( السائبة والسوائب ) كان الرجل إذا فذر لقدوم من سفر أو برء من مرض أو غير‬

‫ذلك قال ‪ :‬ناقتي سائبة فال تمنع من ماء وال مرعى وال تحلب وال تركب ‪ .‬وكان الرجل إذا أعتق عبدا‬
‫فقال ‪ :‬هو سائبة فال عقل بينهما وال ميراث ‪ .‬وأصله من تسييب الدواب وهو إرسالها تذهب وتجيء‬

‫كيف شاءت ومنه حديث عبد اهلل ( السائبة يضع ماله حيث شاء ) أي العبد الذي يعتق سائبة وال‬
‫يكون والؤه لمعتقه وال وارث له فيضع ماله حيث شاء ‪ .‬ومنه الحديث ( رأيت عمرو بن لحي يجر‬
‫قصبه في النار وكان أول من سيب السوائب وهي التي نهى اهلل عنها في قوله ‪ ( :‬ما جعل اهلل من‬
‫بحيرة وال سائبة فالسائبة أم البحيرة ‪ .‬النهاية ‪ . 249 / 4‬ب ) فأتى بميراثهم فقال عمر ‪ :‬أعطوه‬
‫ورثة طارق فأبوا أن يأخذوه فقال عمر ‪ :‬فاجعلوه في مثلهم من الناس‬

‫الشافعي ( ق )‬

‫(‪)511/91‬‬

‫‪ - 41711‬عن عطاء بن أبي رب اح أن طارق بن المرقع أعتق رجال سائبة فمات السائبة وترك ماال‬
‫فعرض ماله على طارق فأبى أن يأخذه فكتب عامل مكة إلى عمر بن الخطاب فكتب عمر أن‬

‫اجمع المال واعرضه على طارق فإن قبله فادفعه إليه وان لم يقبله فاشتر رقابا فأعتقهم قال فعرض‬
‫على طارق فلم يقبله فاشترى به خمسة عشر أو ستة عشر مملوكا فأعتقهم‬
‫( هق )‬

‫(‪)519/91‬‬

‫‪ - 41719‬عن عبد اهلل بن وديعة بن خدام قال ‪ :‬كان سالم مولى أبي حذيفة مولى المرأة منا يقال‬

‫لها ‪ :‬سلمى بنت يعار أعتقته سائبة في الجاهلية فلما أصيب باليمامة أتى عمر بن الخطاب بميراثه‬
‫فدعا وديعة بن خدام فقال ‪ :‬هذا ميراث موالكم وأنتم أحق به فقال ‪ :‬يا أمير المؤمنين قد أغنانا اهلل‬

‫عنه قد أعتقته صاحبتنا سائبة فال نريد أن نرزأ ( نرزأ ‪ :‬في حديث سراقة بن جعشم ( فلم يرزأني‬
‫شيئا ) أي لم يأخذا مني شيئا ‪ .‬يقال رزأته أرزؤه ‪ .‬وأصله النقص ‪ .‬النهاية ‪ . 499 / 4‬ب ) من‬
‫امرأة شيئا فجعله عمر في بيت المال‬
‫( خ ) في تاريخه ( ق )‬

‫(‪)519/91‬‬

‫‪ - 41714‬عن عمر قال ‪ :‬إذا كانت المرأة تحت المملوك فولدت منه ولدا فإنه يعتق بعتق أمه‬
‫ووالؤه لموالي أمه فإذا أعتق األب جر الوالء موالي أبيه‬
‫( عب ) والدارمي ( ق ) وصححه‬

‫(‪)519/91‬‬

‫‪ - 41714‬عن عمر قال ‪ :‬إن الوالء كالرحم ‪ -‬وفي لفظ ‪ :‬كالنسب ‪ -‬ال يباع وال يوهب‬
‫(شق)‬

‫(‪)514/91‬‬

‫‪ - 41712‬عن قبيصة بن ذؤيب قال ‪ :‬كان الرجل إذا أعتق سائبة لم يرثه واذا جنى جناية كان‬

‫على من أعتقه فدخلوا على عمر بن الخطاب فقالوا ‪ :‬يا أمير المؤمنين أنصفنا إما أن يكون عليكم‬

‫الع قل ولكم الميراث واما أن يكون لنا الميراث وعلينا العقل فقضى عمر لهم بالميراث‬
‫( هق )‬

‫(‪)514/91‬‬

‫‪ - 41715‬عن جابر بن عبد اهلل قال ‪ :‬من تولى مولى رجل مسلم أو آوى محدثا فعليه غضب اهلل‬
‫ال يقبل اهلل منه صرفا وال عدال وقال ‪ :‬كتب النبي صلى اهلل عليه و سلم على كل بطن عقوله ثم‬
‫كتب إنه ال يحل أن يتوالى مولى رجل مسلم بغير إذنه ولعن في صحيفة من فعل ذلك‬
‫( عب )‬

‫(‪)514/91‬‬

‫‪ - 41716‬عن عروة قال ‪ :‬جاءت وليدة لبني هالل اسمها بريرة تستعين عائشة في كتابتها فسامت‬

‫عائشة بها أهلها فقالوا ‪ :‬ال نبيعها إال ولنا والؤها فتركتها وقالت لرسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪:‬‬

‫أبوا أن يبيعوها إال ولهم والؤها فقال ‪ :‬ال يمنعك ذلك إنما الوالء لمن أعتق فابتاعتها عائشة وأعتقتها‬
‫فخيرت بريرة فاختارت نفسها فقسم لها النبي صلى اهلل عليه و سلم شاة فأهدت لعائشة منها فقال‬
‫النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬هل عندكم من طعام ؟ فقالت ‪ :‬ال إال ذا الشاة التي أعطيت بريرة‬
‫فنظر ساعة ثم قال ‪ :‬قد وقعت موقعها هي عليها صدقة ولنا هدية فأكل منها قال عروة ‪ :‬ابتاعتها‬

‫مكاتبة على ثمان أواق وان لم ينقص من كتابتها شيء‬
‫( عب )‬

‫(‪)514/91‬‬

‫‪ - 41717‬عن ابن عباس قال ‪ :‬الوالء لمن أعتق ال يجوز بيعه وال هبته‬
‫( عب )‬

‫(‪)514/91‬‬

‫‪ { - 41719‬أيضا } إن مات رجل ولم يدع أحدا يرثه فقال النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬ابتغوا‬
‫أحدا فلم يجدوا أحدا يرثه فدفع النبي صلى اهلل عليه و سلم ميراثه إلى مولى له أعتقه الميت‬
‫( عب )‬

‫(‪)514/91‬‬

‫‪ { - 41711‬أيضا } مات رجل على عهد النبي صلى اهلل عليه و سلم ولم يترك وارثا إال عبدا له‬
‫فأعتقه وأعطاه النبي صلى اهلل عليه و سلم ميراثه‬

‫( عب )‬

‫(‪)512/91‬‬

‫‪ - 41791‬عن ابن عباس أن موالي بريرة اشترطوا الوالء فقضى النبي صلى اهلل عليه و سلم أن‬
‫الوالء لمن أعطى الثمن‬
‫(ش)‬

‫(‪)512/91‬‬

‫‪ - 41799‬عن الفارسي مولى بني معاوية أنه ضرب رجال يوم أحد فقتله فقال ‪ :‬خذها وأنا الغالم‬

‫الفارسي فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬ما منعك أن تقول ‪ :‬األنصاري وأنت منهم إن مولى‬

‫القوم منهم‬
‫(ش)‬

‫(‪)512/91‬‬

‫‪ { - 41794‬مسند عبد اهلل بن عمر } نهى رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم عن بيع الوالء وعن‬

‫هبته‬

‫( هب )‬

‫(‪)515/91‬‬

‫‪ { - 41794‬مسند ابن عمر } أرادت عائشة أن تشتري بريرة فقالوا ‪ :‬تبتاعينها على أن والءها لنا‬
‫فذكرت ذلك للنبي صلى اهلل عليه و سلم فقال النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬ال يمنعك ذلك منها‬

‫فإنما الوالء لمن أعتق‬
‫(ش)‬

‫(‪)515/91‬‬

‫‪ - 41792‬عن هذيل بن شرحبيل قال ‪ :‬جاء رجل إلى عبد اهلل بن مسعود فقال له ‪ :‬كان لي عبد‬
‫فأعتقته وجعلته سائبة في سبيل اهلل تعالى فقال له عبد اهلل ‪ :‬إن أهل اإلسالم ال يسيبون وانما يسيب‬
‫أهل الجاهلية وأنت ولي نعمته وأحق بميراثه‬
‫( عب )‬

‫(‪)515/91‬‬

‫‪ - 41795‬عن ابن مسعود قال ‪ :‬يجر األب الوالء إذا أعتق األب‬
‫( عب )‬

‫(‪)516/91‬‬

‫‪ - 41796‬عن عقبة بن عبد الرحمن عن أبيه قال ‪ :‬شهدت مع رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬

‫أحدا فضربت رجال فقلت ‪ :‬خذها وأنا الغالم الفارسي فسمعني رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فقال‬

‫‪ :‬هال قلت ‪ :‬خذها مني وأنا الغالم األنصاري فإن مولى القوم منهم‬
‫الديلمي‬

‫(‪)516/91‬‬

‫‪ - 41797‬عن يزيد بن أبي حبيب أن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم كان إذا حاصر حصنا فأتاه‬
‫أحد من العبيد أعتقه فإذا أسلم مواله رد والءه عليه‬

‫( د ) عن يزيد بن أبي حبيب مرسال‬

‫(‪)516/91‬‬

‫‪ - 41799‬عن أبي مليكة قال ‪ :‬لما سامت ( سامت ‪ :‬المساومة ‪ :‬المجاذبة بين البائع والمشتري‬

‫على السلعة وفصل ثمنها ‪ .‬يقال ‪ :‬سام يسوم سوما وساوم واستام ‪ .‬النهاية ‪ . 245 / 4‬ب ) عائشة‬

‫بريرة فقالت ‪ :‬أعتقها ‪ :‬قالوا وتشترطين لنا والءها ؟ فدخل النبي صلى اهلل عليه و سلم فقالت ذلك‬
‫فقال ‪ :‬نعم اشترطيه لهم فإن الوالء لمن أعتق ثم قام فخطب فقال ‪ :‬ما بال الشرط قد وقع قبله حق‬
‫اهلل ؟ الوالء لمن أعتق‬
‫( عب )‬

‫(‪)517/91‬‬

‫‪ { - 41791‬مسند علي } عن زيد بن وهب عن علي وعبد اهلل وزيد بن ثابت أنهم كانوا يجعلون‬
‫الوالء للكبير من العصبة وال يورثون النساء إال ما أعتقن أو أعتقن من أعتقن‬
‫(ق)‬

‫(‪)517/91‬‬

‫‪ { - 41741‬أيضا } عن محمد عن علي قال ‪ :‬نهى عن بيع الوالء وهبته‬

‫( ق ) وقال ‪ :‬في كتابي نها ‪ -‬باأللف ‪ -‬وعليه صح فظاهره أن عليا نهى عن ذلك‬

‫(‪)517/91‬‬

‫‪ - 41749‬عن علي أنه سئل عن بيع الوالء فقال ‪ :‬أيبيع الرجل نسيبه‬
‫(ق)‬

‫(‪)519/91‬‬

‫‪ { - 41744‬أيضا } عن النخعي أن عليا وزيدا قاال في رجل ترك أخا ألبيه وأمه وأخا ألبيه فجعال‬
‫الوالء ألخيه ألبيه وأمه فإن مات األخ من أبيه رجع الوالء لبني األخ لألب واألم‬
‫(ق)‬

‫(‪)519/91‬‬

‫‪ { - 41744‬أيضا } عن الشعبي أن عليا قال ‪ :‬إذا أعتقت المرأة عبدا أو أمة فهلكت وتركت ولدا‬
‫ذكرا فوالء ذلك المولى لولدها ما كانوا ذكورا فإن انقطعت الذكور رجع الوالء إلى أوليائها‬

‫(ق)‬

‫(‪)519/91‬‬

‫‪ { - 41742‬أيضا } عن ي زيد الرسيك أن عليا كان ال يجر الوالء‬
‫(ق)‬

‫(‪)511/91‬‬

‫‪ - 41745‬عن علي قال ‪ :‬الوالء بمنزلة الحلف ال يباع وال يوهب أقره حيث جعله اهلل‬
‫الشافعي ( عب ص ق )‬

‫(‪)511/91‬‬

‫‪ - 41746‬عن علي قال ‪ :‬الوالء شعبة من النسب من أحرز الوالء أحرز الميراث‬
‫( عب ق )‬

‫(‪)511/91‬‬

‫‪ - 41747‬عن عبد اهلل بن شبرمة أن عليا وعبد اهلل بن مسعود وزيد بن ثابت قضوا أن الوالء ينقل‬
‫كما ينقل النسب ال يحرزه الذي يرث ولي النعمة ولكنه ينقل إلى أولى الناس بولي النعمة‬

‫( عب )‬

‫(‪)611/91‬‬

‫‪ - 41749‬عن علي قال ‪ :‬من تولى مولى قوم بغير إذن مواليه فعليه لعنة اهلل والمالئكة والناس‬
‫أجمعين ال يقبل اهلل منه صرفا وال عدال‬

‫( عب ) ‪ . . . .‬االستيالد‬

‫(‪)611/91‬‬

‫‪ - 41741‬عن سعيد بن المسيب أن عمر أعتق أمهات األوالد وقال ‪ :‬أعتقهن رسول اهلل صلى اهلل‬
‫عليه و سلم‬

‫( خط ) وفيه عبد الرحمن اإلفريقي ضعيف‬

‫(‪)611/91‬‬

‫‪ - 41741‬عن عمر قال ‪ :‬األمة يعتقها ولدها وان كان سقطا‬
‫( عب ش ق )‬

‫(‪)619/91‬‬

‫‪ - 41749‬عن سليمان بن يسار قال ‪ :‬قلت البن المسيب أعمر أعتق أمهات األوالد ؟ قال ‪ :‬ال‬
‫ولكن أعتقهن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬

‫( عب ق ) وضعفه‬

‫(‪)619/91‬‬

‫‪ - 41744‬عن سعيد بن المسيب أن عمر بن الخطاب أمر بأمهات األوالد يقومن في أموال أبنائهن‬
‫بقيمة عدل ثم يعتقن فمكث بذلك صدرا من خالفته ثم توفي رجل من قريش كان له ابن أم من ولد‬
‫فكان عمر يعجب بذلك الغالم فمر ذلك الغالم على عمر في المسجد بعد وفاة أبيه بالل فقال له‬

‫عمر ‪ :‬ما فعلت يا ابن أخي في أمك ؟ قال ‪ :‬قد فعلت يا أمير المؤمنين خي ار خيرني إخوتي في أن‬
‫يسترقوا أمي أو يخرجوني من ميراثي من أبي فكان ميراثي من أبي أهون علي من أن تسترق أمي‬
‫فقال عمر ‪ :‬أولست إنما أمرت في ذلك بقيمة عدل ما رأى رأيا وآمر بشيء إال قلتم فيه ثم قام فجلس‬
‫على المنبر فاجتمع إليه الناس حتى إذا رضي جماعتهم قال ‪ :‬يا أيها الناس إني قد كنت أمرت في‬
‫أمهات األوالد بأمر قد علم تموه ثم قد حدث لي رأي غير ذلك فأيما امرئ كانت عنده أم ولد يملكها‬

‫بيمينه ما عاش فإذا مات فهي حرة ال سبيل عليها‬
‫يعقوب بن سفيان ( ق كر )‬

‫(‪)619/91‬‬

‫‪ - 41744‬عن زيد بن وهب قال ‪ :‬باع عمر أمهات األوالد ثم رجع‬
‫(ق)‬

‫(‪)614/91‬‬

‫‪ - 41742‬عن عمر قال أيما وليدة ولد ت لسيدها فهي له متعة ما عاش فإذا مات فهي ح ةر من‬
‫بعده ومن وطئ وليدة فضيعها فالولد له والضيعة عليه‬
‫(ق)‬

‫(‪)614/91‬‬

‫‪ - 41745‬عن ابن عمر أن عمر قضى في أم الولد أن ال تباع وال توهب وال تورث يستمتع بها‬
‫صاحبها ما عاش فإذا مات فهي حرة‬
‫( عب ) ومسدد ( ق )‬

‫(‪)614/91‬‬

‫‪ { - 41746‬مسند عمر } عن أبي إسحاق الهمداني أن أبا بكر كان يبيع أمهات األوالد في إمارته‬
‫وعمر في نصف إمارته ثم إن عمر قال ‪ :‬كيف تباع وولدها حر ؟ فحرم بيعها حتى إذا كان عثمان‬
‫شكوا وركبوا في ذلك‬
‫( عب )‬

‫(‪)614/91‬‬

‫‪ - 41747‬عن أبي العجفاء أن عمر قال ‪ :‬األمة إذا أسلمت وعفت وحصنت فإن ولدها يعتقها وان‬
‫فجرت وكفرت ‪ -‬أو قال ‪ :‬زنت رقت‬
‫(‪)...‬‬

‫(‪)614/91‬‬

‫‪ - 41749‬عن محمد بن عبد اهلل الثقفي أن أباه عبد اهلل بن فارط اشترى جارية بأربعة آالف ثم‬

‫أسقطت لرجل سقطا فسمع بذلك عمر بن الخطاب فأرسل إليه قال ‪ :‬وكان أبي عبد اهلل بن فارط‬

‫صديقا لعمر بن الخطاب فالمه شديدا وقال ‪ :‬واهلل إن كنت ألنزهك عن هذا ‪ -‬أو عن مثل هذا ‪-‬‬
‫وأقبل على الرجل ضربا بالدرة وقال ‪ :‬اآلن حين اختلط لحومكم ولحومهن ودماؤكم ودماؤهن تبيعوهن‬
‫وتأكلون أثمانهن قاتل اهلل اليهود حرمت عليهم الشحوم فباعوها وأكلوا أثمانها ارددها فردها‬

‫( عب )‬

‫(‪)614/91‬‬

‫‪ - 41741‬عن جابر كنا نبيع أمهات األوالد والنبي صلى اهلل عليه و سلم حي ال يرى بذلك بأسا‬
‫( عب )‬

‫(‪)612/91‬‬

‫‪ { - 41721‬من مسند خالد األنصاري } مات رجل وأوصى إلي فكان مما أوصى به أم ولده وامرأة‬
‫حرة فوقع بين أم الولد والمرأة كالم فقالت المرأة ‪ :‬يالكعاء ( لكعاء ‪ :‬اللكع عند العرب ‪ :‬العبد ثم‬
‫استعمل في الحمق والذم ‪ .‬ويقال للرجل ‪ :‬لكع وللمرأة لكاع ‪ .‬وقد لكع الرجل يلكع لكعا فهو ألكع ‪.‬‬
‫النهاية ‪ . 469 / 2‬ب ) غدا يأخذ بأذنك فتباعين في السوق فذكرت ذلك لرسول اهلل صلى اهلل عليه‬

‫و سلم فقال ‪ :‬ال تباع قط‬
‫( طب )‬

‫(‪)612/91‬‬

‫‪ - 41729‬عن خوات بن جبير عن أبي سعيد قال ‪ :‬كنا نبيع أمهات األوالد على عهد رسول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه و سلم‬
‫(ت)‬

‫(‪)612/91‬‬

‫‪ - 41724‬عن ابن المسيب أن النبي صلى اهلل عليه و سلم قال في أم الولد ‪ :‬أعتقها ولدها وتعتد‬
‫عدة الحرة‬
‫( عب ) وسنده ضعيف‬

‫(‪)615/91‬‬

‫‪ - 41724‬عن عمرو بن دينار قال ‪ :‬كتب علي في وصيته ‪ :‬أما بعد فإن والئدي الالتي أطوف‬
‫عليهن تسع عشرة وليدة منهن أمهات أوالد معهن أوالدهن ومنهن حبالى ومنهن من وال ولد لهن‬
‫فقضيت إن حدث بي حدث في هذا الغزو فإن من كانت منهن ليست بحبلى وليس لها ولد فهي‬
‫عتيقة لوجه اهلل ليس ألحد عليها سبيل ومن كانت منهن حبلى أو لها ولد فإنها تحبس على ولدها‬
‫وهي من حظه فإن مات ولدها وهي حية فإنها عتيقة لوجه اهلل هذا ما قضيت في والئدي التسع‬

‫عشرة واهلل المستعان شهد هياج بن أبي سفيان وعبيد اهلل بن أبي رافع وكتب في جمادى سنة سبع‬

‫وثالثين‬
‫( عب )‬

‫(‪)615/91‬‬

‫‪ - 41722‬عن الحكم بن عتيبة أن عليا خالف عمر في أم الولد أنها ال تعتق إذا ولدت لسيدها‬
‫( هب )‬

‫(‪)615/91‬‬

‫‪ - 41725‬عن عبيدة السلماني قال سمعت عليا يقول ‪ :‬اجتمع رأيي ورأي عمر في أمهات األوالد‬
‫أن ال يبعن ثم رأيت بعد أن يبعن قال عبيدة قلت له ‪ :‬فرأيك ورأى عمر في الجماعة أحب إلي من‬

‫رأيك وحدك في الفرقة ‪ -‬أو قال ‪ -‬في الفتنة ‪ -‬فضحك علي‬
‫( عب ) وابن عبد البر في العلم ( هق )‬

‫(‪)616/91‬‬

‫‪ - 41726‬عن إبراهيم قال ‪ :‬أعتق أمهات األوالد فأتت امرأة منهن عليا أراد سيدها أن يبيعها في‬
‫دين كان عليه فقال ‪ :‬اذهبي فقد أعتقك عمر‬
‫( عب )‬

‫(‪)616/91‬‬

‫‪ - 41727‬عن علي قال ‪ :‬إن شاء أعتق الرجل أم ولده وجعل عتقها مهرها‬
‫(ش)‬

‫(‪)616/91‬‬

‫عتق المشترك‬

‫(‪)617/91‬‬

‫‪ { - 41729‬مسند التلب بن ثعلبة } عن ابن التلب عن أبيه التلب أن رجال أعتق نصيبا له في‬
‫مملوك فلم يضمنه النبي صلى اهلل عليه و سلم‬
‫الحسن بن سفيان وأبو نعيم‬

‫(‪)617/91‬‬

‫‪ - 41721‬عن إسماعيل بن أمية عن أبيه عن جده قال ‪ :‬كان لهم غالم يقال له طهمان ‪ -‬أو‬

‫ذكوان ‪ -‬فاعتق جده نصفه فجاء العبد إلى النبي صلى اهلل عليه و سلم فأخبره فقال له النبي صلى‬
‫اهلل عليه و سلم ‪ :‬يعتق في عتقك ويرق في رقك فكان يخدم سيده حتى مات‬
‫( عب ) والبغوي وابن منده‬

‫(‪)617/91‬‬

‫‪ - 41751‬عن خالد بن سلمة المخزومي قال ‪ :‬جاء رجل إلى عمر بعرفة فقال ‪ :‬إني أعتقت شقصا‬
‫من غالمي هذا قال ‪ :‬أعتق كله ليس معه شريك‬
‫سفيان الثوري في الجامع ( ق )‬

‫(‪)619/91‬‬

‫‪ - 41759‬عن عبد الرحمن بن يزيد قال كان بيني وبين األسود وأمنا غالم قد شهد القادسية وأبلى‬
‫فيها فأرادوا عتقه وكنت صغيرا فذكر األسود ذلك لعمر فقال ‪ :‬أعتقوا أنتم ويكون عبد الرحمن على‬

‫نصيبه حتى يرغب في مثل ما رغبتم فيه أو يأخذ نصيبه‬
‫(ق)‬

‫(‪)619/91‬‬

‫‪ - 41754‬عن ابن شبرمة قال لرجل له نصيب في عبد ‪ :‬ال تفسد على أصحابك فتضمن‬
‫( عب )‬

‫(‪)619/91‬‬

‫‪ - 41754‬عن النخعي أن رجال أعتق شركا له في عبد وله شركاء يتامى فقال عمر بن الخطاب ‪:‬‬
‫انتظرهم حتى يبلغوا فإن أحبوا أن يعتقوا أعتقوا وان أحبوا أن يضمن لهم ضمن‬

‫( عب )‬

‫(‪)611/91‬‬

‫‪ - 41752‬عن محمد بن سيرين قال ‪ :‬كان عبد بين رجلين فأعتق أحدهما نصيبه فكتب شريكه إلى‬
‫عمر فكتب أن يقوم على القيمة‬
‫مسدد ( ق )‬

‫(‪)611/91‬‬

‫‪ - 41755‬عن ابن عمر أن رجال أعتق شقصا له على مملوكه فضمنه النبي صلى اهلل عليه و سلم‬
‫( كر )‬

‫(‪)611/91‬‬

‫‪ { - 41756‬مسند أبي أمامة بن عمير } عن أبي المليح عن أبيه أن رجال من قومه أعتق شقصا‬
‫له من مملوكه فرفع ذلك إلى النبي صلى اهلل عليه و سلم فجعل خالصه في ماله وقال ‪ :‬ليس معه‬
‫شريك‬
‫( حم ) والحارث وأبو نعيم في المعرفة‬

‫(‪)691/91‬‬

‫المدبر‬

‫(‪)691/91‬‬

‫‪ - 41757‬عن جابر قال ‪ :‬دبر ( دبر ‪ :‬يقال ‪ :‬دبرت العبد إذا علقت عتقه بموتك وهو التدبير أي‬

‫أنه يعتق بعدما يدبره سيده ويموت ‪ .‬النهاية ‪ . 19 / 4‬ب ) رجل من األنصار غالما له ولم يكن له‬
‫مال غيره فباعه النبي صلى اهلل عليه و سلم فاشتراه النحام ( النحام ‪ :‬هو نعيم بن عبد اهلل بن أسيد‬

‫بن عوف ‪ .‬النهاية ‪ . 41 / 5‬ب ) عبدا قبطيا‬
‫(ضش)‬

‫(‪)691/91‬‬

‫‪ - 41759‬دبر رجل من األنصار غالما له لم يكن له مال غيره فقال النبي ‪ :‬من يبتاعه مني ؟‬
‫فاشتراه رجل من بني عدي‬

‫( عب )‬

‫(‪)699/91‬‬

‫‪ { - 41751‬أيضا } أعتق أبو مذكور غالما له يقال له يعقوب القبطي عن دبر ( دبر ‪ :‬أي بعد‬

‫موته ‪ .‬النهاية ‪ . 19 / 4‬ب ) منه فبلغ النبي صلى اهلل عليه و سلم فقال ‪ :‬أله مال غيره ؟ قالوا ‪:‬‬

‫ال قال ‪ :‬من يشتريه مني ؟ فاشتراه نعيم بن النحام ختن عمر بن الخطاب بثمانمائة درهم فقال النبي‬
‫صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬أنفق على نفسك فإن كان فضل فعلى أهلك فإن كان فضل فعلى أقاربك‬
‫فإن كان فضل فاقسم ههنا وههنا‬
‫( عب )‬

‫(‪)699/91‬‬

‫‪ - 41761‬عن عطاء بن عباس عن عطاء أن ابن عباس وابن عمر وغيرهما قالوا ‪ :‬يصيب الرجل‬
‫وليدته إذا دبرها إن أحب‬
‫( عب )‬

‫(‪)699/91‬‬

‫‪ - 41769‬عن معمر عن ابن طاوس عن أبيه أن النبي صلى اهلل عليه و سلم باع مدبرا احتاج‬
‫سيده إلى ثمنه‬

‫( د عب ) عن معمر عن ابن المنكدر ‪ -‬مثله‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ - 41764‬عن أبي قالبة أن رجال أعتق غالما له عن دبر منه فجعله النبي صلى اهلل عليه و سلم‬
‫من الثلث‬
‫( عب )‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ - 41764‬عن أبي قالبة أن رجال من األنصار دبر غالما له لم يدع غيره فأعتق النبي صلى اهلل‬
‫عليه و سلم ثلثه‬
‫( عب )‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ - 41762‬عن أبي قالبة قال ‪ :‬أعتق رجل عبدا له ليس له مال غيره عند موته فأعتق النبي صلى‬
‫اهلل عليه و سلم ثلثه واستسعاه في الثلثين‬

‫( عب )‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ - 41765‬عن الشعبي أن عليا جعل المدبر من الثلث‬
‫سفيان الثوري في الفرائض ( عب ق )‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ - 41766‬عن ابن جريج قلت لعطاء ‪ :‬أيدبر الرجل عبده ليس له مال غيره ؟ قال ‪ :‬ال ثم ذكر‬
‫فقال النبي صلى اهلل عليه و سلم في العبد الذي دبر على هذه الحالة قال ‪ :‬قال النبي صلى اهلل‬

‫عليه و سلم أغنى عنه من فالن وذكر ما قال في الرجل يتصدق بماله ويجلس ال مال له‬
‫( عب )‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ - 41767‬عن عطاء أن رجال أعتق غالما له عن دبر ليس له مال غيره فبلغ ذلك لرسول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه و سلم فغضب من ذلك فدعا الغالم وباعه بسبعمائة درهم ثم دفع الثمن إليه فقال ‪:‬‬

‫استنفقه‬
‫(ص)‬

‫(‪)692/91‬‬

‫‪ { - 41769‬مسند علي } عن الشعبي عن علي وعبد اهلل قاال ‪ :‬من جميع المال يعني المدبر‬
‫سفيان الثوري في الفرائض‬

‫(‪)692/91‬‬

‫أحكام الكتابة‬

‫(‪)692/91‬‬

‫‪ - 41761‬عن عمر قال ‪ :‬المكاتب عبد ما بقي عليه درهم‬
‫( ش ) والطحاوي ( ق )‬

‫(‪)695/91‬‬

‫‪ - 41771‬عن ابن سيرين أن مكاتبا قال لمواله ‪ :‬خذ مني مكاتبتك نجوما فأتى عثمان بن عفان‬

‫فذكر ذلك له فدعاه فقال ‪ :‬خذ مكاتبتك فقال ‪ :‬ال إال نجوما فقال له ‪ :‬هات المال فجاء به فكتب له‬

‫عتقه فقال ‪ :‬ألقه في بيت المال فأدفعه إليك نجوما فلما رأى ذلك أخذه‬
‫(ق)‬

‫(‪)695/91‬‬

‫‪ - 41779‬عن رجل قال كنت مملوك ا لعثمان فبعثني في تجارة فقدمت عليه فقمت بين يديه ذات‬
‫يوم فقلت ‪ :‬يا أمير المؤمنين أسألك الكتابة فقطب ( فقطب ‪ :‬أي قبض ما بين عينيه كما يفعله‬
‫العبوس ويخفف ويثقل ‪ .‬النهاية ‪ . 71 / 2‬ب ) وقال ‪ :‬نعم لوال أنه في كتاب اهلل ما فعلت أكاتبك‬
‫على مائة ألف على أن تعدها في عدتين واهلل ال أعطيك منها درهما فخرجت فلقيني الزبير فذكرت‬

‫له ذلك فردني إليه فقام بين يديه فقال ‪ :‬يا أمير المؤمنين فالن كاتبته فقطبت قال نعم ولوال آية في‬
‫كتاب اهلل ما فعلت أكاتبه على مائة ألف على أن يعدها لي في عدتين واهلل ال أعطيه منها درهما‬

‫فغضب الزبير وقال ‪ :‬أمثل بين يديك قائما أطلب إليك حاجة تحول دونها بيمين ثم كاتبه فكاتبته‬
‫فانطلق بي الزبير إلى أهله فأعطاني مائة ألف ثم قال ‪ :‬انطلق فاطلب فيها من فضل اهلل فانطلقت‬
‫فطلبت فيها من فضل اهلل فأديت إلى عثمان ماله والى الزبير ماله وفضل في يدي ثمانون ألفا‬
‫(ق)‬

‫(‪)695/91‬‬

‫‪ - 41774‬عن عمر قال ‪ :‬إذا أدى المكاتب النصف لم يسترق‬
‫سفيان الثوري في الفرائض ( ق )‬

‫(‪)696/91‬‬

‫‪ - 41774‬عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي بكر أن رجال كاتب غالما له فنجمها ( فنجمها ‪:‬‬

‫تنجيم الدين ‪ :‬هو أن يقدر عطاؤه في أوقات معلومة مشاهرة أو مساناة ومنه تنجيم المكاتب ونجوم‬
‫الكتابة ‪ .‬ونجم عليه الدية ‪ :‬قطعها عليه نجما نجما ويقال ‪ :‬جعلت مالي على فالن نجوما منجمة‬
‫يؤدي كل نجم في شهر كذا وقد جعل فالن ماله على فالن نجوما معدودة يؤدي عند انقضاء كل‬
‫شهر منها نجما وقد نجمها عليه تنجيما ‪ .‬لسان العرب ‪ . 571 / 94‬ب ) نجوما فأتى بمكاتبته كلها‬
‫فأبى أن يأخذها إال نجوما فأتى المكاتب عمر فأرسل عمر إلى مواله فجاء فعرضت عليه فأبى أن‬

‫يأخذها فقال عمر ‪ :‬فأني أطرحها في بيت المال وقال للمولى ‪ :‬خذها نجوما وقال للمكاتب ‪ :‬اذهب‬
‫حيث شئت‬
‫(ق)‬

‫(‪)696/91‬‬

‫‪ - 41772‬عن القاسم بن محمد أن عمر بن الخطاب كان يكره قطاعة المكاتب الذي يكون عليه‬
‫الذهب والورق ثم يقاطعه على ثالثة أو أربعة أو ما كان ويقول ‪ :‬اجعلوا ذلك في العرض على ما‬

‫شئتم‬
‫( عب ش ق )‬

‫(‪)696/91‬‬

‫‪ - 41775‬عن عمر قال ‪ :‬إذا أدى المكاتب الشطر فال رق عليه‬
‫( عب ش ق )‬

‫(‪)697/91‬‬

‫‪ - 41776‬ع ن جابر عن عامر الشعبي عن زيد بن ثابت في المكاتب يموت وقد بقي عليه من‬
‫مكاتبته قال ‪ :‬هو عبد ما بقي عليه درهم وقال عبد اهلل ‪ :‬إذا أدى الثلث أو النصف فهو غريم وقال‬
‫علي ‪ :‬يعتق بحساب ما أدى ويرثه ولده بحساب ذلك قال جابر ‪ :‬بلغني أن عمر بن الخطاب جمع‬

‫عليا وعبد اهلل وزيدا في المكاتب فقال زيد ‪ :‬نقيس لهم فقال ‪ :‬أرأيتم إن أصاب حدا وكيف يدخل على‬
‫أمهات المؤمنين فجعل يقيس لهم بنحو هذا ففضله عمر عليهما في المكاتب‬
‫( كر )‬

‫(‪)697/91‬‬

‫‪ - 41777‬عن قتادة أن عمر بن الخطاب وزيد بن ثابت قاال ‪ :‬إذا مات المكاتب وله مال فهو‬
‫لمواليه وليس لولده شيء‬

‫(شق)‬

‫(‪)697/91‬‬

‫‪ - 41779‬عن حكيم بن حزام قال ‪ :‬كتب عمر بن الخطاب إلى عمير بن سعد ‪ :‬أما بعد فإنه من‬
‫قبلك من المسلمين أن يكاتبوا أرقاءهم على مسألة الناس‬

‫( عب ش ق )‬

‫(‪)699/91‬‬

‫‪ - 41771‬عن عكرمة أن عمر كاتب عبدا له يكنى بأبي أمية فجاء بنجمه حين حل قال ‪ :‬اذهب‬
‫به فاستعن به في مكاتبتك فقال ‪ :‬يا أمير المؤمنين لو تركته حتى يكون آخر نجم قال ‪ :‬إني أخاف‬
‫أن ال أدرك ذلك ثم قرأ ( وآتوهم من مال اهلل الذي آتكم ) قال عكرمة ‪ :‬كان أول نجم أدي في‬

‫اإلسالم‬
‫( عب ) وابن سعد وابن أبي حاتم ( ق )‬

‫(‪)699/91‬‬

‫‪ - 41791‬عن أنس بن سيرين عن أبيه قال ‪ :‬كاتبني أنس بن مالك على عشرين ألف درهم فكنت‬

‫فيمن فتح تستر فاشتريت رثة ( رثة ‪ :‬في الحديث ( عفوت لكم عن الرثة ) وهي متاع البيت الدون ‪.‬‬
‫وبعضهم يرويه الرثية والصواب الرثة بوزن الهرة ‪ .‬النهاية ‪ . 915 / 4‬ب ) فربحت فيها فأتيت أنس‬

‫بن مالك بكتابته فأبى أن يقبلها مني إال نجوما فأتيت عمر بن الخطاب فذكرت ذلك له فقال ‪ :‬أنت‬
‫هو وقد كان رآني ومعي أثواب فدعا لي بالبركة ؟ قلت ‪ :‬نعم فقال ‪ :‬أراد أنس الميراث وكتب إلى‬
‫أنس أن اقبلها فقبلها‬
‫ابن سعد ( ق )‬

‫(‪)699/91‬‬

‫‪ - 41799‬عن أبي سعد المقبري قال ‪ :‬كاتبتني موالتي على أربعين ألف درهم فأديت إليها عامة‬
‫ذلك ثم حملت ما بقي إليها فقلت ‪ :‬هذا مالك فاقبضيه قالت ‪ :‬ال حتى آخذه منك شه ار بشهر وسنة‬

‫بسنة فذكرت ذلك لعمر بن الخطاب فقال ‪ :‬ادفعه إلى بيت المال ثم بعث إليها فقال ‪ :‬هذا مالك في‬
‫بيت المال وقد عتق أبو سعيد ف إن شئت فخذي شه ار بشهر وسنة بسنة فأرسلت فأخذته‬
‫ابن سعد ( ق ) وحسنه‬

‫(‪)691/91‬‬

‫‪ - 41794‬عن قتادة قال ‪ :‬سأل سيرين أبو محمد أنس بن مالك الكتابة فأبى أنس فرفع عمر الدرة‬
‫وتال ( فكاتبوهم ) فكاتبه أنس‬

‫( عب ) وابن سعد وعبد بن حميد وابن جرير ورواه ( ق ) موصوال عن قتادة عن أنس‬

‫(‪)691/91‬‬

‫‪ - 41794‬عن علي قال ‪ :‬المكاتب يعتق منه بقدر ما أدى‬
‫( عب ص ق )‬

‫(‪)691/91‬‬

‫‪ - 41792‬عن علي قال ‪ :‬إذا تتابع نجمان فلم يؤد نجومه رد في الرق‬
‫(شقك)‬

‫(‪)641/91‬‬

‫‪ - 41795‬عن علي عن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قال ‪ ( :‬وآتوهم من مال اهلل الذي آتكم‬
‫( عب ) والشافعي وابن المنذر وابن أبي حاتم وابن مردويه ( ك ق ص )‬

‫(‪)641/91‬‬

‫‪ - 41796‬عن أبي عبد الرحمن السلمي أن عليا قال في قوله ‪ ( :‬وآتوهم من مال اهلل الذي آتكم )‬
‫قال ‪ :‬يترك للمكاتب ربع مكاتبته‬
‫( عب ص ) وعبد بن حميد ( ن ) وابن جرير وابن المنذر وابن مردويه ( ق ) وصححه ( ص )‬

‫(‪)641/91‬‬

‫‪ - 41797‬عن عطاء أن ابن عباس سئل عن المكاتب يوضع له ويتعجل منه فلم ير به بأسا‬

‫وكرهه ابن عمر إال بالعروض ( العروض ‪ :‬كل شيء عرض إال الدراهم والدنانير فإنها عين وقال‬

‫أبو عبيد ‪ :‬العروض األمتعة التي ال يدخلها كيل وال وزن وال تكون حيوانا وال عقا ار ‪ .‬المختار ‪242‬‬
‫ب)‬
‫( عب )‬

‫(‪)649/91‬‬

‫‪ { - 41799‬مسند علي } عن أبي التياح أنه أتى عليا فقال ‪ :‬أريد أن أكاتب قال ‪ :‬أعندك شيء ؟‬
‫فقال ‪ :‬ال فجمعهم علي بن أبي طالب فقال ‪ :‬أعينوا أخاكم فجمعوا له فبقي بقية عن مكاتبته فأتى‬
‫عليا فسأله عن الفضلة فقال ‪ :‬اجعلها في المكاتبين‬
‫(ق)‬

‫(‪)649/91‬‬

‫‪ - 41791‬عن علي قال ‪ :‬يؤدي المكاتب بقدر ما بقي منه دية الحر وبقدر ما رق منه دية العبد‬
‫(طق)‬

‫(‪)649/91‬‬

‫‪ - 41711‬عن علي قال ‪ :‬المكاتب يرث بقدر ما أدى‬
‫(ق)‬

‫(‪)644/91‬‬

‫‪ - 41719‬عن علي قال ‪ :‬المكاتبة بمنزلتها‬
‫(ق)‬

‫(‪)644/91‬‬

‫‪ - 41714‬عن علي قال ‪ :‬إذا أدى المكاتب النصف فهو غريم‬
‫سفيان‬

‫(‪)644/91‬‬

‫‪ { - 41714‬أيضا } عن ابن جريج قال قلت لعطاء ‪ :‬المكاتب يموت وله ولد أحرار ويدع أكثر ما‬
‫بقي عليه من كتابته ؟ قال ‪ :‬يقضى عنه ما بقي من كتابته وما كان من فضل لبنيه فقلت ‪ :‬أبلغك‬
‫هذا عن أحد ؟ قال ‪ :‬زعموا أن علي بن أبي طالب كان يقضي عنه ما عليه ثم لبنيه مابقي‬
‫الشافعي ( ص )‬

‫(‪)644/91‬‬

‫‪ { - 41712‬أيضا } عن الشعبي قال ‪ :‬كان زيد بن ثابت يقول ‪ :‬المكاتب عبد ما بقي عليه درهم‬
‫ال يرث وال يورث وكان علي يقول ‪ :‬إذا مات المكاتب وترك ماال قسم ما ترك على ما أدى وعلى ما‬
‫بقي فما أصاب ما أدى فلورثته وما أصاب ما بقي فلمواليه وكان عبد اهلل يقول ‪ :‬يؤدى إلى مواليه ما‬
‫بقي عليه من مكاتبته ولورثته ما بقي‬
‫(ق)‬

‫(‪)644/91‬‬

‫أحكام متفرقة‬

‫(‪)644/91‬‬

‫‪ - 41715‬عن عمر قال ‪ :‬في األمة تعتق وزوجها ممل وك إذا جامعها بعد أن تعلم أن لها الخيار‬
‫فال خيار لها‬

‫( عب ش )‬

‫(‪)642/91‬‬

‫‪ - 41716‬عن عمر قال ‪ :‬إذا أعتقت المرأة فلها الخيار مالم يطأها زوجها‬
‫( عب )‬

‫(‪)642/91‬‬

‫‪ - 41717‬عن عمر قال ‪ :‬ألن أحمل على نعلين في سبيل اهلل أحب إلي من أن أعتق ولد الزنا‬
‫( عب )‬

‫(‪)642/91‬‬

‫‪ - 41719‬عن سليمان بن يسار أن عمر بن الخطاب كان يوصي بأوالد الزنا خي ار وكان يقول ‪:‬‬
‫أعتقوهم وأحسنوا إليهم‬

‫( عب )‬

‫(‪)645/91‬‬

‫‪ - 41711‬عن عمر قال ‪ :‬من كان عليه محررة من ولد إسماعيل فال يعتقن من حمير أحدا‬
‫( عب )‬

‫(‪)645/91‬‬

‫‪ - 41911‬عن عمر قال ‪ :‬من ملك ذا رحم محرم عتق‬
‫( عب د ق )‬

‫(‪)645/91‬‬

‫‪ - 41919‬عن عمر قال ‪ :‬ال يسترق ذو رحم‬
‫(ق)‬

‫(‪)646/91‬‬

‫‪ - 41914‬عن إبراهيم أن غالما آلل األسود شهد القادسية فأبلى فأراد األسود أن يعتقه فذكر ذلك‬
‫لعمر بن الخطاب فقال ‪ :‬دعه حتى يشب عبد الرحمن مخافة الضمان‬
‫البغوي في الجعديات ( كر )‬

‫(‪)646/91‬‬

‫‪ - 41914‬عن عمر قال ‪ :‬إذا أعتق العبد وله مال فالمال للعبد إال أن يشترط ماله لمواله الذي‬
‫أعتقه‬

‫ابن جرير ( هق )‬

‫(‪)646/91‬‬

‫‪ - 41912‬عن محمد بن زيد قال ‪ :‬قضى عمر في أمة غزا موالها وأمر رجال ببيعها ثم بدا لموالها‬
‫فأعتقها وأشهد على ذل ك وقد بيعت الجارية فحسبوا فإذا أعتقها قبل بيعها فقضى عمر أن يقضى‬
‫بعتقها ويرد ثمنها ويؤخذ صداقها لما كان قد وطئها‬
‫( هق )‬

‫(‪)647/91‬‬

‫‪ - 41915‬عن خالد بن سلمة قال ‪ :‬جاء رجل إلى عمر فقال ‪ :‬إني أعتقت ثلث عبدي فقال عمر ‪:‬‬
‫هو حر كله ليس هلل تعالى شريك‬
‫سفيان في جامعه ( ش هق )‬

‫(‪)647/91‬‬

‫‪ - 41916‬عن ابن عمر أن عمر أعتق كل مصل من سبي العرب فبت عتقهم وشرط عليهم أنكم‬

‫تخدمون الخليفة من بعدي ثالث سنوات وشرط لهم أن يصحبكم بمثل ما صحبتكم به فابتاع الخيار‬
‫خدمته تلك السنوات الثالث من عثمان بأبي فروة وخلى عثمان سبيل الخيار فانطلق وقبض عثمان‬

‫أبا فروة‬
‫( عب )‬

‫(‪)647/91‬‬

‫‪ - 41917‬عن عمر أنه سئل عن الرجل يعتق األمة ويستثني ما في بطنها‬

‫(‪)649/91‬‬

‫‪ - 41919‬عن مجاهد قال ‪ :‬قال عمر ‪ :‬ما أعتق الرجل من رقيقه في مرضه فهي وصية إن شاء‬
‫رجع فيها‬
‫( ش هق )‬

‫(‪)649/91‬‬

‫‪ - 41911‬عن علي قال ‪ :‬إذا أعتق نصفه كان بحساب ما عتق ويستسعى‬
‫( عب )‬

‫(‪)649/91‬‬

‫‪ - 41991‬عن األسلمي عن الحجاج بن أرطاة عن قتادة عن الحسن عن علي في رجل أعتق عبده‬
‫عند الموت وترك دينا وليس له مال قال ‪ :‬يستسعى العبد في قيمته قال ‪ :‬وأخبرني الحجاج أيضا‬
‫عن علي بن بدر عن أبي يحيى زياد األعرج عن النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ -‬مثله‬

‫(‪)641/91‬‬

‫كتاب العارية من قسم األقوال‬

‫(‪)641/91‬‬

‫‪ - 41999‬على اليد ما أخذت حتى تؤديه‬

‫( حم ) ( الحديث أخرجه الترمذي كتاب البيوع باب ما جاء في أن العارية مؤادة رقم ( ‪) 9466‬‬
‫وقال حسن صحيح‬
‫وكذا أخرجه أبو داود كتاب البيوع باب في تضمين العارية رقم ‪ 4569‬وابن ماجه كتاب الصدقات‬

‫باب العارية رقم ( ‪ . ) 4211‬ص ) ( عد ك ) عن سمرة‬

‫(‪)641/91‬‬

‫‪ - 41994‬العارية مؤداة والمنحة مردودة‬
‫( هـ ) عن أنس‬

‫(‪)641/91‬‬

‫‪ - 41994‬العارية مؤداة والمنحة مردودة والدين مقضي والزعيم غارم‬
‫( حم د ت ( أخرجه الترمذي كتاب البيوع باب ما جاء في أن العارية مؤداة رقم ‪ 9465‬وقال حسن‬
‫غريب ‪ .‬ص ) هـ ) والضياء ‪ -‬عن أبي أمامة‬

‫(‪)641/91‬‬

‫‪ - 41992‬عارية مؤادة‬
‫( ك هـ ) عن ابن عباس‬

‫(‪)641/91‬‬

‫اإلكمال من كتاب العارية‬

‫(‪)649/91‬‬

‫‪ - 41995‬إن اإلسالم ال يحرز ( يحرز ‪ :‬يقال ‪ :‬أحرزت الشيء أحرزه إحرازا إذا حفظته وضممته‬
‫إليك وصنته عن األخذ ‪ .‬النهاية ‪ ) 466 / 9‬لكم العارية مؤادة‬
‫( هق ) عن عطاء بن أبي رباح مرسال‬

‫(‪)649/91‬‬

‫‪ - 41996‬العارية مؤداة والمنحة مردودة ومن وجد لقحة ( لقحة ‪ :‬اللقحة ‪ -‬بالكسر ‪ -‬والفتح ‪: -‬‬
‫الناقة القريبة العهد بالنتاج ‪ .‬والجمع لقح ‪ .‬النهاية ‪ . 464 / 2‬ب ) مصراة ( مصراة ‪ :‬من عادة‬

‫العرب أن تصر ضروع الحلوبات إذا أرسلوها إلى المرعى سارحة ‪ .‬النهاية ‪ . 44 / 4‬ب ) فال يحل‬
‫له صرارها حتى يردها‬
‫( حب طب ص ) عن أبي أمامة‬

‫(‪)649/91‬‬

‫‪ - 41997‬المنحة والمنيحة مؤداة والعارية مؤداة قيل ‪ :‬يا نبي اهلل فعهد اهلل عز و جل ؟ قال ‪ :‬عهد‬
‫اهلل أحق ما أدي‬

‫الحاكم في الكنى وابن النجار ‪ -‬عن أبي أمامة‬

‫(‪)644/91‬‬

‫كتاب العارية من قسم األفعال‬

‫(‪)644/91‬‬

‫‪ - 41999‬عن عمر قال ‪ :‬العارية بمنزلة الوديعة وال ضمان فيها إال أن يتعدى‬
‫( عب )‬

‫(‪)644/91‬‬

‫‪ - 41991‬عن علي قال ‪ :‬ليس على صاحب العارية ضمان‬
‫( عب )‬

‫(‪)644/91‬‬

‫‪ - 41941‬عن علي قال ‪ :‬ليست العارية مضمونة إنما هو معروف إال أن يخالف فيضمن‬
‫( عب )‬

‫(‪)644/91‬‬

‫‪ - 41949‬عن القاسم بن عبد الرحمن عن علي وابن مسعود قاال ‪ :‬ليس على المؤتمن ضمان‬
‫( عب )‬

‫(‪)644/91‬‬

‫‪ - 41944‬عن طاوس قال في قضية معاذ ‪ :‬كل عارية مردودة والزعيم غارم‬
‫( عب )‬

‫(‪)642/91‬‬

‫‪ - 41944‬عن أمية بن صفوان عن أبيه قال ‪ :‬استعار النبي صلى اهلل عليه و سلم من صفوان‬
‫أدرعا يوم حنين من حديد فقال له ‪ :‬يا محمد صلى اهلل عليه و سلم مضمونة ؟ قال ‪ :‬مضمونة‬
‫فضاع بعضها فقال النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬إن شئت غرمته لك ؟ فقال ‪ :‬ال أنا أرغب في‬
‫اإلسالم من ذلك‬

‫( كر )‬

‫(‪)642/91‬‬

‫‪ - 41942‬عن أبي هريرة قال ‪ :‬العارية تغرم‬
‫( عب )‬

‫(‪)642/91‬‬

‫‪ - 41945‬عن أبي مليكة قال ‪ :‬سألت ابن عباس أضمن العارية ؟ قال ‪ :‬نعم إن شاء أهلها‬
‫( عب )‬

‫(‪)645/91‬‬

‫كتاب العظمة من قسم األقوال‬

‫(‪)645/91‬‬

‫‪ - 41946‬إن اهلل تعالى ال يغلب وال يخلب ( يخلب ‪ :‬خلبه يخلبه من بابي قتل وضرب إذا خدعه ‪.‬‬
‫المصباح المنير ‪ . 429 / 9‬ب ) وال ينبأ بما ال يعلم‬

‫( طب ) عن معاوية‬

‫(‪)645/91‬‬

‫‪ - 41947‬ويحك إنه ال يستشفع باهلل على أحد من خلقه إن شأن اهلل أعظم من ذلك ويحك أتدري‬

‫ما اهلل ؟ إن اهلل فوق عرشه وعرشه على سماواته وأرضه مثل القبة وانه ليئط ( ليئط ‪ :‬وفي الحديث‬

‫( أطت السماء وحق لها أن تئط ) األطيط ‪ :‬صوت األقتاب ‪ .‬وأطيط اإلبل ‪ :‬أصواتها وحنينها ‪ .‬أي‬
‫أن كثرة ما فيها من المالئك ة قد أثقلتها حتى أطت ‪ .‬وهذا مثل وايذان بكثرة المالئكة وان لم يكن ثم‬
‫أطيط وانما هو كالم تقريب أريد به تقرير عظمة اهلل تعالى ‪ .‬ومنه الحديث اآلخر ( العرش على‬
‫منكب إسرافيل ) وانه ليئط أطيط الرحل الجديد ) يعني ذكور الناقة أي أنه ليعجز عن حمله وعظمته‬

‫إذ كان معلوما أن أطيط الرحل بالراكب إنما يكون لقوة ما فوقه وعجزه عن احتماله ‪ .‬النهاية ‪52 / 9‬‬

‫‪ .‬ب ) به أطيط الرحل بالراكب‬
‫( د ) عن جبير بن مطعم‬

‫(‪)646/91‬‬

‫‪ - 41949‬خزائن اهلل الكالم فإذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون‬
‫أبو الشيخ في العظمة ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)646/91‬‬

‫‪ - 41941‬إني أرى ماال ترون وأسمع ماال تسمعون أطت السماء وحق لها أن تئط فما فيها موضع‬
‫أربعة أصابع إال وملك واضع جبهته هلل ساجدا واهلل لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليال ولبكيتم كثيرا‬

‫وما تلذذتم بالنساء على الفرش ولخرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى اهلل‬

‫( حم ت ( أخرجه الترمذي كتاب الزهد باب في قول النبي صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬رقم ( ‪) 4494‬‬
‫وقال حسن غريب ‪ .‬ص ) هـ ك ) عن أبي ذر‬

‫(‪)646/91‬‬

‫‪ - 41941‬أطت السماء وحقها أن تئط والذي نفس محمد بيده ما فيها موضع شبر إال وفيه جبهة‬
‫ملك ساجد يسبح اهلل بحمده‬
‫ابن مردويه ‪ -‬عن أنس‬

‫(‪)647/91‬‬

‫‪ - 41949‬أتسمعون ما أسمع إني ألسمع أطيط السماء وما تالم أن تئط وما فيها موضع شبر إال‬
‫وعليه ملك ساجد أو قائم‬

‫( طب ) والضياء ‪ -‬عن حكيم بن حزام‬

‫(‪)647/91‬‬

‫‪ - 41944‬إن هلل تعالى ملكا لو قيل له ‪ :‬التقم السماوات السبع واألرضين بلقمة واحدة لفعل تسبيحه‬
‫سبحانك حيث كنت‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)647/91‬‬

‫‪ - 41944‬تبارك اهلل مصرف القلوب‬
‫( طب ) عن أم سلمة‬

‫(‪)649/91‬‬

‫اإلكمال من كتاب العظمة‬

‫(‪)649/91‬‬

‫‪ - 41942‬اجلس حتى أخبرك بغنى الرب تبارك وتعالى عن صالة أبي جحش إن هلل تعالى في‬
‫سماء الدنيا مالئكة خشوعا ال يرفعون رؤوسه م حتى تقوم الساعة فإذا قامت الساعة رفعوا رؤوسهم ثم‬
‫قالوا ‪ :‬ربنا ما عبدناك حق عبادتك وان هلل تعالى في السماء الثانية مالئكة سجودا ال يرفعون‬
‫رؤوسهم حتى تقوم الساعة فإذا قامت الساعة رفعوا رؤوسهم وقالوا ‪ :‬ربنا ما عبدناك حق عبادتك وان‬

‫هلل في السماء الثالثة مالئ كة ركوعا ال يرفعون رؤوسهم حتى تقوم الساعة فإذا قامت الساعة رفعوا‬

‫رؤوسهم وقالوا ‪ :‬ربنا ما عبدناك حق عبادتك قال عمر ‪ :‬وما يقولون يا رسول اهلل ؟ قال ‪ :‬أما أهل‬
‫السماء الدنيا فيقولون ‪ :‬سبحان ذي الملك والملكوت وأما أهل السماء الثانية فيقولون ‪ :‬سبحان ذي‬
‫العزة وال جبروت وأما أهل السماء الثالثة فيقولون ‪ :‬سبحان الحي الذي ال يموت‬
‫أبو الشيخ في العظمة ( ك هب ) عن ابن عمر قال الذهبي ‪ :‬منكر غريب‬

‫(‪)649/91‬‬

‫‪ - 41945‬يا عمر ارجع فإن غضبك عز ورضاك حكم إن هلل تبارك وتعالى في السماوات السبع‬
‫مالئكة يصلون له غني عن صالة فالن قال عمر ‪ :‬وما صالتهم فلم يرد عليه شيئا فأتى جبريل‬
‫فقال ‪ :‬يا نبي اهلل سألك عمر عن صالة أهل السماء ؟ قال ‪ :‬نعم قال ‪ :‬اقرأ على عمر السالم‬
‫وأخبره أن أهل السماء الدنيا سجود إلى يوم القيامة يقولون ‪ :‬سبحان ذي الملك والملكوت وأهل‬

‫السماء الثانية ركوع إلى يوم القيامة يقولون ‪ :‬سبحان ذي العزة والجبروت وأهل السماء الثالثة قيام‬
‫إلى يوم القيامة يقول ‪ :‬سبحان الحي الذي ال يموت‬
‫ابن جرير ( حل ) عن سعيد بن جبير مرسال‬

‫(‪)641/91‬‬

‫‪ - 41946‬إن هلل عز و جل مالئكة ترعد فرائصهم من مخافته ما منهم ملك تقطر من عينيه دمعة‬
‫إال وقعت ملكا قائ ما يسبح ومالئكة سجودا منذ خلق اهلل السماوات واألرض لم يرفعوا رؤوسهم وال‬

‫يرفعونها إلى يوم القيامة ومالئكة ركوعا لم يرفعوا رؤوسهم وال يرفعونها إلى يوم القيامة وصفوفا لم‬
‫ينصرفوا عن مصافهم وال ينصرفون إلى يوم القيامة فإذا كان يوم القيامة تجلى لهم ربهم فنظروا إليه‬
‫وقالوا ‪ :‬سبحانك ما عبدناك كما ينبغي لك‬
‫( هق ) وأبو الشيخ في العظمة ( هب ) والخطيب وابن عساكر ‪ -‬عن رجل من الصحابة‬

‫(‪)641/91‬‬

‫‪ - 41947‬إن هلل تعالى مالئكة في السماء الدنيا خشوعا منذ خلقت السماوات واألرض إلى أن تقوم‬

‫الساعة يقولون ‪ :‬سبحان ذي الملك والملكوت فإذا كان يوم القيامة يقولون ‪ :‬سبحانك ما عبدناك حق‬
‫عبادتك وهلل تعالى مالئكة في السماء الثانية ركوعا منذ خلقت السماوات واألرض إلى أن تقوم‬
‫الساعة يقولون ‪ :‬سبحان ذي العزة والجبروت فإذا كان يوم القيامة يقولون ‪ :‬سبحانك ما عبدناك حق‬

‫عبادتك وهلل تعالى مالئكة في السماء الثالثة سجودا منذ خلقت السماوات واألرض إلى أن تقوم‬

‫الساعة يقولون ‪ :‬سبحان الحي الذي ال يموت فإذا كان يوم القيامة يقولون ‪ :‬سبحانك ما عبدناك حق‬

‫عبادتك‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)641/91‬‬

‫‪ - 41949‬إني أرى ما ال ترون وأسمع ماال تسمعون أطت السماء وحق لها أن تئط ما فيها موضع‬
‫أربع أصابع إال وملك واضع جبهته هلل ساجدا واهلل لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليال ولبكيتم كثيرا‬

‫وما تلذذتم بالنساء على الفرش ولخرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى اهلل عز و جل‬
‫( حم ت ) ‪ :‬حسن غريب وابن منيع وأبو الشيخ في العظمة ( ك ص ) عن أبي ذر ) مر برقم‬
‫‪41941‬‬

‫(‪)621/91‬‬

‫‪ - 41941‬ما في السماوات السبع موضع قدم وال كف وال شبر إال وفيه ملك قائم أو ملك راكع أو‬
‫ملك ساجد فإذا كان يوم القيامة قالوا جميعا ‪ :‬سبحانك ما عبدناك حق عبادتك إال أنا لم نشرك بك‬
‫شيئا‬
‫( طب ) وأبو نعيم ( ص ) عن جابر‬

‫(‪)621/91‬‬

‫‪ - 41921‬ما في السماء موضع قدم إال وعليه ملك ساجد أو قائم‬
‫أبو الشيخ في العظمة ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)621/91‬‬

‫‪ - 41929‬هل تسمعون ما أسمع ؟ إني ألسمع أطيط السماء وما تالم أن تئط ما فيها موضع قدم‬
‫إال وعليه ملك ساجد أو قائم‬
‫ابن أبي حاتم في التفسير وأبو الشيخ في العظمة ‪ -‬عن حكيم بن حزام‬

‫(‪)629/91‬‬

‫‪ - 41924‬هل تسمعون ما أسمع ؟ أطت السماء وحق لها أن تئط ليس فيها موضع قدم إال وعليه‬
‫ملك قائم أو ساجد أو راكع‬

‫ابن منده وابن عساكر ‪ -‬عن عبد الرحمن بن العالء بن سعد عن أبيه‬

‫(‪)629/91‬‬

‫‪ - 41924‬إن هلل تعالى أرضا من وراء أرضكم هذه بيضاء ن ورها وبياضها مسيرة شمسكم هذه‬

‫أربعين يوما فيها عباد هلل تعالى لم يعصوه طرفة عين ما يعلمون أن اهلل تعالى خلق المالئكة وال آدم‬

‫وال إبليس هم قوم يقال لهم ‪ :‬الروحانيون خلقهم اهلل تعالى من وضوء نوره‬
‫أبو الشيخ ‪ -‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)629/91‬‬

‫‪ - 41922‬قال اهلل عز و جل ‪ :‬يا جبريل إني خلقت ألف ألف أمة ال تعلم أمة أني خلقت سواها لم‬
‫أطلع عليها اللوح المحفوظ وال صرير القلم إنما أمري لشيء إذا أردت أن أقول له كن فيكون وال‬

‫تسبق الكاف النون‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)624/91‬‬

‫‪ - 41925‬سمعت تسبيحا في السماوات العلى مع تسبيح كثير سبح ت السماوات العلى من ذي‬
‫المهابة مشفقات لذي العلو بما عال سبحان العلي األعلى سبحانه وتعالى‬
‫( ص ) وابن أبي حاتم ( طب حل هق ) في األسماء ‪ -‬عن عبد الرحمن بن قرط‬

‫(‪)624/91‬‬

‫‪ - 41926‬إن دون اهلل عز و جل سبعين ألف حجاب من نور وظلمة وما تسمع نفس شيئا من‬
‫حسن تلك الحجب إال زهقت‬

‫( طب ) عن ابن عمر وسهل بن سعد معا‬

‫(‪)624/91‬‬

‫‪ - 41927‬دون اهلل عز و جل سبعون ألف حجاب من نور وظلمة فما من نفس تسمع شيئا من‬
‫حسن تلك الحجب إال زهقت‬

‫( ع عق طب ) عن ابن عمر وسهل بن سعد معا وضعف وأورده ابن الجوزي في الموضوعات فلم‬
‫يصب‬

‫(‪)624/91‬‬

‫‪ - 41929‬إن كرسيه وسع السماوات واألرض وان له أطيطا ( أطيطا في الحديث ( أطت السماء‬
‫وحق لها أن تئط ) األطيط ‪ :‬صوت األقتاب ‪ .‬وأطيط االبل ‪ :‬أصواتها وحنينها ‪ .‬أي أن كثرة ما‬

‫فيها من المالئكة قد أثقلها حتى أطت ‪ .‬وهذا مثل وايذان بكثرة المالئكة وان لم يكن ثم أطيط وانما‬
‫هو تقريب أريد به تقرير عظمة اهلل تعالى ‪ .‬ومنه الحديث اآلخر ( العرش على منكب إسرافيل وانه‬
‫ليثط أطيط الرحل الجديد ) يعني ذكور الناقة أي أنه ليعجز عن حمله وعظمته إذ كان معلوما أن‬
‫أطيط الرحل بالراكب إنما يكون القوة ما فوقه وعجزه عن احتماله النهاية ‪ . 52 / 9‬ب ) كأطيط‬

‫الرحل الجديد إذا ركب من شقه ( شقه ‪ :‬الشق ‪ :‬نصف الشي ‪ .‬النهاية ‪ . 219 / 4‬ب )‬
‫( بز ) عن عمر‬

‫(‪)624/91‬‬

‫‪ - 41921‬سبحان الذي ال إله غيره اإلله العالم الدائم الذي ال ينفذ القائم الذي ال يغفل بديع‬
‫السماوات واألرض المبدع غير المبتدع خالق ما يرى وما ال يرى عالم كل علم بغير تعلم‬
‫أبو الشيخ في العظمة ‪ -‬عن أسامة بن زيد‬

‫(‪)624/91‬‬

‫‪ - 41951‬كان اهلل ولم يكن معه شيء غيره وكان عرشه على الماء وكتب في الذكر كل شيء هو‬
‫كائن وخلق السماوات واألرض‬

‫( حم خ ( أخرجه البخاري كتاب بدء الخلق باب ما جاء في قوله تعالى ‪ :‬وهو الذي يبدأ الخلق ثم‬
‫يعيده ( ‪ ) 941 / 2‬ص ) طب ) عن عمران بن حصين ( ك ) عن بريدة‬

‫(‪)622/91‬‬

‫‪ - 41959‬كان في عماء ( عماء في حديث أبي رزين ( قال ‪ :‬يا رسول اهلل أين كان ربنا عز و‬
‫جل قبل أن يخلق خلقه ؟ فقال ‪ :‬كان في عماء تحته هواء وفوقه هواء ) العماء بالفتح والمد ‪:‬‬

‫السحاب ‪ .‬قال أبو عبيد ‪ :‬ال يدرى كيف كان ذلك العماء ‪ .‬وفي رواية ( كان في عما ) بالقصر‬
‫ومعناه ليس معه شيء ‪ .‬النهاية ‪ 412 / 4‬ب ) تحته هواء وفوقه هواء ثم خلق عرشه على الماء‬
‫( حم ) وابن جرير ( طب ) وأبو الشيخ في العظمة ‪ -‬عن أبي رزين قال ‪ :‬قلت يا رسول اهلل أين‬
‫كان ربنا قبل أن يخلق السماوات واألرض ؟ قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)622/91‬‬

‫‪ - 41954‬وقع في نفس موسى هل ينام اهلل ؟ فأرسل اهلل إليه ملكا فأرقه ( أرقه ‪ :‬األرق ‪ :‬السهر‬
‫وبابه طرب وأرقه كذا تأريقا ‪ :‬أسهره ‪ .‬المختار ‪ . 91‬ب ) ثالثا ثم أعطاه قارورتين في كل يد قارورة‬
‫وأمره أ ن يحتفظ بهما فجعل ينام وتكاد يداه تلتقيان ثم يستيقظ فيحبس إحداهما عن األخرى حتى نام‬

‫نومة فاصطفقت يداه فانكسرت القارورتان ضرب اهلل له مثال أن اهلل لو كان ينام لم تستمسك‬
‫السماوات واألرض‬
‫( ع ) عن عكرمة عن أبي هريرة وضعفه ورواه عبد الرزاق في تفسيره ‪ -‬عن عكرمة موقوفا عليه‬

‫(‪)622/91‬‬

‫‪ - 41954‬إن اهلل تعالى ينظر إلى عباده كل يوم ثلثمائة وستين مرة يبدئ ويعيد وذلك من حبه‬
‫لخلقه‬

‫الديلمي ‪ -‬عن أبي هدبة عن أنس‬

‫(‪)625/91‬‬

‫‪ - 41952‬إن هلل تعالى لوحا أحد وجهيه ياقوتة والوجه الثاني زمردة خضراء قلمه النور وفيه يخلق‬
‫وفيه يرزق وفيه يحيي وفيه يميت وفيه يعيد وفيه يفعل ما يشاء في كل يوم وليلة‬

‫األزدي في الضعفاء وأبو الشيخ في العظمة ‪ -‬عن أنس وأورده ابن الجوزي في الموضوعات‬

‫(‪)625/91‬‬

‫‪ - 41955‬خلق اهلل تعالى لوحا من درة بيضاء دفتاه من زبرجد خضراء كتابه النور يلحظ إليه في‬
‫كل يوم ثلثم ائة وستين لحظة يحيي ويميت ويخلق ويرزق ويفعل ما يشاء‬
‫أبو الشيخ في العظمة ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)625/91‬‬

‫‪ - 41956‬إذا أراد اهلل أمرا فيه لين أوحى به إلى المالئكة المقربين بالفارسية الدرية واذا أراد أم ار فيه‬
‫شدة أوحى إليه بالعربية الجهيرة يعني المبينة‬

‫الديلمي ‪ -‬عن أبي أمامة وفيه جعفر بن الزبير متروك‬

‫(‪)626/91‬‬

‫‪ - 41957‬إذا أراد اهلل تعالى أن يخوف خلقه أظهر لألرض منه شيئا فارتعدت واذا أراد أن يهلك‬
‫خلقه تبدى لها‬
‫الديلمي ‪ -‬عن ابن عباس ورواه ( طب ) في السنة عنه موقوفا نحوه‬

‫(‪)626/91‬‬

‫‪ - 41959‬إن اهلل تعالى يقول ‪ :‬ثال ث خصال غيبتهن عن عبادي لو رآهن رجل ما عمل سوءا أبدا‬
‫‪ :‬لو كشفت غطائي فرآني حتى يستيقن ويعلم كيف أفعل بخلقي إذا أمتهم وقبضت السماوات بيدي‬

‫ثم قبضت األرض ثم األرضين ثم قلت ‪ :‬أنا الملك من ذا الذي له الملك دوني ثم أريهم الجنة وما‬
‫أعددت لهم فيها من كل خير فيستيقن ونها وأريهم النار وما أعددت لهم فيها من كل شر فيستيقنونها‬
‫ولكن عمدا غيبت ذلك عنهم ألعلم كيف يعملون وقد بينته لهم‬

‫( طب ) وأبو الشيخ في العظمة ‪ -‬عن أبي مالك األشعري‬

‫(‪)626/91‬‬

‫‪ - 41951‬ما أنزل اهلل عز و جل من السماء سفة من الريح إال بمكيال وال قطرة من الماء إال‬
‫بمكيال إال يوم نوح ويوم عاد فإن الماء يوم نوح طغى على الخزان بأمر اهلل تعالى فلم يكن لهم عليه‬
‫سبيل وان الريح يوم عاد عتت على الخزان بأمر اهلل فلم يكن لهم عليها سبيل‬

‫( قط ) في األفراد ( حل ) وابن عساكر ‪ -‬عن ابن عباس‬

‫(‪)627/91‬‬

‫‪ - 41961‬يا عائشة إن اهلل تعالى إذا أراد أن يجعل الصغير كبيرا جعله واذا أراد أن يجعل الكبير‬
‫صغيرا جعله‬
‫الديلمي ‪ -‬عن عائشة‬

‫(‪)627/91‬‬

‫‪ - 41969‬سبحان اهلل أين الليل إذا جاء النهار‬
‫( حم ) عن التنوخي رسول هرقل إن هرقل كتب إلى رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم تدعوني إلى‬
‫جنة عرضها السما وات واألرض فأين النار قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)627/91‬‬

‫‪ - 41964‬ال يستغاث بي إنما يستغاث باهلل عز و جل‬
‫( طب ) عن عبادة بن الصامت‬

‫(‪)629/91‬‬

‫كتاب العظمة من قسم األفعال‬

‫(‪)629/91‬‬

‫‪ - 41964‬عن عمر أن امرأة أتت النبي صلى اهلل عليه و سلم فقالت ‪ :‬يا رسول اهلل ادع اهلل أن‬
‫يدخلني الجنة فعظم الرب وقال ‪ :‬إن عرشه فوق سبع سماوات وفي لفظ ‪ :‬إن كرسيه وسع السماوات‬
‫واألرض وان له أطيطا كأطيط الرحل الجديد إذا ركب في ثقله ( ثقله ‪ :‬الثقل ‪ :‬متاع المسافر ‪ .‬ومنه‬
‫حديث ابن عباس رضي اهلل عنهما ( بعثني رسول اهلل صلى اله عليه وسلم في الثقل من جمع بليل‬

‫) النهاية ‪ . 497 / 9‬ب )‬

‫( ع ) وابن أبي عاصم وابن خزيمة ( قط ) في الصفات ( طب ) في السنة وابن مردويه ( ص )‬

‫(‪)629/91‬‬

‫‪ - 41962‬عن البراء بن عازب في قوله ‪ ( :‬إن الذين ينادونك من وراء الحجرات ) قال ‪ :‬جاء رجل‬
‫إلى النبي صلى اهلل عليه و سلم فقال ‪ :‬يا م حمد إن حمدي زين وان ذمي شين فقال ‪ :‬ذاك اهلل‬
‫ابن الشرقي وقال ‪ :‬تفرد به الحسين بن واقد ( كر )‬

‫(‪)621/91‬‬

‫‪ - 41965‬عن عبد الرحمن بن عالء بن بني ساعدة عن أبيه عن عالء بن سعد وكان ممن بايع‬
‫يوم الفتح أن النبي صلى اهلل عليه و سلم قال يوما لجلسائه ‪ :‬هل تسمعون ما أسمع ؟ قالوا ‪ :‬وما‬

‫تسمع يا رسول اهلل ؟ قال ‪ :‬أطت السماء وحق لها أن تئط ليس منها موضع قدم إال وعليه ملك قائم‬
‫أو راكع أو ساجد ثم ق أر ( وانا لنحن الصافون وانا لنحن المسبحون )‬
‫ابن منده ( كر ) ( قال المناوي في الفيض ( ‪ : ) 546 /‬وهذا الحديث حسن أو صحيح ( رواه أحمد‬
‫والترمذي وابن ماجه والحاكم عن أبي ذر موفوعا بلفظ ‪ :‬أطت السماء ‪ . .‬الخ ومر برقم ( ‪41947‬‬

‫)‪.‬ص)‬

‫(‪)621/91‬‬

‫‪ - 41966‬عن حكيم بن حزام قال ‪ :‬بينما نحن عند رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم إذ قال ‪ :‬هل‬
‫تسمعون ما أسمع ؟ قلنا ‪ :‬ما نسمع من شيء قال ‪ :‬إني أسمع أطيط السماء وما تالم أن تئط وما‬
‫فيها موضع شبر إال وعليه جبهة ملك أو قدماه‬

‫الحسن بن سفيان وأبو نعيم ‪ . . . .‬الكتاب األول من حرف الغين‬

‫(‪)621/91‬‬

‫كتاب الغزوات من قسم األقوال‬

‫(‪)651/91‬‬

‫غزوة بدر‬

‫(‪)651/91‬‬

‫‪ - 41967‬ما أنتم بأسمع لما أقول منهم غير أنهم ال يستطيع ون أن يردوا علي شيئا‬

‫( حم ق ن ) عن أنس ( أخرجه البخاري كتاب المغازي باب قتل أبي جهل ( ‪ ) 17 / 5‬ومسلم‬
‫كتاب الجنة باب عرض مقعد الميت رقم ( ‪ . ) 4974‬ص )‬

‫(‪)651/91‬‬

‫قتل كعب بن األشرف‬

‫(‪)659/91‬‬

‫‪ - 41969‬من لكعب بن األشرف فإنه قد آذى اهلل ورسوله‬

‫( خ ) عن جابر ( أخرجه البخاري في صحيحه كتاب المغازي باب قتل كعب بن األشرف ( ‪/ 5‬‬

‫‪ . ) 995‬ومسلم في صحيحه كتاب الجهاد والسير باب قتل كعب بن األشرف رقم ( ‪ . ) 9919‬ص‬
‫)‬

‫(‪)659/91‬‬

‫اإلكمال من قتل كعب بن األشرف‬

‫(‪)659/91‬‬

‫‪ - 41961‬إني لست بأغنى من األجر منكما وال أنتما بأقوى على المشي مني‬
‫( ك ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)654/91‬‬

‫‪ - 41971‬ما على وجه األرض قوم يعرفون اهلل غيركم فأين الزاهدون في الدنيا الراغبون في اآلخرة‬

‫؟‬

‫ابن عساكر ‪ -‬عن ابن مسعود قال ‪ :‬خرج علينا رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يوم بدر من قبة‬
‫حمراء فقال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)654/91‬‬

‫‪ - 41979‬إن اهلل قتل أبا جهل الحمد هلل الذي صدق وعده ونصر دينه‬
‫( عق ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)654/91‬‬

‫‪ - 41974‬الحمد هلل الذي أخذاك يا عدو اهلل هذا كان فرعون هذه األمة ‪ -‬يعني أبا جهل‬
‫( حم ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)654/91‬‬

‫‪ - 41974‬جزاكم اهلل عني من عصابة شرا لقد خونتمون ي أمينا وكذبتموني صادقا ثم التفت إلى أبي‬
‫جهل فقال ‪ :‬إن هذا أعتى على اهلل من فرعون إن فرعون لما أيقن بالهلكة وحد اهلل وأن هذا لما أيقن‬
‫بالموت دعا بالالت والعزى‬
‫( طب ) والخطيب وابن عساكر قال ‪ :‬وقف النبي صلى اهلل عليه و سلم على قتلى بدر قال ‪-‬‬

‫فذكره‬

‫(‪)654/91‬‬

‫‪ - 41972‬يا أبا جهل يا عتبة يا شيبة يا أمية هل وجدتم ما وعد ربكم حقا فإني قد وجدت ما‬
‫وعدني ربي حقا فقال عمر ‪ :‬يا رسول اهلل ما تكلم من أجساد ال أرواح فيها ؟ فقال ‪ :‬والذي نفسي‬
‫بيده ما أنتم بأسمع لما أقول منهم غير أنهم ال يستطيعون جوابا‬
‫( حم ( أخرجه مسلم كتاب الجنة باب عرض مقعد الميت رقم ‪ . 4972‬ص ) م ) عن أنس‬

‫(‪)654/91‬‬

‫‪ - 41975‬يا أهل القليب ( القليب ‪ :‬البئر التي لم تطو ويذكر ويؤنث ‪ .‬النهاية ‪ . 19 / 2‬ب ) هل‬
‫وجدتم ما وعد ربكم حقا ؟ قالوا ‪ :‬يا رسول اهلل وهل يسمعون ؟ قال ‪ :‬يسمعون كما تسمعون ولكن ال‬
‫يجيبون‬
‫( طب ) عن عبد اهلل بن سيدان عن أبيه‬

‫(‪)652/91‬‬

‫‪ - 41976‬يا أهل القليب هل وجدتم ما وعد ربكم حقا فإني قد وجدت ما وعدني ربي حقا قالوا ‪ :‬يا‬
‫رسول اهلل هل يسمعون ؟ قال ‪ :‬ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ولكن اليوم ال يجيبون‬
‫( طب ) عن عبد اهلل بن سيدان عن أبيه‬

‫(‪)652/91‬‬

‫‪ - 41977‬يا أهل القليب هل وجدتم ما وعد ربكم حقا فإني وجدت ما وعدني ربي حقا ؟ قالوا ‪ :‬يا‬
‫رسول اهلل تكلم أقواما موتى ؟ قال ‪ :‬لقد علموا أن ما وعدهم ربهم حقا‬

‫( ك ) عن عائشة‬

‫(‪)652/91‬‬

‫‪ - 41979‬إن هلل عز و جل ليلين قلوب رجال فيه حتى تكون ألين من اللبن وان اهلل ليشدد قلوب‬
‫رجال فيه حتى تكون أشد من الحجارة وان مثلك يا أبا بكر كمثل إبراهيم قال ‪ ( :‬فمن تبعني فإنه‬

‫مني ومن عصاني فإنك غفور رحيم ) ومثلك يا أبا بكر كمثل عيسى قال ‪ ( :‬إن تعذبهم فإنهم‬
‫عبادك وان تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم ) وان مثلك يا عمر كمثل نوح قال ‪ ( :‬رب ال تذر‬
‫على األرض من الكافرين ديارا ) وان مثلك يا عمر كمثل موسى قال ‪ ( :‬ربنا اطمس على أموالهم‬
‫واشدد على قلوبهم فال يؤمنوا حتى يروا العذاب األليم ) أنتم عالة فال ينفلتن أحد منهم إال بفداء أو‬
‫ضربة عنق إال سهيل بن بيضاء‬
‫( حم هق ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)655/91‬‬

‫‪ - 41971‬إن مثل هؤالء كمثل أخوة لهم كانوا من قبلهم ( قال نوح رب ال تذر على األرض من‬
‫الكافرين ديارا ) وقال موسى ‪ ( :‬ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم ) وقال إبراهيم ‪ ( :‬فمن‬
‫تبعني فإنه مني ومن عصاني فإنك غفور رحيم ) وقال عيسى ‪ ( :‬إن تعذبهم فإنهم عبادك وان تغفر‬
‫لهم فإنك أنت العزيز الحكيم ) وانكم قوم بكم عيلة فال يتفلتن أحد إال بفداء أو ضربة عنق‬

‫( عق ك ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)655/91‬‬

‫غزوة أحد‬

‫(‪)655/91‬‬

‫‪ - 41991‬ال تبكيه ما زالت المالئكة تظله بأجنحتها حتى رفعتموه‬
‫( ن ) عن جابر‬

‫(‪)656/91‬‬

‫‪ - 41999‬أال شقق ت عن قلبه حتى تعلم أنه من أجل ذلك قالها أم ال من لك بال إله إال اهلل يوم‬
‫القيامة ؟‬

‫( حم ق د ن ) عن أسامة ( أخرجه مسلم كتاب اإليمان باب تحريم قتل الكافر رقم ( ‪ ) 16‬ص )‬

‫(‪)656/91‬‬

‫‪ - 41994‬يا أسامة كيف تصنع بال إله إال اهلل إذا جاءت يوم القيامة‬
‫( م ) ( أخرجه مسلم كتاب اإليمان باب تحريم قتل الكافر بعد أن قال ال إله إال اهلل رقم ( ‪ ) 17‬ص‬
‫) عن جندب الطيالسي والبزار ‪ -‬عن أسامة بن زيد‬

‫(‪)656/91‬‬

‫غزوة أحد من اإلكمال‬

‫(‪)657/91‬‬

‫‪ - 41994‬اللهم اغفر لقومي فإنهم ال يعلمون‬

‫( حب ( أخرجه مسلم في صحيحه كتاب الجهاد والسير باب غزوة أحد رقم ‪ . 9714‬ص ) طب‬

‫هب ص ) عن سهل بن سعد‬

‫(‪)657/91‬‬

‫‪ - 41992‬اشتد غضب اهلل على قوم فعلوا بنبيه يشير إلى رباعيته ( رباعيته ‪ :‬الرباعية ‪ -‬بوزن‬

‫الثمانية ‪ -‬السن التي بين الثنية والناب والجمع رباعيات ويقال للذي يلقي رباعيته ‪ :‬رباع بوزن ثمان‬

‫‪ .‬المختار ‪ . 994‬ب )‬

‫( خ م ) ( أخرجه مسلم كتاب الجهاد باب غزوة أحد رقم ( ‪ . ) 9714‬والبخاري كتاب المغازي باب‬
‫غزوة أحد ( ‪ ) ) 941 / 5‬عن أبي هريرة‬

‫(‪)657/91‬‬

‫‪ - 41995‬اشتد غضب اهلل على رجل يقتله رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم في سبيله‬

‫( حم م ( أخرجه مسلم كتاب الجهاد باب غزوة أحد رقم ( ‪ . ) 9714‬والبخاري كتاب المغازي باب‬

‫غزوة أحد ( ‪ . ) 941 / 5‬ص ) خ ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)659/91‬‬

‫‪ - 41996‬اشتد غضب اهلل على من قتله رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم وعلى من دمى وجه‬
‫رسول اهلل‬

‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)659/91‬‬

‫‪ - 41997‬اشتد غضب اهلل ع لى رجل قتله رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم واشتد غضب اهلل على‬
‫رجل يسمى ملك األمالك ال ملك إال اهلل‬

‫( ك ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)659/91‬‬

‫‪ - 41999‬اشتد غضب اهلل على قوم كلموا ( كلموا ‪ :‬الكلم ‪ :‬الجراحة ‪ .‬والجمع كلوم وقد كلمه من‬
‫باب ضرب ‪ .‬والتكليم ‪ :‬التجريح ‪ .‬المختار ‪ . 257‬ب ) وجه رسول اهلل‬
‫( طب ) عن سهل بن سعد‬

‫(‪)651/91‬‬

‫‪ - 41991‬أشهد على هؤالء ما من مجروح جرح في اهلل إال بعثه اهلل عز و جل يوم القيامة وجرحه‬
‫يدمى اللون لون الدم والريح ريح مسك انظروا أكثرهم جمعا للقرآن فقدموه أمامهم في القبر‬

‫( حم طب ص ) عن عبد اهلل بن ثعلبة بن صعير قال ‪ :‬لما أشرف رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬
‫على قتلى أحد قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)651/91‬‬

‫‪ - 41911‬أنا الشهيد على هؤالء ما من جرح يجرح في اهلل إال اهلل يبعثه يوم القيامة وجرحه يثعب (‬

‫يثعب ‪ :‬أي يجري ‪ .‬النهاية ‪ . 494 / 9‬ب ) دما اللون لون الدم والريح ريح مسك انظروا أكثرهم‬
‫جمعا للقرآن فاجعلوه أمام صاحبه في القبر‬

‫ابن منده وابن عساكر ‪ -‬عن عبد اهلل بن ثعلبة ابن صعير العذري قال أشرف رسول اهلل صلى اهلل‬
‫عليه و سلم على قتلى أحد قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)651/91‬‬

‫‪ - 41919‬أنا أشهد على هؤالء القوم في دمائهم فإنه ليس مجروح ي جرح في سبيل اهلل إال جاء‬

‫جرحه يوم القيامة يدمى لونه لون الدم وريحه ريح المسك قدموا أكثر القوم قرآنا فاجعلوه في اللحد‬

‫( طب ق ) عن كعب بن مالك‬

‫(‪)661/91‬‬

‫‪ - 41914‬أشهد أن هؤالء شهداء عند اهلل يوم القيامة فأتوهم وزوروهم والذي نفسي بيده ال يسلم‬

‫عليهم أحد إلى يوم القيامة إال ردوا عليه‬

‫( ك ) عن عبيد بن عمير عن أبي هريرة‬

‫(‪)661/91‬‬

‫‪ - 41914‬ويحك أوليس الدهر كله غدا‬

‫ابن قانع ‪ -‬عن عوف بن سراقة عن أخيه جعال بن سراقة قال ‪ :‬قلت لرسول اهلل صلى اهلل عليه و‬
‫سلم وهو متوجه إلى أحد ‪ :‬يا رسول اهلل قيل لي ‪ :‬إنك تقتل غدا قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)661/91‬‬

‫‪ - 41912‬أشهد أنكم أحياء عند اهلل فزوروهم وسلموا عليهم والذي نفسي بيده ال يسلم عليهم أحد إال‬
‫ردوا عليه إلى يوم القيامة‬

‫( طب حل ) عن عبيد بن عمير قال مر النبي صلى اهلل عليه و سلم على مصعب بن عمير حين‬
‫رجع من أحد فوقف عليه وعلى أصحابه قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)669/91‬‬

‫‪ - 41915‬وأنا شهيد على هؤالء زملوهم في ثيابهم ودمائهم‬
‫( طب ق ) عن عبد اهلل بن ثعلبة بن صعير‬

‫(‪)669/91‬‬

‫‪ - 41916‬أيها الناس زوروهم وائتوهم وسلموا عليهم فوالذي نفسي بيده ال يسلم عليهم مسلم إلى يوم‬
‫القيامة إال ردوا عليه السالم يعني شهداء أحد‬
‫ابن سعد ‪ -‬عن عبيد بن عمير‬

‫(‪)669/91‬‬

‫‪ - 41917‬اللهم إن عبدك ونبيك يشهد أن هؤالء شهداء وأنه من زارهم أو سلم عليهم إلى يوم القيامة‬
‫ردوا عليه‬
‫( ك ) عن عبد اهلل بن أبي فروة‬

‫(‪)664/91‬‬

‫سرية بئر معونة من اإلكمال‬

‫(‪)664/91‬‬

‫‪ - 41919‬إن إخوانكم لقوا المشركين فاقتطعوهم فلم يبق منهم أحد وانهم قالوا ‪ :‬ربنا بلغ قومنا أنا قد‬
‫رضينا ورضي عنا ربنا فأنا رسولهم إليكم إنهم قد رضوا ورضي عنهم ربهم‬

‫( ك ) عن ابن مسعود ( أخرجه الحاكم في المستدرك كتاب الجهاد باب قول الشهداء ربنا بلغ ‪. . .‬‬
‫( ‪ ) 999 / 4‬وقال الذهبي ‪ :‬صحيح واخت لف في سماع أبي عبيدة عن أبيه ‪ .‬ص )‬

‫(‪)664/91‬‬

‫غزوة الخندق من اإلكمال‬

‫(‪)664/91‬‬

‫‪ - 41911‬اآلن نغزوهم وال يغزوننا ‪ -‬قاله حين األحزاب‬

‫( ط حم خ ( أخرجه البخاري كتاب المغازي باب غزوة الخندق ( ‪ . ) 929 / 5‬ص ) طب ) عن‬
‫سليمان بن صرد‬

‫(‪)664/91‬‬

‫‪ - 41111‬مأل اهلل قلوبهم وبيوتهم نارا كما شغلونا عن الصالة الوسطى حتى غابت الشمس‬
‫( خ ( أخرجه البخاري كتاب المغازي باب غزوة الخندق ( ‪ . ) 929 / 5‬ص ) م ت ن هـ ) عن‬
‫علي ( م هـ ) عن ابن مسعود‬

‫(‪)664/91‬‬

‫‪ - 41119‬اللهم من شغلنا عن الصالة الوسطى امأل بيوتهم نارا وامأل أجوافهم نا ار وامأل قبورهم نارا‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)662/91‬‬

‫‪ - 41114‬اللهم من حبسنا عن الصالة الوسطى فامأل بيوتهم وقبورهم نارا‬
‫( حم ) عن ابن عباس‬

‫(‪)662/91‬‬

‫‪ - 41114‬شغلونا عن الصالة الوسطى مأل اهلل بيوتهم وقبورهم نارا‬
‫( ن ) والطحاوي ( حب طب ص ) عن حذيفة أن رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم قال يوم‬
‫األحزاب ‪ -‬فذكره‬

‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)662/91‬‬

‫‪ - 41112‬شغلونا عن الصالة الوسطى صالة العصر مأل اهلل أجوافهم وقبورهم نارا‬
‫( طب ) عن أم سلمة عبد الرزاق ‪ -‬عن علي‬

‫(‪)665/91‬‬

‫‪ - 41115‬اللهم ال خير إال خير اآلخرة ‪ -‬وفي لفظ ‪ :‬ال عيش إال عيش اآلخرة ‪ -‬فاغفر لألنصار‬
‫والمهاجرة‬

‫( ط حم خ ( أخرجه البخاري كتاب المغازي باب غزوة الخندق ( ‪ . ) 947 / 5‬ص ) م د ت ن )‬
‫عن أنس ( حم خ م ) عن سهل بن سعد‬

‫(‪)665/91‬‬

‫‪ - 41116‬اللهم ال خير إال خير اآلخرة فاغفر لألنصار والمهاجرة‬
‫( ك ) عن أنس‬

‫(‪)665/91‬‬

‫غزوة قريظة والنضير من اإلكمال‬

‫(‪)666/91‬‬

‫‪ - 41117‬من أدخل هذا الحصن سهما فقد وجبت له الجنة ‪ -‬قاله يوم قريظة والنضير‬
‫( طب ) عن عتبة بن عبد‬

‫(‪)666/91‬‬

‫غزوة ذي قرد من اإلكمال‬

‫(‪)666/91‬‬

‫‪ - 41119‬خير فرساننا اليوم أبو قتادة وخير رجالتنا سلمة‬
‫( ط م ) ( أ خرجه مسلم كتاب الجهاد باب غزوة ذي قرد وغيرها رقم ( ‪ ) 9917‬ص ) والبغوي (‬
‫طب حب ) عن ابن األكوع‬

‫(‪)667/91‬‬

‫غزوة الحديبية‬

‫(‪)667/91‬‬

‫‪ - 41111‬من يصعد الثنية ثنية المرار فإنه يحط عنه ما حط عن بني إسرائيل‬
‫( م ) عن جابر ( أخرجه مسلم كتاب صفات المنافقين رقم ( ‪ ) 4791‬والمرارة‬
‫شجر مر بتثليف الميم ‪ .‬ص )‬

‫(‪)667/91‬‬

‫‪ - 41191‬إنك كالذي قال األول ‪ :‬اللهم أبغني حبيبا هو أحب إلي من نفسي‬
‫( م ) ( أخرجه مسلم كتاب الجهاد باب غزوة ذي قرد وغيرها رقم ‪ . 9917‬ص ) عن سلمة بن‬
‫األكوع‬

‫(‪)669/91‬‬

‫غزوة خيبر من اإلكمال‬

‫(‪)669/91‬‬

‫‪ - 41199‬اهلل أكبر خربت خيبر إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين‬
‫( حم خ ( أخرجه البخاري كتاب المغازي باب غزوة خيبر ( ‪ . ) 967 / 5‬ص ) م ت ن ) عن‬
‫أنس ( حم ) عن أنس عن أبي طلحة‬

‫(‪)669/91‬‬

‫‪ - 41194‬اهلل أكبر خربت خيبر اهلل أكبر فتحت خيبر إنا إذا نزلنا بسا حة قوم فساء صباح المنذرين‬
‫( طب ) عن أنس‬

‫(‪)661/91‬‬

‫‪ - 41194‬كيف بك إذا خرجت من خيبر يعدو بك قلوصك ( قلوصك ‪ :‬هي الناقة الشابة ‪ .‬النهاية‬

‫‪ . 911 / 2‬ب ) ليلة بعد ليلة ‪ -‬قاله البن أبي الحقيق‬
‫( خ ) عن عمر‬

‫(‪)661/91‬‬

‫غزوة مؤتة‬

‫(‪)661/91‬‬

‫‪ - 41192‬هل أنتم تاركون لي أمرائي ؟ إنما مثلكم ومثلهم كمثل رجل استرعي إبال أو غنما فرعاها‬
‫ثم تحين سقيها فأوردها حوضا فشرعت فيه فشربت صفوه وتركت كدره‬

‫( م ) عن عوف بن مالك ( أخرجه مسلم كتاب الجهاد والسير باب استحقاق القاتل وسلب القتيل رقم‬
‫‪ . 9754‬ص )‬

‫(‪)671/91‬‬

‫‪ - 41195‬هل أنتم ت اركون لي أمرائي ؟ لكم صفوة أمرهم وعليهم كدره‬
‫( د ) عنه‬

‫(‪)671/91‬‬

‫اإلكمال من غزوة مؤتة‬

‫(‪)671/91‬‬

‫‪ - 41196‬أخذ الراية زيد بن حارثة فقاتل بها حتى قتل شهيدا ثم أخذها جعفر فقاتل بها حتى قتل‬

‫شهيدا ثم أخذها عبد اهلل بن رواحة فقاتل بها حتى قتل شهيدا لقد رفعوا لي في الجنة فيما يرى النائم‬

‫على سرر من ذهب فرأيت في سرير عبد اهلل بن رواحة ازو اررا عن سرير صاحبيه فقلت ‪ :‬بم هذا ؟‬
‫فقيل لي ‪ :‬مضيا وتردد عبد اهلل بن رواحة بعض التردد ومضى‬
‫( طب ) عن رجل من الصحابة من بني مرة بن عوف‬

‫(‪)679/91‬‬

‫‪ - 41197‬التقى القوم فاقتتلوا قت اال شديدا فقتل زيد بن حارثة وأخذ الراية جعفر ثم مكث ما شاء اهلل‬
‫أن يمكث ثم قتل جعفر ثم أخذ الراية عبد اهلل بن رواحة ثم مكث ما شاء اهلل أن يمكث ثم قتل ثم‬

‫أخذ الراية خالد بن الوليد ثم قال ‪ :‬اآلن حمي الوطيس‬
‫ابن عائذ في مغازيه ( كر ) عن العطاف خالد المخزومي مرسال‬

‫(‪)679/91‬‬

‫‪ - 41199‬إن إخوانكم لقوا العدو وان زيدا أخذ الراية فقاتل حتى قتل ثم أخذ الراية بعده جعفر فقاتل‬

‫حتى قتل ثم أخذ الراية عبد اهلل بن رواحة فقاتل حتى قتل ثم أخذ الراية سيف من سيوف اهلل خالد بن‬

‫الوليد ففتح اهلل عليه‬
‫( حم طب ك ض ) عن عبد اهلل بن جعفر‬

‫(‪)679/91‬‬

‫‪ - 41191‬أال أخبركم بجيشكم هذا الغازي ؟ إنهم انطلقوا حتى لقوا العدو فأصيب زيد شهيدا‬

‫فاستغفروا له ثم أخذ اللواء جعفر بن أبي طالب فشد على القوم حتى قتل شهيدا أشهد له بالشهادة‬

‫فاستغفروا له ثم أخذ اللواء عبد اهلل بن رواحة فأثبت قدمه حتى أصيب شهيدا فاستغفروا له ثم أخذ‬
‫اللواء خالد بن الوليد ولم يكن من األمراء هو آمر نفسه اللهم هو سيف من سيوفك فانصره انفروا‬
‫فأمدوا إخوانكم وال يتخلفن أحد‬
‫( حم ) والدارمي ( ع حب ض ) عن أبي قتادة‬

‫(‪)674/91‬‬

‫‪ - 41141‬على رسلك يا عبد الرحمن أخذ اللواء زيد بن حارثة فقاتل زيد حتى قتل رحم اهلل زيدا ثم‬
‫أخذ اللواء عبد اهلل بن رواحة فقاتل فقتل رحم اهلل عبد اهلل بن رواحة ثم أخذ اللواء خالد ففتح اهلل‬
‫تعالى بخالد فخالد سيف من سيوف اهلل تعالى‬
‫الحكيم ‪ -‬عن عبد اهلل بن سمرة‬

‫(‪)674/91‬‬

‫غزوة حنين‬

‫(‪)674/91‬‬

‫‪ - 41149‬اآلن حمي الوطيس‬

‫( حم م ) عن العباس ( ك ) عن جابر ( طب ) عن شيبة‬

‫(‪)674/91‬‬

‫‪ - 41144‬منزلنا غدا إن شاء اهلل بخيف بني كنانة حيث تقاسموا على الكفر‬
‫( ق ) عن أبي هريرة‬

‫(‪)674/91‬‬

‫‪ - 41144‬نحن نازلون غدا إن شاء اهلل بخيف بني كنانة حيث قاسمت قريش على الكفر‬
‫( هـ ) عن أسامة بن زيد‬

‫(‪)674/91‬‬

‫‪ - 41142‬شاهت الوجوه‬
‫( م ) عن سلمة بن األكوع‬

‫(‪)672/91‬‬

‫اإلكمال من غزوة حنين‬

‫(‪)672/91‬‬

‫‪ - 41145‬شاهت الوجوه ‪ -‬قاله يوم حنين‬

‫( م ) عن سلمة بن األكوع ( حم ) عن مر برقم ‪ 41142‬عن أبي عبد الرحمن الفهري ‪ -‬واسمه يزيد‬

‫بن أسيد ‪ -‬عن عبد بن حميد عن يزيد بن عامر ( طب ) عن الحارث بن بدل السعدي قال البغوي‬
‫‪ :‬وماله غيره قال ‪ :‬وبلغني أنه لم يسمعه من النبي صلى اهلل عليه و سلم وانما رواه عن عمر بن‬
‫سفيان الثقفي البغوي ( طب ) عن شيبة بن عثمان ( طب ) عن حكيم بن حزام أنه قاله يوم بدر (‬

‫ك ) عن ابن عباس أنه قاله لقريش بمكة ( أخرجه مسلم كتاب الجهاد والسير باب في غزوة حنين‬
‫رقم ( ‪ . ) 9777‬ص )‬

‫(‪)672/91‬‬

‫‪ - 41146‬اسكتي يا أم أيمن فإنك عسراء اللسان‬

‫ابن سعد ( أورده ابن سعد في الطبقات الكبرى ( ‪ ) 445 / 9‬واستدركت ما كان مصحفا منه ‪ .‬ص‬

‫) ‪ -‬عن أبي الحويرث أن أم أيمن قالت يوم حنين سبت اهلل أقدامكم فقال النبي صلى اهلل عليه و‬
‫سلم ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)675/91‬‬

‫‪ - 41147‬منزلنا غدا إن شاء اهلل بالخيف األيمن حيث استقسم المشركون‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)675/91‬‬

‫سرية أبي قتادة من اإلكمال‬

‫(‪)675/91‬‬

‫‪ - 41149‬هال شققت عن قلبه فنظرت أصادق هو أم كاذب‬
‫( ع طب ص ) عن جندب البجلي‬

‫(‪)676/91‬‬

‫غزوة الفتح من اإلكمال‬

‫(‪)676/91‬‬

‫‪ - 41141‬أحلت لي مكة ساعة من نهار ولم تحل ألحد من بعدي وهي حرام بحرمة اهلل إلى يوم‬
‫القيامة ال يعضد شجرها وال يختلى خالها وال ينفر صيدها وال يلتقط لقطتها إال لمنشد قالوا ‪ :‬إال‬

‫اإلذخر ؟ قال ‪ :‬إال اإلذخر‬
‫( طب ) عن ابن عباس‬

‫(‪)676/91‬‬

‫‪ - 41141‬إن هذا يوم قتال فأفطروا ‪ -‬قاله يوم الفتح فتح مكة‬
‫ابن سعد ‪ -‬عن عبيد بن عمير مرسال‬

‫(‪)677/91‬‬

‫‪ - 41149‬أقول كما قال أخي يوسف ( ال تثريب عليكم اليوم يغفر اهلل لكم وهو أرحم الراحمين )‬
‫ابن أبي الدنيا ف ي ذم الغضب ‪ -‬عن أبي هريرة ابن السني في عمل يوم وليلة ‪ -‬عن ابن عمر‬

‫(‪)677/91‬‬

‫سرية خالد بن الوليد من اإلكمال‬

‫(‪)677/91‬‬

‫‪ - 41144‬ذهبت العزى فال عزى بعد اليوم‬
‫ابن عساكر ‪ -‬عن قتادة مرسال‬

‫(‪)679/91‬‬

‫بعث أسامة من اإلكمال‬

‫(‪)679/91‬‬

‫‪ - 41144‬أغر على أبنى صباحا ثم حرق‬
‫الشافعي حم د ( أخرجه أبو داود كتاب الجهاد باب في الحرق في بالد العدو رقم ‪ . 4611‬أغر ‪:‬‬
‫اإلغارة‬

‫على أبنى ‪ :‬بضم الهمزة والقصر اسم موضع في فلسطين بين عسقالن والرمله ‪ .‬عون المعبود ( ‪7‬‬
‫‪ ) 476 /‬ص ) هـ ) ابن سعد والبغوي في معجمه ‪ -‬عن أسامة بن زيد‬

‫(‪)679/91‬‬

‫ذيل الغزوات من اإلكمال‬

‫(‪)671/91‬‬

‫‪ - 41142‬يا عائشة هذا المنزل لوال كثرة الهوام‬

‫البغوي ‪ -‬عن سفيان بن أبي نمر عن أبيه قال مر رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم في غزاة ومعه‬

‫عائشة فمر بجانب العقيق قال ‪ -‬فذكره‬

‫(‪)671/91‬‬

‫كتاب الغزوات والوفود من قسم األفعال‬

‫(‪)671/91‬‬

‫باب غزواته صلى اهلل عليه وآله وسلم وبعوثه ومراسالته‬

‫(‪)691/91‬‬

‫عدد الغزوات‬

‫(‪)691/91‬‬

‫‪ - 41145‬عن البراء بن عازب أن رسول اهلل صلى اهلل عليه وآله وسلم غزا تسع عشرة غزوة‬
‫(ش)‬

‫(‪)691/91‬‬

‫‪ - 41146‬عن أبي إسحاق عن زيد بن أرقم أن رسول اهلل صلى اهلل عليه وآله وسلم غ از سبع عشرة‬
‫غزوة قال أبو إسحاق ‪ :‬فسألت زيد بن أرقم كم غزوة مع رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ؟ قال ‪:‬‬
‫سبع عشرة‬

‫(ش)‬

‫(‪)699/91‬‬

‫‪ { - 41147‬مسند أنس } عن أبي يعقوب إسحاق بن عثمان قال ‪ :‬سألت موسى بن أنس كم غزا‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه وآله وسلم ؟ قال ‪ :‬سبعا وعشرين غزوة ‪ :‬ثمان غزوات يغيب فيها األشهر‬

‫وتسع عشرة يغيب فيها األيام قلت ‪ :‬كم غزا أنس بن مالك ؟ قال ‪ :‬ثماني غزوات‬
‫( كر )‬

‫(‪)699/91‬‬

‫غزوة بدر‬

‫(‪)699/91‬‬

‫‪ { - 41149‬مسند الفاروق } عن أنس قال ‪ :‬أخذ عمر يحدثنا عن أهل بدر فقال ‪ :‬إن كان رسول‬
‫ا هلل صلى اهلل عليه و سلم ليرينا مصارعهم باألمس يقول ‪ :‬هذا مصرع فالن غدا إن شاء اهلل وهذا‬
‫مصرع فالن غدا إن شاء اهلل فجعلوا يصرعون عليها قلت والذي بعثك بالحق ما أخطأوا تيك ( ؟ ؟ ؟‬

‫؟ ؟ ) كانوا يصرعون عليها ثم أمر بهم فطرحوا في بئر فانطلق إليهم يا فالن يا فالن هل وجدتم ما‬
‫وعدكم اهلل حقا فإني وجدت ما وعدني اهلل حقا قلت ‪ :‬يا رسول اهلل أتكلم قوما قد جيفوا ؟ قال ‪ :‬ما‬
‫أنتم بأسمع لما أقول منهم ولكن ال يستطيعون أن يجيبوا‬
‫( ط ش حم م ن ) ( أخرجه مسلم كتاب الجهاد والسير باب غزوة بدر رقم ( ‪ ) 9771‬ص ) وأبو‬
‫عوانة ( ع ) وابن جرير‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ - 41141‬عن ابن عباس قال ‪ :‬حدثني عمر بن الخطاب قال ‪ :‬لما كان يوم بدر نظر النبي صلى‬
‫اهلل عليه و سلم إلى أصحابه وهم ثلثمائة ونيف ( ونيف ‪ :‬النيف بوزن الهين ‪ :‬الزيادة يخفف ويشدد‬

‫‪ .‬يقال ‪ :‬عشرة ونيف ومائة ونيف وكل ما زاد على العقد فهو نيف حتى يب لغ العقد الثاني ونيف‬
‫فالن على السبعين ( أي ‪ :‬زاد ‪ .‬المختار ‪ . 522‬ب ) ونظر إلى المشركين فإذا هم ألف وزيادة‬
‫فاستقبل النبي صلى اهلل عليه و سلم القبلة ومد يديه وعليه رداؤه وازاره ثم قال ‪ :‬اللهم أنجز ما‬

‫وعدتني اللهم أنجز ما وعدتني اللهم إنك إن تهلك هذه العصابة من اإلسالم فال تعبد في األرض أبدا‬
‫فما زال يستغيث ربه ويدعوه حتى سقط رداؤه فأتاه أبو بكر فأخذ رداءه فرداه ثم التزمه من ورائه ثم‬

‫قال ‪ :‬يا نبي اهلل كفاك مناشدتك لربك فإنه سينجز لك ما وعدك وأنزل اهلل تعالى عند ذلك ( إذ‬

‫تستغيثون ربكم فاستجاب لكم أني ممدكم بألف من المالئكة مردفين ) فلما كان يومئذ والتقوا هزم اهلل‬
‫المشركين وقتل منهم سبعون رجال وأسر منهم سبعون رجال فاستشار رسول اهلل صلى اهلل عليه و‬
‫سلم أبا بكر وعليا وعمر فقال أبو بكر ‪ :‬يا نبي اهلل هؤالء بنو العم والعشيرة واإلخوان واني أرى أن‬
‫تأخذ منهم الفدية فيكون ما أخذتم منهم قوة لنا على الكفار وعسى اهلل أن يهديهم فيكونوا لنا عضدا‬
‫فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬ما ترى يا ابن الخطاب ؟ قلت ‪ :‬واهلل ما أرى ما رأى أبو‬

‫بكر ولكن أرى أن تمكنني من فالن قريب لعمر فأضرب عنقه وتمكن عليا من عقيل فيضرب عنقه‬
‫وتمكن حمزة م ن فالن أخيه فيضرب عنقه حتى يعلم اهلل أنه ليست في قلوبنا مودة للمشركين هؤالء‬
‫صناديدهم وأئمتهم وقادتهم فهوي رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ما قال أبو بكر ولم يهو ما قلت‬
‫فأخذ منهم الفداء فلما كان من الغد غدوت على النبي صلى اهلل عليه و سلم فإذا هو قاعد وأبو بكر‬
‫وهما يبكيان قلت ‪ :‬يا رسول اهلل أخبرني ما يبكيك أنت وصاحبك ؟ فإن وجدت بكاء بكيت وان لم‬
‫أجد بكاء تباكيت لبكائكما‬

‫فقال النبي صلى اهلل عليه و سلم للذي عرض علي أصحابك من الفداء لقد عرض علي عذابكم‬
‫أدنى من هذه الشجرة قريبة فأنزل اهلل تعالى ( ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في األرض‬
‫) ( لوال كتاب من اهلل سبق لمسكم فيما أخذتم ) من الفداء ثم أحل لهم الغنائم فلما كان يوم أحد من‬
‫العام المقبل عوقبوا بما صنعوا يوم بدر من أخذهم الفداء فقتل منهم سبعون وفر أصحاب رسول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه و سلم وكسرت رباعيته وهشمت البيض ة على رأسه وسال الدم على وجهه وأنزل اهلل‬

‫تعالى ( أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم إن اهلل على كل‬
‫شيء قدير ) بأخذكم الفداء‬
‫( ش حم م ( أخرجه مسلم كتاب الجهاد والسير باب غزوة بدر رقم ‪ . 9764‬ص ) د ت ) وأبو‬
‫عوانة وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم ( حب ) وأبو الشيخ وابن مردويه وأبو نعيم والبيهقي‬
‫معا في الدالئل‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ - 41121‬عن علي أنه سئل عن موقف النبي صلى اهلل عليه و سلم يوم بدر قال ‪ :‬كان أشدنا يوم‬
‫بدر من حاذى بركبتيه رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬

‫( طس )‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ - 41129‬عن علي قال لما قدمنا المدينة أصبنا من ثمارها فاجتويناها وأصابنا بها وعك وكان‬
‫النبي صلى اهلل عليه و سلم يتخبر عن بدر فلما بلغنا أن المشركين قد أقبلوا سار رسول اهلل صلى‬
‫اهلل عليه و سلم إلى بدر وبدر بئر فسبقنا المشركين إليها فوجدنا فيها رجلين منهم رجل من قريش‬
‫ومولى لعقبة بن أبي معيط فأما القرشي فانفلت وأما مولى عقبة فأخذناه فجعلنا نقول له ‪ :‬كم القوم ؟‬

‫فيقول ‪ :‬هم واهلل كثير عددهم شديد بأسهم فجعل المسلمون إذا قال ذلك ضربوه حتى انتهوا به إلى‬

‫رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم فقال له ‪ :‬كم القوم ؟ قال ‪ :‬هم واهلل كثير عددهم شديد بأسهم فجهد‬
‫النبي صلى اهلل عليه و سلم أن يخبره كم هم فأبى ثم إن النبي صلى اهلل عليه و سلم سأله كم‬
‫ينحرون من الجزر ؟ فقال ‪ :‬عشرا كل يوم فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬القوم ألف كل‬
‫جزور لمائة وتبعها ثم إنه أصابنا من الليل طش من مطر فانطلقنا تحت الشجر والحجف (‬
‫والحجف ‪ :‬يقال للترس إذا كان من جلود ليس فيه خشب وال عقب ‪ :‬حجفة ودرقة والجمع حجف ‪.‬‬
‫المختار ‪ . 14‬ب ) نستظل تحتها من المطر وبات رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يدعو ربه‬

‫ويقول ‪ :‬اللهم إنك إن تهلك هذه الفئة ال تعبد‬
‫فلما أن طلع الفجر نادى الصالة عباد اهلل فجاء الناس من تحت الشجر والحجف فصلى بنا رسول‬
‫اهلل وحرض على القتال ثم قال ‪ :‬إن جميع قريش تحت هذه الضلع الحمراء من الجبل فلما دنا القوم‬
‫منا وصاففناهم إذا رجل منهم على جمل له أحمر يسير في القوم فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و‬
‫سلم ‪ :‬يا علي ناد لي حمزة وكان أقربهم إلى المشركين من صاحب الجمل األحمر وماذا يقول لهم ثم‬
‫قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم ‪ :‬إن يكن في القوم أحد يأمر بخير فعسى أن يكون صاحب‬

‫الجمل األحمر فجاء حمزة فقال ‪ :‬هو عتبة بن ربيعة وهو ينهى عن القتال ويقول لهم ‪ :‬يا قوم إني‬
‫أرى قوما م ستميتين ال تصلون إليهم وفيكم خير يا قوم اعصبوها ( اعصبوها ‪ :‬يريد السبة التي‬
‫تلحقهم بترك الحرب والجنوح إلى السلم فأضمرها اعتمادا على معرفة المخاطبين ‪ :‬أي اقرنوا هذه‬
‫الحال بي وانسبوها إلي وان كانت ذميمة ‪ .‬النهاية ‪ . 422 / 4‬ب ) اليوم برأسي وقولوا ‪ :‬جبن عتبة‬
‫ب ن ربيعة وقد علمتم أني لست بأجبنكم فسمع ذلك أبو جهل فقال ‪ :‬أنت تقول هذا واهلل لو غيرك‬

‫يقول ألعضضته قد مألت رئتك جوفك رعبا فقال عتبة ‪ :‬إياي تعير يا مصفر استه ؟ ( يا مصفر‬

‫استه ‪ :‬رماه باألبنة وأنه كان يزعفر استه ‪ .‬وقيل ‪ :‬هي كلمة تقال للمتنعم المترف الذي لم تحنكه‬
‫التجارب والشدائد ‪ .‬وقيل ‪ :‬أراد يا مضرط نفسه من الصفير وهو الصوت بالفم والشفتين كأنه قال ‪:‬‬
‫يا ضراط ‪ .‬نسبه إلى الجبن والخور ‪ .‬قال في الدر النثير ‪ :‬زاد ابن الجوزي وقيل ‪ :‬كان به برص‬
‫فكان يردعه بالزعفران ‪ .‬النهاية ‪ . 47 / 4‬ب‬
‫واألست ‪ :‬العجز ويراد به حلقة الدبر واألصل سته بالتحريك ولهذا يجمع على أستاه مثل سبب‬

‫وأسباب ‪ .‬المصباح المنير ‪ . 464 / 9‬ب ) ستعلم اليوم أينا الجبان ؟‬

‫فبرز عتبة وأخوه شيبة وابنه الوليد حمية فقالوا ‪ :‬من يبارز ؟ فخرج فتية من األنصار ستة فقال عتبة‬
‫‪ :‬ال نريد هؤالء ولكن يبارزنا من بني عمنا من بني عبد المطلب ؟ فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه و‬

‫سلم ‪ :‬قم يا علي وقم يا حمزة وقم يا عبيدة بن الحارث فقتل اهلل عتبة وشيبة ابني ربيعة والوليد بن‬
‫عتبة وجرح عبيدة فقتلنا منهم سبعين وأسرنا سبعين فجاء رجل من األنصار بالعباس بن عبد المطلب‬
‫أسيرا فقال العباس ‪ :‬يا رسول اهلل إن هذا واهلل ما أسرني ولقد أسرني رجل أجلح ( أجلح ‪ :‬األجلح من‬
‫الناس ‪ :‬الذي انحسر الشعر عن جانبي رأسه ‪ .‬النهاية ‪ 492 / 9‬ب ) من أحسن الناس وجها على‬

‫فرس أبلق ما أراه في القوم فقال األنصاري ‪ :‬أنا أسرته يا رسول اهلل فقال ‪ :‬اسكت فقد أيدك اهلل بملك‬

‫كريم قال علي ‪ :‬وأسرنا من بني المطلب العباس وعقيال ونوفل بن الحارث‬
‫( ش حم ) وابن جرير وصححه ( هق ) في الدالئل وروى ابن أبي عاصم في الجهاد بعضه‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ { - 41124‬مسند علي } عن علي قال ‪ :‬سيماء أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم يوم بدر‬
‫الصوف األبيض‬

‫(شن)‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ { - 41124‬أيضا } عن علي قال ‪ :‬لقد رأيتنا يوم بدر ونحن نلوذ برسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم‬
‫وهو أقربنا إلى العدو وكان من أشد الناس يومئذ بأسا‬

‫( ش حم ع ) وابن جرير وصححه ( هق ) في الدالئل‬

‫(‪)694/91‬‬

‫‪ - 41122‬عن علي قال ‪ :‬لقد رأيتنا ليلة بدر وما فينا أحد إال نائم إال النبي صلى اهلل عليه و سلم‬
‫فإنه كان يصلي إلى شجرة ويدعو ويبكي حتى أصبح وما كان فينا فارس إال المقداد‬
‫( ط حم ) ومسدد ( ن ع ) وابن جرير وابن خزيمة ( حب حل هق ) في الدالئل‬

‫(‪)692/91‬‬

‫‪ - 41125‬عن علي قال ‪ :‬قال رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم للناس يوم بدر ‪ :‬إن استطعتم أن‬
‫تأسروا من بني عبد المطلب فإنهم خرجوا كرها‬
‫( حم ش ) وابن جرير وصححه‬

‫(‪)692/91‬‬

‫‪ - 41126‬عن علي قال ‪ :‬قيل لي وألبي بكر يوم بدر ‪ :‬مع أحدكما جبريل ومع اآلخر ميكائيل‬
‫واسرافيل ملك عظيم يشهد القتال ويقف في الصف‬

‫( ش حم ع ) وابن أبي عاصم وابن منيع والدورقي وابن جرير وصححه ( ك حل ) والاللكائي في‬
‫السنة ( هق ) في الدالئل ( ض )‬

‫(‪)692/91‬‬

‫‪ - 41127‬عن علي قال ‪ :‬تقدم عتبة بن ربيعة وتبعه ابنه وأخوه فنادى من يبارز ؟ فانتدب له شاب‬
‫من األنصار فقال ‪ :‬من أنتم ؟ فأخبروه فقال ‪ :‬ال حاجة لنا فيكم إنما أردنا بني عمنا فقال رسول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه وآله وسلم ‪ :‬قم يا حمزة قم يا علي قم يا عبيدة بن الحارث وأقبل حمزة إلى عتبة‬
‫وأقبلت إلى شيبة واختلف بين عبيدة والوليد ضربتان فأثخن كل واحد منهما صاحبه ثم ملنا على‬
‫الوليد فقتلناه واحتملنا عبيدة‬

‫( د ( أخرجه أبو داود كتاب الجهاد باب في المبارزة رقم ‪ . 4699‬ص ) ك هق ) في الدالئل‬

‫(‪)695/91‬‬

‫‪ - 41129‬عن علي قال ‪ :‬قال لي رسول اهلل صلى اهلل عليه وآله وسلم يوم بدر وألبي بكر ‪ :‬مع‬
‫أحدكما جبريل ومع اآلخر ميكائيل واسرافيل ملك عظيم يشهد القتال أو يكون في الصف‬
‫الدورقي وابن أبي دا ود والعشاري في فضائل الصديق والاللكائي في السنة‬

‫(‪)695/91‬‬