‫مادة تدريبية‬

‫أسباب فشل المشاريع‬
‫الصغيرة‬
‫إعداد‪ :‬إبراهيم مروان جميل‬
‫‪2007‬‬

‫‪1‬‬

‫مقدمة‬
‫من المعروف أن من أهم أسباب فشل المشاريع الجديدة يعود الى‬
‫عدم دراسة المشاريع بشكل مناسب قبل البدء بها‪ ،‬بالضافة الى افتقار‬
‫القائمين عليها الى أساليب الدارة الحديثة في تصريف العمال والنواحي‬
‫التسويقية والمالية‪.‬‬

‫الهدف الرئيسي‬
‫تهدف هذه المادة التدريبية الى التعريف بأهمية دراسة المشاريع‬
‫واكتشاف الفكار الستثمارية وتحويلها الى مشروع واقعي وقائم‪ ،‬من‬
‫خلل الساليب العلمية الحديثة في دراسة وإعداد فكرة المشروع‬
‫والمراحل المختلفة التي يمر بها حتى تأسيسه من تحليل وتخطيط‬
‫استراتيجي‪ ،‬ووضع الخطط التفصيلية للمشروع‪ ،‬وإعداد دراسة جدوى‬
‫أولية وتقييمية‪ .‬للحد من فشل المشاريع والمحافظة على استمراره‪.‬‬

‫الفئة المستهدفة‪:‬‬
‫كل شخص ريادي يرغب بإنشاء مشروع استثماري إنتاجي أو خدمي‪،‬‬
‫والحصول على تدريب يساعده في البدء بتأسيس مشروعه الخاص‬
‫والمحافظة على استمراريته‪.‬‬

‫الريادية وتأسيس المشاريع‬
‫هناك خصائص عامة للرياديين‪ ،‬فهل أنت منهم؟‬
‫•‬

‫القناعة بأن الجهود الشخصية ستكون حاسمة في تحقيق‬

‫هدف ما‪ ،‬والمتعة الناتجة عن هذه القناعة‪.‬‬
‫•‬

‫ميل لتصور احتمالت النجاح في تحقيق هدف ما على أنها‬

‫كبيرة نسبيًا‪.‬‬
‫•‬

‫قدرة على التخطيط المستقبلي ووعي خاص بمرور الزمن‪.‬‬

‫•‬

‫اهتمام بالتفوق من أجل التفوق‬

‫•‬

‫الثقة‪ ،‬الستقللية‪ ،‬التفاؤل‬

‫•‬

‫القيادة ‪ -‬التعاون المتبادل‬

‫‪2‬‬

‫•‬

‫التجديد‪ ،‬البتكار‪،‬المبادرة‬

‫•‬

‫المثابرة‪ ،‬الدأب‪ ،‬العزيمة‬

‫•‬

‫العمل الجاد‪ ،‬الدافع‪ ،‬الطاقة‬

‫•‬

‫الستعداد لقبول المخاطرة وحب التحدي‬

‫المشروع‪:‬‬
‫هو عملية استثمار يتم من خللها تحويل الموارد المالية إلى موارد منتجة‬
‫خلل فترة زمنية معينة‪ ،‬وهو نشاط محدد له حيز مكاني محدد المعالم‬
‫وإدارة خاصة به ويرمي لتحقيق هدف معين ويمكن قياسه من حيث‬
‫تكاليفه وعوائده‪.‬‬

‫تعريف المشروع الصغير‬
‫يقصششد بالمنشششأة الصششغيرة كششل شششركة أو منشششأة فرديششة تمششارس نشششاطا‬
‫اقتصاديا إنتاجيا أو تجاريا أو خدميا ول يقل رأسمالها المدفوع عششن ‪ 500‬ول‬
‫يجاوز ‪50000‬دينار ول يزيد عدد العاملين فيها علي خمسين عامل ‪.‬‬
‫عناصر تشغيل المشروع‪:‬‬
‫يحتاج المشروع إلى عناصر أساسية لتشغيله كما يجب‪ ،‬وتسمى هذه‬
‫العناصر بالميمات الست)‪ (6m's‬وهي‪:‬‬
‫•‬

‫الدارة ) ‪ :( Management‬وتتضمن جميع الوظائف‬

‫والنشطة التي تقوم بها إدارة المشروع لضمان تشغيله بصورة‬
‫جيدة‪.‬‬
‫•‬

‫القوى العاملة ) ‪ :( Man power‬وهم العاملين المناسبين‬

‫في المشروع والذين يعملون على إنتاج السلع وتقديم الخدمات‪.‬‬
‫•‬

‫المواد ) ‪ :( Materials‬وهي التي تدخل في إنتاج السلع‬

‫والخدمات التي يقدمها المشروع لزبائنه‪.‬‬
‫•‬

‫اللت والمعدات ) ‪ :( Machines‬وهي ما يحتاجه المشروع‬

‫لنتاج السلع وتقديم الخدمات‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫•‬

‫السوق ) ‪ :( Market‬وهم الزبائن الحاليين والمحتملين‪.‬‬

‫•‬

‫المال ) ‪ :( Money‬وهو أساسي لتحقيق وإنجاز المتطلبات‬

‫السابقة‪.‬‬
‫أن أنجح المشروعات الصغيرة هي تلك التي تقوم علي موارد وخامات‬
‫محلية متاحة في البيئة التي سيقام فيها المشروع‪.‬‬
‫أن مكونات المشروع الصغير المادية ل تكفششي لنجششاح المشششروع فالعناصششر‬
‫المعنوية ل تقششل أهميششة عششن العناصششر الماديششة وهششي‪ :‬الفكششرة المناسششبة ‪+‬‬
‫الصرار و التحدي ‪ +‬الثقة بالنفس‪.‬‬

‫أنواع المشروعات الصغيرة من حيث النشاط‬
‫‪-1‬إنتاجيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييية‪:‬‬
‫أساسها التحويل بمعني تحويل خامشة إلشى منتشج نهشائي أو وسشيط والقيمشة‬
‫المضافة بمعنى زيشادة قيمشة المخرجشات )الناتشج( عشن المشدخلت )عناصشر‬
‫النتاج( والتماثل بمعنى تطابق كل مواصفات الوحدات المنتجة‪.‬‬
‫‪-2‬خدمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييية‪:‬‬
‫أساسششها القيششام نيابششة عششن العميششل بخدمششة كششان سششيقوم بهششا بنفسششه أو ل‬
‫يستطيع القيام بها بنفسه‪.‬‬
‫‪-3‬تجارييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييية‪:‬‬
‫أساسها شراء و بيع وتوزيششع سششلعة مصششنعة أو عششدة سششلع مختلفششة ‪ ،‬اعششادة‬
‫استثمار الربح ) الفرق بين سعر الشراء والبيع(‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫عناصر نجاح المشروع‬
‫بالضافة الى عناصر تشغيل المشروع السابقة الذكر يجب‬
‫توافر ما يلي‪:‬‬
‫أول‪ :‬السمات والمهارات الشخصية المطلوبة لصحاب المشروعات‬
‫الصغيرة‬
‫‪ -1‬القدرة على العمل الجاد‬
‫‪ -2‬التصميم على النجاح برغم الصعوبات‬
‫‪ -3‬الحرص على العمل‬
‫‪ -4‬الستعداد للمخاطرة المحسوبة لغتنام الفرصة‬
‫‪ -5‬القدرة على تنظيم الوقت و تحديد الولويات في العمل‬
‫‪ -6‬القدرة على إيجاد المعلومات اللزمة لتمام العمل‬
‫‪ -7‬القدرة على التعلم من الخطاء وتجنبها في المستقبل‬
‫‪ -8‬منفتح للفكار الجديدة المبتكرة والمتطورة لتنمية المشروع‬
‫‪ -9‬لديك اليمان بقدرتك على إنجاح المشروع وتخطى الصعوبات‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬وضع خطة المشروع‬
‫تعتبر مرحلة التخطيط لنشاء المشروعات الصغيرة من أهم المراحل التي‬

‫‪5‬‬

‫يمر بها صاحب المشروع لما تحمل في طياتها من عناصر عدم التأكد‬
‫وعدم المعرفة بالخطوات الواجب اتخاذها‪ ،‬مرورا ً بشعور الخوف الذي‬
‫ينتابه حول إمكانية النجاح أو الفشل‪.‬‬
‫تشكل خطوة التخطيط أساسا ً قد يمهد لنجاح المشروع‪ ،‬وذلك لكونه يحدد‬
‫الفرص والمشاكل التي يمكن أن تعترض المشروع وتتضمن تحديد‬
‫الولويات في اتخاذ القرارات وتنفيذ العمال اللزمة البدء في المشروع‪،‬‬
‫مثل‪ :‬الموقع‪ ،‬التمويل‪ ،‬المعدات والمواد‪.‬‬
‫كيف أبدأ ؟‬
‫ الخطة تعني طريقة السير من نقطة البداية للوصول الى نقطة‬‫النهاية‬
‫ الخطة هي خريطة التنفيذ‬‫ لوضع خطة سليمة يجب ان يعرف المدير الطريق الممتد من‬‫نقطة البداية الى النهاية كما يعرف كف يده والمناطق التي ل‬
‫يعرفها ل بد ان يتحسب لها‪.‬‬
‫دورة حياة المشروع‬
‫الخطة المرحلية للبدء باي مشروع‬
‫‪-1‬‬

‫‪-2‬‬

‫مرحلة الفكرة ‪ ..‬تطور الفكرة‬
‫•‬

‫تتضمن هذه المرحلة عمليات العصف الذهني‬

‫•‬

‫وطرح الفكار وتوضيحها‬

‫•‬

‫اهداف المشروع العامة‬

‫•‬

‫نضوج الفكرة‬

‫مرحلة دراسة السوق‬
‫‪-‬‬

‫اين انا من السوق ؟‬

‫‪-‬‬

‫المنافسون والحصة السوقية‬

‫‪-‬‬

‫حجم الطلب‬

‫‪-‬‬

‫دراسة المستهلك‬

‫‪6‬‬

‫‪-2‬‬

‫مرحلة دراسة الجدوى‬
‫تخطيشششط التقشششديرات المبدئيشششة لتكلفشششة‬

‫‪-‬‬

‫المشروع‬

‫‪-3‬‬

‫‪-‬‬

‫العائد المتوقع‬

‫‪-‬‬

‫تكلفة البدائل المتاحة‬

‫مرحلة التخطيط التفصيلي‬
‫تقسششيم العمليششات الششى مجموعششات مششن‬

‫‪-‬‬

‫المهام المترابطة‬

‫‪-4‬‬

‫‪-‬‬

‫تحديد من سينفذ‬

‫‪-‬‬

‫تحديد الوقت الزمني لنجاز المشروع‬

‫مرحلة التنفيذ‬
‫‪-‬‬

‫التنفيذ مرحلة من مراحل التخطيط‬

‫‪-‬‬

‫التسجيل والجراءات القانونية‬

‫‪-‬‬

‫خلل التنفيششذ تظهششر كششثير مششن المواقششف‬
‫والحداث غير المتوقعة‬

‫‪-‬‬

‫تقسيم هذه المرحلة الى مراحششل متعششددة‬
‫حسب دورة حياة المنتج‬

‫‪-5‬‬

‫مرحلة ديمومة المشروع‬
‫‪-‬‬

‫الجابة على تساؤلت كيف استمر ؟ كيششف‬
‫انافس ؟ كيف احافظ على حصتي السوقية ؟‬

‫‪-‬‬

‫كيف اطور مشروعي ؟‬

‫* كيف نحصل على فكرة مشروع‪:‬‬
‫يمكن للفكرة أن تأتي من التعرف على ما يمكن أن يحتاجه المجتمع وما‬
‫يمكن توفيره من خلل بعض النقاط التالية ‪:‬‬
‫•‬

‫معرفة حاجة السوق من خلل كشوفات الستيراد والتصدير‬

‫•‬

‫هل هناك موارد متاحة سواء كانت مواد أولية أو أيدي عاملة‬

‫•‬

‫ما هي حاجات المصانع التي تعتمد في صناعاتها على مواد‬

‫‪7‬‬

‫يمكن إنتاجها محليا‬
‫•‬

‫ما هي المشاريع الناجحة في الدول الخرى‬

‫وإضافة لذلك يمكن الحصول على الفكار الستثمارية من الجهات التالية‬
‫‪-1‬مراكز تعزيز النتاجية ) إرادة(‬
‫‪-2‬نشرات وزارة التخطيط‬
‫‪-3‬بيانات ونشرات دائرة الحصاءات العامة‬
‫ال أن المر الكثر أهمية في ابتكار فكرة لمشروع ناجح هو الحتكاك‬
‫الدائم مع المجتمع للتأكد من مدى وأهمية حاجته لمخرجات هذا المشروع‪.‬‬
‫اختبار لتقييم الفكار‬
‫•‬

‫الترابط بين الفكرة وسابق الخبرة‬

‫•‬

‫مدى المعرفة بالعمليات اليومية لمثل هذا المشروع‬

‫•‬

‫مدى تناسب المشروع مع الهدف من الستثمار‬

‫•‬

‫مدى تناسب المشروع مع الدخل المتوقع‬

‫•‬

‫احتمالية الربحية‬

‫•‬

‫مدى تناسب المشروع مع رغبتك في تحقيق ذاتك‬

‫•‬

‫النمو المتوقع لهذه النوعية من المشاريع‬

‫•‬

‫قبول درجة المخاطرة‬

‫•‬

‫قدرتك على توفير عدد ساعات العمل المطلوبة‬

‫•‬

‫مدى الستفادة من قبل الفئة المستهدفة‬

‫•‬

‫مدى التطابق مع الصورة الجتماعية المطلوبة‬

‫•‬

‫الميزة التنافسية للسعر‬

‫•‬

‫إمكانيات الترويج‬

‫•‬

‫ثبات الطلب على المنتج أو الخدمة‬

‫•‬

‫إمكانية التغلب على موسمية الطلب‬

‫•‬

‫تفرد المنتج‬

‫•‬

‫إمكانية الحصول على المعدات المطلوبة‬

‫•‬

‫إمكانية تطوير وتنمية المنتج‬

‫‪8‬‬

‫التحليل البيئي‬
‫‪Swot‬‬
‫‪analysis‬‬
‫‪Pest‬‬
‫‪analysis‬‬

‫وكلمة ‪ SWOT‬هي كلمة مركبة من أوائل حروف أربع كلمات في اللغششة النجليزيششة‪،‬‬
‫هشششي‪ :‬مكشششامن القشششوة ‪ ،Strengths‬الضشششعف ‪ ،Weaknesses‬الفشششرص ‪،Opportunities‬‬
‫المخاطر ‪.Threats‬‬

‫‪9‬‬

‫نقاط‬
‫القوة‬

‫نقاط‬
‫الضعف‬

‫الفرص‬

‫التهديدات‬

‫البيئة الداخلية للشركة‪:‬‬
‫مواطن القوة والضعف‪:‬‬
‫وهي عبارة عن معايير مرتبطة بقضايا مثل العلقات التجاريشة‪ ،‬مسششتويات التسششعير‪ ،‬مشا‬
‫إذا كانت شبكات التوزيع فعالششة أو غيششر فعالششة‪ ،‬السششمعة‪ ،‬مششا إذا كششانت عمليششات النتششاج‬
‫متقدمة أم من طراز قديم‪ ،‬مششا إذا كششانت أسششعار المششواد الوليششة منخفضششة أم مرتفعششة‪،‬‬
‫جودة التغليف‪ ،‬ما إذا كانت الدارة تدمج ما بين القديم والحديث أم أنها أصبحت قديمة‪.‬‬
‫‪-‬‬

‫أوضاع السوق الخارجية ‪:‬‬

‫الفرص والمخاطر ‪:‬‬
‫وهي عبارة عن معايير مرتبطة بقضايا مثل القتصاد‪ ،‬التضخم‪ ،‬البطالة‪ ،‬أسعار الفششائدة‪،‬‬
‫القششوانين الحكوميششة‪ ،‬إجششراءات السششتثمار‪ ،‬التعليمششات والدسششاتير الصششناعية‪ ،‬التوجهششات‬
‫الصناعية‪ ،‬سيكولوجية المستهلك‪ ،‬المعايير التقليدية‪ ،‬القيم الثقافيششة‪ ،‬قششدرة المنافسششين‬
‫على اختراق السوق‪ ،‬التغيرات في التكنولوجيا‬

‫عملية التنبؤ والتحليل السوقي‬
‫من خلل المزيج التسويقي نقوم بدراسة التي ‪:‬‬
‫النتاج – التسعير – الترويج ‪ -‬التوزيع‬
‫‪‬‬

‫التنبششؤ بحجششم الطلششب والحجششم الحششالي‬

‫للسوق‬
‫‪‬‬

‫خصائص المنتج والجودة‬

‫‪‬‬

‫المبيعات وتقدير الحصة السوقية‬

‫‪ ‬البيئة التنافسية‬
‫‪ ‬معايير السوق‬

‫‪10‬‬

‫‪ ‬سيكولوجية المستهلك ) الحالة النفسية (‬
‫‪ ‬التسعير في السوق‬
‫‪ ‬الموقع البعد التسويقي في الموقع‬
‫‪ ‬البعد الديمغرافي‬
‫‪ ‬تحديد البدائل واختيار البدائل‬
‫التنبؤ والتحليل المالي والفني‬
‫اول ‪ :‬تكاليف المشروع‬
‫مرحلة دقيقة تعتمد عليها كثير من العناصر‬
‫‪-‬‬

‫اللت المطلوبة لنتاج المنتج بهذه المواصفات والجودة‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫اللت المطلوبة لنتاج هذه الكميات‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫تكاليف اللت‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫المواد الولية المطلوبة وتكاليفها‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫المباني والراضي المطلوبة‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫تكاليف شراء المباني والراضي أو استئجارها‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫المهارات التقنية المطلوبة‪ ،‬الموظفون وتكاليفهم‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫المرافق المطلوبة وتكاليفها )الماء‪ ،‬الكهرباء‪ ،‬الوقود(‪.‬‬

‫طبيعة التكاليف‪:‬‬
‫• التكاليف الثابتة‪:‬‬
‫هي التكاليف غير المتغيرة‪ ،‬التي تبقى ثابتة سواء أكان المشروع يحقق‬
‫مبيعششات أو ينتششج أو يحقششق ربح شا ً أو خسششارة بغششض النظششر عششن حجششم‬
‫النتاج‪) .‬مثل اليجار والتكاليف الدارية(‪.‬‬
‫• التكاليف المتغيرة‪:‬‬
‫هي التكاليف المتغيششرة‪ ،‬الششتي تتغيششر‪ ،‬حسششب حجششم النتششاج أو النشششطة‬
‫التجارية الجارية في المشروع‪) :‬مثل المششواد الخششام والمرافششق ورواتششب‬
‫موظفي النتاج(‪.‬‬
‫• تكاليف الستهلك‪:‬‬
‫‪11‬‬

‫هي التكاليف الناتجة عن استهلك الموجودات الماديششة عششبر الزمششن‪) :‬مثششل‬
‫الليات والثاث والمعششدات( حيششث تششوزع كلفششة الموجششودات الثابتششة علششى‬
‫الفترات الزمنية التي تستفيذ من هذه الموجودات‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫الدراسات الفنية للمشروع‪:‬‬
‫‪.1‬‬

‫عملية النتاج ‪:‬‬
‫‪ -1‬ما هي العمليات التي تدخل في ذلك؟‬
‫‪ -2‬هل المعرفة الفنية متوافرة محليا ً أم دوليًا؟‬
‫)؟؟ ؟؟؟؟ ؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟ ؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟(‬
‫‪ -3‬ما هي كلفة الحصول على هذه المعرفة؟‬
‫‪ -4‬ما مدى صعوبة تطبيق هذه المعرفة؟‬
‫‪ -5‬هل يمكن نقل المعرفة من خلل إقامة شراكة مع فششرد أو شششركة‬
‫محليا ً ممن يتمتعون بهذه المعرفة؟‬

‫‪.2‬‬

‫الليات والمعدات ‪:‬‬
‫‪ -1‬ما هي الىليات والمعدات اللزمة؟‬
‫‪ -2‬ما هي طاقة أو حجم المشششروع الششذي نسششعى لقششامته؟ )حسششب‬

‫طلب السوق(‬
‫‪ -3‬ما هي أعداد كل صنف من أصناف الليششات أو المعششدات اللزمششة‬
‫لتحقيق حجم النتاج وطاقته؟‬
‫‪ -4‬ما هي قطع الثاث والتجهيزات المكتبية اللزمة؟ )يجششب إدراجهششا‬
‫في قائمة(‪.‬‬
‫‪ -5‬هل يوجد موردون محليون للليات والمعدات والثاث المطلوب؟‬
‫)إن كانت الجابة نعم‪ .‬يجب إدراج هذه المصادر في قائمة(‪.‬‬
‫‪ -6‬هل بالمكان الحصول على آليات مستعملة بنفس طاقششة النتششاج‬
‫والمواصفات المطلوبة؟‬
‫)؟ ؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟ ؟؟؟ ؟؟؟؟؟ ؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟ ؟؟؟؟؟(‪.‬‬
‫‪ -7‬هل تم الحصول على عروض من موردين من السوق المحلية و‪/‬‬
‫أو الخارجية لليات جديدة أو مستعملة؟‬
‫‪ -8‬هل تحدد العروض الششتي تششم الحصششول عليهششا بوضششوح مواصششفات‬
‫الليات و‪/‬أو المعدات المطلوبة‪ ،‬بما في ذلششك كلفششة الششتركيب والتجهيششز‬
‫والشحن؟‬

‫‪13‬‬

‫‪ -9‬عند اختيششار الليششات المسششتعملة أو المجششددة‪ ،‬هششل توجششد مصششادر‬
‫لقطع غيارها وصيانتها؟‬
‫‪ -1‬مششا هششي كلفششة الليششات والمعششدات المنتقششاة‪ ،‬وكششذلك كلفششة الدوات‬
‫والديكور والثاث والجهزة المكتبية اللزمة؟‬
‫‪ -10‬ما هي تكاليف الطاقة وغيرهششا مشن المرافششق المرتبطششة بتشششغيل‬
‫الليات؟‬
‫‪ -11‬ما هي تكاليف الصيانة المتوقعة لكل آلية؟‬
‫‪ -12‬ما هي التعرفة الجمركية المفروضة على كل صنف مششن أصششناف‬
‫الليات؟‬
‫‪.3‬‬

‫المواد الخام ‪:‬‬

‫‪ -1‬ما هي المواد الخام الساسية اللزمة؟ )ضعها في قائمة(‬
‫‪ -2‬ما هي المواد المضافة والقابلة للستهلك اللزمة؟‬
‫‪ -3‬ما هي نسبة الهدر في مثشل هشذا المجشال مشن مششاريع الصشناعة أو‬
‫العمال؟‬
‫‪ -4‬ما هي الكميات اللزمة من المشواد المدرجشة أعله لكشل وحشدة يتشم‬
‫إنتاجها ولكل دورة إنتاج؟‬
‫)شهر أو ثلثة أشهر(‪.‬‬
‫‪ -5‬ما هي المواصفات المطلوبة بالنسبة للمششواد الخششام حسششب الجششودة‬
‫المرغوب بها للمنتج النهائي؟‬
‫‪ -6‬ما هي المواد الخام المتوافرة محليًا؟‬
‫‪ -7‬ما هي الرسوم الجمركية التي تفرض على المشواد الخشام فشي حشال‬
‫استيرادها؟‬
‫‪ -8‬ما هي تكاليف المواد المحلية والمسششتوردة‪ ،‬بمششا فششي ذلششك تكششاليف‬
‫الشحن والتخليص والنقل إلى الموقع؟‬
‫‪ -9‬هل يوجد أية قوانين حكومية أو أعراف صحية تعمل علششى تحديششد أو‬
‫تقييد استيراد مواد خام معينة؟‬
‫‪-10‬‬

‫هل هناك أية شروط خاصة يلزم اتخاذها لتخزين المواد الخام؟‬

‫‪14‬‬

‫‪.4‬‬

‫المساحة والبنية التحتية ‪:‬‬
‫‪ -1‬ما هي المساحة اللزمة؟‬
‫‪ -2‬في أي موقع )مواقع(؟‬
‫‪ -3‬ما هي كلفة بناء جديد‪ ،‬بما في ذلك كلفة الرض؟‬
‫‪ -4‬ما هي كلفة استئجار مساحة؟‬
‫‪ -5‬ما هي العمال اللكتروميكانيكية اللزم توافرها؟‬
‫)؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟ ؟؟ ؟؟؟؟؟؟(‪.‬‬
‫‪ -6‬هل هناك أية أعمال تحضششيرية خاصششة مرتبطششة بالمشششروع ويتششوجب‬
‫إنشاؤها؟ )أذكرها(‪.‬‬
‫‪ -7‬ما هي كلفة التجهيزات والعمال الخاصة؟‬

‫إدارة المشروعات الصغيرة‬
‫تأتي مرحلة إدارة المشروع بعد وضع الخطة وتعتبر الدارة الخطوة‬
‫الهم بعد وضع الخطة‪ ،‬لما يجب أن تتمتع به الدارة من العلمية‬
‫والحزم في إدارة دفة شؤون المشروع وذلك في العديد من النقاط‪:‬‬
‫اختيار الموظفين والعاملين في المشروع‬
‫ اختيار الشريك الكفؤ باعتبار أن المشاركة تفوق في الداء الملكيات‬‫الصغيرة المتفردة‬
‫ إيجاد الناصح المجرب بجانب صاحب أو إدارة المنشأة‪ -‬الستعانة‬‫بمجلس إدارة إضافي من خارج المشروع‬
‫ النضمام للتحادات المهنية والتواصل معها‬‫ الطلع المستمر لصاحب المشروع »كتب‪ -‬مجلت‪ -‬دوريات‪-‬‬‫انترنت«‬
‫ تشجيع العمل بروح الفريق مع المرؤوسين ضمن المشروع الصغير‪.‬‬‫لكي ل تفشل يجب أن تعرف أن ‪:‬‬

‫‪15‬‬

‫•‬

‫الدارة الضعيفة تكون سبب أساسي في فشل المشروع‬

‫•‬

‫لبششد مششن تقييششم نقششاط قوتششك وضشعفك قبششل البششدء فششي تنفيششذ‬

‫مشروعك‬
‫•‬

‫اذا كنت غير متفرغ تماما لمشروعك )مشروع جانبي(‬

‫ثلثة أسباب تتسبب في فشل أي مشروع جانبي‪:‬‬
‫‪ -1‬ليس لديك الوقت الكاف‬
‫في أفضل الحالت‪ ،‬يعطي البعض من وقته ساعتين أو ثلث لعمله الجانبي‬
‫في نهاية السبوع‪ ،‬ثم تبدأ هذه الساعات تقل‪ ،‬ومن أسباب ذلك التناقص‬
‫أعباء الوظيفة النهارية الساسية‪ ،‬وكثرة الوظائف المتكررة التي تستهلك‬
‫الكثير من الوقت والتي يجب أدائها‪ ،‬مثل محاولت التسويق والتي عادة ل‬
‫تأتي بنتائج مشجعة في البداية‪ .‬ورقة صغيرة ضع فيها جدول ً بكيفية قضائك‬
‫لساعات أيام إجازتك‪ ،‬قم قف وفكر أيهما أكثر أهمية‪.‬‬
‫‪ -2‬ليس لديك المهارات المطلوبة‬
‫عندما تصبح أنت رب العمل ومديره‪ ،‬تجد المخاوف تنتابك والشكوك‬
‫تساورك فيما إذا كنت تملك ما يحتاجه المر للنجاح‪ .‬نعم‪ ،‬أنت لست مدربا ً‬
‫على مهارات التصال اللزمة لنجاح عمليات التسويق والمبيعات‪ ،‬لكن هذه‬
‫المور يمكن تعلمها‪ ،‬ولربما اكتشفت أنك رجل مبيعات موهوب بالسليقة‪،‬‬
‫حالك حال الكثير من مشاهير الناجحين في المبيعات وأصحاب أكثر الكتب‬
‫مبيعًا‪ .‬هذه القاعدة تنطبق على كل شيء تحتاج لتعلمه‪.‬‬
‫‪ -3‬ليس لديك المال الكاف‬
‫يظن البعض أن ميزانيات الدعاية الضخمة هي ما تجلب النجاح لي نشاط‪،‬‬
‫العمل الجاد المستمر هو ما يجلب النجاح‪ .‬أنفق مسئولو برنامج الفضاء‬
‫المريكي في بداياته أكثر من مليون دولر للوصول إلى قلم يعمل في‬
‫الفضاء من أجل الكتابة‪ .‬العلماء الروس وجدوا حل ً أرخص‪ :‬القلم الرصاص‬
‫‪16‬‬

‫يعمل بكفاءة في الفضاء‪ ،‬على عكس بقية النواع‪ .‬كل معضلة أو مشكلة‬
‫ستواجهها ستجد لها حل ً أقل تكلفة‪ ،‬ربما لن يؤدي لذات النتائج المرجوة‪،‬‬
‫لكنها ستمر بك إلى البر الخر‪.‬‬

‫إن التركيز على انجاح المشاريع يتطلب العمل على زيادة قدرتها لتجاوز‬
‫المعوقات والعقبات التي تواجهها وتقديم كافة التسهيلت المطلوبة‬
‫لستمرارها‪ ،‬وتوفير الدعم والحوافز لضمان تحقيق تلك المشروعات‬
‫لدورها المطلوب بكفاءة وقدرة عاليتين‪ ، ،‬في هذا الطار يلعب العديد من‬
‫الجهات دورا ً أساسيا ً في تنمية المشروعات الصغيرة وفي مقدمة هذه‬
‫الجهات‪:‬‬
‫‪ -1‬صناديق التنمية الجتماعية‪ :‬حيث تلعب هذه الصناديق دورا ً مؤثرا ً في‬
‫تنمية المشروعات الصغيرة باعتبار أن الهدف الساسي لنشائها هو من‬
‫أجل حماية الشرائح الجتماعية الضعيفة ماديًا‪ ،‬وتخفيف الثار السلبية‬
‫لبرامج الصلح القتصادي عنها وتخفيف حدة البطالة والتهميش‪ ،‬حيث‬
‫تساهم هذه الصناديق في توفير الحاجيات التمويلية لتلك المشروعات‬
‫التي ل يستطيع أصحابها تأمين التمويل اللزم‪.‬‬
‫ينصرف اهتمام هذه الصناديق في دعم وتقديم العديد من البرامج من‬
‫أهمها‪ :‬برامج أنشطة السكان‪ -‬الشغال العامة‪ -‬تنمية المشروعات‬
‫الصغيرة‪ -‬برامج التشغيل والتدريب‪ -‬برامج إدماج المرأة في المجتمع‬
‫وغيرها‪.‬‬
‫ويعتبر تقديم الدعم المالي للمشروعات الصغيرة من أبرز مهام صناديق‬
‫التنمية الجتماعية حيث تقوم بإيصال التمويل اللزم إلى الفئات‬
‫المستهدفة من خلل جهات وسيطة تنفيذية سواء حكومية كانت أم غير‬
‫‪17‬‬

‫حكومية مثال »البنوك وغيرها«‪.‬‬
‫فضل ً عن ذلك تلجأ صناديق التنمية الجتماعية إلى تقديم المعونة الفنية‬
‫إلى هذه المشروعات الصغيرة أي الدعم في مجال تقديم النصح‬
‫والرشادات والتوجيهات المتضمنة والمبنية على معارف ومعلومات‬
‫وخبرات مكتسبة وموجهة إلى تحسين أو تطوير السلع والخدمات أو حل‬
‫المشاكل التنظيمية أو القتصادية أو المالية أو القانونية‪.‬‬
‫يشكل وجود سياسات اقتصادية ومالية ونقدية وضريبية وتجارية ملئمة‪،‬‬
‫أبرز مقومات إيجاد مناخ موات لعمل المشروعات الصغيرة‪.‬‬
‫‪ -2‬الحكومات والجهزة الحكومية‪ :‬هناك العديد من الحوافز التي‬
‫تستخدمها الحكومات في الدول الصناعية والنامية على نطاق واسع‬

‫المشاكل التي تعترض المشروعات الصغيرة‪:‬‬
‫تواجه المشروعات الصغيرة العديد من المشاكل من أهمها‪:‬‬
‫مشاكل اقتصادية متمثلة بالنكماش القتصادي وحصول ركود في‬
‫قطاع ما‪ ،‬والمنافسة أحيانًا‪.‬‬
‫مشاكل تمويلية‪ :‬أي صعوبة الحصول على القروض من المصارف نظرا ً‬
‫لعدم توافر الضمانات اللزمة التي تطلبها المصارف‪ -‬وقصور الدراسات‬
‫التي تقدمها هذه المشاريع من أجل الحصول على القرض‪.‬‬
‫مشاكل تسويقية‪ :‬نظرا ً لعدم اهتمام أصحاب المشروعات بدراسة‬
‫السوق والتسويق من جراء نقص الخبرات‪.‬‬
‫مشاكل إدارية تنجم غالبا ً بسبب ما يلي‪:‬‬
‫ عدم الحتفاظ بسجلت محاسبية‬‫ التمادي في البيع الجل دون تنظيم‬‫‪ -‬المسحوبات الشخصية المتكررة دون تسجيل‬

‫‪18‬‬

‫ عدم التفرغ الكامل لدارة المشروع‬‫مشكلة العمالة‪ :‬تتعلق بتأمين وجود العاملين في المشروعات الصغيرة‪،‬‬
‫من حيث الجور وقواعد السلمة فضل ً عن مشكلة قلة الخبرات والتدريب‪.‬‬
‫وسائل تجنب الفشل في المشاريع الصغيرة‪:‬‬
‫من أجل تجنب الفشل في المشروعات الصغيرة‪ ،‬يجب اتباع ما يلي‪:‬‬
‫أهمية التعليم في مجال التخصص الذي يمارسه المشروع قبل البدء‬
‫بالعمل‪.‬‬
‫إعداد خطة عمل متكاملة مكتوبة‪ ،‬والتي يمكن اعتبارها أفضل وصفة‬
‫لنجاح العمل‪.‬‬
‫تعتبر إدارة الموارد المالية أفضل الوسائل الدفاعية في مواجهة المشاكل‬
‫المالية‪.‬‬
‫القدرة على فهم التقارير المالية وإمكانية التفاعل مع مضمونها وفقا ً‬
‫للضرورة‪.‬‬
‫القدرة على إدارة الفراد بفاعلية بغض النظر عن طبيعة عمل المشروع‬
‫)أي إدارة الناس بشكل صحيح(‪.‬‬

‫أسباب فشل المشروعات الصغيرة من الناحية‬
‫الدارية‪:‬‬
‫هناك العديد من السباب الدارية التي تقف وراء فشل المشروعات‬
‫الصغيرة‪:‬‬
‫أول‪ :‬عدم كفاءة الجهاز الداري‪:‬‬
‫أي عدم توافر الخبرة الكافية أو عدم القدرة على اتخاذ القرار‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬نقص الخبرة لدى الشخاص الذين يفكرون في إقامة‬
‫المشروعات الصغيرة‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬سوء الدارة المالية‪ -‬لن العمل الناجح يتطلب السيطرة المالية‬

‫‪19‬‬

‫المناسبة‪.‬‬
‫رابعا‪ :‬الفتقار إلى التخطيط الستراتيجي‪.‬‬
‫خامسا‪ :‬نقص السيطرة على المخزون‪ -‬المر الذي يؤدي إلى ضرر‬
‫للمشروع الصغير‪.‬‬
‫»السعر‪ -‬شروط الئتمان‪ -‬الخدمة‪ -‬تطوير طرق التصنيع‪-‬‬
‫تحسين جودة المستهلك‪ -‬المصداقية«‪.‬النمو غير المسيطر‬
‫عليه‬

‫لماذا تفشل المشاريع الصغيرة القائمة؟‬
‫هناك عددا من تلك المشاريع يفشل بعد مرور فترة وجيزة من إنشائه‪ ,‬و‬
‫يمكن تلخيص أسباب هذا الفشل إلى افتقار هذه المشاريع إلى‬
‫خطة عمل واضحة وشاملة‪ ,‬وكذلك قلة الخبرة الدارية التي تؤدي‬
‫بدورها إلى مشاكل في عدة نواح مثل التسويق وإدارة الموارد‬
‫البشرية‪.‬‬
‫‪ -1‬الخبرة القانونية والدارية‬
‫وتتمثل بعدم القيام بدراسة الجدوى قبل البدء في تنفيذ المشروع وقلة‬
‫الخبرة الدارية والمالية‪ ,‬إضافة إلى عدم اللمام الكافي بالقوانين‪ ،‬كذلك‬
‫عدم الشراف الكامل على المشروع من قبل صاحب العمل وقلة الخبرة‬
‫في التسويق‪.‬‬
‫‪-2‬إدارة الوقت‬
‫مشكلة إدارة الوقت بشكل خاطئ حيث يكرس أصحاب المشاريع معظم‬
‫وقتهم للعمل بينما ل يخصصون أي جزء من هذا الوقت للتفكير في خطط‬
‫التطوير وتحليل النتائج التي تعد إحدى ركائز نجاح أي عمل تجاري‪.‬‬
‫‪ -3‬المشاكل المالية والسيولة التي تنجم عن سياسات خاطئة مثل‬
‫التسهيلت المالية غير المقيدة وعدم مراقبة السيولة النقدية الواردة أو‬
‫الصادرة للمشروع ما يسبب المزيد من العباء المالية وتراكم الديون‪,‬‬
‫تضيف أن معظم المشاريع التجارية لدينا تقوم على التقليد والمحاكاة ول‬
‫تستند إلى دارسات استشارات‪ ,‬لذا من الطبيعي أن تفشل هذه المشاريع‬

‫‪20‬‬

‫بعد فترات وجيزة‪.‬‬
‫‪-4‬خطط التشغيل والتدريب والتسويق‬
‫ضرورة وضع خطط للتشغيل والتسويق وتدريب الموظفين قبل بدء‬
‫المشروع لتتوافر رؤية واضحة وتصور كامل للمشروع‪.‬‬
‫نموذج مشروع فاشل‬
‫تقول نور التي خاضت تجربة مشروع تجاري فشل بعد سنة ونصف من‬
‫تأسيسه إنها دخلت في مشروع تجاري مع اثنتين من صديقاتها‪ ,‬ولكن‬
‫بسبب اختلف الراء و المشاكل الدارية قررت النسحاب من‬
‫المشروع بعد مضي سنة ونصف من بدء المشروع الذي كان عبارة عن‬
‫مشغل نسائي‪.‬‬
‫وعند سؤال نور ما إذا كانت قد أجرت دراسة جدوى قبل بدء المشروع‬
‫قالت إنه لم تكن هنالك دراسة جدوى للمشروع كان المشروع‬
‫عبارة عن فكرة راودتنا وقررنا تنفيذها على الواقع‪ ,‬وبسبب هذه‬
‫العشوائية فشل المشروع‪ ,‬كما أن اختلف الراء أيضا أدى إلى كثرة‬
‫الخلفات مما اضطرني إلى النسحاب من المشروع‪.‬‬
‫أما عن الحسابات فكانت تتم بطريقة تفتقر إلى الحرفية حيث‬
‫تقول نور " دفع كل منا نحن الشريكات الثلث مبلغا معينا من المال‬
‫ووضعناه في حساب خاص وكنا نصرف على متطلبات المشروع‬
‫من هذا الحساب‪ ,‬أما عن الرباح فلم نجر أي حسابات وخرجت من‬
‫المشروع وأنا ل أعرف بالضبط حجم الخسائر أو الرباح‪ ,‬مع العلم‬
‫أن العقد والحساب باسم إحدى الشريكات ولم يكن لدينا المعلومات‬
‫القانونية الكاملة‪ ,‬لذا لم نضع عقد شراكة‪ ,‬فقط المر مبني على الثقة"‬
‫وتضيف نور" أن من أحد أهم أسباب فشل مشروعها أننا قمنا بتوسيع‬
‫نشاطنا بشكل عشوائي وسريع فقبل مرور على افتتاحنا المشغل‬
‫تعددت المجالت التي افتتحناها‪ ,‬ففي البداية كنا نعمل على تجهيز‬
‫الحفلت ومن ثم افتتحنا قسما لتغليف الهدايا وصالون كوافير‪ ,‬وهذا شتت‬
‫جهودنا على أكثر من مجال‪ ,‬إضافة إلى أنه لم تكن لدينا خطط‬

‫‪21‬‬

‫تسويقية"‪.‬‬
‫وبينت نور أن من ضمن المشاكل التي واجهتهن كذلك في التسويق هي‬
‫أن رخصة المحل كانت مشغل بينما عملهن كان بشكل أكبر يعتمد على‬
‫تجهيز الحفلت‪ ,‬لذا ل يصل إليهن الزبائن بسهولة بسبب أن رقم المحل‬
‫مسجل في دليل الهاتف تحت اسم مشغل‪.‬‬

‫‪22‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful