You are on page 1of 8

‫أسرار القرص الصلب‬

‫أساليب العودة به إلى كفاءته الولى‬

‫د بعيد العتناء‬ ‫تشبه المحافظة على جهاز الكمبيوتر إلى ح ٍ‬


‫بالسيارة‪ ،‬فأنت في معظم اليام تدير مفتاح التشغيل متوقعا ً‬
‫أن تدور السيارة دون مشاكل ‪ ..‬ولكن بمرور الوقت ستبدأ‬
‫السيارة فى التصرف بغرابة‪ ،‬خاصة إذا كنت ل تلق بال ً‬
‫لتفصيلت الصيانة الصغيرة كتغيير الزيت بانتظام مثل ً ‪ ..‬وربما‬
‫تستمر السيارة في العمل‪ ،‬ولكن أداءها لن يكون قريبا ً من‬
‫الحالة التي يجب أن تكون عليها‪.‬‬

‫وبنفس المنطق يستمر القرص الصلب داخل الكمبيوتر‬


‫بالعمل‪ ،‬حتى لو أهملت صيانته لفترة طويلة ‪ ..‬ولكن فى هذه‬
‫الحالة يمكنك أن تكون متأكدا ً من أنك ل تحصل على الداء‬
‫المثل الذي يجب أن تأخذه من القرص الصلب‪ ،‬وستكون على‬
‫الرجح قد لحظت فعل ً تصرفاته الشاذة ‪ ..‬ومع ذلك فإن الخبر‬
‫السعيد هنا هو أن القرص الصلب سيستعيد ‪-‬بخطوات بسيطة‬
‫وسهلة‪ -‬المستويات القصوى لدائه الممتاز‪.‬‬

‫اختيار القرص الصلب‪:‬‬


‫قبل الدخول في تفاصيل تحسين أداء القرص الصلب الموجود‬
‫لديك‪ ،‬من المفيد أن تعرف بعض المعلومات حول النواع‬
‫المختلفة من القراص الموجودة في السواق‪ ،‬والمميزات‬
‫ل منها‪ ..‬مثل فإن معظم أجهزة الكمبيوتر المنزلية‬ ‫الخاصة بك ٍ‬
‫ً‬
‫تستخدم أقراصا صلبة قياسية تتصل عبر وصلة ‪ ،IDE‬وهي‬
‫ة في النتاج ومتوفرة بكثرة في السوق‪ .‬أما‬ ‫عموما ً أرخص كلف ً‬
‫النظمة العلى تكنولوجيا ً )خاصة أجهزة الخوادم( فتستخدم‬
‫عادةً أقراص بوصلت من نوعية ‪ ،SCSI‬وهي تعطي أداءً أفضل‬
‫من سابقتها‪ ،‬ولكنها تحتاج إلى وجود محول ‪ SCSI‬داخل‬
‫ل واضح‪.‬‬‫الجهاز‪ ،‬كما أنها عادةً أغلى بشك ٍ‬

‫فإذا كنت تجوب السوق بحثا ً عن قرص صلب جديد فتأكد من‬
‫أنك ستشتري النوع المناسب‪ ،‬فإذا كنت غير واثق من‬
‫معلوماتك‪ ،‬فإن كل ً من مدير الدوات ‪ Device Manager‬وبرنامج‬
‫‪ BIOS‬في الجهاز سيعطيانك المعلومة التي تحتاجها‪ .‬ونحن‬
‫نفترض هنا أن الجهاز يستخدم قرص ‪ IDE‬المعتاد‪ ،‬ومع ذلك‬
‫فإن كل الملحوظات والرشادات التية وثيقة الصلة بالجهزة‬
‫المعتمدة على أقراص الـ ‪ SCSI‬أيضًا‪.‬‬

‫وبافتراض أنك تمتلك قرص ‪ IDE‬في جهازك فعلى الرجح أنه‬


‫مجهز للعمل كأداة رئيسية ‪ Master‬عن طريق القوافز ‪Jumpers‬‬

‫‪1‬‬
‫الموضوعة بين المسامير الموجودة على الجانب الخلفي من‬
‫القرص‪ ،‬بالضافة إلى وجود نوع من مشغلت أقراص الـ ‪ CD‬أو‬
‫ل باللوحة الم كأداة ثانوية ‪ .Slave‬وهذا هو‬ ‫الـ ‪ DVD‬متص ٍ‬
‫ً‬
‫التجهيز الكثر شيوعا في الكمبيوترات المنزلية‪ ،‬حيث تتشارك‬
‫الداتان في نفس قناة توصيل المعلومات‪ ،‬ومع ذلك فهو ليس‬
‫التجهيز المثل حيث تشترك أداتان في ممر واحد من النظام‪،‬‬
‫وهما متصلتان عبر كابل واحد ‪ ..‬فإذا كنت تستخدم مشغل‬
‫للسطوانات المضغوطة ‪ CD‬في جهازك بانتظام‪ ،‬فالمر‬
‫ن )عادةً رخيص جدا ً ل يتجاوز ‪20‬‬ ‫يستحق شراء كابل ‪ IDE‬ثا ٍ‬
‫ة على‬ ‫جنيها(‪ ،‬بحيث توصل مشغل الـ ‪ CD‬إلى قناة ‪ IDE‬ثاني ً‬
‫اللوحة الم‪ ،‬هذه القناة تكون على الغلب غير مستخدمة ‪،‬‬
‫وهذا الجراء سوف يمنحك مستويات أفضل من السرعة‬
‫والدقة في نقل البيانات بين اللوحة الم والمشغل وبالعكس‪،‬‬
‫ل ملحوظ أداء الجهاز ككل‪ .‬وإذا أخذت بهذه‬ ‫مما يحسن بشك ٍ‬
‫النصيحة فتذكر أن تغير مشغل الـ ‪ CD‬من وضعية الداة الثانوية‬
‫ٍ‪ Slave‬إلى رئيسية ‪ Master‬وإل فإنه لن يعمل‪ ،‬ومعظم‬
‫المشغلت تحتوي على ظهرها رسما ً توضيحيا ً لمواقع القوافز‬
‫‪ Jumpers‬على المسامير يوضح الطريقة الملئمة لتحويل‬
‫وضعية الداة‪.‬‬

‫إن وحدة الموضع الرافقة للتقسيم تؤثر على مقدار المساحة‬


‫المتاحة القابلة للستخدام في القرص‬

‫تقسيم القرص الصلب ‪:Partitioning‬‬


‫مع افتراض أن معظم القراص الصلبة عدا المستعملة منها‬
‫‪-‬المتداولة في السواق هذه اليام‪ -‬ذات أحجام تتجاوز الـ‬
‫‪15‬جيجابايت‪ ،‬فإن معظم المستخدمين يختارون تقسيم‬
‫أقراصهم إلى أقسام متعددة أو أقراص مختلفة تخيليا ً وليس‬
‫فعليًا‪ .‬ومع أن تقسيم القرص مسألة رغبة شخصية ل أكثر‪ ،‬إل‬
‫أننا ننصح بها‪ ،‬فالفضل دائما أن تمتلك على القل قسمين‬
‫على قرصك الصلب‪ .‬أما إذا كنت تخطط لعداد أنظمة تشغيل‬
‫متعددة في جهازك‪ ،‬فإن التقسيم يصبح إلزاميا ً وليس اختياريًا‪،‬‬
‫حيث أن كل نظام تشغيل يتطلب حجز مساحة خاصة به على‬
‫القرص‪ ..‬إضافة لهذا فإن شطر القرص إلى أقسام متعددة‬
‫تعد طريقة رائعة لفصل بياناتك وملفاتك عن نظام التشغيل‬
‫والتطبيقات الموجودة لديك‪.‬‬

‫على سبيل المثال يمكنكك أن تعد الويندوز ‪ 98‬أو ‪ XP‬والبرامج‬


‫الخرى للعمل على القسم الول من القرص بينما تخزن كل‬
‫ملفاتك على الثاني‪ ،‬والفائدة من ذلك تكمن ببساطة في‬
‫التنظيم‪ ،‬فإذا اتبعت هذا المنهج يسهل عليك استخدام برامج‬

‫‪2‬‬
‫الخدمة ‪-‬مثل ‪ -Norton Ghost‬لخذ صورة من الويندوز المجهزة‬
‫حديثا ً للعمل بالضافة إلى تطبيقاتك الخرى وتفصيلتك‬
‫الخاصة للبرامج‪ .‬وعندما تقرر أو ترغب في الرجوع إلى جهاز‬
‫ل من المشاكل‪ ،‬فكل ما تحتاجه هو إعداد تلك‬‫نظيف خا ٍ‬
‫الصورة للعمل ثانية‪ ،‬وعندها ستبقى كل بياناتك وإعداداتك‬
‫سليمة وكأنها لم تمس‪ ،‬وهذا يجعل إعادة جهازك إلى حالته‬
‫الولى عند الضرورة عملية سريعة ل تتجاوز العشرين دقيقة‪.‬‬

‫ومن سوء الحظ أن الكثير من الجهزة يطرحها صانعوها في‬


‫السواق وهي مقسمة إلى قسم واحد يحتل كامل مساحة‬
‫القرص‪ ،‬وبالتالي يجب عليك أن تحذف هذا القسم وتبدأ من‬
‫الساس‪ ،‬إل إذا استخدمت برنامجا ً مثل ‪Partition Magic‬‬
‫ليساعدك في تغيير حجم القسم الموجود إلى حجم أصغر‪،‬‬
‫ذ قسما ً جديدا ً في المساحة المفرغة‪ .‬أما إذا كنت‬
‫فتنشئ عندئ ٍ‬
‫ً‬
‫تشتري كمبيوترا من موزع محلي فاطلب منه أن يحدد لك‬
‫قسمين على القل في القرص فهذا سيوفر عليك الكثير من‬
‫الوقت والجهد‪.‬‬

‫أنظمة الملفات‪:‬‬
‫الما يتم تحدييد القسام على القرص فإنها تحتاج إلى تهيئته‬
‫‪ Format‬للعمل مع أحد أنظمة الملفات حتى تتمكن من‬
‫استخدامه‪ ،‬واعتمادا ً على نظام التشغيل المعد على جهازك‬
‫فإن اختيارك سيكون واحدا ً من ثلثة‪ ،Fat :‬أو ‪ ،FAT32‬أو ‪،NTFS‬‬
‫ومهما تعددت الغراض والهداف‪ ،‬يجب عليك اللتزام بنوع‬
‫‪ ،FAT32‬إذا كنت تشغل الويندوز ‪ 98‬أو ‪ ،Me‬وبالـ ‪ NTFS‬إذا كنت‬
‫تستخدم ‪ ،Windows XP‬أما النظام القديم ‪ FAT‬فهو يدعم عمل‬
‫أقسام القراص الصغر حجمًا‪ ،‬وبالتالي فإن مساحة القرص‬
‫لن تستخدم بكفاءة عند تحديد أقسام كبيرة الحجم مع هذا‬
‫النظام‪.‬‬

‫بالنسبة لنظام ‪ XP‬فإن نوعية ‪ NTFS‬تمنحك منافع إضافية حيث‬


‫تمكنك من تطبيق بعض الجراءات المنية والتشفير على كل‬
‫ملف ومجلد على حدة‪ ،‬أما إذا كنت تفكر في استخدام نظامي‬
‫تشغيل معا ً فتذكر أن أنظمة ويندوز ‪ 9x‬و ‪ Me‬ل تدعم عمل‬
‫‪ ،NTFS‬لذا عليك اللتزام بالـ ‪ FAT32‬إذا كان ذلك هو الطريق‬
‫الذي ستتبعه‪.‬‬

‫ند إإنشاء أقسام جديدة في الويندوز ‪ XP‬سيكون لديك الخيار‬


‫في تفصيل ما يسمى "حجم وحدة الموضع" )‪Allocation Unit‬‬
‫‪ ،(Size‬فنظام التشغيل سيستخدم الحجم الساسي المثل بناءً‬
‫على حجم كل قسم‪ ،‬ولكن هذه المواصفات يمكن تغييرها‬
‫أيضًا‪ ،‬وبشكل عام يمكن القول أن الحجم الصغير لوحدة‬

‫‪3‬‬
‫الموضع يفضل استخدامه إذا كنت تحفظ على قرصك الصلب‬
‫ملفات صغيرة الحجم‪ ،‬أما الحجم الكبر فيفضل استخدامه عند‬
‫حفظ الملفات الكبيرة ‪.‬‬

‫إنها فكرة غير سيئة مطلقا ً أن تمتلك قسمين على القل على‬
‫القرص الصلب‬

‫‪-----------------------------------------------------------------------‬‬
‫‪---------‬‬

‫إلغاء التجزئة تلقائيا ً في الـ ‪:XP‬‬


‫ملية إلغاء تجزءة الملفات ‪ Defragmentation‬من العمليات التى‬
‫تساعد على سهولة الوصول إلى المعلومات الموجودة على‬
‫القرص الصلب‪ ،‬وبالرغم من إمكانية تنفيذها من خلل أدوات‬
‫الويندوز إل أنه من الممكن أيضا تنفيذها من آليا من خلل‬
‫كتابة بعض الوامر فى ملف ذاتي العمل ‪ ،Patch File‬وذلك‬
‫باتباع الخطوات التالية‪:‬‬

‫افتح لوح الكتابة ‪ ،Notepad‬واكتب في السطر الول‪:‬‬


‫‪ ،f-:defrag.exe‬وهذا النص سينفذ عملية إلغاء تجزئة القرص ‪.C‬‬
‫أما إذا كنت ترغب في تحليل القرص وفحصه فقط‪ ،‬فيمكنك‬
‫وضع مفتاح ‪ -a‬بدل ً من ‪.-f‬‬
‫حفظ الملف باسم ‪ ،defrag.txt‬واستعرض مجلداتك حتى تصل‬
‫إلى مكان حفظه‪ ،‬وأعد تسميته إلى ‪ ،defrag.bat‬فإذا لم تظهر‬
‫لك رسالة تعلمك بتغيير امتداد الملف ‪ Extension‬فستحتاج إلى‬
‫جعل امتدادات الملفات قابلة للرؤية من خيارات المجلد ‪Folder‬‬
‫‪ Options‬الموجودة في قائمة العرض ‪View‬‬
‫اختبر النص الجديد بالنقر على اسم الملف مرتين‪ ،‬حيث‬
‫ستظهر لك نافذة سوداء فيها سطور بيضاء‪ ،‬فإذا كنت ل‬
‫ترغب في استكمال عملية إلغاء التجزئة في هذا الوقت اضغط‬
‫مفتاحي‪.[C]+[Ctrl] :‬‬
‫لتحديد جدول زمني لتنفيذ الملف اضغط على قائمة البداية‬
‫‪ ،Start‬ثم كل البرامج ‪ ،All Programs‬ثم البرامج الملحقة‬
‫‪ ،Accessories‬ثم أدوات النظام ‪ ،System Tools‬واضغط على‬
‫المهام المجدولة ‪ Scheduled Tasks‬حيث ستنفتح لك نافذتها‪،‬‬
‫وهناك انقر مرتين على أيقونة إضافة مهمة مجدولة ‪Add‬‬
‫‪ Scheduled Tasks‬لتشغيل عراف هذه المهمة‪.‬‬
‫ضغط زر ‪ ،Next‬ثم استعرض مجلداتك ‪ ،‬واذهب إلى موقع ملف‬
‫‪ ،defrag.bat‬واختره ثم اضغط مفتاح ‪ ،OK‬واختر الفاصل‬
‫الزمني الذي تريده لتشغيل إلغاء التجزئة‪ ،‬ثم اضغط زر ‪،Next‬‬
‫وحدد الزمن واليوم ثم اضغط ‪.Next‬‬
‫تطلب تشغيل المهام المجدولة في ويندوز ‪ XP‬إلى اسم‬

‫‪4‬‬
‫المستخدم الذي يريد تنفيذ هذه المهمة‪ ،‬لذا لبد أن تدخل‬
‫اسمك وكلمة السر الخاصة بك ثم تضغط ‪ ،Next‬ثم ‪،Finish‬‬
‫واسند ظهرك إلى الوراء واسترخ انتظارا ً لبدء إلغاء التجزئة‬
‫في جهازك‪.‬‬
‫ً‬ ‫ً‬
‫إن وحدة الموضع المختارة تمتلك تأثيرا ملحوظا على المساحة‬
‫المتاحة على القرص ‪ ..‬فمثل ً إذا استخدمنا حجم ‪ 32‬كيلوبايت‬
‫للمجمع الواحد )‪ ،(Cluster‬فإن حفظ ملف حجمه كيلوبايت‬
‫واحد في القرص الصلب سيجعل الـ ‪ 31‬كيلوبايت الخرى في‬
‫المجمع نفسه مشغولة ‪ ..‬أما مع حجم ‪ 4‬كيلوبايت للمجمع‬
‫الواحد فإن نفس الملف السابق –ذا الـ ‪ 1‬كيلوبايت‪ -‬سيهدر ‪3‬‬
‫كيلوبايت فقط‪ .‬وكقاعدة عامة‪ ،‬التزم بالحجم الساسي )‬
‫‪ (Default‬الذي يقترحه عليك الويندوز‪ ،‬على الرغم من أنك‬
‫تستطيع أن ترفع الداء وتعدل هذه العدادات تبعا ً لطريقة‬
‫استخدام أقسام القرص في المستقبل‪.‬‬

‫إلغاء التجزئة ‪:Defragmentation‬‬


‫مثل تغيير الزيت في السيارة يعتبر إلغاء تجزئة الملفات‬
‫ضرورة واجبة كل فترة زمنية‪ ،‬ففي كمبيوتر يستخدم بكثرة‪،‬‬
‫يجب أن تجري إلغاء التجزئة مرة واحدة في الشهر ‪-‬على‬
‫القل‪ -‬للمحافظة على الداء المثل‪ .‬وتذكر دائما ً أن الملفات‬
‫تخزن على القرص في كتل ‪ ،Cluster‬ومع مرور الوقت‬
‫واستمرار إضافة وحذف الملفات يمكن أن تصبح هذه الكتل‬
‫غير منتظمة على القرص‪ ،‬أو تخزن في مساحات غير‬
‫متجاورة‪ .‬فالقرص المجزأ بشدة يؤدي إلى أداء سيئ‪ ،‬ذلك لن‬
‫القرص يحتاج إلى إعادة تجميع البيانات المخزنة في تلك الكتل‬
‫المتفرقة كلما أردت فتح أي ملف ‪.‬‬

‫فإذا كان قرصك يبدو بطيئا ً فإن ما يحتاجه ‪-‬على الغلب‪ -‬هو‬
‫إلغاء التجزئة وهنا يمكن استخدام أداة ‪Disk Defragmenter‬‬
‫لنجاز هذه المهمة‪ .‬أما أولئك الذين يبحثون عن تنفيذ ذلك‬
‫تلقائيًا‪ ،‬فإن الويندوز ‪ XP‬يتضمن خدمة كتابة الوامر للغاء‬
‫التجزئة يمكن استخدامها لجدولة الوقت الذي تنفذ فيه العملية‬
‫تلقائيًا‪).‬راجع الخطوات التفصيلية لتنفيذ هذا المر داخل‬
‫الموضوع(‪.‬‬

‫فحص القرص ‪:Scandisk and Chkdsk‬‬


‫لى نقيض الذاكرة ‪ RAM‬يحتوي القرص الصلب على أجزاء‬
‫متحركة لذا فهو عرضة للخطاء والمشاكل‪ ،‬فمع مرور الوقت‬
‫يمكن للكتل ‪ Clusters‬أن تصبح مشوهة‪ ،‬وبعض أجزاء الملفات‬
‫قد تضيع‪ ،‬بالضافة إلى أن العديد من الخطاء الخرى قد‬
‫تحصل‪ ،‬فربما تكون قد لحظت أن الويندوز ‪ 98‬و ‪ Me‬يقوم‬
‫بتشغيل مسح القرص ‪ Scandisk‬عندما ل توقف عمل الجهاز‬

‫‪5‬‬
‫بطريقة صحيحة‪ ،‬أو انتبهت إلى أن الويندوز ‪ 2000‬و ‪ XP‬يجري‬
‫فحصا ً للقرص ‪ Chkdsk‬عند حدوث نفس المشكلة‪ .‬ومعظم‬
‫ل أساسي‪ -‬لنها‬ ‫الناس يختارون تخطي هذه الفحوصات ‪-‬بشك ٍ‬
‫تستغرق وقتا ً طويل ً خصوصا ً في القراص كبيرة الحجم‪.‬‬
‫والحقيقة أنك يجب أن تخصص وقتا ً لتشغيل هذه الوظيفة‬
‫كنوع من الصيانة‪ ،‬خاصة إذا كان جهازك قد أصبح قديمًا‪ ،‬فقد‬
‫تنقذك هذه العملية من فقدان كل بياناتك على المدى البعيد‪.‬‬

‫وعلى العموم نحن نقترح عليك تشغيل مسح القرص أو فحصه‬


‫‪ Scandisk or Chkdsk‬مرة واحدة في الشهر على القل في‬
‫الجهزة القديمة نوعا ً ما‪ ،‬ويمكنك إيجاد مسح القرص ‪Scandisk‬‬
‫في مجموعة برامج أدوات النظام ‪ ،System Tools‬بينما‬
‫تستطيع تشغيل فحص القرص ‪ Chkdsk‬بكتابة أمر ‪chkdsk.exe‬‬
‫في خانة التشغيل ‪ Run‬من قائمة البداية ‪ ،Start‬في نظام‬
‫الويندوز ‪ . XP‬وإذا شغلت مسح القرص في الويندوز ‪Me/98‬‬
‫تأكد من استخدام خيار الفحص الشامل ‪ ،Thorough‬لنه‬
‫سيقوم بمسح سطح القرص بحثا ً عن أي خلل فيزيائي فيه‪،‬‬
‫وبما أن هذه العملية تستغرق مدة من الزمن لكي يتم تنفيذها‬
‫اشغل نفسك بأشياء أخرى أثناء التنفيذ‪.‬‬

‫استعادة البيانات المفقودة‪:‬‬


‫يواجه الجميع هذا المر ‪ ..‬حيث يحدث لنا جميعا ً أن نحذف ملفا ً‬
‫مهما ً بطريق الخطأ‪ ،‬ونقوم بتفريغ سلة المحذوفات دون أن‬
‫يكون لدينا نسخة احتياطية‪ ،‬ثم نبدأ بلطم الخدود بحثا ً عن‬
‫طريقة لسترجاعه‪ ..‬والخبر السار أن ذلك ممكن‪ ،‬والخبر‬
‫المزعج أنك يجب أل تعلق آمال ً كبيرة على ذلك‪ ،‬فالمعروف أن‬
‫البيانات عندما تحذف يمكن عادةً استرجاعها باستخدام أي من‬
‫برامج خدمة إعادة المحذوف‪ ،‬ولكن ذلك يتم فقط في حال لم‬
‫تكن بيانات أخرى قد نسخت فوق الكتل المحتوية على الملف‬
‫المحذوف‪.‬‬

‫إن ما سبق ذكره يشكل سببا ً وجيها ً يدفعك إلى حفظ بياناتك‬
‫في قسمين مختلفين على القرص‪ ،‬فالقسم الذي عليه نظام‬
‫التشغيل يتم عليه عادةً نسخ بيانات كثيرة دون أن نلحظ ذلك‬
‫ل‪ ،‬وهذا قد ينتهي بك إلى عدم المقدرة‬ ‫كالملفات المؤقتة مث ً‬
‫على استعادة بياناتك‪ .‬ويمكنك أن تراهن على برنامج لعادة‬
‫المحذوفات مثل ‪ ،Undelete 3.0‬وقبل أن تقلق حول مسألة‬
‫إمكانياته في استعادة الملف المحذوف‪ ،‬ضع في اعتبارك أن‬
‫عملية إعداد هذا البرنامج للعمل يمكن في الواقع أن تكون‬
‫السبب في عدم استطاعتك استعادة الملف المحذوف‪ ،‬وذلك‬
‫إذا استخدم البرنامج نفس مساحة الملف المحذوف على‬

‫‪6‬‬
‫القرص ‪ ..‬وهذا سبب آخر لتقسيم القرص وحفظ بياناتك على‬
‫القسم الذي ل يحتوي نظام التشغيل‪.‬‬

‫الحذف النهائي للبيانات‪:‬‬


‫إذا كنت تخطط لقالة قرصك الصلب من العمل‪ ،‬أو تفكر‬
‫بالتبرع بجهازك القديم لحد أبناء السبيل‪ ،‬فضع في اعتبارك‬
‫نقطة مهمة وهي التأكد من أن البيانات الموجودة على‬
‫القرص ل يمكن الوصول إليها أبدًا‪ ،‬فإعادة تهيئة القرص )‬
‫ف‪ ،‬حيث توجد وسائل عديدة‬ ‫‪ (Format‬ببساطة إجراء غير كا ٍ‬
‫يمكن استخدامها لسترجاع البيانات بعده ‪ ..‬وبدل ً من ذلك فكر‬
‫في استخدام برنامج مثل ‪ Disk Wiper‬وذلك للتأكد من حذف‬
‫ل آمن من على القرص‪.‬‬ ‫كل بياناتك الخاصة بشك ٍ‬

‫مراقبة القراص الصلبة‪:‬‬


‫هناك الكثير من التطبيقات المختلفة المصممة لمراقبة‬
‫القرص من الداخل ورعاية صحته الغالية‪ ،‬بما في ذلك حرارته‬
‫أثناء العمل وغير ذلك من الجراءات‪ ،‬فإذا تصادف وجود خلل‬
‫خطير في قرصك الصلب ل تستطيع تحديد سببه‪ ،‬استخدم‬
‫تطبيقا ً خدميا ً مثل‪ ،Active SMART :‬فهو سيعطيك معلومات‬
‫كثيرة عن القرص الصلب‪ ،‬كنت ‪-‬على الرجح‪ -‬تتحرق شوقا ً‬
‫لمعرفتها‪.‬‬

‫أسئلة شائعة‪:‬‬

‫ن لجهازي‪ ،‬كيف أختار النوع‬‫س‪ -‬أريد شراء قرص صلب ثا ٍ‬


‫والنموذج الفضل؟‬
‫ه عام ننصحك بشراء الماركة ذات السمعة الكبيرة‬‫ج‪ -‬بوج ٍ‬
‫لصانعها مثل‪ ،Segate :‬أو ‪ Maxtor‬وغيرهما‪ ،‬وتجنب البضاعة‬
‫التي ل تحمل اسما ً معروفًا‪ ،‬ولكن العتبار الهم هو الحجم‬
‫والسرعة‪ ،‬فإذا كان لديك مجال للختيار‪ ،‬اشتر القرص ذا أكبر‬
‫حجم تستطيع تحمل ثمنه‪ .‬أما بالنسبة للسرعة فالقرص ذو‬
‫‪ 7200‬دورة في الدقيقة ‪– RPM‬أو أسرع‪ -‬يمنحك أداءً أسرع‬
‫ل ملحوظ من القرص ذي ‪ 5400‬دورة في الدقيقة‬ ‫بشك ٍ‬
‫الرخص في الثمن طبعًا‪.‬‬

‫س‪ -‬أنا أفكر بشراء قرص صلب خارجي‪ ،‬ما أهم ميزة يجب أن‬
‫أضعها في اعتباري؟‬
‫د بعيد إن أهم اعتبار هو طريقة توصيل القرص فإن‬ ‫ج‪ -‬إلى ح ٍ‬
‫ل واضح‪ ،‬ولكن‬‫كان عبر ‪ Fire Wire‬أو ‪ USB 2.0‬فهذا أسرع بشك ٍ‬
‫جهازك يجب أن يكون مجهزا ً بهذه المنافذ‪ .‬ويجب أن نقول أن‬
‫القراص التي توصل إلى ‪ USB 1.1‬سوف تكون معقولة ول‬
‫شك‪ ،‬ولكن أداؤها سيكون بطيئا ً زيادة عن الحد المقبول من‬

‫‪7‬‬
‫المستخدم‪.‬‬
‫المصدر ‪ :‬ميكروسوفت‬

‫‪8‬‬