‫الهندسة في خلق الله للبل‬

‫د‪ .‬زيد قاسم محمد غزاوي‬
‫الموقع اللكتروني‪www.quran-miracle.com :‬‬
‫مقدمة‪:‬‬
‫يعظنحا الله عحز و جحل فحي القرآن الكريحم للتفكحر فحي العديحد محن مخلوقاتحه مثحل النححل‪ ،‬العنكبوت‪،‬‬
‫َ‬
‫ل‬
‫البل‪ ،‬و غيرها كما يذكر المولى عز و جل في سورة الغاشية – الية (‪( :)17‬أفََل يَنظُُرو َ‬
‫ن إِلَى اْلِب ِ ِ‬
‫ت)‪ .‬و محن الحكمحة فحي هذا هحو أن الله عحز و جحل يريحد للنسحان المؤمحن أن يكون المعلم‬
‫ف ُ‬
‫كَي ْح َ‬
‫خلِقَح ْ‬
‫للخريحن و ليحس المتلقحي الذليحل و هذا يتحقحق عحن طريحق التفكحر فحي خلق الله بحيحث أن النسحان‬
‫يتعلم من هذا هندسة على مستوى يفوق جميع معارف البشر و يكون معلمك هو الله عز و جل‪.‬‬
‫فحي هذه المقالة سحأركز على التفكحر فحي خلق الله للبحل و الهندسحة التحي نسحتطيع تعلمهحا محن هذا‬
‫المخلوق‪.‬‬
‫التفكر في خلق الله للبل‪:‬‬
‫إذا تفكرنا في خلق الله للبل كما هو مبين في صورة (‪ ،)1‬نلحظ بأن جسم الجمل له كتلة كبيرة‬
‫في المنطقة العلوية و في ذات الوقت له قاعدة صغيرة أي سيقان لها مساحة عرضية صغيرة‪.‬‬

‫صورة (‪ :)1‬خلق الله عز و جل للبل‪.‬‬

‫و إذا قارنحا خلق الله و تصحميمه للبحل محع تصحميم البشحر للمنشآت نجحد بأن البشحر فحي تصحميمهم‬
‫يزيدوا محن مسحاحة القاعدة كلمحا زادت كتلة المنشحأ كمحا هحو محبين فحي صحورة (‪ .)2‬و هذا التصحميم‬
‫مححن شأنححه تقليححل الجهححد على القاعدة بسححبب زيادة المسححاحة العرضيححة للقاعدة و هذا يقلل مححن‬
‫خطورة كسحر العمدة التحي تحمحل وزن المنشحأ‪ ،‬و لكنحه فحي ذات الوقحت له جوانحب سحلبية عديدة‬

‫مثل‪ :‬زيادة الكلفة من جّراء استخدام كمية كبيرة من المادة‪ ،‬ثقل المنشأ‪ ،‬و زيادة ظاهرة التحميل‬
‫الذاتي على قاعدة المنشأ‪.‬‬

‫صورة (‪ :)2‬تصميم البشر للمنشآت‪.‬‬

‫و لكن في خلق الله للبل نجد بأن مساحة القاعدة صغيرة مقارنة بكتلة جسم الجمل الكبيرة في‬
‫المنطقة العلوية‪ ،‬و هذا مستوى هندسي في التصميم يفوق معارف البشر‪ .‬فإذا تفكرنا في تصميم‬
‫المولى لجسام البل نتعلم أفكار تصميمه من المولى عز و جل لتصميم منشآت بأعلى مواصفات‬
‫كما هو مبين فيما يلي‪:‬‬
‫‪.1‬كيف أن كتلة الجمل الكبيرة محمولة على قاعدة ذات مساحة صغيرة؟‬
‫الجابحة الوحيدة على هذا السحؤال هحي أن هناك آليحة معينحه وضعهحا المولى فحي جسحم الجمحل بحيحث‬
‫أنهحا تضمحن بأن الوزن الذي يصحل إلى سحيقان الجمحل هحو وزن قليحل جدا مقارنحة بالوزن الناتحج محن‬
‫كتلة الجمل الكبيرة‪ ،‬فالسؤال الذي يتبع هو عن ماهية هذه اللية‪.‬‬
‫‪.2‬ما هي اللية في جسم الجمل التي تقلل الوزن على سيقان الجمل (قاعدته)؟‬
‫لفهحم الليحة التحي تقلل القوة المنقولة إلى سحيقان الجمحل (قاعدتحه) يجحب علينحا أن ندرك بأنحه يجحب‬
‫أن تكون هناك قوة عاملة إلى العلى بحيحححث تكون معاكسحححة بالتجاه لقوة شحححد الجاذبيحححة لكتلة‬
‫الجمحل‪ .‬و محن التفكحر فحي جسحم الجمحل نجحد بأن هذه القوة المعاكسحة لقوة الجاذبيحة تنشحأ محن‬
‫العضلت فحي جسحم الجمحل‪ .‬فالله عحز و جحل خلق العضلت بحيحث أنهحا تنقبحض و تقحل فحي طولهحا و‬
‫هذا يولّد قوة شد على طرفيها كما هو مبين في صورة (‪.)3‬‬

‫صورة (‪ :)3‬انقباض العضلت و توليد قوة شد على طرفي العضلة‪.‬‬

‫و قوة الشحد هذه تعمحل بعكحس اتجاه قوة شحد الجاذبيحة إلى السحفل و بالتالي إذا نظرنحا إلى خلق‬
‫الله للجمحل نجحد بأن المولى أحاط كتلة جسحم الجمحل الكحبيرة بعضلت كثيرة و التحي عندمحا تنقبحض‬
‫تولّد قوة شد إلى العلى تعاكس وزن كتلة جسم الجمل إلى السفل و بالتالي هذا يقلل إلى درجة‬
‫كبيرة الوزن المؤثر على قاعدة الجمل (سيقانه)‪ ،‬كما هو مبين في صورة (‪.)4‬‬

‫صورة (‪ :)4‬معاكسة قوة العضلت لقوة الجاذبية المؤثرة على كتلة الجمل‪.‬‬

‫‪.3‬ما هي حسنات كون القاعدة صغيرة المساحة؟‬
‫إذا تفكرنا في خلق الله عز و جل للجمل أكثر و أكثر نكتشف تفوّق خلق الله للجمل كمنشأ بكون‬
‫القوة المؤثرة على القاعدة قليلة و يمكن تلخيص ميّزات هذا التصميم بما يلي‪:‬‬
‫•تقليحل خطورة كسحر القاعدة بسحبب صحغر القوة المؤثرة عليهحا و الذي يحمحي المنشحأ‬
‫من النهيار‪.‬‬
‫•سهولة نقل المنشأ من مكان لخر مقارنة بمنشأ له قاعدة عريضة و ثقيلة‪.‬‬

‫•تقليححل خطورة انهيار المنشححأ لن الوزن يحمححل بأكثححر مححن قطعححة (عضلة) فحتححى إذا‬
‫تضررت بعض القطع الحاملة للوزن فهناك قطع أخرى تعوّض الوظيفة‪.‬‬
‫تطبيق الهندسة في البل على المنشآت من صنع البشر‪:‬‬
‫الفكار الهندسححية التححي تححم تعلمهححا مححن خلق الله و تصححميمه لجسححام البححل يمكححن تطبيقهححا على‬
‫المنشآت محن صحنع البشحر‪ ،‬بحيحث أنحه يمكحن وضحع محركات مرتبطحة بحبال أو شيحء شحبيه بهذا بكحل‬
‫تولد قوة شحد إلى العلى و‬
‫طابحق محن طوابحق المنشحأ بحيحث أنحه عندمحا تعمحل هذه المحركات فإنهحا ّ‬
‫كنتيجة لذلك فإنها تحمل جزءا من وزن الطوابق و بالتالي يقل الوزن المنتقل إلى قاعدة المبنى و‬
‫بالتالي تقل خطورة انكسار القاعدة و انهيار المنشأ‪ ،‬كما هو مبين في صورة (‪.)5‬‬

‫صورة (‪ :)5‬حمل جزء من وزن الطابق في المنشأ بواسطة قوة شد جانبية عليه‪.‬‬

‫زيد قاسم محمد غزاوي‬
‫الموقع اللكتروني‪www.quran-miracle.com :‬‬