‫البورصات الدولية‬

‫يطلق مصطلح البورصات الدولية على بورصات الدول الصناعية المتقدمة‪،‬‬
‫وبورصات الدول النامية الحديثة‪ ،‬ويمكن تقسيم هذه البورصات وفقا للمعيار‬
‫الجغرافي إلى ثلث ‪:‬‬

‫‪.1‬البورصات المريكية‬
‫‪.2‬البورصات الوربية‬

‫‪.3‬البورصات السيوية‬
‫‪.1‬البورصات المريكية‬
‫تحتل الوليات المتحدة المركز الول من حيث التقدم في أسواق المال‪ ،‬حيث يوجد‬
‫أكبر عدد من الشركات المسجلة في قوائم البورصة‪ ،‬وأن أشهر هذه البورصات‬

‫المريكية هي سوق الوراق المريكية ‪American stock exchange‬‬

‫‪ )(AMEX‬وسوق نيويورك للوراق المالية ‪New York stock exchange‬‬

‫‪ )(NYSE‬والذي يقع في وول ستريت ‪ ،‬ولهذا يطلق عليه ببورصة وول ستريت‪.‬‬
‫إضافة إلى سوق شياغو للتجارة ‪ .)Chicago board of trade (CBT‬وتتميز‬

‫السواق المريكية بوجود السواق الجلة ‪ Future & options market‬وهي‬
‫أسواق مهمة‪.‬‬
‫بورصة نيويورك‬
‫بورصة نيويورك عبارة عن إتحاد طوعي مهمته جعل التعامل في داخل البورصة‬
‫سهلً وبدون صعوبات‪ .‬إن بورصة نيويورك هي شركة مساهمة تدار من قبل‬

‫هيئة مديري البورصة التي يتم اختيارها من قبل أعضاء البورصة‪ ،‬وإن هذه الهيئة‬
‫تمثل الشركات العضاء في البورصة وجمهور المتعاملين‪ ،‬وهي المسئولة الرئيس‬
‫عن وضع السياسات الخاصة بالبورصة‪ ،‬ومن جملة مسؤولياتها كالتالي‪:‬‬
‫‪1‬‬

‫‪.1‬قبول أو رفض طلبات انضمام أعضاء جدد‬
‫‪.2‬قبول أو رفض الميزانية المقترحة للبورصة‬

‫‪.3‬وضع ضوابط لسلوك العضاء من خلل العقوبات المختلفة (غرامات‪،‬‬
‫إيقاف العمل‪ ،‬او الطرد)‪.‬‬

‫‪.4‬قبول أو رفض طلبات تسجيل أوراق مالية جديدة‪.‬‬
‫‪.5‬الحصول على موافقة هيئة تنظيم السوق المالي بشان أي تغييرات ينوي‬
‫اتحاد البورصة إجراءها‪.‬‬

‫‪.6‬توزيع الوراق المالية على مختلف المنصات في قاعة التداول‬
‫‪.7‬إدارة الشئون الخرى في البورصة‪.‬‬

‫إن حجم قاعة التداول الرئيسية في بورصة نيويورك هي بحجم ملعب كرة قدم‪،‬‬

‫وهناك ملحق مخصص لتداول السندات والسهم قليلة التداول‪ .‬وتوجد على جانبي‬

‫القاعتين حجريات للتلفونات التي تستخدم بشكل أساسي لرسال الطلبات ولتأكيد‬

‫البيع بين مكاتب السمسرة وقاعة التداول‪ ،‬وفي قاعة التداول يوجد ‪ 18‬طاولة كبيرة‬
‫على شكل حذوه الفرس يحتوي كل منها على عدد من المنصات المخصصة‬

‫للتداول‪ ،‬وكل من الشركات المسجلة في البورصة والتي يقرب عددها من ‪1550‬‬
‫شركة (وهذا العدد يتغير باستمرار) مخصص لها منصة لتداول أسهمها‪.‬‬
‫أعضاء البورصة‬
‫تتمثل عضوية البورصة في المقاعد المخصصة وعددها ‪ 1366‬مقعد وهو ثابت‬
‫منذ ‪ ،1953‬وقد وصل قيمة المقعد في عام ‪ 1969‬إلى نصف مليون دولر تقريبا‪،‬‬

‫وتزيد قيمته حاليا عن مليون دولر‪ ،‬وفي أغلب السنوات هناك أكثر من مائة مقعد‬
‫تتبادل بين العضاء‪ ،‬وهؤلء العضاء هم‪:‬‬
‫السماسرة الوكلء ‪Commission Brokers‬‬

‫‪2‬‬

‫في بورصة نيويورك هناك عدة مئات من المقاعد يمتلكها هؤلء السماسرة‪ ،‬وهم‬
‫وكلء في قاعة التداول ويقومون ببيع وشراء الوراق المالية نيابة عن بيوت‬

‫السمسرة‪ ،‬وقد يعملون لحسابهم الخاص أيضا‪ .‬وأن السماسرة الوكلء يتصلون مع‬

‫بيوت السمسرة من خلل التلفون‪ .‬ويستلمون طلبات من هذه البيوت التي تستفيد‬

‫بدورها من خدماتهم‪ .‬كما أن هؤلء السماسرة يقومون بإعادة إرسال تأكيدات تنفيذ‬

‫الطلبات إلى تلك البيوت‪.‬‬

‫تشترك بورصة نيويورك على أن كل المقاعد يجب أن يملكها أفراد ول يسمح‬
‫لمؤسسات مثل (بيوت السمسرة‪ ،‬والبنوك‪ ،‬والصناديق المشتركة) بامتلك هذه‬

‫المقاعد لن هذه المؤسسات هي من أكبر المتعاملين في البورصة‪ ،‬لذا فليس لها‬
‫دور مباشر‪.‬‬
‫سماسرة الصالة ‪Floor Brokers‬‬
‫هؤلء السماسرة يقدمون الخدمة لمن يطلبها ول يعملون لحساب بيت سمسرة معين‬
‫وغالبا ينفذون طلبات الوكلء السماسرة في فترات ذروة نشاط السوق مقابل‬

‫الحصول على عمولة‪ ،‬وبهذا يمنعون حدوث اختناق في المعاملت‪ ،‬إذن هذا‬
‫الوضع يتيح للشركات أن تتعامل مع عدد أقل من السماسرة الوكلء‪.‬‬
‫تجار الصالة ‪floor Traders‬‬
‫يطلق عليهم أحيانا (بالتجار المسجلين) ‪ Registered Traders‬وهم يختلفون عن‬
‫سماسرة الصالة لنهم يعملون لحسابهم الخاص فقط‪ .‬وهم مضاربون يبحثون في‬

‫الصالة عن فرص بيع وشراء مربحة ويتاجرون بدون عمولة لنهم يملكون‬

‫مقاعدهم‪ ،‬وهم بعض الحيان يبيعون ويشترون نفس السهم في تنفس اليوم عدة‬

‫مرات لكي يحصلوا على ربح ناتج من تغير بسيط في السعار‪ .‬وهذا النشاط‬

‫يسمى بالتجارة اليومية ‪ .Day trading‬وعندما يتسارع التداول فإن هؤلء (تجار‬

‫الصالة) يعملون بعض الحيان كسماسرة صالة وربما يساعدون أيضا‬

‫المتخصصين‪ .‬وعلى كل حال فإن قواعد البورصة تمنع تجار الصالة من‬

‫‪3‬‬

‫ممارستهم لدور مزدوج بين وكيل وتاجر يعمل لحسابه الخاص‪ ،‬وفي السنوات‬
‫الخيرة انخفض نشاط تجار الصالة‪.‬‬
‫المتخصصون ‪Specialists‬‬
‫هم الذين يمتلكون عدة مئات من المقاعد في بورصة نيويورك‪ ،‬ويتعاملون بسهم أو‬
‫أكثر بيعا وشراء قد خصص لهم من قبل البورصة‪ .‬وهؤلء يعتبرون صناع‬

‫السوق ‪ marker maker‬ويحتكرون التعامل بسهم أو أكثر‪ .‬وربما يعملون كوكلء‬
‫أو سماسرة‪ .‬وفي حالة عملة كسمسار ‪ Broker‬فإنه ينفذ طلبات وكلء آخرين‬
‫مقابل عمولة ول يتحمل أي مخاطر‪ ،‬أما إذا عمل كوكيل ‪ Dealer‬فإنه يبيع‬

‫ويشتري لحسابه الخاص السهم التي يتخصص بها وهو بذلك يتحمل مخاطر‪.‬‬
‫‪.2‬البورصات الوربية‬
‫بورصة لندن ‪ ،‬بورصة البورصة الفرنسية‪ ،‬البورصة اللمانية‪ ،‬ومن أهم‬
‫البورصات الوربية هي بورصة أمستردام التي تتميز بأنها أول سوق أوربي‬

‫لعقود الخيارات ‪ .Options‬وقد حدثت تطورات عديدة فيها جعلها سوق مرغوبة‬
‫للمستثمرين الجانب‪ .‬وهي تعتبر من أقدم البورصات في العالم‪ .‬وقد تأسست في‬

‫‪ 1602‬من شركة الهند الشرقية الهولندية‪ .،‬هي الولى رسميا في بدء التداول في‬

‫الوراق المالية‪ .‬سوق الخيار الوروبي تأسس عام ‪ 1978‬في أمستردام وقد تم‬
‫تبادل العقود الجله والخيارات‪ .‬عام ‪ 1983‬بدأ سوق السهم في مؤشر الى‬

‫مؤشر ‪ EOE‬تتكون من ‪ 25‬شركة من اكبر الشركات التجارية في البورصة‪.‬‬

‫‪ 1997‬في أمستردام بورصة ‪ EOE‬دمج والدليل ‪ AEX‬اسمها إلى "تبادل‬
‫أمستردام"‪ .‬والن تمكنت من ‪ Euronext‬في أمستردام‪.‬‬

‫أما سوق ستهوكهولم وأسولو وهيلسنكي فهي بورصات صغيرة الحجم تتمركز‬
‫أعمالها في عدد محدود من الشركات الكبرى‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫أما البورصات الوربية ديناميكية هي بورصات سويسرا التي أهمها زيورخ‪،‬‬
‫جنيف‪ ،‬بازل‪ .‬أن الوراق المالية التي تصدرها شركات العمال يتم بضمانة‬

‫البنوك السويسرية حيث أن هذا السلوب يشجع المستثمرين للكتتاب بأسهم تلك‬
‫الشركات‪.‬‬
‫‪.3‬البورصات السيوية‬
‫تحتل كل من بورصتي طوكيو وهونغ كونغ المكان الول في البورصات‬
‫السيوية‪ .‬بالنسبة لليابان فيوجد بها ثمان أسواق أكبرها سوق طوكيو‪ ،‬حيث صدر‬
‫في عام ‪ 1983‬تشريعات تشجع إصدار السهم والسندات والمتاجرة بها‪ .‬وتحتوي‬

‫هذه السواق على نوع واحد من السهم وهي السهم العادية‪ ،‬وتسعى بورصة‬

‫طوكيو بــ (كابوتوشو) حيث تقدر قيمة رسلمة التعامل فيها بأكبر من حجم‬

‫التعامل في البورصات الوربية مجتمعة‪ .‬وقد شهدت بورصة طوكيو ارتفاعا‬

‫مستمرا وسريعا منذ بداية السبعينات وهو انعكاس للداء المرتفع للشركات‬
‫اليابانية‪.‬‬

‫حيث إن بورصة طوكيو تأسس في عام ‪ 1878‬وهو ثاني أكبر سوق بورصة في‬
‫العالم من حجم النقد الموجود في طوكيو ‪ ،‬وهو الثاني فقط في بورصة نيويورك‪.‬‬
‫وحاليا ‪ 2271‬شركات محلية و و ‪ 31‬شركات أجنبية ‪ ،‬وبلغ مجموع رؤوس‬

‫الموال أكثر من ‪ 4‬تريليون دولر‪.‬‬
‫بورصة طوكيو أو بـورصة كـابوتوشو ( ‪ ) Kabuto- cho‬نسبة لسم‬

‫الشـارع المتـواجد فيه أيضا ‪ ,‬وقد وضـعت حسـب إحصائيات عام ‪ 1990‬م‬
‫في المرتبة الولى عالميا من حيث حجم التداول فيها والذي وصل إلى ( ‪ 3‬مليار‬
‫دولر ) أي ‪ % 40‬من مجموع التداول العالمي ‪ ,‬وهو رقم ضخم جدا كما تمثل‬
‫سوقا لـ ‪ % 130‬من النتاج القومي الخام الياباني‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫أما بورصة هونغ كونغ فهي تأتي في المرتبة الثانية وأن مستقبلها مرتبط بوضعها‬
‫بعد عودتها إلى الصين‪ .‬وتبين المؤشرات لهذه السوق بأنها قد بقيت على نفس‬

‫مستوى نشاطها السابق‪.‬‬

‫بالضافة إلى هاتين البورصتين ظهرت بورصات جديدة ل تقل ديناميكية عنهما‬
‫وخاصة ماليزيا‪ ،‬سنغافورة‪ ،‬كوريا الجنوبية‪ ،‬الهند‪ ،‬الصين‪ ،‬باكستان‪ ،‬تايلند‬

‫والفلبين‪ .‬ولكن الوضع القتصادي والزمة التي حدثت في النصف الثاني من‬
‫التسعينات أدلى إلى تراجع تلك السواق‪.‬‬

‫‪6‬‬