


 

 
       

  

  
   

    


 


‫بسم ال الرحمن الرحيم‬

‫التنظيم السلمي ‪Tanzeem-e-Islami‬‬
‫المد ل و الصلة و السلم على من ل نب بعده ‪ ،‬أما بعد ‪:‬‬

‫نشأة التنظيم السلمي‬
‫التنظيم السلمي هو منظمة إسلمية دينية مقرها ف لهور ‪ ،‬باك ستان‪.‬‬
‫تأسست ف عام ‪1975‬م من قبل عال دين الدكتوراسرار أحد ‪ ،‬فإنه يدعو إل‬
‫إقامة اللفة السلمية ف باكستان و ف متلف أناء العال‪ .‬ت إنشاؤه بعد انقسام‬
‫الدكتور ا سرار أ حد من الما عة ال سلمية ف عام ‪ 1957‬م‪ ،‬عند ما يكون‬
‫الطرف الخ ي د خل ال سياسة النتخاب ية ف باك ستان ‪ .‬أم ي التنظ يم ال سلمي‬
‫حاليا حافظ عاكف سعيد ) ابن الدكتور اسرار احد الثان (‪.‬‬

‫أهداف التنظيم السلمي‬
‫الفرائض الدينية على كل مسلم يكن ان تفهم وفق منهج التنظيم السلمي‬
‫ف نقاط‪ a‬أربعة ‪:‬‬
‫‪ .1‬يب على كل مسلم أن يتطور ف قلبه اليان القيقي و‬
‫العقيدة الراسخة‬
‫‪ .2‬الضوع التام لا أمر ال ف جوانب الياة كلها‬
‫‪ .3‬نشر رسالة السلم إل البشرية جعاء‬
‫‪2‬‬

‫‪ .4‬بذل قصارى الهود لقامة اللفة السلمية العادلة‬
‫ل بد أن يتحلى بذه الفرائض كل مسلم نفسه أول‪ ، r‬ث يدعو إليها أسرته‬
‫و أ صدقاءه ‪ ،‬و ف الخ ي يبلغ هذه الدعوة إل غيال سلمي و الدف النهائي‬
‫حصول رضا ال و الفوز بالنة و العتق من النار‪.‬‬

‫أيدولوجية التنظيم السلمي‬
‫الدف الساسي التمثل ف التنظيم السلمي هو مساعدة أعضائها لرضاء‬
‫ال و الفوز بالخرة‪ .‬التنظ يم ال سلمي تعت قد أن هذا ل ي كن تقي قه إل عن‬
‫طر يق الوفاء للواجبات الطلو بة ف القرآن وال سنة ؛ بالتال فإن الترك يز ال ساسي‬
‫لذه الما عة هو م ساعدة الفرد ال سلم لوفاء الواجبات الرب عة التال ية ال ساسية‬
‫للمسلم ف ضوء القرآن و السنة ‪:‬‬

‫أول إيان ‪ :‬الدانة للقلب‬
‫أول وا جب ال سلم هو و ضع إيان )الدا نة للقلب( ‪ ،‬وي كن تق يق ذلك‬
‫اليان بوا سطة القراءة والف هم والتدبر ف آيات القرآن والع مل على ذالك‬
‫بالختصار ل بد من إقامة‪ a‬علقة‪ a‬حيمة مع القرآن لزيادة اليان‪.‬‬
‫يب على الرء أن يوض نضال م ستمر )الهاد( على القيام بالوا جب لزيادة‬
‫اليان‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫ثانيا العبادة ‪ :‬السمعة و الطاعة‬
‫البة الكاملة والضوع التام لرادة ال لتصبح حقيقيا‪ r‬عبدا‪ r‬ل ‪ ،‬عن طيب‬
‫خاطر‪ a‬و ف كل الوقات أن ين صت إل و صاياه بإح ساس ا لب والمتنان ‪ ،‬و‬
‫هذا الرد ل ينبغي أن يكون مقصورا‪ r‬فقط على أركان السلم المسة ‪ ،‬بل هو‬
‫مطلوب أي ضا ف ال ساعي القت صادي ‪ ،‬وال سلوك ال سياسي ‪ ،‬وال سلوك‬
‫الجتما عي؛ وبالتال ‪ ،‬يب عل يه الضوع التام إل ال ف ج يع شؤون نا الفرد ية‬
‫والماعية‪.‬‬
‫يتطلب القيام بذا الوا جب جهدا‪ r‬متوا صل‪) r‬الهاد( يب أن يدث من‬
‫خلل الستويات الثلثة التالية‪:‬‬
‫‪ .1‬الهاد ضد النفس )نبضات الذات(‬
‫‪ .2‬الهاد ضد إغراءات الشيطان‬
‫‪ .3‬الهاد ضد التاهات الاطئة ف التمع‬

‫ثالثا الشهادة على الناس‬
‫بقتضى اليان أن رسول الرحة ممدا‪ r‬صلى ال عليه و سلم خات النبياء‬
‫و ل يكون بعده نب‪ Ÿ‬و رسول‪ ، ž‬فمن واجب المة السلمية جعاء تبليغ رسالة‬
‫ال سلم للبشر ية ف ج يع الوقات القاد مة ؛ ر سالة‪ r‬ل بد من تقدي ها من خلل‬
‫الكلمات والفعال‪.‬‬
‫‪4‬‬

‫هناك ثلثة مستويات للوفاء بذا الواجب ‪:‬‬
‫‪.1‬‬

‫الدعوة بالكمة‬
‫الدعوة بالكمة لنشر رسالة القرآن الكري ف مصطلح أعلى الفكرية‬
‫اليوم ‪ ،‬ليفهمها و يعرفها النخبة الثقفة ف التمع النسان ‪.‬‬

‫‪.2‬‬

‫الدعوة بالوعظة السنة‬
‫الدعوة بالوعظة السنة لنشر رسالة القرآن بغاية الخلص ف لغة‪a‬‬
‫بسيط ‪a‬ة وينبغي أن ينعكس هذا الخلص من جانب السلوك الثال للمبلغ‬

‫‪.3‬‬

‫الادلة و الناقشة‬
‫ل بد من الادلة و الناقشة للرد على الدعاية الماسية على الواجهة‬
‫والشر ضد السلم بطريقة أفضل و احسن من خلل الباهي والجج‬

‫رابعا إقامة الدين‬
‫إنشاء الت مع ال سلمي ‪ ،‬و القت صاد و ال سياسة ال سلمية فرض على من‬
‫فرائض السلم تاه كل مسلم‪ ، a‬و هذا يكن فقط عن طريق إقامة الجتماعية‬
‫وال سياسية والنظام القت صادي على أ ساس القرآن وال سنة ليقوم ال سلمون على‬
‫الشهادة على الناس ‪ -‬على حد تعبي التنظيم السلمي ‪.-‬‬
‫الهود التواصلة لقامة الدين هو فريضة على كل مسلم ‪ ،‬وهو واجب‬
‫المة و بالفعل هذا الهود عمل‪ r‬اليوم مهملة‪ ž‬أو منسية‪.‬‬
‫‪5‬‬

‫التنظيم السلمي تعتقد أن الطوات الثلث الول الذكورة أعله ضرورية‬
‫للقيام بذا الوا جب ال هم ‪ ،‬و ل ي كن تقي قه إل من خلل ح سن التنظ يم و‬
‫النضباط )الماعة( و يب أن تر عب الراحل الثلث التالية ‪:‬‬
‫‪.1‬القاومة السلبية ‪Passive Resistance‬‬
‫إن أعضاء الماعة يب أن يدوموا مع الصمود والثابرة و الصب عند القهر‬
‫والقذف ‪ ،‬والتعذيب أو العارضة موجهة ضد حركة القاومة السلمية‪.‬‬
‫‪.2‬‬

‫القاومة اليابية ‪Active Resistance‬‬

‫بناء على إناز بن ية سليمة ل بد من اال صداقية الخلق ية لواج هة وجوه‬
‫الض عف ف النظام الفا سد ‪،‬و سيتم النراط ف القاو مة النش طة من جا نب‬
‫وسائل غي عنيفة لتعزيز هدفه التمثل ف إقامة دين ال‪.‬‬
‫‪.3‬‬

‫الركة غيالعنيفة‬

‫‪Non-Violent Mass Movement‬‬

‫من خلل حركة القاومة النشطة سوف تستخدم جيع العمال الدستورية‬
‫و سيلة‪ r‬لحداث تغييات ف المار سات الجتماع ية وال سياسية والقت صادية و‬
‫يشمل هذا العمل الباشر غي العنف و بدون العصيان الدن‪.‬‬
‫التنظيم السلمي منظمة مكرسة لحياء القرآن الكري ف قلوب السلمي ‪،‬‬
‫وإيصال رسالته إل غي السلمي ‪ ،‬بينما تكافح من أجل تعزيز وتر سيخ النظام‬
‫الجتماعي ف السلم‪.‬‬
‫‪6‬‬

‫منهجية التنظيم السلمي‬
‫ف الوا قع ‪ ،‬هناك عدد من الحزاب والماعات ال ت تع مل ف ج يع أناء‬
‫العال ال سلمي ‪ ،‬بدف إحداث ثورة ا سلمية ‪ ،‬أو إقا مة دولة إ سلمية مثال ية‬
‫النقطة الاسة الت ف معظمها ل تتلف عن منهجية النضال وقد اتذت ب عض‬
‫م سار ال سياسة النتخاب ية ‪ ،‬والب عض ال خر ليقت صر على مال الع مل التربوي‬
‫والتبشيي ‪ ،‬وبعض شاركوا ف أعمال مسلحة أو حت النشطة الرهابية‪ .‬ولكن‬
‫حت الن ل تعلن أي جاعة او حزب قد تقق أي ناح يذكر ‪.‬‬
‫لقد أبان السؤلون ف التنظيم السلمي على موقعهم الكترون عن منهجمهم ‪:‬‬
‫نن نعتقد اعتقادا‪ r‬راسخا‪ r‬بأن النظرية والتوجيهات العملية لصلح وإنعاش‬
‫ال مة ال سلمية ‪ ،‬وعلى و جه التحد يد النهج ية ال صحيحة لحداث ثورة‬
‫إ سلمية ‪ ،‬ل ي كن إل أن تكون م ستمدة من ال سية النبو ية ‪ -‬على صاحبها‬
‫الصلة و السلم ‪ -‬وليس من أي مصدر آخر‪ .‬عن المام مالك رحه ال قال ‪:‬‬
‫إن الزء الخي من هذه المة لن يصلح إل با صلح أوله ‪.‬‬
‫وهذا يعن أن الدف من إقامة هيمنة السلم ل يكن تقيقه إل عن طريق اتباع‬
‫من هج ال نب م مد ‪ -‬صلى ال عل يه و سلم ‪ ، -‬مع ال خذ ف العتبار الظروف‬
‫الالية ‪ ،‬ولذا يب علينا دراسة حياة النب – صلى ال عليه وسلم ‪-‬‬

‫‪7‬‬

‫وقفة مع التنظيم السلمي‬
‫التنظيم السلمي ك ما ذ كر آنفا‪ r‬ش ي‪ Ÿ‬من نشأته و تطوره و منهجيته هو‬
‫ح سب رأي هم و موقف هم ‪ .‬و ل يس من الضروري أن يكون صحيحا‪ r‬بالض بط ‪،‬‬
‫لن هناك جانب ثان من صورة التنظيم السلمي ‪ ،‬مكن أن يقدم الباحث بعض‬
‫اللحضات حول منهجهم و تقيق أهدافهم خلل الكلمات التالية ‪:‬‬
‫•مؤسس التنظيم السلمي الدكتور اسرار أحد له بعض‬
‫القوال شاذة ف باب أصول الدين و السياسة الشرعية‬
‫خاصة ف مشروعية الهاد ف الظروف الالية و ما إليه‬
‫•يعت مد التنظ يم ال سلمي ف منهجي ته أ صل على عدم‬
‫الت صادم ف الثورة ال سلمية‪ ،‬و هذا ما ينف يه تاري نا‬
‫الامل للبطولت والثورات‬
‫•الثورة السلمية ك ما يصورها التنظيم ال سلمي مرد‬
‫التدريبات اليالية ل مال لا ف ساحة القيقة إذ بنيت‬
‫على فكرة أن الكو مة ستخضع ف نا ية ال مر إل‬
‫إقامة اللفة السلمية بجرد الحتجاجات الشعبية و‬
‫سوف ترفع النود الكومية أيديهم عن دماء السلمي‬
‫•طري قة المارة ف هذا الما عة ما نو قش علي ها ح يث‬
‫‪8‬‬

‫اختار مؤسسه أميا‪ ¶r‬ابنه الثان من أبناءه لدى حياته !!‬

‫السيرة الذاتية للمير حافظ عاكف سعيد‬
‫حا فظ عا كف سعيد ‪ ،‬الم ي الال ولد ال سلمي ف ينا ير ‪ 1958‬ف‬
‫ساهيوال الشه ي ف ب يت دي ن منل مؤ سس التنظ يم ال سلمى الدكتور إ سرار‬
‫أحد حصل على الاجستي ف الفلسفة بامتياز‪ a‬من جامعة البنجاب عام ‪1980‬‬
‫و ان ضم للع مل ف أكادي ية القرآن الكر ي عام ‪ 1982‬نه كان يد ير الناح‬
‫الكاد يي للكادي ية القرآن الكر ي وال ت شلت بالضا فة إل الدارة العا مة ‪،‬‬
‫والنشورات الكادي ية و ف عام ‪ 1999‬اضطلع با م سؤوليات نائب الم ي‬
‫وكذلك نا ظم و سائل العلم والن شر ف وق ت‪ a‬واحد‪ a‬ح ت تول ية من صب الم ي‬
‫لدى الياة على التقاعد الطوعي للدكتور إسرار أحدف عام ‪2002‬م ‪.‬‬

‫المؤسس الدكتور إسرار أحمد‬
‫الدكتور إسرار أحد ‪،‬البن الثان للموظف الكومة ‪ ،‬ولد ف ‪ 26‬أبريل ‪،‬‬
‫‪ 1932‬ف هيسار )حي ف شرق ولية البنجاب( ف الند ‪ ،‬ترج من كلية اللك‬
‫إدوارد الطب ية )لهور( ف عام ‪1954‬م وح صل على در جة الاج ستي ف‬
‫الدرا سات ال سلمية من جام عة كرات شي ف عام ‪1965‬م ا نه جاء تت تأث ي‬
‫العل مة إقبال ومول نا أبوالعلى الودودي كتلم يذ ‪ ،‬وع مل لفترة وجيزة لتاد‬
‫‪9‬‬

‫الطلب ال سلمي ف حر كة ال ستقلل ‪ ،‬وب عد قيام دولة باك ستان ف عام‬
‫‪1947‬م ‪ ،‬ث ال تق بالما عة ال سلمية و ا ستقال الدكتور إ سرار أ حد من‬
‫الما عة ال سلمية ف ابر يل ‪1957‬م ب سبب تورط ها ف ال سياسة النتخاب ية ‪،‬‬
‫والذي يعتقد أنه كان متضاربا مع النهجية الت اعتمدها الماعة الثورية ف فترة‬
‫ما قبل العام ‪1947‬م ‪ ،‬و تأسس ف عام ‪1975‬م التنظيم السلمي و اختر د‪.‬‬
‫أ سرار أ حد لو سام )المتياز( ف عام ‪1981‬م ‪ ،‬له أك ثر من ‪ 60‬كت با ف ل غة‬
‫الوردو حول مواض يع تتعلق بال سلم وباك ستان ‪ ،‬من ها تت تر جة الك تب‬
‫التسعة إل اللغات النليزية وغيها‪.‬‬
‫تأ ثر ف التف سي القرآ ن و منهجي ته من مول نا ممود ح سن ديوبندي‬
‫والعلمة شبي أحد عثمان ‪،‬مع أنه تلميذ العلمة إقبال ‪ ،‬والدكتور ممد رفيع‬
‫الدين ‪ ،‬و بشأن التماسك الداخلي ومبادئ التفكي العميق ف القرآن ‪ ،‬فقد تتبع‬
‫أساسا لتفكي مولنا حيد الدين الفراحي ومولنا امي احسن الصلحي و رغم‬
‫ذالك إ نه يعت قد ف مفهوم دين ية وثور ية لل سلم ‪ ،‬و ف هذا ال صدد ‪ ،‬هو تلم يذ‬
‫مولنا أب الكلم آزاد ‪ ،‬ومولنا سيد أبو العلى الودودي‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫ اسرار أحد و أفكاره‬.‫العمال العلمية الباحثة عن حياة د‬
Dr. Israr Ahmad's Thoughts and Academic Works
Master Thesis
Miss Shagufta Ahmad has submitted his master thesis entitled, "Dr.
Israr Ahmad's Political Thoughts and Activities "to the McGill University,
Canada in 1994. The thesis discussed in detail the intellectual
development of Israr Ahmad and the influence of Allama Iqbal, Abul Kalam
Azad and Maulana Moududi, Political Thought, especially his theor of revolution
and the activities of his three organizations i.e. Anjuman Khuddam-ul-Qur'an,
Tanzeem-e-Islami and Tehreek-e-Khilafat. Anjuman Khuddam-ul-Qur'an
has published this thesis in 1996.
Phil Thesis
Mr. Fawad Ahmad Lahori, an M. Phil Scholar of the
Department of Political Science, University of Peshawar (Pakistan),
has written a thesis entitled, "A Critical Analysis of Dr. Israr Ahmad's Views on Islamic
Revolution" and submitted it to the said university in 2009.

11

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful