You are on page 1of 5

‫البنك الدولي‬

‫‪.1‬‬
‫‪.2‬‬
‫‪.3‬‬
‫‪.4‬‬
‫‪.5‬‬
‫‪.6‬‬
‫‪.7‬‬

‫تاريخ البنك الدولي‬
‫ما هو البنك الدولي ؟‬
‫التوجه الستراتيجي‬
‫أهـــــــداف الـبنــك الـدولـي‪:‬‬
‫عمليات البنك الدولي‬
‫شركاء البنك الدولي‬
‫الهيكل التنظيمي‬

‫تاريخ البنك الدولي‬
‫بدأ البنك الدولي أعماله بالمساعدة في إعادة بناء أوروبا بعد الحرب‬
‫العالمية الثانية وهي الفكرة التي تبلورت خلل الحرب في بريتون وودز‬
‫بولية نيو هابشير الميريكية‪ .‬وكان قرض البنك الول من نصيب فرنسا‬
‫بقيمة تبلغ ‪ 250‬مليون دولر في عام ‪ 1947‬وقد خصص القرض‬
‫لمجهودات إعادة إعمار فرنسا بعد الحرب العالمية الثانية‪ .‬واستمرت‬
‫جهود العمار موضع تركيز هام لعمل البنك وذلك في ظل الكوارث‬
‫الطبيعية والطوارئ النسانية واحتياجات إعادة التأهيل في ما بعد‬
‫للنزاعات والتي دائما ما تؤثر على اقتصاديات البلدان النامية والتي تمر‬
‫بمرحلة تحول‪.‬‬
‫لكن اليوم يتمركز عمل البنك حول تخفيف حدة الفقر كهدف عام يشمل‬
‫جميع أعماله‪ .‬وقد سبق للبنك أن كان له طاقم متجانس من المهندسين‬
‫والمحللين الماليين يعمل من خلل مكتب البنك في واشنطن العاصمة‪.‬‬
‫أما اليوم فلديه طواقم متنوعة ومتعددة التخصصات تشمل خبراء‬
‫اقتصاديين وخبراء في السياسات العامة ومختلف القطاعات وعلماء‬
‫اجتماع‪ .‬ويعمل ‪ %40‬من هذه الطواقم الن في المكاتب القطرية التابعة‬
‫للبنك في البلدان العضاء‪.‬‬
‫ً‬
‫أصبح البنك ذاته أكبر وأوسع وأكثر تعقيدا بمرور الوقت‪ .‬حيث يتألف‬
‫البنك اليوم من خمس مؤسسات إنمائية مرتبطة فيما بينها ارتباطا ً وثيقا ً‬
‫وهي‪ :‬البنك الدولي للنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية*‬
‫ومؤسسة التمويل الدولية* والوكالة الدولية لضمان الستثمار* و المركز‬
‫الدولي لتسوية منازعات الستثمار*‬
‫المرحلة النتقالية‬
‫خلل فترة الثمانينات‪ ،‬إتخذ البنك مسالك عديدة للعمل‪ :‬في بداية العقد‪،‬‬
‫تعامل البنك مع قضايا القتصاد الكلي وإعادة جدولة الديون‪ .‬وفي وقت‬
‫لحق من نفس العقد‪ ،‬احتلت القضايا الجتماعية والبيئية مكان الصدارة‪.‬‬
‫في الوقت الذي تزايد تعبير المجتمعات المدنية اتهمت بعض هذه‬
‫الجمعيات البنك بأنه ل يتقيد بسياساته في بعض المشاريع البارزة‪.‬‬
‫وزير المالية المريكي هنري مورجنتو‪ ،‬يوليو ‪1944‬‬
‫ولمواجهة القلق حول نوعية عمليات البنك‪ ،‬تم إصدار تقرير وبنهانز الذي‬
‫اتخذت بعده خطوات تجاه الصلح تضمنت إنشاء لجنة تفتيش مستقلة‬
‫لتقصي الدعاءات ضد البنك‪ .‬إل أن النتقادات تزايدت وبلغت ذروتها عام‬
‫‪ 1994‬في الجتماعات السنوية التي عقدت في مدريد بأسبانيا‪.‬‬
‫أم وابنة ‪،‬الصين ‪ 1993‬الصلح والتجديد‬
‫ً‬
‫ً‬
‫منذ ذلك الوقت‪ ،‬تقدمت مجموعة البنك تقدما كبيرا‪ .‬وأصبحت‬
‫المؤسسات الخمس تعمل –بصورة منفصلة وبالتعاون فيما بينها ‪-‬‬
‫لتحسين الكفاءة الداخلية والفعالية الخارجية‪ .‬وعبرت البلدان التي‬
‫يتعامل عن ارتياح كبير إزاء التغيرات التي يرونها في مستويات خدمات‬

‫‪1‬‬

‫مجموعة البنك وفي التزاماها وتقيدها وكذلك ارتفاع جودتها‪.‬‬
‫يقوم البنك اكثر من أي وقت مضى اليوم بدور هام على صعيد رسم‬
‫السياسات العالمية‪ .‬فقد اشترك البنك الدولي وبفعالية مع الشركاء‬
‫المعنيين والبلدان المتعامل معها في حالت الطوارئ المعقدة كالعمل‬
‫في البوسنة في مرحلة ما بعد النزاع كذلك تقديم المساعدات في مرحلة‬
‫ما بعد الزمة لبلدان شرق آسيا والمساعدة في أعمال التنظيف بعد‬
‫العصار في أمريكا الوسطى ودعم تركيا في أعقاب الزلزال والعمل في‬
‫كوسوفو و تيمور الشرقية‪.‬‬
‫وعلى الرغم من هذا التقدم الكبير‪ ،‬إل أن برنامج عمل مجموعة البنك لم‬
‫يكتمل بعد‪ ،‬ول يمكن أن يكتمل أبدا‪ ،‬في الوقت الذي تستمر فيه تحديات‬
‫التنمية في النمو‪.‬‬
‫للتعرف على الحداث الرئيسية بترتيبها الزمني في تاريخ البنك‪ :‬يرجى‬
‫الطلع على الحداث التاريخية لمجموعة البنك الدولي حسب التسلسل‬
‫الزمني‪.‬‬
‫ما هو البنك الدولي ؟‬
‫وفر البنك الدولي ‪ 20.1‬بليون دولر لتمويل ‪ 245‬مشروعا في الدول‬
‫النامية في جميع أنحا ء العالم‪ .‬والهدف من مشروعات البنك الدولي هو‬
‫التخفيف من حدة الفقر في هذه البلدان سواء من خلل التمويل أو‬
‫تقديم الخبرة الفنية والستشارية‪.‬‬
‫نعيش اليوم في عالم من الثراء بحيث يبلغ الدخل العالمي أكثر من ‪31‬‬
‫تريليون دولر أمريكي سنويًا‪ .‬ويصل دخل الشخص العادي في بعض‬
‫البلدان إلى أكثر من ‪ 40.000‬دولر سنويًا‪ .‬في نفس الوقت الذي يعيش‬
‫فيه ‪ 2.8‬بليون شخص‪ -‬أكثر من نصف سكان الدول النامية‪ -‬على أقل من‬
‫‪ 700‬دولر أمريكي في العام‪ .‬ومن بين هؤلء‪ ،‬يحصل ‪ 1.2‬بليون شخص‬
‫على أقل من دولر أمريكي واحد في اليوم‪ .‬نتيجة لذلك يتوفى ‪33.000‬‬
‫طفل كل يوم في البلدان النامية‪ .‬كذلك تتوفى أكثر من إمراة كل دقيقة‬
‫في هذه الدول‪ .‬ويؤدي الفقر الى عدم التحاق أكثر من ‪ 100‬مليون طفل‬
‫بالمدارس‪ ،‬معظمهم من البنات‪.‬‬
‫إن تحدي خفض مستويات الفقر*تحد ضخم في الوقت الذي يستمر فيه‬
‫عدد السكان في التزايد–بما يقدر بحوالي ‪ 3‬بليين خلل الخمسين عاما‬
‫القادمة‪ .‬يعمل البنك الدولي على سد هذه الفجوة وتحويل موارد البلدان‬
‫الغنية من أجل نمو البلدان الفقيرة‪ .‬ولن البنك هو أحد أكبر ممولي‬
‫التنمية في العالم‪ ،‬فإن البنك يدعم جهود حكومات البلدان النامية في‬
‫بناء المدارس والمراكز الصحية وتوفير المياه والكهرباء ومكافحة‬
‫المراض وحماية البيئة‪.‬‬
‫البنك الدولي ليس ببنك‪ ،‬بل وكالة متخصصة‪ :‬إن البنك الدولي ليس‬
‫"بنكًا" بالمعنى المتعارف عليه‪ .‬البنك الدولي أحد وكالت المم المتحدة‬
‫المتخصصة‪ .‬يتكون البنك من ‪ 184‬بلد من البلدان العضاء ذات المسئولية‬
‫المشتركة عن كيفية تمويل المؤسسة وكيفية صرف الموال على‬
‫المشروعات النمائية التي تحد من أعداد الفقراء‪ .‬وكبقية مجتمع التنمية‪،‬‬
‫يركز البنك الدولي جهوده على تحقيق الهداف النمائية لللفية التي‬
‫أقرها أعضاء المم المتحدة في عام ‪ .2000‬تستهدف هذه الهداف‬
‫تحقيق تخفيف مستدام لحدة الفقر‪.‬‬
‫إن "البنك الدولي" هو السم الشائع الذي يستخدم لوصف البنك الدولي‬
‫للنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية* ‪ .‬وتوفر هاتان المنظمتان‬
‫قروضا ً منخفضة الفائدة وائتمانات معفاة من الفائدة ومنحا ً للبلدان‬

‫‪2‬‬

‫النامية‪ .‬يعمل نحو ‪ 10‬آللف موظف في مجال التنمية من كل دول في‬
‫العالم في مقرالبنك الدولي بالعاصمة المريكية‪ ،‬واشنطن‪،‬أو في مكاتب‬
‫البنك القطرية المائة والتسع‪.‬‬
‫مساعدات بقيمة ‪ 9‬بليين دولر أمريكي‪ :‬تعجز البلدان منخفضة الدخل‬
‫بصفة عامة عن اقتراض الموال اللزمة لمشروعات التنمية من السواق‬
‫الدولية أوإذا نجحت في القتراض تدفع معدلت فائدة مرتفعة‪ .‬تتلقى‬
‫البلدان النامية بالضافة إلى المساهمات والقروض المباشرة من الدول‬
‫المتقدمة منحا وقروضا بدون فائدة ومساعدات فنية من البنك الدولي‬
‫لتمكينها من تقديم الخدمات الساسية‪.‬تسمح قروض البنك بفترات سداد‬
‫تصل ما بين ‪ 35‬إلى ‪ 40‬عاما ً مع فترات سماح تصل إلى ‪ 10‬سنوات‪.‬‬
‫في السنة المالية ‪ ، 2004‬قدمت المؤسسة الدولية للتنمية ‪ 9‬بليين‬
‫دولر أمريكي لتمويل ‪ 158‬مشروعا في ‪ 62‬دولة منخفضة الدخل‪.‬‬
‫توفر المؤسسة الدولية للتنمية قروضا معفاة الفائدة ‪.‬وتعتبر المؤسسة‬
‫الدولية للتنمية من أكبر مصادر المساعدات التمائية الممنوحة بشروط‬
‫ميسرة في العالم‪ .‬ويوفر حوالي ‪ 40‬بلدا ً غنيا ً الموال اللزمة لتمويل‬
‫هذه المساعدات عن طريق إعادة تجديد موارد المؤسسة كل أربع‬
‫سنوات‪ .‬وقد تم التجديد الخير لموارد المؤسسة في فبراير ‪ 2005‬بما‬
‫مقداره حوالي ‪ 34‬بليون دولر أمريكي من الموارد خلل السنوات الثلث‬
‫القادمة لغراض المساعدات النمائية‪ ،‬منها مساهمات جديدة بقيمة‬
‫دمة من ‪ 40‬بلدا ً مانحًا‪ .‬ويمثل هذا‬
‫حوالي ‪ 18‬بليون دولر أمريكي مق ّ‬
‫المبلغ زيادةً بمقدار ‪ 25‬في المائة كحد أدنى في إجمالي الموارد مقارنة‬
‫ع في زيادة‬
‫بعملية إعادة تجديد الموارد التمويلية السابقة‪ ،‬وهو أكبر توس ٍ‬
‫موارد المؤسسة الدولية للتنمية خلل عشرين عامًا‪.‬‬
‫تشكل ائتمانات المؤسسة الدولية للتنمية حوالي ربع المساعدات المالية‬
‫التي يقدمها البنك الدولي‪ .‬وبعيدا عن الموال التي تقدمها المؤسسة‪،‬‬
‫فإن قدرا ضئيل جدا من دخل البنك يقدمه أعضاء البنك‪ .‬قروضا تصل ‪11‬‬
‫بليون دولر أمريكي ‪ .‬تحصل أيضا الدول النامية عالية الدخل على قروض‬
‫من البنك الدولي‪ -‬تستطيع بعض هذه الدول القتراض من مصادر تجارية‬
‫وإن كان ذلك بصفة عامة مقابل فوائد عالية جدا‪ .‬وتحظى البلدان التي‬
‫تقترض من البنك الدولي للنشاء والتعمير بفترات سداد اطول مقارنة‬
‫بالبنوك التجارية‪ .‬تصل فترات سداد البنك الدولي إلى ما بين ‪ 15-20‬عاما ً‬
‫بفترة سماح ‪ 5-3‬سنوات قبل فترة سداد أصل القرض‪ .‬وتقترض‬
‫حكومات البلدان النامية الموال من أجل برامج محددة تتضمن جهود‬
‫تخفيف حدة الفقر وتقديم الخدمات الجتماعية وحماية البيئة وتشجيع‬
‫النمو القتصادي الذي من شأنه تحسين مستويات المعيشة‪ .‬وفي السنة‬
‫المالية ‪ ،2004‬قدم البنك الدولي للنشاء والتعمير قروضا ً بلغت ‪11‬‬
‫بليون دولر أمريكي دعما ً لحوالي ‪ 87‬مشروعا ً في ‪ 33‬بلدًا‪.‬‬
‫زيادة رأس المال‪ :‬يزيد البنك الدولي للنشاء والتعمير معظم أمواله في‬
‫السواق المالية العالمية‪ -‬التي وصلت إلى ‪ 13‬بليون دولر أمريكي في‬
‫السنة المالية ‪ .2004‬ولن البنك يتمتع بتصنيف ائتماني من مرتبة ‪Aaa‬‬
‫فإنه يقوم بإصدار سندات لجمع الموال ثم يمرر معدلت الفائدة‬
‫المنخفضة لمقترضيه من البلدان النامية‪.‬‬
‫مجموعة البنك الدولي‪ :‬تضم مجموعة البنك الدولي ثلثة منظمات أخرى‬

‫‪3‬‬

‫بالضافة إلى البنك الدولي للنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية‪:‬‬
‫• مؤسسة التمويل الدولية التي تشجع استثمارات القطاع الخاص عن‬
‫طريق مساندة البلدان والقطاعات عالية الخطورة‪.‬‬
‫• وكالة ضمان الستثمارات المتعددة الطراف*التي تقدم تأمينات‬
‫)ضمانات( ضد المخاطر السياسية للمستثمرين في البلدان النامية‬
‫والمقرضين لها‪.‬‬
‫• المركز الدولي لتسوية منازعات الستثمار*الذي يسعى إلى تسوية‬
‫الخلفات المتعلقة بالستثمار بين المستثمرين الجانب والبلدان‬
‫المستضيفة‪.‬‬
‫• السلع العالمية‪ :‬قدم البنك الدولي خلل العوام القليلة الماضية موارد‬
‫كبيرة للنشطة التي ترمى إلى إحداث تأثيرا عالميا‪ .‬من ضمن هذه‬
‫النشطة العفاء من الدين‪ ،‬فبموجب مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة‬
‫بالديون* تلقى ‪ 26‬بلدا ً فقيرا إعفاءات من الديون وفرت عليهم ‪41‬‬
‫بليون دولر بمرور الوقت‪ .‬وسوف يتم استخدام هذه الموال التي‬
‫ستوفرها تلك البلدان من إعفاءات الديون في مشروعات السكان‬
‫والتعليم والصحة وبرامج الرفاه الجتماعية للفقراء‪.‬‬
‫• التزم البنك الدولي ومعه ‪ 189‬بلدا ً وعدد كبير من المنظمات بشراكة‬
‫عالمية غير مسبوقة لمكافحة الفقر‪ .‬صاغت هذه الشراكة ما يعرف‬
‫بالهداف النمائية لللفية الجديدة*التي حددت أهدافا محددة يجب الوفاء‬
‫بها بحلول ‪ 2015‬في مجالت معدلت اللتحاق بالمدارس ومعدلت‬
‫وفيات الطفال وصحة الم والمراض والحصول على مياه شرب آمنة‪.‬‬
‫ومن بين الشراكات العالمية العديدة الخرى‪ ،‬وضع البنك الدولي دعم‬
‫مكافحة فيروس‪/‬مرض اليدز على قمة جدول أعماله‪ .‬فالبنك الدولي‬
‫أكبر ممولي برامج مكافحة مرض اليدز في العالم على المدى الطويل‪.‬‬
‫وتصل التزامات البنك الحالية لمكافحة فيروس نقص المناعة‬
‫البشرية‪/‬اليدز* إلى أكثر من ‪ 1.3‬بليون دولر‪ ،‬تم تخصيص نصفها‬
‫للبلدان الواقعة جنوب الصحراء الفريقية‪.‬‬
‫الفساد والحيتال‪ :‬يعمل البنك الدولي مع البلدان المختلفة لدعم جهود‬
‫مكافحة الفساد‪ ،‬فالبنك لديه عدد من الليات لمنع الفساد والحتيال في‬
‫المشروعات التي يمولها البنك‪ .‬يمكن التصال بهاتف إدارة النزاهة‬
‫المؤسسية على مدار ‪ 24‬ساعة للبلغ عن حوادث فساد واحتيال على‬
‫رقم ‪. 0463-831-800-1‬‬
‫تنوع عمل البنك في الميدان‪ :‬يشترك البنك في أكثر من ‪ 1800‬مشروع‬
‫م‪ .‬وتتنوع تلك المشاريع بين على سبيل‬
‫تقريبا في كل قطاع وبل ٍ‬
‫د نا ٍ‬
‫المثال ل الحصر‪:‬‬
‫• تقديم الئتمانات الصغيرة في البوسنة والهرسك‬
‫• زيادة الوعي باليدز في المجتمعات المحلية في غينيا‬
‫• دعم تعليم البنات في بنغلديش‬
‫• تحسين تقديم الرعاية الصحية في المكسيك‬
‫• مساعدة تيمور الشرقية في إعادة البناء بعد استقللها‬
‫• دعم جهود الهند لعادة إعمار غوجارات بعد الزلزال المدمر‪.‬‬
‫يوفر أيضا موقعنا على النترنت مجموعة صغيرة مختارة من الملمح‬
‫الساسية للمشروعات وقسما خاصا بالدول و مشروعات البنك تبرز عمل‬
‫البنك في الميدان‪.‬‬
‫التوجه الستراتيجي‬
‫التحدي هو تخفيف حدة الفقر وتحقيق الهداف النمائية لللفية الجديدة‬
‫على الرغم من التطورالذي شهده مجال محاربة الفقر في العقدين‬

‫‪4‬‬

‫الماضيين–حيث بلغ انخفاض عدد الفقراء ‪ 200‬مليون شخص – إل أنه‬
‫مازال يعيش ‪ 1.2‬بليون شخص على أقل من دولر واحد في اليوم‪ ،‬في‬
‫حين يعيش ‪ 2.8‬بليون شخص على أقل من دولرين في اليوم‪ .‬ومن‬
‫المتوقع أن ينمو عدد سكان العالم على مدى الخمسين سنة القادمة‪ ،‬من‬
‫ستة إلى تسعة بليين نسمة‪ .‬تمثل البلدان النامية ‪ 95‬في المائة من هذه‬
‫الزيادة‪.‬‬

‫‪5‬‬