‫الدرس الول‪:‬‬

‫المجال المغناطيسي ‪Le Champ Magnétique‬‬

‫‪ :I‬البراز التجريبي للمجال المغناطيسي‬
‫‪:1‬تأثير مغناطيس على إبرة ممغنطة‪:‬‬
‫مغناطيس‬
‫إبرة ممغنطة‬
‫‪:2‬تأثير مغناطيس على حزمة إلكترونية‪:‬‬
‫‪:3‬تأثير مغناطيس على وشيعة‪:‬‬
‫‪ ‬استنتاج‪ :‬إن وجود مغناطيس أو مرور تيار كهربائي في وشيعة يغير من‬
‫خاصيات الفضاء المحيط به‪ ،‬نسمي هذا الفضاء بالمجال المغناطيسي نقول‬
‫انحراف‬
‫حزمة إلكترونية‬
‫الحزمة‬
‫أيضا أن التيار الكهربائي أحد مصادر المجال المغناطيسي‪.‬‬
‫اللكترونية‬
‫‪ :II‬المجال المغناطيسي‬
‫‪ :1‬طيف المجال ‪Spectre Magnétique Ou Lignes de Champ‬‬
‫‪ ‬بالنسبة لمغناطيس‪:‬‬
‫‪ ‬بالنسبة لوشيعة‪:‬‬
‫إنحراف الوشيعة‬
‫‪ ‬بالنسبة لملف لولبي‪:‬‬
‫‪ :2‬مفهوم الوجه الشمالي و الجنوبي‪:‬‬
‫على‬
‫واعتمادا‬
‫ولذلك‬
‫جنوبي‬
‫وآخر‬
‫اصطلحا نقبل أن للمغناطيس قطب شمالي‬
‫‪B‬‬
‫أن الوشيعة أو الملف اللولبي يتصرفان مثل مغناطيس يمكن اعتبار أن لهما‬
‫كذلك وجه شمالي وآخر جنوبي‪.‬‬
‫‪ ‬طرق تحديد الوجه الشمالي والجنوبي‪ ( :‬منحى المجال المغناطيسي)‬
‫‪ :1-2‬طريقة اليد اليمنى‬
‫‪ :2-2‬طريقة ملحظ أمبير‬
‫‪B‬‬
‫‪ :III‬مميزات المجال المغناطيسي ذاخل ملف لولبي‬
‫‪ :1‬تعريف الملف اللولبي‪ :‬الملف اللولبي هو وشيعة طولها كبير جدا بالمقارنة‬
‫مع شعاعها (‪ ،)L>>10R‬بالنسبة لملف لولبي تكون خطوط المجال بذاخله‬
‫وبعيدا عن جوانبه متوازية فيما بينها ولذلك يمكن اعتباره منتظما‪.‬‬
‫‪ ‬المميزات‪:‬‬
‫التجاه‪ :‬موازي لمحور الملف‪.‬‬‫المنحى ‪ :‬يتم تحديده بإحدى الطرق السابقة ( جنوب – شمال ‪ ،‬ذاخل‬‫الملف)‪.‬‬
‫الوجه الجنوبي‬
‫الوجه الشمالي‬
‫‪ :B = µ0.n.I‬شدة التيار المار في الملف ‪ :n ،‬عدد اللفات‬
‫الشدة‪، I :‬‬‫في المتر‪ : 0 ،‬نفادية الفراغ (تابثة)‪.‬‬
‫‪-1‬‬
‫‪-7‬‬
‫الوحداة‪ B :‬بالـ‪ :‬تسل‪ T، Tesla ،‬و ‪ :I‬بالـ‪ :‬أمبير‪ :A، Ampère. n ،‬بالـ‪.)m . µ0 = 4π.10 (SI :‬‬
‫‪ :IV‬دراسة حركة دقيقة مشحونة داخل مجال مغناطيسي منتظم‬
‫‪ :1‬قوة لوريتنز ‪Force de Lorentz‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫نقرن تأثير المجال المغناطيسي على دقيقة مشحونة بشحنة ‪ q‬تتحرك بسرعة ‪ V‬في مجال مغناطيسي ‪ B‬بقوة مغناطيسية‬
‫‪  ‬‬
‫تسمى قوة لورينتز والتي نعبر عنها بالعلقة ‪. F =qV ∧B :‬‬
‫‪ :2‬دراسة الحركة‪ ( :‬نهمل في هذه الدارسة شدة مجال الثقالة)‬
‫‪.‬‬
‫‪  ‬‬
‫‪q>0‬‬
‫‪‬‬
‫‪B‬‬
‫‪.‬‬
‫بتطبيق العلقة الساسية للدينلميك ‪ F =ma : RFD‬أي ‪qV ∧B=ma :‬‬
‫‪V0‬‬
‫‪n‬‬
‫‪t‬‬
‫بإسقاطها في معلم فريني نجد‪:‬‬
‫‪V‬‬
‫‪2‬‬
‫‪F‬‬
‫على ‪ qVB=man : n‬مع ‪ an =V‬ومنه ‪ρ = mV :‬‬
‫‪qB‬‬
‫‪ρ‬‬
‫‪‬‬
‫‪ste‬‬
‫على ‪ mat =0 : t‬أي ‪ V =C ste :‬إذن الحركة منتظمة و ‪ ρ =C =R‬أي المسار دائري شعاعه‬
‫‪mV‬‬
‫‪. R= q B‬‬
‫‪ ‬استنتاج‪ :‬حركة دقيقة مشحون في مجال مغناطيسي منتظم (‪ )V⊥B‬دائرية منتظمة‪.‬‬
‫‪ :3‬قدرة القوة المغناطيسية‪:‬‬
‫‪‬‬
‫نعلم أن قدرة قوة مطبقة على جسم في حركة تكتب على الشكل التالي‪. P=F ⋅V :‬‬
‫‪1/20‬‬

‫)‬

‫(‬

‫‪  ‬‬
‫أي بالنسبة لقوة لورينتز ‪ P= qV ∧B .V :‬ومنه ‪ P=0‬أي أن قوة لورينتز ل تشتغل‪.‬‬
‫‪ :V‬تطبيقات ‪ :‬المجال المغناطيسي الرضي‪:‬‬

‫‪2/20‬‬

‫الدرس الثاني‪ :‬التحريض المغناطيسي ‪L’Induction Magnétique‬‬
‫‪ :I‬البراز التجريبي لظاهرة التحريض المغناطيسي‬
‫‪‬التجربة الولى‪:‬‬
‫عندما نقرب بسرعة أحد قطبي مغناطيس من أحد وجهي الوشيعة ‪ ،‬نلحظ إنحراف إبرة المبيرميتر‬‫مما يدل على مرور تيار كهربائي في الدارة ‪ ،‬الذي نسميه بالتيار المحـرﱠض‪.‬‬

‫‪0‬‬

‫عندما نغير قطب المغناطيس بالنسبة لنفس الوجه للوشيعة نلحظ أن منحى إنحراف البرة قد تغير مما‬‫يدل على أن منحى التيار المحرﱠض يتعلق بمنحى المجال المغناطيس ‪.‬‬
‫‪‬التجربة الثانية‪:‬‬
‫نعوض المغناطيس بوشيعة يمر فيها تيار كهربائي متناوب فنلحظ التيار المحرﱠض المحدث ذاخل‬

‫~‬

‫الوشيعة الخري يغير من منحاه كلما تغير منحى التيار المحرﱢض‪.‬‬
‫‪‬خلصة‪ :‬تسمى هذه الظاهرة بالتحريض المغناطيسي ‪.‬‬
‫‪ :II‬التدفق المغناطيسي‪Le Flux Magnétique :‬‬
‫‪ :1‬مفهوم التدفق المغناطيسي‪:‬‬
‫يمكن تعريف التدفق المغناطيسي بعدد خطوط المجال المغناطيسي التي تجتاز دارة مغلقة‪ ،‬بحث كلما كان عدد الخطوط كبير كلما كان‬
‫التدفق كذلك‪.‬‬
‫‪ :2‬تعبير التدفق‪:‬‬
‫نعبر عن التدفق المغناطيسي لمجال مغناطيسي ‪ B‬عبر دارة مقطعها ‪ S‬والذي نرمز إليه بالـ ‪ ، )Φ(B :‬بالعلقة التالية‪:‬‬
‫‪ : Φ( B ) = N.B.S.n‬متجهة المجال المغناطيسي‪ :n ،‬منظمية المساحة‪ :N ،‬عدد اللفات‪(.‬أنظر الشكل)‪.‬‬
‫‪:B‬‬
‫‪ :3‬قانون لنز ‪Loi de Lenz‬‬
‫يمكن قانون لنز من تحديد منحى التيار المحرﱠض‪.‬‬
‫‪n‬‬
‫‪B‬‬
‫‪‬نص قانون لنز‪ :‬يكون منحى التيار المحرﱠض‪ ،‬بحيث يؤدي التدفق المغناطيسي الناتج‬
‫المحرﱢض‬
‫عنه إلى التقليل من تغيير التدفق الذي تسبب في ظهوره‪.‬‬

‫‪:i‬التيار المحرﱠض‬

‫‪‬طريقة تحديد منحى التيار المحرﱠض‬

‫‪S = S.n‬‬

‫يمكن تحديد منحى التيار المحرﱠض باتباع المراحل التالية‪:‬‬
‫‪.1‬نختار منحى اعتباطي لتيار المحرﱠض (الذي يمكن من تحديد منحى المتجهة المساحة)‬
‫‪.2‬نبحث عن إشارة التغيير ‪ ) (B‬للمجال المغناطيسي المحرﱢض‬
‫‪.3‬نستنتج إشارة‬

‫(التدفق المحرﱠض‪ ،‬قانون لنز‪)ϕ⋅∆Φ<0 :‬‬

‫‪.4‬نستنتج إشارة التيار المحرﱠض حيث ‪ i.ϕ>0 :‬أي لهما نفس الشارة‪.‬‬
‫‪ :III‬قانون فرادي‪-‬لنز ‪Loi de Faraday-Lenz‬‬
‫‪:1‬القوة الكهرمحركة المحرﱠضة ‪F.e.m Induite :‬‬
‫يؤدي تغيير التدفق المغناطيسي عبر دارة إلى ظهور قوة كهرمغناطيسية بين مربطي الدارة ويمثل قانون فرادي‪-‬لنز تعبيرهذه‪.‬‬
‫‪‬نص قانون فرادي‪-‬لنز‪ :‬تساوي القوة الكهرمحركة المحرﱠض ‪ e‬مقابل المشتقة بالنسبة للزمن للتدفق المغناطيسي المحرﱢض عبر‬
‫دارة المحرﱠض نكتب‪:‬‬

‫‪dΦ‬‬
‫‪dt‬‬

‫‪-=e‬‬

‫‪3/20‬‬

‫‪IV‬ا‪:‬لتحريض الذاتي ‪l'Auto-Induction :‬‬
‫معامل التحريض الذاتي‪:‬‬
‫نعتبر وشيعة طولها ‪ ‬و عدد لفاتها ‪ N‬و يجتازها تيار كهربائي ‪.)i(t‬‬
‫‪‬‬
‫نعلم أن مرور تيار كهربائي في وشيعة يحدث بداخلها مجال مغناطيسيا ‪B‬‬
‫‪(i(t‬‬
‫شدته ‪ B=µ0 N i :‬لنحسب التدفق المغناطيسي لهذا المجال عبر نفس الوشيعة ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪ ‬‬
‫نكتب ‪ φ(B)=NB⋅S :‬و بما أن منحى ‪ B‬و ‪ S‬يتم تحديده اعتمادا على منحى التيار ‪ ،‬يكون لهما نفس المنحى‪.‬‬
‫‪2‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫و منه نجد ‪ φ(B)=NBS =µ0 N S⋅i :‬و يسمى في هذه الحالة )‪ φ(B‬بالتدفق الذاتي لغياب مجال مغناطيسي خارجي محِرض ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪‬‬
‫نكتب ‪ φp(B)=µ0 N S⋅i :‬نعرف معامل التحريض الذاتي ‪ L‬بالعلقة ‪ L=φp :‬ومنه نستنتج ‪. L=µ0 N S :‬‬
‫‪i‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫الدراسة التجريبية‪:‬‬
‫كيف تتصرف الوشيعة في النظام الدائم ؟‬
‫ننجز التركيب التالي‪:‬‬
‫عندما ننجز التركيب نشاهد على كاشف‬
‫‪Y1‬‬
‫التذبذب الشكل التالي‪.‬‬
‫‪I‬‬
‫نستنتج أن التوتر بين مربطي الوشيعة‬
‫شبيه بالتوتر بين مربطي الموصل الومي‬
‫‪U1‬‬
‫‪L,r‬‬
‫و بالتالي ‪ ،‬تتصرف الوشيعة في النظام الدائم‬
‫مثل موصل أومي مقاومته ‪. r‬‬
‫بعد ذلك نثبت الحساسية الرأسية المدخلين على‬
‫نفس العيار و نغير من قيمة ‪ R‬حتى نحصل على‬
‫خطين متماثلين‪ .‬في هذه الحالة تكون‪R=r=R0 :‬‬
‫‪U2‬‬
‫‪R‬‬
‫تعليل‪ :‬تكون ‪ U1=-U2‬و بما أن ‪ U1=rI‬و ‪ U2= -R0I‬نستنتج أن ‪.r=R0 :‬‬
‫‪Y2‬‬

‫إبراز القوة الكهرمحركة المضادة ‪. e‬‬
‫نتبث قيمة ‪ R‬عند ‪ R0‬و نغير العمود بمولد يزود الدارة بتيار كهربائي متناوب و مثلثي ( أنظر الشكل)‪ .‬و ننجز التركيب الموضح أسفه‬
‫فنحصل على الشكل التالي‪.‬‬

‫‪(i(t‬‬
‫‪u1‬‬
‫‪Y1‬‬
‫‪us‬‬
‫‪u2‬‬

‫تعليل‪:‬‬
‫لدينا ‪ us =u1 +u2‬و ‪ us =ri+u−R0i‬و علما أن‬

‫‪R0‬‬

‫‪Y2‬‬
‫‪0‬‬
‫‪r =R‬نجد أن ‪us =u :‬‬

‫ومنه ‪ u‬هي قوة كهرمحركة ظرهرت بسبب التحريض الذاتي‪ (.‬قانون ‪)F.L‬‬
‫نكتب‪ us =L di :‬أو ‪e=−L di‬‬
‫‪dt‬‬
‫‪dt‬‬
‫التوتر بين مربطي وشيعة‪:‬‬

‫‪e‬‬
‫‪r‬‬

‫‪i‬‬

‫=‪u‬‬
‫‪ri+‬‬
‫في اصطلح المستقبل ‪L di‬‬
‫‪dt‬‬

‫‪u‬‬

‫‪4/20‬‬

‫المكثفات ‪Les Condensateurs‬‬
‫‪.I‬المكثف ‪:‬‬
‫‪.1‬تعريف ‪:‬‬
‫المكثف هو مجموعة مكونة من موصلين يفصل بينهما عازل استقطابي و نرمز للمكثف بخطين متوازنين‬
‫‪.2‬أنواع المكثفات ‪:‬‬
‫تكمن أساس هذا الختلف في طبيعة العازل الستقطابي و يكون هذا الخير مكونا مثل من البلستيك أو الخزف أو في بعض الميان‬
‫الهواء و هناك أيضا مكثفات كيمائية و التي تحتوي على إلكتروليتات و نرمز لها ب ‪:‬‬
‫‪+‬‬
‫‬‫‪.II‬الشحن و التفريغ ‪:‬‬
‫‪.1‬معاينة الشحن و التفريغ‪:‬‬
‫نعتبر التركيب التالي‪:‬‬
‫‪X‬‬
‫الشحن‬

‫التفريغ‬

‫‪Y‬‬

‫‪R‬‬
‫‪C‬‬

‫‪GBF‬‬

‫‪.2‬سعة المكثف ‪:‬‬
‫‪‬تعريف ‪:‬‬
‫نعرف سعة المكثف ‪ C‬بالعلقة ‪C = Q/U :‬‬
‫بالنسبة للتيار المستمر يلعب المكثف دور قاطع تيار مفتوح‪.‬‬
‫‪.3‬تيار الشحن و تيار التفريغ‪:‬‬

‫‪i= dq/dt‬‬

‫أو ‪i= -dq/dt‬‬

‫‪.III‬تجميع المكثفات ‪:‬‬
‫‪.1‬تجميع على التوالي ‪:‬‬
‫‪q2‬‬

‫‪C2‬‬

‫‪C1‬‬
‫‪q- q1‬‬
‫‪1‬‬

‫‪q-‬‬

‫‪2‬‬

‫‪U2‬‬

‫‪1‬‬
‫‪C2‬‬

‫‪U1‬‬

‫‪q1‬‬

‫‪C1‬‬

‫‪q‬‬‫‪1‬‬

‫‪C2‬‬
‫‪q2‬‬

‫‪C1‬‬

‫‪C‬‬

‫‪C1 C2‬‬
‫=‪C‬‬
‫‪C1 + C2‬‬

‫‪U‬‬

‫‪.2‬التجميع على التوازي ‪:‬‬

‫‪+‬‬

‫‪1‬‬

‫=‬

‫‪1‬‬

‫‪C = C1 + C2‬‬

‫‪q-‬‬

‫‪2‬‬

‫‪U‬‬
‫‪.3‬الطاقة المخزونة داخل المكثف ‪:‬‬
‫علما أن القدرة المتبادلة هي‪ P = u.i :‬و ‪ i=dq/dt‬و ‪ u=q/C‬نكتب ‪)P = d/dt(1/2Cq :‬‬
‫نسمي ‪ Ee =q2/2C=1/2qu = 1/2Cu2 :‬الطاقة الكهرساكنة المخزونة داخل المكثف‪.‬‬
‫‪.4‬سعة مكثف مستو ‪:‬‬
‫‪2‬‬

‫‪S‬‬

‫مع ‪ε=ε0εr :‬‬
‫‪ ε0‬سماحية الفراغ أو الهواء‬
‫‪ εr‬السماحية النسبية للوسط‪.‬‬

‫‪d‬‬

‫‪C=ε‬‬

‫‪S‬‬

‫‪S‬‬

‫‪d‬‬
‫‪5/20‬‬

‫الدارة المتذبذبة ‪Circuit Oscillant‬‬
‫‪.I‬التذبذبات الحرة لدارة ‪: LC‬‬
‫نعتبر التركيب التالي ‪:‬‬
‫لدينا ‪q :‬‬
‫‪C‬‬

‫=‪u‬‬

‫)‪(L, r=0‬‬

‫و ‪ u =−L di‬مع ‪dq :‬‬
‫‪dt‬‬
‫‪dt‬‬

‫=‪i‬‬

‫‪u‬‬

‫‪i‬‬

‫‪2‬‬
‫‪q‬‬
‫‪q‬‬
‫ومنه ‪ q =−L di :‬نعوض ‪ i‬فنحصل على ‪=−L d 2 :‬‬
‫‪C‬‬
‫‪d‬‬
‫‪C‬‬
‫‪dt‬‬
‫‪t‬‬
‫‪C‬‬
‫‪2‬‬
‫نكتب‪:‬‬
‫‪q dq‬‬
‫‪+L 2 =0‬‬
‫‪C dt‬‬
‫‪ q+ω02q =0‬المعادلة التفاضلية لمتذبذب توافقي حر‪.‬‬
‫نضع ‪ ω 0 = 1 :‬النبض الخاص و منه نكتب‪:‬‬
‫‪LC‬‬
‫ملحوظة‪ :‬يمكن الحصول على نفس المعادلة التفاضلية بالنسبة لتيار ‪ i‬و التوتر ‪.u‬‬
‫حل المعادلة‪:‬‬
‫يكتب حل المعادلة التفاضلية السابقة على الشكل التالي‪q(t)=qm.Cos(ω0t +ϕ) :‬‬
‫‪ qm <0‬الشحنة القصوية ‪ ،‬الطور عند أصل التواريخ‪.‬‬
‫مثال‪ q(t=0)=q0 :‬و ‪i(t=0)=0‬‬
‫‪(i(t‬‬
‫‪(u(t‬‬

‫‪ϕ(u /i)=ϕu −ϕi =− π‬‬
‫‪2‬‬

‫استنتاج‪:‬‬
‫‪ )u(t‬متأخر في الطور بالنسبة ل ‪ )i(t‬بالنسبة للمكثف‪.‬‬
‫و العكس بالنسبة لوشيعة مقاومتها الداخلية مهملة ‪.r=0‬‬
‫‪.II‬الدراسة الطاقية ‪:‬‬
‫‪.1‬الطاقة المخزونة ‪:‬‬
‫تكون الطاقة الكهربائية الكلية لدارة تحتوي على مكثف و وشيعة مقاومتها مهملة ثابتة و تساوي الطاقة البدئية المخزونة في المكثف أو‬
‫الوشيعة‪ .‬أثناء التذبذبات الكهربائية تتحول الطاقة الكهرساكنة ( المكثف) إلى طاقة مغناطيسية (وشيعة) و العكس صحيح‪.‬‬
‫‪q2‬‬
‫نكتب الطاقة الكلية المخزونة داخل الدارة ‪ LC‬على النحو التالي‪Et = 1 + 1 Li 2 :‬‬
‫‪2C 2‬‬
‫انحفاظ الطاقة الكلية‪ :‬بحساب ‪ dEt‬نحصل على ‪ dEt =i( q + L di )=0 :‬لن ‪:‬‬
‫‪dt‬‬
‫‪C dt‬‬
‫‪dt‬‬
‫في غياب المقاومة الداخلية للوشيعة‪.‬‬
‫‪.2‬مخطط الطاقة ‪:‬‬
‫‪dq‬‬
‫لدينا ‪ q(t)=qmCos(ω0t +ϕ) :‬و )‪=−qmω0Sin(ω0t +ϕ‬‬
‫‪dt‬‬

‫‪t‬‬
‫‪.3‬دراسة تفريغ المكثف عبر دارة تحريضية‪:‬‬
‫)‪(L, r‬‬
‫)‪(L, r‬‬
‫‪X‬‬
‫‪C‬‬

‫‪C‬‬

‫‪6/20‬‬

‫‪q d 2q‬‬
‫‪+L‬‬
‫‪=0‬‬
‫‪C dt2‬‬

‫=)‪i(t‬‬

‫‪Ee ,El‬‬

‫‪.4‬الخمود‪:‬‬
‫‪ u= q‬و ‪u =ri + L di‬‬
‫‪dt‬‬
‫‪C‬‬

‫و ‪dq‬‬
‫‪dt‬‬

‫‪i =−‬‬

‫بتعويض ‪ i‬نحصل على ‪:‬‬
‫‪q‬‬
‫‪Lq+ rq + =0‬‬
‫‪C‬‬
‫انطلقا من تعبير الطاقة الكلية الذي حصلنا عليه سابقا نستنتج أن‪ dE =− r i 2 :‬إذن الطاقة الكلية للدارة تتناقص خلل الزمن‬
‫‪dt‬‬
‫‪L‬‬
‫‪.‬‬
‫)‬
‫و بالتالي فإن الدارة (‪ )r, L, C‬على التوالي مخمدة (‪Circuit Amorti‬‬
‫‪uc‬‬
‫إن مقاومة الدارة هي سبب خمود التذبذبات تبدد الطاقة بمفعول جول ‪ ،‬وحسب قيمتها نميز النظمة التالية‪.‬‬
‫نظام ل دوري‬
‫‪<<<R‬‬
‫نظام شبه دوري‬

‫‪>>>R‬‬

‫‪.III‬صيانة التذبذبات ‪:‬‬
‫لكي تصبح التذبذبات جيبية يجب تعوض الطاقة‬
‫المبددة بمفعول جول في الدارة و لهذا نستعمل مولد‬
‫يعوض في كل لحظة هذه الطاقة و له توتر يتناسب اطرادا مع شدة التيار ‪ .i‬بحيث‪.ug=k.i :‬‬
‫‪.1‬المولد المؤمثل لتيار‪:‬‬
‫إنجاز المولد ‪:‬‬
‫حسب قانون تجميع التوترات نكتب‪:‬‬

‫‪i‬‬
‫‪R‬‬

‫‪i‬‬
‫‪ε‬‬

‫‪'i‬‬

‫’‪ug=Ri+Ri’+R0i‬‬
‫‪ε+Ri+Ri’=0‬‬

‫‪'i‬‬

‫‪R‬‬

‫أي أن ‪’i=-i :‬‬

‫‪ug‬‬

‫‪R0‬‬

‫ومنه ‪ug = -R0i :‬‬
‫‪i‬‬
‫‪.2‬التركيب الصيانة‪:‬‬

‫‪R‬‬

‫‪C‬‬

‫‪i‬‬
‫‪ε‬‬

‫‪ug= ki‬‬
‫)‪(L, r‬‬

‫‪C‬‬

‫‪'i‬‬
‫‪'i‬‬

‫‪R‬‬

‫‪ug‬‬

‫‪R0‬‬
‫في هذه الحالة نكتب ‪:‬‬
‫‪ ri + L di + q =ki‬أو ‪q+ 1 q + r −k q =0‬‬
‫‪LC‬‬
‫‪L‬‬
‫‪dt C‬‬
‫بالنسبة ل‪ k=r :‬نجد‬
‫‪ q+ 1 q =0‬وهي المعادلة التفاضلية لمتذبذب توافقي حر‪.‬‬
‫‪LC‬‬
‫ملحوظة‪ :‬مصدر الطاقة المستعملة لتعويض الطاقة المبددة بمفعول جول هي تغدية المضخم العملياتي المستعمل في المولد‪.‬‬

‫‪7/20‬‬

‫)‪(L, r‬‬

‫الدارة المتوالية ‪ RLC‬في النظام الجيبي القسري‬
‫‪Circuit RLC série en régime sinusoïdal‬‬
‫مقدمة‪:‬‬
‫نعتبر دارة كهربائية مكونة من مولد ‪ G‬يطبق بين مربطيه توترا جيبيا ‪ )u(t‬فيمر فيها تيار كهربائي جيبي ‪ )i(t‬له نفس النبض‪ ،‬نقول أن‬
‫الدارة تكون مقرا لتذبذبات قسرية‪.‬‬
‫‪.I‬التوتر و التيار المتناوب‪:‬‬
‫‪.1‬التوتر الجيبي‪:‬‬
‫يكتب تعبير التوتر الجيبي على الشكل التالي‪u(t)=U mCos(ωt +ϕ) :‬‬
‫‪ϕ‬‬
‫‪ :‬الطور عند أصل التواريخ‪.‬‬
‫بحيث‪ U m :‬الوسع أو القيمة القصوية < ‪ : ω ، 0‬النبض (‪، )rd/s‬‬
‫‪.2‬التيار الجيبي‪:‬‬
‫يكتب تعبير التيار الجيبي على الشكل التالي‪i(t)=ImCos(ωt +ϕ) :‬‬
‫بحيث‪ Im :‬الوسع أو القيمة القصوية < ‪ : ω ، 0‬النبض (‪ : ϕ ، )rd/s‬الطور عند أصل التواريخ‪.‬‬
‫‪.3‬الشدة الفعالة لتوتر و التيار‪:‬‬
‫نكتب العلقة بين القيم القصوية و الفعالة ‪ X m = X eff 2 :‬و منه نكتب‪ U m =U 2 :‬و ‪I m = I 2‬‬
‫ملحوظة‪:‬‬
‫يمكن قياس ‪ X m :‬مباشرة على كاشف التذبذب أما ‪ X eff :‬فيتم قياسها مباشرة باستعمال ‪ Ampèremètre‬أو ‪.Voltmètre‬‬
‫‪.4‬فرق الطور ‪:Déphasage‬‬
‫نسمي فرق الطور ‪ ∆ϕ‬أو ) ‪ ϕ(u‬المقدار الجبري ‪ ، ∆ϕ =ϕu −ϕi :‬فرق الطور ل ‪ u‬بالنسبة ل ‪.i‬‬
‫‪i‬‬
‫إذا كانت ‪ ∆ϕ >0‬نقول أن ‪ u‬متقدم في الطور بالنسبة ل ‪.i‬‬
‫إذا كانت ‪ ∆ϕ <0‬نقول أن ‪ u‬متأخر في الطور بالنسبة ل ‪.i‬‬
‫إذا كانت ‪ ∆ϕ =0‬نقول أن ‪ u‬و ‪ i‬على توافق في الطور‪.‬‬
‫إذا كانت ‪ ∆ϕ =π‬نقول أن ‪ u‬و ‪ i‬على تعاكس في الطور‪.‬‬
‫إذا كانت ‪ ∆ϕ =±π‬نقول أن ‪ u‬و ‪ i‬على في تربع متقدم (‪ )+‬أو متأخر (‪ )-‬في الطور‪.‬‬
‫‪2‬‬
‫‪.II‬إنشاء فريني ‪Construction de Fresnel‬‬
‫يعتمد إنشاء فريني على مقابلة كل دالة جيبية تكتب على الشكل )‪ f(t)= f mCos(ωt +ϕ‬بمتجهة ‪OM‬‬
‫لها المميزات التالية‪:‬‬
‫‪ OM = fm‬و )‪(OM ,Ox)=(ωt +ϕ‬‬
‫مثال‪:‬‬

‫نمثل عند ‪ t=0‬الدوال الجيبية التالية‪ f1(t)=2.Cos(ωt) :‬و ) ‪ f2(t)=3.Cos(ωt +π‬و ) ‪f3(t)=4.Cos(ωt −π‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬

‫‪τ‬‬

‫متأخر‬
‫متقدم‬

‫‪.1‬تحديد فرق الطور مبيانيا‪:‬‬
‫نعتبر التمثيل المبياني التالي‪:‬‬
‫ننتقل من اليسار نحو اليمين و الذي يسبق إلى‬
‫قيمته القصوية يكون هو المتقدم في الطور ‪.‬‬

‫و يكون فرق الطور‬

‫‪T‬‬

‫‪∆ ϕ = 2π ⋅ τ‬‬
‫‪T‬‬

‫‪τ‬‬
‫‪T‬‬
‫‪8/20‬‬

‫‪τ‬‬

‫‪.III‬دراسة الدارة ‪ RLC‬على التوالي‪:‬‬
‫نعتبر التركيب التالي‪:‬‬
‫نأخذ ‪:‬‬

‫‪C‬‬

‫)‪u(t)=U mCos(ωt +ϕ‬‬
‫)‪i(t)=ImCos(ωt‬‬

‫بحث يمثل‬

‫‪L, r=0‬‬

‫‪uL‬‬

‫‪uC‬‬

‫‪R‬‬

‫‪uR‬‬
‫‪i‬‬

‫فرق الطور ل ‪ )u(t‬بالنسبة ل ‪.)i(t‬‬

‫‪.1‬بالنسبة الموصل الومي ‪.R‬‬

‫‪u‬‬

‫حسب قانون أوم ‪uR(t)=Ri(t)=RImCos(ωt) :‬‬
‫مع ‪ U Rm = RI m‬نكتب ‪ uR(t)=U RmCos(ωt) :‬أي أن ‪ ϕ(uR /i)=0 :‬نستنتج أن بالنسبة لموصل أومي في اصطلح المستقبل يكون‬
‫التوتر بين مربطيه و التيار الذي يجتازه على توافق في الطور‪.‬‬
‫‪.2‬بالنسبة للمكثف ‪:‬‬
‫لدينا ‪ uC = q :‬و‬
‫‪C‬‬

‫‪dq‬‬
‫‪dt‬‬

‫=‪i‬‬

‫و منه ‪:‬‬

‫‪uC = 1 ∫idt‬‬
‫‪C‬‬

‫مع )‪ i(t)=ImCos(ωt‬نحصل على‪uC (t)= I m Sin(ωt) :‬‬
‫‪Cω‬‬

‫أو ) ‪uC(t)= Im Cos(ωt −π‬‬
‫‪Cω‬‬
‫‪2‬‬

‫أي أن ‪ ϕ(uC /i)=−π :‬التوتر بين مربطي مكثف يكون في تربع متأخر بالنسبة للتيار‪.‬‬
‫‪2‬‬
‫‪.3‬بالنسبة لوشيعة معامل تحريضها ‪ L‬و مقاومتها الداخلية مهملة ‪.r=0‬‬
‫لدينا ‪ uL =ri + L di :‬مع ‪ r=0‬و )‪ i(t)=ImCos(ωt‬نحصل على‪ uL =−LImωSin(ωt) :‬أو ) ‪uL =LImωCos(ωt +π‬‬
‫‪dt‬‬
‫‪2‬‬
‫أي أن ‪ ϕ(uL /i)=+π :‬التوتر بين مربطي وشيعة مثالية يكون في تربع متقدم بالنسبة للتيار‪.‬‬
‫‪2‬‬
‫بتطبيق قانون تجميع التوترات نحصل على‪:‬‬
‫بعد التعويض نجد‪:‬‬

‫)‪u(t)=uR(t)+uL(t)+uC (t‬‬

‫) ‪U mCos(ωt +ϕ)= RI mCos(ωt)+ LI mωCos(ωt + π )+ I m Cos(ωt − π‬‬
‫‪2 Cω‬‬
‫‪2‬‬

‫طريقة إنشاء فريني ‪:‬‬

‫) ‪U mCos(ωt +ϕ)= RI mCos(ωt)+ LI mωCos(ωt + π )+ I m Cos(ωt − π‬‬
‫‪2 Cω‬‬
‫‪2‬‬

‫مميزات كل متجهة حسب إنشاء فريني‪:‬‬

‫‪OM =OM R +OM L +OM C‬‬

‫‪OM R‬‬

‫‪OM L‬‬

‫‪OM C‬‬

‫‪OM‬‬

‫‪RI m‬‬

‫‪Lω I m‬‬

‫‪ωt‬‬

‫‪ωt +π‬‬
‫‪2‬‬

‫‪Im‬‬
‫‪Cω‬‬
‫‪ωt −π‬‬
‫‪2‬‬

‫‪Um‬‬

‫‪9/20‬‬

‫‪ωt +ϕ‬‬

‫‪.4‬تمثيل إنشاء فريني عند اللحظة ‪ t=0‬لن ‪ wt‬مشتركة بين أطوار المتجهات‪.‬‬
‫تمثيل أولي‪:‬‬
‫للحصول على و ‪ Um‬ننشأ مبيانيا المتجهة ‪OM‬‬
‫بتجميع جميع المتجهات ‪.‬‬
‫بما أن للمتجهتين ‪ OM L‬و ‪ OM C‬نفس التجاه و منحيان‬
‫متعاكسان ‪ ،‬يجب مقارنة منظمهما بذلك نجد ثلث حالت لتمثيل‪.‬‬

‫‪UL‬‬
‫‪UR‬‬
‫‪UC‬‬

‫الحالت الثلث ‪:‬‬

‫‪UC‬‬
‫‪UL‬‬

‫‪ϕ‬‬

‫‪U‬‬
‫‪UR‬‬

‫‪.5‬دراسة كل حالة‪:‬‬
‫الحالة الولى ‪:‬‬

‫‪Lω > L1‬‬
‫‪ω> 1‬‬
‫‪Cω C ω‬‬

‫‪UL‬‬

‫‪UC‬‬

‫‪ϕ‬‬

‫‪UC UL‬‬
‫‪UR‬‬
‫‪U‬‬

‫‪Lω< 1‬‬
‫‪Cω‬‬

‫‪U‬‬
‫‪UR‬‬

‫‪Lω = 1‬‬
‫‪Cω‬‬

‫في هذه الحالة يكون التوتر الفعال ( القصوي) بين مربطي الوشيعة أكبر من التوتر الفعال ( القصوي) بين مربطي المكثف نقول أن‬
‫التأثير التحريضي يهيمن على التأثير الكثافي نقول أن الدارة تحريضية أو حتية ‪ .Circuit Inductif‬و يكون التوتر بين مربطي الدارة‬
‫متقدم في الطور بالنسبة للتيار المار فيها (‪.)ϕ>0‬‬
‫الحالة الثانية ‪Lω< 1 :‬‬
‫‪Cω‬‬
‫في هذه الحالة يكون التوتر الفعال ( القصوي) بين مربطي الوشيعة أصغر من التوتر الفعال ( القصوي) بين مربطي المكثف نقول أن‬
‫التأثير الكثافي يهيمن على التأثير التحريضي نقول أن الدارة كثافية ‪ .Circuit Capacitif‬و يكون التوتر بين مربطي الدارة متأخر في‬
‫الطور بالنسبة للتيار المار فيها (‪.)ϕ<0‬‬
‫الحالة الثالثة ‪Lω = 1 :‬‬
‫‪Cω‬‬
‫في هذه الحالة يكون التوتر الفعال ( القصوي) بين مربطي الوشيعة يساوي التوتر الفعال ( القصوي) بين مربطي المكثف نقول أن التأثير‬
‫الكثافي و التأثير التحريضي متكافئين نقول أن الدارة في حالة رنين‪ .‬و يكون التوتر بين مربطي الدارة و للتيار المار فيها على توافق في‬
‫الطور(‪.)ϕ=0‬‬
‫تحديد ‪ Um‬و ‪ ،‬تعريف الممانعة ‪Impédance‬‬
‫باستعمال إنشاء فريني نستخلص تعبير ‪ Um‬و ‪.‬‬
‫‪Lω − 1‬‬
‫نجد ‪Cω :‬‬
‫= ‪tgϕ‬‬
‫‪R‬‬
‫حسب علقة فتاغورس ‪ Pythagore‬نكتب‪:‬‬
‫‪ U m2 =(RI m)2 +(LωI m − 1 I m)2‬أو ‪ Um2 =(R2+(Lω− C1ω )2)Im2‬و منه نكتب ‪R2+(Lω − 1 )2 :‬‬
‫‪Cω‬‬
‫‪Cω‬‬
‫نسمي المقدار ‪ Um = R2+(Lω − 1 )2‬و نرمز إليه ب‪ Z=Um :‬ممانعة الدارة‪ .‬وحدتها هي ‪Ω :‬‬
‫‪Cω‬‬
‫‪Im‬‬
‫‪Im‬‬
‫ملحوظة‪Z =Um =U :‬‬
‫‪Im I‬‬
‫‪10/20‬‬

‫‪U m =Im‬‬

.‫ لنشاء فريني يمكن استعمال القيم القصوية أو الفعالة أو الممانعة‬:‫ملحوظة‬
:‫أمثلة‬
L, r ‫وشيعة‬

L, r=0 ‫وشيعة‬

Z = r 2+ L2ω 2

Z=Lω

C ‫مكثف‬
Z= 1

R ‫موصل أومي‬
Z =R
r≠0 ‫تمثيل فريني في حالة‬.6

Lw

UL
U
UR

UL
UR

ϕ=0 Ur

UC

U

Lω = 1

ϕ Ur

Lw
U
UR

UC

Lω<i(t1)= I mCos(ωt +ϕ)

UL
UR

ϕ

UL

ϕ

UC Lw

Ur

‫ و‬u(t)=U mCos
Lω(ω>t) 1: ‫تمثيل فريني في حالة‬.7

U

UC

ϕ

UC

UL
UR
U du Circuit RLC à la Résonance :‫) عند الرنين‬R, L, C( ‫دراسة الدارة‬.IV
Etude

Lω< 1

Lω > 1

:‫نعتبر التركيب التالي‬
.)u(t ‫ لتوتر‬Um ‫نثبت القيمة القصوية‬
: ‫ونأخذ‬

uIR(ω)=
i

C

L, r=0

R

U uL
: ‫منه‬
R +(Lω − 1 )2

2

‫و‬

uC

u
11/20

u(t)=U mCos(ωt +ϕ)
i(t)=ImCos(ωt)
Z =Um =U : ‫علما أن‬
Im I
Z = R2+(Lω − 1 )2 : ‫و أن‬

‫‪.1‬دراسة تغيرات ‪ I‬بدللة‬
‫لدينا ‪ LimI(ω)=0 :‬و ‪(ω)=0‬‬
‫‪ LimI‬و بما أن ‪ I(ω)>0‬نستنتج أنها تمر من قيمة قصوية‪.‬‬
‫∞→‪ω‬‬
‫‪ω →0‬‬

‫تكون )‪ I(ω‬قصوية عندما تكون الممانعة ‪ Z‬دنوية أي المقدار ‪ Lω − 1 =0 :‬أي ‪ LCω 2=1 :‬أو ‪ω = 1 =ω0‬‬
‫‪Cω‬‬
‫‪LC‬‬
‫نبض أو تردد المولد يساوي النبض الخاص لدارة‪.‬‬
‫‪.2‬جدول التغيرات‪:‬‬
‫∞‬
‫‪ω0‬‬
‫‪0‬‬
‫)‪dI(ω‬‬
‫‪+‬‬
‫‬‫‪0‬‬
‫‪dω‬‬
‫‪I 0 =U‬‬
‫‪R‬‬
‫)‪I(ω‬‬
‫‪0‬‬
‫‪I‬‬
‫(‬
‫‪ω‬‬
‫)‬
‫‪:‬‬
‫‪.3‬تمثيل منحنى تغيرات‬

‫‪0‬‬

‫)‪I(ω‬‬
‫‪I0‬‬

‫عند الرنين تكون ‪ ω =ω0‬و بالتالي‪Lω = 1 :‬‬
‫‪Cω‬‬
‫نستنتج أن الشدة الفعالة لتيار تكون قصوية بحث ‪I0 =U :‬‬
‫‪R‬‬
‫و ممانعة الدرة ‪ Z=R‬نقول أن الدارة تتصرف كموصل أومي‬
‫عند الرنين‪.‬‬
‫‪.4‬تعريف الرنين‪:‬‬
‫تحدث ظاهرة الرنين عندما يكون تردد توتر المولد المطبق‬
‫بين مربطي الدارة ‪ RLC‬يساوي التردد الخاص للدارة‪.‬‬

‫‪ω‬‬

‫‪ω0‬‬

‫‪.V‬المنطقة الممررة ‪:)Bande Passante (BP‬‬
‫‪.1‬تعريف‪:‬‬

‫‪I0‬‬
‫المنطقة الممررة ذات ‪ 3dB‬أو ‪3dB-‬لدارة ‪ RLC‬هي مجال الترددات ] ‪ [ N1 ,N 2‬للمولد حيث تكون استجابة الدارة‬
‫‪2‬‬
‫)‪I(ω‬‬
‫‪ I 0‬تمثل الفعالة القصوية للتيار‪(1dB =log10 2) .‬‬

‫‪I0‬‬

‫‪.2‬عرض المنطقة الممررة‪∆ω :‬‬

‫انطلقا من تعريف المنطقة الممررة نكتب ‪I(ω)= I0 :‬‬
‫‪2‬‬
‫‪U‬‬
‫=)‪I(ω‬‬
‫علما أن ‪:‬‬
‫و ‪I0 =U‬‬
‫‪R2+(Lω − 1 )2‬‬
‫‪R‬‬
‫‪Cω‬‬
‫‪U‬‬
‫=)‪I(ω‬‬
‫أي‪= I0 = U :‬‬
‫‪R2+(Lω − 1 )2 2 R 2‬‬
‫‪Cω‬‬
‫ومنه نكتب‪2R2=R2+(Lω − 1 )2 :‬‬
‫‪Cω‬‬

‫‪I0‬‬
‫‪2‬‬

‫‪∆ω‬‬

‫‪ω‬‬

‫‪ω2‬‬

‫‪ω1 ω0‬‬

‫أي‪ R2=(Lω− 1 )2 :‬نستنتج أن ‪Lω − 1 =±R :‬‬
‫‪Cω‬‬
‫‪Cω‬‬
‫و استنادا على الشكل يتضح لنا أن بالنسبة ل‪ ω =ω1 :‬تكون الدارة كثافية و بالتالي نكتب‪)1(. Lω1 − 1 =−R :‬‬
‫‪Cω 1‬‬
‫‪12/20‬‬

‫≥)‪. I(ω‬‬

‫و بالنسبة ل‪ ω =ω2 :‬تكون الدارة تحريضية و بالتالي نكتب‪)2( . Lω2 − 1 =+R :‬‬
‫‪Cω 2‬‬
‫يعطي حل المعادلتين (‪ )1‬و (‪: )2‬‬
‫‪RC + R2C 2+4LC‬‬
‫‪−RC + R2C 2+4LC‬‬
‫و‬
‫= ‪ω2‬‬
‫= ‪ω1‬‬
‫‪2LC‬‬
‫‪2LC‬‬

‫نجد ‪∆ω= R :‬‬
‫‪L‬‬

‫ثم نستنتج عرض المنطقة الممررة ‪∆ω =ω2 −ω1‬‬

‫ملحوظة ‪ :1‬في حالة استعمال وشيعة مقاومتها الداخلية ‪ r‬يكون عرض المنطقة الممررة هو ‪∆ω= R+r :‬‬
‫‪L‬‬
‫و تكون التوترات الفعالة أو القصوية بين مربطي المكثف و الوشيعة مختلفة عند الرنين ‪ ،‬لن ‪. ZC<>ZL‬‬
‫نسمي هذه الظاهرة ‪ ،‬ظاهرة فوق التوتر ‪.Surtension‬‬

‫‪.VI‬معامل الجودة ‪.Facteur de Qualité‬‬
‫‪ :1.1‬تعريف‪.‬‬

‫نعرف معامل الجودة ‪ Q‬لدارة ‪ RLC‬على التوالي بالعلقة ‪. Q= N0 = ω0 :‬‬
‫‪∆N ∆ω‬‬

‫علما أن‪∆ω= R :‬‬
‫‪L‬‬

‫و أن‬

‫‪ω0 = 1‬‬
‫‪LC‬‬

‫نحصل على‬

‫‪Q= Lω0 = 1 = 1 L‬‬
‫‪R RCω0 R C‬‬

‫يشير معامل الجودة إلى طبيعة أو خاصية الرنين بحيث ‪:‬‬
‫‪‬يكون الرنين حاد عندما تكون قيمة ‪ Q‬كبيرة جدا أي ‪ R‬صغيرة جدا‪.‬‬
‫‪‬يكون الرنين ضبابيا عندما تكون قيمة ‪ Q‬صغيرة جدا أي ‪ R‬كبيرة جدا‪.‬‬
‫طبيعة الدارة في حدود المنطقة الممررة‪:‬‬
‫‪I‬‬
‫بالنسبة ل‪ ω =ω1 :‬و في هذه الحالة أيضا يكون ‪ I(ω)= 0‬و علما أن‪ Z=U :‬و‬
‫‪ I0 =U‬نستنتج أن ‪Z(ω1 )=R 2 :‬‬
‫‪I0‬‬
‫‪R‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪Lω1 −‬‬
‫أي ‪. ϕ = −π :‬‬
‫و بما أن في هذه الحالة ‪ Lω1 − 1 =−R‬و أن ‪Cω1 = −R =−1‬‬
‫= ‪tgϕ‬‬
‫‪4‬‬
‫‪Cω 1‬‬
‫‪R‬‬
‫‪R‬‬
‫‪I‬‬
‫بالنسبة ل‪ ω =ω2 :‬و في هذه الحالة أيضا يكون ‪ I(ω)= 0‬و علما أن‪ Z=U :‬و‬
‫‪ I0 =U‬نستنتج أن ‪Z(ω2)=R 2 :‬‬
‫‪I0‬‬
‫‪R‬‬
‫‪2‬‬
‫‪Lω2 − 1‬‬
‫أي ‪. ϕ = +π :‬‬
‫و بما أن في هذه الحالة ‪ Lω2 − 1 =+R‬و أن ‪Cω2 = +R =+1‬‬
‫= ‪tgϕ‬‬
‫‪4‬‬
‫‪Cω 2‬‬
‫‪R‬‬
‫‪R‬‬
‫‪.2‬تعبير ‪ ω1‬و ‪ ω2‬بدللة ‪ ω0‬و ‪: Q‬‬
‫حصلنا على‪:‬‬

‫و ‪Lω0 = 1 = 1 L‬‬
‫و ‪RC + R2C 2+4LC‬‬
‫‪−RC + R2C 2+4LC‬‬
‫‪ω‬‬
‫=‬
‫‪ω‬‬
‫=‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪R RCω0 R C‬‬
‫‪2LC‬‬
‫‪2LC‬‬
‫بعد التعويض نحصل على‪:‬‬

‫=‪ Q‬و‬

‫‪ω0 = 1‬‬
‫‪LC‬‬

‫) ‪ ω1 = ω0 (−1+ 1+4Q2‬و ) ‪ω2 = ω0 (1+ 1+4Q2‬‬
‫‪2Q‬‬
‫‪2Q‬‬
‫‪.VII‬القدرة في النظام المتناوب الجيبي ‪Puissance en Régime Variable Sinusoïdal‬‬
‫‪.1‬القدرة اللحظية‪:‬‬
‫لدينا ‪:‬‬
‫)‪u(t)=U mCos(ωt +ϕ‬‬
‫)‪i(t)=ImCos(ωt‬‬
‫و انطلقا من تعبير القدرة الذي تم التعرف عليه في السنة الماضية نكتب‪P(t)=u(t)⋅i(t) :‬‬
‫ومنه ‪ P(t)=UmImCos(ωt)⋅Cos(ωt +ϕ) :‬و بتطبيق علقات التحويل الهندسية نجد‪P(t)=UI[Cos(2ωt +ϕ)+Cosϕ ] :‬‬
‫‪13/20‬‬

‫‪.2‬القدرة المتوسطة‪:‬‬
‫لنحسب القدرة ‪ )E(t‬المتبادلة من طرف الدارة مع المولد خلل دور ‪.T‬‬
‫‪T‬‬
‫‪T‬‬
‫علما أن ‪ P(t)= dE(t) :‬نكتب ‪ E = 1 ∫ P(t).dt :‬أي‪E = 1 ∫UI[Cos(2ωt +ϕ)+Cosϕ ].dt :‬‬
‫‪T0‬‬
‫‪T0‬‬
‫‪dt‬‬
‫بعد الحساب نحصل على‪ E=UICosϕ :‬و انطلقا من إنشاء فريني نحصل على ‪ Cosϕ = RI :‬و منه تكون ‪E=RI 2‬‬
‫‪U‬‬
‫نستنتج أن هذه القدرة هي مبددة بمفعول جول داخل الدارة بسبب وجود موصل أومي‪.‬‬
‫نكتب ‪ P=UICosϕ =RI 2 :‬و نسمي ‪ Cosϕ :‬معامل القدرة ‪.facteur de puissance‬‬
‫ملحوظة ‪:‬‬
‫عند الرنين تكون ‪ =0‬و بالتالي ‪ Cosϕ =1‬و ‪ I=I0‬أي القدرة المبددة تكون قصوية عند الرنين‪.‬‬
‫‪.3‬القدرة الظاهرية ‪La puissance apparente‬‬
‫نسمي المقدار ‪ S‬بحيث ‪ S =U.I‬بالقدرة الظاهرية ‪ ،‬وحدتها هي‪ V.A :‬و ذلك لتمييزها عن القدرة المتوسطة التي هي ب‪.W :‬‬
‫و بتالي نكتب العلقة بينهما على الشكل التالي‪:‬‬

‫‪P=S⋅Cosϕ‬‬

‫‪14/20‬‬

‫أو‬

‫‪Cosϕ = P‬‬
‫‪S‬‬

‫الفيزياء الذرية ‪Physique Atomique‬‬
‫مستويات الطاقة في الذرات ‪Niveaux d’Energie dans les Atomes‬‬
‫‪.I‬الفوتون ‪Le Photon‬‬
‫‪.1‬تعريف ‪:‬‬
‫الفوتون دقيقة غير مادية ذات شحنة و كتلة منعدمتين من مميزات الفوتون في الفراغ أو الهواء السرعة الكبيرة و التي تساوي سرعة‬
‫انتشار الضوء‬
‫‪.2‬طاقة الفوتون‪:‬‬
‫بالنسبة لشعاع ضوئي تردده تكون الطاقة المحمولة لهذا الفوتون هي ‪E=h.υ :‬‬
‫‪ h‬ثابتة بلنك بحيث ‪h = 6.62 10-34 J.s :‬‬
‫‪.II‬أطياف الذرات ‪Spectre Atomique :‬‬

‫‪.1‬طيف النبعاث ‪Spectre d'émission :‬‬
‫عند درجة حرارة عالية و ضغط منخفض يتكون طيف غاز من حزات (‪ )raies‬إذ يبعث الغاز إشعاعا له ترددات خاصة تميز الذرات‬
‫الباعثة‪ .‬بما أن طيف النبعاث بالنسبة لذرة الهيدروجين متقطع فإن طول الموجة لحزات طيفية يأخذ قيما معينة نقول إنه مكمي‪.‬‬
‫‪.2‬طيف المتصاص ‪Spectre d'Absorption :‬‬
‫ل يمكن لي ذرة من الذرات أن تمتص إشعاع ضوئي هي غير قادرة عن انبعاثه أثناء إثارتها و هكذا يكون طيف النبعاث و طيف‬
‫المتصاص متطابقين فيما بينهما‪.‬‬
‫‪.III‬موضوعات بوهر ‪Postulats de Bohr :‬‬
‫‪‬تغيرات الطاقة لذرة تغيرات مكمية ‪Quantifiées‬‬
‫‪‬ل يمكن أن توجد الذرة إل في حالة طاقية معينة تتميز كل منها بالمستوى الطاقي‬
‫‪‬يتم انبعاث فوتون ذي تردد عندما تنتقل الذرة من مستوى طاقي ‪ En‬إلى مستوى طاقي آخر ‪ Ep‬بحيث ‪ n‬العدد الكمي الساسي‬
‫نكتب‪:‬‬
‫‪En −Ep =hν n→ p =h c‬‬
‫‪λ n→ p‬‬
‫‪.1‬مستويات الطاقة في ذرة الهيدروجين ‪:‬‬

‫‪E‬‬
‫بالنسبة لذرة الهيدروجين يكتب تعبير الطاقة بالنسبة لكل مستوى على الشكل التالي ‪ En =− n20 :‬مع ‪E0 =−13.6eV‬‬
‫بالنسبة ل ‪ n=1‬نجد ‪ E1= -13.6 eV‬طاقة المستوى الساسي و الكثر استقرار‪.‬‬
‫‪.2‬طاقة التأين ‪:‬‬
‫تعريف‪:‬‬
‫نسمي طاقة التأين ‪ Ei‬لذرات الهيدروجين الطاقة الدنوية اللزم إعطاؤها للذرة في حالتها الساسية لنتزاع اللكترون منها بدون سرعة‬
‫بدئية ‪ ،‬بحيث يحتل اللكترون المستوى الطاقي ‪. E∞ =0 :‬‬
‫‪.3‬قانون رينز ‪Loi de Ritz :‬‬
‫‪En‬‬
‫لدينا ‪ En −Ep=hν n→ p :‬و ‪Ep −Em=hν p→m‬‬
‫‪υnp‬‬
‫‪υnm‬‬
‫ومنه ‪:‬‬
‫‪Ep‬‬
‫‪E −E =hν =hν +hν‬‬
‫‪p→m‬‬

‫‪n→ p‬‬

‫‪n→m‬‬

‫‪m‬‬

‫‪n‬‬

‫علما أن ‪ ν =− c :‬نكتب‪1 = 1 + 1 :‬‬
‫أي‪ν n→m=ν n→ p +ν p→m :‬‬
‫‪λn→m λn→ p λp→m‬‬
‫‪λ‬‬
‫‪15/20‬‬

‫‪Em‬‬

‫‪υpm‬‬

‫‪.4‬المتسلسلت الطيفية للنبعاث ‪:‬‬

‫‪n=4‬‬

‫‪Paschen‬‬

‫‪n=3‬‬

‫‪Bracket‬‬

‫‪n=2‬‬
‫‪Balmer‬‬

‫تطبيق ‪ :‬تمرين ‪ 1‬ص ‪227‬‬

‫‪n=1‬‬
‫‪Lyman‬‬

‫‪16/20‬‬

‫نواة الذرة ‪Noyau Atomique‬‬
‫‪.I‬مكونات الذرة النواة ‪:‬‬
‫تتكون نواة الذرة من نيترونات ‪ Neutrons‬و بروتونات ‪ Protons‬و يطلق على مجموع هذين الصنفين اسم النويات ‪Nucléons‬‬
‫ويسمى عدد البروتونات بعدد الشحنة و نرمز إليه ب ‪ Z‬أو العدد الذري و نسمي عدد النويات بعدد الكتلة و نرمز إليه ب ‪.A‬‬
‫إما عدد النيترونات فهو ‪ N‬بحيث ‪.N=A-Z‬‬
‫‪.1‬النويدات ‪Nucléides :‬‬
‫‪A‬‬
‫في الفيزياء الذرية نسمي نويدة مجموعة من النوى تتميز بعدد معين من النوترونات و البروتونات و نرمز للنويدة ب ‪:‬‬
‫‪ZX‬‬
‫‪.2‬النظائر ‪Les Isotopes :‬‬
‫نسمي نظائر عنصر كيميائي العناصر التي لها نفس العدد الذري ‪ Z‬و قيم مختلفة ل ‪A‬‬
‫‪.II‬أبعاد النواة – وحدة الكتلة الذرية‬
‫بالنسبة للنواة ‪:‬‬
‫شعاع النواة ‪ ،r :‬عدد الكتلة ‪، A :‬‬

‫‪1‬‬

‫‪r‬‬

‫‪r=r0 A3‬‬
‫‪ : ro‬يسمى شعاع فيرمي مع ‪ r0=1.2 Fm :‬و ‪1Fm=10-15m‬‬

‫‪.1‬الكتلة الحجمية ‪:‬‬

‫‪ρ‬‬
‫‪ρ = m = 3A3 = 3 3 =2.1017 Kg /m3‬‬
‫‪V 4πr0 A 4πr0‬‬

‫نقول أن النواة شديد الكثافة‪.‬‬

‫تدل قيمة الكتلة الحجمية للنواة أن المادة النووية شديدة الكثافة ‪Compact‬‬
‫‪.2‬وحدة الكتلة الذرية ‪:‬‬
‫‪12.10‬‬
‫‪1‬‬
‫⋅ ‪1u= 1‬‬
‫‪ 12‬أي‪=1.66.10−27Kg :‬‬
‫تعريف ‪ :‬تساوي وحدة الكتلة الذرية ‪ u‬أو ‪ 12 : u.m.a‬من كتلة ذرة الكربون ‪6C‬‬
‫‪12 6.023.1023‬‬
‫‪−3‬‬

‫‪.III‬النقص الكتلي ‪Défaut de masse :‬‬
‫نسمي النقص الكتلي للنواة الفرق بين مجموع كتل النويات و كتلة النواة و هو مقدار دائما موجب ‪∆m=(Zmp + Nmn)−m :‬‬

‫مثال ‪ :‬نواة الدتريوم ‪∆m=(mp +mn)−m=5.0410−3u 12H :‬‬
‫‪.1‬علقة أنشطاين ‪Relation d'Einstein :‬‬

‫و تعبر هذه العلقة أن كل مجموعة كتلتها ‪ m‬تتوفر على طاقة كتلية ‪E =∆mC :‬‬
‫‪2‬‬

‫في الفيزياء النووية وحدة الطاقة الكتلية هي اللكترون فولط ‪ eV‬ووحدة الكتلة هي ‪ eV/C2‬بحيث‪1u=931.5Mev/c2 :‬‬
‫‪.2‬طاقة الربط للنواة ‪:‬‬
‫تعريف ‪ :‬نسمي طاقة الربط للنواة ‪ El‬أو طاقة التماسك النواة الطاقة التي يجب إعطاؤها لنواة في حالة سكون لفصل نوياته مع ابقائها في‬

‫حالة سكون و تكون ‪ El‬دائما موجبة بحيث‪E =[(Zmp + Nmn)−m]C 2 :‬‬

‫‪.3‬طاقة الربط بالنسبة لنوية ‪:‬‬
‫تعريف ‪:‬‬

‫يعبر عن طاقة الربط بالنسبة لنوية بالعلقة حيث ‪ E‬طاقة الربط للنواة و ‪ A‬عدد النويات وحدتها هي ‪Mev/nucléon‬‬
‫‪A‬‬
‫تطبيق ‪ :‬ت ‪ 4‬ص ‪235‬‬

‫‪17/20‬‬

‫التفاعلت النووية – النشاط الشعاعي‬
‫‪Réactions Nucléaires- Désintégration Radioactive‬‬
‫‪.I‬التفاعلت التلقائية ‪:‬‬
‫‪.1‬النشطة الشعاعية ‪:‬‬
‫تعريف ‪:‬‬
‫النشاط الشعاعي تفتت طبيعي و عشوائي لنواة غير مستقرة إلى نواة متولدة أكثر استقرار مع انبعاث دقيقة أو عدة دقائق تكون إشعاعا نشيطا‬

‫‪.2‬طبيعة الشعاعات‪:‬‬
‫النشاط الشعاعي ‪α :‬‬

‫النشاط الشعاعي ‪:‬‬

‫‪4‬‬
‫‪X →ZA−‬‬
‫‪Y + 42α‬‬
‫‪−2‬‬

‫‪β−‬‬

‫‪X →Z +1Y +β−+‬‬
‫‪ν‬‬
‫‪A‬‬

‫‪ : ν‬ضديد النوترينو وهو دقيقة بدون شحنة و ل كتلة ‪.‬‬
‫‪0‬‬
‫‪−‬‬
‫‪ : β‬عبارة على إلكترون ‪−1e‬‬
‫ميكانيزم ‪: Mécanisme β −‬‬

‫‪A‬‬
‫‪Z‬‬

‫‪A‬‬
‫‪Z‬‬

‫‪A‬‬
‫‪0‬‬
‫‪X →Z +1Y + −1e+‬‬
‫أو ‪ν‬‬

‫‪A‬‬
‫‪Z‬‬

‫‪1‬‬
‫‪0‬‬
‫‪n→1 p+ −1e+‬‬
‫يلحظ خلل التفتت الشعاعي من نوع ‪ β −‬أن نترون يتحول إلى بروتون ‪ν :‬‬

‫‪1‬‬
‫‪0‬‬

‫النشاط الشعاعي ‪γ :‬‬

‫*‬
‫‪γ‬‬
‫→ ‪X‬‬
‫‪Z X +‬‬
‫‪A‬‬

‫‪A‬‬
‫‪Z‬‬

‫‪ : γ‬عبارة على فوتون ‪Photon‬‬
‫النشاط الشعاعي ‪ γ‬يصاحب النشطة الشعاعية الخرى بحيث تكون النويدة المتولدة في حالة إثارة و بالتالي عند رجوعها إلى‬
‫حالتها الساسية تبعت فوتون ‪. γ‬‬
‫‪X‬‬
‫‪α, β‬‬
‫الحالة المثارة‬
‫مستويات الطاقة‬
‫للنويدة المتولدة ‪Y‬‬

‫‪γ‬‬
‫الحالة الساسية‬

‫‪+‬‬

‫النشاط الشعاعي ‪β :‬‬
‫هو نشاط إشعاعي محرض ‪،‬‬

‫‪X →ZA−1Y + 0+1e+ ν‬‬

‫‪A‬‬
‫‪Z‬‬

‫ميكانيزم ‪: Mécanisme β +‬‬
‫‪1‬‬
‫‪0‬‬
‫‪p→0n+ +1e+‬‬
‫يلحظ خلل التفتت الشعاعي من نوع ‪ β +‬أن بروتون يتحول إلى نترون‪ν :‬‬

‫‪.II‬قوانين النحفاظ ‪:‬‬
‫تخضع التحولت النووية للقوانين الربعة التالية‪:‬‬
‫‪‬انحفاظ عدد الكتلة ‪A :‬‬
‫‪‬انحفاظ عدد الشحنة ‪Z :‬‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫=‪P‬‬
‫‪‬انحفاظ كمية الحركة‪mV :‬‬
‫‪‬انحفاظ الطاقة الكلية ‪mC 2‬‬
‫‪E =E c+‬‬
‫‪18/20‬‬

‫‪1‬‬
‫‪1‬‬

‫ملحوظة ‪ :‬إذا كانت النويدة المتولدة مثارة نكتب ‪mC 2+E* :‬‬
‫‪E =E c+‬‬
‫مع *‪ E‬طاقة المستوى المثار‪.‬‬
‫تطبيق‪:‬‬
‫‪.III‬قانون التناقص الشعاعي ‪:‬‬
‫ليكن ‪ No‬عدد النويدات عند اللحظة ‪t=0‬‬
‫عند اللحظة ‪ t>o‬عدد النويدات ‪ )N(t‬بحيث ‪ : )N(t‬عدد النويدات غير المتفتتة‬
‫∆ ‪ :‬عدد النويدات المتفتتة يبن ‪ o‬و ‪.t‬‬
‫)‪N =N 0−N(t‬‬
‫لتكن‬

‫احتمال تفتت نويدة في الثانية‪ .‬نكتب ‪:‬‬

‫‪λdt =−dN‬‬
‫‪N‬‬

‫بعد حساب التكامل نحصل على‪N(t)=N 0.e−λt :‬‬
‫نسمي ثابتة إشعاعية ‪ constante de désintégration‬و حدتها ‪ s-1‬و تتعلق النويدة المتفتتة‪.‬‬
‫‪.1‬الدور الشعاعي لنويدة مشعة – عمر النصف‬
‫تعريف ‪:‬‬
‫نسمي الدور الشعاعي ‪ T‬أو عمر النصف لنويدة مشعة المدة الزمنية ‪ T‬لتفتت نصف نوى العينة‪.‬‬

‫انطلقا من تعريف ‪ T‬و تعبير قانون التناقص الشعاعي نكتب‪ N(T)=N 0.e−λT =N0 :‬ومنه ‪T =Ln2 :‬‬
‫‪λ‬‬
‫‪2‬‬

‫قانون التناقص ‪:‬‬

‫‪(N(t‬‬
‫‪N0‬‬

‫‪N0‬‬
‫‪2‬‬

‫‪t‬‬
‫‪T‬‬

‫‪.2‬النشاط الشعاعي لعينة مشعة ‪:‬‬
‫تعريف ‪:‬‬

‫=)‪a(t‬‬
‫نسمي نشاط عينة مشعة المقدار ‪−dN‬‬
‫‪dt‬‬
‫=)‪ a(t‬و حدته هي ‪ des/s‬ونستعمل في الفيزياء النووية كوحدة لقياس‬
‫و اعتمادا على قانون التناقص الشعاعي نجد‪λN(t) :‬‬
‫الذي يعطي عدد التفتتات في وحدة الزمن‪.‬‬

‫النشاط الشعاعي‪ )Curie(Ci :‬أو ‪ )Becquerel (Bq‬بحيث ‪. 1des/s=1Ci=3.7 1011Bq :‬‬
‫‪−‬‬
‫بصفة عامة نكتب ‪λt :‬‬
‫=)‪ a(t‬مع ‪ a0‬النشاط الشعاعي عند أصل التواريخ‪.‬‬
‫‪a0e‬‬
‫‪.3‬تطبيقات ‪:‬‬
‫بالنسبة لعينة مشعة كتلتها ‪ m‬عند اللحظة ‪ ، t‬يكون نشاطها الشعاعي هو ‪:‬‬

‫‪19/20‬‬

‫=)‪. a(t‬‬
‫‪λN(t)=λmNa‬‬

‫‪M‬‬

‫‪.IV‬التفاعلت المحرضة‬
‫‪.1‬النشطار النووي ‪La fission :‬‬
‫تعريف‪:‬‬
‫نسمي النشطار النووي انقسام نواة عند تصادمها بقذيفة نووية و غالبا ما تكون نترونا‪.‬‬
‫‪235‬‬
‫‪92‬‬

‫‪1‬‬
‫‪91‬‬
‫‪142‬‬
‫‪1‬‬
‫‪U + 0n→36Kr + 56 Ba+‬‬
‫مثال ‪3.0n :‬‬

‫الطاقة الناتجة عن النشطار النووي‪:‬‬

‫=‪E‬‬
‫‪[(m(U)+m(n))−(m(Kr)+m(Ba)+3m(n))]⋅C 2‬‬

‫‪.2‬الندماج النووي ‪La Fusion :‬‬
‫تعريف ‪:‬‬
‫نسمي الندماج النووي انضمام نواتين خفيفتين لتكوين نواة أكثر ثقل‬

‫مثال ‪H + 13H →42H + 10n :‬‬

‫‪2‬‬
‫‪1‬‬

‫الطاقة الناتجة عن الندماج النووي‪:‬‬

‫=‪E‬‬
‫‪[(m(D)+m(T))−(m(He)+m(n))]⋅C 2‬‬

‫‪.V‬تطبيقات ‪:‬‬
‫كيفية تطبيق قوانين النحفاظ‪:‬‬

‫تمرين ‪ 1‬ص ‪ -256‬تمرين ‪ 2‬ص ‪ -235‬تمرين ‪ 3‬ص ‪256‬‬
‫‪4‬‬
‫‪X →ZA−‬‬
‫نعتبر التفتت النووي التالي‪Y + 42α :‬‬
‫‪−2‬‬

‫‪A‬‬
‫‪Z‬‬

‫و نعتبر أن النويدة المتولدة تكون في حالة سكون‪.‬‬

‫نكتب أول قانون انحفاظ كمية الحركة ‪:‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫=)‪P(X‬‬
‫‪P(Y)+‬‬
‫‪P(α‬‬
‫)‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫=)‪P(X‬‬
‫‪P(α‬‬
‫و علما أن النويدة المتولدة في حالة سكون نكتب‪ P(Y)=0 :‬ومنه نحصل على‪) :‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫= ‪ P2X‬و انطلق من العلقة بين كمية الحركة و الطاقة الحركية ‪2mE c‬‬
‫= ‪P‬‬
‫أو نكتب‪Pα :‬‬

‫=‬
‫‪mα‬‬
‫نستنتج أن‪E cα :‬‬
‫و بتطبيق قانون انحفاظ الطاقة الكلية و بعد التعويض نحصل على ‪:‬‬

‫‪m‬‬

‫‪X E cX‬‬

‫∆‬
‫‪mC‬‬
‫=‪E cα‬‬
‫‪1−mα‬‬
‫‪mX‬‬
‫‪2‬‬

‫ملحوظة ‪:1‬‬
‫في حالة ما كانت النويدة المتولدة في أحد مستوياتها المثارة‬
‫*‬

‫*‬

‫‪ E‬يصبح التعبير على الشكل التالي‪:‬‬

‫∆‬
‫‪mC −‬‬
‫‪E‬‬
‫=‪E cα‬‬
‫‪m‬‬
‫‪1− α‬‬
‫‪mX‬‬
‫‪2‬‬

‫ملحوظة ‪:2‬‬
‫*‬

‫لو كانت النويدة الصل هي التي كانت قبل التفتت في حالة سكون نجد ‪:‬‬

‫‪20/20‬‬

‫∆‬
‫‪mC −‬‬
‫‪E‬‬
‫=‪E cα‬‬
‫‪mα‬‬
‫‪1+‬‬
‫‪mY‬‬
‫‪2‬‬