‫‪www.mostafagawdat.

net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫قائمة المعايير التربوية والمتطلبات الفنية‬
‫لنتاج برامج الكمبيوتر التعليمية‬
‫إعداد‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت مصطفى صالح‬
‫القاهرة ‪1999‬‬
‫تم تحضير القائمة استنادا الى ما توصلت إليه رسالة الماجستير الخاصة بالباحث والتي‬
‫نوقشت في كلية التربية بجامعة حلوان عام ‪ 1999‬تحت عنوان‬

‫( تحديد المعايير التربوية والمتطلبات الفنية لنتاج برامج الكمبيوتر‬
‫التعليمية للمرحلة الثانوية )‬
‫والمعايير التي بين أيدينا هي الملحق رقم ‪ 5‬بالرسالة‪.‬‬

‫(‪)1‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫أول ً ‪ :‬اتخاذ القرار بإنتاج برنامج الكمبيوتر التعليمي‬
‫[‪ ]1.1‬الطلب ‪:‬‬
‫‪ - 1.1.1‬زيادة كثافصة الطلب داخصل الفصصل ممصا ل يتيصح فرصصة‬
‫جيدة للتعلم ‪.‬‬
‫‪ - 1.1.2‬زيادة الفروق الفرديصة بيصن الطلب بحيصث نحتاج إلى‬
‫معاملة كل طالب كحالة خاصة‪.‬‬
‫‪ - 1.1.3‬تفضيل الطالب لسلوب التعلم الفردي ‪.‬‬
‫‪ - 1.1.4‬شعور الطلب بالخجل من إجابتهم الخاطئة في الفصل‬
‫‪ ،‬وعزوفهم عن المشاركة الفعالة ‪.‬‬
‫‪ - 1.1.5‬شعور الطلب بالملل ‪ ،‬مصصن الطريقصصة الحاليصصة فصصي‬
‫التدريصصس ‪ ،‬ورغبصصة المعلم فصصي جذب انتباههصصم ‪ ،‬ودفعهصصم‬
‫نحو تعلم فعال ‪.‬‬
‫‪ - 1.1.6‬المواد التصصي يحتاج الطالب إلى دروس خصصصوصية‬
‫بالمنزل ‪ ،‬يمكصن أن تصصبح موضوعا ً جيدا ً لبرنامصج تعليمصي‬
‫ناجح ‪.‬‬

‫[‪ ]1.2‬المعلمون ‪:‬‬
‫‪ - 1.2.1‬نقص المعلم الخبير في بعض التخصصات ‪.‬‬
‫‪ - 1,2,2‬عدم القدرة على إيصصصال بعصصض المفاهيصصم بالطرق‬
‫التقليدية ‪.‬‬
‫‪ - 1.2.3‬المعلم الخصبير هصو صصاحب اتخاذ القرار بتطويصر برنامصج‬
‫تعليمي لموضوع يرى أن طلبه في حاجة إليه ‪.‬‬

‫[‪ ]1.3‬طبيعة المادة الدراسية ( موضوع التعلم ) ‪.‬‬
‫‪ - 1.3.1‬ليس كل موضوع قابل للبرمجة ‪.‬‬
‫‪ - 1.3.2‬احتواء الموضوع على علقات بيصصن قيصصم متغيرة‬
‫( التفاعلت الكيميائية ‪ ،‬علقات مثل السرعة والزمن )‬
‫‪ - 1.3.3‬الحاجة إلى التكرار في عرض المادة التعليمية ‪.‬‬
‫‪ - 1.3.4‬الحاجة إلى بيئة بديلة تحاكي البيئة الصلية ‪.‬‬
‫‪ - 1.3.5‬الحاجة إلى مؤثرات ل يمكن توفيرها في الفصل ‪.‬‬
‫‪ - 1.3.6‬الحاجة إلى استخدام المدخل التفاعلي ‪Interactive Approach‬‬
‫في تدريس الموضوع‪.‬‬
‫‪ - 1.3.7‬طبيعة المادة التعليمية تحتاج في تدريسها إلى أسلوب‬
‫حصصل المشكلت ‪ ،‬بمعنصصى أن توضصصع فصصي صصصورة مشكلة‬
‫(‪)2‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫يتخيصر الطالب الطريصق لحلهصا ‪ ،‬ثصم يتصم تقييصم هذا الحصل‬
‫بطرقة فردية لكل طالب على حدا ‪.‬‬
‫‪ - 1.3.8‬المواد ذات الطابع المعرفي ‪ ،‬تصلح أكثر من المعتمدة‬
‫على مهارات حركية كبرامج تعليمية من خلل الكمبيوتر ‪.‬‬
‫‪ - 1.3.9‬الحاجة إلى خفض وقت التعلم ‪.‬‬
‫‪ - 1.3.10‬اتخاذ القرار بتطويصر برنامصج تعليمصي ‪ ،‬يجصب أن يكون‬
‫موجصه لموضوع مصا ‪ ،‬وليصس لمقرر دراسصي ‪ ،‬وأن يتضمصن‬
‫المزيد من المعلومات للراغبين في التوسع ‪.‬‬

‫(‪)3‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫ثانيا ً ‪ :‬أنواع البرامج التعليمية ‪.‬‬
‫[‪ ]2.1‬برامج الختبارات والتمارين‬

‫‪Drills & Practices‬‬

‫‪:‬‬

‫يفترض البرنامصصصج أن التلميصصصذ قصصصد سصصصبق وأن درس المادة‬
‫التعليميصة التصي يتناولهصا البرنامصج ‪ ،‬ومصن ثصم فإن البرنامصج ل يقدم‬
‫مادة أو محتوى جديصد للتلميصذ ‪ ،‬ولكنصه يقدم مجموعصة متتابعصة مصن‬
‫السصصصئلة ‪ ،‬للوصصصصول بالتلميصصصذ إلى مسصصصتوى التقان المطلوب ‪،‬‬
‫والهدف من هذا السلوب هو إتاحة فرصة للتلميذ لكي يتدرب على‬
‫مصا سصبق وأن تعلمصه ‪.‬وتقتصصر الطارات المسصتخدمة فصي هذا النوع‬
‫على إطارات السصئلة وإطارات الرجصع ‪ ، Feedback‬ويجصب أن يراعصى‬
‫فيها ‪:‬‬
‫‪ - 2.1.1‬تعد برامج الختبارات والتمارين ذات فائدة إذا استطاع‬
‫الطالب تحقيصق اسصتجابة صصحيحة بمعدل ‪ %95 - 90‬والتصي‬
‫يجب أن تكون تحت إشراف المعلم أو ولي المر فإذا لم‬
‫يستطع الطالب تحقيق هذه النسبة ‪ ،‬فيفضل أن يمر أول‬
‫بصصبرنامج تدريصصس خصصصوصي ‪ Tutorial‬قبصصل أن يتعامصصل مصصع‬
‫برنامصج التدريصب ‪ .‬وعلى منتصج البرنامصج تجريصب برنامجصه‬
‫على عينصصصصة مصصصصن الطلب للتحقصصصصق مصصصصن أداء الطالب‬
‫المتوسط على هذا البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 2.1.2‬إذا كانصت معدة لكثصر مصن مسصتخدم ‪ -‬كمصا فصي معمصل‬
‫المدرسصة ‪ -‬فيفضصل أن يحتفصظ البرنامصج بسصجل عصن كصل‬
‫مسصتخدم يحمصى بواسصطة كلمصة مرور خاصصة ‪ ،‬كمصا يجصب‬
‫أن يقدم للمعلم تقريصصصر عصصصن مسصصصتوى الطلب الذيصصصن‬
‫استخدموا البرنامج‬
‫‪ - 2.1.3‬فصصي البرنامصصج الذي يقتصصصر على أسصصلوب التدريصصب‬
‫والمران يجصصصصصب أن يشتمصصصصصل على اختبارات تحليليصصصصصة‬
‫وتشخيصية وأخرى تحصيلية ‪ ،‬وثالثة للتمكن ‪.‬‬
‫‪ - 2.1.4‬يعد الرجع ‪ Feedback‬عامل حيوي في بناء برنامج التدريب‬
‫‪ ،‬ويجصصب أن تكون التغذيصصة الراجعصصة تصصصحيحية ل مجرد‬
‫كلمات مثل صح وخطأ بل يجب إعطاء للطالب أكثر من‬
‫فرصة فعند الخطأ الول يمكن أن نشير إليه بخطأ إجابته‬
‫‪ ،‬وعنصصد الخطصصأ للمرة الثانيصصة يمكصصن أن نقدم له بعصصض‬
‫التلميحات مثصل أكصبر مصن أو أقصل مصن وعنصد تكرار الخطصأ‬

‫(‪)4‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫يجصب أن يقدم البرنامصج الجابصة الصصحيحة مصع التفسصير إذا‬
‫كانت الجابة تقتضي ذلك ‪.‬‬
‫‪ - 2.1.5‬تصصصبح برامصصج الختبارات والتماريصصن مملة إذا وصصصل‬
‫المتعلم إلى مسصصصتوى التقان ‪ ،‬فإذا كان تكرار التماريصصصن‬
‫ضرورة فيجصب أن يتسصم البرنامصج بالتحديصث المسصتمر ‪،‬‬
‫واسصصصتخدام المثيرات التصصصي تتجنصصصب وقوع المتعلم فصصصي‬
‫الملل‪.‬‬
‫‪ - 2.1.6‬ل يسصتخدم برنامصج الختبارات والتماريصن عنصد تعامصل‬
‫المتعلم مصع المعلومصة لول مرة ‪ ،‬لن ذلك سصيكون عديصم‬
‫الفائدة ‪ ،‬بل يجب أن يتم التدريس بأي أسلوب آخر ‪.‬‬
‫‪ - 2.1.7‬يجب أن يقدم في بداية البرنامج ملخص حول المفاهيم‬
‫التصي يختبرهصا ‪ ،‬وذلك حتصى نضمصن أنصه يوظصف التوظيصف‬
‫المثصل ‪.‬‬
‫‪ - 2.1.8‬التركيز على المهارة أو المفهوم المراد اختباره لتجنب‬
‫تشتيت المتعلم ‪.‬‬
‫‪ - 2.1.9‬تقديصصم النصصصائح والمعطيات المطلوبصصة لكصصي يتمكصصن‬
‫المتعلم مصن حصل السصؤال ‪ ،‬وهذا يختلف عصن الرجصع الذي‬
‫يأتي بعد الجابة ‪.‬‬
‫‪ - 2.1.10‬تقديم رجع فوري على استجابات المتعلمين ‪.‬‬
‫‪ - 2.1.11‬إمكانيصة إنهاء المتعلم للبرنامصج متى أراد سصواء توصصل‬
‫إلى الجابة الصحيحة أم لم يتوصل ‪.‬‬
‫‪ - 2.1.12‬يتحرك البرنامج تلقائيا ً نحو السئلة الصعب أو السهل‬
‫وفقا ً لستجابات الدارس ‪.‬‬
‫‪ - 2.1.13‬تقدم بعصض البرامصج السصئلة فصي تتابصع واحصد دون‬
‫تغييصصر ‪ ،‬والبعصصض الخصصر يكون عشوائي تماما ً ‪ ،‬بحيصصث ل‬
‫يسصصصمح بتكرار نفصصصس التتابصصصع مرتيصصصن ‪ .‬وكل المدخليصصصن‬
‫خاطصئ ‪ ،‬فلو كررنصا نفصس التتابصع دائما ً فإن المتعلم ربمصا‬
‫تذكصصصر ترتيصصصب السصصصتجابات الصصصصحيحة دون حدوث تعلم‬
‫حقيقي ‪ ،‬أما العيب في المدخل العشوائي التام هو أنه ل‬
‫يبنصصصي عمليصصصة طرح السصصصؤال الجديصصصد وفقا ً للسصصصتجابة‬
‫السابقة‪ ،‬فلو أخذنا مثال في برنامج لتعليم النحو ‪ ،‬حيث‬
‫قدم البرنامصج سصؤال عصن اسصصم الموصصول وأجاب إجابصة‬
‫خاطئة فليصس مصن الصصحيح أن يتصم توليصد سصؤال عشوائي‬
‫آخر يسأله عن المبتدأ والخبر ‪ -‬مثل ً ‪ -‬بل يجب أن يسأله‬
‫(‪)5‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫سؤال آخر عن اسم الموصول كذلك غير السؤال السابق‬
‫ليرى هصصصصل اسصصصصتفاد الطالب مصصصصن التغذيصصصصة الراجعصصصصة‬
‫التصصصحيحية ‪ ،‬وبالتالي فإن أفضصصل المداخصصل فصصي تقديصصم‬
‫السصئلة داخصل البرنامصج هصي العشوائيصة الموجهصة ‪ ،‬حيصث‬
‫نربصصصط عدد مصصصن السصصصصئلة بموضوع معيصصصن ‪ ،‬وترتصصصب‬
‫الموضوعات فصي تتابصع واحصد ‪ ،‬لكصن يختلف ترتيصب تقديصم‬
‫السئلة لكل موضوع في كل مرة تشغيل ‪.‬‬
‫[‪ - ]2.2‬نظام التدريس الخصوصي ( الريادة )‬
‫يفترض هذا النظام أن المتعلم يدرس المادة التعليميصة التصي‬
‫يقدمهصصا البرنامصصج لول مرة ‪ ،‬ومصصن ثصصم فإن المحتوى يقدم للتلميصصذ‬
‫فصصي صصصورة مباشصصصرة يتبعهصصا سصصؤال أو أكثصصر يجيصصب عنصصه المتعلم‬
‫ويراعى في البرنامج ما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 2.2.1‬مسصار البرنامصج ‪ :‬يكون مسصار البرنامصج إمصا مقيصد أو‬
‫مسار حر أو مزيج بين الثنين ‪.‬‬
‫‪ - 2.2.1.1‬المسصار المقيصد ‪ :‬وهصو أشبصه مصا يكون بكتاب التعليصم‬
‫المصبرمج ‪ ،‬حيصث بقدم للطالب اختبار تسصكين فصي بدايصة‬
‫البرنامصج يحدد المسصتوى الذي يبدأ منصه [ أنظصر ‪ ]5.5.1‬ول‬
‫يسصصمح للطالب أن يبدأ مصصن سصصواه ‪ ،‬ثصصم يسصصير الطالب‬
‫بترتيب معد مسبقا ً ول يكون له الحق في اختيار الوحدة‬
‫التصي يبدأ منهصا ‪ ،‬فيمصر بعرض للمادة التعليميصة فصي عدد‬
‫من الطارات يليه سؤال أو أكثر يؤهله إلى النتقال إلى‬
‫الوحدة التاليصصة مصصن البرنامصصج ‪ ،‬ويلحصصظ هنصصا أن تحكصصم‬
‫‪ Student‬يكاد ينعدم ‪ ،‬وهذا النوع مصصصصصصن‬
‫الطالب ‪Control‬‬
‫البرامج أقل انتشارا ً وأقل جاذبية للمستخدمين ‪.‬‬
‫‪ - 2.2.1.2‬المسار الحر ‪ :‬وفيه يتاح للطالب الحرية في اختيار‬
‫الوحدة التي يريد أن يبدأ منها ‪ ،‬ويتاح له تخطي السئلة‬
‫والكتفاء بعرض المعلومات ‪ ،‬وهذا النوع وإن اسصصصصتهوى‬
‫المتعلم خاصة في برامج الوسائل المتعددة فإن تخطي‬
‫التمارين يقلل من كفاءته ‪.‬‬
‫‪ - 2.2.1.3‬الجمع بين المسار المقيد والحر ‪ ،‬وفيه يتاح للمتعلم‬
‫اختيار الوحدة التصصي يبدأ منهصصا ‪ ،‬أو النتقال مباشرة إلى‬
‫التماريصن ‪ ،‬ولكصن بعصد أن يختار الوحدة فإنصه يدخصل فصي‬
‫مسصار معصد مسصبقا ً عليصه اجتيازه ‪ ،‬وهصو يجمصع مميزات‬
‫المسار المقيد والمسار الحر ‪.‬‬
‫‪Tutoring System‬‬

‫(‪)6‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 2.2.2‬التفريصع فصي البرنامصج ‪ :‬برنامصج التدريصس الجيصد هصو الذي‬
‫يسصتخدم أسصلوب التفريصع أو مصا يسصمى بالتعليصم المصبرمج‬
‫المتفرع ‪ Branching Programmed Instruction‬فالكمصصصبيوتر يقدم‬
‫المعلومات فصصي تفريعات صصصغيرة على الشاشصصة بعضهصصا‬
‫يحصصصث الدارس على إصصصصدار اسصصصتجابة معينصصصة ‪ ،‬ويقوم‬
‫البرنامصصج ببناء الخطوة التاليصصة بناءا ً على تلك السصصتجابة ‪،‬‬
‫وهناك العديصصد مصصن التفريعات التصصي تقابصصل اسصصصتجابات‬
‫المتعلم منها التفريعات العلجية ‪ Remedial branch‬والتي تتيح‬
‫إعادة المعلومة بأسلوب آخر‪.‬‬
‫[‪ - ]2.3‬نظييم التدريييس الذكييية ‪Intelligent Tutoring Systems‬‬
‫‪: )(ITS‬‬

‫هصصي نظصصم تدريصصس مبنيصصة على الحاسصصب الذي يسصصتخدم‬
‫تكنولوجيصصا الذكاء الصصصطناعي ‪ ،)Artificial Intelligence(AI‬ويطلق على‬
‫تلك النظم كذلك برامج التعليم بمساعدة الكمبيوتر الذكي ‪Intelligent‬‬
‫‪ )Computer Assisted Instruction (ICAI‬وهو مفهوم أوسع لستخدام الذكاء‬
‫الصطناعي في مجال التعليم ‪.‬‬
‫و يعتصصصصبر الذكاء الصصصصصطناعي عبارة عصصصصن محاكاة برامصصصصج‬
‫الكمصبيوتر للذكاء البشري فصي مواقصف معينصة‪ ،‬أو بمعنصى آخصر هصو "‬
‫أحصصد مجالت علم الكمصصبيوتر الذي يختصصص ببرمجصصة الكمصصبيوتر لداء‬
‫المهام التصصي ينجزهصصا النسصصان ‪ ،‬وتتطلب نوعا ً مصصن الذكاء ‪ ،‬كمصصا‬
‫تتطلب تراكصصصم المعرفصصصة والدراك والتعلم والتفهصصصم "‪ .‬وقصصصد جاء‬
‫توظيصف الذكاء الصصطناعي فصي مجال التعلم عصن طريصق الحاسصب‬
‫كاستجابة للطلب المتزايد للتعلم الفردي ‪ ،‬واتساع الفروق الفردية‬
‫بيصصن المتعلميصصن حتصصى أصصصبح كصصل متعلم حالة مسصصتقلة مصصن حيصصث‬
‫المعالجة ‪ ،‬والحاجة إلى النصيحة التربوية أثناء التعلم ‪ ،‬بحيث يتوفر‬
‫نظام قادر على تحليل مستوى تقدم الطالب ونقاط ضعفه وقوته ‪،‬‬
‫واسصصصتخدام المعرفصصصة المتراكمصصصة حول هذا الطالب ‪ -‬مصصصن خلل‬
‫التفاعصل معصه ‪ -‬لعطائه النصصيحة التصي مصن شأنهصا دعصم تقدمصه فصي‬
‫التعلم ومصن الخصصائص الواجصب توافرهصا فصي نظصم التدريصس الذكيصة‬
‫ما يلي ‪-:‬‬
‫ً‬
‫‪ - 2.3.1‬توليد الحوار لحظيا ‪ :‬الذي يرتبط بقدرة البرنامج على‬
‫التفاعصصل مصصع المتعلم فصصي اتجاهيصصن بدل مصصن اتجاه واحصصد‬
‫الذي يعرض فيه البرنامج السؤال أو المشكلة و يستجيب‬
‫المتعلم لمصصا يملى عليصصه ‪ ،‬فهنصصا يمكصصن للمتعلم أن يطرح‬
‫(‪)7‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫تسصصصاؤله على البرنامصصصج كذلك ‪ ،‬وهذا يتيصصصح اسصصصتخدام‬
‫الطريقة السقراطية في التعلم ‪.‬‬
‫‪ - 2.3.2‬الشبكات الدللية أو المعرفية ‪Semantic ( Knowledge) Network‬‬
‫‪ :‬يبنصصى البرنامصصج فصصي شكصصل شبكصصة معرفصصة مكونصصة مصصن‬
‫الحقائق والقواعد والعلقات بينهما ‪ ،‬على عكس البرنامج‬
‫التقليدي الذي يقسصصصم محتواه إلى شاشات تنظصصصم فصصصي‬
‫شكل خطي أو تفريعي ‪ [ .‬أنظر أيضا ً ‪] 2.2.2‬‬
‫وفصصي برنامصصج التعلم التقليدي يحدد المؤلف الحتمالت‬
‫الممكنصصة لسصصلوك المتعلم واسصصتجاباته ‪ .‬أمصصا فصصي برامصصج‬
‫التعلم الذكيصة فإن المؤلف ل يحدد السصلوك المتوقصع مصن‬
‫الطالب أثناء التفاعل ‪ ،‬بصل يعرف قواعد التدريس ‪Tutoring‬‬
‫‪ rules‬ويدمجهصا ضمصن قاعدة المعرفصة بالبرنامصج ‪ ،‬بعصد ذلك‬
‫يقوم البرنامصج بتحديصد التتابصع المناسصب بناءا ً على أسصئلة‬
‫الطالب للبرنامج من جهة ‪ ،‬وأخطاء الطالب في التفاعل‬
‫مصن جهصة أخرى ‪ .‬بمعنصى آخصر يحتوي برنامصج التعلم الذكصي‬
‫على نوعين من المعرفة ‪:‬‬
‫( أ ) المعرفصصة التصصي تتعلق بموضوع البرنامصصج الذي‬
‫يدرس ‪ ،‬وهي متغيرة تباعا ً لتغير البرنامج ‪.‬‬
‫(ب) المعرفصصصة التربويصصصة ‪ ، Pedagogical Knowledge‬وهصصصي‬
‫المعرفصة المتعلقصة بقواعصد تدريصس هذا الموضوع ‪ ،‬وهصي‬
‫ثابتة بالنسبة لكل مجال تخصصي ‪.‬‬
‫‪ - 2.3.3‬نموذج الطالب ‪ : Student Model Module‬لكصصي يقرر برنامصصج‬
‫التدريصصس الذكصصي أي المعلومات سصصيقدمها للمتعلم فصصي‬
‫المرحلة التاليصصة ( على اعتبار أن مسصصار البرنامصصج يتغيصصر‬
‫بتغيصر المتعلم ) فلبصد أن يحدد البرنامصج بدقصة مصا يعرفصه‬
‫الطالب ومصا قصد تعلمصه بالفعصل ‪ .‬و يتصم هذا بواسصطة بناء‬
‫نموذج للطالب يوضح البناء المعرفي الحالي له ‪.‬‬
‫‪ - 2.3.4‬قواعصصد تشخيصصص الخطاء ‪ : Diagnostic error rules‬يتصصم بناء‬
‫نموذج الطالب مصصن خلل التفاعصصل مصصع الطالب وتحليصصل‬
‫أخطاؤه ‪ ،‬مما يقتضي وجود نظام لتشخيص الخطاء التي‬
‫يقترفها المتعلم ويحدد أيها عائد على الفهم الخاطئ وأيها‬
‫يعود إلى الفتقار إلى المعلومصة أو التعميصم المبالغ فيصه أو‬
‫بسصبب بعصض الخطاء المسصتقلة عصن المحتوى والتصي قصد‬
‫تنشأ عن عدم الكتراث أو التسرع في الجابة‪.‬‬
‫(‪)8‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫إن نظام التدريصصصس الذكصصصي يجصصصب أن يسصصصتغل أخطاء‬
‫الطالب لكصي يصصحح بعصض المفاهيصم الخاطئة عنده ‪ .‬كمصا‬
‫أنصصصه يمكصصصن النظصصصر لخطاء الطلب على أنهصصصا أعراض‬
‫لمفاهيصصصصم خاطئة ‪ ،‬ولتشخيصصصصص الفكار الخاطئة عنصصصصد‬
‫الطالب يجصصب معرفصصة حالتصصه المعرفيصصة الحاليصصة ‪ ،‬وكذلك‬
‫تاريخه التعليمي‪.‬‬
‫‪ - 2.3.5‬معالجصة اللغصة الطبيعيصة ‪: )Natural Language Processing (NLP‬‬
‫من الخصائص المميزة لبرنامج التعلم الذكي هي التفاعل‬
‫عصن طريصق معالجصة اللغصة الطبيعيصصة للمسصصتخدم‪ ،‬فجودة‬
‫التصصال بيصن البرنامصج والمتعلم تتحسصن بشكصل جذري إذا‬
‫اسصصصتطاع البرنامصصصج أن (يفهصصصم) مدخلت لغصصصة الطالب‬
‫الطبيعية سواء المكتوبة أو المنطوقة ‪ ،‬كما تبنى كثير من‬
‫ملمصصح برنامصصج التعلم الذكصصي ‪ -‬مثصصل الحوار الفعال مصصع‬
‫الطالب وتشخيصصصصص أخطاء الطالب ‪ -‬على التقدم فصصصصي‬
‫معالجة اللغة الطبيعية التي تعتبر من مجالت علم الذكاء‬
‫الصصصطناعي‪ .‬فالهدف السصصاسي لبحوث معالجصصة اللغصصة‬
‫الطبيعيصة هصي جعصل التصصال بيصن الحاسصب والنسصان يتصم‬
‫بصصورة طبيعيصة أي باسصتخدام لغصة النسصان مثصل العربيصة‬
‫والنجليزية ‪ ،‬وينقسم نظام معالجة اللغة الطبيعية في أي‬
‫برنامصصج إلى جزأيصصن أولهمصصا فهصصم اللغصصة الطبيعيصصة ‪Natural‬‬
‫‪ ، )Language Understanding (NLU‬ويهدف إلى إيجاد أسصصصاليب‬
‫تجعل الحاسب يفهم التعليمات المعطاة له بلغة النسان‬
‫الطبيعيصة ‪ ،‬والجزء الثانصي هصو إنتاج اللغصة الطبيعيصة ‪Natural‬‬
‫‪ )Language Generation (NLG‬ويهدف إلى جعصل الحصصاسب قادر‬
‫على إنتصصاج لغصة طبيعيصة حيصة كالتصي يتعامصصل بهصا النسصان‬
‫في حيصاته اليومية ‪.‬‬
‫‪ - 2.3.6‬القدرة على التعلم ‪ :‬وهذا يعنصي بالنسصبة لتطصبيقات‬
‫التدريصصس بمسصصاعدة الكمصصبيوتر الذكصصي أن البرنامصصج يقدر‬
‫على تغييصصر سصصلوكه فصصي التدريصصس وفقا ً لسصصلوك مجموع‬
‫الطلب المتفاعليصن معصه ‪ ،‬فقصد يبدو للبرنامصج أن الطلب‬
‫يتعلمون موضوع معيصن بإسصتراتيجية مصا أكثصر مصن غيرهصا ‪،‬‬
‫ممصصا يؤدى بالبرنامصصج إلى أن بجعلهصصا ذات أولويصصة ضمصصن‬
‫إسصتراتيجياته التدريسصية‪ ،‬تماما ً كمصا يفعصل المعلم الخصبير‬
‫مصع مجموعصة مصن الطلب تعود التعامصل معهصم فهصو يكون‬
‫(‪)9‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫أقدر مصصصصن غيره على تقريصصصصر السصصصصتراتيجية المناسصصصصبة‬
‫لكسابهم المعرفة ‪.‬‬

‫[‪ - ]2.4‬برنامج المحاكاة‬

‫‪Simulation‬‬

‫‪:‬‬

‫يقصصصد بصصبرامج المحاكاة التعليميصصة تلك البرامصصج التصصي تضصصع‬
‫المتعلم فصي موقصف شصبيه بمواقصف الحياة التصي سصيمارسها ليقوم‬
‫بأداء دوره فيه ويكون مسئول ً عما يتخذ من قرارات يستلزمها ذلك‬
‫الداء لكصن إذا أخطصأ ل يترتصب على خطئه أيصة خطورة تعود عليصه أو‬
‫على المؤسسة التعليمية‪.‬‬
‫‪ - 2.4.1‬اسصتخدام برامصج المحاكاة ‪ :‬تسصتخدم برامصج المحاكاة‬
‫في الحالت التالية‪-:‬‬
‫‪ - 2.4.1.1‬التكلفة العالية للتجربة الفعلية ‪.‬‬
‫‪ - 2.4.1.2‬ندرة الظاهرة وصصعوبة تكرارهصا فصي الواقصع ‪ ،‬مثصل‬
‫الزلزل والبراكين وكسوف الشمس‬
‫‪ - 2.4.1.3‬خطورة الظاهرة ‪ ،‬كالتفجيرات النوويصة ‪ ،‬وبعصض‬
‫التجارب الكيميائية الخطرة ‪.‬‬
‫‪ - 2.4.1.4‬الحدود الزمنيصصة التصصي ل تتيصصح التعامصصل مصصع البيئة‬
‫الواقعية ‪.‬‬
‫‪ - 2.4.1.5‬صعوبة توافر الظاهرة في بيئة المدرسة ‪.‬‬
‫‪ - 2.4.2‬التوظيصف التربوي لبرامصج المحاكاة ‪ :‬يتصم التوظيصف‬
‫التربوي لبرامج المحاكاة من خلل أربعة أساليب كما يلي‬
‫‪-:‬‬
‫‪ - 2.4.2.1‬أسصصصلوب النمذجصصصة ‪ : Modeling‬ويتعلق هذا السصصصلوب‬
‫ببناء نموذج رياضصصصصي أو منطقصصصصي لمحاكاة الواقصصصصع ‪،‬‬
‫ويسصصتخدم لختبار فروض لم تثبصصت صصصحتها بعصصد ‪ ،‬وذلك‬
‫ببناء نموذج للمعادلة التي تتحكم في التجربة أو العملية‬
‫واختبار النتائج المتوقعصة وفقا ً للمدخلت المتاحصة ‪ .‬ويعصد‬
‫موضوع المقذوفات ‪ -‬فصصصي الفيزياء ‪ -‬مصصصن الموضوعات‬
‫الشائعصصة فصصي برامصصج المحاكاة التعليميصصة حيصصث يختصصبر‬
‫الطالب أثصصصر قوة المقذوف وزاويصصصة القذف والجاذبيصصصة‬
‫واتجاه الريصصح على حركصصة المقذوف ‪ .‬كذلك فصصي مجال‬
‫الرياضيات حيصث يمكصن اختبار شكصل المنحنيات السصينية‬
‫الصصادية بتغييصر قيمصة س ‪ ،‬ص وتغييصر المعادلة الخاصصة‬
‫بالمنحنى ‪.‬‬
‫(‪)10‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 2.4.2.2‬أسصصلوب حصصل المشكلت ‪ : Problem Solving‬تقدم حزم‬
‫برامج حل المشكلت للطالب مشكلة ما ‪ ،‬وفي العادة‬
‫تزوده بالدوات اللزمصصة للتغلب عليهصصا ‪ ،‬مثصصل اسصصتخدام‬
‫‪ Movable‬يقوم الطالب‬
‫مكونات قابلة للحركصصصصصة ‪Objects‬‬
‫بتجميعهصصا لتكويصصن أداة لحصصل تلك المشكلة ‪ ،‬وفصصي حالة‬
‫الخطصصأ يظهصصر له البرنامصصج أثصصر هذا الخطصصأ على النتيجصصة‬
‫النهائية ‪.‬‬
‫‪ - 2.4.2.3‬أسصصلوب التقصصصي ‪ : Investigation‬يعتمصصد هذا السصصلوب‬
‫على التعلم بالسصصتكشاف ‪ ،‬حيصصث يكون الطالب إيجابياً‬
‫في كافة مراحل البرنامج فهو يكتشف ما يتعلمه ‪ .‬ففي‬
‫هذا السصلوب يتصم تمثيصل عالم مصصغر ‪ Microworld‬للطالب‬
‫لكصصي يكتشفصصه ‪ ،‬وقصصد يكون عالم يماثصصل الواقصصع ‪ -‬مثصصل‬
‫برنامصج ( رحلة إلى لندن ) مصن إنتاج شركصة صصخر والذي‬
‫يعمصصل فصصي بيئة النوافصصذ ‪ -‬والطالب هنصصا يأخصصذ المبادرة‬
‫لكتشاف هذا الواقصصصع مصصصن خلل الهداف العريضصصصة ‪،‬‬
‫كالذهاب إلى المطعصصصم فصصصي شارع كذا ‪ ،‬وعلى الطالب‬
‫أن يسصصتفسر فصصي الطريصصق ممصصن يقابلهصصم عصصن مقصصصده‬
‫فتكون له الفرصصة للتدريصب اللغوي ‪ ،‬وقصد يسصتخدم كصل‬
‫مصصن أسصصلوب حصصل المشكلت وأسصصلوب الكتشاف فصصي‬
‫برنامصج واحصد‪ .‬ويمكصن أن نعرف أسصلوب الكتشاف على‬
‫أنصصه مصصصطلح يصصصف النشطصصة التصصي تسصصتخدم المدخصصل‬
‫السصصتقرائي ‪ Inductive Approach‬فصصي التعلم ‪ ،‬ويعتمصصد هذا‬
‫المنهصصج على مشكلة يحاول المتعلم حلهصصا عصصن طريصصق‬
‫المحاولة والخطصصصأ وهذا يقتضصصصي مبادرة وإيجابيصصصة مصصصن‬
‫المتعلم ‪.‬‬
‫‪ : Motor‬يتطلب هذا‬
‫‪ - 2.4.2.3‬التدريبات الحركيصصصصصصصة ‪Training‬‬
‫السلوب توافر أجهزة خاصة تحاكي أجهزة واقعية أكثر‬
‫تعقيدا ً والمطلوب تدريب المتعلمين عليها كأجهزة قيادة‬
‫الطيارات والغواصصصات وكبائن توجيصصه الصصصواريخ ‪ ،‬حيصصث‬
‫يوفصصصر هذا السصصصلوب فصصصي النفقات ‪ ،‬ويتقصصصي مخاطصصصر‬
‫الخطاء التصي قصد تودي بحياة المتعلم ومصن حوله ‪ .‬وقصد‬
‫أسصصصبح هذا السصصصلوب يشكصصصل معالم مجال الحقيقصصصة‬
‫الفتراضية ‪ Virtual Reality‬وتطبيقاتها التي بدأت تنتشر في‬

‫(‪)11‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫التعليصصم وخاصصصة فصصي مجال الطصصب كالتشريصصح ‪ ،‬ومجال‬
‫التعليم المهني وغيره من المجالت ‪.‬‬
‫‪ - 2.4.3‬أوجصصه القصصصور فصصي برامصصج المحاكاة ‪ :‬تواجصصه التعلم‬
‫المبنصصي على المحاكاة عدة عقبات يجصصب على المصصصمم‬
‫التربوي أن يضعهصا فصي الحسصبان قبصل اللجوء إلى تصصميم‬
‫برنامج تعليمي بأسلوب المحاكاة ومن تلك العقبات ‪-:‬‬
‫‪ - 2.4.3.1‬سصصلوك برامصصج المحاكاة يأتصصي كاسصصتجابة لمبادرات‬
‫المتعلم ‪ ،‬وبالتالي فهو يفترض أن المتعلم ملم بالسس‬
‫العامصة والمهارات السصاسية المتعلقصة بموضوع التعلم ‪،‬‬
‫ويقوم البرنامصصج بتنميتهصصا أو تجريبهصصا ‪ .‬بعكصصس برنامصصج‬
‫التدريصصس الخصصصوصي ‪ Tutorial‬الذي يفترض أن المتعلم ل‬
‫يلم بموضوع التعلم ‪ ،‬ويقوم البرنامصصج بإكسصصاب المتعلم‬
‫المهارات والمعارف السصصصصصصاسية المتعلقصصصصصصة بموضوع‬
‫التعلم‪ .‬وقصد وجصد بعصض التربويون أنصه مصن المناسصب أن‬
‫يسصصبق برنامصصج المحاكاة برنامصصج تدريصصس يقدم للمتعلم‬
‫المفاهيصم السصاسية الخاصصة بموضوع التعلم ‪ ،‬يلي ذلك‬
‫برنامصصصج المحاكاة الذي يقدم للمتعلم بيئة لتجريصصصب مصصصا‬
‫تعلمصه ‪ ،‬وأخيرا ً نجصد برنامصج تدريبات يتحقصق مصن مسصتوى‬
‫تمكن الطالب من موضوع التعلم ‪.‬‬
‫‪ - 2.4.3.2‬مدى السصتقللية المتاحصة للمتعلم مصن خلل التعلم‬
‫عصن طريصق المحاكاة‪ :‬فالمتعلم قصد يجصد نفسصه أمام عدد‬
‫محدود مصن الختيارات أو البدائل التصي يقوم باختيارهصا ‪،‬‬
‫كالختيار مصن قوائم معدة مسصبقا ً تتعلق بقيصم المتغيرات‬
‫المتاحصصة التصصي يتناولهصصا البرنامصصج ‪ ،‬وهنصصا يكون مسصصتوى‬
‫تحكصصصم الطالب فصصصي عمليصصصة المحاكاة محدود إلى حصصصد‬
‫كبير ‪ ،‬وهناك برامج تتيح للمتعلم كم لنهائي من البدائل‬
‫التصي تمكنصه مصن التحكصم فصي عناصصر الواقصع المختلفصة ‪،‬‬
‫كالبرامصصج المعتمدة على التقصصصي وحصصل المشكلت ‪ ،‬إل‬
‫أن هذا الكم الهائل من البدائل قد يجعل الطالب يتخبط‬
‫دون أن يعرف طريقصه أثناء العمصل فصي البرنامصج ‪ .‬وهنصا‬
‫ظهرت الحاجصصصصصة إلى برنامصصصصصج محاكاة يقدم نصصصصصصائح‬
‫للمستخدم واقتراحات حتى ل يتخبط ‪ ،‬ومن ناحية أخرى‬
‫هو يقدم تحليل للخطاء التي وقع فيها المستخدم حتى‬
‫يمكنه تجنبها ‪.‬‬
‫(‪)12‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫[‪ - ]2.5‬النظم الفائقة‬

‫‪Hyper Systems‬‬

‫‪:‬‬

‫النصصص الفائق والوسصصائل الفائقصصة ليسصصت مصصن أنواع البرامصصج‬
‫التعليميصة ‪ ،‬بصل هصي أسصلوب لتقديصم المعلومات مصن خلل الكمصبيوتر‬
‫بطريقصصصة غيصصصر خطيصصصة سصصصواء فصصصي قواعصصصد البيانات أو النشرات‬
‫اللكترونيصصة أو صصصفحات النترنصصت أو البرامصصج التعليميصصة ‪ .‬فصصبرنامج‬
‫التدريصصس الخصصصوصي ‪ -‬على سصصبيل المثال ‪ -‬قصصد يعرض بأسصصلوب‬
‫الوسصائل المتعددة أو بأسصلوب الوسصائل الفائقصة أو النصص الفائق ‪.‬‬
‫وفيما يلي بعض المعايير المتعلقة بأساليب العرض الفائقة ‪.‬‬
‫‪ - 2.5.1‬استراتيجيات استعراض النظم الفائقة ‪ :‬نظم العروض‬
‫الفائقصصة تدعصصم اسصصتعراض الوثائق بطريقصصة غيصصر خطيصصة ‪،‬‬
‫ويجصصب على نظصصم العروض الفائقصصة أن تدعصصم طريقصصة أو‬
‫أكثر من طرق الستعراض التالية ‪-:‬‬
‫‪ - 2.5.1.1‬التصفح ‪ :‬تقليب المحتوى صفحة صفحة ‪.‬‬
‫‪ - 2.5.1.2‬البحث عن موضوع عن طريق كشاف ‪.‬‬
‫‪ - 2.5.1.3‬البحصث عصن كلمصة أو مجموعصة كلمات داخصل السصياق‬
‫من خلل آلة بحث ‪.‬‬
‫‪ - 2.5.1.4‬تتبصصصع الوصصصصلت المتشعبصصصة ‪ Hyperlinks‬للنتقال بيصصصن‬
‫وحدات المعلومات ‪ ،‬ثم العودة للطار السابق ‪.‬‬
‫‪ - 2.5.2‬مكونات نظم العروض الفائقة ‪:‬‬
‫يتكون نظام العروض الفائقة من جزأين كما يلي ‪-:‬‬
‫(أ) المسصتعرض ‪ : Browser‬وهصو برنامج سصابق التجهيصز ‪ ،‬وظيفتصه‬
‫البحار ‪ Navigation‬فصصصي محتويات البرنامصصصج ‪ ،‬وهصصصو يتيصصصح‬
‫للمسصصصتخدم إمكانيصصصة البحصصصث عصصصن المعلومصصصة ‪ ،‬والتقدم‬
‫للمام ‪ ،‬والرجوع للخلف ‪ ،‬كمصا تقدم بعصض المسصتعرضات‬
‫قائمصصة بالصصصفحات التصصي سصصبق اسصصتعراضها والتصصي يطلق‬
‫عليها قائمة التاريخ ‪.‬‬
‫(ب) البرنامصج ‪ :‬ويتكون مصن وحدات البيانات فصي شكصل "عقصد‬
‫‪ " Nodes‬تربصصط بينهصصا " وصصصلت ‪ " Links‬يختلف بناءهصصا مصصن‬
‫تطبيق لخر ‪.‬‬
‫‪ - 2.5.3‬أسس توظيف النظم الفائقة في التعليم ‪:‬‬
‫‪ - 2.5.3.1‬مجال التوظيف ‪ :‬تستخدم النظم الفائقة مع العمال‬
‫المرجعية كالموسوعات ‪ ،‬والنشرات اللكترونية‪.‬‬
‫(‪)13‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 2.5.3.2‬طري قة التدر يس المتب عة مع النظم الفائ قة‬
‫‪ :‬تسصصصتخدم النظصصصم الفائقصصصة التقليديصصصة مصصصع السصصصلوب‬
‫السصتكشافي فصي التعلم ‪ ، Discovery Method‬ولذلك يوصصى‬
‫باستخدام أسلوب التصفح ‪ Browsing‬والذي يبنى على تتبع‬
‫مسصصار معيصصن إلى أن يتحقصصق الهدف مصصن السصصتعراض ‪،‬‬
‫كذلك أسصصصلوب البحصصصث ‪ Searching‬الذي يبنصصصى على تتبصصصع‬
‫وحصر المعلومات المتعلقة بموضوع معين ‪.‬‬
‫‪ - 2.5.3.3‬تجهييز المادة العلميية للنظيم الفائقية ‪ :‬يمكصن‬
‫للمعلم أن يبنصصي نظام فائق تقليدي عصصن طريصصق نظصصم‬
‫تأليصف متاحصة بالسصواق مثصل ‪ ، Hypercard ، Link way‬وغيرهصا‬
‫من النظم المتاحة بالسوق ‪ ،‬إل أنه يجب أن يعد المادة‬
‫العلميصصة فصصي شكصصل إطارات مصصع تحديصصد الروابصصط أو‬
‫العلقات بينها ‪.‬‬
‫‪ - 2.5.3.4‬بنية النظم الفائقة ‪ :‬عند بناء نظام فائق تقليدي‬
‫يفضل الجمع بين النموذج الهرمي والشبكي في تصميم‬
‫بنية العرض ‪ ،‬ذلك لنه يتميز بإعطاء المستخدم تسلسل‬
‫منطقصي للمحتوى مصن جهصة ‪ ،‬وأنصه يعيصن المسصتخدم على‬
‫معرفة موقعه في البرنامج من جهة أخرى ‪.‬‬
‫‪ - 2.5.3.5‬تقديم المساعدات ‪ :‬تستخدم الكثير من البرامج‬
‫التعليميصصصة النصصصص الفائق فصصصي تقديصصصم المسصصصاعدات‬
‫للمستخدم والرشادات للتعامل مع البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 2.5.3.6‬التفاعلية في النظم الفائقة ‪ :‬تستخدم النظم الفائقة‬
‫فصي تقديصم المعلومصة ‪ ،‬إل أنهصا ل تسصتطيع أن تحدد مقدار‬
‫الكتسصصاب أو التحصصصيل لدى المتعلم ‪ ،‬كمصصا أنهصصا ل تضصصع‬
‫شروطا ً لنتقال المتعلم بيصصصن صصصصفحات البرنامصصصج لذلك‬
‫يفضل إن يستخدم معها برامج اختبارات وتمارين & ‪Drill‬‬
‫‪. Practice‬‬

‫(‪)14‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫ثالثا ‪ :‬المتطلبات الفنية لنتاج برنامج تعليمي جيد ‪.‬‬
‫[‪ ]3.1‬القوى البشرية ‪.‬‬
‫‪ - 3.1.1‬مديصر المشروع ‪ : Project Manager‬هصو المسصئول عصن إدارة‬
‫ومتابعصة مراحصل المشروع بدء مصن دراسصة المشكلة إلى‬
‫إطلق المنتصصج النهائي ‪ .‬وتقصصع عليصصه مسصصئولية التخطيصصط‬
‫الزمني وتوزيع مهام العمل والتنسيق بين فريق العمل ‪.‬‬
‫‪ - 3.1.2‬فريصق تصصميم المحتوى ‪ :‬ويكون مسصئول ً عصن وضصع‬
‫الهداف التربويصصة والتعليميصصة للبرنامصصج ‪ ،‬ووضصصع المحتوى‬
‫العلمصصي للبرنامصصج وتحديصصد المهام والنشطصصة التعليميصصة‬
‫ويتكون من ‪-:‬‬
‫‪ - 3.1.2.1‬الكاتصصصب ( الخصصصبير الموضوعصصصي ) ‪ :‬هصصصو الشخصصصص‬
‫المسصئول عصن كتابصة المادة العلميصة فصي البرنامصج‪ ،‬وقصد‬
‫يكون المعلم نفسصه كمصا قصد يسصتعان بعدد مصن الخصبراء‬
‫المتخصصين في إقرار وكتابة المحتوى ‪ .‬وفريق الكتابة‬
‫فصي مشاريصصع إنتاج برامصج الوسصصائل المتعددة الكصصبرى ل‬
‫يقتصصر على الخصصبراء الموضوعييصن بصل يسصتعان بكاتصب‬
‫سصصيناريو ‪ Script Writer‬الذي يقوم بتحويصصل المقالت التصصي‬
‫يكتبهصا الخصبراء الموضوعييصن إلى سصيناريو ‪ .‬ومصن المهصم‬
‫الشارة إلى أن كاتب البرنامج ليس هو مصمم البرنامج‬
‫لكنصه يضصع الكلمات والجانصب الموضوعصي مصن البرنامصج ‪،‬‬
‫بينمصا توكصل لفريصق تصصميم البرنامصج مهمصة كتابصة لوحات‬
‫الخراج ‪ Storyboards‬التصي تحدد الشكصل الذي سصيكون عليصه‬
‫البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 3.1.2.2‬المعلم ‪ :‬هصو عضصو مهصم وفعال فصي فريصق العمصل ‪،‬‬
‫تتمثصل مهمتصه السصاسية فصي الهتمام بالصصياغة التربويصة‬
‫للمحتوى ‪ ،‬والتحقصصصق مصصصن مناسصصصبتها للفئة العمريصصصة ‪،‬‬
‫ومراجعة الهداف التعليمية ‪.‬‬
‫‪ - 3.1.2.3‬خبير المنهج ‪ :‬وهو الشخص المتخصص في المناهج‬
‫وطرق التدريصصس مهمتصصه مراجعصصة الجانصصب التربوي مصصن‬
‫البرنامصج وطريقصة التدريصس المتبعصة فيصه ‪ ،‬ومدى تكامصل‬
‫أهدافصه مصع أهداف المنهصج ‪ ،‬وقصد يكون خصبير المنهصج هصو‬
‫نفسه الخبير الموضوعي ‪.‬‬
‫(‪)15‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 3.1.3‬فريصصق تصصصميم البرنامصصج ‪ :‬يبدأ عمصصل فريصصق تصصصميم‬
‫البرنامصصج بعصصد انتهاء فريصصق التصصصميم التربوي وتصصصميم‬
‫المحتوى مصن عمله وكتابصة النصص ‪ . Script‬حيصث يتصم وضصع‬
‫تصصور لمصا سصيكون عليصه شكصل البرنامصج وذلك مصن خلل‬
‫فريق عمل يتشكل من ‪:‬‬
‫‪ - 3.1.3.1‬مهندس المعرفصصصصة ‪ : Knowledge Engineer‬ويسصصصصتعان‬
‫بمهندس المعرفصصة فصصي نظصصم التدريصصس الذكيصصة ‪ ،‬ويعصصد‬
‫المسصصصئول عصصصن تنظيصصصم البناء المعرفصصصي للبرنامصصصج ‪،‬‬
‫والعلقات بيصصن وحدات المعلومات المختلفصصة وأسصصاليب‬
‫ربصط وتنظيصم تلك المعلومات ‪ .‬ويسصمى أحيانا ُ "مصصمم‬
‫المعلومات ‪" Information Designer‬‬
‫‪ - 3.1.3.2‬مصصمم واجهصة التفاعصل ‪ :Interface Designer‬هصو الشخصص‬
‫المسصئول عن تصميم إطارات البرنامج ‪ ،‬وتحديد النواع‬
‫المختلفصصة مصصن الطارات المسصصتخدمة فصصي البرنامصصج ‪،‬‬
‫وأماكصن النصص والصصور والرسصومات المتحركصة فصي كصل‬
‫نوع من أنواع الطارات ‪ ،‬وتقع على عاتقه مهمة مراعاة‬
‫التسصصاق ‪ ،‬واللفصصة ‪ ،‬والبسصصاطة وغيرهصصا مصصن المعاييصصر‬
‫المرتبطة بواجهة التفاعل [ أنظر ‪ . ]5.1.1‬ويكون مصمم‬
‫واجهصة التفاعصل فصي الغالب فنانا ً تشكيليا ً له خصبرة فصي‬
‫برامج الوسائل المتعددة ‪.‬‬
‫‪ - 3.1.3.3‬مصصصمم التفاعصصل ‪ : Interaction Designer‬تعتصصبر وظيفصصة‬
‫تصصصميم التفاعصصل مصصن الوظائف المسصصتحدثة مصصع برامصصج‬
‫الكمصصبيوتر ‪ ،‬ولم تكصصن متواجدة مصصن قبصصل فصصي تصصصميم‬
‫المواد التعليميصصصة الخرى كشرائط الفيديصصصو ‪ ،‬والبرامصصصج‬
‫التلفزيونيصة ‪ .‬ومصصمم التفاعصل هصو الشخصص المسصئول‬
‫عن تصميم مسارات البرنامج وأساليب التفرع ‪Branching‬‬
‫فصي البرنامصج خاصصة فصي برامصج الوسصائل الفائقصة ‪ .‬كمصا‬
‫يقصع على عاتقصه توظيصف أنماط التفاعصل المختلفصة داخصل‬
‫البرنامج واختيار انسبها في كل موقف تعليمي ‪ ،‬ولذلك‬
‫يجصصب أن تكون لديصصه خصصبرة كافيصصة فصصي التفاعصصل مصصع‬
‫المسصصصتخدم ‪ ، User Interface‬وطرق البحار فصصي البرامصصصج‬
‫التعليميصة ‪ .‬وبدخول مصصمم التفاعصل فصي فريصق العمصل‬
‫ظهرت إمكانات جديدة فصصصي البرامصصصج التعليميصصصة مثصصصل‬
‫العودة للوراء ‪ ،‬أو مراجعصصة معلومصصة سصصابقة ‪ ،‬أو البحصصث‬
‫(‪)16‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫عصن معلومصة مصا ‪ ،‬أو التفرع لمسصتوى أسصهل ‪ ،‬ولم تكصن‬
‫تلك الوظائف متاحصة فصي برامصج الكمصبيوتر التقليديصة ‪ ،‬إل‬
‫أنهصا أصصبحت شائعصة بعصد دراسصة أسصاليب التفاعصل مصع‬
‫المسصصتخدم والمسصصارات التصصي يتبعهصصا فصصي البرنامصصج ‪.‬‬
‫وتكمن وظيفة مصمم التفاعل في نظرته إلى المحتوى‬
‫النصصصي الذي يضعصصه الكاتصصب ‪ ،‬حيصصث يصصصمم المسصصارات‬
‫التي يحتمل أن يسلكها الدارس في شكل خرائط تدفق‬
‫توضصح حركصة الطالب فصي البرنامصج ‪ .‬كمصا يناط بصه التأكصد‬
‫مصن وضوح واجهصة التفاعصل مصع المسصتخدم ‪ ،‬وتغطيصة كصل‬
‫المسارات المحتمل أن يسلكها الطالب ‪ .‬كذلك التحقق‬
‫مصصن توفيصصر مسصصتوى مقبول مصصن تحكصصم الطالب فصصي‬
‫البرنامج مثل حرية الحركة وحرية الخروج من البرنامج‬
‫‪.‬‬
‫‪ - 3.1.3.4‬المصصمم التعليمصي ‪ : Instructional Designer‬هصو الشخصص‬
‫المسصئول عصن تحليصل المحتوى النصصي القادم مصن فريصق‬
‫تصصصصميم المحتوى والتحقصصصق مصصصن أن جميصصصع الهداف‬
‫التعليميصة للبرنامصج قصد تمصت تغطيتهصا بشكصل مرضصي ‪،‬‬
‫وتصصصميم أكثصصر مصصن طريقصصة لتقديصصم نفصصس المعلومصصة‬
‫لمواجهة الفروق الفردية بين المتعلمين ‪ ،‬فالطالب أثناء‬
‫تفاعله مصع البرنامصج قصد يواجصه مفهوم ل يسصتطيع فهمصه‬
‫بشكصصل جيصصد ‪ ،‬ويجصصب على البرنامصصج التعليمصصي التفاعلي‬
‫الجيصصد أن يقدم للمتعلم معلومات إضافيصصة حول نفصصس‬
‫المفهوم ‪ ،‬أو إعادتصه بأسصلوب آخصر‪ .‬ولتحقيصق ذلك يقوم‬
‫المصصمم التعليمصي بمراجعصة المحتوى وتحديصد المفاهيصم‬
‫التصي يصصعب فهمهصا ‪ ،‬ثصم تصصميم طرق إضافيصة لمعالجصة‬
‫أوجه القصور التي تصاحب فهم هذه المفاهيم ‪ ،‬وينبغي‬
‫أن يكون هذا المصصصصصمم ملم بعناصصصصصر المنهصصصصج وطرق‬
‫التدريصس ‪ .‬ويتصم عمصل المصصمم التعليمصي بالتوازي مصع‬
‫عمل مصمم التفاعل فل يمكن فصل عمل أحدهما عن‬
‫الخر‪ ،‬فعندما يقوم المصمم التعليمي بوضع طرق بديلة‬
‫لشرح نفصصصس المفهوم يقوم مصصصصمم التفاعصصصل برسصصصم‬
‫المسصارات الخاصة بتلك الطرق وعلقتهصا بالمسصار العام‬
‫للبرنامج ‪.‬‬

‫(‪)17‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 3.1.4‬فريق النتاج ‪ :‬وهو الفريق المسئول عن تنفيذ التصميم‬
‫النهائي للبرامصصج الذي أعده فريصصق تصصصميم البرنامصصج فصصي‬
‫شكل لوحات الخراج ‪ ،‬ويتكون فريق النتاج مما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 3.1.4.1‬فريق إنتاج الرسومات التعليمية ‪ :‬قد يتشكل الفريق‬
‫من فرد واحد متخصص في رسومات الكمبيوتر ‪Computer‬‬
‫‪ Graphics‬وقصصد يسصصتخدم فصصي المشروعات الكصصبرى فريصصق‬
‫عمصصصل متكامصصصل يضصصصم مصصصن يقومون بتصصصصميم وتنفيصصصذ‬
‫الرسصصومات على الورق ‪ ،‬ومصصن يقومون بتنفيذهصصا على‬
‫الكمصبيوتر ‪ .‬ويتوقصف حجصم وتكويصن هذا الفريصق على نوع‬
‫البرنامج ومتطلباته من الرسومات ‪.‬‬
‫‪ - 3.1.4.2‬فريق إنتاج الصور الفوتوغرافية ‪ :‬وهو المسئول عن‬
‫إدخال الصصصصور الفوتوغرافيصصصة إلى الكمصصصبيوتر سصصصواء‬
‫اسصصتخدام صصصور سصصابقة التجهيصصز وإدخالهصصا بالماسصصح‬
‫الضوئي ‪ ،‬أو اسصصتخدام كاميرا رقميصصة تقوم بالتصصصوير‬
‫وإدخال الصور إلى جهاز الكمبيوتر ‪.‬‬
‫‪ - 3.1.4.3‬فريصصق إنتاج الرسصصومات المتحركصصة ‪ :‬ويتكون مصصن‬
‫فنانيصن متخصصصين فصي إنتاج الرسصومات المتحركصة ثصم‬
‫إدخالهصا إلى الحاسصب بعدة طرق منهصا مسصح إطار بعصد‬
‫آخصر بالماسصح الضوئي أو تسصجيل تلك الرسصومات على‬
‫شريط فيديو بكاميرا خاصة ثم إدخالها إلى الكمبيوتر ‪،‬‬
‫كذلك تتيصح بعصض البرامصج إنشاء الرسصومات المتحركصة‬
‫مباشرة على الكمبيوتر ‪.‬‬
‫‪ - 3.1.4.4‬فريصق إنتاج الفيديصو ‪ :‬قصد يقتصصر هذا الفريصق على‬
‫مصصور فيديصو يقوم بتصصوير المشاهصد اللزمصة للبرنامصج‬
‫وخاصصصة المشاهصصد الطبيعيصصة‪ ،‬كمصصا قصصد يتضمصصن فريصصق‬
‫العمصصصل أخصصصصائي مونتاج إلكترونصصصي ومخرج ومصصصصمم‬
‫ديكورات وأخصائي إضاءة ‪.‬‬
‫‪ - 3.1.4.5‬مدخلي البيانات ‪ :‬وهصم مجموعصة مصن الفراد الذيصن‬
‫يقومون بإدخال النصوص الخاصة بالبرنامج إلى ملفات‬
‫نصية تدمج فيما بعد بملفات البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 3.1.4.6‬فريصق إنتاج الصصوت ‪ :‬ويتكون فريصق الصصوت مصن‬
‫مهندس صصصوت ومؤلف موسصصيقي ‪ ،‬وعازفيصصن ‪ ،‬ومذيصصع‬
‫يقوم بإلقاء التوجيهات المسموعة في البرنامج‪.‬‬

‫(‪)18‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 3.1.4.7‬فريق البرمجة ‪ :‬يتكون هذا الفريق من فرد أو أكثر‬
‫مصصن أخصصصائيي البرمجصصة بإحدى لغات البرمجصصة ‪ ،‬كمصصا‬
‫يشتمصصصل الفريصصصق على مصصصبرمج أو أكثصصصر للوسصصصائل‬
‫المتعددة ‪ ،‬ويكون مسصصئول عصصن ربصصط كافصصة عناصصصر‬
‫الوسصائل المتعددة فصي حزمصة واحدة سصواء باسصتخدام‬
‫نظام تأليف أو لغة من لغات البرمجة ‪.‬‬
‫‪ - 3.1.5‬فريصق اختبار البرنامصج ومراقبصة الجودة ‪ :‬يشتمصل على‬
‫مجموعة من الخبراء التربويين والفنيين المتخصصين في‬
‫كصصل مرحلة مصصن مراحصصل تقييصصم وإنتاج البرنامصصج يقومون‬
‫بمتابعة سصير العمصل واختبار المراحل المختلفصة واكتشاف‬
‫الخطاء فصصي البرنامصصج وتقييمهصصا أول بأول ‪ .‬كمصصا يقومون‬
‫باختبار مدى قبول البرنامج بعد انتهاؤه وتجريبه على عينة‬
‫من الطلب ‪.‬‬

‫[‪ ]3.2‬الجهزة والمعدات ‪.‬‬

‫نظرا ً لن التوجصه العام الحالي يسصير نحصو إنتاج برامصج تعتمصد‬
‫على تعدديصصة الوسصصائل ‪ ،‬وأن مثصصل تلك البرامصصج تتطلب مواصصصفات‬
‫خاصصصة فصصي النتاج فقصصد صصصصدر أول معيار لجهزة الكمصصبيوتر التصصي‬
‫تعمصصصل على إنتاج الوسصصائل المتعددة فصصي نهايصصة الثمانينات وعرف‬
‫بمسمى ‪ MPC Level 1‬وضعه مجلس تسويق أجهزة كمبيوتر الوسائل‬
‫المتعددة ‪ . the Multimedia PC Marketing Council‬وقد أتبع في هذا البحث‬
‫آخر إصدارات هذا المعيار وهو ‪ MPC Level 3‬الذي وصف الحد الدنى‬
‫لجهزة الوسائل المتعددة فيما يلي ‪-:‬‬
‫‪ - 1‬معالج ‪.Pentium 75 MHz‬‬
‫‪ - 2‬ذاكرة عشوائية ‪ RAM‬سعة ‪ 8‬ميجابايت ‪.‬‬
‫‪ - 3‬قرص ثابت سعة ‪ 540‬ميجابايت ‪.‬‬
‫‪ - 4‬شاشة عرض ‪ 16/256‬لون بدقة ‪ 480×640‬نقطة ‪.‬‬
‫‪ - 5‬كارت صوت ‪. bit-16‬‬
‫‪ - 6‬سماعات خارجية ‪ ،‬أو سماعات رأس ‪.‬‬
‫‪ - 7‬مشغل أقراص مدمجة رباعي السرعة ‪.‬‬
‫ويلحظ أن جميصع الموا صفات السصابقة هصي لغراض تشغيصل وليصس‬
‫إنتاج الوسصصائل المتعددة والهدف منهصصا إرشاد معدي البرامصصج إلى‬
‫مسصصصتويات أجهزة الوسصصصائل المتعددة التصصصي سصصصتقوم بتشغيصصصل‬
‫برامجهصم ‪ ،‬بالضافصة إلى أن لهصا دور هام فصي تسصويق الجهزة التصي‬
‫(‪)19‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫تحمل علمة كمبيوتر الوسائل المتعددة ‪ .‬وبناء على ما سبق فإننا‬
‫نرى أن مواصصصفات أجهزة إنتاج الوسصصائل المتعددة يجصصب أن تضصصع‬
‫فصي العتبار متطلبات الجهزة التصي سصتلحق بهصا كالماسصح الضوئي‬
‫وكاميرا الفيديصصو ‪ ،‬وترد تلك المواصصصفات فصصي كتيبات تشغيصصل تلك‬
‫الجهزة ‪ ،‬ومصصن جهصصة أخرى متطلبات نظصصم التأليصصف وبرامصصج إنتاج‬
‫الوسصصصصائل المسصصصصتخدمة على تلك الجهزة ‪ ،‬حيصصصصث ترد متطلبات‬
‫تشغيل كل برنامج مرفقة مع كتيب تشغيله ‪.‬‬

‫[‪ ]3.3‬البرامج‬

‫‪ - 3.3.1‬برامييج إنتاج الوسييائل المتعددة ‪ :‬وهصصي البرامصصج‬
‫المسصصتخدمة فصصي إنتاج ملفات الوسصصائل المتعددة التصصي‬
‫سصصيتم دمجهصصا فصصي البرنامصصج ‪ ،‬ومصصن تلك البرامصصج برامصصج‬
‫معالجصصة الصصصور ‪ ،‬ومعالجات النصصصوص‪ ،‬وبرامصصج تحريصصر‬
‫الفيديصصو وبرامصصج إنتاج الرسصصومات المتحركصصة‪ ،‬وبرامصصج‬
‫تسجيل وتحرير الصوت ‪ .‬ومثل هذه البرامج ل غنى عنها‬
‫فصي مشروع إنتاج برامصج الوسصائل المتعددة ‪ .‬واختيار تلك‬
‫البرامج يتوقف على نوعية الوسائل الداخلة في البرنامج‬
‫فلو كان البرنامصصصج ل يحتوى على لقطات فيديصصصو ‪ -‬مثل ً ‪-‬‬
‫فليس هناك مبرر لقتناء برنامج لتحرير الفيديو ‪ ،‬وهكذا ‪.‬‬
‫ويشترط في تلك البرامج ما يلي ‪-:‬‬
‫‪ - 3.3.1.1‬توافقهصصا مصصع الصصصيغ القياسصصية لملفات الوسصصائل‬
‫المتعددة الشائعة ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.1.2‬توافقهصصا مصصع الجهزة المتوافرة ‪ ،‬وعدم احتياجهصصا‬
‫لمتطلبات خاصة باهظة التكاليف ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.1.3‬سصهولة التدريصب عليهصا ‪ ،‬خاصصة إذا أردنصا أن نقوم‬
‫بالنتاج في إطار المدرسة ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.2‬برامج المترجمات ‪ : Compilers‬هي برامج تعمل على‬
‫تحويصصل لغات برمجصصة المسصصتوى العالي التصصي يسصصتخدمها‬
‫المصبرمج فصي كتابصة برنامجصه إلى لغصة اللة تتفاعصل معهصا‬
‫الجهزة وتقوم بتنفيذهصصصصا ‪ .‬وتتوفصصصصر برامصصصج المترجمات‬
‫بشكصصل متكامصصل مصصع حزم لغات البرمجصصة المسصصتخدمة ‪.‬‬
‫(‪)20‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫ويتوقصف اختيار تلك البرامصج على اختيار اللغصة التصي سصيعد‬
‫بهصا البرنامصج ‪ ،‬ول توجصد قواعصد ملزمصة للمفاضلة بيصن تلك‬
‫اللغات ‪ ،‬إل أن عمليصة الختيار تتصم وفصق الغرض المعصد له‬
‫البرنامصصصج فهناك لغات لغراض تجاريصصصة ‪ ،‬ولغات تصصصصلح‬
‫للغراض العلمية ‪ ،‬ولغات تصلح أكثر من غيرهصا للعروض‬
‫متعددة الوسصائل مثصل لغصة البيزيصك المرئي ‪ ،‬ولغصة السصي‬
‫المرئية ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3‬نظم تأليف الوسائل المتعددة ‪Multimedia Authoring‬‬
‫‪ : Systems‬هصصصي نظصصصم تعيصصصن المعلميصصصن والفراد الغيصصصر‬
‫متخصصصين فصي البرمجصة على إعداد برامجهصم بأنفسصهم‬
‫دون الحاجصة لكتابصة أي برنامصج ‪ .‬وقصد تطورت تلك النظصم‬
‫بشكل كبير في الوقت الحالي حتى أنه أصبح يستخدمها‬
‫المتخصصون وغير المتخصصون على حد سواء‪ .‬وقد يلجأ‬
‫مدير المشروع إلى تبني طريقة إنتاج برنامجه عن طريق‬
‫نظام من نظم التأليف بدل ً من اللجوء إلى لغة من لغات‬
‫البرمجصصة العاليصصة المسصصتوى مضحيا ً بذلك ببعصصض المرونصصة‬
‫والمنافصصع ‪ Utilities‬التصصي تقدمهصصا تلك اللغات فصصي مقابصصل‬
‫السصصهولة وسصصرعة النجاز التصصي تقدمهصصا نظصصم التأليصصف‪.‬‬
‫وبوجه عام فإن اختيار نظام تأليف ما يقوم على عدد من‬
‫الشتراطات يجب أن تراعى في عملية الختيار وهي ‪-:‬‬
‫‪ - 3.3.3.1‬مرونة البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.2‬إتاحة أنماط تفاعل مختلفة مع المستخدم ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.3‬سهولة التعلم ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.4‬تقديصصصم قدر مناسصصصب مصصصن القوالب ‪ Templates‬يمكصصصن‬
‫استخدامها والتعديل فيها ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.5‬عدم الحاجة إلى كتابة أوامر بلغة من لغات البرمجة‬
‫‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.6‬إتاحة لغة برمجة خاصة بالبرنامج تستخدم في حالة‬
‫الرغبصصة فصصي إعداد وظائف متقدمصصة غيصصر موصصصفة فصصي‬
‫الدوات التقليدية للبرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.7‬إمكانيصصة جلب البرامصصج المكتوبصصة بلغصصة مصصن لغات‬
‫البرمجصة عاليصة المسصتوى ودمجهصا مصع التطصبيق المعصد‬
‫بواسطة نظام التأليف ‪.‬‬

‫(‪)21‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 3.3.3.8‬إتاحصة مكتبصة مناسصبة مصن عناصصر الوسصائل المتعددة‬
‫كالمؤثرات الصوتية والرسومات ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.9‬دعصم الصصيغ القياسصية مصن ملفات الوسصائل المتعددة‬
‫وإتاحة إمكانية جلبها ودمجها بالتطبيق الناتج ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.10‬إمكانيصة عمصل البرنامصج الناتصج مسصتقل ً عصن نظام‬
‫التأليف ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.11‬توافصق البرنامصج الناتصج مصع نظام التشغيصل المعصد له‬
‫البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.12‬إتاحصة اسصتخدام لغات مختلفصة داخصل البرنامصج ‪Multi‬‬
‫‪ Language Support‬مصع مصا يقتضيصه ذلك مصن إتاحصة تنسصيق‬
‫النصوص من اليمين أو اليسار أو في المنتصف ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.13‬إتاحة استخدام الدوال المنطقية مثل ‪. If .... then‬‬
‫‪ - 3.3.3.14‬إتاحة كتابة المعادلت الحسابية والجبرية والتفاعل‬
‫معها ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.15‬إتاحة اسصتخدام التفريع ‪ Branching‬في مسار البرنامج‬
‫‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.16‬ل يتطلب تشغيصل نظام التأليصف أجهزة خاصصة غيصر‬
‫متوافرة أو باهظة التكاليف ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.17‬تزود حزمصة نظام التأليصف ببعصض الدوات اللزمصة‬
‫لنتاج الوسصائل المتعددة وتحريرهصا مثصل محرر نصصوص‬
‫ومحرر للصور والرسومات ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.18‬إتاحصة أوامصر للتحكصم بملحقات جهاز الكمصبيوتر ‪،‬‬
‫كتشغيصصل القراص البصصصرية وأقراص الفيديصصو ‪ ،‬رفصصع‬
‫وخفصض مسصتوى الصصوت مصن خلل البرنامصج ‪ ،‬طباعصة‬
‫تقارير من خلل الطابعة ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.19‬دعم التعلم عن طريق الشبكات ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.20‬إمكانيصصصة تعديصصصل ‪ Modify‬وترقيصصصة ‪ Upgrade‬التطصصصبيقات‬
‫الناتجة ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.21‬تقديصصم الدعصصم الفنصصي لمسصصتخدمي نظام التأليصصف‬
‫والمساعدات على الخط المباشر ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.22‬إمكانية الكشف عن الخطاء المنطقية واللغوية في‬
‫البرنامج وتصحيحها ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.23‬إمكانيصصصة اسصصصتخدام المتغيرات ‪ Variables‬وبناء النماذج‬
‫الرياضية المستخدمة في برامج المحاكاة ‪.‬‬
‫(‪)22‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 3.3.3.24‬إمكانية ربط وحدات البرنامج بقواعد بيانات ‪.‬‬
‫‪ - 3.3.3.25‬إمكانيصة عمصل وصصلت بيصن وحدات المعلومات لنتاج‬
‫برنامج وسائل فائقة ‪.‬‬

‫(‪)23‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫رابعا ً ‪ :‬معايير التصميم التربوي للبرنامج التعليمي ‪.‬‬
‫[‪ ]4.1‬تحديد الهداف بصورة سلوكية ‪.‬‬
‫عنصد تصصميم البرنامصج لبد من وضصع أهداف تربويصة سصلوكية ‪.‬‬
‫فالتحديصد السصلوكي للهداف يوضصح بدقصة نتائج التعلم المتوقصع أن‬
‫يحققهصا المتعلمون بعصد إتمامهصم لدراسصة البرنامصج ‪ .‬ويشترط فصي‬
‫صياغة الهداف السلوكية ‪:‬‬
‫‪ - 4.1.1‬وصف سلوك المتعلم وليس سلوك البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 4.1.2‬يتضمن الهدف نتائج التعلم وليس أنشطة التعلم ‪.‬‬
‫‪ - 4.1.3‬الصصياغة الواضحصة للهدف التعليمصي بحيصث ل يتضمصن‬
‫أكثر من معنى ‪.‬‬
‫‪ - 4.1.4‬قابلية قياس الهدف ‪ ،‬وملحظته ‪.‬‬
‫‪ - 4.1.5‬اشتمال الهدف على الحصصد الدنصصى للداء المتعلم‬
‫( المحك ) بحيث يسهل الحكم على الداء‪.‬‬
‫‪ - 4.1.6‬إمكانيصة تحقيصق الهدف الموضوع ‪ :‬وذلك مصن خلل‬
‫مراعاة قدرة التلميذ والمكانات اللزمة والزمن المحدد‪.‬‬
‫‪ - 4.1.7‬اتفاق الهدف السلوكي مع الفلسفة العامة للمنهج ‪.‬‬
‫‪ - 4.1.8‬عدم التعارض بين الهداف بعضها البعض ‪.‬‬
‫‪ - 4.1.9‬تحديد المجال الذي يتناوله الهدف ( معرفي ‪ ،‬وجداني ‪،‬‬
‫نفصس حركصي ) وقصد يرتبصط أحصد البرامصج بالمجالت الثلثصة‬
‫معا ً ‪ ،‬أو قد يقتصر على مجال بعينه ‪.‬‬
‫‪ - 4.1.10‬التدرج بالهداف من المستويات الدنيا إلى المستويات‬
‫العليا ‪.‬‬

‫[‪ ]4.2‬تحديد موضوع التعلم ‪.‬‬
‫‪ - 4.2.1‬التحديصد فصي ضوء الهداف السصلوكية للبرنامصج ‪ :‬يتحدد‬
‫موضوع التعلم فصي البرنامصج فصي ضوء الهداف السصلوكية‬
‫للبرنامصصج بحيصصث يسصصاعد على تحقيقهصصا ‪ .‬ويعتصصبر تحديصصد‬
‫موضوع التعلم الخطوة التاليصصصصصصصصة لتحديصصصصصصصصد الهداف‬
‫السصصلوكية ‪ ،‬حيصصث يقوم فريصصق التصصصميم التربوي بوضصصع‬
‫قائمة بالموضوعات الرئيسية التي يجب تناولها في إطار‬
‫المحتوى الموضوعي للمادة الدراسصية والتي سصوف تقوم‬
‫عليها عملية تحديد أنشطة التعلم ‪.‬‬
‫‪ - 4.2.2‬اسصتقللية البرنامصج عصن الكتاب المقرر ‪ :‬ل ينبغصي أن‬
‫يقترن موضوع التعلم بمحتوى الكتاب المقرر على‬
‫(‪)24‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫مرحلة مصصا ‪ ،‬فالكتاب الدراسصصي وسصصيلة لهصصا خصصصائصها‬
‫المميزة وطريقة تناولها المختلفة ‪ ،‬أما البرنامج التعليمي‬
‫فيختلف عن الكتاب الدراسي حيث يرتبط بموضوع معين‬
‫داخل هذا الكتاب ويتيح للطالب التعمق فيه والمزيد من‬
‫المثلة والتدريبات ‪ .‬فل ينبغصصصي أن يتحدد برنامصصصج مثصصصل‬
‫الفيزياء للصصصف الول الثانوي ‪ -‬على سصصبيل المثال ‪ -‬بصصل‬
‫نحدد برنامج مثل المقذوفات ‪ ،‬الطاقة وأشكالها ‪ ،‬قوانين‬
‫الحركصة ‪...،‬الخ ‪ .‬ممصا يتيصح اسصتقللية البرنامصج عصن الكتاب‬
‫المقرر ومدعما ً له في نفس الوقت ‪.‬‬

‫[‪ ]4.3‬تحديد أنشطة ومهام التعلم ‪.‬‬
‫‪ - 4.3.1‬أسصصلوب تحليصصل العمصصل ‪ :‬يسصصتخدم فصصي عمليصصة تحديصصد‬
‫النشطصصة والمهام أسصصلوب تحليصصل العمصصل ‪، Task Analysis‬‬
‫ويشيصر هذا السصلوب إلى وصصف منطقصي لكصل خطوة مصن‬
‫خطوات عمصصل أو مهارة أدائيصصة معينصصة‪ .‬وللقيام بتحليصصل‬
‫عمصل أو أداء معين يمكن أتباع إحدى الطريقتيصن التاليتيصن‬
‫‪-:‬‬
‫( أ ) تكليصف خصبير فصي المجال بوصصف المهام والجراءات‬
‫المشكلة لهذا العمل وتتابعاتها ‪.‬‬
‫(ب) ملحظة وتسجيل هذه المهارة من خلل قيام الخبراء‬
‫بممارستها ‪.‬‬
‫‪ - 4.3.2‬شروط تحديد مهام وأنشطة التعلم ‪:‬‬
‫‪ - 4.3.2.1‬الرتباط بالهداف السصصلوكية للبرنامصصج والعمصصل على‬
‫تحقيقهصصصصا بكفاءة ‪ :‬وتتصصصصم المفاضلة بيصصصصن النشطصصصصة‬
‫التعليميصة وفقا ً لكفاءة هذا النشاط فصي تحقيصق الهدف‬
‫مقارنة بأنشطة أخرى بديلة ‪.‬‬
‫‪ - 4.3.2.2‬مراعاة الفروق الفردية ‪ ،‬والسمات العقلية للمتعلم‬
‫في اختيار النشطة التي يتعلم عن طريقها‪.‬‬
‫‪ - 4.3.2.3‬الحفاظ على دافعيصصة المتعلم ‪ :‬وذلك مصصن خلل‬
‫النشطة المقدمة في البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 4.3.2.4‬تحقيصق مبدأ المشاركصة النشطصة مصن قبصل المتعلم ‪:‬‬
‫وذلك مصن خلل اختيار النشطصة التعليميصة التصي تجعصل‬
‫المتعلم إيجابيا ً في تعلمه ‪.‬‬
‫(‪)25‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 4.3.2.5‬النجاز الناجح ‪ :‬يجب أن يخطط للنشطة التعليمية‬
‫على نحو يختبر فيه المتعلم إمكانياته العقلية ‪ ،‬ويحقق‬
‫تعلما ً ناجحا ً لجوانصب أو أهداف تعليميصة معينصة ‪ .‬فكلمصا‬
‫تصبين للمتعلم أنصه قصد حقصق نجاحا ً فصي التعلم فإن ذلك‬
‫يوفصر له خصبرات مشبعصة تحقصق له السصتمرار فصي بذل‬
‫مجهود لتحقيق المزيد من النجاح ‪.‬‬

‫[‪ ]4.4‬أسس تنظيم محتوى البرنامج ‪.‬‬
‫تناولت العديصصد مصصن الدراسصصات مجال تنظيصصم المحتوى فصصي‬
‫برامج الكمبيوتر التعليمية وركزت على أسس عامة يجب تحقيقها‬
‫في تنظيم المحتوى بغض النظر عن نوع البرنامج التعليمي ‪ ،‬ومن‬
‫تلك السس ما يلي ‪-:‬‬
‫‪ - 4.4.1‬مراعاة الفروق الفردية في تنظيم المحتوى ‪ :‬وذلك من‬
‫خلل مراعاة ما يلي ‪-:‬‬
‫‪ - 4.4.1.1‬سصمات المتعلم المعرفيصة ( معتمصد أو مسصتقل ‪،‬‬
‫مندفع أو مترو )‪.‬‬
‫‪ - 4.4.1.2‬الخبرة الفردية للمتعلم ‪ :‬يختلف الفراد في مستوى‬
‫خصبراتهم وقدراتهصم ‪ ،‬لذا فينبغصي تنظيصم المحتوى فصي‬
‫مسصصتويات متتاليصصة بحيصصث يمكصصن للمتعلم البدء مصصن‬
‫المستوى المناسب له ‪.‬‬
‫كما يختلف مقدار المعرفة السابقة من متعلم لخر ‪،‬‬
‫لذلك يجصصصب أن يحدد البرنامصصصج المعارف التصصصي يجصصصب‬
‫توفرها لدى المتعلم قبل بدء البرنامج حتى يتمكن من‬
‫الستفادة من المحتوى ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.1.3‬التنوع فصي طرق عرض المعلومات لمقابلة الفروق‬
‫بيصصصن المتعلميصصصن ‪ :‬يحرز العديصصصد مصصصن الطلب الذيصصصن‬
‫"يفشلون" إذا قُدمصت معلومات بالطريقصة التقليديصة ‪،‬‬
‫نجاحا ً عن طريق تقديم معلومات مرئية تخدم موضوع‬
‫التعلم ‪ ،‬لذلك يجب أن تقدم المعلومة بأكثر من صورة‬
‫( مسصموعة ‪ ،‬مقروءة ‪ ،‬مصصورة ‪ ،‬أو متحركصة ) وذلك‬
‫لمخاطبة المتعلم العادي ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.1.4‬يختلف الفراد فصصصي قدراتهصصصم وفصصصي حاجاتهصصصم إلى‬
‫الرشاد أثناء العمصصل ‪ :‬لذلك يجصصب أن يتيصصح البرنامصصج‬
‫للمسصتخدم خيار المسصاعدات عنصد الطلب ‪ ،‬مثصل ضغط‬
‫(‪)26‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫مفتاح [‪ ]F1‬أو النقصصر على رمصصز المسصصاعدات فتظهصصر‬
‫إرشادات خاصة بالجزئية التي يتناولها البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.2‬التكامصل بيصن المعرفصة الحاليصة والسصابقة ‪ :‬المعارف‬
‫الجديدة تصصبح ذات معنصى أكثصر فأكثصر عندمصا تتكامصل مصع‬
‫المعارف الحاليصصة ‪ ،‬وهذا مصصا يجصصب مراعاتصصه فصصي تنظصصم‬
‫المحتوى المعرفصي للبرنامصج ‪ ،‬حيصث توضصع إطارات ربصط‬
‫قبل النتقال إلى مفاهيم جديدة ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.3‬أسصاليب تنظيصم المحتوى ‪ :‬قبصل صصياغة المحتوى يجصب‬
‫تنظيصم النقاط التعليميصة بترتيصب عرضهصا على الدارسصين ‪،‬‬
‫ويشمل هذا التنظيم ترتيب محتوى كل نقطة من النقاط‬
‫التعليمية التي يشملها البرنامج على حدة ‪ ،‬ترتيبا ً داخليا ً ‪،‬‬
‫كمصا يشمصل ترتيصب النقاط التعليميصة التي يضمهصا البرنامصج‬
‫فصي كصل وحدة ‪ .‬وترجصع أهميصة تنظيصم المحتوى إلى مصا قصد‬
‫يوحيه هذا التنظيم للدارس من سهولة أو صعوبة ظاهرية‬
‫للمادة العلميصصة وأثصصر ذلك على دافعيتصصه ‪ .‬فإذا مصصا بدأنصصا‬
‫بعرض المعلومات غيصر المألوفصة على الدارس قصد يوحصي‬
‫ذلك بأن مادة البرنامج أصعب مما هي عليه في الواقع ‪.‬‬
‫أمصصا إذا تدرجنصصا فصصي عرض المادة العلميصصة اقتصصصرنا على‬
‫المصصطلحات الضروريصة فإن مادة البرنامصج قصد تبدو أكثصر‬
‫سصهولة بالنسصبة له ‪ .‬وقصد تصم التفاق على ثلث تنظيمات‬
‫رئيسصصية للمواد التعليميصصة المبرمجصصة ومواد التعلم الذاتصصي‬
‫كما يلي ‪-:‬‬
‫‪ - 4.4.3.1‬التنظيصم المنطقصي للمحتوى ‪ :‬ينظصم المحتوى وفصق‬
‫أحد أربعة أساليب منطقية وهي‪:‬‬
‫( أ ) التنظيصصم السصصتنباطي ‪ : Deductive‬حيصصث يبدأ بشرح‬
‫القاعدة أو التعميصصصم أو المفهوم فصصصي بادئ المصصصر ثصصصم‬
‫يسصصتنبط مصصن هذا التعميصصم النتائج التصصي تندرج تحتصصه ‪.‬‬
‫فمثل ً فصي برنامصج عصن مكافحصة التلوث ‪ ،‬يمكصن أن نبدأ‬
‫بقاعدة عامصة أن جميصع صصور التلوث خطرة على حياة‬
‫النسصان ويجصب مكافحتهصا ‪ ،‬ثصم بعد ذلك نتناول كصل نوع‬
‫من أنواع التلوث وسبل مكافحته ‪.‬‬
‫(ب) التنظيصصم السصصتقرائي ‪ : Inductive‬وفيصصه يتصصم عرض‬
‫الشياء والحداث والحقائق الجزئيصصصصة أول ً ‪ ،‬ثصصصصم يتصصصصم‬
‫اسصصتخلص القاعدة والتعميصصم ‪ ،‬فصصي دراسصصة قوانيصصن‬
‫(‪)27‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫الجاذبيصة يمكصن التطرق أول ً إلى بعصض المظاهصر مثصل‬
‫سقوط الجسام ‪ ،‬ودوران القمر حول الرض ‪ ،‬ودوران‬
‫الرض حول الشمصصس ‪ ،‬ثصصم يتصصم التطرق إلى قوانيصصن‬
‫الجاذبية التي تحكم جميع المظاهر السابقة ‪.‬‬
‫(ج) التنظيصصم الزمنصصي ‪ : Chronological‬ويتصصم فيصصه ترتيصصب‬
‫الشياء المرتبطة مع بعضها ارتباطا ً زمنيا ً ‪ ،‬مثل برامج‬
‫التاريخ والجيولوجيا ‪.‬‬
‫(د) التنظيم البجدي ‪ : Alphabetical‬بالنسبة للموضوعات‬
‫التصي ل توجصد بينهصا روابصط زمنيصة ‪ ،‬كمصا ل يمكصن ربطهصا‬
‫بقاعدة عامصصة ‪ ،‬يتصصم ترتيبهصصا هجائيا ً ‪ ،‬أو أبجديا ً ‪ ،‬مثصصل‬
‫بعض دوائر المعارف ‪ ،‬وبرامج الجغرافيا ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.3.2‬التنظيصم التدريجصي ‪ :‬وترتصب المادة العلميصة حسصب‬
‫تدرجهصا مصن الصصور المألوفصة إلى الغيصر مألوفصة ‪ ،‬أو من‬
‫الصور البسصيطة إلى الصور المركبصة ‪ .‬حيث يحقق هذا‬
‫التنظيصصم فائدة أكصصبر للدارس فصصي حالة كون الدارس‬
‫يسير في البرنامج وفق مسار مقيد ‪ ،‬ول تتاح له حرية‬
‫الختيار بيصن الوحدات التصي يبدأ منهصا ‪ ،‬وهنصا يجصب البدء‬
‫بالصصصور المألوفصصة والبسصصيط قبصصل النتقال إلى الصصصور‬
‫الغيصر مألوفصة أو المركبصة ‪ ،‬وهذا يسصاعد على التكامصل‬
‫بين المعرفة الحالية ‪ ،‬والسابقة‬
‫‪ - 4.4.3.4‬التنظيصم الدافعي‪ :‬إذا كان التنظيم المنطقي يراعي‬
‫العلقصة بيصن عناصصر موضوع التعلم ‪ ،‬وإذا كان التنظيصم‬
‫التدريجي يراعي مستوى الدارس المعرفي ومعلوماته‬
‫السصصصابقة‪ ،‬فإن التنظيصصصم الدافعصصصي يقوم على ترتيصصصب‬
‫المادة التعليمية بحيث تعمل على إثارة دافعية الدارس‬
‫وتزيصد مصن إقباله على البرنامصج ‪ ،‬ويرتكصز هذا التنظيصم‬
‫على حصصول الدارس على تعزيصز مباشصر وسصريع أثناء‬
‫تفاعله مصصصع البرنامصصصج وذلك بإعلمصصصه نتيجصصصة عمله ‪،‬‬
‫ويراعصصى فصصي هذا التنظيصصم أن يتصصم ترتيصصب الوحدات‬
‫التعليميصصة بعكصصس ترتيبهصصا الفعلي ‪ ،‬فعنصصد تعليصصم دارس‬
‫كيفيصصصة تشغيصصصل جهاز عرض الصصصصور المتحركصصصة تكون‬
‫الخطوة الولى هصصصي تعليمصصصه مكان مفتاح التشغيصصصل ‪،‬‬
‫وتشغيله ‪ .‬ثصصم بعصصد نجاحصصه نعلمصصه كيفيصصة ضبصصط ارتفاع‬
‫الجهاز ثصم تشغيله ‪ ،‬ثصم بعصد نجاحصه يتصم تعليمصه كيفيصة‬
‫(‪)28‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫وضصصع الفيلم ‪ ،‬ثصصم ضبصصط ارتفاع الجهاز ‪ ،‬ثصصم تشغيله ‪،‬‬
‫وهو في كل مرة يعيد المهارات السابقة ويحصل على‬
‫تعزيز من أداءها ‪ ،‬ويلحظ أن هذا التنظيم بدأ بالخطوة‬
‫الخيرة ثم التي تسبقها ‪ ،‬وهكذا ‪ ،‬ويفضل هذا التنظيم‬
‫مع البرامج التي تعتمد على مهارات عملية ‪ ،‬فبرنامج‬
‫لتعليصم اسصتخدام آلة التصصوير الفوتوغرافصي يفضصل أن‬
‫تكون الوحدة الولى هصصي تعريصصف الدارس بمفتاح اخصصذ‬
‫اللقطصصة ‪ ،‬وذلك قبصصل تعريفصصه كيصصف يركصصب الفيلم ‪ ،‬أو‬
‫قوانين ضبط البؤرة ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.4‬تنظيصم الوحدات المرتبطصة ‪ :‬قصد يحتوي البرنامصج على‬
‫عدد مصصصصن الوحدات يكون بعضهصصصصا شرط لتعلم البعصصصصض‬
‫الخر ‪ ،‬هنا يجب على المصمم التربوي إيضاح العلقة بين‬
‫تلك الوحدات ‪ ،‬وأيهصصا يجصصب أن يدرس أول بحيصصث يراعصصي‬
‫المبرمج أن يوجه الدارس إلى الوحدات المرتبطة ‪ ،‬بينما‬
‫يترك له الخيار بالنسبة للوحدات غير المرتبطة ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.5‬ما يجب مراعاته في اختيار المحتوى ‪:‬‬
‫‪ - 4.4.5.1‬الحتواء على قيمة تربوية ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.5.2‬التسصاق بيصن حاجات المنهصج مصن جهصة ‪ ،‬والمحتوى‬
‫والهداف من جهة أخرى ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.5.3‬سصصلمة المحتوى ‪ : Accuracy‬ويقصصصد بصصه الدقصصة والخلو‬
‫من الخطاء ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.5.4‬صدق المحتوى ‪ : Veracity‬ويقصد به أن يمثل ما وضع‬
‫من أجله بمصداقية ودقة ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.5.5‬كفاءة المحتوى ‪ :Efficiency‬ويقصصصد بهصصا أن يحقصصق مصصا‬
‫وضع من أجله بكفاءة ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.5.6‬حداثصصة المحتوى ‪ :‬يجصصب اسصصتبعاد أيصصة معلومات‬
‫متقادمصصة ‪ ،‬والتجديصصد الدوري للبرامصصج التعليميصصة التصصي‬
‫تحتوي على معلومات عرضصصصصصصصصصة للتقادم ‪ ،‬كالبيانات‬
‫القتصادية ‪ ،‬والسكانية ‪ ،‬والسياسية ‪.‬‬
‫‪ - 4.4.5.7‬الدقصة والخلو مصن النزعات العرقيصة ‪ ،‬والجنسصية ‪،‬‬
‫والثقافية ‪.‬‬

‫(‪)29‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫خامسا ً ‪ -‬التفاعليصصة‬

‫‪INTERACTIVITY‬‬

‫‪.‬‬

‫تعنصصي التفاعليصصة قيام المتعلم بمشاركصصة نشطصصة فصصي عمليصصة‬
‫التعلم فصصي صصصورة اسصصتجابات نحصصو مصصصدر التعلم ممصصا يؤدي إلى‬
‫اسصصتمرار التعلم‪ ،‬فإذا مصصا طبقنصصا هذا التعريصصف التعلم عصصن طريصصق‬
‫الكمبيوتر فإن التفاعلية ستعني تجاوب المتعلم مع البرنامج ‪ ،‬حيث‬
‫يتيصصح التعلم عصصن طريصصق الكمصصبيوتر للمتعلم أن يسصصير وفصصق خطوه‬
‫الذاتصي فصي البرنامصج ‪ ،‬بصل واختيار المسصار الذي يناسصب اهتماماتصه‬
‫وحاجاته ‪.‬‬
‫[‪ ]5.1‬أنماط التفاعل في البرامج التعليمية ‪.‬‬
‫أتاحصت تكنولوجيصا الوسصائل المتعددة أنماطا ً مختلفصة لتفاعصل‬
‫المسصتخدم مصع البرنامصج بعصد أن كانصت الكتابصة عصن طريصق لوحصة‬
‫المفاتيصح هصي الطريقصة الشائعصة فصي إدخال المسصتخدم لسصتجاباته ‪.‬‬
‫ويقصصصد بأنماط التفاعصصل الطرق والوسصصائل التصصي يتيحهصصا البرنامصصج‬
‫للمستخدم للتعبير عن استجابته للمثيرات المختلفة في البرنامج ‪،‬‬
‫وقصصد يطلق عليهصصا البعصصض أنماط السصصتجابة ‪ ، Response Types‬إل أن‬
‫صور التفاعل قد تتعدى مجرد نمط الستجابة فقط ‪.‬‬
‫ويمكصن للمتعلم التفاعصل مصع البرنامصج التعليمصي عصن طريصق‬
‫نمط أو أكثر من النماط التالية ‪-:‬‬
‫‪ - 1‬النقر على مفتاح على الشاشة ‪.‬‬
‫‪ - 2‬نقر مساحة من الشاشة ‪.‬‬
‫‪ - 3‬نقر عنصر من على الشاشة ‪.‬‬
‫‪ - 4‬الختيار من قائمة منسدلة ‪.‬‬
‫‪ - 5‬نقل عنصر من مكان إلى مكان آخر على الشاشة ‪.‬‬
‫‪ - 6‬ضغصصط مفتاح مصصن لوحصصة المفاتيصصح ‪ ،‬مثصصل ضغصصط مفتاح [‪]F1‬‬
‫للسؤال ‪ ،‬أو مفتاح [‪ ]Esc‬للخروج ‪.‬‬
‫‪ - 7‬إدخال نص عن طريق لوحة المفاتيح ‪.‬‬
‫وتعتمصد النماط الخمسصة الُول على اسصتخدام الفأرة أو أداة‬
‫من أدوات التأشير حيث تتطلب أول أربعة أنماط مهارة النقر بينما‬
‫النمط الخامس يتطلب مهارة السحب والسقاط وهي من مهارات‬
‫اسصصتخدام الفأرة ‪ .‬بينمصصا يتطلب النمصصط السصصادس والنمصصط السصصابع‬
‫مهارة استخدام لوحة المفاتيح ‪ ،‬وبذلك يجب على مصمم البرنامج‬

‫(‪)30‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫التأكصد مصن أن المتعلم يجيصد المهارات التصي سصيضمنها فصي أنماط‬
‫التفاعل في برنامجه خاصة مع المبتدئين في استخدام الحاسب ‪.‬‬

‫[‪ ]5.2‬أسصصصس التوظيصصصف التربوي لنماط التفاعصصصل مصصصع‬
‫المستخدم ‪.‬‬
‫‪ - 5.2.1‬تجنصب الكتابصة قدر المكان ‪ :‬تعتصبر الكتابصة ‪ -‬غالبا ً ‪-‬‬
‫أصصصعب مصصن التحديصصد‪ ،‬ولذلك قبصصل اللجوء إلى أسصصلوب‬
‫المدخلت المكتوبصصة يطرح تسصصاؤل ‪ ،‬هصصل هناك طريقصصة‬
‫أسهل وأفضل للقيام بالتفاعل مع المسصتخدم ؟ حيث أن‬
‫معظصصم الطلب يكونون غيصصر متمرسصصين على اسصصتخدام‬
‫لوحة المفاتيح ‪.‬‬
‫‪ - 5.2.2‬عدم وجود أدوات تحديصد ‪ :‬عنصد صصياغة البرنامصج يجصب‬
‫مراعاة أنصصه قصصد يعمصصل على أجهزة قديمصصة غيصصر مزودة‬
‫بأدوات تحديصصد كالفأرة ‪ ،‬أو القلم الضوئي أو كرة المسصصار‬
‫‪ ، Trackball‬لذلك يجب أن يتيح البرنامج أسلوب آخر للتحكم‬
‫كمفاتيصصصح السصصصهم الربعصصصة ‪ ،‬ومفتاح الدخال لتحريصصصك‬
‫المؤشر كبديل عن الفأرة ‪.‬‬
‫‪ - 5.2.3‬تجنب الجمع بين النماط المختلفة للتفاعل ‪ :‬تجنب بين‬
‫أكثصصر مصصن نمصصط للتفاعصصل فصصي نفصصس الطار ‪ -‬كاسصصتخدام‬
‫المدخلت المكتوبصة ‪ ،‬ثصم الفأرة ‪ ،‬ثصم السصهم ‪ -‬لن انتقال‬
‫المسصتخدم بيصن أكثصر مصن أسصلوب للسصتجابة يعصد شيصء‬
‫مزعج ومشتت له ‪ ،‬ويتعارض مع مبدأ التساق ‪.‬‬

‫[‪ ]5.3‬تحكم الطالب في البرنامج ‪-:‬‬
‫يقصد بتحكم الطالب قدرته على اختيار مساره في البرنامج‬
‫‪ ،‬وسيره في البرنامج وفقا ً لخطوه الذاتي ‪ .‬ويجب مراعاة السس‬
‫التالية لتحقيق مستوى جيد من تحكم الطالب في البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 5.3.1‬التحرك عصبر البرنامصج ‪ :‬من أوجصه التحكصم التي يفضل‬
‫إتاحتهصا للمسصتخدم لكي يتمكن من التحرك عصبر البرنامج‬
‫ما يلي‪:‬‬
‫‪ - 5.3.1.1‬الخروج مصصن أي قسصصم مصصن أقسصصام البرنامصصج إلى‬
‫القائمة الرئيسية ‪ ،‬أو إنهاء البرنامج كله ‪.‬‬
‫‪ - 5.3.1.2‬الرجوع للطار السابق للمراجعة ‪.‬‬
‫(‪)31‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 5.3.1.3‬التحكم في النتقال إلى التقويم النهائي دون الحاجة‬
‫إلى المرور بجميع النشطة ‪.‬‬
‫‪ - 5.3.2‬تحكم المتعلم في النشطة التعليمية ‪:‬‬
‫‪ - 5.3.2.1‬إتاحة قائمة في بداية البرنامج يختار المتعلم منها أي‬
‫النشطصة التصي يرغصب فصي ممارسصتها أول ً بشرط عدم‬
‫الخلل بالتتابصصصصع المنطقصصصصي للدرس ‪ ،‬فمصصصصن يدرس‬
‫موضوع الدورة الدموية ‪ ،‬يمكنه أن يختار بين القلب أو‬
‫الوردة أو الشراييصصصن ‪ ،‬ولكصصصن بمجرد أن يختار القلب‬
‫فإنه ملزم بتتابعات محددة يفرضها عليه الدرس ‪.‬‬
‫‪ - 5.3.2.2‬التحكم في مستوى صعوبة السئلة والتمارين ‪.‬‬
‫‪ - 5.3.2.3‬إمكانيصصة طلب أمثلة أو تماريصصن إضافيصصة حول نشاط‬
‫معيصصن إذا شعصصر المتعلم بالحاجصصة إلى ذلك ‪ .‬وتعصصد تلك‬
‫النشطصصة الختياريصصة مؤشرا ً له حول مسصصتواه ويطلق‬
‫عليها أحيانا ً أنشطة مراجعة الذات ‪.Self-Check Activities‬‬
‫‪ - 5.3.2.4‬يفضصصل أن يتضمصصن البرنامصصج وظيفصصة ضمصصن قوائم‬
‫المساعدات للبرنامج تخبره عن موقعه في البرنامج ‪،‬‬
‫حيصث تظهصر له خريطصة بالنشطصة فصي البرنامصج ‪ ،‬تحدد‬
‫موقعه بالنسبة لتلك النشطة ‪ ،‬وما هي النشطة التي‬
‫اجتازهصا ‪ ،‬ومصا هصي النشطصة التصي مصا تزال فصي انتظاره‬
‫حتى ينتهي من البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 5.3.3‬سير المتعلم حسب خطوه الذاتي ‪:‬‬
‫‪ - 5.3.3.1‬عدم تحديصصد وقتا ً مسصصبقا ً لطارات المعلومات ‪،‬‬
‫والطارات الثرائيصة وذلك للتفاوت بيصن قدرات الطلب‬
‫فصي القراءة والسصتيعاب ‪ .‬كمصا أن ربصط الطصر بوقصت‬
‫محدد قصد يسصبب فقدان الطالب للتتابصع بسصبب إيماءة ‪،‬‬
‫أو نظرة إلى صديق في المعمل ‪ ،‬أو مخاطبته للمعلم‬
‫‪ - 5.3.3.2‬يسصمح فصي إطارات السصئلة ‪ ،‬واختبارات الدراك ‪،‬‬
‫وسرعة الستيعاب ‪ ،‬وبعض اختبارات القدرات العقلية‬
‫المقدمة من خلل الكمبيوتر بربط عرض الطار بفترة‬
‫زمنية محددة‪.‬‬
‫‪ - 5.3.3.3‬يسمح بربط عملية إظهار عناصر الطار بفترة زمنية‬
‫محددة ‪ ،‬بشرط عدم مسصصح العناصصصر السصصابقة ‪ ،‬إل إذا‬
‫قام المسصصصتخدم بضغصصصط مفتاح معيصصصن للحذف‪ .‬فعلى‬
‫سصصصبيل المثال ‪ ،‬يمكصصصن أن يتصصصم إدراج عنوان الطار ‪،‬‬
‫(‪)32‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫وبعد ثلث أو أربصع ثوان يظهصر تمهيصد ‪ ،‬وبعصد عشصر ثوان‬
‫تظهصر صصورة ‪ ،‬وبعصد عشصر ثوان أخرى يظهصر التعليصق ‪،‬‬
‫ولكن ل ينبغي أن تُمسح أي من العناصر السابقة دون‬
‫التأكد من رغبة المستخدم في النتقال للطار التالي ‪.‬‬
‫‪5.3.4‬‬

‫ العلن عن خيارات أدوات التحكم في البرنامج ‪.‬‬‫عندما يتيح البرنامج للمتعلم الفرصة في التحكم في‬
‫مسصصار تقدمصصه فصصي البرنامصصج أو اختيار النشطصصة التصصي‬
‫يرغصصب فصي ممارسصصتها ‪ ،‬يجصصب أن يشيصصر البرنامصصج إلى‬
‫الطريقة التي يمكن للطالب أن يختار عن طريقها بين‬
‫النشطة المختلفة ‪.‬‬

‫‪ - 5.3.5‬التحكم في تهيئة البرنامج ‪.‬‬
‫يمثصل التحكصم فصي تهيئة البرنامصج الجوانصب التصي يجصب‬
‫أن يراعيهصصصا المصصصبرمج لضمان رضاء المسصصصتخدم عصصن‬
‫البرنامج ومنها ما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 5.3.5.1‬إظهار أو منع الصوت ‪ ،‬أو التغيير في شدته حسب‬
‫رغبة المستخدم ‪.‬‬
‫‪ - 5.3.5.2‬تغيير ألوان الشاشة كلما أمكن ‪.‬‬
‫‪ - 5.3.5.3‬اختيار نمصط للتفاعصل بيصن عدة أنماط ‪ ،‬مثصل لمصس‬
‫الرمز بالفأرة ‪ ،‬أو ضغط أول حرف من الكلمة ‪.‬‬
‫‪ - 5.3.5.4‬تغييصر حجصم الخصط المسصتخدم فصي النصص المكتوب‬
‫كلما أمكن ‪.‬‬
‫[‪ ]5.4‬تقديصصم المسصصاعدات والتعليمات للمتعلم أثناء العمصصل فصي‬
‫البرنامج ‪:‬‬
‫يجصصب عدم خلو برنامصصج تعليمصصي مصصن طريقصصة يتصصم إرشاد‬
‫الدارس من خللها عن كيفية التفاعل مع البرنامج ‪ ،‬فأغلب برامج‬
‫الكمصصبيوتر التعليميصصة صصصممت أسصصاسا ً للتعلم الذاتصصي ‪ ،‬ومصصن ثصصم ل‬
‫ينبغصصي العتماد على وجود مرشصصد تربوي إلى جانصصب المتعلم ‪ ،‬بصصل‬
‫تقدم الرشادات إلى المتعلم مصصصصن خلل البرنامصصصصج نفسصصصصه وفقاً‬
‫للسس التالية ‪:‬‬
‫‪ - 5.4.1‬التعليمات الملئمصة ‪ :‬ينبغصي أن توجصد فصي البرنامصج‬
‫تعليمات مناسصصصبة ‪ ،‬دون الحاجصصصة إلى اللجوء إلى دليصصصل‬
‫مصاحب أثناء العمل ‪.‬‬
‫(‪)33‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 5.4.2‬عدم العتماد على أسلوب الخبار ‪ :‬يجب عدم العتماد‬
‫على أسصلوب الخبار عنصد تقديصم الرشادات للمسصتخدم ‪،‬‬
‫حيث يصعب على المستخدم قراءة الرشادات الطويلة ‪،‬‬
‫كما يقل انتقال أثر التدريب بالنسبة للتعليمات المقروءة‬
‫مقارنصة بالتعليمات المقدمصة تفاعليا ً أو عصن طريصق العرض‬
‫التوضيحي ‪.‬‬
‫‪ - 5.4.3‬تقدم التعليمات الخاصصة بمهمصة معينصة كجزء مصصاحب‬
‫لهذه المهمصة ‪ ،‬وليصس كنصص منفصصل فصي صصفحة افتتاحيصة‬
‫فصي بدايصة البرنامصج ‪ ،‬ذلك لن المسصتخدم لن يسصتطيع أن‬
‫يتذكرها ‪ ،‬بالضافة إلى أنه لن يهتم بقراءتها ‪.‬‬
‫‪ - 5.4.4‬التوجيهات الخاصة بحدوث خطأ في استخدام البرنامج‬
‫‪ :‬تقدم تلك التوجيهات فصي عبارات مختصصرة فصي نافذة‬
‫مستقلة بلون مميز حتى ينتبه إليها المستخدم ‪.‬‬
‫‪ - 5.4.5‬تقديصم المسصاعدات ‪ :‬تختلف المسصاعدات عن تعليمات‬
‫التشغيصل فصي أن تعليمات التشغيصل تظهصر دون أن يطلبهصا‬
‫المتعلم وتعصصصد ضروريصصصة للتفاعصصصل مصصصع البرنامصصصج ‪ ،‬أمصصصا‬
‫المسصصاعدات فتظهصصر بناء على طلب المتعلم ‪ ،‬وتتضمصصن‬
‫المساعدات على المعلومات التالية ‪:‬‬
‫‪ - 5.4.5.1‬معلومات حول البرنامج ‪ :‬تشتمل على اسم البرنامج‬
‫‪ ،‬والصصدارة ‪ ،‬والجهصة المنتجصة ‪ ،‬وتاريصخ النتاج ‪ .‬ويجصب‬
‫أن يتاح للمتعلم طلبها في أي جزء من أجزاء البرنامج‪.‬‬
‫‪ - 5.4.5.2‬معلومات موجهصصة للمعلم ‪ :‬وتشمصصل متطلبات‬
‫التشغيصصصصل ‪ ،‬والفئة العمريصصصصة المسصصصصتهدفة ‪ ،‬وأهداف‬
‫البرنامصصج السصصلوكية ‪ ،‬وتتاح فصصي الدليصصل المصصصاحب‬
‫للبرنامج ‪ ،‬كما يمكن تضمينها في بداية البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 5.4.5.3‬معلومات عصصن أداء الطالب ‪ :‬وتشمصصل الوقصصت‬
‫المسصتغرق مصن بدايصة البرنامصج ‪ ،‬ومصا حصصل عليصه مصن‬
‫درجات أثناء تفاعله مصصصصع البرنامصصصصج ‪ .‬ويجصصصصب أن تتاح‬
‫للمتعلم في أي وقت أثناء العمل ‪.‬‬
‫‪ - 5.4.5.4‬معلومات مساعدة للتفاعل مع إطار معين ‪ :‬تختلف‬
‫تلك المعلومات باختلف الطار ‪ ،‬وتتمثصصصصل وظيفتهصصصصا‬
‫الساسية في أنها تخبر المتعلم " ماذا ينتظر أن يفعله‬
‫الن " وهصي ل تقدم حلول ً بصل إرشادات للمتعلم ‪ .‬ويتصم‬

‫(‪)34‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫طلبهصا مصن نفصس الطار وتكون فصي الغالب فصي شكصل‬
‫أيقونة عليها إشارة استفهام ‪.‬‬
‫‪ - 5.4.5.5‬معلومات عصن واجهصة التفاعصل ‪ :‬والهدف منهصا إخبار‬
‫المتعلم عصن أجزاء الطار الحالي ‪ ،‬ووظيفصة كصل جزء ‪،‬‬
‫مثصصصل موقصصصع المدخلت ‪ ،‬ومفاتيصصصح الختيار ‪ ،‬وكيفيصصصة‬
‫النتقال إلى الطار التالي ‪ ،‬أو الرجوع إلى الطار‬
‫السصصابق ‪ .‬ويجصصب أن تتاح تلك المعلومات للمتعلم فصصي‬
‫أي موقع من البرنامج عند الطلب ‪ ،‬خصوصا ً إذا احتوى‬
‫الطار على عناصصر غيصر مألوفصة فصي الطارات السصابقة‬
‫‪.‬‬

‫[‪ ]5.5‬الختبارات المقدمة من خلل البرنامج ‪-:‬‬
‫ل يخلو برنامصصج تعليمصصي مصصن تقديصصم اختبار ‪ ،‬أو تقويصصم‬
‫للمسصصصتخدم يتصصصم مصصن خلله الحكصصم على حدوث التعلم ووصصصول‬
‫المتعلم إلى مستوى معين من الداء ‪ .‬و هناك برامج تعليمية يعتمد‬
‫بناءهصصا أسصصاسا ً على الختبارات مثصصل برامصصج الختبارات والتماريصصن‪،‬‬
‫بينما تكتفي برامج أخرى باختبارات مرحلية بعد كل وحدة أو اختبار‬
‫نهائي مثل نظم التدريس‪ ،‬وتختلف الختبارات المقدمة في البرامج‬
‫التعليمية ‪ ،‬وفقا ً للهدف منها وتوقيت عرضها وهي كما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 5.5.1‬اختبارات التسصكين ‪ : Placement Tests‬وهصي اختبارات قبليصة‬
‫الغرض منهصا تحديصد النقطصة أو المسصتوى الذي ينبغصي أن‬
‫يبدأ منصصه الدارس ‪ ،‬ذلك لن المهارات المتضمنصصة داخصصل‬
‫البرنامصج تنظصم هرميا ً مصن السصهل إلى الصصعب ‪ .‬ويغطصى‬
‫مثل هذا الختبار الهداف التعليمية للبرنامج ككل ‪ ،‬ولكن‬
‫يفضل أن يكون مختصرا ً قدر المكان‪.‬‬
‫‪ - 5.4.2‬اختبارات تشخيصصصية علجيصصة ‪: Diagnostic Prescriptive Tests‬‬
‫يسصصتخدم هذا النوع مصصن الختبارات فصصي المواقصصف التصصي‬
‫تتطلب معرفصة الصصعوبات والعقبات التصي تواجصه المتعلم‬
‫أثناء العمصصصل بالبرنامصصصج ‪ ،‬ويطلق عليهصصصا أحيانا ً اختبارات‬
‫تحليليصصصصة ‪ .‬وتتركصصصصز الفكرة السصصصصاسية لهذا النوع مصصصن‬
‫الختبارات فصي تقسصيم الوحدة إلى عدد مصن النشطصة أو‬
‫المهارات ووضع عدد معين من السئلة عن كل نشاط أو‬
‫مهارة ‪ ،‬ثصم يقوم البرنامصج بتحليصل نتائج اسصتجابة الطالب‬
‫(‪)35‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫وتحديصصصد أي النشطصصصة تحتاج إلى تدعيصصصم أو إعادة شرح‬
‫بأسلوب آخر ‪.‬‬
‫‪ - 5.5.3‬اختبارات تحصصصصيلية ‪ : Achievement Tests‬تهدف الختبارات‬
‫التحصصصيلية إلى معرفصصة مدى التمكصصن الحالي مصصن محتوى‬
‫المادة الدراسصصية فصصي وحدة أو موضوع معيصصن ‪ ،‬أو فصصي‬
‫البرنامصصج ككصصل ‪ ،‬وأكثصصر أشكال هذا النوع مصصن الختبارات‬
‫شيوعا ً فصي الكمصبيوتر هصي السصئلة الموضوعيصة ‪ ،‬وتعطصى‬
‫بعد أن يتم المتعلم دراسة الوحدة أو البرنامج ككل ‪.‬‬
‫‪ - 5.5.4‬اختبارات التمكصصصصصن ‪ : Mastery Tests‬تشبصصصصصه الختبارات‬
‫التحصصيلية إل أنهصا تختلف عنهصا فصي أن لهصا معاييصر سصبق‬
‫تحديدهصا ‪ ،‬ول يعصد التلميصذ متمكنا ً إل إذا كان الحصد الدنصى‬
‫من أدائه يصل إلى مستوى المعيار الموضوع‪ .‬ومن أمثلة‬
‫تلك المعاييصصر الجابصصة الصصصحيحة عصصن تسصصعة أسصصئلة مصصن‬
‫عشرة ‪ ،‬أو الجابصة الصصحيحة على خمصس أسصئلة متتاليصة ‪.‬‬
‫وتسصصتخدم هذه الختبارات عادة عندمصصا يريصصد المتعلم أن‬
‫يتخطى الوحدة الحالية إلى وحدة متقدمة دون أن يدرس‬
‫هذه الوحدة ‪ ،‬فيطلب منصه البرنامصج أن يصبرهن عصن قدرتصه‬
‫على اجتياز الوحدة الحاليصصصة والنتقال مباشرة إلى التصصصي‬
‫تليها ‪.‬‬
‫‪ - 5.5.5‬الختبارات الموقوتصصة ‪ : Timed Tests‬تمثصصل هذه الختبارات‬
‫مستوى أعلى من اختبارات التمكن السابقة ‪ ،‬حيث يحدد‬
‫للمتعلم فترة زمنيصة محددة للجابصة ‪ ،‬ويرتبصط ذلك بقدرة‬
‫الطالب على الفهصصم ‪ ،‬حيصصث أن السصصرعة ليسصصت المعيار‬
‫الوحيد ولكن يجب أن تكون الستجابات صحيحة ‪.‬‬

‫[‪ ]5.6‬السئلة المقدمة من خلل البرنامج ‪:‬‬

‫تختلف السئلة المقدمة في برامج الكمبيوتر التعليمية وفقاً‬
‫لنوع الختبار المقدم للمتعلم ‪ ،‬والمهارة المختصصبرة فصصي البرنامصصج ‪،‬‬
‫ومن السئلة تلك السئلة ما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 5.6.1‬أسصئلة الختيار من متعدد ‪ : Multiple Choice Questions‬وتعتمد‬
‫على قدرة المتعلم على اختيار الجابصة الصصحيحة مصن بيصن‬
‫عدة إجابات تعرض عليصصه ‪ ،‬ويتكون السصصؤال مصصن جزأيصصن‬
‫أسصصاسيين ‪ ،‬مقدمصصة السصصؤال ‪ ،‬ثصصم السصصتجابة أو البدائل‬
‫المتاحة بحيث ل تقل عن أربع بدائل متساوية في الطول‬
‫(‪)36‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫وترتبصط جميعهصا بالمشكلة موضوع السصؤال ‪ ،‬ويعتصبر هذا‬
‫النوع مصصصن أكثصصصر أنواع السصصصئلة انتشارا ً وذلك لمكانيصصصة‬
‫صصصصياغته بطرق مختلفصصصة ‪ ،‬واسصصصتخدامه لقياس جوانصصصب‬
‫متعددة يصصعب على الختبارات الخرى قياسصها مجتمعصة ‪.‬‬
‫ويجصصب تحديصصد عدد المحاولت المتاحصصة للدارس قبصصل أن‬
‫تظهصر له الجابصة الصصحيحة ‪ .‬ويسصتخدم مصع هذا النوع مصن‬
‫السئلة أنماط التفاعل التالية ‪:‬‬
‫‪ - 5.6.1.1‬ضغصط الزر بالفأرة ‪ :‬حيصث يظهصر للدارس البدائل‬
‫على شكصصصل أزرار على الشاشصصصة يقوم بالنقصصصر عليهصصصا‬
‫بالفأرة ‪.‬‬
‫‪ - 5.6.1.2‬النقر المفرد أو المزدوج بالفأرة على أحد العناصر ‪:‬‬
‫ويسصتخدم مصع البدائل البصصرية كتحديصد جزء مصن رسصم‬
‫معيصن ( كطلب تحديصد موقصع القلب فصي الجسصم مثل ً )‬
‫حيصث يطلب مصن المتعلم النقصر على العنصصر أو الشكصل‬
‫الصحيح ‪.‬‬
‫‪ - 5.6.1.3‬الختيار من القوائم المنسدلة ‪ :‬حيث توضع البدائل‬
‫النصصية فقصط ضمصن قائمصة منسصدلة ‪ ،‬وذلك فصي حالة‬
‫كونها كثيرة أو عدم وجود مكان كاف لها على الشاشة‬
‫‪ ،‬ويتم الختيار بالفأرة كذلك ‪.‬‬
‫‪ - 5.6.1.4‬الختيار مصصن لوحصصة المفاتيصصح ‪ :‬كضغصصط رقصصم الجابصصة‬
‫الصحيحة ‪.‬‬
‫‪ - 5.6.2‬أسصئلة الصصواب أو الخطصأ ‪ : True or Falls Questions‬وهصو نوع‬
‫من السئلة التي تعطي للمتعلم عبارة ويطلب منه تحديد‬
‫مصا إذا كانصت صصحيحة أم خاطئة ‪ ،‬ويفضصل فيهصا أن تكون‬
‫العبارة تتناول فكرة واحدة ‪ ،‬ويراعصصصى أن توزع السصصصئلة‬
‫بيصصن العبارات الصصصحيحة والخاطئة بطريقصصة تبعصصد عصصن‬
‫التخميصصن‪ .‬ويسصصتخدم مصصع هذا النوع مصصن السصصئلة أنماط‬
‫التفاعل التالية ‪:‬‬
‫‪ - 5.6.2.1‬ضغصط الزر بالفأرة ‪ :‬حيصث يعطصى الدارس بجوار كصل‬
‫عبارة زراريصصن أحدهمصصا مكتوب عليصصه نعصصم أو صصصح ‪،‬‬
‫والثانصصي مكتوب عليصصه ل أو خطصصأ ‪ ،‬ويطلب منصصه النقصصر‬
‫على أحدهما‪.‬‬
‫أو ‪.‬‬
‫‪ - 5.6.2.2‬النقر بالفأرة على أحد العلمتين‬

‫(‪)37‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 5.6.2.3‬استخدام لوحة المفاتيح لدخال حرف ( ن ) للجابة‬
‫الصحيحة ‪ ،‬وحرف ( ل ) للجابة الخاطئة ‪.‬‬
‫ويعطصصى المتعلم فرصصصة واحدة للجابصصة ول يسصصمح له بتكرار‬
‫المحاولة بعد ظهور الرجع ‪.‬‬
‫‪ - 5.6.3‬أسصصصصصئلة المضاهاة ‪ : Matching-type Questions‬وتكون هذه‬
‫السصئلة فصي صصورة عموديصن يحتوي أحدهمصا على المثيصر‬
‫والخصصصصصصر على السصصصصصصتجابة ‪ .‬ويراعصصصصصصى أن يكون عدد‬
‫السصصتجابات أكصصبر مصصن عدد المثيرات ‪ ،‬ونسصصتخدم أنماط‬
‫التفاعل التالية مع هذا النوع من السئلة ‪:‬‬
‫‪ - 5.6.3.1‬النقصر بالفأرة ‪ :‬حيصث نضصع مجموعتيصن مصن الزرار‬
‫الولى تمثصصصل المثيرات والخرى تمثصصصل السصصصتجابات ‪،‬‬
‫ويتصصم التفاعصصل بضغصصط بنقصصر المثيصصر يليصصه مباشرة زر‬
‫الستجابة ‪.‬‬
‫‪ - 5.6.3.2‬تحريك كائن ‪ :‬حيث يوضع أمام كل مثير علمة يكون‬
‫على الدارس سصصصصحبها وإسصصصصقاطها أمام السصصصصتجابة‬
‫الصصحيحة ‪ ،‬ويعتصبر هذا النمصط أكثصر انتشار مصن النمصط‬
‫الول بالنسصصصصصبة لهذا النوع مصصصصصن السصصصصصئلة ‪ .‬وتحدد‬
‫المحاولت فصصصي هذا النمصصصط بحيصصصث تقصصصل عصصصن عدد‬
‫الستجابات المتبقية الغير مقترنة بمثير ‪.‬‬
‫‪ - 5.6.4‬أسصصصئلة الترتيصصصب ‪ :‬وتعتمصصصد هذه السصصصئلة على إعطاء‬
‫الدارس عدد من المثيرات الغير مرتبة ‪ ،‬وعليه أن يضعها‬
‫فصصصي مكانهصصصا الصصصصحيح ‪ ،‬مثال ذلك إعطاء الدارس أجزاء‬
‫المحرك البخاري منفردة ‪ ،‬وبطلب منصصه تجميعهصصا بشكصصل‬
‫صحيح ‪ ،‬أو إعطاؤه كلمات غير مرتبة ويطلب منه ترتيبها‬
‫فصي جملة ‪ ،‬ويسصتخدم مصع هذا النوع مصن السصئلة نمطان‬
‫في التفاعل هما ‪:‬‬
‫‪ - 5.6.4.1‬النقصصر بالفأرة ‪ :‬حيصصث يقوم الدارس بالنقصصر على‬
‫العنصصر الول ثصم الذي يليصه حتصى ينتهصي مصن العناصصر‬
‫المتاحة وبمجرد النقر على العنصر في ترتيبه الصحيح‬
‫ينتقصصل تلقائيصصا إلى مكانصصه ‪ ،‬ويسصصتعمل هذا النمصصط فصصي‬
‫حالة العناصصصر المرتبطصصة بنسصصق مسصصلسل ‪ ،‬كتركيصصب‬
‫الكلمات فصي جملة أو ترتيصب العداد ‪ ،‬ول يسصتخدم مصع‬
‫أجزاء اللت والعناصر الغير مسلسلة ‪.‬‬

‫(‪)38‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ -5.6.4.2‬تحريصك كائن ‪ :‬حيصث يتصم سصحب كصل عنصصر على حدة‬
‫ووضعصصه فصصي مكانصصه الصصصحيح حتصصى يكتمصصل الشكصصل ‪،‬‬
‫ويمكصن اسصتخدامه مصع تركيصب العناصصر الغيصر مرتبطصة‬
‫بترتيصب مسصلسل ‪ ،‬مثصل تركيصب أجزاء الجسصم ‪ ،‬كذلك‬
‫يسصتخدم مصع بعصض اللعاب التعليميصة المسصماة ‪، Puzzle‬‬
‫والمكونة من صور مجزأة وعلى المتعلم ترتيبها ‪.‬‬
‫‪ - 5.6.5‬أسصئلة الكمال ‪ :‬ويطلب فيهصا إكمال بعصض الفراغات‬
‫بكلمصصة أو رمصصز أو اسصصم أو مصصصطلح ‪ ،‬ويسصصتخدم معهصصا‬
‫التفاعل عن طريق لوحة المفاتيح ‪.‬‬

‫[‪ ]5.7‬السس التربوية للرجع‬

‫‪Feedback‬‬

‫‪:‬‬

‫مصن الجوانصب الهامصة لبرامصج الكمصبيوتر التعليميصة أنهصا تقدم‬
‫للدارس نوع مصن الرجصع بشكصل فوري ‪ ،‬والرجصع مصا هصو إل رد فعصل‬
‫لسصصلوك قام بصصه الطالب ‪ ،‬وأبسصصط أشكاله هصي إخبار المتعلم عصصن‬
‫نتيجصصصة اسصصصتجابته ‪ ،‬وهصصصو مصصصا تعرف بالرجصصصع الخباري ‪Information‬‬
‫‪ ، Feedback‬ويميصل البعصض إلى تسصميته الرجصع التلزمصي أو المصصاحب‬
‫‪ Concurrent‬لن إرجاؤه يعرض المتعلم إلى اضطرابات فصصي السصصلوك‬
‫ناتجصة عصن عدم معرفتصه نتيجصة هذا السصلوك‪ ،‬إل أن هذا النوع مصن‬
‫الرجصع ل يغنصي عصن نوع ثانصي منصه وهصو الرجصع التصصحيحي ‪Corrective‬‬
‫‪ Feedback‬وهصصو عبارة عصصن معلومات تقدم بعصصد أداء الطالب لمهارة‬
‫معينصة تؤدي إلى تعديصل سصلوكه وتوجيهصه الوجهصة الصصحيحة ‪ ،‬وقصد‬
‫تعطصى فصي نهايصة الدرس ‪ .‬والرجصع التصصحيحي يفرض تأثيره على‬
‫السصصتجابات الخاطئة التصصي تصصصدر عصصن المتعلم ‪ ،‬وبهذا يقوم بدوره‬
‫فصي زيادة احتمال أن يتحول المتعلم إلى السصتجابة الصصحيحة بعصد‬
‫الداء المبدئي غير الصحيح ‪.‬‬
‫وتوجصصد عدة أسصصس يجصصب مراعاتهصصا عنصصد تقديصصم الرجصصع فصي‬
‫برنامج الكمبيوتر التعليمي ‪ ،‬ومنها ‪:‬‬
‫‪ - 5.7.1‬المصصصمم التربوي هصصو المسصصئول عصصن حصصصر الحالت‬
‫المحتلمصصة لسصصتجابة المتعلم على سصصؤال معيصصن ‪ ،‬ويقوم‬
‫بوضع الرجع لكل استجابة محتملة ‪.‬‬
‫‪- 5.7.2‬تقديم رجع واضح وصريح ‪ :‬يجب أن يكون الرجع واضح‬
‫المعنصى ‪ ،‬وإل فقصد الهدف مصن وجوده ‪ .‬ففصي حالة وقوع‬
‫المسصتخدم فصي خطصأ مصا ‪ ،‬فيجصب أن يفهصم مصن الرجصع أنصه‬
‫أخطأ ‪.‬‬
‫(‪)39‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 5.7.3‬تقديصم رجصع صصادق ‪ :‬يجصب أن يمثصل بالفعصل اسصتجابة‬
‫المتعلم ‪ ،‬فل ينبغصصصصي إعداد صصصصصيغة أو صصصصصوت واحصصصصد‬
‫للسصتجابات الخاطئة ‪ ،‬وآخصر للسصتجابات الصصحيحة ؛ بصل‬
‫ينبغي أن يشعر المستخدم أن الكمبيوتر حلل استجابته ‪،‬‬
‫وصاغ التغذية الراجعة وفقا ً لها ‪.‬‬
‫‪ - 5.7.4‬تجنب السخرية من المستخدم عند الخطأ‪.‬‬
‫‪ - 5.7.5‬استخدام الصوت في الرجع ‪ :‬يجب أن يكون استخدام‬
‫الصصوت فصي الرجصع اختياريا ً إذا أراد المسصتخدم ذلك ‪ ،‬لن‬
‫الكثير من الطلب في معامل الدراسة يشعرون بالخجل‬
‫من زملئهم إذا صدر عن البرنامج صوت يشير إلى خطأ‬
‫المستخدم ‪.‬‬
‫‪ - 5.7.6‬استخدام الرسومات الكاريكاتورية في الرجع ‪ :‬ل يجب‬
‫السصراف فصي اسصتخدام الرسصومات الكاريكاتوريصة خفيفصة‬
‫الظصصل ‪ ،‬أو اللوان الجذابصصة ‪ ،‬والشكال المضحكصصة ‪ ،‬لن‬
‫ذلك قد يجعل بعض الطلب يخطئون عمدا ً لمشاهدة هذا‬
‫النوع من الرجع مما يعطي مؤشر خاطئ عن مستواهم‬
‫في نهاية البرنامج‪.‬‬
‫‪ - 5.7.7‬تجنب النهايات المفتوحة ‪ :‬قد يشعر الطالب بالحباط‬
‫إذا شعصر بعجزه عصن معرفصة المطلوب مصن السصؤال رغصم‬
‫اسصصتيعابه للمادة العلميصصة ‪ ،‬كذلك يشعصصر بالحباط إذا لم‬
‫يقوم البرنامج بتقييم تعلمه وتعزيزه في نهاية الدرس ‪.‬‬

‫(‪)40‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫سادساً ‪ :‬معايير تصميم واجهة التفاعل مع المستخدم ‪:‬‬

‫وظيفصصة تحليصصل المدخلت وظيفصصة أسصصاسية فصصي البرنامصصج‬
‫التعليمصي ل غنصى عنهصا ‪ ،‬فكصل مصا يدخله الطالب ‪ -‬مصن اسصتجابات ‪-‬‬
‫يجصب أن يحلل لمعرفصة الصصحيح منهصا مصن الخاطصئ ‪ ،‬بصل ويجصب أن‬
‫يفترض المصمم أخطاء قد يقع فيها الطالب ويبني تغذية راجعه لها‬
‫في البرنامج‪.‬‬

‫[‪ ]6.1‬مبادئ عامة في تصميم واجهات التفاعل ‪:‬‬

‫نسصصترض فيمصصا يلي عددا ً مصصن المبادئ العامصصة التصصي تتصصصل‬
‫بتصميم واجهات التفاعل في برامج الكمبيوتر التعليمية ‪-:‬‬
‫‪ - 6.1.1‬البسيياطة ‪ : Simplicity‬مصصن أكثصصر المبادئ شيوعا ً فصصي‬
‫تصصصميم واجهات التفاعصصل مبدأ البسصصاطة ‪ ،‬ويشيصصر إلى‬
‫تفضيل التصميم البسيط في أي عنصر من عناصر واجهة‬
‫التفاعل ‪.‬‬
‫ف من المساحات الفارغة‪ :‬بعكس‬
‫‪ - 6.1.2‬إتاحة قدر كا ٍ‬
‫المواد المطبوعصصصة ‪ ،‬ل تكلف المسصصصاحات الفارغصصصة فصصصي‬
‫تصصصميم الطارات( ) المصصبرمج شيئاً‪ ،‬ولكنهصصا تسصصاعد على‬
‫وضوح باقي العناصر‪.‬‬
‫‪- 6.1.3‬أتزان عناصييير الطار ‪ :‬ويتعلق مبدأ التزان بتوزيصصصع‬
‫العناصصصر داخصصل الطار مصصع مراعاة المسصصاحات الفارغصصة ‪.‬‬
‫ويجصب التنصبيه إلى أنصه ليصس كصل توزيصع متناظصر متزن ‪ ،‬بصل‬
‫يجصصصصصب أن يصصصصصصاحب مبدأ التزان مبدأ الوحدة ‪ ،‬والذي‬
‫يتحقصق عصن طريصق ميصل العناصصر المتقاربصة إلى أن تدرك‬
‫كوحدة ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.4‬المركز البصري لشاشة الكمبيوتر هو في الوسط‬
‫بالضبصط ‪ ،‬لذلك يجصب أن تنظصم العناصصر بحيصث تبدأ مصن‬
‫الوسط لنه أكثر المناطق من حيث تركيز عين الدارس ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.5‬اسيتخدام الصيور المألوفية ‪ :‬إن اسصصتخدام الصصصور‬
‫المألوفصصة فصصي تصصصميم واجهصصة التفاعصصل يؤدي إلى تقليصصل‬
‫الجراءات اللزمصصة للتعامصصل مصصع النظام ‪ ،‬لذلك يجصصب أن‬
‫يرتبصط تصصميم الطارات بخصبرة وبيئة المتعلم مصن جهصة ‪،‬‬
‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫ يسصتخدم مصصطلح إطار كمرادف لمصصطلح الشاشصة ‪ ،‬وفضلنصا هنصا اسصتخدام مصصطلح‬‫الطار حتى ل يختلط مسمى الشاشة ‪ Screen‬بمسمى آخر هو ‪ Monitor‬وهو بعيد كل البعد‬
‫عصن عصن واجهات التفاعصل ‪ .‬كمصا أن مصصطلح إطار أكثصر شيوعا ً فصي التطصبيقات التربويصة‬
‫وذلك لنتقاله من ميدان التعليم البرنامجي إلى ميدان التعلم باستخدام الكمبيوتر ‪.‬‬
‫(‪)41‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫وبموضوع البرنامصصج مصصن جهصصة أخرى ‪ .‬وتشمصصل الصصصور‬
‫المألوفصصصة اسصصصتخدام الكواد اللونيصصصة المتعارف عليهصصصا ‪،‬‬
‫واسصصصصتخدام الخطوط المألوفصصصصة ‪ ،‬وعرض الرسصصصصومات‬
‫التعليمية من منظور مألوف ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.6‬التصييميم المنطقييي لعناصيير الطار ‪ :‬يجصصب أن‬
‫يراعصصى التصصصميم المنطقصصي فصصي جميصصع عناصصصر إطارات‬
‫البرنامصصج التعليمصصي‪ ،‬فالطار ليصصس عمل ً فنيا ً بقدر كونصصه‬
‫واجهصصصة تفاعصصصل مصصصع المتعلم ‪ .‬ومصصصن أشكال التصصصصميم‬
‫المنطقصي اسصتخدام علمصة السصتفهام لطلب المسصاعدة ‪،‬‬
‫السهم المتجه لليمين يعني الطار التالي ‪ ،‬السهم المتجه‬
‫لليسار يعني الرجوع للطار السابق ‪ ،‬شكل الورقة يعني‬
‫طباعصة تقريصر ‪ .‬ويجصب أن ينصص على معانصي تلك الرموز‬
‫ضمصن دليصل السصتخدام أو بعبارات شارحصة فصي إطارات‬
‫البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.7‬التركيز على الرسومات أكثر من النصوص في‬
‫تصييميم الطارات ‪ ،‬وعنصصد احتواء الطار على عناصصصر‬
‫نصصصية كثيرة فيجصصب إعادتهصصا إلى المصصصمم ليركصصز على‬
‫الجوانصصصب الرسصصصومية ‪ ،‬فصصي مقابصصل النصصصص المكتوب أو‬
‫المسموع‪.‬‬
‫‪ - 6.1.8‬ا ستخدام أك ثر من نافذة‪ :‬قصد نضطصر إلى اسصتخدام‬
‫أكثصصصر مصصصن نافذة فصصصي نفصصصس الطار والذي يطلق عليصصصه‬
‫أسصصلوب النوافصصذ المتعددة ‪ Multiple Windows‬والذي يسصصاعد‬
‫على استغلل مساحة الطار بشكل أكبر حيث يمكن أداء‬
‫أكثصر مصن وظيفصة فصي نفصس الوقصت ‪ .‬وعنصد اسصتخدام أكثصر‬
‫من نافذة في البرنامج يجب مراعاة المبادئ التالية ‪:‬‬
‫‪ - 6.1.8.1‬ليصصس مصصن الضروري أن تغطصصي النافذة الجديدة‬
‫النافذة السصابقة بصل يمكصن أن تظهصر بجوارهصا طالمصا أن‬
‫ف على الشاشة ‪.‬‬
‫هناك مكان كا ٍ‬
‫‪ - 6.1.8.2‬من مسببات تجاور النوافذ ما يلي ‪:‬‬
‫( أ ) الرغبصصة فصصي مقارنصصة المعلومات بيصصن نافذتيصصن‬
‫متجاورتين ‪.‬‬
‫(ب) الحاجصة إلى إظهار كل النافذتيصصن معا ً لوضوح‬
‫المعنصى مثصل نافذة بهصا الرسصومات وأخرى بهصا التعليصق‬
‫النصي ‪.‬‬
‫(‪)42‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫(ج) استخدام بيانات النافذة الولى في التفاعل معي‬
‫النافذة الثانيصصة ‪ ،‬كورود أرقام فصصي النافذة الولى يتصصم‬
‫التعويض بها في معادلة بالنافذة الثانية ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.8.3‬مسببات تراكب النوافذ ما يلي ‪:‬‬
‫( أ ) تتفرع النافذة التي في الواجهة من النافذة التي‬
‫فصصي الخلفيصصة ‪ ،‬وهنصصا يلزم التراكصصب لبيان العلقصصة بيصصن‬
‫الموضوعين ‪.‬‬
‫(ب) تكون النافذة النشطصة على السصطح ‪ ،‬والنافذة‬
‫الغير نشطة في الخلفية ‪.‬‬
‫(ج) ل يتسصع الطار لنافذتيصن متجاورتيصن ‪ ،‬على الرغصم‬
‫مصصن الحاجصصة إليهمصصا معا ُ ‪ ،‬ممصصا يؤدي إلى اسصصصتخدام‬
‫التراكب ‪. Cascade‬‬
‫‪ - 6.1.8.4‬يفضل حذف النوافذ التي ل تفي بشروط التجاور أو‬
‫التراكصصب ول نحتاجهصصا على الشاشصصة حتصصى ل تشتصصت‬
‫المتعلم ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.8.5‬السصماح للمتعلم بإعادة ترتيصب النوافصذ المسصتخدمة‬
‫معا ً ‪ ،‬ومصصن أشكال ذلك التكصصبير ‪ ،‬التصصصغير ‪ ،‬الترتيصصب‬
‫الفقصي أو الرأسصي تبعا ً لراحصة المتعلم ‪ ،‬و يتحقصق هذا‬
‫الشرط فقصصصط عندمصصصا يتطلب البرنامصصصج مصصصن المتعلم‬
‫التفاعل مع أكثر من نافذة في نفس الوقت ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.9‬اسيتخدام أكثير مين إطار ‪ :‬كمصا يسصتخدم أكثصر مصن‬
‫نافذة فصي نفصس الطار يسصتخدم كذلك أكثصر مصن تصصميم‬
‫للطارات فصصي نفصصس البرنامصصج ‪ .‬فل يجصصب تصصصميم نمصصط‬
‫موحصصد لجميصصع إطارات البرنامصصج ‪ ،‬بصصل يفضصصل أن يكون‬
‫التصصميم معصبرا ً عصن وظيفصة الطار ‪ ،‬بحيصث يوجصد تصصميماً‬
‫موحدا ً لطارات عرض المعلومات ‪ ،‬يختلف عصصن تصصصميم‬
‫آخر خاص بإطارات السئلة ‪ ،‬وآخصر لطارات المساعدات‬
‫‪ .‬ويجصب الحتفاظ بالتسصصاق بيصن تصصصميم الطارات التصي‬
‫تقوم بنفصصس الوظيفصصة ‪ ،‬مثل ً التصصصميم الموحصصد لطارات‬
‫التوجيهات أو التحذيرات يجعصل المتعلم يدركهصا حتصى قبصل‬
‫أن يقرأ كلمة تحذير ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.10‬تقسيييم الطار إلى مناطييق وظيفييية ‪ :‬يجصصب‬
‫تحديصصد المناطصصق الوظيفيصصة فصصي كصصل نوع مصصن إطارات‬
‫البرنامصج ‪ ،‬كتحديصد المناطصق التصي يظهصر فيهصا التعليصق ‪،‬‬
‫(‪)43‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫كذلك مناطصق ظهور المسصاعدات ‪ ،‬والمناطصق التصي تظهصر‬
‫فيها أزرار التفاعل ‪ ،‬ويجب مراعاة ما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 6.1.10.1‬تحديد مساحات تتناسب مع المحتوى ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.10.2‬وضع المساحات الوظيفية الصغيرة حول الحواف ‪،‬‬
‫وليس في وسط الشاشة ‪ ،‬ووضع العناصر الهامة في‬
‫وسط الشاشة ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.10.3‬تنسصيق العناصصر فصي أشكال منطقيصة مألوفصة ‪ ،‬كمصا‬
‫يجصصب مراعاة اتجاه قراءة اللغصصة ففصصي اللغصصة العربيصصة‬
‫يكون العنصصصر الول فصصي أعلى يميصصن الشاشصصة ‪ ،‬وفصصي‬
‫النجليزية يكون في أعلى يسار الشاشة ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.11‬جميع العناصير المتصيلة ببعضهيا البعيض بحييث‬
‫تتجاور معاً ‪ ،‬كمصصا يمكصصن إحاطتهصصا بإطار لتمييزهصصا عصصن‬
‫العناصر الخرى ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.12‬اسيتخدام أزرار فيي الطار ‪ :‬يفضصل جعصل الزرار‬
‫الكثر استخداما ً جهة اليمين ‪.‬‬
‫‪ - 6.1.13‬تنظ يم محتويات الطار مع حر كة الع ين‪ :‬تنظصم‬
‫العناصصر فصي الطار المعصد باللغصة النجليزيصة بدايصة بأعلى‬
‫يسار الشاشة ثم تنزل إلى السفل متجه نحو اليمين ثم‬
‫تعود إلى اليسصصار مرة أخرى فصصي أسصصفل الشاشصصة فصصي‬
‫مسصار يشبصه العلمصة ( < ) ‪ ،‬أمصا إطارات اللغصة العربيصة‬
‫فتنظم في اتجاه العلمة ( > ) ‪.‬‬

‫[‪ ]6.2‬تدريج بناء إطارات البرنامج ‪:‬‬
‫تتميز إطارات البرنامج عن صفحات الكتاب في أن محتواها‬
‫ل يظهصر مرة واحدة بعكصس صصفحة الكتاب حيصث يتصم بناء محتويات‬
‫الطار بصورة تدريجية بحيث تبقى العناصر المستخدمة فقط عليها‬
‫‪ ،‬مع التحديث المستمر لمحتوياتها وفقا ً للقواعد التالية‪:‬‬
‫‪ - 6.2.1‬عرض العنا صر داخيل الطار ‪ :‬ل يجصب عرض كميصة‬
‫كصبيرة مصن العناصصر مرة واحدة ‪،‬بصل يتصم إظهار عنصصر أو‬
‫اثنين ثم ينتظر البرنامج إشارة من المتعلم كنقرة بالفأرة‬
‫مثل ً ‪ ،‬أو ضغصط مفتاح معيصن قبصل إضافصة العنصصر التالي ‪،‬‬
‫ويعطصي المتعلم الفرصصة لكصي يتوافصق مصع عناصصر الطار‬
‫وفقا ً لسرعته الذاتية ‪.‬‬

‫(‪)44‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 6.2.2‬ربيط الطار بالمحتوى السيابق ‪ :‬يفضصل ترك قدراً‬
‫كافيا ً من المعلومات السابقة ضمن الطار للمعاونة على‬
‫النشاط الجاري ‪ ،‬ولكن دون مبالغة حتى ل يزدحم الطار‬
‫بالعناصصصصصر ‪ .‬ومصصصصن مهام المصصصصصمم التربوي تقديصصصصر أي‬
‫المعلومات يظل ضمن الطار وأيها يحذف ‪.‬‬
‫‪ - 6.2.3‬تقسيم النصوص الطويلة ‪ :‬يجصب أن يظهر محتوى‬
‫النصصص الطويصصل فصصي الطار بالتدريصصج ‪ ،‬بحيصصث تظهصصر عدة‬
‫جمصل ثصم ينتظصر البرنامصج إشارة مصن المسصتخدم لعرض‬
‫جزء آخر من النص مع البقاء على النص السابق ‪.‬‬
‫‪ - 6.2.4‬الشارة لبداية إطار جديد ‪ :‬يمكن تمييز بداية إطار‬
‫جديصد عصن طريصق مصصاحبته لمؤثصر صصوتي أو بصصري مميصز‬
‫بحيصث يدرك المتعلم أنصه بدأ فصي جزء جديصد مصن البرنامصج‬
‫وليس تابع للطار السابق ‪.‬‬

‫[‪ ]6.3‬توظيف اللون في البرنامج ‪:‬‬
‫اللون أحصصصد المكونات الهامصصصة فصصصي واجهصصصة التفاعصصصل مصصصع‬
‫المسصتخدم الرسصومية ‪ GUI‬واسصتخدام اللون يتعدى كونصه عمل ً فنياً‬
‫أو جماليا ً إلى كونصه قناة اتصصال يمكصن مصن خللهصا تدعيصم مفاهيصم‬
‫معينصصة ‪ ،‬وجذب النتباه نحصصو مفاهيصصم أخرى ‪ .‬ولتحقيصصق التوظيصصف‬
‫المثل للون في البرنامج التعليمي يجب مراعاة ما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 6.3.1‬اسيييتخدام اللون وظيفياً ‪ :‬تجنصصصصب اللوان الغيصصصصر‬
‫ضرورية في النص ‪ ،‬ول تجعل اللون يقود عين المستخدم‬
‫إلى أماكن غير هامة كالفواصل بين المناطق المتجاورة ‪،‬‬
‫والخلفيات المبالغ فيهصصا ‪ ،‬وبدل ُ مصصن ذلك يسصصتخدم اللون‬
‫في الحالت التالية ‪-:‬‬
‫‪ - 6.3.1.1‬التمييصز بيصن العناصصر المختلفصة باسصتخدام لون مميصز‬
‫لكل فئة من العناصر يميزها عن باقي العناصر ‪.‬‬
‫‪ - 6.3.1.2‬تركيز التمام ‪ ،‬مثل تمييز العناوين بلون مختلف عن‬
‫باقي النص ‪.‬‬
‫‪ - 6.3.1.3‬الربط بين العناصر المتشابهة باستخدام لون موحد‬
‫لها‪.‬‬
‫‪ - 6.3.1.4‬تسصريع عمليصة البحصث داخصل النصصوص الطويلة ‪ :‬فقصد‬
‫نضطصصر إلى كتابصصة مقال مطول فصصي إطار واحصصد مثصصل‬
‫إطارات المساعدان ‪ ،‬حيث يفضل استخدام اللون في‬
‫(‪)45‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫تمييصز الكلمات السصاسية‬
‫البحث في النص ‪.‬‬
‫‪ - 6.3.2‬تخيير اللون المناسيب للهدف ‪ :‬وذلك مصن خلل مصا‬
‫يلي ‪-:‬‬
‫‪ - 6.3.2.1‬استخدام اكواد لونية قليلة حتى ل يخلط المستخدم‬
‫بينها ‪ ،‬كاستخدام لون مميز للكلمات الساسية ‪ ،‬ولون‬
‫آخر للعناوين ولون ثالث للملحظات الهامة ‪.‬‬
‫‪ - 6.3.2.2‬التمسصك باللوان الطبيعيصة والمتعارف عليهصا ‪ ،‬فعنصد‬
‫رسصم خريطصة مثل ً يسصتخدم اللون الزرق للمسصطحات‬
‫المائيصصصصة واللون الخضصصصصر للزراعات واللون الصصصصصفر‬
‫للصحاري ‪ ،‬مما يسهل على المستخدم فهم المحتوى ‪.‬‬
‫‪ - 6.3.3‬تجنييب اللوان الصييارخة ‪ :‬وخاصصصة اللون الزهري‪،‬‬
‫واللون الرجوانصصصي ‪ ، Purples‬والدرجات الفاتحصصصة جدا ً مصصصن‬
‫اللوان ‪ Pastels‬لنهصا تختلف وفقا ُ لنظام العرض المسصتخدم‬
‫حيصصث يختلف نظام العرض فصصي الحاسصصبات فيمصصا يتعلق‬
‫بعدد اللوان الممكن عرضها وأبرزها أحادي اللون‪ ،‬ونمط‬
‫عرض ‪ 16‬لون ‪ ،‬ونمصصصط عرض ‪ 256‬لون ‪ ،‬ونمصصصط عرض ‪16‬‬
‫مليون لون ‪ ،‬ول تظهصصصر الدرجات السصصصابق ذكرهصصصا فصصصي‬
‫النمصط أحادي اللون وتختلف درجاتهصا بيصن النماط الثلثصة‬
‫التالية له ‪.‬‬
‫‪ - 6.3.4‬تجنييب اللوان المتعارضيية ‪: Avoid Conflicting Colors‬‬
‫مثصصل اللون الحمصصصر واللون الزرق جنبا ً إلى جنصصب ‪ ،‬لن‬
‫العيصصن البشريصصة لن تميصصز درجات تلك اللوان فصصي هذه‬
‫الحالة بشكصصصل صصصصحيح ‪ ،‬وهصصصو مصصصا يسصصصمى بظاهرة الصصصص‬
‫‪ ، Chromostereopsis‬كما يجب عدم استخدام اللون الحمر مع‬
‫اللون الخضصصر ‪ ،‬أو اسصصتخدام اللون الخضصصر مصصع اللون‬
‫الزرق ‪ ،‬أو اللون الصفر مع اللون الزرق ‪.‬‬
‫‪ - 6.3.5‬تجنيب نقيص التبايين اللونيي ‪ :‬لبصد مصن المحافظصة‬
‫على قدر مصن التبايصن بيصن الشكصل والرضيصة ‪ .‬فل ينبغصي‬
‫اسصصصتخدام اللون الصصصفر مصصع اللون البيصصصض ‪ ،‬ول اللون‬
‫الزرق الغامق مع اللون السود‪.‬‬
‫‪ - 6.3.6‬تجنيب الزييغ اللونيي‪ :‬يجصب تجنصب اسصتخدام اللون‬
‫الزرق الصصريح أو الحمصر الصصريح فصي كتابصة أيصة نصصوص‬
‫طويلة ‪ ،‬ويرجصصع ذلك إلى خاصصصية الزيصصغ اللونصصي ‪Chromatic‬‬
‫‪Keywords‬‬

‫(‪)46‬‬

‫للسصراع فصي عمليصة‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ Aberration‬التي تجعل شبكية العين غير قادرة على التركيز‬
‫في تفاصيل تلك اللوان ‪ ،‬فتظهر غائمة ‪. Fuzzy‬‬
‫‪ - 6.3.7‬مراعاة حالت العمييى اللونييي عنييد توظيييف‬
‫اللون في واجهة التفا عل ‪ :‬بينصت الدراسصات أن ‪%9‬‬
‫من الرجال مصابون بالعمى اللوني ‪ ،‬و ‪ %2‬من السيدات‬
‫مصصصصابات بالعمصصصى اللونصصصي ‪ .‬كمصصصصا بينصصصصت أن جميصصصع‬
‫المسصتخدمين يصصابوا بالعمصى اللونصي المؤقصت عنصد النظصر‬
‫إلى شاشصة الكمصبيوتر فصي الضوء المنخفصض ‪ .‬لذلك يجصب‬
‫الحرص فصصي توظيصصف اللون فصصي واجهصصة التفاعصصل وعدم‬
‫العتماد على قدرة المتعلم في تمييز اللوان ‪.‬‬

‫[‪ ]6.4‬عرض النص المكتوب ‪:‬‬
‫النص المكتوب هو كل ما تحتويه الشاشة من بيانات مكتوبة‬
‫تعرض على المسصصتخدم أثناء تفاعله مصصع البرنامصصج‪ .‬ومصصن أسصصس‬
‫استخدام النص في واجهات التفاعل ما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 6.4.1‬شاشصة الكمصبيوتر ليسصت كصصفحة الكتاب ‪ ،‬لذلك يجصب‬
‫أن تحتوي على قدر أقصصل مصصن النصصص وتكتصصب ببنصصط أكصصبر‬
‫حيصث أن مقدار وضوح شاشصة الكمصبيوتر تقصل عصن مقدار‬
‫وضوح الكتاب ‪.‬‬
‫‪ - 6.4.2‬تجنصب اسصتخدام الفقرات ‪ Paragraphs‬واسصتبدالها بعبارات‬
‫تلغرافيصصة مختصصصرة‪ :‬فقصصد وجصصد أن اسصصتخدام الفقرات‬
‫المطولة في الشرح يجهد المستخدم ويصيبه بالملل ‪.‬‬
‫‪ - 6.4.3‬استخدام سطور قصيرة في الفقرات ‪ :‬حيث وجد من‬
‫خلل البحوث التجريبيصصصة أن السصصصطور القصصصصيرة تتطلب‬
‫حركة عين أقل في القراءة ‪.‬‬
‫‪ -6.4.4‬الجمصع بيصن النصص والصصورة على نفصس الطار ‪ ،‬ويصصبح‬
‫هذا الجمع ضروريا ً في الحالت التالية‪:‬‬
‫‪ - 6.4.4.1‬كون النصص جزءا ً مصن الرسصم كمصا هصو الحال فصي‬
‫الرسومات البيانية‪.‬‬
‫‪ - 6.4.4.2‬كون النصصص شارحا ً لمحتوى الرسصصم كمصصا فصصي‬
‫الخرائط ‪ ،‬ورسصصوم التشريصصح ‪ .‬فالصصصورة قصصد تسصصاوي‬
‫آلف الكلمات ‪ ،‬ولكصصن ربمصصا القليصصل مصن الكلمات فصصي‬
‫مكانهصا الصصحيح قصد تضاعصف مصن تأثيصر الصصورة ‪ ،‬فبدون‬
‫الكتابة على محاور الرسم البياني يصعب فهمه ‪ .‬لذلك‬
‫(‪)47‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫يجصب أن يكون النصص مجاورا ً للرسصم ‪ ،‬وقصد يكون مصع‬
‫الرسم في نفس الكتلة‪ ،‬وفي الحالت التي تحتاج إلى‬
‫شروح مطولة فإنه يفضل أن يركز النص على العناصر‬
‫الساسية مع إضافة شروح مسموعة ‪.‬‬
‫‪ - 6.4.4.3‬إذا كان النص هو الساس ‪ ،‬والرسم عنصرا ً مساعداً‬
‫كما في برامج تعليم الكتابة على لوحة المفاتيح ‪.‬‬
‫‪ - 6.4.5‬الحرص على وضوح المعنيى ‪ :‬بعكصصس الكتاب فإن‬
‫المتعلم الذي يتعلم عصصن طريصصق الكمصصبيوتر ليصصس لديصصه‬
‫الوقصصت الذي يفقده فصصي التفكيصصر فصصي معانصصي الكلمات أو‬
‫إحضار قاموس لفهصم معنصى عبارة معينصة ‪ ،‬فغالبا ً مصا تحدد‬
‫استجابة المتعلم بوقت معين ‪ ،‬لذا فل يجب إضاعة وقت‬
‫المتعلم في محاولة فهم معنى السؤال ‪.‬‬
‫‪ - 6.4.6‬وضيع العبارات المرتبطية ببعيض متقاربية على‬
‫الشاشة ‪.‬‬
‫‪ - 6.4.7‬تجريييب حجييم الخييط ونوعييه على عينييه ميين‬
‫المسييتفيدين قبصصصل الموافقصصصة على اسصصصتخدامه فصصصي‬
‫البرنامج للتأكد من إنقرائيته‪.‬‬
‫‪ - 6.4.8‬اسييتخدام خطوط ذات حواف ملسيياء ‪ ،‬وتجنصصب‬
‫الخطوط غير التقليدية أو المزخرفة في كتابة كتل النص‬
‫داخل البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 6.4.9‬استخدام اللغة العربية في واجهة التفاعل يعد‬
‫أكثصصر صصصعوبة وتعقيدا ً مصصن اسصصتخدام اللغصصة اللتينيصصة لن‬
‫الحرف العربي يتغير وفقا ً لموقعه من الكلمة لذلك يجب‬
‫التحقق من سهولة قراءة الخط في جميع الحالت ‪ .‬كما‬
‫يجصب اسصتخدام شفرة تعريصب موحدة تتيصح تبادل البرنامصج‬
‫بيصن أكثصر مصن منصصة عرض ‪ .‬وهذا مصا دعصى إلى إصصدار‬
‫معاييصصر لتعريصصب النصصص فصصي واجهصصة التفاعصصل فصصي برامصصج‬
‫الكمصبيوتر فأصصدرت المنظمصة الدوليصة للتوحيصد القياسصي‬
‫معيار ‪ ISO 8859-6‬والمتفصصق مصصع معيار ‪ ASMO 708‬إل أنصصه ل‬
‫يتفق تماما ً مع معايير تعريب مايكروسوفت‪ .‬وقد حاولت‬
‫بعض البرامج تخطي تلك العقبة عن طريق عرض النص‬
‫في شكل صور‪.‬‬
‫‪ - 6.4.10‬تميييز النيص ‪ :‬تجنصصب المبالغصصة فصصي تمييصصز النصصص أو‬
‫اسصتخدام أكثصر مصن وسصيلة تمييصز بشكصل متجاور لن ذلك‬
‫(‪)48‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫يؤدي إلى تشتصت المسصتخدم ‪ .‬على سصبيل المثال ل يجصب‬
‫اسصصتخدام كلمات ذات أحرف سصصوداء ‪ Bold‬بجانصصب كلمات‬
‫مائلة وأخرى تحتها خط في نفس السطر ‪.‬‬
‫‪ - 6.4.11‬حجييم الخييط المثالي ( ارتفاع الحرف ) ‪ :‬يتأثصصر‬
‫تحديصصد المثصصل للخصصط بعدة عوامصصل منهصصا حجصصم شاشصصة‬
‫الكمصصصصبيوتر ‪ ،‬والكثافصصصصة النقطيصصصصة للعرض ‪ ،‬و القدرات‬
‫البصصصصرية لدى المسصصصتخدم ‪ .‬وبشكصصصل عام كلمصصصا زادت‬
‫الكثافصة النقطيصة للشاشصة ‪ Pixel‬كلمصا صصغر حجصم الخصط ‪،‬‬
‫لذلك يجصب على مصصمم واجهصة التفاعصل أن يحدد بالضبصط‬
‫كثافصصة العرض المثلى ‪ ،‬ومصصن ثصصم اسصصتخدام حجصصم الخصصط‬
‫المناسصصب ‪ .‬ويوضصصح الجدول التالي العلقصصة بيصصن حجصصم‬
‫الشاشصة وكثافصة العرض فصي شاشات الكمصبيوتر القياسصية‬
‫المتوافقة مع ‪:IBM‬‬
‫الكثافة‬
‫الحجم‬

‫‪14‬‬

‫‪640‬‬
‫‪480‬‬

‫‪×800‬‬

‫‪×1024‬‬

‫‪600‬‬

‫‪768‬‬

‫‪1024‬‬

‫المثل‬

‫جيد‬

‫متوسط‬

‫قراءة غير‬
‫ممكنة‬

‫جيد‬

‫جيد‬

‫المثل‬

‫قراءة‬
‫صعبة‬

‫متوسط‬

‫جيد‬

‫المثل‬

‫متوسط‬

‫قراءة صعبة‬

‫متوسط‬

‫متوسط‬

‫جيد‬

‫المثل‬

‫متوسط‬

‫قراءة‬
‫صعبة‬

‫متوسط‬

‫جيد‬

‫المثل‬

‫جيد‬

‫×‬

‫بوصة‬
‫‪15‬‬

‫بوصة‬
‫‪17‬‬

‫‪×1280‬‬

‫‪1200×1600‬‬
‫قراءة غير ممكنة‬
‫قراءة غير ممكنة‬

‫بوصة‬
‫‪19‬‬

‫بوصة‬
‫‪21‬‬

‫بوصة‬

‫‪ - 6.4.12‬حسيياب الحجييم المثييل للحرف ‪ :‬حدد المعهصصصد‬
‫الوطنصصي المريكصصي للمعاييصصر " النسصصي ‪ " ANSI‬المعادلة‬
‫التالية لحساب ارتفاع الحرف‬
‫حجم الحرف (الرتفاع ) = ثابت (‪ × )0.01745‬مسافة‬
‫الرؤية × زاوية الرؤية‬

‫(‪)49‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫[‪ ]6.5‬عرض الرسومات التعليمية والصور الثابتة ‪:‬‬
‫ل تقتصصصر برامصصج الوسصصائل المتعددة التعليميصصة على النصصص‬
‫المكتوب فقصط بصل مصن الوسصائل الشائعصة السصتخدام الرسصومات‬
‫التعليميصة والصصور الفوتوغرافيصة ‪ .‬وللرسصومات التعليميصة بأنواعهصا‬
‫والصصور الفوتوغرافيصة سصعة اسصتخدام تحدد توظيفهصا فصي الموقصف‬
‫التعليمصي بشكصل عام وفصي برامصج الكمصبيوتر التعليميصة على وجصه‬
‫الخصصصوص ومصصن السصصس الخاصصصة بتوظيصصف الرسصصومات التعليميصصة‬
‫والصور الفوتوغرافية في برامج الكمبيوتر التعليمية ما يلي ‪-:‬‬
‫‪ - 6.5.1‬الصصور التصي تحتوي على تفاصصيل كثيرة جدا ً يمكصن أن‬
‫تؤدي إلى تشتصت انتباه المتعلم ‪ ،‬لذلك يجصب التبسصيط قدر‬
‫المكان ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.2‬اسييتخدام الرسييومات الخطييية الغييير مظللة ‪:‬‬
‫تسصصتخدم الرسصصومات الخطيصصة الغيصصر مظللة فصصي الحالت‬
‫التالية ‪-:‬‬
‫‪ - 6.5.2.1‬خرائط التدفصصق ‪ ،‬ومخططات المشروعات ‪،‬‬
‫والرسومات الهندسية ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.2.2‬الرسصومات التصي توضصح علقات منطقيصة ول تطابصق‬
‫الواقع تماما ً ‪ ،‬مثل التركيب الجزيئي للحمض المبني ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.2.3‬الرموز المجردة ‪ ،‬كعلمات المرور ( الرموز وليس‬
‫الشارات )‪.‬‬
‫‪ - 6.5.2.4‬الرسومات التوضيحية كأجزاء اللة البخارية ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.3‬الرسييييومات الخطييييية المسييييلسلة ‪ :‬تسصصصصتخدم‬
‫الرسومات الخطية المسلسلة في الحالت التالية ‪:‬‬
‫‪ - 6.5.3.1‬إذا تعذر اسصصتخدام الصصصور المتحركصصة أو لقطات‬
‫الفيديو ‪.‬‬
‫(‪)50‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 6.5.3.2‬لتحليل الحركة أو المهارة ‪ ،‬مثل خطوات قفز لعب‬
‫الجمباز ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.4‬استخدام الرسومات الخطية المظللة والملونة ‪:‬‬
‫‪ - 6.5.3.1‬تمييز جزء من الرسم عن باقي العناصر ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.3.2‬استخدام اللون الدال على الوظيفة ‪ :‬كما هو الحال‬
‫في استخدام اللونين الحمر والزرق في رسم الدورة‬
‫الدموية ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.3.3‬اليحاء بالبعد الثالث للرسم ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.3.4‬يجب أن تستخدم اللوان عند رسم الخرائط ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.3.5‬يفضصل اسصتخدام اللوان أو التظليصل فصي الرسصومات‬
‫البيانية ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.5‬عرض الخرائط ‪ :‬عنصصد احتواء البرنامصصج على خريطصصة‬
‫يجصب أن يظهصر بجوارهصا مفتاح للرسصم ‪ ،‬ومقياس الرسصم‬
‫المستخدم ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.6‬المحافظييية على النسيييب ‪ :‬الرسصصصومات الخطيصصصة‬
‫التعليميصصة يجصصب أن تحافصصظ على النسصصب الطبيعيصصة فصصي‬
‫الرسم بعكس الرسومات الكاريكاتورية ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.7‬الرسيييومات الكاريكاتوريييية ‪ :‬يمكصصصصن اسصصصصتخدام‬
‫الرسصصصصومات الكاريكاتوريصصصصة فصصصصي التعزيصصصصز بشرط عدم‬
‫السخرية من المتعلم ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.8‬البدء مين الكيبر إلى الصيغر ‪ :‬عندمصا يكون الرسصم‬
‫جزءا ً مصن رسصم أكصبر لنفصس الموضوع ‪ ،‬يجصب البدء بتحديصد‬
‫موقصع الرسصم من الشكصل الكصبر ‪ .‬مثل عنصد دراسصة خريطصة‬
‫مصر يجب البدء بعرض موقعها في إفريقيا ‪ ،‬وعند دراسة‬
‫القلب يجصب البدء بموقعصه ونسصبته لحجصم جسصم النسصان ‪،‬‬
‫ثصم موقعصه مصن الجهاز الدوري قبصل تكصبير القلب ودراسصته‬
‫بشكل منفرد‪.‬‬
‫‪ - 6.5.9‬البدء مييين الخارج إلى الداخيييل ‪ :‬إذا كان الرسصصصم‬
‫مسصتترا ً فصي الطبيعصة تحصت رسصم آخصر يجصب عرض الرسصم‬
‫الخارجصي أول قبصل عرض التكويصن الداخلي ‪ .‬فعنصد دراسصة‬
‫الهيكصل العظمصي لجسصم النسصان يفضصل اسصتعراض صصورة‬
‫إنسصان بنسصبه الطبيعيصة فصي البدايصة ثصم اسصتعراض الهيكصل‬
‫العظمي وذلك بأحد طريقتين ‪:‬‬

‫(‪)51‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 6.5.9.1‬التجاور ‪ : Adjacency‬يتجاور الشكصصصصل الخارجصصصصي مصصصصع‬
‫الشكصصل الداخلي وذلك ليتمكصصن الدارس مصصن المقارنصصة‬
‫بينهمصصا وإدراك موقصع كصل عنصصصر مصن عناصصصر الشكصصل‬
‫الداخلي بالنسبة للشكل الخارجي‪.‬‬
‫‪ - 6.5.9.2‬البحار ‪ : Navigation‬يظهصر الشكصل الخارجصي أول ً وعنصد‬
‫النقصر عليصه بالفأرة يختفصي الغطاء الخارجصي ‪ ،‬وتظهصر‬
‫المكونات الداخليصصصة ‪ ،‬ويفضصصصل أن يعطصصصي البرنامصصصج‬
‫للمسصصتخدم خاصصية الولوج والخروج ‪Zoom out / Zoom In‬‬
‫بحيصث يمكصن التركيصز على عنصصر مصن عناصصر الشكصل‬
‫العام وتكصبيره ‪ ،‬أو الدخول مصن عنصصر إلى عنصصر آخصر‬
‫كما هو الحال في المتحف التخيلي ‪. Virtual Museum‬‬
‫‪ - 6.5.10‬البقاء على وحدة الشكيييل ‪ :‬تبعا ً لقانون الشكصصصل‬
‫الجيد ( الجشتالط ) "إن للشكل صفات تميزه كوحدة كلية‬
‫‪ ،‬وإذا تفككصصت أجزاؤه فقصصد وحدتصصه ‪ ،‬وإذا أضيفصصت عليصصه‬
‫عناصصصر أو مؤثرات جديدة تأثرت قيمتصصه المرئيصصة تبعا ُ لقوة‬
‫تلك العناصصصر أو المؤثرات الجديدة بحيصصث يصصصعب تمييصصز‬
‫الشكصل الصصلي" فإن حذف العناصصر الغيصر ضروريصة يؤدي‬
‫إلى سصصهولة تمييصصز الشكصصل الصصصلي ‪ .‬وتبعا ُ لقانون الغلق‬
‫فإن إضافة إطار حول محتويات الصورة يجعل العين تدرك‬
‫الشكل على أنه كل متحد ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.11‬اسيتخدام الصيور الفوتوغرافيية لكسصاب البرنامصج‬
‫المزيد من الواقعية ‪.‬‬
‫‪- 6.5.12‬إظهار خصصصائص الموضوع ‪ :‬يجصصب أن تصصبرز الصصصورة‬
‫الفوتوغرافيصة التعليميصة خصصائص موضوع التعلم مصع البعصد‬
‫قدر المكان عن اللقطات الفنية والزوايا الغير مألوفة ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.13‬تجنصصب اسصصتخدام الصصصور الرماديصصة ‪ Gray Scale‬أو الفلتصصر‬
‫الملونصة حتصى ل يكون الدارس انطباعا ً خاطصئ عصن موضوع‬
‫التعلم ‪ ،‬خاصة عند تدريس مفهوم لول مرة ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.14‬عدم المبالغصصة فصصي حجصصم الصصصور الفوتوغرافيصصة على‬
‫الشاشصة لنهصا تتطلب مسصاحات تخزينيصة كصبيرة ‪ ،‬وبدل ً مصن‬
‫ذلك تستخدم اللقطات المقربة ‪. Zooming‬‬
‫‪ - 6.5.15‬الجمع بين الصور الخطية والفوتوغرافية ‪ :‬عند‬
‫تدريصس مفهوم مصا لول مرة يفضصل اسصتخدام رسصم خطصي‬
‫يلي ذلك بعصصض المثلة المصصصورة له ‪ .‬فعنصصد تدريصصس وحدة‬
‫(‪)52‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫عصن تشريصح الطيور يصصعب تصصوير طائر بعينصه لن الطيور‬
‫قد تبدو مختلفة ظاهريا ً والصورة الفوتوغرافية لطائر بعينه‬
‫لن تسصصاعد الطالب على التعميصصم ‪ ،‬لذلك يفضصصل أن نضصصع‬
‫رسصصم خطصصي يجمصصع الصصصفات التشريحيصصة للطيور يلي ذلك‬
‫عدد من الصور لطيور مختلفة تظهر فيها تلك الصفات ‪.‬‬

‫[‪ ]6.6‬عرض الرسومات المتحركة ‪:‬‬
‫الرسصومات المتحركصة مصا هصي إل عدد مصن الرسصومات الثابتصة‬
‫المسصلسلة التصي تعرض متتابعصة وبسصرعة معينصة ممصا يعطصي اليحاء‬
‫بالحركة ‪ .‬واتخذت الرسومات المتحركة في الكمصبيوتر شكصل أكثصر‬
‫تعقيدا ً من خلل إنشاء الرسومات المتحركة ثلثية البعاد ‪ ،‬والتي ل‬
‫تنشأ إطار بعد آخر وإنما ينشأ العنصر ثلثي البعاد ثم يتم تحريكه‬
‫وفقا ً لمتجهات ‪ Vectors‬سابقة التوصيف ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.1‬بعصصض دواعصصي اسصصتخدام الرسصصومات المتحركصصة فصصي‬
‫البرنامج ‪:‬‬
‫‪ - 6.6.1.1‬التعبير عن الشياء المتحركة أو المتغيرة ‪ ،‬كمراحل‬
‫نمو نبات أو حركة البندول البسيط‬
‫‪ - 6.6.1.2‬تحليصل عمليصة ‪ :‬وذلك بعرضهصا على مراحصل بينهصا‬
‫وقفات ‪ ،‬مصصع إمكانيصصة تكرارهصصا إذا رغصصب المسصصتخدم ‪،‬‬
‫مثل حركة المقذوفات ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.1.3‬التعصبير عصن المفاهيصم المجردة ‪ Abstract Concept‬التصي ل‬
‫يمكصصصن تمثيلهصصصا فصصصي الواقصصصع ‪ ،‬كمصصصا فصصصي اتحاد ذرة‬
‫الكسصوجين بذرتيصن هيدروجيصن لتكويصن جزيصء ماء ‪ ،‬أو‬
‫تمثيل تأثر الضوء بالحركة في النظرية النسبية ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.1.4‬تعتمصد أغلب برامصج المحاكاة على رسصوم متحركصة‬
‫لتحاكي بها الواقع ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.1.5‬تعتمصصد برامصصج الواقصصع الفتراضصصي على الرسصصومات‬
‫المتحركة ثلثية البعاد ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.1.6‬جذب انتباه المتعلم نحصو البرنامصج ‪ ،‬والتنوع فصي‬
‫أساليب عرض المفاهيم مما يبعد الملل ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.1.7‬التعصصبير عصصن مواقصصف خطرة ل يمكصصن تصصصويرها‬
‫بالفيديو ‪ ،‬كقلب مفاعل ذري يعمل ‪.‬‬

‫(‪)53‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 6.6.1.8‬التعصبير عصن مواقصف تحدث فصي فترات زمنيصة طويلة‬
‫يصصعب إدراكهصا بالفيديصو ‪ ،‬مثصل تحرك القارات ‪ ،‬تآكصل‬
‫الشواطئ ‪ ،‬تكون البترول في الطبقات الرسوبية ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.1.9‬التعصصبير عصصن مواقصصف حدثصصت فصصي الماضصصي ‪ ،‬ولم‬
‫تسجل ‪ ،‬مثل نشأة الكواكب ‪ ،‬والكائنات المنقرضة ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.1.10‬تجريصد عنصصر واحصد مصن بيصن عناصصر عديدة حدثصت‬
‫سصصويا ً ‪ ،‬فلقطصصة الفيديصصو تصصصور الواقصصع كمصصا هصصو أمصصا‬
‫الرسصصصومات المتحركصصصة فيمكنهصصصا أن تأخصصصذ الموضوع‬
‫وتسصصتغني عصصن العناصصصر المحيطصصة والتصصي قصصد تشتصصت‬
‫الدارس ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.2‬بعض دواعي عدم استخدام الرسومات المتحركة ‪:‬‬
‫‪ - 6.6.2.1‬التعبير عن مواقف اجتماعية يمكن تسجيلها بالفيديو‬
‫‪ ،‬كالفلكلور ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.2.2‬التعبير عن سلوك ظاهر يرتبط بتفاعل الكائن بالبيئة‬
‫‪ ،‬هنصا يكون الفيديصو أصصدق تعصبيراً‪ ،‬كسصلوك الحيوانات‬
‫المختلفة مع بعضها البعض في البيئة ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.2.3‬التعصبير عصن صصور ثابتصة متتابعصة ‪ ،‬كاسصتعراض تيترات‬
‫المقدمة ‪ ،‬فيمكن الستعاضة عن الرسومات المتحركة‬
‫بصور ثابتة متتابعة زمنيا ً ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.3‬توظيصصف الرسصصومات المتحركصصة فصصي برامصصج الكمصصبيوتر‬
‫التعليمية ‪:‬‬
‫‪ - 6.6.3.1‬يفضصل التعليصق الصصوتي على محتوى الرسصم عصن‬
‫التعليصصصق النصصصصي المكتوب لن الخيصصصر يشتصصصت عيصصصن‬
‫المسصصصتخدم بيصصصن الرسصصصم المتحرك ‪ -‬المرتبصصصط بفترة‬
‫زمنية ‪ -‬والنص نفسه ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.3.2‬عند الضطرار إلى استخدام تعليقات نصية مكتوبة‬
‫يفضل دمجها مع الرسم في كتلة واحدة ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.3.3‬عدم المبالغة في استخدام اللون داخل الرسومات‬
‫المتحركصة إل إذا تطلب الموضوع ذلك ‪ ،‬لنصه كلمصا قلت‬
‫ألوان الرسصم كلمصا قلت المسصاحة المطلوبصة لتخزينصه ‪،‬‬
‫وكلما عمل بكفاءة على الجهزة المختلفة ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.3.4‬إمكانيصة اسصتخدام الرسصومات المتحركصة فصي الرجصع‬
‫‪ Feedback‬لتوضيصح الجابصة الصصحيحة فصي حالة الخطصأ ‪ ،‬أو‬
‫لمكافأة المتعلم على إجابتصه الصصحيحة ‪ ،‬ولكصن ل يجصب‬
‫(‪)54‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫إضافة رسوم متحركة طريفة في حالة الجابة الخاطئة‬
‫لن ذلك قصصد يدفصصع المتعلم إلى تكرار الخطصصأ لمشاهدة‬
‫الرسصصصصصم ‪ ،‬وهذا قصصصصصد يؤدي إلى توقعات خاطئة حول‬
‫مسصصتوى المتعلم ‪،‬كمصصا ل يجصصب أن يسصصتخدم الرسصصم‬
‫المتحرك في السخرية من المتعلم ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.3.5‬جعل حجم الرسومات المتحركة ملئمة ‪ ،‬مع الوضع‬
‫فصي العتبار أن المبالغصة فصي زيادة الحجصم يقابله زيادة‬
‫المسصاحة التخزينيصة المطلوبصة ‪ ،‬كمصا أن المبالغصة فصي‬
‫تقليل الحجم تجعل تمييز الرسم ليس بالمر السهل ‪،‬‬
‫ومن ثم يفقد الرسم مميزاته التعليمية ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.3.6‬في حالة كون جزء من الرسم يتحرك وباقي أجزاء‬
‫الرسم ثابتة ( كرسم قلب يخفق في جسم النسان )‬
‫فيفضصصل أن يقتصصصر إطار الرسصصومات المتحركصصة على‬
‫ذلك الجزء ‪ ،‬وتوضع في الخلفية صورة ثابتة ‪ ،‬وبالتالي‬
‫نوفر الفاقد في المساحة التخزينية للبرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.3.7‬تعمصل معظصم إطارات الرسصومات المتحركصة بسصرعة‬
‫‪ 14.5‬إطار في الثانية ‪ ،‬ويمكن زيادة عدد تلك الطارات‬
‫لتعميق الحساس بالحركة الطبيعية ‪ ،‬إل أن ذلك يعني‬
‫زيادة متطلبات التخزين ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.3.8‬يمكصن اسصتخدام الرسصومات المتحركصة ثلثيصة البعاد‬
‫فصصي البرامصصج التعليميصصة ‪ ،‬إل أنهصصا تتطلب فترات إعداد‬
‫أطول ‪ ،‬ومسصاحة تخزيصن أكصبر ‪ ،‬إل أنهصا أدق مصن حيصث‬
‫إظهار التفاصيل واستخدام الظل والنور ومن ثم إقناع‬
‫المتعلم ‪.‬‬
‫‪ - 6.6.3.9‬الرسصومات المتحركصة المسصتخدمة فصي شرح مهارة‬
‫أو حدث معيصن يجصب أن يتاح للطالب إعادتهصا أكثصر مصن‬
‫مرة حسب قدرته على متابعتها ‪.‬‬

‫[‪ ]6.7‬عرض لقطات الفيديو ‪:‬‬
‫‪ - 6.7.1‬دواعي استخدام الفيديو في برنامج الكمبيوتر التعليمي ‪:‬‬
‫‪ - 6.7.1.1‬إظهار الحداث والمهارات التي تعتمد على الحركة‬
‫حيث يكسب الفيديو الموضوع الحساس بالواقعية ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.1.2‬إظهار للمتعلم مال يسصصتطيع أن يراه مباشرة‬
‫وبطريقة طبيعية ‪ ،‬إما لخطورته أو لدقته المتناهية ‪ ،‬أو‬
‫(‪)55‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫بسصصبب وقوعصصه فصصي فترة زمنيصصة ماضيصصة أو فصصي فترة‬
‫زمنيصة طويلة يصصعب إدراكهصا ( كنمصو نبات ) أو لحدوثصه‬
‫بسصصرعة ( كسصصقوط كتلة فصصي الماء والموجات الناشئة‬
‫عن ذلك ) أو لندرة الحدث ( هبوط نيزك ) ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.1.3‬يستخدم لجذب اهتمام المتعلم نحو البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.1.4‬تسصتخدم فصي الرجصع التصصحيحي ‪ ، Corrective Feedback‬ول‬
‫تستخدم في التعزيز ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.1.5‬تستخدم في إظهار الدوافع والعواطف النسانية ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.2‬دواعصي عدم اسصصتخدام الفيديصصو فصي برنامصصج الكمصصبيوتر‬
‫التعليمي ‪:‬‬
‫‪ - 6.7.2.1‬البرامج التي تعمل من خلل القرص اللين ‪ ،‬حيث أن‬
‫الفيديصو يتطلب مسصاحات تخزينيصة كصبيرة ‪ ،‬فعلى سصبيل‬
‫‪160‬‬
‫المثال فإن عرض لقطصصة فيديصصو بمسصصاحة ‪× 120‬‬
‫‪4.5‬‬
‫بكسصصصل لمدة ‪ 42‬ثانيصصصة يتطلب مسصصصاحة تخزيصصصن‬
‫ميجابايت ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.2.2‬ل يجب أن تصور لقطات الفيديو مواقع ثابتة ل تظهر‬
‫فيهصا الحركصة ( كالهرامات ) ويمكصن السصتعاضة عنهصا‬
‫بصور فوتوغرافية ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.2.3‬هناك حالت يفضل استخدام الرسوم المتحركة فيها‬
‫أكثر من لقطات الفيديو تناولناها في الفقرة السابقة ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.3‬أسس التوظيف الفيديو في برنامج الكمبيوتر التعليمي ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.3.1‬ل تصور من منظور غير مألوف حتى ل تضيع وقت‬
‫المتعلم في محاولة فهم محتوى المشهد ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.3.2‬ملءمة حجم نافذة الفيديصو ‪ ،‬بحيث يتحقق وضوح‬
‫الصصورة ‪ ،‬والتخزيصن القصل ‪ ،‬والحركصة الطبيعيصة ‪ ،‬وقصد‬
‫بينصصت التجارب أن الحجصصم المناسصصب يكون ‪160 × 120‬‬
‫بكسل (نقطة ) ‪.‬‬
‫ً‬
‫‪ - 6.7.3.3‬نظرا ً لستخدام نافذة فيديو صغيرة نسبيا لذا يفضل‬
‫استخدام اللقطات المقربة قدر المكان بحيث نستبعد‬
‫مصصن الكادر العناصصصر الغيصصر مفيدة ‪ ،‬ونتجنصصب اللقطات‬
‫العامة ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.3.4‬اسصصتخدام السصصرعة الطبيعيصصة فصصي عرض لقطات‬
‫الفيديصو ‪ ،‬إل فصي حالة تصصوير الحداث التصي ل تدرك إل‬

‫(‪)56‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫بالسصصصصرعة البطيئة ( انفجار كتلة ) أو بسصصصصرعة تفوق‬
‫السرعة الطبيعية ( نمو نبات ‪ ،‬حركة القمر ‪. ) ... ،‬‬
‫‪ - 6.7.3.5‬جعل حركات الكاميرا طبيعية ومنطقية ‪ ،‬وتذكر أنك‬
‫تعد عمل تعليمي وليس دعائي‬
‫‪ - 6.7.3.6‬اسصتبعاد العناصصر الصصغيرة مصن المشهصد ‪ ،‬والذي يقصل‬
‫حجمهصصا عصصن ‪ 4‬بكسصصل ‪ ، Pixel‬لن الدارس لن يدركهصصا‬
‫بسهولة ‪.‬‬
‫‪ - 6.7.3.7‬ل يفضصل اسصتخدام الفلتصر اللونيصة لنهصا تغيصر مصن‬
‫الدرجات الطبيعية للون ‪.‬‬
‫‪ 6.7.3.8‬توفيصر المسصاحة التخزينيصة قدر المكان ‪ ،‬لنصه كلمصا‬
‫زادت فترة المشهصصصصصد زادت المسصصصصصاحة التخزينيصصصصصة‬
‫المطلوبة ‪ ،‬ويتم ذلك عن طريق ‪:‬‬
‫ إظهار الحداث المحورية فقط‪.‬‬‫ يجصب إتاحصة اسصتخدام التكرارات ‪ Loops‬ليتمكصن المسصتخدم‬‫مصصصصصن تكرار عرض المهارة دون الحاجصصصصصة إلى تكرار‬
‫التسجيل ‪.‬‬
‫ عدم إضاعصصة مسصصاحة التخزيصصن فصصي لقطات ثابتصصة ‪ ،‬والتصصي‬‫يمكصن اسصتبدالها بالصصور ‪ ،‬وفصي حالة الرغبصة فصي تثصبيت‬
‫جزء مصن مشهصد متحرك ‪ ،‬فيفضصل إتاحصة مفتاح تثصبيت‬
‫الطار ‪ Pause‬بدل من إضاعة عدة ثوان في مشهد ثابت‬
‫‪.‬‬

‫[‪ ]6.8‬توظيف الصوت في البرامج التعليمية ‪:‬‬
‫الصوت عنصر أساسي في برامج الوسائل المتعددة ‪ ،‬وترمز‬
‫الكثيصر مصن البحوث إلى تصصميم الصصوت فصي البرنامصج بالحرف ‪AUI‬‬
‫وهصصي اختصصصار لمسصصمى واجهصصة تفاعصصل المسصصتخدم المسصصموعة ‪،‬‬
‫ويدخصل ضمنهصا كصل مصا يسصمعه الدارس ويصصدر عصن البرنامصج أثناء‬
‫تفاعل المستخدم معه ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.1‬مجالت استخدام الصوت في البرامج التعليمية ‪:‬‬
‫‪ - 6.8.1.1‬الدللة على خطصصأ وقصصع فيصصه المسصصتخدم ‪ ،‬كإصصصدار‬
‫صصوت جرس لتنصبيه المسصتخدم أنصه ضغصط على المفتاح‬
‫الخطصصأ ‪ ،‬وهصصو مصصا يطلق عليصصه ‪ Beep Sound‬رغصصم أنصصه قصصد‬
‫يختلف من برنامج إلى آخر ‪.‬‬
‫(‪)57‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 6.8.1.2‬تنبيه المستخدم إلى موضوع هام ‪ ،‬أو تحذير فوري ‪،‬‬
‫وهصصو مشابصصه للصصصوت السصصابق ‪ ،‬لكصصن يصصصحبه تعليصصق‬
‫مكتوب على الشاشة ‪.‬‬
‫‪ 6.8.1.3‬اسصتخدام الصصوت فصي الرجصع ‪ ،‬سصواء كأداة تعزيصز أو‬
‫لبيان الخطأ ‪ ،‬ويجب عدم المبالغة في استخدامه‪.‬‬
‫‪ - 6.8.1.4‬التعليقات الصوتية على موضوع الدرس عند الرغبة‬
‫في تجنب النصوص المكتوبة الطويلة ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.1.5‬إقناع المسصتخدم بصبيئة التعلم عصن طريصق المؤثرات‬
‫الصوتية ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.1.6‬عدم السراف في استخدام الصوت في البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.2‬إدراك الصصصصوت‪ :‬تخضصصصع عمليصصصة إدراك الصصصصوت فصصصي‬
‫البرنامصصصج التعليمصصصي لقانونيصصصن مصصصن قوانيصصصن علم نفصصصس‬
‫الجشتالط ‪ Gestalt psychology‬همصا قانون السصتمرار الجيصد ‪Good‬‬
‫‪ Continuation‬وقانون الغلق ‪ ، Closure‬المسصتخدمين فصي مجال‬
‫‪ . Visual‬إل أن البحوث‬
‫المدركات البصصصصصصصصرية ‪Perceptions‬‬
‫التجريبيصة بينصت أن التغيرات فصي منحنصى الصصوت تميصل إلى‬
‫الدراك بشكل مستمر ‪ ،‬بدل من النقطاع المفاجئ للنغمة‬
‫‪ ،‬لذلك يفضصصصصل اسصصصصتخدام الختفاء التدريجصصصصي للنغمات‬
‫الموسيقية عند استخدامها في البرامج التعليمية ‪ ،‬كما ثبت‬
‫أن الصوات المتقطعة المتتالية تميل إلى أن تدرك كشيء‬
‫مستمر وفقا ً لقانون الغلق‪.‬‬
‫‪ - 6.8.3‬إرشادات عامصة لتوظيصف الصصوت فصي برامصج الكمصبيوتر‬
‫التعليمية ‪:‬‬
‫‪ - 6.8.3.1‬يجصصب أن يكون الصصصوت المسصصتخدم متسصصق مصصع‬
‫الوظيفصصة المصصصاحب لهصصا ‪ ،‬فصصصوت النذار يختلف عصصن‬
‫صوت التعزيز السلبي أو اليجابي ويختلف عن مؤثرات‬
‫صوتية أخرى ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.3.2‬عدم السصراف فصي اسصتخدام الرموز الصصوتية ‪ -‬غيصر‬
‫اللفظية ‪ -‬حتى ل تختلط في مخيلة المستخدم ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.3.3‬تجنب النغمات المتقاربة حتى ل يختلط معناها على‬
‫المستخدم ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.3.4‬تعريصف الرموز الصصوتية المسصتخدمة فصي البرنامصج‬
‫داخل المساعدات أو في الكتيب المرافق للبرنامج ‪.‬‬

‫(‪)58‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 6.8.3.5‬تمكيصن المسصتخدم مصن التحكصم فصي إلغاء الرسصائل‬
‫اللفظية متى أراد ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.3.6‬ل يسصصتخدم الصصصوت مسصصتقل ً عصصن واجهصصة التفاعصصل‬
‫المرئيصة ‪ ،‬بصل يجصب أن يتصم ربطصه بمصا يراه المسصتخدم‬
‫على الشاشة ‪ ،‬ولكن ل يشترط ربط كل ما يظهر على‬
‫الشاشة برسالة صوتية ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.3.7‬الصصوت مثيصر سصريع الزوال ‪ ،‬لكنصه أكثصر قدرة على‬
‫جذب انتباه المسصصتخدم الذي ل ينظصصر إلى الشاشصصة ‪،‬‬
‫لذلك يجب استخدام الصوت عندما تتطلب الرسالة رد‬
‫فعصصل سصصريع ولحظصصي ‪ ،‬أو تتفصصق مصصع أحداث زمنيصصة ‪،‬‬
‫واسصتخدام الرسصائل المرئيصة عندمصا ل تتطلب الرسصائل‬
‫اسصتجابات سصريعة ‪،‬أو إذا كانصت الرسصالة معقدة ويحتاج‬
‫المسصصتخدم إلى رؤيتهصصا مكتوبصصة ليفهمصصا ‪ -‬كالمعادلت‬
‫الرياضية ‪. -‬‬
‫‪ - 6.8.4‬أسس استخدام المؤثرات الصوتية في برامج الكمبيوتر‬
‫التعليمية‪ :‬يقصد بالمؤثر الصوتي ‪ ،‬أي صوت يصدره الجهاز‬
‫لمحاكاة صصوت آخصر واقعصي يحدث فصي الطبيعصة مصصاحب‬
‫لفعل معين ‪ ،‬كصوت انكسار الزجاج ‪ ،‬وصوت أمواج البحر‬
‫‪ ،‬وصصوت السصيارات فصي الشارع ‪ ،‬ويهدف المؤثصر الصصوتي‬
‫إلى إقناع المسصصصصتخدم بالبيئة البديلة التصصصصي يقدمهصصصصا له‬
‫البرنامصج ‪ ،‬وأحيانا ً يكون المؤثصر الصصوتي هصو موضوع التعلم‬
‫نفسصصه ‪ ،‬كتمييصصز كفاءة عمصصل القلب مصصن صصصوت نبضاتصصه ‪،‬‬
‫لذلك يجصصصب أن يراعصصصي واضصصصع البرنامصصصج تسصصصجيل تلك‬
‫المؤثرات بنفس الدرجة التي تكون عليها في الواقع ‪ ،‬كما‬
‫يجب مراعاة ما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 6.8.4.1‬المؤثر الصوتي إذا أستخدم كصوت بيئي ‪Environmental‬‬
‫‪ Sound‬لقناع المتعلم بالبيئة البديلة يجصصصصصصصصصب أن يكون‬
‫بنفصس المسصتوى الذي يتواجصد عليصه فصي الواقصع ‪ ،‬دون‬
‫المبالغة في حشد المؤثرات التي قد تبدو مصطنعة ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.4.2‬إذا صصاحب المؤثصر الصصوتي تعليصق لفظصي منطوق ‪،‬‬
‫يجصب أن يكون هذا المؤثصر فصي الخلفيصة ‪ -‬أي أقصل مصن‬
‫حيث شدة الصوت ‪ -‬والشرح اللفظي في المقدمة ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.4.3‬ل يفضل استخدام الصدى مع المؤثرات الصوتية ‪.‬‬

‫(‪)59‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 6.8.4.4‬المؤثرات الصوتية التي تكون في الخلفية ‪ -‬كصوت‬
‫المطصصر مثل ‪ -‬يفضصصل أن تظهصصر وأن تختفصصي تدريجيا ً ‪،‬‬
‫بينمصا المؤثرات الصصوتية التصي تعصبر عصن حدث ‪ -‬كصصدام‬
‫بين سيارتين ‪ -‬فغالبا ً ما تظهر وتختفي فجأة ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.4.5‬عندمصا تكون المؤثرات الصصوتية موضوعا ً للتعلم ‪-‬‬
‫كصصصصصصوت خفقان القلب‪ -‬ل يجصصصصصب أن يضاف إليهصصصصصا‬
‫الصدى ‪ ،‬كما يجب الحرص على أن تحاكي الواقع حتى‬
‫يقتنع بها المتعلم‪.‬‬
‫‪ - 6.8.4.6‬يسصتخدم المؤثصر الصصوتي كنوع مصن أنواع الرجصع ‪,‬قصد‬
‫يصاحب رسالة نصية وقد ل يصاحبها ‪ ،‬ويجب القتصاد‬
‫في لستخدام المؤثرات الصوتية في الرجع ‪،‬استخدام‬
‫مؤثرين أحدهما للجابة الصحيحة وآخر للجابة الخاطئة‬
‫ويشترط عدم المبالغة أو السخرية من المستخدم ‪.‬‬
‫‪ - 6.8.5‬أسس توظيف الموسيقى في برامج الكمبيوتر التعليمية‬
‫‪ :‬الموسصيقى شكصل آخصر مصن أشكال التسصجيلت الصصوتية ‪،‬‬
‫وهي تسجل بطريقتين هما ‪:‬‬
‫ الموسصصيقى الرقميصصة ‪ ، Digitized Music‬وتعطصصي تسصصجيل‬‫واقعصي حيصث يتصم تسصجيل الصصوت الذي يحدث بالفعصل عصن‬
‫طريق مكبر الصوت ‪ ،‬إل أنها تتطلب سعة تخزينية كبيرة (‬
‫حوالي ‪ 10‬ميجابايت لكل دقيقة ) ‪.‬‬
‫ أسصصلوب إعادة بناء النغمات ‪ ،‬ويطلق عليصصه كذلك ‪MIDI‬‬‫كاختصصصار للمسصصمى ‪ ، Musical Instrument Digital Interface‬وهذا‬
‫السصلوب وإن لم يسصجل الموجات الصصوتية الحقيقيصة ‪ ،‬إل‬
‫أنصه يختزن البناء السصاسي للمقطوعصة الموسصيقية ‪ ،‬ويحدد‬
‫اللت المشتركة ودور كل منها ‪ ،‬ثم يعاد عزف المقطوعة‬
‫الموسيقية عند التشغيل ‪ ،‬ويكلف هذا السلوب سعة تبلغ ا‬
‫‪ 100/‬ممصا يتطلبصه أسصلوب الموسصيقى الرقميصة ‪ ،‬إل أنصه قصد‬
‫يبدو اصصطناعيا ً مصع بعض اللت فل يحقق النتائج المطلوبصة‬
‫‪.‬‬
‫ويحدد اسصصتخدام الموسصصيقى فصصي البرنامصصج التعليمصصي‬
‫السس التالية ‪:‬‬
‫‪ - 6.5.8.1‬تسصصتخدم الموسصصيقى فصصي التعزيصصز ‪ ،‬وكخلفيصصة‬
‫للبرنامج ‪ ،‬وكموضوع للتعلم ‪.‬‬
‫(‪)60‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 6.5.8.2‬يجب أن تقتصر الموسيقى المستخدمة في التعزيز‬
‫على لحنين فقط لحن للجابة الصواب ‪ ،‬وأخرى للخطأ‬
‫‪ ،‬ويجب تعريفهما للمستخدم في المساعدات ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.8.3‬يجصب أن يعصبر اللحصن المسصتخدم فصي التعزيصز عصن‬
‫الموقصف ‪ ،‬فاللحصن المسصتخدم عنصد الجابصة الصصحيحة‬
‫يكون فصي الغالب أسصرع إيقاعا ً وأقصصر فصي النغمات ‪،‬‬
‫أما اللحن المستخدم عند الجابة الخاطئة فيكون أبطأ‬
‫إيقاعا ً وأطول في النغمات وينم عن الحزن ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.8.4‬الموسصيقى المسصتخدمة كخلفيصة للبرنامصج ‪ ،‬تهدف‬
‫أسصصاسا ً لربصصط عناصصصر البرنامصصج ‪ ،‬حيصصث يخصصصص لكصصل‬
‫وحدة مصصن الدرس لحنا ً يميزهصصا عصصن باقصصي الوحدات ‪،‬‬
‫ويجصب أن يكون فصي الخلفيصة ‪ ،‬أي أقصل فصي الشدة مصن‬
‫التعليقات اللفظية ‪ ،‬والتعزيز ‪.‬‬
‫ً‬
‫‪ - 6.5.8.5‬يجصب أن تظهصر موسصيقى الخلفيصة تدريجيا وتختفصي‬
‫تدريجيا ً ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.8.6‬يفضصصل أن تكون ملفات الموسصصيقى مصصن النوع ‪MIDI‬‬
‫وأن تتكرر فصصي تكرارات ‪ Loop‬لنهصصا قصصد تسصصتمر لفترات‬
‫طويلة ‪ ،‬وهذا يتطلب مسصاحة تخزينيصة عاليصة جدا ً إذا مصا‬
‫سجلت بالسلوب الرقمي ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.8.7‬عند ظهور رسالة هامة على الشاشة أو تقديم أسئلة‬
‫يجب أن تختفي موسيقى الخلفية ‪.‬‬
‫‪ - 6.5.8.8‬قصد تسصتخدم موسصيقى الخلفيصة كأصصوات بيئيصة فصي‬
‫إقناع المتعلم بصصبيئة التعلم فصصي بعصصض الحيان ‪ ،‬ففصصي‬
‫الموضوعات الوطنيصصة والسصصياسية والسصصياحية إذا قدم‬
‫اللحصن المميصز لدولة معينصة مصصحوبا ً بمشاهصد مصن تلك‬
‫الدولة زاد ذلك من انسجام المتعلم مع بيئة البرنامج ‪.‬‬

‫[‪ ]6.9‬القواعد العامة لدمج الوسائل في واجهات التفاعل‬
‫‪:‬‬
‫يقصد بدمج الوسائل ‪ :‬استخدام أكثر من وسيلتين في نفس‬
‫الطار ‪ ،‬فعناصصر الوسصائل المتعددة ل تسصتخدم مسصتقلة بصل تجمصع‬
‫معا ً في واجهة التفاعل متعددة الوسائل ‪ ،‬ويرتبط هذا الجمع بعدة‬
‫معايير منها ما يلي ‪-:‬‬

‫(‪)61‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 6.9.1‬ل ينبغصصصي إطلقا ً جمصصصع وسصصصيلتين بصصصصريتين مرتبتطيصصصن‬
‫بالزمصصن فصصي نفصصس الطار ‪ ،‬كتجاور رسصصم متحرك ولقطصصة‬
‫فيديصو جنبا ً إلى جنصب فصي نفصس الطار ‪ ،‬ففصي الوقصت الذي‬
‫يراقب فيه الدارس لقطة الفيديو سصينصرف عن جزء من‬
‫الرسصصم المتحرك ‪ ،‬ويمكصصن اسصصتبدال ذلك بتعاقصصب عرض‬
‫الوسصيلتين ‪ ،‬أو ببدء الوسصيلتين فصي حالة الثبات ‪ Pause‬ويتصم‬
‫تحريصصك واحدة فقصصط ‪ ،‬يختارهصصا الدارس ‪ ،‬ثصصم يسصصمح له‬
‫باختيار الخرى بعد النتهاء من الولى ‪.‬‬
‫‪ - 6.9.2‬يفضصل عنصد عرض صصور ثابتصة متتاليصة أن يكون التعليصق‬
‫عليهصصا مسصصموعا ً وليصصس مكتوبا ً حتصصى يتمكصصن الدارس مصصن‬
‫متابعتها ‪.‬‬
‫‪ - 6.9.3‬يفضصل اسصتخدام خلفيصة موسصيقية واحدة متصصلة لربصط‬
‫عدد من الصور المتعاقبة التي تعالج موضوع واحد ‪ ،‬وذلك‬
‫إذا لم يكن هناك شرح مسموع لها ‪.‬‬
‫‪ - 6.9.4‬يفضصل أن يكون التعليصق النصصي المصصاحب للرسصومات‬
‫المتحركة ‪ ،‬مسموعا ً ‪ ،‬ويمكن أن يكون مكتوب على نفس‬
‫إطار الرسم المتحرك ‪.‬‬
‫‪ - 6.9.5‬دمصج الصصوت ‪ :‬ل تسصتخدم موسصيقى ومؤثصر صصوتي فصي‬
‫نفس اللحظة ‪ ،‬ويمكن اسصتخدام موسصيقى أو مؤثر صوتي‬
‫كخلفية لتعليق مسموع ‪ ،‬بشرط أن يكون التعليق الصوتي‬
‫أعلى من الموسيقى أو المؤثر الصوتي ‪.‬‬
‫‪ - 6.9.6‬يفضصل عنصد اسصتخدام تعليصق صصوتي على لقطصة فيديصو أو‬
‫رسصصوم متحركصصة أن يدمصصج الصصصوت مصصع ملف الفيديصصو فصصي‬
‫نفس الملف لتلفي عيوب التزامن ‪ ،‬كما توجد بعض أنواع‬
‫ملفات الرسصومات المتحركصة يمكصن دمصج الصصوت ضمنهصا ‪،‬‬
‫مثصل ملفات ‪ ) Microsoft Multimedia Movie Player ( MMM‬وملفات‬
‫‪. Quiktime for Window‬‬
‫‪ - 6.9.7‬ل ينبغصي أن يكرر التعليصق الصصوتي نفصس محتوى النصص‬
‫المكتوب ‪ ،‬ويفضصصصصل أن يقتصصصصصر النصصصصص المكتوب على‬
‫العناويصن والنقاط الرئيسصية ‪ ،‬ثصم يسصتكمل بعصد ذلك الشرح‬
‫باستخدام التعليق الصوتي ‪.‬‬
‫‪ - 6.9.8‬عند استخدام صورة ثابتة مع تعليق صوتي عليها ‪ ،‬يفضل‬
‫البدء بتمهيصد صصوتي لموضوع الصصورة ‪ ،‬ثصم تظهصر الصصورة‬

‫(‪)62‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫يلي ذلك التعليصصق عليهصصا ‪ ،‬ول يجصصب التعليصصق الصصصوتي على‬
‫صورة لم تظهر بعد ‪.‬‬
‫‪ - 6.9.9‬ل يسصتخدم الصصوت بأنواعصه دون تواجصد عناصصر بصصرية‬
‫على الشاشصة يركصز عليهصا الدارس ‪ ،‬فجهاز الكمصبيوتر ليصس‬
‫جهاز راديو ‪.‬‬

‫[‪ ]6.10‬الربط بين العناصر البصرية في إطار العرض ‪:‬‬
‫يجصصب الربصصط بيصصن الوسصصائل المكونصصة لواجهصصة التفاعصصل مصصع‬
‫المسصتخدم ‪ ،‬خاصصة البصصرية منهصا ‪ .‬فالهدف ليصس جمصع عدد مصن‬
‫الوسائل في إطار واحد ‪ ،‬بل لبد من إيجاد رابط بين تلك الوسائل‬
‫يشكصل مصبرر لتواجدهصا فصي هذا الطار ‪ .‬وإهمال الربصط بيصن عناصصر‬
‫واجهصصة التفاعصصل يشعصصر الدارس بتفككهصصا ‪ ،‬بصصل قصصد يفقده الشعور‬
‫بارتباط مفاهيم معينه تمثلها تلك العناصر ‪ ،‬فالنص ‪ -‬مثل ً ‪ -‬لبد وأن‬
‫يرتبصط بالصصورة المجاورة له ‪ ،‬وفصي حالة وجود أكثصر مصن كتلة نصص‬
‫في نفس الطار يجب إيجاد وسائل أخرى للربط ‪ .‬وفيما يلي بعض‬
‫القواعد الخاصة بربط العناصر البصرية في إطار العرض ‪:‬‬
‫‪ - 6.10.1‬ربصط كتصل النصص فصي نفصس الطار باسصتخدام الرسصم ‪:‬‬
‫فصي حالة اسصتخدام أكثصر مصن كتلة نصص على نفصس الطار‬
‫فإنصه يفضصل الربصط بينهصم بطريقصة رسصومية ‪ ،‬مثصل خصط أو‬
‫سهم ينتقل من الجزء السابق إلى الجزاء التالية ‪ ،‬ويصبح‬
‫هذا الشرط ضروريا ً فصي حالة التوزيصع الغيصر منتظصم لكتصل‬
‫النص على الشاشة ‪ ،‬وظهورها دفعة واحدة ‪.‬‬
‫‪ - 6.10.2‬ربط عناصر الرسوم بعضها إلى بعض باستخدام النص ‪:‬‬
‫عنصد وجود رسصم مكون مصن أكثصر مصن عنصصر ‪ ،‬فإنصه يفضصل‬
‫إيضاح الرابطة بين هذه العناصر عن طريق عناوين فرعية‬
‫‪ ،‬وتعليقات جانبيصصصصة‪ .‬مثال ذلك ضرورة تمييصصصصز المنحنيات‬
‫المختلفصة على الرسصم البيانصي ‪ ،‬وكتابصة الحداثيان السصيني‬
‫والصادي ‪ ،‬لكي يمكن فهم هذا الرسم‪.‬‬
‫‪ - 6.10.3‬الربصصط عصصن طريصصق التجاور ‪ : Adjacency‬يسصصتخدم التجاور‬
‫على الشاشصة كأداة هامصة لجعصل التصصميم المعقصد مفهوماً‬
‫من قبل المستخدم ‪ .‬ومن الحالت التي يجب فيها التجاور‬
‫على الشاشة ما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 6.10.3.1‬عنصد شرح رسصم مصا ‪ ،‬يجصب أن يجاور هذا الرسصم‬
‫النص الشارح له ‪.‬‬
‫(‪)63‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 6.10.3.2‬عنصصد كتابصصة السصصؤال ‪ ،‬يجصصب أن تكون منطقصصة‬
‫الستجابة بجوار السؤال ‪.‬‬
‫‪ - 6.10.3.3‬يجصصب أن تتبصصع المعلومات الحديثصصة بالمعلومات‬
‫السابقة لها مباشرة في نفس الطار لكي تظهر الصلة‬
‫بينها ‪.‬‬
‫‪ - 6.10.3.4‬فصصي حالة صصصعوبة اسصصتخدام مبدأ التجاور بيصصن‬
‫عنصصصرين مرتبطيصصن على الشاشصصة ‪ ،‬يمكصصن اسصصتخدام‬
‫التتابع في ظهور العناصر المرتبطة ‪.‬‬
‫‪ - 6.10.4‬الربط باستخدام اللون ‪.‬‬
‫‪ - 6.10.4.1‬جعل العبارات المتصلة بعضها البعض بنفس اللون‬
‫‪ -6.10.4.2‬جعصل العناصصر فصي الرسصم البيانصي التصي تمثصل نفصس‬
‫المتغير لها نفس اللون ‪.‬‬
‫‪ -6.10.4.3‬يجصب أن يكون للعناويصن الفرعيصة لنفصس الموضوع‬
‫نفصصس اللون الذي يميزهصصا عصصن النصصص الشارح ‪ ،‬وعصصن‬
‫العناوين الفرعية للموضوعات الخرى‪.‬‬

‫[‪ ]6.11‬التمييز ( توجيه النتباه)‪:‬‬
‫‪ - 6.11.1‬الوظيفة الساسية للتمييز هي تمييز عنصر في الشاشة‬
‫عصصن باقصصي العناصصصر ‪ ،‬لتوجيصصه انتباه المسصصتخدم إليصصه ‪ ،‬لذا‬
‫فيمكنصك أن تسصتخدم أسصاليب التمييصز ‪ -‬فقصط ‪ -‬عندمصا نريصد‬
‫وضع عنصر في بؤرة اهتمام المستخدم‪.‬‬
‫‪ - 6.11.2‬أساليب تمييز النص ‪:‬‬
‫‪ -6.11.2.1‬استخدام الحرف المائلة ( ‪. ) Italic‬‬
‫‪ - 6.11.2.2‬استخدام الخط الداكن ( ‪. ) Bold‬‬
‫‪ - 6.11.2.3‬اسصتخدام الوميصض ( ‪ : ) Blink‬ويقصصد بصه التغييصر فصي‬
‫معدل استضاءة عبارة معينة بشكل نابض ‪.‬‬
‫‪ - 6.11.2.4‬استخدام خط تحت العبارة الهامة ( ‪) Underline‬‬
‫‪ - 6.11.2.5‬استخدام القواس [ ] ‪." " ، ) ( ،‬‬
‫‪ - 6.11.2.6‬استخدام التظليل بوضع ظل خلف العبارة الهامة ‪.‬‬
‫‪ - 6.11.2.7‬عكصس اللوان ‪ ،‬ككتابصة نصص أبيصض على خلفيصة‬
‫سوداء ‪.‬‬
‫‪ - 6.11.2.8‬التمييصز باللون ‪ :‬جعصل العناويصن أو العبارات الهامصة‬
‫بلون مميز ‪.‬‬

‫(‪)64‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 6.11.2.9‬وضع العبارات الهامة في صندوق يميزهصا عن باقي‬
‫عناصر النص‪.‬‬
‫‪ - 6.11.2.10‬استخدام التحديد بخط خارجي ‪.‬‬
‫‪ - 6.11.2.11‬وجود فترة توقصصف قبصصل ظهور العبارة ‪Pause Before‬‬
‫يؤدي إلى تركيز الهتمام نحوها ‪.‬‬
‫‪ - 6.11.2.12‬اسصصتخدام منبهات صصصوتية مصصصاحبة لظهور النصصص‬
‫يؤدي إلى جذب اهتمام الدارس نحصو النصص ‪ ،‬ويسصتخدم‬
‫هذا السصصصلوب على وجصصصه الخصصصصوص مصصصع العبارات‬
‫التحذيرية ‪.‬‬
‫‪ - 6.11.3‬أساليب تمييز الصورة ‪ :‬وتتمثل فيما يلي ‪-:‬‬
‫‪ - 6.11.3.1‬وضعهصا فصي صصندوق بلون مميصز أو إحاطصة الجزاء‬
‫الهامة بإطار خارجي‪.‬‬
‫‪ - 6.11.3.2‬الشارة بالسهم على الجزء الهام ‪.‬‬
‫‪ - 6.11.3.3‬التمييصز باللون ‪ :‬بجعصل العنصصر الهام ملون بينمصا‬
‫باقي العناصر بلون مخالف‪.‬‬
‫‪ - 6.11.3.4‬الوميض ‪.‬‬
‫‪ - 6.11.3.5‬الشارة بالسهم ‪.‬‬
‫‪ - 6.11.3.6‬التعليق الصوتي على الرسومات يؤدي إلى جذب‬
‫اهتمام الدارس نحوها ‪.‬‬
‫‪ - 6.11.4‬تكبير مكونات العرض الهامة ‪ :‬يجب أن تتوسط الكتلة‬
‫الهصم الشاشصة ‪ ،‬وأن تكون أكصبر مصن غيرهصا ‪ ,‬وينطبصق هذا‬
‫على كتل النص ‪ ،‬والصور على حد سواء‪ .‬أما باقي العناصر‬
‫الثانوية كالتعليمات ‪ ،‬وقوائم الخيارات والنصوص الشارحة‬
‫فيجصب أن توضصع فصي جانصب مصن الشاشصة ‪ ،‬أو تحصت قائمصة‬
‫تظل كامنة إلى أن يستدعيها المستخدم‪.‬‬
‫‪ - 6.11.5‬اسصتبعاد العناصصر غيصر الهامصة ‪ :‬تتعرض بعصض عناصصر‬
‫الطار إلى التقادم وتصبح غير هامة‪ ،‬لذلك يجب أن تحذف‬
‫مصع البقاء على العناصصر الهامصة لشرح النقاط اللحقصة ‪ ،‬ثصم‬
‫يتصم حذفهصا بعصد النتهاء منهصا ‪ .‬هذه القاعدة تضمصن البقاء‬
‫فقصط على العناصصر الهامصة فصي الطار ‪ ،‬ومصن ثصم تمييزهصا‬
‫ومنع تشتت المستخدم ‪.‬‬
‫‪ - 6.11.6‬القتصصاد فصي التمييصز‪ :‬ل ينبغصي السصراف فصي اسصتخدام‬
‫أسصصاليب مختلفصصة مصصن التمييصصز فصصي إطار واحصصد لنصصص أو‬
‫صصورة ‪ ،‬حتصى يتصم تمييصز العناصصر الهامصة ‪ .‬فالعبارة التصي‬
‫(‪)65‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫تحتوي على بعض كلماتها بخط داكن ‪ ،‬وبعضها تحته خط ‪،‬‬
‫وبعضهصصا مظللة ‪ ،‬وبعضهصصا مائلة ‪ ،‬يصصصعب تحديصصد الكلمات‬
‫الهامة فيها ‪.‬‬

‫(‪)66‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫سابعاً ‪ :‬معايير ضبط جودة برامج الكمبيوتر التعليمية ‪.‬‬

‫يقصد بالجودة هي مطابقة المنتج للمواصفات الموضوعة له‬
‫‪ ،‬وعلى هذا فإن جودة البرامج هي " مجموع السمات والخصائص‬
‫المتعلقة بالمنتصج البرنامجي والتي تجعله قادرا ً على تحقيق الهدف‬
‫مصن إنتاجصه " ‪ .‬وتندرج خصصائص البرنامصج تحصت عدد مصن العوامصل‬
‫‪ Factors‬والتي ترتبط بدورها بعدد من معايير الجودة ‪ ،‬ويتم التحقق‬
‫مصن توافصر معاييصر الجودة عصن طريصق أدوات لقياس تلك المعاييصر‬
‫‪ Software Quality Metrics‬قصد تبدأ من أداة بسصيطة لجمصع المعلومات ‪،‬‬
‫أو نموذج تقويم يملؤه أحد الخبراء إلى أن تصل إلى معادلت غاية‬
‫فصصي التعقيصصد لتقويصصم جوانصصب دقيقصصة مصصن البرنامصصج ‪ .‬ومصصن عوامصصل‬
‫الجودة الواجب توافرها في برامج الكمبيوتر التعليمية ما يلي ‪- :‬‬

‫[‪ ]7.1‬الكفاءة‬

‫‪Effectiveness‬‬

‫‪.‬‬

‫لبصصد مصصن تحديصصد مسصصتوى معيصصن مصصن الكفاءة ل يتصصم إجازة‬
‫البرنامج إل بعد تخطيه لهذا المستوى ‪ ،‬ويختلف هذا المستوى تبعاً‬
‫لمتطلبات كصصل برنامصصج ‪ ،‬ووظيفتصصه ‪ ،‬وتتعلق الكفاءة بالجابصصة على‬
‫تسصاؤل عصن ‪ :‬كيصف يمكصن للبرنامصج أن يسصاعد على إتاحصة موارده‬
‫للمسصتخدم ؟ وذلك عصن طريصق الكفاءة فصي التنفيصذ ‪ ،‬والكفاءة فصي‬
‫التخزين والكفاءة التدريسية ‪.‬‬
‫‪ - 7.1.1‬كفاءة التنفيذ ‪ : Effectiveness Processing‬تقاس كفاءة التنفيذ عن‬
‫طريق ما يسمى بوقت التنفيذ ‪ ، Processing Time‬ومن العمليات‬
‫التصي تتطلب كفاءة فصي التنفيصذ ‪ ،‬تحليصل اسصتجابات المتعلم‬
‫وخاصة إذا كانت عن طريق اللغة الطبيعية ‪ ،‬وليست مقيدة‬
‫بأسصئلة موضوعيصة ‪ ،‬وأيضا ً العرض المتزامصن بيصن أكثصر مصن‬
‫وسصيلة مصن الوسصائل المتعددة لن تأخصر أحدهصا قصد يؤدي إلى‬
‫نتائج غير مطلوبة ‪.‬‬
‫‪ - 7.1.2‬كفاءة التخزيصصصن ‪ : Effectiveness Storage‬تقاس كفاءة التنفيصصصذ‬
‫بقدرة البرنامصصصج على اختزان واسصصصترجاع وحدات البيانات ‪،‬‬
‫وبالنسصصبة للبرامصصج التعليميصصة التصصي تعتمصصد على أسصصلوب‬
‫الوسصصائل المتعددة تظهصصر الحاجصصة إلى أدوات تخزيصصن ذات‬
‫قدرات عاليصصصصصصة ‪ -‬كالقراص الضوئيصصصصصة ‪ -‬لتختزن الشكال‬
‫المختلفصة للمعلومات ‪ ،‬كمصا أن العديصد مصن البرامصج التعليميصة‬
‫تتصصصل بقواعصصد بيانات تسصصجل بهصصا أمثلة متنوعصصة ‪ ،‬وأسصصئلة‬
‫مختلفة حتى يمكن أن يختار منها ما يناسب المتعلم ‪.‬‬
‫(‪)67‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 7.1.3‬الكفاءة التدريسصية ‪ :‬وهصي مقياس للتحصصيل فصي وحدة‬
‫الزمن ‪ ،‬فقد يتساوى برنامجين في الفاعلية التربوية إل أن‬
‫الوقصصصت الذي يسصصصتغرقه المتعلم فصصصي دراسصصصته مصصصن خلل‬
‫البرنامج الول نصف ما يستغرقه من زمن في دراسته من‬
‫خلل البرنامصصصصج الثانصصصصي ‪ ،‬وبالتالي فإن الكفاءة التربويصصصصة‬
‫للبرنامصج الول ضعصف الكفاءة التربويصة للبرنامصج الثانصي رغصم‬
‫أن كليهمصا حققصا الهداف التعليميصة بفاعليصة واحدة وتحسصب‬
‫الكفاءة التدريسية من خلل المعادلة ‪:‬‬
‫ويتم إيجاد قيمة فعالية البرنامج من خلل المعادلة ‪:‬‬
‫فعالية البرنامج‬

‫[‪]7.2‬‬
‫السصصصصصصلمة‬

‫كفاءة البرنامج =‬
‫______________________‬
‫‪Integrity‬‬
‫وهصصصصصو‬
‫الوقت المستغرق في‬
‫متوسط الختبار البعدي ‪-‬‬
‫مسصصصصصصصصصمى الدراسة‬
‫متوسط الختبار القبلي‬
‫مرادف للمن‬
‫‪ ، Security‬حيصصصصصث متوسط فعالية البرنامج =‬
‫____________________________________‬
‫يجصصصب أن يتمتصصصع‬
‫النهاية العظمى الممكنة ‪-‬‬
‫البرنامصصصصج بمصصصصا‬
‫متوسط الختبار القبلي‬
‫نسصصصصصميه أمصصصصصن‬
‫البيانات ومن ذلك ‪:‬‬
‫‪ - 7.2.1‬التحكصم فصي الدخول للبرنامصج ‪ Access Control‬خاصصة للبرامصج‬
‫التعليميصة الموضوعصة على شبكات محليصة أو عامصة ‪ ،‬ويجصب‬
‫التأكد من أن من يسصتخدم البرنامصج مسصموح له باسصتخدامه‬
‫بالفعصصل ‪ ،‬ومصصن صصصور المصصن كذلك عدم سصصماح البرنامصصج‬
‫للطالب أن يطلع على تقاريصر زملؤه ممصن اسصتخدموا نفصس‬
‫البرنامج إل عن طريق كلمة مرور خاصة بالمعلم ‪.‬‬
‫‪ - 7.2.2‬التدقيصق فصي الدخول ‪ Access Audit‬وذلك عصن طريصق تسصجيل‬
‫بيانات كصصل مصصن قام باسصصتخدام البرنامصصج ‪ ،‬وتاريصصخ وزمصصن‬
‫الدخول والفترة التصي أسصتخدم فيهصا البرنامصج ‪ ،‬وهصي خاصصية‬
‫للبرامج التي تتاح عن طريق الشبكات ‪.‬‬

‫[‪ ]7.3‬المصداقية‬

‫‪Reliability‬‬

‫‪:‬‬
‫(‪)68‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫تتصل المصداقية أو الموثوقية بالدرجة التي يمكن للبرنامج‬
‫أن يؤدي فيهصا وظائفصه دون أخطاء ‪ ،‬وكلمصا زادت مرات المراجعصة‬
‫وفترة الختبار للبرنامج كلما قلت أخطاؤه ‪ ،‬وقد تكون الخطاء في‬
‫البرنامصج التعليمصي أخطاء فصي المحتوى ‪ ،‬وهصي مصا يمكصن تصصحيحه‬
‫بسصهولة ‪ ،‬أو أخطاء فنيصة تؤدي إلى توقصف البرنامصج عصن العمصل أو‬
‫إعطاؤه نتائج غيصصر صصصحيحة عصصن مسصصتوى الطالب ‪ ،‬ولكصصي يتحقصصق‬
‫مستوى جيد من المصداقية فإنه يجب مراعاة ما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 7.3.1‬الدقة ‪ ، Accuracy‬في جميع مراحل تصميم وإنتاج ومراجعة‬
‫البرنامصصج ‪ ،‬وتقاس الدقصصة بعدد الخطاء فصصي اللف ‪ ،‬ويعصصد‬
‫مسصتوى ثلثصة أخطاء فصي اللف مسصتوى مقبول فصي الدقصة‬
‫بشرط عدم إعاقصصة العمليات السصصاسية ‪ ،‬ولكصصل مؤسصصسة‬
‫الحق في وضع محك الدقة الخاص بها ‪.‬‬
‫‪ - 7.3.2‬البساطة ‪ ، Simplicity‬فكلما كان بناء البرنامج بسيطا ً وبعيداً‬
‫عن التعقيد أمكن تجنب الخطاء وبالتالي تحقيق المصداقية‬
‫للبرنامج ‪.‬‬

‫[‪ ]7.4‬سهولة الستخدام‬

‫‪Usability‬‬

‫‪:‬‬

‫وتعصصد مصصن أهصصم المعاييصصر المؤثرة على نجاح البرنامصصج ‪ ،‬فلو‬
‫صصصعب اسصصتخدام البرنامصصج مصصن قبصصل المسصصتخدم النهائي فإن ذلك‬
‫يجعصل البرنامصج عديصم الفائدة حتصى لو تمتصع بالكفاءة والمصصداقية ‪،‬‬
‫وليصس معنصى ذلك أن يكون البرنامصج دائما ً صصديقا ُ للمسصتخدم ‪User‬‬
‫‪ Friendly‬فقد يتطلب قدرا ً من التدريب على اسصتخدامه ‪ ،‬لكن يجصب‬
‫مراعاة أن يركصصز المسصصتخدم اهتمامصصه على تعلم المهارات التصصي‬
‫يتيحها البرنامج ‪ ،‬ل أن يتعلم كيف يستخدم البرنامج ‪ .‬ويراعى في‬
‫أداء البرنامج ما يلي ‪:‬‬
‫‪ - 7.4.1‬إمكانيصة التشغيصل ‪ : Operability‬فمعظصم البرامصج التعليميصة تصم‬
‫إعدادها بإستراتيجية التعلم الفردي ‪ ،‬وبالتالي فإنه ليس من‬
‫المقبول أن ل يتمكصصن المسصصتخدم مصصن اسصصتخدام البرنامصصج‬
‫بنفسه ‪.‬‬
‫‪ - 7.4.2‬التدريب ‪ : Training‬تتطلب جميع البرامج التعليمية حدا ً أدنى‬
‫مصن المعرفصة والتدريصب وهصو مصا يسصمى بالثقافصة الكمبيوتريصة‬
‫‪ ، Computer Literacy‬إل أن بعض البرامج قد تتطلب تدريبا ً خاصاً‬
‫على اسصصتخدامها كبعصصض برامصصج المحاكاة ولكصصن كلمصصا قلت‬
‫فترة التدريب التي يتطلبها البرنامج كلما كان ذلك أفضل‪.‬‬
‫(‪)69‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫[‪ ]7.5‬الصحة‬

‫‪Correctness‬‬

‫‪:‬‬

‫ويقصصد بالصصحة مدى اتفاق البرنامصج مصع الهداف التصي وضصع‬
‫من أجلها ‪ ،‬والمعايير المحددة لدائه‪ .‬ويتم ذلك عن طريق ‪:‬‬
‫‪ - 7.5.1‬الكتمال ‪ : Completeness‬يقصصصد بصصه الداء المثصصل الذي يحقصصق‬
‫أكبر قدر من حاجات المستفيدين ‪.‬‬
‫‪ - 7.5.2‬التساق ‪ : Consistency‬والذي يعتبر من صفات البرنامج الذي‬
‫يقدم إطارا ً أو أسصصصلوبا ً موحدا ً فصصصي الداء ‪ ،‬والبرنامصصصج الذي‬
‫يحقصق قدرا ً عاليا ً مصن التسصاق يألفصه المسصتخدم بسصرعة ‪،‬‬
‫مما يجنبه الرتباك والفهم الخاطئ ‪.‬‬
‫‪ - 7.5.3‬التتبصصصع ‪ : Traceability‬هصصصو الخصصصط الواصصصصل بيصصصن المتطلبات‬
‫والتنفيذ ‪.‬‬

‫[‪ ]7.6‬قابلية البرنامج للصيانة‬

‫‪Maintainability‬‬

‫‪:‬‬

‫ويقصصد بقابليصة البرنامصج للصصيانة المجهود المطلوب لتحديصد‬
‫وإصصلح أي خطصأ يقصع فيصه البرنامصج فصي مرحلة معينصة مصن مراحصل‬
‫التشغيصصل ‪ .‬فالبرنامصصج كأي نظام يحتاج إلى دعصصم وصصصيانة ‪ ،‬لذلك‬
‫يجب أن يراعى في تصميم البرنامج عمليات الصيانة اللحقة ويتم‬
‫ذلك عن طريق ‪-:‬‬
‫‪ - 7.6.1‬النمذجصة ‪: Modularity‬حيصث يجصب تقسصيم البرنامصج إلى عدة‬
‫نماذج ليسصصهل معرفصصة كصصل منهصصا والعمليات الداخلة فيهصصا ‪،‬‬
‫ويسجل النموذج في شكل مخطط بحيث يسهل تتبع الخطأ‬
‫فيما بعد ‪.‬‬
‫‪ - 7.6.2‬السهولة ‪ : Simplicity‬كلما كان بناء البرنامج سهل ً وبعيدا ً عن‬
‫التعقيد كلما أصبح في المكان صيانته فيما بعد ‪.‬‬
‫‪ - 7.6.3‬التسصاق ‪ : Consistency‬عصن طريصق اسصتخدام أسصلوبا ً موحداً‬
‫ومتسقا ً في بناء وحدات البرنامج حتى يسهل تتبع وتشخيص‬
‫ومعالجة الخطاء ‪.‬‬
‫‪ - 7.6.4‬الشرح الذاتي ‪ : Self-Descriptiveness‬تزود بعصض البرامصج ونظصم‬
‫التشغيل بإمكانية التشخيص لبعض المشكلت التي تتعرض‬
‫لهصصا أثناء العمصصل ‪ ،‬ممصصا يسصصهل معالجتهصصا ‪ ،‬ومصصن أمثلة ذلك‬
‫التنصصبيه على عدم كفايصصة الذاكرة الحاليصصة لتشغيصصل البرنامصصج‬
‫بكامل طاقته ‪ ،‬التنبيه إلى أن المساحة الحالية على القرص‬
‫ل تكفصي لتحميصل البرنامصج ‪ ،‬التنصبيه على وجود خطصأ فصي أحصد‬
‫ملفات البرنامج قد يكون بسبب تعرضه لفيروس ‪.‬‬
‫(‪)70‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫‪ - 7.6.5‬إمكانيصصة الوصصصول للوثائق ‪ : Document Accessability‬تنتصصج عصصن‬
‫عمليصصصة التصصصصميم والبرمجصصصة وثائق ‪ ،‬ويجصصصب أن تتاح هذه‬
‫الوثائق فيما بعد لتسهيل عملية صيانة البرنامج ‪.‬‬

‫[‪ ]7.7‬إمكانية الختبار‬

‫‪Testability‬‬

‫والتحقق‬

‫‪Verifiability‬‬

‫يجب أن يختصبر البرنامج قبل طرحة للمستفيدين‪ ،‬كما يجب‬
‫أن يراعصى فصي تصصميم البرنامصج تسصهيل عمليصة اختباره فيمصا بعصد‬
‫ويتم ذلك عن طريق ‪:‬‬
‫‪ - 7.7.1‬النمذجصصة ‪ : Modularity‬توافصصر نماذج موثقصصة للبرنامصصج تسصصهل‬
‫عملية الختبار فيما بعد ‪.‬‬
‫‪ - 7.7.2‬السصهولة ‪ : Simplicity‬حيصث تؤدي سصهولة بناء البرنامصج ‪ ،‬إلى‬
‫سهولة اختباره‪.‬‬
‫‪ - 7.7.3‬الختبار ‪ : Test‬لبصصصصد مصصصصن تصصصصصميم اختبارات لقياس أداء‬
‫البرنامصج ‪ ،‬والتحقصق مصن وفاؤه بالمتطلبات المطلوبصة ‪ .‬وقصد‬
‫يمصصر البرنامصصج بعدة اختبارات مثصصل التحقصصق مصصن الخلو مصصن‬
‫الخطاء النحويصصصصة والملئيصصصصة ‪ ،‬والفنيصصصصة ‪ ،‬وقياس قدرات‬
‫البرنامصج ومقارنتهصا بالمحكات الموضوعصة مصن قبصل مصصمم‬
‫البرنامج ‪.‬‬
‫‪ - 7.7.4‬الشرح الذاتصصصي ‪ : Self-Descriptiveness‬حيصصصث تعيصصصن البرامصصصج‬
‫المزودة بتلك الخاصصصية القائميصصن على اختبارهصصا ومراجعتهصصا‬
‫من التحقق من كفاءتها ومطابقتها للمواصفات ‪.‬‬
‫‪ - 7.7.5‬الوصصصول إلى الوثائق ‪ : Document Accessibility‬ويجصصب أن تتاح‬
‫لمصصصصن يقوم باختبار البرنامصصصصج أثناء العداد كافصصصصة الوثائق‬
‫المتعلقة بعملية تصميم البرنامج وأهدافه ووظائفه ‪ ،‬ومعايير‬
‫التقويم للبرنامج في حالة وجودها ‪.‬‬

‫[‪ ]7.8‬المرونة‬

‫‪Flexibility‬‬

‫‪:‬‬

‫يقصصصد بمرونصصة البرنامصصج مقدار السصصهولة فصصي التغييصصر فصصي‬
‫وظيفصصة البرنامصصج أو محتواه أو بياناتصصه ‪ .‬ويتوقصصف ذلك بالطبصصع على‬
‫التفاقية بين منتج البرنامج ومن يقوم بالتعديل ‪ .‬ومن أمثلة مرونة‬
‫البرنامصصج التعليمصصي إن يتيصصح للمعلم إضافصصة المزيصصد مصصن المثلة‬
‫والسصئلة على المحتوى الرئيسصي للبرنامصج مصن خلل قاعدة بيانات‬
‫مسصصتقلة عصصن البرنامصصج الصصصلي ‪ ،‬وتتميصصز بعصصض برامصصج الوسصصائل‬
‫المتعددة بأن ملفات الصصوت تكون مسصتقلة عصن ملفات التشغيصل‬
‫وبالتالي يمكن استبدالها في حالة الرغبة في تغيير لغة الحوار ‪.‬‬
‫(‪)71‬‬

‫‪www.mostafagawdat.net‬‬
‫د‪ .‬مصطفى جودت صالح‬
‫( قائمة المعايير المقترحة)‬

‫[‪ ]7.9‬التوافصصصق‬

‫‪Compatibility‬‬

‫وإمكانيصصصة التشغيصصصل المترابصصصط‬

‫‪:Interoperability‬‬
‫ويقصصصد بذلك إمكانيصصة تعامصصل البرنامصصج مصصع نظصصم تشغيصصل‬
‫وأجهزة مختلفة ‪ ،‬وتوجد العديد من البرامج التعليمية العربية تعمل‬
‫مصع جميصع إصصدارات النوافصذ المعربصة وغيصر المعربصة ‪ ،‬كذلك تصصدر‬
‫بعصصصصض الشركات إصصصصصدارات خاصصصصصة بأجهزة ‪ IBM‬وأخرى بأجهزة‬
‫الماكنتوش‪.‬‬

‫[‪ ]7.10‬إمكانية النقل‬

‫‪Portability‬‬

‫‪:‬‬

‫يدخصل ضمصن هذا العامصل إمكانيصة طرح البرنامصج للسصتخدام‬
‫مصن خلل شبكصة بهصا أجهزة مختلفصة وأنظمصة مختلفصة ويتطلب ذلك‬
‫وجود شفرة قياسصية موحدة لتبادل المعلومات ‪ ،‬وهذا العامصل غيصر‬
‫متاح في اللغة العربية حتى الن ‪.‬‬

‫[‪ ]7.11‬إعادة الستخدام‬

‫‪Reusability‬‬

‫‪:‬‬

‫يقصصد بهذا العامصل تحويصل محتويات البرنامصج لكصي تسصتخدم‬
‫فصي برنامصج آخصر وهصو ويشبصه ذلك معامصل إمكانيصة النقصل ‪، Portability‬‬
‫والفرق بينهمصا أن إمكانيصة النقصل تبحصث نقصل البرنامصج مصن جهاز أو‬
‫نظام تشغيصصصصل إلى جهاز أو نظام تشغيصصصصل آخصصصصر ‪ ،‬بينمصصصصا إعادة‬
‫السصتخدام تتعلق النتفاع بمحتويات البرنامصج فصي تطصبيقات أخرى‬
‫تحت نفس نظام التشغيل ‪ ،‬ويجب أن ي ُسمح بذلك من قبل المنتج‬
‫الصلي للبرنامج ‪ ،‬وتتيح بعض الموسوعات المحملة على الوسائط‬
‫المتعددة نسصخ الصصور والمقالت المتواجدة بهصا للسصتفادة بهصا فصي‬
‫كتابصة مقالت أخرى أو طباعتهصا عصن طريصق معالج كلمات متوافصق‬
‫مصصع النظام الحالي ‪ ،‬إل أن حقوق التأليصصف تمنصصع اسصصتخدامها فصصي‬
‫برامج مشابه بصورة تجارية‪.‬‬

‫(‪)72‬‬