‫‪ ،،،،، ،،،،، ،،،،، ،،،،‬م ‪،،،،،،،،، ،،،،،،،، ،،،،،، ،15‬‬

‫‪ ،(1) ،،،،،،،،،‬ص ص ‪1423) 00– 1‬هـ‪2003/‬م(‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬
‫عبدا لله بن عبدا لعزيز بن محمد الموسى‬
‫‪،،،،، ،،،،،،،،،،، ،،،،،، ،،،، ،،،،،،،، ،،، ،،،،، ،،،،،‬‬
‫‪،،،،،،،،،، ،،،، ،، ،،،، ،،،،،،‬‬
‫‪،،،،،،،، ،،،،،،، ،،،،،،، ،،،،،،،‬‬
‫)قدم للنشر في ‪16/3/1420‬هـ ؛ وقبل للنشر في ‪16/8/1421‬هـ(‬

‫ملخص البحث‪ .‬لقد ودعنا العشرون بهدية ضخمة في مجال‬
‫الختراعات وهو ما يسمى بشبكة النترنت ‪ .Internet‬وبالرغم من‬
‫التفاوت في تعريف هذه الشبكة فإن هناك تعريفا مشتركا يتفق‬
‫عليه الجميع وهو "النترنت هي شبكة ضخمة من أجهزة الحاسب‬
‫اللي المرتبطة ببعضها البعض والمنتشرة حول العالم‪ ".‬ويهدف هذا‬
‫البحث إلى الجابة عن السئلة التالية‪:‬‬
‫س ‪ (1‬ما هي النترنت؟‬
‫س ‪ (2‬كيف يمكن للتعليم العالي من توظيف النترنت في‬
‫التعليم عن ُبعد ‪distance learning‬؟‬
‫س ‪ (3‬كيف يمكن للتعليم العالي توظيف النترنت في المجال‬
‫الكاديمي؟‬
‫س ‪ (4‬كيف يمكن للتعليم العالي توظيف النترنت في مجال‬
‫المعلومات؟‬
‫س ‪ (5‬كيف يمكن للتعليم العالي توظيف النترنت في مجال‬
‫الدارة؟‬
‫س ‪ (6‬ما عوائق استخدام النترنت في التعليم العالي؟‬
‫أما المنهج المتبع في هذه الدراسة فهو أسلوب التحليل‬
‫الفلسفي لكثير من نتائج البحوث والدراسات المتعلقة باستخدام‬
‫التقنية في التعليم بصفة عامة‪ ،‬وفي مجال النترنت بصفة خاصة‬
‫بغية الوصول إلى إجابات عن أسئلة الدراسة‪ .‬أما أهم النتائج التي‬
‫توصل إليها الباحث فتتمثل فيما يلي‪:‬‬

‫‪59‬‬

‫‪60‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫• ضرورة استخدام النترنت كوسيلة مساعدة في التعلم عن‬
‫ُبعد ‪ ‘distance learning‬بل إن بعض الجامعات أصبحت تمنح درجة‬
‫البكالوريوس والماجستير والدكتوراه من خلل النترنت‪.‬‬
‫• التوصية باستخدام النترنت كوسيلة مساعدة في الجوانب‬
‫الكاديمية‪.‬‬
‫• الستفادة من النترنت كوسيلة مساعدة في البحث عن‬
‫المعلومات والبحاث والدراسات‪.‬‬
‫• استخدام النترنت كوسيلة مساعدة في الجوانب الدارية‪.‬‬

‫مقدمـــة‬
‫تعاقبت الحداث خلل الخمسين سنة الماضية بصورة‬
‫مذهلة في مجال الحاسب اللي وتطبيقاته‪ ،‬حيث ظهر‬
‫الحاسب اللي في البداية ثم دعمت إمكاناته‪ .‬وما إن‬
‫حلت الثمانينيات من القرن العشرين حتى كان الحاسب‬
‫الشخصي يحتل مكان الصدارة في الصناعات العسكرية‬
‫والمدنية‪ .‬وشهدت العوام التالية تطورات بدأت مع زيادة‬
‫ون شبكة‬
‫قدرات الجهزة وربطها مع بعضها البعض ِلتك ّ‬
‫تستطيع فيها الجهزة أن تتبادل الملفات والتقارير والبرامج‬
‫والتطبيقات والبيانات والمعلومات وساعدت وسائل‬
‫التصالت على زيادة رقعة الشبكة الصغيرة بين مجموعة‬
‫من الجهزة ليصبح التصال بين عدة شبكات واقعا ملموسا‬
‫في شبكة واسعة تسمى النترنت ‪. Internet‬‬
‫وفي بداية التسعينيات بدأ استخدام هذه الشبكات‬
‫كعنصر أولي وأساسي للعمال التجارية‪ ،‬وأصبحت مصدرا‬
‫من مصادر الحصول على المعلومات بوقت قياسي‪ ،‬وازداد‬
‫عدد مستخدمي هذه الخدمة إلى أكثر من ‪ 300‬مليون‬
‫مستخدم لهذه الشبكة على وجه العموم‪ ،‬وأكثر من ‪75‬‬
‫مليون مستخدم للبريد اللكتروني فقط‪ .‬وتجدر الشارة‬
‫إلىأن هناك أكثر من ‪ 160‬مليون مستخدم للبريد‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪61‬‬

‫اللكتروني فقط وبهذا يكون عدد المستخدمين حوالي‬
‫‪ 460‬مليون مستخدم في عام ‪2000‬م‪ .‬وفي عام‬
‫‪2005‬م ُيتوقع أن يبلغ عدد المستخدمين أ كثر من مليار‬
‫مستخدم‪.‬‬
‫مر بحقبة جديدة في تطور سبل‬
‫َ‬
‫حقا إن العالم ي َ ُ‬
‫إيصال المعلومات‪ .‬فتقنيات التصالت تتفجر يوما بعد يوم‬
‫ول يمكن التنبؤ لعالم التصالت في المستقبل حيث يقول‬
‫سيتلر ‪ " ، Saettler‬ليس من السهل التنبؤ بمستقبل استخدام‬
‫التقنية في مجالت الحياة‪ ،‬ولكن التنبؤ السهل الذي ينبغي‬
‫أن ُيبنى عليه المستقبل هو أن الشياء التي تحصل عادة‬
‫تكون أكبر مما تم توقعه" ]‪ ،1‬ص ‪.[538‬‬
‫ولــم يقتصــر المــر عنــد هــذا الحــد‪ ،‬بــل أصــبح تــداول‬
‫المعلومات عن طريق الحاسب اللــي باســتخدام النــترنت‬
‫أمرا يدعوا للحيرة والقلــق بنفــس الــوقت‪ .‬وعنــدما تحــدث‬
‫‪ Will Hively‬عن عصر )قرن( المعلومــات قــال‪ ":‬إن الليــاف‬
‫البصــرية ســوف يكــون لــديها القــدرة علــى إرســال مئات‬
‫المحطــات التلفزيونيــة وســوف تتيــح الفرصــة لكــل بيــت‬
‫للدخول إلــى مكتبــات العــالم بــل ســوف تكــون لــدى هــذه‬
‫اللياف القدرة على حمل أكثر من ‪ 10‬ملييــن رســالة فــي‬
‫الثانيــة" ] ‪ ،2‬ص ‪ .[ 86‬ثــم علــق علــى هــذا جــوردون و‬
‫جينيتي ‪ Gordon and Jeannette‬بقولهما " نحن بحاجة إلى إعــادة‬
‫تصـميم منازلنــا مـن حيــث أنهـا ســوف تكــون مصــدرا مـن‬
‫مصادر التعلم في القرن القادم" ]‪ ،2‬ص ‪ [89‬ثم إن تعلــم‬
‫الفرد على التعامل مع التقنية بجميــع مفاهيمهــا يع ـد ّ مــن‬
‫المطــالب والمقومــات الساســية لبنــاء المجتمعــات فــي‬
‫العصر القادم‪.‬‬
‫ونظرا للتغيرات الكبيرة التي يشهدها المجتمع‬
‫العالمي مع دخول عصر المعلومات وثورة التصالت‪ ،‬فإن‬
‫برامج المؤسسات التعليمية بحاجة إلى إعادة النظر‬

‫‪62‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫والتطوير لتواكب هذه التغيرات في مجال الحاسب اللي‬
‫من أجل العيش في هذا الكوكب الرضي‪ .‬ولقد لمس‬
‫التربويون في الونة الخيرة هذه الهمية‪ ،‬ولذا فقد تعالت‬
‫الصيحات من هنا وهناك لعادة النظر في محتوى العملية‬
‫التربوية وأهدافها ووسائلها بما ُيتيح للطالب اكتساب‬
‫المعرفة المتصلة بالحاسب‪ .‬يعلق على هذا فخرو بقوله ‪:‬‬
‫"وقد اقتنعت العديد من الدول بضرورة إعادة النظر في‬
‫النظام التعليمي برمته‪ ،‬وتكييفه ليتوافق مع عصر‬
‫المعلومات وذلك على ضوء اعتبارين اثنين‪ :‬الول هو‬
‫ضرورة أن يستغل النظام التعليمي مكتسبات علوم‬
‫وتكنولوجيا المعلومات‪ .‬والعتبار الثاني هو الترياق الواقي‬
‫الذي يتعين على نظام التعليم تقديمه ضد الثر السلبي‬
‫لتكنولوجيا المعلوماتية في الكائن البشري" ] ‪ ،3‬ص ‪.[83‬‬
‫ونتيجة لهذه الهمية قامت بعض الدول الصناعية‬
‫بوضع خطط لبناء المجتمع المعلوماتي ‪ -‬إن صح التعبير‪-‬‬
‫ففي سنة ‪ 1971‬بدأ معهد تطوير استخدامات الحاسبات‬
‫باليابان ‪ Computer Usage Development Institute‬بعمل دراسة لطبيعة‬
‫المجتمع الياباني بعد عام ‪2000‬م‪ .‬وقد أوضحت الدراسة‬
‫أنه بحلول عام ‪ 2000‬م سيعتمد القتصاد على المنتجات‬
‫المعلوماتية وليس على الصناعات التقليدية‪ ،‬أما بريطانيا‬
‫فقد نشرت خطتها الوطنية للمعلوماتية في عام ‪1982‬م‬
‫ضمن وثيقة بعنوان " منهج لتقنية معلوماتية متقدمة‪ :‬تقرير‬
‫عام ألفين‪ " .‬وقد أوضح التقرير أن بريطانيا قد بدأت تفقد‬
‫موقع أقدامها في هذه السواق وأنها سوف تضطر إلى‬
‫استيراد المنتجات المعلوماتية ] ‪ ،4‬ص ص ‪.[104-103‬‬
‫إن هدف إيجاد " المجتمع المعلوماتي" ل يمكن‬
‫تحقيقه إل بتكوين" الفكر المعلوماتي" بين أفراد المجتمع‬
‫بمختلف المستويات‪ ،‬ومن أهم المؤسسات التي يمكن‬
‫الستفادة منها في تكوين هذا المجتمع هي المدارس‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪63‬‬

‫والجامعات‪ .‬والمتتبع لواقع استخدام الحاسب اللي في‬
‫مجال التعليم في العالم يجد أن نسبة الستخدام تزداد‬
‫بسرعة منقطعة النظير متخطية بذلك العوائق والمشاكل‬
‫والصعوبات ما استطاعت إلى ذلك سبيل‪.‬‬
‫مشكلة البحث‬
‫من المور التي يكاد يتفق عليها التربويون أن البحث‬
‫الميداني أو المكتبي في موضوع استخدام التقنية الحديثة ‪-‬‬
‫بجميع أنواعها‪ -‬وتوظيفها في التعليم يعد اتجاها جديدا في‬
‫الفكر التربوي العالمي‪ ،‬ومن هنا برزت أهمية البحث في‬
‫أهمية استخدام هذه التقنية في التعليم‪ .‬والمتتبع للدراسات‬
‫التي تناولت استخدام النترنت في التعليم يجد أنها قليلة‬
‫جدا في اللغة النجليزية وأقل منها في اللغة العربية‪ ،‬وذلك‬
‫راجع إلى العمر الزمني لهذه التقنية أول ثم إلى سرعة‬
‫تطور هذه الخدمة ثانيا‪ .‬وفوق ذلك‪ ،‬فإن هذه البحاث‬
‫جزئية واحدة فقط من‬
‫الموجودة عادة ما تتطرق إلى ُ‬
‫استخدام النترنت في التعليم فبعضها ُيركز فقط على‬
‫الهمية وبعضها يركز على الستخدام في الدارة وبعضها‬
‫على استخدامها في البحث وهكذا‪ .‬وقليل من البحاث التي‬
‫تناولت استخدام النترنت في مجالت التعليم بصفة عامة‬
‫وفي التعليم العالي بصفة خاصة‪.‬‬
‫ومن هنا يمكن القول إن البحث في كيفية استخدام‬
‫النترنت في التعليم العالي وأهميته مطلب ُتملية علينا‬
‫ضرورة توظيف خدمة جديدة في مجال التربية والتعليم‪.‬‬
‫ثم إن التطرق إلى مفهوم شامل لهذه التقنية وتوظيفها‬
‫في التعليم العالي تفرضه المكتبة التربوية الفقيرة إلى هذا‬
‫النوع من البحاث‪.‬‬

‫‪64‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫ويمكن تحديد السؤال الرئيس للدراسة في السؤال‬
‫التالي‪ :‬كيف يمكن توظيف النترنت في التعليم العالي؟‬
‫ومن هذا السؤال يمكن صياغة السئلة التالية‪:‬‬
‫س ‪ - 1‬ما هي النترنت ؟‬
‫س ‪ – 2‬كيف يمكن توظيف النترنت في التعليم عن‬
‫ُبعد في التعليم العالي ‪Distance Learning‬؟‬
‫س ‪ - 3‬كيف يمكن للتعليم العالي من توظيف‬
‫النترنت في المجال الكاديمي؟‬
‫س ‪ - 4‬كيف يمكن للتعليم العالي من توظيف‬
‫النترنت في مجال المعلومات؟‬
‫س ‪ - 5‬كيف يمكن للتعليم العالي من توظيف‬
‫النترنت في مجال الدارة؟‬
‫س ‪ - 6‬ما عوائق استخدام النترنت في التعليم‬
‫العالي؟‬
‫أهمية البحث‬
‫تتجلى أهمية البحث في التي‪:‬‬
‫‪ -1‬أنها تتناول موضوع استخدام النترنت في التعليم‬
‫الذي قال عنه جوردون و جينيتي ‪ ((Gordon and Jeannette‬نحن‬
‫بحاجة إلى إعادة تصميم بيوتنا حيث أنها سوف تكون‬
‫مصدرا من مصادر التعلم في القرن القادم‪.‬‬
‫‪ -2‬وتزداد هذه الهمية في أنها تتناول تطوير أجزاء‬
‫مهمة من العملية التربوية )الدارة‪ ،‬المناهج‪ ،‬البحث‪ ،‬أعضاء‬
‫هيئة التدريس‪ ،‬الطلب(‪.‬‬
‫‪ -3‬أن هذه الدراسة تعد جديدة في هذا المجال‪.‬‬
‫‪ -4‬أن هذه الدراسة مهمة لتهيئة طلبنا لمواجهة‬
‫تحديات القرن الحادي والعشرين‪.‬‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪65‬‬

‫‪ -5‬أن استخدام هذه التقنية الجديدة في المدارس‬
‫سيكون ضرورة ولذا لبد من العداد والتخطيط لهذه‬
‫التقنية‪.‬‬
‫أهداف البحث‬
‫تهدف هذه الدراسة إلى معرفة كيفية توظيف‬
‫التقنيات الحديثة وبالخص شبكة النترنت في التعليم‬
‫العالي من أجل الحصول على المعارف والمعلومات‬
‫مثل وبأقل تكلفة‪ .‬وبالجملة فإن‬
‫بأسهل الطرق وبأسرع ال ُ‬
‫هذه الدراسة تهدف إلى‪:‬‬
‫‪ -1‬التعرف على أهمية استخدام التقنية في التعليم‪.‬‬
‫‪ -2‬التعرف على مفهوم النترنت وكيفية استخدامها‬
‫في التعليم بصفة عامة والتعليم العالي بصفة خاصة‪.‬‬
‫‪ -3‬التعرف على استخدام النترنت في المجال‬
‫الكاديمي‪ ،‬الدارة والبحث‪.‬‬
‫‪ -4‬التعرف على تجارب بعض الجامعات في الستفادة‬
‫من النترنت‪.‬‬
‫‪ -5‬النظر في الكتب والبحاث التي تناولت الموضوع‬
‫من وجهة نظر عالمية والستفادة منها في هذا الموضوع‪.‬‬
‫‪ -6‬التوصل إلى بعض المقترحات والتوصيات التي‬
‫تسهم في تطبيق هذه التقنية الجديدة في العملية‬
‫التربوية‪.‬‬
‫حدود البحث‬
‫إن المتتبع للدراسات والبحوث والكتب التي تناولت‬
‫استخدام النترنت في التعليم يجد أنها أقل من القليل‬
‫وذلك راجع إلى حداثة الموضوع‪ .‬لذا فإن هذه الدراسة‬
‫سوف تعتمد على ما ُ‬
‫كتب في الموضوع من كتب وأبحاث‬
‫ودراسات في اللغتين العربية والنجليزية ‪ -‬حسب ما وقع‬

‫‪66‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫بين يدي الباحث‪ -‬بعد استخدام فهارس البحاث المعتمدة‬
‫مثل ‪ ، Eric‬وفهارس الرسائل الجامعية‪ ،‬وكذلك البحث في‬
‫الشبكة العنكبوتية)‪ (www‬وغيرها من مراكز البحاث عبر‬
‫النترنت‪ .‬كما أن هذه الدراسة سوف تتناول البحاث‬
‫والدراسات‪ -‬التي استطاع الباحث الحصول عليها‪ -‬التي‬
‫ُ‬
‫كتبت عن هذا الموضوع من عام ‪1988‬م إلى عام ‪2000‬‬
‫م‪ .‬وأخيرا كما أن هذه الدراسة سوف تتطرق إلى العناصر‬
‫التي حددها الباحث في دراسته فقط‪.‬‬
‫منهج البحث‬
‫إن المتتبع للبحاث التربوية ليجد أن مناهجها إما أن‬
‫ُتر ّ‬
‫كز على توزيع الستبانات وتحويلها إلى أرقام وإحصائيات‬
‫فتصبح كمية‪ ،‬أو يقوم الباحث بوضع الفروض والضوابط‬
‫ويقارن بين المجموعات المنضبطة وغير المنضبطة فتصبح‬
‫تجريبية‪ ،‬أو يقوم الباحث بتحليل محتوى الكتب المدرسية‬
‫فيصبح البحث كيفيا‪ .‬أما المناهج الخرى‪ ،‬فهي قليلة‬
‫الستخدام وذلك راجع إلى صعوبتها من جهة وإلى عدم‬
‫التركيز عليها من قبل التربويين من جهة أخرى‪ .‬وللوصول‬
‫إلى نتائج علمية في هذه الدراسة فإن الباحث سوف يركز‬
‫على الهتمام بتحليل المفهوم وتعريفة ثم تطبيقاته من‬
‫خلل تحليل وتركيب نتائج عديدة من الدراسات والكتابات‬
‫السابقة دون اللجوء إلى دراسة ميدانية أو تحليل لمضمون‬
‫الكتب المدرسية‪.‬‬
‫مصطلحات البحث‬
‫‪ : Internet ،،،،،،،،‬هي المنظومة العالمية التي‬
‫ترُبط مجموعة من الحاسوبات بشبكة واحدة وكلمة‬
‫إنترنت مختصرة من كلمة ‪. Internetwork‬‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪67‬‬

‫‪ : Electronic mail ،،،،،،،،،، ،،،،،،‬هو تبادل‬
‫الرسائل عبر الشبكة سواء كانت نصية أو مصحوبة بعناصر‬
‫متعددة الوسائط)مثل الصوت‪ ،‬الصورة‪ ،‬الفيديو…إلخ(‪.‬‬
‫‪ :(News Group (usenet ،،،،،،، ،،،،،،،‬وهي "‬
‫الماكن " التي يجتمع فيها الناس لتبادل الراء والفكار أو‬
‫تعليق العلنات العامة أو البحث عن المساعدة في‬
‫موضوع معين‪.‬‬
‫‪ : mailing list ،،،،،،،، ،،،،،،،‬قائمة بعناوين‬
‫بريد إلكتروني بغرض تحويل الرسائل إلى مجموعة من‬
‫الشخاص‪.‬‬
‫‪ : Search Engine ،،،،، (،،،،،) ،،،،،‬هي البرامج‬
‫التي تساعد الباحثين في البحث عن معلومات معينة في‬
‫النترنت‪.‬‬
‫‪ :gopher ،،،،‬نظام معلومات موّزع ومفهرس يعتمد‬
‫على عملية البحث من خلل القوائم لقراءة الوثائق‪.‬‬
‫‪ :world wide web ،،،،،،،،،، ،،،،،،‬برنامج يساعد‬
‫المستخدم للحصول على معلومات كتابية‪ ،‬أو مسموعة‪ ،‬أو‬
‫مرئية عبر صفحات إلكترونية يتصفح فيه المستخدم عبر‬
‫حاسبه اللي‪.‬‬
‫‪ : File transfer protocol ،،،،،،، ،،، ،،،،‬ويقصد به‬
‫البروتوكول الخاص بنقل الملفات من النترنت إلى حاسب‬
‫شخصي أو العكس‪.‬‬
‫‪ : wais ،،،،،، ،،،،، ،،،،،،،،، ،،،،،،‬يعتبر‬
‫‪ Wais‬أحد أنظمة البحث عن المعلومات‪ ،‬وهو ُيتيح الفرصة‬
‫لمستخدمه القيام بعملية البحث باستخدام كلمة مفسرة‬
‫‪ Keyword s‬على عدة مراكز معلومات في نفس الوقت‬
‫‪ :،،،،،،،،، ،،،،،،‬يقصد به المناهج وطرق‬
‫التدريس وكل ما يتم داخل الفصل الدراسي‪.‬‬
‫الطار النظري للبحث‬

‫‪68‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫للجابة عن تساؤلت الدراسة سوف يقوم الباحث‬
‫بالجابة عن كل سؤال على حدة وذلك بالرجوع إلى‬
‫البحاث والدراسات التي تناولت الموضوع والتعليق عليها‬
‫وتحليلها‪.‬‬
‫النترنت‬
‫للجابة عن سؤال الدراسة الول‪ :‬ما هي النترنت ؟‬
‫فإنه من الفضل أن نتطرق إلى تعريف النترنت والتطرق‬
‫إلى تاريخ هذه الشبكة بنوع من اليجاز لكي يكون القارئ‬
‫على علم بهذه الشبكة‪.‬‬
‫أ ( تعريف النترنت‬
‫تتعدد تعريفات العلماء والباحثين للنترنت ‪ .‬فكل عالم‬
‫أو باحث ينظر إلى هذا الشيء المعّرف من زاوية ثقافته‬
‫واهتماماته الخاصة وعمله‪ .‬وقد أشار كل من قبز وريتشارد‬
‫‪ ،Gibbs, and Richard [5‬ص ‪ [12‬إلى أن تعريف المهندس‬
‫للنترنت يختلف عن تعريف التاجر والمدرس‪ .‬وهذا راجع‬
‫إلى النظر إلى الستفادة من هذه الشبكة‪ ،‬وبالنظر إلى‬
‫التعريفات التي ُأطلقت على النترنت نجد أنها تشتمل‬
‫على العناصر التالية‪:‬‬
‫• النترنت أساسا مجموعة من الحاسبات‪.‬‬
‫• وتلك الحاسبات مترابطة في شبكة أو شبكات‪.‬‬
‫• وتلك الشبكات يمكن أن تتصل بشبكات أكبر‪.‬‬
‫• وأن عملية التصال بين الشبكات يحكمها‬
‫بروتوكول معين‪.‬‬
‫• وأنه ليس هناك هيئة مركزية مسؤولة عن‬
‫النترنت‪.‬‬
‫• وأن مهن كثيرة يمكن أن تستخدم شبكة النترنت‬
‫لغراضها الخاصة بما فيها الدول‪ ،6 ] .‬ص ‪.[19‬‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪69‬‬

‫كما أن النترنت تعرف عند البعض بخط المعلومات‬
‫السريع ‪ information highway‬أو ‪ ، information superhighway‬لكن‬
‫الصحيح أن المقصود بخط المعلومات السريع هو البنية‬
‫التحتية للمعلومات الوطنية والتي تعد النترنت جزءا منها‪،‬‬
‫فشبكات الهاتف والقمار الصناعية والتلفزيون وغيرها من‬
‫التقنيات التي تسمح بإرسال واستلم الصوت والصورة‬
‫معا‪.‬‬
‫وبالرغم من هذا التفاوت في التعاريف فإن هناك‬
‫تعريفا مشتركا يتفق عليه الجميع وهو " النترنت هي‬
‫شبكة ضخمة من أجهزة الحاسب اللي المرتبطة ببعضها‬
‫البعض والمنتشرة حول العالم" ]‪ ،7‬ص ‪.[27‬‬
‫ب ( تاريخ النترنت‬
‫تعد ّ النترنت تطورا مدهشا في الصلت الفكرية‪.‬‬
‫لقد بدأت فكرة النترنت في الوليات المتحدة المريكية‬
‫وربطت المواقع الحكومية والعسكرية‪ .‬وتتلخص الفكرة‬
‫في إنشاء شبكة تحتوي على عدد من الممرات التي‬
‫تستطيع المعلومات المرسلة استخدامها‪ .‬وبهذا فإنه عندما‬
‫يتعرض موقع ما في الوليات المتحدة لهجوم نووي من‬
‫التحاد السوفيتي إلى تدمير إحدى الشبكات فإن باقي‬
‫الشبكات تستمر في العمل بشكل كامل ودون تأثير‪.‬‬
‫وكان ذلك عام ‪1969‬م‪ ،‬وهذه هي المرحلة الولى من‬
‫مراحل تأسيس النترنت وتم فيها تأسيس مايسمى ب‬
‫‪ ARPAnet‬وكالة مشروع البحاث المتطورة(‪ .‬أما المرحلة‬
‫الثانية‪ ،‬فقد بدأت عام ‪1982‬م عندما أصبحت ‪ Tcp/IP‬هي‬
‫اللغة الرسمية في النترنت وفي المرحلة الثالثة والتي‬
‫بدأت عام ‪ 1989‬م تم تأسيس ما يسمى ‪) IRTF‬مركز‬
‫البحوث في النترنت( و ‪) IETF‬وحدة مهندسي النترنت(‪.‬‬
‫لكن الثورة الحقيقة لهذه الشبكة بدأت في المرحلة‬

‫‪70‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫الرابعة عام ‪ 1993‬م عندما تم اختراع أو تأسيس الشبكة‬
‫العنكبوتية ‪ . world wide web‬ومما يميز هذه المرحلة أنها‬
‫أتاحت للمستخدم استخدام الصوت والصورة والكتابة‬
‫بنفس الوقت‪ .‬أما المراحل الولى والثانية والثالثة فقد‬
‫اقتصرت على النص الكتابي فقط‪ ،8] .‬ص ‪.[32‬‬
‫وقد ذكر روثنبيرق ‪ Rothenberg‬أن أهم الخدمات التي‬
‫تقدمها النترنت والتي يمكن توظيفها في مجال التربية‬
‫والتعليم هي‪:‬‬
‫• البريد اللكتروني ‪electronic mail‬‬
‫• خدمة نقل الملفات ‪FTP‬‬
‫• خدمة المجموعات ‪. news groups‬‬
‫• خدمة القوائم البريدية ‪. mailing Lists‬‬
‫• خدمة المحادثة ‪.internet relay chat‬‬
‫• خدمة البحث باستخدام ‪. wais‬‬
‫• خدمة البحث في القوائم ‪.gopher‬‬
‫• خدمة الشبكة العنكبوتية ‪ ،www . [9‬ص ص ‪.[ 2-1‬‬
‫جـ ‪ -‬استخدام النترنت في التعليم العالي‬
‫هناك أنواع كثيرة من أنواع التقنية يمكن توظيفها في‬
‫قطاع التعليم‪ ،‬والمعلمين لديهم القناعة التامة أن استخدام‬
‫التقنية يساعد في تعليم الطلب‪ .‬وبعد دراسات تتبعيه‬
‫لواقع استخدام التقنية ذكر جاكوبسون ‪ Jacobson‬أن‬
‫استخدام التقنية في المدارس يزداد بسرعة مذهلة ثم‬
‫خُلص إلى ما يلي‪:‬‬
‫• أن استخدام التقنية في العلوم النسانية أقل منه‬
‫في العلوم الطبيعية والرياضيات‪.‬‬
‫• أن استخدام البريد اللكتروني في البحث‬
‫والتصال يساعد على توفير الوقت لدى الطلب‪.‬‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪71‬‬

‫• معظم الطلبة يمضون وقتا كبيرا في تعلم‬
‫الحاسوب‪ ،‬أكثر من الوقت الذي يمضونه في تعلم‬
‫المحتوى الذي في داخل الحاسوب‪.‬‬
‫• معظم أساتذة الجامعات ل يرغبون تخصيص‬
‫الوقت الكافي لستخدام التقنية داخل الفصل الدراسي‪.‬‬
‫• هناك تطبيقات كثيرة للحاسوب في التعليم ]‪،10‬‬
‫ص ‪. [9‬‬
‫وفي بداية حديث السوورث ‪ Ellsworth‬عن التقنية قال‪:‬‬
‫" إنه من المفرح جدا للتربويين أن يستخدموا شبكة‬
‫النترنت التي توفر العديد من الفرص للمعلمين وللطلب‬
‫على حد سواء بطريقة ممتعة" ]‪ ،11‬ص ‪ . [XXIII‬أما‬
‫واتسون ‪ ، Watson‬فقال‪ " :‬تعتبر وسائل التصالت الحديثة‬
‫من أهم الدوات التي استخدمتها في التدريس" ] ‪،12‬ص‬
‫‪.[41‬‬
‫وعند الحديث عن النترنت واستخدامها في التعليم‬
‫أثار ويليام ‪ Williams‬السؤال التالي‪ :‬هل النترنت موضة‬
‫أو بدعة جديدة من بدع القرن الحالي يمكن‬
‫استخدامها في التعليم؟ ثم أجاب بقوله ل أعتقد ذلك!‬
‫لقد قال هذا القول‪ -‬أنها موضة جديدة‪ -‬بعض التربويين‬
‫عندما تم استخدام الحاسوب واللت الحاسبة في مجال‬
‫التربية والتعليم‪ ،‬ولكن هذه الوسائل لزالت قائمة ويزداد‬
‫استخدامها يوما بعد يوم ]‪ ،13‬ص ‪.[21‬‬
‫ب‬
‫ثم أكد ويليام ‪ Williams‬على أن هناك أربعة أسبا ٍ‬
‫رئيسة تجعلنا نستخدم النترنت في التعليم وهي‪:‬‬
‫‪-1‬النترنت مثال واقعي للقدرة على الحصول على‬
‫المعلومات من مختلف أنحاء العالم‪.‬‬
‫‪ُ-2‬تساعد النترنت على التعلم التعاوني الجماعي‪،‬‬
‫نظرا لكثرة المعلومات المتوافرة عبر النترنت فإنه‬
‫يصعب على الطالب البحث في كل القوائم لذا يمكن‬

‫‪72‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫استخدام طريقة العمل الجماعي بين الطلب ‪ ،‬حيث يقوم‬
‫كل طالب بالبحث في قائمة معينة ثم يجتمع الطلب‬
‫لمناقشة ما تم التوصل إليه‪.‬‬
‫‪ -3‬تساعد النترنت على التصال بالعالم بأسرع وقت‬
‫وبأقل تكلفة‪.‬‬
‫‪-4‬تساعد النترنت على توفير أكثر من طريقة في‬
‫التدريس ذلك أن النترنت هي بمثابة مكتبة كبيرة تتوافر‬
‫فيها جميع الكتب سواء كانت سهلة أو صعبة‪ .‬كما أنه يوجد‬
‫في النترنت بعض البرامج التعليمية باختلف المستويات ]‬
‫‪ ،13‬ص ص ‪.[25-21‬‬
‫ومهما يكن من أمر‪ ،‬فإن مجالت استخدام النترنت‬
‫في التعليم كثيرة جدا‪ .‬والمتتبع لواقع الجامعات والكليات‬
‫المتوسطة يجد أنها خطت خطوات جبارة في هذا المجال‬
‫دت الصعاب وحاولت التغلب على معظم المشكلت‬
‫وتح ّ‬
‫التي تواجهها في سبيل استخدام هذه التقنية‪ .‬وتعد‬
‫أكاديمية جورجيا الطبية )‪Georgia Statewide Academic and Medical‬‬
‫‪ (System‬من أكبر الشبكات العالمية في العالم حيث يوجد‬
‫فيها أكثر من ‪ 200‬فصل دراسي في مختلف أنحاء العالم‬
‫مرتبط بهذه الكاديمية خلل عام ‪1995‬م‪ ،‬ومن خلل هذه‬
‫الشبكة يستطيع الطلبة أخذ عدد من المواد والختبار بها‪] .‬‬
‫‪ ،14‬ص ‪.[59‬‬
‫‪ -2‬استخدام النترنت في التعليم عن ُبعد في‬
‫التعليم العالي ‪. distance learning‬‬
‫يعد ّ التعليم عن ُبعد ‪ distance learning‬إحدى الوسائل‬
‫الرئيسة التي يمكن استخدامها كوسيط للتعليم بين‬
‫المؤسسة التعليمية وطلبها في مختلف أنحاء العالم‪ .‬وقد‬
‫تعددت التعاريف لهذا النوع الجديد في التدريس‪ ،‬فقد‬
‫ع ُّرف على أنه استخدام وسائل التصال لنقل المعلومات‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪73‬‬

‫للطلب عندما يكونون في مكان والمعلم في مكان آخر‪.‬‬
‫لكن فليبزاك ‪ Filipczack‬عرف التعليم عن ُبعد بأنه" النظم‬
‫والطرق التي يمكن بواسطتها إتاحة الفرصة للمتعلم‬
‫للحصول على أكبر قدر من المعلومات"‪ ،15] .‬ص ‪. [111‬‬
‫وقد أصبح التعليم عن ُبعد عنصرا أساسيا في سياسة‬
‫التعليم ونظامه وخططه في التسعينيات ول يمكن‬
‫الستغناء عنه بأي حال من الحوال‪ ،‬بل إن الطلب سيزداد‬
‫على هذا النوع من التعليم في القرن الحادي والعشرين‪.‬‬
‫لقد كان استخدام هذه التقنية مقتصرا على استخدام‬
‫محطات التلفزيون والراديو والقمار الصناعية لنقل‬
‫الصوت والصورة إلى أماكن محددة لكن الواقع اختلف‬
‫بدخول عصر النترنت ‪ ،internet [14‬ص ‪.[58‬‬
‫والمتتبع لواقع التعليم عن ُبعد يجد أن النترنت لعبت‬
‫دورا مهما في تغيير أشكال استخدام التعليم عن ُبعد ‪.‬‬
‫فبعد أن كان التعليم عن ُبعد مقتصرا على مكان معين‬
‫أصبح أكثر سعة وانتشارا‪ ،‬وأصبح بإمكان الجامعات ربط‬
‫مواقع كثيرة في أماكن متعددة في العالم بتكلفة يسيرة‬
‫وبكفاءةٍ عالية كما فعلت جامعة ويسكانسن ‪University of‬‬
‫‪ ، Wisconsin‬حيث قامت بربط أكثر من معهد بشبكة واحدة‬
‫للقاء الدورات التدريبية‪ ،16] .‬ص ‪ .[1‬بل بدخول النترنت‬
‫أصبح مصطلح التعليم عن ُبعد يذوب شيئا فشيئا‪ ،‬وإن ُذكر‬
‫فيكون مقترنا بالنترنت وبعض التربويين أطلق عليه‬
‫مصطلح ‪ . distance learning internet‬والتعليم عن ُبعد بدخول‬
‫عصر النترنت أصبح يأخذ عددا من الشكال أهمها‪:‬‬
‫‪ -1‬استخدام البريد اللكتروني ‪ ، electronic mail‬وذلك‬
‫بإرسال الرسائل لجميع الطلب‪ ،‬وإرسال جميع الوراق‬
‫المطلوبة في المواد‪ ،‬وإرسال الواجبات المنزلية‪،‬‬
‫واستخدام البريد كوسيط بين المعلم والطالب للرد على‬
‫الستفسارات‪ ،‬وكوسيط للتغذية الراجعة ‪. feedback‬‬

‫‪74‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫‪ -2‬استخدام النترنت كوسيط للحوار بين الطلبة‬
‫مهما كان موقعهم في العالم عن طريق ما يسمى بنظام‬
‫المجموعات ‪ ، newsgroup‬ومن خلل استخدام هذه الخدمة‬
‫يمكن جمع جميع الطلبة والطالبات المسجلين في مادة ما‬
‫تحت هذه المجموعة لتبادل الراء ووجهات النظر‪.‬‬
‫‪ -3‬استخدام النترنت كوسيط للحصول على‬
‫المعلومات والوراق الخاصة بموضوع معين باستخدام‬
‫خدمة نقل الملفات ‪. downloading‬‬
‫‪ -4‬استخدام النترنت كوسيط في التعليم باستخدام‬
‫التعليم الذاتي‪.‬‬
‫‪ -5‬استخدام النترنت كوسيلة لعقد الجتماعات‬
‫باستخدام الصوت والصورة بين أفراد المادة الواحدة مهما‬
‫تباعدت المسافات بينهم في العالم وذلك باستخدام نظام‬
‫‪ multi-user object oriented‬أو ‪. internet relay chat‬‬
‫‪ -6‬استخدام النترنت كوسيط في البحث والطلع‬
‫والحصول على المعلومات والبحوث والدراسات المتوافرة‬
‫عبر هذه الشبكة ]‪ ،17‬ص ‪.[52‬‬
‫واستخدام النترنت كأداة أساسية في التعليم عن ُبعد‬
‫حقق اليجابيات التالية‪:‬‬
‫‪ -1‬المرونة في الوقت والمكان‪.‬‬
‫‪ -2‬إمكانية الوصول إلى عدد أكبر من الجمهور‬
‫والمتابعين في مختلف العالم‪.‬‬
‫‪ -3‬عدم النظر إلى ضرورة تطابق أجهزة الحاسوب‬
‫وأنظمة التشغيل المستخدمة من قبل المشاهدين مع‬
‫الجهزة المستخدمة في الرسال‪.‬‬
‫‪ -4‬سرعة تطوير البرامج مقارنة بأنظمة الفيديو‬
‫والقراص المدمجة ‪. CD Rom‬‬
‫‪ -5‬سهولة تطوير محتوى المناهج المعلومات‬
‫الموجودة عبر النترنت‪.‬‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪75‬‬

‫‪ -6‬قلة التكلفة المادية مقارنة‬
‫باستخدام القمار الصناعية ومحطات التلفزيون والراديو‪] .‬‬
‫‪ ،18‬ص ‪209‬؛ ‪ ،19‬ص ‪72‬؛ ‪ ،17‬ص ‪.[53‬‬
‫ورغم هذه اليجابيات إل أن هناك من التربويين أمثال‬
‫كاراكا ‪ Karaka‬من يرى أن هناك بعض السلبيات في الوقت‬
‫الحاضر ‪ -‬التي اعتقد كاراكا أن مصيرها إلى الزوال في‬
‫القريب العاجل‪ -‬وأهمها مايلي‪:‬‬
‫‪ -1‬قلة الحزم المحررة أو عرض النطاق كما يسميها‬
‫البعض ‪ ، bandwidth‬والتي تساعد على كمية نقل المعلومات‬
‫التي يمكن إرسالها على خط معين في وقت محدد‪ ،‬وكلما‬
‫زاد عرض النطاق أمكن إرسال المعلومات بشكل أسرع‪.‬‬
‫‪ -2‬البطء في إرسال الصوت والصور من خلل‬
‫النترنت لسيما باستخدام أجهزة المودم ضعيفة الرسال‬
‫والستقبال‪ ،16] .‬ص ‪.[2‬‬
‫التخطيط لستخدام التعليم عن ُبعد‬

‫‪Strategies‬‬

‫‪for Distance Learning‬‬

‫يعد ّ التخطيط الجيد للتعليم عن بعد من أهم السباب‬
‫التي تؤدي إلى نجاحة‪ ،‬وقد يكون التعليم عن ُبعد رخيصا‬
‫وسريعا وواضحا وسهل‪ ،‬لكن ليس دائما أكثر فعالية وخاصة‬
‫إذا لم يخطط له تخطيطا جيدا‪ ،15] .‬ص ‪ . [113‬وقد علق‬
‫على هذا ديد ‪ Dede‬بقوله‪ " :‬الحصول على المعلومات‬
‫بسهولة ليس دليل على أن مستوى المعرفة والتحصيل يزداد‬
‫لدى الطلبة … توفر المعلومات للطلبة ل ُيوّلد أفكارا خيالية‬
‫لدى الطلبة" ] ‪ ،20‬ص ‪.[199‬‬
‫وقد ذكر روفلد وهيمسترا ‪ Rohfeld and Hiemstra‬أن هناك‬
‫أكثر من استراتيجية يمكن استخدامها للتغلب على بعض‬
‫مشكلت الفصل اللكتروني وجعل التعليم عن ُبعد أكثر‬
‫فعالية‪ ،‬ومن أهم تلك الستراتيجيات ما يلي‪:‬‬

‫‪76‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫• التخطيط لتأسيس خط تلفون في الفصل‬
‫الدراسي‪.‬‬
‫• التخطيط لتأسيس نظام المجموعات بين الطلبة‬
‫لجراء المناقشات والحوار فيما بينهم وتعريفهم ببعض‪،‬‬
‫ووضع الواجبات المشتركة بينهم ‪ group project‬لكي يتم‬
‫التفاعل فيما بينهم‪.‬‬
‫• وضع دليل للطلبة يساعدهم على كيفية استخدام‬
‫النترنت في التعليم وكيفية إجراء الحوارات والتصالت‬
‫بين الطلبة‪.‬‬
‫• توفير عدد كبير من المناشط التربوية‬
‫مثل) الحوار‪ ،‬والنقاش‪ ،‬والنقد‪ ،‬ومعرفة ردود الفعال…‬
‫إلخ( لكي ل يمل المتعلم ]‪ ،21‬ص ص ‪. [ 104 -91‬‬
‫إضافة إلى ماسبق فقد ذكر كل من باتس ] ‪ ،18‬ص‬
‫‪ ،[209‬واسيتوموند ] ‪ ،19‬ص ‪ ، [72‬و وولف ] ‪ ،17‬ص‬
‫‪ [53‬الستراتيجيات التالية لجعل التعليم عن ُبعد فعا ُ‬
‫ل‪:‬‬
‫‪ -1‬فهم جوانب القوة والضعف في استخدام التقنية‪.‬‬
‫‪ -2‬توفير الحلقات التدريبية والرشادية للعاملين في‬
‫مجال تقنيات التعليم‪.‬‬
‫‪ -3‬التخطيط للخطاء الفنية التي قد تحدث من خلل‬
‫استخدام التقنية‪ ،‬وتوفير خدمة الصلح بأسرع وقت‬
‫ممكن‪.‬‬
‫‪ -4‬التخطيط على التركيز على التعليم الفردي أو‬
‫تعليم الطلبة كيف يتعلمون ‪ ، learning how to learn‬والتعليم‬
‫الموجه ‪ ، self-directed learning‬والتعليم التفكيرى الناقد ‪critical‬‬
‫‪. reflection‬‬
‫‪ -5‬تطوير قدرة الطلب على البحث والتصفح‬
‫والقدرة على اختيار المفيد في شبكة النترنت‪.‬‬
‫‪ -6‬دمج البريد اللكتروني مع الفيديو وبمعنى آخر‬
‫استخدام الصوت والصورة معا لكي يتم التفاعل‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪77‬‬

‫الجتماعي بين الطلبة‪ ،‬ذلك أن القتصار على النص أمر‬
‫ممل للطلبة‪.‬‬
‫‪ -7‬التركيز في طرق التدريس المتمركزة على‬
‫المتعلم ‪ learning-center‬واستخدام الواجبات الجماعية بين‬
‫الطلبة‪.‬‬
‫هذا وتجدر الشارة إلى أن بعض الجامعات بدأت‬
‫تمنح الدرجات العلمية عبر النترنت‪ ،‬مما جعل بعض‬
‫المهتمين في التعليم أن يطلقوا عليها جامعات النترنت‪.‬‬
‫هذا وقد أعلنت جامعة اكسفورد ‪ ، Oxford University‬أعرق‬
‫الجامعات البريطانية أنها سوف تمنح بدءا من العام‬
‫‪1999‬م درجات الماجستير والدكتوراه في بعض‬
‫التخصصات عبر النترنت ‪ .‬كما أن هناك كليات وجامعات‬
‫أخرى تمنح درجة البكالوريوس والدبلوم العام من خلل‬
‫النترنت‪ .‬مثال ذلك كلية سياتل المتوسطة ‪Seattle Community‬‬
‫‪ ،Colleges‬وجامعة ميرلند ‪ . University of Maryland‬ومن المراكز‬
‫التعليمية والجامعات التي تمنح الدرجات عبر النترنت ما‬
‫يلي‪:‬‬
‫‪Internet Universities and Training Institutes‬‬

‫‪((http://homepages.together.net/~lifelong//distance.html‬‬
‫‪(/International Center for Distance Learning(http://www.-icdl.open.ac.uk‬‬
‫‪(/Open Learning Australia (http://www.ola.edu.au‬‬
‫‪The University of Distance Learning By Nerd World Media‬‬

‫‪((http://www.nerdworld.com/users/dstein/nw959.html‬‬
‫ولشك أن هذا يوفر الوقت والجهد في التعليم العالي‬
‫حيث يمكن استخدام هذا لمواجهة العداد المتزايدة من‬
‫الطلب‪.‬‬
‫استخدام النترنت في المجال الكاديمي‬
‫البريد اللكتروني ‪ electronic mail‬هو تبادل الرسائل‬
‫والوثائق باستخدام الحاسوب‪ .‬ويعتقد كثير من مستخدمي‬

‫‪78‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫الشبكة أن البريد اللكتروني هو أفضل ما في النترنت‪.‬‬
‫ومن خلل هذه الخدمة يستطيع كل من الستاذ‪ ،‬الطالب‬
‫أن يرسل رسالة إلى أي مكان في العالم خلل لحظات‬
‫وبنسبة وصول ‪ .%100‬ومما يميز هذه الخدمة عند‬
‫مقارنتها بالتلفون‪ :‬سهولة حفظ السجلت‪ ،‬وتجنب‬
‫التصالت الخارجية‪ ،‬وإرسال الرسائل في أي وقت في‬
‫الليل أو النهار دون النظر إلى فارق التوقيت أو غيره‪ .‬كما‬
‫أن البريد اللكتروني يساعد على التصال بين المجموعات‪،‬‬
‫سواء كانت هذه المجموعات داخل الحرم الجامعي أو في‬
‫أي مكان من العالم ]‪ ،22‬ص ‪.[82‬‬
‫ويعد تعليم طلب التعليم العالي على استخدام‬
‫البريد اللكتروني الخطوة الولى في استخدام النترنت‬
‫في التعليم‪ ،‬وقد ذكر هانلن ‪ Hanlin‬أن استخدام النترنت‬
‫تساعد الستاذ الجامعي على استخدام مايسمى بالقوائم‬
‫البريدية ‪ listserve‬للفصل الدراسي الواحد‪ ،‬حيث يتيح للطلبة‬
‫الحوار وتبادل الرسائل والمعلومات فيما بينهم ]‪ ،23‬ص‬
‫‪ . [ 21‬بالضافة إلى هذا يمكن توظيف النترنت في‬
‫المجال الكاديمي في المجالت التالية‪:‬‬
‫‪ -1‬استخدام البريد اللكتروني كوسيط لتسليم‬
‫الواجب المنزلي حيث يقوم الستاذ بتصحيح الجابة ثم‬
‫إرسالها مرة أخرى للطالب‪ ،‬وفي هذا العمل توفير للورق‬
‫والوقت والجهد‪ ،‬حيث يمكن تسليم الواجب المنزلي في‬
‫الليل أو في النهار دون الحاجة لمقابلة الستاذ‪.‬‬
‫‪ -2‬تكوين جمعيات للطلبة المهتمين بشئون معينة‬
‫باستخدام ما يسمى بخدمة المجموعات ‪ . news group‬فمثل‬
‫يمكن أن تكون هناك جمعية مهتمة في التربية‪ ،‬وجمعية‬
‫أخرى مهتمة في العلوم الهندسية وثالثة مهتمة في الطب‬
‫وهكذا‪ ،‬وهذه الخدمة تتيح الفرصة للطلب تبادل وجهات‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪79‬‬

‫النظر مع أقرانهم المهتمين في نفس المجال في مختلف‬
‫أنحاء العالم العربي‪ ،‬بغض النظر عن الموقع‪.‬‬
‫‪ -3‬ربط الجامعات العربية بشبكة معينة بحيث يمكن‬
‫تبادل وجهات النظر بما يخدم العملية التربوية بين مديري‬
‫الجامعات في مختلف الوطن العربي‪.‬‬
‫‪ -4‬وضع مجموعة خاصة ‪ news group‬لساتذة الجامعات‬
‫في العالم العربي أصحاب التخصص الواحد ) أساتذة‬
‫المحاسبة بمجموعة مستقلة(‪ ،‬ومثلهم أساتذة التربية‬
‫والدارة والطب والهندسة وغيرها وإن اقتضى المر‬
‫مستقبل تفريع هذه المجموعات حسب التخصص الدقيق‬
‫فحسن‪ .‬ويكون الهدف من هذه المجموعات تبادل‬
‫الخبرات الراء والبحاث بين أصحاب التخصص الواحد‪.‬‬
‫‪ -5‬التصال بين الجامعات في المستقبل يكون عبر‬
‫البريد اللكتروني كما تفعل الجامعات في البلد الغربية‬
‫حيث إن الجامعات في اليابان وأمريكا والصين وأوروبا‬
‫اعتمدت البريد اللكتروني كوسيلة اتصال معتمدة ]‪،24‬‬
‫ص ‪. [2‬‬
‫‪ -6‬استخدام النترنت كوسيلة للبحث والطلع‪ ،‬حيث‬
‫يمكن للطلب الدخول على مكتبة الملك فهد الوطنية في‬
‫الرياض أو مكتبة الكونقرس المريكي أو أي مكتبة في‬
‫العالم والبحث عما فيهما وطباعة الملخصات دون الذهاب‬
‫إلى تلك المكتبات‪.‬‬
‫‪ -7‬يمكن استخدام النترنت كوسيلة مساعدة في‬
‫المناهج‪ ،‬حيث يمكن وضع المناهج المدرسية في صفحات‬
‫مستقلة في النترنت وتتاح الفرصة للطلب الدخول لتلك‬
‫الصفحات من منازلهم والستفادة منها‪.‬‬
‫‪ -8‬يمكن استخدام النترنت كوسيلة مساعدة في‬
‫شرح موضوع معين‪ .‬عند شرح موضوع في مادة العلوم أو‬
‫الهندسة يمكن للطلب الدخول إلى أحد المواقع التي‬

‫‪80‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫تناقش هذا الموضوع بنوع من التفصيل والستفادة من‬
‫المعلومات الجديدة الموجودة‪.‬‬
‫‪ -9‬توجيه الطلب وتشجيعهم على تصميم صفحات‬
‫خاصة بهم ‪ home page‬لعرض ابتكاراتهم وأبحاثهم وخبراتهم‬
‫للخرين‪.‬‬
‫‪ -10‬عقد اجتماعات بين مديري الجامعات أو مديري‬
‫القسام العلمية في الجامعات العربية مع غيرهم أو‬
‫لوحدهم في مختلف مناطق العالم دون اللجوء إلى‬
‫السفر إلى مقر واحد‪.‬‬
‫‪ -11‬بث المحاضرات من مقر الجامعة أو الوزارة مثل‬
‫إلى أي مكان في العالم‪ ،‬فعند إقامة محاضرة لمعالي وزير‬
‫التعليم العالي أو مدير جامعة يمكن العلن عنها وبثها‬
‫للعالم بدون تكلفة ُتذكر‪.‬‬
‫‪ -12‬عقد دورات تربوية للمعلمين ورؤساء القسام‬
‫وغيرهم عبر النترنت‪ ،‬وبمعنى آخر يمكن لستاذ الجامعة‬
‫أو معلم التعليم العام أو المدير متابعة هذه الدورة وهو في‬
‫منزله ثم يمكن أن يحصل على شهادة في نهاية الدورة‪.‬‬
‫بالضافة إلى ما سبق فقد أشار بيها ‪ Peha‬إلى أن‬
‫الطلبة يمكن أن يستخدموا النترنت في المجالت التالية‪:‬‬
‫‪ -1‬تساعد النترنت الطلب على التصال‬
‫بالمتخصصين للستفادة منهم سواء في تحرير الرسائل أو‬
‫في الدراسات الخاصة أو في الستشارات‪.‬‬
‫‪ -2‬الواجب الجماعي ‪ group project‬يساعد الطلبة على‬
‫التدريب على التعليم الجماعي والحتكاك بالقران‪.‬‬
‫‪ -3‬البحث وجمع البيانات‪ :‬حيث يمكن للباحث إرسال‬
‫الستبانه عبر النترنت ثم يتم تعبئتها من المختصين ثم تعاد‬
‫للباحث بأقصر وقت ممكن‪ ،25] .‬ص ص ‪.[20-18‬‬
‫أما ليو وليو ‪ .Leu and Lue‬فقد أضافا إلى ما سبق‬
‫التطبيقات التالية التي يمكن استخدامها في النترنت‪:‬‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪81‬‬

‫‪ -1‬الحصول على المعلومات‪ :‬حيث تتيح‬
‫النترنت الفرصة للطلبة للدخول قوائم الخبار‬
‫والمستجدات اليومية لمعرفة الجديد سواء في نفس‬
‫التخصص أو في مجال الحياة العامة‪.‬‬
‫‪ -2‬التصال بالمهتمين بنفس التخصص‪:‬‬
‫حيث يمكن للطلب أو الساتذة التصال بزملء لهم من‬
‫مختلف أنحاء العالم ممن يشاركونهم الهتمام في‬
‫موضوعات معينة لبحث الجديد فيها وتبادل الخبرات وهذا‬
‫بالطبع يتم باستخدام نظام المجموعات ‪ news group‬أو نظام‬
‫القوائم ‪.mailing list‬‬
‫‪ - 3‬الحصول على برامج جديدة‪ :‬تساعد‬
‫النترنت الطلب على الحصول على بعض البرامج المجانية‬
‫الموجودة في النترنت ]‪ ،26‬ص ‪. [10-7‬‬
‫‪ -4‬عقد اجتماعات باستخدام الفيديو‪ :‬يستطيع‬
‫الطلب عقد اجتماعات مع زملئهم من مختلف أنحاء‬
‫العالم لمناقشة مواضيع معينة أو لمناقشة كتاب أو فكرة‬
‫جديدة في الميدان‪ ،‬أو مناقشة نتائج بحث ما وتبادل‬
‫وجهات النظر فيما بينهم‪ ،27] .‬ص ‪.[2‬‬
‫وعن الجوانب اليجابية في استخدام النترنت في‬
‫المجال الكاديمي أشار كل ليو وليو ‪ ، Leu and Lue‬و بيها‬
‫‪ ، Peha‬و بروكتور والن‪ Proctor and Allen ،‬إلى الجوانب التالية‪:‬‬
‫• تغيير نظم وطرق التدريس التقليدية يساعد على‬
‫إيجاد فصل مليء بالحيوية والنشاط‪.‬‬
‫• إعطاء التعليم صبغة العالمية والخروج من الطار‬
‫المحلي‪.‬‬
‫• سرعة التعليم وبمعنى آخر فإن الوقت‬
‫المخصص للبحث عن موضوع معين باستخدام النترنت‬
‫يكون قليل مقارنة بالطرق التقليدية‪.‬‬

‫‪82‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫• الحصول على آراء العلماء والمفكرين‬
‫والباحثين المتخصصين في مختلف المجالت في أي‬
‫قضية علمية‪.‬‬
‫• سرعة الحصول على المعلومات‪.‬‬
‫• وظيفة الستاذ في الفصل الدراسي تصبح بمثابة‬
‫الموجة والمرشد وليس الملقي‪.‬‬
‫• مساعدة الطلب على تكوين علقات عالمية إن‬
‫صح التعبير‪.‬‬
‫• إيجاد فصل بدون حائط ‪. classroom without walls‬‬
‫• تطوير مهارات الطلب على استخدام الحاسوب‪.‬‬
‫• عدم التقيد بالساعات الدراسية حيث يمكن وضع‬
‫المادة العلمية عبر النترنت ويستطيع الطلب الحصول‬
‫عليها في أي مكان وفي أي وقت ]‪ ،26‬ص ‪ 13‬؛ ‪،25‬‬
‫ص ‪ 19‬؛ ‪ ،28‬ص ص ‪.[ 3-2‬‬
‫• وبالنسبة للمجتمع السعودي المحافظ يمكن‬
‫الستفادة من النترنت بإتاحة الفرصة للطالبة لمتابعة‬
‫الستاذ من أي مكان دون الضرورة إلى المقابلة وقد‬
‫يتم أيضا تطبيق بعض التجارب الحية عبر النترنت‪.‬‬
‫استخدام النترنت كمصدر من مصادر المعلومات‬
‫ُيقسم بعض الباحثين مجالت الستفادة من النترنت‬
‫إلى قسمين هما‪ :‬التصالت والحصول على المعلومات‪.‬‬
‫وقد ذكر جوهانسون ‪ Johnson‬أن النترنت أداة فعالة في‬
‫البحوث ثم أضاف قائل أن ‪ %20‬من المعلومات الموجودة‬
‫في العالم رقمية وبنهاية التسعينيات من القرن العشرين‬
‫سوف تكون متوفرة في النترنت ]‪ ،29‬ص ‪ .[8‬أما روبرت‬
‫قلدن ‪ Robert Gliden‬مدير جامعة أوهايو في أمريكا فقد أشار‬
‫في محاضرة له )‪28/10/1997‬م( عند حديثه عن مستقبل‬
‫جامعة أوهايو أن المعرفة تتضاعف كل ‪ 18‬شهر‪ ،‬ثم أردف‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪83‬‬

‫قائل أن ‪ %90‬من المعلومات سوف تكون متوفرة عبر‬
‫النترنت في القريب العاجل‪.‬‬
‫وقد أكد هذه الهمية ‪ -‬النترنت في الحصول على‬
‫المعلومات‪ -‬كامببل )‪ (Campbell‬بقوله‪ " :‬حقا من أهم فوائد‬
‫النترنت المعلومات التي تحتويها‪ ،‬ولك الحق أل تصدق أن‬
‫آلف الشبكات ارتبطت ببعضها البعض" ]‪ ،30‬ص ‪. [1‬‬
‫وقد دعا الرئيس المريكي كلينتون ‪ Clinton‬عندما ألقى‬
‫خطابا لتحاد الوليات ‪ State of the Union‬في يناير ‪ 1994‬م‬
‫المكتبات في جميع الوليات المتحدة المريكية إلى ضرورة‬
‫ضع عام ‪ 2000‬م كحد أقصى‬
‫الرتباط في النترنت وو َ‬
‫لهذه المكتبات‪.‬‬
‫ولم تكن مكتبات الجامعات بأقل حظا من المكتبات‬
‫العامة فقد خطت خطوات جبارة في النضمام إلى‬
‫النترنت ووضع مكتباتها عبر هذه الشبكة‪ .‬ونظرا لننا‬
‫نعيش في عصر المعلومات فقد ظهر ما يسمى بالمكتبات‬
‫اللكترونية ‪ ، electronic library‬حيث تضع هذه المكتبات مواردها‬
‫تحت تصرف المشتركين علما أن رسم الشتراك رمزي‬
‫ول يتجاوز ‪ 50‬دولر سنويا ‪.‬‬
‫وبالجملة فإن النترنت تركت آثارا واضحة على‬
‫المكتبات العالمية وساعدت الباحثين وأساتذة الجامعات‬
‫على توفير المعلومات بأسهل الطرق وبأقل تكلفة‪ .‬ولشك‬
‫أن مكتبات الجامعات في جميع أنحاء العالم تستطيع‬
‫الستفادة من تلك الثار اليجابية التي أحدثها استخدام‬
‫النترنت في المكتبات‪ .‬وقد ذكرت مكيننا ‪ Mckenna‬في‬
‫بحثها والذي كان بعنوان النترنت والمكتبات الثار‬
‫التالية‪:‬‬
‫‪ -1‬الفرصة الدارية‪ :‬أصبحت المكتبات ُتعد‬
‫البرامج التدريبية لستخدام النترنت وكيفية البحث فيها‪.‬‬
‫وهذا لشك يساعد على إتاحة الفرصة للمكتبات لتخريج‬

‫‪84‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫القادة والباحثين في مجال النترنت‪.‬‬
‫‪ -2‬توفير الوقت والمال‪ :‬أصبحت المكتبات‬
‫قادرة على متابعة الجديد من البحاث والدراسات دون‬
‫الضطرار إلى حضور المؤتمرات المكلفة أو الشتراك في‬
‫جميع المجلت‪.‬‬
‫‪ -3‬الجابة عن السئلة‪ :‬بدخول النترنت قامت‬
‫المكتبات بتوفير خدمة جديدة وهي الجابة عن السئلة‬
‫التي يحتاج إليها الباحثون وزوار المكتبات‪ .‬ومن أمثلة ذلك‬
‫‪ Ask Eric‬وهو برنامج خاص بالتربويين‪.‬‬
‫‪ -4‬العارة العالمية‪ :‬من الخدمات التي توفرها‬
‫النترنت هي إمكانية الستعارة من أي مكتبة في العالم‪،‬‬
‫حيث أصبح لدى المكتبات بعض القراء من خارج المدينة بل‬
‫الدولة‪.‬‬
‫‪ -5‬طباعة المستندات‪ :‬وفرت النترنت الفرصة‬
‫للباحثين بطباعة البحاث الموجودة في ملفات هذه‬
‫الشبكة‪ .‬وتختلف هذه الملفات فبعضها بمقابل وبعضها‬
‫بالمجان‪ ،‬ومهما يكن من أمر فإن توفير البحاث بسرعة‬
‫تفوق كل التوقعات مكسب أساسي للباحثين من أساتذة‬
‫الجامعات وغيرهم‪.‬‬
‫‪ -6‬المشاركة في المعلومات‪ :‬حيث قامت‬
‫بعض المكتبات بالتفاق فيما بينها بالشتراك في بعض‬
‫المجلت بحيث يكون الدفع مشتركا‪ .‬ومن أفضل تلك‬
‫الشبكات شبكة ولية أوهايو ‪ ، Ohiolink‬حيث تضم هذه‬
‫الشبكة أكثر من ‪ 27‬مكتبة معظمها مكتبات الجامعات‪،‬‬
‫وقد اتبعت هذه الشبكة طريقة ممتازة حيث ربطت‬
‫المكتبات بشبكة واحدة ثم تم الشتراك في أكثر من‬
‫‪ 1600‬مجلة تكون تكلفة الشتراك موزعة بين هذه‬
‫المكتبات‪ ،31] .‬ص ص ‪. [ 2-1‬‬
‫ومن هنا يمكن القول بأن النترنت تعد مكانا مثاليا‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪85‬‬

‫لجراء البحاث‪ ،‬حيث تضع معظم المكتبات مواردها‬
‫بتصرف مستخدمي الشبكة‪ ،‬ولشك أن أعضاء هيئة‬
‫التدريس والباحثين في الجامعات هم من أحوج الناس إلى‬
‫مثل هذه الخدمات وما ذلك إل لن صفة العالمية والجدة‬
‫ستكون غالبة على هذه البحاث‪.‬‬
‫أما أهم البرامج والدوات التي يمكن استخدامها في‬
‫البحث عن المعلومات داخل النترنت فأهمها ما يلي‪:‬‬
‫خدمة نقل الملفات ‪file transfer protocol FTP‬‬
‫‪-1‬‬
‫خدمة البحث من خلل القوائم ‪gopher‬‬
‫‪-2‬‬
‫‪ -3‬خدمة البحث في ملقمات المعلومات واسعة‬
‫النطاق ‪. Wais‬‬
‫‪ -4‬خدمة الشبكة العنكبوتية ‪.world wide web‬‬
‫استخدام النترنت في الدارة‬
‫يصف بعض الباحثين التعليم العالي بأنه يمر في‬
‫مرحلة الجنين الذي يتكون شيئا فشيئا بالنسبة لستخدام‬
‫تقنية النترنت في العملية التعليمية‪ ،‬وذلك راجع إلى أن‬
‫المسؤولين في التعليم العالي أدركوا أهمية استخدام هذه‬
‫الشبكة في التعليم‪ ،‬لكن التطبيقات ليست على المستوى‬
‫المطلوب حيث إن الجامعات لم تستثمر النترنت إل في‬
‫مجالت محدودة ]‪،23‬ص ‪ .[22‬وتعد النترنت إحدى‬
‫الوسائل التي يمكن أن تساعد الجامعات في تقديم‬
‫خدمات إدارية ممتازة تساعد على توفير الوقت والجهد‬
‫والمال‪ ،‬لكن ذلك مشروطا باستخدام تلك الشبكة بفعالية‪.‬‬
‫ومن الجامعات من استخدمت النترنت كوسيلة لجلب‬
‫الطلب للتسجيل في الجامعة‪ ،‬أو كوسيلة تسويقية‬
‫للشركات لجراء البحاث والدراسات التي يمكن أن تقوم‬
‫بها للقطاع الخاص‪ ،‬أو في مجال التصال الداري وبالجملة‬
‫فإنه يمكن توظيف النترنت في مجال الدارة في‬

‫‪86‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫الجامعات في المجالت التالية‪:‬‬
‫إيجاد الصفحات التعريفية‬
‫قامت معظم الجامعات‪ -‬كخطوة أولى للستخدام ‪-‬‬
‫في إيجاد الصفحات التعريفية بالجامعة ‪ ، home page‬وتهدف‬
‫هذه الصفحات إلى إعطاء مقدمة عن الجامعة والنشطة‬
‫والبرامج والشهادات التي تمنحها وعناوين الساتذة‬
‫والموظفين الموجودين في الجامعة‪ .‬كما أن بعض‬
‫الجامعات قامت بوضع مقدمة عن القسام العلمية‬
‫الموجودة في الجامعة‪ .‬مثال ذلك قامت وزارة التعليم‬
‫العالي في المملكة العربية السعودية بوضع صفحة تعريفية‬
‫بالوزارة وأخبارها‪ ،‬وقد اشتملت هذه الصفحة نبذة تعريفية‬
‫عن الجامعات السعودية وأقسامها‪.‬‬
‫‪Home Page‬‬

‫ب ( سياسة القبول والتسجيل‬
‫لقد أسست بعض الجامعات صفحات مستقلة خاصة‬
‫بالقبول‪ ،‬بل إن بعض الجامعات وضعت استمارات القبول‬
‫عبر النترنت حيث أتاحت الفرصة للمتقدمين تعبئة الطلب‬
‫وإرساله بنفس الوقت‪ ،‬ويتم رسميا اعتماد هذه‬
‫الستمارات ويمكن على ضوئها إعطاء القبول للمتقدمين‪.‬‬
‫مثال ذلك جامعة دالوير ))‪of University Delaware‬‬
‫‪ .((http://www.mis.udel.edu/admin.html‬كما أن الطلبة يستطيعون‬
‫الحصول على جداول التسجيل‪ ،‬وكشف الدرجات كما‬
‫فعلت جامعة أوهايوا )‪ (Ohio University‬بل إن بعض الجامعات‬
‫أصبحت ترسل الفواتير للطلبة عبر النترنت‪ .‬وعن مدى‬
‫فاعليه هذا التوظيف لهذه الخدمة قامت جامعة دالوير‬
‫بتقويم العمل فوجدت أنها وفرت مبالغ طائلة من جراء‬
‫استخدام النترنت في الدارة فلم ت َُعد الجامعة بحاجة‬
‫لصرف المبالغ الطائله بطباعة الجداول الدراسية أو شراء‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪87‬‬

‫الورق أو القلم أو طوابع البريد والمظاريف…‪.‬إلخ(‪ .‬حقا‬
‫إنها تجربة تستحق الدراسة‪ ،12] .‬ص ‪.[2‬‬
‫جـ( ربــط أعضــاء هيئة التــدريس والمــوظفين‬
‫والطلبة بمجموعات ‪news group‬‬
‫من الخدمات التي تقدمها النترنت خدمة نظام‬
‫المجموعات ‪ news group‬وخدمة القوائم ‪ .mailing list‬والقوائم‬
‫البريدية هي قوائم لعناوين بريد إلكترونية تستخدم لتحويل‬
‫أي رســـــالة إلى مجموعة من الشخاص‪ ،‬كل قائمة بريد‬
‫تناقش مواضيع محددة كما أن لكل قائمة عنوانا خاصا‪ .‬مع‬
‫العلم أن أي شيء يرســـــــل إلى القائمة يحول تلقائيا‬
‫إلى جميع المشتركين في القائمة‪ .‬بل إن بعض القسام‬
‫قامت بوضع قوائم خاصــــــــــــــــة بالقسم لترتيب‬
‫الجتماعات وما يستجد من موضوعات‪ .‬ومن الجامعات‬
‫التي عملت هذا ‪Ohio University, University Of Illinois, University of Akron,‬‬
‫‪Arizona State University ...etc‬‬

‫أما وظيفة هذه القوائم في الجامعات فتكمن‬
‫بإرسال الخطابات والتعميمات والمستجدات لعضاء هيئة‬
‫التدريس والموظفين على حد سواء‪.‬‬
‫كما قامت جامعة أوهايوا ‪ Ohio University‬بوضع قائمة‬
‫خاصة بطلبها بجميع الفروع وأصبحت ترسل الرسائل التي‬
‫تعنى بشؤونهم الدراسية‪ ،‬من تسجيل وتسليم نتائج وفواتير‬
‫وإشعارهم بالجديد في كل مجال…الكتب‪ ..‬المجلت‬
‫‪..‬حلقات البحث‪..‬حلقات الحوار…إلخ‪.‬‬
‫د ( استخدام النترنت في الرسائل والتعاميم‬
‫يعد البريد اللكتروني ‪ electronic email‬إحدى الخدمات‬
‫التي توفرها النترنت‪ ،‬وقد قامت بعض الجامعات في‬
‫أمريكا وأوروبا بإلغاء المراسلت الكتابية داخل الجامعة أو‬

‫‪88‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫خارجها واستعاضت بالبريد اللكتروني بدل عنه‪ .‬حيث‬
‫أصبحت إدارة الجامعة ترسل المستجدات اللوائح والنظمة‬
‫للقسام عبر النترنت‪ .‬وفي هذا حفظ للمعلومات من‬
‫الضياع وتوفير للوقت والجهد والمال‪.‬‬
‫هـ( تبادل المعلومات بين المكتبات‬
‫لم تعد الجامعات – في عصر التغيير‪ -‬بحاجة إلى‬
‫التوسع في المباني وصرف المبالغ الطائله في تجليد‬
‫المجلت العلمية أو الحتفاظ بها على القل لمدة معينة‪.‬‬
‫لقد أصبح التفاهم بين المكتبات واضحا حيث تقوم كل‬
‫مكتبة بإدخال المجلت التي تصدرها الجامعة أو بعض دور‬
‫النشر ثم تقوم الجامعة بالسماح للجامعات الخرى‬
‫بالستفادة من تلك المجلت أو الكتب العلمية بدل من‬
‫إدخال البيانات والمجلت في كل جامعة على حدة ]‪،32‬‬
‫ص ‪.[17‬‬
‫عوائق استخدام النترنت في التعليم العالي‬
‫إذا كان المر كذلك فحري بالجامعات أن تسارع‬
‫لستخدام هذه التقنية الجديدة‪ ،‬بيد أن المتتبع لهذه التقنية‬
‫يجد أن النترنت كغيرها من الوسائل الحديثة لها بعض‬
‫العوائق‪ ،‬وهذه العوائق إما أن تكون اقتصادية‪ ،‬سياسية‪،‬‬
‫اجتماعية‪ ،‬أخلقية‪ ،‬فنية‪ ،‬أو عوائق أخرى‪.‬‬
‫أ ( التكلفة المادية‬
‫تعد التكلفة المادية المحتاجة لتوفير هذه الخدمة في‬
‫مرحلة التأسيس لدى بعض الدول أحد السباب الرئيسة‬
‫من عدم استخدام النترنت في التعليم‪ .‬ذلك أن تأسيس‬
‫هذه الشبكة يحتاج لخطوط هاتف بمواصفات معينة‪،‬‬
‫وحواسيب معينة‪ .‬ونظرا لتطور البرامج والجهزة فإن هذا‬
‫ُيضيف عبئا آخر على الجامعات‪ .‬إن ملحقة التطور مطلب‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪89‬‬

‫من مطالب القرن ولهذا لبد من النظر إلى هذا بعين‬
‫العتبار‪ ،24 ].‬ص ص ‪. [31 ،4‬‬
‫الوقت‬
‫يّعد الوقت الذي يحتاج إليه الباحث في البحث عن‬
‫المعلومات في النترنت وتطبيقاتها أحد العوامل الرئيسة‬
‫التي تقف أمام استخدام هذه الخدمة‪ .‬وحيث إن مستخدم‬
‫هذه الشبكة يحتاج إلى الصورة والصوت أحيانا‪ ،‬ومن‬
‫المعلوم أن الوقت المحتاج للحصول على الصوت أو‬
‫الصورة أو الملفات الكبيرة هو أضعاف الوقت المحتاج‬
‫للحصول على نص كتابي‪ ،‬ذلك أن معظم الحاسبات‬
‫تستخدم الموصل ‪ Modem‬ذا السرعة ‪ 56‬بت وهذه‬
‫السرعة ل تنقل الملفات بسرعة فائقة لسيما إذا كانت‬
‫المكالمة دولية أو محلية على القل‪ .‬وعليه فقد ناشد‬
‫سكوت ]‪ ،33‬ص ‪ [42‬المدارس والجامعات بشراء أجهزة‬
‫توصيل عالية السرعة وأنه هو استثمار حقيقي في‬
‫النترنت وناشد المدارس بالتركيز على هذه الهمية‪.‬‬
‫ومهما يكن من أمر‪ ،‬فإن هذا العائق سوف يزول‪ -‬إن شاء‬
‫الله ‪ -‬في القريب العاجل نتيجة للكتشافات الحديثة‪،33] .‬‬
‫ص ص ‪.[42-40‬‬
‫جـ( الدخول إلى الماكن الممنوعة‬
‫إن المن الفكري والخلقي والجتماعي والسياسي‬
‫من أهم المبادئ التي تؤكد عليها المؤسسات التعليمية‬
‫بجميع مراحلها التعليمية‪ ،‬بل إن من أهداف المدارس‬
‫توفير هذه الحماية السابقة الذكر‪ .‬ونظرا لن الشتراك في‬
‫شبكة النترنت ليس محصورا على فئة معينة مثقفة‬
‫وواعية للستخدام ‪ ،‬لذا فمن أهم العوائق التي تقف أمام‬
‫استخدام هذه الشبكة هي الدخول إلى بعض المواقع التي‬

‫‪90‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫تدعو إما إلى الرذيلة ونبذ القيم والدين والخلق أو أنها‬
‫تدعو إلى التمرد والعصيان على ولة أمر المسلمين‬
‫وعلمائهم و مشائخهم‪ ،‬وكل هذا تحت اسم التحرر والتطور‬
‫ونبذ الدين وحرية الرأي إلى غير ذلك من الشعارات الزائفة‪.‬‬
‫وللحد من هذا قامت بعض المؤسسات التعليمية بوضع‬
‫برامج خاصة أو ما يسميه البعض بحاجز الحماية ‪ firewall‬تمنع‬
‫الدخول لتلك المواقع‪ .‬لكن الحقيقة كما قال مادوكس ‪Maddux‬‬
‫من الصعوبة حصر هذه المواقع لكن التوعية بأضرار هذه‬
‫المواقع هو النتيجة الفعالة‪.‬‬
‫د ( كثرة أدوات )مراكز( البحث‬
‫من المشكلت أو العوائق التي تقف أمام مستخدمي‬
‫شبكة النترنت هي كثرة أدوات البحث أو كما يسميها‬
‫البعض بمراكز البحث والتي من أهمها ‪Yahoo, Lycos, Alta-Vista,‬‬
‫‪Excite, Infoseek، …..WebCrawler‬‬
‫والنترنت عبارة عن محيط عظيم التساع والنتشار‪،‬‬
‫وبالتالي فإن عملية البحث عن معلومة معينة أو موقع‬
‫معين أو شخص معين سوف تكون في غاية الصعوبة ما لم‬
‫تتوافر الدوات المساعدة على عملية البحث ‪. search engines‬‬
‫وهناك العديد من مراكز البحوث )أدوات البحث( في‬
‫النترنت وهي ‪ ، Gopher, Wais, FTP, Telnet‬وقد أشرت إليها عند‬
‫الحديث عن البحث في النترنت‪.‬‬
‫إن السؤال الحقيقي هو ما الطريقة المثلى للبحث‬
‫في النترنت؟ إن الجابة عن هذا السؤال ليست صعبة‬
‫وليست سهلة في نفس الوقت على حد تعبير مالو‪ .‬إن‬
‫البحث في النترنت هو بمثابة البحث في مكتبة كبيرة ‪ ،‬بل‬
‫إن البعض يسمي النترنت " بالمكتبة الكبرى " ]‪ ،34‬ص‬
‫‪.[96‬‬
‫‪Search Engines‬‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪91‬‬

‫ولهذا السبب ‪ -‬اتساع النترنت‪ -‬يرى الباحث مالو‬
‫‪ Maloy‬في كتابة المعروف دليل الباحث في النترنت ‪The‬‬
‫‪ Internet Research Guide‬أنه عند البحث في النترنت لبد من‬
‫اتباع ما يلي‪:‬‬
‫• ضرورة تحديد الكلمة )الكلمات( الساسية في‬
‫البحث‪.‬‬
‫• حدد الفن ) علوم‪ ،‬اجتماع… إلخ( الذي سوف‬
‫تبحث فيه‪.‬‬
‫• حدد المركز أو الموقع ‪ search engine‬الذي سوف‬
‫تبحث فيه‪.‬‬
‫ومما تجدر الشارة إليه أن بعض أدوات البحث بدأت‬
‫تتخصص شيئا فشيئا‪ ،‬أعني بذلك أن بعض المواقع مثل‬
‫‪ Infoseek‬اهتمت في المعلومات الجغرافية والطالس وغيرها‬
‫أو على القل ركزت عليها؛ أما ‪ Yahoo‬فقد ركز على المور‬
‫التربوية وهكذا‪ .‬ويتوقع بعض الباحثين في هذه الشبكة نمو‬
‫التخصص في النترنت في القريب العاجل‪.‬‬
‫كما تجدر الشارة إلى أن هناك برامج حديثة تقوم‬
‫بالبحث في أكثر من أداة في آن واحد‪ ،‬وغالبا ما تجمع ما‬
‫بين ‪ 20-10‬أداة فقط لكل مرة‪.‬‬
‫هـ( المشاكل الفنية‬
‫من المشكلت التي تواجه بعض مستخدمي الشبكة‬
‫هي النقطاع أثناء البحث والتصفح داخل النترنت لسبب‬
‫فني أو غيره مما يضطر الباحث )المستخدم( إلى الرجوع‬
‫مرة أخرى إلى الشبكة ]‪ ،31‬ص ‪ ،[94‬وفي معظم‬
‫الحيان يكون من الصعوبة الدخول للشبكة أو الرجوع إلى‬
‫مواقع البحث التي كان يتصفح فيها‪،24] .‬ص ‪. [4‬‬
‫و( الدقة والصراحة‬

‫‪92‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫أشار قليستر ‪ Gilster‬إلى أن نتائج البحوث أشارت‬
‫إلى أن الباحثين عندما يحصلون على المعلومة من‬
‫النترنت يعتقدون بصوابها وصحتها وهذا خطأ في البحث‬
‫العلمي ذلك أن هناك مواقع غير معروفة أو على القل‬
‫نصح سكوت ‪Scott‬‬
‫مشبوهة‪ ،35] .‬ص ‪ . [51‬ولهذا فقد َ‬
‫الباحثين والمستخدمين للشبكة بأن يتحروا الدقة‬
‫والصراحة والحكم على الموجود قبل اعتماده في البحث‪.‬‬
‫]‪ ،24‬ص ‪. [4‬‬
‫ز ( اتجاهات أساتذة الجامعات نحو اســتخدام‬
‫التقنية‬
‫ذكرت ميشيلس ‪ Michels‬في دراستها لنيل درجة‬
‫الدكتوراة التي تقدمت بها لجامعة مينسوتا والتي كانت‬
‫بعنوان )استخدام الكليات المتوسطة للنترنت ‪ :‬دراسة‬
‫استخدام النترنت من قبل أعضاء هيئة التدريس( أنه‬
‫بالرغم من تطبيقات النترنت في المصانع والغرف‬
‫التجارية والعمال الدارية إل أن تطبيقات)استخدام( هذه‬
‫الشبكة في التعليم العالي أقل من المتوقع ويسير ببطىء‬
‫شديد عند المقارنة بما ينبغي أن يكون ]‪ ،36‬ص ‪. [58‬‬
‫وشدد ماك نيل على " أن البحث في اتجاهات أعضاء هيئة‬
‫التدريس نحو استخدام هذه التقنية وأهميتها في التعليم‪،‬‬
‫أهم من معرفة تطبيقات هذه الشبكة في التعليم العالي"‬
‫]‪ ،37‬ص ‪. [ 2‬‬
‫أما عن أسباب هذا العزوف من بعض أعضاء هيئة‬
‫التدريس‪ ،‬فهو راجع إلى عدم الوعي بأهمية هذه التقنية‬
‫أول‪ ،‬وعدم القدرة على الستخدام ثانيا ‪ ،‬وعدم استخدام‬
‫الحاسوب ثالثا‪ .‬ومن هنا نادى بعض التربويين أمثال لويس‬
‫‪ Lewis‬ومادوكس ‪ Maddux‬إلى ضرورة وضع برامج تدريبية‬
‫لعضاء هيئة التدريس خاصة بكيفية استخدام الحاسب‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪93‬‬

‫اللي على وجه العموم أول وباستخدام النترنت على وجهة‬
‫الخصوص ثانيا‪ .‬وعن كيفية استخدام هذه التقنية في‬
‫التعليم ثالثا ]‪ ،38‬ص ‪34‬؛ ‪ ،33‬ص ‪.[40‬‬
‫حـ( اللغة‬
‫وفي عالمنا العربي تبرز مشكلة أخرى ‪ -‬إضافة لما‬
‫سبق‪ -‬قد ُتصنف أنها محلية‪ .‬نظرا لن معظم البحوث‬
‫المكتوبة في النترنت باللغة النجليزية لهذا فإنه لبد من‬
‫إعادة النظر في ما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬إعادة تأهيل أساتذة الجامعات في مجال اللغة‪.‬‬
‫‪ -2‬ضرورة بناء قواعد بيانات في اللغة العربية لكي‬
‫يتسنى للباحثين الستفادة من تلك الشبكة‪.‬‬
‫الخاتمة والنتائج والتوصيات‬
‫خلل العقد الماضي كان هناك ثورة ضخمة في‬
‫تطبيقات الحاسوب‪ ،‬وكان من نتائج هذا التطور مايسمى‬
‫بالنترنت‪ .‬وقد لعبت النترنت دورا رئيسا في تغيير مسار‬
‫الشركات والمؤسسات الهلية الخاصة والعامة بمختلف‬
‫أنواعها وأحجامها ‪ .‬ولم يكن التربويون بأقل حظا من‬
‫غيرهم فقد استفادوا من توظيف شبكة النترنت في‬
‫مجالت عدة في التعليم‪ .‬لكن استخدامها في التعليم‬
‫العالي لزال يسير ببطء شديد وخاصة في الدول النامية‪.‬‬
‫أما أهم النتائج التي تم التوصل إليها في هذا البحث‬
‫فهي ما يلي‪:‬‬
‫• استخدام النترنت كوسيلة مساعدة في التعلم‬
‫عن ُبعد ‪ ، distance learning‬بل أن بعض الجامعات أصبحت‬
‫تمنح درجة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه من‬
‫خلل النترنت‪.‬‬

‫‪94‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫• استخدام النترنت كوسيلة مساعدة في‬
‫الجوانب الكاديمية ) طرق التدريس‪ ،‬المناهج‪ ،‬التصال‪،‬‬
‫البحث( بأسهل الطرق وبأقل تكلفة‪.‬‬
‫• استخدام النترنت كوسيلة مساعدة في البحث‬
‫عن المعلومات والبحاث والدراسات للباحثين من‬
‫أساتذة الجامعات وغيرهم‪.‬‬
‫• استخدام النترنت كوسيلة مساعدة في الدارة ‪:‬‬
‫تسجيل الطلب‪ ،‬قبولهم‪ ،‬كشف الدرجات‪ ،‬إرسال‬
‫الفواتير‪،‬الرسائل المهمة‪ ،‬التعاميم ‪ ،‬وضع شبكات‬
‫مستقلة لكل من الطلب‪ ،‬الموظفين‪ ،‬والساتذة‪.‬‬
‫• أما أهم العوائق التي تقف أمام استخدام هذه‬
‫الشبكة في التعليم العالي فهي إما مالية وتتمثل في‬
‫توفير الجهزة أو فنية وتتمثل في الوقت والنقطاع في‬
‫الخدمة أو فكرية وتتمثل في وجود مواقع سيئة عبر‬
‫هذه الشبكة أو بشرية وتتمثل في عدم إعداد أعضاء‬
‫هيئة التدريس أو الطلب لستخدام هذه الخدمة‪ .‬وأخيرا‬
‫العائق الداري وهو عدم التخطيط لستخدام هذه‬
‫الخدمة‪.‬‬
‫وبالجملة فإن موضوع استخدام النترنت في التعليم‬
‫لزال قيد البحث والدراسة من قبل التربويين ذلك أن‬
‫عمره في التعليم ل يتجاوز عقدا واحدا‪ ،‬وعن مدى فاعليه‬
‫استخدام النترنت في التعليم فإن البحوث والدراسات‬
‫تشير إلى أنه ذو فعالية كبيرة‪.‬‬
‫التوصيات‬
‫يعد استخدام النترنت في مجال التعليم العالي من‬
‫المور الساسية في العملية التعليمية ولزال البحث في‬
‫هذا المجال طريا ومحتاجا إليه للخروج بتوصيات علمية‬
‫يمكن العتماد عليها في اتخاذ القرارات التربوية‪ ،‬وعليه‬

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

‫‪95‬‬

‫فإن الدراسة الحالية اهتمت بشكل أساسي بدراسة تطبيق‬
‫هذه الشبكة في المجال الكاديمي‪ ،‬البحث‪ ،‬الدارة‪ .‬أما‬
‫أهم التوصيات التي يمكن أن تسهم في تحسين أساليب‬
‫التعليم العالي وتطويره فهي مايلي‪:‬‬
‫• أن استخدام النترنت في التعليم العالي ضرورة‬
‫ملحة تفرضه علينا مستجدات العصر‪.‬‬
‫• ضرورة دراسة منح الدرجات العلمية‬
‫)البكالوريوس‪ ،‬الماجستير‪ ،‬الدكتوراه( عبر النترنت في‬
‫عالمنا العربي كحل لمواجهة العداد المتزايدة من‬
‫الطلب وفي هذا توفير للوقت والجهد والمال‪.‬‬
‫• إعادة النظر في سياسة الجامعات وأهدافها من‬
‫حيث إمكانية تطبيق النترنت في التعليم العالي ووضع‬
‫الخطط والدراسات لهذا المر‪.‬‬
‫• مناشدة مكتبات الجامعات العربية بوضع‬
‫محتوياتها عبر النترنت وتحديثها أول بأول لكي يتسنى‬
‫للباحثين الستفادة من محتويات هذه المكتبات‪.‬‬
‫• ضرورة وضع خطة من قبل الجامعات لستخدام‬
‫النترنت وتدريب الموظفين وأعضاء هيئة التدريس على‬
‫استخدام النترنت في البحث‪ ،‬وطرق التدريس‪ ،‬والدارة‬
‫والمستجدات الخرى‪.‬‬
‫• ضرورة توظيف النترنت كوسيلة مساعدة في‬
‫المناهج الجامعية‪.‬‬
‫• البحث عن مصادر خاصة للتموين وتأسيس‬
‫الشبكات داخل أروقة الجامعات‪.‬‬
‫• وضع مادة بعنوان "النترنت " في الجامعات‬
‫العربية تكون متطلب من متطلبات الجامعة يكون من‬
‫ضمن محتوياتها توظيف هذه الخدمة في التعليم‬
‫والبحث والتصال والدارة‪.‬‬

‫‪96‬‬

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

‫• ضرورة وضع برامج توعوية للطلب تحذرهم من‬
‫الدخول على مواقع النحراف الفكري‪ ،‬والخلقي‪،‬‬
‫والجتماعي‪ ،‬والسياسي‪.‬‬
‫• على صعيد الجامعات العربية ُيفضل إنشاء قاعدة‬
‫بيانات باللغة العربية وربط الجامعات العربية بشبكة‬
‫موحدة‪ ،‬وتأسيس مجموعات ‪ news group‬بين أعضاء هيئة‬
‫التدريس في التخصص الواحد لتبادل وجهات النظر‬
‫فيما يخدم العملية التربوية‪.‬‬
‫أما الدراسات التي يمكن الخروج بها من هذا البحث‬
‫هي ‪:‬‬
‫• إجراء دراسة لمعرفة الجوانب اليجابية والسلبية‬
‫من خلل استخدام النترنت في التعليم العالي‪.‬‬
‫• إجراء دراسة حول أهم البرامج )الوسائل‪،‬‬
‫الدوات( المستخدمة في التعليم‪.‬‬
‫• إجراء دراسة حول اتجاهات أعضاء هيئة التدريس‬
‫نحو استخدام النترنت في التعليم العالي‪.‬‬
‫• إجراء دراسة لمعرفة أثار النترنت )الفكرية‪،‬‬
‫والخلقية‪ ،‬والجتماعية( على طلب التعليم العالي‪.‬‬
‫• إجراء دراسة لمعرفة علقة استخدام النترنت‬
‫بتحصيل الطلب‪.‬‬
‫• إجراء دراسة مسحيه لمعرفة واقع استخدام‬
‫المكتبات في الجامعات العربية لشبكة النترنت‬
‫والستفادة منها‪.‬‬
‫• إجراء دراسة لمعرفة أسباب عزوف بعض أعضاء‬
‫هيئة التدريس والموظفين والطلب عن استخدام‬
‫النترنت‪.‬‬
‫المراجع‬
‫]‪[1‬‬

‫‪The Evaluation of American Education Technology . Englewood (1990‬‬

‫‪.(Saettler, P.‬‬

97

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

Dryden, Gordon and Jeannette Vos. The Learning Revolution. Rolling Hills Estate, CA: Jalmar

[2]

.Press. 1994
‫ "خطــة نموذجيــة مقترحــة لزيــادة فــاعليه المشــاريع‬:‫ ســمير‬،‫[ فخرو‬3]
‫الوطنيــة لدخــال الحاســبات الكترونيــة فــي مــدارس المرحلــتين‬
) 29 .‫" رســالة الخليــج العربــي‬.‫[ العدادية والثانوية بالدول العربيــة‬4]
.99-83 (‫هـ‬1409
‫ "دراســة شــاملة حــول اســتخدام‬.‫ وأســامة رحــاب‬،‫ محمد‬، ‫[ مندورة‬5]
‫[ الحاسب اللي في التعليم مع التركيز على تجــارب ومشــاريع الــدول‬6]
– 103 (‫هـ‬1409 ) 29 ،، ،،،،، ، ،،،،، ،،، ،، ".‫[ العضاء‬7]
.104 [8]
(Gibbs, M., and S. Richard. Navigatins the Internet. Indianopoles IN. Sams, (1993 [9]
.،، ،،،،، ، ،،، ، ،، ،،، ،،، ،،،، ،،،، .‫ عبدالهادي‬،‫زين‬
[10]
.‫م‬1996 ،‫ المكتبة الكاديمية‬:‫[ القاهرة‬11]
،.‫ن‬.‫ د‬،‫ واشنطن‬.، ،،،،، ،،،،،، ،،،،،، .‫ سعود صالح‬،‫[ كاتب‬12]
.‫هـ‬1417 [13]
Hahn, and R. Stout. The Internet Golden Directory. New Uork: McGraw Hill. 1994. [14]
Rothenberg, D. “The Internet and Early Childood Educators." (ERIC Document Reproduction

[15]
Jacobson, I. R. “Information Technology.” The Chronicle of Higher Education, (May 1993). [16]

Service, ED 382409.

Ellsworth, J. H. Education on the Internet. Indianapolis, Sams Publishing, 1994.

Watson, L. No. Net Talk. "Vocational Education Journal,” 69 (1994), 41-45. [17]
Williams, B. The Internet for Teachers. Foster City, CA: IDG Gooks, 1995. [18]

Walsh, J. and B. Reese. "Distance Learning's Growing Reach." T.H.E. Journal, 22, No. 11 (1995),
58-66.

[19]
[20]

Filipczak, B. “Putting the Learning into Distance Learning.” Training 32, No.10 (1994), 111-18.

Kerka, S. “Distance Learning, the Internet and the World Wide Web.” ERIC Document Reproduction [21]
Service, ED 395214.
Wulf, K. “Training Via the Inernet: Where Are We? Traning and Deveopment, 50, (1996), 50-55.
Bates, A. W. Technology, Open Learning and Distance Education. London: Routledge, (1995).
Eastmond, D. V. Alone but Together: adult Distance Study through Computer Conferencing, 1995.
Dede, C. “Emerging Technologies in Distance Education for Business." Journal of Education for
Business, 71, No. 4, (1996), 197-204
Rohfeld, R. W., and R. Hemstra. “Moderating Discussions in the Electronic Classroom.” Computer

[22]
[23]
[24]
[25]

‫عبدالله بن عبدالعزيز بن محمد الموسى‬

98

Mediated Communication and the Online Classroom, 3 (1995), 91-104.
Gibbs, M., and S. Richard Navigation the Interent. Indiaropolis, IN. Sams, 1993. [26]
Hanlin, M. “The Internet and Higher Ecuation." Seminar paper, College of Education, Ohio

[27]

University, 1996.
Balliet, Scott. “An Internet Primer for Teachers That Have Never Worked with the Internet Before."

http://members.tripod.com/~teachers/resume.html (1997.

[28]

Peha, M. “How K-12 Teachers Are Using Computer Networks.” Educational Leadership, 53, 2

[29]

(1995), 18-20.
Leu, J. and D. Teaching with the Internet: Lesson from Classroom." Norwood, MA: Christopher-

[30]

Gordon, 1997.
Harris, J. "The Electronic Emissary: Bringing Together Students, Teachers, and Subject Matter
Experts.” Http://www.eduiuc.edu/Mining/Overview.html (1994).
Proctor, L., and T. Allen No. "K-12Education and the Internet.” ERIC Document Reproduction

[31]
[32]

Service, ED 373798.
Johnson, D. “Students Access to Internt: Librarians and Teachers Working Together to Teach Higher

[33]

Level Survival Skills." Emergency Librarian, 22, 3 (1995), 8-12.
Campbell, d. and M. Campbell. The Student’s Guide to doing Research on the Internet. New York:
Addison-Wesley Publishing company, 1995.
Mckenna, M. “Libraries and the Internet." ERIC Document Reproduction Service, ED 377880.

[34]
[35]
[36]

Dysat, D. and R. Jones. "Tools for Future: Recreating or Renovating Information Services Using
New Technology." Computers in Libraries, 15, No.1 (1995), 16-19.

[37]

Maddux, C. “The Internet: Educational Prospects and Problems.” Educational Technology, 34, No.7

[38]

(1994), 37-42.
Maloy, T. The Internet Research Guide. New Your: Allworth Press, 1996.
Gilster P. Finding It on the Internet. New York: John, 1996.
Michels, D. “Two-Year Colleges and the Internet: An Investigation of the Integration Practices and
Beliefs of Faculty Internet Users." Unpublished Ph.D. theses, University of Minnesota, 1996.
Harris, J. “The Electronic Emissary: Bringing Together Students, Teachers, and Subject Matter
Experts.” Http://www.eduiuc.edu/Mining/Overview.html (1994).
Leu, J. and d. Lu4. Teaching with the Internet: Lesson from Classroom." Norwood, MA:
Christopher-Gordon 1997.

99

‫استخدام النترنت في التعليم العالي‬

Using the Internet in Higher Education
Abdullah A. Almosa
Assistant Professor, Education Dept.,
College of Social Studies, Imam Mohammad Bin Saud Islamic University,
Riyadh, Saudi Arabia

Abstract. During the past decade, an explosion of computer and network technologies has linked widely
distributed computer networks together to form a global network called the Internet. The tremendous growth
and impact of the Internet at home and in the workplace have placed additional pressure on education to
adopt this technology and alter how education is delivered. Using the Internet in higher education has
become a new trend in the field of curriculum.
The purpose of this study is to answer the following questions:
– What is the Internet?
– How should the Internet be used in higher education?
– What are the barriers to using the Internet in higher education?
A systematic computer search of the literature was conducted through the Internet and ERIC to identify
potentially relevant studies.
This study found that educators are generally in favor of using the computer and Internet in education.
Moreover, educators believe that the Internet can be used in higher education in many ways, such as
administration, curriculum, and research. The recommendations include the need to give more attention to
new technology in general and to the Internet in particular.

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful