‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اهلروب‬
‫من احلرب األهليـة‬
‫مصر منوذجًا‬
‫ياسر الغربــاوي‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية‬
‫ياسر الغرباوي‬
‫سياسة‬
‫‪303‬‬
‫‪18.25‬‬
‫‪14x20‬‬

‫الطبعة األولي‬

‫‪2112/282119 2015/15051‬‬
‫‪978-977-278-490-5‬‬

‫‪2112/9‬‬
‫‪I.S.B.N.978/‬‬

‫‪ 1221‬هـ‬
‫‪ 2112‬م‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫متهيد‬
‫إلى كل محبى السالم‪ ،‬إلى كل الذين يحنون لدوأ ضل ول مون‬
‫ليه اإلنسانية بالحرية السابدة وال أالوة النوازة‪ ،،‬والنئوام الونا‪، ،‬‬
‫والمسوواوا‪ ،‬المرتاحمووة‪ ،‬والت ووا‪ ،‬المتبوواوا‪ ،‬والتسووامي ال ميوول‪,‬‬
‫اسمحنا إلوى ض ضاوا‪،‬كك عوناف ك ال يااوة وضدوأالك النبي وة‬
‫وغايامك ال ي ة‪ ،‬الساعية ل ل غأ اإلنسوانية ضل ول مون ينم وا‬
‫وماضي ا‪ ,‬وذلو مون الوالا دوذا اإلروأا‪ ،‬ال ورو مون الحور‬
‫األد يوة – مصور نمنذزووا) والوذ ضسو ى مون الاللووه إلوى م كيو‬
‫األلدووام الئائ يووة‪ ،‬ومةاومووة األلكووا‪ ،‬ال نصوورية‪ ،‬وم ا ووة وعووا‪،‬‬
‫الحوورو األد يووة زنبوووا الوونفن ال ربووو حتووى يسوووتئي ض‬
‫يستأنف وو‪،‬ه الح ا‪،‬ي‪ ،‬ويناكب س ى الش ن الحر‪ ،‬نحن بناء‬
‫الكرامة اإلنسانية‪ ،‬وديمنوة ال أالوة اازتماعيوة‪ .‬ولتحةيو غايوامى‬
‫دووذه نتمووم لكو دووذه الرح ووة ال كريووة الشووائةة والممت ووة والتووى‬
‫مشتمل ع وى ض‪،‬بو محئوا ‪،‬ئيسوة م مو بوين الحماسوة ال كريوة‬
‫المتألةووة‪ ،‬والمدووامرا األيأينلنزيووة المويوور‪ ،،‬وم ووا‪ ،‬األم و‬
‫ال اق ووة‪ ،‬ومن ووةا األلووراو البووادر‪ ،‬التووى حةةووم مةووأما بس و‬
‫السووالم والنلووان بووين زنبووا م تم ا ووا‪ ،‬ون حووم الووورو‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪2‬‬

‫بالت م ا اإلنسانية من بر الشةان إلى اوافىء النئوام والنلوان‪.‬‬
‫ل صوول الرح ووة األوا وعننانووه «الحوورو األد يووة ‪،‬ىفيووة عووال‬
‫األلكا‪ »،‬مم نء بالس اا ال كرية ال ميةة‪ ,‬التى أ إلى منةيوة‬
‫األومدووة وال ةوونا موون الحشووائب المت صووبة ال ووا‪ ،،،‬والسوومنم‬
‫الئائ يوووة الةام وووة‪ ،‬والتصووون‪،‬ا الأينيوووة ال ووويةة‪ ،‬والورالوووا‬
‫التا‪،‬يوية المربكة‪ ،‬والأعاوي السياسية ال نصرية‪ ،‬التى لن مركنادا‬
‫من و سومنم ا ل واء الم تمو ومكنناموهن ل ون نون بال أالووة‬
‫والمساوا‪ ،‬والسالمن لكا لةاما ع ينا اااوتبا مو عوال األلكوا‪،‬‬
‫والتصن‪،‬ا والم ادي النمئية البائسة التى ا مرحب بوااالتال ‪،‬‬
‫وامةبل بالت ايب‪ ،‬ومحا‪ ،‬التسامي‪ ،‬وممت ن الموالف‪ ,‬ودوألنا‬
‫الناضي دذا االتحام دن بناء عال ضلكا‪ ،‬زأيوأ ينحوال ل سوالم‬
‫والت وواو وبنوواء ال سوون‪ ،‬بووين مكننووا الم تم و ال رب و بووأو‬
‫است الء وا مما‪،‬سة عأاء‪.‬‬
‫وب أ اانت اء من ال وةء األوا ‪،‬ح تنوا ال كريوة ذا األ‪،‬بو‬
‫محئا سننئ إلى ال صل الواين من الرح ة «الحورو األد يوة‬
‫ضنء الت ا‪ ،‬اإلنسانية»‪ ،‬والذ سنئير ليه سونيا ع وى بسوا‬
‫الريي بين قا‪،‬ا ال ال المتناثر‪ ،‬وسو المحيئوا الة‪،‬قواء حتوى‬
‫نسووم وننصووم ونووت موون م ووا‪ ،‬الب ووأا والش و ن واألم و‬
‫والمؤسسووا التووى الاضووم غمووا‪ ،‬الم ووا‪ ،‬األد يووة والتوونمرا‬

‫‪1‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اازتماعيوووة ون حوووم م اولدوووا وعبن‪،‬دوووا نحووون ااسوووتةرا‪،‬‬
‫واالودوووا‪،‬ن وذلووو وووأ منسوووي موووأا‪ ،‬م‬
‫الشوووبا وم وووا‪،‬ل‬
‫السوالم‪ .‬وسونةنم‬
‫والربا يف مةاومة الحرو األد يوة وروناعة م‬

‫ق ووب الةووا‪ ،،‬اآسووينية لنتح و حوونا ال ةيوور‪،‬‬
‫مووا‪ ،،‬بووال بن‬
‫الماليةية ونت مون م ربت وا الح وا‪،‬ية بنواء التنالو ومحةيو‬
‫الن ة‪ ،‬و سنئير ما‪ ،،‬ضالر إلى غابا األمالو قوا‪ ،،‬ضمريكوا‬
‫ال ننبية لنةورت مون م ربوة زناميمواا ال ريوأ‪ ،‬مئبيو ال أالوة‬
‫الة ائية‪ ،‬ث ننئ من ا اماا إلى بالو ال سام «ضمريكوا» حتوى‬
‫نووت موون و‪،‬ظ منتووي ال القووا ال س وكرية المأنيووة‪ ،‬لنسووتةل‬
‫ب أدا الئائر‪ ،‬مت وين إلوى بوالو ال و ي ن يسون مانوأيال لنسوتم‬
‫إلووى م ربتووة الرائووأ‪ ،‬م وواول الماضووى واانحيووال ل مسووتةبل‪،‬‬
‫باإلضالة إلى ال أيأ من الرحال األالور التوى محةو المدوة‬
‫من دذا ال صل‪.‬‬
‫وب أ دذه ال نلة ال المية عرب الةا‪،‬ا المرتامية سويكن قسو‬
‫الرح ة الوال مت ا إلى ض‪،‬ضونا ال ريةوة‪ ،‬وبالونوا ال مي وة م وب‬
‫الرسوواا ‪ ،‬وض‪،‬ض النبوونا ‪ ،‬ومنبوو الوووروا – الوونفن ال ربوو‬
‫الكبير‪ -‬والذ يش أ لحتا إقالع ح ا‪،‬ي كبيور‪ ،‬وع وى ض‪،‬ضوه‬
‫مة مالحو بئنليوة عميةوة بوين او ن مئموي ل أالوة والكراموة‬
‫وضنتمة مس ى ل يمنة والسيئر‪ ،،‬وعأستنا التى سننتر وا دوذا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪7‬‬

‫الةس من الرح ة عنناهنا «ثن‪،‬ا الربي ال رب وم‬

‫ة الحور‬

‫األد ية ‪ »,‬لانتصا‪ ،‬الوون‪،‬ا ومحةيو ضدوأال ا ايمكون ض نتحصول‬
‫ع يووه بووأو م سووأ قووي التسووامي والمشووا‪،‬كة بووين كوول مكننووا‬
‫الم تم واالل الأولةن لإسةا األنتمة المستبأ‪ ،‬ا ي نى الن اح‬
‫بنوواء م تموو يوون‬

‫بالتسووامي والمسوواوا‪ ،‬والكرامووةن لشوو نبنا‬

‫ال ربيووة ضمام ووا مشوونا‪ ،‬فنيوول موون ضزوول م وواول ال ووتن الئائ يووة‬
‫والحرو األد يةن لذل دذا الةس من الرح ة ضبحور حونا دوذه‬
‫الة ووية بحووا وم كيوورا ومنتيوورا‪ ،‬وبووذل نكوون قووأ قئ نووا اوونفنا‬
‫الوال‬

‫دذه الرح ة ال كرية الئني وة لنصول إلوى الةسو األاليور‬

‫المت م بوو «ضنتمة مةاومة الحر األد ية‪ -‬مصر نمنذزا» والذ‬
‫سوويةنونا نحوون مصوور المحروسووة دبووة النيوول ال تووي ‪ ،‬وروواحبة‬
‫األدراما ال رعننية ال ريةة‪ ،‬وحاضنة ال ام األلدور الشوريف‪،‬‬
‫وم أ األ‪،‬ثنذكسية المسيحية‪ ،‬والب أ األكرب عربيا مون حيو عوأو‬
‫السكا والبشر‪ ،‬وذا التأثير السياس واازتمواع الكبيور ع وى‬
‫ضرو‪،‬ي‬
‫مستةبل المنئةة ال ربية‪ ،‬لالمرو‪ ،‬ع ى المحئة المصرية‬
‫م‬
‫لما مةأم مون ضسوبا ما‪،‬يويوة وم ارور‪ .،‬ودوألنا األوا مون دوذا‬
‫المرو‪ ،‬دن م رلة وعاوي ق الب ض من سوةن مصور روراع‬
‫ضد‬

‫فاحن نامج عن الصوراع السياسو الحواو‬

‫يونم ‪3‬ي‪7‬ي ‪3103‬‬

‫والووذ مو ليووه عووةا الوورئيي محمووأ مرس و عوون مة ووأ الرئاسووة‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪8‬‬

‫ومةصأنا الوانى دون مسواعأ‪ ،‬ضدول مصور الكورام ع وى م واول لو‬
‫الحوور األد يووة‪ ،‬وعووأم السووةن‬

‫حةوول ضلدووام ال ووتن الئائ يووةن‬

‫وذل و موون الووالا فوورح ال أيووأ موون الوئ و ال از ووة والب يووأ‪،‬‬
‫المأ ‪ ،‬ال اولة إلى محارر‪ ،‬نيرا الكرادية والتحوريض ض‪،‬ض‬
‫المحروسة مصر ‪.‬‬
‫وبنرنلنا إلى ر ا النيل ال تي ‪ ،‬ووالنلنا إلى قادر‪ ،‬الم ة‬
‫ق ب مصر النابض مكن ‪،‬ح تنا الم رلية قأ انت وم‪ ,‬ولمون يرغوب‬
‫م رلة كامل م اريل ضقسوام الرح وة األ‪،‬ب وة سوي أ ذلو ع وى‬
‫ر حا دذا الكتا ‪.‬‬

‫ياسر الغرباوي‬
‫‪http://www.tanaowa.com‬‬

‫‪‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪9‬‬

‫‪11‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪‬‬
‫احلروب األهلية ‪..‬‬
‫رؤية فى عامل‬
‫األفكار‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫من م ري ا الحر األد ية وال تن الئائ ية ضهنا‪ :‬عم ية م وت‬
‫لي ووا م منعووة موون األلكووا‪ ،‬المتئرلووة غيوور الواضو ة ل ت كيوور وا‬
‫ل نةأ ‪،‬ريأَ الت ايب بين ضناظ م ايشنا م ا لةرو عأيوأ‪ ،،‬وي ةوأ‬
‫م ا اإلنسا لمام ذامه‪ ،‬ويصبي يف حالة غير فبي ية وا يوأ‪،‬ي موا‬
‫ي ل‪ ,‬ل ن يف الحالة الئبي ية ا يمكنه ض يستل سكينا ويذبي زا‪،‬ه‬
‫بأو مرب‪ ،،‬لكنه يف ال تنة والحر األد يوة يمكنوه ض يوذبي زوا‪،‬ه‬
‫وضواوه ولوزته‪ ،‬ويذبي كل مون مةو ع يوه عينواه يف دوذا النقومن‬
‫وب م كي و األلكووا‪ ،‬الةام ووة ال ةوونا‪ ،‬والورالووا‬
‫ولووذل َو َزو َ‬
‫الساكنة األل ام‪ ،‬التى مدذ الكراديوة والت صوب ومنوتةن مون‬
‫اآالر الموالف ضولنية داموة الن وا‪ ،‬مون األمو والشو ن مون‬
‫ضوواء الحووورو األد يوووة والتووونمرا اازتماعيوووة‪ ,‬ل ووون مسوووتةر‬
‫الم تم ا ال ربية واإلسالمية إا من الالا ازتووا الحشوائب‬
‫ال كريووة ال ووا‪ ،،‬التووى مسووكن ال ةوونا‪ ،‬ومنووتةن موون قيمووة التنوونع‬
‫وااالووتال ‪ ،‬وم توورب اآالوور الموووالف الووأين وال وورن وال دووة‬
‫ايئانا ‪،‬زيما ي ب الة اء ع يه والتو ن منه‪.‬‬
‫لمن الالا محارور‪ ،‬نيورا األلكوا‪ ،‬اانةسوامية يمكننوا إف واء‬
‫ل يب الحرو األد ية الساحة ال ربيوة‪ ,‬لالت ربوة األو‪،‬وبيوة لو‬
‫من ي الوتو ن مون الحورو الئائ يوة الئاحنوة إا مون الوالا‬
‫استنةا األلكا‪ ،‬المت صبة ومحارر‪ ،‬ووائر رن ا ونشردا سناء‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪12‬‬

‫كانووم الكنووائي الم يمنووة ضو ل وواء النوبووة المسووتبأ‪ ،،‬ثوو‬
‫وارو م المسووير‪ ,،‬لأنت وم ضلكووا‪،‬ا مبشويرية زأيووأ‪ ،‬وواعوأ‪ ،‬منتوور‬
‫الم تمو كنةئوة‬
‫لتننع األرنا واألعران وال دا والوأيانا‬
‫قن‪ ،‬وليسم كمسا‪ ،‬ضو ف ي وب الة واء ع يوه‪ ,‬لتحصوين الحوي‬
‫ال م ال وام ضوأ األلكوا‪ ،‬اانةسوامية وال تننيوة التو يمكون ض‬
‫وأو النحوأ‪ ،‬النفنيوة وااسوتةرا‪ ،‬والسوالم األد و ‪ ,‬وبم نوى ضون‬
‫وضوضي ل ينته أيأ الحور األد يوة األو‪،‬وبيوة إا عنوأما ن وي‬
‫األو‪،‬وبين ال و حاسوة زماديريوة مرد وة‪، ،‬ال وة ألي لكور‪،‬‬
‫يشت من ا ‪،‬ائحة الئائ ية ضو اانةسامية‪،‬ضو ال نصرية‪ ،‬وقأ مكننم‬
‫دذه الحاسة عرب عةنو من ال مول الم ون مشوا‪ ،‬لي وا ال السو ة‬
‫والحكموواء والحكووام المسووتنيرو ون حوونا زمي ووان وذلو لتوونلر‬
‫اإل‪،‬او‪ ،‬ال المة ع ى م اول مراحل الحرو والنةاعا الأاال يوة‬
‫الأاميووة‪ ،‬وعووأم السووماح بتكرا‪،‬دووا موور‪ ،‬ضالوور بووأي حوواا موون‬
‫األحوناا‪ ،‬وم سوأ م و األلكوا‪ ،‬التننيريوة يف ونيووا النواظ ع ووى‬
‫اووكل قصوون‪ ،‬و‪،‬وايووا وضلووالم ومس سووال ‪ ,‬لن ووذ يف كاموول‬
‫النسيج النفن ع ى االتال مستناه ال كري والم ريف والئبةو ‪.‬‬
‫ومن ث ممو م دذه األلكا‪ ،‬التننيريوة وم وم كنصونا قانننيوة‬
‫م ت الأسامير والةنانين األو‪،‬وبيوة وال ونائي الك ي وة بتحةيو‬
‫قي الحرية وال أالة والمساوا‪ ،‬لكول ضلوراو الم تمو بدوض النتور‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪12‬‬

‫عن عرقه ضو وينوه ضو لدتوه‪ ،‬وا او ض األو‪،‬وبيوين قوأ ن حونا يف‬
‫دذا إلوى حوأ كبيور‪ ،‬ع وى الورغ مون ب وض اإلال اقوا الحةنقيوة‬
‫المنزووونو‪ ،‬يف السووواحة األو‪،‬وبيوووة‪ ،‬الاروووة م ووواه األق يوووا غيووور‬
‫األو‪،‬وبية‪.‬‬
‫ولكننا‬

‫المنئةة ال ربية واإلسالمية ماللنا نت امول مو ق وايا‬

‫إوا‪ ،،‬التننع وااالتال وم نب الحرو األد ية بكوير مون عوأم‬
‫اادتموووام ال سووو‬

‫وال كوووري‪ ,‬لموووا لالوووم األلكوووا‪ ،‬اانةسوووامية‬

‫وال تننية يف األمة م أ ل ا ضنصا‪،‬ا و إعالما وممنيال‪ ،‬وما لالم ل ا‬
‫الةأ‪ ،،‬ع ى الحيا‪ ،،‬والتأثير يف النع ال م و ل شو ن ال ربيوة‪،‬‬
‫وما لاا بالم تم ال رب ي ج الحركا الأينيوة والسياسوية التوى‬
‫مووأل يف ام وواه مشوونيج النسوويج الوونفن عوورب ضلكا‪،‬دووا المركةيووة و‬
‫ضوبيا ا وبرام ا والئا ا ال ام‪ ،‬كما ض ال أيوأ مون الم تم وا‬
‫ال ربية الم ارر‪ ،‬بامم م أو‪ ،‬بحالة انةسامية كبيور‪ ،‬قوأ موأل ع وى‬
‫األال وور واليووابي‪ ،‬ل نووا الس و اا السن يالشووي‬
‫وااحتةا األماليد يال رب‬

‫ال ووران‪،‬‬

‫ووا المدر ال ربو ‪ ،‬والصوراع‬

‫الكروييال ربوووو ‪ ،‬والصووووراع األلرية يال ربوووو يف السوووونوا ‪،‬‬
‫والصووراع السياس و بووين لووتي وحموواظ الووذي ضضوور بشووكل كبيوور‬
‫بة ية ل سئين‪ ،‬والتنمر اإلسالم ي المسيح‬

‫مصر‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫لذل كا من الم و ض نبوأض دوذا الكتوا‬

‫‪12‬‬

‫وذا ال صول األوا‬

‫الوذ يبحور ل واء عووال األلكوا‪ ،‬الةام وة التووى مةوف عائةوا ضمووام‬
‫ااستةرا‪ ،‬واانسو ام بوين مكننوا الم تم وا ال ربيوةن وأ‬
‫م كيك وا والة واء ع ي وا والمسوادمة محارور ان حتوى يسو ل‬
‫ع ووى الم تم ووا ال ربيووة اان تووان موون مأثيردووا والئن‪ ،‬وواع ى‬
‫ال بووواو والوووبالو‪ ,‬لسوووةن ال أيوووأ مووون عنارووو الوووأوا ال ربيوووة‬
‫واإلسالمية ضمن التنمر األد ى والتنالع الئائ‬

‫وال رق ‪ ,‬يحت‬

‫ع ينا احذ كالة الئاقا ال كرية والميأانيوة لو و ح ونا و‪،‬ىف‬
‫واسرتامي يا زأيأ‪ ،‬قاو‪ ،،‬ع ى ال بن‪ ،‬بنا مون بحور الشوةان إلوى‬
‫اافىء النئام والنلان‪.‬‬
‫محاولة مديير ض واق سناء كا ازتماعيا ضو سياسويا ضو ثةاليوا‬
‫نحوون األل وول واألزوونو ي ووب ض يموور ضوا عوورب إرووالح عووال‬
‫األلكا‪ ،‬الذ ي يمن ع ى عة ية ران الةرا‪ ،،‬والسياسو ‪ ،‬و‪،‬زول‬
‫الووأين واألكوواويم ‪ ،‬وال نووا ‪ ,‬وروونا إلووى ‪،‬زوول الشووا‪،‬ع البسووي ‪,‬‬
‫لم ال ة ق ايا التننع ومأبير م وف التنالو الم تم و ‪ ،‬ومحةيو‬
‫ضع ى و‪،‬زوا السو األد وى‪ ،‬وم نوب الحورو األد يوة بشوكل‬
‫زاو وحةية وعمي لن يتحة إا من الالا ضب عال األلكا‪،،‬‬
‫ومن يووة الت وواف م و ق ووايا ال نيووة والتنوونع وااالووتال عوورب‬

‫‪11‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫م كي و األلكووا‪ ،‬الواف‪،‬ووة‪ ،‬والصوون‪ ،‬النمئيووة الم قسووبةة‪ ،‬ومةوونيض‬
‫الةناعوا التا‪،‬يويووة الديور المنصو ة عوون اآالور الموت ووف‪ ،‬ودووذا‬
‫يتئ ووب م ووالرا وم اونووا كبيوورا موون الووورباء والموة ووين الم تمووين‬
‫بة ايا السالم ولض النةاعا ومحةيو األمون والسو األد يوين‪,‬‬
‫لئبي ة األلكا‪ ،‬الةام ة والمميتة والميتوة التوى مت و بة وايا موأبير‬
‫م ف التننع وااالتال وم نب الحرو األد ية – فبي ت وا ضهنوا‬
‫متننعة‪ :‬لمن ا مادن ذو زذ‪ ،‬سياسو و خالور ازتمواع ‪ ،‬ومن وا موا‬
‫ينتم ل اء الأين وضنما التأين السائأ‪.،‬‬
‫و الصووو حا التاليوووة سووونتناوا ضدووو األلكوووا‪ ،‬الةام وووة ع وووى‬
‫المستني السياس والأينى والتا‪،‬يو ن وذل ألدمية دذه األنوناع‬
‫الوالثة من األلكوا‪ ،‬لمون الوالا البحو والتوأ‪،‬يب والسو ر وال ةواء‬
‫بال أيووأ موون النوووب والمؤسسووا والشووبا ال اعوول وزووأ ض‬
‫م ت األلكا‪ ،‬المت صبة والمتنمر‪ ،‬منب من ثالثة مصاو‪:،‬‬
‫األوا‪ :‬مأويل غير إنساين لنصنا الأين‪.‬‬
‫والوانى‪ :‬م سير مت سف لنقائ التا‪،‬ي ‪.‬‬
‫المةا‪،‬بوووة السياسوووية لة وووايا التنووونع‬
‫والوالووو ‪ :‬اضوووئرا‬
‫وااالتال ‪ .‬وكل دذه الرتسانا الةام ة من األلكا‪ ،‬والتوى مةوف‬
‫عةبوة سوبيل محريور عةونا النووب السياسوية والأينيوة والوةاليووة‬
‫واازتماعية ال ربية من األلكا‪ ،‬ال نصورية واانةسوامية البدي وة‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪17‬‬

‫والتى بوأو م ال ت وا وم كيكي وا ايمكننوا ال بون‪ ،‬بالم تم وا‬
‫ال ربية نحن بر األما وااستةرا‪.،‬‬
‫األفكار المُعيقة‬
‫للتعايش‬

‫أفكار سياسية‬
‫قاتلة‬

‫أفكار تاريخية‬
‫متعصبة‬

‫أفكار دينية‬
‫مُربكة‬

‫منازه ال أيأ من الأوا ال ربية واإلسالمية اآ محأيا الئيورا‬
‫وحاوا‪ ،‬يتمول برول النةاعا ال رقية والمذدبية والئائ يوة التوى‬
‫ووأو بت تيووم وم ةئووة ب ووض الووأوا الةائمووة‪ ,‬ووالنل ووا ن وو‬
‫الصراعا الأمنية الأاال ية التى بال ا لون مركوم سوتأمى ع وى‬
‫األال ر واليابي‪ ،‬وع ى الورغ مون ض دوذا التحوأ لويي ضوي ا‬
‫زأيوووأا عالمنوووا ال ربووو ‪ ،‬لكووون المراقبووون ل سووواحة ال ربيوووة‬
‫واإلسووالمية ي رتلوون بووأ النةعووا ال رقيووة والئائ يووة بامووم اآ‬
‫ضاأ الئرا واراسة من ذي قبلن وذل يرز إلى ضو ف سويئر‪،‬‬
‫الأولة الةئرية ع ى ال اء ال ام‪ ،‬وان تاح ل اء ال مل ال ام ضموام‬
‫ال أيأ من الحركا واألحةا سناء ال اق ة من ا التى مأعن إلوى‬

‫‪18‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫النلان ضوالمت صوبة والتوى موأعن إلوى انحيوال الأولوة لصوالي ويون‬
‫م وووين ضو موووذدب عةائوووأي محوووأو وو اعتبوووا‪ ،‬لشوووركاء الووونفن‬
‫الموووال ين الم تةووأ والووأين‪ ,‬لتحوور‪ ،‬ال وواء ال ووام موون سوويئر‪،‬‬
‫الأوا منحوة ومحوأ‪ ,‬ل ون منحوة لوتالقي األلكوا‪ ،‬وإن وا الوربامج‪,‬‬
‫ومحووأ يتمووول سوورعة انتشووا‪ ،‬األلكووا‪ ،‬المت صووبة والئائ يووة بووين‬
‫زنبووا الم تم و المتنوونع‪ ،‬ودووذا يتئ ووب موون ال ري و وال ‪،‬ووا‬
‫وال مادير التوى موؤمن بةوي ال ويب المشورت والنحوأ‪ ،‬النفنيوة‪،‬‬
‫وحياويووة ز ووال الأولووة م وواه م تةووأا الموونافنين‪ ,‬بووذا ال وونو‬
‫المتنار و ة ووعوو األلكووا‪ ،‬المسووتنير‪ ,،‬ل ووال م وو ة المشوواكل‬
‫الئائ يووة والمذدبيووة وال رقيووة قبوول ض متئوون‪ ،‬إلووى حوورو ضد يووة‬
‫فاحنة ابأ يمر عرب مديير عوال األلكوا‪ ،‬عةونا النووب ال ربيوة‬
‫ال اع ة‪ ,‬لت ترب التننع ال رقى والمذدبى والأينى المنئةة ال ربية‬
‫نةئة قون‪ ،‬وليسوم نةئوة ضو فن لوذل سوأقرت وضاوتب ب وال‬
‫األلكا‪ ،‬ال ا‪ ،‬المت بالتحأ الئائ ى وال رقى والةنم أ‬
‫م كي الورالا الذدنية المت ةة بم ف التننع ال رقى والئائ ى‪,‬‬
‫لنزووونو دوووذه الورالوووا ال وووا‪ ،،‬عةووول ال اعووول السياسووو ضو‬
‫المرز الأينى ضو الكاو‪ ،‬األكاويم ينتج متنالية سةيمة مبأض ب ال‬
‫المشاعر وال القا و َينتج عن ا مأزيج ال تن والنةاعوا الئائ يوة‪,‬‬
‫لاضئرا عال األلكا‪ ،‬ينتج عنه مشنش يف عال المشاعر ويومور‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪19‬‬

‫عوال األاوياء و‬
‫عال ال القا وينتج عنه كونا‪،‬‬
‫إال اقا‬
‫ضمون الحور األد يوة‪ ،‬ولوئون‪،،‬‬
‫يةنونا مبااور‪ ،‬إلوى السوةن‬
‫دوووذا الم وووف وضدميتوووه م ال وووة األلكوووا‪ ،‬النمئيوووة عووون التنووونع‬
‫وااالتال ) ع ى السالم األد ى وال الم م الر ز ونو كويور‬
‫من الباحوين ع ى المستني الرسم والأولى من ضزل المسوادمة‬
‫م كي من ية الت كير الةام ة األومدة وال ةنا‪ ,‬لةوأ ضسو ب‬
‫مةرير التنمية البشرية الصاو‪ ،‬عن برنامج األمو المتحوأ‪ ،‬اإلنموائ‬
‫‪ ،UNDP‬عام ‪ ،3112‬وعننانه «الحرية الوةالية عالمنا المتننع»‬
‫دووذا البووا الم وو ‪ ,‬لتنوواوا بالت كيوو والتشووريي والوونةض ضدوو‬
‫الورالا واأللكا‪ ،‬السياسية الم يةة لالستةرا‪ ،‬والس األد يوين‬
‫الم تم ا والأوا والش ن ‪ ,‬وكا ضد ما زاء ليه كالتال ‪:‬‬
‫الرالووة ض دنووا منووالي بووين دنيووا الشوو ن ال رقيووة‬
‫ووائ و ل أولووةى‪ ,‬ض ض دنووا ر و ةة مةاي ووة ابووأ ض مووت بووين‬
‫ااعرتا بالتننع ومنحيأ الأولةىى‪ ،‬ودذه الرالة قام ة ألهنوا م تورب‬
‫التنوونع ال رقووى والةوونم والوةووايف واالوول الأولووة م وواو لنحووأ‪،‬‬
‫ومماس الأولةى ودذه لكر‪ ،‬قام وة وضوا‪ ،،‬زوأا بالسو األد وى‪،‬‬
‫الارة إذا م اعتماودوا مون قبول الساسوة‪ ،‬ورون الةورا‪ ،،‬وضز وة‪،‬‬
‫الس ئة‪ ,‬لالت ربوة اإلنسوانية ال الميوة موربنوا بوأ ال نيوا مت وأو‪،‬‬
‫ومكام ية وليسم متناق وة‪ :‬لوال رن‪ ،‬وال دوة‪ ،‬والوأين‪ ،‬وال نصور‪،‬‬

‫‪21‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ل ال عن ال نسية‪ ،‬كموا ض ال نيوة ليسوم مسوألة مكسوب يسوتتب‬
‫السا‪ ،،‬مناليةن إذ ليي دنا حازة حتمية إلوى االتيوا‪ ،‬بوين وحوأ‪،‬‬
‫الأولة وااعرتا بالتباينا الوةالية‪.‬‬
‫لموون الم و بالنسووبة لألووراو ض يكوون لووأي‬

‫ا و ن‪ ،‬بال نيووة‬

‫واانتماء لم منعة ذا قي مشرتكة و‪،‬واب ثةالية ضالر ‪ ،‬لكون‬
‫كل لرو يستئي ض يتمادى م م منعا كوير‪ ،‬موت ة‪ ,‬ل ألوراو‬
‫دنية زنسية سياسية موول كون اإلنسوا لبنانيوا‪ ،‬ودنيوة مون حيو‬
‫الننع مول كن اإلنسا امرض‪ ،،‬ودنية من حي ال نصور موول كون‬
‫اإلنسووا متحووأ‪،‬ا موون ضروول مركموواين‪ ،‬ودنيووة لدنيووة مووول فالقووة‬
‫ال سا بالتحوأ بال ربيوة ضو ال رنسوية‪ ،‬ودنيوة سياسوة موول كون‬
‫اإلنسا ذا خ‪،‬اء يسا‪،‬ية‪ ،‬ودنية الأين‪ ،‬موول كون اإلنسوا مسويحيا‬
‫ضو مس ما‪ ,‬لكل ما مةأم من الممكن زم ه اون لبنواين يتمتو‬
‫بال نسية السياسية ال بنانية ودن ليي بحازة ل تنالا ع وى ض مون‬
‫ال نيووا واانحيووالا السووابةة‪ ،‬وبالتووال مصووبي الورالووة الةائ ووة‬
‫بنزنو م وا‪،‬ض ومنواقض بوين ال نيوا المت وأو‪ ،‬ووحوأ‪ ،‬الأولوة‬
‫محووض ود و ومويوول ‪,‬لالم تم ووا المتسووامحة ن حووم دووذا‬
‫الم ما‪ ،‬بشكل كبير مول الم تم الكنأي واألمريك ‪.‬‬
‫الرالووة ض الم منعووا ال رقيووة م ووني إلووى الوونض‬
‫نةاعا عني ة ليما بين ان نتي وة م وا‪ ،‬الةوي ‪ ,‬إذ إ دنوا رو ةة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪21‬‬

‫مةاي ة بين احرتام التننع والمحالتة ع ى السالم‪ ،‬بم نى خالورض‬
‫الم تم ووا المتننعووة دووى مشووا‪،‬ي حوورو ضد يووة مؤقتووة وقاب ووة‬
‫لالاووت اا ض لحتووةىى ودووذه لرضووية الئيوور‪ ،‬وقام ووة ل وونو‬
‫ااستةرا‪ ،‬والتنمية والسو األد وى‪ ,‬لوالناق الم واش يؤكوأ لنوا ض‬
‫ااالتاللا والتصاوما الوةالية حنا الةي ا مشكل بحوأ ذا وا‬
‫سووببا لنةاعووا عني ووة وحوورو ضد يووة واميووة‪ ،‬رووحيي ض دنووا‬
‫نةاعا عني ة نشبم منذ هنايوة الحور البوا‪،‬و‪ ،‬ع وى األالون‪ ،‬ا‬
‫بين الأوا ع ى الدالب‪ ,‬بل واال ا وبين م منعا عرقية وفنية‪،‬‬
‫ضما بالنسبة لأسبا ‪ ،‬ل نا ام ان واس ع ى ض التباينا الوةالية‬
‫يةنا‪ :‬إ الت أويوة‬
‫ليسم بحأ ذا ا ال امل الحاس ‪ ,‬بل إ ب‬
‫الوةالية مو ف الئر النةاعن ألهنا مةيأ ر نبة م ب‪،‬وة الم منعوا‬
‫ضووأ ب و ا الووب ض كمووا الت ربووة ال نأيوة‪ ,‬لالأ‪،‬اسووا األمنيووة‬
‫وال سووكرية ل ووا م سوويرا عووأ‪ ،‬ل ووذه الحوورو األد يووة‪ ،‬من ووا‬
‫الت اوما ااقتصاوية بوين الم منعوا والتوى دوى سوبب التونمر‬
‫وليي التننع الأينى والوةايف وال رق ‪ ،‬ل ال عن الصراعا ع ى‬
‫الس ئة السياسية ضو األ‪،‬ض ضو قوي اقتصواوية ضالور ‪ ،‬ل و «زوة‪،‬‬
‫لي و » قووام ال ي يوون األر و ين ب وانةال ضووأ الحكنمووة الت و‬
‫ي يمن ع ي ا ذوو األرل ال نأين ل يكن وال دن اانتةام مون‬
‫السكا ذ األرنا ال نأيةن وإنما محركنا لوونل‬

‫مون إمكانيوة‬

‫‪22‬‬

‫مصووواو‪ ،،‬ض‪،‬اضوووي‬
‫السياس ‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫مووون قبووول ال نووونو المسووويئرين ع وووى الةووورا‪،‬‬

‫ويف سووريالنكا اسووتحنذ األغ بيووة السوون الية ع ووى السووو ئة‬
‫السياسووية ب ووأ ااسووتةالا ومن ووم التاميوول موون التمويوول السياسو‬
‫‪ ،‬لنض م قينوا روا‪،‬مة ع وى اسوتوأام لدوة التاميول‬
‫الالئ‬
‫المؤسسا الرسمية‪ ,‬لأا ل ذل ارا‪ ،،‬نوةاع ضد و اسوتمر قرابوة‬
‫ثالثة عةنو ونصف‪.‬‬
‫ويف بن‪،‬ونأي و‪،‬وانأا‪ -‬والوالا لورتا لمنيوة موت وة‪ -‬حورم‬
‫كل من ال نميين والتنمسويين مون ال ورا ااقتصواوية والمشوا‪،‬كة‬
‫السياسية ودذا دن السبب الرئيي الحر األد يوة التوى وق وم‬
‫دنا ‪ ,‬ل نا وو‪ ،‬ل نية الوةالية يف النةاعا ايمكننا إنكوا‪،‬ه لكنوه‬
‫اي توورب مسووببا لألمووا بوول يسووتوأم كمحوور ل ت ب‪،‬ووة السياسووي ‪,‬ة‬
‫م ووان بديووة‬
‫لالةوواو‪ ،‬ينوواوو نيووة واحووأ‪ ،‬وبرمنلدووا ومووا‪،‬ي‬
‫«استن ا‪ ،‬ال نأ»‪ ،‬ويمكن لديا ااعرتا الوةايف ض يئ ال نوا‬
‫لت ب‪،‬ووة عني وووة‪ ,‬لةووأ كانوووم اإلزحالووا والمتوووال المرتسووووة يف‬
‫زنوون ضلريةيووا السووبب الكووامن اضووئرابا «سوونيتن» يف عووام‬
‫‪0771‬م‪ ،‬لكووون الشووورا‪ ،،‬انئ ةوووم مووون محووواوا لووورض ال دوووة‬
‫«األلريةانية» ع وى موأا‪،‬ظ السونو وو مراعوا‪ ،‬لدوت األم‪ ،‬ودنوا‬
‫يت ي لنا مأ الئون‪ ،،‬سويئر‪ ،‬الرالوة ض التنونع ال رقوى والوةوايف‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪22‬‬

‫والأين يةنو بحأ ذامه ل نف والتنمر والحر األد ية‪ ,‬ويتكشف‬
‫لنا ذا النقوم ضدميوة م كيو األلكوا‪ ،‬الةام وة عةول الكواو‪،‬‬
‫السياس والأينىن أل اانئالن قياو‪ ،‬الم تم وا والشو ن‬
‫المتننعة ذه األلكا‪ ،‬والورالا دن ما يةنو نحون التونمر و أيوأ‬
‫الس األد ى‪.‬‬
‫الرالة ض الب أا المتننعة عرق ًّيوا ضقول قوأ‪ ،،‬ع وى النمون‪،‬‬
‫ولووذا ل نووا رو ةة مةاي ووة بووين احوورتام التنوونع ومش و ي التنميووة‬
‫ومحةيوو م ووأا نموون اقتصوواوية متةأمووة‪ ،‬ولكوون موو البحوو‬
‫والتأقي واست راض الورب‪ ،‬اإلنسوانية والت وا‪ ،‬الأوليوة يت وي‬
‫لنا ضنه اينزأ وليل ع وى وزونو عالقوة واضوحة‪ ،‬حسونة ضو سوي‪،‬ة‪،‬‬
‫بين التننع الوةايف والتنمية ومحةي الن اح ااقتصاوي‪ ,‬وم ذلو ‪،‬‬
‫يحاوا الب ض بأ يةر‪ ،‬ض الت أوية كانم عائةا ضمام التنمية‪ ،‬لكون‬
‫يف حووين ضنووه موون الصووحيي‪ -‬بمووا ا يمكون إنكووا‪،‬ه‪ -‬ض م تم ووا‬
‫متننعووة كويوور‪ ،‬م وواين موون مسووتنيا منو‬

‫ووة يف الووأالل والتنميووة‬

‫البشرية‪ ،‬ل يي دنا إثبوا ع وى ض ذلو مورمب بوالتننع الوةوايف‪.‬‬
‫ومةوووونا إحووووأ الأ‪،‬اسووووا ‪ :‬إ التنوووونع كووووا مصووووأ‪،‬ا لووووأواء‬
‫ااقتصوواوي المت ووور يف ضلريةيووا‪ ،‬لكوون ذل و لوويي مرمبئووا بووالتننع‬
‫ن سه‪ ،‬وإنما ب م ية امواذ الةرا‪ ،‬السياس الوذي يسوير ع وى دوأي‬

‫‪22‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫المصالي ال رقية ا النفنية‪ ،‬وكما منزوأ ب وأا مت وأو‪ ،‬األعوران‬
‫ضرووا ا الركوونو‪ ،‬دنووا ب ووأا ضالوور مت ووأو‪ ،‬األعووران حةةووم‬
‫ن احا موير‪ ،‬لإلع ا ‪ ،‬لماليةيا الت يتكن ا ب ا من الموالي‬
‫وم منعووا ضرو ية ضالوور بنسووبة ‪ ،%26‬وذوي األروول الصووين‬
‫بنسبة ‪ ،%03‬والمنحوأ‪،‬ين مون ضرول دنوأي بنسوبة ‪ ،%8‬ضروبحم‬
‫عااوور وولووة يف ال ووال موون حي و النموون ااقتصوواوي بووين عووام‬
‫‪ 0793‬و‪0773‬م)‪ ،‬ود السوننا التو فبو الالل وا سياسوا‬
‫ال موول اإلي وواب ‪ ،‬ومحتوول من‪،‬يشووينظ المرمبووة ‪ 26‬ع ووى وليوول‬
‫التنمية البشرية‪ ،‬ودو األع وى بوين ووا ضلريةيوا زنون الصوحراء‪,‬‬
‫ع موووا بوووأ اووو ب ا متنووونع ذو ضرووونا ضلريةيوووة ودنأيوووة وروووينية‬
‫وضو‪،‬وبيووة‪ ،‬موون‬

‫‪ %03‬ي تنةوون ال نأوسووية‪ ،‬و ‪ %03‬المسوويحية‪،‬‬

‫و‪ %09‬اإلسالم‪.‬‬
‫ما‪،‬يويووا ا و أ السوواحة ال ربيووة واإلسووالمية ال أيووأ موون‬
‫لرتا ووا التا‪،‬يويووة نموونا ح ووا‪،‬يا ع ووى الوورغ موون مشووذ زسووأدا‬
‫اازتماع بال أيوأ مون التننعوا ال رقيوة والمذدبيوة والئائ يوة‪،‬‬
‫لةأ كانم و‪،‬زة ااالتال ال رقى والئائ ى مبأو ضكوور حوأ‪ ،‬مموا‬
‫نحوون ع يووه اآ بحك و مرامووى الرق ووة ال دراليووة لأولووة الواللووة‬
‫اإلسوالمية مموا ي نوى والونا او ن وضمو متباينوة عرقيوا ولدنيووا‬
‫وفائ يا محم عباء‪ ،‬سياسوية واحوأ‪ ،،‬مموا يةيوأ مون رو نبة م وام‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪22‬‬

‫إوا‪ ،،‬ولة الأولة وس ضمنا دذا التننع ال رقو ال وريض‪ ،‬و‪،‬غو‬
‫ذل و ن حووم الةيوواو‪ ،‬السياسووية م و ال وورت‪ ،‬مةووأم نموونذ‬
‫ح ووا‪،‬ي ‪،‬ائووأ لمانووه زمو بووين التةووأم ااقتصوواوي و الح ووا‬
‫ع ى النسيج اازتماع ‪،‬غ م أو ضلنانه وضفياله ومشوا‪،‬به‪ ،‬ومون‬
‫دنا ضعتةأ ض ني سن مانوأيال) كانوم نترموه ل تنونع ثاقبوة عنوأما‬
‫قاا‪«:‬كانم ‪،‬ىفيتنوا ل أيمةرافيوة محكنموة بمبواو مون بين وا مبوأض‬
‫يةووونا‪ :‬إنوووه ا ي ووونل ض يت ووورض ضي اوووون ضو مت ووورض ضي‬
‫م منعة من األاواا لالضئ او ضو اإلال اع ضو التميية بسبب‬
‫ال ورن ضو ال وني ضو األروول اإلثنو ضو ال وون ضو ال ةيوأ‪ ،،‬ومووا إ‬
‫قر‪،‬نووا اعتبووا‪ ،‬منوونع األلوونا وال دووا‬
‫ور و نا إلووى الس و ئة حتووى ب‬
‫مصأ‪،‬ا ل ةن‪.،‬‬
‫‪،‬اب ا‪ :‬الرالوة حتميوة عوأم التنارول واان تواح ع وى ال نيوا‬
‫المدوواير‪ ،‬حتووى ا مووذو دنيتنووا األر و يةىى دووذه الورالووة الةائ ووة‬
‫ب رو‪ ،،‬الح ا ع ى نةاء ال نية الوارة بوالم تم ضو الأولوة ضو‬
‫األمة‪ ,‬و عأم التنارول مو دنيوا الم تم وا واألمو األالوري‬
‫مةنونووا إلووى ل س و ة بنوواء الةووالع بووين ال نيووا ا إنشوواء ال سوون‪،،‬‬
‫ومؤرل لالست الء وال أاء بين الشو ن وال نيوا والةنميوا ‪،‬‬
‫ودذا عكي حركة وحةائ التا‪،‬ي و حركة ال دراليا‪ ,‬لالتماية بين‬

‫‪21‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫دنيووا األمووو والشووو ن مووون حيوو النشوووأ‪ ،‬وضنموووا السووو ن‬
‫وال دا والتةاليأ والةي الحاكمة والمن ةا الح ا‪،‬ية ا ي نى‬
‫بحوواا موون األحووناا ض دنيووا الح ووا‪،‬ا مشووك م يف م اموول‬
‫م ةمة‪ ،‬وزوة‪ ،‬ل وائية ب يوأا عون التنارول والتوأثر نيوا وقوي‬
‫الح ا‪،‬ا األالر ‪ ,‬لالتنارل بين الح ا‪،‬ا وال نيوا مؤكوأه‬
‫وثائ التا‪،‬ي وحةائ ال دراليوا‪ ،‬سوناء كوا دوذا التنارول حواوا‬
‫متموووال الوونض م ووا‪ ،‬حربيووة مووول‪ -‬حوورو ال رن ووة بووين‬
‫الح ووا‪ ،،‬الدربيووة والح ووا‪ ،،‬اإلسووالمية‪ -‬ضو كووا دووذا التناروول‬
‫ناعما ع ى اكل فرن الت ا‪ ،،‬والمصالي ااقتصاوية‪ -‬مول فري‬
‫الحرير ‪ -‬الوذي ‪،‬بو بوين قوا‪،‬ا ال وال الةوأي ‪ ,‬ل ورب ال أيوأ مون‬
‫ضاكاا التنارل الحاو‪ ،‬والناعمة منتةل الةوي والتةاليوأ وال واوا‬
‫الت مساد يف مشكيل ومكنين ال نيا الح ا‪،‬ية سناء المح يوة‬
‫ضو ال المية‪ ,‬ودذا سيت ي ضكور عنوأما نت ور ع وى ضبورل ال نيوا‬
‫ال الميووة المنتشوور‪ ،‬حاليووا موون الووالا مشووريي وم رلووة المكننووا‬
‫ال كرية‪ ،‬وال ذو‪ ،‬التا‪،‬يوية التى سادمم مشوكي ا عورب ‪،‬ح وة‬
‫التا‪،‬ي الئني ة والدير منت يه ال ل والتأثير‪.‬‬
‫ال نيووة الح ووا‪،‬ية الدربيووة مكننا ووا األرو ية التو سووادمم يف‬
‫نشوووأ ا ومشوووكل اوصووويت ا الواروووة يت وووي لي وووا وو‪ ،‬التموووال‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪27‬‬

‫والت اعل بين األحأا التا‪،‬يوية واألمكنوة ال دراليوة م والا ل وا‬
‫الرتا اإلغرية والرومواين والت والي المسويحية وضلكوا‪ ،‬لالسو ة‬
‫األننا‪ ،‬والحأاثة الذين سادمنا بناء الةوي الدربيوة الحأيووة عورب‬
‫نةووأ الوورتا المةووأظ والصووراع مو الكنيسووة ومة ووين وو‪،‬دووا‬
‫الحيا‪ ،‬الدربية بشوكل كبيور‪ ،‬مموا سواد يف الة واء ع وى الت صوب‬
‫الووووأين والئووووائ الووووذي سوووواو الةووووا‪ ،،‬األو‪،‬وبيووووة ل وووورتا‬
‫فني ة‪.‬ي ا إل ما مةوأم التوأثير الةيمو اإلسوالم الوذي ن وأ‬
‫رووأاه يف ضلكووا‪ ،‬لالس و ة األنوونا‪ ،‬األو‪،‬وبيووين‪ .‬لموون الووالا واحووة‬
‫التسامي والت ايب الت مرعرعوم يف األنوألي اإلسوالمية انتة وم‬
‫نسما التسوامي والت وايب ل سوأ األو‪،‬وبو ‪ ,‬لتوذكر ما‪،‬يوا ‪،‬ولا‬
‫ميننكاا كتا ا «لينة ال ال » ‪« the Ornament of the world‬ض قرفبة‬
‫يف األنألي اإلسالمية كانم من ضكوور األمواكن ال وال مح ورا‪,‬‬
‫ويرز ذلو ل مول المشورت بوين ضميردوا عبوأ الورحمن الوالو‬
‫وولير‪ ،‬الي نوي دالو بن اوربو » يف النقوم الوذي كانوم ليوه‬
‫ضو‪،‬وبا غا‪،‬قة يف الحرو الأينية والئائ ية‪.‬‬
‫و دذا اإلفا‪ ،‬كما يذكر‪ -‬الأكتن‪، ،‬لي عبأ السالم‪ -‬كتابه‬
‫« ال مانية والأين والأيمةرافية» يأمى ا ام الكنيسة البابنيوة‬
‫م رض رراع ا م خباء الربومستانم المناوين وقت ا بالتو عما‬
‫‪،‬ضوه لدأا مصئن ا لرضته البابنية ب يأا عن م الي المسويي ضمبواع‬

‫‪28‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫دووذه النح ووة "النااووة‪ "،‬بالمحمووأيين"‪ ,‬ودووذا يشووير بأ‪،‬زووة موون‬
‫الوووأ‪،‬زا إلوووى اووونادأ التوووأثير اإلسوووالم يف مشوووكيل ال نيوووة‬
‫األو‪،‬وبية ال أيأ‪ ،‬عصر األننا‪ ،‬والحأاثة‪ .‬ويمكننا اإلبحوا‪،‬‬
‫دذا ال انب الذي يتنواوا موأثير الح وا‪ ،،‬اإلسوالمية الح وا‪،،‬‬
‫الدربيووة ع ووى مسووتن الةووي والمن ووةا الح ووا‪،‬ية موون الووالا‬
‫ال نو‪ ،‬إل كتا المستشرقة األلمانية لي رو دننكوه– اومي ا‬
‫مشرن ع ى الدر ‪.-‬‬
‫لووالةي الح ووا‪،‬ية بووين ال نيووا الموت ووة مو ووا مووول الئيوون‪،‬‬
‫ام وور حووأووا واسووأووا ومحو‬

‫األعشوواش ‪-‬الح ووا‪،‬ية ‪-‬‬

‫التى منلر ل ا الأ ء وااستةرا‪ ،،‬لةأ مداو‪ ،‬قي ع يا دنية ما ألهنا‬
‫ضربحم ا منلر ل ا مةنموا النمون واالودوا‪ ،،‬وبالتوال مبوأض‬
‫‪،‬ح ة ال ر‪ ،‬نحن ل اء ح ا‪ ،‬خالر ض‪،‬حب مساحة وضوس ضلةا‬
‫ينلر ل ا لرا النمن والرتعرع‪.‬‬
‫وكما حأ منارل ومالقي بين الح وا‪ ،،‬الدربيوة والح وا‪،،‬‬
‫اإلسالمية‪ ،‬حأ منارول وم اعول عميو بوين كول مون الح وا‪،،‬‬
‫ال نأيوووة والح وووا‪ ،،‬اإلسوووالمية بشوووكل يت ووونن ع وووى التنارووول‬
‫الدرب ي اإلسالم ‪ ,‬ليذكر الأكتن‪ ،‬ال نأيي ضما‪،‬ميا رون‪ -‬الحوائة‬
‫ع ووى زووائة‪ ،‬ننبوول ل سووالم ااقتصوواو عووام ‪« –0711‬ض ورووف‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪29‬‬

‫ال نية والح ا‪ ،،‬ال نأية بال نأوسية لة ابأ ض ية ل من قيمة ما‬
‫ي ر بأ ال نأ ا من المس مين ضكور من ض ب وأ خالور ال وال‬
‫باستوناء إنأونيسيا وباكستا‬

‫امب ض يف ل داية ويكمل دذا‬

‫السيان كتابه‪ -‬ال نية وال نف– ضنه مون المسوتحيل ض ن كور‬
‫ح وووا‪ ،،‬ال نوووأ الم ارووور‪ ،‬مووون وو مالحتوووة األووا‪ ،‬الرئيسوووة‬
‫ل مس مين ما‪،‬ي البالو‪ ،‬وسيكن من ال ب ض نحاوا النرنا‬
‫إل ل‬

‫فبي ة وامساع ما ضنت توه ال نوأ مون لون وضو ومنسوية‬

‫وسينما‪ ،‬ضو حتى ف ام‪ ،‬من وو ‪،‬ىفية المسادما التى مأل من كل‬
‫من ال نأوظ والمس مين بئريةة متأاال ة مماما»‪.‬‬
‫الح ا‪ ،،‬اإلسالمية مشوك م دنيت وا واوصويت ا المميوة‪ ،‬ل وا‬
‫من الالا ال أيأ من الت اعال الوةالية والةيمية والح ا‪،‬ية التى‬
‫رر‬

‫بنمةة التا‪،‬ي وال دراليا لأالرزوم لنوا منلونوا زأيوأا‬

‫اسمه الش ن واألم اإلسالمية‪،‬لتكن ال نية اإلسالمية َم بر عورب‬

‫استي ا دنيا الش ن واألم التوى واال وا اإلسوالم وم اعول‬

‫م ووا لووأالر ل نزوونو دنيووة زأيووأ‪ ،‬م م و بووين ح ووا‪،‬ا دووذه‬
‫الش ن ومنتمنمة الةي اإلسالمية‪.‬‬
‫كمووا عوورب عوون ذلو م اولووة الووأكتن‪ ،‬زموواا حمووأا عنووأما‬
‫اعترب الح ا‪ ،،‬اإلسالمية دى عبا‪ ،،‬عن‪:‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪21‬‬

‫م الي اإلسالم ‪ +‬مرا ح ا‪،‬ا األم التى لتح ا = ح ا‪،،‬‬
‫إسالمية‪.‬‬
‫حضارة األمم‬
‫المفتوحة‬

‫تعاليم اإلسالم‬

‫الحضارة‬
‫اإلسالمية‬
‫وكمووا ضثوور ال نيووة اإلسووالمية ال نيووا الكننيووة األالوور‬
‫مأثر دى ضي ا بال نيوا والةوي الح وا‪،‬ية الم واو‪ ،،‬ل وا التوى‬
‫احتكم ا ثةاليوا واقتصواويا وعسوكريا‪ ،‬موول الح وا‪ ،،‬البيةنئيوة‬
‫والساسووانية وح ووا‪ ،،‬بووالو مووا بووين الن وورين ومصوور إلووى زانووب‬
‫مؤثرا ‪،‬ومانية ويننانية ودنأية ورينية وغيردا‪ ،‬ومت و ب وض‬
‫متوووادر دوووذا التوووأثير نتوووام اإلوا‪ ،،‬ومنتوووي األسووونان والبيووونع‬
‫وال وورائب وغيردووا موون األاووكاا التنتيميووة المن‪،‬وثووة موون دووذه‬
‫الح ا‪،‬ا ‪.‬‬
‫لالتووأاالل بووين ال نيووا الوةاليووة والح ووا‪،‬ية بووين سووائر األمو‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪21‬‬

‫حةيةة ايةن ضحأ ع ى إنكا‪،‬دا والتداضى عن ا‪ ،‬ويبةى السوؤاا‪:‬‬
‫إذا كانم دذه حةائ ح ا‪،‬ية ز ية وواضوحة كالشومي ‪،‬اب وة‬
‫الن ووا‪ ،،‬وموون دنووا يتكشووف لنووا ولووأعا‪ ،‬السووالم والتناروول بووين‬
‫الش ن واألم مأ الم لكر‪ ،‬المؤلوف األمريكو الم ورو‬
‫رامنيل دنتدتن «رراع الح ا‪،‬ا »‪.‬‬
‫الورالة المركةية الةائ ة بإمكانيوة وقوأ‪ ،،‬لصويل واحوأ‬
‫ضو مؤسسة سياوية م يمنة ضو لتنتوي وينوى ضوعسوكري قون قيواو‪،‬‬
‫الب أ والن نض ا وو مشا‪،‬كة باق مكننا ال ماعة النفنيةىى‬
‫دذه الورالوة السياسوية البائوأ‪ ،‬سوببم ال أيوأ مون األلموا‬
‫المنئةة ال ربيوة والاروة ب وأ ثون‪،‬ا الربيو ال ربو التوى ل ردوا‬
‫الشبا غير المؤولج وغير الموةل بذاكر‪ ،‬ذدنية منمن‪ ،،‬عن اآالر‬
‫الموالف‪ ،‬والمن تي ع ى كول مكننوا الم تمو المت وأو‪ ,،‬لب وأ‬
‫اإلفاحة بروىفظ األنتمة ال ربية المستبأ‪ ،‬موول‬
‫ن اح الون‪،‬ا‬
‫مبا‪ ،‬ولين ال ابأين وع ى عبأ ا رالي والةذايف ور ع وى‬
‫ساحة ال ول السياسو التنتيموا اإلسوالمية األيأينلنزيوة التوى‬
‫مس ى إلى لرض ‪،‬ىفيت وا ع وى الم تمو ‪ ,‬ودوذا بئبي وة الحواا قواو‬
‫ال أيأ من ب وأا الربيو ال ربو نحون التونمر وااحتةوا الوأاال ى‬
‫ومكوون قوون الووون‪ ،،‬الم وواو‪ ،‬موون ال وونو‪ ،‬والتووأالل المشوو أ‬
‫مصوور والوويمن وليبيووا إا ض‬
‫اازتموواع والسياسو كمووا حووأ‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪22‬‬

‫حركة الن ة منني قأمم نمنذزا زأيوأا ال ول السياسو‬
‫الةائ ع ى الشوراكة الحةيةيوة مو بواقى المكننوا النفنيوة ودوذا‬
‫ضنةووذ الووون‪ ،،‬التننسووية بشووكل كبيوور موون ضلمووا كانووم متنق ووة لوون‬
‫االتا‪ ،‬حركة الن ة قياو‪ ،‬المش أ السياسو والوون‪ ،‬التننسو‬
‫وحأدا وو التنال والت او م الةني األالري‪.‬‬
‫أهم األفكار‬
‫السياسية‬
‫القاتلة‬

‫خرافات‬
‫سياسية قاتلة‬
‫صراع‬
‫الهويات‬

‫التنوع يقود‬
‫للعنف‬

‫ال أيأ من الأوا والم تم وا متمتو بتوا‪،‬ي قونم ضوا‪،‬‬
‫يف الةووأم وحالوول بالن وواا واألبئوواا‪ ،‬ودووذا ا ي ووأ مسوونغا كاليووا‬
‫لتبنء دذه الش ن مكانا متةأما يف وس األمو ‪ ,‬لالتوا‪،‬ي ال ميو‬
‫المدروظ يف لؤاو ال دراليا دن ضحأ األووا ال اع وة يف اسوت ام‬
‫الروح النفنية لن استوأام بشكل ليكن حوالةا لأزيواا‪ ،‬ولويي‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪22‬‬

‫كابتا ل و ‪ ,‬لتوا‪،‬ي الشو ن موول الموناو الووام التو ولع وا ا يف‬
‫ض‪،‬ضووه لوورتي ا و نبا محسوون اسووتدالل ا‪ ,‬لتووور من ووا س و ا ممووأ‬
‫الةائن ا بالوير النلير‪ ،‬وضالري ا محسن لي ا رن ا‪.‬‬
‫لتا‪،‬ي األم لنائأ عأيأ‪ ،‬من وا‪ :‬الح وا ع وى الوروح النفنيوة‬
‫ال ام ووة ل ش و ن ومح ةدووا وب و الحيووا‪ ،‬لي ووا‪ ،‬و‪،‬ل و الووروح‬
‫الم ننية ل ا يف ضوقوا اانكسوا‪ ،‬عورب اسوت ام محوأيا الماضو‬
‫الت م اول ا‪ ،‬ومربية النبء ع ى الةي واألالالن والت حية‪.‬‬
‫وكما ض ل تا‪،‬ي دذه ال نائأ يف حيا‪ ،‬األم ‪ ،‬لإ له موالب ات‬
‫عنووأما يسوواء اسووتدالله وعرضووه ليصووبي ضوا‪ ،‬اغتيوواا المسووتةبل‬
‫ورور‪ ،‬عامية متحئ ع ي ا فمنحا وخماا ال باو والبالوى‪.‬‬
‫لكن كيف يحأ ذل ؟‬
‫إ مووا‪،‬ي ض ضمووة ضو او ب ضو زماعووة عرقيووة وثةاليووة ضو حتووى‬
‫قريووة روودير‪ ،‬بووه محئووا م ووي‪،‬ة ونارو ة‪ ،‬وبووه محئووا مت مووة‬
‫كالحووة الصوونأون األسوونو)‪ ,‬لالتووا‪،‬ي يحووني قصوون البئنلووة‬
‫وال أاء يحمل ضي ا بين فيامه سرويا الويانة والدأ‪ ،‬واانتةوام‪،‬‬
‫لكووون األمووو المتئ وووة ل مسوووتةبل والمستمسوووكة بأدأابوووه متبووو‬
‫إسرتامي ية مس ي ال نء ع المحئا الم ي‪،‬ة بناع األمل)‬
‫وذلوو موون الووالا حسوون عرضوو ا ع وو األزيوواا عوورب المنووادج‬

‫‪22‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الأ‪،‬اسية‪ ،‬وال نن المسرحية والسينمائية‪ ،‬والورحال السوياحية‪،‬‬
‫وغيردا مون األنشوئة التو موأع دوذه اإلسورتامي ية‪ ،‬بينموا األمو‬
‫الت ا مةن ع الح وم يب ول ما يتاح ل ا من لتوا األمو‬
‫غالبوووا موووا لوووتي الصووونأون األسووونو يف ما‪،‬يو وووا الوووذي‪ -‬يوووور‬
‫ال ا‪،‬يووم‪ -‬لتةوونيض مسووتةب ا يف الةريووب ال ازوول‪ ،‬وبالتووال ا‬
‫محسن رون ا يف م ام وا مو ما‪،‬يو وا وا منز وه نحون المسوتةبل‬
‫لتة يف ال أيوأ مون األالئواء المت ةوة بئريةوة عرضو ا لتا‪،‬يو وا‪،‬‬
‫وساحتنا ال ربية اآ منتم ل ذا الننع األالير من األم ‪ ,‬لالمنئةوة‬
‫م وواين قص و ا ما‪،‬يويووا متبوواوا بووين الئنائووف والم وول والمكننووا‬
‫ال رقيووة والةنميووة وال دنيووة موون الووالا إسوواء‪ ،‬اسووتوأام النقووائ‬
‫التا‪،‬يويوة ومن ي وا بديور دوأ موون ضزول ورو موا‪،‬ي األق يووا‬
‫ال ربيووة بالويان وة‪ ,‬لاإلرووأا‪،‬ا التا‪،‬يويووة المتأوالووة زماديريووا‬
‫السووواحة ال ربيوووة م تووو مؤل ي وووا ا يوووأ‪،‬كن موووأا‪،‬ظ التوووا‪،‬ي‬
‫ال س ية و ايت افن م التا‪،‬ي ولو إفوا‪ ،‬مح ي و زوام ‪ ,‬ومون‬
‫َثوو ية وون ضالئوواء من يووة مشوونه الووذاكر‪ ،‬الذدنيووة لأزيوواا‬
‫الصووواعأ‪ ،،‬ومنشوووىء لوووأي رووون‪،‬ا نمئيوووة الاف‪،‬وووة عووون موووا‪،‬ي‬
‫المكننا اازتماعية النفنية ومن ضبورل دوذه األالئواء المن يوة‬
‫الت اف م التا‪،‬ي دى‪:‬‬
‫‪-1‬‬

‫التح يووول ال ةائوووأي‪ :‬الوووذي حكووو نتووور‪ ،‬قوووا‪،‬ئ التوووا‪،‬ي‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪22‬‬

‫اإلسوالم لةورو فني وة‪ ,‬لكويورا موا موت قوراء‪ ،‬التوا‪،‬ي اإلسووالم‬
‫ع ى ضساظ ض البشور ا يحورك إا ال ةيوأ‪ ،‬ضو الموذدب‪ ،‬ودوذا‬
‫مشنيه ل تا‪،‬ي ‪ ,‬لالناق ع ى غير دذه الصن‪ -،،‬كما يةونا الوأكتن‪،‬‬
‫محمووأ األحمووري‪ -‬ل نووا موون البشوور ‪ -‬وموون المسو من ‪ -‬موون‬
‫يةتوول ضبوواه وضال واه وضاووةاءه موون ضزوول الحصوونا ع ووى الس و ئة ضو‬
‫اان راو ا‪.‬إذا دنا ووالو وبناعو ضالور كويور‪ ،‬يمكننوا م سوير‬
‫الحأ التوا‪،‬يو مون الالل وا‪ ,‬لإ‪،‬زواع انتصوا‪،‬ا البئول روالح‬
‫الأين ع الص يبيين إل نةاء عةيأمه‪ ،‬وحسن إقامته لش ائر وينه‪،‬‬
‫ومحا‪،‬بتووه ل مووذدب الشووي ىى و إلغالقووه ل ووام األلدوور وو‬
‫اإلاووا‪ ،،‬ل ناموول األالوور المووؤثر‪ ،‬ي ووأ مسووئيحا يووول بحةووائ‬
‫األموون‪ ،،‬وي ئووى إاووا‪ ،،‬سوويكنلنزية الئيوور‪ ،‬لأزيوواا ال أيووأ‪،‬‬
‫م اودا ض النصور مردون بتئ يور الم تمو مون اآالور المووالف‬
‫الأين لكنه موت ف الموذدب‪ -‬الشوي ة‪ -‬ىى‪،‬‬
‫حتى لن مشرت‬
‫ل ذا التناوا يرب سيكنلنزيا النزأا ال مواديري ال وام بةبونا‬
‫لكوور‪ ،‬الت موويب واإلقصوواء وضحيانووا اإللنوواء لسالوور فالمووا سيصووب‬
‫رالي مص حة النفن وسويحة النصور ىى‪ ،‬ومون النقوائ‬
‫ذل‬
‫الم ارر‪ ،‬ضي ا دذا السويان‪ ،‬اعتبوا‪ ،‬الوب ض ض انتصوا‪ ،‬ال ور‬
‫ع إسرائيل يف ‪ 1‬ضكتونبر‪، 0773‬ازو إلو إيموا ال نونو ودتوال‬
‫بش ا‪ ،‬ا ضكرب لة بدض النتر عن ال نو النفنية األالر التوى‬

‫‪21‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫بذل ا األالن‪ ،‬المسيحين المصرين اركاء الونفن ع وى زب وا‬
‫الةتوواا ي توورب ننعووا موون الت موويب واإلقصوواء المت مووأ الووذ ي وور‬
‫بشكل ال القة بين المكن المسيح واألغ بية المس مة مصر‪.‬‬
‫‪-2‬‬

‫عووورض موووا‪،‬ي األموووة والأولوووة وكأنوووه الووواا باألغ بيوووة‬

‫اازتماعيوووة السوووائأ‪ ،‬وو غيردوووا مووون الم منعوووا النفنيوووة‬
‫المشووا‪،‬كة يف الحووأ التووا‪،‬يو مووول عوورض التووا‪،‬ي اإلسووالم‬
‫وكأنووه الوواا لةو بالسوونة‪ ،‬ليووت نسووبة كوول انتصووا‪ ،‬محةو إلووي ‪،‬‬
‫وإحالة كل دةيمة م رضم ل ا األمة إلى غيرد الصنرا الشوي ة‬
‫وور بالويانة وال مالة بحك عوام مئ و وع وى فونا الوو‬
‫وو اإلاا‪ ،،‬ل محئا التا‪،‬يوية التى وقف لي ا المكن الشي‬
‫م ق ايا األمة ال امة ودى مناقف ما‪،‬يوية مش ن‪ ،،‬ومش نو‪. ،‬‬
‫‪ -3‬إا و اا م ووا‪ ،‬يف الحاضوور اعتموواوا ع و م سووير مت سووف‬
‫لنقائ التا‪،‬ي الةأي ‪ ,‬لنحن منل ن بإحياء المنمى وقتول األحيواء‪,‬‬
‫ضي ضننووا نووأال عوون كرامووة األموونا موون الووالا مةييووف التووا‪،‬ي‬
‫اإلسووالم لنت وورد بصوون‪ ،،‬األبئوواا ع ووى غيوور الحةيةووة‪ ،‬بينمووا‬
‫نت ادوول الناق و الووذي ن يشووه‪ ،‬ضو نةيووف التووا‪،‬ي لنصووف الووب ض‬
‫باألبئاا لنستوأم بئنلته يف مصنير ب ض الم اررين لنوا بصون‪،،‬‬
‫الوننة‪ ،‬ولنستحل ض ن ل موا نشواء‪ ,‬لموا يةو اآ مون روراع‬
‫فوائ بوين السوونة والشوي ة يف ال ووران يوت مدذيووة بورالوة ما‪،‬يويووة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪27‬‬

‫مةنا إ كول الشوي ة الم ارورين دو ضح واو الونلير ابون ال ةمو‬
‫الذ الا الواللة ال باسية وم او م المدنا إلسةا بدأاوىى‪،‬‬
‫و ال ة المةاب ة يور ال ريو الشوي ض كول السونة دو ضح واو‬
‫يةيووأ قاموول الحسووين سوويأنا ﭬ وينبد و ض يحم وونا دووذا اإلث و‬
‫ويأل نا ضريبة دذا الوئأى‬
‫‪ 2‬الو بين التا‪،‬ي والونح المةوأظ‪ ،‬ويت و دوذا األمور‬
‫بشكل واضي يف األم والش ن الت ل ا ارائ سوماوية مت اعول‬
‫م ا الم تم ا ول ضل ام وا وموأا‪ ،‬عصوردا‪ ،‬لينوتج مون دوذا‬
‫الت اعل مرا ما‪،‬يو يف اكل م منعة مون الةونانين والم وادي‬
‫واألحكووام الشوورعية الت و مو و لمنئ و عصووردا ودووذا ا غبووا‪،‬‬
‫ع يه‪ ،‬وإنما الو ول يتوأل عنوأما يوأل لةيوه م ارور‪ ،‬ضو موؤ‪ ،‬غيور‬
‫حصيف لي ترب نتا دذا الت اعل بين نصنا النح وضل ام البشر‬
‫يف عصر من ال صن‪ ،‬دن وح وازب اامباع والتةأيي مو وه موول‬
‫نصنا النح ذامه‪ ,‬ليةيأ ضل ام األزيواا النااو‪،‬ة بموأا‪ ،‬عصون‪،‬‬
‫قأ ال م‪ ،‬ويت ر ضثر ذل ااضئرا الم ريف بشكل سالر عنأما‬
‫نئال خ‪،‬اء ال أيأ من ال ة واء الم ارورين حونا م ونم المنافنوة‬
‫وعالقته بما يسم بأحكام ضدل الذمة يف ال ةوه اإلسوالم الةوأي ‪،‬‬
‫و ضحكام ال ةية ع ى غير المس مين الأولة الةئرية الحأيوة‪،‬‬
‫ويت ووى بشووكل ضكوورب عالقووة الأولووة بالووأين والةوونا بنزوون‬

‫‪28‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫انحيال الأولة لأين األغ بية _ المنواوا‪ ،‬بإقاموة الأولوة اإلسوالمية‪-‬‬
‫الم تم ا المتننعة الأيانا واألعران والم ل‪.‬‬
‫ولذل من الم يأ التح يل التا‪،‬يو بشكل عام وكما يةونا‬
‫الأكتن‪،‬ي محمأ موتوا‪ ،‬الشونةيئ «ض نوأ‪ ،‬ض الصون‪ ،،‬مركبوة‪،‬‬
‫وض المنقف التا‪،‬يو الناحوأ موول الصون‪ ،،‬الم ننوة يتكون مون‬
‫عشرا األلنا المتأاال ة‪ ،‬وقئ ال سي ساء الت قأ مبأو ل ند ة‬
‫األولى متنالر‪ ،،‬لكن عنأ زم وا يف إفوا‪ ،‬واحوأ منوتج لنوا رون‪،،‬‬
‫متكام ة م بر عون الون ي اإلنسوانية بكول مت واوا ا‪،‬كما ع ينوا ض‬
‫نأ‪ ،‬ض الويانة ليي ل ا مذدب ضو عةيأ‪ ,،‬ل و ليسوم اوي ية ضو‬
‫سنية‪ ،‬والبئنلة ضي ا كذل ‪ ،‬والمن بل دن من ولةوه ا عوة وزول‬
‫سناء كا سنيا ضو اي يا»‪.‬‬
‫ومما مةأم يت ي لنا ض التا‪،‬ي سالح ذو حأين ين وي يوأ يف‬
‫م وواول التحووأيا عن وأما يحسوون الت وواف م ووه يف ام وواه التبشووير‬
‫بالمسووتةبل وم وواول محووأيا الحاضوور‪ ،‬وبنوواء السووالم األد ووى‬
‫ومحةي النحأ‪ ،‬النفنية‪ ،‬ويف ذا النقم يمكون ض يصوبي حةول‬
‫ضلدام ين ر يف ذاكر‪ ،‬الش ن ويحنل ا إل ضاوالء ممةعوة‪ ,‬عنوأما‬
‫يت اموول م ووه ع و غيوور دووأي وم رلووة وبصووير‪ ،‬موون الووالا النووبب‬
‫والبح ليه عن نةائن ومسالب ما‪،‬ي اآالر الموالف‪.‬‬
‫إذا كيف يمكننا الت امل م التا‪،‬ي ع ى بصير‪،‬؟‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪29‬‬

‫دذا سؤاا م ومركةي‪ ,‬لالتا‪،‬ي إ مما ض يكن ‪،‬ال ة ل مستةبل‬
‫ضو عةبة يف فري الن نض‪ ,‬لالتا‪،‬ي وال دراليوا وال ونم اإلنسوانية‬
‫والئبي وووة ك وووا مكتسوووبا بشووورية داموووة وم يوووأ‪ ،‬ولكووون موووأ‬
‫ااسووت او‪ ،‬من ووا وضثردووا ع و المسووتةبل والح ووا‪ ،،‬وغيوور ذل و‬
‫يتمحوون‪ ،‬يف فبي ووة عالقتنووا ووا‪ ،‬لوواألم التوو م ووب منتنمت ووا‬
‫الح ووا‪،‬ية والوةاليووة واازتماعيووة ومنتة و موون األووا وال وونم‬
‫والم ووا‪ ،‬مووا يناسووب ا ويسوواعأدا ع وو الن وونض سوويكتب ل ووا‬
‫الن اح واالودا‪ ،‬وال كي رحيي‪.‬‬
‫لمن ضزل ‪،‬س لنحة مستةب ية زمي ة ابأ من استوأام ‪،‬يشوة‬
‫التا‪،‬ي بأساليب مبأعة عرب األساليب التالية ‪:‬‬
‫األس ن األوا‪ :‬ض نتنارل م المحئا الذدبية يف التا‪،‬ي ‪،‬‬
‫لنئرح مستةب نا يف إفا‪ ،‬ضنه امتأاو ل محئا الذدبيوة المشورقة يف‬
‫ما‪،‬يونووا الةووأي والم اروور‪ ،‬ودووذا زانووب م وو وم وو وحووالة‬
‫لأزياا الصاعأ‪ ,،‬ل نأما نةر‪ ،‬المنئةة ال ربية ض التننع الأين‬
‫والمووذدب قوون‪ ،‬ولوويي ضو ف وننتوور لسالوور الموووالف كشووري‬
‫بناء النفن سن نسرع إلى التا‪،‬ي لنؤكأ دوذه الوذاكر‪،‬‬
‫حةية‬
‫التا‪،‬يويووة ونووأعم ا‪ ,‬لموووال النقووائ التا‪،‬يويووة ال أيووأ‪ ،‬موربنووا ض‬
‫الشوي ة والسونة م واوننا سوونيا محا‪،‬بوة الحورو الصو يبية التووى‬

‫‪21‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫م رضم ل ا المنئةة وقأم ال أيأ من الشي ة مالحو بئنليوة ضوأ‬
‫الدالي األو‪،‬وب والاروة منئةوة فوراب ي حيو قواوم األميور‬
‫لور الم ابن عموا‪ ،‬الوذي كوا ضميورا ع وى فوراب ي يف حصوا‪،‬ه‬
‫الذي وام سونين‪ ،‬ودو مون البئونا ال ريوأ‪ ،‬وغيور المتكور‪ ،،‬يف‬
‫التا‪،‬ي اإلسالم ‪ ،‬ودنوا ضي وا الم و ال اضوأ الوذي ي تورب مون‬
‫ضحى بمستةب ه السياسو بول‬
‫ضد األبئاان ألنه– وإ ل يةامل‪ -‬ب‬
‫بمستةبل الأولة ال افميوة ك وا حرروا ع وى مصور مون ض مةو يف‬
‫ضيووأي الص و يبيين‪ ,‬لةووام باسووتأعاء ال وويب المس و السوون التوواب‬
‫ل و ي وة ال باسو يف بدووأاو بةيوواو‪ ،‬نون‪ ،‬الووأين ورووالح الووأين موون‬
‫الشووام لحمايووة مصوور‪، ،‬غ و ضنووه ي وور ض يف ذلوو هنايووة الأولووة‬
‫ال افمية!‬
‫ل وووذه النقوووائ وغيردوووا يمكن وووا ض مسووواعأنا بنووواء ذاكووور‪،‬‬
‫ازتماعية وما‪،‬يويوة زأيوأ‪ ،‬قائموة ع وى ض الشوي ة والسونة حةةونا‬
‫ن احا مشرتكة ما‪،‬يويا‪ ,‬ويمكننا إذا ض نكر‪ ،‬دوذه الن احوا‬
‫الحاضووور والمسوووتةبل‪ ,‬ولكووون إذا مووونالر م وووا ‪،‬ىفيوووة حةيةيوووة‬
‫ل ن نض‪ ،‬ومحص نا ع و مكتسوبا رو بة يف الناقو وإا محونا‬
‫دذا التنارول التوا‪،‬يو إلوى مدوا‪ ،،‬ل ورو مون التحوأيا ‪ ,‬لةوأ‬
‫عرب ال ي سون األلمواين نتشوه عون ضول‪،‬و الةونم الوذين ي توورو‬
‫بمن ةا اآباء وو ض يةأمنا ل بشرية اي‪،‬ا بةنله "الذين ية ون‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪21‬‬

‫يف ضسر التا‪،‬ي «ضناظ ينلأو وا رد ضبيض»‪.‬‬
‫األسوو ن الووواين‪ :‬ض نةئوو عالقتنووا بالمحئووا السوونواء يف‬
‫التا‪،‬ي ‪ ،‬بم نى عنأ محركنا نحن المستةبل من ال رو‪،‬ي ض نبت أ‬
‫عوون المحئووا السوونواء يف ما‪،‬يونووا والتوو محتووني ع وو األلوو‬
‫والة ر وضالالقيا التو ف‪ ,‬لوالون‪ ،،‬ال رنسوية قاموم ع و ل سو ة‬
‫الةئي ة مو التوا‪،‬ي الوأام ل حورو الئائ يوة التو واموم قرابوة‬
‫مائة سنة بين فنائوف الم تمو ال رنسو وكانوم حورو مروعوة‬
‫وبش ة‪ ،‬وكذل ل ل األلما م موا‪،‬ي الحةبوة ال ت ريوة‪ ،‬ودون موا‬
‫يحاوا الروظ ل ه اآ م ما‪،‬ي الحةبة الشينعية‪ ،‬ل س ة دوذه‬
‫الئريةة قائموة ع و عوأم اسوتأعاء المحئوا التا‪،‬يويوة السونواء‬
‫وعووأم السووماح ل ووا بووأ ممووول ح وور الةاويووة ذاكوور‪ ،‬الم تم و‬
‫والنزأا الش ب ال ام‪ ،‬ودنا ابأ من ض ن ورن بوين بنواء الوذاكر‪،‬‬
‫وحةائ التا‪،‬ي ‪.‬‬
‫‪-0‬‬

‫حةووائ التووا‪،‬ي ثابتووة ا متديوور وإنمووا يوت ووف م سوويردا موون‬

‫وقم آالر‪ ,‬الارة ليما يون الأوال والترو والمالبسا ‪.‬‬
‫‪-3‬‬

‫الذاكر‪ ،‬دى رناعة احرتالية قائمة ع ى اانتةاء والرت مون‬

‫وقووائ التووا‪،‬ي ليمووا يوووأم مئ ووا الشوو ن نحوون المسووتةبل‪,‬‬
‫لالشو ب األمريك و اآ عنووأما ي وورض ما‪،‬يوووه الم اروور يرس و‬

‫‪22‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اكال زأيأا لمحئا التا‪،‬ي البا‪،‬ل‪ ،‬التى منضوي وو‪ ،‬السونو‬
‫بناء الح و األمريكو ‪ ,‬وذلو ببنواء ذاكور‪ ،‬ازتماعيوة زأيوأ‪ ،‬قائموة‬
‫ع ى اإلنصا والتنال والت او بين السنو والبيض‪.‬‬
‫‪ -3‬الذاكر‪ ،‬دأل ا مربني ون س وازتماع و و‪،‬اسة التوا‪،‬ي‬
‫دأل ا ال ورب‪ ،‬والتأسو وعوأم مكورا‪ ،‬األالئواء‪ ،‬الن ايوة ن وأ ض‬
‫الةاس المشرت بين كل األسواليب السوابةة ل ت واف مو التوا‪،‬ي‬
‫دن عأم السماح ل تا‪،‬ي بأ يدتاا مستةب نا‪ ،‬وض عالقتنا بالتوا‪،‬ي‬
‫ا منحصر يف وزن الميرا اإلزبا‪،‬ي له‪ ،‬وإنما مو‬

‫لالنتةاء‬

‫وااالتيا‪ ،‬منه بما يوأم بناء ذاكر‪ ،‬ما‪،‬يوية منص ة عةنا ضزيالنا‬
‫الصاعأ‪.،‬‬

‫من أخطاء التعاطي‬
‫مع التاريخ‬

‫الخلط بين الوحى‬
‫والتاريخ‬

‫التحليل العقائدي‬

‫التفسير المُتعسف‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪22‬‬

‫األم الحية والناعية ل مو و دكوذا متةأموة‪ ,‬وإنموا وق وم‬
‫ضالئاء قام ة وم ا‪ ،‬ضد ية فاحنة ومذابي م‬
‫عسكرية منكر‪ ،‬لكن ا ‪،‬غ كل ماسب ممت‬
‫عأم مكرا‪ ،‬ضالئاء الماض وض امةو‬

‫ة‪ ،‬وم ةوم دوةائ‬
‫ميوة‪ ،‬داموة ضا ودوى‬

‫ال و مورمين ل وى موت‬

‫من األالئاء عرب وسي تين‪ ,‬دما‪:‬‬
‫األول ‪ :‬الت‬

‫بالن‪،‬قة والة من الالا ااست او‪ ،‬مون و‪،‬وظ‬

‫التا‪،‬ي وم ا‪ ،‬األم وعوأم الوأالنا األن وان المت موة التوى‬
‫سا‪ ،‬لي ا الش ن من قب ا‪ ,‬وذلو عورب الةوراء‪ ،‬والنةوأ الوأامى‬
‫ل وووذا وااعووورتا بالوئوووأ بوووأو اسوووت الء واوعووواء لأل ووو ية‬
‫والوصنرية وامتال ل حةيةة المئ ةوة وذلو مون الوالا ز ونو‬
‫ال الس ة وال ماء ومراكة البح والأ‪،‬اسا ‪.‬‬
‫لاألم ال اق ة م ترب النكبوا وال وةائ التوى مت ورض لوه منحوة‬
‫و‪،‬سالة راوقة لحنادوا دوى ض ا موأال نا م وا‪ ،‬الاسور‪ ،‬مور‪،‬‬
‫ضالووري م مووا كانووم اإلغووراءا والمكاسووب السووري ة وال وودن‬
‫المتنالية لالةا‪ ،،‬األو‪،‬وبيوة ممةقوم ضحشواىفدا ومةئ وم ضوروال ا‬
‫والسوور قرابووة المسووين م يننووا موون ضبنائ ووا الحوور ال الميووة‬

‫‪22‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الوانيووة وول ووم ضووريبة عاليووة نتي ووة انتشووا‪ ،‬النةعووا الةنميووة‬
‫المتئرلووة ا‪،‬لكن ووا م مووم الووأ‪،‬ظ وقوور‪ ،‬ض ا مكوور‪ ،‬ضالئوواء‬
‫الماض وضسسم ل القا ضو‪،‬وبية‪ -‬ضو‪،‬وبية قائمة ع ى التنارل‬
‫ا الةئي ة وع ى الت او ا الصراع‪.‬‬
‫‪ ‬اليابوووا دةموووم الحووور ال الميوووة الوانيوووة دةيموووة منكووور‪،‬‬
‫لوسوور مسووت مرا ا الصووين وزنوون اوورن خسوويا واحت ووم‬
‫ضزةاء من ض‪،‬ض ا‪ ،‬لكن ا است او من دوذه الوورب‪ ،‬وقور‪ ،‬مدييور‬
‫البنر ة وإعاو‪ ،‬بنواء األموة اليابانيوة ب سو ة زأيوأ‪ ،‬ولكور حوأي‬
‫يت اول ضالئاء الماض وينحال ل مستةبل لأربحم قن‪ ،‬اقتصاوية‬
‫عالمية مذد ة لرت‪ ،‬لمنية وزية‪.،‬‬
‫‪ ‬الم تم األمريك ‪ :‬اآباء المؤسسون ل مشوروع األمريكو‬
‫الح األمريك كما يةنلن ) كواننا دوا‪،‬بين مون ضمون الحورو‬
‫الئائ يووة الةام ووة يف السوواحة األو‪،‬وبيووة لت موونا الووأ‪،‬ظ وروواغنا‬
‫نصنرا وستن‪،‬ية قاف ة ممن التميية ع ى ضساظ الوأين ضو ال ورن‬
‫ضو ال دووة ضو ال ووني‪ ،‬وع ووى الوورغ موون وزوونو وسووتن‪ ،‬ضمريكوو‬
‫مستنير إا ض ضمريكوا وق وم لي وا حورو ضد يوة فاحنوة وم وا‪،‬‬
‫واال ية قام ة وسةئم ل التميية ال رقى ضأ الةنن ‪ ،‬وحا‪،‬بم‬
‫ال نوونو الحموور بةسوون‪ ،،‬ولووذل قوور‪ ،‬سووري ا عووأم إنتووا خام‬
‫الماض و وعذابامووه لنض و م موون النصوونا الأسووتن‪،‬ية والوونت‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪22‬‬

‫السياسووية واازتماعيووة ال أيووأ‪ ،‬مووا ي وومن بأ‪،‬زووة كبيوور‪ ،‬عووأم‬
‫مم وويب األق يووا ضو إقصوواء أل مكوون ثةووايف لأرووبحم بأ‪،‬زووة‬
‫كبير‪، ،‬موةا لحسون إوا‪ ،،‬التنونع وااالوتال اازتمواع والوةوايف‬
‫ع ى مستني ال ال ‪.‬‬
‫‪ ‬ا ب زنن ضلريةيا عانى من سياسة التميية ال نصري التى‬
‫امتووأ عةوونوا موون الووةمن وناضوول بكوول النسووائل المتاحووة لنيوول‬
‫حريته من ديمنة ال نصر األو‪،‬وب الداا ‪ .‬وعنوأما محةو النصور‬
‫ل او األغ بية السنواء ومنلم مةاليأ السو ئة والحكو لو منوتة‬
‫موون األق يووة البي وواء التالمووة ول و مئ و ال نووا لنيوورا اانتةووام‬
‫والتش ى لت مول ل واء ال نون األلريةو ‪ ،‬وإنموا قور‪ ،‬ض ا‬
‫مكر‪ ،‬ضالئاء األق ية البي اء اإلقصاء والت مويب وإنموا اورعم‬
‫مئبي ال أالة اانتةالية وسياو‪ ،‬حك الةوانن وم ال وة زوروح‬
‫الماض واإلبحا‪ ،‬نحن ل اء التنمية وااستةرا‪ ،‬واالودا‪.،‬‬

‫ب ووأ اسووت راض م ووا‪ ،‬األم و الووت موون األحووأا عوورب‬
‫الن‪،‬قة والة وال صا واألل موأمى األموة اإلسوالمية كحالوة لريوأ‪،‬‬
‫وو ال ا ضزم ين‪ ,‬ل ى امحسن الت بال صا والوأمنع ولو‬
‫مبذا ز وأا م ةونا ل وت بالن‪،‬قوة والة و ىى‪ ،‬لةوأ وق وم األموة‬

‫‪21‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اإلسالمية لريسة لحرو فائ ية فاحنة وم ا‪ ،‬ضد ية عني ة ع ى‬
‫مأا‪ ،‬قرو من الةمن ضوربم بشوأ‪ ،‬اسوتةرا‪ ،‬ومةوأم الم تم وا‬
‫ال ربية واإلسالمية المشرن والمدر سوناء التوا‪،‬ي الةوأي‬
‫والحووأي والم ارووور‪،‬واآ ن وووأ ض دوووذه الم وووا‪ ،‬التا‪،‬يويوووة‬
‫والئائ ية مالالم مست ر‪ ،‬بةن‪ ،‬ال ال اإلسالم ومحتل مةأموة‬
‫نشوورا األالبووا‪ ،‬والتةووا‪،‬ير ال الميووة‪ ،‬لنقووائ الم ووا‪ ،‬الحاليووة‬
‫انا‪،‬ع بدأاو والمنرول واألنبوا‪ ،‬مؤكوأ دوذه النتريوة‪ ,‬حتوى يويول‬
‫ل متاب ض ما يةو ال وران وسون‪،‬يا ولبنوا وضلداسوتا اآ دون‬
‫الشن الوانى من م ركة كربالء‪ ،‬ضو ال نم الم او لةنا سويأنا‬
‫ع ى بن ضبى فالب ع ى زيب م اوية‪ ،‬ضو ررالة الحسين وزه‬
‫يةيأىى لنحن ان وان ى بئريةة ال صا ىىن لماللنا نكر‪ ،‬ن وي‬
‫ذا ال ووا‬
‫الم ا‪ ،‬ونةو ن وي الح ور التا‪،‬يويوة ونسوة‬
‫التووى وق نووا لي ووا سووابةا وو وعووى وا ‪،‬اووأ وا بصووير‪ ,،‬لمالالووم‬
‫م ووووا‪ ،‬السوووونة والشووووي ة‪ ،‬واألكووووراو وال وووور ‪ ،‬والمسوووو مين‬
‫والمسيحيين مشت ة منوذ قرابوة األلوف عوام ال واء اإلسوالم ‪,‬‬
‫ويبأو ض وقنودا لن ين ب قربيا‪.‬‬
‫لمن يرادن ع ى ض األمة اإلسالمية ستت‬

‫بالت ربوة والوئوأ‬

‫لة يبأو لى ضنوه وادو ضموام حةوائ التوا‪،‬ي ‪ ،‬ووقوائ ال دراليوةن‬
‫لذل ضعتةأ ض السبيل األد واألزوأي لتةوأم وم و دوذه األموة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪27‬‬

‫سيمر عرب البذا وسي ة الت بالنعى والنةأ ومراز ة األلكوا‪،‬‬
‫التا‪،‬يوية والأينية الواف‪،‬وة ومراز وة الورتا والموورو ال ة و‬
‫والنزأانى المكن ل ةل الوةايف اإلسالم لبأونه ايمكن عمل‬
‫مةيي ومراز ا ل مسير‪ ،‬والمسا‪ ،‬التا‪،‬يو ل ح ا‪ ،،‬اإلسالمية‬
‫ولأسف ال أ المبذوا يف دذا الئري األن و واألرون ق يول‬
‫وااستوما‪ ،‬ليه ناو‪ ،،‬وقأ مناولنا الص حا السابةة نمواذ مون‬
‫األلكووا‪ ،‬التا‪،‬يويووة الةام ووة المت ةووة بئريةووة الت اموول م و النقووائ‬
‫التا‪،‬يويوووة التوووى م يووو مسوووا‪ ،‬ااسوووتةرا‪ ،‬والتنالووو الم تم ووو ‪،‬‬
‫سأعرض دنا ل مةيأ من األلكا‪ ،‬التا‪،‬يوية الواف‪،‬ة التى مةف دوى‬
‫ضي ا ح ر عور‪ ،‬مسا‪ ،‬محةي السالم والتنال ‪ ,‬لك موا بورل يف‬
‫السواحة اإلسوالمية وال ربيوة سو اا فائ يوة ضسورع ال أيوأ مون‬
‫النوبة وال امة إلى استأعاء ال با‪،‬ا التا‪،‬يوية الش ير‪ ،‬الت ع و‬
‫ا األقأمن عنأ سؤال ع ى التنادر الئائ ية الت وق م رأ‪،‬‬
‫التا‪،‬ي اإلسالم ‪ ،‬ومن دذه ال با‪،‬ا «م لتنة قأ عص ا من ا‬
‫سينلنا ل ن ص من ا ضلسنتنا»‪« ،‬م وماء قأ َف م ر ا من ا َي ِأي لال‬
‫ق‬
‫ضال ب ا لساين»‪« ،‬ال تنة نائمة ل ن ا من ضيةت ا» ودى عبا‪،‬ا‬
‫من ي بال أيأ من الم اين الأالية ال امة الت ‪،‬بموا ايوأ‪،‬ك ا مون‬
‫يت نه ا اآ ‪.‬‬
‫ضول وووا متموووول يف كنهنوووا اعووورتا ضووومن ض ال وووتن الئائ يوووة‬

‫‪28‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫والمذدبيوووة كامنوووة يف الم ارووول التا‪،‬يويوووة وال كريوووة لأموووة والتووو‬
‫مكننم عرب ال أيأ من األحأا والمالح الكورب التو وق وم يف‬
‫لوورتا ما‪،‬يويووة مت اومووة وموون ضدوو دووذه األحووأا مووا وقوو بووين‬
‫الصووحابة الكوورام موون م ووا‪ ،‬مووول ر و ين وكووربالء والحوور‪ ,،‬والت و‬
‫اك م البأايا التا‪،‬يويوة ل مشوك ة الئائ يوة يف التوا‪،‬ي اإلسوالم ‪.‬‬
‫ودذا يرو ع ى المؤ‪،‬الين الذين بالدنا يف ن ى األحأا التو وق وم‬
‫بين زيل الصحابة حتى يكاو ينر ن إلى ن ى وقونع دوذه الم وا‪،‬‬
‫ضر وال‪ ,‬وإ‪،‬زوواع كوول مووا وق و موون م ووا‪ ،‬بووين الصووحابة الكوورام إلووى‬
‫ضفرا واوصيا الا‪،‬زية ع ى الورغ مون وزونو زوأا موا‪،‬يو‬
‫حنا وزنودا من عأمه يف م ال رتا ‪ -‬لموال اوصوية‪ -‬عبوأا‬
‫بن سبأ‪ -‬مالالم حتى اآ مح نتر واالتال بين الموؤ‪،‬الين‪ ,‬بوين‬
‫موون ين ووى وزوونو دووذه الشوصووية ضرووال وبووين موون يؤكووأ وزنودووا‬
‫ويحم ا مس‪،‬نلية قتاا الصحابة لب و الوب ضىى‪ -‬وضنوا اوصويا‬
‫وا‪،‬ع الةووأ‪،‬ا‬
‫ضم ووب موون دووذا الوورضي الووذي ي وول دووذا الرزوول بو َ‬
‫والم كا بحي ضنه ين ي يف ولو حوام ‪،‬سوالة اإلسوالم األوائول‬
‫الصحابة نحن الةتاا والم ا‪ ،‬وكأهن وم يف يأهىى‪ .‬الم نى اآالور‬
‫يف دذه ال با‪،‬ا ضهنا اعورتا بةاب يوة ال وتن ل ت ور واااوت اا عنوأ‬
‫منلر الترو اازتماعيوة والسياسوية والتا‪،‬يويوة المناسوبة وبالتوال‬
‫عالز ا باسرتامي ية المسكنا غير كا يف الة اء ع ي ا‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪،‬بما مو م عبا‪ « ،،‬م‬

‫‪29‬‬

‫لتنة قأ عص ا من ا سينلنا ل ن صو‬

‫من وووا ضلسووونتنا» حوووال مناسوووبا ل مشووواكل الئائ يوووة يف م ووو ال ووورت‪،‬‬
‫التا‪،‬يوية الت ولأ لي ا‪ ,‬و‪،‬بما كانم م ترب مسنية إزرائية نازحة‬
‫يف لماهنا ووقت ا لتسكين ال رح الئائ‬

‫يف األمة‪.‬‬

‫ولكووون يف عالمنوووا الم ارووور اليووونم دووول يموووول اسوووتأعاء دوووذه‬
‫ال بووا‪،‬ا ‪ -‬الوورتا ‪ -‬حووال مناسووبا لة ووايانا الم اروور‪ ،‬الوارووة‬
‫بإوا‪ ،،‬م ف التننع اازتماعى الأاال ؟‪.‬‬
‫بأاية لإلزابة ع ى دذا السؤاا ابأ ض ن رن بين استوأام دذا‬
‫الننع مون ال بوا‪،‬ا كمبوأض ل ت واف مو المشواكل الئائ يوة وبوين‬
‫كنهنووا من ووا يو و لتوورو المكووا والةمووا ‪ ،‬لالمبوواو متسو‬
‫بووالو نو والبةوواء‪ ,‬والمنووادج متصووف بالت أيووأ والتديوور‪ ،‬لميووأا‬
‫الن اح يف عال المبواو يميول نحون الوبوا ع ي وا والت وحية مون‬
‫ضز ا لك ما لاو قأ‪ ،،‬ضمة من األم يف الوبا ع ى مباوئ ا ك ما‬
‫نالووم مةووأير واحوورتام اآالوورين‪ ،‬بينمووا الن وواح يف عووال المن ووا‬
‫يو‬

‫لمأ قأ‪ ،‬ا ع ى مونلير الح ونا لألموا وااحتةانوا‬

‫الم ارر‪ ،‬يف زسأ ضي م تم من الم تم ا البشرية‪.‬‬
‫ومن دنا يوأل الو ول عنوأما ي تورب الوب ض ض دوذا النونع مون‪-‬‬

‫‪21‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫استأعاء التا‪،‬ي والرتا ‪ -‬والذي يت سأ يف اكل عبا‪ ،،‬م رولوة‬
‫ية يف الانة المباو الت ينبد عأم م اولدوا والة وة ع ي وا عنوأ‬
‫مناوا األحأا ال تننية‪ ،‬لإذا باو‪ ،‬الب ض بئرح ب ض اإلضاءا‬
‫الم رلية ال أيأ‪ ،‬ع ى الوال السياس الذي وق بين الصحابة‬
‫وما نتج عنه من موأا‪،‬ظ سياسوية ولة يوة قأيموة وم ارور‪ ،‬سوا‪،‬ع‬
‫الووب ض إلووى إفوالن الئ ةووا التحذيريووة‪ -‬ال بووا‪،‬ا التا‪،‬يويووة–‬
‫لمن ووه موون دووذا ال وول الووذي يف نتوورد يت وواول مبوواو األمووة يف‬
‫الت امل م الة ايا الئائ ية‪ ,‬وبالتال ضنتج دوذا ض السواحة الوةاليوة‬
‫اإلسالمية‪ -‬الارة السنية‪ -‬مكاو مو ن من الكتابا الررينة التو‬
‫موونلر لنووا قووراء‪ ،‬سووينلنزية زأيووأ‪ ،‬لأحووأا ال تننيووة الةأيمووة‬
‫والم ارر‪ ,،‬والمور الن ائ ل ذا الو‬

‫الم وريف ال سوي مموول‬

‫يف ض السوواحة ال كريووة اإلسووالمية وال ربيووة ضرووبحم موون ضكووور‬
‫المناف‬

‫ال ال التةا‪،‬ا اموتال األووا وبورامج ل الوة موأل‬

‫إلووى حسوون إوا‪ ،،‬م ووف التنوونع اازتموواعى الووأاال ‪ ,‬وم وول منووه‬
‫نةا ممية وقن‪ ،‬ل م تم ‪،‬عكي الكوير من األم الم ارور‪ ،‬التو‬
‫ممت و ال أيووأ موون المنووادج اإلزرائيووة الت و م ووالج ووا األلمووا‬
‫الئائ ية وال رقية وال دنية والةنمية المنزنو‪ ،‬عنوأدا بموا ي ومن‬
‫ل ا بشكل كبير عأم برول ض م حوي عنصوري وإقصوائ يوؤثر ع وى‬
‫وحووأ‪ ،‬النسوويج اازتموواعى ل ووا‪ ،‬وعنووأنا يف دووذا المسووا‪ ،‬م ربووة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪21‬‬

‫زم ن‪،‬ية زنن ضلريةيا يف التد ب ع ى ادر‪ ،‬ال صول ال نصوري‬
‫الت عااوم لي وا عةونوا مون الوةمن‪ ،‬وم ربوة ضيرلنوأا الشومالية‬
‫مئبي و برنام ووا الرتبووني نحوون م وواول الئائ يووة) الووذي يس و ى‬
‫إلالوورا ضزيوواا مووؤمن ب كوور الت ووايب والت وواو وقبوونا اآالوور‬
‫الموالف يف الأين وال رن وال ن ‪.‬‬
‫ونووتج ضي ووا عوون دووذا الو و المت مووأ يف الوةالووة ال ربيووة بووين‬
‫مووادن مبووأض و مووادن موون ج يف الت وواف مو األلمووا اازتماعيووة‬
‫الموت ة‪ -‬ض نمى ا ن‪ ،‬لوأ الوب ض ضننوا نمت و مون الوربامج‬
‫والمبوواو مووا يك ووى ل ت اموول م و األحووأا الم اروور‪ ,،‬لك مووا‬
‫فرقم ق ية زأيأ‪ ،‬مسام نا درع الب ض إلوى اسوتأعاء التوا‪،‬ي‬
‫لإلزابووة ع ووى ضسوو‪ ،‬ة المسووتةبل متدووال ين عوون فبي ووة الةموووا‬
‫والمكووا الووذي ولووأ ليووه دووذه الح وونا واإلزابووا التا‪،‬يويووة‬
‫واالووتال المكووا والووةمن الووذي يريووأو ض يسووةئندا ع يووهن‬
‫ولذل عرب ال ي سن الكبير‪ -‬نتشه‪ -‬عون الوذين ية ون ضسور‬
‫ال ح نا التا‪،‬يوية والرتاثية ويتدال ن عن فبي ة الناق الم ارر‬
‫الووذي ي يشوون ليه‪،‬المسووتةبل الووذي يح موون بووه بووأهن «ضنوواظ‬
‫ينلأو وا رد ضبيض» وسأضور مووالين واضوحين يوأعما‬
‫وز ة نتري السابةة ودما‪:‬‬

‫‪22‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫لة ووية حةوونن غيوور المس و مين يف الم تم و المس و‬

‫يف وول‬

‫الأوا النفنية الم ارر‪ ،‬الةائمة ع وى ضسواظ ال دراليوا موت وف‬
‫زندريووا عوون حةوونن غيوور المسو مين يف وول إمربفن‪،‬يووة إسووالمية‬
‫قائمة ع ى ضساظ الأيانوة والم تةوأ‪ ،‬لاسوتأعاء ح ونا مون الوةمن‬
‫اإلمربافووون‪ ،‬ل وووال مشوووك ة يف وولوووة قنميوووة ض‪ ،‬ليوووه م انبوووة‬
‫ل صوونا بشووكل كبيوورن لال ةووأ اازتموواع ال أيووأ الأولووة‬
‫الةئريوووة قوووائ ع وووى ضسووواظ ال دراليوووا باعتبوووا‪ ،‬الووونفن ك ةوووا‪،‬‬
‫والمةيموون ليووه– المنافنوون ‪ -‬د و امحوواو مووال اووركاء كالووة‬
‫المس‪،‬نليا ول‬
‫ال ةووأ اازتموواع‬

‫كامل الحةنن‪ ،‬ودذا يوت ف مماموا عون ل سو ة‬
‫الأولووة اإلمربافن‪،‬يووة الةائمووة ع ووى ضسوواظ‬

‫الم تةأ والأينن ل ى وولة الواللة اإلسوالمية التا‪،‬يويوة ايمكون‬
‫لمسيح ضو ي نوي ضو غير مس ض يكن دن الو ي ة ل مسو مين‬
‫ضو ض يتوونلى منصووبا سووياويا كبيوورا زس و الواللووة السياس و ‪ ,‬ضو‬
‫يكوون قائووأا عسووكريا ل يوونش الواللووةن أل ال ةووأ اازتموواع‬
‫المتنال ع يه ساعت ا كا قائما ع ى ضساظ الأين والم تةأ‪ ,‬ودون‬
‫مةياظ الت اضل ومنلى المنارب بين الناظ م و السواعة‪ ،‬ضموا‬
‫اآ لال ةووأ اازتموواع‬

‫الأولووة الةئريووة قووائ ع ووى ال دراليووا‬

‫وو الأين‪ ،‬ومن دنا يت ي لنا ض إسوةا بنونو ال ةوأ اازتمواع‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪22‬‬

‫اإلمربافناي ع ى ريدة ال ةأ النفنى الحوأي ليوه م سوف كبيور‬
‫وضر‪ ،‬بالغ ل مي ‪.‬‬
‫التوونمر اإلسووالم ي المسوويح ‪ :‬وونووم ع و حسوواب يف‬
‫ال يي بن مأوينة قصير‪ ،‬عنناهنا «األقبا المصرين سوادمنا يف‬
‫ضسر لنيي التاس قائأ حم ة ال رن ة يف المنصن‪ ،،‬يف ولتا مصور»‬
‫كمسووادمة منوو نحوون بنوواء عووال ضلكووا‪ ،‬مووا‪،‬يو مسووتنير يةووني‬
‫عالقا النحأ‪ ،‬والرتاب بين مكونين األموة المصورية المسو مين‬
‫والمسيحيين)‪ ،‬ومذكر الشبا المصري بالتا‪،‬ي النفن المشر‬
‫لإلالن‪ ،‬المسيحيين يف لرتا األلموا والحورو التو م رضوم‬
‫ل ا مصر‪ ،‬ولكن لنز‪،‬وم بكو مون الورووو الكا‪،‬ثيوة التو زواءمن‬
‫م يةا ع‬

‫دذه التأوينة الصدير‪ ،‬والت مؤار إل ض مشندا كبيورا‬

‫ضرا الوذاكر‪ ،‬التا‪،‬يويوة ال ماعيوة عنوأ ال أيوأ مون المصوريين‪،‬‬
‫وسووأعرض لكوو ب‬
‫ضرحا ا وب دت‬

‫ووا موون دووذه الوورووو وسووأنة ا كمووا كتب ووا‬

‫ال امية‪.‬‬
‫"فووب وضيوون كوواننا يف حوور ‪ 0717‬وكيووف سووحبنا‬

‫ضبناءد قبل الم ركة‪ ،‬وكيف عرلنا نتي ت ا مسوبةاى؟ وبوصونا‬
‫منضنع لنيي لماذا وقف نصا‪ ،‬مصر يف وميا م ه و قت نا كل‬
‫سووكاهنا موون المس و مين قبوول مةووأم لوونيي ل منصوون‪ ،،‬وموون ث و‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪22‬‬

‫دةيمتووه؟ى) وضاليوورا ولوويي ب و الر ‪ ..‬دوول قوورض مووذكرا نوواب ين‬
‫حنا الأو‪ ،‬الرائ ل نصا‪ ،‬المصريين ومساعأ‬
‫الم‬

‫لوه احتالل وا‬

‫ي ةن )ىى‬
‫«وا يا ض سوتاذ ياسور ضوا موره ضقورض او ح ون عون‬

‫األقبا ال ى مم ى ع أد ممية بالويانة مو المدونا وااحوتالا‬
‫اان يةي»ى‬
‫«ا م رب عن واق المسيحيين‪ ،‬إحنا لاضل نبونظ‬
‫الرزنا واألياو ولن يرضنا عنا ضي ا‪ ,‬يا ضستاذ ياسر‪ :‬الةرخا قاا‬
‫كأا وا »‪ .‬انت‬
‫ودنا ال أيأ من الورووو األالور التو مسوير يف دوذا المسوا‪،‬‬
‫المت والةامل والذي ا يبشر بأي اليور ع و مسوتني المسوتةبل‬
‫الةريووب ضو الب يووأ لب ووأنا مصوور‪ ،‬ويت ووي موون ل سو ة وفبي ووة دووذه‬
‫الرووو التال ‪:‬‬
‫* ضومن‪ ،‬الوذاكر‪ ،‬التا‪،‬يويووة الشو بية وضو‬

‫ا موذكر مووا‪،‬ي‬

‫وحأ‪ ،‬ومراب مكننا الش ب المصري‪.‬‬
‫* انتشووا‪ ،‬األلكووا‪ ،‬اانةسووامية وال تننيووة وس و قئاعووا موون‬
‫الشبا المصري‪.‬‬
‫* سنء ل و الوب ض لسيوا والنصونا الأينيوة التو موون‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪22‬‬

‫الموووال ين يف ااعتةوواو وم سوويردا م سوويرا مت سو ا يسووبب ا‪،‬مباكووا‬
‫وإاكاا يف ال القا اازتماعية بين الئنائف‪.‬‬
‫* الحازوووة الماسوووة إلووو خليوووا واسووورتامي يا مرروووأ دوووذه‬
‫األلكا‪ ،‬ال ا‪ ،،‬ومت امل م ا لكريا وم رليوان لوالحرو الئائ يوة‬
‫وال وتن األد يووة منشووأ يف عوال ال ةوول والنزووأا قبول ض مووربل إلو‬
‫الميأا ‪.‬‬
‫إ م ركووة بنوواء قووي المنافنووة والمسوواوا‪ ،‬محتووا لت ووالر كالووة‬
‫المؤسسوووووا المصووووورية األكاويميوووووة‪ ,‬والأينيوووووة‪ ،‬والحكنميوووووة‪،‬‬
‫منزوه ز نودوا نحون‬
‫ومؤسسا الم تم المأين والت ينبد ض‬
‫م‬
‫الشبا بشكل الاا‪.‬‬
‫و هنايوة دووذا ال وةء الووواا ب ورو‪ ،،‬امتالكنووا نحون ال وور‬
‫لمنادج سيكنلنزية زأيأ‪ ،‬قواو‪ ،،‬ع وى م واول زراحوا وضعبواء‬
‫الماض المةعج ينبد لنا المباو‪ ،،‬ب ل التال ‪:‬‬
‫ضعتةووأ ض األزيوواا الصوواعأ‪ ،‬موون النوووب ورووناع الوورضي ال ووام‬
‫والساسووووة وال موووواء والمرازوووو والمراكووووة البحويووووة يف ال ووووال‬
‫اإلسوالم ينبدو ض يوئوون الئون‪ ،‬ضقون وضم ووى يف ام واه انتووا‬
‫منادج وبورامج وإسورتامي يا وخليوا حأيووة وم ارور‪ ،‬مناكبوة‬
‫لتةأم الورب‪ ،‬اإلنسانية ال المية وقاو‪ ،،‬ع ى م ال ة ال كر ال تنني‬

‫‪21‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫من زذو‪،‬ه عرب عأ‪ ،‬وسائل من ا‪:‬‬
‫‪0‬‬

‫ضرو‪،‬ية الت رقة الناضحة‪ :‬بين مادن مبأض ومادن من ج عنوأ‬

‫م ام مو م وف التنونع ال رقو والموذدب لأموة‪ ,‬وبم نوى خالور‬
‫إو‪،‬ا المسالة ال كرية مابين دن نن مةأظ وازب اامباع‪ ,‬وبوين‬
‫مادن مما‪،‬سة التا‪،‬يوية‪ -‬ممول لة م ربة بشرية يمكن ااست او‪،‬‬
‫من ا بحك ضهنا ال م ل أيأ من ال نامل الت ضثور لي وا موول‬
‫المكا والةما وفبي وة النتوام السياسو واازتمواعى السوائأ يف‬
‫م و ال ورت‪ -،‬ل يسوم كول مما‪،‬سوة التا‪،‬يويوة م وأ اورعا وازوب‬
‫اامباع حتى لن وق م من كبا‪ ،‬الو اء وال ماء‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫إبأاع منوادج وبورامج مربنيوة وسياسوية وازتماعيوة‪ ...‬إلو ‪،‬‬

‫امتصواوم مو مبوواو األمووة الكوورب ‪ ،‬ووأ الت وويي ع ووى ال ووتن‬
‫الئائ ية مون التموأو واانتشوا‪ ،‬يف ال سوأ الوةوايف وال كوري لأموة‪,‬‬
‫وبمووا يتناسووب وفبي ووة كوول عصوور ومصوور ومسووت يأ‪ ،‬موون الت ربووة‬
‫التا‪،‬يوية اإلسالمية الت ضبأعم يف لماهنا ووقت وا ح ونا ز ت وا‬
‫يف لماهنا منا‪ ،،‬ل تسامي والت وايب وسو اإلمربافن‪،‬يوا الةائموة‬
‫ساعت ا وم نقم ع ى غيردا من األم وزسأ يف ونيا الناظ قي‬
‫التسامي والت ايب والت او ‪ ,‬حتى ض ال أيأ من الباحوين ي تورب ض‬
‫م اين التسامي وقبنا اآالر انتة م إلى ال سوأ األو‪،‬وبو الوذي‬
‫ضهنكتووه الحوورو الئائ يووة عوورب واحووة التسوامي اإلسووالمية النا‪،‬لووة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪27‬‬

‫التالا يف األنألي‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫التأكيوووأ ع وووى ضووورو‪ ،،‬ادتموووام ال ميووو بت كيووو األلكوووا‪،‬‬

‫التا‪،‬يوية الةام ة والتصن‪،‬ا الذدنية المت س ة عون موا‪،‬ي اآالور‬
‫الموالف‪ ،‬لالم تم ا المسوتةر‪ ،‬دوى التوى مونحج بنواء ذاكور‪،‬‬
‫ما‪،‬يويووة منص و ة ل ميو وكمووا م رلوون ض بنوواء الووذاكر‪ ،‬وال نيووة‬
‫رناعة ثةي ة محتا إلى الرباء وع مواء وكتوا وموة وين يم كون‬
‫مصووون‪،‬ا متسوووامحا مووو اآالووور ويح مووون بأوفوووا ضكوووور سوووالما‬
‫واستةرا‪،‬ا‪.‬‬
‫نسووتأنف دنووا ‪،‬ح تنووا ال كريووة ال اولووة إلووى م كيو ومحاروور‪،‬‬
‫األلكوووا‪ ،‬الأينيوووة والتا‪،‬يويوووة الةام وووة التوووى مةووونو إلوووى التووونمرا‬
‫والتشوواحن الم تم وو ‪ ,‬ودووذه المحئوووة سنصوون لي ووا سووو امنا‬
‫ال كرية نحن نحر األلكا‪ ،‬الت صبية واانةسوامية التوى متوأثر بورواء‬
‫الأين ومأم عى ضهنا نصنا مةأسة ومأعن إلقصاء وامت وا اآالور‬
‫الموووالف ااعتةوواو‪ ،‬بأايووة ضنووا ضعتةووأ ض األويووا ‪ ..‬كوول األويووا‬
‫زاء مأعن الناظ إلى «م رلة الح و‪،‬حموة الو و »‪ ,‬لالمشوك ة‬
‫ليسم إذا النصونا المةأسوة وإنموا ضنموا التوأين البشورية‬
‫الواف‪،‬وة التوى مةورض النصونا واآيوا قوراء‪ ،‬مت صوبة ب يوأ‪ ،‬عون‬
‫‪،‬وح ودووأ الرسوواا السووماوية‪ ,‬ل نووا متووأين مسووتنير يوور ض‬

‫‪28‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الناظ ك ضالن‪ ،‬انئالقا من ل مه لةنا ا م وال ﴿ َيوا َض هي َ وا النبواظ‬
‫إِنبا َال َ قةنَاك من َذكَر َوضن َو ٰى َو َز َ ق نَاك ق ا نبا َو َق َبائِ َل ل ِ َت َ َا‪،‬لنا ۚ إِ ب‬
‫َضك َقر َمك ق ِعنأَ ا ِ َض قم َةاك ق ۚ إِ ب ا َ َع ِي َالبِير﴾ [الح را ‪ ]11:‬وخالر‬
‫مت صووب يوور النوواظ ضعووأاء ي ووب قتووال انئالقووا موون ل مووه‬
‫الوووافىء لحووأي الرسوونا ﷺ «ضموور ض ضقاموول النوواظ حتووى‬
‫يش و أوا ض ا إلووه إا ا ‪ ،‬وض محمووأا ‪،‬سوونا ا » لوواألوا يبن و‬
‫ال سن‪ ،‬والواين يش ل الم ا‪. ،‬‬
‫ضين الو ل؟‬
‫متصواعأ مشوك ة ضنموا التوأين مو ق وايا الت وايب والتسووامي‬
‫بشووكل ضكوورب عنووأما م تةووأ ب ووض ال ماعووا الأينيووة والتنتيمووا‬
‫ال ةائأيووة ض قراء ووا ول م ووا ل وونن الووأين دوون ال و األروون‬
‫واألف ر ل ت الي اإلل ية‪ ,‬وض ل م ‪ -‬الةارر ‪ -‬ل وذه النصونا‬
‫الوالووأ‪ ،‬دوون عووين الووأين ن سووه وحةيةتووه المئ ةووة النازبووة اامبوواع‬
‫والتئبي ىى‪ ،‬وبالتال عنأما ي رتض الوب ض ع وي ي توربو دوذا‬
‫ااعرتاض دن انتةاا من الوأين وثنابتوهىىن ومتوألم الة وية ضكوور‬
‫عنووأما يووأالل حووة سياس و ح بووة التووأال الربلمووانى والرئاس و‬
‫ويكوون مسووتنأا ع ووى ال يووة ضيأينلنزيووة وينيووة مت صووبة امووؤمن‬
‫بحرية الم تةأ والمساوا‪ ،‬بين المنافنينن لذل ي ب التميية بوين‬
‫نصوونا الوووأين الوالوووأ‪ ،‬والمةأسووة وضقوووناا ال ة ووواء وال مووواء‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪29‬‬

‫البائأ‪ ،،‬و‪،‬كام الةالائر الرتاثية المتك سوة التوى ع وى ع ي وا الةموا ‪,‬‬
‫والتووى مةوونو الووب ض إلووى إا و اا م ووا‪ ،‬فاحنووة بووين المكننووا‬
‫الأينية واازتماعية المت أو‪ ،‬عنأما ي تربوهنا دى الوأين النازوب‬
‫اامباع وليسم ازت اوا لة يا يمكون ضالوذه‪ ،‬ونسوتئي مركوه‪ ،‬ودنوا‬
‫ابأ ل م تم ومؤسسامه ال اع ة وزماديره الناعية ض مئ ب من‬
‫كل لاعل وينو وواعيوة والئيوب ومشوتدل بالوئوا الوأين مون‬
‫كالووة األويووا والم وول والمووذادب ض ي يووب ع ووى دووذه األسوو‪ ،‬ة‬
‫ال ا‪،‬قوة التاليوة بكول وقوة ورووراحة ووضونح وضموام ال ميو حتووى‬
‫ايتسووبب إحووأا زووروح ازتماعيووة الم تم ووا باس و ا‬
‫والأين‪.‬‬
‫دل األرل األويا الحر ضم السالم؟‬
‫دل األساظ اإلسالم الت ا‪ ،‬ضم التنالر؟‬
‫دل األساظ المسيحية الةئي ة ضم التنارل؟‬
‫دل األرل األويا الرحمة ضم الةسن‪،‬؟‬
‫دل األرل اإلسالم الحرية ضم اإلكراه؟‬
‫ومن الالا الت ر ع ى م منعة من األلكا‪ ،‬الأينية الةاوموة‪،‬‬
‫والتى و‪،‬و إلى مركة التننع ع وى اوكل ضسو‪ ،‬ة وقمنوا بت كيك وا‪,‬‬
‫يت ووي ل ةووا‪ ،‬ء الكووري مووأ ضدميووة اادتمووام بتصوونيب عووال‬

‫‪11‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫األلكا‪ ،‬الأينية السائأ‪ ،‬ال‬

‫اء ال رب واإلسالم ‪.‬‬

‫كيف يمكن التنلي بين اإلسالم ك نية واإلسوالم كوأين‬
‫وكمشوورت ثةووايف وح ووا‪،‬ي حاضوون ل تنوونع الئووائ‬
‫ال ربية؟‬

‫يف المنئةووة‬

‫األويوووا زمي ووا زووواء لوأمووة اإلنسوووانية ولووويي‬
‫ال كي‪ ،‬وسيأنا المسيي ع يه الصوال‪ ،‬والسوالم يةونا يف اإلن يول‬
‫إنما ز ل السبم لإلنسا ول ي ل اإلنسوا ل سوبم)‪ ،‬وذلو‬
‫‪،‬وا ع ضحأ ك نة الي نو الذي عوا ع يوه م ال وة امورض‪ ،‬مري وة‬
‫ينم السبم ودون يونم ال ئ وة المةأسوة عنوأ الي ونو‪ ،‬وا سوبحانه‬
‫وم ال يةنا عن فبي ة ‪،‬سالة النب محمأ ﷺ «وموا ض‪،‬سو ن إا‬
‫‪،‬حمووة ل ووالمين»‪ .‬لاألروول يف األويووا كوول األويووا ضهنووا وعوونا‬
‫ل تسوووامي والمحبوووة ونشووور السوووالم والتنارووول بوووين الشووو ن ‪.‬‬
‫واإلسووالم كووأين سووماوي ينووأ‪ ،‬محووم دووذا اإلفووا‪ ,،‬ل وون ويوون‬
‫لأغ بية يف المنئةة ال ربية يحورتم األويوا األالوري والم تةوأا‬
‫الموت ة م ه‪ .‬بل الح وا‪ ،،‬اإلسوالمية يف حةيةت وا دو نتوا دوذا‬
‫الت او والت ايب بين المكننا اازتماعية ال ربيوة الموت وة يف‬
‫ال رن والأين وال دة‪.‬‬
‫الح ا‪ ،،‬اإلسالمية والمنئةة ال ربية مةأمم عنأما كا دنوا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪11‬‬

‫ااحووورتام والتةوووأير المتبووواوا بوووين كووول المكننوووا المتننعوووة يف‬
‫المنئةة ال ربية‪ ،‬لاإلسوالم انتشور ب ول ز ونو الويالوة ال ور ‪-‬‬
‫سالح ال رسا ال ا‪ - ،‬وول عنه بالوأ‪،‬ع الرتكو ‪ -‬لورت‪ ،‬حكو‬
‫الواللووة ال ومانيووة‪ -‬وكتبووم م ا‪،‬لووه وع نمووه بووالة ال ا‪،‬س و ‪-‬‬
‫م ت كتب الرتا ال ريةة مكتنبة بال دة ال ا‪،‬سية‪ ،-‬واإلسالم ل‬
‫يتحنا إل ح ا‪ ،،‬ودنية زام ة إا عنأما وض يأه ع و األمو‬
‫الح ا‪،‬ية مول ال ران ومصر وبوالو لوا‪،‬ظ لالح وا‪ ،،‬اإلسوالمية‬
‫كما لوص ا الأكتن‪ ،‬زماا حمأا دو ببسوافة مبواو ء اإلسوالم‬
‫وح ووا‪،‬ا الووأوا الم تنحوة‪ ،‬وكمووا لووون السياس و المصووري‬
‫مكرم عبيأ عنأما عر ن سه بأنوه مسويح ويانوة مسو ح وا‪،،،‬‬
‫لووال م ووا‪،‬ض بووين اإلسووالم كووأين لأغ بيووة يف المنئةووة واإلسووالم‬
‫ك نيووة وح ووا‪ ،،‬زام ووة لكوول مكننووا الئيووف اازتموواع يف‬
‫الب أا ال ربية واإلسالمية‪.‬‬
‫الب ض يتساءا كيوف يمكون ض يحت ون اإلسوالم غيور‬
‫المس مين وخيامه مةنا ‪َ ﴿:‬ومن َي قب َت ِغ َغ قير ق ِ‬
‫اإل قس َوال ِم ِوينوا َل َ ون ي قة َب َول‬
‫َ‬
‫َ‬
‫مِنقووه ودوون لِو قاآ ِالوور ِ‪ ،‬مِون ا قل َو ِ‬
‫اسو ِوري َن﴾ [خا عموورا ‪ ، ]80:‬و﴿ َو َلوون‬
‫َ‬
‫َ َ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫َم قر َض ٰى َعن َ ا قل َي نو َو َا الن َبص َا‪َ ٰ ،‬حت ٰبى َم بتبِ َ م ب َت ق ۚ ق قول إِ ب دوأَ‬
‫ا ِ د َن ا قل أَ ٰ ۚ َو َل‪ِ ِ،‬ن ا بم َب ق َم َض قد َنا َءد َب ق أَ ا بل ِذي َزا َء َ مِ َن ا قل ِ ق ِ ۚ‬
‫َما َل َ مِ َن ا ِ مِون َولِو َو َا ن َِصوير ﴾ [البةور‪ ، ]063:،‬و﴿ بل َةوأق َك َ َور‬

‫‪12‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ا بل ِذين َقالنا إِ ب ا دن ا قلم ِسيي ابن مري ۚ ق قل َلمون يم ِو مِون ا ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ َق‬
‫ق َقَ َ‬
‫َ َ َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ويي ا قبو َن َم قور َي َ َوض بموه َو َمون لو قاألَ ق‪ِ ،‬‬
‫ض‬
‫َا قي‪،‬ا إِ ق َض َ‪،‬ا َو َض ي ق ِو َ ا قل َمس َ‬
‫اوا ِ َو قاألَ ق‪ِ ،‬‬
‫ض َو َموا َب قينَ َموا ۚ َي قو و َموا‬
‫َز ِمي ا ۚ َول ِ ب ِه م ق و‬
‫الس َوم َ‬
‫ب‬
‫َي َشاء ۚ َوا َع َ ٰى كل َا ق ء َق ِأير﴾ [المائأ‪. ]11:‬‬
‫ دووذا السووؤاا موون ضدو األسوو‪ ،‬ة التو ااووتد نا ع ي ووا يف مركووة‬‫التننع ‪ ،‬وكا السؤاا الرئيي دن‪ :‬ما وو‪ ،‬الوئا الأين يف إوا‪،،‬‬
‫ق ايا التننع وااالتال ‪ ،‬ل ل الوئا الأين السائأ يف السواحة‬
‫ال ربية واإلسالمية يأع قي المنافنة والت ايب واحرتام اآالر؟‬
‫ضم ض الوئووا الووأين السووائأ اآ يف وسووائل اإلعووالم والمنووابر‬
‫سووناء يف الكنووائي والمسووازأ دوون زووةء موون المشووك ة ألنووه يووأعن‬
‫ل تباغض ونشر ثةالة الكراديوة والت صوب؟ ويف دوذا اإلفوا‪ ،‬قمنوا‬
‫ب موول و‪،‬اسووا ضروونلية عوون كي يووة م وواف الةوورخ الكووري موو‬
‫ااالتال وكيف عال ه ل سو يا وإزرائيوا؟ ومنرو نا دوذه إلوى‬
‫قاعوأ‪ ،‬م موة ودو ضنوه يمكوون مةسوي ننعيوة اآيووا الةرانيوة التو‬
‫و‪،‬و يف كتا ا م ال عنأ الت اف م اآالر إل ثالثة ضنوناع‪:‬‬
‫ولإلزابة ع ى دذا السؤاا ينبد ض ن و ضوا ض اآيوا الةرانيوة‬
‫الت و‪،‬و عنوأ الت واف مو اآالور المووالف منةسو إلو ثالثوة‬
‫ضنناع‪:‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪12‬‬

‫األولى‪ :‬م رض ال ةائأ‪.‬‬
‫الوانية‪ :‬موبم الحةائ ‪.‬‬
‫الوالوة‪ :‬مةر‪ ،‬الحةنن‪.‬‬
‫من الالا دذا التةسي مكن إزابة السؤاا ول التال ‪ ،‬لاآية‬
‫التى مةنا ﴿ َو َلن َم قر َض ٰى َعن َ ا قل َي نو َو َا الن َبص َا‪َ ٰ ،‬حت ٰبى َمتببِ َ‬
‫مِ بتَ ق ۚ ق قل إِ ب دأَ ا ِ د َن ا قل أَ ٰ ۚ َو َل‪ِ ِ،‬ن ا بم َب ق َم َض قد َنا َءد َب ق أَ‬
‫ا بل ِذي َزا َء َ مِ َن ا قل ِ ق ِ ۚ َما َل َ م ِ َن ا ِ مِن َول ِ َو َا ن َِصير ﴾‬
‫[البةر‪ ]121:،‬ن أدا مة يف الصنف الواين من اآيا إثبا‬
‫الحةائ ) ومنضي ننع ال القة بين الي نو والنصا‪،‬ي والمس مين‬
‫من حي الرض الة ب والنزأاين‪ ،‬واآية الوانية التى مةنا ﴿ بل َةأق‬
‫َك َ َر ا بل ِذي َن َقالنا إِ ب ا َ د َن ا قل َم ِسيي ا قبن َم قر َي َ ۚ ق قل َل َمن َي قم ِ م ِ َن‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫يي ابق َن َم قر َي َ َوض بمه َو َمن ل ِ قاأل َ ق‪ِ ،‬‬
‫ض‬
‫ا َايق‪،‬ا إِ ق َض َ‪،‬ا َو َض ي ق ِ َ ا قل َمس َ‬
‫اوا ِ َو قاأل َ ق‪ِ ،‬‬
‫َز ِمي ا ۚ َول ِ ب ِه م ق‬
‫ض َو َما َب قينَ َما ۚ َي قو َما‬
‫الس َم َ‬
‫ب‬
‫َي َشاء ۚ َوا َع َ ٰى كل َا ق ء َق ِأير﴾ [المائأ‪ ]11:‬م رض الصنف‬
‫األوا من اآيا عرض ال ةائأ) ود الوارة ببيا منقف‬
‫اإلسالم من عةائأ وقناعا اآالرين‪ ،‬ل ذه اآيا السابةة‬
‫عرضم لنا ب ض الحةائ وال ةائأ الوارة بالموال ين لإلسالم‬
‫من الي نو والنصا‪ ،‬ومنقف الةرخ من ا‪ ،‬ل ل م ن لساو عةائأ‬
‫اآالرين يف نتر اإلسالم وعأم ‪،‬ضاد عن اإلسالم كأين مسنغ‬

‫‪12‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ل أاء والصراع واإلقصاء؟ ولكى مت ي الصن‪ ،،‬الك ية ابأ من‬
‫التةسي والت ر ع ى ل س ته خيا‬
‫النتر إلى الصنف الوال‬
‫ِ‬
‫الحةنن)ن لا سبحانه وم ال يةنا ﴿ ال َينق َ اك ا َع ِن ا بلذي َن َل ق‬
‫ين َو َل ق ي قو ِرزنك من وِ َي ِ‬
‫ي َةامِ نك ق ل ِ الأ ِ‬
‫ا‪،‬ك ق َض َمبَ هرود ق َوم قة ِسئنا‬
‫ِ‬
‫ب ا قلم قة ِسئِي َن﴾ [الممتحنة اية ‪ ]8‬ل ذه اآية منتم‬
‫إِ َل قي ِ ق ۚ إِ ب ا َ يح ه‬
‫ل صنف الوال الواا بحةنن غير المس مين‪ ،‬لالنن الةرخين‬
‫دنا ضقر بال أيأ من الحةنن لسالرين الموال ين له يف ال ةائأ‬
‫والحةائ ابأ ض مصا ومراع وا ينتةن من ا‪ ،‬وضباح ضي ا‬
‫ل مس ض يكن زأ ضواوه ي نويا ضو مسيحيا‪ ،‬وض مكن لوزته‬
‫مسيحية ضو ي نوية‪ ،‬ل ن كانم خيا ال ةائأ والحةائ م ن‬
‫الصراع واإلقصاء والت ميب واإلدانة لكيف يبيي ل مس ض‬
‫ينشىء ضسر‪ ،‬متننعة اانتماء ال ةأي؟‪.‬‬
‫لووذل الت صووب الووأين والوئووا الووأين المتشوونج ينبو موون‬
‫الو بين مساحا اآيا الوال خيا ال ةائأ وخيا الحةائ‬
‫وخيووا الحةوونن) حي و يسووتأعى اآيووا الت و متنوواوا ال ةائووأ‬
‫والحةائ كذ‪،‬ي ة لي أم ا الحةننىى ومون دنوا ينبو سونء ال و‬
‫واضئرا األلكا‪ ،‬ومنمر المشاعر الذ يةنو إلوى م وا‪ ،‬فاحنوة‬
‫مشنه ‪،‬سالة اإلسالم وفبي ة الأين‪.‬‬
‫ل او‪ ،‬المت صبين والمحرضين يحررن ع ى حشوأ وم ميو‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪12‬‬

‫اآيا الةرخنية التى مشورح الحةوائ الن سوية وال ةائأيوة المت ةوة‬
‫بالموالف ويتدال ن عن بس واورح اآيوا التوى متحوأ عون‬
‫حةنن اآالر الموالف ووزن الورب والةسو والرحموة بوه ومون‬
‫الووالا دووذا الحشووأ المت مووأ ل صوونف األوا والوووانى موون اآيووا‬
‫ينئ ةن نحن بو ‪،‬وح الئائ يوة واانةسوام الم تم وا باسو‬
‫الةوورخ والووأين ودووذا الئوور كبيوورن لووذل ينبدوو ااسووت او‪ ،‬موون‬
‫مةسوويمنا السوواب الووواا بتصوونيف خيووا الةوورخ الت وواف م و‬
‫اآالر خيا ال ةائأ‪ ،‬خيا الحةوائ ‪ ،‬خيوا الحةونن) م كيو‬
‫الت صب وال كر المتئر الذ يسوتنأ ع وى نتور‪ ،‬زةئيوة لوب ن‬
‫النصنا المةأسة ويستوأم ا بأو ل و وا إفوا‪ ،‬زوام يورب‬
‫بين ا‪ ،‬ل ذا التةسي الساب لسيوا عنوأما يكون حاضورا ذدون‬
‫المستم بشكل واضوي ل ون يةو لريسوة ل ت صوب ألنوه يوأ‪ ،‬ض‬
‫النس الةرخنى متماس وا ي ر ب وه ب وا وض و‪،‬وو خيوا‬
‫مشرح ومنضوي عةائوأ اآالور المووالف وفبي توه الن سوية ام نوى‬
‫بأ حواا مون األحوناا اانتةواا مون حةنقوه والنيول منوه ‪ ،‬ومون‬
‫الالا ما سوب يت وي لنوا ض اإلسوالم وكتابوه الوالوأ الةورخ قواو‪،‬‬
‫ع ووى الت ووايب مو اآالوور الموووالف بكوول ‪،‬حابووة رووأ‪ ،‬ومناروول‬
‫بأو مميية ضو إقصاء ضو ميب‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪11‬‬

‫ثالثية تعامل القرآن‬
‫مع غير المسلم‬

‫آيات توضح العقائد‬

‫آيات تبسط الحقوق‬

‫آيات تُوصف‬
‫الحقائق‬

‫يت استح ا‪ ،‬النن الأين وائما ل رض ‪،‬ىفية سياسوية موا‬
‫محنا وو ومج حةية ل مكننا األالور الموت وة فائ يوا ووينيوا‪،‬‬
‫الأين بالوصنا‪ ،‬لكيف يمكن التنلي بين دذا وذا ؟‬
‫كووول األمووو والشووو ن وال ماعوووا البشووورية سوووناء‬
‫المتةأمووة من ووا والمتو ووة محيووا ومتدووذي ع و ضلكووا‪ ،‬مركةيووة مةأسووة‬
‫مسوومى الميتووا ضيووأينلنز‬

‫مووا و‪،‬اء األيأينلنزيووة )‪ ،‬ودووذه قووأ يكوون‬

‫مصوووأ‪،‬دا الوووأين ضو ال ووور ضو المووووةو الح وووا‪،‬ي ال ميووو ‪ ،‬دوووذه‬
‫األلكا‪ ،‬مركةيوة عميةوة منبو من وا مصون‪،‬ا الشو ن واألمو لن سو ا‬
‫ولسالرين‪ ،‬لأو‪،‬وبا ع ى سبيل المواا متدذي يف ضلكا‪،‬دا الكربي ع و‬
‫المووةيج ال كووري بووين ح ووا‪ ،،‬اإلغريو وح ووا‪ ،،‬الرومووا ‪ ،‬ثو ضلكووا‪،‬‬
‫عصوور الن‬

‫ووة‪ ،‬ثوو الحأاثووة‪ ،‬ودكووذا الح ووا‪ ،،‬اإلسووالمية األلكووا‪،‬‬

‫المركةية عنأدا د ناب ة من م الي الأين اإلسالم ‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪17‬‬

‫يف الن اية لويي عيبوا ض مسوتة ضلكوا‪ ،‬ول سو ة الحيوا‪ ،‬مون الونن‬
‫الأين ولكن بما ا يدتاا المستةبل لالمشك ة ليسم يف األويا ‪ ،‬وإنما‬
‫المشك ة يف ب ض الناظ الذين يرغبون يف لورض موأين‬
‫ع ى مصون‪،‬ا مووال ي ‪ ،‬وبالتوال ضي الورو عون موأين‬

‫ومصون‪،‬ا‬
‫ي تربونوه‬

‫الروزا عن الأين‪ ،‬لالأين وائما ليي له قراء‪ ،‬واحأ‪ ،‬ودوذا مون ‪،‬حموة‬
‫ا بالناظ‪ ،‬لال ةة اإلسالم يش أ بذل لالمأ‪،‬سة ال ةي وة المصورية‬
‫بةياو‪ ،‬اإلموام ال يو بون سو أ‪ ،‬موت وف عون مأ‪،‬سوة اإلموام ضحموأ بون‬
‫حنبل يف منئةة الح ال‪ ،‬موت ف عن مأ‪،‬سة ضدل الرضي يف ال ران‪.‬‬
‫التنلي بين الرىفية الأينية واستةرا‪ ،‬الم تم ضمر ممكن وحةةته‬
‫ال أيأ من الش ن عرب الح ر الم ريف وو‪،‬اسة ل س ة الأين ومراعا‪،‬‬
‫سنن ا الكننية يف بناء الم تم ا والأوا‪ ،‬ومن ال ميل ض نذكر‬
‫دنا ض النن الةرخين قأم وحأ‪ ،‬الم تم ا ع التنحيأ يف ب ض‬
‫المنافن ومن ا قصة سيأنا دا‪،‬و م ضاليه منس ڠ ﴿ َق َاا َيا ابق َن‬
‫نا َلر قق َم بين بن ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ ِ‬
‫َق َ َ‬
‫ض بم َا َم قأال قذ بِ قحيَت َو َا بِ َر قضس ۚ إِن َالشيم َض َمة َ ب‬
‫ِ‬
‫بض‬
‫ب َق قنل ِ ﴾ [فه] ‪ ،‬كما قأم الةرخ المك‬
‫إِ قس َرائ َيل َو َل ق َم قرق ق‬
‫األحيا إقامة ال أا ع التنحيأ ﴿ ق قل َض َم َر َ‪،‬ب بِا قل ِة قس ِ ۚ َو َضقِيمنا‬
‫ِ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫وز َ‬
‫ندك ق عنأَ كل َم قس أ َوا قوعنه م قو صي َن َله الأي َن ۚ ك ََما بَأَ َضك ق‬
‫َم نوو َ ﴾ [األعرا ‪ . ]22:‬إننا نحتا إل إعاو‪ ،‬قراء‪ ،‬النن الأين‬
‫يف ضنء حازا البشرية يف الةر الناحأ وال شرين‪ ،‬وض ن ض األويا‬

‫‪18‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫لن مبول ع ينا ب أيأ ي م البشرية ع‬
‫دل يةف التنونع الئوائ‬

‫النئام‪.‬‬
‫وال رقو والموذدب عائةوا ضموام‬

‫قيام وولة ضو م تم مستةر؟‬
‫التننع وااالتال يف ذامه خية كننية من خيا ا يف الكن والن ي‪،‬‬
‫وا يمكن محندا وإلداىفدا ولكن وزنودا يف م تم من الم تم ا‬
‫يحتا إل عةنا م كر‪ ،،‬ورأو‪ ،‬متس ة‪ ،‬وخليا عمل محونا التنونع‬
‫إل ثراء وليي إل عأاء ومنالع‪.‬‬
‫ي تةووأ الووب ض ض ال ووتن وال رقووة قووأ‪ ،‬موون ا وازووب‬
‫الحووأو وبالتووال نحوون انم وو ضمامووه سوون التسوو ي والصوورب‪..‬‬
‫لالرسنا ﷺ يةنا « الرتقم الي نو ع ى إحأ وسب ين لرقة لناحوأ‪،‬‬
‫يف ال نة وسب ن يف النا‪ ،،‬والرتقم النصا‪ ،‬ع ى ثنتين وسب ين لرقة‬
‫لإحأ وسب ن يف النا‪ ،‬وواحأ‪ ،‬يف ال نة‪ ،‬والوذي ن وي محموأ بيوأه‬
‫لت رتقن ضمت ع ى ثال وسب ين لرقة واحأ‪ ،‬يف ال نة وثنتا وسب ن‬
‫يف النا‪ ،،‬قيل يا ‪،‬سنا ا من د ؟ قاا ال ماعة» ‪،‬واه ابن مازه‪.‬‬
‫لكر‪ ،‬الةأ‪ ،‬والو نع له وعوأم اانئوالن ل مول عورب‬
‫استشوورا المسووتةبل ومنق و الموووافر ومحأيووأ األدووأا موون ضالئوور‬
‫األلكووا‪ ،‬الةام ووة التووى ضرووابم ال ةوول المسو الةووأي والم اروور‪ ,‬ل تووه‬
‫يت امل م الحيا‪ ،‬باستو ا ويت اف م األمراض والمحن بالمباا‪،‬‬
‫م رفة‪ ،‬ومو انتشوا‪ ،‬دوذه األل واا الةأ‪،‬يوة المة وأ‪ ،‬الرزوم المنئةوة‬
‫ال ربية واإلسالمية من وائر‪ ،‬ال ل الح ا‪،‬ي‪ ،‬ودوذه األلكوا‪ ،‬الةأ‪،‬يوة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪19‬‬

‫اانسووحابية امتووأ بئبي ووة الحوواا إلووى قصووة ال ووتن األد يووة وال رقووة‬
‫واانةسامية لحاولوم نةول المسو‪،‬نلية مون ضل واا البشور الواف‪،‬وة التوى‬
‫مةنو لنشر الكرادية والشوةان إلوى ا سوبحانه وم والى الورحي الةوأير‬
‫ودذا انحرا كبير وال ل إيماين غير مرب‪،‬ىىى‪ ،‬وضما ااسوتناو حتميوة‬
‫وقنع ال تن وال رقة بين المس مين ل وذا الحوأي الموذكن‪ ،‬السوؤاا‬
‫ل ن ضي ا ود كبيرن حي ض دذا الحأي وول خليا ع الحوأي‬
‫اي ووأ حووأيوا رووحيحا كمووا ضوضووي ذل و الووأكتن‪،‬ي حوواك المئيووري‬
‫عنأما قاا إ كل فرن دذا الحأي مناكير وغرائب ض ي ة ومنكر‪.،‬‬
‫برضي كيف حنلم ماليةيا دذا التننع الم تم واال ا‬
‫مووا بووين األعووران واألويووا والمووذادب الموت ووة لحالووة ومووج ضعئووم‬
‫نمنذزا زيأا سابةا ع وى غيردوا يف المنواف األالور اإلسوالمية التو‬
‫مشو أ حالوة نةواء عرقو ووينو لكن وا مشوأ حالوة ‪،‬الواو‪ ،‬اوأيأ‪ ،‬ع وى‬
‫مستن الأولة والم تم مول الصنماا موال؟‬
‫النموونذ الموواليةي م وو ل أيووأ موون الشوو ن يف إوا‪ ،،‬التنوونع‬
‫وااالتال ‪ ,‬لالم تم الماليةي يتكون مون عرقيوة روينية مموول فبةوة‬
‫ثرية من ‪،‬زاا الماا واألعماا ومةأ‪ ،‬بنحون ‪ 33‬مون ح و السوكا ‪،‬‬
‫ويتكن ضي ا من اريحة مون ال نونو ومةوأ‪ ،‬بنحون ‪ 01‬ي يمون ع و‬
‫قئاع الوأما ‪ ،‬وضغ بية مون الماليون يةوأ‪،‬و ‪ 31‬مون عوأو السوكا‬
‫كاننا ي م ن بة‪،‬اعة األ‪،‬ل يف الحةونا ومنتشور لوي األميوة وال ول‪،‬‬
‫وبسبب دذا التننع وعأم المسواوا‪ ،‬اازتماعيوة وق وم حورو ضد يوة‬

‫‪71‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫واال ية قتل لي وا اآا يف عوام ‪ ،0710‬لكون النوبوة الماليةيوة م موم‬
‫الأ‪،‬ظ وقر‪ ،‬عوأم مكورا‪ ،‬ضالئواء الماضو وقورو‪،‬ا الحونا‪ ،‬وسوماع‬
‫اآالر‪ ،‬وال مل ع وع المشرت الح وا‪،‬ي بوين ال نونو والصوينيين‬
‫والماليوون ون حوونا يف عموول منووادج م يميووة ‪،‬ائ ووة م م و بووين م ووالي‬
‫محمووأ ﷺ وم ووالي بوونذا المةووأ‪ ،‬عنووأ الكويوور موون الصووينيين وال نوونو‪،‬‬
‫لنلروا مت ة ل أالة اازتماعية مشمل ال مي وغيردا من اإلزراءا‬
‫الت ساعأ يف ل الشمل الماليةي محم ا ا‪ ،‬المحالتة ع ى الةوي‬
‫اآسينية الت مةأ‪ ،‬األسر‪ ،‬وال مل والسالم‪.‬‬
‫ضما ال شل الصنمال يف م ف إوا‪ ،،‬التننع وااالتال ع و الورغ‬
‫موون ض كوول الصوونماليين مسو من ولوويي ذلو وحسووب بوول م تم و‬
‫يت بأو ا بالمذدب الشال‬

‫وعرقيت‬

‫واحأ‪ ،،‬وي يشون مةريبوا يف‬

‫ن ووي المسووتن ااقتصوواوي‪ ،‬ولكوون دنووا م ووور يف إوا‪ ،،‬م ووف التنوونع‬
‫وااالتال ل أ‪ ،‬عنامول من وا موادن الوا‪،‬ز والواا بصوراع الةون‬
‫الأولية ع‬

‫الصنماا ألدمية منق وا ال دورايف‪ ،‬ومن وا موادن واال و‬

‫ودذا دن األد والسبب الرئيي يف ذل ودن اعتبا‪ ،‬لصيل من لصوائل‬
‫الش ب الصنمال ض مأينه دن الأين النازب اامباع‪ ,‬وبالتال ضي لورو‬
‫الا‪ ،‬عن مأين دوذا ال يصول ضو التنتوي ل ون إلو الك ور ضقور وعون‬
‫اإليمووا ضب ووأ وي ووب إقصوواىفه والووتو ن منووهىى‪ ،‬وامتووأ دووذا الو و‬
‫وضربي له حمنلة سياسية كبير‪ ،‬لأربي مأين دذا ال صيل دن الحواك‬
‫ودن لواية النتر‪ -‬المسئر‪ -،‬لسالرين لأربي اآالور المووالف ل وذا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪71‬‬

‫النم من التأين إما كالر ضو مبتأع ضو لاس ‪ ،‬ودذه ضحكام كالية لةص‬
‫الت ن‪ ،‬ومةئي الرىفوظ وارذمة الم تم ا واألم ‪ ,‬ويت ي لنوا مون‬
‫الت ربة الصنمالية الئأ ال كر‪ ،‬الشائ ة بأ وحأ‪ ،‬الأين والموذدب ضو‬
‫ما يسم باألالن‪ ،‬اإليمانية كالية وحأدا لتحةي ااسوتةرا‪ ،‬والت وايب‬
‫والتنمية وونموا مونلير قوي الةسو والورب واإلنصوا ومةاوموة األلكوا‪،‬‬
‫المت صبة‪ ،‬وضب ضنما التأين حتى مميل ل تسامي والت ايب‪.‬‬
‫يوور الووب ض ضدميووة ض مكوون ضنتمووة الحكو «ع مانيووة»‬
‫الصنرووا ل ووبالو الت و مش و أ حالووة لسيس و اء وينيووة وعرقيووة وفائ يووة‬
‫كال ران موال‪ ،‬ك مصبي الأولة ع ى مسالة واحأ‪ ،‬من كول منافني وا‪،‬‬
‫وبحي ا نشو أ دوذا النوةاع الوذي او أمه ال وران ب وأ ااحوتالا وا‬
‫مةاا مش أه حتى اآ ؟‬
‫المش أ الةائ يف ال ران اآ من حي الت صب الئائ‬

‫ا يرزو‬

‫يف اإلساظ إل فبي ة نتوام الأولوة دول دون إسوالم ضم ع مواين وإنموا‬
‫يرزوو لألكووا‪ ،‬ال وووا‪ ،،‬يف الوورىفوظ ال راقيووة عنوووأ مت صووب السووونة‬
‫ومتئريف الشي ة‪ ،‬لةأ ا أ ال ران ما‪،‬يويا م صبا فائ يا يف ل الأولوة‬
‫ال باسية‪ ،‬وضي ا ا أ احتةانا واال يا يف ل الأولة الةنمية محم قيواو‪،‬‬
‫حة الب‬

‫‪ ,‬وضعتةأ حت لن قامم وولة ع مانية ع‬

‫النم األمريك‬

‫سيش أ ال ران ضي ا نةاعا فائ يا فالموا لو م والج األلكوا‪ ،‬اانةسوامية‬
‫الكربي الأينية والتا‪،‬يوية يف ال ةل ال م و ال راقو واوكل الأولوة‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪72‬‬

‫ب أ ذل لن يكن مشك ة إذا قر‪ ،‬المكننا اازتماعية ال راقية ض‬
‫م يب ول قي المساوا‪ ،‬وال أالة والكرامة اإلنسانية لكما يةنا المول‬
‫الصين ليي الم‬

‫لن الةئة الم‬

‫ض مصئاو ال ‪،‬را ‪.‬‬

‫يف مصوور حالووة احتةووا ضووأ الشووي ة‪ ،‬برضيو لموواذا دووذا‬
‫ااحتةا ؟ ودل دن مرب‪،‬؟‬
‫ضعتةأ ض حالة ااحتةا المنزونو‪ ،‬يف مصور م واه الشوي ة مرزو‬
‫يف المةووام األوا إل و التناروول الوةووايف واازتموواع الحاروول بووين‬
‫الش ن الو ي ية والش ب المصري وذلو عورب ال مالوة المصورية‬
‫يف الو وويجن حيو مةووأ‪ ،‬ب ووض اإلحصووائيا ض قرابووة ‪،‬بو الشو ب‬
‫المصري منذ السبي نيا حت اآ قوأ مور بت ربوة السو ر ل مول يف‬
‫الو ويج‪ .‬ودووذا يووؤثر ازتماعيووا بشووكل كبيوور يف وول ديمنووة الوئووا‬
‫الأين المتشنج م اه ب ض المكننا اازتماعية يف الو يج‪.‬‬
‫ ن ي حالوة ااحتةوا منزونو‪ ،‬بوالو يج وعمةوه الوأين مد وب‬‫ع يووه النةعووة السو ية المتشووأو‪ ،،‬لكوون الم ا‪،‬قووة ض الو وويج ا ي ووأ‬
‫ن ي األلمة م الدر ‪ ،‬وضمريكا بالوصنا؟‬
‫حكى لى لمي‬

‫الباحو و‪.‬محموأ موتوا‪ ،‬الشونةيئ‬

‫ضنه ذدوب إللةواء محاضور‪ ،‬يف ضحوأ الكنوائي يف ضمريكوا‪ ،‬ومك و عون‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪72‬‬

‫الةي المشرتكة بين محمأ ﷺ وسيأنا عيس ڠ ‪ ،‬لةامم له امرض‪،‬‬
‫من الح ن‪ ،‬وقالم له فالما دنا مشرتكا كبير‪ ،‬ذا الح‬

‫بوين‬

‫اإلسالم والمسيحية ل ماذا كل دذا ال أاء الشأيأ الحارل يف ب ض‬
‫المناف بين ما؟ى لةاا ل ا‪ :‬غالبا ما محصول المشواكل بوين األقوا‪،‬‬
‫وال يوورا ‪ ،‬لنزوونو الموووالف لو يف ااعتةوواو واأللكووا‪ ،‬يف الشووا‪،‬ع‬
‫الووذي ضنووم ليووه ي وورض ع يو محووأيا موت وا عوون الموووالف الووذي‬
‫يكن ال ف األل وب يأا عن ااحتكا الينم ‪.‬‬
‫دنووا نتريوة سووائأ‪ ،‬مةونا «لوون خمون النوواظ بالوأين حةو‬
‫انت م الصراعا يف ما بين ‪ ،‬ولتنق م الحورو األد يوة لأبوأ‪،‬‬
‫ولساو السالم وع م النئام يف ال ال ىى»ن ل ل مؤكوأ الوورب‪ ،‬اإلنسوانية‬
‫وم ا‪ ،‬الش ن ل ال دذه المةنلة ضم من ي ا؟؟ ودول الم تم وا‬
‫المؤمنووة والمت انسووة مووذدبي يسوونودا السووالم وااسووتةرا‪،‬؟ ودوول‬
‫اإليما وحأه دن الذي يصن التسامي؟؟‬
‫عن دذه التساىفا الكبير‪ ،‬متئ ب منا الةيوام ب نلوة‬
‫لكرية حنايا التا‪،‬ي ‪ ،‬ووقوائ ال دراليوا ‪،‬وموا‪،‬ي الموذادب حتوى‬
‫نحصل ع ى مةا‪،‬بوا روحيحة ل وذه الة وايا الشوائكة‪ ،‬وسوتكن‬
‫محئا دذه ال نلة الم رلية ول التال ‪:‬‬

‫‪72‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ا مكل استشو او الو ي وة عوموا بون ع وا ‪،‬ضو ا عنوه روأمة‬
‫كبيووور‪ ،‬ل مسووو مين‪ ،‬لانئ ةوووم األرووونا مئالوووب بالووووأ‪ ،‬ال ووون‪،‬ي‬
‫وال ازل من قت وة الو ي وة عوموا ‪ ،‬وكوا ع وى ‪،‬ضظ دوذا الم سوكر‬
‫ورتوي‬
‫الصووحاب م اويووة بوون ضب و س و يا ‪ ،‬ولري و خالوور كووا يووري الو م‬
‫يسوتةر النضو السياسو باالتيوا‪ ،‬ال ي وة ل مسو مين‬
‫واانتتا‪ ،‬حتوى‬
‫م‬
‫قاو‪ ،‬ع ى الةصاا من الةت وة‪ ،‬وكوا ع وى ‪،‬ضظ دوذا ال ريو سويأنا‬
‫ع‬

‫بن ضب فالبن ولذل امتن م اوية وضدل الشام عن بي ة سويأنا‬

‫ع و ‪ ،‬و‪،‬ضوا ض يةووتن ع و موون قت ووة عومووا ضوا‪ ،‬ث و يووأال ن يف‬
‫البي ة‪ ،‬وقالنا‪ :‬ا نباي من يؤوي الةت ةن ث مئن‪ ،‬األمر بين ال وريةين‬
‫األوا‬
‫وورل إلى النةاع المس م ين وم مسأ ذل يف م ركوة رو ين يف م‬
‫من ر ر ‪ 37‬دوو‪ ،‬والتو قتول لي وا كويور مون الصوحابة الكورام‪ ،‬وع وى‬
‫‪،‬ضس‬

‫سيأنا عما‪ ،‬بن ياسر‪ ،‬يةنا ضحأ المةام ين يف رو ين‪«:‬اقتت نوا‬

‫كسور الرمواح‪ ،‬ون وأ السو ام‪ ،‬ثو‬
‫ثالثة ضيام وثال ليواا حتوى م م‬
‫ررنا إلى المساي ة لازت أنا ا إلى نصف ال يول‪ ،‬حتوى رورنا ن وان‬
‫ولمووا رووا‪ ،‬السووين كالمنازوول م ووا‪،‬بنا ب مووأ‬
‫ب وونا ب وو ‪ ،‬م‬
‫الحأيأ‪ ،‬لال مسم مإا غمدمة ودم مة الةونم‪ ،‬ثو مرامينوا بالح وا‪،،‬‬
‫ومحاثينووا بووالرتا وم اضووينا باألسوونا ومكاومنووا بوواأللناه إلووى ض‬
‫ضربحنا يف يونم ال م وة وا‪،‬م وم الشومي وإ كانوم ا مور مون‬
‫غبووا‪ ،‬الم ركووة وسووةئم األلنيووة والرايووا »‪ .‬وقووأ ورووف المووؤ‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪72‬‬

‫الشو ير ابوون كويوور يف كتابووه البأايووة والن ايووة فبي و َة الةتوواا يف رو ين‪،‬‬
‫وباألالن يف ما ي ر ب ي ة ال ريور ويونم ال م وة لةواا‪« :‬وم اضونا‬
‫باألسنا يةتتل الورزال حتوى يوونوا ثو ي سوا يسورتيحا ‪ ،‬وكول‬
‫واحأ من ما لي مر ع ى اآالر‪ ،‬وي مر ع يه‪ ،‬ث يةنما ليةتتال كما‬
‫كانوا‪ ،‬لإنوا وإنووا إليوه ‪،‬از وون ‪ ،‬ولو يووةا ذلو وض و حتوى ضرووبي‬
‫الناظ من ينم ال م ة ود كذل ‪ ،‬ور ى الناظ الصبي إيماء ود‬
‫يف الةتاا‪ ،‬حتوى م واحى الن وا‪ ،،‬ومنزوه النصور ألدول ال وران ع وى‬
‫ضدل الشام»‪.‬‬
‫ا أ ما‪،‬ي الةا‪ ،،‬األو‪،‬وبية س س ة من الحرو الأينية الم ا‪،‬‬
‫الت حأثم يف الةرنين الساوظ عشر والساب عشور المويالوي‪ ،‬ب وأ‬
‫وون‪ ،‬حركووة اإلرووالح الربومسووتانتية‪ ،‬واسووتمر الحوورو الأينيووة‬
‫بصن‪ ،،‬مت اقبة لمأ‪ ،‬مائة وإحأ وثالثوين سونة بوين عوام‬

‫‪- 0307‬‬

‫‪ 0121‬م)‪ ،‬وزوووور يف سنيسوووورا‪ ،‬ولرنسووووا‪ ،‬وضلمانيووووا‪ ،‬والنمسووووا‪،‬‬
‫وبنديميووا‪ ،‬ودنلنووأا‪ ،‬وإنك وورتا‪ ،‬وسووكت نأا‪ ،‬وإيرلنووأا‪ ،‬والووأنما‪، ،‬‬
‫والسبب الورئيي يف كول دوذه الم وا‪ ،‬دون اعتةواو الكنيسوة ضهنوا دو‬
‫وحأدا الت مم‬

‫اإليما األرن النة النازب اانةيواو لوه وو‬

‫غيوورهىىىن وقووأ حووأثم لتووائ إنسووانية ‪،‬ديبووة زووراء م و الحوورو ن‬
‫لانتشووور الم اعوووا واألموووراض ودوووال ال أيوووأ مووون السوووكا ‪،‬‬

‫‪71‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫وانو ض عأو سكا ضلمانيا بمةأا‪ ٪31 ،‬يف المتنس ن كما انو ض‬
‫عأو سكا األ‪،‬اض التشيكية بمةأا‪ ،‬الو و ‪ .‬وحنرور ال ارومة‬
‫ال رنسية با‪،‬يي ضيام فني ة‪ ،‬و‪،‬اح البا‪،‬يسين يأك ن لحو الةئو‬
‫والكال ويةتامن بال شوب‪ ،‬وانتشور الون‬

‫ال نسو عنوأ الرزواا‪،‬‬

‫ووزووأ ال ووناحب والصوون‪ ،‬ال ا‪،‬يووة سوونق ‪،‬ائ ووة‪ ،‬وضرووبحم‬
‫ال ريمة مألنلة‪ ،‬وضلرالم دذه ال ريموة السورقة والةتول‪ ،‬وانتشور‬
‫ال نضى يف الشنا‪،‬ع‪ ،‬وانتشر اانتحا‪ ،‬يف م‬

‫السنين‪.‬‬

‫يف ضبريلي نيسا ‪ ،0772‬والوالا لورت‪ ،‬ا مت واول ‪ 011‬يونم‪ ،‬قتول موا‬
‫يربن ع ى ‪ 111‬ضلوف اوون يف ‪،‬وانوأا‪ ،‬وم رضوم م‪،‬وا اآا مون‬
‫ان المتئرلن يف زماعة ال نمن الت مموول‬
‫النساء لالغتصا ‪ ،‬عنأما م‬
‫األغ بية يف ‪،‬وانأا حم ة إباو‪ ،‬ضأ األق ية من منمسو ن إذ قتول ال يورا‬
‫زيراهن ‪ ،‬كما قتل ب ض األلوا لوزا‬
‫ل‬

‫المنتميا ل تنمس ‪ ،‬وقيول‬

‫إ ‪،‬ل ونا لسون يةت ون ‪ ،‬وكانوم بئاقوا ال نيوة الشوصوية يف‬

‫ذلووو النقوووم مت ووومن محأيوووأ اانتمووواء ال رقووو ‪ ،‬ومووون ثووو ضنشوووأ‬
‫الم يشيا نةا م تيب يف الئرن‪ ،‬حي كا ي ري قتل التنمس ‪ ،‬كما‬
‫احت ة اآا من نساء التنمس ث زر اغتصا ن احة ‪ .‬وضنشوأ‬
‫متئرلن ال نمن محئا إذاعية ورح منشر الكرادية ومحو م النواظ‬
‫ع ى «التو ن من الصرارير»ن ضي قتل التنمس ‪ .‬وكانم اإلذاعة مب‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪77‬‬

‫ضسوماء األاووواا المنزوونوين ع ووى قوونائ الةتوول‪ ،‬وحتووى الةساوسووة‬
‫والرادبا ‪ ،‬اا‪،‬كنا يف قتل ب ض ممن ل أ إلوى ااالتبواء يف الكنوائي‪.‬‬
‫ويف التووام دووذه الت ربووة المؤلمووة موون الم و ض م و ض دنووا قاسووم‬
‫مشوورتك بووين ال نموون والتنمسوو ودوون ضهنوو ينتموون زمي وو ل أيانووة‬
‫المسيحية ويأينن بالمذدب الكاثنليك ‪!.‬‬

‫انأل م الحر األد ية يف الصنماا ب أ اإلفاحة بنتام سوياو بوري‬
‫موون السو ئة يوونم ‪ 31‬ينووايري كووانن الووواين ‪ .0770‬لب ووأ ن وواح انت اضووة‬
‫حركووا التموورو اووماا وزننبو إلسووةا النتووام ال سووكري ل نووراا‬
‫محمأ سياو بوري‪ ،‬لشو م زميو ال ونو إلقاموة حكنموة وسوتن‪،‬ية يف‬
‫الووبالو‪ ،‬إذ ضع وون اإلق ووي الشوومال ان صوواله محووم مسوومى زم ن‪،‬يووة‬
‫ض‪،‬ض الصنماا)‪ ،‬ووال م بةية األقالي والمحالتا يف حور ضد يوة‬
‫مرير‪ .،‬ونتج عن ذلو ‪ ،‬بئبي وة الحواا كموا اوادأ ال وال ‪ ،‬ال أيوأ مون‬
‫الم اعا الت مةتل خا األف اا والنساء كل لرت‪ ،‬من الةمنن ونوتج‬
‫عووون دوووذا النضووو السياسووو البوووائي ض مموووأو حركوووة الشوووبا‬
‫الم ادأين)ن ود حركة م تن لكر الةاعأ‪،‬ن ومأعن إلى المشا‪،‬كة يف‬
‫ز او) ضأ الحكنمة الصنمالية وح ائ ا الص يبيين اإلثيونبيين‪ .‬وقوأ‬
‫اغتالم دذه الحركة ولير الأاال ية الصنمال الساب عمر حااو ضو‬
‫يف ‪ 01‬يننينيحةيرا ‪ 3117‬الذي ق وى يف الت يور واالول لنوأن بب وأ‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪78‬‬

‫ب أوين وسو الصونماا وقتول م وه ‪ 31‬اوصو ع وى األقول‪ ،‬إذ ضع ون‬
‫متحووأ باسوو الحركووة يف مووؤممر رووحايف مبنوو الحركووة ل‬

‫وونم‪،‬‬

‫وور ا ل نلير «بالمرمأ الكالر»‪ ،‬ويف هناية الوأ‪،‬ظ الصونمالى ينبدو‬
‫ض م ر ض الش ب الصنمال ك ه مةريبو مسو سون اوال ‪ ،‬نسوبة‬
‫إلى مذدب الشال‬

‫‪،‬حمه ا ‪.‬‬

‫النوووووةاع المسووووو م ي نشوووووب يف إق وووووي وا‪،‬لووووون‪،‬غرب السووووونوا يف‬
‫لربايرياووووبا ‪ 3113‬بووووين الةوووونا الحكنميووووة السوووونوانية وقوووونا‬
‫ال ن اويأ التاب ة ل ا مون ز وة‪ ،‬والم منعوا المتمورو‪ ،‬الأا‪،‬لن‪،‬يوة‬
‫من ز ه ضالر ‪ ،‬مول حركة محرير السنوا وحركة ال أا والمسواوا‪،،‬‬
‫الت منحأ‪ ،‬ضرنل‬

‫ع ى األغ ب من الةبائول غيور ال ربيوة يف وا‪،‬لون‪،‬ن‬

‫مول ال ن‪ ،‬والةغاو‪ ،‬والمساليم‪ .‬ونتج عون دوذا الصوراع الموؤل ولو‬
‫إحصاءا المنتما الأولية قرابة ‪ 311‬ضلوف وا‪،‬لون‪،‬ي‪ ،‬ع وى األقول‪،‬‬
‫لةوونا حووت‬

‫منووذ انووأاع الم ووا‪ ، ،‬ضمووا عووأو الووذين ل ووأوا ل ووأوا‬

‫الم او‪ ،،،‬الارة مشاو‪ ،‬ليب غ عأود ‪ 173‬ضلف‪ ،‬وضكوور مون ‪ 111‬ضلوف‬
‫د ووروا موون بيوون‬

‫واالوول اإلق ووي وي يشوون يف وورو عصوويبة ع ووى‬

‫المناف الحأووية‪ ،‬ما ي نينا يف دذه الت ربة ض ن و ض فوريف الصوراع‬
‫مون المسو مين السونمة الموالكيين‪ ،‬نسوبة إلوى موذدب مالو ‪ ،‬وض إق ووي‬
‫وا‪،‬لن‪ ،‬من ضكور منواف السونوا مون حيو انتشوا‪« ،‬الوالوي» مح وي‬
‫الةرخ ‪ ،‬وض الةائأ الأا‪،‬لني الأكتن‪ ،‬ال يل إبرادي ‪ ،‬والوذي قتول ع وى‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪79‬‬

‫يأ الةنا الحكنميوة كوا ضميورا ل م ادوأين يف لورت‪ ،‬الحور األد يوة‬
‫بال نن الت ضع نم لي ا حكنمة البشير ال او ع ى ال يب الش ب‬
‫والحركة الش بية لتحرير السنوا ‪!.‬‬

‫* ااوورتا النوواظ يف اإليمووا والمووذدب لوويي عارووم موون‬
‫الحرو األد ية والصراعا ‪.‬‬
‫ووض‬
‫* اإليموووا مووون وو بووورامج موووأبر ق وووايا ااالوووتال ولو م‬
‫النةاعا لن ينلر ااستةرا‪ ،‬والسالم‪.‬‬
‫* لكر‪ ،‬ض اإليما وحأه دون الةواو‪ ،‬ع وى إنةواذ الم تمو مون‬
‫ااحرتا األد‬

‫د وعون‪ ،‬ل كسول وااسوتكانة‪ ،‬وعوأم م ال وة‬

‫األلما بشكل زذ‪،‬ي‪.‬‬
‫* سؤاا الت والت ميب والتميية يف الم تم وا إزابتوه دو‬
‫إقامة ال أا ومحةيو المسواوا‪ ،‬ولويي وعون‪ ،‬النواظ إلوى ال ورو‬
‫والتس ي محم وعاو اإليما والو نع ل ةأ‪. ،‬‬
‫* عنأما يأم ع مكن وين امتالكه الحةيةوة المئ ةوة مون وو‬
‫اآالرين مبأض األلما الئائ ية‪.‬‬
‫* ليي رحيح ض الم تم ا المت انسة ويني ضكور سوالم‬
‫من الم تم ا المتننعة‪.‬‬

‫‪81‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ب وووأ دوووذا الئووونا الئنيووول مووو ‪،‬ح وووة األسووو‪ ،‬ة واإلزابوووا‬
‫دذا السيان ذكر دذه الت ربة‪ ،‬لةوأ قمنوا‬
‫السابةة‪،‬ض‪ ،‬من الم‬
‫التننع بتأ‪،‬يب لري ال م ية الشرعية ع ماء ارعية‪ ،‬ووعوا ‪،‬‬
‫وواعيوا ) المح وة بووألتا مصور المحروسوة‪ ،‬ع ووى خليوا إنتووا‬
‫مصور‪،‬‬
‫الئا وين إسالم مستنير يأع التنالو اازتمواع‬
‫والرزنا من دذه الت ربة م لريو ال م يوة الشورعية الرائو وذه‬
‫الوالرا الومي والتى ن تةأ بأهنا رالحة ل تنةيل والتئبي‬
‫ضماكن اتى ب أا النفن ال رب ودى كالتال ‪:‬‬
‫‪ -0‬عوووأم الت موووي الوئوووا والحكووو ع وووى المووووال ين‬
‫باإلزماا لا يةنا ﴿ َل قيسنا َس َناء ۚ م قن َض قدو ِل ا قلكِتَوا ِ ض بموة َقائِ َموة‬
‫َي قت ن َ خ َيا ِ ا ِ خنَا َء ال ب قي ِل َود ق َي قس أو ﴾ [خا عمرا ‪. ]003:‬‬
‫‪ -3‬ام نا الكرادية ضوا‪ ،‬لت اآالرين المووال ين َيوا َض هي َ وا‬
‫ا بل ِذي َن خ َمننا كنننا َق بنامِي َن ل ِ ب ِه ا َ أَ ا َء بِا قل ِة قس ِ ۚ َو َا َي ق ِر َمنبك ق َانَ‬
‫َق قنم َع َ ٰى َض با َم ق ِألنا ۚ ا قع ِألنا د َن َض قق َر ل ِ بت قة َن ٰ ۚ َوا بمةونا ا َ ۚ إِ ب‬
‫ا َ َالبِير بِ َما َم ق َم ن َ ﴾ [المائأ‪. ]8:،‬‬

‫ليما مسم ومري ﴿ َو َل َةأق َذ َ‪ ،‬قضنَا‬
‫‪ -3‬ادل عة وسم‬
‫ل ِ َ َ نب كَوِيرا م َن ا قل ِ ن َو ق ِ‬
‫اإلن ِ‬
‫ي ۚ َل ق ق ن با َي ق َة ن َ بِ َ ا َو َل ق‬
‫َ‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪81‬‬

‫َض قعين با ي قب ِصرو َ بِ َ ا َو َل ق خ َذا با َي قس َم ن َ بِ َ ا ۚ ضو َٰل‪ َ ِ،‬ك ق‬
‫َاألَنق َ ا ِم‬
‫َب قل د ق َض َض هل ۚ ضو َٰل‪ َ ِ،‬د ا قل َدالِ ن َ ﴾ [األعرا ‪. ] 179‬‬

‫‪ -2‬اإلالووتال سوونة كننيووة وحةيةووة قرخنيووة ﴿ َو َلو قون َاووا َء َ‪ ،‬هبو َ‬
‫َل َل النباظ ضمة و ِ‬
‫احأَ ‪َ ۚ ،‬و َا َي َةالن َ م قوتَ ِ ِ ي َن ‪ ،‬إِ با َمن ب‪ِ ،‬ح َ َ‪ ،‬هب َ‬
‫َ ب َ‬
‫َ َ‬
‫وم َك ِ َموة َ‪،‬بو َ َألَ قم َ َ‬
‫وأ ب َز َ ونب َ مِو َن ا قل ِ ن ِبوة‬
‫ۚ َول ِ َٰذل ِ َ َال َ َة ق ۚ َو َم بم ق‬
‫َوالن ِ‬
‫باظ َض قز َم ِ ي َن ﴾ [دنو ‪. ]112 - 118‬‬
‫‪ -3‬الحةيةووة المئ ةووة الكام ووة دووى لة و والبشوور يم كوون‬
‫ِ‬
‫اوا ِ َو قاأل َ ق‪ِ ،‬‬
‫ب إِ با ا‬
‫ض ا قل َد قي َ‬
‫الس َم َ‬
‫ب ا من ا ﴿ قل با َي ق َ َمن ل ب‬
‫ۚ َو َما َي قش رو َ َض بيا َ ي قب َ ون َ ﴾ [النمل‪ ]56 :‬لاوعاء إمتال الحةيةة‬
‫الكام ة وم رلت ا ود كبير‪.‬‬

‫من الئرن ال اع ة والم مة م كي منتنموة األلكوا‪ ،‬الةام وة‬
‫ال ةوونا واألل ووام والارووة المت ةووة بة ووايا التسووامي وال وويب‬
‫المشرت إوالاا ال نم اإلنسانية بشوتى ضنناع وا عنوأ الت واف مو‬
‫ق ايا اآالر الموت ف‪ ,‬لالت امل ب س ة الب أ الناحأ م التوادر‪،‬‬
‫الئائ ية والت أو ال رقو والتنونع الةونم وال دوني وبسياسوة ‪،‬و‪،‬‬
‫ال ل غير ال اق ة والمتشن ة يةنونا إلى سنء ل و الناقو ‪ ،‬وعوأم‬
‫الةأ‪ ،،‬ع وى إوا‪ ،،‬الحاضور‪ ،‬ويحوأ نتوائج كا‪،‬ثيوة المسوتةبل‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪82‬‬

‫لت ام نا م الحالوة الشوي ية مووال ابوأ ض ينئ و ابتوأاء مون كنهنوا‬
‫ادر‪ ،‬إنسانية ب أا‪ ،،،‬مكننم الوالا حةوب لمنيوة فني وة‪ ،‬وعورب‬
‫فبةا سيكنلنزية زدراليوة وما‪،‬يويوة ون سوية ووينيوة متشوابكة‪،‬‬
‫يف نشونئ ا ومكنهنوا وانتشوا‪،‬دا ومموأودا لون ي الةناعوأ‬

‫ومو‬

‫الحاكمة ل تنادر اإلنسانية األالر ‪ ،‬مموا ي نوى ض الت واف م وا‬
‫والحك ع ي ا مون الوالا ب وأ واحوأ لةو ضو ضوا‪ ،‬م رليوة واحوأ‪،‬‬
‫لة ‪ -‬ودى المةا‪،‬بوة الأينيوة والشورعية‪ -‬سون يةنونوا يف الن ايوة‬
‫إل مصن‪ ،‬مبتن‪ ،‬ومشنه عن فبي ة وح و ومسوتةبل دوذه الحالوة‬
‫وفووورن الت امووول م وووا‪ ،‬لال أيوووأ مووون النووووب الأينيوووة ال ربيوووة‬
‫واإلسالمية السنية والشي ية نتروا إل ب‬

‫الب ض مون الوالا‬

‫مرخ‪ ،‬واحأ‪ ،‬د األوا‪ ،‬الأينية الت عرلم بالتةريب بين المذادب‪،‬‬
‫ودى بال ا م ربة يةوف ال وا ضنواظ مو صون ومتحمسون ‪،‬‬
‫ولكن التنقف م دذه األوا‪ ،‬وااكت واء وذا الب وأ لةو سواعأ يف‬
‫موويب األووا اإلنسووانية األالوور البالدووة األدميووة يف بنوواء إفووا‪،‬‬
‫ك‬

‫اامل لتناوا الحالة بشكل ضعم ‪ ,‬لوالتنادر اإلنسوانية محتوا‬

‫لأ‪،‬است ا وم حص ا إل رونن اوتى مون ال ونم والتوصصوا‬
‫الت ‪،‬بما مبأو متباينة يف نتر الةا‪ ،‬ال اوي‪ ،‬ولكن الساعين نحون‬
‫زنو‪ ،‬ال‬

‫وعم الرىفية و‪،‬روانة الئورح مو التونادر اإلنسوانية‬

‫يأ‪،‬كن مأي ضدمية مس ي إضاءا م رلية متننعة من ضزل ل و‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪82‬‬

‫ضون ل توونادر‪ ،‬وقووأ مبووأو ال وونم المسووتوأمة لأ‪،‬اسووة التوونادر‬
‫اإلنسانية كأهنا ضهنا‪ ،‬م ةولة ا عالقة بين ا‪ ،‬ولكن ا يف حةيةة األمور‬
‫متدذ من مياه زنلية واحأ‪ ،‬متنةل بو ة بين ض ا دوذه األهنوا‪،‬‬
‫الم رليووة وو ض يرادووا النوواظ‪ ،‬لووأالنا ع وو اازتموواع وع وو‬
‫الن ي والتوا‪،‬ي وال دراليوا وال سو ة وع ونم ال دوة وغيردوا إلو‬
‫زنا‪ ،‬ال نم الشرعية عنأ مناوا الحالة الشي ية ينلر بالتأكيأ ‪،‬ىفية‬
‫ضل ل وضنصي وضوس بمراحل من حصر و‪،‬اسة الشوي ة لةو بوين‬
‫سنأا التا‪،‬ي الئائ‬

‫وم نا الئ ر ال ةائأي‪.‬‬

‫لأس‪ ،‬ة من قبيل لماذا دوازر التشوي مون السواحة ال ربيوة إلو‬
‫الحاضوونة ال ا‪،‬سووية– إيوورا – ؟ مووأل إزابتووه موون األوا‪ ،‬الم رليووة‬
‫التا‪،‬يويووة‪ ،‬واألسوو‪ ،‬ة حوونا الريئووة انتشووا‪ ،‬الحالووة الشووي ية يف‬
‫الساحة اإلسال مية وال ربية مأل اإلزابة ع ي ا من األوا‪ ،‬الم رلية‬
‫الس نة‬
‫ال درا لية‪ ،‬وسؤاا عون فبي وة ال القوا اازتماعيوة بوين و‬
‫والشي ة يف منئةة ما كال ران موال؟ مأل اإلزابة ع يوه مون لاويوة‬
‫ع الن ي اازتماع ‪ ،‬وسوؤاا حونا ضثور ااحوتالا الووا‪،‬ز‬
‫ع ى ال القة السنيةيالشي ية؟ ضحسب ض ضل ول موا ي يوب ع يوه‬
‫دن ع و السياسوة وضنتموة الحكو ولويي ال ةيوه والأاعيوة‪ ،‬ومو‬
‫حسن الت امل م دذه اإلزابا الم رلية وغيردا الت منبو مون‬
‫‪،‬والأ م رلية موت ة يف بنمةة م رليوة مناسوبة‪ ,‬نكون قوأ وضو نا‬

‫‪82‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫لبنة قنيوة يف مسوا‪، ،‬سو إفوا‪ ،‬ك و مناسوب‪ ،‬يسواعأنا يف عم يوة‬
‫الررووأ والت سووير والتنبووؤ بالحوواا اإلنسووانية قيووأ الأ‪،‬اسووة‪،‬‬
‫وال موول ووذه الر ىفيووة الم رليووة ال ميةووة ب وونا‪ ،‬األوا‪ ،‬الشوورعية‬
‫الأينية يف و‪،‬اسة الحالة الشي ية وغيردا من الة ايا المماث ة مول‬
‫ق وووايا األكوووراو‪ ،‬واأل‪،‬مووون والمسووويحيين‪ ،‬واألمووواليغ‪ ،‬وغيردوووا‬
‫سوويكن لووه األثوور اإلي وواب البووالغ ألنووه سوويأل بووأماء زأيووأ‪،‬‬
‫وواعأ‪ ،‬متمو ة يف زام ا ودي‪،‬ا ومراكوة بحو وع مواء‪ ،‬لون‬
‫يبو نا ب م وز أد من ضزل اكتشا فرن م ال ة حةيةية‬
‫لتووونادر الت توووم واانةسوووام التووو ا وووأض يف السووواحة ال ربيوووة‬
‫واإلسالمية‪ ،‬وم مرو‪ ،‬الةمن متحنا دذه ال نو الم رلية إلو‬
‫مؤسسوووا ودي‪،‬وووا قائموووة ومتوصصوووة مسووواد يف اسوووتةرا‪،‬‬
‫الم تم ا من الالا الك ك ة من رويحا التشونج والتووأير‬
‫الت مئ و ليول هنوا‪ ،‬وو و‪،‬اسوة ضو محةيو ‪ ،‬مموا ي نو ض قيواو‪،‬‬
‫الرضي ال ام يف الم تم ال ربو لون مو و يف المسوتةبل ل اعول‬
‫واحأ ضو ل ي‪،‬ة ضحاوية وو غيردا من ال ي‪،‬ا ‪ ،‬سناء كانوم ع وى‬
‫‪،‬ضظ سوو السوو ئة التن يووذي ضو موون دي‪،‬ووا الم تموو المووأين‬
‫ال اع ة ضو من المراز الأينية المش ن‪.،،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪82‬‬

‫ولمةيأ من الت صيل والتنضيي دذا المحن‪ ،‬سأفرح ع يك‬
‫و‪،‬قة بحوية قمم بإن الدوا ال وام ‪ 3117‬وكوا عنناهنوا «زدراليوا‬
‫التشي السياسية‪ ..‬نحن ل ضعم » وذل لتنضيي ضدمية إوالواا‬
‫كالووة ضلوورع ال وونم اإلنسووانية المتاحووة عنووأ م ام نووا مو ض ووادر‪،‬‬
‫ازتماعيووة يكوون لي ووا البشوور ال ووةء األبوورل والمةصوونو بووال‬
‫والررووأ لحاولوووم اسووتوأام األوا‪ ،‬ال دراليوووة ل وو األلموووا‬
‫‪,‬‬
‫الحارو ة يف ال ووال ال ربو واإلسووالم ‪ ،‬ل و الصووراع الووأائر يف‬
‫وا‪،‬لن‪ ،‬وضقالي السنوا األالر ا يمكن استي ابه بشكل زيأ إا‬
‫موون الووالا ضووا م رليووة عأيووأ‪ ،‬موون ضدم ووا ال دراليووا السياسووية‬
‫والتا‪،‬يويووة ل سوونوا ‪ ،‬ولتنضوويي وو‪ ،‬األوا‪ ،‬ال دراليووة يف م وواا‬
‫ضلما ااحتةا الئائ سنركة الحأي يف األسئر الةاومة ع و‬
‫و‪،‬اسة الحالة الشي ية يف ال ال ال رب واإلسالم من لاويوة ع و‬
‫ال دراليووا‪ ،‬ومحأيووأا موون منصووة ال درالي وا السياسووية لنووأ‪ ،‬ك و‬
‫ال ائأ‪ ،‬الم رليوة ال ائوأ‪ ،‬ع ينوا مون اسوتوأام دوذه األوا‪ ،‬الم رليوة‬
‫عنأ الت اف م الحالة الشي ية‪«.‬نن الن‪،‬قة البحوية» ‪.‬‬
‫الحالووة الشووي ية يف السوواحة ال ربيووة واإلسووالمية منووأ‪ ،‬محووم‬
‫إفووا‪ ،‬ك و زووام دوون ووادر‪ ،‬األق يووا يف الم تم ووا اإلنسو ‪,‬‬
‫وانية‬
‫سناء كانم دذه الم تم ا إسوالمية ضو غيور إسوالمية‪ ،‬لوال مكواو‬

‫‪81‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ضمة مون األمو ع وى وزوه األ‪،‬ض مو ون مون وزونو ضق يوا لي وا‪،‬‬
‫سناء كانم دذه األق ية ضق ية لدنية مول األق يوة ال رنسوية يف كنوأا‪،‬‬
‫ضم ضق يووة عرقيووة مووول الةنوون يف النايووا المتحووأ‪ ،‬األمريكيووة‪ ،‬ضم‬
‫ضق يووة فائ يووة مووول الشووي ة يف المم كووة ال ربيووة السو نوية‪ ،‬ضم ضق يووة‬
‫قنمية مول األق ية الكروية يف ال ران‪ ،‬ضو األكراو يف مركيا‪ .‬وكول موا‬
‫يت و بأ‪،‬اسووة األق يووا ومنلي ووا وضسووبا نشووأ ا واستشوورا‬
‫مستةب ا يأ‪،‬ظ يف لرع ال دراليا السياسوية‪ ،‬لموا الةيموة الم رليوة‬
‫الم ووالة اسووتوأامنا ال دراليووا السياسووية عنووأ وا‪،‬سووة األق يووة‬
‫الشي ية يف ال ال اإلسالم ؟ ال دراليا السياسية مونلر عوأ‪ ،‬لنائوأ‬
‫م رلية عنأ مناول ا ل تنادر البشرية يت ون ب ا يف التال ‪:‬‬
‫يمكوون موون الالل ووا ‪،‬س و روون‪ ،،‬ذدنيووة واضووحة الم ووال‬
‫والت اريل يف عةل الباح والةا‪ ،‬م ه ينتر لتادر‪ ،‬األق يا‬
‫يف السوواحة ال ربيووة واإلسووالمية ع ووى ضهنووا ووادر‪ ،‬إنسووانية عامووة‪،‬‬
‫مكننووم عوورب حةووب سوويكنلنزية عأيووأ‪، ،،‬بمووا مت وواول زدراليووة‬
‫وما‪،‬ي المنئةة ال ربية‪ ،‬بم نى ض يت ضهنوا وادر‪ ،‬عوابر‪ ،‬لأمو‬
‫والحأوو وم ورتي ال أيوأ مون الوأوا والشو ن ‪ ،‬وليسوم حكورا‬
‫ع ووى السوواحة ال ربيووة واإلسووالمية لةو ‪ ,‬لنلو إحصووائيا منتمووة‬
‫اليننيسكن ينزأ يف ال ال نحن ‪ 01111‬ضق ية عرقية ولدنية ووينية‪.‬‬
‫من الالا الوورائ ال دراليوة الحأيووة التو م مو بوين‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪87‬‬

‫األحووأا التا‪،‬يويووة والناقوو ال دوورايف الم وواش يمكوون متاب ووة‬
‫و‪،‬رأ ومح يل ادر‪ ،‬األق يوا بشوكل يوتصور النقوم وال وأ‬
‫ضمووام ال اعوول السياس و ورووناع الوورضي ال ووام‪ ،‬لووالنزنو ال دوورايف‬
‫لأق يووا ا يتس و بالوبووا والسووكن ‪ ،‬وإنمووا يو و لنتريووا‬
‫التمأو واانكماش ولةا ل ترو ااقتصواوية والسياسوية السوائأ‪،‬‬
‫يف األقالي ‪،‬لتنلي األق يا يف وولة البنسنة وال رس وكنسونلا‬
‫م رض لتديورا دائ وة وحواو‪ ،‬نتي وة الحورو األد يوة‪ ،‬وممركوة‬
‫قبائل ال ة‪،‬ا‪ ،‬الشي ية يف ضلدانستا م رض لتديورا زأيوأ‪ ،‬نتي وة‬
‫الحر األد ية األلدانيوة وااحوتالا األمريكو ل وبالو‪ ،‬ولإللموام‬
‫ذه الت اريل ابأ مون ال بون‪ ،‬ع وى المحئوة ال دراليوة وبشوكل‬
‫م صوول‪ ،‬ل و المش و أ السياس و وااقتصوواوي النووامج عوون دووذا‬
‫التمركووة ال أيووأ ل ووذه األق يووا ‪ ،‬ويف د وذا اإلفووا‪ ،‬يووأل المرز و‬
‫األكوواويم النوونع «ضف ووي مووا‪،‬ي اإلسووالم» ل ووأكتن‪ ،‬حسووين‬
‫مووؤني‪ -‬موون إرووأا‪،‬ا وا‪ ،‬الةدووراء لإلعووالم ال ربوو ‪ -‬ك موول‬
‫ضكاويم عربو عوال ال ونو‪ ،‬والك واء‪ ،‬يورب بوين وقوائ التوا‪،‬ي‬
‫اإلسالم وحةوائ ال دراليوا ع وى األ‪،‬ض‪ ،‬مون الوالا الوورائ‬
‫ال درالية الأقيةة الت منضي مسا‪ ،‬وم ا األحوأا التا‪،‬يويوة‬
‫الكرب الت وق م يف التا‪،‬ي اإلسالم الةأي والم ارر‪.‬‬

‫‪88‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫لكن ما ال القة إذا بين ال دراليا السياسوية والتوادر‪ ،‬الشوي ية؟‬
‫ضو كيف يمكن اإللاو‪ ،‬من دذا الم ئى ال م يف ل‬

‫فبي ة م و‬

‫التادر‪ ،‬وحركت ا؟ ضعتةأ ض اإلزابة ع ى دذا السؤاا متحوأو مون‬
‫الالا إو‪،‬ا م منعة من الحةائ ‪ ،‬ل ل ضدم ا‪:‬‬
‫ض الميأا الرئيي ل دراليا السياسية دون البحو يف ضثور‬
‫األ‪،‬ض ع ى السياسية‪ ،‬وضثر األ‪،‬ض يتس ليشمل كل ما ع ي ا من‬
‫الووووروا والم وووابر البحريوووة إلووو ‪ ...‬يف اإلق وووي ‪ ،‬ومشووومل ضي وووا‬
‫السكا من حي عأود وح م‬

‫ومركيبت‬

‫السكانية وال رقيوة‬

‫والأينية‪ ،‬والتادر‪ ،‬الشي ية من الةاوية الأيمنغراليوة موؤثر يف كويور‬
‫من سياسيا الأوا اإلسالمية والارة الت يشك ن لي وا ضغ بيوة‬
‫سووكانية كووإيرا وضحيانووا عنووأما يكننوون ضق يووة مووؤثر‪ ،‬مووول األق يووة‬
‫الشي ية يف زنن لبنا ووس ضلدانستا ‪.‬‬
‫ال دراليا السياسية وت بمسوتةبل الوأوا سياسويا و وت‬
‫باستشرا المستةبل بم نى ضهنا مت امل م الأوا كتنادر ليسوم‬
‫ثابتوووة ضو سووواكنة وإنموووا مو ووو ل تموووأو واانكمووواش‪ ،‬والتوووادر‪،‬‬
‫الشي ية ضي وا ليسوم ثابتوة وسواكنة ومو و ل تموأو واانكمواش‬
‫[‪ ،]6‬ون حم يف ب ض ال رتا التا‪،‬يويوة يف إقاموة ووا وممالو‬
‫كبير‪ ،،‬مول وولة ال افميين يف الشماا األلريةو والأولوة البني يوة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪89‬‬

‫يف ال ران‪ ،‬ون ي الحشوأ ال مواديري الشوي مون الوالا ‪،‬زواا‬
‫الأين وع ى ‪،‬ضس الومين يف اإلفاحوة بنتوام الشواه يف إيورا يف‬
‫ال صر الحأي ‪.‬‬
‫ال دراليا السياسية مربل ضدميت ا بشوكل ضكورب يف األمواكن‬
‫السووواالنة يف ال وووال ‪ ،‬ضمووواكن الصوووراعا والتنوووالي بوووين الةووون‬
‫الم يمنوووة الكووورب ‪ ،‬واألمووواكن السووواالنة يف السووواحة اإلسوووالمية‬
‫وال ربيووة اآ مبووأو التووادر‪ ،‬الشووي ية حاضوور‪ ،‬لي ووا بشووكل موون‬
‫األاكاا‪ ،‬لم ا‪ ،‬حة ا وإسرائيل يف زنن لبنا ‪ ،‬والصوراع‬
‫األمريك و ي اإليووراين يف المنئةووة‪ ،‬والصووراع الئووائ يف ال ووران‪،‬‬
‫وااحتةووا الووأاال يف باكسووتا ‪ ،‬والنووةاع يف ضلدانسووتا ‪ ،‬الةاس و‬
‫المشرت بين زمي ا دن وزنو الئر الشوي الموؤثر وال اعول‬
‫يف النووةاع ونحوون عنووأما نشووير ل ووأو‪ ،‬الشووي يف دووذه الم ووا ا‬
‫ي ن ذل مةييما ل ذا الأو‪ ،‬س با ضو إي ابوا ل سونا يف محول نةواش‬
‫ومةيي األووا‪.،‬‬
‫ب ض الورباء المتوصصين يف ال دراليا السياسية مول‪-‬‬
‫لرنسنا منياا المنتر اإلسرتامي ال رنسو ‪ -‬ي توربو ض الشوي ة‬
‫يمت كوون ‪،‬ىفيووة هنائيووة ل ووال متمووول يف ل سوو ة انتتووا‪ ،‬الم ووأي‬
‫المنتتوور‪ ،‬ومووا يسووتتب ذل و موون ضوورو‪ ،،‬ي‪،‬ووة المش و أ ال ووالم‬
‫لوروزه ول ب وض الروايوا الشوي ية والتو يمكن وا ض موؤثر يف‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪91‬‬

‫السياسوووية ال الميوووة مووون الوووالا مبنووو ب وووض الةووواو‪ ،‬اإليووورانيين‬
‫ال سووكريين وموون د و يف سووأ‪ ،‬الحك و ل ووا‪ ،‬والت و ‪،‬بمووا مووأل‬
‫لإلقأام ع ى الأالنا يف نةاعا كرب ‪.‬‬
‫ال دراليا السياسية متمركة ل س ت ا ع وى محاولوة ل و‬
‫ضسبا الصوراع بوين الوأوا والنحوأا السياسوية والتو غالبوا موا‬
‫مكن رراعا حنا الوروا وااسوت او‪ ،‬من وا وحريوة النرونا‬
‫ل ا‪ ،‬من دذه الةاوية يمكن ل ما ناو بوه الكاموب األمريكو مون‬
‫ضروول إيووراين ول و نصوور” ‪ ”7‬يف كتابووه ر و نو الشووي ة‪ ،‬موون وعوون‪،‬‬
‫اإلوا‪ ،،‬األمريكية إلى ضورو‪ ،،‬الحونا‪ ،‬مو الشوي ة بوأا المناز وة‬
‫والصأامن ألهن مون الناحيوة الأيمنغراليوة ل و الد بوة يف التمركوة‬
‫حنا اري الن‬

‫يف الو يج ال رب [‪ ]7‬ارقا وغربا‪.‬‬

‫ال دراليا السياسية محواوا زادوأ‪ ،‬استشورا مسوتةبل‬
‫النةاعا الساالنة يف ال ال بين الأوا‪ ،‬وموا سويتموض عن وا مون‬
‫نتوووائج‪ ،‬واألمووواكن السووواالنة يف ال وووال ال ربووو واإلسوووالم اآ‬
‫مسووتةب ا محكوونم بأ‪،‬زووة موون الووأ‪،‬زا بالتةوواف م و التووادر‪،‬‬
‫الشي ية‪ ،‬لاستةرا‪ ،‬ال ران والحر يف ضلدانستا واستةرا‪ ،‬زنن‬
‫لبنا وم وف ال صوائل ال سوئينية وعالقت وا بوإيرا ك وا موأل يف‬
‫ام اه ض ب ض مشوادأ المسوتةبل يف المنئةوة ال ربيوة واإلسوالمية‬
‫مردننووة بحسوون الت وواف والت اموول م و التووادر‪ ،‬الشووي ية‪ ،‬سووناء‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪91‬‬

‫ممو م يف وولة كإيرا ‪ ،‬ضو م سأ يف حركة كحركة حة ا ‪.‬‬
‫وموون الووالا مووا مةووأم يت ووي مووأ الحازووة لإلبحووا‪ ،‬ال ووف‬
‫التووادر‪ ،‬الشووي ية موون لاويووة ال دراليووا السياسووية‪ ،‬وضوورو‪ ،،‬سوورب‬
‫ضغنا‪،‬دا فنا من الالا و‪،‬اسوة ضمواكن النشوأ‪ ،‬ومسوا‪،‬ا ال ور‪،‬‬
‫وضموواكن التمركووة‪ ،‬وعرضووا موون الووالا و‪،‬اسووة و‪،‬زووة التووأثير يف‬
‫المش أ السياس ال ام يف ال ال ال رب واإلسالم ‪.‬‬
‫إوا‪ ،،‬الم تم ا الت مت أو لي ا ووائر ال نيا واانتمواءا‬
‫والت و متةوواف ضحيان وا وموورتاك حين وا خالوور‪ ،‬ضموور يحتووا إل و ‪،‬ىفيووة‬
‫مستنير‪ ،‬وعةل زم ‪،‬ااأ ي ترب مننع الم تم بكل ضفياله نةئة‬
‫قن‪ ،‬وليسم محن‪ ،‬ضو ف وانكسوا‪ ،،‬ودوذا يتئ وب ز وأا يشومل‬
‫ثال محئا كربي د ‪:‬‬
‫عال األلكا‪ ،‬ال ا‪ ،،‬يف إوا‪ ،،‬التننع‪.‬‬

‫‪0‬‬

‫السيئر‪ ،‬ع‬

‫‪3‬‬

‫وعووو ااموووةا يف عوووال المشووواعر‪ ،‬وال نافوووف‪ ،‬والصووون‪،‬‬

‫النمئية بين مكننا الم تم ‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫إبووأاع مشووا‪،‬ي وفنيووة وم تم يووة محشووأ فاقووة المكننووا‬

‫اازتماعية نحن دأ عام زام ‪.‬‬
‫ولكن ع‬

‫عام من ية دذا ال أ الكبير؟‬

‫‪92‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫يةو دووذا ال ووأ ع و عووام ال مي و حكنمووة وا و با‪ ،‬لالكوول‬
‫مئالووب بتئبيوو سياسوويا موووأع المسوواوا‪ ،‬وال أالووة والحريوووة‬
‫ل مي بدض النتور عون االوتال الوأين وال ورن وال دوة‪ .‬ولكون‬
‫ال أ األكرب يةو ع و عوام األغ بيوة المكننوة ل م تمو بحكو‬
‫ضهنووا‪ -‬األ األكوورب لسووائر األق يووا األالوور يف الم تمو ‪ -‬ومة و‬
‫ع ي ا م مة إبأاع ومئبي سياسيا اقتصاوية وسياسية وازتماعية‬
‫منلر ل مكننا اازتماعية األقول عوأوا يف الم تمو األق يوا )‬
‫الش ن‪ ،‬باألمن وااستةرا‪ ،‬والتةأير لتصبي ع‬

‫قأم المسواوا‪ ،‬يف‬

‫الحةنن والنازبا ‪ ..‬مو ا مول األلراو المنتمين لأغ بية‪.‬‬
‫يب غ م أاو المس مين يف ال ال قرابة ‪ 0537‬م يوا‪ ،‬مسو ومب وغ نسوبة‬
‫الشي ة يف دذا ال أو قرابة ‪ ،%01‬ويشكل السنة قرابوة ‪ %71‬مون إزموال‬
‫ال أو‪ ،‬من دذا المنئ مة ع األغ بية السنية يف ال وال اإلسوالم‬
‫مس‪،‬نلية حماية و‪،‬عاية األالون‪ ،‬الشوي ة والت امول م و بةوي الةسو‬
‫وال أا وع ضهن اركاء يف الأين والنفن‪ ،‬ودذا ضي وا يتئ وب مون‬
‫الشووي ة ز ووأا منالي وا يووأل يف ام وواه الت ووايب والنئووام واحوورتام قووي‬
‫ومةأسا األغ بية‪ ،‬وبتالق ز نو األغ بية واألق ية يمكننوا ض ننوتج‬
‫عالم وا إسووالميا زأيووأا مسوونوه قووي المنافنووة‪ ،‬والمسوواوا‪ ،،‬والحريووة‬
‫عنأما يتحمول ال ميو مسو‪،‬نلية الن واح يف إوا‪ ،،‬التنونع وااالوتال‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪92‬‬

‫المذدب وز ه نةئة ثراء لكري وح ا‪،‬ي وليي برميل با‪،‬وو قابول‬
‫لالاووت اا يف ضي وقووم‪ ،‬ووس و الحالووة ال ربيووة واإلسووالمية م وويب‬
‫م منعا متننعة من األق يا التا‪،‬يوية ال رقيوة والأينيوة والةنميوة‬
‫الت سادمم بوال نو ال أيوأ‪ ،‬يف مةوأم و‪،‬قو الح وا‪ ،،‬اإلسوالمية‬
‫والألاع عن ا وقم األلموا والمحون ولكون اآ م واين ب وض دوذه‬
‫األق يا من الت ميب واإلقصاء الذي ب‬

‫وه مت موأ وكويور منوه غيور‬

‫مةصوونو‪ ,‬ولكوون دووذا ا يو و مسوو‪،‬نلية األ األكوورب األغ بيووة ) موون‬
‫ضوورو‪ ،،‬مووأا‪ ،‬األالئوواء‪ ،‬وم ال ووة الو وول قبوول ان ووا‪ ،‬األلمووا‬
‫الئائ ية واألد ية يف الساحا ال ربية‪ ،‬وذلو عنوأما يسوتدل الئور‬
‫الوووا‪،‬ز دووذا الو وول والت وو الناقوو ع وو األق يووا موون فوور‬
‫األغ بية ويبأض يف نشر سمنمه وخلامه الةام ة الت سن منور يف زسوأ‬
‫النحأ‪ ،‬النفنية والم تم ية لأمة ال ربية واإلسالمية‪ ،‬لالم تم وا‬
‫النازحة إوا‪ ،،‬التننع وااالتال عالميا دى التوى يتسو لي وا عوال‬
‫ضلكا‪ ،‬األغ بية باإلنصا والةس واحرتام حةنن األق يوا األرودر‬
‫واألض ف‪.‬‬
‫يووأل الم تم و األمريك و يف فال ووة الش و ن الت و ضحسوونم‬
‫إوا‪ ،،‬م ف التننع واألق يا إل حوأ كبيور‪ ،‬ومون ضدو الشونادأ‬
‫ع‬

‫ذل ض الم تم األمريك ذ األغ بية البي واء والتوا‪،‬ي‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪92‬‬

‫األو‪،‬وب الئنيول يحت ول سوننيا يف او ر اوبا يلرباير مون كول‬
‫عووام بمووا ي وور بتووا‪،‬ي السوونو يف النايووا المتحووأ‪ ،‬األمريكيووة‬
‫ويسوتمر ااحت وواا لمووأ‪ ،‬او ر كاموول ي ووري ليوه مكووري مشووادير‬
‫األق ية السنواء‪ ،‬وم ةوأ ليوه النوأوا يف ال ام وا والوربامج يف‬
‫المحئووووا الت ي ةيننيووووة‪ ،‬وال ووووروض ال نيووووة يف المسووووا‪،‬ح و‬
‫المتوواحف احت وواا ووذه المناسووبة‪ ،‬وممووا ااوو ليووه ض دووذه‬
‫ااحت وواا موون كي إي ابو ا ع و األق يووة السوونواء يف النايووا‬

‫المتحأ‪ ،‬من لاوية مأعي واائج اانتماء ل نفن األمريك ‪ .‬ويف‬
‫دذا اإلفا‪ ،‬يأل ااحت اا األمريك ب يأ ما‪،‬من لونثر كينوغ ذلو‬

‫الشووون الووذي يوورمب اسوومه باانتصووا‪،‬ا التو حةةت ووا حركووة‬
‫الحةووونن المأنيوووة لأميوووركيين مووون ضرووول ضلريةووو يف عةوووأي‬
‫الستينيا والسب ينيا مون الةور الماضو ‪ .‬والدريوب يف األمور‬
‫ضنه ا ينزأ وا احت اا واحأ يف ضمريكا بتوا‪،‬ي الرزول األبويض‬
‫ع‬

‫الورغ مون ضنوه األغ بيوة الم تم يوة لوه‪ ،‬ودوذا يؤكوأ ل سو ة‬

‫مس‪،‬نلية األ األكرب األغ بية ) نحن ضالنامه الصدا‪ ،‬األق يا )‬
‫يت وووي مموووا سوووب ض مسووو‪،‬نليا ن ووواح سياسوووا الت وووايب‬
‫والمنافنووووة ومئبيوووو قووووي المسوووواوا‪ ،‬وال أالووووة والحريووووة يف‬
‫الم تم ا المتننعة مة ع‬
‫وبشكل ضالن ع‬

‫عوام زميو المكننوا النفنيوة‬

‫عام األ الكبير األغ بية )‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪92‬‬

‫مناولنووا الصوو حا السووابةة وو‪ ،‬األغ بيووة ومووأ مسوو‪،‬نليت ا‬
‫الوةاليووة واازتماعيووة حسوون الت اموول والت وواف موو األق يووا‬
‫المتننعة الم تم ‪ ،‬وبموا ض ال ويب المشورت والنحوأ‪ ،‬النفنيوة‬
‫والمحالتووة ع ووى ااسووتةرا‪ ،‬مسوو‪،‬نلية ال مي و ن لووذل لاألق يووا‬
‫ع ي ا محأيا ومسو‪،‬نليا م واه حالوة السو األد وى وااسوتةرا‪،‬‬
‫اازتماع مول األغ بية مماما‪،‬ومن ضبرل دوذه النازبوا دون ضوب‬
‫عال األلكا‪ ،‬السائأ والم يمن بين ضلراودا وضع ائ ا قوأ‪ ،‬اإلمكوا‬
‫وز‬

‫ا مميل نحن حسن الت ايب والت اد والتنارل م مكننوا‬

‫األغ بية الم تم ية ول قي اإلنصا والمساوا‪ ،‬وال أالة‪.‬‬
‫واجب األقليات‬

‫صناعة خطاب جامع‬

‫المشاركة فى التحديات‬

‫تقديم نماذج جاذبة‬

‫ضق يووا مووؤمن بأهنووا زووةء ا يت ووةض موون الم تمو‬
‫الذي م يب ليه ع‬

‫الرغ من وزنو ب وض متوال واق وة ع ي وا‪،‬‬

‫‪91‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫لكن ووا مناضوول يف سووبيل اانووأما الكاموول والمسوواوا‪ ،‬ال اولووة م و‬
‫زمي و ضلووراو الم تم و مسووت ألة بن ووال ا دووذا التأكيووأ ع و قووي‬
‫المنافنة وال أالة يف ل النحوأ‪ ،‬ال دراليوة ال ام وة ل ونفن وا‬
‫مس إل اان صواا ضواانشوةان‪ ،‬وضبورل موواا ع و ذلو ن واا‬
‫األق ية السنواء يف النايا المتحأ‪ ،‬األمريكية من ضزل اانأما‬
‫والمساوا‪ ،‬يف إفا‪ ،‬الح األمريك ال ام لكل األمريكيين ع و‬
‫مرا النايا المتحأ‪ ،‬األمريكية المتحأ‪.‬‬
‫ضق يا مشرت م الننع األوا من لاوية الن اا‬
‫والمئالبة بالحةنن ولكن أ اان صاا عن األغ بية زدراليوا‪,‬‬
‫ومرغب يف بناء وولة زأيأ‪ ،‬الارة ا مول م ربة ان صاا زنن‬
‫السنوا ‪ ،‬ودذا النونع نحون غيور م نيوين بوه دنوا‪ ،‬وإنموا م تمون‬
‫بالصونف األوا موون األق يوا الووذي يناضوول مون ضزوول اانووأما‬
‫الكامل والحةية يف زسوأ الونفن‪ ،‬فالموا لو يسوت ن بواألزنب‬
‫ول يستأع ضعوأاء الونفن ل نيول منوه‪ ،‬وك موا كوا ن واا األق يوة‬
‫ح ا‪،‬يا ومأني ا وو استوأام ال نف ك ما كانوم لورا ن احوه‬
‫ضكور وضكرب‪ ,‬لن واا األق يوا الراغبوة يف اانوأما ينبدو ض يمور‬
‫ع ثال محئا ‪،‬ئيسة حتى يكتب له التنلي والسأاو‪:‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪97‬‬

‫موون ضزوول ن وواح األق يووة يف مئالب ووا المشووروعة ع و مسووتني‬
‫الرضي ال ام والش ب ب يأا عن ل س ة المكاسب ال شة الممننحوة‬
‫من الحكنما الت غالبا ما مذدب بوذدا الحكنموة ضو الحوة‬
‫الماني ل ا‪،‬ينبد لأق ية ض متبن الئابا زام وا يت وافف م وه كول‬
‫لوورو يف الم تمو بدووض النتوور عوون وينووه ضو عرقووه ضو لدتووه‪،‬الئا‬
‫ي م وا ي رن ويبح عن الةناسو المشورتكة ويوأعم ا ويبنو‬
‫ع ي ا‪ ،‬ويف دوذا اإلفوا‪ ،‬موأل م ربوة المسويحيين المصوريين الوذين‬
‫ن حنا ما‪،‬يويا يف مةأي الئا وفنو زوام يوأع قوي النفنيوة‬
‫والووناء ل وونفن المصووري‪ ،‬وان كووي ذلوو يف مسووامي األغ بيووة‬
‫المسو مة م و وليوواو‪ ،‬قناعووا‬

‫بأدميووة المسوويحيين ووو‪،‬دو‬

‫الألاع عن النفن والأل يف مةأمه‪.‬‬
‫ينبد لأق ية ض مبأو مواو ودنازي األغ بيوة نحندوا عورب‬
‫مةووأي نموواذ زذابووة ع و مسووتني األلووراو الووذين يؤمنوون بةووي‬
‫النفنيووة و المنافنووة والمسوواوا‪ ،‬وال أالووة ل ميو ‪ ،‬والصنروا يف‬
‫ضوقووا الشووأائأ الت و مموور ع و الوونفن ومووأل مناقووف ‪،‬زوواا‬
‫الكنيسة األ‪،‬ثنذكسية المصرية كنمنذ عرب نازي يف دذا اإلفا‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪98‬‬

‫عنأما وق نا وائما ضأ الدالي األزنب ع و الورغ مون محاولتوه‬
‫إغووراءد بووب ض المكاسووب ااقتصوواوية والةانننيووة ع و حسووا‬
‫األغ بية‪ ،‬ومن دذه المناقف منقف األ سرزينظ عنأما وقف‬
‫ع وو منوورب األلدوور يف الةووادر‪ ،‬إبووا ثوون‪ 0707 ،،‬ليةوونا «إذا كووا‬
‫اإل ن ية يتمسكن ببةائ‬

‫يف مصر بح ة حماية األقبا ‪ ،‬لوأقنا‬

‫ليمووم الةووب وليحيووا المس و من ضحوورا‪،‬ا»‪ ،‬وينبد و لأق يووا ض‬
‫مؤسي دي‪،‬ا م تم موأين مةوأم الوأما ا ل ميو وو الت رقوة‬
‫بين‬

‫بسبب االتال الأين ضو ال رن ضو ال دة متى ميسر ل ا ذلو ‪،‬‬

‫ويف دذا اإلفا‪ ،‬يمكن ااست او‪ ،‬من الت ربة المصرية الكاثنليكيوة‬
‫يف مؤسسوووا ا الت يميوووة الم تنحوووة لكووول المصوووريين المسووو مين‬
‫والمسيحيين ع‬

‫حأ سناء‪.‬‬

‫عنأما ي رتي النفن مكروه واال و متموول يف حواك مسوتبأ ضو‬
‫كا‪،‬ثووة فبي ووة يت وور الم ووأ األروويل ل م منعووا النفنيووة التو‬
‫مووؤمن بووالنفن والنفنيووة‪ ،‬ل و لوورتا ااسووتبأاو والة وور يس و‬
‫الئاغيوة إلو خليوة الت ريو بووين مكننوا الم تمو عورب الئووب وو‬
‫ووا منوواف‬
‫األق يووا وإعئائ ووا ب ووض المكتسووبا ال شووة لي‬
‫حازة‪ ،‬بينه وبين غ ب األغ بية‪ ،‬لينبد لأق يوا ض م و دوذه‬
‫الم اولوووة وض منحوووال ل ووونفن ولووويي ل مسوووتبأ وض متحمووول مووو‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪99‬‬

‫األغ بيوة ضوزواع الونفن ومناضول مو ال ميو لتسونو قوي ال أالووة‬
‫والمساوا‪ ،‬ع ال ميو ‪ .‬وقوأ اوادأ ال ميو فورن نتوام حسون‬
‫مبوووا‪ ،‬البائوووأ يف ل‪،‬ع بوووذو‪ ،‬الشوووةان وال رقوووة بوووين المسووو مين‬
‫والمسيحيين يف مصور وال وب ع و ومور الئائ يوة لي ومن لن سوه‬
‫بةاءا ضفنا ع كرس الحك ‪.‬‬
‫ومووأل م ربووة األق يووة المس و مة يف وولووة زنوون ضلريةيووا والت و‬
‫مشكل قرابوة ‪ 3‬مون إزموال عوأو السوكا كت ربوة ‪،‬ائوأ‪ ،‬يف دوذه‬
‫المحئة حي وق م دذه األق ية م السنو يف ن وال ضوأ نتوام‬
‫ال صل ال نصري‪ ,‬و‪،‬و األغ بية ال ميل ل ا عرب منح ا الحريا‬
‫ع قأم المسواوا‪ ،‬مو‬
‫الكام ة والحةنن الأستن‪،‬ية الت م‬
‫ال مي و يف وول ال م ن‪،‬يووة ال أيووأ‪ ،‬ب ووأ انت وواء سياسووة ال صوول‬
‫ال نصري‪.‬‬
‫من الالا دوذه المحئوا‬

‫الوالثوة وغيردوا ينبدو لأق يوا‬

‫الئامحووة لالنووأما ض مبووأع فرقووا متننعووة منوواا موون الالل ووا‬
‫حةنق ووا المشووروعة يف إفووا‪ ،‬الح ووا ع وو وحووأ‪ ،‬ومماسوو‬
‫ال ماعة ال نفنية ويف إفا‪ ،‬النفن ال وام والنفنيوة الوالصوة‪.‬‬
‫وينبدوو لأغ بيووة ض مووأ‪ ،‬ض ن وواح األق يووة يف نيوول حةنق ووا‬
‫المشروعة يف وفن ا ي ل الم تم ضكور ضمان ا وسوالمة وقوأ‪،،‬‬
‫ع محةي التنمية والن ة‪.‬‬

‫‪111‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫أنواع األقليات‬

‫أقليات تريد االنفصال‬

‫أقليات تسعى لالندماج‬

‫‪‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪111‬‬

‫‪112‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪‬‬
‫احلروب األهلية‬
‫فى ضوء التجارب‬
‫اإلنسانية‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪112‬‬

‫‪112‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫األموواكن المتوونمر‪،‬‬
‫موون وسووائل مةوونيض ولووض النةاعووا‬
‫والمتنق نشن الصراعا األد ية لي ا است راض نتوائج الوورب‪،‬‬
‫اإلنسووانية موون اووتى ضرووةاع األ‪،‬ض م وواول األلمووا الأاال يووة‬
‫والحوورو األد يوووة‪ ,‬لموون الوووالا بحوووو وو‪،‬اسووتى ل أيوووأ مووون‬
‫الصووراعا األد يووة سووناء الئائ يووة ضو ال رقيووة ضو المسووتنأ‪ ،‬ع ووى‬
‫وعاوي لدنية‪ ،‬ووينية وزوأ ض الةناسو المشورتكة بوين ضسوبا‬
‫ومسا‪،‬ا ونتائج دوذه الصوراعا مكواو مكون متئابةوة‪ ,‬لاأللكوا‪،‬‬
‫اإلقصووائية والمت صووبة عنووأما متوونلر ل ووا حاضوونة ازتماعيووة من وتج‬
‫مشوون ا وموو مئن‪،‬دووا وحماسووة المت صووبين ل ووا وموونلير الووأع‬
‫المح وووى واإلق يمووو لوووأعا ا يصوووبي انوووةان الشووو ن نحووون‬
‫ااحوورتا األد وو ضموور متحةوو ‪ ،‬وواقوو م موونظن لووذل ضنووت‬
‫مأعنو م ى لإلبحا‪ ،‬م زم ة من الت ا‪ ،‬ال المية واإلق يميوة‬
‫التى س م مةأما م تربا م اول اانةسوام األد وى والحورو‬
‫األد ية‪ ،‬ون حوم محارور ا والوورو مون ضمنهنوا‪،‬ضو مد بوم‬
‫ع ى النةاع األيأينلنز الحاو الكوامن بوين ضحشوائ ا والوذ كواو‬
‫ض ي صف بااستةرا‪ ،‬ااقتصاوي والسياس لي ا‪.‬‬
‫ل ذه الت ا‪ ،‬والوربا اإلنسوانية م وتي بوا األمول واسو ا‬
‫لنا ول منئةة ال ربية إمكانية الروزنا من ضوحواا الشوةان ون و‬
‫ال ووأاء إلووى بوور األمووا والنلووان‪ ،‬لمووا يةو منئةتنووا موون احتةووا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪112‬‬

‫دذه المرح ة الح ا‪،‬ية قوأ مور بوه ال أيوأ‬
‫وانةسام م تم‬
‫مووووون ضمووووو األ‪،‬ض وم اول وووووا عووووورب ال أيوووووأ مووووون النسوووووائل‬
‫واإلسرتامي يا والسياسا سناء اازتماعية ضو األمنية‪.‬‬
‫دذه الت وا‪ ،‬والووربا اإلنسوانية‬

‫لوض وإهنواء الحورو‬

‫األد ية ومةاومة األلكا‪ ،‬اإلقصائية قأ م رضم ل ا واقرتبوم من وا‬
‫من الالا ااقرتا غير المباار عرب البحو األكواويم المكتبو‬
‫وااقوورتا المبااوور موون الووالا الس و ر إلي ووا وإزووراء الحوونا‪ ،‬م و‬
‫ال اع ين السياسيين واازتماعيين المنورفين لي ا‪.‬‬
‫وست أو دنا م ا‪ ،‬إنسانية اوتى قوأ مشومل م وا‪ ،‬ووا‬
‫وحكنموووا ‪ ،‬وقوووأ محتوووني ع وووى الوووربا مكننوووا ازتماعيوووة‬
‫وضحةا ‪ ،‬ضو مباو‪،‬ا ازتماعية ‪،‬ااأ‪ ،،‬ضو وسافا وولية قواو‪،،‬‬
‫ع ى مةأي ح نا نازة‪ ,،‬ودأ مون و‪،‬اء ذلو دون مةويوأ مويواا‬
‫الكتل ال ربية الشابة بالمةيأ مون الووربا والت وا‪ ،‬والم وا‪،‬‬
‫المسوواعأ‪ ،‬بنوواء السووالم والنلووان بووين مكننووا الم تم ووا‬
‫ال ربيووة الموت ووة ب يووأا عوون عووذابا وزووروح ونووأو الماضو ‪,‬‬
‫لمسألة موأمين سواحا الم تم وا مون التونمر وااحتةوا باموم‬
‫مسوو‪،‬نلية ال مي و ‪ ،‬وضرووبي مووأثير المؤسسووا والمنتمووا غيوور‬
‫الحكنمية لي وا كبيورا بول ‪،‬بموا يتةوأم ضحيانوا عون وو‪ ،‬الحكنموا‬
‫والمؤسسا الرسمية‪.‬‬

‫‪111‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫است راض ل ت ا‪ ،‬ال المية دذا ال صل ايو لئريةوة‬
‫‪،‬وايووة األحووأا ‪ ،‬وال ووري ال ووف م اروو ي ا الينميووة وضحووأاث ا‬
‫السننية‪ ،‬ل ن ضاد ك بحكاية من السبب م ير الصراع؟ ومن‬
‫يتحمل المسؤلية ليما زري؟‪ ،‬وإنما سأكوف ز أي لتناوا السنن‬
‫الحاكمووة‪ ،‬والويوون النا مووة والةسووما المشوورتكة‪ ،‬بووين دووذه‬
‫ضوونء الةناعووأ الم رليووة الشووائ ة رووناعة وبنوواء‬
‫الت ووا‪،‬‬
‫السالم ضماكن النةاعا والحرو ‪ ،‬وقبل ذل سأسو ى م كو‬
‫ل ووو فبي وووة ال وووذو‪ ،‬ال كريوووة واأليأينلنزيوووة التوووى ضو إلوووى‬
‫اانةان ضمون الحور األد يوة‪ ،‬وسأمسو باأللكوا‪ ،‬ال أيوأ‪،‬‬
‫التى سادمم م اول األلما ومص ير الصراعا ‪.‬‬
‫‪7‬‬

‫وم ضيرلنوأا الشومالية لسوننا عأيوأ‪ ،‬منضو روراع عنيووف‬
‫ومريووور بوووين الروموووا الكاثنليووو واامحووواويين المووونالين ل توووا‬
‫الربيئاين الذين ي تربو ضن س بريئانيين ود مون الربومسوتانم‬
‫يف الدالب‪ ،‬واموذ دذا الصراع ضاكاا عأيأ‪ ،‬من ا ما كا منسميا‬
‫يت وور لوورتا ااحت وواا باألعيوواو الأينيووة الوارووة بالكاثنلي و‬
‫والربومستانم‪ ،‬ومن ا ما كا سياسويا ووسوتن‪،‬يا‪ ،‬ولكون يف ضواالور‬
‫ال وووام ‪ 0711‬بوووأض النوووةاع يأالوووذ منحوووى الئيووورا مموووول مشوووكيل‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪117‬‬

‫م منعووا قتاليووة‪ ،‬ومأسوويي مي يشوويا مس و حة ما‪،‬سووم الةتوول‬
‫والت يوورا وااغتيوواا ‪ ،‬وقووأ قتوول ال وورت‪ ،‬موون ‪)0773–0717‬‬
‫قرابة ‪ 3332‬اوصا‪ ،‬وزرح ‪ 27‬ضل ا‪ ،‬وس ل حنالى ‪ 01‬خا د نم‬
‫بالةنابوول‪ ،‬و‪ 37‬ضلووف حالووة إفووالن ‪،‬روواا‪ ،‬و‪ 33‬ضلووف حالووة سووئن‬
‫مس ي‪ ،‬إضالة إلى ضكور من ‪ 3111‬حالة استوأام لمناو حا‪،‬قوة ضوأ‬
‫األاواا‪.‬‬
‫وب ووأ قرابووة ثالثووة عةوونو موون الحوور األد يووة‪ ،‬انتصوور روون‬
‫ال ةوول والحكمووة‪ ،‬ون حووم ضيرلنووأا الشوومالية يف م وواول ااقتتوواا‬
‫األد‬

‫ومو صم بأ‪،‬زوة كبيور‪ ،‬مون زراحوا الماضو ‪ ،‬وولوم‬

‫وز ووا اووئر ااسووتةرا‪ ،،‬والتنميووة‪ ،‬والسووالم لووت منقيوو ام ووان‬
‫«ال م ة ال تيمة» عام ‪ 0771‬بوين كول األفورا المتنالعوة‪ ،‬وع وى‬
‫‪،‬ضسوو ا بريئانيووا وزم ن‪،‬يووة ضيرلنووأا واألحووةا والم منعووا‬
‫المس حة ضيرلنأا الشمالية برعاية النايا المتحأ‪ ،‬األمريكيوة‪،‬‬
‫ون ي دذا اام ان التا‪،‬يو ب‬

‫ل سب ة عنامل مركةية ود ‪:‬‬

‫إو‪،‬ا زمي المنورفين النةاع سوناء الةون السياسوية‬
‫والم منعا المس حة يف ضيرلنأا الشمالية من ناحية‪ ،‬والحكنموة‬
‫الربيئانية ممو ة ال يب والشرفة وز ال الموابرا مون ز وة‬
‫ضالر ‪ ،‬ب أم منلر إمكانية حس النةاع عرب الةن‪ ،‬المس حة لصوالي‬
‫فوور موون األفوورا ‪ ,‬لالم منعووا المسوو حة والارووة حووة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪118‬‬

‫الشين لين) ‪،‬غ م ةيه ال أيأ من ال وربا األمنيوة‪ ،‬وم لأيوه‬
‫الةأ‪ ،،‬ع ى من يذ عم يا عني ة ور م إلوى ال ارومة الربيئانيوة‬
‫الن اية الويا‪ ،‬المرغون ليوه‬
‫لنأ ‪ ،‬وبالتال كانم الم اوضا‬
‫لأ ال مي ‪.‬‬
‫قبنا الحكنمة الربيئانية ل نسافة الأولية النوةاع ب وأ‬
‫‪،‬لووض اسووتمر قرابووة ثالثووة عةوونو موون الووةمن‪ ،‬لنسووافة النايووا‬
‫المتحووأ‪ ،‬األمريكيووة بووين األفوورا المتنالعووة ولوور لررووة ذدبيووة‬
‫ل تناروول م و كالووة األفوورا المتنالعووة‪ ،‬والارووة الم منعووا‬
‫المس حة المسؤولة عن ضعماا ال نف والت كانم مرلض بريئانيا‬
‫الت اوض والحنا‪ ،‬م ا‪ ،‬بأعن ضهنوا م منعوا إ‪،‬دابيوة‪ ،‬ودوذه‬
‫النةئة محأيأا كانم ممول ال ةبة الرئيسة يف لشول كول اام اقيوا‬
‫السياسية السابةة ألهنا كانم مستب أ دذه ال ‪،‬ا ‪ ،‬ع ى الورغ مون‬
‫مأثيردوا يف الصووراع‪ ،‬و َي ووا إلووى ذلو إاوورا زم ن‪،‬يووة ضيرلنووأا‬
‫كئوور ثووانني الصووراع‪ ،‬كووا ضي ووا م مووا يف مةوونيض النووةاع‬
‫والصووراع وكوول مووا سووب ل و يكوون ليتحة و لوونا ز وونو النسووافة‬
‫األميركية‪.‬‬
‫وضنح الئوة النسوي األميركو المسوؤوا عون م وا‬
‫الت ووواوض والحووونا‪ ،‬بوووين الم منعوووا الموت وووة مووون ناحيوووة‬
‫اإلسوورتامي ية الت اوضووية المتب ووة لتئبيو ام ووان السووالم‪ ،‬ومحأيووأ‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪119‬‬

‫س اإلزراءا الميأانيوة بسوةف لمنو موأ‪،‬وظ يحوال بشوكل‬
‫را‪،‬م ع ى بننو اام الية المنق ة بين األفورا ‪ ،‬ضعئوى مصوأاقية‬
‫عالية ل مي وة الت واوض واو زميو األفورا ع وى اانوورا‬
‫لي ا ب أية‪ ،‬عكي ال أيأ مون اام اقيوا السوابةة التو لو محو‬
‫ذه الرعاية والورب‪ ،‬الأولية‪.‬‬
‫إماحوة وقوم كوا ل ت واوض والنةواش والتنارول م مكون‬
‫قاو‪ ،‬الم منعا المس حة من التنارل م ضنصا‪،‬د الميوأا‬
‫ال م ية السو مية‬
‫وس ل ع ي مدير قناعا ب أو اانورا‬
‫والمسووا‪ ،‬الأسووتن‪،‬ي والسياسو ونبووذ ال نووف‪ ،‬وموون ثو المنالةووة‬
‫ع ى إلةاء السالح‪ ،‬لةأ استدرقم عم ية الت اوض والحنا‪ ،‬محوم‬
‫الرعايووة األميركيووة قرابووة ‪ 711‬ينم وا موون ال موول وال ووأ والتنسووي‬
‫الحوي ‪.‬‬
‫إنشاء دي‪،‬ا وستن‪،‬ية وقانننية وازتماعية م نية بتئبي‬
‫بننو ام اقية «ال م ة ال تيمة» ساد م يل نتائج اام ان ع وى‬
‫األ‪،‬ض‪ ،‬وز ووول المووونافنين ضيرلنوووأا ي مسووون قيموووة السوووالم‬
‫وااستةرا‪ ،،‬لةأ ب غ عأو ال ي‪،‬ا الت ضنش‪،‬م ل س ر ع وى مئبيو‬
‫اام الية نحن ‪ )00‬مؤسسة متننعة‪ ،‬ويف دذه المؤسسا م إعاو‪،‬‬
‫ديك ة ز ال الشرفة واألمن‪ ،‬وإنشاء دي‪،‬ة الاروة مونت ااحت واا‬
‫بالمناسبا الأينية التا‪،‬يوية‪ ،‬والت كانم م أ من نةا اااوتبا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪111‬‬

‫وااحتكا بين الكاثنلي والربومستانم‪ ،‬وم مة دذه ال ي‪،‬وة دوى‬
‫محأيأ مسوا‪ ،‬دوذه ااحت واا وم نوب سويردا يف المنواف التو‬
‫مست ة اآالر الموالف‪ ،‬ومئبي الةنانين الصا‪،‬مة ع ى المنتموين‬
‫والمشا‪،‬كين لي ا‪.‬‬
‫نشوووا مؤسسوووا الم تمووو الموووأين ال ام وووا‬
‫والكنوووائي والمؤسسوووا الرتبنيوووة عووورب الم منعوووا الميأانيوووة‬
‫المشوورتكة‪ ،‬سوواد نشوور قووي السووالم والت ووا‪ ،‬والتسووامي بووين‬
‫الكاثنليوووو والربومسووووتانم‪ ،‬لموووون الووووالا المنووووادج الأ‪،‬اسووووية‬
‫والةيا‪،‬ا المتباولة م م سير ال ن‪ ،‬بين المكننا اازتماعيوة‬
‫الموت ة من الالا الت ر ع وى ثةالوة ومةاليوأ وعواوا الئور‬
‫اآالوور‪ ،‬ودووذا ال ووأ سوواعأ بشووكل كبيوور محاروور‪ ،‬األلكووا‪،‬‬
‫المت صبة ول‪،‬ع ثةالة التسامي بين األزياا األيرلنأية الشابة‪.‬‬
‫مةاسو الس و ئة والم ووام السياسووية بووين كالووة األفوورا‬
‫المتنالعة سوابةا و ملور لرروة كبيور‪ ،‬لم ال وة األلكوا‪ ،‬النمئيوة عون‬
‫اآالوور الموت ووف‪ ،‬وسوواد محموول ال ميو مسووؤولية ن وواح ضو‬
‫لشل ام الية السالم المنق ة بيون ‪ ،‬لةوأ مونلى ضع واء سوابةن يف‬
‫حووة الشووين لووين المس و ي منارووب ولا‪،‬يووة مووول الةائووأ مووا‪،‬من‬
‫ماكدينيي‪ ،‬ودذا م مول محنا حةيةيا نحن بنواء السوالم بشوكل وائو‬
‫ومستةر عرب ومج زمي ضفرا الصراع يف ال م ية السياسية‪ ،‬حتى‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪111‬‬

‫لن كوا ل و موا‪،‬ي ن وال عنيوف ومسو ي‪ .‬وبنواء ع وى موا سوب ‪،‬‬
‫يت ي لنا زمي وا ض لوض ض نوةاع ال وال م موا االت وف مكانوه‬
‫ولمانووه وإ كووا ومني وا وفوونيال ومووأمرا‪ ،‬يمكوون ل ووه إذا انتصوور‬
‫رن ال ةل والحكمة بوين األفورا المتصوا‪،‬عة‪ ،‬ومةواف ذلو‬
‫م و وع و وول و مسووانأ يس و ى بصووأن إلحووالا السووالم واألموون‬
‫وااستةرا‪ ،،‬وينحال لحةنن اإلنسا والكرامة اإلنسانية‪.‬‬
‫دكذا ن وي إسوالمينمركيا ولشول اآالورو ‪، ,‬ح تنوا إلوى مركيوا‬
‫والتى ممم ال رت‪ ،‬من ‪ 3102 7 1‬إلوى ‪ 3102 7 30‬اوم م ال أيوأ‬
‫من األنشئة الوةالية والت ري ية م عأو من المؤسسا وال ي‪،‬وا‬
‫والشوصوويا الرتكيووة وال ربيووة الم تمووة بصووناعة السووالم ولووض‬
‫النةاعووا ‪ ،‬وكووا موون ضبوورل الشوصوويا الرتكيووة التووى التة و ووا‬
‫«التننع» الأكتن‪ ،‬عمر ال وا‪،‬ون قرقموا‪ –،‬مستشوا‪، ،‬ئويي الونل‪،‬اء‬
‫الساب ن الأين ض‪،‬بكوا والم كور والمح ول السياسو ‪ -‬وأ‬
‫م مي الشراكة وال القة بين ال واء الوةوايف واازتمواع الرتكو‬
‫وال رب عرب الحنا‪ ،‬والتنارل ول الئبي ة الوةالية واازتماعية‬
‫كووال الئوورلين‪ ،‬وسنررووأ دنووا‬
‫المكننووة ل نزووأا اازتموواع‬
‫ب ووا موون ضد و األلكووا‪ ،‬والمةرتحووا التووى وا‪ ،‬حنل ووا النةوواشن‬
‫ال وال ال ربو‬
‫وذلو لت توي ال ائوأ‪ ،‬الم رليوة ل يول الشوا‬

‫‪112‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الذ يئمي إلى عأم مكورا‪ ،‬ضالئواء الماضو ويرنون ببصوير‪ ،‬نحون‬
‫المسوووتةبل ويرتقوووب ال ووويب ل ووواء يسووونوه السوووالم والكراموووة‬
‫اإلنسانية وال أالة واازتماعية‪.‬‬
‫حازوووة المنئةوووة ال ربيوووة واإلسوووالمية إلنشووواء‬
‫ال سن‪ ،‬ابناء الةالع‬
‫مرس من الالا ليا‪ ،،‬التننع لرتكيا وب أ ااستماع ل أيأ مون‬
‫الشوصوويا الوةاليووة والسياسووية مووأ حازووة المنئةووة ال ربيووة‬
‫والارة مناف النةاع والحرو لي ا مول ال ران وسون‪،‬يا ومصور‬
‫إفوا‪ ،‬البحو عون المشورت بوين‬
‫وليبيا إلوى ز وأ كبيور ونونع‬
‫المكننا اازتماعيوة المتصوا‪،‬عة والأاال وة األلموة مون ضزول‬
‫محاولة بناء منال م تم يح مصالي ال ميو بوأو اسوتوناء‪,‬‬
‫ل هناية المئا ومن الالا الوورب‪ ،‬الميأانيوة ال ميو سوي ي‬
‫ع ى فاولة الت اوض والتنال ب أ دذا الركام ال و مون الوأما‪،‬‬
‫وال حايا والش أاء‪ ،‬ل ماذا ا نبأض اآ بإنشاء مسوا‪ ،‬مونال زأيوأ‬
‫يكوون دألووه بنوواء ال سوون‪ ،‬بووين مكننووا الم تم و ولوويي مشوويأ‬
‫الةالع ونشر حةنا األلدام بين ال مي ؟ ودذا ي رض ع ى زمي‬
‫المؤسسا ال ام ة رناعة السالم المنئةة ضورو‪ ،،‬البوأء‬
‫إفالن مبواو‪،‬ا ازتماعيوة قائموة ع وى ضورو‪ ،،‬إنشواء مؤسسوا‬
‫عربية ومركية مشرتكة قائموة ع وى ل سو ة لوض النةاعوا ومسونية‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪112‬‬

‫األلما دأل ا المسادمة لتي ل اء خالور ل توأال اازتمواع‬
‫والسياس و قووائ ع ووى مةووأير واحوورتام اآالوور الموووالف وم نووب‬
‫ال نف والةتل والحرو األد ية‪.‬‬
‫الحركة اإلسالمية الرتكية وعنامل الن اح‬
‫وحووونا ق وووايا الحركوووا اإلسوووالمية وعالقت وووا باسوووتةرا‪،‬‬
‫الم تم ا ال ربية كا مركة التننع حرين ع وى ااسوت او‪ ،‬مون‬
‫الورب‪ ،‬الرتكية دذا الم اا بحك وزنو ض‪،‬ضوية مشورتكة ودوى‬
‫ض الم تم الرتك مول الم تم وا ال ربيوة بورل ليوه حركوا‬
‫إسالمية كبيور‪ ،‬وعري وة ول وا ضنصوا‪ ،‬بوالماليين لكون ال وا‪،‬ن بوين‬
‫الحركة اإلسالمية ال ربية والحركا الرتكية ض الحركا الرتكيوة‬
‫عرب بالم تم الرتك نحن بر األما وااستةرا‪ ،‬بوأو التون‪،‬‬
‫م ا‪ ،‬ر رية وحورو ضد يوة وأو اسوتةرا‪ ،‬الأولوة والمنئةوة‬
‫والم تم لكيف محة لأمرا دذا األمر؟ مساءا المركة‪.‬‬
‫ل ووورض الوووأكتن‪ ،‬ال وووا‪،‬ون زم وووة مووون األسوووبا الم رليوووة‬
‫واإلسرتامي ية الت مةف ال ف ن واح الحركوة اإلسوالمية الرتكيوة‬
‫مةووأي نموونذ ح ووا‪،‬ي ‪،‬ان الووأاالل الرتكوو نووازي ع ووى‬
‫مستن ال مل التنمني واإلنساين‪ ،‬وقاو‪ ،‬ع ى مناز ة التحوأيا‬
‫ضنء المص حة النفنيوة‬
‫الأاال ية والوا‪،‬زية بحكمة واحرتا‬
‫الرتكيووة ب يووأا عوون ال نووف والح ور األد يووة‪ ,‬وقووأ قمنووا التنوونع‬

‫‪112‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫بررأ ومحأيأ دذه ال نامل ول التال ‪:‬‬
‫لمن الم رو ض الم تم الرتك ي أ من ضا ر الم تم وا‬
‫اإلسالمية التى متبنى ال ةه الحن‬

‫ع ى نئان واس ‪ ،‬وقأ ب غ دذه‬

‫األمر ذ‪،‬ومه ع أ الواللة ال ومانيوة‪ ،‬حيو‬
‫دن المذدب الم تمأ ل واللة ال ومانية‪ ،‬ل‬
‫امساعا من ال‬

‫كوا ال ةوه الحن و‬
‫اء ال ةه الحن‬

‫ضكور‬

‫اءا ال ة يوة اإلسوالمية األالوري الاروة بوا‬

‫السياسة الشرعية لكننه ي تموأ ع وى الورض ويةوأ‪،‬ه بأ‪،‬زوة كبيور‪،‬‬
‫ودووذا يتوويي مسوواحا واس و ة لالزت وواو وإعموواا ال ةوول كالووة‬
‫المسوووائل‪ ،‬مموووا سووواعأ إعئووواء مرونوووة لة يوووة كبيووور‪ ،‬ل حركوووة‬
‫اإلسووالمية الرتكيووة محرك ووا السياس و وقووأ‪ ،‬ا ع ووى اسووتي ا‬
‫وبناء محال ا م اآالر الموالف‪ ،‬لكن مؤسوي ال ةوه الحن و‬
‫اإلمام ضبن حني ة كا مازرا السنن ز ل خ‪،‬اءه ال ةي ة قريبة مون‬
‫واق الناظ الم اش‪ ،‬ودن ما ان كي ع وى م تو مالميوذ اإلموام‪،‬‬
‫وع ى كول مون مبنوى المأ‪،‬سوة ال ةي وة الحن يوة بموا لوي‬

‫األمورا‬

‫بئبي ة الحاا‪.‬‬
‫منزووه روونيفم عميو‬
‫مووأين الم تمو الرتكو ما‪،‬يويووا ي توورب ذا م‬
‫و‪،‬رين وله مةاليأه المتنا‪،‬ثوة عورب األزيواا منوذ الرعيول األوا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الواللة ال ومانيوة‪ ،‬ودوذا ال‬

‫‪112‬‬

‫واء الصونيف الم نوى بئ وا‪ ،،‬الة وب‬

‫واادتمووام بتةكيووة الوون ي وال كوون ع ووى م ادووأ ا‪ ،‬والتناضو‬
‫ل و و ‪ ،‬والمسوتنأ ع وى ل سو ة ض الوأين موا دون إا م رلوة الحو‬
‫و‪،‬حمة الو ز ل النزأا الن سو ل حركوة اإلسوالمية الرتكيوة‬
‫ا يست ى ع ى اآالر الموالف ال كر والتنزه والمسا‪ ،‬ودوذا‬
‫عكي الحركا اإلسوالمية ال ربيوة التوى موأثر بالتوأين السو‬
‫الةووائ ع ووى اادتمووام بمتووادر التووأين التووادري والم ارو ة بووين‬
‫الناظ‪.‬‬
‫ضما ال امل الوال الموؤثر يف ن واح الحركوة اإلسوالمية الرتكيوة‬
‫دوون ض الحركووة الرتكيووة عوورب ما‪،‬يو ووا الئنيوول بأاي وة موون الووةعي‬
‫ض‪،‬بكا لو منوتج كتبوا ضيأينلنزيوة ذا حمنلوة لكريوة كوي وة موؤثر‬
‫ع ووى مصوون‪ ،‬األلووراو والةيوواوا ل ووال والناقو الرتكو ‪ ,‬لموووال‬
‫حركة اإلالنا المس مين لأي ا ‪،‬سائل اإلمام الش يأ حسون البنوا‪،‬‬
‫والت م أ مرز ا حتى ينمنوا دوذا ل حركوة ع وى الورغ مون مورو‪،‬‬
‫قرابة قر ع ى دذه األلكا‪ ،،‬وضي ا كتابوا األسوتاذ «ضبون األع وى‬
‫المنوووي» والتى ممول المسئر‪ ،‬ال كريوة ل ماعوة اإلسوالمية‬
‫باكسووتا ‪ ,‬وبالتووال ضرووبي ألمبوواع اإلالوونا المس و مين وال ماعووة‬
‫اإلسالمية ثةل م ريفٌّ كبير يئ ع يوه مون ج اإلموام والوذ ينبدو‬

‫‪111‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ع ووى الحركووة ض مرزو لووه عنووأ امووواذ قرا‪،‬ا ووا ودووذا ليووه رو نبة‬
‫ومةيأ ل ل والحركة‪ ،‬ولذل الحالة اإلسالمية الرتكية غير موة ة‬
‫بأية كتابا ضيأينلنزية كوي ة م ي اازت او والحركة‪ ،‬ل يؤلوف‬
‫ض‪،‬بكا كتبا ينضي لي ا من ه ولو يصوأ‪ ،‬ض قائوأ غيوره كتابوا‬
‫يمكن ض ممول ضيأينلنزية متنا‪،‬ث وا األزيواا وإنموا الكول يتحور‬
‫ول ل واء واسو ا مشودب ع يوه كوالوة ضيأينلنزيوة وا مةوف‬
‫وزه مصون‪،‬ا مسوبةة عموا ي وب ل وه والةيواظ ع يوه‪ ،‬لالحركوة‬
‫اإلسووالمية الرتكيووة ضل ال ووا واليا‪،‬ا ووا مئوون‪ ،‬وائو ومسووتمر بمووا‬
‫يتناسب م كل مرح ة ووقم ولما ‪.‬‬
‫الحركة اإلسالمية مركيا ممت‬
‫ب‬

‫الرب‪ ،‬ما‪،‬يوية وسياسوية مت و‬

‫سيكنلنزية ال ةل ال سكري وكيف ي كر‪ ،‬وبأية فريةوة ي مول‪,‬‬

‫لةأ ا أ مركيا ض‪،‬ب ة انةالبا عسكرية كبير‪ ،‬كا خالردوا موا وقو‬
‫ع أ الةعي ن و الوأين ض‪،‬بكوا‬

‫ال وام ‪ ،0771‬وسواعت ا كانوم‬

‫ال مادير ال ري ة لحوة الرلوا‪ ،‬والتو مةوأ‪ ،‬بنحون المسوة ماليوين‬
‫اون مستن ر‪ ،،‬ومنتتر اإلاا‪ ،،‬من ‪،‬ئيي الحة لبأء التتادرا‬
‫وااعتصاما ‪ ،‬ولكن ن‬

‫الأين ض‪،‬بكا ل ل ض موونض الحركوة‬

‫الصراع م اانةال ال سكري عرب وسائل ضالر فني وة الموأي ا‬
‫م تمأ سياسة الصأام وم ا‪ ،‬مكسير ال تام حتى ا يت ورض زسوأ‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪117‬‬

‫الحركة اإلسالمية‪ ،‬ومةأ‪،‬ا مركيوا النفنيوة لالسوتنةا والتوأدن‪.،‬‬
‫وم مرو‪ ،‬الةمن ضثبتم الت ربة ب أ نتور الحركوة اإلسوالمية الرتكيوة‬
‫م نب النض الم ا‪ ،‬الص رية م المؤسسة ال سوكرية الرتكيوةن‬
‫أل نتائ‬

‫وووا واليموووة ع وووى الحركوووة والووونفن والم تمووو‬

‫ن وووي‬

‫النقم‪ ،‬وير الأكتن‪،‬يعمر ض دذه النةئوة م يوأ‪ ،‬ل حورا الوون‪،‬ي‬
‫ال رب الحال الذ ينازه خلة الةم ال سكري البافشة بوأو عةول‬
‫وا حرا ع ى مصالي وممت كا النفن‪.‬‬
‫وقأ م م كل دذه النةا السابةة وضسو ر عون وز وا عنوأما‬
‫اا‪، ،‬ئيي النل‪،‬اء الرتك الساب ‪،‬زب فيب ض‪،‬ووغا ألوا مور‪،‬‬
‫يف مراس «عاان‪،‬اء» الت ضقيمم يف ميوأا «حالةوال »‪ ،‬ضدو مراكوة‬
‫الشووي ة األموورا بإسووئنبنا‪ ،‬وضلةووى الئابووا حوونا استشو او الحسووين‬
‫ﭬ وكربالء‪ ،‬وقاا ض‪،‬ووغا «لسم دنا ألاا‪ ،‬يف مصابك بول يف‬
‫مصابنا‪ ...‬زمي ا»‪ ،‬واستشو أ ببيوم ل شواعر الصونيف يونني إيموري‬
‫«ل نأ ل تنالع بل ل حب»‪ ،‬وضضا ض‪،‬ووغوا «لةوأ قتول الحسوين‬
‫بنحشووية‪ ...‬والش و او‪ ،‬الت و عرلت ووا كووربالء م وورح يف الصوومي كوول‬
‫المؤمنين الذين يحبن ضدل البيم‪ ،‬ضضا ض‪،‬ووغا » إننا ا نحب ض‬
‫متكوور‪ ،‬لاز ووة كووربالء يف عالمنووا الم اروور‪ .‬إ ق نبنووا زمي ووا قووأ‬
‫احرتقووم بمصووا الحسووين ﭬ‪ ،‬دووذه المشووا‪،‬كة ضس و أ قرابووة‬

‫‪118‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ثالثووة ماليووين موونافن مرك و اووي‬
‫انتمووائ‬

‫المووذدب و‪،‬ل ووم موون و‪،‬زووة‬

‫ل وونفن الرتك و وستسوواعأ يف وم‬

‫و يف مشووروع محةي و‬

‫الح وو الرتكووو ال أيوووأ‪ ،‬وكوووا ل مشوووا‪،‬كة ضي وووا روووأ قوووني يف‬
‫األوسا الشي ية يف المنئةة ال ربية وإيرا مما ساد يف لياو‪ ،‬الةون‪،‬‬
‫الناعمة الرتكية يف المحي اإلق يم ‪.‬‬
‫الوتام عرض دذه الت ربوة يت وي لنوا ض المؤسسوا البحويوة‬
‫ال ام ووة السوواحة ال ربيووة واإلسووالمية بحازووه ماسووة ووائمووة إلووى‬
‫الةيوووا‪،‬ا المتباولوووة‪ ،‬وو‪،‬ش ال مووول المشووورتكةن مووون ضزووول مبووواوا‬
‫الوووربا ورووةل الةووأ‪،‬ا والت وور ع ووى التوونادر اإلنسووانية عوون‬
‫قوور وم ايش وة حتووى مسووتئي المشووا‪،‬كة رووياغة مسووتةبل زأيووأ‬
‫ل نفن ال رب يكن ضكور ضمانا وسالما وولاقا‪.‬‬
‫ورية م امير ل ر ‪ :‬السكة من دنا‬
‫ح ووور ع وووى موووأا‪ ،‬ثالثوووة ضيوووام متنارووو ة ل اليوووا منتوووأ‬
‫كناالمبووون‪ ،‬ل كووور والح وووا‪ ،،‬والمن ةوووأ يف ال ارووومة الماليةيوووة‬
‫كناالمبن‪ ،‬يف ال رت‪ ،‬من ‪ 03-01‬ننلمرب ‪ ،3102‬وقوأ مورضظ المنتوأ‬
‫‪،‬ئيي النل‪،‬اء الماليةي األسب الأكتن‪ ،‬م امير محمأ زول ز سوا‬
‫المنتأ ‪ ،‬ومك بصراحة وضزا ع ى ضس‪ ،‬ة ال م ن‪ ،‬بكل مرحيب‬
‫وسرو‪ ،‬لكانم إزابامه ع ى مساىفا الموة وين ال ور م مو بوين‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪119‬‬

‫الالروووة الت ربوووة الماليةيوووة‪ ،‬وإو‪،‬ا مكوووامن الو ووول وال ئوووب يف‬
‫الت ربة ال ربيوة‪ ،‬ومون الوالا متواب ت لك موا الرزول وزوأ ضنوه‬
‫يصف الأواء النازة أللما الم تم ال رب وسأحاوا دنوا حصور‬
‫ضدو األلكووا‪ ،‬التو و‪،‬و يف الئابووا الووأكتن‪ ،‬م ووامير محمووأ ع ووى‬
‫مأا‪ ،‬األيوام الوالثوة التو ان ةوأ لي وا المنتوأ والتوى يت و م تم وا‬
‫بكي يووة بنوواء التنالوو والمشووا‪،‬كة واالوول الم تموو المتنوونع ودوووى‬
‫كالتال ‪:‬‬
‫ارح م امير محموأ دوذه النةئوة بأقوة وقواا نحون يف ماليةيوا ب وأ‬
‫مت وأو األعوران واألويوا والوةالوا وق نوا يف حور ضد يوة ضوربم‬
‫ب م ضمن واستةرا‪ ،‬الم تمو ‪ ,‬لووالا دوذه ااضوئرابا والةالقول‬
‫ل نستئ ض ن‬

‫لبنة لنن ضالت ا‪ ,‬لالتنمية يف الم تم ا ا موت إا‬

‫إذا حل األمن والسالم‪ ،‬لكا الموا ع ينوا الوأالنا يف حونا‪ ،‬م تونح‬
‫م كل المكننا النفنية وو اسوتوناء ألحوأ واام وان ع وى مةوأي‬
‫منالا متباولة من قبل ال مي لكى نوتمكن مون مونفين ااسوتةرا‪،‬‬
‫والتنمية يف الب أ وقأ ن حنا يف ذل من الالا مبن الئوة ‪3131‬لبنواء‬
‫ماليةيا ال أيأ‪ ،،‬ومحركنوا قوأما يف محنيول ماليةيوا إلوى ب وأ روناع‬
‫كبيووور قووواو‪ ،‬ع وووى المنالسوووة يف السووونن ال الميوووة ب‬
‫والتسامي‪.‬‬

‫ووول الت وووايب‬

‫‪121‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪،‬كة م امير محمأ ع ى ضرو‪ ،،‬منزيه ال ونو والئاقوا إلوى‬
‫الم ا الحةيةية يف الم تم ا والش ن ودى ال ةور والبئالوة‬
‫وال نع وال ول أل اانشوداا باأليوأينلنزيا ومحاولوة ال يمنوة‬
‫ع ووى الم تموو ولوورض ضزنووأا ثةاليووة ولكريووة ع يووه ض يةوونو‬
‫الم تم ا إلى مةيأ من ااحتةا والتنوالع‪ ،‬لالنواظ مو ال ونع‬
‫وال ةر ا يمكن ض مئ ب من‬

‫بناء الونعى ونشور الوةالوة‪ ،‬وقواا‬

‫نحن المس مين ررلنا ضوقاما وز نوا كبيور‪ ،‬يف مصوا‪،‬عة فوناحين‬
‫ال ووناء عوورب الووأالنا يف م ووا‪ ،‬ما‪،‬يويووة مووول الصووراع بووين السوونة‬
‫والشي ة وغيردا من الم ا‪ ،‬الةأيمة‪.‬‬
‫ارح م امير دذه النةئة باست اضة لةواا إ قيواو‪ ،‬الم تم وا‬
‫المسو مة والحركووة ووا لأمووام ينبدو ض ا يو و ل يمنووة لتوواو‬
‫ال ة اء والنعوا ‪ ,‬لالم تم وا المسو مة عنوأما ‪،‬ضووم لوب ض‬
‫ال توواو والتصوون‪،‬ا ال ة يووة الت و ا متناسووب م و حركووة مةووأم‬
‫التا‪،‬ي ضرويبم بوالتو ف وال ول‪ ،‬لال أيوأ مون ال ة واء حرمونا‬
‫ع ى الناظ استوأام الت ي ةيون والموذياع‪ ،‬و‪،‬كون الوأ‪،‬ازا ‪،‬‬
‫وار الة ن‪ ،،‬وزرمنا م ا‪ ،‬عباظ بن لرناظ ل ئيرا ‪ ،‬وقواا‬
‫م امير إ كالم ال أيأ من ال ة اء “بأ قراء‪ ،‬الةرخ كالية لتحةيو‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪121‬‬

‫الن نض والتةأمىى ضثر سو با ع وى الم تمو ‪ ,‬لةوأ انو‬

‫وم لوأينا‬

‫نسب ال ماء يف ال يةياء والكيمياء وال نأسة والئب بل ب غ األمر‬
‫يف ب ووض الكتابووا الأينيووة إلووى محووري اانشووداا ووذه ال وونم‪,‬‬
‫وبالتال ضكأ م امير ع ى ض حركة الم تم ابوأ ض مكون زري‪،‬وة‬
‫وقنيووة‪ ،‬وع ووى ال ميو ض يووأ‪ ،‬ض لتوواو وخ‪،‬اء النوووب الأينيووة‬
‫ليسم وينا‪ ،‬لنحن نةأظ النن الةرخين ولكون مون الوئوأ مةوأيي‬
‫ضقناا الم سرين واعتبا‪،‬دا د األالر وينا وازب اامباع‪.‬‬
‫قوواا م ووامير‪« :‬إ ا ا يسوواعأ الووذين ا يسوواعأو ضن س و »‬
‫لوونحن المسو مين قسوومنا ضن سوونا زماعووا وفنائووف ولرقوا يةتوول‬
‫ب‬

‫اب‬

‫ا بأم با‪،‬و‪ ،‬لأربحم فاقتنا م أ‪ ،،‬بسوبب ثةالوة الووأ‪،‬‬

‫واانتةام والت يحرا المت صوبن ع وى نشوردا يف ض‪،‬زواء األموة‬
‫عرب كالة النسائل وبحماظ لائأ ث ب أ كل دذا نئ ب مون ا ض‬
‫يرحمنووا وي وول السووالم وااسووتةرا‪ ،‬يسووتنفن ض‪،‬ضووناىى لووذل‬
‫ضر من الوياا يف ل سنن ا الت يو‬

‫ل ا البشر لالبأ مون‬

‫ض نسووووواعأ ضن سووووونا ضوا وض نت ووووواول خام الماضوووووى وننحوووووال‬
‫ل مستةبل‪ .‬لنحن دنا يف ماليةيا قر‪،‬نا ض ن رب ل مستةبل وبمشا‪،‬كة‬
‫كل المكننا ال رقية والأينيوة والوةاليوة وو االت وا ل وذابا‬
‫وم ا‪ ،‬الماض لنحن ضبناء اليونم وضبنواء ماليةيوا المنحوأ‪ ،‬ن ويب‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪122‬‬

‫محووم سووةف واحووأ وموون حةنووا زمي ووا ض نتمت و بويوورا دووذا‬
‫النفن‪ ،‬ث ضس ب م امير محمأ الحأي حنا مسيرمه ومسا‪،‬ه‬
‫الت امل م التننع البشوري ال وو‬

‫ماليةيوا لةواا‪« :‬ب وأنا ي تورب‬

‫لنحة متننعة‪ ،‬يحني كل األم واألعران والأيانا وال ماعا‬
‫يف خسوويا مةريب و ا‪ ،‬يمكننووا مسووميته خسوويا المصوودر‪ ،،‬ودووذا التنوونع يف‬
‫األعران والم تةأا اكل محأيا زسيمة ل م تم الماليةي‪،‬‬
‫لةأ ا أنا عام ‪ 9191‬ضعمواا اودب وااوتباكا عني وة والئيور‪ ،‬يف‬
‫ال ارمة كناالمبن‪ ،،‬بين ضبناء مكن المالين والصينيين‪ ،‬وكذل‬
‫مول لنا التنونع محوأيا اقتصواوية زسويمة‪ ،‬لالمسوتن الم يشو‬
‫ل ماليوون‪ ،‬إذا مووا قوون‪ ،‬بديوورد موون سووكا الووبالو موون ال رقيووا‬
‫األالر‬

‫الصينيين ع ى وزه التحأيأ) كا منو‬

‫ا زأًّ ا خنوذا ‪،‬‬

‫بل يمكن الةنا إنه ا يةا‪ . ،‬ولكن ب أ لرت‪ ،‬من التنالع والشةان‪،‬‬
‫قر‪،‬نا نحن الماليةيين ال يب م ا‪ ،‬والن نض بالنفن زمي وا‪ ،‬يوأا‬
‫واحأ‪ ،‬ولريةا واحوأ ا‪ ،‬وو إقصواء ضو ممييوة لمصو حة عورن وو‬
‫اآالر‪ ،‬ضو م‬

‫يل ويون وم تةوأ وو غيوره مون األويوا »‪.‬وبةيواظ‬

‫الحوواا‪ ،‬ضو محاولووة وضوو سووير‪ ،‬اانةسووام ال رقوو والئووائ‬

‫يف‬

‫ماليةيوووا ضموووام موووا يشووو أه ضكوووور مووون قئووور عربووو اليووونم‪ ،‬ضضوووا‬
‫« ااضئرابا والةالقل ل ممكنا من ض ن‬

‫لبنة لنن ضالت ا ع ى‬

‫ض‪،‬ض الوونفن‪ ،‬لالتنميووة يف الم تم ووا ا مووت إا إذا حوول األموون‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪122‬‬

‫والسووالم‪ ،‬وكووا لةام وا ع ينووا الووأالنا يف حوونا‪ ،‬م توونح م و كوول‬
‫المكننووا النفنيووة وو اسووتوناء ألحووأ واام ووان ع ووى مةووأي‬
‫منالا متباولة مون ال ميو لكو نوتمكن مون مونفين ااسوتةرا‪،‬‬
‫والتنمية‪ ،‬وقأ ن حنا يف ذل من الالا مبن الئة ‪ 0202‬لبناء ماليةيا‬
‫ال أيأ‪ ،،‬ومحركنا قأم ا يف محنيل ماليةيا من ب أ ل‪،‬اع إلوى ب وأ‬
‫متةأم رناع ًّيا قاو‪ ،‬ع ى المنالسة يف السنن ال المية»‪.‬‬
‫وعن عالقة الم تم بالتشري الأين ‪ ،‬وسؤاا وينية الأولة من‬
‫ع مانيت وا‪ ،‬واو ا‪ ،‬الأولووة اإلسووالمية‪،‬ضزا وي م ووامير‪ :‬ايمكوون‬
‫الحأي عن إقامة وولة مسو مة موا لو يكون عنوأ م تمو مسو‬
‫متماس ين‬

‫بةي الرتاح ‪ ،‬والتنارل‪ ،‬لالم تم المس دن موا‬

‫محووأ عنووه الةوورخ باست اضووة كبيوور‪ ،،‬لووالةرخ يووأعن إلووى إقامووة‬
‫م تم إسالم ا إلى إقامة وولة اسالمية‪ ,‬لالم تم دون المكوا‬
‫المبااوور لتئبيو قووي اإلسووالم الكوورب وكوول مس و مئ وون منووه‬
‫وم روض ع يه ض يسو ى إلقاموة دوذا الم تمو ع وى قوأ‪ ،‬السو ة‬
‫واإلمكا ‪ ،‬لالمسو ي وب ض يكون رواوقا سو نكه‪،‬وعاوا‬
‫م امالمووه مو المسو مين وغيوور المسو مين‪ ،‬ومئ وون منووه احوورتام‬
‫اآالوورين والرحمووة و‬

‫وول ض نتووام سياسو كووا ‪ ،‬ونحوون‬

‫ماليةيا ن تةأ ض قيوام الم تمو المسو المتنواغ والمسوتةر ودون‬

‫‪122‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ال ري ة الرئيسة ع ينا وال بنة األولوى مةوأم وهن وة ماليةيوا‪ ،‬ومون‬
‫المحوواو‪ ،‬التوو ا بووأ موون ح وون‪،‬دا عنووأ الحووأي عوون السياسووة‬
‫والحكووو يف ب وووأ إسوووالم ‪ ،‬ق وووية الحوووأوو الووونا‪،‬و‪ ،‬يف الشوووري ة‬
‫اإلسالمية‪ ،‬ومئبية ا من عأمه‪ ,‬قاا م وامير محموأ "نحون يف م تمو‬
‫متنوووونع ومت ووووأو األعووووران واألويووووا ‪ ،‬ضغ بيووووة سووووكانه مسوووو من‬
‫ومتمسووكن بت ووالي اإلسووالم‪ ،‬والحكنمووة زووةء موون دووذا الش و ب‬
‫والحكنموووة ليسوووم ضوووأ مئبيووو الةوووانن اإلسوووالم والشوووري ة‬
‫اإلسووالمية‪ ،‬ولكننووا ضووأ م سووير الووب ض ألحكووام وقوونانين الشووري ة‬
‫اإلسالمية بشكل مت سف‪ ،‬لالب ض يةصر الشري ة يف الحأوو لةو ‪،‬‬
‫ودذا ال ل كبير‪ ،‬وينتةن من قيمة ال أالة والمسواوا‪ ،‬التوى م وأ مون‬
‫مةارأ الشري ة اإلسوالمية الكريموة‪ ،‬لالمسوألة لي وا نةواش ومحتوا‬
‫إلى ضب ووقة يف المصئ حا والم ادي ‪ ،‬لتنةيل ضحكوام الشوري ة‬
‫اإلسالمية يف م تم مت أو األعران واألويا يحتا إلى وعو كبيور‬
‫وواضي يةيل ضي اكن ومواو عنأ المنافنين زمي ا‪ ،‬لوالب ض‬
‫موال ي ترب المرض‪ ،‬الت م رضوم لالغتصوا ومةوأمم بشوكن ضوأ‬
‫دؤاء الم تأين ع ي ا‪ ،‬ول مأ بالش نو‪ ،‬مذنبة‪ ،‬ومسوتح ال ةوا‬
‫ألهنا وق م حسب ل م‬

‫ألحكام الشري ة يف «زريمة قذ ل ؤاء‬

‫الم تأين بالبافل‪ ،‬ودذا عنأي ضمر ا يحة ال أالة الت د مةصأ‬
‫من مةارأ الشري ة الدراء»‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪122‬‬

‫وعوون محووأي ال نيووة ورووياغت ا والح ووا ع ي ووا ضوومن م تمو‬
‫مت أو األعران واألويا «نحن كمس مين يف ماليةيا لون‪،‬و بالأين‬
‫اإلسالم ‪ ،‬ون تة بال نية اإلسالمية‪ ،‬لالأستن‪ ،‬الماليةي ينن ع وى‬
‫ض اإلسالم دن وين الأولة الرسوم ‪ ،‬ويحوال يف النقوم ذاموه ع وى‬
‫حرية الم تةأ ل مي المنافنين‪ ،‬ولكننا نحتنوا دنيتنوا اإلسوالمية يف‬
‫إفا‪ ،‬الوةالية الماليةية والبي‪،‬ة اآسينية‪ ،‬والةرخ الكري كتا الالوأ‬
‫ونةا بال دة ال ربية‪ ،‬ولكننا ن مه من الالا مرزمة م انيه ومةارأه‬
‫ل دة المح يوة الماليةيوة‪ ،‬وقوأ قمنوا ب وأ يف دوذا اإلفوا‪ ،،‬أل ل و‬
‫الةرخ بال دة ال ربية ليه ر نبة بالدة لش ب ا ينئ ال ربية‪ ،‬ولذل‬
‫ز نو الرتزمة م مة وم يأ‪ ،‬من ضزل ض ممكننوا مون روياغة ال نيوة‬
‫اإلسووالمية الماليةيووة يف ضوونء الت ووالي والونابووم اإلسووالمية‪ ،‬ثو إ‬
‫ال نية اإلسالمية واالتةام ا ليي بين ا وبين ال‬
‫م او واةان‪ ،‬لاإلسالم يش‬

‫ع ى ال‬

‫والتةأم والتنمية‬

‫ويأعن إلى ال مل ويحض‬

‫ع ى السالم والمحبة وحسن الت ايب م ال مي ‪ ،‬ودذا ما قمنا به يف‬
‫ماليةيووا‪ ،‬حا‪،‬بنووا ال ةوور وال وول والتو ووف‪ ،‬وضرووبحم دنيتنووا ضكووور‬
‫زماا وضقن من ذي قبل بكوير»‪.‬‬

‫‪121‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫وب أ ليا‪،‬ل لماليةيا وز نسو مو ال أيوأ مون نوب وا الوةاليوة‬
‫والسياسية ومالمسة هن ت ا الح ا‪،‬ية عن كوب‪ ،‬وم ايشة مسامي‬
‫ضد ا عن قر وونوم دوذا المةواا «المالئكوة مورقن ماليةيوا»‬
‫ونشرمه ع ى منق مركة التننع‪ ،‬وضزأ اآ مون الم يوأ لو ضالوى‬
‫إعواو‪ ،‬قراءموه مور‪ ،‬ضالور ألنوه كااوف عون‬
‫الةا‪ ،‬ء ض نتشا‪،‬‬
‫ال أيووأ موون األسوورا‪ ،‬ال ميةووة التووى مةووف ال ووف ن وواح الت ربووة‬
‫الماليةية ع ى مسوتني الت وايب والسو األد وى‪ ،‬ودوذا دون نون‬
‫المةاا «ب أ زسأه ردير ا مت اول مساحته نصوف مسواحة مصور‬
‫عائ وس ضمنا المحي ال نأ وبحر الصين‪،‬يكاو يمر بوه الو‬
‫ااستناء‪ ،‬وا مدواو‪ ،‬سوماءه األمئوا‪ ،،‬محوي بوه الدابوا مون كول‬
‫مكووا ‪ ،‬ومرس و األا و ا‪ ،‬الباسووةا ع ووى ماللووه وزبالووه لنحووا‬
‫بادرا من ال ماا وال الا‪ ،‬وع ى ض‪،‬ضه ي ويب او ب متنواغ‬
‫إحوأ وو‪ ،‬األوبورا اإليئاليوة ي يشون‬
‫ومتنالو ك ريو عوال‬
‫ح موووا واحوووأا وي ةلووون لحنوووا بوووأي يا قناموووه المحبوووة والووورتاح‬
‫والسالم‪ ،‬وع ى ننارى الشونا‪،‬ع واألحيواء دوذا الب وأ ال ميول‬
‫متوووأاالل ضرووونا ضزوووراظ الكنوووائي مووو مكبيووورا المسوووازأ‪،‬‬
‫الم ابوأ‬
‫ومت ان منسية الم ابأ الصينية م ندما الص نا‬
‫ال نأوسووية‪ ،‬ومت وواو‪ ،‬دنووا روونام البوونذيين موو ضموواكن لةوواء‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪127‬‬

‫الالوينيين مأاالل وسوكينة ي وأ لي وا البونذ ‪،‬احتوه والالوينو‬
‫دووذا الب ووأ ذ الة ووب‬
‫بديتوه بووأو ضو يج وا إلعووا ‪ ،‬ودنووا‬
‫الكبيوور عنووأما م ووتي عيني و وضنووم الةئووا‪ ،‬مش و ر مووا‪ ،،‬ضن و‬
‫ال اروومة الصووينية بكووين ومكوواو م ووةم موور‪ ،‬ضالووري ضن و وال ووم‬
‫انا‪،‬ع نينول الئأ‪ ،‬وعنأما يتنقف ب الةئا‪، ،‬بما محي ضنو‬
‫ور م إلى ال ارومة اإلنأونيسوية زاكرموا‪ ،‬ل وذا الونفن يةنلون‬
‫ع يوه إنوه موتصور الةووا‪ ،،‬ال مالقوة خسويا موون حيو منونع األعووران‬
‫واألويوووا وال دوووا ل نوووا كناالمبووون‪ ،‬بإمكانووو ض مسوووتم‬
‫باألزناء ال نأية الوالصة إذا وف‪،‬م قأم الحوى ال نوأي وسو‬
‫ال ارمة ومةأ‪ ،‬ض م يب ساعا وكأن وسو بكوين إذا وال وم‬
‫إلى الح الصين الةواب ب ونا‪ ،‬المسو أ المركوةي الونفنى وإذا‬
‫كنم عربيا مريأ ض مشر الة ن‪ ،‬ال ربية ومتناوا األكال اليمنية‬
‫ال ارمة مت ي‪،‬ا ل ولرغبام ‪.‬‬
‫لست أ حى ال ر‬
‫دكذا بأ لى ماليةيا ليا‪،‬ل األالير‪ ،‬ل وا واحوة مون السوالم‬
‫اازتموواع والتسووامي المب وور والت ووايب ال ووامن والت و ل‪ ،‬األد ووى‬
‫البأي ‪ ,‬لةأ وزأ ا با متننع ب أو ضلونا قونظ قوةح ادو ل و‬
‫سوون ض ين وونا ووذا الب ووأ الصوودير وينشووروا نسووما ال أالووة‬
‫والمساوا‪ ،‬ع ى زنبا ض‪،‬ضه البالدة الوصونبة وال مواا‪ ،‬لالكول‬
‫مسووتمت ولووون‪ ،‬بماليةيتووه بشووكل مويوور لالدتمووام لةووأ حاولووم‬

‫‪128‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ااحتكا بالشبا الماليةي من كالة األعوران والوأيانا ل نوأما‬
‫الةئوا‪ ،‬مالمحوه روينية الالصوة ضبواو‪،‬‬
‫كنم ضزأ اوابا ب ونا‪،‬‬
‫بسؤاله دل ضنوم روين ؟ لأزوأ ع وى وز وه بوأايا الد وب مون‬
‫م رو السؤااىى ويرو بةن‪ ،‬وحس ضنا ماليةي‪ ،‬لأحاوا مر‪ ،‬ضالوري‬
‫لأقنا لوه‪ :‬ضليسوم زوذو‪ ،‬مون الصوين؟ ليورو ثانيوة‪ :‬ضنوا مواليةي‪،‬‬
‫ودكذا حاولم م ابا خالورين مون ضرول دنوأ لكانوم ن وي‬
‫اإلزابة والت ي لالكل لون‪ ،‬ضنه ماليةي وس يأ لأ‪،‬زة ضنوه نسوى‬
‫ضرنله التا‪،‬يوية الةأيموة وضروبي لوروا لواعال الح و المواليةي‬
‫ال أيأ ض‪،‬ض السالم والتنمية‪ ،‬لماليةيا الينم بنمةة ر ر لأعران‬
‫واألويا محم سماء وفون واحوأ‪ ،‬اوبا ا يت ور حماسوة وع موا‬
‫وعمال لتحةي ‪،‬ىفية الأولة الماليةية ال أيأ‪ ،‬ال ام ‪.3131‬‬
‫ب وأ عوورض دووذه األسوئر السووابةة عوون الت ربوة الماليةيووة التووى‬
‫ن حم إلى حأ كبير إوا‪ ،،‬التننع وااالتال عرب نشر التسامي‬
‫والمحبة والتنارل م كول مكننوا الم تمو يوربل دوذا السوؤاا‬
‫األد كيف ن حم ماليةيا رناعة دذا النمنذ الح ا‪،‬ي مون‬
‫الت ووايب والتسووامي؟ وكيووف مد بووم ع ووى ال ةبووا التووى وق ووم‬
‫ضمام ا دذا الئريو ؟‪ ،‬وكو اسوتدرن دوذا مون النقوم؟ اإلزابوة‬
‫ع ووى دووذه األسوو‪ ،‬ة المركةيووة قوواومنى ل بحوو ال ميوو‬

‫مووا‪،‬ي‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪129‬‬

‫ور لورزووم بوالثووة‬
‫وزدراليووة ماليةيووا وما‪،‬يو ووا السياسو الم ارو ‪,‬‬
‫عنامل مركةية مةف ال وف الن واح المواليةي الوورو السوري‬
‫من الحر األد ية نحن ل اء ااستةرا‪ ،‬والتنمية والن‬

‫ة دى‪:‬‬

‫بحك و‪،‬استى ل دراليا وإو‪،‬اكى ألدميت ا ومأثيردا الس ن‬
‫اإلنساين نتر إلى الريئة وولة ماليةيا لنزأ ا وولة بحرية بامتيال‬
‫مكننووة موون ‪ 03‬وايووة وثالثووة ضقووالي امحاويووة‪ ،‬بمسوواحة ك يووة مب ووغ‬
‫‪ 337,123‬ك و ‪ 3‬يصوول م ووأاو السووكا إلووى ضكووور موون ‪ 31‬م يوون نسوومة‪،‬‬
‫وض‪،‬اضي ا مكننة من زوةئين‪ :‬ال وةء األوا دون اوبه زةيور‪ ،‬ماليةيوا‬
‫الت مة زنن مايالنأ واماا سندالن‪ ،،‬واورن زةيور‪ ،‬سونمئر‪،‬‬
‫اإلنأونيسية‪ ،‬وال ةء الواين دون ماليةيوا الشورقية التو مةو يف زةيور‪،‬‬
‫بن‪،‬نين ومشرت لي ا ماليةيا حوأوويا مو إنأونيسويا وبرونواي‪ ،‬ل وذه‬
‫‪,‬‬
‫ال دراليوووة السووواح ية كوووا ل وووا ان كووواظ ن سوووى إي ووواب ع وووى‬
‫سوويكنلنزية الموونافنين الموواليةيين لحةةووم ل و قووأ‪،‬ا عاليووا موون‬
‫ااسووتةاللية والحريووة واان توواح ع ووى ال ووال ممووا لاو موون قووأ‪،،‬‬
‫السكا الن سوية ع وى اسوتي ا اآالور المووالف‪ ،‬لماليةيوا كأولوة‬
‫م رب بين قن زدرالية وإق يمية كربي مول الصين واليابوا وال نوأ‪،‬‬
‫استةب م د را بشرية قأيمة من الصين وال نوأ وغيردموا زواءوا‬
‫بأويواهن وعةائوأد واسووتةروا وا وانوأم نا مو او ب ا المتسووامي‬

‫‪121‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫و‪،‬حب و المواليةين األرو ين ‪ ,‬لالسوناحل الم تنحوة المحيئوة‬
‫بكل ض‪،‬زاء ماليةيا ز ت ا م تنحة ع ى زدراليا اإلق ي المحي‬

‫ا‬

‫ع ى المستني الأيمدرايف وال ينثةايف‪.‬‬
‫ضغ بيوووة الشووو ب المووواليةي ينتمووو إلوووى عرقيوووة الماايوووا ودووو‬
‫باألسوواظ مةا‪،‬ع ون ي م وون‬

‫زنووى المئووا الئبي و ول‪،‬اعووة‬

‫األ‪،‬ل‪ ،‬ل وواءد اإلسووالم لتحنلوونا لووه بشووكل مووأ‪،‬ي ى ودوواو ء‬
‫وبئ ء‪ ،‬لاإلسالم ور‬

‫بأو م ا‪ ،‬وا زينش وا عرا عن‬

‫فري و قنالوول الت ووا‪ ،‬المس و مين الووذين قووأمنا نمنذزووا ضالالقيووا‬
‫زذابا ل ش ب الماايوا ولسوالفينه الحواكمين لوأال نا ويون ا‬
‫ضلنازا‪ .‬وضما عن كي ية ورل اإلسالم لماليةيا ل وا ثالثوة ‪،‬وايوا‬
‫موت ة ل نوا مون يور ض اإلسوالم ورو‬
‫اليمنيين‪ ،‬ولري خالر يور ض اإلسوالم ورو‬
‫‪،‬ض ضالير ي ترب ض اإلسالم قأم إلي‬

‫عورب الت وا‪ ،‬ال ور‬
‫مون ال نوأ‪ ,‬ودنوا‬

‫عن فريو مسو م الصوين‪،‬‬

‫والةاس المشورت بوين كول دوذه الموأا‪،‬ظ التا‪،‬يويوة ض اإلسوالم‬
‫مسر بو اء بالغ‪ ،‬وممتأ وأوء ‪،‬روين‪ ،‬ولو يحوأ عراكوا وا‬
‫ااتباكا‪ ،‬وا مونمرا بوين مكننوا الم تمو المواليةي‪ ،‬ودوذا كون‬
‫ذاكر‪ ،‬ما‪،‬يوية مسامحية لأغ بيوة المسو مة ماليةيوا م واه اآالور‬
‫الموالف‪ ،‬وي وا لوذل ض نمو التوأين المواليةي رونيف قوائ‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪121‬‬

‫ع ى ضولنية التةكيوة الشوصوية والتسوامي مو اآالورين‪ ،‬لنرونا‬
‫اإلسالم إلى سناحل الماليون وذه الئريةوة السو مية و وذا الونم‬
‫الصن اكل ول ة م رلية قنية سوادمم مرسوي قوي التسوامي‬
‫وقبنا اآالر دنا ‪.‬‬
‫الشووووبا الووووناع ‪ :‬وقووووأ ان كووووي مسووووامي األغ بيووووة ع ووووى‬
‫سوويكنلنزية الشووبا الموواليةي الووذين يشووك ن‬

‫قرابووة ‪71‬‬

‫موون‬

‫إزموووال عوووأو السوووكا دنوووا ‪ ،‬لالشوووبا المووواليةي المسووو‬
‫وال نأوس والسيو والمسيحى) إل ‪ ..‬من ال ‪،‬ا وال ماعا‬
‫ال رقية المتننعة قأ و‪ ،‬دذه الروح المتسامحة والمت اونوة‪ ,‬ل و‬
‫ي م ن سنيا وبأ‪،‬زة عالية من التنسي والتنال ب يوأا عون إثوا‪،،‬‬
‫الة ووايا ال رقيووة والئائ يووة‪ ،‬لالشووبا من موو‬
‫المسوووتةبل‪ ،‬ودوووأل‬

‫الحركووة نحوون‬

‫ال وووام اووو ا‪،‬ه دووون«ماليةيوووا المنحوووأ‪،»،‬‬

‫ومةصأد األد دن مئبي الئة ماليةيا ‪ 3131‬بكل عةيمة وإررا‪،‬‬
‫وازت او‪.‬‬
‫وزوونو األق يووا ال رقيووة وسوو اوو ب الماليوون ل ووا ضسووبا‬
‫متننعة من ضبرلدا دون ز وب ااحوتالا اإلن يوةي ل وا ل مول‬
‫الموووةا‪،‬ع والمصوووان ‪ ،‬ونوووتج عووون ذلووو وب وووأ انت ووواء ااحوووتالا‬
‫الربيئوواين واليابووانى لماليةيووا ض ضرووبحم دنووا ضق يووا دنأيووة‬

‫‪122‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ورووينية مسووتةر‪ ،‬واالوول ماليةيووا مسوويئر‪ ،‬ع ووى م اروول ااقتصوواو‬
‫وع ى قئاع الووأما وضروبحم األغ بيوة المااويوة محوم الو‬
‫ال ةر وم انى من ال ل وانتشا‪ ،‬األموراضىى‪.‬ولكن ب وأما قاموم‬
‫س ئة مركةية سياسوية ماليةيوا مو اام وان بوين كول ال ماعوا‬
‫ال رقيوة الموت ووة ع وى ال وويب سونيا وو ممييووة ضو إقصواء ولكوون‬
‫ولو اوور واحووأ ضا ودوون إقوورا‪ ،‬مووا ي وور «بووالتميية اإلي وواب »‬
‫لش ب الماايا والذ ية و بأولنيوة مةوأي الووأما الت يميوة‬
‫والوأمية والصحية واابت ا ل ووا‪ ،‬ل وت والأ‪،‬اسوة أللوراو‬
‫ضغ بية الماايا ال ةراء‪ ،‬وقأ قب م بذل األق يوة ال نأيوة والصوينية‬
‫من ضزل نوةع لتيول التونمر وااحتةوا األد وى لنزونو فبةوة بالدوة‬
‫الوراء ااقتصاوي وب نا‪،‬دا اريحة ازتماعية دنأية م يمنوة ع وى‬
‫قئاع الوأما وس ضمنا متالفمة من ال ةراء الماايا السوكا‬
‫األر يين ل بالو لن ي نو بااستةرا‪ ،‬والتنمية ع ى الوبالو وال بواو‪،‬‬
‫ولذل انحال األق يا ل ذا الويا‪ ،‬ودن ‪،‬ل الت ااقتصاوي‬
‫عوون ا و ب الماايووا حتووى يةووف ع ووى قأمووه ويشووا‪ ،‬المكننووا‬
‫األالري مسا‪ ،‬الن ة وااستةرا‪ ،‬والتنمية‪.‬‬
‫وقووأ سووادمم الةيوواو‪ ،‬الحكيمووة والمتمو ووة الووأكتن‪،‬ي م ووامير‬
‫محمووأ ‪،‬ئوويي الوونل‪،‬اء السوواب وقووة مئبيو دووذا ال ةووأ اازتموواع‬
‫ال أيأ ل ش ب الماليةي‪ ،‬ومن الالا الرب‪ ،‬م امير السياسية وحكموة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪122‬‬

‫لريةه الميأانية محة ل الن اح مةوأي نمونذ ح وا‪،‬ي ‪،‬ائو‬
‫إوا‪ ،،‬ااالتال والتنونع قوائ ع وى التسوامي والحونا‪ ،‬ولوتي قنونا‬
‫النةواش والتناروول حونا المتووال والتحوأيا الحةيةيووة ل مكننووا‬
‫ال رقيوووة الب وووأ‪ ،‬ومووو محةووو النتوووائج ااقتصووواوية واازتماعيوووة‬
‫المباار‪ ،‬لتئبيو دوذا ال ةوأ اازتمواع ال أيوأ الةوائ ع وى مةوأي‬
‫التنالا المتباولة من ال مي لاو قناعة كل المكننا ض السوبيل‬
‫النحيأ لن ة ومةأم ماليةيا دون التسوامي والحونا‪ ،‬ونسويا عوذابا‬
‫وزراحا الماض والت و بالمسوتةبل الناعوأ الةوائ ع وى ال أالوة‬
‫والمساوا‪ ،‬ومةأيي الكرامة اإلنسانية‪.‬‬
‫ثالثية التسامح‬
‫الماليزية‬

‫البيئة البحرية‬
‫المفتوحة‬

‫األغلبية المسلمة‬
‫المتسامحة‬

‫األقليات العاقلة‬

‫‪122‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ع ى كن‪،‬نيب هنر بينتنما سيريالنكا اسوتنق نى سوائي ضلمواين‬
‫ال ةأ الوامي من عمره‪ ،‬وقاا لى‪ :‬ضنم مصوري؟ ق وم‪ :‬ن و ‪.‬‬
‫قاا‪ :‬ضنا ضعشو مصور وقوأ ل‪ ،‬وا كويورا‪ ،‬ولكنو ا ضسوتئي السو ر‬
‫إلي ا اآ لةأ ضربحم الئر‪ ،،‬وي ور لي وا اإل‪،‬دوا بةون‪ ،‬وا‬
‫م ر ااستةرا‪،‬ن ولوذل ز‪،‬وم إلوى سويريالنكا دوذا ال وام‪ .‬دوذا‬
‫الحنا‪ ،‬الةصير ضثا‪ ،‬او نن‪,‬ا لأولوة سويريالنكا منوذ عوام ‪0713‬حتوى‬
‫قرابوة ‪31‬‬

‫هناية عام ‪ 3117‬كانم مسرحا لحر ضد ية مست ر‪ ،‬امتأ‬
‫عامووا بووين مةووام نموون‪ ،‬التاميوول والحكنمووة المركةيووة ب ووغ عووأو‬
‫ضحايادا قرابة ‪ 02‬ضلف قتيال‪ 122 ،‬ضلف ازو ‪ 922 ،‬ضلوف نوالح)‪،‬‬
‫ومحئمووم ضثناءدووا حركووة السووياحة السوويريالنكية‪ ،‬ومنقووف ع ووة‬
‫ااقتصاو‪ ،‬ومةئ م ضوراا الأولة زراء منقوف حركوة الةئوا‪،‬ا‬
‫بين زنن البالو وامال ا نتي ة ضعماا الةتاا‪.‬‬
‫يف عام ‪ 3117‬منق م الحر وبأض فرلا النوةاع الم اوضوا ‪،‬‬
‫ب أما ضو‪،‬كا ض اليا‪ ،‬الحر األد ية كوا الئوأ‪ .‬ق وة دوذا السوؤاا‬
‫إلى ذدن ‪ :‬دل ستأالذ مصر مة أ سيريالنكا يف الحور األد يوة؟‬
‫لالصراع السياس يف مصور مو كول إاوراقة اومي يوةواو م ةيوأا‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪122‬‬

‫وضربي استوأام ال نف ليه اائ ا‪ ،‬ما وعاين إلى كتابة مةاا يشرح‬
‫األالئاء السب ة الت وق لي ا فرلوا النوةاع يف سويريالنكا وقواو‬
‫إلووى محرقووة الحوور األد يووة‪ ،‬وذلوو ووأ حوو المصووريين‬
‫وغيرد من األاةاء ال ر ع ى م نب ا إذا ض‪،‬اووا الن ا‪ ،‬وال يب‬
‫سالم ووئام‪ ،‬ود كالتال ‪:‬‬
‫انحيال الأولة لمصو حة ل‪،‬وة ازتماعيوة ضو وينيوة ضو عرقيوة‪،‬‬
‫يؤسوووي ل وووأم ااسوووتةرا‪ ،‬وينشووو التووونمرا ‪ ,‬يف ‪ 0773‬مووو إقووورا‪،‬‬
‫الأسووتن‪ ،‬السوويريالنك ال أيووأ ب ووأ ااسووتةالا‪ ،‬وزوواء بنوونوه‬
‫لت ةل مكانة الأين البنذي يف الأولوة‪ ،‬واعتورب سويريالنكا حاميوة‬
‫لوووه‪ ،‬وعنوووأدا اووو ر األق يوووة التامي يوووة ال نأوسوووية باإلقصووواء‬
‫والت ميب وبأض بناو‪ ،‬اانةسام األد ‪.‬‬
‫است الء األغ بية السن الية ع ى باق المكننا اازتماعية‬
‫النفنيوووة لاو مووون اوووأ‪ ،‬التووونمر األد ووو بوووين مكننوووا الم تمووو‬
‫السوويريالنك ‪ ,‬ب ووأ وروونا حووة الحريووة السوويريالنك ل حك و ‪،‬‬
‫ودن حة مأعنم من فور النوبوة البنذيوة‪ ،‬مو إقورا‪ ،‬السون الية‬
‫لدووة ‪،‬سوومية وحيووأ‪ ،،‬عوورب قووانن السوون الية لةو ‪،Sinhala Only Act‬‬
‫ونووتج عوون ذل و مدوواو‪ ،،‬خا الموون ين التووامي يين لن ووائ ‪،‬‬
‫بسووبب عووأم قووأ‪ ،‬ع ووى اانووأما يف سوويان لدووني سوون ال ا‬
‫يتةنننه‪.‬‬

‫‪121‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ويكتامن‪،‬يووة األغ بيووة‪ :‬نةعووم الحكنمووة السوويريالنكية‬
‫ال نسية عن م يون موامي مون المنواف ال ب يوة‪ ،‬بذ‪،‬ي وة كونهن‬
‫دننوا و مفنوت بريئانيوا يف ‪ ،0137‬وقوأ م مكنوم دوذه ال م يوة الئبةوة‬
‫السن الية الحاكمة من إقصاء ث الننا التامي يين يف الربلما ‪.‬‬
‫ال نء إلوى ال نوف‪ :‬اسوتوأمم حركوة «نمون‪ ،‬التاميول»‬
‫الت و مأسسووم عووام ‪ 0771‬ال نووف وسووي ة لالعوورتا بحةوونن ضق يووة‬
‫التاميول ال نأوسوية التو مشوكل ‪ 01‬مةريبوا مون سوكا سوويريالنكا‬
‫وضوال ووم الووبالو لنضووى كبيوور‪ ،‬لوو يسووت أ من ووا ضحووأ‪ ،‬وإنمووا‬
‫السر لي ا سيريالنكا فاقا ا ومنا‪،‬ودا وم ئ وم حركوة التنميوة‬
‫وااستوما‪ ،‬لي ا مماما‪.‬‬
‫سياسوووة األ‪،‬ض المحروقوووة‪ :‬ضو اسوووتوأام ال ووويب‬
‫السيريالنك الةن‪ ،‬الم رفة م اه سكا المناف التو منزوأ لي وا‬
‫حركة نمن‪ ،‬التاميل و يرد قسرا إلى لياو‪ ،‬حأ‪ ،‬الصراع وضنشوأ‬
‫حاضونة ازتماعيووة مت اف وة مو اسووتوأام ال نوف ضووأ الحكنمووة‪،‬‬
‫ول يةأم ح ونا زذ‪،‬يوة لألموة‪ ،‬ع وى الورغ مون ن واح ال ويب‬
‫السووويريالنك يف قتووول لعوووي حركوووة نمووون‪ ،‬التاميووول ل ووونبيالي‬
‫برا اكرا والة اء ع ى ال أيأ مون قناموه‪ ،‬ودوذا موا وعوا الحركوة‬
‫إلعال ااستسالم‪ ،‬إا ض ال أيأ من الورباء يرو ض دذا السالم‬
‫دبن ألنه غير قائ ع ى مئبي ال أالة والمساوا‪.،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪127‬‬

‫ون‪ ،‬حركووة نموون‪ ،‬التاميوول يف‬
‫م ووأو زب ووا الصووراع‪ :‬مو ه‬
‫اغتيوواا حوواك منئةووة زالنووا عووام ‪ ،0773‬واغتيوواا ‪،‬ئوويي الوونل‪،‬اء‬
‫ال نأي ‪،‬ازيف غانأي يف مأينة مأ‪،‬اظ عام ‪ ،0773‬واغتياا ‪،‬ئيي‬
‫سيريالنكا بريماواسا سنة ‪ ،0773‬باإلضالة إلى ال ونم ع وى مئوا‪،‬‬
‫كنلنمبوون سوونة ‪ ،3110‬ضلةووأ الحركووة الت ووافف المح و وال ووالم‬
‫وز ل ضكور من ‪ 31‬وولة م ترب حركة نمن‪ ،‬التاميل ضمن الحركوا‬
‫اإل‪،‬دابيوووة‪ ،‬ومن وووا ووا اامحووواو األو‪،‬وبووو وال نوووأ والنايوووا‬
‫المتحأ‪ ،‬األميركية‪.‬‬
‫‪،‬لوو سووةف المئالووب‪ :‬مئالبووة حركووة نموون‪ ،‬التاميوول‬
‫بان صاا المناف الشمالية والشمالية الشورقية مون سويريالنكا مون‬
‫ضزوول إقامووة وولووة لأق يووة التامي يووة ال نأوسووية ب يووأا عوون سوويئر‪،‬‬
‫األغ بية السن الية‪ ،‬س مبب منمرا كبيرا يف السياسة اآسينية اإلق يميوة‪،‬‬
‫وز ب ل حركة ضعأاء ووليوين كوا مون ضبورلد ال نوأ التو كانوم‬
‫موشى من ن اح نمون‪ ،‬التاميول اان صواا عون سويريالنكان أل‬
‫ذلووو سووويؤوي إلوووى مئالبوووة األق يوووا ال رقيوووة المنزووونو‪ ،‬لي وووا‬
‫باان صوواا ضي ووا‪ ،‬ودووذا كووا ي ووأ سووببا كاليووا لت وواو ال نووأ م و‬
‫حكنمة سيريالنكا يف حصا‪ ،‬قونا نمون‪ ،‬التاميول ومنو إموأاوا‬
‫السالح عن ‪.‬‬
‫الوتووام ينبد و ع ووى ال مي و بوواالتال ل‪،‬ووا‬

‫اازتماعيووة‬

‫‪128‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫واليوووا‪،‬ا السياسوووية ومركيبوووا ال رقيوووة واالتيوووا‪،‬ا الأينيوووة‬
‫واأليأينلنزيوووة ض يوووأ‪،‬كنا ض التووونمرا األد يوووة واانةسووواما‬
‫األيأينلنزية والواللا السياسية إذا ل م والج بالةسو وال وأا‬
‫وول قي المساوا‪ ،‬واإلنصا والكرامة وحةونن اإلنسوا ‪ ،‬ب يوأا‬
‫عن اليا‪ ،‬الة ر وال نف‪ ,‬لنحن نسوير زمي وا إلوى سوينا‪،‬ين الحور‬
‫األد ية السويريالنكية التو احوتك لي وا ال ميو دنوا إلوى منئو‬
‫الدباء السياسو ‪ ،‬ل سو ة الم وا‪ ،‬الصو رية واسوتوأام ال نوف‪،‬‬
‫لكانم النتائج كا‪،‬ثية ع ى ال باو والبالو ع ى مأا‪ ،‬ثالثة عةنو من‬
‫الأماء واألاوالء والوأمنع‪ ,‬لالسو يأ مون ام و بديوره والشوة مون‬
‫اعترب بن سه‪.‬‬
‫أبرز أسباب األزمة‬
‫السيرالنكية‬

‫انحياز الدولة للديانة‬
‫البوذية‬

‫استخدام التاميل‬
‫للعنف‬

‫هيمنة األغلبية على‬
‫السلطة السياسية‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪129‬‬

‫كانووم زم ن‪،‬يووة امحوواو زنوون ضلريةيووا مووواا موون ضسوونض ضمو ووة‬
‫الت رقة ال نصرية البدي ة‪ ،‬حي حك ض‪،‬ب ة ماليوين مون ال نارور‬
‫البي اء‪ ،‬حنال ‪ 37‬م يننا من غير البيض‪ ،‬دذا اامحواو الوذي لةوأ‬
‫وحأمه قبل ض ينلأ‪ ،‬وضربي زنة األق ية‪ ،‬وزحي األغ بية‪ ،‬وق ة‬
‫الت رقووة ال نصوورية‪ ،‬لةووأ سوو كم األق يووة البي وواء سياسووة عووةا‬
‫األغ بيووة غيوور البي وواء يف منوواف متسوو بووال ةر وال ووأ حيوو‬
‫الم الا‪ ،‬ويسورو يف الأموة البويض‪ ،‬وضم نوم سو ئا البويض‬
‫يف زنن ضلريةيا يف سياسة الت رقة ال نصرية‪ ،‬ومماو يف مئبية وا‬
‫مما ز ب ع ي وا سوو ال وال واسوتنكا‪،‬ه‪ ،‬ضروأ‪ ،‬دي‪،‬وة األمو‬
‫المتحأ‪ ،‬عأ‪ ،‬قرا‪،‬ا لمةاف ة امحاو زنن ضلريةيا يف سنة ‪0713‬م‪،‬‬
‫والسووننا التاليووة ل ووا‪ ،‬كمووا قاف ووم ووا ال ووال الوال و امحوواو‬
‫زنن ضلريةيا بسبب الت رقة ال نصرية‪.‬‬
‫يتكووون سوووكا زنووون ضلريةيوووا مووون عنارووور عأيوووأ‪ ،،‬وكووواننا‬
‫ينةسومن حسووب نتو الت رقووة ال نصوورية إلووى م موونعتين‪ :‬البوويض‬
‫وغير البيض‪ ،‬ويب غ عأو البيض حنال ‪ 3‬ماليين نسومة‪ ،‬بينموا عوأو‬
‫الوونفنيين‪ ،‬ودو قبائوول البووانتن ضكووور موون ‪ 32‬م يننوا‪ ،‬وعووأو الم ووننين‬

‫‪121‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫واآسينيين ‪ 2‬ماليين‪ ،‬ضي ض عأو غير البيض يةرت من ‪ 37‬م يننوا‪،‬‬
‫ود بذل يشك ن ضغ بيوة سوكا امحواو زنون ضلريةيوا‪ ،‬ومتكون‬
‫األق يووة البي وواء موون سووكا زنوون ضلريةيووا موون عناروور ضو‪،‬وبيووة‬
‫دووازر إلووى زنوون ضلريةيووا ضثنوواء احووتالا دووذه المنئةووة‪ ،‬وموون‬
‫ال نارر البي اء دنلنوأيين‪ ،‬وضلموا ‪ ،‬وبريئوانيين‪ ،‬ولرنسويين‪ ،‬دوذا‬
‫الو ي من ال نارر ضف ع ى ن سوه «األلركوانيرل»‪ ،‬وال و قنميوة‬
‫زأيووأ‪ ،‬موون دووذا الشووتا ‪ ،‬ويتحووأثن لدووة مشووتةة موون ال نلنأيووة‬
‫ممةوزة بك ما ضلمانية وإن يةية ضف ةنا ع ي ا لدة «األلركانرل»‪.‬‬
‫يتكن األلريةين – ود األغ بية‪ -‬من البانتن‪ ،‬ويتكننون مون‬
‫م منعووا عأيووأ‪ ،‬من ووا م منعووة ن وونين‪ ،‬وم منعووة مسوونن ا‪،‬‬
‫ومن الم منعة األولى السنالي‪ ،‬واو ب الةولون‪ ،‬وكوا الةولون‬
‫ضمة مردنبة ال انب قبول ااسوت ما‪ ،‬األو‪،‬وبو ‪ ،‬ومون الم منعوة‬
‫الوانية قبائول مسونن ا‪ ،‬و‪،‬ن وا ومسونا‪ ،‬وإلوى زانوب الم مونعتين‬
‫السابةتين زماعا لنأا‪ ،‬والسنمن‪ ،‬ودكذا مت أو قبائل البانتن‪.‬‬
‫ضما ال نارر الم ننة لتشوك م مون ال وي نوتج عون موةاو بوين‬
‫ال ننتنن ‪ -‬ود عنصر ضلريةو ‪ -‬بواألو‪،‬وبيين األوائول‪ ،‬وال وي‬
‫نتج عن موةاو بوين اآسوينيين ضو األو‪،‬وبيوين‪ ،‬ومتكون ال نارور‬
‫اآسينية من الم ازرين إلى زنون ضلريةيوا محوم سوور‪ ،‬ال مول‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪121‬‬

‫موون الموواليةيين وال نوونو والباكسووتانيين‪ ،‬ودكووذا اوو ن امحوواو‬
‫ضلريةيا متكن من عأ‪ ،‬عنارر‪.‬‬
‫امب ووم حركووة مناد ووة سياسووا التمييووة ال نصووري يف زنوون‬
‫ضلريةيا فناا الومسينيا عأوا من ضساليب الك اح الونفن ‪ ,‬ل و‬
‫عام ‪0733‬م ضع ن الموؤممر األلريةو عون اون «حم وة محوأ»‪ ،‬نتو‬
‫الالل ا عأوا من دوذه األسواليب فوناا حةبوة الومسوينيا ‪ ،‬وقوأ‬
‫م منم دذه الحم ة حم وة لمةاوموة سياسوة التمييوة ال نصوري يف‬
‫م ووواا الت وووي يف ال ووورت‪ ،‬مووون ‪0733‬وووو ‪0733‬م)‪ ،‬وحركوووة مةاف وووة‬
‫الحووالال يف ال وورت‪ ،‬موون عووام ‪ 0733‬وحتووى عووام ‪0737‬م) احت ازووا‬
‫ع ى انو اض األزن‪ ،،‬وقأ ضحرل حركوا مةاف وة الحوالال‬
‫يف مةاف ووا إي ووامن وضلكسوونأ‪،‬ا وزندانسوورب ن احووا اوو‬
‫منافن زنن ضلريةيا ع ى ااستمرا‪ ،‬يف ااحت ازا النفنية‪.‬‬
‫وقووووأ سووووادمم حركووووة مةاف ووووة الحووووالال النازحووووة يف‬
‫زندانسرب يف ال منا من المةاومة النفنية‪ ،‬وبورل قواو‪ ،‬ضك واء‬
‫موون الووالا دووذه المةاوم وة‪ ،‬وبووالرغ موون عووأم مشووا‪،‬كة المووؤممر‬
‫النفن األلرية يف حركة مةاف ة الحالال ‪ ،‬إا ضنه وعا ع ى إثور‬
‫ن اح ا إلى مةاف ة الشركا الةنمية ومنت ا ا‪ ،‬وا أ ضواالر‬
‫الومسووينيا عووأوا موون األنشووئة والحركووا األالوور نتازووا لمووا‬

‫‪122‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ضل م إليه حركة مةاف ة الحالال من إحسواظ األلا‪،‬قوة بمةيوأ‬
‫من الوةة بةن وب اع ية الك اح النفن ‪.‬‬
‫وب أ ن اح حة المؤممر األلريةو بةيواو‪ ،‬المناضول ني سون‬
‫مانوووأيال‪ ،‬وإزبوووا‪ ،‬حكنموووة األق يوووة ع وووى ااعووورتا بوووالحةنن‬
‫الأستن‪،‬ية الكام ة لكل المونافنين‪ ،‬ضروبي لكول مونافن– بدوض‬
‫النتوور عوون لننووه ضو عرقووه ضو وينووه‪ -‬ح و التصوونيم والمشووا‪،‬كة يف‬
‫اانتوابا ع ى ضساظ «‪.»one vote one man‬‬
‫يف نيسووا يضبريل ‪0772‬م ضزريووم ضوا انتوابووا برلمانيووة غيوور‬
‫عنصرية‪ ،‬اوا‪ ،‬لي وا ‪ 11‬بالمائوة مون النواالبين‪ ،‬ويف ضيا‪،‬يمواين مون‬
‫م و السوونة‪ ،‬ازتم و الربلمووا ال أيووأ ألوا موور‪ ،‬بص و ته زم يووة‬
‫مأسيسووة‪ ،‬ويف ضواس و التس و ينيا موون الةوور الماض و ضرووبحم‬
‫ال م يووة الأسووتن‪،‬ية يف زنوون ضلريةيووا المووواا الكاموول ل م يووا‬
‫الأسامير الةائمة ع ى مشا‪،‬كة المنافنين‪.‬‬

‫وضمر دنا الةعي مانأيال يشرح لنوا كيوف ز ول منونع او ب‬
‫زنن ضلريةيا قن‪ ،‬وليي ض ا «ل‬

‫الساب وال شورين مون او ر‬

‫ضبريلينيسا ‪0772‬م‪ ،‬ض‪،‬سى ا ب زنن ضلريةيا ضمة ع وى ضسواظ‬
‫الت أ بأننا سنمحن إ‪ ،‬ماضينا الم وةضن لكو نبنو حيوا‪ ،‬ضل ول‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪122‬‬

‫ل مي ‪.‬‬
‫ل يكن دذا ع أا قئ نواه باسوتو ا ‪ ،‬لةوأ ولو الماليوين إلوى‬
‫بؤ‪ ،،‬ال ةر عمأا عرب ضزياا‪ ،‬ولكو يو وأ نتوام الت رقوة ال نصورية‬
‫ن سه‪ ،‬كانم الةن‪ ،‬الداامة وحأدا دو التو محوال ع وى النتوام‬
‫«األبا‪،‬ميووأ» ذا ‪ ،‬الووذي اوعووى ضنووه مكوورظ بووإوا‪ ،،‬السووماء‪ ،‬لسو بنا‬
‫زمي ا إنسانيتنا‪ ،‬المةمنعين منوا والةوام ين ع وى حوأ سوناء‪ ،‬لةوأ‬
‫ناض نا الالا عةنو من الةما من ضزل م تم غير ممية عنصر ًّيا‪،‬‬
‫غيوور مميووة زنس و ًّيا‪ ،‬وحت وى قبوول وروونلنا ل س و ئة يف اانتوابووا‬
‫التا‪،‬يوية عام ‪0772‬م‪ ،‬كانم ‪،‬ىفيتنا ل أيمةرافية محكنموة بمبواو‬
‫موون بين ووا مبووأض يةوونا‪ :‬إنووه ا ي وونل ض يت وورض ضي اووون ضو‬
‫مت رض ضي م منعة مون األاوواا لالضوئ او ضو اإلال واع ضو‬
‫التمييووة بسووبب ال وورن ضو ال ووني ضو األروول اإلثن و ضو ال وون ضو‬
‫ال ةيأ‪ ،،‬وما إ ور نا إلى الس ئة حتى قر‪،‬نا اعتبا‪ ،‬مننع األلونا‬
‫وال دا مصأ‪،‬ا ل ةن‪ ،،‬ب أ ض كوا يسوتوأم يف الماضو ل ت رقوة‬
‫بيننووا‪ ،‬لةووأ ضوومنا ض الةووانن األساس و ل ووبالو– وسووتن‪ ،‬وميوووان‬
‫حةنن المنافنين– ي ةل النحأ‪ ،‬النفنيوة‪ ،‬وينزوه ادتماموا الاروا‬
‫إلوووى الحةووونن اازتماعيوووة وااقتصووواوية‪.‬ل يكووون فريةنوووا نحووون‬
‫اانووأما زأيووأا‪ ،‬كمووا ل و يووت االيتووا‪،‬ه بتسوورعن إذ كووا المووؤممر‬
‫اإللرية يأعن في وة عةونو إلوى النحوأ‪ ،‬النفنيوة‪ ،‬وحتوى يف ذ‪،‬و‪،‬‬

‫‪122‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ال نف والةمو عنوأما كوا ااالوتال ال رقو ينرول ل سو ن ضو‬
‫الموون ‪ ،‬لوو نتووول ضبووأا عوون دووألنا يف بنوواء م تموو قووائ ع ووى‬
‫الصأاقة‪ ،‬وع ى اإلنسانية المشرتكة‪.‬‬
‫واآ ع ى الرغ من الةنانين التى ل م وأ مةون اانةسواما‬
‫الةأيموووة‪ ،‬لإهنوووا موووا لالوووم ماث وووة ل يوووا يف الحيوووا‪ ،‬ااقتصووواوية‬
‫واازتماعيووة يف منافةنووا السووكنية‪ ،‬ويف ضموواكن ال موول‪ ،‬ويف امسوواع‬
‫اووةة عووأم المسوواوا‪ ،‬بووين األغنيوواء وال ةراء‪،‬عنووأما منلينووا مشووروع‬
‫محنيل م تم نا‪ ،‬كا ضحأ ا ا‪،‬ا ن النا‪« :‬التحر‪ ،‬مون ال ونل»‪،‬‬
‫وكا دألنا الة اء ع ى ال نع وال ةر واألمية والتشرو‪ ،‬وضوما‬
‫الحصنا ع ى الدذاء والت ي ‪ ،‬و‪،‬ضينا الحرية رننا ا ين ص عون‬
‫الكرامووة واإلنسووانية والمسوواوا‪ ،‬بووين البشوور‪ ،‬اآ وض و األسوواظ‬
‫لحيا‪ ،‬ضل ل وبأض البناء‪ ،‬ونحن نأ‪ ،‬مماما ض حريتنا وحةنقنا لون‬
‫مكتسووب م نادووا الكاموول إا عنووأما نوون ي م ووا يف التد ووب ع ووى‬
‫انةاساما ماضينا وإزحالامه‪ ،‬ويف محسين حيا‪ ،‬ال مي وبوارة‬
‫ال ةراء‪.‬‬
‫اليوونم نبووأض يف حصوواو ب ووض النتووائج الت و غرسوونادا يف هنايووة‬
‫م اعوة زنوون ض لريةيووا‪ ،‬ثمووة كويورو يف الم تمو الوأول مموون‬
‫‪،‬اقبنا عون ب وأ كيوف محوأ م تم نوا نوذ‪،‬اء الشوؤم ومك نوا‬
‫بنةاع ا ينت ‪ ،‬يتك من عن م‬

‫ة‪ ،،‬لكن ضول‪ ،‬الذين اوا‪،‬كنا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪122‬‬

‫يف عم ية التحنا إلى ما نحن ع يه اآ ‪ ،‬سن ي رلون بالتأكيوأ‬
‫ض ذل التحنا كا نتي وة قورا‪ ،‬امووذه بشور” كانوم دوذه ‪،‬ىفيوة‬
‫الةعي ن يسن مانأيال ل مستةبل البادر ل نن ضلريةيا كما يوراه‬
‫دن وحةبه‪.‬‬
‫‪9‬‬

‫المساوا‪ ،‬يف التن يف‬

‫عنأ انت واء نتوام الت رقوة ال نصورية األبا‪،‬مايوأ) يف عوام ‪0773‬م‪،‬‬
‫كووا البوويض يشووك ن نسووبة ‪ 03‬موون السووكا ‪ ،‬وي نوون‬
‫الأالل الواا‪ ،‬ليما كا األلريةين الذين مب وغ نسوبت‬

‫‪37‬‬
‫‪71‬‬

‫موون‬
‫مون‬

‫السكا يحصو ن ع وى ‪ ، 37‬وض ور مسوي ضزوري يف عوام ‪3111‬م‪،‬‬
‫وامل ‪ 010‬اركة كبير‪ ،‬من ف ‪ 311‬ضلف عامل‪ ،‬ض البيض ما لالونا‬
‫حتى ذل الحين يحت ن ‪ 11‬من المنارب اإلوا‪،‬ية‪ ،‬كوذل كوا‬
‫ال ا‪،‬ن ال نصري يف األزن‪ ،‬كبيرا‪ ،‬وإ كا قأ مناقن بنسبة كبير‪،‬‬
‫عوون ذي قبوول‪ ,‬إذ يف ضواالوور مسو ينيا الةوور الماضو كووا ال موواا‬
‫البوويض يكسووبن ضزوون‪،‬ا يةيووأ م ووأل ا المووي موورا عوون ضزوون‪،‬‬
‫األلريةيين‪، ،‬غ ض نصف دذا الت او كوا ي ول ب وا‪،‬ن الت وي‬
‫والمكا ‪.‬يف لرت‪ ،‬ما ب وأ األبا‪،‬مايوأ‪ ،‬بوأض الحكنموة الأيمةرافيوة‬
‫بتئبي و س س و ة موون الووربامج المصووممة لتو وويض دووذه ال وونا‪،‬ن‪,‬‬
‫لةانن المسواوا‪ ،‬يف التن يوف الصواو‪ ،‬يف عوام ‪0771‬م ي ورض ع وى‬

‫‪121‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ضرحا ال مل ض يةأمنا م نما عن مبالغ الت نيض والمنال‬
‫يف كوول ل‪،‬ووة م نيووة ع ووى ضسوواظ ال نصوور وال ووني‪ ،‬وض يتوووذوا‬
‫اإلزووراءا المالئمووة إذا كانووم دنووا االتاللووا غيوور مناسووبة يف‬
‫والل ال ام ين‪ ،‬ويت وين ع وى الشوركا التو ي ونن ح م وا حوأًّ ا‬
‫م ينا ض مةوو الأولة بتةا‪،‬ير سننية منضوي وموئو ل ول قنادوا‬
‫ال ام ووة ممووول الرتكيبووة السووكانية ع ووى زمي و المسووتنيا بشووكل‬
‫ضل ل‪.‬‬
‫يةوونا الةووانن ضي ووا‪ :‬إ نةوون الووورب‪ ،‬الاللمووة لووأ لوورو موون‬
‫م منعة مشمنلة بالحماية ليي سببا كاليا لتن يف اوون خالور‬
‫مكانه‪ ،‬ما وام فالب ال مل يمت الةوأ‪ ،،‬ع وى اكتسوا الم رلوة‬
‫الاللمة ل ةيام الالا لرت‪ ،‬لمنية م ةنلة‪ ،‬باإلضالة إلى ذلو محوأو‬
‫مناثيو ممكووين السوونو لكوول رووناعة ضدووأالا لنسووب األس و الت و‬
‫ي وووب ض منتةووول م كيت وووا إلوووى السووونو األلوووريةيين األرووو يين‪،‬‬
‫والم ووننين‪ ،‬واآسووينيين‪ ),‬كمووا نشوور مناثي و ك ووذه لةئاعووا‬
‫البرتوا والمناز والمصا‪ ، ،‬وي أ دذا التنزه ال ام إلى نةول‬
‫م كيووة حوونال ‪،‬ب و األس و يف زنوون ضلريةيووا إلووى ضيووأي السوونو‬
‫الالا عةأ من الةمن ضو نحن ذل ‪.‬‬
‫ماذا حةةم دذه ال ونو؟ قرابوة نصوف الموأيرين مون المرمبوة‬
‫المتنسئة و‪،‬ب المأيرين من المرمبة ال يا يف زنون ضلريةيوا دو‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪127‬‬

‫الينم من السنو‪ ،‬مةابل ا ضحأ مةريبا قبل عشر سننا ‪ ,‬كما حصل‬
‫السوونو ع ووى مرقيووا سووري ة بشووكل الوواا يف الةئوواع ال ووام‪ ,‬إذ ا‬
‫ينزووأ منالسوون ل حكنمووة‪ ،‬غيوور ض الحكنمووة الت و ‪،‬ل ووم عووأوا‬
‫كبيرا ممن ا يتمت ن بمؤدال كالية‪ ،‬اضئر إلى من يف عأو‬
‫كبير مون المستشوا‪،‬ين لمسواعأ‪ ،‬دوؤاء‪ ,‬لكون ذلو النضو مديور‪،‬‬
‫لال الية ق ية مئروحة ل نةاش‪ ،‬حي م يما المشرتيا ع ى‬
‫ض الشووركا التوو يم ك ووا سوونو مسووتئي ض مئ ووب ثمنووا ضع ووى‬
‫ومكسب عةنوا حكنمية ‪،‬غ ذل ‪ ،‬األمر الوذي يبةو ضموناا ضقول‬
‫ل مصان ال امة كالئرن والمساكن وال سن‪.،‬ضما بالنسبة لمناثي‬
‫ممكين السنو‪ ،‬ل يت ي ب وأ كيوف سويمنا نةول م كيوة األسو‬
‫دذهن أل المما‪،‬سا الرادنة لتمكوين السونو لو مو و منت وا‬
‫زأيووأ‪ ،‬ضو اووركا مسووتة ة زأيووأ‪ ،‬ا مووأعم ا اووركا كبيوور‪،‬‬
‫يم ك ا البيض‪ ،‬كما يةنا الم الم رو «منلتش منبيك »‪.‬‬
‫‪0‬‬

‫ال دا والأستن‪ ،‬ال أيأ‬

‫حاولم زنن ضلريةيا منسي م اا ااالتيا‪ ،‬ضمام الوذين ا‬
‫ي رلن اإلنك يةية واأللريةانية بالأعن‪ ،‬إلى اعتماو ‪ 00‬لدوة ‪،‬سومية‬
‫م رتلوووا وووا يف الأسوووتن‪ ،‬منوووذ ‪0772‬م)‪ ،‬من وووا ‪ 7‬لدوووا ل سوووكا‬
‫المح يووين‪ ،‬باإلضووالة إلووى اإلنك يةيووة واأللريةانيووة‪ ،‬و‪،‬غو وزوونو‬
‫برنامج فمنح ل رتزمة يف المحاك يوربل م تو الوأوا األالور ‪،‬‬

‫‪128‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫مووا لاا دنووا محيووة لصووالي اإلنك يةيووة‪ ,‬لةووأ ض وور و‪،‬اسووة عوون‬
‫المحاك يف كناكنا يف «الناية الحر‪ ،»،‬ود منئةة يوتك م تو‬
‫سووكاهنا لدووة سيسوونمن‪ ،‬ضنووه حتووى عنووأما يكوون الةاضو والمووأع‬
‫والمت ضلريةيين ويتك مون ل وة سونمن ال ننبيوة ك دوة ضم‪ ،‬لوإ‬
‫إزووراءا المحاكموووة مووأا‪ ،‬ب دوووة إنك يةيوووة موون الأ‪،‬زوووة الوانيوووة‪،‬‬
‫وبمساعأ‪ ،‬مرتز م ينه المحكمة يرتز من لدة ستسونمن‪ ،‬وإلي وا‬
‫ل ائأ‪ ،‬المت ‪.‬‬
‫كل ماسب ي ترب محاوا زواو‪ ،‬مون قبول الم تمو ال نون‬
‫ضلريةو لت وواول متاعووب الماضو واإلبحووا‪ ،‬نحوون المسووتةبل بةوون‪،‬‬
‫وثبووا ‪ ،‬لةووأ قووأمم م ربووة وولووة زنوون ضلريةيووا و‪،‬وسوا إنسووانية‬
‫م يأ‪ ،‬ل ش ن واألم التى محاوا بس ال أالة اازتماعية ع ى‬
‫‪،‬بنع ا ال امر‪.،‬‬
‫وب ووأ انت وواء ‪،‬ح تنووا موو م ربووة زنوون ضلريةيووا‬
‫التسامي والتئ ل مستةبل من الم‬

‫رووناعة‬

‫ض ا نحصور سوبب ن واح‬

‫دذه الت ربة اون الةعي ي ن يسن مانأيالن ل وذا ي وأ موا‬
‫كبيوورا لكوول ال وواع ين والمناضوو ين الت ربووة سووناء كوواننا موون‬
‫األغ بية السنواء ضومن األق يوة البي واءن لاإلدتموام ال ربو الكبيور‬
‫بسير‪ ،‬ومسوير‪ ،‬الةائوأ مانوأيال يمكون اإلسوت او‪ ،‬منوه بنواء ل واء‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪129‬‬

‫إزتمووواع زأيوووأ المنئةوووة ال ربيوووة واإلسوووالمية قوووائ ع وووى‬
‫التسامي‪ ،‬وإحرتام األالر‪،‬ومت اول ل ي األيأينلنزيا النفنية‬
‫الوانةووة‪ ،‬ومت ووال ع ووى مئوور األيووأينلنزيا الأينيووة الةام وةن‬
‫ولكوون دووذا يتنقووف ع ووى ل سو ة م افينووا مو م ربووة ال و مانووأيال‬
‫الن الية‪ ،‬لما دن مئروح ومرو حنا سير‪ ،‬الرزول المنئةوة‬
‫ال ربية يتس بالسذازة وال حالة التى مد مسام ال رب‪ ،‬والأ‪،‬ظ‬
‫ضمام األزياا ن لاإلعالم ال رب ز ل مانأيال نبي ىىىضو ع وى ضقول‬
‫مةووأير قأيس و الووا‪،‬ن الةأ‪،‬ا ‪،‬واس و الكرامووا ‪ ،‬يح و ال تووام‬
‫ودووى ‪،‬مي ‪،‬لةووأ اسووتئاع نتوورد ض ينةوول زنوون ضلريةيووا نحوون‬
‫المسووا‪ ،‬الووأيمةراف ب ووربة واحووأ‪ ،‬بيمينووه المبا‪،‬كووة‪ ،‬لتحوونا‬
‫م صب البويض إلوى مسوامي وقسون‬

‫إلوى ‪،‬حموة‪ ،‬و م و إلوى‬

‫عأا كما ل م عصا منس مماما م البحر ال ائجىى ‪.‬‬
‫ودذا التناوا المول والم ا ل حةيةة لن يسواعأنا ع وى ل و‬
‫ل س ة ن واا األغ بيوة السونواء واألق يوا الم مشوة ضوأ سياسوة‬
‫ال صل ال نصري التوى إنت وا الرزول األبويض دوذا المنئةوة‪.‬‬
‫لةصة مانأيال بموابة حبة واحأ‪ِ ،‬عةأ الن واا األلريةو الممتوأ‬
‫والمتنارووول منوووذ ض وفوووىء اإلسوووت ما‪ ،‬األو‪،‬وبووو اإلسوووتيئاين‬
‫انافىء زنن ضلريةيا بةأمه‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪121‬‬

‫لمن الوئأ عنأ مناوا ما‪،‬ي األم والش ن المناضو ة حصور‬
‫مسووير‪ ،‬الن ووواا سوووير‪ ،‬ضحووأ المناضووو ين وإالتوووةاا م وووحيا‬
‫المةام ين م انا‪ ،‬ضحأ المرابئينن لمانأيال ما دن إا قموة بوا‪،‬ل‪،‬‬
‫زبوول مةاومووة ا و ب زنوون ضلريةيووا األسوونو ل ووأوا الرزوول‬
‫األبيض ع ى ثروا ومةأ‪،‬ا دذا النفن ال ميل‪ ،‬ونحن عنأما‬
‫ن وورض ل شوووبا قصوووة ك ووواح مانوووأيال إفوووا‪ ،‬يةوووا‪ ،‬الناقووو‬
‫والحةيةة يكن ح‬

‫ال رب‪ ،‬والتأس واإلسوت او‪ ،‬ضكورب بكويور مون‬

‫الرتويج لسير‪ ،‬إنسا الا‪،‬ن الةوأ‪ ،،‬ين و مشواكل بوالوه السياسوية‬
‫واإلزتماعية بت نيذ‪ ،‬سحرية يتمت‬
‫لةأ ن ي مانأيال ب‬

‫ا وقم الدرو ‪.‬‬

‫ل ال أيأ مون الشوركاء والوأاعمين لوه‬

‫الووأاالل والوووا‪ ،‬و وليمووا ي ووى عوورض ألبوورل المحئووا التووى‬
‫ساعأمه التةأم نحن محةي ضدأاله السامية‪:‬‬
‫ن وواا ‪،‬زوواا ونسوواء المووؤممر الوونفنى األلرية و الووذ‬
‫استمر الك واح ضوأ نتوام ال صول ال نصوري وبكالوة النسوائل‬
‫المتاحووة‪ ،‬لةووأ زربوونا حوور الالعنووف التووى وعووى ل ووا غانووأ ‪،‬‬
‫وول ووت‬

‫وحشووية مما‪،‬سووا حكنمووة ال صوول ال نصووري إلووى‬

‫لما مرني النتام ال نصري وقر‪ ،‬ال أوا عن‬
‫استوأام ال نف‪ ،‬ث م‬

‫عأوانه محنا الن اا إلى الك اح الأيمةراف والأسوتن‪،‬ي كول‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪121‬‬

‫ذل م ع ى مأا‪ ،‬قرابه عشرين عام بينموا كوا مانوأيال و‪،‬لاقوه‬
‫يةب ن‬

‫غيادب الس ن ‪.‬‬
‫انحيووال الوورئيي األبوويض لريووأ‪،‬ي وكووال‪ ،‬ل ويوووا‪،‬‬

‫الأيمةراف ولتحه ل ئريو ضموام سوريا ع وة ال أالوة اإلنتةاليوة‬
‫لت ية المش أ السياس لمشا‪،‬كة ال مي‬
‫وو‬

‫إوا‪ ،،‬الوبالو سياسويا‬

‫مووويب ضو إقصووواء ألحأ‪،‬وقوووأ امووووذ وكوووال‪ ،‬دوووذا الةووورا‪،‬‬

‫الش اع ع ى الورغ مون م ا‪،‬ضوة األق يوة البي واء الم يمنوة ع وى‬
‫مةاليأ األمن‪ ،‬اإلقتصاوية والسياسية واألمنيوة نولوذل حوال ع وى‬
‫زائة‪ ،‬ننبل ل سالم منار ة مو مانوأيال ‪،‬وقوأ ع و ضحوأد ع وى‬
‫دذه النةئة بةنله «لنا وكال‪ ،‬ماكا مانأيال» ‪.‬‬
‫عمل ل ا لض النةاعا ورناعة السوالم ال ورت‪ ،‬مون‬
‫‪ 0770‬إلى ‪ 0772‬كل مأ وقري زنن ضلريةيا لم ال وة ال وروح‬
‫اإلزتماعيووة الدووائر‪ ،‬بووين السوونو والبوويض عوورب الحوونا‪ ،‬والتناروول‬
‫والتووأ‪،‬يب وحصووا‪ ،‬منوواف التوونمر وإعوواو‪ ،‬مأديوول الشوورفة لتكوون‬
‫الاومة ل ش ب‪،‬و م ذل عرب المصوالحة واإلعتوذا‪ ،‬ولونا عمول‬
‫دذه ال ا لما ن ي مسوامي مانوأيال ض يت سوأ واق وا ونيوا‬
‫الناظ ‪.‬‬
‫انحيوووا‪ ،‬المؤسسوووا اإلزتماعيوووة والأينيوووة ال اع وووة‬

‫‪122‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الم تم وبوارة الكنائي لرىفية مانأيال ضرو‪ ،،‬اإلنتةاا مون‬
‫مرح وووة التوووا‪،‬ي الوووأامى إلوووى ‪،‬حابوووة المسوووتةبل بوووإفالن حم وووة‬
‫«الحةيةة مةابل المسامحة» ومن ضبرل األسوماء التوى وعموم دوذه‬
‫الحم ة الةوي ويةمننوأ منمون كبيور ضسواق ة زنون ضلريةيوا السواب‬
‫الحائة ع ى زائة‪ ،‬ننبل ل سالم ال ام ‪. 0712‬‬
‫كانم دذه ب ض ال نامل والمسادما التى مكنم مانوأيال‬
‫من نحم م ربته ال المية والتى ضعتةأ ضنه بأوهنا ما كا ليصل‬
‫إلى ضدأاله السامية والرائ ة ‪ ،‬ونحن عنوأما نوتك عون مانوأيال‬
‫كرتظ ماكنية ن واا األغ بيوة السونواء لنيول حةنق وا انة ول‬
‫من عتمة وقأ‪،‬ا الرزل وإنما ن تي ال ين ل رو‪ ،،‬ال مل‬
‫لريو متنوواغ ولو ‪،‬ىفيووة حاكمووة متسو ألكوورب عووأو ممكوون موون‬
‫مكننووا الوونفن حتووى ن وورب نحوون ل وواء الحريووة والمسوواوا‪،‬‬
‫وال اولة‪.‬‬
‫ضب ال القا المأنية ال سوكرية واالول الم تم وا ي وأ مون‬
‫ضحأ ضقن ال نامل واألسبا التى م نوب الوأوا واألمو السوةن‬
‫الحوورو األد يووة والنةاعووا الأاال يووة‪ ,‬ون وواح الم تم ووا‬
‫ضووب دووذه ال القووة مت وواو ‪ ,‬ل نووا م تم ووا م نقووم دووذا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪122‬‬

‫ال انب بنسب عالية مول الأوا األو‪،‬وبيوة‪ ،‬ودنوا او ن ضالوري‬
‫مالالم متنكب الئري مول الب وأا ال ربيوة‪ ،‬واليونم نسوت رض م وا‬
‫الت ربووة األمريكيووة كي يووة إال وواع ال ووال ال سووكري ل سوو ئة‬
‫المأنية‪ ،‬ومنأ‪ ،‬الت ربة األمريكية محوم مت وة م وا‪ ،‬التأسويي‬
‫الووناعى والمووأ‪ ،‬لووأو‪ ،‬الةوونا المسوو حة ابتووأاء قبوول التشووكل‬
‫والتكنين‪ ،‬وا مأمى إفا‪ ،‬م ا‪ ،‬الرتويض وااحتناء ل يونش‬
‫التى مأسسم بأو نصنا وستن‪،‬ية ضابئة‪ ،‬وا سياسا قانننيوة‬
‫واضحة مول م ا‪ ،‬مأسيي ال ينش ال ربية الحأيوة‪.‬‬
‫ل رب ثماين الئنا مركةية ن حم ضمريكا لورض السويئر‪،‬‬
‫المأنية ع ى زيش ا ول التال ‪:‬‬
‫اآباء المؤسسون لأسوتن‪ ،‬النايوا المتحوأ‪ ،‬األمريكيوة‬
‫بحك ثةالت األو‪،‬وبية كاننا ع ى وعوى موام بالت ربوة الربيئانيوة‬
‫التى مؤكأ ضرو‪ ،،‬ال نع ال يب ل س ئة المأنية حتى ايكور‪،‬وا‬
‫م ربة كرومنيل* ض‪،‬ب ينيا الةر الساب عشر عنأما استوأم‬
‫ال يب الربيئاين لةم الم ا‪،‬ضوة السياسوية الوأاالل ودوذا ضثور‬
‫ع ى ل س ة و‪،‬وح كتابة وثيةة الأستن‪ ،‬نترمه لأو‪ ،‬ال يب‪.‬‬
‫اعرتا المؤسسين ب ورو‪ ،،‬وزونو زويب وائو لتوأمين‬
‫الووبالو لكوون خمنوونا بنزوون امووواذ الحووذ‪ ،‬الشووأيأ موون ضزوول‬

‫‪122‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫المحالتووة ع ووى الحريووة ومن و حصوونا حوواا إسوواء‪ ،‬اسووت ماا‬
‫السو ئة‪ ،‬لوواعرت المؤسسون بأدميووة وزوونو زوويب وائو لتووأمين‬
‫حمايووة الوونفن والووألاع عنووه‪ ,‬اوورح ا زوويمي ماويسوون بةنلووه"إ‬
‫الحماية من الوئر األزنب يشكل ضحأ األدأا األولية لم تم‬
‫مأين‪ ..‬ولكن ) وزونو زويب وائو ‪ ..‬دون ضمور الئيور‪ ،‬مو ضنوه قوأ‬
‫يكوون يف ن ووي النقووم ضوورو‪،‬يا‪ .‬لووإذا كووا م ووأاوه بح و روودير‬
‫منسو قوأ مكون نتائ وه‬
‫سيكن ل ذا إلعازامه‪ ،‬وإذا كا بح و‬
‫م‬
‫م كووة‪ ،‬وكووذل اعتوورب الربيووأ زيووري‪ -‬ضحووأ المنووأوبين إلووى‬
‫المؤممر الأستن‪،‬ي األمريك عام ‪ -0717‬وزنو ال يونش الأائموة‬
‫يف لموون السوو يت ووا‪،‬ض موو مبوواو ء الحكنمووا ال م ن‪،‬يووة‪،‬‬
‫ويشووكل الئوورا ع ووى حريووا الش و ب الحوور‪ ،‬ومنق و ض متحوونا‬
‫ال يوووونش سوووواعت ا إلووووى خا مووووأمر‪ ،‬مم ووووأ إلقامووووة الحكوووو‬
‫ااسوووتبأاوي ومووون ضزووول كووول م ووو الموووواو السوووابةة عوووالج‬
‫األمريكين دذه الم و ة بنضو وسوتن‪ ،‬ينضوي م وام وو وائف‬
‫الةنا المس حة وقم الس والحور بأقوة بموا ايسومي ل وا‬
‫بتةنيض الأيمةرافية‪.‬‬
‫م و إال وواع مكوونين ال وويب واإلن ووان ع ي وه وميةانيتووه‬
‫ل كوونن رظ‪ ,‬لمسووؤولية مكوونين زوويب والمحالتووة ع يووه ومسووأيأ‬
‫ن ةامه الاض ة بالكامل لس ئا الكونن رظ ولويي إلوى السو ئة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪122‬‬

‫التن يذية‪.‬‬
‫الكنن رظ راحب الس ئة النحيوأ‪ ،‬إعوال الحور‬
‫وليي الرئيي‪ ،‬لةأ ض مو ال شل ال سكري األمريك يف ليتنام إلوى‬
‫«عةأ‪ »،‬ما ب أ ليتنام‪ ،‬لةأ ع مبور ‪،‬ىفسواء وقواو‪ ،‬عسوكرين وضع واء‬
‫موون الكوونندرظ‪ ،‬وضلووراو موون الش و ب عوون اووكنك حوونا قووأ‪،،‬‬
‫الةنا ال سكرية ع ى محةي ضدأا السياسة األمريكية بم رودا‬
‫ودوذا ام وي ل ميو م وا‪ ،‬ليتنوامن لووذل وضو الكوونندرظ‬
‫قانن س ئا الحر يف عام ‪، 0773‬غ اعرتاض الرئيي نيكسن‬
‫ع يه‪ ،‬ودأ دذا الةانن دن مةييأ س ئة الرئيي يف إ‪،‬ساا قونا‬
‫مس حة إلى الوا‪ ،‬وو منالةة الكنندرظ‪.‬‬
‫الرئيي المنتوب دن الةائأ األع ى ل ةنا األمريكية‪:‬‬
‫منن الماو‪ ،‬يف الأستن‪ ،‬األمريك المت ةوة بمنصوب الةائوأ ال وام‬
‫ل ةنا المس حة ع ى ضنه باإلضالة إلى وازبامه األالر ‪" ،‬يكون‬
‫الوورئيي دوون الةائووأ ال ووام ل وويب وبحريووة النايووا المتحووأ‪،،‬‬
‫ولةنا المي يشيا التاب ة ل نايا الموت وة ودوذا سواد بشوكل‬
‫كبير ال نع ال يب ل س ئة المأنية المنتوبة‪.‬‬
‫الأسوووتن‪ ،‬األمريكوووى يةسووو السووو ئة ال سوووكرية بوووين‬
‫الس ئة التشري ية والس ئة التن يذية لمنو سونء اسوتوأام السو ئة‬
‫ودوون مةسووي ي ووأ إلووى الحي نل وة وو إسوواء‪ ،‬اسووت ماا الس و ئة‪,‬‬

‫‪121‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫لالأستن‪ ،‬يوبوم بنضونح ض الورئيي الموأين المنتووب او بيا دون‬
‫الةائووأ ال ووام ل ةوونا المسوو حة‪ ،‬وال نصوور الحاسوو دنووا دوون ض‬
‫سوووو ئا الوووورئيي مةوووور‪ ،،‬ومحووووأو‪ ،‬ككوووول‪ ،‬وض الكوووونندرظ‪،‬‬
‫والمحاك األميركية‪ ،‬وال ي‪،‬وة اانتوابيوة يم كون سو ئة كبيور‪ ،‬يف‬
‫محأيأ س ئامه وم امه‪ ,‬دذا ضو بئبي ة الحواا إلوى قيواو‪ ،‬مشوا‪،‬كية‬
‫مأنية مسيئرع ى ال يب األمريك مأمى عرب رناوي اانتوا ‪.‬‬
‫م و مرسووي سياسووة ض ال وويب األمريك و يةوونم بتن يووذ‬
‫الم ام المنك ة له من الةياو‪ ،‬السياسية وا يتوأالل رون الةورا‪،‬‬
‫السياس ‪ ،‬ودذا ي نى ض مةنم الةنا ال سكرية ب ب وو‪ ،‬إوا‪،‬ي‬
‫وامةوونم بصوون التنزووه السياسو وااسوورتامي ن ولووذل ‪،‬لووض‬
‫ضيةهناو‪ ،‬اإلواء بصنمه اانتوابا األمريكية عنوأما كوا قائوأا‬
‫ل ةنا الح ي ة ضو‪،‬وبا الحر ال المية الوانية مرسيوا لمبأض‬
‫عأم زنال مأ مثر الةرا‪،‬ا ال سكرية ع ى الةرا‪،‬ا السياسية‪.‬‬
‫إحوالا الةيواوا ال سوكرية الةأيموة بةيواوا عسوكرية‬
‫اووابة مووؤمن بوةالووة وزوون ال وونع الم وونو الحربوو ل ةوورا‪،‬‬
‫السياس ‪ ،‬وي ترب ال أيأ من الورباء ض م الم موة رو بة لكن وا‬
‫ضووورو‪،‬ية إذا كوووا المئ ووون وضووو الةووونا ال سوووكرية محوووم‬
‫السيئر‪ ،‬المأنية الكام ة‪ ،‬وقأ مئ م ب دذا التديير الكوير من النقوم‬
‫والت ي والحس ن لاستبأاا الةواو‪ ،‬المو ورمين الوذين ا يوةون‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪127‬‬

‫ال موول لمصو حة الةيوواو‪،‬‬
‫بالةواو‪ ،‬المووأنيين بةواو‪ ،‬زووأو يرغبون‬
‫المأنيوووة ي وووأ ضمووورا إسووورتامي يا يوووؤ ممن مسوووتةبل ال القوووة المأنيوووة‬
‫ال سكرية واالل النايا المتحأ‪ ،‬األمريكية‪ .‬ويت ي من النةوا‬
‫الوموواين السووابةة ض بنوواء ووا ويمةرافيووة مةوونم ع ووى ال صوول بووين‬
‫الس ئا ومئبي الةانن ‪ ،‬وسياو‪ ،‬ال أالة ضمر يتئ وب وعيوا كبيورا‬
‫ذا النقوم‬
‫من النوبة السياسية المأنيوة وال سوكرية‪ ،‬ويحتوا‬
‫إلى مسا‪ ،‬لمنى يت ليه مصنيب األالئاء التى مت ر مو األحوأا‬
‫والنقوووائ لسوووأ الودووورا التوووى ضموووام قوووني ال مينوووة وااسوووتبأاو‬
‫ال سكري واالل الم تم ‪.‬‬
‫* ضولي ر كرومنيول ‪ Oliver Cromwell‬سياسو و‪،‬زول وولوة‬
‫إنك يةي‪ ،‬حك إنك‬

‫رتا من سنة ‪1128-1122‬‬
‫من عوامل خضوع‬
‫الجيش األمريكي‬
‫للسلطة المدنية‬

‫الميزانية الحربية‬
‫خاضعة للكونجرس‬

‫قرار الحرب بيد‬
‫الكونجرس‬

‫غير مسموح للجيش‬
‫التدخل فى صناعة‬
‫القرار السياسي‬

‫‪128‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ائووم ‪3102‬‬

‫كانووم ضوا ليووا‪ ،،‬لووى ل مم كووة المدربيووة ال ووام ال‬
‫حيوو ذدبووم لح وون‪ ،‬منتووأ ازتموواع ينوواقب ق ووايا ال نيووة‬
‫والمنافنة‪ ،‬وقأ بأض اإلعأاو ل رح ة باستورا التأاير‪ ،‬من مةر‬
‫السو ا‪ ،،‬المدربيووة بالأوحووة‪ ،‬وضوا مووا ل ووم انتبوواد ض المراسووي‬
‫الرسمية الحكنمية الم ةة المبن مكتن ضعالدوا‪ -‬سوالم موام‬
‫بنزوونو منانووا اإلمووام وام لووه النصوور والتأييووأ– ودووذا كووا مويوورا‬
‫بالنسبة لى وفورح ع وى عأيوأ األسو‪ ،‬ة عون اوكل وفبي وة النتوام‬
‫دذا الب أ؟‪ ،‬وحةيةة ااستةرا‪ ،‬والحريوة ليوه؟‪ ،‬لة وم‬
‫السياس‬
‫ن س امت ل‪ .‬غأا مذدب ومر الناق بن س ‪ ،‬ومسم ‪،‬ض‬
‫النوواظ بأذن و ‪ ،‬ومبصوور فبي ووة النض و اازتموواع وااقتصوواوي‬
‫ب ين وقأ كا ‪ ،‬ل بئم مئا‪ ،‬الأا‪ ،‬البي اء‪ ،‬ومن ث منة م‬
‫زدراليا المم كة المدربية ومر‪ ،‬بال أيوأ مون المنواف والموأ‬
‫مول مكناظ‪ ،‬والربا ‪ ،‬وبنلنيةة التى مئل ع ى المحي األف س‬
‫الصاالب‪ ،‬ث منز م ‪،‬ح ة فني وة وممت وة ل نون المدور‬
‫وروونا إلووى مأنيووة ك مووي ‪ ،‬ومينديوور و مأينووة ضلو‪ ،،‬ومرلوكووة‪،‬‬
‫والريصاين التاب وة إلق وي الرااوأية‪ ،‬وز سوم مو ضد وا الئيبوين‬
‫ال ا‪،‬بين بةن‪ ،‬سنيأاء الكرم و لسئا حسن ال يالة‪ ،‬ومنة و‬
‫زدرالية المم كة مرال م ه حسن ااستماع واإلروداء ل أيوأ‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪129‬‬

‫موون الموة ووين‪ ،‬والةووني السياسووية‪ ،‬والشووبا موون كالووة األفيووا ‪،‬‬
‫وال ‪،‬ا ‪ ،‬والمشا‪ ،‬التا‪،‬يوية وال درالية‪ ،‬وقوأ ممووض حصواو‬
‫دذه ال نا ال درالية والوةالية والنةااية م األالون‪ ،‬المدا‪،‬بوة‬
‫ال شر‪ ،‬لنائأ الم رلية التالية‪:‬‬
‫دنا ل ن‪ ،‬م رلية مح ب ضبناء المشرن ال رب عون ل و‬
‫سوويكنلنزية وفبي ووة ضبنوواء المم كووة المدربيووة ثةاليووا وازتماعيووا‬
‫وسياسيا‪.‬‬
‫المدا‪،‬بة بشوكل عوام ي رلون عون المشورن ال ربو ضكوور‬
‫ممووا ي وور المشووا‪،‬قة عوون المدوور الارووة ليمووا يت و بال انووب‬
‫الوةايف واإلنتا ال كري‪،‬واأليأينلنزيا السائأ‪.،‬‬
‫م ت األس‪ ،‬ة التى مشدل ال ر المشا‪،‬قة ا مأالذ حيةا‬
‫وزأانيا‪ ،‬ضولكريا ‪،‬ضو ازتماعيا عنوأ المدا‪،‬بوة‪ ،‬لة وايا موول إقاموة‬
‫الأولة اإلسالمية‪ ،‬واست او‪ ،‬الواللة الرااأ‪ ،،‬ومحكوي اورع ا ‪،‬‬
‫والة ع ى مستةبل الأولة‪ ،‬والصراع بوين ال ماعوا اإلسوالمية‬
‫والس ئة وغيردا من الم ا امشدل بال بالمر‪.،‬‬
‫عالقوة الم تمو المدربو والةوني السياسوية والةيواوا‬
‫الوةالية وال كرية م النتام الم ك الةائ بةيواو‪ ،‬الم و ي محموأ‬
‫السوواوظ قائمووة ع ووى التةووأير وااحوورتام وااعوورتا بأدميووة وو‪،‬‬
‫الم كية استةرا‪ ،‬ومماس المكننا اازتماعية المدربية‪.‬‬

‫‪111‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫النتوووام الم كوووى المدربووو يتسووو بالمرونوووة وايميووول‬
‫ل تصوواوم ولأيووه قووأ‪ ،،‬عاليووة ع ووى ااسووتي ا السياسو ‪ ،‬وحسوون‬
‫الت واف مو المسوت أا السياسووية واازتماعيوة مةا‪،‬نووة بأنتمووة‬
‫الحكوو سووائر الب ووأا ال ربيووة‪ ،‬ولووذل م اموول بوواحرتا موو‬
‫مئالوووب الحركوووا ااحت ازيوووة ال وووام ‪ 3100‬وسوووا‪،‬ع بإن وووال‬
‫مديوورا وسووتن‪،‬ية وقانننيووة سووري ة متناسووب م و مئالووب الشووا‪،‬ع‬
‫السياس ‪.‬‬
‫الوئووا الوةووايف المدربوو يتسوو بووالتنال النزووأاين‬
‫واان ال ‪ ،‬ومسكن بالن ي ال س التأم ‪ ،‬وم منم بالبح‬
‫عوون الموو ا ‪ ،‬ومتةووأم زووأا لةووة المةارووأ اإلسووالميةن ألنووه‬
‫متحووور‪ ،‬مووون حيوووة األيوووأينلنزيا ال ووويةة الدا‪،‬قوووة مةوووأيي‬
‫النسائل واألووا وعباو‪ ،‬المةنا الرتاثية‪.‬‬
‫مةا‪،‬بووة الكويوور موون الموة وين المدا‪،‬بووة لة ووايا الحك و‬
‫والس ئة والأولة قائمة ع ى ل س ة ض النتام السياس لوه مةاروأ‬
‫كربي وضغراض عتموى إذا حةة وا ل م تمو ول نواظ لوال ي م و‬
‫السياسية ل و يورو ض النتوام السياسو‬
‫‪,‬‬
‫اك ه اإلزرائ وفبي ته‬
‫م متووه ض يحةوو دووذه الوالثيووة المركةيووة ااسووتةرا‪،،‬والتنلا ‪،‬‬
‫والتنمية) ودذا ما بأض يت سأ بشكل كبيور ع وأ الم و الحوال‬
‫محمأ الساوظ‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪111‬‬

‫ال سو األبوورل الحركووة اإلسووالمية المدربيووة والارووة‬
‫زماعووة التنحيووأ واإلرووالح‪ ،‬وحووة التنميووة وال أالووة الحوواك ‪,‬‬
‫الئا السياس والأعن واضي ومنحال ل نتوام الم كو ‪ ،‬وقوأ‬
‫قئ نا انفا كبيرا التميية بين الأعني والسياس ول يونضنا‬
‫م ا‪ ،‬ر رية مو الأولوة‪ ،‬ودوذا سواد بأ‪،‬زوة كبيور‪ ،‬اسوتةرا‪،‬‬
‫الم تموووو ‪ ،‬وال ريوووو اإلسووووالم اآالوووور الووووذ ينوووواوي بنتووووام‬
‫ضعمواا عنوف‬
‫زم ن‪،‬ي‪ -‬زماعة ال أا واإلحسا ‪ -‬ل متن‪،‬‬
‫ووأو اسووتةرا‪ ،‬وسووالمة المم كووة وإنمووا م موول بسياسووة الوورتاك‬
‫واانتتا‪ ،‬وضنشتئ ا متاحة ل ش ب وم تنحة ل م تم ‪.‬‬
‫‪,‬‬
‫الموورض‪ ،‬المدربيووة مسوواد بةوون‪ ،‬الحيووا‪ ،‬السياسووية ع ووى‬
‫مستن الح ن‪ ،‬والتمويل السياس والمشوا‪،‬كة الحةبيوة والاروة‬
‫األحووةا ذا المرزي ووة اإلسووالمية‪ ،‬ول ووا نصوويب والوور ع ووى‬
‫مستني اإلنتا ال كري والوةايف والارة اماا المدور ودوذا‬
‫بئبي ووة الحوواا عكووي الحالووة ال ربيووة المشوورقية‪ ،‬وضمووا زنوون‬
‫المدووور لةوووأ وزوووأ ض مسوووادمة المووورض‪ ،‬المدربيوووة الحيوووا‪،‬‬
‫اازتماعية متةأم زأا ومأ ان تاح ا ع ى ضنشئة الم تمو ي وأ‬
‫كبيرا زأا‪.‬‬
‫الحالة ال ربية المشرقية بحازوة ماسوة ل تنارول الم وريف‬
‫والوةووايف واازتموواع موو ووا المدوور ال ربوو لالسووت او‪ ،‬موون‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪112‬‬

‫الت ربووة المدربيووة اإلرووالح السياسو الووذ بووأض يتحوور لأمووام‬
‫بأ‪،‬زة م ةنلة ومن تحة ع ى المستةبل وبك ة سياسوية وازتماعيوة‬
‫واقتصاوية ال ي ة النف‪،‬ة ع ى الم تم والنتام حتى اآ ‪.‬‬
‫الوتام كانم م‬

‫عشر‪ ،‬لنائأ كام ة الرزم ا مون ليوا‪،‬ل‬

‫األولى ل مم كة المدربية والتى ضعتربدا دوى ضحوأ ضسورا‪ ،‬اسوتةرا‪،‬‬
‫الم تم المدرب وعبون‪،‬ه مون بنابوة ‪،‬بيو الوون‪،‬ا ال ربيوة بأقول‬
‫الوسائر حتى اآ ‪ ,‬والتى ز تنى ضميل بأ‪،‬زوة كبيور‪ ،‬نحون م ميو‬
‫النتر ال س ى والمةارأي لأاياء ب يأا عن اان وذا السوري‬
‫ل ش ا‪،‬ا والمسميا التى ضحيانا موا مح وب الرىفيوة وممنو مون‬
‫ااعتبا‪ ،‬وااست او‪ ،‬من م ا‪ ،‬اآالرين‪.‬‬
‫المتوواب ألواء حركووة الن‬

‫ووة التننسووية سووناء ع ووى المسووتني‬

‫السياس ضو ال كري يأ‪ ،‬ض دذه الحركة سادمم بوأو‪ ،‬كبيور يف‬
‫قئ الون‪ ،،‬التننسية ألانا فني وة نحون الن واح والوتكمن‪ ،‬لةوأ‬
‫ن حووم الن ووة امووواذ قوورا‪،‬ا اسوورتامي ية رووائبة‪ ،‬ومبنوو‬
‫الئووا إعالموو ‪،‬ان وواع سوواد بشووكل كبيوور عووأم انووةان‬
‫الم تم و التننس و واألحووةا والمكننووا السياسووية رووراع‬
‫ضيأينلنز حاو يمةن ال باو والبالو‪ ,‬ل ى الرغ من لنل الحركوة‬
‫عةب الون‪ ،،‬مباار‪ ،‬بأغ بية مةاعأ الم وي التأسيسو التننسو ‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪112‬‬

‫إا ضهنووا ما‪،‬سووم الحك و لوورت‪ ،‬اانتةوواا الووأيمةراف موون بنابووة‬
‫المشوووا‪،‬كة ا ااسوووت‪،‬وا‪ ،,‬لوووأال م محوووالف سياسووو مووو قوووني‬
‫ضيأينلنزيوووة موت وووف عن وووا مووون حيووو المرز يوووة والمنئ ةوووا ‪,‬‬
‫لكننم «الرتويكا» ود ائتال حاك ‪،‬ئاس وحكنم وبرلماين‬
‫يتكن من ثالثة ضحةا ذا األغ بية الممو ة يف الم ي النفن‬
‫التأسيسوو التننسووو دوووى حركوووة الن وووة‪ ،‬الموووؤممر مووون ضزووول‬
‫ال م ن‪،‬ية‪ ،‬التكتل الأيمةراف من ضزل ال مل والحريا )‬
‫واستمر الن‬

‫ة امباع دذه السياسة التنالةية الةائموة ع وى‬

‫التناروول بووين كوول المكننووا السياسووية ب يووأا عوون ل س و ة الد بووة‬
‫السياسووية‪ ،‬وسووئن‪ ،‬المةاعووأ الربلمانيووة حتووى ب ووأ انت وواء م ركووة‬
‫الرئاسووة ولوونل الرئيييالبوواز قايووأ السبس و موون نووأاء موونني‪،‬‬
‫ومام ى ذل من انتوابا برلمانية زاء لي ا الحركوة مون حيو‬
‫المرمبووة الوانيووة ب ووأ نووأاء موونني إا ض‬
‫عووأو المةاعووأ والنوونا‬
‫مموي ووا الحكنمووة الحاليووة اي كووي التمويوول الربلمووانى ل ووا‬
‫م ووي النوونا ‪ ،‬وإنمووا ي كووي لة و ‪،‬ىفيت ووا ل مةا‪،‬بووة السياسووية‬
‫ومةأي مص حة منني ع ى ل س ة المكاسب الحةبية ال يةة كموا‬
‫عرب عن ذل ‪،‬ئيي الحركةي ‪،‬ااأ الدننا بةنله «ا يدأو م ما‬
‫زأا ح مشا‪،‬كتنا يف دذه الحكنمة‪ ،‬بةأ‪ ،‬ضدمية المشوا‪،‬كة وموا‬
‫مرمة إليه من انتصا‪ ،‬لن ج التنال ع ى هنج المدالبة‪ ،‬وانتصا‪ ،‬هنج‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪112‬‬

‫استي ا الماض واحتنائه بأا التنايف م ه وإقصائه وااروئأام‬
‫م ه»‬
‫وب ووأ اسووت راض دووذا المش و أ ال ووام ل حركووة والت وور ع ووى‬
‫ضوائ ووا السياس و التوونالة يووربل دووذا السووؤاا ال كووري التشووريح‬
‫ال او إلى ااست او‪ ،‬والوت مون الت ربوة ودون ‪ :‬لمواذا ن حوم‬
‫الن ة إنتا دذه السياسا وامواذ دذه الةرا‪،‬ا ؟‬
‫ومن دنا ننئ يف مةا‪،‬بة لكريوة لم رلوة ضسوبا ن واح حركوة‬
‫الن ة‪ ،‬بأايوة دوذه السياسوا والةورا‪،‬ا التوى امووذ ا الحركوة‬
‫ناب ة من ‪،‬ح اإلفا‪ ،‬ال كري المر والمن تي ل ا والمتكون عورب‬
‫عةنو من الةمن‪ ،‬وبم رلة ضسبا ان تواح الونع ال كوري ل ن وة‬
‫نكن قأ ور نا لم رلة ضسبا الن واح والتوى منةسو إلوى نونعين‬
‫دما‪:‬‬
‫األوا‪ :‬واال‬

‫يون الحركة‪.‬‬

‫الواين‪ :‬الا‪،‬ز يون البي‪،‬ة الت نشأ لي ا الن‬
‫‪9‬‬

‫ة‪.‬‬

‫ال ةل المركب لشوصية المؤسسين‪:‬‬

‫انئ ةم حركة الن‬

‫ة ع يأ الشي ‪،‬ااوأ الدنناو واألسوتاذ‬

‫عبأ ال تواح مون‪،‬و‪ ،‬لواألوا و‪،‬ظ زوام الةيتننوة مونني وضمو‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪112‬‬

‫و‪،‬اسوة ال سو ة ومشو وو‪،‬ظ زام ووة السون‪،‬بن ب رنسووا ولووه‬
‫إسووو اما لكريوووة ول سووو ية حووونا ال مانيوووة‪ ،‬وق وووايا الحريوووا‬
‫والكرامة اإلنسانية والمنافنة وغيردا من ق ايا ال صر‪ ،‬وكانوم لوه‬
‫م ربوة مو التيووا‪ ،‬الةوونم ال ربو ‪ ،‬والمؤسووي الووواين المحووام ابوون‬
‫الئبةوووة األ‪،‬سوووتةرافية التننسوووية المن تحوووة بئبي ت وووا ع وووى الوةالوووة‬
‫ال المية‪ ،‬وقأ موأثر موا الحركوة كويورا يف سو ة روأ‪،‬دا لمناقشوة‬
‫ال أيأ من الة ايا الت ‪،‬بما مبأو مس ما وثنابم ا مةبل النةاش‬
‫المشرن ال رب ‪.‬‬
‫عنأ ال أيأ من الحركا اإلسالمية األالر‬
‫‪0‬‬

‫ان تاح الحركة ع ى المأا‪،‬ظ ال كرية األالر ‪:‬‬

‫ع ى الورغ مون ض حركوة الن وة دوى بنوم مأ‪،‬سوة اإلالونا‬
‫المس و مين ال كريووة إا ضهنووا ان تحووم مبكوورا ع ووى ضلكووا‪ ،‬مووأا‪،‬ظ‬
‫ضالري مول مأ‪،‬سة مالو بون نبو الم كور ال ةائوري حيو ي تورب‬
‫الب ض ض حركوة الن وة يف مونني دو الت و الميوأاين أللكوا‪،‬‬
‫مال و بوون نب ‪،‬كمووا ان تحووم الحركووة ضي وا ع ووى مأ‪،‬سووة الووون‪،،‬‬
‫اإليرانية وكتابا ال ي سن اإليراين ع ى اري ت ‪،‬باإلضوالة إلوى‬
‫است او‪ ،‬الحركة الناضوي مون ال سو ة الدربيوة ليموا يت و بة وايا‬
‫المنافنة وحةنن اإلنسا ‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫حس الحركة المبكر ل أيأ مون الة وايا ال كريوة ومكونين‬

‫‪111‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫إفا‪ ،‬م ريف متماس لي ا مول ق ايا المرض‪ ،‬ومشا‪،‬كت ا السياسوية‪،‬‬
‫وال نن واإلبأاع‪ ،‬والحريا ‪ ,‬لةأ اك م الحركة منذ السب ينيا‬
‫لرقا مسرحية ومنسيةية مشا‪ ،‬لي ا النساء مو الرزواا‪ ،‬وان كوي‬
‫ذل و ضي ووا مشووكيل الةوونائ اانتوابيووة لحووة الن ووة حي و‬
‫اووك م النسوواء قرابووة نصووف عووأو مراووح الن ووة ل م ووي‬
‫التأسيس ‪.‬‬
‫وليما يون األسبا الوا‪،‬زية الت سادمم يف مئن‪ ،‬اإلفا‪،‬‬
‫ال كري والم ريف لحركة الن ة التننسوية موربل دنوا ثالثوة عنامول‬
‫‪،‬ئيسية د ‪:‬‬
‫‪ 0‬وزووووونو مأ‪،‬سوووووة يسوووووا‪،‬ية مننسوووووية لووووورت‪ ،‬السوووووتينيا‬
‫والسب ينيا من الةر المنصرم ل ا منازأ ا ب وميأاين وقواو‪،،‬‬
‫ع ووى محري و الشووا‪،‬ع لوورض ع ووى الن ووة الةتوواا يف ال ب ووا‬
‫األمامية وز ا مورتن حةنا األلدام الم رلية عرب اااتبا مو‬
‫األلكووا‪ ،‬ال س و ية الحاكمووة ل مأ‪،‬سووة اليسووا‪،‬ية‪ ،‬لأ‪،‬اسووة عالقووة‬
‫اإلسوووالم بنتريوووة الئبةوووا اازتماعيوووة والصوووراع اازتمووواع‬
‫وحةوونن ال موواا وال الحووين وعالقووة الووأين بااسووتبأاو‪ ،‬وعالقووة‬
‫الأين بالسياسية‪ ،‬ونتر‪ ،‬اإلسالم لحةنن المرض‪ ،،‬ومنتن‪ ،‬اإلسالم‬
‫ل يمنة ااست ما‪،‬ية كل دذه الة ايا ز م لوأي كوناو‪ ،‬الن وة‬
‫ع ال لكرية م تنلة و ا مفالع م ريف عميو وان تواح مبكور ع و‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪117‬‬

‫الة وووايا التووو مت ووو بشوووكل الأولوووة ول سووو ة الحكووو وحةووونن‬
‫المنافنة‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫ان تاح الم تم التننس ع‬

‫الرب األو‪،‬وبو د ور‪ ،‬وعموال‬

‫ولدة كا لوه بوالغ األثور يف ‪،‬لو مسوتني الونع الشو ب التننسو‬
‫بة ايا مول حةنن اإلنسا والرعاية اازتماعيوة وحةونن المورض‪.،‬‬
‫لكل من سالر من التنانسة إل إيئاليا ضو لرنسوا ضو ضسوبانيا‪ -‬يةوأ‪،‬‬
‫عووأو التننسوويين لرنسووا ‪ 111‬ضلووف مننس و ‪ -‬لمووي بأ‪،‬زووة موون‬
‫الأ‪،‬زا ل اء الحرية وال أالة والمساوا‪ ،‬دذه الأوا و ممنو‬
‫ض يأل ع يوه لمون ودون يتمتو‬
‫ودذا لرض ع‬

‫وذه الحةونن يف وفنوه األم مونني‪,‬‬

‫الحركا التننسوية الم ا‪،‬ضوة محوأيا حةيةيوة‬

‫مت‬

‫بم اش الناظ وضمن‬

‫الن‬

‫ة بحك قر ا من نبض الشا‪،‬ع التننس ‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫وحريت ‪ ,‬ودوذا ان كوي ع وى حركوة‬

‫ام اه الةياو‪ ،‬السياسية التننسوية ب وأ التحور‪ ،‬مون المسوت مر‬

‫ال رنس و نحوون لوورض النتووام ال موواين المتوونحب ع ووى الش و ب‬
‫التننسو و الووذي ضووي ع ووى الم تمو حريتووه السياسووية والأينيووة‬
‫وحووواوا السووويئر‪ ،‬ع وووى اليا‪،‬اموووه اازتماعيوووة واروووئأم نيوووة‬
‫الم تم ال ربية واإلسالمية‪ ,‬لكوا لوذل اام واه األثور البوالغ يف‬
‫مأيي وأ الش و ب لحركووة الن ووة الت و مسوونأ يف م ري ووا ل م تم و‬

‫‪118‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫التننس ع ى ضنه م تم مس ولدته د ال دة ال ربية بم ن خالر‬
‫حصل مةاف بين فمنحا الش ب وخماا الحركة‪.‬‬
‫ومن الالا موا مةوأم نوري موأ وعو حركوة الن‬

‫وة التننسوية‬

‫بال حتووة التا‪،‬يويووة و‪،‬كن ووا مووتن التووا‪،‬ي وإو‪،‬اك ووا ل ووال موون‬
‫حنل ا ولذا ا ال اع ة واست او ا من ال را الأاال ية والوا‪،‬زية‬
‫يف بنوواء إفووا‪ ،‬م ووريف من ووتي وم اروور يسووت يب لتحووأيا الناق و‬
‫التننس ويحميه من اانةان إلى ضمن الصراعا الص رية الةام ة‬
‫عقلية‬
‫المؤسسين‬
‫المركبة‬

‫أسباب نجاح‬
‫النهضة‬
‫المدرسة‬
‫اليسارية‬
‫المُتقدمة‬

‫البيئة‬
‫الجغرافية‬
‫المُنفتحة‬

‫سنحم لوى لرروة زيوأ‪ ،‬ل ةواء الأكتن‪،‬يعبوأالرحمن الم و‬
‫عبووأا ‪، -‬ئوويي م ووي األمنوواء زام ووة مةأيشوون‪ -‬والوبيوور‬
‫الشأ الصنمال ‪ ،‬واألكواويم المرمونن‪ ،‬وذلو ضثنواء منازوأه‬
‫ال ارووومة الماليةيوووة كناالمبووون‪ ،‬ع وووى دوووامب منتوووأي ال كووور‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪119‬‬

‫والح ووا‪ ،،‬الووذ ان ةووأ برعايووة الووأكتن‪،‬ي م ووامير محمووأ ‪،‬ئوويي‬
‫ول‪،‬اء ماليةيا الساب ‪.‬‬
‫لكا ضوا سؤاا وز ته له‪ :‬مادى مست أا الشوأ السياسو‬
‫وال سكري الصنماا؟‬
‫وع مون الشوأ السياسو وضوزاعوه سأالصو اليونم‬
‫ب رض م ربة رنمالية مب‬
‫له م‬

‫ع ى األمل ومبشر بالوير ىى‪ ،‬لة وم‬

‫ل‪.‬‬

‫كل ووا ال ال ض مستية‬
‫قاا الأكتن‪ ،‬الم ‪ :‬من الئبي‬
‫يف الصوووباح ومأالوووذ ضواو ل موووأا‪،‬ظ وال ام وووا والم ادوووأ‬
‫كوول بةوواع الووأنيا‪،‬‬
‫وغيردووا موون مؤسسووا الت ووي ‪ ،‬ودووذا ية و‬
‫ودكووذا كانووم وولووة الصوونماا ضي ووا قبوول سووةن النتووام و لواا‬
‫الأولووة‪ ،‬ولكوون موواذ ا م وول لوون اسووتيةتم يف ضحووأ األيووام وضالووذ‬
‫ضواو إلى المأا‪،‬ظ‪ ،‬وإذا ب ام وأ الموأا‪،‬ظ وا المأ‪،‬سوين‬
‫وا الم مووا وا مةاعووأ الأ‪،‬اسووة وامنووادج ل تووأ‪،‬ييىىى موواذا‬
‫م ل؟‪ ،‬دذا ما حأ عنأنا الصنماا عام ‪ 0770‬ب وأما سوة‬
‫نتام الرئيي المو نعي سياو بري سةئم كول مؤسسوا الأولوة‬
‫الت يمية واألمنية والصحية والماليوة‪ ،‬وضروبحنا بوال وولوة بم نو‬
‫الك مووة‪ ,‬لالمئووا‪،‬ا ‪ ،‬اوسووائل منارووال وا اوورفة مسوونظ‬
‫الناظ‪ ،‬وابنن إل ‪ ،...‬وعالو‪ ،‬ع ذل وقم فبونا الحورو‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪171‬‬

‫األد ية بين الةبائل ب‬

‫ا الب ض خناء اليل وضفرا الن ا‪.،‬‬

‫كيف م ايب الناظ م دذا الناق ال أيأ؟‬
‫عاو ال مي لةمن الةبي ة‪ ,‬لكل قبي وة موتحك ليموا محت وا‬
‫موون ض‪،‬ض وبشوور وم و حووأووا زدراليووة ل ووا وم وورض ال وورائب‬
‫ع من يمر ع ي ا وإا لةأ ن سوه وكول اوىء م وه وادر‪ ،‬ضموراء‬
‫الحر )‪ ،‬وب ض الةبائل ممت اآ مئا‪،‬ا الاروة‪ ،‬واوركا‬
‫امصاا الارة‪ ،‬ودوكذا مأو‪ ،‬الحيا‪ .،‬لة م لوه قوأ يةبول دوذا‬
‫الم وواا ااقتصوواوية‪ ,‬ولكوون موواذا ل ووت النتووام الت يموو ؟‬
‫ضزوووا ب وووأ سوووةن مؤسسوووا الأولوووة الت يميوووة بةيوووم ثالثوووة‬
‫مؤسسا م يمية م مل الصنماا ‪،‬غ الحر األد يوة ومةوأم‬
‫الأما ا ل ناظ ودى كالتال ‪:‬‬
‫‪ -0‬ح ةا مح ي الةرخ‬

‫المسازأ‪.‬‬

‫‪ - 3‬و‪،‬وظ ال ةه المسازأ‪.‬‬
‫‪ - 3‬الالوي مح ي الةرخ‬

‫الةبائل‪.‬‬

‫ودل دذه المحاضن منلر م يما زيأا؟‬
‫لالئالووب يووأل إلي ووا ‪،‬اغب وا وو ضوود موون ضحووأ‪،‬‬
‫ويمكن ل ئالب ض يتنةل بوين دوذه الح ةوا وقتموا يشواء ويحوب‬
‫ل ذا النمنذ الت يم متحر‪ ،‬من ضدن الةبائل‪ ,‬لالمسازأ عنوأ‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪171‬‬

‫الصنماليين بين ا ول مي وو مميية ضو إقصاء‪.‬‬
‫‪،‬غ كل دوذه المةايوا التوى اورحت ا ل وذا النونع‬
‫من الت ي إا ضنه ا يةأم م يما متكامال‪ ,‬ضليي كذل ؟‬
‫ولكن حأ مئن‪ ،‬م يف ال م ية الت يمية ودون ض‬
‫المأ‪،‬سين الذين كاننا ي م ن المؤسسا الرتبنية قبل سةن‬
‫الأولووة مناروو نا م وو وق نووا ل وو لموواذا م سوون وا م موون‬
‫الشوبا ؟ قووالنا ا ن ووأ مون‪،‬و ‪،‬لن لنووا وامرمبووا وامؤسسووا‬
‫ن لي ا الشوبا ىى‪ ،‬لأقن نواد بوأ ي توربوا ض الموناو الأ‪،‬اسوية‬
‫دووى سو م ا‪،‬يووة مو ووا مووول ض سو ةىىن لموووال ق نووا ل مأ‪،‬سووين‬
‫ضع ننا ل شبا ض مون يرغوب و‪،‬اسوة ال دوة اإلن يةيوة ابوأ ض‬
‫يح ر لمأ‪،‬ظ ال دة اإلن يةية مةوأا‪،‬ا مون األ‪،‬ل كول او ر ومون‬
‫يرغووب يف و‪،‬اسووة ال دووة ال ربيووة ع يووه ض يح وور ال حوو اوو ريا‬
‫لمأ‪،‬ظ ال دة ال ربية‪ ،‬ودكوذا حركنوا كويور مون المأ‪،‬سوين الوذين‬
‫كاننا قأ لةأوا و ائ مماما وضربحنا بال والل‪.‬‬
‫ق م له دذا مةبنا مستنيا الت وي األوليوة ولكون مواذا‬
‫المراحوول المتنسووئة والت ووي ال ووال ؟ ضزووا دنووا كووا اإلبووأاع‬
‫دذا الميأا ‪ .‬لة م له كيف ذل ؟‬
‫الصنمال‬
‫قواا كموا ل نوا يف الت ووي‬

‫المرح وه األولو مو المأ‪،‬سووين‪،‬‬

‫ل نا ن ي الشىء م ‪،‬زاا األعماا ومك منا م و حونا لكور‪،‬‬

‫‪172‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫إنشاء الم ادوأ الت يميوة الواروة لت وي الشوبا بمةابول مواوي‪،‬‬
‫لتحمي ‪،‬زاا األعمواا ل كور‪ ،،‬ومو وضو الم وايير األكاويميوة‬
‫لةبوونا الئووال الووراغبين اسووتكماا الأ‪،‬اسووة موون الووالا دووذه‬
‫الم ادووأ‪ ،‬ول ووال ضقبوول الئووال وضوليوواء األموون‪ ،‬كوول ض‪،‬زوواء‬
‫الصنماا ع ى دذا النونع مون الت وي المتنسو ‪ ،‬وقوأ غئو دوذا‬
‫الت ي حت اآ منذ ال ام ‪ 0770‬قرابوة ‪ 311‬ضلوف فالوب رونمال ‪،‬‬
‫وفب ا كا مس الوتام ض ضنشأنا وبن ي الئريةة زام ة مةأيشون‬
‫يف ال ارمة الصنمالية وضروبحم مسوتةبل الئوال والئالبوا‬
‫كل ال روع والتوصصا ‪.‬‬
‫وضضووا الووأكتن‪،‬ي عبووأ الوورحمن التووام حأيوووه م ووى عوون‬
‫م نمووة م مووة ودووى ض زام ووة مةأيشوون الةائمووة ع ووى ال وونو‬
‫األد يووة والتئنعيووة قووأ احت ووم المركووة ‪،‬ق و المسووين يف مرميووب‬
‫ال ام ا بالةوا‪ ،،‬األلريةيوة متةأموة ع وى ال أيوأ مون ال ام وا‬
‫الحكنمية ال ريةة والةأيمة‪.‬‬
‫الوتووام ام ووي لووى ض حصوور الحووأي موو النوواظ‪ ،‬والووورباء‪،‬‬
‫ورووناع الةوورا‪ ،‬الش و السياسو لةو وو غيووره موون منوواحى الحيووا‪،‬‬
‫الناس و ة يحرمنووا موون ااسووت او‪ ،‬موون ال نانووب المشوورقة والت ووا‪،‬‬
‫النازحة التى مةأم ا الم تم ا‬

‫سبيل م اول الصو ا واأللموا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪172‬‬

‫والمحوون التووى مموور ووان لووالم تم الصوونمال وبش و او‪ ،‬ال أيووأ موون‬
‫الووورباء والس و راء يةووأم م ووا‪ ،‬م يووأ‪ ،‬مت و بكي يووة إوا‪ ،،‬مصووالي‬
‫الناظ‬

‫ل ان ورا سويئر‪ ،‬الأولوة المركةيوة ع وى األمون‪ ،،‬وسوةن‬

‫مكننا الم تم المح‬

‫ضمن الحر األد ية الئاحنة‪.‬‬

‫عانى سكا زناميماا األر ين األمرين من ق ر واستب او في ة‬
‫مووا يةيووأ عوون ‪ 311‬سوونة‪ ،‬منووذ وروونا الدووةا‪ ،‬األسووبا ‪ ،‬وكووا النووةاع‬
‫الأاال المس ي الذي استمر من عام ‪0711‬م حتوى منقيو ام اقيوا‬
‫السالم يف عام ‪0771‬م موأمرا إلوى حوأ ب يوأ‪ ،‬حيو م ورض السوكا‬
‫األر ين الذين يشك ن ضكور من نصف الش ب لمذابي وانت اكا‬
‫لتي ووة لحةوونن اإلنسووا ‪ ،‬وقوونض النتووام ال سووكري الووأيكتامن‪،‬ي‪-‬‬
‫الووذي وام موون عووام ‪ 0771‬إلووى عووام ‪0713‬م)ووو اسووتةاللية سوو ئا‬
‫الة اء المح ية‪.‬ن لنتج عن ذل لةأا زمادير الم تم ا الري ية‬
‫ثةت ووا بالنتووام الة ووائ وحك و الةووانن ‪ ،‬لةووأ رووا‪ ،‬اإلعووأاما‬
‫الدنغائية ال نية من وو محاكمة البأيل عن نتام ال أالة الرسوم ‪،‬‬
‫والمشوو ن‪ ،‬عنووه عووأم قأ‪،‬مووه ع ووى إرووأا‪ ،‬ضحكووام ع ووى مرمكبوو‬
‫ال وورائ ‪ ،‬وبنةعتووه إلووى اإللوورا عوون الم وورمين باسووتوأام مةاليووأ‬
‫لاسأ‪ ،‬يف نتام الك اا والحيل الةانننية الةائ ة‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪172‬‬

‫ضقر ام اقيا عام ‪0771‬م التوى وق وم بوين السو ئة المركةيوة‬
‫وزماعا السوكا األرو يين والم ا‪،‬ضوة بالحازوة إلوى إروالح‬
‫حةيةو يتمااو مو ااعوورتا بالةووانن التة يووأي لشو ب المايووا‬
‫وسو ئته موووال‪ ،‬مةوونا اام اقيووة الوارووة نيووة السووكا األرو يين‬
‫وحةوونق ‪« :‬إ ق ووة م رلووة ال ي‪،‬ووة التشووري ية النفنيووة بالم ووايير‬
‫التة يأية الت منت حيا‪ ،‬م تم السكا األر يين‪ ،‬وكذل التةا‪،‬‬
‫السكا األر ين إلى لروض النرنا إلوى مونا‪،‬و نتوام ال أالوة‬
‫النفن و سبب الحرما من الحةنن‪ ،‬والتميية والت ميب»ن لذل‬
‫ام ةم الحكنمة والم ا‪،‬ضة ع ى التال ‪:‬‬
‫ااعوووورتا بووووإوا‪ ،،‬الشوووو‪،‬ن الأاال يووووة ل ماعووووا السووووكا‬
‫األر يين‪ ،‬بناء ع ى م ايير ال أالة الوارة ا‪.‬‬
‫ز ل ااعتبا‪،‬ا الوةالية زةءا من مئبي الةانن ‪.‬‬
‫مئوونير برنووامج وائ و لت ريووف الة ووا‪ ،‬وضع وواء ولا‪ ،،‬الشوو‪،‬ن‬
‫ال امة بوةالة السكا األر يين ودنيت ‪.‬‬
‫مووأمين الووأما م انيووة لرتزمووة الم ريووا الة ووائية لووذوي‬
‫المنا‪،‬و المحأوو‪.،‬‬
‫مةأي الأما م انية لرتزمة الم ريا الة ائية إلوى لدوا‬
‫السكا األر يين‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪172‬‬

‫مشوووكل دوووذه التئووون‪،‬ا الئووونا ضولوووى يف مسوووير‪ ،‬ااعووورتا‬
‫بالوةالا المتماية‪ ،‬ل سكا األر يين يف زناميماا‪ ،‬والتحوأي الماثول‬
‫اآ دوون مئوونير ضنتمووة األعوورا بئريةووة متنال و م و حةوونن اإلنسووا‬
‫والمساوا‪ ،‬بين ال نسين وام اقيا حةنن اإلنسا ال المية‪.‬‬
‫من النسائل ال اع ة مةاومة الحرو األد ية ومن حأوث ا‬
‫دووون م وووي الونوووان ع وووى الساسوووة والةووواو‪ ،‬واألز وووة‪ ،‬السوووياوية‬
‫واإلعالميووة التووى من‪،‬فووم ا‪،‬مكووا انت اكووا إنسووانية زس ويمة‬
‫سووناء بووالتحريض ضو ال وول ضو منزيووة األواموور‪ ,‬ل كوور‪ ،‬ض ل ووا‬
‫ال أالة اانتةالية وكشف الحةائ والبح عون الحةيةوة ا م مول‬
‫إا بةرا‪ ،‬سياو يئ ل ا ال نا ‪ ،‬وينلر ل وا اإلمكانيوا ويسومي‬
‫ل ووا بووالتحر وزم و النقووائ ومووأوين األحووأا م وول قووأ‪،‬ا‬
‫الم تم ومؤسسوامه المأنيوة الام وة وغيور مسوتةر‪ ،‬لالاوتبا مو‬
‫األحووأا ن ل ووذه الةناعووة م نووى ض حةوونن الش و أاء والم تة ووين‬
‫وول الحوورو األد يووة و األنتمووة‬
‫والم ووذبين الووذين يسووةئن‬
‫المستبأ‪ ،‬الحاكمة مذدب ضو‪،‬ا الرياح فالما ل النتام المتسبب‬
‫لي ا قائما و‪،‬ال ا ل مل ل ا مةن ل حةائ وم اقبوة الم ورمين‬
‫الذين مسببنا الةتل والتحريض ومما‪،‬سة ال نف الممون ج ضوأ‬

‫‪171‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الش ب وال مادير النفنية‪.‬‬
‫لوووذل اووود تنى دوووذه ال كووور‪ ،‬السوووائأ‪ ،‬وول تنوووى ل بحووو‬
‫الت ا‪ ،‬ال الميوة التوى او أ قيوام ل وا ل بحو عون الحةيةوة‬
‫ومةص الحةائ ناب ة من الم تمو ومكنناموه النفنيوة ب يوأا عون‬
‫ل وواء الأولووة وضنتمت ووا السووياوية وضز ة ووا األمنيووة لكووا سووؤالى‬
‫الوورئيي « دوول يمكوون ل م تم و ض يوون ي عموول ل ووا مةص و‬
‫حةائ والكشف عن الحةيةة بأو إذ النتام؟»‪.‬‬
‫وكانم اإلزابا األولى غير مبشر‪ ،‬الصنروا عنوأما امصو م‬
‫دذا الشأ لكوا ‪،‬ودو المؤكوأىى دون «ايمكون‬
‫بباحوين عر‬
‫عمل ل ا مةصى حةائ ب يأا عن ‪،‬ضى النتام ومنالةة الأولة»‪،‬‬
‫ونتوورا ألدميووة الة ووية ولئبي ووة التوور التووا‪،‬يو الووذ مموور بووه‬
‫ب أا الربي ال رب والتى و‪،‬ثم ‪،‬كاما ضوما من المتال قر‪،‬‬
‫م مي البحو عورب الةوراء‪ ،،‬والبحو والتنارول مو الموتصوين‬
‫لورزووم بحةووائ كاا و ة وم ووا‪ ،‬نووازة‪ ،‬مؤكووأ إمكانيووة محوور‬
‫الم تم و وقنامووه المأنيووة دووذا الم ووما‪ ،‬ممووا يووأل الن ايووة‬
‫النتام إلوى الرضون لمئالوب دوذه ال وا الم تم يوة المحرتلوة‬
‫وسن يت ي لنا دذا األمر من الالا است راض ب وض الت وا‪،‬‬
‫ال المية دذا اإلفا‪ ،‬ول التال‬
‫مشروع م ا الذاكر‪ ،‬التا‪،‬يويوة) ‪)REMHI‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪177‬‬

‫الووذ قامووم بووه الكنيسووة الكاثنليكيووة والووذ ضرووأ‪ ،‬مةريوورا م صووال‬
‫ب ننا «زنامماا‪ ..‬نننكا ماظ » ‪ )guatumala nuncamas‬والذ اكل‬
‫سابةة مح ية انئالن ل ا مةصوى حةوائ مون فور الم تمو‬
‫ل ووا مةصووى الحةووائ‬
‫وم و ااسووت انة ووذا التةريوور ب ووأ ذل و‬
‫الرسمية التى ضنشأ ا الأولة احةا‪.‬‬
‫حي ضسسوم المحكموة ال يوا ل نوة‬
‫ق وية محوأو‪ ،‬ودوى ق وية‬
‫ال ام ‪ 3113‬ل بحو‬
‫مةصى حةائ‬
‫قتل واالتئا ‪،‬دائن من الة ا‪ ،‬ال ام ‪0713‬حي انئ ةوم دوذه‬
‫ال نووة وما‪،‬سووم ضعمال ووا ب يووأا عوون ل وواء الةوورا‪،‬ا السووياوية‬
‫الة ية‪.‬‬
‫والرئاسية ومحر الة اه بأن س‬
‫الوالا عبون‪ ،‬الرباليول مرح وة التحونا‬
‫الأيمةرافى و الورو من ل و اانةالبوا ال سوكرية نحون بنواء‬
‫النتام المأنى الأيمةراف محر الم تمو الموأنى دنوا سوري ا‬
‫قبل ضنتمة الأولة حي ضنشأ ال أيأ من ال م يا ومؤسسا‬
‫الم تمو المووأنى والمح يوا وال ام ووا ل وا مةصووى حةووائ‬
‫وضرأ‪ ،‬مةوا‪،‬ير منثةوة بوصونا النقوائ وقوأ اسوت او ل نوة‬
‫مةصى الحةائ الرسمية ب أ ذل من دذه التةوا‪،‬ير التوى ضروأ‪ ،‬ا‬
‫مؤسسا الم تم ‪.‬‬
‫حي ضزرب الحكنموة الكنأيوة ال وام‬

‫‪178‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪ 3117‬ع ى مكنين ل ا الحةيةة والمصوالحة بالشوراكة بين وا وبوين‬
‫المي كنائي مح ية وبالت او م زم يوة األمو األولوى األد يوة‬
‫مسوونية عاولووة لنضووي ة المووأا‪،‬ظ الوارووة باألق يووا‬
‫ل بح و‬
‫ودذا زاء ب أ محر دوذه الكنوائي وال م يوا مةربيوا مون ال وام‬
‫‪ 0771‬الة ية عرب إنشاء ل ا متوصصة دذا اإلفا‪. ،‬‬
‫يت ووي لنووا ممووا سووب ض الم تم و قوواو‪ ،‬ع ووى إ‪،‬غووام األنتمووة‬
‫المستبأ‪ ،‬والةم ية ع ى الرضن لمئالب ال أالة وم رلة الحةيةة‬
‫وإلةام ال مي بالو ونع ل مسواءلة والتحةيو ولون اسوتدرن دوذا‬
‫األمر وقتا من الةمن ولكنه م من النتائج وم ر عنأ كوير مون‬
‫ضم و األ‪،‬ض‪ ،‬لبةوواء الووذاكر‪ ،‬الم تم يووة نشووئة ومنثةووة ومس و ة‬
‫بوصنا ال رائ ي ل لرا إلال الم رمين الوذين انت كونا‬
‫حرمووة الوونفن والموونافن مكوواو مكوون م أومووة وول وزوونو‬
‫اراكا م تم ية عالمية مساعأ دذا اإلفا‪. ،‬‬
‫‪‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪‬‬
‫ثورات الربيع العربي‬
‫ومعضلة احلرب األهلية‬
‫‪ -‬مصر منوذجًا ‪-‬‬

‫‪179‬‬

‫‪181‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪181‬‬

‫ب أ ‪،‬ح تنا الئني ة وس ضمنا عال األلكا‪ ،،‬وزنلتنا الم رليوة‬
‫م ووا‪ ،‬األم و التووى م وواول واء اانةسووام والشووةان‪ ،‬ن تة و دنووا‬
‫الساحة ال ربيةن لنةف ع ى ضبورل محوأ ي يو مةوأم ا ويمنو موأل ومواء‬
‫الت أيأ والح ا‪ ،،‬وااستةرا‪ ،‬عروق ا الناب وة ضا ودون اانةسوام‬
‫األد ى والتشواحن الئوائ ‪ ),‬لالشو ن ال ربيوة مد بوم ع وى الدوال‬
‫المحتوول بكالوة ضنناعووه واالووتال مناب ووه‪ ،‬سووناء زاءدووا موون الشوورن ضو‬
‫وثب ع ي ا من الدر ‪ ،‬لكن ا يف المةابول لو محةو ن احوا كبيور‪ ،‬يف‬
‫إوا‪ ،،‬م ف التنونع وااالوتال الوةوايف والوأينى واازتمواع واال وا‪،‬‬
‫ول من ج ب أ ‪،‬ىفيت ا ال س ية واإلزرائية م اه ق ايا إوا‪ ،،‬التنالو –‬
‫منلي الورو‪ – ،‬مةاس الس ئة– الح ا ع ى وحأ‪ ،‬ال ماعة النفنية)‪،‬‬
‫ع ووى الوورغ موون ض ال شوول يف الت وواف م و التحووأ الووأاال ى نتائ ووه‬
‫كا‪،‬ثيووةن ألنووه يووأل مبااوور‪ ،‬يف ام وواه أيووأ السو األد ووى وقووأ ينت ووى‬
‫بسينا‪،‬ين الحرو األد ية والئائ ية الم ةع الذ ينتج زراحوا واميوة يف‬
‫ال س النفن لون منوأمل بسو نلة‪ .‬لالوأوا ال ربيوة مون المحوي إلوى‬
‫الو يج بامم الينم م أو‪ ،‬بحالة انةسامية كبير‪ ،‬من عناوين ا‪:‬‬
‫الس اا السن يالشي‬

‫البحرين‪.‬‬

‫وااحتةا األماليد يال رب‬

‫ووا المدر ‪.‬‬

‫احتوول كوول موون السوونوا وال ووران والصوونماا المراكووة الوالثووة‬

‫‪182‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫األوا قائمة الأولوة ال ااو ة مون بوين ‪ 11‬وولوة اوم ت ا الةائموة‪،‬‬
‫وذل ولو مؤسسوة ‪.)Fund for Peace & Foreign Policy2007‬‬
‫مصئ ي الأولة ال اا ة‪ :‬يشير إلى ووا التى مبوأو «عوازة‪ ،‬بشوأ‪،‬‬
‫عن ااستمرا‪ ،‬كأع اء يف ال ماعة الأولية» وذلو نتي وة لشوينع‬
‫متادر ال صيا المأين ضو ال نف الأاال ضو الحر األد ية‪.‬‬
‫والصراع األلرية يال رب يف السنوا ‪.‬‬
‫وااحتةا اإلسالم ي المسيح‬

‫مصر‪.‬‬

‫ومن الالا لدة األ‪،‬قوام الب يوأ‪ ،‬عون لدوة ال نافوف والمشواعر‬
‫يت ووووي لنووووا مووووأ الئوووون‪ ،،‬اإلال ووووان م ووووف إوا‪ ،،‬التنوووونع‬
‫األيأينلنز والمنافةى ‪،‬بنع النفن ال ربى‪:‬‬
‫‪ 0‬الصووراعا الأاال يووة اإلثنيووة) الووأوا ال ربيووة ضع ووى موون‬
‫حي السائردا البشرية من الصراع ال رب ‪ -‬اإلسرائي ن لةأ ب وغ‬
‫عأو ضحايا الحر األد ية ال بنانية بم روه لة عأو ضوحايا كول‬
‫زنا الصراع م إسرائيلىى‪ ،‬ودون حونال ‪ 3115111‬يف الحوالتين‬
‫‪.)Sadd El-Din Ibrahim1995‬‬
‫‪ 3‬يف التةرير السنني الذي يصأ‪،‬ه رونأون السوالم والسياسوة‬
‫الوا‪،‬زيووة ‪ Fund for Peace & Foreign Policy‬منووذ عووام ‪ 3113‬عوون قائمووة‬
‫الووأوا ال ااوو ة ع ووى مسووتن ال ووال ‪ ،‬احتوول كوول موون السوونوا‬
‫وال ران والصنماا المراكة الوالثة األولى ع ى التنال من بين ‪11‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪182‬‬

‫وولوة اوم ت ا الةائموة ‪ .Fund for Peace & Foreign Policy2007‬مصوئ ي‬
‫يشير إلى الأوا التى مبأو «عازة‪ ،‬بشأ‪ ،‬عن ااسوتمرا‪ ،‬كأع واء‬
‫يف ال ماعة الأولية» وذل نتي ة لشينع متوادر ال صويا الموأين‬
‫ضو ال نف الأاال ضو الحر األد ية‪.‬‬
‫‪ 3‬اعتالء السنوا قمة قائمة الأوا ال ااو ة ل وام الوواين ع وى‬
‫التةرير السواب ذلو بسوبب مأسوا‪ ،‬وا‪،‬لون‪ ،‬التو حر وا‬
‫التنال‬
‫مسببم يف مةتل ما بين ‪ 3115111‬و‪ 2115111‬ضلف اوصا من‪ 3113‬إلى‬
‫‪ ،3117‬ل ال عن نةوح موا بوين م يون و‪3‬م يون نسومة‪ .‬كموا وضو‬
‫التةرير ن سه كوال مون الويمن ولبنوا ومصور وسون‪،‬يا ومن‪،‬يتانيوا يف‬
‫المراكة ‪ 32‬و‪ 31‬و‪ 31‬و‪ 21‬و‪ 23‬ع ى التنال ‪.‬‬
‫‪ 2‬ذكوور مةريوور ب وووة المسوواعأ‪ ،‬المنلووأ‪ ،‬موون األم و المتحووأ‪،‬‬
‫ل وران ‪ UN Assistance Mission to Iraq‬يف ضكتنبريمشورين األوا‪،3111‬‬
‫ض عووأو النووالحين واالوول ال ووران ق ووة موون ‪ 1115111‬قبوول‪ 3113‬إلووى‬
‫‪ 051325111‬يف‪ ،3111‬وب ووغ عووأو الالز‪،‬ووين ال ووراقيين ‪ 3115111‬از و ن‬
‫ذل نتي ة ال نف الئائ ‪.‬‬
‫‪، 3‬رأ مةرير م منعوة األلموا الأوليوة يف ‪ 37‬لربايوري اوبا‬
‫‪ 3111‬ليمووا يووون الئائ يووة يف ال ووران اعتبووا‪،‬ا موون عووام‪، 3113‬رووأ‬
‫مرازو نسووبة الووةوا الموووت ك ليووة موون خليووا التكاموول بووين سوونة‬
‫ال ران واي ته من ‪ 31‬يف السب ينيا إلى ‪ 3‬يف التس ينيا إلى ‪1‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪182‬‬
‫يف هناية عام‪3113‬‬

‫‪.)International Crisis Group2006‬‬

‫دذه إحصائيا كاا ة عون فبي وة المووافر التوى وأو وحوأ‪،‬‬
‫واسوووتةرا‪ ،‬الم تم وووا ال ربيوووة بشوووكل عوووام وو الوووونض‬
‫الت اروويل الأقيةووة لكوول وولووة ع ووى حووأ‪ ،،‬ومكشووف لنووا ذا‬
‫النقم ضرو‪ ،،‬التأالل السري لتأا‪ ،‬األلما قبل وقنع ا‪.‬‬
‫والنا ال أيأ من ووا المنئةة ال ربية فن‪ ،‬ح ا‪،‬ي زأيوأ‬
‫عننانووه البحو عوون الحريووة والكرامووة والمسوواوا‪ ،‬لاو موون مووأاالل‬
‫األلموا ب‬

‫و ا مو ب وض‪ ،‬لةتواا او ن ب وأا الربيو ال ربو‬

‫ع وووى زب وووة مةاوموووة ااسوووتبأاو‪ ،‬ومحريووور الم تمووو مووون قب وووة‬
‫المت صوووبين والم يمنوووين الوووراغبين ااسوووتحناذ ع وووى اليراموووه‬
‫وفاقامووه يرل و موون سووةف الموووافر والتحووأيا ن لووالون‪،‬ا موون‬
‫الس و ل ع ي ووا دووأم الوونت السياسووية المسووتبأ‪ ،،‬لكن ووا ايمكن ووا‬
‫م ال ووة ال ووروح التا‪،‬يويووة والأينيووة والئائ يووة وال دنيووة التووى‬
‫ل‪،‬عت ووا م و األنتمووة بووين مكننا ووا بووين عيشووة وضووحادان ل ووذه‬
‫األنتمة استد م التننع اإلثنى واأليوأينلنزى وال دورا بشوكل‬
‫سالر إلحأا لتن فائ ية وم تم يوة لصور األنتوا‪ ،‬واادتموام‬
‫ال ماديري عن إال اقا وا اازتماعيوة والسياسوية نمونذ – نتوام‬
‫حسنى مبا‪ – ،‬وق ايا األقبا ‪ .-‬و مو دوذه اآثوا‪ ،‬السو بية التوى‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪182‬‬

‫مركت ا األنتمة البائأ‪ ،‬الم تم ا وم سةن قب وة األز وة‪،‬‬
‫األمنية ال اغئة بأض مت ر ل ون مئالوب ال ميو ‪ ,‬لكول لصويل‬
‫قوووأ ووو َود مموووب ومووو إقصووواىفه الووور ل شوووا‪،‬ع يئالوووب بحةوووه‬
‫الأستن‪،‬ي و السياس واازتماعى بأو الن ضو وزل‪.‬‬

‫لذل اي ترب ن اح الون‪،‬ا ال ربية إسةا األنتموة مراولوا‬
‫انت ووواء الئووور اانةسوووام وااالوووتال الحارووول بوووين مكننوووا‬
‫الم تم ‪ ,‬لم ا التميية ال رقى والئائ‬

‫والمذدبى النام ة عون‬

‫التنووونع اإلثنوووى والوةوووا المكووون ل م تم وووا ال ربيوووة قأيموووة‬
‫ومتشابكة ومحتا إلى وقم وز أ وبرامج ميأانية حةيةية م والج‬
‫زذو‪ ،‬المشاكل ولويي متادردوا‪ ,‬لكول موا ل توه الوون‪،‬ا‬

‫دوذا‬

‫الم اا دن ااعرتا بالمشك ة وبأايوة البحو عون ح ونا زواو‪،‬‬
‫بأا من إنكا‪ ،‬المشك ة وم ال ت ا باألووا األمنية والةم ية كما‬
‫كانم م ل األنتمة المستبأ‪.،‬‬
‫لووالون‪،‬ا ال ربيووة‬

‫موونني ومصوور وليبيووا والوويمن وسوون‪،‬يا)‬

‫ودى مرح ة اانتةاا الأيمةراف وإعاو‪ ،‬بناء مؤسسوا مشو أ‬
‫منمرا حاوا وكبيرا كالة الم اا والصنرا م ف إوا‪ ،،‬التنونع‬
‫وااالووتال بووين مكننووا الم تم و ‪ ,‬لكوول ب ووأا ثوون‪،‬ا الربي و‬
‫ال ربووى م وواين موون حالووة اانةسووام وال رقووة ال ووا‪ ،،‬بأ‪،‬زووة موون‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪181‬‬

‫الأ‪،‬زا ‪َ ,‬ل َ ى الرغ من متانة وحأ‪ ،‬ال ماعة النفنيوة المصورية‬
‫ما‪،‬يويوووا إا ض بووورول ب وووض النقوووائ الئائ يوووة بوووين المسووو مين‬
‫والمسوويحيين ب ووأ ثوون‪ 33 ،،‬ينوواير‪ 3100‬مووول حوواو إحووران ودووأم‬
‫كنسووية الش و يأين بمركووة ضف وويي‪ ،‬وحوواو ماس وبيرو‪ ،‬وانسووحا‬
‫الكنائي المصرية من ال نة التأسيسة لنضو الأسوتن‪ ،3103،‬وموا‬
‫م ى ذل مون ضحوأا فائ يوة وق وم ب وأ عوةا الورئييي محموأ‬
‫مرس‬

‫ينم ‪7 3‬‬

‫‪ ،3103‬يؤاور ع وى ضورو‪ ،،‬االت وا ل وذا الم وف‬

‫وبسرعة وكذل م انى ثون‪ ،،‬ليبيوا بشوكل كبيور وحواو مون الئون‪،،‬‬
‫‪,‬‬
‫النةعووة اانةسووامية الةائمووة ع ووى ضسوواظ زدوورايف ومنووافة مووول‬
‫المئالبووة بنةوول عاروومة ليبيووا موون فووراب ي إلووى بنووى غووال ألهنووا‬
‫المأينة التى ل ر الون‪ ،،‬وم وأ الئريو ضموام الوونا‪ .،‬واألاوأ‬
‫الئرا ع وى الوون‪ ،،‬ال يبيبوة دون ااحتكوام إلوى السوالح ومحارور‪،‬‬
‫مؤسسووا الأولووة النليووأ‪ ،‬بووه‪ .‬وذلوو ثوون‪ ،،‬الوويمن مبحوور نحوون‬
‫المسووتةبل وسوو حةوول موون األلدووام اانةسووامية بكالووة ضنناع ووا‬
‫المذدبية وال درالية مول ق ية الحنثيين‪ ،‬ومئالبوة ب وض الةون‬
‫السياسوووية ال ننبيوووة بان صووواا الووويمن ال نووونب وإهنووواء النحوووأ‪.،‬‬
‫وكذل النض‬

‫مونني الوون‪ ،،‬ل وى الورغ مون وحوأ‪ ،‬النسويج‬

‫اازتموواعى التننس و وعووأم وزوونو ضق يووا إثنيووة مووا عووأا األق يووة‬
‫الي نوية والمسيحية بأعأاو محأوو‪ ،،‬إا ض الون‪ ،،‬دنا م انى من‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪187‬‬

‫انةسووام ضيووأينلنزى حوواو بووين الةوون اإلسووالمية بكالووة ضفيال ووا‬
‫والةن ال مانيوة واليسوا‪،‬ية مون ز وة ضالور ‪ ،‬وقوأ مو وم واق وة‬
‫اغتياا السياسو ي اوكري ب ايوأ زورظ إنوذا‪ ،‬ل ميو ب ورو‪،،‬‬
‫عووأم إماحووة ال ررووة ضمووام ضعووأاء الووون‪ ،،‬إلز اض و ا عوورب إوال واا‬
‫ال مي‬

‫ضمن عنف ضد ى حاو‪ ،‬وي ا إلى ذل‬

‫ن‪ ،‬الس ية‬

‫ال اوية منني وما ي رضه ذل من محأ ع وى السو ئة الةائموة‬
‫وع ووى األحووةا السياسووية‪ .‬وي ووا إلووى ذلو الئوون‪ ،،‬النضو‬
‫الئووائ‬

‫المووةمن الووون‪ ،،‬السوون‪،‬ية ومووأثيره مسووتةب ا‪ ,‬ل ووذا‬

‫الم ف ي أ من ضكرب ال نائ التوى مةوف ضموام انتصوا‪ ،‬الوون‪ ،،‬دنوا‬
‫ويك ى ض ن ر ض سن‪،‬يا ا ‪01‬زماعة إثنية موت ة‪.‬‬
‫وانئالقا مما سب نأ‪ ،‬ض ب أا ثن‪،‬ا الربيو ال ربوى م وانى‬
‫من محأ إوا‪ ،،‬التننع وااالتال بكاله ضنناعه ولوذل سن صول‬
‫الصووو حا التاليوووة ال أيوووأ مووون اإلسووورتامي يا واآليوووا‬
‫المةرتحة الك ي ة بتحنا دذا التننع إلى نةا قن‪ ،‬لصالي الأولوة‬
‫والم تمو بشوور مشووا‪،‬كة زميو ال ي‪،‬ووا والكيانووا‬

‫مسووير‪،‬‬

‫الحل والتئبي سناء الس ئة ضو األحةا ضو مؤسسوا الم تمو‬
‫المأنى عرب اسرتامي ية واضحة منةس إلى محن‪،‬ين دما‪:‬‬
‫إنشاء مراكة و‪،‬اسوا وم كيور م مت وا الرئيسوة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪188‬‬

‫د ضب عال األلكا‪ ،‬من الالا اإلزابة ع ى ال أيأ من األس‪ ،‬ة‬
‫المت ةة ذا الم ف مول‪:‬‬
‫كيف نحال ع‬

‫وحأ‪ ،‬ال ماعة النفنية؟‬

‫ومادى فرن لض النةاعا بالئرن الس مية والح ا‪،‬ية؟‬
‫ومادى عالقة الأولة بالأين؟‬
‫وماعالقة الأين بال‬

‫اء ال ام؟‬

‫ويووت ضي ووا موون الووالا دووذه المراكووة الت موو يف الأ‪،‬اسووا‬
‫التا‪،‬يوية وال درالية والسياسية والأينية وغيردوا مون الم واا‬
‫األكاويميووة التو مسوواعأنا يف رووياغة اسووت ابا الالقووة و حةيةيووة‬
‫لتحأ اانةسام وال رقة ويكن من م ام دذه المراكة ضي ا‪:‬‬
‫‪)9‬‬

‫وض الوئ الت‬

‫أ إلى‪:‬‬

‫‪ 0‬محا‪،‬بة مناب ومتوادر األلكوا‪ ،‬اانةسوامية يف اوت منواح‬
‫الحيووا‪ ،‬اازتماعيووة وحناضوون ا الموت ووة سووناء كانووم اإلعالميووة‬
‫والرتبنية‪ ،‬والصنرا الأينية عرب ‪،‬روأ ومح يول الوئوا الوأين‬
‫السوووائأ الكنوووائي والمسوووازأ والحووونل وال وووائيا وغيردوووا‬
‫ومحاولة مصنيبه نحن وع قي التسامي والت ايب‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬
‫‪3‬‬

‫‪189‬‬

‫نشوور قووي النحووأ‪ ،‬وال وويب المشوورت يف األزيوواا الصوواعأ‪،‬‬

‫عرب المنادج الت يمية والوربامج الوةاليوة ووسوائل ال ون الموت وة‬
‫من مسرح وسينما وم ي ةين ‪ ،‬ودذا المحن‪ ،‬ع ى و‪،‬زة كبير‪ ،‬مون‬
‫األدمية ألنه يمول رناعة ثةي وة ويحتوا إلوى ممنيول وليور ولريو‬
‫بحوى عالى ااحرتا والتوصونن لالسواحة ال ربيوة مون اورق ا‬
‫إلى غر ا اينزأ لي ا مركوة واحوأ متوصون لوض النةاعوا‬
‫والصراعا الأاال ية‪.‬‬
‫(‪)0‬‬

‫نشر األلكا‪ ،‬المستنير‪ ،‬والم مة م ال ة اانةسام ومن ا‪:‬‬

‫حي و ي ووب ع ووى الحركووا واألحووةا والكيانووا الون‪،‬يووة‬
‫ومؤسسا الم تم المأين ب أا الربي ال رب ض مت امل مو‬
‫ب و ا ب سو ة ال ماعووة النفنيووة ذا المصووير وال ووأ الناحووأ‬
‫وليي بمنئ األغ بية واألق ية السياسية ال ي الةائ ع ى اقتسام‬
‫الدنائ وعأو المةاعأ النيابية والةن التصنيتية ودذا موا عورب عنوه‬
‫المستشوا‪ ،‬فووا‪،‬ن البشوور بمصووئ ي بنواء التيووا‪ ،‬األساسو لأمووة‪.‬‬
‫ودنا ية عبء كبير ع ى األغ بية سناء كانم ازتماعية ضو سياسية‬
‫يف احت وووا األق يوووا ومئمين وووا وضحيانوووا التنوووالا عووون ب وووض‬
‫مكتسوووبا ا سوووبيل الح وووا ع وووى وحوووأ‪ ،‬ومماسووو ال ماعوووة‬

‫‪191‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫النفنية‪ ،‬لالمراحل اانتةاليوة حيوا‪ ،‬الم تم وا موأا‪ ،‬بوالتنال‬
‫والرتاضووو ولووويي بمنئووو ال وووربة الةاضوووية ولموووي األكتوووا‬
‫والصراع اانتواب ال ي ‪ ،‬ولذل ي أ النمنذ التننسو متةوأم‬
‫ع ووى غيووره دووذا الم ووف وذل و يرز و ا‪،‬م وواع وع و حركووة‬
‫الن ة التننسية راحبة التأييأ ال ماديري ال ريض ولكن ا مبأ‬
‫مرونة سياسية منالةية عالية م األحةا األالري التى ل محصول‬
‫ع ى األغ بية‪.‬‬
‫لبناء الةالع والحصن بين الكيانوا‬
‫اازتماعية والسياسية وعةل ا عن ب ا الب ض كوا وموالاا مون‬
‫ضبرل ضساليب الئدا‪ ،،‬لة ما م أ مؤسسوة مأنيوة عربيوة م مو ضلوراوا‬
‫من الشي ة والسنة سن‪،‬يا‪ ،‬ضو من المس مين والمسيحيين يف مصر‬
‫ضو من اليسا‪،‬يين واإلسالميين مننين لوذل ينبدو ع وى الةون‬
‫الون‪،‬ية ض مئ م‪،‬ا المؤسسا المأنية واألحوةا والمبواو‪،‬ا‬
‫الةائمة ع ى بناء ال سن‪ ،‬بين كل المكننا اازتماعية والسياسوية‬
‫والوةالية يف النفن‪ .‬وعرب دذه المحاو‪ ،‬األ‪،‬ب ة يمكن ل م تم وا‬
‫ال ربيووة الوووائر‪ ،‬ض مة وو نحوون ل وواء الحريووة والمسوواوا‪ ،‬وال أالووة‬
‫مت اول‪ ،‬عنارف ال وتن الئائ يوة التو مسو األفورا الوا‪،‬زيوة‬
‫لة‪،‬ع ووا ونشووردا يف زسووأ الم تم و موون ضزوول إز وواض ح و بنوواء‬
‫ا ن عربية قاو‪ ،،‬ومستة ة وحر‪.،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪191‬‬

‫ويتمووول إنشوواء لوورن إف وواء سووري ة الحركووة‬
‫مكن م مت ا الرئيسة إف اء الحرائ الئائ ية واإلثنية الت مشوت ل‬
‫يف الم تم و ومحاروور ا ومن و امتووأاودا إل و منوواف ضالووري‪ ،‬و‬
‫مشووكل دووذه ال وورن موون ضفيووا الم تمو الموت ووة ويكوون لي ووا‬
‫ل ا مةص حةائ ‪ ،‬و س راء ل ننايا الحسونة مون الوأعا‪ ،‬ال ةوالء‬
‫من كل األفرا ‪ ،‬ووز اء الم تم ‪ ،‬وكل من له مأثير ع‬

‫ال ةل‬

‫ال م وو ال ووام و ال ووأ موون دووذه ال وورن دوون موونلير حاضوونة‬
‫ازتماعية مأنية مس ر ع‬

‫م ف م ال ة الحرائ اإلثنية والئائ ية‬

‫وال ‪،‬نية‪.‬‬
‫الحناضن اازتماعية ل ب أا ال ربيوة بين وا م واو ومبواين‬
‫ال أيأ من المالمي والوصائن ل نا م تم وا عربيوة متننعوة‬
‫عرقيا ومذدبيا ولدنيوا وقنميوا موول سون‪،‬يا وال وران‪ ،‬ودنوا ووا‬
‫متننعة مذدبيا وفائ يا موول البحورين والسو نوية‪ ،‬و لكون الةاسو‬
‫المشرت لكول الم تم وا ال ربيوة ضنوه ق موا م وأ م تم وا عربيوا‬
‫واحأا غير متننع عرقيا‪ ،‬ضو لدنيا‪،‬ضو وينيا‪،‬ضو قنميا‪.‬‬
‫موون الووالا م ربووة الووون‪ ،،‬المصوورية والتننسووية ا مم ووي لنووا ض‬
‫الم تم ا الت ن حم يف بنواء دنيوة وفنيوة زام وة يت و ع ي وا‬
‫زمي و ضفيووا الم تموو مووول الحالووة المصوورية التوو يووري لي ووا‬

‫‪192‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫المسوو من والمسووويحين ضن سووو ضهنووو مصووورين متسووواوو يف‬
‫الحةنن والنازبا بدض النتر عن الأين الموت ف مكن لرا‬
‫ن اح الون‪ ،،‬لي ا ضع من الم تم ا التو مالالوم محتوا إلو‬
‫بناء دنية زام ة يت ع ي ا ال مي وذل لسببين دما‪:‬‬
‫ا يستئي النتام المستبأ ض يستوأم لةاعة إما بةائ ضو‬
‫الحر الئائ ية وم تيوم الب وأ والة واء ع و وحوأ ا ال دراليوة‬
‫كما ي ل نتام بشا‪ ،‬األسأ اإلزرام ‪.‬‬
‫يكن من الس ل حشأ ال مادير حنا المبواو الكوربي‬
‫ل ووون‪ ،،‬الت و بتحةية ووا سيسووت يأ ال مي و بووأو مميووة ومحيووة ضو‬
‫إقصوواءن لالشو ن ال ربيووة الوووائر‪ ،‬ومركيبا ووا اازتماعيووة متننعووة‬
‫ول مت ع دنية وفنية زام ة ينبد ل ا ض مةامل ع زب تين‬
‫م تنحتين يف وقم واحأ دما‪:‬‬
‫‪ 0‬ال ووة األول و ‪ :‬د و الصووراع م و المسووتبأ التووال ونتامووه‬
‫الداا والذي سن يسوتوأم كول األو‪،‬ان المتاحوة لبو ال رقوة‬
‫وال تنة بين ال مادير حت يومأ ‪،‬وح الون‪.،،‬‬
‫‪ 3‬ال ة الوانية‪ :‬د زب ة بناء دنية وفنيوة زام وة م سوأ قوي‬
‫المسوواوا‪ ،‬وال أالووة والحريووة ل ميو بدووض النتوور عوون الووأين‪،‬ضو‬
‫ال ووورن‪،‬ضو ال ووون ن مووون دنوووا ينبدووو ل وووونا‪ ،‬الوووذين ي م ووون يف‬
‫الم تم ا المتننعة ض ي كسنا يف ثن‪ ،‬ل س ة ال نيوة النفنيوة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪192‬‬

‫ال ام وووة سوووناء ع ووو مسوووتني اإلسووورتامي يا ‪ ،‬والسياسوووا ‪،‬‬
‫والش ا‪،‬ا بحي ممول كل الئنائف وال رقيا يف زسو الوون‪،،‬‬
‫من حي الةياوا ‪ ،‬والتنلي ال درايف‪.‬‬
‫ولذل ي‬

‫ل ل م تم ا ال ربية الت ل محسو ضمور دنيت وا‬

‫ال ام ووة ب ووأ‪ ،‬ومالالووم م وواين موون احتةانووا فائ يووة م وورن بووين‬
‫المنافنين ض مناضل ع ى دوذه ال ب وة ضوا عورب خليوا الم تمو‬
‫المووأين قبوول الت كيوور إفووالن ثن‪ ،‬ووا ال ماديريووة أل البووأء يف‬
‫الوووون‪ ،،‬وسووو انةسوووام ازتمووواع حووونا ال نيوووة ي ووول ال نووونو‬
‫المةام ين ال مادير) الوذين دو وقونو الوون‪،‬ا السو مية ال ربيوة‬
‫ي ةووأو بنر و ت‬

‫الون‪،‬يووة محووم ضووربا ضز ووة‪ ،‬اإلعووالم الت و‬

‫مو و لتنزي ووا وسياسووا األنتمووة المسووتبأ‪ ،‬والت و سوون‬
‫م بع‬

‫ومر ال تنة واانةسام‪ ،‬وساعت ا يرم سوةف الوئون‪،،‬‬

‫المتنق ة ع‬
‫والأالنا يف ن‬

‫الم تم من لاوية قاب ية الب أا ل ت تيم ال دورايف‬
‫الحورو األد يوة التو ا مبةو واموذ‪ ،‬يف حواا‬

‫لشل الون‪ ،،‬والتديير‪.‬‬
‫ب ووأ الحووأي عوون ثوون‪،‬ا ب ووأا الربيوو ال ربوو ومحووأيا ا‬
‫الكبير‪ ،‬ع ى مستني الصراع الحاو مو األنتموة المسوتبأ‪ ،‬الةائموة‬
‫ضو اااتبا م الون‪ ،،‬الم او‪ ،‬الم انوأ‪ ،‬وموا ينوتج عون ذلو مون‬

‫‪192‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫موونمرا ضد يووة الئيوور‪ ،،‬سوونركة الحووأي دنووا عوون م ربووة الووون‪،،‬‬
‫المصريةن وذل ألدمية وو‪ ،‬مصر المحون‪،‬ي ما‪،‬يويوا المنئةوة‬
‫ال ربيووة واإلسووالمية موون ناحيووة‪ ،‬ول وووامة الح و الووأيمنغرايف‬
‫ل ش ب المصري من ز ه ضالري‪ ،‬إضوالة إلوى موأثر مصوير ال أيوأ‬
‫من الصراعا والنةاعوا األد يوة المنئةوة ال ربيوة مون حيو‬
‫الحل وااستمرا‪ ،‬والت ر بنتائج الصراع السياس المح الةائ‬
‫مصر اآ ‪ ,‬لب أ ثون‪ ،،‬الشو ب المصوري ‪ 33‬ينواير ‪ 3100‬ع وى‬
‫نتوووام حسووونى مبوووا‪ ،‬السياسووو ون اح وووا إلاحتوووه عووون ‪،‬ضظ‬
‫الس و ئة‪ ،‬ومووا مب و ذل و موون لووتي زب ووا رووراع متشووابكة ع ووى‬
‫الساحة الأاال يوة من وا موا دون ذو فواب سياسو موول الصوراع بوين‬
‫الةني اإلسالمية والمكننا اليسا‪،‬ية والةنيوة وال بيراليوة‪ ،‬ومن وا‬
‫ما دن ذو فاب وين ‪ ,‬وما مب ذل من والونا المؤسسوة ال سوكرية‬
‫ال ل السياس المباار عرب عةل ا ألوا ‪،‬ئيي مصري منتوب‬
‫ينم ‪ 3103 7 3‬وما ن عون ذلو مون سوةن الم تمو المصوري‬
‫بكامل ل‪،‬امه ونوبه السياسوية واازتماعيوة روراع سياسو بوالغ‬
‫الوئن‪ ،،‬والحأ‪ ،‬يمكن م مي متادره من الالا متاب وة الرتااو‬
‫اإلعالم الحاو عرب ال وائيا ‪ ،‬واألحكوام الة وائية المتسورعة‪،‬‬
‫وح و س و ناء الوورض ‪ ..‬والكويوور موون المحوواو‪ ,،‬كوول ذل و ز وول‬
‫ال أيووأ موون المووراقبين والحكموواء وال ةووالء والبوواحوين يئ ةوون‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪192‬‬

‫ريحا التحذير بأ مصور التوى سواو لي وا النلوان األد وى قرونوا‬
‫مسوتنة الحور األد يوة وال وتن‬
‫عأيأ‪ ،،‬بامم م أو‪ ،‬بالسةن‬
‫الئائ ية البدي ة‪ ،‬وااحرتا األد ى البائي‪.‬‬
‫المتاب ل شأ المصري بأقة قبل ثون‪ 33 ،،‬ينواير ‪ 3100‬وماب وأدا‬
‫موون ضحووأا وروونا إلووى يوونم ‪ 3103 7 3‬يووأ‪ ،‬ض التوونمر األد ووى‬
‫مصر يتمنض حنا مسا‪،‬ين ‪،‬ئيسين دما‪:‬‬
‫واازتماع‬
‫اانةسوووام الم تم ووو ع وووى ضسووواظ وينووو بنووواء ع وووى‬
‫التشن ا المنزنو‪ ،‬بين المكون المسويح واألغ بيوة المسو مة‬
‫وذل منمر قأي زأيأ ساب لون‪33 ،،‬يناير ‪.‬‬
‫التوونمر النووامج عوون إعووال ال وويب عووةا الوورئييي محمووأ‬
‫مرس ينم ‪3103 7 3‬ن لأنتج ذل رراعا سياسيا حاوا واالول مكننوا‬
‫الم تموو المصووري مووا بووين لريوو مؤيووأ لتووأالل ال وويب الشووأ‬
‫السياسوو بشووكل مبااوور‪ ,‬ولريوو ‪،‬الووض لووذل وي ا‪،‬ضووه ويةاومووه‬
‫ويتصووأ‪ ،‬ال ري و زماعووة اإلالوونا المس و مين‪ ،‬وممووا لاو موون م ةووأ‬
‫ح ةا الصراع سةن ضحايا وقت ومصابين‪ ,‬ب وأما ضقوأمم ضز وة‪،‬‬
‫الأولة األمنية ع ى لض ميأانى ‪،‬اب ة ال أوية والن ة بالةن‪ ،‬الص بة‪.‬‬
‫وبالتوووال ينبدووو ع ينوووا ونحووون نسووو‬

‫نحووون م نيوووب الم تمووو‬

‫المصري ويال الحر األد ية ض نراع دوذين المسوا‪،‬يين بشوكل‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪191‬‬

‫وقيو ‪ ,‬لم ال ووة الم‬

‫وول الئووائ‬

‫وإعوواو‪ ،‬اامووةا إلووى ال القووة بووين‬

‫المكن المسيح واألغ بية المس مة ل ا خليوا وفورن موت وف عون‬
‫وسائل واسرتامي يا م ال ة الشر اازتماع والتنمرا األد ية‬
‫النام ة عن الصراع السياس الحارل ب‬

‫أ ينم ‪7 31‬‬

‫‪. 3103‬‬

‫ومن وعاو ق ال أيأ مون مراكوة األبحوا والم كورين مون‬
‫انةان مصر لالحرتا األد ى بشكل وزنو موأاالل حارول بوين‬
‫محأيا التنمرا الئائ يوة الةأيموة والصوراع السياسو ال أيوأن‬
‫لمشوا‪،‬كة الكنيسوة المصورية ومؤسسوة األلدور الشوريف ال وول‬
‫السياس‬

‫المبااور يونم ‪7 3‬‬

‫‪3103‬ن لاو مون سوياو‪ ،‬الصون‪ ،‬النمئيوة‪،‬‬

‫ومحك ال ةاعا األيأينلنزية والأينية ال ةل الش بني مابين‬
‫لري َيصف الصراع السياس الحال ع ى ضنه حر ع ى اإلسالم‬
‫والأينىى ولصيل خالر يراه حربا ع وى الأولوة ومحاولوة إلسوةا‬

‫األمن الةنم المصريىى‪.‬‬
‫ولوئووون‪ ،،‬الت أيوووأ الووووانى وقووون‪ ،‬موووأثيره ع وووى السووو األد وووى‬
‫والت ايب بين مكننا الم تمو سونبأض بوه ضوا‪ :‬لمصور باموم متونلر‬
‫لي ا مؤارا قنية ع ى حأو حر‬
‫‪1‬‬

‫ضد ية الارة ب‬

‫أ ينم ‪31‬‬

‫‪ 3103‬وما مب ه من عم يوة اوحن إعالمو متباولوة ومكو وة بوين كول‬

‫األفوورا المتصووا‪،‬عة ومووا م ووى ذلو موون ضحووأا سياسووية م صو ية‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪197‬‬

‫عميةووو‪,‬ة لوووأفرا الصوووراع السياسووو المنورفوووة النوووةاع ورووو م‬
‫لمرح ووة كبيوور‪ ،‬موون الكراديووة وال ووأاء والتحووريض والتووونين ضووأ‬
‫ب‬

‫ا الب ض‪ ,‬لالمراقب لإلعالم المصري سناء المنئ من واالول‬

‫مأينة اإلنتا اإلعالم‬

‫مصور‪ ،‬ضو الوذ يبو مون مركيوا الةنونا‬

‫الأاعمووة ل شوورعية) سووي أ التحووريض المتبوواوا بالةتوول والوووأ‪ ،‬موون‬
‫الئر اآالر عرب استوأام فريةوة النوأاء ال وام ل موادير‪ ،‬وقوأ ب وغ‬
‫التحريض منحأ‪،‬ا الئيرا متموال استوأام الوئوا الوأين الوذ‬
‫يسوونغ الةتوول ع ووى لسووا ‪،‬موونل وينيووة مش و ن‪ ،،‬ول ووا ‪،‬روويأ ا و بى‬
‫م ترب‪،‬وي ووا إلووى ذل و عوونو‪ ،‬مما‪،‬سووا ضز ووة‪ ،‬الأولووة األمنيووة‬
‫ل ت ذيب الممن ج والةتل المبااور الشون‪،‬اع وو التةيوأ بالأسوتن‪،‬‬
‫وضحكام الةانن ‪ ،‬وم ةأ الصراع ضكور م مصاعأ ال م يوا اإل‪،‬دابيوة‬
‫الأامية التوى مسوت أ ضلوراو ال ويب والشورفة اوبة زةيور‪ ،‬سويناء‬
‫والتى ضوق م ال أيأ من الةت ى وال رح ‪ ،‬لالصراع السياس الةوائ‬
‫اآ ا بكل نأوبا ازتماعية غائر‪ ،‬ورو م لمسوتني ال وأاء بوين ضلوراو‬
‫األسر‪ ،‬الناحأ‪ ،،‬والةرية الناحأ‪ ،‬والشا‪،‬ع الناحأىى‬
‫مهددات السلم‬
‫األهلى فى مصر‬
‫الصراع السياسي‬
‫الحاد‬

‫التوتر اإلسالمي‪/‬‬
‫المسيحي‬

‫‪198‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫وعنووأما يحووذ‪ ،‬الووورباء موون بووناو‪ ،‬حوور ضد يووة مصوورية قاومووة‬
‫يسا‪،‬ع ال أيأ من المصريين بحك ال اف ة ال يااة إلى ن ى دوذا‬
‫السوينا‪،‬ين الموؤل مبااور‪ ،‬بووأو م كيور ضو موأبر باعتبوا‪ ،‬ض لمصوور‬
‫والمصريين الصنرية الارة ما‪،‬يويوة وزدراليوة ووينيوة ممون‬
‫موون اان وورا إلووى ضموون الحوور األد يووة وكوأهن وو ال و ا‬
‫ضزم ووين وايو وو ن لسوونن ا الكننيووة و ا لةناعووأ الت ربووة‬
‫اإلنسووانيةىى ودووذا ضموور غيوور وقي و ن لالت ووا‪ ،‬اإلنسووانية إفووا‪،‬‬
‫اانةسوووام األد وووى والحووورو الئائ يوووة واألد يوووة منب‪،‬نوووا ض كووول‬
‫الم تم وووا والشووو ن والوووأوا ذا المكننوووا اازتماعيوووة‬
‫المتننعة إذا ل محتك لنأاء ال ةول والمصوالي ال يوا ومنحوال إلوى‬
‫مباو ء السالم والتنال واحرتام الكرامة اإلنسانية والاروة وقوم‬
‫ااضووئرابا السياسووية الحوواو‪ ،‬ل ووى م ووأو‪ ،‬بالسووةن‬

‫النووةاع‬

‫األد ى م ما بأ ضهنا محصنة ضو ل ا موا‪،‬ي عريو ‪ .‬ودوذا ال ريو‬
‫الذ يستب أ وقنع سوينا‪،‬ين الحور األد يوة مصور يسوتنأ إلوى‬
‫المي الرالا اائ ة ودى الحةيةة ضسبا واديوة امدنوى وا‬
‫مسمن مون زونع إذا قور‪ ،‬الم تمو المصوري السوةن‬

‫مسوتنة‬

‫ااحرتا األد ى وليما ي ى م كي ل ذه الورالا الومي‪:‬‬
‫الم تم و الووأولى والنتووام ال ووالمى لوون يسوومي بحووأو‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ال نض‬

‫‪199‬‬

‫مصر ‪.‬‬

‫ي ر ال ميو ض الم تمو ال والمى والةون الأوليوة قوأ‪،‬ا ا‬
‫ليسووووم مئ ةووووة ومصووووالح ا ليسووووم متةاف ووووة وبين ووووا رووووراع‬
‫زيناسوورتامي كبيوور ومووأاال ا ل ووب األموون وااسووتةرا‪ ،‬واالوول‬
‫الأوا والم تم ا يكاو يكن م أوما ل ا نحن نشادأ الموذابي‬
‫والةتل الممن ج سن‪،‬يا وقأ م اول عأو ضحايا الحر األد ية‬
‫ويال وال ووال يةووف مت رزووا ع ووى المشو أ‪،‬‬
‫دنووا لدوواء ‪ 311‬ضلووف قتو ‪,‬‬
‫وكذل لموي ال ميو ضو ف قوأ‪،‬ا الم تمو الوأولى منو‬
‫الحوور األد يووة ‪،‬وانووأا والتووى ‪،‬اح ضووحيت ا ‪ 111‬ضلووف منافن وا‬
‫‪،‬وانأيا من قبي وة التنمسو ‪ ،‬وكوذل اإلبواو‪ ،‬ال ماعيوة البنسونة‬
‫وال رسوو اووادأ‪ ،‬ع ووى مووأالر التووأالل الووأولى رووأ ومنوو‬
‫الصر من إباو‪ ،‬المس مين زم ن‪،‬ية البنسنة‪.‬‬
‫ضدمية منق مصر ااسورتامي‬
‫ع ى ضمن مصر ‪.‬‬

‫سوي ل ال وال حريصوا‬

‫دنا ووا ل ا ضدمية زيناسرتامي ية كبير‪ ،‬الصوراع ال والمى‬
‫ع ووى الن وونذ والئاقووة و‪،‬غ و ذل و مرك ووا ال ووال ضو بوواألحري ل و‬
‫يستئ منو انةاق وا حور ضد يوة واميوة والنمونذ األوكرانوى‬
‫ماثل ل يا ل وى الورغ مون ضدميوة زم ن‪،‬يوة ضوكرانيوا لكول مون‬
‫اامحاو األو‪،‬وب وضمريكا مون ناحيوة وحازوة المشوروع الروسو‬

‫‪211‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الماسة ل ا كمن ذ بحري وحيأ لأسوئنا الروسو إا ضهنوا م وانى‬
‫اآ من ان صاا ضزةاء كبير‪ ،‬من ا ارن البالو ومن م ر رراع‬
‫عسكري كبير بين زب ا ا ال درالية‪.‬‬
‫التووا‪،‬ي المصووري الةووأي والم اروور ل و يش و أ حروب وا‬
‫ضد يوووة ل وووال دوووذه حةيةوووة ما‪،‬يويوووة روووائبة منضوووي ض النحوووأ‪،‬‬
‫وااسووتةرا‪ ،‬والتماس و ضحووأ ضد و ضبوورل سووما الةوون‪ ،‬ل م تم و‬
‫والأولة المصرية ع ى مأا‪ ،‬ما‪،‬يو ا الب يأ والةريب ولكن دذا ا‬
‫ي أ ضمانة كالية لئرو ابي الحر األد يوة الاروة وسو ضزوناء‬
‫الشوووحن اإلعالمووو والوووأينى واازتمووواع المتبووواوا بوووين كووول‬
‫األفووورا والمكننوووا عووورب المحئوووا ال وووائية والصوووحفن‬
‫لماليةيووا وق ووم لوو الحوور األد يووة السووتينيا ‪،‬غوو ض‬
‫ما‪،‬يو ووا الةووأي كووا قائمووا ع ووى التسووامي والتناروول بووين زميو‬
‫المكننا اازتماعية المح ية‪.‬‬
‫الئبي وة السويكنلنزية ل شو ب المصوري المتسوامي لون‬
‫مسمي بالحر األد ية‪.‬‬
‫ي وور ال ميو ض مدييوور السوويكنلنزية الن سووية ل شو ن ضموور‬
‫الاض و ل توورو واألحووأا السياسووية واازتماعيووة الموت ووة‪,‬‬
‫لتحنا ل‪،‬ة من الش ب من الت صب إلى التسامي وال كي يو‬
‫م‬
‫لتووورو البي‪،‬وووة اازتماعيوووة واإلعالميوووة والسياسوووية الحاضووونة‪,‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪211‬‬

‫لالش ب ال بناين م رو بان تاحه ومنار ه وحبه ل حيوا‪ ،‬والمورح‬
‫وال ن ولكون عنوأما مو اوحن ل‪،‬وا ومكننوا الشو ب ال بنوانى‬
‫ضأ ب ه الب ض وم منلر بي‪،‬وة سياسوية مشو ة ع وى الت صوب‬
‫والتحريض والكرادية سوة لبنوا ضمون الحور األد يوة التوى‬
‫اسوووتمر ‪ 01‬عاموووا ‪ )0771 -0773‬و‪،‬اح ضوووحيت ا حسوووب ب وووض‬
‫اإلحصاءا ‪ 031,111‬إضالة إلى م ين ازو وموا يةوا‪311,111 ،‬‬
‫مصابا وم اقا‪.‬‬
‫مصر ا مؤسسا قنية وعريةة ستمن المصوريين مون‬
‫ااقتتاا الأاال ‪.‬‬
‫رووحيي ض مصوور ووا مؤسسووا قأيمووة وعريةووة مووول الة وواء‪،‬‬
‫واأللدر الشوريف‪ ،‬والكنيسوة المصورية‪ ،‬وال ويب ولكون ال ميو‬
‫يالح اآ ض دذه المؤسسا ضروبحم ع وى المحو ولةوأ‬
‫كويوورا موون روون‪ ،‬ا الذدنيووة النارو ة عةوونا ووزووأا كويوور موون‬
‫المصريين والارة لأي الشبا ‪ ،‬لمؤسسة الة اء المصرية ع ى‬
‫سووبيل ِ‬
‫المووواا ضرووبي ال أيووأ موون ضع ووائ ا منورفووا الصووراع‬
‫السياسو بشوكل مبااور عورب المشوا‪،‬كة المتوادرا واألنشووئة‬
‫الحةبية سناء الم ا‪،‬ض من ا ل نتام والمؤيأ له‪ .‬كل ماسوب ي وأو‬
‫بةوون‪ ،‬مماسوو وقوون‪ ،‬دووذه المؤسسووا المركةيووة ل أولووة و‪،‬بمووا‬
‫ا مؤسسا كابحة ل تحوريض‬
‫الصراع واي‬
‫يحنل ا لئر‬

‫‪212‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ونشر الكرادية بين المصريين‪.‬‬
‫ب أ اسوت راض دوذه الورالوا الةام وة ن وأ ض نيورا الحور‬
‫األد ية مةرت من الساحة المصرية وبةن‪ ,،‬ولوئن‪ ،،‬دوذه الة وية‬
‫ومركة ووا وضثردووا ع ووى مسووتةبل مصوور والمنئةووة ال ربيووةنعمةم‬
‫النةاش حنا مؤاورا الحور األد يوة مصور مو ال أيوأ مون‬
‫الورباء المصريين وغير المصريين دذا الم اا حتى مت ي لنوا‬
‫حةيةة األمر بشكل ضعم ب يأا عن اان اا والت نيل الذ يد و‬
‫م اا الت كير والتأبير ويح ب الرىفيوةن وأ اإلزابوة عون دوذا‬
‫السؤاا المركةي‪:‬‬
‫دل مصر ل ال م أو‪ ،‬بنقنع حر ضد ية؟‬
‫ضم ض دذا األمر مبالغ ليه وغير حةية ؟‬
‫وموون ضزوول ل و البي‪،‬ووة السوويكنلنزية التووى محت وون النةاعووا‬
‫األد يوووة والتووونمرا اازتماعيوووة ومح ةدوووا يشووورح لنوووا الباحووو‬
‫التننس و ي حسوون بوون حسوون‪ -‬المتوصوون ال س و ة الدربيووة‪-‬‬
‫التوورو الن سووية التووى مسوويئر ع ووى الم تم و الم ووأو بووالحر‬
‫األد ية ليةنا‪ :‬حاا النةاع اازتمواع الحواو بوين مكننوا‬
‫الم تم الناحأ سناء كا النةاع ذا ال ية فائ ية مول النوةاع بوين‬
‫السوونة والشووي ة ضو ذا فبي ووة سياسووية رووراعية يصووبي كوول مكوون‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪212‬‬

‫نتر اآالر المووالف لوه دون اويئا ‪،‬زوي لويي ليوه‬
‫ازتماع‬
‫نسانية وي ب التو ن منه ألنه ضربي ارا‬
‫‪,‬‬
‫ذ‪ ،،‬من الير وبةية من إ‬
‫مئ ةا‪ ،‬وينتج عن دذه الحالة من ال أاء ض يند كل مكون ع وى‬
‫ن سه لال يةبل التنزيه والنةوأ إا مون واال وه لةو ويصوا بحالوة‬
‫الصراع نسوج‬
‫مسم اندالن الذا ) ويبأض كل فر متن‪،‬‬
‫قصصووه الوارووة بووه عوون فبي ووة الصووراع‪ ،‬ويصووبي لكوول مكوون‬
‫مصوواو‪،‬ه الوارووة األالبووا‪ ،‬والتصوون‪،‬ا ‪ ،‬ويسوونو بووين ال مي و‬
‫منئ الوأ‪ ،‬واانتةام ومنتشر الم تم حالة من الون والة و‬
‫ع ى الحاضر والمستةبل" و ضنء دذه المةأمة التى م ول وا‬
‫األسوووتاذي حسووون بووون حسووون نوووأ‪ ،‬ض مصووور باموووم متووونلر لي وووا‬
‫مؤاوورا قنيووة ع ووى حووأو حوور ضد يووة الارووة ب ووأ يوونم‬
‫‪ 3103 1 31‬ومامب ه مون ضحوأا سياسوية م صو ية عميةوة‪ ,‬لوأفرا‬
‫الصراع السياس المنورفة النوةاع ورو م لمرح وة كبيور‪ ،‬مون‬
‫ض لالصوووراع‬
‫الكراديوووة وال وووأاء والتحوووريض ضوووأ ب ووو ا الوووب ‪,‬‬
‫السياسوو الةووائ اآ ضرووبي لووه خثووا‪ ،‬ازتماعيووة غووائر‪ ،‬وروو م‬
‫لمسووتني ال ووأاء بووين ضلووراو األسوور‪ ،‬الناحووأ‪ ،‬والشووا‪،‬ع الناحووأ‬
‫والةرية الناحأ‪،‬ىى‬
‫ولذل ي تورب و‪ .‬عصوام عبوأ الشوايف‪ ،‬ضسوتاذ ال ونم السياسوية‪،‬‬
‫زام ة ‪،‬اأ الرتكية‬

‫‪212‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الحووأي عوون احتموواا الحوور األد يووة يوورمب بال أيووأ موون‬
‫ااعتبا‪،‬ا ‪ ،‬ضول ا ال نامل الأال ة نحن دوذه الحور ‪ ،‬ومتموول يف‬
‫المما‪،‬سووا الس و بية موون زانووب األز ووة‪ ،‬األمنيووة وال سووكرية يف‬
‫موت ووف المحالتووا ومحأيووأا يف اووبه زةيوور‪ ،‬سوويناء‪ ،‬دووذا موون‬
‫ناحية‪ ،‬ومن ناحية ثانية ن‪ ،‬عأو من التكنينا والحركا الت‬
‫متبن و ال نووف ومةوونم ب م يووا ننعيووة ‪،‬وا ع ووى مما‪،‬سووا دووذه‬
‫األز ة‪ ،،‬ومن ناحية ثالووة منوام اليوأظ واإلحبوا بوين قئاعوا‬
‫واس ة من الشبا والمونافنين زوراء موأدن‪ ،‬األوضواع السياسوية‬
‫وااقتصاوية واازتماعية واألمنية منذ ثن‪ ،،‬يناير وحت اآ ‪.‬‬
‫ويتاب ويعبأ الشايف «ويف المةابل منزأ م منعة من ال نامل‬
‫الت يمكن ض مشكل حائ رأ يف مناز ة دذا السينا‪،‬ين ل ول يف‬
‫مةأمت ا‪ ،‬وزنو كيانا كبير‪ ،‬منتيمية يمكن ا_ من الالا السيئر‪،‬‬
‫ع ى ضع ائ ا_ وقف اان را نحن دذا السينا‪،‬ين‪ ،‬مول اإلالنا‬
‫المسوو مين والتيووا‪،‬ا السوو ية‪ ،‬وكووذل م ووأو الرموونل الأينيووة‬
‫والسياسية الت يمكن ا التأثير يف مسا‪ ،‬مول دذا السينا‪،‬ين‪ ،‬ي ا‬
‫إلى ذل مأثير البي‪،‬ة الأولية واإلق يميوة وإلوى ضي موأي يمكون ض‬
‫مشكل وال ضم عائ ضمام الأالنا يف دذا السينا‪،‬ين‪ .‬ويف إفا‪ ،‬دذه‬
‫ااعتبا‪،‬ا قناعت الشوصية‪ ،‬ض الحور األد يوة ليسوم ب يوأ‪،،‬‬
‫ولكن ا متنق ة أل س ئة اانةال ال سكري مأل إليه ول ا حتى‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪212‬‬

‫م أ مرب‪،‬ا لةم ا من ناحية‪ ،‬وم أ لةاعة مسنق ا ضمام واعمي ا‬
‫يف الأاالل والوا‪.» ،‬‬
‫الوووي النووا‬

‫دووذا الحوونا‪ ،‬مو الووورباء دوون موونلر ال ناموول‬

‫الرئيسووة والبي‪،‬ووة الحاضوونة لحووأو حوور ضد يووة بووين مكننووا‬
‫الم تموو المصووري بأ‪،‬زووة كبيوور‪ ،‬بم نووى ض سووينا‪،‬ين الحوور‬
‫األد ية ليي مستب أا إذا ل يتأا‪ ،‬المصرين األمر بةن‪ ،‬ويسو نا‬
‫نحن التنال والنئام‪ ,‬لالباح السياس والصح ضي عصوام عبوأ‬
‫ال ةية ي و بالتوال « اسوتوأام الةون‪ ،‬الأمنيوة يف لوض اعتصوام‬
‫‪،‬اب ة والن ة‪ ،‬وما مب ا من حمال اعتةاا عشنائية فالم ضكور‬
‫من ‪ 02‬ضلف م تةول‪ ،‬والحموال اإلعالميوة الممن وة المحرضوة‬
‫ع ى ال نف و الةتل ليل هنا‪ ،‬دذا وغيره ي ترب مربة الصبة إلاو اا‬
‫نا‪ ،‬الحر األد ية التى ستأكل األال ر واليابي»‪*.‬‬
‫ولكن ع ى الئر اآالر ير عأو من الباحوين ض مصر ‪،‬غو‬
‫ما لي ا من نذ‪ ،‬حر ضد ية إا ضهنا غيور م وأو‪ ،‬بوالنقنع براثن وا‬
‫الش‪،‬ن السياسية ضي مصئ عاان‪ ،‬يري ض‬
‫المؤلمة لالباح‬
‫الئوون اانةسووام البشووري وااقتصوواوي والووأين غيوور متناليووة‬
‫ولكن ووا متأاال ووة‪ ,‬بم ن و ضننووا لسوونا ضمووام ضق يووة وينيووة م وواين مووا‬
‫اقتصوووواويا وازتماعيووووا وم وووويب يف منئةووووة زدراليووووة محووووأو‪،‬‬
‫وم ةولوووة‪..‬لمول دوووذه األمووون‪ ،‬مو ووو اووو ن‪،‬ا بال نيوووة المناليوووة‬

‫‪211‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫والرغبووة يف اان صوواا ضو الوووأ‪ ،‬ضو ااحوورتا الووأاال ‪ ..‬ودووذا ا‬
‫يمنو موون حووأو احتكاكووا ومألمووا م تم يووة يف مصوور لكوون‬
‫مسألة الحر األد ية مستب أ‪ ،،‬وموا نسوتئي ض نةنلوه يف ضوضواع‬
‫مصووور الحاليوووة دووون ضلموووا م تم يوووة يف عالقوووة ب وووض الةووون‬
‫واألفوورا والمنوواف موو السوو ئة قووأ مسووة ضووحايا‪..‬لكن ا ا‬
‫مو انةساما ضو حربا ضد ية‪.‬‬
‫ويؤكأ الأكتن‪ ،‬الن سو ي ضحموأ عبوأا موا ذدوب إليوه عااون‪،‬‬
‫بةنله " ضممنى ض ا منةلو مصور إلوى حور ضد يوة ع وى األقول يف‬
‫النقم الحاضر ألنه امنزأ ضسبا حةيةية ل وا وا لنائوأ مرتمبوة‬
‫ع ي ووووا‪ ,‬لالمصوووورين الووووائ ن و يتةووووام ن لمصوووو حة ضعووووأائ‬
‫الحةيةيين والةياوا المتناحر‪ ،‬منتم إلى ن ي ال ة ية والتوا‪،‬ي‬
‫والموي وة البائسوة وال ووال المتوأاع حاليوا‪ .‬لكوون إ قصور وعو‬
‫المصريين عن إو‪،‬ا الحةوائ لويمكن زوأا ض يتةوام نا يف حور‬
‫فاحنة ع ى ضودام يتندمنهنا وضسافير يتأاولنهنا وستكن حربوا‬
‫سي ن ع ي ا ضبناىفد ألهنا ستكن حربا بوال م نوى وا زوأو‬
‫واالال حةية ضو دأ ‪.‬‬
‫*ضرأ‪ ،‬المركة مةريرا ميأانيا عن اعتصام ‪،‬اب ةن لمةيأ من الت اريل‪http://www.tanaowa.com/?p=1166‬‬

‫الوتام ضزأ ض الةاس المشرت بين كل الورباء المشوا‪،‬كين‬
‫التحةي ض ضوضاع مصور اازتماعيوة والسياسوية محتوا وبشوكل‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪217‬‬

‫عازوول لمب و زووراح ‪،‬حووي ي مو اووتا الشو ب ويبسو ‪،‬واء‬
‫ال أالة والمساوا‪ ،‬ويس ى لتحةي ح ثن‪ 33 ،،‬ينواير الوذ زمو‬
‫المصريين ع ى دأ واحوأ «عيب حريوة عأالوة ازتماعيوة»حتوى‬
‫يب أ مصر الحبيبة عن ضمن الحر األد ية‪.‬‬
‫ويتبين لنا بشكل عام مما سوب ض مونلى ال سوكريين المةوام ين‬
‫بشووكل عووام لمووام الةيوواو‪ ،‬كام ووة مصوور والم تم ووا والووأوا‬
‫والمؤسسووا ب يووأا عوون سوويئر‪ ،‬المووأنيين ضموور بووالغ الوئوون‪،،‬‬
‫والت ةيوووأن لالمؤسسوووا ال سوووكرية واألمنيوووة ل وووا نتوووام حووواك‬
‫لألكا‪ ،،‬و‪،‬ىفية ن سية الارة يت غرس ا عةنا وق ن كل مون‬
‫ي تح‬

‫ا وينتسب إلي ا‪ ،‬ودذه الحةموة مون األلكوا‪ ،‬والتصون‪،‬ا‬

‫قوأ مكون روالحة إلوا‪ ،،‬اوؤو المؤسسوا ال سوكرية واألمنيووة‬
‫واالووول الوكنوووا وسووواحا الحووور لتحةيووو ضقصوووى و‪،‬زوووا‬
‫اان وووبا والتنارووول بوووين الةيووواوا وال نووونو وقوووم الم وووا‪،‬‬
‫واالتحام م الوصنم‪ ،‬ولكن مئبي دذه األلكا‪ ،‬الحاكمة ل ةل‬
‫ال سكري ع ى الحيا‪ ،‬المأنيوة يسوبب مصوائب كبيور‪ ،،‬وإال اقوا‬
‫بالدة‪ ،‬سأمناوا دنا ضد األلكا‪ ،‬الرئيسة التى مسوتنلى ع وى ال ةول‬
‫ال سكري حيوما حل ضو ا‪،‬محل لنأ‪ ،‬مأ الئن‪ ،،‬ديمنة ال ةول‬
‫ال سووكري ع ووى ال‬

‫وواء المووأنى والسياسو واازتموواعى سووناء‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪218‬‬

‫ع ى المستني المح ى ضو ع ى ال رب و ال الم ‪.‬‬
‫قر‪ ،‬اليابا ‪،‬ل الراية البي اء وااستسالم لأوا الح واء‬
‫الحر ال المية الوانية لتنسحب من الساحة ال سكرية ب أما لح‬
‫ا األذ البالغ والكبير من زراء الحر لكا الرو األمريك دن‬
‫ال نم الننوي ع ى ديروايما ونازالاك يف ضغسئي ‪0723‬ىى‬
‫اهنةمووم ضلمانيووا الحوور ال الميووة األولووى وقوور‪ ،‬اانك وواء‬
‫ع ى ن سو ا وإعواو‪ ،‬بنواء موا ومرموه الحور لكوا الورو مون الوأوا‬
‫األو‪،‬وبيووة المنتصوور‪ ،‬دوون لوورض الدرامووا البادتووة ع ووى األلمووا‬
‫واقتئوواع ضزووةاء موون الوورتا األلمووانى لصووالي الووأوا المنتصوور‪،‬‬
‫والةيووام بئ ووا زني وة موون الووأوا المنتصوور‪ ،‬لتووأمير المتوواحف‬
‫والم امل األلمانية لتحةي ضكرب قأ‪ ،‬من الم انة واإلذاا ل ش ب‬
‫واألمة األلمانية‪.‬‬

‫حوور الو وويج الوانيووة ال ووام ‪ 3113‬قووأم ال ووران منووالا‬
‫ضوووومة ل م تمووو الوووأولى ولوووتي منشوووأمه ال سوووكرية ل ت تووويب‬
‫وضال‬

‫كل م ارل الأولة السياوية ل رقابة الأولية ولكن ضرر‬

‫الةياو‪ ،‬ال سكرية األمريكية وح اىفدا ع ى م كي ومأمير ال ران‬
‫بشكل كاملىى‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪219‬‬

‫كل ما مةأم يؤكأ لنوا ض ال ةول ال سوكري لوه رو ا ضوا‪ ،،‬ع وى‬
‫الس األد ى واازتماع عنأما يةنو الش ن والبالو بوأو ‪،‬قابوة‬
‫مأنيةن ألنه يتمت ب م ة من الص ا الوارة والحصرية به ومن ا‪:‬‬
‫ضنوووه عةووول رووو ري ضحووواوي النتووور‪ ،‬ايوووؤمن بوووالح نا‬
‫الت اوضية وا ي مل ب س ة وع ال مي يربحون النوةاع‪ ،‬وإنموا‬
‫الن سية ال سكرية قائمة ع ى لكر‪ ،‬ابأ من مكسوير الوصو واول‬
‫حركته ومأمير قأ‪،‬مه ع ى الحركوة وضور نةوا قنموه بةسون‪ ،‬ثو‬
‫ب ووأدا يبووأض الت وواوض والحوونا‪ ،،‬ودووذا قووأ يكوون م منمووا‬
‫ساحا الم ا‪ ، ،‬لكن المشك ة الكربي موربل عنوأما متونلى قيواو‪،‬‬
‫عسكرية لمام قياو‪ ،‬وولوة مون الوأوا ضو م تمو مون الم تم وا‬
‫امواذ قرا‪،‬ا ا بناء ع ى دذا ال ة ية الحاكموة وسوتنتر‬
‫ستتحر‬
‫لكوول مووأال الم تمو المووأنى ورووراع سياسو بووين األحووةا‬
‫باعتبووا‪،‬ه رووراعا عسووكريا‪ ،‬ابووأ موون مكسووير عتووام الوصوونم ليووه‬
‫وموركي ‪ ,‬ثو ب وأدا يبووأض الحوأي م و ن ودوذا يسووبب كوونا‪،‬‬
‫قام ة ومصائب كبير‪ ،‬محل بالم تم والأولة والسالم ال الم ‪.‬‬
‫ال ةل ال سكري ي تورب التنونع اازتمواع المنزونو‬
‫الم تم و زب ووا قت و اا ي ووب ض يحوورا ع ووى عووأم منار و ا‬
‫وامحاودا ومناغم ا أل ذل الئر ع يوه وع وى سويئرمه ع وى‬
‫الك يا ال سكرية ل س ة مةئيو‬
‫لمام األوامر مماما كما م‬

‫‪211‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ضوروواا ال ووأو وعووأم السووماح لووه بتنحيووأ وم ميو قنامووه الربيووة‬
‫وال نية والصا‪،‬والية‪ ,‬ودذه السياسة وال س ة ال سكرية عنوأما‬
‫مئب ع ى الحيا‪ ،‬المأنية مسبب ال أيأ من األلموا والحورو‬
‫األد ية الئاحنة‪ ,‬لالحيا‪ ،‬السياسية قائمة ع ى التناقض و التئاحن‬
‫بووين األيووأينلنزيا الموت ووةن ل نووا ضحووةا متبنووى الرىفيووة‬
‫اااووووورتاكية‪ ،‬وضالووووور منووووواوي بال يرباليوووووة‪ ،‬وثالووووووة موووووؤمن‬
‫باأليأينلنزية اإلسوالمية‪ ,‬و دوذه ال حالوة ا اسوتةرا‪ ،‬ل م تمو‬
‫إا بوووالحنا‪ ،‬والتنارووول والت ووواوض ومةوووأي التنوووالا بوووين‬
‫األفرا وعةأ التحال ا والصراع عرب رناوي ااقرتاع‪ ،‬وكول‬
‫دذه األاياء السابةة ا يتحم ا ال ةل ال سكري الوذ اي ور‬
‫سوون لدووة الحسو ومحةيو اا نتصووا‪ ،‬بال ووربة الةاضووية ولمووي‬
‫األكتا ‪.‬‬
‫ال ةوول ال سووكري مبنووى ضي وا ع ووى ض موال ووة األواموور‬
‫ال سوووكرية زريموووة كوووربي قوووأ مصووول عةنبت وووا لإلعوووأام وقوووم‬
‫الحوورو – وعنووأما كنووم ضالووأم بووال يب كنووم ض‪ ،‬مووأ ال ووةع‬
‫الذ ينتا ال نأ عنأما يصو ه ضحوأ الةواو‪ ،‬بأنوه يكسور األوامور‬
‫أل دذا ي نى ض دنوا عةابوا ضليموا ينتتوره‪ ,‬ل و ض متويول سوةف‬
‫الحريووة وال أالووة الم تم و عنووأما متوونلى قيوواو‪ ،‬عسووكرية لمووام‬
‫الةياو‪ ،‬ليهن حي سيصبي كل موالف الورض‬

‫مويواا الةيواو‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪211‬‬

‫الائن‪ ،‬وضأ األمن الةنمى ومصالي الب أ ال يا ينبدوى محاكمتوه‪،‬‬
‫والت ي ع يهنأل ال ةل والن سية ال سوكرية لو متوأ‪ ،‬ع وى ض‬
‫مننع اآ‪،‬اء وم أو الح نا ثراء ل م تم ول أولوة ولأموة‪ .‬وإنموا‬
‫الن سية ال سكرية منتر ل ال ول م تم والناظ ع ى ضهنو ضلوراو‬
‫كتيبة عسكرية ينبدى من‬

‫من يذ األوامر بأو مناقشة وام كير‬

‫وا ضالذ وا ‪،‬و‪.‬‬
‫مس‪،‬نلية ن وا‪ ،‬مصور مون اور النقونع ضمون الحور األد يوة‬
‫انئالقووا موون الوووال السياسوو الحوواو والصووراع األيووأينلنز‬
‫التا‪،‬يو بين ال يب واإلسالميين ية ع ى عام كول المصوريين‬
‫المو صووينن لكوول مؤسسووة ضودي‪،‬ووة ضوز ووال ضوحووة ضوزماعووة‬
‫ينبد ع ي ا دذه ال حتة ال ا‪،‬قة ما‪،‬ي النفن ض يةأم ز وأا‬
‫يساد‬

‫مأمين ال ب وة المصورية الأاال يوة مون الوالا عوأم إلةواء‬

‫الحئب النيرا المشت ة‪ ,‬ولكن المس‪،‬نلية الكورب مةو بشوكل‬
‫واضووي ع ووى األفوورا الرئيسووة المشووتبكة دووذا النووةاع‪ ،‬وضول ووا‬
‫المؤسسة ال سكرية‪ ،‬وثاني ا زماعة اإلالونا المسو مين‪ ،‬وثالو وا‬
‫الشووبا الوووائرو والداضووبن ألهن و لوون قوور‪،،‬وا اانصووياع لنووأاء‬
‫ال ةوول والحكمووة وعووأم الت وواف م و الصووراع السياس و بال ة يووة‬
‫الص و ريةن نكوون قووأ قئ نووا اوونفا كبيوورا إب وواو اووبي الحوور‬

‫‪212‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫األد يووة عوون مصوور‪،‬وألدمية وو‪ ،‬ال وويب واإلالوونا المسوو مين‬
‫والشبا الداضبين مسنية النةاع الةائ سأ‪،‬كة الحأي ع وي‬
‫الص حا التالية‪:‬‬
‫ال يب المصوري لوه وزوأا المصوريين ومشواعرد منةلوة‬
‫مةأ‪ ,،،‬لالأولة المصرية الحأيوة ساد مكنين ا ونشأ ا ال يب‬
‫بأايووة موون م ربووة محمووأ ع ووى التا‪،‬يويووة‪ ،‬موورو‪،‬ا بت ربووة ال ووبا‬
‫األحرا‪ ،‬عام ‪ 0733‬وانت اء بانتصا‪ ،‬الساوظ من ضكتنبر عام ‪،0773‬‬
‫ودذه المكانة السامية مستنأ ع ى ميرا ما‪،‬يو قأي ي تمأ ع ى‬
‫ض ال ووويب دووون حوووامى حموووى الوووأيا‪ ،‬والحوووأوو مووون ال وووأوا‬
‫الوا‪،‬ز ‪ ،‬ل يتن‪ ،‬عرب ما‪،‬يوه الئنيل م وا‪ ،‬واال يوة ومنيوة‬
‫م و مكننووا الش و ب المصووري الموت ووةن وبنوواء دووذه الصوون‪،،‬‬
‫الذدنيووة النار و ة وزووأا المصووريين عوون ال وويب اسووتدرقم‬
‫ال أي وأ موون السووننا ‪ ،‬وسوويال موون ال وونو اإلعالميووة والوةاليووة‬
‫وال نية‪ ،‬وم رضم كوذل ل أيوأ مون اانكسوا‪،‬ا واإلال اقوا‬
‫‪ 0717‬ل و يووت موورمي دووذه الصوون‪ ،،‬النازأنيووة‬
‫الارووة ب ووأ دةيمووة ‪,‬‬
‫بشووكل زوواو إا ب ووأ انتصووا‪ ،‬الةوونا المسوو حة يوونم‪ 1‬ضكتوونبر‬
‫وعبن‪،‬دا لو با‪،‬ليف الحصين‪ ،‬ث مأعمم دوذه النتور‪ ،‬الشو بية‬
‫اإلي ابية م اه ال يب لأو‪،‬ه ثون‪ 33 ،،‬ينواير‪ 3100‬ومأال وه ل وةا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪212‬‬

‫الرئييي مبا‪ ، ،‬ث ادبم ضاياء كوير‪ ،‬ع ى دذه الصون‪ ،،‬لورت‪،‬‬
‫حك الم ي ال سكري ل بالو عةب الون‪ ،،،‬ث ضربي النزوأا‬
‫ال موواديري ال ووام م وواه ال وويب ضكووور ر و اء ونةوواء ب ووأ مس و ي‬
‫الم ي ال سكري السو ئة ألوا ‪،‬ئويي مصوري منتووب بشوكل‬
‫مباار ينم األحأ ‪ 32‬يننين ‪ ،3103‬ث مسا‪،‬عم األحوأا ومئون‪،‬‬
‫حتى ور نا إل ينم ‪ 3103 7 3‬عنوأما موأالل ال ويب ومون الوالا‬
‫ولير ولاعه ال ري ضواي عبأ ال تاح السيس وقام ب ةا الورئييي‬
‫محمأ مرس ‪ ,‬و من دنا بأض الوئر حي بأض رن‪ ،،‬ال يب تة‬
‫وزأا قئاعا غير ق ي ة من الش ب والارة اريحة الشبا ‪,‬‬
‫لأربي دنا نةاش م تم حونا وو‪ ،‬ال ويب وم اموه ول سو ة‬
‫عم ه؟ن ولذل مون الم يوأ ل ويب والأولوة المصورية ض مرازو‬
‫المؤسسووة ال سووكرية سياسووا ا الأاال يووة و‪،‬ىفيت ووا اإلسوورتامي ية‬
‫حووونا عالقت وووا بالشوووأ السياسووو ‪ ،‬وفبي وووة ال القوووا المأنيوووة‬
‫ال سووكرية وول ضزووناء ثوون‪،‬ا الربيو ال رب و ‪ ،‬وا‪،‬م وواع سووةف‬
‫فمنحا الش ب المصري نحن الحريوة والمسواوا‪ ،‬والكراموة‪ ،‬و‬
‫سو يه إلووى مئبي و الشو الية ع ووى كوول مؤسسووا الأولووة بمووا لي ووا‬
‫ال وويبن لووذل سوويكن موون الم يووأ ان توواح ال ةوول ال سووكري‬
‫المصري ع ى األلكا‪ ،‬المركةية التالية‪:‬‬
‫‪ ‬ال ةل ال سكري ل س ة بنائه وإعأاوه مناسوبة ل ول الةتوال‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪212‬‬

‫ولالاتبا الن والى ع وى زب وا الم وا‪ ،‬وغيور م وأ ل مول‬
‫الشأ المأين والوةايف والسياس واازتماع ‪.‬‬
‫‪ ‬الشووأ السياسو واازتموواع قووائ ع ووى ل سو ة التنووالا‬
‫المتباولة‪ ،‬وز سا الت اوض الممتأ‪ ،،‬وع وى التنالنوا الوةاليوة‬
‫واازتماعية الم ةأ‪ ،،‬وال ةول ال سوكري مبنوى ع وى اسورتامي ية‬
‫الحس ومكسير ال تامن لذل مأال ه لي ا مرب ل شوأ السياسو‬
‫ول‬

‫ال ال سكري‪.‬‬
‫‪ ‬هنونض الم تم وا ومةوأم األمو ومحور‪ ،‬الشو ن مسووألة‬

‫م تةووأ‪ ،‬ايمكوون ل صوويل واحووأ ضو لمكوون ازتموواع واحووأ ضو‬
‫ل ال عسكري ضا‪ ،‬الةيام ا وحأه وو اآالرين‪.‬‬
‫‪ ‬مووأالل ال يوونش الشووأ السياسو والمووأنى المبااوور قوواو‬
‫ال أيووووأ موووون ال يوووونش نحوووون اانةسووووام وال رقووووة‪ ،‬والتوووووب‬
‫ااسرتامي‬

‫ن لكا ال ر‪ ،‬بالدا ع ى مصالي الوبالو ال يوا وع وى‬

‫مماس الةنا المس حة الأاال ‪.‬‬
‫‪ ‬ايمكوون محةيوو األموون الةوونم ل شوو ن والم تم ووا‬
‫والأولووة بووأو وزوونو منال و م تم و وعةووأ ازتموواع ي ووب‬
‫مسووا‪،‬ا وم وواا واالتصارووا وفبي ووة ال القووا المأنيووة‬
‫ال سكرية‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪212‬‬

‫‪ ‬وزنو زيب قني وم مين وس م تم ض يف ومتصوا‪،‬ع‬
‫وغير متماسو ضكورب م وأو لالسوتةالا الونفنى والتحور‪ ،‬الةونم‬
‫ومنذ‪ ،‬بتصأعا عسكرية وازتماعية مت أو‪.،‬‬
‫‪ ‬استةرا‪ ،‬ال يونش والمؤسسوا ال سوكرية قوائ ع وى ثةالوة‬
‫إفاعووة األواموور ومن يووذ الت يمووا ‪ ،‬وحيووا‪ ،‬الم تم ووا وحينيووة‬
‫الشو ن قائمووة ع ووى ل سو ة الحوونا‪ ،‬وانتشووا‪ ،‬الحريووا ومناقشووة‬
‫السياسا ‪ ،‬لمحاولة قياو‪ ،‬الم تم ول الوةالة ال سكرية موةعج‬
‫ل م تم ومرب ل يب‪.‬‬
‫‪ ‬اإلسرتاي يا ال سكرية م تمأ ع وى الرىفيوة الك يوة لميوأا‬
‫الم ركة والسيئر‪ ،‬الكام ة ع ى محر الةنا ‪ ،‬وويمنمة اامصاا‬
‫وووا‪ ،‬وال ووونع ا ل تنزيوووة والتصووونيب‪ ،‬وحركوووة الم تم وووا‬
‫والمكننا اازتماعيوة و األحوةا السياسوية ع وى ال كوي مون‬
‫ذل ل قائمة ع ى ااسوتةاللية والتوأال والت وا‪،‬ض‪ ،‬لمحاولوة‬
‫السيئر‪ ،‬ع ى الم تم ول اإلسورتامي ية ال سوكرية م يو لتةوأم‬
‫الم تم وكا‪،‬ث ع ى مستةبل ال ينش‪.‬‬
‫‪ ‬ال ةوول ال سووكري ينتصوور ال ب ووا الةتاليووة ألنووه يتح ووى‬
‫بالحذ‪ ،‬والرتقب واقنتواا ال ورا واسوتدالا الودورا والرتكيوة‬
‫ع ى نةا ض ف ال أو‪ ،‬وال ةل اازتماع قوائ ع وى بنواء الوةوة‬
‫وم سووير ال وونا وبنوواء ال سوون‪ ،‬وعةووأ التحال ووا واسووتدالا‬

‫‪211‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫نةووا الةوون‪ ،،‬وعنووأما ينتةوول عموول ال ةوول ال سووكري موون زب ووا‬
‫الةتووواا ل ووواء الحيوووا‪ ،‬المأنيوووة يصوووا الم ووونو ال سوووكري‬
‫والم تم بأضرا‪ ،‬بالدة ع ى المستني اإلسورتامي وال سوكري‬
‫بشكل ي ف مناعة الأولة ضمام األعأاء الوا‪،‬زيين‪.‬‬
‫وبناء ع ى ما سب ضعتةأ ض من مص حة مصر النفن والشو ب‬
‫واألموووة والمؤسسوووة ال سوووكرية زمي وووا ض ا يشوووتب ال ووويب‬
‫المصووري بالشووأ السياس و ‪ ،‬وض يت وورغ لبنوواء قأ‪،‬امووه ال سووكرية‬
‫واإلسووورتامي ية ب يوووأا عووون ضووو يج ال مووول السياسووو والوةوووايف‬
‫واازتماع حتى يةئ الئري ضمام امتأاو نيرا الحر األد يوة‬
‫بوووين مكننوووا الم تمووو المصوووري المتنووونع التوووى سوووتأمى ع وووى‬
‫األال ر واليابي مصر اقأ‪ ،‬ا ‪.‬‬
‫زماعة اإلالنا المس مين حركة سياسية ووعنية مصرية يمتأ‬
‫عمردا لةرابه قر من الةمن منذ ضسسو ا اإلموامي حسون البنوا عوام‬
‫مناز وة‬
‫‪ 0731‬ع ى ض ا الةنا‪ ،‬اإلسماعي ية‪ ،‬ول ا بئنا‬
‫المحتل اإلن يةي ‪،‬وقأمم ال أيأ من الشو أاء ضوأ ال صوابا‬
‫الص يننية ع ى ض‪،‬ض لس ئين‪ ،‬ولكردا ال ام‪ ،‬وضوبيا ا الم تموأ‪،‬‬
‫قائمة ع ى نبوذ ال نوف‪ ،‬ودوى مأ‪،‬سوة لكريوة الرزوم ال أيوأ مون‬
‫الكناو‪ ،‬المصرية ع ى كالة المسوتنيا ن لةوأ كوا الورئييي عبوأ‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪217‬‬

‫النارر ع نا منتي اإلالنا قبول ثون‪ ،0733 ،،‬وكوذل الم كور‬
‫ضنيي منصن‪ ،‬قبل ض يرتك ا‪ ،‬مو ة كذل كل مون الشوي ي حسون‬
‫الباقن‪،‬ي‪ ،‬وال المةي محموأ متونل الشو راوي‪ ،‬والشوي محموأ‬
‫الدةال ‪ ،‬وولير األوقا الساب ي عبأ ال ةية كامل)‪ ،‬وكما ينتم‬
‫لإلالووونا م‪،‬وووا اآا مووون المصوووريين‪ .‬واإلالووونا وبشووو او‪،‬‬
‫ال مي و كوواننا اووركاء م و كوول المصووريين ثوون‪ 33 ،،‬ينوواير ‪،3100‬‬
‫وور نا لسأ‪ ،‬الحك من الالا لنل مراح الورئيي الوأكتن‪،‬ي‬
‫محمأ مرس عرب انتوابا ويمةرافية بإارا الة اء المصري‪،‬‬
‫ومنار و م م و كالووة مكننووا الوونفن السياسووية واازتماعيووة‬
‫والأينيووووة بووووالحنا‪ ،،‬والنةوووواش‪ ،‬والت وووواوض حينووووا‪ ،‬والتحووووالف‬
‫والمشا‪،‬كة ضحيانا بما لي المؤسسة ال سوكرية‪ ،‬ثو وقو الحورا‬
‫ال ماديري المش ن‪ ،‬ينم ‪ 3103 1 31‬والمئالب ل ورئييي محموأ‬
‫مرس بالتنح ضو إزوراء انتوابوا ‪،‬ئاسوية مبكور‪ ،،‬ثو م وى ذلو‬
‫الحرا مأالل ال يب الشأ السياس بشكل مباار لأع ن ينم‬
‫‪ 3103 7 3‬عووةا الوورئيي محمووأ مرس و ‪ ،‬ونووتج عوون ذل و رووراع‬
‫سياس وازتماع حاو مالالم ح ةاموه وائور‪ ،‬حتوى اآ ‪ ،‬وبوأو‬
‫الووأالنا الت اروويل موون ناحيووة موون الموئووىء وموون المصوويب‪،‬‬
‫وامساقا م المنضنع محل اادتموام ودون كيوف من ون مصور مون‬
‫الحر األد ية؟ ينبد ع ى اإلالنا المس مين مراز ة ضالئائ‬

‫‪218‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اإلسوورتامي ية وال كريووة واإلزرائيووة التووى سووادمم بأ‪،‬زووة موون‬
‫ورونا مصور ل وذا المشو أ السياسو البوائي ولو‬
‫الأ‪،‬زا‬
‫التال ‪:‬‬
‫مراز ة األلكوا‪ ،‬المؤسسوة وال وذو‪ ،‬ال ميةوة التو مةوف‬
‫ال ووف األيووأينلنزيا التوو انئ وو من ووا المؤسووي حسوون البنووا‪،‬‬
‫ومةا‪،‬بت ا م مةأم الةمن ومئن‪ ،‬حركة األلكوا‪،‬ن لالبنوا ع وى سو ة‬
‫ع مه وذكائه محر وس البي‪،‬وة الوةاليوة واازتماعيوة التو عواش‬
‫لي ا وانتموى إلي وا‪ ،‬ل و عصوره سواو الموأا‪،‬ظ السياسوية التو‬
‫مؤرل ومنتر لألكا‪ ،‬الشمنلية والتنتيما الحأيأية الت مس ى‬
‫إلووى ال يمنووة ع ووى الم تم ووا المح يووة‪ ،‬ث و التحوور ل سوويئر‪،‬‬
‫وال يمنة ع وى الوأوا الم واو‪ ،،،‬مو موا ل وم ضلمانيوا يف الحور‬
‫ال المية الوانيةن لوذل ن موي موأثر البنوا بت ربوة الوةعي دت ور عنوأ‬
‫مئال ة كتابه الرسوائل)‪ ،‬الاروة عنوأما يةونا‪ :‬إ الةورخ الكوري‬
‫يةووي المس و مين ضورووياء ع ووى البشوورية الةاروور‪ ،،‬وي ئووي ح و‬
‫ال يمنووة والسووياو‪ ،‬ع ووى الووأنيا لوأمووة دووذه النروواية النبي ووة‪ ،‬وإذا‬
‫لذل مون اوأننا ا مون اوأ الدور ولمأنيوة اإلسوالم ا لمأنيوة‬
‫الموواو‪ .،‬لةووأ روواغ البنووا ‪،‬حمووه ا يف م و ال وورت‪ ،‬مةا‪،‬بووة إسووالمية‬
‫أ إلى السيئر‪ ،‬ع وى الم تمو والوتمكن منوه‪ ،‬ودوذه ال سو ة‬
‫‪،‬بما كانم مناسبة يف وقت ا ولمن ا‪ ،‬ضموا اآ لوال ضعتةوأ ضهنوا نال وة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪219‬‬

‫ولاع ووة يف وول المتديوورا ال الميووة‪ ،‬والسوونن الكننيووة‪ ،‬ومةارووأ‬
‫اإلسالم الكرب الت أ إلى محرير البشرية ا ال يمنة ع ي ا‪.‬‬
‫مراز ة األيأينلنزيا الحاكمة ل حركة والمؤسسوة لكول‬
‫سياسووا ا الرتبنيووة والسياسووية‪ ,‬لمأ‪،‬سووة البنووا األيأينلنزيووة قائمووة‬
‫ع ووى ض سوووبب مو وووف الم تم وووا المسووو مة دووون ب وووأدا عووون‬
‫اإلسالم‪ ،‬وض السبيل ل ن نض ا دن ال ونو‪ ،‬لإلسوالم مون الوالا‬
‫بنووواء ال ووورو المسووو ‪ ،‬واألسووور‪ ،‬المسووو مة‪ ،‬والم تمووو المسووو ‪،‬‬
‫والأولة المس مة‪ ،‬ث الواللة والتبشير بأستاذية ال ال ‪ ،‬ويف سوبيل‬
‫ذل راغ م منعة من الش ا‪،‬ا والمس م ما الت ضربحم من‬
‫‪،‬كائة اإلسوالم عنوأ ال أيوأ مون المسو مين‪ ،‬ودوذه المصوئ حا‬
‫والش ا‪،‬ا ضنت وا البنوا ولو ل موه لإلسوالم وم اليموه منوذ قرابوة‬
‫قر مون الةموا ‪ ،‬وضعتةوأ ضهنوا بحازوة إلوى التوأقي والتصونيب يف‬
‫ضنء الت ا‪ ،‬السياسية اإلسالمية ل م تم ا المس مة‪ ،‬الاروة‬
‫يف السووونوا ‪ ،‬وإيووورا ‪ ،‬وضلداسوووتا ‪ ،‬والسووو نوية‪ ،‬وباكسوووتا مووون‬
‫زانووب‪ ،‬وي ووا لووذل ضي وا ‪،‬ضي ال أيووأ موون ع موواء اازتموواع‬
‫الذين يرو ض سر مو ف المس مين يرز إلوى ااسوتبأاو وال ةور‬
‫وال رقة وليي لب أد عن اإلسالم‪.‬‬
‫ووأ ثوون‪ 33 ،،‬ينوواير ‪3100‬‬

‫مراز ووة السياسووا الحاكمووة ب‬
‫حصل انكشا واضي مت ب أم وزنو سياسا او الة واالول‬

‫‪221‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ا ضكور قبنا م تم يان ل أم‬
‫الحركة م ب إيةاع ا واال يا‪ ،‬وم‬
‫التميية بين السياسا الوارة باألنشئة الأعنية والسياسية واالل‬
‫اإلالوونا اوودب ع ووى سووم ة وضواء ال ماعووة‪ ،‬لاألنشووئة الأعنيووة‬
‫والويرية من ي ومومر بةوأ‪ ،‬عوأم انحيالدوا لرىفيوة لصويل سياسو‬
‫م ين‪ ،‬ووقنل ا ع ى مسالة واحأ‪ ،‬مون ال ميو مون وو ممييوة ضو‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ين َدوأَ ا ۖ‬
‫إقصاء‪ ،‬ل ضنشئة قائمة ع وى ل سو ة ﴿ و َٰل‪،‬و َ ا بلوذ َ‬

‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫وور ٰ‬
‫َلبِ وووأَ اد ا قق َتوووأ قه ۖ قووول با َض قسووو َألك ق َع َ قيوووه َض قزووورا ۖ إِ ق دو َ‬
‫وون إِ با ذ قكو َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ين﴾ [األن وووام‪ ، ]21:‬وضموووا المنالسوووة السياسوووية والصوووراع‬
‫ل ق َ وووا َلم َ‬

‫السياس ل ما يرمكةا ع ى الس اا والصراع‪ ,‬وبالتال عأم مميية‬
‫اإلالنا بين الوأعني والسياسو ض‪،‬بو ال ماعوة واال يوا وضلعوج‬
‫الةن السياسية الا‪،‬زيا‪ .‬ومن م ال عأم وقة السياسا الأاال ية‬
‫ل ماعووة ااضووئرا يف مصو يأ الكووناو‪ ،‬الةياويووة‪ ,‬لال سووأ ال ووام‬
‫ل ماعووة اووا َ ‪ ,‬ولكوون الكت ووة الةياويووة ل ماعووة يووتحك لي ووا‬
‫الشووين ‪ ،‬ودووذا حوورم الحركووة موون ااسووت او‪ ،‬موون حينيووة ومرونووة‬
‫ومدامر‪ ،‬زيل الشبا يف لرت‪ ،‬م ص ية يف عمر ال ماعة والنفن‪.‬‬
‫مصنيب النسائل المتب وة ضدو وسوائل اإلالونا المتب وة‬
‫ما‪،‬يويا لتحةي ضدأال ود بناء منتي قني عوالم وسوري ذي‬
‫قياو‪ ،‬درمية‪ ،‬ودوذه النسوي ة ب وأ قور مون ااسوتوأام ضعتةوأ ضهنوا‬
‫محتا إلى و‪،‬اسوة ومأمول ولحون‪ ،‬لنزونو منتوي عةائوأي قوني‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪221‬‬

‫واالوول الووأوا النفنيووة ذا النشووأ‪ ،‬ال سووكرية ضموور مسووت ة ل ووال‬
‫األمن ي ل احتماا الصأام واااوتبا قنيوة زوأان لالت ربوة‬
‫المصرية يف ع أ عبوأ النارور‪ ،‬والسواوا ‪ ،‬وعبوأ ال تواح السيسو‬
‫اادأ‪ ،‬ع ى ذل ‪ ،‬وبالتال ينبد ل حركة ض مراز كول النسوائل‬
‫المتب ة لأي ا بما ي من ل ا م نب األالئاء والمحن التو وق وم‬
‫لي ووا ويحة و ل ووا ضدووأال ا بأقوول الوسووائر والت ووحيا الممكنووةن‬
‫لاإلررا‪ ،‬ع ى مةأيي النسوائل واعتبا‪،‬دوا مون الونابوم اإليمانيوة‬
‫ضمووور يتنوووا مووو مسوووت أا ال صووور ووقوووائ التوووا‪،‬ي وحةوووائ‬
‫ال دراليا‪.‬‬
‫بنوواء ع ووى مووا سووب ينبد و ع ووى اإلالوونا المس و مين مراز ووة‬
‫مسوووير‬

‫بشوووكل اسووورتامي‬

‫وضا يكت ووونا بمراز وووة النسوووائل‬

‫والسياسووا لةووو موون وو المووورو‪ ،‬ع وووى محئووة نةوووأ األلكوووا‪،‬‬
‫المؤسسة لإلالنا ‪ ،‬واأليأينلنزيا المتب ة ل ماعةن لالت أيأ يف‬
‫النسائل من وو نةأ األلكوا‪ ،‬المؤسسوة واأليوأينلنزيا الحاكموة‬
‫لوون يةوونو إلووى محوونا اسوورتامي‬

‫حةيةوو مسووت يأ منووه الحركووة‬

‫والم تم واألمة‪.‬‬
‫ما لائوأ‪ ،‬دوذه المراز وا اآ لإلالونا ول م تمو ول أولوة‬
‫وما مأثيردا ع ى لض النةاع الةائ ؟ قيام اإلالنا المسو مين وذه‬
‫المراز ا ال ميةة سينتج عنه إعواو‪ ،‬قوراء‪ ،‬زأيوأ‪ ،‬ومةيوي عاقول‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪222‬‬

‫ومنصف لمش أ الصراع السياس اآ من لاوية ضالوري سوي ل‬
‫عةل ال ماعة ي كر يف اليا‪،‬ا ضالري ضقل حأ‪ ،‬وب يأ‪ ،‬عن ل س ة‬
‫ال مل بال ة ية الص رية الةائموة ع وى السوا‪ ،،‬زميو األفورا ىى‪،‬‬
‫وسيش‬

‫ال أيأ من محبى السالم وحةن الأماء من التحر نحن‬

‫فرح البأائل ومةأي الح نا ل ورو بمصر واإلالنا وال ويب‬
‫والشووبا موون وائوور‪ ،‬الصووراع واانتةووام إلووى اووافىء التناروول‬
‫والت اد والحنا‪ ،،‬وإلى إبحا‪ ،‬مصر نحن ل اء الحريوة والكراموة‬
‫والمساوا‪ ،‬بأو إقصاء ضو مونين ألحأ‪ ,‬لكما قاا ال المة الراحل‬
‫محمأ عبأ ا و‪،‬ال‪ :‬ام ان م حف الير من انتصا‪ ،‬وام ‪.‬‬
‫ومحاولة منوى دوذا الم وما‪ ،‬منارو م مو ضحوأ الةيواوا‬
‫الشووابة ل ماعووة اإلالوونا المس و مين‪ ،‬لسووألته‪ :‬لموواذا ا مئرحوون‬
‫مباو‪ ،،‬ما‪،‬يوية ل ض النةاع منلر ع ى الم تم المصري األوزاع‬
‫والأماء؟ كا ‪،‬وه‪ :‬دل إذا منق نا عن اليا‪ ،‬الحول الوون‪،‬ي سويرتكنا‬
‫النتام حالنا؟‬
‫لام ي ل من إزابته البسيئة والمباار‪ ،‬غيا ثةالة الت اوض‬
‫ول سو ة عمول المبواو‪،‬ا لأيوه‪ ،‬لة وم لوه ‪ :‬قصور دوأ المبواو‪،،‬‬
‫السياسية يف لاوية است ابة النتام السياسو الم ويمن ل وا وم اع وه‬
‫م ووا الئووأ كبيوورن ل مبوواو‪،‬ا السياسووية مةارووأ كوورب وغايووا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪222‬‬

‫عتمى متحة من الالل ا و ا ب يأا عن حصردا ومةةيم ا والنتر‬
‫إلي ا باعتبا‪،‬دا ‪،‬سالة ل نتام لةو وو الم تمو ‪ ،‬وسويت ى لو‬
‫ذل و موون الووالا م رلنووا ع ووى ال أيووأ موون المبوواو‪،‬ا السياسووية‬
‫التا‪،‬يويووووة والم اروووور‪ ،‬التوووو غيوووور مسووووا‪ ،‬ضموووو واوووو ن‬
‫وم تم ا ‪ ،‬بموا يوبوم ويكشوف عون ضدوأا ومةاروأ ومو ا‬
‫المباو‪،‬ا ب يأا عن اان اا والتنمر‪.‬‬
‫ضوا‪ :‬نةع الدئاء األالالق عن الوص‬
‫عنأما فرح الوةعي ني سون مانوأيال مباو‪،‬موه السياسوية الةائ وة‬
‫" إنه ا ي نل ض يت رض ضي اون ضو مت رض ضي م منعوة مون‬
‫األاواا‪ ،‬لالضوئ او ضو اإلال واع ضو التمييوة بسوبب ال ورن ضو‬
‫ال ني ضو األرل اإلثن ضو ال ن ضو ال ةيأ‪ ،‬زنن إلريةيا ب أ‬
‫التحر‪ ،‬من ديمنة نتام ال صل ال نصري"‪ ،‬ن ي محارر‪ ،‬نتام‬
‫ال صل ال نصوري ضالالقيوا ع وى المسوتنيين المح و واإلق يمو ‪،‬‬
‫ولاو من ر نبة حصنا نتام ال صل ال نصوري ع وى وعو وولو‬
‫مسانأ له يف ل الت نن األالالق والةيمو والمبواو التو يوأعن‬
‫إلي ا مانأيال ع ى ‪،‬ىفوظ األا او‪.‬‬
‫ثاني ‪ :‬مصنيب األالئاء‬
‫المباو‪،‬ا السياسية د الرتزمة اإلزرائيوة والربدنوة الحةيةيوة‬

‫‪222‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫لتصوونيب ضالئوواء الحركووا واألنتمووة الحاكمووةن ل نووأما م وورت‬
‫حركة من الحركا ضو نتام قائ بنقنع ضالئاء اسورتامي ية منوه يف‬
‫ح النفن والمونافن‪ ،‬يكون مصونيب م و األالئواء عورب فورح‬
‫مباو‪ ،،‬سياسوية ما‪،‬يويوة زذ‪،‬يوة م والج دوذا الو ول وموأاوي م و‬
‫الوئايا واألالئاء الت وق وم سوابة ‪ .‬ومون ضل ول األمو وة ع وى‬
‫ذل مباو‪ ،،‬النتام الم ك المدرب بةيواو‪ ،‬الم و الشوا محموأ‬
‫السوواوظ يف ااسووت ابة سووري ا لمئالووب ال ماديرالمدربيووة وف و‬
‫ر حة الماض المؤل الوارة بالم‬

‫الحسن الواين عرب ال أيوأ‬

‫موون اإلزووراءا الأسووتن‪،‬ية والةانننيووة الأاعمووة ل حريووة وال أالووة‬
‫والمساوا‪.،‬‬
‫ثالو ‪ :‬بناء محال ا زأيأ‪،‬‬
‫ضقوووأمم حركوووة الن‬

‫وووة التننسوووية ع وووى إفوووالن ال أيوووأ مووون‬

‫المباو‪،‬ا السياسية ال ميةوة وال واو‪ ،‬والمتتاليوة‪ ،‬بأايوة مون قبونا‬
‫الأالنا يف محالف الرتويكا الحاكمة عةب الون‪ ،،‬مباار‪ ،،‬ث مر‬
‫السووو ئة والتو ووو عن وووا فناعيوووة‪ ،‬ثووو ال وووض مسوووتن التمويووول‬
‫السياس ل حركة ع ى مستن الحةائوب النلا‪،‬يوة ‪،‬غو حصونل ا‬
‫ع ووى المركووة الووواين يف اانتوابووا الربلمانيووة‪ ،‬ودوون مووا ن ووي يف‬
‫رناعة ابكة محال ا سياسية زأيأ‪ ،‬يف ال‬

‫اء التننس ز وم‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪222‬‬

‫موون ال سووير ع ووى ال ريوو الووذي ا يريووأ اليوورا ل ووون‪ ،،‬التننسووية‬
‫والش و ب التننس و ض ينتصوور‪ .‬وقووأ ع م و ‪،‬ااووأ الدننا و لعووي‬
‫حركة الن‬

‫ة ع وى كول دوذه المبواو‪،‬ا بةنلوه "لةوأ ضقوأمنا ع وى‬

‫مصووالحة ضيووأ كنووا نسووتنكف عوون مصووالحت ا موون منقو الوصوونمة‬
‫السياسية‪ ،‬إذ ‪،‬ضينا يف ذل مص حة الب أ‪ ..‬بل ذدبنا ضب وأ مون ذلو‬
‫إلى اانتةاا بال القة من منق الصأام والتنايف إلوى منقو التنالو‬
‫والت او والمشا‪،‬كة السياسية‪".‬‬
‫‪،‬اب ‪ :‬لتي ل اء سياس زأيأ‬
‫مستمر النةاعا الحاو‪ ،،‬ومت شى الصراعا الأاميوة‪ ،‬ومنئ و‬
‫ذئووا الحوورو األد يووة وسوو الم تم ووا والشوو ن عنووأما‬
‫يصووا األل و السياس و باانسووأاو ومص و ب الشوورايين‪ ،‬ويصووبي‬
‫ال مي ي كر بال ة ية الص رية ضما نحن ضو د ‪ ،‬لةوأ وم إيرلنوأا‬
‫الشمالية لسننا عأيأ‪ ،‬منض رراع عنيف ومرير بوين الروموا‬
‫الكاثنليووو واامحووواويين الربومسوووتانم‪ ،‬يف ال ووورت‪ ،‬مووون ‪–0717‬‬
‫‪ )0773‬سوووة قرابوووة ‪ 3332‬اوصووو ‪ ،‬وزووورح ‪ 27‬ضل ووو ‪ ،‬وسووو ل‬
‫حنالى ‪ 01‬خا د نم بالةنابل‪ ،‬و‪ 37‬ضلف حالة إفالن ‪،‬رواا‪،‬‬
‫و‪ 33‬ضلف حالة سئن مس ي‪ ...‬وب أ قرابة ثالثة عةنو مون الحور‬
‫األد ية انتصر رن ال ةل والحكمة‪ ،‬ون حم إيرلنوأا الشومالية‬

‫‪221‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫يف م وواول ااقتتوواا األد وو عنووأما و ملووم وز ووا اووئر السووالم‬
‫واسووت ابم دوو وبريئانيووا والم منعووا المسوو حة إيرلنووأا‬
‫ل مبووواو‪ ،،‬األميركيوووة ل وووض النوووةاع لوووت منقيووو ام وووان "ال م وووة‬
‫ال تيمة" عام ‪.0771‬‬
‫الامس ‪ :‬اانحيال ل مستةبل‬
‫وقووم الصووراعا الحوواو‪ ،‬واأللمووا اازتماعيووة والسياسووية‬
‫ال ميةة يسنو الوون ع وى المسوتةبل‪ ،‬ومت شوى يف األمو ال أيوأ‬
‫مووون األسووو‪ ،‬ة ال ميةوووة عووون اوووكل وفبي وووة المسوووتةبل السياسووو‬
‫واازتماع ل م تم والأولةن لال مي ينتور ألفورا الصوراع‬
‫الةائ من لاوية مواذا سيحصول إذا انتصور فور موا ع وى اآالور؟‬
‫ومادن سةف الحرية المتنق إذا انتصر الئر سين ع وى الئور‬
‫روواو ؟ ومووادن اووكل ال أالووة اازتماعيووة الت و سوون مسوونو؟‪،‬‬
‫وغيردا من األس‪ ،‬ة الت محتا إلى إزابا واضحة‪ ،‬ودنوا يوأل‬
‫وو‪ ،‬المبووواو‪،‬ا السياسوووية لتشووورح ل موووادير اوووكل المسوووتةبل‬
‫السياس المرمةب‪ ،‬لك ما كانم الرىفية واضحة وزاذبة وحااوأ‪،‬‬
‫وم كي خماا ومئ ا ال مادير ك ما كانم لرا انحيال الكتل‬
‫ال ماديريوووة لصوووالح ا عاليوووةن لةوووأ انحوووال ال أيوووأ مووون البووويض‬
‫لحركا المساوا‪ ،‬الةن يوة يف النايوا المتحوأ‪ ،‬األميركيوة ع وى‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪227‬‬

‫الرغ من ض منئ حركة الةنن كا ل‪،‬نيا وينتصر ل ‪،‬ة محوأو‪،،‬‬
‫وذل يرز إلى ض الحركة مبنم اسرتامي يا موا ي ور بن واا‬
‫الالعنف‪ ،‬ون حوم يف إقنواع الم تمو بوأ نيول حةونن السونو ا‬
‫ي ن حرما البيض من الحةنن يف المستةبل‪ ،‬وإنما ي ن محنيول‬
‫التننع ال رق من نةئة ض ف ل م تم األميرك إلى نةئة قن‪.،‬‬
‫وعنأ محئة اانحيال ل مستةبل ق م له يا ضسوتاذ لةوأ مكشوف‬
‫لنا مما سب ض رناعة المباو‪،‬ا السياسية ضمر يحتا إلى ل س ة‪،‬‬
‫و‪،‬ىفيووة‪ ،‬وإلووى ضل و ثةووايف بووالغ الوووراء والتنوونع‪ ،‬ينحووال ل مسووتةبل‬
‫ويووؤمن بووه‪ ،‬ويةووأم ‪ ،‬الم تمو ويوو ليووه ب يووأا عوون ثةالووة الكراديووة‬
‫والتحووريض المتبوواوا واان وواان ل وويي موون اإلنصووا امت ووا‬
‫واالتةاا لكر‪ ،‬المباو‪،‬ا السياسوية السواعية إلوى مةونيض ال نوف‬
‫والةتل‪ ،‬والح ا ع ى الم تم وا يف لاويوة مواذا سوي ل النتوام‬
‫وووا وموووا دووو ‪،‬و‪ ،‬ل وووه ع ي وووا‪ ،‬ولكووون األدووو يف ل سووو ة عمووول‬
‫المبوواو‪،‬ا دوون م رلووة مووأ قبوونا ال مووادير ل ووا والةناعووة ووا‬
‫والت اعل م ا‪.‬‬
‫ثالووووا‪ :‬إلوووى الشوووبا الداضوووبين ا منورفووونا ال نوووف ب وووأ‬
‫الحأي إلى األفرا المنورفة النوةاع والصوراع السياسو‬
‫مصر بشكل مبااور وحواو انتةول إلوى الشوبا المصوري الداضوب‬

‫‪228‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الذ يمول قرابة ‪ % 13‬من إزمال عوأو الشو ب المصوري ال توي‬
‫ذه الرسالة ال امة والتى ضعتةوأ ضهنو لون اسوت ابنا ل وا نكون قوأ‬
‫ضب أنا ابي الحور األد يوة عون مصورنا الحبيبيوة مسوالا وخمواو‬
‫ب يأ‪5،‬‬

‫ع ى الشبا المصري الم ا‪،‬ض والداضب من مأالل ال ويب‬
‫الشووأ ال سووكري بشووكل مبااوور اابت وواو عوون اليووا‪ ،‬اسووتوأام‬
‫ال نووف‪ ،‬وعووأم مكوورا‪ ،‬م ربووة ال ماعووا اإلسووالمية ال ني ووة التووى‬
‫حأثم التس ينيا وكانم السائردا كبير‪ ،‬ع ى دوذه ال ماعوا‬
‫وع ى مصر بشكل عامن ولتنضويي دوذه الرغبوة والتنروية ل شوبا‬
‫الوائر ضنةل لك حنا‪،‬ي م لمي ك الشوا ال وام ى الوذي يوأ‪،‬ظ‬
‫ك يووة ال نأسووة يووذو عشووةا لمصوور‪ ،‬ويووؤمن بووأ مسووتةبل الب ووأ‬
‫مردن بتحةي ضدأا ثن‪ 33 ،،‬يناير عيب حرية عأالة ازتماعية)‪،‬‬
‫ومست أ ض يةأم ‪،‬وحه لأاء ل ذه الةي التوى ينواو‬

‫وا‪ ،‬حيو قواا‬

‫لى‪ :‬يا ضستاذ م يب حل دين غير اسوتوأام الةون‪،‬ىى إحنوا منوذ عوام‬
‫بنةاوم الشن‪،‬اع وال ام ا ‪ ،‬واألمن قتل بالرراا الحى ثالثوة‬
‫من لمالئى بأم با‪،‬وىىى‪ ،‬ولى رأيةا‬

‫الةنةانوة منوذ عوامىى الوأنا‬

‫إيه من الس مية بةىىى لة م له كالم رحيي لو يحوأ مدييور‬
‫الأنيا إا من الالا الةن‪ ،‬وااحتشاو وال ن نا ‪ ،‬ولكن وأوء م واا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪229‬‬

‫ضحكى ل دذه الةصة التى كنم اادأا ع ي ا وعشم لصونا من وا‬
‫م و اووا مو و كووا مم وونءا بالحماسووة واانووألاع وب ووأدا قوور‪،‬‬
‫دت مل إيه ودتمشى إلا ‪.‬‬
‫سووواحة زام وووة الةوووادر‪ ،‬ومحأيوووأا ك يوووة اآوا ‪ ،‬قسووو‬
‫ال دراليا ال ام ‪ 0772‬كا لنا لميل اسمه عبوأ الحميوأ كوا اوابا‬
‫ال نقا‪ ،‬داو الئب ‪ ،‬ق يول الكوالم‪ ،‬ا يكواو ضحوأ الأل وة يشو ر‬
‫به‪ ،‬وكا منا با ع ى الح ون‪ ،‬السونة األولوى‪ ،‬ثو بوأض منازوأه‬
‫يةل مأ‪،‬ي يا حتى زاء ال ام الأا‪،‬سوى الووانى وإذا ضثوره قوأ االت وى‬
‫مماما من الك ية لال يكاو يراه ضحأ‪ ،‬وكنم قأ م رلم ع يه بأاية‬
‫ال ام الأ‪،‬اسى األوا‪ ،‬ومن النةواش م وه عرلوم ضنوه ينتموى ألحوأ‬
‫التيا‪،‬ا اإلسالمية التى كانوم مور ال نوف سوبيال ل تدييور‪ ،‬ودوذا‬
‫عكي ما كنم ضىفمن به‪ ،‬لأنا ض‪ ،‬ض امباع الن اا الأستن‪ ،‬لنيول‬
‫الحةوونن والحريووا كووا م يووأا م وو ال وورت‪ ،،‬وسووبب غيووا‬
‫عبأالحميووأ يرزوو إلووى انورافووه ضنشووئة ال ماعووا ال ني ووة‬
‫ومرمب ع ى ذل ضنه مر ل واء ال ام وة‪ ،‬وانةئو عون الأ‪،‬اسوة‪،‬‬
‫وان صل عن الئال ‪ ،‬ووالل رراع عنيف مو ضز وة‪ ،‬الأولوة‪،‬‬
‫واستةر به المةام مئا‪،‬وا ضقارى الص يأ وس حةونا الةصوب‬
‫وا ا زباا البحر األحمر الصحراء الشرقية‪ ،‬ث قوبض ع يوه‬

‫‪221‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ب أ ذل وق وى السو ن ضعناموا مأيوأ‪ ،،‬ثو الور موؤالرا‬
‫ضعةا ثن‪ ،،‬يناير ‪ 3100‬ب أما السر ا اومه ال ام يوة وال أيوأ مون‬
‫الربا الحيوا‪ ،،‬وفب وا لو يون ي مدييور اوىء مصور‪ ،‬وع وى‬
‫الرغ من كل دذه الت حيا التى قأم ا دون وغيوره مون الشوبا‬
‫الذين د ع ى لكره ومن وه‪ ،‬لكننوى وزوأ ض زميو الئوال‬
‫الةس و والك يووة ا ي رلننووه وا يت وواف ن م ووه وغيوور مةتن ووين‬
‫بمسا‪،‬ه ومسيرمه‪ ،‬و‪،‬بما يمتأ دذا األمر إلى مسوة ‪،‬ضسوه ومكوا‬
‫نشأمه‪.‬‬
‫لماذا ا مت افف ال مادير؟‬
‫وب أما انت يوم مون سورو دوذه الةصوة قواا لوى الئالوب الووائر‪:‬‬
‫لماذا ا مت افف الناظ م عبأ الحميأ ودن فالب م و ؟‪ ,‬وكوا‬
‫يريأ الحرية وال أالة ل وضحى من ضزل مستةب ؟ى‬
‫لة م له يا عةية السبب دن ض عبأالحميأ كوا ي كور مو و‬
‫مماما اآ ‪ ،‬م تةأا ض استوأام الةون‪ ،‬الصو بة واسوتوأام السوالح‬
‫وال نف والةتل سن يةنو إلى التدييور‪ ،‬ويحةو الحريوة وال أالوة‬
‫والمساوا‪ ،،‬ونسى ض الةون‪ ،‬الحةيةيوة المئ نبوة إلن واح ض مدييور‬
‫ازتموواعى ضو سياسووى مكموون وزوونو مأييووأ زمووادير عووريض‬
‫واس و ومنتشوور فوونا الووبالو وعرضوو ا‪ ،‬مووؤمن بمسووا‪ ،‬الووون‪،،‬‬
‫والتديير وقاو‪ ،‬ع ى احت ا الونا‪ ،‬والمةاومين‪ ،‬لالحر األالير‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪221‬‬

‫غة‪ ،‬ضكأ ض المةاومة ال سكرية وحأدا غير م أية إذا لةأ‬
‫الت ير الش بى والتأييأ ال مادير السابغ‪.‬‬
‫لمن األالئاء المتكر‪ ،،‬التى ية لي ا الونا‪ ،‬دون اان صواا عون‬
‫الم تم ووا والوورض ال ووام بووأال المشوواعر المتأز ووة والننايووا‬
‫الصاوقة واأليوأينلنزيا الكوي وة التوى مح وب عون الرىفيوة‪ ،‬ودنوا‬
‫ان ل الشا وقاا لى‪ :‬ي نى نة أ البيون بةوى ون وبي الئورح‬
‫ونسيب الب أ م ي ؟ى‬
‫ق وم لوه‪ :‬كالمو موب روحيي دووذه المور‪ ،،‬ولكون المئ وون‬
‫من ومون لمالئو ض م مول ومتنارول مو ال موادير والئوال‬
‫ومئرح ع ي ق يت بشكل مبأع ومبتكور ومناسوب ل و ‪ ،‬ب يوأا‬
‫عن اان اا والتونمر‪ ،‬لوالةمن والنقوم لصوالي الوون‪ ،،‬والوونا‪ ،‬ا‬
‫مت ووول قئوووف الوموووا‪ ،،‬ابووون قوووأ‪،‬ام السياسوووية وال ماديريوووة‬
‫واإلعالميووة و‪،‬ادوون ع ووى المسووتةبل وم نووب الم ووا‪ ،‬الواس ور‪،‬‬
‫والمسوووتن ذ‪ ،‬ل وووأ والنقوووم والمووواا‪ ،‬و‪،‬ازووو ضالئووواء الوووونا‪،‬‬
‫الم اررين‪ ،‬واالرت وسي ة ل تديير متناسب م م تم ب يأا عن‬
‫ن ال نوف الوذ سيوسور ليوه ال ميو حتوى مت نوب‬
‫السةن‬
‫مصير رأيةنا عبأالحميأ‪.‬‬
‫وعنأ دذه النةئوة بوأض الشوا يئورح ضسو‪ ،‬ة ضالور ضكوور عمةوا‬
‫مت وو بكي يووة من يووذ ومئبيوو دووذه األلكووا‪ ،‬السووابةة ع ووى ض‪،‬ض‬

‫‪222‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الناق ‪ ،‬لئ بم منه ض نكت ى دذه ال ي وة وذا ال وةء‪ ،‬ولكون ع وى‬
‫وعأ باستكماا النةاش مر‪ ،‬ضالر ‪.‬‬
‫رأية الشا ال ام‬

‫الذ كاو ض يك ر بالس مية والن واا‬

‫الأسووتن‪،‬ي كئري و لنيوول الحريووة‪ ،‬وال وويب بكرامووة إنسووانية ع ووى‬
‫ض‪،‬ض ضم الووأنيا مصوور‪ ،‬وب ووأ محووذيري لووه سووابةا موون ال وونء إلووى‬
‫ال نوووف واسوووت ماا السوووالح حتوووى ا يكووور‪ ،‬م ربوووة ال ماعوووا‬
‫اإلسالمية ال ني ة يف التس ينيا عنأما استوأمنا موةا‪،‬ع الةصوب‬
‫كمنئ و لشوون ال مووا ع ووى ضز ووة‪ ،‬الأولووة والةيوواوا األمنيووة‬
‫زاءين بسوؤاا زأيوأ دوذا اليونم لةواا يوا ضسوتاذ‪ :‬الوةعي ماومسو‬
‫مووننج الشو اع الووذ حووا‪ ،‬األسوور‪ ،‬الحاكمووة التالمووة يف الصووين‬
‫وااست ما‪ ،‬م ا ‪،‬ل ا ا‪،‬ا ثن‪،‬يا داما ودن الون‪ ،،‬مبوأض يف حةونا‬
‫األ‪،‬لىى‪ ،‬وانئ وسو ي ال الحوين لحوا‪،‬بنا وانتصوروا‪ .‬موب كوأا‬
‫وا إيه؟‬
‫ق م له رحيي‪ .‬م نمام اآ ضربحم ضكور وقة وضعم من‬
‫م و الت و كنووم مسووتوأم ا يف النةوواش األوا‪ ،‬لت وواا ن ور ال و‬
‫ماومس مننج قصته إيه بةى م الوون‪ ،،‬والتدييور؟ وليوه ل وال ام وه‬
‫إلى حةونا الورل؟ ق وم لوه عمنموا دوذه لرروة ل ونو‪ ،‬إلوى كتواب‬
‫الصوواو‪ ،‬يف عووام ‪ 3117‬والووذ عننانووه «حركووا التدييوور والحوورا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪222‬‬

‫ال ماديري‪ »,‬لةأ ضو‪،‬و ليوه قصوة مواو مو ال الحوين‪ ،‬يف ضكتونبر‬
‫سنة ‪0737‬م اموذ «ماو مس مننج» قرا‪،‬ا داما باانتةاا إلى ال بواا‬
‫يف مسين كانجن لبناء قاعأ‪ ،‬وبناء رف زأيأ من زيب التحرير‪.‬‬
‫وكووا عووأو موون قوواو‪ ،‬الحووة الشووينع غيوور مت ةووين مو دووذه‬
‫المباو‪ ،،،‬ل و يكون دنوا الوالا دوذه ال ورت‪ ،‬سون ض‪،‬ب وة ماليوين‬
‫عامال يف الصين ك ا‪ ،‬مةا‪،‬نوة مو ‪ 311‬م يننوا مون ال الحوين‪ ،‬لكون‬
‫دؤاء الةاو‪ ،‬كاننا يرو ضنه ‪،‬غ ذل ينبد ل وون‪ ،،‬ض منئ و مون‬
‫يةور ض الوون‪،،‬‬
‫المأ ‪ ..‬لكون «مواو» كوا لوه ‪،‬ضي مووالفن إذ كوا‬
‫ه‬
‫الم او‪ ،‬كانم قنية‪ ،‬بينما الون‪،‬يون ضو اء ومشوتتن ن ل وذا كوا‬
‫ينبد يف نتره الذدا إلوى الريوف‪ ،‬حيو كانوم الئتوه دو بنواء‬
‫قاعووأ‪ ،‬ا‪،‬مكووال ك ي ووة بمووني الووأع ااقتصوواوي والسياسو ل نتووام‬
‫الون‪،‬ي ال أيأ‪ ،‬وكا ي ترب ضهنا الئريةوة النحيوأ‪ ،‬ل حصونا ع وى‬
‫الأع الحةية من ال مادير‪ ،‬وفريةا لتئني الموأ وااسوتيالء‬
‫ع ى الس ئة لي ا ل ل «مواو» او ا‪ ،‬المرح وة ال أيوأ‪« :،‬الوون‪،،‬‬
‫مبأض يف حةنا األ‪،‬ل»‪ ،‬ب أما لشل او ا‪،‬دا األوا‪« :‬الوون‪ ،،‬مبوأض يف‬
‫مأ ال ماا»‪ ،‬ومحنا مسا‪ ،‬الون‪ ،،‬الصينية زدرال ًّيوا مون سواحا‬
‫المأ ال مالية إلوى موةا‪،‬ع األ‪،‬ل ال الحيوة بم نوى ااعتمواو ع وى‬
‫«اووريحة ال الحووين» والووذين يمو وون دووذه الت ربووة اووريحة‬
‫التدييووور) التوووى اسوووتئاعم حسووو الصوووراع لصوووالي حركوووة مووواو‪،‬‬

‫‪222‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫وضربحم اريحة ال ماا دذه الت ربة دوى اوريحة البوأء لةو‬
‫التى انت ى وو‪،‬دا بتنريل وحمول ال كور‪ ،‬إلوى اوريحة ال الحوين‬
‫ول ‪،‬ىفية الةائأ ماومسى مننج الواقبة م ال حتة‪ ،‬ونحج مواو‬
‫مسو مووننج يف مكوونين زويب موون الح ووا‪ ،،‬ب وغ يف ب ووض المراحوول‬
‫المسووين ضل ووا موون ال نوونو األاووأاء‪ ،‬حة و موون الالل و ضدووأا‬
‫حركته يف اإلق ي الصين ‪.‬‬
‫بين مةا‪،‬ع الةصب وحةنا األ‪،‬ل دوذه يوا روأية قصوة ل ونء‬
‫الون‪ ،،‬الصينية ل مةا‪،‬ع وال الحين‪ ,‬لال أ من مديير ام اه الوون‪،،‬‬
‫من المأ إلى الةر ل يكن مون ضزول اسوتوأام ال نوف المسو ي‬
‫ضأ الون‪ ،،‬الم او‪ ،،‬وإنما كا ال أ من ا منلير ير زماديري‬
‫عوووريض ومؤيوووأ‪ ،‬وواعووو ل وووون‪،،‬ن يووونلر ل وووا الوووةال البشوووري‬
‫وااقتصاوي ويةأ‪ ،‬ع ى حمايت ا مون بئوب الحكنموة المركةيوة‪،‬‬
‫لموون الووالا مالحتووة ح و اووريحة ال موواا وقووم "موواو"‬
‫الصين والتى كانم مةوأ‪ ،‬بنحون ض‪،‬ب وة ماليوين لوروا لوأي الةوأ‪،،‬‬
‫ع ى حمل السالح واستوأام ال نوف‪ ،‬وضقنيواء وضاوأاء بوأنيا مون‬
‫ناحية‪ ،‬ولأي ضيأينلنزية اارتاكية قنية وعميةة من ز ة ضالر ‪،‬‬
‫ذا النقوووم ي تةوووأو الت يووور اازتمووواع الحوووامى‬
‫لكووون‬
‫وبون‪ ،‬يوا روأية ‪ ،‬لالةائوأ مواو الوالف منز وا‬
‫والمةتن‬
‫الحوة اااورتاك الوذ يةوأظ النسوائل ويصور ع وى ااعتمواو‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪222‬‬

‫ع ى اريحة ال ماا لة وو غيردوا والوذين دو الصوين لويي‬
‫ل مأييوأ زمواديري واسو وا يمو ون حاضونة ازتماعيوة قواو‪،،‬‬
‫ع ى حماية الون‪ ،،،‬لال رب‪ ،‬من قصة الون‪ ،،‬الصينية دى ض قون‪ ،‬ض‬
‫ثن‪ ،،‬مكمن ح المؤيأين ل ا والمةن وين وا والةواو‪،‬ين ع وى‬
‫سووبي ا وسو زموونع السووكا وال مووادير‬
‫بووذا الت ووحيا‬
‫واالوول الأولووة والارووة موون األلووراو ال وواويين الووذ ا يحم وون‬
‫ضيأينلنزيا وا ينتمن إلى الحركا والتنتيما – ‪،‬زل الشوا‪،‬ع‬
‫ال اوي– ث ب أ ذل يوا روأية يوأمى الت كيور النسوائل سوناء‬
‫كانوووم عني وووة ضو غيووور عني وووة ضو مو ووو ل كوووره الن ووواا لووونن‬
‫الأستن‪،‬ي‪ .‬لالةاعأ‪ ،‬الون‪،‬ية األولى ياعةيةي دوى إ الةون‪ ،‬دو‬
‫ال مادير الد ير‪)،‬ن لاستوأام الس مية ضو ال نف ضو الن واا لونن‬
‫الأسووتن‪،‬ي موون قبوول الووونا‪ ،‬والمناضوو ين بووأو قوون‪ ،‬زماديريووة‬
‫حاضنة ومؤثر‪ ،‬وعري ة ي أ ضربا من اانتحا‪ ،‬والسوباحة عكوي‬
‫التيا‪ ،،‬مرد الوونا‪ ،‬ومةتول ‪،‬وح الوون‪ ،،‬ن ونظ ال موادير ‪ .‬و‬
‫الوتام ضلصحم ل ذا الشا ال ام ى عن س اومى بالنةاش م وهن‬
‫لووالينم مةريبووا ن حنووا سوونيا محريوور مصووئ ي الةوون‪ ،‬موون قيووأ‬
‫الت ريف األحاو ال انب الوذ يحصوردا البنأقيوة والراواش‬
‫والةنب ووة‪ ،‬وممنيووم لووه ولمصوور مسووتةبال ضل وول مشوورن ليووه اوومي‬
‫الحريووة ومسوونو ليووه سووحا ال أالووة وم شوون لي ووا قووي الكرامووة‬

‫‪221‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اإلنسانية ب يأا عن الحر األد ية وال تن الئائ ية‪ .‬انت‬
‫منزيه الحوأي إلوى المكننوا الووال المشوتبكة الصوراع‬
‫السياس الحاو مصر ال يب واإلالنا والشبا ) دأله األوا‬
‫دن نةع لتيل ااات اا والذ ي أ من ضد مراحل لوض النةاعوا‬
‫األد ية‪ -‬وقف النةيف‪ -‬ث ينئ ال ميو ب وأدا نحون اسوتكماا‬
‫بوواق م ووا رووناعة السووالم وعوونو‪ ،‬ااسووتةرا‪ ،‬إلووى الم تموو ‪,‬‬
‫ومنزيه المس‪،‬نلية المباار‪ ،‬ألفرا النةاع السوابةين اين و بوأ‬
‫حاا من األحناا وو‪ ،‬باقى المؤسسا والنوب والمكننا مول‬
‫وو‪ ،‬الكنيسة المصرية‪ ،‬واأللدر الشريف‪ ،‬و‪،‬زواا الوأين والوأعا‪،‬‬
‫والووورباء والبوواحوين والمنتمووا الويريووة والمأنيووة محاروور‪،‬‬
‫النةاع وم ي ووائر الصراع‪ ،‬لالم تم مأعن ض ا يةف منقوف‬
‫المشادأ والمت ر لأحأا لالبأ لمؤسسامه الم تموة بوالحةنن‬
‫والحريوووا ولوووض النةاعوووا ض مرلووو رووون ا عووورب المبووواو‪،‬ا‬
‫واألنشئة والنأوا ال اولة إلى م كي األلكوا‪ ،‬الصو رية الحواو‪،‬‬
‫التى ممن ضفرا الصراع من التنارل والت اوض ‪ ،‬وإلوى مةاوموة‬
‫التحريض والتونين والشوحن السياسو والئوائ بوين مكننوا‬
‫الم تمو المصووري‪ ،‬وضي ووا مئ وون من ووا ال وود ع ووى ضفوورا‬
‫الصراع وول إلى الت ةل وااسوتماع لصون الحكموة وال ةول‬
‫ومةأي مص حة مصر والمصريين لنن كل ااعتبا‪،‬ا واألدأا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪227‬‬

‫الحةبيوووة والمكاسوووب السياسوووية ال از وووة و ال ووويةةنلمن الوووالا‬
‫محاو‪،‬ي م ال أيأ من ضنصا‪ ،‬ضفرا النوةاع اإلالونا والشوبا‬
‫وال وويب) وزووأ يرل وون مبوواو‪،‬ا الحوول السياس و محووم‬
‫وعاوي مت أو‪ ،‬ضالئردا دن ض كل فور يريوأ مئبيو الةصواا‬
‫ال وواوا والنووازةضوا روويانة لحوو الشوو أاء الووذين سووةئنا مووون‬
‫ض حل ضو م اوض سياس لألمةىى‬
‫م سكره قبل الحأي‬
‫ليي الةصاا حال‬
‫وا ا‪،‬د زمي ا‪،‬دن "يا ن يوووب حة وو يا نموووون لي وووو "‪،‬‬
‫و"ا بنوواء ع ووى الووأماء " و"الةصوواا‪ ..‬الةصوواا"‪ ،‬ل وول ل ووال‬
‫الةصوواا دوون مئ ووب الشووري ة اإلسووالمية النحيووأ وازووب الن وواذ‬
‫والتئبيووو والوووذي سووويحة ال أالوووة وااسوووتةرا‪،‬؟ ودووول حةووو‬
‫النةاعووا السياسووية الأاميووة ا يمكوون ح ووا إا بالةصوواا وعووأم‬
‫التسامي م ال نا‪،‬؟‪.‬‬
‫نبوووأض ضوا بت كيووو المسووو مة الةائ وووة بوووأ اإلسوووالم ضوزوووب‬
‫الةصووواا كسوووبيل وحيوووأ لم ال وووة خدوووا الوكوووالى‪ ،‬وضوزووواع‬
‫المك نمين وعناء المت نمينن لأرحا دذه ال كر‪ ،‬ينئ ةن مون‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫وب َع َو قيك ا قل ِة َصواا‬
‫قنله سبحا وم الى " َيا َض هي َ وا ا بلوذي َن خ َمنونا كت َ‬
‫ۖ َل َم قن ع ِ َ َله‬
‫ۖ ا قلح هر بِا قلحر َوا قل َ قبأ بِا قل َ قب ِأ َو قاألن َو ٰى بِ قاألن َو ٰى‬
‫لِ ا قل َة قت َ ى‬

‫‪228‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫مِن َض ِال ِ‬
‫يه َا ق ء َلام َباع بِا قل َم ق رو ِ َو َض َواء إِ َل قي ِه بِإِ قح َساۖ َٰذلِو َ َم قو ِ يوف‬
‫ق‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ۖ َل َم ِ‬
‫ون ا قعتَوأَ ٰ َب ق وأَ َٰذلو َ َل َوه َع َوذا َضلوي ‪)071‬‬
‫مِن َ‪،‬بك ق َو َ‪ ،‬قح َمة‬
‫َو َلك ق لِ ا قل ِة َص ِ‬
‫اا َح َيا‪َ ،‬يا ضول ِ قاألَ قل َبا ِ َل َ بك ق َمتبةن َ ‪.)077‬‬
‫ب أ ‪،‬زنعى ل أيأ من الت اسير وزأ الةنا بوأ الةصواا‬
‫من ال نا‪ ،،‬دن وزه الشري ة النحيأ وازب اامباع ليي رحيحان‬
‫بل وزوأ ض ل واء الشوري ة ض‪،‬حوب وضوسو مموا يتويول ب وض‬
‫الناظن ويك و ل توأليل ع وى ذلو نةول ك موا الم سور‪ ،‬محموأ‬
‫‪،‬اوويأ ‪،‬ضووا‪ ،‬يف كتابووه "م سووير المنووا‪ "،‬عنووأما مك و عوون ق ووايا‬
‫الةصاا والأماء لةاا‪" :‬وقأ مة رون‪ ،‬مون زورائ الةتول يكون‬
‫وا‪،‬ا ومركووه ا م سووأ‪ ،‬ليووه‪ ،‬كووأ يةتوول‬
‫لي ووا الحكو بةتوول الةاموول ضو م‬
‫اإلنسا ضالاه ضو ضحأ ضقا‪،‬به ل ا‪،‬ض ول وه إلوى ذلو ‪ ،‬ويكون دوذا‬
‫الةاموول دوون ال ائوول لووذل البيووم‪ ،‬وإذا قتوول ي ةووأو بةت ووه الم ووين‬
‫والت ير‪ ،‬بول قوأ يكون يف قتول الةامول ضحيانوا م اسوأ وم وا‪ ،‬وإ‬
‫كا ضزنبيا من المةتنا‪ ،‬ويكن الوير ألوليواء المةتونا عوأم قت وه‬
‫لأل الم سأ‪ ،،‬ضو أل الأية ضن ل ‪ ،‬لأمواا دذه الصون‪ ،‬منزوب‬
‫ضا يكن الحك بةتل الةامل حتما الما يف كل حاا‪ ،‬بل يكن دن‬
‫األرل‪ ،‬ويكن مركه زائةا برضاء ضولياء المةتونا وع وند ‪ ،‬لوإذا‬
‫ا‪،‬مةم عاف ة الرحمة يف ا ب ضو ب أ إلى ض را‪ ،‬ضولياء المةتونا‬
‫من يستنكرو الةتل ويرو ال ون ضل ول وضن و ‪ ،‬لوذل إلوي ‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪229‬‬

‫والشري ة ا ممن منه بل مورغب ليوه‪ ،‬ودوذا اإلروالح الكامول‬
‫يف الةصاا دن ما زاء به الةرخ ‪ ،‬وما كا ليرمة إليه بن سوه ع و‬
‫اإلنسا "‪.‬‬
‫ولم ال وووة ااعووورتاض الوووواين الةائووول بأنوووه ا سوووبيل لت ووواول‬
‫النةاعوووا السياسوووية الأاميوووة ومحةيووو ااسوووتةرا‪ ،‬وال أالوووة إا‬
‫بالةصوواا وعووأم التسووامي م و ال نووا‪ ،،‬لموون الووالا است راض و‬
‫ل وربا السياسوية التا‪،‬يويوة والم ارور‪ ،‬وزوأ ض دوذا الةونا‬
‫يصووئأم بحةووائ التووا‪،‬ي ووقووائ ال دراليووان لالت ووا‪ ،‬التاليووة‬
‫مةنض دذا الةنا مماما ول التال ‪:‬‬
‫ضوا‪ :‬م ربة المناضل ع‬

‫عة بي نقتب‬

‫وقو ‪،‬ئوويي ول‪،‬اء البنسوونة الراحوول‪ ،‬ع و عووة بي وونقتب يف‬
‫ننلمربيمشرين الواين من عوام ‪ ،0773‬ع وى ام اقيوة وايتون ل سوالم‬
‫والت بمنزب ا قسمم البنسنة بين رربيا وكرواميان وذل ب وأما‬
‫لةووأ البنسوونة قرابووة ‪،‬ب و م يوون مس و م تم و موون األف وواا‬
‫والنساء وال ائة يف الصراع‪ ،‬وم مشريأ ضكور من م ينين اون‪.‬‬
‫وع ى الرغ من وعنا الشو ب البنسون لالسوتمرا‪ ،‬يف الصوراع‬
‫من ضزل حةنن الش أاء الذين سةئنا يف الموذابي ال ماعيوة التو‬
‫ا‪،‬مكب ا الصر ‪ ،‬ضقأم الةعي ع عة ع وى التنقيو ع وى دوذه‬

‫‪221‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اامةاليووة‪ ،‬أل بصووره كووا مت ة و بالمسووتةبلن لكووا دمووه األوا‬
‫وقف النةيف المتصاعأ يف ا به‪ ،‬ومأمين ح و األزيواا البنسونية‬
‫الشابة‪ ،‬الارة يف ل ميةا عسوكري وسياسو غيور متكوا ء بوين‬
‫ضفرا الصراع‪.‬‬
‫ثاني ‪ :‬م ربة الةعي ن سن مانأيال‬
‫ضو‪ ،‬مانأيال بحسه المردف وم ربتوه الن والية السوامية موأ‬
‫حازووة اوو به ل تئ وور موون ال وودينة وحووب اانتةووام والكراديووة‪،‬‬
‫والارووة ب ووأ انت وواء نتووام ال صوول ال نصوورين لح وو الم انووا‪،‬‬
‫واإلدانة والت ذيب الذي قامم به األق ية البي اء يف حو األغ بيوة‬
‫السوونواء ‪،‬ديووب وم ووين ومووؤل ‪ ،‬ولوون اسووت ا مانووأيال سوواعت ا‬
‫لنوأاءا اانتةووام والةصوواا ال نزوواء لنق ووم زنوون ضلريةيووا يف‬
‫حمامووا موون الووأماء‪ ،‬وموون ضزوول م وواول ذل و السووينا‪،‬ين الةاموول‬
‫مكننووم محوواك الحةيةووة والمصووالحة‪ ،)0771 - 0771 ،‬بةيوواو‪،‬‬
‫الةي‪ ،‬ويةمننأ منمن‪ ،‬وكا دأ دذه المحاك ب ‪،‬وح التو ال‬
‫المسوتنفنين البويض‬
‫من الالا ف ر حا ض‪،‬ب ة قرو من‬
‫ل سنو‪ ،‬ولتي ر حة إنسانية من مو ال السونو والبويض‪ ،‬لمانوأيال‬
‫كا مت ة بالمستةبل ومنحوالا إليوه وائموا‪، ،‬غو الم انواه واأللو‬
‫وحيا‪ ،‬الس ن ‪ ،‬وعنأما كا ي و ضولوى الئناموه الوا‪ ،‬السو ن‬
‫قاا‪" :‬ضو‪،‬كم ضنمن لن ل ضمر مرا‪،‬ل ومةتو ال و ‪ ،‬لوإنمن كنوم‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪221‬‬

‫سأ ل س ين حتى اآ "‪.‬‬
‫ثالو ‪ :‬نتام غاكاكا الة ائ‬
‫لم ال ة ضوواء الحر األد ية الروانأيوة يف عوام ‪ ،0772‬والتو‬
‫ب غ عوأو ضوحايادا قرابوة ‪ 111‬ضلوف اوون‪ ،‬اعتموأ الةيواوا‬
‫السياسية يف الب أ النتام الة ائ التة يوأي "غاكاكوا"‪ ،‬ودون نتوام‬
‫مصم لتحةي التسامي بين الناظ ويسمي ل باسوت‪،‬نا ال ويب‬
‫المشرت ‪.‬يف دذا النتام الة ائ يت زمو الةريوة بأكم وا ليشو أ‬
‫سوووكاهناع ى عم يوووا ااعووورتا ‪ ،‬وع وووى روووأقيت ا‪ ،‬ولتشووو ي‬
‫ال حية ع ى الص ي والد را ‪ ،‬واام ان ع ى ب ض الت ني وا‬
‫مول المساعأ‪ ،‬يف حراثة حةل ال حية ل رت‪ ،‬من النقم‪ ،‬وقأ ن ي‬
‫دذا النتام إلى حأ كبيور يف محةيو التصوالي وااسوتةرا‪ ،،‬وز ول‬
‫احتمووواا وزووونو فبةوووة سياسوووية محووورض يف المسوووتةبل ال نمووون‬
‫والتنمس ع ى مبن ضساليب ال نف يبأو ض‪،‬يال‪.‬‬
‫‪،‬اب ‪ :‬ع ن الرسنا ر ى ا ع يه وس‬
‫والل الرسنا ر ى ا ع يه وس مكة لامحوا يف ال وام الووامن‬
‫من ال ر‪، ،،‬اكب ع ى ‪،‬اح ته ودن ي ‪،‬ضسوه مناضو ا ‪ ،‬حوين‬
‫‪،‬ض ما ضكرمه ا به من ال تي‪ ،‬ووالل المس أ الحرام‪ ،‬ومن حنله‬
‫الم ازرو واألنصا‪ ،‬لاستةبل الح ر األسنو‪ ،‬وفا بالبيم ويف‬

‫‪222‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫يوأه قوونظ يئ وون بووه األرونام المنزوونو‪ ،‬بووالحرم ليحئم ووا‪ ،‬ودوون‬
‫يةنا‪" :‬زاء الح ولد البافل‪ ،‬إ البافل كا لدنقوا"‪ ،‬ووالول‬
‫الك بة وف ردا مما كا ا من الصن‪ ،،‬ث رو ى لي وا ‪،‬ك توين ثو‬
‫الئب لةاا‪" :‬يوا م شور قوريب موا مورو ضين لاعول بكو ؟" قوالنا‪:‬‬
‫"اليرا ض كري وابن ض كوري "‪ ،‬قواا‪" :‬لوإين ضقونا لكو كموا قواا‬
‫ينسف إلالنمه‪ :‬ا موريب ع يك الينم‪ ،‬اذدبنا لأنت الئ ةاءى‪.‬‬
‫دووذه م ربووة النب و ‪ ،‬ر و ى ا ع يووه وس و ‪ ،‬يف بنوواء المسووتةبل‪،‬‬
‫ب يأا عن ثةالة اانتةام والكرادية‪ ،‬إذ ل يئ ب الرسنا من قريب‬
‫الةصاا لمةتل عمه‪ ،‬حمة‪ ،‬بن عبأ المئ ب‪، ،‬ض ا عنه‪ ،‬ول‬
‫ي رض ع ي م ني عن قتل خا ياسر يف بئحاء مكة‪ ،‬ول يأالوذ‬
‫من ويا ا أاء غةو‪ ،‬ضحأ الكرام‪ ،‬ألنوه كوا يؤسوي لمسوتةبل‬
‫زأيأ واعأ منحال ل أالة والتسامي والحرية والكرامة اإلنسانية‪.‬‬
‫المست او مون دوذه الت وا‪ ،‬السوابةة دون ض الةواو‪ ،‬السياسويين‬
‫المصريين سناء من د يف الس ئة‪ ،‬ضو يف الم ا‪،‬ضة‪ ،‬ي ب ع ي‬
‫ض ينحووالوا لصوون الحكمووة والتسووامي‪ ،‬وض يمت كوونا اوو اعة‬
‫اإلقأام ع ى اموواذ مناقوف سياسوية نبي وة مت واول ثةالوة الكراديوة‬
‫واانتةوووام ومنحوووال ل مسوووتةبل وموووؤمن حيوووا‪ ،‬ضل ووول لأزيووواا‬
‫الصاعأ‪ ،،‬ب يأا عن ثةالة الةتل والتونين‪ ،‬وض ا ي ةنا ع وةد‬
‫يف إبوووأاع الح ووونا ع وووى اوووماعة الةصووواان لمةاروووأ الشوووري ة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪222‬‬

‫ومباو ء النفنية مأل ا ل تسامي وال ن فالما ض ذل يف رالي‬
‫سياو‪ ،‬الحريوة وال أالوة والمسواوا‪ ،‬والكراموة اإلنسوانية لكول ضبنواء‬
‫مصر‪.‬‬
‫و إفا‪ ،‬مس‪،‬نلية ال مي عن وقف ااحتةا‬
‫مةرتحووا بووإفالن مبوواو‪ ،،‬ازتماعيووة يوونم ‪2 33‬‬

‫لوزا ال با وضم ا الونا‪ )،‬ونشر‬

‫مصور فرحوم‬

‫‪ 3103‬ب نوونا‬

‫إلووى‬

‫الصحالة المصرية دذا‬

‫نص ا‪:‬‬
‫مألمم وضنا ضاادأ ال نال‪ ،‬ال سكرية ل ماللم ضواي ضحمأ سو أ‬
‫الأي الذ سة ع ى مشا‪ ،‬مأينة اإلسوكنأ‪،‬ية ضحوأ الم وام‬
‫األمنية‪ ،‬وكا ضلمى ضاأ عنأما اوادأ لوزتوه مبكوى بحرقوة وقوأ‬
‫اكتسم بالسناو حةنا ع ى لراقه‪ ،‬ودذا النز الذ او ر بوه دون‬
‫ن سه الذ يندن ع مى حيامى ك ما مذكر ومنع ضم زا‪،‬ي الشوا‬
‫ودى مبكوى لنعوة وحوة ع وى لةوأا ل وذ‪ ،‬كبوأدا الوذ قتول‬
‫ميووأا مصووئ محموونو يوونم األ‪،‬ب وواء المنالو ‪ 3103 1 02‬ضثنوواء‬
‫لووض اعتصووامى الن ووة و‪،‬اب ووة ال أويووة‪ ،‬لالةاس و المشوورت بووين‬
‫لوزة الماللمي ضحمأ‪ ,‬وضم لمي ىي محمأ دن الش ن‪ ،‬بالحة وضل‬
‫ال ران‪ ،‬لالماللم ضزم ضد ه ع ى ضنه سة ا يأا مون ضزول الونفن‬
‫ولمي ى محمأ ضدول ب وأمنا يؤكوأو ضنوه استشو أ مون ضزول الحريوة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪222‬‬

‫وكرامة النفن‪ ،‬لأم وا الشو أاء مون الوونا‪ ،‬ولوزوا ال وبا‬
‫ال يب والشرفة الذين قت نا بيأ الدأ‪ ،‬والويانة دن ال نامى يوأل ن‬
‫ال ووريبة األوس و ويووتحم ن الت ووحية األكوورب محووم ن ووي الاللتووة‬
‫وبن ي ال ننا من ضزل الح ا ع وى مصور واو ب اىى‪ ،‬لوإلى متوى‬
‫يستمر دذا النةيف لوؤاو الونفن وق ون األم وا والةوزوا ؟‬
‫وما السيبل إلى وقف دذا المسا‪ ،‬الأامى زسوأ الونفن؟ وموادى‬
‫النسائل ال اع ة والةاو‪ ،،‬ع ى كبي زامي دذا ال نن ؟‬
‫قأ ن أ اإلزابة است راض م ا‪ ،‬األم التى مر بأوقا‬
‫عصوويبة وواميووة وكوووا لي ووا ل نسوواء عمووول نوونعى ضوواغ ضزووورب‬
‫المت ئشين ل أماء ع ى التنقف عن س الوأماء والورا الوأيا‪،‬‬
‫ولةأا األن‬

‫اظ‪.‬‬

‫وال م ‪،‬وسيا حورو فاحنوة الشيشوا قتول لي وا الكويور‬
‫مووون ال نووونو الوووروظ وم موووأ حكنموووة منسوووكن إال ووواء عوووأو‬
‫ال ووحايا موون ال نوونو الووروظ والووأاع الوورض ال ووام الروسو عوون‬
‫حةيةووة الم ووا‪ ،‬الووأائر‪ ،‬دووذه البة ووة ال دراليووة‪ ,‬لمووا كووا موون‬
‫ضم ا ال ننو إا ض اك ن ل نة باس ضم ا ال ننو الروظ من‬
‫ضزل ال د ع ى ال يب الروس لكشوف الحةوائ ل ورض ال وام‬
‫من حي عأو ال حايا‪ ،‬وضموأ الم وا‪ ، ،‬وضدوأا الحور ‪ ،‬وقوأ‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪222‬‬

‫اك م دذه ال نة ضودئا كبيورا ع وى النوبوة ال سوكرية الروسوية‬
‫وسادمم مة ين وقم وفبي وة الم موة ال سوكرية الروسوية‬
‫الشيشا ‪.‬‬
‫قامووم ض‪،‬بوو ضم ووا إسوورائي يا لةووأ ضبنوواءدن إثوور سووةن‬
‫مووروحيت‬

‫يف إحووأ الم ووا‪ ،‬اإلسوورائي ية ب نوون لبنووا ‪ ،‬إ مب وا‬

‫احتالا إسرائيل ل ا‪ ،‬بمتادر‪ ،‬رودير‪ ،‬ع وى م ورتن فورن بإحوأ‬

‫الب أا بشماا إسرائيل‪ ،‬احت ازا ع ى ض الحكنمة اإلسرائي ية‪،‬‬
‫والت ضبأ است أاودا لالنسحا من زنن لبنا يف عوام ‪،0713‬‬
‫ل م ل اي‪،‬ا الالا الو ‪ 03‬سنة الماضية من ضزل ال نو‪ ،‬إلى واالول‬
‫حأوودا الأولية‪ ،‬بول سومحم احوتالا ال ويب اإلسورائي‬

‫بوأ‬

‫يستمر‪ .‬مما نتج عنه الوالا دوذه ال ورت‪ ،‬مةتول الم‪،‬وا مون ال نونو‬
‫اإلسوورائي يين‪ ،‬وو وزوونو سووبب وزيووه لووذل ‪ ،‬ووو محةيو ضي‬
‫دأ يذكر‪ ,‬ل أو الةت ى بين ضلراو ال يب يف زنون لبنوا كوا‬
‫الويواون لوذا اقووم ‪،‬سوالة األم ووا األ‪،‬بو خذانوا رواغية‪ ،‬وغووذ‬
‫مشوواعر الة و عنووأ ال م وون‪ ،‬بسووبب ال ووأو الووذي ا ينت و موون‬
‫الةت ووى‪ .‬مموووا ضو إلووى محريووو الووورضي ال ووام وم ب‪،‬وووة ال م ووون‪،‬‬
‫اإلسرائي‬

‫ل مئالبة بسحب ال يب من زنن لبنوا ‪ ،‬وم ا‪،‬ضوة‬

‫الحر الأائر‪ ،‬دنا ‪.‬‬

‫‪221‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫حاولووم الوا‪،‬زيووة السنيسوورية موورمي ال القووا بووين ا و ن‬
‫ضو‪،‬وبا المتحا‪،‬بة الحر ال المية الوانية والصنرا بين كل من‬
‫لرنسا وضلمانيا من ضزل بناء ل واء ضو‪،‬وبو زأيوأ ب يوأ عون نيورا‬
‫الكرادية والت صب وحب اانتةام ل م أ سبيال ضسرع وضليأ من‬
‫زم م منعا مون ضم وا ال نونو ال رنسويين واأللموا الوذين‬
‫ضحأ المنت ا‬

‫سةئنا الم ا‪،‬‬

‫سنيسرا لينز نا ‪،‬سوالة‬

‫ل ش و ب األلمووانى والش و ب ال رنس و ض لموون اآام والحوورو‬
‫والكرادية قأ انت‬

‫وول ‪.‬‬

‫وبناء ع ى ما سب ض‪،‬زون مون النسواء المصوريا سوناء ضم وا‬
‫ولوزووا ال ووبا الووذ سووةئنا اوو أاء سوواحا الم ووا‪،‬‬
‫ولوزا وضم ا الونا‪ ،‬الوذين ق ونا ميواوين مصور وسو نهنا‬
‫ولاعا عن الحريوة والأيمةرافيوة ض يتكوام ن سونيا وعورب النسوائل‬
‫الس و مية لتبنووى وعوون‪ ،‬رووريحة لنقووف دووذا المسووا‪ ،‬الووأامى الووذ‬
‫ي رض ع ى مصر وا ب ا‪ ،‬ويةأمن م ربة إنسانية ‪،‬ائأ‪ ،‬ب يأ‪ ،‬عن‬
‫الصراع السياس الووان عورب الوأعن‪ ،‬ل تسوامي والد ورا وحةون‬
‫وماء المصريين من ضزل بنواء وفون قوائ ع وى الحريوة والمسواوا‪،‬‬
‫والكرامة ل مي بأو‬

‫مميية ضو إقصاء‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫قاوين البح عن ما‪،‬ي ب أل الحبيبة الت‬

‫‪227‬‬

‫ا مسة ‪،‬ضس إل‬

‫فرن ضبنا م رلية اتىن ل ا مس ن يف مكنين ذاكور‪ ،‬ما‪،‬يويوة‬
‫عن المأنية الت يحك لنوا ض ل وا رونا وزونا يف التوا‪،‬ي‬
‫ال رعنين والمسيح واإلسالم كشوأ كويور مون الةور والموأ‬
‫المصرية الةأيموة‪ ،‬ل و موا‪،‬ي الب وأ‪ ،‬ال رعونين وزوأ اوذ‪،‬ا‬
‫متناثر‪ ،‬يف ب وض الكتوب عون فبي وة اآل وة ال رعننيوة التو كانوم‬
‫منزنو‪ ،‬يف الب أ‪ ،‬ويف ما‪،‬يو ا اإلسالم وزوأ إاوا‪،‬ا لئي وة‬
‫عن وو‪،‬دا يف وع ز او قئة والتادر بيوربظ ضوأ التتوا‪ ،،‬وبةيوم‬
‫الحةبووة المسوويحية لتووا‪،‬ي الب ووأ‪ ،‬لا‪،‬غووة يف ذدن و ا ضزووأ لي ووا ا‬
‫إاا‪،‬ا وا اوذ‪،‬ا ‪ ،‬لةور‪ ،‬ض ضفورن بوا عو زورزي ضحوأ‬
‫الةووائمين ع ووى الأمووة الكنيسووة يف الب ووأ‪ ،‬ليسوواعأين يف م و ء دووذه‬
‫ال ن‪ ،‬الم رلية عن ما‪،‬ي الب أ‪ ،‬الةأيمة‪ .‬ل و زورزي المت و‬
‫بالكنيسة م الئ ل بأمه كشف ل يف دوذه الةيوا‪ ،،‬عون حةيةتوين‬
‫ا ضعرل ما عنه‪ ,‬األولو ‪ :‬دو كننوه باحووا عميةوا يف موا‪،‬ي المأينوة‬
‫المسيح وله إرأا‪ ،‬قوي عون دوذه ال ورت‪ ،‬التا‪،‬يويوة ل مأنيوة وموا‬
‫وق لي ا من ضحأا ومالح والاروة موا يوون موا‪،‬ي الكنيسوة‬
‫ومئن‪،‬دا‪ ،‬وقأ حك ل فرلا من ا وكيف ض ضدول الب وأ‪ ،‬رومأوا‬

‫‪228‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫يف وزووه ااضووئ او الروموواين ل مسوويحيين المصووريين وذكوور ض يف‬
‫الكنيسوة مةوام ألحووأ الردبوا الووذين استشو أوا يف لوورت‪ ،‬موا ي وور‬
‫ب صوور الشو أاء يف التووا‪،‬ي المصووري) ثو عوور بو ع و مووا‪،‬ي‬
‫الب وأ‪ ،‬ومووا حوأ لي ووا مون مديوورا مو مةووأم عمورو بوون ال وواا‬
‫لمصر وكيف ساد قأومه يف ‪،‬لو الة ور وااضوئ او عون سوكا‬
‫الب أ‪ ،‬وحك ل ‪،‬وائو عون ‪،‬وح التسوامي والتو لف التو سواو‬
‫م و ال وورت‪ ،‬وكيووف ض بيوون الب وأ‪ ،‬ضرووبي لي ووا عووائال مرلوور‬
‫ب ناحين‪ :‬ضحأدما مسيح واآالر مس ‪ ,‬لت وأ عائ وة األ لي وا‬
‫اسووتمر ع ووى مسوويحيته واألبنوواء االتووا‪،‬وا اإلسووالم وال كووي وكوول‬
‫ذل م يف الا من التسوامي والت وايب والوت مسواعأمه يف دوذا‬
‫ال انب بتةويأي ب ننا كتا قي يف وا‪ ،‬الكتب المصرية َيحون‬
‫م اروويل ضكووور عوون زدراليووة ومووا‪،‬ي المأينةالةأيمووة‪ .‬والحةيةووة‬
‫الوانيووة الت و كش و م يف دووذه الةيووا‪ ،،‬د و كوون ع و زوورزي كووا‬
‫ضابئا احتيافيا يف ال ويب المصوري واو أ حور السواوظ مون‬
‫ضكتنبر وكا يف الكتيبة الت ضسر ال ةيأ احتيا عسا يازن‪،‬ي‬
‫قائأ ال ناء ‪071‬مأ‪،‬ع إسرائي ‪ ،‬والذي كا يمول ضحأ الشوصيا‬
‫الم مة من الناحية ال سكرية يف ال يب اإلسرائي ‪ ،‬نترا ل منقو‬
‫ااسرتامي الذي كوا مك وا ل مول بوه وال م يوا التو كانوم‬
‫منك ة إليه‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪229‬‬

‫ومما لاو دذه الحةيةة م سأا ل وين والة وب دون احت وا عو‬
‫زوورزي بووب ض موون حئووام وبابووة ذلو الةائووأ اإلسوورائي يف بيتووه‬
‫وحرره ع ض ضلة نتر‪ ،‬ع ي ا‪ ،‬وعنأ دوذه الحةيةوة وموا ضحوا‬
‫ا عن ع زورزي ان تو الحونا‪ ،‬بيننوا نحون ضلو ض‪،‬حوب وضوسو‬
‫مت واولا موا‪،‬ي ب وأل الصودير‪ ،‬و مت وا نحون موا‪،‬ي ضموه مصوورية‬
‫عتيمة مستمأ ب وض زنانوب عتمت وا مون الح وا ع و وحوأ ا‬
‫النفنية وقم الشأائأ والمحن‪.‬‬
‫وم اذبنووا ضفوورا الحووأي الشووائ والممتو بيننوا يف وول كوورم‬
‫ضوويالة عو زوورزي وبشااووته‪ ،‬حتووى منق نووا عنووأ واقو الم تمو‬
‫المصري الم ارر الذي مبأو ع يه نادر مشنج فائ ية منذ‪ ،‬بشر‪،‬‬
‫مسووتئير يف المسووتةبل إذا لو يووت م ال ت ووا م ال ووة لكريووة عالمووة‬
‫منةوو عووال األلكووا‪ ،‬يف عةوونا ضزيالنووا الصوواعأ‪ ،‬موون م ووووا‬
‫األلكووا‪ ،‬اانةسووامية وال تننيووة الةام ووة الت و مب و ع و ال ووأاو‪،‬‬
‫والبد اء واضئ او وإقصاء اآالورن لالمتوادر الح وا‪،‬ية الرائ وة‬
‫التى ضبأادا الش ب المصري ال تي يف ضزناء ثن‪ 33 ،،‬يناير والت‬
‫كووا موون ضبرلدووا الووتالح والتسووانأ بووين المس و مين والمسوويحيين‬
‫فووريف ال ماعووة النفنيووة كشووف عوون مكووامن الةوون‪ ،‬يف الشوصووية‬
‫المصرية الم ارر‪ ،‬ومأي عمة ا ووعي ا الح ا‪،‬ي‪ ،‬وكوا ل وذه‬
‫المتووادر الح ووا‪،‬ية األثوور البووالغ يف ‪،‬س و روون‪ ،،‬ذدنيووة ممتووال‪،‬‬

‫‪221‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ل ش ب المصري م ورب عون موأ مسوامحه ومماسوكه ع و الورغ‬
‫موون األحووأا الأاميووة الت و يموور لي ووا‪ ،‬دووذه المتووادر الح ووا‪،‬ية‬
‫الون‪،‬يووة كشوو م عوون ممكنووا الم تموو المصووري التوو مؤد ووه‬
‫لت واول األلموا واألوواء اازتماعيووة التوى ي وواين من وا وز ووم‬
‫الكويورين يسورتوو الوةوة يف قووأ‪ ،،‬الشو ب المصوري ع و م وواول‬
‫األلمووا الم تم يووة التوو موور بووه قبوول الووون‪ ،،‬مووول حوواا‬
‫ااحتةا الئائ والت غ م مرح ة ما قبل ثن‪ 33 ،،‬يناير‪.‬‬
‫ولكن الوب ض بوالغ يف ااحت واء وذه المتوادر التو م وم يف‬
‫سووواعة الوووون‪ ،،‬وضيام وووا الوامنوووة عشووور واعتربدوووا كاليوووة لتو وووين‬
‫الم تم المصري من ضووائه الئائ ية الةام وةن لواعتربوا ض ذدوا‬
‫ااسووتبأاو الووذي كووا مت سووأا يف النتووام الحوواك ي نوو يف ذا‬
‫النقم الة اء ع‬

‫التحأيا الت‬

‫أو وحوأ‪ ،‬ال ماعوة النفنيوة‪,‬‬

‫واعتةووأ دووذا ال ري و ض متووادر النحووأ‪ ،‬النفنيووة الت و م ووم يف‬
‫ميأا التحرير د الب س الشايف الكايف ل ة اء ع‬

‫واء ال تنة بين‬

‫المس مين والمسيحيين‪.‬‬
‫ولكن ما وق يف من ضحأا فائ ية عةب ‪ 33‬يناير الوون‪ ،،‬موول‬
‫حوواو إحووران ودووأم كنيسووة الشوو يأين بمركووة ضف وويي‪ ,‬كشووف‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪221‬‬

‫ل ميو ض بنوواء الم تمو الةووني المتسووانأ الوووال موون األلكووا‪،‬‬
‫ال تننيوووة واانةسوووامية يحتوووا إلووو ز ووونو متنارووو ة خنووواء ال يووول‬
‫وضفوورا الن ووا‪ ،‬موون ضزوول است‪،‬صوواا الحشووائب ال ووا‪ ،،‬يف ال ةوول‬
‫ال م وو ‪ ,‬والحي نيووة وو م سوووأدا ع وو اوووكل ضل وواا كراديوووة‬
‫وم صووب يف الناقو منسووف نتووائج الووون‪ ،،‬ومووذدب بووأماء او أائ ا‬
‫سووأي ومووأالل الب ووأ يف مرح ووة الصووراعا الئائ يووة المووأمر‪.،‬‬
‫وبحك مركةية ق وية النحوأ‪ ،‬النفنيوة المصورية وضدميت وا ينبدو‬
‫ع ى ال مي المسادمة مأعي النحأ‪ ،‬النفنية والح وا ع ي وا‬
‫ويتحوت ذلو بشوكل الوواا ع وى األفورا ال اع وة والمووؤثر‪،‬‬
‫المكننوووا اازتماعيوووة سوووناء المكووون المسووويحى ضو األغ بيوووة‬
‫المس مة‪ ,‬لكول فور يةو ع يوه قوأ‪ ،‬مون المسو‪،‬نلية بحكو موأثيره‬
‫وح مه‪ ،‬وعالقته بالمش أ اازتمواع ال وام‪ ,‬لاألغ بيوة المسو مة‬
‫ونوب ا ومؤسسا ا الأينية مسؤليت ا ضكرب وضكور موأثيرا مون غيردوا‪،‬‬
‫وكوذل مؤسسوا الأولوة الموت وة التوى ي وأ ضحوأ ضدو ضسووبا ا‬
‫النفنيوة وبالتوال ينبدو ع وى‬
‫‪,‬‬
‫النزنوية دن الح ا ع وى النحوأ‪،‬‬
‫ال مي بذا ال أ محارر‪ ،‬األلكا‪ ،‬الئائ ية الةام ة‪.‬‬
‫وكذل الكنيسة المصرية متحمول قسوما كبيورا مون المسو‪،‬نلية‬
‫بحكو ‪،‬مةيت ووا الروحيووة والأينيووة لوأ األالوون‪ ،‬المسوويحيين‪ ،‬مو‬

‫‪222‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫مةأيري لأو‪ ،‬الكنيسة المصرية كمؤسسة ‪،‬وحية عريةوة ضعتةوأ ض‬
‫المكن المسيح بشكل عام من الوئأ أل باح ضو سياسو ضو‬
‫نااوو ازتموواع ضو مؤسسووة وفنيووة االتصووا‪،‬ه لةوو‬

‫الكنيسووة‬

‫المصرية والتنارل م ه عربدوا ومون الالل وا لةو ىى‪ ,‬ل وذه النةئوة‬
‫دى ضحأ ضد نةا ال‬

‫ف التنارول بوين المكننوا المصورية‬

‫الموت ةن لالمكن المسويح مون ال مو واامسواع والتنونع بموا‬
‫ايسمي بحصره ومحاررمه من الالا التنارل م ه عرب الكنيسوة‬
‫لة ‪ ,‬لمناح الحيا‪ ،‬السياسوية واازتماعيوة المصورية محتوا إلوى‬
‫التنارل والتشا‪ ،‬والت او عرب كل النسائ والكيانوا المأنيوة‬
‫واازتماعية مول ال مول السياسو والويوري واازتمواع بوأو‬
‫وسائ وامؤسسا وينية م يمنة‪.‬‬
‫ولذل ضعتةأ ض ع ى المكن المسيح بكل ضفياله ومننعاموه‬
‫المذدبية واازتماعيوة مسواعأ‪ ،‬ال ماعوة النفنيوة المصورية ع وى‬
‫التماس واانص ا‪ ،‬عرب ال مل ع ى ض‪،‬ب وة محواو‪ ،‬مركةيوة حتوى‬
‫نصل زمي ا لورب األموا ونون ي محييوأ المت صوبين المنتشورين‬
‫وس المكننا المصرية المت أو‪ ،‬ودذه المحاو‪ ،‬كالتال ‪:‬‬
‫من ضزول ن واح المكون المصوري المسويحى بكالوة ضنناعوه‬
‫اانووأما الكاموول مو األغ بيووة المسو مة ع و المسووتني الشو ب‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪222‬‬

‫ب يأا عن المكاسوب ال شوة الممننحوة مون الحكنموا المت اقبوة‬
‫واألنتمة الت غالبا ما مذدب بذدا الحكنمة ضو الحة المواني‬
‫ل ا‪ ,‬ي ب ع ى األالن‪ ،‬المسيحيين مبنى الئا زام يت افف م‬
‫كل مصري مت نم بدض النتر عن وينه ضو عرقوه ضو لدتوه‪ ،‬الئوا‬
‫ي م وا ي رن‪ ،‬ويبح عن الةناس المشرتكة ويوأعم ا ويبنو‬
‫ع ي ووا موون ضزوول مووأمين المسووتةبل المصووري موون ال ووتن الئائ يووة‬
‫ال ار ة‪.‬‬
‫ع ى المكن المسويح ض يبوأو موواو ودونازي األغ بيوة‬
‫نحنه عرب مةأي نماذ زذابة ع مستني األلراو الوذين يؤمنون‬
‫بةي النفنية والمنافنة والمساوا‪ ،‬وال أالة‪ ،‬والصنرا يف ضوقا‬
‫الشووأائأ الت و مموور ع و الوونفن‪ ،‬ونتووذكر دنووا لإلنصووا مناقووف‬
‫‪،‬زوواا الكنيسووة األ‪،‬ثنذكسووية المصوورية كنموونذ وفنووى نووازي‬
‫عنأما وق نا وائما ضأ الدالي األزنب ع و الورغ مون محاولتوه‬
‫إغوورائ بووب ض المكاسووب ااقتصوواوية والةانننيووة ع و حسووا‬
‫األغ بية‪ ،‬ومن دذه المناقف منقف األ سرزينظ عنأما وقف‬
‫ع وو منوورب األلدوور يف الةووادر‪ ،‬إبووا ثوون‪ 0707 ،،‬ليةوونا «إذا كووا‬
‫اإل ن ية يتمسكن ببةائ يف مصر بح ة حماية األقبا ‪ ،‬لوأقنا‬
‫ليموووم الةوووب وليحيوووا المسووو من ضحووورا‪،‬ا»‪ ،‬وينبدووو لأالووون‪،‬‬
‫المسيحيين ض يؤسسنا دي‪،‬ا م تم مأين مةأم الأما ا ل ميو‬

‫‪222‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫المصريين وو الت رقة بيون بسوبب االوتال الوأين ضو ال ورن ضو‬
‫ال دة متوى ميسور ل وا ذلو ‪ ،‬ويف دوذا اإلفوا‪ ،‬يمكون ااسوت او‪ ،‬مون‬
‫الت ربوووة الكاثنليكيوووة يف مؤسسوووا ا الت يميوووة الم تنحوووة لكووول‬
‫المصريين المس مين والمسيحيين ع حأ سناء‪.‬‬
‫عنأما ي ورت مصور مكوروه واال و متموول يف حواك مسوتبأ ضو‬
‫كا‪،‬ثووة فبي ووة يت وور الم ووأ األروويل ل م منعووا النفنيووة التو‬
‫مووؤمن بووالنفن والنفنيووة‪ ،‬ل و لوورتا ااسووتبأاو والة وور يس و‬
‫الئاغيوة إلو خليوة الت ريو بووين مكننوا الم تمو عورب الئووب وو‬
‫ووا منئةووة‬
‫األق يووا وإعئائ ووا ب ووض المكتسووبا ال شووة لي‬
‫حووازة‪ ،‬بينووه وبووين غ ووب األغ بيووة‪ ،‬لينبد و ل نوووب المسوويحية‬
‫المصرية ض م دذه الم اولة وض منحال ل نفن ولويي ل مسوتبأ‬
‫وض متحمل م األغ بية ضوزاع النفن ومناضل م ال مي لتسنو‬
‫قوي ال أالوة والمسوواوا‪ ،‬ع و ال ميو ‪ .‬وقوأ اووادأ ال ميو فوورن‬
‫نتووام حسوون مبووا‪ ،‬البائووأ يف ل‪،‬ع بووذو‪ ،‬الشووةان وال رقووة بووين‬
‫المسووو مين والمسووويحيين يف مصووور وال وووب ع ووو ومووور الئائ يوووة‬
‫لي من لن سه بةاءا ضفنا ع و كرسو الحكو ‪ .‬ويمكون ل مكون‬
‫المسيحى المصري ااست او‪ ،‬من م ربة األق ية المسو مة يف وولوة‬
‫زنن ضلريةيوا والتو مشوكل قرابوة ‪ 3‬مون إزموال عوأو السوكا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪222‬‬

‫كت ربة ‪،‬ائأ‪ ،‬يف دذه المحئة حي وق م دذه األق يوة مو السونو‬
‫يف ن ال ضأ نتام ال صول ال نصورين و‪،‬و األغ بيوة ال ميول‬
‫ل ووا عوورب منح ووا الحريووا الكام ووة والحةوونن الأسووتن‪،‬ية التوو‬
‫وو ع وو قووأم المسوواوا‪ ،‬موو ال ميوو يف وول ال م ن‪،‬يووة‬
‫م‬
‫ال أيأ‪ ،‬ب أ انت اء سياسية ال صل ال نصري‪.‬‬
‫ع وووى المكووون المسووويح بكالوووة ضفوووره الروحيوووة‪ ،‬والمأنيوووة‪،‬‬
‫والوةاليوة لتتصووأ بن سو ا لووب ض المت صوبين المسوويحيين الووذين‬
‫يسي‪،‬ن لنزأا األغ بيوة المصورية المسو مة بوب ض التصوريحا‬
‫المست ة‪ ،‬عرب وسوائل اإلعوالم وال وائيا الواروة والتوى م تورب‬
‫غريبة ع ى الت ايب والرتاح المصري األريل بين مكننى األمةن‬
‫ل ووذه المةاومووة الأاال يووة ل مت صووبين ضموور لووه بووالغ األثوور امووةا‬
‫النزووأا المصووري ال ووام وام ووه نحوون التسووامي والتناروولن ألنووه‬
‫ي ل المحرضين محاررين وسو المكون المسويح والحوي‬
‫ال ام ال ماديري‪ ,‬ويوبم ل مي ض النزأا ال ام المسيح ضأ‬
‫ال تنة ومنئة ا ووعا ا‪.‬‬
‫واجب المسيحيين‬
‫نحو الوحدة الوطنية‬

‫وع الةناس‬
‫المشرتكة‬

‫م سيأ المنافنة‬

‫الشراكة يف الموافر‬

‫‪221‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اإلسالم كل األفورا الموؤثر‪ ،‬ازتماعيوا وسياسويا ووينيوا‬
‫الشووأ الس و األد و وااسووتةرا‪ ،‬الم تم و بووين مكوونين األمووة‬
‫المصرية ي ب ض يشتد نا ع‬

‫عأ‪ ،‬مستنيا إسرتامي ية متننعة‬

‫مرتكة يف مسا‪،‬ين ضساسيين دما‪:‬‬
‫ي وأ اادتموام وذا الوأ‪،‬‬
‫إلى م ال وة عوال األلكوا‪ ،‬وازتووا الحشوائب ال وا‪ ،،‬ليوه التوى‬
‫وال ووم ع ووى عةوول ووزووأا المصووريين‪ ،‬وز ووم ال أيووأ موون‬
‫يميووول نحووون الت صوووب والئائ يوووة ومما‪،‬سوووة سياسوووا اإلقصووواء‬
‫والت موويب ع ووى ضسوواظ الم تةووأ والمووذدبن ل نووا ال أيووأ موون‬
‫الة ووايا ال كريووة والم ووا الوةاليووة التووى محتووا إلووى مصوونيب‬
‫و ووذيب ومت و بئبي ووة مصوون‪ ،‬ول سو ة و‪،‬ىفيووة التنوونع الووأين‬
‫مصر ومن ا‪:‬‬
‫‪ : 0‬ينبدوو الت وواف موو التنوونع الووأين والئووائ‬

‫يف السوواحة‬

‫المصرية ع ى ضنه نةئة قن‪ ،‬وممية ل نسيج النفن المصري ولويي‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪227‬‬

‫نةئووة ضوو ف وانكسووا‪ ،،‬لالتووا‪،‬ي المصووري الةووأي والم اروور‬
‫مم وونء بصو حا م ووي‪،‬ة يف دووذا اإلفووا‪ ،‬موون الووتالح والت ووايب‬
‫الوووذي امتوووأ فووونا حتوووى انوووتت كووول زنانوووب الحيوووا‪ ،‬السياسوووية‬
‫واازتماعية وااقتصاوية وامتأ عمةا حتى ورول لسواحة ال نون‬
‫واآوا ولن ال ما‪ ،،،‬لمن الحةائ التا‪،‬يوية ض األثر الم ما‪،‬ي‬
‫البأي والرائ الةاب يف مصر الةأيمة مس أ ضحمأ بون فنلون )‬
‫ضار ع ى مصوميمه وبنائوه الم نوأظ سو يأ بون كاموب ال رغواين‬
‫ضحووأ ضم وور الم نأسووين المسوويحيين المصووريين يف م وو الحةبووة‬
‫التا‪،‬يويوةن لبنواء الح وا‪ ،،‬اإلسوالمية اوا‪ ،‬لي وا غيور المسو مين‬
‫بنصوويب والوور ولاالوور ممووا ولوور ل ووا مسوواحة موون اإلبووأاع والتميووة‬
‫وضعئادووا ضب وواوا إنسووانية مميووة‪ ،‬وكووا لمصوور حت وا والوورا يف دووذا‬
‫البا ‪.‬‬
‫‪ : 3‬ينبد م ال وة ق وايا وحوأ‪ ،‬النسويج اازتمواع المصوري‬
‫ب يأا عن مصئ ي األق ية واألغ بية الم ووين ال ذين مربل من موا‬
‫‪،‬ائحة الشةان وال أاء لأاا ما الوئير‪ ،‬ومن ا التال ‪:‬‬
‫ض – مصئ ي األق ية‪ :‬مصئ ي مست ة لكل من األق ية واألغ بية‬
‫ع ووى حووأ سووناء ويصوويب ال ةوول ال م وو ل م تموو بمووا يشووبه‬
‫الصأمة الن سية‪ .‬ل نأما يسم الم تم مصئ ي األق ية ينةأح يف‬
‫ذدنه ضنه منةسو ألغ بيوة وضق يوة‪ ،‬ومون دنوا مبوأض األق يوة السو‬

‫‪228‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫لتةنية مركةدا‪ ،‬ومحرا األغ بية ع ى ضا م ر‬
‫رراع م ر بالم تم ‪.‬‬

‫مكاسب ا ودذا‬

‫– مصئ ي األق ية واألغ بية ) مصئ ي سياسوي يسوتوأم‬
‫ل ت بيوور عوون نتووائج انتوابيووة عوواو‪ ،‬متس و بالصووراع الحوواو لكسووب‬
‫ضرووونا النووواالبين‪ ،‬وبالتوووال لووويي مووون الصوووحيي ض يسوووتأعى‬
‫مصووئ ي األق يووة يف إفووا‪ ،‬الح ووا ع ووى الس و األد و والنسوويج‬
‫النفن ‪.‬‬
‫– الذاكر‪ ،‬التا‪،‬يوية لمصئ ي األق يوة ضواألق يوا يف ال وال‬
‫ال ربو واإلسوالم مرمبئوة بم وف التوأالل الووا‪،‬ز لمصوئ ي‬
‫األق يا وال رقيا برل بشكل حواو يف ال ورتا الن ائيوة ل واللوة‬
‫ال ومانيووة‪ ،‬وذل و عنووأما بووأض الةوون الكوورب يف مةسووي مركووة‬
‫الرزل الموريض عورب ال أيوأ مون النسوائل والتكتيكوا مون بين وا‬
‫الأالنا إلى المنئةة ال ربية من نالذ‪، ،‬عاية األق يوا ) الم وأو‪،‬‬
‫يف ال ال ال رب ىى‪ ،‬ودنا قوأ يتسوأا الوب ض موا دون إذا المصوئ ي‬
‫الس ي الذي ينبد ض نست م ه لك ن ورب بوه عون االوتال ومنونع‬
‫ضفيا النسيج النفن ؟ واإلزابة دى«مصئ ي ال ماعة النفنية»‬
‫الذي ي يض بال أيأ من الأاا واإليحاءا اإلي ابية الوالقة‬
‫عكي مصئ ي األق يا واألغ بية‪.‬‬
‫‪ :3‬ينبد الت ري بين ن اا زماعة وفنية مس ى نحن اانأما‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪229‬‬

‫والمسوواوا‪ ،‬وثانيووة مس و نحوون اان صوواا واانسووال عوون زسووأ‬
‫الوونفن‪ ،‬لوواألول يسووم ل ووا ومنوواقب ق ووايادا ومةووأ‪ ،‬فالمووا ض‬
‫بنروو ت ا متنز ووة نحوون النحووأ‪ ،‬والتنوواغ والح ووا ع ووى قوون‪،‬‬
‫ور و بة النسوويج الوونفن وم وورب ز نودووا بموابووة مووأال م تم و‬
‫يسووواد يف اقوووتالع الحشوووائب ال وووا‪ ،،‬التووو محووونا وو مرعووورع‬
‫وم سووأ النحووأ‪ ،‬النفنيووة ع ووى ض‪،‬ض الناق و وضم وا الوانيووة لينبد و‬
‫الت وواف مو ز نودووا وضنشووئت ا بكوول حووذ‪ ،‬ومأدووب يحوونا وو‬
‫محة ضدأال ا الةريبة والب يأ‪.،‬‬
‫‪ -2‬ابأ من إن ا الئوا وينو إسوالم ي مسويح ) ينبو‬
‫موون الئبي ووة اازتماعيووة ل ش و ب المصووري ويراع و الصنروويته‬
‫الح ا‪،‬ية والوةالية واازتماعيوة مون حيو التنونع الوأين الةوائ‬
‫لي ووا منووذ خا السوونينن لينبدوو ل ووذا الوئووا ض ينبووذ ال تنووة‬
‫والشةان ويأل يف ام اه النئام والنلان‪ ،‬لال ةيوه المصوري ال يو‬
‫ابوون سو أ عنووأما سووأله اووا عوون حكو بنوواء الكنووائي يف مصوور ؟‬
‫ضزا ال ي إزابة مبأعة ا مة يف لاوية الحرام والحوالا‪ ،‬لةواا‬
‫ل سائل يا بن ودل بنيم الكنائي إا يف ع أ عمرو بون ال وااىى‬
‫الوووذي ‪،‬لووو ااضوووئ او عووون المسووويحيين ولوووتي ل ووو كنائسووو‬
‫ليما‪،‬سنا ا ائرد ا‪.‬‬
‫يووت ليووه إنشوواء مراكووة‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪211‬‬

‫و‪،‬اسا وم كير م مت ا الرئيسة د اإلزابة عن سؤاا كيف نبنوى‬
‫ذاكر‪ ،‬ما‪،‬يوية منص ة عةنا األزياا المصرية الصواعأ‪ ،‬محورتم‬
‫التنووونع وااالوووتال ونحوووال ع ووو وحوووأ‪ ،‬ال ماعوووة النفنيوووة‬
‫المصرية؟ من الالا الت مو يف الأ‪،‬اسوا التا‪،‬يويوة وال دراليوة‬
‫والسياسوووية والأينيوووة وغيردوووا مووون الم ووواا األكاويميوووة التووو‬
‫مساعأنا يف روياغة اسوت ابا الالقوة وحةيةيوة لتحوأي اانةسوام‬
‫وال رقة‪ ,‬ويكن من م ام دذه المراكة ضي ا وض الوئ ال شرية‬
‫الت أ إل ضمرين دما‪:‬‬
‫‪ 0‬محا‪،‬بووة منوواب ومتووادر األلكووا‪ ،‬اانةسووامية سووناء كانووم‬
‫إعالميووة ضو وينيوووة ومحاولوووة مصووونيب ا نحوون وعووو قوووي التسوووامي‬
‫والت ايب‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫وض الئ ثةالية لنشور قوي النحوأ‪ ،‬وال ويب المشورت يف‬

‫األزيووواا الصووواعأ‪ ،‬عووورب المنوووادج الت يميوووة والوووربامج الوةاليوووة‬
‫ووسائل ال ن الموت ة من مسرح وسينما وم ي ةين ‪ ,‬وعرب دوذين‬
‫المسا‪،‬ين الوةا وااسرتامي ى يمكننا مأمين مصور مون عناروف‬
‫ال تن الئائ ية التى مس ى األفرا الوا‪،‬زيوة لة‪،‬ع وا ونشوردا‬
‫ال سأ المصر من ضزل إز اض ح مصور الةواو‪ ،،‬والمسوتة ة‬
‫والحر‪،‬‬
‫طرق حل‬
‫الطائفية فى مصر‬

‫المسار الثقافي‬

‫المسار اإلستراتيجي‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪211‬‬

‫ب وووأ ض ضبحرنوووا سووونيا الصووو حا السوووابةة ع وووى منزوووا‬
‫م ال ة التنمر اإلسالم ي المسيح ‪،‬ضوعنك اآ ألالذ اسرتاحة‬
‫لكريووة ضووالية برلةووة الووأكتن‪،‬ي ‪،‬ليو حبيووب الم كوور المصووري‬
‫الررين ابن الئائ ية اإلن ي ية‪ ،‬والمتوصون ع و اازتمواع‪،‬‬
‫والووذ اوورلم بةيووا‪ ،،‬مكتبووه بمةوور الكنيسووة اإلن ي يووة بمأنيووة‬
‫نصر‪ -‬ب ل ز أ ومنسي الةميل الباحو ضي عبوأ ا الئحواوي‬
‫المتوصوون و‪،‬اسووا الشووأ المسوويح المصووري‪ -‬حيو وا‪،‬‬
‫بيننا حنا‪ ،‬مصري وا ء وعمي ااتمل ع ى عأ‪ ،‬إضاءا م رليوة‬
‫زمي ة كا من ا‪:‬‬
‫اإلضوواء‪ ،‬األولوو ‪، :‬كووة األسووتاذ ‪،‬ليوو ع وو ض سوور عتمووة‬
‫الح ا‪ ،،‬اإلسالمية يت ى يف حسن إوا‪ ،،‬التننع وااالتال بوين‬
‫ضرووحا الم تةووأا الأينيووة والةنميووة الموت ووة محووم سووةف‬
‫اإلسالم‪ ،‬لةأ ا أ النتام اإلسالم لرتا مةودر‪ ،‬من ااستةرا‪،‬‬
‫اازتماع والسياس بين ال أيأ من الةنميوا الموت وة محوم‬

‫‪212‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ا و ا‪ ،‬إوا‪ ،،‬ااالووتال يف وول النحووأ‪ ،‬ولكنووه ‪،‬كووة ع و ض دووذا‬
‫التنوونع يتحوونا يف لوورتا التو ووف إلو نةئووة ضو ف ولشوول ‪،‬بمووا‬
‫مأكل األال ر واليابي ‪.‬‬
‫اإلضاء‪ ،‬الوانية‪ :‬ض الحل الناز لتحأي التننع وااالوتال يف‬
‫الساحة اإلسالمية يتموول يف إبوأاع ح ونا سياسوية وازتماعيوة مون‬
‫واالوول الح ووا‪ ،،‬اإلسووالمية ب يووأا عوون ل س و ة الح وونا ال مانيووة‬
‫الدربية والةنمية ال نصرية ال يةة‪ ،‬ألنه ي ترب ض سةف اإلسالم يف‬
‫إوا‪ ،،‬التنوونع وااالووتال متةووأم ع و السووةف الدرب و لاإلسووالم‬
‫بئبي تووه مت وواول ل ةنميووا بينمووا السووةف الدربو يةبوول التنوونع يف‬
‫إفووا‪ ،‬الةنميووة لةوو ‪ ،‬والتووا‪،‬ي اإلسووالم اوو أ م ووايب الةنميووة‬
‫الكروية و ال ربية والرتكية محم مت ة واحأ‪.،‬‬
‫اإلضاء‪ ،‬الوالوة‪ :‬ض ال تنة والت صب ليسم لكرا يستح التنتير‬
‫والكتابة أل ااستدران يف اعتبا‪ ،‬ال تنة لكرا ي ئ ل وا قيموة ول‬
‫واأنا ضكرب من حةيةت ا‪ ,‬لال تنة ما د إا ‪،‬و ل ل ازتماع لحأ‬
‫ية ‪ ،‬لموال عنأما ي تأي اون ع ي بال ر مةنم ب ربه كرو‬
‫ل ل ل ربه لالة ية ليسم لكرية إفالقوا وإنموا دو ق وية وقوائ‬
‫حيامية م الج ازتماعيا‪.‬‬
‫اإلضوواء‪ ،‬الراب ووة‪ :‬م وصووم يف م رلووة الةووانن الحوواك ل تنووة‬
‫و‪،‬كة األستاذ ‪،‬لي ع و ض قوانن ال تنوة يسوتور يف ضي م تمو‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪212‬‬

‫موون الووالا وا‪،‬سووة لوورتا النئووام واانس و ام ث و وا‪،‬سووة لوورتا‬
‫الشووووةان واالوووورتان و يمكوووون موووون الالل مووووا م رلووووة قووووانن‬
‫ال تنة‪،‬وبالتال ابأ من وا‪،‬سة دوذا الةوانن ب نايوة مون ضزول قئو‬
‫الئري ضمام ال تنة‪.‬‬
‫اإلضاء‪ ،‬الوامسوة‪ :‬كانوم م يةوا ع و الحالوة الرتكيوة البالغوة‬
‫و‪،‬ىفيته لمستةب ا ووو‪،‬دا الح ا‪،‬ي ‪،‬كوة األسوتاذ ‪،‬ليو ع و ض‬
‫الحالة الرتكية م تنحة ع المسوتةبل ولكون بشور ض ا متحور‬
‫بالووأال الةوونم الرتك و وإنمووا مد ووب الووأال اإلسووالم ال ووام‬
‫لأموة‪ ،‬أل السياسووة الرتكيوة لوون محركووم بالوأال الةوونم الرتكو‬
‫لة و و وور ذل و يف السياسووية الرتكيووة سوون يصووئأم بالةنميووة‬
‫ال ا‪،‬سووية يف إيوورا لاألسووتاذ ‪،‬ليوو يووري الحوول لت نووب الصووأام‬
‫الرتك ي اإليراين يف مد يوب الون ي الح وا‪،‬ي اإلسوالم لالثنوين‬
‫م ا ب يأا عن المساحة الةنمية ال يةة ‪.‬‬
‫كانم دذه المي إضاءا م رلية زأيأ‪ ،‬محصو م ع ي وا مون‬
‫ليامى ل أكتن‪، ،‬لي وض‪،‬و ض نتشا‪ ،‬لي ا سنيا بوالةراء‪ ،‬والنةوأ‬
‫وااست او‪ ،‬قبل الأالنا ودالية ال صل الراب الشائكة‪.‬‬

‫‪‬‬

‫‪212‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪‬‬
‫أنظمة‬
‫مقاومة احلرب األهلية‬
‫‪ -‬مصر منوذجا ‪-‬‬

‫‪212‬‬

‫‪211‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪217‬‬

‫متهيد‬
‫الون‪،‬ا ال ربية والحرا ال ماديري‬

‫منني ومصور وليبيوا‬

‫واليمن وسن‪،‬يا) ودى مرح ة اإلنتةاا الأيمةراف وإعاو‪ ،‬بنواء‬
‫مؤسسا مش أ منمرا حاوا وكبيرا كالوة الم واا والصنروا‬
‫م ف إوا‪ ،،‬التننع واإلالتال بين مكننا الم تم ن لكل ب أا‬
‫ثوون‪،‬ا الربيو ال ربووى م وواين موون حالووة اإلنةسووام وال رقووة ال ووا‪،،‬‬
‫بأ‪،‬زة من الوأ‪،‬زا ن ع وى الورغ مون متانوة وحوأ‪ ،‬ال ماعوة‬
‫النفنية المصرية ما‪،‬يويا إا ض بورول ب وض النقوائ الئائ يوة بوين‬
‫المس و مين والمسوويحيين ب ووأ ثوون‪ 33 ،،‬ينوواير مووول حوواو إحووران‬
‫ودوووأم كنسوووية الشووو يأين بمركوووة ضف ووويي ‪ ،‬وحووواو ماسووويربو‪،‬‬
‫وإنسحا ممو‬

‫الكنائي المصرية مون ال نوة التأسيسوة لنضو‬

‫الأستن‪ ،‬وما وق من ضحأا عنف فائ‬

‫غير مسبنن ب أ موا‪،‬ي‬

‫‪3‬ي‪7‬ي‪ 3103‬يؤاوور ع ووى ضوورو‪ ،،‬اإللت ووا ل ووذا الم ووف وسوورعة‬
‫م ال ته ألنوه الئوره ع وى مسوتةبل مصور الئيور بدوض النتور عون‬
‫دنية وفبي ة ال ري السياس التى يحك البالو ‪.‬‬
‫وكذل م انى ثن‪ ،،‬ليبيا بشكل كبير وحواو مون الئون‪ ،،‬النةعوة‬
‫اإلنةسامية الةائموة ع وى ضسواظ زدورايف ومنوافة موول المئالبوة‬
‫بنةل عارمة ليبيا من فراب ي إلوى بنوى غوال ألهنوا المأينوة التوى‬

‫‪218‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ل ر الون‪ ،،‬وم وأ الئريو ضموام الوونا‪ .،‬واألاوأ الئورا ع وى‬
‫الووون‪ ،،‬ال يبيبووة دوون ااحتكووام إلووى السووالح ومحاروور‪ ،‬مؤسسووا‬
‫الأولة النليأ‪ ،‬به‪ .‬وذل ثون‪ ،،‬الويمن مبحور نحون المسوتةبل وسو‬
‫حةل من األلدوام اانةسوامية بكالوة ضنناع وا المذدبيوة وال دراليوة‬
‫مول ق وية الحونثيين‪ ،‬ومئالبوة ب وض الةون‬

‫السياسوية ال ننبيوة‬

‫بإن صاا اليمن ال ننب وإهناء النحأ‪. ،‬‬
‫محركم ب ض الحكنما ال ربية ل ت امل مو دوذه المشوك ة‬
‫الم ةووأ‪ ،‬والمركبووة‪ ,‬لأسسووم الحكنمووة المصوورية ب‬

‫ووأ الووون‪33 ،،‬‬

‫يناير‪ 3100‬ل نة ال أالة النفنية والتى كانم ت بأ‪،‬اسوة وم ال وة‬
‫م ا عأيأ‪ ،‬ومن وا ع وى سوبيل الوصونا م وف الم منعوا‬
‫النفنية المصرية التى مت رض ل ت ميب واإلقصاء وسونء الت امول‬
‫م ا‪ ،‬وكانم ال نوة محوم إاورا الوأكتن‪،‬ي سويف الوأين عبوأ‬
‫ال توواح ضسووتاذ ال وونم السياسووية ب ام ووة الةووادر‪ ،،‬وماب ووة إو‪،‬ايووا‬
‫لرئاسة م ي النل‪،‬اء ع أ الأكتن‪،‬ي عصام ار الذ مونلى‬
‫‪،‬ئاسة م ي النل‪،‬اء ب أ ثن‪ 33 ،،‬ينواير مبااور‪ ،،‬وقوأ اوا‪،‬كم‬
‫ل نووة ال أالووة النفنيووة ك‬

‫وون ضحووأ ل اهنووا ال رعيووة الوارووة‬

‫بالررووأ‪ ،‬ولكوون لأسووف لو يسووتمر عموول دووذه ال نووة الناعووأ‪،،‬‬
‫وأ‪ ،‬لحوورم الم تم و‬
‫ومنق ووم عوون ال وول والتحوور ألسووبا عأيو ‪,‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪219‬‬

‫المصري من وزنو كيوا محورت ومتوصون ‪،‬عايوة ورويانة‬
‫االس والتنال الم تم ‪.‬‬
‫ل ووذه الت ربووة كانووم متةأمووة لكنهنووا حاولووم موونلير ح وونا‬
‫إزرائيووة واسووتباقية لألمووا اازتماعيووة الئائ يووة قبوول وقنع ووا‬
‫وم ونلير خليووا نووازة‪ ،‬لمحاروور ا حالووة حووأوث ا‪ ,‬لووأوا مووره‬
‫م ري محاولوة بإاورا الحكنموة لتأسويي عمول موول دوذا يونلر‬
‫ل اء سياسيا وازتماعيا مصريا الالصا م أ ليه كل زماعة وفنيوة‬
‫مصرية ل ا مح تا ضو متال ضو اكاوي من يسم ل ا‪ ،‬وينصوم‬
‫لمشاك ا بدض النتر عون م تةوأه وانتمائوه‪ ،‬لةوأ او أ ال نوة‬
‫ز سا استماع لممول عن الب ائيين‪ ،‬وخالور يةونا إنوه مموول عون‬
‫الشي ة المصريين‪ ،‬وغيرد من ال ‪،‬ا الأينيوة وال رقيوة والوةاليوة‬
‫دوذه ال نوة وزوأ ضننوا ن تةور‬
‫المتننعة‪ ،‬ومن الوالا م ربتو‬
‫زمي ووا ع ووى مسووتني مؤسسووا الم تم و المووأنى والأولووة إلووى‬
‫برامج عم يوة قواو‪ ،،‬ع وى مناز وة األلموا الئائ يوة والمحالتوة‬
‫النفنية لأل نى دوذا إلوى‬
‫‪,‬‬
‫ع ى وحأ‪ ،‬نسيج المكننا اازتماعية‬
‫مأوين دذه الص حا ال اولة إلى مةأي مةا‪،‬بة م رليوة وإزرائيوة‬
‫يمكن ا م ال ة واء الئائ ية وم نيب المنئةة ار النقونع ال وتن‬
‫الئائ يووة والحوورو األد يووة بشووكل عم ووى وإزرائ و ي م و بووين‬
‫حرا‪ ،،‬ال نافف الصاوقة وإزراءا ال ا الرسومية الموتصوة‬

‫‪271‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ونوووب الم تمو المووؤثر‪ ،،‬ويووأمى دووذا ك ووأ عربو ي ووأ إلووى‬
‫إنتوووا ضنتموووة وقائيوووة قووواو‪ ،،‬ع وووى التصوووأ لأحوووأا الئائ يوووة‬
‫واانةسامية الحار ة المنئةة ال ربية‪.‬‬
‫وسن نبأض بالحالة المصرية– مصر نمنذزا‪ -‬لموا ل وا مون ثةول‬
‫سووكانى ال ووال ال رب و ل ووى محوون مةربيووا ‪،‬ب و سووكا الوونفن‬
‫ال رب و ‪ ،‬باإلضووالة انئووالن مركووة التنوونع من ووان ممووا ولوور ل مركووة‬
‫م رلة وقيةة بئبي ة األلما الئائ ية واألد يوة مصور عون قور ‪،‬‬
‫مصوومي ضنتمووة لاع ووة مناسووب الأولووة المصوورية‬
‫لسوواعأنا ذل و‬
‫والم تمو المصووري متسو بالأقووة والةووأ‪ ،،‬ع ووى محاروور‪ ،‬الووروح‬
‫الئائ يووة واانةسووامية مصوور ‪ ,‬ودووذا اي نووى ض لكوور‪ ،‬ومحتووني‬
‫ضنتمة مةاومة ال تنوة والتحوريض غيور قاب وة الم تم وا ال ربيوة‬
‫األالرين لال كر‪ ،‬والمةرتح متاح ل تنةيل والتئونير حسوب البي‪،‬وا‬
‫المةصووونو مئبيةوووة لي وووا‪ ،‬والة وووايا التوووى سووون ي وووت برروووأدا‬
‫وم ال ت ووا‪ ,‬ل ووى ال ووران موووال سوويكن م يووأا مركيووة عموول بوورامج‬
‫مةاومة الئائ ية والتحريض ع ى التنمر السنىي الشي ألنه األكوور‬
‫أيووأا ألموون وسووالمة الم تموو ال راقوو ‪ ،‬و السوونوا سوويكن‬
‫م أيا مكويف عمل برامج مةاومة التحريض واانةسام ع ى التونمر‬
‫ال ربو ي األلريةو ألنوه نتووري مون ضكوورب التحوأيا اازتماعيووة‬
‫التى مةف ضمام مماسو ومةوأم السونوا ‪ ،‬ودكوذا يمكون ااسوت او‪،‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪271‬‬

‫من األلكا‪ ،‬والمةرتحا المت ةة بأنتمة مةاومة اانةسوام سوائر‬
‫الم تم ووا والووأوا ال ربيووة بشووكل عووام‪ ،‬سووناء ع ووى المسووتني‬
‫الرسم ضو التبن والرعاية ع ى المستني األد وى والشو ب ضو مون‬
‫التئبي من الالا التشبي مابين ال ل الرسم وال أ المأين‪.‬‬
‫سن رض الئرن اإلزرائية ال الة األنتموة ) مةاوموة ال تنوة‬
‫والتحريض المةرتحة من قبل لري الورباء مركوة التنونع ل وض‬
‫النةاعوووا ليسووواد الكووول محارووور‪ ،‬نيووورا ال تنوووة واانةسوووام‬
‫وم نب نذ‪ ،‬الحور األد يوة التوى بوأض مشوت ل مصور‪ ،‬ودوذه‬
‫الووونت م تنحوووة لمشوووا‪،‬كة األلوووراو والمؤسسوووا والمنتموووا ‪،‬‬
‫وزمي ووا الم تم و المووأين‪ ،‬واألحووةا السياسووية والوونلا‪،‬ا‬
‫الم ينة والحكنمة ومؤسسوة الرئاسوة إذا اواء ‪ ,‬وذلو لتئنيردوا‬
‫واإلضالة ع ي ا وإوالال ا حية التئبي ‪ ،‬وقأ مو ال مول ع وى دوذه‬
‫الونت ض‪،‬وقوة مركووة التنونع ل وض النةاعووا مون الوالا البحو‬
‫م اول واء ال تنة‬
‫والأ‪،‬اسة والتأ‪،‬يب ومتاب ة م ا‪ ،‬الش ن‬
‫واانةسام والحرو األد ية‪.‬‬
‫وقبوووول ض نشوووورع منروووويف الئوووو مةاومووووة التحووووريض‬
‫والمحرضين وضرحا األلكا‪ ،‬اإلقصائية ووعا‪ ،‬الحر األد يوة‬
‫من الم منضيي التال ‪:‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪272‬‬

‫محأيأ ماذا نةصأ بك مة نت مةاومة؟‬
‫محأيووأ ال ووة التووى سوون نصوون نحندووا سوو ام‬
‫المةاوموووة وسوووين المئووواو‪،،‬ن لالبوووأ ض ن ووور التحوووريض؟‬
‫ومادى و‪،‬زا الئن‪،‬مه ؟ ومن دن المحورض؟ وكيوف نت امول‬
‫م ه؟ وموادى ال تنوة؟ وموادى متادردوا؟ وكيوف مبوأض ال تنوة‬
‫الم تم ا ؟‬
‫دووى م منعووة موون اإلزووراءا المأ‪،‬وسووة و المتس س و ة التووى‬
‫أ إل السيئر‪ ،‬والتحك‬

‫ادر‪ ،‬التحريض وال تنوة‪ ،‬بحيو‬

‫يووت موون الالل ووا مووأمين الم تم و موون اوورو‪ ،‬اانةسووام وضضوورا‪،‬‬
‫الئائ ية‪ ،‬ودذه اإلزراءا مشمل مرح ة المأالال ) قوأ مكون‬
‫م نما ضو بالغا ضو ضحأا ث مأمى ب أدا مرح ة الم ال ة)‬
‫حي يت الت امل م دذه المأالال بالأ‪،‬اسوة والتح يول ويةونم‬
‫ب م يووة الم ال ووة م منعووة الوورباء ‪،‬ضو مؤسسووا ضو مراكووة ‪ ،‬ضو‬
‫دي‪،‬ووا ‪،‬سوومية)‪ ،‬ثو مووأمى مرح ووة المورزووا ب ووأ انت وواء عم يووة‬
‫اإلوالاا والم ال ة وقأ يأمى اوكل دوذه المورزوا عبوا‪ ،،‬عون‬
‫إرأا‪ ،‬قنانين‪ ،‬امواذ إزراءا ضمنية‪ ،‬إفالن مبواو‪،‬ا ضد يوة‪،‬ضو‬
‫من يوووذ قووورا‪،‬ا إوا‪،‬يوووة) مسوووت يب لئبي وووة الموووأالال ونتوووائج‬
‫الم ال ا ‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪272‬‬

‫لالنتام = مأالال ‪+‬م ال ة ‪+‬مورزا‬
‫نحوون نةصووأ بووالتحريض‪ :‬دوون كوول عم يووة مووت بةصووأ ولوو‬
‫ال مادير امواذ مناقوف سو بية ضوأ اآالور المووالف بأايوة مون‬
‫م مأ إدانته ومشني ه وهنايته بالأعن‪ ،‬لمما‪،‬سة ال نف ضأه الا‪،‬‬
‫إفا‪ ،‬النصنا الأستن‪،‬ية‪ ،‬وديمنة الةانن ‪ ،‬مؤسسا الأولة‪.‬‬
‫من دن المحرض؟‬
‫دن كل اون ضو مؤسسة متبنى الئابا من اأنه ض يكن لتيال‬
‫أللمووة فائ يووة كالشووحن ال وواف‬

‫والتحووريض باسووتوأام ال نووف‬

‫ال تى وال سأي ضأ اآالر الموالف‪.‬‬
‫كل من يتبنو الئابوا فائ يوا وحورا ع وى نشوره الم تمو‬
‫عرب النسوائل ال ماديريوة الموت وة ي وأ محرضوا م وب محا‪،‬بتوه‪,‬‬
‫ولكن من وق‬

‫الئأ ونةل الئابا فائ يا عن غيور قصوأ وا محور‬

‫وا م مأ لال ي أ محرضو‪,‬ا فالموا ضنوه موأا‪ ،‬الو ول ومرازو عنوه‬
‫لربما كانوم للوة لسوا ‪ .‬لوالمحرض دون مون يورلض الرتازو عون‬
‫الئابوه التحري و ويصور ع وى نشوره و ااسوتمرا‪ ،‬ليوهن لووذل ا‬
‫نئ‬

‫دذه التسمية محرض) إا ع ى الم انوأ المصور والمكوابر‪،‬‬

‫وينبد ع ى ال مي السو‬

‫لت ويي وائور‪ ،‬المحرضوين بكول قون‪،‬‬

‫‪272‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫وعةم وإ‪،‬او‪ ،‬م إي او لرروة لمون وق ونا يف الوئوأ ل رتازو عنوه‬
‫سري ا وعأم ااستمرا‪ ،‬ليه‪ ،‬ومن الالا المووالين الةواومين مت وي‬
‫لنا ضكور فبي ة األاكاا التى م وأ محري وا الئيورا ينبدو مةاومتوه‬
‫ومحا‪،‬بته‪ ،‬واألوزه األالر التى يمكن الت امل م ا بأ‪،‬زة ضقول‬
‫مةاومة‪.‬‬
‫المواا األوا‪ :‬رحي ة ما نشر مدئيوة إالبا‪،‬يوة متحيوة‪ ،‬وغيور‬
‫منضوونعية عوون حوواو زنووائ عوواو وز تووه حاوثوا فائ يوا وو‬
‫مأقي ومحر من ا مما قأ يتسبب إاو اا مونمرا فائ يوة‪ ،‬وب وأ‬
‫التناروول موو ‪،‬ئوويي التحريوور وم ووي إوا‪ ،،‬المؤسسووة ول ووم‬
‫انتباد مراز م الصحي ة ومنق م عون نشور دوذه التدئيوة الوئوأ‪,‬‬
‫دذه الصحي ة ا م ترب محرضة فالما ضهنا مراز م عن الو ل‪.‬‬
‫مسو أ ضو قسوويي كنيسووة يما‪،‬سووا‬
‫المووواا الووواين‪ :‬اووي‬
‫التحريض من الالا استدالا وا‪ ،‬ال بواو‪ ,،‬وايوةاا مسوتمرين‬
‫دووذا النوونع موون الوئووا الووأين التحري و ‪،‬غو التنبيووه ع ي مووا‬
‫والتنارول م موا ومو ال وة اإلو‪،‬ايوة التووى يتب وا ل وا‪ ،‬سوواعت ا‬
‫ي تووربا محرضووين مت مووأين ينبدو التصووأي ل مووا عوورب حمووال‬
‫عم يووة ميأانيووة وقانننيووة وضوود زموواديرين ل ووةل عوون النوواظ‬
‫والتحووذير موون ومأاووين حمووال مةاف ووة ضووأد إل و ‪ ...‬موون‬
‫اإلزراءا الك ي ة بروع وعةا ‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪272‬‬

‫لكوون دوول كوول التحووريض ع ووى و‪،‬زووة واحووأ‪ ،‬موون الوئوون‪،،‬؟‬
‫وكيف نةاوم ضنناعه الموت ة؟‬
‫لإلزابة ع ى دذا السؤاا رممم ال أوا التال الذ ينضي‬
‫ضنناع التحريض الموت ة وو‪،‬زا ا التى مب غ سم و‪،‬زا مرمبوة‬
‫بالتوووأ‪،‬يج مووون األاوووأ الئووون‪ ،،‬إلوووى األقووول الئووورا مووو وروووف‬
‫اإلسرتامي ية المئ ن امباع ا لمةاومة كل و‪،‬زة منه‪.‬‬
‫درجات التحريض‬

‫الأ‪،‬زه ‪)0‬‬

‫محووريض موون اوصووية مةاضوووووووواه وال ووووووووةا‬
‫عامةيز وووووة) يتسووووو اإلزتماع وااسوت انة‬
‫بااستمرا‪ ،‬واإلرورا‪ ،،‬بئائ تووووووووووه ع يووووووووووه‪،‬‬
‫مبى ع ى ضساظ عةأي ومناز تووووه بنسووووائل‬
‫اإلعالم‪.‬‬
‫ولكر ‪.‬‬

‫الأ‪،‬زه ‪)3‬‬

‫محووريض موون اوصووية مةاضوووووواه وال وووووود‬
‫عامووةي زب ووة) يتسوو اازتماعى‪.‬‬
‫بااسووووووووووووووووووووووووتمرا‪،‬‬
‫واإلروووورا‪،،‬من ضزوووول‬
‫مصوووووو حة‬
‫محةيوووووو‬
‫اوصية‪.‬‬

‫‪271‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الأ‪،‬زه ‪)3‬‬

‫محووريض موون اوصووية مساعأمه ع وى ال ونو‪،،‬‬
‫عامةي ز ة) نامج عن وإعووال مديوور المنقووف‬
‫غ وووب لكووون رووواحبه وااعتذا‪.،‬‬
‫يمكن ض يرتاز ‪.‬‬

‫الأ‪،‬زه ‪)2‬‬

‫محووريض موون اوصووية مساعأمه ع وى ال ونو‪،،‬‬
‫عامةي ز ة) نامج عن وإعال م بيور المنقوف‬
‫سووونء مةوووأير منقوووف‪ ،‬واألعتذا‪.،‬‬
‫ولبي يف الم نما ‪.‬‬

‫الأ‪،‬زه ‪)3‬‬

‫محووريض موون اوصووية النةوواش والتنعيووة‪ ،‬ثوو‬
‫ذا مأثير محوأوو موول ال وووووووووووووووووووووووووووووود‬
‫موووووووأ‪،‬ظ واالووووووول اازتماعى‪.‬والمبووواو‪،،‬‬
‫منعية الم منعوة التوى‬
‫الصف‬
‫م رضم لتحري ه‪.‬‬

‫الأ‪،‬زه ‪)1‬‬

‫محووووريض نتووووائج عوووون‬
‫امبوواا‪ ،‬ونشوور ضالبووا‪،‬‬
‫وم نمووا وو مةووأير‬
‫عناقب ا‪ .‬مول موا يةونم‬
‫به عمنم الناظ)‪.‬‬

‫التنعيووة والتحووذير موون‬
‫الئووون‪ ،،‬التحووونا إلووو‬
‫روووووبى مووووون روووووبيا‬
‫المحرضين وو وعى‪.‬‬

‫األروول يف منصوويف التحووريض ال امووة ضنووه موون الأ‪،‬زووة ‪ )3‬ضو‬
‫‪ ،)2‬والمئ وون عموول ضنشووئة لإلقناعووه بووالرتاز ومدييرمنق ووه‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪277‬‬

‫ع نووا‪ ،‬لووإ ‪،‬لووض لةووأ روونف ن سووه يف الأ‪،‬زووة ‪ ،)0‬لتحوونا موون‬
‫مما‪،‬ظ ل تحريض بالوئأ) إلى م َح برض مت مأ ‪.‬‬
‫امس م َح برض‬
‫وب أ ما مناولنا م ونم التحوريض وضقسوامه‪ ,‬وكيوف نت امول مو‬
‫المحرضين‪ ,‬من الم‬

‫زأا ض ن ر ما دن ضالئر من التحريضىى‬

‫ودى ال تنة والحر األد ية‪ ،‬لالحر األد ية دوى الحصواو المور‬
‫والنتي وة المبااور‪ ،‬لن واح عم يوا بو التحوريض والكراديووة‬
‫م اروول الم تم و وعة ووه‪ ،‬ل نووأما يوون ي التحووريض مبووأض ال تنووة‬
‫الئائ ية ومتصاعأ نيرا الحر األد يوة ل تنوة ول حور األد يوة‬
‫م ري ا كوير‪ ،‬من ا‪:‬‬
‫‪0‬‬

‫دوووى اووور حووواو التنارووول اازتمووواع بوووين مكننوووا‬

‫الم تم الناحأ‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫دى الم اا الذي ي مل قن الكرادية والد ب وال نف‬

‫وو ‪،‬قيب ضو حسيب ضو ‪،‬اوع‪.‬‬
‫م رلة متادر ال تنة والتحريض م مة ل ذين يرغبن‬

‫الة اء‬

‫ع ي ان لكما مت ر عالما المورض ع وى ال سوأ ال يول‪ ،‬كوذل‬
‫مت ر عالموا ال تنوة ع وى قسوما الم تمو قبول حوأوث ا‪ ,‬ودنوا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪278‬‬

‫يووأمى وو‪ ،‬ضفبوواء الح وور الصووح الم تم و‬

‫سوورعة التحوور‬

‫ومحارر‪ ،‬قنا ال تنة الداامة قبل ض منشر ليروسوا ا الةام وة‬
‫الاليا النفن‪.‬‬
‫يمكوون م رلووة دووذه المتووادر موون الووالا ‪،‬رووأ ومتاب ووة لدووة‬
‫الوئووا الووأين والسياس و واإلعالم و‬

‫الم تمو موون الووالا‬

‫الئب المسازأ ومناع الكنوائي‪ ،‬وعنواوين الصوحف‪ ،‬وبورامج‬
‫األحووووةا ‪ ،‬ومصووووريحا الةيوووواوا ‪ ،‬وحوووونا‪،‬ا ال مووووادير‬
‫المنارووال ‪ ،‬وننعيووة األلووالم والمس سووال ‪ ،‬وننعيووة الكتووب‬
‫المنشن‪ ،،،‬والش ا‪،‬ا المرلنعة‪ ,‬واإلعالنا الت ا‪،‬ية المشو ن‪،،‬‬
‫لإذا‬

‫ر لي ا ب ض ال القا التالية مول‪:‬‬

‫‪0‬‬

‫ايئنة اآالر الموالف ليصبي كأنه ايئا ‪،‬زي ‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫منقووف ال ةوول ع ووى ال موول ولةووأا التميووة وحسوون مةووأير‬

‫ال ناقب‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫األلكووا‪ ،‬البسوويئة مصووبي نتوور روواحب ا عةيووأ‪ ،‬ايمكوون‬

‫التنالا عن ا‪.‬‬
‫‪2‬‬

‫ووون‪ ،‬مصوووئ حا التوووونين والتك يووور ل مووووال ين عنوووأ‬

‫حصنا ما مةأم يكن الم تمو ع وى او ير ضلموة م تم يوة حواو‪،‬‬
‫قاب ة ل تحنا ل تنة فائ ية موأمر‪ ،‬ضو حور ضد يوة عارو ة‪ ,‬ونكون‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪279‬‬

‫م رلنا ع ى ضد متادر ال تنة‪.‬‬
‫ولكن من الم‬

‫ضي ا دذا السيان ب أ م رلوة متوادر ال تنوة‬

‫والحووور واألد يوووة ض ن ووو كيوووف م مووول ليروسوووا ال تنوووة‬
‫الم تمو ومووادى الئت ووا ل وور ز ووال المناعووة الب ووأ ومووادى‬
‫الوئن‪ ،‬األولوى التوى مبوأض وا ال تنوة حتوى نوتمكن مون محارور ا‬
‫والة اء ع ي ا ودى فن‪ ،‬التشكل والتكن ‪.‬‬
‫مبأض ليروسا ال تنوة ال مول بوين مكننوا الم تمو عنوأما‬
‫ي تةأ لصيل م ين ضنه ضل ل من الكل‪ ،‬ومنوت‬

‫ذاموه بوذل ويبنو‬

‫قناعامه ع ى دذا األرل‪ -‬نحون األل ول واألحسون‪ -‬واآالورو‬
‫وو المستني‪ ،‬ثو ب وأ ذلو يبوأض يسوتأع نصنروا مةأسوة مون‬
‫الةرخ ومن اإلن يول ضو مون التوا‪،‬ي وي م وا ل موا الاروا يووأم‬
‫نناياه‪ ،‬ضو يستأع حاوثة ما‪،‬يوية مبتن‪ ،،‬عن سياق ا وي سردا كما‬
‫ي ووني حتووى يؤكووأ نتريتووه‪ ،‬وب ووأ ااسووت الء وااسووتأعاء متنلووأ‬
‫مشاعر ال أاء لسالر الموالف‪ ،‬وم ض حأ سياس عا‪،‬ض ضو‬
‫مشووك ة ازتماعيووة غيوور مت مووأ‪ ،‬مة و دنووا ضو دنووا يووت اسووتدالل ا‬
‫إلا اا األمن‪ ،‬والأل‬

‫ا م اه النيول مون اآالور ومشونيه رون‪،‬مه‬

‫ومحاولة الة اء ع يه‪ ،‬وعنأدا يبأض ل يب ال تنة ااات اا ولو‬
‫دذه الم اولة التةريبية ب دة الحسا واأل‪،‬قام‪.‬‬

‫‪281‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫ومن ضزل وقف عمل دذه الم اولة الةام ة عن ال مل ومحئوي‬
‫ض‪،‬كاهنووا حتووى ا مووأمر مماس و الاليووا ضبنوواء الوونفن ومووة‪،‬ع بيوون‬
‫ميكروبا الكرادية والت صبن ابأ من إبأاع نتو ولاعيوة ل الوة‬
‫وقووواو‪ ،،‬ع وووى و حصووون ال تنوووة وضوكا‪،‬دوووا‪ ،‬حيوموووا وزوووأ‬
‫ومحركم وذل عرب قنا سالح المأل ية الم تم يوة المحرتلوة‬
‫‪,‬‬
‫والمتوصصة والتى متناغ حركت ا ولو نتوام م وأ مسوبةا والئوة‬
‫مأ‪،‬وسة سو ا وعورب خليوة التشوا‪ ،‬بوين ال ميو حتوى مون‬

‫مصور‬

‫بالسووالم وااسووتةرا‪ ,،‬سووأعرض الص و حا التاليووة ضد و الوونت‬
‫الألاعيووة الةوواو‪ ،،‬ع ووى حمايووة ض‪،‬ض مصوور واوو ب ا موون ال تنووة‬
‫الئائ ية والحرو األد ية‪:‬‬
‫وم مته سرعة التحر نحن مناف ومراكة اااوتبا الئوائ‬
‫والتحري وو‬

‫الةووري والمووأ والمؤسسسووا وال ي‪،‬ووا مووول‬

‫ال ام ا واألنأية الرياضية والكنوائي والمسوازأ إلو ‪ ....‬مون‬
‫ضماكن م م ال امة وال مادير‪.‬‬
‫وذل من الالا مةويأ م منعا ال مل الةائموة ع وى النتوام‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪281‬‬

‫بنسائل عم ية ل الة ل تأاللن ل حي نلة وو ممأو األلمة من نةئة‬
‫ااات اا إلى باق ضزةاء الونفن وذلو بحصوا‪ ،‬مصواو‪ ،‬النيورا ‪-‬‬
‫منئةة ال نف الئائ والتنمر األد ى‪5‬‬
‫ودووون نتوووام الووواا بمؤسسوووا الأولوووة وال ريووو الحكووونمى‬
‫ومؤسسة الرئاسة ينس م النتام األوا ويتونل التوأالل بوأووا‬
‫الأولة زمي ا ومبأض المرح ة األولوى مون المشوروع بإي واو نتوام‬
‫إنووذا‪ ،‬مبكوور م متووه د و الررووأ والتنبووؤ باألموواكن الت و يمكوون ض‬
‫مكوون نوونا‪ ،‬ضلمووة فائ يووة‪ ،‬وموونلير وسووائل عم يووة موون البووأايا‬
‫ل حي نلة وو ان ا‪ ،‬األلمة‪ ،‬ثو ب وأ ذلو يوت إنشواء نتوام ضموا‬
‫وائوو ال موول ضووأ الحرائوو الئائ يووة وموون ثوو يووأل وو‪ ،‬النتووام‬
‫المركوووةي الشوووامل وسووون رض الصووو حا التاليوووة م ارووويل‬
‫وضدأا كل نتام من دذه النت ووسائل المشا‪،‬كة ليه‪:‬‬
‫‪:‬‬

‫م تمووأ لكوور‪ ،‬نتووام «إف وواء» ع ووى إي وواو وحووأا‬

‫م تم يووة‬

‫سري ة الحركة واانتشا‪ ،‬والتأالل أ‬

‫مساعأ‪ ،‬الم تمو‬

‫ض يحمووو ن سوووه بن سوووه مووون األلموووا‬

‫والحرائووو الئائ يوووة‬

‫والتنمرا‬

‫األد ية‪.‬‬

‫‪282‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫من الالا ‪،‬رأ مكورا‪ ،‬الحوناو التحري وية سوناء المنئ ةوة‬
‫من ال ية وينية ضو سياسية ضو ازتماعية ‪،‬بنع مصر‪ ،‬والتوى مبوأض‬
‫ب مل بسي من غير قصوأ ثو موا م بو ض متحونا لمشو أ فوائ‬
‫لتنني نتي وة التحوريض اإلعالمو وموأالل ب وض المت صوبين‬
‫األحووأا ‪ -‬مووول محاولووة م أيووأ ضو بنوواء كنسووية‪ ،‬دوورو لتووا‪،‬‬
‫مسيحية م اا مس ضو ال كي ضو فرح ‪،‬ض سياس م وا‪،‬ض‬
‫يون الشأ ال ام‪ ،‬باإلضالة ل أم وزنو نتوام حكونم ضو ضد وى‬
‫موووأ‪ ،‬ع ووى التووأالل السووري‬

‫بووأايا األلمووا ومحاروور ا‬

‫ومن امتأاودا‬
‫ل حي نية وو وقنع ضلما فائ ية حاو‪ ،‬ضو اانةان بوراثن‬
‫حوور ضد يووة م كووة ووأو السووالم اازتموواع وذلو موون الووالا‬
‫سرعة إف اء بؤ‪ ،‬ااحتةا الئائ‬

‫والتحريض ووضودا مون الوالا‬

‫إنشاء نتام إف اء ي مل لصالي الش ب المصري الناحأ‪.‬‬
‫كيف سيصب النتام يف الأمة اإلسرتامي ية ال امة ل م تم ضو‬
‫الأولة المصرية؟ ال القة)‬
‫إ م إسرتامي ية الن نض بمصر وإعواو‪ ،‬ال اع يوة إلي وا ا يمكون‬
‫ض متحة يف ل م رن الم تم وم اويه‪ ،‬ومصا‪،‬ع ب‬

‫وه الوب ض‬

‫مما يبأو فاقامه‪ ،‬لنبذ عنامل ال رقة وال تنة وإااعة ثةالة ااعتأاا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪282‬‬

‫والت ايب ار مسوب لن واح ضي إسورتامي ية لإلروالح والب و‬
‫واإلحياء والن نض‪.‬‬
‫دن محارر‪ ،‬الحنوا واأللما الئائ ية واانةسامية وسرعة‬
‫الت امل م ا ومحارر ا بالسرعة وال أ الكاليين لمن مموأودا‬
‫ومأثيردا ع ى المةا ال ماديري ال ام‪ ،‬وذل من الوالا مسوانأ‪،‬‬
‫الم تم ومؤسسا الم تم المأين‪.‬‬

‫وم مت ا دى ‪،‬رأ الحالة الش بية وال ماديريوة يف الأولوة مون‬
‫حي التنال النفن عرب ال أيأ مون األووا واإلزوراءا التوى‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪282‬‬

‫وووت بكالوووة ال نانوووب الأيمدراليوووة‪ ،‬واازتماعيوووة‪ ،‬والسياسوووية‪،‬‬
‫والأينية‪ .‬لاأللما الت مشت ل ليي بال رو‪ ،،‬سبب ا وين لةو ‪،‬‬
‫ضحيانا يكن سياسيا ضو اقتصاويا ولكن يوت اسوتوأام الوأين كوأواه‬
‫ل شحن والتحريض‪ .‬ومةنم وحأ‪ ،‬الررأ بالتال ‪:‬‬
‫‪0‬‬

‫مصووونيف الموووذادب والئنائوووف والتيوووا‪،‬ا المنزووونو‪ ،‬يف‬

‫الأولة ا يةتصر األمر ع ى التصنيف الأين ‪ ،‬لالتصنيف المذدب‬
‫واالل كول ويون م و كوذل موول الموذدب الكواثنليك‬

‫والئائ‬
‫واإلن ي وو‬

‫الأيانووة المسوويحية‪ ،‬والمووذدب الشووي‬

‫الحالووة‬

‫اإلسالمية ودكذا‪ ،‬إذ الو ل قأ ينشوب بوين ضبنواء الئائ وة الناحوأ‪،‬‬
‫واام اه الناحأ‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫حصر ضماكن وو‪ ،‬ال باو‪ ،‬الرسمية واألد ية وال ا التاب ة‬

‫ل ا إوا‪،‬يا‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫حصر ضماكن التنزيه السياس كالمةرا الحةبيوة ومةورا‬

‫الحركا اازتماعية‪.‬‬
‫‪2‬‬

‫حصووور ضمووواكن التوةيوووف والتنزيوووه‪ :‬موووأا‪،‬ظ– زام وووا ‪-‬‬

‫م ادأ مأ‪،‬يب‪.‬‬
‫الرضي ال ام‪ :‬الئباء– قساوسة– إل ‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫حصر منز‬

‫‪1‬‬

‫‪،‬رووأ و‪،‬زووة التنالو الم تم و بووين التيووا‪،‬ا والمووذادب‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪282‬‬

‫والئنائف الموت ة‪.‬‬
‫‪7‬‬

‫م ة البالغا حنا ضي حاو اعتأاء والتأكأ مون روحته‪،‬‬

‫وو‪،‬اسة ضسبابه ال ية‪.‬‬
‫‪-0‬‬

‫لووورن مأ‪،‬بوووة ل تنارووول مووو مؤسسوووا الأولوووة الم نيوووة‬

‫باإلحصاء ومراكة زم الم نما الرسمية والمأنية‪.‬‬
‫‪ -3‬الئون م ي وون سواالنة م موول ع ووى موأا‪ ،‬السوواعة لت ةو‬
‫البالغا سناء عن اي ضو قسويي ضو ‪،‬ئويي حوة ضو روحي ة‬
‫مح يووة‪ ،‬ضو كنيسووة ضو مسوو أضو ل ووائية) مبوو الئابووا محري وويا‬
‫مت صووبا موون اووأنه ض يةوونو إلووى الشووحن الئووائ ‪ ،‬وي ووأو السووالم‬
‫األد‬
‫‪-3‬‬

‫الب أ‪.‬‬
‫منقووو إلكووورتوين ل ووواا ونشووو متصووول بوووإوا‪ ،،‬النتوووام‬

‫وبال ا الم ينة لسرعة التأالل ويصأ‪ ،‬مةا‪،‬ير ضسبنعية بأماكن‬
‫التنمر من الالا برنامج الوورائ التو م مو ع و كالوة ال وا‬
‫الموتصه ألالذ الحذ‪ ،‬والحيئة‪.‬‬
‫يف ضوونء م نمووا لريو وحووأ‪ ،‬الررووأ يووت محأيووأ المنوواف‬
‫والبووؤ‪ ،‬المتوونمر‪ ،‬وامووواذ اإلزووراء الوواللم بالتنسووي م و ال ووا‬
‫الم ينووة ومحأيووأ فبي ووة التووأالل السووري ‪ -‬إف وواء حرائ و ‪ ،-‬نووةع‬

‫‪281‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫لتيوول‪ ،‬محيووأ ضفوورا ‪ ،‬موونلير ضمووا إلو ‪ ....‬ويووت ذلو موون الووالا‬
‫وحأ‪ ،‬امواذ الةرا‪ ،‬ومرل منريا ا لنحأ‪ ،‬التأالل السري ‪.‬‬
‫وحووأ‪ ،‬متووأالل ميووأانيا ع ووى األ‪،‬ض مكننووة موون م منعووة موون‬
‫األلراو المأ‪،‬بين ع وى حول المشوكال ‪ ،‬ولوض النةاعوا وإوا‪،،‬‬
‫ومن يذ الحمال الوارة ذا الننع من ال مل‪ .‬وع ى منارل م‬
‫وسووائل اإلعووالم‪ ،‬وال ووا الرسوومية مووول الشوورفة‪ ،‬ووحووأا‬
‫الألاع المأين والمنتشرين بالشكل ال درايف المناسب‪ ،‬ومنلعين‬
‫ع ى زدراليا الوريئوة المصورية وبوالةر مون األمواكن المتنق وة‬
‫ل تووونمرا الم تم يوووة ع وووى األ‪،‬ض يف حالوووة وزووونو ضي حوووأ‬
‫يتئ ووب التووأالل قبوول ضو ضثنوواء ضو ب ووأ ااووت اله‪ .‬ل و وحووأ‪ ،‬م نيووة‬
‫بالحل ال‬

‫ل تحأ المنزنو‪.‬‬

‫* ابأ ض يراع مننع الو يا الأينيوة وال رقيوة وال دراليوة‬
‫ل م منعووا ال ام ووة لالمةتصوور ال‬

‫وونية النتووام ع ووى مكوون‬

‫ازتموواع واحووأ ابووأ موون وزوونو المس و والمسوويح ‪ ،‬الشووبا‬
‫وال تيا ‪ ،‬البأو والح ر‪،‬ضدالى الننبة وضدال سيناء‪ ،‬م منعا‬
‫موون وزووه بحووري وضالووري م ون الص و يأ‪ ،‬ابووأ ض ي كووي ال ري و‬
‫ال امل وزه مصر ال ميل المتننع والمتسامي‪.‬‬
‫يمكن إي واو دوذا النتوام ع وى األ‪،‬ض‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪287‬‬

‫عرب التال ‪:‬‬
‫‪ -0‬زم كل دذه الم ام يف مؤسسوة واحوأ‪ ،‬ضو قيوام ضكوور مون‬
‫مؤسسة ذه األووا‪ ،‬بحيو متوصون كول مؤسسوة بوأو‪ ،‬محوأو‬
‫موووول الرروووأ ضو المتاب وووة ضو اإلاووورا ع وووى وحوووأ‪ ،‬التوووأالل ضو‬
‫اإلاووورا ع وووى المنقووو اإللكووورتوين ويوووت التشوووبي بوووين دوووذه‬
‫المؤسسوا مون الووالا المؤسسوة المركةيوة‪ ,‬وموون ثو موتمكن كوول‬
‫مؤسسة من مئنير ال ةئية الةائمة ع ي ا بأقة من الوالا التنارول‬
‫م و ال ووا الم نيووة بت و الم ووا يف الأولووة ل تنسووي م ووا‪،‬‬
‫الارة يف الحاا الت متئ ب ذل ‪ .‬كأ يكون متنقو حوأو‬
‫عنووف ضو موريووب يتئ ووب منازووأ قوون األموون‪ ،‬ضو مئ وون إعوواو‪،‬‬
‫ح ‪ ،‬ضو مشري قانن ‪.‬‬
‫حوناو‬

‫ال نووف الئووائ‬

‫المت ةووة ببنوواء الكنووائي ضرووبحم‬

‫مشووو ن‪ ،،‬وم رلوووةن ولوووذل ع وووى ضلوووراو دوووذا النتوووام– نتوووام‬
‫اإلف اء‪ -‬ض ينسةنا مو ال ي‪،‬وا‬
‫المصوورية قبوول الشووروع‬

‫الرسومية والشو بية والكنيسوة‬

‫بنوواء كنسووية زأيووأ‪ ،‬مووا‬

‫منئةووة موون‬

‫المناف وب أ ضالوذ الرتاالوين الرسومية ض مةونم حم وة منعيوة‬
‫م تم ية مسبةة لأدوال موأعند لتةبول دوذا ال مول وحمايتوه‬
‫ومحاولة عةا المت صبين والمحرضين ا بيا من الالا عةالء‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪288‬‬

‫الم تم و ن سووه‬
‫رأام فائ‬
‫‪3‬‬

‫دووذه المنئةووة وذل و م نبووا لتكوونين منئةووة‬

‫م ت ة‪.‬‬

‫إي او ‪،‬ابئوة م مو نتوام إف واء وكول مؤسسوا الم تمو‬

‫المووأين الم تمووة ووذا الم ووف لتبوواوا الوووربا ‪ ،‬ونةوول الت ووا‪، ،‬‬
‫ويمكن منلير منق إلكرتونى ل ذا الدرض‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫التنسي م ال ا الم تمة والةائمة بال ل ع وى األ‪،‬ض‬

‫مووول مؤسسووة بيووم ال ائ ووة المصوورية التووى مرع ووا مؤسسووة األلدوور‬
‫الشريف‪.‬‬
‫‪ -2‬البح و عوون الوووربا ال الميووة يف دووذا اإلفووا‪ ،‬الصنرووا‬
‫نمنذ وولة زنن ضلريةيا وماليةيا‪ ،‬وكنأا‪.‬‬
‫‪ -3‬اافووالع ع ووى بوورامج بنوواء ورووناعة السووالم التووى مةووأم ا‬
‫ال ي‪،‬ا الأولية‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪289‬‬

‫املخطط اإلجرائي‬
‫نظام إطفاء‬
‫وحدة الرصد‬
‫األحزاب‬

‫اإلنترنت‬

‫المدني‬

‫المجتمع‬

‫الكنائس‬

‫المساجد‬

‫الصحافة‬

‫الجامعات‬

‫وحدة اختاذ القرار‬
‫المحافظين‬

‫المجتمع المدني‬

‫رؤساء األحزاب‬

‫وزراة العدل‬

‫وزراة اإلعالم‬

‫وزارة الداخلية‬

‫وحدة التدخل السريع‬
‫القري‬

‫المدن‬

‫األندية‬

‫أماكن العبادة‬

‫الجامعات‬

‫المؤسسات‬

‫ما ال أ اإلسرتامي‬

‫لنتام ضما )‪.‬‬

‫الة اء ع ى متادر ال تنة الئائ ية وعم يوا التحوريض ونشور‬
‫الكرادية بين مكننا ال ماعة النفنيوة المصورية والحي نلوة وو‬

‫‪291‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫وقنع ضحأا فائ يوة ضو محري وية وأو السوالم األد و‬
‫ع ى المأي الب يأ ‪.‬‬

‫مصور‬

‫الرىفية اإلسرتامي ية‪ ،‬والتوئوي اإلسورتامي ‪،‬م ا‪ ،،‬اإلوا‪،،،‬‬
‫والنض الةانننى والمؤسس المناسب إفا‪ ،‬مؤسسا الأولوة‬
‫المصووورية الرسووومية‪ ،‬باإلضوووالة إلوووى م وووا‪ ،،‬الت ووواو والتنارووول‬
‫والتشبي م منتما الم تم المأنى ومؤسسا الأولة‪.‬‬
‫‪ 0‬ليوواو‪ ،‬الت اعوول اإلي وواب بووين مؤسسووا الأولووة الم ينووة‬
‫بم ف المنافنة ومنتما الم تم المأين‪.‬‬
‫‪ -3‬بناء الربا مصرية ميأانيوة متوصصوة لوض النةاعوا‬
‫ورناعة السالم األد ‪.‬‬
‫‪ -3‬مئبي و مشووا‪،‬ي ميأانيووة مووأع قووي المنافنووة والت ووايب‬
‫وسبل منميت ا‪.‬‬
‫‪ -2‬عأم مكرا‪ ،‬متادر وانادأ اانشةان والتحريض وال وتن‬
‫ساحة الم تم المصري‪.‬‬
‫سووي مل النتووام محووم ‪،‬عايووة مؤسسووة ‪،‬ئاسووة الوونل‪،‬اء وذل و‬
‫ألدمية دذا الم ف– النحأ‪ ،‬النفنية– حي ي أ دذا الم ف ضحوأ‬
‫ضد و الم ووا اإلسوورتامي ية الوارووة بة ووية قوون‪ ،‬ومتانووة األموون‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫الةنم المصري وبالتنسوي‬
‫بوالم ف الئووائ‬

‫‪291‬‬

‫ذا النقوم مو المراكوة الم تموة‬

‫والمؤسسووا األد يووة ال ام ووة الميووأا ع ووى‬

‫األ‪،‬ض ودى كوير‪ ،‬مصر ولكن ا م تةأ لنتام منسوي ومشوبي ‪-‬‬
‫يمكوون زموو الربا ووا مؤسسووة مةوورتح ض يئ وو ع ي ووا إسوو‬
‫«خما »‪ -‬ومن الالا منسية ا م مكتوب ‪،‬ئاسوة الونل‪،‬اء يوت ليواو‪،‬‬
‫لاع يووة المؤسسووا الرسوومية والشوو بية ولا‪ ،،‬األوقووا ‪ ،‬ولا‪،،‬‬
‫الرتبية والت ي ‪ ,‬ولا‪ ،،‬الوةالة‪ ,‬ولا‪ ،،‬الشبا والرياضة‪ ,‬والنةابوا ‪،‬‬
‫وال م يا ‪ ،‬واألنأية‪ ،‬والصحالة‪ ،‬وال نانين إل ‪ ).....‬يف مةاومة‬
‫األلكووا‪ ،‬الئائ يووة واانةسووامية يف مصوور‪ ،‬موون الووالا ‪،‬ل و ك اء ووا‬
‫ال كرية والتن يذية ومةويوأدا بوأووا م رليوة زأيوأ‪ ،‬قواو‪ ،،‬ع و‬
‫م ا ووة ال تنووة ومروزي ووا والووأاعين ل ووا‪ ،‬عوورب التووأ‪،‬يب وو‪،‬ش‬
‫ال مل المتوصصة الت قئ نا لي ا انفا م تربا‬

‫مركوة التنونع‪،‬‬

‫ويكن وو‪ ،‬مكتب ‪،‬ئاسة النل‪،‬اء دن منلير الوأع ال نزسوت مو‬
‫دووذه المؤسسووا الحكنميووة والشوو بية عوورب التنسووي والتنزيووه‬
‫واإلزووراءا الرسوومية وموونلير الدئوواء الرسووم والةوواننين وموونلير‬
‫الووأع الموواوي الكووايف‪ ،‬ويووت ذلو ول و إفووا‪ ،‬إوا‪،‬ي مت و ع يووه‬
‫يمكن من الالله وض الوئ ومتاب ت ا وم رلة مؤاورا ن واح‬
‫المشروع والنقن ع‬

‫نةا ال‬

‫ف وم اولدا‪.‬‬

‫‪292‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫سنةأم مواا منضيحيا لكي ية عمل نتام ضما المةرتح م ضحأ‬
‫مؤسسا الأولة ويمكن مئبيةه ع ى باقى المؤسسا الموت ة‪.‬‬
‫عالقة نتام ضما بنلا‪ ،،‬الرتبية والت ي ينةس إلى مستنيين‬
‫اا ض ولا‪ ،،‬الرتبية والت وي م وأ ضدو ولا‪ ،،‬م نيوة بة وية‬
‫الح ا ع ى وحأ‪ ،‬موراب الم تمو المصوري الموأي الةريوب‬
‫والمأي الب يأ‪ ,‬لمن الالا المنادج الأا‪،‬سية التى مأ‪،‬ظ لأزياا‬
‫المحاضوون الت يميووة‪ ،‬ولريوو التووأ‪،‬يي– الم موون وفريةووة‬
‫واالوول المأ‪،‬سووة يووت مكوونين الووذاكر‪،‬‬
‫م ووام موو الئووال‬
‫التا‪،‬يوية لأف اا والشبا ن لالبأ من مراعوا‪ ،‬المنوادج الت يميوة‬
‫المصوورية ع ووى كالووة األر و أ‪ ،‬ال مريووة واألكاويميووة بحي و م وورب‬
‫ومدرظ قي المنافنة والت وايب والتسوامي بوين زم ون‪ ،‬الئوال‬
‫م م نب ض نن يسوىء أل مكون ازتمواع مصوري ع ون‬
‫ال ماعة النفنية المصرية‪ .‬ويمكن محةي ذل بالتنسي م نتوام‬
‫ضمووا – مؤسسووة ضمووا ‪ -‬التاب ووة لرئاسووة الوونل‪،‬اء مووأ‪،‬يب كووناو‪،‬‬
‫ولا‪ ،،‬الرتبيوووة والت وووي وعةوووأ وو‪،‬ا محرتلوووة كي يوووة عمووول‬
‫المنوووادج التوووى محوووا‪ ،‬الت صوووب والتئووور ونشووور الكراديوووة‪,‬‬
‫مست يأين ذل موال من الورب‪ ،‬الماليةية وغيردا مون الووربا‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪292‬‬

‫ال الميووة وذل و بووالتةامن م و مووأ‪،‬يب ومراقبووة ضواء الم مووين‬
‫مأ‪،‬يي دذه الةي والمباو ء وس نلة منري ا ل تالميذ‪.‬‬
‫ودذا المستني الاا بالتأقي من محة مست ألا المنادج‬
‫والت اموول موو الموال ووا التووى قووأ مةوو‬

‫واالوول المؤسسووا‬

‫الت يميووة والتحة و من ووا سووناء ع ووى مسووتني المنووادج ضو ضواء‬
‫لري التأ‪،‬يي‪.‬‬
‫المنوادج م وأ مون ضدو م وروا ال م يوة الت يميوة لمو إنتووا‬
‫منادج مأع قي المنافنة والمساوا‪ ،‬ابأ من وزونو م و يوؤمن‬
‫ذه الةي وحورين ع وى منروي ا ل ئوال ن أل وزونو موأ‪،‬ظ‬
‫مت صب ي ن لشول المنتنموة الت يميوة المتسوامحة‪ ,‬لوالم‬
‫الح ةة األدو‬

‫دون‬

‫وو‪ ،،‬الت وي ن ل ون وزوأ موأ‪،‬ظ مت صوب ينشور‬

‫ضلكووا‪ ،‬الكراديووة والئائ يووة وسوو الئووال بووب ض الم نمووا‬
‫التا‪،‬يوية ضو الأينيةالواف‪،‬ة ابأ حين‪،‬ذ من منلر خلية م ة اكاوي‬
‫مت‬

‫ذا األمر ودن مراقبة ضواء الم مين ومنبيه المووالف مون‬

‫واألالذ ع ى يوأ المحورض‪ ،‬ومونلير اإلفوا‪ ،‬اإلوا‪،‬ي الةواو‪ ،‬ع وى‬
‫سرعة التحر والتحة من الناق ة و اموواذ اإلزوراءا المناسوبة‬
‫التى م من ‪،‬ل ال ر‪ ،‬والحي نلة وو مكرا‪،‬دا مر‪ ،‬ضالري‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪292‬‬

‫وبنوواء ع ووى مووا سووب ي ووأ نتووام ضمووا دوون النتووام المسوو‪،‬نا عوون‬
‫متاب ة ومراقبة ضواء مؤسسا الأولوة زمي وا ليموا يوون ق وايا‬
‫المنافنووة والتسووامي وعووأم التمييووة بووين الموونافنين‪ ،‬مووول ولا‪،،‬‬
‫الت ي وكذل ولا‪ ،،‬اإلعالم إل ‪.....‬‬
‫ولتةريب ال و ل نتوام ي مكون ا عتبوا‪ ،‬وو‪ ،‬نتوام ضموا موول‬
‫وو‪ ،‬ال‬
‫مؤسس ا‬

‫ووال المركووة ل محاسووبا‬
‫الأولة‪ ،‬كوذل‬

‫ع ى ضواء المؤسسا‬

‫الرقابووة الماليووة ع ووى‬

‫وو‪ ،‬نتوام ضموا دون الرقابوة الأقيةوة‬

‫الحكنمية والمأنيوة ليموا يوون ق وايا‬

‫المنافنووة والمسوواوا‪ ،‬ومةاومووة التمييووة والئائ يووة ومما‪،‬سووة‬
‫التحريض‪.‬‬

‫‪292‬‬
‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫رئاسة الوزراء‬
‫مؤسسة أمان‬

‫النةابا الم نية‬

‫برول قي المنافنة يف المنادج‬

‫عأو المباو‪،‬ا الش بية ال أيأ‪،‬‬

‫مؤسسة األلدر الشريف‬

‫منتما الم تم المأين‬

‫انو اض التنمرا الئائ ية‬

‫عأو وو‪ ،‬ال باو‪ ،‬المست يأ‪،‬‬

‫عأو ال‬

‫ائيا الت مأثر‬

‫عأو المتأ‪،‬بين ع‬

‫المشروع‬

‫ال من المؤارا ‪........‬‬

‫عأو الصحف المست يأ‪،‬‬

‫الكينسة المصرية‬

‫ولا‪ ،،‬األوقا‬

‫ولا‪ ،،‬اإلعالم‬

‫ولا‪ ،،‬الرتبية والت ي‬

‫وعأيأ المؤسسا األالري‬

‫مؤشرات اإلنـجـاز‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪291‬‬

‫وموون الووالا مئبيوو نت و مةاومووة ال تنووة والتحووريض إف وواء‬
‫الحرائ ونتام ضما ) المةرتحة دنا ووالنل ا حية التن يذ نكن قأ‬
‫قئ نا انفا كبيرا حماية مصر وضد ا من اور ال تنوة المسوتئير‬
‫وحرائ التحريض الةام ة ومنزا الكراديوة الموأمر‪ ،‬التوى موأمى‬
‫ع ى األال ر واليابي‪ .‬ودذا ال أ يتئ ب عمال وىفوبا ومستمرا‬
‫وضلراوا يمت كن عةيموة رواوقة‪ ،‬و‪،‬ىفيوة ثاقبوة‪ ،‬واو اعة مت انيوة‪،‬‬
‫وحووب مصوور احووأ لووه لالكوول مئالووب بال موول ع ووى اسووتةرا‪،‬‬
‫الم تموو المصووري وحمايتووه موون اانووةان إلوو ضموون الحوور‬
‫األد ية والئائ يوة‪ ,‬ضحةابوا ضو زم يوا ‪ ،‬كنيسوة ضو مسو أ‪ ،‬زام وة‬
‫ضومأ‪،‬سة‪ ،‬سناء كنوا مون ضبنواء األغ بيوة ضومون ضلوراو األق يوة‪ ,‬لك نوا‬
‫ضع وواء متسوواوو‬

‫ال ماعووة النفنيووة المصوورية‪ ،‬ك نووا س و ينة‬

‫النفن سناء نس أ زمي ا بسالمت ا وقن ا‪ ،‬وسنشوة ك نوا اقوأ‪،‬‬
‫ا لوون ضرووا ا الو وول وال ئووب‪ ,‬ولمةيووأ موون الت اعوول والتناروول‬
‫نرحب بكل األلكا‪ ،‬والمةرتحوا ع وى بريوأ مركوة التنونع ل وض‬
‫النةاعا‬

‫‪http://www.tanaowa.com :‬‬

‫‪‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪297‬‬

‫اخلامتـة‬
‫م اا عمل ثةالة الت صب والكرادية واسو النئوان وعوريض‬
‫الموووأ ل ووون يشووومل النةاعوووا الئائ يوووة‪ ،‬والةنميوووة‪ ،‬والةئريوووة‪،‬‬
‫والحةبيووة و‪،‬بمووا ينووةا إل و مسووتن الت صووب لأحيوواء السووكنية‬
‫واألنأيوووة الرياضوووية واالووول الب وووأ الناحوووأ‪ ،‬و لووورتا التحووونا‬
‫التا‪،‬يويووووة الكوووورب مووووول الووووون‪،‬ا ‪ ،‬ومةاومووووة المحتوووول‪ ،‬مةوووو‬
‫الم تم ا بين مئرقة الةني الةأيمة الم يمنة الت مةاوم التديير‬
‫موون الووالا ال ووب ع ووى و‪،‬قووة ال رقووة والتووونين وسوونأا ال ووأو‬
‫الووووا‪،‬ز الوووذي ي وووب بئريةوووة لووورن مسوووأن لت وووأ الوئابوووا‬
‫التحري وووووية‪ ،‬والصوووووراعا الئائ يوووووة‪ ،‬والنةاعوووووا ال رقيوووووة‪،‬‬
‫واا اما بال مالة والت مر منتشر انتشوا‪،‬ا واسو ا غيور مسوبنن‬
‫ال‬

‫اء اازتماع والسياس ل ذه الم تم ا‬

‫م‬

‫المرح وة‬

‫الم ص ية من ما‪،‬يو ا الم ارر‪.‬‬
‫وبما ض ال أيوأ مون ب وأا ال وال ال ربو مشو أ لحتوة إقوالع‬
‫ح ا‪،‬ي نحن ل اء الحرية والمساوا‪ ،‬والكرامة ليموا بوا ي ور‬
‫بالربي ال رب ن ل ى مت رض لحم ة منتمة ومتنار ة محض ع ى‬
‫الكراديووة والت صووب بووين مكننا ووا اازتماعيووة موون ضزوول م ني و‬

‫‪298‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫مسير‪ ،‬الربي ال ربو والة واء ع ي وا ضو ع وى األقول وقوف حركوة‬
‫ممووأودا ال دوورايف‪ ،‬لمووا مش و أه سوون‪،‬يا موون محاولووة نتووام األسووأ‬
‫الداا زور الم تمو السون‪،‬ي نحون ضمون الحور األد يوة يؤكوأ‬
‫دذه ال رضية‪.‬‬
‫ونحوون كشووو ن عربيوووة متووونن ل حريوووة وال أالوووة والمسووواوا‪،‬‬
‫يتنزب ع ينا الت امل م دوذا التحوأي‪ -‬ال رقوة واانةسوام ونشور‬
‫ثةالة الكرادية– برىفيوة إسورتامي ية وضسواليب قواو‪ ،،‬ع وى م كيو‬
‫الئا اانةسام والئائ ية والت صبن ولوذل زواء لكور‪ ،‬دوذا‬
‫اإلرأا‪ ،‬ال رو من الحر األد يوة ) والوذي يحمول م منعوة‬
‫من األلكا‪ ،‬ال المة الت خمل ض مساد يف لوتي األزوناء اإلبأاعيوة‬
‫ضمام ال م ن‪ ،‬ال رب الم ت بة ايا وحأ‪ ،‬الم تم وا ومةاوموة‬
‫ال ووتن ومنالحووة ثةالووة الكراديووة والت صووبن أل المتوواب ل مكتبووة‬
‫ال ربيووة ي ووأ ر و نبة بالدووة يف ال ووون‪ ،‬ع ووى كتووا عرب و ‪،‬رووين‬
‫يتناوا كي ية إوا‪ ،،‬التننع الم تم يف السواحة ال ربيوة مون لاويوة‬
‫اإلسرتامي يا واآليا الت م ن ببناء السالم اازتماع ونشر‬
‫قي التسامي والمنافنة‪ ،‬وخليا مةاومة األلكا‪ ،‬اانةسامية ولض‬
‫النةاعووا األد يووة وغيردووا موون الة ووايا الم صو ية الحةيةيووة التو‬
‫محتووا إل و إبووأاع وز ووأ وبووذا يسووتنعب فاقووا المؤسسووا‬
‫واأللراو‪.‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫مم يأ‬

‫‪299‬‬

‫احملتــوي‬

‫‪5 ................................................‬‬

‫ال صل األوا‪ :‬الحرو األد ية‪، ..‬ىفية عال‬
‫الت ربة ال‬

‫األلكا‪92 ،‬‬

‫ربية ‪90 ........................................‬‬

‫من ضين يبأض التديير ؟ ‪95 ..................................‬‬

‫األلكا‪ ،‬السياسية الةام‬

‫ة ‪90 ...............................‬‬

‫ل س ة بناء الةالع بين ال نيا‬
‫ال‬

‫نية الدربية‪09 ..........................................‬‬

‫ال نية ال‬
‫ال‬

‫‪05 .........................‬‬

‫نأية ‪08 .........................................‬‬

‫نية اإلسالمية ‪01 ......................................‬‬

‫ما لائأ‪ ،‬التا‪،‬ي لأم والش ن ؟‬
‫التا‪،‬ي السنى والذاكر‪ ،‬الشي‬
‫ال رن بين بناء الذاكر‪ ،‬والتا‪،‬ي‬
‫م اف األم م الوربا‬
‫النةاع السن ي الشي‬
‫الح‬

‫‪33 ....................‬‬

‫ية‪31 ........................‬‬
‫‪09 ........................‬‬

‫التا‪،‬يوية ‪03 ...................‬‬

‫‪05 .................................‬‬

‫نا التا‪،‬يوية‪01 ......................................‬‬

‫الرتا واأللمة الئائ‬

‫ية ‪01 ...............................‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪211‬‬

‫حةنن غير المس مين‬
‫التنمر اإلسالم‬

‫الأولة النفنية ‪50 ................‬‬

‫‪53 .......................................‬‬

‫األلكا‪ ،‬الأينية المربكة ‪50 ................................‬‬

‫اإلسالم ودنيا‬

‫اآالرين ‪51 ............................‬‬

‫النن الأين وال تن الئائ‬

‫ية ‪95 ..........................‬‬

‫النحأ‪ ،‬قبل التنحيأ ‪99 ...................................‬‬

‫الحل ال ماين ل م‬
‫سؤاا الشي ة‬

‫ل الئائ‬

‫‪09 .......................‬‬

‫مصر‪00 ..................................‬‬

‫اإلضاءا الم رلية ال أيأ‪ ،‬وضب عال األلكا‪،‬‬
‫زدراليا التشي‬

‫السياسية‪85 ...............................‬‬

‫بين ال دراليا والتشي‬

‫‪88 ................................‬‬

‫عال األلكا‪ ،‬وعة ية األغ‬
‫وازب األغ‬

‫بية ‪19 ..........................‬‬

‫بية السنية ‪10 .................................‬‬

‫عال األلكا‪ ،‬وسيكنلنزية األق يا‬
‫ضنناع األق يا‬

‫‪15 ..................‬‬

‫‪15 ........................................‬‬

‫ال صل الواين‪:‬الحرو األد ية ضنء الت ا‪،‬‬
‫ل س ة عرض الت ا‪،‬‬
‫الت‬

‫‪89 .....‬‬

‫اإلنسانية ‪920‬‬

‫‪929 ................................‬‬

‫ربة األيرلنأية ‪929 .....................................‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪211‬‬

‫‪7‬عنامل ضهنم الصراع يف ضيرلنأا ‪929 .......................‬‬

‫الت‬

‫ربة الرتكية ‪999 ........................................‬‬

‫دكذا ن ي إسالمينمركيا ولشل اآالرو‬

‫‪999 ..............‬‬

‫عاان‪،‬اء الرتكية ‪990 .......................................‬‬
‫‪ :‬السكة من دنا ‪998 ...................‬‬

‫ورية م امير ل ر‬

‫الس األد ى قبل الشري‬
‫ال‬

‫ة اإلسالمية ‪903 ..................‬‬

‫نية الماليةية ووستن‪ ،‬الأولة ‪905 ........................‬‬

‫المالئكة مرقن يف ماليةيا ‪909 .............................‬‬

‫ضسرا‪ ،‬ن اح الت‬
‫م‬

‫ربة الماليةية‪908 ..........................‬‬

‫ربة نمن‪ ،‬التاميل ‪930 ....................................‬‬

‫لماذا ن حم ال أالة اانتةالية ب نن‬

‫ضلريةيا؟ ‪931 ........‬‬

‫اإلسرتامي ية ال الة لحة المؤممر األلرية‬
‫مكنيكا التالح‬

‫‪900 .........‬‬

‫بين السنو وبيض ‪905 ...................‬‬

‫كيف ضب أ األمريكين ال‬

‫سكر عن السياسة؟ ‪950 ..........‬‬

‫النرايا المدربية ال شر‬

‫‪958 ...............................‬‬

‫الت ي‬

‫ل الحر األد‬

‫ية ‪998 .........................‬‬

‫النرنا إلى ال أالة وااعرتا الوةا ب‬
‫بأاية م كي المشك‬

‫ناميماا ‪903 ..‬‬

‫ة ‪900 .................................‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫‪212‬‬

‫حتى ا ي م الم رمن من ال ةا‬

‫‪905 ..................‬‬

‫ال صووول الوالووو ‪ :‬ثووون‪،‬ا الربيووو ال ربووو وم ووو ة‬
‫الحر األد ية‪ -‬مصر نمنذزا‪901 ...................... -‬‬
‫النفن ال رب‬

‫وواء اانةسام ‪989 ...........................‬‬

‫ثوووون‪،‬ا الربيوووو ال ربووووى وإسوووورتامي ية إوا‪ ،،‬التنوووونع‬
‫وااالتال ‪980 ...........................................‬‬
‫ن اح الون‪ ،،‬اي نى انت اء الئائ‬
‫إسرتامي ية الورو‬

‫ية ‪985 .....................‬‬

‫من األلمة ‪980 ........................‬‬

‫ال مووول ب سووو ة ال ماعوووة النفنيوووة ا بمنئووو األغ بيوووة‬
‫السياسية ‪981 ..............................................‬‬
‫مأ ال‬

‫سن‪ ،‬ا بناء الةالع ‪912 ..............................‬‬

‫زب ا الةتاا الم تنحة ل ون‪،‬ا ال‬
‫الون‪ ،،‬المصرية والنةاع األد‬
‫مصاو‪ ،‬أيأ الس األد‬
‫الورالا‬

‫ربية ‪919 ..............‬‬

‫‪913 ........................‬‬

‫ى المصري ‪915 ..................‬‬

‫الومي ‪918 ....................................‬‬

‫مؤارا الحر األد ية‬

‫مصر‪020 ......................‬‬

‫ال ة ية ال سكرية و أيأ الس األد‬
‫الورب‪ ،‬التا‪،‬يوية‬

‫‪020 ................‬‬

‫‪028 ......................................‬‬

‫اهلروب من احلرب األهلية مصر منوذجًا‬

‫سيكنلنزية ال ةل ال‬

‫‪212‬‬

‫سكري ‪021 ..........................‬‬

‫كيف من ن مصر من الحر األد‬

‫ية؟‪099 ..................‬‬

‫مباو‪ ،،‬ضم َو َل قوزة ‪243 .....................................‬‬

‫يف ضيالة ع‬

‫زرزي ‪247 .................................‬‬

‫ال ال ااحت ال‬

‫‪250 .....................................‬‬

‫اسرتاحة لكرية يف الكنسية اإلن ي‬

‫ية ‪261 ...................‬‬

‫ال صوول الرابو ‪ :‬ضنتمووة مةاومووة الحوور األد يووة‪ -‬مصوور‬
‫نمنذزا‪265 ............................................. -‬‬
‫م ربة ل نة ال‬

‫أالة النفنية المصرية ‪268 ...................‬‬

‫ضنئمة مةاومة ال تنة والحر األد‬
‫مادية الحر األد‬

‫ية ‪271 ..................‬‬

‫ية؟ ‪277 ................................‬‬

‫كيف مبأض الحر األد‬

‫ية؟ ‪279 ............................‬‬

‫نتام «ضما » فنيل المأي لمةاومة ال تنة الئائ‬
‫الموئ اإلزرائ‬

‫ية ‪281 ......‬‬

‫‪289 ....................................‬‬

‫موئ عمل نتام ضما )‬

‫‪295 .............................‬‬

‫الواممة ‪297 ...............................................‬‬

‫ال‬

‫رظ‪299 ...............................................‬‬

‫‪‬‬

Related Interests