Yemenia Magazine 35 مجلة اليمنية

}}´9/–˜H

w‚‚¥9' R—92H»‚‚W03›92/b—

}}´F

;³³3 90›X³H³³Y»‚‚W³³03›;³³³›Y

¬¬q/uSu
q/èbMJyu 
eMDè`IV#
¬¬qJMÅSM#æ 
ãSKuKFlI
¬¬qJMÅs@æ
àbFÅßb Á—Èb}
¬¬SKKMS
äsHè͘SSKÁ\
¬qJMÅ 

‚‚;3103›F Y›

à9¹»H%
d¡C`k²'‘eq|xC

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫الكابنت عبداخلالق �صالح القا�ضي‬

‫رئيس التحرير‬

‫المحتـويـات‬

‫خالد الكينعي‬

‫مشرف تحرير القسم العربي‬

‫عبدالكرمي املقالح‬
‫التصوير‪:‬‬

‫‪gabreez.com‬‬

‫ال�صدار اخلام�س والثالثون ‪ /‬ابريل ‪ -‬يونيو ‪ 2010‬جملة ربع �سنوية ت�صدر عن اخلطوط اجلوية اليمنية با إل�شرتاك مع‪:‬‬
‫إ‬
‫حممد �سعيد نعمان‪ ،‬عبدالويل الطوقي‬
‫ف ؤ�اد احلرازي‪ ،‬أ�مرية ال�شريف‬
‫في�صل القربي‪ ,‬مكرد حممد مكرد‬
‫مشرف اإلعالنات‬

‫‪18‬‬
‫عــدن‪ ..‬بوابة اليمن‪..‬‬

‫‪26‬‬

‫طفل الديسلكسيا‪..‬‬

‫نبيل أ�حمد ال�سامعي‬
‫موبايل ‪00967 733211143 :‬‬
‫موبايل ‪00967 771718282 :‬‬
‫موبايل ‪00967 734555083 :‬‬
‫موبايل ‪00967 700003077 :‬‬
‫جميع املقاالت الواردة يف جملة اليمنية‬
‫تعرب عن �آراء كتابها‪ ،‬ولي�س عن �آراء ال�شركة‪.‬‬

‫عنوان المجلة‬

‫ا إلدارة العامة للخطوط اجلوية اليمنية‬
‫�صنعاء ‪ -‬اجلمهورية اليمنية ‪� -‬ص‪ .‬ب ‪1183 :‬‬
‫هاتف ‪( :‬حتويلة ‪00967 1 232380/ 7 )117-118‬‬
‫تليفاك�س ‪00967 1 258015:‬‬
‫تصميم بن دسمال للدعاية واإلعالن‬

‫رائد عزت �ص ّوان‬

‫هاتف ‪00971 4 2828569 :‬‬
‫فاك�س ‪00971 4 2828372 :‬‬

‫طبعت يف مطبعة بن د�سمال ‪ -‬دبي‬

‫الإ مارات العربية املتحدة‬

‫شجرة اللبان‪..‬‬

‫‪90‬‬

‫بلدة طيبة‬

‫‪18‬‬

‫أ�طفالنا‬

‫‪26‬‬

‫م�سافرات‬

‫‪33‬‬

‫حكاوي الدنيا‬

‫‪56‬‬

‫ك�شكول احلياه‬

‫‪60‬‬

‫تفا�صيل‬

‫‪64‬‬

‫قو�س قزح‬

‫‪70‬‬

‫قامو�س الزواج‬

‫‪82‬‬

‫حصن كوكبان‪..‬‬

‫أخطاء األزياء‪..‬‬

‫‪96‬‬

‫املرا�سالت تر�سل با�سم رئي�س حترير جملة اليمنية‪:‬‬
‫نرحب باقرتاحاتكم ومالحظاتكم‬
‫حول جملة اليمنية‬
‫على الربيد العادي أ�و ا إللكرتوين‬
‫‪yemeniamag@yahoo.com‬‬

‫بلــدة طيبـــة‬

‫عدن مدينة يحتار المرء أمام وصفها لتعدد أوجه السحر والجمال فيها‪ ..‬الزائر لها يجد نفسه في حالة ذهول‬
‫ال يستطيع معها التركيز على مظهر من مظاهر النهضة والتطور الذي وصلت إليه هذه المدينة الساحرة‪..‬‬
‫والمتتبع لتاريخ هذه المدينة العصرية يتضح له األهمية التي تكتسبها نظراً لموقعها االستراتيجي والذي كان‬
‫السبب الرئيسي في إغراء العديد من الدول االستعمارية الحتاللها واالستفادة من موقعها التجاري الفريد‪..‬‬
‫وباإلضافة إلى موقعها اإلستراتيجي وطبيعتها الجذابة فإنها تضم بين جنباتها الكثير من المآثر التاريخية‬
‫واألثرية والمعالم السياحية‪.‬اليمنية حلقت في أجواء هذه المدينة وهبطت في مطارها الحديث لتبدأ رحلة مع‬
‫المتعة والسحر والجمال في أرجائها العصرية ومآثرها التاريخية‪ ..‬وكم سعدنا كثيراً بما شاهدناه من معالم‬
‫وآثار ونهضة وتطور وعمران جعل من مدينة عدن بحق جوهرة ليمن الوحدة‪ ..‬ال أطيل عليكم فإلى تفاصيل‬
‫هذه الزيارة‪...‬‬
‫عبد الفتاح علي البنوس‬

‫عــدن‬

‫بوابة اليمن وجوهرته الماسية‬

‫‪18‬‬

‫‪19‬‬

‫بلــدة طيبــة‬

‫اللحظة الذهبية‬

‫ما أ�ن حط بنا الرحل مبطار عدن حتى بد أ�نا ن�ست�شعر‬
‫روعة املكان‪ ..‬وهو ما دفعنا �إىل مغادرة املطار على‬
‫عجلة‪ ..‬حيث ا�ستكملنا ترتيبات ا إلقامة يف الفندق‬
‫واجتهنا لتناول طعام الغداء‪ ..‬وما �إن فرغنا من‬
‫ذلك حتى بد أ�نا مبطالعة برنامج الزيارة ال�سياحية‬
‫واال�ستطالعية املعد لنا من قبل ال�سلطة املحلية مبدينة‬
‫عدن‪ ..‬حيث كانت البداية بزيارة �ساحة الق�صر‬
‫اجلمهوري بالتواهي‪ ..‬هذه ال�ساحة التي رفعت فيها‬
‫راية الوحدة للمرة أالوىل والتي أ��صبحت معلم ًا تاريخي ًا‬
‫ألبناء عدن خا�صة واليمن عامة‪ ..‬وفيها ي�ستذكر‬
‫الزائر لها تكلم اللحظة التاريخية التي رفع فيها علم‬
‫الوحدة خفاق ًا‪.‬‬

‫كريتر‬

‫أ�حد أ�عرق أ�حياء مدينة عدن وفيه يوجد امليناء‬
‫التاريخي يف خليج �صرية‪ ..‬وهذا امليناء الذي ا�شتهرت‬

‫‪20‬‬

‫به مدينة عدن يف املا�ضي ال�سحيق‪ ..‬حيث كانت تعد‬
‫�سوق ًا جتاري ًا يق�صده الكثري من التجار من خمتلف‬
‫املناطق والقبائل العربية‪ ..‬وفور و�صولنا �إليها وقعت‬
‫أ�عيننا على التفا�صيل الهند�سية البديعة التي بنيت‬
‫عليها املنازل وامل�ساكن و أ�قيمت الطرق‪ ..‬وهو ما منحها‬
‫خ�صو�صية بديعة تفردت بها عن باقي أ�حياء مدينة‬
‫عدن‪ ..‬جم�سدة احتفاظها بطابعها الرتاثي املعماري‪.‬‬
‫وتبدو كريرت مبوقعها الكائن على فوهة بركان وك أ�نها‬
‫التاج الذي يزين ر أ��س ملكة ح�سناء وهي مدينة‬
‫عدن‪ ..‬جتولنا يف أ�زقتها ويف أ��سواقها املحتفظة‬
‫بعبقها ورونقها وتاريخها اجلميل‪ ..‬وارت�شفنا من‬
‫مقاهيها العتيقة القهوة العدنية الفاخرة التي ت�صيب‬
‫من يتذوقها با إلدمان‪ ..‬وتعطرت مالب�سنا و أ�ج�سادنا‬
‫بروائح الطيب والبخور التي ي�شتمها الزائر لهذا احلي‬
‫وهو على م�سافة بعيدة من موقع ال�سوق‪ ..‬وهناك‬
‫�شاهدنا الكثري من ال�سياح الذين ي�صولون ويجولون‬
‫يف رحاب كريرت وهم يف حالة من ا إلعجاب واالنبهار‪..‬‬

‫وتكاد تكون أ��سواق كريرت قريبة ال�شبه من أ��سواق‬
‫دم�شق القدمية‪.‬‬
‫صهاريج الطويلة‬

‫تعد �صهاريج الطويلة من أ��شهر و أ�عرق املواقع أالثرية‬
‫وال�سياحية مبدينة عدن وهي تتبع كريرت‪ ..‬حيث‬
‫تتكون من �سل�سلة �صخرية مت نحتها من أالحجار التي‬
‫مت ت�شييدها يف م�ضيق يبلغ طوله ‪ 750‬قدم ًا‪ ..‬ومتتد‬
‫مبحاذاة اجلبال املحيطة بها حيث متثل ال�سد املنيع‬
‫الذي يحمى املدنية من �سيول أالمطار املتدفقة من‬
‫اجلبال‪ ..‬وبح�سب الدليل ال�سياحي ملدينة عدن ف�إن‬
‫ال�صهاريج التي يتجاوز عددها ‪� 18‬صهريج تت�سع لنحو‬
‫ع�شرين مليون جالون من املياه‪ ..‬وقد كانت ت�ستخدم‬
‫مياه هذه ال�صهاريج يف ري املزروعات ومنها ما كان‬
‫خم�ص�ص ًا ملياه ال�شرب‪ ..‬واجلميل يف �صهاريج عدن‬
‫ت�صميمها الهند�سي املتميز الذي يعك�س براعة ودهاء‬
‫ا إلن�سان اليمني‪.‬‬

‫المنارة المائلة‪!..‬‬

‫قلعة صيرة‬

‫تعترب قلعة �صرية مبثابة احل�صن الذي يحمي مدينة‬
‫بعد ذلك انتقلنا �إىل وجهة �سياحية ال تقل عراقة عن‬
‫عدن‪ ..‬وكان لها أ�دور ًا يف الت�صدي ملحاوالت الغزو التي‬
‫�صهاريج الطويلة وهي منارة عدن التاريخية‪ ..‬والتي‬
‫تعر�ضت لها املدينة‪ ..‬وتقع على جبل حتيط به املياه‬
‫تقع يف مدينة كريرت‪.‬‬
‫من كل اجلوانب‪ ..‬وارتفاعه ‪ 430‬قدم فوق م�ستوى‬
‫تتو�سط املنارة حديقة جماورة للربيد ويبلغ ارتفاعها‬
‫�سطح البحر‪.‬‬
‫‪ 21‬مرت ًا‪ ..‬وهي تتكون من �ستة طوابق مت بنا ؤ�ها على‬
‫�شكل خمروطي مدعم بثمانية أ��ضالع‪ ..‬وقد مت ربطها �صعدنا �إىل أ�على القلعة والتي تتكون من برجني‬
‫�إ�سطوانيني مت�ساويني أ�حدهما �إىل ال�شمال وا آلخر‬
‫ب�سلم خا�ص ي�صل �إىل الطابق ال�ساد�س‪ ..‬وبح�سب‬
‫�إىل اجلنوب‪ ..‬ويوجد بداخلها �صهريج ملياه ال�شرب‬
‫أ�بناء املنطقة ف�إن املنارة هي عبارة عن م أ�ذنة ألحد‬
‫ومدافن وخمازن حلفظ احلبوب واملواد الغذائية‪..‬‬
‫امل�ساجد التاريخية القدمية‪ ..‬الذي تعر�ض للطمر مع‬
‫مرور الوقت‪ ..‬وهناك م�صادر تاريخية ترجح أ�ن املنارة با إل�ضافة �إىل عدد من التح�صينات الع�سكرية والتي مت‬
‫فيها مراعاة املوقع اجلغرايف ملدينة عدن‪ ..‬وقد ظهرت‬
‫كانت ت�ستخدم كفنار ملراقبة وتنظيم حركة ال�سفن‪..‬‬
‫لنا خالل الزيارة مالمح أ�عمال الرتميم وال�صيانة‬
‫وخالل زيارتنا لهذا املعلم أالثري وال�سياحي البارز‬
‫أ‬
‫التي قامت بها الدولة لهذا املعلم الثري‪ ..‬والذي يعد‬
‫توقفنا عند معلومة ح�صلنا عليها من أ�حد ال�شباب‬
‫من أ�بناء كريرت‪ ..‬والذي أ�خربنا ب أ�ن منارة عدن متيل من أ�كرث املعامل �شهرة وارتباط ًا مبدينة عدن‪.‬‬
‫(�سم) واحد كل عام دون معرفة أ��سباب ذلك‪ ..‬متاما الربيقة‪ ..‬مدينة عدن ال�صغرى‬
‫متثل منطقة الربيقة الواجهة ال�صناعية ملدينة عدن‬
‫كما هو احلال مع برج بيزا املائل ب�إيطاليا‪.‬‬

‫وقد أ�طلق عليها ا إلجنليز ا�سم مدينة عدن ال�صغرى‪..‬‬
‫ومن أ�برز معاملها االقت�صادية هي م�صايف البرتول‬
‫والتي أ�ن� أش�ت عام ‪ 1953‬م وميناء ت�صدير النفط‪..‬‬
‫وبها أ�ي�ض ًا قلعة جبل الغدير وهي عبارة عن قلعة أ�ثرية‬
‫قدمية مطلة على ال�ساحل‪ ..‬وتبعد الربيقة عن مدينة‬
‫عدن حواىل ‪ 20‬كم‪ ..‬ويف الربيقة العديد من املن� آش�ت‬
‫ال�صناعية وامل�شاريع اال�ستثمارية والتي جعلت منها من‬
‫أ�كرث املناطق يف عدن جذب ًا لل�سياحة واال�ستثمار‪.‬‬
‫ساعة بيج بن وعمارة بوابة الميناء‬

‫من املعامل أالثرية ملدينة عدن هي �ساعة بيج بن‪ ..‬وهي‬
‫ثاين أ�كرب �ساعة يف العامل مت ت�شيدها عام ‪1890‬م‪..‬‬
‫وت�شري املراجع التاريخية �إىل أ�ن ا�سمها احلقيقي هو‬
‫(برج �ساعة هوج أ�ولتيل بن)‪ ..‬وهي تقع على مرتفع‬
‫جبل البنج �سار الذي يطل بدوره على ميناء عدن‪..‬‬
‫حيث ت�شبه يف ت�صميمها �ساعة بيج بن ال�شهرية يف‬
‫مدينة لندن‪ ..‬وقد بناها الربيطانيون من احلجارة‬
‫‪21‬‬

‫بلــدة طيبــة‬

‫كما ُيروى عن علي كرم اهلل وجهه أنه قال‪:‬‬
‫(أبغض البقاع إلى اهلل تعالى بئر برهوت‪..‬‬
‫ماؤها أسود منتن‪ ..‬تأوي إليها أرواح الكفار‪..‬‬
‫والموكل بها ملك يسمى دومة)‪!..‬‬

‫ال�سوداء واال�سمنت أال�سود‪ ..‬قطرها حوايل مرت من‬
‫اجلهات أالربع وعر�ضها مرت ون�صف وطولها ‪ 22‬مرت ًا‬
‫وتتخذ �شكل الهرم‪ ..‬وقد الحظنا خالل الزيارة وجود‬
‫عدد من احلرا�س الذين يتناوبون على حرا�سة ال�ساعة‬
‫ب�صورة م�ستمرة‪.‬‬
‫وعلى مقربة من �ساعة بيج بن تقع عمارة بوابة امليناء‬
‫والتي حتولت اليوم �إىل ر�صيف �سياحي يتم من خالله‬
‫ا�ستقبال أالفواج ال�سياحية القادمة �إىل عدن عرب‬
‫البحر‪ ..‬وتعد �ساعة بيج بن والر�صيف ال�سياحي من‬
‫أ�كرث املناطق �شهرة يف التواهي‪.‬‬
‫الميناء‬

‫ارتبط ا�سم عدن مبينائها البحري الهام‪ ..‬وكان امليناء‬
‫هو ال�سبب يف اكت�ساب مدينة عدن كل هذه ال�شهرة‬
‫‪22‬‬

‫وامتالكها كل هذه أالهمية‪ ..‬وي�ضم امليناء العديد‬
‫من املرافق منها ميناء املعال وميناء احلاويات وميناء‬
‫الربيقة وميناء املنطقة احلرة‪ ..‬وقد اكت�سب ميناء‬
‫عدن أ�همية بالغة يف التاريخ االقت�صادي لهذه املدينة‪..‬‬
‫وبعد �إعالن مدينة عدن منطقة حرة فقد �شهد امليناء‬
‫تو�سعات ملحوظة متا�شي ًا مع أ�زدياد حركة الن�شاط‬
‫التجاري واالقت�صادي‪.‬‬
‫وقد �شاهدنا خالل الزيارة مليناء احلاويات واملنطقة‬
‫ال�صناعية والتخزينية حركة تنموية ن�شطة حيث تعكف‬
‫الهيئة العامة للمنطقة احلرة بعدن على تنفيذ امل�شاريع‬
‫اال�سرتاتيجية الهادفة �إىل تطوير امليناء وحت�سني‬
‫م�ستوى اخلدمات التي يقدمها‪ ..‬ويتوقع خمت�صون‬
‫أ�ن ُي�سهم امليناء واملنطقة احلرة يف دعم و�إنعا�ش‬
‫االقت�صاد الوطني يف ظل االهتمام امللحوظ الذي تبديه‬

‫احلكومة لهذا اجلانب‪ ..‬وتعترب املنطقة احلرة بعدن‬
‫اليوم أ�حد املعامل واملواقع ال�سياحية ملدينة عدن نظر ًا‬
‫ملا تتمتع به من م�شاريع �صناعية وا�ستثمارية عمالقة‬
‫عك�ست املكانة االقت�صادية التي حتتلها مدينة عدن‪.‬‬
‫المتاحف‬

‫كان للمتحف ن�صيب ًا من هذه الزيارة اال�ستطالعية‪..‬‬
‫حيث قمنا بزيارة املتحف الوطني آ‬
‫للثار والذي يحتوي‬
‫علي العديد من ا آلثار ا إل�سالمية‪.‬‬
‫ويقع املتحف يف ق�صر ‪ 14‬أ�كتوبر مبدينة كريرت‪..‬‬
‫وهناك يف الطرف ا آلخر من الق�صر يقع متحف‬
‫املورث ال�شعبي والذي يحتوي على مناذج من املالب�س‬
‫أ‬
‫والدوات وامل�صنوعات اليدوية وغري ذلك من ا آلالت‬
‫التي كانت ت�ستخدم يف املا�ضي‪.‬‬

‫وعلى مقربة أ�ي�ض ًا من �شارع املتحف يقع املتحف‬
‫الع�سكري والذي ي�ضم يف جنباته بع�ض أالدوات‬
‫أ‬
‫وال�سلحة الع�سكرية وت�شكيلة من �صور قادة الن�ضال‬
‫ؤ‬
‫والثوار‪ ..‬حيث ت�رخ هذه املعرو�ضات حلقب زمنية‬
‫بعيدة‪ ..‬وقبل أ�ن ينتهي بنا املطاف جتولنا يف رحاب‬
‫متحف جامعة عدن والذي حتت�ضنه كلية ا آلداب‬
‫بخور مك�سر‪ ..‬حيث يحتوى على جمموعة من ا آلثار‬
‫والتحف أالثرية التي مت جمعها من عدد من حمافظات‬
‫اجلمهورية با إل�ضافة �إىل بع�ض املخطوطات أالثرية‪.‬‬
‫المساجد األثرية والمزارات‬

‫متتلك مدينة عدن الكثري من امل�ساجد أالثرية‬
‫واملزارات والكنائ�س التي تتوزع على مديرياتها‬
‫و أ�حيائها املختلفة‪ ..‬و أ��شهرها هو م�سجد العيدرو�س‬

‫مبدينة عدن وم�سجد أ�بان با إل�ضافة �إىل م�سجد‬
‫النور بال�شيخ عثمان‪ ..‬وهناك يف الربيقة يوجد قرب‬
‫ال�شريف وقرب ال�شيخ �سيد يون�س وقرب الويل أ�حمد بن‬
‫أ�حمد الزليعي‪ ..‬با إل�ضافة �إىل مزارات معجز و�سمارة‬
‫وال�سيد أ�حمد بن علي‪.‬‬
‫ويف عدن العديد من الكنائ�س منها كني�سة القدي�سة‬
‫ماريا وغريها‪ ..‬واملالحظ التو�سع امل�ستمر يف بناء‬
‫امل�ساجد ودور العبادة احلديثة البناء والقدمية‬
‫الزخارف والنقو�ش‪.‬‬
‫المتنفسات السياحية الطبيعية‬

‫متتاز مدينة عدن بامتالكها الكثري من املتنف�سات‬
‫ال�سياحية الطبيعية والتي متثل واحدة من عنا�صر‬
‫ومقومات اجلذب ال�سياحي‪ ..‬ومنها منطقة النوبة‬

‫بالربيقة حيث توجد جزيرة �صخرية ذات أ��شكال‬
‫غريبة ت�شبه �إىل حد كبري أ��شكال الطيور‪ ..‬ويف التواهي‬
‫هناك على خليج ال�ساحل الذهبي يوجد خرطوم الفيل‬
‫وهو عبارة عن �صخور مت آ�كلة ت�شبه خرطوم الفيل‪..‬‬
‫كما يعد منتجع العرو�سة ال�سياحي من املتنف�سات‬
‫ال�سياحية املتميزة ملدينة عدن وهو أ�حد اال�ستثمارات‬
‫الناجحة للم ؤ��س�سة االقت�صادية اليمنية‪.‬‬
‫السياحة الشاطئية‬

‫من أ�ن�شط �صور الن�شاط ال�سياحي ملدينة عدن هي‬
‫ال�سياحة ال�شاطئية‪ ..‬حيث متتلك عدن العديد من‬
‫ال�شواطئ اجلميلة التي جتتذب �إليها املاليني �سنوياً‬
‫وخ�صو�ص ًا يف أالعياد أ�و خالل ف�صل ال�شتاء‪ ..‬ومنها‬
‫ال�ساحل الذهبي والذي يقع ما بني خليج الفيل وجبل‬
‫‪23‬‬

‫بلــدة طيبــة‬

‫عدن م ؤ�هلة ت أ�هي ًال عالي ًا ال�ست�ضافة خليجي ‪..20‬‬
‫هيل و�ساحل أ�بني وهو أ�طول �شواطئ مدينة عدن‬
‫و�ستكون هذه اخلطوة �إ�ضافة ح�ضارية وتاريخية لهذه‬
‫وميتاز ب�صفاء مياهه ونعومة رمله‪ ..‬با إل�ضافة �إىل‬
‫املدينة التاريخية واحل�ضارية‪ ..‬و‬
‫�شاطئ الغدير بالربيقة �شاطئ كود النمر و�شاطئ‬
‫نحن على ثقة من أ�ن أ�بناء اخلليج و�ضيوف اليمن‬
‫العرو�سة‪ ..‬ولعل ما مييز هذه ال�شواطئ أ�نها مزدانة‬
‫يف هذه البطولة �سي�ستمتعون كثري ًا بطبيعة و أ�جواء‬
‫بال�شاليهات واال�سرتاحات التي توفر للزوار الراحة‬
‫وا إلطمئنان والتمتع أ‬
‫بالجواء ال�ساحرة فيها‪ ..‬با إل�ضافة مدينة عدن‪ ..‬و�ستطيب لهم ا إلقامة فيها و�ست�سحرهم‬
‫�إىل توفر كافة متطلبات ال�سياحة من فنادق ومطاعم مبفردات التطور واالزدهار الذي طر أ� عليها يف عهد‬
‫الوحدة امليمون‪ ..‬وحتى امللتقى يف عدن يف رحاب‬
‫ومن� آش�ت �سياحية راقية‪.‬‬
‫خليجي ‪.20‬‬
‫جبل حديد‬

‫كما ال يفوتنا هنا ا إل�شارة �إىل القالع واحل�صون‬
‫أ‬
‫والنفاق أالثرية التي تكتنزها منطقة جبل حديد‬
‫والتي تعود �إىل عهود ا إليوبني أ‬
‫والتراك وا إلجنليز‪..‬‬
‫ومن ذلك النفقني ال�صغري والكبري والدرب وح�صن‬
‫اخل�ضراء والتعكر وغريها من التح�صينات املوجودة‬
‫يف جبل احلديد‪.‬‬
‫عدن وخليجي ‪20‬‬

‫كل هذه الطفرة احل�ضارية والتنموية واملقومات‬
‫املتميزة لل�سياحة واال�ستثمار أ‬
‫واللق وا إلبداع جعلت‬
‫مدينة عدن حتظى ب�شرف ا�ست�ضافة بطولة خليجي ‪20‬‬
‫لكرة القدم‪ ..‬بعد أ�ن غدت عدن مدينة ع�صرية متتلك‬
‫مقومات جناح هذا احلدث الريا�ضي الكبري والذي‬
‫�سيقام أ�واخر العام احلايل‪ ..‬وكلنا ثقة من أ�ن مدينة‬
‫‪24‬‬

‫مشهد الغروب‬

‫وعلى م�شهد الغروب الذي ي�ستوطن فيه قر�ص ال�شم�س‬
‫منت�صف البحر م�شك ًال لوحة فنية بديعة‪ ..‬غادرنا‬
‫مدينة عدن على أ�مل العودة لزيارتها والتمتع بتقا�سيم‬
‫جمالها و�سحر طبيعتها اخلالبة‪.‬‬
‫عدن ‪ 22‬مايو‬

‫مدينة عدن هي ثغر اليمن البا�سم وبوابته اجلنوبية‬
‫املطلة على بحر العرب‪ ..‬ا�ستعادت مكانتها و أ�خذت‬
‫حقها من الرعاية وا إلهتمام عقب حتقيق الوحدة‬
‫املباركة‪ ..‬حيث كانت هذه املدينة الفاتنة قد حظيت‬
‫ب�شرف �إعالن الوحدة املباركة يف �صبيحة الثالثاء ‪22‬‬
‫مايو ‪1990‬م‪ ..‬ومنذ تلك اللحظة التاريخية التي ارتفع‬
‫فيها علم اجلمهورية اليمنية كانت عدن على موعد مع‬

‫ميالد ثورة تنموية وح�ضارية تنت�شلها من الو�ضع البائ�س‬
‫الذي كانت تعي�شه‪ ..‬حيث متت ت�سميتها عا�صمة‬
‫اقت�صادية لليمن بف�ضل �إمتالكها لكافة م ؤ�هالت النمو‬
‫وا إلزدهار والنهو�ض االقت�صادي‪ ..‬وها نحن اليوم وبعد‬
‫ما يقرب من ‪ 20‬عام ًا على حتقيق الوحدة املباركة‬
‫ن�شاهد عدن اليوم وقد أ��ضحت مدينة اقت�صادية عاملية‬
‫تناف�س كربيات املدن يف املنطقة‪.‬‬
‫بوصلة‬

‫تقع مدينة عدن �إىل اجلنوب من العا�صمة �صنعاء‬
‫وتبعد عنها حوايل ‪346‬كم‪ ..‬وت�شري الدرا�سات‬
‫التاريخية �إىل أ�نها كانت امليناء أالول للحمرييني‪..‬‬
‫مناخها �شديد احلرارة يف ال�صيف ومعتدل ن�سبي ًا يف‬
‫ال�شتاء ولذلك فهي العا�صمة ال�شتوية لليمن‪ ..‬و�إليها‬
‫يتقاطر الزوار وال�سياح يف ف�صل ال�شتاء ب أ�عداد هائلة‬
‫لال�ستمتاع بالطبيعة ال�ساحرة والهواء العليل الذي‬
‫متتاز به يف هذه الفرتة‪ ..‬وقد اختلفت ا آلراء حول‬
‫ت�سميتها‪ ..‬حيث ذكر الطربي يف تاريخه أ�نها ن�سبة‬
‫�إىل عدن بن عدنان‪ ..‬وذهب ياقوت احلموي �إىل أ�نه‬
‫ا�سم أ�طلقه أالحبا�ش عند غزوهم لليمن عندما عربت‬
‫ف�سميت عدن ًا‪..‬‬
‫�سفنهم �إىل عدن فقالوا‪“ :‬عدونة” ّ‬
‫وهناك من أ�رجع ت�سميتها ألحد أال�شخا�ص ا�سمه‬
‫عدن ًا‪ ..‬وقد أ�طلق عليها الفينيقيون ا�سم أ�يدن‪..‬‬
‫وبالن�سبة للمعنى اللفظي ف�إن عدن تعني ا إلقامة‪.‬‬

‫أطفالنــــا‬

‫طفل‬
‫الديسلكسيا‬
‫ً‬
‫مقارنة بزمالئها مع تلعثم واضح‪ ،‬بينما يخلط هاني‬
‫جدا‬
‫آية في الصف الثاني االبتدائي تقرأ ببطء شديد ًّ‬
‫بين الحروف المتشابهة في الكتابة أو في الصوت فيقرأ (ثعلب) على أنها (تعلب) و(سرافة) بدالً من‬
‫(زرافة) ويكتب (بتة) بدال من (بطة)‪...‬‬

‫كما تروى �إحدى أالمهات جتربتها مع طفلتها؛ حيث‬
‫وجدت لديها �صعوبة بالغة يف حفظ أالرقام من واحد‬
‫لع�شرة حتى بلغت ال�ساد�سة من العمر رغم أ�ن باقي‬
‫أ��شقائها كانوا يجيدون حفظها من الثالثة أ�و الرابعة‬
‫من العمر‪ ،‬كما أ�نها كانت تقر أ� احلرف أالبجدي‬
‫حني يكون مبفرده‪ ،‬بينما ال ت�ستطيع التعرف عليه‬
‫حينما يكون يف كلمة‪ ،‬وبعد دخولها املدر�سة كانت‬
‫تكتب أالرقام واحلروف مقلوبة فرقم (‪ )9‬تكتبه‬
‫(‪ )P‬وتخلط بني رقم (‪ )6‬و(‪ )2‬وكذلك (‪ )7‬و(‪،)8‬‬
‫وا�ستمر معها ذلك حتى نهاية العام الدرا�سي‪.‬وعندما‬
‫نبهت املعلمة يف البداية أ�كدت أ�نَّ كل أالطفال لديهم‬
‫‪26‬‬

‫بع�ض احلروف‪ ،‬وال‬
‫نف�س هذا اخللط و�سيزول بالتدريج‪ ،‬ولكن عندما بد أ�ت اللغة ا إلجنليزية؛ حيث يخلط بني ِ‬
‫بع�ض أال�سئلة مثل �إكمال احلرف‬
‫نتائجها يف االختبارات تك�شف عن أ�خطاء يف ا إلمالء‬
‫ي�ستطيع ا إلجابة على ِ‬
‫مع م�ستوى جيدٍ من الفهم لباقي أال�سئلة تن َّبهت املعلمة الناق�ص يف الكلمة‪ ،‬أ�ما يف احل�ساب فهو متفوق‬
‫وقامت بعر�ضها على أالخ�صائي االجتماعي باملدر�سة با�ستثناء أ�نه أ�حيا ًنا يعك�س بع�ض أ‬
‫الرقام مثل ‪21 ،12‬‬
‫حيث يخلط بينهما‪ ،‬وعندما قامت بعمل اختبار ذكاء‬
‫الذي أ�خربها أ�نها تُعاين من دي�سلك�سيا!!‬
‫وتكرر نف�س أالمر مع �سايل حممود حيث الحظت على له كان م�ستوى ذكائه طبيع ًّيا فبد أ�ت يف عمل قيا�سات‬
‫لل�سمع وللنظر وكانت كلها طبيعية‪ ،‬كما أ�جرت له ر�سم‬
‫طفلها منذ التحاقه بال�صف أالول االبتدائي البطء‬
‫مخ وكان طبيع ًّيا‪ ،‬ويف النهاية ا�ضطرت لعر�ضه على‬
‫ال�شديد يف كتابة الواجبات واعتماده عليها يف كتابة‬
‫طبيب نف�سي واكت�شفت أ�ن أ�حد العوامل التي أ�دَّت �إىل‬
‫الكلمات‪ ،‬ومع الوقت الحظت أ�نه عندما يكتب يفهم ما‬
‫ٍ‬
‫تفاقم احلالة لديه ال�ضغط امل�ستمر عليه من والده‬
‫يكتبه‪ ،‬ولكن عندما يقر أ� ف�إنه يقر أ� ب�صعوب ٍة و�إذا قر أ�‬
‫فال يفهم وظهر ذلك جل ًّيا يف اللغة العربية وكذلك يف ليكون متفو ًقا‪.‬‬
‫‪27‬‬

‫أطفالنــــا‬
‫القراءة‬

‫قراءة الكلمات ب�شكل خاطئ ‪� ،‬ضعف يف الطالقة أ�ثناء‬
‫القراءة اجلهورية ‪� ،‬صعوبة يف ا�ستعمال (ن�ص مقتب�س)‪.‬‬
‫ما �سبق هي م ؤ��شرات التعرف على ع�سر القراءة‬
‫(دي�سلك�سيا ‪ )Dyslexia‬ودي�سلك�سيا كلمة يونانية وتعني‬
‫�صعوبة يف الكالم ‪،‬و�سببها خلل يف تركيبة املخ الذي يتعامل‬
‫مع حتليل اللغة وي ؤ�ثر على املهارات املطلوبة للتعلم �سواء يف‬
‫القراءة أ�و الكتابة أ�و ا إلمالء و أ�حيان ًا احل�ساب وقد ترافقها‬
‫أ�حيان ًا �ضعف يف الذاكرة ق�صرية املدى ومهارات الت�سل�سل‬
‫و�سرعة معاجلة املعلومات‪ .‬وذلك أل�سباب جينية بيولوجية‬
‫ت�سفر عن م�شاكل يف التعامل مع اللغة والدي�سلك�سيا خليط‬
‫مميز يت أ�لف من �صعوبات ونقاط قوى وتتنوع يف درجتها‬
‫من �شخ�ص �إىل �آخر كما أ�ن أال�شخا�ص امل�صابني به‬
‫لهم مواهب مميزة �إىل جانب ما يواجهونه من م�شاكل‬
‫بحياتهم العملية والعلمية خارج نطاق أ�ية �إعاقة عقلية أ�و‬
‫ح�سية‪ ،‬وقد يتم التعامل مع الطفل على أ�نه طفل منخف�ض‬
‫الذكاء أ�و بطئ التعلم‪.‬‬
‫لذا ف�إنه يجب قبل احلكم على احلالة تطبيق بع�ض‬
‫االختبارات مثل‪ :‬اختبار الذكاء (حتى ن�ستبعد أ�ن يكون‬
‫االنخفا�ض نتيج ًة للتخلف العقلي أ�و ا إلعاقة الذهنية)‪،‬‬
‫واختبارات القراءة اجلهرية والذي يحدد درجة احلالة ‪،‬‬
‫أ�ما عن عالقة الدي�سلك�سيا بالذكاء في ؤ�كد أالطباء أ�ن ن�سبة‬
‫ذكاء طفل الدي�سلك�سيا طبيعية أ�و فوق املتو�سط بدليل أ�ن‬
‫م�شاهري عانوا منه مثل توما�س أ�دي�سون و أ�لربت أ�ين�شتاين‪.‬‬

‫يؤكد األطباء أن نسبة ذكاء طفل الديسلكسيا‬
‫طبيعية أو فوق المتوسط بدليل أن مشاهير عانوا‬
‫منه مثل توماس أديسون وألبرت أينشتاين‪.‬‬

‫يبدو أ�خرق ًا مبعنى أ�نه يوقع أال�شياء ويتعرث‪.. ،‬الخ‬
‫يف حني أ�ن املعلمني يتعاملون معه على أ�نه طف ٌل بطئ‬
‫أ‬
‫يلعب دور مهرج ال�صف لتغطية ما يعتقد ب�نه ف�شل‬
‫التعلم‪ ،‬وترجع ال�سبب يف ذلك النعدام الوعي لدى‬
‫املعلمني أ‬
‫درا�سي‪.‬‬
‫والخ�صائيني االجتماعيني ‪ ،‬و أ�خ ًريا أ�خربتها‬
‫ّ‬
‫�إحدى أالخ�صائيات أ�ن طفلها يعاين من الدي�سلك�سيا ‪ ..‬قد يعزل نف�سه يف م ؤ�خر ال�صف وال ي�شارك‪.‬‬
‫ي�ستطيع تنفيذ تعليمات مكونة من مهمة واحدة ولكن‬
‫فماهي الدي�سلك�سيا؟؟‬
‫ي�صعب عليه �إتباع �سل�سلة من التعليمات‪.‬‬
‫يبدو �ضائع ًا �إذا مت التحدث معه ب�سرعة‪.‬‬
‫الديسلكسيا‪..‬الطالب الغبي المتفوق‬
‫ً‬
‫ؤ‬
‫أ‬
‫أ�عزائي ا آلباء أ‬
‫يعود للمنزل متعبا لنه بذل الكثري من اجلهد يف‬
‫والمهات هل الحظتم أ�ي من امل��شرات‬
‫عملية التعلم‪.‬‬
‫املدر�سي؟‬
‫التالية على أ�بنائكم عند متابعتكم تع ّلمهم‬
‫ّ‬
‫يبدو ذكي ًا وقادر ًا لكنه ال ي�ستطيع نقل أ�فكاره على الورق‪ .‬مهارات تنظيمية �ضعيفة «ين�سى املواعيد‪ ،‬يفقد‬
‫أالوراق»‪.‬‬
‫لديه جوانب يتفوق بها خ�صو�ص ًا الدراما‪ ،‬الفن‬
‫ارتباك بني اليمني والي�سار‪.‬‬
‫ومهارات النقا�ش‪.‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫مهارات �ضعيفة يف �إدارة الوقت «كثري ًا ماي�سلم‬
‫أ�عماله مت أ�خرا‪ ،‬يخلط التواريخ‪ ،‬دائم ًا مت أ�خر»‪.‬‬
‫مفهوم ذات متدنٍ ‪.‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫الكتابة‬

‫كتابة �ضعيفة‪ ،‬أ�فكار غري متما�سكة‪،‬ا�ستعمال �ضعيف‬
‫لقواعد الرتقيم‪ ،‬مفردات حمدودة‪.‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪28‬‬

‫التهجئة‬

‫ميل للتهجئة حرفي ًا (�صوت احلرف)‪،‬يخلط‬
‫املت�شابهات من الكلمات حتى بعد التدقيق‪،‬يقلب‬
‫أالرقام أ�والكلمات (ورد بدل دور‪ 48 ،‬بدل ‪.)84‬‬

‫وفيما يلي مؤشرات محددة بالمرحلة العمرية‪:‬‬
‫الطفل ما قبل المدرسة قد يظهر ما يلي‬

‫�صعوبة م�ستمرة يف تعلم أ�غنيات الرو�ضة‪ ،‬أ�و أ��سماء‬
‫أال�شياء مثل‬
‫طاولة‪ ،‬كر�سي‪.‬‬
‫اال�ستمتاع عندما يقر أ� له أ�حد الكبار ق�صة لكنه ال يظهر‬
‫أ�دنى اهتمام أ‬
‫بالحرف والكلمات‪.‬‬
‫م ؤ��شرات عدم االنتباه‪:‬‬
‫�صعوبات م�ستمرة يف قدرته على لب�س مالب�سه وحده‬
‫وو�ضع احلذاء املنا�سب يف القدم‪.‬‬
‫م�شكالت يف رمي‪ ،‬التقاط‪ ،‬وركل الكرة‪ ،‬والوثب على قدم‬
‫واحدة والوثب فوق �شيء‪.‬‬
‫�صعوبة يف الت�صفيق مع اللحن‪ ،‬ت أ�خر يف النمو اللغوي‪.‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫الطالب في المرحلة االبتدائية قد يظهر ما يلي‪:‬‬

‫�إح�سا�س �ضعيف باالجتاهات وخلط اليمني بالي�سار‪.‬‬
‫�صعوبة يف لب�س املالب�س وربط �شريط احلذاء‪.‬‬
‫تباين بني فهم اللغة والتعبري اللغويّ ‪.‬‬
‫حمدودية الذاكرة ق�صرية املدى حيث يجد �صعوبة يف‬
‫حفظ جداول ال�ضرب أ‬
‫والحرف‪.‬‬
‫�صعوبات يف القراءة بالتحديد فيما يلي‪:‬‬
‫تردد بالقراءة‪.‬‬
‫حذف أ�و تكرار بع�ض أال�سطر حيث �إنه ُي�ض ّيع مكان‬
‫القراءة‪.‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫يخلط بني الكلمات الق�صرية مثل طب وبط‪.‬‬
‫�صعوبة يف لفظ الكلمات متعددة املقاطع‪.‬‬
‫�صعوبة يف فهم ما يقر أ�‪.‬‬
‫�صعوبة يف الكتابة وا إلمالء وتت�ضمن‪:‬‬
‫تباين بني م�ستوى اللغة املقروءة واملكتوبة‪.‬‬
‫أالعمال الكتابية غري مرتبة‪.‬‬
‫كتابة ثقيلة‪.‬‬
‫خلط أ‬
‫بالحرفاملت�شابهةمثلطظ‪ pb‬مماينتجكتابةغريبة‪.‬‬
‫أ‬
‫تهجئة الكلمة نف�سها بعدة ��شكال بالعمل الكتابي نف�سه‪.‬‬
‫خلط بني ا�سم احلرف و�صوته‪.‬‬
‫الطالب يف املرحلة الثانوية قد يظهر ما يلي‪:‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫تستمر معه مشكالت المرحلة االبتدائية ومنها‪:‬‬

‫قراءة غري دقيقة‪.‬‬

‫أ�خطاء بالتهجئة وا إلمالء‪.‬‬
‫خلط أالوقات‪ ،‬أالماكن‪ ،‬والتواريخ‪.‬‬
‫�صعوبة يف تذكر جداول ال�ضرب واملعادالت‪.‬‬
‫احلاجة إلعادة التعليمات‪.‬‬
‫دميقراطي‪.‬‬
‫�صعوبة يف فهم الكلمات الطويلة مثل‬
‫ّ‬
‫�صعوبة يف التخطيط و�إعداد البحوث‪.‬‬
‫�ضعف الثقة بالنف�س وتدين مفهوم الذات‪.‬‬
‫با إل�ضافة لل�صعوبات ا إل�ضافية للمرحلة الثانوية حيث‬
‫يواجه �صعوبة يف الذاكرة ق�صرية املدى ومهارات‬

‫أطفالنــــا‬

‫هناك العديد من المناهج التعليمية لتدريس‬
‫األطفال ذوي عسر القراءة‪ ،‬التي تركز على‬
‫طرق التدريس وأساليب التعليم مثل‪ :‬طريقة‬
‫تعداد الوسائط أو الحواس ‪ ،‬طريقة فيرنالد‬
‫‪،‬طريقة اورتون‬

‫التنظيم التي تظهر من خالل‪:‬‬
‫ن�سيان الكتب املطلوبة و�صعوبة يف تنظيم حياته تبعاً‬
‫جلدول أ�عمال‪.‬‬
‫�صعوبة يف فهم التعليمات املتعددة‪.‬‬
‫�صعوبة يف تدوين املالحظات وت�سليم املهام يف الوقت‬
‫املحدد‪.‬‬
‫�صعوبة يف الذاكرة ت ؤ�ثر على االمتحانات‪.‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫بعد إنهاء مرحلة المدرسة تستمراألعراض‬
‫التالية لديه‪:‬‬

‫مير ب أ�يام جيدة و أ�يام �سيئة بدون �سبب ظاهر‪.‬‬
‫أالعمال الكتابية مفككة‪.‬‬
‫أ�خطاء قرائية ت ؤ�ثر على فهم املعنى‪.‬‬
‫كرثة الن�سيان يف احلياة اليومية‪.‬‬

‫األسلوب المناسب لمواجهة الديسلكسيا‬

‫حذار أ�ن تن�سى أ�ن امل�صاب بالدي�سلك�سيا قد يذهلك يف‬
‫جوانب أ�خرى فنية و�إبداع ّية وحالتي العاملني العبقريني‬
‫أ�ين�شتاين و أ�دي�سون خري مثال على ذلك‪..‬فكل ما ذكر‬
‫ال يدعونا للقلق ألننا بحاجة ك أ��سر ومعلمني لالحتفال‬
‫بنقاط القوة عو�ض ًا عن احلزن والي أ��س من جوانب‬
‫ال�ضعف‪ ،‬ألن أالمر اختالف يف التع ّلم ولي�س �إعاقة‬
‫تعليمية وهو يتطلب حلو ًال من تربويني ومعلمني‬
‫مطلعني‪ ،‬ويف حاالت عالج ًا من قبل خمت�صني ويف‬
‫كل أالحوال �إر�شاد ًا ملعرفة املمار�سات اجليدة داخل‬
‫ال�صفوف ويف املنازل وحت�سني فعالية التع ّلم و التعرف‬
‫على امل�شكالت وال�صعوبات ومواجهتها‪.‬‬
‫لقد مت تطوير برامج تربوية خا�صة أ‬
‫بالطفال الذين‬
‫يعانون من الدي�سلك�سيا‪ ،‬كي ت�ساعدهم على مواجهة‬
‫م�شاكلهم التعليمية التي تختلف يف طبيعتها عن م�شاكل‬
‫أ�ترابهم‪ .‬ويلعب املعلمون دور ًا بارز ًا يف التعرف على‬
‫نقاط القوة وال�ضعف عند الطفل من أ�جل �إعداد‬
‫‪ .2‬قبل الطلب منه القيام بعمل ما‪ ،‬يجب �شرح املطلوب‬
‫برنامج تعليمي خا�ص نه ‪ ،‬وعلى الوالدين التعرف على منه بالتف�صيل وتكرار العمل أ�مامه‪.‬‬
‫القدرات وال�صعوبات التعليمية لدى طفلهما كي يعرفا ‪ .3‬التنبه �إىل عمر الطفل كي تكون املهمة منا�سبة‬
‫أ�نواع أالن�شطة التي تعزز منوه‪ ،‬وتقلل من حاالت الف�شل لقدراته‪.‬‬
‫التي قد يقع فيها‪ ،‬وعليهما التقيد أ‬
‫بالمور التالية‪:‬‬
‫‪� .4‬إعطا ؤ�ه بع�ض الر�سائل ال�شفهية إلي�صالها �إىل غريه‬
‫‪ .1‬عدم �إعطاء الطفل أ�كرث من عمل يف وقت واحد‪ ،‬ومنحه كتدريب لذاكرته‪ ،‬ومن ثم زيادتها تدريجيا‪ً.‬‬
‫وقت ًا كافي ًا إلنهائه‪ ،‬من دون توقع اجنازه ب�شكل دقيق‪ .5 .‬حثه على ممار�سة أاللعاب التي حتتاج �إىل تركيز مع‬

‫‪30‬‬

‫عدد قليل من النماذج يف البداية‪ ،‬ثم زيادتها تدريجي ًا‪.‬‬
‫‪ .6‬تدريبه على ذكر كلمات حتمل املعنى نف�سه‪.‬‬
‫‪ .7‬التكلم معه ب�صوت وا�ضح ومرتفع وجتنب الت�سرع يف‬
‫احلديث أ�مامه‪.‬‬
‫‪ .8‬تعليمه مهارات اال�ستماع اجليد والرتكيز‪ ،‬كالقول‬
‫له‪ :‬انظر �إىل ال�شخ�ص الذي يحدثك‪ ،‬ا� أس�ل عن �شيء‬
‫ال تفهمه‪..‬‬

‫‪ .9‬ا�ستخدام م�صطلحات االجتاهات ب�شكل دائم أ�ثناء‬
‫احلديث معه‪ ،‬فوق‪ ،‬حتت‪ ،‬ادخل يف ال�صندوق‪..‬‬
‫‪ .10‬حثه على التمييز بني أ�حجام أال�شياء و أ��شكالها‬
‫و أ�لوانها‪ ،‬مث ًال‪ :‬الباب م�ستطيل‪ ،‬وال�ساعة م�ستديرة‪،‬‬
‫وال�شباك مربع‪ ،‬والهرم مثلث الخ‪..‬‬
‫‪ .11‬الت أ�كد من أ�ن ما يقر أ�ه منا�سب لعمره و�إمكاناته‬
‫وقدراته‪ ،‬مع احلر�ص على جعله يقر أ� ب�صوت مرتفع‬

‫لت�صحيح أ�خطائه‪.‬‬
‫‪ .12‬يف نهاية اليوم أ�و يف نهاية رحلة ما‪ ،‬أ�و بعد قراءة‬
‫ق�صة يجب حثه على حماولة تذكر ما مر به من‬
‫أ�حداث لتن�شيط ذاكرته‪.‬‬
‫با إل�ضافة �إىل أ��ساليب املعاجلة املتطورة حيث هناك‬
‫العديد من املناهج التعليمية لتدري�س أالطفال ذوي‬
‫ع�سر القراءة‪ ،‬التي تركز على طرق التدري�س و أ��ساليب‬

‫التعليم مثل‪ :‬طريقة تعداد الو�سائط أ�و احلوا�س ‪،‬‬
‫طريقة فرينالد ‪،‬طريقة اورتون – جلنجهام وطريقة‬
‫التدري�س املوجه املبا�شر‪..‬‬
‫وهي طرق علمية مت تطويرها ملواجهة هذه امل�شكلة‬
‫حيث ي�صعب �شرحها هنا وميكن الرجوع �إليها‬
‫بالتف�صيل لدى املخت�صني النف�سيني والرتبويني ويف‬
‫الكتب واملراجع املخت�صة‪.‬‬
‫‪31‬‬

‫مســـافــرات‬
‫جميلــة باأللوان الوردية‬
‫معركة الحماة والكنة ‪..‬‬
‫كيف تكسبينها!‬
‫إدمان التسوق المفرط؟‬

‫‪33‬‬

‫مسافرات‬

‫عديدة هي األقوال والقصص الرمزية التي تمثل عالقة الحماة والكنة ‪( :‬مكتوب‬
‫عبواب الجنة ما في حماة بتحب كنة ) ‪ ( ..‬الكنة كننيها بتكن جننيها بتجن )‪ (..‬بكرة يا‬
‫كنة بتصيري حماة ) ‪ .....‬هذه العالقة التاريخية التي وإن اختلفت على مر األزمنة في‬
‫الظاهر إال أن مالمحها الباطنة لم تتغير كثيرا» ‪ ..‬وغالبا» ما تقرن سيرة الحماة في‬
‫األحاديث العامة أو المزاح أو األفالم الممثلة بالتسلط والتنكيد أو التخريب ‪..‬رغم شهادة‬
‫العديد من النساء بمعاملة حمواتهن لهن كبناتهن ‪ ..‬ونسمع ونقرأ أيضا» العديد‬
‫من القصص والحوادث الواقعية المؤسفة التي تصل إلى أمور مستهجنة كالسحر‬
‫والشعوذة والحجابات ‪ ....‬فما سر هذه العالقة العجيبة بين الحماة والكنة ‪..‬؟؟‬

‫معركة الحماة والكنة ‪..‬‬
‫‪34‬‬

‫كيف تكسبينها!‬

‫«لو الحماة حبت الكنة لكان إبليس دخل الجنة!»‬
‫‪ ..‬وتبد أ� بالتوج�س من أالفكار املوروثة أ�و من حديث‬
‫يبدو أ�ن الغرية وحب التملك هما املحور أال�سا�سي الذي اجلارات ‪ :‬غدا» زوجته تن�سيه أ�هله ‪ ..‬ورمبا ي�ساورها‬
‫تتمركز حوله هذه العالقة با إل�ضافة �إىل بع�ض أالمور القلق ‪ ..‬هل �ست�ستطيع هذه املر أ�ة الغريبة أ�ن حتبه‬
‫أالخرى التي تلعب دورا» متمما» ‪ ..‬فمن طبيعة أالنثى‬
‫مثلي ‪ ..‬هل �ستدهلل وت�سهر على راحته كما كنت أ�فعل‬
‫أ�نها حتب االنفراد بقلب الرجل والرتبع على عر�شه‬
‫‪ ..‬هل �ستهتم ب أ�كله ولبا�سه ‪ ..‬وهل وهل وهل ‪ ..‬وقد‬
‫وتكره أ�ن ت�شاركها فيه أ�ي امر أ�ة أ�خرى مهما كانت‬
‫تعمد بع�ض احلموات �إىل �إبقاء ابنها وزوجته حتت‬
‫�صفتها ‪...‬فاحلماة التي ربت ابنها وتعبت عليه وتولت و�صايتها و�ضمهم حتت جناحها فتتحكم يف أ��سلوب‬
‫م� ؤس�ولياته كاملة ‪ ..‬وكان �صدرها خمب أ� ل�سره ومالذا» حياتهم وتتدخل يف تفا�صيلها اليومية ويف عالقاتهم أ�و‬
‫لهمومه ‪ ..‬ت�ستبد بها الغرية عندما تت�سلم عنها املهمة حتدد خروجهم ودخولهم ‪..‬وذلك يتبع ل�شخ�صية كل‬
‫امر أ�ة أ�خرى ‪ ..‬خا�صة يف الفرتة أالوىل حيث ت�ستحوذ من احلماة واالبن والكنة ‪ ..‬وتختلف �شدة الغرية بني‬
‫الكنة على اهتمام ابنها وت�شغل وقته وحديثه وتفكريه‬
‫حماة و أ�خرى ح�سب عالقتها باالبن ‪ ..‬فكونه وحيدها‬

‫أ�و عا�شت معه فرتة طويلة لوحدهما �سي�صعب وجود‬
‫امر أ�ة دخيلة يف البيت‪...‬‬
‫أ�ما الكنة التي تركت بيت والديها لتعي�ش مع فار�س‬
‫أ�حالمها وتعتربه ملكا» لها كما هي ملك له ‪ ..‬ويف‬
‫بيت طاملا تخيلته مملكتها و أ�نها امللكة فيه تنظمه‬
‫وتديره كما حتب ‪ ..‬فقد تزعجها تدخالت حماتها �وأ‬
‫مالحظاتها أ�و حماولة فر�ض أ��سلوب معني على حياتها‬
‫الينا�سبها أ�و ال يوافق ما خططت له حلياتها مع زوجها‬
‫من باب حر�ص احلماة على م�صلحتهما ‪ ..‬وتعترب‬
‫ذلك تدخال» يف خ�صو�صياتهما وتعديا» على حدود‬
‫مملكتها وقد تت�صرف بعدائية فتفتعل امل�شاكل كي‬
‫‪35‬‬

‫مسافرات‬

‫ف�إن أ�خط أ�ت جتاهها يوما فلتعاملها مبثل ما تعامل به‬
‫يف أالخطاء ‪ ..‬بل تتوىل املراقبة من بعيد وتتيح لهما‬
‫ت�سبب القطيعة بينها وبني حماتها وحتد من تدخلها‬
‫�إمكانية حل م�شاكلهما لوحدهما وبذلك تدفعهما لطلب والدتها �إن أ�خط أ�ت يف حقها‪.‬‬
‫‪ ..‬وهناك زوجات مت�سلطات قد متنعن أ�زواجهن‬
‫أ‬
‫أ‬
‫ومن وجهة نظري �ن الزوجة الواعية ال تتدخل فيما‬
‫من زيارة أ�هاليهم أ�و ترف�ض ا�ستقبالهم يف بيتها‬
‫الن�صح وامل�شورة بدال» من فر�ض �رائها يف ال�شاردة‬
‫يقدمه زوجها ألمه‪ ،‬وما يهبه لها‪ ،‬بل ت�ساعده على أ�ن‬
‫‪...‬وتتفاقم امل�شكلة مع جميء الطفل أالول ‪..‬فالكنة‬
‫والواردة فت أ�تي النتائج عك�سية ‪ ..‬ويجب عليها جتنب‬
‫ال�شكوى من الكنة وانتقاد ت�صرفاتها كلما زارها االبن يكرث لها العطاء‪ ،‬وحتاول هي أ�ن تهديها هدايا قيمة‬
‫تنتظر مولودها بفارغ ال�صرب لتمار�س دور أالمومة‬
‫آ‬
‫وتطبق عليه ما تعلمته أ�و قر أ�ت عنه من أ��ساليب الرتبية فبذلك تنفره منها وتخلخل ا�ستقرار العالقة بينهما ‪ ..‬وجميلة بني حني و�خر‪.‬‬
‫وهناك أ�مر ينبغي على احلماة والكنة جتنبه وهو‬
‫وعلى الكنة أ�ن تراعي م�شاعر أالمومة لدى حماتها‬
‫وت أ�تي احلماة لتتدخل يف �إطعامه و�إلبا�سه وتنظيفه‬
‫أ‬
‫أ‬
‫آ‬
‫ال�شكوى العلنية عن بع�ضهما �مام الخرين فتدخلهم‬
‫وتعاملها بكل احرتام وحتاول �ن تك�سب ثقتها منذ‬
‫و�إ�سكات بكائه بحجة خربتها وجتاربها ال�سابقة ‪..‬‬
‫يزيد الو�ضع �سوءا» وي�ستحيل بعدها ت�صحيحه ‪ ..‬بل‬
‫البداية وتتجنب كل ما يثري غريتها فيوما» ما �ستمر‬
‫وب أ�نه ابن ابنها ولها حق فيه وقد تغايل احلماة يف‬
‫تف�ضل املواجهة اللطيفة والعتاب الرقيق الذي يغ�سل‬
‫ا�ستمالة احلفيد �إليها وجعله يتعلق بها وتتباهى بذلك بهذه املرحلة ‪ ..‬وكما حتب من زوجة أ�خيها أ�ن تعامل‬
‫أ�مها املعاملة الالئقة يجب أ�ن تعامل حماتها كذلك ‪ ..‬القلوب ومينع تراكم الروا�سب ‪..‬‬
‫أ�مام كنتها مما يثري حفيظتها ويف�سر البع�ض �سلوك‬
‫وللزوج االبن دور اليقل أ�همية يف ا�ستقرار هذه العالقة‬
‫واليجب أ�ن حت�شو ر أ��س زوجها با�ستمرارعن تفا�صيل‬
‫احلماة مبحاولة تعوي�ض االبن الذي أ�خذته الكنة ‪..‬‬
‫‪ ..‬فيجب عليه أ�ن يعدل يف املعاملة بني أ�مه وزوجته دون‬
‫لذلك قد نرى الكنة حتاول متتني العالقة بني أ�والدها املواجهات اليومية بينهما فتخلق امل�شاكل بني االبن‬
‫أ‬
‫و أ�مه وقد ت ؤ�دي �إىل القطيعة ‪..‬وال يجوز أ�بدا» أ�ن تزرع حتيز لي منهما ‪ ..‬ويرتفع عن التدخل يف التفا�صيل‬
‫و أ�هلها وتهمي�ش عالقتهم مع أ�هل زوجها كردة فعل‬
‫ال�صغرية بينهما ويتجنب انتقاد �إحداهما مبقارنتها‬
‫يف نفو�س أ�بنائها العداء ألهل زوجها ‪ ..‬من خالل‬
‫منها و�إ�سقاط كرهها حلماتها على أ�والدها‪.. .‬‬
‫أ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫مع الخرى ‪ :‬طبخ �مي �لذ من طبخك ‪ ..‬زوجتي تتمتع‬
‫ت�ضخيمها للمور �وت�شويهها للحقائق �و حتى افرتاء‬
‫بحكمة وروية أ�كرث منك ‪ ..‬وبالنهاية اليدع ان�شغاله‬
‫وما هو الحل ؟؟‬
‫وقائع مل حت�صل ألن االبن أ�ميل �إىل ت�صديق أ�مه‬
‫والتعاطف معها ‪ ..‬أ‬
‫بزوجته و أ�بنائه ين�سيه واجباته جتاه أ�هله وعلى الزوجة‬
‫يكمن احلل يف �إيجاد �صيغة منا�سبة للعي�ش امل�شرتك‬
‫فالبناء لي�س لهم عالقة ب�سوء‬
‫أ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫ت�ضمن التعاي�ش ال�سلمي بني أالطراف ‪ ..‬فاحلماة‬
‫تذكريه بذلك ‪ ..‬فتك�سب حمبة وتقدير �هل زوجها ‪..‬‬
‫عالقتها مع بيت جدهم ويجب �ن يبقوا مبن�ى عنها‪.‬‬
‫ينبغي أ�ن حترتم حق االبن وزوجته يف تكوين أ��سرة‬
‫و أ�خريا‪ ،‬اعلمي ب أ�ن بع�ض أالزواج غري متعاونني‪ ،‬ولن‬
‫م�ستقلة‪..‬فكما ترك زوجها أ�هله والتزم بها وب أ�والدها ‪ ..‬كيف تكسبينها؟‬
‫يقفوا ليقولوا ر أ�يهم ال�صريح أ�ما خوفا أ�و المباالة‪،‬‬
‫يجب أ�ن ت�سلم ابنها لزوجته دون أ�ن تلعب دور الو�صاية يجب أ�ن تطرد الكنة من خميلتها تلك ال�صورة امل�شوهة ولكن يجب أ�ن ال ت�ست�سلمي ‪� ،‬إذا مل تقدري على �إطفاء‬
‫للحماة‪ ،‬وت�ضع يف نف�سها أ�ن أ�م زوجها هي مبكانة أ�مها‪ ،‬النار‪ ،‬تفادي �إ�شعالها‪.‬‬
‫على حياتهما ‪ ..‬حتى و�إن واجهتهما امل�صاعب أ�و وقعا‬
‫‪36‬‬

‫مسافرات‬

‫‪ 8‬أسباب تؤدي إلساءة‬
‫معاملة أطفالك‪..‬‬
‫و اإلهمال أكثرها انتشارا‬

‫ألنهم أطفال قد تساء معاملتهم ‪ ..‬وألنهم صغار كثيرا ما يتعرضون لممارسات خاطئة‬
‫تبدأ بإساءة معاملتهم ‪ ..‬التي تتمثل في فعل أو فشل في فعل من شأنه تعريض صحة‬
‫الطفل ونموه العاطفي والجسدي للخطر‪.‬‬

‫ويعترب ال�شخ�ص م�سيء ملعاملة أالطفال �إذا‬
‫والتق�صري يف رعايتهم وحمايتهم من أالذى‬
‫ف�شل يف تن�شئة الطفل‪ ،‬أ�و ت�سبب يف �إحداث‬
‫قدر امل�ستطاع أ�و ا إلخفاق املتعمد يف الوفاء‬
‫باجلوانب املهمة املتعلقة برعاية الطفل مما‬
‫أ�ي أ�ذى للطفل ج�سدي أ�و جن�سي أ�و عاطفي‬
‫ؤ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫ي�دي �إىل �إحلاق الذى به‪ .‬لن �ضحايا ا إلهمال‬
‫ي ؤ�ثر عليه يف الوقت احلا�ضر أ�و يف امل�ستقبل‬
‫من أالطفال غالب ًا جمهولني ‪ ،‬ألنهم �ضحايا‬
‫‪ ،‬وهناك أ�نواع رئي�سة إل�ساءة معاملة الطفل‬
‫ا إلغفال أ�و �ضحايا فعل الال�شيء!! كما يوجد‬
‫تتمثل يف ‪:‬‬
‫‪�-1‬إ�ساءة معاملة الطفل اجل�سدية ‪ ،‬و اجلن�سية بع�ض التداخل يف تعريف ا إلهمال و�إ�ساءة‬
‫معاملة أالطفال العاطفية‪ ،‬وبكل أالحوال‬
‫‪ ،‬و العاطفية ‪ ،‬و ا إلهمال‪ .‬وكثريا ما ركز‬
‫أ‬
‫أ‬
‫ا إلهمال هو �شكل من ��شكال الف�شل يف ت�مني‬
‫الباحثون أ�و العاملون يف جمال الطفولة أ�و‬
‫حاجات الطفل أال�سا�سية‪ ،‬و ال�سلوك الوحيد‬
‫أ�ولياء أالمور على ا إل�ساءات الثالث أالوىل ‪،‬‬
‫للهمال ال يعترب �إ�ساءة معاملة ‪ ،‬ولكن تكرار‬
‫و يهملون واحد من أ�كرث أ�نواع �إ�ساءة معاملة‬
‫إ‬
‫ُ‬
‫أالطفال خطورة وهو ا إلهمال ‪ ،‬فتبع ًا للعديد‬
‫الفعل املهمل هو بدون �شك �إ�ساءة معاملة‪.‬‬
‫من الدرا�سات فان ا إلهمال يعد من أ�كرث‬
‫أنواع اإلهمل‬
‫أ�نواع ا إل�ساءة انت�شار ًا مقارنة ب�إ�ساءة املعاملة‬
‫أ‬
‫‪-1‬ا إلهمال اجل�سدي‪ :‬الف�شل يف ت�مني الطعام‪،‬‬
‫اجل�سدية واجلن�سية والعاطفية‪.‬‬
‫اللبا�س املالئم حلالة الطق�س‪ ،‬ا إل�شراف‪،‬‬
‫و يتمثل ا إلهمال يف التخلي عن أالطفال‬

‫‪38‬‬

‫امل�سكن ال�صحي وا آلمن‪ ،‬الرعاية ال�صحية‬
‫بو�صفها حاجة‪.‬‬
‫‪-2‬ا إلهمال التعليمي‪ :‬الف�شل يف �إحلاق الطفل‬
‫بالتعلم عندما ي�صبح يف �سن املدر�سة‪ ،‬وتت�ضمن‬
‫عدم متابعة م�ستواه أ�و الت�سبب يف غيابه‬
‫امل�ستمر عن املدر�سة‪.‬‬
‫أ‬
‫‪-3‬ا إلهمال العاطفي‪ :‬الف�شل يف ت�مني الدعم‬
‫العاطفي‪،‬كاحلب واحلنان‪ ،‬والت�شجيع ‪ ،‬أ�و �إهمال‬
‫حاجات الطفل العاطفية والرعاية النف�سية‪.‬‬
‫عالمات اإلهمال‬

‫مالب�س غري مالئمة للطق�س‬
‫أ�ن يكون مت�سخا‬
‫اجلوع ال�شديد‬
‫أ‬
‫نق�ص وا�ضح يف ا إل�شراف ومتابعة الو�ضاع‬
‫ال�صحية والتعليمية‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪39‬‬

‫مسافرات‬

‫أسباب إساءة معاملة األطفال‬

‫‪ -1‬ال�ضغط‪ :‬يت�ضمن ال�ضغط الناجم عن رعاية‬
‫أالطفال ب�شكل عام‪ ،‬أ�و رعاية أالطفال ذوي‬
‫الحتياجات اخلا�صة‪ ،‬أ�و أالطفال الذين يعانون من‬
‫�صعوبات �سلوكية‪.‬‬
‫أ‬
‫‪-2‬النق�ص يف معرفة طرق التن�شئة ال�سليمة للطفال‬
‫‪� -3‬صعوبة �ضبط الغ�ضب‪.‬‬
‫‪-4‬التاريخ ال�شخ�صي و اخلوف من فقدان ال�سيطرة‬
‫على الطفل و حماولة �إحكام ال�سيطرة عليه بكل‬
‫الو�سائل‬
‫أ‬
‫‪ -5‬العزلة العائلية �و املجتمعية ‪.‬‬
‫‪ -6‬م�شاكل �صحية عقلية أ�و ج�سدية‪ ،‬مثل القلق‬
‫واالكتئاب‪.‬‬
‫‪ -7‬ا إلدمان على الكحول واملخدرات ‪.‬‬
‫‪ -8‬امل�شاكل ال�شخ�صية‪ ،‬خالفات زوجية ‪ ،‬البطالة ‪،‬‬
‫امل�شاكل املالية‪.‬‬
‫اآلثار السيئة إلساءة معاملة األطفال‬
‫آثار عاطفية‪:‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪40‬‬

‫تقدير ذات منخف�ض ‪.‬‬
‫اكتئاب وقلق‪.‬‬
‫ا�ضطراب أالكل ‪.‬‬
‫�صعوبات يف العالقات االجتماعية‪.‬‬
‫ا�ضطرابات يف ال�شخ�صية‪.‬‬

‫آثار جسدية‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫أالذى ‪.‬‬
‫املوت ‪.‬‬
‫م�شاكل �صحية مزمنة ‪.‬‬
‫�صعوبات معرفية‪.‬‬

‫آثار سلوكية‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫م�شاكل يف العمل أ�و املدر�سة‪.‬‬
‫احلمل يف فرتة املراهقة‪.‬‬
‫حماوالت انتحارية ‪.‬‬
‫اجلرمية أ�و �سلوك م�ضاد للمجتمع‪.‬‬
‫�سلوك عدواين ‪.‬‬
‫اجلنوح‪.‬‬

‫لمنع أو إيقاف إساءة معاملة األطفال‬

‫‪ -1‬ت أ��سي�س برامج تعليمية لتدريب القائمني على‬
‫الرعاية أالبوة اجليدة وامتالك املهارات‪.‬‬
‫‪-2‬زيادة وعي أالفراد ببدائل �سلوكيات ا إل�ساءة‪ ،‬التي‬
‫�ست�ساعد يف التقليل من النزعة نحو �إ�ساءة معاملة‬
‫أ�طفالهم‪.‬‬
‫أ‬
‫‪ -3‬ن�شر الوعي حول �همية ا إلبالغ عن �إ�ساءة معاملة‬
‫أالطفال بحيث ميكن التدخل ب�شكل مبكر‪.‬‬
‫‪�-4‬إقامة عالقة ثقة مع أالطفال بحيث يتمكنون من‬
‫ا إلخبار عن �سوء املعاملة ب�شكل مريح‪.‬‬

‫‪ -5‬تدريب العاملني يف م ؤ��س�سات رعاية أالطفال على‬
‫�سبل حماية أالطفال ‪ ،‬و�سبل التعامل مع أالطفال‬
‫�ضحايا �إ�ساءة املعاملة ‪.‬‬
‫أ‬
‫‪ -6‬و�ضع مدونات �سلوك وا�ضحة مب�شاركة الطفال‬
‫�سواء يف املنزل أ�و يف امل ؤ��س�سات املتعاملة مع أالطفال ‪.‬‬
‫أطفال أكثر عرضة لإلساءة‬

‫ذوي ا إلعاقات ‪ ،‬أ�طفال ال�شوارع ‪ ،‬أ�طفال يف أ��سر‬
‫مفككة ‪ ،‬أالطفال العاملني ‪ ،‬أاليتام ‪ ،‬أالطفال الفقراء‪،‬‬
‫الفئات املهم�شة ‪ ،‬الالجئني ‪ ،‬اجلانحني ‪ ،‬أ�و اللقطاء‬
‫(جمهويل الن�سب) ‪ ،‬أ�طفال دون قيد(مل يح�صلوا على‬
‫�شهادات ميالد )‪ ،‬طفل يولد من حمل غري مرغوب ‪.‬‬
‫ختاما ‪..‬‬

‫جميع أالطفال ميكن أ�ن يكونوا عر�ضة إل�ساءة املعاملة‬
‫ب�سبب كونهم أ�طفال ‪ ،‬وجميع أال�شخا�ص ميكن أ�ن‬
‫ميثلوا خطرا على أالطفال و أ�ن ي�ساهموا يف �إ�ساءة‬
‫معاملتهم ب�شكل متعمد أ�و غري متعمد ‪ ،‬ودائما ما‬
‫تكون �إ�ساءة املعاملة غري املتعمدة هي ال�شائعة و التي‬
‫تتطلب املعرفة احلقيقة ون�شر الوعي ب�سبل التعامل مع‬
‫أالطفال ‪ ،‬مع الت أ�كيد على أ�همية تعليم أالطفال �سبل‬
‫حمايتهم ألنف�سهم من خمتلف أ�نواع �إ�ساءة املعاملة ‪،‬‬
‫أ�يا كان املت�سبب فيها ‪.‬‬
‫بالتعاون مع املدر�سة الدميقراطية‬
‫‪n‬‬

‫مسافرات‬

‫إدمان التسوق المفرط؟‬
‫في موسم التنزيالت والمهرجانات والتصفيات يجد بعض األشخاص أنفسهم ال شعوريا‬
‫مضطرين لشراء ما يلزم وما اليلزم من ثياب واكسسوارات وأشياء مختلفة فقط ألنها تحمل‬
‫«كارت أحمر» أو شعار التنزيالت‪ .‬وغالبا ما ينفق هؤالء على هذه األشياء ‪ -‬غير الضرورية ‪-‬‬
‫أمواال طائلة‪ ،‬وقد ال يستخدمون هذه األشياء أو يشعرون بالندم مباشرة بعد العودة إلى المنزل‬
‫واستيعاب ما حدث من تسوق جائر‪.‬‬
‫‪42‬‬

‫�إذا كنت ت�شعرين ب أ�ن هذا ال�سيناريو م�شابه حلالتك‬
‫فعلى أالرجح أ�نت تعانني من ا إلدمان على الت�سوق‪.‬‬
‫اسألي نفسك بنزاهة‬

‫‪ .1‬هل ت�شعرين ب أ�نك مدمنة على الت�سوق ؟‬
‫‪ .2‬يت�سبب الت�سوق الذي تقومني به يف الكثري من‬
‫امل�شاكل وال�صراعات بينك وبني �شريك حياتك؟‬
‫‪ .3‬ال ترتدين أ�و ت�ستخدمني الكثري مما ت�شرتينه؟‬
‫‪ .4‬ت�شرتين أال�شياء با�ستخدام بطاقة االئتمان يف‬
‫الوقت الذي قد ال تفكرين ب�شرائها مبالك؟‬
‫‪ .5‬متلكني العديد من بطاقات االئتمان وال تعرفني‬
‫قيمة �إي منها ؟‬
‫‪ .6‬تغريك نوافذ الب�ضائع التي حتمل �شعار تخفي�ضات؟‬

‫الحل ؟‬

‫• تخل�صي من بطاقات االئتمان الزائدة‪ ،‬وخ�ص�صي‬
‫بطاقة ت�سليف واحدة للطوارئ‪.‬‬
‫• قومي ب�شراء ما حتتاجينه بالورق النقدي فقط‪.‬‬
‫• ال تذهبي للت�سوق مبفردك فقد يجعلك ذلك‬
‫ت�سرفني يف الت�سوق‪.‬‬
‫• ا�ست�شريي طبيبا نف�سيا عن �إح�سا�سك باالكتئاب‬
‫والذنب ب�سبب ا إل�سراف يف ال�شراء‪.‬‬

‫نصائح للسيدات للقيام بالتسوق دون إسراف‬
‫الوقت المناسب‬

‫اختيار وقت الت�سوق من أ�هم اخلطوات التي يجب‬
‫ا إلعداد لها قبل الذهاب �إىل ال�سوق‪ ،‬فال جتعليه يف‬

‫يوم مليء أ‬
‫بالن�شطة املرهقة بدني ًا وذهني ًا‪ ،‬ف أ�ف�ضل‬
‫أالوقات لل�شراء تكون يف أ�يام ا إلجازات والعطل‪.‬‬
‫الحالة المزاجية‬

‫اجعلي ت�سوقك يف فرتات راحتك النف�سية و�صفاء‬
‫ذهنك‪ ،‬ألنك يف هذه أالوقات ت�شعرين بالر�ضا عن‬
‫نف�سك‪ ،‬وبالتايل �ستختارين ما ينا�سبك دون التقيد‬
‫بتقليد أالخريات أ�و ممار�سة الت�سوق ملجرد التنفي�س‬
‫عن ال�ضغوط‪.‬‬
‫استراتيجية‬

‫تفقدي خزانة مالب�سك قبل الذهاب لل�سوق حتى ال‬
‫تكرري لون ًا أ�و مودي ًال رمبا عندك ما ي�شبهه‪ ،‬فهذه‬
‫‪43‬‬

‫مسافرات‬

‫املهمة �ستجعلك تتخل�صني من القطع التي أ��صبحت‬
‫يف غنى عنها بو�ضعها بنظام يف أ�كيا�س و�إهدائها �إىل‬
‫جلان جمع ال�صدقات العينية‪ ،‬فتح�صلني على الثواب‬
‫وتفرغني م�ساحة للقطع اجلديدة يف خزانتك‪.‬‬

‫اسألي نفسك‬

‫ال تدفعي مقابل أ�ي قطعة مالب�س تعجبك على الفور‪،‬‬
‫ولكن جربيها يف غرفة قيا�س �آمنة أ�و احتفظي لنف�سك‬
‫بحق ردها يف خالل يومني أ�و ثالثة �إذا مل تكن منا�سبة‬
‫لك‪.‬‬

‫نظرة إلى الوراء‬

‫القرار‬

‫التمهل‬

‫الت�سرع يف اقتناء ما يعجبك قد يجعلك تخ�سرين املال‬
‫ب�سهولة‪ ،‬لكن التمهل ومعرفة احتياجك لل�شيء الذي‬
‫تنوي �شراءه يجنبك ذلك‪.‬‬
‫‪44‬‬

‫عالوة على عدم �إدراكه ملحتويات خزانتك يف املنزل‪.‬‬

‫اجعلي هذه أال�سئلة الثالثة ن�صب عينيك عند ال�شراء‬
‫وبعدها قرري‪.‬‬
‫استخدمي التكنلوجيا‬
‫هل هذا ال�شيء يالئمني متام ًا؟‬
‫�إذا كنت من مت�صفحي ا إلنرتنت ف�إن با�ستطاعتك‬
‫هلزادين أ�ناقة؟هليوجدلديماينا�سبهمن�إك�س�سوارات؟ الت أ�كد من �سعر معظم ال�سلع ومنها مالب�س أالطفال‬
‫من مواقع خمتلفة‪.‬‬
‫انظري �إىل ال�شيء الذي تريدين �شراءه بعني الفتاة‬
‫التي تعرف مدى ازدحام خزانتها وابحثي مع نف�سك‪،‬‬
‫هل هذه القطعة �ست�ضاف �إىل القطع املهملة لدي يف‬
‫خزانتي‪ ،‬ف�إذا كانت ا إلجابة « نعم « ال ت�شرتيها‪.‬‬
‫احذري رأي البائع‬

‫ال تهتمي كثري ًا بر أ�ي البائع يف ال�سلعة أ�ثناء م�ساعدته‬
‫لك يف الت�سوق‪ ،‬فغالب ًا يهتم ب�إمتام عملية البيع لك‬

‫جميلــ��ة‬
‫باألل��وان‬
‫الوردي��ة‬
‫اإلطاللة‬
‫يف ثنية اجلفن وعلى طول خط العني مثل حمدد‬
‫وردية‬
‫وخدود‬
‫عيون‬
‫المعة‪،‬‬
‫�شفاه‬
‫العيون ‪ ،‬وذلك با�ستخدام فر�شاة حادة الطرف‪.‬‬
‫يحول اللون الوردي أ�ي �إطاللة عادية �إىل أ�خرى أ�كرث‬
‫أ��ضيفي طبقة من جممل الرمو�ش باللون الربغندي‬
‫أ‬
‫رومان�سية و أ�نوثة خ�صو�صا عندما يربز يف عمق العيون‪ ،‬اللم�سات الخرية ‪ :‬حددي احلواجب ورتبيها‬
‫مثل لون التوت والربغندي‪.‬‬
‫با�ستعمال الفر�شاة‪.‬‬
‫‪n‬‬

‫تفاوضي‬

‫ال تدفعي املبلغ مبا�شرة دون التفاو�ض مع �صاحب‬
‫املتجر‪ ،‬ويف أ�حيان كثرية ي�ستطيع مدير املتجر‬
‫�إعطاءك خ�صما خا�صا قد ال حت�صلني عليه من البائع‪.‬‬
‫التندفعي وراء الماركات‬

‫ال تتم�سكي مباركة معينة بل اختاري أالف�ضل �سعرا و ال‬
‫ت�شرتي ما ال حتتاجني‪.‬‬

‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫للعيون‬

‫ا�ستعملي بودرة ظالل بلون وردي �شاحب على اجلفن‬
‫ثم �ضعي خليط الربقوق أ�و الربغندي‪.‬‬
‫‪n‬‬

‫الجلد‬

‫يجب أ�ن يكون م�ضيئا ونديا‪ .‬للح�صول على �إطاللة‬
‫وردية ميكنك مزج كرمي أال�سا�س ببودرة المعة وردية‬

‫اللون أ�و ا�ستعمال كرمي أ��سا�س أ��صله وردي‪.‬‬
‫الخدود‬

‫ا�ستعملي بودرة خدود ذات لون توت عميق‪.‬‬
‫الشفاه‬

‫بالن�سبة لل�شفاه �ضعي أ�حمر ال�شفاه اخلا�ص بك‬
‫بطرف ا إل�صبع‪ .‬اختاري اللون الوردي أالعمق من لون‬
‫ظالل العيون‪.‬‬
‫‪45‬‬

‫مسافرات‬

‫مكياج‪..‬‬

‫لذوات البشرة السمراء‬
‫بالرغم من أن عددا كبيرا من الناس يعتقدون أن مقياس الجمال هو البشرة الفاتحة‪ ،‬إال إن‬
‫هذه النظرية ال تصمد طويال أمام مبدأ «الجمال الحقيقي هو الجمال الداخلي والجاذبية‬
‫والشخصية»‪ .‬ولعل أهم ما يميز الجمال الحقيقي للبشرة هو نضارتها و تألقها مهما كان‬
‫لون بشرتها‪ ،‬وعلى العموم فالبشرة البيضاء معرضة أكثر لإلصابة بالبثور والبقع والرؤوس‬
‫السوداء وحب الشباب‪.‬‬

‫�إذا كنت من ذوات الب�شرة ال�سمراء ف أ�نت حمظوظة‬
‫ألن ب�شرتك تتمتع بالليونة واملرونة‪ ،‬وبالتايل لن تعاين‬
‫كثريا من م�شكلة البثور والتجاعيد امل�شكلتان أالكرث‬
‫�شيوعا عند ذوات الب�شرة الفاحتة‪.‬‬
‫نصائح للماكياج‬
‫‪n‬‬

‫‪46‬‬

‫ا�ستعملي كرمي أ��سا�س �سائل قبل و�ضع املاكياج‪.‬‬

‫ألنها جتعل الب�شرة تبدو أ�دكن‪.‬‬
‫اختاري ظال أ�دكن قليال من لون الب�شرة للحيلولة‬
‫ا�ستعملي جممل الرمو�ش (ما�سكارا) بلون بني‪.‬‬
‫دون ظهور اللمعة‪ .‬كذلك فالظل الفاحت �سيظهر‬
‫االختالف بني الوجه والرقبة وباقي أ�جزاء اجل�سم‪� .‬إذا ا�ستعملي لون أ�حمر �شفاه أ�فتح من لون �شفاهك‪،‬‬
‫مل تتمكني من العثور على ظل منا�سب‪ ،‬ميكنك تعديل وا�ستعملي ظالل تنا�سبك‪ .‬ابتعدي عن اللون الداكن‪،‬‬
‫وال ت�ضعي الكثري منه أ�ي�ضا‪.‬‬
‫اللون با�ستخدام القليل من املاء املقطر‪.‬‬
‫ا�ستعملي ملمع ال�شفاه‪ ،‬ولكن جتنبي أ�لوان القهوة‪،‬‬
‫دلكي الب�شرة جيدا حتى متت�صه الب�شرة جيدا‪.‬‬
‫والوردي‪.‬‬
‫ا�ستعملي القليل من البودرة على الب�شرة ال�سمراء‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪47‬‬

‫مسافرات‬

‫بالرغم من أن الزيوت الطبيعية قد تبدو أكثر وضوحا بين أصحاب البشرة الداكنة إال إن أصحاب البشرة‬
‫الداكنة يحملون جميع أنواع البشرات الدهنية والجافة والمختلطة تماما مثل أصحاب البشرة الفاتحة‪.‬‬
‫اختيار المالبس والمجوهرات‬

‫يجب على ال�سمراء أ�ن تتفادى املالب�س الزرقاء‬
‫وال�سوداء‪ ،‬والوردية‪ ،‬والبني الفاحت‪ ،‬أ‬
‫والزرق ال�سماوي‬
‫وبدال من ذلك ميكنها أ�ن تلب�س أالحمر والربتقايل‪،‬‬
‫والبي�ض أ‬
‫أ‬
‫وال�صفر‪.‬‬
‫أ‬
‫أ‬
‫ني اللب�سة الوروبية مثل الف�ساتني‬
‫�إذا كنت حتب ّ‬
‫الطويلة‪ ،‬وقفطان‪ ،‬فا�ستعملي القما�ش املطبوع‪.‬‬
‫أ�ما للمجوهرات‪ ،‬فاخرتن أالملا�س والبالتني والف�ضة‪،‬‬
‫وتفادي الت�صاميم التي حتتوي على معدين الذهب‬
‫والبالتني‪.‬‬
‫بالرغم من أ�ن ك ّل نوع من الب�شرة يتطلب عناية‬
‫خا�صة‪ ،‬لكن الب�شرة ال�سمراء تتط ّلب رطوبة أ�كرث‬
‫من اجللد الفاحت‪ .‬تظهر أ�عرا�ض ال�شيخوخة مت أ�خرة‬
‫بني الن�ساء ال�سمراوات لذا فهن أ��سعد حظا من‬
‫ال�شقراوات‪.‬‬
‫�إذا كانت ب�شرتك �سمراء وجافة‪ ،‬ا�ستعملي حليب‬

‫‪48‬‬

‫مط ّهر قبل و�ضع كرمي الرتطيب يف الليل‪ .‬ام�سحيه‬
‫بقطعة قطن طبي مبللة بعد ن�صف ّ�ساعة‪ .‬ثم قومي‬
‫مبزج ملعقة مليئة باحلليب املغلي مع القليل من زيت‬
‫اللوز‪ ،‬وب�ضع قطرات من ع�صري الليمون وماء الورد‪.‬‬
‫�ضعي اخلليط كل يوم على الوجه والرقبة يف الليل‪.‬‬
‫هذا املح ّلول رائع لتنظيف اجللد‪ .‬ا�ستعملي الع�سل‬
‫ليزيد توهج اجللد‪.‬‬
‫أفكار خاطئة عن البشرة السمراء‬

‫أال�سطورة‪ :‬اجللد الداكن ال ي�صاب ب�سرطان اجللد‪.‬‬
‫وهم‪ ،‬ف أ��شعة ال�شم�س ال تفرق بني‬
‫احلقيقة‪ :‬هذا جمرد ِ‬
‫أ‬
‫جلد فاحت و�آخر داكن‪ ،‬بالرغم من �ن اجللد الداكن‬
‫يحمل بع�ض الوقاية من أ��شعة ال�شم�س‪� ،‬إال أ�نها درجة‬
‫منخف�ضة تعادل ‪ ،SPF 10‬وهذا لي�س كافيا أ�بدا يف‬
‫مواجهة خماطر أ��شعة ال�شم�س‪.‬‬
‫أال�سطورة‪ :‬اجللد الداكن دهني أ�كرث من اجللدالفاحت‪.‬‬

‫احلقيقة‪ :‬بالرغم من أ�ن الزيوت الطبيعية قد تبدو‬
‫أ�كرث و�ضوحا بني أ��صحاب الب�شرة الداكنة �إال �إن‬
‫أ��صحاب الب�شرة الداكنة يحملون جميع أ�نواع الب�شرات‬
‫الدهنية واجلافة واملختلطة متاما مثل أ��صحاب الب�شرة‬
‫الفاحتة‪.‬‬
‫اجللد الداكن واجللد أالبي�ض متماثالن جد ًا حتت‬
‫ال�سطح‪ .‬لكن نف�س ال�صبغة ال�سمراءِ‪ ،‬امل�س ّماة‬
‫ِ‬
‫‪ ،melanin‬التي توفر احلماية أل�صحاب الب�شرة‬
‫ال�سمرا ِء من ال�شم�س – وجتعلهم يبدون ا�صغر �سنا‬
‫من نظرائهم أ��صحاب الب�شرة الفاحتة‪� ،‬إال أ�نها ت�سبب‬
‫ظهور الندب اللونية التي قد يكون �سببها البثور مثال‬
‫ب�شكل أ�و�ضح من غريهم‪.‬‬
‫بدون عناية �صحيحة ميكن أ�ن يف�سد املالنني بطانة‬
‫اجللد الرقيق َة الوقائية ب�شكل دائم‪ .‬ويعاين من هذه‬
‫و�سطي أ�و‬
‫امل�شكلة أ��صحاب العرق ا آل ِ‬
‫�سيوي أ�و ال�شرق أ� ِ‬
‫فريقي‪.‬‬
‫اله�سباين أ�و أال ِ‬
‫ِ‬
‫‪49‬‬

‫مسافرات‬

‫يتوفر فيتامين ( ‪ ) D‬في زيت كبد الحوت ‪-‬‬
‫القشدة ‪ -‬اللبن ‪ -‬صفار البيض وفي أشعة‬
‫الشمس‪...‬‬

‫‪� -1‬إذا كنت تعانني من ‪:‬‬
‫االلتهابات املتكررة وخ�صو�صا يف اجلزء العلوي من‬
‫اجلهاز التنف�سي‪.‬‬
‫ظهور تقرحات يف الفم‪.‬‬
‫الع�شى الليلي‪.‬‬
‫جفاف وتق�شر اجللد‪.‬‬
‫فرمبا لديك نق�ص يف فيتامني‪ A ‎‬ويوجد يف ‪:‬‬
‫زيت كبد احلوت ‪ ،‬اجلنب ‪ ،‬اللنب ‪ ،‬الق�شدة‪.‬‬
‫النباتات اخل�ضراء وامللونة مثل ال�سبانخ – اجلزر‪-‬‬
‫اخل�س – الكرنب‪.‬‬
‫الطماطم ‪ -‬البقول ‪ -‬اخلوخ ‪-‬ع�صريالربتقال ‪.‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪� -2‬إذا كنت تعانني من ‪:‬‬
‫ا إلجهاد املتوا�صل‪.‬‬
‫عدم القدرة على الرتكيز‪.‬‬
‫ت�شقق ال�شفاه‪.‬‬
‫التح�س�س من ال�ضوء ‪.‬‬
‫القلق امل�ستمر‪.‬‬
‫أالرق‬
‫فرمبا يوجد لديك نق�ص يف فيتامني ‪ B‬ويوجد بكرثة‬
‫يف ‪:‬‬
‫اخلمرية ‪ -‬الكبد ‪ -‬اللحوم ‪� -‬صفارالبي�ض ‪-‬‬
‫اخل�ضروات ‪ -‬الفواكه ‪ -‬الفول ال�سوداين ‪ -‬ال�سبانخ‬
‫الكرنب –اجلزر‪.‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫كيف تعرفين‬
‫الفيتامين الناقص في جسمك ‪..‬؟‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪� -3‬إذا كنت تعانني من ‪:‬‬
‫ا إل�صابة املتكررة بالربد ‪.‬‬
‫نزيف اللثة‪.‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪50‬‬

‫عدم التئام اجلروح ب�سهولة ‪.‬‬
‫فقد يكون لديك نق�ص يف فيتامني ‪ C‬وميكنك‬
‫احل�صول عليه من ‪:‬‬
‫الكبد والطحال ‪ -‬املوالح بكرثة و(ع�صري‬
‫الليمون‪،‬الربتقال‪،‬اليو�سفي ‪ ،‬الفراولة واجلوافة)‬
‫الفجل‬
‫التفاح‬
‫الكرنب ‪ -‬البقدون�س ‪ -‬الطماطم‪.‬‬
‫‪n‬‬

‫فقد تكونني بحاجة لفيتامني ‪ D‬وهو متوفر يف ‪:‬‬
‫زيت كبد احلوت ‪ -‬الق�شدة ‪ -‬اللنب ‪� -‬صفار البي�ض‬
‫ويف أ��شعة ال�شم�س ‪.‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪� -4‬إذا كنت تعانني من ‪:‬‬
‫�آالم املفا�صل‪.‬‬
‫�آالم الظهر‪.‬‬
‫ت�ساقط ال�شعر‪.‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪� -5‬إذا كنت تعاين من ‪:‬‬
‫ال�شعور بالتعب عند اقل جهد ‪.‬‬
‫بطء الت أ�م اجلروح‪.‬‬
‫ف�إنه يوجد لديك نق�ص يف فيتامني ‪E‬‬
‫وهو متوفر يف ‪:‬‬
‫اخل�ضار الورقية كاخل�س ‪ -‬اجلرجري ‪ -‬البقدون�س‬
‫ال�سبانخ‪.‬‬
‫زيت بذرة القطن ‪ -‬زيت ال�صويا ‪ -‬زيت الذرة ‪-‬‬
‫بادرات القمح‪.‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪51‬‬

‫مسافرات‬

‫مهارات منزلية‪...‬‬

‫العناية بالسجاد وطرق تنظيفه‬

‫يجب عدم غ�سل ال�سجاد �إال عند ال�ضرورة الق�صوى ‪.‬‬
‫ين�صح با�ستخدام ا إل�سفنجة املبللة ألنها حتافظ على‬
‫وبر ال�سجاد عك�س قطعة القما�ش‪.‬‬
‫ً‬
‫يف�ضل تهويته وعدم �ضربه بقوة خوفا من �إتالف خيوطه‪.‬‬
‫قبل تخزينه ‪� ،‬ضعيه يف ال�شم�س إلزالة الرطوبة منه مع‬
‫مراعاة عدم تعري�ضه لها لفرتة طويلة حتى ال تت أ�ثر أ�لوانه‪.‬‬
‫لفيه على �شكل ا�سطوانة ور�شي حبات من الفلفل‬
‫أال�سود بني طياته أ�و مب�سحوق النفتالني‪.‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫خطوات التنظيف الكلي السنوي‬

‫ويكون مرة كل عام‪ ،‬وخ�صو�ص ًا يف فرتة ا إلجازة؛ ألن‬
‫ال�سجادة تكون فر�شة للعثة واحل�شرات القار�ضة �إذا مت‬
‫تخزينه بدون تنظيف كلي‪.‬‬
‫أ�و ًال ‪:‬يجب بداية �إزالة الغبار من ال�سجادة با�ستعمال‬

‫‪52‬‬

‫املكن�سة الكهربائية �إن وجدت أ�و يقلب على الظهر‬
‫وينف�ض ب أ�داة التنفي�ض العادية‪.‬‬
‫ثانياً‪�:‬إزالة البقع عقب حدوثها مبا�شرة‪ ،‬ولكن قد‬
‫حتدث بع�ض البقع التي ال ميكن ر ؤ�يتها يف احلال وال‬
‫تظهر للعني �إال بعد عدة أ�يام‪ ،‬وعموم ًا يعامل ال�سجاد‬
‫معاملة أال�صواف عند �إزالة البقع منه‪.‬‬
‫و�سبق أ�ن تعر�ضنا �إىل البقع وكيفية التخل�ص منها من‬
‫قبل‪ ،‬فيمكنك العودة �إليها لال�ستفادة‪.‬‬
‫ثالثاً‪:‬التنظيف باملاء وال�صابون أ�و امل�ساحيق اخلا�صة‬
‫بغ�سل ال�سجاد ثم ي�شطف باملاء جيد ًا ثم يعر�ض للهواء‬
‫الطلق حتى يجف متام ًا‪.‬‬
‫كيف يمكن وقاية السجاد من العثة؟‬

‫تتعر�ض ال�سجادة امل�ستعملة والتي تنظف با�ستمرار‬

‫للعثة �إال أالجزاء التي توجد حتت أالثاث‪ ،‬وميكن وقاية‬
‫ال�سجاد من العثة بتنظيفه جيد ًا وبا�ستمرار‪ ،‬وبنقل‬
‫أالثاث ور�ش أالجزاء املوجودة حتته من حني آلخر‬
‫مببيد للعثة‪ ،‬كما يجب ر�ش ال�سجاد قبل مغادرة املنزل‬
‫ب أ�ي نوع من املبيدات اخلا�صة بالعثة واحل�شرات‪ ،‬مع‬
‫مراعاة اتباع التعليمات املعطاة معها‪ .‬وهناك بع�ض‬
‫أ�نواع من ال�سجاد تعامل أ�ثناء �صناعتها معاملة خا�صة‬
‫لوقايتها من العثة‪.‬‬
‫ً‬
‫ولكن عند �إ�صابة ال�سجادة بالعثة فعال فيجب قلب‬
‫ال�سجادة عند �إ�صابة الظهر‪ ،‬ويو�ضع عليها قطعة‬
‫قما�ش مبللة م�ضاف ًا �إليه قليل من حملول الن�شادر‪،‬‬
‫ومنرر مكواة �ساخنة فوقها فتقتل أالبخرة املت�صاعدة‬
‫العثة‪ ،‬وميكن كذلك تعري�ض ال�سجادة لل�شم�س لفرتة‬
‫ب�سيطة‪.‬‬
‫‪53‬‬

‫مسافرات‬

‫اللؤلؤ من أفضل اإلكسسوارات و األحجار التي تتميز‬
‫بالرقة والنعومة في الوقت ذاته ‪ ،‬ومهما ارتفع‬
‫ثمنه أو انخفض فانه يوحى باألناقة الكالسيكية‬
‫كنت تبحثين عن إكسسوارات‬
‫والرومانسية ‪ .‬فإذا ِ‬
‫جميلة ومميزة ‪ ،‬ينصحك الخبراء بشراء الحلي‬
‫واألساور المصنوعة من حبات اللولي أو اللؤلؤ الالمعة‬
‫البراقة ‪ ،‬والتي يتميز المقلد منها بكثرة ألوانه‬
‫ودرجاته والتي تتناسب مع معظم األزياء واأللوان‬
‫سواء في فترة الصباح أثناء العمل أو الدراسة ‪ ،‬أو‬
‫في المساء في السهرات والحفالت‪.‬‬

‫اللؤلـؤ‪..‬‬

‫ملك الرومانسية الكالسيكي‬
‫فهو يتميز بلونه الطبيعي أالبي�ض امل�صدف أ�و الكرميي‬
‫‪ ،‬ويعطي مل�سة جمال مالئكية وملكية غنية ‪ ،‬حيث‬
‫ي�ضفي بريق ًا أ�خاذ ًا علي مالب�سك ويعطي انطباع ًا‬
‫بالب�ساطة والثقة والرقة واجلمال ‪.‬‬
‫وين�صحك اخلرباء عند ارتداء عقد من الل ؤ�ل� ‪،‬ؤ‬
‫ب�ضرورة احلر�ص على أ�ن يكون ال�سوار واحللق واخلامت‬
‫من نف�س النوع واللون ‪ ،‬كما ميكنك أ�ي�ض ًا أ�ن تطعمي‬
‫مالب�سك ببع�ض احلبات ال�صغرية املتناثرة إل�ضافة‬
‫مل�سة جمال ملكية مثل أالمريات ‪.‬كما ين�صح خرباء‬
‫التجميل من تعاين من �شحوب ب�شرتها بارتداء عقد‬
‫من الل ؤ�ل ؤ�‪ ،‬ألنه ي�ضيف �إ�شراقة مميزة على الب�شرة‪.‬‬
‫مما يتكون اللؤلؤ ؟‬

‫يتكون الل ؤ�ل ؤ� نتيجة نزول حيوان «هالمي» داخل‬
‫حمارة‪ ،‬يبحث عن حمارة يف قاع املحيط وعند‬
‫‪54‬‬

‫دخوله �إليها تدخل معه ذرة رمل يظنها عدوا فيبد أ� يف �سعر الل ؤ�ل ؤ�ة الطبيعية الواحدة من ‪ 2000‬دوالر‪.‬‬
‫وين�صح اخلرباء جميع الن�ساء ب�ضرورة تدليل الل ؤ�ل�ؤ‬
‫مهاجمتها ‪ ،‬و�إفراز مادة الل ؤ�ل ؤ� (كلوريد الكال�سيوم)‪،‬‬
‫التي ت�صنع طبقات ت�شبه ق�شر الب�صل كدوائر متكاملة واالهتمام به وبنظافته ليعي�ش مدة أ�طول من الزمن‬
‫وعدم ر�ش العطر مبا�شرة عليه‪ ،‬وتركه يف مكان جاف‬
‫حول حبة الرمل‪ ،‬ويف هذه احلالة تكون باردة ياب�سة‬
‫أ‬
‫للغاية‪ ،‬كما يجب عدم تعري�ضه ل�شعة ال�شم�س مدة‬
‫كاملة اال�ستدارة عند خروجها‪ ،‬أ�ما �إذا كان حيوان ًا‬
‫�ضعيف ًا‪ ،‬فيدخل معه يف املحارة بع�ض الطني وال�شوائب طويلة ‪ ،‬كما يف�ضل حفظه فى علبة خا�صة مبطنة‬
‫باحلرير أ�و بالقطيفة على أ�ن ينظف بفر�شاة ناعمة �وأ‬
‫‪ ،‬فيهاجمها ب�إفراز مادة الل ؤ�ل ؤ� �صانع ًا طبقات غري‬
‫مكتملة اال�ستدارة غالب ًا‪ ،‬ما تكون بها نتوءات غري ثابتة بقطعة من ال�شامواه مبجرد خلعه‪ ،‬فالل ؤ�ل ؤ� من أ�غرب‬
‫أاللوان �ساخنة عند خروجها من املاء ‪ ،‬وكلما زاد حجم أالحجار الكرمية على ا إلطالق‪ ،‬ورمبا ألنه ي أ�تي من‬
‫م�صدر حي‪ ،‬فهو يتفاعل بالتايل مع احلياة‪ ،‬لذلك‬
‫الل ؤ�ل ؤ�ة كانت أ�ف�ضل ‪ ،‬يليها بعد ذلك ال�شكل ‪ ،‬الذي‬
‫يجب أ�ن يكون كامل اال�ستدارة ولي�س متعرج ًا‪ ،‬ثم امللم�س أ�ف�ضل طريقة للحفاظ عليه تكمن يف ارتداءه كي‬
‫يتفاعل مع الب�شرة ويعود لت أ�لقه ال�سابق‪ ،‬ويف مقابل‬
‫الناعم وعدم وجود بروزات خارجية ‪.‬‬
‫ً‬
‫ؤ‬
‫ؤ‬
‫أ‬
‫ذلك ف�إن الل�ل� يتفاعل �سلبا مع العطور وكافة املواد‬
‫وتتنوع أ�لوان الل ؤ�ل ؤ� بني أالبي�ض‪،‬القرنفلي‪،‬ال�صفر‪،‬ال‬
‫حمر‪،‬الرجواين‪ ،‬أالخ�ضر‪ ،‬أالزرق‪ ،‬البني أ‬
‫أ‬
‫الكيماوية مثل �سرباي ال�شعر‪ ،‬وهكذا ف�إن من أالف�ضل‬
‫وال�سود‪،‬‬
‫أ�‬
‫و�ضع العطر قبل ارتداء الل ؤ�ل�‪.‬ؤ‬
‫والكرث طلب ًا‪ ،‬ويبد�أ‬
‫ويبقى أالبي�ض النقى ‪،‬هو أالغلى أ‬
‫‪55‬‬

‫حكــاوي الدنيـا‬

‫عازف‬
‫الكمان‪!!..‬؟‬
‫ذات �صباح يوم كانوين بارد يف حمطة قطارات أالنفاق‬
‫يف العا�صمة وا�شنطن‪ ،‬وقف رجل غريب وبد أ� يعزف‬
‫على كمانه مقطوعات مو�سيقية لبيتهوفن‪..‬‬
‫وذلك حلوايل ‪ 45‬دقيقة‪ ،‬مر خاللها �آالف املجهولني‬
‫رجا ًال ون�سا ًء من هناك‪ ،‬أ�كرثهم كان متوجه ًا �إىل‬
‫عمله يف زحمة ال�صباح‪.‬‬
‫مل تكد ثالث دقائق مت�ضي حتى انتبه رجل يف‬
‫اخلم�سني من عمره لعازف الكمان‪ ،‬خفف قلي ًال من‬
‫�سريه‪ ،‬ووقف لب�ضع ثوان ثم تابع طريقه‪.‬وبعد دقيقة‬
‫‪56‬‬

‫يح�صل العازف على أ�ول دوالر ترميه امر أ�ة يف حا�ضنة‬
‫الكمان‪ ،‬وبدون أ�ن تتوقف حتى وال للحظة واحدة‪ .‬وبعد‬
‫ب�ضع دقائق‪ ،‬ا�ستند �شخ�ص على اجلدار لال�ستماع‬
‫�إليه‪ ،‬ولكنه بعد قليل تفح�ص �ساعته وتابع طريقه من‬
‫جديد‪..‬‬
‫أ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫ً‬
‫من الوا�ضح �نه كان مت�خرا عن العمل‪ .‬و �حد �كرث‬
‫الذين أ�ظهروا اهتمامهم بالرجل كان طف ًال عمره‬
‫حوايل ثالث �سنوات‪ ..‬كان مي�سك بيد أ�مه وي�سري‬
‫بجانبها دون توقف‪ ،‬لكن نظره كان مع العازف‪ ،‬حتى‬

‫بعد ابتعادهما عن العازف كان الطفل مي�شي وهو‬
‫ينظر �إىل اخللف‪ ،‬وقد ح�صل هذا أالمر مع العديد من‬
‫أالطفال ا آلخرين‪.‬‬
‫جميع ا آلباء‪ ،‬ودون ا�ستثناء‪ ،‬كانوا يجربون أ�بناءهم‬
‫على ال�سري رغم نظراتهم وانتباههم‪.‬‬
‫وبعد م�ضي ‪45‬دقيقة أ�خرى من العزف على الكمان‪.‬‬
‫�ستة أ��شخا�ص فقط هم الذين توقفوا وا�ستمعوا للعزف‬
‫لفرتة ثم ان�صرفوا‪.‬‬
‫حوايل ع�شرين �شخ�ص ًا قدموا له املال وعادوا لل�سري‬

‫وهم على عجلة من أ�مرهم‪.‬‬
‫لقد جمع ‪ 32‬دوالر ًا حتى ا آلن‪..‬‬
‫عم ال�صمت يف حمطة املرتو‪.‬‬
‫وبعد انتهائه من العزف‪ّ ،‬‬
‫لكنملينتبهلذلك أ�حد‪،‬وملي�صفقله أ�وي�شكره أ�ي�شخ�ص‪.‬‬
‫أ�مل يعرف املارة أ�ن عازف الكمان هو (جو�شوا بيل)‬
‫أ�حد أ��شهر و أ�ف�ضل املو�سيقيني يف العامل‪ ..‬وقد كان‬
‫يعزف �إحدى أ�عقد املقطوعات املو�سيقية املكتوبة على‬
‫الكمان يف العامل‪ ..‬والتي تقدر قيمتها بـ ‪ 3.5‬مليون‬
‫دوالر‪ ..‬والتي كان قد عزفها قبل يومني يف قاعة مكتظة‬

‫باحل�ضور يف أ�حد م�سارح بو�ستون‪ ..‬وكان �سعر البطاقة‬
‫الواحدة ‪ 100‬دوالر أ�مريكي‪.‬‬
‫لحظة‪..‬‬

‫لكن ماذا كان يفعل يف حمطة املرتو تلك‪.‬؟!!‬
‫لقد كان (جو�شوا بيل) يعزف متخفي ًا يف حمطة مرتو‬
‫أالنفاق كجزء من جتربة اجتماعية قامت بها �صحيفة‬
‫الوا�شنطن بو�ست عن ا إلدراك احل�سي والذوق أ‬
‫والولويات‬
‫عند الب�شر‪ ..‬وكانت اخلطوط العري�ضة للتجربة‪:‬‬

‫“يف بيئة عامة مزدحمة ويف وقت غري مالئم‪ :‬هل‬
‫لدينا القدرة على ا�ست�شعار اجلمال؟ هل نتوقف‬
‫لنقدر اجلمال؟ هل ن�ستطيع أ�ن منيز املوهبة يف مكان‬
‫غري متوقع؟”‬
‫�إذا مل يكن لدينا الوقت للوقوف للحظة‪ ..‬واالن�صات‬
‫�إىل عزف أ�عظم مو�سيقي ألجمل مقطوعة مو�سيقية يف‬
‫تاريخ الفن‪.‬‬
‫أ‬
‫أ‬
‫ترى كم من ال�شياء اجلميلة الخرى التي منر بها دون‬
‫وعي‪..‬؟؟!!‬
‫‪57‬‬

‫حكــاوي الدنيـا‬

‫بيـن الحقـيقــة واالستنتاج‪!!..‬؟‬
‫جل�س رجل عجوز مع ابنه الذي يبلغ من العمر ‪� 25‬سنة يف القطار‪.‬‬
‫الكثري من البهجة والف�ضول والده�شة ظهرت على وجه ال�شاب الذي كان يجل�س‬
‫بجانب النافذة‪ ..‬حيث أ�خرج يديه من النافذة و�شعرمبرور الهواء و�صرخ‪:‬‬
‫ً‬
‫“ أ�بي انظر جميع أال�شجار ت�سري وراءنا”!! فتب�سم الرجل العجوزمتما�شيا مع‬
‫فرحة ابنه‪.‬‬
‫وكان يجل�س بجانبهما زوجان ي�ستمعان �إىل ما يدور من حديث بني أالب وابنه‪..‬‬
‫و�شعرا بقليل من ا إلحراج‪..‬‬
‫�إذ فكيف يت�صرف �شاب يف مثل هذا ال�سن وك أ�نه طفل يف اخلام�سة من عمرة!!؟؟‬
‫‪58‬‬

‫وفج أ�ة �صرخ ال�شاب مرة أ�خرى‪ “ :‬أ�بي‪ ،‬انظر �إىل الربكة وما فيها من حيوانات‪،‬‬
‫انظر‪..‬الغيوم ت�سري مع القطار”‪ .‬وا�ستمر تعجب الزوجني من حديث ال�شاب مرة‬
‫أ�خرى‪ .‬ثم بد أ� هطول أالمطار‪ ،‬وقطرات املاء تت�ساقط على يد ال�شاب‪ ،‬الذي أ‬
‫امتل‬
‫وجهه بال�سعادة و�صرخ مرة أ�خرى ‪ “ :‬أ�بي �إنها متطر ‪ ،‬واملاء مل�س يدي انظر يا أ�بي”‪.‬‬
‫ويف هذه اللحظة مل ي�ستطع الزوج ال�سكوت و� أس�ل الرجل العجوز‪ “ :‬ملاذا ال تقوم‬
‫بزيارة الطبيب واحل�صول على عالج البنك؟”‬
‫فرد عليه الرجل العجوز‪� “ :‬إننا قادمون من امل�ست�شفى بالفعل‪ ..‬واحلمد هلل لقد‬
‫جنحت العملية التي أ�جريت له يف عينيه‪ ..‬وها هو يرى العامل ألول مرة يف حياته ”‪.‬‬

‫عشاء المرة الخامسة!؟‬
‫أ�يام قالئل‪ ..‬وبعد مالحظات‪ ..‬ت أ�كد للزوج أ�ن زوجته وبالفعل عاد الزوج للمنزل ووجد زوجته يف املطبخ‪..‬‬
‫بطريق ٍة ما فقدت �سمعها نهائي ًا‪ ..‬لذا وخوف ًا من تدهور فابتعد عنها مب�سافة ‪ 25‬مرت وقال بنربة �صوت عادية‪:‬‬
‫ حبيبتي‪ ..‬ماذا لدينا الليلة على الع�شاء‪..‬؟!‬‫حالتها‪ ..‬ق�صد أ�حدى العيادات املتخ�ص�صة‪.‬‬
‫وما أ�ن ا�ستمع الطبيب جلميع التفا�صيل‪ ..‬حتى ابت�سم ومل ترد عليه‪.‬‬
‫فتقدم منها ‪ 20‬مرت وقال للمرة الثانية‪:‬‬
‫وهتف ب�صوت مطئن‪:‬‬
‫ حبيبتي‪ ..‬الع�شاء الليلة ما �سيكون‪..‬؟!‬‫ال تخف كل م�شكلة و لها حل لكن لكي نفهم الو�ضع‬‫ومل ترد‪.‬‬
‫أ�كرث عليك أ�ن تقوم بتجربة �صغرية‪.‬‬
‫وهي أ�ن تخاطبها بلهجة عادية من م�سافات خمتلفة‪ ..‬فتقدم منها ‪ 15‬مرت وقال للمرة الثالثة‪:‬‬
‫ولتبد أ� من م�سافة ‪ 25‬مرت ًا مث ًال‪ ..‬وتنتهي عند م�سافة ‪ -‬حبيبتي ما هو ع�شاء الليلة‪..‬؟!‬
‫ومل ترد‪.‬‬
‫قريبة جد ًا منها‪.‬‬

‫فتقدم ‪ 10‬مرت منها وقال للمرة الرابعة‪:‬‬
‫حبيبتي الع�شاء الليلة ما نوعه‪..‬؟!‬‫ومل ترد‪ .‬ف أ�قرتب منها أ�كرث‪ ..‬حتى أ��صبح قربها‬
‫متام ًا‪ ..‬وقال للمرة اخلام�سة‪:‬‬
‫حبيبتي‪ ..‬ماذا لدينا الليلة على الع�شاء؟‬‫وهنا هتفت زوجته بغ�ضب‪:‬‬
‫للمرة اخلام�سة أ�قول لك‪ :‬دجاج‪!!.‬؟‬‫ملاذا نفرت�ض دوما وجود امل�شكلة فى ا آلخرين وال‬
‫نفرت�ضها يف أ�نف�سنا‪..‬؟؟!‬
‫ملاذا نتوقع دوما العيب من غرينا وال نتوقعه فينا‪..‬؟؟!!‬
‫‪59‬‬

‫كشكول الحياه‬

‫المؤجر والمستأجر‪..‬‬

‫حكايات طريفة أحياناَ‪!..‬‬
‫مئات اآلالف من الناس ال يملكون منازل خاصة بهم‪ ..‬حينها يلجأون‬
‫إلى عقارات لمالك آخرين ليسكنوها مقابل مبالغ مالية يدفعونها‬
‫لصاحب العقار‪ ..‬الذي يعرف بالمؤجر‪،‬بينما يعرف الطرف اآلخر‬
‫بالمستأجر‪.‬‬
‫استطالع‪ :‬ريـا أحـمد‬
‫مجلة اليمنية‬

‫حارس ومستأجر معاَ‪!..‬؟‬

‫طرفان تربطهما امل�صلحة‪ ..‬يلتقيا نهاية كل �شهر‬
‫أ‬
‫البداية كانت مع ال�سيدة �م ربيع م‪.‬ك التي بادرتنا‬
‫لي�سلم امل�سـت أ�جر للم ؤ�جر �إيجار ال�سكن‪ ..‬لكن الواقع‬
‫ممازحة بالقول‪�« :‬صار الكالم عن امل ؤ�جر أ�خطر من‬
‫يفر�ض على امل�ست أ�جر حتمل امل ؤ�جر‪ ..‬ال�سيما �إذا كان‬
‫يجمعهما نف�س البيت ويفرق بينهما طابق أ�و أ�كرث‪� .‬إنها الكالم يف ال�سيا�سة»‬
‫أ‬
‫ثم ت�ست أ�نف كالمها‪« :‬منذ تزوجت �ي قبل حوايل ثمان‬
‫عالقة م�ستفزة ولكنها ال تخلو من الطرافة‪.‬‬
‫�سنوات ون�صف �سكنت يف ثالثة بيوت‪ ،‬وال�سبب أ�نني‬
‫اليمنية فت�شت يف ذكريات بع�ض ال�سيدات ممن‬
‫مل أ�كن أ��ستطع الت أ�قلم مع امل ؤ�جرين‪ ..‬و أ�ق�صد أ�هل‬
‫ا�ضطرتهن الظروف للخ�ضوع ملزاج امل ؤ�جر‪� ،‬إليكم‬
‫�صاحب البيت‪ ،‬من ال�صعب جدا البقاء يف بيت ي�سكنه‬
‫ح�صيلة ما جمعناه‪.‬‬
‫‪60‬‬

‫‪61‬‬

‫كشكول الحياه‬

‫‪ ..‬أن��ا ال أس��كن ف��ي من��زل وإنم��ا ف��ي ثكنة‬
‫عسكرية‪ ،‬أسكن في الدور األول والدور الثاني‬
‫يس��كنه صاحب البيت مع عائلت��ه المكونة من‬
‫األبناء واألحفاد ‪..‬‬

‫مالكه أ�ي�ضا حيث يت�صرف الكثري من مالك العقار مع‬
‫امل ؤ�جرين وك أ�نهم موظفني لديهم‪ ..‬فيفر�ضون علينا‬
‫االنتباه على املنزل يف حالة غيابهم عند ال�سفر أ�و‬
‫الت أ�خر خارج املنزل‪ ..‬دومنا مراعاة لظروفنا �إن كنا‬
‫ننوي اخلروج أ�و كنا يف حالة ال ت�سمح لنا باملراقبة أ�و‬
‫باال�صح احلرا�سة‪.‬‬
‫وهذا أ�كرث �شيء أ�زعجني يف ال�سكن مع �صاحب العقار‬
‫يف ذات البيت‪ ،‬وك أ�ننا ن�سكن ببال�ش مقابل احلرا�سة‪..‬‬
‫‪62‬‬

‫فكثري من املرات كان زوجي يلغي خروجنا من املنزل‬
‫ألن امل ؤ�جر طلب منه البقاء يف املنزل واالنتباه له أ�ثناء‬
‫غياب أ��سرته‪ ،‬لقد أ��صبحنا حرا�س ًا للعقار مع اختالف‬
‫ب�سيط هو أ�ن النا�س يعطون احلار�س مبلغا مقابل‬
‫حرا�سته للعقار ونحن ندفع لنحر�س لهم العقار»‪.‬‬
‫حرب المياه‪!!..‬‬

‫ال�سيدة أ�م أ�يهم البكيلي تتحدث عن جتربتها يف بيوت‬

‫ا إليجار من جانب واحد وهو املياه‪ ،‬تقول أ�م أ�يهم‪:‬‬
‫«كنت اتنقل يف بيوت ا إليجار طيلة ال�سنوات أالربع‬
‫املا�ضية‪ ..‬ولكن احلمد هلل متكنا من بناء منزل‬
‫متوا�ضع وك أ�نه ق�صر‪ ،‬أ�ف�ضل مليون مرة من بيوت‬
‫ا إليجار‪ ،‬أ�غلب امل�شاكل و أ��صعبها مما كنت أ�واجهه يف‬
‫بيوت ا إليجار هي املاء‪ .‬نعم ثمة أ�زمة عامة يف املاء يف‬
‫�صنعاء ولكن ما كان يحدث بيني وبني امل ؤ�جرين هي‬
‫حرب �ضرو�س على املاء فهم من يقوم بت�شغيل مولد‬

‫املاء وبالتايل يتحكمون بنا من خالل ذلك‪ ..‬فعندما‬
‫ات�صل بهم ألخربهم بحاجتي للماء «يتعذرون» ب أ�ن‬
‫خزان املاء فا�ضي يف حني أ�نهم يقومون بت�شغيل املولد‬
‫متى ما احتاجوا هم للماء‪ ،‬مما دفعني ل�شراء حاويات‬
‫خا�صة أ�مل ؤ�ها باملاء مبجرد أ�ن أ��سمع مولد املاء‪ ،‬لقد‬
‫كان �صراع ًا مرير ًا على املياه‪ ،‬علم ًا ب أ�ننا كنا نتقا�سم‬
‫فاتورة املاء وثمن (وايت املاء) بالن�صف وهم أ�كرث‬
‫عددا منا‪ .‬أ�لي�س يف ذلك قهر!؟»‬

‫أالطفال يعني أ�ين ميكن أ�ن جند طفل هادئ‪..‬؟؟!‬
‫ماذا بعد؟ ثقل دمهم على قلوبنا مثل الع�سل‪ ،‬وظلمهم‬
‫لنا عدالة‪..‬‬
‫ال ميكن أ�ن أ��صف لك مدى اجلور الذي يتحمله‬
‫امل�ست أ�جر من امل ؤ�جر لن ي�شعر بهذا الكالم �سوى‬
‫امل�ست أ�جرين أ�نف�سهم»‪.‬‬
‫منزل‪ ..‬أم سوق ‪!!..‬؟؟‬

‫ال�سيدة أ�مة الرحيم ت�صف حالها يف بيت ا إليجار‬
‫قائلة‪ « :‬أ�نا ال أ��سكن يف منزل و�إمنا يف ثكنة ع�سكرية‪،‬‬
‫المؤجر دائما على حق ‪!..‬؟‬
‫ؤ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫��سكن يف الدور الول والدور الثاين ي�سكنه �صاحب‬
‫ال�سيدة أ�م أ�حمد تبد أ� كالمها �ساخرة‪»:‬امل�جر مالك‬
‫البيت مع عائلته املكونة من أالبناء أ‬
‫والحفاد‬
‫مهما كرثت أ�خطا ؤ�ه وزاد ظلمه‪،‬هكذا تعلمت لكي‬
‫والزوجات‪ ..‬و أ�عتقد أ�ن هذا يكفي ملعرفة كيف �ستكون‬
‫ا�ستقر يف بيت واحد لقد ت�ضرر أالثاث من كرثة‬
‫أ‬
‫أ‬
‫التنقالت‪ ..‬وامل ؤ�جر هو امل ؤ�جر �سواء يف «حدة «�و‬
‫احلالة يف ظل ال�سكن مع وجود هذا اخلليط ال�سري‬
‫«البليلي» يرفع ا إليجار فنوافق ف أ�ين ميكن أ�ن نلقى‬
‫العجيب‪� ،‬صدقيني اعتدت ال�صراخ ليل نهار‪� ..‬صار‬
‫بيت وكيف �سنعمل مبدار�س أالوالد؟ يبخل باملاء؟ الب أ��س الهدوء ي�سبب يل �صداع‪ ،‬الزوجات يف �صراخ دائم‬
‫العامل كله مهدد باجلفاف‪ ،‬يطلب منا االنتباه للمنزل؟ وزوجات أالبناء ال تنقطع ع�صبيتهم فوق أ�بنائهن‪..‬‬
‫أ‬
‫والبناء بدورهم ال يكفون عن البكاء وم�شاجرة و�ضرب‬
‫أ�ين امل�شكلة اجلار للجار‪ .‬يزعجونا ب أ�طفالهم؟ حال‬

‫بع�ضهم بع�ض ًا‪ ..‬ال أ�دري أ�ين الت آ�لف يف هذه أال�سرة‬
‫وملاذا أ�جرونا الطابق أالول يف حني كان ميكنهم‬
‫ا�ستغالل الطابق أالول لتخفيف العبء ال�سكني‪ ،‬رمبا‬
‫احلاجة دفعتهم لذلك كما ا�ضطرتنا للقبول بهذا‬
‫الو�ضع»‪.‬‬
‫حماتي صاحبة العقار ‪!!..‬‬

‫ال�سيدة ليلى عبد اخلالق تختم ا�ستطالعنا قائلة‪:‬‬
‫«تزوجت قبل �ستة �شهور وقد ا�ست أ�جر زوجي املنزل‬
‫هربا من تدخالت أالهل‪ ،‬ولكن عو�ضنا اهلل ب�صاحبة‬
‫العقار التي ت أ�تي يف زيارات أ��سبوعية منتظمة لتفقد‬
‫البيت‪ ..‬وطبعا مبجرد أ�ن تدخل املنزل تبد أ� أ‬
‫بال�سئلة‬
‫واالنتقاد ب�سبب نومنا املت أ�خر‪ ..‬ون�صائح كيف يجب‬
‫أ�ن تكون املر أ�ة مرتبة ونظيفة‪ ،‬وتبد أ� بتفقد البيت ملاذا‬
‫هذا مك�سور وهذا م�ش نظيف وهذا يحتاج �صيانة‪،‬‬
‫وهكذا‪ ..‬واهلل يعينني ويعني من ي�سكن هذا البيت‬
‫م�ستقب ًال ألننا ب�صدد البحث عن منزل �آخر يكون‬
‫�صاحبه أ�كرث �إحرتاما حلرمات البيوت»‪.‬‬
‫‪63‬‬

‫تفـاصيـل‬

‫باب اليمن في مدينة صنعاء القديمة هو المكان األشهر لتبدأ‬
‫جولتك نحوسوق التحف الفنية المضيئة‪ ..‬حيث صناعة وتشكيل‬
‫الشمعدانات الكبيرة والفوانيس التقليدية ذات القيمة الجمالية‬
‫العالية والمكانة التاريخية في ثقافة اإلنسان اليمني‪.‬‬
‫استطالع‪ :‬محمد غوث‬
‫تصوير‪ :‬أميرة الشريف‬

‫الشمعدانات والفوانيس‬
‫آللئ ساحرة‪ ..‬تطل على الموروث اليمني المتجدد‬

‫‪64‬‬

‫‪65‬‬

‫تفـاصيـل‬

‫الشمعدانات والفوانيس الفضية ذات الخلخال‬
‫هي األكثر مبيعاً في األسواق الشعبية‪ ..‬وتتميز‬
‫بتنوعها وشهرة استعمالها قديماً وجاذبيتها‪..‬‬
‫إلى جانب الفوانيس ذات القماش األسطواني‬
‫المغطاة بالنحاس والمزينة بقطع العقيق‬
‫اليماني‪..‬‬

‫طوابق وكل طابق ي�ضم عدد ًا من التحف التقليدية‬
‫ذات جولة‪ ..‬كان الليل هادئ ًا يف ال�سوق التك�سر حدة‬
‫�سكونه �سوى تلك أال�ضواء املتناغمة املنبعثة من الفواني�س وال�صناعات املتوارثة‪ ..‬الدور الثالث يف ال�سم�سرة‬
‫وال�شمعدانات املعلقة يف حمالت بيع التحف الفنية ومن ي�ضم أ��شكا ًال خمتلفة من الفواني�س وال�شمعدانات‬
‫القدمية‪ ..‬والتي ما زالت حتتفظ بنف�س أ�لوانها‬
‫نوافذ احلارات املجاورة لل�سوق ال�شعبي‪.‬‬
‫ً‬
‫أ‬
‫ونق�شاتها وكتاباتها القدمية‪ ..‬رغم مرور زمن طويل‬
‫�إن الوقت منا�سب للتجول وامل�شهد بدا جذابا �كرثمن‬
‫امل أ�لوف بالن�سبة يل و�صديقي أ�وليفر‪ ..‬الذي أ��صرعلى عليها‪� ..‬إحدى هذه ال�شمعدانات الكبرية نق�ش على‬
‫�شقيها النحا�سي تاريخ �صنعها والذي يعود �إىل أ�كرث من‬
‫تناول الع�شاء وارت�شاف ال�شاي و�سط خليط من‬
‫أ‬
‫أ� أللوان امل�ضيئة اخلافتة امللونة برومان�سية تعك�س طيف ‪200‬عام و�بيات �شعرية من حكمة ا إلمام ال�شافعي‪:‬‬
‫أ‬
‫(وال جتزع حلادثة الليايل‬
‫خ�ضر‪،‬الحمر‪،‬البنف�سجي‬
‫م�شهد بهيج من أاللوان‪ :‬أال‬
‫أ‬
‫أ‬
‫فما حلوادث الدنيا بقاء‬
‫والقرمزي‪ ..‬وت�ضيف مل�سة فنية �نيقة لفن ال�ضواء‬
‫وكن رج ًال على أالهوال جلد ًا‬
‫الكال�سيكية يف لوحة �صنعاء ال�سريالية‪.‬‬
‫و�شيمتك ال�سماحة والوفاء)‬
‫تبدو ال�سم�سرة للزائر من الوهلة أالوىل ك أ�نها‬
‫سمسرة النحاس‬
‫تعترب �سم�سرة النحا�س أ�كرب جممع للحرف التقليدية مهرجان ت�سوق تقليدي دويل‪ ..‬حيث ت�شتد املناف�سة‬
‫يف �صنعاء‪ ..‬و حتوي جناح ًا خا�ص ًا ل�صناعة وت�شكيل بني احلرفيني الفنانني يف تقدمي منتجاتهم لل�سياح‬
‫وللزوار العرب واخلليجيني واليمنيني من هواة جمع‬
‫ال�شمعدانات والفواني�س امل�ضيئة‪ ..‬وهو من أ�كرث‬
‫أالجنحة �إثارة يف ال�سم�سرة‪.‬تتكون ال�سم�سرة من أ�ربعة التحف امل�ضيئة‪..‬‬
‫‪66‬‬

‫ولل�شمعدانات والفواني�س ح�ضورها الثقايف والفني‬
‫والتجاري يف هذا العر�ض التقليدي‪.‬‬
‫أغلى شمعدان‬

‫ب�شري ومربوك الريميي ينتميان �إىل أ��سرة عريقة يف‬
‫املهنة‪ ..‬تعود �إىل �سبعة أ�جيال‪ ..‬ا�شتهرت مبرياثها‬
‫العريق يف �صناعة وت�شكيل ال�شمعدانات والفواني�س‪.‬‬
‫يقول ب�شري ال�شقيق أالكرب ملربوك‪ :‬تبد أ� �صناعة‬
‫ت�شكيل الفواني�س يف املكان املخ�ص�ص لها داخل م�شغل‬
‫خا�ص‪ ..‬وموادها مكونة يف أال�سا�س من حتف فنية‬
‫نادرة يح�صل عليها ال�صانع من ال�سوق ال�شعبي‪ ..‬أ�و‬
‫ي�شرتيها من بع�ض العائالت اليمنية التي حتتفظ ببع�ض‬
‫من موروثها القدمي‪.‬‬
‫يف البداية يحدد حجم درجة الطول والعر�ض‬
‫واالرتفاع ح�سب نوعية ال�شمعدان أ�و الفانو�س‪.‬‬
‫وي�ضيف مربوك أ�نهم يعملون ت�شكيالت من الورود‬
‫والتيجان والر�سومات املنقو�شة بعقيق مياين ي�سمى‬

‫(اجلزع) واملرجان على النحا�س واملعدن والقما�ش‬
‫امل�ستخدم يف �صناعة حتف ال�شمعدانات والفواني�س‪..‬‬
‫والتي تكون عادة مو�صلة ب�شموع أ�و كهرباء‪ ..‬كما‬
‫أ�نهم ي�ستعملون مواد ًا �إ�ضافية من النحا�س حتافظ‬
‫على متانة العمل ومتنعها من الت آ�كل‪ .‬وبعد اكتمال‬
‫�شكل ال�شمعدان يتم بيعه ب أ��سعار متفاوتة ترتاوح‬
‫بني أاللفني ريال كحد أ�دنى وخم�سة �آالف دوالر كحد‬
‫أ�على‪ ..‬وكلما كان العمل متقن ًا ومواده ذات قيمة يزيد‬
‫ثمن املنتج املعرو�ض للزبون �سواء كان �سائح ًا أ�و‬
‫مواطن ًا ميني ًا وبنف�س القيمة‪.‬‬
‫مربوك و�شقيقه ب�شري يجيدان أ�ي�ض ًا ت�صميم‬
‫ال�شمعدانات وفق مدر�سة نق�ش اخلطوط العربية‬
‫املكتوبة‪ ..‬وذلك دون أ�ن يتعلما فنون اخلط العربي‪..‬‬
‫لكن ذلك مت عرب ممار�سة املهنة‪ ..‬والتي أ�وجدت فيهما‬
‫موهبة الت�صميم‪..‬‬
‫ويف هذا املجال ينق�شان على ال�شمعدانات والفواني�س‬
‫والقوال أ‬
‫بع�ض احلكم أ‬
‫والمثال اليمنية القدمية‬

‫ومقتطفات من أالدب العربي يف كل عمل يقومان به‪.‬‬
‫�إن عمل ال�شمعدانات قد ي�ستغرق ثمانية أ��شهر ورمبا‬
‫يزيد بح�سب نوعية العمل وحجمه و�إتقانه‪ ،‬يقول‬
‫ب�شريالريميي �إنه ا�ستغرق عام ًا كام ًال يف �صنع أ�كرب‬
‫�شمعدان قام ب�صنعه �إىل ا آلن وهو معرو�ض للبيع‬
‫بخم�سة �آالف دوالر‪ ،‬وتعادل أ�كرث من مليون ريال ميني‪.‬‬
‫أشكال نادرة‬

‫يف ور�شة �سم�سرة النحا�س مي�ضي احلرفيون معظم‬
‫أ�وقاتهم اليومية يف ت�شكيل الفواني�س وال�شمعدانات‬
‫والنجفات ذات القيمة الرتاثية والفنية املمتازة‪.‬‬
‫ولعل ال�شمعدانات والفواني�س الف�ضية ذات اخللخال‬
‫هي أالكرث مبيع ًا يف أال�سواق ال�شعبية‪ ..‬وتتميز بتنوعها‬
‫و�شهرة ا�ستعمالها قدمي ًا وجاذبيتها‪� ..‬إىل جانب‬
‫الفواني�س ذات القما�ش أال�سطواين املغطاة بالنحا�س‬
‫واملزينة بقطع العقيق اليماين‪ ..‬الغالية الثمن التي‬
‫يقتنيها – عادةَ‪ -‬املي�سورون من أالغنياء‪.‬‬

‫أ�ما امل�سارج القدمية امل�صنوعة من املرمر والرخام‬
‫والتي يعاد ت�شكيلها وترميمها يف معامل خا�صة يف‬
‫�صنعاء القدمية‪ ..‬فهي التي كانت قدمي ًا ت�ستعمل‬
‫إل�ضاءة الطريق من الغرفة �إىل الغرفة داخل منزل‬
‫العائلة‪.‬‬
‫وهناك أ�نواع أ�خرى من التحف القدمية تقوم ب�صنعها‬
‫أ��سرة الريميي‪ ..‬مثل �صناعة أالباريق واملكاحل‬
‫وال�صناديق اخل�شبية والنحا�س‪� ..‬إ�ضافة �إىل �إعادة‬
‫ترميم ال�سيوف القدمية واملباخر والبنادق العربية‬
‫وتقطيع النجفات وتطريزها وتعليقها يف ال�سقوف‪..‬‬
‫حيث ت�ستخدم أ�ي�ض ًا كديكورات قدمية للفلل‪� ..‬إ�ضافة‬
‫�إىل عمل حمابر أ�دوات الكتابة القدمية والر�سائل التي‬
‫ت�صنع من جلود الغزال‪.‬‬
‫وح�سب بع�ض أ��صحاب حمالت بيع التحف الفنية يف‬
‫�صنعاء القدمية ف�إن الفواني�س وال�شمعدانات كانت تعلق‬
‫خالل �شهر رم�ضان يف الرفوف وجوانب دكاكني الف�ضة‬
‫ويف حيطان كل بيت ميني‪ ..‬لكن �شعبيتها ك�سلعة‬
‫‪67‬‬

‫تفـاصيـل‬

‫حسب روايات بعض الحرفيين والنحاتين فإن صناعة الفوانيس والشمعدانات كانت موجودة في اليمن‬
‫قبل مجيء األتراك‪ ..‬ومن المحتمل أن األتراك هم من استوحوا جمال المهنة من الحرفيين اليمنيين‬
‫قبل قرون من الزمن‪.‬‬

‫م�ستهلكة يف الوقت احلا�ضر �آخذة يف الهبوط‪ ..‬و�إذا مت‬
‫ا�ستعمالها لدى النا�س فعلى أ��سا�س أالغرا�ض التزيينية‬
‫لل�ضاءة‪.‬‬
‫ولي�س إ‬
‫صناعة ماهرة في ملتقى التاريخ‬

‫يف اليمن وجدت �صناعة ال�شمعدانات والفواني�س قبل‬
‫�ستمائة عام‪ ..‬وقد نزلت �إىل أال�سواق ب�إ�شكال‬
‫هند�سية خمتلفة‪ ..‬و كانت مبثابة منتج جديد يف‬
‫اكت�شاف أال�ضواء وا إلنارات رمبا ال يقتنيها �إال‬
‫أالغنياء املي�سورين‪.‬‬
‫وقبل ذلك التاريخ كان النا�س يعتمدون على م�سارج‬
‫من املرمى ووقودها كان زيت اخلروع واجللجالن‬
‫وال�سليط‪.‬‬
‫ومنذ ذلك التاريخ ظلت الفواني�س وال�شمعدانات‬
‫‪68‬‬

‫أ‬
‫الذوق والفن وهند�سة البناء ب أ��سلوب يوازي جمال‬
‫لل�ضاءة التقليدية يف حياة‬
‫وال�سرجة م�صدر ًا إ‬
‫اليمنيني لفرتة طويلة من الزمن‪ ..‬وكانت تزين املنازل ال�شمعدانات التي بناها أالتراك يف م�سجد حممد‬
‫والق�صور أ‬
‫وال�سواق واحلارات ب أ�حجامها املختلفة‬
‫على با�شا يف القاهرة و يف م�سجد ا�سطنبول يف‬
‫تركيا‪.‬‬
‫و أ�لوانها املتعددة‪.‬‬
‫ويتو�سط ذلك ال�شمعدان العقود والزخارف‬
‫ورغم وجود عدد من ال�شمعدانات التاريخية التي‬
‫بناها أال تراك يف بع�ض امل�ساجد التاريخية يف اليمن والكتابات اجل�صية‪ ..‬كما أ�نه حماط بغالف زجاجي‬
‫كجامع البكريية ‪ -‬الذي ميثل أ�حد املعامل ا إل�سالمية يج�سد طابع مميز من الرفاهية لع�صر ال�شمعدانات‬
‫الرتكية التي بنيت يف كثري من بلدان العامل التي جاء‬
‫البارزة التي �شيدها أالتراك أ�ثناء جميئهم �إىل‬
‫أ‬
‫أ‬
‫�إليها التراك �ثناء احلرب العاملية‪.‬‬
‫اليمن قبل ‪200‬عام تقريب ًا‪� -‬إال أ�ن بع�ض الدالئل‬
‫وح�سب روايات بع�ض احلرفيني والنحاتني ف�إن �صناعة‬
‫التاريخية ت�شري �إىل أ�ن اليمنيني لهم ب�صماتهم‬
‫الفواني�س وال�شمعدانات كانت موجودة يف اليمن قبل‬
‫التاريخية الوا�ضحة يف هذه ال�صنعة‪ .‬ويف و�سط‬
‫أ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫جميء التراك‪ ..‬ومن املحتمل �ن التراك هم من‬
‫م�سجد البكريية يوجد �شمعدان كبري به أ�كرث من‬
‫ا�ستوحوا جمال املهنة من احلرفيني اليمنيني قبل‬
‫مائة �شمعة �صنعت من النحا�س الرتكي‪ ..‬وهو مكون‬
‫قرون من الزمن‪.‬‬
‫من عدة أ�لوان و أ��شكال هند�سية‪ ..‬ويدل على رقي‬
‫‪69‬‬

‫قوس قزح‬

‫نباتـات الزينـة في منازلنـا‬

‫التمتع بجمال الطبيعة األزلي الساحر‪!!..‬‬
‫مع كل عصر عرفه اإلنسان‪ ..‬تباعدت البشرية شيئاً فشيئاً عن حضن الطبيعة العذراء‪ ..‬التي كانت المرتع‬
‫األول إلنسان الحضارات الغابرة‪ .‬ومع تطور الحياة‪ ..‬وتشكل بدائل أخرى للعيش والسكن في المدن‪..‬‬
‫الصغيرة منها والكبيرة‪ ..‬زادت حاجة اإلنسان المعاصر أكثر وأكثر للعودة إلى المحيط األول المزدان‬
‫بالخضرة المتجددة‪ ..‬والبهاء الصافي للكائنات األخرى‪ ..‬من حيوانات وطيور‪..‬إلخ‬

‫لقد ف�سر العلم الكثري من أالمرا�ض اجل�سدية‬
‫وامل�شكالت النف�سية التي أ��صبحت روتين ًا دائم ًا يالزم‬
‫ا إلن�سان أ�ينما كان وكيفما كان‪ ..‬ب�سبب أ��سلوب احلياة‬
‫احلديثة‪ ..‬التي ت�ضخ ما ال يح�صى من ال�ضغوط‬
‫على ا إلن�سان‪� ..‬سواء كان يف بيته أ�و عمله أ�و حتى‬
‫خارجهما‪ ..‬حلد جعل كثري من العلماء واملتخ�ص�صني‬
‫يجرون أالبحاث ويعدون الدرا�سات وي�ستخل�صون‬
‫النتائج‪ ..‬وكان أ�ن اتفق معظمهم على �ضرورة تغيري‬
‫‪70‬‬

‫منط احلياة املعا�ش‪ ..‬وعلى أ�همية اخلروج يف رحالت‬
‫أ�و نزهات برية �إىل أ�ي بيئة طبيعية‪ ..‬كالغابات‬
‫واحلدائق‪ ..‬وذلك بني فرتة و أ�خرى‪.‬‬
‫لكنه �شيء يكاد يكون من املحال حتقيقه أل�سباب‬
‫متعددة‪ ..‬تخ�ص كل �إن�سان‪ ..‬ح�سب يومياته املعتادة‬
‫التي يروح ويجيء فيها‪.‬‬
‫رغم ذلك‪ ..‬ثمة من ا�ستعا�ض عن التوا�صل مع‬
‫الطبيعة يف مكانها أال�صل‪ ..‬بخطوة مماثلة لها على‬

‫نحو جزئي‪ ..‬وهي جلب الطبيعة �إىل منزله‪ ..‬ح�سب‬
‫امكانياته من جهة‪ ..‬وتبع ًا للمتاح واملمكن من جهة‬
‫أ�خرى‪ ..‬ومن هنا كانت أ��شجار ونباتات الزينة‪ ..‬أ�نها‬
‫حق ًا فكرة ت�ستحق الت أ�مل‪ ..‬وخطوة تنتظر التجربة‬
‫من الكثري‪ ..‬رمبا �ستكون البداية من هنا‪ ..‬من (جملة‬
‫اليمنية)‪..‬‬
‫وحتديد ًا يف هذا املو�ضوع ال�صغري بحجمه الكبري برثاء‬
‫أ�فكاره‪.‬‬
‫‪71‬‬

‫قوس قزح‬

‫�صارخة‪ ،‬وال ميكن و�ضع نبات ب أ�وراق كبرية مع نبات‬
‫�صغري أالوراق بطيء النمو‪ ،‬أالف�ضل انتقاء النباتات‬
‫املختلفة أال�شكال ولكن تنتمي �إىل جمموعة واحدة‬
‫وذات منائية واحدة‪.‬‬
‫معايير أساسية‪ ..‬للنجاح‬

‫‪ -1‬عنا�صر ال�سماد أال�سا�سية لتغذية النباتات‪:‬‬
‫و أ�همها أالزوت‪ ..‬ونق�صه ي�سبب ا�صفرار أالوراق‬
‫وتقزم النباتات‪ ..‬ويتم �إ�ضافته يف �صور نرتات ن�شادر‬
‫أ�و �سلفات ن�شادر‪ ..‬يليه الفو�سفور وهو أ��سا�سي يف‬
‫منو اجلذور وحت�سني التزهري‪ ..‬ثم البوتا�سيوم وهو‬
‫حيوي يف أ�داء الوظائف ب�صورة طبيعية داخل النبات‬
‫و�إمت�صا�ص النيرتوجني وتكوين املادة اخل�ضراء‪..‬‬
‫أ‬
‫والف�ضل ا�ستعمال �سماد مركب يحوي العنا�صر‬
‫ال�سمادية الثالثة بن�سب (‪ )2:1:1‬ح�سب ترتيبها‪..‬‬
‫وي�ضاف مبعدل ملعقة لكل لرت ماء يذاب جيد ًا قبل‬
‫الري به أ�و يقلب بالرتبة باخلرب�شة ثم الري مباء‬
‫عادي‪ .‬ويف النباتات التي يكون التزهري هو أال�سا�سي‬
‫يف جمالها يزداد الفو�سفور ب�سماد (‪)1 : 2 : 2‬‬
‫والنباتات ذات أالوراق امللونة حتتاج لعن�صر احلديد‬
‫�سواء يف �صورة خملبية أ�و كربيتات حديدوز‪.‬‬

‫التعارف األول‬

‫من أ�هم أالمور التي يجب توفرها يف نباتات الزينة هو‪:‬‬
‫عملية ال�شراء ال�سليمة ويف أالوقات املنا�سبة‬
‫لذلك‪.‬‬
‫الت أ�كد من �سالمتها وعدم �إ�صابتها ب أ�ي مر�ض‪.‬‬
‫وللت أ�كد من ذلك‪ ،‬نقوم برفع النبات ألعلى لنت أ�كد من‬
‫�سالمة ال�سطح ال�سفلي أ‬
‫للوراق‪.‬‬
‫و�إذا كان النبات من النوع املزهر‪ ،‬فعلينا اختيار‬
‫الوافرة الرباعم منها‪ ،‬مع احلر�ص على أ�ن يكون‬
‫النبات أ‬
‫بال�صي�ص‪ ..‬و أ�ن نفح�ص النبات جيد ًا فقد ال‬

‫تظهر عليه احل�شرات ولكن يظهر �آثار �ضررها بو�ضوح‬
‫من خالل البقع أ�و وجود مادة لزجة‪.‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪72‬‬

‫جنة منزلية‬

‫عند و�ضعك النباتات يف املنزل عليك أ�ن‪:‬‬
‫تنتقي أاللوان أ‬
‫وال�شكال املالئمة لكل مكان‪.‬‬
‫لذا عليك ا�ستخدام نباتات ورقية هادئة اخل�ضرة‬
‫باحلمام‪ ،‬أ�ما مدخل املنزل فيمكنك جتميله وجعله‬
‫أ�كرث بها ًء و�إ�شراق ًا مبجموعة من اخل�ضرة املتدلية من‬
‫ال�سرخ�سيات كالفوجري املعلق مث ًال‪.‬‬
‫‪n‬‬

‫ جتميع جمموعة من نباتات الزينة مبكان واحد‬‫أ�و ركن يحتاج لدقة وذوق حتى ال ت�صبح املنظومة‬
‫اجلمالية غري متكاملة‪.‬‬
‫أ‬
‫فمث ًال بد ًال من �شرائك عددا من النباتات كل يف ��صي�ص‬
‫منفرد لر�صها يف ال�شرفة‪ ،‬أ‬
‫فالف�ضل أ�ن يتم جمعها يف‬
‫أ‬
‫وعاء واحد كبري أ�و حو�ض واحد ب�شرط �ن تنمو كل نبتة‬
‫يف أ��صي�صها‪.‬‬
‫عند جتميعك جمموعة من النباتات لو�ضعها يف ركن‬
‫أ�و فوق من�ضدة يجب مراعاة تنا�سق أاللوان‪.‬‬
‫فمث ًال ال ي�صح و�ضع نبات ب أ�لوان هادئة مع نبات أ�لوانه‬
‫‪n‬‬

‫‪73‬‬

‫قوس قزح‬

‫‪ 2‬ري النباتات ح�سب احلاجة‪ ..‬فالنباتات املنزرعة‬‫أ‬
‫بالر�ض يف أ�ماكن مك�شوفة تزداد عدد الريات �صيف ًا‬
‫أ‬
‫عنها �شتاء‪ ..‬والماكن املعر�ضة للرياح جتف فيها‬
‫أالر�ض أ��سرع‪ ..‬والنباتات املظللة أ‬
‫للر�ض جتف الرتبة‬
‫فيها أ�بط أ�‪ ..‬ويتم الري بو�صول مياه الري للعمق الكامل‬
‫للجذور و�إنت�شارها ح�سب حجم املجموع اخل�ضري‬
‫للنبات وارتفاعه‪ ..‬فهناك توافق ما بني املجموع‬
‫اخل�ضري واجلذري‪ .‬وبالن�سبة للزراعات بالق�صاري‬
‫والحوا�ض أ‬
‫أ‬
‫وال�سبتة يتم الري ب�إ�شباع �إناء الزراعة‬
‫كام ًال باملياه‪ ..‬كما أ�ن هناك نباتات ذات �إحتياجات‬
‫مائية أ�كرب من غريها وهي النباتات الورقية كبرية‬
‫أالوراق مثل الق�شرة أ‬
‫واللوكا�سيا وكذا الفوجري‬
‫وكزبرة البئر‪ ..‬والتي حتتاج لتوافرالرطوبة بالرتبة‬
‫ب�صفة دائمة ومعظم أالب�صال وع�صفور اجلنة وهي‬
‫من الزراعات التي يف�ضل زراعتها أ‬
‫بالر�ض حيث‬
‫حتتاج لرطوبة أ�كرث من غريها‪ ..‬ويف�ضل زراعتها‬
‫حول املجاري املائية والبحريات ال�صناعية و أ��شجار‬
‫ال�صف�صاف والفلفل الرفيع‪.‬‬
‫‪ -3‬الرطوبة‪ :‬حتتاج معظم النباتات الورقية التي تربى‬
‫بال�ص�ص داخل أ‬
‫أ‬
‫الماكن املغلقة لرطوبة جوية ‪80‬‬
‫– ‪ % 90‬وهي غري متوافرة عادة �إال داخل ال�صوب‪..‬‬
‫لذا يتم توفريها باملنازل بو�ضع الق�صاري داخل أ�وعية‬
‫‪74‬‬

‫نباتات حتتاج �إ�ضاءة عالية وتزرع أ‬
‫بالماكن‬
‫أ�كرب مملوئة بالبيتمو�س امل�شبع باملاء مع ر�ش أالوراق‬
‫املك�شوفة‪ ..‬ومنها‪( :‬جارونيات – ورد – ع�صفور‬
‫براذاذ املاء بني احلني واحلني‪ ..‬ب�شرط تغطية رذاذ‬
‫اجلنة – هب�سك�س – بيتونيا – تال – �إ�ضافة‬
‫املاء جلميع جوانب أالوراق عند كل ر�شة‪.‬‬
‫�إىل معظم ال�شجريات والزهور احلولية ال�صيفية‬
‫‪ -4‬احلرارة‪ :‬أ�ن�سب درجة حرارة لنباتات التن�سيق‬
‫أ‬
‫وال�شتوية واملت�سلقات املزهرة وال�شجار وال�صبارات‬
‫الداخلي ما بني ‪18- 16‬م‪ ..‬وهناك بع�ض نباتات‬
‫وامل�سطحات اخل�ضراء)‪.‬‬
‫حتتاج حلرارة أ�قل مثل‪ :‬الهدرا – الريوميا‬
‫– ال�سيكالم‪ .‬والبع�ض يتطلب حرارة أ�على قلي ًال مثل‪ :‬نباتات ميكن زراعتها يف أ�ماكن ال�ضوء اخلافت بعيد ًا‬
‫عن النوافذ ويف أالركان واملداخل ومنها‪ ( :‬التانيا‬
‫املارانتا – الكال�شيا – اجليونورا‪ .‬وميكن تلطيف‬
‫احلرارة وخف�ضها عند احلاجة بالر�ش املتكرر برذاذ – ق�شطة – �إ�سبد�سرتا – بندان�س – درا�سينات‬
‫– بوت�س – أ�جنلونيميا – ديفنباخيا – كوميدوريا)‪.‬‬
‫املاء‪.‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫هذا وميكن اال�ستعانة بال�ضوء ال�صناعي با�ستعمال‬
‫‪ -5‬ال�ضوء‪ :‬تختلف النباتات اختالفا كبريا يف‬
‫م�صابيح الفلور�سنت لتح�سني ا إل�ضاءة‪.‬‬
‫احتياجاتها ال�ضوئية لكي تنمو منو ًا طبيعي ًا‪ ..‬وعلى‬
‫هذا أال�سا�س �صنفت النباتات �إىل (م�شم�سة – ظليلة ‪ -6‬الهواء‪ :‬ويف جميع أالحوال يف�ضل عدم تعر�ض‬
‫النباتات للتيارات الهوائية ال�شديدة‪� ..‬سواء الطبيعة‬
‫– ن�صف ظليلة)‪.‬‬
‫وميكن ت�صنيف معظم النباتات املعروفة باحتياجاتها بفعل الرياح أ�و ال�صناعية بفعل املراوح و أ�جهزة‬
‫التكييف‪ ..‬حتى ال تظهر مناطق جافة أ‬
‫بالوراق والقمم‬
‫ال�ضوئية كا آلتي‪:‬‬
‫نباتات ظل تتحمل �شدة ا إل�ضاءة ويتم زراعتها بجوار النامية وت�شوه �شكل النبات عن ال�شكل املرغوب فيه‪.‬‬
‫النوافذ‪ ..‬ب�شرط أ�ن ال ت�صلها أ��شعة ال�شم�س املبا�شرة‪ -7 ..‬امل ؤ�ثرات أالخرى‪ :‬بقى أ�ن تعرف أ�ن هناك نباتات‬
‫ومن هذه النباتات‪ ( :‬أ�نثوريوم – أ��سربج�س – درا�سينا ت�ستجيب للمو�سيقى الهادئة وتت أ�ثر أ‬
‫بالحداث ال�صاخبة‬
‫– فيك�س ديكورا – فيك�س بنجا مينا – جلد النمر والن�شاز‪ ..‬كما تت أ�ثر بع�صبية املحيطني بها واملتعاملني‬
‫– بيجونيا – ليليم – بنف�سج – برميوال – أ�رواوال معها‪ ..‬وهي درا�سات م ؤ�كدة وعملية‪ ..‬لذا وجب‬
‫مراعاة ذلك يف اجلو املحيط‪.‬‬
‫– كالن�شو – كاميليا – �سنجونيم – �سيفوريره)‪.‬‬
‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫‪n‬‬

‫حديقة‬
‫النوافـذ والشرفــات‬
‫وتوفري البيئة املنا�سبة لنموها‪ ،‬أ‬
‫والمر لي�س بهذا التعقيد‪ ،‬فقبل أ�ن‬
‫حدائق ال�شرفات هي أالن�سب ملحبي نباتات أال�ص�ص والنباتات‬
‫تقرر اقتناء أ�ي نبتة وتهم بزراعتها‪ ،‬عليك أ�وال أ�ن تكون مطلع ًا على‬
‫التي حتتاج �إىل الرعاية واملراقبة امل�ستمرين‪ ،‬أ�ما من يعي�شون يف‬
‫طبيعة البيئة املنا�سبة لها ومدى احتياجها من املاء والرتبة والرطوبة‬
‫ال�شقق واملجمعات ال�سكنية‪ ،‬فهذه احلدائق �ستوفر لهم امل�ساحة‬
‫أ‬
‫أ‬
‫واحلرارة وال�ضوء‪ ،‬وال تن�سى �ن توفر مكانا مريحا جللو�سك و�فراد‬
‫اخل�ضراء املنع�شة‪ ،‬و�ستعمل على تنقية هواء املدينة املحمل �إليهم‬
‫عائلتك الحت�ساء فنجان من ال�شاي ‪ ،‬أ�و تناول كوب بارد من الع�صري‪.‬‬
‫بالغبار وعوادم ال�سيارات‪ ،‬وهو مكان منا�سب لق�ضاء وقت ممتع مع‬
‫�إن جمال هذه النياتات وهي تتدىل ب�شكل جميل تك�سب أ�بنيتنا‬
‫أ�فراد العائلة يف جو طبيعي ونقي‪ ،‬واملنظر اجلميل ل�شرفات املنزل‬
‫اخل�ضراء املليئة أ‬
‫جماال يغطي احليطان اجلامدة‪ ..‬وتعطي مل�سة جمليه وحياة للنوافذ‬
‫بالزهار امللونة كما أ�نها مكملة لديكور املنزل‪،‬‬
‫والعناية بها فن يدل عن مدى ذوق أ�فراد العائلة‪ ،‬وتعترب واحة �صغرية وال�شرفات ‪.‬‬
‫أ‬
‫أ‬
‫كما ميكن تعليق نبات ��صي�ص على ال�سقف وجعل �وراقه تتدىل �إىل‬
‫لق�ضاء أ�وقات جميلة وممتعة جتمع أ�فراد العائلة لتناول ال�شاي‬
‫أ��سفل‪ ..‬لتزين ال�شرفات والبلكونات‪.‬‬
‫والقهوة أ�و وجبة الع�شاء بني ال�شجريات والزهور ‪.‬‬
‫هناك الكثري والكثري ألنواع متعددة من النباتات الورقية أ‬
‫والزهار‬
‫العناية بنباتات ال�شرفة أ��سهل بكثري من العناية بنباتات احلديقة‪،‬‬
‫أ‬
‫الزاهية لتزين ال�شرفات‪ ,‬ولق�ضاء �وقات جميلة وممتعة و تعطينا‬
‫فهي قريبة‪ ،‬وال حتتاج لوقت كبري يف العناية والتجول من �شجرية‬
‫م�سطح أ�خ�ضر بديل للطبيعي‪ ..‬وبذلك ت�صبح لديك حديقة متكاملة‬
‫�إىل �شجرة مثلما هو احلال يف احلديقة اخلارجية‪ ،‬ومن أ�جل أ�ن‬
‫من زهورها و أ��شجارها‪.‬‬
‫ت�ستمتع بحديقتك وتزهو بجمال �شرفتك عليك االعتناء بكل نبتة‬

‫‪75‬‬

‫نســاء ورجال‬

‫كلنا نرتكب أخطاء في اختيار أزيائنا بين حين وآخر‪،‬‬
‫سواء الرجال أو النساء‪،‬ولكن بعض األخطاء ال تغتفر‪.‬‬
‫وإليكم هذه األخطاء حتى تتفادوها‪:‬‬

‫أخطاء األزياء‪ ..‬عند آدم وحواء!!‬
‫األخطاء الرجالية‪!..‬؟‬
‫�صغرية‪ ،‬وال قمي�ص عليه فيلة طائرة‪ ،‬اترك هذه‬
‫‪ .1‬اجلوارب وال�صنادل‪!..‬؟‬
‫املو�ضة وابتعد عن املتجر كله الذي يبيع مثل هذه‬
‫من قرر ب أ�ن هذا املنظر مقبول؟ يبدو أ�ن الرجال الذين القطع‪.‬‬
‫يرتدون هذه املو�ضة يربدون ب�سرعة أ�و يريدون أ�ن ي أ�تي ‪ .3‬العالمات التجارية‪!..‬؟‬
‫ال�صيف ب�سرعة‪ ،‬ولكن ارتداء اجلوارب مع ال�صندل لن �إذا كنت تعمل لدى �شركة الت�صميم لمِ َ ال‪ ..‬ولكن هل‬
‫يغري الطق�س أ�ي ًا كان‪ .‬لذلك قرر ا آلن هل ت�شعر بالربد تريد حق ًا أ�ن مت�شي وتعلن لل�شركة امل�صممة هكذا‪..‬؟!‬
‫أ�و احلر‪� ،‬إذا كنت ت�شعر بالربد فال�صندل واجلوارب‬
‫على العموم ارتداء القم�صان‪ ،‬والبدالت التي تظهر‬
‫لن تقياك من الربد‪ ،‬أ�ما �إذا كنت ت�شعر باحلر فال بد العالمة التجارية للم�صمم ال يعترب مو�ضة أ�بد ًا‪.‬‬
‫أ�نك متزح‪ ،‬هل تعتقد أ�ن ال�صندل املغطى باجلوارب‬
‫‪ .4‬حقائب الظهر يف املكتب‪!..‬؟‬
‫�سيخفف‬
‫على الرغم من أ�ناقة البذلة‪ ،‬وربطة العنق واحلذاء‪،‬‬
‫من حرارة ج�سمك‪ ،‬راجع نف�سك!‬
‫ي�ضع بع�ض الرجال حقيبة على ظهورهم عند الذهاب‬
‫ً‬
‫أ‬
‫أ‬
‫‪ .2‬ربطات العنق‪ ،‬والقم�صان‪ ،‬والثياب الداخلية‬
‫للعمل‪ ،‬وتفكر يف المر‪ ،‬ملاذا؟ حقا �ال يوجد حقائب‬
‫املزرك�شة‪!..‬؟‬
‫يد كفاية أ�م يع�شق ه ؤ�الء الرجال ذكريات املدر�سة‪..‬؟!‬
‫ً‬
‫ال ندري ما الطرافة يف ارتداء ربطة عنق حتتوي على‬
‫�إذا كنت ترتدي ثيابا ريا�ضية ا�شرت حقيبة ريا�ضية و�إال‬
‫وجوه با�سمة‪ ،‬أ�و ثياب داخلية عليها قلوب حمراء‬
‫اترك هذه احلقيبة بعيدا‪.‬‬
‫‪76‬‬

‫‪ .5‬أالحذية الكبرية‪!..‬؟‬
‫هذه َكانت ظاهرة يف الت�سعينيات‪ ،‬ولكن أالحذية‬
‫الكبرية يجب أ�ن تتقاعد اليوم‪ .‬اخرت �شيئ ًا كال�سيكياً‬
‫يتما�شى مع احتياجاتك‪ ..‬وابتعد عن احلذاء الريا�ضي‬
‫�إال �إذا كنت مدرب الفريق الوطني‪.‬‬
‫أ‬
‫‪ .6‬القم�صان والبدالت الالمعة أ�و املت�لقة‪!..‬؟‬
‫�إذا كنت تبحث عن ثياب مت�ضي فيها بع�ض الوقت يف‬
‫النادي الليلي فال ب أ��س ب أ�ن تكون حمط أ�نظار اجلميع‪،‬‬
‫أ�ما �إذا كنت تريد الذهاب حلفلة عامة‪ ،‬فقم بارتداء‬
‫بذلة كال�سيكية �سوداء‪ ،‬وقمي�ص ًا أ��سود‪ ..‬كما ميكنك‬
‫ارتداء القمي�ص واجلاكت مع جينز غامق‪ ،‬وحذا ًء‬
‫ر�سمي ًا �إذا كنت ذا �شخ�صية متحررة‪.‬‬
‫‪ .7‬املالب�س الوا�سعة جداً‪!..‬؟‬
‫باخت�صار‪ ،‬منظر املهمل‪ .‬ما مل تكن فنان هيب هوب‪،‬‬
‫ال ترتدي ثياب ًا وا�سعة‪ .‬اخرت مالب�س ًا تالئم ج�سمك‪.‬‬
‫‪77‬‬

‫نســاء ورجال‬
‫األخطاء النسائية‪!..‬؟‬

‫الصنادل فهي مصممة لكشف أصابع القدم‪ ،‬وهناك سبب إلرتدائها في الصيف‪ ،‬ألنها تعمل على‬
‫تهوية القدم‪ .‬إذا شعرت بالقليل من البرد في المساء فاستبدلي الصندل بحذاء وجوارب شفافة‪ ،‬ولكن‬
‫ال ترتكبي خطأ األزياء الشائع بارتداء الجوارب مع الصندل‪.‬‬

‫قم بتجربة عدد خمتلف من الثياب ثم اخرت ما‬
‫ت�ستح���ق أ�ن ت�ش�ت�ري م���ا ينا�سب���ك بقيم���ة نق���ودك‪ .‬ميكن معاجلته‪ ،‬تخل�ص من البنطلون العجيب‪،‬‬
‫‪ .9‬البنطلون العجيب‪!..‬؟‬
‫ينا�سبك‪.‬‬
‫وقم ب�شراء جمموعة من البنطلونات املريحة‪ ..‬على‬
‫أالقل يجب أ�ن حتتوي خزانة ثيابك على ‪ 3‬أ�نواع من‬
‫يلت�صق بع�ض الرجال ببنطلون واحد طوال الوقت‪،‬‬
‫‪ .8‬أ�لوان التنزيالت‪!..‬؟‬
‫ال ت�شرت ثياب ًا ذات أ�لوان ال تليق بك فقط ألنك وجدتها رمبا يرتدي بنطا ًال �آخر ًا ليوم واحد‪ ..‬بينما يتم غ�سل البنطلونات‪ ،‬قما�ش‪ ،‬وجينز‪ ،‬وكتان‪ .‬و‪ 4‬أ�لوان أ��سا�سية‪،‬‬
‫أ��سود‪ ،‬أ�رزق غامق‪ ،‬وبني‪ ،‬ورمادي‪� .‬إذا مل حتتوي‬
‫البنطلون العجيب الذي يبدو أ�نه يليق بكل �شيء يف‬
‫يف التنزيالت‪.‬‬
‫خزانة ثيابك على هذه أال�سا�سيات ف أ�نت خارج نطاق‬
‫اخ�ت�ر م���ا يالئم���ك‪ ..‬مث ًال أ�ل���وان تلي���ق بل���ون ب�شرتك‪ ،‬خزانة الثياب‪ ،‬ولكل منا�سبة‪ .‬ملاذا يتعلق الرجال‬
‫املو�ضة‪.‬‬
‫ول���ون �شع���رك‪ ،‬ول���ون عيون���ك وال تق���ل حق��� ًا‪ ،‬ف أ�ن���ت ببنطال واحد‪..‬؟!! � ؤس�ال ال ميكن ا إلجابة عليه ولكن‬
‫‪78‬‬

‫من منا مل مير بلحظة‪“ ،‬ماذا كنت أ�فكر؟” عندما‬
‫نت�صفح أ�لبوم �صورنا‪ ،‬و�إذا كنت ال متلكني أ�ر�شيف‬
‫�صور فال بد أ�ن ا�صدقائك �سيذكرونك بتلك اللحظة‬
‫املحرجة من ذكريات أ�زيائك‪.‬‬
‫نعم‪ ،‬حتى ال�سيدات أالكرث ع�صرية تعر�ضن لهذا‬
‫املوقف املزعج‪ .‬ولكن حتى ال تتكرر هذه اللحظات‬
‫كثريا وت�صبح �سمة من �سمات �شخ�صيتنا أ�و �صفة‬
‫تالحقنا يف كل اجلل�سات االجتماعية‪ ،‬تعايل نتعرف‬
‫على هذه أالخطاء ونحاول أ�ن نتفاداها‪.‬‬
‫ك�شف خط ال�سروال الداخلي‪!..‬؟‬
‫أ‬
‫�إذا كنت ترتدين ثيابا من قما�ش �شفاف �و خفيف‬
‫لل�ضاءة‪ ،‬ف أ�نت يف خطر تعري�ض نف�سك‬
‫غري م�ضاد إ‬
‫للحراج‪ .‬نن�صحك باال�ستثمار يف �شراء �سروال داخلي‬
‫إ‬
‫خا�ص لهذه الثياب‪ .‬حلظة من ف�ضلك‪� ،‬إذا كانت‬
‫الثياب ذات لون أ�بي�ض فال�سروال الداخلي يجب أ�ن ال‬
‫يكون أ�بي�ض اللون‪ ،‬بل من نف�س درجة لون اجللد‪ ،‬أ�ي‬
‫بني فاحت جدا أ�و بيج‪.‬‬
‫ال�صندل واجلوارب ال�شفافة‪!..‬؟‬
‫كم مرة قلنا لك ب أ�ن اجلوارب ال�شفافة رائعة مع‬
‫أالحذية املغلقة‪ ،‬أ�ما ال�صنادل فهي م�صممة لك�شف‬
‫أ��صابع القدم‪ ،‬وهناك �سبب إلرتدائها يف ال�صيف‪،‬‬
‫ألنها تعمل على تهوية القدم‪� .‬إذا �شعرت بالقليل من‬
‫الربد يف امل�ساء فا�ستبديل ال�صندل بحذاء وجوارب‬
‫�شفافة‪ ،‬ولكن ال ترتكبي خط أ� أالزياء ال�شائع بارتداء‬
‫اجلوارب مع ال�صندل‪.‬‬
‫ال داعي ألن يالئم لون احلذاء لون ثيابك‪!..‬؟‬
‫�إال �إذا كنت تعي�شني يف الثمانينات من هذا الع�صر‪،‬‬
‫املو�ضة اليوم ارتداء لون حذاء رائع وجذاب ال يتما�شى‬
‫مع لون الثياب‪ ،‬ولكن ال تذهبي بالتفكري بعيدا‪ ،‬يجب‬
‫أ�ن يكون اللون متنا�سقا ولكن لي�س هو بالذات‪ ،‬مثال‬
‫�إذا كنت ترتدين ثوبا أ��سود فاحلذاء أالحمر أ�و الوردي‬
‫�سيكون رائعا‪.‬‬
‫املقا�س املنا�سب‪!..‬؟‬
‫نعتقد ب أ�ن هذه الن�صيحة تف�سر نف�سها‪� ،‬إذا كنت تعانني‬
‫من م�شكلة يف مقا�سك فيجب أ�ن ت�ست�شريي أ�خ�صائية‬
‫أالزياء يف حمل الثياب‪ ،‬أ�و خذي ر أ�ي أ��صدقائك‪ .‬هل‬
‫ترتدي ثيابا �ضيقة جدا أ�و وا�سعة جدا؟ �إن أ�رقام‬
‫مقا�سات الثياب تختلف من م�صنع آلخر ومن بلد‬
‫آلخر‪ ،‬لذا قومي بقيا�س عدة مالب�س خمتلفة القيا�سات‬
‫حتى ت�صلي �إىل القيا�س الذي ينا�سبك‪ ،‬أ�ما الرقم فهو‬
‫ال يعني �شيئا‪ ،‬املهم أ�ن تكون الثياب مالئمة جل�سمك‬
‫أ�نت‪.‬‬
‫احلذاء أ�م ال�صندل‪!..‬؟‬
‫كلنا منلك جمموعات خمتلفة من أالحذية‪ ،‬ال�صنادل‪،‬‬
‫أ‬
‫والحذية اخلفيفة‪ .‬ولكن متى ن�ستعملها هذا هو‬
‫قدمك‪ ،‬وي�صيبك با إلرهاق وال�صداع‪ .‬اختاري حذا ًء‬
‫ال� ؤس�ال‪� .‬إذا كنت �ستم�شني م�سافات طويلة‪ ،‬فاحلذاء‬
‫مريحا للم�شي‪ ،‬منا�سبا لنوع ثيابك‪ ،‬أ�ما �إذا كنت‬
‫ذو الكعب العايل لن يفيدك بل �سيزيد ال�ضغط على‬
‫�ستق�ضني ال�سهرة يف مكان راقٍ للع�شاء مثال‪ ،‬فيمكنك‬

‫ارتداء احلذاء ذو الكعب العايل‪ ،‬وهكذا‪ ،‬فكري جيدا‬
‫يف طبيعة م�شوارك قبل اختيار احلذاء‪ ،‬و�إال �ستعودين‬
‫�إىل البيت و أ�نت تت أ�ملني‪.‬‬
‫‪79‬‬

81

80

‫قاموس الزواج‬

‫المجادالت طريقة حياة ال مفر منها‪ .‬مهما كان نوع العالقة بيننا وبين‬
‫األشخاص اآلخرين في الحياة من رؤساء عمل أو أصدقاء أو صديقات‬
‫أو أزواج فإنه ألمر حتمي أن نواجه الخالفات‪ ،‬بالرغم من أن هذه المعارك‬
‫الكالمية موجودة وال مفر منها أحيانا‪ ،‬إال أنه ليس من الضروري أن نتقاتل‬
‫بطريقة تحرق الجسور وتخ ّرب العالقات لألبد ‪ ،‬أو على األقل تنشئ جدرانا‬
‫من العزلة في حياتنا الزوجية‪.‬‬

‫المجادلة القتالية‪..‬‬

‫تقنيات بناء جداركما العازل‬

‫‪82‬‬

‫‪83‬‬

‫قاموس الزواج‬

‫و�صحية‬
‫فهناك‪� ،‬صدّق أ�و ال ت�صدّق‪ ،‬طرق بناءة ّ‬
‫للمحاربة‪ ،‬بالرغم من أ� ّنها لن تنقذك من الطبيعة غري‬
‫ال�سارة حتما للمجادالت‪� ،‬إال أ�ن القتال الب ّناء ميكن أ�ن‬
‫ي�ساعد على �ضمان حل �شيء من النزاع وعدم تكرار‬
‫نف�س املعركة‪ ،‬وبالعك�س‪ ،‬ميكن أ�ن تخرج بع�ض أال�شياء‬
‫التي تقوم بها و أ�نت غا�ضب عن ال�سيطرة‪ ،‬وتزيد من‬
‫�سوء أالمور‪ ،‬و�إليكم أ�خطر�سبعة أ��ساليب للمجادلة‬
‫ميكن أ�ن تزيد الطني بلة وت ؤ�دي �إىل م�شاكل عديدة‪،‬‬
‫فتجنباها‪.‬‬
‫التعليقات الشخصية‬

‫�إذا كان أ�ي منكما يف�ضل احلرب القذرة‪ ،‬فهو أ�كرث‬
‫حقدا‪ ،‬حتى �إذا كان ذلك عن غري ق�صد‪ ،‬ويعتمد هذا‬
‫أال�سلوب على ن�شر الغ�سيل الو�سخ لل�شريك‪ ،‬ورمبا‬
‫مهاجمته بطريقة �شخ�صية‪ ،‬وعادة ما تبد أ� هذه‬
‫الطريقة بدون وعي يف حماولة إليذاء ال�شخ�ص أالخر‪.‬‬
‫و أ�ي عبارة تبد أ� بـ “ أ�وه نعم‪ ،‬على أالقل أ�نا مل أ�فعل كذا‬
‫أ�و كذا… “ يف �إ�شارة �إىل أ�مور قدمية �سيئة قام بها‬
‫الطرف أالخر‪ .‬وهذا أال�سلوب يف القتال تدمريي ألنه‬
‫ي�سبب أالذى لل�شخ�ص أ‬
‫للخر وقد ي�سبب جرحا بليغا‬
‫‪84‬‬

‫لن ت�ستطيعا معاجلته الحقا‪.‬‬
‫الو�سيلة اجلديدة‪ :‬بدال من أ�ن جتعال املعركة حول‬
‫أال�شخا�ص‪ ،‬اجعالها حول ال�سلوك‪ .‬ال تر ّكز على‬
‫�إ�سقاط رفيقك ك�إن�سان‪ ،‬بدال من ذلك‪ ،‬اخربه مبا‬
‫يزعجك منه‪ .‬بهذه الطريقة‪� ،‬سيعرف ب أ�نّ �سلوكه �سيئ‬
‫ويتو ّقف‪ ،‬وكذلك �ستتوقف املجادلة‪ ...‬ولن ت�صبحا‬
‫أ�عداء‪.‬‬

‫امل�شكلة أال�سا�سية وتقعني يف ورطة امل�شاكل الفرعية‪.‬‬
‫الو�سيلة اجلديدة‪ :‬يف املرة القادمة‪ ،‬بدال من أ�ن حتاذي‬
‫الق�ضايا‪ ،‬تعامل مع امل�شكلة أال�سا�سية‪ .‬أ�ي ال تقومي‬
‫بتكدي�س املزيد من امل�شاكل ألنك ال ت�ستطيعني حل‬
‫امل�شكلة املوجودة بني يديك‪ .‬ال تقلقي‪ ،‬لن تذهب هذه‬
‫امل�شاكل أالخرى �إىل أ� ّي مكان‪ .‬ولكن لكل م�شكلة وقت‬
‫منا�سب ملناق�شتها‪ .‬هذا �إذا كنت م�صرة بالطبع على‬
‫�إثارة هذه امل�شاكل‬

‫حيث مييل الطرف املتنازع �إىل عر�ض ق�ضايا لي�س لها‬
‫عالقة باملو�ضوع املتنازع عليه احلايل‪ .‬على �سبيل‬
‫املثال‪ ،‬أ�نت ت�شعرين بالغرية من زميلة �شريكك‪ ،‬وو�سط‬
‫املجادلة حول املو�ضوع تقومني ب�إقحام موقف والدتك‬
‫من هذه الزمالة أ�و تتهمني ال�شريك ب أ�نه ال ي�ساعدك‬
‫كفاية يف أ�مور املنزل‪ .‬وهذه الطريقة لن ت�سبب لك‬
‫تداخل امل�شاكل فقط بل قد يعر�ض ق�ضايا قد تكون‬
‫م�ستقرة للدخول يف املعركة و يطغى على الق�ضية‬
‫أال�سا�سية‪ .‬وهذا يعني ب أ� ّنك بعد أ�ن حت�سمي امل�شكلة‬
‫أال�سا�سية �سيكون لديك العديد من امل�شاكل الفرعية‬
‫التي قمت باختالقها للبت فيها‪ .‬وقد ال تنجحني يف حل‬

‫ك�شخ�ص يحب لوم ا آلخرين‪ ،‬قد جتد أ� ّي عذر �ضعيف‬
‫جلعل ال�شخ�ص ا آلخر الطرف ال�سيئ بدال من أ�ن‬
‫تبني عيبك‪ ،‬وهذا أ��سلوب دفاعي‪ .‬فلرمبا ت�شعر ب�نأ‬
‫احلجة أ�و ب أ� ّنك‬
‫االعرتاف بعيوبك �سينفي جانبك من ّ‬
‫�ستخ�سر معركة املجادلة‪ .‬لذا تدعي ب أ�ن م�شاكلك‬
‫�سببها أ�خطاء �شخ�ص �آخر‪ .‬ل�سوء احلظ‪ ،‬عندما تنكر‬
‫امل� ؤس�ولية‪ ،‬ت�صبح غري قادر على ح ّل النزاعات ألنك‬
‫غري من�صف‪ .‬يجب أ�ن يقبل معار�ضك ب أ�خطائك �إذا‬
‫كان يرغب يف حل النزاع‪ .‬وباملنا�سبة قد تنجح معك‬
‫هذه الطريقة ب�ضع مرات ولكنها لن حتل م�شاكلك ولن‬
‫تك�سبك احرتام الطرف أالخر‪.‬‬

‫طرح قضايا أخرى‬

‫لعبة تبادل الالئمة‬

‫‪85‬‬

‫قاموس الزواج‬

‫لشتائم ال ّ‬
‫تخفف من التوتّرات في أي معركة‬
‫كالمية مع أي شخص‪ ،‬فعندما تشتم الشخص‬
‫الذي تتشاجر معه‪ ،‬فأنت تهين كرامته‪ ،‬وبالتالي‬
‫تح ّول هذه الوسيلة المعركة من خالف في‬
‫اآلراء إلى هجوم شخصي‪ ،‬ويعتبر إطالق‬
‫األلقاب المسيئة أسوأ هذه الشتائم‬

‫الو�سيلة اجلديدة‪ :‬يف النهاية‪ ،‬ميكن أ�ن تعرتف‬
‫بخطئك مهما كان‪ .‬اعرتف بتلك أالخطاء التي قمت‬
‫بها و�سببت أالذى آ‬
‫للخرين وتعلم قول كلمة “ أ�نا‬
‫أ‬
‫أ‬
‫�آ�سف”‪ .‬وقبل كل �شيء‪ّ ،‬‬
‫و�ضح للطرف الخر ال�سباب‬
‫التي جتعلك ت�شعر بال�ضيق‪ .‬ال تكن جبان َا يف مواجهة‬
‫أالخر‪ ،‬وافر�ض حججك املنطقية وحتمل امل�سئولية‬
‫عنها‪.‬‬
‫لعب دور الضحيّة‬

‫تتجنب ال�ضح ّية امل� ؤس�ولية‪ ،‬وبدال من اخلروج مبظهر‬
‫املنت�صر من امل�شاجرة‪ ،‬تريد ال�ضح ّية أ�ن ت�ستعطف‬
‫ا آلخرين‪ .‬وعندما تتّهم ال�ضح ّية ب أ�نها متغطر�سة‬
‫وملحة‪ ،‬تدّعي ب أ�نها بحاجة للمحبة ‪ ...‬وبعد ذلك‬
‫ّ‬
‫تبكي حول احلقيقة ب أ�نّ ال�شخ�ص الذي تت�شاجر معه‬
‫هو امل�سئول فقط عن هذا النزاع‪ ،‬مما يجعل املعار�ض‬
‫يتحمل م� ؤس�ولية املعركة‪ ،‬وبالتايل يعد بعدم الت�ش ّكيك‬
‫يف نوايا ال�ضح ّية مرة ثانية‪ .‬وهكذا يفوز ال�ضحية‬
‫بفر�صة عدم اعتباره خمطئا أ�بدا‪.‬‬
‫الشتائم القاسية‬

‫يعترب �إطالق ال�شتائم ب�سبب عدم التحكم بنوبة‬
‫الغ�ضب‪ ،‬أ�مر ال يدل على التهذيب‪ ،‬وخال من أ�ي‬
‫�إح�سا�س‪ ،‬فال�شتائم ال تخفّف من التوتّرات يف أ�ي‬
‫‪86‬‬

‫معركة كالمية مع أ�ي �شخ�ص‪ ،‬فعندما ت�شتم ال�شخ�ص‬
‫الذي تت�شاجر معه‪ ،‬ف أ�نت تهني كرامته‪ ،‬وبالتايل حت ّول‬
‫هذه الو�سيلة املعركة من خالف يف ا آلراء �إىل هجوم‬
‫�شخ�صي‪ ،‬ويعترب �إطالق أاللقاب امل�سيئة أ��سو أ� هذه‬
‫ال�شتائم و أ�على درجة يف اخلروج عن حدود اللياقة‪،‬‬
‫وتذكر ب أ�نك �إذا �شتمت أ�حدا با�سم معيب خالل‬
‫امل�شاجرة‪ ،‬فقد تت�صاحلا ولكنه لن ين�سى أ�نك أ�طلقت‬
‫عليه هذا اال�سم أ�بدا‪.‬‬
‫الو�سيلة اجلديدة‪ :‬أ�بق نقا�شك نظيفا خاليا من‬
‫ال�شتائم أ‬
‫واللقاب امل�سيئة‪.‬‬
‫اللجوء إلى العنف‬

‫يت�ض ّمن هذا ال�صنف أال�شخا�ص الذين يغلقون أالبواب‬
‫بقوة‪ ،‬والذين يرمون أ‬
‫بال�شياء على اجلدران أ�والذين‬
‫أ‬
‫ي�ضربون ب أ�قدامهم أالر�ض‪ ،‬و�ي�ضا الذي ي�ضربون‬
‫بقب�ضتهم املائدة أ�و اجلدار‪ ،‬ك ّل هذه ال�سلوكيات تعيد‬
‫أالفكار القتالية من مرحلة الطفولة بني أال�شقاء‪،‬‬
‫وغالبا ما تف�شل هذه الت�صرفات يف حتقيق أالهداف‬
‫املرجوة بل تزيد من عمق امل�شكلة وغ�ضب الطرف‬
‫أالخر‪ ،‬ك ّل �شخ�ص م�سموح له بالغ�ضب‪ ،‬لكن املفتاح �نأ‬
‫ت�سيطر على غ�ضبك‪.‬‬
‫الو�سيلة اجلديدة‪� :‬إذا كنت من أال�شخا�ص الذين‬
‫يقذفون أ‬
‫بال�شياء عند الغ�ضب‪ ،‬حاول أ�ن جتد طريقة‬

‫أ�خرى للتنفي�س عن غ�ضبك‪ ،‬على �سبيل املثال‪ ،‬اكتب‬
‫على قطعة من الورق ملاذا أ�نت غا�ضب‪ ،‬ا�سرتح‪ ،‬اذهب‬
‫�إىل اجلمنازيوم أ�و مت�شى‪ ،‬املهم أ�ن تتخل�ص من هذه‬
‫العادة ال�سيئة اليوم‪.‬‬
‫االنسحاب من أرض المعركة‬

‫حينما ي�شتعل وطي�س املعركة الكالمية‪ ،‬يفكر البع�ض‬
‫باخلروج من املكان واالبتعاد لبع�ض الوقت‪ ،‬على أ��سا�س‬
‫أ�خذ وقت للتفكري واال�ستعداد للدفاع أ�و للهجوم‪ ،‬ح�سنا‬
‫ميكن أ�ن تكون هذه الطريقة جيدة فاالنتظار حتى‬
‫تربد أالع�صاب فكرة جيدة ألنك عندها �ستفكر ب�شكل‬
‫عقالين أ�كرث‪ ،‬ومن املحتمل أ�ن ال تقول �شيئا ميكن أ�ن‬
‫ت أ��سف عليه الحقا‪ ،‬ولكن كلما طالت فرتة اال�سرتاحة‬
‫كلما أ��صبحت يف خطر الوقوع �ضحية أ‬
‫للفكار ال�سيئة‬
‫وال�شريرة‪ ،‬وقد تقوم ب أ��شياء تندم عليها الحقا‪ ،‬لذا‬
‫تذكر “ال تنم أ�بدا و أ�نت غا�ضب”‪.‬‬
‫الو�سيلة اجلديدة‪ :‬بدال من االندفاع خارجا‪ ،‬حاول‬
‫ا�ستعادة هدوئك عن طريق أ�خذ نف�س عميق‪ ،‬واطلب من‬
‫الطرف ا آلخر أ�ن يهد أ� أ�ي�ضا‪� ،‬ستعطيكما هذه اللحظات‬
‫الهادئة الفر�صة ال�ستعادة ال�سيطرة على أ�فكاركما‪،‬‬
‫وميكنكما عندها حل أ�ي م�شكلة بعقالنية ولكن �إذا‬
‫�شعرت أ�نه ال جمال للهدوء يف نف�س الغرفة‪ ،‬ف أ�ن�صرف‬
‫بهدوء بدون نظرات ا�ستفزازية أ�و عبارات حادة‪.‬‬
‫‪87‬‬

‫أرقـام‬

‫يقضون وقتا أكثر في‬
‫ألن الزمالء‬
‫َ‬
‫مكان العمل من أي مكان آخر‪ ،‬بعض‬
‫األشخاص قد يجدون مشكلة في وضع‬
‫الحدود بين العمل والصداقة‪..‬‬

‫‪ 13‬نقطة ممنوعة‬
‫بين زمالء العمل‪!..‬؟‬

‫�سوزان �سولفيك‪ ،‬م ؤ��س�سة م�شاركة ومديرة‬
‫تنفيذية ل�شركة ‪ SBTV.com‬وم ؤ�لفة ثالثة‬
‫كتب‪ ،‬من �ضمنها “ ‪Reinvent Your Career:‬‬

‫ا آلخرين أ�مام �آخرين فقد ي�سمع ا آلخرون ما قلته‪،‬‬
‫ولكن هذه لي�ست امل�شكلة‪ ،‬امل�شكلة احلقيقية هي‬
‫أ�نك قد تكون حمور ثرثرة ومنيمة أ�نت أ�ي�ضا‪.‬‬

‫‪.“ Deserve‬‬
‫تقول‪“ :‬ي�شكل مكان العمل بيئة اجتماعية‬
‫با إل�ضافة �إىل بيئة العمل‪ .‬على أ�ية حال‪ ،‬يجب أ�ن‬
‫تتذكر دائما ب أ�نه ميكنك أ�نك تكون موظفا جيدا‬
‫با إل�ضافة �إىل عمل �صداقات‪”.‬‬
‫الكثري من املوظفني ال يدركون ب أ�نّ ما يقولونه‬
‫قد ي ؤ�ثر على �صورتهم املحرتفة‪ ..‬متاما كما ت ؤ�ثر‬
‫ثيابهم على مظهرهم‪.‬‬
‫�إن النا�س الذين يقولون الكثري عن أ�نف�سهم َ�وأ‬
‫ا آلخرين‪ ،‬ميكن أ�ن ي�صبحوا يف عيون ا آلخرين‬
‫أ�ع�ضاء غري منتجني عاجزين وغري جديرين‬
‫بالتطور‪ .‬ولتفادي الوقوع يف مثل هذه امل�شكلة‪،‬‬
‫هناك ‪ 13‬مو�ضوعا يجب أ�ن ال تتطرق �إليها يف‬
‫مكان العمل وخ�صو�صا مع زمالئك‪.‬‬

‫‪ .4‬شكاوى العمل‪.‬‬

‫‪Attain the Success You Desire and‬‬

‫‪ .1‬معلومات الراتب‬

‫ما ت أ�خذه هو �سر وظيفي بينك وبني �إدارة � ؤش�ون‬
‫املوظفني فقط‪ ..‬لذا ف�إن �إف�صاحك عن أالرقام‬
‫يعني ب أ�نك ال ت�ستطيع احلفاظ على أ��سرار العمل‪.‬‬

‫‪ .2‬تاريخك الطبي‪.‬‬

‫ال أ�حد حقا يهتم ألوجاعك‪ ..‬أ�و �آخر عملية‬
‫أ�جريتها‪ ،‬كما أ�ن م�شاكل اخل�صوبة لديك أ�و ما‬
‫حتتويه خزانة أ�دويتك � أش�نك اخلا�ص‪.‬‬
‫بالن�سبة ملديرك يف العمل الذي قد ي�سمع‬
‫بامل�صادفة عن أ�مرا�ضك من زميلك أ�و زميلتك‬
‫الرائعة‪ ..‬قد يعني ب أ�ن تخ�سر عملك ألنك موظف‬
‫مكلف‪ ،‬وحتتاج �إىل م�صاريف طبية �إ�ضافية‪.‬‬

‫‪ .3‬الثرثرة والنميمة‪.‬‬

‫ح�سنا‪ ،‬ب أ�ب�سط �صورها‪� ،‬إذا كنت ترثثر عن‬

‫‪88‬‬

‫‪ .9‬المواقع الشخصية‪ ،‬والروابط على اإلنترنت‪.‬‬

‫ما يدور يف حياتك ال�شخ�صية بعد العمل � أش�نك‬
‫لوحدك‪ ،‬لذا ال حتاول أ�ن تخرب أ�حدا عن موقعك‬
‫ال�شخ�صي أ�و املواقع التي تزورها‪.‬‬

‫ال تكن متذمرا وت�شتكي لكل �شخ�ص عن عملك‬
‫وم�ستوى ا إلجهاد والتوتر الذي ت�شعر به‪ ،‬و�إال لن‬
‫تُدعى �إىل أ�ي اجتماع هام أ�و حفل ع�شاء‪ ..‬ألنك‬
‫ب�صراحة �شخ�ص �سلبي ي�صعب �إر�ضائه‪.‬‬
‫�إذا مل تعجبك �إحدى �سيا�سات ال�شركة‪ ،‬قدم‬
‫�شكوى ر�سمية ولكن ال ت ؤ�رق ا آلخرين بتذمرك‪.‬‬

‫‪ .10‬اآلراء السلبية حول اآلخرين‪.‬‬

‫حتى لو كنت أ�نيقا بطبعك أ�و حتب �شراء أالدوات‬
‫أ‬
‫والجهزة الباهظة ملنزلك‪ ،‬انتبه من م�شاركة‬
‫ا آلخرين بهذه أال�سرار اخلا�صة‪ ،‬و�إال �سيبد�أ‬
‫اجلميع بالتفكري يف ما جتنيه من نقود‪ ..‬و�إذا ما‬
‫كانت حقا تغطي تكاليف معي�شتك‪.‬‬

‫‪ .11‬العطالت األسبوعية واالحتفاالت‪.‬‬

‫‪ .5‬كلفة المشتريات‪.‬‬

‫‪ .6‬التفاصيل الحميمة‪.‬‬

‫ال ت�شارك ا آلخرين بتفا�صيل حياتك احلميمة أ�و‬
‫ال�شخ�صية‪ ..‬حيث ميكن أ�ن ي�ستغل زمالئك هذه‬
‫املعلومات �ضدك الحقا‪.‬‬
‫‪ .7‬السياسة والدين‪.‬‬

‫ميلك العديد منا وجهات نظر متطرفة وعاطفية‬
‫أ�حيانا جتاه بع�ض الق�ضايا‪ ..‬لذا حاول أ�ن ال تظهر‬
‫ر أ�يك ال�صريح ب أ�ي مو�ضوع �سيا�سي أ�و ديني‪ ..‬و�إال‬
‫ترك ذلك أ�ثرا عند الزمالء املعار�ضني‪.‬‬

‫�إذا كنت ال توافق على أ��سلوب حياة أ�حد زمالئك‬
‫أ�و ثيابه أ�و قدراته املهنية‪ ..‬فقم بالتحدث مع‬
‫هذا ال�شخ�ص على انفراد‪ ..‬وال جتعله فطورك‬
‫اليومي مع الزمالء ا آلخرين‪ ..‬و�إال �ستقع يف ورطة‬
‫حقيقية بني ما قلته وما انت�شر من أ�كاذيب على‬
‫ل�سانك‪.‬‬
‫من املمتع حقا أ�ن تق�ضي أ�وقات ًا رائعة يف ا إلجازة‪،‬‬
‫وما مل َ‬
‫يرك أ�حد الزمالء فال داعي ألن ت�سرد ما‬
‫حدث يف مكان العمل‪ .‬كل هذه املعلومات ا إل�ضافية‬
‫ميكن أ�ن ت�ستغل �ضدك‪.‬‬

‫‪ .12‬المشاكل الشخصية داخل وخارج العمل‪.‬‬

‫قلوب حمطمة‪ ،‬زيجات فا�شلة‪ ،‬م�شاكل رومان�سية‪،‬‬
‫كلها أ��سرار �شخ�صية يجب أ�ن ال تتحدث عنها‪،‬‬
‫و�إذا ما حدث و أ�خربك أ�حد الزمالء مب�شكلته‬
‫فتجنب احلديث والرثثرة عنها‪ ،‬خ�صو�صا �إذا كان‬
‫الطرف ا آلخر موظفا معكم يف ال�شركة‪.‬‬
‫‪ .13‬التعليقات العنصرية‪.‬‬

‫كلنا نكره العن�صرية وا إلقليمية والطائفية‪..‬‬
‫فهي �سبب للكثري من امل�شاكل وحتى احلروب‪..‬‬
‫لذا عليك جتنبها والرتفع عن مثل هذه أالمور‪،‬‬
‫كلنا ب�شر ويف تلك اللحظة موظفون مت�ساوون يف‬
‫‪ .8‬تغيرات أسلوب الحياة‪.‬‬
‫ا إلنف�صال‪ ،‬الطالق‪ ،‬وخطط احلمل وا إلجناب يجب احلقوق والواجبات أ�مام رب العمل‪ ،‬فال حتاول‬
‫أ�ن تبقى �سرا‪� ..‬إال �إذا مت � ؤس�الك عنها من اجلهات دفع أالفكار املري�ضة وال�شاذة �إىل عقول ا آلخرين‬
‫الر�سمية‪ ،‬و�إال ف�إن زمالئك حتى احلميميني منهم ملجرد أ�نك ال حتب هذه الفئة أ�و تلك‪َ ،‬قدِ ّر م�شاعر‬
‫ا آلخرين فقد تكون يف مكانهم يوما ما‪.‬‬
‫قد ي�شككوا يف قدراتك على �إجناز العمل‪.‬‬
‫‪89‬‬

‫المشهد الطبيعي‬

‫تشكلت شهرة الحضارة اليمنية بفعل كثر من المميزات التي برزت فيها دوناً عن غيرها‬
‫من الحضارات القديمة المعاصرة لها كالحضارة المصرية والبابلية واإلغريقية وغيرها‬
‫الكثير‪.‬تطلعنا كتابات اإلغريق والرومان على استخدامات اللبان‪ ..‬والذي كان ( ُيقدم كوصفة‬
‫ألمراض العين واألذن واألنف وإلحداث الطمث)‪.‬لون اللبان هو غالباً (أصفر شاحب إلى أصفر‬
‫بني) وذلك بسبب طول عملية إنتاج اللبان نفسه‪ ..‬والتي تكاد تغطي ثالثة مواسم كاملة في‬
‫السنة الواحدة‪.‬‬
‫بشرى علي العتمي‬

‫أسموها قديماً(غذاء اآللهة)‬

‫شجرة اللبان‪..‬‬
‫أصلها اليمن‪ ..‬وفرعها ألف حضارة‪!..‬‬

‫‪90‬‬

‫‪91‬‬

‫المشهد الطبيعي‬

‫عندما تتجول في أحد األسواق خاصة الشعبية‬
‫منها‪ ..‬وتقع عينك على الكنز القديم لليمن‪:‬‬
‫“اللبان”‪ ..‬وقد عهد البائع أو التاجر إلى رص‬
‫بلوراته الصغيرة والكبيرة غير المنتظمة‬
‫الشكل على هيئة هرم مثلثي قاعدته دائرية‬
‫تضيق كل ما اتجهت إلى األعلى‪..‬‬

‫حتولت ال�صحراء �إىل جنتني ذكرتا يف م�صادر متعددة‬
‫كثرية هي امل�صادر الكال�سيكية التي تكلمت عن‬
‫أ‬
‫آ‬
‫منها و�همها القر�ن الكرمي‪.‬‬
‫نواح �شتى من‬
‫احل�ضارة اليمنية القدمية‪ ..‬م�صورة ٍ‬
‫وقد أ�دى ازدهار الزراعة �إىل منو ن�شاط جتاري كبري‬
‫احلياة املعا�شة والطبيعة أ�ر�ض ًا ونباتات وحيوانات‪..‬‬
‫متثل بت�سويق وتوزيع املنتجات الزراعية �إىل خمتلف‬
‫�إ�ضافة �إىل أالن�شطة االقت�صادية التي كانت �سائدة‬
‫أ‬
‫احل�ضارات الخرى‪ ..‬بل ويف مرحلة تاريخية تالية‬
‫مثل‪ :‬الزراعة والتجارة‪ .‬وقد ت�شكلت �شهرة احل�ضارة‬
‫احتكرت ح�ضارات اليمن زراعة وجتارة تلك ال�سلع‬
‫اليمنية بفعل كرث من املميزات التي برزت فيها دون ًا‬
‫الهامة والتي كان على ر أ��سها‪“ :‬اللبان والبخور” وهو‬
‫عن غريها من احل�ضارات القدمية املعا�صرة لها‬
‫أ‬
‫ما �دى �إىل التحكم مب�سارات القوافل التجارية والتي‬
‫كاحل�ضارة امل�صرية والبابلية وا إلغريقية وغريها‬
‫الكثري‪ ..‬ولعل أ�هم ما متيزت به ح�ضارة اليمن القدمية عرفت بـ ‪“ :‬طريق البخور”‪!..‬‬
‫ت�سابق العامل القدمي مبختلف ح�ضاراته على اقتناء‬
‫هو هند�ستها املبتكرة يف عمل ال�سدود التي ارتبطت‬
‫�سلعتي اللبان– أ�و املر‪ -‬والبخور‪ ..‬واللتني كانتا‬
‫بالنظام الذكي ل�شبكة قنوات الري والتي من خاللها‬
‫‪92‬‬

‫تدخالن يف ا�ستعماالت متعددة وخمتلفة‪ ..‬وقد‬
‫حتدث عنها الباحث التاريخي ‪ /‬زياد منى يف كتابه‬
‫‪”.‬بلقي�س‪ ..‬امر أ�ة أاللغاز و�شيطانة اجلن�س”‪ ..‬وقد كان‬
‫على ر أ��سها ثالثة ا�ستخدامات هي كالتايل‪:‬‬
‫‪ -1‬حقل ت�صنيع امل�ساحيق التجميلية ‪ :‬ت�شري كثري‬
‫من الكتابات امل�صرية �إىل أ�ن امللكة حت�شب�سوت‬
‫(‪ 1486 -1490‬ق‪.‬م ) كانت تداوم على دلك �ساقيها‬
‫بزيت اللبان‪.‬‬
‫وهو ما أ��شار �إليه “ العهد القدمي “ يف معر�ض حديثه‬
‫عن بطلة يهوذيي ال�سبي اخلرافية ‪ :‬أ��ستري‪( ..‬حيث‬
‫ال�سفْر الذي يحمل ا�سمها ‪ -‬أ�ي أ��ستري‪ -‬ب أ�نها‬
‫يفيد ِ‬

‫ستتوقف طوي ًال أمام هذا البهاء النادر‪ ..‬والذي مازال صامداً في وجه الزمن‪ ..‬متحدياً لجبروت توالي‬
‫عصوره قرناً بعد قرن‪ ..‬وهو هو ما تأثر باختالف مناخ وال تغير بتغير تربته التي أنبتته من جوفها ربما قبل‬
‫ظهور اإلنسان األول على هذا الكوكب‪..‬‬

‫ُعطرت بزيت اللبان أ�و املُر ملدة �ستة أ��شهر قبيل‬
‫�إدخالها عامل احلرمي وتقدميها �إىل ا إلمرباطور‬
‫الفار�سي ليتمتع بج�سدها‪).‬‬
‫‪ -2‬احلقل الطبي‪ :‬تطلعنا كتابات ا إلغريق والرومان‬
‫على ا�ستخدامات اللبان‪ ..‬والذي كان ( ُيقدم كو�صفة‬
‫والذن أ‬
‫ألمرا�ض العني أ‬
‫والنف و إلحداث الطمث)‬
‫�إ�ضافة جلعل اللبان مادة رئي�سية تدخل يف معاجلات‬
‫مثل‪ :‬اال�ست�سقاء واملالريا والبوا�سري‪ ..‬أ�ما يف حالته‬
‫ال�صلبة فقد كان ُي�ستخدم لتغطية ك�سورالر أ��س‪.‬‬
‫‪ -3‬دفن املوتى‪ :‬كانت الطقو�س ال�شعائرية اخلا�صة‬
‫بالدفن متعددة املراحل وكان لكل مرحلة م�ستلزمات‬
‫معينة‪ ..‬من بينها أ�و من أ�همها اللبان والذي كانت‬
‫اجلثث تُغطى به‪� -‬إىل جوار البخور‪ -‬وذلك بهدف‬

‫�إ�سعاد ا آللهة التي تنتظر اجلثة القادمة �إليها‪ ( ..‬وقد‬
‫ا�ستمرهذا الطق�س لع�صور طويلة) فعلى �سبيل املثال‬
‫نقر أ� يف �إجنيل يوحنا ‪ 93- 04 :91‬ما يلي‪( :‬وجاء‬
‫نيقودميو�س‪ ..‬وهو الذي ذهب �إىل ي�سوع لي ًال من‬
‫قبل‪ ..‬كان معه خليط من املُر والعود وزنه نحو مائة‬
‫درهم‪ .‬فحمال ج�سد ي�سوع و�سكبا عليه الطيب ول َفاه‬
‫يف كفن‪)...‬‬
‫وال يتوقف �إدها�ش اللبان عند هذا احلد بل يتعداه حتى‬
‫يكاد ي�صل �إىل حدود ا إلذهال‪ ..‬وذلك عندما تتجول‬
‫يف أ�حد أال�سواق خا�صة ال�شعبية منها‪ ..‬وتقع عينك‬
‫على الكنز القدمي لليمن‪“ :‬اللبان”‪ ..‬وقد عهد البائع‬
‫أ�و التاجر �إىل ر�ص بلوراته ال�صغرية والكبرية غري‬
‫املنتظمة ال�شكل على هيئة هرم مثلثي قاعدته دائرية‬

‫ت�ضيق كل ما اجتهت �إىل أالعلى‪.‬‬
‫حينها ورغم ًا عنك �ستتوقف طوي ًال أ�مام هذا البهاء‬
‫النادر‪ ..‬والذي مازال �صامد ًا يف وجه الزمن‪ ..‬متحدي ًا‬
‫جلربوت توايل ع�صوره قرن ًا بعد قرن‪ ..‬وهو هو ما ت أ�ثر‬
‫باختالف مناخ وال تغري بتغري تربته التي أ�نبتته من‬
‫جوفها رمبا قبل ظهور ا إلن�سان أالول على هذا الكوكب‪.‬‬
‫و�ستتدرج أ�لوان ت أ�مالتك لهذا الكائن الرائع‪ ..‬فمن‬
‫ا إلعجاب به �ستنتقل �إىل االنبهار فيه‪ ..‬لتدخل يف‬
‫�ستجدك حماط ًا ب�سوار‬
‫مدار االندها�ش منه‪ ..‬و أ�خري ًا ُ‬
‫من حرية نها�شة الف�ضول‪ ..‬و أ�نت تفكر يف “اللبان”‬
‫م�ستع�ص على الفهم‪ ..‬ك أ��سطور ٍة مثقلة بطال�سم‬
‫كلغز‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫أال�سرار الغيبية املهابة‪ ..‬حتى لتكاد ت�شعر بال�ضيق‬
‫لكرثة ما حتا�شد داخلك من أ��سئل ٍة مدرارة التدفق‬
‫‪93‬‬

‫المشهد الطبيعي‬

‫المركز الوطني للمعلومات على االنترنت‪( :‬يتم إحداث شقوق طويلة عديدة‬
‫صنعت لهذا الغرض‪ ..‬وعقب إحداث‬
‫في ساق الشجرة بواسطة سكين حجرية ُ‬
‫تلك الشقوق يسيل من ساق الشجرة سائل شفاف يميل قلي ًال إلى اللون البني‪..‬‬
‫وبعدها ُيترك مدة خمسة عشر يوماً ليجف ويتجمع‪..‬‬

‫ك أ�ن ال انتهاء أل�سرابها املليونية التي تتوالد من عمقها‬
‫أ�بابيل مثلها و أ�كرث‪!..‬‬
‫اطمئن عزيزي‪ ..‬مثلك ب�شر كاحل�صى يف عددهم‬
‫ال يعرفون عن اللبان �سوى النزر ال�ضئيل‪ :‬أ�نه مي�ضغ‬
‫أ‬
‫بال�سنان‪ ..‬وله رائحة عطرة �إن مت �إحراقه‪ ..‬و أ�نه‬
‫يجيء من �شجرة‪ ..‬الغالبية منا ال يعرفون موا�صفاتها‬
‫على نحو دقيق‪ :‬طولها ‪� -‬شكلها ‪ -‬موا�سمها‪ ..‬الخ‪.‬‬
‫لكن ا آلن ازفر يف ارتياح‪ ..‬فقد بلغت الغاية املرجوة‪..‬‬
‫و�ستح�صل هنا على كل �شيء يخ�ص “اللبان”‪ ..‬يف‬
‫رحل ٍة أ�قل ما يقال عنها أ�نها �ستكون عنوان ًا أ��سيا�سياً‬
‫للده�شة‪ ..‬وم�ضمون ًا أ�كيد ًا للروعة امل�ستمدة من قلب‬
‫وقالب هذه ال�سطور وهو “اللبان”‪!..‬‬
‫جنمة أ�خرى من جنوم متيز اللبان و�إدها�شه‪..‬‬
‫وهي املتمثلة بتعدد ت�سمياته بتعدد اللغات‪ -‬قدميها‬
‫وحديثها‪ -‬والبلدان التي عرفته أ�و تاجرت به‪.‬‬
‫أ‬
‫ويخربنا د‪ .‬يو�سف حممد عبد اهلل يف كتابه‪� “ :‬وراق‬
‫يف تاريخ اليمن و�آثاره”‪ ..‬أ�ن امل�صادر العربية قد‬
‫عرفت اللبان حتت م�سمى “الكندر”‪ ..‬وذلك نق ًال عن‬
‫الت�سمية الفار�سية‪.‬‬
‫أ�ما عندنا يف اليمن فت�سمية اللبان تكاد تكون ذاتها‬
‫عند الكثري و�إن اختلفت ت�شكيالته‪ ..‬فهو �إما “الل َّبان”‬
‫أ�و “ال ِل ّبان”‪ ..‬وح�سب د‪ .‬يو�سف عبد اهلل قد‬
‫(ت�ضاف �إليه نعوت خمتلفة مثل لبان ذكر لبان‬
‫�شحري لبان ُم�ستكا‪ ..‬الخ)‬
‫و�إذا ما بحثنا عن اللبان يف “علم النبات” ف�سنجد أ�نه‬
‫�شجرة من ف�صيلة ت�سمى علمي ًا “بو�سوليا”‪ ..‬واملعروف‬
‫أ�ن من هذه ال�شجرة‪ -‬ح�سب د‪ .‬يو�سف عبد اهلل‪-‬‬
‫حوايل “‪ ”51‬نوع ًا‪ ..‬وي�ضيف أ�ن ( أ�ح�سن ف�صائل‬
‫هذا النوع من ال�شجر هو ما ي�سمى‪aillewsoB( :‬‬
‫‪)doow - driB liretraC‬‬
‫أ�ما أ�هم مواطن �شجرة اللبان فكما يخربنا د‪ .‬يو�سف‬
‫عبد اهلل فهي كالتايل‪:‬‬
‫‪ -1‬اجلزء أالو�سط من املنطقة ال�ساحلية جلنوب‬
‫اجلزيرة العربية ( أ�ي منطقة ظفار �شرق ح�ضرموت)‪.‬‬
‫‪94‬‬

‫‪ -2‬جزيرة �سقطرة‪.‬‬
‫‪ -3‬الهند (على �ساحل‪.)lednamoroC :‬‬
‫ومدارات متيز اللبان توا�صل �سطوعها يف ف�ضاءات‬
‫الده�شة‪ ..‬هذه املرة على م�ستويات أ�خرى‪ ..‬ن�ستعر�ضها‬
‫هنا‪ ..‬والبداية �ستكون من �شجرة اللبان نف�سها‪ ..‬والتي‬
‫ال يزيد ارتفاعها يف معظم احلاالت عن ع�شرة أ�قدام‪..‬‬
‫وهو ما يحيلنا �إىل � ؤس�ال هام جد ًا وهو‪ :‬مع �صغر‬
‫االرتفاع هذا ل�شجرة اللبان‪ ..‬ترى كيف تتم عملية‬
‫ا�ستخراج اللبان؟!‬
‫أ‬
‫املعروف‪ -‬وح�سب د‪ .‬يو�سف عبد اهلل‪� -‬ن لون اللبان‬
‫هو غالب ًا ( أ��صفر �شاحب �إىل أ��صفر بني) وذلك ب�سبب‬
‫طول عملية �إنتاج اللبان نف�سه‪ ..‬والتي تكاد تغطي ثالثة‬
‫موا�سم كاملة يف ال�سنة الواحدة‪.‬‬
‫ويعد ال�صيف هو املنطلق أالول للطقو�س املميزة‬
‫للبان‪..‬وح�سب موقع املركز الوطني للمعلومات على‬
‫االنرتنت‪( :‬يتم �إحداث �شقوق طويلة عديدة يف �ساق‬
‫ال�شجرة بوا�سطة �سكني حجرية ُ�صنعت لهذا الغر�ض‪..‬‬
‫وعقب �إحداث تلك ال�شقوق ي�سيل من �ساق ال�شجرة‬
‫�سائل �شفاف مييل قلي ًال �إىل اللون البني‪ ..‬وبعدها‬
‫ُيرتك مدة خم�سة ع�شر يوم ًا ليجف ويتجمع‪ ..‬ثم يجنى‬
‫بنزعه من �ساق ال�شجرة الذي يلت�صق عليه)‬
‫يف اخلريف يكون اللبان (�شفاف ًا حال جمعه) ح�سب‬
‫د‪ .‬يو�سف عبد اهلل‪ ..‬لذا وحتى ال يتلف يتم معاجلة‬
‫اللبان مبادة ملحية �صلبة وهي مادة قاعدية وح�سب‬
‫موقع املركز الوطني للمعلومات (يتم �سحقها وحتويلها‬
‫�إىل بودرة ثم تخلط مبادة اللبان) أ�ما هدف عملية‬
‫اخللط هذه فهو (امل�ساعدة على جتفيف حم�صول‬
‫اللبان وتبي�ضه‪� ..‬إىل جانب أ�نه ي�ساعد على ا�ستمرار‬
‫�صالحية اللبان‪ -‬كمادة حافظة‪ -‬وعدم ت أ�ثره ب أ�ي‬
‫ظرف مناخي) بعدها‪ ..‬يتم تخزين اللبان وذلك يف‬
‫أ�ماكن خا�صة‪..‬‬
‫وبحلول ف�صل ال�شتاء (يكون املو�سم قد اكتمل فت�شحن‬
‫أال�صماغ يف أ�كيا�س للت�صدير) ح�سب د‪ .‬يو�سف عبد‬
‫اهلل‪..‬‬
‫‪95‬‬

‫معالــــــــــم‬

‫عندما تصعد الجبل ال تنظر إلى أعلى حتى ال يأخذ منك التعب مأخذه‪ ،‬فيردك من حيث‬
‫أتيت‪ .‬عزيزى القارئ تخيل نفسك وأنت تصع ُد سلماً تاريخياً يمتد إلى مئات السنين‪،‬‬
‫نُحت في وسط الجبل‪ ..‬يلتوي كحبات المرجان الحمراء في جيد عروس فاتنة‪ ..‬كلما‬
‫ارتفعت إلى أعلى تبتعد مدينة شبام عن ناظريك وتصغر قلي ًال‪ ..‬وتقترب من السماء‬
‫الدنيا‪ ..‬يا اهلل ما أقرب السماء عند الناظر من رأس الجبل‪.‬‬
‫عادل عبده بشر‬

‫حصن كوكبان‪..‬‬
‫تاج على رأس ملك جليل‪!..‬‬
‫‪96‬‬

‫‪97‬‬

‫معالــــــــــم‬

‫يوجد العديد من البحيرات الصغيرة‪ ..‬تحتوي في‬
‫ماء عذباً زالل‪ ..‬كما أن الناس هناك‬
‫أحضانها ً‬
‫ال يحتاجون إلى الثالجات لتبريد المشروبات أو‬
‫لحفظ الطعام‪ ،‬فالهواء البارد كفيل بتوفير‬
‫ذلك لهم‪...‬‬

‫كانت هناك ترتبع على �صخرة م�سطحة‪ ،‬وتدندن‬
‫ترجلنا من ال�سيارة يف �سوق �شبام‪ ..‬وتركناها مع‬
‫أ�كيل يف �سري ال�شتائم ملن كان ال�سبب يف ذلك‪ .‬و�صلنا‬
‫هي أالخرى ب أ�غنية غربية تبدو رومان�سية ولطيفة‪..‬‬
‫�سائقها الرثثار‪ ..‬و أ�بينا �إال أ�ن ن�صعد اجلبل م�شي ًا‬
‫�إىل قرابة الر أ��س أ�و القمة‪ ..‬قمة اجلبل‪ ..‬طريق �ضيق‬
‫اقرتبنا منها‪� ..‬إنها �سائحة‪ ..‬هكذا قلت‪ ..‬و أ��سرعت‬
‫على أالقدام‪ ..‬وحر�صنا كل احلر�ص على أ�ن ن�ضع كل‬
‫ال يت�سع ألكرث من ثالثة أ��شخا�ص‪ ..‬ويرتفع اجلبل من‬
‫ما نحمله من هموم بعيد ًا‪ ..‬يف �صندوق أالحزان‪ ،‬و أ�ال‬
‫اخلطى نحوها‪ ..‬حتى بدا منظري خمزي ًا كمن يفر من على جانبيه بطول ثالثني مرت ًا أ�و أ�كرث‪.‬‬
‫نحمل ما ينغ�ص علينا هذا اجلو اجلميل‪ ..‬ولكن البد يف ع�ساكر البلدية‪ ..‬ال ل�شيء غري أ�ين أ�ردت أ�ن ( أ�متظهر) يقال �إن هذه الطريق كانت تغلق من أ�على اجلبل‬
‫كل �شيء جميل من أ��شياء تنغ�ص أ�و ت�شوه جماله‪ ..‬والبد أ�مامها ببع�ض ما أ�حمله من كلمات �إجنليزية‪ � ..‬أس�لتها بوا�سطة �سقاطات حجرية �ضخمة أ�ثناء احلروب مع‬
‫يف كل رحلة من مفاج آ�ت مل نعمل ح�سابها‪ ..‬ك أ�ن يكون نف�س ال� ؤس�ال الذى � أس�لني مدر�سي و أ�نا يف ال�صف أالول العثمانيني وبذلك ال ميكن ال�صعود �إىل ح�صن كوكبان‬
‫�سائق ال�سيارة �ساهر ًا ليلة البارحة‪ ..‬فيزحف بال�سيارة ا إلعدادي‪ :‬ما ا�سمك‪..‬؟ ومن أ�ين أ�نت‪..‬؟ أ�جابت‪ :‬الرا‬
‫ألنه حماط بتح�صينات طبيعية �صعبة من جميع‬
‫اجلهات‪.‬‬
‫زحف ال�سلحفاة‪ ..‬أ�و أ�ن ينفجر �إطار ال�سيارة يف مكان ا�سمى الرا‪.‬‬
‫هذا كل ما فهمته منها‪ ..‬و أ�مطرتني بعدها بوابل‬
‫منقطع أ�و أ�ن ي�صر أ�حد اال�صدقاء مثل حممد على‬
‫أ‬
‫أ‬
‫كوكب الياقوت‪!..‬‬
‫من ال�سئلة مل ��ستطع فك طال�سمها‪ ..‬فا�ستنجدت‬
‫�شراء كمية من املوز من �سوق �شبام وحملها �إىل ر أ��س‬
‫يطل ح�صن كوكبان على مدينة �شبام من أ�على‪..‬‬
‫ب�صديقى حممد كونه يعمل مرتجم ًا يف وكالة �سب أ�‬
‫اجلبل‪ ..‬بدعوى أ�ن الفطور لي�س كافي ًا‪ ..‬أ�و أ�ن ي�صر‬
‫أ‬
‫للنباء‪ ..‬دار بينهما حوار لي�س طوي ًال‪ ..‬أ�خربنا حممد ويرتفع بحواىل ‪ 3000‬مرت عن م�ستوى �سطح البحر‪..‬‬
‫عبد اجلبار على حمل م�سجلة ن�صف �صاحلة‪ ..‬ولكنها‬
‫أ‬
‫أ‬
‫بعد ذلك �نها من بريطانيا‪ ..‬و�ن بلدنا رائع وجميل‪ ..‬وا�سم احل�صن كوكبان كما ذكره الهمداين‪ ،‬وقد‬
‫مع ذلك أ�متعتنا كثري ًا و�ساعدتنا على �صعود اجلبل‪.‬‬
‫نقل احلجري قول (ياقوت) ب أ�نه‪�ُ :‬سمي كوكبان ألن‬
‫و أ�نها ال تخاف من �شيء‪ ..‬وال يوجد ما يخيف ف أ�هل‬
‫ق�صر ُه كان مبني ًا بالف�ضة واحلجارة وداخلها الياقوت‬
‫السائحة الرا‪!..‬‬
‫اليمن ح�سب كالمها طيبون‪ ..‬وتتمنى أ�ن نزورها يف‬
‫أ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫أ‬
‫واجلوهر‪ ،‬وكان ذلك الدر واجلوهر يف احل�صن يلمع‬
‫يف طريقنا �إىل العلى‪ ..‬و�غنية ال�سنيدار متل الفاق‪ :‬بلدها‪ :‬بريطانيا‪ ..‬وهي ال تعلم �ننا ال نزور قريتنا �إال‬
‫بالليل كما يلمع الكوكب‪ ،‬ف�سمي بذلك‪ ..‬وقد اتخذه‬
‫(ياللي عربت الف�ضاء‪ ..‬باهلل أ�ي�ش احلقيقة ملا و�صلت يف ال�سنة مرة ‪ ..‬يف العيد‪!!..‬‬
‫أ‬
‫ً‬
‫(املطهر �شرف الدين) معقال له يف معاركه احلربية‬
‫القمر‪)..‬‬
‫وا�صلنا طريقنا ومازلت أ�حمل كي�س املوز يف يدي و�نا‬
‫‪98‬‬

‫�ضد أالتراك‪ ..‬وذلك ملوقعه احل�صني‪..‬فهو حم�صن‬
‫طبيعي ًا من جميع اجلهات‪ ..‬ويوجد ل ُه بوابة �شرقية‬
‫واحدة تغلق مب�صراعني من اخل�شب مغطاة ب�صفائح‬
‫من املعدن‪ ..‬كما أ�ن بوابة احل�صن معدة �إعداد ًا‬
‫حربي ًا‪ ..‬ففي اجلزء ال�شمايل ال�شرقي منها برج دائري‬
‫ال�شكل‪ ..‬ويف اجلهة ال�شرقية من الربج يوجد فتحة‬
‫دائرية ت ؤ�دي �إىل نفق حمفور حتت أالر�ض يتم النزول‬
‫�إليه عن طريق عدد من �سالمل الدرج‪ ..‬وهذا النفق‬
‫ي ؤ�دي �إىل أ��سفل املدينة‪ ،‬ويزين اجلزء أالعلى للمدخل‬
‫من الداخل لوحة من حجر البلق امل�صقولة عليها‬
‫كتابات لعدد من أالبيات ال�شعرية بخط الن�سخ متتدح‬
‫احل�صن‪ ،‬وحتدد تاريخ عمارته وا�سم املدخل‪� ..‬إال أ�ن‬
‫هذه الكتابات طم�ست منها مقاطع كثرية‪.‬‬
‫ويوجد طريق �آخر من اجلنوب الغربي للجبل‪ ،‬طريق‬
‫معبد ي�ستخدم لل�سيارات‪� ..‬إال أ�ن امل�شي أ�ف�ضل‪.‬‬
‫دخلنا هذه القمة اجلبلية‪ ..‬وجلنا من بوابتها املف�ضية‬
‫�إىل بيوت قدمية‪ ..‬أ�كل الدهر عليها و�شرب‪ ..‬ومع ذلك‬
‫مازالت حتتفظ ب أ��صالتها ورونقها‪.‬‬
‫�شاهدنا �سيارات كثرية ل�سياح كرث وزوار من داخل‬
‫الوطن‪ ..‬أ�حبوا ال�صعود �إىل قمة جبل كوكبان‬
‫وا إلطاللة على أالر�ض املنب�سطة يف أ��سفل الوادي‪.‬‬
‫قبل أن نعود‪!!..‬؟‬

‫كان يتوجب علينا أ�ن نعود أ�دراجنا‪ ..‬أ�ن نقف وقفة‬
‫�صمت‪ ..‬حلظات بحجم العمر الذي �سرقه الزمن من‬
‫بني أ�ج�سادنا‪ ..‬وقفة على حافة اجلبل وال�سحاب أالبي�ض‬
‫ُيحلق قريب ًا منك‪ ..‬وال�ضباب يندفع �إىل أ�على أ‬
‫فيمل‬
‫النف�س رائحة و�سرور ًا‪ ..‬ورذاذ املطر يت�ساقط بزخات‬
‫لطيفة‪ ..‬كان البد أ�ن ن�سج ُد حمد ًا و�شكر ًا ملن خلق هذا‬
‫املكان اجلميل وهذه الطبيعة ال�ساحرة‪.‬‬
‫كانت وجبة الغداء يف أ�حد فنادق كوكبان‪ ..‬وهي عبارة‬
‫عن بيوت كوكبانية أ��صبحت فنادق للزوار‪.‬‬
‫يف اجلهة ال�شمالية من احل�صن وخارج ال�سور‪ ..‬يوجد‬
‫العديد من البحريات ال�صغرية‪ ..‬حتتوي يف أ�ح�ضانها‬
‫ما ًء عذب ًا زالل‪ ..‬كما أ�ن النا�س هناك ال يحتاجون �إىل‬
‫الثالجات لتربيد امل�شروبات أ�و حلفظ الطعام‪ ،‬فالهواء‬
‫البارد كفيل بتوفري ذلك لهم‪.‬‬
‫أ�حببنا أ�ن ننزل اجلبل م�شي ًا كما �صعدنا‪ ..‬اجلو كان‬

‫بارد ًا وال�سماء غائمة‪ ..‬ويف منت�صف اجلبل بد أ�ت‬
‫ال�سماء مبداعبتنا بحبات خفيفة من ماء املطر‪..‬‬
‫�سررنا بذلك‪ ..‬وما هي �إال حلظات حتى ا�شتدت علينا‬
‫�شالالت املاء ال�ساقطة من أ�على‪ ..‬أ‬
‫والعظم من ذلك‬
‫حبات الربد‪ ..‬التى كانت تتقافز فوق ر ؤ�و�سنا وك أ�نها‬
‫حجارة من �سجيل‪ ..‬مل ن�ستطع عمل �شيء غري اجلري‪.‬‬
‫و�صلنا �إىل املدينة التى بد أ�نا منها‪� :‬شبام‪ ..‬بعد أ�ن‬
‫بللنا املطر البارد‪ ..‬من الر أ��س وحتى القدم‪ ..‬وبد أ�ت‬
‫مفا�صلنا باالرتعاد‪.‬‬
‫كان املطر ما زال ينهمر والرياح باردة‪ ..‬ونحن نبحث‬
‫عن �سيارة تقلنا �إىل �صنعاء‪ ..‬لن�صل م�ساء‪ ..‬وننام‬
‫بعدها �إىل ظهر اليوم الثانى‪ ..‬لن�ستيقظ بعد ذلك‬
‫باحثني عن النا�س‪ ،‬واجلبل واخل�ضرة واملاء‪ ..‬وك أ�ننا‬
‫كنا فى حلم جميل‪.‬‬

‫الفن الكوكبانى األصيل‬

‫ا�شتهر من أ�هل كوكبان عدد من أالدباء وال�شعراء‬
‫والعلماء املعروفني‪ ..‬كما أ�زدهر فن الغناء والرق�ص‬
‫الكوكباين‪ .‬امل�شهور‪ ..‬و أ��شهر فنانيه هو الفنان حممد‬
‫حمود احلارثي‪ ..‬ومن أ�غانيه‪:‬‬
‫�سقا�ش يا كوكبان العز يا رو�ضة بالدي‬
‫يا ح�صن وادي النعيم‬
‫جنة على كوكبان ذاك الرفيع العمادي‬
‫واحلارثي في�ش يهيم‬
‫كما ا�شتهرت عدد املو�شحات الدينية منها‪:‬‬
‫وبقر�آين املعظم‬
‫رب بال�سبع املثاين‬
‫ِ‬
‫أ‬
‫واك�شف ال َه ّم مع الغم‬
‫أ��صلح اللهم �ش�ين‬
‫َع ّذبه فتان أ�حوم‬
‫املعنى الكوكباين‬
‫ّ‬
‫جودري حوري عناين جعل القلب ُمتيم‬
‫‪99‬‬

‫خزانة األسرار‬

‫آلة الزمن‪..‬‬

‫هل السفر عبر الزمن ممكن حقا؟‬
‫كلنا نرتكب أخطاء في اختيار أزيائنا بين حين وآخر‪،‬‬
‫سواء الرجال أو النساء‪،‬ولكن بعض األخطاء ال تغتفر‪.‬‬
‫وإليكم هذه األخطاء حتى تتفادوها‪..‬‬
‫اياد العطار‬

‫خمرتع غريب أالطوار ماتت حبيبته يف حادث ف�صنع‬
‫من أ�جلها �آلة عجيبة �سافر بها �إىل املا�ضي على أ�مل أ�ن‬
‫‏يعيد احلياة �إليها عن طريق تغيري أالحداث التي أ�دت‬
‫�إىل موتها‪ ،‬لكنه �سرعان ما يكت�شف ب أ�ن تغيري الق�ضاء‬
‫و‏القدر مهمة م�ستحيلة‪.‬‬
‫هذه احلبكة اخليالية م�ستمدة من رواية �شهرية‬
‫أ��صبحت مو�ضوعا لعدة أ�فالم طاملا أ�ثارت يف‏نفو�س‬
‫‪100‬‬

‫م�شاهديها � ؤس�اال حمريا وهو‪ :‬هل با إلمكان حقا ال�سفر‬
‫عرب الزمن؟‬
‫النظريات العلمية تقول نعم! أ�ما‏الفال�سفة فريدون‬
‫�ساخرين‪ :‬كيف أ�عود �إىل املا�ضي البعيد و أ�نا مل اخلق‬
‫بعد وكيف أ��سافر �إىل امل�ستقبل وهو مل‏يقع بعد؟ رد‬
‫وجيه لكنه مثل أ�غلب أ�جوبة الفال�سفة ال يزيد اللغز‬
‫�إال تعقيدا‪.‬‬

‫ال�سفر عرب الزمان هو حلم راود الكثريين وكان‬
‫مو�ضوعا خ�صبا للعديد من روايات اخليال العلمي‪،‬‬
‫ولعل أ��شهرها يف هذا املجال هي رواية �آلة الزمن‬
‫‪ enihcaM emiT eTh‬التي أ�لفها هريبرت ويلز عام‬
‫‪ 5981‬وتدور ق�صتها حول خمرتع �شاب غريب أالطوار‬
‫ماتت حبيبته يف حادث ف�صنع من أ�جلها �آلة عجيبة‬
‫�سافر بها �إىل املا�ضي على أ�مل �إن يعيد احلياة �إليها‬
‫‪101‬‬

‫خزانة األسرار‬

‫‪ ..‬البشرية ستبلغ حتما درجة كبيرة من التطور في المستقبل مما يمكن اإلنسان من‬
‫السفر عبر الزمن‪ ،‬لكننا لم نشاهد حتى اآلن مسافرين قادمين من المستقبل ليزورا‬
‫عصرنا الحالي؟‪..‬‬

‫عن طريق تغيري أالحداث التي أ�دت �إىل موتها‪ ،‬لكنه‬
‫�سرعان ما يكت�شف ب أ�ن تغيري الق�ضاء والقدر مهمة‬
‫م�ستحيلة فيقرر عو�ضا عن ذلك االنطالق يف رحلة‬
‫�إىل امل�ستقبل‪ .‬وقد وجدت ال�سينما يف هذه الق�صة‬
‫وغريها من الروايات التي تتحدث عن ال�سفر عرب‬
‫الزمن مو�ضوعا �شيقا للعديد من أالفالم اخليالية‬
‫التي ن�شاهد البطل فيها ينتقل من زمن �إىل �آخر‬
‫أ�حيانا بوا�سطة �آلة ميكانيكية معقدة ومتطورة‪ ،‬و أ�حيانا‬
‫‪102‬‬

‫أ�خرى ب�صورة مب�سطة حيث ينام البطل أ�و ي�سقط يف‬
‫مكان ما ليجد نف�سه يف زمان وبعد �آخر‪ .‬ورغم �إن‬
‫اغلب الق�ص�ص والروايات التي تناولت هذا املو�ضوع‬
‫مت ت أ�ليفها يف الغرب‪� ،‬إال �إن حكايات ال�شرق مل تخلوا‬
‫من فكرة م�شابهة‪ ،‬أ�ي االنتقال �إىل زمن أ�خر‪ ،‬مثل‬
‫ق�صة أ��صحاب الكهف التي ذكرت يف القر�آن الكرمي‬
‫حيث يختبئ عدد من الرجال يف كهف فيغلبهم النعا�س‬
‫وينامون لعدة قرون ثم ي�ستيقظون يف ع�صر وزمان ثان‬

‫يف امل�ستقبل فيثريون تعجب النا�س وده�شتهم ب�سبب‬
‫أ�زيائهم ونقودهم القدمية‪ .‬ويف الرتاث ال�شعبي العربي‬
‫هناك حكاية الرجل الذي ينام يف بقعة خالية ثم‬
‫ي�ستيقظ ليجد أ�مامه مدينة عامرة بال�سكان ويكت�شف‬
‫الحقا ب أ�نها مدينة م�سحورة أ�و ملعونة ال تظهر �إال مرة‬
‫واحدة كل مئة عام‪.‬‬
‫لقرون طويلة ظل مو�ضوع ال�سفر عرب الزمن مق�صورا‬
‫على الروايات والق�ص�ص اخليالية‪ ،‬لكن يف مطلع‬

‫القرن الع�شرين ن�شر أ�لربت اين�شتاين نظريته الن�سبية‬
‫اخلا�صة و أ�حلقها بالن�سبية العامة (‪ )1‬بعد عدة‬
‫�سنوات‪ .‬وقد قلبت هذه النظرية الكثري من مفاهيم‬
‫ومبادئ علم الفيزياء والفلك ر أ��سا على عقب‪ .‬فمنذ‬
‫�آالف ال�سنني تعامل ا إلن�سان مع ثالثة أ�بعاد مكانية‬
‫ملمو�سة لتحديد مواقع أال�شياء وح�ساب امل�سافات‬
‫التي تف�صل بينها‪ ،‬وهذه أالبعاد هي الطول والعر�ض‬
‫واالرتفاع‪ ،‬لكن اين�شتاين أ��ضاف بعدا رابعا هو الزمن‪،‬‬

‫هناك نظرية أ�خرى تقرتح ا�ستعمال اخليوط أ�و‬
‫وهو ح�سب نظريته لي�س �شيئا ثابتا كما تعودنا عليه‬
‫أالوتار الكونية لل�سفر عرب الزمن‪ .‬ويقول العلماء ب أ�ن‬
‫دائما بل هو ن�سبي قابل للتغري‪ .‬فكلما اقرتبت �سرعة‬
‫هذه اخليوط تخلفت عن االنفجار الكوين العظيم‬
‫ج�سم ما من �سرعة ال�ضوء تباط أ� الزمن بالن�سبة‬
‫الذي يعتقد أ�ن الكون ن� أش� عنه وان هذه اخليوط متتد‬
‫�إليه‪ ،‬أ�ي �إن ال�شخ�ص الذي ي�سافر يف مركبة ف�ضائية‬
‫مل�سافات طويلة عرب الكون وان تقاطع اثنني منها معا‬
‫متطورة ب�سرعة تقارب �سرعة ال�ضوء (‪ 186000‬ميل‬
‫ؤ‬
‫أ‬
‫يف الثانية) �سيمر عليه الزمن ب�صورة أ�بط أ� من ال�شخ�ص يولد طاقة كبرية ميكن �ن ت�دي �إىل انحناء “الزمان ‪-‬‬
‫مكان” وبالتايل تتيح �إمكانية ال�سفر عرب الزمن‪ .‬لكن‬
‫الذي يعي�ش على أالر�ض‪.‬‬
‫م�شكلة هذه النظرية تكمن يف الكيفية التي �سيتمكن‬
‫ال�سفر عرب الزمن لي�س م�ستحيال‬
‫وعلى هذا أال�سا�س فال�سفر عرب الزمن ممكن نظريا‪ ،‬بها ا إلن�سان من الولوج �إىل داخل هذه اخليوط الكونية‬
‫فهو يفتقد التقنية املتطورة والطاقة الهائلة التي‬
‫فلكي ي�سافر �شخ�ص ما �إىل امل�ستقبل ما عليه �إال �إن‬
‫يذهب برحلة ف�ضائية ب�سرعة ال�ضوء ثم يعود بعد عدة يحتاجها للقيام بعمل كهذا‪.‬‬
‫وثمة نظريات أ�خرى لكنها جميعها تبقى جمرد أ�فكار‬
‫�سنوات لريى أالر�ض وقد مر عليها ع�شرات ال�سنني‬
‫ؤ‬
‫ومعادالت ريا�ضية تقبع يف ر�و�س العلماء وقد ال يتمكن‬
‫بينما مل يزداد عمره هو �إال �سنوات قليلة !‬
‫أ‬
‫ا إلن�سان من حتقيقها �بدا‪� .‬إال �إن هذه النظريات‬
‫لكن ماذا لو مل يعجب امل�ستقبل م�سافرنا الف�ضائي؟‬
‫تتفق جميعها على أ�ن االنتقال عرب نقاط زمنية‬
‫ماذا لو وجد أالر�ض بعد مئة �سنة وقد ت�ضاعف عدد‬
‫�سكانها و�شحت مواردها وازدادت احلروب واملجاعات خمتلفة بني املا�ضي وامل�ستقبل هو أ�مر ممكن وقد‬
‫اثبت العلماء �صحة ذلك عن طريق قيا�س الزمن على‬
‫عليها‪� ،‬سيندم حتما على �سفرته ويتمنى لو ي�ستطيع‬
‫املركبات الف�ضائية التي ذهبت يف مهمات خارج أالر�ض‬
‫العودة �إىل املا�ضي وهو أ�مر ممكن أ�ي�ضا من الناحية‬
‫أ‬
‫أ‬
‫ومقارنته مع الزمن الر�ضي‪ .‬ورغم �ن فارق الزمن‬
‫النظرية‪ ،‬وكل ما �سيحتاجه امل�سافر الف�ضائي للقيام‬
‫الذي ح�صل العلماء عليه كان ب�سيطا جدا‪ ،‬نظرا لبطء‬
‫برحلة كهذه هو االنطالق مبركبته الف�ضائية ب�سرعة‬
‫تفوق �سرعة ال�ضوء‪ ،‬حينها �سيبد أ� الزمن بالتباط ؤ� �إىل ال�سفن الف�ضائية احلالية‪ ،‬لكنه كان كافيا إلثبات �صحة‬
‫نظرية أ�ين�شتاين حول ن�سبية الزمان‪.‬‬
‫درجة انه �سيعود القهقرى �إىل املا�ضي‪.‬‬
‫حتى الفال�سفة‪!...‬‬
‫لكن مبا �إن ال�سري ب�سرعة ال�ضوء تكاد تكون مهمة‬
‫م�ستحيلة يف امل�ستقبل القريب‪ ،‬ف أ��سرع مركبات الب�شر مو�ضوع ال�سفر عرب الزمان مل يرث علماء الفيزياء‬
‫والفلك فقط ومل يتوقف عند م�شكلة الطريقة أ�و‬
‫الف�ضائية مل تتجاوز �سرعتها عدة كيلومرتات يف‬
‫الثانية‪ ،‬لذلك فت�ش العلماء عن طرق أ�خرى لل�سفر عرب التقنية التي �ستمكن ا إلن�سان من القيام بهكذا‬
‫رحالت ولكنه تعداها �إىل أ��سئلة أ�خرى أ�ثارها عدد‬
‫الزمن ووجدوا �ضالتهم يف الثقوب ال�سوداء ‪Holes‬‬
‫‪ black‬التي هي عبارة عن أ��شباح لنجوم ميتة ان�سحقت من الفال�سفة وعجز العلماء عن تقدمي الرد واجلواب‬
‫ال�شايف لها‪� .‬إحدى ابرز هذه أال�سئلة هي ما �سميت بـ‬
‫كتلتها وتكاثفت حتى حتولت �إىل أ�جرام �صغرية جدا‬
‫«مفارقة اجلد» والتي يفرت�ض الفال�سفة فيها �إمكانية‬
‫لكنها ذات جاذبية هائلة ال يفلت أ�ي �شيء مير بها‬
‫ال�سفر عرب الزمن ويفرت�ضون أ�ن �شخ�صا ما ا�ستطاع‬
‫من قب�ضتها فهي تبتلع حتى ال�ضوء وت ؤ�ثر على حركة‬
‫أ‬
‫أالجرام القريبة منها‪ .‬ويعتقد بع�ض العلماء ب أ�ن هناك العودة �إىل املا�ضي ثم قام بقتل جده قبل �ن يلتقي‬
‫ويتزوج بجدته ولذلك ف أ�ن أ�بوه لن يولد أ�بدا وبالتايل‬
‫نوع من الثقوب ال�سوداء ت�سمى الثقوب الدوارة �إذا‬
‫متكن ج�سم ما من الدخول �إليها وا�ستطاع بطريقة ما فهو أ�ي�ضا لن يولد وعليه ف أ�نه لن يتمكن من القيام‬
‫ب�سفرة �إىل املا�ضي ألنه أ��صال غري موجود يف امل�ستقبل‪.‬‬
‫املرور عربها من دون أ�ن ي�سحق يف نواتها ف أ�نه على‬
‫أ�حجية عجيبة حقا‪ ،‬تبدو أ��شبه ب أ�حجية البي�ضة‬
‫أالرجح �سيخرج من اجلهة أالخرى �إىل بعد وزمن‬
‫والدجاجة وهي تن�سف �إمكانية ال�سفر الزمني من‬
‫�آخر‪ .‬لكن هذه النظرية تبقى يف احلقيقة حربا على‬
‫أال�سا�س‪ .‬فرغم أ�ن علماء الفلك والفيزياء هم عباقرة‬
‫ورق ب�سبب أ�ن العلماء ال يعلمون حتى االن على وجه‬
‫بال �شك يف جمال القوانني واملعادالت الريا�ضية التي‬
‫الدقة ماذا يحدث داخل الثقوب ال�سوداء ناهيك عن‬
‫أ‬
‫أ‬
‫تتطلب ذكاء خارقا‪� ،‬إال �نهم وقفوا عاجزين �مام هذا‬
‫القيام برحلة �إىل داخلها‪.‬‬
‫‪103‬‬

‫خزانة األسرار‬

‫عمليا فنحن جميعا مسافرون عبر الزمن يمضي‬
‫بنا مسرعا بواسطة مركبة أزلية اسمها العمر‬
‫وقودها األيام والسنين‪ ،‬وهي رحلة حتمية يقوم‬
‫بها كل إنسان مرة واحدة في حياته وتكون‬
‫دوما باتجاه واحد إلى األمام‪ ،‬وقد يكون كبار‬
‫السن هم األكثر إدراكا بمدى سرعة وقصر‬
‫هذه الرحلة‪..‬‬

‫ال� ؤس�ال الفل�سفي الب�سيط الذي اتخذه الفال�سفة كحجة‬
‫ودليل على ا�ستحالة ال�سفر عرب الزمن‪ ،‬كما أ�ن فريق‬
‫الفال�سفة طرحوا � ؤس�اال أ�خر ال يقل �إ�شكاال وجدلية عن‬
‫�سابقه‪ ،‬وهو انه �إذا كانت �إمكانية ال�سفر عرب الزمن‬
‫ممكنة حقا فلماذا مل ي أ�ت احد من امل�ستقبل حلد‬
‫ا آلن‪ ،‬فالب�شرية �ستبلغ حتما درجة كبرية من التطور يف‬
‫امل�ستقبل مما ميكن ا إلن�سان من ال�سفر عرب الزمن‪،‬‬
‫لكننا مل ن�شاهد حتى ا آلن م�سافرين قادمني من‬
‫امل�ستقبل ليزورا ع�صرنا احلايل؟‬
‫طبعا العلماء امل ؤ�يدون لفكرة ال�سفر عرب الزمن مل‬
‫يجل�سوا �صامتني وهم يرون الفال�سفة ميطروهم بوابل‬
‫من أال�سئلة املحرجة بل حاولوا تقدمي بع�ض ا إلجابات‬
‫واحللول لهذه أال�سئلة‪ ،‬ومن ابرز هذه احللول هي‬
‫نظرية الكون أ�و البعد املوازي التي تفرت�ض ب أ�ن لكل‬
‫بعد زمني أ�حداثه اخلا�صة به التي ال ميكن ل�شخ�ص‬
‫قادم من بعد أ�و زمن أ�خر تغيريها‪ ،‬أ�ي �إنها أ��شبه ما‬
‫تكون بفكرة القدر واحلتمية‪ .‬وهكذا ف أ�ن ما ي�سمى‬
‫‪104‬‬

‫بـ «مفارقة اجلد» ال ميكن أ�ن حتدث ألن ا إلن�سان قد‬
‫ي�ستطيعوا أ�ن ي أ�توا �إىل ع�صرنا احلايل ما مل نقوم‬
‫يتمكن من ال�سفر �إىل بعد زمني أ�خر لكنه لن ميتلك‬
‫نحن أ�وال بفتح الفجوة الزمنية التي متكنهم من القيام‬
‫بهذه الرحلة‪.‬‬
‫القدرة على الت أ�ثري به أ�و تغيري أ�حداثه‪.‬‬
‫أ‬
‫أ‬
‫عمليا ال تبدو هناك �ي فر�صة للقيام برحلة زمنية يف‬
‫أ�ما بالن�سبة للم�سافرين القادمني من امل�ستقبل ف�ن‬
‫بع�ض العلماء ال ينفون �إمكانية أ�ن يكون هناك أ��شخا�ص املنظور القريب وال يعلم �سوى اهلل وحده متى �ستتمكن‬
‫الب�شرية من الو�صول �إىل درجة من التطور متكنها‬
‫يف عاملنا وع�صرنا احلايل قادمون من امل�ستقبل‬
‫من القيام بهكذا رحالت‪ ،‬لكن عمليا فنحن جميعا‬
‫لكنهم متخفون وال يعلنون عن أ�نف�سهم وذلك ألن‬
‫م�سافرون عرب الزمن مي�ضي بنا م�سرعا بوا�سطة‬
‫ب�شر امل�ستقبل �سيكونون على م�ستوى راق من التقدم‬
‫أ‬
‫أ‬
‫والتح�ضر و�سيكونون أ�كرث �إن�سانية و أ�كرث م� ؤس�ولية جتاه مركبة �زلية ا�سمها العمر وقودها اليام وال�سنني‪،‬‬
‫وهي رحلة حتمية يقوم بها كل �إن�سان مرة واحدة يف‬
‫أ�فعالهم لذلك لن يقوم ه ؤ�الء امل�سافرون امل�ستقبليون‬
‫حياته وتكون دوما باجتاه واحد �إىل أالمام‪ ،‬وقد يكون‬
‫با إلعالن عن أ�نف�سهم كما أ�نهم لن يقوموا ب أ�ي عمل‬
‫أ‬
‫من اجل حماولة تغيري املا�ضي بل �سيكتفون باملراقبة‪ ،‬كبار ال�سن هم الكرث �إدراكا مبدى �سرعة وق�صر‬
‫أ�ي أ�ن أالمر بالن�سبة لهم هو أ��شبه مب�شاهدة فلم‬
‫هذه الرحلة‪ ،‬وهم أ�ي�ضا ا�شد النا�س �شوقا آللة زمنية‬
‫أ‬
‫أ‬
‫�سينمائي‪ .‬وهناك فر�ضية أ�خرى تدعي أ�ن �إمكانية‬
‫تعيدهم �إىل �يام ال�صبا وال�شباب لكنهم يدركون ب�نها‬
‫ال�سفر عرب الزمان لن تكون متاحة ما مل تتو�صل‬
‫أ�منية بعيدة املنال لذلك تراهم يكتفون برتديد قول‬
‫الب�شرية �إىل التقنية التي متكنها من القيام بهكذا‬
‫ال�شاعر‪:‬‬
‫أ�ال ليت ال�شباب يعود يوما ‪ ..‬فاخربه مبا فعل امل�شيب‬
‫�سفرات‪ ،‬أ�ي أ�ن امل�سافرين القادمني من امل�ستقبل لن‬
‫‪105‬‬

‫ما وراء الطبيعة‬

‫آثار غامضة‬
‫لخطوات مجهولة‪..‬‬

‫هل حقاً‪ ..‬زارهم الشيطان لي ًال‪..‬؟؟!!‬

‫‪106‬‬

‫‪ n‬الزمان ‪ 8 :‬فبراير ‪5581‬م‪.‬‬
‫‪ n‬المكان ‪ :‬مدينة ديفن – بريطانيا‪.‬‬
‫‪ n‬المشهد ‪ :‬السيد ألبرت بريلفورد مدير مدرسة توبشام بديفن يغادر منزله‪.‬‬
‫‪ n‬الذروة االفتتاحية ‪ :‬لم يكترث السيد بريلفورد كثيراً بالثلج‪ ..‬حتى سار قلي ًال‪ ..‬لكنه‬
‫سرعان ما توقف عندما وقع بصره على (خط من آثار أقدام‪ ..‬أو على وجه التحديد‬
‫آثار حوافر حصان‪ ..‬تتجه جنوب شارع القرية‪).‬‬
‫‪ n‬الذروة الالنهائية ‪ :‬استرعت اآلثار اهتمام السيد بريلفورد‪ ..‬لقد كانت عجيبة‬
‫ومحيرة في آن واحد‪ !!..‬كيف‪..‬؟!!‬
‫‪ n‬عجيبة ‪ :‬حيث أن طولها (‪ )4‬إنشات‪ ..‬وتبلغ المسافة بين كل أثر وآخر (‪ )8‬إنشات‬
‫بالضبط‪!..‬‬
‫‪ n‬محيرة ‪ :‬كانت اآلثار تتخذ شكل خط مستقيم‪ ..‬األثر بعد اآلخر‪ ..‬وعليه فلو كانت‬
‫آثار حصان – كما خمن السيد بريلفورد – لكان حصاناً لكن بساق واحدة‪ ..‬ولكان‬
‫عليه أن “يحجل” ‪ /‬يقفز على امتداد الطريق كله‪!!..‬‬
‫أما لو كان هذا المخلوق بساقين فقط‪ ..‬فالبد أنه – وحسب كولن ولسون – كان‬
‫يضع ساقاً أمام ساق بكل حذر تماماً (وكأنه يسير على حبل مشدود‪!!).‬؟؟‬
‫إبراهيم عبده عبادي‬
‫‪107‬‬

‫ما وراء الطبيعة‬

‫ومل يكن ال�سيد بريلفورد يدري أ�ن ما �شاهده تلك‬
‫ال�صبيحة‪� ..‬سيكون من أ�كرب أ�لغاز التاريخ ا إلن�ساين‬
‫املعا�صر‪ ..‬حتديد ًا منذ منت�صف القرن التا�سع ع�شر‬
‫وحتى يومنا هذا‪ ..‬أ�ي بعد حوايل عقد على عمر‬
‫أاللفية امليالدية الثالثة‪ ..‬وهو ما يعني أ�كرث من قرن‬
‫ون�صف على ظاهرة غام�ضة‪ ..‬الحقتها ال�صحف‬
‫بالجدوى‪ ..‬وحاول العلماء فهمها بال أ�دنى فائدة‪..‬‬
‫وظلت كما هي ع�صية على التف�سري غام�ضة على أ�ي‬
‫�شرح أ�و حتليل‪ ..‬وهو ما أ�دركه باحث عريق يف تاريخ‬
‫املاورائيات مثل املفكر كولن ول�سون‪ ..‬والذي أ�درج‬
‫هذه احلادثة املجهولة يف كتابه املو�سوم بـ ‪“ :‬مو�سوعة‬
‫أاللغاز امل�ستع�صية”‪!..‬‬
‫هكذا �إذن‪..‬‬
‫ما �إن جتمع لفيف من �سكان القرية حول ال�سيد بري‬
‫لفورد‪ ..‬حتى �شكلوا فريق ًا خا�ص ًا للبحث والتحقيق‪..‬‬
‫و�شرعوا من فورهم يف تتبع �آثار أالقدام تلك‪� ..‬سعي ًا‬
‫منهم لفك طال�سم هذا اللغز املحري‪!!..‬‬
‫وهكذا‪ ..‬أ�ثر ًا أ�ثر ًا حتى و�صلوا �إىل (جدار من‬
‫‪108‬‬

‫الطابوق) وتوقفوا‪ ..‬كان من املمكن أ�ن ينتهي كل �شيء �سل�سلة من احلقائق املادية امللمو�سة والوا�ضحة على‬
‫عند هذا احلد‪ ..‬لكن �سرعان ما ُ�صعق فريق البحث‪ ..‬أ�ر�ض الواقع‪ ..‬وهو ما ت أ�كد لفريق البحث وثبتت‬
‫أ‬
‫�صحته‪..‬المر الذي ُيطلعنا به ول�سون بقوله‪(:‬لو‬
‫وذلك حني اكت�شف أ�حدهم ( أ�ن هذه ا آلثار قد ا�ستمرت‬
‫على اجلانب ا آلخر من اجلدار‪ ..‬و أ�ن اجلليد يف أ�على افرت�ضنا أ�نه مهرج متمر�س‪ ..‬لتوجب عليه أ�ن يقطع‬
‫أ�ربعني مي ًال معظمها فوق جليد كثيف‪ ..‬وفوق هذا �إن‬
‫اجلدار مل تط أ�ه قدم خملوق)!!؟ ووا�صل اللغز حتديه‬
‫مثل هذا املهرج كان لزام ًا عليه أ�ن ي�سرع �إىل أالمام‬
‫جلميع مالحقيه‪ ..‬حيث ا�ستمرت ا آلثار يف طريقها‪..‬‬
‫أ‬
‫ليقطع �كرب م�سافة ممكنة)!؟‬
‫حتى وقد واجهت أ�مامها كومة تنب كبرية‪ ..‬لكنها مل‬
‫تعب أ� بها ووا�صلت تقدمها �إىل جانبها ا آلخر‪ ..‬ومل يرتك و�سرعان ما ظهرت فر�ضية جديدة‪ ..‬مفادها أ�ن‬
‫كل هذه ا آلثار تعود لل�شيطان‪ ..‬وكان ذلك له مربر‬
‫فريق البحث كومة التنب �إال بعد ت أ�كدهم أ�نه مل مير‬
‫آ‬
‫منطقي‪ ..‬وهو تبدل منط تلك الثار‪ ..‬حيث بدت يف‬
‫فوقها خملوق غريب أ�و خملوق معروف‪!..‬‬
‫مواقع معينة وك أ�نها حل�صان حافر ُه م�شقوق‪ ..‬أ‬
‫ولنهم‬
‫وملا و�صلوا �إىل أ��شجار الك�شم�ش‪ ..‬اكت�شفوا أ�مر ًا‬
‫كانوا يعي�شون يف منت�صف العهد الفيكتوري‪� ..‬سرت‬
‫أ�ذهلهم متام ًا‪ ..‬ف آ�ثار أالقدام مل تظهر فقط حتت‬
‫ت�شككات النهائية االنت�شار من وجود ال�شيطان‪..‬وهكذا‬
‫أال�شجار‪ ..‬بل على قممها كذلك‪ ..‬وهنا عند هذه‬
‫ت�سلح الرجال ب أ��سلحتهم وا�ستخدموا املذراة يف تتبع‬
‫النقطة فقط (الح أالمر وك أ�ن مهرج ًا متمر�س ًا‬
‫أ‬
‫أ‬
‫آ‬
‫الثار‪ ..‬وبحلول الظالم ترى البواب وقد �و�صدت‪..‬‬
‫جمنون ًا‪ ..‬أ�راد أ�ن ي�ضع القرية يف لغز حمري)!!؟؟‬
‫وح�شوا البنادق بالر�صا�ص)!!؟‬
‫�سبعة أ�يام وظهرت أ��صداء أالقدام املجهولة على‬
‫“مهرج مجنون يتالعب بهم”‪!!..‬؟‬
‫ً‬
‫تخمني �آخر مل ي�صمد طوي ًال‪� ..‬إذ �سقط حتت �سنابك �صفحات ال�صحف‪ ..‬متاما يف ‪ 16‬فرباير‪ ..‬وقد افتتح‬

‫الر�صد أ�عرق ال�صحف الربيطانية وهي ‪“ :‬التاميز”‬
‫اللندنية‪.‬‬
‫وقد تنوعت تلك املتابعات ال�صحافية ما بني �إخبارية‬
‫وحتليلية‪� ..‬إ�ضافة �إىل ن�شر عدد من التغطيات‬
‫والت�صريحات والكثري من التقارير العلمية‪ ..‬وقد كان‬
‫أُ�غلب ذلك كله �إما نفي ًا ملا قاله م�صدر أ�و توكيد ًا له‪..‬‬
‫لكن ورغم تعدد ا آلراء وتكاثر وجهات النظر التي قيلت‬
‫لت�شرح أ�و لتف�سر �إال �إنها كانت ( أ�قل �سذاجة مما تبدو‬
‫عليه) ألنها وكما ي�ضيف ول�سون (قد تنجح يف تو�ضيح‬
‫أ�كرث اخل�صائ�ص غمو�ض ًا لهذا اللغز‪ ..‬وهي أ�ن هذه‬
‫أالقدام يتبع أ�حدها ا آلخر بن�سق منتظم‪ ..‬وك أ�نها نتاج‬
‫حيوان أ�حادي ال�ساق‪ ..‬ولكنها ف�شلت يف ذات الوقت يف‬
‫�شرح �سبب ا�ستمرارها ما يعادل أ�ربعني مي ًال‪!!).‬؟‬
‫وبعيد ًا عن �صخب ا إلثارة و�ضو�ضاء ا إلبهار يف عامل‬
‫ال�صحف‪ ..‬برزت فر�ضية أ�خرى يف كتاب �صغري أ�عده‬
‫“جفري هاو�سهولد” احتوى على كل مالب�سات اللغز‪..‬‬
‫وقد بعث بر�سالة �إىل ول�صون اعتقد فيها أ�ن (مدرج‬
‫مطار ديفن أ�طلق مبح�ض ال�صدفة منطاد ًا خمتربي ًا‬
‫انفلت من احلبال ال�شاد ّة له وترك قيدين على حافة‬
‫احلبال و أ�ن ا آلثار التي تركها القيدان على الثلج‬
‫قد خطت طريقها على جوانب البيوت‪ ..‬وفوق كومة‬
‫التنب)!!؟‬
‫وي ؤ�كد “هاو�سهولد” نظريته هذه مبعلومات ا�ستمدها‬
‫من حديث جرى بينه وبني “امليجر كارتر” وهو‬
‫من أ�هايل مدينة ديفن‪ ..‬وقد كان جده يومذاك‬
‫يعمل يف املطار و أ�ن (كل �شيء قد أ�نطف أ� يف ملحة‬
‫ب�صر‪ ..‬فقد دمر املنطاد عدد ًا من البيوت الزجاجية‬
‫أ‬
‫والبنية الزجاجية وال�شبابيك‪ ..‬حتى هبط أ�خري ًا يف‬
‫هونتون)‪!!..‬‬
‫أ‬
‫و�إذا كان ول�سون قد َع ّد مثل هذا التحليل من �كرث‬
‫الفر�ضيات احتمالية‪� ..‬إال �إنه وبعد متعنه يف أالمر‬
‫�سرعان ما رف�ضه برمته‪ ..‬وذلك بعد مناق�شته لكل‬
‫ما ورد فيه‪ ..‬وعلى نحو علمي‪ ..‬أ‬
‫والهم منطقي‬
‫ومعقول‪!...‬؟‬
‫أ‬
‫ثمة ما ال ميكن �إغفاله وجتاهله‪ ..‬وهو ت�خر ال�صحافة‬
‫عن الر�صد املبكر للظاهرة‪ ..‬فمرور أ��سبوع كامل هو‬
‫مبقيا�س أالحداث‪ -‬خا�صة الكبرية منها والغام�ضة‪-‬‬
‫فرتة طويلة ن�سبي ًا‪ ..‬حلد يجعلها كفيلة بفقدان كثري‬
‫من جوانب احلقيقة خ�صو�ص ًا تلك املحيطة باللغز‬
‫كاملادية منها‪ ..‬وهو ما يعني فقدان (مفاتيح مهمة‬
‫حلله قد اختفت مرة و�إىل أالبد‪ ..‬ولكان �شيق ًا معرفة‬
‫جوانب أ�خرى تتعلق به) وهو ما يتوقف عنده ول�سون‪..‬‬
‫يف حماولة منه إليجاد تف�سري أ�كرث معقولية و أ�عمق‬
‫منطقية‪ ..‬حيث يعود �إىل بدايات فرباير وذلك ال�شتاء‬
‫القا�سي خالل العام ‪1855‬م‪ ..‬والذي تعر�ضت له حتى‬
‫املناطق التي طاملا �شهدت �شتاءات معتدلة كاملناطق‬
‫اجلنوبية الغربية من بريطانيا ‪ ..‬وهو ما يعني ( أ�ن‬
‫العديد من احليوانات ال�صغرية كالفئران أ‬
‫والرانب‬

‫البد و أ�ن تكون ن�صف جائعة بحلول �شباط‪ /‬فرباير وقد ‪.3‬ما �سبب قطعها لكل هذه امل�سافات والتي ت�صل �إىل‬
‫‪ 40‬مي ًال يف مثل هذا الوقت بالذات‪..‬؟!!‬
‫خرجت تبحث عن غذائها)!؟‬
‫لقد كان من املعتاد وامل أ�لوف خروج مثل تلك احليوانات �إنها متاهة معقدة من أ�لغاز حمرية وغام�ضة‪ ..‬بد أ�ت‬
‫أ�ول أالمر مب�شاهدة �صباحية‪ ..‬تبعتها مطاردة يائ�سة‬
‫لي ًال‪� ..‬إال �إنها مل ترتك أ�ية �آثار ميكن م�شاهدتها (�إال‬
‫أ‬
‫ً‬
‫�صباح تلك اجلمعة وعلى �سجادة اجلليد التي فر�شتها مل ت�سفر عنها نتيجة مر�ضية �بدا‪!..‬؟؟‬
‫يقول ول�سون‪:‬‬
‫ال�سماء يف تلك الليلة) لكن و�إذا ما أ�خذنا باالعتبار‬
‫(وهكذا‪..‬‬
‫�صحة احتمال كهذا‪ ..‬جند أ�نف�سنا جتاه مالحظات‬
‫بقى اللغز لغز ًا م�ستع�صي ًا‪..‬‬
‫هامة ال ميكن �إال طرحها مثل‪:‬‬
‫دون أ�دنى �شك)!!؟؟‬
‫‪.1‬يف حال كانت هذه �آثار أ�قدام حيوانات مثل‬
‫الفئران‪ ..‬كان ُيفرت�ض بها أ�و ًال‪ ( :‬أ�ن تغط�س يف طبقة‬
‫قصاصات اللغز الغامض‪!..‬‬
‫اجلليد احلقيقية)‬
‫من‪� 16 :‬إىل أ�واخر فرباير‪:‬‬
‫وثاني ًا‪ :‬كان �سيزداد عمقها أ�كرث مع �سقوط املطر قبل‬
‫أ‬
‫ً‬
‫آ‬
‫جتمدها‪ ..‬مما كان �سيف�سر (�سبب ظهورها وك أ�ن أ�حدا ‪.1‬التاميز اللندنية‪ :‬ن�شرت ق�صة �ثار القدام كاملة‪..‬‬
‫م�ضيفة ( أ�ن معظم مزارع “ملب�ستون” قد �شهدت �آثار‬
‫قد ب�صم بها على اجلليد)‪!!..‬؟‬
‫أ‬
‫أ‬
‫الزائر الغريب‪).‬‬
‫‪.2‬ملاذا ظهرت تلك ا آلثار على قمم ال�شجار و�كوام‬
‫‪ .2‬بالمياوث كازت‪ :‬أ�وردت يف اليوم التايل تقريراً‬
‫التنب؟!!‬
‫‪109‬‬

‫ما وراء الطبيعة‬

‫أ��شارت فيه �إىل مقرتح أ�حد الق�ساو�سة‪ ..‬من أ�ن‬
‫هذا املخلوق هو كنغر‪( ..‬دون أ�ن يدرك أ�ن للكنغر‬
‫خمالب)!!؟‬
‫‪ .3‬اك�سرتفالنيك بو�ست‪ :‬رجحت أ�نها �آثار طائر‪.‬‬
‫‪ .4‬لندن نيوز‪ :‬أ�حد مرا�سليها رف�ض الفكرة ال�سابقة‪..‬‬
‫م ؤ�كد ًا أ�ن ال طائر يرتك �آثار ًا ت أ�خذ �شكل حوافر‬
‫ح�صان‪..‬‬
‫أ‬
‫أ‬
‫م�ضيف ًا أ�نه (�م�ضى خم�سة ��شهر يف غابات كندا‬
‫اجلنوبية‪ ..‬ومل ي َر قط مثل هذه ا آلثار الوا�ضحة‬
‫املحددة‪).‬‬
‫�إبتدا ًء من ‪ 3‬مار�س‪:‬‬
‫‪.1‬نيوز لندن‪ :‬ن�شرت تقرير ًا لعامل التاريخ الطبيعي‬
‫آ‬
‫واملُ َ�ش ّرح “ريت�شارد أ�ون”‪ ..‬أ�كد فيه وبتع�صب أ�نها �ثار‬
‫أالقدام اخللفية حليوان الغرير‪ -‬وهو حيوان ثديي‬
‫يحفز جحره يف أالر�ض‪ -‬وقد اقرتح أ�ن أ�عداد ًا كبرية‬
‫‪110‬‬

‫من هذا احليوان تخرج من �سباتها لي ًال لتبحث عن‬
‫الطعام‪..‬‬
‫(لكنه مل يو�ضح أ��سباب حجالن هذه احليوانات على‬
‫قدم خلفية واحدة)!!؟‬
‫ً‬
‫أ‬
‫آ‬
‫‪.2‬مرا�سل �آخر وكان طبيبا‪� :‬رجع الثار لكلب البحر‪.‬‬
‫‪.3‬ال�صحايف “ أ�ورينرث”‪ :‬ربط طائر “احلباري‬
‫الكبري” بتلك ا آلثار‪ ..‬كونه (طائر خمالبه اخلارجية‬
‫مدورة ح�سب �إدعائه‪).‬‬
‫‪.4‬مرا�سل من مدينة “�ساوبريي”‪ :‬ادعى ر ؤ�يته م ؤ�خر ًا‬
‫�آثار ف أ�ر يف مزرعة بطاطا‪ ..‬و أ�نها �شبيهة متام ًا بهذه‬
‫أ‬
‫“القدام ال�شيطانية”‪ ..‬م�ضيف ًا أ�ن هذه الفئران‬
‫(كانت تقفز على اجلليد لت�سقط بكامل ثقلها مولودة‬
‫�آثار ًا ت�شبه حوافر احل�صان)!!‬
‫‪ .5‬أ�حد املرا�سلني اال�سكتلنديني‪ :‬اعترب هذا املجرم‬
‫ال�شرير ( أ�رنب ًا وح�شي ًا أ�و قط ًا قطبي ًا‪).‬‬

‫فرضية المنطاد المختبري‪!..‬‬

‫ما ورد يف كتاب “جفري هاو�سهولد”‪ ..‬رغم أ�ن‬
‫فيه كثري مما ميكن اعتباره ح ًال منا�سب ًا للغز �آثار‬
‫أالقدام‪�( ..‬إال �إن نقاط ال�ضعف مل تزل عالقة به)‬
‫ح�سب ول�سون‪ ..‬وذلك من منطلق واقعي‪ ..‬فبمجرد‬
‫ر�سم خارطة م�سار تلك ا آلثار‪ ..‬يتبني لنا ب�شكل وا�ضح‬
‫ودقيق أ�نها (اتخذت م�سار ًا دائري ًا بني “ثوب�شاوم”‬
‫و”اك�سماوث”‪ ..‬فهل يعقل أ�ن يتجول منطاد هارب‬
‫بهذه الكيفية؟)‬
‫ؤ‬
‫ال ميكن ذلك‪� ..‬إذ �إن �صوت املنطق ي�كد لنا ومبا ال‬
‫يدع جما ًال لل�شك أ�نه (�سي�سلك طريق ًا م�ستقيم ًا ب�شكل‬
‫أ�و ب آ�خر ومع اجتاه الريح ال�سائدة �آنذاك‪ ..‬والتي كانت‬
‫على أالرجح قادمة من جهة ال�شرق‪).‬‬
‫امل�صدر‪“:‬مو�سوعة أاللغاز امل�ستع�صية”‬
‫ كولن ول�سون ‪-‬‬‫‪111‬‬

113

112

A
Abu Dhabi ( U.A.E. )

Country +Area code (9712) GSA-Abu Dhabi
Travel Bureau Bader Tower Tel Reservation:
6338700/6342005/6344325 E-mail:
yemenia@emirates.net.ae Cargo Office:
6340524 Fax: 6214885 Area Manager:
Tel:6323675 Fax: 6392790 Mobile:
506216552 Yemenia- Airport Office Tel:
5757087- 5757008 Fax: 5757811 Office
Hours: SAT-THU 08:00-13:00 & 16:30-19:30
E-mail: abudhabi@yemenia.com

Addis Ababa - Ethiopia

(Country Code : 00 251)
Town Office : Ras Desta Damtew Avenue
P.O. Box 1079
Tel : 1- 5515076; 5526440/1; 5516079;
5511809 - Fax : 5545196 , Area Manager
Mobile : 9112003
addisababa@yemenia.com
Airport Office :
Addis Ababa Bole International Airport
Tel : 1-6610830 - Fax : 1-6650488
Station Manager Mobile : 911218753
alodini@gmail.com

Aden ( Yemen )

Country + Area Code (9672)
Queen Arwa Road-Crater Aden
Tel. Reservation: 253848/253291/252528/2
53969/255568/252456
Area Manger Tel: 240838/245263
Fax: 240834 Mob: 711710838
Airport Office Tel: 240838/245263
Traffic Tel: 231060/231041,Madram street
Maalla: Tel: 242467/243626/245264/5

Ajman - UAE

Country + Area Code ( 971 6)
Al Ketbi Travel
Address: Al Diwan Round-about,
Aldorrah Building, Ajman.
P.O. Box : 20520, Ajman
Tel: 06-7446409 - Fax: 06-7446763
Email: yemketaj@emirates.net.ae

Alghaydah ( Yemen )

Country + Area Code (967-5)
Tel : 612041/612144 - Fax : 612451
Area Mgr Mob : 711710145 Airport Office
Tel : 612450Office hours :SAT - THU
08:30-12:30 & 15:30-18:00
FRI 08:00-10:00

Amman - Jordan

Amman - Jordan
(Country Code : 962)
Town Office : Queen Rania St. Malak Commmercial Center Area Manager
Mobil : 799542203
Area Manager Office : 6 5652712
Sales And Reservation : 6 5652713/14/15
Fax : 6 5652711 E-mail :
Amman@yemenia.com
Airport Office : Queen Alia Airport
Station Manager Office 6 4451162
Mobile 799500559 - Fax : 6 4451162
E-mail : Ammstnmgr@zain.jo

Amsterdam ( Netherlands )
Country + Area Code (31-20) GSA-Air
AGENCIES APG Air Agencies
Head Office : Flamingoweg 9 ,Room 280
1118 EE-Schiphol Amsterdam Netherlands
Tel: 3161916/921- Fax: 3161999
E-mail : info@airagencies.nl or
yemenia@airagencies.nl

Asmara ( Eritrea )

Country +Area code (291) Yemen Airways
Harent-Liberty Ave
Reservation & sales office
E-mail: yemenia@gemel.com.er
arhmanarman2002@yahoo.com
Office Tel: 00-291-1-120059/
121035 / 120199

117

‫ا ﻟﻌﺪد اﻟﺘﺎﺳﻊ واﻟﻌﺸﺮﻮﻧ‬

Fax: 00-291-1-120107
Area Manager mobile: 00-291-7112283
Home : 00-291-8203536 Home
Office Hours: MON-FRI 08:30-12:00 &
14:30-18:00 , SAT 08:30-11:00
Yemenia Airport Office: 291-1-152546 /
153467
Station Manager mobile : 00-291-7112135
Home : 00-291-1-150756
 

Ataq ( Yemen )

Country + Area Code (967-5)
Tel / Fax : 202881 Sales : 203892
Mob : 733730104
Offices hours:
SAT-THU 08:00-12:00 & 16:00-18:30

Athens ( Greece )

County + Area code (30-1) GSA-AIR
Promotion (A.P.G Hellas) 13 Omirou St.
,Athens 106 72 Greece Tel: 3603120 /
3607740
Fax: 3633121 E-mail: jplatanias@apg.gr

B
Baghdad ( Iraq )

County + Area code (9641) Al-Gandol
Travel & Tourism Co. Ltd Sadoon Street
Tel. 7193546/7

Bahrain ( Algeria )

Country + Area Code (973) GSA - Dadabbhai Travel, Manama Center Shop No5
: Tel: 17223181 Fax: 17210191 Area
Mgr Tel: 17213922 Mob: 39663831 Fax:
17212804
A/P : 39663831 / 39426888
E.Mail: yemenia@batelco.com.bh

Bangkok (Thailand )

County + Area code (662) GSA-Saba
Trade Travel Co. Ltd 45/4 Sukhumvit
Road, SOL 3 (Nana Nua) Klontoey, Bangkkok 10110 Tel: 6503301-4 Fax:6503305
E-Mail: yemenia@inet.co.th

Beirut ( Lebanon )

Beirut – Lebanon
(Country + Area Code 00961-1)
Town Office: Al-Hamra- Gefinor Center
Clemenceau Street
TEL: Area Manager 737637
Fax: 747704
Mobile: 00961-70752100
Reservation: Tel: 737736
E-mail: Beirut@ Yemenia .Com
Station Manager Mobile: 9613880599

Brussels ( Belgium )

Country + Area Code (32-2) GSA - Royal
Aviation 91-97 bld.Maurice lemonnoer
Tel : 7882088/7882020
Fax : 2230293
Mob: 475281010
E-mail: yemenia@skynet.be

C
CAIRO - Egypt

(Country – Area Code 2-02)
Zamalek Office ,
7 & 8 Sour Nadi Alzamalek – Mohendesssen Area
Direct Manager Tel : 33461441 /
33446965
Fax 33034552 - Mobile : 012-3161675
Resvn. : 33469854 / 33466799
Sales Manager : 33463981
E.mail : Cairo@yemenia.com
Evergreen Office , 10 Talaat Harb Str.
Resvn : 25772467 – 25740711
Fax : 25772473
Cairo Airport Office - Station Manager
Tel /fax 22918485 – 22695356
Traffic Office : 22654110
Cargo Office : 22653677
Fax : 22653677 E.mail :
ameh Fawzy [Samehcargo@hotmail.com]

D
DAMASCUS – Syria

(Country Code : 00 963)
Town Office: Maysaloon Street Mohhandessen Bldg Mobile : Area Manager:
933 222071
Telefax: Area Manager Office:11 2245240
E-Mail : yemenia@aloola.sy
Sales And Reservation:11 2220086 - 11
2223681 - 11 2228255
Airport Office: Damascus International
Airport
Mobile : Station Manager:988 001106
Tel:Station Manager Office:11 5400170
E-Mail : salyemeni@yahoo.com

Dammam ( Saudi Arabia )
Country + Area code (9663) PSA-Shamssan Travel Dahran Road
TEL: 8337765 FAX: 8349363

Dar Essalam ( Tanzania )

County + Area code (255-22) GSABadr East African Enterprises Ltd. Tel.
2126036/7/8/9 Fax:2123072
Area Mgr Tel: 2126032 Mobile: 742762780

Area mgr Tel: 4-2958883 - Fax: 4-2958877
Mob:97150 5517383
Email:areamngr@eim.ae;yemenia1@
eim.ae;
Email Accounts: dxbhldy@yemenia1.ae
Reservation/Ticketing office: Al Rais
Travel DubaiTel: 04-2956897 - Fax: 042941080
Email:yemenia2@eim.ae
Airport office:Terminal 1, Departure side,
Airline offices area, behind Food Court,
Office no. 3126
Tel: 04-2244309 - Fax:4-2200171
Station Manager Mob:97150 6448410
Station Mgr’s Asst: Mob:97150 6571319
Email:yemenia3@eim.ae
Cargo Office Address: Cargo Village, Airlline Import/Export Building, 3 floor, Office
no. 3045Tel: 4-2832887 - Fax: 4-2832878
Cargo Sales & Operation Manager :
Mob: 97150 7259126
Email: yemenia5@eim.ae
dxbcgoexp@yemeniacargo.ae;
dxbcgoops@yemeniacargo.ae

F
Frankfurt ( Germany )

County + Area code (1-313) GSA- Arabian
Horizons Travel & Tourism 10148 Vernor
ave , alameer shopping center , Dearborn
Michigan 48120 Tel. 4830828
Fax: 8430620
E-mail: horizon-tours@y.net.ye

County + Area code (4969) Rossmarkt 5,
60311 Frankfurt Tel. 288272/3
Fax: 287655 Area Manager - Tel. 288274
Mob: 1726727616
E-Mail : yemen-aiways@t-online.de
A/P pob 25 /building: 150/room2574
60549 terminal 2 Tel:69028711-69539650
Fax:69539711

Dhaka ( Bangladesh )

Fujairah ( U.A.E. )

Detroit ( U.S.A. )

(Country + Area Code (880-2) GSA
- Bangladesh Aero Vision Limited Erector’s
House 5th floor 18 kemal Ataturk Avenue
Banani, C/A Dhaka-1213
Tel : 8857481, Fax: 8857480/8826374
Area mgr mob: 017303 7699
Stn mgr mob:
01730 40531
E.mail: info@yemeniabd.com

Djibouti
Republic of Djibouti

County + Area code (9719) GSAFujairah National Air Travel Agency Tel.
2222316/2222524 Fax: 2222555

H
Hodeidah ( Yemen )

County + Area code (9673)
Area Manager Tel. 201470 Fax:201471
Mobile: 7117120949 - Reservation Tel.
201473/420 - A/P Station Manager
Tel. 231797/231254 - Mobile : 711710108
Office hours: SAT-THU 08:00-20:00

(Country + Area Code : 00 253)
Town Office : 8 rue de Paris
Tel reservation : 355437
Area Manager Tel : 355427 / Mob : 644218
Fax: 355439 : Email: djibouti@yemenia.
com
Airport office : 340979 Station Manager
Mob: 676520 Email : djiboutistn@yemeenia.com

I
Ibb ( Yemen )

Doha - Qatar

Istanbul ( Turkey )

Country + Area Code (974)
GSA – Trans Orient Travel and Tourism
Center Airport road.
Addresses : Po.Box:363
Reservation Tel : 4458309/4458310
Area Manger Tel : 4458333/4458387
Fax: 4327245 - Mobile: 5846954
E-mail: Yemenia@qatar.net.qa,
Doha@yyemenia.com, Office Hours:
Sat-Thu 0800-1300. 1600-1900

DUBAI - UAE

Country Area Code (971 4)
Al Rais Travel
Address: Al Maktoum Street, Clock Tower
Roundabout,Ministry of Enviorment &
Water Bldg., Deira. P.O. Box 4951, Deira
Dubai
Tel: 04-2956797 / Fax:04-2941080
Email: yemenia2@eim.ae
YEMENIA DUBAI OFFICE
Country + Area code (971-4)
Airport site:Terminal 1
Office Address: Al Maktoum Street, Clock
Tower Roundabout, Ministry of Enviorment
& Water Building, Deira
P.O. Box:4951 Deira Dubai - UAE

Country + Area Code (967-4)
Taiz St . Area Mgr Mob : 711710147
Telefax : 412349 Sales :412350/400818
Office hours :Sat-Thu 08:00-13:00 &
16:00-20:00, Fri 09:30-11:30 & 17:0019:00

Country + Area Code (90-212) GSA - Fatih
Turizm cumhuriyet cad. 317/2-3 -34367
harbiye Tel: 233 3624 - Fax: 2320850 /
232 4777 - Mob : 532 211 72 98
E-Mial: fatihtur85@superonline.com

J
JAKARTA Indonesia

(Country + Area Code : 00 62-21)
Town Office : Wirausaha Building – 7th
Floor, Jl. HR Rasuna Said Kav C-5
Jakarta 12940
Office Tel.: 00-62-21-5261715 (hunting)
A.M Direct: 00-62-21-5261245
S. M Direct: 00-62-21-5265743
A. M. Mobile : 00628138285526
S. M. Mobile : 00628128324455
Fax: 00-62-21-5261249
Email: yemenairways@cbn.net.id and
jakarta@yemenia.com
Airport Office : 1st Floor, DOD 15 – Cengkkareng, Soekarno Hatta - Office Tel.:
00-62-21-5502681 CGO
Tel.: 00-62-21-5594481
Fax: 00-62-21-5502680
Email: cgocgk_yemenia@yahoo.co.id

Jeddah ( Saudi Arabia )

County + Area code (9662) Al-Kheima
Shopping Center Mena Road Opposite
Saudi T.V Area Mgr Tel :6447042
Fax: 6446089 Mob: 55648958
Sales Mgr : 6447056
Adm: 6445564/6440512 Resvn.
Tel. :6440515-0741-1689-1468
Stn mgr Tel: 6853459 - Fax: 6853052
Mob: 504633427
Office Hours:Sat-Thu 09:00-13:00 & 17:0021:00 Fri 10:00-12:00 & 17:00-20:00

K
KHARTOUM – Sudan

(Country + Area Code 00 249-183)
Town Office: Albarloman Street
TEL: Area Manager: 766169
Fax 766168, Mobile: 912390706
Reservation: Tel: 766166/67
E-mail Khartoum @ Yemenia .Com
Airport Office: Khartoum
Station Manager Tel: 912163506
Khartoum@ yemenia.com

Kuala Lumpur
Malaysia

(Country Code: 00 603)
Business Suite 19A-30-3
30th Floor, UOA Centre
19, Jalan Pinang 50450 Kuala Lumpur
Malaysia
Airport site:
Yemen Airways (Malaysia - KLIA Office)
Lot S3, Mezzanine Level 4
Airlines Office, Main Terminal Building
Kuala Lumpur International Airport
43900 Sepang, Selangor
Malaysia
Tel Town Office: +603-21643031
Tel Country Manager: (Mr Mohammed
Al-Mekhlafi): +6012-3305353
Tel Airport Office: +603-88764601 / +60387764678, Tel Station Manager: (Mr Meor
Azhar) : +6019-3049501
Town Office Fax: +603-21616977
Airport Office Fax: +603-87764674
Town Office Email: kualalumpor@yemenia.
com / yemenia@streamyx.com / iy_sale@
streamyx.com, Airport Office Email:
kualalumpurstn@yemenia.com

Kuwait - Kuwait

Country + Area code (965)
Airport site:Farwaniya
Office address: Ali-Al-Salem Street /Buildiing Bassam, P.o.Box 21659,safat 13077,
Kuwait
Sales office:22317171 22457962
Area mgr Tel:22317172/
Fax: 22454777 - Mob:99125519
Airport office: 24345555 Ext. 2085
E-mail:Kuwait@yemenia.com

L
London ( U. K. )

Country + Area Code (44-207)
67 Great Titchfield Street London W1W
7PT
Tel: 0044(0)2073233213
Fax: 0044(0)2073233132
E-mail:yemenia@yemenairways.co.uk
LHR Airport Office:room 2102 South
Corridor
Terminal 2 Heathrow Airport Hounslow
Middlesex TW6 IEW-Tel: 0044(0)2087590
38Fax:0044(0)2087599054

M
Madrid ( Spain )

Country + Area Code (34-91) GSAUnited Tours S.A. C/San Bernardo
80-82, 28015 Madrid Tel. 914441351
Fax : 914441355 E.Mail: untours@untours.
e.telefonica.net

Marseille ( France )

County + Area code (33-4) A/P B.P. 25
Aeroport - 13728 Marignane Cedex Station
Supervisor Mobile : 675337843 Email:
yemenia.marseille@wanadoo.fr
Airport Sales Office Tel: 4214 3143
Fax: 4214 3146
Email: yemenia.marseille@wanadoo.fr

Moroni
Republic of Comoros

(Country Code : 00 269)
Rond point Salimamoud
Boulevard Maoré Petite Coulée
Area Manager
Tel: 773 14 04
Mob: 00269-3332247
Email: aljabri590@gmail.com
Sita:yvarriy
Reservation Tel: 773 14 01
Fax: 773 14 05
Email: yemenia@comorestelecom.km
moroni@yemenia.com

Mukalla ( Yemen )

Country + Area Code (967-5)
October Zone Beside Banaaemah Mosque
A/Mgr
Tel.: 302413 Fax: 302414
Mob: 733786099
Sales Tel.: 303444/5, 352364
Airport Office
Tel. : 385228/9 Mob: 711710122, Office
Hours :Sat
Thu 08:00-20:00 Fri 16:00-20:00 &nbs p;

Mumbai - India

Yemen Airways
Office No.1, Arcade
World Trade Centre
Cuffe Parade,Mumbai..400005.
Area Manager
Tel:22188379
Fax.22188301
Mobile 9820062900
E.mail:mumbai@yemenia.com
Reservation: -22161649,22183333
Airport office;66859500,
Fax:66859504
Mobile:9821013306
Cargo office no.26817592
Fax:26817593
Office Hours.Mon-Fri 0930-1730
Sat 093-1330

Muscat ( Oman )

Country + Area Code (968) GSA - National
Travel & Tourism Tel.: 24660300
Fax: 24566125
E-mail:nttoman@omantel.net.om

N
Nairobi ( Kenya )

Country + Area Code (254-2) GSA – Micato
safa ris P. O. Box 43374 View Park Towers
3rd Floor Monrovia St. , Nairobi – Kenya
Tel.: 226364 - Fax:336138
E-mail : micato@africaonline.com

New Delhi ( India )

Country + Area Code (91-11) GSA-Trans
Arabia Transport & Travel Pvt. Ltd C/o Delhi
Express, P-13 Connaught Circus, New
Delhi 110 001
Tel.: 3363218 / 3568 / 3188 / 3583 Fax:
3365952

New York ( U.S.A. )

Country + Area Code (1-718) GSA-Arabian
horizons travel & tourism 203 court st.
Brooklin z 11201
Tel:7970906 Fax: 7970915
E-mail: nyc@arabian-horizon.com
- YEMENIA -YEMEN AIRWAYS 203 – court
street . Brooklyn , NY 11201 USA . Area
Manager :Tel: 718 – 254 - 5867. Fax : 718

– 254 – 5872. Mob: 347 210 2313 E-mail:
newyorkstn@yemenia.com Sita : NYCZQQIY – NYCZZIY – ELIZZIY

Nicosia ( Cyprus )

Country + Area Code (35-72) GSA - Traveel masters ltd 82A-Archbishop Makarios
III Avenue Tel.: 447702 Switch Board ,
Fax: 374837 Rsrvn : 374702 / 377656

O
Oslo ( Norway )

County + Area code (47) GSA-Airline
Directors Fridtiof Nansens Plass 7, 3rd
floor n-0160 Oslo Tel.: 22411490 Fax:
22410311

P
Paris ( France )

County + Area code (33-1)16, Avenue de
L’Opera 75001 Pairs Area Manager
Tel: 42566051 / 42566052 Fax: 47033597
Mobile: 67560452 3
Email: paris@yemenia.com
Marketing Manager
Tel: 42566058 / , Fax: 42898025
Email: marketing@yemenia-paris.
com Reservation Tel: 42560600 , Fax:
42898025 Email: resaventes@yemeniaparis.com . Airport Office Tel: 48642425
Fax: 48166377. Station Manager Mobile:
607604344
Email: parisstn@yemenia.com .
Cargo Office Tel: 70760266/7
Fax: 70760268 . Cargo Supervisor
Mobile: 688683522
Email: c.heurteur-yemen.a@adp-telecom.
net

R
Ras Al Khaimah - UAE

Country Area Code ( 971 7)
Address: Al Nakeel Road, Sheikh Tariqal
Qassimi Bldg, Ras Al Khaimah
P.O. Box : 5121, Ras Al Khaimah
Tel: 07-2286211- Fax:06-2286200
Email: rakagncyemirates.net.ae

Riyadh ( Saudi Arabia )

Country + Area code (966- 1) Al-Ouda
Building, Khazzan street P.O Box 61063
Riyadh-11565 Area Manager Tel: 4122206
Fax: 4039314 Mob: 054424493
E.mail: Riyadh@yemenia.com Reservattion: 4039282, 4039248 / 4039184 Station
Manager Tel: 2201998 Mob: 054109314
Office hours: Sat-Wed 09:00-13:00 &
16:00-20:00 - Thu 09:00-13:00

Rome ( Italy )

County + Area code (39-06) Via Di Porta
Pinciana 6. 00186 Roma Area Manager
Tel.: 42012745 / 42012749 Fax:
42012749 Mob: 3299551000 E.mail:
yemenia@tiscalinet.it Cgo Cismat S.P.A
for Northern Italy Address: via xx settembbre,30-1612 Genoa Tel: 39010/540651
Fax: 564090
A/P Tel/Fax: 65010269 / 65953323
Stn Mgr Mob: 3299537890

S
Sana’a ( Yemen )

County + Area code (9671)
Area Manager Tel: 400544 Mob:
711710544
0ASales Manager Tel: 400546
Fax:201821
Hadda ‘A’ Office Manager
Tel.:201822 / 204550 / 204538
Hadda ‘B’ Office Manager
Tel.: 209578 Sales: 204616/7
Manager Agency Sales
Tel.: 400541 P.T.A Section 204615,
Zubeiry Office Manager Tel.: 260838
Sales Office Tel: 260834/6, 500766, Abdul

Moghni Office Manager Tel.: 250803
Sales Office Tel: 274697/98
Shoob Office Manager Tel.: 252989 Sales
Office Tel: 250833
Taiz Street Tel: 600902/3 Fax:600907
Office hours: Sat-Thu 08:00-20:00 Fri:
10:00-12:00 & 17:00-19:00
Sana’n International Airport
Station Manager Tel.: 345831 Fax:
345832 Mob: 73777747 Sales&Traffic
office Tel: 345868/346410, Cargo Service
Tel:345824/5
E-mail: cargo@yemenia.com
cargoexport@yemenia.com
cargoimport@yemenia.com
Galileo Yemen: E-mail: ndc@y.net.ye

Seiyun ( Yemen )

County + Area code (967-5) Al-Degail
Bldg, Hai Al Hamdi Wahdat 18th of April
Tel.: 403565/402550 Fax: 404388 A/P Tel.
402145/402298 Office hours:
Sat-Thu 08:00-13:00 & 16:30 19:30

Sharjah - UAE

Country Area Code (971 6)
Orient Travel
Address: Al Arooba Street, Orient Buildiing, Sharjah, UAE. P.O. Box 772, Sharjah
Tel: 06-5683838 / 06-5696025
Fax: 06-5684273
Email: yemeniagsa@orienttravels.com

Sheher ( Yemen )

County + Area code (9675) Wihdat
Alqyerya Hospital str. Mgr Tel/fax: 332452
Sales Tel: 332451 Office hrs: Sat-Thu
08:00-20:00 Fri 08:30-11:30

Singapore ( Singapore )

County + Area code (65) Tourist Mobile
Travel Center Pte. Ltd 20 Cecil Street
Equity Plaza #05-06 Singapore 049705
Ticketing/Reservation: +65 63331966
Cargo Reservation: +65 65388590

Socotra ( Yemen )

County + Area code (9675)
Tel.: 660123/124 Fax: 660311

Stockholm ( Sweden )

County + Area code (468)
GSA-Yemenit Com AB Sveavägen 137
113 46 Stockholm-Sweden
Tel. 46 8 444 00 00 - Fax: 46 8 444 00 50
Mobil : 46 70 740 45 40
E-mail: amari@yemenia.se
Web Site : http://www.yemenia.se

T
Taipei ( Taiwan )

Country + Area Code (88-62)
GSA - Overseas Travel Services Ltd. 2nd
Fl No. 129 Chang Chun Road
Tel. 5116188 - Fax : 5330626

Taiz ( Yemen )

County + Area code (9674)
Houd Al Ashraf Herwi Street
Area Manager Tel/Fax 228815/233225
Mob: 711718195
Sales & Resvn 233226/217126-6/228497
Mobile 7924699 A/P 218195/6/7
Office hours: Sat-Thu 08:00-20:00
Fri 10:00-12:00 & 1 7:00-19:00

Tokyo ( Japan )

Country + Area Code (81+3) GSA-World
Transport Inc. 14-9 Ginza 1-chome Chuoku Tokyo 104-0061 Japan Reservations
& Ticketing Tel: 3564-3773 Fax: 52502915 e-mail: yemenairways@gsawti.jp
Director Tel: 3562-2570 Fax: 5250-2915
Mobile: 90-1251-6269 e-mail: kaneko@
sankeitourist.co.jp Working hours & days
Between 9am and 6pm daily except
Saturday/Sunday & Holidays

‫اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ‬

116

SHOPPING OF DUT

Y FREE

‫ مين‬212 ‫سيكسي‬
212 Sexy MEN

100 ml, 51

‫دنهل بيورست‬
Dunhil pursuit 75 ml, 49

‫مبيعات السوق الحرة‬

POLO EXPLORER 125 ML

94

‫ مل‬125 ‫بولو ايك�سبلورير‬

ONE MILION 100 ML (M)

‫مل‬100 ‫ون مليون‬

CHOPARD HAPPY 50 ML

‫ مل‬50 ‫�شوبارد هابي‬

55

59

DUNHILL DESIER 50 ML

‫دنهل ديزر‬

VERSACE BRIGHT EDT 50 ML

‫ مل‬50 ‫فري�سات�شي برايت‬

49

54

Y.S.L ELLE 50 ML

70

‫ مل‬50 ‫واي ا�س ال‬

CINMA 50 ML

62

‫ مل‬50 ‫�سينما‬

DIAMONDS WOMEN

82

‫دانوندز‬

LOWE LOWEYOU TONIGHT

41

‫لوي لوي تونايت‬

AMOR EDP WOMEN (F)

38

‫امور ن�سائي‬

BERRESR PRFATA

64

‫فريجنفركو‬

ESCADA MOON W 100 ML (F)

54

‫ مل‬50 ‫ا�سكادا ديزرمي ن�سائي‬

‫�إ�سكادا مون ن�سائي‬

ESCADA DESIREME

63

DIORADDICT2 EDT 50 ML

82

‫ مل‬50 ‫ديوراديكت‬

DAVIDOFF ADVENTURE

62

‫دافيدوف ادفنت�شر‬

COCOMOZMOZIL

71

‫ مل‬50 ‫كوكومزميل‬

LANVINDE ARPEGE MEN 100 ML

61

‫ مل‬100 ‫النفني اربيج رجايل‬

104

‫ مل‬100 ‫الو�سبورت‬

LANVIN ECLAT WOMEN 50 ML

43

‫ مل‬50 ‫النفني اكتل ن�سائي‬

CHANS FRISH WOMEN 125 ML

80

‫ مل‬50 ‫ت�شن�س فر�ش ن�سائي‬

ESCADA SUNSET HEAT MEDT 100 ML

46

‫ا�سكادا هيث‬

VLOWE SOLO 50 ML

62

‫دوال�س & جابانا‬

BUGATTI BLACK

68

‫بيجتي بالك‬

ESCADA MOON M 100 ML

61

‫لوي �سولو‬

DUNHILL LONDON 100 ML

61

‫دنهل لندن‬

MONTBLANC FEMSE INDVIDUEL

54

‫ مل‬50 ‫�شري فيمي‬

‫�إ�سكادا مون رجايل‬

SCHERRER EDP FEMME 50 ML

37

ESCADA INCREDIBLE 50 ML

45

212 SEXY MEN EDT 100 ML

58

‫ مل‬50 ‫مونت بالك فمي‬

‫ مل‬100 ‫ �سك�سي رجايل‬212

BY KENZO ORINTAL WOMEN EDP 50 ML

53

‫ مل‬50 ‫ا�سكادا انكردبلي‬

Mont Blank Starwalaker

FAHRENHEIT ABSOULT

46

‫ مل‬100 ‫فارنهيت‬

FERRE WOMEN EDP 50 ML

55

‫ مل‬50 ‫باي كينزو اورنتيل‬

BEGNENCHY BYGNENCHY

59

‫جيفن�شي باي جيفن�شي‬

MONT BLANC SOUL SENS 75 ML

40

100 ml, 43

HOGO BOSS 60 ML X X

47

‫فريي ن�سائي‬

X X ‫هوجوبو�س‬

BALDEESSAIR DELMAN MEN EDT 90 ML

54

‫ مل‬75 ‫مونت بالنك �سول‬

HOGO BOSS XY 100 ML

57

XY ‫هوجوبو�س‬

LOLITA FLOWER 50 ML

57

‫بليدزير ديلما رجايل‬

ESCADA S 60 ML

53

S‫ا�سكادا‬

WOOD MAN 100 ML

55

‫ مل‬50 ‫لوالتي فالور‬

MISSDIOR CHERI 50 ML

73

‫ مل‬75 ‫م�س�س ديور‬

VERSACE POUR HOME 100 ML

71

‫ مل‬100 ‫ود مان‬

STELLA IN TOW PEONY

53

‫�ستيال تو بيوين‬

DUNHILL 510 100 ML

67

‫ مل‬100 ‫ رجايل‬510 ‫دنهل‬

FLOWER BY KENZO EDP 50 ML

71

‫ مل‬50 ‫فالور باي كينزو‬

BOSS ELEMINT

56

‫ مل‬90 ‫بو�س ايلمنت‬

KENZO POWER 125 ML

80

‫ مل‬125 ‫كينزو باور‬

LOLITA 50 ML

55

‫ مل‬50 ‫لوالتي‬

ESCADA OCCEN 50 ML

45

‫ مل‬50 ‫ا�سكادا او�شني‬

BLACK XS EDT 100 ML

53

‫ مل‬100 ‫بالك اك�س‬

VERSACE MEN EUA FRAICHE

49

‫فر�سات�شي مان فري�ش‬

SILVER SHADOW EDT 100 ML

60

‫ مل‬100 ‫�سلفر �شادوي‬

DIOR HOMME INTENSE

83

‫ديور هوم انتن�س‬

AGENT PROUOCATER

51

‫ مل‬50 ‫اجنت بروكرت ن�سائي‬

DUNHILL BLACK 100 ML

61

‫ مل‬100 ‫دنهل بالك‬

ESCADA WOMEN EDP 50 ML

54

‫ مل‬50 ‫ا�سكادا مون ن�سائي‬

LOEWQUIZAS 50 ML

57

‫ مل‬50 ‫لوي كزا�س‬

D&G for MAN 100 ML

54

‫دول�س جابانا رجايل‬

BEJI MEN

76

‫ مل‬125‫بيجي مان‬

BOSS ORANCO 50 ML

64

‫ مل‬50 ‫بو�س اورنكوا‬

DIOR HOUME MEN EDT 100ML

45

‫مل‬100 ‫ديور هوم رجايل‬

VERSACE WOMEN 50 ML

51

‫ مل‬50 ‫فر�سات�ش ومن‬

EMPORIOCLASSIC 50 ML

44

‫ مل‬50 ‫امبوريوكال�سك‬

LEAUPAR POUR 50 ML

54

‫ليربيور‬

EMPORIOCLASSIC HE 50 ML

44

‫ مل‬50 ‫ امبوريوكال�سك‬HE

FEMME BY BOSSADP

40

BRASIL DREAM 50 ML

34

‫ مل‬50 ‫بر�سيل درمي‬

KENZO AMOUR 50ML

53

‫ مل‬50 ‫كينزو امور‬

C - H 50 ML WOMEN

54

‫ مل‬50 ‫ ات�ش‬- ‫�سي‬

C-H MEN 100 ML

58

‫ مل‬100 ‫�سي ات�ش‬

ALOSPRT MEN 100ML

‫ مل‬50 ‫فمي باي بو�س‬

‫ ستارولكير‬- ‫مونت بالنك‬

‫إسكادا ان تو ذ بلو‬
Escada In To The Blue

100 ml, 37
117

116

‫مبيعات السوق الحرة‬

SHOPPING OF DUT

Y FREE

‫عطور عربية‬

Arabic Perfumes
KANOOZ : MUKHALAT DHAN ELOUD SUPER
KANOOZ : DHAN ELOUD
KANOOZ : ATTAR SULTAN
KANOOZ : LOULA X1TOLA
KANOOZ : NOOR ALAIN
KANOOZ : MUKHALAT DHAN ELOUD SUPER
KANOOZ : MISK ABEYADH
KANOOZ : WARD MALAKI
KANOOZ : MKHALAT KANOOZ

‫دهن العود الشيوخ‬

KANOOZ : DHAN ELOUD MALAKI
AL AMERD & AMERA HALF TOLA
DHAN ALOUD HINDE HALF TOLA
MOKHALAT MALAKI X1TOLA
DHANELOUD SHYOUKH
ATAR SHCIKHA
M.D OUD + WARD 3X 1/4
WARD + MASK MALAKI x 1/2
ALFYSALIAH
PLANE MODEL YEMENIA
YEMEN’S MODEL

10
10
15
10
10
10
15
10
27
47
90
140
110
55
10
37
20
90
10
5

‫عطر شيخة‬

)‫قبعة ( اليمنية‬
CAP OF YEMENIA 2

‫مجسم طائرة اليمنية‬
YEMEN’S MODELS

‫مجسم طائرة اليمنية‬
PLANE MODEL YEMENIA

X1TOLA
X1TOLA
X1TOLA
X1TOLA
X1TOLA
X1TOLA
X1TOLA
X1TOLA
HALF TOLA
HALF TOLA
HALF TOLA
X1TOLA

‫كنوز خملط دهن العود �سوبر‬
) ‫دهن العود ( كنوز‬
) ‫عطر �سلطان ( كنوز‬
) ‫لوال(كنوز‬
) ‫نور العني ( كنوز‬
‫خملط دهن العود‬
) ‫م�سك أ�بي�ض ( كنوز‬
‫ورد ملكي‬
) ‫خملط كنوز ( كنوز‬
‫دهن العود ملكي‬
‫أالمري أ‬
‫والمرية‬
‫دهن العود الهندي‬
‫دهن العود ال�شيوخ‬
‫عطر �شيخة‬
‫خملط ملكي‬
‫ ورد ملكي خملط‬-‫دهن العود‬
‫ م�سك أ�بي�ض ملكي‬- ‫ورد ملكي‬
‫الفي�صلية‬
‫جم�سم طائر ة اليمنية‬
‫جم�سمات مينية‬

advisability of such visits is questionable.
Mealtime Etiquette
Unless you are offered a fork and spoon,
Yemenis will expect you to dine as they
do, sitting on the floor and eating with their
hands.

24

It is customary to wash your hands before
the meal. One always eats with the right
hand, as the left (reserved for washing
oneself) is considered unclean.
The same table manners you would practice
at home are generally applicable in Yemen

as well: blowing one’s nose or loud speech
are all considered impolite.
Belching after a meal is however acceptable,
with an accompanying Alhamdulillah
(praise be to God), as it shows appreciation
for the food.

25

Trek more than 2,000 meters above sea level
and marvel at the amazing scenery.
Explore the refreshing waters of Red Sea,
Arab Sea and the Indian Ocean, dolphin
watching, diving, snorkeling and deep[ sea
fishing. visit the amazing
Places and explore the History from
spacious gates.
controlled pools of some the finest hotels of
cities
with great offers, from free nights and
discounted room rates to value-added
sightseeing, Yemen offers the perfect

22

setting for a memorable summer break.
You’d need a long, long stay to be able to
enjoy the wealth of activities, adventures
and experiences that Yemen has to offer…
Exhilarating Soft Adventure
Discover Yemen’s incredible natural,
fascinating culture and warm coming
people.
Experience miles of unspool sandy beaches,
dive and fish in the warm waters of the
Indian Ocean.
Explore Yemen’s interior, camp among
the vast desert dunes or the invigorating

mountain ranges.
Trek through the hills and valleys, climb the
dramatic cliff faces and uncover the secret
caves and underwater lakes.
With easy access by road and air from
around the Gulf Region, Yemen offers a
wealth of exciting activities. Are you ready
to try?
unforgettable’
Social Customs in Yemen
Through Yemen is a developing country
attempting to modernize, it is still a
conservative Islamic society. Yemen,

however, is probably the only such country
to welcome foreigners on a regular basis.
Visitor, therefore, are expected to act
accordingly and respect the values and
social mores of Yemen.
Making Friends…
Yemenis, especially young people,
are enthusiastic to meet their foreign
counterparts and share their lives and
interest.
Indeed, it is completely normal for a friendly
Yemeni to approach you on the street and
strike up a conversation with you(although

it bears mentioning that this type of contact
between members of the opposite sex is
generally regarded as inappropriate).
you should seek out opportunities to meet
and converse with Yemenis.
Some suggestions for meeting people
are: visits to the hammam (public bath),
Sana’a university, public parks and
gardens, teahouse and small Yemeni hotels,
restaurant, and the suq (market…
visiting A Yemeni home
the longer you are in Yemen, the greater

the chances that you will be invited by a
Yemeni to visit his home.
one should always take off his-her shoes
when entering most Yemeni homes, and
definitely when entering a mafraj.
Married couples visiting a home together
may be separated soon after arrival, the male
guest sitting with his male host(s)
in these situations, married couples may
be expected to understand subtle hints or
suggestions by the host, which propose to
separate them into two groups
Unmarried men and women in Yemen, the

23

Discover
Yemen’s

stunning beauty
A warm welcome, cool Activities, Great Offers….Discover
Yemen’s incredible natural beauty, stunning landscape,
fascinating culture and warm welcoming people. Experience a
range of summer activities which have been designed to keep you
cool.
by: Mussaeed Swalih
Photos By: Gabreez

20

21

‘fajr prayers’ at dawn. The Kashmiri ‘lahfa’
is especially good because it is light and can
be folded into a small size that you can put
in your coat pocket,” said Abdulwahid AlSawani an assistant in the shop.
Warm areas such as in the coasts have
different kinds of headwear. They are
usually lighter because of the heat and many
don’t wear the Kofiyas but rather wear straw
hats.
The design in the shilan’s print indicates
where the person, wearing it, is from. The
most common design is the perpendicular
squares or triangles or a zigzag print that are
paced at fixed distances across the shawl,
expect at the edges. These shawls are known
as the Palestinian shals if they are black and
white or the Jordanian if they are red. Both
colors usually referred to as Ghutra and are
worn in Sana’a, Taiz and Aden but not in the
other areas.
The shilan of the nomad areas such as

18

Al-Ghaidha in Shabwa usually have an
extension at all four corners of the shal.
Those shilan are usually painted in strong
colors such as bright green, brown and
purple and have very specific embroidery at
the edges.
The Kofiya or the Yemeni traditional cap
is usually pure white, or white with golden
embroidery. The latter is worn by the Buhra
religious sect of Haraz area.
Moreover, the traditional cap is no higher
than 6 cms in height and is known as
“Kofiyat Al-Faqeeh”, in reference to Bait
Al-Faqieh in Hodeidah, where it was
originally made.
Other styles became popular with time and
people from Taiz started wearing more
colorful kofiyas which were imported from
Asia especially Indonesia. These caps are
higher and more expensive than the local
plain ones.
Yet the most expensive type is called

“Zunjubari” in reference to Zanzibar in
Africa. These carry bright colors and a cap
could reach a cost of USD 50, compared
to the three dollars for the Yemeni one.
According to Al-Dubai some African
kofiyas made in Comoros islands could cost
up to 400 Euros.
There are other styles and colors, like
the blue or light brown or purple kofiyas
brought from Oman and these are usually
worn by the sheikhs or the scholars.
“Sometimes you are forced to respect a
man based on the type of ‘kofiya’ and ‘shal’
he wears. It shows wealth, knowledge or
religious status,” explained Al-Sawani.
There is no law that forbids people of
different areas or status to buy the clothes
of another group as such. According to
Al- Duba’ai the lines between these various
geographical and cultural regions are fading.
The trick is being able to “carry it nicely,”
he said.

19

Only few shops in Sana’a are dedicated
to selling traditional Yemeni clothes. One
of those is the Al-Shaik Shop for men’s
traditional attire in Jamal Street, a shop that
has been open for more than 12 years and
has customers from as far as the United
States, purchasing their traditional clothes
and keeping links with their identity. Um
Essam came with her mother to buy some
Shilan (traditional head scarves for men) for
her sons who are living in the United States.
She inspected the various items with an
expert eye and decided on a couple of shilan,
while her mother bargained over the price
of the thoubs (a traditional –white, long one
piece dress, worn by Yemeni men).
“They want to remember who they are

16

and show off during festivals or during
the Friday prayer assembly,” said Um
Essam talking about her sons in America.
Apparently there are some shops there that
sell Yemeni traditional clothes, but not “as
good as the ones here”, this is why she buys
them locally and sends them across half the
world.
Not only do the Yemenis buy the traditional
headwear, but also many foreigners like
to do that. According to Abdu Hameed,
a shopper, foreigners used to enter shops
and buy Yemeni clothes, especially the
traditional hats and headwear.
“It was simple to put them on and even
the women wore Yemeni men’s hats and
shawls, it looked nice on them. Today

foreigners don’t come to Yemen that
much and if they do they don’t interact
as they used to in the past. It seems they
are afraid of us; it is a shame because we
really enjoyed talking to them and it made
us proud when they praised our traditional
clothes. It also benefited the country as a
whole through tourism,” he said regretting
the decline in tourism to Yemen.
Yemenis from all over the country buy the
traditional caps called “Kofiya” with or
without the shawl which is called “Shal/
Shilan”, “Ghutra”,”Kashida”, “Mashada”
or even “Shumagh” according to area of
Yemen which you come from. A normal
shal is usually made of cotton.
Many Yemeni men especially the younger
generations are starting to let go of this
tradition in favor of western hats or going
plain without any headwear. However,
festivals and social occasions such as
weddings and Friday prayers revive these
traditional habits and most men take out
their Kofiyas or shilan, that were forgotten
all week, from the closet.
“The fashion these days is white shilans
with little embroidery at the edges,” explains
Dawood Al-Duba’ai co-owner of the Shaik
shop. Fashion does not only dictate color it
also determines price and wearing styles.
The most expensive shilan are the Kashmiri
ones because they are not just beautifully
handmade from the finest wool, they are
also light and warm. They are also called
“Turma” and are usually red in color.
“There is this expensive type of Kashmiri
‘shal’ that passes the ‘ring test’. The price of
this could reach a thousand dollars,” added
Al- Duba’ai. The ring test is when you can
pull a ‘shal’ smoothly through a ‘ring’,
without it being stuck or getting wrinkled.
There are two kinds of shilan when it comes
to size and wearing style. The regular one
is the one worn on the head and this is
usually a square of 110 cms side length.
The “Lahfa” is longer and generally heavier
because it is used to keep the body warm
as it is wrapped around the shoulders. The
shal is usually made of cotton (except the
Kashmiri one which is made of wool) while
the Lahfa is a mix of cotton and wool. A
“lahfa” is a rectangular piece 180 cms long
and 110 wide. It is usually folded in two and
hung on the man’s right shoulder.
Many times the “lahfa” and “shal” come in a
matching set and are worn together.
“Old people tend to wear ‘lahfas’ to keep
them warm, especially when they go for the

17

Not only are hats or headscarves a form of fashion and style, but they also carry a
religious, social and even economic connotation. In traditional Yemen, you can make
out the sect, geographical orientation and social status, from what a man wears
generally and especially from what he wears on his head. Although these costumes
have become less popular with time, there are still those who preserve it as part of the
local heritage.
By: Nadia Al-Sakkaf

Traditional

headwear

of Yemeni men
What’s in a man’s hat?
14

15

On the other side of the mausoleum, was
a door that led to a library of ancient
manuscripts.
I would have liked to examine some of
these books, but time was pressing.
On our way out, at the entrance to what
some consider being one of the most
remarkable and beautiful mosques in
Yemen, I stood surveying al-Sayyida
Arwa’s town, considered one of the most

12

picturesque in the country.
The half-ruined palace of this remarkable
woman, located on the highest spot of
Jibla’s hill, dominated the scene.
It appeared to be an impressive structure,
needing renovation.
In Arwa’s time it was a luxurious palace
supplied by water through an aqueduct,
which today remains operational.
Walking back to our auto, we were followed

by a legion of friendly children.
One told us that many of the town’s girls
carry Arwa’s name.
The good deeds of this legendary Yemeni
queen had made her name everlasting from
one generation to the next.
I thought of this legacy as we made our
way out of Jibla in a blinding rainstorm,
reminding us why this area in the Yemen is
always green.1

Being a peaceful person by nature, one of her first acts is reported to have been the
moving of the country’s capital from Sana’a to Jibla because the people of the latter
city were peaceful and those of Sana’a turbulent and warlike.
Leaving Sana’a Yemen’s capital, our group
of eight made its way southward on an
excellent two-lane highway heading for
Jibla.
On both sides of the road mountains
dominated the landscape, but our route
followed a fertile valley crowded with tiny
fields and villages, some perched atop or
climbing the mountain cliffs.
Soon we were driving through majestic
mountains.
Up and up we climbed until Sumara pass,
2,700M (8,856 FT) above sea level.
Hundreds of feet below, the terraced fields

10

and rich-looking green valleys overflowed
with crops and flowers. In places it appeared
that some of the mountains were cultivated
to their loftiest peaks.
Continuing our journey, I was enjoying the
captivating beauty of the terraced mountain
landscape when we turned right.
Before us stood Jibla atop a basalt hill,
edged by two valleys-10 km (6 mi) from
ibb.
With its commanding view one could see
why al-Sayyida al-Hurra Arwa bint Ahmed
al-Sulahi chose it as her capital.
Ali al-Sulayhi, the first of the Sulayhid

Dynasty, and his wife Asma, united
the Yemen, beginning from the Haraz
Mountains.
When he was waylaid and killed in 1067 A.D;
his son Mukarram became the new ruler.
However, he was soon struck with
paraplegia and entrusted his government
into the hands of his wife Arwa.
Nevertheless, even after his death, she did
not effectively govern until her mother-inlaw Asma passed away. In 1186 A.D., Qeen
Arwa took real power and ruled for over
half a century until she died in 1138 at the
age of 92.

Chroniclers have described Arwa as a
cultured and modest woman who worked
within the framework allowed by society
in her time. She is reported to have told her
husband when he asked her to take his place
that ‘a woman’s place is in bed, not running
a country’. This in spite of the fact that she
had an intellectual up bringing-the best in
her age.
The Sulayhid families educated their
daughters to the same standards as their
sons and Arwa was no exception.
Historians have written that she was fully
versed in all fields and arts,
especially in history and poetry.
It is said that Arwa, who was a fine writer,
became so engrossed with academic life
that she assumed her responsibilities of rule
rather reluctantly.
Being a peaceful person by nature, one of
her first acts is reported to have been the
moving of the country’s capital from Sana’a
to Jibla because the people of the latter city
were peaceful and those of Sana’a turbulent
and warlike.
Her rich background and gifts of
statesmanship enabled her to rule for 52
years one of the most tempestuous countries
in the world of that age.
An energetic and firm woman, she sought
to win the loyalties of her subjects, not
by force but through honesty and sound
administration.
She spent great amounts of money for
public causes and improved the local
economy immensely it is reported that
she spent the entire budget of one year to
improve and construct new terraces.
Many aqueducts, markets, a good number of
mosques, and roads connecting most towns,
were constructed during her reign.
Arwa’s patronage of architects is responsible
for the countless fine structures, dating from
the time of her rule, one sees today.
They are a tribute to this Islamic queen’s far
sighted policies.
Her subjects’ public attitudes to her
administration were a curious mixture of
veneration and anomic challenge.
Yet, being honest in her rule and way of
life,
The memory of queen Arwa has been well
preserved in today’s Yemen.

Not only in Jibla but in every part of the
country, people are proud of her and she is
remembered for her wise rule.
To the inhabitants of her city, with
significant market town of about 8000,
she is an ideal Muslim woman, fondly
remembered.
Our first stop was the mosque built by al-

Sayyida Arwa.
We examined for sometime this historic
religious edifice, which, with its Quranic
school, is fully functional.
After dallying here and there by some of its
attractive architectural features, we rested
by Arwa’s tomb in the prayer hall, not far
from an exquisite mihrab.

11

In the southern part of the Arabian peninsula, especially
in Jibla, her capital, she is affectionately remembered in
popular folklore for her statesmanship and affection for
her subjects.
By: Alica

Second of Yemen’s
legendary women,

Queen ARWA
8

9

Quarterly Magazine Published by Yemen Airways
Issue Number 35

APRIL - JUNE

2010

CONTENTS

08

Second of Yemen’s legendary
women, Queen ARTWA..

14

Traditional headwear of Yemeni
men, What’s in a man’s hat?

CHAIRMAN
Captain AbdulKhalek S. Alkadi
EDITOR-IN-CHIEF
Khalid Al-Kainaey
PROOF READER
Shams-Aldeen
PHOTO GRAPHER’s
A.Rahman Ghabri
Mohammed S. Noman
Abdulwali Attawqi
Zeryab Ghabri, Found Alharazy
Ameen Alghabri, Mokrid M. Mokrid
ADVERTISING SUPERVISOR
Nabil A. Al-samaei
Mobil: 00967 733211143
Mobil: 00967 771718282
Mobil: 00967 734555083
Mobil: 00967 700003077
MAGAZINE ADDRESS
General Management
Sana’a - Yemen
P.O.Box: 1183
Telfax: 00967 1 258015
Tel: 00967 1 232380/ 7 Ext. 117-118

20
Discover
Yemen’s
stunning
beauty

All correspondences to be
Mailed to Editor-in-chief
DESINGED BY
BIN DASMAL ADVERTISING
RAE’D EZZAT M.
Tel: 00971 4 2828569

E-mail: magazine@yemenia.com
www.yemenia.com
Fax: 00971 4 2828372
PRINTED BY BIN DASMAL
Dubai, U.A.E

L:O>MA>PHKE=
your free copy

Issue Number 35 April - June 2010

Thaw
/A>B@

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful