You are on page 1of 21

‫اﻟﻤـﻮاﻧﻰء اﻟﺘﺠـﺎرﻳـﺔ ﺳﺘـﺰود ﺑﺄﺟﻬـﺰة ﺳﻜـﺎﻧﻴـﺮ ﻣﺘﺤﺮﻛـﺔ‬

‫ص‪24:‬‬

‫اﻟﻄﻘﺲ‬

‫اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﺗﻤﻨﺮاﺳﺖ‬
‫اﻟﺤــــــﺪث‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪ 2016‬المــــــوافق لـ ‪ 24‬رجب ‪ ,1437‬العـــــدد رقــــم ‪ ,1010‬الثمــــــــن ‪ 10‬دج‬

‫‪ar..dknews-dz.com‬‬

‫‪22°‬‬

‫اﺠﻤﻟﺻﻔﺣﺔ ‪2‬‬

‫‪33°‬‬

‫صفحة ‪6‬‬

‫صفحة ‪5‬‬

‫اﻟﻴﻮم اﻟﻌﺎﳌﻲ ﻟﺤﺮﻳﺔ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬

‫ﻣﺴﺎﻫﻞ ﻳﱪز دور ﻟﻠﺠﺰاﺋﺮ ﰲ ﺗﻜﺮﻳﺲ اﻷﻣﻦ ﺑﺈﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬

‫اﻟﺘﻄﻮر اﻟﻜﻤﻲ ﻟﻺﻋﻼم‬
‫ﺑﺎﻟﺠﺰاﺋﺮ ﻟﻢ ﻳﻮاﻛﺒﻪ‬
‫ﺗﻄﻮر ﻧﻮﻋﻲ‬

‫"أزﻣﺔ ﺳﻮرﻳﺎ"‪ :‬اﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‬
‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺑﺪﻳﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ‬
‫اﻻﺳﺘﻘﺮار‬

‫ﺗﺤﺪث ﻋﻦ "اﻧﻄﻼق ﺳﻠﻄﺔ اﻟﻀﺒﻂ اﻟﺴﻤﻌﻲ اﻟﺒﴫي وﺗﻨﺼﻴﺐ ﻣﺠﻠﺲ أﺧﻼﻗﻴﺎت اﳌﻬﻨﺔ‪ "،‬رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‪:‬‬

‫ﻗﻄﺎع اﻹﻋﻼم ﺳﻴﺰداد ﻗﻮة‬

‫ص‪6-3‬‬

‫‪ r‬إﺛﺮاء اﻟﻘﻮاﻧﻴﻦ اﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬
‫ﺑﺎﻹﻋﻼم ﺟﺎء ﻟﻴﻌﺰز ﺗﻤﺴﻚ‬
‫اﻟﺠ ﺰاﺋﺮ ﺑﺤ ﺮﻳﺔ اﻟﺘﻌﺒﻴﺮ‬
‫ﺑﻮﺿﻴﺎف‬

‫"اﻟﻘﺮض اﻟﺴﻨﺪي"‬

‫ص‪4:‬‬

‫ﻧﻘﻞ وزرع اﻷﻋﻀﺎء‬
‫ﺑﺎﻟﺠﺰاﺋﺮ ﻟﻢ ﻳﺮﺗﻖ‬
‫ﻟﻠﻤﺴﺘﻮى اﻟﻤﻄﻠﻮب‬
‫ﺻﺤﺔ وﺣﻴﺎة‬

‫"اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺠﺰاﺋﺮي ﻟﺰارﻋﻲ اﻟﻘﻮﻗﻌﺔ"‬

‫ﺗﻮﺳﻴﻊ اﻻﻛﺘﺘﺎب‬
‫إﻟﻰ ﺷﺮﻛﺎت اﻟﺘﺎﻣﻴﻦ‬
‫ص‪7:‬‬

‫ﺟــﻮار‪:‬‬

‫اﻟﻮزﻳﺮ ﻋﺒﺪ اﳌﺠﻴﺪ ﺗﺒﻮن‬

‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﺪرس ﺻﻔﻘﺎت‬
‫ﺑﺎﻟﺘﺮاﺿﻲ ﻹﻧﺠﺎز ﻣﺮاﻓﻖ‬
‫ﻋﻤﻮﻣﻴﺔ ﺑﺄﺣﻴﺎء ﻋﺪل ص‪4:‬‬
‫ﻗﻀﺎﻳﺎ‪:‬‬

‫رﻳــــــﺎﺿﺔ‪:‬‬

‫ﴍﻃﺔ اﻟﺒﻠﻴﺪة‪:‬‬

‫ﰲ ﺣﻮار ﺧﺺ ﺑﻪ ﻳﻮﻣﻴﺔ "دﻳﻜﺎﻧﻴﻮز"‬

‫"اﻟﺠﻴﺶ"‪:‬‬

‫ﻟﻄﻔﻲ ﻋﻤﺮوش‪" :‬إﻧﻨﻲ أﺳﻌﺪ ﺗﻔﻜﻴﻚ ﺷﺒﻜﺔ‬
‫ﻛﺸﻒ وﺗﺪﻣﻴﺮ‬
‫‪ 3000‬ﻃﻔﻞ‬
‫ﻣ‬
‫ﺨ‬
‫ﺘﺼﺔ ﻓﻲ‬
‫إﻧﺴﺎن ﻋﻠﻰ وﺟﻪ اﻷرض"‬
‫ورﺷﺔ وﻗﻨﺎﺑﻞ‬
‫اﺳﺘﻔﺎدوا ﻣﻦ زرع ﺗﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﺑﺴﻜﻴﻜﺪة ‪ v‬اﻟﻌﻼﻣﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻟﺠﻤﻬﻮر اﻟﻔﺮﻳﻘﻴﻦ ﺳﺮﻗﺔ اﻟﻤﺮﻛﺒﺎت‬
‫اﻟﻘﻮﻗﻌﺎت اﻟﺴﻤﻌﻴﺔ وﺑﻮﻣﺮداس واﻟﺒﻮﻳﺮة ‪ v‬أﺗﻤﻨﻰ ﺣﻈﺎ ﻣﻮﻗﻔﺎ ﻟـ "اﻟﻨﺼﺮﻳﺔ" وﺗﺰوﻳﺮ وﺛﺎﺋﻘﻬﺎ‬
‫ﻣﺠﺎﻧﺎ ﻣﻨﺬ ‪2007‬‬
‫ص‪11:‬‬

‫ص‪24:‬‬

‫ص‪21:‬‬

‫ص‪10:‬‬

‫ﻋني‬

‫رﻣﺸــﺔ‬

‫ﻋني‬

‫‪2‬‬
‫ﺣﻤﻴﺪ ﻗﺮﻳﻦ ﻓﻲ‬
‫ﻓﻮروم "اﻟﻤﺠﺎﻫﺪ"‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫مواقيت الصﻼة‪:‬‬
‫الثﻼثاء ‪ 25‬رجب ‪1437‬‬

‫يستضيف منتدى جريدة المجاهد صباح اليوم‬
‫وزير اﻹتصال حميد قرين‪ ،‬وهذا تزامنا وإحياء‬
‫الـيـوم الـعـالـمي لـحـريـة الـتعبير‪ ،‬ويأتي أيضا‬
‫لتذكر فقيد المهنة نايت مازي وشهداء المهنة‪.‬‬

‫الفجر‬

‫‪04:04‬‬

‫الظهر‬

‫‪12:45‬‬

‫العصر‬

‫‪16:32‬‬

‫المـغرب ‪19:44‬‬
‫العشاء‬

‫ﻣﻦ ‪ 9‬إﱃ ‪ 11‬ﻣﺎي‬

‫اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﺑﺪاﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺔ ‪11:00‬‬

‫اﻟﺼﺎﻟﻮن اﻟﺪوﻟﻲ اﻟـ‪17‬‬
‫"ﺳﻴﻔﺘﺎك" ﺑﻮﻫﺮان‬

‫ﻣﻨﺘﺪى اﻻذاﻋﺔ ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ‬
‫اﻟﻮزﻳﺮ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎزي‬

‫ينتظر مشاركة حوالي ‪ 100‬عارض في الطبعة الـ‪ 17‬للصالون‬
‫الـدولي لـلـمستـقـبـل الـتـكـنـولوجي "سيفتاك" المزمع تنظيمه‬
‫بوهران من ‪ 9‬إلى ‪ 11‬ماي‪ ،‬حسبما أعلنه منظمو هذه التظاهرة‪.‬‬
‫ويشارك في هذه الطبعة التي ستنظم هذه السنة تحت رعاية‬
‫وزيرة البريد وتكنولوجيات اﻹعﻼم واﻻتصال ووزير الصناعة‬
‫والمناجم وكذا بإشراف من والي وهران عدد هام من المؤسسات‬
‫الجزائرية من القطاعين العام والخاص عﻼوة على مشاركة من‬
‫الخارج وفق ما أبرزه المنظمون في بيان صحفي‪.‬‬

‫ﺟﻮدة اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻓﻲ‬
‫اﻟﻤﻜﺘﺒﺎت اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‬
‫ﻣﻮﺿﻮع ﻣﻠﺘﻘﻰ دوﻟﻲ‬
‫ﺑﻤﺴﺘﻐﺎﻧﻢ‬
‫تـحـتضن الـمـكـتـبـة الـرئيسية للمطالعة العمومية‬
‫لمستغانم اليوم وغدا اﻷربعاء ملتقى دوليا حول‬
‫موضوع "جودة الخدمات في المكتبات العمومية‬
‫في الـجـزائـر ‪ :‬نـحـو الـتسيـيـر الـعـمـومي ومـنهج‬
‫الجودة" حسبما أستفيد لدى المنظمين‪.‬‬
‫ويهدف اللقاء إلى فتح مجال البحث حول مؤشرات‬
‫اﻷداء في المكتبات باعتماد أدوات لقياس الجودة‬
‫خاصة المعيار إيزو ‪ ،11620‬كما أشير اليه‪.‬‬

‫يستضيف " منتدى اﻻذاعة" للقناة اﻷولى صباح اليوم وزير العمل‬
‫والتشغيل والضمان اﻻجتماعي محمد الغازي‪ ،‬وهذا على مستوى‬
‫النادي الثقافي عيسى مسعودي‪ ،‬بداية من الساعة الحادي عشر‬
‫ضباحا ) ‪.( 11.00‬‬

‫‪¢ù≤£dG ∫GƒMGC‬‬
‫اﺠﻤﻟﺟزاﺋر‬
‫وﻫران‬
‫ﻋﻧلﺎﻳرﺑﺔ‬
‫ﺑﺟلﺎﻳريﺔ‬
‫ﺗﻣﻧراﺳت‬

‫‪4‬ﻳﻮﻣﻲ ‪ 3‬و‪ 4‬ﻣﺎي ﺑﺴﻴﺪي ﺑﻠﻌﺒﺎس‬

‫ﻣﻠﺘﻘﻰ دوﻟﻲ ﺣﻮل اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬
‫واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻤﺴﺘﺪاﻣﺔ‬

‫تحتضن جامعة "جيﻼلي اليابس" لسيدي بلعباس بداية من يوم‬
‫غـد الـثـﻼثـاء مـلـتـقـا دولـيـا حـول "المدينة والتنمية المستدامة"‬
‫حسبما علم لدى المنظمين‪.‬‬
‫وسيتطرق المتدخلون في هذا اللقاء إلى مواضيع تتعلق بمدينة‬
‫سيدي بلعباس التاريخ والنشأة ودور قواعد التهيئة والتعمير‬
‫في تـنـمـيـة الـمـديـنـة والـتـحسين الحضر‪ ،‬وكذا المجال العمراني‬
‫لـلـمـديـنـة الـجـزائـريـة بـيـن التدهور وآليات اﻻستدامة والتنمية‬
‫المستدامة وتحدياتها في الجزائر‪.‬‬
‫كما سيتم تسليط الضوء على إشكالية البنايات غير الشرعية‬
‫وإجـراءات الـتصدي والـتسويـة في ظـل الـقـانـون والـتـنـمـيـة‬
‫الــمستـدامـة في الـمـدن عـلـى ضوء الـقـانـون ‪ 08/15‬المتعلق‬
‫بمطابقة البنايات وإنهائها‪.‬‬

‫أﻗﺻﻰ‬
‫أﻗﺻﻰ‬
‫أﻗﺻﻰ‬
‫أﻗﺻﻰ‬
‫أﻗﺻﻰ‬

‫‪22 °‬‬
‫‪2 7°‬‬
‫‪21 °‬‬
‫‪21 °‬‬
‫‪3 3°‬‬

‫آ ذﻧ ﻰ‬
‫آ ذﻧ ﻰ‬
‫آ ذﻧ ﻰ‬
‫آ ذﻧ ﻰ‬
‫آ ذﻧ ﻰ‬

‫‪10°‬‬
‫‪13°‬‬
‫‪9°‬‬
‫‪9°‬‬
‫‪21°‬‬

‫‪21:14‬‬

‫ﻣﻦ ‪ 23‬إﱃ ‪ 25‬ﻣﺎي ﺑﻮﻫﺮان‬

‫اﻟﺼﺎﻟﻮن اﻟﺪوﻟﻲ ﻟﻠﺒﺘﺮول واﻟﻐﺎز‬
‫واﻟﺒﺘﺮوﻛﻴﻤﺎوﻳﺎت‬

‫ينتظر حضور ما يفوق ‪ 700‬مشارك من ‪ 20‬بلدا في الصالون الدولي‬
‫لـلـبـتـرول والـغـاز والـبـتروكيماويات الذي سيحتضنه مركز اﻻتفاقيات‬
‫لوهران من ‪ 23‬إلى ‪ 25‬ماي القادم حسبما علم من المنظمين‪.‬‬

‫ﻣﻠﺘﻘﻰ دوﻟﻲ ﺣﻮل‬
‫ﺗﺮﻗﻴﺔ اﻟﻤﻘﺎوﻻﺗﻴﺔ‬
‫ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ اﻟﻤﻘﺒﻞ‬
‫سيبحث خبراء ومختصون في اطار فعاليات الملتقى‬
‫الـدولي حـول الـتصنـيـع والـتـكنولوجيا المقررة في‬
‫نوفمبر المقبل سبل تشجيع المقاوﻻتية في اﻷوساط‬
‫الجامعية‪ ،‬بحسب ما أفاد به المنظمون‪ ،‬وسيحتضن‬
‫الحدث قصر الثقافة مفدي زكريا ما بين ) ‪25-21‬‬
‫نوفمبر (‪.‬‬

‫اﻟﻴﻮم اﻟﻌﺎﳌﻲ ﻟﺤﺮﻳﺔ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬

‫"أو رﻳﺪو" ﻳﻬﻨﺊ اﻷﺳﺮة اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ‪4‬اﻟﺪور اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻟﻺﻋﻼم ووﺳﺎﺋﻞ‬
‫سجـل الـمـتـعـامـل الهاتفي‬
‫اﻻﺗﺼﺎل اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ " ﻣﺤﻮر ﻣﻠﺘﻘﻰ‬
‫"أوريــدو"‪ ،‬بــاعــتــبـاره‬
‫مؤسسة مـــــواطــــنــــة‪،‬‬
‫وﻃﻨﻲ ﺑﻐﻠﻴﺰان‬
‫حضوره في الــــــيـــــوم‬
‫الـعـالـمي لحرية الصحافة‬
‫الـذي ُيحـتـفـل بـه الـيوم‬
‫)‪ 03‬ماي ‪ ( 2016‬وقدم‬
‫الــمــتــعــامــل "أوريـدو"‬
‫تــمــنــيــاتــه بــالــنـجـاح‬
‫شركائه‬
‫واﻹزدهار لكافة ُ‬
‫في قـــــطـــــاع اﻹعـــــﻼم‬
‫الجزائري‪.‬‬
‫وصرح الـمـديـر الـعـام جـوزف‬
‫جد‪ " :‬اُقّدم باسمي الخاص وباسم "أوريدو" تمنياتنا الخالصة‬
‫بـالـنـجـاح لـكـافـة اﻷسرة اﻹعـﻼمـيـة الـجـزائـرية بمناسبة هذا اليوم‬
‫الـعـالـمي‪ُ .‬يذكـرنا يوم ‪ 03‬مـاي بـثـراء الـمشهـد اﻹعﻼمي الجزائري‪،‬‬
‫الُمكتسب بفضل تضحيات هؤﻻء الرجال و النساء الذين يعملون‬
‫يوميا لضمان حق المواطن في اﻹعﻼم‪ .‬ي‬
‫وجدد ‪ Ooredoo‬التزامه في تعزيز شراكته الرابحة‪-‬الرابحة مع‬
‫وسائل اﻻعﻼم الوطنية و المبنية على ُأسس شفافة و مهنية و كذا‬
‫في إطار احترام أخﻼقيات المهنة‪".‬‬
‫وتم التذكير بأن "أوريدو" كان شريكا دائما في ترقية الشراكة مع‬
‫الصحافة الجزائرية‪ ،‬وأطلق عدة مبادرات فريدة تجاه الصحفيين و‬
‫مهنيي قطاع اﻹعﻼم‪ .‬يتعلق اﻷمر‪ ،‬على سبيل المثال‪ ،‬بالمسابقة‬
‫الصحفية "نجمة اﻹعﻼم" التي هي في طبعتها العاشرة‪ ،‬وكذا إنشاء‬
‫ظم في إطار‬
‫نادي الصحافة لـ ‪ Ooredoo‬سنة ‪ 2006‬و الذي ُن ّ‬
‫نشاطاته أكثر من ستين دورة تكوينية لفائدة مهنيي اﻹعﻼم في‬
‫مختلف المواضيع‪.‬‬

‫يشكل موضوع " الدور اﻻجتماعي لﻺعﻼم ووسائل اﻻتصال الحديثة "‬
‫محور أشغال ملتقى وطني ينطلق اليوم )‪ 3‬و‪ 4‬ماي ( الجاري بغليزان‬
‫حسبما علم من المنظمين‪.‬‬
‫وسيتناول هذا اللقاء المنظم بمبادرة من مخبر الدراسات اﻻجتماعية و‬
‫النفسية واﻷنتروبولوجية بالمركز الجامعي " أحمد زبانة " بغليزان‬
‫إشكالية المجتمع و اﻹعﻼم وكذا دور اﻹعﻼم في الجزائر في ترقية قيم‬
‫المواطنة و ثقافة الحوار ‪.‬‬
‫وسيحاول المشاركون في هذا الملتقى القادمون من مختلف جامعات‬
‫الوطن تحديد أبعاد اﻷعﻼم ووسائل اﻻتصال في المجتمع و أبراز دور‬
‫اﻹعﻼم في دعم اﻻستقرار اﻻجتماعي وبناء اﻷمن وفق ما ذكره لـ»وأج"‬
‫رئيس الملتقى الدكتور عبد القادر بغداد باي ‪.‬‬

‫‪4‬ﻣﻠﺘﻘﻰ وﻃﻨﻲ ﺣﻮل واﻗﻊ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬
‫اﻟﻤﻜﺘﻮﺑﺔ ﺑﺎﻟﺠﺰاﺋﺮ ﺑﺴﻌﻴﺪة‬
‫يشكل اليوم موضوع "واقع الصحافة المكتوبة بالجزائر" محور أشغال‬
‫الملتقى الوطني الثالث للمراسلين والصحفيين الذي ينظمه الفرع المحلي‬
‫للنقابة الوطنية للصحفيين‪.‬‬
‫وسيـتـنـاول هـذا الـلـقـاء الـذي يشارك فـيـه أيضا أساتـذة جـامعيون مدى‬
‫احترافية اﻹعﻼم الجزائري في معالجة القضايا الراهنة‪ ،‬كما سيتطرق‬
‫المتدخلون إلى مكانة قضية الصحراء الغربية في اﻹعﻼم الجزائري‪ ،‬كما‬
‫أشير إليه‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫ﺣﺪث‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫ﺗﺤﺪث ﻋﻦ “اﻧﻄﻼق ﺳﻠﻄﺔ اﻟﻀﺒﻂ اﻟﺴﻤﻌﻲ اﻟﺒﴫي وﺗﻨﺼﻴﺐ ﻣﺠﻠﺲ أﺧﻼﻗﻴﺎت اﳌﻬﻨﺔ”‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮ رﻳﺔ‪:‬‬
‫ﻗﻄﺎع اﻹﻋﻼم ﺳﻴﺰداد ﻗﻮة‬
‫‪ l‬إثراء القوانين المتعلقة باﻹعﻼم جاء ليعزز تمسك الجزائر بحرية التعبير‬

‫أكد رئيس الجمهورية‪ ،‬عبد العزيز بوتفليقة‪ ،‬أمس اﻻثنين أن قطاع اﻹعﻼم سيزداد قوة بانطﻼق سلطة الضبط السمعي البصري وتنصيب مجلس أخﻼقيات المهنة‪.‬‬

‫القسم الوطني‬

‫في رسالة له عشية إحياء اليوم العالمي‬
‫لحرية الصحافة المصادف لـ‪ 3‬ماي من كل‬
‫سنة قال الرئيس بوتفليقة ‪»:‬وﻻ شك أن‬

‫هذا القطاع سيزداد قوة بانطﻼق سلطة‬
‫الضبط السمعي البصري لتصبح أحد الروافد‬
‫التي تدعم النشاط اﻹعﻼمي وفق الشروط‬

‫والـقـواعـد الـمـهـنية المطابقة للقانون”‪.‬‬
‫وبالنسبة للصحافة المكتوبة‪ ،‬أوضح رئيس‬
‫الجمهورية أن إرساء آليات الضبط الذاتي‬
‫بتنصيب مجلس أخﻼقيات المهنة وآدابها‬
‫“سيعزز جو الطمأنينة بين أهل هذه المهنة‬
‫النبيلة ومحيطها‪ ،‬قصد اﻻرتقاء بالعﻼقات‬
‫بين أطياف المجتمع وفئاته وبين المؤسسات‬
‫بما يوفر دينامية خﻼقة يكون فيها اﻻحتكام‬
‫بـقـانـون عـادل يـتساوى فـيـه الجميع في‬
‫الحقوق والواجبات وأخﻼق يتعاقد عليها‬
‫الجميع”‪ .‬كما أفاد رئيس الجمهورية‪ ،‬عبد‬
‫العزيز بوتفليقة‪ ،‬بأن تحيين وإثراء القوانين‬
‫المتعلقة باﻹعﻼم في مختلف أشكاله جاء‬
‫ليعزز تمسك الجزائر بحرية التعبير‪ .‬وقال‬
‫الـرئـيس بـوتـفـليقة “إن تقديرنا لﻺعﻼم‬
‫وقناعتنا بأنه سﻼح نبيل في خدمة مسار‬
‫شعـبـنـا عـلـى درب الحرية والديمقراطية‬
‫جعلنا نحرص‪ ،‬في السنوات الفارطة‪ ،‬على‬
‫تحيين وإثراء قوانين بﻼدنا المتعلقة باﻹعﻼم‬
‫في مختلف أشكاله”‪ .‬وأوضح أن هذا اﻹثراء‬
‫“جاء ليعزز تمسكنا بحرية التعبير وليكيفها‬
‫كذلك مع التعددية السياسية التي أصبحت‬
‫واقعا ﻻ رجعة فيه في بﻼدنا‪ ،‬وليواكب هذا‬
‫اﻹصﻼح التشريعي مستوى تنوع‪ ،‬إن لم‬
‫أقل التنوع الكبير الذي بلغته بﻼدنا في‬

‫ﺣﺮﻳﺔ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻓﻲ اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﺗﺘﻌﺰز ﻋﻠﻰ ﺿﻮء اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻟﻤﻌﺪل‬
‫تزامن إحياء اليوم العالمي لحرية الصحافة هذه السنة‬
‫مع مكسب أكيد لﻸسرة اﻻعﻼمية في الجزائر أﻻ وهو‬
‫تكريس حرية الصحافة في الدستور المعدل‪ .‬تنص المادة‬
‫‪ 41‬من الدستور المعدل الذي صادق عليه البرلمان في‬
‫شهر فبراير ‪ 2016‬على أن “حرية الصحافة المكتوبة‬
‫والسمعية البصرية وعلى الشبكات اﻹعﻼمية مضمونة‬
‫وﻻ تقيد بأي شكل من أشكال الرقابة القبلية” وأنه “ﻻ‬
‫يمكن استعمال هذه الحرية للمساس بكرامة الغير وحرياتهم‬
‫وحقوقهم”‪ .‬كما أن “نشر المعلومات واﻷفكار والصور‬
‫واﻵراء بكل حرية مضمون في إطار القانون واحترام‬
‫ثوابت اﻷمة وقيمها الدينية واﻷخﻼقية والثقافية” حسب‬
‫المادة نفسها التي تنص على أنه “ﻻ يمكن أن تخضع‬
‫جنحة الصحافة لعقوبة سالبة للحرية”‪ .‬وفي هذا السياق‬
‫كان وزير اﻻتصال حميد قرين قد اعتبر أن ما جاء في‬
‫الدستور المعدل يعتبر “مكسبا كبيرا وأيا كان الدافع أو‬
‫اﻹساءة أو الشتم أو القذف أو التهجم فإن الصحفي لن‬
‫يتعرض للحبس من اﻵن فصاعدا”‪.‬‬

‫دعم دون قيود لحرية الصحافة‬

‫من هذا المنطلق ما فتئ رئيس الجمهورية يبدي اهتماما‬
‫بالغا بانشغاﻻت اﻷسرة اﻻعﻼمية معبرا عن “دعمه التام”‬
‫لحرية الصحافة‪ .‬وفي ‪ 2013‬حين كان يتواجد في فترة‬
‫نقاهة جدد الرئيس بوتفليقة التزام الدولة بتزويد الصحافة‬
‫الوطنية وقطاع اﻹعﻼم بآليات قانونية وبأشكال دعم‬
‫مختلفة تسمح له بأداء مهامه النبيلة كما أعلن في نفس‬
‫السنة عن تأسيس يوم وطني للصحافة يتم احياؤه يوم‬
‫‪ 22‬أكتوبر من كل سنة‪ .‬ويصادف هذا اليوم صدور‬
‫بتاريخ ‪ 22‬أكتوبر ‪ 1956‬أول عدد من جريدة المقاومة‬
‫الـجـزائـريـة لسان حـال جـبـهـة التحرير الوطني وجيش‬

‫التحرير الوطني‪ .‬تشهد الساحة اﻹعﻼمية اليوم انتشارا‬
‫واسعا لوسائل اﻹعﻼم المكتوبة والقنوات التلفزيونية‬
‫الـتـابـعـة لـلـقـطـاعين العام والخاص‪ .‬وأوضح الرئيس‬
‫بوتفليقة انه في الجزائر حيث يتم استكمال بناء الديمقراطية‬
‫تعد الصحافة ووسائل اﻹعﻼم من حيث أهمية دورها‬
‫“فضاءا ضروريا للنقاش العام الذي يسمح للرأي العام‬
‫بإسماع صوته”‪ .‬وأكد رئيس الجمهورية أن الدولة التزمت‬
‫بحماية حرية الصحافة من أي انسياق إلى التجني بالقذف‬
‫أو اﻻحتقار أو أي اجحاف في حق المواطن أو الطعن في‬
‫المؤسسات الدستورية‪ .‬وفي هذا اﻹطار تم إطﻼق ورشات‬
‫لسنة ‪ 2016‬ﻹعادة تنظيم القطاع وتأهيله ويتعلق اﻷمر‬
‫أساسا بوضع سلطة لضبط الصحافة وانشاء مجلس‬
‫ﻷخﻼقيات المهنة وكذا مجلس دائم ﻹصدار البطاقة المهنية‬
‫وصدور قانون حول اﻹشهار وسبر اﻵراء‪ .‬وأمر رئيس‬
‫الجمهورية‪ ,‬في شهر اكتوبر الماضي‪ ,‬الحكومة باستكمال‬
‫الـمـنـظـومـة الـقـانونية للصحافة خاصة تلك المرتبطة‬
‫بالضبط في مجاﻻت الصحافة المكتوبة والسمعية البصرية‪.‬‬
‫ودعا المهنيين والناشرين إلى “تحمل مسؤولياتهم” من‬
‫حيث التكوين واﻻستثمار في مؤسساتهم ضمانا لديمومة‬
‫التشغيل فيها”‪ .‬وأضاف رئيس الجمهورية أن مثل هذه‬
‫الجهود ينبغي أن تترجم أيضا في تحديث أدوات اﻻتصال‬
‫واحترافية أداء هذه المؤسسات‪ ,‬من جهة‪ ,‬والتقيد‪ ,‬من‬
‫جـهـة أخـرى‪ ,‬بأحـكـام مـنـظـومة التشريع والتنظيم ذات‬
‫الصلة بحماية العاملين في قطاع اﻹعﻼم وضمان حقوقهم‬
‫ومكتسباتهم اﻻجتماعية”‪ .‬كما أكد الرئيس بوتفليقة على‬
‫انه “ﻻ مناص للصحافيين‪ ,‬بعد استكمال عملية تحديد‬
‫صفة الصحافيين المحترفين وضبط البطاقية الوطنية‪,‬‬
‫من اﻻنضمام إلى مسار اﻹصﻼح الذي باشرناه خﻼل‬
‫السنوات اﻷخيرة عن طريق الهيئات الممثلة لهم قانونا‪,‬‬

‫أي سلطة ضبط الصحافة المكتوبة ومجلس أخﻼقيات‬
‫المهنة وآدابها”‪ .‬وفي نفس السياق أعلن وزير اﻻتصال‬
‫في شهر فبراير الماضي‪ ,‬أنه “قد تتم مراجعة” بعض مواد‬
‫القانون العضوي المتعلق باﻹعﻼم لتكييفها مع أحكام‬
‫الدستور المعدل خاصة تلك التي تكرس حرية التعبير‪.‬‬
‫وأوضح قرين من جهة أخرى أن انتخاب مجلس أخﻼقيات‬
‫المهنة سيكون في شهر )ماي ‪ (2016‬وأن اﻹجراء تأخر‬
‫بسبب “انتظار” تسوية وضعية جميع الصحافيين‪ .‬وذكر‬
‫من جهة أخرى بتنصيب اللجنة الدائمة لتسليم بطاقة‬
‫الصحفي المحترف خﻼل نفس الشهر‪ .‬وبشان تعيين‬
‫رئيس جديد لسلطة ضبط السمعي البصري خلفا لميلود‬
‫شرفي الذي عين في مجلس اﻷمة‪ ,‬ذكر قرين أن ذلك من‬
‫“صﻼحـيـات” رئـيس الـجـمـهـوريـة‪ .‬ويعد القانون حول‬
‫اﻹشهار وسبر اﻵراء أيضا من بين القوانين الـ‪ 30‬التي‬
‫ستعرض على غرفتي البرلمان للدراسة والمصادقة خﻼل‬
‫دورة الربيع )‪ (2016‬وفي هذا السياق أكد قرين أن‬
‫القانون الخاص باﻹشهار “لن يحتوي على أي شيء‬
‫استثنائي وسيكون مشابه للقوانين السارية في البلدان‬
‫اﻷخـرى”‪ .‬وبـخصوص مـنـح الـوكـالـة الـوطنية للنشر‬
‫واﻻشهار‪ ,‬اﻻشهار للجرائد أكد قرين أن “اﻷمر ﻻ يتعلق‬
‫بحق”‪ ,‬مشيرا إلى أن دائرته الوزارية “ﻻ تركز على هذه‬
‫النقطة ولكن أولويتها تتمثل في تحديث هذه المؤسسة”‪.‬‬
‫وحسب الوزير فإن الصحافة المكتوبة تضم حوالي ‪153‬‬
‫عنوانا يستفيدون من دعم الدولة ﻻ سيما خﻼل إشهار‬
‫الوكالة الوطنية للنشر واﻹشهار‪ .‬وتأتي مكاسب الصحافة‬
‫في الجزائر أيضا لتعزيز الفضاء اﻹعﻼمي في البلد وأيضا‬
‫لتعزيز أسس دولة القانون والديمقراطية في البلد في‬
‫سياق مواصلة الدستور المعدل‪.‬‬

‫ﺣﺰب “ﺗﺎج” ﻳﺪﻋﻮ اﻷﺳﺮة اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻟﻠﺘﺼﺪي ﻟﻤﺨﺘﻠﻒ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬
‫واﻟﺪوﻟﻴﺔ‬

‫دعا رئيس حزب تجمع أمل الجزائر “تاج” عمار غول‬
‫بالجزائر العاصمة‪ ،‬اﻷسرة اﻹعﻼمية إلى تحمل مسؤوليتها‬
‫من أجل التصدي لمختلف التحديات الوطنية والدولية التي‬
‫تواجه الجزائر‪ .‬وخﻼل ندوة وطنية نظمها التجمع بمناسبة‬
‫اليوم العالمي لحرية الصحافة المصادفة لـ‪ 3‬ماي تمحورت‬
‫حـول “اﻹعـﻼم والـتـواصل اﻻجـتـمـاعي‪ :‬آفاق وتحديات”‬
‫أوضح غول أن الوضع الراهن يستوجب “تجند رجال‬
‫اﻹعﻼم وتحمل مسؤوليتهم من أجل مواجهة مختلف التحديات‬

‫الوطنية والدولية التي تواجه الجزائر”‪ .‬وأضاف بالقول‬
‫“أن ﻹعﻼم سﻼح فتاك وقوة ضاربة‪ ,‬يمكن من خﻼلها‬
‫تعزيز اﻻستقرار واﻷمن الوطنيين “‪ ,‬مبرزا ضرورة احترام‬
‫اخﻼقيات مهنة الصحافة لبلوغ “إعﻼم المسؤول”‪ .‬وأبرز‬
‫في هذا الشأن‪ ,‬الحاجة إلى إحداث “ توافق إعﻼمي وطني‬
‫حول القضايا الكبرى‪ ,‬وفي مقدمتها احترام السيادة الوطنية‬
‫ورموزها “باعتبار ذلك “ خطوط حمراء ﻻ يمكن تجاوزها”‪.‬‬
‫وفي هذا الصدد ‪ ,‬جدد غول استنكار تشكيلته السياسية‬

‫لـلـحـمـلـة “الشرسة” الـتي شنـتـها مؤخرا بعض اﻷطراف‬
‫الفرنسية ضد رموز الدولة الجزائرية‪ .‬وفيما يتعلق بالشأن‬
‫الداخلي للحزب‪ ,‬أشار غول إلى تنظيم “جامعة تاج للمرأة”‬
‫‪,‬المقررة من ‪ 12‬إلى ‪ 14‬ماي الجاري بالجزائر العاصمة‪،‬‬
‫لدراسة سبل تعزيز المكتسبات التي حققتها المرأة الجزائرية‬
‫في مختلف الميادين‪ .‬وعلى الصعيد الدولي‪ ،‬ثمن غول‬
‫مواقف الدبلوماسية الجزائرية‪ ،‬ﻻسيما ما تعلق بتمسكها‬
‫بموقفها الرافض للتدخل في الشؤون الداخلية للدول‬

‫مجال الصحف‪ ،‬وكذا وسائل اﻹعﻼم السمعي‬
‫البصري”‪ .‬وأبرز الرئيس بوتفليقة حرصه‪،‬‬
‫من خﻼل تعديل الدستور اﻷخير على تأكيد‬
‫على حرمة الصحافي وتحصين حرية اﻹعﻼم‬
‫“دون أي قيد كان سوى احترام ثوابت اﻷمة‪،‬‬
‫وأيضا تأسيس حق الصحافي في الوصول‬
‫وجوبا إلى مصدر المعلومة حرصا منا على‬
‫حق المواطن في معرفة الحقائق”‪ .‬من جهة‬
‫أخرى‪ ،‬نوه رئيس الجمهورية بدور الصحافة‬
‫الوطنية منذ بدء الحركة الوطنية وإبان‬
‫الثورة التحريرية ثم في مسار بناء الجزائر‬
‫المستقلة‪ ،‬وكذا في مواجهة آفة اﻹرهاب‪.‬‬
‫وتابع قائﻼ في نفس الصدد‪“ :‬إن هذا النضال‬
‫الـوطـني‪ ،‬وهـذه الـتضحـيات الجسام‪ ،‬التي‬
‫تخللت مسيرة اﻹعﻼم الوطني في خضم‬
‫مـعـارك وانـتصارات وآﻻم شعـبـها جعلها‬
‫جديرة بالتقدير واﻻحترام والعرفان‪ ،‬وهذا‬
‫ما سعينا للتعبير عنه من خﻼل تأسيس‬
‫يوم وطني للصحافة‪ ،‬وكذا تأسيس جائزة‬
‫وطـنـيـة لـتـكـريـم وتشريف ثلة من خيرة‬
‫اﻹعﻼميين سنويا”‪.‬‬

‫إﺣﻴﺎء اﻟﺬﻛﺮى اﻟـ‪54‬‬
‫ﻻﻋﺘﺪاءات ﻣﻨﻈﻤﺔ‬
‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﺮي‬
‫اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻋﻤﺎل‬
‫ﻣﻴﻨﺎء اﻟﺠﺰاﺋﺮ‬
‫تم أمس اﻻثنين بالجزائر العاصمة احياء‬
‫الـذكرى الـ ‪ 54‬الـمـخلدة ﻷرواح العمال‬
‫الجزائريين الذين استشهدوا جراء اﻻعتداء‬
‫الـتـفـجـيـري الذي نفذته منظمة الجيش‬
‫السري الفرنسي بميناء الجزائر‪ .‬وحضر‬
‫مراسم إحياء هذه الذكرى كل من وزير‬
‫المجاهدين الطيب زيتوني ووزير النقل‪,‬‬
‫بوجمعة طلعي ووزير العمل والتشغيل‬
‫والضمان اﻻجتماعي‪ ,‬محمد الغازي إضافة‬
‫إلى مسيري الميناء وكذا السلطات المحلية‬
‫لـوﻻيـة الـجـزائـر وممثلين عن مختلف‬
‫اﻷسﻼك اﻷمنية والحماية المدنية‪ .‬وقد‬
‫استـهـلت مـراسم اﻹحـيـاء بالترحم على‬
‫أرواح الشهداء وذلك أمام النصب التذكاري‬
‫الـمـتـواجـد بـمقربة من المدخل الرئيسي‬
‫لميناء الجزائر‪ .‬وبالمناسبة‪ ,‬أكد وزير‬
‫الـمـجـاهـديـن أن الـعـبرة من إحياء هذه‬
‫الذكرى التي وصفها ب»العملية اﻹجرامية”‪,‬‬
‫تتمثل في “المحافظة على رسالة الشهداء‬
‫والـمـجـاهـديـن”‪ .‬ودعـا في هـذا الصدد‪,‬‬
‫الشباب إلى المحافظة على هذه الرسالة‬
‫مـن خـﻼل ثـمـيـن المكتسبات المحققة‬
‫والحفاظ على اﻷمن واﻻستقرار الوطنيين‪,‬‬
‫مبرزا أهمية دراسة التاريخ‪ .‬من جانبه‪,‬‬
‫ذكر وزير النقل باﻹنجازات المحققة في‬
‫مجال تطوير الموانئ‪ ,‬حاثا في نفس‬
‫الوقت العمال على بذل المزيد من الجهد‬
‫واﻹخﻼص من أجل الرقي بمستوى العمل‬
‫ﻻسيما في مجال تسيير الموانئ‪ .‬وبدوره‪,‬‬
‫حيي وزير العمل والتشغيل والضمان‬
‫اﻻجتماعي عمال الميناء‪ ,‬الجهود التي ما‬
‫فتئ يقوم بها العمال على مستوى الموانئ‬
‫‪,‬مشيـدا في الـوقت نـفسه بـالـتضحيات‬
‫الجسام التي قدمها العمال الجزائريون‬
‫إبان الثورة التحريرية‪ .‬جدير بالذكر ‪,‬أن‬
‫هذا اﻻعتداء الذي نفذته عناصر منظمة‬
‫الجيش السري الفرنسي يوم ‪ 2‬ماي سنة‬
‫‪ 1962‬غداة اتفاق وقف اطﻼق النار‬
‫بين الجزائر وفرنسا خلف سقوط ‪200‬‬
‫شهيدا من العمال الجزائريين‪.‬‬

‫‪4‬‬
‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺸﺆون‬
‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﺗﺴﺘﻤﻊ‬
‫ﻟﺨﺒﺮاء وﻣﺨﺘﺼﻴﻦ‬
‫ﺣﻮل ﻣﺸﺮوع ﻗﺎﻧﻮن‬
‫ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﻬﻨﺔ‬
‫ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺒﻴﻊ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﺰاﻳﺪة‬
‫عقدت لجنة الشؤون القانونية واﻹدارية‬
‫والـحـريـات بـالمجلس الشعبي الوطني‪،‬‬
‫أمس اﻻثنين‪ ،‬اجتماعا خصصته لﻼستماع‬
‫إلى خبراء ومختصين في إطار دراستها‬
‫مشروع القانون المتضمن تنظيم مهنة‬
‫محافظ البيع بالمزايدة حسب ما أورده‬
‫الـيـوم اﻻثـنـيـن بـيـان للمجلس‪ .‬وحسب‬
‫البيان فقد استمعت اللجنة التي يرأسها‬
‫عمار جيﻼني إلى كل من رئيس اﻻتحاد‬
‫الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين‪،‬‬
‫رئـيس الـغـرفـة الـوطـنية للمحضرين‬
‫الـقضائـيـيـن‪ ،‬رئـيس الغرفة الوطنية‬
‫لمحافظي البيع بالمزايدة ورئيس الغرفة‬
‫الوطنية للموثقين‪ .‬ولﻺشارة‪ ،‬فإن اللجنة‬
‫ستواصل اليوم الثﻼثاء أشغالها باﻻستماع‬
‫إلى كل من المدير العام للجمارك‪ ،‬المدير‬
‫الـعـام لﻸمـﻼك الـوطـنية‪ ،‬والمدير العام‬
‫للمراقبة اﻻقتصادية وقمع الغش‪.‬‬

‫اﻧﺘﺨﺎب ﻋﺒﺪ اﻟﻤﺎﻟﻚ‬
‫اﻟﺴﺎﺋﺢ أﻣﻴﻨﺎ ﻋﺎﻣﺎ‬
‫ﻟﻼﺗﺤﺎدﻳﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬
‫ﻟﻠﻤﻨﻈﻤﺎت‬
‫ﻟﻠﻤﺘﺒﺮﻋﻴﻦ ﺑﺎﻟﺪم‬
‫انتخب عبد المالك السائح عضو المكتب‬
‫الفيدرالي لﻼتحادية الجزائرية للتبرع‬
‫بـالـدم أمـيـنـا عاما لﻼتحادية الدولية‬
‫لـمـنـظـمـات المتبرعين بالدم‪ ،‬حسب ما‬
‫أورده أمس اﻻثـنـيـن بـيـان لﻼتحادية‬
‫الجزائرية‪ .‬وكان قد تم انتخاب عبد‬
‫المالك السائح باﻹجماع خﻼل أشغال‬
‫الجمعية العام المنعقدة يومي الجمعة‬
‫إلى السبت الفارط بلشبونة بالبرتغال‪،‬‬
‫وتضم اﻻتحادية الدولية ‪ 80‬بلدا من‬
‫بينها الجزائر‪.‬‬

‫أوﻳﺤﻴﻰ ﻳﺜﻤﻦ ﻓﻲ‬
‫اﻟﻴﻮم اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ‬
‫ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﺔ ﻣﺎ‬
‫ﺗﺤﻘﻖ ﻓﻲ ﻣﺠﺎل‬
‫ﺣﺮﻳﺔ اﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻓﻲ‬
‫اﻟﺠﺰاﺋﺮ‬
‫ثمن اﻷمين العام بالنيابة للتجمع‬
‫الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى‪،‬‬
‫أمس اﻻثنين‪ ،‬ما تحقق في مجال‬
‫حرية الصحافة بالجزائر ﻻ سيما‬
‫من خﻼل التعديل الدستوري اﻷخير‪.‬‬
‫وفي رسالة وجهها ﻷسرة اﻹعﻼم‬
‫الوطني بمناسبة اﻻحتفال باليوم‬
‫العالمي للصحافة‪ ،‬كتب أويحيى “ها‬
‫نـحـن الـيـوم نسعـد جميعا‪ ،‬أحزاب‬
‫سياسية ومؤسسات إعﻼمية بجني‬
‫ثمار حرية التعبير التي هي بمثابة‬
‫مكسب ثمين ما فتئ يتعزز أكثر‬
‫فأكثر في الجزائر ﻻ سيما من خﻼل‬
‫الـتـعـديـل الدستوري اﻷخير”‪ ،‬الذي‬
‫يثمن التجمع ما جاء به من “تعزيز‬
‫لــلــحـريـات السيـاسيـة وحـريـة‬
‫الصحافة”‪ .‬وأكد أويحيى في رسالته‬
‫أنه ورغم أن مواقف حزبه ووجهات‬
‫نظره قد تتوافق أو تختلف مع خط‬
‫بعض المؤسسات اﻹعﻼمية إﻻ أن‬
‫ذلك “لـن يؤثـر أبـدا عـلـى الـمـكانة‬
‫والتقدير الذي يكنه التجمع لكافة‬
‫وسائــل اﻹعــﻼم وبـالـخصوص‪،‬‬
‫صحـفـيي مؤسساتـنـا اﻹعـﻼمية‬
‫الوطنية”‪.‬‬

‫ﺣﺪث‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺴﻜﺎن وإﺻﻼح اﳌﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﻋﺒﺪ اﳌﺎﻟﻚ ﺑﻮﺿﻴﺎف‬

‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﻘﻞ وزرع اﻷﻋﻀﺎء ﺑﺎﻟﺠﺰاﺋﺮ ﻟﻢ‬
‫ﺗﺮﺗﻖ ﺑﻌﺪ إﻟﻰ اﻟﻤﺴﺘﻮى اﻟﻤﻄﻠﻮب‬

‫أكد وزير الصحة والسكان وإصﻼح المستشفيات عبد المالك بوضياف أن عملية نقل وزرع اﻷعضاء لم ترتق بعد إلى المستوى المطلوب‬
‫بالنظر لعدد المصابين الذين هم في حاجة إلى ذلك‪.‬‬
‫القسم الوطني‬
‫عبر وزير الصحة أمس اﻻثنين بالجزائر‬
‫العاصمة خﻼل إشرافه على افتتاح الملتقى‬
‫الـدولي حـول الـتـنسيـق اﻻستشفائي في‬
‫مجال نزع اﻷعضاء من الميت دماغيا عن‬
‫أسفه “لعدم ارتقاء نزع اﻷعضاء بالجزائر‬
‫إلـى الـمستـوى الـمـطلوب بالنظر لعدد‬
‫المصابين بالقصور الكلوي والكبدي الذين‬
‫هم في حاجة إليها”‪ ،‬موضحا بأن هذه‬
‫العملية ظلت إلى حد اﻵن مقتصرة على‬
‫التبرع بها من اﻷحياء‪ .‬ولتدارك النقائص‬
‫المسجلة في هذا المجال راهن بوضياف‬
‫على تطوير نزع اﻷعضاء من الميت دماغيا‬
‫في إطار تنظيمي مناسب على غرار ما هو‬
‫معمول به ببعض الدول التي نجحت في‬
‫ذلك‪ .‬وذكر على سبيل المثال بعملية زرع‬
‫الـكـلـى الـتي تـقـارب في الـمتوسط ‪230‬‬
‫عملية سنويا معتبرا إياها بـ»الضئيلة جدا‬
‫“ مقارنة بالطلبات المحتملة التي تعد ‪-‬‬
‫حسبه‪ -‬بعشرات اﻷﻻف مقدرا بالثلث فقط‬
‫المؤهل لهذه العملية من بين ‪23000‬‬
‫حالة خاضعة للغسل الكلوي أو للشروع‬
‫فيها وذلك بسبب تقدم هذه الحاﻻت في‬
‫السن‪ .‬ولتطوير عملية نزع اﻷعضاء من‬
‫الميت دماغيا شدد بوضياف في هذا المجال‬
‫عـلـى أهـمـيـة التنسيق اﻻستشفائي حتى‬
‫يتسنى لكافة المتدخلين باﻹلمام بجميع‬
‫المقاييس وبروتوكوﻻت العﻼج‪ .‬كما دعا‬
‫من جهة أخرى إلى ضرورة تكييف تنظيم‬
‫اﻹستعجاﻻت الطبية لتحقيق المزيد من‬
‫الـفـعـالـيـة قصد الـتأثـير إيجابا على أهل‬
‫المتبرع المحتمل ﻹنقاذ حياة من هم في‬
‫حاجة إلى زرع عضو‪ ,‬مشيرا في نفس‬
‫الوقت إلى عملية سبر اﻵراء التي قامت بها‬
‫الوزارة سنة ‪ 2002‬التي أظهرت موافقة‬
‫المجتمع على التبرع باﻷعضاء لكنه يرفض‬
‫نـزعـهـا مـن الـمـيت‪ .‬وبـخصوص مشروع‬
‫المؤسسة أكد وزير الصحة على ضرورة‬
‫تهيئة الظروف الﻼزمة للتكفل بالتحاليل‬
‫البيولوجية للملتقى للعضو وإدراجه ضمن‬
‫القائمة اﻷخﻼقية لهذه العملية مع احترام‬
‫عـدم كشف عـن هـويـة الـمـتـبرع ومجانية‬
‫العملية‪ .‬وأوضح من جهة أخرى أن هذه‬
‫العملية ستعرف انطﻼقة فعلية مع وضع‬
‫مخطط حقيقي لتطويرها وتنصيب الوكالة‬
‫الوطنية لزرع اﻷعضاء بالتوازي مع إنشاء‬
‫بنك لﻸنسجة وإعداد خدمات لوجيستيكية‬

‫مقننة وتعبئة الطاقم الطبي المكلف بها‬
‫لضمـان سرعـة نـقـل اﻷعضاء لـلمتلقين‪.‬‬
‫وخﻼل إشارته إلى رأي الدين اﻹسﻼمي‬
‫من نزع اﻷعضاء من الميت قال بوضياف‬
‫أن المرحوم الشيخ أحمد حماني أعد فتوى‬
‫في هذا الشأن كما شجعت الهيئات اﻹسﻼمية‬
‫المرجعية على ترقيتها‪ .‬وأكد بالمناسبة‬
‫على اﻻستعداد التام للوزارة لمرافقة الوكالة‬
‫الــوطــنـيـة لـزرع اﻷعضاء عـلـى وضع‬
‫استراتيجية تحسيسية مناسبة لكل مراحل‬
‫التنظيم ومختلف الفئات المعنية‪.‬‬

‫تأكيد على ضرورة خلق نموذج‬
‫جزائري في مجال نقل وزرع‬
‫اﻷعضاء‬

‫شدد الوزير عبد المالك بوضياف اليوم‬
‫اﻻثنين على ضرورة العمل لخلق نموذج‬
‫وطني في مجال نقل وزرع اﻷعضاء‪ .‬وأكد‬
‫الـوزيـر حـول الـتـنسيق اﻻستشفائي في‬
‫مجال نزع اﻷعضاء من الميت دماغيا أن‬
‫الجزائر بصدد تهيئة الظروف لتطوير هذه‬
‫العملية التي وصفها “بالورشة الكبيرة”‬

‫الـتي تـولي لـهـا الـوزارة “اهـتـماما كبيرا”‬
‫مشددا على ضرورة العمل ل»خلق مقاربة‬
‫وطنية بحتة ونموذج خاص بالجزائر”‪.‬‬
‫ولتطوير عملية نزع اﻷعضاء من الميت‬
‫دمـاغـيـا واستـمـرار الـتـبرع بها من طرف‬
‫أحياء )في غالب اﻷحيان من أقارب الشخص‬
‫الذي هو في حاجة إليها( دعا وزير الصحة‬
‫وسائــل اﻹعـﻼم إلـى تـوسيـع حـمـﻼت‬
‫التحسيس وتوعية المجتمع لغرس هذه‬
‫الثقافة على غرار الدول الرائدة في هذا‬
‫المجال‪.‬‬

‫إﺣﺎﻟﺔ اﻷﺳﺎﺗﺬة اﻻﺳﺘﺸﻔﺎﺋﻴﻴﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺑﻠﻐﻮا‬
‫اﻟﺴﻦ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ “ﻟﻴﺲ ﻋﻘﺎﺑﺎ ﻟﻬﻢ”‬
‫أكد الوزير عبدالمالك بوضياف أن إحالة اﻷساتذة اﻻستشفائيين‬
‫الجامعيين الذين بلغوا السن القانونية على التقاعد “ليس‬
‫عقابا لهم”‪ .‬وأوضح الوزير للصحافة على هامش الملتقى‬
‫الدولي حول التنسيق اﻻستشفائي لنزع اﻷعضاء من الميت‬
‫دماغيا أن إحالة اﻷساتذة اﻻستشفائيين الجامعيين الذين بلغوا‬
‫السن القانونية على التقاعد “ليس عقابا لهم” حسب ما قد يبدو‬
‫للبعض وإنما “هي خطوة يأتي تطبيقها في إطار القوانين‬
‫المعمول بها وطنيا ودوليا”‪ .‬وعبر الوزير من جهة أخرى عن‬
‫أسفـه لـبـعض اﻷساتـذة الـذيـن بـلـغوا سن الـ ‪ 65‬ويتشبثون‬
‫بـمـنـاصبـهـم مؤكـدا بأن اﻷستـاذ الـذي تـحتاجه المصلحة أو‬
‫المؤسسة بإمكانه إبرام اتفاقية مع وزارة الصحة واﻻستمرار‬
‫في عمله كنشاط إضافي‪ .‬كما أكد أن اﻷساتذة الذين تم إحالتهم‬

‫على التقاعد يمكنهم اﻻستمرار في نشاطاتهم بصفة عادية‬
‫سواء تعلق اﻷمر باﻹشراف على التأطير البيداغوجي للرسائل‬
‫واﻷطـروحـات أو مـتـابـعـة مشاريـع الـبـحث العلمي أو التفرغ‬
‫للكتابة‪ .‬وبخصوص الذين يشغلون مناصب رؤساء المصالح‬
‫)‪ 165‬أستاذا( أوضح الوزير أن بلوغ هؤﻻء سن التقاعد‬
‫ومغادرة المصالح سيعطي فرصة لﻸساتذة الشباب لتقلد هذه‬
‫المناصب وخوض غمار البحث العلمي داعيا الذين تم إحالتهم‬
‫إلى التخلي عن فكرة اﻹحالة و»كأنها عقابا لهم”‪ .‬وحسب‬
‫الـمسؤول اﻷول عـن الـقـطـاع فإن إدارتـه اتـخـذت قـرار إحـالـة‬
‫اﻷساتذة اﻻستشفائيين الجامعيين على التقاعد وفق للقوانين‬
‫المعمول بها وتصرفت في إطار صﻼحيتها‪.‬‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺴﻜﻦ واﻟﻌﻤﺮان واﳌﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﻋﺒﺪ اﳌﺠﻴﺪ ﺗﺒﻮن‬

‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﺪرس ﺻﻔﻘﺎت ﺑﺎﻟﺘﺮاﺿﻲ ﻹﻧﺠﺎز ﻣﺮاﻓﻖ ﻋﻤﻮﻣﻴﺔ ﻓﻲ أﺣﻴﺎء ﻋﺪل‬

‫تدرس الحكومة منح صفقات بالتراضي ﻹنجاز مرافق‬
‫عمومية في اﻷحياء الجديدة لـ»عدل” التي سيشرع في‬
‫توزيع سكناتها خﻼل اﻷسابيع المقبلة‪ ،‬حسبما كشفه أمس‬
‫اﻻثنين وزير السكن والعمران والمدينة‪ ،‬عبد المجيد تبون‪.‬‬
‫وأوضح تبون في تصريحات صحفية خﻼل زيارة تفقدية‬
‫لورشات سكنية في سيدي عبد اﷲ وأوﻻد فايت أن وزارة‬
‫السكـن “عـرضت عـلـى الـحـكـومـة صفقات بالتراضي مع‬
‫الشركات التي تنجز حاليا السكنات التي ستسلم قريبا‬
‫قصد الشروع فـورا في إنـجـاز الـتـجـهـيـزات الـمرافقة لها”‪.‬‬
‫وسيـتـم مـنـح اﻷولـويـة ﻹنـجـاز المرافق التعليمية وعلى‬
‫رأسها اﻻبتدائيات حسب شروحات الوزير‪ .‬وتطمح السلطات‬
‫العمومية لتوزيع حوالي ‪ 20‬ألف سكن بالعاصمة بغضون‬
‫يونيو المقبل الذي يتزامن مع شهر رمضان‪ .‬ويتعلق اﻷمر‬
‫بـ‪ 8‬آﻻف سكن بصيغة البيع باﻹيجار “عدل” )‪2.500‬‬

‫وحدة بعين المالحة‪ 2.200 ,‬وحدة بأوﻻد فايت‪1.800 ,‬‬
‫وحدة بسيدي عبد اﷲ‪ 1.000 ,‬وحدة ببوينان و‪500‬‬
‫وحدة بالرغاية( فضﻼ عن سكنات العمومي اﻻيجاري ) في‬
‫إطار عمليات الترحيل( واﻻجتماعي التساهمي والترقوي‬
‫العمومي‪ .‬وتسعى الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره‬
‫“عدل” إلى التسريع من وتيرة إنجاز المسالك والشبكات‬
‫المختلفة قصد ضمان جاهزية اﻻحياء الجديدة التي ينتظر‬
‫توزيعها في آخر أسابيع يونيو‪ .‬وأعرب تبون عن ارتياحه‬
‫لسير اﻻشغال في مواقع سيدي عبد اﷲ والزعاترية واوﻻد‬
‫فايت مؤكدا ثقته في بلوغ اﻻهداف المسطرة في المواعيد‬
‫الــمـحـددة لـهـا‪ .‬وصرح ‪-‬خـﻼل الـزيـارة الـتي جـرت ايضا‬
‫بحضور والي العاصمة عبد القادر زوخ‪ -‬قائﻼ‪“ :‬سنكون‬
‫عند وعدنا‪ ,‬مع أن المواطنين غير المتعودين على ورشات‬
‫الـبـنـاء سيـتـعـجـبون لذلك” مضيفا “ستﻼحظون بأنفسكم‬

‫الفرق في مستوى تقدم اﻻشغال خﻼل زيارتنا القادمة في‬
‫‪ 25‬ماي”‪ .‬كما أشار الوزير من جهة اخرى إلى الجهود‬
‫التي تبذل بالتنسيق مع وزارة النقل لتوفير وسائل النقل‬
‫لسكان هذه اﻻحياء الجديدة عن طريق الناقلين الخواص‬
‫والعموميين‪ .‬واعتبر أن ما تشهده وﻻية الجزائر من حركية‬
‫في مجال السكن يعد “سابقة تاريخية” حيث لم يسبق ﻷي‬
‫مدينة في البﻼد وإن استملت ‪ 60‬الف سكن في عام واحد‪.‬‬
‫وفي رد على سؤال حول عملية معاينة البنايات غير‬
‫المكتملة أكد تبون أنه سيتم غلق كل المحﻼت التجارية‬
‫التي توجد بها زيادة عن إجراءات ردعية أخرى قد تصل‬
‫إلى الهدم بالنسبة ﻷصحاب هذه البنايات الذين “يتحدون‬
‫القانون”‪ .‬كما سيتم منع الموثقين من إجراء عقود بيع‬
‫وكراء للبنايات غير المكتملة والمحﻼت المتواجدة بها وفقا‬
‫لمنشور أصدره مؤخرا الوزير اﻻول‪.‬‬

‫ﴍاء اﳌﺠﻤﻊ اﻟﺼﺤﻔﻲ “اﻟﺨﱪ” ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺳﻴﻔﻴﺘﺎل‪:‬‬

‫ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﻤﺤﺎﻛﻤﺔ إﻟﻰ ﻳﻮم ﻏﺪ اﻷرﺑﻌﺎء‬

‫أجلت محاكمة قضية عملية شراء المجمع الصحفي “الخبر” من قبل “سيفيتال” إلى يوم‬
‫غد اﻷربعاء حسبما أعلنه أمس اﻻثنين قاضي المحكمة اﻹدارية لبئر مراد رايس )الجزائر‬
‫العاصمة( محمد التعاني‪ .‬وأوضح القاضي محمد التعاني لمحامي المجمع خﻼل الجلسة‬
‫اﻷولى من هذه المحاكمة أن هذه القضية ستحاكم من قبل الغرفة الثانية للمحكمة علما‬
‫أن هذه المحكمة تتكون من غرفتين‪ .‬من جهته قال اﻷستاذ خالد بورايو أحد محاميي‬
‫المجمع في تصريح وجيز للصحافة أنه ‪-‬بعد هذا التأجيل‪ -‬سيتم تشكيل هيئة الدفاع غدا‬
‫لﻼطﻼع على ملف هذه القضية‪ .‬وكانت وزارة اﻻتصال قد رفعت دعوى استعجالية لدى‬
‫هذه المحكمة للنظر في مدى مطابقة هذه الصفقة مستندة إلى المادة ‪ 25‬من قانون‬

‫اﻹعﻼم‪ .‬وتنص المادة ‪ 25‬من قانون اﻹعﻼم لسنة ‪ 2012‬على أنه يمكن “لنفس‬
‫الشخص المعنوي الخاضع للقانون الجزائري أن يملك أو يراقب أو يسير نشرية واحدة‬
‫فقط لﻺعﻼم العام تصدر بالجزائر بنفس الدورية”‪ .‬وللتذكير فإن الرئيس المدير العام‬
‫لمجمع “سيفيتال” اسعد ربراب يملك يومية ليبرتي‪ .‬واشترى مجمع سيفيتال أكثر من‬
‫‪ 80‬بالمائة من أسهم مجمع “الخبر” الذي يعد شركة باﻷسهم بما فيها الجريدة التي‬
‫تحمل نفس اﻻسم وقناة “كا بي سي” التلفزيونية والمطبعة وشركة توزيع‪ ,‬وقدرت‬
‫الصفقة بـ‪ 4‬مﻼيير دج‪.‬‬

‫ﺗﻌﺎون‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫ﻣﺴﺎﻫﻞ ﻳﱪز “اﻟﺪور اﻟﻬﺎم” ﻟﻠﺠﺰاﺋﺮ ﰲ ﺗﻜﺮﻳﺲ اﻷﻣﻦ ﰲ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬

‫“أزﻣﺔ ﺳﻮرﻳﺎ”‪ :‬اﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬
‫ﺑﺪﻳﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻻﺳﺘﻘﺮار‬
‫أكد وزير الشؤون المغاربية‬
‫واﻹتحاد اﻹفريقي وجامعة‬
‫الدول العربية عبد القادر‬
‫مساهل على الدور الهام الذي‬
‫تلعبه الجزائر في تكريس اﻷمن‬
‫في إفريقيا‪ ،‬مذكرا بأن الجزائر‬
‫تحتضن مقر المركز اﻹفريقي‬
‫للدراسات والبحوث حول‬
‫اﻹرهاب‪.‬‬
‫القسم الوطني‬
‫أوضح وزير الشؤون المغاربية واﻻتحاد‬
‫اﻹفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر‬
‫مساهل أن المصالحة الوطنية السورية‬
‫تعد “بديﻼ لوضع حد ﻹراقة الدماء في‬
‫سوريا” مجددا تأكيده على موقف الجزائر‬
‫المدين لﻺرهاب‪ .‬وصرح مساهل أمس‬
‫اﻻثـنـيـن بـالـجزائر العاصمة على أمواج‬
‫القناة الثالثة لﻺذاعة الوطنية أن “المصالحة‬
‫الوطنية تعد بديﻼ ﻷشقائنا الذين يعيشون‬
‫في سوريا ﻷن اﻷمر يتعلق بإراقة دماء‬
‫السوريين”‪ .‬وفي تصريحه تطرق مساهل‬
‫إلى زيارته اﻷخيرة إلى دمشق حيث كان‬
‫مرفوقا بوفد لعرض التجربة الجزائرية‬
‫وتـطـبـيـق الـمصالحة الوطنية في مجال‬
‫“مـكـافـحـة الـتطرف التي أصبحت اليوم‬
‫ممارسة جزائرية”‪ .‬وأضاف الوزير أن‬
‫“كل بلد يمكن أن يكون له مساره الخاص‬
‫لكن سياسة المصالحة الوطنية في الجزائر‬
‫التي قادها رئيس الجمهورية )عبد العزيز‬
‫بوتفليقة( منذ توليه السلطة سنة ‪1999‬‬
‫أعــطت ثـمـارهـا”‪ .‬وجـدد وزيـر الشؤون‬
‫المغاربية واﻻتحاد اﻹفريقي وجامعة الدول‬
‫العربية خﻼل زيارته إلى سوريا نداء‬
‫الجزائر ﻹدانة اﻻرهاب‪ .‬واندرجت زيارة‬
‫مساهل إلى دمشق يومي ‪ 25‬و‪ 26‬أبريل‬
‫الفارط في إطار مساندة وتضامن الجزائر‬
‫مــع سوريـا الـتي احـيت الـذكـرى الـ ‪70‬‬
‫ﻻستقﻼلها في الوقت الذي يواجه فيه هذا‬
‫البلد اﻻرهاب الذي يهدد أمنه واستقراره‪.‬‬
‫وصرح الوزير انه “منذ بداية اﻷزمة في‬
‫سوريا سنة ‪ 2011‬الجزائر تدعم الحوار‬

‫‪5‬‬

‫السوري الشامل ﻹيجاد حل لها مؤكدا أن‬
‫“الحل يعود إلى السوريين انفسهم بعيدا‬
‫عن أي تدخل أجنبي”‪.‬‬
‫وفي الشأن اﻹقليمي صرح مساهل “لقد‬
‫ساهـمـنـا بـقـدر كبير في اﻹستراتيجية‬
‫اﻹفريقية لمكافحة اﻹرهاب”‪ ،‬مشيرا إلى‬
‫أنه “ﻻ مجال للتنمية في القارة دون أمن”‪.‬‬
‫وقال مساهل في هذا الصدد أن المخطط‬
‫اﻹفريقي لمكافحة اﻹرهاب تأسس بالجزائر‪،‬‬
‫مضيفا “نحن من قمنا بإعداد اﻹستراتيجية‬
‫لمكافحة اﻹرهاب”‪.‬‬
‫وفي تـطـرقـه إلـى الـوضع اﻷمـني بشبـه‬
‫المنطقة أشار مساهل إلى أن “الجريمة‬
‫المنظمة تحقق حسب تقرير لمنظمة اﻷمم‬
‫الـمـتـحدة حوالي ‪ 8 0 0‬مـليون دوﻻر‬
‫للمهربين”‪ ،‬داعيا في هذا الصدد إلى “التجند‬
‫على المستوى القاري”‪.‬‬
‫وأضاف “نبقى مجندين حول هذا الملف‬
‫كما طرحنا للهيئات ملفا هاما حول هذا‬
‫المسألة” معلنا بأن “الجزائر ستحتضن‬
‫قريبا ندوة حول تمويل اﻹرهاب”‪.‬‬

‫أكد الوزير عبد القادر مساهل من جديد موقف الجزائر “الثابت”‬
‫بشأن مسألة الصحراء الغربية الذي هو موقف المجموعة الدولية‬
‫والمتمثل في تنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي‪.‬‬
‫وأوضح مساهل على أمواج القناة الثالثة لﻺذاعة الوطنية أن‬
‫“موقف الجزائر ثابت وهو موقف المجموعة الدولية منذ إدراج‬
‫هذه المسألة في قائمة اﻷمم المتحدة عام ‪ .”1963‬وأوضح أن‬
‫“الحل يكمن في تنظيم استفتاء للشعب الصحراوي ليقرر بحرية‬
‫مصير أراضيه” مضيفا أن “القرار ﻻ يعود للجزائر وﻻ للمغرب‬
‫وﻻ للوﻻيات المتحدة وﻻ لفرنسا وﻻ لمجلس اﻷمن ﻷن اﻷمر‬
‫يتعلق بحق غير قابل للتصرف لشعب الصحراء الغربية وهي‬
‫إقليم غير مستقل”‪ .‬وأشار مساهل إلى “المفاوضات السياسية”‬
‫بـيـن طـرفي الـنـزاع )الـمـغـرب وجـبهة البوليساريو( معتبرا أن‬
‫المفاوضات التي ينبغي أن تتواصل “عامل محوري” لتسوية‬
‫هذه المسألة‪ .‬وأوضح الوزير أن “المفاوضات عامل محوري‬
‫لتسوية هذه المسألة” مضيفا أنها “الحل السياسي لتمكين شعب‬
‫الصحراء الغربية في أقرب اﻵجال من التعبير عن خياراته”‪.‬‬
‫وأضاف أن “ممارسة اﻷمم المتحدة جد واضحة )في مثل هذا‬
‫النزاع(”‪ .‬واضاف يقول “المفاوضات قائمة ويجب مواصلتها‬

‫ونتمنى ان تتواصل وفقا لمبادئ اﻻمم المتحدة”‪ .‬وبخصوص‬
‫مصادقة مجلس اﻻمن اﻻممي يوم الجمعة الفارط على الﻼئحة‬
‫رقـم ‪ (2016) 2285‬الـتي مـدد بـمـوجـبـهـا عـهدة بعثة اﻻمم‬
‫المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية‬
‫)مينيرسو( إلى غاية ‪ 30‬أفريل ‪ 2017‬ذكر الوزير انه من‬
‫خﻼل هذه الﻼئحة تم التأكيد على خمس مبادئ اساسية لمنظمة‬
‫اﻻمم المتحدة وهي تتماشى مع موقف الجزائر”‪ .‬وأوضح‬
‫مساهل “ نعتبر أن هذه الﻼئحة قرارا هاما فهي ترتكز على‬
‫خمس مبادئ أساسية لمنظمة اﻷمم المتحدة فهي اوﻻ مسالة‬
‫تصفية استعمار اقليم مدرج على قائمة اﻻقاليم غير المستقلة‬
‫وثانيا هي مسار تصفية استعمار غير مستكمل وان منظمة اﻻمم‬
‫المتحدة مطالبة بتحمل مسؤوليتها في تصفية اﻻستعمار من هذا‬
‫اﻻقليم”‪ .‬وفي نفس الصدد أضاف مساهل أن الﻼئحة تشير إلى‬
‫أن “ تحديد الوضع النهائي ﻹقليم الصحراء الغربية يخضع‬
‫للمبدأ اﻷساسي لتقرير المصير وتحدد طرفي النزاع وهما المغرب‬
‫وجبهة البوليساريو وتدعو إلى المفاوضات”‪ .‬ومن جهة أخرى‬
‫أكد مساهل على دعم المجموعة الدولية ومجلس اﻷمن لمسار‬
‫السﻼم في الصحراء الغربية‪.‬‬

‫اﻟﻠﻴﺒﻴﻮن ﻳﺘﻮﻓﺮون ﻋﻠﻰ “ﻗﺪرات ﻫﺎﺋﻠﺔ وإرادة” ﻟﺒﻨﺎء ﺑﻠﺪﻫﻢ واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻰ‬
‫وﺣﺪﺗﻪ‬
‫على الليبيين أنفسهم والمجموعة الدولية تقديم إسهامهم‬
‫الضروري لمواجهته‪ .‬ولدى تطرقه إلى زيارته اﻷخيرة‬
‫إلى ليبيا حيث التقى مع “جميع أعضاء المجلس الرئاسي‬
‫وعلى رأسه فايز السراج” أكد مساهل أنه سيتم إعادة‬
‫فتح سفارة الجزائر بطرابلس عن قريب بعد إغﻼق دام‬
‫‪ 4‬سنوات‪ .‬وأعلن مساهل أن “بناية التمثيلية الدبلوماسية‬
‫تستحق الترميم وسيكون هناك حضور دبلوماسي قريبا”‬
‫مؤكدا أنه “مهما كان الوضع فان الحياة تستمر في هذا‬
‫البلد‪ .‬وجود الجزائر ضروري وتمثيليتنا ستفتح بطرابلس”‪.‬‬
‫وذكر وزير الشؤون المغاربية واﻻتحاد اﻹفريقي وجامعة‬
‫الدول العربية أن “الجزائر كانت على صواب سنة ‪2011‬‬
‫بشان التهديد ضد هذا البلد حيث لفتت اﻻنتباه حول‬
‫العواقب المضرة لتدخل عسكري في ليبيا وأيضا على‬
‫البلدان المجاورة والساحل وحوض المتوسط”‪ .‬وفي‬
‫نفس السياق ذكر مساهل أن “الدبلوماسية الجزائرية‬
‫تجندت لصالح إيجاد حل سياسي في ليبيا‪ ,‬في وقت‬

‫اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﺗﺸﺎرك ﻓﻲ اﻟﻘﻤﺔ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ‬
‫ﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺠﻨﻴﻒ‬
‫شاركت الجزائر في القمة العالمية لمجتمع المعلومات ‪،‬بجنيف )سويسرا(‪ ،‬وستحمل‬
‫هذه القمة شعار “تحويل اﻷهداف إلى أعمال”‪ ،‬حسب ما أورده أمس اﻻثنين بيان‬
‫لوزارة البريد وتكنولوجيات اﻹعﻼم واﻻتصال‪ .‬وستكون الجزائر ممثلة في هذه القمة‬
‫المزمع عقدها من ‪ 02‬إلى ‪ 06‬ماي الجاري بوزيرة البريد وتكنولوجيات اﻹعﻼم‬
‫واﻻتصال‪ ،‬هدى إيمان فرعون‪ ،‬حيث سيشهد هذا المؤتمر العالمي رفيع المستوى هذه‬
‫السنة‪“ ،‬عرض ومناقشة السياسات العامة للدول اﻷعضاء‪ ،‬المكرسة لتطوير تقنيات‬
‫قطاع المعلومات واﻻتصاﻻت”‪ .‬وسيكون ذلك بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية من‬
‫القطاع اﻻقتصادي العام والخاص والمؤسساتي واﻷكاديمي والمنظمات الحكومية‬
‫وغير الحكومية وكذا المنظمات وغيرها من الهيئات الدولية‪.‬‬

‫شرع رئيس جمهورية كوت ديفوار‪ ،‬حسن‬
‫عبد الرحمن واتارا‪ ،‬أمس اﻻثنين في زيارة‬
‫دولة تدوم أربعة أيام إلى الجزائر بدعوة‬
‫من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة‪.‬‬
‫وكان في استقبال واتارا لدى وصوله إلى‬
‫المطار الدولي‪ ،‬هواري بومدين‪ ،‬رئيس مجلس‬
‫اﻻمة عبد القادر بن صالح والوزير اﻷول‬
‫وعبد المالك سﻼل وكذا أعضاء من الحكومة‪.‬‬
‫وأوضح بيان لرئاسة الجمهورية سابقا أن‬
‫“هذه الزيارة اﻷولى من نوعها لرئيس دولة‬
‫إيفواري إلى الجزائر ستشكل فرصة لقائدي‬
‫البلدين ﻹعطاء دفعا جديدا للحوار والتعاون‬
‫بين البلدين وكذا ﻻستعراض المسائل ذات‬
‫اﻻهتمام المشترك ﻻسيما فيما يتعلق بالوضع‬
‫في القارة اﻹفريقية عموما والسلم واﻷمن‬
‫في المنطقة”‪ .‬وخﻼل زيارة الرئيس واتارا‬
‫إلى الجزائر سيعمل وفدا البلدين أيضا بما‬
‫فيهم المتعاملين اﻻقتصاديين على تحديد‬
‫مجاﻻت تفعيل التعاون الحكومي المشترك‬
‫إلى جانب فرص الشراكة اﻻقتصادية التي‬
‫يـتـيـحـهـا تـكـامـل اﻻقتصادين الجزائري‬
‫واﻹيفواري‪.‬‬

‫ﻣﺠﻠﺲ وزراء ﺧﺎرﺟﻴﺔ دول‬
‫اﺗﺤﺎد اﳌﻐﺮب اﻟﻌﺮيب‬

‫ﻣﻮﻗﻒ اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﺑﺸﺄن ﺗﺴﻮﻳﺔ اﻟﻨﺰاع ﻓﻲ اﻟﺼﺤﺮاء اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬
‫ﻫﻮ ﻣﻮﻗﻒ اﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬

‫أكد الوزير عبد القادر مساهل أن ليبيا تتوفر على “قدرات‬
‫هائلة وإرادة كافية تحذو شركائنا الليبيين” لبناء بلدهم‬
‫والـحـفـاظ عـلـى وحـدتـه مشيـرا إلـى ضرورة أن تكون‬
‫الـحـدود الـجـزائـريـة‪-‬الـليبية جسرا حقيقيا بين البلدين‬
‫وحاجزا يمنع أي محاولة أو تهديد‪ .‬وأوضح مساهل أن‬
‫“ليبيا تتوفر على قدرات هائلة وطاقة كبيرة وإطارات‬
‫مكونين ورجال ونساء سياسيين قادرين على تجاوز‬
‫هذه اﻷزمة كما توجد إرادة لدى شركائنا الليبيين لبناء‬
‫بلدهم والحفاظ على وحدته”‪ .‬وأشار الوزير إلى أهمية‬
‫“أن تصبح الحدود جسرا حقيقيا بين البلدين وحاجزا‬
‫يمنع أي محاولة تستهدف بلدينا”‪ .‬وبخصوص التعاون‬
‫أشار مساهل إلى التكوين في المجال العسكري واﻷمني‪.‬‬
‫وأوضح قائﻼ “نتقاسم اﻷمن بين البلدين على مستوى‬
‫الحدود والمسؤولية تقع على عاتق الطرفين” مشيرا إلى‬
‫استمرار التهديد اﻹرهابي‪ .‬وأضاف أن “اﻷولوية اليوم‬
‫هي مكافحة هذه اﻵفة )اﻹرهاب(” مشيرا إلى أنه يتعين‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻻﻳﻔﻮاري ﻳﺸﺮع‬
‫ﻓﻲ زﻳﺎرة دوﻟﺔ إﻟﻰ‬
‫اﻟﺠﺰاﺋﺮ‬

‫كانت تطالب فيه بلدان مجاورة بتدخل أجنبي”‪ .‬وقال‬
‫مساهل “اليوم الكل متفق على أن يكون الحل سياسيا‬
‫)‪ (...‬كما أننا دعونا إلى تكوين حكومة وحدة وطنية‬
‫يكون مقرها بطرابلس كما هو الحال اليوم”‪ .‬وألح قائﻼ‬
‫“اضن أننا كنا على حق وسيتم السير في هذا اﻻتجاه‬
‫على الدوام‪ ,‬اننا بذلنا كل ما في وسعنا لكي تكون‬
‫العاصمة طرابلس وأن يكون عمل المجلس الرئاسي‬
‫انطﻼقا من طرابلس”‪ .‬وذكر مساهل أن الزيارة الرسمية‬
‫اﻷولى التي قام بها فايز السراج خارج ليبيا كانت إلى‬
‫الجزائر حيث تم استقباله من طرف الرئيس عبد العزيز‬
‫بوتفليقة‪ ,‬مشيرا إلى أن “ليبيا بلد مجاور نتقاسم معه‬
‫‪ 960‬كـم مـن الـحـدود وتـاريـخ‪ ”.‬وقـال مساهـل “ليبيا‬
‫ساعدتنا كثيرا خﻼل حرب التحرير ومن واجبنا أن نرد‬
‫لها الجميل ونساند هذا الشعب انه دين تجاه هذا البلد‬
‫وهذا الشعب”‪.‬‬

‫اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬
‫ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎت اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺸﻤﺴﻴﺔ ﻓﻲ‬
‫ﺟﺪول أﻋﻤﺎل ﻧﺪوة ﻣﺪرﻳﺪ‬
‫ستكون تجربة الجزائر في مجال تطوير تكنولوجيات الطاقة الشمسية ضمن جدول‬
‫أعمال الندوة الدولية حول الطاقات المتجددة ونوعية الطاقة التي ستقام بمدريد من ‪4‬‬
‫إلى ‪ 6‬ماي الجاري‪ ،‬حسبما علم أمس اﻻثنين بوهران لدى البروفيسور أمين بودغن‬
‫اسطمبولي‪ .‬وسيبرز هذا الباحث من جامعة العلوم والتكنولوجيا “محمد بوضياف”‬
‫لوهران وزميله البروفيسور سمير فﻼزي التجربة الجزائرية في مجال تكنولوجيات‬
‫الطاقة الشمسية خﻼل هذا اللقاء‪.‬‬

‫ﻣﺴﺎﻫﻞ ﻳﺸﺎرك ﺑﺘﻮﻧﺲ‬
‫ﻓﻲ أﺷﻐﺎل اﻟﺪورة اﻟـ‬
‫‪34‬‬

‫يترأس وزير الشؤون المغاربية واﻻتحاد‬
‫اﻹفريقي وجامعة الدول العربية‪ ،‬عبد القادر‬
‫مساهل‪ ،‬الوفد الجزائري المشارك في أشغال‬
‫الدورة الـ ‪ 34‬لمجلس وزراء خارجية دول‬
‫اتحاد المغرب العربي‪ ،‬المقرر عقدها بتونس‬
‫يومي اﻷربعاء والخميس المقبلين‪ ،‬حسب ما‬
‫أفاد به أمس اﻹثنين بيان لوزارة الشؤون‬
‫الخارجية‪ .‬وأوضح البيان أن هذه الدورة‬
‫ستعكف على ‘’إجراء تقييم موضوعي و‬
‫شامل لحصيلة العمل المغاربي المشترك و‬
‫إعادة النظر في آليات المنظومة المغاربية”‪.‬‬
‫كـمـا ستـبـحث الـمشاركـون في هـذه الدورة‬
‫“السبـل الـكـفـيـلة بتعزيز العمل اﻻندماجي‬
‫الـمـغـاربي بـمـا يـمـكن من رفع التحديات‬
‫واﻻستـجـابـة لـتطلعات شعوب المنطقة‬
‫وطموحات شبابها و مﻼءمته مع مختلف‬
‫التحديات التي تعصف بفضائنا اﻹقليمي”‪،‬‬
‫يضيف ذات المصدر‪.‬‬
‫وفي هذا اﻹطار‪ ،‬سيكون هذا اللقاء مناسبة‬
‫“لـتـعـمـيـق التشاور والتنسيق بين الدول‬
‫اﻷعضاء بـخصوص الـقضايـا السيـاسية‬
‫واﻹقليمية والعربية ذات اﻻهتمام المشترك”‪.‬‬

‫اﻷردن ﻳﺤﺘﻀﻦ ﻏﺪا‬
‫اﻷرﺑﻌﺎء اﻟﻤﻨﺘﺪى‬
‫اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻟﻠﻨﺴﺎء‬
‫اﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻧﻴﺎت ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ‬
‫اﻟﺠﺰاﺋﺮ‬
‫تنطلق غدا اﻷربعاء بالعاصمة اﻷردنية عمان‬
‫فعاليات المنتدى العالمي للنساء البرلمانيات‬
‫‪ 2016‬بمشاركة ‪ 500‬برلمانية وسياسية‬
‫من ‪ 89‬دولة من بينها الجزائر‪ .‬ويعقد‬
‫المنتدى الذي يدوم يومين تحت عنوان “المرأة‬
‫في السياسة‪ :‬التقدم بخطى حثيثة” حيث‬
‫ستناقش المشاركات من برلمانيات ونساء‬
‫تولين مناصب مهمة في بلدانهن مجموعة‬
‫مـن الـقضايـا الـمـلـحـة عالميا عبر جلسات‬
‫حوارية تدور حول دور وأهمية وجود المرأة‬
‫في مراكز صنع القرار ومواضيع تتعلق‬
‫بالمرأة والقيادة السياسية والتعليم والصحة‬
‫والريادة والهجرة والسﻼم واﻷمن‪ .‬وتمثل‬
‫القمة فرصة “فريدة” للمشاركين لمناقشة‬
‫التحديات العالمية الملحة ولﻼنخراط في‬
‫الـحـوار السيـاسي الـذي يـعـكس اﻷثـر الذي‬
‫تـتـركـه صانـعـات الـقـرار من النساء اليوم‬
‫والرؤى العالمية المتعلقة بذلك‪ .‬كما من‬
‫المنتظر ان تشكل هذه القمة “منبرا للحوار‬
‫السياسي اﻹقليمي السنوي الخاص بمشروع‬
‫صنـدوق الـتـحـول لـمنطقة الشرق اﻷوسط‬
‫وشمال أفريقيا”‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫ﺣﺪث‬

‫اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ ﺗﻔﺮض ﻧﻔﺴﻬﺎ‬
‫ﻓﻲ اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﺠﺰاﺋ ﺮﻳﺔ‬
‫سجلت الصحافة اﻹلكترونية بالجزائر خﻼل السنوات اﻷخيرة تقدما‬
‫بفضل تطوير تكنولوجيات اﻹعﻼم واﻻتصال لتفرض بذلك نفسها‬
‫كمصدر اعﻼمي مهم في الساحة اﻹعﻼمية الوطنية‪.‬‬
‫بالفعل فاذا كان ظهور وسائل اﻹعﻼم الجديدة هذه يعود إلى مطلع‬
‫سنوات ‪ 2000‬فان هذا النشاط قد سجل حركية جديدة بفضل‬
‫انتشار التدفق العالي للهاتف النقال في سنة ‪ 2013‬بالجزائر‬
‫وصدور قانون اﻹعﻼم لسنة ‪ 2012‬الذي أفضى إلى وضع قاعدة‬
‫قـانـونـيـة لـنشاط الصحـافـة الـمـكـتـوبة اﻹلكترونية‪ .‬وجاء في هذا‬
‫القانون الذي خصص ‪ 6‬مواد لهذا الموضوع أنه “ يقصد بالصحافة‬
‫اﻹلكترونية حسب القانون العضوي الحالي كل خدمة اتصال مكتوب‬
‫على اﻷنترنت موجه لجمهور أو فئة من الجمهور تقدم في اطار مهني‬
‫مـن طـرف شخص مـادي أو مـعـنـوي خـاضع لـلـقـانـون الجزائري‬
‫ومتحكم في الخط اﻻفتتاحي لمضمونه”‪ .‬ومن أجل التمييز بين‬
‫الصحافة اﻹلكترونية والمواقع اﻹلكترونية اﻷخرى مثل المدونة‬
‫اﻹلكترونية والمواقع المستقلة التي تنشر مقاﻻت صحفية في حين‬
‫أنه ﻻ صلة لها بعالم الصحافة فقد حدد القانون هذا المجال وأكده‪.‬‬
‫وقد أوضح نص القانون بأن نشاط الصحافة المكتوبة اﻹلكترونية‬
‫يكمن في انتاج مضمون أصلي ذا منفعة عامة ويجدد بانتظام‬
‫ويحتوي على معلومات لها صلة بالواقع ويشكل محل معالجة ذات‬
‫طابع صحفي‪ .‬غير أنه يبقى من الصعب التمييز بين المدونة‬
‫الكترونية ومجموعة أخبار من جهة وموقع للتفكير والنقاش مرتبط‬
‫بتكوين ذي طابع سياسي أو نقابي أو جمعوي من جهة أخرى‬
‫حسبما أكده لـ»وأج” عبد الرفيق خنيفسة صحفي ومختص في‬
‫اﻹعﻼم المتعدد الوسائط‪ .‬ويشار أيضا إلى أن تقريبا جل الصحف‬
‫الجزائرية تنقل مضمونها على اﻻنترنيت غير أن القانون ينص في‬
‫هذا الشأن على أن المنشورات التي تبث على الورق ﻻ تدخل في هذه‬
‫الـفئـة عـنـدمـا تـكـون الـنسخـة الـمـنشورة على اﻻنترنيت هي ذاتها‬
‫النسخة اﻷصلية‪ .‬ورغم ذلك فان عدة مواقع الكترونية اعﻼمية ﻻ‬
‫تبث على الورق نجحت في التموقع على غرار موقع ‪ DIA /‬آخر‬
‫اﻷخبار عن الجزائر‪ /‬و‪ TSA /‬كل شيئ عن الجزائر‪ /‬وألجيري‬
‫‪ 360‬وغيرها‪ .‬وتقترح الصحف اﻹلكترونية في أغلبيتها أخبارا‬
‫تركز على اﻷحداث السياسية واﻻقتصادية واﻻجتماعية واﻷمنية‬
‫للجزائر اضافة إلى اﻷخبار اﻻقليمية والدولية مع تحيينها بانتظام‬
‫تماشيا مع تطور اﻷحداث‪.‬‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫ﻣﻬﻨﻴﻮن وأﻛﺎدﻳﻤﻴﻮن‪ ،‬ﻳﺠﻤﻌﻮن‪:‬‬

‫اﻟﺘﻄﻮر اﻟﻜﻤﻲ ﻟﻺﻋﻼم ﺑﺎﻟﺠﺰاﺋﺮ‬
‫ﻟﻢ ﻳﻮاﻛﺒﻪ ﺗﻄﻮر ﻧﻮﻋﻲ‬
‫اعتبر مشاركون في ملتقى حول “حرية اﻹعﻼم في التشريع الجزائري” انتظم أمس اﻻثنين بمعسكر أن التطور الكمي‬
‫لﻺعﻼم بالجزائر لم يواكبه تطور نوعي‪.‬‬

‫خضوع النشاط إلى تصريح‬

‫وفي هــذ الصدد قــال طــارق حــفــيــظ صحــفي ومــديـر مـوقـع‬
‫“‪ ”Impact24.info‬الذي أطلق في أكتوبر من سنة ‪ 2014‬أن‬
‫صحيفته اﻹلكترونية التي تصدر بالجزائر انشئت في إطار قانون‬
‫اﻹعﻼم لسنة ‪ .2012‬وأوضح أن “نشاط الصحافة اﻹلكترونية‬
‫المعترف بها من قبل القانون العضوي يتمتع بالحرية وﻻ يخضع‬
‫للحصول على اﻻعتماد بل يخضع لمجرد تصريح من مدير النشر‬
‫للموقع اﻹلكتروني الذي يودع بوزارة اﻻتصال”‪ .‬وأضاف أن “جميع‬
‫المواقع الخاصة بالصحافة اﻹلكترونية معترف بها قانونيا لكن‬
‫نشاطها ﻻ يخضع للتنظيم الكافي بالنظر إلى غياب مرسوم تنفيذي”‬
‫مؤكدا أنه يعمل “في حرية تامة بخصوص نشر اﻷخبار”‪ .‬من جهته‬
‫أعرب نائب مدير أخبار الصحيفة اﻹلكترونية لﻸخبار العامة الكائن‬
‫مقرها بالجزائر العاصمة “دي‪-‬أي‪-‬آ” )‪ (DIA‬التي أنشئت في اكتوبر‬
‫‪ 2015‬عن ارتياحه لتمكنه من تسجيل حضوره على الساحة‬
‫اﻹعﻼمية في ظرف شهر إلى جانب أكبر الصحف اﻹلكترونية الناطقة‬
‫بالفرنسية‪ .‬ويكتب هذا الموقع الذي يتناول المجاﻻت السياسية‬
‫واﻻقتصادية خاصة ميادين التكنولوجيات الحديثة والثقافة واﻹعﻼم‬
‫في صفحته أن “هدف ‪ DIA‬هو الحديث عن الجزائر وتنميتها‬
‫وأوضاعها ومشاريعها”‪ .‬من جهته يعد موقع “‪”TSA Algérie‬‬
‫الكائن مقره بباريس من الجرائد اﻹلكترونية المتميزة على شبكة‬
‫اﻷنترنت‪ .‬وأطلق هذا الموقع سنة ‪ 2007‬بإمكانيات مالية محدودة‬
‫حيث يعتبره المختصون من المواقع اﻷولى المتخصصة في اﻷخبار‪.‬‬
‫وسجل هذا الموقع سنة ‪ 4“ 2015‬مﻼيين زائر في الشهر وتصفح‬
‫‪ 12‬مليون صفحة كما أن المرتادين عليه من القراء في الجزائر ومن‬
‫الجالية الوطنية المقيمة بالخارج”‪ .‬إﻻ أن الصحافة اﻹلكترونية‬
‫تعاني من نقص التمويل لضمان ديمومتها حسب مسؤولي المواقع‬
‫اﻹلكترونية الذين أوضحوا أن معظم المواقع تمول أساسا من‬
‫اﻹشهار الذين اعتبروا أنه نمط اقتصادي غير مستقر‪ .‬أما بعض‬
‫الصحف اﻹلكترونية فلم تتمكن من الصمود بسبب نقص الموارد‬
‫المالية الﻼزمة بل منها من كان مآلها الزوال على غرار موقع‬
‫“‪) ”DNA‬آخـر أخـبـار الـجـزائـر(‪ .‬واعـتـبـر مسؤولـو هـذه الصحف‬
‫اﻹلكترونية أن هناك حلول للوضع مقترحين أن تخصص الوكالة‬
‫الوطنية للنشر واﻹشهار حصصا إشهارية لفائدة الجرائد اﻹلكترونية‬
‫على غرار ما يخصص لليوميات الوطنية‪.‬‬

‫اﻷثر اﻻيجابي للتدفق العالي للهاتف النقال‬

‫واعتبر خنيفسة صاحب الجريدة اﻷسبوعية أي تي ماغ وموقع‬
‫مخصص لتكنولوجيات اﻹعﻼم واﻻتصال في ذات السياق أن التدفق‬
‫العالي للهاتف النقال الذي تم نشره سنة ‪ 2013‬في البلد ساهم‬
‫بشكل كبير في بروز مواقع إخبارية جديدة‪ .‬وأوضح أن دخول‬
‫اﻷنترنت إلى البلد سمح للصحافة اﻹلكترونية بتغطية المزيد من‬
‫اﻷحداث ونشر المعلومة في وقتها‪ .‬وبفضل الجيل الثالث للهاتف‬
‫النقال “أصبح عالم الصحافة اﻹلكترونية سهل البلوغ وسائرا نحو‬
‫الدمقرطة”‪ .‬وفي عهد الرقمنة وأمام بروز مواقع مخصصة لﻺعﻼم‬
‫تحاول كل صحيفة الكترونية التموقع على الشبكة العنكبوتية من‬
‫خﻼل استغﻼل تكنولوجيات اﻹعﻼم واﻻتصال الحديثة‪ .‬وفي هذا‬
‫الصدد باتت العديد من الصحف اﻹلكترونية تقترح تطبيقات تنقل‬
‫أهم المعلومات الصادرة في مواقعها الرسمية‪ .‬ويرى خبراء من‬
‫جهة أخرى أن اﻻستعمال المتزايد لﻸنترنت سيكون له اثر أكيد على‬
‫وسائل اﻹعﻼم التقليدية التي تفقد شيئا فشيئا هيمنتها على الساحة‬
‫اﻹعﻼمية للبلد مشيرين إلى أن المواطن اصبح يطلع أكثر فأكثر‬
‫على المقاﻻت الصحفية على اﻻنترنيت مع التوجه نحو الجرائد‬
‫اﻹلكترونية التي تعتبر بالنسبة له وسيلة إعﻼم هامة عندما يتعلق‬
‫اﻷمر بإعﻼمه‪ .‬وينتظر أيضا أن تشهد الصحافة اﻹلكترونية تقدما‬
‫كبيرا مع تكريس حرية الصحافة في الدستور المعدل في فبراير‬
‫الفارط‪.‬‬

‫أبـرز اﻹعـﻼمي والـجـامعي عباسة‬
‫جـيـﻼلي خـﻼل الـلـقاء المنظم بدار‬
‫الثقافة أبي رأس الناصري بمناسبة‬
‫الـيـوم الـعـالـمي لحرية التعبير أن‬
‫“اﻻنطﻼقة الجديدة للعمل اﻹعﻼمي‬
‫بـالـجـزائـر بـداية من سنة ‪1990‬‬
‫واﻻنفجار الكبير في عدد الصحف‬
‫والنشريات التي وصل عددها إلى‬
‫‪ 400‬نشرية لم يواكبه تطور نوعي‬
‫يـمس شكـل ومضمـون الـمنتجات‬
‫اﻹعﻼمية”‪ .‬وذكر نفس المتحدث‬
‫أمام مجموعة من المثقفين والمهتمين‬
‫بـالـنشاط اﻹعـﻼمي أن “مـجموعة‬
‫أسباب حالت دون تطور الممارسة‬
‫اﻹعﻼمية بالجزائر بعضها متعلق‬
‫بالتنظيمات القانونية وبعضها مرتبط‬
‫بتكوين الصحفيين وبعضها اﻷخر‬

‫مرتبط بتحول العمل اﻹعﻼمي لدى‬
‫البعض إلى ممارسة تجارية صرفة”‪.‬‬
‫وأوضح عباسة أن “تأخر صدور‬
‫مـراسيـم تـنـفيذية مرتبطة بقانون‬
‫اﻹعـﻼم لسنـة ‪ 2012‬أخـر إنشاء‬
‫بعض الهيئات التي أوكلت إليها مهمة‬
‫تنظيم المهنة والممارسة اﻹعﻼمية‬
‫مثل سلطة ضبط الصحافة المكتوبة‬
‫والمجلس اﻷعلى ﻷخﻼقيات المهنة‬
‫وغيرها حال دون تحسن أكبر في‬
‫اﻷداء اﻹعﻼمي بالجزائر”‪“ .‬وساهمت‬
‫مشاكــل أخــرى في عــدم تــطــور‬
‫الممارسة اﻹعﻼمية بالجزائر ومنها‬
‫نـقص تـكـويـن الصحفيين ووقوع‬
‫الكثير من المؤسسات اﻹعﻼمية تحت‬
‫سيطرة أشخاص ليست لهم عﻼقة‬
‫بالمهنة وهمهم الوحيد هو الحصول‬

‫عـلـى اﻹشهـار الـعـمومي لدرجة أن‬
‫بعضهم لجأ إلى طبع صحف دون‬
‫تحمل عناء توزيعها على الجمهور”‬
‫وفق ذات المتدخل‪ .‬ومن جهته أشار‬
‫اﻷستاذ بهلولي أبو الفضل من كلية‬
‫الـحـقـوق بـجـامعة معسكر إلى أن‬
‫“الترسانة القانونية بالجزائر منذ‬
‫اﻻستقﻼل وإلى اليوم ثمنت العمل‬
‫اﻹعﻼمي وحرية التعبير المرتبطة‬
‫به وشكلت مﻼذا أمنا للعمل اﻹعﻼمي‬
‫ضمن اﻷطر التاريخية لكل مرحلة”‪.‬‬
‫وتـكـرست الـحـمـايـة الـدستورية‬
‫للصحفيين ‪-‬حسب نفس اﻷستاذ‪-‬‬
‫أكثر “من خﻼل التعديل الدستوري‬
‫اﻷخير الذي نص صراحة على عدم‬
‫حبس الصحفي بسبب ممارسة مهنته‬
‫ومثل بذلك مكسبا هاما للصحفيين”‪.‬‬

‫كما أبدى أحمد بن نعوم صحفي‬
‫بجريدة “الجمهورية” تفاؤله بمستقبل‬
‫الممارسة اﻹعﻼمية بالجزائر مبرزا‬
‫أن مــهــنــة الصحــافـة ستـتـطـور‬
‫بـالضرورة وسيـحـدث فـرز بـيـن‬
‫“الـتـجـارب الـجـادة والممارسات‬
‫السلبية”‪ .‬وأضاف نفس المتحدث‬
‫أنه من واجب الصحفيين وأهل المهنة‬
‫استـغـﻼل الـتـرسانـة الـقـانـونية‬
‫الموجودة والتي تحمل الكثير من‬
‫اﻹيجابيات قبل المطالبة بسن قوانين‬
‫جديدة أو تعديل القوانين الحالية‪.‬‬
‫وقد انتظم هذا اللقاء من طرف المكتب‬
‫الـوﻻئي اﻻتـحـاد الـعـام لـلـتـجار‬
‫والحرفيين الجزائريين بالتنسيق مع‬
‫الــجـمـعـيـة الـوطـنـيـة لﻸساتـذة‬
‫والباحثين‪.‬‬

‫“ﻗﻄﺎع اﻟﺴﻤﻌﻲ اﻟﺒﴫي”‪:‬‬

‫ﺗﻜﺮﻳﺲ اﻟﻘﻮاﻧﻴﻦ ﻓﻲ ﻇﻞ اﺳﺘﻤﺮار اﻟﻔﻮﺿﻰ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻢ اﻟﻘﻄﺎع‬

‫تم تكريس فتح المجال السمعي البصري في‬
‫القوانين بعد طول انتظار دام لسنوات عديدة‬
‫بالجزائر تلبية لمطلب شعبي ملح إﻻ أن الفوضى‬
‫ﻻ تزال تعم القطاع برأي العديد من المسؤولين‬
‫والمهنيين‪ .‬وجاء فتح المجال السمعي البصري‬
‫الذي طال انتظاره والذي يرافق التنمية ويعزز‬
‫الديمقراطية في إطار اﻹصﻼحات السياسية التي‬
‫بادر بها رئيس الجمهورية في ‪ 2011‬وأهمها‬
‫تعزيز حرية التعبير‪ .‬وعزز فتح المجال السمعي‬
‫البصري انشاء سلطة ضبط السمعي البصري‬
‫وهي مؤسسة نص عليها القانون حول النشاط‬
‫السمعي البصري الذي صادق عليه البرلمان في‬
‫‪ 2014‬من أجل تنظيم المجال السمعي البصري‬
‫في الجزائر وتعزيز الخدمة العمومية‪ .‬وتحرص‬
‫هـذه الـمؤسسة الـمـكـلفة بضمان الموضوعية‬
‫والشفافية على اﻻنصاف وترقية ودعم الثقافة‬
‫الوطنية واحترام تعدد اﻵراء على اختﻼف التيارات‬
‫الفكرية‪ .‬وبرأي الرئيس السابق لسلطة ضبط‬
‫المجال السمعي البصري ميلود شرفي فان قطاع‬
‫السمعي البصري يعرف “فوضى” حقيقية في‬
‫التسيير مشيرا إلى أنه من أصل ‪ 40‬قناة تلفزيونية‬
‫خاصة التي تبث برامجها بالجزائر خمسة فقط‬
‫حائزة على اﻻعتماد‪.‬‬
‫ووصف ذات المسؤول عدة مرات بعض البرامج‬
‫الـتي تـبـثـهـا الـقـنوات التلفزيونية الخاصة ب‬
‫“التجاوزات المتكررة” معتبرا إياها بمثابة “أخطاء‬
‫مبتدئين”‪ .‬في ذات السياق استدعت سلطة ضبط‬
‫السمعي البصري مسؤولي بعض القنوات الخاصة‬
‫لـتـوجـه لـهـم انـذارات شفـهية بسبب “تجاوزات”‬

‫مذكرة إياهم بضرورة احترام قواعد أخﻼقيات‬
‫المهنة والقيم اﻷخﻼقية للمجتمع‪ .‬وكان وزير‬
‫اﻻتصال حـمـيـد قـريـن قـد أكـد أنـه تـم استدعاء‬
‫مسؤولـو قـنـوات الـتـلـفـزيون الخاصة حيث تم‬
‫توضيح اﻷمور التي يجب احترامها مشيرا إلى‬
‫“تغيير بعض هذه القنوات”‪ .‬وفيما يتعلق بالقواعد‬
‫القانونية لهذه القنوات أكد الوزير أن أغلبيتها ﻻ‬
‫تخضع للقانون الجزائري وهي ﻻ تتوفر على‬
‫ترخيص مذكرا باستحالة إنشاء قنوات إذاعية‬
‫أوتلفزيونية دون موافقة السلطات‪.‬‬
‫وبعد أن ذكر بأن نسبة التسامح التي تتعامل بها‬
‫الدولة تتوقف عند “نقاط حمراء ﻻ يجب تجاوزها”‬
‫أشار الوزير إلى أن “الدولة الجزائرية كانت جد‬
‫متسامحة لكن هذا التسامح يقف عند خطوط‬
‫حمراء ﻻ يجب تجاوزها”‪ .‬وعن سؤال بخصوص‬
‫مـنـح الـتـراخـيص للقنوات الجزائرية الخاضعة‬
‫لقانون أجنبي أوضح قرين أنه “سيتم في الوقت‬
‫المناسب منح الترددات )التي يبلغ عددها حاليا‬
‫‪ (13‬وستتكفل سلطة الضبط بتحديد القنوات‬
‫التلفزيونية التي تحترم دفتر الشروط”‪.‬‬

‫غياب النصوص التطبيقية الخاصة‬
‫بالقانون حول السمعي البصري‬

‫يـعـتـبـر الـمـخـتصون أن قطاع السمعي البصري‬
‫يعاني من “فوضى عارمة” ﻻ سيما وأن العديد‬
‫من القنوات الخاصة “ﻻ تستجيب لشروط المصداقية‬
‫واﻻحترافية” على حد قول اﻷستاذ لعيد زغﻼمي‬
‫أستاذ في معهد الصحافة الذي اعتبر أن “القطاع‬
‫يـتـمـيـز بـالضبـابـية والفوضى” مؤكدا أن سلطة‬

‫الضبط “لم تمارس مهامها على أكمل شكل فبدل‬
‫أن تتخذ قرارات صارمة اكتفت بتوجيه تحذيرات”‪.‬‬
‫وأرجع زغﻼمي هذه “الفوضى” إلى غياب نصوص‬
‫تطبيقية حول قانون السمعي البصري لـ‪2014‬‬
‫مشيرا إلى أنه بعد صدور النصوص سيكون‬
‫بإمكان الدولة تحديد رأسمال هذه القنوات وكذا‬
‫مضمون البرامج‪ .‬كما شدد على “غياب” دفتر‬
‫شروط “محدد” من أجل تفادي “اﻻنحياز والتحيز”‬
‫في معالجة مختلف اﻷحداث الوطنية باﻹضافة‬
‫إلى الوضع القانوني الذي يبقى “غامض”‪.‬‬
‫ودعا إلى ضرورة “وضع نظام سمعي بصري‬
‫ناجع يستجيب لتطلعات المواطنين مثلما يتم‬
‫في بلدان أخرى ويضمن الخدمة العمومية”‪ .‬ومن‬
‫جهتها اعتبرت وهيبة بلحاج أستاذة بالمدرسة‬
‫العليا للصحافة وعلوم اﻻتصال بأن القطاع تميزه‬
‫“فوضى عارمة” إلى جانب منافسة “غير نزيهة”‪.‬‬
‫وأضافت أن هذه القنوات التلفزيونية “تبحث عن‬
‫جانب اﻹثارة” على حساب العمل اﻹعﻼمي استجابة‬
‫للخدمة العمومية‪ .‬وتأسفت لرؤية “هذه القنوات‬
‫تشدد عـلـى الـحـيـاة الـخـاصة لـلناس بدل تقديم‬
‫معلومات نوعية للمواطنين كما أنها تقوم بتوظيف‬
‫مـتـخـرجـيـن جدد يفتقدون للتكوين واﻻحترافية‬
‫مقابل أجور زهيدة”‪ .‬ومن أجل وضع حد لهذا‬
‫الوضع اعتبرت المختصة أنه يجب إعداد دفتر‬
‫شروط “واضح” بين سلطة الضبط ومسؤولي‬
‫هذه القنوات كي “يستعيد القطاع مهمته النبيلة”‬
‫ويستجيب لحاجيات المواطن للحصول على أخبار‬
‫“موثوقة” و»نافعة” في حياته اليومية‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫إﻗﺘﺼﺎد‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫وزﻳﺮ اﳌﺎﻟﻴﺔ ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﺎن ﺑﻦ ﺧﺎﻟﻔﺔ‬

‫ﺗﻮﺳﻴﻊ اﻻﻛﺘﺘﺎب ﻓﻲ اﻟﻘﺮض اﻟﺴﻨﺪي‬
‫اﻟﻮﻃﻨﻲ إﻟﻰ ﺷﺮﻛﺎت اﻟﺘﺎﻣﻴﻦ‬
‫سيتم توسيع عمليات‬
‫اﻻكتتاب في القرض‬
‫السندي الوطني ابتداء من‬
‫اﻷسبوع المقبل لتشمل‬
‫أيضا وكاﻻت شركات‬
‫التأمين التي ستشرع هي‬
‫اﻷخرى في بيع السندات‬
‫المتعلقة بهذا القرض إلى‬
‫جانب الوكاﻻت البنكية‬
‫ومكاتب البريد وشبابيك‬
‫بنك الجزائر‪ ،‬حسبما كشف‬
‫أمس اﻻثنين وزير المالية‬
‫عبد الرحمان بن خالفة‪.‬‬

‫القسم اﻹقتصادي‪ /‬وأج‬
‫يأتي هذا اﻹجراء‪ -‬الذي سيدخل حيز‬
‫الـتـنـفـيـذ بداية اﻻسبوع المقبل‪ -‬موازاة‬
‫مـع إجـراء آخـر يـتـمـثـل في استـحـداث‬
‫فئـتـيـن جـديـدتـين من السندات الموجهة‬
‫لﻼكتتاب والخاصة بفئة عشرة آﻻف‬
‫)‪ (10 . 000‬ديـنـار مـوجـهـة لـلخواص‬
‫ومـلـيـون دج لـكـبـار الـمدخرين‪ ،‬حسبما‬
‫اوضح بن خالفة خﻼل عرض قدمه أمام‬
‫لجنة المالية بمجلس اﻷمة حول عملية‬
‫الــقــرض السنــدي الــوطــني لــلــنـمـو‬
‫اﻻقتصادي التي انطلقت منذ أسبوعين‪.‬‬
‫وخﻼل عرضه‪ ،‬اعترف الوزير "بوجود‬
‫بعض النقائص التي شابت العملية في‬
‫بـعض الـوﻻيـات" إﻻ أنـه أكـد تـواصلـها‬
‫بشكـل حسن عـلـى الـعـمـوم مضيـفـا أن‬
‫إجـراءات تـوسيـع فضاءات اﻻكـتـتـاب‬

‫واستـحـداث فئـتـيـن جـديدتين للسندات‬
‫يأتي بـهـدف الـتـكـفـل بـهـذه الـنقائص‪.‬‬
‫وتـتـمـثـل اهـم الـنقائص المسجلة خﻼل‬
‫اﻷسبوعين اﻷولين من العملية في نفاد‬
‫السندات على مستوى عدد من مواقع‬
‫اﻻكتتاب التي عرفت إقباﻻ من المكتتبين‬
‫الذين يحملون مبالغ كبيرة‪ ،‬يقول بن‬
‫خالفة‪.‬‬
‫وحسب الـمـعـطـيـات التي قدمها الوزير‪،‬‬
‫فـقـد تـم تـجـنيد ‪ 6.000‬مـوقع ومركز‬
‫لﻼكتتاب عبر الوطن تمثل مكاتب البريد‬
‫ووكاﻻت بنكية وشبابيك لبنك الجزائر‬
‫ويـنـتـظـر ان يـعـرف هـذا الـعدد ارتفاعا‬
‫ابتداء من اﻷسبوع المقبل مع إشراك‬
‫الـوكـاﻻت الـتـابـعـة لشركـات الـتأمين‪.‬‬
‫بـالـمـنـاسبـة‪ ،‬جـدد بـن خالفة تأكيده أن‬
‫الـقـرض السنـدي الـوطـني يـمـثـل إحدى‬
‫اﻵليات التي "ستمكن الجزائر تدريجيا‬
‫من تمويل جزء من نموها اﻻقتصادي‬
‫عن طريق المدخرات وبالتالي الخروج‬

‫شيئـا فشيئـا مـن الـتـبـعـيـة لـلـميزانية‬
‫ولـعـائـدات الـمـحـروقـات الـتي تـبـقـى‬
‫مـعـتـبـرة رغـم الـظـرف الـحالي"‪" .‬اﻷمر‬
‫يتعلق أوﻻ وأخيرا بقرض سندي موجه‬
‫لــﻼستــثــمـار في مشاريـع اقـتصاديـة‬
‫وتقتسم الدولة عوائدها مع المكتتبين"‪،‬‬
‫أضاف الوزير‪.‬‬
‫ولـم يـعـط الـوزيـر ايـة تـفـاصيـل عـن‬
‫اﻷموال التي تم تحصيلها منذ انطﻼق‬
‫الـعـمـلـيـة مـكـتـفيا بالقول في تصريح‬
‫صحفي عقب الجلسة‪" -‬أن اﻷمور تسير‬
‫وفق ما هو مخطط لها"‪.‬‬
‫من جهة أخرى‪ ،‬تواصل اجتماع الوزير‬
‫مـع أعضاء الـلـجـنـة في جـلسة مـغـلـقة‬
‫خصصت لــــطــــرح انشغـــاﻻت اعضاء‬
‫مجلس اﻻمة بخصوص القرض السندي‬
‫الوطني وكذا اﻻستماع لرد الوزير على‬
‫هذه اﻻنشغاﻻت‪.‬‬
‫وحسب تصريـحـات صحـفـيـة لـبـعض‬
‫اﻷعضاء عــلــى هــامش الـجـلسة‪ ،‬فـقـد‬

‫تمحورت هذه اﻻنشغاﻻت أساسا حول‬
‫حكم الشريعة اﻻسﻼمية من هذا التعامل‬
‫الـمـالي حـيث أعـربـوا عـن شكـوكهم في‬
‫كــون الــعــمـلـيـة "تـدخـل ضمـن إطـار‬
‫الـتـعـامـﻼت الـربـوية" مطالبين بموقف‬
‫صريــح بــهــذا الــخصوص مــن طـرف‬
‫مصالـح الشؤون الـديـنـيـة‪ .‬كـمـا اعـرب‬
‫أعضاء آخرون عن "دهشتهم للسرعة‬
‫التي تم بها تنفيذ العملية" معتبرين أن‬
‫كان من اﻷولى اطﻼق القرض السندي‬
‫بعد إشراك جميع اﻷطراف المعنية في‬
‫تحضيره‪ .‬لﻺشارة‪ ،‬تدوم مدة اﻻكتتاب‬
‫في الـقـرض السنـدي الـوطـني لـلـنـمـو‬
‫اﻻقتصادي‪ -‬الذي أطلق في ‪ 17‬أبريل‬
‫الــمـاضي‪ -‬ستـة أشهـر‪ .‬وتـقـدر قـيـمـة‬
‫السندات بـ‪ 50.000‬دج لكل سند مع‬
‫نسبــتي فــائــدة مــحــددة حسب آجـال‬
‫التسديد‪ :‬السندات ذات آجال ‪ 3‬سنوات‬
‫بنسبة فائدة بـ‪ %5‬والتي تمتد على ‪5‬‬
‫سنوات نسبتها ‪.%5.75‬‬

‫زﻫﺎء ‪ 50‬ﻋﺎرﺿﺎ ﻓﻲ اﻟﺼﺎﻟﻮن اﻟﺪوﻟﻲ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﺷﻌﺒﺔ اﻟﺒﻄﺎﻃﺎ‬
‫يشارك زهاء ‪ 50‬عارضا في الصالون الدولي لتطوير‬
‫شعبة البطاطا "بطاطا اكسبو‪ "2016‬بدءا من اليوم‬
‫بـمستـغـانـم حسب مـا استـفـيـد لـدى الـغـرفـة الفﻼحية‬
‫للوﻻية‪.‬‬
‫ويجمع هذا الموعد اﻻقتصادي الذي يدوم ثﻼثة أيام‬
‫متعاملين وطنيين منتجين لبذور البطاطا ومن فرنسا‬
‫واسبانيا وتونس فضﻼ عن المعاهد الفﻼحية والبنوك‬
‫وكذا مختصين في العتاد الفﻼحي من وﻻيات مختلفة‪.‬‬
‫وأبرز مسؤول مؤسسة تنظيم المعارض المشاركة في‬
‫إقامة هذه التظاهرة الطيب الرحماني لـ»وأج" أن الهدف‬
‫من الصالون يكمن في تجسيد شراكة بين المتعاملين‬

‫الجزائريين واﻷجانب والعمل على تشجيع المستثمرين‬
‫لتحويل وتصدير البطاطا "منتود بﻼدي" وتطوير هذه‬
‫الشعبة مع العلم أن مستغانم صدرت مؤخرا زهاء‬
‫‪ 400‬طن من البطاطا نحو إسبانيا من طرف متعامل‬
‫محلي‪ .‬كما سيسمح هذا الصالون بتبادل الخبرات فيما‬
‫يخص اﻻنتاج وطرق الغرس إلى جانب التعرف على‬
‫أحدث التقنيات الحديثة المستعملة في هذه الشعبة‬
‫الفﻼحية كما أشير اليه‪.‬‬
‫وسيـنـظـم بـالـمـنـاسبـة يـوم تـوجيهي لﻼستثمار في‬
‫المجال الفﻼحي بهدف استقطاب المستثمرين في مجال‬
‫الـفـﻼحـة والصنـاعـة الـتـحـويلية لتطوير هذه الشعبة‬

‫يضيف الطيب رحماني‪ .‬كما برمجت أيضا محاضرات‬
‫تقنية تجارية لعدد من الخبراء المحليين واﻷجانب‬
‫حول كيفيات اﻻنتاج والمعالجة واستخدام اﻷسمدة‬
‫وأفاق تصدير هذا المنتوج ذو اﻻستهﻼك الواسع وفق‬
‫المعايير المعمول بها دوليا فضﻼ عن خرجات ميدانية‬
‫إلـى مستـثـمـرات فـﻼحـيـة بـالـمـنطقة لتجربة أصناف‬
‫جديدة من بذور البطاطا‪.‬‬
‫وينظم الصالون بمركز الفروسية بصيادة بمبادرة من‬
‫الغرفة الوﻻئية للفﻼحية ومديرية المصالح الفﻼحية‬
‫لـمستـغـانـم ومؤسسة تـنـظـيـم الـمـعـارض الـتـابعة‬
‫للخواص‪.‬‬

‫ﺗﻴﺰي وزو‪ :‬ﺻﺎﻟﻮن ﺟﻬﻮي ﻟﻠﻔﻼﺣﺔ ﺑﻴﻦ ‪ 5‬و‪ 7‬ﻣﺎي اﻟﻤﻘﺒﻞ‬
‫ستحتضن وﻻية تيزي وزوفي الفترة الممتدة بين ‪5‬‬
‫و‪ 7‬ماي المقبل صالون جهوي للفﻼحة حسبما علم من‬
‫المنظمين‪ .‬وستجمع هذه التظاهرة التي بادرت إلى‬
‫تنظيمها الجمعية الوطنية لترقية الريف بالتنسيق مع‬
‫مديرية المصالح الفﻼحية حسبما ذكره لـ»وأج" اﻷمين‬
‫الـعـام ورئـيس الـمـكـتب الـوﻻئي لـتـيـزي وزو لـهـذه‬

‫الجمعية عبد الغني بنالي زهاء اﻷربعين عارضا وذلك‬
‫على مستوى المركز العلمي والترفيه‪.‬‬
‫ويهدف هذا الصالون الذي سيعرف مشاركة فﻼحين‬
‫ومستـثـمـريـن في الـقـطـاع الـفـﻼحي بـالـوﻻيـة وكذا‬
‫بـالـوﻻيـات الـمـجـاورة كـبـجاية والبويرة وبومرداس‬
‫حسبما ذكره المتحدث إلى تشجيع وترقية اﻻستثمار‬

‫اﻟﻤﻴﺰان اﻟﺘﺠﺎري اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﻓﺎﺋﺾ إﻟﻰ ﻋﺠﺰ‬

‫كشفت تقديرات المؤسسة العربية لضمان اﻻستثمار وائتمان الصادرات )ضمان( أن‬
‫الميزان التجاري السلعي المجمع للدول العربية تحول من فائض قيمته ‪ 261‬مليار‬
‫دوﻻر عام ‪ 2014‬إلى عجز يزيد على ‪ 55‬مليار دوﻻر عام ‪.2015‬‬
‫وأوضحت بيانات أصدرتها المؤسسة أمس اﻷحد أن العجز جاء بسبب التراجع‬
‫الكبير في أسعار النفط العالمية؛ وبالتالي في عائدات تصديره‪.‬‬
‫وبحسب تقديرات المؤسسة التي استندت فيها إلى إحصاءات وطنية ودولية حديثة‪،‬‬
‫فإن قيمة تجارة السلع والخدمات العربية بلغت نحو ‪ 2.561‬تريليون دوﻻر ‪-‬تمثل‬
‫‪ %5.4‬من التجارة العالمية‪ -‬في عام ‪ ,2014‬لكنها تراجعت إلى ‪ 2.149‬تريليون‬

‫في القطاع الفﻼحي وهذا في إطار سياسة وطنية‬
‫ترمي إلى تنويع وتدعيم المنتوج الوطني للتقليص‬
‫من فاتورة الواردات‪.‬‬
‫كـمـا تـتضمـن هـذه الـتـظـاهـرة تـنـظـيم معرض للعتاد‬
‫والمنتوجات الفﻼحية إلى جانب محاضرات ونقاشات‬
‫حول موضوع ترقية النشاط الفﻼحي يضيف المصدر‪.‬‬

‫دوﻻر عام ‪.2015‬‬
‫وأظهرت البيانات أن هيكل التجارة الخارجية العربية يكشف عن استحواذ التجارة‬
‫السلعية على نحو ‪ %83‬من إجمالي تجارة السلع والخدمات‪ ,‬في حين تمثل منتجات‬
‫الوقود والتعدين أكثر من ‪ %56‬من التجارة السلعية العربية‪ ,‬ونحو ‪ %86‬من‬
‫الصادرات السلعية العربية لعام ‪.2014‬‬
‫ووفــقـا لـبـيـانـات مؤسسة ضمـان‪ ،‬فإن دولـتـيـن فـقـط هـمـا اﻹمـارات والسعـوديـة‬
‫تستحوذان على أكثر من نصف إجمالي التجارة العربية للسلع والخدمات لعام‬
‫‪.2014‬‬

‫أﺳﻮاق و أﺳﻬﻢ‬
‫أﺳﻌﺎر اﻟﻨﻔﻂ‬
‫ﺗﺘﺮاﺟﻊ ﻋﻦ أﻋﻠﻰ‬
‫ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻬﺎ ﻓﻲ‬
‫‪ 2016‬ﺑﺴﺒﺐ‬
‫ارﺗﻔﺎع إﻧﺘﺎج أوﺑﻚ‬
‫تراجعت أسعار النفط أمس اﻻثنين عن‬
‫أعلى مستوياتها منذ بداية ‪ 2016‬بعد أن‬
‫فــاق تأثــيــر زيــادة اﻹنـتـاج في الشرق‬
‫اﻷوسط تــراجــع اﻹنــتـاج في الـوﻻيـات‬
‫المتحدة وهبوط الدوﻻر‪.‬‬
‫وزاد إنــتــاج أوبك مـن الـنـفـط الـخـام في‬
‫أبريل نيسان إلى ‪ 32.64‬مليون برميل‬
‫يوميا مقتربا بذلك من أعلى مستوياته في‬
‫اﻵونة اﻷخيرة‪.‬‬
‫كـمـا عـززت روسيـا ‪-‬أكـبـر مصدر لـلـنـفط‬
‫خارج أوبك‪ -‬صادراتها الشهرية من النفط‬
‫الـخـام الـمـنـقـول بـحـرا بأكـثـر من سبعة‬
‫بالمئة إلى ‪ 3.117‬مليون برميل يوميا‬
‫في أبريل نيسان‪.‬‬
‫وبحلول الساعة ‪ 0840‬بتوقيت جرينتش‬
‫جرى تداول خام القياس العالمي مزيج‬
‫برنت في العقود اﻵجلة عند ‪ 46.77‬دوﻻر‬
‫لـلـبـرميل بانخفاض ‪ 60‬سنـتـا عـن آخر‬
‫تسوية‪.‬‬
‫وهبط سعر الخام اﻷمريكي ‪ 40‬سنتا إلى‬
‫‪ 45.52‬دوﻻر لـلـبـرمـيـل‪ ,‬ويـوم الجمعة‬
‫انتهى أجل تداول خام برنت في عقد يونيو‬
‫حــزيـران عـنـد ‪ 48 . 13‬دوﻻر لـلـبرميل‬
‫بزيادة ‪ 21.5‬بالمئة خﻼل الشهر وهي‬
‫أكبر زيادة شهرية منذ مايو أيار ‪.2009‬‬
‫وبلغ برنت أعلى مستوياته في ستة أشهر‬
‫في وقت سابـق مـن جـلسة الـجـمـعـة عـند‬
‫‪ 48.50‬دوﻻر للبرميل‪.‬‬

‫أﺳﻬﻢ أﻣ ﺮﻳﻜﺎ ﺗﻔﺘﺢ‬
‫ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ ﻗﺒﻴﻞ‬
‫ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت‬
‫اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴﺔ‬

‫فتحت اﻷسهم اﻷمريكية على ارتفاع أمس‬
‫اﻻثنين أولى جلسات التداول هذا الشهر‬
‫مع انتظار المستثمرين لبيانات الصناعات‬
‫الـتـحـويـلـيـة مـن أجـل تـقييم سﻼمة أكبر‬
‫اقتصاد في العالم‪.‬‬
‫وارتـــفـــع مؤشر داو جــونــز الصنــاعي‬
‫‪ 34 . 97‬نــقــطـة أو ‪ 0 . 2‬بـالـمئة إلى‬
‫‪ 17808.61‬نقطة وزاد مؤشر ستاندرد‬
‫اند بورز ‪ 500‬بمقدار ‪ 4.23‬نقطة أو ‪0.2‬‬
‫بالمئة ليسجل ‪ 2069.53‬نقطة وتقدم‬
‫مؤشر ناسداك المجمع ‪ 7.62‬نقطة أو‬
‫‪ 0.16‬بالمئة إلى ‪ 4782.98‬نقطة‪.‬‬

‫‪..‬وأﺳﻬﻢ أوروﺑﺎ‬
‫ﺗﺮﺗﻔﻊ ﻓﻲ ﺗﻌﺎﻣﻼت‬
‫ﻫﺰﻳﻠﺔ‬

‫ارتفعت اﻷسهم اﻷوروبية في التعامﻼت‬
‫المبكرة أمس اﻻثنين بعد تسجيل هبوط‬
‫حاد في الجلسة السابقة مما شجع بعض‬
‫المستثمرين على السعي لتصيد صفقات‬
‫جيدة بأسعار بخسة‪.‬‬
‫وارتفع مؤشر يوروستوكس ‪ 50‬لﻸسهم‬
‫القيادية بمنطقة اليورو ‪ 0.1‬بالمئة في‬
‫حين صعد مؤشرا داكس اﻷلماني وكاك‬
‫الـفـرنسي ‪ 0.3‬بـالـمئـة‪ .‬وشهـدت السوق‬
‫تـــعــامــﻼت مــحــدودة حــيث إن السوق‬
‫الـبـريـطـانـية مغلقة يوم اﻻثنين بمناسبة‬
‫عطلة‪.‬‬
‫ونــزل مؤشر يــوروفــرست ‪ 300‬ﻷسهم‬
‫الشركـات اﻷوروبـيـة الـكبرى ‪ 2.2‬بالمئة‬
‫في الجلسة السابقة ومازال منخفضا أكثر‬
‫من ستة بالمئة منذ بداية العام حتى اﻵن‪.‬‬

‫‪8‬‬
‫ﻋﻴﻦ ﺗﻤﻮﺷﻨﺖ‪ :‬ﺳﺤﺐ‬
‫زﻫﺎء ‪ 6.500‬ﺑﻄﺎﻗﺔ‬
‫ﺗﻌ ﺮﻳﻒ وﻃﻨﻴﺔ‬
‫ﺑﻴﻮﻣﺘﺮﻳﺔ ﻟﻤﺮﺷﺤﻲ‬
‫اﻟﺒﻜﺎﻟﻮ رﻳﺎ‬
‫تم بوﻻية عين تموشنت إعداد ‪ 6.491‬بطاقة‬
‫تعريف وطنية بيومترية للمرشحين ﻻمتحان‬
‫شهـادة الـبـكـالـوريا وتوزيع أغلبيتها على‬
‫المعنيين‪ ,‬حسبما علم من مدير التنظيم والشؤون‬
‫العامة‪" .‬من مجموع ‪ 6.614‬بطاقة مودعة‬
‫من طرف مصالحنا تم سحب ‪ 6.491‬وتوزيع‬
‫‪ 95‬بالمائة منها على المرشحين المعنيين"‬
‫كما أوضح مصطفى بن شيخ الذي تدخل أمام‬
‫الـمـجـلس الـتـنـفيذي الذي تناول التحضير‬
‫ﻻمتحانات نهاية السنة الدراسية‪.‬‬
‫وأشار أنه "إلى حد اﻵن يبقى سوى ‪123‬‬
‫بطاقة ستسحب ابتداء من اﻷسبوع القادم من‬
‫الـمـركـز الـوطـني للوثائق المؤمنة للجزائر‬
‫الـعـاصمـة"‪ .‬وقـد تـم تسلـيـم هـذه الوثائق‬
‫لـلـمـرشحـيـن ﻻمتحان شهادة البكالوريا على‬
‫مستوى مؤسساتهم التربوية في حين يتعين‬
‫على المرشحين اﻷحرار سحب بطاقاتهم لدى‬
‫الدوائر وفق ذات المسئول مشيرا إلى أن الـ‪5‬‬
‫بالمائة غير الموزعة نخص المرشحين اﻷحرار‪.‬‬
‫وفي تـقـريـره حـول الـتحضيرات الخاصة‬
‫بامتحانات نهاية السنة الدراسية ذكر مدير‬
‫التربية بأن مرشحي الباكالوريا منهم ‪3.893‬‬
‫فـتاة و‪ 6‬أشخـاص مـعاقين و‪ 19‬مـن نزﻻء‬
‫مؤسسات اعادة التربية )‪ 3‬نساء( سيجتازون‬
‫هذا اﻻمتحان على مستوى ‪ 26‬مركزا‪.‬‬
‫وبالنسبة ﻻمتحان شهادة التعليم المتوسط‬
‫سيتقدم ‪ 5.684‬مرشحا منهم ‪ 2.948‬مرشحة‬
‫و‪ 32‬نزيﻼ بمراكز إعادة التربية وأربعة معاقين‬
‫و‪ 40‬مـرشح حـر عـلـى مستـوى ‪ 24‬مركزا‬
‫يضيف محمد بلمبروك‪ .‬كما يخص امتحان‬
‫نهاية التعليم اﻻبتدائي ‪ 7.558‬مرشح منهم‬
‫‪ 3.702‬تلميذة و‪ 10‬أطفال معاقين خصص‬
‫لهم ‪ 149‬مركز وبزيادة تقدر بـ‪ 667‬مرشحا‬
‫مقارنة مع العام الماضي‪ .‬وستتكفل مديرية‬
‫التربية للوﻻية بنقل إلى مراكز اﻻمتحان تﻼميذ‬
‫‪ 27‬مدرسة التي يتراوح عدد مرشحيها بين‬
‫تلميذين و‪ 17‬تلميذ كما أشير إليه‪.‬‬

‫ﻋﻤﻠﻴﺔ "ﻣﻮاﻧﺊ وﺳﺪود زرﻗﺎء"‬
‫ﺑﺒﺎﺗﻨﺔ‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻛﺒﻴﺮة‬
‫واﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﻓﻲ اﻟﺼﻔﻮف‬
‫اﻷوﻟﻰ ﺑﺘﻴﻤﻘﺎد‬

‫تميزت عملية "موانئ وسدود زرقاء" التي‬
‫نظمت بداية اﻷسبوع على ضفاف سد كدية‬
‫المدور بتيمقاد )باتنة( بمشاركة كبيرة للتﻼميذ‬
‫الـذيـن بـدوا مـتـحـمسيـن للمشاركة في عملية‬
‫التنظيف الواسعة والقيام بها في أجواء قلما‬
‫تتكرر حسبما لوحظ‪.‬‬
‫ولقي النداء الذي تم توجيهه من طرف فرع‬
‫مديرية الصيد والموارد الصيدية بباتنة من‬
‫أجل هذه المبادرة البيئية تحضيرا لﻼحتفال‬
‫في السابع مايو المقبل بعملية "موانئ وسدود‬
‫زرقاء" على هذا الموقع الرائع المقصود بكثرة‬
‫أصداء إيجابية حيث استقبلت ضفاف هذا السد‬
‫مـائـة تـلـمـيـذ وشاب مـتطوع جاؤوا خصيصا‬
‫للمشاركة في العملية‪.‬‬
‫وقـرر الـتـﻼمـيـذ الـذيـن جلبوا معهم القفازات‬
‫والمعاول وإلى جانبهم أشبال الكشافة اﻹسﻼمية‬
‫الجزائرية التوجه نحو المكان الذي ما يزال‬
‫جـذابـا وقـامـوا بـتـنـظيفه وهي العملية التي‬
‫أسفرت عن جمع كم كبير من النفايات‪.‬‬

‫ﺗﻴﺰي وزو‪ :‬ﻣﺸﺎرﻛﺔ‬
‫‪ 2000‬ﻋﻨﺼﺮ و‪32‬‬
‫ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺑﻴﺌﻴﺔ ﻓﻲ‬
‫"اﻟﻤﺨﻄﻂ اﻷزرق"‬
‫يتوقع مدير الصيد البحري والموارد الصيدية‬
‫لتيزي وزو عبد الحفيظ بلعيد مشاركة ‪2000‬‬
‫عنصر و‪ 32‬جمعية ناشطة في مجال البيئة‬
‫في طبعة ‪ 2016‬للمخطط اﻷزرق الخاص‬
‫بحملة تنظيف الموانئ والسدود‪.‬‬

‫ﻣﺤﲇ‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫وﻻﻳﺔ اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﺧﻼل ﺳﻨﺔ ‪2016‬‬

‫ﺗﻮﻗﻊ إﺳﺘﻼم أ زﻳﺪ ﻣﻦ ‪ 42‬اﻟﻒ وﺣﺪة ﺳﻜﻨﻴﺔ‬

‫ينتظر أن تستلم وﻻية الجزائر خﻼل سنة ‪ 2016‬أزيد من ‪ 42000‬وحدة سكنية من إجمالي يزيد عن ‪ 150000‬وحدة الجاري‬
‫انجازها حسبما ورد في بيان النشاط السنوي لوﻻية الجزائر‪.‬‬
‫أوضح الـبـيـان الـذي تـم عـرضه خـﻼل‬
‫اشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي‬
‫الوﻻئي مؤخرا انه يتوقع خﻼل سنة‬
‫‪ 2016‬إستﻼم مشاريع سكنية بإجمالي‬
‫‪ 42358‬وحدة منها ‪ 22677‬وحدة‬
‫بصيغة البيع باﻹيجار والخاصة بالوكالة‬
‫الوطنية لتحسين السكن وتطويره "عدل"‬
‫وأزيد من ‪ 7000‬وحدة تخص السكن‬
‫اﻻجـتـمـاعي الـتساهـمي علما ان تعداد‬
‫الوحدات السكنية الجاري انجازها وصل‬
‫إلى ‪ 151040‬وحدة‪.‬‬
‫ومن بين الحصص التي سيتم إستﻼمها‬
‫خﻼل سنة ‪ 2016‬نحو ‪ 12.300‬و‬
‫حـدة سكـنـيـة بصيـغة السكن العمومي‬
‫اﻻيـجـاري منها ‪ 9597‬وحـدة سكنية‬
‫كانت مدرجة ضمن البرنامج الخماسي‬
‫)‪(2010-2014‬‬
‫وكانت وﻻية الجزائر قد عرفت خﻼل‬
‫السنة المنقضية إنطﻼق أشغال ‪00 30‬‬
‫وحدة سكنية بصيغة البيع باﻻيجار‪,‬‬
‫مقابل إستﻼم أزيد من ‪ 11700‬وحدة‬
‫أخرى خﻼل ذات الصيغة بصيغ السكن‬
‫الــعـمـومي اﻻيـجـاري و اﻹجـتـمـاعي‬
‫التساهمي‪.‬‬
‫وفيما يخص تعداد المشاريع التي توجد‬
‫قيد الدراسة فإنها تقدر بـ ‪ 52418‬وحدة‬
‫سكنية قرابة النصف منها بصيغة السكن‬
‫العمومي الترقوي بتعداد ‪ 29094‬وحدة‬
‫متبوعة بـ ‪ 17.000‬وحدة خاصة بوكالة‬
‫عدل اضافة الى الصيغ الخاصة بالسكت‬
‫اﻻجتماعي التساهمي والسكن الريفي‪.‬‬
‫وكـانت الـجـزائـر الـعـاصمـة قد عرفت ‪-‬‬
‫حسب ذات البيان‪ -‬منذ إنطﻼق أولى‬

‫عمليات إعادة اﻻسكان من جوان ‪2014‬‬
‫إلى غاية نهاية سنة ‪ 2015‬ترحيل‬
‫‪ 39.000‬عائلة من بينهم ‪ 9.000‬عائلة‬
‫إستفادت من سكنات اجتماعية تساهمية‬
‫والبقية استفادت من سكنات اجتماعية‬
‫ايجارية‪.‬‬
‫وتم خﻼل السنة الماضية لوحدها ترحيل‬
‫أزيد من ‪ 17000‬عائلة‪ ,‬وهو ما يعادل‬
‫حوالي ‪ 87‬الف شخص‪ ,‬وذلك من خﻼل‬

‫‪ 5‬عمليات ترحيل‪ ,‬والتي سمحت بالقضاء‬
‫على ‪ 13‬موقعا للبيوت القصديرية و‬
‫‪ 22‬عمارة مهددة باﻻنهيار و ‪1263‬‬
‫موقع لساطح و أقبية العمارات‪ ,‬فيما‬
‫سجلت اللجنة الوﻻئية المختصة خﻼل‬
‫نفس الفترة ازيد من ‪ 7000‬طعن تم‬
‫رفض ‪ 6438‬طـعـن لكونها طعونات‬
‫غير مؤسسة فيما خظي ‪ 415‬طعن‬
‫بالقبول منها ‪ 103‬خاصة بقاطني حي‬

‫الرملي ببلدية جسر قسنطينة و الذي‬
‫كان يعد اكبر حي قصديري تم ازالته‬
‫خﻼل سنة ‪.2015‬‬
‫يذكر ان وﻻية الجزائر تحصي ‪646560‬‬
‫مسكنا بمعدل شغل سكني وصل الى‬
‫‪08‬ر‪ 5‬شخص بكل سكن فيما وصل‬
‫تعداد قاطني العاصمة خﻼل سنة ‪2015‬‬
‫حسب اﻻحصاءات التي قدمتها مصالح‬
‫الوﻻية إلى ازيد من ‪1‬ر‪ 3‬مليون نسمة‪.‬‬

‫ﻣﻌﺴﻜﺮ‪ :‬ﺗﺴﻠﻴﻢ ﻣﻔﺎﺗﻴﺢ ‪ 40‬ﺳﻜﻨﺎ إﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎ ﺑﺒﻠﺪﻳﺔ ﺳﻴﺪي ﺑﻮﺳﻌﻴﺪ‬

‫تم أول أمس اﻷحد ببلدية سيدي بوسعيد وﻻية‬
‫مـعسكـر تسلـيـم مفاتيح ‪ 40‬سكـنـا اجتماعيا على‬
‫المستفيدين في حفل انتظم بمناسبة العيد العالمي‬
‫للعمال‪.‬‬
‫وأشرفت السلطات الوﻻئية رفقة ممثلين عن اﻹتحاد‬
‫العام للعمال الجزائريين على تسليم مفاتيح هذه‬
‫السكنات وسط فرحة العائﻼت المستفيدة‪.‬‬
‫وعبر مسؤولو دائرة غريس وبلدية سيدي بوسعيد‬
‫عـن استـعـدادهـم لـتـوفـير كل اﻹمكانيات البشرية‬
‫والـمـاديـة لـتـقـديـم المساعدة لترحيل المعنيين الى‬
‫سكناتهم الجديدة التي تتوفر على كل الضروريات‪.‬‬

‫وذكـر والي مـعسكـر صالـح الـعـفـاني بالمناسبة‬
‫باﻻنطﻼق منذ بداية السنة الجارية في توزيع "عدد‬
‫كبير" من السكنات على مستوى الوﻻية ليتم اﻻنتهاء‬
‫قـبـل نـهـايـة السنـة مـن تـوزيـع أزيد من ‪ 10‬آﻻف‬
‫مسكن من مختلف الصيغ‪.‬‬
‫وبمناسبة اﻻحتفال بالعيد العالمي للعمال تم بمدينة‬
‫معسكر افتتاح المقر الجديد للوكالة الوﻻئية للتشغيل‬
‫الذي كلف إنجازه ‪ 47‬مليون دج‪.‬‬
‫وقد تمكنت ذات الوكالة الوﻻئية التي تضم ست‬
‫وكاﻻت محلية بالبلديات الكبرى للوﻻية من تعيين‬
‫خﻼل الثﻼثي اﻷول للسنة الجارية ‪ 1 . 708‬عامل‬

‫جديد في مختلف المؤسسات اﻻقتصادية والورشات‬
‫المختلفة بالمنطقة بينهم ‪ 416‬عامل أجنبي يشتغل‬
‫معظمهم في ورشات السكن ومشروع الطريق السريع‬
‫الـرابـط بـيـن الـطـريـق السيار شرق‪-‬غرب ومدينة‬
‫معسكر‪.‬‬
‫وبـدار الـثـقـافـة أبي رأس الـنـاصري لـمعسكر كرم‬
‫اﻹتحاد الوﻻئي لﻺتحاد العام للعمال الجزائريين‬
‫مجموعة من العمال واﻹطارات النقابية فضﻼ عن‬
‫بعض الطلبة من الجمهورية العربية الصحراوية‬
‫ال د ي م ق ر ا ط ي ة ك د ع م م ن الع م ا ل ل ك ف ا ح ال ش ع ب الص ح ر ا و ي‬
‫ضد اﻻحتﻼل المغربي‪.‬‬

‫ﺑﻌﺪ ﺧﻀﻮﻋﻬﺎ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ إﻋﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ‬

‫إﻋﺎدة ﻓﺘﺢ ﺳﺎﺣﺔ "اﻻﺳﺘﻘﻼل" وﺳﻂ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳﻮق أﻫﺮاس‬

‫تم أول أمس اﻷحد إعادة فتح ساحة اﻻستقﻼل بوسط‬
‫مدينة سوق أهراس في حلتها الجديدة بعدما خضعت‬
‫لعملية إعادة تأ هيل‪ ،‬وذلك وسط فرحة أبناء طاغست‬
‫حسبما لوحظ‪.‬‬
‫وقد أشرف على إعادة فتح هذه الساحة التي أعادت‬
‫لمدينة طاغست قل بها النابض بمناسبة إحياء اليوم‬
‫العالمي للعمال ‪-‬والي الوﻻية السيد عبد الغني فيﻼلي‬
‫بـحضورعـدد مـن الـمسؤولـين المدنيين والعسكريين‬
‫وجـمـهـور غـفـيـر أبـى إﻻ أن يـحضر لـﻼلتقاط صور‬
‫تذكارية‬
‫وسط هذه الساحة التي كانت خﻼل سبعينيات القرن‬
‫الـمـاضي تـحـتضن عـديـدالـحفﻼت التي نشطها أعمدة‬
‫المالوف‪.‬‬
‫وارتسمت بهذه الساحة التي انطلقت عملية إعادة‬
‫تأهيل مطلع نوفمبر اﻷخير بغﻼف مالي بقيمة ‪50‬‬
‫مليون د‪.‬ج ‪-‬لوحة جمالية ترقى بالتاريخ الع ريق‬
‫لهذه المنطقة ومست أشغال إعادة تأهيل هذه الساحة‬

‫‪ 4‬أكشاك بـالساحـة مـنـهـا كشك الـمـوسيقى وتهيئة‬
‫اﻷرضية ووضع نافورتين دائريتين وأعمدة جديدة‬
‫لﻺنارة العمومية باﻹضافة إلى غرس أشجار للنخيل‬
‫وذلك مع المحافظة على تمثالي اﻷسدين الموجودين‬
‫بهذه الساحة من قبل‪.‬‬
‫وعلى جانبي اﻷسدين وضع كشك يشقه باب يعبر‬
‫عن تاريخ المنطقة وأبواب أخرى ترمز إلى تاريخ‬
‫سوق أهراس بدءا من القديس سانت أوغستين وسيدي‬
‫مسعود والموقعين اﻷثريين لكل من مادور وخميسة‬
‫إلى غاية الثورة التحريرية وصوﻻ إلى مرحلة البناء‬
‫والتشييد حسب الشروح المقدمة ‪.‬‬
‫وتم برسم عملية إعادة تأهيل هذه الساحة التي‬
‫يعود تاريخها إلى الحقبة اﻻستعمارية والتي تشكل‬
‫نقطة التقاء السوقهراسيين وحتى زوار المدينة ‪-‬‬
‫اﻻعتماد على مواد الحجارة والخشب ذات النوعية‬
‫الرفيعة إلى جانب إدخال تقنيات حديثة لﻺنارة مع‬
‫غرس أشجار للزينة والتجميل‪.‬‬

‫واستنادا لعدد من مواطني المدينة فإن الحنين وارتباط‬
‫سكان أرياف ومدن وﻻية‬
‫سوق أهراس بعاصمة وﻻيتهم يبقى جليا من خﻼل‬
‫ح ض و ر ه م ا ل ي و مي و ال ق و ي ب م ق ا هي "س ا ح ة ا ﻻس ت ق ﻼ ل "‬
‫بوسط المدينة أو ساحة "اﻷسود" كما يحلو للبعض‬
‫تسميتها جراء وجود تمثالين ﻷسدين متقابلين يتقاسمان‬
‫هذه الساحة التي كان يرتادها تجار الهواتف النقالة‬
‫وبـاعـة اﻷلـبسة الـمستـعـمـلة والجديدة وحتى طيور‬
‫الحمام وجدت ضالتها في هذا الفضاء ﻻسيما وأنها‬
‫وجدت من يتعاطف معها من المواطنين ويوزع لها‬
‫الحبوب من حين إلى آخر‪.‬‬
‫وأشرفت سلـطـات الـوﻻيـة بـذات الساحـة عـلـى فتح‬
‫مـعـرض لـلـفـنون التشكيلية بمشاركة ‪6‬فـنانين على‬
‫غرار كريم خوالدية ومصدق زروقي وادريس حساينية‬
‫والمصور الفوتوغرافي محمد أمين صاحي باﻹضافة‬
‫إلى جناح خاصة بالخط والزخرفة على الزجاج للفنان‬
‫السبتي مستور‪.‬‬

‫ﺗﻴﺴﻤﺴﻴﻠﺖ‪ :‬ﺗﺴﻠﻴﻢ أوﻟﻰ ﺑﻄﺎﻗﺎت اﻟﺘﻌ ﺮﻳﻒ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺒﻴﻮﻣﺘ ﺮﻳﺔ‬
‫ﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻲ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮ رﻳﺎ‬

‫تم مؤخرا بثانوية "محمد بﻼل" لمدينة تيسمسيلت تسليم أولى بطاقات التعريف‬
‫الوطنية البيومترية للمترشحين ﻻمتحان شهادة البكالوريا بالوﻻية‪ ،‬حسبما‬
‫لوحظ‪ .‬وتم خﻼل هذه العملية التي أشرف عليها والي تيسمسيلت عبد الحميد‬
‫الغازي بحضورالسلطات المحلية واﻷسرة التربوية تسليم ‪ 27‬بطاقة تعريف‬
‫وطـنـيـة بـيـومـتـريـة لـمرشحين لهذا اﻻمتحان المتمدرسين بالمؤسسة التربوية‬
‫المذكورة‪.‬‬
‫وأشار الوالي خﻼل لقاء صحفي على هامش هذه المراسم إلى أن "العملية تعتبر‬
‫تجسيد فعلي ومادي لبرنامج رئيس الجمهورية الرامي إلى عصرنة اﻹدارة‬
‫وتقريبها من المواطن" مبرزا بأنها "بدأت بالتﻼميذ الذين سيجتازون امتحان‬

‫شهادة البكالوريا ليتم تعميمها فيما بعد على كافة المواطنين"‪.‬‬
‫وخﻼل كلمة ألقاها بالمناسبة أوضح مدير التنظيم والشؤون العامة مصطفى‬
‫أغامير بأن هذه العملية تندرج في إطار برنامج اﻹدارة اﻹلكترونية التي من‬
‫شأنها تحديث اﻹدارة الجزائرية معلنا عن الشروع في تسليم بطاقات التعريف‬
‫الوطنية البيومترية لفائدة المواطنين بالوﻻية خﻼل السنة المقبلة‪.‬‬
‫ووفق خلية اﻻتصال لمصالح الوﻻية فقد تم جلب لحد اﻵن ‪ 6 . 306‬بطاقة تعريف‬
‫وطـنـيـة بـيـومـتـريـة لـلـمـرشحين ﻻمتحان شهادة البكالوريا مضيفة بأنه يمكن‬
‫للمترشحين اﻷحرار في هذا اﻻمتحان التقرب من مقرات الدوائر قصد استكمال‬
‫اﻹجراءات اﻹدارية الضرورية ﻻستصدار هذه الوثائق‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫ﺑﻴﺌﺔ‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫"اﻟﻴﺪ اﻟﺨﴬاء"‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ واﻟﺒﻴﺌﺔ ﺑﻘﺴﻨﻄﻴﻨﺔ ‪ ..‬ﻣﺮاﻓﻘﺔ ﻣﻦ‬
‫أﺟﻞ ﻣﺠﺘﻤﻊ ذو ﻣﻮاﻃﻨﺔ ﺑﻴﺌﻴﺔ‬
‫أضحت جمعية حماية الطبيعة والبيئة بقسنطينة "المبحرة" على موجة "اﻻخضرار" ورهان إيقاظ النزعة البيئية المتواجدة لدى كل مواطن على مر‬
‫السنوات "اليد الخضراء" للمدينة‪.‬‬
‫"العمل بجد" ويشاركون بشكل تطوعي في‬
‫عديد العمليات التي تنظم بشكل منتظم مثل‬
‫عـمـلـيـات تـنـظـيـف غـابـة جبل الوحش أو‬
‫شواطئ المدن المجاورة‪.‬‬

‫قسم المحلي‪/‬وأج‬
‫عـلـى أرض الـواقـع تـثـابـر جـمـعـية حماية‬
‫الطبيعة والبيئة منذ ‪ 17‬عاما ذات النفس‬
‫الطويل على غرس حب الطبيعة واحترام‬
‫الـبـيئـة في نـفـوس الـمـواطـنين‪ .‬ويتضمن‬
‫"قاموس" هذه الجمعية التي تعد عنصرا ﻻ‬
‫غنى عنه في مد الجسور البيئية بمدينة‬
‫الـجسور الـمـعـلـقـة مصطلحات التحسيس‬
‫والمرافقة وجذب انتباه الصغار واستقطاب‬
‫فضولهم على عالم البيئة ونقل حب البيئة‬
‫للجميع‪.‬‬
‫وترجم اﻷعضاء المؤسسون لجمعية حماية‬
‫الطبيعة والبيئة الشغوفون برحﻼت التنزه‬
‫على اﻷقدام عبر غابات منطقة شرق البﻼد‬
‫والمقدر عددهم بـ‪ 45‬والذين لديهم مؤهﻼت‬
‫وآفاق مختلفة حبهم للطبيعة إلى أفعال من‬
‫خـﻼل تأسيس هـذه الـجـمـعـيـة في يـولـيـو‬
‫‪ ،1999‬حسبما أكده لـ»وأج" رئيس هذه‬
‫الجمعية عبد المجيد سبيح‪.‬‬

‫أندية خضراء لغرس حب‬
‫الطبيعة‬
‫واستـهـدفت الـجـمـعـيـة الـتي تـعـول عـلى‬
‫التﻼميذ في نقل مفهوم حماية البيئة على‬
‫نــطــاق واسع الــمؤسسات الـتـعـلـيـمـيـة‬
‫بأطوارها الثﻼثة وأبرمت عقدا مع قطاع‬
‫التربية "يسري مدى الحياة"‪ ،‬حسبما أشار‬
‫إليه سبيح‪ ،‬مردفا بأن "اﻷطفال بطبعهم‬
‫يحبون الطبيعة ويملكون الفضول لذا عملنا‬

‫تقريب المواطنين من الطبيعة‬

‫على إنشاء نوادي خضراء عبر المؤسسات‬
‫التعليمية للوﻻية مع تقديم دروس تطبيقية‬
‫حول النباتات ورعايتها ومساهمة المياه‬
‫والشمس في جـــعــل أي فضاء يــتــمــتــع‬
‫باﻻخضرار"‪ .‬فبدءا من أول نادي أخضر‬
‫رأى النور بمتوسطة حمودي السعيد بحي‬
‫سيدي مبروك سنة ‪ 2000‬أضحت المدينة‬
‫تـــحصي في الـــوقت الــراهــن ‪ 72‬ناديا‬
‫يـنشطـون عـبـر الـمؤسسات الـتـعـلـيـمـية‬
‫للبلديات ال‪ 12‬للوﻻية‪.‬‬
‫وبـكـل اعـتـزاز أكـد سبـيـح "لـقـد تـم تـلقين‬

‫التﻼميذ أيضا اﻻقتصاد اﻷخضر من خﻼل‬
‫استرجاع القارورات البﻼستيكية وإطارات‬
‫السيــارات وغــرس الــنــبـاتـات واﻷزهـار‬
‫بداخلها" موضحا بالتفصيل بأنه بمدرسة‬
‫مـوسى شعـبـان بـحي مـيـمـوزة بـدأت هذه‬
‫الفكرة "في شق طريقها"‪.‬‬
‫كما أضاف متحمسا بأن تﻼميذ ثانوية ابن‬
‫تيمية بادروا لتقطير النباتات العطرية التي‬
‫تـم غـرسهـا بـالـثـانـوية‪ ،‬وأوضح بأن عددا‬
‫كبيرا من المتمدرسين الذين مروا بالنوادي‬
‫الــخضراء مــنــذ سنـة ‪ 2000‬يواصلون‬

‫وباشرت جمعية حماية الطبيعة والبيئة‬
‫الـتي تـحـبـذ الـعـمـلـيـات الـجوارية والتي‬
‫تــحصي في الــوقت الــحـالي ‪ 422‬عضوا‬
‫"تحديا ثانيا" أﻻ وهو تحسيس المواطنين‬
‫بضرورة إنشاء فضاءات خضراء في بيئتهم‬
‫المباشرة والعمل على صيانتها وحمايتها‬
‫وأثـر هـذه الـعـمـلـيـات في تـحسيـن اﻹطـار‬
‫المعيشي والصحة العمومية‪.‬‬
‫وأردف سبـيـح بـالـتـفصيـل بـالـقول "لقد‬
‫شاركـنـا في عـدة عـمـلـيـات غرس فضاءات‬
‫خضراء بالتنسيق مع المندوبيات البلدية‪،‬‬
‫وفي كــل مــرة نستــهــدف بــعض أحــيـاء‬
‫بـالـمـديـنـة"‪ .‬كـمـا أطـلـقت جـمعية حماية‬
‫الطبيعة والبيئة برنامجا ﻹنشاء فضاءات‬
‫خضراء بالمدينة الجديدة علي منجلي التي‬
‫شملت عﻼوة على الشارع الرئيسي لهذه‬
‫المدينة الضخمة أحياء الوحدات الجوارية‬
‫رقـم ‪ 13‬و‪ 16‬و‪ 17‬و‪ 18‬و‪ .19‬كــمـا‬
‫أطـلـقت الـجـمـعـيـة عـمليات مماثلة بأحياء‬
‫بلدية زيغود يوسف وبعاصمة الوﻻية‪.‬‬
‫وأردف سبيح وكله قناعة "في البداية كان‬
‫يتم اقتﻼع الشتﻼت التي يتم غرسها لكن‬
‫كثيرا من المواطنين صححوا سلوكياتهم‬
‫حـتـى أن الـبـعض مـنـهـم أضحـى يـطـالب‬
‫بغرس بعض النباتات بأحيائهم بدل أخرى‬

‫وهـذا يـعـكس الـثـقـافـة الـبـيئـة التي بدأوا‬
‫يكتسبونها"‪.‬‬

‫النفايات الخاملة نقطة سوداء‬
‫واستـنـادا لـرئـيس جـمعية حماية الطبيعة‬
‫والبيئة‪ ،‬فإن النفايات الخاملة الناجمة عن‬
‫النشاطات الحضرية بقسنطينة تعد "خطرا‬
‫جادا" يتعين إيجاد مخطط لتسييره مضيفا‬
‫"تـنـتشر هـذه الـنـفـايـات الـخاملة عبر عديد‬
‫اﻷحـيـاء مـثـل الـمـنـى والصنـوبر وبكيرة‬
‫بالقرب من الغابة" مردفا بأن هذه اﻷكوام‬
‫من الردم تضر بالبيئة و»تقلل" من الجهود‬
‫المبذولة من أجل حماية البيئة والحفاظ‬
‫عليها‪.‬‬
‫ولدى تطرقه لمشكل البيئة بمدينة الجسور‬
‫المعلقة أشار رئيس جمعية حماية الطبيعة‬
‫والبيئة إلى أن عدم احترام مواقيت جمع‬
‫الــنــفــايـات الـمـنـزلـيـة مـن طـرف بـعض‬
‫المواطنين يشكل "مصدر قلق" آخر يتعين‬
‫التقليل منه من خﻼل الحمﻼت التحسيسية‪.‬‬
‫وتواصل جمعية حماية الطبيعة والبيئة‬
‫عملها التحسيسي من أجل تكوين أجيال‬
‫واعـيـة بـالـبـيئـة مـن خـﻼل حصة إذاعـيـة‬
‫أسبوعية تتناول البيئة وتعمل على غرس‬
‫"السلوكيات البيئية"‪.‬‬
‫وأردف سبيح "لقد قطعنا شوطا طويﻼ في‬
‫إدراج ثـقـافـة بـيئـيـة بـقسنـطينة ونواصل‬
‫جــهــودنــا مــن أجـل استـقـطـاب اهـتـمـام‬
‫المواطنين نحو الطبيعة وإعادة تحفيزهم‬
‫ﻻكتشاف اﻷسرار المذهلة للطبيعة" حسبما‬
‫أكده رئيس جمعية حماية الطبيعة والبيئة‪.‬‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺎت ﻓﺎﻋﻠﺔ ﺑﺎﳌﺠﺘﻤﻊ اﳌﺪين‬

‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻧﺘﺸﺎر اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت اﻟﻤﻨﺰﻟﻴﺔ ﻳﻘﺘﻀﻲ ﺗﻌﺒﺌﺔ ﻛﻞ اﻟﻄﺎﻗﺎت اﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‬
‫أجمعت عديد الجمعيات الفاعلة التي تشكل المجتمع‬
‫المدني بوﻻية تمنراست على أهمية التعاون وتكاثف‬
‫الجهود بين كافة اﻷطراف المعنية من أجل مكافحة‬
‫ظاهرة انتشار النفايات المنزلية التي تتفاقم بشكل‬
‫"مـقـلـق" بـمـعـظـم اﻷحـياء‪ ،‬مما يشوه المحيط العام‬
‫لعاصمة اﻷهقار‪ .‬وتقتضي هذه الوضعية المضرة‬
‫بـالـمـحـيـط البيئي للمدينة‪--‬حسب هذه الجمعيات‪--‬‬
‫تعبئة كل الطاقات المحلية من أجل مساعدة ومرافقة‬
‫الـهـيئـات والـقـطـاعـات الـمـعنية‪ ،‬وذلك باعتماد عدة‬
‫آليات من ضمنها تكثيف المبادرات التحسيسية في‬
‫أوساط الـمـواطـنـيـن لـتـرسيخ ثقافة نظافة المحيط‬
‫واعـتـبـارهـا مسؤولـيـة أخـﻼقـيـة ومدنية بالدرجة‬
‫اﻷولى‪.‬‬
‫وفي هذا الصدد أبرز رئيس المكتب الوﻻئي للجمعية‬
‫الوطنية للشباب الجزائري المثقف مدب عبد الغني‬
‫في تصريح لـ»وأج" أهمية دعم العمل الجواري لمثل‬
‫هـذه الـجـمـعـيـات بـمـا يسمـح لـهـا بـمرافقة الهيئات‬
‫والمؤسسات المعنية المحلية في مكافحة مثل هذه‬
‫الظواهر المضرة بصحة المواطن والبيئة‪.‬‬
‫ودعــا ذات الــمــتــحــدث في نـفس اﻻطـار إلـى دعـم‬
‫وعصرنـة الـمصالـح الـمـكـلـفـة بـنظافة المحيط على‬
‫الـمستـوى الـمـحـلي بـمـا يسمـح لـهـا بالقيام بمهامها‬
‫المنوطة بها على النحو الذي يسمح يتجنب مختلف‬
‫اﻹشكاليات واﻷمراض الناجمة عن تدهور المحيط‬
‫البيئي‪.‬‬
‫ومن جهته أكد مسؤول وكالة سياحية بتمنراست‬
‫أحمد حمداوي على ضرورة تضافر الجهود من أجل‬
‫المحافظة على منظر ﻻئق لعاصمة اﻷهقار باعتبارها‬
‫منطقة ذات طابع سياحي بامتياز ﻻفتا بأن مثل هذه‬
‫الظواهر السلبية التي تساهم في تدهور المحيط من‬
‫شأنها أن تضر بالقيمة السياحية التي تشتهر بها‬
‫المنطقة‪.‬‬

‫دعم وسائل البلدية لمواكبة التوسع‬
‫العمراني للمدينة‬
‫وتـقـوم مصالـح بـلـديـة تـمـنـراست بـمهامها من أجل‬
‫التكفل بجمع النفايات المنزلية عبر مختلف المناطق‬
‫الحضرية إﻻ أن وسائلها الحالية حسب مسؤوليها‪--‬‬
‫وبالنظر إلى التوسع العمراني الذي تشهده المدينة‬
‫)‪ 106 . 000‬ساكنا( لم تعد كافية اليوم ﻷداء مهمتها‬
‫على النحو المطلوب‪ .‬وعملت البلدية على وضع‬
‫مـخـطـط يـقضي بـتـقسيـم الـمـديـنة إلى ‪ 13‬قطاعا‬

‫حضريا وذلك على ضوء إمكانيات حظيرتها التي‬
‫تتوفر حاليا على أكثر من ‪ 10‬شاحنات متفاوتة‬
‫اﻷحـجـام‪ ,‬مـن بـيـنـهـا آلـيات ) ‪ ( 5‬مــخصصة لـرفـع‬
‫النفايات حيث تضمن كل وسيلة القطاع المحدد لها‬
‫لجمع النفايات المنزلية وتحويلها إلى مركز الردم‬
‫التقني‪.‬‬
‫وذكـر رئـيس مصلـحـة الصيـانـة بـحـظـيـرة البلدية‬
‫كورين الصديق ل»وأج" أن هذه الوضعية تتطلب‬
‫تدعيم الحظيرة بعتاد عصري لرفع النفايات لضمان‬
‫تغطية كافية لكل القطاعات الحضرية‪ .‬وبرأي ذات‬
‫الـمـتـحـدث فإن "انـعـدام" مـخـطـط تـوجيهي لتسير‬
‫النفايات الحضرية يعد أحد أهم اﻷسباب التي تحول‬
‫دون القضاء على انتشار النفايات المنزلية وعلى‬
‫الـمـفـارغ الـعشوائـيـة والـتي يـتسبب فـيـهـا العامل‬
‫البشري بالدرجة اﻷولى‪ .‬وأشار في هذا الخصوص‬
‫أن مصالـح الـبـلـديـة وبـهـدف تـنـظـيـم مـواقع جمع‬
‫النفايات لتسهيل عملية رفعها قامت باقتناء ‪2 . 000‬‬
‫برميل إلى جانب ‪ 780‬حاوية من مختلف اﻷحجام‬
‫وتم وضعها في أماكن عمومية ووسط التجمعات‬
‫السكانية إﻻ أن أغلب هذه الوسائل تم اﻻستيﻼء‬
‫عليها‪ ,‬إلى جانب تعرض عدد كبير من الحاويات إلى‬
‫أعــمـال الـتـخـريب‪ ,‬وهـومـا ساهـم في انـتشار نـقـاط‬
‫سوداء عديدة بالمدينة‪ ,‬وجعل عملية رفع النفايات‬
‫أمــرا "في غــايــة الصعـوبـة"‪ .‬وإلـى جـانب مصالـح‬
‫النظافة التابعة لبلدية تمنراست يتم حاليا التعاون‬
‫أيضا مع ست )‪ (6‬مؤسسات خاصة لرفع النفايات‪،‬‬
‫والتي تعاني بدورها من إشكالية ضعف الوسائل‪.‬‬
‫وتقوم ذات المصالح برفع كميات تفوق ‪ 197‬طن‬
‫من النفايات في كل ثمانية أيام‪ ,‬فيما تقوم من جهتها‬
‫الـمؤسسات الـخـاصة بـرفـع أكـثـر مـن ‪ 94‬طـن من‬
‫النفايات‪ ،‬كما ذكرت مصالح البلدية‪ .‬ومما يزيد في‬
‫تـفـاقـم الـوضع أيضا عـدم الـرقـابـة وردع سلـوكـات‬
‫أصحـــاب الـــمؤسسات الـــمصنـــفــة ورشات غسل‬
‫وتشحـيـم السيـارات والـمـحـﻼت الـتـجارية المختلفة‬
‫والـمـطـاعـم الـتي تـلـقي بـنـفـايـاتـها وسط اﻷماكن‬
‫الحضرية‪ ،‬اعتقادا منهم أن عملية رفع النفايات هي‬
‫من مسؤولية ومن مهام مصالح البلدية فقط كما‬
‫أضاف ذات المتحدث‪.‬‬

‫قطاع البيئة‪ ..‬نشاط تحسيسي‬
‫ومشاريع في اﻷفق‬
‫ومـن جـهـتـهـا تـقـوم مصالـح قـطـاع الـبـيئة بوﻻية‬

‫تمنراست وضمن المهام المنوطة بها على عمليات‬
‫التحسيس بأهمية المحافظة على البيئة من خﻼل‬
‫برامج التوعية ونشر الثقافة البيئية‪ ،‬وهذا إلى جانب‬
‫برمجة مشاريع جديدة لترقية جهود التكفل بالمحيط‬
‫البيئي‪ .‬وتشرف ذات المصالح في هذا الصدد على‬
‫تأطـيـر ‪ 50‬نـاديـا أخضرا بـالـمؤسسات الـتـربوية‬
‫بالوﻻية من خﻼل تقديم برامج عملية موجهة لفائدة‬
‫تـﻼمـيـذ الـمـدارس بـغـرض تـرقـية التربية البيئة في‬
‫أوساطهم‪ ،‬وكذا إبراز لهم أهمية الفرز اﻻنتقائي قبل‬
‫وضع النفايات في اﻷماكن المخصصة لها مما يسهل‬
‫عملية رفع وفرز النفايات حسبما أوضح مسؤولو‬
‫القطاع‪ .‬كما تقوم بإجراء إحصاء ميداني لمختلف‬
‫النقاط السوداء المتواجدة بالمدينة وإخطار مصالح‬
‫البلدية بأماكن تواجدها لبرمجتها ضمن مسار رفع‬
‫النفايات اليومي الذي تقوم به‪.‬‬
‫وذكر في هذا الشأن رئيس مصلحة تنظيم التراخيص‬
‫والتحسيس واﻹعﻼم بمديرية البيئة بتمنراست بن‬
‫الشيــخ عــمــر بأنــه تــم إحصاء ‪ 69‬نـقـطة سوداء‬
‫بالوسط الحضري لتراكم النفايات‪.‬‬
‫وفيما يخص المشاريع توجد بالقطاع حاليا أربع‬

‫)‪ (4‬مفارغ عمومية مراقبة في طور اﻹنجاز بكل من‬
‫تاظروك وعين أمقل وعين صالح وإينغر‪ ,‬وتسجل‬
‫نسب متقدمة من اﻷشغال‪ ,‬إلى جانب الشروع في‬
‫دراسة ﻹنجاز ثﻼث )‪ (3‬مفارغ جديدة في كل من‬
‫عــيــن قـزام وأبـالسة وإدلس‪ .‬ومـن جـهـتـهـا تضمـن‬
‫مؤسسة الردم التقني بتمنراست معالجة النفايات‬
‫يوميا باستعمال اﻹمكانيات المتاحة لديها حيث يقدر‬
‫معدل كميات النفايات الموجهة إلى المركز بـ ‪ 30‬طن‬
‫يوميا‪ ,‬وتعد قليلة مقارنة بمجموع النفايات المنزلية‬
‫التي ترمى بالمدينة والتي تصل إلى ‪ 70‬طن يوميا‬
‫حسب مسؤولي المركز‪.‬‬
‫وقامت ذات المنشأة خﻼل ‪ 2015‬بمعالجة أكثر من‬
‫‪ 10‬آﻻف طــن تــم استــرجـاع مـنـهـا ‪ 35‬طـن مـن‬
‫البﻼستيك وكميات كبيرة من الورق والمعادن تم‬
‫بـيـعـهـا عـن طـريـق الـمـزاد الـعـلـني لتدعيم مداخيل‬
‫الـمؤسسة الـتي تـحـتـاج إلـى عصرنـتـهـا بـتجهيزات‬
‫جديدة والتي يتمثل أهمها في بساط فرز كبير مقارنة‬
‫بالذي يتوفر عليه المركز حاليا للمساعدة أكثر في‬
‫عملية فرز هذه النفايات كما تمت اﻹشارة إليه‪.‬‬
‫ق‪.‬م‪/‬وأج‬

‫‪10‬‬

‫ﻣﺠﺘﻤـــﻊ‬

‫ﺗﻢ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ اﳌﺘﻬﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻛﺎﻣﲑات اﳌﺤﻞ واﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺤﺴﺎﺑﻴﺔ‬

‫ﻛﻬﻞ ﻳﺴﺮق ﻣﺒﻠﻎ ‪ 300‬ﻣﻠﻴﻮن‬
‫ﺳﻨﺘﻴﻢ ﻣﻦ ﻣﺤﻞ دﻫﻮن ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻪ‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫ﻓﻴﻤﺎ ﴏح اﻟﻀﺤﻴﺔ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﻣﻦ‬
‫ﻗﺎم ﺑﴬﺑﻪ وﺗﻨﺎزل ﻋﻦ ﻃﻠﺐ اﻟﺘﻌﻮﻳﺾ‬

‫ﺷﺎب ﻣﻬﺪد ﺑﺎﻟﺤﺒﺲ اﻟﻨﺎﻓﺬ‬
‫ﻻﻋﺘﺪاﺋﻪ ﻋﻠﻰ ﺷﺨﺺ ﺑﻘﺎرورة‬
‫زﺟﺎﺟﻴﺔ‬

‫عالجت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء بومرداس استئناف الحكم الصادر عن محكمة الرويبة بتاريخ ‪ 14‬مارس ‪2016‬‬
‫و القاضي بإدانة المتهم الموقوف )ح‪.‬علي( البالغ من العمر ‪ 57‬سنة بجنحة خيانة اﻷمانة مع عقابه بعام حبسا نافذا‬
‫و‪ 100‬الف دينار جزائري غرامة نافذة مع اﻷمر بإيداعه بالجلسة ﻹضراره بالضحية )ع‪.‬أمين( ومن خﻼل هذه المعطيات‬
‫طالب ممثل الحق العام تشديد العقوبة‪.‬‬

‫سارة بريك‬
‫وق‪--‬ائ‪-‬ع قضي‪-‬ة ال‪-‬ح‪-‬ال حسب م‪-‬ا دار‬
‫بجلسة المحاكمة ترجع إلى الشكوى‬
‫التي تقدم بها الضحية صاحب محل‬
‫بيع الدهون أمام مصالح أمن خميس‬
‫الخشنة ضد المتهم لقيام هذا اﻷخير‬
‫بسرقة له مبلغ ‪ 300‬مليون سنتيم‬
‫من المحل الذي أمنه عليه وبصفته‬
‫عامل عنده وتم اكتشاف السرقة من‬
‫خﻼل كاميرات المحل وشريط الفيديو‬
‫وال‪-‬ع‪-‬م‪-‬ل‪-‬ي‪-‬ات الحسابية التي قام بها‬
‫صاحب ال‪--‬م‪-‬ح‪-‬ل ‪ ,‬وم‪-‬ن خ‪-‬ﻼل ه‪-‬ذه‬

‫الشكوى تم متابعة المتهم أمام محكمة‬
‫الرويبة بتهمة خيانة اﻷمانة أين مثل‬
‫المتهم أمام العدالة بناءا على إجراءات‬
‫اﻹست‪-‬دع‪-‬اء ال‪-‬م‪-‬ب‪-‬اشر و أنكر التهمة‬
‫ال‪-‬م‪-‬نسوب‪-‬ة إل‪-‬ي‪-‬ه واعترف فقط بأخذ‬
‫مبلغ ‪ 30‬مليون سنتيم من المحل‬
‫على اساس أن الضحية هو من طلب‬
‫منه أخذ المبلغ و بعلمه ‪ ,‬وعلى هذا‬
‫اﻷساس أصدر قاضي الدرجة اﻻولى‬
‫حكما قضى بعقابه بعام حبسا نافذا‬
‫و ‪ 100‬ألف دينار جزائري غرامة‬
‫نافذة مع اﻻمر بإيداعه في الجلسة ‪،‬‬
‫وع‪-‬ل‪-‬ى ه‪-‬ذا اﻻساس ت‪-‬ق‪-‬دم ال‪-‬متهم‬
‫باستئنافه الحكم إلى جانب استئناف‬

‫النائب العام ‪ .‬وأثناء جلسة المحاكمة‬
‫ب‪-‬ال‪-‬غ‪-‬رف‪-‬ة الجزائية بمجلس قضاء‬
‫بومرداس تغيب الضحية عن المحاكمة‪،‬‬
‫أم‪-‬ا ال‪-‬م‪-‬ت‪-‬ه‪-‬م فعند مواجهته بالتهمة‬
‫المنسوبة إليه تراجع عن تصريحاته‬
‫التي أدلى بها أمام قاضي الدرجة‬
‫اﻷول‪--‬ى وصرح ان‪-‬ه اخ‪-‬ذ م‪-‬ب‪-‬ل‪-‬غ ‪13‬‬
‫مليون سنتيم وبعلم الضحية كونه‬
‫كان يدين له بالمبلغ وقال أنه أخذه‬
‫على أربع دفعات وليس دفعة واحدة‬
‫وع‪-‬ل‪-‬ى ه‪-‬ذا اﻷساس ت‪-‬دخ‪-‬ل محاميه‬
‫ب‪-‬م‪-‬راف‪-‬ع‪-‬ت‪-‬ه مصرحا أن الضحية امن‬
‫موكله على ماله ومحله ﻷنه يعرفه‬
‫جيدا وكونه صديقه ورأى الدفاع ان‬

‫ال‪-‬ح‪-‬ج‪-‬ة ال‪-‬ق‪-‬ائ‪-‬م‪-‬ة على موكله هي‬
‫الكاميرات التي قام الضحية بإيصالها‬
‫بالخفاء والتي لم يعتبرها دليل قاطع‬
‫في حق موكله ‪ ،‬واعتمد الدفاع أيضا‬
‫على تصريحات موكله بأنه أخذ المبالغ‬
‫بناءا على علم وطلب صاحب المحل‪،‬‬
‫واست‪-‬ب‪-‬ع‪-‬د ال‪-‬دفاع بذلك اﻹختﻼس‬
‫وخيانة اﻷمانة المتابع بها موكله ‪،‬‬
‫واعتمد الدفاع على اﻷوضاع العائلية‬
‫لموكله كونه المعيل الوحيد لهم ليطالب‬
‫في اﻷخير إلغاء الحكم المستأنف و‬
‫القضاء من جديد ببراءة موكله ‪ ،‬فيما‬
‫أجل القاضي النطق بالحكم لجلسة‬
‫ﻻحقة ‪.‬‬

‫ﺣﻜﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻏﻴﺎﺑﻴﺎ ﺑﻌﺎﻣني ﺣﺒﺴﺎ‬

‫مثل أمام قسم الجنح بمحكمة الدليل بالرويبة شاب في العقد‬
‫الثاني من عمره و الساكن بمنطقة خميس الخشنة لتلبسه‬
‫بجرم الضرب و الجرح العمدي بسﻼح أبيض الفعل المنصوص‬
‫و المعاقب عليه قانونا إضرارا بالضحية )ب‪.‬أ( الساكن بنفس‬
‫المنطقة ‪ ،‬ومن خﻼل هذه المعطيات طالب ممثل الحق العام‬
‫لذات المحكمة توقيع عقوبة عامين حبسا نافذا و ‪ 100‬ألف‬
‫دينار جزائري غرامة نافذة ‪.‬‬
‫حيثيات قضية الحال حسب ما استقيناه من جلسة المحاكمة‬
‫ترجع إلى الشكوى التي تقدم بها الضحية أمام مصالح أمن‬
‫خميس الخشنة ضد المتهم الموقوف لقيامه بضربه بقارورة‬
‫زجاجية على مستوى الرأس ‪ ،‬ومن خﻼل هذه الشكوى تم‬
‫إحالة المتهم أمام جلسة المحاكمة بجنحة الضرب و الجرح‬
‫العمدي بسﻼح ابيض ‪.‬‬
‫و أثناء جلسة المحاكمة حضر الضحية المحاكمة وتراجع عن‬
‫تصريحاته التي أدلى بها أمام الضبطية القضائية و أمام‬
‫وكيل الجمهورية وصرح أنه ﻻ يعرف الشخص الذي قام‬
‫بضربه و انه لم يره ‪ ،‬و قال للقاضي أنه كان يتحدث مع‬
‫صديقه فإذا به يتفاجأ بقارورة زجاجية تسقط على رأسه‬
‫وﻻ يعرف من قام بذلك ليواجهه القاضي بتصريحاته عند‬
‫تقديم شكواه بأنه ذكر الشخص الذي قام بضربه بقارورة‬
‫زجاجية وهو نفسه المتهم الحالي‪ ،‬ليتنازل الضحية في‬
‫اﻷخير عن طلب التعويض‪ ،‬أما المتهم وعند مواجهته بالجرم‬
‫المنسوب إليه أنكرها جملة و تفصيﻼ و قال للقاضي أنه‬
‫ليس هو من ضرب الضحية وعند مسائلته من قبل القاضي‬
‫عن اﻻسم الذي ينادوه به في الحي قال انه يدعى “ زيكو”‬
‫‪،‬وعلى هذا اﻷساس تدخل دفاعه بمرافعته مصرحا أن موكله‬
‫أنكر التهمة المتابع بها منذ الوهلة اﻷولى عند سماعه أمام‬
‫الضب‪-‬ط‪-‬ي‪-‬ة ال‪-‬قضائ‪-‬ي‪-‬ة وأم‪-‬ام وك‪-‬يل الجمهورية وفي جلسة‬
‫المحاكمة ‪ ،‬وحتى الضحية صرح في جلسة المحاكمة أن‬
‫موكله لم يقم بضربه ‪ ،‬و قال الدفاع بأنه ﻻ يسوغ للقاضي أن‬
‫يبني حكمه إﻻ على ما دار بجلسة المحاكمة مطالبا في اﻷخير‬
‫إفادته بالبراءة من التهمة المتابع بها‪.‬‬
‫س‪.‬ب‬

‫اﻟﺒﻠﻴﺪة‪ :‬ﺗﻔﻜﻴﻚ ﺷﺒﻜﺔ ﻣﺨﺘﺼﺔ‬
‫ﻓﻲ ﺳﺮﻗﺔ اﻟﻤﺮﻛﺒﺎت وﺗﺰوﻳﺮ‬
‫وﺛﺎﺋﻘﻬﺎ‬

‫اﻣﺮأة ﺗﺸﺘﻜﻲ ﻃﻠﻴﻘﻬﺎ ﻟﻌﺪم دﻓﻌﻪ ﻟﻬﺎ وﻻﺑﻨﻬﺎ اﻟﻨﻔﻘﺔ اﻟﻤﺤﻜﻮم‬
‫ﺑﻬﺎ ﻋﻠﻴﻪ‬
‫ع‪-‬ارض أم‪-‬ام قسم ال‪-‬ج‪-‬ن‪-‬ح بمحكمة‬
‫الرويبة المتهم الموقوف )ع‪.‬ع( في‬
‫العقد الرابع من عمره الحكم الغيابي‬
‫الصادر ضده ع‪--‬ن ذات ال‪-‬م‪-‬ح‪-‬ك‪-‬م‪-‬ة و‬
‫القاضي بعقابه بعامين حبسا نافذا‬
‫و ‪ 20‬ألف دينار جزائري غرامة نافذة‬
‫مع إصدار اﻷمر بالقبض عليه ﻻرتكابه‬
‫جنحة عدم دفع النفقة لطليقته ‪ ,‬وعلى‬
‫هذا اﻷساس طالب ممثل الحق العام‬
‫لذات المحكمة توقيع عقوبة ‪ 18‬شهرا‬
‫حبسا نافذا و ‪ 20‬ألف دينار جزائري‬
‫غرامة نافذة ‪ .‬مجريات قضية الحال‬
‫حسب ما استقيناه من جلسة المحاكمة‬
‫ترجع إلى الشكوى التي تقدمت بها‬
‫الضحية طليقة المتهم ضده بسبب‬
‫عدم دفع لها النفقة وﻻبنها ومن خﻼل‬
‫ه‪-‬ذه الشك‪-‬وى ت‪-‬م است‪-‬دع‪-‬اء المتهم‬
‫للمحاكمة إﻻ أنه تغيب عن المحاكمة‬
‫ما جعل بقاضي الجلسة أن يصدر‬
‫حكما غيابيا في حقه قضى بعقابه‬
‫ب عامين حبسا نافذا و ‪20‬الف دينار‬
‫جزائري غرامة نافذة مع إصدار اﻷمر‬
‫بالقبض عليه ‪ .‬و أثناء جلسة المحاكمة‬
‫تغيبت الضحية و دفاعها عن المحاكمة‬
‫‪ ،‬أما المتهم فتقدم بمعارضته للحكم‬
‫الغيابي الصادر ضده وعند مسائلته‬
‫م‪-‬ن ق‪-‬ب‪-‬ل ال‪-‬ق‪-‬اضي ع‪-‬ن ت‪-‬غيبه عن‬
‫ال‪-‬م‪-‬ح‪-‬اك‪-‬م‪-‬ة صرح ان‪-‬ه ل‪-‬م يصله أي‬

‫استدعاء ‪ ،‬و بالنسبة لعدم تسديده‬
‫مبالغ النفقة صرح أنه دفع المبلغ‬
‫الذي كان في ذمته و بقي له ‪ 3‬أشهر‬
‫لم يقم بدفعها ‪ ،‬كما صرح أن اﻻبن‬
‫المحضون متواجد عنده و ان والدته‬
‫تنازلت له عن الحضانة ﻷنه مريض ‪،‬‬

‫وع‪-‬ل‪-‬ى ه‪-‬ذا ت‪-‬دخ‪-‬ل دفاعه بمرافعته‬
‫مصرح‪-‬ا أن الضح‪-‬ي‪-‬ة ت‪-‬ن‪-‬ازلت عن‬
‫حضانة ابنها في جلسة علنية و انه‬
‫يوجد محضر معاينة بأن اﻻبن هو‬
‫تحت رعاية اﻷب ‪،‬كما صرح أنه يوجد‬
‫حكم إسقاط الحضانة عن اﻷم و أنها‬

‫تنازلت عليه كون أنه مريض ‪ ،‬ليطالب‬
‫الدفاع في اﻷخير إفادة موكله بظروف‬
‫التخفيف رأفة بابنه المريض و إعطائه‬
‫ف‪-‬رصة م‪-‬ع ج‪-‬ع‪-‬ل ال‪-‬عقوبة موقوفة‬
‫التنفيذ ‪.‬‬
‫س‪.‬ب‬

‫أط‪-‬احت ع‪-‬ن‪-‬اصر أم‪-‬ن دائ‪-‬رة اﻷرب‪-‬ع‪-‬اء وﻻي‪-‬ة ال‪-‬بليدة مؤخرا‬
‫بعصابة تنشط في سرقة المركبات وتزوير وثائقها مشكلة‬
‫من ثﻼثة عناصر حسبما علم أمس اﻻثنين من خلية اﻻتصال‬
‫واﻹعﻼم التابعة ﻷمن الوﻻية‪ .‬وتعود حيثيات القضية استنادا‬
‫لذات المصدر إلى شكوى تقدم بها أحد المواطنين الذي تعرض‬
‫لسرق‪-‬ة م‪-‬رك‪-‬ب‪-‬ت‪-‬ه م‪-‬ن أم‪-‬ام م‪-‬ن‪-‬زل‪-‬ه ب‪-‬مدينة اﻷربعاء ليتم فتح‬
‫تحقيق تم على إثره تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفه مع‬
‫الوصول إلى مكان المركبة التي كانت على مستوى مدينة‬
‫وادي العﻼيق والقبض على باقي عناصر الشبكة‪ .‬كما تم‬
‫عقب تفتيش منزل المشتبه فيه استرجاع ‪ 11‬بطاقة رمادية‬
‫لمركبات مختلفة وأربع نسخ لبطاقات رمادية و‪ 16‬صفيحة‬
‫معدنية خاصة باﻷرقام التسلسلية لهياكل السيارات وثمانية‬
‫بطاقات مراقبة تقنية و‪ 6‬شهادات تأمين و‪ 3‬قسيمات ضريبة‬
‫السيارات وتصاريح بالبيع ووثائق إدارية خاصة بالمركبات‬
‫ولوحات الترقيم لمختلف المركبات وكذا مبلغ مالي قدره‬
‫‪ 104000‬دج‪ .‬وتم تقديمه المشتبه فيهم الثﻼثة أمام العدالة‬
‫أين صدر في حق اثنين أمر إيداع أما الثالث رقابة قضائية‪.‬‬
‫ق‪ .‬م‬

‫ﻣﺠﺘﻤﻊ‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫ﻋﻴﻦ اﻟﺪﻓﻠﻰ‪ :‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬
‫ﺣﻤﻠﺔ ﻛﺸﻒ وﻋﻼج‬
‫اﻟﺘﻬﺎﺑﺎت اﻷذن‬
‫واﻷﻧﻒ واﻟﺤﻨﺠﺮة‬
‫ﺑﺒﻄﺤﻴﺔ‬
‫تــم تــنــظــيــم حـمـلـة كشف وعـﻼج‬
‫استــهــدفت الـتـهـابـات اﻷذن واﻷنـف‬
‫والـحـنـجـرة لـفـائـدة مـرضى بـلـدية‬
‫بطحية وﻻية عين الدفلى من طرف‬
‫جمعية "أصدقاء المريض" بالعطاف‪،‬‬
‫حسبما علم من رئيسها‪.‬‬
‫وأضاف سمير حاج صادوق أنه "تم‬
‫فحص ‪ 92‬مريضا خﻼل هذا اليوم‬
‫الـذي نـظـم بـالـتـعـاون مـع مـديـرية‬
‫الصحة و السكان لعين الدفلى"‪.‬‬
‫كــمــا أوضح أنــه تــم تسخــيــر كــل‬
‫الـوسائـل الـبشريـة والـمـادية ﻹنجاح‬
‫هذه العملية التي احتضنتها العيادة‬
‫المتعددة الخدمات للمدينة‪ ،‬مشيرا إلى‬
‫أن الـحـمـلـة الـقـادمـة ستـكون السبت‬
‫المقبل بتيبركانين‪ .‬واعتبر السيد حاج‬
‫صادوق أن مــنــطــقـة "اﻷنـف واﻷذن‬
‫والـحـنـجـرة تـعـد الـمـنطقة المفضلة‬
‫لـلـعـديـد مـن الـفيروسات والجراثيم"‬
‫وغيرها‪ ،‬ﻻفتا إلى أن اضطرابات هذه‬
‫الــمـنـطـقـة تشكـل بـهـذا أول أسبـاب‬
‫الفحص‪ .‬وقال أنه "حتى و أن وجد‬
‫العﻼج فإن فعاليته في بعض اﻷحيان‬
‫قد تكون محدودة بسبب وجود مظاهر‬
‫لمقاومته"‪.‬‬

‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺗﻴﺎرت‬
‫ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺗﺠﻬﻴﺰات‬
‫ﻟﻠﺠﺮاﺣﺔ ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬
‫اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‬
‫استفاد مستشفى تيارت من تجهيزات‬
‫حــديــثــة لــلــجــراحــة في مـخـتـلـف‬
‫التخصصات وذلك في إطار توأمة مع‬
‫مستشفـيـات لـيـون الـفـرنسية حسبما‬
‫عــلـم مـن الـمـديـر الـوﻻئي لـلصحـة‬
‫محفوظ عرفي‪.‬‬
‫وشمـلت هـذه تـجـهـيـزات الـتي منحها‬
‫أطـبـاء مـن جـمـعـية الصداقة الشعبية‬
‫الـفـرنـكـو‪-‬جزائرية المتواجدة بفرنسا‬
‫مـنـظـارا وتـجـهـيزات خاصة بجراحة‬
‫اﻷعصاب والقلب والعظام واﻷطفال‬
‫والـجـراحـة الـعـامـة والعيون واﻷذن‬
‫واﻷنف والحنجرة وفق ذات المتحدث‪.‬‬
‫وستسمح هذه التجهيزات المتطورة‬
‫بـدعـم وتـحسيـن الـخـدمـات الـطـبـية‬
‫الـمـقـدمـة في هـذه الـتـخصصات‪ ،‬كـما‬
‫أشير إليه ‪ .‬وأبرز مدير الصحة أن‬
‫الــتــوأمــة بــيــن مستشفــى تــيـارت‬
‫ومستشفيات ليون تهدف إلى تبادل‬
‫الـخـبـرات ونـقـل تـقـنـيات جديدة إلى‬
‫مستشفــى تـيـارت خـاصة في مـجـال‬
‫الـفـحص عـن بـعـد وضمـان استـمـرار‬
‫عﻼقة التعاون بينها وتكوين اﻷطقم‬
‫الطبية‪ .‬وفي هذا اﻹطار نظم يوم طبي‬
‫جراحي بالمعهد شبه الطبي بتيارت‬
‫بــمشاركــة ‪ 14‬طــبــيـبـا مـن عـدة‬
‫مستشفــيــات فــرنسيـة وأطـبـاء مـن‬
‫مستشفيات من ‪ 6‬وﻻيات من الوطن‬
‫تــم خــﻼلـه تـقـديـم مـداخـﻼت حـول‬
‫الـجـراحـة بـالـمـنظار وأمراض القلب‬
‫واﻷشعــــة وأمــــراض الـــمـــفـــاصل‬
‫والسرطان والجراحة التقويمية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫"اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺠﺰاﺋﺮي ﻟﺰارﻋﻲ اﻟﻘﻮﻗﻌﺔ"‬

‫‪ 3000‬ﻃﻔﻞ اﺳﺘﻔﺎدوا ﻣﻦ زرع اﻟﻘﻮﻗﻌﺎت‬
‫اﻟﺴﻤﻌﻴﺔ ﻣﺠﺎﻧﺎ ﻣﻨﺬ ‪2007‬‬
‫أكد رئيس اﻻتحاد الجزائري لزارعي القوقعة‬
‫وضعاف السمع‪ ،‬بوالكرشة منار‪ ،‬بالجزائر‬
‫العاصمة أن ‪ 3.000‬طفل أصم استفادوا منذ‬
‫سنة ‪ 2007‬على المستوى الوطني من عمليات‬
‫مجانية لزراعة القوقعات بفضل البرنامج‬
‫الوطني لمكافحة الصمم الذي أطلقه رئيس‬
‫الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة سنة ‪.2006‬‬

‫قسم المجتمع‪ /‬وأج‬
‫أوضح بوالكرشة بمناسبة افتتاح مركز‬
‫الـتأهـيـل و الـدعـم النفسي واﻷرطوفوني‬
‫لﻸطفال زارعي القوقعة وضعاف السمع‬
‫بوﻻية الجزائر أن" الدولة الجزائرية هي‬
‫الدولة الوحيدة في العالم العربي التي‬
‫توفر هذه القوقعات لصالح اﻷطفال الذين‬
‫يعانون من الصمم بصفة مجانية حيث‬
‫تبلغ قيمتها ‪ 230‬مليون سنتيم" مضيفا‬
‫ان الـعـمـلـيـة الـجـراحـية المتعلقة بزرع‬
‫القوقعة‪ ،‬وكذا متابعة اﻷطفال بعد العملية‬

‫تتم كذلك بصفة مجانية‪.‬‬
‫ورغــم ذلك‪ ،‬يضيـف الـمـتـحـدث‪ ،‬فإن هـذا‬
‫الـجـهـاز )الـقـوقـعـة( "غـيـر مؤمـن" و ﻻ‬
‫يخضع لنظام التأمين اﻻجتماعي و هذا ما‬
‫يشكل ‪--‬كما يقول‪--‬عائقا كبيرا يقع على‬
‫كاهل اﻷولياء ﻷن الجهاز الخارجي وحده‬
‫للقوقعة قد تصل قيمته إلى ‪ 90‬مليون‬
‫سنتيم‪.‬‬
‫فإذا ما تعطل هذا الجهاز أوحدث له عطب‬
‫فإن الطفل يرجع إلى حالة الصمم التي‬
‫كـان عـلـيـهـا ‪--‬يـقـول السيد بوالكرشة‪--‬‬
‫الــذي دعــا وزارة الــعــمــل و الــتأمــيـن‬
‫اﻻجتماعي إلى تأمين مثل هذا الجهاز الذي‬

‫يـعـد "ضروريـا "في حـيـاة الـطـفـل الـذي‬
‫يعاني من الصمم‪.‬‬
‫وأكد في ذات السياق ان العدد المتزايد‬
‫لــهؤﻻء اﻷطــفــال الـذيـن استـفـادوا مـن‬
‫عـمـلـيـات زرع الـقـوقـعـة قد شكل ضغطا‬
‫كبيرا على المشافي‪ ،‬وﻻسيما ان هؤﻻء‬
‫اﻷطفال يحتاجون إلى متابعة بعد عملية‬
‫الــزرع يــتــمــثـل في جـلسات الـنـطـق و‬
‫الــتصحـيـح الـلـغـوي والـدعـم الـدراسي‬
‫والنفسي مما كان يستوجب ‪--‬كما يقول‪-‬‬
‫"إنشاء مـراكـز الـتأهـيـل والـدعم النفسي‬‫واﻷرطوفوني لهؤﻻء اﻷطفال في جميع‬
‫وﻻيات الوطن‪.‬‬

‫وقــال إن اﻻتــحــاد الــجـزائـري لـزارعي‬
‫الـقـوقـعـة و ضعـاف السمـع الـذي يـوجـد‬
‫مقره بقسنطينة يعمل على إنشاء مثل‬
‫هـذه الـمـراكـز لـتـخـفـيـف الضغـط عـلـى‬
‫المستشفيات والتكفل بهؤﻻء اﻷطفال من‬
‫الــنــاحــيــة الــنــفسيـة واﻷرطـوفـونـيـة‬
‫والـدراسيـة عـلـى غـرار الـمـركـز الـذي تـم‬
‫افتتاحه السبت بوﻻية الجزائر‪ ،‬وهو ثاني‬
‫مركز بعد مركز قسنطينة‪.‬‬
‫وأوضح ان هذه المراكز تمول فقط من‬
‫طـرف الـمـحسنـيـن و اشتـراكـات أولـياء‬
‫اﻷطفال‪ ،‬داعيا وزارة التضامن الوطني‬
‫إلى المساهمة في تمويل مثل هذه المراكز‪،‬‬

‫ﺗﻴﺎرت‪ :‬إﺟﺮاء أول ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺟﺮاﺣﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺈﺳﺘﺌﺼﺎل اﻟﺤﻨﺠﺮة وﺗﻌﻮﻳﻀﻬﺎ‬
‫ﺑﺠﻬﺎز اﺻﻄﻨﺎﻋﻲ‬

‫تم أول أمس اﻷحد إجراء أول عملية جراحية خاصة‬
‫بإستئصال الـحـنـجـرة وتـعـويضهـا بـجهاز اصطناعي‬
‫بالعيادة المتخصصة في أمراض اﻷذن واﻷنف والحنجرة‬
‫بتيارت وذلك في إطار التوأمة بين مستشفى تيارت‬
‫ومستشفيات ليون الفرنسية حسبما علم من مدير الصحة‬
‫بالوﻻية محفوظ عرفي ‪ .‬وأفاد ذات المسؤول بأن هذه‬

‫العملية التي دامت ‪ 8‬ساعات قام بها أطباء من مستشفى‬
‫تيارت بمساعدة أطباء مختصين في أمراض الحنجرة‬
‫من المستشفى الجامعي بليون‪.‬‬
‫وأوضح الـمـتـحـدث أن هـذه الـعـمـلـيـة يـتـم مـن خﻼلها‬
‫استئصال الحنجرة نهائيا وتعويضها بجهاز اصطناعي‬
‫"يقوم بنفس عمل الحنجرة"‪ .‬وأشار إلى أن إجراء مثل‬

‫هذه العمليات بتيارت سيجنب المرضى عناء التنقل إلى‬
‫وﻻيات أخرى أو إلى الخارج ﻹجرائها ‪.‬‬
‫لﻺشارة قد تم إجراء هذه العملية بمناسبة اليوم الطبي‬
‫والجراحي الذي احتضنه المعهد الشبه الطبي بتيارت‬
‫بحضور أطباء من ‪ 5‬مستشفيات من فرنسا وواحد من‬
‫النمسا وأطباء من ‪ 6‬وﻻيات من الوطن‪.‬‬

‫ﻃﺐ اﻟﻌﻤﻞ‪ :‬اﻟﺘﻜﻔﻞ ب ‪ 14.716‬ﻋﺎﻣﻞ ﺑﻌﻴﻦ ﺗﻤﻮﺷﻨﺖ‬

‫يتكفل طب العمل بوﻻية عين تموشنت بـ‪14 . 716‬‬
‫عامل حسبما علم لدى الطبيب اﻷخصائي رئيس مصلحة‬
‫طب العمل بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية لحمام‬
‫بوحجر‪ ،‬الدكتور برجي يوسف‪.‬‬
‫وأوضح الدكتور برجي أنه يتم تغطية ‪ 544‬مؤسسة‬
‫مشيرا إلى أنه تم التوقيع على ‪ 617‬إتفاقية‪ .‬ويتوزع‬
‫العدد اﻹجمالي للعمال على قطاعات الصناعة )‪(1.864‬‬
‫والـبـنـاء) ) ‪ 1 . 911‬والـفـﻼحـة ) ‪ (944‬والـخـدمـات‬
‫)‪.(31.447‬‬
‫ويصنف هؤﻻء العمال وفقا للمخاطر بين الكيميائية‬
‫)‪ (531‬والفيزيائية )‪ (2.294‬والبيولوجية )‪(1.522‬‬
‫والخطر العضلي )‪ (350‬وفق نفس المسئول الذي‬
‫أضاف بأن النتائج الطبية كشفت العام المنصرم عن‬

‫‪ 76‬مرضا وتوجيه ‪ 1 . 156‬عامل تم التكفل بـ ‪192‬‬
‫منهم‪.‬‬
‫وبعد التذكير بأن طب العمل يعد تخصص وقائي أساسا‬
‫ثم عﻼجي أبرز الدكتور برجي بأنه يهدف إلى ترقية‬
‫والـحـفـاظ عـلـى الـحـالـة الـبدنية والعقلية واﻻجتماعية‬
‫للعامل والوقاية من المخاطر التي يمكن أن تؤدي إلى‬
‫حـوادث وأمـراض مـهـنـيـة ووضع الـعـمـال في مناصب‬
‫تﻼؤم قدراتهم البدنية وتقييم مستوى صحة العمال في‬
‫وسط الـعـمـل واﻹسهـام في الـحـفـاظ عـلـى الـبـيئة فيما‬
‫يتعلق باﻹنسان والطبيعة‪.‬‬
‫وفي هــذا اﻻتــجـاه نـظـمت مـديـريـة الصحـة في نـهـايـة‬
‫اﻷسبـوع الـمـاضي بـبـني صاف لـقـاء حـول الـقـلـق في‬
‫العمل‪ ،‬حيث أوصى المشاركون بـ»التكفل بشكل ملموس‬

‫بهذه الظاهرة التي ما فتئت تتوسع"‪.‬‬
‫وتم التأكيد في هذا اللقاء المبرمج في إطار إحياء اليوم‬
‫العالمي للعمل حول موضوع "القلق في العمل ‪ :‬تحدي‬
‫جماعي" على أهمية التكفل بهذا المرض اﻻجتماعي مع‬
‫دعوة السلطات العمومية إلى إعداد مخطط عمل ﻻ سيما‬
‫في الجانب النفسي اتجاه العمال والموظفين‪.‬‬
‫كما أوصى اﻷطباء والممارسون الحاضرون بتوظيف‬
‫أخصائــيــيــن نـفسانـيـيـن عـلـى مستـوى الـمؤسسات‬
‫واﻹدارات لدعم العمال معنويا‪.‬‬
‫وقـد شهـدت هـذه الـتـظـاهـرة الـتي احـتضنـتـهـا مدرسة‬
‫التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات تقديم‬
‫مداخﻼت تناولت عدة مواضيع منها اﻵثار السلبية للقلق‬
‫على اﻹنتاج واﻹنتاجية‪.‬‬

‫ﻋني ﺗﻤﻮﺷﻨﺖ‪:‬‬

‫ﻋﻼﺟﺎت ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺎزل ﻟﻔﺎﺋﺪة ‪ 90‬ﻣﺮﻳﻀﺎ ﺑﺒﻠﺪﻳﺔ ﺳﻴﺪي أورﻳﺎش اﻟﻨﺎﺋﻴﺔ‬

‫استـفـاد ‪ 90‬مـريض بـدواريـن مـعـزولـين تابعين‬
‫لبلدية سيدي أورياش )‪ 25‬كلم عن عين تموشنت(‬
‫في أبريل الجاري من عﻼجات في المنازل قدمها‬
‫فريق طبي متنقل من المؤسسة العمومية للصحة‬
‫الجوارية لبني صاف‪ ،‬حسبما علم من مديرتها بن‬
‫العربي نورية‪.‬‬
‫وقد مست هذه العمليات ‪ 90‬بيتا نائيا بهذه الجماعة‬
‫الـمـحـلـيـة الـتـابعة لدائرة ولهاصة منها ‪ 40‬ببلدة‬
‫أوﻻد بــن عــيـاد و‪ 50‬بـبـلـدة قـرمـاوة كما أوضح‬
‫الـمـكـلـف بـاﻻتصال بـالـمؤسسة الـعمومية للصحة‬

‫الجوارية الدكتور بوكلي حسن أحمد رياض‪ .‬وقد‬
‫تنقل في هذا اﻹطار فريق طبي متعدد التخصصات‬
‫تـابـع لـنـفس الـمؤسسة لـتـقديم خدماته للمواطنين‬
‫حيث يتكون من ‪ 6‬أطباء عامين وطبيب أسنان مع‬
‫كرسي لجراحة اﻷسنان متحرك وقابلة وصيدلية‬
‫كما أشير اليه‪.‬‬
‫وقـد تـم إجـراء عـدة فـحـوصات ﻷمـراض مـخـتـلـفـة‬
‫وتوزيع أدوية مجانا منها حصة من أجهزة قياس‬
‫السكــر في الـدم سلـمت لـرئـيس الـمـجـلس الشعـبي‬
‫لـبـلـديـة سيـدي أوريـاش لـتـوزيـعـها على المرضى‬

‫الـمـعـنـيـيـن‪ .‬وجـرت هـذه الـزيـارات بـمساهمة من‬
‫جمعية "رجاء" ذات الطابع اﻻجتماعي والتربوي‬
‫والصحي التي دعمت هذه العملية اﻹنسانية‪.‬‬
‫كما برمجت عملية مماثلة لفائدة سكان بلدة سيدي‬
‫دحمان ببلدية سيدي اورياش يوم الجمعة ‪ 6‬ماي‬
‫كما أشير إليه‪ .‬وتم من جهة أخرى تسطير برنامج‬
‫ثـري لـلـتـحسيس والـوقـايـة الـطـبـية لشهر أبريل‬
‫الـجـاري مـن طـرف الـمؤسسة الـعـمـومـيـة الصحية‬
‫الــجــواريــة لــبـني صاف في إطـار السيـاسة الـتي‬
‫اعـــتـــمــدتــهــا وزارة الصحــة والسكــان وإصﻼح‬

‫الـمستشفـيـات بـهـدف تـلـبـية اﻻحتياجات المتزايدة‬
‫للسكان في مجال الخدمات الطبية والعﻼجات وفق‬
‫بــن الـعـربي الـتي ذكـرت بأن مؤسستـهـا قـد أحـيت‬
‫اﻷسبوع اﻹفريقي للتلقيح )‪ 30-24‬أبريل( الذي‬
‫تزامن مع دخول رزنامة التلقيح في الجزائر حيز‬
‫التطبيق‪.‬‬
‫وقـد تـم إدراج أربـعـة لـقـاحـات جـديـدة في مـخطط‬
‫الـتـلـقـيـح على مستوى الـ‪ 20‬وحـدة لـحـماية اﻷم‬
‫والـطـفـل الـتـابـعـة لـلـمؤسسة الـعـمومية للصحة‬
‫الجوارية‪.‬‬

‫ﺻﺤﺔ و ﺣﻴــﺎة‬

‫‪12‬‬

‫‪13‬‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫اﻟﺬﻗﻦ‬
‫اﻟﻤﺰدوﺟﺔ‬

‫ﻋﻠﻤـــــــــﺎء‬
‫ﻳﺴﻠﻄـــــﻮن‬
‫اﻟﻀــﻮء ﻋﻠﻰ‬
‫اﻟﺘﻠــــــــﻮث‬
‫اﻟﻀــــــﻮﺋﻲ‬
‫وأﺿــــــﺮاره‬

‫أﻫﻢ اﻟﻄﺮق ﻟﻠﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ‬
‫اﻟﺬﻗﻦ اﻟﻤﺰدوﺟﺔ‬

‫غالبًا ما يعاني اﻷشخاص أصحاب اﻷوزان الزائدة من‬
‫مشكلة ظهور الدقن المزدوجة‪ ,‬إذ أن تراكم الدهون في‬
‫الجسم يؤدي إلى ظهور هذه الدقن المزدوجة‪ ,‬ولكن‬
‫السمنة ليست هي السبب اﻷول في ظهورها بل هناك‬
‫أسباب عدة لظهور الدقن المزدوجة منها التقدم بالسن‬
‫‪-1‬زيت فيتامين ‪E:‬‬

‫إذ يفقد الجلد مرونته مع مرور الوقت مما‬
‫يسبب تـــرهـــل الـــبشرة وظــهــور الــدقــن‬
‫المزدوجة‪ ,‬كما أن العوامل الوراثية تلعب‬
‫دوراً هامًا في تطور الدقن المزدوجة إذ من‬
‫الــمــمـكـن أن تـظـهـر عـنـد اﻷشخـاص ذوو‬
‫اﻷوزان المعتدلة والشباب‪.‬‬
‫بـغض الـنـظـر عـن السبب الـمؤدي لـتـطور‬
‫الدقن المزدوجة إﻻ أنها مكروهة للغاية لدى‬
‫الكثير من الناس ويجب أن يتم التخلص‬
‫منها والحصول على رقبة جميلة ومشدودة‬
‫وهناك عدة طرق منها الطريق الجراحي‬
‫الذي يقص هذه المنطقة ولكن هذه العملية‬
‫خطيرة نوعًا ما وتحتاج إلى تخدير كما أن‬
‫الدقن المزدوجة تعود بعد فترة من الزمن أو‬
‫من الممكن حقن الميزوثربي وهي تقنية‬
‫حديثة تساعد على التخلص من الدقن‬
‫الــمــزدوجــة وشد الــرقــبــة‪ .‬ومـن اﻷفضل‬
‫لــلــتـخـلص مـنـهـا تـخـفـيـف الـوزن الـزائـد‬
‫والحصول على وزن مثالي ليتم تنحيف‬
‫الوجه بصورة متناسقة بعيداً عن العمليات‬
‫الجراحية‪ ,‬كما يوجد عدة تمارين رياضية‬
‫مخصصة لهذه المنطقة تساعد على نحت‬
‫الرقبة‪ .‬وهناك أيضًا طرق طبيعية تساعد‬
‫في الـتـخـفـيـف مـن ظـهـور الدقن المزدوجة‬
‫ومن أهمها‪:‬‬

‫إن بياض البيض عني بالبروتينات التي‬
‫تساعد على شد البشرة وشد مسام البشرة‬
‫وبـذلك يساهـم في الـتـخـفـيـف مـن الـبشرة‬
‫المترهلة والخطوط الرفيعة كما أنه يزيل‬
‫الـخـﻼيـا الـمـيـتـة مـن الـبشرة‪ ,‬وباستعمال‬
‫بـيـاض الـبـيض ﻻ يـتـم الـتـخـلص فقط من‬
‫الدقن المزدوجة بل يتم الحصول على رقبة‬
‫جميلة وشابة أيضًا‪ .‬وﻷفضل نتيجة يجب‬

‫تشهـد ألـمـانـيـا جـدﻻ بشأن الـتطعيم ضد‬
‫الحصبة بعد وفاة طفل غير حاصل على‬
‫الـتـطـعـيـم بـالـفـيـروس‪ .‬ويـحتاج الطفل‬
‫لـحـمـايـتـه مـن الـفـيـروس إلـى وعي من‬
‫اﻵباء بطبيعة الفيروس ﻻ سيما وأنه‬
‫يــنــتشر بسرعــة داخــل دور الــحضانـة‬
‫وأماكن تجمع اﻷطفال‪.‬‬
‫وأكد أطباء ألمان أن التطعيم هو أكثر‬

‫الوسائل فاعلية للحماية من الحصبة إذ‬
‫يــقــلــل الـتـطـعـيـم اﻷول ‪-‬في الـمـرحـلـة‬
‫الـعـمـرية من ‪ 11‬إلـى ‪ 14‬شهـرا‪ -‬من‬
‫مخاطر اﻹصابة بالمرض بنسبة ‪,%91‬‬
‫أما التطعيم الثاني ‪-‬من ‪ 15‬إلى ‪23‬‬
‫شهرا‪ -‬فيقلل من مخاطر اﻹصابة بنسبة‬
‫تبلغ ‪.%99‬‬
‫ويأتي هــذا في الــوقت الـذي يـزداد فـيـه‬

‫إن زيت فيتامين ‪E‬جيد للبشرة فهو يحسن‬
‫من مرونة الجلد وﻻ يجعله يتهدل‪ ,‬ومن‬
‫الممكن استخدام هذا الزيت واﻻستفادة منه‬
‫بأكثر من جانب ومنها‪:‬‬
‫ اﻹكثار من تناول اﻷغذية الحاوية على‬‫فـيـتامين ‪E‬ومــن أهــم هــذه اﻷغــذيــة هي‬
‫الـخضروات الـورقـيـة الـخضراء ومـنتجات‬
‫الــحــلــيب واﻷرز الــبــني والــبــقــولــيــات‬
‫والمكسرات والتفاح‪- .‬أو من الممكن عمل‬
‫مساج لــلـبشرة بـزيت فـيـتـامـيـن ‪E‬لتحفيز‬
‫الدورة الدموية في منطقة الدقن المزدوجة‬
‫وشد الجلد أيضًا وجعل الدم يتدفق لهذه‬
‫المنطقة ويخفف من انتفاخها‪.‬‬

‫‪-2‬بياض البيض‪:‬‬

‫أن يتم مزج بياض بيضتين مع ملعقة من‬
‫الـحـلـيب ومـلـعـقـة مـن الـعسل وملعقة من‬
‫عصير الليمون وعدة قطرات من أي زيت‬
‫عـطـري مـثـل زيت الـنـعـنـاع ﻹخفاء رائحة‬
‫الـبـيض‪ .‬يـتـم وضع الـمـزيج عـلـى الـوجه‬
‫والـرقـبـة والـدقـن الـمـزدوجـة وتـركـه لمدة‬
‫نصف ساعة حتى يجف تمامًا ثم غسل‬
‫البشرة بصورة جيدة بالماء‪.‬‬

‫‪ -3‬الغليسرين‪:‬‬
‫يعرف الغليسرين بأنه مرطب رائع للبشرة‬
‫وهـــو مـــكـــون أساسي في الــعــديــد مــن‬
‫المستحضرات التجميلية‪ ,‬وله فوائد أخرى‬
‫غير ترطيب البشرة العميق فهو يحسن من‬
‫طبقات الجلد السطحية ويزيد من مرونة‬
‫البشرة كما أن له دور فعال في التخفيف‬
‫بشكــل سريــع مــن الــتــجــاعـيـد والـبشرة‬
‫الـمـتـرهـلـة مـمـا يـجعله مفيداً للتخفيف من‬
‫الــدقــن الــمـزدوجـة‪ .‬وﻷفضل الـنـتـائج في‬
‫التخلص من الدقن المزدوجة يجب أن يتم‬
‫مزج ملعقة من الغليسرين مع ملعقة من‬
‫الملح اﻹنكليزي وإضافة قطرات من زيت‬
‫النعناع وتطبيق هذا المزيج على منطقة‬
‫الدقن المزدوجة باستعمال قطنة وتركها من‬
‫‪ 20‬إلى ‪ 30‬دقيقة ثم غسلها بالماء‪ ,‬يجب‬

‫أن تكرر هذه الطريقة من ‪ 3‬إلى ‪ 5‬مرات في‬
‫اﻷسبوع على اﻷقل‪.‬‬

‫‪ -4‬الحليب‪:‬‬
‫يحتوي الحليب على الﻼكتيك أسيد ومواد‬
‫مـغـذيـة أخـرى مـنـهـا فـيـتامين ‪A‬وفيتامين‬
‫‪D‬وفــيــتــامــيـن ‪B6‬‬
‫وفيتامين‬
‫‪B12‬والـــبـــيـــوتـــيــن والــبــروتــيــنــات‬
‫والـبـوتـاسيـوم والـكـالسيـوم والـمـنـغـنـيز‬
‫والسيــلــيــنــيــوم‪ .‬ومــن أهــم هـذه الـمـواد‬
‫الـمـوجـودة في الـحـلـيب والـتي تساعد في‬
‫الــتــغــلب عــلــى الــدقــن الــمــزدوجــة هي‬
‫السيلينيوم وهو مضاد للشيخوخة ويساعد‬
‫في تحسين مرونة البشرة وبالتالي يساعد‬
‫في التخفيف من الدقن المزدوجة‪ ,‬كما أن‬
‫الـكـالسيـوم وفـيـتـامـين ‪D‬الـمـوجـودة في‬
‫الـحـلـيب تـحسن مـن انـتـاج الـكـولجين في‬
‫البشرة وتزيد من مرونة الجلد‪ .‬وبشكل عام‬
‫فإن الحليب مفيد جداً لحل مشاكل البشرة‬
‫المختلفة ومنها ترهل الجلد وظهور الدقن‬
‫الـمـزدوجـة لـذلك يـنصح بـتـطبيق الحليب‬
‫ﻼ‬
‫على الرقبة والدقن المزدوجة وتركه قلي ً‬
‫ثم غسله بالماء أو مزج الحليب مع العسل‬
‫ووضع الخلطة على الدقن المزدوجة لمدة‬
‫ربع ساعة‪.‬‬

‫ﻛﻴﻒ ﺗﺤﻤﻲ ﻃﻔﻠﻚ ﻣﻦ اﻟﺤﺼﺒﺔ؟‬
‫استنشاق الرذاذ الذي يخرج من المريض‬
‫عند السعال أو الكﻼم‪ .‬وتظهر أعراض‬
‫الحصبة على مرحلتين إذ تبدأ بالحمى‬
‫والسعال واﻷعراض الشبيهة باﻹنفلونزا‪.‬‬
‫أما البقع المعروفة في الجلد فﻼ تظهر إﻻ‬
‫بعد مرور ثﻼثة إلى سبعة أيام من ظهور‬
‫اﻷعراض اﻷولى‪ .‬وتبدأ البقع في الظهور‬
‫في الوجه وخلف اﻷذنين أوﻻ‪ .‬وﻻ يصاب‬
‫اﻹنسان بــالــحصبــة إﻻ مـرة واحـدة في‬
‫العمر‪.‬‬

‫إضعاف المناعة‬

‫النقاش في ألمانيا بشأن التطعيم من‬
‫الحصبة وبشأن جعل التطعيم إجباريا‪,‬‬
‫وذلك عقب وفاة طفل عمره ‪ 18‬شهرا‬
‫بسبب الــحصبــة ﻷنــه لــم يـحصل عـلـى‬
‫تــطـعـيـم ضدهـا‪ .‬ويـرفض بـعض اﻵبـاء‬
‫تطعيم أطفالهم خوفا من مزاعم حول‬
‫آثار جانبية للتطعيم‪.‬‬
‫ويـنـتـقـل فـيـروس الـحصبـة عـادة عـبـر‬

‫وتتمثل خطورة الحصبة في أنها تضعف‬
‫جهاز المناعة لمدة ستة أسابيع تقريبا‬
‫بـعـد اﻹصابـة بـالـفـيـروس مـما يزيد من‬
‫خـطـورة اﻹصابـة بـاﻷمـراض الـمـختلفة‬
‫ومن بينها اﻻلتهاب الرئوي‪ ،‬ويمكن أن‬
‫يتطور اﻷمر ليحدث خلل في المخ يؤدي‬
‫إلى اﻹعاقة وأحيانا الوفاة‪.‬‬
‫وﻻ يوجد عﻼج للحصبة وينصح اﻷطباء‬
‫بـاﻻلـتـزام بـالـراحـة ومـنع اﻻتصال بين‬
‫الــطــفـل الـمـريض وغـيـره مـن اﻷطـفـال‬
‫خصوصا غـيـر الـحـاصلـين على تطعيم‬
‫الحصبة‪.‬‬
‫أمــا بــالــنسبـة لﻸطـفـال الـذيـن لـم يـتـم‬
‫تـطـعـيـمـهـم ضد الـحصبـة وحـدث بينهم‬
‫اتصال مــع أطــفــال مـرضى بـالـحصبـة‪،‬‬
‫فـيـجب إعـطـاؤهـم جـرعـة تـطـعيم خﻼل‬
‫اﻷيـام الـثـﻼثـة اﻷولـى بـعـد احـتـكـاكـهـم‬
‫باﻷطفال المرضى‪ ،‬وذلك وفقا للنصائح‬
‫الــتي نشرتــهــا صحــيــفـة "آبـنـدبـﻼت"‬
‫اﻷلمانية‬

‫توصل علماء دوليون درسوا مستوى‬
‫اﻹضاءة الصنــاعـيـة في عـدة أمـاكـن‬
‫بالعالم‪ ،‬إلى أنه من بين ثﻼثين موقعا‬
‫من إجمالي خمسين شملتهم دراستهم‪،‬‬
‫كـــانت اﻷضواء الصنـــاعــيــة تضيء‬
‫السمــاء بشكــل يــزيــد عــلــى ضعـف‬
‫ضوئها الطبيعي‪ ،‬وهو أمر قد يحمل‬
‫مخاطر صحية ناجمة عن ما يعرف‬
‫بـ»التلوث الضوئي"‪.‬‬
‫ووصفت مجموعة العلماء ‪-‬التي تضم‬
‫خبراء من معاهد بحث علمي ألمانية‬
‫ومتخصصين من تسع دول أخرى‪-‬‬
‫الــــدراسة الــــتي نشرت بـــمـــجـــلـــة‬
‫"سايـنـتـيـفـيك ريـبـورتس" الـعـلمية‬
‫المتخصصة بأنها أول تجميع دولي‬
‫كـبـيـر لـبـيـانات بشأن مراقبة التلوث‬
‫الناجم عن اﻹضاءة الصناعية للسماء‬
‫لـــيـــﻼ أو مـــا يــعــرف بــاسم "وهج‬
‫السماء"‪.‬‬
‫ويقول البعض إن للتلوث الضوئي‬
‫آثارا على صحة البشر‪ ،‬مثل زيادة‬
‫الــقــلـق والشعـور بـالصداع والـتـعب‬
‫والتوتر‪ ،‬وتراجع الوظيفة الجنسية‪.‬‬
‫أضواء صناعية‬
‫ووجـــدوا مـــثـــﻼ أن درجــة اﻹضاءة‬
‫الــمــوجــودة لــيــﻼ في سمــاء بــلـدة‬
‫شيبلويدن الهولندية تزيد عشرة آﻻف‬
‫مرة على درجة اﻹضاءة في سماء‬
‫مــرصعــة بــالـنـجـوم‪ .‬وقـال الـبـاحث‬
‫اﻷلــمــاني فــرانـز هـولـكـر‪ ،‬وهـو أحـد‬
‫الــمشاركــيــن بإعــداد الــدراسة "لـقـد‬
‫فوجئنا بالفارق البالغ عشرة آﻻف‬
‫مرة"‪.‬‬
‫وذكر الباحثون أنه في ثﻼثين من‬
‫إجــمــالي خـمسيـن مـوقـعـا شمـلـتـهـا‬
‫الــدراسة‪ ،‬كــانت اﻷضواء الصنـاعـيـة‬
‫تضيء السماء بشكل يزيد على ضعف‬
‫ضوئــهــا الـطـبـيـعي‪ ،‬كـمـا وجـدوا أن‬
‫اﻷضواء الصناعية في ليالي برلين‬
‫تزيد ثﻼثمائة مرة عنها على جزيرة‬
‫شيرمونيكوغ الهولندية الواقعة في‬
‫بحر الشمال‪.‬‬
‫وقال رئيس الفريق المعد للدراسة‪،‬‬
‫الباحث اﻷلماني كريستوفر كيبا‪ ،‬إن‬
‫هذا الفرق يزيد كثيرا عما يﻼحظ في‬
‫وضح النهار‪.‬‬
‫وأشار الباحثون إلى أن السحب تلعب‬
‫دورا رئـــيسيـــا في تـــحـــديــد "وهج‬
‫السماء" في المواقع التي تضاء في‬
‫المقام اﻷول بشكل اصطناعي‪.‬‬
‫ويــقــول الـعـلـمـاء إنـه رغـم الـفـوائـد‬
‫الــعــائــدة عــلـى الـبشر مـن اﻹضاءة‬
‫الصناعية‪ ،‬فإن لها آثارا ضارة للغاية‬
‫عـلـى الـحـيـاة الـبرية والنظم البيئية‪،‬‬
‫مستشهدين بافتقاد إشارات المﻼحة‬
‫الليلية المهمة والتغيرات التي تطرأ‬
‫على العﻼقات بين الكائنات المفترسة‬
‫وفرائسها‪ .‬كما ُيعتقد أن اﻷمر يؤثر‬
‫على السلوك التناسلي‪.‬‬

‫ﻛﻴﻒ ﺗﺴﺘﻤﺘﻌﻴﻦ ﺑﺄﺷﻬﺮ اﻟﺤﻤﻞ اﻷوﻟﻰ؟‬
‫رغـم أن أشهـر الـحـمـل اﻷولـى مـرهـقـة‬
‫وتشهــد تــغــيــيــرات هــرمــونــيـة فإن‬
‫استـثـمـارهـا بشكـل جـيـد يـعود بالنفع‬
‫على اﻷم والجنين ويخفف من الضغط‬
‫العصبي قبل الوﻻدة‪ ،‬فكيف يمكن أن‬
‫تستـمـتـعي بـاﻷسابـيـع الـ‪ 12‬اﻷولى‬
‫للحمل؟‬
‫الشعور بالغثيان والتعب السريع من‬
‫اﻷمـور الـتي تـرتـبـط بأسابـيـع الـحمل‬
‫اﻷولـى‪ ،‬لـكـن اتـبـاع بـعض الـخـطـوات‬
‫يساعــد عـلـى تـخـفـيـف هـذه اﻷعـراض‬
‫وتقوية العﻼقة مع الزوج‪ ،‬عﻼوة على‬
‫اﻻستــعـداد ﻻستـقـبـال عضو الـعـائـلـة‬
‫الجديد‪.‬‬
‫واستـعـرض مـوقـع "فاميليه" اﻷلماني‬
‫مجموعة من النصائح التي تساعد على‬
‫تحقيق أقصى استفادة من أشهر الحمل‬
‫الثﻼثة اﻷولى‪:‬‬

‫وقت العناية بالنفس‪:‬‬
‫تشهد اﻷشهر الثﻼثة اﻷولى في الحمل‬
‫تغييرات هرمونية‪ ،‬ويزيد فيها الشعور‬
‫بــالــتــعب وتــقــلب الـمـزاج لـذا يـنصح‬
‫الـخـبـراء بـاﻻستـرخـاء في هذه اﻷشهر‬
‫وتـدلـيـل الـنـفس مـن خـﻼل اﻻستـمتاع‬
‫أسبوعيا بحمام دافئ طويل واستخدام‬
‫منتجات العناية بالبشرة وعدم نسيان‬
‫شراء حذاء مريح‪.‬‬
‫وجبات خفيفة‪:‬‬
‫الشعور بالغثيان تحديدا في الصباح‬
‫من اﻷعراض المرتبطة بأشهر الحمل‬

‫اﻷولــى‪ ،‬وهــو أمـر يـمـكـن عـﻼجـه عـن‬
‫طريق تناول الوجبات الصغيرة قبل‬
‫النهوض من السرير‪ .‬وينصح الخبراء‬
‫وفقا لموقع "فاميليه" باستخدام أنواع‬
‫الـعـلـكـة الـمـخصصة لـتـخفيف الشعور‬
‫بــالـغـثـيـان واﻹكـثـار مـن شرب الـمـاء‬
‫والسوائل كبديل للوجبات الدسمة‪.‬‬

‫الهواء النقي‪:‬‬
‫تعد قيادة الدراجة أو المشي في الهواء‬
‫الطلق من أهم وسائل عﻼج الشعور‬
‫بالتعب الذي يصاحب الحمل‪.‬‬
‫اﻻهتمام باﻷسنان‪:‬‬
‫تصبح اﻷسنان واللثة أكثر حساسية‬
‫في فترة الحمل‪ ،‬لذلك ينصح الخبراء‬
‫المرأة الحامل بتغيير فرشاة اﻷسنان‬
‫وشراء فرشاة أنعم مع الحرص على‬
‫استخدام المضمضة وخيوط تنظيف ما‬
‫بين اﻷسنان‪.‬‬

‫اصطحاب الزوج للطبيب‪:‬‬
‫تـبـدأ زيـارات طـبـيب الـنساء عـادة في‬
‫اﻷسبوع السادس من الحمل‪ ،‬وتتم أول‬
‫عملية فحص للجنين بالموجات فوق‬
‫الصوتية نهاية اﻷسبوع الـ‪ 12‬للحمل‪،‬‬
‫وهي رحلة ينصح الخبراء بأن يشارك‬
‫فيها الزوج‪ ،‬إذ يفضل أن يكون حاضرا‬
‫في كل زيارة للطبيب لمتابعة تطور‬
‫الـجـنـيـن خـطـوة بـخـطوة‪ ،‬كما أن هذه‬
‫الفترة هي اﻷنسب ﻻختيار المستشفى‬
‫الذي تضعين فيه مولودك‪.‬‬

‫اﻟﺘﺪﺧﻴﻦ "ﻳﻘﺘﻞ اﺛﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ‬
‫ﻛﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺪﺧﻨﻴﻦ"‬

‫ميشيل روبرتس ‪ /‬بي بي سي‬
‫أظهرت دراسة أن خطورة حدوث الوفاة بسبب‬
‫التدخين قد تكون أكبر من المتوقع‪ ،‬إذ من الممكن‬
‫أن يقتل التدخين اثنين من كل ثﻼثة مدخنين‪،‬‬
‫وليس واحدا من كل اثنين‪.‬‬
‫وتتبعت الدراسة أكثر من مئتي ألف أسترالي من‬
‫المدخين وغير المدخنين‪ ،‬ممن تزيد أعمارهم على‬
‫‪ 45‬عاما‪ ,‬وذلك في بحث استمر ﻷكثر من ستة‬
‫أ ع وا م‪.‬‬
‫وأوردت التقارير أن خطورة الوفاة‬

‫زادت بتدخين السجائر‪.‬‬
‫وقد ضاعف تدخين ‪10‬‬
‫سجائر في اليوم من خطر الوفاة‪ ,‬في‬
‫حين يؤدي تدخين ‪ 20‬في اليوم إلى مضاعفة‬

‫احتمال الوفاة ﻷربعة أو خمسة مرات‪.‬‬
‫ورغـم أن الـمـدخـن قـد يـعـيش لـعـمـر طويل‪ ,‬فإن‬
‫التدخين قد يؤثر على هذا اﻻحتمال‪.‬‬
‫ويزيد التدخين من خطورة اﻹصابة بعدد من‬
‫اﻷمراض‪ ,‬من بينها أمراض القلب والسرطان‪.‬‬
‫وقـالت مـنـظـمـة بـحـوث السرطـان في الـمـمـلـكة‬
‫المتحدة إن حوالي نصف المدخنين المزمنين قد‬
‫يموتون بسبب السرطان أو اﻷمراض المتعلقة‬
‫بالتدخين‪.‬‬
‫لكن أدلة جديدة تشير إلى‬
‫أن هـــذه الـــنسب قـــد‬
‫تكون أعلى‪.‬‬
‫وتــــقـــول إمـــيـــلي‬
‫بانكس‪ ,‬قائدة البحث‬
‫في الـــــــــــــــدراسة‬
‫اﻷستــــرالـــيـــة‪ ,‬إن‬
‫دراسات حديثة في‬
‫منظمة المرأة بالمملكة‬
‫الـمـتـحـدة‪ ,‬واﻷطـباء‬
‫البريطانيين‪,‬‬
‫ومنظمة‬

‫السرطــان اﻷمــريـكـيـة‪,‬‬
‫قـدرت نسبـة الـوفـيـات الـنـاتـجـة عـن‬

‫التدخين بحوالي ‪ 67‬في المئة‪.‬‬
‫وقال بانكس‪" :‬وبالرغم من أن نسب التدخين‬
‫منخفضة في أستراليا‪ ,‬فقد اكتشفنا أن المدخنين‬
‫يـواجـهـون خـطـر الـوفـاة الـمـبـكـرة أكثر من غير‬
‫المدخنين بحوالي ثﻼثة أضعاف‪ .‬كما اكتشفنا أن‬
‫المدخنين قد يموتون قبل غير المدخين بحوالي‬
‫عشرة أعوام"‪.‬‬
‫وبحسب جورج بتروورث‪ ,‬مدير سياسات التبغ‬
‫في منظمة أبحاث السرطان بالمملكة المتحدة‪,‬‬
‫فإن الــدراسة اﻷستـرالـيـة أثـبـتت أن اﻷذى الـذي‬
‫يسبـبـه الـتـدخـيـن قـد يـكـون أكـبـر من التقديرات‬
‫السابــقــة‪" ,‬لـكـن عـادات الـتـدخـيـن تـخـتـلـف في‬
‫أستـرالـيـا عـنـهـا في بـريـطـانـيـا‪ ,‬مـن حيث أعداد‬
‫المدخين وأعمارهم‪ ,‬لذا ﻻ يمكن الجزم بأن النسبة‬
‫التي قدروها‪ ,‬بوفاة اثنين من كل ثﻼثة مدخنين‪,‬‬
‫تنطبق على بريطانيا"‪.‬‬
‫وفي أستراليا‪ ,‬تبلغ نسبة المدخنين بين البالغين‬
‫حوالي ‪ 13‬في المئة‪ ,‬في حين تصل إلى ‪ 20‬في‬
‫المئة في بريطانيا‪.‬‬
‫واﻹقـﻼع عـن الـتـدخـيـن قـد يـقـلـل مـن الـمـخـاطر‬
‫الصحــيــة الــتي تـهـدد الـمـدخـن‪ ,‬وبـحسب هـيئـة‬
‫الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة‪,‬‬
‫فإنه بعد ‪ 10‬أعوام من اﻹقﻼع عن التدخين‪ ،‬يقل‬
‫احتمال اﻹصابة بسرطان الرئة إلى النصف‪ .‬كما‬
‫تعود احتماﻻت اﻹصابة بأزمة القلبية إلى ما هي‬
‫عليه لدى غير المدخنين‪.‬‬

‫اﻟﺴﺎوﻧﺎ ﺗﻄﻴﻞ اﻟﻌﻤﺮ‬

‫أجرى مجموعة من الباحثين في فنلندا دراسة‬
‫طـويـلـة اﻷمـد عـلـى مدار ‪ 21‬عـامـا لـرصد آثار‬
‫الساونا على الصحة‪ ,‬وتوصلوا إلى أن مخاطر‬
‫الوفاة بسبب أمراض القلب انخفضت عند من‬
‫يــذهــبــون لــلساونــا مــرتـيـن إلـى ثـﻼث مـرات‬
‫أسبوعيا‪.‬‬
‫وقــد وشمـلت الـدراسة ‪ 2315‬شخصا تـتراوح‬
‫أعمارهم بين ‪ 42‬و‪ 60‬عاما‪ .‬وسجل العلماء‬
‫البيانات الصحية لهؤﻻء‪ ,‬ورصدوا مرات ذهابهم‬
‫للساونا‪ .‬وتوفي ‪ 929‬شخصا من المشاركين في‬
‫الدراسة خﻼل الـ‪ 21‬عاما التي امتدت خﻼلها‬
‫الدراسة‪.‬‬
‫وبمراجعة أسباب الوفاة ثبت أن ‪ 190‬حالة‬
‫منها كانت بسبب السكتة القلبية و‪ 281‬حالة‬
‫كانت بسبب مشكﻼت في شرايين القلب‪ .‬وخلص‬
‫الباحثون بعد مراجعة البيانات إلى أن مخاطر‬
‫الوفاة بسبب أمراض القلب تراجعت بنسبة ‪%22‬‬
‫لدى من يذهبون للساونا مرتين إلى ثﻼث مرات‬
‫أسبوعيا‪.‬‬
‫أما بالنسبة لمن يذهبون للساونا أربع إلى سبع‬
‫مرات أسبوعيا‪ ,‬فتراجعت مخاطر وفاتهم نتيجة‬
‫أمراض القلب بنسبة ‪.%63‬‬
‫ولم تحدد الدراسة أسباب هذه الظاهرة‪ ،‬إذ قالت‬
‫ريــتــا ريـدبـيـرغ مـديـرة تـحـريـر دوريـة "جـامـا‬
‫إنـتـيـرنـال مـيـديسيـن" التي نشرت الدراسة‪ ،‬إنه‬
‫"حتى وإن لم نكن نعرف السبب وراء إطالة‬
‫الساونا العمر فإن من الواضح أننا أمام نشاط‬
‫ينبغي اﻻستثمار فيه"‪.‬‬

‫‪14‬‬
‫ﻓ ﺮﻳﻖ ﻋﺴﻜﺮي‬
‫ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻲ ﻳﺸﺮع ﻓﻲ‬
‫زﻳﺎرة إﻟﻰ اﻟﺼﻮﻣﺎل‬
‫ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻹرﻫﺎب‬

‫أع‪-‬ل‪-‬ن وزي‪-‬ر ال‪-‬دف‪-‬اع ال‪-‬بريطاني مايكل‬
‫فالون‪ ،‬أمس اﻻثنين‪ ،‬عن وصول قوات‬
‫بريطانية إلى الصومال للمساعدة على‬
‫مواجهة خطر اﻹرهاب‪ ،‬وتحديدا حركة‬
‫الشب‪-‬اب ال‪-‬مسل‪-‬ح‪-‬ة‪ .‬وي‪-‬م‪-‬ث‪-‬ل ال‪-‬فريق‬
‫ال‪-‬عسك‪-‬ري‪ ،‬ال‪-‬م‪-‬ك‪-‬ون م‪-‬ن عشرة جنود‪،‬‬
‫المجموعة اﻷولى لما يصل إلى ‪70‬‬
‫جنديا سيتم نشرهم في الصومال‪ ,‬في‬
‫إطار بعثة اﻷمم المتحدة لحفظ السﻼم‪,‬‬
‫وست‪--‬ق‪--‬دم ال‪--‬ق‪--‬وات ال‪--‬دع‪--‬م ال‪--‬ط‪--‬بي‬
‫والهندسي واللوجستي لبعثة اﻻتحاد‬
‫اﻹفريقي في الصومال‪ .‬وقال فالون ‪-‬‬
‫في تصريح له اليوم ‪ -‬إن "الخطوة‬
‫ستعزز من التزام بريطانيا طويل اﻷمد‬
‫ب‪-‬است‪-‬ه‪-‬داف اﻹره‪-‬اب في شت‪-‬ى أن‪-‬حاء‬
‫ال‪--‬ع‪--‬ال‪-‬م"‪ .‬وأضاف أن "ه‪-‬ذا اﻻن‪-‬تشار‬
‫ي‪-‬ظ‪-‬ه‪-‬ر م‪-‬رة أخ‪-‬رى ال‪-‬م‪-‬رون‪-‬ة وال‪-‬بعد‬
‫ال‪-‬ع‪-‬ال‪-‬مي ل‪-‬ق‪-‬وات‪-‬ن‪-‬ا ال‪-‬مسلحة‪ ..‬بجانب‬
‫جهودنا في العراق وسوريا ونيجيريا‪,‬‬
‫فإن‪-‬ه ي‪-‬ظ‪-‬ه‪-‬ر تصم‪-‬ي‪-‬م‪-‬ن‪-‬ا على مواجهة‬
‫اﻹرهاب أينما يوجد"‪ .‬وذكرت وزارة‬
‫ال‪--‬دف‪--‬اع أن ال‪--‬مساه‪--‬م‪--‬ة ال‪--‬عسك‪-‬ري‪-‬ة‬
‫البريطانية في عمليات حفظ السﻼم‬
‫التابعة لﻸمم المتحدة تعكس تاريخا‬
‫ط‪-‬وي‪-‬ﻼ في دع‪-‬م ال‪-‬م‪-‬ن‪-‬ظ‪-‬م‪-‬ة ال‪-‬دولية‪.‬‬
‫لﻺشارة فإنه سيتم نشر نحو ‪300‬‬
‫جندي في جنوب السودان أيضا‪.‬‬

‫‪..‬وﻣﻘﺘﻞ ﺟﻨﺪﻳﻴﻦ‬
‫ﻋﻠﻰ اﻷﻗﻞ ﻓﻲ‬
‫اﻧﻔﺠﺎر ﻗﻨﺒﻠﺔ‬
‫ﺟﻨﻮب اﻟﺼﻮﻣﺎل‬

‫ل‪--‬قي ج‪-‬ن‪-‬دي‪-‬ان ع‪-‬ل‪-‬ى اﻷق‪-‬ل ح‪-‬ت‪-‬ف‪-‬ه‪-‬م‪-‬ا‬
‫وأصيب ث‪-‬م‪-‬ان‪-‬ي‪-‬ة اخ‪-‬رون في ان‪-‬ف‪-‬ج‪-‬ار‬
‫ق‪-‬ن‪-‬ب‪-‬ل‪-‬ة بسوق ل‪-‬ل‪-‬م‪-‬اشي‪-‬ة في م‪-‬نطقة‬
‫شبلي السفلى بجنوب الصومال‪ .‬وقال‬
‫م‪-‬ح‪-‬م‪-‬د ح‪-‬اجي ع‪-‬ث‪-‬م‪-‬ان رئ‪-‬يس شرطة‬
‫منطقة كوريلي في تصريح للصحافة‬
‫"ق‪-‬ت‪-‬ل ج‪-‬ن‪-‬دي‪-‬ان في اﻻن‪-‬ف‪-‬ج‪-‬ار وأصيب‬
‫خ‪-‬مسة ج‪-‬ن‪-‬ود وث‪-‬ﻼث‪-‬ة م‪-‬ن ال‪-‬م‪-‬دنيين‪،‬‬
‫ونقل المصابون لتلقي الرعاية الطبية‬
‫في مقديشو"‪.‬‬
‫ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن‬
‫الحادث‪ ،‬وشنت قوات اﻻتحاد اﻷفريقي‬
‫والجيش الصومالي في اﻵونة اﻷخيرة‬
‫هجمات ﻻستعادة السيطرة على بلدات‬
‫م‪-‬ن ح‪-‬رك‪-‬ة الشب‪-‬اب ال‪-‬م‪-‬تشددة‪ .‬وت‪-‬عد‬
‫م‪-‬ن‪-‬ط‪-‬ق‪-‬ة شب‪-‬لي السف‪-‬ل‪-‬ى معقل لحركة‬
‫الشباب بعد طردها من مناطق أخرى‬
‫في العمليات المشتركة‪.‬‬

‫إﻓﺮﻳﻘﻴـــﺎ‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫ﻓﻴﻤﺎ ﻋﺮض ﺧﱪاء ﻟﻴﺒﻴﻮن ﻣﴩوع وﻃﻨﻲ ﻋﲆ ﻋﻘﻴﻠﺔ ﺻﺎﻟﺢ ﻟﺤﻞ اﻷزﻣﺔ ﺑﺎﻟﺒﻼد‬

‫اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﻠﻰ ﻟﻠﻘﺒﺎﺋﻞ اﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻳﺸﺪد ﻋﻠﻰ‬
‫ﺿﺮورة ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ وﻃﻨﻴﺔ‬

‫ناشد المجلس اﻷعلى للقبائل والمدن الليبية‪ ،‬الفرقاء الليبيين للحوار والتصالح والوصول إلى حل ﻹنقاذ ما تبقى من وطنهم بعيدا عن‬
‫التدخﻼت الخارجية‪ ،‬مشددا على ضرورة تشكيل حكومة وطنية يتفق عليها الليبيون‪.‬‬
‫نقلت وكالة اﻷنباء الليبية بطبرق أمس‬
‫اﻻث‪-‬ن‪-‬ي‪-‬ن‪ ،‬ع‪-‬ن اﻻج‪-‬ت‪-‬م‪-‬اع اﻷول للمجلس‬
‫اﻷعلى للقبائل ‪ ،‬دعمهم لقوات الجيش‬
‫ال‪--‬ل‪-‬ي‪-‬بي واﻷج‪-‬ه‪-‬زة اﻷم‪-‬ن‪-‬ي‪-‬ة وال‪-‬قضاء‬
‫داع‪-‬ي‪-‬ي‪-‬ن أب‪-‬ن‪-‬اء ال‪-‬ق‪-‬ب‪-‬ائ‪-‬ل م‪-‬ن منتسبي‬
‫الشعب بسرع‪-‬ة اﻻل‪-‬ت‪-‬ح‪-‬اق ب‪-‬وح‪-‬دات‪-‬ه‪-‬م‬
‫العسكرية للقيام بواجبهم تجاه وطنهم‪.‬‬
‫وكشف المجلس اﻷعلى للقبائل والمدن‬
‫ال‪-‬ل‪-‬ي‪-‬ب‪-‬ي‪-‬ة أن اﻻج‪-‬ت‪-‬م‪-‬اع الرئاسي الثالث‬
‫سيعقد في الرابع والعشرون من يوليو‬
‫المقبل في إحدى مدن الجنوب‪.‬‬
‫ودعت رئاسة المجلس الجهات المحلية‬
‫ذات العﻼقة "للعمل على تخفيف معاناة‬
‫ال‪-‬ل‪-‬ي‪-‬ب‪-‬ي‪-‬ي‪-‬ن م‪-‬ن انعدام اﻷمن وتردي في‬
‫الخدمات‪ ،‬واستخدام الترويع والتجويع‬
‫لتمرير اﻷجندات غير الوطنية"‪.‬‬
‫وثمنت رئاسة المجلس موقف القبائل‬
‫التي استقبلت أبنائها المهجرين‪ ،‬وتدعو‬
‫ك‪--‬ل ال‪-‬ق‪-‬ب‪-‬ائ‪-‬ل وال‪-‬م‪-‬دن ل‪-‬تأم‪-‬ي‪-‬ن ع‪-‬ودة‬
‫المهجرين والنازحين قصرا إلى ديارهم‪،‬‬
‫وت‪---‬دع‪---‬و إل‪---‬ى إط‪--‬ﻼق سراح ب‪--‬ق‪--‬ي‪--‬ة‬
‫المعتقلين فورا‪ ،‬وتثمن الجهود الوطنية‬

‫المخلصة التي أنجزت ذلك‪.‬‬
‫ه‪-‬ذا وق‪-‬د ع‪-‬ق‪-‬د رئ‪-‬يس ال‪-‬ب‪-‬رل‪-‬مان الليبي‪،‬‬

‫ال‪--‬مستشار ع‪--‬ق‪--‬ي‪--‬ل‪-‬ه صال‪-‬ح‪ ،‬ع‪-‬دد م‪-‬ن‬
‫اللقاءات مع خبراء ليبيين لﻼطﻼع على‬

‫المشروع الوطني لحل اﻷزمة الليبية‪.‬‬
‫وقال المستشار اﻹعﻼمي لرئيس مجلس‬
‫ال‪-‬ن‪-‬واب ال‪-‬ل‪-‬ي‪-‬بي ف‪-‬ت‪-‬حي ال‪-‬مريمي‪" ،‬إن‬
‫ال‪-‬مشروع ال‪-‬وط‪-‬ني ل‪-‬ح‪-‬ل اﻷزمة الليبية‬
‫ق‪--‬ام بإع‪-‬داده م‪-‬ج‪-‬م‪-‬وع‪-‬ة م‪-‬ن ال‪-‬خ‪-‬ب‪-‬راء‬
‫ال‪-‬ل‪-‬ي‪-‬ب‪-‬ي‪-‬ي‪-‬ن وه‪-‬و خ‪-‬ﻼصة أك‪-‬ثر من ‪70‬‬
‫م‪-‬ب‪-‬ادرة ق‪-‬دم‪-‬ت‪-‬ه‪-‬ا ال‪-‬ع‪-‬ديد من مؤسسات‬
‫المجتمع المدني واﻷحزاب واﻷكاديميين‬
‫والمثقفين والحكماء والعقﻼء‪.‬‬
‫وأضاف أن وفد الخبراء قام بالشرح‬
‫والعرض المرئي لرئيس مجلس النواب‬
‫المستشار عقيله صالح ‪ ،‬حيث أطلع‬
‫على المشروع كامﻼ من خﻼل العرض‬
‫والشرح من قبل الخبراء وبعد النقاش‬
‫وال‪-‬ح‪-‬وار ح‪-‬ول ذلك "ت‪-‬م اﻻت‪-‬ف‪-‬اق ع‪-‬لى‬
‫تكليف المختصين بذلك ﻹتمام وتنفيذ‬
‫ال‪-‬مشروع ال‪-‬وط‪-‬ني ل‪-‬ح‪-‬ل اﻷزمة الليبية‬
‫الراهنة"‪.‬‬
‫يذكر أن مجلس النواب الليبي لم يعط‬
‫الثقة لحكومة الوفاق الوطني برئاسة‬
‫فائز السراج حتى اﻵن‪.‬‬

‫ﻣﺠﻠﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺑﻨﻐﺎزي ﻳﻮﺟﻪ اﻟﺪﻋﻮة ﻟﻜﺎﻓﺔ اﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺎت ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻹﻋﺎدة ﻓﺘﺢ‬
‫ﻣﻘﺮاﺗﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﻋﻮدة اﻻﻣﻦ واﻻﺳﺘﻘﺮار‬

‫وجه عضو المجلس البلدي بنغازي ورئيس لجنة‬
‫الشؤون اﻷمنية في المجلس البلدي‪ ،‬زكريا بالتمر‪،‬‬
‫أمس اﻻثنين دعوة لجميع القنصليات في بنغازي‬
‫ﻹع‪-‬ادة ف‪-‬ت‪-‬ح م‪-‬ق‪-‬رات‪-‬ه‪-‬ا ب‪-‬ال‪-‬م‪-‬دينة وذلك بعد استتباب‬
‫اﻷمن واﻻستقرار في المدينة‪.‬‬

‫وأك‪-‬د ب‪-‬ال‪-‬ت‪-‬م‪-‬ر‪ ،‬في تصري‪-‬ح صح‪-‬في ال‪-‬يوم‪" ،‬استعداد‬
‫المجلس البلدي بنغازي وكل اﻷجهزة اﻷمنية لحماية‬
‫وتأم‪-‬ي‪-‬ن ال‪-‬ق‪-‬نصل‪-‬ي‪-‬ات ال‪-‬تي ست‪-‬ف‪-‬ت‪-‬ح م‪-‬قارها داخل‬
‫المدينة"‪ ،‬مشيرا إلى "تحملهم المسؤولية الكاملة"‪.‬‬
‫وتشهد مدينة بنغازي "أوضاعا أمنية مستقرة" بعد‬

‫أن است‪-‬ط‪-‬اع ال‪-‬ج‪-‬يش السي‪-‬ط‪-‬رة ع‪-‬ل‪-‬ى م‪-‬ع‪-‬ظ‪-‬م أح‪-‬ياء‬
‫بنغازي وتأمين رجال اﻷمن والشرطة لمداخل المدينة‬
‫وم‪-‬ف‪-‬ت‪-‬رق‪-‬ات ال‪-‬ط‪-‬رق وال‪-‬م‪-‬ي‪-‬ادي‪-‬ن‪ ،‬إضافة إلى حمﻼت‬
‫ال‪-‬ت‪-‬ف‪-‬ت‪-‬يش ون‪-‬ج‪-‬اح‪-‬ه‪-‬ا في ضب‪-‬ط ال‪-‬مخالفات ومداهمة‬
‫أوكار الجريمة‪.‬‬

‫اﻟﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﻨﻔﻂ ﺑﻠﻴﺒﻴﺎ‪ :‬رﻓﻊ اﻻﻧﺘﺎج اﻟﻨﻔﻄﻲ إﻟﻰ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻪ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‬
‫ﻗﺪ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات‬

‫أكد مسؤولون في المؤسسة الوطنية للنفط الليبية في‬
‫تصريحات إعﻼمية نشرت أنه لن يكون باﻹمكان العودة‬
‫ب‪-‬اﻹن‪-‬ت‪-‬اج في ال‪-‬ح‪-‬ق‪-‬ول ال‪-‬ن‪-‬ف‪-‬ط‪-‬ي‪-‬ة إل‪-‬ى مستويات ما قبل‬
‫‪ 2011‬قبل حوالي سنتين إلى ثﻼث سنوات‪.‬‬
‫وأوضح المسؤولون في تصريحات لوكالة "رويترز" أن‬
‫المؤسسة قد تستغرق حتى أواخر ‪ 2017‬أو‪2018‬‬
‫لكي تعود بالحقول إلى طاقتها الكاملة "إذا استطاعت‬
‫تحمل تكلفة اﻹصﻼحات"‪.‬‬
‫وتسعى المؤسسة الوطنية للنفط الليبية لرفع اﻻنتاج‬
‫سريعا إلى المستوى التي كانت تضخه قبل بدأ موجة‬
‫اﻻضطرابات في البﻼد أي ما يقارب ‪6‬ر‪ 1‬مليون برميل‬
‫ي و م يا‪.‬‬

‫ووفقا لذات المسؤولين فإن العودة الكاملة قد تستغرق‬
‫سن‪-‬وات ع‪-‬دة بسبب ت‪-‬ع‪-‬ط‪-‬ل اﻹن‪-‬ت‪-‬اج ج‪-‬راء اح‪-‬ت‪-‬ج‪-‬اج‪-‬ات‬
‫العمال والمشاكل السياسية والهجمات اﻹرهابية‪.‬‬
‫وك‪-‬ان مسل‪-‬ح‪-‬ون ق‪-‬د ه‪-‬اج‪-‬م‪-‬وا ح‪-‬ق‪-‬ول ال‪-‬غاني والمبروك‬
‫والظهرة في حوض سرت مما أجبر المؤسسة على إعﻼن‬
‫حالة القوة القاهرة في ‪ 11‬حقﻼ‪.‬‬
‫وأكد المسؤولون ان الهجمات التي استهدفت حقول النفط‬
‫في حوض سرت الغربي ‪-‬حيث تتركز احتياطيات النفط‬
‫في ليبيا‪ -‬قد أضرت بطاقة إنتاجية ﻻ تقل عن ‪ 200‬ألف‬
‫برميل يوميا‪ .‬وتتضمن خطة المؤسسة لرفع اﻻنتاج إلى‬
‫مستوياته السابقة ثﻼث مراحل تدوم اوﻻها ثﻼثة أشهر‬
‫ﻹعادة تشغيل بعض الحقول كالشرارة والفيل اللذين‬

‫تبلغ طاقتهما معا نحو‪ 430‬ألف برميل يوميا‪.‬‬
‫غير ان حقوﻻ أخرى مثل التي تعرضت لهجمات مباشرة‬
‫وغيرها والتي تضخ انتاجها عبر خط أنابيب إلى راس‬
‫ﻻنوف والسدر ‪-‬أكبر مرفأي تصدير ليبيين‪ -‬قد تستغرق‬
‫إعادة تشغيلها فترة أطول‪ .‬وتغطي المرحلة الثانية‬
‫ست‪-‬ة إل‪-‬ى ث‪-‬م‪-‬ان‪-‬ي‪-‬ة أشه‪-‬ر ب‪-‬ي‪-‬ن‪-‬ما تشمل المرحلة اﻷخيرة‬
‫الحقول التي ستستغرق عودتها للعمل بكامل طاقتها بين‬
‫ث‪--‬م‪--‬ان‪--‬ي‪-‬ة أشه‪-‬ر وع‪-‬دة سن‪-‬وات‪ .‬وق‪-‬د يست‪-‬غ‪-‬رق إصﻼح‬
‫اﻷضرار التي لحقت بالبنية التحتية للموانئ عدة سنوات‬
‫مما يؤخر إعادة تشغيل الحقول التي تغذيها‪.‬‬
‫ويرتبط نجاح هذه الخطة بعاملي الكلفة التي تتطلبها‬
‫اﻹصﻼحات وكذا توفر إجراءات اﻷمن المﻼئمة والفعالة‪.‬‬

‫اﻟﺤﺰب اﻟﺤﺎﻛﻢ ﺑﺎﻟﺴﻮدان ﻳﺪﻳﻦ ﻣﺤﺎوﻻت اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﻧﻘﻞ اﻟﻌﻨﻒ ﻟﺴﺎﺣﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬

‫أدان ح‪-‬زب ال‪-‬مؤت‪-‬م‪-‬ر ال‪-‬وط‪-‬ني ال‪-‬ح‪-‬اكم‬
‫بالسودان‪ ،‬محاوﻻت الحركات المسلحة‬
‫ن‪-‬ق‪-‬ل ال‪-‬ع‪-‬ن‪-‬ف إلي ساح‪-‬ات ال‪-‬ج‪-‬امعات‪.‬‬
‫وق‪-‬ال أم‪-‬ي‪-‬ن اﻹع‪-‬ﻼم ب‪-‬ال‪-‬ح‪-‬زب ال‪-‬حاكم‬
‫ياسر يوسف‪ -‬في تصريح عقب اجتماع‬
‫است‪-‬ث‪-‬ن‪-‬ائي ب‪-‬ال‪-‬م‪-‬رك‪-‬ز ال‪-‬ع‪-‬ام ل‪-‬ل‪-‬ح‪-‬زب‬
‫ب‪--‬ال‪--‬خ‪--‬رط‪-‬وم إن "ال‪-‬ق‪-‬ط‪-‬اع السي‪-‬اسي‬
‫ل‪--‬ل‪--‬ح‪--‬زب ب‪--‬رئ‪--‬اسة مساع‪-‬د ال‪-‬رئ‪-‬يس‬
‫السوداني ونائب رئيس الحزب إبراهيم‬
‫محمود حامد‪ ،‬دعا إلي ضرورة اللحاق‬
‫واﻹسراع ب‪--‬ال‪--‬ت‪-‬وق‪-‬ي‪-‬ع ع‪-‬ل‪-‬ى خ‪-‬ارط‪-‬ة‬
‫ال‪-‬ط‪-‬ري‪-‬ق ال‪-‬تي سب‪-‬ق وأن ت‪-‬م ال‪-‬ت‪-‬وقيع‬
‫ع‪-‬ل‪-‬ي‪-‬ه‪-‬ا م‪-‬ن ق‪-‬ب‪-‬ل ال‪-‬ح‪-‬كومة والوسيط‬
‫اﻹفريقي ‪،‬باعتبار أن هذا هو المخرج‬
‫الحقيقي لقضية إيقاف الحرب ونشر‬
‫السﻼم في م‪-‬ن‪-‬ط‪-‬ق‪-‬تي )ج‪-‬ن‪-‬وب كردفان(‬
‫و)النيل اﻷزرق("‪.‬‬
‫واعتبر حزب المؤتمر الحاكم ان "هرولة‬
‫هذه القوى المعارضة والممانعة إلي‬
‫أوروبا واجتماعهم في )باريس( أوفي‬
‫غيرها من العواصم‪ ،‬لن يوصل للحل‬
‫ال‪--‬ذي أك‪--‬د ان‪-‬ه م‪-‬وج‪-‬ود ب‪-‬ال‪-‬داخ‪-‬ل وفي‬
‫المنطقتين"‪.‬‬

‫وأكد ياسر يوسف‪ ،‬أن إيقاف معاناة‬
‫ال‪-‬م‪-‬واط‪-‬ن‪-‬ي‪-‬ن يمثل "القضية المحورية"‬
‫ل‪--‬ل‪--‬ح‪--‬زب وال‪--‬ح‪-‬ك‪-‬وم‪-‬ة‪ ،‬وق‪-‬ال "هؤﻻء‬
‫م‪-‬دع‪-‬وون ل‪-‬ت‪-‬ب‪-‬ني خيار السﻼم وإيقاف‬
‫دق ط‪-‬ب‪-‬ول ال‪-‬ح‪-‬رب وإصدار ال‪-‬ب‪-‬ي‪-‬ان‪-‬ات‬
‫ال‪---‬تي ت‪---‬دع‪--‬و إلي ال‪--‬ح‪--‬رب وإره‪--‬اب‬
‫المواطنين في المنطقتين"‪.‬‬
‫واضاف إن ال‪--‬ق‪-‬ط‪-‬اع السي‪-‬اسي ل‪-‬ح‪-‬زب‬
‫ال‪-‬مؤت‪-‬م‪-‬ر ال‪-‬وط‪-‬ني "ي‪-‬دع‪-‬و ه‪-‬ذه القوى‬
‫ل‪-‬ﻼل‪-‬ت‪-‬زام وت‪-‬وق‪-‬ي‪-‬ع خ‪-‬ارط‪-‬ة ال‪-‬ط‪-‬ريق‬
‫والمضي قدما نحو تحقيق السﻼم"‪.‬‬
‫كما عبر القطاع السياسي للحزب عن‬
‫ام‪---‬ت‪---‬ع‪--‬اضه ل‪--‬ل‪--‬ج‪--‬وء ه‪--‬ذه ال‪--‬ق‪--‬وى‬
‫ل‪-‬ل"ت‪-‬ك‪-‬ت‪-‬ي‪-‬ك‪-‬ات السي‪-‬اسي‪-‬ة م‪-‬ن ب‪-‬ي‪-‬نها‬
‫م‪--‬ح‪--‬اول‪--‬ة ن‪-‬ق‪-‬ل ال‪-‬ح‪-‬رب إلي ساح‪-‬ات‬
‫الجامعات وإشراك الطﻼب فيها"‪.‬‬
‫وق‪--‬ال ي‪--‬وسف في ذات السي‪-‬اق "ن‪-‬ح‪-‬ن‬
‫ن‪---‬دي‪---‬ن ال‪---‬ع‪---‬ن‪---‬ف سواء أن ك‪--‬ان في‬
‫ال‪-‬م‪-‬ن‪-‬ط‪-‬ق‪-‬ت‪-‬ي‪-‬ن أو م‪-‬ح‪-‬اول‪-‬ة ن‪-‬ق‪-‬ل‪-‬ه إلي‬
‫ال‪-‬ج‪-‬ام‪-‬ع‪-‬ات" مشي‪-‬را إل‪-‬ى أن "ال‪-‬ق‪-‬طاع‬
‫السياسي اطمأن على استقرار اﻷوضاع‬
‫اﻷمنية والسياسية في كل الجامعات‬
‫علي المستوى المركزي والوﻻيات"‪.‬‬

‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ﺗﺮﻓﺾ ﻣﻨﺢ ﺗﺄﺷﻴﺮات دﺧﻮل ﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﻦ أﻣﺮﻳﻜﻴﻴﻦ‬

‫رفضت السلطات السودانية منح تأشيرات لمسؤولين أمريكيين للدخول إلى البﻼد للمشاركة في أنشطة متعلقة بمنظمات‬
‫وهيئات دولية‪ ،‬وذلك في إطار تنفيذ مبدأ التعامل بالمثل مع الوﻻيات المتحدة‪ ،‬حسبما أوردته مصادر إعﻼمية أمس اﻻثنين‪.‬‬
‫وأوضح وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية‪ ،‬كمال إسماعيل‪ ،‬أن هذه الخطوة تأتي ردا على رفض واشنطن منح تأشيرات‬
‫دخول لمسئولين سودانيين للمشاركة في أنشطة خاصة بالمؤسسات الدولية‪.‬‬
‫يشار إلى أن الخرطوم كانت قد استدعت مؤخرا بنجامين مولينغ نائب القائم بأعمال السفارة اﻷمريكية ﻹبﻼغه احتجاجا على‬
‫ظاهرة تأخير وعدم منح تأشيرات دخول لمسؤولين سودانيين تلقوا دعوات من اﻷمم المتحدة وعدد من المؤسسات الدولية‪.‬‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬
‫ﻋ ﺎ ﻟﻢ‬
‫ﻣﺴﺆوﻟﻮن ﻏﺮﺑﻴﻮن ﻳﺤﻤﻠﻮن اﳌﻌﺎرﺿﺔ واﻟﻨﻈﺎم اﳌﺴﺆوﻟﻴﺔ‬

‫‪15‬‬

‫واﺷﻨﻄﻦ و"دي ﻣﻴﺴﺘﻮرا"‪ :‬اﻟﻨﺰاع ﺑﺴﻮ رﻳﺎ‬
‫ﺧﺎرج اﻟﺴﻴﻄﺮة‬

‫قال وزير الخارجية اﻷمريكي جون كيري في جنيف إن النزاع في سوريا أصبح في "نواح عدة خارج السيطرة" وحّمل المعارضة والنظام السوري المسؤولية في الفوضى‬
‫الجارية‪ ،‬بينما أكد المبعوث اﻷممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا أن حلب بحاجة ماسة إلى المساعدة‪.‬‬
‫القسم الدولي‪ /‬وكاﻻت‬
‫قــال كــيــري أمس اﻻثــنـيـن في مؤتـمـر‬
‫صحفي مع دي ميستورا‪ ،‬ان واشنطن‬
‫تبذل جهدا مع كل أعضاء مجموعة الدعم‬
‫الدولية لسوريا‪ ،‬وروسيا بشكل خاص‪،‬‬
‫من أجل إعادة الهدنة‪ ،‬ووقف العمليات‬
‫الـعـدائـيـة خـاصة في الـمـنـاطـق اﻷكثر‬
‫خطرا‪.‬‬
‫وبّين أن الهدنة في سوريا تخللتها عدة‬
‫خـروقـات وانـهـارت في بـعض الـمـناطق‬
‫وضعفت في مناطق أخرى‪ ،‬اﻷمر الذي‬
‫انــعــكس بشكــل سلــبي عــلــى حــيــاة‬
‫السوريين‪.‬‬
‫وأعلن الوزير اﻷمريكي ع ن النجاح في‬
‫تـمـديـد الـهـدنـة في الـﻼذقـيـة والـغوطة‬
‫الشرقية‪ ،‬وعن سعيهم بشكل كبير إلى‬
‫تطبيق وقف اﻷعمال العدائية في مناطق‬
‫أخرى وخاصة في حلب شمال سوريا‪.‬‬
‫وفي وقت سابق من اليوم‪ ،‬أفاد المسؤول‬
‫العسكري الروسي سيرغي كورالينكو أن‬
‫بـﻼده والـوﻻيـات الـمـتـحـدة والـقـيـادة‬
‫السورية والمعارضة "المعتدلة" اتفقوا‬
‫عـلـى تـمـديـد "نـظـام الـتهدئة" بضاحية‬
‫الــغــوطـة الشرقـيـة في دمشق يـومـيـن‬
‫آخـريـن حـتـى نـهـايـة الـثـالث مـن مـاي‬
‫الحالي‪.‬‬

‫وقــــال الــــمسؤول الـــروسي ذاتـــه إن‬
‫المحادثات ﻻ تزال مستمرة بشأن ضم‬
‫مــحــافـظـة حـلب السوريـة إلـى "نـظـام‬
‫التهدئة"‪.‬‬
‫ومنذ ‪ 21‬أفريل الماضي‪ ,‬تتعرض أحياء‬
‫حلب لقصف عنيف من قبل طيران النظام‬

‫وروسيـا‪ ,‬لـم تسلـم مـنـه الـمستشفـيـات‬
‫والمنشآت الصحية والمدنيون‪ ,‬وأسفرت‬
‫عن سقوط أكثر من ‪ 235‬قتيﻼ ونحو‬
‫‪ 1500‬مصاب‪.‬‬
‫وأكد كيري هذه التصريحات‪ ،‬مشيرا إلى‬
‫أن ما يحدث في حلب أمر مزعج للجميع‬

‫ومـثـيـر لـلـقـلـق خـاصة وأن مستشفيات‬
‫وعيادات طبية تعرضت لقصف طائرات‬
‫النظام التي لم تستثن نيرانها المدنيين‬
‫والمسعفين وعمال اﻹغاثة‪.‬‬
‫وألقى الوزير بالﻼئمة على المعارضة‬
‫والنظام اللذين ساهما في هذه الفوضى‪،‬‬

‫"اﻟﻌﺮاق" ‪ :‬اﻟﺠﺒﻮري ﻳﺪﻋﻮ إﻟﻰ إﻋﺎدة ﻫﻴﻜﻠﺔ اﻟﺪوﻟﺔ ﺑﺎﻟﻌﺮاق‬

‫قال رئيس مجلس النواب العراقي‪ ،‬سليم الجبوري‪ ،‬إن‬
‫إعادة النظر بهيكلة الحكومة والدولة والعملية السياسية‬
‫برمتها باتت أمرا غير مستبعد في ضوء اﻷزمة السياسية‬
‫التي تمر بها البﻼد‪ ،‬بينما لّوح التيار الصدري بتجديد‬
‫اعتصامه‪.‬‬
‫ودعا الجبوري في كلمة متلفزة القيادات السياسية في‬
‫العراق إلى التفكير جديا بهذا اﻷمر وتوضيح موقفها‪ ،‬بعد‬
‫أن وصلت البﻼد إلى أفق مسدود في مسيرة اﻻصﻼح‪،‬‬
‫مشيرا إلى أن كل الخيارات في هذا اﻹطار مفتوحة ما‬
‫دامت تصب في إنهاء اﻷزمة وخدمة العراق‪.‬‬
‫وجاءت هذه الكلمة عقب تمّكن متظاهرين من اقتحام‬
‫الـمـنـطـقـة الـخضراء السبت الـمـاضي والسيـطـرة لعدة‬
‫ساعات على مقر مجلس النواب )البرلمان( عقب فشله‬
‫في عقد جلسته للتصويت على الحكومة لعدم اكتمال‬
‫النصاب‪.‬‬
‫وقام بعض المتظاهرين باﻻعتداء على نائب على اﻷقل‬
‫واعتراض سيارات اعتقدوا أنها تعود لنواب بالمجلس‪،‬‬
‫إضافة إلى إلحاق أضرار ببعض المكاتب الرسمية‪ ،‬بينما‬
‫حاول آخرون احتواء غضب رفاقهم وتنظيم المظاهرة‬
‫لتكون سلمية‪ ،‬واكتفى البعض بالتقاط صور داخل مبنى‬
‫البرلمان‪.‬‬

‫وحـّمل الـجـبـوري رئـيس الـحـكـومة القائد العام للقوات‬
‫الـمسلـحـة حـيـدر الـعـبـادي مسؤولـية أي خرق أمني أو‬
‫اعـتـداء عـلـى مؤسسات الـدولـة وهـيـبـتها وكرامتها‪ ،‬كما‬
‫حّمله مسؤولية الفشل في التعامل مع ملف اﻹصﻼح‬

‫ومحاربة الفساد‪.‬‬
‫من جهتها‪ ،‬قالت رئاسة الهيئة السياسية للتيار الصدري‬
‫إن كتلة اﻷحرار التابعة لها مستمرة في تعليق عملها‬
‫السيـاسي حـتـى تصحـيـح مسار الـعـمـلـيـة السياسية‪،‬‬
‫وإنجاز اﻹصﻼحات التي طالب بها المتظاهرون‪.‬‬
‫وأضافت الهيئة في بيان أن اقتحام المنطقة الخضراء‬
‫ومبنى البرلمان من قبل المتظاهرين ما هو إﻻ رسالة‬
‫تحذير لﻸحزاب التي " َ‬
‫عِميت عن رؤية الحقيقة"‪ ،‬مبينة‬
‫صل هو "التخبط واﻻضطراب"‬
‫أن السبب في كل ما ح َ‬
‫الذي اعترى العملية السياسية والتغاضي عن "مطالب"‬
‫الشعب و»اﻹمعان" في تكريس الفشل المتمثل في اﻹدارة‬
‫السيئة لمؤسسات الدولة‪.‬‬
‫وأكــدت في الــبــيــان رفضهـا ﻷي اعـتـداء عـلـى اﻷنـفس‬
‫المحرمة‪ ،‬وأي ترويع لﻶمنين وأي تعد على ممتلكات‬
‫الدولة العامة والممتلكات الخاصة‪ ،‬وأي محاولة لحرف‬
‫جهود اﻹصﻼح عن هدفها النبيل‪.‬‬
‫وأعلن أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أول‬
‫أمس إنهاء اعتصامهم واﻻنسحاب من ساحة اﻻحتفاﻻت‬
‫الكبرى بالمنطقة الخضراء )وسط بغداد( بعد ‪ 24‬ساعة‬
‫من عبور أسوار هذه المنطقة المحصنة واقتحام مقر‬
‫البرلمان‪.‬‬

‫ﺻﺤﻔﻲ ﻓﺮﻧﺴﻲ ﻳﺘﺴﻠﻞ ﻷﺷﻬﺮ داﺧﻞ ﺧﻠﻴﺔ ﺟﻬﺎدﻳﺔ‬
‫تمكن صحفي فرنسي مجهز بكاميرا خفية من التسلل‬
‫طيلة ستة أشهر داخل خلية جهادية تعمل في فرنسا‪،‬‬
‫فواكب استعداداتها ﻻرتكاب هجوم قبل أن ُيلقى القبض‬
‫على جميع أفرادها تقريبا نهاية العام ‪.2015‬‬
‫ويـروي تـحـقـيـق صحـفي مـن الـمـقـرر أن تـبـثه القناة‬
‫الفرنسية الخاصة "قنال‪ "+‬مساء اﻻثنين‪ ،‬كيف تمكن‬
‫الصحفي المسلم في القناة سعيد رمزي )اسم مستعار(‬
‫من كسب ثقة الخلية الجهادية‪ ،‬ﻻسيما أنه من نفس‬
‫جيلهم‪.‬‬
‫ولم يواجه رمزي صعوبة في اﻻتصال عبر فيسبوك‬
‫بمجموعات تدعو إلى الجهاد‪ ،‬لكن كان عليه بعد ذلك أن‬
‫ينتظر لبعض الوقت كي يلتقي بشخص قدم نفسه على‬
‫أنه "أمير" مجموعة من عشرة شبان بعضهم مسلم‬
‫بالوﻻدة وبعضهم اﻵخر اعتنقوا اﻹسﻼم‪.‬‬
‫وتـجـري اﻷحـداث في بـدايـة الشريـط بـمـدينة شاتورو‬
‫وسط غـرب فـرنسا في حـديـقـة تـابـعـة لـقـاعـة تسلـية‬
‫مهجورة في الشتاء‪ .‬وابتداء من هذه المرحلة تكشف‬
‫تسجيﻼت الحوارات الدائرة بين أفراد المجموعة بعض‬
‫دوافع هؤﻻء المتجندين في الجهاد الذين ‪-‬رغم مراقبة‬
‫أجـهـزة مـكـافـحـة اﻹرهـاب لـهـم‪ -‬يـتـمكنون من اﻻلتقاء‬

‫والتخطيط ﻻرتكاب هجمات‪.‬‬
‫وقال رمزي إن هدفه كان محاولة فهم ما يدور في‬
‫رؤوسهـم‪ ،‬فـخـلص إلـى أنـهـم "مـجـرد شبـان مـحـبطين‬
‫ضائعين أصحاب ميول انتحارية يمكن التﻼعب بهم‬
‫بسهولة‪ ،‬ومن سوء حظهم أنهم عاشوا في مرحلة ظهر‬
‫فيها تنظيم الدولة اﻹسﻼمية فاعتبروه قدوة لهم"‪.‬‬
‫وأثناء لقائهم اﻷول حاول أمير المجموعة ‪-‬وهو شاب‬
‫فرنسي من أصل تركي يدعى أسامة‪ -‬إقناع الصحفي‬
‫الذي لم يكن يعرفه إﻻ باسم أبو حمزة‪ ،‬بأن "الجنة‬
‫بانتظارهم في حال قيامهم بعملية انتحارية في سوريا‬
‫أو فرنسا"‪.‬‬
‫وخﻼل لقاء أمام مسجد في ستان بضواحي باريس‬
‫التفت عضو في المجموعة إلى طائرة تقترب من مدرج‬
‫مـطـار "لـوبـورجـيـه" وقـال "بـواسطة قاذفة صواريخ‬
‫صغيرة بإمكانك أن تسقطها‪ ..‬تقوم بذلك وتعلن تبني‬
‫تنظيم الدولة للعملية فترتجف فرنسا لقرن من الزمن"‪.‬‬
‫وبعضهم مثل أسامة اعتقلته الشرطة التركية أثناء‬
‫توجهه إلى سوريا وسلمته لفرنسا حيث أمضى خمسة‬
‫أشهر في السجن قبل أن يطلق سراحه‪ .‬ورغم وضعه‬
‫تحت المراقبة وإجباره على المرور يوميا على مقر‬

‫لـلشرطـة‪ ،‬فـقـد تـمـكـن مـن الـعـمـل مستـخـدمـا تـطبيق‬
‫"تـيـلـيـغـرام" لـلـتـواصل وإعطاء المواعيد والتخطيط‬
‫ﻻرتكاب هجوم في فرنسا‪.‬‬
‫وتسارعت اﻷمور عندما عاد المدعو أبو سليمان ‪-‬الذي‬
‫لم يلتق به الصحفي على اﻹطﻼق‪ -‬من الرقة في سوريا‬
‫وأعطاه موعدا في محطة لقطار اﻷنفاق السريع‪ ..‬هناك‬
‫سّلمته امرأة مرتدية النقاب رسالة تتضمن خطة هجوم‬
‫جاء فيها‪ :‬استهداف ملهى ليلي وإطﻼق النار بهدف‬
‫الـقـتـل‪ ،‬وانـتـظـار وصول قـوات اﻷمـن لتفجير اﻷحزمة‬
‫الناسفة‪.‬‬
‫وقـال أعضاء في الـمـجـمـوعـة بـمـديـنـة أورلـيان وسط‬
‫فــرنسا إنــهــم تــمــكــنـوا مـن الـحصول عـلـى رشاش‬
‫كﻼشنيكوف‪ ،‬إﻻ أن الخناق كان قد بدأ يضيق عليهم‪.‬‬
‫وهـنـا بـدأت اﻻعـتـقـاﻻت وأرسل أحـد أفـراد الـمجموعة‬
‫بعدما أفلت من قبضة الشرطة‪ ،‬رسالة نصية إلى هاتف‬
‫الصحفي يتوعده فيها بالموت‪.‬‬
‫وخلص الصحفي إلى القول "إن تسلله انتهى هنا"‪،‬‬
‫مضيفا أن هدفه كان "الكشف عن خلفيات تنظيم يعرف‬
‫كيف يصنع صورته"‪ ،‬وقد تحقق هدفه هذا‪.‬‬

‫وأوضح أنه وفي الوقت الذي تستمر فيه‬
‫جهود إعادة تثبيت الهدنة‪ ،‬هناك جهود‬
‫لمضاعفة المحاسبة والمساءلة‪.‬‬
‫وأدلى كيري ‪-‬الذي يحاول إنقاذ الهدنة‬
‫التي أعلنت ق بل شهرين في سوريا‪ -‬بهذا‬
‫الـتصريـح بـعـد لـقـاءات مـع مـوفـد اﻷمـم‬
‫المتحدة دي ميستورا ووزير الخارجية‬
‫السعودي عادل الجبير‪.‬‬
‫وأعلن عن اتفاقه مع الجبير على عودة‬
‫المعارضة السورية إلى المفاوضات بعد‬
‫وقف إطﻼق النار‪ ،‬إذا ﻻ يمكن برأيه إجراء‬
‫مــحــادثــات سيــاسيـة مشروعـة بشأن‬
‫سوريــا دون الـتـزام الـطـرفـيـن بـوقـف‬
‫اﻷعـمـال الـعـدائـيـة‪ .‬مـن جـهـتـه‪ ،‬قال دي‬
‫ميستورا إنه يجب إعادة تطبيق الهدنة‬
‫في سوريــا‪ ،‬مــعــلــنـا عـن زيـارتـه غـدا‬
‫لـموسكو‪ ،‬حيث سيلتقي وزير الخارجية‬
‫سيــرغي ﻻفــروف‪ .‬وشدد عـلـى ضرورة‬
‫الــعــودة إلــى بــرنــامج وقـف اﻷعـمـال‬
‫الـعـدائـيـة‪ .‬وبـيّن الـمـبـعوث الدولي أن‬
‫واشنـطـن ومـوسكـو حـقـقـتـا معجزة من‬
‫خــﻼل الــهــدنــة في سوريــا‪ ،‬لـكـن هـذه‬
‫المعجزة أصبحت اليوم هشة وضعيفة‪،‬‬
‫وتطّرق للحديث عما يحدث في حلب‪.‬‬
‫وفي وقت سابـــق‪ ،‬قـــال دي مــيستــورا‬
‫بـوضوح إنـه يـرى أمـﻼ ضئـيـﻼ بإحـراز‬
‫تقدم من دون موافقة الوﻻيات المتحدة‬
‫وروسيا الراعيتين لعملية سﻼم سوريا‪.‬‬

‫اﻳﺮان‪ :‬اﻹﺻﻼﺣﻴﻮن‬
‫ﻳﺤﺼﺪون أﻏﻠﺒﻴﺔ‬
‫ﻣﻘﺎﻋﺪ اﻟﺒﺮﻟﻤﺎن‬

‫سجــلت نــتــائج جــولـة اﻹعـادة في‬
‫اﻻنتخابات التشريعية في إيران تقدما‬
‫ﻻفـتـا لـﻼئـحـة اﻷمـل‪ ،‬وهي الـقـائـمة‬
‫الــمــحسوبــة عـلـى تـحـالـف تـيـاري‬
‫اﻹصﻼح واﻻعتدال‪.‬‬
‫وفازت الﻼئحة بأغلب مقاعد الدورة‬
‫الـثـانـيـة الـبـالـغ عددها ‪ 68‬مقعدا‪,‬‬
‫وبنسبة مشاركة شعبية بلغت ‪.%59‬‬
‫وبحسب نتائج الجولتين فإن التيار‬
‫المحافظ يحل بالمرتبة الثانية‪ ،‬حيث‬
‫فاز بـ‪ 83‬مقعًدا بنسبة ‪ %29‬من مقاعد‬
‫البرلمان البالغ عددها ‪ 290‬مقعدا‪.‬‬
‫ووفقًا لهذه النتائج فإن اﻹصﻼحيين‬
‫ومؤيدي الحكومة فازوا بـ‪ 120‬مقعدا‬
‫في الـجـولـتـيـن لـتـكـون لهم اﻷغلبية‪,‬‬
‫بـيـنـمـا حصد الـمستقلون ‪ 81‬مقعدا‪،‬‬
‫واﻷقليات خمسة مقاعد‪.‬‬
‫ولـلـمـرة اﻷولـى في تـاريـخ مـجـلس‬
‫الشورى بإيران‪ ،‬سيكون عدد رجال‬
‫الدين أقل من النساء‪ ،‬أي ‪ 16‬مقابل‬
‫‪ 17‬من أصل ‪ 290‬نائبا‪ ,‬وكان عدد‬
‫رجــال الــديــن في مــجـلس الشورى‬
‫المنتهية وﻻيته ‪ 27‬مقابل تسع نساء‬
‫من التيار المحافظ‪.‬‬
‫ويضم مجلس الشورى الجديد الذي تم‬
‫انــتــخـابـه خـﻼل دورتـيـن يـوم ‪26‬‬
‫فـبراير‪ ,‬و‪ 29‬أبـريـل الـماضيين‪17 ,‬‬
‫امـرأة بـينهن ‪ 15‬مـن تـيار اﻹصﻼح‬
‫واﻻعتدال‪ ,‬وهو العدد اﻷكبر للنساء‬
‫في المجلس منذ الثورة اﻹسﻼمية عام‬
‫‪.1979‬‬
‫وكان يمكن أن يصل عدد النساء إلى‬
‫‪ ،18‬لـــكـــن انـــتــخــاب الــمــرشحــة‬
‫اﻹصﻼحــيــة مــن الـدورة اﻷولـى في‬
‫أصفهان )وسط( تم إبطاله‪ ،‬وستكون‬
‫هناك عملية اقتراع جديدة في تاريخ‬
‫محدد‪.‬‬
‫جـديـد في مـجـلس الشورى الـمـنـتخب‬
‫حديثا‪ ،‬أنه ليس هناك شخصية بارزة‬
‫بين رجال الدين المنتخبين‪ ،‬خﻼفا لما‬
‫كان عليه الحال في السابق‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫رأي‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫ﻣﺤﺎذﻳﺮ ﻓﺸﻞ اﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‬

‫مؤمن بسيسو‪ /‬كاتب‬
‫فلسطيني‬
‫ال‪-‬ق‪-‬راءة ال‪-‬م‪-‬ت‪-‬بصرة ل‪-‬لواقع الفلسطيني‬
‫ت‪--‬كشف ع‪--‬ن م‪-‬ح‪-‬اذي‪-‬ر ك‪-‬ب‪-‬رى ت‪-‬ت‪-‬ربص‬
‫ب‪-‬ال‪-‬ف‪-‬لسط‪-‬ي‪-‬نيين وقضيتهم إبان المرحلة‬
‫ال‪--‬ق‪--‬ادم‪--‬ة ح‪--‬ال فشل ج‪--‬ه‪-‬ود ت‪-‬ح‪-‬ق‪-‬ي‪-‬ق‬
‫ال‪-‬مصال‪-‬ح‪-‬ة ال‪-‬داخ‪-‬ل‪-‬ية وإنهاء اﻻنقسام ﻻ‬
‫سمح اﷲ‪.‬‬
‫وﻻ ريب أن أمارات المماطلة والتسويف‬
‫الحاصلة بين يدي الجولة المرتقبة من‬
‫ال‪-‬ح‪-‬وار ب‪-‬ي‪-‬ن ح‪-‬رك‪-‬تي ف‪-‬تح وحماس في‬
‫ال‪--‬دوح‪--‬ة‪ ،‬تشع‪-‬ل اﻷضواء ال‪-‬ح‪-‬م‪-‬راء في‬
‫وجوه الجميع‪ ،‬وتبث موجات هائلة من‬
‫ال‪-‬ق‪-‬ل‪-‬ق وال‪-‬خشي‪-‬ة م‪-‬ن ت‪-‬ف‪-‬ويت الفرصة‪،‬‬
‫وبالتالي إدخال الوضع الفلسطيني في‬
‫أتون المحن والتحديات‪.‬‬

‫تشديد الحصار‬
‫ﻻ يخفى على أحد أن الموجة اﻷولى من‬
‫ال‪--‬م‪--‬وج‪--‬ات اﻻرت‪--‬دادي‪--‬ة ل‪--‬فشل ج‪-‬ه‪-‬ود‬
‫ال‪-‬مصال‪-‬ح‪-‬ة ال‪-‬ف‪-‬لسط‪-‬ينية الداخلية بين‬
‫ح‪--‬رك‪--‬تي ف‪--‬ت‪-‬ح وح‪-‬م‪-‬اس ﻻ سم‪-‬ح اﷲ‪،‬‬
‫ست‪--‬ت‪-‬م‪-‬ث‪-‬ل في تشدي‪-‬د ال‪-‬حصار ال‪-‬ظ‪-‬ال‪-‬م‬
‫ال‪-‬م‪-‬ف‪-‬روض ع‪-‬ل‪-‬ى ق‪-‬ط‪-‬اع غ‪-‬زة م‪-‬ن‪-‬ذ عشر‬
‫سن‪--‬وات‪ ،‬م‪--‬ا ي‪-‬ع‪-‬ني وصف‪-‬ة ج‪-‬دي‪-‬دة م‪-‬ن‬
‫وصفات اﻷلم والمعاناة ﻷهالي القطاع‬
‫الذين باتوا يكابدون الوجع كقدر ﻻ راد له‬
‫دون أي بصيص أم‪------‬ل في ال‪-----‬ف‪-----‬رج‬
‫والخﻼص‪.‬‬
‫في غزة يحدث العجب العجاب‪ ،‬فبدﻻ من‬
‫ت‪-‬خ‪-‬ف‪-‬ي‪-‬ف ال‪-‬م‪-‬ع‪-‬ان‪-‬اة عن المرضى الذين‬
‫يموتون بسبب استمرار إغﻼق المعابر‪،‬‬
‫وع‪-‬ن ال‪-‬ط‪-‬ل‪-‬ب‪-‬ة ال‪-‬ذي‪-‬ن ف‪-‬ق‪-‬دوا مستقبلهم‬
‫العلمي جراء المصالح الحزبية القاتلة‬
‫ال‪-‬تي ت‪-‬ح‪-‬ول دون ال‪-‬ت‪-‬واف‪-‬ق ع‪-‬لى صيغة‬
‫فتح المعبر اليتيم الواصل بين اﻷشقاء‪،‬‬
‫وعن التجار الذين ُتفرض عليهم الضرائب‬
‫ت‪-‬ل‪-‬و الضرائب‪ ،‬وع‪-‬ن الشرائ‪-‬ح الشع‪-‬ب‪-‬ي‪-‬ة‬
‫الواسعة التي هّدها الفقر والعوز‪ ،‬فإن‬
‫البعض يعمل على تكريس هذه المعاناة‪،‬‬
‫بل ومضاعفتها ونقلها إلى أطوار جديدة‬
‫بما ﻻ يمكن أن يجيزه عقل أو منطق أو‬
‫دين أو ضمير‪.‬‬
‫حين تتجول في شوارع غزة ترى مﻼمح‬
‫ال‪--‬بؤس ع‪--‬ل‪-‬ى وج‪-‬وه م‪-‬ع‪-‬ظ‪-‬م ال‪-‬ن‪-‬اس‪،‬‬
‫وت‪-‬ف‪-‬ج‪-‬عك م‪-‬ع‪-‬ال‪-‬م الشرود ال‪-‬م‪-‬نبعثة من‬
‫قسمات وجوههم‪ ،‬وعندما تتحدث إليهم‬
‫ت‪-‬ك‪-‬تشف ع‪-‬م‪-‬ق ال‪-‬مأساة ال‪-‬ك‪-‬ام‪-‬ن‪-‬ة ب‪-‬ين‬
‫ف غزة وأهلها صمودها‬
‫جوانحهم‪ .‬فلم يك ِ‬
‫اﻷسطوري أمام ثﻼثة حروب إسرائيلية‬
‫م‪--‬دم‪--‬رة خ‪--‬ﻼل أق‪-‬ل م‪-‬ن خ‪-‬مسة أع‪-‬وام‪،‬‬
‫وثباتها الراسخ أمام موجات التصعيد‬
‫والعدوان اﻹسرائيلي على مدار السنوات‬
‫الماضية‪ ،‬ورباطة جأشها أمام محاربتها‬
‫في لقمة عيشها وقوت أطفالها وحرمانها‬
‫م‪-‬ن ال‪-‬ك‪-‬ه‪-‬رب‪-‬اء وال‪-‬م‪-‬اء وال‪-‬غاز والوقود‪،‬‬
‫والتقتير عليها في احتياجاتها اﻷساسية‪،‬‬
‫حتى تعمد النزعات الفصائلية مجددا إلى‬
‫منح المتربصين بها مزيدا من الذرائع‬
‫لتشديد الحصار وإحالة قطاع غزة إلى‬
‫منطقة ملتهبة من اﻷلم والمعاناة التي ﻻ‬
‫تطاق‪.‬‬
‫ما يحدث في غزة كارثي بكل المقاييس‪،‬‬
‫إذ ُيفترض أن تتكاتف الجهود الوطنية‬

‫الفلسطينية في مواجهة الحصار داخليا‬
‫وخ‪-‬ارج‪-‬ي‪-‬ا‪ ،‬وأن ي‪-‬ت‪-‬م ان‪-‬تشال ال‪-‬ناس من‬
‫وه‪-‬دة ال‪-‬م‪-‬ع‪-‬ان‪-‬اة ال‪-‬تي سح‪-‬قت ك‪-‬يانهم‪،‬‬
‫ومزقت حاضرهم ومستقبلهم‪ ،‬وحاصرت‬
‫ط‪-‬م‪-‬وح‪-‬ات‪-‬ه‪-‬م وتطلعاتهم‪ ،‬وقزمت آمالهم‬
‫حَزن صاحبا‬
‫وأفراحهم‪ ،‬وجعلت الهّم وال َ‬
‫لهم في كل ميدان‪.‬‬
‫صور آﻻف الشبان الذين تخرجوا من‬
‫ال‪-‬ج‪-‬ام‪-‬ع‪-‬ات وانضم‪-‬وا إل‪-‬ى قطار البطالة‬
‫وطوابير العاطلين عن العمل‪ ،‬والشبان‬
‫الذين تعثرت بهم السبل جراء الحصار‬
‫حَرف‬
‫واﻹغ‪--‬ﻼق‪ ،‬وب‪--‬ارت م‪--‬ف‪--‬اع‪--‬ي‪-‬ل ال‪ِ -‬‬
‫والصناعات التي يعملون بها‪ ،‬تخنق غزة‬
‫دون رح‪-‬م‪-‬ة وت‪-‬ذب‪-‬ح‪-‬ه‪-‬ا م‪-‬ن ال‪-‬وري‪-‬د إل‪-‬ى‬
‫ال‪--‬وري‪--‬د‪ ،‬وهؤﻻء ﻻ يأب‪--‬ه ب‪--‬ه‪-‬م أح‪-‬د‪ ،‬وﻻ‬
‫تطالهم الحسابات الفصائلية من قريب أو‬
‫من بعيد‪.‬‬
‫اقتصاديا‪ ،‬فإن كل يوم يمر يحمل معه‬
‫ان‪-‬ه‪-‬ي‪-‬ارا اق‪-‬تصادي‪-‬ا ج‪-‬دي‪-‬دا‪ ،‬وه‪-‬ذا اﻻنهيار‬
‫م‪--‬زدوج ب‪-‬ف‪-‬ع‪-‬ل سي‪-‬اسات اﻻح‪-‬ت‪-‬ﻼل في‬
‫ال‪--‬حصار واﻹغ‪-‬ﻼق ال‪-‬تي ت‪-‬م‪-‬ن‪-‬ع إدخ‪-‬ال‬
‫ال‪-‬م‪-‬واد ال‪-‬خ‪-‬ام واﻻح‪-‬ت‪-‬ياجات الضرورية‬
‫والمستلزمات اﻷساسية من جهة‪ ،‬وبفعل‬
‫السي‪--‬اسة الضري‪--‬ب‪--‬ي‪-‬ة ال‪-‬تي ت‪-‬ف‪-‬رضه‪-‬ا‬
‫اﻷج‪-‬ه‪-‬زة ال‪-‬ح‪-‬ك‪-‬وم‪-‬ي‪-‬ة في غ‪-‬زة‪ ،‬وال‪-‬تي ﻻ‬
‫تعرف إﻻ منطق الجباية المحض‪ ،‬وﻻ‬
‫ت‪-‬راعي ال‪-‬ظ‪-‬روف ال‪-‬ق‪-‬اه‪-‬رة ال‪-‬تي صعقت‬
‫ال‪-‬ق‪-‬ط‪-‬اع ال‪-‬تجاري واﻻقتصادي‪ ،‬وأدخلت‬
‫الكثير من أهل التجارة واﻻقتصاد خانة‬
‫اﻹف‪-‬ﻼس واﻻنهيار‪ .‬فأي ق‪-‬اع‪-‬دة صم‪-‬ود‬
‫يمكن أن تواصل غزة وأهلها التمسك بها‬
‫إب‪-‬ان ال‪-‬م‪-‬رح‪-‬ل‪-‬ة ال‪-‬ق‪-‬ادم‪-‬ة حال استمرار‬
‫الحصار أو تشديده ﻻ سمح اﷲ؟‬

‫الفتنة الداخلية‬
‫إن المتتبع لحال الناس والفصائل في‬
‫قطاع غزة‪ ،‬وطبيعة المشكﻼت واﻷزمات‬
‫ال‪-‬تي ت‪-‬واج‪-‬ه‪-‬ه‪-‬م ج‪-‬راء اشت‪-‬داد ال‪-‬حصار‬
‫وان‪-‬غ‪-‬ﻼق ال‪-‬خ‪-‬ي‪-‬ارات ال‪-‬وطنية‪ ،‬وتعمق‬
‫اﻻنقسام بين شقي الوطن الفلسطيني‪،‬‬
‫ي‪--‬درك أن غ‪--‬زة ت‪--‬ق‪--‬ت‪--‬رب بسرع‪--‬ة م‪-‬ن‬
‫اﻻنفجار‪ ،‬وأن منسوب الصبر الكامن في‬
‫أفئدة الناس قد شارف على النفاذ‪.‬‬
‫فأزم‪-‬ة ال‪-‬ك‪-‬ه‪-‬رب‪-‬اء ت‪-‬ت‪-‬ف‪-‬اقم يوما بعد يوم‪،‬‬
‫وأزمة ملوحة المياه تنغص على أهالي‬
‫غ‪-‬زة ح‪-‬ي‪-‬ات‪-‬ه‪-‬م‪ ،‬وال‪-‬ب‪-‬طالة تنتشر انتشار‬
‫ال‪--‬ن‪--‬ار في ال‪-‬هشي‪-‬م‪ ،‬والضرائب ﻻ ت‪-‬راعي‬
‫م‪--‬ع‪--‬ان‪--‬اة ال‪--‬ن‪--‬اس وت‪-‬قصم ظ‪-‬ه‪-‬وره‪-‬م‪،‬‬
‫ومست‪--‬وى ال‪-‬يأس واﻹح‪-‬ب‪-‬اط ب‪-‬ل‪-‬غ شأوا‬
‫بعيدا وجد تجسيداته في تصاعد حاﻻت‬
‫اﻻن‪-‬ت‪-‬ح‪-‬ار ن‪-‬ت‪-‬ي‪-‬ج‪-‬ة اشت‪-‬داد الفقر والعوز‬
‫وثقل تكاليف الحياة وانعدام القدرة على‬
‫توفير الضروريات‪.‬‬

‫وبينما يغرق أهالي القطاع في معاناتهم‬
‫ويتجرعون شدة اﻷلم ومرارة اﻷحزان‪،‬‬
‫تعيش الفصائل في أبراج عاجية بعيدا‬
‫ع‪-‬ن م‪-‬ف‪-‬اع‪-‬ي‪-‬ل اﻵﻻم وال‪-‬ه‪-‬م‪-‬وم ال‪-‬يومية‬
‫للناس‪ ،‬وﻻ تدرك حجم الغضب والحنق‬
‫واﻻستياء المختزن في صدورهم الذي‬
‫يبدو أشبه ما يكون بالجمر المتقد تحت‬
‫الرماد‪ .‬وبالرغم من علّو صراخ الناس‬
‫وأصواتهم العالية التي تشكو شدة اﻷلم‬
‫وال‪-‬وج‪-‬ع وسوء ال‪-‬ح‪-‬ال‪ ،‬وب‪-‬ال‪-‬رغ‪-‬م م‪-‬ن‬
‫ال‪-‬ن‪-‬داءات وال‪-‬م‪-‬طالبات والمناشدات التي‬
‫ت‪-‬ن‪-‬ط‪-‬ل‪-‬ق ي‪-‬وم‪-‬ي‪-‬ا ﻷولي اﻷم‪-‬ر وأصحاب‬
‫الحكم والقرار ابتغاء التخفيف عن الناس‬
‫والسعي ﻹنهاء معاناتهم أو التقليل منها‬
‫على أقل تقدير‪ ،‬فإن أهل الحكم وأصحاب‬
‫القرار يعيشون في واد‪ ،‬والناس في واٍد‬
‫ن أيديهم المغموسة بالكامل في‬
‫آخر‪ ،‬وكأ ّ‬
‫ال‪-‬م‪-‬اء ال‪-‬ب‪-‬ارد ﻻ تستشع‪-‬ر م‪-‬ط‪-‬ل‪-‬ق‪-‬ا أي‪-‬دي‬
‫ال‪-‬ن‪-‬اس ال‪-‬م‪-‬غ‪-‬م‪-‬وسة ب‪-‬ال‪-‬كامل في النار‬
‫المحرقة‪ .‬م‪-‬ن ه‪-‬ن‪-‬ا ت‪-‬ت‪-‬ج‪-‬ل‪-‬ى الخشية في‬
‫أوضح صوره‪-‬ا وم‪-‬ع‪-‬ان‪-‬ي‪-‬ه‪-‬ا من إمكانية‬
‫انفجار الوضع الداخلي‪ ،‬وخصوصا في‬
‫قطاع غزة الطافح بالمعاناة واﻷزمات‬
‫الثقال‪ ،‬واشتعال أوار الفتنة بين أبناء‬
‫الشعب ال‪--‬واح‪--‬د وفصائ‪--‬ل‪--‬ه ال‪-‬وط‪-‬ن‪-‬ي‪-‬ة‬
‫واﻹسﻼمية‪ .‬ما يعزز هذه الفرضية أن‬
‫مست‪-‬وى ت‪-‬ق‪-‬ب‪-‬ل ال‪-‬غ‪-‬ال‪-‬ب‪-‬ية الساحقة من‬
‫أه‪--‬الي ال‪--‬ق‪-‬ط‪-‬اع ﻻست‪-‬م‪-‬رار أوضاع‪-‬ه‪-‬م‬
‫ال‪-‬م‪-‬ع‪-‬يشي‪-‬ة ال‪-‬راه‪-‬ن‪-‬ة بات ضئيﻼ للغاية‪،‬‬
‫وأن قدرتهم على احتمال مرحلة جديدة‬
‫م‪-‬ن اﻷل‪-‬م وال‪-‬م‪-‬ع‪-‬ان‪-‬اة ت‪-‬بدو منعدمة‪ ،‬وأن‬
‫م‪-‬خ‪-‬زون صب‪-‬ره‪-‬م ع‪-‬ل‪-‬ى ت‪-‬ج‪-‬رع البؤس‬
‫والمشقات قد شارف على النفاذ‪.‬‬
‫وﻻ ي‪-‬ح‪-‬م‪-‬ل ه‪-‬ذا ال‪-‬تشخ‪-‬يص ت‪-‬ج‪-‬نيا على‬
‫الواقع‪ ،‬بل يعبر عن نبض الواقع ويجسد‬
‫أحوال الناس‪ ،‬ويكفي جولة استطﻼعية‬
‫في أوساط الناس وقطاعاتهم المختلفة‬
‫التي بلغ فيها اﻻحتقان مبلغه‪ ،‬كي ندرك‬
‫م‪-‬دى خ‪-‬ط‪-‬ورة ال‪-‬م‪-‬رح‪-‬ل‪-‬ة ال‪-‬تي يعيشها‬
‫أه‪---‬الي ال‪---‬ق‪---‬ط‪---‬اع‪ ،‬وكي ن‪--‬درك م‪--‬دى‬
‫المسؤولية العظمى الملقاة على عاتق‬
‫أصح‪-‬اب ال‪-‬ق‪-‬رار في م‪-‬ن‪-‬ع ال‪-‬ف‪-‬ت‪-‬ن‪-‬ة ق‪-‬بل‬
‫وقوعها وتدارك اﻷمر قبل فوات اﻷوان‪.‬‬

‫اﻻنهيار الداخلي‬
‫ﻻ يملك أحد حق الجدال في أن مستوى‬
‫المناعة والتماسك الفلسطيني الداخلي‬
‫شكل السبب اﻷهم والباعث اﻷكبر على‬
‫الصم‪--‬ود في وج‪-‬ه إسرائ‪-‬ي‪-‬ل وإره‪-‬اب‪-‬ه‪-‬ا‬
‫البشع ومخططاتها العنصرية على مدار‬
‫ال‪-‬م‪-‬راح‪-‬ل الماضية‪ .‬ف‪-‬ك‪-‬ل اﻹن‪-‬جازات‬
‫وال‪-‬م‪-‬ك‪-‬تسب‪-‬ات ال‪-‬تي ح‪-‬ق‪-‬ق‪-‬ت‪-‬ه‪-‬ا ال‪-‬قضية‬
‫الفلسطينية‪ ،‬وما راكمه الفلسطينيون من‬

‫صمود رائع في وجه اﻻحتﻼل في كل‬
‫ال‪-‬م‪-‬راح‪-‬ل وال‪-‬م‪-‬ن‪-‬عطفات‪ ،‬وقدرتهم على‬
‫توليد اﻻنتفاضات والهبات الجماهيرية‬
‫العارمة التي أذلت ناصية اﻻحتﻼل‪ ،‬كل‬
‫ذلك انبنى أساسا على البنيان الداخلي‬
‫الراسخ الذي شكل حصانة كبرى لحماية‬
‫ال‪-‬قضي‪-‬ة ووق‪-‬ودا داف‪-‬ع‪-‬ا ل‪-‬ﻼست‪-‬م‪-‬رار في‬
‫المواجهة وتعزيز مسيرة التحرر الوطني‪.‬‬
‫وب‪-‬ط‪-‬ب‪-‬ي‪-‬ع‪-‬ة ال‪-‬ح‪-‬ال فإن است‪-‬مرار الواقع‬
‫الداخلي اﻻنقسامي على شاكلته الحالية‬
‫رب‪-‬م‪-‬ا ي‪-‬ح‪-‬م‪-‬ل في ط‪-‬ي‪-‬ات‪-‬ه ب‪-‬ذور ان‪-‬ه‪-‬يار‬
‫فلسطيني داخلي قريب قد يطال النظام‬
‫السي‪--‬اسي ال‪--‬ف‪--‬لسط‪--‬ي‪--‬ني وال‪-‬مؤسسة‬
‫ال‪-‬رسم‪-‬ي‪-‬ة وال‪-‬ع‪-‬دي‪-‬د م‪-‬ن ال‪-‬بنى والهياكل‬
‫ال‪--‬ق‪-‬ائ‪-‬م‪-‬ة م‪-‬ن ج‪-‬ه‪-‬ة‪ ،‬وق‪-‬د ي‪-‬مس ال‪-‬ب‪-‬ن‪-‬ى‬
‫ال‪-‬م‪-‬ج‪-‬ت‪-‬م‪-‬ع‪-‬ية والروح المعنوية الجمعية‬
‫لعموم الفلسطينيين من جهة أخرى‪.‬‬
‫وفي شواهد الواقع مؤشرات قوية على‬
‫الضعف الذي أخذ ينخر بقوة في صلب‬
‫ال‪-‬ب‪-‬ن‪-‬ي‪-‬ت‪-‬ي‪-‬ن السي‪-‬اسي‪-‬ة وال‪-‬م‪-‬ج‪-‬ت‪-‬م‪-‬ع‪-‬ية‬
‫للفلسطينيين‪ ،‬فالسلطة والهياكل التابعة‬
‫ل‪-‬ل‪-‬ن‪-‬ظ‪-‬ام السي‪-‬اسي‪ ،‬في الضف‪-‬ة والقطاع‬
‫ع‪--‬ل‪-‬ى السواء‪ ،‬ت‪-‬ع‪-‬يش أوضاع‪-‬ا م‪-‬زري‪-‬ة‪،‬‬
‫خِر ب‪-‬ة في ن‪-‬ظ‪-‬ر‬
‫وب‪-‬اتت أشب‪-‬ه ب‪-‬ال‪-‬دي‪-‬ار ال‪َ -‬‬
‫معظم الناس بفعل عمق آثار اﻻنقسام‪،‬‬
‫وﻻ يؤم‪-‬ل م‪-‬ن‪-‬ه‪-‬ا م‪-‬ا ك‪-‬ان م‪-‬رج‪ّ-‬وا ﻹن‪-‬جاز‬
‫اﻷه‪--‬داف ال‪--‬وط‪-‬ن‪-‬ي‪-‬ة وإع‪-‬ادة اﻻع‪-‬ت‪-‬ب‪-‬ار‬
‫للمشروع الوطني الفلسطيني‪.‬‬
‫فيما تراجعت الروح الوطنية الفلسطينية‬
‫في اﻷوساط الشع‪--‬ب‪--‬ي‪-‬ة إل‪-‬ى ح‪-‬د ك‪-‬ب‪-‬ي‪-‬ر‪،‬‬
‫ووج‪-‬د ذلك ت‪-‬ج‪-‬ل‪-‬ي‪-‬ات‪-‬ه في اﻻن‪-‬ك‪-‬فاء عن‬
‫المشاركة في المناسبات الوطنية وشح‬
‫ال‪-‬ت‪-‬ف‪-‬اع‪-‬ل م‪-‬ع ال‪-‬قضاي‪-‬ا ال‪-‬وطنية الكبرى‬
‫لصال‪-‬ح اﻻه‪-‬ت‪-‬م‪-‬ام ال‪-‬حصري ب‪-‬ال‪-‬ه‪-‬م‪-‬وم‬
‫ال‪-‬ي‪-‬وم‪-‬ي‪-‬ة وم‪-‬ت‪-‬اب‪-‬عة القضايا المعيشية‬
‫والحياتية في ظل قسوة الحال وشدة‬
‫المصاب‪ .‬كل ذلك يضرب اﻷسس المنيعة‬
‫التي حمت الجبهة الفلسطينية الداخلية‬
‫م‪-‬ن اﻻن‪-‬ه‪-‬ي‪-‬ار ط‪-‬ي‪-‬ل‪-‬ة ال‪-‬مراحل الماضية‪،‬‬
‫وُيخ‪-‬م‪-‬د روح ال‪-‬ع‪-‬زم وال‪-‬ت‪-‬حدي ومفاعيل‬
‫اﻹرادة والصﻼب‪--‬ة وال‪-‬مضاء م‪-‬ن ن‪-‬ف‪-‬وس‬
‫ال‪-‬ف‪-‬لسط‪-‬ي‪-‬ن‪-‬ي‪-‬ين‪ ،‬ويبث فيهم روح اليأس‬
‫واﻹح‪--‬ب‪--‬اط م‪-‬ن إم‪-‬ك‪-‬ان‪-‬ي‪-‬ات اﻻست‪-‬م‪-‬رار‬
‫وال‪--‬ن‪--‬ه‪--‬وض‪ ،‬وي‪--‬ك‪-‬رس ف‪-‬ي‪-‬ه‪-‬م م‪-‬ع‪-‬اني‬
‫الﻼمباﻻة والتقوقع على الشأن الخاص‬
‫والهّم الذاتي بعيدا عن الشأن الوطني‬
‫واست‪-‬ح‪-‬ق‪-‬اق‪-‬ات‪-‬ه ال‪-‬خ‪-‬ط‪-‬ي‪-‬رة وت‪-‬ح‪-‬دياته‬
‫الكبرى‪.‬‬

‫ضياع القضية‬
‫ﻻ ي‪--‬خ‪--‬ت‪--‬ل‪--‬ف اث‪--‬ن‪-‬ان ع‪-‬ل‪-‬ى أن ال‪-‬قضي‪-‬ة‬
‫الفلسطينية لم تشهد تراجعا مفجعا منذ‬
‫النكبة اﻷولى عام ‪ 1948‬كما شهدته منذ‬

‫‪ -‬اﻵراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن أفكار أصحابها فقط‬

‫أح‪-‬داث اﻻن‪-‬قسام السي‪-‬اسي وال‪-‬ج‪-‬غرافي‬
‫منتصف عام ‪ 2007‬وحتى اليوم‪.‬‬
‫ف‪--‬م‪--‬ن‪-‬ذ وق‪-‬وع اﻻن‪-‬قسام سق‪-‬طت ه‪-‬ي‪-‬ب‪-‬ة‬
‫الفلسطينيين وجﻼل قضيتهم في عيون‬
‫ال‪-‬ك‪-‬ث‪-‬ي‪-‬ري‪-‬ن ع‪-‬ل‪-‬ى ال‪-‬مست‪-‬ويين اﻹقليمي‬
‫وال‪--‬دولي‪ ،‬وت‪-‬والت ال‪-‬مصائب وال‪-‬ن‪-‬كسات‬
‫ع‪--‬ل‪--‬ى رؤوسه‪--‬م‪ ،‬ول‪--‬م ت‪--‬ع‪--‬د ال‪--‬قضي‪-‬ة‬
‫الفلسطينية حاضرة بقوة على اﻷجندة‬
‫اﻹقليمية والدولية‪ ،‬بل إن حضورها بات‬
‫ضعيفا حينا‪ ،‬وفي ذيل اﻻهتمامات في‬
‫معظم اﻷحيان‪.‬‬
‫ويوما بعد يوم تتعالى أصوات الكثير‬
‫م‪-‬ن ال‪-‬ف‪-‬لسط‪-‬ي‪-‬ن‪-‬يين والعرب والمسلمين‬
‫وال‪-‬م‪-‬ح‪-‬ب‪-‬ي‪-‬ن م‪-‬ن أح‪-‬رار ال‪-‬عالم وأنصار‬
‫ال‪-‬قضي‪-‬ة ال‪-‬ف‪-‬لسط‪-‬ي‪-‬ن‪-‬ي‪-‬ة‪ ،‬ب‪-‬دعوة طرفي‬
‫ي صف‪-‬ح‪-‬ة‬
‫اﻻن‪--‬قسام ال‪--‬ف‪--‬لسط‪-‬ي‪-‬ني ل‪-‬ط ّ‬
‫ال‪-‬م‪-‬اضي وال‪-‬ب‪-‬دء في م‪-‬ع‪-‬الجة التداعيات‬
‫الكارثية التي خلفها اﻻنقسام على مكانة‬
‫القضية الفلسطينية إقليميا ودوليا‪.‬‬
‫ويعلق هؤﻻء آماﻻ واسعة على الجهود‬
‫الراهنة ﻹنهاء اﻻنقسام‪ ،‬ويترقبون مع‬
‫كل جولة حوار بين فتح وحماس بارقة‬
‫أمل قد تفضي إلى انتشالهم من وهدة‬
‫اليأس واﻹحباط غير المسبوق‪ ،‬وتمهد‬
‫لهم طريق العمل من أجل توحيد الجهود‬
‫والطاقات الرامية إلى مناطحة اﻻحتﻼل‬
‫ومقارعة سياساته في مختلف المحافل‬
‫اﻹق‪-‬ل‪-‬ي‪-‬م‪-‬ي‪-‬ة ال‪-‬دول‪-‬ي‪-‬ة‪ ،‬واستعادة الزخم‬
‫ال‪-‬م‪-‬ع‪-‬روف وال‪-‬ح‪-‬ي‪-‬وي‪-‬ة ال‪-‬ت‪-‬قليدية التي‬
‫عاشتها القضية الفلسطينية طيلة العقود‬
‫الماضية‪ .‬والمؤسف أن مواقف الكثير من‬
‫الدول العربية واﻹسﻼمية باتت أسيرة‬
‫اﻹحباط المتولد جراء استمرار التشرذم‬
‫واﻻحتراب الفلسطيني الداخلي‪ ،‬ما دفعها‬
‫ﻹعادة ترتيب أولوياتها التي غابت عنها‬
‫قسرا‪ -‬القضية الفلسطينية بسبب غباء‬‫الساسة ال‪-‬م‪-‬ت‪-‬ح‪-‬كمين بزمامها والحاملين‬
‫للوائها‪ .‬ل‪--‬ذا‪ ،‬فإن فشل ج‪--‬ول‪--‬ة ال‪-‬ح‪-‬وار‬
‫ال‪-‬م‪-‬ن‪-‬ت‪-‬ظ‪-‬رة ب‪-‬ي‪-‬ن ف‪-‬تح وحماس‪ ،‬والتي‬
‫وصفت ب‪-‬ال‪-‬ج‪-‬ول‪-‬ة اﻷخ‪-‬يرة الحاسمة ‪-‬ﻻ‬
‫ُ‬
‫سم‪-‬ح اﷲ‪ -‬سي‪-‬ل‪-‬ح‪-‬ق ال‪-‬م‪-‬زي‪-‬د م‪-‬ن الضرر‬
‫ب‪-‬ال‪-‬قضي‪-‬ة ال‪-‬ف‪-‬لسط‪-‬ينية‪ ،‬ويدفع بها أكثر‬
‫فأكثر على طريق الضياع‪.‬‬
‫ب‪--‬اخ‪--‬تصار‪ ..‬فإن ال‪--‬قضي‪--‬ة ال‪--‬وط‪--‬ن‪-‬ي‪-‬ة‬
‫الفلسطينية تقف اليوم على مفترق طرق‬
‫خطير‪ ،‬فإما تلمس طريق الوحدة وسبل‬
‫الوفاق‪ ،‬وبالتالي تدارك الموقف وإنقاذ‬
‫ال‪--‬وضع ال‪--‬ف‪--‬لسط‪--‬ي‪-‬ني ال‪-‬داخ‪-‬لي ع‪-‬ب‪-‬ر‬
‫إستراتيجية وطنية جامعة‪ ،‬أو التمترس‬
‫وراء ال‪--‬مصال‪--‬ح ال‪--‬خ‪-‬اصة واﻷج‪-‬ن‪-‬دات‬
‫الحزبية‪ ،‬وبالتالي السقوط المدوي في‬
‫أوحال المعاناة والفتنة والضياع‪.‬‬
‫‪ /‬عن الجزيرة‬

‫‪17‬‬

‫ﻧ ﺎ ﻓﺬة ﻋ ﲆ ا ﻟ ﻌ ﺎ ﻟﻢ‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫ﺳﻜﺎن‬
‫ﻓﻴﺴﺒﻮك ﻳﻐﺎدروﻧﻪ‬
‫ﺗﻀﺎﻣﻨﺎ ﻣﻊ ﺣﻠﺐ‬
‫أطلق ناشطون على مواقع التواصل‬
‫اﻻجتماعي حملة تدعو لمقاطعة موقع‬
‫فيسبوك وإغﻼق الحسابات عليه لمدة‬
‫‪ 24‬ساعة تبدأ من منتصف ليلة اﻷحد‬
‫بـتـوقـيت مـكـة المكرمة‪ ،‬وذلك احتجاجا‬
‫على سياسة الصمت التي اتبعها الموقع‬
‫وإدارته إزاء ما يحدث في مدينة حلب‪.‬‬
‫واعتبر رواد فيسبوك هذا الصمت تواطؤا‬
‫ومشاركـة في اﻹبـادة الـجـمـاعية التي‬
‫يتعرض لها المدنيون منذ أيام بغارات‬
‫النظام السوري والجيش الروسي‪.‬‬
‫كـمـا عـمـد بـعض الـنشطـاء إلى كتابة‬
‫تعليقات على صورة المدير التنفيذي‬
‫لفيسبوك مارك زوكربيرغ التي نشرها‬
‫تعاطفا مع ضحايا أحداث باريس‬
‫اﻷخيرة أعربوا فيها عن غضبهم‬
‫من التفرقة بين ضحايا العنف‬
‫واﻹرهــاب في الــدول‬
‫ا ﻷ و ر و ب ـي ة و ض ح ا ي ا‬
‫ال مدينة ال من ك وبة في‬
‫سوريا‪.‬‬
‫وتﻼحِق‬
‫مؤسسَ‬
‫الموقع‬

‫ﻟﻬﺬا‬
‫اﻟﺴﺒﺐ ﻣﻨﻌﺖ‬
‫ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬
‫ﺣﻔﻼت اﻟﺰﻓﺎف‬
‫واﻟﺠﻨﺎزات‬

‫الشهـيـر عـلـى كـل مـنشوراتـه آﻻفٌ من‬
‫التعليقات تنتقد تجاهله أحداث العنف‬
‫في حلب‪ ،‬وتدعوه إلى المساواة في النظر‬
‫إلى الجرائم التي ترتكب ضد المدنيين في‬
‫كل مكان حول العالم‪.‬‬
‫وكان رواد مواقع التواصل اﻻجتماعي قد‬
‫أطلقوا حملة قبل أيام لتغيير صورهم‬
‫الش خص ية على ف يس ب وك إلى “ ب ط ا قة أ ح م ر ”‬
‫كرمز على شﻼل الدم المنهمر في حلب‪،‬‬
‫وكبطاقة حمراء في وجه الظلم والقتل‪،‬‬
‫على حد وصفهم‪.‬‬
‫وعـلـى مـوقـع الـتدوين القصير “تويتر”‬
‫أطلق الناشطون وسم )هاشتاغ( “حلب‬
‫تحترق” حاولوا من خﻼله جذب أنظار‬
‫المجتمع الدولي تجاه ما يحدث في المدينة‪،‬‬
‫حتى تصدر قائمة الوسوم اﻷكثر تداوﻻ‬
‫عالم يا بأ ك ثر من ‪ 700‬ألف تغريدة‪ ،‬و عند ما‬

‫ﺑﻴﻎ ﺑﻦ ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ ﻗﺮع أﺟﺮاﺳﻬﺎ ﺛﻼﺛﺔ أﻋﻮام‬

‫لم يجدوا صدى‬
‫لدعواتهم‬
‫أطـلقوا وسم‬
‫“لك اﷲ يـــــا‬
‫سوريا”‪.‬‬

‫اﺑﻦ ﻋﺮس ﻳﻌﻄﻞ أﻗﻮى‬
‫ﻣﺼﺎدم ﻟﻠﺠﺴﻴﻤﺎت ﻓﻲ‬
‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫أخيرا قرر البرلمان البريطاني إيقاف‬
‫ساعـة بـيـغ بـن ‪-‬أحـد أكـبـر المعالم‬
‫السياحية شهرة في العالم‪ -‬عن قرع‬
‫أجراسها اعتبارا من بداية العام المقبل‬
‫ﻹجـراء أعـمـال صيـانة ضرورية‬
‫بكلفة تصل إلى ‪ 29‬مليون جنيه‬
‫إسترليني )‪ 42.4‬مليون دوﻻر(‪،‬‬
‫وستستمر ثﻼث سنوات‪ ،‬حيث‬
‫سيعكف المهندسون خﻼله على‬
‫إجـراء إصﻼحـات لـمـنع تلف‬
‫آلية الساعة وبعض أجزائها‬
‫التي تقادمت كثيرا‪.‬‬
‫ولـم تـتعطل أجراس‬
‫الساعة عن العمل طيلة‬

‫‪ 157‬عاما‪ ،‬وحتى خﻼل الحرب العالمية الثانية حينما‬
‫طالت الغارات اﻷلمانية مبنى البرلمان البريطاني لم تتأثر‬
‫بيغ بن‪ ،‬وظلت أجراسها ُتقرع على مدار الساعة‪.‬‬
‫وبالرغم من أن اﻷجراس ستتوقف عن العمل خﻼل مدة‬
‫الصيانة‪ ،‬فإن الساعة ذاتها ستحافظ على عملها إﻻ لبضعة‬
‫أشهر قليلة‪ ،‬ووفقا للمسؤولين البريطانيين فإنه يمكن‬
‫أيضا تشغيل ميكانيكية اﻷجراس في بعض المناسبات‬
‫القليلة‪.‬‬
‫تسمية بيغ بن تّدل في واقع اﻷمر على جرس عمﻼق تبلغ‬
‫زنته ‪ 13.5‬طنا داخل برج إليزابيث العالي في‬
‫مبنى البرلمان البريطاني‪ ,‬لكن اسم بيغ بن ظل‬
‫شائع اﻻستخدام‪ ,‬وهو كناية عن البرج بأكمله‪,‬‬
‫والذي يتم الصعود إليه من خﻼل سلم‬
‫حجري مؤلف من ‪ 334‬درجة‪.‬‬
‫واستغرقت أعمال البرج الذي تظهر في‬
‫أعﻼه ساعة بيغ بن نحو ‪ 13‬عاما‪,‬‬
‫واكتملت عام ‪ ,1856‬وسمي البرج‬
‫برج إليزابيث عام ‪ ،2012‬بمناسبة‬
‫اليوبيل الماسي للملكة إليزابيث‬
‫الثانية‪.‬‬

‫ﻧﻴﺴﺎن ﺗﺴﺤﺐ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬
‫‪ 3.8‬ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺳﻴﺎرة‬

‫قررت شركة نيسان سحب أكثر من ‪ 3.8‬مﻼيين سيارة بسبب مشكلة في استخدام الوسائد الهوائية‪ ،‬وقالت‬
‫الشركة إن بعض الوسائد في هذه السيارات ﻻ تعمل بالصورة المناسبة بسبب عيب محتمل في أجهزة اﻻستشعار‪.‬‬
‫وأوضحت أن خلﻼ في أجهزة اﻻستشعار يجعلها ﻻ تسجل وجود شخص على مقعد الراكب‪ ،‬وهو ما قد يؤدي إلى عدم‬
‫تشغيل الوسادة الهوائية حال وقوع تصادم‪.‬‬
‫دخل حيوان ابن عرس في أكبر مضخم للجسيمات في‬
‫وتوجد معظم السيارات التي تنوي الشركة اليابانية سحبها في الوﻻيات المتحدة‪ ،‬ويشمل هذه السيارات موديﻼت‬
‫العالم‪ ،‬متسببًا بتماس كهربائي أدى إلى عطل في المصادم‬
‫“نيسان ألتيما” و»ماكسيما” و»مورانو” و»سنترا” و»روج” و»إنفينيتي” و»باثفايندر”‪.‬‬
‫ة‬
‫ي‬
‫الهادروني الكبير )ال اتش سي( في المنظمة اﻷوروب‬
‫وتـعـمـل نـيسان عـلـى إصﻼح هـذا الـعيب‪ ،‬وستخطر‬
‫لﻸبحاث النووية )سيرن( عند الحدود الفرنسية السويسرية‪.‬‬
‫وكﻼءها بشأن ذلك في أواخر ماي‪ ،‬وهذه‬
‫وكشفت المنظمة في تقرير أنشطتها اليومية أن المصادم‬
‫المرة الرابعة التي تسحب فيها الشركة‬
‫الهادروني الكبير “تعرض لخلل كهربائي حاد الجمعة عند‬
‫سيارات منذ عام ‪ 2013‬لعﻼج‬
‫الساعة ‪ 3,30) 5,30‬بتوقيت غرينيتش(”‪ ,‬موضحة أن‬
‫عيوب فيها‪.‬‬
‫العطل ناجم عن “تماس كهربائي تسبب به حيوان ابن‬
‫عرس” في المصادم ومشيرة إلى أن محوﻻ بطاقة ‪66‬‬
‫كيلوفولت قد تضرر‪ .‬وقال الناطق باسم “سيرن” أرنو‬
‫منعت كوريا الشمالية حفﻼت الزواج وتشييع‬
‫مارسولييه في تصريحات لهيئة اﻹذاعة البريطانية‬
‫الـجـنـازات في الـبـﻼد‪ ،‬وأحـكـمت اﻷجهزة اﻷمنية‬
‫“بي بي سي” إن أعمال إصﻼح العطل ستستغرق‬
‫هناك قبضتها على السكان وأجبرتهم على تقليص‬
‫أياما عدة‪ ،‬مؤكدا نفوق الحيوان الذي لم يصمد‬
‫حركتهم‪ ،‬وذلك لسبب واحد فقط‪ ،‬وهو‬
‫في وجه الصدمة الكهربائية‪ .‬وهذه ليست‬
‫اﻻستـعـداد لـحـفـل تـتويج رئاسي‬
‫المرة اﻷولى التي يعكر فيها انتظام العمل‬
‫سُيشارك فيه الرئيس اﻷوحد للبﻼد‬
‫في هذه المنشأة‪ .‬ففي سنة ‪،2009‬‬
‫كيم جونغ‪ ،‬وهو حفل نادر الحدوث‬
‫أوقع طير صغير قطعة خبز على‬
‫سيشهده الكوريون في بيونغ يانغ‬
‫خط إمداد كهربائي خارجي‪ ،‬ما أدى‬
‫اﻷسبوع الحالي‪.‬‬
‫الى تدهور في نظام التبريد‪.‬‬
‫وقـالت جـريـدة “صنـداي تـايـمـز”‬
‫ويـــتضمـــن الــمصادم‬
‫الـهـادروني الـكـبير‬
‫الواقع عند الحدود‬
‫الفرنسية‬
‫البريطانية‬
‫في منطقة بعيدة بشارع‬
‫السويسريـة نفقًا‬
‫في تـقـريـر‬
‫سكـني هـادئ في مـديـنة‬
‫دائريًا يمتد على‬
‫لـــــهـــــا‪ ،‬إن‬
‫كاواساكي اليابانية يثير‬
‫‪ 27‬كيلومتراً‪.‬‬
‫اﻷجهزة‬
‫مبنى فضي اللون بﻼ أي‬
‫اﻷمـنية أحكمت‬
‫زخــارف مــن الــخـارج‬
‫قبضتها على العاصمة‬
‫ونـوافـذ مغطاة بستائر‬
‫في كوريا الشمالية وقامت‬
‫سوداء من الداخل رعب‬
‫بتأمينها وذلك قبيل اجتماع‬
‫السكان‪ ،‬ﻷن هذا الفندق‬
‫نادر الحدوث سيضم كافة‬
‫ﻻ يؤوي اﻷحــيـاء بـل‬
‫أركان الحكم في البﻼد‪،‬‬
‫جثث اﻷموات‪.‬‬
‫قرر رئيس فنزويﻼ نيكوﻻس مادورو‬
‫وهو اﻷول من نوعه منذ‬
‫إنه فندق سوسو أحد‬
‫رفع الحد اﻷدنى لﻸجور بنسبة ‪%30‬‬
‫العام ‪.1989‬‬
‫ما يسمى بفنادق الجثث‬
‫في ظل ارتفاع معدل التضخم الذي دّمر‬
‫وقال مسؤول في كوريا‬
‫التي بدأت تظهر في‬
‫القوة الشرائية في هذا البلد النفطي‬
‫الشمالية للصحافيين إن‬
‫اﻵونـة اﻷخـيـرة في‬
‫الذي يعيش أزمة اقتصادية‪ .‬وبموجب‬
‫“الـتـحركات تأتي بهدف‬
‫اليابان والتي توضع‬
‫القرار الذي يسري بداية من أمس‬
‫رفع درجة اﻷمن لتأمين‬
‫بها جثث تنتظر مكانا‬
‫اﻷحد اﻷول من ماي ‪ ،‬يرتفع الحد‬
‫ل‬
‫ك‬
‫ش‬
‫ب‬
‫اﻻجتماع المزمع عقده‬
‫لها في أحد محارق‬
‫اﻷدنى لﻸجور إلى ‪ 15051‬بوليفارا‬
‫سلس”‪.‬‬
‫البﻼد التي تعمل بما‬
‫في الشهر‪ ,‬وهو ما يساوي ‪1505‬‬
‫ويأتي اﻻحـتـفـال الـرئاسي في‬
‫يزيد عن طاقتها‪.‬‬
‫دوﻻرات بحسب أعلى سعر صرف‬
‫كوريا الشمالية بعد أسابيع قليلة‬
‫ويقول هيساو تاكيجيشي الذي بدأ هذا العمل في عام ‪2014‬‬
‫رسمي‪ ,‬لــكــنــه‬
‫على تجربة صواريخ باليستية‬
‫يساوي ‪ 13.50‬دوﻻرا فقط بسعر “هناك حاجة لبناء محارق‪ ،‬ولكن ﻻ توجد مساحة لذلك‪ ،‬لذا تنتظر الجثث”‪.‬‬
‫وصواريـخ قـادرة عـلـى حـمـل‬
‫السوق السوداء‪ .‬واحتفى مادورو بأن ومقابل تسعة آﻻف ين )‪ 82‬دوﻻرا( في اليوم يمكن لعائلة أن تترك جثة‬
‫الرؤوس النووية‪ ،‬وذلك في إطار‬
‫هذه الزيادة ستكون الزيادة الـ‪ 12‬منذ أحد أبنائها في غرفة من غرف فندق سوسو العشر لما يصل إلى أربعة أيام‬
‫محاولة كيم جونغ إل بسط مزيد‬
‫انتخابه رئيسا للبﻼد في أبريل ‪ 2013‬لحين العثور على محرقة‪.‬‬
‫من السيطرة والنفوذ وتعزيز سلطاته‬
‫بعد وفاة سلفه هوغو شافيز‪ ،‬وقال في كلمة وعلى عكس مثل هذه المباني التي هي مشارح في واقع اﻷمر وإن حاولت‬
‫ا‬
‫ه‬
‫في البﻼد‪ ،‬وهي السلطات التي توﻻ‬
‫استغرقت عدة ساعات في التلفزيون الرسمي أن تبدو على هيئة فنادق‪ ..‬ﻻ يضع فندق سوسو الجثث في مبردات ولكن‬
‫خلفًا لوالده الراحل في العام ‪.2011‬‬
‫مساء أمس السبت إنه ﻻ يمكن أن ينجز ذلك في غرف مكيفة‪.‬‬
‫ومـنـذ تـولي كـيـم مـقـاليد الحكم في‬
‫“سوى رئيس مثل نيكوﻻس مادورو ابن هوغو وﻻ يشعر سكان كاواساكي براحة للعيش قرب جثث فندق سوسو‪.‬‬
‫كوريا الشمالية‪ ،‬صعدت بيونغ يانغ‬
‫شافيز”‪ .‬ويقول منتقدون إن الزيادات المتكررة في وتظهر في الحي ﻻفتات وأعﻼم تعبر عن الغضب لوجود هذه المشرحة‪،‬‬
‫من لهجتها العدائية ضد الوﻻيات‬
‫اﻷجـور تـكشف الـفشل الـذريـع لـلـحـكومة في وقف لكن زبائن “سوسو” يشعرون باﻻمتنان لوجود مكان يضعون فيه‬
‫المتحدة‪ ،‬حيث اعتقلت مواطنين‬
‫جثث ذويهم‪.‬‬
‫الـتضخـم والـركـود الـعـمـيق‪ ،‬وقال زعيم المعارضة‬
‫أمـيـركـيـيـن اثـنين واتهمتهما‬
‫إنريكي كابريليس عبر موقع تويتر إن “زيادات هذا وقالت هيروكازو هوساكا أمام جثمان والدتها الموضوع في نعش‬
‫بإطﻼق كلمات تتضمن السخرية‬
‫الرجل مضحكة؛ التضخم يرتفع بشكل كبير”‪ ،‬مشيرا إلى مزخرف في سوسو “من الرائع أن يحضر أفراد العائلة والمعارف‬
‫ضد الجيش الشعبي الكوري في المنطقة الحدودية‬
‫إلى هنا ويزوروها قبل نقلها إلى المحرقة”‪.‬‬
‫أن معدل التضخم في شهر مارس الماضي بلغ ‪.%20‬‬
‫بين كل من الكوريتين‪.‬‬

‫“ﺳﻮﺳﻮ”‪ ..‬ﻓﻨﺪق ﻟﻠﺠﺜﺚ ﺑﺎﻟﻴﺎﺑﺎن‬

‫ﻓﻨﺰوﻳﻼ ﺗﺮﻓﻊ اﻟﺤﺪ‬
‫اﻷدﻧﻰ ﻟﻸﺟﻮر ‪%30‬‬

‫‪20‬‬

‫رﻳﺎﺿـــﺔ‬
‫ﻛﺮة اﻟﻘﺪم‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳﺔ‬
‫)‪(2016-1962‬‬

‫ﻛﺄس اﻟﺠﺰاﺋﺮ )ﻧﻬﺎيئ(‬

‫ﺑﺎب اﻟﻮادي ﺗﺮﻗﺺ ﻋﻠﻰ وﻗﻊ‬
‫اﻟﻜﺄس اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻟﻤﻮﻟﻮدﻳﺔ اﻟﺠﺰاﺋﺮ‬

‫كانت باب الوادي معقل مولودية الجزائر الوجهة المفضلة ﻷنصار الفريق العاصمي العتيد فور انتهاء المباراة لحساب كأس‬
‫الجزائر لكرة القدم لﻺحتفال بالتتويج الثامن في هذه المنافسة الشعبية منتصرا على خصمه نصر حسين داي بنتيجة )‪-1‬‬
‫‪ (0‬يوم اﻷحد بملعب ‪ 5‬جويلية‪.‬‬

‫“ﺗﻄﻮر ﻣﻄﺮد أﻣﺎم ﺗﺤﺪﻳﺎت‬
‫اﻟﺮﻗﻤﻨﺔ“‬
‫سجلت الصحافة الرياضية الجزائرية “تطورا” حقيقيا‬
‫غير أنها تبقى مهددة أمام التحديات التي تمثلها القنوات‬
‫التلفزيونية و المواقع اﻹلكترونية و الشبكات اﻹجتماعية‬
‫التي أصبح لها حضورا قويا في الساحة اﻹعﻼمية‪.‬‬
‫وفي يوم اﻹحتفال باليوم العالمي لحرية التعبير‪ ،‬تسعى‬
‫الصحافة الرياضية الجزائرية في خضم هذا الكم الهائل‬
‫مـن الصحـف الـمـتـخصصة إلـى إثـبـات مـكانتها في ظل‬
‫المنافسة الكبيرة التي تميز الساحة اﻹعﻼمية من أجل‬
‫إيصال الخبر الرياضي للقارئ‪.‬‬
‫و يرى المﻼحظون أن ظهور اﻹنترنيت و ﻻسيما الشبكات‬
‫اﻹجتماعية قد أثر سلبا على الصحافة الرياضية المكتوبة‬
‫المتخصصة التي يتجاوز عددها عشرة عناوين‪.‬‬
‫و اعتبر السيد سعيد سلحاني عضو مؤسس ليومية‬
‫الشباك )‪ (1993‬و عضو سابق في القسم الرياضي‬
‫بوكالة اﻷنباء الجزائرية )وأج( أن “الصحافة الرياضية‬
‫الـجـزائـريـة شهـدت تـطـورا فـعـليا من حيث عدد ترقيم‬
‫الصفحات بحيث يتسنى اليوم للقارئ اﻹطﻼع على أكثر‬
‫من ‪ 450‬صفحة يوميا في مجال الرياضة و هذا بالرغم‬
‫من وجود تهديد حقيقي يحوم على الصحافة الرياضية‬
‫جراء انتشار القنوات الرقمية”‪.‬‬
‫و أبرز سلحاني الذي تم تكريمه في ‪ 15‬فيفري الفارط‬
‫خﻼل الجمعية‬
‫العامة العادية للفيدرالية الجزائرية لكرة القدم لمساره‬
‫المهني في الصحافة الرياضية “اﻹختﻼف في المضمون”‬
‫بين صحافة اﻷمس و اليوم‪.‬‬
‫و أوضح أن في سنـــــــوات ‪ 1980-1970‬لـم يكن‬
‫الصحفيون يكتفون بنقل مباريات كرة القدم أو سرد‬
‫المعلومات على حالها بل كان هناك نقاشات حقيقية‬
‫حـول الـريـاضة بصفـة عـامـة ﻻسيـمـا مع اﻹصﻼحات‬
‫الرياضية سنة ‪ 1977‬مقارنة باليوم حيث طغت صحافة‬
‫اﻹثارة على الساحة اﻹعﻼمية”‪.‬‬
‫و فيما يخص مستقبل الصحافة الرياضية أبدى سلحاني‬
‫“ترددا” في هذا الشأن خاصة في ظل “اﻷزمة المالية و‬
‫“مستوى التكوين بالنسبة للصحفيين الناطقين باللغة‬
‫العربية”‪.‬‬

‫القطاع العمومي يترك مكانه للقطاع‬
‫الخاص‬

‫و بمجرد تسجيل الهدف الوحيد في‬
‫المباراة من أداء المدافع عبد الرحمان‬
‫حشود في الدقيقة الـ ‪ “ 82‬انفجر “‬
‫الحي العتيق بالجزائر العاصمة الذي‬
‫تزين باللونين اﻷخضر و اﻷحمر قبل‬
‫عـدة أيـام مـن الـمـقـابـلة التي جمعت‬
‫مولودية الجزائر بنصر حسين داي‪.‬‬
‫و بدى الوقت المتبقي طويﻼ بالنسبة‬

‫ﻷنصار المولودية قبل أن يحرر محمد‬
‫بنوزة هذا الجمهور الغفير معلنا عن‬
‫نهاية المباراة‪.‬‬
‫و فـورهـا عـمت الـفـرحـة و اﻷجـواء‬
‫اﻻحـتـفـالـيـة التي عهدها باب الوادي‬
‫بعد كل تتويج لفريقهم المفضل خاصة‬
‫بساحة الساعات الثﻼثة القلب النابض‬
‫لهذا الحي العاصمي الشعبي‪ .‬و كانت‬

‫مـزامـيـر السيـارات و الـزغـاريد و»‬
‫الفوفوزيﻼ “ في الموعد حتى قبل أن‬
‫يتسلم ﻻعبو المولودية الكأس حيث‬
‫استمتع عشرات آﻻف المناصرين الذين‬
‫لـم يـتسنـى لـهـم تشجـيـع فريقهم من‬
‫مـدرجـات الـمـلـعب بـهـذه الـلحظات‬
‫الـتـاريـخـيـة بمختلف أزقة و شوارع‬
‫معقل أبرز النوادي العاصمية‪.‬‬

‫و جاءت لحظات الفرحة هذه لتنسي‬
‫الـمـولـوديـة الـمـوسم الصعب الذي‬
‫يـعـيشونـه في الـبـطولة حيث يكافح‬
‫رفقاء القائد فوزي شاوشي من أجل‬
‫بـقـائـهـم ضمـن الـنـخبة‪ .‬و ينبغي أن‬
‫يكون التتويج الثامن بكأس الجمهورية‬
‫مصدر تحفيز إضافي بالنسبة لفريق‬
‫المولودية للنجاح في البطولة‪.‬‬

‫ﻛﺮة اﻟﻴﺪ‬

‫اﺳﺘﻘﺒﺎل ﻣﻤﻴﺰ ﻟﻔﺮﻳﻘﻲ ﻣﻮﻟﻮدﻳﺔ ﺳﻌﻴﺪة وﺣﻮاء ﺳﻌﻴﺪة اﻟﻤﺘﻮﺟﻴﻦ‬
‫ﺑﻜﺄس اﻟﺠﺰاﺋﺮ‬

‫حظي فريقا كرة اليد لمولودية سعيدة‬
‫)أكابر ذكور( وحواء سعيدة )وسطيات(‬
‫الـمـتـوجـيـن مؤخرا بكأس الجزائر‬
‫باستقبال مميز مساء اﻷحد بعاصمة‬
‫الوﻻية‪.‬‬
‫وقـد استـقـبـل الـﻼعبين والﻼعبات‬
‫الـمـتـوجـيـن بالكأس ﻷول مرة على‬
‫مستـوى ساحـة “اﻷمـيـر عـبد القادر”‬
‫بـوسط الـمـديـنـة من طرف مواطني‬
‫سعيدة ومحبي كرة اليد بالخصوص‬

‫وكـذا والي الـوﻻيـة جـلـول بوكربيلة‬
‫والسلطات البلدية‪.‬‬
‫وأبرز مدرب فريق مولودية سعيدة‬
‫أكابر لكرة اليد المنتمي للبطولة الوطنية‬
‫الممتازة عبد الكريم دحماني أن الفوز‬
‫بالكأس كان هدفا مسطرا منذ بداية‬
‫الموسم الرياضي على الرغم من اﻷزمة‬
‫المالية التي كان يعرفها وتحديه لجملة‬
‫المشاكل المحيطة بالفريق على حد‬
‫تـعـبـيـره‪ .‬وشكـر ذات المدرب الطاقم‬

‫المسير و الﻼعبين الذين بذلوا قصارى‬
‫جهودهم للظفر بهذه الكأس ﻷول مرة‬
‫في تاريخ مولودية سعيدة لكرة اليد‪.‬‬
‫ومن جانبه عبر المدير الفني لفريق‬
‫وسطيات حواء سعيدة رحال أحمد‬
‫عن سعادته بهذا التتويج الذي جاء ‪-‬‬
‫حسبه‪ -‬بفضل مجهودات الطاقم الفني‬
‫وتشجيعات الجماهير السعيدية وكل‬
‫محبي الفريق‪ .‬وأضاف أن وﻻية سعيدة‬
‫قد برهنت للجميع أنها تعد قطبا رياضيا‬

‫بامتياز في كرة اليد‪ .‬للتذكير فقد فاز‬
‫فريق مولودية سعيدة بكأس الجزائر‬
‫لكرة اليد أكابر ذكور بعد تغلبه في‬
‫الـنـهـائي يـوم السبت الـماضي بقاعة‬
‫حرشة حسن )الجزائر العاصمة( على‬
‫نادي شباب براقي بنتيجة )‪(21-22‬‬
‫بعد الوقت اﻹضافي في حين توجت‬
‫ﻻعــبـات حـواء سعـيـدة في صنـف‬
‫الـوسطـيات )دون ‪ 20‬سنـة( على‬
‫حساب شبيبة أوزﻻقن )‪.(24-30‬‬

‫ومن جهته‪ ،‬اعتبر مسعود قادري‪ ،‬أحد اﻷعضاء المؤسسين‬
‫ﻷول جـريـدة ريـاضيـة نـاطـقـة بـالـلغة العربية و هي‬
‫“المنتخب” سنة ‪ 1985‬أن الصحافة الرياضية “رهينة‬
‫بعض الصحافيين الذين يخلطون بين الموضوعية و‬
‫الحق في إيصال المعلومة دون أي تحيز”‪.‬‬
‫و أشار قادري الذي كرم أيضا خﻼل الجمعية العامة‬
‫العادية اﻷخيرة للفدرالية الجزائرية لكرة القدم‪ ،‬الى أن‬
‫الصحـافـة الـريـاضيـة “تستـفـيـد حاليا من كل الوسائل‬
‫الضرورية للقيام بمهمتها اﻹعﻼمية على أحسن وجه‬
‫بعكس الماضي “‪ ،‬و أضاف قائﻼ “من المؤسف رؤية‬
‫الصحافيين يتحولون إلى مناصرين خﻼل أيام مقابﻼت‬
‫نواديهم المفضلة و ﻻ يجدون أي حرج في إظهار ما‬
‫يفضلونه في منبر الصحافة‪ ،‬واتساءل بأي طريقة سينقل‬
‫هذا الصحفي المعلومة للقارئ دون استعمال أحاسيسه”‪.‬‬
‫وغداة استقﻼل الجزائر سنة ‪ 1962‬كانت أربعة جرائد‬
‫منها اثنتين ناطقتين‬
‫باللغة العربية‪ ،‬تحتكر الساحة اﻹعﻼمية الوطنية مع‬
‫فضاء مخصص للرياضة الجزائرية عموما و لكرة القدم‬
‫بشكل خاص‪.‬‬
‫وكانت يومية “المجاهد” الناطقة باللغة الفرنسية اﻷولى‬
‫التي خصصت منذ سنة ‪ 1966‬مكانة للمعلومات الرياضية‬
‫من خﻼل إضافة ملحق “اﻷخبار الرياضية” الذي كان‬
‫يصدر كل نهاية أسبوع‪.‬‬
‫وشهدت سنة ‪ 1972‬إطﻼق أول أسبوعية رياضية‬
‫ناطقة باللغة الفرنسية‪“ ،‬الهدف” التي يتكون طاقم‬
‫تحريرها من صحافيين كانوا يعملون في يومية النصر‪.‬‬
‫وبعد ‪ 13‬سنة من اﻻنتظار ظهرت أسبوعية المنتخب و‬
‫اختفى كﻼ العنوانين اللذين كانا تابعين للقطاع العمومي‬
‫مع ظهور التعددية في بداية التسعينات‪.‬‬
‫وحينئذ حمل القطاع الخاص المشعل لمحاولة احتكار‬
‫سوق “شاغرة” و في سنة ‪ 1991‬قام وزير الثقافة‬
‫الـحـالي عـز الـديـن مـيـهـوبي بإصدار “صدى المﻼعب”‬
‫المخصص ﻷخبار كرة القدم الوطنية و الدولية‪.‬‬
‫وفي ماي ‪ 1993‬ظهرت يومية “الشباك” تبعها شهور‬
‫من بعد صدور أسبوعية “كومبيتيسيون” التي أصبحت‬
‫يومية سنة ‪ .2007‬وتعتبر يومية “الشباك” التي ما‬
‫زالت تصدر لحد اﻵن عميدة الصحافة الرياضية الوطنية‪.‬‬
‫ومكن صدور “الهداف” سنة ‪ 1999‬متبوع سنتين من‬
‫بعد بصدور “لوبوتور” من فتح مجال “المنافسة” أمام‬
‫الصحافة الرياضية الجزائرية‪.‬‬
‫ومنذ ذلك تحاول العديد من عناوين الصحف مثل “بﻼنيت‬
‫سبور” و “الخبر الرياضي” فرض نفسها و جذب القراء‪.‬‬
‫وفي ‪ 3‬أفريل‪ ,‬نظمت الجزائر العاصمة ملتقى للصحافيين‬
‫الرياضيين اﻷفارقة‪ ,‬على هامش اﻻتفاقية الدولية الـ‪10‬‬
‫للرياضة في إفريقيا‪.‬‬
‫وخﻼل هذا اللقاء ناقش صحافيون من الجزائر وكينيا‬
‫وتونس وبوركينا فاسو والطوغو والسنغال وموريتانيا‬
‫والكمرون‪ ،‬مواضيع لها عﻼقة بحقيقة الصحافة الرياضية‬
‫اﻹفريقية والمشاكل التي تعترضها‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫رﻳﺎﺿـــﺔ‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫ﰲ ﺣﻮار ﺧﺺ ﺑﻪ ﻳﻮﻣﻴﺔ “دﻳﻜﺎﻧﻴﻮز”‬

‫ﻟﻄﻔﻲ ﻋﻤﺮوش‪“ :‬إﻧﻨﻲ أﺳﻌﺪ‬
‫إﻧﺴﺎن ﻋﻠﻰ وﺟﻪ اﻷرض“‬
‫‪ l‬العﻼمة الكاملة لجمهور الفريقين‬
‫‪ l‬أتمنى حظا موقفا لـ “النصرية”‬

‫عبر لطفي عمروش‪ ،‬مدرب مولودية الجزائر عن غامر سعادته بالفوز المحقق عشية أول أمس‪ ،‬على‬
‫حساب الجار نصر حسين داي‪ ،‬في اللقاء الذي جمعهما برسم نهائي الطبعة الـ‪ 52‬لكأس الجمهورية‪،‬‬
‫وعرف تتويج “ العميد “ باللقب الثامن في مشواره‪ ،‬منوها في حوار خص به يومية “ ديكانيوز” الى أن‬
‫فريقه مطالب بالعودة الى السكة الصحيحة في البطولة وتفادي الغرور قصد البقاء في حظيرة الكبار‪،‬‬
‫وهذا ملخص لما جاء في الحوار‪.‬‬

‫ﻫﻨﺄ اﳌﻮﻟﻮدﻳﺔ ﺑـ “ﺗﺎﺟﻬﺎ” اﻟﺜﺎﻣﻦ‬

‫ﻳﻮﺳﻒ ﺑﻮزﻳﺪي‪“ :‬ﺧﻴﺒﺔ ﻛﺒﻴﺮة ﺗﻨﺘﺎﺑﻨﻲ‪..‬‬
‫وﻟﻜﻦ!“‬

‫هنأ يوسف بوزيدي‪ ،‬مدرب فريق نصر حسين داي‪ ،‬جاره مولودية الجزائر بعد‬
‫تتويجه بلقب كاس الجمهورية في نسختها الـ‪ ،52‬معبرا عن أسفه لتضييع أشباله‬
‫لعديد الفرص التي كانت قد تقلب الموازين في اللقاء‪.‬‬
‫وفي هذا الصدد‪ ،‬أوضح بوزيدي قائﻼ “ بداية أهنئ المولودية على هذا التتويج‬
‫المستحق‪ ،‬كما أشكر أشبالي على أدائهم المثالي والرجولي في اللقاء‪ ،‬غير أن هذه‬
‫هي معادلة الكأس ﻻبد من وجود فريق فائز وآخر منهزم‪ ،‬اليوم )اﻷحد( أدارت الكأس‬
‫ظهرها لنا “‪ ،‬وعن تضييع ﻻعبيه للعديد من الفرص السامحة للتسجيل‪ ،‬أوضح “‬
‫حقيقة أخذنا زمام المبادرة في بعض الفترات من المباراة‪ ،‬ولكن لم نستغل الكرات‬
‫كما ينبغي الحال‪ ،‬ولكن المولودية كانت أكثر فعالية‪ ،‬فقذيفة حشود صنعت الفارق‪..‬‬
‫مبروك عليهم “‪.‬‬
‫عدﻻن ‪ .‬ب‬

‫ﺑﻌﺪ وﺻﻮﻟﻪ ﻟﻠﻘﺐ اﻟﺜﺎﻣﻦ ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ اﻟﻜﺄس‬

‫“اﻟﻌﻤﻴﺪ” ﻳﻠﺘﺤﻖ ﺑﺎﺗﺤﺎد اﻟﺠﺰاﺋﺮ ووﻓﺎق‬
‫ﺳﻄﻴﻒ‬

‫تمكن فريق مولودية الجزائر عشية أول أمس‪ ،‬من اضافة الكأس الثامنة لخزائن‬
‫النادي‪ ،‬وهذا لما أطاحت بنصر حسين داي‪ ،‬بقذيفة “ حشود “ في الدقيقة الـ‪ 82‬من‬
‫عمر المباراة التي جمعتهما بملعب ‪ 5‬جويلية اﻷولمبي‪ ,‬وبه عادل “ العميد “ الرقم‬
‫القياسي في عدد التتويجات بـ “ السيدة الكأس “ الذي كان من نصيب كل من اتحاد‬
‫الجزائر ووفاق سطيف )‪ 8‬لكل منهما(‪.‬‬
‫وسيسمح هذا الفوز ﻷشبال المدرب الشاب لطفي عمروش‪ ،‬من اﻻستعداد جيدا‬
‫للجوﻻت الثﻼثة اﻷخيرة لبطولة الرابطة المحترفة اﻷولى “ موبيليس “ من أجل‬
‫ضمان بقائهم ضمن حظيرة الكبار‪ ،‬وفي المقابل‪ ،‬ضيعت “ النصرية “ فرصة التتويج‬
‫بكأس ثانية بعد تلك التي تحصلت عليها عام ‪. 1979‬‬
‫ع‪.‬ب‬

‫ﻣﺆﻛﺪا أﻧﻪ اﻟﻠﻘﺎء ﻟﻌﺐ ﻋﲆ ﺟﺰﺋﻴﺎت دﻗﻴﻘﺔ‬

‫ﺑﻼل د زﻳﺮي‪“ :‬اﻟﻜﺄس أدارت ﻇﻬﺮﻫﺎ‬
‫ﻟﻠﻨﺼﺮﻳﺔ“‬

‫عدﻻن ‪ .‬ب‬
‫بداية نهنئكم بهذا التتويج الذي لم يكن‬
‫سهﻼ على اﻹطﻼق؟‬
‫شكرا‪ ،‬حقيقة لم يكن أمرا سهﻼ أن تتمكن‬
‫من تجاوز عقبة فريق جد محترم‪ ،‬ومنضم‬
‫يلعب كرة قدم جميلة‪ ،‬والذي وصل الى هذا‬
‫الدور عن جدارة واستحقاق‪ ،‬تمكن من ازاحة‬
‫بعض النوادي الكبيرة‪ ،‬أشكر “ النصرية “‬
‫على أدائهم الرجولي والبطولي‪ ،‬وأتمنى‬
‫لهم حظا موفقا‪.‬‬
‫أول تـتـويج لـكـم كـمـدرب لـلـفريق‪ ،‬ما هو‬
‫شعوركم؟‬
‫واﷲ إنه شعور ﻻ يوصف‪ ،‬كيف ﻻ وأنني‬
‫تمكنت من دخول تاريخ المولودية بفضل‬
‫هذه الكأس‪ ،‬وأنا قائد للطاقم الفني منذ‬
‫قرابة الثﻼثة أشهر‪ ،‬لم تكن اﻷمور سهلة‪،‬‬
‫ولكن تتويج كهذا سيزيدني عزم وارادة‬
‫على المضي قدما نحو تحقيق اﻷفضل ‪.‬‬
‫بالحديث عن مجريات المباراة‪ ،‬لقد خلقت‬

‫“النصرية” فرصا كانت في المتناول لو‬
‫سجلوها لكانت اﻷمور مغايرة‪ ،‬خصوصا‬
‫بعد الخطأ الفادح لـ )بشيري( في محور‬
‫الدفاع‪ ،‬ما تعليقكم؟‬
‫صحيح‪ ،‬نهائي كأس الجزائر يلعب على‬
‫جـزئـيـات صغـيـرة‪ ،‬وهـذا مـا يعطيها نكهة‬
‫مغايرة‪ ،‬حيث كانت لـ “ النصرية “ العديد‬
‫من الفرص السامحة للتسجيل‪ ،‬ولكن تمكن‬
‫أشبالي من العودة وتدارك بعض اﻷخطاء‬
‫الدفاعية وتسجيل هدف السبق‪.‬‬
‫تمكنتم من الظفر بالكأس وانتم تصاعون‬
‫من أجل البقاء في الرابطة اﻷولى‪ ،‬كيف‬
‫ستكون ردة فعل المجموعة؟‬
‫حقيقة ﻻبد علينا أن نطوي صفحة “ السيدة‬
‫الكأس “ قصد العمل على ايجاد الحلول‬
‫الكفيلة ﻻنقاد المولودية من شبح السقوط‬
‫للرابطة الثانية‪ ،‬حيث نحتل الصف الـ‪12‬‬
‫بمجموع ‪ 34‬نقطة‪ ..‬سنعمل جاهدين فيما‬
‫تبقى من مباريات البطولة قصد استكمال‬
‫الـفـرحـة‪ ،‬حـيث تـعـد الـكأس محفزا معنويا‬
‫كـبـيـرا لـلـمجموعة قصد مواصلة المسيرة‬
‫بنجاح‪.‬‬

‫بالحديث عن اللقاء النهائي‪ ،‬والذي جمع هذا‬
‫العام بين جارين يعرفان بعضهما البعض‬
‫يـجـرنـا لـلـحـديث عـن اﻷجواء التي سادت‬
‫المدرجات قبل أثناء وبعد اللقاء‪ ،‬ما تعليقكم؟‬
‫صحيح‪ ،‬أتوجه بالشكر الجزيل لمناصري‬
‫الفريقين الذين عبرا عن مدى حبهما لفريقيهما‪،‬‬
‫وكانوا في الملعب منذ الصباح الباكر‪ ،‬نحن‬
‫لم نخيب جمهور المولودية الذي أبان عن‬
‫مدى عشقه وحبه للفريق‪ ،‬وعلى الجانب‬
‫اﻵخـر سارت اﻷمـور عـلـى نـفس الـمـنوال‬
‫بالنسبة لجمهور “ النصرية”‪ ،‬لقد كان الجمهور‬
‫عنصرا فعاﻻ في اللقاء‪ ،‬أبان عن “ روح‬
‫رياضية “ عالية‪ ،‬والعﻼمة الكاملة لهم‪.‬‬
‫كلمة أخيرة لطفي عمروش‬
‫أوﻻ أهنئ جمهور الفريقين على ما قدموه‬
‫طيلة أسبوع من الزمن‪ ،‬كما أحيي “النصرية”‬
‫وعلى رأسه السيد يوسف بوزيدي‪ ،‬على‬
‫العمل الجبار الذي يقوم به‪ ،‬وعلى أداء‬
‫أشباله طيلة الـ‪ 90‬دقيقة‪ ،‬أتمنى لهم مشوار‬
‫طيبا في المستقبل‪.‬‬
‫ع‪.‬ب‬

‫ﺑﺮﺳﻢ ﻧﻬﺎيئ “ﻛﺄس اﻟﺴﻮﺑﺮ”‬

‫اﻟﻤﻮﻟﻮدﻳﺔ ﺗﻀﺮب ﻣﻮﻋﺪا ﻟﻼﺗﺤﺎد ﻓﻲ اﻟـ‪ 13‬أوت اﻟﻤﻘﺒﻞ‬

‫بعد تتويجها بلقب كأس الجمهورية في نسختها الـ‪ ,52‬عشية أول‬
‫أمس‪ ,‬تكون مولودية الجزائر قد ضربت موعدا آخر للجار اتحاد‬
‫الجزائر يوم الـ‪ 13‬من أوت المقبل‪ ،‬في لقاء كأس “ السوبر”‪.‬‬
‫وفي هذا الصدد‪ ،‬فسيكون ملعب ‪ 5‬جويلية اﻷولمبي مسرحا للقاء‬
‫نهائي الكأس الممتازة الجزائرية‪ ,‬والتي ستعد باﻹثارة والحماس‬
‫كونها ستجمع بين حامل كأس الجمهورية ‪ ،2016‬فريق مولودية‬
‫الجزائر‪ ،‬وحامل لقب البطولة اتحاد العاصمة‪ ،‬الذي حسم اللقب‬

‫يوم الجمعة الماضية‪ ،‬بعد اﻻطاحة بجمعية وهران بثﻼثية نظيفة‪.‬‬
‫وعلى هذا اﻷساس‪ ،‬فسيكون أبناء “ سوسطارة “ أمام فرصة‬
‫مواتية لتعويض “اخفاق” ‪ ،2014‬لما سقطوا في النهائي بهدف‬
‫عواج‪ ،‬في اللقاء الذي جمعهما بملعب مصطفى شاكر “ البليدة “‪ ،‬في‬
‫حين يسعى “ العميد “ بكل ما أوتي من قوة في سبيل تأكيد “‬
‫هيمنته “ على المنافسة‪ ،‬والظفر بها قبيل انطﻼق الموسم‪.‬‬
‫عدﻻن ‪ .‬ب‬

‫هنأ بﻼل دزيري‪ ،‬مساعد مدرب “ النصرية “‪ ،‬فريق مولودية الجزائر على هذا التتويج‬
‫المستحق بـ» السيدة كأس الجزائر “‪ ،‬منوها الى أن أشباله قدموا لقاءا بطوليا أمام‬
‫جمهورا مثاليا غصت به مدرجات ملعب ‪ 5‬جويلية اﻷولمبي‪ ،‬متمنيا حظا موفقا لرفقاء‬
‫بن دبكة‪ ،‬وفي هذا الصدد‪ ،‬أوضح عقب اللقاء “ في البداية أهنئ المولودية على هذا‬
‫اﻻنجاز‪ ،‬كما أشكر الﻼعبين والجمهور على الروح الرياضية العالية التي تحلو بها‬
‫قبل أثناء وبعد المباراة‪ ،‬حقيقة نشعر بخيبة أمل كبيرة خصوصا بعد مشوارنا‬
‫الطيب في المنافسة‪ ،‬كنا قادرين على التسجيل في الشوط اﻷول لكننا ضيعنا عدة‬
‫فرص “‪ ،‬مضيفا “ لقاءات من هذا النوع تلعب على جزيئات صغيرة و المولودية‬
‫عرفت كيف تغتنم الفرصة و تسجل في الدقائق اﻷخيرة “‪.‬‬
‫ورفض المدرب السابق ﻷمل اﻷربعاء تحميل المهاجم قاسمي‪ ،‬مسؤولية الهزيمة بعدما‬
‫ضيع فرصة سانحة للتسجيل‪ ،‬قائﻼ “ ﻻ نستطيع القول أن الفرصة التي ضيعها‬
‫قاسمي حرمت النصرية من التتويج‪ ،‬كل الﻼعبين الكبار يضيعون اﻷهداف وهذا‬
‫شيء عادي “‪ ،‬مضيفا بأنه كان يود إهداء اللقب ﻷنصار “ النصرية “ لكن الحظ لم يكن‬
‫إلى جانبهم‪.‬‬
‫من جانب آخر‪ ،‬أكد دزيري أن المرحلة المقبلة ستكون مهمة لـ “النصرية” التي‬
‫ستقاتل من أجل إنهاء الموسم في إحدى المراتب اﻷولى المؤهلة لمنافسة قارية‬
‫الموسم القادم‪ ،‬مبديا أمله في تكرار ما حققه رفقة ﻻعبيه هذا الموسم‪.‬‬
‫عدﻻن ‪ .‬ب‬

‫دزﻳﺮي‪ ،‬زدام وﻏﺎزي ﻳﺨﺮﺟﻮن ﺗﺤﺖ ﺗﺼﻔﻴﻘﺎت‬
‫أﻧﺼﺎر اﻟﻤﻮﻟﻮدﻳﺔ‬
‫في مبادرة لقيت استحسان الجميع‪ ،‬خرج ﻻعبوا فريق نصر حسين داي‪ ،‬بعيد تلقيهم‬
‫للميداليات من طرف الوزير اﻷول عبد المالك سﻼل‪ ،‬تحت تصفيقات أنصار “ العميد “‬
‫الحاضرين في مدرجات ملعب ‪ 5‬جويلية اﻷولمبي‪ ,‬لمتابعة نهائي كأس الجمهورية في‬
‫طبعته الـ‪.52‬‬
‫وفي هذا الصدد‪ ،‬فقد أبان أنصار الفريقين عن “ روح رياضية “ عالية قبل أثناء وبعد‬
‫المباراة‪ ،‬ولدى خروج رفقاء سفيان بن دبكة‪ ،‬قام أنصار “ العميد “ بتحيتهم على‬
‫طريقتهم الخاصة قبل دخولهم النفق المؤدي لغرف تغيير المﻼبس‪ ،‬والشيء الجميل‬
‫كان لدى خروج ﻻعب اتحاد الجزائر السابق بﻼل دزيري‪ ،‬والﻼعبين السابقين في‬
‫صفوف المولودية حمزة زدام وكريم غازي‪ ،‬حيث هلل الجمهور بأسمائهم‪ ،‬متمنيين لهم‬
‫حظا موفقا في المناسبات القادمة‪ ،‬حيث خرج دزيري تحت تهليﻼت “ بﻼل بﻼل بيﻼلو‬
‫“‪ ،‬في حين كان لغازي وزدام نصيبهما في ذلك‪ ،‬في اشارة منهم لمدى حبهم لﻼعبين‬
‫الذين سبق لهما وأن تقمصا ألوان المولودية‪.‬‬
‫ع‪.‬ب‬

‫ﺑﻌﺪ ‪ 9‬ﺳﻨﻮات ﻣﻦ “ﻗﺬﻳﻔﺔ” ﺣﺠﺎج‬

‫ﺣﺸﻮد ﻳﻌﻴﺪ ﻟﻸذﻫﺎن ﻧﻬﺎﺋﻲ ‪2007‬‬

‫تمكن عبد الرحمان حشود‪ ،‬عشية أول أمس‪ ،‬من فك “ شفرة “ اللقاء النهائي‪ ،‬وإهداء‬
‫فريقه مولودية الجزائر اللقب الثامن في منافسة “ السيدة الكاس “‪ ،‬بتسديدة صاروخية‬
‫من بعد ‪ 28‬مترا‪ ,‬سكنت الزاوية العليا لمرمى “ النصرية “‪ ,‬وهو الهدف الذي أعاد‬
‫جاج‪ ,‬في مرمى محمد أمين زماموش‪ ,‬في اللقاء‬
‫لﻸذهان ذلك المسجل من طرف فضيل ح ّ‬
‫النهائي الذي جمع “ العميد “ بالجار اتحاد الجزائر سنة ‪ ،2007‬وعرف تتويج اﻷول‬
‫باللقب السادس في تاريخه‪.‬‬
‫وبعد تسع سنوات من ذلك‪ ،‬أتى الدور على المدافع عبد الرحمان حشود‪ ،‬الذي أرسل‬
‫تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء‪ ،‬خادع من خﻼلها الحارس خير الدين بوصوف‪.‬‬
‫ع‪.‬ب‬

‫‪22‬‬
‫ﺑﻮﻏﺒﺎ ﻳﺤﻄﻢ رﻗﻤﺎ‬
‫ﻗﻴﺎﺳﻴﺎ ﺧﺎﺻﺎ!‬
‫بعد أن ضمن نادي جوفنتوس تحقيق‬
‫لقبه الخامس على التوالي في الدوري‬
‫اﻹيطالي‪ ،‬فهو لم يكن له أي طموح‬
‫كبير أمام كاربي وحقق فوزا عابرا‬
‫وبأداء متواضع أمام كاربي “‪،”0-2‬‬
‫لكن رغم كل ذلك كانت هناك نقطة‬
‫مضيئـة تـمـثـلت في مـتوسط الميدان‬
‫“بول بوغبا”‪ .‬فالدولي الفرنسي قدم‬
‫تمريرة حاسمة لزميله “زازا” ليرفع‬
‫رصيده إلى ‪ 15‬تمريرة حاسمة في‬
‫مـخـتـلـف المسابقات خﻼل الموسم‬
‫الحالي‪ ،‬لكن اﻷمر اﻷكثر إبهارا هو أنه‬
‫حطم رقمه القياسي الشخصي على‬
‫مستوى لمس الكرات‪ .‬النجم اﻷسمر‬
‫لـ “الـديـكـة “ لـفت قـدمـه حـول الـكرة‬
‫‪ 126‬مرة ليكون ذلك أفضل سجل له‬
‫على اﻹطﻼق في هذا الجانب خﻼل‬
‫مـنـافسات “السيري آ»‪ .‬هـذا ويطمح‬
‫بوغبا أن يتوهج أكثر في كأس أمم‬
‫أوروبا القادمة خاصة وأنها ستقام‬
‫في مسقط رأسه وذلك ليثبت نجوميته‬
‫ويؤكد حضوره مجددا في أفضل فريق‬
‫لـ “الفيفا”‪.‬‬

‫رﻳﺎﺿـــﺔ‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫ﰲ إﻳﺎب ﻧﺼﻒ ﻧﻬﺎيئ راﺑﻄﺔ أﺑﻄﺎل أوروﺑﺎ‬
‫ﺑﺎﻳﺮن ﻣﻴﻮﻧﻴﺦ ـ أﺗﻠﺘﻴﻜﻮ ﻣﺪرﻳﺪ‬

‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ “ﻣﺜﻴﺮة” ﻻ ﺗﻘﺒﻞ‬
‫اﻟﻘﺴﻤﺔ‬

‫يسعى بايرن ميونيخ اﻷلماني وتحديدا مدربه اﻻسباني بيب غوارديوﻻ إلى فك عقدة الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا‬
‫لكرة القدم وإسكات المنتقدين عندما يستضيف أتلتيكو مدريد اﻻسباني إيابا اليوم‪ ،‬على ملعب “اليانز ارينا” في ميونيخ‪.‬‬

‫ﻟﻴﻮﻧﺎردو ﺑﻮﻧﻮﺗﺸﻲ‬
‫ﻳﺮد ﻋﻠﻰ ﺷﺎﺋﻌﺎت‬
‫اﻧﺘﻘﺎﻟﻪ إﻟﻰ‬
‫ﺗﺸﻴﻠﺴﻲ‬
‫رد مدافع جوفنتوس اﻹيطالي ليوناردو‬
‫بونوتشي على الشائعات التي تداولتها‬
‫الصحف الرياضية في إيطاليا وإنجلترا‬
‫عـن انـتـقـالـه إلى صفوف تشيلسي‬
‫اﻹنجليزي في الصيف المقبل‪.‬‬
‫وذكرت وسائل اﻹعﻼم البريطانية‬
‫أن ليوناردو بونوتشي سيكون واحد‬
‫من أولويات المدرب أنطونيو كونتي‬
‫هذا الصيف‪ ،‬في الوقت الذي يستعد به‬
‫جـون تـيـري لـلـرحـيـل عـن مـلـعب‬
‫“ستـامفورد بريدج”‪ .‬وقـال المدافع‬
‫الدولي اﻹيطالي في مقابلة تلفزيونية‬
‫‪“ :‬أنا على ما يرام في تورينو وعائلتي‬
‫سعيدة هنا‪ ،‬أنا فخور بأن أكون جزء‬
‫من تاريخ جوفنتوس وﻻ أرى أي‬
‫سبب يدعوني للرحيل عن فريقي”‪،‬‬
‫وحــول مشواره مـع نـادي “السيـدة‬
‫العجوز” وأضاف ‪ “ :‬العﻼقة جيدة‬
‫جدا مع جوفنتوس‪ ،‬في حين أن وكيل‬
‫أعمالي ينظم مثل هذه اﻷمور ‪ ،‬سنقيم‬
‫أي عروض في نهاية الموسم الحالي‬
‫ولكني بخير في جوفنتوس‪ ،‬هذا بيتي”‪.‬‬

‫اﻟﺜﻮرة ﺗﺒﺪأ ﻓﻲ‬
‫ﻟﻴﻔﺮﺑﻮل ﻟﻺﻃﺎﺣﺔ‬
‫ﺑﻜﻠﻮب !‬
‫أعرب عدد من جماهير نادي ليفربول‬
‫على مواقع التواصل اﻻجتماعي عن‬
‫غضبهم الشديد من المدير الفني اﻷلماني‬
‫“يـورغـن كـلـوب” وذلك بـعد هزيمة‬
‫“الريدز” أول أمس‪ ،‬بنتيجة ‪ 3-1‬أمام‬
‫مضيفهم سوانسي سيتي في الدوري‬
‫اﻻنجليزي الممتاز‪.‬‬
‫ويبدو أن كلوب قد دفع ثمن إشراكه‬
‫تشكـيـلـة غـالـبيتها من ﻻعبي الصف‬
‫الثاني ﻻ تليق بمباريات “ البريمر‬
‫ليغ “‪ ،‬ليتلقى هزيمة قاسية بملعب‬
‫“لـيـبـرتي” حـيث سجل “كريستيان‬
‫بنتيكي” هدف الضيوف الوحيد‪.‬‬
‫وفي هــذا الصدد قـال أحـدهـم مـغـردا‬
‫على تويتر ‪“ :‬بدأت أشعر بالغثيان‬
‫من كلوب”‪ ،‬بينما قال أخر ‪“ :‬اللوم‬
‫على كلوب بسبب قيامه بتدوير الفريق‬
‫والدفع بﻼعبين ليس لديهم الجودة‪،‬‬
‫اﻷن حان الوقت لليستر سيتي لصناعة‬
‫التاريخ!”‪ ،‬فيما قال ثالث ‪“ :‬كلوب‪،‬‬
‫لماذا بدأت بـ )كوتينيو( وستوريدج‬
‫في مباراة ليس لها أهمية بينما لم‬
‫تبدأ بـ )ستوريدج( يوم الخميس في‬
‫الدوري اﻷوروبي‪ ،‬قرار غبي!‪.“ .‬‬
‫يذكر أن كلوب تولى تدريب ليفربول‬
‫مـنـتصف الـمـوسم الـحالي بعد اقالة‬
‫“بـرنـدان رودجـرز”‪ ،‬ويـحتل ليفربول‬
‫حاليا المركز الثامن في ترتيب “ البريمر‬
‫ليغ “ ويتبقى له ‪ 3‬مباريات‪.‬‬

‫وستكون مباراة اليوم الفرصة اﻷخيرة لغوارديوﻻ لفك‬
‫عقدة الدور نصف النهائي مع الفريق “البافاري”‪ ،‬وبالتالي‬
‫بلوغ المباراة النهائية في سعيه إلى تحقيق الثﻼثية‬
‫)الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا( التي‬
‫تم التعاقد معه من أجلها عقب تتويج بايرن ميونيخ‬
‫بالثﻼثية التاريخية موسم ‪ ،2013-2012‬وذلك قبل‬
‫انتقاله إلى تدريب مانشستر سيتي اعتبارا من الموسم‬
‫المقبل‪.‬‬
‫وبعد قيادته برشلونة إلى ‪ 14‬لقبا في مدى ‪ 4‬أعوام‬
‫بـيـنـهـا لـقـبـان في مسابـقـة دوري أبطال أوروبا‪ ,‬نجح‬
‫غوارديوﻻ في قيادة بايرن ميونيخ إلى ‪ 5‬ألقاب حتى‬
‫اﻵن لكنه فشل في المربع الذهبي للمسابقة القارية العريقة‬
‫مرتين متتالتين وأمام ناديين اسبانيين هما ريال مدريد‬
‫)‪ (2014‬وبرشلونة )‪ .(2015‬وشاءت اﻷقدار أن يقف‬
‫فريق اسباني آخر هو أتلتيكو مدريد في طريق غوارديوﻻ‬

‫المطالب بقوة بتعويض خسارة الذهاب ‪ 1-0‬في مدريد‬
‫وحجز بطاقة المباراة النهائية المقررة على ملعب “سان‬
‫سيرو” في ميﻼنو في ‪ 28‬ماي الحالي‪.‬‬
‫ويــدرك غــوارديــوﻻ جــيـدا أن أي فشل في تـخـطي دور‬
‫اﻷربعة سيشكل خيبة أمل كبيرة له وللنادي البافاري‬
‫الطامح إلى بلوغ النهائي الرابع منذ ‪ 2010‬والحادي‬
‫عشر في تاريخه الزاخر بخمسة ألقاب أعوام ‪1974‬‬
‫و‪ 1975‬و‪ 1976‬و‪ 2001‬و‪.2013‬‬
‫ويعاني بايرن ميونيخ من غياب جناحه الطائر الدولي‬
‫الهولندي آريين روبن بسبب اﻹصابة‪ ،‬لكن غوارديوﻻ‬
‫يملك اﻷسلحة الﻼزمة لتعويض غيابه‪ ،‬وسيكون همه‬
‫الوحيد إيجاد الحلول لدفاع أتلتيكو الذي جرد مواطنه‬
‫برشلونة من اللقب بإخراجه من الدور ربع النهائي‪.‬‬
‫وينتقل فريق المدرب اﻷرجنتيني دييغو سيميوني إلى‬
‫ميونيخ مع أفضلية الهدف الذي سجله ساوول نيغويس‬

‫ﺧﺎﻣﻴﺲ رودرﻳﻐﻴﺰ ﻳﻘﺘﺮب ﻣﻦ اﻻﻧﻀﻤﺎم ﻟﺠﻮﻓﻨﺘﻮس‬
‫كلف رئيس نادي ريال مدريد اﻹسباني‪ ،‬فلورنتينو بيريز‪،‬‬
‫وكيل أعمال ﻻعب الفريق‪ ،‬الكولومبي خاميس رودريغيز‪،‬‬
‫بالبحث عن ناد آخر يلعب له موكله في الموسم القادم‪،‬‬
‫ويبدو أن الوكيل الشهير جورج مينديز لم يتأخر كثيرا في‬
‫إيـجـاد هـذا الـفـريـق‪ ،‬ويـتـعـلق اﻷمر ببطل إيطاليا‪ ،‬نادي‬
‫جوفنتوس العريق‪.‬‬
‫وقد كشفت صحيفة “ كورييري ديللو سبورت” اﻹيطالية‪،‬‬
‫أن البرتغالي جورج مينديز‪ ،‬وكيل أعمال متوسط ميدان‬
‫فريق ريال مدريد‪ ،‬خاميس رودريغيز‪ ،‬قد التقى‪ ،‬مؤخرا‬
‫مع مسؤولين إثنين من نادي جوفنتوس‪ ،‬واتفق معهما‬
‫على الخطوط العريضة حول العقد الذي سيوقعه النجم‬
‫الكولومبي مع إدارة فريق “السيدة العجوز” عند افتتاح‬
‫“الميركاتو” الصيفي القادم‪.‬‬

‫وأوضحت ذات الصحيفة اﻹيطالية الرياضية أن قيمة‬
‫تحويل الﻼعب الدولي الكولومبي من النادي الملكي إلى‬
‫جوفنتوس ستتراوح ما بين ‪ 40‬إلى ‪ 50‬مليون يورو‪.‬‬
‫وكان خاميس رودريغيز قد انضم لريال مدريد في صيف‬
‫‪ ,2014‬قـادمـا مـن نـادي مـونـاكـو الـفـرنسي في صفقة‬
‫ضخمة بلغت قيمتها ‪ 80‬مليون يورو‪ ,‬بعدما تألق الﻼعب‬
‫رفقة منتخب بﻼده في نهائيات مونديال البرازيل في ذات‬
‫الصائفة‪ .‬ولم يعد الرئيس فلورنتينو بيريز صابرا على‬
‫دفع راتب كبير بـ ‪ 5.5‬مليون يورو سنويا لﻼعب ﻻ‬
‫يحظى بثقة مدربي الفريق‪ ،‬على غرار رافائيل بنيتيز في‬
‫النصف اﻷول من الموسم الجاري‪ ،‬ثم زين الدين زيدان في‬
‫الفترة الحالية‪.‬‬

‫ﻫﻴﺪﻳﻨﻚ ﻳﻌﺘﺮف ﺑﺼﻌﻮﺑﺔ ﺗﻌﻮﻳﺾ ﺗﻴﺮي ﺑﻌﺪ رﺣﻴﻠﻪ‬
‫اعترف المدرب الهولندي جوس هيدينك بأن تشيلسي‬
‫سيعاني ﻻستبدال جون تيري قائد الفريق عندما ينتهي‬
‫عقده بنهاية الموسم‪.‬‬
‫الﻼعب المخضرم كشف عن رحيله نهاية الموسم بسبب‬
‫عدم عرض اﻹدارة عليه تجديد تعاقده‪ ،‬وهو السيناريو‬
‫المشابه لواقعة فرانك ﻻمبارد‪.‬‬
‫وتحدث المدرب الهولندي عن معاناة الفريق منذ غياب‬
‫الﻼعب شهر فيفري الماضي بسبب اﻹصابة فماذا يحدث‬
‫عند رحيله بنهاية الموسم؟ وقال هيدينك “لقد كنا سنؤدي‬
‫بشكل أفضل بوجود تيري في الفريق هذا ﻻ شكل فيه‪ ..‬ﻻ‬
‫تستطيع خلق قائدا للفريق‪ ،‬هذا شيء يجب أن يبحث كل‬
‫ﻻعب فيه بداخل أعماقه‪ ،‬لهذا السبب لم يكون من السهل‬
‫استبداله بنهاية الموسم “‪.‬‬

‫ذهابا‪ ،‬على أمل المحافظة على هذه اﻷفضلية الضئيلة من‬
‫اجل تحقيق ثأره من النادي البافاري الذي حرمه من‬
‫اللقب القاري عام ‪ 1974‬بالفوز عليه ‪ 0-4‬في لقاء معاد‬
‫بعدما تعادﻻ في اﻷول ‪ 1-1‬بعد التمديد حين كان النادي‬
‫اﻻسباني في طريقه للتتويج قبل ان يدرك هانتس‪-‬‬
‫يورغ شفارتسنبك التعادل في الدقيقة اﻷخيرة )‪.(120‬‬
‫وخﻼفا لبايرن ميونيخ‪ ،‬حافظ اتلتيكو مدريد على وتيرة‬
‫اﻻنتصارات محليا وأبقى على آماله في التتويج بلقب‬
‫“الليغا” بحفاظه على شراكة الصدارة مع برشلونة حامل‬
‫اللقب عقب تغلبه على ضيفه رايو فايكانو بهدف للفرنسي‬
‫أنطوان غريزمان الذي سيكون احد اﻷسلحة الضاربة لـ “‬
‫سيميوني “ في سعيه لبلوغ النهائي الثالث في تاريخه‬
‫)خسر نهائي ‪ 2014‬امام جاره اللدود ريال مدريد ‪4-1‬‬
‫بعد التمديد بعد أن كان متقدما حتى الثواني اﻷخيرة من‬
‫الوقت اﻷصلي(‪.‬‬

‫اﻻثنين ‪ 3‬ماي ‪2016‬‬

‫ﻓﺎن ﻏﺎل ﻳﺤﺪد‬
‫أوﻟﻰ ﺻﻔﻘﺎﺗﻪ‬
‫اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ ﻣﻊ‬
‫ﻣﺎﻧﺸﺴﺘﺮ ﻳﻮﻧﺎﻳﺘﺪ‬
‫يﺳﺗــــﻌد ﻣــــلﺎﻳرﻧﺷﺳﺗر يوﻧــــلﺎﻳريﺗد‬
‫اﻹﻧﺟﻠيزي ﻹﺟراء ﺛورة ﻓﻲ‬
‫اﺠﻤﻟﺗـﻌـلﺎﻳرﻗدات اﺠﻤﻟﺻيـﻔيـﺔ اﺠﻤﻟﻣﻘﺑﻠﺔ‬
‫ﺑـــﻌد ﻣوﺳم ﻣﺧيب ﺠﻤﻟﻶﻣـــلﺎﻳرل‬
‫ﺧـــــلﺎﻳرﺻﺔ ﻓﻲ اﺠﻤﻟﺷﻖ اﺠﻤﻟهﺟوﻣﻲ‬
‫ﺠﻤﻟﻠﻔريﻖ‪.‬‬
‫ﻓوﻓﻘًّلﺎﻳر ﺠﻤﻟﺗﻘلﺎﻳررير ﻓﻲ إﻧﺟﻠﺗرا ﻓﺈن‬
‫اﺠﻤﻟﻧلﺎﻳردي اﻹﻧﺟﻠيزي يراﻗب ﻋن‬
‫ﻛﺛب ﻣهـــلﺎﻳرﺟم ﻓريــﻖ ﻧــلﺎﻳرﺑوﺠﻤﻟﻲ‬
‫اﻹيطلﺎﻳرﺠﻤﻟﻲ‪ ،‬اﻷرﺟﻧﺗيﻧﻲ ﻏوﻧزاﺠﻤﻟو‬
‫ﻫيـــﻐواين‪ ،‬ﻫداف اﺠﻤﻟﻛــلﺎﻳرﺠﻤﻟﺗﺷيو‬
‫اﻹيطلﺎﻳرﺠﻤﻟﻲ ﺑـ ‪ 32‬ﻫدًّﻓــلﺎﻳر ﻓﻲ‬
‫اﺠﻤﻟدوري ‪.‬‬
‫وﺗﻘول ﺻﺣيﻔﺔ “ ﻣﺗرو “ ﻧﻘﻼًّ‬
‫ﻋن “ ﻣيرور “ أن اﺠﻤﻟﻣدير‬
‫اﺠﻤﻟﻔﻧﻲ اﺠﻤﻟهوﺠﻤﻟﻧدي ﺠﻤﻟويس ﻓلﺎﻳرن ﻏلﺎﻳرل‬
‫أرﺳل ﻛﺷلﺎﻳرﻓﺗﻪ ﺠﻤﻟﻣراﻗﺑﺔ اﺠﻤﻟدوري‬
‫اﻷرﺟﻧﺗيﻧﻲ ﻫيــــﻐواين ﻣــــﻊ‬
‫ﻧــلﺎﻳرﺑوﺠﻤﻟﻲ ﻓﻲ اﺠﻤﻟﻣﺑـلﺎﻳرراة اﺠﻤﻟﻣـلﺎﻳرﺿﻲ‬
‫ﺠﻤﻟﻧــلﺎﻳرﺑوﺠﻤﻟﻲ أﻣــلﺎﻳرم روﻣــلﺎﻳر واﺠﻤﻟﺗﻲ‬
‫اﻧﺗهت ﺑﺧﺳلﺎﻳررة ﻧلﺎﻳرﺑوﺠﻤﻟﻲ ‪.‬‬
‫ووﻓـﻘـًّلﺎﻳر ﺠﻤﻟﻣـلﺎﻳر ذﻛرﺗـﻪ اﺠﻤﻟﺻﺣيـﻔﺔ‬
‫ﻓﺈن اﺠﻤﻟدوﺠﻤﻟﻲ اﻷرﺟﻧﺗيﻧﻲ ﻗد‬
‫وﺟد ﻣﻧزﻻًّ ﻓﻲ ﻣديﻧــــــــــﺔ‬
‫ﻣــلﺎﻳرﻧﺷﺳﺗر اﻹﻧﺟــﻠيزيـﺔ‪ ،‬إذ‬
‫يرﻏب ﺑلﺎﻳرﺠﻤﻟرﺣيل ﻋن ﻧلﺎﻳرﺑوﺠﻤﻟﻲ‬
‫ﻧهلﺎﻳريﺔ اﺠﻤﻟﻣوﺳم اﺠﻤﻟﺣلﺎﻳرﺠﻤﻟﻲ‪.‬‬
‫وﺗﻘول ﺗﻘلﺎﻳررير ﺻﺣﻔيﺔ إن‬
‫ﻓــلﺎﻳرن ﻏـلﺎﻳرل ﺑـلﺎﻳرت واﺛـﻘـًّلﺎﻳر ﻣن‬
‫ﺑـﻘـلﺎﻳرﺋـﻪ ﻣدرﺑـًّلﺎﻳر ﺠﻤﻟﻣلﺎﻳرن يوﻧلﺎﻳريﺗد‬
‫اﺠﻤﻟﺻيف اﺠﻤﻟﻣﻘﺑل ويرﻏب‬
‫اﺠﻤﻟهوﺠﻤﻟﻧدي أن يــــﻛون‬
‫ﻫيـــﻐواين ﻫو أوﺠﻤﻟــﻰ‬
‫ﺻﻔﻘلﺎﻳرﺗﻪ ﺠﻤﻟﺗدﻋيم ﻫﺟوم اﺠﻤﻟﻔريﻖ‪.‬‬

‫ﺗﻨﺎﻓﺲ إﻧﺠﻠﻴﺰي ﺛﻼﺛﻲ ﻋﻠﻰ‬
‫ﻣﺪاﻓﻊ ﻟﻴﻮن اﻟﻔﺮﻧﺴﻲ‬
‫ﻗلﺎﻳرل اﺠﻤﻟﻣدير اﺠﻤﻟﻔﻧﻲ ﺠﻤﻟﻧلﺎﻳردي ﺗوﺗﻧهلﺎﻳرم اﻹﻧﺟﻠيزي‪ ،‬اﻷرﺟﻧﺗيﻧﻲ ﻣلﺎﻳروريﺳيو‬
‫ﺑوﻛﺗيﻧيو‪ ،‬إﻧــﻪ ﻣهﺗم ﺑــلﺎﻳرﺠﻤﻟﺣﺻول ﻋــﻠــﻰ ﻣداﻓـﻊ ﻧـلﺎﻳردي ﺠﻤﻟيون اﺠﻤﻟـﻔرﻧﺳﻲ‬
‫ﺻلﺎﻳرﻣويل أوﻣيﺗيﺗﻲ‪ .‬وﻋﻠﻰ اﺠﻤﻟرﻏم ﻣن ﻫذا اﻻﻋﺗراف ﻣن اﺠﻤﻟﻧلﺎﻳردي‬
‫اﻹﻧﺟﻠيزي‪ ،‬إﻻ أن اﺠﻤﻟﻼﻋب أﻛد أﻧﻪ ﻻ يﻔﻛر ﻓﻲ اﺠﻤﻟرﺣيل ﻋن ﺠﻤﻟيون ﻓﻲ‬
‫اﺠﻤﻟوﻗت اﺠﻤﻟﺣلﺎﻳرﺠﻤﻟﻲ‪ .‬وﻗلﺎﻳرل أوﻣﺗيﺗﻲ ﺠﻤﻟـ»ﺗيﻠﻲ ﻓوت” اﺠﻤﻟﻔرﻧﺳيﺔ أول أﻣس‪ “ :‬ﻣن‬
‫دواﻋﻲ ﺳروري أن يﻛون ﺑوﻛﺗيﻧيو ﻣهﺗم ﺑﻲ‪ ،‬ﺠﻤﻟﻛﻧﻲ ﺣلﺎﻳرﺠﻤﻟيًّلﺎﻳر ﻻ أﻓﻛر ﺳوى‬
‫ﻓﻲ إﻧهلﺎﻳرء اﺠﻤﻟﻣوﺳم ﺑﺷﻛل ﺟيد “‪ .‬وﺗﺷير ﺻﺣيﻔﺔ “إﻛﺳﺑرس” اﻹﻧﺟﻠيزيﺔ‬
‫أن ﻛل ﻣن أرﺳﻧــلﺎﻳرل وﺗﺷيــﻠﺳﻲ اﻹﻧﺟــﻠيزيــلﺎﻳرن‪ ،‬يرﻏﺑـلﺎﻳرن ﺑﺿم اﺠﻤﻟﻣداﻓـﻊ‬
‫اﺠﻤﻟﻔرﻧﺳﻲ ﻣن أﺻل ﻛلﺎﻳرﻣيروﻧﻲ ﺑﻌد ﻣوﺳم ﻗﺿلﺎﻳره ﻣﻊ ﺠﻤﻟيون ﻓﻲ اﺠﻤﻟدوري‬
‫اﺠﻤﻟﻔرﻧﺳﻲ‪ .‬وﺗﺷير اﺠﻤﻟﺗﻘلﺎﻳررير إﺠﻤﻟﻰ أن ﺗﺷيﻠﺳﻲ أﻛﺛر اﻫﺗﻣلﺎﻳرﻣًّلﺎﻳر ﺑلﺎﻳرﺠﻤﻟﻼﻋب ذو‬
‫اﺠﻤﻟـ‪ 23‬ﻋلﺎﻳرﻣلﺎﻳر ﺠﻤﻟيﻛون ﺑدي ًّ‬
‫ﻼ ﺠﻤﻟﻺﻧﺟﻠيزي اﺠﻤﻟﻣﺧﺿرم ﺟون ﺗيري واﺠﻤﻟذي ﻗد‬
‫يرﺣل ﻋن ﺻﻔوف “ اﺠﻤﻟﺑﻠوز “ ﻧهلﺎﻳريﺔ اﺠﻤﻟﻣوﺳم اﺠﻤﻟﺣلﺎﻳرﺠﻤﻟﻲ‪.‬‬

‫ﻣﺪرب ﻓﺎﻟﻨﺴﻴﺎ‪ “ :‬ﻧﺸﻌﺮ ﺑﺎﻹﺣﺒﺎط‬
‫ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺧﻴﺒﻨﺎ آﻣﺎل ﺟﻤﺎﻫﻴﺮﻧﺎ “‬
‫ﻗلﺎﻳرل اﺠﻤﻟﻣدير اﺠﻤﻟﻔﻧﻲ ﺠﻤﻟﻔلﺎﻳرﺠﻤﻟﻧﺳيلﺎﻳر‪ ،‬ﺑلﺎﻳرﻛو أيﺳﺗلﺎﻳرران‪ ،‬ﻋﻘب ﺧﺳلﺎﻳررة ﻓريﻘﻪ ﻓﻲ ﻋﻘر‬
‫داره “اﺠﻤﻟﻣيﺳﺗلﺎﻳريلﺎﻳر” أﻣلﺎﻳرم ﻓيلﺎﻳر﷼ ﺑهدﻓين ﻧظيﻔين ﻓﻲ اﺠﻤﻟﺟوﺠﻤﻟﺔ اﺠﻤﻟـ ‪ 36‬ﻣن‬
‫“اﺠﻤﻟﻠيﻐلﺎﻳر”‪ ،‬أن ﻓريﻘﻪ يﺷﻌر ﺑلﺎﻳرﻹﺣﺑلﺎﻳرط ﻷﻧهم ﻛلﺎﻳرﻧوا يريدون إﺳﻌلﺎﻳرد اﺠﻤﻟﺟﻣلﺎﻳرﻫير‪.‬‬
‫وﻗلﺎﻳرل أيﺳﺗلﺎﻳرران ﻓﻲ اﺠﻤﻟﻣؤﺗﻣر اﺠﻤﻟﺻﺣﻔﻲ ﻋﻘب اﺠﻤﻟﻣﺑلﺎﻳرراة‪ “ :‬ﺑلﺎﻳرﺠﻤﻟﺗﺄﻛيد ﻧﺷﻌر‬
‫ﺑلﺎﻳرﻹﺣﺑلﺎﻳرط‪ ،‬ﻣلﺎﻳر ﺣدث ﺠﻤﻟيس ﺠﻤﻟﻪ أي ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻣلﺎﻳر ﻓﻌﻠﻪ ﻧﻔس اﺠﻤﻟﻔريﻖ ﻣﻧذ ﺛﻼﺛﺔ‬
‫أﺳلﺎﻳرﺑيﻊ‪ ..‬ﻛلﺎﻳرن ﺠﻤﻟديﻧلﺎﻳر ﻫدف ﻫلﺎﻳرم وﻫو ﻋدم إﺣﺑلﺎﻳرط اﺠﻤﻟﺟﻣلﺎﻳرﻫير‪ ،‬وﺠﻤﻟﻛﻧﻧلﺎﻳر ﺠﻤﻟم ﻧﻘدم‬
‫أي ﺷﻲء ﻣن أﺟل ﻫذا اﺠﻤﻟهدف‪ .‬اﺠﻤﻟﻔريﻖ ﺠﻤﻟيس ﺠﻤﻟديﻪ ﻫدف واﺿﺢ وﺠﻤﻟﻛن ﻋﻠيﻪ‬
‫ﻣواﺻﻠﺔ اﺠﻤﻟﺗﻧلﺎﻳرﻓس “‪.‬‬
‫وأﺿلﺎﻳرف “ ﻧريد ﻣواﺻﻠﺔ اﺠﻤﻟروح اﺠﻤﻟﺗﻧلﺎﻳرﻓﺳيﺔ ﺑﻧﻔس اﺠﻤﻟﻼﻋﺑين اﺠﻤﻟذين ﻧﻌﺗﻘد أﻧهم‬
‫ﻗلﺎﻳردرين ﻋﻠﻰ ﻫذا اﻷﻣر وﺠﻤﻟيس ﺑلﺎﻳرﺠﻤﻟﻼﻋﺑين اﻷﻛﺛر ﻗيﻣﺔ ﻓﻧيﺔ‪ ..‬اﺠﻤﻟيوم )اﻷﺣد(‬
‫ﻋﻠﻰ ﺳﺑيل اﺠﻤﻟﻣﺛلﺎﻳرل‪ ،‬ﻏلﺎﻳرب ﻋن ﻓيلﺎﻳر﷼ اﺠﻤﻟﻌديد ﻣن ﻻﻋﺑيﻪ اﻷﺳلﺎﻳرﺳيين وﺠﻤﻟﻛﻧﻪ‬
‫واﺻل ﻋﻠﻰ ﻧﻔس اﻷداء اﺠﻤﻟراﺋﻊ “‪.‬‬
‫وﺑهذا اﺠﻤﻟﻔوز ارﺗﻔﻊ رﺻيد “ اﺠﻤﻟﻐواﺻلﺎﻳرت اﺠﻤﻟﺻﻔراء “ إﺠﻤﻟﻰ ‪ 64‬ﻧﻘطﺔ ﻓﻲ‬
‫اﺠﻤﻟﻣرﻛز اﺠﻤﻟراﺑﻊ ﺠﻤﻟيﺿﻣن ﻣﺷلﺎﻳررﻛﺗﻪ ﺑدوري اﻷﺑطلﺎﻳرل اﺠﻤﻟﻣوﺳم اﺠﻤﻟﻣﻘﺑل‪ ،‬ﻓيﻣلﺎﻳر ﺗﺟﻣد‬
‫رﺻيد ﻓلﺎﻳرﺠﻤﻟﻧﺳيلﺎﻳر ﻋﻧد ‪ 44‬ﻧﻘطﺔ ﻓﻲ اﺠﻤﻟﻣرﻛز اﺠﻤﻟﺛلﺎﻳرﻣن‪.‬‬

‫رﻳﺎﺿﺔ‬
‫ﺑﻌﺪ اﻟﺴﻘﻮط اﳌﺪوي أﻣﺎم ﺳﺎوﺛﺎﻣﺒﺘﻮن‬

‫‪23‬‬

‫ﺑﻴﻠﻴﻐ ﺮﻳﻨﻲ‪ “ :‬أﻧﺎ ﻣﺤﺒﻂ‪..‬‬
‫ﻫﺬا ﻧﺘﺎج اﻟﻤﺨﺎﻃﺮة “‬

‫ﺗﺣدث اﺠﻤﻟﻣدير اﺠﻤﻟﻔﻧﻲ ﺠﻤﻟﻔريﻖ ﻣلﺎﻳرﻧﺷﺳﺗر ﺳيﺗﻲ اﻹﻧﺟﻠيزي‪ ،‬اﺠﻤﻟﺗﺷيﻠﻲ ﻣلﺎﻳرﻧويل‬
‫ﺑيﻠيﻐريﻧﻲ‪ ،‬ﻋﻘب ﺧﺳلﺎﻳررة ﻓريﻘﻪ ﺑﻧﺗيﺟﺔ ﻗلﺎﻳرﺳيﺔ أﻣلﺎﻳرم ﺳلﺎﻳروﺛلﺎﻳرﻣﺑﺗون ﺑﺄرﺑﻌﺔ أﻫداف‬
‫ﻣﻘلﺎﻳرﺑل ﻫدﻓين ﻗﺑل اﺠﻤﻟﻣوﻗﻌﺔ اﺠﻤﻟﻣرﺗﻘﺑﺔ أﻣلﺎﻳرم ﷼‬
‫ﻣدريد ﻏدا‪ ،‬ﻓﻲ “ ﺳﻧﺗيلﺎﻳرﻏو ﺑرﻧلﺎﻳرﺑيو “‪.‬‬

‫وﻧﺷرت ﺻﺣيﻔﺔ “ آس “ اﻹﺳﺑلﺎﻳرﻧيﺔ اﺠﻤﻟﺗﺻريﺣلﺎﻳرت‬
‫اﺠﻤﻟﺗﻲ أدﺠﻤﻟــﻰ ﺑهــلﺎﻳر اﺠﻤﻟﺗﺷيــﻠﻲ ﺠﻤﻟوﺳلﺎﻳرﺋل اﻹﻋــﻼم ﻓﻲ‬
‫إﻧﺟﻠﺗرا ﺑﻌد اﺠﻤﻟﻣﺑلﺎﻳرراة ﺣيث ﻗلﺎﻳرل‪ “ :‬أﻧلﺎﻳر ﻣﺣﺑط ﺠﻤﻟم‬
‫أﻛن أﺗوﻗﻊ ﻣﺛل ﻫذا اﻷداء‪ ،‬ﻛﻧت أﻋرف أن‬
‫ﻫﻧلﺎﻳرك ﻣﺧلﺎﻳرطرة ﺑوﺿﻊ ﻻﻋﺑين ﻻ يﻠﻌﺑون ﻓﻲ‬
‫اﺠﻤﻟﻔريﻖ ﺑلﺎﻳرﺳﺗﻣرار”‪ ،‬وأﺿلﺎﻳرف “إذا ﻛﻧلﺎﻳر ﺠﻤﻟﻌﺑﻧلﺎﻳر يوم‬
‫اﺠﻤﻟﺳﺑت ﺠﻤﻟﻛﻧت وﺿﻌت أﻓﺿل ﺗﺷﻛيﻠﺔ ﺠﻤﻟدي‪ ،‬ﺠﻤﻟﻛﻧﻧلﺎﻳر‬
‫ﺳﻧﻠﻌب ﻣﺑلﺎﻳرراة أﺧرى ﻏدا‪ ،‬ﻗررت أن أﻋطيهلﺎﻳر‬
‫اﻷوﺠﻤﻟويﺔ‪ ،‬ﺠﻤﻟﻛن ﻋﻠﻰ أي ﺣلﺎﻳرل أؤﻛد أن أداﺋﻧلﺎﻳر ﻛلﺎﻳرن‬
‫ﺳﻲء ﺠﻤﻟﻠﻐلﺎﻳريﺔ اﺠﻤﻟيوم )اﻷﺣد( “‪.‬‬
‫وﻋن ﺧيﺳوس ﻧلﺎﻳرﻓلﺎﻳرس أوﺿﺢ “ﻛلﺎﻳرن ﺠﻤﻟديﻪ إﺻلﺎﻳرﺑﺔ ﻓﻲ‬
‫اﺠﻤﻟﻛلﺎﻳرﺣل‪ ،‬ﺳﻧرى ﻛيف ﺳﺗﺗطور اﻷﻣور ﻓﻲ اﺠﻤﻟﺳلﺎﻳرﻋلﺎﻳرت‬
‫اﺠﻤﻟﻘﻠيﻠﺔ اﺠﻤﻟﻘلﺎﻳردﻣﺔ”‪.‬‬
‫وﻋن ﻣﺑلﺎﻳرراة ﷼ ﻣدريد اﺧﺗﺗم ﺑﻠيﻐريﻧﻲ ﺣديﺛﻪ “‬
‫أﻗول داﺋﻣـــلﺎﻳر أن أﻓﺿل طريـــﻘـــﺔ ﺠﻤﻟـــﻠﺗﺣﺿير ﺠﻤﻟﻣﺛل ﻫذه‬
‫اﺠﻤﻟﻣﺑلﺎﻳرريلﺎﻳرت ﻫﻲ اﺠﻤﻟﻔوز ﺑلﺎﻳرﺠﻤﻟﻣﺑلﺎﻳرراة اﺠﻤﻟﺳلﺎﻳرﺑﻘﺔ‪ ،‬ﺠﻤﻟم ﻧﻧﺟﺢ وﺠﻤﻟﻛن أﻣلﺎﻳرم‬
‫﷼ ﻣدريد ﺳﻧﺗﺣﻠﻰ ﺑﻌﻘﻠيﺔ أﺧرى “‪.‬‬

‫ﻫﺎﻧﺪاﻧﻮﻓﻴﺘﺶ ﻳﻨﺘﻘﺪ أداء إﻧﺘﺮ‬
‫ﻣﻴﻼن ﺑﻌﺪ ﺛﻨﺎﺋﻴﺔ ﻻﺗﺴﻴﻮ‬
‫اﻧﺗﻘد ﺳﻣير ﻫلﺎﻳرﻧداﻧوﻓيﺗش‪ ،‬ﺣلﺎﻳررس ﻣرﻣﻰ إﻧﺗر ﻣيﻼن اﻹيطلﺎﻳرﺠﻤﻟﻲ‪ ،‬أداء‬
‫ﻓريﻘﻪ ﺑﻌد اﺠﻤﻟهزيﻣﺔ أﻣلﺎﻳرم ﻻﺗﺳيو‪ ،‬ﺑﺛﻧلﺎﻳرﺋيﺔ ﻧظيﻔﺔ‪ ،‬ﻓﻲ اﺠﻤﻟﻣﺑلﺎﻳرراة اﺠﻤﻟﺗﻲ‬
‫ﺟﻣﻌﺗهﻣلﺎﻳر أول أﻣس‪ ،‬ﺿﻣن ﻣﻧلﺎﻳرﻓﺳلﺎﻳرت اﺠﻤﻟﺟوﺠﻤﻟﺔ اﺠﻤﻟـ‪ 36‬ﻣن ﻋﻣر‬
‫اﺠﻤﻟﻛلﺎﻳرﺠﻤﻟﺗﺷيو‪.‬‬
‫وﻗلﺎﻳرل ﻫلﺎﻳرﻧداﻧوﻓيﺗش ﻓﻲ ﺗﺻريﺣلﺎﻳرت ﺠﻤﻟﺷﺑﻛﺔ “ ﻣيديلﺎﻳرﺳت ﺑريﻣيوم “‬
‫اﻹيطلﺎﻳرﺠﻤﻟيﺔ‪ “ :‬ﺠﻤﻟﻘد ﻣﻧﺣﻧلﺎﻳر أول ‪ 25‬دﻗيﻘﺔ ﺠﻤﻟﺻلﺎﻳرﺠﻤﻟﺢ ﻻﺗﺳيو‪ ،‬ﻛﻣلﺎﻳر اﺗﺳم‬
‫أداؤﻧلﺎﻳر ﺑلﺎﻳرﺠﻤﻟﺑطء اﺠﻤﻟﺷديد “‪ ،‬وأﺿلﺎﻳرف‪“ :‬ﻓﻲ اﺠﻤﻟﺷوط اﺠﻤﻟﺛلﺎﻳرﻧﻲ‬
‫ﻛلﺎﻳرﻧت ﺠﻤﻟديﻧلﺎﻳر ﺑﻌض اﺠﻤﻟﻔرص‪ ،‬ﺠﻤﻟﻛﻧﻧلﺎﻳر اﻓﺗﻘرﻧلﺎﻳر ﺠﻤﻟﻼﺗﺳلﺎﻳرق‬
‫وﻋدم إﻧهلﺎﻳرء اﺠﻤﻟﻔرص ﺑلﺎﻳرﺠﻤﻟﺷﻛل اﺠﻤﻟﺻﺣيﺢ “‪.‬‬
‫وأردف‪ “ :‬ﻫذا اﺠﻤﻟﻌلﺎﻳرم ﻛلﺎﻳرن ﺠﻤﻟديﻧلﺎﻳر ﺻﻌودا وﻫﺑوطلﺎﻳر ﻓﻲ اﺠﻤﻟﻣﺳﺗوى‪،‬‬
‫ﺣﺗﻰ أﺛﻧلﺎﻳرء اﺠﻤﻟﻣﺑلﺎﻳرراة اﺠﻤﻟواﺣدة‪ ،‬اﻵن ﻧﺣن ﺧلﺎﻳررج اﺠﻤﻟﺳﺑلﺎﻳرق ﻋﻠﻰ‬
‫اﺠﻤﻟﺗﺄﻫل ﺠﻤﻟدوري أﺑطلﺎﻳرل أوروﺑـــلﺎﻳر‪ ،‬ﺠﻤﻟذﺠﻤﻟك ﻋــﻠيﻧــلﺎﻳر ﻓــﻘط اﻻﺳﺗﻣرار‬
‫واﺠﻤﻟﺗرﻛيز ﻋﻠﻰ اﺠﻤﻟﻣﺑلﺎﻳرراة اﺠﻤﻟﻣﻘﺑﻠﺔ أﻣلﺎﻳرم إﻣﺑوﺠﻤﻟﻲ “‪.‬‬
‫وأﺗم‪ “ :‬اﺠﻤﻟﺟدول داﺋﻣلﺎﻳر يﻘول اﺠﻤﻟﺣﻘيﻘﺔ‪ ،‬أﻧت ﺣيث ﺗﺳﺗﺣﻖ أن‬
‫ﺗﻛون‪ ..‬ﻧﺣن ﻓﻲ اﺠﻤﻟﻣرﻛز اﺠﻤﻟراﺑــــﻊ واﺠﻤﻟـــﻔرق اﺠﻤﻟﺗﻲ أﻣـــلﺎﻳرﻣﻧـــلﺎﻳر ﻫﻲ‬
‫اﻷﻓﺿل“‪.‬‬

‫“ﻣﺎرﻛﺎ” ﺗﻜﺸﻒ اﻟﺸﻲء‬
‫اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻟﻤﻔﻘﻮد ﻣﻦ‬
‫ﺑﻴﻞ ﻫﺬا اﻟﻤﻮﺳﻢ‬
‫ﻓﺷل اﺠﻤﻟويﻠزي ﻏلﺎﻳرريث ﺑيل‪ ،‬ﺟﻧلﺎﻳرح ﻓريﻖ‬
‫﷼ ﻣدريد اﻹﺳﺑلﺎﻳرﻧﻲ‪ ،‬ﻓﻲ ﺗﺳﺟيل أي ﻫدف‬
‫ﺑﺑطوﺠﻤﻟﺔ دوري أﺑطلﺎﻳرل أوروﺑلﺎﻳر‪ ،‬ﻫذا اﺠﻤﻟﻣوﺳم‪.‬‬
‫وﻗــلﺎﻳرﺠﻤﻟت ﺻﺣيـﻔـﺔ “ ﻣـلﺎﻳررﻛـلﺎﻳر “ اﻹﺳﺑـلﺎﻳرﻧيـﺔ ﻓﻲ‬
‫ﻋددﻫـــلﺎﻳر اﺠﻤﻟﺻلﺎﻳردر أﻣس‪ “ :‬ﺠﻤﻟيـــﻠـــﺔ ﻓﻲ دوري‬
‫اﻷﺑطلﺎﻳرل‪ ..‬ﻫذا ﻫو اﺠﻤﻟﺷﻲء اﺠﻤﻟوﺣيد اﺠﻤﻟﻣﻔﻘود ﻣن‬
‫ﻏلﺎﻳرريث ﺑيل ﻫذا اﺠﻤﻟﻣوﺳم‪ ،‬اﺠﻤﻟذي ﻛلﺎﻳرن واﺣدا ﻣن‬
‫أﺑطلﺎﻳرل اﺠﻤﻟﻌلﺎﻳرﺷرة “‪ ،‬وأﺿلﺎﻳرﻓت “ يود ﺑيل ﺗﻘديم‬
‫ﺷﻲء اﻵن ﻫذا اﺠﻤﻟﻣوﺳم ﻓﻲ دوري أﺑطلﺎﻳرل‬
‫أوروﺑلﺎﻳر‪ ،‬واﺠﻤﻟدﻓلﺎﻳرع ﻋن ﻧﻔﺳﻪ ﻏدا‪ ،‬ﺿد ﻣلﺎﻳرﻧﺷﺳﺗر‬
‫ﺳيﺗﻲ ﻓﻲ “ﺳلﺎﻳرﻧﺗيلﺎﻳرﻏو ﺑرﻧلﺎﻳرﺑيو”‪.‬‬
‫وأردﻓت “ﺑيل أﺛﺑت أﻧﻪ ﻻﻋب رﺋيﺳﻲ ﻓﻲ ﻫذه‬
‫اﺠﻤﻟﻣرﺣﻠﺔ اﻷﺧيرة ﻣن اﺠﻤﻟﻠيﻐلﺎﻳر‪ ،‬ﻓﻲ ﻏيلﺎﻳرب ﺑﻧزيﻣﺔ‬
‫وروﻧلﺎﻳرﺠﻤﻟدو‪ ،‬وﻗد ﺗوﺠﻤﻟﻰ اﺠﻤﻟويﻠزي ﺣﺻد اﺠﻤﻟﻧﻘلﺎﻳرط اﺠﻤﻟﺳت‬
‫اﺠﻤﻟﻣلﺎﻳرﺿيﺔ”‪.‬‬
‫وﺗلﺎﻳرﺑﻌت “ﺑيل أﺑﻘﻰ ﻋﻠﻰ ﺣظوظ ﷼ ﻣدريد ﻓﻲ اﺠﻤﻟﻣﻧلﺎﻳرﻓﺳﺔ‬
‫ﻋﻠﻰ ﺠﻤﻟﻘب اﺠﻤﻟﻠيﻐلﺎﻳر ﻫذا اﺠﻤﻟﻣوﺳم ﺑﻔﺿل أداﺋﻪ واﺠﻤﻟهدف اﺠﻤﻟذي ﺳﺟﻠﻪ ﻓﻲ‬
‫ﻣﻠﻌب أﻧويﺗلﺎﻳر “‪.‬‬
‫وواﺻﻠت “ يريد أن يﻛون اﺠﻤﻟﻣﻧﻘذ أيﺿًّلﺎﻳر ﻓﻲ دوري أﺑطلﺎﻳرل أوروﺑلﺎﻳر‪،‬‬
‫ويﻛون ﺑطل اﺠﻤﻟروايﺔ ﻓﻲ ﺠﻤﻟيﻠﺔ ﺳﺣريﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﻠﻌب” ﺑرﻧلﺎﻳرﺑيو”‪ ،‬ﻣﺛل‬
‫ﻛريﺳﺗيلﺎﻳرﻧو ﺿد ﻓوﺠﻤﻟﻔﺳﺑورغ “‪.‬‬
‫وﺠﻤﻟﻌب اﺠﻤﻟدوﺠﻤﻟﻲ اﺠﻤﻟويﻠزي‪ ،‬ﺳت ﻣﺑلﺎﻳرريلﺎﻳرت ﻓﻲ دوري أﺑطلﺎﻳرل أوروﺑلﺎﻳر ﻫذا‬
‫اﺠﻤﻟﻣوﺳم‪ ،‬وﺠﻤﻟم يﺳﺟل أي ﻫدف وﺠﻤﻟﻛن ﺳلﺎﻳرﻫم ﻓﻲ ﻫدﻓين‪.‬‬

‫ديكا نيوز‬
‫يومية وطنية إخبارية‬
‫تصدر عن ش‪.‬ذ‪.‬م‪.‬م‬
‫‪DK NEWS‬‬

‫ا ﻟﻮ ﺛ ﺎ ﺋ ﻖ ا ﻟ ﺘ ﻲ ﺗ ﺼ ﻞ ا ﻟ ﻰ ا ﻟ ﺠ ﺮ ﻳﺪ ة‬
‫ﻻ ﺗﺮ د ا ﻟ ﻰ أ ﺻ ﺤ ﺎ ﺑ ﻬ ﺎ ﺳ ﻮ ا ء‬
‫ﻧﺸﺮت أو ﻟﻢ ﺗﻨﺸﺮ‪.‬‬

‫المدير العام‬
‫مسؤول النشر‬
‫عبد المجيد شربال‬

‫مدير التحرير‬
‫ضيف عبد الحميد عرفة‬

‫اﻹدارة و التحرير‪:‬‬
‫‪ ,3‬شارع جرجرة بن عكنون‬
‫الجزائر‬

‫مصلحة اﻹشهار‬
‫الهاتف‪021 94 66 62 :‬‬
‫الفاكس‪021 94 66 82 :‬‬
‫الطبع‪S.I.A :‬‬

‫لﻺشهار على صفحات الجريدة‪ ,‬الرجاء اﻹتصال بالمؤسسة‬
‫الوطنية للنشر و اﻹشهار ‪ ANEP-‬الكائن مقرها بـ‪ ،1 :‬شارع‬
‫باستور‪ -‬الجزائر العاصمة‪.‬‬
‫الهاتف‪021.73.71.28/ 021.71.16.64 :‬‬
‫الفاكس‪02173.99.19/ 021.73.95.59 :‬‬

‫الهاتف‪023 38 49 95 - :‬‬
‫‪023 38 48 00‬‬
‫الفاكس‪023 38 47 95 :‬‬
‫الموقع اﻹلكتروني ‪:‬‬
‫‪ar.dknews-dz.com‬‬

‫الثﻼثاء ‪ 3‬ماي ‪ 2016‬المـوافق لـ ‪ 25‬رجب ‪ ، 1437‬العـدد رقــم ‪ 1011‬الثمـــن ‪ 10‬دج‬

‫"اﻟﺠﻴﺶ"‪ :‬ﻛﺸﻒ وﺗﺪﻣﻴﺮ‬
‫ورﺷﺔ وﻗﻨﺎﺑﻞ ﺗﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‬
‫اﻟﺼﻨﻊ ﺑﺴﻜﻴﻜﺪة‬
‫وﺑﻮﻣﺮداس واﻟﺒﻮﻳﺮة‬
‫قـامت مـفـارز لـلـجـيش الوطني الشعبي‪ ،‬بكشف‬
‫وتــدمــيـر ورشة و‪ 18‬قـنـبـلـة تـقليدية الصنع‬
‫بمنطقة كركرة بوﻻية سكيكدة وقنبلتين أخريين‬
‫ببومرداس والبويرة‪ ،‬حسب ما أفادت به وزارة‬
‫الدفاع الوطني‪ ،‬أمس اﻻثنين‪ ،‬في بيان لها‪ .‬وجاء‬
‫في البيان أنه و»في إطار مكافحة اﻹرهاب‪ ،‬قامت‬
‫مفارز للجيش الوطني الشعبي‪ ،‬يوم ‪ 01‬ماي‬
‫‪ 2016‬بكشف وتدمير ورشة و‪ 18‬قنبلة تقليدية‬
‫الصنع بمنطقة كركرة‪ ،‬وﻻية سكيكدة بالناحية‬
‫الـعسكـريـة الـخـامسة وقـنـبـلـتـيـن أخـريـين بكل‬
‫بومرداس والبويرة بالناحية العسكرية اﻷولى"‪.‬‬
‫ومـن جـهة أخرى‪ ،‬وفي إطـار مـحـاربـة الجريمة‬
‫المنظمة‪" ،‬أوقفت مفارز بتمنراست وعين قزام‬
‫بالناحية العسكرية السادسة‪ 42 ،‬مهاجرا غير‬
‫شرعي وثـمـانـيـة مـهـربـيـن" كـمـا "ضبـطت ست‬
‫مركبات رباعية الدفع ودراجة نارية و‪ 23‬جهاز‬
‫كشف عن المعادن وستة مولدات كهربائية وأربع‬
‫مطارق ضغط"‪.‬‬
‫أما بجانت‪ ،‬بالناحية العسكرية الرابعة فقد أوقفت‬
‫مـفـرزة أخرى‪" ،‬ستـة مـهـربـيـن وضبـطت ثﻼثة‬
‫أجــهــزة كشف عــن الــمــعــادن وثـﻼثـة مـولـدات‬
‫كهربائية ومطرقتي ضغط"‪ ،‬كما ضبط عناصر‬
‫الدرك الوطني ببسكرة‪" ،‬شاحنة محملة بـ‪28‬‬
‫قنطار من مادة التبغ"‪ ،‬يتابع ذات المصدر‪.‬‬
‫وبـعـيـن تـمـوشنت بـالـنـاحية العسكرية الثانية‪،‬‬
‫"أوقفت مفرزة مشتركة تاجر مخدرات وحجزت‬
‫‪ 150‬كـيـلـوغـرام مـن الـكـيـف المعالج وسيارة‬
‫سياحية"‪.‬‬

‫ﺗﻠﻤﺴﺎن‪ :‬ﺣﺠﺰ أﻛﺜﺮ‬
‫ﻣﻦ ‪ 6‬ﻗﻨﺎﻃﻴﺮ ﻣﻦ‬
‫اﻟﻜﻴﻒ اﻟﻤﻌﺎﻟﺞ‬
‫تمكنت عناصر المجموعة الـ‪ 19‬لحرس الحدود‬
‫لمنطقة باب العسة بوﻻية تلمسان من حجز ‪6‬‬
‫قناطير و‪ 45‬كلغ من الكيف المعالج ‪،‬حسب ما‬
‫علم أمس اﻻثنين من خلية اﻻتصال للمجموعة‬
‫اﻻقليمية للدرك الوطني بتلمسان‪ .‬وتمت عملية‬
‫حـجـز هـذه الـكـمـيـة مـن الـمخدرات يوم الخميس‬
‫المنصرم على مستوى الشريط الحدودي ‪ ،‬وفقا‬
‫لنفس المصدر‪.‬‬
‫وقد سمحت كذلك بإحباط محاولة تهريب إلى‬
‫التراب الوطني ‪ 91.250‬قرص مهلوس‪ ،‬مثلما‬
‫تمت اﻹشارة إليه‪.‬‬

‫وﻫﺮان‪ :‬اﻟﻄﺒﻌﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬
‫ﻟﻨﺪوة "وﻫﺮان‬
‫ﺳﻴﻠﻴﻜﻮن ﻓﺎﻟﻲ اﻟﺠﺰاﺋﺮ"‬
‫سيـتـم السبت الـمـقـبـل بـوهـران تـنـظـيم الطبعة‬
‫الثانية لندوة "وهران سيليكون فالي الجزائر"‬
‫الـتي تـعـد لـقـاء يـجـمـع الـفـاعـلـيـن الـوطـنـيـيـن‬
‫والــدولـيـيـن في مـجـال تـكـنـولـوجـيـات اﻹعـﻼم‬
‫واﻻتصال ‪ ،‬حسبــمـا عـلـم مـن مـنـتـدى رؤساء‬
‫المؤسسات منظم الحدث‪.‬‬
‫وتهدف هذه الندوة ‪-‬وفق رئيس مكتب منتدى‬
‫رؤساء المؤسسات بوهران غوتي عبد الحليم‪-‬‬
‫إلى جمع الفاعلين في الرقمنة وتشجيع تبادل‬
‫التجارب مع المشاركين اﻷجانب )جلهم فرنسيين(‬
‫وتحسيس اﻹدارات والسلطات حول احتياجات‬
‫المقاولين في مجال الرقمنة‪.‬‬
‫واستـــنـــادا لــدراسة أجــراهــا مــنــتــدى رؤساء‬
‫الـمؤسسات تـتـعـلـق بتنويع اﻻقتصاد الجزائري‬
‫فإن الرقمية ستكون من بين القطاعات الثﻼث‬
‫ذات اﻷولوية التي يتعين تطويرها في الجزائر‬
‫وهذا ما يفسر اختيار موضوع هذا اللقاء‪.‬‬
‫ويأتي اختيار مدينة وهران ك "سيليكون فالي‬
‫الجزائر" كونها تتوفر على معهد ذي سمعة وهو‬
‫المعهد الوطني لﻼتصاﻻت وتكنولوجيات اﻹعﻼم‬
‫واﻻتصال ووجــود عــدة مــخــابــر لــلــبــحث في‬
‫تكنولوجيات اﻹعﻼم واﻻتصال فضﻼ عن تسجيل‬
‫مــنـذ بضعـة سنـوات ديـنـامـيـكـيـة تشجـع عـلـى‬
‫استـــحـــداث مؤسسات نـــاشئـــة في الـــقـــطــاع‬
‫التكنولوجي‪ ،‬كما صرح به ذات المتحدث‪.‬‬

‫اﻟﻤﻮاﻧﻰء اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺳﺘﺰود ﺑﺄﺟﻬﺰة ﺳﻜﺎﻧﻴﺮ ﻣﺘﺤﺮﻛﺔ‬
‫أكد وزير النقل بوجمعة طلعي أن كل الموانئ ستزود بأجهزة سكانير متحركة من أجل إجراء العمليات الجمركية على الحاويات‬
‫والشاحنات في ظرف قياسي‪.‬‬
‫قال طلعي أمس بالجزائر العاصمة‬
‫خﻼل مراسم استﻼم جهازي سكانير‬
‫بميناء الجزائر بمناسبة إحياء ذكرى‬
‫اعتداء منظمة الجيش السري ضد عمال‬
‫مـيـنـاء الجزائر )‪ 2‬مـاي ‪ (1962‬أن‬
‫"هــنــاك ربــح لــلـوقت بـفضل أجـهـزة‬
‫السكـانـيـر الـمـتـحـركـة والـمـتوفرة في‬
‫جميع الموانئ الجافة في حين سيتم‬
‫تـزويـد مـوانـئ الـجـزائر التجارية بهذه‬
‫التجهيزات"‪.‬‬
‫كما أكد الوزير خﻼل لقاء صحفي أنه‬
‫تم يوم السبت الفارط بوهران التوقيع‬
‫على اتفاق اجتماعي لضمان استقرار‬
‫موانئ الجزائر وتطويرها بين إدارة‬
‫موانئ الجزائر واتحادية عمال الموانئ‬
‫الـمـنضويـة تـحت لـواء اﻻتـحـاد الـعـام‬
‫للعمال الجزائريين‪.‬‬
‫ووقـع اﻻتـفـاق اﻷمـيـن العام ﻻتحادية‬

‫عمال الموانئ والرئيس المدير العام‬
‫للمجمع المسير لموانئ الجزائر‪ ،‬وتم‬

‫الـتـوقـيـع عـلـى اﻻتفاق بحضور مدراء‬
‫مؤسسات الـــــمـــــوانــــئ الــــتي تضم‬

‫‪ 16.000‬عامل‪.‬‬
‫وأضاف طــلـعي أن هـذا اﻻتـفـاق الـذي‬
‫سيــنـفـذ بـالـنسبـة لـلسنـوات الـخـمس‬
‫الـمـقـبـلـة يـركز خاصة على اﻻستقرار‬
‫الذي من شأنه ضمان مواصلة البرامج‬
‫التنموية واللجوء إلى الحوار في فض‬
‫النزاعات‪.‬‬
‫وألــح الــوزيــر عــلـى ضرورة ضمـان‬
‫اﻻستـقـرار والـتـحـلي بـالهدوء من أجل‬
‫استـكـمـال الـبـرامج الـتـنـمـوية لصالح‬
‫قـطـاع الـمـوانـئ بـالـوطـن‪ .‬كـمـا ينص‬
‫اﻻتفاق حسب الوزير على الحفاظ على‬
‫حــقــوق الــعــمــال وخــاصة تــحسيـن‬
‫ظروفهم المهنية واﻻجتماعية‪.‬‬
‫وبـالـمـنـاسبـة تم ترسيم ‪ 950‬عامﻼ‬
‫بمؤسسة ميناء الجزائر حسبما أكده‬
‫الـمـكـلـف بـاﻹعـﻼم بهذه المؤسسة عبد‬
‫الرحمن تيميزار‪.‬‬

‫ﻣﻮارد ﻣﺎﺋﻴﺔ‪ :‬اﺳﺘﺜﻤﺎر ﺣﻮاﻟﻲ ‪ 50‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﻓﻲ اﻟﺴﻨﻮات اﻷﺧﻴﺮة‬
‫أكد وزير الموارد المائية والبيئة عبد الوهاب نوري‬
‫أن الجزائر استثمرت ما يعادل ‪ 50‬مليار دوﻻر في‬
‫السنوات اﻻخيرة ما مكنها من انجاز منشآت كبرى‬
‫لـتـعـبئـة الـمـوارد الـمـائـية وتجاوز أزمة حقيقية في‬
‫الـتـزود بـالـمـيـاه الصالـحة للشرب وربط المواطنين‬
‫بشبكات الصرف الصحي‪.‬‬
‫وفي رده أمس اﻻثنين على تساؤﻻت أعضاء لجنة‬
‫الـمـالـيـة والـمـيـزانـية للمجلس الشعبي الوطني لدى‬
‫مناقشة مشروع القانون المتضمن تسوية الميزانية‬
‫لسنة ‪ 2013‬صرح الوزير ان قطاع الموارد المائية‬
‫"كلف خزينة الدولة ما مقداره ‪ 50‬مليار دوﻻر بمعدل‬

‫‪ 7‬إلى ‪ 8‬ملياردوﻻر سنويا"‪.‬‬
‫وجرى اﻻجتماع برئاسة رئيس اللجنة محجوب بدة‬
‫وبحضور وزير العﻼقات مع البرلمان طاهر خاوة‪.‬‬
‫وبعد أن أكد أن ما "حققته الجزائر مدعاة للفخر‬
‫واﻻعـتـزاز" لـفت الـوزيـر إلـى أنـه مـن بـيـن الـقرارت‬
‫الـتـاريـخـيـة الـتي اتـخـذتـهـا الجزائر في بداية اﻷلفية‬
‫الـثـالـثـة انـجـاز السدود لـتـعبئة المياه والتي أصبح‬
‫عددها اليوم ‪ 84‬سدا وانجاز ‪ 13‬محطة تحلية مياه‬
‫البحر بطاقة إنتاج تتجاوز ‪ 3‬ر‪ 2‬مليون م‪/3‬يوميا‬
‫والتحويﻼت الكبرى في الهضاب العليا وغرب البﻼد‬
‫وتحويل المياه من عين صالح إلى تمنراست على‬

‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 32.700‬ﻣﺤﺒﻮﺳﺎ ﻳﺸﺎرﻛﻮن‬
‫اﻟﻴﻮم ﻓﻲ اﻣﺘﺤﺎن اﺛﺒﺎت اﻟﻤﺴﺘﻮى‬
‫يشارك اليوم أكثر من ‪ 32.700‬محبوسا‬
‫في امتحانات اثبات المستوى لنهاية السنة‬
‫الدراسية قصد اﻻنتقال إلى مستوى أعلى‬
‫على مستوى المؤسسات العقابية‪ ،‬حسب ما‬
‫أورده أمس اﻻثنين بيان لوزارة العدل‪.‬‬
‫وأوضح الــبــيــان أن "‪ 32796‬محبوسا‬
‫مسجﻼ لمزاولة التعليم عن طريق المراسلة‬
‫سيشاركون يومي ‪ 3‬و‪ 4‬ماي ‪ 2016‬في‬
‫امـتـحـانـات إثـبـات الـمستـوى لنهاية السنة‬
‫الدراسية قصد اﻻنتقال إلى مستوى أعلى‬
‫عــلــى مستــوى الــمؤسسات الــعـقـابـيـة"‪.‬‬
‫وأضاف البيان أن هذه اﻻمتحانات ستجري‬
‫"على مستوى المؤسسات العقابية بتأطير‬
‫مـوظـفي قـطـاع الـتـربـية الوطنية‪ ،‬وتحت‬
‫إشراف الديوان الوطني للتعليم والتكوين‬
‫عن بعد وذلك في إطار اﻻتفاقية التي تربط‬
‫وزارة العدل بوزارة التربية الوطنية"‪.‬‬
‫أمـا بـالـنسبـة لـلـمستوى الدراسي‪ ،‬يضيف‬

‫نفس البيان‪ ،‬فمنهم ‪ 25255‬مسجﻼ في‬
‫مستــويـات الـتـعـلـيـم الـمـتـوسط و‪7541‬‬
‫مسجـﻼ في مستـويـات الـتـعـلـيـم الثانوي"‪.‬‬
‫وفي سياق آخر‪ ،‬أكد المصدر ذاته‪ ،‬أنه تم‬
‫احصاء ‪ 41410‬مسجﻼ في التعليم العام‬
‫مـنـهـم ‪ 32796‬مسجــﻼ في مستــويــات‬
‫التعليم المتوسط والتعليم الثانوي عن بعد‬
‫و‪ 997‬يـزاولـون دراستـهـم الـجـامـعـيـة‬
‫و‪ 7617‬مسجﻼ بفصول محو اﻷمية‪ ،‬خﻼل‬
‫السنة الدراسية ‪.2016-2015‬‬
‫كـمـا بـلـغ عـدد الـمسجـلـين ﻻجتياز امتحان‬
‫شهادة البكالوريا خﻼل الموسم ‪-2015‬‬
‫‪ 3240 ,2016‬مسجﻼ‪ ،‬فـيـمـا بـلغ عدد‬
‫المسجلين ﻻجتياز امتحان شهادة التعليم‬
‫المتوسط‪ 7001 ،‬مسجﻼ‪ ،‬وبـلـغ عـدد‬
‫الــمسجــلـيـن في فـروع الـتـكـويـن الـمـهـني‬
‫والـحرفي ‪ 40000‬مسجــﻼ بــمـا في ذلك‬
‫المسجلين ضمن دورة فيفري ‪.2016‬‬

‫مسافة ‪ 750‬كلم وغيرها من المشاريع التي مكنت‬
‫مـن رفـع طـاقـة الـتـخـزين من ‪ 5‬ر‪ 3‬مليارم‪ 3‬سنة‬
‫‪ 2000‬إلى ‪ 9‬مﻼيير م‪ 3‬حاليا‪.‬‬
‫ولكن رغم هذه اﻻنجازات اعترف الوزير انه بقي‬
‫الـكـثـيـر يـجب انـجـازه مـن اجـل تحقيق التوازن بين‬
‫مختلف مناطق الوطن‪ ،‬حيث أكد ما صرح به أعضاء‬
‫اللجنة بخصوص بعض الوﻻيات والمناطق التي ﻻ‬
‫تزال تعاني من ندرة وقلة المياه الصالحة للشرب‬
‫مثل بلديات وﻻية تبسة التي "تعاني من أزمة مياه‬
‫حقيقية مثلها مثل وﻻية ميلة التي تعتبر اولوية من‬
‫اﻷولويات" حسبه‪.‬‬

‫ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻧﻬﺎيئ ﻛﺄس اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸﻣﻦ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬
‫ﺗﺸﻴﺪ ﺑﺎﻟﺮوح اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺻ ﺮﻳﻦ‬

‫هـنأت الـمـديـريـة الـعـامـة لﻸمـن الـوطـني الـروح‬
‫الـريـاضيـة الـتي سادت ومـيـزت الـلقاء الكروي‬
‫الذي جمع فريق مولودية الجزائر بفريق نصر‬
‫حسيــن داي‪ ،‬الــلــذان نشطــا نـهـائي كأس‬
‫الجمهورية مساء أول أمس‪.‬‬
‫وأشادت المديرية العامة لﻸمن الوطني في‬
‫بيان تحصلت "ديكا نيوز" على نسخة منه‬
‫بـ "الجهود المبذولة من طرف كل الفاعلين‬
‫الذين ساهموا في انجاح هذا العرس الرياضي‪،‬‬
‫ﻻسيما رئيسا وإدارة الفريقين ولجان اﻻنصار‬
‫و المناصرين‪ ،‬حيث شرفوا كرة القدم الجزائرية"‪.‬‬
‫وثمنت المديرية العامة لﻸمن الوطني الدور اﻻيجابي‬
‫الذي لعبته مختلف وسائل اﻻعﻼم في تنوير الراي العام وبالخصوص‬
‫الـمـنـاصريـن بضرورة الـتـحلي بالروح الرياضية‪ ،‬وهـو السلـوك الـذي‬
‫اضحى نموذجا للتشجيع الراقي ما جعل مﻼعب الكرة مثاﻻ يحتذى به‬
‫في اعطاء دروس الروح الرياضية محليا ودوليا‪ ،‬وهذا اﻷمر الذي سهل‬
‫على عناصر الشرطة من أداء واجبهم على أكمل وجه‪.‬‬

‫اﻟﺬﻫﺐ ﻳﻘﻔﺰ ﻷﻋﻠﻰ ﺳﻌﺮ ﻓﻲ ‪ 15‬ﺷﻬﺮا‬
‫وﻳﺘﺨﻄﻰ ‪ 1300‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‬
‫قفز الذهب إلى مستوى جديد هو اﻷعلى في ‪ 15‬شهرا أمس اﻻثنين وسط تعامﻼت هزيلة بسبب‬
‫عطلة إذ وجد المعدن دعما في تراجع الدوﻻر خﻼل التعامﻼت المبكرة لكنه نزل عن مستوى‬
‫‪ 1300‬دوﻻر لﻸوقية )اﻷونصة( في وقت ﻻحق بعدما قلصت العملة اﻷمريكية خسائرها‪.‬‬
‫وبلغ سعر الذهب في المعامﻼت الفورية ‪ 1303.60‬دوﻻر لﻸوقية مسجﻼ أعلى مستوياته منذ‬
‫يناير كانون الثاني ‪ 2015‬قبل أن يقلص مكاسبه ليسجل ‪ 1295.40‬دوﻻر لﻸوقية بحلول‬
‫الساعة ‪ 1330‬بتوقيت جرينتش بزيادة ‪ 0.1‬بالمئة‪.‬‬
‫وصعد الذهب في العقود اﻷمريكية تسليم يونيو‬
‫حزيران ‪ 7.10‬دوﻻر إلى ‪ 1297.60‬دوﻻر‬
‫لﻸوقــيــة‪ .‬وانــخــفض السعــر الـفـوري‬
‫لـلفضة ‪ 0.3‬بـالـمئـة إلى ‪17.78‬‬
‫دوﻻر لﻸوقية بعدما بلغ أعلى‬
‫مستوياته منذ يناير كانون‬
‫الـثـاني مـن الـعـام الـمـاضي‬
‫عند ‪ 18.01‬دوﻻر لﻸوقية‪.‬‬
‫وزاد البﻼتين ‪ 0.4‬بالمئة إلى‬
‫‪ 1077.37‬دوﻻر لﻸوقية وارتفع‬
‫الـبﻼديوم ‪ 0.4‬بـالـمئـة أيضا إلى‬
‫‪ 627.02‬دوﻻر لﻸوقية‪.‬‬

‫اﻟﺼﺎﻟﻮن اﻟﺪوﻟﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ‬
‫واﻷﺳﻔﺎر ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ‪ 15‬و‪18‬‬
‫ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري‬
‫تـنـظـم وزارة الـتـهـيئـة الـعـمـرانـيـة والسيـاحـة والصنـاعة‬
‫التقليدية والديوان الوطني للسياحة في الفترة ما بين ‪15‬‬
‫و‪ 18‬ماي الجاري‪ ،‬فعاليات الطبعة ‪ 17‬للصالون الدولي‬
‫لــلسيــاحــة واﻷسفــار تــحت شعــار "السيــاحـة‪ :‬اﻻقـتصاد‬
‫المستدام"‪ ،‬حسب ما أفاد به أمس اﻻثنين بيان للوزارة‪.‬‬
‫ويعد الصالون الذي سيحتضنه قصر المعارض‪-‬الصنوبر‬
‫البحري بالجزائر العاصمة‪" ،‬تتويجا لمشاركة الجزائر في‬
‫سلسلة من المعارض الدولية التي تقام على مدار السنة في‬
‫معظم العواصم اﻷوروبية الكبرى الموفدة للسياح"‪.‬‬
‫كما يعتبر هذا الموعد الذي سيعرف مشاركة نحو ‪250‬‬
‫عارضا من داخل وخارج الوطن‪" ،‬أهم تظاهرة سنوية‬
‫تنظم بالجزائر في قطاع السياحة" بحيث يمثل بالنسبة‬
‫للفاعلين في القطاع "فضاء لﻼتصال بين كل المتعاملين‬
‫السيـاحـيـيـن في مـخـتـلـف الـمـجـاﻻت مـن أجل تبادل اﻵراء‬
‫وإقامة عﻼقات عمل بيئية بغية الخروج بآليات من شأنها‬
‫إعـطـاء دفـع قـوي لـلـمـقصد السيـاحي الجزائري"‪ ،‬يوضح‬
‫البيان‪.‬‬