You are on page 1of 2

‫تفسير الطبري ج‪ 29 :‬ص‪6 :‬‬

‫هو الذي جعل لكم الضرض ذلول فامشوا في مناكبها وكلوا‬
‫من ضرزقه وإليه النشوضر‬
‫فتح القدير ج‪ 5 :‬ص‪228 :‬‬
‫فإذا قضيت الصل ة فانتشروا في الضرض وابتغوا من فضل‬
‫الله‪.‬‬
‫صحيح البخاضري ج‪ 2 :‬ص‪535 :‬‬
‫عن أبي هرير ة ضرضي الله عنه أن ضرسول الله صلى الله‬
‫عليه وسلم قال ثم والذي نفسي بيده لن يأخذ أحدكم‬
‫حبله فيحتطب على ظهره خير له من أن يأتي ضرجل‬
‫فيسأله أعطاه أو منعه‪.‬‬
‫المستدضرك على الصحيحين ج‪ 2 :‬ص‪485 :‬‬
‫عن عبد الله ضرضي الله عنه ثم أهم يقسمون ضرحمة ضربك‬
‫نحن قسمنا بينهم الية فقال عبد الله سمعت ضرسول الله‬
‫صلى الله عليه وسلم يقول إن الله قسم بينكم أخلقكم‬
‫كما قسم بينكم أضرزاقكم وإن الله ليعطي الدنيا من أحب‬
‫ومن ل يحب ول يعطي الدين إل من أحب فمن أعطاه‬
‫الدين فقد أحبه هذا حديث صحيح السناد ولم يخرجاه‪.‬‬
‫تفسير الطبري ج‪ 2 :‬ص‪495 :‬‬
‫لينفق ذو سعة من سعته ومن قدضر عليه ضرزقه فلينفق مما‬
‫آتاه الله ل يكلف الله نفسا إل ما آتاها‪.‬‬

‬‬ ‫من وعو ه‬ ‫طاه ه أوي و‬ ‫ه‬ ‫سعوةة ذ‬ ‫ل ذي هن ي ذ‬ ‫ن و‬ ‫فقي ذ هوي و‬ ‫ن قهد ذوضر ع ول وي يهذ ضرذيزقو ه‬ ‫سعوت ذهذ وو و‬ ‫م ي‬ ‫م ي‬ ‫ها‪.‫ا‬ ‫م ل‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫اعل‬ ‫م م‬ ‫و‬ ‫جع و و‬ ‫م ه‬ ‫موناك ذب ذوها‬ ‫ههوو ال لذ ذيي و‬ ‫ي و‬ ‫ض ذ ول هويل ل وفا ي‬ ‫ل ل وك ه ه‬ ‫م ا يليضر و‬ ‫وا فذ ي‬ ‫ش ي‬ ‫ن ضرذيزقذهذ وذإ ذل وي يهذ الن ن ه‬ ‫شويهضر‪.‬‬ ‫ف الله ن و ي‬ ‫ما آتا و و‬ ‫ما آتا وه ه الله ل و ي هك ول ل ه‬ ‫فق ي ذ‬ ‫فول يي هن ي ذ‬ ‫ف ل‬ ‫سا إ ذل ل و‬ ‫م ل‬ .‬‬ ‫فو ي‬ ‫ض ذ‬ ‫عن أبي هرير ة ضرضي الله عنه أن ضرسول الله صلى‬ ‫فسي بيده ل ون يأ ي ه و‬ ‫م‬ ‫خذ و أ و‬ ‫الله عليه وسلم قال وواللذي ن و ي ذ ي ذ و ذ ذ ي و‬ ‫حد هك ه ي‬ ‫حبل وه فويحتطب على ظ وهره خير ل وه من أ ون يأ يتي ضرجل ل فوي و‬ ‫ه‬ ‫ي ذ ذ و ير ه ذ ي ي و ذ و و ه‬ ‫و ي ه و ي و ذ و‬ ‫و ي‬ ‫سأل و ه‬ ‫أ يوع ي و و‬ ‫ه‪.‬‬ ‫وا ذ‬ ‫م ي‬ ‫ووك هل ه ي‬ ‫شروا ذفي ا يل و‬ ‫ن‬ ‫ضر‬ ‫وا ذ‬ ‫ضي و ذ‬ ‫فوإ ذوذا قه ذ‬ ‫ت ال ل‬ ‫م ي‬ ‫ض وواب يت وغه ي‬ ‫ي‬ ‫صل و ة ه وفان يت و ذ ه ي‬ ‫ذ‬ ‫ل الله‪.