You are on page 1of 4

‫وجهة نظر ‪ ...

‬حول إنشاء كلية الطب البيطري والزراعة يف الكويت‬

‫عل ى م ى م ى يزي ى عل ى س ى تقريب ىً وأن ى أت ى تصىىرت املسىىلي ن يف هيل ى ا تعلىىي ا تطبيق ى‬
‫وخ صى األخى ا ف ضىىل ا ى وتي ‪ /‬هيجى هبهى ن شى اخلطىىيا ا ىىي اختىىهته اهليلى ا ع م ى‬
‫لتعلىىي ا تطبيق ى ش ى إنش ى ولي ى ا ط ى ا بيطىىر وا ز اع ى يف دو ى ا كيي ى وأتىىهور إ هىىها‬
‫امليضىي طىىر م ىىه سى يا ع يى و فكى ومت م قشىىت مى هيلى ا تعلىىي ا تطبيقى وخ صى أث ى‬
‫إشرايف عل مروز ا ت ي ا بيطر ا ىه أنشى عى ‪ 5891‬واسىترر تقريبىً ملى مخسى عشىر ع مىً‬
‫وو يف وقته نقبل خرجي ا ث نيي ا ع م قسىريه ا علرى واألد ى مى ا تشى ي يف نسى ا قبىي‬
‫سب ألد وق جنح يف احلصي من اخل مى امل نيى على مى خرجيى ا ى و ثىث‬ ‫خص‬
‫عثوا م ات شهر م ئ ومخسي دي وذ ك حتفيزاً هلى ثخنىرا يف هىه ا ى و ا وو نى‬
‫ا ى و ا يحيى ا ىىي متيىىز هىىه املريىىزا ومت ختىىري مى يقى م ئى ومخسىىي خرجيىً مىىن هىىها‬
‫املروىىز وهلل احلر ى وم ى ه مىىن أورىىل د اسىىت خل ى وحصىىل عل ى ك ى ي يي ا ط ى ا بيطىىر‬
‫وم ه من أصب مسليالً يف اهليل ا ع م لز اع ن ئىي قسى ومى ير إدا و كىن هىها امليضىي‬
‫وأعين إنش ا كلي تعثر ع أسب س ت وهل الحقً ومت استب ا هه ا فكر قي تعى و مى‬
‫و ى ا كييى و تشىجي مىن األخى ا ى وتي شى ا صىىب وويلى ا تعلىي ا عى‬ ‫ا تعلىي ا عى‬
‫حي ى قر ى عق ى ع ى اتف قي ى ث ئي ى م ى وىىل مىىن ولي ى ا ط ى ا بيطىىر يف وىىل مىىن املرلك ى‬
‫ا عر ي ا سىعيدي ومجهي يى مصىر ا عر يى واجلرهي يى ا عر يى ا سىي ي وقى واجهت ى مشى ول‬
‫سىب لتخصى األد ى‬ ‫أث تيقيى هىه االتف قيى فيرى يتعلى شىه د ا ث نييى ا ع مى خ صى‬
‫ا ىىه مل نسىىتط ا تغلى عليى ووىىه ك سىىب ملع د ى املىىياد ا ىىي مت ت يسىىه أث ى دو املعى ونن‬
‫ا بيطىىرين (س ى تن د اسىىيتن) ومت ا تح ى ع ى ا طلب ى يف اجلرهي ي ى ا عر ي ى ا سىىي ي وتعثىىر‬
‫عضىىه سىىب صىىعي ا اس ى ( وجل ى ع ى ا طلب ى ل اس ى يف اجلرهي ي ى ا عر ي ى ا يري ي ى‬
‫و وست وغريه ومت ختري ع د م ه ) و كن تبق هه حم وال قر ه من اجل فى مسىتي‬
‫ط ا بيطر ومن املؤسف إ إع اد مىن مت‬ ‫ا طلب وحتفيزه لحصي عل شه د ا بك ي يي‬
‫ا تعى ثه ل اسى يف وليى ا طى ا بيطىىر ووليى ا ز اعى يف اخلى عىىن طريى وزا ا تعلىىي‬
‫ا عىى وعلىى مىى أ عىىىي ع مىىً مل يتجىى وز األ عىىىي دا سى ىً مىىىن األطبىى ا بيطىىىرين وامله سىىىن‬
‫ا ز اعين‪.‬‬

‫هل إنش ولي ا ط ا بيطر وا ز اع تعترب ضرو قصي ؟‬
‫ون ت ه إىل صل امليضي وهي ميضي ا واف من اجل إنش ولي ا ط ا بيطر وا ز اع ‪.‬‬

‫‪1‬‬
‫ألخي املسلي ن يف اهليلتن هيل ا تعلي ا تطبيق وا ت ي واهليلى‬ ‫ال شك أ ا واف ا ي ح‬
‫ا ع م ى لز اع ى ه ى دواف ى طيب ى ومىىن واق ى ا شىىعي ضىىعف وقل ى أع ى اد امللىىتحقن كلي ى ا ط ى‬
‫ا بيطر وا ز اع ووه ك أع اد اخلرجين من هه ا كليى مىن خى دو ى ا كييى و كىن ا سىؤا‬
‫امله هي م هي ا ع د املطلي ا ه حتت ج دو ا كيي عل مى ا عشىرين ع مىً ا ق دمى مىن هىؤال‬
‫اخلرجين؟‪.‬‬
‫وقبل اإلج عل هىها ا سىؤا جيى أ نصى ف احل جى إىل قسىرن أوالً ا قطى ا عى وث نيىً ا قطى‬
‫اخل ص وس ت و ول واح اً عل ح ‪.‬‬
‫أوالً ا قط ا ع ‪:‬‬
‫يبلى عى د امله سىىن ا ىىز اعين واألطبى ا بيطىىرين ا عى ملن يف اهليلى ا ع مى لز اعى على ا حىىي‬
‫ا ت ى ( ه ى م ى ىىن ‪ 05 - 15‬مه س ىً ز اعي ىً) و ( م ى ىىن ‪05 - 51‬طبيب ىً يطري ىً) وذ ىىك حس ى‬
‫تق ير ‪.‬‬
‫وع د ا هين مت تعيي ه من امله سن ا ز اعين يف ا س يا ا عشر امل ضىي ال يتعى ‪ 3-0‬مه ى‬
‫أم األطب ا بيطرين اخلرجين احل صلن عل شه د ا بك ي يي فه ال يتع و ا عشىر يزيى أو‬
‫ي ق قليث‪.‬‬
‫وحس ى اطثع ى وخربت ى ف ى ح ج ى اهليل ى ا ع م ى لز اع ى عل ى م ى ا عشىىرين ع م ىً ا ق دم ى ال‬
‫يتعى مخسىن مه سىً ز اعيىً ومثلىىه مىن األطبى ا بيطىرين على اعتبى أ ا كىىثري مىن اخلى م‬
‫امليجيد هليل س قً ق مت خصخصته وحتييله لقط اخل ص‪.‬‬
‫ور ي بغ االستررا خلصخص ب ق اخل م ا ي ميكن أ يقىي هى ا قطى اخلى ص واإل قى‬
‫عل اخل م ا سي دي مثل احمل جر وا رق ‪.‬‬
‫أم ى سىىب لط ى ا بيطىىر فكر ى هىىي معىىرو فق ى مت خصخص ى ا ع ي ى مىىن ا قط ع ى خ ص ى‬
‫ا عثجي وا وائي ‪.‬‬

‫ث نيً‪ :‬ا قط اخل ص‪:‬‬
‫ه ى ى مشىىىكل وىىىبري تياجى ى ا قطى ى ا عى ى يف تعىىىين امله سىىىن ا ىىىز اعين واألطبى ى ا بيطىىىرين‬
‫ا كييتين وهي صعي ا تعىين وفى ا رواتى ا ىي مت حهى ا و ى خ صى يف ظىل وجىيد ا كى د املى‬
‫احل وهىي عقبى وىبري حتىي دو جلىي امله سىن ا ىز اعين أو األطبى ا بيطىرين ثنى م يف‬
‫ا قط اخل ص وهها هي أح أه األسب ا ي ميكن لهيل ا ع مى لتعلىي ا تطبيقى ا تحقى م هى‬
‫ملعرفى أعى اد ا كىىييتين مىىن مه سىىن ز اعىىين وأطبى يطىىرين وف ىىين يطىىرين مىىن ا عى ملن يف‬
‫ا قط اخل ص وعلى مى األ عىي ع مىً امل ضىي لخىرو تيجى مؤوى أ أعى اده ال تتجى وز‬
‫أصى ا يى إ مل يكىىن أقىىل وهى نتيجى تؤوى اسىىتح االعتر ى د يف ا ظىىرو احل يى ألخىىه قىىرا‬
‫نهى ئ حل جى إلنشى ا كليى اعترى داً على ا قطى اخلى ص م ى مل تتى خل احلكيم ى وتتحرىىل جىىز‬

‫‪2‬‬
‫قطى اخلى ص وهىها مى‬ ‫وبري من وات األطب ا بيطرين وامله سن ا ىز اعين ضىر قبىيهل‬
‫أشك في ‪.‬‬
‫ومىىن املهى ا ت ويى أيضىً على أهريى عى ا تسىىر يف ا يقى احلى يف إنشى هىىه ا كليى ألسىىب‬
‫ا ت ي ‪:-‬‬
‫‪1-‬ع ى تىىيفر املياق ى امل سىىب تعىىين أ أع ى اد وىىبري يف املسىىتقبل هلىىه ا تخصص ى يف ا قط ى‬
‫اخل ص وهها م وجه ع إنش دو املع ونن ا بيطرين حي و نى ه ى صىعي قبىي هىؤال‬
‫ا ف ين لعرل يف ا قط اخل ص سب ت ن ا روات واحليافز مق ن قط احلكيم ‪.‬‬

‫‪2-‬عى تىيفر املبى ن اخل صى إلنشى هىه ا كليى فلقى أقيرى دو املعى ونن ا بيطىرين يف شىربا‬
‫مت قل عل م مخس عشر س دو أ تستطي هيل ا تعلي ا تطبيقى تىيفري أ مبى ن تليى‬
‫هؤال ا شب ا كييي ا طري ‪.‬‬
‫ت وى إن ى‬ ‫وميكن أ ن ظر إىل ولي ط األس ا ىي تشىغل ح يىً أحى مى ا ا رت يى حبىي‬
‫ي ختطيط تعلير لرسىتقبل ومى حى ج معى ا كييى مبب نيهى‬ ‫م األسف و شكل خمجل ي‬
‫إال منيذ واض هله امل س ا ي ال نري تكرا ه يف ولي ا ز اع وا ط ا بيطر ‪.‬‬
‫ج مع أخر عل م مخس وأ عي ع مىً م ىه إنشى‬ ‫هها إذا علر إن حت اآل مل نستطي‬
‫ج مع ا كيي ع ‪ 5801‬غ ا خل ا كبري ل و وم زا ى مى األسىف عى د مىن وليى اجل معى‬
‫تشغل مب ن م ا وزا ا رت ي ‪.‬‬
‫هها إذا علر أ املرلك ا عر ي ا سعيدي ق وصل عى د اجل معى فيهى إىل أ عى وعشىرو ج معى‬
‫أقير عل مب ن ف خر تلي سرع ا و ‪.‬‬
‫تك مل م دو جمل ا تع و وه وليتن لط ا بيطر وولي لز اع يف‬ ‫‪3-‬إن ن د‬
‫املرلك ا عر ي ا سعيدي إلض ف كلي ا ز اع يف سلط عر ومىن املهى ا رتويىز على إ سى‬
‫هؤال ا طلب إىل هه ا كلي هها إذا جنح تشجي ا شب ا كىييي مليافقى على اال تحى هىه‬
‫ا كلي يف اخل ‪.‬‬
‫‪4-‬من املفي ا ت وي إ تبعي ولي ا طى ا بيطىر وا ز اعى وحسى مى هىي متبى يف مجيى دو‬
‫ا عى مل مبى فيهى ا ى و ا عر يى تكىىي إلحى اجل معى و ىىي ا تعلىىي ا تطبيقى ومل أجى أ مىىرب‬
‫تبين هيل ا تعلي ا تطبيق إلنش هه ا كلي ا علري حت وإ و يف ج ن م ه تطبيقى أل‬
‫ذ ك أيضً ي سح عل ولي اهل س وا ط ا بشر وا صي وغريه من ا كلي ا علريى ا ىي‬
‫تق حت مسلي ي ج مع ا كيي ‪.‬‬
‫‪5-‬ضىرو خلى تيعيى خ صى هريى ا ز اعى وا طى ا بيطىر و شىكل مسىترر مىن خىث إ قى‬
‫احمل ضىرا يف ا ث نييى ا ع مى خ صى لسى يا ا ه ئيى لصىف احلى د عشىىر وا ثى ن عشىىر ا علرى‬

‫‪3‬‬
‫تشىىجيعه ثخنىىرا يف ا اسىى ه ىى وقىى قر ىى يف ايىى ا تسىىعي خبطىىيا مم ثلىى و كىىن‬
‫اإلمك ني مل تكن ملسىتي املطلىي وهىها يتطلى تىيفري املطبيعى ووضى خطى على مى مخسى‬
‫سى يا تشىىجي ا طلبى حتى ال نف جى عى وجىىيد طلبى هلى ا رغبى ث تحى هىىه ا كليى ورى‬
‫أشرن وميكن ا رجي لتعلي ا ع (إدا ا بعث لت و مىن أعى اد ا طلبى ا ىهين ا تحقىيا كليى‬
‫ا ط ا بيطر وولي ا ز اع عل م أ عن ع مً امل ضي ‪).‬‬
‫وخت مً ال شك أ اجلهيد ا ي ه يف هيل ا تعلي ا تطبيق مىن اجىل إعى اد هىه ا اسى إلنشى‬
‫ولي ا ط ا بيطر وا ز اعى هى جهىيد طيبى يشىكر عليهى اجلريى و كىن جيى أ نكىي واقعىن‬
‫ى ي أعى اد مىىن اخلىىرجين تعجىىز هيلى‬ ‫وحنىىن نتع مىىل مى مسىىتقبل هىىؤال ا طلبى حتى ال يتكى‬
‫ا ز اع يف املستقبل عن قبىيهل ونقىف عى جزين أمى عى قى ا قطى ا ز اعى على اسىتيع هىه‬
‫املخرج خ ص أ قط ا ز اع ال يشكل أوثر مىن ‪ % 5‬مىن ا ى خل ا قىيم احمللى و ى ا كييى‬
‫وذ ك سب حم ودي االستثر يف ا قط ا ز اعى وامل فسى ا قييى لر تجى ا ز اعيى املختلفى‬
‫املستي د وحم ودي ا ع ا ه تق م ا و وا ظرو امل خي امل سب هها فضثً عىن إ ا قطى‬
‫ا ز اع يياج مص ع وبري يف ظل عجز ا و خث ا عقيد امل ضي عىن ا تعى ط معى وقطى‬
‫مه تحقي األمن ا غهائ ‪.‬‬
‫وأود ا ت ويى مىر ث نيى على ضىرو االسىتف د مىن وليى ا طى ا بيطىر وا ز اعى امليجىىيد يف‬
‫دو اخللي وهىي أسىل وأضىرن ملسىتقبل ا طلبى أل أعى اد ا طلبى اخلىرجين سىيكي حمى وداً ومىن‬
‫ا سهي إيق ا تع ا طلب ع تشب ا قط ا ع واخل ص دو حترل ا و خلسى ئر مسىتقبثً‬
‫وهىىها ال يتحقى يف ح ى إنشى ا كليى يف ا كييى و كىىن هىىها تتى إىل تضى فر جهىىيد اهليلى ا ع مى‬
‫لز اع وا تعلي ا ع ووزا ا رت يى وضىرن خطى طييلى املى ورى سىب وأشىرن ىه ك سى قً‬
‫تحفيز طلب ا ث نيي ا ع م ثخنرا يف هه ا كلي ‪.‬‬

‫سبيل‪.‬‬ ‫سيا ا‬ ‫اس اهلل أ أوي وفق يف شر وجه نظر واهلل اهل د‬

‫‪4‬‬