You are on page 1of 14

‫مشكالت التخاطب المصاحبة لمرض باركنسون‬

‫تعريف مرض باركنسون و أعراضه‪:‬‬

‫هو مرض ضموري عصبي مزمن يبدأ تدريجيا ً ويتطور باطراد ويتميز بوضوح‬
‫أعراضه الحركية (بطء الحركة – رعشة السكون ( بتواتر ‪ 7 - 4‬هرتز ) – التيبس‬
‫– خلل وضعية الجسم فالجسم المتيبس ينحني إلى األمام ‪ ،‬وتنثني الركبتان‬
‫والوركان والعنق ويتقرب الساعدان من الجذع في الجانبين ويمشي المريض‬
‫بخطوات قصيرة متثاقلة جاراً قدميه ‪ ،‬و يدور ببطء ‪ .‬وفي الحاالت المتقدمة تميل‬
‫خطوات المريض للتسارع أو يندفع أحيانا ً نحو الخلف ‪ .‬يصبح الوجه جامداً كالقناع‬
‫ال يطرف ‪ ،‬وغالبا ً ما تكون البشرة دهنية‪.‬‬

‫كما يصاحب المرض مجموعة متنوعة من األعراض الغير حركية منها صعوبة‬
‫الكالم وصعوبات البلع واضطرابات السلوك فمعظم هؤالء المرضى خامدين في‬
‫المراحل األولى من المرض ويصاب نصفهم تقريبا ً بالخرف بعد سبع سنوات أو‬
‫أكثر من بدء المرض ‪.‬‬
‫أسباب المرض‪:‬‬

‫‪1‬‬

‬‬ ‫‪ ‬تناول بعض األدوية‪.‬الدوبامين هو عبارة عن مرسل كيميائي بين الخاليا العصبية‬ ‫يساهم في نقل السياالت العصبية لتحقيق التوافق الجسمي الحركي‪.‬‬ ‫‪ ‬بعض الكيماويات مثل المبيدات الحشرية‬ ‫‪ ‬اصابات الرأس‬ ‫مشكالت الكالم و الصوت لدى مرضى باركنسون‪:‬‬ ‫يعانى نحو ‪ %08‬من مرضى الباركنسونية من مشكالت التخاطب نتيجة‬ ‫اضطرابات بالحنجرة او الجهازالتنفسى او تلفظ الكلمات مما يؤدى الى مشكالت فى‬ ‫التواصل بين المريض و من يتعامل معهم من أفراد مسببا اعاقة المريض مما يؤثر‬ ‫سلبا على جودة الحياة‬ ‫الصوت خافت‪ ،‬أجش‪ ،‬الهث‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫طريقة التحدث رتيبة‪(،‬صخب ثابت ونغم ثابت)( ‪monopitch.‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪)monoloudness‬‬ ‫انعدام تعبيرات الوجه (‪)masked face‬‬ ‫‪‬‬ ‫انعدام الطالقة لفظية‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬التأخر في بدء الكالم والتوقف بشكل غير منطقي لبعض الوقت أثناء الحديث وحدوث‬ ‫اندفاع فى الكالم أو تباطؤ و التردد في الحديث ‪.‫مرض باركنسون ينتج عن نقص في كمية مادة الدوبامين داخل الدماغ وذلك نتيجة‬ ‫تلف منظومة إنتاج الدوبامين في المادة السوداء وهي نواة ضمن النوى القاعدية في‬ ‫منطقة قاعدة الدماغ‪ .‬‬ ‫تظهر أعراض مرض باركنسون عندما تنقص مادة الدوبامين لدرجة حادة (‪-77‬‬ ‫‪ )%08‬وينتج عن ذلك اختالل التوازن بين الدوبامين والمواد الكيميائية الموجودة‬ ‫في النوى القاعدية مثل االستيل كولين والجلوتاميت‬ ‫اهم مسببات المرض‪:‬‬ ‫‪ ‬تقدم العمر‪.‬‬ ‫تظهر تغيرات الصوت فى اول مراحل المرض ثم يتبعها تغيرات فى الطالقة‬ ‫اللفظية و النطق فى المراحل الالحقة من المرض ويطلق على التغيرات السابقة‬ ‫‪2‬‬ .‬‬ ‫‪ ‬الجينات الوراثية‪.

‫لقلة الحركة) ( ‪hypokinetic‬‬ ‫عسر الكالم لقلة الحركة (عسر التلفظ‬ ‫‪)dysarthria‬‬ ‫التغيرات المصاحبة الضطرابات النطق فى مرض باركنسون‪:‬‬ ‫من المرجح ان ترجع مشكالت الكالم و الصوت فى مرض باركنسون فى‬ ‫اغلبها لبطء الحركة والتيبس ولكن دراسات فسيولوجيا النطق اوضحت ان‬ ‫السبب يرجع الى نقص المحركات العصبية الطرفية للنطق (حسية و عضلية)‬ ‫فقد وثقت الدراسات باستخدام المنظار الحنجري )‪(electroglottographic‬‬ ‫فى مرضى باركنسون وجود رعشة باالحبال الصوتية و سوء اغالق طيات‬ ‫الصوت (‪ (vocal folds‬مع عدم التماثل أو بطء اهتزاز الطيات الصوتية‬ ‫كما وثقت الدراسات التنفسية وجود نقص في القدرة الحيوية‪ ،‬ونقص كمية الهواء‬ ‫القصوى خالل النطق‪ ،‬و نقص ضغط الهواء داخل الفم أثناء إنتاج حروف العلة‬ ‫والسواكن ‪ ،‬ونقص حركة جدار الصدر والجهاز التنفسي و كذلك تنشيط‬ ‫العضالت خالل التنفس المصاحب للتكلم‪.‬والدواء االكثر شيوعا‬ ‫لمعالجة الباركنسون هو ليفودوبا (‪(Levodopa‬‬ ‫ولالسف فإن مشاكل النطق عند مرضى باركنسون ال تستجيب لدواء ليفودوبا‬ ‫ووجد ان اعطاء المريض كلونازيبام قد يؤدى الى بعض التحسن فى الكالم حيث‬ ‫يقل اندفاع الكالم وتختفى فترات الصمت غير المالئمة‪.‬‬ ‫عالج اضطرابات النطق و الصوت لدى مرضى باركنسون‪:‬‬ ‫العالج الطبى‬ ‫يمكن للعالج الدوائي ان يساعد في التغلب على مشاكل المشي وفي السيطرة‬ ‫على الرعشة‪ ،‬وذلك بواسطة رفع مستوى الدوبامين في الدماغ و ال يوجد فائدة‬ ‫من تناول الدوبامين نفسه‪ ،‬النه ال يستطيع اختراق الدماغ‪ .‬‬ ‫‪3‬‬ .‬‬ ‫دراسة تخطيط العضالت الكهربية (‪ )Electromyographic‬اظهرت قلة‬ ‫المحركات العصبية المغذية لعضالت الحنجرة وضعف التثبيط التبادلى لعضالت‬ ‫الحنجرة و العضالت التنفسية و ضعف حركة الفك‬ ‫ضعف التعامل مع المستقبالت الحسية‪ :‬االستقبال السمعى بحيث ال يستطيع‬ ‫المريض رفع او خفض صوته بما يناسب الضوضاء المحيطة ولكن يمكنه ذلك‬ ‫من خالل االمر المباشر ‪.

J..‬‬ ‫ومن الممكن ان يساعد هذا االجراء العالجي في تحقيق استقرار‪ /‬ثبات في‬ ‫الجرعات الدوائية وفي تقليص الحركات الالارادية (خلل الحركة ‪-‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪4‬‬ . ‫العالج الجراحى‬ ‫عملية التحفيز العميق داخل الدماغ (‪ )Deep Brain Stimulation‬هي العملية‬ ‫الجراحية االكثر انتشارا لمعالجة داء الباركنسون‪. Speech treatment for Parkinson’s disease.‬وكذلك ال يوجد دراسات مؤكدة‬ ‫لفائدتها فى عالج اضطرابات النطق‪.)dyskinesia‬لكن هذه العملية الجراحية غير مجدية في معالجة الخرف‪ ،‬بل‬ ‫قد تؤدي حتى الى تفاقم الوضع وازدياده سوءا‪ .‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫مراجع استرشادية‪:‬‬ ‫‪1.. Neurotherapeutics. COMMUN..‬‬ ‫العالج السلوكى والتأهيل‪:‬‬ ‫(‪Lee Silverman Voice Treatment (LSVT® LOUD‬‬ ‫وهى افضل وسيلة لعالج مشكالت التخاطب المصاحبة لمرض باركنسون و‬ ‫فيها يهدف المعالج الى تدريب المريض على رفع درجة الصوت و جودته و يتم‬ ‫ذلك من خالل تدريبات صوتية فى اربعة جلسات اسبوعية لمدة شهر ‪. and Grant MK. 2000: 33. 59–88.‬وربما تعتمد النتائج على مكان الموصل‬ ‫الكهربى‪.‬‬ ‫يتم اللجوء الى هذه العملية الجراحية‪ ،‬غالبا‪ ،‬لدى االشخاص الموجودين في‬ ‫مراحل متقدمة جدا من مرض الباركنسون‪ ،‬الذين ال تستقر حالتهم‪ ،‬حتى بعد‬ ‫تناول دواء الليفودوبا‪. Ramig L.‬‬ ‫‪Expert Rev. and Sapir S. DISORD.2008: 8(2). Schulz GM. Fox C. Effects of speech therapy and pharmacologic‬‬ ‫‪and surgical treatment on voice and speech in Parkinson’s Disease: a‬‬ ‫‪review of the literature. 299–311.

‫مشكالت التخاطب و اللغة المصاحبة للسكتة الدماغية‬ ‫السكتة الدماغية هى خلل مفاجئ يحدث عندما يتوقف تدفق الدم الى احد اجزاء الدماغ ‪ ،‬او‬ ‫يتعرقل بشدة ‪ ،‬مما يحرم انسجة المخ من االكسجين ومواد التغذية الحيوية االخرى‪ .‬‬ ‫عوامل االختطار لحدوث السكتة الدماغية‬ ‫‪-‬ارتفاع ضغط الدم الشرياني الذي يضعف جدران الشرايين‬ ‫‪-‬تصلب الشرايين نتيجة ترسب الدهون والعوامل األخرى‬ ‫‪-‬البدانة‬ ‫‪-‬التدخين‬ ‫‪-‬ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم‬ ‫‪-‬أمراض القلب واضطرابات نظم القلب‬ ‫‪-‬زيادة عدد كريات الدم الحمراء‬ ‫‪-‬تقدم العمر‬ ‫‪-‬العوامل الوراثية‬ ‫‪-‬مرض السكري‬ ‫المضاعفات المحتملة نتيجة للسكتة الدماغية تختلف باختالف الجزء المتضرر من الدماغ‪.‬‬ ‫أنواع السكتة الدماغية‬ ‫هناك أربعة أنواع أساسية من السكتات الدماغية ‪ ،‬أكثرها شيوعا ً السكتة الدماغية التجلطية‬ ‫أو التخثرية والسكتة الدماغية االنسدادية والثالثة السكتة الدماغية نتيجة نزيف بالدماغ‬ ‫والرابعة السكتة الدماغية نتيجة النزف تحت الغشاء العنكبوتي حول المخ‪.‬و بذلك‬ ‫تتعرض خاليا المخ للموت خالل دقائق قليلة‪.‬‬ ‫هذه المضاعفات تشمل‪:‬‬ ‫شلل او فقدان القدرة على تحريك العضالت‬ ‫‪‬‬ ‫مشكالت حسية‬ ‫‪‬‬ ‫صعوبات في الكالم او البلع‬ ‫‪‬‬ ‫فقدان الذاكرة او مشاكل في الفهم العام‬ ‫‪‬‬ ‫‪5‬‬ .

‬وتتسم‬ ‫الحصيلة اللغوية للمصابين بهذا النمط من الحبسة اللغوية بكونها محدودة جداً وقد يكون بمقدار‬ ‫المصاب أن يفهم الكالم الموجه إليه بشكل جيد نسبياً‪ ،‬وقد يكون قادراً على القراءة‪ ،‬غير أن‬ ‫مقدرته على الكتابة تتصف بالمحدودية‪ . ‫و تتنوع مشكالت الكالم المصاحبة للسكتة الدماغية لتشمل‪:‬‬ ‫‪ ‬الحبسة الكالمية ‪Aphasia‬‬ ‫‪ ‬عسر الكالم ‪Dysarthria‬‬ ‫‪ ‬عسر الحركة الكالمية ‪Apraxia of Speech‬‬ ‫الحبسة الكالمية‪:‬‬ ‫الحبسة الكالمية تتجسد في إلحاق ضرر بالغ باللغة‪ ،‬ما يؤثر على انتاج الكالم‪ ،‬أو استيعاب‬ ‫فحواه‪ ،‬فضالً عن المقدرة على القراءة أو الكتابة‪.‬و تسمى حبسة الطالقة الكالمية ‪ Fluent Aphasia.‬مع ذلك تكون الجمل غير متماسكة‬ ‫والمفردات ال عالقة لها بالموضوع و قد تشكل لغة غير مفهومة ‪ Jargon‬في الحاالت الشديدة‪.‬وغالبا ً ما يشار إلى حبسة بروكا الكالمية على أنها‬ ‫(حبسة فقدان طالقة اللسان) ألن الكالم يتسم بالتلعثم وبذل المجهود الكبير‪.‬‬ ‫‪ Anomic Aphasia‬الحبسة الكالمية الخاصة بانتقاء المفردات الكالمية‬ ‫عجز متواصل في المقدرة على اطالق المفردات على األشياء وباألخص ما يتصل باألسماء‬ ‫واألفعال‪ .‬‬ ‫أنواع الحبسة الكالمية‪:‬‬ ‫الحبسة الكالمية الشاملة‪ : Global Aphasia :‬يمثل هذا النوع أكثر أنواع الحبسة الكالمية شدة‪ ،‬و‬ ‫المصابين ينطقون بضعة كلمات يمكن ادراكها ويستطيعون فهم جزء قليل فحسب من اللغة‬ ‫الملفوظة‪ ،‬وليس بمقدور المصابين بمثل هذه الحبسة الكالمية القراءة أو الكتابة‬ ‫حبسة بروكا الكالمية‪Broca’s Aphasia‬‬ ‫تتضاءل مخرجات الكالم بشكل حاد وتقتصر على جمل فقيرة ال تتعدى أربع كلمات‪ .‬‬ ‫‪ Wernicke’s Aphasia‬حبسة فيرنكة الكالمية‬ ‫تعاق مقدرة المصاب على فهم معاني الكلمات المنطوقة فيما ال تتأثر كثيراً قابليته على طالقة‬ ‫الكالم‪.‬يالحظ أن كالمهم يتصف بالطالقة بصيغة القواعدية عموماً‪ ،‬لكنه يتميز‬ ‫‪6‬‬ .‬‬ ‫كما أن كالً من القراءة والكتابة تتأثران بشدة أيضا ً‪.

‬‬ ‫اضطرابات اللغة تشمل ايضا‪:‬‬ ‫االضطرابات التي تؤثر على كل من القراءة والكتابة‪Agraphia‬‬ ‫العمى القرائي‪Alexia‬‬ ‫فروقات بين متالزمات الحبسة الكالمية‪:‬‬ ‫التسمية‬ ‫الفهم‬ ‫التكرار‬ ‫الكالم‬ ‫غير طلق‬ ‫الحبسة الشاملة‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫غير طلق‬ ‫حبسة بروكا‬ ‫‪-‬‬ ‫‪+‬‬ ‫‪-‬‬ ‫غير طلق‬ ‫الحبسة الحركية عبر‬ ‫‪-‬‬ ‫‪+‬‬ ‫‪+‬‬ ‫القشرة‬ ‫طلق‬ ‫حبسة فرنيك‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫طلق‬ ‫الحبسة الحسية عبر القشرة‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪+‬‬ ‫طلق‬ ‫حبسة التوصيل‬ ‫‪+/-‬‬ ‫‪+‬‬ ‫‪-‬‬ ‫طلق‬ ‫حبسة التسمية‬ ‫‪-‬‬ ‫‪+‬‬ ‫‪+‬‬ ‫‪:‬‬ ‫عسر الكالم‪Dysarthria‬‬ ‫‪ ‬يجد المتحدث صعوبة في إخراج األحرف‪ ،‬حيث يتميز كالمه بوجود خلل في واحد أو‬ ‫أكثر من صفات الصوت‪ :‬الحدة (ارتفاع الصوت)‪ ،loudness‬النبرة‪ ، stress‬النغم‬ ‫‪7‬‬ .‫باالستطرادات المبهمة ‪ .‬وهم يفهمون الكالم جيداً ويقرؤون بشكل مناسب في غالبية الحاالت‪.‬‬ ‫هذا ويعاني المصابون بهذه الحبسة الكالمية من صعوبة انتقاء الكلمات المناسبة في كل من‬ ‫الكتابة والكالم‪.

‫‪ ،tone‬حيث عادة ما تكون العضالت المسئولة عن نطق األحرف مصابة بخلل‬ ‫عصبي‪ .‬‬ ‫األخطاء غير ثابته واليمكن التنبؤ بها‬ ‫‪‬‬ ‫الكالم التلقائي عند مريض ال ‪ apraxia‬أفضل من الكالم الغير تلقائي‬ ‫‪‬‬ ‫لما زادت سرعة كالم المريض كلما كان كالمه أكثر وضوحا ً وأقل أخطاء‬ ‫‪‬‬ ‫تشخيص السكتة الدماغية‬ ‫قبل بدء العالج‪ ،‬على الطبيب المعالج معرفة نوع السكتة الدماغية التي حدثت واي المناطق في‬ ‫الدماغ تاثرت بها كما يجب استبعاد ونفي اسباب محتملة اخرى‪ ،‬مثل االورام‪.‬‬ ‫الفحوصات المطلوبة‪:‬‬ ‫‪ ‬التاريخ المرضى و الفحص الجسمانى‬ ‫‪ ‬اشعة مقطعية (‪)CT‬‬ ‫‪8‬‬ .‬مشكلة في الكالم نتيجة لخلل في حركة أعضاء النطق نفسها ولذلك الحركات‬ ‫اإلرادية والغير إرادية تتأثر على حد سواء‬ ‫‪ ‬األخطاء ثابته ويمكن التنبؤ بها‬ ‫‪ ‬كلما زادت سرعة كالم المريض كلما زادت االخطاء وقل وضوح الكالم‬ ‫‪ ‬تكون األصابة إما في الجهاز العصبى المركزى وينتج عنها التالي‪:‬‬ ‫‪ ‬اذا كانت االصابة في الجزء هرمى ينتج عنها العسر التشنجى‬ ‫‪ ‬االصابة في المادة السوداء ينتج عنها عسر الكالم المصاحب لقلة‬ ‫الحركة‬ ‫‪ ‬االصابة في المخيخ ينتج عنها عسر الكالم الترنحى‬ ‫‪ ‬أو تكون االصابة في الجهاز العصبى الطرفى وينتج عنها عسر الكالم االرتخائى‬ ‫عسر الحركة الكالمية‪، Apraxia of Speech‬‬ ‫وهي من أنواع اضطرابات النطق أو الكالم‪ ،‬حيث يجد الشخص صعوبة في برمجة‬ ‫‪‬‬ ‫الحركات الالزمة إلصدار الكالم‬ ‫مشكلة في الكالم نتيجة لخلل في التخطيط اإلرادي و البرمجة المطلوبة لتحريك‬ ‫‪‬‬ ‫أعضاء النطق إلصدار الكالم مع أن هذه األعضاء وعضالتها سليمه جدا والدليل انها‬ ‫في أثناء الحركات الال ارادية تكون سليمة مثل ‪ gag reflex‬اوالحركات اثناء البلع‪.

2‬‬ ‫تجنب المشروبات الكحولية و المحافظة على نظام غذائي متوازن وصحي‬ ‫‪.4‬‬ ‫عالج مشكالت الكالم المصاحبة للسكتة الدماغية‪:‬‬ ‫في بعض الحاالت يكون هناك ما يعرف بالشفاء التلقائي بدون تأهيل حيث تعود للشخص‬ ‫المصاب مهاراته اللغوية التى فقدها خالل ساعات أو أيام من اإلصابة بالسكتة الدماغية‪ .‬‬ ‫‪9‬‬ .1‬‬ ‫تجنب التدخين ومعالجة السكري والمحافظة على وزن صحي‬ ‫‪.3‬‬ ‫ادوية للوقاية‪ :‬العالج باالسبرين او ادوية اخرى لتمييع الدم‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫معالجة ضغط الدم المرتفع وتقليل استهالك االطعمة الغنية بالكولسترول والدهنيات‬ ‫‪. ‫‪ ‬تصوير بالرنين المغناطيسي (‪)MRI‬‬ ‫‪ ‬موجات صوتية على القلب و الشرايين السباتية‬ ‫‪ ‬الفحص المتخصص لمشكالت التخاطب والبلع يمكن استخدام اختبار بوسطن‬ ‫التشخيصى لوجود حبسة كالمية واختبارات مماثلة‪ .‬ولكن‬ ‫في أغلب حاالت الحبسة الكالمية اكتساب القدرات اللغوية قد ال يكون سريعا والمهارات‬ ‫اللغوية قد ال ترجع إلى نفس مستواها قبل السكتة الدماغية‪.‬يتم تقييم كامل لمهاراته اللغوية‬ ‫االستيعابية والتعبيرية ومهارات القراءة والكتابة وتحديد المهارات الضعيفة‬ ‫عالج السكتة الدماغية‬ ‫تلقي االسعاف الطبي الفوري والعاجل فور االصابة بالسكتة الدماغية هو امر حيوي وحاسم‬ ‫جدا‪ .‬نوع العالج يتعلق بنوع السكتة الدماغية‪.‬‬ ‫وغالبا ما يستمر التحسن في المهارات اللغوية على مدى سنة إلى سنتين بعد حدوث السكتة‬ ‫الدماغية ويحدد مدى التحسن عوامل عديدة منها المكان المصاب في المخ‪ ،‬شدة االصابة‪ ،‬عمر‬ ‫وصحة المصاب وعوامل غير مباشرة مثل مدى حماس وايجابية المصاب ومستوى التعليم‬ ‫ودعم ومساندة األهل‪.‬‬ ‫الوقاية من السكتة الدماغية‬ ‫الوعي بعوامل الخطر واعتماد نمط حياة صحي هي الخطوات الصحيحة التي يمكن اتخاذها‬ ‫لتالفي االصابة بسكتة دماغية‪.

‬‬ ‫‪10‬‬ .‬‬ ‫‪‬‬ ‫استعمال طرق بديلة للتخاطب كاستعمال الكمبيوتر واأللواح اللغوية‬ ‫‪‬‬ ‫مراجع استرشادية‪:‬‬ ‫‪ Brust JCM eds.‬‬ ‫‪‬‬ ‫استعمال االشارات لتحفيز ودعم النطق‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫تجزئة نطق بعض الكلمات‪.. Speech.‬‬ ‫‪22:291– 310.‬‬ ‫يتم إعادة تأهيل الشخص المصاب بالحبسة الكالمية عن طريق حضوره جلسات تدريبيه‬ ‫ويفضل حضور أحد أفراد عائلة المصاب حتى يتعلم طرق التأهيل لتطبيقها في المنزل‪.‬‬ ‫‪ Ashley J.‫يعتمد التأهيل اللغوى على على تحسين قدرة المصاب على التواصل باالستفادة من ما تبقى‬ ‫لديه من مهارات لغوية وتطويرها والتعويض عن الضعف اللغوي بتعلم طريقة بديلة للتواصل‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫اإلشارة إلى األدوات عند تسميتها‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫التسمية بالتحفيز اللفظي كإعطاء وصف لوظيفة األداة أو عن طريق إكمال جملة أو بإعطاء‬ ‫‪‬‬ ‫أول حرف من الكلمة‪،‬أو كتابة الكلمة وجعل المتدرب يقرؤها‪.‬‬ ‫استعمال (ال‪ -‬نعم) في حال عدم القدرة على التعبير بجمل‪. 2nd‬‬ ‫‪edition. Language. McGraw-Hill Companies. and Sutcliffe N. 2012. 2006. and‬‬ ‫‪Swallowing Disorders in the Older Adult. Duggan M.‬‬ ‫‪‬‬ ‫إتباع أوامر من جزء أو جزئين‪. Current diagnosis and treatment.‬‬ ‫تسمية صور بدءا بالصور البسيطة المألوفة ومن ثم التدرج في صعوبة الصور‪.. Clin Geriatr Med. Inc. Neurology.

‬ويصيب الوهن العضلي النساء أكثر‬ ‫من الرجال‪ .‬ونتيجة لذلك‪ ،‬ال تتلقى العضالت الرسائل التي تأمرها باالنقباض‪ ،‬وتصبح‬ ‫هزيلة واهنة ‪.‬فتصبح العضالت أضعف بصورة‬ ‫تدريجية خالل فترات النشاط‪ .‬فمثال ‪ ،‬تكرار‬ ‫محاولة اإلمساك بشيء ثقيل يؤدي إلى أن تصبح القبضة شيئا فشيئا أكثر ضعفا من ذي‬ ‫قبل‪ .‬أما النوع الحاد‬ ‫من الوهن العضلي الشديد فقد يسبب الوهن في العضالت التي تتحكم في التنفس‬ ‫‪11‬‬ .‬وتتحسن بعد فترات من الراحة و يزداد الوهن مساء‬ ‫‪ ‬قد يحدث الوهن أيضا بعضالت الوجه‪ ،‬أو البلعوم‪ ،‬أو الصوت أو الرقبة‪ ،‬مما يجعل هناك‬ ‫صعوبة في الكالم (مثل عدم وضوح الكلمات عند التحدث) وفي األكل أو ابتالع الطعام‬ ‫(مما يسبب الشرقة أو السعال)‪ .‬‬ ‫‪ ‬يؤثر الوهن في عضالت الوجه‪ ،‬والذراعين والساقين‪ .‬حيث‬ ‫يقوم جهاز المناعة بتصنيع أجسام مضادة تهاجم مستقبالت االستيل كولين فوق سطح‬ ‫الخاليا العضلية‪ . ‫مشكالت التخاطب مع مرض الوهن العضلي الوخيم‪myasthenia gravis‬‬ ‫‪ ‬الوهن العضلى الوخيم هو حالة نادرة من اضطراب المناعة الذاتية تصيب العضالت‪ .‬‬ ‫‪ ‬إن العضلة المصابة تصاب باإلرهاق بشكل سريع وعلى نحو غير طبيعي‪ .‬أغلب الناس أيضا يلحظون ضعف وتهدل الجفون مع الرؤية المزدوجة ألن عضالت‬ ‫تحريك العين أيضا ضعيفة ‪.‬بعض الناس تضعف أذرعتهم أو سيقانهم‪ .‬يحدث الوهن بعد الجهد‪ .‬ولدى النساء‪ ،‬عادة ما يحدث هذا المرض بين ‪ 28‬و ‪ 38‬سنة‪ ،‬أما لدى‬ ‫الرجال‪ ،‬فإنه يبدأ عادة بعد سن الخمسين‪.

)slurred‬‬ ‫كذلك يكون الصوت احادى النغمة‬ ‫‪‬‬ ‫العالج الفارماكولجى‬ ‫‪ ‬مهم لعالج االعراض المختلفة للمرض و يمكن استخدام األدوية طويلة المفعول مثل‬ ‫"البيريدوستيجمين‪". ‫مشكالت التخاطب فى هذه الحالة تتمثل فى‪:‬‬ ‫فى االغلب مشكلة الصوت )‪(dysphonia‬او عسر النطق)‪(dysarthria‬‬ ‫يكون صوت المريض حين يتكلم كالذي يتكلم من أنفه‪Nasal Speech‬‬ ‫‪‬‬ ‫يظهر الصوت ضعيفا والهث و يزداد ضعفا مع التكرار(‪)fatigue‬‬ ‫‪‬‬ ‫عند التعبير باستخدام عضالت الشفة واللسان والفك (‪ (articulation‬يصبح الصوت‬ ‫‪‬‬ ‫مدغم(‪.‬‬ ‫‪ ‬يمكن كذلك استعمال مثبطات جهاز المناعة‬ ‫التأهيل ‪:‬‬ ‫‪ ‬التدريب على استعمال وسائل مساعدة للتواصل ‪ :‬مثل مكبرات صوت‪.‬‬ ‫‪ ‬تدريبات التخاطب العادية ال تصلح النها تزيد من الوهن مع التكرار‬ ‫‪12‬‬ .

‫مشكالت التخاطب فى حاالت الرنح المخيخى(‪(cerebellar ataxia‬‬ ‫‪ ‬الرنح المخيخى هو اضطراب عصبي يتسم بعدم القدرة على تنسيق الحركات العضلية‬ ‫اإلرادية‪ ،‬نتيجة خلل وظيفي ألجزاء للجهاز العصبي الذي ينسق الحركات‪ ،‬مثل المخيخ‪.‬‬ ‫االعراض‪:‬‬ ‫تناسق ضعيف‬ ‫‪‬‬ ‫عدم انتظام المشي وميل إلى التعثر‬ ‫‪‬‬ ‫صعوبة في أداء المهام الحركية الدقيقة مثل األكل والكتابة ولبس قميص‬ ‫‪‬‬ ‫اضطرابات في الكالم‬ ‫‪‬‬ ‫حركات عينية الإرادية لألمام والخلف ما يسمى الرأرأة(‪)nystagmus‬‬ ‫‪‬‬ ‫االسباب‪:‬‬ ‫الرنح الوراثي‬ ‫الرنح المكتسب‬ ‫نتيجة‪:‬‬ ‫السكتة الدماغية‬ ‫‪‬‬ ‫اصابات الرأس‬ ‫‪‬‬ ‫اورام‬ ‫‪‬‬ ‫سموم (كحول)‬ ‫‪‬‬ ‫التصلب المتعدد‬ ‫‪‬‬ ‫اضطراب الكالم المصاحب للرنج المخيخى(عسر الكالم الرنحى) (‪(ataxic dysarthria‬‬ ‫االدغام فى األصوات )‪(slurred speech‬‬ ‫‪‬‬ ‫"خطاب الضوئي" )‪ (scanning speech‬مع التركيز على كل مقطع لفظي‬ ‫‪‬‬ ‫بصورة متماثلة‬ ‫صعوبة تعديل شدة الصوت وحدته‬ ‫‪‬‬ ‫سوء تنسيق التنفس عند الكالم‬ ‫‪‬‬ ‫‪13‬‬ .

‫العالج‪:‬‬ ‫ال يوجد دواء محدد لعالج الرنح‪ ،‬في بعض الحاالت يتم عالج سبب الرنح فيختفي العرض‪ ،‬وفي حاالت‬ ‫أخرى قد يختفى العرض تلقائيا ً مع الوقت‪ ،‬قد يوصي الطبيب بأجهزة تأقلمية أو بعالجات مساعدة للتعامل‬ ‫مع الرنح‬ ‫تأهيل النطق‬ ‫أجهزة للمساعدة على التواصل مع األخرين‬ ‫التحدث وجها لوجه‬ ‫تدريب المستمعين من االقارب‬ ‫كسر الجمل في العبارات أقصر‬ ‫تدريبات التنفس‬ ‫تدريبات التحكم فى درجة حدة الصوت ودرجة علوه‬ ‫مساعدة المريض على التدريب على اماكن السكون المناسبة اثناء الكالم‬ ‫‪14‬‬ .