You are on page 1of 7

‫‪!yy‬أرجوك‪ ،‬أتوسل إليي!

ك ‪ aaa‬‬
‫!لسسوت وسووىى قديس‬
‫أنت تكذذأ
ب‬
‫أكان قديس ليفعل ىذِلل!ك؟‬
‫‪.‬لم تعد كاِله ن ىبىعد الن‬
‫هاك‪ ،‬طريق!ك للخروج‬
‫ىمىع!ك )وبرك(‬
‫أم ن‪-‬عمليات ‪٣٨٢٨‬‬
‫ىلىدينا وضع مشبوه‬
‫ألشرطيه )كولِلينز(‬
‫تحدثنا عىل ى الهاِلت
ف ‪)،‬مارتي ن ويلكوكس(‬
‫ِلبالططسبع‪ ،‬أىيىها المحقق‪ ،‬شكررا لمجيئ!ك‬
‫هذا المحقق )ويلكوكس( م ن قسم مكافحه )سوزان(‬
‫الجرائم‬
‫لقد أطلعته عالومستجدات‬
‫سييدة )إيمز(‪ ،‬سنقوم بكل ما بإستطاعتنا ليجاد زوج!ك‬
‫شكررا‬
‫يختفي بضع المرات بالذهاأ
ب إليي ”أتلتن!ك )يوچي ن(‬
‫سيتي“ ومره إليي )فيغاس( ولكنه دائمرا ما يتصل‪ ،‬ول‬
‫يظهر‪ ،‬اكثر م ن بضعه اييام‬
‫وانا عل ى علم بأن هناك واقعة حدثت قبل غياِلبه‬
‫وصل الي المنزل وقال انه لديه معلومة م ن )يوچي ن(‬

‬نعم‬ ‫‪. ‫شخص مجهول ع ن انتهاك واحده م ن جمارك الميناء‬ ‫الوملزم ذهب ليتفقدها‪ ،‬جاء بعدها بـ ساعة قائ ر‬ ‫ل‬ ‫لقد واجه أكبر مخاوف حياته‬ ‫“ذهب مسرعرا إليي عميلة ”إف بي آي‬ ‫علي واحدة م ن الوسف ن القديمة‬ ‫قائرل بإنها اخرجت سل ح خلل صعوده‬ ‫عميله ”إف بي آي“؟‬ ‫قال أن الـ “إف بي آي“ كانت تبحث ع ن‬ ‫اثنان هاربي ن تجاوزوا )كامبرلند( الليلة التي تسِلبق‬ ‫اذا حدث شئ لـ )يوچي ن(‪ ،‬بالتأكيد هم السبب‬ ‫أل تعتقد؟‬ ‫ِلتسل!ك العميله‪ ،‬التي تحدث إليها‬ ‫أوهناِلل!ك احتمال ِلعسلم زوج!ك بـ اسم لها؟‬ ‫بل أفضل‪ ،‬لقد أىسعطتوه كارد‬ ‫المحققة )إليزابيث كي ن(‬ ‫لم اري شئ مثله من قبل‬ ‫ما هذا الشيئ؟‬ ‫ل أعلم‪ ،‬أعتقد‪ .‬ل‬ ‫ل تجيبين هاتتكفك‬ ‫إذا ا اترك رسالة‬ ‫فعل ذلك )ديمب ءي(‬ ...‬ل‪ .‬تحتوي على رساله ما‬ ‫ت بها؟‬ ‫من أين اتي ت‬ ‫ت‬ ‫ش ءيء‬ ‫ة هذا ال ش‬ ‫مكنك أن تعرف ماهي ش ة‬ ‫أحتاج ت‬ ‫ماهو‪ ،‬وكيف يعمل‬ ‫هكناتلك أشخاص مؤهلين أكثر مكنى‬ ‫لكتشاف مثل ت تللك ألشياء‬ ‫ولكن ليس من الذين اثق ب تتهم‬ ‫اتمكن ءي ان أكون قاطعتكم‬ ‫‪.

‫اثكنان ف ءي الواقع‬ ‫لديكنا قضية جديده‪ ،‬محققه )كين(‬ ‫إذاا‪ ،‬فلةتختبر )كوبر(‬ ‫ل تعمل الشياء بتلك ألطريقه‬ ‫أعتقد أن ءي نسيت الحساء ف ءي الميكرويف‬ ‫حساء الكرككند‬ ‫انا اعلم بالتحديد كيكفيه عمل الشياء‬ ‫ذ ب‬ ‫انت تك ذ‬ ‫ةقل ماتريد لتقكنعكن ءي بأنك حقا ا تهتم‬ ‫هذا ليس صحيح‬ ‫انت تسع ءي وراء الـ )فلكروم(‬ ‫لهذا أتيت هكنا‬ ‫ليس لمساعدتى أو لحمايتى‬ ‫م‬‫أو أيا ا كانت القصة الت ءي ةتلكفقها ال لي مول م‬ ‫حسكناا‪ ،‬أنا ل أصدقك‬ ‫مكنذ ة هذه اللحظة ليوجد سبب لكنتحدث‬ ‫ال فى نطاق العمل‬ ‫حسكنا ا‬ ‫إذا ا لكنبدأ العمل‬ ‫أكثر قصة مثيرة للذهول اليوم‬ ‫فى الصكفحه العشرون‬ ‫سكفل ءي على اليسار‬ ‫الجانب ال ة‬ ‫سلطات ”أوزبيك‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫“نظرا ا إلى ة‬ ‫ال ب )أليكساندر نابيڤ(‬ ‫كن“ التابعة لـ ”أوزباكستان‬ ‫هن محل ءي ف ءي مكنطقة ”الطاش ت‬ ‫“كا ت‬ ‫ف؟‬ ‫خت ةط ت م‬ ‫لديك فضول بسبب كاهن ا ل‬ ‫هن فعليا ا‬ ‫هن ليس بكا ت‬ ‫كم ش‬ ‫ل‪ ،‬يكنتابكن ءي الكفضول لن الكا ت‬ ‫ملعت‪ ،‬ال ب الحسن )نابيڤ(‬ ‫س ت‬ ‫مما م‬ ‫عميل لـ )س ءي آي إيه(‬ ‫ت تللك جريمة أيتها المحققة )كين(‬ ‫“رجوعا ا بالوقت إلى ”الحر ب البارده‬ ‫الـ )س ءي آي ايه( كانت لديها تاريخ ملئ بالجدل‬ ‫لستخدامها شخصيات ديكنتيه كجواسيس‬ ‫بإنتهاك آوامر و قوانين الـ )س ءي آى إيه( الداخليه‬ ‫وجميع التكفاقات الت ءي تمت‬ ‫بواسطة كل قائد مكنذ ة )فورد(‬ ‫عللم بمن اختطكفوا هذا العميل؟‬ ‫وانت على ت‬ ‫‪.‬بالكفعل‬ ‫للسف‪ ،‬هو من مساعديكنى‬ ‫اسمه )راسلن دنيزبوڤ( يدير جماعة بغيضه‬ ‫من أشخاص فرديين معروفين بـ )ج‪-‬س‪-‬أ(‬ ‫بمعكنى‪ ،‬الجمهورية السامية لـ أوزبكستان‬ ‫الحره‪ ،‬الشرعيه والمستقله‬ ‫لقد أخبرته انها شئ زائدا ا عن الحد د‬ .

‫ككنه شخص إنكفعال ءي‪ ،‬بدون ذكر‬ ‫ومل م ت‬ ‫كم هوه عكنيف وغير مسئول بالمذرة‬ ‫ه‬ ‫للسياسه هى م‬ ‫شغمكفم ة‬ ‫ولك ءي يمول مجموعته المكنكفصلة‬ ‫لقد اصبح وكأنه زعيم بالخطف‬ ‫بالتحديد خطف المدراء التكنكفيذين‬ ‫تابعين لتعاقدات الجكنبذية‬ ‫العاملين بداخلها أو المارين بالمكنطقه‬ ‫يبقيهم مقابل حصوله على الكفديه‬ ‫بأسعار أعلى بكثير من اسعار التجارة‬ ‫شركتك أوضحت عدم اهتمامها بإطلق سراحك‬ ‫وأنت تعمل مع هذا الرجل؟‬ ‫ف بمكنكفعة جماعة بغيضه أفرادها مسلحين‬ ‫خ ف‬ ‫ست م ت‬ ‫ل تم ل‬ ‫لكن مؤخرا‪) ،‬راسلن( ل يكفى بوعوده‬ ‫ا‬ ‫طبعه كلكفكن ءي كثيرا ا انا وشركائ ءي‬ ‫در ثمكنه هوه‬ ‫ما ةيق ش‬ ‫تقريبا ا أكثر ت‬ ‫م ش‬ ‫إذا‪ ،‬الجميع يربح‬‫ا‬ ‫أنت تساعدنا ف ءي إنقاذ العميل‬ ‫ونحن نزيح عكنك شوكه من جانبك‬ ‫احظرى هذه المره )ليزي(‬ ‫ك اكثر من مجرد قائمة سوداء‬ ‫لدي ت‬ ‫لتقلق ءي مكنها هذه المره‬ ‫الـ )س ءي آي إي( ستكفعل ما بوسعها‬ ‫للتست شمر عل ءي ذلك‬ ‫نائب الرئيس التكنكفيذي )ريتشارد جاجكنىون(‬ ‫صكنع أجهزة إستقبال‬ ‫لصحا ب مصكنع فرنس ءي ل ة‬ ‫طافه‬‫خت ت م‬ ‫‪..‬ها هةوم قبل ا ت ل‬ ‫وهكنا عكندما افرجت عكنه )ج‪-‬س‪-‬أ(‬ ‫قاتبل فدية قدرها اثكنان مليون دولر نقدا ا‬ ‫م م‬ ‫ة‬ ‫لديكنا قائمة تتعدى الثلثون ضحية‬ ‫ت مستوعب‪ ،‬هذا الرجل يصكنع ثروة‬ ‫لس ة‬ ‫كبار مدراء الشركات‬ ‫بخطف ت‬ ‫والن يقوم بخطف عميل )س ءي آي إيه(؟‬ ‫تلما قد ي ةغمدير شكل ربحه؟‬ ‫ل‪ ،‬من ثم نسأله‬ ‫دعكنا نعةثر عليه أو ا‬ ‫مشتت‬ ‫أعتذر‪ ،‬ولكن إيمان الكناس ة‬ ‫الديانة ليست مجال ا للجاسوسية‬ ‫كانت لتكفلح فى ب مملدي‬ ‫بالكفعل‪ ،‬اذاا‪ ،‬الوكالة تعلم القانون‬ ‫ويصلوا الى هذا الحد‬ ‫هكنالك شئ ك متبير يحدث ف ءي تلك المكنطقة‬ ..

‫انه سؤال بسيط أستاذ )هآيورث(‬ ‫هل ال ب )نابيڤ( عميل لدى الـ ”س ءي أي إيه“ أم ل؟‬ ‫جميةعكنا نعلم ذلك ليس قانونيا ا‬ ‫هذا ليس بجوا ب‬ ‫ليس على حد علم ءي‬ ‫انظر‪ ،‬لم أنشئ هذا الجتماع‬ ‫تلرفع قضية ضد الوكالة‬ ‫سبب مجيئكنا لديكنا معلومة اعتقد‬ ‫جلك‬ ‫سةتعيد رجلك بأمان‪ ،‬اذا كان بالكفعل مر ة‬ ‫وأقول ”إذا“ ارادت الوكالة تحمل ذلك وحدها‬ ‫لو كان مواطكنا ا أمريكيا ا مختطف عبر المحيط‬ ‫“ذلك اختصاص الـ ”إف ب ءي آي‬ ‫إذا كان مساعدك‪ ،‬بإمكان ءي ضمك‬ ‫وإذا ل‪ ،‬فأنت خارجة‬ ‫عميل )كوبر( فرقه عملك‬ ‫ستأخذ مكانا ا فى هذا التحقيق‬ ‫وتكفاوضات ماي رهين‬ ‫رجال ءي بإمكانهم الذها ب الليلة‬ ‫القائد )كوشان(‬ ‫انا العميلة )كين(‬ ‫هذا العميل )ريسلر(‬ ‫“بالكنيابه عن الـ ”بورو‬ ‫در مساعدتك‬ ‫ق ت‬ ‫نحن ن ة م‬ ‫‪،‬أن ءي أكون غايه ف ءي الوضوح‬ ‫ايتها العميله )كين(‬ ‫انت الت ءي اتيت الى هكنا لمساعدت ءي‬ ‫تلك عمليه عسكرية تابعه لـ )أوزبك(‬ ‫مع كامل احترام ءي يا سيدي‬ ‫طف‬ ‫مواطن أمريك ءي اخت ة ت‬ ‫ولهذا السبب قد امددنا‬ ‫عدد مدعويكنا‬ ‫ككنك لن تتكفاوض مع )رسلن ديكنيزبوڤ(‬ ‫ومل م ت‬ ‫متع ءي‬ ‫ولن تتكفاوض م‬ ‫وسةتختكف ض أسلحتك الكناريه‬ ‫وإذا كانت ت تللك مشكله وتريد الرجوع الى بلدك‬ ‫مل‪ .‬مل مشكله‬ ‫رجال ءي سيرافقوك الى فكندقك‬ ‫ممرامقبين‬ ‫نحن ة‬ ‫الساعة واحده‬ ‫لم ألحظه‬ ‫ككنت مشغولة بمراقبة )هيوغو بوس(‬ .

‫على الزاويه‬ ‫أيا ا كان هذا‪ ،‬فهو ليس بكفيدرال ءي‬ ‫تلك الب مد لملة لم ةتشترى من راتب حكوم ءي‬ ‫الخرى‪ ،‬مائية اللون‪ ،‬ه ءي‬ ‫ارجل مثل المضر ب‬ ‫ى‬ ‫تختكنقكن ءي‪ ،‬ثم أفقد وعي ت‬ ‫الشئ الذي يليه‪ ،‬أستيقظ‬ ‫بدون غطاء‪ ،‬ملين فى كل مكان‬ ‫احمر الشكفاه على المرآة‪ ،‬بالعلى‬ ‫“تكتب‪” ،‬نكفس الوقت السكنة القادمة‬ ‫لم أفوت عرض فكن ءي‬ ‫مكنذ ذلك‬‫فى ”باسل“ ة‬ ‫)ليزي(‬ ‫أرجوك اعذرن ءي‬ ‫ماذا تكفعلين هكنا؟‬ ‫لقد وعدت بالمساعدة‬ ‫ل أكون مصدر فعال ان لم أكن‬ ‫على مقربه من الحدث‬ ‫المكان ليس آمن‬ ‫“لقد رأيكنا للتو الـ ”س ءي آي إيه‬ ‫فى المطار‬ ‫ك‪-‬‬ ‫يرو ت‬ ‫ستأكد من إلقائى التحية ‪-‬‬ ‫أوزبكستان“ ليست لديها معاهدة“‬ ‫لتسليم الجرمين مع الوليات المتحدة‬ ‫من هم أصدقائك هؤلء؟‬ ‫اذهب لتكنظف نكفسك‬ ‫اعرف مطعم صغير رائع‬ ‫والذي ف ءي الحقيقة بقعه‬ ‫صغيره على الحائط‬ ‫ماذا يحدث بيكنك انت و )راديكنغتون(؟‬ ‫سكنجابان واقعين فى الحب؟‬ ‫ل أثق به‬ ‫غذير جدير بالثقة؟ )راديكنغتون(‬ ‫هممم‬ ‫!اها‬ ‫أهل ا بكم فى بلدي‬ ‫الـ ”إف ب ءي آي“ فى )أوزبكستان(‬ ‫لمدة سكنة‬ ‫حاولت الحصول على انتباهك‬ ‫ت هكنا لن‬‫والن أن ت‬ ‫الشئ الوحيد الذي يكفهمه‬ ‫المريكان هوه العكنف‬ .

‫اذا ككنت تعلم الكثير عن المريكيون‬ ‫ككنت لتعلم أن حكومتكنا ل تقوم‬ ‫بدفع فدية لرهابيون‬ ‫رجل ارهاب ءي ورجل‬ ‫اخر مكناضل للحرية‬ ‫ل اريد مالك‪ ،‬ليس ل ءي على أية حال‬ ‫كما ترين‬ ‫العمل يسري جيدا ا‬ ‫اختطكفت عميلك )بورك(‬ ‫ب مختلف تماما ا‬ ‫لسب ب‬ ‫هذا أسمة؟ )بورك(‬ ‫مكنذ خمسة وعشرون عاما ا‬ ‫ة‬ ‫بلدي باعت شركة أمريكية‬ ‫الحقوق لبكناء )نكفط أنيكا(‬ ‫خط أنابيب على امتداد )تاشكان(‬ ‫لمقاطعة )أنديچان( السعر كان غريب‬ ‫شعب )أوزبك( تلقى جزء من القيمة‬ ‫نعم‪ ،‬حسكناا‪ ،‬مثل تلك الشياء‬ ‫تحدث ول أهتم‬ ‫ر ب‬‫كن الن خط النابيب ةيس ت‬ ‫ومل م ت‬ ‫ر ب؟‬ ‫ةيس ت‬ ‫مئات القرويين يموتون‬ ‫ومئات أكثر يمرضون‬ ‫والشركة ل تكفعل شئ‬ ‫كم الثرياء‬ ‫حاميكن ة‬ ‫م م‬ ‫محامونا ل يشبهون ة‬ ‫السكفارة المريكية ةتدير ظهرهها‬ ‫الـ ”س ءي آي إيه“ هكنا يشاهدون‬ ‫ول يكفعلو شئ حياله‬ ‫يبل تةغون عن تهديدات تخدم‬ ‫مصالحكم المريكية‬ ‫سيد )ديكنيزبوڤ(‬ ‫ت واحدا ا ت‬ ‫مكنتهم‬ ‫اخذ ة‬ ‫نائب رئيس ) نكفط أنيكا(‬ ‫ةأخبره بأن هكناك مواد كيميائه‬ ‫فى الماء الذى نشربه‬ ‫يقول ل ءي‪ ،‬مل‬ ‫الشركة اجريت اختبارات‬ ‫والماء آمن‬ ‫ت اختبارا ا بكنكفس ءي‬ ‫لذا اجري ة‬ .