You are on page 1of 48

‫العدد التاسع والستون ‪ -‬السنة التاسعة عشر ‪1431/04/15 -‬هـ الموافق ‪2010/03/31‬م‬

‫جمعية ماجد بن عبد العزيز‬
‫تكرم طيبة القابضة‬

‫رسالة طيبة‬
‫االلتزام باالستثمار في القطاعات االقتصادية‬
‫التي تحقق عائد ًا مجزي ًا للمساهمين‬

‫رؤية طيبة‬
‫الريــادة فـي االستثمار‬

‫المشرف العام‬
‫عبد اهلل بن محمـد الزيــد‬

‫نائـب رئـيـس مجـلـس اإلدارة‬

‫العضو املنتدب والرئيس التنفيذي‬

‫موقع نشـرة عالم طيبة‬
‫‪www.taiba.com.sa‬‬

‫للتواصــــــل‬
‫املدينة املنورة ‪ -‬ص‪ .‬ب ‪7777‬‬
‫هـاتف ‪)04( 8377777‬‬
‫فاكس ‪)04( 8367777‬‬
‫‪info@taiba.com.sa‬‬

‫الناشـــــر‬

‫هاتف ‪01 2251666‬‬
‫فاكس ‪01 2251999‬‬

‫محتـويـــات العــدد‬

‫‪ALAM TAIBA 69‬‬
‫أخبــار طيبـــة‬

‫‪4‬‬

‫أخبـــار مدينة المعرفة االقتصادية‬

‫‪6‬‬

‫أخبــار العقيق‬

‫‪8‬‬

‫أخبــار أراك‬

‫‪10‬‬

‫أخبــار طـــود‬

‫‪16‬‬

‫أخبــار تـاكوما‬

‫‪17‬‬

‫أخبــار أراماس‬

‫‪18‬‬

‫أخبــار تـــادك‬

‫‪19‬‬

‫متابعـــــات‬

‫‪20‬‬

‫تقارير صحفية‬

‫‪22‬‬

‫تقرير سياحي‬

‫‪27‬‬

‫مقابالت‬

‫‪31‬‬

‫مؤلفـــات‬

‫‪33‬‬

‫التعيينات‬

‫‪36‬‬

‫األخبار اإلجتماعية‬

‫‪38‬‬

‫المسؤولية اإلجتماعية‬

‫‪39‬‬

‫القوائم المالية‬

‫‪41‬‬

‫رســـالة اإلدارة‬
‫خاص بمساهمي طيبة القابضة ‪:‬‬
‫يسعدني أن أرحب بكم أوال ً في هذه الرسالة املوجهة خصيصا ً لكم ؛ فأنتم أساس هذه الشركة ومنتهى اهتمامها ‪ ،‬وأنتم األجدر مبعرفة‬
‫واقع طيبة القابضة ومستقبلها ‪.‬‬

‫فواقعنا ؛‬

‫* خمسة مشروعات جديدة حتت التنفيذ في كل من مكة املكرمة واملدينة املنورة تتجاوز قيمتها ألف مليون ريال ‪ ،‬وهي مشروعات فنادق أراك‬
‫مكة وطيبة أراماس وريادة أراك والعجوة أراك ومخطط عالية طيبة ‪ ،‬والتي يتوقع استكمالها والبدء في استالمها تباعا ً اعتبارا ً من النصف‬
‫الثاني من عام ‪2011‬م‪.‬‬
‫* أربعة مشروعات قائمة حتت التطوير والتجديد حاليا ً في كل من املدينة املنورة وينبع والعال تتجاوز قيمتها ألف مليون ريال ‪ ،‬وهي مشروعات‬
‫مركز طيبة السكني وفندق العقيق ومنتجع ينبع أراك ومنتجع العال أراك ‪ ،‬والتي يتوقع استكمالها والبدء في استالمها تباعا ً اعتبارا ً من‬
‫النصف الثاني من هذا العام ‪2010‬م ‪.‬‬
‫* ثالثة مشروعات جديدة حتت التصميم في كل من املدينة املنورة واخلبر تتجاوز قيمتها ألف مليون ريال ‪ ،‬وهي فندق الصفوة وفندق الهاشمية‬
‫وركن العقيق باخلبر والتي يتوقع استكمال تصاميمها والبدء في تنفيذها تباعا ً اعتبارا ً من النصف األول من عام ‪2011‬م ‪.‬‬
‫* مشروعني قائمني يتم تصميم أعمال تطوير أحدهما وتصميم املرحلة الثانية لآلخر وهما فندق اجمليدي باملدينة املنورة واملرحلة الثانية ملنتجع‬
‫العال أراك واللذين تتجاوز قيمتهما ألف مليون ريال ويتوقع استكمال تصاميمهما والبدء في تنفيذهما تباعا ً اعتبارا ً من عام ‪2011‬م ‪.‬‬
‫* مشروع قائم في املدينة املنورة وهو فندق املدينة أراماس الذي بدأ تشغيله بنجاح في النصف األول من عام ‪2010‬م والذي شمله قرار نزع‬
‫امللكية لتوسعة ساحات املسجد النبوي ‪.‬‬
‫ما سبق يجعل من املرحلة الراهنة التي تعيشها طيبة القابضة مرحلة بناء وتطوير يتطلب الصرف ويجعل املوارد املالية خاللها موجهة‬
‫إلى متويل متطلبات ذلك البناء والتطوير ‪ ،‬وهناك خطوات وبرامج بدأت طيبة في اعتمادها ليس فقط لدعم مشروعاتها املشار إليها ‪ ،‬وإمنا‬
‫لتمويل توسعاتها املستقبلية الطموحة ولعل أهمها ما سبق اإلعالن عنه من زيادة رأسمال شركة العقيق للتنمية العقارية وإصدار صكوك‬
‫واحلصول على قروض إسالمية ‪.‬‬

‫ومستقبلنا ؛‬

‫ومبشيئة اهلل تعالى سيكون أكثر رسوخا ً وأكبر جناحا ً ؛ وإذا كنا نحرص على توزيع ‪ %12‬من رأس املال كأرباح سنوية ‪ -‬وهو ما سيشكل‬
‫ضغطا ً كبيرا ً على طيبة خالل السنتني القادمتني مع ما تبقى من هذا العام ‪ -‬فإننا نتوقع لطيبة إن شاء اهلل أن تبدأ بعد هذه الفترة في‬
‫توزيع أرباح أكثر من ذلك ‪ ،‬وإذا كنا سنعمل على متويل صرف األرباح خالل هذه الفترة من بيع موجودات محفظة طيبة العقارية فإن متويل األرباح‬
‫سيكون مستقبال ً من خالل عوائد تشغيل مشروعاتنا املذكورة ‪.‬‬
‫كما نعتقد جازمني أن كثيرا ً من أنشطتنا املتنوعة ستكون في موقع أفضل مستقبال ً للمساهمة في دعم إيرادات طيبة القابضة‬
‫ومساعدتها على حتقيق طموحات مساهميها في احلصول على أرباح أكبر وذلك مثل شركة مدينة املعرفة االقتصادية وشركة تطوير منطقة‬
‫اإلجابة وشركة الذراع املكني الصناعية وشركة آفاق اجلودة للبرمجيات واالستشارات ‪ ،‬وشركة مرافق طيبة‪.‬‬
‫ودمتم في رعاية اهلل ‪،‬‬

‫عبد اهلل بن محمد الزيد‬
‫نائب رئيس مجلس اإلدارة‬
‫العضو املنتدب والرئيس التنفيذي‬

‫أخبـار طيبـة‬

‫جمعية ماجد بن عبد العزيز‬

‫تكرم طيبة القابضة‬

‫قامت جمعية ماجد بن عبد العزيز للتنمية واخلدمات‬
‫اإلجتماعية بتقدمي درع تكرمي لشركة طيبة القابضة عرفانا ً‬
‫منها للدعم الذي تولية طيبة القابضة لبرامج اجلمعية ‪.‬‬
‫جـاء ذلك خـالل اجتماع اجلمعيـة والـذي عقد يـوم‬
‫الثالثاء‪1431/3/30‬هـ املوافق ‪2010/3/16‬م برئاسة صاحـب‬
‫السمـو امللكي األميـر مشعـل بـن ماجـد بـن عبد العزيز‬
‫محافظ محافظة جدة ورئيس مجلس إدارة اجلمعية والذي‬
‫قام بتسليم الـدرع لنـائب الـرئيس التنفيذي األول لطيبة‬
‫القابضة األستاذ‪ /‬عادل بن محمد الزيد ‪.‬‬

‫صاحب السمو الملكي األمير‬

‫عبد العزيـز بن ماجـد‬

‫يـوافـق عـلـى تشـكيــل‬
‫مجلـس أمنــاء مؤسسة‬
‫المدينة لتنمية المجتمع‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪4‬‬

‫صدرت موافقة صاحب السمو امللكي األمير عبد العزيز‬
‫ابن ماجد أمير منطقة املدينة املنورة بإعادة تشكيل مجلس‬
‫أمناء مؤسسة املدينة املنورة لتنمية اجملتمع برئاسة سموه‪،‬‬
‫وعضوية عدد من أصحاب املعالي واخملتصني في مختلف‬
‫اجملاالت‪ ،‬ورجال األعمال‪.‬‬
‫ويضم اجمللس في تشكيله اجلديد كال من‪ :‬إياد أمني مدني‬
‫(نـائبـا ً للرئيس)‪ ،‬والدكتور‪ ‬أحمد محمد علي رئيس البنك‬
‫اإلسالمي للتنمية‪ ،‬والدكتور منصور محمد النزهة مدير‬
‫جامعة طيبة‪ ،‬والدكتور محمد علي العقال مدير اجلامعة‬
‫اإلسالمية‪ ،‬واملهندس عبد العزيز بن عبدالرحمن احلصني‬
‫أمني منطقة املدينة املنورة ‪ ،‬والدكتور عقيلي ضيف اهلل‬
‫خواجي املدير العام للهيئة امللكية بينبع‪ ،‬واألستاذ عبد اهلل‬
‫ابن محمد الزيد نائب رئيس مجلس اإلدارة والعضو املنتدب‬
‫لطيبة القابضة ‪ ،‬واألستاذ خالد حمزة غوث‪ ،‬واملهندس طالب‬
‫عيسى املشهدي‪ ،‬والدكتور عادل أحمد بوشناق‪ ،‬واألستاذ‬
‫عدنان حبيب محمود‪ ،‬واملهندس فاروق عبد احملسن إلياس‪،‬‬
‫واملهندس عبد العزيز سليمان األحمدي‪ ،‬واألستاذ عبد اهلل‬
‫عبد العزيز اخمللف‪ ،‬واألستاذ جمال سالم احلارثي‪ ،‬واألستاذ‬
‫طالل عبداملنعم قاضي‪ ،‬واألستاذ هندي عوض القاضي‪،‬‬

‫واألستاذ عبداحملسن نغيمش األحمدي‪ ،‬واألستاذ سعود عامر‬
‫اللويحق‪ ،‬واألستاذ محمد سعود الزغيبي‪ ،‬والدكتور بهجت‬
‫محمود جنيد‪.‬‬
‫وكان سمو األمير عبد العزيز بن ماجد قـد أصدر قرارا ً‬
‫بتعيني الدكتور بهجت بن محمـود جنيد أمينـا ً عامـا ً جمللس‬
‫عبر الدكتور جنيـد عن بالـغ شكره وتقديره‬
‫األمناء ‪ ،‬وقد ّ‬
‫لسمو األمير عبد العزيز بن ماجـد على هذه الثقة‪ ،‬سائال ً‬
‫املولى أن يعينه للنهوض مبسؤولياته‪ ،‬مثمنا ً جهود سموه‬
‫ومتابعته املستمرة لتطويـر ودعم البرامج واملبادرات الفاعلة‬
‫خلدمـة وتنميـة اجملتمـع في املنطقـة‪.‬‬
‫وأوضح الدكتور‪ ‬جنيد أن مجلس األمناء سيقوم وفق‬
‫اللوائح واألنظمة الداخلية املتعلقة بالعمل مبا يسهم في‬
‫دفع مسيرة املؤسسة‪ ،‬وفق الرؤية التي يتبناها سمو أمير‬
‫منطقة املدينة املنورة رئيس مجلس أمناء املؤسسة‪ ،‬والتي‬
‫تأسست مببادرة من سموه في عام ‪ 1427‬هـ مبسمى مؤسسة‬
‫املدينة املنورة اخليرية لتنمية اجملتمع‪ ،‬ويحقق إبراز دورها محليا ً‪.‬‬
‫وسيقوم اجمللس ضمن اختصاصه باعتمـاد امليزانيـة‬
‫السنوية للمـؤسسة‪ ،‬وخططهـا االستراتيجيـة‪ ،‬ووضـع‬
‫األولويات والسياسات للتطوير؛ دعما ً ملسيرته‪ ،‬وانطال ًقا من‬
‫حتديد األهداف‪ ،‬وتأكيد املشاركة اجملتمعية الواسعة عبر املوارد‬
‫البشرية واملادية التي متكن املؤسسة من أداء رسالتها‪.‬‬

‫اجتماع مجلس‬
‫إدارة طيبة (‪)83‬‬

‫عقد اجتمـاعه الثالث والثمـانيـن بالـريـــاض‬

‫مجـلس إدارة طيـبـــة القـابضــــة يـرفــع توصية للجمعية العمومية بتوزيع األرباح‬

‫قرر مجلس إدارة شركة طيبة القابضة في اجتماعه الثالث والثمانني مبدينة الرياض الذي انعقد في يوم األربعاء ‪1431/3/10‬هـ‬
‫املوافق ‪2010/2/24‬م رفع توصية للجمعية العمومية العادية الثانية والعشرين ملساهمي طيبة باعتماد توزيعات األرباح الدورية‬
‫التي متت عن األرباع الثالثة األولى لعام ‪2009‬م التي تعادل ما نسبته ‪ % 9‬من رأس املال‪ ،‬واملوافقة على اقتراح مجلس اإلدارة‬
‫بشأن صرف أرباح عن الربع الرابع لعام ‪2009‬م مبا يعادل ما نسبته ‪ %3‬من رأس املال وبواقع (‪ )0.30‬ريال للسهم الواحد يتم صرفها‬
‫بعد موافقة اجلمعية على التوزيع خالل شهر من تاريخ انعقاد اجلمعية العمومية العادية الثانية والعشرين ملساهمي طيبة‬
‫املسجلني بسجالت تداول‪ ،‬كما في نهاية تداول يوم انعقاد اجلمعية ليصبح إجمالي مبلغ األرباح املوزعة وتلك املقترحة للتوزيع‬
‫عن العام املالي ‪2009‬م بواقع ريال وعشرين هللة عن السهم الواحد‪ ،‬ومبا نسبته ‪ %12‬من رأس املال من العام املالي ‪2009‬م‪.‬‬
‫صرح بذلك نائب رئيس مجلس اإلدارة العضو املنتدب والرئيس التنفيذي لطيبة القابضة األستاذ عبد اهلل بن محمد الزيد‬
‫الـذي أضـاف بـأن اجمللس قد اطلـع في بدايـة اجتماعه على تطورات سير األعمال واالستثمارات اخملتلفة لطيبة القابضة وعبر‬
‫عن ارتياحه البالغ ملا حققته الشركات التابعة لطيبة من نتائج خاصة جلهة تنفيذ مشروعات شركة العقيق للتنمية العقارية‬
‫في املنطقة املركزية باملدينة املنورة ومشروعات شركة أراك في كل من مكة املكرمة واملدينة املنورة‪.‬‬
‫وقد نظر اجمللس في باقي البنود املدرجة على الئحة جدول األعمال واتخذ حيالها القرارات الالزمة وكان من أهمها إقرار القوائم‬
‫املالية لطيبة القابضة عن السنة املالية املنتهية في ‪2009/12/31‬م ‪.‬‬

‫طيبة القابضة‬

‫تتقدم الشركات المساهمة في توفير األيبان لمساهميها‬
‫حققت طيبة القابضة أعلى نسبة بني الشركات‬

‫املساهمة في اإلستفادة من اخلدمة املقدمة من تداول من‬

‫خالل توفير رقم األيبان ملساهميها ‪ .‬يأتي هذا من االهتمام‬
‫الذي توليه طيبة القابضة ملساهميها ولكي تتم ‪ ‬عملية‬

‫توزيع األرباح على املساهمني بشكل سهل وسريع ‪.‬‬

‫هذا وقدد حصلت طيبة القابضة على نسبة (‪ )%99,9‬من‬

‫بني ثالث شركات حققت أعلى نسب إستفادة من هذه اخلدمة‬
‫بفارق ( ‪ )% 1,1‬عن الشركة احلاصلة على املركز الثاني‪.‬‬

‫أخبـار مدينة المعرفة االقتصادية‬

‫مدينة المعرفة االقتصادية‬
‫تبرم اتفاقية مع «كوجلكس» لتأسيس محطة كهرباء‬
‫وقعت شركة مدينة املعرفة االقتصادية (وهى إحدى‬
‫الشركات الشقيقة لطيبة القابضة) في مدينة جدة اتفاقية‬
‫مع شركة كوجلكس أريفا لتنفيذ مشروع إنشاء محطة‬
‫التحويل الكهربائي األولى جهد‪ 13,8/110‬كيلو فولت‬
‫إليصال الطاقة الكهربائية إلى مدينة املعرفة االقتصادية‪.‬‬
‫وقع االتفاقية من جانب شركة مدينة املعرفة االقتصادية‬
‫رئيس مجلس اإلدارة األستاذ إبراهيم العيسى‪ ،‬فيما وقعها‬
‫عن شركة كوجلكس اريفا مديرها العام جان مارك كوبيه‪،‬‬
‫بحضور الرئيس التنفيذي ملدينة املعرفة االقتصادية املهندس‬
‫طاهر محمد باوزير‪.‬‬
‫وقد أكد األستاذ إبراهيم العيسى أن توقيع االتفاقية‬
‫يعد خطوة مباركة لتنفيذ مشروع إيصال الطاقة الكهربائية‬
‫إلى مدينة املعرفة االقتصادية‪ ،‬ال سيما أن الطاقة الكهربائية‬
‫تعد احملرك الرئيسي للتشغيل؛ مشيرا ً إلى أهمية الطاقة‬
‫الكهربائية في التنمية‪.‬‬
‫وعبر األستاذ إبراهيم العيسى عن شكره وتقديره للشركة‬
‫السعودية للكهرباء‪ ،‬التي سبق أن وقعت معها مدينة املعرفة‬
‫االقتصادية اتفاقية إليصال الطاقة الكهربائية للمدينة‪،‬‬
‫وقال إن شركة كوجلكس اريفا التي ستنفذ مشروع محطة‬
‫تعد من الشركات العاملية العاملة في‬
‫التحويل الكهربائية‬
‫ُّ‬
‫مجاالت تنفيذ مشروعات الطاقة داخل املمكلة وخارجها‪.‬‬

‫األستاذ‪ /‬إبراهيم العيسى‬

‫من جهته أعرب رئيس شركة كوجلكس أريفا املنفذة‬
‫للمشروع جان مارك كوبيه عن سعادته بإسناد هذه املهمة‬
‫للشركة املساهمة لبناء هذا الصرح احلضاري‪ .‬وقال نحن‬
‫سعداء بأن تتولى شركة كوجلكس اريفا تنفيذ مشروع‬
‫محطة التحويل إليصال الطاقة الكهربائية إلى مدينة‬
‫املعرفة االقتصادية‪.‬‬

‫من جهته أوضح املهندس طاهر محمد باوزيــر الرئيس‬
‫التنفيذي ملدينة املعرفة أن االتفاقية تنص على تنفيذ إنشاء‬
‫محطة التحويل الكهربائية األولى اخلاصة مبدينة املعرفة‬
‫االقتصادية بطاقة كهربائية قدرة تصل إلى ‪ 134‬ميجا فولت‬
‫أمبير (م‪.‬ف‪.‬أ)‪ ،‬وتتكون من ثماني خاليا بجهد ‪ 110‬كيلو فولت‬
‫وثالثة محوالت طاقة جهد ‪ 13.8 /110‬كيلو فولت و ‪ 48‬خلية‬
‫جهد متوسط وثالثة مكثفات ومحوالت مساعدة ونظام‬
‫حماية وحتكم للمحطة ونظام اتصاالت وأعمال التكييف‬
‫واالختبارات التشغيلية‪ ،‬مشيرًا إلى أن مدة تنفيذ العقد ‪29‬‬
‫شهرًا من بدء توقيع العقد‪.‬‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪6‬‬

‫وأضاف أنه سيتم ربط محطة حتويل شرق املدينة املنورة‬
‫بهذه احملطة بإنشاء دائرتني للتغذية الهوائية بطول تقريبي‬
‫خمسة كيلومترات من محطة شرق املدينة حتى القنطرة‬
‫الهوائية‪ ،‬وكذلك دائرتي تغذية أرضية بطول ثمانية‬
‫كيلومترات‪ ،‬وتقدر تكاليف املرحلة األولى إليصال الطاقة‬
‫الكهربائية بـ ‪ 115‬مليون ريال شاملة محطة التحويل األولى‪.‬‬
‫مدينة املعرفــة االقتصاديـة‬

‫ستدعم الحركة االقتصادية بالمدينة المنورة‪:‬‬

‫مدينة المعرفة االقتصادية توفر ‪ 20‬ألف فرصة عمل‬
‫أوضح املهندس طاهر محمد باوزير الرئيس التنفيذي‬
‫ملشروع مدينة املعرفـة االقتصادية أن املدينـة ستوفر‪20‬‬
‫ألف فرصة عمل في مجاالت الصناعة املعرفية واألكادميية‬
‫والتجارية والسياحية والفندقة‪ ،‬وذلك عند اكتمالها‪ ،‬مشيرًا‬
‫إلى أنه من املتوقع أن ينتهي العمل بها خالل ‪12‬عاما ً ‪ ،‬وذكر‬
‫أن املشروع يقوم على مساحة ‪ 4,8‬ماليني متر مربع باملدينة‬
‫املنورة باستثمارات إجمالية تبلغ ‪25‬مليار‪ ،‬ويتم تطويرها حاليًا‪.‬‬
‫وأكد باوزير أن املشاركة في معرض جدة للعقار هذا العام‬
‫تأتي في إطار خطة املدينة لإلعالن عن الفرص االستثمارية‬
‫املتاحة في املشروع‪.‬‬
‫وتعد مدينة املعرفة االقتصادية باملدينة واحدة من املدن‬
‫االقتصادية التي وجه بإنشائها خادم احلرمني الشريفني‬

‫امللك عبد اهلل بن عبدالعزيز‪ ،‬في إطار خطة احلكومة لتطوير‬
‫املعرفة‪ ،‬وإتاحة فرص العمل للشباب‪ ،‬ومن ثم دعم االقتصاد‬
‫الوطني السعودي بوجه عام‪.‬‬
‫وأوضح باوزير أن مدينة املعرفة االقتصادية تدعم احلركة‬
‫االقتصادية باملدينة املنورة‪ ،‬وتسهم في تنميتها ‪ ،‬إذ إن القيمة‬
‫املضافة السنوية عند اكتمال املشروع تربو على ‪ 10‬مليارات‬
‫ريال سنويا ً‪ .‬وأضاف أن املدينة تتكون من مجمع طبي للتقنية‬
‫واالقتصاد املعرفي‪ ،‬وكليات تقنية وإدارية‪ ،‬ومركز لدراسات‬
‫احلضارة اإلسالمية‪ ،‬ومجمع للـدراسات الطبيـة والعلوم‬
‫احليوية واخلدمات الصحية‪ ،‬ومناطق سكنية وشقق فندقية‬
‫تصل إلى ‪ 30‬ألف وحدة سكنية‪ ،‬ومجمعات جتارية‪ ،‬باإلضافة‬
‫إلى مسجد امللك عبد العزيز‪.‬‬

‫مدينة المعرفة االقتصادية‬
‫تطــرح ‪ %30‬من أسـهمـها‬
‫لالكتتاب العام‬

‫تطرح مدينة املعرفـة االقتصاديـة خـالل الفترة من‬
‫‪2010/5/24‬م إلى ‪2010/5/30‬م عـدد ‪ 102‬مليـون سهم‬
‫لالكتتاب العام‪ ،‬وهي متثل ‪ % 30,06‬من أسهمها‪ ،‬وسيكون‬
‫سعر السهم ‪ 10‬رياالت ‪.‬‬
‫وسيتم اإلعالن الحقا ً عن نشرة اإلصدار اخلاصة بالشركة‪،‬‬
‫والتي بها جميع املعلومات التي قد يحتاج إليها املستثمر‪،‬‬
‫وذلك قبل موعد بداية االكتتاب بوقت كاف‪.‬‬

‫مدينة المعرفة االقتصادية توقع مذكرة‬
‫تفاهم ثالثية لالستثمار في الصناعات المعرفية‬
‫وقعت مدينة املعرفة االقتصادية باملدينة املنورة (وهى‬
‫إحدى الشركات الشقيقة لطيبة القابضة) مذكرة تفاهم‬
‫ثالثية مع كل من شركة ليرن كورب الدولية احملدودة (إل سي‬
‫آي) املتخصصة في الشراكات الدولية ملؤسسات التعليم‬
‫الكندية التي وقعت املذكرة ممثلة لثالث جامعات كندية‬
‫(جامعة كيب بريتون وجامعة وندسور وجامعة أوتاوا) إلى‬
‫جانب شركة كانويل لالستشارات التعليمية املتخصصة‬
‫في عمل الدراسات املتعلقة بإنشاء املؤسسات والبرامج‬
‫التعليمية الدولية و تطويرها وإدارتها ومقرها مصر وكندا‪،‬‬
‫وذلك بهدف حتديد الفرص االستثمارية في مجال الصناعات‬
‫املعرفية وتبادل اخلبرات والتقنيات‪.‬‬
‫وحضر التوقيع السفير الكندي لدى اململكة ديفيد‬
‫تشاترسون ورئيس مجلس إدارة مدينة املعرفة االقتصادية‬
‫سعادة األستاذ إبراهيم بن محمد العيسى‪.‬‬
‫ووقع مذكرة التفاهم الثالثية عن مدينة املعرفة االقتصادية‬

‫الرئيس التنفيذي املهندس طاهر باوزير‪ ،‬فيما وقعها عن‬
‫شركة ليرن كورب الدولية رئيسها كن ماكلويد‪ ،‬وعن شركة‬
‫كانويل رئيسها الدكتور مجدي القاضي بحضور ممثلني من‬
‫اجلامعات الكندية الثالث التي تقدم درجات وبرامج تعليمية‬
‫جامعية متميزة في مختلف اجملاالت‪.‬‬
‫وقد أوضح األستاذ‪ /‬إبراهيم العيسى أن "التعاون مـع‬
‫مجموعة اجلامعات الكندية يعد شراكة أساسية في تطوير‬
‫ومنوذجا للحلول التعليمية‪،‬‬
‫املشروع‪ ،‬ليكون مدينة ذكية‬
‫ً‬
‫قائما على املعرفة املساهمة‬
‫صرحا‬
‫التي تؤهلها كي تصبح‬
‫ً‬
‫ً‬
‫في التنمية االقتصادية املستقبلية‪ ،‬واملستندة إلى أسس‬
‫التقنية الرقمية املعززة لالقتصاد املعرفي"‪.‬‬
‫وأضاف العيسى أن مذكرة التفاهم الثالثية تنص على‬
‫إعداد دراسات في القطاع التعليمي اجلامعي‪ ،‬وحتديد اجملاالت‬
‫املناسبة فيه‪ ،‬إلى جانب أن االتفاقية ستعد دراسة الهيكل‬
‫اإلداري والنموذج املالي املالئم‪.‬‬

‫أخبـار العقيق‬

‫أمير منطقة المدينة المنورة‬
‫يشكر العقيق‬

‫لمساهمتها الفاعلة في معرض (بنيان)‬
‫رفع املهندس عبد العزيز بن عبد اهلل الشبانة الرئيس‬

‫التنفيذي لشركة العقيق للتنمية العقارية التهنئة إلى‬

‫مقام خـادم احلرميـن الشريفني امللك عبد اهلل بن عبد العزيز‬
‫وصاحب السمو امللكي األمير سلطان بن عبدالعزيز ولي‬

‫العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران واملفتش‬
‫العـام وصاحب السمـو امللكي األمير نـايف بن عبد العزيز‬

‫النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب‬

‫السمو امللكي األمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز أمير‬
‫منطقة املدينة املنورة رئيس جلنة احلج باملدينة املنورة مبناسبة‬

‫جناح موسم احلج لعام ‪1430‬هـ‪ ،‬داعيا ً اهلل عز وجل أن يدمي على‬

‫هذه البالد نعمة األمن واالستقرار في ظل القيادة الرشيدة‪.‬‬

‫وكان صاحب السمو امللكي األمير عبد العزيز بن ماجد‬

‫ابن عبد العزيز أمير منطقة املدينة املنورة رئيس جلنة احلج‬
‫باملدينة املنورة قد وجه خطاب شكر وتقدير لشركة العقيق‬

‫للتنمية العقارية ملشاركتها الفاعلة في فعاليات معرض‬
‫إدارة الشراكة في أعمال احلج (بنيان) ملوسم حج عام ‪1430‬هـ‬

‫الذي أقيم خالل الفترة من ‪ 1‬ذي القعدة إلى ‪ 30‬ذي احلجة‬
‫‪1430‬هـ في املدينة املنورة ‪.‬‬

‫وقد عبر املهندس عبد العزيـز الشبانـة عن اعتـزازه‬

‫ومنسوبي الشركة بهذا التكرمي؛ موضحا ً بأن شركة العقيق‬
‫بادرت فور دعوتها للمشاركة في املعرض بجناح متميز ضم‬

‫كثيرا ً من اجملسمات والصور ملشروعاتها القائمة‪ ،‬والتي حتت‬
‫التنفيذ باملدينـة املنـورة‪ ،‬وكذلـك املشروعـات املستقبليـة‬

‫للعقيق الواقعة في املنطقة املركزيـة احمليطة باملسجد‬
‫العدد ‪69‬‬

‫‪8‬‬

‫النبوي الشريف‪.‬‬

‫العقيق توافق على عرض األهلي المالية‬
‫لتقديم خدمات استشارية مالية متنوعة‬
‫وقعت شركة العقيق للتنمية العقارية في يوم األربعاء‬
‫‪2010/2/3‬م عقدا ً مع شركة األهلي املالية لتقدمي خدمات‬
‫االستشارات املالية ‪.‬‬
‫ومبوجب هذا العقد تقوم شركة األهلي املالية مبهام‬
‫املستشار املالي ومدير االكتتاب ومتعهد التغطية الرئيس‬
‫لعملية زيادة رأسمال شركة العقيق من خالل طرح عدد‬
‫‪ 150‬مليون سهم جديد لالكتتاب العام بعد إجراء الدراسات‬
‫اخلاصة بذلك وأخذ املوافقات الالزمة من اجلهات التنظيمية‪،‬‬
‫وكذلك عمليات ترتيب القروض وفق أحكام الشريعة‬
‫اإلسالمية‪ ،‬وهيكلة وإدارة وإصدار الصكوك االستثمارية‬
‫كأدوات لتمويل احتياجات مشروعات واستثمارات العقيق‪.‬‬
‫وكان مجلس إدارة شركة العقيق للتنمية العقارية ‪-‬‬
‫شركة مساهمة مقفلة ‪ -‬في اجتماعه املنعقد يوم األربعاء‬
‫‪2009/12/23‬م قد ناقش اخليارات املتاحة لشركة العقيق‬

‫العقيق تشارك في‬
‫جلسـات استشاريــة‬
‫متخصصـة لتعظيـم‬
‫األداء المـؤسـسي‬
‫شاركت العقيق في اجللسات االستشارية املتخصصة‬

‫في تعظيم األداء املؤسسي والتي أقيمت بالتعاون مع البنك‬

‫األهلي التجاري يوم الثالثاء ‪2010/2/23‬م بفندق دار التقوى‬
‫باملدينة املنورة‪.‬‬

‫ملقابلة احتياجات متويل مشروعاتها واستثماراتها العقارية‬
‫املتمثلة في مشروعات تطوير فنادق في املنطقة املركزية‬
‫في املدينة املنورة ومشروعات أحياء سكنية في مدن اململكة‬
‫اخملتلفة التي تقدر بأكثر من ثالثة آالف مليون ريال استنادا ً إلى‬
‫نتائج دراسات اجلدوى االقتصادية والتقارير املالية التي أعدتها‬
‫شركة إرنست ويونغ لالستشارات‪.‬‬
‫وقد قرر مجلس إدارة العقيق املوافقة على تبني خيارات‬
‫التمويل من خالل زيادة رأسمال شركة العقيق البالغ ثالثة‬
‫آالف مليون ريال بنسبة ‪ %50‬عن طريق إصدار أسهم جديدة‬
‫وطرحها لالكتتاب العام‪ ،‬إضافة إلى إصدار صكوك بقيمة‬
‫سبعمائة مليون ريال‪ ،‬واحلصول على قروض متويل إسالمية‬
‫مببلغ ألف مليون ريال؛ لتغطية احتياجـات مشروعاتهـا‬
‫العقارية العمالقة التي تنوي تنفيذها خالل األعوام القريبة‬
‫القادمة ‪.‬‬

‫باملتطلبات اجلديدة للتميز‪ ،‬وتعظيم األداء‪ ،‬وكيفية حتقيق‬
‫ذلك‪.‬‬

‫وجاء تنظيم هذه اجللسات مواكبة للتغيرات واملستجدات‬

‫العاملية واإلقليمية واحمللية التي بلغت وتيرة من التسارع‬

‫غيرت معها الكثير مما مت اعتياده‪ ،‬ومن ذلك مفاهيم مقومات‬

‫النجاح‪ ،‬إضافة إلى االضطرابات االقتصادية التي شهدتها‬

‫قطاعات األعمال اخملتلفة خالل األعوام الثالثة األخيرة‪ ،‬والتي‬
‫فاقت من حيث قوة تأثيرها في أداء املؤسسات والشركات ما‬

‫شهده عالم األعمال بأسره على مدار عقود‪.‬‬

‫وكانت اجللسات التي حضرها عدد من القياديني في كثير‬

‫من الشركات قد ناقشت ثالثة محاور‪ ،‬هي‪ :‬األداء االستراتيجي‪،‬‬
‫واألداء التنظيمي‪ ،‬واألداء التشغيلي‪ ،‬فبحث احملور األول‬
‫إطارات التفكير االستراتيجي وقراءة عوامل البيئة اخلارجية‬

‫وقد مثل العقيق في هذه اجللسات نائب الرئيس التنفيذي‬

‫وحتليلها والتعامل معها بحيوية ورسم توجه استراتيجي‬

‫ومدير إدارة الشؤون اإلدارية املشرف العام على العالقات‬

‫الديناميكي لإلدارة والتعرف إلى عناصر التصميم املؤسسي‬

‫وقد ركزت اجللسات في مناقشة العناصر املهمة لتعظيم‬

‫وحتليل األقسام الوظيفية للمؤسسة ‪ ،‬أما احملور الثالث فقد‬

‫لالستثمار واملشاريع املهندس عبد العزيز بن أحمد بكري‪،‬‬
‫العامة األستاذ مبارك بن عبد العزيز الرباح‪.‬‬

‫األداء املؤسسي‪ ،‬وتشكيل خارطة من شأنها التعريف‬

‫مناسب‪ ،‬فيما متحورت املناقشات في احملور الثاني حول النهج‬
‫التي تضمن احملافظة على كفاءة املؤسسة مع تغير الظروف‬
‫ناقش استشارات األداء للمديرين التنفيذيني ‪.‬‬

‫أخبـار أراك‬
‫إلطاللتهــا علــى المسجـد‬
‫النبوي وخدماتها المميزة‬

‫إقبــال كــبير علـى أجنحـة‬
‫طيبــة أراك خــالل إجــازة‬
‫منتصـف العـام الـدراسي‬
‫استقبلت أجنحة طيبة أراك في برجي طيبة واجمليدي‬
‫املواجهني للمسجد النبوي الشريف جموعا ً من الزوار خالل‬
‫إجازة منتصف العام الدراسي ‪1431‬هـ الذين يفضلون‬
‫اإلقامة بها ملوقعها االستراتيجي بإطاللتها املباشرة على‬
‫املسجد النبوي الشريف ما يتيح الوصول للحرم بكل يسر‬
‫وسهولة‪ ،‬إضافة إلى أسعار األجنحة املميزة التي تقدم للزوار‬
‫خالل فترات املواسم وعلى مدار العام‪.‬‬
‫وقد بدأت االستعدادات منذ وقت مبكر استعدادا ً ملوسم‬
‫حج هذا العام ‪1431‬هـ الستقبال ضيوف الرحمن حيث بدأت‬
‫أعمال التجديدات والتحسينات في األجنحة‪ ،‬وعمل الصيانة‬
‫الالزمة‪ ،‬إلى جانب تزويدها بأحدث األثاث الفندقي‪ ،‬وتوفير‬
‫سبل اإلقامة املريحة في األجنحة لضيوف طيبة الطيبة من‬
‫داخل اململكة وخارجها‪.‬‬

‫أجنحة طيبة أراك‬

‫جتدر اإلشارة إلى أن أجنحة طيبة تضم أكثر من ‪ 700‬جناح‬
‫فاخر‪ ،‬موزعة على البرجني مبختلف األحجام والتصاميم‪،‬‬
‫كما يوجد سوق جتاري مغلق يضم بني جنباته أكثر من‪400‬‬
‫محل جتاري‪ ،‬توفر مختلف السلع واملستلزمات التي يحتاج‬
‫إليها الزائر‪ ،‬باإلضافة إلى اخلدمات املساندة التي توفرها أراك‬
‫لساكني أجنحة طيبة كخدمة االستقبال من وإلى مطار‬
‫األمير محمد بن عبد العزيز باملدينة املنورة‪ ،‬وتوفير مواقف‬
‫خاصة بسيارات النزالء‪ ،‬إضافة إلى غرف خاصة بالسائقني‬
‫مرتبطة ارتباطا ً مباشرا ً باألجنحة السكنية هاتفيا ً‪.‬‬

‫يوفر جوالت سياحية تعريفية بالمواقع التاريخية واألثرية ‪:‬‬

‫منتجع العـال أراك يشهد إقبا ًال من‬
‫مدائـن صالـح‬

‫الزوار والسائحين خالل إجازة منتصف‬
‫العام الدراسي‬

‫شهد منتجع العال أراك خالل إجازة منتصف العام الدراسي احلالي إقبال كبير من الزوار والسائحني الذين توافدوا من داخل‬

‫اململكة وخارجها؛ لزيارة املواقع التاريخية واألثرية خاصة مدائن صالح املشهورة‪ ،‬والتمتع باملناظر الطبيعية اخلالبة التي تتميز‬
‫بها محافظة العال‪ ،‬إذ يوفر الفندق جوالت سياحية للتعريف باملواقع التاريخية واألثرية في املنطقة مدعمني مبرشدين سياحيني‬

‫باللغات العربية واإلجنليزية والفرنسية ‪.‬‬

‫ويشكل منتجع العال أراك أحد أبرز املعالم السياحية احلديثة في العال‪ ،‬حيث مت تصميمه وتنفيذه وفق أرقى املواصفات‬

‫املعمارية احلديثة‪ ،‬ومت جتهيزه بأرقى املستلزمات الفندقية واملرافق الالزمة‪ ،‬وهو يتكون من ‪ 42‬غرفة فندقية وأربعة أجنحة فخمة‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪10‬‬

‫يحتوي كل منها على غرفتي نوم وصالة‪ ،‬ومتتاز بإطاللتها املباشرة على حديقة الفندق‪ ،‬إضافة إلى املطعم الذي يتسع لنحو ‪200‬‬
‫شخص‪ ،‬ويقدم تشكيلة متنوعة من الوجبات احمللية والعاملية‪ ،‬كما يتضمن املنتجع خيمة كبيرة مزودة بأثاث من التراث احمللي‪،‬‬

‫ويستطيع األفراد والعائالت التجمع فيها لقضاء أوقاتهم‪ ،‬إضافة إلى املسبح الذي مت إنشاؤه مؤخرا ً ملمارسة رياضة السباحة‬
‫لضيوف املنتجع‪ ،‬وكذلك الزوار من أهالي احملافظة‪.‬‬

‫بخدماته وبرامجه السياحية‬

‫منتجع ينبع أراك‬

‫يستقطب الزوار من كل األعمار ومحبي الرياضات البحرية‬
‫شهد منتجع ينبع أراك مع بداية إجازة منتصف العام‬
‫الدراسي احلالي ‪1431‬هـ توافد كثير من السياح الذين دأبوا‬
‫على قضاء موسم اإلجازة في املنتجع‪ ،‬وذلك ملا يقدمه‬
‫من خدمات وبرامج سياحية متكاملة ذات أبعاد تثقيفية‬
‫وترفيهية‪.‬‬
‫وكان زوار املنتجع على موعد مع انطالق كثير من الفعاليات‬
‫واألنشطة الترفيهية التي روعي فيها إرضاء رغبات جميع‬
‫املستويات العمرية من اجلنسني‪ ،‬فاستمتع األطفال بالعروض‬
‫املسرحية التي مت تقدميها على مسرح املنتجع‪ ،‬وبالبرامج‬
‫واملسابقات اخلاصة التي قدمت فيها العديد من الهدايا‬
‫واجلوائز ‪ ،‬إضافة إلى األلعاب االلكترونية وألعاب األطفال‪.‬‬
‫وقد استمتع محبو ممارسة الرياضات البحرية بقضاء أوقات‬
‫جميلة من خالل استخدامهم املرافق الرياضية كاملسابح‬
‫ونادي الغوص ومرسى القوارب والدبابات البحرية التي تشكل‬
‫عنصر جذب مع ما تتميز به من راحة وخصوصية‪.‬‬
‫ويعد املنتجع من أهم املنتجعات السياحية في محافظة‬
‫ينبع‪ ،‬ويتمتع مبوقع استراتيجي‪ ،‬حيث يطل مباشرة على‬

‫ساحل البحر األحمر‪ ،‬ويوفر لزواره وسائل الراحة واالستجمام‪،‬‬
‫وتتكامل خدماته على نحو مميز‪ ،‬مع وجود خيارات لزواره لإلقامة‬
‫بالشاليهات التي تتفاوت أحجامها من غرفة نوم واحدة إلى‬
‫ثالث غرف نوم‪.‬‬

‫منتجع ينبع أراك‬

‫ً‬
‫تحقيقا لتكامل خدماته ومنتجاته السياحية‬

‫منتجع ينبع أراك يشهد تطويرًا شام ً‬
‫ال يلبي رغبات عمالئه‬
‫في إطار السعي املتواصل الذي تقوم به (أراك) للوصول‬
‫إلى تقدمي أفضل اخلدمات السياحية املتكاملة وفق أحدث‬
‫معايير اجلودة التي تنطلق منها عند تنفيذ أعمالها‪ ،‬فقد‬
‫شهد الربع األول من العام احلالي تطويرا ً غير مسبوق في‬
‫مرافق منتجع ينبع أراك وخدماته‪.‬‬
‫شملت أعمال التجديدات إنشاء قاعة جديدة لالجتماعات‬
‫بسعة استيعابية ألكثر من ‪ 30‬شخصاً‪ ،‬وجتهيزها بأحدث‬
‫التقنيات من شاشات عرض وجتهيزات خاصة باالجتماعات‪،‬‬
‫ومن خالل تلك القاعة سيقوم املنتجع بتقدمي خدماته‬
‫لقطاعات األعمال‪ ،‬مع توفير خدمات الضيافة واإلقامة‬
‫حسب رغبات عمالئه واختيارهم ‪ ،‬كما أولت إدارة املنتجع‬
‫اجلانب الترفيهي أهمية بالغة‪ ،‬ومتثل ذلك في جتديد البحيرة‬
‫املائية لألطفال وتشغيلها‪ ،‬وإضافة كثير من األلعاب املائية‬
‫اخلاصة باألطفال كونها متثل جانبا ً مهما ً لدى كثير من زوار‬

‫املنتجع الذين يهتمون مبا يوفر املتعة والترفيه ألبنائهم ‪ ،‬مع‬
‫توفير جميع وسائل السالمة‪.‬‬
‫أيضا بتوفير األجواء واألماكن‬
‫وقد قامت إدارة املنتجع‬
‫ً‬
‫املناسبة ملمارسة الرياضة‪ ،‬فعملت على جتهيز صالتي األلعاب‬
‫اخلاصة بالتنس والبلياردو إلقامة العديد من البطوالت‬
‫التنافسية فيما بني الزوار والتي عادة ما تشهد إقباال ً كبيرا ً‬
‫من خارج املنتجع لالستمتاع بتلك املنافسات‪ ،‬إضافة إلى‬
‫استمتاع الزوار مبشاهدة القنوات الرياضية احمللية والعاملية‬
‫التي مت إضافتها في املنتجع نزوال ً عند رغبة العمالء‪.‬‬
‫كما مت مؤخرا ً إنشاء غرف فندقية إلضافة طابع فندقي‬
‫داخل املنتجع‪ ،‬وقد القت استحسان الزوار‪ ،‬ولم تغفل إدارة‬
‫املنتجع جانب اخلصوصية الذي يعد مطلبا ً لكثير من األسر‬
‫السعودية فتم إنشاء شاليهات ذات شواطئ خاصة متتاز‬
‫باستقاللية تامة عن الشاليهات اجملاورة‪.‬‬

‫أخبـار أراك‬
‫للقيام بدورها في مجال تنمية السياحة الداخلية‬

‫أراك تحصل على شهادة‬
‫تسجيل عالمتها التجارية‬
‫حصلت (أراك) على شهادة تسجيل شعارها اجلديد‬
‫كعالمة جتارية مسجلة لدى وزارة التجارة والصناعة ملزاولة‬
‫نشاط خدمات النقل والتغليف والتخزين للسلع وتنظيم‬
‫الرحالت والسفر‪.‬‬
‫وتتولى وكالة طيبة الدولية للسفر والسياحة العمل‬
‫في مجال خدمات النقل والتغليف والتخزين للسلع ‪ ،‬إضافة‬
‫إلى بيع تذاكر السفر والسياحة لكثير من خطوط الطيران‬
‫العربيـة واألجنبيـة واخلطـوط البحريـة والقطارات ‪ ،‬وحجز‬
‫الفنادق والشقق ومرافق اإلقامة‪.‬‬

‫ضمن خططها التسويقية للعام ‪2010‬م‬

‫(أراك ) والمدينة (أراماس) تشاركان بمعارض وفعاليات‬
‫الحج والعمرة الدولية‬
‫شاركت (أراك) و(أراماس) في معارض احلج والعمرة‬

‫الدولية للعام ‪2010‬م في كل من األردن وسورية ومصر وتركيا‬

‫واندونيسيا وفرنسا وماليزيا وسنغافورة‪.‬‬

‫وتأتي املشاركة في هذه املعارض تنفيذا ً للخطط‬

‫اإلستراتيجية للشركة الرامية لتسويق فنادقها ومنتجعاتها‬

‫السياحية‪ ،‬وجذب احلجاج واملعتمرين والسياح‪.‬‬

‫وكان من ثمار هذه املشاركة احلصول على مجموعة من‬

‫احلجوزات املؤكدة من بعض شركات احلج والعمرة في بعض‬
‫الدول األسيوية واإلفريقية واألوروبية‪.‬‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪12‬‬
‫(أراك) و (أراماس) تشاركان في معرض احلج والعمرة بأندونيسيا‬

‫لدورهما الرائد في المساهمة بصناعة السياحة السعودية‬

‫(أراك) والمدينة (أراماس) تشاركان بمعرض‬
‫ملتقى السفر واالستثمار السعودي الثالث بالرياض‬

‫شاركت الشركة العربية للمناطق السياحية (أراك) وفندق‬

‫وجاءت مشاركة (أراك) و املدينة اراماس في املعرض انطالقا ً‬

‫السعودي ‪2010‬م والذي نظمته الهيئة العامة للسياحة‬

‫تقدمها لعمالئهم وعرضهما آلخر البرامج واملنتجات‬

‫املدينة اراماس في ملتقى السفر واالستثمار السياحي‬

‫واآلثار خالل الفترة من ‪ 28‬مارس حتى ‪ 1‬ابريل ‪2010‬م مبركز‬
‫معارض الرياض‪.‬‬

‫من حرصمها للتعريف مبنتجاتهم وخدماتهم التي يقدمانها‬

‫السياحية‪ ،‬وإسهامهم في تشجيع السياحة الداخلية‪.‬‬

‫وقد حظي جناح (أراك) واملدينة (أراماس) بإقبال العديد‬

‫من الزوار الذين عبروا عن مدى إعجابهم مبا تقدمه (اراك) من‬
‫خدمات ومميزات للسياح خالل اإلقامة بفنادقها ومنتجعاتها‬

‫املنتشرة مبنطقة املدينة املنورة‪.‬‬

‫وعلى هامش مشاركتهما باملعرض عقدت مجموعة من‬

‫اللقاءات مع شركات ووكاالت السفر والسياحة والتشاور فيما‬

‫بينهما للتعاون املشترك الذي يخدم كافة اجلوانب املتعلقة‬
‫بتنمية العالقات في مجال خدمة السياحة الداخلية وخاصة‬
‫سياحة احلج والعمرة وسياحة زيارة املناطق األثرية‪.‬‬

‫جناح (أراك) و (أراماس) في‬
‫املعرض يستقبل العديد‬
‫من الزوار‬

‫أخبـار أراك‬
‫على هامش مشاركتهما بملتقى السفر واالستثمار السياحي السعودي الثالث‬

‫(أراك) وفندق المدينة (أراماس) يوقعان‬
‫مذكرتي تفاهم مع سابتكو ليمو‬

‫وقعت الشركة العربية للمناطق السياحية (أراك)‬

‫كما سيكون من بنود تلك االتفاقية أن تقوم سابتكو‬

‫للنقل اجلماعي ‪ -‬سابتكو ليمو يوم االثنني ‪1431/4/ 14‬هـ‬

‫السائقني بزي الطرفني لضمان جودة تقدمي تلك اخلدمة‪،‬‬

‫وفندق املدينة اراماس مذكرتي تفاهم مع الشركة السعودية‬

‫املوافق ‪2010/3/30‬م وذلك على هامش مشاركتهما مبلتقى‬

‫السفر واالستثمار السياحي السعودي الثالث‪.‬‬

‫وستعزز تلك االتفاقية التي ستتم مراسم توقيعها‬

‫خالل الشهر القادم من مستوى اخلدمات املتميزة التي تقوم‬
‫اراك بتقدميها لضيوف الرحمن ونزالئها باملدينة املنورة وذلك‬

‫من خالل توفير سيارات من موديالت حديثة حسب الطلب ‪.‬‬

‫ليمو بتوفير سيارات من موديالت حديثة وفاخرة إضافة الى‬
‫كما سيتم تزويد أراك واملدينة اراماس بأسعار خاصة لتأجير‬

‫السيارات وخدمات التوصيل داخل وخارج املدينة خالل فترة‬
‫املواسم‪.‬‬

‫ومن املتوقع أن يتم خالل األيام القادمة تشكيل فريق‬

‫عمل مشترك للتوقيع على العقد بني الطرفني أن يتم البدء‬

‫بتشغيل فعلي خالل شهر من تاريخ توقيع العقد‪.‬‬

‫األمير سلطان بن سلمان دشن المرحلة األولى‬
‫من التصنيف الجديد للفنادق‬
‫وفندق العال (أراك) يحصل على شهادة التصنيف الفندقي‬
‫من الهيئة العامة للسياحة واآلثار‬
‫حصل فندق العال (أراك) على شهادة التصنيف الفندقي‬

‫اجلديد وذلك خالل تدشني صاحب السمو امللكي األمير‪/‬‬

‫سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة واآلثار‬
‫للمرحلة األولى من تصنيف الفنادق السعودية يوم االثنني‬

‫‪1431/4/ 14‬هـ املوافق ‪2010/3/30‬م في كافة مناطق‬
‫اململكة العربية السعودية باستثناء مكة املكرمة واملدينة‬

‫املنورة والتي يجري العمل عليهما واإلعالن عن تصنيفهما‬
‫خالل الفترة القادمة‪.‬‬

‫وتسلم األستاذ‪ /‬محمد صبح ‪ -‬مدير إدارة االستثمار‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪14‬‬

‫بشركة أراك شهادة التصنيف اجلديدة من سعادة الدكتور‪/‬‬

‫صالح البخيت ‪ -‬نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة واآلثار‬
‫لالستثمار خالل مشاركة أراك باملعرض املصاحب مللتقى‬
‫السفر واالستثمار السياحي السعودي الثالث‪.‬‬

‫ويأتي حصول الفندق على التصنيف اجلديد نظرا ملا يقدمه‬

‫من خدمات ومميزات لنزالئه ومن أبرزها قربه ملدائن صالح‬
‫كذلك اجلوالت السياحية التي يقوم بها وتوفيره للمرشدين‬

‫السياحيني بلغات عديدة منها العربية واإلجنليزية والفرنسية‬
‫إسهاما منه في دعم سياحة اآلثار باململكة والتي تستهوي‬

‫األجانب مبختلفة لغاتهم وانتمائتهم الدولية‪.‬‬

‫أخبـار طـــود‬

‫مجلس المديرين بشركــة‬
‫طــود يعقـد اجتماعه الـ‬
‫(‪ )52‬ويقرر افتتاح مكتب‬
‫جديـد في الريــاض‬

‫عقد مجلس مديري طود اجتماعه الثاني واخلمسني يوم‬

‫االثنني املوافق ‪2010/02/22‬م مبقر الشركة مببنى شركة‬
‫طيبة القابضة برئاسة املهندس عبد العزيز بن عبد اهلل‬

‫الشبانه رئيس مجلس املديرين ‪ ،‬وناقش عددا ً من املوضوعات‬

‫املهمة‪ ،‬في مقدمتها نقل املقر الرئيسي للشركة إلى مدينة‬
‫الرياض‪ ،‬والذي يعد أحد أبـرز أهـداف اخلطة التطويريـة‬

‫التي تسعى طود إلى حتقيقها‪ ،‬كما ناقش اجمللس امليزانية‬
‫العمومية للشركة لعام ‪2009‬م وأشاد بنتائجها‪ ،‬كما اعتمد‬

‫اجمللس كال ً من مشروع املوازنة التخطيطية للشركة لعام‬
‫‪2010‬م والهيكل التنظيمي لطود بصيغته اجلديدة‪.‬‬

‫مجلـس إدارة جمعـيـة مــالك مركــز طيبــة‬
‫يعقد اجتماعه الـ ( ‪) 49‬‬

‫عقد مجلس إدارة جمعية مـالك مركز طيبة برئاسة‬
‫املهندس عبد العزيـز بن عبد اهلل الشبانـة رئيـس اجمللس‬
‫اجتماعه التاسع واألربعني‪ ،‬وذلك يوم االثنني ‪1431/03/08‬هـ‬
‫املوافق ‪2010/02/22‬م مبركز طيبة السكني والتجاري‪ ،‬وقد‬
‫ناقش اجمللس عددا ً من املوضوعات املهمة‪ ،‬من أبرزها ترشيد‬
‫استهالك الكهرباء مبركز طيبة السكني والتجاري‪ ،‬واعتماد‬
‫املوازنة التخطيطية للجمعية لعام ‪2010‬م‪.‬‬

‫( طود ) تتعاون مع‬

‫جامعة طيبة لتنفيذ عدد‬
‫من الـدورات التـدريبيـــة‬
‫قامت شركة طـود إلدارة وتسويـق العقـار وبالتعاون‬

‫مع جامعة طيبـة بإقامـة برنـامـج التـدريب التعاوني‬

‫(الدورة الثانية) والـذي تضمن خمس لقـاءات تدريبية في‬

‫اجملال املالـي واإلداري ومجـال التسويق وذلك خـالل الفترة‬
‫مــن ‪1431/03/13‬هـ املـوافـق ‪2010/02/27‬م وحـتى‬
‫‪ 1431/03/17‬هـ املوافق ‪2010/03/03‬م وقد شارك في‬
‫البرنامج التدريبي أكثر من (‪ )130‬موظف من موظفي طود‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪16‬‬

‫ومنسوبي شركة طيبـة القابضـة وشركاتها الشقيقة‪.‬‬

‫ويأتي ذلك ضمن إطار التعاون املتبادل وتبادل اخلبرات بني‬

‫كل من شركة طود إلدارة وتسويق العقار وجامعة طيبة‪.‬‬

‫طود تبرم اتفاقية تعاون‬
‫مع شركة إعمار العربية‬
‫أبرمت شركة طود إلدارة وتسويق العقار اتفاقية تعاون‬
‫مع شركة إعمار العربية لتطوير العقار احملدودة وذلك يوم‬
‫السبت املوافق ‪2010/01/30‬م‪ ،‬وتتضمن االتفاقية قيام طود‬
‫بأعمال التثمني العقاري ألصول شركة االتصاالت السعودية‬
‫‪ stc‬مبنطقة املدينة املنورة‪ ،‬والتي يزيد عددها على الـ (‪)160‬‬
‫أصال ً ‪.‬‬

‫(طود) و (تاكوما) ينظمان اللقاء الربعي‬
‫الرابع لمجموعة شركات طيبة القابضة‬
‫في إطار سعيها إلى إيجاد بيئة عمل مثالية وتنمية أواصر األخوة واملودة بني منسوبي شركة طيبة القابضة وشركاتها‬

‫التابعة والشقيقة‪ ،‬نظمت شركة طود إلدارة وتسويـق العقـار باملشاركة مع شقيقتها شركة طيبة للمقاوالت والصيانة‬
‫(تـاكـومـا) اللقاء الربعي الرابع لعام ‪2009‬م جملموعة شركات طيبة القابضة وذلك يوم اخلميس ‪1431/01/21‬هـ املوافق‬
‫‪2010/01/07‬م باملتنزه البري (البيضاء) باملدينة املنورة ‪ ،‬اشتمل اللقاء الذي القى استحسان احلاضرين من منسوبي الشركات‬

‫الشقيقة على كثير من الفقرات املمتعة والشيقة والبرامج الرياضية ‪.‬‬

‫حضر اللقاء الرئيس التنفيذي لطيبة القابضة األستاذ‪ /‬عبداهلل بن محمد الزيد ورئيس مجلس مديري طود املهندس‪ /‬عبد‬

‫العزيز بن عبد اهلل الشبانه باإلضافة إلى الرؤساء التنفيذيني ومدراء العموم في الشركات التابعة والشقيقة ‪.‬‬

‫أخبـار تـاكومـا‬

‫تواصل سعيها لتوسيع قاعدة عمالئها‬
‫تاكوما تبرم خمسة عقود جديدة لصيانة أنظمة اإلطفاء والتحكم‬
‫أبرمت شركة طيبة للمقاوالت والصيانة (تاكوما)‬

‫مؤخرا ً عددا ً من عقود صيانة أنظمة اإلطفاء والتحكم مع‬
‫عدد من مالك املشاريع باملنطقة املركزية احمليطة باملسجد‬
‫النبوي الشريف ‪ ،‬وبذلك يرتفع عدد املشروعات التي تقوم‬

‫(تاكوما) بتنفيذها الى عشرة مشاريع ‪ ،‬ويأتي توقيع هذه‬
‫العقود اجلديدة نظير الثقة التي أوالها مالك املشاريع لشركة‬

‫(تاكوما) نظرا ً لسمعتها املتميزة في السوق وأداء كافة‬
‫أعمالها بدقة عالية واحترافية‪.‬‬

‫وكانت تاكوما قد حصلت مؤخرا ً على التصنيف اخلاص‬

‫مبزاولة نشاط استيراد وبيع أنظمة األمن والسالمة وصيانة‬

‫أنظمة إطفاء احلريق من املديرية العامة للدفاع املدني‪.‬‬

‫أخبـار أراماس‬
‫بفريق عمل متخصص‬

‫(أرامــاس) تشــرف علـى‬
‫التصاميـــم المعمـاريــة‬
‫لفندق طيبة أراماس‬
‫باشرت الشركة العربية املاليزية إلدارة الضيافة (أراماس)‬

‫متابعتها ملشروع فندق طيبة أراماس بالتنسيق مع مالك‬
‫املشروع شركة العقيق للتنمية العقاريـة من خالل فريق‬
‫عملها الفني املتخصص في متابعة التصاميم الداخلية‬

‫وفق املعايير املعتمدة للشركة وحسب املعايير التي تتناسب‬
‫مع شروط تنفيذ الفنادق العاملية‪ ،‬إذ أن لدى الشركة فريق‬
‫عمل من ذوي اخلبرة العالية في مجال االستشارات الفندقية‪.‬‬

‫فنـدق طيبـة أراماس‬

‫بهدف رفع مستوى األداء‬

‫ثالث دورات تدريبية في (أراماس)‬
‫عقدت إدارة املوارد البشرية بفندق املدينة (أراماس) بالتعاون‬

‫الفندق كذلك املهارات العملية في استخدام بيانات العمالء‬

‫متخصصة على برنامج األوبـرا ملوظفي املكاتب األمامية‬

‫واالستقبال للرد على االتصاالت الهاتفية من النزالء والراغبني‬

‫مع الشركة السعودية لألنظمة اإللكترونية دورة تدريبية‬
‫خالل الفترة من ‪2010/ 01/20- 12‬م وذلك بقاعة التدريب‬

‫بالفندق‪.‬‬

‫وقد شارك في الدورة ‪ 15‬متدربا ً يعملون باملكاتب األمامية‬

‫الشخصية والهندام اخلاص مبوظفي املكاتب األمامية‪.‬‬

‫من جهة أخري‪ ،‬عقدت إدارة التسويق واملبيعات بفندق‬

‫املوظفني وإكسابهم املهارات العملية في استخدام األنظمة‬

‫بالدور التاسع بالفندق‪ ،‬وتركزت الندوة في مناقشة أهمية‬

‫التقنية احلديثة في جميع أعمال املكاتب األمامية بالفندق‪.‬‬
‫كما نظمت إدارة املوارد البشرية بفندق املدينة (أراماس)‬

‫دورة تدريبية ملوظفيها العاملني في املكاتب األمامية خالل‬

‫الفترة من ‪2010/ 2/14 -1‬م مبقر الفندق باملدينة املنورة ‪،‬‬

‫واشتملت الدورة على القواعد العشر للتعامل مع ضيوف‬
‫العدد ‪69‬‬

‫في احلصول على معلومات حول الفندق إضافة إلى األناقة‬

‫بالفندق‪ ،‬واشتملت الدورة التدريبية على برنامج احلجوزات‬
‫واالستقبال واحملاسبة والتقارير الدورية بهدف تطوير عمل أداء‬

‫‪18‬‬

‫ومحادثتهم للضيوف و املهارات األساسية ملوظفي احلجوزات‬

‫املدينة (أراماس) ندوة عن إدارة اإليرادات مبركز األعمال الكائن‬

‫إدخال البيانات لنزالء الفندق بطريقة منظمة ومتفق عليها‬
‫بهدف احلصول على التقاريـر الالزمـة لتحليلهـا ودراستها‬

‫بشكل علمي مما يساعد على اتخاذ القرارات الصحيحة التي‬

‫تساعد بدورها في إجناح خطط عمل التسويق واملبيعات‪.‬‬

‫أخبـار تـــادك‬

‫مجلس (تادك) يصادق‬
‫على الميزانية العمومية‬
‫عقد مجلس مديري (تادك) اجتماعه السابع واخلمسني‬
‫مبنتجع ينبع أراك مبدينة ينبع في ‪1431/03/03‬هـ املوافق‬
‫‪2010/02/17‬م برئاسة املهندس إبراهيم بن سليمان الرباح‬
‫رئيس مجلس املديرين ‪.‬‬
‫وناقش االجتماع عددًا من املوضوعات‪ ،‬من أهمها مسودة‬
‫التقرير السنوي السابع عشر جمللس املديرين عن العام املالي‬
‫‪2009‬م املقترح تقدميه الجتماع جمعية الشركاء العشرين‪.‬‬
‫وقد صادق االجتماع على امليزانية العمومية واحلسابات‬
‫اخلتامية لتادك عن السنة املالية املنتهية في ‪2009/12/31‬م‬
‫وأحالتها إلى جمعية الشركاء العتمادها‪.‬‬

‫المجمع الزراعي بالعشيرة يستعد‬
‫للموسم الزراعي الجديد‬
‫تواصل إدارة اجملمع الزراعي بالعشيرة خالل الفترة احلالية‬

‫جهودها في التجهيز ملوسم إنتاج الرطب والتمور للعام‬
‫‪1431‬هـ‪2010/‬م‪ ،‬إذ مت االنتهاء من القيام بعمليات إضافة‬

‫الدفعة األولى من السماد الكيماوي ألشجار النخيل الغني‬
‫بالعناصر الغذائية الالزمة‪ ،‬وذلك في فترة خروج الطلع وعقد‬

‫الثمار‪ ,‬كما مت االنتهاء أيضا ً من عمليات تلقيح النخيل‪ ،‬التي‬
‫سيتبعها الحقا ً عمليات خف النخيل‪ ،‬التي تسهم في رفع‬

‫مستوى جودة املنتج‪ ،‬وارتفاع قيمته السوقية‪.‬‬

‫متابعــــــات‬
‫نظرة متفائلة لصندوق النقد الدولي لالقتصاد العالمي ‪2010‬م‬

‫المناخ والنفط واالئتمان تقود األسواق الخليجية إلى حالة التعافي‬

‫ّ‬
‫وتوقف وتيرة ارتفاع التضخم‬
‫االقتصاد السعودي‪ % 4 :‬نمو ‪،‬‬
‫الكاتب حسني عثمان‬

‫ّ‬
‫أقــل الــدول تأثــرا باألزمـة ‪ ..‬وخطط طويلـة المدى للتعامل مع آثــارها‬
‫العساف‪ :‬السعوديـة‬
‫الجاسر‪ :‬قطاع االئتمان ال يستهان بتأثيره على اقتصاد المملكة ويسير بشكل واضح ومفتوح‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪20‬‬

‫أكد عدد من اخملتصني واالقتصاديني متانة االقتصاد‬
‫السعودي وقدرته على جتاوز الصعوبات املستقبلية املتوقعة‬
‫لألزمة املالية احلالية‪ ،‬مبينني أن التحسن في املناخ العاملي‪،‬‬
‫وارتفاع أسعار النفط‪ ،‬والتعافي في سوق االئتمان أدى إلى‬
‫زيادة حالة التعافي في مجلس التعاون اخلليجي عموما‬
‫والسعودية خاصة‪.‬‬
‫وقد حتسنت الثقة في أسواق االئتمان مبجلس التعاون‬
‫اخلليجي بصورة ملحوظة على مدار الشهور األخيرة ومت‬
‫اخلروج من السيناريوهات املتدهورة واملظلمة‪ .‬كذلك بدأت‬
‫أسواق العقارات السكنية في عدد من دول مجلس التعاون‬
‫اخلليجي األكثر تأثرا‪ ،‬تشهد استقرارا في أسعارها‪ .‬كما بدأت‬
‫األسواق املالية في التحول‪ .‬ومع حتول املوسمية إلى مستوى‬
‫إيجابي وبدء هدوء اخملاوف في املنطقة ‪ ،‬من املرجح أن يصبح‬
‫املناخ اإليجابي العاملي هو املناخ املسيطر في املنطقة ككل‪.‬‬
‫وفي ظل التعافي الذي شهدته األسواق العاملية‪ ،‬قام صندوق‬
‫النقد الدولي بتعديل رؤيته املستقبلية لالقتصاد العاملي‬
‫لتنتهج اجتاها تصاعديا بعد إصداره التقرير النصف السنوي‬
‫األخير للرؤية املستقبلية لالقتصاد العاملي في شهر أكتوبر‬
‫من العام ‪2009‬م‪.‬‬
‫ووفقا ً للتقرير‪ ،‬فقد جاءت نظرة صندوق النقد الدولي‬
‫لالقتصاد العاملي متفائلة في العام ‪2010‬م‪ ،‬بعد النمو القوي‬
‫الذي وصل إلى ‪ ،% 3.9‬والزيادة في حجم التجارة التي بلغت‬
‫‪ %5.8‬وذلك عقب االنخفاض احلاد في الناجت في العام ‪2009‬م‪،‬‬
‫وتعكس التوقعات اجلديدة التعديل نحو االرتفاع مبقدار ‪3/4‬‬
‫نقطة مئوية‪ ،‬وفي العام ‪2011‬م‪ ،‬يتوقع للنمو أن يصل إلى‬
‫‪.%2.5‬‬
‫وتراجع كال من اإلنتاج العاملي والتجارة خالل النصف‬
‫الثاني من العام ‪2009‬م‪ ،‬بينما ارتفعت معدالت الثقة‬
‫بدرجة كبيرة على الصعيدين املالي والعقاري‪ ،‬حيث ساعدت‬
‫سياسات الدعم االستثنائية في انتعاش األسواق‪ ،‬من جهة‬
‫االقتصاديات املتقدمة‪ ،‬فقد ساهمت بداية حتول دورة اخملزون‬
‫وزيادة قوة االستهالك األمريكي الغير متوقعة في التطورات‬
‫اإليجابية‪ ،‬وقد كان الطلب احمللى للسلع النهائية قويا ً في كل‬
‫من االقتصاديات الرئيسية الناشئة والنامية‪ ،‬وعلى الرغم‬
‫كان للتحول في دورة اخملزون وطبيعية التجارة العاملية دورا ً‬
‫هاما ً‪.‬‬

‫وعلى الصعيد الرسمي توقع وزير املالية السعودي منو اقتصاد‬
‫بالده خالل العام احلالي بنسبة ‪ ،%4‬مشيرا ً إلى أن التضخم‬
‫لن يشهد أي ارتفاع في ‪2010‬م وذلك بسبب االستقرار الذي‬
‫يشهده االقتصاد العاملي ‪ ،‬وبني الدكتور إبراهيم العساف أن‬
‫معدل النمو سيكون إيجابياً‪ ،‬مبديا ً تفاؤله حيال العام احلالي‪،‬‬
‫وقال‪ :‬سيكون أفضل من ‪2009‬م‪ ،‬مؤكدا ً على عدم وجود‬
‫ضبط لإلنفاق العام في السنة احلالية‪ ،‬وأضاف‪ :‬عام ‪2010‬م‬
‫سيكون عاما للحوافز‪.‬‬
‫وأكد العساف في كلمته التي ألقاها في منتدى‬
‫التنافسية الدولي الرابع أن ‪2010‬م سيشهد انفراج األزمة‬
‫املالية العاملية‪ ،‬نتيجة حزمة التحفيز االقتصادي التي تبناها‬
‫عدد من دول العالم‪ ،‬لكنه شدد على أهمية اإلصالحات‬
‫الهيكلية التي تقود إلى النمو املستدام‪ ،‬وأشار إلى أن بالده‬
‫كانت من أقل الدول تأثرا ً باألزمة بسبب حزمة التحفيز التي‬
‫تبنتها‪ ،‬الفتا ً إلى أن اململكة وضعت خطة للتعامل مع الوضع‬
‫على املدى الطويل‪ ،‬مبينا ً أن املهم بالنسبة للتدفق النقدي‬
‫ضرورة التركيز على خفض معدالت التضخم‪.‬‬
‫وجدد التأكيد على متانة الوضع االقتصادي السعودي‪،‬‬
‫وقال في هذا اجلانب‪ :‬إنه مريح بكل ثقة‪ ،‬رغم أن وزراء املالية‬
‫بطبيعتهم يجب أن يكونوا حذرين‪ ،‬مشيرا ً إلى أن التجارب‬
‫املاضية علمتهم أهمية بناء مثل هذه االحتياطيات وأال‬
‫يندفعوا أو يخضعوا للضغوط لزيادة اإلنفاق‪ ،‬إال بالنوعية‬
‫والتوقيت املناسبني‪ ،‬وأن تبقى تلك االحتياطيات على درجة‬
‫مناسبة من السيولة‪ ،‬وعدم االندفاع في استخدامها في‬
‫استثمارات طويلة األجل‪ ،‬خاصة مع وجود الفرص املغرية‬
‫ظاهريا الستثمارات محددة‪ ،‬وأكد وزير املالية على الدور‬
‫احلاسم لإلنفاق احلكومي والسياسة املالية السعودية في‬
‫إبقاء الطلب احمللي في مستوى مرتفع رغم الظروف احمليطة‬
‫غير املواتية‪ ،‬وكذلك مساهمة القطاع احلكومي في النمو‬
‫االقتصادي للعام املاضي ‪2009‬م‪ ،‬حيث بلغت نسبة منوه ‪%4‬‬
‫فيما بلغت مساهمته في الناجت احمللي غير النفطي ‪،%32.5‬‬
‫مبينا ً أنه خصص هذا العام ‪2010‬م نحو ‪ 70‬مليار دوالر‬
‫للمشاريع التنموية‪.‬‬
‫وعلى الصعيد ذاته‪ ،‬أكد الدكتور محمد اجلاسر محافظ‬
‫مؤسسة النقد العربي السعودي على أن غياب السياسات‬
‫اإلجرائية الصارمة بشكل مطلوب كان عامال ً مساعدا ً على‬

‫تأثر بعض الدول باألزمة املالية العاملية‪ ،‬مشيرا ً في الوقت‬
‫نفسه إلى أن مجموعة الـ ‪ 20‬ساعدت على إنقاذ االقتصاد‬
‫العاملي من خالل إجراءات رأت أنها صارمة آنذاك ‪ ،‬وتوقع اجلاسر‬
‫أن يعاني العام اجلاري ‪2010‬م من ركود وبطء اقتصادي‪ ،‬مؤكدا ً‬
‫تنامي الفرص االستثمارية واالقتصادية في الدول النامية‬
‫فيما يُشترط على الدول املتقدمة أن تزيد من احتياطاتها‬
‫التوفيرية والتوجهات التوزيعية‪ ،‬وعن جتربة اململكة قال‬
‫اجلاسر‪ :‬إن بالده ركزت على االقتصاديات الواسعة‪ ،‬وعملت‬
‫على فتح مجاالت عدة لالستثمارات األجنبية على األراضي‬
‫السعودية كانت أيضا ً محل استقرار لالقتصاد السعودي‬
‫وهو ما قاد إلى تخطي األزمة بشكل بطيء على حد وصفه‪،‬‬
‫معزولة عن األدوات املالية غير‬
‫وأضاف ‪ :‬إن اململكة تبقى‬
‫ً‬
‫احملدودة مؤكدا ً في الوقت ذاته على دفع بالده ألغلب الديون‬
‫العامة للدولة باستخدام أدوات مالية وأساليب اقتصادية‬
‫تعمل بشكل جيد‪ُ ،‬معتبرا ً أن اململكة ليست في مأمن من‬
‫تأثير األزمة املالية العاملية‪ ،‬مستدال ً بنسبة العجز في ميزانية‬
‫الدولة العامة‪ ،‬والذي لم يتجاوز ‪ 45‬مليون ريال فقط‪ُ ،‬معرجا ً‬
‫في نفس الوقت على اجلانب االئتماني‪ ،‬والذي قال عنه اجلاسر‬
‫أنه ذراع اقتصادي اليُستهان بتأثيره على عجلة االقتصاد في‬
‫اململكة إال أنه أكد على سير هذا القطاع في شكل واضح‬
‫ومفتوح‪.‬‬
‫من جانبه بينّ الدكتور عبد الرحمن إبراهيم احلميد أستاذ‬
‫احملاسبة واملراجعة بجامعة امللك سعود أن السوق السعودي‬
‫لم يتأثر بشكل ملحوظ حيث يرتكز إلى ركيزتني هما القطاع‬
‫املصرفي والبتروكيماويات فالبتروكيمكال انخفض بشكل‬
‫كبير خالل العام ‪2008‬م ما انعكس على االنخفاض الهائل‬
‫في األرباح كما انخفضت أرباح القطاع املصرفي النكشاف‬
‫اكتتابات عمالئه املرتبطني بعمليات خارجية‪ ،‬ما أدى إلى زيادة‬
‫مخصصات الديون املشكوك في حتصيلها وبالتالي انخفاض‬
‫أرباح البنوك وخسارة بعضها وهذا بدوره أدى إلى انخفاض‬
‫أسعار األسهم وأثر سلبيا ً بطريقة غير مباشرة على السوق‬
‫السعودي‪.‬‬
‫وبيّنت دراسة أعدها بيت االستثمار العاملي (جلوبل) أن‬
‫اقتصاديات الشرق األوسط تعتمد بدرجة كبيرة على النفط‬
‫ولذلك كان االنخفاض في أسعاره أكبر التحديات التي كان‬
‫لها تأثير سلبي ملموس على االقتصاديات‪ .‬وقد كان تأثير‬
‫األزمة على مصدري النفط أكثر وضوحا ً في قطاع النفط‪،‬‬
‫والذي يتوقع فيه تقلص الناجت بنسبة ‪ %5.2‬في العام ‪2009‬م‬
‫أكثر حدة من االنخفاض في االقتصاد العاملي‪ ،‬ومع التراجع‬
‫امللحوظ في أسعار النفط بعد أن بلغت ذروتها عند سعر‬
‫‪ 147‬دوالر أمريكي للبرميل في صيف العام ‪2008‬م وصوال ً‬
‫إلى حـوالي ‪ 3‬دوالر أمريكي للبرميل في بـدايـة العام ‪2009‬م‬
‫وسلسلة االنخفاضات في إنتاج النفط‪ ،‬كانت دول مجلس‬
‫التعاون اخلليجي هي األكثر تضررا ً‪.‬‬
‫وأضافت دراسة (جلوبل) أنه وعلى الرغم من حتسن‬
‫األوضاع املالية‪ ،‬إال أنها ال تزال بعيدة عن طبيعتها‪ ،‬وبالرغم‬
‫من الزخم االيجابي مؤخرا ً إال أن معدل التعافي قد يكون‬
‫بطيئا ً نظرا ً لوجود الكثير من اخلطوات التي يجب اتخاذها‬
‫إلعادة األنظمة املالية إلى قوتها‪ ،‬وسيظل اإلنفاق العام على‬
‫البنية التحتية والتنمية االجتماعية هو ما مييز السياسات‬

‫االقتصادية‪ ،‬وبالتطلع مستقبال ً ستحتاج احلكومات للبدء‬
‫في تصميم استراتيجيات إللغاء دعم السيولة االستثنائي‬
‫الذي يتم إتاحته ملواجهة تأثير األزمة‪ ،‬وفي األجل املتوسط فإن‬
‫تطور السوق املالي ـ متضمنا التنوع بخالف النظام القائم‬
‫على البنوك ـ سيظل له األولوية ‪ ،‬كما سيكون هناك جهود‬
‫لتحسني مناخ األعمال لدعم التنوع االقتصاد وتوليد فرص‬
‫عمل ‪.‬‬
‫وأضافت الدراسة أنه بعد أن شهدت أسعار النفط تقلبا‬
‫ما بني ‪ 40 - 30‬دوالر أمريكي للبرميل في بداية العام ‪2009‬م‪،‬‬
‫ارتفعت أسعار النفط إلى حوالي ‪ 70‬دوالر أمريكي للبرميل في‬
‫شهر أغسطس والتي يتوقع بناءا ً على األسواق املستقبلية‪،‬‬
‫أن تستمر في اجتاهها الصعودي لتتعدى مستوى ‪ 75‬دوالر‬
‫أمريكي للبرميل في العام ‪2010‬م‪ .‬وقد انخفضت هوامش‬
‫مقايضات العجز االئتماني السيادي بشكل متواصل منذ‬
‫أن بلغت أعلى مستوياتها خالل الربع األول من العام ‪2009‬م‪.‬‬
‫على صعيد متصل‪ ،‬كشفت دراسة جديدة أجرتها اجلامعة‬
‫البريطانية في دبي عن حاجة املصارف والبنوك إلى االستفادة‬
‫من مجموعة أكبر وأكثر تنوعا ً من ممارسات وأدوات إدارة اخملاطر‬
‫بهدف حمايتها وتعزيز تنافسيتها مع قرب البـدء بتنفيذ‬
‫اتفاقيـة بـازل (‪ )2‬حول العالم‪.‬‬
‫وقال الدكتور جون أندرسون كبير احملاضرين في قسم‬
‫العلوم املالية واملصرفية في اجلامعة إن تعزيز إمكانية ضبط‬
‫ومتابعة اخملاطر ستلعب دورا ً رئيسيا ً في سالمة البنوك‪ ،‬كما‬
‫أنها ستكون ذات أهمية كبيرة لضمان تنافسية هذه البنوك‬
‫مع البدء بتنفيذ اتفاقية بازل (‪ )2‬حول العالم‪.‬‬
‫وأشارت الدراسة إلى أن بعض البنوك العاملية التي‬
‫تتبنى اتفاق بازل (‪ )2‬انهارت في خضم األزمة املالية العاملية‪،‬‬
‫مما يعني أن تطبيق اتفاق بازل (‪ )2‬ال يضمن حماية البنوك‬
‫الكاملة من اخملاطر‪.‬‬
‫يُذكر أن أسباب األزمة املالية العاملية الراهنة تعود إلى‬
‫عام ‪2006‬م ونشوب ما سمي بـأزمة القروض العالية اخملاطر‬
‫التي أدخلت القطاع املصرفي والبنكي األمريكي في دوامة‬
‫اخلسائر واالضطرابات‪ ،‬وذهب ضحيتها مئات اآلالف من‬
‫املواطنني األمريكيني‪ .‬وقد اندلعت أزمة القروض العالية‬
‫اخملاطر بسبب إقدام العديد من املصارف اخملتصة في قطاع‬
‫العقار على منح قروض ملئات اآلالف من املواطنني ذوي‬
‫الدخل احملدود‪ ،‬متجاهلة بذلك قاعدة احلذر وتقييم اخملاطر‪.‬‬
‫واعتمدت البنوك واملصارف هذا النهج في ظرف اتسم بنمو‬
‫غير مسبوق لقطاع العقار وانخفاض هام لنسب الفوائد‬
‫املعمول بها‪ ،‬األمر الذي أدى بأعداد كبير من األمريكيني إلى‬
‫حد القناعة أن الفرصة جد مواتية لشراء مسكن‪ .‬ومع‬
‫االرتفاع املفاجئ لنسب الفوائد في األسواق املصرفية‬
‫األمريكية‪ ،‬وجد عدد كبير من األمريكيني أنفسهم عاجزين‬
‫عن تسديد قروضهم‪ ،‬وأزداد عددهم مع مرور األشهر ليخلق‬
‫جوا ً من الذعر والهلع في أسواق املال وفي أوساط املستثمرين‬
‫في قطاع العقار‪.‬‬
‫وقد تضررت البنوك اخملتصة في القروض العالية اخملاطر‬
‫أكثر من غيرها من ارتفاع نسب الفوائد‪ ،‬وتأثيرها على أوضاع‬
‫املقترضني ذوي الدخل املتواضع‪.‬‬

‫تقاريـر صحفـية‬
‫في إطار حرصها على التواجد في ابرز الملتقيات والمعارض العقارية‬

‫العقيق ترعى المؤتمر السعودي الدولي‬
‫للعقار (سايرك ‪)2‬‬
‫الرئيس التنفيذي للعقيق‬
‫المهندس عبدالعزيز الشبانة‪:‬‬
‫مشاركتنا تأتي في إطار حرصنا على التواجد‬
‫في أبرز الملتقيات والمعارض العقارية‬
‫شاركت شركة العقيق للتنمية العقارية في املؤمتر‬
‫السعودي الدولي للعقار واملعرض املصاحب له (سايرك‪)2‬‬
‫بصفتها الراعي الذهبي للمعرض الذي استمرت فعالياته‬
‫على مدى ثالثة أيام ‪ ،‬وأشار املهندس عبد العزيز بن عبد‬
‫اهلل الشبانة الرئيس التنفيذي لشركة العقيق للتنمية‬
‫العقارية الى أن هذه املشاركة تأتي في إطار حرص الشركة‬
‫على التواجد في ابرز امللتقيات واملعارض العقارية التي تقام‬
‫على مستوى اململكة‪ ،‬مشيرا ً إلى أن العقيق تعتبر من أكبر‬
‫الشركات العقارية املساهمة باململكة من خالل ملكيتها‬
‫للعديد من اجملمعات السكنية والتجارية والفنادق باملنطقة‬
‫املركزية احمليطة باملسجد النبوي الشريف باملدينة املنورة‬
‫باإلضافة الى استثماراتها العقارية املتنوعة في مختلف‬
‫مناطق اململكة‪ ،‬وبني املهندس الشبانة أن جناح العقيق‬
‫شهد زيارة العديد من املسئولني احلكوميني ورجال األعمال‬
‫واملهتمني بالشأن العقاري واالقتصادي بوجه عام الذين‬
‫أبدوا إعجابهم مبا يحتويه اجلناح من صور ملشروعات العقيق‬
‫القائمة واملستقبلية‪.‬‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪22‬‬

‫وكيل وزارة التجارة والصناعة يفتتح المؤتمر و يزور جناح العقيق‪:‬‬
‫وكان سعادة وكيل الوزارة للتجارة الداخلية األستاذ حسان‬
‫بن فضل عقيل قد افتتح فعاليات املؤمتر السعودي الدولي‬
‫للعقار واملعرض املصاحب له (سايرك‪ )2‬نيابة عن معالي وزير‬
‫التجارة والصناعة األستاذ عبد اهلل بن أحمد زينل وذلك مساء‬
‫يوم األحد ‪1431/3/14‬هـ املوافق ‪2010/2/28‬م بقاعة امللك‬
‫فيصل للمؤمترات بفندق اإلنتركونتيننتال بالرياض‪ ،‬وقد قام‬
‫سعادة وكيل الوزارة بزيارة جلناح العقيق حيث جتول ومرافقوه‬
‫في أرجاء اجلناح الذي ضم العديد من الصور ملشروعاتها‬
‫العمالقة في كل من املنطقة املركزية احمليطة باملسجد‬
‫النبوي الشريف باملدينة املنورة ومشاريعها التي حتت اإلنشاء‬
‫في بعض مناطق اململكة اخملتلفة‪.‬‬

‫جناح العقيق في (سايرك ‪)2‬‬

‫وكيل وزارة الشئون البلدية والقروية لألراضي‪ :‬األراضي السكنية‬
‫الحكومية تفتقر لمصادر التمويل‬
‫هذا وقد عقد على هامش املؤمتر الذي نظمته اللجنة‬
‫الوطنية العقارية مبجلس الغرف السعودية برنامج علمي‬
‫قدمت خالله العديد من أوراق العمل ‪ ،‬حيث بدأت اجللسة‬
‫االفتتاحية بورقة عمل قدمت من وزارة الشئون البلدية‬
‫والقروية قدمها سعادة الدكتور سليمان الرويشد وكيل وزارة‬
‫الشئون البلدية والقروية لألراضي واملساحة متحورت حول‬
‫دور األراضي احلكومية السكنية في التنمية العقارية ‪ ،‬وبني‬
‫أن األراضي السكنية املطورة املتوفرة حاليا في مدن وقرى‬
‫اململكة تبلغ مساحتها ‪ 935‬ألف هكتار‪ ،‬وهي حيز مكاني كاف‬
‫الستيعاب نحو (‪4‬ر‪ )67‬مليون نسمة‪ ،‬مبعدل كثافة منخفضة‬
‫(‪ 72‬شخص‪ /‬هكتار)‪ ،‬وميثل نحو ‪ %263‬من عدد السكان‬
‫احلاليني (‪6‬ر‪ )25‬مليون نسمة من مواطنني ومقيمني‪ ،‬وهو‬
‫عدد السكان املتوقع للمملكة في عام ‪1437‬هـ وفق معدل‬
‫النمو السكاني ‪%2.3‬؛ وقال إن الطاقة االستيعابية لألراضي‬
‫السكنية احلكومية املمنوحة من السكان بلغت حوالي ‪24‬‬
‫مليون نسمة‪ ،‬ومن الوحدات السكنية نحو ‪ 4‬ماليني وحدة‬
‫سكنية ‪ ،‬وأضاف إن ما تفتقر له األراضي السكنية احلكومية‬
‫حاليا ً هو وجود مصادر متويل كافية لتوفير النقص في شبكة‬
‫املرافق واخلدمات العامة وبناء وحدات سكنية عليها تلبي‬
‫احتياجات املواطنني املتزايدة في هذا اجملال‪.‬‬

‫كبير االقتصاديين في البنك السعودي الفرنسي‪:‬‬
‫الحكومة عليها العبء األكبر في معالجة مشكلة وجود‪ %70‬من‬

‫معالي أمين العاصمة المقدسة ‪:‬‬

‫السعوديين ال يمتلكون منز ًال‬
‫اجللسة الثانية والتي كان املتحدث الرئيسي بها الدكتور‬
‫جون سفاكياناكيس كبير االقتصاديني في البنك السعودي‬
‫الفرنسي ركزت على ضرورة معاجلة العوائق التي تواجه‬
‫القطاع العقاري احمللي ‪ ،‬وقال الدكتور جون إن ‪ %70‬من‬
‫السعوديني ال ميتلكون منزال ً والتي تزيد عن النسب العادلة‬
‫على مستوى الدول املتقدمة‪ ،‬حيث تتراوح نسب امتالك‬
‫املنازل فيها ما بني ‪ 40-30‬في املائة‪ ،‬وأضاف أن احلكومة‬
‫عليها العبء األكبر في معاجلة هذه املشكلة عبر تدخلها‬
‫املباشر خلفض أسعار األراضي السكنية بقيمة تتناسب مع‬
‫متوسط الدخل الشهري لهم البالغ ‪ 10‬آالف ريال‪ ،‬واعتبر جون‬
‫بأن اجتاه املواطنني نحو البناء في ضواحي املدن الرئيسة ليس‬
‫حال ً ملشكلة ارتفاع أسعار األراضي داخل املدن‪ ،‬معلال ً بعدم‬
‫وجود شبكة مواصالت عامة مثل مترو األنفاق واحلافالت‬
‫أسوة بالدول املتقدمة األخرى‪ ،‬مشيرا ً إلى أن اجتاه املواطنني‬
‫نحو ضواحي املدن ستزيد من تكلفة مواد البناء وبالتالي زيادة‬
‫عبء اإلنشاء عليهم لبعد املسافة والنقل‪ ،‬مبينا ً أهمية‬
‫استخدام أسلوب بناء املنازل اخلضراء عوضا ً عن الطريقة‬
‫التقليدية احلالية التي تزيد من استهالك الطاقة‪.‬‬

‫تحديات تواجه التطوير العقاري في المملكة تتلخص في‬

‫المهندس االستشاري زكي فارسي‪ :‬ال بد من إنشاء هيئة‬
‫عليا للعقار‬
‫أما اجللسة الثالثة فقد دعا فيها املهندس االستشاري‬
‫زكي فارسي إلى ضرورة إنشاء هيئة عليا للعقار أسوة بالهيئات‬
‫العليا األخرى مثل‪ :‬الهيئة امللكية للجبيل وينبع‪ ،‬والهيئة‬
‫العليا لالستثمار‪ ،‬لتبنى كل ما يتعلق بالعقار من اجل نهضة‬
‫عقارية تشمل كافة مناطق ومدن اململكة ‪ ،‬وشخص فارسي‬
‫في ورقة عمل عن (الشراكة بني القطاعني اخلاص والعام‬
‫لتذليل الصعوبات) واقع السوق العقاري وبحث معوقاته‬
‫واقتراح احللول العملية مبا يضمن استمرارية منوه ومساهمته‬
‫في التنمية االقتصادية واالجتماعية‪ ،‬السيما أن القطاع‬
‫العقاري يعد محركا ألكثر من قطاع ونشاط اقتصادي وهو‬
‫ما يستوجب العمل من خالل هذه املؤمترات العقارية وما ينتج‬
‫عنها من توصيات وأفكار لرفع القدرة التنافسية‪ ،‬وقال فارسي‬
‫إن احلاجة إليجاد بيئة ومناخ تنظيمي يساعد على منو القطاع‬
‫العقاري أمر مهم جداً‪ ،‬مبينا أن قطاع العقار هو اجملال الوحيد‬
‫في اململكة الذي يؤثر فيه اكبر عدد من جهات فاعلة‪ ،‬منها‬
‫وزارة البلديات العتماد وتوفير اخملططات ونظم البناء والرخص‬
‫وحدود النطاق العمراني وتوفير املعلومات عن املدينة للتوجيه‬
‫الصحيح لالستثمار الى جانب دور وزارة التجارة من خالل قوانني‬
‫استيراد مواد البناء‪ ،‬وتصاريح الشركات ومؤسسات جتارة املواد‪،‬‬
‫وتصاريح املقاولني‪ ،‬وتطبيق نظام البيع املسبق‪ ،‬وكذلك دور‬
‫وزارة الصناعة في صناعة مواد البناء واملواصفات واملعايير‪،‬‬
‫إضافة الى وزارة العدل املعنية بالصكوك ونظم االفراغات‬
‫والدمج والتقسيم‪ ،‬ودور وزارة املالية في وضع الرسوم وصندوق‬
‫التنمية العقاري لتمويل صناعة العقار‪.‬‬

‫(ندرة األراضي‪،‬ضعف البيئة التنظيمية ‪ ،‬نقص المعلومات)‬
‫وفي اجللسة الرابعة واألخيرة لم ينكر معالي الدكتور‬
‫أسامة البار أمني العاصمة املقدسة في ورقة عمل (دور‬
‫األمانات في تنمية وتطوير االستثمار العقاري) وجود حتديات‬
‫تواجه التطوير العقاري في اململكة وقال إن أهم التحديات‬
‫تكمن في ندرة األراضي في بعض املناطق‪ ،‬وضعف البيئة‬
‫التنظيمية للقطاع العقاري‪ ،‬وأخيرا ً نقص املعلومات‪ ،‬ودعا‬
‫إلى إتاحة الفرصة للشركات في احلصول على نسب معينة‬
‫من قطع أراضي املنح‪.‬‬
‫نائب رئيس شركة كنان‪:‬‬
‫ال بد من استحداث خطة إسكان شمولية للمدى البعيد‬
‫وإستراتيجية واضحة ومنسقة بين جميع األطراف‬
‫من جانبه قال الدكتور رائد الدخيل نائب الرئيس بشركة‬
‫كنان (مجموعة صافوال) إن دور اجلهات احلكومية في حتقيق‬
‫هدف التمكني من متلك السكن يتلخص في استحداث‬
‫خطة إسكان شمولية للمدى البعيد وإستراتيجية واضحة‬
‫ومنسقة بني جميع األطراف لتواكب املتغيرات االجتماعية‬
‫واالقتصادية لألسر السعودية ‪ ،‬وتابع بقوله‪ :‬يأتي دور الهيئة‬
‫العامة لإلسكان من خالل توثيق ورصد كافة املعلومات‬
‫املتعلقة باإلسكان وتطوير خطة شاملة لإلسكان تتعامل‬
‫مع معطيات املراحل القصيرة واملتوسطة والطويلة والعمل‬
‫على تطبيق اخلطة من خالل إستراتيجية مفصلة تركز على‬
‫مشاريع اإلسكان لذوي الدخل املتوسط باملشاركة مع وزارة‬
‫الشئون البلدية والقروية‪.‬‬
‫التوصيات الختامية للمؤتمر‪:‬‬
‫وفي نهاية املؤمتر صدرت التوصيات مطالبة مبظلة‬
‫ومرجعية لشؤون العقار تتولى التنظيم والتشريع والرقابة‬
‫وترصد تطوره وتبحث معوقاته‪ ،‬وتعمل على استحداث‬
‫وسائل تسهم في استقرار السوق العقارية وتوازنها‪ ،‬وأن‬
‫تكون هي املنسق واملفعل جلميع التنظيمات والتشريعات‬
‫اخلاصة بصناعة العقار والتي متنع االزدواجية و التضارب في‬
‫تطبيق القرارات واألنظمة التي تتعلق بالقطاع العقاري‪،‬‬
‫وسرعة إنشاء وتنظيم السوق الثانوية‪ ،‬وتهيئة البيئة‬
‫االستثمارية املناسبة واحملفزة لالستثمار العقاري بشكل عام‬
‫و اإلسكاني بشكل خاص‪ ،‬إضافة إلى سرعة إصدار وحتديث‬
‫وتفعيل األنظمة والتشريعات التي حتكم التعامالت املنظمة‬
‫للسوق العقارية مثل إصدار أنظمة الرهن العقاري وحتديث‬
‫نظام جمعية املالك ونظام التثمني و تفعيل نظام التسجيل‬
‫العيني للعقار‪.‬‬

‫تقاريـر صحفـية‬

‫األربعاء ‪1431/04/08‬هـ املوافق ‪ 24‬مارس ‪2010‬م العدد ‪6008‬‬

‫توزيع األرباح في ظل ندرة التمويل بين‬
‫العقل والعاطفة‬
‫د‪ .‬عبد العزيز الغدير‬
‫نتمتع في بالدنا بقوة اقتصادية وإنفاق حكومي غير‬
‫مسبوق‪ ،‬األمر الذي قلل من آثار األزمة املالية العاملية‬
‫الطاحنة على بالدنا بشكل كبير‪ ،‬إال أنه في الوقت نفسه ال‬
‫ميكن أن نغمض أعيننا عن صعوبة حصول منشآت القطاع‬
‫اخلاص السعودي على التمويل من املؤسسات واألسواق املالية‬
‫احمللية والعاملية‪ ،‬فندرة التمويل ظاهرة عاملية تكافح جميع‬
‫الدول ملعاجلتها بآليات وبدائل متعددة‪.‬‬
‫ضرر األزمة املالية احلالية واقع على كل املنشآت بصورة‬
‫أو بأخرى‪ ،‬ولكن بدرجات متفاوتة واملنشأة األفضل هي التي‬
‫متتلك السيولة أو تلك القادرة على تسويق منتجاتها أو‬
‫خدماتها بأسعار جيدة‪ ،‬وجمع النقد واستثماره في حتقيق‬
‫االستمرارية في خط إنتاجها دون تأخير أو توقف‪ ،‬فالسيولة‬
‫شحيحة واملمولون في حالة ترقب مقرونة بنقص شديد في‬
‫األموال املتاحة لإلقراض‪ ،‬ما يجعلهم أكثر انتقائية لعمالئهم‬
‫وبشروط متويلية متشددة نوعا ما إذا ما قورنت مبرحلة ما قبل‬
‫األزمة املالية‪.‬‬
‫أجزم بأن املرحلة احلالية هي مرحلة إدارة أزمة لكل املنشآت‬
‫االقتصادية التي تدرك حجم األزمة التمويلية العاملية‪ ،‬كما‬
‫أجزم بأن املرحلة احلالية هي مرحلة إدارة التدفقات املالية‬
‫بامتياز وهي مرحلة تستدعي تنسيقا وتكامال حلظيا بني‬
‫اإلدارات اإلنتاجية والتسويقية واملالية للمنشآت بقيادة مدير‬
‫الشركة ومجلس اإلدارة‪ ،‬وكل هؤالء ينطلقون في قراراتهم‬
‫من حسابات ومبررات عقالنية منطقية للسير في سفينة‬
‫املنشأة إلى شاطئ النجاة في عاصفة مالية خطيرة أغرقت‬
‫كثيرا من السفن فضال عن إصابتها وتعطيلها الكثير‪.‬‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪24‬‬

‫على اجلانب اآلخر يقف حملة األسهم الذين ينطلق‬
‫معظمهم من منطلقات عاطفية‪ ،‬حيث يريدون األرباح مهما‬
‫كانت الظروف االقتصادية في انتعاش أو انكماش دون تفكير‬
‫في اآلثار املترتبة على الشركة في ظل ندرة السيولة‪ ،‬كما‬
‫يريدون لسعر السهم أن يرتفع لرفع قيمة أصولهم املتداولة‬

‫لتسييلها بأسعار مرتفعة ولتعزيز قدراتهم االئتمانية لدى‬
‫املؤسسات املالية لالقتراض بضمانها إذا أرادوا ذلك‪.‬‬
‫محمد العبار رئيس شركة إعمار العقارية قال في اجلمعية‬
‫العمومية لشركة إعمار العام املاضي "إن توزيع األرباح وعدم‬
‫توفيرها للمشاريع كالذي يقوم بهدم بيته بعد أن أوشك‬
‫على إكماله"‪ ،‬وهو كالم منطقي ‪ 100‬في املائة‪ .‬إذ إن توزيع‬
‫األرباح للمساهمني وإيقاف املشاريع املدرة لألرباح بسبب شح‬
‫السيولة يعني قتل الشركة مستقبال‪ ،‬ما يعني أن املساهمني‬
‫سيفرحون باألرباح ملدة قصيرة ثم يحزنون لفقدان كل قيمة‬
‫أسهمهم بسبب تعثر أو إفالس الشركة لعدم قدرتها على‬
‫اإلنتاج والتسويق وحتقيق اإليرادات النعدام السيولة الالزمـة‬
‫لتطويـر املشاريع التشغيلية‪.‬‬
‫الراسخون في العلم االقتصادي وقياديو الشركات الكبرى‬
‫يقولون إن الوضع احلالي الذي ميرون به أسوأ منه منذ عام‪،‬‬
‫إذ إنهم استطاعوا االستفادة من التمويل املتاح لهم قبل‬
‫األزمة املالية لتطوير مشاريعهم وتشغيل عملياتهم‪ ،‬ونظرا‬
‫لندرة السيولة وضعف قدرات اجلهات املمولة أصبحت املعاناة‬
‫أشد والتباطؤ في العمليات التشغيلية واإلنتاجية أكبر‬
‫واجلميع ينتظر حلوال حكومية تعالج شح التمويل العاملي‪،‬‬
‫فكل األرقام املتاحة تشير إلى مستقبل غير واعد على أقل‬
‫تقدير إن لم يكن مستقبال مظلما‪.‬‬
‫شركاتنا تنقسم إلى عدة أنواع حسب اجلهات املالكة‬
‫وحسب القطاع الذي تنشط فيه وال شك أن توزيع األرباح يتأثر‬
‫تأثرا إيجابا إذا كانت املنشأة مملوكة بنسبة كبيرة للحكومة‪،‬‬
‫على اعتبار أن احلكومة لن تبخل في متويل منشآتها كما هو‬
‫وضع شركات سابك والكهرباء واالتصاالت‪ ،‬كما يتأثر إيجابا‬
‫إذا كانت الشركة تنتج سلعا استهالكية ال يستغني عنها‬
‫السوق في جميع األحوال كما هو حال شركات األسمنت‬
‫على سبيل املثال التي استثمرت فترة االنتعاش بامتياز في‬
‫توسيع مصانعها وزيادة طاقاتها اإلنتاجية‪ ،‬وغير هذه من‬

‫الشركات أعتقد أن عليها أن تتروى بشكل كبير قبل توزيع‬
‫أي ريال للمساهمني من باب حرصها على حقوق املساهمني‬
‫أوال الذين ال يريدون أن يروا شركتهم متعثرة بعد توزيع األرباح‬
‫مبدة قصيرة أو متوسطة وإال قد جتد نفسها أمام أزمة مالية‬
‫خانقة وال جتد من ميد لها يد العون املنقذة‪.‬‬
‫بعض املساهمني يخشى أن يؤثر عدم توزيع الشركة‬
‫جزءا من أرباحها على املساهمني سلبا على قيمة السهم في‬
‫سوق األسهم‪ ،‬وأعتقد أن ذلك غير منطقي وغير مبرر فقيمة‬
‫األسهم اليوم تتأثر بشكل كبير بالقيمة الدفترية والربحية‪،‬‬
‫وال تتأثر بشكل كبير باألرباح املوزعة وكبار املتعاملني في سوق‬
‫األسهم يدركون هذه احلقيقة ويتعاملون مع سعر السهم‬
‫على أساسها‪ ،‬وأعتقد أن سعر السهم سيتأثر سلبا إذا كان‬
‫توزيع األرباح يشير بطريقة أو بأخرى إلى مشكالت ومصاعب‬
‫ستواجهها الشركة‪ .‬بل إنه من املعروف أيضا أن املؤسسات‬
‫االستثمارية وكبار املضاربني في سوق األسهم لديهم القدرة‬
‫على التنبؤ بالربح أو اخلسارة ما يجعلهم يعطون السهم‬
‫سعره األعلى قبل حتقق الربح وسعره األقل قبل حتقق اخلسائر‪،‬‬

‫وكلنا يرى كيف يقل سعر السهم بعد توزيع األرباح مباشرة‬
‫نتيجة هذا السلوك االستباقي لقطف الثمار قبل اآلخرين‬
‫بناء على معلومات وحتليالت غير متاحة للعامة من املتداولني‪.‬‬
‫ختاما‪ :‬أود أن أبني أن نظرية توزيع األرباح من أهم نظريات‬
‫اإلدارة املالية لعالقاتها املباشرة باملساهمني وآلثارها على‬
‫مستقبل الشركة وسعر سهمها املتداول بشكل متفاوت‬
‫حسب الظروف االقتصادية‪ ،‬وهي من القضايا التي ما زالت‬
‫تخضع لكثير من اجلدل في حقل اإلدارة املالية واالستثمارات‬
‫املالية إال أنه من املعلوم أن الشركات املدرجة تعاني بشكل‬
‫كبير من هذه القضية وقت االنكماش االقتصادي وندرة‬
‫السيولة والتمويل‪ ،‬حيث يتنبه املساهمون لهذا املصدر‬
‫املالي ويطالبون به بشدة لتحسني أوضاعهم املالية بخالف‬
‫الوضع أيام االنتعاش‪ ،‬حيث ال يسألون عن األرباح الكتفائهم‬
‫باالرتفاعات السعرية التي يحققها السهم‪ ،‬واملطلوب‬
‫من مجالس إدارات الشركات واملساهمني أن يرجحوا كفة‬
‫مصلحة الشركة على املدى البعيد على حساب إيرادات‬
‫قليلة آنية ذات أضرار بالغة على مستقبل الشركة‪.‬‬

‫تقاريـر صحفـية‬

‫التبرعات من جيوب المساهمين‪!.‬‬
‫د‪.‬يوسف بن أحمد القاسم ‬

‫جريدة االقتصادية‬

‫أحيانا ً نسمع أو نقرأ في وسائل اإلعالم خبرا ً مفاده قيام شركة بتبرع مببلغ وقدره (‪ )...‬للجهة الفالنية‪ ،‬والسؤال امللح‪:‬‬
‫هل هذا التصرف نظامي‪ ,‬أم ال؟ وإذا كان نظاميا ً فهل هو موافق للشرع؟‬
‫لو رجعنا إلى املادة «الثالثني» من نظام الشركات السعودي جند أنها نصت على موضوع تبرع مدير الشركة‪ ،‬وأن املنع من‬
‫التبرعات هو األصل‪ ,‬والسماح بها هو االستثناء‪ ،‬ونص املادة‪( :‬ال يجوز للمدير أن يباشر األعمال التي جتاوز اإلدارة العادية إال مبوافقة‬
‫الشركاء‪ ،‬أو بنص صريح في العقد‪ .‬ويسري هذا احلظر بصفة خاصة على األعمال اآلتية‪:‬‬
‫‪ -1‬التبرعات‪ -‬ما عدا التبرعات الصغيرة املعتادة‪ )...‬أ‪.‬هـ فأجازت املادة النظامية التبرع استثناء‪ ،‬ولكن بقيدين‪ ،‬أو شرطني‪:‬‬
‫األول‪ :‬أن يكون التبرع صغيرا ً‪.‬‬
‫الثاني‪ :‬أن يكون التبرع في حدود العادة‪.‬‬
‫والسؤال الذي يطرح نفسه‪ :‬ما حد الصغر؟ وكيف ميكن ضبط التبرع املعتاد وغير املعتاد؟!‬
‫والشك أن الصغر يعسر ضبطه‪ ,‬حيث يختلف حجمه بحسب اختالف حجم ميزانية الشركة‪ ،‬وما حتققه من أرباح أو‬
‫خسائر‪ ...‬إلخ‪ ،‬وأما املعتاد فإنه وإن أمكن الرجوع ألهل اخلبرة للوقوف على الشيء املعتاد‪ ،‬إال أن كثيرا ً من التبرعات ليس فيها عادة‬
‫منضبطة‪ ,‬وأعتقد أن هذا من أبرز أسباب حذف االستثناء في مشروع نظام الشركات‪ ،‬حيث نص مشروع النظام على اآلتي‪:‬‬
‫(‪ ..‬ويسري احلظر بصفة خاصة على األعمال اآلتية‪ -1 :‬التبرعات‪ )..‬ولم يستثن‪.‬‬
‫وعودا ً على نظام الشركات‪ ،‬وعلى املادة الثالثني حتديداً‪ ،‬فإنه متى رأى املساهمون أن التبرع كان كبيراً‪ ،‬أو كان صغيرا ً ولكنه‬
‫خارج حدود املعتاد ‪ -‬كأن لم جتر العادة بالتبرع جلهة ما‪ ...‬إلخ ‪ -‬فإن لهم رفع دعوى باملساءلة ضد املتورط بهذا النوع من التبرعات؛‬
‫ألنه تبرع خارج حدود الصالحية املمنوحة للمدير‪ ،‬أو ألعضاء مجلس اإلدارة‪ ،‬حيث يعد هذا التبرع من إساءة تدبير شؤون الشركة‪،‬‬
‫وبعثرة أموالها دون وجه حق‪ ،‬وقد جاء في املادة «السادسة والسبعني»‪( :‬يسأل أعضاء مجلس اإلدارة بالتضامن عن تعويض‬
‫الشركة أو املساهمني أو الغير عن الضرر الذي ينشأ عن إساءتهم تدبير شؤون الشركة‪ ،‬أو مخالفتهم أحكام هذا النظام‪ ،‬أو‬
‫نصوص نظام الشركة‪ ،‬وكل شرط يقضي بغير ذلك يعتبر كأن لم يكن) ومن مخالفة أحكام هذا النظام التبرعات الكبيرة‪ ،‬أو‬
‫التي تكون خارج املعتاد‪ .‬هذا من حيث النظام‪.‬‬
‫أما موقف الفقه اإلسالمي‪ ,‬فإنه مينع أي تبرع وإن كان صغيرا ً إال بإذن املالك ‪ -‬وهو املساهم هنا ‪ -‬ألن التبرع من مال الغير‬
‫محظور شرعاً‪ ،‬والكرم في نظر الفقه ال يكون إال من مال الكرمي‪ ،‬ال من مال الغير‪ ,‬ويسمى التبرع من مال الغير فقها ً بـ «هبة‬
‫الفضولي» وهي هبة محرمة شرعا ً؛ ألنه ليس ألحد سلطان على مال غيره ولو كان ماال ً قليالً‪ ،‬وقد جاء في احلديث الشريف‪( :‬ال‬
‫يحل مال امرئ مسلم إال بطيب نفس منه) ويالحظ هنا أنه قال ـ عليه الصالة والسالم‪( :‬مال امرئ مسلم) فلم يحده بالكثرة‪،‬‬
‫يعني‪ :‬ولو كان قليال‪.‬‬
‫ثم إنه مع حترمي هبة الفضولي شرعاً‪ ،‬فقد اختلف الفقهاء هل تبطل الهبة لو وقعت‪ ،‬أو تبقى موقوفة على إجازة صاحب احلق؟‬
‫خالف بني أهل العلم‪ ،‬وقد ذهب جمهورهم إلى بطالنها مطلقاً‪ ،‬وذهب آخرون إلى أنها تظل موقوفة على إجازة صاحب احلق‪ ،‬فإن‬
‫أجازها وإال بطلت‪.‬‬
‫إذن موقف الفقهاء حاسم من تبرعات املدير بأموال املساهمني‪ ،‬وهو أنه ال يجوز له التبرع إال بإجازة صاحب املال ‪ -‬وهو‬
‫وحتمل املدير أو أعضاء مجلس اإلدارة مسؤولية اجملازفة بأموال املساهمني‪ .‬وحسبما‬
‫املساهم هنا ‪ -‬فإن أجاز التبرع به وإال بَطَل‪،‬‬
‫َّ‬
‫يظهر‪ ،‬فإن بعض القوانني واألنظمة العاملية توافق ما قرره الفقهاء‪ ،‬خالفا ً ملا عليه العمل في نظام الشركات السعودي‪ .‬وواضح‬
‫أن واضعي النظام السعودي قد تراجعوا عن رأيهم السابق إلى ما رآه أهل الفقه‪ ،‬وإن لم يقفوا أصال ً على رأيهم‪.‬‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪26‬‬

‫وقد يقول قائل‪ :‬إن التصويت على براءة الذمة يعفي املدير أو أعضاء مجلس اإلدارة من املسؤولية‪ ،‬وميكن أن يكون هذا تطبيقا ً‬
‫على رأي من قال من الفقهاء بأن هبة الفضولي موقوفة على إجازة صاحب املال‪ ،‬والواقع أن هذا غير صحيح؛ ألن اجلمعية العامة‬
‫تصدر قراراتها باألغلبية‪ ،‬واملساهم ‪ -‬فقها ً‪ -‬له أن يصوِّت على التبرع من ماله ال من مال غيره‪ ،‬ناهيك أن اجلمعية العامة ال‬
‫يسمح بحضورها إال ملن ميلك عشرين سهما ً على األقل‪ ،‬وبالتالي يستبعد من التصويت شريحة واسعة من املساهمني‪ ،‬فال يؤخذ‬
‫رأيهم في التبرع بأموالهم اخلاصة‪.‬‬

‫تقـريـر سياحي‬

‫صناعــة السياحـــة‬

‫مشروع الهــدا بالطائف‬

‫الكاتب يوسف بخيت‬

‫يعد قطاع السياحة في الكثير من البلدان أحد أهم القطاعات االقتصادية التي تعتمد عليها الدولة‪ ،‬مما‬
‫يدعها محل عنايتها واهتمامها بوصفه أحد ركائز اقتصادها‪ ،‬وأحد الروافد الرئيسة لتغذية ناتجها القومي‪.‬‬
‫في المملكة العربية السعودية‪ ،‬ورغم أن السياحة ال تعد رافد ًا هام ًا من روافد اقتصادها إال أن هذا‬
‫القطاع يشهد عناية خاصة من قبل الدولة في أعلى مستوياتها‪ ،‬ومرد ذلك هو الحرص على إبراز عراقة المملكة‬
‫وعمقها التاريخي والمستوى الذي وصلت إليه من خالل التطور الذي انتظم كل مناحي الحياة فيها‪ ،‬سيما وأن‬
‫المملكة تتميز عما سواها من الدول في هذا المجال بما حباها اهلل من أماكن دينية مقدسة‪ ،‬فالمملكة وبجانب‬
‫تنوعها المناخي والجغرافي الذي تتمتع به‪ ،‬تنفرد بكونها مهبط الوحي‪ ،‬ومهد اإلسالم وأرض الحضارات‪ ،‬وحاضنة‬
‫الحرمين الشريفين‪ ،‬مما يمنحها بعد ًا جديد ًا كوجهة دينية على المسلمين على وجه الخصوص شد الرحال إليها‪.‬‬

‫صناعة السياحة ‪:‬‬
‫ولعل ما يؤكد اهتمام اململكة بقطاع السياحة هو‬
‫تخصيصها لهيئة عامة للسياحة واآلثار همها األوحد‬
‫صناعة السياحة‪ ،‬وتعزيز الوعي اجملتمعي بأهميتها‪ ،‬واملضي‬
‫بها قدما ً ملصاف العاملية‪ ،‬لتجعل من السياحة السعودية‬
‫قبلة السياح‪ ،‬سواء من خالل تهيئة األماكن األثرية‪ ،‬أو‬
‫ترقية املرافق الترفيهية‪ ،‬أو الثقافية املتمثلة في املهرجانات‬
‫والفعاليات الثقافية األخرى‪ ،‬وغيرها من الفعاليات سيما‬
‫خالل مواسم الصيف‪.‬‬
‫ليس هذا فحسب فمؤخرا ً وإلدراك اململكة بأهمية‬
‫إبراز تراثها احلضاري والثقافي واالجتماعي عمدت إلى اتخاذ‬
‫العديد من اإلجراءات التي من شأنها اإلسهام بفاعلية في‬
‫عملية صناعة السياحة‪ ،‬حيث سنت مجموعة من القوانني‬
‫والتشريعات سمحت مبوجبها للشركات اخلاصة بدخول هذا‬
‫اجملال لتشكل املنافسة بينها واملؤسسات األخرى عنصر رقي‬
‫باخلدمات التي تقدم للسياح واملصطافني‪ ،‬من خالل التنافس‬
‫في اخلدمات التي تقدمها‪ ،‬بجانب إعداد كوادر سعودية مؤهلة‬
‫تُعد منوذجا ً مشرفا ً للشباب السعودي الطامح املتفاني في‬
‫خدمة وطنه‪ ،‬وذلك بالتنسيق مع املؤسسة العامة للتعليم‬
‫الفني والتدريب املهني‪ ،‬وجهات أجنبية متخصصة‪ ،‬فضال ً عن‬
‫إسهام وزارة احلج ومركز خادم احلرمني الشريفني ألبحاث احلج‬
‫في جامعة أم القرى في توطني مهنة العمرة‪ ،‬وكل هذه األمور‬
‫ال شك أسهمت بشكل كبير في سير صناعة السياحة‬
‫بصورة أفضل مما كان متوقعاً‪ ،‬مما ينبئ مبستقبل زاهر ينتظر‬
‫سياحة اململكة في كافة اجملاالت‪.‬‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪28‬‬

‫‪ 37,5‬مليار ريال ‪:‬‬
‫حسب دراسة أعدتها جهات متخصصة في مجال‬
‫السياحة‪ ،‬تبني إن إيرادات السياحة في كل بلدان العالم‬
‫تصل إلى‪ )1,4( :‬تريليون دوالر‪ ،‬أي ما يعادل‪ )1400( :‬مليار دوالر‬
‫سنويا ً؛ وفي السعودية بلغت جملة ما أنفقه املصطافون في‬
‫السياحة الداخلية خالل العام ‪2008‬م نحو‪ )37,5( :‬مليار ريال‪،‬‬
‫فيما بلغت مساهمة القيمة املضافة للسياحة الداخلية في‬
‫الناجت القومي السعودي‪ )36,4( :‬مليار ريال في العام ‪2004‬م‪،‬‬
‫ارتفعت إلى‪ )47( :‬مليار ريال في العام ‪2008‬م‪ ،‬بزيادة قدرها‬
‫‪ ،%2,7‬و‪ %6,9 :‬من اإليرادات غير النفطية‪ ،‬وازداد في املقابل‬
‫عدد املؤسسات العاملة في هذا اجملال من حوالي‪ )29( :‬ألف‬
‫في العام ‪2004‬م‪ ،‬إلى‪ )41( :‬ألف في العام ‪2008‬م‪ ،‬مما أسهم‬
‫بالتالي في ازدياد عدد العاملني في قطاع السياحة من‪)33( :‬‬
‫ألف في العام ‪2004‬م‪ ،‬إلى‪ )445( :‬في العام ‪2008‬م‪ ،‬و ُقدر‬
‫عدد السياح الذين اثروا السياحة الداخلية بنحو أربعة ماليني‬
‫سائح أنفقوا نحو‪ )22,2( :‬مليار ريال‪.‬‬

‫‪ % 300‬ثمرة االهتمام‪:‬‬
‫حسب تأكيدات مستثمرين في اجملال السياحي فقد ازداد‬
‫اإلقبال على السياحة السعودية بنسبة‪ %300‬خالل العام‬
‫املاضي ‪2009‬م‪ ،‬مقارنة باألعوام التي سبقتها‪ ،‬والسبب في‬
‫ذلك هو األوضاع األمنية التي شهدتها الكثير من البلدان‬
‫السياحية التي كان يؤمها السعوديون‪ ،‬بجانب احلروب التي‬
‫اندلعت في بعض البلدان اجملاورة لتلك البلدان السياحية‪،‬‬
‫وتذليل الدولة لكثير من العقبات التي كانت تعترض السائح‬
‫السعودي في الداخل‪ ،‬فضال ً عن حتسن اخلدمات بعد دخول‬
‫الشركات اخلاصة في هذا اجملال‪ ،‬مما أحدث نوعا ً من املنافسة‬
‫كانت ثمرتها تلك الزيادة الكبيرة التي صبت في مصلحة‬
‫السياحة السعودية‪.‬‬
‫معوقات السياحة السعودية ‪:‬‬
‫على الرغم من حرص الدولة على النهوض بالسياحة‬
‫السعودية‪ ،‬وسلك كل السبل لتحقيق هذا الهدف إال أن هناك‬
‫ثمة معوقات ما زالت تقف عصية أمامها‪ ،‬مما يشكل هاجسا ً‬
‫للقائمني على أمرها‪ ،‬في مقدمتها ارتفاع أسعار اخلدمات‪،‬‬
‫سيما في املناطق الترفيهية واملزارات‪ ،‬مقارنة بتلك التي‬
‫يجدها السائح في البلدان السياحية األخرى‪ ،‬باإلضافة إلى‬
‫النظرة اجملتمعية املتجذرة في دواخل الكثيرين الذين يتخذون‬
‫السياحة اخلارجية كمظهر اجتماعي‪ ،‬وجملرد التباهي‪ ،‬فضال ً‬
‫عن عدم وجود أماكن مخصصة للشباب املمنوع اختالطهم‬
‫مع العوائل حسب ما تقتضيه عاداتنا وتقاليدنا‪ ،‬واحلرية التي‬
‫يجدونها في اخلارج كل حسب رغبته‪.‬‬
‫ولكن في املقابل وعلى الرغم من تلك املعوقات يجزم‬
‫املسئولون‪ ،‬ويتفاءل الكثير من املستثمرين في مجال‬
‫السياحة أن السنوات املقبلة ستشهد توطني السياحة‬
‫الداخلية‪ ،‬من خالل العمل على تعزيز الوعي اجملتمعي بأهمية‬
‫السياحة الداخلية‪ ،‬وتذليل كافة العقبات‪ ،‬مما يؤدي إلحجام‬
‫السياح عن السفر للخارج‪ ،‬وتقلص مصروفاتهم التي تربو‬
‫على الـ‪ )14( :‬مليار دوالر سنويا ً إلى مادون النصف؛ ‪ ،‬وحسب‬
‫توقعات القائمني على السياحة السعودية من املقرر أن ترتفع‬
‫إيرادات السياحة السعودية إلى‪ )74( :‬مليار في العام ‪2011‬م‪.‬‬
‫مردود اجتماعي واقتصادي وتنموي ‪:‬‬
‫مما ال شك فيه أن السياحة تعود بالكثير من الفوائد‪،‬‬
‫ليس على الدولة فحسب بل يجني ثمارها الدولة واملواطن‬
‫على حد سواء‪ ،‬فبجانب ما تسهم به في الناجت القومي‪ ،‬هناك‬
‫مردود للسياحة‪ ،‬في مقدمته الترويج االجتماعي‪ ،‬وتنمية‬
‫املدن السياحية‪ ،‬وأنسنتها وإثرائها بالبرامج اخملتلفة التي‬
‫تسعد سكانها‪.‬‬

‫السياحة الدينية ‪:‬‬
‫حسب تقديرات منظمة السياحة العاملية هناك أكثر من‪:‬‬
‫(‪ )300‬مليون شخص حول العالم يؤثرون زيارة املواقع الدينية‬
‫الرئيسة في العالم سنوياً‪ ،‬يُحظى منها الشرق األوسط‬
‫نصيب األسد‪ ،‬فيما يتتبع (‪ )3‬مليار شخص جذور عقائدهم‪.‬‬
‫وفي السعودية يبلغ دخل السياحة الدينية نحو‪ )7( :‬مليارات‬
‫دوالر سنويا ً‪ ،‬مع توقعات بارتفاع عدد زوار األماكن الدينية إلى‬
‫ثمانية مليون بحلول العام ‪2011‬م؛ والسعودية ليست الدولة‬
‫الوحيدة التي تشهد ازدهارا ً في صناعة السياحة الدينية‪،‬‬
‫فهناك الكثير من الدول مثل فلسطني‪ ،‬واألردن‪ ،‬وسوريا‪،‬‬
‫والعراق‪ ،‬ولكنها الدولة األكثر حرصا ً على تطويرها وتنميتها‬
‫لتواكب العاملية خصوصا ً وأنها متلك كافة املقومات التي‬
‫تؤهلها لتكون األكثر قدرة الستقطاب السياح‪.‬‬
‫وتشكل السياحة الدينية في السعودية أحد أهم‬
‫مصادر الدخل‪ ،‬وأحد اكبر الدعائم االقتصادية‪ ،‬سيما وأن‬
‫اململكة تتمتع بخصوصية وتتفرد مبميزات عما سواها من‬
‫البلدان‪ ،‬وذلك مبا حباها اهلل من أماكن دينية‪ ،‬حيث حتتضن‬
‫احلرمني الشريفني‪ ،‬واملشاعر املقدسة التي يؤمها املاليني‬
‫من مختلف البلدان‪ ،‬سواء ألداء فريضة احلج‪ ،‬أو أداء مناسك‬
‫العمرة كل عام‪.‬‬

‫واهتمام الدولة بهذا اجملال ال يخفى على أحد‪ ،‬فمنذ عهد‬
‫املؤسس امللك عبد العزيز‪ ،‬طيب اهلل ثراه‪ ،‬ومن بعده أبنائه‬
‫امللوك البررة‪ ،‬حفظهم اهلل‪ ،‬وهم يولونه عناية خاصة‪ ،‬ويعملون‬
‫على راحة زوارها الذين يزدادون عاما ً بعد اآلخر‪ ،‬والتوسعات‬
‫التي يشهدها احلرمني الشريفني واملشاعر املقدسة كل فترة‬
‫خير دليل على العناية التي توليها الدولة‪ ،‬فضال ً عن اخلطط‬
‫املستقبلية املوضوعة للنهوض بتلك األماكن لتكون أكثر‬
‫راحة لزوار بيت اهلل‪ ،‬وجذبا ً للسياح‪.‬‬

‫واململكة العربية السعودية متلك كافة املقومات التي‬
‫تؤهلها جلذب السياح من كل األصقاع‪ ،‬سيما وأنها غنية‬
‫بتراثها ومناطقها ذات اخلصوصية التاريخية والعمرانية‪،‬‬
‫وأماكنها الدينية؛ ومنطقة مكة املكرمة التي تقع في اجلهة‬
‫الغربية من اململكة‪ ،‬وكذا املدينة املنورة‪ ،‬ويربط بينهما طريق‬
‫مزدوج‪ ،‬مهيأتان بكل ما من شأنه جذب السياح ومتتعهم‬
‫بالراحة‪ ،‬سواء من حيث الفنادق‪ ،‬أو املطاعم‪ ،‬أو األسواق أو‬
‫غيرها‪ ،‬مما يدع السياحة الدينية لها طعمها ومذاقها اخلاصني‪.‬‬
‫وإجماال ً ميكن القول أن السعودية متلك كل مقومات السياحة‬
‫الدينية املهيأة لتكون إحدى ركائز االقتصاد‪ ،‬سيما وأن قلوب‬
‫املسلمني تهفو لرؤية تلك البقاع الطاهرة قبل أعينهم‪.‬‬
‫أبواب جديدة ‪:‬‬
‫تسعى السعودية بوصفها مهد اإلسالم وموطن‬
‫احلرمني الشريفني‪ ،‬ومن خالل السياحة الدينية لفتح أبواب‬
‫جديدة الستقطاب السياح‪ ،‬ويؤكد املسؤولني السعوديون‬
‫قدرة اململكة على جذب املاليني من السياح لزيارة مختلف‬
‫مناطقها‪ ،‬وحسب تأكيدات مسئولي الهيئة العامة‬
‫للسياحة واآلثار فهناك اجتاه إلطالق عدد من احملفزات التي‬
‫من شأنها الدفع في اجتاه دعم هذا اجلانب‪ ،‬منها إصدار‬
‫تراخيص ملا يقارب العشرين شركة سياحية مع تخويلها‬
‫إلصدار التأشيرات مع إلغاء نظام الكفالة الذي كان يقيدها‪،‬‬
‫مع إصدار تشريع من قبل وزارة الداخلية يقضي بالسماح‬
‫لألجانب بالتصوير‪ ،‬وغيرها من النظم التي حتفز الستقطاب‬
‫السياح وحتفيزهم لزيارة املناطق السياحية األخرى باململكة‪،‬‬
‫وكل ذلك ضمن خطة جلذب(‪ )1,5‬مليون سائح بحلول العام‬
‫‪2020‬م‪ ،‬مقارنة مبا يقل عن املائة ألف زائر أجنبي من غير‬
‫احلجاج وزوار احلرمني الشريفني‪ ،‬خصوصا ً مع وجود أكثر من‪:‬‬
‫(‪ )6300‬مزار سياحي في اململكة‪ ،‬بجانب الكثير من مرافق‬
‫الترفيه التي ميكن تقدميها للسياح من غير املسلمني مثل‬
‫الغطس والتنوع الطبيعي‪.‬‬
‫السياحة الثقافية‬
‫ضمن منظومة سياحتها الداخلية تعتني اململكة‬
‫بالسياحة الثقافية بوصفها أحد مقومات جذب السياح‪،‬‬
‫وحترص على تنظيم العديد من الفعاليات واملهرجانات التي‬
‫تُعد مبثابة اجلسر الذي تعبر من خالله تراث اململكة وحضارتها‬
‫إلى البلدان األخرى‪ ،‬منها مهرجان اجلنادرية‪ ،‬وهو مهرجان‬
‫تراثي وثقافي بدأ تنظيمه منذ العام ‪1405‬هـ‪1985/‬م‪،‬‬
‫ويجذب العديد من الزوار من داخل السعودية وخارجها‪ ،‬ويقام‬
‫حتت إشراف احلرس الوطني ‪ ،‬وبرعاية خادم احلرمني الشريفني؛‬
‫ومبشاركة الكثير من الدول‪.‬‬

‫خطة الستثمار السياحة الدينية لجذب‬
‫‪ 1,5‬مليون سائح‬
‫هذه التظاهرة والواحة الثقافية العربية الكبرى‪ ،‬أصبحت‬
‫أحد أبرز املعالم الثقافية والتراثية في السعودية‪ ،‬وهي فكرة‬
‫ال مثيل لها لعرض األشكال املتنوعة سواء كانت التراثية‬
‫أو العادات والتقاليد خملتلف مناطق اململكة‪ ،‬بجانب التراث‬
‫األدبي والعلمي الذي يضفي عليه بعدا ً آخر‪ ،‬ولعل أجمل ما‬
‫في األمر هو أن املسؤولني يبذلون كل ما في وسعهم إلخراجه‬
‫بالصورة التي تليق مبكانة اململكة ومنجزها احلضاري املتجذر‬
‫في القدم‪ ،‬وليكون مبثابة املرجع للباحثني والراغبني في االطالع‬
‫على تاريخ اململكة الذين يؤمونها من مختلف البلدان‪ ،‬سيما‬
‫وأن الهدف الرئيس هو عرض التراث السعودي أمام العالم‪.‬‬
‫األماكن الترفيهية‬
‫تضم اململكة الكثير من األماكن الترفيهية‪ ،‬من حدائق‬
‫ومتنزهات‪ ،‬تعتبر متنفسا ً وقبلة للسياح‪ ،‬ليس من داخلها‬
‫فحسب بل ألولئك الذين يقصدونها من اخلارج‪ ،‬فمع إطاللة‬
‫صيف كل عام ترتدي الكثير من املدن على امتداد اململكة‬
‫أبهى حليها الستقطاب الزوار‪ ،‬وعلى الرغم من أجواء‬
‫السعودية احلارة صيفا ً‪ ،‬إال أن ذلك لم يعد عائقا ً أمام توافد‬
‫املاليني من السياح لتلك األماكن التي تتمتع بجو مختلف‪،‬‬
‫مثل أبها‪ ،‬والطائف‪ ،‬والباحة‪ ،‬والشرقية‪ ،‬بجانب مكة املكرمة‬
‫واملدينة املنورة اللتني تستقبالن ما يزيد عن املليونني خالل‬
‫مواسم الصيف نظرا ً ألجوائهما املعتدلة‪.‬‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪30‬‬

‫جانب من مهرجان اجلنادرية‬

‫األماكن األثرية ‪:‬‬
‫تزخر اململكة العربية السعودية بالكثير من املناطق‬
‫ذات اخلصوصية التاريخية والعمرانية‪ ،‬والتي أصبحت مزارات‬
‫للسياح‪ ،‬ويعود الفضل في ذلك للهيئة العامة للسياحة واآلثار‬
‫التي لفتت األنظار إليها بعد أن كانت السياحة السعودية‬
‫تقصر على السياحة الدينية لسنوات طويلة مضت‪.‬‬

‫السياحة في منتجع ينبع أراك‬

‫تضم اململكة عدة مناطق أثرية في املنطقة الشرقية‪،‬‬
‫واملنطقة الشمالية‪ ،‬وتيماء‪ ،‬ومدائن صالح‪ ،‬واألخدود ‪ ،‬ووادي‬
‫عتيق الذي يشتهر بعيونه العذبة‪.‬‬
‫مستقبل مشرق ‪:‬‬
‫حرصت اململكة العربية السعودية على سياحتها‪،‬‬
‫وسعيها الدائم لتطويرها‪ ،‬وإدراجها ضمن منظومة دول اجلذب‬
‫السياحي‪ ،‬كونها تزخر مبقومات تفتقدها كثير من الدول‬
‫السياحية‪ ،‬من مناطق تاريخية‪ ،‬ودينية‪ ،‬وثقافية وترفيهية‪،‬‬
‫باإلضافة إلى سعي الهيئة العامة للسياحة واآلثار للمضي‬
‫بسياحة اململكة ملصاف العاملية لتجعل منها سياحة جاذبة‬
‫الهتمام السائح السعودي والعربي واألجنبي‪ ،‬كل هذه‬
‫العوامل أدت مجتمعة لتحول وجهة السائح السعودي من‬
‫سياحة اخلارج إلى الداخل‪ ،‬وازداد في املقابل أعداد السياح‬
‫األجانب‪ ،‬مما يؤكد أن السياحة السعودية تشهد طفرة كبرى‬
‫تبشر مبستقبل مشرق لهذا القطاع في كل مجاالته‪.‬‬

‫مقـابـــالت‬

‫في مقابلة مع نشرة عالم طيبة‪:‬‬

‫نائب الرئيس التنفيذي لشركة العقيق للتنمية العقارية‪:‬‬
‫العقيق ستصدر ‪ 150‬مليون سهم جديــدة ونتوقع أن‬
‫يتم طرح األسهم لالكتتاب خالل هذا العام‬
‫سيتحدد سعر الطرح للسهم الواحد في ضوء دراسات‬
‫المستشار المالي لتحديد قيمة السهم العادلة‬
‫لـم نتـأثـر باألزمـة المـاليــة ونخطـط لـدخـــول السـوق‬
‫الخليجية خالل سبع سنوات‬

‫األستاذ ‪ /‬أميــن حمزة سعيد‬

‫قرر مجلس إدارة شركة العقيق للتنمية العقارية مؤخرًا املوافقة على تبني خيارات التمويل من خالل زيادة رأسمال شركة‬

‫العقيق البالغ ثالثة آالف مليون ريال بنسبة ‪ ،%50‬عن طريق إصدار أسهم جديدة‪ ،‬وطرحها لالكتتاب العام‪ ،‬إضافة إلى إصدار‬
‫صكوك بقيمة سبعمائة مليون ريال‪ ،‬واحلصول على قروض متويل إسالمية مببلغ ألف مليون ريال؛ لتغطية احتياجات مشروعاتها‬

‫العقارية العمالقة التي تنوي تنفيذها خالل األعوام القريبة القادمة‪.‬‬

‫وكان مجلس إدارة شركة العقيق للتنمية العقارية ‪ -‬شركة مساهمة مقفلة ‪ -‬في اجتماعه املنعقد ظهر‬

‫يوم األربعاء ‪1431/1/6‬هـ املوافق ‪2009/12/23‬م قد ناقش اخليارات املتاحة لشركة العقيق ملقابلة احتياجات‬

‫متويل مشروعاتها واستثماراتها العقارية؛ املتمثلة في مشروعات تطوير فنادق في املنطقة املركزية في املدينة‬

‫املنورة ومشروعات أحياء سكنية في مدن اململكة اخملتلفة التي تقدر بأكثر من ثالثة آالف مليون ريال؛ استنادا ً‬

‫إلى نتائج دراسات اجلدوى االقتصادية والتقارير املالية التي أعدتها إحدى الشركات االستشارية املتخصصة‪.‬‬

‫عالم طيبة ـ حملت عددًا من التساؤالت حول هذا املوضوع إلى سعادة األستاذ أمين حمزة سعيد ـ نائب الرئيس التنفيذي‬
‫للشؤون املالية واإلدارية بشركة العقيق للتنمية العقارية ‪ ،‬فكانت إجاباته على النحو اآلتي ‪:‬‬

‫س‪ :1‬متى سيتم االكتتاب العام في أسهم العقيق‪ ،‬ومن‬

‫الدراسات والنماذج املالية التي ستجريها العقيق واملستشار‬

‫ج‪ :1‬يتوقع أن يتم طرح األسهم لالكتتاب خالل هذا العام‬

‫س‪ :4‬نأمل إلقاء مزيد من الضوء على خطط توسعاتكم في‬

‫سيديره‪ ،‬وكم عدد األسهم التي ستطرح ؟‬

‫‪2010‬م وهذا األمر يعتمد على عدة أمور من أهمها ظروف‬

‫سوق األوراق املالية وموافقة اجلهات التنظيمية‪ ،‬وغيرها‪ ،‬وتـم‬

‫مؤخرا ً توقيع عقد مع إحدى شركات اخلدمات املالية املؤهلة‪،‬‬
‫التي لديها جتارب وخبرات سابقة في هذا اجملال؛ لتولي مهام‬

‫املستشار املالي‪ ،‬ومدير االكتتاب‪ ،‬ومتعهد التغطية الرئيس‬

‫لعملية زيادة رأسمال العقيق من خالل طرح ‪ 150‬مليون‬

‫سهم جديد لالكتتاب العام‪.‬‬

‫س‪ :2‬كم يبلغ حجم الطرح العام املتوقع‪ ،‬وما خطة‬
‫استخدامات األموال احملصلة من الطرح؟‬

‫ج‪ :4‬لدى العقيق خطة طموحة لفترة العشر سنوات القادمة‪،‬‬

‫وقد بدأت العقيق في تنفيذها منذ عام ‪2008‬م‪ ،‬وهي تركز‬

‫يعد النشاط الرئيس‬
‫على التطوير واالستثمار العقاري‪ ،‬الذي‬
‫ُ‬

‫للعقيق‪ ،‬ومت البدء خالل عام ‪2009‬م بإنشاء ثالثة فنادق في‬
‫املنطقة املركزية احمليطة باملسجد النبوي الشريف باملدينة‬
‫املنورة‪ ،‬كما مت في بداية هذا العام ‪2010‬م البدء بتحويل مركز‬

‫العقيق السكني إلى فندق فئة خمس جنوم‪ ،‬وهو أيضا ً يقع‬

‫في املنطقة املركزية ‪ ،‬وكذلك استكمال البنية التحتية‪ ،‬وبدء‬
‫إنشاء الوحدات السكنية في مخطط عالية طيبة باملدينة‬

‫املنورة‪ ،‬ومن ثم تسويقه وبيعه على مراحل ‪ ،‬ثم سيكون هناك‬

‫ج‪ :2‬تهدف العقيق كما أوضحنا إلصدار ‪ 150‬مليون سهم‬

‫السهم العادلة‪ ،‬وسيتم استخدام األموال املتحصلة من‬

‫أو خارجها باملدينة املنورة أو في بقية مدن اململكة‪ ،‬ومن ثم‬

‫الدراسات التي سيجريها املستشار املالي لتحديد قيمة‬
‫الطرح العام في متويل مشروعات إنشاء فنادق في املنطقة‬
‫املركزية باملدينـة املنـورة ‪ ،‬ومشروعات اإلسكان في املدينة‬
‫والرياض وجدة ‪،‬وكذلك مشروعات ركن العقيق املتمثلة في‬
‫إنشاء أبراج متعددة االستخدامات في مدن اململكة الرئيسة‪.‬‬

‫س‪ :3‬من سيتولى عملية إدارة إصدار الصكوك‪ ،‬ومتى‬
‫تتوقعون أن يتم إصدار هذه الصكوك ؟‬

‫ج‪:3‬شركة اخلدمات املالية التي ستتولى عملية الطرح‬
‫العام هي التي ستقوم أيضا ً بعملية اإلدارة والترتيب إلصدار‬

‫الصكوك ‪ ،‬وسيتم إصدار الصكوك بالتزامن مع خطط متويل‬
‫املشروعات واالستثمارات التي ستتضح بصورة أكبر من‬

‫العدد ‪69‬‬

‫اململكة العربية السعودية وفي الشرق األوسط ؟‬

‫سواء أكانت إنشاء فنادق أم‬
‫الكثير من املشروعات العقارية‬
‫ً‬
‫أبراج متعددة االستخدامات أم مشروعات إسكان سيتم‬

‫جديد‪ ،‬وسيتحدد سعر الطرح للسهم الواحد في ضوء‬

‫‪32‬‬

‫املالي‪.‬‬

‫البدء فيها خالل السنوات القادمة سوءا ً في املنطقة املركزية‬
‫الدخول إلى منطقة اخلليج خالل سبع سنوات من اآلن ‪.‬‬

‫س‪ :5‬هل تأثرت خطة منو الشركة باألزمة املالية العاملية؟‬
‫ج ‪ :5‬التأثير كان محدودا ً ‪ ،‬كون العقيق مبشروعاتها احلالية‬

‫تعمل في املدينة املنورة‪ ،‬وارتباطها مبواسم الزيارة والعمرة‬

‫واحلج التي لم تتأثر كثيرا ً باألزمة‪ ،‬وفيما يتعلق بخطط‬
‫التوسع والنمو‪ ،‬فقد مت إعادة جدولتها على ضوء توقعات توفر‬

‫السيولة التي تغطي تكاليف إنشاء املشروعات اجلديدة ‪.‬‬

‫مؤلفـــات‬
‫البجعة السوداء‬
‫تأليف‪ :‬نسيم طالب‬
‫تاريخ النشر‪2009 :‬م ‬
‫ترجمة‪ :‬حليم نسيب نصر‬
‫الناشر‪ :‬الدار العربية للعلوم‬
‫يطلق مؤلف الكتاب مصطلح البجعة السوداء على أي حدث بعيد االحتمال يتمتع بثالث خصائص أساسية‪ :‬أن يكون‬

‫غير متوقع‪،‬وأن يكون له تأثير هائل ‪،‬وبعد أن يحدث مييل الناس إلى اختالق تفسيرات جتعله يبدو أقل عشوائية وأكثر توقعا مما كان‬

‫عليه بالفعل‪.‬‬

‫كان النجاح الهائل ملوقع جوجل على اإلنترنت مبثابة بجعة سوداء‪ ،‬وكذلك كانت أحداث احلادي عشر من أيلول (سبتمبر)‪.‬‬

‫ملؤلف الكتاب وجهة نظر مفادها أن البجع األسود يكمن وراء كل شيء في عاملنا تقريبا ً من األحداث التاريخية الكبرى إلى‬

‫األحداث التي تقع في حياتنا اخلاصة‪.‬‬

‫جند الكثير من الناس اليعترفون مبثل هذه الظواهر إال بعد وقوعها‪ ،‬ويرجع هذا إلى أن البشر بطبيعتهم معتادون على التركيز‬

‫على التفاصيل الصغيرة‪ ،‬متجاهلني الصورة الكاملة للموقف‪ ،‬ويركزون على ما يعرفونه بالفعل‪ ،‬ويفشلون املرة تلو األخرى‬
‫في النظر إلى ماال يعرفون‪ ،‬ومن ثم يفشلون في تقييم الفرص تقييما صحيحا ويكونون معرضني لالستسالم إلى التبسيط‬

‫وتصنيف ما يعرض لهم في احلياة في فئات محددة ضيقة األفق‪ ،‬وبالتالي يكونون أقل قابلية ملكافأة اآلخر ين ممن يتمكنون من‬
‫تخيل املستحيل‪.‬‬

‫مييل الناس إلى خداع أنفسهم بظنهم أنهم يعرفون أكثر مما يعرفون بالفعل ‪،‬ويحددون نطاق تفكيرهم مبا هو غير أساسي‬

‫بينما يتغير العالم من حولهم وترد عليه العديد من األحداث التي بدله و تعيد تشكيله‪.‬‬

‫يدعونا الكاتب إلى التأمل في األحداث التي تفاقمت لتشعل احلرب العاملية األولى ‪،‬وفي صعود هتلر ‪،‬واحلرب العاملية الثانية‬

‫التي نتجت عنه ‪،‬وفي االنهيار املفاجئ لكتلة االحتاد السوفياتي السابق وتزايد ظاهرة اإلرهاب العاملي‪ ،‬وانتشار إلنترنت انتشار‬
‫النار في الهشيم‪.‬‬

‫لم يكن أي من هذه األحداث متوقعا على اإلطالق قبيل حدوثها ‪،‬ولكن بعد وقوع احلدث دائما ما تظهر آالف التحليالت‬

‫والتعليقات التي تبرر حدوثه‪ ،‬وتظهره كما لو كان متوقعا‪ ،‬وكأن الناس لم تصدقه إال بعد حدوثه بالفعل‪.‬‬

‫منذ صدوره في نيسان املاضي‪،‬عرف "البجعة السوداء" جناحا ً عامليا ً مدويا ً‪ .‬وبقي في أعلى قائمة "نيويورك تاميز" للكتب‬

‫األكثر مبيعا لألسبوع الثالث عشر على التوالي‪ .‬جعلته "بيزنيسويك" في املرتبة األولى واختارته "أمازون‪ .‬كوم" من بني أفضل‬
‫كتب ‪2007‬م‪.‬‬

‫خمسة عقول من أجل المستقبل‬

‫سنة النشر ‪2008 :‬م ‪ 1428 -‬هـ‬

‫الطبعة ‪ :‬الطبعة األولى‬
‫عددالصفحات ‪ 256 :‬‬

‫املؤلف ‪ :‬غاردند هوارد‬

‫الناشر ‪ :‬مكتبة العبيكان‬
‫نحن نعيش في زمن التغيرات السريعة التي تشمل تسريع العوملة‪ ،‬وكميات متزايدة من املعلومات ‪،‬والهيمنة املتنامية للعلوم‬

‫والتكنولوجيا ‪،‬وصدام احلضارات وتستدعي هذه التغيرات إيجاد طرق جديدة للتعليم والتفكير في املدرسة وفي مجال األعمال‬
‫وفي املهن يقوم عالم النفس الشهير هوارد غاردنر في كتاب خمسة عقول ألجل املستقبل بتعريف القدرات املعرفية التي سوف‬
‫تكون مرغوبة جدا ً في السنوات القادمة‪.‬‬

‫يقوم غاردنر وهو معروف عامليا بنظريته عن امللكات العقلية املتعددة في هذا الكتاب بنقل ذلك التفكير إلى املستوى اآلتي‪.‬‬

‫خمسة عقول ألجل املستقبل كتاب موجز يشد اإلنتباه ويحث على التماس التعليم مدى احلياة في نفس أي قارئ ويتيح رؤى‬

‫قيمة ألولئك املكلفني بتدريب وتطوير قادة مؤسسات اليوم وغدا ً‪.‬‬

‫مباشرة من القلب‬

‫تأليف‪ :‬جاك ويلش‬

‫تاريخ النشر‪2008/12/24 :‬م‬

‫الناشر‪ :‬مكتبة العبيكان ‬

‫باإلشتراك مع‪ :‬مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم‬

‫ترجمة‪،‬حتقيق‪ :‬إبراهيم الشهابي‬

‫جاك وِلش ‪ Jack Welch‬هو رئيس شركة جنرال إلكتريك ‪ General Electric‬املعروفة من عام‬

‫‪1981‬م وحتى عام ‪2001‬م (عشرون عاما ً)‪ .‬وهو واحد من أشهر مدراء الشركات في الواليات‬

‫املتحدة األمريكية في عصرنا احلالي‪ .‬فقد لعب دورا ً محوريا ً في شركة جنرال إليكتريك ‪ -‬والتي تعتبر من أكبر الشركات‬

‫األمريكية‪ -‬لعشرين عاما ً فنمت حتت إدارته من ‪ 26‬مليار دوالر إلى ‪ 130‬مليار في عام ‪2001‬م‪ .‬حقق هذا الرجل الكثير من‬
‫النجاحات جلنرال إلكتريك وكانت له بصمات إدارية مميزة‪ .‬لذلك فإنه عند تقاعده من رئاسة جنرال إلكتريك ألف كتابني يلخص‬
‫فيهما حياته وأفكاره اإلدارية وصار يلقي محاضرات عن اإلدارة في شتى بقاع األرض‪ .‬فهو رجل ال يستهان به وال بخبرته التي ال‬

‫تتوفر إال لعدد محدود على وجه األرض‪.‬‬

‫نشأ جاك ولش في بلدة اسمها "سالم" في محافظة‬

‫ماساتشوستس بالواليات املتحدة وهو من أصول أيرلندية‪.‬‬
‫كانت عائلته متواضعة علميا ً وماديا ً فوالده كان يعمل‬
‫كمفتش بالسكة احلديد ولم يكن أي من أبويه قد حصل‬

‫على‪ -‬ما يعادل‪ -‬الثانوية العامة‪.‬‬

‫عمل جاك ولش في مرحلة الشباب في أعمال عديدة‬

‫مثل حمل احلقائب لالعبي اجلولف‪ ،‬توصيل اجلرائد‪ ،‬في‬
‫مكتب البريد في موسم العطالت‪ ،‬وفي بيع األحذية في أحد‬
‫األسواق التجارية وعمل في مرحلة اجلامعة في العديد من‬

‫"مباشــرة من القلـب" كتاب يتحدث عن أمـر‬
‫نادر ًا ما يواجهه المرء في الحياة األمريكية‬
‫اليوم‪ ،‬ذلك األمر هو إنجاز كل شئ بصورة‬
‫صحيحة‪ ،‬وهذا هو جوهر هذا الكتاب الذي‬
‫يساعدنا على فهم كيفية إنجاز الكاتب‬
‫لألمور بصورة صحيحة‬

‫فرص العمل (التدريب) الصيفي بالشركات‪.‬‬

‫تاريخ مختصر للزمن‬
‫تأليف‪ :‬ستيفن هوكنغ‬
‫تاريخ النشر‪1990/01/01 :‬م ‬
‫ترجمة‪ :‬عبداللهحيدر‬
‫الناشر‪ :‬أكادمييا انترناشونال‬
‫عددالصفحات‪ 221 :‬صفحة‬
‫ ‬
‫العدد ‪69‬‬

‫‪34‬‬

‫ستيفن هوكنغ معروف عامليا ً كواحد من كبار علماء الكون في عصرنا الراهن وأحد أبلغ الفيزيائيني منذ أينشتاين‪.‬‬

‫وهو خليفة نيوتن على كرسي الرياضيات في جامعة كمبردج وأشتهر بأعماله في أصل العالم الكوني‪.‬‬

‫وهذا أول مؤلف قرر كتابته لغير اخملتصني ‪،‬ويعرض فيه بلغة بسيطة‪ ،‬أحدث التطورات في فيزياء النجوم‪ ،‬على صعيد طبيعة‬

‫الزمان وهذا الكون‪ .‬فبعد أن يسرد كبرى النظريات فيه‪ ،‬من غاليليو ونيوتن إلى أينشتاين وبوانكاريه ‪ ،‬شارحا ًآخر املكتشفات في‬
‫مفهوم املكان وماهية الثقوب السوداء‪ ،‬يتعرض للتحدي األكبر في العلم احلديث‪ :‬البحث عن نظرية توحد وتضم معا ًالنسبية‬

‫العامة وميكانيك الكم ‪ ،‬وتنفذ إلى أعماق أسرار هذا الوجود‪.‬‬

‫تعيـينـــــات‬

‫تعيـينـات طيبــة‬
‫مصعب عبدالعزيز الوقيصي إداري بقطاع السياحة‬

‫أنضم إلي أسرة طيبة القابضة األستاذ‪ /‬مصعب عبدالعزيز الوقيصي بوظيفة إداري بقطاع العقار والسياحة واألستاذ‬
‫مصعب من مواليد ‪1405 / 02 / 03‬هـ وحاصل على شهادة بكالوريوس هندسة ميكانيكية وقد عمل سابقا بشركة‬
‫سعودي أوجيه وأسرة عالم طيبة ترحب باألستاذ مصعب وتتمنى له التوفيق والنجاح وحياة عملية موفقة بإذن اهلل ‪.‬‬

‫تعيـينـات أراك‬
‫إبراهيم سندي مدير ًا للمبيعات‬

‫انضم إلى أسرة أراك األستاذ‪ /‬إبراهيم بـن‬
‫أكمل سندي بوظيفـة مديـر إدارة املبيعـات‪،‬‬
‫وهو من مواليد ‪ ،1402‬ومتزوج‪ ،‬وحاصل على‬
‫الثانوية العامة‪ ،‬وسبق له العمل في عدد من‬
‫الشركات‪،‬كان آخرها عمله مديرًا لقطاع الغرف‬
‫بفندق البستان‪.‬‬

‫نبيل الحازمي مساعد ألمين الخزينة‬

‫العدد ‪69‬‬

‫انضم إلى أسرة أراك األستاذ‪/‬مصطفى إبراهيم‬
‫عينوسه بوظيفة سكرتير مديـر إدارة الفنادق‬
‫واملنتجعات‪ ،‬من مواليد ‪1403‬هـ‪ ،‬ومتزوج‪ ،‬وحاصل‬
‫على دبلوم عالي في البرمجة‪ ،‬وسبق له العمل‬
‫بعدة شركات‪ ،‬وكان آخرها منسق تنفيذي بإدارة‬
‫العالقات العامة بشركة دله البركة‪.‬‬

‫راكان عيسى مدخل بيانات‬

‫انضم إلى أسرة أراك األستاذ‪ /‬نبيل بن سليمان‬
‫احلازمي بوظيفة مساعد أمني اخلزينة‪ ،‬وهو من‬
‫مواليد ‪ 1399‬هـ‪ ،‬وحاصل على دبلوم حاسب‬
‫آلي ودبلوم سفر وسياحة‪ ،‬وسبق له العمل في‬
‫عدد من الشركات‪ ،‬كان آخرها مأمور حجز تذاكر‬
‫مبجموعة الطيار للسفر والسياحة‪.‬‬

‫انضم إلى أسـرة أراك األستـاذ‪ /‬راكـان صـالح‬
‫عيسى بوظيفة مدخل بيانات ‪ -‬احلسابات‪ ،‬وهو‬
‫من مواليد ‪ 1409‬هـ‪ ،‬وحاصل على دبلوم تقنية‬
‫احلاسب اآللي‪ ،‬وكان آخر وظيفة عمل بها خدمة‬
‫العمالء باملؤسسة األهلية لإلدالء‪.‬‬

‫محمد عبد الخالق إداري ًا‬
‫بشؤون العاملين‬

‫مهند الفوتاوي موظف حجز‬

‫انضم إلى أسرة أراك األستاذ‪ /‬محمد صالح‬
‫عبداخلالق بوظيفة إداري شؤون العاملني‪ ،‬وهو‬
‫من مواليد‪1406‬هـ ‪ ،‬وحاصل على دبلوم إدارة‬
‫أعمال‪ ،‬وسبق لـه العمـل مـوظف استقبال‬
‫بفندق املدينة موفنبيك‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫مصطفى عينوسه سكرتير ًا‬
‫لمدير إدارة الفنادق والمنتجعات‬

‫انضم إلى أسـرة أراك األستـاذ‪ /‬مهنـد محمـود‬
‫الفوتاوي بوظيفـة موظف حجـز‪ ،‬وهو من‬
‫مواليد‪1986‬م‪ ،‬ومتزوج‪ ،‬وحاصل على بكالوريوس‬
‫لغة إجنليزية ‪.‬‬

‫تعيـينـات أراماس‬
‫بشار جيالني مديرأ للمكاتب األمامية‬

‫انضم إلى أسرة املدينة أراماس األستاذ‪ /‬بشار‬
‫غازي جيالني بوظيفة مدير املكاتب األمامية‪،‬‬
‫وهو من مواليد ‪1399‬هـ ‪ ،‬وحاصل على درجة‬
‫البكالوريوس في إدارة الفنادق ‪ ،‬ويعد من اخلبرات‬
‫السعودية املؤهلة حيث عمل في الفنادق من‬
‫عام ‪2000‬م في فنادق انتركونتننتال العاملية‬
‫وفنادق موفنبيك السويسرية ‪.‬‬

‫محمد السحيمي مديرا ليليا‬

‫انضم إلى أسرة املدينة أراماس األستاذ‪ /‬محمد‬
‫مناور السحيمي بوظيفة مدير ليلي‪ ،‬وهو من‬
‫مواليد ‪1979‬م ‪ ،‬وحاصل على الثانوية العامة‬
‫وسبق له العمل بعدة شركات عاملية في مجال‬
‫الفندقة‪ ،‬وكان آخرها املدير الليلي بفندق املدينة‬
‫هارموني‪.‬‬

‫عبدالعزيز البدراني‬
‫مدير للموارد البشرية‬

‫انضم إلى أسـرة املدينـة أرامـاس األستـاذ‪/‬‬
‫عبد العزيز بن مقبل البدراني‪  ‬بوظيفة مدير‬
‫املوارد البشرية‪ ،‬وهو من مواليد ‪1400‬هـ‪ ،‬وحاصل‬
‫على ماجستير إستراجتية إدارة جودة من اململكة‬
‫املتحدة وسبق له العمل بعدة شركات وكان‬
‫آخرها فندق املدينة موفنبيك‪.‬‬

‫وليد همام مدير المبيعات واإليرادات‬

‫انضم إلى أسرة املدينـة أرامـاس األستاذ‪ /‬وليد‬
‫إبراهيم همام‪  ‬بوظيفة مدير املبيعات و اإليرادات‪،‬‬
‫وهو من مواليد ‪ ،1975‬وسبق له العمل بعدة‬
‫شركات وكان آخرها فندق موفنبيك النورس‬
‫مبدينة جدة‪.‬‬

‫سعد العلوي تنفيذي تدريب‬

‫انضم إلى أسرة املدينة أراماس األستاذ‪ /‬سعد‬
‫علي العلوي بوظيفة تنفيذي تدريب بإدارة املوارد‬
‫البشرية‪ ،‬وهو من مواليد ‪1400‬هـ ‪ ،‬وحاصل على‬
‫الثانوية العامة‪ ،‬وسبق له العمل في عدد من‬
‫الشركات‪ ،‬وكان أخرها مدير التدريب مبجموعة‬
‫اجلماز‪.‬‬

‫فندق املدينة أراماس‬

‫أخبار اجتماعية‬

‫طيبــة القابضة‬
‫احتفل األستاذ ‪ /‬عامر محمد علي األحمدي ـ أخصائي‬
‫عالقات عامة بزفافه يوم الخميس ‪1431/01/28‬هـ‬
‫الموافق ‪2010/01/14‬م بالمدينة المنورة وأسرة‬
‫عالم طيبة تبارك للزميل عامر وتتمنى له حياة زوجية‬
‫سعيدة وألف مبروك‪.‬‬

‫احتفل األستاذ ‪ /‬بالل سليمان الحربي ـ أمين الخزينة‬
‫بزفافه يـوم الثالثــاء ‪1431/01/26‬هـ الموافق‬
‫‪2010/01/12‬م بالمدينة المنورة وأسرة عالم طيبة‬
‫تبارك للزميل بالل وتتمنى له حياة زوجية سعيدة‬
‫وألف مبروك ‪.‬‬

‫رزق الزميل‪ /‬فيصل حمدان المطيري رئيس قسم شئون‬
‫العاملين بمولود اتفق وحرمه على تسميته مالك ‪،‬‬
‫نسأل اهلل عز وجل أن يجعله من مواليد السعادة ويقر‬
‫به أعين والديه ‪ ،‬وأسرة نشرة عالم طيبة تزف إليه أحر‬
‫التهاني والتبريكات‪.‬‬

‫رزق الزميل‪ /‬بشير عويض المخلفي الموظف بمكتب‬
‫الرئيس التنفيذي بمولودة اتفق وحرمه على‬
‫تسميتها روان ‪ ،‬نسأل اهلل عز وجل أن يجعلها من‬
‫مواليد السعادة ويقر به أعين والديها ‪ ،‬وأسرة نشرة‬
‫عالم طيبة تزف إليه أحر التهاني والتبريكات‪.‬‬

‫أراك‬
‫رزق الزميل‪ /‬سالـم عشـوي العنـزي مديـر العالقات‬
‫العامة بمولودة اتفق وحرمه على تسميتها (ربى)‪،‬‬
‫جعلها اهلل من مواليد السعادة‪ ،‬وأقر بها أعين‬
‫والديها‪.‬‬

‫رزق الزميل‪ /‬عادل بن عيد البالدي‪ ،‬إداري الخدمات‬
‫االدارية بمولود اتفق وحرمه على تسميته (طالل)‬
‫جعلـه اللـه مـن مـواليــد السعـادة وأقـر بـه أعيـن‬
‫والديه‪.‬‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪38‬‬

‫رزق الزميل‪ /‬أحمد عثمان بكاري مدير المكاتب‬
‫األمامية ببرج المجيدي بمولود اتفق وحرمه على‬
‫تسميته (يزن)‪ ،‬جعله اهلل من مواليد السعادة‪ ،‬وأقر به‬
‫أعين والديه‪.‬‬

‫المسؤولية اإلجتماعية‬

‫في إطار مسؤوليتها اإلجتماعية‬

‫(طيبة القابضة) تطلق حملة للتبرع بالدم‬
‫دشنت شركة طيبة القابضة بالتعاون مع قيادة منطقة‬
‫املدينة املنورة حملة التبرع بالـدم حتت شعار «فـداك يـا‬
‫وطني» في مستشفى األمير سلطان للقوات املسلحة في‬
‫املدينة املنورة‪ ،‬وذلك في يوم السبت ‪1431/2/22‬هــ املوافق‬
‫‪2010/2/6‬م‪.‬‬
‫وقد استمرت احلملة مدة خمسة أيام‪ ،‬وساهم فيها ما‬
‫يقارب ‪ 200‬موظف من منسوبي طيبة القابضة وشركاتها‬
‫التابعة‪ ،‬وكان في استقبال منسوبي الشركة لدى وصولهم‬
‫املستشفى في يوم افتتاح احلملة العقيد عبد اهلل بن أحمد‬
‫الفايز مدير املستشفى ومديرو التنسيق وعدد من الضباط‪.‬‬
‫وتأتي هذه احلملة امتدادا ً لبرنامج طيبة القابضة في‬
‫مجال املسؤولية اإلجتماعية‪ ،‬وتعزيـزا ً لـدورها الفاعـل نحو‬
‫اجملتمع‪.‬‬
‫وفي ختام حفل التدشني قدم اللواء الركن عبد العزيز بن‬
‫علي اجلنيدي قائد منطقة املدينة املنورة درعا ً تذكارية بهذه‬
‫املناسبة لشركة طيبة القابضة‪.‬‬

‫حملة التبرع بالدم مبستشفى األمير سلطان‬

‫تناولت سبل توفير بيئة آمنة لألطفال واليافعين‬

‫طيبة القابضة تشارك في ورشـة العمـل التشاوريـة‬
‫الثانيـة بالمدينة المنورة‬
‫شاركت طيبة القابضة في ورشة العمل التشاورية‬

‫الثانية حول احتياجات األطفال والشباب في منطقة املدينة‬
‫املنورة التي نظمتها أمانة املدينة املنورة يوم ‪1431/1/19‬هـ‬

‫املوافق ‪2010/1/5‬م‪.‬‬

‫وهدفت الورشة إلى تفعيل املشاركة اجملتمعية احمللية‬

‫الستيعاب قضايـا األطفال والشباب وتقدير متطلباتهم‬
‫واحتياجاتهم والسعي إلى تأسيس بيئـة تفاعلية نشطة‬

‫حتقق لهم أفضل الفرص حلياة كرمية آمنه ومستقبل مشرق‬

‫طموح‪.‬‬

‫وناقشت الورشة محاور عـدة ‪ ،‬منها احتياجات األطفـال‬

‫والشباب في اجملـاالت الثقـافيـة والتعليميـة والتربويـة‬

‫والترفيهية والصحية والرياضية‪.‬‬

‫وتناول النقاش مفهوم البيئة اآلمنة داخل األسرة واجملتمع‬

‫واملتطلبات التي ميكن أن تسهم في إيجاد بيئة مجتمعية‬

‫صاحلة آمنة لألطفال والشباب وتساءل املشاركون‪:‬‬

‫هل اخلدمات املتوفرة حاليا لألطفال واليافعني كافية وشاملة ؟‬

‫كما تـم تناول تأصيل الوازع الذاتي في نفوس الناشئة‬

‫حلمايتهم من االنحـراف والـوقوع في اخلطـأ والتكامل بني‬
‫األسرة واجملتمع إليجاد بيئة صاحلة جليل ناشئ‪.‬‬

‫وناقشت الورشة ‪-‬كذلك‪ -‬تكامل األدوار بني قطاعات‬

‫اجملتمع في نسق تفاعلي يلبي احتياجات األطفال واليافعني‪،‬‬
‫وكيفية التدخل اجملتمعي لدرء اخلطر عن املعرضني للعنف من‬

‫األطفال والشباب ‪.‬‬

‫كما مت طرح فكرة تكوين قاعدة بيانات معلوماتية شاملة‬

‫ومفصلة عن األطفال واليافعني‪.‬‬

‫وتأتي مشاركة طيبة القابضة بهذه الورشة امتدادا ً‬

‫لبرنامج طيبة القابضة في مجال املسؤولية االجتماعية‬
‫وتعزيزا لدورها الفاعل نحو اجملتمع ‪.‬‬

‫الدكتور‪ /‬عبد اهلل العثيمين‬

‫ينثر إبـداعـاته الشعرية‬

‫جانب من األمسية الشعرية التي أحياها األستاذ الدكتور عبد اهلل صالح العثيمني‬

‫ضمن فعاليات البرنامج الثقافي لطيبة القابضة ‪ ،‬أحيا‬

‫سعادة األستاذ الدكتور عبد اهلل الصالح العثيمني أمسية‬

‫شعرية في مساء يوم االثنني ‪1431 /03/ 08‬هـ املوافق‬
‫‪2010/02/22‬م بقاعة املؤمترات مبقر طيبة القابضة باملدينة‬
‫املنورة‪ ،‬أمام عدد كبير من احلضور من أعضاء النادي األدبي‬

‫باملدينة املنورة‪ ،‬وعدد من املهتمني واملثقفني واألدباء‪ ،‬وكذلك‬
‫منسوبي طيبة القابضة وشركاتها التابعة‪ ،‬باإلضافة إلى‬

‫مجموعة من مديري مكاتب الصحف واإلعالميني باملنطقة‪.‬‬

‫وافتتح الشاعر األمسية برائعة من روائعه الشعرية‬

‫التي حملت عنوان (مليكة القلب)‪ ،‬ومن ثم استرسل‬

‫بقصائده‪ ،‬وقد تفاعل احلضور مع قصيدته (بقينا كما كنا)‬
‫العدد ‪69‬‬

‫‪40‬‬

‫ملا حتمله من جمال في املعنى وقوة في البناء‪ ،‬وتوالت إبداعات‬
‫الشاعر عبر مجموعة من القصائد التي جاء من ضمنها‬

‫قصيدة (العوملة) وقصيدة (شجون وراء احلدود)‪.‬‬

‫وفي اجلزء األخير من األمسية حلق الشاعر باحلضور عبر‬

‫إبداعات وروائع كتاباته الشعرية عبر قصائده (روعة احلفل‬
‫وصدى العيد وبنت الثالثني)‪ .‬وقد اختتم الشاعر العثيمني‬

‫األمسية بقصيدة غزلية طلبها منه أحد احلضور‪ ،‬والقت‬

‫تفاعال ً كبيرا ً من اجلمهور الذي حضر األمسية‪ ،‬وفي ختام‬
‫األمسية تناول اجلميع طعام العشاء الذي أقامته طيبة‬

‫القابضة بهذه املناسبة‪.‬‬

‫القوائم المالية‬

‫شركة طيبة القابضة‬
‫شركة مساهمة سعودية‬
‫قائمة املركز املالي املوحدة األولية (غير مراجعة)‬
‫كما في ‪ 31‬مـــارس‬
‫ ‬
‫‪2009‬‬
‫‪2010‬م ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫املوجودات‬

‫املوجودات املتداولة ‪:‬‬

‫نقد بالصندوق والبنوك‬
‫إستثمارات‬
‫ذمم مدينة‬
‫دفعات مقدمة وأرصدة مدينة أخرى ‪ -‬صافى‬
‫مخـــزون ‪ -‬صافى‬
‫مستحق من أطراف ذوي عالقة‬

‫‪57.210.325‬‬
‫‪395.000.000‬‬
‫‪14.744.301‬‬
‫‪59.336.098‬‬
‫‪7.116.420‬‬
‫‪8.118.420‬‬

‫مجموع املوجودات املتداولة‬

‫‪----------------‬‬

‫‪541.525.564‬‬

‫إستثمارات في شــركات‬
‫مشروعات حتـت التنفـيذ‬
‫موجودات ثابتة – صـافي‬
‫موجودات حيوية – صـافي‬
‫مصاريف مؤجلة ‪ -‬صافي‬

‫‪609.602.490‬‬
‫‪1.204.289.458‬‬
‫‪1.164.447.172‬‬
‫‪37.479.441‬‬
‫‪16.837.915‬‬

‫‪569.460.797‬‬
‫‪1.007.658.758‬‬
‫‪1.163.573.719‬‬
‫‬‫‪16.245.006‬‬

‫مجموع املوجودات‬

‫‪3.574.182.040‬‬

‫احلسابات النظامية‬

‫‪8.280.215‬‬

‫‪-----------------‬‬

‫‪803.662.383‬‬

‫‪-----------------‬‬

‫‪3.560.600.663‬‬

‫=============‬

‫=============‬

‫===============‬

‫===============‬

‫دائنــون‬
‫مستحقات وأرصدة دائنة أخـرى‬
‫مستحق ألطراف ذوي عالقة‬
‫مخصص الزكـاة الشـــرعية‬
‫أقساط قروض مستحقة‬

‫‪19.300.058‬‬
‫‪271.822.649‬‬
‫‪109.713‬‬
‫‪29.916.870‬‬
‫‪1.217.230‬‬

‫‪4.265.660‬‬
‫‪206.030.732‬‬
‫‪800.128‬‬
‫‪31.273.144‬‬
‫‪1.217.230‬‬

‫مخصص مكافأة نهاية اخلدمة‬
‫قروض طويلة االجل‬

‫‪322.366.520‬‬
‫‪12.327.728‬‬
‫‪2.434.460‬‬

‫مجموع املطلوبات‬

‫‪337.128.708‬‬

‫املطلوبات املتداولة ‪:‬‬

‫مجموع املطلوبات املتداولة‬

‫‪-----------------‬‬

‫‪8.254.939‬‬

‫‪-----------------‬‬

‫‪243.586.894‬‬
‫‪10.115.651‬‬
‫‪3.651.690‬‬

‫‪-----------------‬‬

‫‪-----------------‬‬

‫‪-----------------‬‬

‫‪-----------------‬‬

‫رأس املال املدفـوع‬
‫إحتياطي نظامــي‬
‫أرباح مبقـــــاة‬
‫أرباح مقترح توزيعها‬

‫‪1.500.000.000‬‬
‫‪1.239.026.400‬‬
‫‪29.263.412‬‬
‫‪45.000.000‬‬

‫‪1.500.000.000‬‬
‫‪1.239.026.400‬‬
‫‪140.387.997‬‬
‫‪30.000.000‬‬

‫مجموع حقوق املساهمني‬

‫‪2.813.289.812‬‬

‫حقوق االقلية فى الشركات التابعة‬

‫‪423.763.520‬‬

‫مجموع املطلوبات وحقوق املساهمني وحقوق االقلية‬

‫‪3.574.182.040‬‬

‫احلسابات النظامية‬

‫‪8.280.215‬‬

‫حقوق املساهمني ‪:‬‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪39.296.039‬‬
‫‪699.100.000‬‬
‫‪13.704.741‬‬
‫‪30.983.257‬‬
‫‪5.717.579‬‬
‫‪14.860.767‬‬

‫‪----------------‬‬

‫املطلوبات وحقوق املساهمني‬

‫‪42‬‬

‫ريال سعودي ‬

‫ريال سعودي‬

‫‪-----------------‬‬

‫‪-----------------‬‬

‫‪257.354.235‬‬

‫‪-----------------‬‬

‫‪2.909.414.397‬‬

‫‪393.832.031‬‬

‫‪-----------------‬‬

‫‪3.560.600.663‬‬

‫============‬

‫============‬

‫============‬

‫============‬

‫‪8.254.939‬‬

‫شركة طيبة القابضة‬
‫شركة مساهمة سعودية‬
‫قائمة الدخل املوحدة األولية (غير مراجعة)‬
‫للفترة من ‪ 1‬يناير حتى ‪ 31‬مارس‬

‫‪2010‬م‬

‫‪2009‬م‬

‫ريال سعودي‬

‫ريال سعودي‬

‫‪------------‬‬

‫‪------------‬‬

‫مصاريف تسويقية‬

‫(‪ )827.054‬‬

‫(‪)1.144.209‬‬

‫مصاريف عمومية وإدارية‬

‫(‪)8.323.667‬‬

‫(‪)8.841.415‬‬

‫‪------------‬‬

‫‪------------‬‬

‫‪445.075‬‬
‫‪812.535‬‬
‫‪7.112.464‬‬
‫‪------------‬‬

‫‪1.491.272‬‬
‫‪4.309.987‬‬
‫‪702.178‬‬
‫‪------------‬‬

‫(‪)2.883.396‬‬
‫‪------------‬‬

‫(‪)4.015.553‬‬
‫‪------------‬‬

‫(‪)1.505.037‬‬

‫(‪)1.805.673‬‬

‫إيرادات النشاط‬
‫تكاليف النشاط‬
‫مجمل الدخـل‬

‫صافي دخل النشاط‬

‫نصيب الشركة في أرباح‬
‫الشركات املستثمر فيها – صافي‬
‫إيرادات إستثمارات‬
‫إيرادات أخـرى‬
‫صافي الدخل قبل الزكاة الشرعية‬

‫الزكاة الشرعية‬
‫صافي الدخل قبل حقوق األقلية‬

‫حقوق األقلية‬

‫‪40.122.350‬‬
‫(‪)20.616.255‬‬

‫‪19.506.095‬‬

‫‪10.355.374‬‬

‫‪18.725.448‬‬

‫‪15.842.052‬‬

‫‪48.520.721‬‬
‫(‪)25.322.570‬‬

‫‪23.198.151‬‬

‫‪13.212.527‬‬

‫‪19.715.964‬‬

‫‪15.700.411‬‬

‫‪------------‬‬

‫‪------------‬‬

‫صافي الدخل‬

‫‪14.337.015‬‬

‫============‬

‫============‬

‫ربحية السهم‬

‫‪ 0.10‬ريال‬

‫‪ 0.09‬ريال‬

‫ربحية السهم من االنشطة املستمرة الرئيسة‬
‫ربحية السهم من األعمال الفرعية‬

‫‪ 0.07‬ريال‬

‫‪ 0.03‬ريال‬

‫‪13.894.738‬‬

‫‪ 0.09‬ريال‬
‫‪ 0.00‬ريال‬

‫شركة طيبة القابضة‬
‫شركة مساهمة سعودية‬
‫قائمة التغيرات في حقوق املساهمني املوحدة األولية (غير مراجعة)‬
‫للفترة املنتهية في ‪ 31‬مارس‬
‫البيــــــــــان‬

‫العدد ‪69‬‬

‫ريـال سعودي‬

‫ريـال سعودي‬

‫ريـال سعودي‬

‫ريـال سعودي‬

‫ريـال سعودي‬

‫رصيد ‪ 1‬يناير ‪2009‬م‬
‫صافي الدخل‬
‫تسويات سنوات سابقة‬

‫‪1.500.000.000‬‬
‫ـ‬
‫ـ‬

‫‪1.239.026.400‬‬
‫ـ‬
‫ـ‬

‫‪128.053.964‬‬
‫‪13.894.738‬‬
‫(‪)1.560.705‬‬

‫‪30.000.000‬‬
‫ـ‬
‫ـ‬

‫‪2.897.080.364‬‬
‫‪13.894.738‬‬
‫(‪)1.560.705‬‬

‫رصيد ‪ 31‬مارس ‪2009‬م‬

‫‪1.500.000.000‬‬

‫‪1.239.026.400‬‬

‫‪140.387.997‬‬

‫‪30.000.000‬‬

‫‪2.909.414.397‬‬

‫رصيد ‪ 1‬يناير ‪2010‬م‬
‫صافي الدخل‬

‫‪1.500.000.000‬‬
‫ـ‬

‫‪1.239.026.400‬‬
‫ـ‬

‫‪14.926.397‬‬
‫‪14.337.015‬‬

‫‪45.000.000‬‬
‫ـ‬

‫‪2.798.952.797‬‬
‫‪14.337.015‬‬

‫‪1.239.026.400‬‬
‫=============‬

‫‪29.263.412‬‬
‫============‬

‫‪45.000.000‬‬
‫============‬

‫‪2.813.289.812‬‬
‫============‬

‫رصيد ‪ 31‬مارس ‪2010‬م‬

‫‪44‬‬

‫رأس املــال‬

‫إحتياطي نظامى‬

‫أرباح مبقـاة‬

‫أرباح مقترح‬
‫توزيعها‬

‫مجموع‬
‫حقوق املساهمني‬

‫‪1.500.000.000‬‬
‫=============‬

‫شركة طيبة القابضة‬
‫شركة مساهمة سعودية‬
‫قائمة التدفقات النقدية املوحدة األولية (غير مراجعة)‬

‫ ‬

‫التدفق النقدي من النشاط التشغيلي ‪ :‬‬

‫صافي الدخل‬

‫ ‬

‫ ‬

‫للفترة من ‪ 1‬يناير حتى ‪ 31‬مارس‬
‫‪2009‬م‬
‫‪2010‬م‬
‫ريال سعودي‬
‫ريال سعودي‬

‫‪14.337.015‬‬

‫‪13.894.738‬‬

‫تعديالت لتسوية صافي الدخل مع صافي التدفق النقدي من النشاط التشغيلي ‪:‬‬
‫استهالك موجودات ثابتة‬
‫اطفاء مصروفات مؤجلة‬
‫مخصص الزكاة الشــرعية‬
‫مخصص مكافأة نهاية اخلدمة‬
‫(أرباح) رأسمالية‬
‫تسويات سنوات سابقة‬

‫‪4.832.274‬‬
‫‪4.269.169‬‬
‫‪2.924.082‬‬
‫‪778.282‬‬
‫(‪)1.775.180‬‬
‫‪-‬‬

‫‪5.602.076‬‬
‫‪759.507‬‬
‫‪4.015.550‬‬
‫‪746.362‬‬
‫(‪)124.168‬‬
‫(‪)1.560.705‬‬

‫ذمم مدينة‬
‫دفعات مقدمة وأرصدة مدينة أخرى‬
‫مخــزون‬
‫مستحق من أطراف ذوي عالقة‬

‫(‪)151.725‬‬
‫(‪)15.775.933‬‬
‫‪798.819‬‬
‫(‪)2.799.929‬‬

‫‪128.243‬‬
‫‪738.260‬‬
‫‪93.966‬‬
‫(‪)317.177‬‬

‫‪1.020.963‬‬
‫‪28.594.378‬‬
‫‪84.264‬‬
‫‬‫(‪)262.319‬‬
‫‪-------------‬‬

‫(‪)8.614.076‬‬
‫(‪)18.185.890‬‬
‫‪775.128‬‬
‫(‪)5.543.296‬‬
‫(‪)820.974‬‬
‫‪-------------‬‬

‫‪-------------‬‬

‫‪-------------‬‬

‫(‪)510.695‬‬
‫(‪)34.087.789‬‬
‫‪19.997.870‬‬
‫(‪)38.620.081‬‬
‫‪4.758.915‬‬
‫(‪) 778.525‬‬
‫‪-------------‬‬

‫(‪)1.368.305‬‬
‫(‪)5.725.866‬‬
‫‪9.900.000‬‬
‫(‪)159.562.196‬‬
‫‪2.617.189‬‬
‫(‪)503.558‬‬
‫‪-------------‬‬

‫‪------------‬‬‫‬‫‪35.361‬‬
‫‪------------‬‬‫‪35.361‬‬

‫‪------------‬‬‫(‪)97.430‬‬
‫(‪)4.345.709‬‬
‫‪------------‬‬‫(‪)4.443.139‬‬

‫(‪)12.330.784‬‬
‫‪69.541.109‬‬
‫‪-------------‬‬

‫(‪)167.498.331‬‬
‫‪206.794.370‬‬
‫‪-------------‬‬

‫(الزيادة) النقص في املوجودات التشغيلية ‪:‬‬

‫الزيادة (النقص) في املطلوبات التشغيلية ‪:‬‬

‫ذمم دائنة‬
‫مستحقات وأرصدة دائنة أخرى‬
‫مستحق إلى أطراف ذوي عالقة‬
‫مخصص زكاة شرعية مسددة‬
‫مكافأة نهاية خدمة مسددة‬

‫صافي التدفق النقدي الناجت من (املستخدم فى) النشاط التشغيلي‬

‫التدفق النقدي من النشاط االستثماري ‪:‬‬
‫إضافات موجودات ثـابتة‬
‫مشروعات حتت التنفيذ‬
‫إستثمارات مرابحة‬
‫إستثمارات في شركات‬
‫القيمة البيعية ملوجودات ثابتة مستبعدة‬
‫مصروفات مؤجلة‬
‫صافي التدفق النقدي (املستخدم فى) النشاط االستثماري‬
‫التدفق النقدي من النشاط التمويلي ‪:‬‬

‫بنوك دائـنة‬
‫حقوق األقلية‬

‫صافي التدفق النقدي الناجت من (املستخدم فى) النشاط التمويلي‬

‫(النقص) في النقد بالصندوق والبنوك‬
‫نقد بالصندوق والبنوك ‪ -‬رصيد بداية الفترة‬
‫نقد بالصندوق والبنوك ‪ -‬رصيد نهاية الفترة‬

‫‪36.874.160‬‬

‫(‪)49.240.305‬‬

‫‪57.210.325‬‬
‫============‬

‫(‪)8.412.456‬‬

‫(‪)154.642.736‬‬

‫‪39.296.039‬‬
‫============‬

‫تعلن طيبة القابضة عن النتائج املالية األولية املوحدة‬
‫للفترة املنتهية في ‪2010/03/31‬م ( ثالثة أشهر )‬

‫تعلن شركة طيبة القابضة النتائج املالية األولية املوحدة للفترة املنتهية في ‪2010/03/31‬م ‪:‬‬
‫‪ - 1‬بلغ صافي الربح خالل الربع األول من عام ‪2010‬م مبلغ ‪ 14.337.015‬ريال مقابل مبلغ ‪13.894.738‬‬
‫ريال للربع األول من العام السابق ‪2009‬م وذلك بإرتفاع قدره ‪ ، %3.19‬ومقابل مبلغ ‪22.428.581‬‬
‫ريال للربع الرابع لعام ‪2009‬م وذلك بإنخفاض قدره ‪. %36.08‬‬
‫‪ - 2‬بلغ إجمالي الربح خالل الربع األول من عام ‪2010‬م مبلغ ‪ 19.506.095‬ريال مقابل مبلغ ‪23.198.151‬‬
‫ريال للربع األول من العام السابق ‪2009‬م وذلك بإنخفاض قدره ‪. %15.92‬‬
‫‪ - 3‬بلغ صافي ربح النشاط خالل الربع األول من عام ‪2010‬م مبلغ ‪ 10.355.374‬ريال مقابل مبلغ‬
‫‪ 13.212.527‬ريال للربع األول من العام السابق ‪2009‬م وذلك بإنخفاض قدره ‪. %21.63‬‬
‫‪ - 4‬بلغت ربحية السهم لفترة الثالثة أشهر من ‪2010/1/1‬م إلى ‪2010/03/31‬م مبلغ ‪ 0.10‬ريال‬
‫مقابل مبلغ ‪ 0.09‬ريال للربع األول من العام السابق ‪2009‬م ‪.‬‬
‫‪ - 5‬يعود سبب اإلرتفاع في نتائج الربع األول من عام ‪2010‬م عن الربع األول للعام السابق ‪2009‬م إلى‬
‫حتصيل بعض الشركات التابعة ألرباح من إستثماراتها اخملتلفة ‪ .‬كما يعود سبب اإلنخفاض في‬
‫نتائج النشاط الرئيس إلى خروج جزء كبير من مراكز النشاط من اخلدمة منذ بداية السنة املالية‬
‫احلالية بسبب أعمال التجديد والتطوير التي تتم عليها وخاصة برج طيبة السكني الواقع شمال‬
‫املسجد النبوي الشريف واملتوقع اكتمال أعمال التجديد فيه قبل شهر رمضان املبارك لهذا العام‬
‫‪1431‬هـ باإلضافة إلى برج العقيق السكني والتجاري الواقع شمال مركز طيبة املشار إليه الذي‬
‫جتري أعمال تطويره من شقق سكنية إلي فندق خمس جنوم حيث يتوقع اكتمال أعمال تطويره في‬
‫الربع األول من عام ‪2011‬م‪.‬‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪46‬‬

‫العدد ‪69‬‬

‫‪48‬‬