‫اللجنة الدولية للبحث عن العدالة‬ ‫الجمعية األوربية لحرية العراق‬

‫المخرب‬
‫ّ‬ ‫الدور‬

‫لفيلق الحرس الثوري االيراني‬

‫في الشرق األوسط‬

‫مارس‪/‬آذار ‪2017‬‬
‫خالصة الدراسة والبحث‬
‫تؤكد الدراسة بشأن أعمال الحرس الثوري االيراني في المنطقة طيلة ثالثة عقود مضت أن الحرس قد‬
‫تدخل في شؤون أكثر من ‪ 12‬بلدا مسلما في المنطقة بدرجات وأشكال مختلفة‪.‬‬
‫وتثبت الدراسة المشتركة التي أجرتها الجمعية االوروبية لحرية العراق واللجنة الدولية للبحث عن‬
‫العدالة‪ ،‬وهما منظمتان غير حكومية تتخذان من بروكسل مقرا لهما‪ ،‬أن تدخل الحرس الثوري في شؤون‬
‫الدول األخرى في المنطقة هو عمل ممنهج وأن كبار القادة للحرس ضالعون بشكل مباشر في األمر‪.‬‬
‫كما تسلط الدراسة الضوء على أن تدخالت الحرس في المنطقة قد توسعت لحد العام ‪ 2013‬واستمرت‬
‫بعد االتفاق النووي مع ‪ 1+5‬بمحركات جديدة‪.‬‬
‫وتؤكد الدراس ة أن الحرس الثوري قد تعامل بشكل مباشر في احتالل مبطن ألربعة دول العراق وسوريا‬
‫واليمن ولبنان‪ ،‬وله وجود عسكري واسع في هذه الدول‪ .‬ومنذ صيف ‪ 2016‬ولحد اآلن قرابة ‪ 70‬ألف من‬
‫العناصر التابعة والموالية للنظام االيراني متواجدون في سوريا‪ .‬كما ان الحرس يتدخل في الشؤون‬
‫الداخلية لما يقل عن ‪ 8‬دول أو يتآمر على بعض هذه الدول وهي العراق وسوريا واليمن ولبنان وفلسطين‬
‫والبحرين ومصر واالردن‪.‬‬
‫واعتمادا على المعلومات المتوفرة تنوه الدراسة أن الحرس قد أسس في مااليقل عن ‪ 12‬بلدا خاليا أو‬
‫عناصر تابعة له‪.‬‬
‫ومن البيانات المهمة الواردة في هذا التقرير هو أن األعمال االرهابية المتعلقة بالحرس قد نشطت في ‪13‬‬
‫دولة من ‪ 14‬دولة ماعدا سلطنة عمان التي كانت قد ساعدت النظام االيراني في االلتفاف على العقوبات‪.‬‬
‫كما مارس الحرس نشاطات تخابرية ومعلوماتية في ‪ 12‬بلدا وتم في العديد من هذه البلدان اعتقال‬
‫جواس يس وعمالء للنظام اإليراني أو تمت محاكمتهم فيها‪ .‬كما أرسل الحرس أسلحة ومتفجرات وبأبعاد‬
‫ضخمة الى ‪ 14‬بلدا‪.‬‬
‫في ‪ 14‬فبراير عقد المجلس الوطني للمقاومة االيرانية مؤتمرا صحفيا بواشنطن كشف خالله عن ‪14‬‬
‫مركزا تابعا للحرس في داخل إيران لتدريب عمالء أجانب للنظام االيراني‪ .‬وبناء علي المعلومات التي‬
‫وفرتها مصادر داخلية لمنظمة مجاهدي خلق االيرانية منها مصادر في الحرس الثوري فإن معسكرات‬
‫التدريب هذه تم توزيعها وتنظيمها حسب جنسية العمالء المتدربين ونوع التدريب وهؤالء الميليشيات‬
‫يتلقون تدريبات ارهابية وكذلك عسكرية ليمكنهم من تنفيذ أهداف وأجندات النظام االيراني بشكل‬
‫مضبوط‪.‬‬
‫وفي كل شهر يتلقى مئات من العراق وسوريا واليمن وافغانستان ولبنان – الدول التي يتورط النظام فيها‬
‫–التدريبات ويتم ارسالهم إلثارة الحروب واالرهاب‪ .‬كما وفي يناير ‪ 2007‬قامت منظمة مجاهدي خلق‬
‫االيرانية بالكشف عن أسماء وهوية ‪ 32000‬من العمالء العراقيين للنظام االيراني‪.‬‬
‫وتثبت الدراسة أن تدخل قوات الحرس ال تنحصر في الساحة العسكرية بل انها تلعب دورا مهما في‬
‫سياسة طهران الخارجية‪.‬‬
‫السياسة الخارجية في الحكم الديني بيد قائد النظام علي خامنئي‪ .‬لذلك توسيع وتطوير السياسة الخارجية‬
‫وتنفيذها في بعض الدول رسميا تنحصر بيد قوات الحرس‪ .‬كما ان الحرس الثوري يسيطر بشكل فعال‬
‫على السياسة الخارجية عبر الكثير من السفارات‪ .‬ويمكن االشارة الى سفارات النظام االيراني في العراق‬
‫وسوريا ولبنان وافغانستان واليمن والبحرين وآذربيجان‪.‬‬

‫‪2‬‬
‫اضافة الى الدول أعاله فان الحرس الثوري يسيطر على السياسة الخارجية للنظام فيما يخص ارمينيا‬
‫وروسيا وتركيا والعربية السعودية والبحرين والكويت واالمارات العربية المتحدة وقطر وعمان‪.‬‬
‫يتم تعيين سفراء النظام اإليراني في البلدان األخرى كالعراق وسوريا وأفغانستان‪ ،‬من بين صفوف قوات‬
‫الحرس او من االشخاص المقربين بالحرس الثوري‪ .‬وتأتي طريقة االختيار هذه من أجل تمكين الحرس‬
‫لمتابعة نشاطاته وكذلك تمرير اجنداته من خالل الفرص المتاحة لهوالء االشخاص الذين يحملون الصفة‬
‫الدبلوماسية ويتمتعون بالحصانة الدبلوماسية باعتبارهم سفراء وكذلك لسفاراتهم‪.‬‬
‫وكإحدى الحاالت‪ ،‬تشير الدراسة إلى عميد الحرس إيرج مسجدي وهو رئيس دائرة شؤون العراق في‬
‫الحرس الثوري والذي تم تعينه سفيرا للنظام اإليراني في العراق في كانون الثاني ‪ /‬يناير ‪.2017‬‬
‫مستشارا اقدم لقاسم سليماني قائد قوة القدس اإلرهابية‪ .‬وكان مسجدي مسؤوال عن‬ ‫ً‬ ‫ويعتبر مسجدي‬
‫الميليشيات العراقية التابعة للنظام اإليراني وقد أشرف على العمليات التي نفذت في العراق ضد قوات‬
‫التحالف والتي أدت إلى مقتل مئات من هذه القوات‪.‬‬
‫كما توضح الدراسة بان قوات الحرس تعد من أهم المؤسسات االقتصادية في إيران وانها تسدد التكاليف‬
‫المالية واالقتصادية الخاصة بتدخالت النظام في سائر البلدان وذلك في الوقت الذي تركت فيه هذه‬
‫التدخالت اعبا ًءا ثقيلة على االقتصاد اإليراني‪.‬‬
‫وحسب الدراسة ففيما يتعلق بسوريا حصرا‪ ،‬خالل خمسة األعوام الماضية‪ ،‬صرفت طهران أكثر من‬
‫‪ 100‬ميليارد دوالر حيث تم تخصيص نسبة كبيرة من هذه الميزانية من خالل المكتب السري الخاص‬
‫لخامنئي‪ .‬وقد صرفت هذه األموال من أجل الحصول على األسلحة وكذلك التكاليف التي يتحملها الجيش‬
‫النظامي في سوريا‪ .‬كما وقد دفع نظام الماللي ما يقارب بميليار دوالر سنويا لتسديد رواتب الميليشيات‬
‫والقوات المرتبطة بالحرس الثوري ومنها منتسبي القوات المسلحة السورية وكذلك الميليشيات والفصائل‬
‫الطائفية الشيعية التي يدعمها النظام‪ .‬ويتولى عميد الحرس رستم قاسمي إدارة مقر القيادة للشؤون‬
‫سا لمقر ” خاتم األنبياء” العام لقوات الحرس‪ .‬وقبل‬ ‫اللوجستية الخاصة للحرب في سوريا‪ ،‬حيث كان رئي ً‬
‫ذلك كان قائدا لمقر خاتم األنبياء وكذلك احد اعضاء الحكومة في عهد محمود احمدي نجاد‪.‬‬
‫لقوات الحرس الثوري‪ ،‬وحدة االستخبارات والمعلومات وهذا الجهاز يعمل كجهاز رديف لوزارة‬
‫المخابرات واألمن للبلد‪ .‬واألهم من ذلك‪ ،‬قام الحرس الثوري بتوسيع نطاق نشاطه االستخبارية‬
‫والمعلوماتية في ارجاء المنطقة وانشأ مراكز استخبارية عديدة له في مختلف البلدان خالل األشهر‬
‫األخيرة‪.‬‬
‫واستنادًا إلى هذه الدراسة‪ ،‬وفي الوقت الذي تركز فيها طهران اهتمامها على الوسط الشيعي في مختلف‬
‫بلدان المنطقة وتصعد من التوترات الطائفية وفي الوقت الذي يقوم فيه بتجنيد عناصر لتشكيل مختلف‬
‫الجماعات والميليشيات‪ ،‬لكن الحرس الثوري ال يحصر نفسه ابدًا بالجماعات الشيعية‪.‬‬
‫ان القاسم المشترك بين الميليشيات المختلفة التي يشكلها الحرس الثوري‪ ،‬هو والئها لخامنئي وطاعتها له‬
‫واتباع أمره‪.‬‬
‫وفي الوقت نفسه‪ ،‬فان ممارسات النظام التعسفية والجرائم التي يتقرفها في مختلف البلدان في المناطق‬
‫التي يسيطر عليها تحت لواء اإلسالم الشيعي ومن خالل قمعه للسنة‪ ،‬ساهمت في بروز رد فعل شديد‬
‫وتهيئة الظروف المالئمة لظهور مجاميع كتنظيم داعش الذي يبحث عن إقامة خالفة إسالمية ترافقها‬
‫ممارسات شرسة وتصرفات وحشية يروجها ويصدرها في ارجاء العالم‬
‫وتتنهي الدراسة بتقديم جملة توصيات منها ‪:‬‬
‫‪ )1‬تطبيق قرار ‪ 2231‬لمجلس األمن الدولي وعلى وجه تحديد إيقاف نشاطات الحرس الصاروخية‬
‫وارسال االسلحة إلى سائر الدول كاليمن وسوريا والعراق ولبنان‪،‬‬

‫‪3‬‬
‫‪ )2‬تصنيف الحرس الثوري والميليشيات التابعة له ضمن الئحة المنظمات االرهابية الخارجية في‬
‫الواليات المتحدة األميركية وتصنيفه كذلك في لوائح مماثلة في أوروبا وفي بلدان المنطقة‪.‬‬
‫‪ )3‬حظر وايقاف جميع المصادر المالية والشركات التابعة للحرس الثوري‬
‫‪ )4‬فرض حظر علي جميع المعامالت الخاصة بابتياع او بيع من قبل الحرس الثوري وتفرض عليه‬
‫العقوبات‬
‫‪ )5‬طرد قوات الحرس الثوري وحزب هللا وسائر الميليشيات التابعة له من جميع بلدان الشرق االوسط‬
‫خاصة من سوريا والعراق‬
‫‪ )6‬جهود دولية من تفكيك الميليشيات وشبكات اإلرهاب التابعة لقوة القدس في المنطقة‬

‫‪4‬‬
‫خريطة سرية‬
‫تشير إلى مشروع تمدّد والية الفقيه في المنطقه‬
‫«الطريق إلى‬ ‫بعد خروج القوات العراقية من األراضي اإليرانية في العام ‪ 1982‬أطلق خميني شعار‬
‫آنذاك خريطة‬ ‫يمر بكربالء»‪ ،‬ليترجم أهداف مواصلة الحرب‪ .‬ونشرت قوات الحرس الثوري‬ ‫القدس ّ‬
‫قوات الحرس‬ ‫سريّة لشرح كيفية تطبيق هذا الشعار على أرض الواقع‪ .‬بناءا على هذه الخريطة تخرج‬
‫تتحرك باتجاه‬
‫ّ‬ ‫من خمسة محاور من الحدود اإليرانية إلى داخل العراق وتتمركز في كربالء‪ ،‬ومن ثم‬
‫دول المنطقة‪.‬‬

‫‪5‬‬
‫محتويات‬

‫‪2‬‬ ‫خالصة الدراسة والبحث‬
‫‪5‬‬ ‫خريطة سريّة لقوات الحرس‬
‫‪7‬‬ ‫المقدمة‬

‫الفصل األول ‪ :‬أهداف ومهام الحرس الثوري الرئيسية‬
‫‪9‬‬ ‫• تشكيل الدكتاتورية الفاشية في ايران على أساس مبدأ والية الفقيه‬
‫• الحرس الثوري‪ :‬القوة األساسية للحفاظ على دكتاتورية والية الفقيه وسياسة تصدير اإلرهاب ‪9‬‬
‫‪10‬‬ ‫• دعوة إلى الثورة اإلسالمية في العراق بدايات تصدير اإلرهاب‬
‫‪11‬‬ ‫• تشكيل قوة القدس لتصدير الثورة واإلرهاب‬
‫‪11‬‬ ‫• دور الحرس الثوري الحاسم في السياسة الخارجية للنظام‬
‫‪13‬‬ ‫• مراكز تدريب اإلرهاب لقوة القدس‬
‫‪20‬‬ ‫الفصل الثاني‪ :‬إثارة الحروب في العراق‬
‫‪25‬‬ ‫الفصل الثالث‪ :‬تدخل الحرس الثوري وأعماله لتأجيج الحرب في سوريا‬
‫‪30‬‬ ‫الفصل الرابع‪ :‬تأجيج نيران الحرب في اليمن‬
‫‪33‬‬ ‫الفصل الخامس‪ :‬التدخل في لبنان و تأسيس حزب هللا اللبناني‬
‫‪36‬‬ ‫الفصل السادس‪ :‬التدخل في البحرين‬
‫‪38‬‬ ‫الفصل السابع‪ :‬التدخل في المملكة العربية السعودية‬
‫‪41‬‬ ‫الفصل الثامن‪ :‬التدخل في فلسطين‬
‫‪43‬‬ ‫الفصل التاسع‪ :‬التدخل في تركيا‬
‫الفصل العاشر‪ :‬التدخل في بلدان أخرى في المنطقة‬
‫‪45‬‬ ‫(مصر‪ ،‬االردن‪ ،‬االمارات العربية المتحدة‪ ،‬الكويت وقطر)‬

‫‪50‬‬ ‫الخالصه واالستنتاج‬
‫‪50‬‬ ‫توصيات عملية‬
‫‪51‬‬ ‫أماكن ثمانية لمراكز تابعة لقوات الحرس في طهران لتدريب اإلرهابيين‬

‫‪6‬‬
‫المقدمة‬
‫في الوقت الذي شكل انتشار الحروب واإلرهاب في الشرق األوسط تهديدا كبيرا للسالم واالستقرار‬
‫وتورط العديد من دول العالم في حروب بالوكالة‪ ،‬هناك حاجة لإلجابة على سؤال أساسي‬ ‫ّ‬ ‫العالمي‪،‬‬
‫وحاسم‪ :‬ما هي األسباب األساسية والجذرية لهذه الصراعات ومن هو المسؤول عن خلق هذا الوضع‬
‫الكارثي؟ حتى نصل إلى جواب يؤدي إلى حل مناسب إلنهاء الحروب ودعم السالم واالستقرار في العالم‪.‬‬
‫وتتناول هذه الدراسة نشأة وأهداف ونطاق تدخل الحرس الثوري اإليراني في الشؤون اإلقليمية‪.‬‬
‫كما سيت ّم شرحها في الفصل األول من هذه الدراسة في تبيين النوايا الكامنة وراء تأسيس الحرس الثوري‬
‫اإليراني منذ أكثر من ‪ 38‬عاما‪ ،‬ونؤكد على أن تشكيل قوة عسكرية بدوافع أيديولوجية خارج إطار‬
‫الجيش النظامي جاء فقط لحماية دكتاتورية والية الفقيه (حكم رجال الدين المطلق)‪ ،‬وكذلك التوسع‬
‫وتصدير االرهاب تحت راية اإلسالم‪ .‬لذلك‪ ،‬تتلخص مهمة هذه القوة حصرا في القمع الداخلي والتدخل‬
‫في شؤون الدول األخرى وذلك بهدف توسيع نفوذ النظام اإليراني‪.‬‬
‫التدخل في الشؤون الداخلية للدول األخرى‪ ،‬وبخاصة تصدير اإلرهاب والتطرف ليس سياسة هامشية‬
‫لنظام الماللي‪ .‬بل يرتبط جنبا إلى جنب مع القمع الداخلي‪ ،‬وهناك ركيزة استراتيجية ثانية لبقاء نظام‬
‫الماللي في الحكم ويؤدي عدم استيعاب وفهم هذه الحقيقة إلى تحليالت خاطئة فيما يتعلق بقدرات نظام‬
‫الماللي‪.‬‬
‫وبناء على هذه السياسة فقد ر ّكز النظام اإليراني اهتمامه على الشيعة في مختلف دول المنطقة‪ ،‬وتأجيج‬
‫التوترات الطائفية وتنظيم وتجنيد قوات لتشكيل مجموعات وميليشيات مرتبطة بالحرس الثوري‪ .‬ومع‬
‫ذلك‪ ،‬في الوقت نفسه‪ ،‬ساعدت طهران الجماعات اإلرهابية السنّة من أجل تحقيق هدفها ‪.‬القاسم المشترك‬
‫بين الميليشيات التي شكلتها قوات الحرس الثوري اإليراني هو أنهم يعتبرون أنفسهم مقلدين وتابعين لقيادة‬
‫المرشد األعلى للنظام‪ ،‬علي خامنئي‪ ،‬بصفته الولي الفقيه للمسلمين‪ .‬ويلجئون إلى العنف واألعمال‬
‫اإلجرامية من أجل تحقيق األهداف التوسعية لنظام الماللي في المنطقة‪ .‬فيما يتم تزويد هذه المجموعات‬
‫باألسلحة واألموال من قبل الحرس الثوري اإليراني‪.‬‬
‫من جهة أخرى‪ ،‬أثارت أعمال عنف النظام وجرائمه في بلدان أخرى بالمنطقة‪ ،‬والتي نفّذت تحت راية‬
‫اإلسالم الشيعي‪ ،‬وقمعها ألهل السنّة رد فعل عنيف‪ ،‬وظهور قوة مماثلة باسم «داعش» التي تسعى إلى‬
‫إقامة "الخالفة اإلسالمية" في العالم‪ ،‬وانتشرت جرائمها الوحشية في مختلف أرجاء الكرة األرضية‪.‬‬
‫في تقييم تدخل الحرس الثوري في ‪ 14‬دولة إسالمية في المنطقة‪( ،‬ماعدا ايران و اسرائيل) يتضح أنه لم‬
‫تبق أية دولة في مأمن من األجندات التوسعية للنظام اإليراني واإلرهاب الذي نفذ من خالل الحرس‬
‫الثوري اإليراني‪.‬‬
‫ونقدّم لمحة عامة في هذه الدراسة عن مدى تدخل الحرس الثوري في المنطقة تبين أنها متورطة بشكل‬
‫مباشر في احتالل خفي ألربعة بلدان محددة ‪( :‬العراق وسوريا واليمن ولبنان)‪ .‬ومن الواضح أن هذا‬
‫االحتالل لم يعد لديه الجانب الخفي في سوريا‪ .‬ففي صيف عام ‪ ،2016‬كان هناك ما يقرب من ‪70000‬‬
‫من المرتزقة ينتمون لميليشيات من القوات التابعة للنظام االيراني في هذا البلد‪.‬‬
‫إن النظام اإليراني قد تد ّخل بشكل مباشر في الشؤون الداخلية ضد ما ال يقل عن ‪ 8‬دول أو تآمر ضد‬
‫الحكومات ذات سيادة وهي‪ :‬العراق‪ ،‬سوريا‪ ،‬اليمن‪ ،‬لبنان‪ ،‬فلسطين‪ ،‬البحرين ومصر واألردن‪.‬‬

‫‪7‬‬
‫بناء على المعلومات المتوفرة‪ ،‬وقد أسست قوات الحرس الثوري اإليراني شركات تابعة لها أو شبكات‬
‫إرهابية في ‪ 12‬بلدا في المنطقة على األقل‪ .‬واستهدفت نشاطاتها االرهابية ‪ 13‬دولة‪( ،‬ماعدا سلطنة عمان‬
‫التي عملت سابقا كوسيط سياسي للنظام اإليراني وساعدته في االلتفاف على العقوبات)‪ .‬وأجرى الحرس‬
‫الثوري أيضا أنشطة تجسسية وتخابرية في ‪ 12‬بلدا على األقل‪ .‬واعتقل وحوكم في معظم هذه البلدان‬
‫جواسيس تابعين للنظام‪ .‬وقد أرسل الحرس الثوري كميات كبيرة ومتنوعة من األسلحة والقنابل إلى ‪14‬‬
‫بلدا‪ .‬بطبيعة الحال‪ ،‬فإن أنشطة فيلق القدس للحرس الثوري اإليراني ال تقتصر على منطقة الشرق‬
‫األوسط وحدها ‪. 1‬‬
‫وقال عميد الحرس ساالر آبنوش‪ ،‬نائب منسق مقر «خاتم األنبياء» للحرس الثوري‪ ،‬في كلمة في مراسيم‬
‫بمناسبة قتلى قوات الحرس‪« :‬إن فدائيي الوالية (خامنئي) دوما يعملون تحت أمره وأن حماية الوالية ال‬
‫حدود لها »‪.‬‬
‫وأضاف‪« :‬ليكن العالم على يقين أنه سيت ّم قريبا تشكيل الحرس الثوري في الواليات المتحدة وأوروبا»‪. 2‬‬
‫وبذلك يتضّح أنه بعد تأسيس الحرس الثوري اإليراني في عام ‪ 1979‬وخاصة بعد تشكيل قوة القدس‬
‫سعت هذه المؤسسة اإلرهابية تو ّ‬
‫غلها مثل السرطان في المنطقة‪ ،‬بدءا من العراق وإمتدت الى بقية دول‬ ‫و ّ‬
‫المنطقة‪ ،‬حاملة معها ويالت الحرب واإلرهاب‪ .‬ألن هذه القوة المسلحة المؤدلجة بالتطرف وتصدير‬
‫اإلرهاب من األساس ليس لها هدف و دور آخر سوى توسيع هذا اإلرهاب والتطرف‪.‬‬
‫ومن خالل معرفة شاملة ألهداف الحرس الثوري وأبعاد أنشطته في الشرق األوسط يتبين بوضوح‬
‫مصدر الحروب واإلرهاب في المنطقة وكذلك الحل المؤثر والحازم لمكافحة هذه المعضلة العالمية؟‬

‫‪ - 1‬في سائر الدول المجاورة والبعيدة كان للحرس الثوري تدخالت مماثلة‪ ،‬ولكن بما أن اطار هذه الدراسة هو منطقة الشرق األوسط اكتفينا بهذه‬
‫الحاالت الـ‪ 14‬فقط‬
‫‪( - 2‬وكالة أنباء تسنيم ‪ 27‬اكتوبر ‪.)2016‬‬

‫‪8‬‬
‫الفصل األول‬
‫أهداف ومهام الحرس الثوري الرئيسية‬

‫تشكيل الديكتاتورية الفاشية في إيران على أساس مبدأ والية الفقيه‪:‬‬
‫مسك نظام الماللي مقاليد السلطة في ايران في فبراير‪/‬شباط عام ‪ ،1979‬على أساس مبدأ يسمى بوالية‬
‫الفقيه (الحكم المطلق لرجال الدين)‪ .‬و هذا النوع من الدولة قائم على الفقيه اإلسالمي باعتباره الولي الفقيه‬
‫(المرشد األعلى) ويدعى أنه وريث النبي ونائب اإلمام الثاني عشر للشيعة‪ .‬وعلى هذا األساس‪ ،‬فإن‬
‫المرشد األعلى لديه السلطة والصالحية الكاملة والمطلقة على شؤون األمة االسالمية بأكملها‪ .‬ووفقا لذلك‪،‬‬
‫ي حدود جغرافية بين الدول االسالمية‪ .‬وعلى أساس هذه النظرية فان تصدير اإلرهاب‬ ‫ال يت ّم االعتراف بأ ّ‬
‫والتطرف يصبح عنصرا ال يتجزأ من النظام بل إنه يش ّكل استراتيجيا ألمنه الوطني‪.‬‬
‫في ديباجة دستور النظام جاء صراحة‪« ،‬ومع االلتفات لمحتوى الثورة اإلسالمية في إيران ‪ -‬التي كانت‬
‫حركة تستهدف النصر لجميع المستضعفين على المستكبرين ‪ -‬فإن الدستور يعدّ الظروف الستمراريّة هذه‬
‫الثورة داخل البالد وخارجها‪ ،‬خصوصا بالنسبة لتوسيع العالئق الدولية مع سائر الحركات اإلسالمية‬
‫والشعبيّة حيث يسعي إلى بناء األمة الواحدة في العالم «إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون»‬
‫ويعمل على مواصلة الجهاد إلنقاذ الشعوب المحرومة والمضطهدة في جميع أنحاء العالم»‪.‬‬
‫ووصف محمد جواد الريجاني‪ ،‬مستشار السياسة الخارجية للنظام اإليراني‪ ،‬في ‪ 7‬أغسطس ‪،1989‬‬
‫السياسة الخارجية للماللي على النحو التالي‪« :‬لدينا موقع كبير في العالم اإلسالمي ال يوجد بلد آخر غير‬
‫إيران لديها القدرة على قيادة العالم اإلسالمي‪ .‬وهذا هو الدور التاريخي »‪.‬‬

‫الحرس الثوري‪ :‬القوة األساسية للحفاظ على ديكتاتورية والية الفقيه وسياسة تصدير اإلرهاب‪:‬‬
‫تأسس الحرس الثوري اإلسالمي في أيار‪/‬مايو عام ‪ ،1979‬أي بعد ثالثة أشهر فقط من من وصول‬
‫الماللي إلى السلطة في إيران‪ .‬وال توجد في عنوان وهوية هذا الكيان أية إشارة إلى "إيران"‪ ،‬ألن واليتها‬
‫تتجاوز الحدود الجغرافية إليران وألنها أداة بيد الولي الفقيه إلقامة "الخالفة اإلسالمية"‪.‬‬
‫وجاء في المادة ‪ 1‬من النظام الداخلي للحرس الثوري الذي ت ّم صياغته وتبنيه في العام ‪: 1979‬‬
‫«الحرس الثوري هو مؤسسة تحت قيادة القائد المعظم وهدفه هو الحفاظ على الثورة االسالمية في ايران‬
‫وانجازاتها والسعي المستمر لتحقيق المثل اإللهية وتوسيع سيادة القانون اإللهي على أساس قوانين‬
‫جمهورية إيران اإلسالمية مع تعزيز البنية الدفاعية للجمهورية اإلسالمية من خالل التعاون مع القوات‬
‫المسلحة األخرى والتدريب العسكري وتنظيم القوى الشعبية»‪.‬‬
‫وورد في المادة ‪ 11‬من النظام الداخلي نفسه بشأن تدريب الكوادر البشرية للحرس ما يلي‪:‬‬
‫«إن تدريب أعضاء الحرس الثوري يتم طبقا للتعاليم والموازين االسالمية وعلى أساس المبادئ التوجيهية‬
‫من والية الفقيه في الساحات الفكرية والسياسية‪ ،‬والعسكرية من أجل الحصول على المهارات المطلوبة‬
‫والقدرة على تنفيذ المهام الموكلة إليها »‪.‬‬

‫‪9‬‬
‫كما تنص المادة ‪ 47‬للنظام الداخلي‪ ،‬على أنه «عندما يتعلق األمر بالمسائل السياسية واأليديولوجية‪،‬‬
‫الحرس الثوري هو تابع لوالية الفقيه»‪.‬‬
‫هذه التصريحات الرسمية تؤكد بوضوح نقطتين‪ :‬الحرس الثوري هو تحت قيادة وسلطة «الولي الفقيه»‬
‫(المرشد األعلى) وأهدافه هي «الحفاظ على الثورة اإلسالمية» و «تحقيق المثل اإللهية وتوسيع سلطة‬
‫القانون اإللهي»‪.‬‬
‫األمر الواضح والكامن تحت غطاء من الروايات اإلسالمية وتوسيع القانون اإللهي هو أن الهدف العملي‬
‫للحرس الثوري يتمثل في الحفاظ على ديكتاتورية الولي الفقيه من خالل التدخل في شؤون الدول األخرى‬
‫بالمنطقة‪ ،‬وتصدير اإلرهاب والقمع في الداخل‪.‬‬
‫قال عميد الحرس أحمد غالم بور من القادة السابقين للحرس‪ ،‬في مقابلة مع وكالة فارس‪« :‬واجب الجيش‬
‫هو حماية الحدود والحدود الجغرافية إليران ولكن الحرس الثوري ليس في عنوانه كلمة " إيران "‪ .‬وهذا‬
‫يعني أنه يسعى للدفاع عن الثورة االسالمية وانجازاتها دون اعتبار حدود معينة‪ ،‬وهذا سيضيف إلى‬
‫العمل والمسؤوليات الملقاة على عاتقنا‪ .‬والحرس الثوري اإليراني يرى من واجبه التدخل في أي منطقة‬
‫حيث يستشعر بخطر على الثورة‪ .‬لدينا يد حرة ومفتوحة لالنخراط في أي موقع جغرافي وأية مسألة‬
‫سياسية أو اجتماعية أو ثقافية»‪. 3‬‬

‫دعوة إلى الثورة اإلسالمية في العراق بدايات تصدير اإلرهاب‬
‫بموازاة أزمة الرهائن في السفارة األميركية في طهران التي حدثت في نوفمبر‪/‬تشرين الثاني عام ‪،1979‬‬
‫ي فرصة للمضي قدما في سياساتهم العدوانية وتوسيع تدخلهم في الدول‬ ‫كان الماللي الحاكمون اليفوتون أ ّ‬
‫المجاورة والمسلمة وخاصة في العراق الذي لديه حدود مع إيران تقدر بـ ‪ 1200‬كم‪ ،‬ولديه أغلبية شيعية‬
‫إلى جانب عدد من المراقد الشيعية المقدسة الموجودة في البالد مما جعل منه هدفا مثاليا لخميني من أجل‬
‫تصدير ثورته‪.‬‬
‫منذ اليوم األول من الحرب بين إيران والعراق في عام ‪ ،1980‬وصف خميني الحرب بأنها «نعمة‬
‫إلهية»‪ .‬وبعد حزيران ‪ 1982‬لم يعد العراق يحتل األراضي اإليرانية إال أن النظام اإليراني هو الذي كان‬
‫يصر على استمرار الحرب‪ .‬وشعار خميني الرسمي حينها هو «تحرير القدس عن طريق كربالء»‪.‬‬
‫وباالعتماد على هذه الحرب‪ ،‬كان النظام قادرا على تعزيز أركان حكم والية الفقيه وتبرير التدابير القمعية‬
‫الداخلية واعتبار جميع األزمات والتحديات نتيجة للحرب‪.‬‬
‫لسنوات‪ ،‬أصر الخميني على إطالة أمد الحرب لكن في النهاية‪ ،‬انهزم نظامه‪ ،‬وفي يوليو ‪ 1988‬تجرع‬
‫خميني أخيرا ما وصفه بـ «كأس السم» وذلك بالموافقة على وقف اطالق النار‪.‬‬
‫وقد خلّفت الحرب أكثر من مليون قتيل ومليون آخر مصاب ومعاق في الجانب اإليراني فقط‪ .‬وعالوة‬
‫على ذلك‪ ،‬تشير التقديرات إلى أن ثالثة الى اربعة ماليين شخصا فقدوا منازلهم وتشردوا‪.‬‬

‫‪( - 3‬وكالة أنباء فارس ‪ 6‬اكتوبر‪.)2016‬‬

‫‪10‬‬
‫تشكيل قوة القدس للتصعيد وتصديرالثورة واإلرهاب‪:‬‬
‫في أعقاب ثماني سنوات من الحرب بين إيران والعراق‪ ،‬كانت أحد القضايا األساسية التي نوقشت داخل‬
‫النظام هو مصير استراتيجيته للحفاظ على «الجمهورية اإلسالمية»‪ .‬وقد تمت مناقشة خيارين رئيسيين‪:‬‬
‫أوال التركيز على القضايا الداخلية والمحاولة لح ّل المشاكل االجتماعية‪ ،‬في حين أن الخيار الثاني هو ما‬
‫كان يعرف بـ« نظرية بسط الهيمنة» ويتركز على توسيع نفوذ النظام وضرورة تصدير الثورة‪ .‬غير أنه‬
‫في النهاية‪ ،‬اختار مسؤولو النظام الخيار األخير استراتيجية لهم‪ .‬وعلى هذا األساس‪ ،‬عمد النظام إلى إعادة‬
‫تنظيم مؤسساته العسكرية وإنشاء «قوة القدس» اإلرهابية في عام ‪ ،1990‬والتي توصف في دوائر النظام‬
‫نفسه بأنها «نواة الجيش اإلسالمي الدولي» وكانت حصيلة استنتاجات نظام الماللي من أعمال النظام‬
‫اإلرهابية واسعة النطاق في جميع أنحاء العالم خالل مرحلة الثمانينات‪ .‬وتم تنفيذ سياسة «تصدير الثورة»‬
‫تطورت من العناصر المتباينة والمفككة نحو‬ ‫ّ‬ ‫مر السنين‪ ،‬حيث‬ ‫واإلرهاب عبر مراحل مختلفة على ّ‬
‫التركيز والتعزيز في أقصى حده‪.‬‬
‫وفي أعقاب الحرب بين إيران والعراق‪ ،‬وبعد وفاة خميني‪ ،‬كان المرشد األعلى الجديد علي خامنئي‬
‫بحاجة لضرورة الحفاظ على الحرس الثوري باعتباره قوة عسكرية كبيرة تفوق على الجيش التقليدي‪.‬‬
‫لذلك وجد الحل في إعادة تنظيم فرع من الحرس الثوري اإليراني بشكل خاص واصفا إياه بأنه قوة‬
‫القدس‪ ،‬وقام بتعزيز وتوسيع نطاق هذا الفرع‪ ،‬ووضع على رأسه بعض القادة المتمرسين وذوي الخبرة‬
‫من الحرس الثوري السيما أولئك الذين قادوا في السابق عمليات خارج الحدود اإلقليمية المختلفة للحرس‬
‫الثوري اإليراني واختارهم للجنة قيادة قوة القدس التي أنشأت وحدات خاصة وقواعد للبلدان ومناطق‬
‫معينة من أجل تنظيم األنشطة اإلرهابية للنظام في مختلف البلدان‪ .‬مع إنشاء قوة القدس‪ ،‬انتعشت أنشطة‬
‫النظام اإلرهابية في مختلف بلدان الشرق األوسط والعالم وشهدت ارتفاعا ملموسا‪ .‬كما هو واضح من‬
‫ي شك حول‬ ‫اسمها ان الهدف من هذه القوة هو الوصول إلى القدس‪ .‬وحتى في عنوان القوة ال يترك أ ّ‬
‫الهدف من تصدير االرهاب واثارة الحروب ببلدان أخرى في المنطقة‪.‬‬

‫دور الحرس الثوري الحاسم في السياسة الخارجية للنظام‬
‫السياسة الخارجية للنظام يتم تحديدها من قبل شخص المرشد األعلى‪ ،‬علي خامنئي‪ ،‬والقائمة على التوسع‬
‫وتصدير اإلرهاب‪ .‬وقد أوكل رسميا التخطيط ورسم السياسات وتنفيذ أهداف النظام إلى الحرس الثوري‬
‫اإليراني في بعض البلدان‪ .‬وفي هذا الصدد‪ ،‬نجد أن قوة القدس‪ ،‬بصفتها الذراع الخارجي للحرس‬
‫الثوري والعامل خارج الحدود اإلقليمية‪ ،‬هي التي تمسك فعليا وتسيطر على السياسة الخارجية للنظام من‬
‫خالل العديد من سفاراته بشكل مباشر‪ .‬سفارات النظام في العراق وسوريا ولبنان وأفغانستان واليمن‬
‫والبحرين وأذربيجان يمكن اعتبارها في هذه الفئة‪ .‬وحتى الموظفين في وزارة الخارجية‪ ،‬المكلفين من قبل‬
‫الوزارة نفسها‪ ،‬ينفذون واجباتهم وفقا لطلبات الحرس الثوري وأهدافه‪.‬‬
‫باإلضافة إلى الدول المذكورة‪ ،‬فالهيمنة في السياسة الخارجية للنظام االيراني نجدها في كل من أرمينيا‬
‫وروسيا وتركيا والمملكة العربية السعودية والبحرين والكويت واالمارات العربية المتحدة وقطر وسلطنة‬
‫عمان هي بيد الحرس الثوري أيضا‪.‬‬
‫أما في بلدان مثل العراق وسوريا وأفغانستان‪ ،‬نجد أن سفراء النظام ينتخبون من قادة قوة القدس أو من‬
‫الناس المقربين من الحرس الثوري اإليراني‪ .‬ويتم ذلك من أجل تمكينه من تنفيذ أنشطته وأجندته من‬
‫خالل استغالل الفرص التي تمنحها الحصانة الدبلوماسية في السفارة وللسفير‪.‬‬

‫‪11‬‬
‫منذ الحرب بين الواليات المتحدة والعراق في عام ‪ ،2003‬ت ّم اختيار سفير النظام االيراني في العراق‬
‫دائما من بين صفوف كبار قادة فيلق القدس‪ .‬وكان أول سفير طهران في فترة ما بعد سقوط النظام السابق‬
‫عميد الحرس حسن كاظمي قمي الذي كان قبل تعيينه في هذا المنصب‪ ،‬يعمل رئيسا لقنصلية النظام في‬
‫مدينة هرات بأفغانستان‪ .‬وفي عام ‪ ،2011‬حل محله عميد الحرس حسن دانايي فر الذي كان سابقا نائب‬
‫قائد القوات البحرية للحرس الثوري‪ ،‬وكذلك آمر مقر قيادة خاتم األنبياء للحرس الثوري لفترة من الوقت‪.‬‬
‫في يناير ‪ ،2017‬عميد الحرس ايرج مسجدي‪ ،‬رئيس مكتب شؤون العراق في الحرس الثوري ومساعدي‬
‫قائد قوة القدس قاسم سليماني تم تعيينه سفير النظام اإليراني في بغداد‪.‬‬
‫وكان سفير النظام في سوريا محمد رضا رؤوف أشتياني‪ ،‬الذي انتهت واليته في أكتوبر ‪ ، 2016‬أحد‬
‫المقربين من الحرس الثوري اإليراني‪ .‬حتى بعد رحيل هذا السفير ال يزال عدد من قادة الحرس الثوري‬
‫يعملون في سفارة النظام ومنهم عميد الحرس فالح بور‪ ،‬الذي كان يعمل في استخبارات فيلق القدس‬
‫بالسفارة ويشرف على كل أفراد الحرس الثوري اإليراني في سوريا‪ .‬وباإلضافة إلى ذلك‪ ،‬عميد الحرس‬
‫علي نجاد يعمل في السفارة كملحق عسكري‪ .‬ولم يتم بعد تعيين سفير جديد مناسب للنظام في سوريا‬
‫بسبب التضاد السافر بين الحرس الثوري ووزارة الخارجية‪.‬‬
‫باإلضافة إلى السيطرة المباشرة التي يمارسها الحرس الثوري اإليراني على بعض السفارات‪ ،‬هناك في‬
‫العديد من البعثات الدبلوماسية‪ ،‬يعمل ضباط فيلق القدس تحت غطاء الملحق العسكري لتنفيذ سياسات‬
‫النظام تحت هذا الغطاء في تلك الدول‪.‬‬
‫وتوجد لدى قوة القدس أيضا وحدة لالستخبارات تعمل بالتوازي مع وزارة المخابرات في النظام‪ .‬ولكن‬
‫األهم أن قوات الحرس الثوري قد زادت من أنشطتها االستخباراتية في جميع أنحاء المنطقة‪ .‬ولذلك قامت‬
‫في األشهر األخيرة بتأسيس محطات استخبارية في عدد من البلدان‪ .‬وهذا يشير إلى وجود سياسة ممنهجة‬
‫ومدروسة وليس أعمال استخبارية وعسكرية أو سياسيه متفرقة وغير متماسكة‪.‬‬

‫‪12‬‬
‫مراكز التدريب اإلرهابية للحرس الثوري‬
‫أسست قوات الحرس الثوري اإليراني مديرية مخصصة لتدريب المرتزقة والمقاتلين األجانب‪ .‬وقد تم‬
‫تقسيم معسكرات التدريب حتى على أساس جنسية المتدربين ونوع التدريب‪ .‬وفي هذه المراكز يجري‬
‫تدريب الميلشيات على األعمال االرهابية وكذلك الفنون العسكرية لتنفيذ وتمرير أهداف نظام الماللي في‬
‫مختلف دول المنطقة‪.‬‬
‫مئات من القوات من العراق وسوريا واليمن وأفغانستان ولبنان ‪ -‬البلدان التي يشارك النظام في القتال‬
‫على خط المواجهة ‪ -‬يتلقون التدريب العسكري ثم يت ّم تخريجهم وإرسالهم ّ‬
‫لشن اإلرهاب والحرب‪ .‬كما يت ّم‬
‫تدريب مجموعات صغيرة أيضا لبلدان أخرى من أجل إجراء عمليات إرهابية‪ .‬وبالنسبة للعمليات التي‬
‫تجري في البلدان التي ال توجد فيها حرب مفتوحة ‪ -‬بما في ذلك دول الخليج مثل البحرين والكويت ‪ -‬يتم‬
‫تدريب خاليا اإلرهابيين بدال من ذلك‪.‬‬
‫يقع المقر الرئيسي لمديرية التدريب في قاعدة اإلمام علي العسكرية‪ ،‬وبالضبط عند الكيلو ‪ 20‬من الطريق‬
‫السريع بين طهران وكرج‪ .‬قائد مديرية التدريب هو قائد من الحرس الثوري القدامى الذي يقدم تقاريره‬
‫مباشرة إلى القائد العام لقوة القدس قاسم سليماني‪ .‬كان عميد الحرس رحيمي ‪ -‬قائد المجموعة حتى عام‬
‫‪ - 2015‬لعدة سنوات‪ .‬وقبله كان عميد الحرس خسرو عروج الذي هو حاليا يعمل مستشارا للقائد العام‬
‫لقوات الحرس‪ .‬إنه كان سابقا قائد قوات الحرس في لبنان و لديه ارتباط وثيق مع حزب هللا اللبناني وكان‬
‫من أصدقاء عماد مغنية أحد قادة حزب هللا وكان أثناء الحرب ‪ 2006‬في لبنان‪..‬‬
‫وفيما يلي بعض معسكرات تدريب قوة القدس التي تم تحديدها حتى اآلن‪:‬‬
‫‪ .1‬أكاديمية اإلمام علي في تجريش‪ ،‬طهران ‪ -‬للتدريب النظري على التطرف اإلسالمي واإلرهاب‬
‫‪ .2‬كمب عشتار في «آمول» ‪ -‬تدريب البقاء على قيد الحياة‬
‫‪ .3‬مركز سمنان ‪ -‬التدريب العملي على الصواريخ‬
‫‪ .4‬مركز بادينة في ورامين ‪ -‬تدريب على أعمال فدائية‬
‫‪ .5‬مركز مشهد ‪ -‬التركيز على تدريب العناصر األفغانية‬
‫‪ .6‬ثكنة بازوكي ‪ -‬التركيز على العناصر األفغانية إلرسالهم إلى سوريا‬
‫‪ .7‬ثكنة جليل اباد ‪ -‬التركيز على العناصر األفغانية إلرسالهم إلى سوريا‬
‫‪ .8‬ثكنة جمران ‪ -‬التركيز على القوات األفغانية إلرسالهم إلى سوريا‬
‫‪ .9‬محور تيليكابين لتدريب الكوماندوز (المغاوير)‬
‫‪ .10‬آبادان – التدريب على الغوص والتدريب البحري‬
‫‪ .11‬األهواز ‪ -‬التدريب البحري‬
‫‪ .12‬محور قشم‬
‫‪ .13‬ثكنة شهريار – تدريب وارسال الى سوريا‬

‫‪13‬‬
‫الرسم الشجري لدور قوات الحرس‬

‫‪14‬‬
‫دول الشرق األوسط التي يرسل الحرس اإليراني األسلحة والمتفجرات إليها‬

‫‪15‬‬
‫الدول التي تدخلّت فيها الحرس اإليراني عسكريا وبشكل مباشر‬

‫‪16‬‬
‫الدول التي تدير فيها قوات الحرس شبكاتها اإلرهابية‬

‫‪17‬‬
‫الدول التي تنفّذ فيها قوات الحرس عمليات إرهابية‬

‫‪18‬‬
‫الدول التي تتدخل قوات الحرس في شؤونها الداخلية‬

‫‪19‬‬
‫الفصل الثاني‬
‫إثارة الحروب في العراق‬
‫إن معرفة تدخل الحرس الثوري في العراق باعتباره نقطة انطالق للنظام لتدخالته في منطقة الشرق‬
‫األوسط أمر ضروري ومهم للغاية‪ .‬ففي أعقاب الحرب بين إيران والعراق ‪ ،‬خصصت قوة القدس‪ ،‬فيلقها‬
‫األول للعراق‪ ،‬باعتباره أهم هدف لها للتدخل‪ ،‬وعيّنت عميد الحرس ايرج مسجدي مسؤوال عن هذه‬
‫الجهود‪ .‬بدأ هذا الفيلق من قوة القدس تنظيم المرتزقة العراقيين في ما يسمى فيلق بدر‪ ،‬الذي كان يعتبر‬
‫سابقا فرعا من الحرس الثوري‪ .‬واصل الفيلق األول لقوات القدس عمليات االختراق واألعمال اإلرهابية‬
‫في العراق حتى عام ‪.2003‬‬
‫احتالل هذا البلد من قبل التحالف الدولي قدم أفضل فرصة للنظام اإليراني لتوسيع التدخل العسكري في‬
‫العراق‪ .‬مع سقوط النظام العراقي السابق‪ ،‬تحول ميزان القوى بدرجة كبيرة لصالح نظام الماللي في‬
‫المنطقة‪.‬‬
‫احتالل الحرس الثوري المبطن للعراق عام ‪2003‬‬
‫بدأت الحرب على العراق في ‪ 19‬مارس‪/‬آذار ‪ 2003‬ووصلت الى نهايتها في ‪ 9‬أبريل‪/‬نيسان مع سقوط‬
‫الحكومة السابقة‪ .‬وكان النظام االيراني قد توقع مثل هذه النتيجة قبل ستة أشهر من التطورات‪ ،‬واستعد‬
‫لالستفادة من هذا الوضع من خالل استراتيجية «االحتالل السري مع المعارضين» وأدخل قوات بدر إلى‬
‫العراق من خالل ‪ 5‬محاور مختلفة من الحدود مع البصرة و ميسان وواسط وديالى‪ .‬جاء ذلك بعد أن نظم‬
‫النظام هذه القوة في أربعة فرق ولواءين لعقدين من الزمن تحت قيادة فيلق القدس‪.‬‬
‫بدأت قوات بدر حسب المهمة المكلفة بها بالسيطرة على مختلف األجهزة والمراكز الحكومية‪ ،‬ونقلت‬
‫وثائق حكومية إلى إيران وفرضت سيطرة كاملة على المناطق الحدودية بين إيران والعراق‪ .‬كما ان‬
‫تشكيل مجلس الحكم المكون من ‪ 25‬عضوا في العراق‪ ،‬ومعظمهم من عناصر مرتبطة بنظام الماللي في‬
‫إيران‪ ،‬وفّر الفرصة الالزمة لهم للتوغل في المؤسسة السياسية العراقية‪.‬‬
‫من ‪ 2003‬إلى ‪ 2009‬لجأ النظام اإليراني إلى اتخاذ تدابير مختلفة بهدف توسيع نفوذه في العراق‪ .‬وشمل‬
‫ذلك زعزعة االستقرار‪ ،‬وانتهاج سياسة تركز على الهجمات اإلرهابية ضد قوات التحالف‪ ،‬واغتيال‬
‫الشخصيات السياسية والخبراء من أهل السنّة‪ ،‬ومساعدة الجماعات الشيعية المرتبطة بإيران في التوسع‬
‫محليا وكسب النفوذ السياسي‪ .‬وهناك معلومات موثقة تفيد أن النظام االيراني لم يكتف بقوات بدر التي‬
‫كانت تعمل تحت سيطرته من قبل‪ ،‬بل قام بإنشاء مجموعات شيعية أخرى رغم وجود بعض االختالفات‬
‫بينها أو فرض سيطرته على بعض المجموعات الموجودة بالفعل‪ .‬باإلضافة إلى الجماعات الشيعية‪ ،‬قدم‬
‫النظام اإليراني أيضا الدعم المالي والسالح والدعم اللوجيستي لبعض الجماعات السنية‪ .‬كما أن بعض قادة‬
‫تنظيم القاعدة من المتواجدين في ايران كانوا يعملون بالتعاون التام مع النظام اإليراني‪ ،‬وكان مسؤول‬
‫تنظيم القاعدة في بالد العراق أبو مصعب الزرقاوي قد أقام في إيران لفترة طويلة ثم انتقل بعدها إلى‬
‫العراق في ظل التنسيق الكامل مع النظام اإليراني وأسس في وقت الحق مجموعة من الخاليا‪ ،‬وكانت‬
‫الخلية األولى من هذه المجموعة هي التي جاءت فيما بعد لتتخذ اسم داعش‪ .‬وخالل عمليات المجموعات‬
‫الموالية للنظام اإليراني في العراق أو المجموعات التي كانت تتلقّى أسلحة من النظام اإليراني قتل‬
‫عشرات اآلالف من الناس‪ ،‬بما في ذلك عناصر من قوات التحالف‪.‬‬

‫‪20‬‬
‫وقدمت منظمة مجاهدي خلق اإليرانية قائمة لـ ‪ 32000‬من وكالء النظام االيراني في العراق ممن تلقوا‬
‫رواتبهم من النظام اإليراني‪ .‬وتضمنت القائمة مجموعة واسعة من المسؤولين الحكوميين والنواب والقادة‬
‫العسكريين وعناصر أخرى‪ .‬كما تضمنت القائمة أسماء هذه الشخصيات و رواتبهم الشهرية‪ ،‬واألساليب‬
‫المستخدمة لتقديم رواتب وحتى تفاصيل الحساب المصرفي‪ ،‬مما سلط الضوء على تدخالت النظام‬
‫اإليراني على نطاق واسع في العراق‪.‬‬
‫كما أن هذه الشبكة العاملة بموازاة حضور نشط للحرس الثوري في العراق‪ ،‬كانت تتيح للماللي فرصة‬
‫تنفيذ أجندتهم لحد ما في تأليف العملية السياسية في العراق بدعم نشط للقوات التابعة لهم‪ .‬في خضم هذا‬
‫الوضع‪ ،‬أصبح إبراهيم الجعفري من حزب الدعوة رئيسا للوزراء بالبالد في يناير‪/‬كانون الثاني ‪ 2005‬ثم‬
‫وبعد مقاطعة السنة في االنتخابات التي جرت عام ‪ ،2006‬جاء نوري المالكي ليعتلي هذا المنصب‪.‬‬
‫خالل فترة والية المالكي أصبحت الحكومة العراقية تابعة تماما للنظام اإليراني‪ .‬وكانت سياسة الماللي‬
‫في تلك الفترة تتمثل في القضاء على جميع خصومه‪ ،‬سواء كانوا من السنة أوالشيعة أو الكرد‪ ،‬وذلك من‬
‫خالل التحريض على الحروب الطائفية والقمع على يد قوات الشرطة والجيش تحت قيادة المالكي‪.‬‬
‫في أكتوبر‪/‬كانون األول ‪ 2015‬كتب عضو في فيلق بدر في العراق «صادق الموسوي» مقاال طويال‬
‫على صفحته في الفيسبوك حول األعمال اإلرهابية للحرس الثوري ضد القوات األمريكية في العراق‬
‫وتحدث عن عميد الحرس حميد تقوي‪ -‬كنيته ابو مريم‪ -‬من قادة قوة القدس الذي قتل في وقت الحق‬
‫بمنطقة سامراء)‪.‬‬

‫ومما جاء في المقال‪:‬‬
‫«في السنوات التي أعقبت االحتالل األمريكي للعراق كل العبوات الناسفة اإليرانية التي كانت تستهدف‬
‫الدبابات األمريكية والعربات المدرعة‪ ،‬كانت من فعل الحاج حميد‪ .‬وكانت جميع الفئات العراقية تتلقى‬
‫المشورة والمساعدة وأسلحة متطورة منه‪ .‬وقال انه لم يغادر العراق خالل فترة االحتالل‪ ،‬اال لبضعة‬
‫أسابيع أو لتنفيذ عمليات أخرى كان يسعى للقيام بها في فلسطين أو لبنان أو اليمن»‪.‬‬
‫وأضاف‪:‬‬
‫«لم يكن لدى األمريكيين سابقة عن وجهه وعندما ألقي القبض عليه مرة واحدة من قبل قواتهم ظنوا أنه‬
‫مدني عراقي‪ .‬أخذوا صورته وأطلق سراحه بعد بضعة أيام‪ ،‬وذلك بفضل تدخل أحد األعيان العراقيين ‪.‬‬
‫بعد سنوات قليلة من اإلفراج عنه أدرك األمريكان الذين اعتقلوه انه في الحقيقة عضو في المقاومة‬
‫العراقية النشطة ضد قواتهم‪ .‬في الوقت الذي كان يشارك مختلف كبار المسؤولين االيرانيين في‬

‫‪21‬‬
‫المفاوضات مع األميركيين في العراق‪ ،‬كان الحرس الثوري يشن أقسى الهجمات ضد األمريكان‪ .‬خالل‬
‫فترة تقاعده القصيرة‪ ،‬واصل تعاونه مع األجهزة األمنية الخاصة في العراق»‪.‬‬

‫زيادة نفوذ الحرس الثوري اإليراني في العراق بعد رحيل القوات االمريكية في عام ‪:2011‬‬
‫بعد خروج القوات األميركية من العراق‪ ،‬باتت الساحة مفتوحة أمام الحرس الثوري لتوسيع تدخله في‬
‫شؤون العراق‪ ،‬سياسيا وعسكريا‪ .‬وتم ّكن نوري المالكي بدعم مقدم له من قبل نظام الماللي ومن خالل‬
‫أعمال التزوير‪ ،‬أن يصبح رئيسا للوزراء في االنتخابات البرلمانية لعام ‪ 2010‬لوالية ثانية‪ .‬وبما أنه كان‬
‫رئيسا للوزراء تابعا للنظام االيراني كان ينفذ أوامر قوات الحرس الثوري في العراق‪ .‬منها مهد الطريق‬
‫لهجمات إرهابية ضد معقل قوى المعارضة اإليرانية في مدينة أشرف ومخيم ليبرتي‪ ،‬مما أدى إلى سقوط‬
‫عشرات القتلى ومئات الجرحى‪.‬‬

‫النهج السياسي للنظام اإليراني خالل والية العبادي بعد ‪2014‬‬
‫أصبح حيدر العبادي من حزب الدعوة ( تيار المقر العام) رئيس الوزراء العراقي عقب االنتخابات‬
‫البرلمانية عام ‪ .2014‬وتنامي مشاعر السخط ضد نوري المالكي وباقصاء األخير من رئاسة الوزراء‬
‫تعرضت سياسات النظام االيراني في العراق لضربتين‬ ‫واحتدام االختالفات في التحالف الشيعي‪ّ ،‬‬
‫خطيرتين وأساسيتين‪ .‬حيث لم يعد يتمتع النظام اإليراني بالسيطرة الكاملة على العراق مثلما كان عليه‬
‫خالل عهد المالكي‪ .‬ولهذا السبب وبعد انتخاب العبادي سعى النظام اإليراني الذي كان قد فقد موقعه‬
‫السابق إلى إضعاف العبادي سياسيا حتى تبقى حكومته واهنة أمام ضغوط النظام االيراني‪.‬‬

‫النفوذ العسكري للحرس الثوري في العراق في عهد العبادي‬
‫بعد هجوم تنظيم داعش في عام ‪ 2014‬واالستيالء على مدينة الموصل شمال العراق‪ ،‬أصدر آية هللا‬
‫العظمى علي السيستاني فتوى للجهاد تدعو العراقيين للمشاركة في الحرب ضد داعش‪ ،‬واستغلها النظام‬
‫اإليراني والحرس الثوري من خالل مجموعة من وكالئهم‪ ،‬حيث قاموا بتنظيم جميع المتطوعين تحت‬
‫وحدات الحشد الشعبي لحرب طائفية شاملة وأرسوا أسسا جديدة للنظام اإليراني الستئناف وجوده‬
‫العسكري في العراق واستخدام تنظيم الحشد الشعبي لقمع أهالي المحافظات السنية‪ ،‬تحت ذريعة محاربة‬
‫داعش‪.‬‬
‫بعد استيالء داعش على الموصل بأسبوع‪ ،‬بدأ قاسم سليماني وقادة فيلق القدس تشكيل وتنظيم الحشد‬
‫الشعبي في العراق‪ ،‬على غرار الباسيج شبه العسكري في الحرس الثوري اإليراني‪.‬‬
‫ويتكون الهيكل الرئيسي للحشد الشعبي من ميليشيات عصائب أهل الحق‪ ،‬وميليشيات بدر‪ ،‬وكتائب حزب‬
‫هللا وغيرها من الجماعات التابعة لقوة القدس‪ .‬بحيث كل وحدة من هذه المجموعات الميليشياوية لديها قسم‬
‫من المتطوعين في الحشد الشعبي‪ .‬وفي الوقت الحاضر كل هذه الميلشيات يعملون مع حفظ هويتهم في‬
‫اطار الحشد الشعبي تحت قيادة مواحدة مرتبطة مباشره بقيادة قوة القدس التي توفر أيضا األسلحة‬
‫والمعدات‪ ،‬واالستخبارات‪ ،‬والتخطيط‪ ،‬واالستطالع‪ ،‬ونار اإلسناد الالزم لهم‪ .‬ولذلك‪ ،‬أكد قاسم سليماني‬
‫وعلي شمخاني‪ ،‬االمين العام للمجلس االعلى لالمن القومي في النظام اإليراني‪ ،‬بكل صراحة في‬
‫اجتماعاتهم مع المسؤولين العراقيين أن حل الحشد الشعبي هو خط أحمر للنظام اإليراني‪ ،‬وسيتخذون‬

‫‪22‬‬
‫ي جهاز من أجهزة الحكومة‬
‫إجراءات جادة لمنع مثل هذه النتيجة‪ .‬ال يجوز دمج الحشد الشعبي في أ ّ‬
‫ويجب أن يظل كيانا عسكريا مستقال‪.‬‬
‫ثم ومن خالل الضغوط السياسية وفي غياب السنة واألكراد الذين كانوا قد قاطعوا جلسات البرلمان‪،‬‬
‫استخدم النظام اإليراني النواب الشيعة في البرلمان العراقي للمصادقة على مشروع القانون في أواخر‬
‫‪ 2016‬لالعتراف بالحشد الشعبي كقوة رسمية في الجيش العراقي‪ ..‬ونتيجة لذلك‪ ،‬أخذت جميع‬
‫المجموعات المرتبطة بالحرس الثوري في العراق صفة رسمية‪ ،‬وتنفذ حاليا عمليات عسكرية في مناطق‬
‫مختلفة من هذا البلد‪.‬‬
‫على الرغم من أن وسائل اإلعالم توحي كأن الحشد الشعبي له وجود عسكري منظم مع رئيس الوزراء‪،‬‬
‫ورئيس األركان‪ ،‬ونائبه‪ ،‬وما إلى ذلك‪ ،‬فإن الواقع هو أن جميع الشؤون المتعلقة بالحشد يتم التحكم فيها‬
‫من قبل أبو مهدي المهندس (من العناصر المعروفة لقوة القدس)‪.‬‬
‫ونشرت وكالة أنباء فارس التابعة للحرس الثوري تقريرا في ‪ 26‬يوليو‪/‬تموز ‪ 2015‬أكدت فيه دور‬
‫الحرس الثوري في تشكيل الحشد الشعبي في العراق‪.‬‬
‫الهوية الحقيقية لـ "أبو مهدي المهندس" هو جمال جعفر محمد والذي يعتبر «رسميا» نائب رئيس هيئة‬
‫الحشد الشعبي‪ ،‬غير أنه «فعال» رئيس هذه الهيئة‪ .‬فهو أحد السبعة عشر الذين اتهموا بالتفجيرات التي‬
‫حدثت في الكويت واستهدفت السفارتين األميركية والفرنسية عام ‪ ،1983‬وموكب األمير الراحل‪ ،‬جابر‬
‫األحمد الصباح‪ ،‬عام ‪ .1985‬كما أنه متهم بمحاولة اختطاف إحدى طائرات الخطوط الجوية الكويتية عام‬
‫‪.1984‬‬

‫وشارك المهندس أيضا في تأسيس «االئتالف الوطني العراقي الموحد»‪ ،‬و «االئتالف الوطني العراقي»‬
‫والحالي «التحالف الوطني»‪ .‬وهو أحد المهندسين والناشطين الرئيسيين لوصول إبراهيم الجعفري ومن ثم‬
‫نوري المالكي إلى كرسي رئاسة الوزراء‪.‬‬
‫وقال ابومهدي المهندس في جانب مقابلته مع صحيفة األخبار اللبنانية في عددها الصادر ‪ 13‬يوليو‪/‬تموز‬
‫‪:2015‬‬

‫« طبعا هذا الحشد لم يكن ليستطيع أن يفعل هذا الفعل الكبير في عملياته‪ ،‬لوال الدعم الواسع والكبير من‬
‫الجمهورية اإلسالمية‪ ،‬وعلى رأسها آية هللا العظمي السيد الخامنئي‪ ،‬الذي أمر اإلخوة الحرس بدعم هذا‬
‫الحشد وهو داعم لنا في السالح والعتاد واالستشارة والخطط»‪..‬‬

‫كما أكد المهندس أن «الشهيد عماد مغنية» و «مصطفى بدرالدين» كان لهما الدور األساسي في تنظيم‬
‫خاليا المقاومة العراقية ضد األمريكان»‪.‬‬
‫ي منطقة تهدد أمن العراق‪،‬‬ ‫«‪ ...‬قال نائب قائد الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ّ‬
‫إن الحشد سيذهب إلى أ ّ‬
‫بما فيها سوريا ‪..‬وتمنى أن تنتهي المعارك في سوريا قبل الموصل وأالّ تكون هناك حاجة ليذهب الحشد‬
‫إلى هناك»‪.‬‬
‫قوة ميليشيا ارهابية جديدة أقامتها قوات الحرس الثوري اإليراني في العراق هو سرايا الخراساني‪.‬‬
‫وحسب اعالن المجموعة انه ت ّم تشكيلها علي يد حميد تقوي‪ ،‬من أبرز قادة قوة القدس في العراق الذي قتل‬
‫في ديسمبر‪/‬كانون األول لعام ‪ 2014‬بالجبهة في سامراء‪.‬‬

‫‪23‬‬
‫األمين العام لهذه المجموعة هو علي الياسري‪ ،‬من الصدريين القدامى‪ ،‬ونائبه المال حامد الجزائري‪.‬‬
‫ي بلد آخر‪ .‬شعار مجموعة‬
‫وأعلن علي الياسري رسميا أنه يؤمن بوالية الفقيه وخامنئي وليس العراق أو أ ّ‬
‫الخرساني يماثل شعار الحرس الثوري اإليراني‪.‬‬

‫آلية قيادة الحرس الثوري بالتدخل في شؤون العراق‬
‫قوة القدس تتبنّى سياسات النظام اإليراني في العراق‪ .‬و كان عميد الحرس ايرج مسجدي أحد كبار قادة‬
‫قوة القدس عيّن منذ سنوات ليكون مسؤوال عن العراق ومسؤوال عن فرع العراق في قوة القدس‪ .‬تم تنفيذ‬
‫جميع العمليات اإلرهابية في العراق تحت قيادته واشرافه‪.‬‬
‫سفارة النظام اإليراني في بغداد تعمل تحت قيادة فيلق القدس للحرس الثوري اإليراني‪ .‬وكان حسن دانايي‬
‫فر‪ ،‬سفير النظام اإليراني السابق في العراق‪ ،‬وهو أيضا قيادي بارز في قوة القدس‪ .‬في يناير‪/‬كانون‬
‫الثاني عام ‪ 2017‬قدّم فيلق القدس عميد الحرس ايرج مسجدي سفيرا للنظام اإليراني الجديد لدى العراق‪.‬‬
‫لكن الحكومة العراقية لم تعلن موافقتها بعد مع تعيينه‪.‬‬
‫وبذلك‪ ،‬دخل وجه الحرس الثوري اإليراني الذي كان يعمل في الخفاء بالسيطرة على الساحة العلنية‬
‫السياسية العراقية نتيجة تدخالت النظام اإليراني في العراق من أجل الحفاظ على مكانة نظام الماللي في‬
‫العراق‪.‬‬
‫ويستخدم النظام اإليراني العراق كنقطة انطالق إلرسال األسلحة والمعدات واألموال إلى سوريا ولبنان‬
‫وفلسطين‪ ،‬ولتوسيع التدخل العسكري في جميع أنحاء الشرق األوسط‪.‬‬

‫‪24‬‬
‫الفصل الثالث‬
‫تدخل الحرس الثوري وأعماله لتأجيج الحرب في سوريا‬

‫أهمية سوريا االستراتيجية لنظام الماللي في إيران‬
‫كانت سوريا وال زالت واحدة من أهم أهداف نظام الماللي والحرس الثوري اإليراني‪ .‬خالل الحرب بين‬
‫إيران والعراق في الثمانينات من القرن المنصرم‪ ،‬كان الرئيس السوري آنذاك حافظ األسد من أولئك‬
‫الداعمين للنظام والحرس الثوري وأمدهم بالمساعدات السياسية والعسكرية‪ .‬وبعد بداية الربيع العربي في‬
‫عام ‪ ،2011‬ثار الشعب السوري ضد ديكتاتورية بشار األسد‪ ،‬بحيث بات حكمه مهددا بخطر السقوط‪.‬‬
‫غير أن خامنئي أرسل قوات الحرس الثوري لدعم األسد‪ .‬وذكر عدد من المسؤولين في النظام اإليراني‬
‫علنا أهمية الحرب السورية للنظام اإليراني‪.‬‬
‫وقال مهدي طائب‪ ،‬رئيس مقر «عمار» وشقيق قائد استخبارات الحرس الثوري حسين طائب في فبراير‬
‫‪« :2013‬سوريا هي المحافظة الـ‪ 35‬إليران وهي محافظة ستراتيجية لنا وإذا أراد العدو مهاجمتنا‬
‫واالستيالء على سوريا او محافظة خوزستان (إيران)‪ ،‬فان االولوية ستكون للحفاظ على سوريا ألنه إذا‬
‫حافظنا على سوريا‪ ،‬يمكننا استعادة خوزستان في وقت الحق‪ .‬ولكن اذا خسرنا سوريا‪ ،‬فنحن لن نكون‬
‫قادرين على الحفاظ على طهران»‪.4‬‬
‫وقال لواء الحرس رحيم صفوي‪ ،‬المستشار العسكري لخامنئي‪ ،‬في كلمة ألقاها في قاعدة للحرس الثوري‬
‫في اصفهان بشأن أهمية وجود الحرس الثوري في سوريا‪ « :‬نفوذ ايران تجاوز حدود إيران نفسها‪،‬‬
‫ووصل الى العراق وسوريا وإلى البحر األبيض المتوسط وهذه هي المرة الثالثة التي يبلغ فيها نفوذنا‬
‫سواحل البحر األبيض المتوسط حدودنا الغربية ال تقف عند شالمجة‪ ،‬بل تصل إلى جنوب لبنان عند‬
‫الحدود مع اسرائيل وأن عمقنا االستراتيجي هو شواطئ البحر األبيض المتوسط وشمال إسرائيل‪ .‬وقلق‬
‫الغرب هو من توسع النفوذ االيراني من الخليج الفارسي إلى البحر األبيض المتوسط »‪.5‬‬
‫على مدى العقود الثالثة الماضية استخدم النظام اإليراني حزب هللا اللبناني في أقصى حده لتنفيذ جدول‬
‫أعماله‪ .‬عملية احتجاز الرهائن من الرعايا الغربيين في لبنان في الثمانينات من القرن المنصرم‪ ،‬وتحول‬
‫حزب هللا إلى قوة عسكرية تقليدية بموازاة مصادرة جزء من السلطة السياسية في هذا البلد قد م ّكن‬
‫الماللي بفعل آلية اإلرهاب من إجبار الغرب فعال على اعتماد سياسة االسترضاء في التعامل مع طهران‪.‬‬
‫في سياق هذه االستراتيجية‪ ،‬من أجل الحفاظ على حزب هللا اللبناني‪ ،‬تلعب سوريا دورا سياسيا رئيسيا‪،‬‬
‫فضال عن الدور الجغرافي بسبب تسهيلها نقل األسلحة وتجهيزات أخرى لحزب هللا‪ .‬ولذلك‪ ،‬فإنه ليس من‬
‫دون سبب أن يصف كبير مستشاري خامنئي الحفاظ على سوريا (األسد) على أنها أكثر أهمية من التمسك‬
‫بخوزستان المنطقة الغنية بالنفط في غرب إيران‪.‬‬

‫‪ -‬وكالة أنباء فارس ( ‪ 3‬يناير ‪)2017‬‬
‫‪4‬‬
‫‪ - 5‬وكالة أنباء تسنيم (‪ 2‬مايو ‪)2014‬‬

‫‪25‬‬
‫ملخص للنزاع السوري على مدى ‪ 6‬سنوات‬
‫بدأت االنتفاضة السلمية للشعب السوري في ‪ 16‬مارس‪/‬آذار ‪ ،2011‬واستمرت لعدة أشهر‪ .‬تدفق الماليين‬
‫من الناس إلى الشوارع في مختلف المدن والقرى‪ ،‬ورددوا أساسا «الشعب يريد إسقاط النظام»‪ .‬وطالبوا‬
‫بأن يتم اإلطاحة بالنظام‪ .‬ولكن دكتاتورية بشار األسد ردت مرة أخرى باالعتماد على الدعم السياسي‬
‫والمالي واألمني للنظام اإليراني لها‪ ،‬على االحتجاجات الشعبية السلمية بالرصاص والعنف‪ .‬من دون دعم‬
‫مباشر للنظام اإليراني‪ ،‬لم يكن بامكان بشار األسد أن يحتفظ بالسلطة‪ .‬على وجه الخصوص‪ ،‬بعد انشقاق‬
‫عسكريين على نطاق واسع وانضمام ضباط الجيش السوري المنشقين وتشكيل الجيش السوري الحر في‬
‫‪ 30‬يونيو‪/‬حزيران ‪ ،2011‬كان نظام األسد على وشك السقوط‪ .‬وفي هذه الظروف‪ ،‬دخل نظام الماللي‬
‫سوريا بشكل غير معلن وبكل ما أوتي من قوة‪.‬‬
‫ولم يكن وجود قوات النظام اإليراني في سوريا بحجم كبير ظاهرة خفية للقوى الغربية وخصوصا‬
‫الواليات المتحدة‪ .‬وقد أرسل خامنئي أحد قادة الحرس الثوري األكثر خبرة‪ ،‬حسين همداني‪ ،‬إلى سوريا‪.‬‬
‫إنه كان قائد فرقة «محمد رسول هللا»‪ ،‬الذي كان مسؤوليته السابقة قمع االنتفاضات الشعبية في العام‬
‫‪ 2009‬في طهران‪ .‬وتدريجيا‪ ،‬صدر األمر لقوات األسد أن تكون تحت قيادة وسيطرة الحرس الثوري‬
‫اإليراني‪.‬‬
‫في أغسطس‪/‬آب ‪ ،2013‬استخدم نظام األسد أسلحة كيماوية في ضواحي دمشق وخاصة في منطقة‬
‫الغوطة الشرقية والغربية لقتل المدنيين ومعظمهم من النساء واألطفال ‪ ،‬لردع المعارضين وإنقاذ نفسه من‬
‫السقوط‪ .‬ووقعت هذه الهجمات عشية المفاوضات النووية الرسمية بين الواليات المتحدة والنظام اإليراني‪.‬‬
‫وعلى أساس بيان سري من داخل النظام اإليراني‪ ،‬كان مسؤولو النظام قد توصلوا إلى تحليل وتقييم بأن‬
‫تدخلهم المتزايد في سوريا ال يواجه أي مانع أو رد فعل خطير من الواليات المتحدة أو المجتمع الدولي‪.‬‬
‫وعلى أساس هذه المعلومات االستخباراتية‪ ،‬وقفت استراتيجية النظام اإليراني على دعامتين‪ :‬األولى تقديم‬
‫الدعم الكامل لنظام األسد والمشاركة في قمع وتصفية المعارضين والناس الذين خرجوا إلى الشوارع‪.‬‬
‫والدعامة الثانية كانت تعزيز الجماعات المتطرفة بشكل غير مباشر باعتبارها وسيلة لزرع االنقسامات‬
‫بين المعارضة ومنع تشكيل إجماع دولي أوسع حول المعارضة‪ ،‬للمطالبة بضرورة رحيل األسد عن‬
‫السلطة‪.‬‬

‫ظهور وتنامي داعش‬
‫هناك أدلة كثيرة تؤكد أن داعش هي حصيلة لقمع الشعبين العراقي والسوري واضطهاد السنة في عهد‬
‫رئيس الوزراء السابق نوري المالكي في العراق وبشار األسد في سوريا‪ ،‬وكالهما كان تحت تأثير النظام‬
‫اإليراني‪ .‬هذه المؤشرات تأتي على شكلين‪ ،‬ويعتمد أحدهما على سياسات النظام اإليراني في المنطقة‪،‬‬
‫والتي غذت التنافس بين المتطرفين الشيعة والسنة‪ .‬وقد ذهب هذا الجانب من سياسات النظام في إثارة‬
‫التطرف السني دون أن يالحظها أحد إلى حد كبير‪ .‬كان واحدا من اآلثار المادية لهذه السياسة هو قمع‬
‫السكان السنة في العراق‪ ،‬وفي واقع األمر استهدافهم بالتطهير العرقي‪ ،‬والذي ساهم في ظهور ونمو‬
‫داعش‪ .‬والواقع أن هذه السياسة كان يتبعها النظام اإليراني في أعقاب إسقاط النظام السابق في العراق في‬
‫عام ‪.2003‬‬
‫أما النوع الثاني من األدلة على ذلك فهي ما يتحدث مباشرة عن دور النظام اإليراني وحلفائه في إنشاء‬
‫داعش‪ ،‬بما في ذلك اإلفراج عن السجناء المتطرفين من قبل المالكي واألسد‪ .‬هؤالء السجناء المفرج عنهم‬
‫هم من قاموا بتشكيل الخاليا التأسيسية لداعش‪ ،‬ولقد صرح وزير الخارجية األمريكي جون كيري في‬

‫‪26‬‬
‫مقابلة مع قناة فوكس نيوز في نوفمبر‪/‬تشرين الثاني عام ‪« :2014‬ت ّم إنشاء داعش حينما قام األسد‬
‫باإلفراج عن ‪ 1500‬سجينا من السجن والمالكي أفرج عن ‪ 1000‬سجين في العراق حيث شكل معا كقوة‬
‫من أنواع اإلرهاب»‪ .‬وأشار أيضا إلى شراء النفط من قبل نظام األسد من داعش‪ ،‬والذي كان واحدا من‬
‫العوامل الرئيسية التي ساهمت في ظهور وبقاء داعش‪ .‬واختتم الوزير كيري أن األسد وداعش كان على‬
‫عالقة تكافلية‪ .‬وبطبيعة الحال‪ ،‬ال يمكن فصل نظام األسد عن النظام اإليراني‪.‬‬

‫احتمال سقوط األسد ودخول روسيا في الصراع‬
‫خالل األشهر القليلة األولى من عام ‪ ،2015‬حققت المعارضة المسلحة في سورية انتصارات كبيرة في‬
‫شمال وجنوب البالد‪ .‬وكان تحالف األسد وحزب هللا والنظام اإليراني عانى من نكسات خطيرة‪ .‬وعلى‬
‫الرغم من جلب المزيد من القوات والمرتزقة‪ ،‬كان الحرس الثوري على وشك الهزيمة في سوريا‪.‬‬
‫في صيف عام ‪ ،2015‬عندما لمس خامنئي احتماالت الهزيمة في سوريا‪ ،‬هرع الى روسيا للحصول على‬
‫المساعدة‪ .‬قائد فيلق القدس في الحرس الثوري اإليراني قاسم سليماني‪ ،‬وعد في لقاء في موسكو مع‬
‫الرئيس الروسي فالديمير بوتين انه اذا قدمت روسيا الدعم الجوي الكافي‪ ،‬فإن الحرس الثوري اإليراني‬
‫وأتباعه سيكونون قادرين على تحقيق تقدم سريع على األرض واستعادة األراضي التي تسيطر عليها‬
‫المعارضة‪ .‬ففي مؤتمر صحفي عقد يوم ‪ 17‬يناير‪/‬كانون الثاني ‪ ،2017‬قال وزير الخارجية الروسي‬
‫سيرجي الفروف إن العاصمة السورية دمشق كانت ستسقط خالل اسابيع بيد «اإلرهابيين» لوال تدخل‬
‫روسيا لدعم األسد‪.‬‬
‫في أكتوبر‪/‬تشرين األول عام ‪ ،2015‬فشلت الجولة األولى من هجمات الحرس الثوري اإليراني‪ ،‬ما‬
‫محرم» في ضواحي حلب‪ ،‬دون تحقيق أي نتائج‪ .‬وخالل هذه الفترة‪ ،‬قتل قائد الحرس‬ ‫يسمى بعملية « ّ‬
‫الثوري في سوريا‪ ،‬حسين همداني‪ ،‬مع عشرات من قادة وضباط آخرين في الحرس الثوري اإليراني‬
‫رفيعي المستوى‪ .‬وعلى الرغم من الخسائر الفادحة‪ ،‬التي أججت تشنّجات وتوترات خطيرة حتى داخل‬
‫النظام اإليراني نفسه‪ ،‬إال أن طهران واصلت دعمها لألسد والمشاركة في ارتكاب جرائم حرب ألنها‬
‫كانت تحسب أن الواليات المتحدة والغرب سيبقون متسامحين حيال دورها القتالي في سوريا‪.‬‬
‫في يناير وفبراير عام ‪ 2016‬ضاعف الحرس الثوري حجم قواته في سوريا إلى حوالي ‪60000‬‬
‫وخامنئي أرسل عددا من وحدات الجيش النظامي إلى سوريا ‪ .‬وخالل الهجمات الثقيلة التي شنّها الحرس‬
‫الثوري ومرتزقته‪ ،‬نجح النظام اإليراني في استعادة السيطرة على بلدتي نبل والزهراء الشيعيتين في‬
‫فبراير ‪ .2016‬ثم قامت قوات الحرس الثوري بارتكاب مجزرة في بلدة ماير السنية قرب نبل‪ ،‬بتطهير‬
‫المدينة من سكانها‪ ،‬وتحولت ماير إلى قاعدة للحرس الثوري‪.‬‬
‫ويعترف مسؤولو الحرس الثوري اإليراني علنا بوجودهم في مختلف البلدان‪ .‬وقال العميد ايرج مسجدي‪،‬‬
‫وهو مستشار بارز لقوة القدس قائد سليماني والسفير المقترح للنظام اإليراني في العراق‪ ،‬خالل حفل‬
‫تأبين ألحد قتلى النظام في سوريا‪:‬‬
‫«في الماضي‪ ،‬كان لدينا الخط األمامي في آبادان‪ ،‬وخرمشهر‪ ،‬ومهران وحاج عمران‪ .‬واليوم‪ ،‬قد دفعت‬
‫تلك الحدود إلى الموصل‪ ،‬و لبنان وحلب وسوريا » (وكالة أنباء فارس ‪ 12‬يناير‪.)2017‬‬
‫بدأ الحرس الثوري ومرتزقته تطويق حلب في أواخر ‪ 2016‬وبعد بضعة أشهر من فرض الحصار ومنع‬
‫دخول المواد الغذائية والمياه‪ ،‬فضال عن التفجيرات الوحشية وجرائم الحرب‪ ،‬سيطروا على المدينة في‬
‫ديسمبر‪/‬كانون االول عام ‪ .2016‬ووفقا لتقارير‪ ،‬شارك ‪ 25000‬من قوات الحرس الثوري بقيادة عميد‬

‫‪27‬‬
‫الحرس سيد جواد غفاري في عملية استعادة السيطرة على حلب‪ .‬ووقع اتفاق لوقف إطالق النار اعتبارا‬
‫من ‪ 29‬ديسمبر‪/‬كانون األول ‪ 2016‬بتدخل تركيا وروسيا‪ .‬فيما كان الحرس الثوري اإليراني يعارض‬
‫وقف إطالق النار واستمر القتال في مختلف المناطق بما في ذلك وادي بردى‪.‬‬
‫هناك معلومات موثوقة تشير إلى أن النظام اإليراني كان يتحيّن للحظة مناسبة للقيام بعمليات متفرقة في‬
‫انتهاك لوقف إطالق النار من أجل المضي قدما في سياساته الخاصة‪ .‬مسؤولو النظام لم يكونوا راضين‬
‫على وقف إطالق النار في حلب‪ ،‬والذي إمتد بعد ذلك إلى كل مناطق سوريا‪ .‬هدفهم هو القضاء الكامل‬
‫على المعارضة السورية‪.‬‬

‫ملخص ألبعاد تدخل النظام والحرس الثوري اإليراني في سوريا‬
‫األدلة على أن نظام الماللي والحرس الثوري اإليراني يشنون حربا شاملة في سوريا هي كما يلي‪:‬‬
‫‪ -‬خامنئي شخصيا هو المسؤول المباشر عن عملية صنع القرار السياسي والعسكري لكل شيء عندما‬
‫يتعلق األمر بالحرب في سوريا‪ ،‬وفي مناسبات عديدة يشترك حتى في صنع القرار العسكري التكتيكي‪.‬‬
‫خامنئي قد زج بأعلى الرتب في هرم قيادة الحرس الثوري اإليراني للحرب‪ ،‬بما في ذلك ذهاب القائد العام‬
‫للحرس الثوري‪ ،‬اللواء محمد علي جعفري شخصيا إلى سوريا خالل الهجمات ضد نبل والزهراء في‬
‫فبراير‪/‬شباط ‪.2016‬‬
‫‪ -‬مع أن قوة القدس تقود المعركة في سوريا باعتبارها الذراع الخارجي للحروب اإلقليمية للحرس‬
‫الثوري اإليراني‪ ،‬غير أن القوات البرية للحرس والقوات البرية للجيش تشاركان في الحرب أيضا‪ .‬جميع‬
‫فروع الحرس الثوري في المحافظات تملك حصة إلرسال عدد من أعضائها إلى سوريا على أساس‬
‫دوري يتناوبون في حرب سوريا مع وحدات أخرى من قوات الحرس الثوري بما في ذلك قواتها الجوية‬
‫والبحرية‪ .‬في عام ‪ 2016‬أمر خامنئي ألول مرة بتشكيل وحدة محمولة جوا في القوات البرية للحرس‬
‫الثوري من أجل تمكينها من توسيع نفوذها واألنشطة في سوريا‪.‬‬
‫‪ -‬إجمالي عدد المقاتلين األجانب الذين أرسلهم الحرس الثوري اإليراني إلى سوريا أكثر من ‪،70000‬‬
‫وهو ما يعادل أكثر من العدد اإلجمالي لقوات الجيش السوري الحالي‪ .‬ووفقا لتقارير الحرس الثوري‪ ،‬فان‬
‫عدد قوات الجيش السوري هو أقل من ‪ .50000‬كما إن نظام الماللي‪ ،‬باإلضافة إلى القوات المسلحة‪ ،‬قد‬
‫ز ّج بجميع الوزارات اإليرانية والمؤسسات الحكومية بالحرب في سوريا‪ .‬فعلى سبيل المثال‪ ،‬عميد‬
‫الحرس رستم قاسمي يدير مركز القيادة اللوجستية للحرب في سوريا وهو ممثل مقر خاتم األنبياء للحرس‬
‫الثوري‪( .‬وكان سابقا‪ ،‬قائد مقر خاتم األنبياء وكذلك وزير النفط في والية أحمدي نجاد)‪ .‬على هذا النحو‪،‬‬
‫قد خصص الحرس الثوري‪ ،‬وهو أهم قوة اقتصادية في إيران‪ ،‬موارده االقتصادية وامكانياته المالية‬
‫للحرب في سوريا‪.‬‬
‫‪ -‬على مدى السنوات الخمس الماضية‪ ،‬أنفق نظام الماللي ما يقرب من ‪ 100‬مليار دوالر للحرب في‬
‫سوريا‪ ،‬وجزء كبير منها يتم توفيره من خالل مخصصات الميزانية السرية تحت غطاء مكتب خامنئي‪.‬‬
‫ويت ّم صرف هذه األموال لشراء األسلحة ودفع نفقات الجيش السوري‪ .‬يدفع النظام حوالي مليار دوالر‬
‫سنويا كمرتبات للقوات المرتبطة بالحرس الثوري‪ ،‬بما في ذلك القوات المسلحة والميليشيات الشيعية‬
‫المدعومة من قبل النظام‪.‬‬
‫‪ -‬قد أرسل النظام شبكة واسعة من رجال الدين لسوريا بهدف التحريض والتشجيع على إثارة الحرب‪ ،‬وقد‬
‫ذهب عدد من المداحين للنظام أيضا إلى سوريا مثل أيام الحرب مع العراق وذلك من أجل تأجيج المشاعر‬

‫‪28‬‬
‫الدينية وتشجيع قوة ميليشيات البسيج ‪ ،‬والحرس الثوري‪ ،‬والمرتزقة من الجنسيات األفغانية والعراقية‬
‫لمواصلة القتال في سوريا‪.‬‬
‫‪ -‬قتل أعداد كبيرة من كبار قادة الحرس الثوري اإليراني للنظام في الحرب في سوريا برتب عمداء‬
‫وعقداء‪ .‬نظام الماللي ومن أجل المضي قدما في الحرب في سوريا‪ ،‬كان مضطرا إلرسال قادة الحرب‬
‫العراقية االيرانية السابقين إلى سوريا‪ ،‬وكثير منهم قتلوا في نهاية المطاف‪ .‬العدد اإلجمالي لقتلى الحرس‬
‫الثوري اإليراني‪ ،‬بمن فيهم مرتزقة النظام من السوريين‪ ،‬واألفغان والعراقيين (باستثناء قتلى الجيش‬
‫السوري) هو أكثر من ‪10000‬شخص‪ .‬وكان عدد قتلى منتسبي الحرس الثوري من االيرانيين نحو‬
‫‪ 1500‬شخص‪ .‬وكان أكثر من ‪ 70‬منهم برتبةعميد او عقيد‪.‬‬
‫ويظهر استعراض عابر لمدى التدخل اإليراني في سوريا وخسائر الحرس الثوري والتكاليف في سوريا‬
‫أهمية هذه الحرب من أجل الحفاظ على الديكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران‪.‬‬

‫‪29‬‬
‫الفصل الرابع‬
‫تأجيج نيران الحرب في اليمن‬

‫االتفاق النووي‪ .‬وحاجة خامنئي إلى توسيع إشعال حروبه‪ ،‬بداية الحرب في اليمن‪:‬‬
‫منذ أن قرر علي خامنئي الدخول في مفاوضات نووية سرية مع الواليات المتحدة وخصوصا بعد فتح‬
‫المفاوضات العلنية في عام ‪ ،2013‬وضعت زيادة التدخل بدول المنطقة في جدول أعمال النظام كوسيلة‬
‫للتغطية على ضعفه االستراتيجي والتستر على تراجعه في المجال النووي من خالل استعراضات للقوة‬
‫في المنطقة‪.‬‬
‫لهذا السبب‪ ،‬وعلى عكس ممارساته السابقة‪ ،‬فإن نظام الماللي كان يتع ّمد في إعالن تواجد الحرس الثوري‬
‫اإليراني في المنطقة‪ ،‬وخاصة أنشطة قاسم سليماني قائد قوة القدس اإلرهابية وترويج أخبارها وكان‬
‫النظام واثقا من أنه نظرا إلى المفاوضات النووية وسياسة إدارة أوباما‪ ،‬فلن يواجه أي رد فعل خطير بل‬
‫يتيح له المجال للتوغل في المنطقة‪ .‬وعلى هذا األساس‪ ،‬أثار الحرس الثوري تصاعد الحرب األهلية في‬
‫اليمن منذ منتصف عام ‪2014‬من خالل القوات التابعة لنظام الماللي وت ّم االستيالء على العاصمة اليمنية‬
‫من قبل القوات الموالية لنظام الماللي‪ .‬بداية الحرب األهلية من قبل قوات أنصار هللا التابعة للحرس‬
‫الثوري في اليمن تعتبر نهاية المطاف لتدخالت الحرس الثوري المنفلتة في دول المنطقة (العراق وسوريا‬
‫ولبنان واليمن و‪.)...‬‬
‫وفقا لمصادر المقاومة اإليرانية في إيران‪ ،‬كان النظام يأمل في الحصول على تنازالت أكبر في‬
‫المفاوضات النووية بهذا التقدم والدخول بموقع أعلى في توازن القوى‪ .‬وكان النظام يخطط لتمهيد الطريق‬
‫بعد اليمن ‪ ،‬لقلب نظام الحكم في البحرين والتحريض على االضطرابات بين السكان الشيعة في المملكة‬
‫العربية السعودية على الحدود مع اليمن‪.‬‬
‫إال أن العمليات التي قامت بها القوات التابعة للنظام اإليراني في اليمن دفعت بالمملكة العربية السعودية‬
‫ودول عربية أخرى على تشكيل تحالف عربي كجزء من سياسة حازمة ضد النظام‪.‬‬

‫خلفيات تدخل الحرس الثوري اإليراني في اليمن‬
‫باستخدام نموذج لدور حزب هللا اللبناني‪ ،‬أنشأ الحرس الثوري مجموعة بديلة له في اليمن باستغالل‬
‫الخالفات القبلية ووجود األقلية الشيعية في هذا البلد‪ .‬أصبحت قبيلة الحوثي المرشح المناسب لتنظيم مثل‬
‫هذه الحركة‪.‬‬
‫قضى حسين الحوثي وشقيقه عبد الملك الحوثي ووالده بدرالدين الحوثي أكثر من عام في ايران خالل‬
‫الثمانينات من القرن المنصرم وتلقوا التعاليم الدينية والسياسية واألمنية واإلرهابية في مدينة قم‪ .‬ثم زاروا‬
‫بانتظام إيران بعد ذلك‪ .‬حسين الحوثي ترك حزب الحق في العام ‪ 1997‬بأمر من النظام اإليراني وشكل‬
‫مجموعة تسمى «حركة الشباب المؤمن»‪ ،‬احتذاء بحزب هللا اللبناني‪ .‬ثم غيّر اسمها في وقت الحق إلى‬
‫أنصار هللا‪.‬‬

‫‪30‬‬
‫عندما بدأت االنتفاضة الشعبية في اليمن في يناير‪/‬كانون الثاني عام ‪ ،2011‬س ّخر النظام كل ما في وسعه‬
‫لتعزيز وتوسيع وتدريب أنصار هللا في ذلك البلد‪ .‬ت ّم تدريب معظم قواتها في اليمن بل ذهب بعضهم إلى‬
‫إيران لتلقي التدريب في مراكز قوة القدس‪.‬‬

‫بداية الحرب في اليمن تحت إشراف قادة الحرس الثوري‬
‫في ‪ 12‬تموز‪/‬يوليو ‪ ،2014‬عميد الحرس اسماعيل قاآني نائب قائد فيلق القدس في اجتماع مع جمع من‬
‫قادة هذه القوة أعلن عن فترة جديدة من عمليات أنصار هللا في اليمن‪ .‬حيث قال نحن بهذه العمليات سوف‬
‫نجعل المملكة العربية السعودية في موقف ضعف‪ .‬وبذلك انطلقت الحرب األهلية في اليمن‪.‬‬
‫في سبتمبر‪/‬أيلول ‪ ،2014‬كشف الحرسي علي رضا زاكاني‪ ،‬وهو عضو في البرلمان اإليراني‪ ،‬فضال‬
‫عن كونه الرئيس السابق لقوة تعبئة الطالب والمقرب من خامنئي‪ ،‬النقاب عن دور النظام في األحداث في‬
‫اليمن وخطته لتصدير التطرف واإلرهاب إلى المنطقة كلها تحت راية « منهج توحيد المسلمين من قبل‬
‫الثورة االسالمية »‪.‬‬
‫حيث قال‪« :‬في اليمن هناك حدث أهم وأكبر من لبنان في حال التكوين بحيث يسطر الثوار على ‪14‬‬
‫محافظة من أصل ‪ 20‬محافظة يمنية وكذلك ‪ 90‬بالمئة من مدينة صنعاء‪ ...‬وبهذا فانهم قلبوا كل موازين‬
‫القوى وبعد االنتصار في اليمن بالتأكيد سيأتي دور السعودية الن هذين البلدين لديهما ألفي كيلومتر حدودا‬
‫مشتركا من جهة وهناك اليوم مليونا مسلح منظم في اليمن‪ ...‬اليوم الثورة االسالمية تسيطر على ‪3‬‬
‫عواصم عربية وبعد فترة سوف تسيطر على صنعاء ايضا وسوف تنفذ منهج توحيد المسلمين »‪.‬‬
‫بمساعدة مفتوحة من النظام اإليراني وبالتنسيق مع الرئيس اليمني المخلوع علي عبد هللا صالح‪ ،‬سيطرت‬
‫قوات أنصار هللا على الكثير من األراضي الشمالية لليمن‪ .‬في ‪ 21‬سبتمبر‪/‬أيلول ‪ 2014‬تم االستيالء على‬
‫صنعاء على يد قوات ميليشيا الحوثي‪ .‬في يناير‪/‬كانون الثاني عام ‪ ،2015‬في أعقاب االستيالء على‬
‫القصر الرئاسي في صنعاء‪ ،‬ذهب وفد من قيادة الحوثيين إلى طهران واجتمع مع مكتب خامنئي وقوة‬
‫القدس وغيرها من المؤسسات‪.‬‬
‫وتزامنا مع هذه االجتماعات‪ ،‬وزعت قوة القدس ايجازا داخليا كتبت فيه‪« :‬إن تنظيمات أنصار هللا‬
‫المتماسكة والقوية هي نتيجة لجهود إيران‪ .‬انهم قد أمضوا سنوات في إيران‪ .‬وقد عملت إيران مع حركة‬
‫أنصار هللا بشكل مستمر لمدة ‪ 15‬عاما‪ .‬وقد طورت إلى هذا المستوى بدعمنا والتدريب والضخ المستمر‬
‫والمعلومات لهم‪ .‬وباإلضافة إلى ذلك‪ ،‬دعمتهم قوة القدس باستخدام حزب هللا والفصائل العربية‪ .‬أنصار‬
‫هللا تلتزم التزاما كامال بإيران»‪.‬‬
‫عميد الحرس أميريان من قوة القدس وهو المسؤول عن عمليات فيلق القدس في شبه الجزيرة العربية‬
‫يتولى قيادة القوات التابعة للحرس الثوري اإليراني في اليمن وعلى اتصال دائم مع قادة أنصار هللا‪.‬‬
‫أدى تقدم قوات أنصار هللا في اليمن وتهديداتها للحدود السعودية إلى التدخل السعودي في الحرب اليمنية‬
‫وتشكيل ائتالف عربي مما أوقف تقدم أنصار هللا وأجبرهم على االنسحاب من أجزاء في اليمن‪.‬‬
‫في ‪ 14‬ابريل‪/‬نيسان عام ‪ ،2015‬اعتمد مجلس األمن الدولي قرارا بشأن الحرب األهلية في اليمن‪،‬‬
‫يقضي بمنع توريد األسلحة لقوات حركة أنصار هللا وعلي عبد هللا صالح‪ .‬لكن الحرس الثوري استمر في‬
‫إرسال الصواريخ ومختلف األسلحة إلى أنصار هللا إلبقاء نار الحرب مشتعلة‪.‬‬

‫‪31‬‬
‫في عام ‪ 2015‬و ‪ 2016‬تم توقيف وضبط شحنات عدة من األسلحة كانت قد أرسلت من قبل النظام‬
‫اإليراني للحوثيين‪ .‬ورفع األمين العام لألمم المتحدة بان كي مون‪ ،‬تقريرا إلى مجلس األمن في ‪18‬‬
‫يناير‪/‬كانون الثاني ‪ 2017‬بشأن انتهاكات إيران للحظر‪ ،‬حيث أشار في ذلك إلى تقرير من قبل الحكومة‬
‫الفرنسية يؤكد أن شحنة األسلحة المضبوطة في مارس‪/‬آذار ‪ 2016‬في المناطق الشمالية من المحيط‬
‫الهندي كانت تعود إلى إيران وربما كان من المحتمل أنها متوجهة نحو اليمن‪.‬‬
‫في أكتوبر‪/‬تشرين األول عام ‪ ،2016‬أطلقت ميليشيات أنصار هللا صاروخ بركان ‪ 1‬من الصواريخ‬
‫الباليستية باتجاه مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية‪ .‬تم صنع هذا النوع من الصواريخ من قبل‬
‫الحرس الثوري اإليراني‪ ،‬مستنسخا من صواريخ سكود ‪ .B‬وأثار االستهداف إدانة واسعة من الدول‬
‫اإلسالمية في الشرق األوسط‪ .‬وجاء هذا التحريض بأمر من قوات الحرس الثوري االيراني‪.‬‬

‫‪32‬‬
‫الفصل الخامس‬
‫التدخل في لبنان و تأسيس حزب هللا اللبناني‬
‫تأسس حزب هللا اللبناني في األساس من قبل المؤسسات المتطرفة في والية الفقيه ومكتب حركات‬
‫التحرير بالحرس الثوري اإليراني في أعقاب الثورة اإليرانية عام ‪ .1979‬ويلتزم حزب هللا بوالية الفقيه‬
‫وإمامة خميني ومن ثم خامنئي‪ .‬بعد تأسيسه تم تدريب جميع عناصره في مراكز الحرس الثوري‪ ،‬وفيلق‬
‫القدس ويتم دفع رواتبهم من قبل قوة القدس للحرس الثوري‪.‬‬
‫في بداية عام ‪ ،1983‬أسس الحرس الثوري مراكز حزب هللا في وادي البقاع وقام بتدريب وتسليح حزب‬
‫هللا علنا‪ .‬وكان الحرسي محمد النجار ضابط اتصال من الحرس الثوري حتى ‪ ، 1985‬والذي عين في‬
‫وقت الحق وزيرا للدفاع االيراني في والية محمود أحمدي نجاد‪ .‬خالل هذه الفترة‪ ،‬تم تنفيذ عمليات‬
‫إرهابية لحزب هللا بأمر وبدعم من الحرس الثوري‪ .‬وتعتبر عمليتين اثنتين من أهم العمليات ضد القوات‬
‫االمريكية الهجمات على السفارة األمريكية ومقر المارينز‪ .‬وكان قائد الحرس الثوري في وقته محسن‬
‫رفيق دوست الذي أعرب في وقت الحق علنا عن فخره لمشاركة النظام في هذه العمليات اإلرهابية‪ .‬انه‬
‫وبعد تفجير مقر قوات المارينز األمريكية في لبنان قال في خطاب علني ان مواد هذه العملية وفكرتها‬
‫كانت من الجمهورية االسالمية‪.‬‬

‫العمليات اإلرهابية للحرس الثوري في لبنان‬
‫بدأت أنشطة الحرس الثوري في لبنان متزامنة مع نشاط دائرة االستخبارات في الحرس الثوري اإليراني‬
‫في ذلك البلد في عام ‪ .1981‬وبين عامي ‪ 1983‬و ‪ ،1984‬نفذت عدة عمليات إرهابية كبيرة من قبل‬
‫الحرس الثوري ومرتزقته ضد المصالح الفرنسية في لبنان وقوات تابعة للواليات المتحدة كالتالي‪:‬‬

‫هجوم انتحاري على السفارة األميركية في بيروت‪:‬‬
‫بتاريخ ‪ 18‬أبريل‪/‬نيسان ‪ 1983‬كانت السفارة االمريكية هدفا لهجوم انتحاري إرهابي بواسطة شاحنة‬
‫مليئة بالمتفجرات سبق وأن سرقت من موقف السيارات للسفارة األمريكية في يونيو‪/‬حزيران ‪ .1982‬تم‬
‫تحميل الشاحنة بـ ‪ 2000‬رطل من المتفجرات وانفجرت أمام مبنى السفارة ذات سبعة طوابق في بيروت‬
‫مما أسفر عن مقتل ‪ 63‬وجرح ‪ 120‬شخصا‪ .‬ومن بين القتلى ‪ 17‬أمريكيا بمن فيهم رئيس مكتب وكالة‬
‫المخابرات المركزية في الشرق األوسط‪ .‬وكان معظم القتلى يتناولون وجبة الغداء حيث سقط السقف‬
‫عليهم‪ .‬وأعلنت حركة الجهاد االسالمي مسؤوليتها بعد بضع ساعات‪ .‬تم التوجيه والتخطيط للعملية من‬
‫قبل قيادة الحرس الثوري في لبنان و مقرها في بعلبك والبقاع‪.‬‬

‫تفجير القنصلية األمريكية في بيروت‪ :‬في عام ‪ 1984‬انطلقت شاحنة تحمل ‪ 1102‬رطل من المتفجرات‬
‫لتصل الى القنصلية األمريكية في بيروت وانفجرت أمام المبنى بعد أن فتحت قوات األمن النار عليها‪.‬‬
‫وقتل أكثر من ‪ 20‬شخصا وأصيب آخرون بجروح وانهارت واجهة المبنى المكون من خمسة طوابق‪.‬‬
‫وكانت جماعة متطرفة تابعة للنظام اإليراني وراء الهجوم‪.‬‬

‫‪33‬‬
‫هجوم انتحاري على ثكنة لمشاة البحرية االمريكية في بيروت في ‪ 23‬أكتوبر ‪:1983‬‬
‫الساعة ‪ 06:22‬صباحا‪ ،‬شاحنة مرسيدس صفراء اللون تحركت من ساحة وقوف السيارات خارج الثكنة‬
‫وانطلقت فجأة نحو قاعة داخل المبنى وانفجرت وهي ملغمة بـ ‪ 12000‬رطل من مادة تي ان تي‪ .‬وقتل‬
‫أكثر من ‪ 240‬من مشاة البحرية األمريكية في هذا التفجير‪ ،‬الذي كان أكبر ضربة عسكرية ضد الواليات‬
‫المتحدة منذ حرب فيتنام‪ .‬وبعد بضع دقائق‪ ،‬تعرض مقر قيادة قوات حفظ السالم الفرنسية في بيروت هو‬
‫اآلخر لهجوم بنفس الطريقة‪ ،‬مما أسفر عن مقتل ‪ 74‬شخصا‪.‬‬

‫كان هناك عددا من عمليات أخرى خالل هذه الفترة بما في ذلك هجوم انتحاري على مركز لمشاة البحرية‬
‫األمريكية في بيروت والتي خلفت ‪ 39‬قتيال و ‪ 40‬مصابا‪.‬‬
‫وقد أجريت جميع العمليات المذكورة أعاله من قبل عناصر من استخبارات الحرس الثوري اإليراني‬
‫بمساعدة عمالئهم المحليين‪ ،‬وخاصة قوات حزب هللا التابعة للحرس الثوري اإليراني‪ .‬وخالل هذه‬
‫العمليات لعبت سفارة النظام في دمشق دورا مهما للغاية‪ ،‬عندما كان المال محتشمي سفير النظام لدى‬
‫سوريا‪.‬‬

‫أنشطة قوة القدس في لبنان بعد وقف إطالق النار‬
‫وسع نظام الماللي أنشطته اإلرهابية في لبنان بعد وقف إطالق النار في الحرب بين إيران والعراق‪ .‬من‬
‫عام ‪ 1988‬حتى عام ‪ ،1993‬ولمدة ‪ 4‬و ‪ 5‬سنوات أصبحت قضية الرهائن الغربيين في لبنان موضوعا‬
‫نشطا في السياسة الخارجية للنظام‪ .‬وفي الواقع‪ ،‬انطلقت القضية في عام ‪ 1985‬لكنها بقيت نشطة بين‬
‫النظام والغرب بعد وقف إطالق النار فيما كان من المتوقع أن الرهائن البريطانيين واألمريكيين‬
‫والفرنسيين سيتم االفراج عنهم بعد توقف الحرب فورا‪.‬‬
‫بعد تشكيل قوة القدس في عام ‪ ،1990‬تم تكليف الفيلق السابع للقوة بالقيام بعمليات ارهابية في لبنان‬
‫وسوريا‪.‬‬
‫وبناء على طلب من النظام اإليراني‪ ،‬أجرى حزب هللا منذ فترة طويلة عمليات عسكرية من أجل عرقلة‬
‫عملية السالم في الشرق األوسط‪ .‬فعلى سبيل المثال‪ ،‬في ‪ 12‬تموز‪/‬يوليو ‪ 2006‬اختطف عناصر من‬

‫‪34‬‬
‫الحزب اثنين من أفراد الجيش اإلسرائيلي بناء على أوامر من النظام اإليراني‪ .‬وفي وقت الحق‪ ،‬في ‪13‬‬
‫تموز‪ /‬يوليو‪ ،‬فرضت إسرائيل حصارا بحريا على لبنان أدى إلى الحرب بين إسرائيل وحزب هللا في‬
‫جنوب لبنان‪ .‬وخالل الحرب قدم النظام اإليراني‪ ،‬دعمه الكامل السياسي والمالي والعسكري والثقافي‬
‫واإلعالمي لحزب هللا‪ ،‬والتي تتألف من المجموعات التي تم تكوينها من قبل الحرس الثوري في جنوب‬
‫لبنان‪.‬‬
‫هناك مختلف اإلدارات داخل النظام اإليراني تقدم الدعم وترتبط بحزب هللا مثل قوة القدس ولجنة اإلمام‬
‫لإلغاثة و‪ ...‬وتدفع ميزانية حزب هللا عن طريق مكتب خامنئي‪ ،‬كما تزود وزارة الدفاع للنظام وقوة‬
‫القدس‪ ،‬حزب هللا وقوات لبنانية أخرى تابعة للنظام بجميع األسلحة المطلوبة‪.‬‬
‫حزب هللا يسعى لتنفيذ سياسات النظام في المنطقة‪ ،‬وحاليا تقاتل قواته إلى جانب قوات الحرس الثوري في‬
‫سوريا‪ .‬ممثل فيلق القدس في لبنان وضابط اتصال مع حزب هللا هو عميد الحرس زاهدي‪.‬‬
‫في ديسمبر‪/‬كانون األول عام ‪ ،2015‬فرضت وزارة الخزانة األمريكية عقوبات مالية على حزب هللا‪.‬‬
‫وفي وقت الحق‪ ،‬أعلن حسن نصر هللا‪ ،‬األمين العام لحزب هللا في رد فعل أن الجولة الجديدة من‬
‫العقوبات األميركية لن يكون لها أي تأثير على جماعته ألن حزب هللا يتلقى أمواله مباشرة من إيران‬
‫وليس عن طريق بنوك لبنان‪ .‬وفي تقريره عن انتهاكات الحظر على األسلحة في ‪ 8‬يناير‪/‬كانون الثاني‬
‫عام ‪ ،2017‬أشار بان كي مون إلى خطاب تلفزيوني في قناة المنار يوم ‪ 26‬يونيو‪/‬حزيران ‪ ،2016‬حيث‬
‫أعلن نصر هللا أن الميزانية والرواتب والمصروفات وأسلحة حزب هللا والصواريخ يتم تأمينها جميعا من‬
‫جانب ايران‪ .‬وكتب بان كي مون «أنا قلق جدا من هذا البيان‪ ،‬مما يوحي بأن عمليات نقل األسلحة والمواد‬
‫ذات الصلة التي تتم من قبل جمهورية إيران اإلسالمية لحزب هللا تكون في تناقض (مع قرار مجلس‬
‫األمن)»‪.‬‬

‫‪35‬‬
‫الفصل السادس‬
‫التدخل في البحرين‬

‫تاريخ تدخل الحرس الثوري اإليراني في البحرين‬
‫في عام ‪ ،1984‬أسس النظام اإليراني «حزب هللا الخليجي » بقيادة عميد الحرس محمد مصطفى النجار‬
‫بهدف التدخل في شؤون الدول المجاورة لجنوب إيران‪.‬‬
‫بعد تشكيل قوة القدس في عام ‪ ،1990‬أصبح «حزب هللا الخليجي » تحت قيادة قوة القدس وتولى الفيلق‬
‫السادس بقيادة عميد الحرس أحمد شريفي مهمة تصدير اإلرهاب إلى دول الخليج وزعزعة االستقرار‬
‫فيهم‪ .‬لعب شريفي دورا نشطا في الصراع الداخلي في البحرين في عام ‪ .1993‬وكان شريفي أيضا قائد‬
‫العملية اإلرهابية على أبراج الخبر في المملكة العربية السعودية في عام ‪.1996‬‬
‫ومنذ عام ‪ ، 2014‬أصبح عميد الحرس اميريان المسؤول الكامل في قوة القدس عن الشؤون في اليمن‬
‫والبحرين‪ .‬أميريان هو القائد المسؤول في قوة القدس عن دول الخليج وشبة الجزيرة العربية‪.‬‬

‫تدخل النظام اإليراني في البحرين بعد أزمة العام ‪2011‬‬
‫في أعقاب األزمة في البحرين التي بدأت في فبراير‪/‬شباط ‪ ،2011‬اتخذ النظام اإليراني اجراءات واسعة‬
‫للتدخل وخلق األزمات في هذا البلد‪ .‬وتمت مناقشة التدخل في البحرين من قبل قادة النظام علنا‪ ،‬وأشار‬
‫خامنئي إلى البحرين في ‪ 17‬خطابا من ‪ 13‬مارس‪/‬آذار ‪ 2011‬إلى ‪ 3‬يونيو‪/‬حزيران ‪ 2012‬وادعى أن‬
‫التدخل في البحرين كان من حق نظام والية الفقيه‪ .‬ثم تاله مسؤولون آخرون من النظام ليدعو إلسقاط‬
‫حكومة البحرين وضمها إلى إيران‪.‬‬
‫المال أحمد جنتي‪ ،‬امام صالة الجمعة المؤقت في طهران أعلن في خطبة له يوم ‪ 8‬يوليو‪/‬تموز عام‬
‫‪« :2011‬يجب غزو البحرين من قبل اإلسالم والمسلمين والفوز على القوات األمريكية التي ارتدت‬
‫مالبس القوات السعودية»‪.‬‬

‫في أبريل‪/‬نيسان ‪ ،2011‬ت ّمت مناقشة االضطرابات في البحرين ووسائل التدخل اإليراني في هذا البلد من‬
‫قبل المجلس األعلى لألمن الوطني اإليراني‪ ،‬الذي خلص إلى أن منحى االتجاه في البحرين أصبح دون‬
‫رجعة‪ ،‬و على إيران االستثمار فيها‪ .‬ولكن نظرا لردود األفعال الدولية ضد تدخل الجمهورية االسالمية‬
‫في الشؤون البحرينية‪ ،‬وبسبب االعتبارات السياسية والدولية‪ ،‬ال يمكن أن تشارك ايران بشكل مباشر‬
‫وصريح في ذلك‪ .‬لذلك‪ ،‬يجب القيام بكل األعمال سرا ومن خالل الحرس الثوري وعلى قوة القدس تنشيط‬
‫حزب هللا اللبناني والجماعات العراقية التابعة لها‪.‬‬
‫بعد صدور قرار من مجلس األمن األعلى للنظام‪ ،‬شكل خامنئي لجنة لمواجهة حكومة البحرين بقيادة‬
‫الحرس الثوري اإليراني‪ ،‬وعين عميد الحرس رمضان شريف رئيس العالقات العامة في القيادة العامة‬
‫للحرس الثوري ورئيس مجموعة انتفاضة القدس (فلسطين) رئيسا للجنة‪.‬‬

‫‪36‬‬
‫بعد ذلك‪ ،‬عقدت اإلدارات المختلفة للنظام اجتماعات مع الجماعات الشيعية البحرينية والتنسيق معهم‪.‬‬
‫ويقول تقرير سري في مارس‪/‬آذار ‪ 2015‬أن سيد قاسم حسيني هو أحد المسؤولين في الحركات‬
‫المناهضة لمملكة البحرين يوجد مقره في مدينة قم‪ .‬ويعقد حسيني وعدد من البحرينيين اجتماعات‬
‫متواصلة مع قوة القدس‪.‬‬
‫وعقب قرار لمجلس األمن األعلى للنظام‪ ،‬كلفت قوة القدس قوات حزب هللا اللبنانية في البحرين بالتنشيط‬
‫تحت غطاء العالقات التجارية والعائلية‪ .‬وأشار تقرير سري في ‪ 11‬مارس‪/‬آذار ‪ 2015‬أن الدكتور راشد‬
‫الراشد‪ ،‬أحد القياديين في تيار العمل اإلسالمي‪ ،‬يدعو الى اإلطاحة بحكومة البحرين‪ .‬وأرسلت قوة القدس‬
‫الراشد الى الجامعات اإليرانية في مدن مشهد وقزوين واصفهان وشيراز لعقد اجتماعات منظمة إللقاء‬
‫وزودته بامكانيات للمضي قدما في سياسة مواصلة‬ ‫ّ‬ ‫كلمات لالساتذة والطالب عن الثورة في البحرين‬
‫الثورة االسالمية في البحرين‪ .‬و في مفاوضات مع هذه المجموعة‪ ،‬عرضت قوة القدس تزويده باطالق‬
‫قناة فضائية‪ .‬وفعال في ذلك الوقت‪ ،‬قدمت ساعة واحدة من البث التلفزيوني على أساس يومي من قناة‬
‫العالم و شبكة المنار (التابعة لحزب هللا)‪.‬‬
‫خامنئي يدعم شخصيا حركة تيار العمل اإلسالمي و الثورة في البحرين‪ .‬رابط االتصال في مكتب خامنئي‬
‫هو رجل دين يدعى الشيخ محسن قمي‪ .‬التقى الراشد عدة مرات مع قادة قوة القدس وقاسم سليماني‪،‬‬
‫والمجمع العالمي ألهل البيت والمال أختري‪ .‬في عام ‪2014‬وجه سليماني‪ ،‬قائد فيلق القدس رسالة إلى‬
‫الراشد قائال‪" :‬وبما أنكم حركة تطالب باالسقاط ونحن ال نريد أن ندعمكم علنا ألسباب سياسية لذلك حولنا‬
‫ملف البحرين إلى حسن نصر هللا في بيروت"‪ .‬ذهب الراشد إلى بيروت وبعد اجتماعه مع نصر هللا عين‬
‫األخير نائبا له في حزب هللا باسم الشيخ حسن حمادة الشخص المسؤول عن الشؤون البحرينية‪.‬‬
‫باإلضافة إلى ذلك‪ ،‬نشط النظام مرتزقة قوة القدس في العراق لدعم الجماعات التابعة للنظام داخل‬
‫البحرين‪ .‬في ‪ 20‬أبريل‪/‬نيسان ‪ ،2011‬عقدت منظمة بدر برئاسة هادي العامري اجتماعا في بغداد لدعم‬
‫أعمال الشغب في البحرين ونظمت مظاهرة يوم ‪ 23‬أبريل‪/‬نيسان ‪ 2011‬مقابل جامع الخالني في بغداد‪.‬‬
‫وبعد عمليات التقييم والقرارات من قبل اإلدارات المختلفة للنظام‪ ،‬في أواخر عام ‪ 2014‬سارعت قوة‬
‫القدس بارسال أسلحة ومتفجرات إلى البحرين وإنشاء عدد من الشبكات‪ .‬وت ّم الكشف عن واحدة من‬
‫الخاليا من قبل قوات األمن البحرينية يوم ‪ 30‬سبتمبر‪/‬أيلول‪ .2015‬وذكرت وكالة رويترز في ذلك‬
‫التاريخ أن وزارة الداخلية البحرينة قالت إنه تم اكتشاف مصنع للقنابل في النويدرات وهو حي سكني يقع‬
‫إلى الجنوب من العاصمة‪ .‬وأضافت أن المصنع احتوى على أكثر من طن ونصف طن من المواد شديدة‬
‫االنفجار وقال رئيس األمن العام اللواء طارق الحسن إن إيران مسؤولة عن المصنع‪.‬‬

‫وفي يوم ‪ 20‬يونيو‪/‬حزيران ‪ ،2016‬هدّد قاسم سليماني في بيان علني حكومة البحرين بالكفاح المسلح‪.‬‬
‫وحذر من أنه إذا تجاوزت البحرين الخط األحمر المرسوم من قبل النظام سيشعل ذلك النار في البحرين‬
‫وجميع أنحاء المنطقة ولن يبقى أي خيار آخر للناس اال المقاومة المسلحة والذي ستكون النتيجة ال شيء‬
‫اال إبادة النظام المستبد‪( .‬اذاعة بي بي سي ‪ 20‬يونيو‪/‬حزيران ‪.)2016‬‬
‫يوم ‪ 22‬يوليو‪/‬تموز ‪ ،2016‬اعتقلت السلطات البحرينية خمسة أشخاص يشتبه في أن لهم صالت مع‬
‫ايران ومحاولة لزرع القنابل‪ .‬وذكرت وكالة أنباء البحرين الرسمية‪ ،‬أن هؤالء األفراد تلقوا تدريبا‬
‫عسكريا لدى الحرس الثوري اإليراني ومراكز حزب هللا في العراق وكانوا يخططون لوضع متفجرات‬
‫في أماكن مختلفة من البحرين‪.‬‬

‫‪37‬‬
‫الفصل السابع‬
‫التدخل في المملكة العربية السعودية‬
‫منذ تأسيس نظام الماللي في إيران‪ ،‬كان خميني يطمح إلقامة الخالفة‪ ،‬وكذلك السيطرة على مكة المكرمة‪.‬‬
‫خميني لم يكن يعترف حتى باسم المملكة العربية السعودية‪ ،‬وكان يشير اليها باسم «الحجاز»‪ .‬وفي العام‬
‫‪ 1988‬قال إنه لن يتوقف عن معارضة الحكومة السعودية‪.‬‬

‫تاريخ تدخل الحرس الثوري في المملكة العربية السعودية‬
‫ضمن قوة القدس‪ ،‬كان الفيلق السادس للخليج يتابع شؤون السعودية بتفاصيلها‪ .‬ومنذ بداية تأسيس قوة‬
‫القدس كان عميد الحرس أحمد شريفي يتولى قيادة الفيلق السادس في الخليج‪ ،‬وكان له دور كبير في تفجير‬
‫أبراج الخبر في المملكة العربية السعودية يوم ‪ 26‬يونيو‪/‬حزيران ‪ .1996‬وفي عام ‪ 1997‬عندما ت ّم‬
‫الكشف عن دوره في تفجيرات قامت قوة القدس بنقله في السنوات التالية إلى جامعة في مدينة قم معروفة‬
‫باسم جامعة القدس‪.‬‬
‫وكان لويس فريح ‪ ،‬رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق الذي كان قد ذهب إلى السعودية للتحقيق في‬
‫تفجير أبراج الخبر توصل إلى استنتاج مفاده أن الحرس الثوري وقوة القدس كانت وراء هذا العمل‬
‫اإلرهابي‪ .‬حيث ت ّم تهريب عشرة آالف لغم من المتفجرات تي ان تي من لبنان باستخدام شاحنة الغاز‪.‬‬
‫ونتيجة لذلك‪ ،‬قتل ‪ 19‬جنديا أمريكيا وأصيب ‪ 400‬آخرون بجروح‪ .‬وقبل ذلك في العام ‪ 1987‬أرسل‬
‫النظام اإليراني العديد من عناصر الحرس الثوري تحت غطاء الحجيج‪ ،‬مجهزين بأسلحة بيضاء وأسلحة‬
‫نارية لخلق الفوضى في المملكة العربية السعودية‪ .‬ونتيجة لذلك‪ ،‬قتل المئات خالل الفوضى التي‬
‫أحدثوها‪.‬‬

‫قوة القدس والجهات المعنية بالتطرف للنظام اإليراني تحاول منذ سنوات االرتباط بالسكان الشيعة في‬
‫جنوب المملكة العربية السعودية وتحريكهم ضد بالدهم‪ .‬وفي الوقت الحاضر عميد الحرس اميريان هو‬
‫المسؤول عن شبه الجزيرة العربية ويرأس هذه السياسات التدخلية‪ .‬وفيما يلي بعض األمثلة على األنشطة‬
‫األخيرة ضد الحكومة السعودية‪:‬‬

‫‪38‬‬
‫محاولة اغتيال عادل الجبير‪ ،‬السفير السابق السعودي لدى الواليات المتحدة ووزير الخارجية الحالي‬
‫في سبتمبر‪/‬أيلول ‪ ،2011‬اعتقلت الحكومة األمريكية إيرانيا يحمل اسم منصور أرباب سير بتهمة محاولة‬
‫ي ضلوع لها في المشروع‪.‬‬
‫اغتيال السفير السعودي عادل الجبير‪ .‬وحينها نفت ايران أ ّ‬
‫أحد شهود العيان والذي عمل سابقا في قسم أمن النظام في كرمنشاه‪ ،‬كشف أنه رأى منصور ارباب سير‪،‬‬
‫الذي خطط الغتيال السفير السعودي السابق لدى الواليات المتحدة ( وزير الخارجية الحالي)‪ ،‬مرتين أو‬
‫ثالث مرات في مقر من مقرات قوة القدس في كرمنشاه‪ .‬وقال انه رأى منصور في عامي ‪ 1996‬و‬
‫‪ 1997‬عندما كان يذهب لزيارة أصدقائه في شركة تابعة لقوة القدس في كرمنشاه‪ .‬وأن منصور قد جلب‬
‫حافظة لمسدس ونطاق عسكري ومواد مماثلة أخرى من الواليات المتحدة األمريكية ألصدقائه في قوة‬
‫القدس‪.‬‬
‫منصور أرباب سير هو من أقارب جواد جعفري أحد قادة فيلق القدس الذي اطلع عن طريق العميد عبد‬
‫الرضا شهاليي على خطة االغتيال‪ .‬شهاليي هو قائد مقر النصر في قوة القدس الخاص بالتدخل في‬
‫العراق‪.‬‬
‫ووفقا لشاهد عيان‪ ،‬بعد التعامل مع هذا الملف‪ ،‬ت ّمت ترقية شهاليي واآلن يحتل منصبا مهما في الحرس‬
‫الثوري‪ .‬وكان الشخص الثاني المتورط في هذا الملف هو العقيد غالم شكوري وهو واحد من قادة فيلق‬
‫القدس‪ ،‬الذي كان إبان الحرب اإليرانية‪-‬العراقية عضوا في فرقة النبي األكرم في محافظة كرمنشاه‪.‬‬
‫مالحظة‪ :‬في عام ‪ ،2011‬تحدث وزير المخابرات اإليراني إلى وسائل اإلعالم الحكومية ونفى وجود أي‬
‫ارتباط بين منصور ارباب سير ووكاالت االستخبارات االيرانية‪ ،‬ولكن إفادات الشاهد أعاله تثبت خالف‬
‫ذلك‪.‬‬
‫قادة ومنفذو الهجوم على السفارة السعودية في طهران‬
‫وفقا للتقارير الواردة من داخل النظام‪ ،‬فإن الهجوم على السفارة السعودية تم تنظيمه في يناير‪/‬كانون‬
‫الثاني ‪ 2016‬بقيادة وإ شراف الحرس الثوري بناء على طلب من خامنئي‪ .‬عميد الحرس محمد رضا‬
‫نقدي‪ ،‬رئيس قوة البسيج كان على رأس الهجوم وهو من أمر شخصيا إشعال النار في السفارة حيث طلب‬
‫من المهاجمين اقتراف ذلك قبل مغادرة السفارة‪ .‬نقدي هو واحد من القادة المجرمين في الحرس الثوري‬
‫اإليراني الذي عين بمنصبه في سبتمبر‪/‬أيلول ‪.2009‬‬
‫قائد القوة المهاجمة للسفارة ميدانيا شخص يدعى عرفانيان من قادة قوة البسيج التابعة للحرس الثوري‬
‫اإليراني‪ .‬وكان قائد آخر في الميدان هو داود كودرزي رئيس قوة البسيج الطالبي‪ .‬حيث هدّد قوات‬
‫الشرطة في مكان الحادث وأبلغهم أن هذا الهجوم قد ت ّم التنسيق له ما بين قيادات عليا‪ .‬داود كودرزي عيّن‬
‫في حزيران ‪ 2015‬بهذا المنصب من قبل العميد نقدي‪( .‬قوة البسيج الطالبي هي المكلفة بالسيطرة على‬
‫الطالب في الجامعات االيرانية وقمعهم)‪.‬‬
‫تم إبالغ الشرطة وقوى األمن الداخلي عن طريق قادة قوات الحرس الثوري مسبقا بأنه غير مسموح لهم‬
‫بتفريق الحشد أو التدخل في الموقف‪ .‬وبالتالي‪ ،‬فإن الشرطة وقوات األمن في المكان لم تتخذ أي خطوات‬
‫لحماية المبنى حسب ما أبلغ بها من قبل وزارة الخارجية للنظام في بداية شروع الهجوم‪.‬‬
‫بعد الفضيحة السياسية الناجمة عن تهديد الدول العربية بقطع عالقاتها مع ايران حاول قادة قوة البسيج‬
‫من مناطق مختلفة في طهران لعقد اجتماع لتلخيص تأثير الهجوم على السفارة السعودية في طهران‪ .‬وقد‬
‫عقد هذا االجتماع في أحد مراكز البسيج الطالبي المعروف باسم سيد الشهداء في منطقة آبعلي قرب‬

‫‪39‬‬
‫طهران‪ .‬وعقد االجتماع على مدى يومين في ‪ 14‬و ‪ 15‬يناير‪/‬كانون الثاني ‪ 2016‬وكان برئاسة داود‬
‫كودرزي أحد نواب محمد رضا نقدي‪ .‬يوسي مساعد داود كودرزي شارك أيضا في االجتماع الذي عقد‬
‫في مركز آبعلي بعد قرية مبارك آباد‪.‬‬
‫وفي هذا االجتماع ت ّم اطالع قادة قوة البسيج أنه نظرا لألزمة الناجمة عن الهجوم على السفارة السعودية‪،‬‬
‫تقرر االدعاء بأن الهجوم كان من عمل المتسللين وال يمت بصلة لقوة البسيج أو الحرس الثوري‪.‬‬
‫وأضافوا أن البسيج يتبنى مسؤولية االحتجاجات أمام السفارة في اليوم الثاني فقط ‪ ،‬إلظهار أن الهجوم‬
‫على السفارة وإحراقها كان من عمل متسللين مجهولين بينما كان البسيج قد شارك فقط في التظاهر‬
‫السلمي في اطار القانون‪ .‬وقيل في االجتماع "نظرا للحساسيات التي كانت لدينا في الشرق األوسط‬
‫ومازالت فان الهجوم على سفارة العربية السعودية قد عقّد المعادلة ويجب علينا تفنيده"‪.‬‬

‫‪40‬‬
‫الفصل الثامن‬
‫التدخل في فلسطين‬
‫من أجل استغالل مشاعر المسلمين في المنطقة بعد وصوله إلى السلطة في عام ‪ ،1978‬بدأ نظام خميني‬
‫التدخل وتصدير اإلرهاب تحت ذريعة القضية الفلسطينية‪ .‬كما كان يستخدم شعار «القدس عبر كربالء»‬
‫لتحشيد القوى خالل الحرب مع العراق‪.‬‬

‫خلفية تدخل الحرس الثوري االيراني في فلسطين‬
‫استمدت قوة القدس إسمها من الكلمة العربية «القدس» في فلسطين‪ .‬استخدم خامنئي والحرس الثوري‬
‫باستمرار فلسطين كغطاء لتنفيذ سياساته التدخلية في المنطقة‪ .‬وقد ت ّم تكليف الفيلق السابع من قوة القدس‬
‫للتدخل في الشؤون الداخلية الفلسطينية‪ .‬وفي أقسام الشؤون الدولية لهذه القوة نجد كل من قسم شؤون‬
‫الشرق األوسط وقسم الشؤون اللبنانية يتابعان القضايا الفلسطينية‪ .‬قوة القدس وبالتنسيق مع السفارة‬
‫اإليرانية في سوريا يجري العمل لتحقيق أهدافها فيما يخص فلسطين‪ .‬الحرس الثوري ومن أجل توسيع‬
‫نفوذه ارتبط ب«الجهاد اإلسالمي»‪ ،‬وزودها بالسالح والمساعدات المالية‪.‬‬

‫مؤامرة الحرس الثوري اإليراني الغتيال ياسر عرفات‬
‫تدخل النظام اإليراني في فلسطين كان يتعارض منذ البداية مع مصالح الشعب الفلسطيني واقامة السالم‬
‫في المنطقة‪ .‬وعمل نظام الماللي بكل ما في وسعه لعرقلة محادثات السالم منذ أن بدأت في عام ‪.1991‬‬
‫وكان الهدف هو إضعاف سير المفاوضات من خالل دعم الجماعات المتعصبة مثل الجهاد اإلسالمي‬
‫وغيرها ضد فتح‪.‬‬
‫عندما لم يستطع خامنئي ورفسنجاني التوقف عن التقدم المحرز في اتفاق السالم‪ ،‬طرح اغتيال ياسر‬
‫عرفات على الطاولة‪ .‬في التسعينيات تلقت المقاومة اإليرانية تقريرا‪ ،‬وتسرب أيضا في بعض وكاالت‬
‫األنباء‪ ،‬تبين من خالله أن اجتماعا عقد في دمشق عام ‪ 1993‬نظمته الجماعات المعارضة لمفاوضات‬
‫السالم وشارك فيه عدد من المسؤولين العسكريين واألمنيين للحرس الثوري بمن فيهم محسن رضائي‪،‬‬
‫قائد الحرس الثوري في ذلك الوقت‪ ،‬وأيضا محسن آرمين‪ ،‬رئيس شعبة االستخبارات في الحرس الثوري‬
‫في لبنان‪ .‬وقد نوقش في االجتماع موضوع اغتيال ياسر عرفات باعتباره وسيلة لوقف محادثات السالم‬
‫وتصعيد التوتر في المنطقة‪ .‬وعقدت الدورة الثانية من االجتماع في ديسمبر‪/‬كانون االول عام ‪.1993‬‬

‫ّ‬
‫بث بذور الشقاق بين الفصائل الفلسطينية‬
‫بعد وفاة ياسر عرفات عام ‪ ،2004‬أدرجت قوة القدس في جدول أعمالها إعادة التنظيم ليكون لها دور‬
‫أكثر فعالية في فلسطين‪ ،‬وسعت بنشاط دؤوب للعمل مع الجماعات المعارضة للسالم مع إسرائيل‪ .‬وأثار‬
‫هذا ا لنهج الجديد إطالق النار بين الفصائل الفلسطينية‪ ،‬مما أدى إلى نشوب القتال بين القوات الفلسطينية‬
‫عام ‪ 2007‬في غزة‪.‬‬
‫ووفقا للتقارير الواردة من داخل النظام‪ ،‬كانت قوات الحرس الثوري اإليراني تتابع األهداف التالية‪:‬‬

‫‪41‬‬
‫‪ -1‬تدريب العناصر العسكرية لحركتي حماس والجهاد اإلسالمي وإنشاء مراكز تدريب الحرس الثوري‬
‫في قطاع غزة‪.‬‬
‫‪ -2‬تنشيط قواعد وسيطة وإنشاء جمعيات خيرية لتسهيل نقل المعدات وتحويل األموال إلى قطاع غزة‪.‬‬
‫‪ -3‬إرسال مقاتلي الجهاد اإلسالمي وحماس إلى إيران عبر سوريا أو لبنان الستكمال تدريبهم‪.‬‬
‫‪ -4‬السعي لتسلل عمالء يتبعون للحرس الثوري في كتائب شهداء األقصى ‪ ،‬الجناح العسكري لحركة فتح‪.‬‬
‫‪ -5‬التعاون االستخباراتي‪.‬‬
‫‪ -6‬زيادة الدعم المالي لحماس‪.‬‬

‫تشكيل مجموعات فلسطينية جديدة من قبل الحرس الثوري اإليراني‬
‫إثر تدخل النظام اإليراني في سوريا‪ ،‬وفي أعقاب برودة عالقاته مع حماس والجهاد االسالمي حاول‬
‫النظام اإليراني والحرس الثوري إنشاء مجموعة في غزة من شأنها أن تكون تحت السيطرة الكاملة لقوة‬
‫القدس‪ ،‬على غرار حزب هللا في لبنان وهيئة الحشد الشعبي في العراق‪ .‬وأنشأ حركة الصابرين في غزة‬
‫في أبريل‪/‬نيسان ‪ ،2014‬وأوجد نوعا من االنشقاق في حركة الجهاد االسالمي‪.‬‬
‫حركة الصابرين هي مجموعة شيعية فلسطينية تقلد حزب هللا اللبناني في شعاره لتقتبس شعار الحرس‬
‫الثوري‪ .‬وقال األمين العام لحركة الصابرين هشام سالم في مقابلة مع صحيفة األخبار يوم ‪30‬‬
‫ديسمبر‪/‬كانون األول ‪ « :2016‬ترتبط جميع الفصائل بعالقات قوية ومتينة بالجمهورية اإلسالمية‪ ،‬وكلهم‬
‫يتلقون الدعم من إيران‪ ،‬ألنها الدولة الوحيدة في العالم التي تدعم فلسطين في الجانب العسكري تحديدا‪.».‬‬
‫في ‪ 3‬فبراير‪/‬شباط ‪ ،2016‬أعلنت السلطة الفلسطينية أنها اعتقلت خمسة أشخاص في الضفة الغربية‬
‫بتهمة التعاون مع إيران للتخطيط لهجمات إرهابية‪ .‬هؤالء الخمسة كانوا من أعضاء حركة الصابرين‪.‬‬

‫‪42‬‬
‫الفصل التاسع‬
‫التدخل في تركيا‬
‫خطط دوما للتدخل على‬ ‫وبالنظر إلى أن تركيا تشترك في الحدود مع إيران‪ ،‬فإن الحرس الثوري اإليراني ّ‬
‫نطاق واسع في هذا البلد‪ .‬بعد إنشاء قوة القدس‪ ،‬خصصت القوة فيلقها الخامس لتركيا‪ .‬يتولى هذا الكيان‬
‫مشاريع إرهابية محددة وينظم خاليا إرهابية سرية داخل تركيا‪ .‬قائد الفيلق الخامس كان الحاج منصور‬
‫وكان له مقر في تبريز‪ .‬تمكن الفيلق الخامس وبالتعاون مع وزارة المخابرات‪ ،‬من اغتيال علي أكبر‬
‫قرباني في حزيران من العام ‪ 1992‬وزهراء رجبي في تركيا في‪ 20‬فبراير‪/‬شباط ‪ .1996‬وكانت زهراء‬
‫رجبي عضو المجلس الوطني للمقاومة االيرانية‪.‬‬
‫وأثناء محاكمة عدد من اإلرهابيين الذين كانوا قد لعبوا دورا في استشهاد علي أكبر قرباني وعدد من‬
‫الصحفيين والمسؤولين األتراك ‪ ،‬انكشف عن دور الحرس الثوري ووزارة المخابرات ودبلوماسيي النظام‬
‫اإلرهابيين في أنقرة واسطنبول‪ .‬هذه الكيانات تلعب دورا حيويا في تجنيد وتنظيم وتوظيف األتراك‬
‫المناسبين لألنشطة اإلرهابية‪.‬‬
‫واعترف احد االرهابيين المعتقلين ويدعى نجمي أصالن بأنه تم تجنيده من خالل الملحق الثقافي للنظام‬
‫اإليراني في أنقرة وإرساله إلى إيران لتلقي التدريب العسكري‪ .‬وأحد االرهابيين اآلخرين يدعى شكر‬
‫الذي شارك في خطف علي أكبر قرباني اعترف أنه بعد اغتيال الصحفي التركي كيتين امج في ‪7‬‬
‫مارس‪/‬آذار ‪ ،1990‬قد هرب إلى إيران وعاد الحقا إلى تركيا باستخدام جواز سفر دبلوماسي‪.‬‬
‫وتستمر أنشطة التجسس واإلرهاب من قبل الحرس الثوري اإليراني في تركيا حتى يومنا هذا‪ .‬في ‪23‬‬
‫يوليو‪/‬تموز ‪ ،2013‬أدانت محكمة عسكرية في تركيا اثنين من المواطنين اإليرانيين على صلة‬
‫باستخبارات الحرس الثوري اإليراني بتهمة التخابر وبيع وثائق سرية خاصة بالقوات المسلحة التركية‬
‫إلى الحرس الثوري اإليراني‪ .‬أدانت محكمة أرضروم في تركيا «شهرام ضرغام خويي» بالحبس لمدة‬
‫‪ 15‬سنة‪ ،‬و«محمد علي مالك» بالحبس ‪ 13‬سنة وأربعة أشهر للمتهم الثالث‪ ،‬كما أدين مواطن تركي‬
‫يدعى «تيمور آغري» بالحبس لمدة ‪ 15‬سنة‪ .‬واتهم هؤالء بتلقي أموال من الحرس الثوري اإليراني في‬
‫مقابل تقديم وثائق سرية تتعلق بالقوات المسلحة التركية ووكالة االستخبارات الوطنية وبعض المؤسسات‬
‫العامة الى دائرة استخبارات الحرس الثوري االيراني‪.‬‬
‫نشرت صحيفة حريت التركية تقريرا يوم الجمعة ‪ 24‬مايو‪/‬آيار ‪ 2013‬يفيد أن مجموعة من المومسات‬
‫في بلدة «ايغدير» الحدودية تم اعتقالهن بتهمة التجسس لصالح إيران‪ .‬ووفقا للصحيفة‪ ،‬فإن عددا من‬
‫النساء اإليرانيات في هذه المجموعة وتحت غطاء زواج المتعة والدعارة كن يعملن من أجل انتزاع‬
‫معلومات من مسؤولي األمن والدولة العسكرية ونقلها إلى الحرس الثوري‪ .‬وأشار التقرير أيضا إلى أن‬
‫«الشرطة التركية تلقت تقريرا شعبيا قبل حوالي ‪ 9‬أشهر بشأن مجموعة تتألف من ‪ 24‬شخصا شاركوا‬
‫في التجسس وجمع المعلومات تحت غطاء بيع أحجار الزينة وقامت باعتقالهم و ‪ 10‬نساء ايرانيات من‬
‫هذه المجموعة تم ترحيلهن الى ايران»‪.‬‬

‫‪43‬‬
‫وحسب التقرير فان أجهزة االستخبارية التركية رصدت عددا من هؤالء النساء الالتي دخلن تركيا بشكل‬
‫غير شرعي من جديد واعتقلت يوم ‪ 8‬مايو‪/‬أيار ‪ 2013‬مجددا هذه المجموعة بتهمة التجسس عبر زواج‬
‫المتعة مع العسكريين والمسؤولين األمنيين والحكوميين وجمع المعلومات السرية عن مراكز حساسة‬
‫وأمنية تركية‪.‬‬
‫وأعلنت وكالة األمن التركية أنه خالل التحقيقات اعترف المتهمات أن الحرس الثوري اإليراني قد وفر‬
‫لهن وثائق مزورة وساعدهن على دخول البالد بطريقة غير مشروعة في مناسبات عديدة‪ .‬و اعترفن‬
‫أيضا أنهن تلقين توجيهات من قبل الحرس الثوري اإليراني لالقتراب من مسؤولي األمن والجيش‬
‫والدولة‪ ،‬وجمع أنواع المعلومات التي يحتاجها قسم استخبارات الحرس الثوري االيراني منهن عن طريق‬
‫ّ‬
‫معهن‪.‬‬ ‫الزواج المؤقت‬

‫‪44‬‬
‫الفصل العاشر‬
‫التدخل في بلدان أخرى في المنطقة‬

‫(مصر‪ ،‬االردن‪ ،‬االمارات العربية المتحدة‪ ،‬الكويت وقطر)‬

‫كما تدخل نظام الماللي في بلدان أخرى في الشرق األوسط‪ .‬وندرس في هذا الفصل فقط حقائق محدودة‬
‫ومعينة عن هذه التدخالت الفظة اإلجرامية‪.‬‬

‫تدخل الحرس الثوري في مصر‬
‫مع أن مصر تقع في القارة األفريقية اال أنه لكون السكان المصريين من المسلمين وتاريخها حافل بكثير‬
‫من الحركات األصولية اإلسالمية‪ ،‬لذلك تعتبر واحدا من أهم األهداف لتصدير اإلرهاب والتطرف من‬
‫قبل النظام اإليراني‪ .‬ففي السنوات األخيرة‪ ،‬أدت أعمال الحرس الثوري لتصدير الثورة نحو مصر ودعم‬
‫الحرس للمتطرفين المصريين الى إغالق قسم رعاية المصالح اإليرانية في القاهرة من قبل الحكومة‬
‫المصرية‪.‬‬
‫وبعد تشكيل قوة القدس‪ ،‬خصصت فيلقها الثامن للتدخل في بلدان شمال أفريقيا بما فيها مصر‪ .‬وبالنظر‬
‫إلى أن قوة القدس كان لها قاعدة في السودان‪ ،‬و ّجهت بعض أنشطتها في مصر من السودان‪ .‬وفيما يلي‬
‫بعض النماذج من نشاطات الحرس الثوري في مصر‪:‬‬
‫ذكرت صحيفة الشروق المصرية يوم ‪ 15‬أبريل‪/‬نيسان ‪ 2009‬نقال عن كبار المسؤولين المصريين‬
‫اعتقال أربعة أعضاء من الحرس الثوري اإليراني‪ .‬ووفقا لهذا التقرير‪ « ،‬اإليرانيون األربعة دخلوا مصر‬
‫مزورة على أنهم شيعة‬ ‫ّ‬ ‫خالل شهري أغسطس‪/‬آب وسبتمبر‪/‬سبتمبر من عام ‪ ،2006‬بجوازات سفر‬
‫عراقيون جاؤوا إلى البالد إلنشاء مكتب لـ "قوات القدس" و هو فيلق تابع للحرس الثوري اإليراني»‪.‬‬
‫وأضافت المصادر أن المتهمين عناصر نشطة بـ "قوات القدس"‪ ،‬بينما يتبع رئيسهم فرع االستخبارات‬
‫بالحرس الثوري‪ ،‬ويحمل جواز سفر عراقي باسم "محمد علم الدين" وتربطه صلة قرابة بالعميد قاسم‬
‫سليماني قائد "قوات القدس"‪.‬‬
‫في مطلع يناير‪/‬كانون الثاني عام ‪ ،2013‬أعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم «فيلق الحرس الثوري‬
‫االسالمي المصري» تشكيلها‪ .‬محمد الحضري‪ ،‬األمين العام للمجموعة المؤسسة حديثا يدعي أن المنظمة‬
‫لديها أكثر من أربعمائة عضو‪ .‬اعترف الحضري أنه يتلقى مساعدات مالية من الجمهورية اإلسالمية مثل‬
‫األخوة الكبار لجماعة حزب هللا في لبنان وحماس في فلسطين‪ .‬مؤكدا أن «هدفنا هو الكفاح ضد‬
‫اإلمبريالية الصهيونية واألمريكية وإقامة عالقات سياسية واقتصادية وعسكرية مع الجمهورية اإلسالمية‬
‫اإليرانية»‪ ،‬وأضاف الحضري أن العديد من أعضاء الجماعة هم يستلهمون من آية هللا علي خامنئي مرشد‬
‫الجمهورية االسالمية‪ ،‬وأن هذا هو سبب راية المجموعة هي مزيج من ألوان العلم المصري واإليراني‬
‫مع صورة لخامنئي في منتصفها‪.‬‬

‫‪45‬‬
‫تدخل الحرس الثوري في األردن‬
‫يتدخل الحرس الثوري وقوة القدس اإليراني في األردن أيضا وفيما يلي بعض النماذج‪ .‬في يوليو‪/‬تموز‬
‫‪ ،2015‬نشرت صحيفة الرأي األردنية تقريرا مفصال عن اعتقال إرهابي تابع لقوة القدس‪ .‬وأوضحت أن‬
‫الشخص الموقوف يحمل الجنسيتين العراقية والنرويجية تابع لقوة القدس وكان يخطط لتنفيذ أعمال‬
‫إرهابية في األردن باستخدام ‪ 45‬كيلوغراما من مادة ‪ RDX‬شديدة االنفجار‪ ،‬التي كان قد خبأها شمالى‬
‫األردن في منطقة باسم «ثغرة العصفور»‪...‬‬

‫وأوضحت الصحيفة األردنية أنه « في بداية التسعينات كلف المتهم بالعمل في قسم العمليات الخارجية‬
‫لدى المخابرات اإليرانية وقد سبق تكليفه من قبل هذا الجهاز بتقديم الدعم اللوجستي للعناصر المقاتلة التي‬
‫شاركت في اغتيال رئيس وزراء إيران األسبق شاهبور بختيار وتهريبها من فرنسا الى سويسرا‪ .‬كما‬
‫شارك المتهم‪ ،‬وفق الالئحة‪ ،‬في تنظيم عمليات خارجية للمخابرات اإليرانية‪ ،‬بما فيها اغتيال امرأة في‬
‫مدينة اسطنبول‪ ..‬بعد ذلك كلفت المخابرات اإليرانية المتهم بالتوجه إلى األردن لالطالع على كيفية التنقل‬
‫بين المحافظات وتحديد مواقع األحراش والغابات‪ .‬توجه المتهم إلى لبنان حيث التقى شخصا يدعى أبو‬
‫سعيد يعمل مسؤوال لمحور بالد الشام لدى المخابرات اإليرانية‪ .‬وكلف هذا األخير المتهم بالتوجه إلى‬
‫األردن مجددا‪ ،‬وكانت مهمته تتمثل في العثور على مواد متفجرة مخبأة في غابة الشهيد وصفي التل التي‬
‫تقع على الطريق الموصل بين عمان وجرش‪ .‬ونقل المتهم المواد المتفجرة إلى نقطة آمنة أخرى في‬
‫منطقة ثغرة عصفور‪ ،‬ثم غادر البالد‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 2009‬قام المتهم خالد جاسم الربيعي بزيارة أسرته في إيران‪ ،‬في عام ‪ 2014‬التقى وتحدث‬
‫مع ضابط في المخابرات اإليرانية يدعى سيد عباس ثم مع ضابط مخابرات آخر يعرف باسم سجاد‪ ،‬الذي‬
‫طلب منه معاينة الحدود األردنية اإلسرائيلية ومعرفة طرق التنقل في تلك المنطقة الحدودية وحركة‬
‫اآلليات تمهيدا الستخدامها في تنفيذ عمليات إرهابية قبل العودة الى النرويج‪.‬‬
‫األردن استدعى سفيره لدى إيران في عام ‪ 2016‬احتجاجا على سياسات الحكومة اإليرانية للتدخل في‬
‫الشرق األوسط‪ .‬الحكومة االيرانية التي ترى عزلتها تزداد في المنطقة كل يوم لجأت الى طريقتها القديمة‬
‫أي التهديد والوعيد‪.‬‬

‫‪46‬‬
‫على غير العادة‪ ،‬وفي صورة متصاعدة والفتة لالنتباه‪ ،‬شهدت الحدود األردنية ‪ -‬السورية خالل األسابيع‬
‫األخيرة عمليات تهريب مخدرات وسالح‪ ،‬وتسلل أفراد ومركبات‪ ،‬ما أثار الشك لدى الرسميين‬
‫األردنيين‪ ..‬ومن بين األسلحة التي ت ّم تهريبها ما يزيد على ألف قطعة سالح من فئة "بمب آكشن"‪ ،‬و‪200‬‬
‫قطعة كالشينكوف‪ ،‬و‪ 52‬قنبلة يدوية‪ ،‬و‪ 5‬أجهزة تفجير عن بعد‪ ،‬و‪ 45‬جهاز اتصال السلكي‪ ،‬ونحو ‪7‬‬
‫ماليين حبة مخدر‪ ،‬إضافة إلى ‪ 50‬قطعة واقية للشظايا‪ ،‬و‪ 8‬رشاشات‪.‬‬
‫النظام االيراني وعبر النظام السوري ومن خالل هكذا عمليات تهريب يريد الضغط على االردن‬
‫ومضايقته‪ .‬وقالت مصادر مطلعة ان بعض المهربين يحملون أجهزة "البتوب" متخصصة بالتهريب‪،‬‬
‫وذلك لتضليل أجهزة الرقابة المتطورة المزروعة على الجانب األردني‪.‬‬

‫تدخل الحرس الثوري في اإلمارات العربية المتحدة‬
‫كما هو موضح في الفصول السابقة‪ ،‬فان الفيلق السادس لقوة القدس هو المسؤول عن دول الخليج والتدخل‬
‫في هذه البلدان‪.‬‬
‫وعلى سبيل المثال‪ ،‬في أبريل‪/‬نيسان ‪ ،2016‬ألقي القبض على جواسيس الحرس الثوري في دولة‬
‫اإلمارات العربية المتحدة وتم محاكمتهم‪ .‬ووفقا لتقارير وسائل اإلعالم الدولية‪ ،‬أدانت المحكمة االتحادية‬
‫العليا أربعة أشخاص بتهمة التجسس لصالح إيران وحزب هللا‪ .‬وذكرت وكالة أنباء اإلمارات (وام) أنه‬
‫حكم على ثالثة من المتهمين بالسجن لمدة ‪ 6‬أشهر والفصل عن الوظائف الحكومية بتهمة إنشاء شبكة‬
‫داخل الحكومة كانت مرتبطة بحزب هللا في لبنان‪.‬‬
‫وأفادت صحيفة “االتحاد” بأن المحكمة االتحادية العليا قضت حضوريا على جاسم رمضان البلوشي‬
‫بالسجن ‪ 3‬سنوات على ما أسند إليه من اتهامات تتعلق بالتخابر لمصلحة إيران‪ ،‬وتزويد ضابط مخابرات‬
‫يعمل في القنصلية اإليرانية بمعلومات سرية ومحظورة عن شخصيات مقيمة في اإلمارات‪ .‬وكشف تقرير‬
‫المختبر الجنائي في أبوظبي الذي تم الكشف عن تفاصيله في جلسة سابقة للمحكمة عن محتويات األجهزة‬
‫التي ضبطت في حوزة المتهم‪ ،‬والتي أظهرت تبادل المعلومات بينه وضابط االستخبارات اإليراني‪.‬‬
‫أبعاد التدخل اإليراني عبر حزب هللا اللبناني كانت واسعة في دول مجلس التعاون الخليجي الست‪ ،‬التي‬
‫تتألف من المملكة العربية السعودية‪ ،‬قطر‪ ،‬البحرين‪ ،‬الكويت‪ ،‬عمان واإلمارات العربية المتحدة حيث‬
‫قررت االربعاء ‪ 2‬مارس‪/‬اذار ‪ 2016‬إدراج حزب هللا في قائمة المنظمات اإلرهابية‪.‬‬

‫تدخل الحرس الثوري في الكويت‬
‫أحد األمثلة الحديثة لتدخل نظام الماللي وقوة القدس اإلرهابية في الكويت ينطوي على الخلية اإلرهابية‬
‫المعروفة باسم ال عبدلي التي تم القبض على أعضائها ومحاكمتهم من قبل الحكومة الكويتية‪ .‬وكتب تقرير‬
‫في يناير‪/‬كانون الثاني ‪« :2015‬أظهر الحكم من خلية العبدلي اإلرهابية أن عددا من الدبلوماسيين‬
‫االيرانيين في السفارة اإليرانية في الكويت قد شاركوا في دعم خلية العبدلي من خالل التدريب‬
‫والمساعدات المالية والتنسيق بين أعضاء الفرقة»‪.‬‬

‫‪47‬‬
‫تسجيل اسم السفارة االيرانية في نص الحكم الصادر على خلية العبدلي بالكويت الفت للنظر‪ .‬الحكم‬
‫صدر في ‪ 186‬صفحة‪ ،‬ويحدد دور موظفي السفارة االيرانية في إنشاء ودعم خاليا حزب هللا في الكويت‬
‫على مدى عقدين من الزمن بشكل واضح‪.‬‬
‫ورد في الحكم الصادر عن محكمة في الكويت‪ ،‬أن دبلوماسيا ايرانيا قد ساعد حسن حاجية‪ ،‬المشتبه به‬
‫الرئيسي الذي حكم عليه باإلعدام‪ .‬حاجية تلقى التدريب على العمليات اإلرهابية وتهريب وتخزين‬
‫المتفجرات واألسلحة من حسن أبو الفضل زاده‪ ،‬السكرتير األول في السفارة اإليرانية‪ .‬تم تعريف هذا‬
‫الدبلوماسي بالدبلوماسي اإليراني األخطر في الكويت‪ ،‬وانه فر من البالد في عام ‪ 2010‬بعد اكتشاف‬
‫شبكة التجسس‪ .‬وكان دبلوماسي آخر في السفارة اإليرانية يمنح مساعدات مالية للمتهمين لجمع المعلومات‬
‫حول المعارضين اإليرانيين في الكويت وتقديمها إلى السفارة اإليرانية‪.‬‬

‫الحكم القضائي الصادر تناول أيضا األنشطة اإلرهابية للقسم الثقافي في السفارة اإليرانية‪ .‬وكان أبو‬
‫الفضل اردكاني‪ ،‬المستشار الثقافي في السفارة‪ ،‬قد نسق مع عدد من المدانين‪ ،‬بمن فيهم محمد حسن‬
‫حسيني‪ ،‬زهير المحميد وباسل دشتي لتسهيل أنشطة هذه العصابة في الكويت‪.‬‬
‫أصابع االتهام الكويتية موجهة نحو السفارة االيرانية‪ .‬سفير النظام االيراني في الكويت هو رضا عنايتي‬
‫والذي كان يعمل سابقا في القنصلية االيرانية في جدة ثم ذهب الى طهران وتولى مسؤولية ملف المملكة‬
‫العربية السعودية ثم أصبح مديرا في وزارة الخارجية لشؤون الخليج‪.‬‬

‫ونموذج من أفعال الحرس الثوري ضد قطر‬
‫ووفقا للتقارير الداخلية للحرس الثوري في يناير‪/‬كانون الثاني عام ‪ ،2016‬تم اتخاذ قرار لمؤامرة بخطف‬
‫مواطنين قطريين من العراق بالتنسيق مع المسؤولين األمنيين في محافظة المثنى العراقية‪ ،‬في مدينة‬
‫السماوة ‪ ،‬ومع الجماعات الشيعية من حركة النجباء وحركة عصائب أهل الحق‪ .‬بعض العشائر القاطنة‬
‫في المنطقة الموالية لهاتين المجموعتين قد نفذتا هذه العملية‪.‬‬
‫وتم اختطاف الرعايا القطريين بالتنسيق مع المسؤولين األمنيين في المحافظة وأكد مسؤول أمني في مدينة‬
‫السماوة الذي كان أيضا عضوا في حركة النجباء أن عملية االختطاف تم تنفيذها من قبل حركة النجباء‬
‫وبالتعاون مع عصائب أهل الحق ‪ .‬وأكد أن مثل هذه العملية الكبيرة ال يمكن أن تكون ممكنة من دون‬
‫تنسيق مع المسؤولين في المحافظة‪.‬‬

‫‪48‬‬
‫حركة النجباء وعصائب أهل الحق‪ ،‬وهم من الميليشيات الشيعية‪ ،‬التي تعمل تحت سيطرة وقيادة فيلق‬
‫القدس‪ .‬وبالنتيجة فان هذه العملية تم توجيهها وسيطرتها من قبل قوة القدس للحرس الثوري االيراني‬
‫وبطلب من النظام االيراني‪ .‬قائد حركة النجباء أكرم الكعبي‪ ،‬كان في طهران في أوائل يناير‪/‬كانون‬
‫الثاني ‪ 2016‬وأجرى العديد من المقابالت مع وسائل االعالم االيرانية‪.‬‬

‫‪49‬‬
‫الخالصة واالستنتاج‬
‫‪ .1‬في هذا التقرير‪ ،‬تم دراسة جانب صغير جدا من مهمات الحرس الثوري في منطقة الشرق األوسط‪،‬‬
‫ولكن هذه الحقائق تظهر بوضوح كيف كان الحرس الثوري عامال من تجار الحروب واإلرهاب في جميع‬
‫أنحاء الشرق األوسط وليس هناك بلد في المنطقة لم يتدخل فيه الحرس الثوري أو لم يورطه في الحرب‪،‬‬
‫واإلرهاب‪ ،‬أو التوترات الطائفية‪.‬‬
‫‪ . 2‬بينما نظام الماللي يطلق على نفسه مدافعا عن اإلسالم والمسلمين‪ ،‬إال أنه كان السبب الرئيسي في‬
‫معظم حاالت القتل في هذه البلدان من خالل إذكاء النعرات الدينية بين السنة والشيعة‪ .‬دراسة أبعاد وحجم‬
‫الجرائم التي ارتكبها الحرس الثوري ال يقارن على اإلطالق بما فعلته المجموعات األخرى‪ .‬ألن نظام‬
‫الماللي الحاكم في الدولة االيرانية يسخر كل سلطة الدولة والسفارات وجهود الدولة مما جعله أكثر قوة‬
‫من قوة داعش في إثارة الحروب واإلرهاب بعشرات المرات‪.‬‬
‫‪ .3‬أسس الحرس الثوري شبكات عمالئه في كل من هذه البلدان‪ .‬والقاسم المشترك بين المرتزقة‬
‫ومجموعات الحرس الثوري في بلدان مختلفة هو أن جميع عناصر هذه المجموعات يعتبرون أنفسهم من‬
‫أتباع الولي الفقيه‪ ،‬الدكتاتور الحاكم في إيران‪ ،‬ولهم أفكار متطرفة اسالمية‪.‬‬
‫‪ .4‬يتم تمويل شبكات مرتزقة الحرس الثوري الذين يقاتلون في مختلف البلدان من قبل الحرس الثوري‬
‫اإليراني‪ ،‬وهذا هو العامل الرئيسي في نشاط هذه الشبكات والخاليا‪.‬‬
‫‪ .5‬يتم انتاج أسلحة حربية ومتفجرات من قبل الحرس الثوري ويتم توزيعها في مختلف دول المنطقة‪.‬‬

‫توصيات عملية‬
‫‪ .1‬تطبيق قرار ‪ 2231‬لمجلس االمن الدولي وبالتحديد وقف األنشطة الصاروخية للنظام وإرسال األسلحة‬
‫إلى دول أخرى مثل اليمن وسوريا والعراق ولبنان‪.‬‬
‫‪ .2‬تصنيف الحرس الثوري وجميع المجموعات التابعة له كمنظمات إرهابية أجنبية في الواليات المتحدة‬
‫ووضعها على قوائم مماثلة في بلدان أوروبا والشرق األوسط وشمال أفريقيا‬
‫‪ .3‬فرض عقوبات على جميع المصادر والشركات المالية التابعة للحرس الثوري اإليراني‬
‫‪ .4‬حظر أي عملية شراء وبيع األسلحة من قبل الحرس الثوري اإليراني والشركات التابعة له وفرض‬
‫العقوبات عليهم‬
‫‪ .5‬طرد الحرس الثوري وحزب هللا وجماعات أخرى مرتبطة به من جميع بلدان الشرق األوسط‪،‬‬
‫وخاصة سوريا والعراق‬
‫‪ .6‬بذل جهد دولي لتفكيك الجماعات الميليشياوية والشبكات اإلرهابية التابعة والعميلة لقوة القدس في دول‬
‫المنطقة‪.‬‬

‫‪50‬‬
‫أماكن ثمانية لمراكز تابعة لقوات الحرس في طهران لتدريب اإلرهابيين‬

‫‪51‬‬
‫ثكنة اإلمام علي‬
‫المعسكر الرئيسي لقوات الحرس اإليراني لتدريب اإلرهابيين األجانب‬

‫‪52‬‬
53
‫آكادمية اإلمام علي‬
‫المعسكر الرئيسي لقوات الحرس اإليراني لتعليم اإلجانب في المجال النظري‬

‫‪54‬‬
‫ثكنة لوشان‬
‫المعسكر الخاص بتدريب اإلجانب والتابع لقوات الحرس‬

‫‪55‬‬
‫ثكنة بازوكي‬
‫معسكر قوات الحرس لتدريب األفغان‬

‫‪56‬‬
‫ثكنة بادينة‬
‫معسكر قوات الحرس لحرب العصابات ولتدريب اإلرهابيين األجانب‬

‫‪57‬‬
‫مراكز قوات الحرس لتدريب اإلرهابيين في مختلف المحافظات اإليرانية‬

‫‪58‬‬
‫)‪International Committee In Search of Justice (ISJ‬‬

‫معلومات عن اللجنة الدولية للبحث عن العدالة‪:‬‬
‫اللجنة الدولية للبحث عن العدالة )‪ (ISJ‬تشكلت في البداية في عام ‪ ،2008‬وهي مجموعة‬
‫غير رسمية من البرلمان األوروبي لتحقيق العدالة للمعارضة الديمقراطية اإليرانية‪ .‬في‬
‫عام ‪ 2014‬تم تسجيلها كمؤسسة غير ربحية من المنظمات غير الحكومية في بروكسل‬
‫وتوسيع عضويتها خارج البرلمانيين المنتخبين لتشمل مسؤولين سابقين وغيرهم من كبار الشخصيات الذين لديهم اهتمام‬
‫لتعزيز حقوق اإلنسان والحرية والديمقراطية والسالم واالستقرار‪ .‬وتحظى حمالت ‪ ISJ‬بدعم أكثر من ‪ 4000‬من‬
‫البرلمانيين على جانبي المحيط األطلسي‪.‬‬
‫الرئيس‪ :‬آليخو فيدال كوادراس‪ :‬نائب رئيس البرلمان األوروبي (‪ )2014-1999‬وهو أستاذ إسباني للفيزياء النووية‪.‬‬
‫مجلس المستشارين‪ :‬باتريك كينيدي‪ ،‬عضو الكونغرس االمريكي (‪)2011-1995‬؛ غونتر فيرهيوجين‪ ،‬نائب رئيس‬
‫مفوضية االتحاد األوروبي (‪)2004-2010‬؛ نيكول فونتين‪ ،‬رئيسة البرلمان األوروبي (‪)2002-1999‬؛ الجنرال هيو‬
‫شيلتون‪ ،‬رئيس هيئة األركان المشتركة األمريكية (‪)2001-1997‬؛ ديفيد كيلغور‪ ،‬وزير الخارجية الكندي (‪-2003‬‬
‫‪)1997‬؛ إنغريد بيتانكورت؛ البروفيسور ريموند تانتر‪ ،‬رئيس لجنة السياسة اإليرانية‪ ،‬واشنطن العاصمة؛ البروفيسور‬
‫هورست تلتشيك‪ ،‬رئيس مؤتمر األمن في ميونيخ (‪)2008-1999‬؛ الكولونيل ويسلي مارتن‪ ،‬ضابط مكافحة اإلرهاب ‪/‬‬
‫قوة الحماية في جميع قوات التحالف في العراق (‪)2007-2005‬؛ السيناتور لوسيو ماالن‪ ،‬عضو هيئة رئاسة مجلس‬
‫الشيوخ اإليطالي ؛ أليساندرو باغانو عضو البرلمان‪ ،‬رئيس لجنة البرلمانيين اإليطاليين إليران حرة؛ أنطونيو رازي‪،‬‬
‫أمين لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ اإليطالي؛ جيرارد ديبره عضو البرلمان االوربي‪ ،‬رئيس مجموعة أصدقاء‬
‫ايران حرة في البرلمان االوروبي ؛ ريتشارد كارنيسكي‪ ،‬نائب رئيس البرلمان األوروبي؛ توني كيالم‪ ،‬عضو البرلمان‬
‫األوروبي؛ اللورد كاراليل‪ ،‬الرئيس المشترك للجنة البرلمانية البريطانية لحرية إيران‪ ،‬المراجع المستقل السابق‬
‫للتشريعات اإلرهابية في المملكة المتحدة؛ اللورد كالرك‪ ،‬الرئيس السابق لحزب العمال في المملكة المتحدة؛ اللورد‬
‫مغينس‪ .‬اللورد دوالكيا‪ ،‬نائب زعيم الديمقراطيين الليبراليين في مجلس اللوردات‬
‫__________________________________________________________________________________________‬

‫‪A: ISJ, Rue d’Arlon 63, B-1040 Brussels - T: +32 2 400 1071 - E: info@isjcommittee.com - W: isjcommittee.com‬‬

‫)‪European Iraqi Freedom Association (EIFA‬‬

‫معلومات عن الجمعية االوربية لحرية العراق (ايفا)‬
‫تأسست في ‪ 4‬أبريل ‪ ،2014‬إيفا هي منظمة غير حكومية وغير ربحية مقرها في بروكسل‬
‫الرئيس‪ :‬ستروان ستيفنسون‪ ،‬رئيس لجنة العالقات مع العراق في البرلمان االوربي (‪ ،)2014-2009‬كان عضوا في‬
‫البرلمان األوروبي الذي يمثل اسكتلندا في الفترة من ‪ 1999‬إلى ‪ ،2014‬ورئيس مجموعة أصدقاء إيران الحرة (‪-14‬‬
‫‪.)2004‬‬
‫أعضاء المجلس‪ :‬جوليو تيرزي‪ ،‬وزير خارجية إيطاليا السابق؛ ريتشارد تشارينسكي‪ ،‬نائب رئيس البرلمان األوروبي؛‬
‫أليخو فيدال‪-‬كوادراس‪ ،‬نائب رئيس البرلمان األوروبي (‪)2014-1999‬؛ ستيفن هيوز‪ ،‬نائب الرئيس السابق‬
‫لمجموعة ‪ S & D‬في البرلمان األوروبي (‪)2014-2009‬؛ اللورد كاراليل؛ بائولو كاساكا‪ ،‬خبير الشرق األوسط‪،،‬‬
‫عضو البرلمان االوربي (‪)2009-1999‬؛ كيمو ساسي‪ ،‬الرئيس السابق لمجلس الشمال األوروبي (فنلندا)؛‬
‫األعضاء الفخريون‪ :‬طارق الهاشمي‪ ،‬نائب الرئيس العراقي السابق؛ سيد أحمد غزالي‪ ،‬رئيس وزراء الجزائر السابق‬

‫‪eu-iraq.org‬‬ ‫‪@EuIraq‬‬ ‫‪@EuIraq‬‬

‫‪59‬‬