You are on page 1of 2

‫‪http://arabi21.

com/story/990370/%D8%AC%D9%88%D9%84-%D9%85%D8%AC%D8%AF%D9%8A-‬‬
‫‪%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%86%D9%8A-‬‬
‫‪%D9%88%D8%A3%D9%83%D8%B0%D9%88%D8%A8%D8%A9-%D8%A3%D9%83%D8%AA‬‬
‫‪%D9%88%D8%A8%D8%B1#author_605‬‬

‫"جول" مجدي عبد الغني وأكذوبة أكتوبر‬

‫آيات عـرابي الجمعة‪ 10 ،‬مارس ‪04:35 2017‬م‬

‫المرة الولى التي جربت أن أكتب فيها عن كرة القدم‪ ،‬كانت قبل مباراة مصر والكاميرون بيوم أو اثنين‪ .‬كانت لحظة‬
‫الحقيقة التي لم أكن أراها كما ينبغي‪ .‬كرة القدم صنم حقيقي له كهنة ومطلقو بخور ومتعصبون و و و‪.‬‬

‫وقتها أعجبني فيديو للمام الشعراوي رحمه‪ ،‬ال يقول فيه إن كرة القدم هي )صرف للشعوب فيما ل يفيد(‪ ،‬لم أكن أعلم‬
‫حجم كرة القدم عند البعض إل من ردود بعض المتعصبين الذين هاجموا الشيخ الجليل بشراسة‪.‬‬

‫كتب تت كثيرا عن الدين البديل أو الموازي الذي أصبح البعض يعتنقه دون أن يشعر‪ ،‬لكني قبل تلك النقاشات الحامية التي‬
‫دارت على صفحتي‪ ،‬لم أكن على وجه اليقين أعلم المساحة التي يحتلها صنم كرة القدم على خريطة توزيع القوى في تلك‬
‫الديانة الموازية‪ .‬بالطبع انهالت عل يي التهامات بالخيانة وبأنني ل أستحق النتماء لمصر‪ ،‬وبالعمالة لمخابرات كوكب‬
‫عطارد والتخابر مع وكالة فضاء كوكب نبتون وباقي التهم إياها في قائمة التهامات المعلبة‪ ،‬التي جعل منها إعلم العسكر‬
‫أمرا ممل يبعث على التثاؤب‪.‬‬

‫كتب تت وقتها عدة مقالت عن كرة القدم وكيف استحدثها الحتلل البريطاني في المستعمرات لمتصاص طاقة المقاومة‬
‫لدى الشعوب المحتلة‪ ،‬واستشهدت بمقالت ثقيلة الوزن كتبها مؤرخون أكاديميون على مواقع جامعية أمريكية‪.‬‬

‫أحد الصحفيين البريطانيين كتب مقال في صحيفة بريطانية منذ عدة سنوات يقول فيه‪ ،‬إن أكبر حزبين في مصر هما‬
‫الهلي والزمالك وهذا دقيق إلى حد ل تيصدق‪ .‬وأضيف إلى ذلك أننا نتفوق على دول العالم كله في احتياطي الخبراء‬
‫الستراتيجيين الكرويين‪.‬‬

‫في هذه الجواء‪ ،‬لن تجد طفل ل يعرف قصة )جول( مجدي عبد الغني‪ ،‬لعب المنتخب السابق‪ ،‬والرجل ل يترك مناسبة‬
‫أل واستغلها ليذكر الشعب بالهدف الذي أحرزه في كأس العالم‪ .‬حتى إن المر أصبح باعثا على البتسام ومثارا للفكاهة‪.‬‬

‫كرة القدم هي أحد المكونات الكبرى لتلك العقيدة الموازية التي نعتنقها جميعا دون أن نشعر؛ فقد تربينا على مجموعة من‬
‫الساطير منذ الصغر‪ ،‬فالطفل المصري أذكى طفل في العالم‪ ،‬والمخابرات المصرية هي الولى في الترتيب على العالم‪،‬‬
‫وأخناتون هو أول الموحدين‪ ،‬وحرب أكتوبر تتدرس في كل العالم!!‬

‫يا سلم؟؟!!‬
‫تستطيع بسهولة أن تلمس تهافت تلك الساطير ومعاداتها للمنطق السليم بل والدين نفسه فوق كل شيء‪ ،‬فالقرآن يخبرك‬
‫صراحة أن آدم عليه السلم هو أول الموحدين وأطفال العالم خلقهم ال متساوين‪ ،‬بالضافة بالطبع إلى فضائح المخابرات‬
‫التي اتضح أنها خدعت الشعب كله بموضوع رأفت الهجان‪ ،‬وأن إنجازها الوحيد كان إنتاج المسلسل الناجح‪ ،‬بينما العدو‬
‫يقوم بتشغيل الجواسيس الذين ترسلهم لخداعها وتضليلها‪.‬‬

‫ول يجب أن ننسى هنا الصنم الكبر‪ ،‬صنم أكتوبر المزيف‪ ،‬الذي تستطيع إن كنت تمتلك لوحة مفاتيح وعقل متفتحا أن‬
‫تكتشف حقيقته بالبحث على النترنت‪ ،‬وقراءة الرقام الحقيقية لخسائر الجيش وعدد السرى الذين أسرهم العدو‪ ،‬وقد يبدو‬
‫للبعض غير مفهوم‪ ،‬لماذا أتحدث كثيرا عن هزيمة أكتوبر أو تمثيلية أكتوبر‪.‬‬

‫والحقيقة أن العسكر أعادوا ترميم شرعية انقلب يوليو ‪ 52‬بأكذوبة أكتوبر‪ ،‬واستطاعوا عبر إخراج ضعيف أن يقنعوا‬
‫المليين بأنهم انتصروا حقيقة ليقيموا سلما مع الكيان الصهيوني‪ ،‬ولتخلو سيناء من أي شيء لتكون جاهزة حتى يأتي‬
‫العدو الصهيوني إليها ليعيد احتللها‪.‬‬

‫تفكيك تلك الخدعة إذا‪ ،‬ليس ترفا وليس ابتعادا عن مواجهة النقلب‪ ،‬بل هو هدم لساسات دولة العسكر‪ ،‬وهي معركة قد‬
‫ل يفطن البعض لهميتها‪.‬‬

‫بجانب تلك الساطير‪ ،‬هناك أساطير وأكاذيب أصغر حجما‪ ،‬وكلها كما ترى تهدف إلى ترسيخ عقيدة الوطنية والحدود‬
‫وغرسها بدل عن الدين في نفوس الشعب‪ ،‬وهي أساطير قاربت على التهاوي بفعل النقلب الذي مثل هزة أخلقية‪،‬‬
‫جعلت الكثيرين )وأنا منهم( يعيدون النظر في كل ما حفظوه دون تفكير منذ الصغر‪.‬‬

‫اللطيف حقا في كل هذا‪ ،‬أنك إن وضعت )جول( مجدي عبد الغني في الميزان أمام أي من الساطير السابقة‪ ،‬لدركت أن‬
‫)جول( مجدي عبد الغني هو الشيء الحقيقي في كل هذا العالم المزيف‪ .‬فالرجل على القل ل يدعي ما ليس فيه ول‬
‫يتفاخر بما لم يفعل‪ ،‬ولم يتفق مع العدو ليعبر ويحتل مسافة ‪ 10‬كيلومترات‪ ،‬ثم يدعي النتصار في حرب تمثيلية جرى‬
‫فيها التضحية بأرواح الشباب المخلصين‪ ،‬الذين لم يكونوا على علم بنوايا السادات أو اتفاقاته‪.‬‬

‫فكل التحية لشهداء حرب أكتوبر وللشيء الحقيقي الوحيد خلل المئة عام السابقة‪ ،‬جول مجدي عبد الغني!!‬

‫جميع المقالت المنشورة تعبر عن رأي كيتابها ول تعبر بالضرورة عن رأي "عربي ‪"21‬‬