You are on page 1of 14

‫جامعة جدرار‬

‫‪Page 1 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫‪Page 2 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫‪Page 3 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫بسم الله الرحمن الرحيم‬

‫الموضوع ‪ :‬الحتباس الحراري وتاثيراته على الحياه‬

‫الدكتور الفاضل ‪ :‬مروان حميدات‬

‫الطالب ‪ :‬المنجد خلدون سليم الحموري‬

‫الرقم الجامعي ‪201420330 :‬‬

‫‪Page 4 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫‪Page 5 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫التحتباس الحراري‬
‫تغيي ر المناخ هو ازدياد درجة الحرارة السطحية المتوسطة في العالم مع زيادة كمية ثاني‬
‫أكسيد الكربون‪ ،‬الميثان‪ ،‬وبعض الغازات الرخرى في الجو‪ .‬هذه الغازات‬
‫تعرف بغازات الدفيئة لنها تساهم في تدفئة جو الرض السطحي‪ ،‬وهي الظاهرة التي‬
‫تعرف باسم التحتباس الحراري‬

‫ولوتحظت الزيادة في متوسط درجة تحرارة الهواء منذ منتصف القرن العشرين‪ ،‬مع‬
‫استمرارها المتصاعد‪ ،‬تحيث زادت درجة تحرارة سطح الكرة الرضية بمقدار ‪0.74‬‬
‫]‪[2‬‬
‫وقد انتهت اللجنة ]‪° 0.18 ±[A‬م )‪ 0.32 ± 1.33‬فهرنهايت( رخل ل القرن الماضي‪.‬‬
‫الدولية للتغيرات المنارخية إلى أن غازات الدفيئة الناتجة عن الممارسات البشرية هي‬
‫المسؤولة عن معظم ارتفاع درجة الحرارة الملتحظة منذ منتصف القرن العشرين]‪،[2‬‬
‫في تحين أن الظواهر الطبيعية‪ ،‬مثل التباين الشمسي والبراكين‪ ،‬لها تأثير اتحترار‬
‫]‪[4][3‬‬
‫صغير منذ عصور قبل الصناعة تحتى عام ‪ 1950‬وتأثير تبريد صغير بعد ذلك‪.‬‬

‫درجة الحرارة اليوم هي تقريبا ضعف الدرجة قبل ‪ 200‬عاماا‪ .‬أسباب تحدوث‬
‫التحترار العالمي مختلفة‪ ،‬يقو ل بعض العلماء أن التلوث هو السبب الرئيسي‪ ،‬بينما‬
‫يقو ل البعض الرخر أنه تغير في الطبيعة‪ .‬وتوجد عدة نظريات تفسر هذه الزيادة‪ .‬يتوقع‬
‫بأن تزداد درجة تحرارة سطح العالم بمقدار ‪ °1.4‬إلى ‪ °5.8‬سيليزية من عام ‪1990‬‬
‫]‪[6‬‬
‫‪.‬تحتى ‪ ،[5]2100‬ومعد ل درجة سطح العالم الن هو ‪ °0.6‬سيليزية‬

‫ن زيادة درجات الحرارة العالمية سيؤدي إلى ارتفاع منسوب سطح البحر‪ ،‬وتغير كمية‬
‫ونمط هطولت المطار‪ ،‬من المحتمل أيضا توسيع الصحاري المدارية]‪ .[11‬من المتوقع‬
‫استمرار انحسار النهار الجليدية‪ ،‬والراضي دائمة التجلد‪ ،‬والبحر المتجمد‪ ،‬مع‬
‫تأثر منطقة القطب الشمالي بصورة رخاصة‪ .‬والثار المحتملة الرخرى تشمل‬
‫‪Page 6 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫انكماش غابات المازون المطيرة‪ ،‬والغابات الشمالية‪ ،‬وزيادة تحدة التحداث المنارخية‬
‫‪.‬المتطرفة‪ ،‬وانقراض النواع‪ ،‬والتغييرات في المحاصيل الزراعية‬

‫التأثيرات المتوقعة‬

‫الظواهر المتوقعة نتيجة التحتباس الحراري‬
‫‪‬‬ ‫تحدوث كوارث زراعية وفقدان بعض المحاصيل‬

‫‪‬‬ ‫اتحتمالت متزايدة بوقوع أتحداث متطرفة في الطقس‬

‫‪‬‬ ‫زيادة تحرائق الغابات‬

‫‪‬‬ ‫ازدياد الفياضانات أن أجزا اء كبيرة من الجليد ستنصهر وتؤدي إلى ارتفاع‬
‫مستوى سطح البحر‬
‫‪‬‬ ‫غرق الجزر المنخفضة والمدن الساتحلية‬

‫‪‬‬ ‫تحدوث موجات جفاف وتصحر مساتحات كبيرة من الرض‬

‫‪‬‬ ‫زيادة عدد وشدة العواصف والعاصير‬

‫‪‬‬ ‫انشار المراض المعدية في العالم‬

‫‪‬‬ ‫انقراض العديد من الكائنات الحية‬

‫‪Page 7 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫تأثي رات بيئية‬

‫تؤثر سلبا على البيئة بتغير معالم سطح الرض لن التحتباس الحراري سيساهم في‬
‫دوبان الجليد و ارتفاع منسوب مياه البحار و بدلك يتسبب بغرق المناطق المنخفظة‬
‫‪.‬والسواتحل‬

‫‪Page 8 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫تغيرات درجات الحرارة‬

‫ازدادت درجة تحرارة الرض المتوسطة بمقدار ‪° 0.75‬س وذلك بالنسبة للفترة ما بين‬
‫‪ 1860‬و ‪ 1900‬وذلك تحسب سجل درجة الحرارة المقاسة آلياا‪ ،‬والذي يظهر التباينات‬
‫في درجة الحرارة بالنسبة للهواء الجوي والمحيطات مقاسة بحساسات تحرارية‪ .‬من‬
‫‪ urban‬غير المحتمل أن يكون ارتفاع درجة تحرارة مراكز المدن عن محيطها‬
‫قد أثر بشكل كبير على تلك القيمة‪ ،‬تحيث يقدر أن هذه الظاهرة قد ‪heat island‬‬
‫]‪[38‬‬
‫‪.‬سببت ارتفاع في درة الحرارة بمقدار ‪° 0.02‬س منذ عام ‪1900‬‬

‫منذ عام ‪ 1979‬ارتفعت درجة تحرارة اليابسة بضعف مقدار ازدياد درجة تحرارة‬
‫المحيطات )‪° 0.25‬س لكل عقد مقابل ‪° 0.13‬س لكل عقد(‪ .[39].‬يعود بطء ازدياد‬
‫درجة تحرارة المحيطات مقارنة مع اليابسة إلى كبر السعة الحرارية الفعالة بالنسبة‬
‫للمحيطات وبسبب رخسارة المحيطات للحرارة بشكل أكبر نتيجة التبخر ]‪ .[40‬بالتالي‬
‫فإن لنصف الكرة الرضية الشمالي يكون الزدياد في درجة الحرارة أكبر من‬
‫مقابله الجنوبي لن نسبة اليابسة في النصف الشمالي أكبر‪ ،‬كما أن نصف كرة‬
‫الرضية الشمالي تغطيه مساتحات واسعة من الثلوج الموسمية ومن الغطية الجليدية‬
‫مما يخضع للتأثير العكسي لذوبان الثلوج تحيث ينخفض معامل الرتداد الشعاعي في‬
‫تلك المناطق مما يعني امتصاص أكبر للحرارة‪ .‬على الرغم من أن انبعاث غازات‬
‫الدفيئة في نصف الكرة الشمالي أكبر منه في نصف الكرة الجنوبي إل أن هذا ل يؤدي‬
‫إلى تحدوث فرق في التحترار لن أثر غازات الدفيئة يدوم بشكل كاف لدوث امتزاج‬
‫بين نصفي الكرة الرضية الشمالي والجنوبي‬

‫‪Page 9 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫الغازات الدفيئة‬

‫‪ (N2O). 4-‬أكسيد النيتروز ‪ (CO2). 3-‬بخار الماء ‪ -2‬ثاني أكسيد الكربون ‪1-‬‬
‫)‪ (CFCs‬الكلوروفلوركاربون ‪ (O3). 6-‬الوزون ‪ (CH4). 5-‬الميثان‬

‫‪ :‬دور الغازات الدفيئة‬
‫إن الطاقة الحرارية التي تصل الرض من الشمس تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة‬
‫و كذلك تعمل على تبخير المياه و تحركة الهواء أفقيا و عمودياا ؛ و في الوقت‬
‫نفسه تفقد الرض طاقتها الحرارية نتيجة الشعاع الرضي الذي ينبعث على‬
‫شكل إشعاعات طويلة )تحت الحمراء (‪ ,‬بحيث يكون معد ل ما تكتسب الرض‬
‫من طاقة شمسية مساويا لما تفقده بالشعاع الرضي إلى الفضاء‪ .‬هذا التزان‬
‫الحراري يؤدي إلى ثبوت معد ل درجة تحرارة سطح الرض عند مقدار معين و‬
‫‪.‬هو ‪°15‬س‬

‫‪ :‬تقرير قناة الجزيره عن التحتباس الحراري‬

‫ذرت دراسة تحديثة من أن نصف المخلوقات على‬ ‫تح ذ‬
‫كوكبنا ل تستطيع التأقلم مع التحتباس الحراريالذي‬
‫تشهده الرض بالفعل‪ ،‬وقالت إن النقراض الجماعي‬
‫السادس للحيوانات في تاريخ الرض قد يحدث في أقل‬
‫من خمسين عاما‪.‬‬

‫‪Page 10 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫فقد وجد عالم التحياء البارز جون وين أن ‪ %47‬من‬
‫أصل ألف نوع من المخلوقات عانت من انقراض محلي‬
‫على صلة بتغير المناخ تسبب في غياب‬
‫مجتمعاتها بالمناطق التي وجدت فيها من قبل‪.‬‬
‫وقال وين ‪-‬الذي يعمل محررا في دورية "كوارترلي‬
‫ريفيو أوف بيولوجي" والحائز في ‪ 2011‬على الجائزة‬
‫الرئاسية للجمعية الميركية لعلماء الطبيعة‪ -‬إن آثار‬
‫التحتباس الحراري على المستقبل خطيرة‪ ،‬لن دراسته‬
‫أظهرت أن النباتات والحيوانات تكافح للتعامل مع‬
‫المقدار الصغير نسبيا من ارتفاع تحرارة الرض الذي‬
‫اختبرته تحتى الن‪.‬‬
‫وتحتى الن ارتفعت تحرارة الرض بمقدار درجة مئوية‬
‫واتحدة فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية‪ ،‬لكن من‬
‫المتوقع أن ترتفع بين ‪ 2.6‬و ‪ 4.8‬درجات بحلول عام‬
‫‪ 2100‬إذا لم يتم اتخاذ إجراءات كفيلة بخفض‬
‫انبعاث الغازات الدفيئة‪.‬‬
‫وفي دراسته المنشورة في دورية "بلوس بيولوجي"‪،‬‬
‫فحص العالم أبحاثا أكاديمية عن ‪ 976‬نوعا مختلفا من‬
‫كافة أنحاء العالم والتي تمت دراستها مرتين على‬
‫‪Page 11 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫القل‪ :‬مرة قبل نحو خمسين عاما‪ ،‬ومرة أخرى خلل‬
‫السنوات العشر الخيرة‪ ،‬وشملت ‪ 716‬نوعا مختلفا من‬
‫الحيوانات‪ ،‬و ‪ 260‬نوعا من النباتات في آسيا‬
‫وأوروبا وأميركا الشمالية وأميركا الجنوبية وأماكن‬
‫أخرى‪.‬‬
‫وفي نحو نصف النواع التي درسها تبين له وجود‬
‫انقراض محلي‪ ،‬وذلك لن النواع لم تستطع التغير‬
‫بسرعة كافية لمجاراة التغير البسيط في المناخ‪ ،‬وأن‬
‫هذا قد يزيد بمعدل ضعفين إلى خمسة أضعاف خلل‬
‫العقد القادم بسبب التحتباس الحراري‪.‬‬
‫ويعتقد وين أن المعدل الحالي للنقراض العالمي‬
‫للحيوانات والنباتات أسرع من بعض أتحداث النقراضات‬
‫الكبيرة الخمسة في تاريخ الرض‪ ،‬لكن تحتى الن فإن‬
‫العدد الجمالي ل يقارن بعدد النواع التي ففقدت عندما‬
‫محيت الديناصورات عن وجه الرض قبل ‪ 65‬مليون‬ ‫ف‬
‫سنة‪.‬‬
‫ورغم أن النقراض السادس الكبير لم يحدث بعد‪ ،‬فإن‬
‫المؤشرات تدل على أننا في الطريق إليه‪ ،‬وفقا للعالم‬

‫‪Page 12 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫الذي قال إنه "إذا لم نفعل شيئا فيبدو أن هذا سيحدث‬
‫في غضون الخمسين إلى المئة عام المقبلة"‬

‫الظواهر المتوقعة تحدوثها نتيجة التحتباس الحراري )مصدر اخر(‬
‫‪:‬‬

‫ذوبان الجليد سيؤدي إلى ارتفاع مستوى سطح البحر وازدياد ‪1.‬‬
‫‪ .‬الفيضانات‬
‫‪ .‬غرق الجزر المنخفضة والمدن الساتحلية ‪2.‬‬
‫‪ .‬تحدوث موجات جفاف و تصحر في مساتحات كبيرة من الرض ‪3.‬‬
‫‪ .‬زيادة عدد و شدة العواصف و العاصير ‪4.‬‬
‫‪ .‬انتشار المراض المعدية في العالم ‪5.‬‬

‫‪Page 13 of 14‬‬
‫جامعة جدرار‬

‫‪ .‬انقراض العديد من الكائنات الحية ‪6.‬‬
‫تحدوث كوارث زراعية وفقدان بعض المحاصيل وزيادة تحرائق ‪7.‬‬
‫‪ .‬الغابات‬
‫‪ .‬اتحتمالت متزايدة بوقوع أتحداث متطرفة في الطقس ‪8.‬‬

‫المور التى يجب اتباعها لتقليل من التحتباس الحراري واثره‬
‫‪ :‬على البيئة‬

‫على كل دولة ان تعيد تشريع القوانين الخاصة بتلوث البيئي ‪1.‬‬
‫‪ .‬بشكل يخفف من ارتفاع درجات الحرارة خلل الفترة القادمة‬
‫التخفيف من استخدام الطاقة كإطفاء المصابيح او المشي ‪2.‬‬
‫‪ .‬عوضا عن استخدام السيارة‬
‫‪ .‬التحول الى الطاقة الخضراء ‪3.‬‬
‫تشكيل جمعيات تعنى بقضايا البيئة وتجبر الحكومات على اتخاذ ‪4.‬‬
‫خطوات جدية في هذا المجال‬

‫‪Page 14 of 14‬‬