You are on page 1of 27

‫العلماء ورثة األنبياء‬

‫لفضيلة الشيخ‪:‬‬

‫حممد بن هادي املدخلي‬
‫حفظه اهلل‬

‫‪ | 1‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬

‫ﭑﭒﭓﭔ‬
‫ِ ْف ْضتَ ْ ُ لِلَّ ِه‪َ ُ ُ َ َْ ،‬ونَ ْستَعِْيػنُهُ‪َ ،‬ونَ ْستَػ ْ ِ ُُ َونَػتُػ ْ ُ ِلَْي ِه‪َ ،‬ونَػعُ ْ ذُ ِ لْلَّ ِه ِ ْ ُ ُ ْوِر‬
‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِِ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِ‬
‫ي لَهُ‪،‬‬ ‫أَنْػ ُسنَ َو ْ َ يِّيَ ا أ َْع َ لنَ ‪َ َ ،‬ػ ْ لْلَّهُ َ َبل ُ َّ لَهُ‪َ ،‬وَ ْ ُ ْ ل ْ َ َبل َ د َ‬
‫َف ُػتَ َّ ً َعْ ُ ُ َوَر ُ ْ لُهُ‪.‬‬ ‫َوأَ ْ َ ُ أَ ْف َال ِلَهَ َِال لَلّهُ َو ْ َ ُ َال َ ِْ َ لَهُ‪َ ،‬وأَ ْ َ ُ أ َّ‬

‫ﭽﭤﭥﭦﭧﭨﭩﭪﭫﭬﭭﭮ‬

‫ﭯﭰﭼﭽآؿ ع فﭼ‪.‬‬

‫ﭽﭑ ﭒﭓﭔﭕﭖﭗﭘﭙﭚﭛ ﭜ‬

‫ﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨﭩ ﭪ ﭫ ﭬ‬

‫ﭭ ﭮ ﭯﭼﭽ لنس ءﭼ‪.‬‬

‫ﭽ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭﮮ ﮯ‬

‫ﮰ ﮱ ﮲ ﮳﮴ ﮵ ﮶﮷ ﮸ ﮹ ﮺ ﮻‬

‫﮼﮽ﭼﭽ أل ز ﭼ‪.‬‬

‫‪ | 2‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬

‬‬ ‫‪ | 3‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ . ‫أما بعـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــد‪:‬‬ ‫ي ُػتَ َّ ٍ‪ َ -‬لَّ َ لْلَّهُ َعلَْي ِه‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ي‬ ‫ْ‬ ‫َ‬‫عت‬ ‫ْ‬ ‫ػ‬ ‫َ َ‬‫ي‬‫ْ‬ ‫َ‬ ‫و‬ ‫‪،‬‬‫ه‬‫َِ َّف أَ َ َؽ ْضت ِ ِ ِتَ لْلَّ ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ ْ‬ ‫ْ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ض َبللَ ٌ‪ ،‬وُ َّ َ ِ‬ ‫ض َبللَ ٌ ْ‬ ‫َ‬ ‫َو َ لَّ َ‪َ ،-‬و َ ِّي ْألُُ َر ُْػت َ ثَ تُػ َ ‪َ ،‬وُ َّ ُْػت َ ثَ ِ ْ َع ٌ‪َ ،‬وُ َّ ِ ْ َع َ‬ ‫لْنَّ ِر‪.‬‬ ‫أيها اإلخوة في اهلل‪:‬‬ ‫درج‪-‬‬ ‫تق ًن ظتق ـ أ ين لشيخ رتي َّ‬ ‫شتعت‬ ‫ذ‬ ‫أف لكل‬ ‫أل‬ ‫عػػػػػػػػػػػ‬ ‫لػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػح ػ ػ‬ ‫جز هلل ًًن ‪ ،-‬أهن لص ب ل يل لشيخ لع مل ل قيه‬ ‫لسحي ي‪ -‬ظه هلل‪ ،-‬ولك هلل‪ -‬ح نه وتع ىل‪ -‬لق رة لت ‪ ،‬و ظتشي لن ذة ﭽﯮ‬ ‫ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ‪..‬ﯶﭼﭽ لتك ﭼ‪.‬‬ ‫س ع عل أ س اللتق ء ن ‪،‬‬ ‫لشيخ ف عي عل تص ؿ ىل ق ظت‬ ‫ولك ! لس ع لس د و ل ع تق ً أو عش تص يب وخيربين ظ ؼ ص ق‬ ‫ص له ال ستطيع عه ضت ر‪.‬‬ ‫فقلت‪:‬‬ ‫والَ ّكل فِي أُم ال ِ‬ ‫ْكت ـ ـ ـ ـ ــاب ُم ْستَطَر‬ ‫َوُكل َش ْيء بَِق َ‬ ‫ضاء َوق ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ُدر‬ ‫َ‬ ‫تصلت عتذ ولك تصلت ألني ك ‪ ،‬قلت‪:‬‬ ‫ؿ‪ ،‬ق ؿ‪:‬‬ ‫ضت هلل عل‬ ‫يلته‪-‬‬ ‫رتيع عن‬ ‫ؿ‪ :‬ل جت و عن ي نَّ نؤ له ً‬ ‫ذ أ ً أ ى‪ ،‬عل‬ ‫ظه هلل‪ ،-‬ولك ! لع ر وال لع ‪ ،‬ؤلف نك ف عٌن ًن أف ال نك ف كلتي ‪..

.‬ﭼ‪ ،‬وعن أيب د وود ﭽ‪َ . ‫فالشاىد‪:‬‬ ‫بل ه و عتذ ر ‪..‬‬ ‫قلت‪ :‬نسأؿ هلل‪-‬ج وعبل‪ -‬إلع ن و لت يق‪ ،‬أ ل ك‬ ‫ض ع عظي ‪ ،‬و ف ج ً ‪ ،‬و يف ال‬ ‫شتعت عن هن‬ ‫و ذ لكل‬ ‫دني و‬ ‫ذ ل ني و آل ة‪ ،‬ظت ء من سع‬ ‫ضتي ة‬ ‫ك ف ذل و أ‬ ‫لعل ‪ ،‬و لعل ذ أطلق ‪ :‬لعل لش عي لذي ج ء ه ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل‬ ‫أ‬ ‫بل ع ؼ وال عل ال إلض ‪ ،‬عل لنح ‪ ،‬عل ل ل ‪،‬‬ ‫ع‬ ‫عليه و ل ‪ ،-‬وأ‬ ‫هلل و ن ر ؿ هلل‪ -‬ل‬ ‫‪ :‬لعل كت‬ ‫عل لطب و كذ ‪ ،‬أ َّ ذ أطلق لعل‬ ‫رتيع‬ ‫و ألن ي ء ً‬ ‫ورثه ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪،-‬‬ ‫هلل عليه و ل ‪ ،-‬ذ لذي َّ‬ ‫ق له‪ -‬ل ا هلل و بل ه علي أرتعٌن‪..‬‬ ‫ع ذ ضت‬ ‫ذ ظت ن ظت ر ىل د شق لش ـ ال‬ ‫‪،‬‬ ‫ج ء سأله ع ذ ضت‬ ‫ن ل ؿ‪ -‬ل هلل‬ ‫‪ ،‬ق ؿ‪ :‬أ ل رد ء ين ج ت‬ ‫لشيء ال عتذ ضت‬ ‫ل ين أن حت ثه ع ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬ج ت‬ ‫عليه و ل ‪-‬ضت‬ ‫ضت جت ٍ‪ ،‬ق ؿ له أ ل رد ء‪-‬رضي هلل عنه‪ :-‬ين شتعت ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه‬ ‫ِ ِِ ِ‬ ‫و ل ‪ -‬ق ؿ‪ :‬ﭽ َ ْ َ لَ َ طَ ِ ًق َػ ْلتَ ُ يه ع ْل ً ‪.‬طْلُ ُ‬ ‫ب‬ ‫‪ | 4‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .-‬‬ ‫سج‬ ‫أيب ل رد ء‪-‬رضي هلل تع ىل عنه‪ :-‬أنه ف‬ ‫ق جء‬ ‫ذ ظت ن ( ن لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ )-‬سأله‬ ‫لس ج ء رج‬ ‫د شق ج ً‬ ‫لذي نتزع نه عن ف ذ لكل لليل ( لعل ء ورث ألن ي ء)‪..

.:‬وذ‬ ‫و لش ؼ لعل ء لش ع ظتط ‪..‬‬ ‫أوو‪ :‬أف ظتبل ك تست‬ ‫ً‬ ‫ألر ‪.‬وَّرثُ لْعِْل ‪...‬‬ ‫ظتن قب و ل‬ ‫ذ ضت‬ ‫ك‬ ‫عت ‪..)2682 /‬‬ ‫عل لشيط ف‬ ‫( ن لرت ذي‪ِ /‬تَ لْعِْل ِ ‪ /‬قيه أ‬ ‫‪/‬‬ ‫هلل له ط ق ىل صتن‬ ‫يه عل‬ ‫ل ط ق لت‬ ‫جه ‪ِ /‬تَ لْ ُ َق ِّي َ ِ ‪/‬‬ ‫( ن‬ ‫‪)223‬‬ ‫‪ | 5‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ ..‬ﭼ و ل ظ أيب د وود‬ ‫ظ َو ِ ٍ ﭼ ‪.‬ﭼ ﭽ‪ ْ َ َ . ‫ِ ِيه ِع ْل ‪...‬‬ ‫لس و ا و‬ ‫عت‬ ‫وثانيًا‪ :‬ست‬ ‫ضتيت ف ج ؼ ظت ء‪.‬‬ ‫ذ ضت‬ ‫ق ؿ‪ ).‬‬ ‫وف من ﭽ‪َ ..‬ﭼ ‪ ،‬ﭽ‪ ....‬لَ َ للَّه ِِه طَ ِ ًق ِ َىل ْصتنَّ ِ وِ َّف لْ َبل ِ َك َ لَتَ ع أ ِ‬ ‫ض ءً‬ ‫َجن َحتَػ َ ِر َ‬ ‫َُ ْ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ا َوَ ْ ِ ْأل َْر ِ َ َّ ْضتِيتَ ُف ِ‬ ‫لس ِ‬ ‫ب لْعِْل ِ َوِ َّف لْ َع ِملَ لَيَستَػ ْ ِ لَهُ َ ْ ِ‬ ‫لِطَ لِ ِ‬ ‫َّ َ َ‬ ‫ْ ُ‬ ‫لْ ِء وَ ْ لْ َع ِمل َعلَ لْ َع ِ ِ َ َ ْ ِ لْ َق ِ َعلَ َ ِِ لْ َك ِ ِ‬ ‫ب ِ َّف لْعُلَ َ ءَ َوَرثَ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫ْألَنِْيَ ِء ِ َّف ْألَنِْيَ ءَ َملْ ػُ َ ِّيرثُ ِد نَ ًر َوَال ِد ْرََهً َِّمنَ َوَّرثُ لْعِْل َ ‪.)3641‬‬ ‫ألف ع ‪.‬أَ َ َذ ِِه أَ َ َذ ُِنَ ٍّظ‬ ‫َ‬ ‫ج ‪-‬رزته هلل تع ىل‪ -‬لسن ‪ :‬أف ذ ل ج من ق ؿ‪ :‬ج ت‬ ‫ج ء عن‬ ‫ؤ ؿ أيب ل رد ء له‪ ،‬ق ؿ له‪-‬رضي هلل عنه‪ :-‬ج ت ضت ج ؟‪ ،‬ق ؿ‪:‬‬ ‫ضت ج ن ءً عل‬ ‫؟‪ ،‬ق ؿ‪ :‬وال‬ ‫يق عليه‪ ،‬ق ؿ‪ :‬وال لشي ال عتذ ضت‬ ‫ال‪ ،‬ق ؿ‪ :‬وال لتج رة؟‪ ،‬ق ؿ‪ :‬ال‪،‬‬ ‫‪ ،‬ق ؿ ين ‪ ( :‬ين شتعت ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬‬ ‫لشيء ال عتذ ضت‬ ‫‪...‬‬ ‫وثالثًا‪:‬‬ ‫ط ؽ صتن ‪/‬‬ ‫هلل ه ط ق‬ ‫ل‬ ‫ل ط ق طلب يه عل‬ ‫لْعِْل ِ ‪/‬‬ ‫( ن أيب د ود ‪ِ /‬تَ‬ ‫‪.

...‬‬ ‫لصل ا ظت وض علين‬ ‫ـ وليل‬ ‫ذ لص ط لذي أ ن أف نسأله ر ن‬ ‫لي ـ و لليل ‪ ،‬ﭽﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ‬ ‫ا‬ ‫ست‬ ‫ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳﭴﭼﭽ ل حت ﭼ‪.‬‬ ‫لن ر لذي حي ل نه ي وف ه لن س‪ ،‬و لن ر لذي حي ل نه‬ ‫ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ‬ ‫ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧﭨ ﭩ ﭪ ﭫ‬ ‫ﭬ ﭭ ﭮﭼﭽ لش رىﭼ‪.‬‬ ‫ﭽﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ‬ ‫ﮄ ﮅﮆﮇ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌﮍﭼﭽ ألنع ـﭼ‪.‬ﭼ‪.‬‬ ‫تع ٍ‬ ‫ل عل لن س ًن‪ ،‬ون ع عت ع ي ‪ ،‬ك أف ن ع‬ ‫لعل ء‬ ‫تحق ذ ظتك ن ‪ ،‬و أعظ لش ؼ لذي ث ت عت أف ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه‬ ‫‪ | 6‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .‬ﭼ ج ء ينً‬ ‫ﭽﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ‬ ‫آل ا ليت ق قلي تل ن ع‬ ‫ﭸﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿﭼﭽ لش رىﭼ‪. ‫ليل‬ ‫لق‬ ‫ابعا‪َ :‬ػ َّ َ‬ ‫ٌن ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ -‬ل ‪ ،‬و َّ‬ ‫ور ً‬ ‫لك ب‪ ،‬وذل لع ـ نت ع لن س هب ‪ ،‬وعظ‬ ‫ل ر‪ -‬عين‪ :‬ث ل ر ‪-‬عل‬ ‫ن ر ل ي‪..‬‬ ‫ص ط هلل ن ظت ؼ ىل ء ظتتكل ﭽ‪.

.‫ﭽ‪َ ..‬ﭼ‪..‬‬ ‫ىذا العلم ىو‪ :‬عل لسن لن ‪ ،‬ليت ق ؿ ي ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه‬ ‫ت لْ ُقْآَ َف َوِ ثْػلَهُ َ َعهُ‪ ،‬أََال ػُ ْ ِ ُ َر ُج ٌ َ ْػ َع ُف َعلَ َ أَ ِرْ َكتِ ِه َػ ُق ْ ُؿ‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫و ل ‪ :-‬ﭽأََال ِ ِّيينَ أ ُْوتْي ُ‬ ‫َعلَْي ُك ْ ِهبَ َذ لْ ُقْآَ ِف‪َ َ َ ،‬و َج ْ ُْ ِْي ِه ِ ْ َ َبل ٍؿ َأَ ِ لُّ ُ‪َ ،‬وَ َو َج ْ ُْ ِْي ِه ِ ْ َ َ ٍـ‬ ‫َ َحِّي ُ ُ‪ ،‬أََال َوِ َّف َ َ َّ َـ َر ُ ْ ُؿ لْلَّ ِه‪ َ -‬لَّ َ لْلَّهُ َعلَْي ِه َو َ لَّ َ‪ ِ -‬ثْ ُ َ َ َّ َـ لْلَّهُﭼ ‪ ،‬ذ‬ ‫ورثه ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪.-‬‬ ‫لذي َّ‬ ‫لعل‬ ‫فإذا أطلق العلماء معشر السادة‪:‬‬ ‫لعل ء‬ ‫ل‬ ‫ع مل طب‬ ‫بل د هب ال عل ء لش ع ‪ ،‬ديك أف ت‬ ‫‪-‬‬ ‫ذ ع مل طب‪-‬ط يب‪ ،-‬ذ ع مل ل ‪ -‬لكي‪ ،-‬ذ ع مل ن‬ ‫قؿل‬ ‫أً‬ ‫ن س‪ ،-‬أ لل ظ ذ لعل ء ذ أطلقت ي ال تنص ؼ ال ىل زتل لكت‬ ‫و لسن لن ‪.‬وِ َّف لْعُلَ َ ءَ َوَرثَ ُ‬ ‫‪ ،‬ق ؿ‪-‬عليه لصبلة و لسبلـ‪:-‬‬ ‫و ل ‪-‬مل جيع و رثً له‬ ‫َ َ ْ أَ َ َذ ِِه أَ َ َذ ُِنَ ٍّظ‬ ‫ِ‬ ‫ِ َِّ‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِ ِ ِ‬ ‫ظ‬ ‫ْألَنْ يَ ء َو َّف ْألَنْ يَ ءَ َملْ ػُ َ ِّيرثُ د نَ ًر َوَال د ْرََهً منَ َوَّرثُ لْع ْل َ‬ ‫َو ِ ٍ ‪..‬‬ ‫أ ع د ته‪،‬‬ ‫جيب عليه‬ ‫ه ع‬ ‫العلم الشرعي‪ :‬لذي ي‬ ‫ألشت ء و لص ا‪ ،‬و جيب له لقي ـ ه‬ ‫و ع بلته‪ ،‬و جيب هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪-‬‬ ‫لتنز ه ع لنق ص‪ ،‬ليت ال جي ز أف تنسب ليه عل‬ ‫ألو ‪ ،‬و جيب له علين‬ ‫ج ‪ /‬ظتق ‪)12 :‬‬ ‫( لرت ذي‪ /‬لعل ‪ ،2664 :‬أ د وود‪ /‬لسن ‪،4604 :‬‬ ‫‪ | 7‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .

‬‬ ‫لعل وأ‬ ‫د هلل وأ حت ط لب عل ‪ ،‬مث‬ ‫ذ و لت ىل ل قه و ظتع‬ ‫كيف‬ ‫جع لل سل ٌن‪ ،‬ذ أعظ‬ ‫عبل‬ ‫ط لب عل ت ك ‪ ،‬مث ع مل عل ‪ ،‬قيه ٍ‬ ‫ت‪َّ ،‬‬ ‫ً‬ ‫‪ | 8‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ ..‬‬ ‫ق له‪-‬ت رؾ وتع ىل‪ :-‬ﭽ‪.‬‬ ‫فهذه الجملة معشر اإلخوة‪:‬‬ ‫ق ؿ‪( :‬إن العلم و ينفع إو بالعمل)‪ ،‬يت وف ين ذ‬ ‫ي لتن يه عل ق ؿ‬ ‫ذ أر ؿ‬ ‫طل ه‪ ،‬ح ال س ق ىل ألذ ف ث‬ ‫إلنس ف أ لعل و تس‬ ‫ٌن‬ ‫أوؿ و ل ‪،‬‬ ‫هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬هبذ لتن يه لعظي ‪ ،‬و أف ذ لعل‬ ‫لط ق ىل صتن ‪ ،‬ج د لسل ؾ‬ ‫أا‬ ‫لطلب ق‬ ‫ت ع رجل أوؿ ط ة‬ ‫ذ إلط ر‪ -‬ط ر‬ ‫ؿ و النتظ ـ‬ ‫لطلب ن ع‪ ،‬غت د ظتشي و ل‬ ‫ن ع‪ ،‬غت د ل ء‬ ‫لعل و ب لعل ء‪-‬أنت أا حتص ألج ‪.‬‬ ‫لعل ظت روث ع ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪.-‬‬ ‫فهذا العلم‪:‬‬ ‫لت شًن لط ل ه ق أف لغ‬ ‫و ت تح لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ -‬ذ ضت‬ ‫ِ‬ ‫درج لعل ء‪ ،‬طتًن لعظي و ألج لع ي ﭽ َ ْ َ لَ َ طَ ِ ًق َػ ْلتَ ِ ُ ِيه ِع ْل ً َ لَ َ‬ ‫للَّهُ ِِه طَ ِ ًق ِ َىل ْصتَنَّ ِ‪..‫ق له‪-‬ت رؾ وتع ىل‪ :-‬ﭽﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ‬ ‫ﭛ ﭜ ﭝﭼﭽ صت ع ﭼ‪.‬ﭼ‪.‬ﭡ ﭢﭣﭤ ﭥﭦ‬ ‫وعل‬ ‫ﭧﭨﭼﭽ لش رىﭼ‪...

‫نس عه‪،‬‬ ‫ذ لتن يه‪ ،‬و ذ يه رد عل‬ ‫ث‬ ‫ذل ‪ ،‬ال‬ ‫وأعظ ‪ً ،‬ذ ال‬ ‫لطلب علي ألج ‪ ،‬أوؿ تسل‬ ‫ت ه غًن حيح‪،‬‬ ‫لعل‬ ‫نع‬ ‫أ يذ‬ ‫أيت ألج ﭽ‪ َ َّ َ .‬‬ ‫س ر لط ق لصحيح‬ ‫ذ لعل عل إلنس ف أف ق وضع رجله‬ ‫لط ق لصحيح‪ ،‬ج د لطلب و لسعي حتصي لعل حيص ه ألج ‪،‬‬ ‫سر‬ ‫َّصب رتعه‬ ‫حتصي ذ لعل ‪ ،‬و لن َ‬ ‫ين ي لئلنس ف أف ال ت وف وأف ال تك‬ ‫و ال ت دة أ له د أ ي ء‪ ،‬ألنه ذ َ َّك عبل و ذ تأ نزؿ بل له أف‬ ‫ظتق ‪.‬ﭼ ‪.‬‬ ‫أ ك ـ‪ ،‬أو ون ي‪،‬‬ ‫يه‬ ‫هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪،-‬‬ ‫التفسير‪ :‬ت سًن ت‬ ‫يه ؽت ينه ر ؿ‬ ‫لت ي هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪ ،-‬و لن ي ع ض لش ؾ‪،‬‬ ‫أل‬ ‫يه‬ ‫ع أف ق ـ ه‬ ‫لت ي ل جب عل‬ ‫هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ -‬سنته ظتط ة‬ ‫له‪..1‬عل لت سًن‪.3‬و ل قه لذي ‪ :‬لث ة‪.‬للَّهُ لَهُ ِِه طَ ِ ًق ‪...‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫ك ‪ ،‬وال ت ىن وال َ ْك َس ذ شتع ث ذ ل ش رة‬ ‫والعلم الشرعي معشر اإلخوان‪ ،‬يدور على ثالثة أركان‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪ ،-‬يع ؼ ذ لت ي و ن أ له و ن‬ ‫َ ْ ِ ِالجتِ ِع علَ تَِبلوةِ لْ ُق ِ‬ ‫ِ ِ ِ‬ ‫ِّيلذ ْ ِ و ل ِ‬ ‫آف‬‫َ ْ‬ ‫َْ َ‬ ‫ُّع ء َو لتَّػ ْ َ َو ال ْ ت ْ َ ِر‪َ /‬‬ ‫َ َ‬ ‫( حيح سل ‪ِ /‬تَ‬ ‫َو َعلَ ِّيلذ ْ ِ ‪) 2699 :‬‬ ‫‪ | 9‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .‬‬ ‫‪ .2‬و ضت ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ‪..

‫هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪ ،-‬يت قه د هلل‪-‬ج‬ ‫ت‬ ‫مث عل أل ك ـ لش عي‬ ‫هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪ ،-‬ت ً ع ين آل ا و ذ ال ي ليه ال‬ ‫وعز‪ -‬ت ءً كت‬ ‫لت سًن‪.‬‬ ‫ذ وذ ؾ‪ ،‬ينظ ف ف ًبل ىل لل‬ ‫بل‬ ‫القسم الثالث‪ :‬وت سًن ق‬ ‫ل‬ ‫سب ل لع ‪ ،‬ن نأ ذ‬ ‫لع ي ش ح ل ا لق آف وأل ظ لق آف عل‬ ‫ل ه نق ؿ‪ :‬تل ت ضتقيق‬ ‫و ق أ لش رع‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬و‬ ‫لع‬ ‫و لش عي ‪ ،‬ضتقيق لش عي ق ‪ ،‬ذ لكتب ال غىن ن عن ‪ ،‬لكتب ليت‬ ‫لل‬ ‫لت‬ ‫أوجه لت سًن‪ ،‬وجه تع ه لع‬ ‫و ذ وجه‬ ‫س ا لق آف ل لع‬ ‫ع س‪.‬‬ ‫وكتب التفسير على ثالثة أقسام‪:‬‬ ‫القسم األول‪ :‬ت سًن ظتأث ر‪.‬‬ ‫القسم الثاني‪ :‬وت سًن ج ع ٌن ظتعق ؿ و ظتنق ؿ‪ ،‬ظتأث ر و لعق ‪ ،‬لصحيح‬ ‫لص ح‪.‬‬ ‫جءع‬ ‫لي‬ ‫يه ال آلر ء و بلـ ظتتكل ٌن‪ ،‬ذ لت ًن ظل‬ ‫لي‬ ‫وقس آ‬ ‫ل ع و حمل ث ا‪ ،‬ال ن ي لط لب لعل أف شت هب وال يع أوق ته ي ‪.‬‬ ‫بعد ذلك الحديث‪ :‬ن ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ -‬ي ظت س ة عتذ‬ ‫لكت ‪ ،‬ظت ين له‪ ،‬ظتقي ة ظت أطلق يه‪ ،‬ظتخصص ظت ع َّ يه‪ ،‬لش ر عتذ لكت ‪،‬‬ ‫تب‬ ‫و صت ي أ ك ـ ستقل ‪ ،‬الطبلع ألوؿ عل لت سًن‪ ،‬و الطبلع لث ين عل‬ ‫‪ | 10‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .

...‬طْلُ ُ‬ ‫َّ‬ ‫ق ؿ‪ :‬ﭽ‪.2‬و ضت‬ ‫‪ . ‫هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪ ،-‬لعل‬ ‫لنتيج ‪ :‬ل قه د‬ ‫خت ج نه أل لث ل و‬ ‫ضت‬ ‫ذ ألر ف لثبلث ‪:‬‬ ‫ر عل‬ ‫‪ .‬ﭼ‪،‬‬ ‫ظتسل ؾ‪ ،‬ونَ َّك ظتق ر ظتطل‬ ‫لتنكًن لق له‪ :‬ﭽ‪..3‬و ل قه و ‪ :‬لث ة‪.‬‬ ‫حيت ج ف ىل لطع ـ و لش‬ ‫دن‬ ‫ىل ذ لعل‬ ‫ىل لطع ـ و لش‬ ‫جت‬ ‫أ‬ ‫ق ؿ يخ إل بلـ‪-‬رزته هلل‪( :-‬‬ ‫ىل لقرب تأ له‬ ‫نت‬ ‫من ق ـ ه صتس ‪ ،‬و صتس‬ ‫دني ‪ ،‬ألف لطع ـ و لش‬ ‫ف‬ ‫‪ ،‬ذ‬ ‫أ‬ ‫دني و سع‬ ‫ف‪ ،‬أ لعل يق ـ ه د إلنس ف يسع‬ ‫ل‬ ‫نش ط وق ة‬ ‫ستطيع‬ ‫حين ذ جيب عل إلنس ف أف ع‬ ‫ذل‬ ‫ذ أل‬ ‫ىل ذ لعل لذي ث ه ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪.‬ع ْل ً ‪.‬لَ َ‬ ‫ضت‬ ‫وعتذ عليه لصبلة و لسبلـ نَ َّك‬ ‫ش؟‪ ،‬لط ق‬ ‫ب ِ ِيه ِع ْل ً ‪.‬ﭼ‪ ،‬نَ َّك‬ ‫طَ ِ ًق ‪...‬‬ ‫‪ ..‬ﭼ‪ ،‬ونك أ ً لعل ﭽ‪َ .‬‬ ‫ي‪ -‬يخ و يع‪ ( :‬ف لن س ػتت ج ف‬ ‫حل‬ ‫حل‪ -‬س‬ ‫ق ؿ ضتس‬ ‫)‪..‬ﭼ وق ؿ‪ :‬ﭽ‪ِ ....)-‬‬ ‫ليت‬ ‫لط ق ق ؿ‪ :‬ﭽ‪ َ ْ َ ..‬ﭼ ي لع ـ‪ ،‬و لط ؽ حتصي لعل لش عي ثًنة‪:‬‬ ‫‪ | 11‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .‬‬ ‫والناس محتاجون إلى ىذا أشد من حاجتهم إلى الطعام والشراب‪....‬‬ ‫‪..‬طَ ِ ًق ‪.‬طَ ِ ًق ‪.....1‬لت سيػ ػ ػ ػ ‪.

‬ﭼ‪ ،‬ي ُنَ َّكَة أ دا لع ـ‪...3‬ومنها‪ :‬ظتك ت ي لي عن ؾ يه عل و ل‬ ‫يكت ف لي ‪..1‬منه ـ ــا‪ :‬أل ذ عل أل ي خ‪ ،‬و اللتق ء هب ‪... ‫‪ .‬‬ ‫لي‬ ‫حتت ذ لل ظ‬ ‫ك ط ق ؤدي ىل حتصي لعل ـ لش عي و ل ني د‬ ‫ﭽ‪.‬‬ ‫ب ِ ِيه ِع ْل ً ‪.‬طْلُ ُ‬ ‫أج ر عليه‪ ،‬و ذل ش رة‬ ‫صله لعل لقلي و لكثًن‬ ‫َّ‬ ‫تن وؿ رتيع‬ ‫أ يه‪ ،‬ليست ش طل لعل هبذ ﭽ‪َ َّ َ ..2‬ومنها‪ :‬ل لػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ لي‬ ‫تكتب‬ ‫ع ع‬ ‫‪ ......‬ﭼ‪..‬ﭼ‪ ،‬ج ء ُنَ َّك‬ ‫ِ‬ ‫و كذ لعل ﭽ‪َ .‬‬ ‫فالتسهيل بالطريق أو للطريق إلى الجنة معناه‪ :‬تس ي لطلب لعل لذي‬ ‫عب‪.‬طَ ِ ًق ‪.....‬ﭼ أو ﭽ‪َ .‬‬ ‫تع ؼ ه لط ق ىل صتن ‪ ،‬صتن ط ق‬ ‫َوالْن ـ ـ ـ ــار بِالَّ ِذي الْنُّـ ُف ْوس تَ ْشتَ ِه ــي‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫قـ ـ ـ ـ ــد ُح َّفت الْجن ـ ـ ـ ـ ـ ــة بال َْمك ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ َ‬ ‫ـاره‬ ‫أَ ْدنَى ِمن ال ِّ‬ ‫ْش َراك فِي نَـ ْعلَْين ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــا‬ ‫م ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــع أَن ك ـ ـ ـ ــل ِم ْنـ ُهمـ ـ ـ ـ ـ ــا إِلَيِّن ـ ـ ـ ـ ـ ــا‬ ‫حت ل ‪ ،‬ال ق ءت‬ ‫ين ل ‪ ،‬و صربؾ علي ‪ ،‬و سلي‬ ‫ظتك ر ذ‬ ‫ي‬ ‫وتع‬ ‫ألج لق ء نص‬ ‫لعل‬ ‫للعل ‪ ،‬تق أ أع هلل‪-‬ج وعبل‪-‬أل‬ ‫‪ | 12‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .‬‬ ‫تس ي طلب لعل عل ط ل ه ذ‬ ‫للَّهُ لَهُ ِِه طَ ِ ًق ِ َىل ْصتَنَّ ِ‪.‬‬ ‫ل هن ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ‪.‬ػ ْلتَ ُ ‪.‬‬ ‫‪ .

‬ﭨ ﭩ ﭪﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰ‬ ‫ﭱﭲﭼﭽ ألن ي ءﭼ‪..‬‬ ‫ي ف لعل عت وأ‬ ‫لن س‪ ،‬لذي لحق‬ ‫لعن ء‬ ‫حت ل‬ ‫فالشاىد‪:‬‬ ‫ذ نه تنشط‬ ‫جيب عل ط لب لعل أف ح هبذ ل ش رة‪ ،‬و ذ شتع ث‬ ‫تشت ي‪،‬‬ ‫هت ى‪ ،‬و لن‬ ‫‪ ،‬لن‬ ‫ن سه ىل لطلب‪ ،‬ألف لطلب يه أ ي نً ثق لن‬ ‫عنة ع ذ‬ ‫ب لعل‬ ‫‪ ،‬ولك !‬ ‫حتب ل‬ ‫حتب ل ع ‪ ،‬و لن‬ ‫و لن‬ ‫‪ ،‬زُّ للخًن و ي ت ع ىل ض ‪ ،‬وال أيت يء ال َن ونصب و تعب‪،‬‬ ‫لن‬ ‫ظتث عن هلل‪ ،‬وأ ً حيص‬ ‫ص‬ ‫لتعب ق ر ُحيَ ِّي‬ ‫ص نه‬‫ق ر َْحي ُ‬ ‫لذي ت غ لسل ه‪. ‫لعل و لس لكٌن حتصيله ق ي‬ ‫هلل‪-‬ج وعبل‪-‬أل‬ ‫ذ لعل ‪ ،‬و أع‬ ‫حتصي‬ ‫وهني ‪....‬‬ ‫طتًن ذ لعل و ذ ل‬ ‫طل ه وحتصيله و لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ -‬ش‬ ‫لعل‬ ‫و يف ت ىن أ‬ ‫رض مب‬ ‫لعل ‪ ،‬ولطل لعل ‪ً ،‬‬ ‫ع ف أجنحت أل‬ ‫ظتبل ك‬ ‫أف أعظ ؼتل ق ته و‬ ‫عل ط ع هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪-‬‬ ‫ِ‬ ‫صنع ف؟‪ ،‬ت ضع ذ ظتخل ؽ لعظي لذي ُج َ‬ ‫ﭽ‪.‬ﯩ ﯪ ﯫ‬ ‫ؤالء‬ ‫ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰﯱﭼﭽ لتح ًنﭼ‪ ،‬ذ طتلق لعظي ظت رؾ ع‬ ‫هلل‪-‬ج وعبل‪-‬‬ ‫ليت عت عن هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪ ،-‬و ين‬ ‫ذ ظتنزل لعلي لعظي‬ ‫ن ر له‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬ع ذل حي ف ط لب لعل ‪ ،‬وحي ف أ‬ ‫ت هو‬ ‫‪ | 13‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .‬‬ ‫ظتبل ك ‪ ،‬ضع ف هلل ع وف هلل‪-‬ج وعبل‪ -‬ﭽ‪.

‬‬ ‫فيا معشر اإلخوان‪:‬‬ ‫ق لت ‪ ،‬ذ كتب يه‬ ‫‪ ،‬و تأ ‪ ،‬و ت‬ ‫ذ ضت‬ ‫ن ي أف ش ع ث‬ ‫وج ا‬ ‫قيق ً‬ ‫ق لتأ‬ ‫‪ ،‬ل تأ لن‬ ‫ل‬ ‫يه‬ ‫رتع‬ ‫غتيلي‬ ‫ت‬ ‫سبلنً ‪.‬‬ ‫فإذا كان ىذا حال المالئكة مع أىل العلم‪ ،‬مع طلبة العلم‪ ،‬فكيف‬ ‫بالعلماء؟‪.‬‬ ‫عل أنه ال‬ ‫ق لت‬ ‫ق لتأ ‪ ،‬وت‬ ‫العاقل‪ :‬ذ شتع ذ صت ل وتأ ل‬ ‫ًبل ع أف ز ه أو قه‬ ‫ذ ضتي ة ع ؿ لعل ‪ ،‬وال يء نيه أ ً ‪،‬‬ ‫يء‬ ‫ال‬ ‫ؿ‪ ،‬و ح ‪ ،‬وج ‪ ،‬ووقت‪ ،‬ال ق ـ عل ذل‬ ‫ستطيع‬ ‫ي ذؿ يه‬ ‫ذ ذؿ يه ج ‪،‬‬ ‫لع ق ذ شتع ث‬ ‫ل ور ا ليت ال تق ـ ي ته ال هب ‪ ،‬ذ‬ ‫أ ر ل ني ال ل ورا ليت ال ق ـ‬ ‫ووقته‪ ،‬و حته‪ ،‬و له‪ ،‬وال ق ـ عليه يً‬ ‫ال هب ‪.‬‬ ‫ط لب عل‬ ‫‪ | 14‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .‬‬ ‫فإذا كان ىذا منزلك أيها الطالب للعلم وأيها العالم فكيف تتنازل عن‬ ‫ىذه المنزلة وترضى بغيرىا؟‪. ‫قًن للعل‬ ‫لعل ‪ ،‬و ت ضع ف عت ‪ ،‬ي ع ف أجنحت لطل لعل وأل لعل ت ً‬ ‫وتعظي ً ضتقه و رت ً أل له‪ ،‬يخ ف عت صتن ح و ت ضع ف عت دة ل‬ ‫و عرت ً مبك نت ‪.

‬ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ‬ ‫ل ج ىل‬ ‫ﯼﯽ ﯾ ﯿ ﰀ ﰁﰂﰃﭼﭽ لنس ءﭼ‪،‬‬ ‫أ ح ه عل ‪ -‬ل ا هلل و بل ه عليه‪..‫ي ته قط ً و ً‬ ‫ف ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬مل ع ؼ لكس‬ ‫وال ضتظ و ة‪ ،‬ي هت ل ج د وتعل وتعلي ﭽ‪.‬أي‪:‬‬ ‫ل ص ة ىل‬ ‫‪ | 15‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .-‬‬ ‫لظ و ق ع‬ ‫ألوق ا‪،‬‬ ‫ه له‬ ‫حين ٍذ ن ي لط لب لعل أف ال ستكث عل لعل‬ ‫حيح قته ظنينً ه ال ط يه ال ي ال ق ـ له ال ه‪،‬‬ ‫ً‬ ‫و ن ي له أف ك ف‬ ‫و لطته للن س ن ي أف تك ف عل ق ر ق ر ضت ج و ظتصلح ‪ ،‬صلحته ع لن س‬ ‫لتن يه ع ن سه و لرت يه‬ ‫ليه‪ ،‬وُن جته ليت حيت ج لي‬ ‫جت‬ ‫و صلح لن س‬ ‫ستعينً ذل‬ ‫ع ي أ له هلل وأ ه‪ ،‬ستج يع د ع ذل‬ ‫ع ع‬ ‫عن‬ ‫عل طلب لعل وحتصيله‪...‬‬ ‫لعل ‪ ،‬و لذي ص له‬ ‫لذي ص ؽت ست زئ أ‬ ‫ظت قف‪،‬‬ ‫ظ ر‬ ‫ق د ونسأؿ هلل‪-‬ج وعبل‪-‬أف عج‬ ‫لسن و‬ ‫أ ج لطرب ين‬ ‫(ل ل‬ ‫ت‬ ‫ط قه‬ ‫أعظ لكتب ( ن لطرب ين)‪ ،‬ورو طتطيب‬ ‫و‬ ‫أزق‬ ‫حيٍن لس جي ضت ظ‪-‬رزته هلل‪-‬ق ؿ‪ ( :‬ن منشي‬ ‫)ع ز‬ ‫طلب ضت‬ ‫ق‬ ‫عض لْ ُ َح ِّيثٌن أ عن ظتشي‪ ،‬و ف عن رج ٌ ج ٌ ‪ ).‬‬ ‫ذ لن ي‬ ‫لعل ‪ ،‬وق أ ف هلل‪-‬ج وعبل‪ -‬ل‬ ‫عظي أل‬ ‫ذ‬ ‫ذ‬ ‫لكلي عن‬ ‫نك لذ در ت‬ ‫ق ذ ا ذ ة أو ا ل عض‬ ‫ينه‪..

..‬ت‬ ‫طل لعل ‪.‬و َّف لْعُلَ َ ءَ َوَرثَ ُ ْألَنْ يَ ء َو َّف ْألَنْ يَ ءَ َملْ ػُ َ ِّيرثُ د نَ ًر َوَال د ْرََهً ﭼ‪ ،‬ﭽ نَّ َ َع َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫‪ | 16‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ ...‬‬ ‫و لذي ث ل ج ن له‬ ‫و ن ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬مل جيع أ ً و رثً له ال لعل ء‪ ،‬ق ؿ‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِ ِ ِ‬ ‫ﭽ‪َ ....‬‬ ‫لعل ‪ ،‬و لعل ء و طع ي ؟‪،‬‬ ‫ن ى ؽت ست زئ طل لعل ‪ ،‬وأ‬ ‫و لي ـ‬ ‫ت ى أف هلل ع ج ؤالء لعق ‪..‬أي‪ :‬ت‬ ‫ج ت رجله و ق ) ذ‬ ‫ضعه‬ ‫زؿ‬ ‫ظتبل ك ال تكس و ظتست زئ‪،‬‬ ‫ب لقص حيكي ج َّ ت رجبل ‪َ َِ :‬س ْ‬ ‫ت‪،‬‬ ‫إل ن د لصحيح‪ ،‬قط‪ ،‬ذ‬ ‫جبل غًن آج ‪ ،‬أي‬ ‫وأرى لن س يه ع ً‬ ‫و قط‪ ،‬ع جله هلل ش؟‪ ،‬لعق‬ ‫لعل ظتس قٌن ىل حتصيله و ل ذلٌن‪.‬ق ؿ‪ :‬ر ع أرجلك ع أجنح‬ ‫د نه عين‪:‬‬ ‫رج ٌ ج ٌ ‪ )..( :‬و ف عن‬ ‫حيٍن لس جي‪-‬رزته هلل‪-‬ع‬ ‫ق ؿ ضت ظ ز‬ ‫ق (‪ ..‫د نه ق ؿ‪ :‬ر ع أرجلك ع أجنح ظتبل ك ال تكس و ‪ ).‬ست زئ‬ ‫(‪ .‬‬ ‫وغ لً‬ ‫الشاىد‪:‬‬ ‫ذ ‪ ،‬ق ؿ‪ ..‬‬ ‫لعل وأ‬ ‫لطبل‬ ‫ذ ل‬ ‫أعظ‬ ‫والمقصود معشر اإلخوان‪:‬‬ ‫أف ذ لعل ‪ -‬لعل ظت روث‪-‬ع ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬أ له أ ؼ‬ ‫له‪،‬‬ ‫لن س‪ ،‬ألهن ورث لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬لذي ث ل ض ن له‬ ‫ج ر‪..

.-‬‬ ‫لغ ذ ظتنزل ؟‪،‬‬ ‫فباهلل عليكم من بلغ ىذه المنزلة؟‪ ،‬أ ألك أجي !‪،‬‬ ‫له‪ ،‬مث‬ ‫ست‬ ‫ألر‬ ‫لس و ا و‬ ‫ضتيت ف؟‪،‬‬ ‫له‬ ‫ست‬ ‫أ‬ ‫لغ ذ ظتنزل ؟‪. ‫ِ‬ ‫ل ني‬ ‫ك ف يء‬ ‫ثﭼ ﭽ‪ َ ..‬‬ ‫لغ ذ ظتنزل ؟‪ ،‬أجي !‪ ،‬أ‬ ‫ظت ء‪ ،‬أ‬ ‫ضتيت ف‬ ‫ع ذل‬ ‫ك ف لنيب‪ -‬ل‬ ‫إ ًذا‪ :‬نزل لعل ء أعل ظتن زؿ عل إلطبلؽ‪ ،‬ألهن ق‬ ‫ين ر ؿ هلل‪-‬‬ ‫ف ال أ ً‬ ‫ع ‪-‬عليه لصبلة و لسبلـ‪ ،-‬ل‬ ‫هلل عليه و ل ‪-‬‬ ‫ين ورثته‪ -‬ل هلل عليه‬ ‫نزلته ليت أنزله هلل‪ ،‬ذل ال أ‬ ‫ل هلل عليه و ل ‪-‬‬ ‫و ل ‪-‬و لعل ء‪.‬‬ ‫هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪-‬عتؤالء لعل ء ل َّرث عل عظي‬ ‫و ذل ال جز ءً‬ ‫ين عت أل ك ـ‬ ‫و س هن ىل لن س‪ ،‬ي‬ ‫نع ‪ ،‬ورتي عل ‪ ،‬وعظي‬ ‫أ جه لنس ي ط ق عيين‬ ‫ق ‪)1757 :‬‬ ‫ْصتِ َ ِد َو ِّي‬ ‫لس ًَِن‪ /‬ال ن رث ت ن‬ ‫( حيح سل ش ح لن وي‪ِ /‬تَ‬ ‫‪ | 17‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ ..‬‬ ‫قرث‬ ‫إلنس ف‬ ‫ف ذ ًن ث لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬وق أ ذا ه أ‬ ‫ذ‬ ‫ألر ‪،‬‬ ‫لس و ا و‬ ‫ل‬ ‫تحقيت ذف هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪-‬أف ست‬ ‫لس و ا و ألر ‪،‬‬ ‫هلل‪-‬ج وعبل‪ ،-‬ذ ضتي ن ا ل‬ ‫ضتيت ف ل‬ ‫حتت ظت ء و ‪ :‬ضت ا ل ه هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪ -‬ال ت ر عتذ ل رث‬ ‫ذ لذي‬ ‫ل ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪.‬ﭼ ‪ ،‬دت ً‬ ‫ْألَنِْيَ ء َال نُ َر ُ‬ ‫ورث ذ لعل لذي ال ديك أف نت ي‪ ،‬وال ديك أف‬ ‫ق ‪ ،‬لك ! َّ‬ ‫رث ف‪ ،‬ت‬ ‫ألذت ف‪.‬تَػَْ نَ َ َ قَ ٌ‪..

‬‬ ‫لت ت رته و‬ ‫ؿ صت ؿ ي‬ ‫ٌن‬ ‫‪-1‬‬ ‫‪ ،‬و كذ‬ ‫ضعف ص ل ر‬ ‫ة لظ ر للن س‪،‬‬ ‫‪ .)3641‬‬ ‫‪ | 18‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .3‬و لث ل ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫ط ؽ صتن ‪:‬‬ ‫هلل ه ط ًق‬ ‫ل‬ ‫ل ط ًق طلب يه عل‬ ‫لْعِْل ِ ‪/‬‬ ‫( ن أيب د ود‪ِ /‬تَ‬ ‫‪.‬‬ ‫ذ ظتنزل ي نزل لعل ء عن ن‬ ‫يف رأ ت‬ ‫و ﭽ َ ْ َ لْ َع ِمل َعلَ لْ َع ِ ِ َ َ ْ ِ لْ َق َ ِ لَْيػلَ َ لَْ ْ ِر ﭼ ل ر‬ ‫ل ر ؟‪ ،‬رتع ٌن أر ع أ ي ء‪:‬‬ ‫لق‬ ‫لق ص‪.2‬مث‪:‬‬ ‫لن س رب‬ ‫س ع ه‪ ،‬طًن‬ ‫لع مل ضتقيقي ع ه لن س‪ ،‬و مل‬ ‫لن س‪.‬‬ ‫س ب رتي أث‬ ‫وذل‬ ‫وفػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػور ‪.‬‬ ‫ذ‬ ‫عل‬ ‫رتل جز‬ ‫نيع‬ ‫س‬ ‫هلل‪ -‬ح نه وتع ىل‪-‬عل‬ ‫جز‬ ‫هلل‪ -‬ح نه‬ ‫لن س و ٌن لن س ج ز‬ ‫ذ لش ؼ صت ي‬ ‫لعظي ‪ ،‬وعل‬ ‫لع‬ ‫عت ‪،‬‬ ‫ألر و حتت ظت ء ست‬ ‫لس و ا و‬ ‫وتع ىل‪ -‬أف جع‬ ‫ظتسل ٌن‪. ‫ح‪ ،‬ذ أل ك ـ لتكلي ي‬ ‫‪،‬و‬ ‫لش عي ‪ ،‬و حي ‪ ،‬و حي ـ‪ ،‬و ك ‪ ،‬و ن‬ ‫طت س ‪.‬‬ ‫ه ػػ‬ ‫ة‬ ‫‪ .4‬و ل ع‪ :‬ق ه ع رت عه‪ ،‬و ذ ال ك ف لق ال ليل ل ر‪ ،‬ت ق ً‬ ‫و ع ذل ت ع‪ ،‬لع مل ق ب لن س له ت ع عن ألج‬ ‫ظتنزل ليت أنزله هلل‪ -‬ح نه وتع ىل‪ -‬ي ‪.

-‬‬ ‫‪ | 19‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .‫ىل‬ ‫و ذ ؿ ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬ق ب ىل لن س أ‬ ‫ىل أ ح ه‪ ،‬ع ٍؿ علي ظتك نته ليت أنزله هلل ي ‪ ،‬ك ن عظ نه‪ ،‬و جل نه‪،‬‬ ‫جل‬ ‫ق ؿ‪ :‬يا بني واهلل لو سألتني أن أصف لك رسول اهلل‪-‬صلى اهلل‬ ‫فأ‬ ‫ة ضتي ء إلغ ء ي ءً نه‪ -‬ل‬ ‫عليو وسلم‪-‬ما استطعت أن أصفو‪َّ ِ ،‬؟‪،‬‬ ‫رته و وج ه‪-‬عليه لصبلة و لسبلـ‪.‬‬ ‫ذ لع مل أ‬ ‫ف ذل‬ ‫لع د ا‪ ،‬ذ‬ ‫ن‬ ‫وىذا يدلنا‪ :‬عل أف طلب لعل أ‬ ‫و شت هب ط ؿ للي ‪ ،‬ألف‬ ‫لذي صلي لن‬ ‫هأ‬ ‫ين ي أف ك ف‬ ‫‪ ،‬وذ ؾ‬ ‫‪ ،‬يتع ى ن عه ىل آل‬ ‫مب يه ن ع لن سه و يه ن ع لآل‬ ‫ذ شت‬ ‫ػتيطه‪ -‬ن سه‪ -‬أ ه لك ب ن ر‬ ‫ة له‬ ‫شت مب يه ن ع لن سه‪ ،‬ك نت ل‬ ‫د ته‪ -‬ػتيطه‪.-‬‬ ‫هلل عليه و ل ‪-‬أف ت ل‬ ‫ورث‬ ‫لعل ء لذ‬ ‫ذ ألر ع رتع لق ليل ل ر و ي ج دة‬ ‫و ظ ر أر‬ ‫يء ل‬ ‫طتلق‬ ‫ف ن ع لع مل تع ً ىل‬ ‫ألن ي ء‪ ،‬حي‬ ‫له لنيب‪ -‬ل هلل‬ ‫هلل ه ر له‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ -‬ف ذ لع مل هبذ ظتنزل ‪،‬‬ ‫عليه و ل ‪-‬عل لع ‪.‬‬ ‫ًن ستحق عليه‬ ‫جلي‬ ‫ن ‪ -‬لع مل و لع ‪-‬ق ـ ع‬ ‫و‬ ‫ع أف‬ ‫ستحق‬ ‫لت جي و إلجبلؿ و لتك ًن‪ ،‬ذ ع هلل‪ ،‬ق مب جيب عليه‪ ،‬و س ق ىل‬ ‫ظتك و ا ليت ف غشي رمب‬ ‫ـ هلل عليه غتتنب له‪ ،‬وػت ذر‬ ‫ف ؽت‬ ‫له‪،‬‬ ‫لن س ط عي هلل‪-‬ت رؾ وتع ىل‪-‬لك ! ع‬ ‫أ‬ ‫حمل ا‬ ‫ج ته ىل ل ق ع‬ ‫‪.

-‬‬ ‫سً ص ً‬ ‫و لسبلـ‪ ،-‬وق ج ء ذل‬ ‫ل قه‬ ‫جء‬ ‫خرج الترمذي في جامعو في كتاب العلم‪:‬‬ ‫فقد َّ‬ ‫‪-‬رضي هلل عنه‪-‬ق ؿ‪ ..-‬‬ ‫قؿ‬ ‫ي ع جز ال ط‬ ‫لي‬ ‫‪ | 20‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ ..‬‬ ‫أج له‬ ‫قه‬ ‫لع ة ي‬ ‫أ ل قيه‪ ،‬أ لع مل‪ ،‬أ حمل ث‪ ،‬أ ظت س ‪ ،‬ن عه لع ـ ظتسل ٌن وذل‬ ‫نت ع‬ ‫ص ي‬ ‫ت هلل و ن ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬وت َّ‬ ‫ألنه ت‬ ‫ن سه ون ع نه و لَّغ د هلل‪-‬عز وج ‪ ،-‬لع مل ين ٍذ للن س ي تعلق أ ر‬ ‫ألر ن ر ‪،‬‬ ‫يء عت لق ليل ل ر يع ن عه و سطع‬ ‫د ن ودني ‪ ،‬ث‬ ‫يتع ى ين ٍذ‪.( :‬ذ ل ؿ هلل‪ -‬ل هلل‬ ‫أيب أ‬ ‫عل لع دة‪،‬‬ ‫ع مل‪ ،‬ق ؿ‪-‬عليه لصبلة و لسبلـ‪ :-‬ﭽ َ ْ ُ‬ ‫و آل‬ ‫عليه و ل ‪-‬رجبلف أ َه ع‬ ‫دين‪،‬‬ ‫لْ َع ِمل َعلَ لْ َع ِ ِ َ َ ْ لِي َعلَ أ َْدنَ ُ ْ ﭼ ‪-‬رضي هلل تع ىل عن ‪-‬و ي‬ ‫ل ردي‪-‬رزته هلل‪.‫طع عل ألر ‪ ،‬كذ لع مل تعل ه‬ ‫بل ستنًن ن سه ون ر‬ ‫أ لق‬ ‫هلل ه‪،‬‬ ‫ع ؼ أوجب هلل عليه و أ‬ ‫أوؿ‬ ‫ن سه‬ ‫أ ك ـ هلل ست ي‬ ‫ؽت ق ـ لع دة‬ ‫أ‬ ‫د هلل‪،‬‬ ‫وأ ً ص ذل و له ىل لن س ي ق‬ ‫‪ ،‬ذ لصي ـ‪ ،‬ذ ضتج‪ ،‬ذ‬ ‫لن ل ‪ ،‬وذل ألف ذ لصل ا‪ ،‬ذ لن‬ ‫وال‬ ‫لي مبتع ىل غًن ‪.‬‬ ‫نزل لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬ع ـ ن عه‪-‬عليه لصبلة‬ ‫ولهذا‪ :‬ن‬ ‫ن لرت ذي‪-‬رزته هلل تع ىل‪.

. ‫فالشاىد‪:‬‬ ‫وع مل‪ ،‬ق ؿ‪ :‬ﭽ َ ْ ُ‬ ‫ق ؿ لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬وق ذ له ذ ف ع‬ ‫س ل ًن ‪ ،‬وق‬ ‫لْ َع ِمل َعلَ لْ َع ِ ِ َ َ ْ لِي َعلَ أ َْدنَ ُ ْ ﭼ‪ ،‬ذ ضت‬ ‫‪:‬‬ ‫لع مل‪،‬‬ ‫سنه أ ً لشيخ ن ‪-‬رزته هلل تع ىل‪ -‬حيح لرتغيب‪ ،‬و ذ‬ ‫ؼ ا ونذ آلف نست ي عل ه ن ر ش ؽ ع ر سه‪.‬‬ ‫تب وألَّف ون ع لن س و ٌن عت ذ ل‬ ‫ا‬ ‫ال نز ؿ نست ي ن ‪،‬‬ ‫جملل ألوؿ‬ ‫إل س ف‬ ‫حيحه‪،‬‬ ‫ف‪-‬رزته هلل تع ىل‪-‬‬ ‫قؿ‬ ‫يه ي ف و ضح أف لعل ء لذ عت‬ ‫وتسعٌن‪ ،‬ق ؿ‪ .‬‬ ‫ك‬ ‫ل لس‬ ‫ورث لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬وأ‬ ‫لكبلـ ليس‬ ‫حيح أ‬ ‫ورث لنيب‪ -‬ل هلل عليه‬ ‫ورث لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬و ظتن طق ليس‬ ‫ليس‬ ‫ورث لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬و ظتثق ف لذ‬ ‫ل أي ليس‬ ‫و ل ‪ ،-‬وأ‬ ‫‪ | 21‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .).‬‬ ‫ْش ُم ْوس َوقَد فَاقُوا بِنُـ ْوِرىـ ـ ــم‬ ‫بَل ال َّ‬ ‫ُىم الْبُ ُد ْور َولَكـ ـ ـ ـ ـ ــن َو أُفُـ ْول لَهـ ـ ــم‬ ‫َونُـ ْوُرُىم ُم ْش ِرق ِمن بَـ ْعد َرْم ِسهـ ـ ــم‬ ‫ْش ْمس ِمن نُّـ ْور إِذَا أَفَـلَت‬ ‫لَم يَـ ْبق لِل َّ‬ ‫لعل‬ ‫نه أ‬ ‫و‬ ‫هنت ي مب ط لن ‪-‬رزته هلل تع ىل‪،-‬‬ ‫او‬ ‫‪....( :‬ذ ضت‬ ‫تٌن وو‬ ‫عل ف عل لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬دوف غًن‬ ‫لذ‬ ‫لذي ذ ن‬ ‫ل‬ ‫لعل ـ‪ ،‬أال ت ‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ -‬ق ؿ‪ :‬لعل ء ورث ألن ي ء‪ ،‬و ألن ي ء مل‬ ‫تع ى ع ع ت مل‬ ‫رث ال لعل ‪ ،‬وعل ن ين ‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ : -‬نته‪،‬‬ ‫ورث ألن ي ء‪.

‬‬ ‫يه أ ‪،‬‬ ‫فالشاىد‪:‬‬ ‫ورث‬ ‫مل ك‬ ‫ن ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬ومل ع‬ ‫تع ى‬ ‫وأج ن سه حتصيل ق أ ذ أو‬ ‫ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬و ع‬ ‫ًن ث لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪.‬‬ ‫وردا عن‬ ‫‪ | 22‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ ...-‬‬ ‫ظ َو ِ ٍ ﭼ‪،‬‬ ‫ضتظ ﭽ‪ ْ َ َ .‬أَ َ َذ ِِه أَ َ َذ ُِنَ ٍّظ‬ ‫ًن‬ ‫للي‬ ‫ع‬ ‫ع س‪-‬رضي هلل عن ‪ ( :-‬ت رس لعل‬ ‫قؿ‬ ‫هلل تع ىل‪ ،-‬ج ء أ ً‬ ‫لسلف‪-‬رزت‬ ‫ي )‪ ،‬و كذ ورد ذ لل ظ ع ع د‬ ‫ألولٌن لذ‬ ‫أ‬ ‫و ب‪ ،‬ؤالء‬ ‫ع قت دة‪ ،‬وج ء ع لث ري‪ ،‬وج ء ع‬ ‫ث ذ لع رة‪.‬‬ ‫هب ‪ ،‬و زـ ن سه‬ ‫ن ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬و تش‬ ‫مل عل‬ ‫ك‬ ‫حيح وضعي ‪ ،‬و ضت ص عل ف ت ؿ‬ ‫ت ق ه ي ‪،‬وع‬ ‫‪ ،‬وز‬ ‫ز‬ ‫ق ؿ‪،‬‬ ‫و سن ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬‬ ‫أال ست ؿ ال لكت‬ ‫لذي ت ؿ ه حيح ع‬ ‫ذ لق ؿ لذي ت ؿ ه أو ذ ضت‬ ‫وع ؼ‬ ‫لذي ق ؿ يه نه و رث لنيب‪-‬‬ ‫ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬أو ال صح‪ ،‬ذ‬ ‫جملل و ؼ مب ال ع ؼ ذ ال عجز‬ ‫ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬أ لذي جيل‬ ‫ظتتكل ٌن ستطيع ف أف تكل ‪.‫ورث لنيب‪-‬‬ ‫ل خ ري ليس‬ ‫ظتثق ٌن ال ق ف ٌن ظت ض ع و‬ ‫س ف أن س‬ ‫ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬و كذ ق ل ‪.

...( :-‬أ ت ؟‪ ،‬ق ؿ‪ :‬أ در لصبلة‪ )....‬ق ؿ‪ :‬لي‬ ‫لع د ا‪ ،‬لصبلة وغًن ذ‬ ‫ن‬ ‫فدل ذلك‪ :‬عل أف لعل أ ؼ‬ ‫ف ظتقص د هبذ أف ط لب لعل ست ي ‪ ،‬ع ع ن سه صت ‪،‬‬ ‫َّحت لني ‪ ،‬ذ‬ ‫نق ذ لعل لذي تعل ه ىل غًن ‪..‬‬ ‫(‪ .‫ل أ أله‪ ،‬آين أرتع‬ ‫غتل‬ ‫ق ؿ و ب‪-‬رزته هلل‪ ( :-‬نت ج ً‬ ‫تيب‪ )..‬عين‪ :‬لسؤ ؿ ع لعل آلف‬ ‫لصبلة‪ ،‬ق ؿ‪-‬رزته هلل تع ىل‪ :-‬لي‬ ‫ذ لذي أنت يه دوف تذ ب ليه ذ حت لني )‪.‬آين أرتع تيب ألق ـ‪ ،‬ق ؿ يل‪ :‬أ ت ؟‪ ،‬قلت‪ :‬أ در‬ ‫ذ لذي أنت يه‪ ).‬أذف ظتؤذف (‪ ..‬تسن ق‬ ‫ل‬ ‫ذ لذي أنت يه دوف لذي تذ ب ليه ذ حت لني )‪.‬‬ ‫بلة‬ ‫و لش عي‪-‬رزته هلل تع ىل‪ -‬ق ؿ ص ح لع رة‪ ( :‬طلب لعل أ‬ ‫لن ل )‪.‬‬ ‫ورث ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬نح‬ ‫ؿ لعل ء‪ ،‬ؤالء‬ ‫ذ‬ ‫ذ ظتًن ث لعظي أال و ‪ :‬العتن ء سن ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪،-‬‬ ‫عل‬ ‫ق ه أع ر‪ ،‬أو‬ ‫حيح و قي‬ ‫ألدل‬ ‫لسن و ع‬ ‫ل قيه ذ مل ك له ظ‬ ‫عليه‪ ،‬أيت هبذ ظتسأل ؤ ل عرت عليه‬ ‫ظتنتق‬ ‫أع ج‪ ،‬لِػ ػ َ؟‪ ،‬ألنه تكث ظتس‬ ‫‪ | 23‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .‬‬ ‫جملل (لي‬ ‫عن ي‬ ‫قطع لسؤ ؿ ووقف‪،‬‬ ‫ل ق ؿ‪،‬‬ ‫لصبلة‪،‬‬ ‫ق‬ ‫أف ق ـ تن ق‬ ‫لصبلة‪،‬‬ ‫ق ؿ له‪-‬رزته هلل‪ ...‬‬ ‫عل أ ب يل‬ ‫لشخًن‪-‬رزته هلل‪ ( :-‬ظ‬ ‫ع هلل‬ ‫ق ؿ ُطَِّيؼ‬ ‫ظ ع دة) عين‪ :‬بلة أو ي ـ أو غًن ‪..

‬‬ ‫ن ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪.‫ضعيف‪ ،‬ط ح‪ ،‬ثل ث ني ط ح‪ ،‬ثل ث لث ط ح‪ ،‬شيه‬ ‫ق ؿ‪ :‬دليل‬ ‫عرت‬ ‫ألع ج‪.-‬‬ ‫ظ ضتك ي‪-‬رزته هلل تع ىل‪-‬‬ ‫يل لشيخ لعبل‬ ‫‪ | 24‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .-‬‬ ‫ت ‪ ،‬ألهن ق‬ ‫جمل ل وذل لعظي‬ ‫ٌن لن س‪ ،‬جيب أف ك‬ ‫أق ر ‪ ،‬وال حيق‬ ‫أف حيط‬ ‫وال جي ز أل‬ ‫لت جي ‪ ،‬وػُْنػَزلُ ظتق ـ ألج لذي أنزعت يه ر ؿ هلل‪-‬‬ ‫إل ـ‪ ،‬و جل غ‬ ‫غ‬ ‫ل هلل عليه و ل ‪.-‬‬ ‫ع‬ ‫فإ ًذا‪ :‬ال‬ ‫سول نُـ ِـمي‬ ‫يحا للر ِ‬ ‫صا صر ً ّ‬ ‫ْناجو َن نَ ًّ‬ ‫ال ُ‬ ‫فه ـ ـ ـ ـ ـ ـ ُـم‬ ‫ْح ِد َ‬ ‫يث وو ِزم ْأىلَوُ ُ‬ ‫ْار ِو ال َ‬ ‫واح ِم ْل محابَِرُى ْم وال َْزْم أكابَِرُىم في كـ ـ ِّ‬ ‫ِ‬ ‫ـل ُم ْز َد َحـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ِـم‬ ‫ت َمنابَِرُى ْم ْ‬ ‫سام ْ‬ ‫ـك إ ْن تَـ ْن ِز ْل بِس ِ‬ ‫وح ِه ِم‬ ‫واحطُ ُ َر ْحلَ ـ َ‬ ‫عارُى ـ ُـم‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫نارُى ُمو وال َْزْم ش َ‬ ‫ك َم َ‬ ‫اسلُ ْ‬ ‫ْ‬ ‫ي ي يخ ي ن ‪-‬رزته هلل‪ ،-‬ؤالء لعل ء‬ ‫أل ي ا ليت تع هن‬ ‫ىل آ‬ ‫ت ٌن‬ ‫أعظ‬ ‫ورث ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬و ذ ضت‬ ‫َّ‬ ‫لعل ء‬ ‫بلله ك ن لعل و لعل ء‪.‬‬ ‫ورث ألن ي ء بل جي ز العت ء علي ‪ ،‬وال لطع ي ‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫ف لعل ء‬ ‫وذ‬ ‫‪ ،‬وال لتع ض هب ٌن لن س‬ ‫لعلي ليت أنزعت هلل‬ ‫نزلت‬ ‫وال لتنقص‬ ‫ف ق ـ لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪.

‬‬ ‫)‪ ،‬ذ‬ ‫و ل ‪-‬و‬ ‫‪ | 25‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .‫ورث ل ؿ‪ -‬ل هلل عليه‬ ‫نتقص لعل ء‪-‬عل ء لسن ‪-‬و َّ‬ ‫و ذ رأ ت ل‬ ‫ورث لنيب‪ -‬ل هلل عليه‬ ‫نتقص لعل ء َّ‬ ‫أنه ز غ‪ ،‬ذ رأ ت ل‬ ‫و ل ‪ -‬عل‬ ‫عثه هلل ه‪ -‬ل هلل عليه‬ ‫نته‪ ،‬و ظتؤد ل لته‪ ،‬و ظت ينٌن للن س‬ ‫و ل ‪-‬وزتل‬ ‫و ل ‪ -‬عل أنه ز غ‪.‬‬ ‫أ‬ ‫بل أف صط‬ ‫و ت‬ ‫ورث‬ ‫لسن و ألث َّ‬ ‫عل ء أ‬ ‫أل ء و ل ع ل قيع‬ ‫وأ ً ع ؼ أ‬ ‫ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ ،-‬فإذا رأيتم الرجل يطعن في حملة اآلثار وعلماء‬ ‫السنة فاعرفوا أنو صاحب بدعة وىوى‪.‬‬ ‫أزت‬ ‫ق ؿ أزت ‪ ،‬ق ؿ لئل ـ لش عي‪-‬رزته هلل‪ ( :-‬ذ رأ ت ل ج طع‬ ‫أرد ع ن ة‬ ‫؟‪ ،‬ق ؿ‪ :‬نع ألنه من أرد ع ن ة أزت‬ ‫‪ ،‬قي له‬ ‫عل أنه‬ ‫خصه من أرد ع ن ة لسن ‪ ،‬و ع ن لسن ق رد عل ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه‬ ‫يخ أزت ‪.‬‬ ‫للعل لذي ع ‪ ،‬وذل ألهن‬ ‫لذو هت ‪ ،‬و من أ‬ ‫ألنه ين ٍذ ال‬ ‫عليه‬ ‫أف ق عل‬ ‫هت ‪ ،‬و ذ‬ ‫‪،‬و‬ ‫أ وف لن س مب خي لف أ‬ ‫أل ء و لش ا‪.‬‬ ‫لن س ت لت ف‪ ،‬و لعل ء حيذروف وديسك ف لن س لكت ‪ ،‬ذ ك نت‬ ‫عت و ذ ك نت‬ ‫ف ذ‬ ‫ورث ألن ي ء‪ -‬ل ا هلل و بل ه علي ‪ ،-‬و ذ‬ ‫لس ء‪.

‬‬ ‫نسأؿ هلل‪ -‬ح نه وتع ىل‪ -‬أشت ه ضتسىن و ته لعبل أف جيعلن و‬ ‫أ أله‪-‬‬ ‫لس لكٌن ذ لط ق‪ ،‬ظتنت ٌن رث ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪،-‬‬ ‫نلق ‪ ،‬و زقن ل قه د نه‪ ،‬نه‬ ‫عل ضتق و عت ى‬ ‫ح نه وتع ىل‪-‬أف ث تن و‬ ‫ويل ذل و لق در عليه‪.‬‬ ‫ذ قه‪ ،‬ولع‬ ‫ولعلن هبذ لق ر نكت ي‪ ،‬و ف نت ال أ تطيع أف أو‬ ‫ق ل ف‪ :‬ال رتؾ له ال‬ ‫ف عن لك ف أ س ن وأ س ‪ ،‬ولك‬ ‫لشيخ ل‬ ‫رتؾ جله‪.‬وأهنَ ‪ ،‬عين‪ :‬وج و ن‬ ‫) عين‪ :‬أزت‬ ‫و‬ ‫‪ ،‬هن عل ضتق ن‬ ‫عل أ‬ ‫ن ‪،‬و‬ ‫عل أ‬ ‫ن ‪.‬‬ ‫ع لسحي ي‪ -‬ظه هلل‪-‬‬ ‫حل‬ ‫يل لشيخ لع مل ل قيه‬ ‫‪ | 26‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .‬‬ ‫ُن ؿ ضتن ل طل إل ـ أزت ‪-‬رزته هلل‪-‬وأهن‬ ‫ظتت‬ ‫تب ىل طتلي‬ ‫ولَ َّ‬ ‫يل‬ ‫ق ‪ ،‬ق ؿ‪ ( :‬ال ت ع َّ‬ ‫أ وف لن س و ن هن ‪ ،‬وأهن ‪...‬‬ ‫ورث ر ؿ هلل‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪-‬رج نح ؼ‬ ‫َّ‬ ‫ضت‬ ‫أ‬ ‫لط ع‬ ‫ؿ ىل لسن‬ ‫ورث لنيب‪ -‬ل هلل عليه و ل ‪ -‬من أرد ل‬ ‫طع‬ ‫ال ًن يه‪ ،‬ف‬ ‫ليت حي ل هن و ع ف لن س لي ‪.‫هت ه‬ ‫ل‬ ‫زت د‬ ‫ل ‪ ( :‬ذ رأ ت ل ج طع‬ ‫زت د‬ ‫و ق ؿ أزت‬ ‫لص ا ( و من قع‬ ‫عل إل بلـ) لػِػ َ؟‪ ،‬ق ؿ‪ ( :‬ألنه وي ذ أل د ) أ د‬ ‫يه لزن دق و ظتعطل ؤالء)‪.

‬‬ ‫صت ع ظت ق‪ /17 :‬رت دى لث ني ‪ 1432 /‬لل ج ة لن‬ ‫‪ | 27‬صفحة‬ ‫العلماء ورثة األنبياء‪ /‬مرياث األنبياء‬ .‫ور له ن ين ػت ‪ ،‬وعل آله وأ ح ه‬ ‫و ل هلل و ل و رؾ عل ع‬ ‫س ف‪.‬‬ ‫وأت عه‬ ‫ضت د‬ ‫ق ـ ت ه‪ :‬أ ع ي ة نج‬ ‫لش ‪.