You are on page 1of 18

‫الجمهورٌة الجزائرٌة الدٌمقراطٌة الشعبٌة‬

‫وزارة التربٌة الوطنٌة‬
‫والٌة عنـــابة‬ ‫امتحان بكالورٌا تجرٌبٌة‬
‫الشعبة‪ :‬علوم تجرٌبٌة‬ ‫دورة ماي ‪7102‬‬

‫المدة‪ 14 :‬سا و‪ 01‬د‬ ‫اختبار فً مادة علوم الطبٌعة والحٌاة‬

‫على المترشح أن ٌختار أحد الموضوعٌن التالٌٌن‪:‬‬
‫الموضوع األول‪ 71(:‬نقطة)‬

‫التمرٌن األول‪ 10(:‬نقاط )‬
‫ٌتطلب النشاط الحٌوي للخالٌا تركٌب البروتٌن وفك آلٌات محددة ولدراستها نمترح الوثٌمة التالٌة‪:‬‬

‫‪ -1‬تعرف على المرحلتٌن ( أ ) و (ب) وسم العناصر المرلمة من ‪ 1‬إلى ‪.11‬‬

‫‪ -2‬باستغاللن لمعطٌات الوثٌمة ‪ 1‬ومعارفن المكتسبة وضح العاللة بٌن العنصر ‪ 7‬والعنصر ‪.9‬‬

‫‪ -3‬استخلص البنٌات والجزٌئات الضرورٌة لترجمة اللغة النووٌة إلى لغة بروتٌنٌة مع إبراز أهمٌتها‪.‬‬

‫‪ -4‬من خالل المعلومات التً توصلت إلٌها فً هذه الدراسة بٌّن أن بناء البروتٌن ٌخضع آللٌات دلٌمة‬
‫تسمح بتركٌب جزٌئات محددة وراثٌا‪.‬‬

‫صفحة‪ 1‬من ‪9‬‬
‫التمرٌن الثانً‪ 12 ( :‬نقاط )‬

‫لصد تحدٌد دور البروتٌنات الغشائٌة فً بعض مظاهر االتصال العصبً نمترح التركٌب‬
‫التجرٌبً الموضح فً الوثٌمة‪1‬‬
‫‪ٌ /І‬مثل الشكل أ من الوثٌمة ‪ 1‬اتصاالت بٌن عصبونات ‪ N1‬و ‪ N2‬بالعصبون ‪ N3‬حٌث سمح‬
‫التنبٌه الفعال ألحد العصبونٌن بتسجٌل كمون عمل على مستوى المنطمة ‪ SI‬من العصبون‪N3‬‬
‫بٌنما التنبٌه الفعال للعصبونٌن ‪ N1‬و‪ N2‬فً آن واحد م ّكن من تسجٌل كمون راحة فً مستوى‬
‫المنطمة ‪ SI‬من العصبون ‪.N3‬‬

‫‪ٌ -1‬مثل الشكالن ب و ج تسجٌالت لتٌارات كهربائٌة متولدة على مستوى لطع معزولة من‬
‫‪ ) Patch –clamp‬فً ظروف تجرٌبٌة‬ ‫العصبون بعد مشبكً ‪ ( N3‬باستعمال تمنٌة‬
‫مماثلة إثر حمن كمٌة من األستٌل كولٌن‪ .‬تسجٌالت الشكل ب و ج سجلت على مستوى الغشاء س‬
‫و ع على الترتٌب‪.‬‬

‫الوثٌقة ‪0‬‬

‫الشكل أ‬
‫الشكل أ‬
‫الشكل ب‬ ‫الشكل ج‬

‫أ ‪ -‬أدرس النتائج المسجلة فً الشكلٌن ب و ج ‪.‬‬
‫ب‪ -‬لدم فرضٌة تسمح بتفسٌر النتائج التجرٌبٌة المتحصل علٌها على مستوى العصبون ‪N3‬‬
‫بعد تنبٌه العصبونٌن ‪ N1‬و‪.N2‬‬

‫‪ -2‬تعزل بروتٌنـــات الغشاء (س) و بروتٌنات الغشاء (ع) و نحمك على كل منهما المراحل‬
‫التجرٌبٌة اآلتٌة‪:‬‬

‫صفحة‪ 2‬من ‪9‬‬
‫المرحلة‪ :1‬نفصل بروتٌنات الغشاء بتمنٌة التسجٌل الكروماتوغرافً على الورق‪.‬‬
‫المرحلة‪ :2‬تعالج ورلة الفصل الكروماتوغرافً بسائل ٌحوي مبلغ كٌمٌائً‪.‬‬
‫المرحلة ‪ :3‬تمثل النتٌجة بعد التخلص من البروتٌنات التً لم ترتبط بالمبلغ العصبً‬

‫نكرر نفس المراحل مع مبلغ عصبً آخر‪ ،‬المراحل و النتائج المحصل علٌها بالنسبة للغشائٌن‬
‫مبٌنة فً الوثٌمة ‪.2‬‬

‫الوثٌقة ‪7‬‬

‫أ‪ -‬بٌن كٌف تسمح لن نتائج الوثــــٌقة ‪ 2‬بالتأكد من صحة الفرضٌة الممدمة ‪.‬‬
‫‪ -‬نطبك فً ‪ E1‬تنبٌها فعال و نسجل الكمون الغشائً على مستوى جهاز األوسٌلوسكوب‬
‫‪ O1‬حٌث سجل فً ‪ O1‬إنتمال للرسالة العصبٌة‪.‬‬
‫ب ‪ -‬مثل بٌانٌا الظاهرة الكهربائٌة المسجلة فً ‪.O1‬‬
‫ج‪ -‬اشرح آلٌة انتمال الرسالة العصبٌة فً المنطمة ‪ D‬اثر احداث تنبٌه فعال فً ‪. E1‬‬

‫‪ /ІI‬لد ٌحدث فً بعض األحٌان خلل فً دور البروتٌنات الغشائٌة المشبكٌة ٌؤدي إلى ظهور‬
‫تشنج عضلً نتٌجة حدوث تملص عضلً مستمر‪ .‬لعالج هذه الحاالت تستعمل بعض األدوٌة‬
‫منها الفالٌوم‪ .‬و لفهم كٌفٌة تأثٌره تم حمنه تجرٌبٌا فً مستوى ‪ S2‬مع الـ ‪GABA‬‬
‫النتائج المتحصل علٌها فً مستوى غشاء العصبون ‪ N3‬موضحة فً الجدول التالً ‪:‬‬

‫صفحة‪ 3‬من ‪9‬‬
‫حالة قنوات ‪ cl-‬فً غشاء العصبون ‪N3‬‬
‫عدد المنوات المفتوحة فً مدة انفتاح المنوات‬ ‫الظواهر الكهربائٌة المسجلة فً‬
‫(وحدة لٌاسٌة )‬ ‫المٌلً ثانٌة‪.‬‬ ‫العصبون ‪N3‬‬

‫‪23‬‬ ‫‪44‬‬

‫إضافة‪GABA‬‬

‫‪29‬‬ ‫‪92‬‬

‫إضافة ‪ GABA‬و الفالٌوم‬

‫‪ -1‬من خالل دراستن لنتائج الجدول بٌّن الطرٌمة العالجٌة للفالٌوم على التشنج العضلً‪.‬‬
‫‪ -2‬على ضوء المعلومات المتوصل إلٌها‪ ،‬اشرح فً نص علمً دور مختلف البروتٌنات الغشائٌة‬
‫فً نمل السٌالة العصبٌة‪.‬‬
‫التمرٌن الثـالث‪ 80(:‬نقاط)‬
‫تتمٌز النباتات ذاتٌة التغذٌة بمدرتها على تحوٌل الطالة الضوئٌة إلى طالة كٌمٌائٌة كامنة فً الجزٌئات‬
‫العضوٌة المصنعة‪ ،‬لمعرفة آلٌات ومراحل هذا التحوٌل نمترح الدراسة التالٌة‪:‬‬

‫‪ٌ /І‬مثل الشكل ( أ ) من الوثٌمة (‪ )1‬صورة بالمجهر االلكترونً تظهر ما فوق البنٌة الخلوٌة لجزء من‬
‫الصانعة الخضراء التً تعتبر ممرا لهذا التحوٌل‪:‬‬

‫الوثٌقة‪0‬‬

‫الشكل ب‬ ‫الشكل أ‬

‫صفحة‪ 4‬من ‪9‬‬
‫‪ -1‬تؤدي كل من البنٌتٌن (‪ )A‬و (‪ )B‬فً الشكل ( أ ) وظٌفة خاصة فً سٌرورة هذا التحوٌل الطالوي‬
‫بفضل تركٌبهما البٌوكٌمٌائً النوعً‪.‬‬
‫أ‪ /‬بٌّن فً جدول أن لكل من البنٌتٌن مكونات كٌمٌائٌة أساسٌة تسمح لهما بتحمٌك نشاط بٌوكٌمٌائً‬
‫نوعً‪.‬‬
‫ب‪ /‬على ضوء االختالف المالحظ فً مكونات كل منهما الترح فرضٌتٌن تحدد من خاللهما وظٌفة‬
‫كلتا البنٌتٌن‪.‬‬
‫‪ٌ - 2‬مثل الشكل (ب) من نفس الوثٌمة مخططا ٌلخص تفاعالت األكسدة واإلرجاع التً تتم على‬
‫مستوى البنٌة (‪ )A‬حٌث المٌم العددٌة المعطاة بالفولط (‪ )V‬تدل على كمون األكسدة واإلرجاع‪.‬‬
‫أ‪ -‬اشرح تفاعالت األكسدة واإلرجاع التً تتم بٌن المركبات الكٌمٌائٌة (س) و(ع) و(ص) بعد‬
‫تحدٌدهما بدلة موضحا ذلن بمعادالت كٌمٌائٌة بسٌطة‪.‬‬
‫ب‪ٌ -‬تطلب حدوت تفاعالت الشكل (ب) طالة من مصدر خارجً ‪ ،‬علل ذلن مبٌنا مصدر هذه الطالة‪.‬‬
‫‪ /ІI‬سمحت دراسة تتبع مصٌر ‪ C12‬المشع على مستوى البنٌة (‪ )B‬فً شروط تجرٌبٌة متغٌرة‬
‫بالحصول على النتائج المبٌنة فً الوثٌمة (‪ )2‬وعند متابعة انطالق ‪ 12‬وتركٌب المادة العضوٌة خالل‬
‫الفترتٌن ( أ ب) و (ج د) من المنحنى تحصلنا على النتائج التالٌة ‪:‬‬
‫‪ -‬لوحظ خالل الفترة الزمنٌة (أ ب) انطالق األوكسجٌن (‪ )12‬لكن عدم تركٌب جزٌئات عضوٌة‬
‫‪ -‬بٌنما لوحظ خالل الفترة (ج د) استمرار تركٌب الجزٌئات العضوٌة وتولف انطالق ‪.O2‬‬

‫الوثٌقة ‪7‬‬

‫‪ -1‬أدرس التغٌرات المسجلة فً الوثٌمة ‪ 2‬وكذا النتائج التجرٌبٌة الممدمة‪.‬‬
‫‪ /ІII‬مما سبك ومعلوماتن وضح برسم تخطٌطً وظٌفً على المستوى الجزٌئً العاللة بٌن‬
‫اآللٌتٌن المدروستٌن‪.‬‬
‫صفحة‪ 5‬من ‪9‬‬
‫الموضوع الثانً‪ 71(:‬نقطة)‬

‫التمرٌن األول‪ 10(:‬نقاط )‬
‫لدراسة تحوٌل الطالة الكٌمٌائٌة الكامنة إلى طالة لابلة لالستعمال على المستوى الخلوي نمدم‬
‫الوثٌمة التالٌة‪:‬‬
‫تمثل الوثٌمة‪ 1‬صورتٌن بالمجهر اإللكترونً لخالٌا الخمٌرة فً وسطٌن مختلفٌن‪.‬‬

‫‪ -1‬حدد اإلختالف المالحظ بٌن الخلٌتٌن فً الوسطٌن‪.‬‬
‫‪ -2‬استخرج العاللة بٌن طبٌعة الوسط ونمو الخمٌرة‪.‬‬
‫‪ٌ -3‬تطلب استمرار نمو الخمٌرة فً الوسطٌن تجدٌد المرافمات اإلنزٌمٌة‪ ،‬لارن آلٌة تجدٌد المرافمات‬
‫اإلنزٌمٌة فً كل من الوسطٌن (‪ )1‬و(‪.)2‬‬
‫‪ -4‬وضح برسم تخطٌطً وظٌفً آلٌة تحوٌل الطالة الكٌمٌائٌة الكامنة إلى طالة لابلة لالستعمال فً‬
‫الوسطٌن‪.‬‬

‫التمرٌن الثانً‪ 12 ( :‬نقاط )‬

‫تتحكم البنٌة الفراغٌة فً وظٌفة مختلف البروتٌنات و لصد التعرف على العاللة بٌن البنٌة‬
‫الفراغٌة و وظٌفة البروتٌن نجري الدراسة التالٌة ‪:‬‬

‫مرض جنون البمر من األمراض التً تصٌب النسٌج العصبً حٌث تظهر فٌه بنٌة اسفنجٌة على‬
‫شكل ثموب نتٌجة لموت الخالٌا العصبٌة ٌسببها وجود بروتٌن ‪ PrP‬و تم اكتشاف نوعٌن منه ‪:‬‬

‫صفحة‪ 6‬من ‪9‬‬
‫‪ -‬بروتٌن البرٌون الممرض ( ‪ , ) prion PrPsc‬وبروتٌن طبٌعً غٌر ممرض ( ‪. ) prion PrPc‬‬
‫تم الحصول على المالحظة ثالثٌة األبعاد باستخدام برمجٌة الراستوب لكل بروتٌن‪.‬‬

‫بروتٌن ‪PrPsc‬‬ ‫بروتٌن ‪PrPc‬‬
‫‪ /І‬لمعرفة سبب االصابة تمت عدة دراسات و نمدم البعض منها ‪:‬‬
‫تعالج مجموعة من الخالٌا العصبٌة مزروعة فً وسط زجاجً ٌضاف له ‪200‬مٌكرو مول‪/‬ل من ‪PrPsc‬‬
‫و ٌتم حساب النسبة المئوٌة للخالٌا الحٌة ممارنة مع العدد االجمالً للخالٌا الشاهدة وٌتم أٌضا لٌاس تركٌز‬
‫‪sc‬‬
‫‪ PrP‬فً الخالٌا العصبٌة‪ .‬نتائج المٌاسات على عدة ساعات سمح بإنشاء الوثٌمة ‪.1‬‬

‫‪ .1‬اعتمادا على تحلٌلن للوثٌمة ‪ 1‬الترح فرضٌة سبب موت الخالٌا‪.‬‬
‫‪c‬‬
‫‪ .2‬أظهرت الدراسة البٌوكٌمٌائٌة وجود انزٌم ٌدعى بروتٌئاز ‪ K‬الذي ٌحلل البروتٌن ‪ PrP‬بٌنما‬
‫ٌكون دون فعالٌة على البروتٌن ‪ . PrPsc‬تظهر الوثٌمة ‪ 2‬الخصائص الفٌزٌوكٌمٌائٌة لكل من‬
‫البروتٌن ‪ PrPsc‬و البروتٌن ‪. PrPc‬‬

‫صفحة‪ 7‬من ‪9‬‬
‫الوثٌقة ‪7‬‬
‫‪PrPc‬‬ ‫‪PrPsc‬‬
‫‪3%‬‬ ‫‪80%‬‬ ‫‪%‬االحماض األمٌنٌة الكارهة‬
‫للماء على سطح الجزٌئة‬

‫‪79%‬‬ ‫‪20%‬‬ ‫‪%‬األحماض األمٌنٌة الكارهة‬
‫للماء فً مركز الجزٌئة‬

‫لابل للذوبان‬ ‫غٌر لــابل للذوبان‬ ‫الذوبان فً الماء‬

‫كسر النهاٌة الكربوكسٌلٌة للحمض‬ ‫دون تأثٌر‬ ‫تأثٌر االنزٌم على السلسلة‬
‫األمٌنً ذو جذر كاره للماء اللوسٌن‬ ‫البٌبتٌدٌة‬

‫أ‪ -‬حدد خاصٌة االنزٌم التً أظهرتها الدراسة البٌوكٌمٌائٌة موضحا نوع التفاعل الذي ٌشرف‬
‫علٌه‪ ،‬مدعما اجابتن برسومات تخطٌطٌة بسٌطة‪.‬‬

‫ب ‪ -‬باستغاللن لمعطٌات الوثٌمة ‪ 2‬و المعلومات الممدمة‪ ،‬بٌّن كٌف تسمح لن النتائج التجرٌبٌة‬
‫من التأكد من صحة الفرضٌة الممترحة‪.‬‬

‫جـ ‪ -‬استنتج نتٌجة تأثٌر انزٌم البروتٌئاز ‪ K‬على السلسلة البٌبتٌدٌة التالٌة‪:‬‬

‫‪H3+N-His-Gly-Gly-leu-Asn-Ala-leu-Ala-Thr-coo-‬‬

‫‪ /ІI‬لفهم كٌفٌة حدوث التفاعل اإلنزٌمً أنجزت مجموعة من التجارب نستعرض البعض منها‪:‬‬

‫‪ -‬أحدثت على المورثة المشرفة على تركٌب االنزٌم طفرات مختلفة أدت الى تغٌر الحمضٌٌن األمٌنٌٌن‬
‫رلم ‪ 124‬و رلم ‪ 33‬مما سمح بعدم تحفٌز التفاعل اإلنزٌمً رغم تشكل المعمد ‪.ES‬‬

‫‪ -‬من جهة أخرى تغٌر الحمض األمٌنً رلم ‪ 44‬لنفس االنزٌم أدى الى عدم تشكل المعمد انزٌم – مادة‬
‫التفاعل‪.‬‬

‫‪.1‬من خالل الدراسة الممارنة للنتائج الممدمة‪ ،‬استخلص خصائص المولع الفعال لإلنزٌم‪.‬‬

‫‪.2‬وضح فً نص علمً دلٌك العاللة بٌن البنٌة الفراغٌة للبروتٌن و وظٌفته‪.‬‬

‫صفحة‪ 8‬من ‪9‬‬
‫التمرٌن الثالث ‪ 80(:‬نقاط)‬
‫لدراسة دور البروتٌنات فً الدفاع عن العضوٌة وبعض مظاهر و شروط‬
‫االستجابة المناعٌة نمترح ما ٌلً‪:‬‬
‫‪ /І‬تمثل الوثٌمة (‪ )1‬جزٌئة دفاعٌة تتواجد فً مصل شخص مصاب بالكزاز‬
‫‪ -1‬وضّحّكيف تسبهنّهذٍّالجزيئتّفيّحوبيتّالعضىيتّوّإكتسببهبّ ّ‬
‫مٌزة النوعٌة ‪.‬‬
‫‪ /ІI‬لماح ‪ DTC‬لماح مركب ٌتكون من توكسٌنات مختلفة فمدت سمٌتها‬
‫الوثٌمة ‪1‬‬
‫المتمثلة فً (الدفتٌرٌا ـ السعال الدٌكً ‪ -‬الكزاز)‪ٌ ،‬عطى لألطفال ابتداء من‬
‫الشهر الثالث بعد الوالدة‪ ،‬لمعرفة دور هذا اللماح فً االستجابة المناعٌة نمترح ما ٌلً ‪:‬‬
‫ّّ‪ّ-‬الىثيقتّ‪ّ(ّ2‬أّوّةّّ)ّتوثلّهراحلّتجريبيتّوًّتبئجهبّهٌجزةّعلىّهجوىعتّهيّالفئراىّهيًّفسّ‬
‫الساللت‪.‬‬
‫ّ‬

‫‪ - 1‬أ‪ -‬أدرس النتائج التجرٌبٌة المبٌنة فً الوثٌمة ‪ ( 2‬أ ) ‪ ،‬مستخلصا خصائص االستجابة المناعٌة‬
‫المدروسة ‪.‬‬
‫ب‪ -‬حدد الجزئٌات الدفاعٌة المتدخلة فً نهاٌة المرحلة ‪ ،2‬مدعما إجابتن برسم تخطٌطً وظٌفً ‪.‬‬
‫‪ -2‬باالعتماد على الوثٌمة (‪ -2‬ب ) ‪:‬‬
‫ّأ‪ -‬قذمّتفسيراّدقيقبّللٌتبئجّالتجريبيتّ‪ّ،‬هستخلصبّالوعلىهبثّاألسبسيت‪.‬‬

‫‪ /ІII‬من خالل الدراسة السابمة وضح بنص علمً العاللة بٌن الخالٌا المناعٌة المتدخلة فً اإلستجابة‬
‫المناعٌة المدروسة‪ .‬مبرزا دور البروتٌنات فٌه‪.‬‬
‫صفحة‪ 9‬من ‪9‬‬
‫التصحيح النموذجي للبكالوريا التجريبي‬
‫الموضوع األول‪:‬‬
‫انعالمت‬ ‫محاور‬
‫انموضوع‬
‫مجزأة انمجموع‬ ‫عىاصراإلجابت‬
‫انتمريه األول‪50:‬وقاط‬
‫‪0,5‬‬ ‫‪,×02,5‬‬ ‫‪ :‬التعرف على المرحلتٌن أ ٔة ٔانج‪ٛ‬بَبد انًشلًخ‪:‬‬
‫انًشؽهخ ة‪:‬انزشعًخ‬ ‫انًشؽهخ أ‪ :‬انُغخ‬
‫‪52,5‬‬ ‫‪5×02,5‬‬ ‫انج‪ٛ‬بَبد‪:‬‬
‫‪ ARN-, ADN -5‬بولمراز ‪ -3‬نكلٌوتٌدات رٌبٌة حرة ‪NRAt-5 ARNm -4‬‬
‫‪ -6‬أؽًبع آيُ‪ٛ‬خ ‪ -7‬ؽًغ آي‪ ُٙٛ‬يُشؾ ‪ -8‬س‪ٚ‬جٕصٔو ‪ -9‬ساثطخثجز‪ٛ‬ذ‪ٚ‬خ ‪ -50‬عهغهخ ثجز‪ٛ‬ذ‪ٚ‬خ‬
‫‪025‬‬ ‫‪025‬‬
‫‪ -,‬رٕػ‪ٛ‬ؼ انؼاللخ ث‪ ٍٛ‬انؼُظش‪ ٔ 7‬انؼُظش‪9:‬‬
‫‪ٚ-‬شرجؾ ‪ ARNt‬يغ انؾًغ االي‪َٕ ُٙٛ‬ػ‪ٛ‬ب ثٕاعطخ ساثطخ غُ‪ٛ‬خ ثبنطبلخ( ساثطخ اعزش‪(.‬‬
‫‪-‬اصُبء انزشعًخ ٔػُذ اَفظبل ‪ ARNt‬ػٍ انؾًغ االي‪ ُٙٛ‬رزؾشس ْزِ انطبلخ انز‪ ٙ‬رغًؼ ثزشكم ساثطخ‬
‫ثجز‪ٛ‬ذ‪ٚ‬خ ث‪ ٍٛ‬انؾًغ االي‪ ُٙٛ‬انًٕعٕد ف‪ ٙ‬انًٕلغ انججز‪ٛ‬ذ٘ ‪ P‬يغ آخش يٕعٕد ف‪ ٙ‬يٕلغ انؾًغ االي‪ُٙٛ‬‬
‫‪A‬نهش‪ٚ‬جٕصٔو‪.‬‬

‫‪0275‬‬ ‫‪3×02,5‬‬ ‫‪ -3‬انجُ‪ٛ‬بد ٔانغض‪ٚ‬ئبد انؼشٔس‪ٚ‬خ نؾذٔس انزشعًخ‪:‬‬
‫أًْ‪ٛ‬زٓب‬ ‫انجُ‪ٛ‬خ‬
‫ٔع‪ٛ‬ؾ "ؽبيم نُغخخ ػٍ انًؼهٕيخ انٕساص‪ٛ‬خ‬ ‫‪ARNm‬‬
‫َمم االؽًبع االي‪ُٛٛ‬خ‪,‬انزكبيم يغ سيضاد‪ARNm‬‬ ‫‪ARNt‬‬
‫يمش نؾذٔس انزشعًخ‪.‬‬ ‫انش‪ٚ‬جٕصٔيبد‬
‫سثؾ ‪ AA‬ة ‪ ARNt‬انُٕػ‪ٙ‬‬ ‫إَض‪ًٚ‬بد انزُش‪ٛ‬ؾ‬
‫ٔؽذح انجُبئ‪ٛ‬خ نهجشٔر‪ٍٛ‬‬ ‫اؽًبع أي‪ُٛٛ‬خ‬
‫رززخم ف‪ ٙ‬انزُش‪ٛ‬ؾ ٔ َمم ٔ سثؾ ‪AA‬‬ ‫ؽبلخ‬
‫‪0,‬‬ ‫‪ -4‬رج‪ٛ‬بٌ أٌ انجشٔر‪ٚ ٍٛ‬خؼغ ‪ٜ‬ن‪ٛ‬بد دل‪ٛ‬مخ ٔ يؾذدح ٔساص‪ٛ‬ب ‪:‬‬
‫‪0,‬‬
‫‪ٚ‬خؼغ ثُبء انجشٔر‪ٜ ٍٛ‬ن‪ٛ‬ز‪ًْٔ ٍٛ‬ب انُغخ ٔانزشعًخ‪:‬‬
‫‪ -‬رزى ػًه‪ٛ‬خ انزشعًخ ػهٗ يغزٕٖ انُٕاح أ‪ ٍٚ‬رٕعذ انًؼهٕيخ انٕساص‪ٛ‬خ ٔانًزًضهخ ف‪ ٙ‬رزبثغ دل‪ٛ‬ك يؾذد يٍ‬
‫َكه‪ٕٛ‬ر‪ٛ‬ذاد يُمٕطخ األكغغ‪ٔ ٍٛ‬أصُبء ْزِ انًشؽهخ ‪ٚ‬زى انزشكم انؾ‪ ٕ٘ٛ‬نهـ ‪ٚٔ ARNm‬زطهت رنك رُش‪ٛ‬ؾ‬
‫اَض‪ٚ‬ى ‪ ARN‬ثٕنًشاص ٔرٕفش َكه‪ٕٛ‬ر‪ٛ‬ذاد ؽشح ٔؽبلخ‪.‬‬
‫‪ٚ -‬غبدس‪ ARNm‬انُٕاح ؽبيال انشفشح انٕساص‪ٛ‬خ إنٗ انٓ‪ٕٛ‬نٗ أ‪ ٍٚ‬رزى ػًه‪ٛ‬خ انزشعًخ ٔفك صالس يشاؽم )‬
‫اإلَطالق – اإلعزطبنخ – انُٓب‪ٚ‬خ(ثزٕفش ػُبطش ػشٔس‪ٚ‬خ ْٔ‪: ٙ‬‬
‫س‪ٚ‬جٕصٔيبد‪ ، ARNt،‬اَض‪ًٚ‬بد انزُش‪ٛ‬ؾ‪ ،‬أؽًبع آيُ‪ٛ‬خ ٔؽبلخ ف‪ُٛ‬زظ ػٍ رنك يزؼذد ثجز‪ٛ‬ذ رشكم ْزا‬
‫األخ‪ٛ‬ش يٍ إسرجبؽ ػذد َٕٔع ٔرشر‪ٛ‬ت يؾذد يٍ أؽًبع آيُ‪ٛ‬خ يشفشح يٍ رزبن‪ ٙ‬سايضاد‪ARNm.‬‬
‫التمرين انثاوي ‪50:‬وقاط‬
‫‪,×025‬‬
‫‪ -5‬أ‪ /‬دراسة النتائج المسجلة فً الشكلٌن ب وط‬
‫‪5‬‬ ‫‪ І/‬انشكم ة‪ :‬إصش ؽمٍ ‪,‬ي‪ٛ‬كشٔيٕل يٍ األعز‪ٛ‬م كٕن‪ ٍٛ‬ف‪ ٙ‬انًشجك ‪S5‬تٌار داخلً ناتج تم تسجٌل‬
‫نبضات ل تٌار داخلً بنفس السعة ناتجة عن حركة شوارد ‪ NA+‬بعد إنفتاح القنوات الكٌمٌائٌة الخاصة‬
‫‪.‬بها‪.‬‬
‫‪1‬‬
‫انشكم ط ‪:‬إصش ؽمٍ ‪ 2‬ي‪ٛ‬كشٔيٕل يٍ األعز‪ٛ‬م كٕن‪ ٍٛ‬ف‪ ٙ‬انًشجك ‪ S ,‬نى ‪ٚ‬زى رغغ‪ٛ‬م َجؼبد كٓشثبئ‪ٛ‬خ‬
‫َز‪ٛ‬غخ ػذو اَفزبػ انمُٕاد انغشبئ‪ٛ‬خ انز‪ ٙ‬رغًؼ ثبَزشبس داخه‪ ٙ‬نشٕاسد ‪NA+‬‬
‫انز‪ٛ‬بساد انًغغهخ َبرغخ ػٍ اَزشبس داخه‪ ٙ‬نشٕاسد ‪ NA+‬ػجش لُٕاد غشبئ‪ٛ‬خ َٕػ‪ٛ‬خ ‪ٚ‬زؾكى ف‪ ٙ‬اَفزبؽٓب‬
‫انًجهغ انك‪ًٛٛ‬بئ‪ ْٙ ٔ ٙ‬لُٕاد يشرجطخ ثبنك‪ًٛٛ‬بء‪.‬‬
‫ة‪/‬الفرضٌة المقدمة‪ :‬رغغ‪ٛ‬م كًٌٕ انشاؽخ ف‪ ٙ‬انؼظجٌٕ ‪3N‬سغى ٔعٕد رُج‪ ّٛ‬فؼبل ػهٗ يغزٕٖ‬
‫‪5‬‬ ‫‪,×025‬‬
‫انؼظجَٕ‪N , ٔN 5 ٍٛ‬نؾذٔس رغً‪ٛ‬غ فؼبئ‪ ٙ‬نكًَٕ‪ٔ PPSIٔ PPSE ٍٛ‬انًؾظهخ كبَذ ألم يٍ ػزجخ‬
‫صٔال اإلعزمطبة‪.‬‬
‫‪-‬انزُج‪ ّٛ‬انفؼبل ألؽذ انؼظجَٕ‪ ٍٛ‬عًؼ ثزغغ‪ٛ‬م كًٌٕ ػًم ػهٗ يغزٕٖ انؼظجٌٕ‪N 3‬يًب ‪ٚ‬ذل ػهٗ‬
‫رٕن‪ٛ‬ذ كًٌٕ ػًم لبثم نإلَزشبس عؼزّ ٔطهذ إنٗ ػزجخ صٔال اإلعزمطبة ٔيُّ‪:‬‬
‫انًشجك‪ 1S:‬يشجك رُج‪ٙٓٛ‬‬
‫انًشجك‪ 2S:‬يشجك رضج‪ٛ‬ط‪ٙ‬‬
‫‪2-‬أ ‪/‬رج‪ٛ‬بٌ طؾخ انفشػ‪ٛ‬خ انغبثمخ‪:‬‬
‫‪ٚ-‬ذخم ف‪ ٙ‬ثُبء انغشبء ط يغزمجالد غشبئ‪ٛ‬خ (ثشٔر‪ُٛ‬بد)َٕػ‪ٛ‬خ اسرجؾ ثٓب انًجهغ انك‪ًٛٛ‬بئ‪ ٙ‬األعز‪ٛ‬م‬
‫‪5‬‬
‫كٕن‪ ٍٛ‬ػهٗ يغزٕٖ انًشجك‪ٔS 5‬ثبنزبن‪ ٙ‬انًشجك ‪ S 5‬يشجك رُج‪ ٙٓٛ‬ؽ‪ٛ‬ش ‪ٚ‬غًؼ رُج‪N 5 ّٛ‬ثزغغ‪ٛ‬م‬
‫‪PPSE‬ف‪N 3 ٙ‬‬
‫‪ٚ-‬ذخم ف‪ ٙ‬ثُبء انغشبء ط يغزمجالد غشبئ‪(ٙ‬ثشٔر‪ُٛ‬بد) َٕػ‪ٛ‬خ اسرجؾ ثٓب انًجهغ انك‪ًٛٛ‬بئ‪ GABA ٙ‬ػهٗ‬
‫يغزٕٖ انًشجك‪ٔS ,‬ثبنزبن‪ ٙ‬انًشجك‪S ,‬يشجك رضج‪ٛ‬ط‪.ٙ‬‬
‫انزغً‪ٛ‬غ انفؼبئ‪ ٙ‬نكًٌٕ ثؼذ يشجك‪ ٙ‬يُجّ‪ PPSE‬ػهٗ يغزٕٖ انغشبء ط ٔ ‪ PPSI‬ػهٗ يغزٕٖ انغشبء‬
‫ع اصش رُج‪ ٍٛٓٛ‬ف‪َ ٙ‬فظ انٕلذ كبٌ غ‪ٛ‬ش كبف إلَزشبس يٕعخ صٔال اعزمطبة ألٌ انًشجك انزضج‪ٛ‬ط‪ٚ ٙ‬مهم‬
‫يٍ عؼخ كًٌٕ ‪ PPSE‬فغغم كًٌٕ ساؽخ ف‪ٔN.3 ٙ‬ػه‪ ّٛ‬فئٌ انزُج‪ ّٛ‬ف‪N ,ٔN 5 ٙ‬ف‪ ٙ‬آٌ ٔاؽذ ‪ٚ‬غًؼ‬
‫ثزغغ‪ٛ‬م ‪ PPSI ٔ PPSE‬يؾظهخ اديبعًٓب دٌٔ انؼزجخ‪ٔ.‬ثبنزبن‪ ٙ‬فئٌ انفشػ‪ٛ‬خ انًمذيخ طؾ‪ٛ‬ؾخ‪.‬‬
‫ة ‪/‬انظبْشح انكٓشثبئ‪ٛ‬خ انًغغهخ ػهٗ يغزٕٖ انغٓبص ‪ :O1‬صٔال اعزمطبة َز‪ٛ‬غخ اَفزبػ انمُٕاد‬
‫‪02,5‬‬ ‫انًشرجطخ ثبنفٕنط‪ٛ‬خ‬
‫انزًض‪ٛ‬م انج‪ٛ‬بَ‪: ٙ‬يُؾُٗ كًٌٕ ػًم أؽبد٘ انطٕس‬
‫‪02,5‬‬
‫ط ‪/‬ششػ آن‪ٛ‬خ اَزمبل انغ‪ٛ‬بنخ انؼظج‪ٛ‬خ ػهٗ يغزٕٖ انًُطمخ‪D:‬‬
‫اصش ٔطٕل يٕعخ صٔال اعزمطبة إنٗ انًؾٕس األعطٕاَ‪ٙ‬‬
‫‪025‬‬ ‫نهؼظجٌٕ ثؼذ يشجك‪ N3 ٙ‬عغم كًٌٕ ػًم أؽبد٘ انطٕس‬
‫ؽ‪ٛ‬ش‪:‬‬
‫‪+‬‬
‫‪ -‬زوال استقطاب انغشبء ‪ٚ‬ؼٕد إنٗ اَفزبػ انمُٕاد انفٕنط‪ٛ‬خ نهـ ‪ٔ Na‬اَزشبس داخه‪ ٙ‬نٓزِ انشٕاسد‪.‬‬
‫‪ -‬ػٕدح االعزمطبة َبرظ ػٍ اَفزبػ انمُٕاد انفٕنط‪ٛ‬خ نـ‪ٔK +‬رغغ‪ٛ‬م ر‪ٛ‬بس خبسع‪ ٙ‬نٓزِ انشٕاسد‪.‬‬
‫‪+‬‬
‫‪ -‬فشؽ ف‪ ٙ‬االعزمطبة يشرجؾ ثبعزًشاس انخشٔط انجط‪ٙ‬ء نشٕاسد ‪َK‬ز‪ٛ‬غخ رأخش اَغالق انمُٕاد‬
‫انفٕنط‪ٛ‬خ انخبطخ ثٓب‪.‬‬
‫‪+‬‬ ‫‪+‬‬
‫‪-‬ػٕدح كًٌٕ انشاؽخ يشرجؾ ثزذخم يؼخخ ‪ Na /K‬إلعزؼبدح رجب‪ ٍٚ‬انزٕصع انشبسد٘ ػهٗ عبَج‪ٙ‬‬
‫انغشبء ‪.‬‬

‫‪ - 1‬ف‪ٔ ٙ‬عٕد انـ ‪GABA‬ػذد لُٕاد انكهٕس انًفزٕؽخ ف‪ٔ ٙ‬ؽذح انضيٍ ‪ 48‬فمؾ يغ رغغ‪ٛ‬م فشؽ ف‪ٙ‬‬
‫‪5‬‬ ‫االعزمطبة ‪ٚ‬ظم انٗ ‪ -73‬ي‪ٛ‬ه‪ ٙ‬فٕنؾ‪.‬‬ ‫‪IІ‬‬
‫ث‪ًُٛ‬ب ف‪ٔ ٙ‬عٕد ‪ ٔ GABA‬انفبن‪ٕٛ‬و ‪ٚ‬كٌٕ ػذد لُٕاد انكهٕس انًفزٕؽخ ف‪ٔ ٙ‬ؽذح انضيٍ أكجش رظم انٗ ‪92‬‬
‫ٔ نًذح أؽٕل يًب ‪ٚ‬غًؼ ثض‪ٚ‬بدح عؼخ فشؽ االعزمطبة انٗ ؽٕان‪ -80 ٙ‬ي‪ٛ‬ه‪ ٙ‬فٕنؾ‬
‫‪ًٚ‬كٍ أٌ َغزُزظ أٌ انفبن‪ٕٛ‬و ‪ٚ‬ؤد٘ انٗ يؼبػفخ رأص‪ٛ‬ش انـ ٔ اؽبنخ فشؽ االعزمطبة يًب ‪ٚ‬ض‪ٚ‬م انزشُظ‬
‫انؼؼه‪.ٙ‬‬

‫‪2‬‬
‫انُض انؼهً‪:ٙ‬‬ ‫‪-,‬‬

‫‪,‬‬ ‫رهؼت ثشٔر‪ُٛ‬بد دٔسا أعبع‪ٛ‬ب ف‪ ٙ‬اَزمبل انغ‪ٛ‬بنخ انؼظج‪ٛ‬خ حٌث‪:‬‬

‫‪ -‬يؤدي تنبيه العصبون قبل مشبكي إلى تغيرات الكمون الغشائي مصدر كمون العمل‪.‬‬
‫‪ -‬تتمثل تغيرات الكمون الغشائي الناتج عن التنبيه في‪:‬‬
‫▪ زوال استقطاب سريع لمغشاء مرتبط بتدفق داخمي لـ‪ Na+‬نتيجة انفتاح قنوات ‪ Na+‬ذات طبيعة‬
‫بروتينية و المرتبطة بالفولطية‬
‫▪ عودة االستقطاب ناتجة عن تدفق خارجي لـ ‪ K+‬نتيجة انفتاح قنوات ‪ K+‬ذات طبيع بروتينية و‬
‫المرتبطة بالفولطية‪.‬‬
‫‪ -‬تؤمن مضخة ‪ K+/ Na+‬المستهمكة لمطاقة (‪ )ATP‬وهي جزيئة بروتينية عودة التراكيز األيونية‬
‫لمحالة األصمية‪.‬‬
‫‪ -‬انفتاح القنوات المرتبطة بالفولطية بمعنى توليد كمون عمل تتطمب عتبة زوال استقطاب‪.‬‬
‫‪ -‬يعود زوال استقطاب الغشاء بعد مشبكي في مستوى المشبك إلى إنفتاح قنوات ‪ Na+‬المرتبطة‬
‫بالكيمياء وهي ذات طبيعةبروتينية نتيجة تثبت المبمغ العصبي (األستيل كولين) عمى المستقبالت‬
‫الخاصة به في الغشاء بعد مشبكي ( مستقبالت قنوية)‪.‬‬
‫‪ -‬تتوقف سعة زوال استقطاب الغشاء بعد مشبكي عمى عدد القنوات المستقبمة المفتوحة خالل زمن‬
‫معين ‪.‬‬
‫ـ يفقد المبمغ العصبي ( األستيل كولين ) نشاطه ( فعاليته ) نتيجة اإلماهة اإلنزيمية ‪.‬‬
‫‪ -‬يسمح انغالق قنوات ‪ Na+‬المرتبطة بالكيمياء بالعودة إلى كمون الراحة‬
‫‪ -‬يحرر المبمغ العصبي في الشق المشبكي ‪.‬‬
‫ـ يتسبب وصول كمون العمل في مستوى نهاية العصبون قبل مشبكي في انفتاح قنوات ‪ Ca2+‬المرتبطة‬
‫بالفولطيةوهيذات طبيعة بروتينية‪.‬‬
‫ـ يتسبب دخول ‪ Ca2+‬في العنصر قبل مشبكي في تحرير المبمغ األستيل كولين عن طريق اإلطراح‬
‫الخموي ‪.‬‬

‫نقاط)‬ ‫انزًش‪ ٍٚ‬انضبنش‪08(:‬‬
‫‪/1‬أ ‪-‬إَغبص انغذٔل‪:‬‬
‫التركٌب الكٌموحٌوي النوعً‬ ‫نوع البنٌة‬

‫‪5‬‬ ‫‪,×02,5‬‬ ‫مواد اٌضٌة وسطٌة ‪ ،‬إلنزٌمات اهمها الرٌبسكو‬ ‫الحشوة‬
‫مرفقات االنزٌمٌة مرجعة‬ ‫‪І‬‬
‫انظمة الضوئٌة‪ -‬نواقل االلكترونات و البروتونات الكرٌة المذنبة‬ ‫التالكوٌٌد‬
‫انزٌمات نوعٌة‪.‬‬

‫‪3‬‬
‫‪/1‬ة ‪-‬الزشاػ فشػ‪ٛ‬ز‪:ٍٛ‬‬
‫فشػ‪ٛ‬خ ‪ٚ 1:‬ؼزجش انز‪ٛ‬الكٕ‪ٚ‬ذ يمش انًشؽهخ انك‪ًٕٛ‬ػٕئ‪ٛ‬خ إلؽزٕاء غشبء انز‪ٛ‬الكٕ‪ٚ‬ذ ػهٗ األَظًخ‬
‫انؼٕئ‪ٛ‬خ َٕٔالم اإلنكزشَٔبد رغًؼ ثأكغذح انًبء ٔاسعبع‪ NADN+‬يٍ عٓخ ٔٔعٕد ‪ATN‬‬
‫عزُبص ‪ٚ‬غًؼ ثبَزمبل انطبلخ نجُبء انـ ‪2 ATN‬‬
‫‪,*02,5‬‬
‫فشػ‪ٛ‬خ‪ 2:‬رؼزجشانؾشٕح يمش انًشؽهخ انك‪ًٕٛ‬ػٕئ‪ٛ‬خ الؽزٕائٓب ػهٗ اَض‪ًٚ‬بد يزُٕػخ ‪Rubisco‬‬
‫ٔيشكجبد أ‪ٚ‬ؼ‪ٛ‬خ ٔع‪ٛ‬طخ رغًؼ ثئديبط ‪ CO2‬نزشك‪ٛ‬ت عض‪ٚ‬ئبد ػؼٕ‪ٚ‬خ‪.‬‬
‫‪-,‬أ‪ /‬ششػ رفبػالد األكغذح ٔاإلسعبع‪:‬‬
‫ػهٗ يغزٕٖ انغهغهخ انزشك‪ٛ‬ج‪ٛ‬خ انؼٕئ‪ٛ‬خ رؾذس أكغذح نهًبء ٔاَطالق ‪ O2‬ؽغت انًؼبدنخ انزبن‪ٛ‬خ‪:‬‬
‫‪025‬‬
‫ضوء‬
‫‪2H2O‬‬ ‫‪4e+4 H+ + O2‬‬
‫وٌخضور‬

‫‪ٚ‬ظبؽت إَزمبل اإلنكزشَٔبد ػهٗ ؽٕل انغهغهخ انزشك‪ٛ‬ج‪ٛ‬خ انؼٕئ‪ٛ‬خ رشاكى انجشٔرَٕبد ‪ H+‬داخم‬
‫‪IІ‬‬
‫رغٕ‪ٚ‬ف انز‪ٛ‬الكٕ‪ٚ‬ذ يؾذصب رذسعب كٓشٔك‪ًٛٛ‬بئ‪ ٙ‬يًب ‪ٚ‬غًؼ ثخشٔط ‪H+ .‬‬
‫‪ٚ‬مٕو انًغزمجم انُٓبئ‪ (ٙ‬ص)انًزًضم ف‪ N ADN+ ٙ‬ثبعزمجبل اإلنكزشَٔبد ٔانجشٔرَٕبد ٔانز٘ ‪ٚ‬زى‬
‫‪3‬‬ ‫إسعبػّ إلَزبط انًشكت( ع‪ NADN H, H+‬ؽغت انًؼبدنخ انزبن‪ٛ‬خ‪:‬‬
‫‪NADP+ + 2é + 2H+‬‬ ‫‪NADPH,H+‬‬
‫ب‪ -‬رؼه‪ٛ‬م ؽبعخ انزفبػم إنٗ ؽبلخ‪:‬‬
‫رزطهت رفبػالد انشكم ة ؽبلخ ألٌ اَزمبل اإلنكزشَٔبد ‪ٚ‬زى ػكظ رذسط كًٌٕ األكغذح ٔاإلسعبع يٍ‬
‫انكًٌٕ انًشرفغ إنٗ انكًٌٕ انًُخفغ أ٘ يٍ انًبء‪V+0,82‬‬
‫إنٗ انًغزمجم انُٓبئ‪ ٙ‬نالنكزشَٔبد ‪V – 0,32 NADP+‬‬
‫ٔػه‪ ّٛ‬فئٌ انًظذس انخبسع‪ ٙ‬نهطبلخ ْٕ انطبلخ انؼٕئ‪ٛ‬خ‪.‬‬
‫‪ -5‬دساعخ َزبئظ انٕص‪ٛ‬مخ‪(2):‬‬
‫انزؾه‪ٛ‬م‪:‬‬
‫ف‪ ٙ‬انظالو يٍ ‪ 0‬انٗ ‪ 20‬ي‪ٛ‬ه‪ ٙ‬صب رشك‪ٛ‬ض ربثش‬
‫ف‪ ٙ‬انؼٕء يٍ ‪ 20‬انٗ ‪ 40‬ي‪ٛ‬ه‪ ٙ‬صب ثم‪ ٙ‬رشك‪ٛ‬ض ربثش نفزشح صيُ‪ٛ‬خ لظ‪ٛ‬شح ( أ ة )صى ؽذس رُبلض‬
‫رذس‪ٚ‬غ‪ ٙ‬ف‪ ٙ‬رشك‪ٛ‬ض دن‪ٛ‬م إديبعّ ف‪ ٙ‬ثُبء انغض‪ٚ‬ئبد انؼؼٕ‪ٚ‬خ‬
‫ف‪ ٙ‬انظالو يٍ ‪ 40‬انٗ ‪ 60‬ي‪ٛ‬ه‪ ٙ‬صب اعزًشاس رُبلض رشك‪ٛ‬ض نفزشح لظ‪ٛ‬شح( ج د )صى ‪ٚ‬ظجؼ ثؼذ رنك ربثذ‪.‬‬
‫انًؼهٕيبد انًغزخهظخ‪:‬‬
‫‪ -‬رضج‪ٛ‬ذ‪ CO,‬يٍ ؽشف انؾشٕح ‪ٚ‬زى ف‪ ٙ‬انؼٕء ٔانظالو فٕٓ ال ‪ٚ‬زطهت انؼٕء يجبششح‬
‫‪ -‬رزى ػًه‪ٛ‬خ انزشك‪ٛ‬ت انؼٕئ‪ ٙ‬ف‪ ٙ‬يشؽهز‪ ٍٛ‬أعبع‪ٛ‬ز‪:ٍٛ‬‬
‫انًشؽهخ ‪ 1‬انؼٕء ف‪ٓٛ‬ب ػشٔس٘ ٔانًشؽهخ ‪ 2‬ال‪ٚ‬زطهت انؼٕء ثظٕسح يجبششح ثششؽ أٌ رغجك ثًشؽهخ‬
‫ػٕئ‪ٛ‬خ‪.‬‬
‫‪ٕٚ -‬عذ ركبيم ث‪ ٍٛ‬انًشؽهز‪ ٍٛ‬انك‪ًٕٛ‬ػٕئ‪ٛ‬خ ٔانك‪ًٕٛ‬ؽ‪ٕٚٛ‬خ ؽ‪ٛ‬ش ف‪ ٙ‬انًشؽهخ أة ال ‪ٚ‬زى إيزظبص ‪O,‬‬ ‫‪ІIІ‬‬
‫سغى رٕفش انؼٕء نغ‪ٛ‬بة َٕارظ انًشؽهخ انك‪ًٕٛ‬ػٕئ‪ٛ‬خ ٔف‪ ٙ‬انًشؽهخ( ط د)اعزًشاس ايزظبص ‪O,‬‬
‫‪,‬‬ ‫سغى غ‪ٛ‬بة انؼٕء العزًشاس اعزؼًبل انُجبد نُٕارظ انًشؽهخ األٔنٗ‪.‬‬
‫رفغ‪ٛ‬ش انُزبئظ انزغش‪ٚ‬ج‪ٛ‬خ‪:‬‬
‫‪-‬اَطالق ‪ 02‬ف‪ ٙ‬الجزء أة )‪ٚ‬فغش ثؾذٔس رؾه‪ٛ‬م ػٕئ‪ ( ٙ‬يشؽهخ ك‪ًٕٛ‬ػٕئ‪ٛ‬خ‬
‫‪-‬ػذو رشك‪ٛ‬ت عض‪ٚ‬ئبد ػؼٕ‪ٚ‬خ ثغ‪ٛ‬بة َٕارظ انًشؽهخ انك‪ًٕٛ‬ػٕئ‪ٛ‬خ ًْٔب ‪ATP،NADPH+H‬‬
‫انؼشٔس‪ٚ‬بٌ نزضج‪ٛ‬ت ‪co2‬‬

‫‪4‬‬
‫‪-‬خالل انفزشحط د )اعزًشاس رشك‪ٛ‬ت انغض‪ٚ‬ئبد انؼؼٕ‪ٚ‬خ ف‪ ٙ‬انظالو نزٕفش َٕارظ انًشؽهخ انك‪ًٕٛ‬ػٕئ‪ٛ‬خ‬
‫‪-‬رٕلف اَطالق ‪ 02‬نؼذو رؾه‪ٛ‬م انًبء نغ‪ٛ‬بة انؼٕء انؼشٔس٘ ألكغذح انًبء‪2‬‬
‫‪-‬انشعى انزخط‪ٛ‬ط‪:ٙ‬‬

‫‪5‬‬
‫الموضوع الثاني‪:‬‬

‫انعالمـــــــت‬ ‫عىاصر اإلجابت‬ ‫محاور‬
‫انمجموع‬ ‫مجزأة‬ ‫انموضوع‬
‫انتمريه األول ‪ 5(:‬وقاط )‬
‫‪ -5‬اإلختالف المالحظ‪:‬‬
‫الوسط ‪ :5‬الخلٌة ذات حجم صغٌر و مٌتوكندرٌات بحجم صغٌر و ضامرة )غٌاب‬
‫‪0,5‬‬ ‫‪×0,25‬‬
‫‪2‬‬ ‫المٌتوكندري(‬
‫الوسط ‪ : ,‬خلٌة ذات حجم كبٌر و تحتوي على عدد كبٌر من المٌتوكندري ذات حجم كبٌر و‬
‫أعراف نامٌة‬
‫‪ -,‬العالقة بٌن طبٌعة الوسط ونمو الخمٌرة‪:‬‬
‫‪1‬‬ ‫‪2×0,5‬‬
‫الوسط ‪ 5‬ال هوائً ‪ :‬خلٌة الخمٌرة تقوم بظاهرة التخمر التً تتم على مستوى الهٌولى لذلك‬
‫تظهر المٌتوكندري بعدد قلٌل و ضامرة‪.‬‬
‫الوسط ‪,‬هوائً ‪ :‬خلٌة الخمٌرة تقوم بطاهرة التنفس التً تتم على مستوى المٌتوكندري‬
‫)األكسدة الخلوٌة ‪ +‬الفسفرة التأكسدٌة ( لذا تنمو الخلٌة و تتطور‬
‫‪1,5‬‬ ‫‪×0,75‬‬ ‫‪ -3‬توضٌح ألٌة تحدٌد المرفقات األنزٌمٌة ‪:‬‬
‫‪2‬‬
‫فً الوسط ‪ٌ : 5‬تم تجدٌد المرفقات األنزٌمٌة )‪ (2NADH.H‬بأكسدتها أتناء إرجاع األستالدهٌد‬
‫‪2NADH.H‬‬
‫‪2NAD‬‬
‫إلى إٌتانول ‪.‬‬
‫‪ ,‬إٌتانول‬ ‫‪ ,‬األستالدهٌد‬
‫فً الو سط الثانً ٌتم تجدٌد المرفقات المرجعة الناتجة عن التحلل السكري و المرحة‬
‫التحضرٌة و حلقة كرٌبس بأكسدتها على مستوى الغشاء الداخلً للمٌتوكندري أٌن توجد‬
‫السلسة التنافسٌة و تتم الفسفرة التأكسدٌة‬
‫‪12RH2+6O2‬‬ ‫‪12R +12 HO2‬‬
‫الرسم التخطٌطً‪(:‬جزء التخمر ٌكمله االستاذ‪.‬‬
‫‪2‬‬

‫انتمريه انثاوي ‪ 7(:‬وقاط )‬
‫‪0,5‬‬ ‫‪×0,25‬‬ ‫‪- 1‬انزؾه‪ٛ‬م انًمبسٌ‪:‬‬ ‫‪I‬‬
‫‪2‬‬ ‫انشكم ‪ًٚ :1‬ضم رغ‪ٛ‬شاد رشك‪ٛ‬ض انجش‪ ٌٕٚ‬انًًشع( ‪ ) PrPs c‬ثذالنخ انضيٍ‪.‬‬
‫انشكم‪ًٚ :2‬ضم انُغجخ انًئٕ‪ٚ‬خ نهخال‪ٚ‬ب انؼظج‪ٛ‬خ انؾ‪ٛ‬خ ثذالنخ انضيٍ‬
‫‪َ-‬الؽع اَّ كهًب صاد رشك‪ٛ‬ض انجش‪ ٌٕٚ‬انًًشع( ‪ ) PrPs c‬كهًب ادٖ انٗ اسرفبع انُغجخ‬
‫انًئٕ‪ٚ‬خ نهخال‪ٚ‬ب انؼظج‪ٛ‬خ انؾ‪ٛ‬خ‪.‬‬

‫‪6‬‬
‫‪0,25‬‬ ‫‪0,25‬‬ ‫انفشػ‪ٛ‬خ انًمزشؽخ‪:.‬‬
‫ثًب اٌ ص‪ٚ‬بدح رشك‪ٛ‬ض انجش‪ ٌٕٚ‬انًًشع رؤد٘ إنٗ اسرفبع َغجخ انخال‪ٚ‬ب انؼظج‪ٛ‬خ انً‪ٛ‬زخ‪ ،‬فبٌ‬
‫عجت يٕرٓب ْٕ رشاكًّ ‪.‬رشاكى ‪PrPsc‬‬
‫‪0,75‬‬ ‫‪0,25‬‬
‫×‪3‬‬ ‫‪-2‬أ رؾذ‪ٚ‬ذ خبط‪ٛ‬خ اإلَض‪ٚ‬ى‪:‬‬
‫اإلَض‪ٚ‬ى ثشٔر‪ٛ‬بص‪ K‬اصش ػهٗ انجش‪ ٌٕٚ‬انؼبد٘ ‪ PrPc‬دٌٔ انجش‪ ٌٕٚ‬انًًشع نؾذٔس‬
‫ركبيم ثُ‪ ٕ٘ٛ‬ث‪ ٍٛ‬اإلَض‪ٚ‬ى ٔانجش‪ ٌٕٚ‬انؼبد٘ ‪.‬ػٍ ؽش‪ٚ‬ك اسرجبؽ عزٔس االؽًبع االيُ‪ٛ‬خ‬
‫انًشكهخ نهًٕلغ انفؼبل يغ االؽًبع االيُ‪ٛ‬خ انًؾجخ نهًبء انًزٕاعذح ف‪ ٙ‬عطؼ انشك‪ٛ‬ضح ػٍ‬
‫ؽش‪ٚ‬ك سٔاثؾ اَزمبن‪ٛ‬خ ػؼ‪ٛ‬فخ‪.‬‬
‫فانخاصيت ٌي اوزيم ووعي إتجاي مادة انتفاعم‪.‬‬
‫‪0,75‬‬ ‫‪0,75‬‬ ‫‪َٕ -‬ع انزفبػم‪ :‬رفك‪ٛ‬ك (ْذو)‬
‫انرسم انتخطيطي‪:‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ب‪-‬رأك‪ٛ‬ذ انفشػ‪ٛ‬خ‪ :‬يٍ يؼط‪ٛ‬بد انٕص‪ٛ‬مخ‪:2‬‬
‫إٌ إَض‪ٚ‬ى انجشٔر‪ٛ‬بص‪ K‬ال ‪ٚ‬ؤصش ػهٗ انجش‪ ٌٕٚ‬انًًشع ‪ٔ PrPcs‬رنك نؼذو لذسرّ ػهٗ االسرجبؽ‬
‫ثّ‪،‬ؽ‪ٛ‬ش َغذ َغجخ االؽًبع االيُ‪ٛ‬خ انكبسْخ نهًبء يشرفؼخ ف‪ ٙ‬عطؼ انشك‪ٛ‬ضح ْٔزا يب ‪ٚ‬ؼ‪ٛ‬ك‬
‫رشكم سٔاثؾ اَزمبن‪ٛ‬خ ػؼ‪ٛ‬فخ ث‪ ٍٛ‬انُٓب‪ٚ‬بد انك‪ًٛٛ‬بئ‪ٛ‬خ نغزٔس االؽًبع االيُ‪ٛ‬خ انًشكهخ نًٕلغ‬
‫انزضج‪ٛ‬ذ نهًٕلغ انفؼبل ٔ االؽًبع االيُ‪ٛ‬خ انًشكهخ نغطؼ انشك‪ٛ‬ضح‪ٔ .‬ػذو رفككّ ‪ٚ‬زغجت ف‪ٙ‬‬
‫رشاكًّ‪.‬‬
‫‪ ‬انفشػ‪ٛ‬خ طؾ‪ٛ‬ؾخ‪.‬‬
‫‪0,75‬‬ ‫‪×0,25‬‬ ‫ط‪ -‬رأص‪ٛ‬ش ثشٔر‪ٛ‬بص‪ K‬ػهٗ انغهغهخ انج‪ٛ‬ز‪ٛ‬ذ‪ٚ‬خ‪:‬‬
‫‪3‬‬
‫‪+‬‬
‫‪3‬‬‫‪N-His-Gly-Gly-leu-coo - -1‬‬
‫‪H3 +N-Asn-ALa -Leu-coo¯ -2‬‬
‫‪H3 +N-ALa -Thr-coo- -3‬‬
‫‪IІ‬‬
‫‪ -1‬انذساعخ انًمبسَخ نهُزبئظ‪:‬‬
‫‪1‬‬ ‫‪2×0,5‬‬ ‫‪ -‬انطفشح ‪ 1‬أدد انٗ رغ‪ٛ‬ش انؾًؼ‪ ٍٛٛ‬األي‪ ٍُٛٛٛ‬سلى ‪ ٔ 121‬سلى ‪ 33‬يًب عًؼ ثؼذو رؾف‪ٛ‬ض‬
‫انزفبػم االَض‪ ًٙٚ‬سغى رشكم انًؼمذ ‪ ،ES‬فٓ‪ ٙ‬ؽفشح يغذ انـ ‪ ÀÀ‬انًكَٕخ نًٕلغ انزؾف‪ٛ‬ض‪.‬‬
‫‪ -‬انطفشح ‪ 2‬غ‪ٛ‬شد انؾًغ األي‪ ُٙٛ‬سلى ‪ 44‬نُفظ االَض‪ٚ‬ى يًب أدٖ انٗ ػذو رشكم انًؼمذ‬
‫اَض‪ٚ‬ى – يبدح انزفبػم ‪.‬فٓ‪ ٙ‬ؽفشح يغذ يٕلغ انزضج‪ٛ‬ذ‬
‫* انًٕلغ انفؼبل‪:‬ػجبسح ػٍ عضء يٍ االَض‪ٚ‬ى يتكون مه تتاني محذدة وراثيا وبً موقعيه‬
‫موقع انتثبيت ـ وموقع انتحفيز‬
‫‪ -2‬انؼاللخ ث‪ ٍٛ‬ثُ‪ٛ‬خ انجشٔر‪ٔٔ ٍٛ‬ظ‪ٛ‬فزّ ‪:‬‬
‫‪2‬‬ ‫رزٕلف انجُ‪ٛ‬خ انفشاغ‪ٛ‬خ ٔثبنزبن‪ ٙ‬انزخظض انٕظ‪ٛ‬ف‪ ٙ‬نهجشٔر‪ ٍٛ‬ػهٗ انشٔاثؾ انز‪ ٙ‬رُشب ث‪ ٍٛ‬عزٔس ‪2‬‬
‫األؽًبع األيُ‪ٛ‬خ يؾذدح ٔساص‪ٛ‬ب(صُبئ‪ٛ‬خ انكجش‪ٚ‬ذ ‪،‬شبسد‪ٚ‬خ‪ ٔ )...............،‬يزٕػؼخ ثطش‪ٚ‬مخ‬
‫دل‪ٛ‬مخ ف‪ ٙ‬انغهغهخ انججز‪ٛ‬ذ‪ٚ‬خ ؽغت انشعبنخ انٕساص‪ٛ‬خ‪.‬‬

‫‪7‬‬
‫انتمريه انثانث ‪ 8(:‬وقاط )‬
‫‪2×0.5‬‬ ‫‪ٌ -1‬ساهم الجسم المضاد فً إبطال مفعول المستضد بتشكٌل معقد مناعً و ٌسهل‬
‫بلعمته ‪.‬‬ ‫‪I‬‬
‫‪ٌ -‬تمٌز الجسم المضاد بوجود المنطقة المتغٌرة ذات بنٌة فراغٌة محددة وراثٌا تسمح له‬
‫باالرتباط النوعً مع محددات المستضد (تكامل بنٌوي)‪.‬‬
‫أ‪ -‬دراسة النتائج التجرٌبٌة‪:‬‬
‫المرحلة ‪ :5‬حقن الفأر ‪ 5‬بالتوكسٌن الدفتٌرٌا أدى إلى موته‪ ،‬دلٌل على ان المناعة ضد‬
‫‪IІ‬‬
‫‪2‬‬ ‫الدفتٌرٌا لٌست فطرٌة و إنما مكتسبة‪.‬‬
‫‪0.25‬‬
‫×‪4‬‬ ‫المرحلة ‪ :,‬حقن الفار‪ ,‬بـ ‪ DTC‬و بعد‪ٌ 55‬وم حقن التوكسٌن الكزازي و التوكسٌن‬
‫الدفتٌري لم ٌمت الفار‪,‬‬
‫* إكتسب الفار حصانة عن طرٌق التلقٌح‪.‬‬
‫المرحلة ‪ :3‬حقن الفار‪ ,‬بـ ‪ DTC‬بعد ‪ٌ 55‬وم حقن بفٌروس الحصبة ‪ ،‬مات الفار‪,‬‬
‫المصل الٌحوي جزٌئات دفاعٌة تحصنه ضد مرض الحصبة‬
‫*الخاصٌة هذه اإلستجابة المناعٌة نوعٌة ‪.‬‬
‫المرحلة ‪ : 4‬حقن مصل الفار‪ ,‬للفار‪ 3‬ثم حقن بتوكسٌن الدٌفتٌرٌا والسعال الدٌكً بقً‬
‫الفار حً‬
‫*ٌحوي المصل جزٌئات دفاعٌة جعلت الحٌوان ٌتصدى للتوكسٌنات المحقونة‬
‫* الخاصٌة ‪ :‬هذه استجابة تتمٌز بالناقلٌة‪.‬‬

‫ب‪-‬أنواع الجزئٌات المناعٌة التً ٌمكن أن تتواجد فً مصل المنزوع من الفأرفً نهاٌة‬
‫‪0,75‬‬ ‫‪×0,25‬‬ ‫المرحلة‪:2‬‬
‫‪3‬‬ ‫هً ثالث أنماط من جزٌئات ‪:‬معقدات مناعٌة ‪(/:2‬محدد مولد الضد لتوكسٌن الكزاز ‪-‬جسم‬
‫مضاد ضد توكسٌن الكزاز) ‪،‬معقد مناعً‪ ( ،‬الجسم مضاد ضد الدٌفتٌرٌا‪-‬محدد مولد الضد‬
‫الدٌفتٌرٌا) وجسم مضاد حر ضد توكسٌن السعال الدٌكً‪.‬‬
‫( الرسم ٌشمل معقدٌن مختلفٌن وجسم مضاد مختلف )‬
‫‪0.75‬‬ ‫‪*0.25‬‬
‫‪3‬‬ ‫‪ -2‬تفسٌر النتائج التجرٌبٌة الوثٌقة (‪ – 2‬ب )‬
‫الوسط‪ : 1‬رغم غٌاب ‪ LT4‬و بوجود المستضد‪ V‬و االنترلوكٌنات تتعرف الخالٌا ‪LB‬‬
‫المحسسة على المستضد مباشرة ب‪BCR‬ـ مما ٌؤدي إلى ظهور مستقبالت االنترلوكٌن‪2‬‬
‫ٌساهم االنترلوكٌن المضاف بتحفٌز الخالٌا على التكاثر و التماٌز لتعطً خالٌا بالزمٌة منتجة‬
‫لألجسام المضادة‬
‫‪1,5‬‬ ‫‪3×0,5‬‬
‫الوسط ‪ :2‬وجود ‪ LT4‬و بوجود المستضد‪ V‬الحصبة تتعرف الخالٌا ‪ LB‬المحسسة على‬
‫المستضد مباشرة ب‪ BCR‬مما ٌؤدي إلى ظهور مستقبالت االنترلوكٌن ‪ٌ 2‬ساهم االنترلوكٌن‬
‫المفرز من ‪ LT4‬بتحفٌز الخالٌا على التكاثر و التماٌز لتعطً خالٌا بالزمٌة منتجة لألجسام‬
‫المضادة‪.‬‬
‫الوسط ‪ 3‬وجود ‪ LT4‬و غٌاب المستضدالكزاز و وجود االنترلوكٌنات ال تنشط الخالٌا ‪LB‬‬ ‫‪IІI‬‬
‫ألنها غٌر محسسة لغٌاب المستضد مما ٌؤدي إلى عدم ظهور مستقبالت االنترلوكٌن ‪ 2‬و‬
‫بالتالً ال ٌؤثر االنترلوكٌن المضاف على الخالٌا ‪ LB‬فال تتكاثر وال تتماٌز و بالتالً ال تنتج‬
‫‪.IG‬‬
‫المعلومات المستخلصة ‪:‬من نتائج التجربة فً الوثٌقة(‪-2‬ب)‬
‫‪0,75‬‬ ‫‪×0,25‬‬ ‫‪ -‬تفرز االنترلوكٌنات من طرف الخالٌا ‪ LT4‬المحسسة‪.‬‬
‫‪3‬‬ ‫‪ -‬تحفز االنترلوكٌنات حدوث استجابة مناعٌة‬
‫‪ -‬تؤثر االنترلوكٌنات على الخالٌا المناعٌة المحسسة التً سبق و أن تعرفت على مولد الضد‬

‫‪-‬النص العلمي‪ٌ :‬شمل النص العلمً المراحل التالٌة‪ :‬مع الشرح‪.‬‬
‫‪ -1‬مرحلة اإلنتقاء والتعرف ‪:‬‬
‫‪2.25‬‬ ‫‪ -2‬مرحلة التكاثر والتماٌز‪.‬‬
‫‪ -3‬مرحلة التنفٌد‪.‬‬
‫‪8‬‬
2

9