‫أسباب تصدع و إنهيار المنشآت‬

‫أسباب تصدع و إنهيار المنشآت‬
‫‪-1‬مقدمة‬
‫بالنظر المتمحص الدقيق للمنشآت القائمة فى مصر نجد أنه من خللا عملا إحصائى يصعب أن‬
‫يتواجد منشأ خالى من العيوب ‪ .‬وذلك لغياب الوعى النشائى والضمير النسانى عند مراحلا‬
‫‪151‬‬

‫النشاء المختلفة من تصميم وتنفيذ إواشراف وصيانة وخلفه لذلك كان من الضرورى دراسة هذا‬
‫الباب بالتحليلا لنواع العيوب وأسبابها وبالتالى طرق علجها‪.‬‬

‫يسهلا كثي ار إيجاد مقاولا أو مهندس ينفذ المنشأ من البداية ولكن من الصعب إيجاد مهندس‬
‫أومقاولا يعملا الصيانة فلذلك يجب دراسة الشروخ و التصدعات فى المنشآت الخرسانية نظ ار لما‬
‫تسببه من حدوث خسائر فادحة فى الفراد و الممتلكات و المبانى إذا لم يقم المهندس بدراسة هذه‬
‫الشروخ و تحديد أسباب و أنواع و كيفية علجا هذه الشروخ لتفادى الثار السلبية التى تنتج من‬
‫الهمالا فى بناء المشآت أو حدوث الكوارث الطبيعية مثلا الزالزالا‪.‬‬

‫‪-2‬أنواع العي ـ ــوب‬
‫‪ -2-1‬عيوب تتعلق بالمنشأ ككل‬
‫‪ -2-1-1‬عيوب تتعلق بالصلحاية ‪-:‬‬
‫‪ (1‬العزالا غير كافى سواء كان عزالا ح اررة – رطوبة ‪.‬‬

‫‪ (2‬الشروخ غير المقبولة ‪.‬‬

‫‪ (3‬الهت ازازاات غير المريحة ‪.‬‬

‫‪ (4‬عيوب الزااحة ‪.‬‬

‫‪ (5‬عيوب نتيجة النزالق ‪.‬‬

‫‪ (6‬عيوب نتيجة فرق الهبوط ‪.‬‬

‫‪ 2-1-2‬عيوب تتعلق بالمان‬
‫‪ (1‬منها انهيار كلى ‪.‬‬

‫‪ (2‬منها انهيار جزائى ‪.‬‬

‫‪ (3‬عدم اتزاان ‪.‬‬

‫‪ 2 – 2‬عيوب بالعناصر النشائية‬
‫‪ 1 – 2– 2‬تصدع الخرسانة المسلحة ‪-:‬‬
‫‪ (1‬التبقيع ‪.‬‬

‫‪152‬‬

‫‪ (2‬التمليح ‪.‬‬

‫‪ (3‬الشروخ ‪.‬‬

‫‪ (4‬تساقط الخرسانة ‪.‬‬

‫‪ (5‬تفتت الخرسانة ‪.‬‬

‫‪ (6‬التآكلا السطحى ‪.‬‬

‫‪ (7‬انتفاش الخرسانة ‪.‬‬

‫‪– 2 – 2-2‬التشكل والترخيم ‪-:‬‬
‫‪ (1‬النحناء ‪.‬‬

‫‪ (2‬النبعاجا بالضغط ‪.‬‬

‫‪ -3‬أسباب التصدع والنهيار‬

‫هناك أسباب متعددة تؤدى إلى شروخ وأحيانا تصدعات بالمنشآت الخرسسانية ‪ ،‬وقسسد يسسؤدى المسر إلسسى انهيسسار‬
‫المنشأ ويمكن تقسيم هذه السباب إلى ‪ -:‬عواملا خارجية‬

‫‪ (1‬عواملا خارجية‪.‬‬

‫عواملا طبيعية‪.‬‬ ‫‪(2‬‬

‫عواملا تتعلق بقصور فى الدراسات‪.‬‬ ‫‪(3‬‬

‫عواملا لم تؤخذ فى العتبار‪.‬‬ ‫‪(4‬‬

‫أول‪ -:‬العوامل الخارجية‪:‬‬
‫وجود أشجار ضخمة بجوار المبنى‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫مبنى عالى بجوار مبنى منخفسض الرتفساع يحدث تداخلا فسى الجهسادات ممسا يسؤدى إلسى حسدوث‬ ‫‪‬‬

‫هبوط‪.‬‬

‫جفاف مجرى مائى بجوار المبنى‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫‪153‬‬

‬‬ ‫جا( الحرارة ‪ -:‬اختلف معاملا التمدد الحرارى بين المواد يؤدى إلى حدوث الشروخ ‪.‬‬ ‫‪-2‬‬ ‫عدم التقدير الحقيقى لجهد التربة ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫إنشاء مبنى باستخدام خوازايق الدق مما يؤثر على المبانى المجاورة‪.‬‬ ‫‪ -3‬سوء أخذ الختبارات ‪.‬‬ ‫‪-4‬‬ ‫‪154‬‬ . ‫ردم بيارة مياه الصرف بجوار المبنى‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫ثانياا‪-:‬العوامل الطبيعية‪:‬‬ ‫‪ (1‬الرياح ‪ -:‬تؤدى إلى تآكلا السطح نتيجة الرمالا المحملة بها والغازاات الضارة ‪.‬‬ ‫‪ -2‬إنشاء مبنى بدون عملا جسات ‪.‬‬ ‫‪ -4‬سوء الدراسة الجيولوجية ‪.‬‬ ‫وهذا القصور ينتج عنه كثير مأن الخطاء مأنها مأا يلى ‪-:‬‬ ‫عدم اختيار النوع المناسب للساس ‪.‬‬ ‫ثالثاا‪ -:‬عوامل تتعلق بقصور فى الدراسات ‪:‬‬ ‫أ ‪ -‬قصور فى دراسات التربة ‪ :‬أمثلة لذلك ‪-:‬‬ ‫‪ -1‬قصور فى عملا الجسات ‪.‬‬ ‫د( المأــــلح ‪ -:‬مهاجمة الملحا والكبريتات للخرسانة يؤدى إلى تآكلها ‪.‬‬ ‫‪-3‬‬ ‫حدوث تحركات للتربة نتيجة أعمالا الحفر وتنفيذ أساسات مبانى مجاورة ‪.‬‬ ‫و( بخار المأاء ‪ -:‬يظهر تأثيره فى الدوار العليا لكثرة تعرضها لبخار الماء ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫إنشاء طريق سريع بجوار المبنى يؤدى إلى اهتزاازا المبنى‪.‬‬ ‫ب( الثلوج‪-:‬تؤدى إلى حدوث إجهادات داخلية بالخرسانة مما يؤدى إلى حدوث شروخ شعرية‪.‬‬ ‫‪-1‬‬ ‫عدم اختيار منسوب التأسيس المناسب ‪.

‬‬ ‫‪‬‬ ‫زايادة نسبة ) م‪/‬س( ‪.‬‬ ‫‪-2‬‬ ‫‪ -3‬تعلية المبنى بدون إشراف هندسى ‪.‬‬ ‫‪-5‬‬ ‫حدوث انزالق للمبنى ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫فواصلا الصب والتمدد ‪.‬‬ ‫‪ -4‬نسبة الرطوبة خللا المواسم المختلفة ‪.‬‬ ‫‪-7‬‬ ‫أ ‪ -‬قصور فى التصميم ‪-:‬‬ ‫مأن أسباب هذا القصور‬ ‫‪ -1‬عدم إسناد التصميمات النشائية إلى مهندسين متخصصين ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫استخدام أسمنت غير مطابق للمواصفات ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫عدم تنفيذ كانات العدة والكمرات طبق ا للرسومات ‪. ‫حدوث هبوط منتظم أو غير منتظم للساسات ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫عيوب فى التسليح ‪.‬‬ ‫‪ -2‬عدم مراعاة أطوالا وامتدادات أسياخ تسليح الكمرات والبلطات الكابولية ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪155‬‬ .‬‬ ‫‪‬‬ ‫استخدام مواد غير مطابقة للمواصفات ‪.‬‬ ‫القصور فى التصمأيم يؤدى إلى أخطار ‪-:‬‬ ‫‪ -1‬حساب أحمالا العمدة بطريقة خاطئة ‪.‬‬ ‫‪ -5‬تعديلا فى الرسومات النشائية دون الرجوع إلى المهندس المصمم ‪.‬‬ ‫عدم دراسة البعد البيئى ) من حيث المياه الجوفية – أملحا الجو ( ‪.‬‬ ‫‪-6‬‬ ‫حدوث التواء للمبنى ‪.‬‬ ‫ج‪ -‬قصور فى التنفيذ ‪-:‬‬ ‫قصور فى فهم اللوحات التصميمية ‪.‬‬ ‫‪ -3‬إنهاء حديد التسليح الرئيسى فى مناطق العزاوم القصوى ‪.

‬‬ ‫‪‬‬ ‫د‪-‬قصور فى الصيانة ‪:‬‬ ‫وأسباب قصور الصيانة ‪-:‬‬ ‫‪ ‬عدم أخذ الصيانة فى الحسبان أثناء التصميم ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫عدم العزالا الكيماوى للمنشأ ‪.‬‬ ‫رابعاا‪ -:‬العوامل التى لم تؤخذ فى العتبار‪:‬‬ ‫‪156‬‬ .‬‬ ‫‪‬‬ ‫استخدام مياه المصارف والبرك فى الخلط ‪.‬‬ ‫‪ ‬عدم إدراجا الصيانة فى التكاليف المبدئية والساسية للمبنى ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫رمى الخرسانة من ارتفاعات عالية ‪.‬‬ ‫عدم عزالا أسقف الدور الخير ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫عدم استخدام العزالا الحرارى للمنشأ ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫عدم عملا ميولا بسطح الدور العلوى ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫استخدام أسلوب سيئ للصرف بالمبنى ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫عدم استخدام الهزاازا اللى فى رملا الخرسانة ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫عدم الهتمام بالمواصفات والعتماد على الخبرة الشخصية ‪.‫عسسدم عمسسلا كمسرات لتوزايسسع حمسسلا السسسقف علسسى الحسوائط عنسسد بسسدء بنسساء المسسساكن بطريقسسة الح سوائط‬ ‫‪‬‬ ‫الحاملة ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫عسسدم العنايسسة بسسالعزالا المسسائى ممسسا يسسؤدى إلسسى تسسسرب الميسساه مسسن أسسسفلا المبنسسى وبالتسسالى تعسسرض‬ ‫‪‬‬ ‫الساسات لخطورة التآكلا ‪.‬‬ ‫تقليلا القطاعات الخرسانية عما هو وارد لغرض التوفير ‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫عدم عملا ميولا بأرضية الحمام ودورات المياه ‪.

‬‬ ‫‪ (9‬الهت ازازاات بسبب الماكينات‪.‬‬ ‫‪ (2‬خطأ تصميمى فى توزايع الحمالا‪.‬‬ ‫‪ (1‬ضعف التربة‪.‬‬ ‫‪(6‬‬ ‫‪ -4‬مشاكل أعمال الساسات‬ ‫نظ ار لن الساسات هى من أهم الجزااء فى المنشأ لذلك سوف نتعرض لهم المشاكلا التى تواجهها‬ ‫لنها تؤدى إلى ضعفها و عدم قدرتها على تحملا الحمالا الواقعة عليها‪.‬‬ ‫‪ (8‬اختلف ارتفاعات المبانى‪.‬‬ ‫‪ (4‬تغيير استخدام المنشأ دون الرجوع إلى المصمم‬ ‫تعرض المنشأ إلى ارتفاع أو انخفاض المياه الرضية‪.‬‬ ‫‪ (3‬انتشار مصانع بجوار المبانى تؤدى إلى تآكلا الخرسانة بفعلا المواد الكيماوية ‪.‬‬ ‫‪ (3‬اختلف تكوين التربة فى الموقع الواحد‪.‬‬ ‫‪ (2‬الزالزال ‪ :‬تقوم الزالزالا بالتأثير على المبنى بقوة أفقية كسبيرة واهست ازازاات عرضسية ممسسا يسؤدى إلسسى‬ ‫إنهيار المبنى‪.‬‬ ‫‪ (5‬تفكك التربة أو انزالقها‪.‫‪ (1‬الحرائق ‪ :‬حيث أن الخرسانة عادة ما تفقد قوتها تدريجي ا بارتفاع درجة الحس اررة المحيطسسة بهسسا‬ ‫عن ‪ 300‬درجة مئوية‪.‬‬ ‫‪ (6‬المرور الثقيلا‪.‬‬ ‫‪ (4‬تحرك منسوب المياه الجوفية‪.‬‬ ‫‪ (10‬التشجير والخضرة المجاورة‪.‬‬ ‫‪ (7‬أعمالا الحفر المجاورة‪.‬‬ ‫‪157‬‬ .‬‬ ‫‪ (11‬اختلف نوع الساس فى المبنى الواحد وسوء نوع الوصلة‪.‬‬ ‫‪(5‬‬ ‫عملا أساسات مجاورة دوت اتباع الحتياطات الهندسية لسند جوانب الحفر‪.

‫وفيما يلى نقدم مشاكل الساسات بالترتيب ‪:‬‬ ‫‪ (1‬أعمالا الحفر‪.‬‬ ‫‪ (9‬الهبوط الشاملا‪.‬‬ ‫‪ (8‬الهبوط الوسط‪.‬‬ ‫‪ (11‬عدم وجود شداد‪.‬‬ ‫‪ (4‬أعمالا قواعد الساسات‪.‬‬ ‫‪ (10‬النزالق‪.‬‬ ‫‪ (2‬عدم أفقية قاع الحفر‪.‬‬ ‫‪ (3‬عدم رأسية جوانب الحفر‪.‬‬ ‫‪ (7‬النقلب للداخلا‪.‬‬ ‫‪ (6‬هبوط المبانى‪.‬‬ ‫‪ (2‬أعمالا الردم‪.‬‬ ‫‪ (3‬أعمالا نقلا التربة‪.‬‬ ‫‪ (5‬أعمالا الخوازايق‪.‬‬ ‫وتشتمأل مأشاكل الحفر مأا يلى ‪-:‬‬ ‫‪ (1‬عدم استواء قاع الحفر‪.‬‬ ‫‪158‬‬ .‬‬ ‫‪ – 5‬مشاكل و عيوب أعمال الحفر‬ ‫تعتسسبر أعمسسالا الحفسسر مسسن العمسسالا التحضسسيرية لنشسساء أى مبنسسى وتقتضسسى دقسسة فسسى اسسستلمها لتأثيرهسسا‬ ‫البالغ على سلمة المبنى إذا لم تتم حسب الصولا الفنية‪.‬‬ ‫وتحدث العيوب الفنية بأعمالا الحفر نظ ار لنظرة العاملين جميع ا من المهندس المشرف على العسساملين‬ ‫علسسى العمليسسة مسسن الملحظسسة والعمسسالا والمقسساولا إليهسسا كعنصسسر بسسسيط ل يبلسسغ أهميتسسه العمسسالا الخسسرى‬ ‫كالخرسانة المسلحة أو أعمالا الصب‪.

‬‬ ‫‪ (5‬عدم ضبط زاوايا جوانب الحفر الرأسية والفقية‪.‬‬ ‫‪-7‬مشاكل أعمال النقـل‬ ‫تغطية الخنزايرة‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ (3‬العضويات والشوائب ‪.‬‬ ‫‪ (6‬سقوط أتربة ردم فى الحفر‪. ‫‪ (4‬عدم استواء جوانب الحفر‪.‬‬ ‫‪(1‬‬ ‫إعاقة العملا‪.‬‬ ‫‪(3‬‬ ‫‪-8‬مشاكل أعمال الساسات‬ ‫‪159‬‬ .‬‬ ‫‪ (4‬التشقق ‪.‬‬ ‫‪ (11‬عدم دمك القاع بالمندالة الحديدية بعد غمره بالمياه جيداا‪.‬‬ ‫‪ (10‬ضعف الفواصلا بين البار المتقاربة‪.‬‬ ‫‪ (8‬وجود عوالق وشوائب فى أسطح الحفر أو مياه دون نزاحا‪.‬‬ ‫‪ (9‬مخالفة زااوية جوانب الحفر المائلا عن زااوية ميلا التربة‪.‬‬ ‫‪ (2‬عدم تجانس مود الردم ‪.6‬مشاكل أعمال الردم‬ ‫‪ (1‬هبوط الردم ‪.‬‬ ‫‪ (7‬انهيار جوانب الحفر‪.‬‬ ‫‪(2‬‬ ‫نفشان النقلا والمحاسبة على أساس علوة النتفاش‪.

‬‬ ‫‪ (4‬الهتزاازا‪.‬‬ ‫‪ (8‬انهيار التربة أو الشارع‪.‬‬ ‫‪ (3‬ترحيلا الخازاوق‪.‬‬ ‫‪ (7‬انهيار جوانب الحفر‪.‬‬ ‫‪ (5‬وجود مرافق جوار منطقة دون الخازاوق‪.‬‬ ‫‪ (8‬الفوران‪.‬‬ ‫‪ (9‬وجود فراغات بالموقع‪.‬‬ ‫‪ (6‬ملصقة المبانى المجاورة لمواضع الخوازايق‪.‬‬ ‫‪ (3‬التمدد والنكماش‪.‬‬ ‫‪ (2‬عدم رأسية الخازاوق‪.‬‬ ‫‪ (6‬تغيير منسوب المياه الجوفية‪.‬‬ ‫‪ (2‬الهبوط الجانبى الركنى‪.‬‬ ‫‪ (5‬نوعية التربة‪. ‫‪ (1‬الهبوط الرأسى‪.‬‬ ‫‪ (4‬زايادة الحمالا الحقيقية عن التصميمية‪.‬‬ ‫‪ -9‬مشاكل خوازيق الساسات‬ ‫‪ (1‬عدم اللتزاام بالدقة المتناهية‪.‬‬ ‫‪ (1‬عدم اللتزاام بالدقة المأتناهية ‪-:‬‬ ‫تستلزام عملية توقيع أو دق المحاور أو جسات الخوازايق دقة بالغة فسسى الدقسة والتحديسسد ويتسسبب أى‬ ‫خطسسأ بهسسا فسسى عسسدم تطسسابق مركبسسات الحمسسالا علسسى محسساور الخوازايسسق وبالتسسالى فسسى اختلف توزايسسع‬ ‫‪160‬‬ .‬‬ ‫‪ (7‬مجاورة الموقع لمجرى مائى‪.

‬‬ ‫كما تسبب مشاكلا أثناء عملية رفع أو سحب ماسورة التفريغ من التربة لن ميسسلا الماسسسورة يجسسرف‬ ‫جوانب التربة أثناء حركة الماسورة لعلى ويختزالا قدرة الحتكاك للخازاوق‪.‬‬ ‫‪ -10‬عيوب المنشآت بسبب التربة‬ ‫تتفساوت جهسود تحمسلا التربسة حسسب نوعيتهسا ودرجسة تجانسسها وعمقهسا وسسمك طبقتهسا ونسسبة الميساه فيهسا‬ ‫ومنسسسوبها وعمقهسسا وتغييسسر منسسسوب صسسفحتها ‪ .‬‬ ‫ارتداد الخازاوق لعلى ‪-:‬‬ ‫‪(4‬‬ ‫ترتد بعض الخوازايق ‪ 1.‬‬ ‫‪ (2‬عدم رأسية الخازاوق ‪-:‬‬ ‫مسسا لسسم يكسسن الخسسازاوق مطلسسوب دقسسة مسسائلا لسسسبب تصسسميمى فسسإن عسسدم أرسسسيته أثنسساء السسدق تتسسسبب فسسى‬ ‫حدوث صعوبات أثناء دقة وتقللا من كفاءته وقدرة تحمله‪.5‬لعلى بعد ليلسة واحسدة فسسى الرمسلا الزائبقسى ويمكسسن أن يسدفع المنسسداله معسه‬ ‫لعلى مرة واحدة أو تدريجيا ويمكن تلفى هذه الحالة بدق الخسسازاوق و أرسسسه الكسسبير لعلسسى فيصسسير‬ ‫كالخابور المقلوب المسلوب ول يرتد ‪.‬‬ ‫‪ (3‬ترحيل الخازاوق ‪-:‬‬ ‫إذا تم دق الخازاوق مع ترحيله عن موقعه المحدد بالرسسسومات التصسسميمية فسإن قسسدرته علسسى التحمسسلا‬ ‫تقسلا كمسسا تنخفسض كفساءة تشسسغيله ويتغيسسر وضسسعه بالنسسسبة للخوازايسق المجساورة لسه ويسسؤثر علسى قسدرتها‬ ‫بالتالى قد يتسبب ترحيلا خازاوق واحد إلى ترحيسلا بساقى الخوازايسق علسى نفسس المحسور وتحسدث هسذه‬ ‫المشكلة من خطأ قياس بالموقع أو من عملا ترحيلا بالتصميم النشائى فى بعض الخوازايق وعسسدم‬ ‫التغيير فى مواقع الخوازايق الخرى‪.‫الحمالا على الخوازايق المشكلة لرتكازا القاعدة التى تعلوها وبالتالى اختلف توزايع الجهود علسسى‬ ‫الطبيعة عما ورد بالتصميم‪.‬وفيمسسا يلسسى جسسدولا عسسام لجهسسود تحمسسلا التربسسة ويمكسسن‬ ‫‪161‬‬ .

‬‬ ‫)‪ (5‬المبانى التى تشيد فى مراحلا زامنية مختلفة‪.‬‬ ‫‪ (2‬الهبوط الغير متكافئ ‪.‬‬ ‫‪ (3‬تغيير التربة تحت الساس ‪.‬‬ ‫)‪(12‬المبانى المنشأة من مواد مختلفة‪.‬‬ ‫)‪(11‬زايادة الحمالا الحية والميتة‪.‬‬ ‫وتتأثر التربة بالنضغاط تحت تأثير وزان المنشأ وأحماله مندرجسة مسع م ارحسلا البنساء وارتفساعه وتحميلسه‬ ‫كمسسا تسسؤثر بالتسسالى علسسى المبنسسى وأج ازائسسه المختلفسسة بالترييسسح أو الهبسسوط المكسسافئ أو الغيسسر مكسسافئ حسسسب‬ ‫تجسسانس تصسسميمه فسسى ارتفسساع أج ازائسسه وطسسوله وهيئسسة المسسسقط الفقسسى ووقسست بنسساء كسسلا جسسزاء منسسه وانتظسسام‬ ‫مراحلا التتابع فى البناء أو إتمامه جزائيا ثم تعليته بعد فترة وتختلف حالة الهبوط كما يلى ‪-:‬‬ ‫)‪ (1‬المبانى العالية‪.‬‬ ‫)‪ (4‬المبانى ذات الجزااء المتفاوتة الرتفاع والحجام‪.‬‬ ‫)‪ (9‬المبانى المتفاوتة فى الوزاان‪.‬‬ ‫)‪ (6‬المبانى الملصقة لجار قديم أو طرفها‪.‬‬ ‫)‪ (2‬المبانى الطويلة‪.‬ولكن سسه ل يغن سسى ف سسى الح سسالت الهام سسة ع سسن عم سسلا‬ ‫الجسات الفنية للكشف عن خواص التربة قبلا تنفيذ المشروعات ‪.‬‬ ‫)‪ (7‬المبانى الملصقة لجار قديم أعلى منها‪.‬‬ ‫)‪ (3‬المبانى ذات الشكلا الخاص فى المسقط الفقى‪.‬‬ ‫أسباب الهبوط ‪.‬‬ ‫)‪ (8‬المبانى الملصقة لجار قديم مساوى لها‪.‬‬ ‫)‪(10‬المبانى التى يحدث بها هدم جزائى‪.‫اس سستخدامه للتق سسدير المب سسدئى لتص سسميم الساس سسات ‪ .‬‬ ‫‪162‬‬ .:‬‬ ‫‪ (1‬الهبوط المتكافئ المنتظم ‪.‬‬ ‫‪ (4‬تذبذب منسوب المياه الجوفية ‪.

‬‬ ‫‪ (7‬الذبذبات بالموقع أو حوله ‪.‬‬ ‫وفيما يلى عرض صور لبعض مشاكل التربة والساسات ‪. ‫‪ (5‬حركة المرور الثقيلة ‪.‬‬ ‫شرخ في السمل نتيجة فرق الهبوط‬ ‫‪163‬‬ .‬‬ ‫‪ (8‬الحفر المجاور ‪.‬‬ ‫‪ (6‬الهزاات الرضية والطبيعية ‪.

‫شرخ فى المبانى الطوب أسفل كوبرى علوى نتيجة هبوط التربة‬ ‫فى هذه المنطقة‪.‬‬ ‫)ب( المبانى ذات الحوائط الحاملة من الطوب والحجر ‪-:‬‬ ‫وهذه تنقسم بدورها إلى قسمين ‪-:‬‬ ‫‪ (1‬المبانى ذات السقف من كمرات حديد أو عروق خشب‪.‬‬ ‫) أ ( المبانى الهيكلية من الخرسانة المسلحة ‪-:‬‬ ‫فالمبسسانى الهيكليسسة تقسساوم أحمسسالا السسزالزالا ولسسم تكسسن مصسسممة لتقاومهسسا وذلسسك لن اتصسسالا حديسسد العمسسدة‬ ‫وحديسسد الكم سرات وكونهسسا مصسسبوبة مسسع بعضسسها يسسوفر فسسى الهيكسسلا أى تتصسسرف الكم سرات والعمسسدة مع سا‬ ‫كإطسسار واحسسد ‪ .‬‬ ‫‪ -11‬أسباب التصدعات حاسب النظام النشائى للمبنى‪:‬‬ ‫يجب أولا التفرقة بين نوعين من أنواع المبانى هما ‪-:‬‬ ‫أ ( المبانى الهيكلية من الخرسانة المسلحة‪.‬وهسسذا الفعسسلا الهيكلسسى ل يقتصسسر علسسى مسسستوى واحسسد فسسى الفسراغ ممسسا يزايسسد علسسى مقسساومته‬ ‫للحركسسة الفقيسسة ‪ .‬‬ ‫‪164‬‬ .‬‬ ‫ب( المبانى ذات الحوائط الحاملة من الطوب والحجر‪.‬كمسسا أن الح سوائط المبسسانى تزايسسد مسسن جسسساءة المبنسسى لمقاومسسة الحركسسة الفقيسسة كمسسا أن‬ ‫حسوائط المبسسانى تزايسسد مسسن جسسساءة المبنسسى لمقاومسسة الحمسسالا الفقيسسة حيسسث تعمسسلا كعضسسو ضسسغط قطسسرى‬ ‫ولكسسن يحسسد مسسن هسسذا النسسوع كونهسسا غيسسر مربوطسسة بالعمسسدة والكم سرات وعسسدم شسسحط المبنسسى جيسسدا أى أن‬ ‫عامسسلا البنسساء ل يعنسسى بملسسئ الف سراغ ال أرسسسى بيسسن الحسسائط والعسسامود ول الف سراغ الفقسسى بيسسن آخسسر مسسدماك‬ ‫والكمرة التى تعلوه‪.‬‬ ‫‪ (2‬المبانى ذات السقف من الخرسانة المسلحة ‪.‬‬ ‫* والولسسى مبنيسسة لتقسساوم الحمسسالا ال أرسسسية فقسسط ‪ ،‬فحسسائط السسدور يبنسسى ثسسم توضسسع فسسوقه كمسرات الحديسسد أو‬ ‫العروق الخشبية ثم يبنى السدور السذى يليسه ‪ .‬وهكسذا ل يوجسد نقسلا عسزاوم بيسن السسقف والحسوائط ول يوجسد‬ ‫حسستى ربسسط عرضسسى بيسسن الحسوائط وعنسسد التعسسرض لحمسسالا السسزالزالا تصسسبح هسسذه الحسوائط أعضسساء أرسسسية‬ ‫مسنودة على الحوائط العمودية عليها‪.

‫أمسسا الثانيسسة ‪ :‬فتعمسسلا السسسقف الخرسسسانية علسسى ربسسط الحس سوائط عرضسسي ا مسسع بعضسسها خاصسسة إذا كسسانت‬ ‫مسنودة على مخدات مصبوبة فوق الحوائط )على أبوهسسا( وبسسذلك تصسبح هسسذه الحسوائط أعضسساء أرسسسية‬ ‫مسنودة أفقيا فقط عند مستوى السقف‪.‬‬ ‫‪ (2‬حالة تشرخ المبانى فى البلكونات التى تم تقفيلها وذلك تحت الشبابيك اللومنيوم بدرجة تجعسسلا‬ ‫الرتكسسازا علسسى هسسذه الحسوائط غيسسر آمسسن ‪ .‬وخاصسسة إذا لسسم يكسسن هنسساك شسسمعة خرسسسانية أو عسسامود‬ ‫معدنى أو حتى اللومنيوم يربط هذه المبانى‪.‬‬ ‫ومما يزايد من حساسية هذه المبسانى للحركسة الفقيسة عسدم قسدرة الطسوب والحجسر علسى مقاومسة إجهسادات‬ ‫الشسسد ‪ ،‬وعنسسد التعسسرض لمثسسلا هسسذه الجهسسادات نتيجسسة الحركسسة الفقيسسة – مهمسسا كسسانت صسسغيرة – تحسسدث‬ ‫الش سسروخ المائل سسة وال أرس سسية ف سسى الحس سوائط‪ .‬والشروخ فى المبانى والتى أدت إلى انفصالا هذه المبانى عن العمسدة والكمسرات أو الشسروخ‬ ‫المائلة فى هذه المبانى فهى متوقعة لن الخرسانة والمبانى مادتين مختلفستين ول يوجسد ربساط بينهمسا ‪،‬‬ ‫ول خطر من هذه الشروخ إل فى حالتين‪-:‬‬ ‫‪ (1‬حال سسة تش سسرخ دراوى البلكون سسات والس سسطح بدرج سسة تجعله سسا غي سسر متزان سسة ويمك سسن أن تس سسقط عل سسى‬ ‫السيارات أو المارة‪.‬‬ ‫‪ (2‬شروخ قص وانحناء في العمدة المرتكزاة على أساسات منفصلة بدون ميدات وتؤدي الحركة‬ ‫الفقية إلى اتساع المسافة بين الساسات وحدوث اجهادات قص وانحناء في أعمدة المبنى‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ -8‬الشروخ والتصدعات الناتجة عن الكوارث الطبيعية)الزلزل(‬ ‫)أ( أنواع الشروخ التي تحدث في المنشآت الهيكلية نتيجة الزلزل‪:‬‬ ‫‪ (1‬انبعاجا العمدة إذا كانت كلها في اتجاه واحد عمودي على حركة الزالزالا أي أن التجاه‬ ‫الضعيف هو اتجاه الزالزالا ومما يزايد المر سوءا ارتفاع الدور الرضي بارتفاع دورين‪.‬ولم سسا ك سسانت الحس سوائط الحامل سسة أعض سساء إنش سسائية تق سسوم بحم سسلا‬ ‫الحمسسالا ال أرسسسية فسسإن هسسذه الشسسروخ تصسسبح نقسساط ضسسعف يجسسب إصسسلحها بعكسسس المبسسانى فسسى المنشسسآت‬ ‫الهيكلي سسة ال سستى ل تس سسبب الش سسروخ فيه سسا أو الش سسروخ الفاص سسلة بينه سسا وبي سسن العم سسدة والكمس سرات أى ت سسأثير‬ ‫إنشائى‪ .‬‬ ‫‪165‬‬ .

‬‬ ‫‪166‬‬ .‬‬ ‫‪ (8‬شروخ انحناء في كمرات أو بلطات السلم‪.‬‬ ‫‪ (6‬ميلا في المبنى أو حدوث انفراجا في فاصلا التمدد بين المبنى وزايادة سمكه وتسرب المياه‬ ‫منه‪.‬‬ ‫أنواع الشروخ التي تحدث في المباني من الحوائط الحاملة نتيجة الزلزل‪:‬‬ ‫‪ (1‬شروخ فاصلة بين الحوائط الداخلية والخارجية أو عند الركان نتيجة ضعف الرباط بينها‪.‬‬ ‫‪ (4‬شروخ فاصلة بين الحوائط والرضيات نتيجة حدوث حركة أفقية أدت إلى حدوث شروخ في‬ ‫التبليط أو اللياسة ول تعتبر شروخ خطيرة ‪ ،‬أو نتيجة حركة أكبر أدت إلى انفصالا الكمرات‬ ‫الحديدية أو العروض الخشبية عند الحائط ويحدث هبوط مصاحب لذلك وهو الخطر‪.‬‬ ‫‪ (5‬شروخ أفقية )قص( في أكتاف المبنى بين نافذتين أو عند السلم أو بين النافذة والجدار والتي‬ ‫تكون ضعيفة في مقاومة القص ‪.‬‬ ‫‪ (7‬شروخ قص وانحناء في الكمرات نتيجة فروق الهبوط وتحدث عند وجود مجرى مائي أو حفر‬ ‫مجاورة‪.‬‬ ‫‪ (2‬شروخ مائلة في الحوائط الواقعة في اتجاه الزالزالا بطولا الحائط كله أو بطولا أقصر من ذلك‬ ‫على حسب قوة الزالزالا والحركة الفقية الناتجة عنها‪.‬‬ ‫‪ (4‬شروخ فاصلة بين العمدة والكمرات وتأخذ شكلا شروخ مائلة قصيرة وتتناسق بعضها فوق‬ ‫بعض عند اتصالا المباني بالعامود في الحائط الموازاي لحركة الزالزالا‪.‬‬ ‫‪ (9‬شروخ أفقية في دواري البلكونات والسطح القديمة مما يؤدي إلى فصلا الدورة عما تحتها‬ ‫وتصبح عرضة للسقوط على المارة والسيارات وحدوث خسائر في الفراد والممتلكات‪.‬‬ ‫‪ (5‬إزااحة أفقية زاائدة عن المسموحا وخاصة في حالة وجود صغر مجاور ‪. ‫شرخ أو كسر أفقي بأعلى العمود أسفلا الكمرة أو أسفلا السقف إذا لم تكن هناك كمرة مثلا‬ ‫أعمدة الدوار الخيرة للبلطات ذات العصاب ‪ ،‬والعمدة المنحنية الحاملة لخزاانات المياه‬ ‫فوق العمارات ‪.‬‬ ‫‪ (3‬شرخ أفقي في العامود نتيجة فقد جزائي للركيزاة حيث يحدث هبوط كبير تحت بعض العمدة‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ (3‬شروخ رأسية في الحوائط بكاملا ارتفاع الحائط أو أكثر‪.

‬الخطأ في تقرير أن المنشأ يحتاجا إلى إصلحا كثير في حين أنه ل يحتاجا إليه‪.‬‬ ‫توصيات‬ ‫‪167‬‬ .‬‬ ‫‪ (9‬التآكلا أو التفتت في الحجار والطوب مع التقدم في العمر أو نتيجة الملحا والرطوبة أو‬ ‫عدم صيانة توصيلت الصرف و المياه‪.‬‬ ‫‪ (10‬فروق الهبوط نتيجة حركة المياه تحت الساسات و تسرب المياه من مواسير الصرف‬ ‫الصحي أو سحب المياه من موقع مجاور أو ترع أو مصارف مجاورة ‪.‬‬ ‫والنوعية الولى قد تسبب فقد الرواحا والنوعية الثانية من الخطأ أهون لنها تسبب فقد المالا ولكي‬ ‫ل يقع المهندس في أي من هذه الخطاء فعليه‪:‬‬ ‫أن يسجلا كلا ما يراه وكلا أفكاره كتابة في تقرير فحص الحالة لن التسجيلا الذي يمكن من هو‬ ‫أكثر منه خبرة أن يحكم على توصياته عند قراءة التقرير ‪ ،‬أما عدم التسجيلا فيضيع بيانات هامة‬ ‫أو أفكار وراء ما كتبه من توصيات ‪ ،‬والتسجيلا بالصور الفوتوغرافية أفضلا وأكثر إفادة‪.‬‬ ‫أن يسألا صاحب المبنى عن تاريخ ظهور الشروخ وعن تاريخ استخدام المبنى لن هناك ظروفا‬ ‫قد تغيرت وأسباب ا للتصدع قد اختفت‪.‬‬ ‫‪ (7‬شروخ انبعاجا )أفقية( أو شروخ نتيجة حركة الحائط خارجا المستوى )شروخ رأسية( وهذه‬ ‫الشروخ خطيرة‪.‬‬ ‫الحاتياطات و التوصيات الواجب اتباعها عند اكتشاف الشروخ والتصدعات‪:‬‬ ‫إن معاينة المباني التي أصابها التصدع والحكم على سلمتها والتوصية بإصلحها أو إزاالة أدوار‬ ‫منها عملية حساسة وهامة جدا لنه سيترتب عليها فقد للمسكن أو إنفاق كبير لصلحه ولذا‬ ‫نوصي بشدة بعدم التسرع في المعاينة أو في إصدار التوصيات وقد يقع المهندس المتسرع في‬ ‫نوعين من الخطاء‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ (8‬عدم رأسية الحائط المسبب لعدم مركزاية الحمالا عليها‪. ‫‪ (6‬ميلا شديد في الحوائط بحيث ل يصبح الحملا متمرك ازا عليها وقد يكون الميلا في المبنى‬ ‫ككلا نتيجة الحركة الفقية مع عدم وجود الرباط الفقي أو بقص الحوائط نتيجة ضعف مونة‬ ‫الرباط بين مدامكها‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫أل يستنكف أن يسألا من هو أكثر خبرة منه قبلا عملا التوصيات الخيرة‪.‬الخطأ في تقرير أن المنشأ سليم في حين أنه يحتاجا فعلا إلى إصلحا‪.

‬‬ ‫أشكال وأنواع الشروخ فى العناصر النشائية المختلفة‬ ‫‪ -1‬الشروخ فى الكمرات‬ ‫أسباب حدوث الشروخ في الكمرات‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ (1‬صدأ حديد التسليح الرئيسي يسبب حدوث اجهادات على الخرسانة والذي ينتج عنه تكون طبقة‬ ‫من الصدأ على الحديد وزايادة حجم الخرسانة المسلحة يؤدي إلى حدوث شروخ‪.‬‬ ‫‪ (3‬نقص كمية حديد التسليح المقاوم للقص مما يؤدي إلى حدوث شد قطري على الخرسانة‬ ‫وحدوث الشروخ في أماكن الحديد‪.‬‬ ‫‪ (2‬صدأ في حديد الكمرات يسبب حدوث شروخ في جانب الكمرة‪.‬‬ ‫‪ ‬وفيما يلى بعض أشكالا الشروخ‪:‬‬ ‫شروخ ناتجة عن صدأ حديد الكانات‬ ‫شروخ ناتجة عن زايادة فى التحميلا‬ ‫‪168‬‬ .‬‬ ‫‪ (4‬زايادة التحميلا على الكمرة ونقص الحديد يؤدي إلى حدوث شروخ في بطنية الكمرة‪.‬‬ ‫كمسا يوصسى عنسد تقفيسلا البلكونسات بالمبسانى أو اللومنيسوم بم ارعساة ربسط هسذه المبسانى بأعمسدة أو أسسلحه‬ ‫خرسانية أو معدنية بالسقف والرضية‪.‫يوصى عند البناء مستقبل وعنسسد إصسسلحا دراوى البكونسسات بربطهسسا بالخرسسانة المسسسلحة للسسسقف بأشسساير‬ ‫أو زاوايا من الصلب وعدم إدخالا الطبقة العازالة وتتللف لتغطى رأسيا جانبا من الدروة‪.

169 .

‫شروخ ناتجة عن زايادة اجهادات القص‬ ‫شروخ ناتجة عن صدأ الحديد الرئيسى‬ ‫وفيما يلى عرض بعض الصور لشروخ الكمرات‬ ‫‪170‬‬ .

‫سقوط الغطاء الخرسانى لكمرة نتيجة صدأ حديد التسليح‬ ‫حدوث شروخ فى الكمرة نتيجة نقص حديد التسليح‬ ‫‪171‬‬ .

‫حدوث شروخ فى الكمرة نتيجة البخرة والعواملا الجوية‬ ‫سقوط الغطاء الحرسانى لكمرة نتيجة صدأ حديد التسليح‬ ‫‪172‬‬ .

‫شرخ نتيجة زايادة إجهادات القص‬ ‫شروخ ناتجة عن صدأ فى حديد التسليح‬ ‫‪173‬‬ .

‫شروخ وسقوط لغطاء الخرسانة ناتج عن صدأ حديد التسليح نتيجة العواملا الجوية و البخرة‬ ‫صدأ الحديد نتيجة تآكلا الخرسانات بفعلا العواملا الجوية‬ ‫)ب( الشــروخ في البلطــات الخرسـانية‪:‬‬ ‫‪ ‬أسباب حدوث الشروخ في البلطات‪:‬‬ ‫‪174‬‬ .

‫‪ (1‬استخدام مواسير الرصاص لعملا الصرف الصحي للمبنى والتي تتفاعلا مع السمنت وتكون‬ ‫أكسيد الرصاص الذي يؤدي إلى حدوث ثقوب في المواسير وتسرب الماء وحدوث صدأ في‬ ‫حديد التسليح وحدوث اجهادات داخليةعلى الخرسانة نتيجة زايادة حجم الخرسانة المسلحة‬ ‫وحدوث شروخ‪.‬‬ ‫‪ (2‬حدوث نقص في سمك البلطة الخرسانية وخاصة في المنتصف وذلك أثناء التسوية‪.‬‬ ‫‪ (3‬وجود مواسير الصرف وحدوث عيوب بها يسبب تسرب الماء وحدوث صدأ‪.‬‬ ‫‪ ‬وفيما يلي بعض أشكالا الشروخ فى البلطات‪:‬‬ ‫شروخ ناتجة عن وجود بعض القلويات فى الركام‬ ‫شروخ ناتجة عن وجود كبريتات فى الركام‬ ‫‪175‬‬ .‬‬ ‫‪ (4‬اتصالا البلعات بالسقف في الحمامات يؤدي إلى تسرب الماء تحت البلطات‪.‬‬ ‫‪ (5‬وحدوث شروخ وخصوصا عن طريق تسرب الماء في الرملا ‪ ،‬والذي يعد كمخزان للماءتحت‬ ‫البلط‪.

‫شروخ نتيجة صدأ حديد التسليح‬ ‫شروخ نتيجة انكماش الخرسانة‬ ‫‪176‬عن زايادة التحميلا‬ ‫شروخ ناتجة‬ .

‫وفيما يلى عرض لبعض الصور لشروخ البلطات‬ ‫سقوط الغطاء الحرسانى لسقف نتيجة صدأالحديد‬ ‫‪177‬‬ .

‫سقوط الغطاء الخرسانى نتيجة تسرب الرطوبة وعدم الصرف الجيد‬ ‫سقوط الغطاء الخرسانى لسقف نتيجة صدأالحديد‬ ‫‪178‬‬ .

‫صدأ الحديد نتيجة زايادة المأاء فى الخلطة مأع سقوط واضح للبلوكات بسقف )‬ ‫‪(Hollow Block‬‬ ‫تعشيش الخرسانة فى البلطة‬ ‫لشرخ بلطة‬ ‫شكلا‬ ‫السلم‬ ‫‪179‬‬ .

‫شروخ فى بلطة السلم لسوء التنفيذ‬ ‫ج‪-‬الشروخ فى العمدة‬ ‫‪180‬‬ .

‫شروخ ناتجة عن‬ ‫شروخ ناتجةعن‬ ‫صدأ في الكانات‬ ‫صدأ حديد التسليح‬ ‫شروخ ناتجة‬ ‫شروخ ناتجة‬ ‫عن زيادة التحميل‬ ‫عن عدم محورية‬ ‫الحمل على العمود‬ ‫وفيما يلى عرض لبعض الصور لشروخ العمدة‬ ‫شروخ ناتجة عن صدأ حديد التسليح نتيجة العواملا الجوية والبخرة‬ ‫‪181‬‬ .

‫شرخ فى عمود و السبب قد يكون عدم وجود كانات بسبب سوء التنفيذ‬ ‫شروخ وسقوط للغطاء الخرسانى ناتج عن الغش والتلعب فى الخلطه الخرسانية وحديد التسليح‬ ‫‪182‬‬ .

‫شروخ ناتجة عن إحتمالا هبوط غير منتظم‬ ‫د‪-‬الشروخ فى الحوائط‪:‬‬ ‫شروخ ناتجة عن تحميل زائد‬ ‫‪183‬‬ .

‫شروخ ناتجة عن هبوط فى الركائزا‬ ‫وفيما يلى عرض لبعض الصور لشروخ الحوائط‪:‬‬ ‫شروخ الركان الداخلية عند فتحة الباب‬ ‫‪184‬‬ .

‫شرخ فى حائط نتيجة حدوث فرق فى الهبوط‬ ‫‪185‬‬ .