‫في كلما ابن عربي )ت ‪638‬هـ( صاحب كتاب "‬

‫فصوص الحكم " المليئ بالغلو إلى حد الكفر وهدما‬
‫‪" :‬الشريعة ‪ ،‬فقد قال في " الفتوحات المكية‬
‫والذي أوصيك به أن تحافظ على أن تشتري نفسك "‬
‫‪ :‬من الله بعتق رقبتك من النار ‪ ،‬بأن تقول‬
‫سبعين ألف مررةّ ‪ ،‬فإن الله يعتق ) ل إله إل الله (‬
‫رقبتك بها من النار أو رقبة من تقولها عنه من الناس‬

‫ذكر الشيخ أبو محمد عبد ال بن أسعد اليافعي الشافعي في كتابه‬

‫الرشاد والتطريز في فضل ذكر ال تعالى وتلوة كتابه العزيز ‪ ،‬عن الشيخ أبي‪:‬‬
‫زيد القرطبي المالكي أنه قال‬

‫ت في بعض الثآار أرن ممتن قال‪:‬ل إله إلر ال سبعين ألف مررة كانتت فداءه من‬
‫سمع ت‬
‫الرنار‬

alahbash.ph‬‬ ‫‪p?t=1092‬‬ ‫أي مخلصا ) نفعته ( وفي رواية أبي نعيم أنجته ) يوما من دهره ( إن قرنها بمحمد ) من قال ل إله إل ال (‬ ‫رسول ال صلى ال عليه وآله وسلم قال الغزالي ‪ :‬ذكر في بعض الروايات الصدق والخلصا فقال مرة من قال‬ ‫ل إله إل ال مخلصا ومعنى الخلصا مساعدة الحال للمقال ) يصيبه ( وفي رواية أبي نعيم أصابه ) قبل ذلك‬ ‫ما أصابه ( لنه إذا أخلصا ] صا ‪ [ 189‬عند قول تلك الكلمة أفاض ال على قلبه نو ار أحياه به فبذلك النور‬ ‫طهر جسده فنفعته عند فصل القضاء وأهلته لجوار الجبار في دار القرار لكن ليس الغرض أنه يلفظ بهذا الكلم‬ ‫فحسب بل أنه عقد ضميره على التوحيد وجعل دين السلم مذهبه ومعتمده كما تقول قول الشافعي تريد مذهبه‬ ‫أشار إلى ذلك الزمخشري‬ ‫فائدة< قال ابن عربي ‪ :‬أوصيك أن تحافظ على أن تشتري نفسك من ال بعتق رقبتك من النار بأن تقول ل إله<‬ ‫إل ال سبعين ألف مرة فإن ال يعتق رقبتك أو رقبة من تقولها عنه بها ورد به خبر نبوي وأخبرني أبو العباس‬ ‫القسطلني بمصر أن العارف أبا الربيع المالقي كان على مائدة وقد ذكر هذا الذكر عليها صبي صغير من أهل‬ ‫الكشف فلما مد يده للطعام بكى فقيل ‪ :‬ما شأنك قال ‪ :‬هذه جهنم أراها وأمي فيها فقال المالقي في نفسه ‪ :‬اللهم‬ ‫إني قد جعلت هذه التهليلة عتق أمه من النار فضحك الصبي وقال ‪ :‬الحمد ل الذي خرجت أمي منها وما أدري‬ ‫سبب خروجها قال المالقي ‪ :‬فظهر لي صحة الحديث قال ابن عربي ‪ :‬وقد عملت أنا على ذلك ورأيت بركته‬ ‫في مسنده ) هب ( كلهما ) عن أبي هريرة ( ورواه عنه أيضا الطبراني في معاجيمه باللفظ المزبور ) البزار (‬ .net/showthread. ‫صحيفة ‪ 310‬من حاشية الردسوقي على أرم البراهين(‬ ‫أبو زيد القرطبي‪:‬هو عبد الرحمن بن إبراهيم القرطبي )محردثّ( تتورفي سنة ‪259‬‬ ‫هجرية رحمه ال تعالى‬ ‫‪http://forum.

‫ولكنه قال بدل يصيبه إلخ بعد ما يصيبه العذاب قال الطبراني ‪ :‬لم يروه عن موسى الصغير إل حفصا تفرد به‬ ‫الحسين بن علي‬ .