You are on page 1of 13

‫مجلس المنافسة‬

‫ظهير شريف رقم ‪ 1.14.117‬صادر في ‪ 2‬رمضان ‪ 30( 1435‬يونيو‬


‫‪1‬‬
‫‪ )2014‬بتنفيذ القانون رقم ‪ 20.13‬المتعلق بمجلس المنافسة‬

‫الحمد هلل وحده‪،‬‬

‫الطابع الشريف ‪ -‬بداخله ‪:‬‬


‫(محمد بن الحسن بن محمد بن يوسف هللا وليه)‬

‫يعلم من ظهيرنا الشريف هذا‪ ،‬أسماه هللا وأعز أمره أننا ‪:‬‬
‫بناء على الدستور وال سيما الفصلين ‪ 42‬و ‪ 50‬منه‪،‬‬

‫أصدرنا أمرنا الشريف بما يلي ‪:‬‬

‫ينفذ وينشر بالجريدة الرسمية‪ ،‬عقب ظهيرنا الشريف هذا‪ ،‬القانون رقم ‪ 20.13‬المتعلق‬
‫بمجلس المنافسة‪ ،‬كما وافق عليه مجلس النواب ومجلس المستشارين‪.‬‬

‫وحرر بالرباط في ‪ 2‬رمضان ‪ 30( 1435‬يونيو ‪.)2014‬‬

‫وقعه بالعطف ‪:‬‬

‫رئيس الحكومة‪،‬‬
‫اإلمضاء ‪ :‬عبد اإلله ابن كيران‪.‬‬

‫‪ -1‬الجريدة الرسمية عدد ‪ 6276‬بتاريخ ‪ 26‬رمضان ‪ 24( 1435‬يوليو ‪ ،)2014‬ص ‪.6095‬‬

‫‪-2-‬‬
‫قانون رقم ‪ 20.13‬المتعلق بمجلس المنافسة‬

‫المادة األولى‬
‫طبقا للفصل ‪ 166‬من الدستور‪ ،2‬يعتبر مجلس المنافسة‪ ،‬المسمى بعده في هذا القانون‬
‫ب "المجلس" هيأة مستقلة مكلفة‪ ،‬في إطار تنظيم منافسة حرة ومشروعة بضمان الشفافية‬
‫واإلنصاف في العالقات االقتصادية‪ ،‬خاصة من خالل تحليل وضبط وضعية المنافسة في‬
‫األسواق‪ ،‬ومراقبة الممارسات المنافية لها والممارسات التجارية غير المشروعة وعمليات‬
‫التركيز االقتصادي واالحتكار‪.‬‬
‫يتمتع المجلس بالشخصية االعتبارية واالستقالل المالي‪.‬‬

‫الباب األول‪ :‬اختصاصات المجلس‬

‫المادة ‪2‬‬
‫يتمتع المجلس بسلطة تقريرية في ميدان محاربة الممارسات المنافية لقواعد المنافسة‬
‫ومراقبة عمليات التركيز االقتصادي كما هي معرفة في القانون المتعلق بحرية األسعار‬
‫والمنافسة‪.‬‬
‫يكلف كذلك المجلس بإبداء آرائه بشأن طلبات االستشارة كما هو منصوص عليها في‬
‫هذا القانون والقانون المتعلق بحرية األسعار والمنافسة وإصدار دراسات بشأن المناخ العام‬
‫للمنافسة قطاعيا ووطنيا‪.‬‬
‫المادة ‪3‬‬
‫يمكن للمنشآت إحالة كل الممارسات المنافية لقواعد المنافسة على المجلس‪ ،‬كما يمكن‬
‫أن تتم اإلحالة من لدن الهيآت المشار إليها في الفقرة األخيرة من المادة ‪ 5‬أدناه‪ ،‬فيما يتعلق‬
‫بكل قضية تهم المصالح الموكولة إليها‪.‬‬
‫يجوز لإلدارة أن تحيل على المجلس كل ممارسة منافية لقواعد المنافسة‪ ،‬أو كل فعل‬
‫يمكن أن يدخل في حكم تلك الممارسات‪ ،‬وكذا كل إخالل بالتعهدات المتخذة من لدن‬
‫األطراف في عملية تركيز اقتصادي في إطار تصدي اإلدارة لقرار متعلق بهذه العملية وفقا‬
‫للقانون المتعلق بحرية األسعار والمنافسة‪.‬‬

‫‪ -2‬الظهير الشريف رقم ‪ 1.11.91‬الصادر في ‪ 27‬من شعبان ‪ 29( 1432‬يوليو ‪ )2011‬بتنفيذ نص الدستور؛‬
‫الجريدة الرسمية عدد ‪ 5964‬مكرر بتاريخ ‪ 28‬شعبان ‪ 30( 1432‬يوليو ‪ ،)2011‬ص ‪.3600‬‬

‫‪-3-‬‬
‫المادة ‪4‬‬
‫يمكن للمجلس باقتراح من مقرره العام‪ ،‬أن ينظر بمبادرة منه في كل الممارسات التي‬
‫من شأنها المساس بالمنافسة الحرة‪.‬‬
‫ويمكنه باقتراح من مقرره العام أن ينظر بمبادرة منه في أي إخالالت بالتعهدات‬
‫المتخذة من لدن األطراف في عملية تركيز اقتصادي في إطار تصدي اإلدارة لقرار متعلق‬
‫بهذه العملية‪ ،‬وفي الممارسات المتمثلة في عدم احترام القواعد المنصوص عليها في القانون‬
‫المتعلق بحرية األسعار والمنافسة والخاصة بتبليغ عمليات التركيز االقتصادي واحترام‬
‫قرارات المجلس واإلدارة في شأن هذه العمليات‪.‬‬
‫يمكن للمجلس اتخاذ المبادرة لإلدالء برأي حول كل مسألة متعلقة بالمنافسة وينشر‬
‫الرأي المذكور بالجريدة الرسمية ليطلع عليه العموم‪.‬‬
‫ويمكن للمجلس كذلك توجيه توصيات إلى اإلدارة لتفعيل التدابير الالزمة لتحسين السير‬
‫التنافسي لألسواق‪.‬‬
‫ويتعين عل ى اإلدارة إخبار المجلس بالتدابير التي اتخذتها أو التي تعتزم اتخاذها لتطبيق‬
‫توصياته‪.3‬‬
‫المادة ‪5‬‬
‫يمكن استشارة المجلس من طرف اللجن الدائمة للبرلمان في مقترحات القوانين وكذا‬
‫في كل مسألة متعلقة بالمنافسة‪ ،‬وفق أحكام النظامين الداخليين لمجلسي البرلمان‪.4‬‬
‫يدلي المجلس برأيه بطلب من الحكومة في كل مسألة متعلقة بالمنافسة‪.5‬‬

‫‪ -3‬أنظر المادة ‪ 7‬من المرسوم رقم ‪ 2.15.109‬الصادر في ‪ 16‬من شعبان ‪ 4( 1436‬يونيو ‪ )2015‬بتطبيق‬
‫القانون رقم ‪ 20.13‬المتعلق بمجلس المنافسة‪ ،‬الجريدة الرسمية عدد ‪ 6369‬بتاريخ ‪ 27‬شعبان ‪ 15( 1436‬يونيو‬
‫‪ ،)2015‬ص ‪.5723‬‬
‫المادة ‪:7‬‬
‫" ألجل تطبيق أحكام الفقرة األخيرة بالمادة ‪ 4‬من القانون رقم ‪ 20.13‬السالف الذكر‪ ،‬يخبر رئيس الحكومة مجلس‬
‫المنافسة بالتدابير التي تم اتخاذها أو المزمع اتخاذها لتطبيق التوصيات الني وجهها المجلس إلى اإلدارة لتفعيل‬
‫التدابير الالزمة لتحسين السير التنافسي لألسواق‪ ،‬وذلك داخل أجل ‪ 60‬يوما الموالية لتاريخ تبليغ هذه التوصيات‪،‬‬
‫كما يخبره‪ ،‬عند االقتضاء‪ ،‬بالتوصيات التي لم يتم اعتمادها وكذا أسباب الرفض‪".‬‬
‫‪ -4‬انظر النظام الداخلي لمجلس النواب‪ ،‬الجريدة الرسمية عدد ‪ 6270‬بتاريخ ‪ 5‬رمضان ‪ 3( 1435‬يوليو ‪،)2014‬‬
‫ص ‪.5622‬‬
‫‪ -5‬انظر المادة ‪ 8‬من المرسوم رقم ‪ ،15.109.2‬السالف الذكر‪.‬‬
‫المادة ‪:8‬‬
‫"ألجل تطبيق أحكام الفقرة الثانية بالمادة ‪ 5‬وأحكام المادة ‪ 7‬من القانون رقم ‪ 20.13‬السالف الذكر‪ ،‬توجه طلبات‬
‫الرأي واالستشارة إلى مجلس المنافسة من لدن رئيس الحكومة‪ ،‬بمبادرة منه أو بطلب من السلطة الحكومية التابع‬
‫لها قطاع النشاط المعني‪.‬‬
‫يجب أن ترفق طلبات االستشارة الموجهة إلى المجلس عمال بالمادة ‪ 7‬السالفة الذكر بمشاريع النصوص التشريعية‬
‫أو التنظيمية المعنية ومذكرات تقديمها‪".‬‬

‫‪-4-‬‬
‫كما يجوز له كذلك أن يدلي برأيه في كل مسألة مبدئية تتعلق بالمنافسة بطلب من‬
‫مجالس الجماعات الترابية أو غرف التجارة والصناعة والخدمات أو غرف الفالحة أو غرف‬
‫الصناعة التقليدية أو غرف الصيد البحري أو المنظمات النقابية والمهنية أو هيآت التقنين‬
‫القطاعية أو جمعيات المستهلكين المعترف لها بصفة المنفعة العامة‪ ،‬في حدود المصالح التي‬
‫تتكفل بها‪.‬‬
‫يتعين على المجلس إبداء رأيه أو تقديم استشارته‪ 6‬حسب الحالة‪ ،‬خالل أجل ال يتعدى‬
‫‪ 30‬يوما‪ .‬ويمكن‪ ،‬عند االقتضاء‪ ،‬أن يطلب من الجهة المعنية تمديد األجل لفترة إضافية ال‬
‫تتعدى ‪ 30‬يوما‪.7‬‬
‫المادة ‪6‬‬
‫يمكن أن يستشار المجلس من طرف المحاكم في شأن الممارسات المنافية لقواعد‬
‫المنافسة والمثارة في القضايا المعروضة عليها‪ .‬وال يجوز للمجلس أن يدلي برأيه إال بعد‬
‫القيام بإجراءات حضورية‪ .8‬غير أنه‪ ،‬يجوز للمجلس إصدار رأيه‪ ،‬دون اللجوء إلى المسطرة‬
‫المنصوص عليها في القانون المذكور‪ ،‬إذا توفر على معلومات تتعلق بممارسة بعينها سبق‬
‫الحصول عليها خالل مسطرة سابقة‪.‬‬
‫يتوقف سريان التقادم‪ ،‬إذا اقتضى الحال‪ ،‬باستشارة المجلس‪.‬‬
‫يمكن نشر رأي المجلس بعد صدور قرار بعدم المتابعة أو صدور الحكم‪.‬‬

‫‪ -6‬انظر المادة ‪ 10‬من المرسوم رقم ‪ ،2.15.109‬السالف الذكر‪.‬‬


‫المادة ‪:10‬‬
‫"يمكن أن تنشر اآلراء واالستشارات الصادرة عن المجلس عمال بأحكام المادة ‪ 5‬من القانون رقم ‪ 20.13‬السالف‬
‫الذكر والتي يدلي بها إلى لجنة برلمانية أو إلى الحكومة إما من قبل الجهة المتلقية أو من قبل مجلس المنافسة‪.‬‬
‫يمكن للمجلس نشر اآلراء التي يطلبها أشخاص آخرون‪.‬‬
‫تنشر اآلراء الصادرة عمال بالمادة ‪ 7‬من القانون رقم ‪ 20.13‬السالف الذكر مع النصوص المتعلقة بها‪".‬‬
‫‪ -7‬انظر المادة ‪ 9‬من المرسوم رقم ‪ ،15.109.2‬السالف الذكر‪.‬‬
‫المادة ‪:9‬‬
‫" إذا ارتأى المجلس أن أحد طلبات الرأي أو االستشارة غير دقيق أو غير كامل جاز له أن يطلب تعديله أو تكميله‪.‬‬
‫وفي هذه الحالة يبدأ سريان أجل الثالثين يوما المنصوص عليه في الفقرة األخيرة بالمادة ‪ 5‬من القانون رقم‬
‫‪ 20.13‬السالف الذكر اعتبارا من تاريخ التوصل بطلب الرأي أو االستشارة كامال‪".‬‬
‫‪ -8‬انظر المادة ‪ 12‬من المرسوم رقم ‪ ،2.15.109‬السالف الذكر‪.‬‬
‫المادة ‪:12‬‬
‫" تتضمن اإلجراءات الحضورية المنصوص عليها في المادة ‪ 6‬من القانون رقم ‪ 20.13‬السالف الذكر قيام المقرر‬
‫العام بتبليغ تقرير إ لى األطراف المتقاضية أمام المحكمة وإلى مندوب الحكومة لدى مجلس المنافسة وعند‬
‫االقتضاء إلى األشخاص اآلخرين الذين تم النظر في تصرفاتهم في التقرير بناء على أحكام المواد ‪ 6‬و‪ 7‬و‪ 8‬من‬
‫القانون رقم ‪ 104.12‬المتعلق بحرية األسعار والمنافسة‪ .‬يحدد المقرر العام للمتلقين أجال للرد ال يقل عن شهر‬
‫ابتداء من تاريخ تبليغ التقرير يمكنهم خالله االطالع على الملف وتقديم مالحظات كتابية‪.‬‬
‫يتم إخبار األشخاص المشار إليهم في الفقرة السابقة بالرأي الذي أدلى به مجلس المنافسة إلى المحكمة التي طلبت‬
‫استشارته‪".‬‬

‫‪-5-‬‬
‫المادة ‪7‬‬
‫يستشار المجلس وجوبا من طرف الحكومة في مشاريع النصوص التشريعية أو‬
‫التنظيمية‪ 9‬المتعلقة بإحداث نظام جديد أو بتغيير نظام قائم يهدف مباشرة إلى‪:‬‬
‫‪ -1‬فرض قيود كمية على ممارسة مهنة أو الدخول إلى سوق؛‬
‫‪ -2‬إ قامة احتكارات أو حقوق استئثارية أو خاصة أخرى في التراب المغربي أو في‬
‫جزء مهم منه؛‬
‫‪ -3‬فرض ممارسات موحدة فيما يتعلق بأسعار أو شروط البيع؛‬
‫‪ -4‬منح إعانات من الدولة أو الجماعات الترابية وفقا للتشريع المتعلق بها‪.‬‬
‫المادة ‪8‬‬
‫يستطلع المجلس رأي هيآت التقنين القطاعية المعنية بشأن كل مسألة منافسة متعلقة‬
‫بقطاعات األنشطة التي تتكفل بها‪ ،‬في ظرف أجل يحدده المجلس دون أن يقل هذا األجل عن‬
‫ثالثين (‪ )30‬يوما‪.‬‬
‫ويمكن للمجلس أن يلجأ في إطار تعاقدي إلى كفاءاتها وخبراتها‪ ،‬إن اقتضى الحال‪،‬‬
‫ألجل أغراض البحث والتحقيق‪.‬‬

‫الباب الثاني‪ :‬تأليف المجلس وتنظيمه‬

‫المادة ‪9‬‬
‫يتألف المجلس من رئيس وأربعة نواب للرئيس وثمانية أعضاء مستشارين‪.10‬‬
‫ويضم المجلس‪ ،‬إضافة إلى الرئيس‪ ،‬األعضاء من ذوي االختصاص التالي بيانهم‪:‬‬
‫‪ -‬عضوان من القضاة نائبان للرئيس؛‬

‫‪ -9‬انظر المادة ‪ 11‬من المرسوم رقم ‪ ،2.15.109‬السالف الذكر‪.‬‬


‫المادة ‪:11‬‬
‫" يجب أن ترفق النصوص التشريعية والتنظيمية التي خضعت لمسطرة االستشارة اإلجبارية المنصوص عليها في‬
‫المادة ‪ 7‬من القانون رقم ‪ 20.13‬السالف الذكر برأي مجلس المنافسة بشأنها وبمذكرة توضيحية تبين توصيات‬
‫المجلس التي أخذتها الحكومة بعين االعتبار وعند االقتضاء التوصيات التي لم يتم اعتمادها مع بيان اسباب‬
‫الرفض‪".‬‬
‫‪ -10‬انظر المادة األولى من المرسوم رقم ‪ ،2.15.109‬السالف الذكر‪.‬‬
‫المادة األولى‪:‬‬
‫" ألجل تطبيق أحكام المادتين ‪ 9‬و‪ 10‬من القانون المشار إليه أعاله رقم ‪ ،20.13‬يعين أعضاء مجلس المنافسة‪،‬‬
‫باستثناء الرئيس والعضوين القاضيين‪ ،‬بمرسوم يتخذ باقتراح من السلطات الحكومية المعنية بمجال تخصصهم‪".‬‬

‫‪-6-‬‬
‫‪ -‬أربعة (‪ ) 4‬أعضاء يختارون بالنظر إلى كفاءتهم في الميدان االقتصادي أو المنافسة‪،‬‬
‫أحدهم نائب للرئيس؛‬
‫‪ -‬عضوان يختاران بالنظر إلى كفاءتهما في المجال القانوني‪ ،‬أحدهما نائب للرئيس؛‬
‫‪ -‬ثالثة (‪ )3‬أعضاء يزاولون أو سبق لهم أن زاولوا نشاطهم في قطاعات اإلنتاج أو‬
‫التوزيع أو الخدمات؛‬
‫‪ -‬عضو واحد (‪ )1‬يختار بالنظر إلى كفاءته في ميدان حماية المستهلك‪.11‬‬
‫المادة ‪10‬‬
‫يعين الرئيس بظهير شريف لمدة خمس (‪ )5‬سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة‪.‬‬
‫يعين األعضاء اآلخرون بمرسوم لمدة خمس (‪ )5‬سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة‬
‫باقتراح ‪:‬‬
‫‪ -‬من المجلس األعلى للسلطة القضائية‪ 12‬بالنسبة إلى العضوين القاضيين؛‬
‫‪ -‬من السلطة الحكومية المختصة بالنسبة إلى األعضاء اآلخرين‪.‬‬
‫يؤدي أعضاء المجلس غير المحلفين القسم أمام محكمة االستئناف بالرباط‪.‬‬
‫تحدد تعويضات أعضاء المجلس بنص تنظيمي‪.‬‬
‫المادة ‪11‬‬
‫يمارس الرئيس ونوابه مهامهم كامل الوقت‪.‬‬
‫يجب على الرئيس ونائبي الرئيس‪ ،‬من غير القضاة أن يتوقفوا‪ ،‬أثناء مدة مزاولة‬
‫مهامهم‪ ،‬عن ممارسة أي نشاط مهني أو تجاري في القطاع الخاص‪ .‬ويجب عليهم كذلك‬
‫توقيف مشاركتهم في أجهزة اإلدارة والتدبير والتسيير بالمنشآت الخاصة أو العمومية الهادفة‬
‫على تحقيق الربح‪.‬‬
‫يظل األعضاء القضاة خاضعين للقواعد المقررة في الفصل ‪ 15‬من الظهير الشريف‬
‫بمثابة قانون رقم ‪ 1.74.467‬الصادر في ‪ 26‬من شوال ‪ 11( 1394‬نوفمبر ‪ )1974‬المتعلق‬
‫بالنظام األساسي للقضاة‪.13‬‬

‫‪ -11‬القانون رقم ‪ 31.08‬القاضي بتحديد تدابير لحماية المستهلك الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم ‪1.11.03‬‬
‫بتاريخ ‪ 14‬من ربيع األول ‪ 18( 1432‬فبراير ‪)2011‬؛ الجريدة الرسمية عدد ‪ 5932‬بتاريخ ‪ 3‬جمادى األولى‬
‫‪ 7( 1432‬أبريل ‪ ،)2011‬ص ‪.1072‬‬
‫‪ -12‬القانون التنظيمي رقم ‪ 100.13‬المتعلق بالمجلس األعلى للسلطة القضائية الصادر بتنفيذه الظهير الشريف‬
‫رقم ‪ 1.16.40‬بتاريخ ‪ 14‬من جمادى اآلخرة ‪ 24( 1437‬مارس ‪)2016‬؛ الجريدة الرسمية عدد ‪ 6456‬بتاريخ ‪6‬‬
‫رجب ‪ 14( 1437‬أبريل ‪ ،)2016‬ص ‪.3143‬‬
‫‪ -13‬لقد تم نسخ الظهير الشريف بمثابة قانون رقم ‪ 1.74.467‬الصادر في ‪ 26‬شوال ‪ 11( 1394‬نونبر ‪)1974‬‬
‫يكون النظام األساسي لرجال القضاء؛ الجريدة الرسمية عدد ‪ 3237‬بتاريخ ‪ 28‬شوال ‪ 13( 1394‬نونبر ‪،)1974‬‬
‫ص ‪ ،3315‬كما تم تغييره وتتميمه‪ ،‬بمقتضى المادة رقم ‪ 112‬من القانون التنظيمي رقم ‪ 106.13‬المتعلق بالنظام‬

‫‪-7-‬‬
‫يجب على كل عضو من أعضاء المجلس أن يخبر الرئيس بالمصالح التي يتوفر عليها‬
‫أو تملكها مؤخرا والمهام التي يزاولها في نشاط اقتصادي‪.‬‬
‫ال يجوز ألي عضو من أعضاء المجلس أن يتداول في قضية تكون له فيها مصلحة أو‬
‫إذا كان يمثل طرفا معنيا بها أو سبق له أن مثله‪.‬‬
‫يلزم أعضاء المجلس بسرية المداوالت واالجتماعات‪.‬‬
‫يجب على أعضاء المجلس أن يقدموا تصريحا كتابيا بالممتلكات واألصول التي في‬
‫حيازتهم‪ ،‬بصفة مباشرة أو غير مباشرة‪ ،‬وفقا للشروط والكيفيات المحددة في القانون‪ ،‬وذلك‬
‫طبقا للفصل ‪ 158‬من الدستور‪.‬‬
‫المادة ‪12‬‬
‫تنتهي مهام أعضاء المجلس‪:‬‬
‫‪ -1‬بانتهاء المدة المحددة لها؛‬
‫‪ -2‬بوفاة العضو؛‬
‫‪ -3‬باالستقالة االختيارية‪ ،‬ويجب أن توجه إلى رئيس المجلس ويبتدئ مفعولها من‬
‫تاريخ تعيين من يحل محل العضو المستقيل؛‬
‫‪ -4‬باإلعفاء الذي يثبته المجلس‪ ،‬بعد إحالة األمر عليه من رئيسه أو عند االقتضاء من‬
‫نائب للرئيس في الحاالت التالية ‪:‬‬
‫‪ -‬مزاولة نشاط أو قبول منصب يتنافى مع صفة عضو في المجلس؛‬
‫‪ -‬فقدان التمتع بالحقوق المدنية والسياسية؛‬
‫‪ -‬حدوث عجز بدني أو ذهني مستديم يمنع بصورة نهائية عضوا من أعضاء المجلس‬
‫من مزاولة مهامه؛‬
‫‪ -‬إخالل بااللتزامات الواردة في الفقرتين الرابعة والخامسة من المادة ‪ 11‬أعاله؛‬
‫‪ -‬عدم المشاركة دون عذر مقبول في ثالث (‪ )3‬جلسات متتالية للمجلس‪.‬‬
‫يعين من يحل محل أعضاء المجلس قبل تاريخ انتهاء مدة عضويتهم العادية بخمسة‬
‫عشر ي وما على األقل‪ ،‬ويعين من يخلفهم في حالة الوفاة أو االستقالة االختيارية أو اإلعفاء‬
‫خالل مدة ‪ 15‬يوما من تبليغ الحدث إلى رئيس الحكومة‪.‬‬
‫يكمل أعضاء المجلس المعينون للحلول محل األعضاء الذين انتهت عضويتهم ألي‬
‫سبب من األسباب قبل ميعادها العادي‪ ،‬الفترة المتبقية من مدة انتداب الذين خلفوهم‪.‬‬

‫األساسي للقضاة الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم ‪ 1.16.41‬بتاريخ ‪ 14‬من جمادى اآلخرة ‪ 24( 1437‬مارس‬
‫‪)2016‬؛ الجريدة الرسمية عدد ‪ 6456‬بتاريخ ‪ 6‬رجب ‪ 14( 1437‬أبريل ‪ ،)2016‬ص ‪.3160‬‬

‫‪-8-‬‬
‫المادة ‪13‬‬
‫تمثل الحكومة لدى المجلس بمندوب للحكومة يعين بمرسوم يتخذ باقتراح من السلطة‬
‫الحكومية المختصة‪.14‬‬
‫يحضر مندوب الحكومة جلسات المجلس بصفة استشارية وله أن يطلب تقييد مسألة في‬
‫جدول أعمال اجتماعاته‪.‬‬
‫المادة ‪14‬‬
‫يمكن للمجلس أن يجتمع في جلسة عامة أو لجنة دائمة أو في فروع‪.‬‬
‫تتألف اللجنة الدائمة من الرئيس والنواب األربعة للرئيس‪.‬‬
‫ال يجتمع المجلس وال يتداول بشكل صحيح في جلسة عامة إال بحضور ثمانية (‪)8‬‬
‫أعضاء على األقل من بينهم عضو من القضاة‪.‬‬
‫يحدد النظام الداخلي للمجلس قواعد النصاب المطبقة على االجتماعات األخرى‬
‫للمجلس‪.‬‬
‫يكون التداول في أنواع اجتماعات المجلس بأغلبية األعضاء الحاضرين‪ .‬وفي حالة‬
‫تساوي األصوات‪ ،‬يرجح الجانب الذي يكون فيه رئيس الجلسة‪.‬‬

‫الباب الثالث‪ :‬التنظيم المالي واإلداري‬

‫المادة ‪15‬‬
‫تشمل ميزانية المجلس ‪:‬‬
‫في الموارد ‪:‬‬
‫‪ -‬مخصص مالي من ميزانية الدولة؛‬
‫‪ -‬مداخيل المنقوالت والعقارات التي يملكها؛‬
‫‪ -‬الهبات والوصايا التي ليس من شأنها التأثير على استقاللية المجلس؛‬
‫‪ -‬المداخيل المختلفة‪.‬‬
‫في النفقات ‪:‬‬
‫‪ -‬نفقات التسيير؛‬

‫‪ -14‬أنظر المادة ‪ 2‬من المرسوم رقم ‪ ،15.109.2‬السالف الذكر‪.‬‬


‫المادة ‪:2‬‬
‫" ألجل تطبيق أحكام المادة ‪ 13‬من القانون رقم ‪ 20.13‬السالف الذكر‪ ،‬يعين مندوب الحكومة لدى مجلس المنافسة‬
‫باقتراح من السلطة الحكومية المكلفة بالشؤون العامة والحكامة‪".‬‬

‫‪-9-‬‬
‫‪ -‬نفقات التجهيز‪.‬‬
‫يعتبر الرئيس آمرا بقبض موارد المجلس وصرف نفقاته وله أن يعين آمرين مساعدين‬
‫بالصرف وفقا للنصوص التنظيمية المتعلقة بالمحاسبة العامة‪.‬‬
‫يتولى محاسب‪ ،‬ملحق لدى المجلس بقرار للسلطة الحكومية المكلفة بالمالية‪ ،‬القيام لدى‬
‫رئيس المجلس باالختصاصات التي تخولها القوانين واألنظمة للمحاسبين العموميين‪.15‬‬
‫يخضع تنفيذ ميزانية المجلس لمراقبة المجلس األعلى للحسابات‪.16‬‬
‫المادة ‪16‬‬
‫يتوفر المجلس على مصالح للتحقيق والبحث يسيرها مقرر عام يساعده مقررون‬
‫عامون مساعدون‪.‬‬
‫وتقوم هذه المصالح بالتحقيقات واألبحاث الالزمة لتطبيق أحكام القانون المتعلق بحرية‬
‫األسعار والمنافسة فيما يخص الممارسات المنافية لقواعد المنافسة ومراقبة عمليات التركيز‬
‫االقتصادي وفق الشروط المتعلقة باألبحاث المنصوص عليها في القانون المذكور‪.‬‬
‫المادة ‪17‬‬
‫تسير المصالح اإلدارية للمجلس تحت سلطة الرئيس‪ ،‬من طرف أمين عام‪.‬‬
‫يكلف األمين العام لمجلس المنافسة بتسجيل اإلحاالت والعرائض الواردة على المجلس‬
‫في مجال المنافسة وبتبليغ القرارات التي يصدرها المجلس واآلراء التي يبديها‪ .‬وهو مسؤول‬
‫عن المصالح اإلدارية والمالية وكذا عن مسك ملفات وأرشيف المجلس وحفظها‪.‬‬
‫ويمكن لألمين العام أن يتلقى تفويضا من الرئيس لتوقيع جميع التصرفات والقرارات‬
‫ذات الصبغة اإلدارية‪ .‬ويقوم بتحضير مشروع الميزانية الذي يعرض على موافقة المجلس‪.‬‬
‫المادة ‪18‬‬
‫يعين المقرر العام والمقررون العامون المساعدون من طرف رئيس المجلس‪ ،‬بعد‬
‫إعالن عن طلب ترشيحات‪ ،‬من بين األشخاص المنتمين إلى األطر العليا للدولة والجماعات‬
‫الترابية والمؤسسات العمومية أو إلى القطاع الخاص والذين يتوفرون على تجربة في‬
‫مجاالت القانون واالقتصاد والمنافسة وحماية المستهلك‪.‬‬
‫يعين األمين العام بظهير شريف‪.‬‬

‫‪ -15‬انظر المرسوم الملكي رقم ‪ 330.66‬الصادر في ‪ 10‬محرم ‪ 21( 1387‬أبريل ‪ )1967‬بسن نظام عام‬
‫للمحاسبة العمومية؛ الجريدة الرسمية عدد ‪ 2843‬بتاريخ ‪ 15‬محرم ‪ 26( 1387‬أبريل ‪ ،)1967‬ص ‪ ،810‬كما تم‬
‫تغييره وتتميمه‪.‬‬
‫‪ -16‬القانون رقم ‪ 62.99‬المتعلق بمدونة المحاكم المالية الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم ‪ 1.02.124‬بتاريخ‬
‫فاتح ربيع اآلخر ‪ 13( 1423‬يونيو ‪)2002‬؛ الجريدة الرسمية عدد ‪ 5030‬بتاريخ ‪ 6‬جمادى اآلخرة ‪15( 1423‬‬
‫أغسطس ‪ ،)2002‬ص ‪ ،2294‬كما تم تغييره وتتميمه‪.‬‬

‫‪- 10 -‬‬
‫يجب‪ ،‬أثناء اختيار المقرر العام والمقررين العامين المساعدين‪ ،‬االلتزام بمبادئ تساوي‬
‫الفرص واالستحقاق والشفافية والمساواة إزاء جميع المترشحات والمترشحين‪.‬‬
‫يجب أن تتمتع المترشحات والمترشحون بحقوقهم المدنية والسياسية وأن يتوفروا على‬
‫مستوى تعليمي عال وعلى المؤهالت المطلوبة وأن يتحلوا باالستقامة والنزاهة‪.‬‬
‫المادة ‪19‬‬
‫يعين المقررون وباحثو مصالح التحقيق بقرار للرئيس‪ ،‬بناء على اقتراح من المقرر‬
‫العام‪ ،‬بعد استطالع رأي المجلس‪ .‬ويجوز أن يتم إلحاقهم لدى المجلس أو وضعهم رهن‬
‫إشارته من لدن اإلدارة أو توظيفهم من قبل المجلس‪ .‬ويجب أن يستجيبوا للشروط المنصوص‬
‫عليها في الفقرة األخيرة من المادة ‪ 18‬أعاله‪.‬‬
‫المادة ‪20‬‬
‫يقوم المقرر العام والمقررون العامون المساعدون بتتبع أعمال المقررين والباحثين‪.‬‬
‫يخضع المقرر العام والمقررون العامون المساعدون والمقررون والباحثون فيما يتعلق‬
‫بحقوقهم وواجباتهم لمقتضيات الباب الثالث من الظهير الشريف رقم ‪ 1.58.008‬الصادر في‬
‫‪ 4‬شعبان ‪ 24( 1377‬فبراير ‪ )1958‬بمثابة النظام األساسي العام للوظيفة العمومية‪.17‬‬
‫المادة ‪21‬‬
‫يضع المجلس نظامه الداخلي الذي تحدد فيه بوجه خاص كيفيات سيره وتنظيمه‪،‬‬
‫وينشر هذا النظام في الجريدة الرسمية‪.‬‬
‫المادة ‪22‬‬
‫يخضع مستخدمو المجلس لنظام أساسي خاص يحدد بنص تنظيمي‪.‬‬

‫الباب الرابع‪ :‬أحكام متفرقة وانتقالية‬

‫المادة ‪23‬‬
‫ينجز المجلس كل سنة‪ ،‬قبل ‪ 30‬يونيو‪ ،‬تقريرا عن أعماله خالل السنة المنصرمة يرفعه‬
‫رئيس المجلس إلى جاللة الملك ويوجهه إلى رئيس الحكومة‪.‬‬
‫ترفق بالتقرير المذكور القرارات واآلراء التي يصدرها المجلس‪ ،‬باستثناء تلك‬
‫المنصوص عليها في المادة ‪ 41‬من القانون السالف الذكر رقم ‪.104.12‬‬

‫‪ -17‬الظهير الشريف رقم ‪ 1.58.008‬الصادر في ‪ 4‬شعبان ‪ 24( 1377‬فبراير ‪ )1958‬بمثابة النظام األساسي‬
‫العام للوظيفة العمومية؛ الجريدة الرسمية عدد ‪ 2372‬بتاريخ ‪ 21‬رمضان ‪ 11( 1377‬أبريل ‪ ،)1958‬ص ‪،914‬‬
‫كما تم تغييره وتتميمه‪.‬‬

‫‪- 11 -‬‬
‫ينشر تقرير األعمال في الجريدة الرسمية‪.‬‬
‫المادة ‪24‬‬
‫طبقا للفصل ‪ 160‬من الدستور‪ ،‬يقدم رئيس المجلس تقرير أعمال المجلس أمام كل من‬
‫مجلسي البرلمان‪.‬‬
‫المادة ‪25‬‬
‫طبقا للفصل ‪ 178‬من الدستور وفي انتظار تنصيب المجلس األعلى للسلطة القضائية‪،‬‬
‫يقترح العضوان القاضيان بالمجلس من لدن المجلس األعلى للقضاء‪.‬‬
‫المادة ‪26‬‬
‫تنسخ أحكام المواد من ‪ 14‬إلى غاية ‪ 23‬من القانون رقم ‪ 06.99‬المتعلق بحرية‬
‫األسعار والمنافسة الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم ‪ 1.00.225‬بتاريخ ‪ 2‬ربيع األول‬
‫‪ 5( 1421‬يونيو ‪.18)2000‬‬
‫المادة ‪27‬‬
‫يحل المجلس محل الدولة في حقوقها والتزاماتها فيما يتعلق بجميع صفقات األشغال أو‬
‫التوريدات أو الخدمات وكذا جميع العقود واالتفاقيات األخرى المتعلقة بمجلس المنافسة‬
‫المحدث بموجب المادة ‪ 14‬من القانون رقم ‪ 06.99‬السالف الذكر‪ ،‬المبرمة قبل تاريخ نشر‬
‫هذا القانون بالجريدة الرسمية‪.‬‬
‫المادة ‪28‬‬
‫يحيل مجلس المنافسة‪ ،‬المحدث بموجب المادة ‪ 14‬من القانون رقم ‪ 06.99‬السالف‬
‫الذكر‪ ،‬إلى المجلس فور تنصيب أعضاء هذا األخير وفقا ألحكام هذا القانون‪ ،‬ملفات القضايا‬
‫المعروضة عليه التي لم يسبق له الفصل فيها‪ ،‬كما يحيل إليه جميع األرشيف والوثائق‬
‫المودعة لديه‪.‬‬
‫‪306051662‬‬

‫‪ -18‬لقد تم نسخ األحكام الواردة في المادة األولى إلى غاية المادة ‪ 13‬والمواد من ‪ 24‬على غاية ‪ 103‬من القانون‬
‫رقم ‪ 06.99‬المتعلق بحرية األسعار والمنافسة الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم ‪ 1.00.225‬بتاريخ‬
‫‪ 2‬ربيع األول ‪ 5( 1421‬يونيو ‪ ،)2000‬كما وقع تغييره وتتميمه‪ ،‬بمقتضى المادة ‪ 110‬من القانون رقم ‪104.12‬‬
‫المتعلق بحرية األسعار والمنافسة الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم ‪ 1.14.116‬بتاريخ ‪ 2‬رمضان ‪30( 1435‬‬
‫يونيو ‪)2014‬؛ الجريدة الرسمية عدد ‪ 6276‬بتاريخ ‪ 26‬رمضان ‪ 24( 1435‬يوليو ‪ ،)2014‬ص ‪.6077‬‬

‫‪- 12 -‬‬
‫الفهرس‬

‫قانون رقم ‪ 20.13‬المتعلق بمجلس المنافسة ‪3 ....................................................‬‬


‫الباب األول‪ :‬اختصاصات المجلس ‪3 ...............................................................‬‬
‫الباب الثاني‪ :‬تأليف المجلس وتنظيمه ‪6 ............................................................‬‬
‫الباب الثالث‪ :‬التنظيم المالي واإلداري ‪9 ...........................................................‬‬
‫الباب الرابع‪ :‬أحكام متفرقة وانتقالية‪11 ............................................................‬‬
‫الفهرس ‪13 ................................................................................................‬‬

‫‪- 13 -‬‬