You are on page 1of 7

‫ليز موراي ‪ ..

‬من مشردة إلى ملهمة الجماهير‬

‫المصدر ‪ :‬وكاالت خارجية‬

‫‪" -‬ليز"‪ :‬كنت أعرف أن والداي يتعاطيان المخدرات لكني أدركت أنني وشقيقتي‬

‫مختلفتان عنهما‪.‬‬

‫‪ -‬ألقت "ليز" محاضرات مع كل من بلير وغورباتشوف والداالي الما في بلدان مختلفة‬

‫‪ -‬كان والداها يتركانها وحيدة وبال طعام حيث تضطر ألكل مكعبات الثلج ومعجون‬

‫األسنان‬

‫‪ -‬عندما بدأت االلتحاق بالمدرسة‪ ،‬كان القمل يتساقط من رأسي على دفتر‬

‫مالحظاتي‬

‫تعرض والديها ألذى عندما يخرج بحثاً عن‬
‫ّ‬ ‫‪ -‬كانت تبقى يقظة لتتأكد من عدم‬

‫المخدرات‬

‫‪ -‬تفوّقها الدراسي منحها منحة مالية ومقعدا في جامعة هارفارد لتنطلق في‬

‫نجاحاتها‬

‫ترجمة ‪ -‬كريم المالكي‪:‬‬

‫ال يحوي العنوان الرئيسي أي مبالغة ألن ليز موراي تلك المشردة استطاعت أن‬

‫تقهر ظروفها وأثبتت القاعدة التي تقول أن هناك عدد قليل من الناس ُيولدون ولديهم‬

‫القدرة على إعادة اكتشاف أنفسهم واستعادة الحيوية لالنطالق من جديد في‬

‫حياتهم‪ ،‬وتعد الذكية ليز موراي‪ -‬التي كانا والداها من مدمني المخدرات‪ -‬واحدة من‬

‫هؤالء القلة‪ .‬كانا والداها ينفقان كل ما تمتلكه األسرة من نقود على ممارسة‬
‫عاداتهما السيئة‪ .‬فيما كان الجوع واإلهمال القاسم المشترك األكبر لطفولتها فقد‬

‫عانت هي وأختها إهماال ً غير عادي‪ .‬وكثيراً ما افتقرتا إلى أبسط االحتياجات كالغذاء‬

‫والمالبس‪.‬‬

‫وما إن بلغ عمر ليز الخامسة عشرة حتى وجدت نفسها كأي مش ّردة في الشوارع‬

‫وليس من مأوى يقيها‪ .‬لقد تُوفيت والدتها من ج ّراء إصابتها بمرض اإليدز وضاع والدها‬

‫في الشوارع‪ .‬لكن ليز أقسمت على نفسها بعد وفاة والدتها أن تخط ّ لنفسها حياة‬

‫مها‪ ،‬وق ّررت أن أفضل طريقة‬
‫مختلفة‪ .‬لقد رفضت ليز أن تكون نهايتها مثل نهاية أ ّ‬

‫لتجنّب هذا المصير العودة إلى المدرسة واالنطالق من جديد في حياتها‪ .‬في هذا‬

‫الموضوع تسرد لنا كيف أنها نجت وغي ّرت حياتها رأساً على عقب وكيف أنها لم‬

‫المرير‪.‬‬ ‫الواقع‬ ‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫تستسلم‬

‫عندما تستعيد ليز موراي شريط طفولتها‪ ،‬تجد نفسها غير مح ّ‬
‫ملة بتلك الذكريات‬

‫الجميلة التي تعيشها العائلة كالعطالت الممتعة أو األمسيات الجميلة التي يلتئم‬

‫فيها شمل األسرة في عيد الميالد‪ .‬بل إنها بدال ً من ذلك تستعيد الجوع الذي عاشته‬

‫أو الرائحة المروّعة للشقة القذرة التي تقطنها وتُسمى منزالً‪.‬‬

‫ربّما أن ذكرياتها سوف تُعيدها إلى ذلك النزيف الذهني والذهول كطفلة صغيرة ال‬

‫تنام الليل كله‪ ،‬الطفلة التي ترى أن والديها يبذالن كل ما في وسعهما من أجل‬

‫الحصول على المخدرات حيث إنهما يخرجان يجوبان الشوارع بحثاً عن ضياعهما في‬

‫حين ينام بقية العالم‪ .‬وبالنسبة لليز التي هي من نيويورك‪ ،‬والتي قد تجاوز عمرها‬

‫اآلن ‪ 30‬عاماً‪ ،‬من المؤكد أن طفولتها كانت غير آمنة ولم تحظ خاللها بأي عناية‪ .‬وكان‬

‫كل من والديها من المدمنين الذين ُيعانون من مشاكل نفسية خطيرة‪ .‬وكان منزلهما‬

‫يقع في قلب حي برونكس المكان الذي يخلو من القوانين‪ ،‬وبينما يخرج الوالدان في‬

‫رحالتهما االعتيادية‪ ،‬كانا يتركان ليز وشقيقتها ليزا‪ ،‬التي هي أكبر منها بسنتين‬

‫ليعتنيا بنفسيهما‪.‬‬
‫‪.‬وفي بعض األحيان كان هناك القليل من الطعام في المنزل ما يدفع الفتاتين إلى‬

‫أكل مكعبات الثلج ومعجون األسنان‪ .‬وكثيراً ما بقيتا ألشهر دون غسل جسديهما‬

‫وكلما ازداد إدمان والديهما‪ ،‬كانت شقتهما المكوّنة من ثالث غرف نوم تتحوّل إلى‬

‫ج بالجراثيم‪ .‬وتقول ليز‪ -‬التي تتذكر طفولتها جي ّداً أنها كانت تشعر‬
‫مكان جحيمي يع ّ‬

‫بأن عمرها في األربعين مع أنها كانت في ذلك الوقت في سن من يريد االلتحاق‬

‫برياض األطفال ‪" -‬كنت أعرف دائماً أن أمي وأبي يتعاطيان المخدرات لكن األمر‬

‫استغرق بعض الوقت لكي أدرك أننا مختلفتان عنهما"‪ ..‬وفي ذلك الوقت كانت‬

‫ل بالمسؤولية نحو والديها‪.‬‬
‫مثقلة بالفعل ولديها شعور عا ٍ‬

‫وتقول ليز‪ " :‬لقد أقدما على مخاطر سخيفة وكانا ال يكترثان لحياتهما كثيراً‪ ،‬وعندما‬

‫ي البقاء مستيقظة ألتأكد من أنهما‬
‫يخرجان ليتدبرا الحصول على المخدرات كان عل ّ‬

‫لم يصابا بأذى"‪ .‬وبينما كانت تعرف أن عليها أن تبقى ساكتة على ما يجري في‬

‫المنزل‪ ،‬تقول ليز‪ :‬كان من الواضح تماماً أنها وليزا يجري إهمالهما بشكل خطير‪.‬‬

‫وتتذكر ليز قائلة‪":‬عندما بدأت االلتحاق بالمدرسة‪ ،‬كان القمل يتساقط من رأسي‬

‫بشكل متواصل على دفتر مالحظاتي‪ ،‬وأدركت وعلى نحو سيئ للغاية أن األطفال‬

‫اآلخرين يتجنبوني"‪.‬‬

‫وبدأت ليز التي تشعر بالعار والعزلة تهرب من المدرسة‪ ،‬وعندما كانت ال تذهب إلى‬

‫السرقة أو التسكّع في الشوارع‪ ،‬كانت تقضي معظم يومها على األريكة تشاهد‬

‫عروض األلعاب بجانب والدتها التي عادة تكون في حالة غيبوبة‪. .‬لقد كانت والدة ليز‬

‫شخصية قلقة‪ .‬وكثيرا ً ما دخلت إلى وحدة الطب النفسي القريبة‪ ،‬وحاجتها إلى‬

‫ًّ‬
‫جدا وتسيطر عليها لدرجة أنها في إحدى المناسبات باعت الديك‬ ‫المخدرات مل ّ‬
‫حة‬

‫الرومي المخصّص لعشاء عيد الميالد لتشتري المخدرات‪ .‬وفي م ّرة أخرى حاولت أن‬

‫تبادل معطف ليزا بكيس من الكوكايين ولكن التاجر رفض ذلك‪.‬‬
‫‪.‬والالفت أنه على الرغم من محنتها وتغي ّبها الدائم عن المدرسة وتجاربها المؤلمة‬

‫عن اإلدمان‪ ،‬ذهبت ليز نحو دراسة علم النفس في جامعة هارفارد‪ ،‬وتعمل حالياً‬

‫محاضرة متخصّصة في تحفيز الجماهير حيث تسافر إلى دول العالم األخرى ل ُتعلّم‬

‫الناس كيفية التخلّص من الظروف القاهرة‪ .‬وكان العام الماضي قد شهد صدور‬

‫س َر الليل) الذي س ّ‬
‫جل مبيعات كبيرة في الواليات المتحدة‪ ،‬وتسرد في هذا‬ ‫كتابها ُ‬
‫(ك ِ‬

‫الكتاب بشكل صريح رحلتها من الطفولة التي اقترنت بإدمان والديها المخدرات إلى‬

‫دراسات إيفي ليج مروراً بمرحلة المراهقة التي قضتها في الشوارع‪ .‬ومع ذلك تُص ّر‬

‫ليز على أن الكتاب ليس مذكرات عن البؤس وت ّ‬
‫دعي بأنها ال تشعر بأي شيء من‬

‫المرارة تجاه والديها‪ .‬وتقول ليز‪" :‬إن ما حدث قد حدث‪ ،‬ومن نواحٍ كثيرة لقد كنت‬

‫ًّ‬
‫جدا‪ .‬كنت أعرف دائماً كم يحبني والداي‪ ،‬وبغض النظر عن الحالة التي‬ ‫محظوظة‬

‫ًّ‬
‫جدا‪.‬‬ ‫عليها أمي فهي في كل ليلة تقول لي إني بالنسبة لها شيء خاص‬

‫أما والدي فكان يقول لي دائماً إنه يحبني أيضاً "‪ ..‬كانت والدة ليز تعاني من فصام‬

‫الشخصية الجزئي‪ ،‬ووالدها الذي هو ابن مدمن على الكحول‪ ،‬كان يعاني بشكل‬

‫خطير من اضطراب الوسواس القهري‪ ،‬وترك الكلية عندما اكتشف عالم المخدرات‪.‬‬

‫وألنهما كانا معاً فقد أصبح األمل ضئيال ً ألي منهما ولكن ليز كانت تدرك دائماً أنهما‬

‫كانا بوضع أفضل لو حاوال فعل شيء‪ .‬وتعترف ليز‪ :‬لقد كانت أختي ليزا تريدهما أن‬

‫يكونا مثل اآلباء اآلخرين لكني كنت أشعر بنوع من التسليم من أن ذلك لن يحدث‬

‫أبداً‪ ،‬ومع ذلك‪ ،‬ال أزال أتعلم بعض الدروس المهمة منهما‪.‬‬

‫كانت والدتي تمتلك هذه الروح الرائعة التي تعتقد دائماً بأنها في يوم ما ستنبذ‬

‫حياتها‪ .‬في حين أن والدي كان يوصيني بعدم االهتمام حقاً فيما يفكر فيه أي‬

‫شخص آخر‪ ،‬ويشجعني على قراءة الكثير وأن أعيش من خالل قواعدي‪ ،‬وهو‬

‫بالضبط ما فعلته‪.‬‬
‫وعندما كان عمر ليز عشر سنوات وفي ليلة كانت والدتها في حالة سكر وهي‬

‫تجلس على طرف سريرها أخبرت ليز بأنها تحمل فيروس نقص المناعة البشرية‪.‬‬

‫وبعد خمس سنوات من تعاطي المخدرات‪ ،‬توفيت األم بسبب اإليدز دون أن تكون‬

‫ابنتها الشغوفة بها بجانبها‪ .‬وهو أمر الزم ليز حتى يومنا هذا‪.‬‬

‫‪.‬وتعترف ليز‪ " :‬كلما كبرت أكثر بدأت أبعد نفسي عن مرض والدتي وأبحث عن‬

‫حياتي الخاصة في الشوارع‪ .‬وفي الشارع كان هناك اللعب والضحك والصداقة‬

‫والمغامرة‪ ،‬وكل األشياء الحلوة التي لم أتمكن من الحصول عليها في المنزل أو في‬

‫المدرسة"‪ .‬وفي الوقت الذي توفيت فيه والدتها‪ ،‬كان والدها في ملجأ للمش ّردين‬

‫فيما ت عيش ليزا مع إحدى العوائل الصديقة لهم‪ .‬وتقول ليز إنها صنعت لها عائلة‬

‫جديدة من صديقاتها في الشوارع‪ ،‬بما في ذلك حبيبها األول الذي كان يمارس‬

‫باستمرار دور الفتوّة عليها وكذلك يتالعب بمشاعرها‪ .‬وتقول ليز‪" :‬لقد كان من‬

‫السهل اإلبقاء على تلك العالقة‪ ،‬ومن ثم فقدان السيطرة على جميع حياتي‪ ،‬إال‬

‫أنني أعرف جي ّداً أنني ال أريد أن أنتهي إلى ما انتهى إليه والداي"‪.‬‬

‫وبدال ً من ذلك‪ ،‬في سن السابعة عشرة‪ ،‬وبعد سنتين من تش ّردها في الشوارع‪،‬‬

‫عاشت ليز تجربة مفاجئة‪ .‬لقد التقت فتاة صغيرة أخرى في حفلة أحدثت تحوّال ً جذرياً‬

‫في حياتها وذلك من خالل دفعها للتسجيل في مدرسة ثانوية بديلة‪ ،‬والتي تشبه‬

‫المدارس الخاصة للمحرومين‪ .‬وتقول ليز التي بدأت بالتقديم إلى المدرسة على‬

‫ي أن أكون خالصة لظروفي‪ ،‬وأنه‬ ‫الفور‪ " :‬في تلك اللحظة أدركت أنه لم يتو ّ‬
‫جب عل ّ‬

‫باستطاعتي أن أغي ّر حياتي على نحو صحيح بدال ً من انتظار المستقبل المجهول كما‬

‫فعلت دائماً والدتي"‪.‬‬

‫‪.‬لقد حصلت ليز على مكان في إحدى مدارس مدينة نيويورك البديلة‪ ،‬وبدأت بدراسة‬

‫إلكمال دبلوم الدراسة الثانوية على الرغم من أنها ال تملك مكاناً لتعيش فيه‪ .‬وتقول‪:‬‬
‫ي أن أنام في مترو األنفاق أو أن أذاكر في الساللم‪ ،‬لكن األصدقاء ق ّ‬
‫دموا‬ ‫"كان عل ّ‬

‫لي يد المساعدة عندما استطاعوا"‪.‬‬

‫‪ .‬برعت ليز في المدرسة ومن خالل العمل الجاد والتصميم تمكنت من الحصول على‬

‫د في جامعة هارفارد وهما‬
‫مبلغ سنوي قدره ‪ 7500‬جنيه إسترليني في السنة ومقع ٍ‬

‫عبارة عن منحة تق ّ‬
‫دمها صحيفة نيويورك تايمز إلى الطالب‪ ،‬وحصلت ليز على‬

‫المكافأتين عندما كانت بال مأوى‪.‬‬

‫‪.‬ومع ذلك‪ ،‬تعترف ليز بأن الكلية لم تبهرها كثيراً في بعض األحيان حيث تقول‪ " :‬لقد‬

‫ًّ‬
‫جدا‪ ،‬وفي بعض األحيان كنت أرغب‬ ‫شعرت بأنني أضع قدمي في عالمين مختلفين‬

‫في أن أدعو أصدقائي القدامى للمجيء للجامعة وأن يدخلوا معي إلى المحاضرات‪.‬‬

‫وأحضرت إحداهن إلى جامعة هارفارد "‪ .‬لقد توفي والد ليز من جراء مرض اإليدز‬

‫بينما كانت ال تزال ليز في الجامعة وكان أسفها الوحيد هو أن والديها قد فارقا الحياة‪.‬‬

‫‪.‬تخ ّرجت ليز في صيف عام ‪ 2009‬وتعيش حالياً في نيويورك مع شريكها جيمس‬

‫الذي التقت به في المدرسة الثانوية البديلة‪ .‬وتذهب ليزا‪ ،‬التي تعمل حالياً مدرسة‬

‫إلى الكلية حيث تعيش في مكان قريب‪ .‬ولم تلمس أي من األختين المخدرات ويبدو‬

‫ممة دائماً‬
‫أنهما خاليتان تماماً من مشاكل والديهما‪ .‬وتقول ليزا‪ " :‬كانت أختي ليز مص ّ‬

‫على فعل شيء وأعتقد بأنها نجحت ألنها رفضت أن يعوقها تاريخها المؤذي"‪.‬‬

‫‪.‬وتضيف ليز‪" :‬أشياء سيئة كثيرة تحدث للناس في كل وقت ولكن أن يبقى اإلنسان‬

‫حبيساً لها ويعيش اإلشفاق على الذات فإنه لن يتح ّرك إلى األمام‪ .‬وتضيف ليز‪ ،‬التي‬

‫تعتبر اآلن واحدة من أبرز المتحدثين الملهمين في العالم‪ ،‬حيث شاركت في إلقاء‬

‫محاضرات مع توني بلير وميخائيل غورباتشوف والداالي الما‪" ،‬هذا هو أول شيء‬

‫أحاول أن أوصله إلى من يسمعني‪ ،‬وباإلمكان أن تقدم رؤية لمستقبلك الذي ال‬

‫يعتمد على ماضيك"‪.‬‬
‫عن صحيفة الديلي اكسبريس البريطانية‬