You are on page 1of 20

‫الفصل السادس‪ :‬وصف نظام االتصاالت عبر‬

‫الساتل‬
‫‪Satellites communication description‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫رقم الصفحة‬ ‫العنوان‬


‫‪4‬‬ ‫‪ .1‬وصف نظام االتصاالت عبر الساتل‬
‫‪5‬‬ ‫‪ .2‬تصنيف االتصاالت عبر الساتل‬

‫‪6‬‬ ‫‪ .3‬مدارات السواتل‬


‫‪6‬‬ ‫‪ .1.3‬السواتل المتزامنة مع األرض )‪(GEO‬‬
‫‪7‬‬ ‫‪ .2.3‬السواتل ذات المدار ذو االرتفاع المنخفض (‪)LEO‬‬
‫‪8‬‬ ‫‪ .3.3‬السواتل ذات المدار ذو االرتفاع المتوسط (‪)MEO‬‬
‫‪9‬‬ ‫‪ .4‬تطبيقات نظم السواتل‬
‫‪10‬‬ ‫‪ .5‬المجاالت الترددية للسواتل‬
‫‪11‬‬ ‫‪ .6‬نطاق تغطية الساتل‬
‫‪12‬‬ ‫‪ .7‬تخامد اإلشارة في جو األرض‬
‫‪12‬‬ ‫‪ .8‬تشكيالت شبكة السواتل‬
‫‪14‬‬ ‫‪ .9‬تخصيص عرض حزمة الساتل‬
‫‪19‬‬ ‫‪ .11‬األسئلة‬

‫‪-1-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫عنوان الموضوع‪:‬‬
‫وصف نظام االتصاالت عبر الساتل‪Satellites communication description :‬‬
‫الشبكات الالسلكية ‪Wireless networks‬‬

‫الكلمات المفتاحية‪:‬‬
‫االتصاالت عبر الساتل ‪ ،Satellites communication‬مدارات السواتل ‪ ،Satellites orbits‬تطبيقات‬
‫االتصاالت عبر الساتل ‪ ،Satellite communications applications‬هيكلية شبكة السواتل‬
‫‪ ،Satellites network architecture‬تخصيص الحزمة بشبكات السواتل ‪Bandwidth allocation‬‬
‫‪.in satellites networks‬‬

‫ملخص‪:‬‬
‫نقدم للطالب في هذا الفصل فكرة عن تطبيقات االتصاالت عبر السواتل‪ .‬يجري شرح المدارات المختلفة‬
‫لهذه السواتل‪ .‬يتعرف الطالب على الهيكليات المختلفة لنظم السواتل‪ .‬كما يعطى الطالب فكرة عن كيفية‬
‫تخصيص الحزمة في نظم السواتل‪.‬‬

‫أهداف تعليمية‪:‬‬
‫يتعرف الطالب في هذا الفصل على‪:‬‬
‫‪ .1‬تطبيقات االتصاالت عبر الساتل‪.‬‬
‫‪ .2‬مدارات السواتل‪.‬‬
‫‪ .3‬هيكليات نظم السواتل‪.‬‬
‫‪ .4‬تخصيص عرض حزمة الساتل‪.‬‬

‫‪-2-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫المخطط‪:‬‬
‫‪ .1‬وصف نظام االتصاالت غبر الساتل‪.‬‬
‫‪ .2‬تصنيف االتصاالت غبر الساتل‪.‬‬
‫‪ .3‬مدارات السواتل‪:‬‬
‫‪ ‬السواتل المتزامنة مع األرض‪.‬‬
‫‪ ‬السواتل ذات المدار ذو االرتفاع المنخفض‪.‬‬
‫‪ ‬السواتل ذات المدار ذو االرتفاع المتوسط‪.‬‬
‫‪ .4‬تطبيقات نظم السواتل‪.‬‬
‫‪ .5‬المجاالت الترددية للسواتل‪.‬‬
‫‪ .6‬نطاق التغطية للساتل‪.‬‬
‫‪ .7‬تخامد إشارة السواتل في جو األرض‪.‬‬
‫‪ .8‬تشكيالت شبكة السواتل‪.‬‬
‫‪ .9‬تخصيص عرض حزمة الساتل‪.‬‬

‫‪-3-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫‪ .1‬وصف نظام االتصاالت عبر الساتل‪:‬‬


‫تُقَارن االتصاالت عبر الساتل باأللياف الضوئية وذلك ألهميتها في تطور االتصاالت وتبادل المعلومات‪.‬‬
‫يُعتبر الساتل المتواجد على مدار ثابت فوق األرض حجر األساس في منظومة االتصاالت عبر الساتل‪.‬‬
‫تتألف هذه المنظومة من محطات أرضية )‪ (eath stations‬مزوّدة بهوائيات قطعية )‪،(parabolic‬‬
‫ويُدعى االتصال من المحطة األرضية إلى الساتل بالوصلة الصاعدة‪ ،‬بينما يُدعى االتصال من الساتل إلى‬
‫المحطة األرضية بالوصلة الهابطة‪ ،‬ويبين الشكل ‪ 6-1‬منظومة أساسية لالتصاالت عبر الساتل‪ .‬ويقوم‬
‫‪ transponder‬المتواجد داخل الساتل بتحويل اإلشارة المستقبلة من الوصلة الصاعدة إلى إشارة أخرى‬
‫في الوصلة الهابطة‪.‬‬

‫الشكل ‪ :6-1‬منظومة أساسية لالتصاالت عبر الساتل‬

‫‪-4-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫‪ .2‬تصنيف االتصاالت عبر الساتل‪:‬‬


‫تكمن الفكرة األساسية لالتصاالت عبر الساتل‪ ،‬إذاً‪ ،‬بإرسال معطيات من محطة أرضية إلى الساتل‬
‫وإرسالها من جديد من الساتل إلى محطة أرضية أخرى بمكان آخر من الكوكب األرضي‪ .‬ويجري‬
‫تصنيف االتصاالت عبر الساتل وفق معايير متنوعة‪ ،‬منها‪:‬‬
‫مساحة التغطية‪ :‬عالمية‪ ،‬إقليمية‪ ،‬محلية‪ .‬وكلّما اتسعت المساحة المطلوبة للتغطية‪ ،‬ازدادت أعداد السواتل‬
‫الالزمة للعمل ضمن منظومة شبكية واحدة‪.‬‬
‫نوع الخدمة‪ :‬خدمة البث التلفزيوني أو اإلذاعي‪ ،‬خدمات محددة وثابتة‪ ،‬خدمات التجوال‪.‬‬
‫استخدامات عامة‪ :‬تجارية‪ ،‬عسكرية‪ ،‬هواة‪ ،‬تجريبية‪.‬‬

‫يمكن مالحظة العديد من االختالفات بين االتصاالت المعتمدة على السواتل واالتصاالت الالسلكية‬
‫األرضية التي يجب أن تؤخذ بالحسبان عند تصميم منظومة االتصاالت‪ ،‬منها‪:‬‬
‫‪ ‬مساحة التغطية‪ :‬تتجاوز مساحة التغطية لمنظومة الساتل بمراحل عديدة منظومات االتصاالت‬
‫الالسلكية األرضية‪ ،‬ففي حال الساتل المتزامن مع األرض يغطي ساتل واحد حوالي ربع مساحة‬
‫الكرة االرضية‪.‬‬
‫‪ ‬التغذية الكهربائية وعرض الحزمة‪ :‬تُعتبر التغذية الكهربائية وعرض الحزمة المخصصة للساتل‬
‫من الموارد المحدودة والتي تتطلب حرصًا بتصميم معامالت الساتل والمحطة األرضية‪.‬‬
‫‪ ‬التأخير الزمني‪ :‬تتأثر االتصاالت عبر السواتل بتأخيرات زمنية ناتجة عن زمن انتشار اإلشارة‬
‫في الفضاء الحر تتجاوز بمراحل عديدة التأخيرات الزمنية في منظومات االتصاالت األرضية‬
‫الالسلكية‪ ،‬ويجب أن يؤخذ هذا التأخير بعين االعتبار عند تصميم منظومات السواتل‪.‬‬
‫‪ ‬أنماط إرسال متنوعة‪ :‬تدعم منظومة الساتل نمط اإلرسال نقطة لنقطة‪ ،‬و نمط اإلرسال المتعدد‬
‫باإلضافة إلى نمط البث‪.‬‬
‫‪ ‬جودة اإلرسال‪ :‬رغم تعرض إشارة الساتل الصاعدة أو الهابطة إلى بعض التراجع اللحظي في‬
‫ن جودة اإلشارة تبقى عالية جداً‪.‬‬
‫جودتها‪ ،‬إلّا أ ّ‬
‫‪ ‬معدل النقل‪ :‬يمكن أن تخصص منظومة الساتل عرض حزمة عالية جداً لبعض المستخدمين‬
‫حسب الطلب‪.‬‬

‫‪-5-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫‪ .3‬مدارات السواتل‪:‬‬
‫تصنف مدارات السواتل بعدة طرق‪:‬‬
‫‪ ‬يمكن أن يكون المدار دائرياً بمركز هو مركز األ رض‪ ،‬أو إهليجياً بشكل قطع ناقص ويكون‬
‫مركز األرض هو أحد محرقي المدار‪.‬‬
‫‪ ‬يمكن أن يكون المدار حول األرض وفق أسطح مختلفة‪ .‬كالمدار االستوائي الذي يتوضع ويمر‬
‫فوق خط االستواء‪ ،‬أو المدار القطبي الذي يتوضع ويمر فوق كال القطبين‪ ،‬أو المدارات المائلة‬
‫التي تشمل باقي المدارات‪.‬‬
‫‪ ‬كما تصنّف المدارات أيضاً وفق ارتفاع الساتل‪ ،‬كالمدار المتزامن مع األرض )‪ ،(GEO‬والمدار‬
‫ذو االرتفاع المتوسط )‪ ،(MEO‬والمدار ذو االرتفاع المنخفض )‪.(LEO‬‬

‫‪ .1.3‬السواتل المتزامنة مع األرض )‪:(GEO‬‬


‫تُعتبر السواتل المتزامنة مع األرض من أكثر السواتل استخداماً‪ ،‬ذات مدارٍ دائريٍ وتتوضع على ارتفاع‬
‫‪ 35,836 km‬من على سطح األرض‪ ،‬كما يبين الشكل ‪ .6-2‬ولهذا المدار مزايا متعددة‪ ،‬منها‪:‬‬
‫‪ ‬نظراً لكون الساتل ثابتاً نسبياً بالنسبة لألرض فلن تبرز مشكلة االنزياح الترددي التي تنتج عن‬
‫الحركة النسبية بين المـُرسل والمستقبل ‪-‬ظاهرة دوبلر‪.‬‬
‫‪ ‬سهولة مالحقة الساتل من المحطة األرضية‪.‬‬
‫‪ ‬على هذا االرتفاع‪ ،‬يغطي ساتل واحد حوالي ربع مساحة الكرة االرضية‪ ،‬وهكذا بإمكان ثالثة‬
‫سواتل متباعدة بمقدار ‪ 120‬درجة عن بعضها البعض ومتموضعة فوق خط االستواء من تغطية‬
‫معظم الكرة األرضية عدا المنطقتين القطبيتين‪.‬‬
‫ولكن مع ذلك تبرز بعض اإلشكاالت‪ ،‬منها‪:‬‬
‫‪ .1‬ضعف اإلشارة المـُستقبلة بعد انتشارها لهذه المسافة الطويلة‪.‬‬
‫‪ .2‬ضعف اإلشارة في الدائرتين القطبيتين الشمالية والجنوبية‪.‬‬
‫‪ .3‬زمن تأخير محسوس بإرسال إشارة من محطة أرضية إلى الساتل ومنه إلى محطة أرضية أخرى‪،‬‬
‫فإذا كانت وصلة الساتل تُستخدم لالتصاالت التلفونية فسيكون زمن التأخير من رتبة نصف ثانية‪.‬‬

‫‪-6-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫‪ .2.3‬السواتل ذات المدار ذو االرتفاع المنخفض (‪:)LEO‬‬


‫تتوضع السواتل على مدارات بارتفاع بين ‪ 500 - 1500 km‬فوق سطح األرض‪ ،‬كما يبين الشكل ‪-3‬‬
‫‪ ،6‬وتمتاز عن سواتل ‪ GEO‬إضاف ًة لزمن إنتشار اإلشارة المحدود والذي يبلغ حوالي ‪ ،20 m.s‬فإن شدّة‬
‫اإلشارة أعلى بكثير من إشارة ساتل ‪ GEO‬من أجل نفس استطاعة اإلرسال‪ ،‬ولكن من مساوئ سواتل‬
‫‪ LEO‬هو تعرّض اإلشارة المنتشرة إلى انزياح ترددي كبير نتيجة ظاهرة دوبلر‪ .‬ومن بعض خصائص‬
‫هذه السواتل‪:‬‬
‫‪ .1‬يتراوح زمن الدورة الواحدة حول األرض للساتل من ساعة ونصف إلى ساعتين‪.‬‬
‫‪ .2‬يبلغ نصف قطر مساحة التغطية للساتل ‪.8000 km‬‬
‫‪ .3‬يبقى الساتل ظاهراً لمدة زمنية التتعدى ‪.20 min‬‬

‫الشكل ‪ :6-2‬السواتل المتزامنة مع األرض )‪(GEO‬‬

‫وألجل تغطية الكرة األرضية بشكل كامل وعلى مدار الساعة يلزم العديد من السواتل‪ ،‬وقد جرى استخدام‬
‫مدارات ‪ LEO‬لنشر عدة منظومات اتصال تغطي الكرة األرضية ألغراض متنوعة بما فيها خدمات‬
‫االتصال الصوتي‪ .‬يتطلب االستخدام العملي لهذه المنظومة عدة مدارات بأسطح مختلفة‪ ،‬كل سطح‬
‫يتضمن عدد من السواتل‪ ،‬ويتطلب تحقيق اتصال بين محطتين أرضيتين تسليم اإلشارات من ساتل آلخر‪.‬‬

‫‪-7-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫الشكل‪ :6- 3‬السواتل ذات االرتفاع المنخفض )‪(LEO‬‬

‫‪ .3.3‬السواتل ذات المدار ذو االرتفاع المتوسط (‪:)MEO‬‬


‫تتوضع السواتل على مدارات بارتفاع بين ‪ 5000 - 20,000 km‬فوق سطح األرض‪ ،‬كما يبين الشكل‬
‫‪ ،6-4‬وكذلك تمتاز عن سواتل ‪ GEO‬بزمن إنتشار اإلشارة المحدود والذي يقلّ عن ‪ ،50 m.s‬وكذلك‬
‫فإن شدّة اإلشارة أعلى بكثير من أجل نفس استطاعة اإلرسال‪ ،‬ولكن تبقى مشكلة االنزياح الترددي الكبير‬
‫نتيجة ظاهرة دوبلر‪ .‬ومن بعض خصائص هذه السواتل‪:‬‬
‫‪ ‬يتراوح زمن الدورة الواحدة حول األرض للساتل ‪.5 -10 hr‬‬
‫‪ ‬يبلغ نصف قطر مساحة التغطية للساتل ‪.10,000-15,000 km‬‬
‫‪ ‬يبقى الساتل ظاهراً لبضع ساعات‪.‬‬

‫‪-8-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫الشكل ‪ :6-4‬السواتل ذات االرتفاع المتوسط )‪(MEO‬‬

‫ألجل تغطية الكرة األرضية بشكل كامل وعلى مدار الساعة يلزم عدد من السواتل أقل من تلك الالزمة‬
‫بسواتل ‪ .LEO‬ويتطلب تحقيق اتصال بين محطتين أرضيتين تسليم اإلشارات بين عدد أقل من السواتل‬
‫مقارنة مع نظام ‪.LEO‬‬

‫‪ .4‬تطبيقات نظم السواتل‪:‬‬


‫جرى استخدام السواتل على نطاق واسع على مستوى العالم‪ .‬تتضمن تطبيقات نظم السواتل البث‬
‫التلفزيوني واإلذاعي واالتصاالت الهاتفية‪ ،‬وتلك المخصصة للخرائط وللمراقبة في الزمن الحقيقي‪،‬‬
‫وسواتل الطقس والصور‪ ،‬والعديد غيرها‪.‬‬
‫تَستخدم أنظمة البث التلفزيوني السواتل المتزامنة ‪ GEO‬لما تقدمه تلك السواتل من مزايا لخدمات البث‬
‫التلفزيوني‪ ،‬وخاصة وأنه سيخصَّص الساتل بترددات محدودة لتغطية مسحات شاسعة بالبث التلفزيوني ‪.‬‬
‫ومن األمثلة على منظومات االتصال التي تستخدم مدارات ‪ LEO‬هي منظومة االتصال ‪ Iridium‬التي‬
‫تتألف من ‪ 66‬ساتل موزعة على ستة مدارات‪ .‬تتصل تلك السواتل مباشرة مع هواتف خلوية رقمية في‬
‫أي مكان على سطح األرض للتراسل الصوتي وتراسل معطيات‪.‬‬

‫‪-9-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫جرى استخدام مدارات ‪ MEO‬لنشر عدة منظومات اتصال تغطي الكرة األرضية ألغراض متنوعة‬
‫تتضمن فيما تتضمنه نظام التموضع العالمي ‪ GPS‬وخدمات االتصال الصوتي‪ .‬تتألف منظومة التموضع‬
‫العالمية ‪ GPS‬من ‪ 24‬ساتل يُرسل كالً منها إشارة خاصة به‪ ،‬ويستطيع المستقبل استقبال إشارات أربعة‬
‫سواتل بنفس الوقت‪ ،‬وتبعُا لتلك اإلشارات يستطيع تحديد موقعه‪.‬‬
‫ضمن شبكة اإلنترنت‪ ،‬يمكن للسواتل أن تلعب أدوار عدة‪ ،‬فيمكن لمنظومة سواتل أن تقوم بربط نقاط نفاذ‬
‫بعضها ببعض‪ ،‬كما يمكنها إيصال خدمة النفاذ لإلنترنت للمناطق النائية‪.‬‬
‫تلعب نظم السواتل العسكرية دوراً محورياً في المراقبة على مدار الساعة وبالزمن الحقيقي لسطح‬
‫االرض‪ ،‬كذلك تقوم بتأمين االتصاالت العسكرية‪.‬‬

‫‪ .5‬المجاالت الترددية للسواتل‪:‬‬


‫يبين الجدول ‪ 6-1‬المجاالت الترددية المتاحة لسواتل االتصاالت‪ .‬من المالحظ أن ازدياد عرض الحزمة‬
‫المتاحة متعلق بازدياد المجال الترددي‪ .‬ولكن‪ ،‬وبشكل عام‪ ،‬مع ارتفاع قيمة التردد يزداد تأثر اإلشارة‬
‫المـُرسلة بمعوقات متنوعة‪.‬‬
‫يجري استخدام الترددات في المجال ‪ L‬و ‪ S‬في سواتل خدمات االتصاالت النقالة‪ .‬ففي تلك المجاالت‬
‫مقارنة‪ ،‬مع الترددات األعلى‪ ،‬تتعرض الترددات لدرجة انكسار أعلى كما وتتمكن من اختراق الحواجز‬
‫الفيزيائية بدرجة أعلى‪ .‬وهذه الخصائص مرغوب فيها بالنسبة لالتصاالت النقالة‪ .‬ولكن‪ ،‬تستخدم الكثير‬
‫من التطبيقات األرضية بصورة كبيرة المجاالن ‪ L‬و‪ ،S‬مما يجعل التنافس كبيراً بين مختلف الخدمات‬
‫ضمن هذين المجالين‪.‬‬

‫الجدول‪ :6-1‬المجاالت الترددية لسواتل االتصاالت‬

‫‪-11-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫ضمن أي مجال من المجاالت الترددية المتاحة للسواتل‪ ،‬يجري تخصيص تردد معين للوصلة الصاعدة‬
‫وتردد آخر للوصلة الهابطة‪ ،‬ويكو ن تردد الوصلة الصاعدة أعلى دوماً من تردد الوصلة الهابطة‪ ،‬وذلك‬
‫ألن التردد األعلى يتعرض لتخامد أكبر في الفضاء الحر وبالتالي يحتاج إلى استطاعة أعلى في اإلرسال‪،‬‬
‫األمر المتاح دوماً في المحطة القاعدية‪.‬‬

‫‪ .6‬نطاق تغطية الساتل‪:‬‬


‫تستخدم السواتل الترددات المايكروية وا لتي تحتاج إلى هوائيات عالية االتجاهية‪ ،‬وبالتالي يجري توجيه‬
‫اإلشارة إلى نقطة محددة على األرض باالعتماد على المنطقة المرغوب تغطيتها‪ .‬تستقبل النقطة المركزية‬
‫لهذه المنطقة أقوى شدّة إشارة مُرسَلة‪ ،‬وتنخفض شدّة اإلشارة كلما ابتعدنا عن النقطة المركزية‪ ،‬وتعتمد‬
‫تلك الشدّة على الطاقة المقدمة لهوائي الساتل واتجاهيته‪ .‬يجري عرض هذه الظاهرة كمخطط بياني يُعرَف‬
‫بنطاق التغطية للساتل‪ ،‬كما يبين الشكل ‪ .6-5‬ويبين مخطط نطاق التغطية شدّة اإلشارة الفعالة للساتل في‬
‫كل نقطة من نقاط التغطية‪.‬‬

‫الشكل ‪ :6-5‬نطاق التغطية لساتل وتدرج شدّة اإلشارة‬

‫‪-11-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫‪ .7‬تخامد اإلشارة في جو األرض‪:‬‬


‫إن السبب الرئيسي لتخامد إشارة الساتل في الجو هو غاز األوكسجين ‪ -‬الموجود دائماً في الجو‪-‬‬
‫ورطوبة الجو المتمثلة بوجود ضباب أو مطر‪ .‬ويوجد سبب آخر يؤثر على تخامد اإلشارة وهو زاوية‬
‫ارتفاع هوائي االستقبال‪ .‬فكلما صغرت زاوية ارتفاع الهوائي كلما زادت المسافة الواجب أن تقطعها‬
‫اإلشارة في الجو قبل أن تصل اإلشارة لهوائي االستقبال‪ .‬إضافةً لذلك‪ ،‬يزداد تخامد اإلشارة بازدياد‬
‫ترددها‪.‬‬

‫‪ .8‬تشكيالت شبكة السواتل‪:‬‬


‫من أكثر تشكيالت السواتل شيوعاً وصلة نقطة لنقطة بين محطتين أرضيتين متباعدتين جغرافياً كما هو‬
‫مبيبن بالشكل السابق ‪ ،6-1‬وتؤمن التشكيلة األخرى‪ ،‬الشكل ‪ ،6-6‬االتصال بين محطة أرضية مُرسِلة‬
‫والعديد من المـُستقبالت األرضية‪ ،‬وبهذه التشكيلة يؤمن الساتل البث لعدد كبير من المستخدمين‪.‬‬

‫الشكل ‪ :6-6‬تشكيلة البث‬

‫تبرز الحاجة أحياناً لربط عدد من المستخدمين ‪-‬أو مجموعات من المستخدمين‪ ،‬ضمن شبكة ما‪ ،‬وتمنع‬
‫بعض الصعوبات ‪ -‬وجودهم بمناطق نائية‪ ،‬وعدم توفر بنية تحتية جاهزة مع صعوبة تنفيذها‪ ،‬من تحقيق‬
‫المتطلب‪ ،‬بهذه الحالة يمكن تصميم منظومة مشتقّة من التشكيلة الثانية المذكورة أعاله‪ ،‬حيث يمكن‬

‫‪-12-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫للمحطات األرضية اإلرسال واالستقبال من الساتل الذي يلعب هنا دور المجمّعة التي تستقبل من محطة‬
‫أرضية وتعيد توجيه وإرسال المعطيات باالتجاه المطلوب‪ ،‬وتفيد تلك التشكيلة بربط مشتركين بعضهم‬
‫ببعض والتراسل فيما بينهم‪ .‬تدعى هذه التشكيلة باسم )‪ VSAT (very small aperture terminal‬كما‬
‫يبين الشكل ‪ ، 6-7‬وفيها يتشارك المشتركين بالسعة المخصصة للساتل في الوصلتين الصاعدة والهابطة‬
‫وفق إحدى اآلليات التي سيجري شرحها الحقاً‪.‬‬

‫الشكل ‪ :6-7‬تشكيلة ‪VSAT‬‬

‫‪-13-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫‪ .9‬تخصيص عرض حزمة الساتل‪:‬‬


‫يمتلك ساتل من نوع ‪ GEO‬عرض حزمة ترددية واسعة يقوم بتجزئتها إلى حزم ترددية أضيق ويوزعها‬
‫على عدد من األقنية‪ .‬في بعض الحاالت تخصّص قناة واحدة لمستخدِم وحيد أو لتطبيق وحيد كتخصيصها‬
‫للبث التلفزيوني أو تبادل معطيات رقمية مع مستخدم ما‪ ،‬ولكن من أجل االستخدام الفعّال لعرض حزمة‬
‫الساتل يجري مشاطرة كل قناة بين عدد من المستخدمين باستخدام تقنية التضميم )‪ .(Multiplexing‬يجري‬
‫تخصيص الحزم الترددية في بعض الحاالت عن طريق متحكم مركزي ‪ -‬الساتل بهذه الحالة‪ ،‬ولكن‬
‫بالحاالت األخرى يجري التخصيص عن طريق المحطات األرضية‪ .‬تنقسم استراتيجيات التخصيص إلى‬
‫ثالث تقنيات‪ :‬النفاذ المتعدد باقتسام التردد‪ ،‬النفاذ المتعدد باقتسام الزمن‪ ،‬النفاذ المتعدد باقتسام الرماز‪.‬‬
‫‪ ‬النفاذ المتعدد باقتسام التردد‪ :‬كما ذُكر أعاله‪ ،‬يجري تجزئة عرض حزمة الساتل إلى عدد من‬
‫األقنية‪ .‬ويمثل ذلك أعلى مستوى من التقسيم‪ ،‬إذ يجري تقسيم الحزمة الترددية لكل قناة إلى حزم‬
‫أضيق‪ ،‬وهذا مماثل للتضميم باقتسام التردد )‪ .(Frequency Division Multiplexing‬يبين الشكل‬
‫‪ 6-4‬مثاالً لعرض الحزمة الترددية لساتل وتقسيماتها‪ .‬يستخدم هذا الساتل المجال الترددي ‪C‬‬
‫بعرض حزمة ‪ ،500 MHz‬ويمكنه ضغط ‪ 24‬قناة كل منها بعرض حزمة ترددية ‪ 40 MHz‬داخل‬
‫الحزمة الرئيسية باالعتماد على مبدأ "إعادة استخدام التردد" ‪ frequency reuse‬وفق مايلي‪ :‬يجري‬
‫استخدام كل تردد من قبل حاملين اثنين بقطبيتين متعامدتين‪ ،‬ويوضح الشكل ‪ 6-8‬أيضاً األقنية ذات‬
‫القطبية األفقية واألقنية ذات القطبية الشاقولية‪ .‬كما ويُترك فاصل حماية )‪ (Guardband‬مقداره ‪4‬‬
‫‪ MHz‬بين كل قناتين متجاورتين‪ ،‬وبذلك يصبح عرض الحزمة الترددية لكل قناة ‪.36 MHz‬‬

‫الشكل ‪ :6-8‬تخصيص نموذجي للوصلة الهابطة ألحد أنظمة الساتل‬

‫‪-14-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫عندما يُخصَّص الساتل للعمل وفق تشكيلة نقطة لنقطة بين محطتين أرضيتين‪ ،‬عندها يمكن لكل قناة أن‬
‫تُستخدم ألغراض متعددة منها‪:‬‬
‫‪ 1200 .1‬قناة صوتية )‪Voice-Frequency (VF‬‬
‫‪ 50 Mbps .2‬دفق معطيات وحيد‬
‫‪ 16 .3‬قناة كل منها ذات دفق معطيات ‪1.544 Mbps‬‬
‫‪ 400 .4‬قناة كل منها ذات دفق معطيات ‪64 Kbps‬‬
‫‪ .5‬إشارة تلفزيونية وحيدة تمثيلية‬
‫‪ .6‬من ‪ 6‬إلى ‪ 8‬إشارات تلفزيونية رقمية‪.‬‬

‫نتيجة اتساع مساحة التغطية للساتل‪ ،‬تلجأ بعض أنظمة الساتل إلى تقسيم القناة الواحدة إلى أقنية فرعية‬
‫جزئية‪ ،‬كل منها مخصص لمحطة أرضية وتحمل عدد من األق نية الصوتية‪ ،‬وبالتالي بإمكان عدة محطات‬
‫أرضية من النفاذ إلى قناة واحدة من أقنية الساتل‪ ،‬ويمثل ذلك تقنية النفاذ المتعدد باقتسام التردد‪ .‬يبين‬
‫الشكل‪ 6-9‬األقنية الفرعية الجزئية لقناة واحدة وعدد القنوات الصوتية التي بداخلها وتوزيعها على عدد‬
‫من المحطات األرضية‪.‬‬

‫الشكل ‪ :6-9‬مثال عن تقسيم قناة من أقنية الساتل ألقنية فرعية‬

‫‪-15-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫‪ ‬النفاذ المتعدد باقتسام الزمن‪:‬‬


‫انتشرت تقنيات التضميم باقتسام الزمن على حساب التضميم باقتسام التردد نظراً للفعالية‬
‫المتزايدة لتلك التقنية مقارنة مع األولى‪ .‬يجري اإلرسال بهذه التقنية وفق تتابع متكرر من األطر‪.‬‬
‫يتألف كل إطارٍ من تلك األطر من فسحات زمنية‪ ،‬ويُخصّص موقع كل فسحة زمنية ضمن هذا‬
‫اإلطار إلى مرسل محدد‪ .‬وبحسب منظومة الساتل‪ ،‬يتراوح زمن اإلطار عاد ًة بين ‪ 100 µ.s‬إلى‬
‫أكثر من ‪ 2 m.s‬ويتألف من ‪ 3‬إلى مايتجاوز ‪ 100‬فسحة زمنية‪ .‬كما ويتراوح معدل إرسال‬
‫المعطيات بين ‪ 10 Mbps‬إلى عدة مئات من ‪ .Mbps‬يبين الشكل ‪ 6-10‬مثاالً على إطار يتألف‬
‫من ‪ N‬فسحة زمنية‪ .‬يبدأ اإلطار عادة برشقتين مرجعيتين لتحديد بداية اإلطار والتي تسمح‬
‫بضبط التزامن وفق الساعة المرجعية‪ .‬تأتي كل رشقة من الرشقتين من محطة أرضية مختلفة‬
‫بهدف استمرار عمل المنظومة حتى وإن فُقِدت إشارة إحدى المحطتين المرجعيتين بسبب عطل‬
‫ما‪.‬‬

‫الشكل ‪ :6-10‬مثال على إطار وفق تقنية النفاذ المتعدد باقتسام الزمن ‪TDMA‬‬

‫يبين الشكل ‪ 6-11‬عمل منظومة الساتل وفق تقنية ‪ .TDMA‬يتوالى إرسال المحطات األرضية في‬
‫الوصلة الصاعدة‪ ،‬كل محطة تُرسل رشقة معطيات ضمن الفسحة الزمنية المخصصة بها‪ .‬وتقوم الساتل‬
‫بإعادة إرسال جميع اإلشارات المستقبلة والتي تُبَث إلى جميع المحطات األرضية‪ ،‬وكذلك يقوم الساتل‬
‫يعيد إرسال الرشقات المرجعية لتتمكن المحطات من المزامنة مع اإلطار القادم‪ .‬وهكذا فعلى المحطات‬
‫األرضية معرفة الفسحة الزمنية الستخدامها في الوصلة الصاعدة وكذلك معرفة الفسحة الزمنية‬
‫المخصصة لها لالستقبال الستخدامها في الوصلة الهابطة‪ ،‬كما يبين الشكل ‪.6-11‬‬
‫ويمكن الحصول على فاعلية اكبر باستخدام المجاالت الترددية العالية‪ ،‬مثل مجاالت ‪ Ku‬و ‪ .k‬عندها‬
‫يمكن للساتل باستخدام ترددات تلك المجاالت من الحصول على شعاع ‪ beam‬بتوجيهية عالية باتجاه‬
‫منطقة محددة‪ ،‬مما يسمح بإرسال عدة أشعة بنفس التردد ألماكن مختلفة‪ .‬وبهذا يمكن للساتل خدمة مناطق‬

‫‪-16-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫متعددة لكل منها محطاته األرضية الخاصة بها‪ .‬تجري االتصاالت بين المحطات ضمن المنطقة الواحدة‬
‫وفق الشكل ‪ ، 6-11‬بينما تجري االتصاالت بين المحطات ضمن المناطق المتعددة عبر إرسال عدة أشعة‬
‫منفصلة كل منها موجه باتجاه منطقة محددة ويحمل المعطيات المخصصة لها‪ .‬يبين الشكل ‪ 6-12‬مثاالً‬
‫على منظومة اتصاالت تجمع منطقتين منفصلتين كل منهما مكوّن من محطتين أرضيتين‪ ،‬ويمثل الساتل‬
‫هنا عمل المجمعة ‪ switch‬يقوم بتسليم كل منطقة المعطيات المخصصة لها والقادمة من محطات أرضية‬
‫تنتمي إلى كال المنطقتين‪.‬‬

‫الشكل ‪ :6-11‬منظومة اتصال تعمل وفق النفاذ المتعدد باقتسام الزمن‬

‫‪-17-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫الشكل ‪ :6-12‬منظومة اتصال تجمع منطقتين وتعمل وفق النفاذ المتعدد باقتسام الزمن‬

‫‪ ‬النفاذ المتعدد باقتسام الرماز‬

‫‪-18-‬‬
‫‪Wirless Networks - Ch 6‬‬

‫‪ .10‬األسئلة‪:‬‬
‫‪ .1‬ما هي المعايير التي تصنف على أساسها أنظمة السواتل؟‬
‫‪ .2‬قارن بين ميزات ومساوئ مدارات السواتل مختلفة االرتفاع؟‬
‫‪ .3‬اشرح باختصار أهم تطبيقات نظم السواتل‪.‬‬
‫‪ .4‬ما هي أهم تشكيالت شبكات السواتل‪ ،‬ومجاالت استخدامها؟‬
‫‪ .5‬قارن بين تقنية النفاذ المتعدد باقتسام التردد‪ ،‬وتقنية النفاذ المتعدد باقتسام الزمن المستخدمة بتخصيص‬
‫عرض حزمة السواتل‪.‬‬

‫‪-19-‬‬