You are on page 1of 19

‫تحـلـيـل ســـــــــيـــــــــــاســــــــــات‬

‫بـ «انتظار» الجنرال سليماني؟‬


‫روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬

‫د‪ .‬عقيل سعيد محفوض‬


‫‪-1‬أذار‪2018-‬‬
‫مداد ‪...‬‬

‫العامة‬
‫ّ‬ ‫تأسست عام ‪ ،2015‬مق ّرها مدينة دمشق‪ ،‬تُعنى بالسياسات‬ ‫ٌ‬
‫بحثية مستق ّلة ّ‬ ‫ٌ‬
‫مؤسسة‬
‫والشؤون اإلقليمية والدولية‪ ،‬وقضايا العلوم السياسية واالجتماعية والثقافية واالقتصادية‬
‫ّ‬
‫الشامل (نظر ّيًا‪ ،‬وتطبيق ّيًا)‪،‬‬ ‫المعرفي‬
‫ّ‬ ‫والقانونية والعسكرية واألمنية‪ ،‬وذلك بالمعنى‬
‫باإلضافة إلى عنايتها بالدراسات المستقبلية‪/‬االستشرافية‪ ،‬وتركيزها على السياسات‬
‫والقضايا ال ّراهنة‪ ،‬ومتابعة فاعلي السياسة المحلية واإلقليمية والدولية‪ ،‬على أساس النّقد‬
‫والتقييم‪ ،‬واستقصاء التداعيات المحتملة والبدائل والخيارات الممكنة حيالها‪.‬‬

‫جميع حقوق النشر محفوظة © ‪2018‬‬

‫سورية ‪ -‬دمشق ‪ -‬مزة فيالت غربية ‪ -‬خلف بناء االتصاالت ‪ -‬شارع تشيلي ‪ -‬بناء الحالق ‪85‬‬

‫‪www.dcrs.sy‬‬

‫‪info@dcrs.sy‬‬
‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟‬
‫روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫د‪ .‬عقيل سعيد محفوض‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫َّ‬


‫التدخل العسكر ُّي الروس ُّي نقطة فاصلة‪ ،‬في تطورات ومسارات األزمة السورية‪ ،‬تغير معها‬
‫ُ‬ ‫مث َل‬
‫املشهد السوري واإلقليمي والدولي‪ .‬لكن ملاذا "تأخرت" روسيا عن االنخراط العسكري النشط في‬
‫األزمة السورية‪ ،‬وقد كانت سورية تحت تهديدات بالغة الخطورة؛ وهل كانت "تنتظر" قدوم‬
‫الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري اإليراني إلقناع الرئيس فالديمير‬
‫بوتين بإرسال قواته إلى سورية‪ ،‬وهل إن مصالح روسيا في دعم النظام السياس ي في سورية أكبر‬
‫ً‬
‫من مصالحها مع تركيا ودول الخليج‪ ،‬فضال عن الغرب‪ ،‬وما هي استراتيجيات روسيا تجاه‬
‫رهانات وأولويات الواليات املتحدة وإيران وتركيا والسعودية وإسرائيل وحزب هللا في األزمة‬
‫السورية؟‬

‫‪1‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫املحتويات‬

‫ملخص‪3...............................................................................................................‬‬
‫مقدمة‪5...............................................................................................................‬‬
‫ا‬
‫أول ‪ -‬ملاذا النخراط في األزمة؟‪6.........................................................................‬‬
‫ا‬
‫ثانيا ‪ -‬ما يلزم‪/‬ل بد مما ل بد منه‪8...................................................................‬‬
‫ا‬
‫ثالثا ‪" -‬انتظار" الجنرال س ليماني؟‪10................................................................‬‬
‫ا‬
‫رابعا ‪ -‬حدود وإكراهات‪11...................................................................................‬‬
‫ا‬
‫خامسا ‪ -‬اإلشا رات والتنبيهات‪13.........................................................................‬‬

‫‪2‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫ملخص‬
‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬
‫قدمت األزمة السورية مثاال نموذجيا لـ "إخفاق" التقديرات االستراتيجية حول دور ومكانة‬
‫ُ‬ ‫ُّ‬
‫قد َم روسيا على ما أقدمت‬‫وسياسة روسيا في املنطقة والعالم‪ ،‬إذ كان من الصعب توقع أن ت ِ‬
‫ً‬ ‫ً‬
‫عليه في سورية‪ ،‬بدءا من استخدام حق النقض (الفيتو) إحدى عشرة مرة حتى اآلن‪ ،‬وصوال إلى‬
‫ُ‬
‫االنخراط العسكري املباشر في األزمة‪ ،‬بكل التحديات املالزمة له والناتجة عنه‪ .‬وقاومت روسيا‬
‫جميع اإلغراءات واملساومات (املمزوجة بتهديدات) من قبل الغرب وتركيا وعدد من دول الخليج‪،‬‬
‫من أجل التخلي عن سورية‪.‬‬

‫يثير التدخل العسكري الروس ي في األزمة السورية أسئلة عديدة من قبيل‪ :‬ما الذي دفع‬
‫روسيا لالنخراط في األزمة السورية؟ وما الذي جعلها بذلك االندفاع والثبات في املوقف من‬
‫األزمة‪ ،‬رغم الضغوط واملغريات؟ وملاذا تدخلت في حرب تعلم أنها يمكن أن توصلها إلى مواجهة‬
‫غير محسوبة النتائج والعواقب مع الواليات املتحدة وحلفائها؟‬

‫ملاذا "تأخرت" روسيا عن االنخراط العسكري النشط في األزمة‪ ،‬وقد كانت سورية تحت‬
‫تهديدات بالغة الخطورة؟ وهل كانت "تنتظر" قدوم الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس‬
‫في الحرس الثوري اإليراني إلقناع الرئيس فالديمير بوتين بإرسال قواته إلى سورية؟ وهل إن‬
‫مصالح روسيا في دعم النظام السياس ي في سورية والرئيس بشار األسد أكبر من مصالحها مع‬
‫ً‬
‫تركيا والخليج‪ ،‬فضال عن الغرب؟ وماهي استراتيجيات روسيا تجاه رهانات وأولويات الواليات‬
‫املتحدة وإيران وتركيا والسعودية وإسرائيل وحزب هللا في األزمة السورية؟‬

‫ال تملك روسيا املوارد املادية‪ ،‬وال االستعداد املعنوي أو النفس ي‪ ،‬وال الوضع السياس ي‬
‫الذي يؤهلها ملواصلة مواجهة يمكن أن تقترب من حرب مفتوحة مع الغرب‪ ،‬وتعرضت لتهديدات‬
‫كثيرة‪ ،‬منها أن تتحول سورية بالنسبة لروسيا إلى "أفغانستان أخرى"‪ ،‬وإغراءات بصفقات‬
‫واستثمارات كبيرة‪.‬‬

‫ال تتطابق أجندة روسيا مع أجندات حلفاء سورية اآلخرين‪ ،‬إيران وحزب هللا‪ ،‬وهذا‬
‫يدفعها لرسم مالمح استراتيجية مختلفة عن استراتيجيتهما‪ .‬وكان من املتوقع أن تظهر الفروق‬
‫على هذا الصعيد مع تراجع مستوى املواجهات‪ ،‬وانتقال املشهد السوري من الحرب إلى‬
‫السياسة‪.‬‬

‫‪3‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫تؤكد روسيا وإسرائيل أنهما تقومان بتنسيق عالي املستوى في األزمة السورية‪ ،‬صحيح أن‬
‫ثمة رهانات ومصالح مختلفة‪ ،‬وأن روسيا ال توافق بالكلية على ما تريده إسرائيل في سورية‪ ،‬إال‬
‫أن إسرائيل حاضرة بقوة في قراءات وتقديرات روسيا بخصوص األزمة السورية‪.‬‬
‫ُ‬
‫مثل سورية حيز منافسة أو صراع‬
‫ت ِ‬
‫ل تتطابق أجندة روسيا مع أجندات حلفاء‬
‫متعدد األشكال واألنماط‪ ،‬صراع على‬
‫سورية اآلخرين‪ ،‬إيران وحزب هللا‪ ،‬وهذا‬
‫املجال الجغرافي السياس ي‪ ،‬وصراع على‬
‫يدفعها لرسم مالمح استراتيجية مختلفة عن‬
‫املوارد وطرق االتصال والنقل وخرائط‬
‫استراتيجيتهما‪.‬‬
‫السيطرة والنفوذ في املنطقة والعالم‪ ،‬غير‬
‫الخالف مع تلك األطراف بـ "غير املواجهة"‪.‬‬
‫ِ‬ ‫أن مصالح روسيا في سورية قد تقتض ي تدبر ُس ُب ِل‬
‫ً‬ ‫ً‬
‫تتألف الورقة من مقدمة‪ ،‬وخمسة محاور‪ ،‬أوال‪ :‬ملاذا االنخراط في األزمة؟‪ ،‬وثانيا‪ :‬ما يلزم‪،‬‬
‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬
‫ال بد مما ال بد منه‪ ،‬وثالثا‪" :‬انتظار" الجنرال سليماني؟‪ ،‬ورابعا‪ :‬حدود وإكراهات‪ ،‬وخامسا‪:‬‬
‫اإلشارات والتنبيهات‪.‬‬

‫‪4‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫مقدمة‬
‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬
‫قدمت األزمة السورية مثاال نموذجيا لـ "إخفاق" التقديرات االستراتيجية حول دور ومكانة‬
‫ُ‬ ‫ُّ‬
‫قد َم روسيا على ما أقدمت‬‫وسياسة روسيا في املنطقة والعالم‪ ،‬إذ كان من الصعب توقع أن ت ِ‬
‫ً‬ ‫ً‬
‫عليه في سورية‪ ،‬بدءا من استخدام حق النقض (الفيتو) إحدى عشرة مرة حتى اآلن‪ ،‬وصوال إلى‬
‫ُ‬
‫االنخراط العسكري املباشر في األزمة‪ ،‬بكل التحديات املالزمة له والناتجة عنه‪ .‬وقاومت روسيا‬
‫جميع اإلغراءات واملساومات (املمزوجة بتهديدات) من قبل الغرب وتركيا وعدد من دول الخليج‪،‬‬
‫من أجل التخلي عن دعم سورية‪/‬نظام الرئيس بشار األسد‪ .‬وكانت روسيا تستجيب في السابق‬
‫لضغوط أو إغراءات أقل‪.1‬‬
‫ُ‬
‫قيل وكتب الكثير حول سياسة روسيا في سورية‪ ،‬وليس من املتوقع من ورقة أو تقدير أو‬
‫نص تحليلي أن يقول كل ش يء بهذا الخصوص‪ ،‬إنما أن يقدم ما يفترض الكاتب أنه نقاط من‬
‫املناسب التركيز عليها أو التذكير بها‪ ،‬مع اإلشارة إلى الديناميات والدوافع العميقة ملا يجري‪،‬‬
‫والحدود والهواجس الكامنة واملحركة للسياسات الخاصة باألزمة السورية‪ .‬وإكراهات الدور‬
‫َ‬
‫الروس ي في سورية‪ ،‬والتحديات أمام سورية وحلفائها‪.‬‬
‫ً‬ ‫ً‬
‫تتألف الورقة من مقدمة‪ ،‬وخمسة محاور‪ ،‬أوال‪ :‬ملاذا االنخراط في األزمة؟‪ ،‬وثانيا‪ :‬ما يلزم‪،‬‬
‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬
‫ال بد مما ال بد منه‪ ،‬وثالثا‪" :‬انتظار" الجنرال سليماني؟‪ ،‬ورابعا‪ :‬حدود وإكراهات‪ ،‬وخامسا‪:‬‬
‫اإلشارات والتنبيهات‪ .‬وقد تمت عنونة الورقة بأحد عناوينها الفرعية‪ ،‬أي بـ "انتظار" الجنرال‬
‫سليماني؟" ليس ألنه يختزل أو يكثف املعنى بكليته في موضوع التدخل الروس ي‪ ،‬وإنما لدوره‬
‫املرجح أو املعزز في تقرير أو تعزيز مسارات األمور‪ ،‬بحسبان أن الجزء يمكن أن يخلع معناه على‬
‫الكل‪ ،‬وخاصة في قضايا من النوع املركب واملعقد مثل األزمة السورية‪.‬‬

‫‪ 1‬يعبر كثير من السوريين عن تقدير كبير ملا قامت به روسيا –مع حلفاء دمشق اآلخرين– في دعم النظام السياس ي‬
‫والدولة خالل الحرب الدائرة في بالدهم منذ آذار‪/‬مارس ‪.2011‬‬

‫‪5‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫ا‬
‫أول ‪ -‬ملاذا النخراط في األزمة؟‬
‫ً‬
‫الغرب وحلفائه لـليبيا وبين‬
‫ِ‬ ‫ضرب‬ ‫بين‬ ‫قصيرة‬ ‫ال‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫ا‬
‫ر‬ ‫لم يتغير النظام العالمي كثي‬
‫األزمة السورية‪ ،‬كما لم تشهد روسيا نفسها تغيرات غير متوقعة في نظامها السياس ي أو نخبة‬
‫صنع القرار‪ ،‬ومع ذلك فقد اتخذت مواقف "غير مسبوقة" بخصوص األزمة السورية‪ .‬ولذا يبدو‬
‫من الطبيعي طرح األسئلة التالية‪:‬‬

‫ما الذي دفع روسيا لالنخراط في األزمة السورية؟ وما الذي جعلها بذلك االندفاع والثبات‬
‫في املوقف من األزمة‪ ،‬رغم الضغوط واملغريات؟ وملاذا تدخلت في حرب تعلم أنها يمكن أن‬
‫توصلها إلى مواجهة غير محسوبة النتائج والعواقب مع الواليات املتحدة وحلفائها؟‬

‫يمكن تركيز املوقف في النقاط الرئيسة التالية‪:‬‬

‫‪ -‬تأثير تراكمي‪ :‬اختار بوريس يلتسين استراتيجية "االرتماء في حضن الخصم"‪ ،‬ثم اختار‬
‫الرئيس السابق مدفيديف استراتيجية "الطمأنة" للغرب‪ ،‬فيما رأى بوتين أن األمور تزداد‬
‫ً‬
‫سوءا فقرر اتباع استراتيجية هجينة تتمثل بـ "املشاركة" و"التطمين" و"اإلقدام‪-‬‬
‫اإلحجام"‪ ،‬مع ميل متزايد للتعبير عن نزعات القوة‪ ،‬واستعادة املكانة في النظام العالمي‪.‬‬
‫ً‬
‫‪ -‬انطلقت روسيا في سياستها تجاه األزمة السورية مما سمته الحقا وثيقة األمن القومي‬
‫ً‬
‫الروسية بـ "التهديدات املترابطة الجديدة على األمن القومي"‪ ،2‬وكان درس ليبيا ُمفاجئا‪،‬‬
‫"خداع" روسيا‪ ،‬ولكن الدرس الصادم كان في أوكرانيا‪ ،‬إذ إن الغرب لم ير ِاع‬
‫إذ تم ِ‬
‫مصالح روسيا في أوكرانيا‪ ،‬بل "استخف" بموقفها وبردة فعلها تجاه أزمة على حدودها‬
‫وفي نطاق أولوياتها األمنية واالستراتيجية الكبرى‪.‬‬
‫‪ -‬توسع "الناتو" إلى دول كانت ضمن نطاق الحيطة واملجال الحيوي الروس ي‪ ،‬وإعادة‬
‫تعريف روسيا بوصفها مصدر تهديد للغرب‪.‬‬
‫التدخل في سورية كان له تأثير كبير في تعزيز "الجبهة الداخلية" والحشد والتأييد للنظام‬ ‫‪-‬‬

‫السياس ي والسياسات الرئيسة في روسيا‪ ،‬وزيادة شعبية الرئيس بوتين‪ ،‬ودعم شرائح‬

‫‪ 2‬وقع الرئيس بوتين الوثيقة املعنونة "استراتيجية األمن القومي لروسيا االتحادية "نهاية كانون األول‪/‬ديسمبر ‪،2015‬‬
‫بديلة عن وثيقة ‪ 2009‬والوثيقة االخيرة هي الرابعة منذ العام ‪.1997‬‬

‫‪6‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫مختلفة لسياساته الداخلية والخارجية‪ ،‬وعودة الروح التجاهات ونزعات القوة واملعنى‬
‫لدى الروس‪ ،‬وتعزيز نفوذ وتأثير ومكانة روسيا في النظام العالمي‪.‬‬

‫‪7‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫ا‬
‫ثانيا ‪ -‬ما يلزم ‪ /‬ل بد مما ل بد منه‬
‫ً‬ ‫‪ -‬لم يعد باإلمكان وقف التمدد الغربي على حساب روسيا‪ُ ،‬ق ْل لم ْ‬
‫يعد ُمتاحا الحد من‬
‫تزايد مصادر التهديد لروسيا‪ ،‬وال حمايتها من استهدافات تقترب منها؛ بل تتجه للتدخل‬
‫النشط ضمن االتحاد الروس ي نفسه‪ ،‬إال بالعمل على احتواء موجة التهديد املتعاظمة‪،‬‬
‫ً‬ ‫ً‬ ‫َّ َ‬
‫وتحويلها ما أمكن إلى فرص‪ ،‬والتي َمثلت األزمة السورية تعبيرا كثيفا عنها‪ ،‬وال بد من‬
‫القيام بفعل ما بهذا الخصوص‪ .‬ويقدر الروس أن الدفاع عن مصالحهم في سورية هو‬
‫على قاعدة أنه "ال بد مما ال بد منه"‪ ،‬وأن سورية خط دفاع عن أمن روسيا ذاتها‪.‬‬
‫‪ -‬إذا أرادت روسيا العودة إلى الساحة الدولية‪ ،‬فيحب أن تباشر سياسات استباقية مؤثرة‬
‫–ما أمكن– ومواجهة التحديات ومصادر التهديد قبل اقترابها‪ ،‬واملشاركة في رسم مالمح‬
‫النظام العالمي ملرحلة "ما بعد الغرب" وفق تعبير وزير الخارجية الروس ي سيرغي الفروف‪.‬‬
‫ُ‬
‫مث ُل األزمة السورية‬
‫‪ -‬يتعلق األمر بواحدة من أهم وأخطر األزمات في عالم اليوم‪ ،‬إذ ت ِ‬
‫"خط الصدع" في السياسات الدولية في عالم اليوم‪ .‬وقد عبر وزير الخارجية األمريكي‬
‫السابق جون كيري عن األزمة السورية بأنها مجموعة من الحروب في آن‪.‬‬
‫‪" -‬يوازن" الروس بين املكاسب من‬
‫على روسيا أن تباشر سياسات استباقية‬
‫اإلقدام في األزمة وبين الخسائر‬
‫مؤثرة‪ ،‬ومواجهة التحديات ومصادر التهديد‬
‫املحتملة من عدمه (اإلحجام)‪.‬‬
‫قبل اقترابها‪ ،‬واملشاركة في رسم مالمح النظام‬
‫وهذه املوازنة تجعلهم يؤكدون على‬
‫العاملي ملرحلة "ما بعد الغرب"‪.‬‬
‫موقفين متعاكسين أو متناقضين‬
‫في آن‪ ،‬وهما‪:‬‬
‫(‪ )1‬االستعداد لخوض أي مواجهة تتطلبها أولوياتهم في سورية‪،‬‬
‫(‪ )2‬عدم االستعداد للدخول في مواجهة مفتوحة مع الواليات املتحدة والغرب في سورية‪.‬‬
‫‪ -‬يرى الروس أن األمريكيين يعدون ملواجهة روسيا في الفضاء األوراس ي‪ ،‬بل فضاء االتحاد‬
‫الروس ي نفسه‪ ،3‬ويسعون ملحاصرة روسيا بخط سيطرة وتحكم على شكل قوس جغرافي‬

‫‪ 3‬كان الرئيس بوتين قد أعلن في خطاب أمام مجلس األمن القومي أن السياسات العدوانية وسالح العقوبات الذي‬
‫تستخدمه الدول الغربية يهدفان إلى تفتيت الوحدة الوطنية الروسية واللعب على نقاط الضعف في حلقات املجتمع‬
‫الروس ي‪.‬‬

‫‪8‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫ً‬
‫يمتد من تخوم روسيا مع أوروبا إلى أوكرانيا وصوال إلى آسيا الصغرى وسورية‪ .4‬وتعمل‬
‫الواليات املتحدة على تغطية ذلك القوس بسلسلة من القواعد العسكرية في شمال‬
‫العراق‪/‬كردستان‪ ،‬وغرب األنبار بالعراق‪ ،‬وشمال شرق سورية‪ ،‬باإلضافة قواعدها في‬
‫تركيا واألردن وفلسطين املحتلة‪.‬‬
‫‪َّ -‬إن املؤشرات على ذلك قوية وال يمكن التخفيف من دالالتها‪ ،‬ال بالسياسة وال باألمن وال‬
‫االستراتيجيا‪ ،‬وال العسكرة‪ ،‬وهذا يقتض ي أن تقوم روسيا "بما يلزم" في سورية‪ ،‬من أجل‬
‫احتواء استراتيجيات التطويق تلك‪ ،‬وروسيا تعلم أن "إسقاط" النظام السياس ي في‬
‫ً‬
‫سورية سوف تعقبه خطوات الحقة باتجاه إيران‪ ،‬وصوال إلى املجال الروس ي نفسه‪.‬‬
‫‪ -‬هذا يفسر إصرار روسيا على املض ي في استراتيجيتها السورية‪ ،‬وقد رفضت عرض قمة‬
‫السبعة )‪ (G7‬التي ُعقدت في روما (‪ 12‬نيسان‪/‬أبريل ‪ )2017‬بإعادة روسيا إلى املجموعة‪،‬‬
‫ً‬
‫ورفع العقوبات عنها تدريجيا‪ ،‬إذا قبلت تسوية [غربية] في سورية‪.‬‬

‫ً‬
‫‪ 4‬رأت روسيا أن استراتيجية األمن القومي األمريكية ذات طبيعة "استعمارية"‪ ،‬وفقا ملا ذكره املتحدث باسم الكرملين‬
‫دميتري بيسكوف‪ ،‬باألخص بالجزء الخاص بروسيا‪ .‬وقال بيسكوف‪ :‬إن الوثيقة تظهر إصرار الواليات املتحدة على رفض‬
‫"عالم متعدد األقطاب"‪.‬‬
‫"الصين وروسيا تستنكران "الطبيعة االستعمارية" الستراتيجية األمن القومي األمريكي"‪ ،‬س ي إن إن عربية‪ 19 ،‬كانون‬
‫األول‪/‬ديسمبر‪.2017‬‬
‫‪https://arabic.cnn.com/world/2017/12/19/chinese-embassy-kremlin-imperial‬‬

‫‪9‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫ا‬
‫ثالثا ‪ " -‬انتظار " الجنرال سليماني؟‬

‫ملاذا "تأخرت" روسيا عن االنخراط النشط في األزمة‪ ،‬وقد كانت سورية تحت تهديدات‬
‫بالغة الخطورة‪ ،‬وهل كانت "تنتظر" قدوم الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس‬
‫الثوري اإليراني إلقناع الرئيس بوتين بإرسال قواته إلى سورية؟‬

‫قام الجنرال سليماني بزيارة إلى روسيا في ‪ 24‬تموز‪/‬يوليو ‪ ،2015‬حيث التقى الرئيس‬
‫ً‬
‫بوتين‪ ،‬وفتح أمامه خرائط سورية واملنطقة‪ ،‬شارحا مصادر التهديد املاثلة والثقيلة على سورية‬
‫ً‬
‫واملنطقة‪ ،‬وعلى مصالح إيران وروسيا في النظام العالمي الراهن‪ ،‬وعارضا البدائل املمكنة‪،‬‬
‫وأنماط الشراكة أو التعاون األمني واالستراتيجي في األزمة السورية وضرورة احتواء مصادر التهديد‬
‫فيها‪.‬‬

‫ثمة ما يجب التدقيق فيه‪ ،‬وهو أثر إيران وحزب هللا وحلفاء سورية اآلخرين‪ ،‬وقبل ذلك –‬
‫ومعه– تماسك الجيش السوري وبنى الدولة في سورية‪ ،‬وكيف عزز ذلك الثقة لدى الروس‬
‫وشكل دافعية نشطة لـ "ترجيح" كفة التقديرات الروسية القائلة بضرورة التدخل وإلحاحه‬
‫وأولويته ملصالح روسيا‪ ،‬والتراجع النسبي للتقديرات القائلة بعدم الدخول في مواجهة "خطرة"‬
‫مع الغرب في سورية‪ .‬ولو لم يجد الروس أن سورية وحلفاءها (إيران‪ ،‬حزب هللا) لديهم العزم‬
‫والثبات الكافيين ملا كانت االستجابة الروسية تلك‪ ،‬على األقل في النمط الذي تمت به‪.‬‬

‫كان من الصعب تصور الكيفية أو الدرجة املمكنة للتدخل العسكري الروس ي في األزمة‬
‫السورية بمعزل عن دور إيران وحزب هللا‪ ،‬إذ بدت القوات اإليرانية وقوات الحزب كما لو أنها‬
‫"قوات برية" لروسيا‪ ،‬ولسورية بطبيعة الحال‪ ،‬فيما بدت القوات الروسية كما لو أنها "قوات‬
‫ً‬
‫جوية" إليران وحزب هللا وسورية! هذا استنتاج قريب من الواقع لكنه ال يصلح كثيرا لإلطالق أو‬
‫التأويل‪ ،‬ويصعب الذهاب به أو معه إلى نهايات منطقية بالضرورة! ذلك أن الرهانات غير‬
‫ً‬
‫متطابقة‪ ،‬وإذا سلمنا بوجود منطق خاص للسياسة فسوف يكون ذلك مفهوما‪.‬‬

‫‪10‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫ا‬
‫رابعا ‪ -‬حدود وإكراهات‬

‫‪ -‬ال تملك روسيا املوارد املادية‪ ،‬وال االستعداد املعنوي أو النفس ي‪ ،‬وال الوضع السياس ي‬
‫الذي يؤهلها ملواصلة مواجهة يمكن أن تقترب من حرب مفتوحة مع الغرب‪ ،‬وهذا يضع‬
‫ً‬ ‫ً‬
‫سقوفا أو حدودا قصوى لتدخلها في سورية‪.‬‬
‫ً‬
‫‪ -‬ال يقتصر التحدي على الواليات املتحدة والغرب‪ ،‬فقد اشتغلت روسيا طويال على‬
‫ً‬
‫مواقف تركيا –وكانت خصما شديد العدائية لروسيا– والسعودية ودول أخرى‪،‬‬
‫وتعرضت لتهديدات كثيرة‪ ،‬منها أن تتحول سورية بالنسبة لروسيا إلى "أفغانستان‬
‫أخرى"‪ ،‬وإغراء روسيا بصفقات واستثمارات كبيرة‪ ،‬كما فعلت السعودية على سبيل‬
‫املثال‪ .‬وهنا يبرز السؤال لدى املترددين داخل نخبة صنع القرار ولدى الرأي العام في‬
‫روسيا‪ :‬هل إن مصالح روسيا في دعم سورية‪/‬نظام الرئيس بشار األسد أكبر من‬
‫ً‬
‫مصالحها مع تركيا والخليج‪ ،‬فضال عن الغرب؟ هنا ال يمكن إغفال أن روسيا تراعي‬
‫ً‬ ‫مصالحها مع فواعل اإلقليم‪َّ ،‬‬
‫وأن في ذلك تأثيرا ال يخفى على نمط تدخلها في سورية‪.‬‬
‫ُ‬ ‫‪ -‬ال تتطابق أجندة روسيا مع‬
‫مثل األزمة السورية "خط الصدع" في‬ ‫ت ِّ‬
‫أجندات حلفاء سورية اآلخرين‪،‬‬
‫السياسات الدولية في عالم اليوم‪ ،‬ول بد أن‬
‫إيران وحزب هللا‪ ،‬ومن ثم فهذا‬
‫مآل األزمة سوف يرسم مالمح النظام العاملي‬
‫يدفعها لرسم مالمح استراتيجية‬
‫املقبل‪.‬‬
‫مختلفة عن استراتيجيتهما‪ .‬وكان‬
‫من املتوقع أن تظهر الفروق على هذا الصعيد مع تراجع مستوى املواجهات وانتقال‬
‫املشهد السوري من الحرب إلى السياسة‪.‬‬
‫‪ -‬ينسحب األمر على تقدير سورية نفسها ملواقف ورهانات حلفائها واألوزان النسبية لتأثير‬
‫كل منهم‪ ،‬وثمة قراءات متفاوتة عن طبيعة التقارب‪-‬التنافر القائم أو املحتمل بين روسيا‬
‫ومثل ذلك بالنسبة لطبيعة التوافقات أو التفاهمات الروسية‬
‫وإيران في األزمة السورية‪ِ ،‬‬
‫مع كل من إسرائيل وتركيا والسعودية وحتى الواليات املتحدة‪ ،‬وإلى أي حد يمكن أن‬
‫ُ‬
‫تمثل تلك التوافقات أو التفاهمات مصدر تهديد لـ إيران نفسها أو لدورها في سورية‪.‬‬
‫ُ‬
‫مثل األزمة السورية "خط الصدع" في السياسات الدولية في عالم اليوم‪ ،‬وال بد أن مآل‬‫‪ -‬ت ِ‬
‫األزمة سوف يرسم مالمح النظام العالمي املقبل‪ .‬غير أن هذا التقدير يحيل إلى معضالت‬

‫‪11‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫ً‬
‫عديدة‪ ،‬منها أن االحتدام في األزمة السورية يمثل جزءا فقط من املنافسات‪-‬التوافقات‬
‫ً‬
‫على مستوى العالم‪ ،‬وال بد من أن تكون التقديرات حول األزمة أكثر تعقال‪.‬‬
‫ُ‬
‫منافسة أو صر ٍاع متعدد األشكال واألنماط‪ ،‬صراع على املجال‬ ‫ٍ‬ ‫مثل سورية حيز‬ ‫‪ -‬ت ِ‬
‫الجغرافي والجيوبولتيكي‪ ،‬وصراع على املوارد وطرق االتصال والنقل وخرائط السيطرة‬
‫والنفوذ في املنطقة والعالم‪ ،‬غير أن مصالح روسيا في سورية قد ال تكون ُملحة إلى درجة‬
‫ً‬
‫االنخراط في مواجهة مع الغرب (وتركيا والخليج) قد تكلفها كثيرا‪ ،‬وقد يكون من‬
‫املناسب تدبر سبل الخالف مع تلك األطراف بـ "غير املواجهة"‪.‬‬

‫‪12‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫ا‬
‫خامسا ‪ -‬اإلشا رات والتنبيهات‬
‫ُ‬
‫مثل الواليات املتحدة الغائب الحاضر في كل ما تفعله روسيا في سورية‪ ،‬وتؤكد روسيا‬
‫‪ -‬ت ِ‬
‫في كل موقف على "الشراكة" مع الواليات املتحدة‪ ،‬فيما تبدو األخيرة أقل رغبة أو أقل‬
‫ُ‬ ‫ً‬
‫ظه ُر استعداها لالنقالب على أي تفاهمات معها بشأن‬ ‫ِ‬ ‫ت‬ ‫أنها‬ ‫أو‬ ‫‪،‬‬ ‫ن‬‫للتعاو‬ ‫استعدادا‬
‫سورية‪.‬‬
‫َ‬ ‫ً‬
‫أصدقاءها! أو‬ ‫‪ -‬ثمة مخاوف‪ ،‬فعلية أو افتراضية وتقديرية‪ ،‬من أن روسيا أحيانا ما تخذل‬
‫تتراجع عن مواقفها في لحظات حرجة‪ ،‬أو تدخل في تقديرات ومساومات ملتبسة‪ ،‬حدث‬
‫ذلك في مواقف كثيرة‪ ،‬منها أوكرانيا‪ ،‬وقبل ذلك يوغسالفيا‪ ،‬وليبيا نفسها‪ .‬وثمة في نخبة‬
‫ً‬
‫صنع القرار في روسيا أصوات قد ال تكون متحمسة كثيرا لالنخراط في األزمة السورية‪،‬‬
‫وقد تكون مستعدة للمساومة أو للعمل على تغيير موقف روسيا لقاء مكاسب معينة‪.‬‬
‫‪ -‬قررت "الدولة العميقة" في الواليات املتحدة أن روسيا هي العدو أو مصدر التهديد‬
‫الرئيس للواليات املتحدة‪ ،5‬ثم إن إدارة ترامب أقرت استراتيجية أمن قومي تعزز ذلك‬
‫التقدير أو الهدف؛ فيما تبدو روسيا "مترددة" في إظهار االعتبار أو التقدير أو املوقف‬
‫نفسه‪ ،‬وهذا من األمور التي تلقي بظاللها على أي تقديرات مستقبلية بشأن مدى ثبات‬
‫روسيا في مواجهة أي توترات شديدة مع الواليات املتحدة في األزمة السورية‪.‬‬
‫‪ -‬حافظت روسيا على مستوى ٍ‬
‫عال من التنسيق مع إيران‪ ،‬إال أنها تتبع "أجندة مختلفة"‬
‫عنها في األزمة السورية‪ ،‬قد تصل إلى التنافس أو ربما الصدام‪ .‬وثمة تقديرات بأن روسيا‬
‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬
‫لم تظهر موقفا واضحا بالقدر الكافي تجاه املطالب الغربية والخليجية واإلسرائيلية ضد‬
‫إيران ودورها الراهن في األزمة‪ ،‬أو دورها املستقبلي في سورية‪ ،‬األمر الذي يعزز تقديرات‬
‫َ‬ ‫ُ‬
‫تشككة بأن العالقات الروسية‪-‬اإليرانية يمكن أن تشهد تجاذبات ومنافسات في املشهد‬ ‫م ِ‬
‫السوري (واإلقليمي)‪ ،‬وقد تبتعد روسيا عن إيران وتتركها تحت تأثير الضغوط والرهانات‬

‫‪ 5‬قال وزير الدفاع األميركي األسبق أشتون كارتر قوله «إن الفترة التي أمضاها على رأس البنتاغون جعلته يقتنع بأن‬
‫ً‬
‫روسيا وضعت نفسها مجددا في موقع الخصم ألميركا»‪ ،‬وأضاف أنه وضع خطة ملواجهة روسيا‪ ،‬لكن البنتاغون‬
‫والخارجية عارضا خطته‪.‬‬
‫"كارتر يكشف عن وضعه خطة عسكرية ملواجهة روسيا‪ ...‬ورفض إدارة أوباما لها"‪ ،‬امليادين‪ 20 ،‬شباط‪/‬فبراير ‪.2018‬‬
‫‪https://goo.gl/5aUJbr‬‬

‫‪13‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫ً‬
‫إياها‪ .‬ولو أن ذلك احتمال ال يزال ضعيفا‪ ،‬كما أنه ينطوي على مخاطر كبيرة تجاه روسيا‬
‫نفسها‪.‬‬

‫حافظت روسيا على مستوى‬ ‫‪ -‬تؤكد روسيا وإسرائيل أنهما تقومان‬


‫عال من‬
‫ٍ‬
‫بتنسيق عالي املستوى في األزمة‬
‫التنسيق مع إيران‪ ،‬إل أنها تتبع "أجندة‬
‫السورية‪ ،‬صحيح أن ثمة رهانات‬
‫مختلفة" عنها في األزمة السورية‪ ،‬قد تصل‬
‫ومصالح مختلفة‪ ،‬وأن روسيا ال‬
‫إلى التنافس أو ربما الصدام‪.‬‬
‫توافق بالكلية على ما تريده‬
‫إسرائيل في سورية‪ ،‬إال أن إسرائيل حاضرة بقوة في قراءات وتقديرات روسيا بخصوص‬
‫األزمة السورية‪ ،‬والحلول والتسويات املحتملة لها‪ .‬وهنا يجب ُّ‬
‫التنبه إلى تأثير إسرائيل‬
‫املحتمل في تقديرات روسيا بشأن طبيعة الدولة والبناء االجتماعي وطبيعة النظام‬
‫السياس ي والبناء األمني والعسكري والتفاعالت التموضعات لسورية املستقبل‪.‬‬
‫‪ -‬ثمة أنماط من التعاون بين روسيا وحزب هللا في سورية‪ ،‬في إطار غرفة عمليات حلفاء‬
‫سورية‪ ،‬إال أن ثمة تقديرات تحيل إلى تفاهمات موضوعية وربما قصدية مباشرة بين‬
‫روسيا وإسرائيل بشأن استهدافات واعتداءات األخيرة ضد حزب هللا في سورية‪،‬‬
‫باإلضافة إلى تأثير إسرائيل املحتمل في موقف روسيا بشأن دور وتأثير حزب هللا في‬
‫سورية (واملنطقة) في مرحلة التسوية املحتملة ومستقبل سورية‪ .‬وهذا من األمور التي‬
‫تتطلب املزيد من التدقيق والتقص ي‪.‬‬
‫‪ -‬تنسحب التقديرات املذكورة أعاله على تأثير عالقات روسيا مع كل من تركيا‬
‫والسعودية‪ ،‬في طبيعة الدور الروس ي في مستقبل األزمة السورية‪ ،‬وموقفها من إيران‬
‫ً‬
‫وحزب هللا مستقبال‪.‬‬
‫ً‬
‫‪ -‬تقع سورية (وإيران وحزب هللا) تحت ضغوط وإكراهات األزمة‪ ،‬وتبدو روسيا "حليفا" ال‬
‫غنى عنه‪ ،‬هذا يحيل إلى تحديات من نوع آخر‪ ،‬تتمثل بضرورة خلق وعي تفاعلي وتبادلي‬
‫بين أطراف "املحور" أو "الخط" الداعم لسورية‪ ،‬يراعي فيه كل طرف هواجس وأولويات‬
‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬
‫األطراف األخرى‪ ،‬بما يضمن تحالفا متماسكا وقويا يمكنه مواجهة تحديات املرحلة‪.‬‬

‫‪14‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫كاتب وأكاديمي سوري‪.‬‬ ‫‪o‬‬
‫حاصل على الدكتوراه في العالقات الدولية‪ ،‬جامعة حلب‪.2006 ،‬‬ ‫‪o‬‬
‫تتركز اهتماماته العلمية حول املنطقة العربية وتركيا وإيران والكرد؛ وقد تركزت أعماله وكتاباته البحثية‬ ‫‪o‬‬
‫ً‬
‫مؤخرا على ما يتصل باألزمة السورية‪.‬‬
‫رئيس قسم الدراسات السياسية في مركز دمشق لألبحاث والدراسات‪-‬مداد‪.‬‬ ‫‪o‬‬

‫‪ o‬صدر له‪:‬‬
‫‪ o‬كتب ‪:‬‬
‫‪ ‬جدليات املجتمع والدولة في تركيا‪ :‬املؤسسة العسكرية والسياسة العامة‪( ،‬أبو ظبي‪:‬‬
‫مركز اإلمارات للدراسات والبحوث االستراتيجية‪.)2008 ،‬‬
‫‪ ‬سورية وتركيا‪ :‬الواقع الراهن واحتمالت املستقبل‪( ،‬بيروت‪ :‬مركز دراسات الوحدة‬
‫العربية‪.)2009 ،‬‬
‫‪ ‬السياسة الخارجية التركية‪ :‬الستمرارية – التغيير‪( ،‬بيروت‪ :‬املركز العربي لألبحاث‬
‫ودراسة السياسات‪.)2012 ،‬‬
‫‪ ‬تركيا واألكراد‪ :‬كيف تتعامل تركيا مع املسألة الكردية؟ (املركز العربي لألبحاث ودراسة‬
‫السياسات‪.)2012 ،‬‬
‫‪ ‬تركيا والغرب‪" :‬املفاضلة" بين التحاد األوربي والوليات املتحدة‪( ،‬أبو ظبي‪ :‬مركز اإلمارات‬
‫للدراسات والبحوث االستراتيجية‪.)2013 ،‬‬
‫‪ ‬األكراد‪ ،‬اللغة‪ ،‬السياسة‪ :‬دراسة في البنى اللغوية وسياسات الهوية‪( ،‬بيروت‪ :‬املركز‬
‫العربي لألبحاث ودراسة السياسات‪.)2013 ،‬‬
‫‪ o‬قيد النشر‬
‫‪ ‬خط الصدع؟ في مدارك وسياسات األزمة السورية‪( ،‬تحت الطبع)‪.‬‬
‫‪ ‬األمن في عصر الحداثة الفائقة‪ :‬املفاهيم‪ ،‬األبعاد‪ ،‬التحولت‪( ،‬مخطوط تحت النشر)‪.‬‬
‫‪ ‬كورد نامه‪ :‬في أسئلة السياسة والحداثة لدى الكرد‪( ،‬مخطوط)‪.‬‬
‫‪ o‬دراسات وأبحاث‪:‬‬
‫‪ ‬سورية وتركيا‪" :‬نقطة تحول" أم "رهان تاريخي"؟ (املركز العربي لألبحاث ودراسة‬
‫السياسات‪( .)2012 ،‬الكتروني)‪.‬‬
‫‪ ‬الحدث السوري‪ :‬مقاربة "تفكيكية"‪( ،‬املركز العربي لألبحاث ودراسة السياسات‪.)2012 ،‬‬
‫(الكتروني)‪.‬‬
‫‪ ‬الخرائط املتوازية‪ :‬كيف رسمت الحدود في الشرق األوسط؟ (دمشق‪ :‬مركز دمشق‬
‫لألبحاث والدراسات‪.)2016 ،‬‬

‫‪15‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫‪ ‬خط الصدع‪ :‬في مدارك وسياسات األزمة السورية‪( ،‬دمشق‪ :‬مركز دمشق لألبحاث‬
‫والدراسات‪.)2016 ،‬‬
‫‪ ‬دروس الحرب‪ :‬أولويات األمن الوطني في سورية‪ ،‬مقاربة إطارية‪( ،‬دمشق‪ :‬مركز دمشق‬
‫لألبحاث والدراسات‪.)2016 ،‬‬
‫‪ ‬صدوع الجزيرة‪ :‬في تحديات وتحولت املسألة الكردية في سورية‪( ،‬دمشق‪ :‬مركز دمشق‬
‫لألبحاث والدراسات‪.)2016 ،‬‬
‫‪ ‬مفهوم األمن‪ :‬مقاربة معرفية إطارية‪( ،‬الرباط‪ :‬مؤسسة مؤمنون بال حدود لألبحاث‬
‫والدراسات‪.)2016 ،‬‬
‫‪ ‬مراكز التفكير‪ :‬املحددات‪ ،‬الكيفيات‪ ،‬التحديات‪ ،‬دراسة‪( ،‬دمشق‪ :‬مركز دمشق لألبحاث‬
‫والدراسات‪.)2017 ،‬‬
‫‪ ‬القنفذ والثعلب‪ :‬الوليات املتحدة إزاء األزمة السورية‪( ،‬دمشق‪ :‬مركز دمشق لألبحاث‬
‫والدراسات‪.)2017 ،‬‬
‫‪ ‬العنف املقدس‪ :‬في األسس الثقافية لعنف الجماعات التكفيرية‪ ،‬دراسة‪( ،‬الرباط‪:‬‬
‫مؤسسة مؤمنون بال حدود لألبحاث والدراسات‪.)2016 ،‬‬
‫‪ ‬ضفدع نيتشه‪ :‬مقاربات معرفية في قراءة األزمة السورية‪( ،‬دمشق‪ :‬مركز دمشق لألبحاث‬
‫والدراسات‪.)2017 ،‬‬

‫‪ o‬أوراق بحثية في مؤتمرات أو كتب جماعية‪:‬‬


‫ُ‬
‫‪" ‬العرب في تركيا"‪ :‬محور تواصل أم تأزيم؟ بحث في مؤتمر العرب وتركيا ن ِش َر في كتاب‬
‫جماعي (‪.)2012‬‬
‫‪ ‬سياسات إدارة األزمة السورية‪" :‬اإلدارة باألزمة"؟ بحث في كتاب جماعي‪.)2013( ،‬‬
‫‪ ‬الشرق األوسط بعد ‪ 100‬عام على الحرب العاملية األولى‪ :‬من "املسألة الشرقية" إلى‬
‫"الدولة الفاشلة"‪ ،‬هل هناك سايكس – بيكو جديد؟ (مؤتمر بيروت ‪22- 19‬‬
‫شباط‪/‬فبراير‪.)2015،‬‬
‫‪ ‬من املظلومية إلى الفعل‪ :‬تحديات فواعل املقاومة في عالم ما بعد األحدية الغربية‪ ،‬في‬
‫مؤتمر‪( :‬غرب آسيا في عالم ما بعد األحادية الغربية‪ :‬تحديات املرحلة االنتقالية"‪ ،‬بيروت‪7 ،‬‬
‫أيلول‪/‬سبتمبر ‪.)2017‬‬
‫‪ ‬في ثقافة الكراهية‪ :‬الظاهرة الدينية‪ ،‬الحرب‪ ،‬التوحش‪ ،‬املؤتمر الدولي األول لحوار‬
‫األديان‪ ،‬بيروت‪ 13-12 ،‬أيلول‪/‬سبتمبر ‪.)2017‬‬

‫‪16‬‬ ‫بـ "انتظار" الجنرال سليماني؟ روسيا إزاء األزمة السورية‪ :‬الدوافع واإلكراهات‬
‫سورية ‪ -‬دمشق ‪ -‬مزة فيالت غربية ‪ -‬خلف بناء االتصاالت ‪ -‬شارع تشيلي ‪ -‬بناء الحالق‪85‬‬

‫‪Damascus - syria‬‬
‫‪Te l : + 9 6 3 1 1 6 1 1 4 7 7 6‬‬
‫‪Fax: +963 116 114 731‬‬

‫‪w w w. d c r s . s y‬‬
‫‪info@dcrs.sy‬‬